لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-08-09, 05:38 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تاااااااااااااااابع

.................................................. ....
حمد كل شوي التفت لامل وهو مبتسم
وبعد ما وصل دار الها وفتح الباب
حمد:امل امل ياله قومي وصلنا
لاكن لاحياه لمن تنادي
حمد:اشلج يعني .امل امااااااااال
حركت امل راسها شوي ورجعت ترقد مره ثانيه
قرب منها حمد وتوه ناوي يشلها فتحت عيونها وهيه مش في وعيها ورفعت صبعها جدامها تهدد
امل :على كيفك تلمسنيه مب على كيفك
وغمضت عيونها
حمد:هههه على كيف منو عيل
امل وهيه مغمضه عيونها نايمه:مب على كيفك ياوييييييلك لو تحاااول
حمد:والله لوما الغثا الي خليتهم ورايه جان علمتج منو على كيفه
وشلها حمد واتوجه للداخل
سهيل من وراه:حمد
التفت حمد بسرعه وامل راقده ومحاوطه بيديها رقبته
حمد:هلاا
سهيل:عسى ما شر؟
حمد:هااه لا ماشي يايين من المستشفي
سهيل:خيير شو صاير
حمد:ا ا سعيد سعيد طاشت عليه المعده والريم راسهامادري شبلاه قصدي يعورها و و
اكيد مابيعرف يسنع الرمسه وامل لافتنه بيديها
سهيل:سعيد تعب ...دواه عنديه في السياره...هو وين هالحين
حمد وهو يسمع امل تهمس له:مب على ... كيفك
حمد:اوووف اسمع انا متوهق بهاذي رقدت عليه بوديها وعقب بييك افهمك السالفه
سهيل:سعيد هالحين في المستشفي
حمد:هيه هو والريم بس الحمدلله هم بخير ...برد الهم وبايبهم
سهيل:تبانيه اروح ايبهم انا
حمد:زين والله بتسوي فيه خير
سهيل مبتسم:اوكيه دربك سمح
وطلع حمد للدور الثاني وهو شال امل دخلها الغرفه وحطها على السرير وحس ان حيله منهد وهو يحس بالنعاس انسدح عدالها ويرها لحضنه ونام هي بالعباه والشيله وهوبالسفره والعقال
.................................................. .........................
سعيد للمره الثانيه يكرر السؤال والريم تلزم السكوت وهي اطالع جدامها
سعيد:على كيفج....شكلج طلعتي الفكره من راسج
لزمو الصمت لبعض الوقت بعدها وقفت الريم بسرعه واقتربت من سعيد
الريم:انته ما تريد ترقد تبانيه ابند الليت
سعيد وهو منسدح ايطالعها:لا شبعت نوم
الريم وهي تجر الكرسي وتقعد قريب من سعيد وهو يطالعها مستقرب
الريم:ما قلتليه شو الي خلا المعده اتفور عندك اكيد النفسيه صح؟
سعيد:انتي شو تبين بالضبط
الريم بتوتر:ا ا
سعيد:شبلاج؟
الريم:اسمع بقولك شي ..وخلك هادي ووثق فيه انه مابيسوي شي
سعيد باستغراب اكبر:مابيسوي شي منوه هذا؟
الريم:صدقنيه اذا اعتبرت انه شي عادي مابيستوي شي
سعيد:فهمينيه شو السالفه
الريم ونظرها للجدار ورا سعيد
الريم:والله هو ما يعض ولاياذي اصلا هو يتروع منا بس انته اتكشه ايروح
سعيد:شو هذا؟
الريم:ال ال
التفت سعيد وراه وشافه ...صرصور من الحجم الكبير المستشفي ما كانت النظافه فيه اوكيه(سوري قرائنا الكرام اكيد لوعت جبودكم بالصراصير والفيران والجرابيع السموحه..الله يستر مانييب طاري الخنفسان والعنسلان...يعني شو اخلي سعيد ايخاف امنه من فراشه؟..)ّ على طول وبدون مقدمات وقف سعيد وفتح واير لمغذي من ايده وركض للجهه الي فيها الكرسي ووقف عليه
سعيد:يخرررربيتهم القذرييين هذا من وين طالع
الريم تروعت من شكل الدم الي يطلع بغزاره من يده بعد ما سحب الابره منها وركضت له تحاول تمسك ايده
الريم:سعيد الله ايهديك مابيسوي شي
سعيد:الله ايغربلهم خليهم اييون ايطلعونه ولا شلوه خلينيه اطلع
امسكت الريم بيد سعيد وضغطت على وين ينزف الدم وهي تصرخ:كلييييينر كلييينر....سستر سستر
سعيد:والله انهم حيوانات
دخلت الممرضه
الريم:سستر بسرعه هاتي لزقه وشاش اي شي الدم ايصب بسرعه
سعيد:خليها اطلعه اول شي
الممرضه:شو في مشكله
سعيد وهو ما زال واقف على الكرسي والريم واقفه عداله ماسكه بيده
سعيد:فارقت ويهج شو في مشكله هذا المشكله
اشار الها على الصرصور
الممرضه باستغراب:هذا في مشكله!!!!!ّ
سعيد بقهر:ليته يدخل ثمج هذا
طلعت الممرضه
الريم:سعيد اهدا بيطلعونه شوف الدم ما طاع ايوقف من توترك
ماكان منتبه الها باله مشغول بالي واقف على الجدار ومنقرف منه
دخلت الممرضه ومعاها الفراش الي خبط الصرصور وشله
سعيد:اع فارقتكم ...انا لازم هالحين اطلع منيه
الريم:اقعد انزين خلنيه اوقف الدم
انتبه سعيد ليده بين ايديها
سعيد:انتي شو تسوين
الريم :سلامتك ممكن تقعد
نزل سعيد وقعد على الكرسي ومازالت يده بيدها وشعور غريب بدا يسري فيه
اعطت الممرضه الاصقه للريم وراحت
قعدت الريم اتنظف يده بشاش فيه ماي وتلصق الاصقه كان سعيد ايطالع يده ويطالع ويهها الريم كانت اتحاول اتسيطر على نفسها علشان ماتضحك وشفايفها كل شوي تنذر بلابتسام
سعيد:في خاطرج تضحكين
انفجرت حينها الريم بالضحك
سعيد:هاااه
سكرت الريم ثمها عن الضحك لاكنها ماقدرت والتفتت للجهه الثانيه بضحكه اعلى
الريم:اااه ماقدر مااقدر هههههه
ابتسم سعيد صدق احراج ريال طول وعرض متروع من صرصور
سعيد:بس عاده
الريم:ههههههه
سعيد:وبعدين
الريم:هههه غصبن عنيه هههههههه
سعيد:قومي قومي خلينا نطلع منيه اخاف البقيه الباقيه تطلع النا
الريم هدت شوي:مب احسن تكمل علاجك
سعيد:يابنت الحلال بيبطون ما خذت من عندهم علاج قومي خلينا نطلع
الريم:وين بنروح
سعيد:نظهر نظهر برا المستشفي لاي مكان مش مشكله
ومشى سعيد ولحقته الريم واتوجه لخارج المستشفي اعترض طريقهم بعض الممرضين لاكن سعيد عطاهم بو لباس
حاولت ريم اتوضح الهم ويرها سعيد
سعيد:اقلعيهم
الريم:مساكين ما قصرو فيك من الصبح...تسفههم جيه مره
سعيد:شو تبينيه اسويلهم ارد احاكمهم على قذارتهم في المستشفي
الريم:على الاقل استرخص منهم
سعيد:مب لازم
الريم:وين تبانا نطلع هالحين الساعه صارت اربع وربع
كانو واقفين جدام المستشفي الصغير
سعيد:بتصل على حمد
لاكن سهيل سبق واتصل وقال انه قريب منهم
قعدت الريم على السلم الصغير وسعيد تم واقف يتامل المكان
الريم بعد تردد:سعيد ليش اتخاف من الصراصير؟
التفت الها:لازم اجاوب؟
الريم:لا على راحتك
نزلت الريم راسها لتحت متندمه انها سالته اصلا اهيه ماتعني له شي عشان ايصارحهها
اما سعيد كان واقف ايفكر وايديه بجيوب كندورته لين ما وقف سهيل جدامهم طول الطريق كانو لازمين السكوت
.................................................. .................
ولان حمد رقد على طول اول ما حط امل على السرير فهو نسى الباب مفتوح شوي ومش مغفول
كان نايم وامل بحضنه على حالهم وابو حمد وامه واقفين جنب السرير ايطالعونهم همس ابو حمد
ابو حمد:شو صاير عندهم
ام حمد كانت متوتره عن لايوعون:خلنا نطلع
ابو حمد:لحمار مرقدنها في حلجه
ام حمد:طالبتنك طلبه خلنا نطلع لاتفضحنا فيهم
ابو حمد:وشو سالفة العباه راقده ابها وهو بثوبه وغترته
ام حمد:يااااااله من ذا الشيبه
ابو حمد:يمكن انه زعلها واغتاظت وطلعت وعقب راح وردها
ام حمد:اسمعنيه خلنا نطلع وعقب حلل على كيفك
ابو حمد:مسود الويه طالعي طالعي كيف لاوي عليها
ام حمد:ياااااله بسترك تراها حرمته
ابو حمد:ايخسي حرمته...بيبطي...عقب الي كان ايقوله ويتعذر به
ام حمد:انزين خلنا نطلع انته تراك بتوعيهم هالحين
ابو حمد:وين يووعون هذولا موتا
الريم من عند الباب:ابويه
التفتو الها وهم متروعين وطلعو بسرعه ....خبرت الريم ابوها وامها بكل شي وعرفو شو سالفة حمد مع امل
ابو حمد:بس عدنيه مقهور امنه
ام حمد:لاتفضحونا في لبنيه
ابو حمد:ماعليه لاتخلونهم يدرون اننا دخلنا عليهم...قفلي الباب عليهم يالريم وكتي المفتاح من تحت لا من شاف ولامن درا...وانا بعرف عقب اسنعه حميد
.................................................. ...................

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:39 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تاااااااااااابع


على الساعه تسع ونصف كانت العاش في المطبخ اتسوي سندويج لان الباقيات بعدهن راقدات....كانت اتفكر بكلام حمده وشما طول الليل عن سهيل لان حمده مغرمه بسهيل ومصرحه بهذا الشي للجميع شما والريم واختها خوله واتموت تبا تسمع عن كل سوالفه..العاش اول مره تدري واستغربت انها ما ستساغت لكلامهن وشافت ان هذا الشي غلط مع نقزه بسيطه بقلبها مش عارفه شو سببها
سهيل كان مواصل مارقد دخل عليها المطبخ
سهيل:صباح الخير بنت دار الزين
التفتت له شوي وتمت اطالعه بعدها رجعت اتكمل سندويجها
سهيل:شووه السمع على الصبح منعدم عندكم
العاش:صباح النور
قرب منها ووقف عدالها كان لابس شورت وفانيله وشعره من بعد السفره مبين شوي طويل
سهيل:مابتعزمينيه على الريوق
العاش:ريوق الريايل محطوط في الميلس
ما كانت اطالعه وكانت مندمجه في السندويج
سهيل:ايقولون هل العين سندويجاتهم غييير
تركت العاش السندويج والاغراض الي في يدها بضيقة خاطر والتفتت عشان تطلع وكان مبين عليها
وقف سهيل جدامها:تعالي اهنيه انتي على شووه شايفه نفسج
العاش:والله بكيفيه اشوف نفسيه حد عنده مانع
سهيل:اب يالغيض تعالي لايكون ماكل حلال ابوج وانا مادري
العاش بغيض اكثر:ممكن تتركنيه في حاليه
لز عنها سهيل:انقلعي.....
تمو بعدها يتبادلون بعض النظرات الناريه ومشت عنه العاش وهيه تحس بضيقه اكبر
سهيل:عده يبالها تاديب
............................................
فتحت امل عيونها لاكن في شي ابيض حجب الرؤيه عندها غمضت ورجعت تفتحهن ومازال البياض حاجب الرؤيه
رفعت راسها شوي وبعدها اكثر وهيه تتكي على يدها وهيه تشهق واطالع حمد الراقد كنت راقده بحضنه
حمد وهو مسكر عيونه:صباح الخير
نقزت امل بسرعه وركضت لغرفة الملابس...ابتسم حمد وحط يده على راسه وكمل رقاده...من الصبح واعي وما هانت عليه ايقوم وايبعدها عنه
لاكنه فضل ياخذله غفوه بعد ماراحت الي موترتنه من الصبح
اغتسلت امل وبدلت ملابسها وصلت ويت وقعدت على طرف السرير اطالع حمد الي ما زال راقد كانت لابسه كندوره عشبيه مع ايلال عشبي معطنها شكل رهيب"هالحين كيف اوعيه ولا اطلع ولا شو اسوي
وجاها الفرج بطرق الباب....قامت بتفتح الباب ماحصلت المفتاح لاكنها انتبهت انه طايح وتوها بتفتح الباب
حمد:لحضه امل
قام حمد ودخل للحمام....فتحت الباب وكانت خلود
خوله:صباح الخير ماجنكم رقدتو وايد الساعه هالحين احدعشر ونصف
ابتسمت امل:حياج
خوله:هاه وين تبون احطلكم ريوقكم....احطه في البراحه برا ولا ايبه الكم داخل تتريقون على راحتكم
امل :لا قصدي يعني ليش مكلفه على عمرج بنتريق مع الباقي
خوله:لااا انا مسويه ريوق سبشل حقكم ياله حددي المكان
امل:مااادري
خوله:حمد وين؟
امل:يتسبح
خوله: طيب برد الكم بعد شوي
راحت وبعد ما طلع حمد وقف عند لمرايه وشعره خرسان وهيه قاعده على السرير اطالعه
امل:احنا متى رجعنا البارحه
حمد:ماتذكرين؟
امل:لا.............وولد البتاني ماحصلته؟
التفت الها حمد يضحك:لا اظاهر عدها ماربت
امل:انزين خوله اتقول وين تبا تتريق
حمد وهو ايمشط شعره على ورا ..كان شعره قصير بس كثيف
حمد:اتريق ولا نتريق
امل:انا ماريد
حمد:عند خوله لازم اتريدين......ولازم انتي تريقينيه
امل:شووه...بتبطي....تراك اتقول انا فيه ايدين ماريد حد ايسويليه شي
حمد:انا عادي عنديه بتريق بروحيه بس عند قوم خاليه الحريم هيه الي تريق ريايلها ...خص اذا كانو توهم متزوجين
امل:انا مش في خراطتهم
حمد:كيفج خليهم يعتقدون الي يعتقدونه واستحملي عقب المحضرات الي بتيج
طبعا كل الي يقوله حمد تاليف من عنده
امل:يازينيه عاده القمك جدامهم
حمد:وين تبانا نتريق؟
امل:اتقول برا ولا اهنيه
حمد:وانتي شو رايج؟
امل:مادريبك...انا ماريد...انا بروح اشوف الريم
حمد:تبينها تاكل قلبيه حرمتك ليش خلتك وراحت انا مافيه حق صدعتها
امل:عيل بقولها تيب الريوق اهنيه
حمد:كيفج
طلعت امل وابتسامه خبيثه على شفايف حمد
خوله:هااه امل وين بتتريقون
امل باحراج:حمد يبا يتريق في الغرفه
خوله:من عيونيه الثنتين دقايق ويكون الريوق عندكم
دخلت امل:والله انه فضيحه نتريق في الغرفه.....بعدين وين المكان وين بنحط الريوق
حمد:على السرير
امل:هذي اخر نكته اسمعها
حمد:هههه...عيل تعالي نطلع انطالعنا مكان ثاني
فتح الباب بعد مالبس نظارته الشمسيه وكان بدون سفره ومسك امل من يدها وجرها معاه برا كان عطره وشكله مربكنها كانت خوله يايه ومعاها الريوق والخدمات شلاتنه
خوله:هااه وين تبون ماتبون الريوق داخل
حمد بابتسامه وهوايقرب امل اكثرامنه:شاسوي ابها اتقول اريد اتريق وانا اشوف واسمع صوت البحر
خوله:فالها طيب
امل منصدمه:انا قلت؟!!!!!ّ
حمد:لالا ماقلتي انا االف من عنديه
خوله:هالحين اشوفلكم احلا مكان قريب البحر واتريقو عنده
امل:ريوق شوووه هالحين الظهر بياذن
حمد:عادي فديتج ترانا نتريق الساعه وحده نسييتي...عاده اول العرس نرقد لين العصر
امل شهقت وتبعت حمد الي يرها وراه لاحق بخوله وفي طريقهم تحت حصلو ابو حمد
حمد:ههه كملت
ابو حمد:شعندك على لبنيه فادع يدها اتيرها وراك
حمد وهو ايسلم على ابوه بالخشم ومستعيل:اسمحلنا ابويه احنا نلحق الريوق بيريقونا انا وحرمتيه عند البحر....عرسان نبالنا مكان شاعري ورومانسي
تم ابو حمد واقف ايطالع حمد وهو رايح عنه والتفت لام حمد الي كانت مثل ظله
ابو حمد:تسمعين هذا ولدج وراه داهييه
هزت ام حمد راسها وابو حمد نظره عند حمد وامل
ابو حمد:تعالي بنروح الهم انا اليوم لازم اوقفه عند حده
ام حمد:لاتفضحنا عند العرب مافيه هالحين وحده من حريم اعيالهم تدري بالسالفه بتسويليه سالفه عند عربانهم
وبيينيه مليون اتصال يستفسرون فيها عن احوال ولدك
حطت خوله الريوق الهم على طاوله قريب البحر وهيه مستانسه
كان حمد واقف وهو شابك ايديه بيد امل وهيه اتحاول تسحب ايدها
حمد:تعالي اقعدي غناتيه
خوله:يووووه فديتكو ياحمد....تعجبنيه والله ....هذا الزين الواحد ايوضح مشاعره عند الكل...مب ايتم كابتنها
ضحك حمد:وابو زايد شووه
خوله:ابو زايد عنده حر ياحمر....اخوك مره مايعرف
ضحك حمد والتفت لامل:شفتي احمدي ربج على النعمه
سكتت امل وهيه اطالع تحت منقهره امنه
خوله:اووه نسيت العصير دقايق وبيبه
بعد ماراحت خوله
امل:انا اريد اعرف انته منو تريد تقهر بحركاتك هذي انا ولا عميه
قرب منها حمد وهو ماسك شوكه فيها زيتونه
حمد:قولي ا ا ا
كان يريد ايحط الزيتونه في ثمها لاكن امل سحبت الشوكه من يده
حمد:زين يوم انج تدرين انيه قاصد اقهر حد
امل:انا بروح صوب الريم
حمد:اقعدي لين اخلص ريوق...ولو اتريقينيه ايكون احسن عشان بنت الخال تستانس اكثر مسكينه ريلها جلف مايعرف السوالف هذي
امل:وانا بعد ماعرف السوالف هذي
حمد:انعلمج
خوله:تاخرت عليكم؟
حمد:تعبتي عمرج بنت الخال
خوله:افا عليكو انا في الخدمه
حمد:تسلمين والله بس الاحمر البارحي طلع ضيق ياليت لو اتشوفيلنا واحد ثاني احسن
امل ابد ماتخيلت وقاحة حمد توصله للكلام هذا من شدة قهرها واحراجها غرزت الشوكه في يدها تحت الطاوله ولا سمعت بعدها شي من الي يقولونه بس كانت اتشوفهم يضحكون ويعلقون وخوله ترجع من وين ما يت
حمد:هااه انقول السكوت علامة الرضى هههههه
التفتت له امل:ان كنت انته وبنت خالك ويوهكم لوح اسمحليه انا ويهيه مش لوح
حمد:اوووا...مش لوح...عيل شووه
رفعت له يدها والشوكه نصها مغروزه فيها
امل:انا انسانه فقدت شعوري لبعض الوقت من الاحراج
نقز حمد وهو ايشوف يدها
حمد:يا مينونه
جثى على الارض عدالها مختبص من الي يشوفه
حمد:كيف اتسوين جذيه ينيتي
جرت امل يدها من يده:بطلنيه مالك خص فيه
حمد:امل عن لينان خلينيه اشوف يدج
لاكن امل ابعدت الشوكه عن يدها وبدا الدم ايسيل واخذ حمد المناديل الي على الطاوله وحطهن على الجرح
حمد:والله انج مينونه .....شو قلنا عاده احنا عشان اتسوين جذيه؟
امل:قلتلك ويوهكم لوح
حمد:ياله عاده..ماستوا شي...عضمها الارمسه
امل:ما بتصير رمسه باجر يوم بينتهي موضوعنا
حمد:اي موضوع؟
امل:موضوع زواجنا هذا الخرافي
حمد:ليش بينتهي.... في موضوع زواج ثاني؟
وقفت امل بعصبيه:هيه في وانا موافقه
وقف حمد ومسكها بغيض:لا والله...اشوف السالفه كل ماييلها تتطور..وشوو انا عندكم طرطور..ياحمد تعال املج وياحمد تعال طلق
امل:هيه هذا الي تباه انته
حمد:مالج خص في الي اباه انا ....والي اباه هو الي بيمشي
امل:بطل يديه انته مالك خص فيه انا شوريه وامريه عند عميه....هو الي له خص فيه
حمد:طول ما انتي على ذمتيه....انا بعد اليه خص وشوريه انا الي بيمشي
امل:انزين خلاص ....ليش اتم على ذمتك فك نفسك منيه وطلقنيه
حمد:ليش خلصت خدماتيه؟......ما بطلق لين ما اكون انا اريد اطلق وانا خلاص مب على شورج انتي وابويه
تركها والتفت عنها عقب وقف وطالعها
حمد:انا رايح واشبعي به الريوق
تركها وراح وهو يغلي من الغيض ...وفي طريقه حصل ابوه
ابو حمد:وين امل؟
حمد:عقيتها في البحر
ابو حمد:اييييهههاااا
التفت حمد لبوه:انتو موضوع راشد بعدكم تتشاورون فيه؟
الابو مافهم شو السالفه لاكنه كان يريد يقهر حمد
ابو حمد:والله راشد والنعم امنه واذا قرب راسه محد بيرده....دامنك انته الي عزمت عليه
حمد:اسمع ابويه ترانيه هب في شوركم ولاهب امطلق متى قلتو يوم اريد اطلق بطلق على كيفيه
ابو حمد:اسميك بطلق متى حقت بعينها
حمد:ماعليه بنشوف
ترك عقب حمد ابوه وراح.
.................................................. .................................................. ......
طرش سعيد رساله للريم"""طالعيليه شموه خليها تي تاخذ كندورتيه تخلي الخدامه تكويها
الريم""انته وين
سعيد""في الميلس الجنوبي
الريم""حد عندك
سعيد""لا
الريم""اوكيه انا يايه لان شما طلعت مع البنات
سعيد""في الانتظار
تم سعيد ينتظر الريم هو طول الوقت من بعد ماردووهو ايفكر في موضوعهم وكان ايقول لو انه صدق متاكد من حبها جان باع الدنيا واشترا هذا الحب بس مشكلته مافي ثقه....الحب كله عنده خراطه والخيانه دايمن ايشوفها ومافي بنت تستحق الثقه والحب
طال انتظار سعيد...بعدها دخلت عليه الخدامه
الخدامه:بابا سعيد
سعيد:هيه شو عندج؟
الخدامه:ماما سما قول جيب كندوره
سعيد:ووين ماما شما؟
الخدامه:داخل بيت
سعيد:اندوج هااه وبسرعه هاتيها
بعد ماراحت حس سعيد انه منقهر من الريم فطرش الها
سعيد""تعبناج بنت سيف عاد هااه تحملي تحرقين يدج
ابتسمت الريم على الرساله وفضلت انها ماترد عليه وهذا قهر سعيد زياده
دخل عليه حمد
حمد:هاه سعيد علومك اليوم
سعيد:تمام
حمد:تبانا ندخل البحر
سعيد:لالا متى انا قد دخلته البحر
حمد:وبعدين مع عقدة الخوف هذي الي عندك
سعيد:يا اخي ماليه خاطر ادخله ...الشي الي انا ماريده ما بسويه
حمد:يعني هب روع؟
نفخ سعيد الخصايل الي نازله على ويهه من جدام وابتسم
حمد:سهيل وين؟
سعيد:راقد على ويهه..اهناك عند التلفزون
حمد طول اليوم مارجع داخل وسعيد كان معاه
العصر كانت حمد والعاش يمشن على طول الشاطئ وراحن مسافه بعيده واختفن عن العيون وفي طريقهن للرجعه كان سهيل متجه صوبهن بوحده
من درجات البحر
حمده وهيه تقرص العاش مستانسه:الله طالعي منو يانا
سهيل وقف قريب منهن:مرحبا صبايا
حمده:هلا هلا سهيل شحالك
سهيل:الحمد لله ...اخباركن ماجنكن رحتن بعيد وايد
حمده:بصراحه ما حسينا بعمارنا
سهيل:اوكيه تبن توصيله
حمده:اللــــــــه صدق؟
سهيل:في الخدمه...بس لازم وحده وحده
حمده تلتفت للعاش:هاه شرايج؟
العاش:خلينا انرد مشي الجو حلو
حمده:بس انا في خاطري اركب ...ياله وهمست...فرصه مابتتكرر اليه
العاش:على كيفج انتي انا برد مشي
سهيل:تعالي اركبي حمده برجعلها هيه عقب
العاش:انا ماريد اركب معاك
ركضت حمده صوبه وركبت وراه...
سهيل:اتمسكي عدل
كانت نظراته عند العاش الي كانت اتصد بنظراتها بعيد عنهم...ماتنكر حست بنار اتشب فيها
سهيل:تحملي على عمرج لين ارد.....ترا اهنيه في سكارا يطلعون فجئه على الشاطئ
تركوها وراحو
العاش:كرييييه هو والي معاه
قعدت العاش تمشي بسرعه وفكرة ان حد من السكارا يطلع الها مرعبتنها هيه مقرره انه ماتركب معاه لاكنه بعد ما بين
والطريق كان طويل خص في الرجعه شافته طويل
العاش:انا كلبه ان خاويتج ياحمدوه لحماره خلتنيه وراحت اون فرصه مابتتكرر
يعلهم ينجلبون ان شالله
سهيل نزل حمده على الشاطئ
حمده:بتروح تيب العاش
سهيل:لا هيه قالت مابتركب معايه
حمده:انزين مابترد الها؟
سهيل:لا خليها اترد مشي مثل ماتقول
حمده:حرام المكان بعيد ويمكن ماتدل
سهيل:ههههه حلوه هذي مادل تراه شاطئ بتمشي على طوله لين توصل
حمده:انزين والسكارى؟
سهيل:محد اهنيه سكارى ياله انا بروح الشباب يرقبونيه
راح عنها سهيل على الطرف الثاني المخالف للطريق الي يو منه
وتمت حمده متلومه في العاش
العاش كانت تمشي حافيه ومعصبه وتمشي بسرعه من الخوف ما حست بنفسها يوم داست على الزجاج المكسر قريب الشاطئ
العاش:اي..اي
قعدت وشافت ان الجرح غزير
العاش:اااااااااي فارقتهم ان شالله...والله العضيم.انيه ماعديها عليهم
لحمير
العاش ماخلت دعوه ولاتهنديقه ما قالتها على سهيل وحمده
بعد ساعه رجع سهيل وما شاف حمد واقفه مكانه فقال اكيد انه وصلت
وطبعا الاخت هذيج انشغلت
الظلام بدا يحل والعاش كل ماحاولت توقف عورتها ريلها وتمت اتصارخ مقهوره
بعد المغرب دخل سهيل داخل وين تجمع الكل ايريد يرفع ضغط العاش
سهيل:حمده وين العاش؟
حمده:مادري يمكن فوق في الغرفه
دخل عبدالله اخو حمده العود وهو يصرخ على حمده وسهيل وشال العاش
الي كانت منحرجه امنه وريلها مغرقه بالدم كامله
عبدالله:سهيييل حمدوه شو هذا الي سويتوه كيف اتخلون لبنيه بروحها بعيد عن البيت واتردون عنها
ولا حضرتك اتقوللها بيونج السكارى والمسكينه يايه تربع من الروع وداست الزجاج الي على الشاطئ
سهيل كان منصدم وعيونه على ريلها الي تصب دم
حط عبدالله العاش على الارض عدال المواعين والدلال وعلى طول العاش من القهر مسكت الفناييل والاكواب وقامت اتحذفهم ابها وهيه اتصيح واتسبهم
حمده اندست على طول ورا سهيل اما سهيل خلا ايديه مثل الدرع له وما سلم من ظربه في راسه
سهيل يصرخ على عبدالله:امسك هالمينونه
عبدالله:خلها تاخذ حقها منكم
سهيل:والله لااذبحج صكي
هدت العاش وحطت ايديها على ويهها وقعدت اتصيح منتحبه
التفت سهيل لحمده:كيف اتقوليليه فوق
حمده:قلتلك يمكن
سهيل:يعني انتي مش متاكده انها ردت.....ليش ماقلتي انها ماردت
حمده:انا مادري رجعت البيت على اساس انها بتوصل وبتلحقنا داخل.....بعدين
لاتحط اللوم عليه انته الي خليتها ومارديت عليها
سهيل:المفروض انج تستنينها
حمده:اتم استناها ساعتين
قام سهيل وتقرب من العاش الي قاعده اتصيح وهو ايفرك الظربه الي يته في يبهته
سهيل:العاش قومي خلينيه اوديج العياده
العاش بصرااااااخ:مااااااااااااريد انقلع عن ويهيه
سهيل:هدي اعصابج تراج انتي الي قلتي ماريد اركب
العاش:اوكيه انا السبب ممكن اتفارج
سهيل وهو ينزل ويشلها متحمل الضرب الي ياه منها وهيه اتحاول انه اينزلها
سهيل:نادوليه شموه خليها تي اتروح معانا
العاش:نزلنيه اقولك نزلنيه
كانت تضربه بيديها وهو متجاهل الضرب ومستحمل ..ليش ما يستحمل والفنيال قبل اشوي
ضاربنه في يبهته
حمده:اروح انا معاكم؟
العاش:انتي ماريدج اتروحين
سهيل:ههههههه صكي عيل عن الضرب
طلع سهيل بالعاش برا متوجه لسيارته ام حمد كانت واقفه برا
ام حمد:ياله بسترك...شبلاها
سهيل:ماشي خالتيه الزجاج داخل في ريلها
العاش اول ما شافت امها هدت
ام حمد:ووين بتوديها هالحين
سهيل:المستشفي يبالها خياطه
ام حمد:عيل ارقبونيه بييب عباتيه وبايي...لاحول ولا قوة الا بالله
شما لحقتهم لين السياره ومعاها عباة العاش وقالت ان ها خونت بخالتها
طول الطريق والعاش اتسب سهيل وحمده وسهيل شوي ايعصب وشوي يرجع يضحك
جدام المستشفي نزل سهيل وفتح الباب ايريد ايشلها
العاش:ماريدك تشلنيه
سهيل:اناديلج الممرض عيل ايشلج
سكتت عنه عقب وشلها للداخل
حطها على السرير وتم واقف ايطالع ويهها المنتفخ من الصياح
العاش:انقلع مناك
سهيل:لوما لسانج هذا جان سلمتي من كل هذا
العاش:فااااارج
سهيل:مغروره ...ومادري على شووه
طلع بعده سهيل ويت الدكتوره والممرضه وخاطو جرح العاش...بعدها حطو عليها جلكوز عشان الدم الي نزل
دخل سهيل وشاف انه راقده
سهيل:رقدت
شما:هييه....شو صار شو سويت انته وحمده طول الوقت تدعا عليكو..حتى وهم ايخيطون ريلها
سهيل:ماعليج منها هذي لسانها متبري منها
شما:حرام عليك قولليه شو سويتو؟
بعد ساعتين رجعو وفضل سهيل مايتكلم عشان مايحرق اعصابها زياده
.................................................. .............................................
الساعه اثنى عشر كانت امل والبنات من غير العاش طبعا لانها راقده بعد الادويه الي خذتها
قاعدات في صاله صغيره في الدور الفوقي ايسولفن وامل منشغله مع زايد ولد خوله بالتلوين
اندق الباب
خوله:اتفضل
دخل حمد:مسا الخير حرمتيه عندكو؟
وقفت يد امل من التلوين
خوله:هلا هلا موجوده حرمتك من الصبح اقولها سوي على حمد وخليه يضوي
وحضرتها مصره اتكمل الرسمه مع زيوود
التفت حمد لامل وهو واقف عند الباب:خلصتو؟
امل وهيه مرتبكه:باقي شويه
خوله:خليه خليه وقومي مع ريلج
امل:ماعليه شويه بس باقي
ورجعت اتلون
خوله:رح انته حمد وبخليها تلحقك
حمد:لا برقبها
كانت عيونه مثبته عليها وكل مارفعت عينها صوبه اتلاقت بعيونه
امل"هذا شو سالفته اليوم وينك ياعميه ؟؟قلتليه ازهليه انا بتصرف معاه
وقوفه كان مربكنها وايد خص انه ماكان يسولف مع حد بس مثيت نظره عليها
اعتدلت اتسكر قلامة الالوان واطالعه
حمد:خلصتي؟
امل:رووح انا بايي عقب
حمد:وانا ماعنديه شغله بنتظرج
زادت دقات قلبها
قامت امل وراحت للمغاسل وقعدت اتغسل ايديها وابطت يتها خوله
خوله:امل يالله حمد يرقبج
امل:انزين انزين...خلصت
##
##
##
ودمتم وديمه العطا



 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:41 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع عشر.............


كان حمد واقف ايطالع الكل وهو واقف عند الباب ينتظر امل واول ما
يت فر واحد من الاكياس الي ماسكنهن لوسط الصاله
خوله:شو هذا حمد؟
حمد:هذا فيه جميع الادويه لويع الراس والبطن والقلب والسكر والمراره وادول لليهال وكل شي
خوله:ليش؟
حمد:عشان اذا تعب حد عندكو تسعفونه بالادويه هذي لان انا مابفتح الباب الليله لو تنحرقون كلكم
خوله:هههههههه حمد اول مره ادري ان العرس جذيه بيغيرك
حينها مرت امل من عداله وهيه معصبه فوووول رايحه لغرفتهم وتبعها حمد وهو مبتسم
دخلت الغرفه ووقفت وسطها ومبين عليها التوتر والغيض
حمد وهو ايعق كيس ثاني على السرير
حمد:شعندج؟
امل:انته بتقول اليه شو تريد منيه؟
حمد:مب حرمتيه؟
امل:لااا مب حرمتك
حمد:شمعصببج هالحين انا اجاريكم في التمثيل
امل:ماكان في داعي انك تي تاخذنيه من الغرفه
حمد:ليش مب حرمتيه؟
امل:وبعدين يعني
حمد:انا بقولج شو بعدين
غفل حمد باب الغرفه وخلع ثوبه وامل التفتت له متروعه وبعدها خلع فانيلته
امل:ايييييه انته شفاكر ن نف نفسك ......هاااا هالحيييين ات اتخلي ع عم عميه ايييي
حمد وهو يتقرب منها:وان ماخليته ايي شو بتسوين؟
امل وهيه تتنافض:ب ببسوي و وايد اا اشش اشيا
حمد:ليش اتقطعين في الكلام؟
واتقرب منها خطوه ثانيه
امل:يااااويلك ان قربت منيه
حمد:ليش باكلج؟
امل:و والله اخبر عليك عميه
حمد:عقب شووه بتخبرينه؟
امل:حمد خلك عاقل وابعد عنيه
حمد:قولييليه انتي انا شو بسويبج هالحين؟
كان محاصرنها عند الجدار
امل:ترانيه بصرخ
حمد:تبين تفضحينا؟
امل:ماعليه من حد...المهم تبعد عنيه
مسك حمد امل من ايديها:تعالي معايه وجرها لين السرير وهيه معانده
امل:والله اصرخ والله اصرخ
حمد:ههههه صرخي انزين..... خليهم كلهم يلتمون اهنيه
امل:ارجوووك حمد
حمد:تعالي انزين
امل:حمد الله ايخليك لا
حمد:شوه الي لا
امل:لالالا...ارجوك
حمد:انتي شو مشكلتج امشي اشوف
امل:والله ترا اصيح
حمد:صيحي
امل:والله جد اكلمك
حمد:ماعليه منج
امل:ترااانيه بعضك
حمد:ههههه
امل:دخيلك حمد بطلنيه
حمد:اسمعي الكلام وعن لمعاند
امل:بلييييز
حمد:نوووووو
امل:الله يخليك بصيح
صرخ حمد:امشي
امل:ارجوك حمد مب اهنيه
وقف حمد والتفت الها
حمد:شووه اهو الي مب اهنيه
كانت تنتفض:ما مادري بك؟
يبا حمد وخذ الكيس الي على السرير
حمد:امسكي
مسكت امل الكيس وبعدها تنتفض وانسدح حمد على بطنه فوق السرير
حمد:تعالي داوي اليرح الي في ظهريه
شهقت امل اول ما شافت الجرح الي في ظهره
امل:شوووهذااا؟!!!!!!!!!!!!ّ
حمد:هذا الي انتي متروعه امنه
اقتربت امل من حمد:صدق حمد من شوو هذا؟
حمد:انجلبنا والحمدلله ما صار شي
امل:انته ومنوه؟
حمد:انا وسعيد ههههههه مسكين ذكرته حليب امه اليوم
مسكت امل الكيس وطالعت شو فيه
امل:انزين شو اسوي هالحين
حمد:نظفي الجرح وحطي عليه من لكريم وخلاص
امل:انزين ليش ما قلت جذيه من الصبح؟
حمد:هالحين خلصينيه بعدين بنفتح الموضوع هذا لانيه اريد اعرف شوه هو الي مب اهنيه
عضت امل شفايفها وحست انها صدق محرجه"ياربي انا ليش قلت جذيه هالحين شو بيفججنيه امنه
قعدت عداله وبدت اتنظف الجرح بشوي شوي وبعدها دهنت الجرح بالكريم وكان بارد مع لمسة ايديها
حمد الرعشه مافارقته...وسالفة مب اهنيه اترن في راسه
.................................................. .................................................. .........
كان سهيل وعيال الخال في الميلس يضحكون بصوت عالي على سعيد
الي عيونه طايره في راسه من الروع لان حمد من الصبح واهو يقحص ويلات وسعيد عداله ميت من الروع
ماخلابه شارع مالعب فيه دور...واخر شي لحقتهم الشرطه وصارت لمطارده
الي كان حمد مكيف عليها في حين ماخلا سعيد ايه ما قراها... لاكنه قدر يشرد عنهم ويضيعهم وكان الختام مسك لسعيد يوم انجلبو...حينها اتصل حمد بسهيل لانه توهق
بسعيد الي اغمى عليه
عبدالله:شو لينه بيتم هذا الروع فيك بو عسكور
علي:والحرمه تدري بسالفتك هذي انك تتروع
سعيد:ياله عاده كلتونيه مايسوا عليه
عبدالله:والله الي يشوف لسانك في الميالس مايقول هذا بيغمى عليه من الروع
قام سعيد:اوووه انتو ماعندكو سالفه انا بروح اتمشى شويه عند البحر
علي:تحمل تطلعلك جنية البحر وتاكلك ههههه
سعيد:صدق ماعندكو سالفه
راح للبحر وهو ايفكر ليش انا احس بالخوف من كل شي
شو مشكلتيه بالضبط واخرتها ايقولون اليه رح عند دكتور نفساني
اوووف شو هالحاله
قرب سعيد من الشاطئ وايد وطبعا للاماكن المنوره تم فتره ايطالع البحر...ورن
تيلفونه
سعيد:اووف هذي اسوومه ماتعيز هذي...الو
اسومه:هااااي حبيبي
سعيد:هايااات...علومج
اسومه:واااايد متوله عليك
سعيد:سافر ريلج؟
اسومه:اوف...ما بغا...فكه
سعيد:ليش ماتطلقين امنه وانتي مادانينه جذيه؟
اسومه:ياسلام عليك....وعادي اسم مطلقه عندك
سعيد:عيل عادي الخيانه هذي؟
اسومه:هيه عادي دامنه هو ايخوني عادي اخونه...ترا الخبيثين للخبيثات
انتفض سعيد من كلامها هذا
سعيد:شرايج اتسكرين؟
اسومه:سوسو خلنا شوي
سعيد:بكلمج باجر انا تعبان شوي اليوم
سكر عنها وتم واقف ايفكر في كلامها ...لاكن صوت الضحكه
خلاه يطلع من افكاره وزول الريم الي يايه من ناحية البحر تتكلم في التيلفون اصدمه
الريم انتبهت له:ياله باي
مرت قريب امنه اتريد اتروح داخل
سعيد:مع منوه كنتي تتكلمين؟
التفتت له:هااه مع م مع ووحده من منصديقاا تيه
سعيد:وشحقه تتلعثمين جذيه
الريم:لانك فا فاجئتنيه
نزل سعيد من الصخره صوبها واتقرب منها كان ويهها محمر واثار الدموع في عيونها
سعيد:منو كنتي اتكلمين وشو تسوين بروحج اهنيه
الريم:اكلم الي اكلمه ...انته من اليوم بتسويليه س ج
سعيد بغيض:الرييم
تركته الريم وهيه اتقول:ااااوف
وراحت لداخل البيت وولعت النار بسعيد
"انا اقول ان مافي حد يستاهل الثقه هالحين هذي كيف اتصرف معاها"
لحقها سعيد وقبل لا يدخل المجلس الي تحت سمع
حمده:مينونه اتخلينه ايشك فيج...ليش شو تبين من هذا كله
الريم:تراه هو حرق قلبيه وهو قاعد ايكلمها ويقولها اطلقي ...انا مااقدر
استحمل اكثر من جذيه....لييييتني ماحبيته ليييتني...وتمت اتصيح
حمده:ياربي منج يريم الي كله اتصيحين...هالحين شو الحل معاج
الريم:لاتعبين نفسج معايه ....انا بدبرها لازم القى طريقه للطلاق
بس ماعرف كيف ماريد مشاكل بين اميه وخالتيه
سعيد رجع من وين يا وهو ايحس انه تعباااااان وويع المعده بدا يرجع له
.................................................. .......................
خلصت امل من حط الكريم
حمد:خلصتي؟
امل:هييه
التفت حمد بويهه لجهتها وهو مازال طايح على بطنه
حمد مبتسم:شوهو الي مب اهنيه
احمر ويه امل وزاد احراجها:تدري مابتضرك هذي مع اليرح
ونزلت على ظهره وعضته في جتفه عضه قويه اتبرد الخاطر
حمد كبت صرخته في المخده الي طايح عليها ورفع راسه بعد ماقامت
حمد:ذبحتييييينيه.....اااااخ..الموت
امل وهيه تنزل عن السرير:احسن تستاهل
حمد:انزين انا استفسر انتي الي قلتي
امل:خلاص انزين سكر الموضوع ولا ترا جتفك الثاني بيي دوره
حمد:لالالا دخيلج......انا بنكتم مره لين الصبح
زحف حمد شوي لين المخده الي رقد عليها البارحه ورقد عليها وهو متوجع من العضه
حمد:ااااه
تمت امل واقفه تاكل ظفورها ومتوتره وق
قربت اتشوف مكان العضه
وشافتها محمره ومزرقه عورها قلبها
امل:حمد..ت تعو تعورك العضه
سكت ومارد عليها ملتفت للجهه الثانيه
صعدت امل السرير واتقربت امنه اكثروهيه اطالع العضه وويع قلبها ايزيد
امل:حمد
...............
امل:اكيد انك واعي؟
................
امل:ب بحط عليها من لكريم
وخذت لكريم وقربت امنه وحطت عليها شوي وهيه متلومه
امل:احسن جذيه؟
........................
امل:ليش ماترد عليه؟
........................
انقهرت امنه:بالطقاق ارقد
ابتسم وتم ساكت"فديييييت الطنجيره
تمت ساكته بعد ما انسدحت عداله وتفكر
امل:تبانيه ابند الليت عشان ترقد؟
..........................
امل:انا بروح عند البنات
...........................
امل:عادي يعني اروح؟
..........................
امل:انته ليش ماتريد اترد عليه اونك زعلان؟
.......................
امل:عاد ولاانا افتكرت كله واحد
........................
امل:اووووف
.....................
امل:اووووووووووف..تقهر واله انك تقهر
قامت حينها بغيض وراحت لليت وبندته وراحت لغرفة الملابس لبست الها جلابيه
بسيطه بايدين طوال ورجعت تلتمس الطريق لمكانها
انسدحت وتمت فتره حمد ما قال شي ولاتحرك
امل:حمد....حمد.....حمد انته حي ولا ميت
.....................
امل:الله بيصبح العيد باجر اذا صدق مت
......................
ياست انه ايرد عليها وتمت اطالع خيال جسمه من النور الي داخل عليهم من الدريشه
رفع حمد جسمه شوي والتفت صوبها
حمد:امل
امل وقلبها ايدق:همممم
حمد:ممكن تفرشين شعرج على مخدتيه يمكن ايينيه رقاد
قعدت امل بسرعه مقهوره:يعني انته واعي من الصبح
حمد:حد قال انيه راقد
امل:وليش ماترد عليه؟
حمد:عشان ماتعضينيه في جتفي الثاني
امل:بعضك اذا قليت ادبك معايه
حمد:انزين ممكن؟
امل:شو هو الي ممكن
حمد:فرشي شعرج على مخدتيه...واوعدج ما اتكلم ولا اسوي شي لين الصبح
امل:انته مينووون
حمد:يعني مش ممكن...على راحتج
رجع بعدها ورقد رقدته الاوليه
تمت امل اتفكر"انا بس مجرد تفكير اسويلك الي تباه احس قلبي بيوقف وين تبانيه اوافق
الصبح امل حصلت راسها قريب من جتفه وهو على نفس طيحته ووحده من ايديها محاوطتنه
امل:ابييه شو الي سويته
حمد:صباح الخير اخيرا وعيتي
امل والاحراج يرجع الها وتحاول تتصرف
امل:انا اسفه اكيد يديه يت على جرحك....ما ماحسيت بنفسيه
قامت بسرعه وركضت لغرفة الملابس
حمد:الصبر ياربي الصبر........مااقدر اصمد اكثر من جذيه
طلعت امل وما حصلت حمد في الغرفه
امل:هذا وين راح؟
وانتبهت للثياب المعلقه مش موجوده...رجعت اطالع الي في غرفة الملابس ماحصلتهن ولا الشنطه
امل:راح لا مش معقوله
طلعت بسرعه ادوره برا وما شافت حد كانت الساعه سبع ونصف
وعلى طول راحت ل لكراجات وما حصلت سيارته
امل وقلبها ايعورها:رااح
ورجعت بسرعه للغرفه متوتره رايحه جايه
امل:ليش راااح ليش ما قال اليه؟
طلعت ادموعها ومسحتهن بسرعه ورجعت وانكتت في لفراش
وخلت دموعها تسترسل على راحتهن"لو كان عنديه تيلفون جان سويتله وواقعته....ماعليه والله لااخلي عميه ياخذليه واحد وبيبطي ما سويتله"
رجع حمد لبوظبي وهو ماعنده طاقه يستحمل قرب امل "حد ايحط يده في الضو ويقولها لاتحرقينيه
.................................................. ...................................
كان سهيل طالع من الميلس وقال بروح اسلم على خالتيه وحرمة خاليه"
فى الليوان الي تحت كان يمشي يوم طلعت فجئه العاش تقفز على ريل وحده
ودعمت فيه كانت على وشك اطيح لاكن سهيل مسكها وسند الها
سهيل:اوووه نسينا ناخذ لج عكاز...السموحه بنت الخاله هالحين اروح ايبها
العاش:عكاز حق حرمتك ان شالله
سهيل:ان شالله هههه شو سوتبج تدعين عليها
العاش:بطلنيه اقدر اوقف بروحيه
تركها سهيل ورجعت تقفز على ريلها رايحه للكراسي وقعدت عليهن
تم واقف ايطالعها وهيه صاده بويهها للجه الثانيه
سهيل:حد واعي؟
ماردت عليه
سهيل:انزين مافي ريوق؟
حمده من وراه:في ريوق واحلى ريوق بعد
التفت الها:مررررحبا بنت الخال شو هالصباح الغييير
انحرجت حمده واتشققت:تسلم والله....الصباح منور ابكم..دقيقه بروح اييب الريوق
سهيل:خذي راحتج
راحت حمده واتقرب سهيل وقعد على نفس طقم الكراسي الي قعدت عليه العاش
سهيل:بسويلج خير وبخليج تتريقين عقبيه
العاش:ماتنزل
سهيل:اب.....رقبتج لا ترفعينها وايد عن لاتتكسر
العاش:رقبتيه وانا حره فيها
سهيل:رقبتج هذي يوم بلف يديه هذي عليها بتعرفين كيف اتكونين حره فيها
العاش:تبا اتخنقنيه؟
سهيل:مب شرط اخنقج
دخلت حمده ويابت الريوق
حمده:وهاذا احلى ريوق لولد العمه
سهيل:تسلمييييين...والله انتي امه داعيتله الي بتاخذين ولدها
احمر ويه حمده ونزلت راسها تحت"اوف اليوم سهيل غيير
العاش كانت اتهز راسها وابتسامه ساخره على شفايفها
سهيل:شووه اظاهر كلاميه مش عاجبنج
العاش:وانا شوليه خص كلامك لبنت خالك مش اليه
سهيل:ههه عاد انتي الي بتاخذين ولدها كانت امه تدعو عليه
العاش:ايحب ايديه مجلبه الي باخذه
سهيل:ابك يالغرور
العاش:من حقيه ترانيه بنت دار الزين
التفت سهيل لحمده:وينه هذا الزين....المفروض ايسكتنا جانه موجود
وقفت العاش وهيه اتشوف ان الكلام بدا يمصخ وتمت اتناقز على ريل وحده
سهيل:عن لاتطيحين على ويهج...مافينا بعد فزعات
دخل عليهم سعيد:صباح الخير طالع الثور قاعد اهنيه يسرط ومخلنا اهناك
برواحنا
ابتسم سهيل:حيااك
كان سعيد ايطالع العاش
سعيد:هذي شعندها تلعب جمباز على الصبح
سهيل بصوت عالي:ههههههههههه حلووووه بو عسكوور
حمده:ريلها مقصوصه
سعيد:الله ايغربلك قاعد تضحك عليها
سهيل:احم خت الحرمه عاده....الا بسالك كيف طاعو هل العين ايوزونك بنتهم
العاش بعدها كانت موجوده لان الغرفه الي وقفت عندها كانت مقفوله وتنتظرهم يفتحون
سعيد:وشو المشكله مايوزونيه
سهيل:لانك من هل بوظبي
سعيد:حد عندك من هل بوظبي ايريد من هل العين
سهيل:هيه واحد بلوشي صديقيه
انقهرت العاش امنه واتجاهلتهم
سعيد:ماعندك سالفه اميه وين انا برجع بوظبي
سهيل:شعندكم اليوم انته وحمد
سعيد:حمد راح؟
سهيل:من غبشه
في الوقت هذا دخلو عيال عيال الخال وكانو ثلاثه اعارهم ثمان وتسع وسبعه وكان واحد منهم ماسك قبقوبه
الولد ايكلم حمده:طالعي عموه شو لقينا
صرخ سعيد اول ما شافها :ياصبي طلعها برا
الولد:ليش؟
وقف سعيد ودار ورا الكراسي:قلتلك طلعها برا
الولد ابتسم بخبث:ليييش تتروع اا
سعيد:تخسي اتروع
ضحك سهيل بصووت عالي واشارله بعيونه انه ايقربها منه
الولد:انزين تعال امسكها
سعيد تم يتلفت وين الشرده
الولد عجبته السالفه وصرخ على اخوانه:ترااه يتروع هدو عليه
سعيد:لاااااااااااا ياكلاب
وشرد لوحده من الغرف الي فوق وسكر الباب عليه وغفله
سعيد:اووف....تم يتلفت في الغرفه وعجبه برادها
يازينها حق الرقاد
انسدح سعيد وعجبته الشبريه ولان المكيف كان يضرب في ويهه تلحف بالكامل
طلعت الريم من الحمام وكانت لابسه بجامه وشعرها مفتوح
الريم:حمدوه ييتي
جمد سعيد
الريم:زين كنت اباج اتفججين اليه شعريه احس يوم تتعب نفسيتيه ماداني اسحيه
قعدت الريم عدال سعيد معطيتنه ظهرها وشعرها لين وسط ظهرها
الريم:قووومي مسرع مالحقتي ورقدتي وانتي الامن ساعه قايمه
قعد سعيد وراها بعد ماكشف اللحاف ماعرف شو يقول وشافها ماده المشط
الريم :امسكي وياله اشتغلي بذمه
امسك سعيد المشط وقرب اكثر وهو متردد بعدها مسك خصله وقعد ايسحيها
الريم:هههه حمدوه شعندج اليوم ماحيدج جذيه اتسحيين نزلت السكينه
اليوم عليج
لاكن سعيد تم ساكت واستمر بتمشيطها
غمضت الريم عيونها مكيفه على تمشيط حمده اليوم
الريم:مشالله مسكتج اليوم احس فيها حنان.....ياكثر ما انا محتاجه الحنان
حس سعيد برعشه تسري بجسمه وبعدها قرب راسه من شعرها وشم الدخون وهذي كانت عادة الريم وعلمتها لامل
زادت رعشات سعيد وهو مستمر بتمشيطها
الريم:يازينج ياحمدوه وانتي ساكته اليوم ....تدرين فكرت في كلامج البارحه واحس
انيه غلطت يوم خليته يعتقد انيه اكلم حد...انا خلاص طلعته من قلبيه
وهو حر في نفسه ايكلم الي يبا يكلمها معاد افتكر فيه...انا بصراحه تعبت
ومستحيل اسامحه...ههههه سمعتي خالد عبد الرحمن شو قال.....
وبصوت جميل غنت الريم بنغمه مليانه حزن
مبغاااااااااك يكفيييييني تعب.....مبغااااااااك لو انك ذاااااهب
لاتطري الرجعه على لساااانك ابد...وماضن لي قلبن بيرقصلك طرب
ولا عاد لي نفسا تناديلك محب
دخل سعيد يده في شعرها وكلمات الاغنيه اتهزه هز..وحرك يده شوي
الريم:شووه ناويه تسويليه مساج....الله ايغربلج جسمي كله يرتعش
انسحبت اليد من راسها وقام سعيد بسرعه فتح الباب وطلع
الريم:ايه وين رحتي
دخلت حمده:الريم سعيد شو يسوي عندج
وقفت الريم والتفتت الها:اي سعيد؟!!!!ّ
حمده:اي سعيد!!!سعيد ماغير توه طالع من عندج
الريم:حمدوه عن المصاخه سعيد متى يا اهنيه انتي الي كنتي عنديه واتسحينيه
حمده:اسحيج!!!!بسم الله عليج اناتونيه يايه من تحت
الريم بابتسامه:اونه مب علي الحركات هذي...تعالي تعالي كملي السحاي
حمده:انتي شفتينيه يوم كنت اسحيج
الريم:لا بس ماحد بيدخل غيرج وبعدين انتي كنتي راقده
حمده:شفتي ويهيه؟
الريم وبدا الخوف يسيطر عليها:حمدوه خليلج منو عندج غالي
قولي الصدق
حمده:والله العضيم انا تونيه يايه من تحت وشفت سعيد طالع من عندج
الريم واقفه تسترجع كل الي صار وشهقت وبسرعه ركضت للحمام فتحت الولف العود ووقفت تحت الماي بكامل ملابسها
وقفت حمده عند الباب اطالعها:ايييه يالمينونه شو هذا الي تسوينه
حطت الريم ايديها على ويهها رافضه اتصدق الي صار
حمده:ياعيني ولاكان ايسحيج
الريم:انقلعي منيه....انا ما احبه اصلا
حمده:ههههههه
بعد الغدا قعدت امل عدال الريم وهيه اتحس بضيقه
امل:الريم عطيني تيلفونج شوي
الريم:اندوج
مسكت التيلفون وقعدت في مكان منعزل وهيه متردده وطرشت رساله فاضيه لحمد
حمد كان حاله ازفت منها منسدح في صالة شقته ايطالع التلفزون
واول ما شاف الرساله خاليه دق قلبه وقعد قاعد
حمد:والله انها ناويه تذبحنيه
طرش"""منو؟
امل""".....................
حمد"""انا وصلت والحمدلله تمام
ابتسمت امل"""........................
حمد"""غصبن عنيه شي خارج ارادتيه
امل"""........................
حمد"""انزين ماتقدرين تكتبين كلمتين
امل"""احبك ..احبك ..احبك..والله العظيم احبك
لاكن امل ما ارسلت الرساله وحطت نهايه وتخزنت الرساله في المسودات وهيه
ماتدري
الريم:خلصتي
امل:ك كنت اقرا الرسايل...اندوج
الريم:امل وين بتروحين
امل:خاطريه اروح امشي على البحر
راحت امل والريم ومشن عند البحر وما درن بعلي الي كان ايشوفهن وهو معروف عنه ان عينه زايغه وخبيث
طرش علي لحمد رساله وهو كان يدري باحوال حمد مع ابوه وبموضوع الزواج هذا
على"""حد يترك كل هالزين ويروح بوظبي...والله انه ماعندك سالفه جانك ماتباها
ودخيلك اليوم الي بطلق فيه خبرنيه
وما كان هذا اول تيلفون يظربه حمد في الجدار
حمد:والعنه تاخذهم......انا ارويها مسودة الويه قاعده تتصفق بويهها
نار اشتعلت بقلب حمد وصعب تخمد بسهوله
##
##
##


 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:42 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء العشرون



حمد بعد رسالة علي وكسره لتيلفونه على الجدار كردة فعل اتوهق كيف ايكلم
الريم عشان يستفسر ويشوف شو سالفة امل وكيف علي شافها
طلع لخارج شقته وحصله واحد من العمال الي في العماره ويعرفه وطلب منه تيلفونه
رن تيلفون الريم وكانت مع امل عند الشاطئ
الريم:امل رقم غريب
امل:انزين ردي
الريم:ماعرف
امل:محد بيتصل لج الا الي يعرفج وان كان مغلط سكري
الريم:اوكيه بحط سبيك بس
امل:حطي
الريم:ا الوو
حمدبعصبيه واضحه في صوته:الريم انتي وين؟
الريم:حمد ....موجوده فديتك
حمد:اسمعينيه هالحين اتروحين واتشوفيليه هالبلوه الي بلانيه ابها ابوج واتقوليلها احترمي نفسج يابنت الناس
وحشمي الريال الي انتي في ذمته وخليج حرمتن حشيم لين الله ايفارق بينج وبينه
جمدت امل من كل الي يقوله حمد وتمت عيون اطالع الريم الي تخربطت وماعرفت شو تقول غير:حمد بلاك؟
حمد:بلانيه اه بلانيه المدام الي تتصقع بويهها والريايل اطالعها
امل بصوت فاجئ حمد:انا اسمعك ياحمد اي ريايل هذولا؟
حمد:طالعي عمرج وين وعند منوه تتصقعين من الصبح بدون غشوه
امل:انا عند البحر وقريب من المكان الي كنا فيه البارحه معاك وانا بدون
غشوه وما شوف فيه حد ريايل
حمد:يعني انا اتكلم من فراغ والي شافوج يجذبون عليه
امل:طز فيك وفيهم
كانت امل مقهوره خلت الريم ورجعت وهيه حاطه الغشوه على ويهها لين الغرفه
الي باتت فيها وغفلت عليها الباب
وضحت الريم لحمد انهن طلعن للشاطي وانهن ابدا ماشافن حد في طريقهن
.................................................. .........................
في فترة العصر كان سهيل وسعيد واقفين جدام الشاطئ واليهال يلعبون في البحر
وعبدالله ايلاعب عياله
سهيل قعد عدال سعيد الي كان سرحان للبعيد
سهيل:سعيد شبلاك يااخي انته صارلك فتره مره حالك هب عاجبنيه
سعيد:اناروحيه مادري
سهيل:احيدك في الكشتات كله سوالف ومقالب
سعيد:ماحس ان اليه خاطر حق هذا كله
سهيل :شفت فيك شي...فضفضلي يا اخوويه
سعيد:ائولك ايه ولا ايه يا اختي دا ابو العيال عايز يتجوز عليه
ضحك سهيل بصوت عالي:يا اخي والله تولهت على تعليقاتك
قام سعيد وهو يحس بالضيقه اترد له
سهيل:تعال وين رايح؟
سعيد:لوما عبدالله حلف عليه اتم لين باجر جان رديت بوظبي
سهيل وقف عداله:تعال خلنا نتسبح شوي في البحر
طالع سعيد سهيل بطرف عينه :انا اتسبح!!!!!ّ
سهيل:والله البحر فنااان وما يسوي شي
سعيد:والسمج الي فيه؟
سهيل:هههههههههه السمج ههههههه ليش انته طعم تتروع منهن
ابتسم سعيد
سهيل:هههههه ااااااه ذكرتنيه بالريال الي يتروع من الدياي
يتحسب عمره حب شعير.....ومتروع الدياي ياكله ودوه مستشفي الامراض
العقليه وعالجوه وعقب ما خلص علاجه فجوله ويوم شاف الدياي هههه شرد واندس
قالوله هههههياخسارة لعلاج...قالهم انا افتكيت بس المشكله منو بيقنع الدياي انيه مش حب الشعير هههه
ضحك سعيد وحط يده على ويه سهيل وهو يدزه:فارقت ويهك
راح سعيد وخلا سهيل وراه يضحك
.................................................
بعد ساعه كان سعيد واقف عند البحر وكان البحر ساعتها هايج ويضرب بالصخور
بقو واتفاجئ سعيد ان الريم واقفه بينه وبين البحر على الصخور الي يضرب فيها البحر
سعيد:الريييييم
التفتت له
سعيد:شو تسوين اهناك ردي ياله
تمت اطالعه شوي وعقبها التفتت عنه متجاهله كلامه وتمت اطالع البحر
سعيد:انتي مينونه ماتشوفين كيف البحر هايج ياله ردي
لاكنها ماردت عليه
غامر سعيد وقرب منها وهو معصب
سعيد:وبعدين يعني مع هالعناد
قامت الريم وتوها بتخطو خطوه زلقت من على الصخره وطاحت في البحر وهيه تصرخ
الريم:سعيييييد الحقليه
جمد سعيد واقف ماقدر يتحرك ولاعرف كيف يتصرف لاكنه يدري انه مايجرؤ
انه يساعدها تم يتلفت حولينه يمكن ايشوف حد لاكن مافي حد والريم شكلها
ماتعرف تغطس
الريم بترجي:ارجووووك سعيد ساعدنيه
كان يتنافض والعرق ايصب امنه بقو ومش قادر ايسوي شي
لين ما شاف ان الريم خلااااص بدت تغرق وتغرق
سعيد:الريم انا اسف اسف والله ماقدر اسوي شي صدقينيه غصبن عنيه ماقدر ماقدر
تم واقف يتاسف وهو ايشوفها تغرق وتغرق لين خلاص ما عاد فيها حياه وهو قاعد يتنافض
سعيد انا اسف اسف
سهيل:سعيد سعيد
نقز سعيد:سهيل فديتك الحق عليها
سهيل:سعييييييييد بلاك يا اخويه تعوذ من ابليس انته اتحلم يا اخويه
سعيد وهو ايطالع المكان حوليه:هاااه احلم في ذمتك؟
كان قاعد في الميلس
سعيد:انا في الميلس ولا اغمى عليه ولا شو صار؟
سهيل:رقدت العصر مكروهه اتقول يدوه اكيد انك شايفلك حلم
سعيد:اللهم لك الحمد والشكر ايوالله حلم الحمدلله الحمد لله
سهيييل بقيت اموت..كانت تغرق جداميه وانا......سهيل ارقبنيه شويه
قام سعيد وركض برا رايح وين الكل متجمع ونادى
سعيد:الريييييييم
كان شكله متبهدل وحالته حاله
التفتت الريم للصوت واستغربت
شافها واقفه حيه ترزق وتم اياشر الها عشان تيه
سعيد:تعاااااالي
قامت متردده ومشت تسحب ريولها له لين وصلت عنده جدام الميالس
سعيد:اتشوفين البحر ماريدج اتخطين صوبه خطوه وحده
تمت واقفه مش فاهمه التفت عنها بعدها رجع وطالعها
سعيد:ياوييييييلج ياريم لو تشبرين للبحر شبر.....تمي في البيت لين يوم الرده
الريم:ليييش؟
سعيد:بلا ليش وغيره
عقبها التفت عنها وراح
تمت الريم اتفكر شو معنا كلامه....ليش مايريدها اتروح للبحر
الريم"شكلك ياسعيد تبانيه اعاندك والدليل طريقة طلبك....يمكن هذا هو حلك
لمشكلتنا عشان نطلق...انسوي وقعه جدام الكل بعد ما اعاندك وما انفذ كلامك
ولا ليش ما يريدنيه اروح البحر طيب ياسعيد بسوي الي تباه وبعاندك
وباروح عشان عقب اتقول والله انا ما اريد وحده ما تسمع كلاميه"
مشت الريم ظاربه بكلام سعيد عرض الحايط واتجهت للبحر
لاكن سعيد بعد ما رد لسهيل اتذكر شما اخته ورجع عشان اينبه عليها
واتفاجئ بالي رايحه للبحروكانت واقفه على صخره من الصخور
حس حينها سعيد ان الحلم بيتكرر لا محال
صرخ صرخه خلت الكل يلتفت صوبه
سعيد:الريييييييم
وقفت الريم متفاجئه من صرخته اظاهر الي تفكر فيه صح
سعيد:تعالي اهنيه
مشى سعيد بخطى سريعه ووصل عندها وجرها وراه لين ماوصل لنصف جمعة الكل
سعيد:ليييييش ليش....انا كنت اكلم منوه امساعه....شوووه ماليه كلمه عليج
الريم:بطلنيه انا مش عنز تسحبنيه جذيه وراك
سعيد:وانا مب ثوور رمستيه تمشي عالفاضي
ابو حمد:ياعيال اذكرو الله عنزت شووه وثور شوه الي معطنينهن علينا
سعيد:مادري ببنتك..قايللها ماتروح البحر ..ومسويتليه طاف
الريم وحاز في خاطرها الي يصير :يوم بكون في بيتك هذيج الساعه اتشرط عليه
سعيد كان منقهر من اسلوبها ومعاندتها له:جب يوم بتكونين في بيتيه وهالحين غصبا عنج بتمشين على كلاميه
الريم خلاااص شافت ان سعيد بايعنها فقررت انها اتبيع بعد
الريم:انا اسفه....شورك هب ماشيه عليه وان ماعجبك...يفتح الله كل واحد ايروح في طريقه
صرخ ابو حمد:الريييم ...اقطعي هذا ريلج من متى هذا لمراد
انتابت الريم حينها حاله هستيريه وهيه تصرخ وتصيح ..ماباه ماباه
اتقربت منهم ام حمد:يابو حمد اذكر الله بنتك هب صاحيه لاتقعدون الها مواقع
عيل رمستها هذي رمست عاقل
هدا ابو حمد من غيضه ولوت ام حمد على بنتها الي كانت اتصيح وهيه تقول ماباه
اما سعيد فتم واقف ساكت منبهت من الي يصير وكيف ان الوضع انجلب للحال هذا
ابو حمد:ياولديه.....اتغاضا عنها هالحين لبنيه تعبانه
الريم بصياح اكثر:مارييييييده ماريييييده احس بضيقه يوم اشوفه خلوه يطلقنيه خلوه ايطلقنيه
ام حمد:يابنتيه استهدي باله طلاق شوه هذا
الريم:اميه الله ايخليج انا احس بضيقه يوم اشوفه ولا اسمع عنه شي
ام سعيد قربت منها:يابنتيه شي ياج من سعيد
الريم كانت قاعده على الارض ولاويه على امها والخاله يت وقعدت عدالها
الريم:لا لا يا خالوه مايانيه شي بس انا احس بضييييييقه ووالله انا ارييييييييد اسمع كلاااااااامه وانا احبكوووو خالوه
بس مادري شو الي يستوي اليه
قرب الخال الي هو خال سعيد والريم وسحب الريم من حضن امها ولوا عليها وقعد يقرا
يقال فيه خيرا فضيل....تمت الريم اتصيح في حضنه وهيه اتشوف نهايتها مع سعيد
قرب سعيد منهم وقعد قريب منهم وهو ايطالعهم
سعيد:هالحين هذي شبلاها؟
الخال اياشر لسعيد براسه انه ايروح
الريم:ماااااااااباه ماااااااباه خلووووووه ايطلقنيه
الخال:اهدي يابنتيه اهدي ماعليج بنخليه ايطلق
حينها زاد صياح الريم
سعيد:الريم انا مش قاصد الي انتي فهمتيه
تمت حينها الريم اتصارخ اكثر عشان ماتعطيهم مجال يفهمون هوشو يقول
الريم:مارييييييدك مارييييييييدك....خلوووووه ايطلقنيه
سعيد:عن لينان صكي عاده
الخال يطالع سهيل:شل اخوك منيه
والريم مستمره بالصياح
سعيد:بطل انته خلنيه اتفاهم معاها
جر سهيل سعيد ايريد يبعد به
سعيد:ياسهيل بطلنيه هذي فهمت السالفه غلط
سهيل:تعال انزين مش بعدين وضحلها الي تباه هالحين لبنيه تعبانه
سعيد:اي تعبانه واي خرابيط هذي تجذب
سهيل:لاحووووووه ياسعيد بتجذببها بعد...لبنيه هب صاحيه عندها احوال
سعيد:احوال شووه يعني
سهيل:مس جن اخوان شما ....مايبونك ياريال
سعيد:اي مس واي خرابيط انته بعد....هيه ماتبانيه...خلاص عافتنيه من عقب سالفة الحجره
سهيل:من حقها يا اخي خص بعد الكلام الي قلته الها
سعيد:بس اهيه اتحبنيه
سهيل:شووه هههههه فديت روحك متفيق حق الحب انته هالحين
سعيد:ياربيييييي سهيل انا الي تعبان صدق تعبااااااان وايد
انته تدري ليش انا قلتلها لاتروحين البحر
اخبر عقبها سعيد سهيل بحلمه
سهيل:في ذمتك تميت اطالعها لين غرقت وماتت
سعيد:كنت احلم
سهيل:جد سعيد لو تغرق جدامك مابتنقذها
سعيد:كيف وانا ما اقدر
سهيل:ليش ماتقدر تراك كنت تاخذ الاول في السباحه
سعيد والذكريات ترجعه للورا:كنت ...بس عقب ماراحو اميه وابويه تيلند
صرت ما عرف اسبح
سهيل:شو خص سيرة ابويه واميه؟
سعيد وباب الذكريات ينفتح بقو جدام عينه:مزرعة يدوه ....الختم
سهيل:هيه اذكر يوم ايخلونا عند يدوه تصدق مثل الحلم اذكر ههههه واذكر
حرمة خاليه خلف الله يرحمه
ابتسم سهيل:تحيد مسكينه ينناها هذيج الفتره
سعيد:انته تذكر ياسهيل؟
سهيل:اقولك مثل الحلم
سعيد:انا لا احيده مثل ما احيد البارحه
سهيل:شو تحيد يا سعيد؟
تنهد سعيد بغصه:اتذكرها....واتذكر يوم كانت اتريد اتغرقنيه في البرجه
كان عمر سعيد حينها عشر سنوات وسهيل ثمان
سهيل:يوم كانت اتلاعبنا في البرجه؟
سعيد بابتسامة اسى:اتلاعبنا!! يمكن كانت اتلاعبك انته لاكن انا كانت ناويه اليه نيه
سهيل:اتخرف انته؟
سعيد:لا لا لا تقول انيه اخرف.....ولا تقول يتخيل اليه انا اذكر كل شي بس
بس يمكن انيه نسيت او انيه كنت اريد انسى
تدري هذاك اليوم كنت صدق بموت واهيه اتوهمك اننا نلعب ...لين يانا خاليه فجئه وخونت عن الي كانت اتريد اتسويه
سهيل:يمك......
سعيد:سهيل لاتقاطعنيه خلنيه اكمل الي كان ايصير
كانت اتريد تذبحنيه....في اليوم الثاني تدري شو سوت ابيه حطتنيه في كرتون
مكيف خالي وسكرت عليه
سهيل:انزين شو صار
سعيد بقهر:مع الصراصير ياسهيل مع الصراصير..تتخيل انته كيف كان الوضع
عشرين صرصور يمشي عليك في مكان مظلم
سكرت الكرتون وحطت عليه لجدوروانا داخل بموت بموت منهالشي الي يدبو عليه
سعيد وهو يتكلم كان ينفض عن نفسه شي وسهيل امبلم من الي يسمعه
سعيد:لوما الطباخ يا سهيل لحق عليه وانا اصارخ جان مت....وما
سدها هذا في اليوم الي عقبه شافتنيه العب عند الجدر الي متروس ماي مال يدوه
الي تنقع فيه التمر...يت من ورايه وعقتنيه فيه وسكرته بالغطاه وقعدت فوقه
....لوما ان الجدر ما كان متروس وقدرت انيه اخذليه نفس من مكان صغير....جان مت بعد يا سهيل لاكنها يوم سمعت صوت يداه
خلت المكان وراحت
سهيل:لييييييش ليش اتسويبك جذيه بس عشانك كسرت عطوراتها انا احيد اننا
خربنا حجرتها وكسرنا العطورات
ابتسم سعيد:ليت السالفه جذيه...لا السالفه انها ما كانت اتريدنيه اتكلم
سهيل:تتكلم بشووه؟
سعيد:بالي شفته
سهيل:وانته شو الي شفته؟
سعيد:اوووووه وايد الي شفته.....شفت شي اظن ان خاليه مات مقهور بسبته
سهيل:يا اخي ارمس جانك بترمس
سعيد:كانت .....كانت اتواعد شفتها مع كل ربع خاليه....يا سهيل شفتها بوضع
اكره نفسيه يوم اتذكره واكره كل حرمه انوجدت.....كلهن خايسات ...كلهن خاينات
خاليه كان هب امقصر معاها واهيه تدهن سيره بالكلام الحلو وتلعب من وراه....الحقيره الله ياخذ روحها....عذبتنيه
عذبتنيه وروتنيه نجوم القايله......اخوك سبال قلتلها والله لا اخبر عليج خاليه بالي شفته وبغت اتموت يوم
درت انيه شفتها.....حتى انها مره كانت مع واحد منهم راغونيه بالسياره وحدونيه على مزرعه فيها جلاب...تخيل
عقب ما انقطع قلبيه وهم ايروغونيه...كملت عليه لجلاب......كانت يا سهيل اتشقل الخلاط واتحاول لتحط يديه فيه..واول مره في حياتيه قعدت اصيح واترجاها تتركنيه وحلفت ماقول لحد
سهيل بانفعال:الله يل*****بنت الكلب ليش ما تكلمت
سعيد:ماقدرت قامت اتهددنيه بك واتقول والله لا اعق اخوك من السياره ومحد بيدري
حتى انيه كرهت ابويه واميه لانهم راحو وخلونا......تدري ياسهيل صرت اكره البنات موت واي وحده اتعرس عندنا اقول هذي تراها
نفسها....انته ماتدري باحوال مرت على سلمى معايه يننتها...وشموه بعد ترانيه كاتم على نفسها بس محد يدري
وتدري البنات الي اغازلهن شو اسوي ابهن ....ولا وحده ما فضحتها عند هلها
استااااانس يوم تتصل اليه ثاني يوم اتقول اخوانيه درو عنيه وهيه اتصيح
والي اشلهن ويطلعن معايه اكون مرتب الها لقا مع واحد من اخوانها
عاد تعال شوف كيف اكيف واهيه تندبق جداميه
سهيل:لاااااااااااا هذي عقده ياخويه.....المفروض تتعالج انته جذيه اتضر نفسك والي حوليك
سعيد:كله منها
سهيل:كله منها هيه لاكن الباقي ماله ذنب وتفكيرك بريم انها يمكن اتكون في يوم مثلها غلط
صبوع ايديك ما تتشابه
سعيد:محشومه الريم عنهن لاكن انا ماريد اضرها بعد....اخاف احملها في يوم ذنب هذيج
عشان جذيه قلتلها طالعيلنا حل حق الطلاق اول ما درت انيه اغازل
وصلت سعيد في الوقت هذا رساله قراه وابتسم
سعيد:شوف مثل ما قلتلك......الاحوال الي اهيه فيها طريقه حق الطلاق
لاننا مانريد مشاكل او حد يتكلم في السمعه
قرا سهيل الرساله الي مكتوب فيها""سعيد انا سويت الي عليه والباقي عليك
قللهم انك ما تريد وحده مريضه...بس تدري حلوه هذي لا تروحين البحر
سعيد:تتحسبنيه قاصد الحركه
سهيل:بالله عليك بتجاريها على هذا الشي
سعيد:انا ماعرف شو ابا...احس براسيه متشتت ....قراراتيه كل يوم اغيرها
سهيل:انته لو بتسويلها الي تباه اتشوفها عدله انك تتخلا عن بنت خالتك عشانها مريضه
سعيد:انا المريض ياسهيل انا
سهيل:زيين دامنك تعترف تلاحق عمرك يا اخي....والله يا سعيد انها مش حلوه سالفة الطلاق هذي
عالج موضوعك والريم عقب بتقدر احوالك
سعيد:اقوللها؟ مستحيل
سهيل:انته عقب بتعرف تيب راسها واتخليها ترضى عليك
سعيد:مادري
.................................................. ...................

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:43 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تاااابع


على المسا وبعد ما هدت الريم من كان حمد ماكل قلبها بالاتصالات عشان اتخليه ايكلم
امل الي غفلت على عمرها ومارضت تفتح الباب
حمد:ماتعرفين تكسرين الباب بريلج
الريم:والله دقيت عليها ..اتكلمنيه واتقول خلينيه في حاليه
حمد:قوليلها حمد ايريد ايكلمج
الريم:ما طاعت
حمد:قوليلها ايقولج حمد قسم بالله ان ياج انه يكسر الباب على راسج
بعد ساعه اتصل حمد مره ثانيه
حمد:هاه فتحت؟
الريم:لا
حمد وبدا صوته مثل التعبان:باله عليج من الظهر مافتحت؟
الريم:هيه
حمد:ولا كلت شي؟
الريم:من الصبح خوله اتحاولها تفتح عشان تتعشى علي ولد خاليه يايب
عشى خاص الها
حمد:والعنتين تاخذ علي وتاخذعشاااه فوقه.....سيري وقوليلها ايقولج حمد
ياويلج ان فجيتي
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــخ
سكر التيلفون في ويهها وهو يغلي من الغيض وطبعا الليله مرت على حمد من ازفت
الليالي الي مرت عليه وهو ايفكر في امل واخرة هالحال معاها
وهل هو في الاخير بيرضخ للي ايريده ابوه
في اليوم الثاني قعد حمد على الساعه احدى عشر وسواله كوب شاي وسندويج وتوه بياكل اتذكر امل ياترا فتحت الباب الهم
وياترا هل كلت شي
رجع حمد السندويج للصحن وقام راجع لغرفته ايدور التيلفون الي خذه يديد
اتصل للريم وحصل تيلفونها مغلق
حمد:اووووفف....هذي ليش تغلقه هالحين.....وانا ليش حارق عمريه عشانها خلها اتولي
تريقت ولا ماتريقت بالطقاق
رجع وقعد على الكرسي واتصل مره ثانيه على الريم ونفس الشي مغلق
حمد:والله هذي الي يبالها حد ايروح يكسر التيلفون على راسها
ترك حمد الريوق وانسدح على الكنب ايطالع التلفزون وفكره مش مع التلفزون لين ما غطت عينه وعى عقبها على رنين تيلفونه
حمد""ابوويه خير ان شالله
حمد:مرحبا ابويه
ابو حمد:مرحبابك شحالك يا حمد
حمد:ايسرك الحال...علومكم
ابو حمد:علوم الخير ....امك وخواتك سرحن العين مع سهيل
وانا ييت بوظبي انخلص اوراق ورث اخويه ابو راشد
حمد:انته اهنيه؟.....ليش ماتصلت اليه اخلصلك انا لاوراق
ابو حمد:لا لازم تواقيع
حمد:اي تواقيع...انزين انته وين هالحين؟
ابو حمد:انا عينت اليه ريال حلف عليه بالغدا عنده وبسير اصلي في المسيد الي عنده وبتغدا وعقب العصر بروح
حمد:زيين شي في الخاطر؟
ابو حمد وهو متردد:هيه انا ترانيه نزلت امل جدام العماره خلها عندك لين ايي
حمد وهو يوقف:امل معاك؟
ابو حمد:هييه لازم عشان التواقيع تواقيعها لان الورثه ورثة ابوها
المهم لبنيه تحت وانا قلتلها حمد بينزل لج ...ماعرفت اوديها وين لان خالتك عدها في البحر
وانا ان شالله اول ما اخلص من الغدا بايي .....ووصاه صك عن لبنيه ولا تذيها ولا اتضيقبها
ياله فمان الله
سكر ابو حمد وحمد على طول طلع من الشقه للاصانصير الي حصله مزحوم وراح على طول للسلم ونزل امنه
وهو مستعيل وحتى الكندوره ما لبسها
كان قلبه منقطع اول ما وصل تحت وهو ايدورها بعيونه لين ما شافها واقفه تقرا
اللوحه لمعلقه تحت يا ووقف عدالها وهو ايحاول ياخذ نفس التفتت له امل الي كانت متغطيه واستغربت كيف عرفها
حمد وهو يمسكها ويجرها للاصانسير:تعالي بسرعه قبل لا يسكر
مشت امل معاه ودخلت وواول ما دخلو لحقهم وفد ثاني من سكان العماره وانملى الاصانسير
امل كانت واقفه في زاوية الاصانسير وحمد واقف مجابلنها مثل الدرع وهو فارد ايديه
حوليها ونفسه سريع من السلم الي كان ينزله
امل:اوووف شو هالزحمه...ان شاله شو لينه بنتم على هالحال
حمد:عدنا ماحركنا ..شو مستوي عليج انتي حد مضيقنج؟
امل:حر بموت من الصكه
حمد:عقي غشوتج محد ايشوفج
رفعت امل غشوتها على امل اتشم شوية هوا وكان حمد مانع اي رؤيه الها
امل:اوووف حد يسكن في عماره جذيه
ابتسم حمد ومارد عليها وكان بس قاعد ايطالها وهو منتبه لويهها الي ما زالت اثار الصياح البارحي فيه
انتبهت امل ان الي ورا حمد حرمه
امل:وانته ماتستحي طالع جذيه بدون كندوره....طالع هذي ام كشه لاصقه في ظهرك
مد حمد يده لفانيلته من ورا وسحبها لفوق وطلع راسه منها الا ان يديه بعدهن فيها وخلا الفانيله اتغطي نصف ويهه بعدها كشف عن ثمه
حمد:هالحين بتستانس اكثر جذيه
تمت امل اطالعه بنظرات انها مش مفتكره فيه
امل:منزين عاده ظهرك مشبخ وايلوع الجبد
قرب حمد اكثر منها
امل:ايييه شبلاك؟
حمد:انتي بلاج...ما تشوفين الزحمه الي احنا فيها ...ركاب نازله وركاب طالعه
امل:اووووفففف
حمد وهو ايطالعها وهو ميت"""والله انيه خلاص بمووت منج يا امل...شو الي يايبنج ورايه ماتدرين
يعني انيه شارد عنج...لا ويايه بعد رافعه خشمها عليه وتتافف..فديت انا الافففف
غمض حمد عيونه
امل:شبلاك؟
حمد رفع حواجبه:يدها بارده حاطتنها على ظهريه
فتحت امل عيونها منصدمه:يعل يدها القص..وانته مستانس؟؟
ابتسم حمد
امل:انا ...اقصد ...يعني...طز فيكم
حمد:تدرين انا نسيت احط رقم الدور الي انا فيه عشان جذيه احنا طالعين نازلين
امل بنظره جانبيه:الحمدلله والشكر له
حمد"""لاااااا اظاهر انها شاله اليوم عليه صدق
كلم حمد الي وراه وطلب منهم يضربون رقم الدور وبعدها بشوي طلعو ولبس حمد فانيلته وامل تمشي وراه لين ما دخلو الشقه
تمت امل اطالع الشقه وهيه واقفه عند الباب
حمد:هااه شرايج؟
امل باشمئزاز:تيب المرض مش حلوه
رفع حمد حواجبه وهو فاتح عيونه
مشت امل لداخل الشقه والتفتت له
امل:غرفة النوم وين؟
حمد:هاااه ليش؟
امل:اريد اروح اتوضى واصلي
اشار الها حمد ناحية ممر فيه المطبخ وغرفتين نوم منهن غرفته
وعلى طول راحت امل
دخلت غرفته وعرفت انها غرفته من ثيابه لمعلقه وريحة عطره
جالت بنظرها في كل ركن فيها وهيه مبتسمه
وقف حمد وراها عند الباب
حمد:هذي غرفتيه ..في غرفه ثانيه
التفتت له امل:وانا عجبتنيه هذي
بعدها التفتت عنه وهيه تخلع عباتها واتصنفها التفتت له وشافت انه ما زال واقف عند الباب
امل:ممكن اتشرف...تخلينيه اخذ راحتيه
هز حمد راسه وتركها وراح للصاله وجودها كان شي غريب على حمد في شقته
اصلا هو مش مستوعب لين الحين انها موجوده
قعد جدام التلفزون ومد يده للسندويج وبدا ياكله
خلصت امل صلاه وقامتوفتحت واحد من لكباته وتمت اطالع
امل""فديت انا الترتيب والتنظيم
عقبها طلعت وراحت للمطبخ دخلت وتمت اطالعه وشافت كيس الصمون وعلبة الجبن
دخل حمد والتفتت له بسرعه
امل:شو هذا ماشي غدا انا ايعانه
حمد وهو ايربع ايديه عند صدره ويتكي على الثلاجه القريب من الباب
حمد:والله ما تصلتو اليه الصبح عشان اسويلكم ذبيحه
امل بطنازه:ذبيحه؟!!!انتو اهنيه اتعرفون اتسون ذبيحه؟
حمد:وشو المانع؟
امل:انتو سكان عمارات بوظبي ماعندكم غير الهمبرجر...غدا وعشى
ولا اتسمي هذا ريوق
حمد:وشو الحل يعني؟
امل:صكو في بيوت هاليتكم وعن الرغده الي مالها معنى
حمد:هالحين شغليه اهنيه يعتبر رغده
امل:مااادري المهم انا اريد غدا الله ايهديه عميه قلتله خلنيه اروح معاك اتغدا ما طاع
حمد:ليش الدنيا فوضه اتروحين تتغدين معاه
امل:شو المشكله بتغدا عند الحريم...ومحد له خص فيه
حمد:وانتي باسم حرم حمد سيف الـــ.....ّ
امل:قريب بفكك هالحين انا ورثت وصار عنديه فلوس
باخذليه بيت وبحط دريول وخمس خدامات وما بتم في حاية حد
انصدم حمد من كلامها وتفكيرها وتوه خاطي صوبها خطوه التفتت عنه
وقعدت اتسوي سندويج
امل:خلاص ماريد غدا بسويليه سندويج والله غفورا رحيم



##
##
##




 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جددي فيني حياتي بالقاء, رواية جددي فيني حياتي بالقاء للكاتبة وديمة العطاء, قصة اماراتية للكاتبة وديمةالعطاء, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية