لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-10-09, 08:06 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18171
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: na3sana عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدMauritania
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
na3sana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
Adore

 

الله يدخلك الجنه كملي .........والله احس دمي نشف من كثر الانتظار بلاهي ماحزناكي انا عارفه انا حزناكي وحتنزلي البارت انت احلى واطيب وحده بالدنيا بعد ماما طبعا

 
 

 

عرض البوم صور na3sana   رد مع اقتباس
قديم 30-10-09, 07:54 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151137
المشاركات: 49
الجنس أنثى
معدل التقييم: رتوشه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رتوشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
راجيتك اختي الزائره
كمممممممممممممممممممممممملي الروايه

 
 

 

عرض البوم صور رتوشه   رد مع اقتباس
قديم 31-10-09, 11:10 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حبايبي كل من مر هنا


مشكورين مشكوورين على الردود


بس أنا حابة أوضح شيءألي هو أن أنا مو كاتبة الرواية


الكاتبة وديمة العطا ...


والكاتبة ما زالت تنزل البارتات


ووقت ما ينزل البارت أتأكدوا أني بينزل هنا على طول


وأني بقرااه معاكم هنا


الزائـــــــــــرة

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 01-11-09, 03:30 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الرابع والثلاثون

في شقة حمد كان حمد منسدح على الكرسي وقفز وهو راقد وفتح عيونه واسم امل على لسانه
تنهد واعتدل قاعد عقب مد يده ومسك تيلفونه وفتح انشاء رساله
ولاول مره حمد طرش الها الرساله مع انه دائما يكتب الها واخر لحظه يمسح الرساله
كانت امل في طريقها لدبي يوم وصلتها الرساله والي كان مودنها عمها وحرمة عمه بدت الدموع تتجمع في عيون امل اول ما فتحت الرساله
وشافت اسمه
"حتى وانا في غفوة النوووم اناديك .........وطيفك على شاشة خيالي يلوحي
ارجع على وضمني بين اياديك...........ضمة غلا تحيي بها ميت روحي

سمع عمها صوت صياحها الي كانت اتحاول تكتمه ومن خوفه عليها وقف السياره ونزل وبطل الباب
ابو حمد:بنتيه بلاج فديتج
هزت امل راسها وهيه تحاول تسيطر على نفسها
امل:ماشي عميه
ابو حمد:شي ايعورج تانسين شي قوليليه لاتدسين عليه
سحبت امل نفسها بصعوبه
ام حمد:يمكن ماتبا اترد عندهم
سكتت امل وابو حمد ايطالعها ايريدها اتقول شي لاكنها رجعت واتعبرت اكثر وبدت اتصيح بصوت مكتوم
لفها ابو حمد بيديه لحضنه وقعد ايهديها نزلت ام حمد وركبت عدالها وهيه تحاول تمنع نفسها ماتصيح من
صياح امل
ابو حمد:يابنتيه قوليليه شبلاج ...اذا ماتريدين اتردين صوبهم قولي وانا اوعدج ما اخلي حمد
ايطيح البيت وانتي فيه
هزت راسها بلا ومازالت تكتم صوتها عشان مايعلا صياحها واهيه تشاهق
ابو حمد:لاحول ولا قوة الابالله
ام حمد ودموعها تنزل:يابنتيه اذكري الله وقوليلنا شو المضيق خاطرج
التفتت امل لعمتها وارتمت في حضنها وتمت اتصيح بصوت خافت
طالع ابو حمد ام حمد:شو الراي؟
ام حمد همست لامل:بنتيه تبينا انرد العين؟
هزت راسها بلا
ام حمد:انوديج صوب خالتج؟
وهزت راسها بنعم
ام حمد:كمل طريقك يابو حمد انا بتم قاعده عدالها
طول الطريق وامل كل شوي شهقت في حضن عمتها بصوت خافت والعمه تقرا عليها وتهديها لين ماحست انها سكتت خلاص
جدام بيت خالتها رفعت امل راسها
امل:انا اسفه عموه ولاتشلون هميه مافيه غير العافيه
ام حمد:الله ايحفضج يابنتيه ولاتقطعينيه بالاتصال
نزلت امل وام حمد نزلت رايحه جدام ونست امل تيلفونها على الكرسي وبعد ما راحو تذكرته ورجعت تركض للباب لاكنهم راحو وراحت
كل الارقام الي حافضتنها ومعاهن رسالة حمد
................................................
الساعه وصلت ثلاث الظهر والعرسان بعدهم مابينو ولاتيلفوناتهم فتحت...الكل كان في خوف وترقب
كل ما صاح التيلفون مسكت العاش والريم بيد الثانيه على امل انهن يسمعن اخبار حلوه
الكل كان يدعو ان الله ايسلمهم لين ما انهارت ام سعيد وهيه تقول :عياليه راااحوراحو كلووووهم يتهم عين ماصلت على النبي
سلمى:اميه اذكري الله ان شالله مافيهم الا العافيه
ام سعيد:ويييينهم ماحيد معاريس يختفون صباحية عرسهم ..اتصلي على حمد طالعيه
شما:حمد ياي في الطريق
دخل حمد وسلم على الكل وتم ايطالع خواته وشاف نظرات الخوف والترقب في عيونهن
عقبها طلع وهو يطمنهن انهم بيلقونهم ان شالله
عقب نصف ساعه كان ابو سعيد ايزاعج جدام البيت ويواقع دخل سهيل الي كانت يده مجبسه
ومشنوقه لحلجه وسفرته مكورنها بدون عقال ماسك في يده كيس صغير فيه فول سوداني وابتسامه على شفايفه
ومن وراه دخل خليفه شال سعيد ومعاه الدريول وشكل ريله بعد مجبسه
سعيد:اي اي شوي شوي ذبحتونيه
دخل ابوهم وراه وبعده قاعد ايهازبهم
ابو سعيد:ماتستحون على ويوهكم صباحية عرسكم وهذي اشكالكم
حط خليفه والدريول سعيد على الكرسي
سعيد:اااااي شوي شوي ياحمارريليه مكسوره
شهقت البنات من الي شافنه مازال سهيل ايوزع ابتسامات وياكل من كيسة المكسرات
ابو سعيد:هذي اشكال بالله عليكو اشكال معاريس اليوم صباحيتهم واحد يده مجبسه والثاني ريله
ام سعيد:بسم الله عليهم شبلاهم
ابو سعيد:عيالج بيبطون ماعقلو حتى لو يوزناهم...عيل حد يربع في صباحيته ويسابق له فرخ طايش سوالهم
تحدي ولحقوه عشان يسبقونه
سعيد:هذا سهيلوه مب انا انا شفت اليوم الموت الحمر اااااه ياريليه انا متاكد الدكتور ما جبسها عدل
والله احس بنار تطلع منها
طلع الاب من عندهم وبعده يهازب مستصيب منهم
قربت الام من سعيد الي يولول من الويع ويحلف ان الدكتور ما جبس ريله زين
خليفه بعد طلع عقب ما شاف العرايس متلفلفات
ام سعيد:بسم الله عليك البارحه منزلق ظهرك واليوم ريلك تنكسر
سعيد:اااه ياميه شفتي وليتج تدرين شو مستوليه بعد عديتهن طلعن عشرين وحده
فتحت الريم عيونها فاهمه شو يقصد وكح سهيل بنية تغير الكلام
الام:منهن هذيلا العشرين وحده يارك ربيه...حسبي الله عليهن
سهيل قعدت عداله سلمى وشما يسالنه عن احواله
سعيد ونظراته عند الريم:اااااه ياميه...والله انهن جناان
ام سعيد:تغربلت يا لحمار منهن هذيلا انته ماتستحي تطري لحريم وحرمتك اهنيه
سعيد:وينها حرمتيه قوليلها تي عداليه؟
ام سعيد:الريم تعالي فديتج تعالي عدال ريلج اليوم ترا لفيوز عنده ظاربه
قامت الريم مكرهه وراحت لينه وقعدت قريب امنه وعيونه اطالعها وقلبه ايفرفر من الفرحه
همس الها اول ما قعدت:هلا بالغناه تولهتي عليه؟
سكتت الريم وماردت عليه
سعيد:شفتي يالغناه شو صار اليه؟
الريم بهمس:تستاااااهل واقل من جزااك
سعيد:افااا ليش يا الغناه؟
الريم:انته تدري
سعيد:انزين تراج بردتي حرتج فيه
الريم:لا مابردت
سعيد:يعني انا غلطت...؟ حلاليه...ولاتنسين انج استسلمتيليه اخر شي
الريم بقهر وخدودها اتولع:اكرهههك
سعيد:احلى اكرهك سمعتها في حياتيه ....حبيتها والله من كثر ماقلتيها البارحه
وقفت الريم مقابل سعيد وهمست له والباقي بعيد شوي مايسمعونهم
الريم:زين ياسعيد والله والله لا اخليهن يوصلن الميه
سعيد بونااااسه وهو يقدم صوبها شوي جدام:بس هب الحين فديتج خلي ريليه تفتك اول شي
زمت الريم شفايفها بغيض وقهر والتفتت عنه منحرجه على الاخر وركضت لفوق
سعيد:الغناااه صبري صبري فديتج لاتخلينيه ورااااج
التفت سعيد متصنع الاحراج الهم
سعيد:فديتها ما تحملت اتشوفنيه بالحاله هذي وراحت فوق اتصيح
ابتسم سهيل له وحس بالي قعدت عداله بعد ما قامت سلمى وراحت اتشوف سعيد
العاش:الحمدلله على السلامه
سهيل حرك عيونه بس صوبها:الله ايسلمج
العاش:الكسر وايد؟
سهيل:هااه لا لا بسيط حتى مايستاهل الجبس
العاش:صدق عاد؟
سهيل:ايهمج؟
العاش:وانته شرايك؟
حاس سهيل شفايفه بمادري وهو يرفع كتوفه
العاش:انته مابت البارحه؟
سهيل:وانتي؟
العاش:مايانيه رقاد
سهيل:مواصله؟
العاش:هيه
سهيل:زين قومي ياله انروح نرقد
العاش:ماتبا غدا؟
سهيل:اريد بس يديه؟
قامت العاش
سهيل:تعالي وين رايحه؟
العاش:بيب غدا
وقف سهيل ومسك يدها بيده الثانيه
سهيل:شموووه خلي الخدامه تيب النا غدا فوق
ومشى جارنها وراه وصرخ سعيد
سعيد:ايييه طالع هذا؟.....تعال يا ابويه وين بتروح وبتخلينيه وراك
التفت سهيل لسعيد:خييير
سعيد:شلنيه معاكم؟
بحلق سهيل عيونه في سعيد
سهيل:بشووه اشلك بريوليه؟....اتصل على نسيبك وخله ايي اهو والدريول ايودونك فوق
عقبها كمل طريقه مع العاش وترك يدها صاعد السلم بسرعه لفوق
العاش لحقته واول مادخلت خلعت عباتها وشيلتها وعلقتهن ومشت رايحه لسهيل الي تم واقف عند البلكونه
كانت لابسه فستان بسيط بلون العشبي والبرتقالي ورافعه شعرها بتسريحه حلوه مع ميك اب بسيط
التفت الها سهيل وتقدم داخل للصاله وهو ايحس انه بياكلها بعيونه من الزين الي يشوفه
خلع سفرته واتوجه للغرفه لاكنه رجع وهو يحاول يفتح زر ثوبه الفوقي طالعته العاش وتقدمت خطوه
العاش:اساعدك؟
سهيل:انا عادة افتحها بيد وحده بس الزر هذا مادري شبلاه شكله الخياط مضوق الفتحه
مشت ناحيته:خلنيه اساعدك
مدت العاش يدها للزر وسهيل يحاول يكبت الرعشه الي صابته لاكن حتى العاش شكلها ماقدرت للزر
العاش وهيه مازالت اتحاول:اووف الفتحه وايد ضيقه والعقمه مب راضيه تطلع
سهيل:خلاص اتركيها بحاول مره ثانيه
العاش:لحضه لحضه انزل اشوي
نزل سهيل نفسه لتحت شوي وارتفعت اهيه قريب ارقبته اتحاول تفتح الزر باسنانها
غمض سهيل بقو مش قااادر يستحمل كل هالقرب
"حراام عليج يالعاش والله حرام هذا الي تسوينه فيه"
سحبت العاش الزر بقو من ثوبه بعد ماقصت الخيط باسنانها
ابتعدت عنه شوي
العاش:سوووري قطعت الزر رفع ضغطي
بعدها مدت لسانها والزر فيه
كان مرتبك بالحيييل ويحاول ايسيطر على نفسه
سهيل:زين سويتي
العاش:بخيطه لك
سهيل:مش مشكله
التفت عنها وهو ينفض راسه وسحب ثوبه ايريد يخلعه بيد وحده
العاش:اساعدك
سهيل:ما يحتاي
دخل للغرفه ولحقته العاش
العاش:اتريد شي؟
سهيل:اوووهوووه وبعدين يعني ماريد شي خليج في الصاله اذا احتجتلج ناديتج
العاش بنظره منكسره:على راحتك
طلعت وهز راسه متندم على الي قاله بس اهيه ليش تتصرف معايه جذيه يعني مسويه عمرها راضيه بالامرلا ومتعدله كل هالعداله
شو انا حيوان اتشوفنيه ما حس ولا قاصده اتسويبيه جذيه
خلع ثوبه وتم قاعد على السرير ايفكر وسرحان...فتحت الباب بشوي شوي وطلت براسها التفت الها
سهيل:تعالي
العاش:الغدا يا
سهيل وهو يتنهد:طيب بايي

شل خليفه والدريول سعيد مره ثانيه وطلعو به لقسمه حطوه على الكنب وطلعو
سعيد:الريم.....الريم
كانت قاعده في الغرفه وهيه مقهوره امنه وقررت ماترد عليه
سعيد:الرييييم ....الريم تسمعينيه تعالي فديتج محتاج الج
الريم بهمس:بتبطي خلك وتستاهل الي ياك
قامت ورقعة بالباب قوي معناه ماليه خص فيك ودخلت في فراشها بعد مابدلت خله ايولي
ويدبر نفسه بروحه
سعيد:الريم حرام عليج والله ما اقدر اتحرك اهون عليج يعني ....لحوووووه
حاول سعيد يوقف لاكنه ماقدر واختل توازنه وطاح على الارض
سعيد:اخخخخخ
الرييييييييييييييييم الحقي عليييييييييه
قفزت الريم وركضت برا وتمت واقفه اطالعه زايغه لاكن خرب عليه انه ضحك اول ما شافها
الريم بغيض:تستاااااهل
دخلت وصفقت بالباب مره ثانيه
سعيد:لا حرام عليج والله انا طايح صدق وما اقدر اتحرك
تم يتكلم بروحه ويناديها ويستعطفها لاكن مافي فايده لين ماغفت عينه وهو مسند راسه على الكنب وقاعد على الارض
قعد سهيل على الارض وين ما حطت العاش صنية الاكل
سهيل:مافي كفشه..كيف باكل جذيه
مدت يدها للصحن وخذت لقمه
العاش:اتجز من يديه؟
بلع سهيل ريجه...هلاااااا ناويه اتاكلنيه الحبيبه
مدت باللقمه له:اتريدها؟
بعده مش مستوعب غصبا عن ابو الي يابونيه اريدها
فتح فمه وقرب من اللقمه..لين ماخلص من الاكل وهو يحس بنفسه مخدر بنت دار الزين ياسهيل
قاعده اتاكلك..ياليت اقدر امسك صبوعج والحسهن تنهد وهو يشوفها تلحس الي باقي في صبوعها
راحت وغسلت ايديها ومن المطبخ
العاش:ايبلك شي بارد
سهيل:اذا في ديو هاتي
رجعتله وفتحت الديو وهيه مبتسمه
وقف سهيل وهو يحس بالناااار شابه فيه ...ليش تتصرف معايه جذيه خلاص يعني سلمت امرها
بترغم نفسها اتعيش الي قاسمنه الله الها ...بس انا ماريد جذيه ماريدها تكون بس راضيه بحياتها معايه
غصبا عنها ليش ماتتمرد عليه عشان اعلمها كيف اتحبنيه واعرف متى بدت اتحبنيه اما رضوخ جذيه لااااا
ماريد
العاش:شبلاك؟
تم ايطالعها:اريد ارقد
العاش:انزين ادخل ارقد
سهيل:وانتي؟
نزلت راسها :اذا يضايقك انيه ارقد عدالك برقد اهنيه
انتفض من كلامها وما قدر ايرد عليها وهو رايح للغرفه
قبل لاتدخل العاش سمعته ايغني وهو منسدح على السرير واول ما دخلت سكت كآن الغنيه كانت حزينه
حبس انفاسه وهو ايحس ابها دخلت للفراش عداله وهو ملتفت عنها للجهه الثانيه
وماخذ وقت الا وهو غاط في النوم
.................................................. ......
حمد كان راقد بعد ويده تلمس شي ناعم تحت المخده الي عداله قرب راسه ودفنه تحت المخده الثانيه
عقبها قام معصب وسحب الشعر الي تحت المخده وصرخ
حمد:انا ماريييدك انته ماريدك انته انا اريدها اهيه ....اريدها اهيه انته شوووه انته حياله شعر
ماتحس حتى ريحتها منك اختفت ...ارييييدها اهيه
كتم حمد الغصه الي فيه وهو ينشل الشعر كل شويه امنه في مكان
حمد:ماااااريييييدك انته اريدها اهيه
قام ونفض افراشه وطلع للصاله مسك تيلفونه واتصل عليها لاكن الخط عطاه مغلق
تيلفونها تحت كرسي ابوه وفضت بطاريته
حمد:شوووه يا امل يعني يوم وصلتج الرساله اغلقتيه...ماتبين شي منيه خلااااص لهدرجه انا اذيتج وتكرهينيه
قهر وويع وضيقه كابته على صدره خص من شاف زولها البارحه وهو مش في حاله
طلع وصفق بباب الشقه مايدري وين ايروح ..امه وابوه راحو الذيد عند قرايب الهم اهناك
مايبون البيت عقب ماراحن البنات وانته يا حمد وين بتروح ولاحت في راسه فكرة السفر
سعيد قام على ويع رقبته من رقدته:اااااه ...الريم الريم وينج حرام عليج انا مقدر اتحرك
نفسيه اعرف بس منو داعي عليه؟
"يعني منو داعي عليك هل المنتدا كلهم دعو عليك"
سعيد:عاد لو ادري منو داعي عليه جان...اخ ظهري...جان قلت الله ايسامحكو
الريييييم الريم حرام عليج هذي حالة معرس هذي ريليه مكسوره وظهريه ايعورنيه وبهمس قال هذا غير العض الي كلته منج
تعب سعيد وهو ينادي عقبها اتصل على الدريول وقاله اييه فوق وبعد ماياه طلب امنه ياخذه للميلس
سعيد:وقل للخدامه اطالعليه ثياب عندها وهاتهن اليه في غرفة الضيوف الي في الميلس
اتصل عقب بربعه كلهم وقالهم ايونه خل الريم تستريح فوق بروحها..عصب الريال
وكان حاسد سهيل الي ماياهم لين عقب المغرب
فتح سهيل عيونه وانتبه ليده المجبسه
سهيل:اااه
التفت عداله وشافها راقده وبصعوبه التفت اكثر وتساند على يده الثانيه وتم ايطالعها مثل الحلم مازال ايشوفها
فتحت اعيونها واول ماشافته ابتسمت وغمضت عيونها
دق قلبه..هذي شبلاها تستهبل قاعده
قام بسرعه متجاهل يده وقعدت اهيه بسرعه واهيه اتشوفه يسحب كندورته المعلقه وسفرته ويتوجه للباب
العاش:وين بتروح؟
سهيل:مالج خص
صفق الباب اهو بعد وراه وطلع من القسم ونزل للدور الثاني لغرفته القديمه
بعد ربع ساعه عقب ما صلى وكان قاعد على سيادته دخل عليه خليفه
خليفه:اوووه المعرس انته اهنيه شو تسوي
سهيل ابتسم:ماشي فديتك ادور سويج النيسان
قعد خليفه على طرف السرير وتم يتكلم مع سهيل عن الحادث الي صارلهم الصبح في الوقت هذا كانت الريم طالعه من قسمها وسمعت صرخة خليفه
خليفه:في ذمتك سعييييييد؟
اقتربت اكثر من الباب تسمع شو يصير داخل
خليفه:سعيد الي كان ايسوق لالا ماصدق؟
سهيل:والله يا خليفه لو اتشوفه ماتصدق انه اهو سعيد ..اقولك الريال اتغير عليه فجئه مب اهو اخويه الي احيده
من اتصلت عليه مسودة الويه واهيه تضحك واتقوله:هذولا الي بيادبونك وباياخذون حقيه منك
خليفه:من هم؟
سهيل:الشباب الي في السيارات الثلاث الي يلحقنا....شي خيال ولا في الافلام..سياره ورانا وسياره جدامنا وسياره قاعده تضرب فينا ومن يانا التيلفون اجتلب حاله قام ايدور بالسياره واهيه في مكانها وعقب من بعد ماكانو يلحقونا قعد
اهو وراهن اقولك شو سوابهم عمري ماتخيلت سعيد في يوم بيسوي جذيه تم وراهن لين ماخلا وحده تدعم في عمود الكهرب
ورجع للثانيه وتم وراها لين مانفدها...والثالثه ماشفنا الا غبرتها لحقها سعيد لين ما طلعت في ويوهنا سياره لف قوي
وانجلبنا
خليفه:انزين منيه هذي الي اتصلت اتهدد؟
اخبر سهيل خليفه كل شي عن سعيد وعن سلامه والي سوته لسعيد في طفولته والاثار الي
اثرت عقب على سعيد كانت الريم تسمع وهيه تحاول تمنع شهقتها سمعت خليفه وهو يلعن الحرمه
وشكله ثار من الموضوع وبالزور قدرت تحرك ريولها وترجع لقسمها اول ما دخلت شهقت بصوت عالي واهيه اتصيح
اتصلت ام سعيد على البنات وقالت الهن ان في حريم يايات ايريدن ايسلمن على العرايس
الي عرفو ان سفرهن اتاجل بعد حادث الشباب
دخل سهيل القسم وشاف العاش قاعده وقفت اول ما شافته
سهيل:شبلاج
العاش:سويتلك جاهي وسندويجات
مشى سهيل ناحيتها وقعد على الكنب ومد يده على السندويج بعدها رفع نظره الها
سهيل:بلاج واقفه؟
العاش:خالوه اتصلت واتقول عندها حريم ماعليه اروح
سهيل:حد مسكج...اكوه الباب
تمت اطالعه بنظرات مافهمها وعقب مشت رايحه للغرفه
كشخت ولبست احلى فساتينها وتركت شعرها مفتوح ومكياج بسيط ولبست مجوهراتها
تعطرت قبل لاتلبس عباتها دخل سهيل الي حس بويع راسه اول ما شافها
العاش:قبل لا انزل تبا شي؟
سهيل وهو يفتح الكبت ويطلع له كندوره:اصبري بنزل معاج
تلعوز في لبس الكندوره وتقدمت امنه العاش
العاش:اول شي دخل يدك المجبره
ومسكت معاه الثوب اتساعده وعلى طول اول ما طلع راسه عدلت له الثوب وبدت اتزر الازرار
مع ارتفاع دقات قلبه الي يحس انهن بيفضحنه
التفت عنها:ماشفتي لعقال الثاني وين
العاش:موجود
يابت لعقال ومسكه في يده وطلع لبست عباتها والشيله وطلعت وراه
في الممر الي جدام قسمهم كانت في مرايه كبيره معلقه في الجدار وقفت العاش تتاكد من مكياجها
وشافت انه ماحطت كحل في عينها داخل فتحت شنطتها وطلعت الكحل وجمدت يدها اول ماوقف سهيل وراها
ايعدل عقاله كان اطول منها ماكانت عندهم مشكله
ماسك عقاله وعيونه عليها واول مارفعت عينها له انشغل بالعقال انحرجت اتكمل كحلها او لا لاكنها
قررت اتكمل وانتفضت اول ما سمعته ايغني
سهيل بصوت عذب ميت خلاص: رعش قلبي سحر عينك...وانا مقدر على الكتمان
ذكرت الله على زينك ...يحفظك من حسد لعيان
رعش قلبي سحر عينك... وانا مقدر على الكتمان
ذكرت الله على زينك...يحفظك من حسد لعيان
ارتعشت وزادت دقات قلبها حطت القلم في الشنطه وخطت خطوه عشان ينزلون لتحت لاكنه رجع ايكمل اغنيته وهو يتبعها
الامنك تخطيتي ...ترى قلبي يسمي لك
واذا عني تعديتي ...لولا الخوف انادي لك
لولا الخوف اناااااديلك
مسكها من يدها ودخلها معاه في الاصانصير الي ما كانت تدريبه رفع عيونه لفوق وعقب رجع ايطالعها
وبعده منسجم في اغنيته
لشوفك شوق يدفعني ...لصوتك نفسي لو اسمع
كذا شي عنك يمنعني ...ولغير النظره ما اطمع
ترى عيني رات حلوين ...ومثلك في البشر نادر
في غاية روعة التكوين...هنيـــــــــالك لها قـادر
هنيـــــــــــــــــالك لها قادر
على كل البشر اغليك ...وانا لك روح مرهونه
اذا كان النظر يرضيك...عطاك العاشق عيونه
فتح باب الاصانصير وطلعت العاش بسرعه وهيه حابسه انفاسها سهيل طلع بعد لاكنه
خذ الطريق الثاني وصوته بعده يوصل العاش الي سندت نفسها على الجدار اتحاول اتوقف
دقات قلبها
اذا غبتي عن اعيوني ...اعيش بحسرتي وينك
حياه من دونك ودوني...يباعد بيني وبينك
يباعد بينك وبيني
واختفى صوته وهو رايح لميلس الريايل الخارجي
نزلت دمعه حاره على خد العاش ماتدري شو تسوي او كيف تتصرف معاه واتقوله بالحقيقه
المشكله انها ماتريد تتكلم على حمده وتشوه صورتها
اتفاجئت العاش بالريم الي نازله وشكلها ابدا ما يطمن
العاش:الريم شبلااج
الريم:العاش انتي وين انا رحت ادورج
العاش:احنا نزلنا بالاصانصير...انتي شبلاج ليش شكلج جذيه مابتروحين صوب الحريم
الريم:انا هب فكارهن الحين الحريم انا اريد اشوف سعيد
وبعبره قالت واهيه اتصيح:تدرين يالعاش شو صارلهم اليوم؟
مسكت العاش الريم وسحبتها لغرفه من غرف الضيوف الي تحت واخبرت الريم العاش بكل الي سمعته
الريم:مادري يالعاش هالحين شو بقوله او كيف...ورجعت اتصيح
العاش:الريم فديتج خلاص عاده الحمدلله انج عرفتي السالفه اليوم قبل لا تتازم الامور اكثر
وعندج العمر كله بتعوضونه مع بعض يالله خلاص قومي خلينا انروح فوق عشان اتبدلين
الريم:ماليه خاطر اريد اشووفه
العاش:بتشوفينه شو بتقولين له؟
الريم:مادري؟
العاش:يالله فديتج خالوه ترقبنا من اصبح
الريم:ماليه خاطر اقعد عند الحريم
العاش:عشان خاطر خالوه

كان سعيد منسدح وحاط وحده من ايدينه على عيونه وهو يحس بضيقه من صدها له صرخ غنوم الي كان قاعد عداله وماسك
قلم
غنوم:يييييسسسس هذا التوقيع ولا بلاش
دخل سهيل ورفع حواجبه فوق:انته شو تسوي؟
التفت غنوم له:اشرف اخوك بتوقيع منيه على جبس ريله اتريد انته توقيع بعد
سهيل واعيونه اتجول على الخرابيط المكتوبه على ريل سعيد
سهيل:متاكد ان هذا كله توقيع
غنوم:يس افكورس
سهيل:انته نسيت ان الريال معرس وان في عروس بتشوف هالريل
سعيد وبعده على وضعه:خله ايسوي الي يريده ريليه وانا حر فيها...وقع وقع يا غنوم
غنوم بونااسه:بوقع لك توقيع ثاني عالمي
هز سعيد راسه يعني كمل
سهيل وهو رايح للشباب الي قاعدين قريب منهم:الله ايزيدكم عقل
طول الوقت الريم متواكله وقلبها محروق اتريد اتشوف سعيد احساس بتانيب الضمير ذابحنها
وكل شوي شافت ساعتها لاكن الي كانت اتريده ما صار بعد ماراحن الحريم وراحت بعد سلمى وشما على الساعه
اثناعشر اتصل سهيل بالعاش وقالها اتبات عند الريم لان سعيد ارتفعت حرارته وبيودونه المستشفي وبيتم عنده
حاولت العاش اتخلي الموضوع عادي حق الريم الي ما قدرت تستوعب اهيه شو تقول وبدت اتصيح وتطلب منها تتصل لسهيل
ايي ياخذه صوب سعيد
العاش:الريال معاه ربعه انتي وين بدزين بالويه ان شا الله انه بخير تراها الا حراره بتنزل
الريم:قلبيه محرووووق محروووق اريد اشوفه
وتمت اتصيح والعاش اتهديها
طلعن لقسم الريم وبعد ما هدت الريم راحت العاش وخذتلها اغراض من قسمها ورجعت للريم
على الساعه ثلاث دخل سهيل قسمه وهو متوله واااايد الها وايريد ايشوفها لاكنه تذكر انها عند الريم
انسدح في الصاله وتم يجلب في القنوات
"معقوله بس ليله وحده قضيتها معاها واحس انيه ماقدر ابات الليله الثانيه بدونها"
الريم:العاش قومي اتصلي على سهيل اساليه عن سعيد
العاش:مابتصل قلتلج مابتصل هالحين هم اكيد رقود
الريم:حرام عليج العاش
العاش:بتكلمينه انتي؟
الريم:وانتي شو مشكلتج معاه ليش ماتكلمينه
سكتت العاش وما ردت
الريم:فديتج العاش كلميه عشان خاطريه والله ما اقدر ارقد واحس بضيقه كابته على صدريه
مسكت العاش التيلفون وهيه متردده وبعدها اتشجعت واتصلت وهيه اصلا مشتاقه تبا تسمع صوته
رن التيلفون عنده وقفز قاعد اول ما شاف رقمها
سهيل:الووو
العاش:.....
سهيل:العاش في شي؟
العاش:ا ا اخباركو
سهيل:تمام
العاش:ا ا الريم تبا تطمن على سعيد
سهيل :قوليلها ايسرج حاله بخير وعشانج عندها ماحبينا انوعيكن واهو تحت في غرفة الضيوف الي تحت
اعتدلت العاش:شووو انته وين
سهيل وقلبه يدق:انا فوق
العاش:يالله اخليك
سكرت التيلفون ونطت واقفه تجمع كريماتها واغراضها الي على التسريحه
الريم بنظرات استفهام:شو صاااار
العاش:قومي يالخبلا ريلج تحت في غرفة الضيوف
ابتسمت الريم من وسط دموعها:صدق...وانتي شو تسوين
العاش:الم سمانيه قبل لا تطلعين وتنسينيه وراج
الريم:هههه اهو بروحه محد عنده
العاش بابتسامه :بروحه بروحه ياله خذي الي تبينه وروحيله
في الممر وهن يمشن رايحات لين السلم ضحكت العاش واهيه تهمس للريم
العاش:يقول الي يبي القمرا وهو بحبها مولع اما هيه تنزله ولا يروح لها ويصعد
الريم:هههههه ياله باااي
ابتسمت العاش واهيه تشوف الريم تنزل بسرعه ورفعت راسها لفوق مستعده للصعود عند سهيل
##
##
##
قربنا من الرحيل وااااه من يوم الرحيل ادري انيه بفقدكم ما ادري انا بستمر اكتب قصه ثانيه ولا لا
ان سمحت الضروف ....طلب اخير لا تحرمونيه من ردودكم وانطباعكم عن القصه وعن احلى موقف
رومانسي كوميدي او حزين
والجزء الياي بيكون الاخير باذن الله
ودمتم ...وديمه العطا

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 02-11-09, 10:17 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64579
المشاركات: 23
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحاسـ{ي}سـ شاعرهـ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحاسـ{ي}سـ شاعرهـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلموووووووووووووووووووووووو وااااااااااااااااااااااااو
روووووووووووعة من جد اسلوووووووووووووب خيالللللللللللللي وراااااااائع ورومانسيييييييي وووو.... اتعبببب انا على القصة...
يعطيييييييييكييي العااااااااااافية ياحلى دييييييييييمة من جد روعة القصة...
تكفييييييييييين كمليها بسوووووورعة ربي يعطيك العااااااافية..

احلى شي امممممم الي في القصة كلهم حلوييييييين ....
وكل لقطة رمانصيييييية اكثر من الثاااااانية...


يعطيك العااافية وتسلك اديااتك...


ويسلموووووو على النقل حوبيي الزائرة ....

وننظررررررررر البااااااااااااااااااارعلى احر من الجمرر
دمتووووووووو بود وعطاااااااء...

احاسيس شاعرة ^_*:

 
 

 

عرض البوم صور أحاسـ{ي}سـ شاعرهـ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جددي فيني حياتي بالقاء, رواية جددي فيني حياتي بالقاء للكاتبة وديمة العطاء, قصة اماراتية للكاتبة وديمةالعطاء, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية