لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


لأنها لن تعود للكاتبة قلب دبي

للكاتبه قلب دبي لانها لن تعود هناك ،، كانت الرؤية واضحة،، ساحقة ،، و حارقة ،،،!! وهناك ،، شعرت بأنني لا أملك إلا القليل، الهزيل،،

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-09, 12:22 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لأنها لن تعود للكاتبة قلب دبي

 






للكاتبه قلب دبي
لانها لن تعود





هناك ،،
كانت الرؤية واضحة،،
ساحقة ،،
و حارقة ،،،!!
وهناك ،،
شعرت بأنني لا أملك إلا القليل،
الهزيل،،
الممل الطويل ///!
إلى هناك ،،
مشيت وأنا أبحث عنهم ،
ضاعت خطاهم،
وساروا أدراج الرياح ،،!!!
ثم هناك ،،
بكيت وبكيت عليهم ،،
وأي ذنب اقترفته نحوهم ،،
هل حبهم جريمة ؟
أم صدق مشاعري هزيمة ؟؟
هنا ،،
أسكب دمعتي اليتيمة إليكم،
نحوكم ومنكم وفيكم ،،
هي لكم،
وليست لي أبداً،
قطعاً لا أريد أن أعترف بهذه التحفة،،
لكم الرأي السديد في إبداء ما ترغبون ،،
عودة بعد غياب طويل جداً،
كان تفكيري فيه منحصراً في فكرة جديدة،
لا أعلم إن كانت موفقة ،
ولكن ما أعلمهُ جيداً أنكم
هنا ،،
و
هناك ،،
كي تؤازروني في ملحمتي الشائكة،
متجسدة بإيماني بهذا المبدأ :
[ لا أحد يستطيع إهانتك إلا بمساعدتك ].
هنا أخيراً ،،
قد تكون آخر نزف أدبي لي،،
وقد تكون بداية المنعطف،،
ومنهل المفترق الحي الذي أحدثكم فيه،،
ومن يعلم الغيب فينا ؟؟


¨°•?? لأنها لن تعود ??•°¨


أول قصة أطرحها إليكم بعد تفكير مطول،
وتردد كبير جداً،،
وخوف من ان تكون "مجرد رواية"..
ومع هذا فهي الآن بين أيديكم،
تتحرق شوقاً لسماع آرائكم ،،
فهل ستنصفوني ؟!!

ضحكن بقوة عليه وهو يقول باستهجان : what ????!!!!!!...
وهمست وحدة : فديت هالفلبيني والله ...

" نظرت إليهن وهن يتضاحكن بشدة عليّ، ألهذه الدرجة أبدو مهرجاً بلباسي الغريب ؟ أم أنني (هجين) بين طراز من جنسية أخرى لوني يختلف 100% عنهم !! "

مشى عنهم وهو يسمع همساتهن وسمع ع الطاير وحدة تقول : يا الله ترزقني بواحد يشبهه بس مواطن هههههههههههههههه ...
كانت أجواء الطيارة مشكلة ضغط نفسي عليه ويا ضغط هالشلة التافهة وحسسه ان كل شي غبي هو يالس يسويه،
وصل غرفة الاستراحة ، تأكد من خلوها .. ومن عقبها ///
سند ظهره ع الكرسي وهو يفكر بتمعن : يا ترى كم بيلس أتحمل هالوضع، هذا أول يوم لي وانا مب قادر أتحمل ؟؟ كيف يا ربي أتحمل وأنا يعاملوني كـ "فلبيني" دخيل شكله يثير الاستغراب،
تجاهل نظرات المضيفة سنا اللي ابتسمت له ويت بتناديه : مستر ســـ...... !!
لكن ضاع كلامها بعد ما قرر إنه يتوجه لغرفة الطيار حمد نفسه، ع الأقل يقدر يقوله اللي في قلبه ..
/
صد عليه الطيار حمد بابتسامة : هلا سعود .. شو رايك بالرحلة من بدايتها ؟
سعود تنهد بقوة : والله انها كانت تمام ولو انها متعبة وايد ويا طلبات الركاب، بس اللي قهرني شلة من بنات البلاد تمن يعلقن عليه وع شكلي اللي يسمع ما استوى مضيف ريال غيري ف هالدنيا ..
حمد : هههههههههه ما عليه لازم ما تزعل لان اصلاً جنسيتك المعلقة ف اللافته ع صدرك ما تساعد ان جيه يكون شكلك ..
سعود : ما عندكم لافتة واحد هندي .. يمكن في مجال يشبهني ههههههههههه ..
حمد : لا والله هههههههههههه .. ما علي هالرحلة ما حصلنا بس الرحلات الياية ان شا الله بتحصل..
سعود : ان شا الله ..
حمد : ع فكرة باجي لنا ربع ساعة ع الوصول.. فسير خبر الركاب يلبسون الأحزمة ..
سعود لوى بوزه : بعد بجابل شيفتهم ؟؟ خلاص ولا يهمك ..
ابتسم له الطيار حمد، وصد ع الطيار المساعد : احمد ربك انك طيار مب مضيف ههههههههه ..
/
" وصلت طيارة الإمارات وحطت على ديار ألمانيا، كانت الرحلة متعبة، ولكن التعب اختفى حين سمعت صوت ارتطام إطارات الطيارة بـ أرض ألمانيا، لم أنجز شيئاً للمشروع أبداً، وليتني استطعت أن أقوم بشيء، لقد وقفت طيلة الوقت أراقب ما سيحدث من جراء نظرات الناس لي "
بعد ساعتين من خلو الطيارة، نزلوا الطاقم الفني، مع المضيفين والطيارين، ولاحظ سعود مدى ترحيب شرطة المطار بـهم وكأنهم رؤساء دولة أو ناس لهم مكانه مرموقة، باختصار كانوا وكأنهم يمشون والناس تطالعهم على أساس انهم (V.I.P) !! ..
انفصل سعود عنهم ولاحظ ان سنا المضيفة كانت تطالعه بنظرات لوم لانه طول الرحلة كان مطنشنها،
سعود فيه نقمة عودة ع الجنس الناعم سببتها ....... أميرة ، لكن منو أميرة ؟؟
/
وصل الفندق وهو يتساند بقوة ع السرير،
مر ع باله طيف خليفة ربيعـه ، وسنده اللي ما رام يآزره ف هالمحنه ..
وتذكر أمه اللي ماتت من الصياح يوم عرفت انه بيسافر ..
تذكر أخوه "سالم" اللي الكلى متعبتنه .. وولده مطر .. وبنته مريومة ..
وابتسم على طاري اخته خلود ..
لكن سرعان ما تضايج لأن خلود مصيرها مرتبط بمصير أميرة ...
يقول عن أميرة خاينة ؟؟ مممم يمكن ،، او يمكن ينعتها بالـ جذابة، لكن أميرة اسم على مسمى / كانت أميرة حالمة، وأحلامها كانت فوق... فوق وااايد .. بس سعود مب قدها !!
عقد حواجبه وهو يفكر بعقل،
أميرة لو كانت تحبني ما رضت إني أنهان !!
وأي إهانة شنيعة حصلتها منج يا بنت أمج وابوج ؟؟؟؟؟؟؟؟
/
قالها فـ قرارة نفسه : تذكر يا سعووود ؟!!!



1)
دش البيت وتم يزاعج بقوة : اميييييييييييييييه .. اميييييييه وينج ..؟؟
يت امه تركض وهي ظاهرة من المطبخ التحضيري وايدها ع قلبها : بسم الله بسم الله .. ها ها شو مستوي ؟؟؟ شبلاك تزاعج ؟؟
ابتسم سعود وحب راسها : امييييه توظفت اخيراً توظفت ..
أمه طالعته وهي مب مصدقة : احلف .. احلف بس انك توظفت ..
سعود وهو طاير من الفرحة : والله اني توظفت .. والله ...
ام سعود : وين وظفوك ؟؟
سعود : في فندق .........
ام سعود : فندق عاد ؟؟ ما حصلت وظيفة حكومية ؟
سعود : يلا عاد اميه الحمدلله لقيت وظيفة..
ام سعود بارتياح : الحمدللــــــه ع كل حال .. عاد الحين ما باجي الا العروس ..
سعود وطاري العروس ع باله : انزين خلني اسير ابشر خلووود ..
ام سعود ابتسمت بخبث : خلود ولا ربيعة خلود ؟؟؟!!!!!
ركض ولا جنه سمعها وركب فوق صوب حجرة خلود ..
دخل عليها بدفاشة وهي نقزت من صوب الباب : بسسسسسسسسسسسسسسسم الله .. (طالعت سعود اللي يبتسم بنصر) ايه ايه شوي شوي في شي يسمونه استئذاااااان .. ما علموكم في المدرسة ؟
سعود بكبرياء : عدال عدال يا ام الاتيكيت شوي شوي ..
خلود : لا عدال انته عن يطيح نصك ..
سعود : جب جب .. شو تسوين يالسة روحج ؟
خلود : ماشي والله يالسة ألعب بالموبايل واطرش مسجات حق ربيعاتي ..
سعود : انزين ما باركتيلي ..
خلود باستغراب : ع شو يا حسرة ؟
سعود : توظفــــــــــــــــــــــــــت ..
خلود بصدمة : احلف !!
سعود : ههههههههه شبلاكم محد طايع يصدقني ..!!
خلود : لاه لاه لاه .. بعد 3 سنين انتظار .. حصلت الوظيفة .. كلللللللللللللوش ..
سعود : اح اح نشكر تعاونكم معنا الصراحة ..
خلود : ووين توظفت ويا هالراس ؟
سعود : في فندق ..........
خلود : اونه اونه 5 نجوم .. وناوي تتم ع هالوظيفة على طول ؟
سعود : مممممم الصراحة مادري .. بس الحين احمد ربي اني حصلت وظيفة ..
خلود : هي والله صدقك .. الواحد هالايام ما يحصل الوظيفة الا بطلعة الروح او بالواسطة ، بس تعال جوف الأجانب، بس لان اسمه اجنبي يسوونه خبير ويوظفونه على طول ..
سعود يطالعها باستهزاء : اشتغلت راعية السياسة.. انزين سكتي احسن لج ..
خلود : تغار لاني مثقفة ..
سعود : اقص ايديه اذا انتي مثقفة .. يلا بلا رمسة زايدة واتصلي بـ أمورة بسرعة ..
خلود : منو أمورة بعد ؟
سعود : أميرة.... ربيعتج اميييييرة .. افففف منج ..
خلود : ههههههههههههههه .. توني مسكرة عنها ..
سعود : ردي اتصليبها وخبريها اني توظففففففت ..
خلود : انزين اصبر ..
اتصلت لـ أميرة وهي ميتة من الضحك على سعود اللي متشوق بس يسمع ردة فعلها ..
بعد محاولاااااااات عديدة وافقت تحطه ع السبيكر ..
أميرة : هلا خلود ..
خلود : هلا اميرة شحالج ..
اميرة : مسرعج اشتقتيلي توج مسكرة عني ..
خلود : هههههههههه لا ماشي بس يايتنج ببشارة ..
اميرة : خير ان شا الله ؟؟
خلود : اخويه سعود توظف ..
اميرة : اووونه .. يستاهل اخوج كل خير ..
سعود ياه احباط من ردها البارد ويلس يأشر لـ خلود ..
خلود : مشكورة وما قصرتي ..
اميرة : ووين وظفوه دام تخصصه ع قده ؟
سعود تغيرت ملامحه !!
خلود : ف فندق ........
اميرة : فندق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (صخت شوي) انزين ؟؟
خلود : شو انزين .. بس ييت اخبرج ..
اميرة : انزين قلت لج مبروك شو المطلوب مني الحين ؟
خلود : اميرة بلاج جلبتي علي ؟؟
اميرة : لا صج يعني تبين شي الحين لاني بسكر ..
خلود: لا والله ؟؟ ( شلت السبيكر ) انتي شو تقصدين ؟؟
سعود انقهر : خلود حطي ع السبيكر !!
خلود سوت له طاف وهو على طول حط ع السبيكر ..
أميرة كانت ترمس : اخوج يبا يشتغل مضياف للساير والراد لان تخصصه في الضيافة الفندقية.. وانا سألت وعرفت ان راتبه ما بيكون اوكيه لان كل اللي يشتغلون مهندة و... فهالتخصص !!
خلود شلت السبيكر للمرة الثانية : اميرة انتي شو تقولين هاي مب رمستج اللي اعرفها ،، انزين وبعدين ؟؟ ،، لا والله ؟؟ ،، والحين ما اشتغل في الحكومة خلاص يعني مفتشلة منه ،، انزين خلاص انسي عرضه مثل ما هو نسى ،، نحن ميتين عليج ؟؟ ،، عدال من زينج ولا من زين شيفتج ؟؟،، مليووون ؟؟ هي اجوف الخطاطيب مكودين في بيتكم ،، والله اخويه بيحصل لانه عارف قدر نفسه مب انتي،، ذلفي ذلفي ..
نش سعود بانكسار وهو يفكر بردة فعل اميرة البايخة !!
ظهر من الحجرة وهو مطنش خلود اللي يلست تزقره لكن من دون فايدة ..
قفل باب حجرته عليه، وزخ موبايله بقوة واتصل ع (خليفة) ربيعه ..
خليفة : هلاااااا بو خلوووف ..
سعود : هلا !!! ،،
خليفة : ها بشر شو قالولك الأهل ؟؟
سعود : ماشي فرحوا لي وباركوا لي ..
خليفة : فرحوا لك وباركوا لك وجيه ترمس ؟؟
سعود ما علق ....
خليفة : اييييه سعودوو شبلاك ؟؟
سعود : ما فيه شي ..
خليفة : لا تخبل بي ارمس ولا بظهر لك من سماعة التليفون وبظربك ..
سعود : اوووه ما فيه شي ..
خليفة : امك قالت لك شي ؟؟
سعود : لا ..
خليفة : اختك ؟
سعود : لاء ..
خليفة : عيل اخوك ..
سعود : قلتلك لاء ..
خليفة : منو عيل .. (شهق) رمست ابوك ..
سعود : لا ما رمسته .. خلاص من الآخر رمست اميرة ..!! ارتحت ؟؟
خليفة : لا تقول لي انها ما تبا الوظيفة ..
سعود : هيه .. تقول انها تفشل ..
خليفة : انزين ؟
سعود : بس .. افكر اودر الوظيفة ..
خليفة : لا والله ؟؟
سعود : بس المشكلة الثانية ان اختي تضاربت وياها وهددتها..
خليفة : تدري عاد ؟؟ زين سوت فيها اختك ..لان هاي طماعة .. اموت واعرف شو اللي يفشل في الوظيفة ؟؟ ليش الناس تعايب ع شغله انته بتشتغلها وبتتعب فيها بعرق جبينك ؟؟
سعود : لا تنسى اني بيلس أضيف الناس و .....
خليفة : بتستوي حرمة مثلاً ؟؟
سعود : ما قلت جيه بس يعني هاي الشغلة للحريم ..
خليفة : وشحقه من الاساس اخترت هالتخصص عيل ؟؟
سعود : توني عرفت انه يفشل ..
خليفة : اسمح لي اقولك انك حمار ..
سعود : نعم ؟؟؟!!!!
خليفة : هيه حمار .. وحمار عود وعنده جحشين بعد .. عيل حد ياخذ بشور حرمة ؟
سعود : بس انا اخترتها وقلبي تعلق بها ..
خليفة : عدال يا قيس.. انا اعرفك عدل انته ما حبيتها ولا شي بس لانها عطتك ويه وانته ما تنعطى ويه ..
سعود : خليفة مب جنك يالس تغلط علي ؟؟
خليفة : لانك غبي ويبالك ضرب بعد ..
سعود : لا والله ؟؟ وشو الحل ؟
خليفة : الحل الوحيد انك تنسى هاي اللي يسمونها اميرة، خذ لك ملكة احسن هاهاهاهاهاها ..
سعود : تستخف بدمك اونك ؟ والله مب فايج لك ترى بسكر ف ويهك ..
خليفة : ياخي ابغي اغير جو .. انزين خلاص .. انسى أميرة وريحنا ..
سعود : هذا اللي بيخليني اتينن اليوم .. يا خي شقااااايل انساها !!!
خليفة : انا بصراحة من جفتها هاك اليوم تسلم عليك ف المول ما ارتحت لها سبحان الله،
سعود : لو سمحت لا تغلط عليها ..
خليفة : سعود خلك عاقل شوي.. وحدة تباك تيلس عاطل عن العمل عشان بس ما تشتغل شغلة راتبها ضعيف ؟؟ شو هالمنطق .. هاي ما تبا مصلحتك وهاي أنانية بعد !!
سعود : معقولة تفكر جيه ؟
خليفة : يا خي ما سمعت المثل اللي قاله جورج عطا الله (يا مأمن النسوان مثل الماي في الغربال)
سعود لا إرادياً ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه حسبي الله عليك الحين ها مثل ؟؟
خليفة : شسويبك احاول اخفف دمي عشان تضحك ..
سعود : ويا هالويه ..
خليفة : المهم الحين ع شو رسيت ؟
سعود : بتم ف وظيفتي وبجوف أميرة يمكن قالتها بدون قصد ..
خليفة : المهم بتم صح ؟
سعود : ان شا الله ..
خليفة : انزين لا تنسى عيل موعدنا باجر في الفندق ..
سعود : افا عليك .. ^^ ولا يهمك ..
/
في الفندق ..
د. عيسى : حيا الله خليفة وسعود، مبروك ع الوظيفة .. عاد ان شا الله تكونون قدها ..
خليفة + سعود : ان شا الله ..
عيسى : بس ابغي أخبركم ان اللي تم قبولهم في الوظيفة وانتوا منهم عشرة أشخاص..
خليفة بغباء : هااا ؟؟
سعود باستغراب : يعني عشان جيه قبلتونا نحن مع بعض ؟
عيسى : تقريباً، بس على فكرة اللي يوا وتقدموا كانوا حوالي 25 شخص وقبلنا منهم 10 ..
سعود : وكلنا بنتوظف مرة وحدة يعني ؟
عيسى : الظاهر ما فهموكم آلية اختياركم والتحاقكم بالوظيفة يا أخ سعود ..
خليفة : نحن اللي عرفناه انكم قبلتونا على اساس ان بنتوظف في قطاع الضيافة الفندقية وهو تخصصنا،
عيسى عقد حواجبه : وما خبروكم ان قبولكم مبني على أساس شرط ثاني ؟؟
سعود : محد خبرنا بشي ..
عيسى : عموماً ما راح أي شي عليكم، وع الساعة 12 بيكون هناك اجتماع مع كل المقبولين العشرة وبنفهمكم المسألة بشكل أوضح ..
سعود وخليفة : ان شا الله ..
/
خليفة: اييييييه .. صدق اللي قال .. ( أنا جامعي، وليت حظي جـا .. معي !! )
سعود : اسكت دخيلك ولا تتفلسف، بعدين شحقه مب متفاءل، يمكن سبحان الله يقبلوننا نحن بس،
خليفة : انته ما سمعته شو يقول، نحن مبدأياً قبلونا بس، وانا اقووول شو السالفة قبلونا ويا بعض،، مب العادة ان نكون ويا بعض ..
سعود : يا ربي هاللي بيرفع اللي الضغط والسكري .. اسكت اسكت وخلني أفكر ف رمسة الريال ..
خليفة : ليش خطبك وانا مادري ..
سعود بإجرام : اسكت احسن لك ..
خليفة بمرح : هههههههههههه انزين ..
/
في غرفة الإجتماعات بالفندق،،
د. عيسى : أحب أرحب فيكم جميعاً، واهنئكم على تخطيكم أول عقبه في مجال التوظف في فندقنا،
شرات ما تعرفون نحن قطاع يشجع بالدرجة الأولى توظيف المواطنين، وهذا اللي خلانا نختاركم انتوا، وبصراحة ومما لا يخفى عليكم ان المتقدمين كانوا متراوحين بين عرب وأجانب ومواطنين، اخترنا المواطنين كلهم واللي هم انتوا، 10 مواطنين بالضبط، ما يعني ان نسبة المواطنة ارتفعت لـ 40% ولله الحمد،
خليفة يهمس لسعود : وايد يتفلسف ها .. ما سمع اللي يقول ( اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ألماس!!)
سعود : من ذهب احيده لا تيلس تتفلسف .. واسكت خلنا نسمع الريال شو يقول ..
عيسى : نبغيكم تنفذون مشروع لمدة شهر، يخص تخصصكم، وطبعاً كل واحد منكم تقدم لطلب الوظيفة وهو حامل معاه شهادة تخصه، عندكم مهندس الكمبيوتر لازم يسوي مشروع يخص الهندسة في الكمبيوترات، والمتخصص في الأعمال يدور له مشروع يخص البزنس، وهلم جرا طبعاً،
ياه سؤال من أحد المتقدمين : دكتور عندي استفسار ..
عيسى : تفضل ..
الريال : ممكن توضح لنا ماهية المشروع بصورة اوضح ؟
عيسى : المشروع لازم يمثل موضوع حي، فرضاً بضرب لكم مثال بسيط بعيد عنكم لكنه بنفس الفكرة، عندكم مثلاً الدكتور، وعادة ما ينطلب منه يسوي هالمشروع لكن انا اضرب لكم اياه كمثال، فمثلاً يبدى اول شي بالبحث عن شي يخص تخصصه، فيختار طب الجراحات التجميلية، ومن بعدها يبدى بعمل بحوثه وكل شي على هالموضوع،
اللي يختلف في المشروع انه مطلوب منكم مشروع بدون كلام، نبغي صور، عرض، احصائيات، وتقرير المشروع ما يتجاوز 4 صفحات، نحن نركز على عرض المشروع وفكرته ،
خليفة : وكل ها بنسويه ونحن نداوم ؟
عيسى : لا طبعاً بتداومون اسبوع نعرض لكم فيه بعض المشاريع السابقة، ومن عقبها بتكون هناك إجازة مدتها شهر تبدون فيها المشروع وتسلمونه كحد أقصى بعد شهر ..
سعود : بس ما تحس يا دكتور ان مدة الشهر هذي قليلة جداً بالنسبة لمشروع ضخم يحتاج ان نحن نبذل كل الإمكانيات في طرحه وعمل البحوث عليه ؟
عيسى : بالعكس انته احسب انك بتواجه 30 يوم وكل يوم فيه 24 ساعة، يعني عندك 720 ساعة تشتغل فيها ..
سعود : بس يا دكتور عيسى، هالمدة بيتخللها تفكيرنا في فكرة المشروع ..
عيسى : بسيطة فكروا قبل هالشهر عندكم اسبوع ..
سعود : آسف بس أنا أطالب انكم تطولون المدة ..
خليفة ينغزه ويهمس له : ايه سعودو شبلاك معاند .. صدق اللي قال طرار ويتشرط ..
تكلم واحد ثاني : انا مع الاخ في ان المدة وايد قصيرة .. فيا ريت تطولون المدة ..
وياه التأييد من شخص ثالث : هي نعم استاذ المدة قصيرة جيه ..
رد الدكتور عيسى وطالع سعود بتحدي : خلاص نسوي تصويت، ..
/
أخيراً رسوا على إن المدة تكون 4 شهور فقط لا غير مع عدم طرح أي مواد وأفكار مشاريع سابقة، واللي خلاهم يرضخون لطلب سعود انهم فيما سبق كانوا يعطون مدة اطول عن الـ4 شهور للموظفين لتقديم المشروع لكن مع تعيين الاستاذ عيسى تغير كل شي ،

خليفة : مب هين سعودوووو .. يالله يعني بنريح 4 شهوووور !!!
سعود : ههههههههههههه اي بتريح وهالمشروع وراك .. انته لازم تفكر وتسوي شي يسوى ..
خليفة : اقولك كله كلااااام ما عليك منهم ..
سعود : هيه بس ع الاقل نبدى بالفكرة هالشهر ..
خليفة : هيه صدقك .. ويا ويهه بعد هدد اونه فكرة المشروع اتيني قبل شهر ..
سعود : انزين نش بنظهر انا مييييييت من اليوع ..
خليفة : هي والله حتى انا بطني يعورني من اليوع ساعتين ونص وهو يرمس .. يلا نش ..
سعود : شو رايك اعزمك ع الغدا ؟؟
خليفة : لا والله العزيمة عليه انا، ولا تقول لا ..
سعود : خ خ خ خ خ هذا اللي كنت اترياه هههههههههه ..
خليفة : ويا هالراس ..!!!!
/
بعد العزيمة ركب السيارة وألف فكرة تحاوط باله ..
بس وين الفكرة المميزة اللي بتخليني أبدى في مشروعي ؟؟؟؟؟

يتبـــع / (2) قريباً



)
بعد ما رد سعود البيت ..
دش الصالة وجافهم متيمعين : هلااااااا بهل البيت ..
سالم : هلا هلا .. وينك ياخي ما تنجاف ما صدقت تتوظف ؟؟
سعود : هههههههههههههههه يا خي قول مبروك جاملني ع الاقل ..
سالم : ماشي مجاملات يلا مناك .. خخخخ
مريومة بنت سالم تركض له : عمييييييييييي سعوووووووووود ..
سعود يشلها بحب : فديييييت مريومتي والله ..
مريومة : وينك يا القاطع ما تستحي ما تسأل ..
سعود يطالعها بغباء : انا ما استحي ؟؟
سالم : ههههههههههه مريومة عيب ..
سعود وهو شالنها يلس ع القنفة: ههههههه لا خلها عادي .. الا وين امي ؟؟
خلود : راقدة ..
سعود : غريبة .. مب من عوايدها انها ترقد هالوقت ؟؟ا
خلود : ماشي كانت مصدعة عقب الغدا ورقدت ..
سعود : ايوااا .. (يطالع خلود باستفهام) في شي مستوي ؟؟
خلود : ماشي ..
سعود : تقصين عليه انتي ؟؟ اونه ما بلاج شي ..
خلود أشرت له ان سالم موجود : اقولك ما في شي ..
سالم : ياخي ليش معاند وتبا تسوي شي من لاشي ..
سعود وذهنه متشتت : لا بس جيه يعني استغربت ان اميه اول مرة ما تريتني ع الغدا ..
خلود : تبا غدا ؟
سعود : مممم لا والله الحين مابا ..
خلود : تراك ياي من الدوام تعبان وحالتك لله ..
سعود : مالي نفس ..
خلود تطالعه بنظرة : لازم تاكل بلاك انته !!
سعود وهو يحاول انه ما يعصب : انتي اللي بلاج معاندة .. خلاص مابا ..
خلود : سعود ينيت انته لازم تاااااكل !!
سعود غيظ : ما تفهمين انتي ؟؟ مابا .. مابا .. ماااااابا !! حشى حتى الأكل بالغصب ..
سالم : الله يهديك هي ما قالت شي ها يزاها تحاتيك ..
خلود طالعته بحزن ونظراتها كانت ممزوجة بنظرات غريبة عليه !!
سعود : انتوا تعرفوني عدل ماحب حد يلح عليه فـ شي .. ليش تعاندون ؟؟
خلود : انزين خلاص خلك يوعان بس لا تزعل ..
سعود عقد حواجبه : يكون احسن ..
سالم : ما خبرتني شو سويت في الدوام ؟ وعسى القطاع الخاص مريحنك ..
سعود وهو يحاتي السالفة اللي خلود بتقولها : أي مريحني الله يخليك .. الا كرفونا من اول يوم .. وبعد 4 شهور ببدى اداوم !!
سالم :4 شهور ؟؟ شحقه !!
سعود : يبونا نسوي مشروع حق الشغل، واذا كان المشروع اوكيه بيقبلونا .. تخيل ؟؟؟
سالم : وشو اللي يحدك يا خوي .. سير دور لك وظيفة ثانية ..
سعود : انا الصراحة فكرت فهالشي قبل، بس يوم اتذكر اني انذليت 3 سنين وانا ادور الوظيفة اقول احسن لي ارضى بالهم، وبعدين اذا ياني القبول من مكان ثاني خلال هالـ 4 شهور بسير .. (تذكر) بس تعال !! انا وقعت على عقد وبجيه ما يستوي اخل به !!
سالم : عيل عرفوا يزخونك من ايدك اللي تعورك ..
سعود : هيه والله صدقت ..
خلود : سعود بعدك زعلان مني ؟؟
سعود ابتسم لها : الله يهديج انا ما زعلت منج بس انتي دومج ويا هالطبع تحبين تلحين ع الأوادم ..
خلود : خلاص آسفة ..
سالم : وحليلكم يا اخواني .. فيلم هندي روعة الصراحة الدمعة ف عيني بس مادري كيف يودت عمري ..
خلود و سعود : ههههههههههههه ..
سالم : في سؤال وايد يخطر ع بالي هالأيام ..
سعود : خير ان شا الله ..
سالم : الحين انته اسمك سعود .. واختك خلود .. ع نفس الوزن .. اشعنه انا سالم ؟؟
خلود : شو قصدك ؟؟
سالم : اشحقه ما استويت حمود ولا عبود خخخخ ..
سعود : ههههههههههههه ويا هالويه .. قلت بتقول شي الحين ..
سالم : شو نسوي بعد .. تعالوا وين سارت مريومة ؟
سعود : اكيد في المطبخ ..
سالم : الله يعيننا ع هاي البنية .. الحين منو بيرضى ياخذها وهي 24 ساعة في المطبخ ..
خلود : هههههههههههههه حرام عليك سالم بعدها صغيرة ع هالسوالف ..
سالم وهو يتثاوب : آآآه انا خلاص وصلت حدي .. يلا تمسون ع خير ..
سعود وخلود : وانته من اهل الخير ..

بعد ما راح سالم ..
سعود : خلود انا طول الوقت وانا على اعصابي .. شو مستوي ؟
خلود : كلمت اميرة اليوم ..
سعود بلا مبالاة : وخير يا طير شو اليديد ؟
خلود : يلست اسألها ليش قالت هالرمسة عنك .. تخيل يلست تستسمح مني وانها ما كانت قاصدة ..
سعود بشك : معقولة ؟؟؟
خلود : انا روحي بعد كنت مب مصدقة ان اللي ترمسني هي نفسها أميرة اللي سبيتها سب أمس .. ما حيدها تسكت عن حقها ..
سعود : انزين ؟؟
خلود : ماشي قالتلي قولي حق امج تتصل في امي لانها تباها ..
سعود : عشان جيه اميه قافلة على عمرها ؟
خلود : لا عادي هي اتصلت فيها وخبرتها ان المفروض انك تخطبها من البداية بليا لف ودوران ..
سعود بعدم اقتناع : وهلها كانوا بيرضون آخذ بنتهم وانا حافي ومنتف ؟؟
خلود : شدراني !! المهم خبرت امي ان بالخميس هم يتريونا انسير لهم ..
سعود تفاجأ : نخطب نخطب ؟؟
خلود : هي ..
سعود : حلفي !!!
خلود : والله بلاااااااك !!
سعود : انزين وامي ليش ما تغدت ؟
خلود : اميه قفلت على عمرها الباب بعد ما ظهرتني وقالتلي بتصل في ابوج ..
سعود باستغراب : ابويه !!
خلود : هيه .. ومن حزتها ما جفتها الا يوم فجت الباب وقالت انا مابغي غدا تغدوا روحكم ..
سعود : عيل اكيد السالفة تخص ابويه ولا من متى اميه تحب الحكرة في الحجر ؟؟؟

" يشكل أبي عقدة لا حل لها في حياتنا بشكل عام وفي حياة أمي بشكل خاص، أمي تعتبر رهينة في سجن والدي، فهي معلقة بسببه، لم يرد تطليقها، أو حتى السكن معها، وهذا ما نحن نعتبره إهانة كبرى في حقنا نحن كأبنائه، لا حقوق، ولا واجبات، ولا أي شعور بالمسؤولية أبداً !! "

/

دق سعود باب حجرة امه : اميييه واعية انتي ؟
ما ردت عليه امه على طول،، فتحت الباب وطلت عليه : سعود ؟؟ رديت من الدوام ؟؟
سعود ابتسم لها وحب راسها : هيه رديت .. شحالج يا الغالية ؟
ام سالم "وأم سعود ف نفس الوقت" : الحمدلله .. ها بشر شحال الدوام ؟
سعود : ما علينا من الدوام انتي خبريني .. صدق اللي سمعته انج اتصلتي ف ابويه ..
ام سالم : هيه اتصلتله .. خلود خبرتك ؟
سعود : هيه ..
ام سالم : عيل خبرتك عن سالفة أميرة وأمها ..
سعود : هيه ..
ام سالم : اسمعني يا سعود، صح ان امها قالت تعالوا اخطبوا، بس مب معناته انك تسير وتخطبها وانته مب مقتنع، لازم اول شي تفكر عدل ..
سعود : يا اميه لو اني مب مقتنع جان ما خليت خلود تخبرها..
ام سالم : يعني خلاص نتوكل ان شا الله بالخميس ؟
سعود : ان شااا الله .. الا اميه صج شو قالج ابويه ؟
ام سالم حاست بوزها : ابوك يقول مشغول وانه مب لازم ايي ..
سعود عقد حواجبه : حشى الشغل حتى بالمسا ؟؟
ام سالم : اسميك تستهبل وايد .. يعني مصدق انه مشغول بشغل زين .. ؟؟
سعود : الله يهديه يا اميه .. لا تسيئين الظن ..
أم سالم : يالله الله يهديه .. بس انته لا تشل ف خاطرك انه ما بيي ..
سعود : مب مشكلة نحن بس سايرين نجس النبض .. المرات الياية خله ايي ..
ام سالم : ع قولتك .. يالله الله ييسر اللي فيه الخير ..
/
سالم : بنت منو هاي ؟
سعود : بنت ابوها وامها .. هاهاهاها..
سالم : يا حبك حق الاستهبال .. اقصد ناس زينين ؟ نعرف اهلهم نحن ؟
سعود : تعرف فلان الفلاني ؟؟
سالم : هيه ..
سعود : ابوها يستوي ولد عمة امه ..
سالم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعود : ايه يا الهرم انا قلت شي يضحك ؟؟
سالم : ولد عمة يدة ابوها .. خيييييييييبة .. ما تعرف نسب أجرب ..
سعود : اوووه وانا شدراني .. وانته كله بس يالس تتشمت ؟؟ يا خي لا تستنذل علي ..
سالم : بس مب جنك استعيلت وايد .. يعني يبالك تستلم الراتب وتيمع وجيه ..
سعود : انا بشرح لهم ظروفي .. بس ع الأقل عشان ما يرمسون ويقولون اني لعاب ..
سالم يحط ايده ع جتف سعود : والله وكبرت يا سعود وبتستوي معرس ..
سعود ابتسم : ليش تتحسبني ياهل ويا هالويه ؟؟
سالم : نععععععععم !!! صج قليل ادب انا اخوك العود ..
سعود : هههههههههههه الا فرق 5 سنين ..
سالم : و5 سنين شويه ويا هالويه ؟؟ صكيت انا الثلاثين ..
سعود : وييييه شيبه استويت ..
سالم : عدال 5 سنين وبتستوي شراتي يا الكهـــــل !!!!
/

يـوم ( أميـرة سعود )

" وضعت عطري المفضل ( مانيا بلاك كود"جورجيو أرماني" ) وأنا أتعمد أن أحسن من مظهري كي أبدو بشخصية جذابة أمام أهل أميرة، ولقد انتظرت كثيراً هذا اليوم وأحمد ربي بأنه قد تحقق "

دخلت خلود ويلست تطالع سعود اللي كان يعدل غترته وهي مصدومة :
الله يغربل ابليسك ليكون بتسير جيييييه ؟؟
سعود زاغ : اويه شكلي غلط ؟؟
خلود : انته ع شو ناوي ؟؟ تباها تغير رايها وتخلي الملجة اليوووووم !!!
سعود ابتسم براحة : يا الخايسة وقفتي قلبي .. ( بثقة) اح اح عاد ادري اني محطم قلوب العذارى ..
خلود : والله انها محظووووووظة فيك ..
سعود : السبال ف عين اخته غزال ..
خلود : هههههههههههههه لااااا جد والله .. فديتك كلك ع بعضك حلو ..
سعود : انزين جلبي ويهج ما حب المجاملات ..
خلود : هههههههههههههه طاعوا اللي استحى ..
سعود : خخخخخخخ ويا هالويه (يطالعها بتمعن) وانتي شحقه حاطة هالميكب ؟؟ شو مستوي؟
خلود : اوووه سايرين نخطب لك اليوم لازم اكشخ ..
سعود : سيري غسلي ويهج ولا تعورين راسج ... يوم بتعرسين سوي اللي تبينه ..
خلود : سعوووووووود حرام عليك ..
سعود وهو يعدل غترته : وينه سالم ؟
خلود : بعده ما ظهر من حجرته (بنرفزة) الشيخة مب راضية عليه اليوم يمكن ..
سعود : عيب عليج هالرمسة مهما كان هاي مرت اخوج ..
خلود : هي مرت اخويه بس ولا عمرها حسستنا بهالشي .. عايشة جنها غريبة عنا ..
سعود : انزين سيري كشخي مريومة تراها بنت اخو المعرس ..
خلود : ياللـــــــــــــــــــــــــــــه !!

بعد لحظات دشت أم سالم وفي ايدها المدخن ..
ام سالم : يا حاااافظ ع الريحة الغاوية .. اول مرة تحط عطر شرات الأوادم..
سعود بإحباط : افا .. يعني دوم احط شرات الحمير ؟
ام سالم : ما تنلام ساير عند الحب لاااازم ..
خلود وهي تبتسم : عاد منو قده اليوم .. معرس شباب .. معرس شباااااااااااااب ..
سعود : لا لا كمليها وارقصي بعد ..
خلود : هيييييه برقص عندك مانع ؟؟
ام سالم وهي تدزها : سيري تلبسي وبلا رمسة زايدة خلني ادخن اخوج ..

دخل سالم بعد دقايق ..
سالم : يا حاااااااااااافظ ع الريحة .. ما حيد يوم سرت اخطب عطرتوا المكان جيه !!
سعود : ما كان عندنا اختراع اسمه عطر خخخخخخخخ ..
سالم : جب جب .. اللي يسمع يقول متزوج من قرن .. الا من 6 سنين ..
سعود : لا وااااايد شويه .. خخخخخخخخ ..
سالم : لا تتفلسف وايد .. وانتي يا ام سالم تعالي بسرعة وبخريني انا خله يولي الناس بتي تسأل عني أنا مب عنه ..
سعود : لا والله ؟؟
سالم : هيه عيل شو تتحرى .. الناس بتقول هالغاوي منوووه .. على طول بيقولون هذا اخو سالم وطالع عليه ..
سعود : يلا يلا سير العب على غيري ..
ام سالم : تعال تعال سلوم وبلا رمسة زايدة ..
ويا عندها ورفعت كندورته ومن عقبها حطت المدخن داخل الكندورة وردت نزلت الكندورة (فهمتوا شي خخخ؟؟)
سالم : افا ريال وعندي ولد وبنية وتزقريني سلوم ؟؟ صج تفرقة !!
سعود : من الله انا اسمي مكسر تباه يكسرونه لي ؟؟
ام سالم : وانته (تطالع سالم) اشعنه ما تخلي حرمتك تدخنك ..
سالم تضايج بس خذها بروح رياضية : ما احب الا عودج ..
ام سالم استانست : هييييه اتحسب انا بعد ..
سالم يطالع سعود : ايه بسك من دشيت عليك وانته تعدل فهالغترة .. اظني اظني انها تحللت الحين واستوت شوربة ..
سعود : هيهيهيهيييي وايد دمك خفيف .. شسوي احاول اخليها شرات دوم بس مب طايعة تستوي ..
سالم : لازم النفسية غير اليوم خخخخخخخخ ..
ام سالم ترفع كندورة سالم وتدزه : يلا سير .. خلني اتدخن روحي ..
سالم : ههههههههههههه افا يا الوالدة جيه تعاملين ولدج العوووود ..
ام سالم طالعته بنظرة وسالم ضحك : ههههههههههه خطيرة الوالدة تخوف الواحد يوم تطالعه خخخخ..
سعود يطالع الساعة : اخبركم جنها استوت ثمان ونحن ما سرنا ..
ام سالم : هي والله .. يلا بسرعة سير خبر حرمتك يا سالم وانته سعود خبر اختك خل يخلصون بسرعة..
سالم : اميه ما بتي حرمتي !!
ام سالم بخوف : ليييش ؟؟
سالم : مطر تعبان شويه ..
ام سالم : وييييييه بسم الله عليه .. (نشت) بسير اجوفه ..
سالم زخ امه : لالالا ما يحتاي اميه ..
ام سالم فهمت قصده وصخت ..
سعود يبا يغير الجو : انزين يلا نشوا خلنا نسير ..

دخلت خلود وهي مبوزة : اميه لا تلبسين عباتج ..
ام سالم حطت ايدها ع قلبها : بسم الله شو مستوي ..
خلود : اميره تقول العزيمة حق الرياييل مب حقنا ..
ام سالم : شووووه !! ع الاقل خل تتعلم الأدب شو هالرمسة ..
خلود : هي قالت اونه امها محد ولا كانت عادي بتستقبلنا ..
ام سالم بإحباط : ويييه وانا ما خليت لا سويرة ولا ترجية الا وحطيتها ..
سعود بعدم اقتناع : ليكون غيروا رايهم ..
خلود : لالالا ما ظني .. انته ما عليك سير ويا سالم وخلاص ..
سالم : شو السالفة ..
ام سالم : خلاص سيروا وخبرونا كل شي اول بأول ..
سالم وسعود : ان شـا الله ..
/
في بيت "العروس" !!!
كان البيت فخــــم جداً بطريقة ما توقعها سعود، وهاللي خلى سعود يتوتر أكثر خاصة إن مستواه المعيشي مستحيل يوصل لمستواها،
دخلتهم الخدامة، ويلسوا في بداية الميلس الواسع والعــــود ..
سالم بهمس : يا بوك طحت ع ناس مريشين ههههههههههههه ..
سعود باحتقار : ليش ناوين يتبنوني هم ؟؟
سالم : شوي شوي كلتني بهالعيون .. خيبة مب وراثة خذتها من امييييه وخلتك تزيغ بنظراتك شراتها خخخخخخ ..

سكتوا بعد ما لمحوا ريال يعطونه في الخمسين داش واقترب منهم يسلم عليهم ..
عم الصمت بعد ما يلس مجابلنهم، وما تكلم مووووليه !!

بعد فترة من الصمت !،
بو أميرة : منو فيكم سعود ؟
سعود وهو يبلع ريجه من الزياغ : انا ..
بو أميرة وهو يتفحصه من ساسه لراسه : عيل انته اللي ياي تخطب بنتي ..
سالم حب ينهي الموضوع : نحن يايينك يا بو أميرة ..
بو أميرة قاطعه : وانته منو ابوه ؟؟؟
سالم : انا اخوه ..
بوأميرة : وابوكم وين ؟
سعود : ما رام ايي ..
بو أميرة باستغراب : معقولة ؟؟
سالم انقهر من اسلوبه : يا بو أميرة الريال ينشرى بشخصيته مب بـ أبوه ولا بيزاته !
بو أميرة : واخوك فيه شي من هالثلاث ؟؟
سالم تنرفز : شووووه ؟؟؟
بو أميرة نش وطالعهم : نشوا نشوا ..
سعود من زود صدمته جحظت عيونه وسالم بصدمة : نعم ؟؟
بو أميرة : نش مب ياي أطردك انا ..
نشوا اثنيناتهم .. وزخ بو اميرة سعود من جتفه وأشر له من الباب الزجاجي على الكاراج،
كانت فراري حمرا موجودة برقم مميز ..
بو أميرة : هاي سيارة اميرة ..
سعود : ................ لا تعليق !!
بو أميرة : تروم تشتري لها مثلها ؟؟؟
سالم من زود صدمته ما عرف شو يقول : يا اخ انته شو تقول ؟؟
بو أميرة طنشه : تروم تشتري لها بيت شرات هالبيت ؟؟
سعود نزل راسه من زود فشيلته ..
بو أميرة وهو يرص ع جتفه : عندك بيزات تشتري لها ألماسات وأطقم ذهب ؟؟؟
سالم غيظ : شو نحن يايين عندك عشان تذلنا ؟؟؟
بو أميرة يزاقر وهو مطنش سالم بالمرة : اميييييييرة ..
بعد لحظات ظهرت أميرة ..
بو أميرة : تبينه هالولد ؟؟؟
أميرة وهي تطالع سعود بجرأة : لا ماباه ..
سعود انصدم وحس الدنيا تدور فيه بس ما رام يتكلم ..
بو اميرة يدز سعود لين الباب : لو انها موافقة كنت يمكن اقتنع وازوجك اياها واصرف عليك يا الفقير، بس يوم انها ما تباك.. ما عندك كرامة؟؟ صج انك ويه فقر .. اظهر برع بيتي انته واخوك اللي جنه بقرة جايفة حريجة .. اظـــــــــــــــــهـــــــــــــــــــر !!!

على صدى الصوت من صارخ بو أميرة، وسالم وسعود من صدمتهم نشوا وهم مب عارفين شو يسوون،
اللي استوى كان بمثابة صفعة لسعود،
وف نفس الوقت إهانة لعايلته ولاهله ..
ركبوا السيارة،
وسعود جامد ما يتكلم،
الا دموعــه، اللي أعلنت الإنهــيار !!!!

يتبـــع / (3) قريباً



)
صد سعود على سالم وهو يحاول انه يجذب نفسه وروحه اللي كانت شوي وبتطلع من زود الصدمة،

" الذيب يعـــوي قبــــل يغدر بمسكين ......وانتي غدرتـي خافقـي فـي سباتـي
لو كان غـــــدرك فـي كفوف الموازين ......لكـان رجـح كـل غــدر البـناتـي
انتي السـبب سقـتي على القـلب جـرحين ......غدر الغـــرام وموجـع الذكـرياتـي
وانتي الســــبب والـيــوم لالا تلومين ......وان جـاك بـاكر شوفـي اشلون يأتـي "

حط سالم يده ع جتفه في محاولة منه عشان يهديه : خلاص يا سعود هد أعصابك ..
سعود وهو يتنفس بقهر : أهانتني يا ســالم، (يصارخ بقهر) انزين شحقه قالت لي تعال، كنت بنثبر في البيت وما بيي أذل نفسي وأنزل راسكم، أنا ما طلبت منها (بضعف) والله ما قلتلها بيي أخطبج اليوم، هي اللي حددت، هي اللي قالت حق خلود تعال .. (تغير صوته) انزين ليش جيه سوت؟ أنا ما ضريتها ولا قلتلها شي.. حرام عليها اللي سوته (وقف السيارة ونزل راسه ع السكان ويلس يصيح) والله حراااااااام !!!

دق هرن قوي من السيارة اللي وراه لانه وقف السيارة بدون سابق إنذار،
تلاحق سالم وتبادلوا الأماكن وخذ سالم السيارة عشان يسوقها،
وقفها ع ينب الطريج بعد ما تجاهل صرخات الريال اللي كان راكب السيارة اللي وراهم ..
ورد صد على سعود : وبعدين يعني يا سعود،
صد عليه وعيونه محمرررين من القهر : ماقدر أتجاهل اللي استوى ..
سالم : لا تتجاهله بس تقدر بذكاءك انك تنساه ..
سعود : واذا انا نسيت اللي استوى لي .. انته بتقدر تنسى الاهانة اللي يتنا ؟؟
سالم : اكيد بنسى، لان اللي قال هالرمسة مب واحد جايف خير، الا من يومين متعزز وياي يتبطر علينا..
سعود : انا مالي ويه اجوف امي بعد اللي استوى ..
سالم : بكل بساطة قولها ان ماشي نصيب، وخلاص ولا جنه شي استوى ..
سعود : وامك بتصدق بهالسهولة ؟؟
سالم : ان شا الله بتصدق..
سعود: آآآآه والله اني متضايج
سالم بغيظ : سعود وبعدين وياك؟؟؟ لا تنسى انك ريال ..
سعود بضيج : وإذا ريال يعني ؟ جيه الريال ما يعبر عن مشاعره يعني ؟؟
سالم : يعبر بس بطريقة رجوليه، انته تتكلم شرات خلود بالضبط، بالله عليك شو الفرق بينك وبينها؟؟؟
سعود : يعني ما بكون ريال ف عينك الا اذا كنت جامد ؟؟
سالم : انا ما قلت جيه.. بس دموعك هاي لا تنزلها ع شي ما يسوى/ وهاي الزفتة اللي فكرت تخطبها ما تستاهل هالدمعة/ اصلاً ماشي حرمة في الكون تستاهل هالدموع،
سعود بقهر عمره اكثر من سنة : انته تقول جيه لانك ما تحب حرمتك وما حسيت بالسعادة وياها،
سالم رفع حاجب واحد بغيظ : وانته يعني اللي جربت الحب ويا أميرة؟؟؟؟ كلنا في الهوا سوا ..
سعود يتنفس بقهر : انا ادري ان كل البنات جيه بس .... بــــــس كنت متوقعنها غييييير !!
سالم : وبعدين يعني ؟؟؟
سعود : خلاص خلاص بسكت ....

عم الصمت في كـل الأرجـاء،
وحرك سالم السيارة ،،
سعود ماله إلا يصد ويتلفت ع السيايير اللي تمر بمحاذاتهم ..

"أعود لأسترجع أجمل لحظات حياتي قبل سويعات معدودة، حينما كنت طيراً سعيداً سيحلق قريباً نحو قفص ذهبي بمحض إرادته وحده، ولكن الطرف الثاني (أميرة) لم يكن ليرغب بي، أكرهها الآن وأكره فيها غرورها السخيف، ....................... "

سالم : بلاك وين بعد سرحت، يلا انزل ..
سعود زخ سالم من ايده ..
سالم : شو بلاك ؟
سعود : سالم لا تزعل ع الرمسة اللي قلتها لك مساعة ..
سالم ابتسم له : ههههههههههههه لا ما بزعل لا تحاتي .. ادريبك هالرمسة ف خاطركم من زمان وانته طلعتها لا إرادياً
سعود : طاعوا قام يظهر الرمسة من عنده!!
سالم : ههههههههههههه خلاص خلاص أتمصخر.. يلا انزل .. وشرات ما اتفقنا ..
ونزلوا وكل واحد فيهم مجهز رمسة يمكن الباجين يقتنعون بها ..
/
في البيت سعود وسالم تموا فاجين حلوجهم من الصدمة،
ام سالم وخلود جالبينها مناحة ويصيحون على سعود
اللي استنتجه سعود إن أميرة اتصلت عشان تتشمت وتقول لـ خلود نهاية قصتها ويا سعود،
وخلود يلست تسبها وما قصرت أم سالم وياها ..
سعود يحب راس امه وبحنان : اماية شحقه الحين تصيحين ؟
ام سعود وهي تطالعه بأسى : حسبي الله عليها حتى فرحتنا ما اكتملت .. حسبي الله عليها !!!!!
سعود ابتسم : وانا اقول الحمدلله اني عرفتها ع حقيقتها قبل ما اتورط وآخذها ..
خلود بنقمة : مادري شحقه جايفة عمرها علينا، نست أيام اول يوم كانت تتسلف مني فلوس عشان تاكل ..
سالم طالعها بنظرة : خلود !!! ودري هالمعاير عنج !
خلود صخت ويلست تعض شفايفها من زود القهر ..
سعود بانكسار : أنا بسير أرقد ... عن اذنكم ..
سالم : حشى دياية !! بعدها الساعة 8 ..
سعود باستهزاء : تراني تميت طول الليل سهران أمس، ههه اوني كنت معرس ..
وسار عنهم وكل واحد فيهم قلبه متقطع ع حال سعود !!
/
يلس سعود في الحجرة، لمح موبايله يرن كذا مرة بس تجاهل الموبايل وحطاه ع السايلنت ..
يلس يفكر فـ أشيا وايدة، في حاله، في حياته اللي ما جرب انه يعيشها مع أم وأبو متفاهمين،
لو كان طرف واحد منهم ميت كان الموضوع بيكون أهون، لكن اللي يقهر وجودهم اثنيناتهم،

" أمي وأبي شبه منفصلان كما تعلمون مسبقاً، ولكن الجديد هو أن هذا الانفصال كان منذ أكثر 10 سنوات، لا أذكر مدة الانفصال بالضبط، ولكني متأكد أنهما انفصلا بمحض إرادة أبي، الذي تخلت له أمي عن أغلى ما لديها لكي تسانده، ولكنه وجد بنت الحسب والنسب التي جعلت له اسماً، ومع ذلك فالجميع يعلم أن أبي لا يمثل لنا أي موقف إيجابي في الدعم والمساندة، ربما يمثل موقفاً مخزياً لنا بعض الشيء، فها هو ينتقل كالفراشة بين امرأة لأخرى بعد وفاة بنت الحسب، ولم نراه منذ أعوام إلا أحياناً وفي دقائق معدودة "

/
.......... : السلام عليكم ..
سالم : هلا خليفة وعليكم السلام، ماشا الله أسرع عن كنتاكي ..
خليفة : هههههههههههههههههههههههههههههه .. شو نسوي بعد فاضين وما نصدق حد يعزمنا..
سالم : حياك الله يا الغالي ..
خليفة : الله يحييك ويبجيك .. عيل وينه سعود ؟
سالم : الله يسلمك سعود معتكف ف حجرته..
خليفة : هالريال لو يودر عنه الاحاسيس شوي بيرتاح ..
سالم : ما عليه مهما كان توه مصدوم وبعده ما جرب الحياة زين ما زين ..
خليفة : صدقك والله..
سالم : عيل سير له الحجرة أحسن ..
خليفة : وينها حجرته ..
سالم يطالعه بنص عين : خلووووف ..
خليفة بإحراج : هههههههههههه ... اوه صح انا ساير كم مرة .. تصدق نسيت ؟ خخخخ
سالم : هههههههههههه ما عليه ..
خليفة : احم .. ما بجوف مطبات وانا ماشي ..
سالم : هههههههههههههههههههههههههه .. لا تحاتي كلهم تحت الا سعود فوق ..
خليفة بخيبة أمل : أوكي ..
ركب فوق وهو يمني نفسه ان يمكن يجوفها،
خليفة على الرغم من القساوة اللي مغلف نفسه فيها،
إلا إنه كان يتمنى مثل ما يسمع انه يلتقي بوحدة بالصدفة،
ويحبها وتحبه، ويعيشون بسعادة،
كان يدري إن هالشي شبه مستحيل خاصة مع وضعـه ..
تنهد بحزن ودق باب حجرة سعود ومن عقبها فتحها ..
سعود بمفاجأة : اوووه خليفة !!!
خليفة يمثل انه مصدوم : اوووه سعود ؟ شو يابك هني ؟
سعود ضحك غصبن عنه : ههههههههههههههههههه يا خي خلك جاد يوم واحد بس ..
خليفة : شسويبك يعني مثلاً بكون يني جدامك ..
سعود : ويا هالويه ..
خليفة : صح تعال مبروك ع فسخ الخطوبة ..
سعود تغير ويهه : خبروك ؟؟
خليفة : لا العصفورة خبرتني ..
صخ سعود وما تكلم موليه ..
خليفة صك الباب ويلس صوب سعود : يلا عاد عن الحركات، اصلاً تدري ان هاي كلها حوباتي لانها أصلاً ما تستاهلك (يقلد صوت العيايز) انا قلت لك يا وليدي ودرها بس انته عنيد وراسك أيبس عن البطيخة ..
سعود ابتسم بحزن : هيهيهيهييي بايخة ..
خليفة : والحل يعني؟
سعود : في خاطري أرد لها اللي سوته ..
خليفة : يعني شو ..؟؟
سعود : أرمسها وأسبها لين أرتاح ..
خليفة : عندك رقمها ؟
سعود : مممممم اظني مرة كنت صارق رقمها من اختي ..
خليفة : يا الداهية، شو تتريى نش واتصل،
ظهر سعود الرقم من السدة
زخ سعود موبايله : تعال شحقه حارق تلفوني حضرتك ؟
خليفة : شسويبك قلت دامك ما بترد بتصل كم مرة لاني ضامن ان رصيدي ما بيخلص خخخخخ
سعود : ويا هالويه من يومك زطي ..
خليفة : اقول اتصل اتصل ولا تتفلسف وايد ..
سعود : انزين شو اقولها ..
خليفة : انته دق الرقم وحطه ع السبيكر ..
سعود : اوووكيه ..
على طول من اتصل ..
- ألو مرحبا ؟
خليفة حط ايده ع حلج سعود ورمس : لا هلا ولا مسهلا، شو هالصوت؟ بنية صوتها جيه ؟؟
أميرة بمياعة: شوووه!! انته منو ؟
خليفة : اليني الأزرق يا ام صوت نشاز ..
أميرة بصدمة : انته شو تقول يا المعفن ؟؟
خليفة: أنا معفن يا معفنة ؟
أميرة : انا معفنة يا القذر ؟؟
خليفة : إذا انا قذر عيل انتي زبالة .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وضحك سعود وياه ..
أميرة : صج ماشي حيا ..
خليفة : مادري منو فينا اللي ما فيه حيا .. يلا جلبي ويهج ..
أميرة : اوووووووووووه ..صج سخافة
وصكت فـ ويهه ..
خليفة وسعود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خليفة : استانست الحين ؟
سعود : ههههههههههههههههههههههههه والله حاس اني يالس اضحك جيه بليا نفس ..
خليفة : خلاص شو رايك نرش ع ضحكتك ملح يمكن يظهر فيها نفس ..
سعود : هيهيهيهيهييييي باااااايخة ..
خليفة : انزييين وين بتعزمني ؟
سعود : صدق ما تستحي انا اليوم رفضوني لازم انته اللي تعزمني عشان تواسيني ..
خليفة ببلاهة: يلا عاد عن الاستعباط انزين .. بعدين سالم اخوك قال تعال تعشى عندنا..
سعود : لا دخيلك خلنا نظهر ..
خليفة شق الحلج : بس طبعاً ع حسابك العشا ..
سعود : اطلب المطعم اللي تباه ..
خليفة : مممممم .. نش بسرعة ولا تضيع الوقت .. ورانا درب ..
/
في السيارة ..
سعود : يعني صج يوم قالوا ان مخك ها عبارة عن قوطي ..
خليفة : انته اللي قوطي، حشى اعتبرها رحلة ، سفرة ، سيااااااحة .. شو المشكلة يعني ؟
سعود : انته متأكد انك صاحي ؟
خليفة: هيه .. صح انا شحقه متعب عمري وأشاورك .. ياخي كيفي سيارتي اسوقها وين ما أبا ..
سعود بانتقام : اوكي بنسير الشارجة .. بس يا ويييييييلك يوم الردة تخليني أسوق ..
خليفة : ما عندي سالفة أعطيك سيارتي عشان تخربها ..
سعود : انزين انزين بنجوف ..
وانشغل سعود بتأمل المباني في الشارع،
لين ما وصلوا جريب الشارجة، صوب مطار دبي،
لمح سعود "كلية الإمارات للطيران"،
ابتسم يوم تذكر أمنيته انه يكون طيار، ويدرس هناك، بس أمه ما طاعت تتحسب انه طول حياته بيتم راكب الطيارة وما بينزل لهم خخخخخ ..
/
في مطعم "بر وبحر (الشارقة)"
سعود باستهزاء : شو بتطلب يا بر ؟
خليفة : ما دري عنك يا بحر .. يلا لا تستحي كله بحسابك اطلب واتمنى ..
يا النادل (ماعرف شو يسمونه بالعامي خخخ)
خليفة : لو سمحت بغيت ام الربيان ويا البشاميل ..
سعود فاج عينه عليه ومبينه اللوعة عليه : ؟؟!!!!!
خليفة : بدال ما تطالعني بهالعين الفولاذية انطق شو تبا ؟
سعود وهو يتأمل المينيـو : ممممم .. خلاص بغيت مشكل سي فود ..
النادل : والشراب ؟
خليفة : شو تبا طبقات ؟
سعود : مادري كل ها وين يسير .. بغينا 2 ببسـي ..
وسار عنهم ..

خليفة : لاااا ابغي عصير انا ..
سعود : صدق انك زطي .. يوم العزيمة عليك توديني آكل كيمة وبراتا وجاي حليب .. ويوم قلتلك ذاك اليوم أبا أبرد يبت لي ماي .. زين مني قلت له اييب ببسي ..
خليفة : حشى يا الحقووووود .. انا ما بتضارب وياك عشان خاطر الأكل، بس عقب ما ناكل براويك ..
سعود بنص عين : بنجوف ..
وفعلاً استلموا الأكل وكل واحد هجم ع أكلته ..
بعد ما خلصوا ..
خليفة : آاااااه وجبة شهية وغنية .. سعود شكلي بخليك تسوق عني ..
سعود : عشم ابليس في الجنة .. بالمشمش هاهاهاهاا ..
خليفة : عيل خل الاكل ينهضم شوي ومن عقبها بنظهر ..
سعود : اوكي ..
(لحظة صمت)
خليفة : اخبرك سعود شو فكرت حق المشروع العلة ؟
سعود : اووووه تعال انا ولا فكرت بشي .. وانته ؟؟
خليفة : عصرت مخي وتصدق انصدمت ان في فكرة حليلها ما نشفت..
سعود : عن الاستهبال وارمس ..
خليفة: هههههه .. قلت بكلم إدارة كذا فندق انهم يستقبلوني كم يوم في فنادقهم، وبجوف أسلوب الضيافة عندهم، وعقب بسوي مقابلات مع المتخصصين في قسم الضيافة، وإحصائيات بالنسبة لرضا المتعاملين.. يعني الـ Customers.. اوه صح انته شو دراك فهالكلام بعدك ياهل ..
سعود باستهبال : عدال يا المثقف ياللي عندك خبرة فوق العشر سنوات فهالتخصص ..
خليفة صدق عمره : هي عاد تدري على طول عينوني وزير في التخصص ..
سعود : شكلي وايد خليتك تحلم .. وزير في تخصص ؟ من وين يت هاي .. نش نش ..

في السيارة ..
سعود يكلم عمره :
بـــر وبحـر ، انزين ليش ما كان الإسم بر وبحـر وجـو ؟؟
الضيافة ، في البـر والبـحر والجـو ..
(لمح مبنى كلية الإمارات للطيران)
ممممممممم .. هني عندهم الضيافة في الجـو ..
يعني مضيف ؟؟؟
يعني !!! ؟؟
خليفة يقطع عليه حبل أفكاره : جفت ويهك في المراية ؟
سعود بانتقام يصد له : انته شو يخصك بحيسه شرات ما أبا ليش راز الويه ..
خليفة : هههههههههههههههه .. ياخي أحب أقطع ع الناس أفكارهم ..
سعود : صج انك نـذ... استغفر الله ..
خليفة : ههههههههه .. شو يضمني انك ما تخطط تجتلني ..
سعود : لو عندك شي يسوى يمكن بفكر .. بس مالت عليك ما تشهي حد يجتلك ..
خليفة : الحمدلله طمنتني .. خلاص عيل بقول للفندق لا يعينوني مدير عشان ما تطمع فيه وتجتلني..
سعود ولا جنه سمع : لا تتفلسف وايد انا يالس افكر في المشروع.. وفـ بالي فكرة .. يبالها تخطيط..
خليفة : شو هي ..؟؟
سعود بإجرام : ما بقولك هههههههههههههه ..
/
اليوم الثاني ..
من الصبح انطلق سعود لـ مبنى طيران الإمارات،
ولو انه كان يتمنى يدخل الكلية نفسها، حلمه الأول وليس الأخير،
التقى بالاستاذ "محمد" وشرح له مشروع الوظيفة بشكل مبسط ..
محمد بإعجاب: والله فكرتك حلوة.. بس تتوقع يقبلونها في الفندق؟
سعود: هم قالوا يبون شي يخص تخصصنا، واظني كوني في الضيافة الفندقية، بكون متساوي في الرتبة مع المضيف في الطيارة ..
محمد يفكر : مممم لا .. الضيافة الفندقية في هالناحية رتبتها أكبر ..
سعود: بس انا حاب اخوض هالفكرة ..
محمد: انا بودي أساعدك.. لكن شو رايك أخلي موضوعك عند رئيسي في القسم لانه يتعامل مباشرة مع الطيارين وفي احتمال كبير انه يساعدك ..
سعود : مشكور وما تقصر ..

ومـع الأستـاذ "فهد"
فهد : انته تدري ان هالشي يعتبر مجازفة عودة صح ولا ؟
سعود : هيه ادري.. وعشان جيه اخترت المشروع ..
فهد : انا ما اقدر ارفض لك هالمشروع لاني انا روحي بودي أعرف شو نهايته معاك.. لكن عندي سؤال بسيط ..
سعود : تفضل ..
فهد : حد يعرف فكرة المشروع غيرك ؟
سعود : لا والله انا الا امس يتني الفكرة وعلى طول ييتكم ..
فهد : انا بجوف جدول الطيارين حسب الرحلات اللي تناسبك وتوافق مواعيد رحلتهم، لكن ابغيك تعرف شي مهم وايد، ان هالموضوع تكتمه حتى عن أجرب الناس لك ..
سعود : ان شا الله..
فهد: طبعاً عشان اوضح لك من البداية، فمهنة المضيف ماجد اشتغل فيها مواطن، واذا صادف فهالمضيف يترقى على طول يعني ما يتم مدة طويلة ..
سعود : اهـا ..
فهد : نحن بنخليك تتنكر بزي أجنبي.. عشان تقنع الركاب بجدوى خدمتك لهم .. واظني انته عارف ان صعب الناس خصوصاً هل بلادك انهم يتأمرون ع واحد من جنسيتهم.. مادري اذا فهمتني او لا ..
سعود : لا فهمتك ..
فهد : خلاص عيل .. بجري مكالماتي وبخبرك بتكون مع أي طيار وفي أي رحلة ..
(بعد اتصالات متعددة)
فهد : بتكون مع الطيار "حمد" وان شا الله لمدة شهرين سفرتكم بتكون لألمانيا/ الهند/ ماليزيا/ تايلند/ ومن عقبها الردة لـ دبي ..
وهذا رقم الطيار حمد، ان شا الله تتفاهمون ع تفاصيل السفر بأقرب وقت .. لا تنسى ان موعد الرحلة بعد اسبوع بس ..
/
" لا أكاد أصدق أنني سأحقق حلم العمر في أن أكون موظفاً –حتى ولو كنت وهمياً- في شركة طيران الإمارات، أتمنى أن أنجح في فكرة هذا المشروع، كي أثبت لأميرة أن وظيفتي التي استعرّت منها هي التي ستجعل إدارة الفندق تفخر بي وتمنحني أفضل العلاوات "

" تقابلت مع الطيار حمد، وشرح لي كافة الأمور المتطلبة مني، والأهم من ذلك أسلوبه الجيد معي، ويجب عليّ أن أنفذ كافة ما يطلبه الركاب مني بلا تذمر أو عبوس في الوجه، أعانني الله على ما سأراه، وعلى غربتي لشهرين متتاليين ! "

سؤال خطر على بال سعود،
يا ترى كيف بيكون موقف هله من سفرته المفاجأة ؟؟
تنهد برهبة، ومشى يخبرهم ..
اليوم موعد السفـر، وما يدري كيف قدر يكتم الخبر عنهم هالكثـر !!
يا ترى طموحاتك يا سعود بتتحـقق،،
ولا بيكون مصيرها مجهول محد يعلم به إلا الله ؟؟

يتبـــع / (4) قريباً



(4)

[مؤلـــــم.....أن لا يعجبك في الأنثى إلا جـمـالـهـا !!]


انصدمت أم سعود من قرار سعود المفاجىء بالسفر،
ام سعود : يعني شقايل تسافر ؟؟
سعود بتوتر واضح يحاول يخفيه بالضحك : ههه .. يعني عادي بالطيارة بلاج اميه ..
خلود بحدة : سعود انته امسات مقدم ع وظيفة كيف تسافر ؟
سعود : الوظيفة بتبدى بعد 4 شهور .. وانا.... اناا ..
سالم : ما عليه اميه خليه يغير جو ..
ام سعود : لالالالا .. نسيتوا ذيج المرة يوم سافر لندن ؟؟
سالم : يا امايه هالمرة غير .. اكيد سعود ساير لسبب ..
خلود : وشو هالسبب اللي يخليه يبدي بلاد الغربة ع بلاده ؟
سعود : انا ما بديت بلاد الغرب ع بلادي.. بس انا صج لازم اسافر
خلود : وليش لازم ؟
سالم : خلود انتي ما يخصج في السالفة عشان تتدخلين وتحاسبين سعود ..
ام سعود : لا خلها تحاسبه .. انته سكتنا عنك وما حاسبناك وخذت ..........
سعود غيظ : اوووه طاعوا كيف بيجلبون السااالفة .. السفرة هاي عشان الدوام ارتحتوا الحين ؟
سالم : وليش ما خبرتنا قبل ..
سعود : ليش يعني ؟
سالم : انا بعد بسافر !!
سعود : بتسافر ؟؟؟؟؟ ليـــش ؟
خلود : سعود سالم كليته تعبانة ولازم يسافر .. لازم انته تتم ..
سعود بخيبة أمل : محد خبرني انك بتسافر ..
سالم : خلاص سعود انته سير وحاول ترد قبل سفري .. ان شا الله أنا بسافر بعد اسبوع ..
سعود ومبين عليه القلق: والله ما يمديني ..
سالم : خلاص توكل انته والله يحفظك..

توجه سعود لأمه اللي سارت عنهم وانزوت في الصالة تصيح ..
سعود بحنان يحب راسها : اميه شحقه زعلانة .. والله انه السفرة مب لعب والله انها تخص الدوااام..
ام سالم: كلكم بتسافرون وبتهدوننا رواحنا مب حرام عليكم حرمتين روحهن في البيت ؟
سعود : خلاص بتصل في ابويه ايي يجوفكم ..
ام سالم : لالالالالالالا .. خلنا جيه احسن ..
سعود ابتسم : يعني راضية الحين ؟
ام سالم تصد بويهها عنه: انته ولد ومالي شور عليك شو أسوي !!
سعود: فديتج يا الغالية ان شا الله برد بأسرع وقت..
ام سالم : الله يحفظك يا الغالي وهالله هالله بعمرك..
/
فـي المـطار،،
توجه سعود لغرفة تبديل المضيفين وبدل ملابسه،
مات من الضحك على عمره وهو يجوف الإسم (Habeeb rangahay) وإنه فلبيني الجنسية،
التقى بالطيار حمد ورحب فيه بحفاوة،
وبدى مشوار الألف ميــــــل
بـهالخطوة!!
/
وعادت لـه ذكرياته القديمة،،
ابتسم، وهو يتذكر كل هالمواقف اللي استوت له، واللي وصلته لهاليوم،
حس بالغربة وهو روحه في الفندق، فـ فضل يتصل بخليفة،
حاول كذا مرة لين ما شبك الخط..
خليفة: الــــوووووو ..
سعود : ههههههههههه حشى حشى ليش تصارخ ..
خليفة: قلت يمكن ما تسمع صوتي..
سعود : ههههههههه ويا هالويه.. شحالك ..؟؟
خليفة: بخيييير .. انته شحالك وشحال السفر وياك ..
سعود : ماشي الحال.. ما جفنا خيره من شره لين الحين ..
خليفة: شكلك فـ ألمانيا صح ؟
سعود : هيـه .. شقايل عرفت ؟
خليفة : انته قلتلي هاهاهاهاهاها ..
سعود: ويا ويهك بعدك ما ودرت هالحركات المايعة عنك ..
خليفة: عداااال اللي يسمع مفارجني من كم سنة، الا يومين ويا هالويه ..
سعود: ههههههههههههههههه ..
خليفة: ومنو وياك الحين ؟
سعود: تصدق اني روحي ..
خليفة: انته قلتلي انك بتسافر عشان المشروع .. شو يعني ناوي تجوف خدمة فنادق برع؟؟؟
سعود: هــا ... هي هي تقريباً.. خلوف لا تستعيل بتعرف كل شي فـ وقته ..
خليفة: هيه صح ما خبرتك ..
سعود: ها ..
خليفة وهو يتذكر الموقف
" كانوا في حوش البيت، تحديداً جدام باركات السيايير،
يوم اتصلتبه أم سالم عشان ايي بسرعة البيت لان بو سالم موجود،
كان يصارخ بقوة، وسالم راقـد من التعب، وام سالم وخلود يالسين يعقون عليه من ذيج النغزات يمكن يحس ع دمه ويفارج ..
يا خليفة يهدي الموقف وهو مب فاهم شو السالفة: خلاص خلاص ما حصل الا الخير ..
صد عليه بوسالم والغيظ واصل أشد حدوده : وانته منو بعد ؟
خليفة بعبط : انا سعود ..
بوسالم يطالعه باحتقار : تستهبل ويا ويهك ..؟؟
خلود ظهر صوتها : ابويه سعود سافر خلاص وهكوه ربيعه رد عشان تصدق ان خلاص سعود سااااااار...
بوسالم: انتي جب محد كلمج (يطالع خليفة) وانته .. بأي حق تودي سعودو المطار؟
خليفة: انا التاكسي ..
بوسالم يزاعج عليه: انته متأكد انك فـ كامل قواك العقلية ؟
خليفة يحاول يخفي التوتر اللي بدى عليه بالضحك : لا يمكن نصها ..
ام سالم : الحين انته شو تبا منا ياي تضاربنا..
بوسالم: انا ياي أأدب ولدج اللي ما يعرف السنع يسافر بدون ما يتصل ولا يودع، بس فالح يطرش مسجات انا مسافر وما وصيك على امي، حضرته يستهبل؟؟ ولا خاطب لي أميرة؟ انتو شو تبون مني؟
ام سالم : لا حول ولا قوة الا بالله .. ما نبا شي منك توكل انته ..
خليفة: يا بوسالم استهدي بالله انته شحقه معصب، (ولع المصباح السحري عنده) هيه صح بو سالم انته تاجر؟
بو سالم : وانته شو يخصك ؟
خليفة ببراءة مصطنعة: اكييييييد عندك خياط ..
بوسالم: لا والله !!!
خليفة: مب انته راعي محل "بوسالم" في فريج المرر، هذاك المشهور واللي يخور ويسوي كنادير مغربية حق الحريم ..
بوسالم غيظ: أياااااا الهرم !!!!! "
قطع عليه كل شي صوت سعود : اييييه وين سرحت خسرتني رصيد ويا هالويه ..
خليفة: ههههههههههههههه لا ماشي بس تذكرت موقفي ويا ابوك ..
سعود: ليش يا البيت ؟
خليفة: هيه.. امك قالت لي ايي لان سالم تعبان وخافت تخبره ويتعب عليهم زيادة..
سعود: اكيد كان مغيظ ..
خليفة: اقولك شو شرشحني وانا كوووووول واضحك بس والله قلبي كان شوي وبيوصل لبطني من الزياغ.. حشى ابوك ولا جرانديزر ..
سعود: ههههههههههههههههه .. وشحقه كل ها ؟
خليفة: شكله ابوك استخبر انك خطبت اميرة مادري منو ..
سعود تغير شكله : انزين ؟؟
خليفة : ماشي بس كان ياي مغيظ ويقول يبا ياخذ أميرة ..
سعود بقلق: وابويه شدراه ان اسمها اميرة ..
خليفة: بصراحة ما سألته، يلست استهبل عليه لين ما لاعت جبده مني وظهر ..
سعود: زين سويت.. بس شو سالفة أميرة هاي !!
خليفة: ما عليك انته منها .. انته ما تقول انك نسيتها ؟
سعود: هيه بس يعني ............
خليفة: سعود نحن ما بنتناقش فهالموضوع أبداً .. وأوقف عوي واتكلم سيدة ..
سعود: هههههههههههههه ..
خليفة: اتخبرك انته مب مصدق ان رقمك فاتورة ؟
سعود : ليش يعني ؟
خليفة: وحليلك بترد مفقر وبتفقر أزيد بسبة فاتورة التلفون .. لالا يا حرااااام ..
سعود : اوه صح تعال انا راحت هالسالفة عن بالي .. يلا عيل خلاص مع السلامة ..
خليفة: ههههههههه مع السلامة
/
في وقت لاحق،
نزل سعود اللوبي يجيك اذا كان مطعمهم هناك فيه أكلات حلال أو لا ..
وزين انه حصل سوالف Sea Food فطلب له ويلس ياكل بهدوء..
لاحظ ان في وحدة ما طاعت تشل عينها عنه وهو ياكل،
لين ما قرر يتبع خطة خليفة يوم ينتبه ان في وحدة تطالعه،
خلص أكله وحط ايدينه تحت لحيته ويلس يطالعها..
ابتسمت له ورد هو الإبتسامة لها بغرور،
مشت صوبه وتكلمت بصوت هامس : Can I have a seat?
سعود بعبط : هـا ؟؟
ردت وابتسمت بكبرياء : أقدر أقعد ؟؟
سعود تلعثم : تفضلي ..

"كانت ملاكاً مصوراً في صورة إنسان، جميلة، وجميلة جداً جداً، بيضاء بعض الشيء، طويلة قليلاً، رشيقة، شقراء، وعيناها مستديرة كالجوزة، على الرغم من بعض الجحوظ في عينيها إلا أن ذلك أكسبها قليلاً من التميز في عيني!"

........: اسمي جويل and you؟؟
سعود وهو مبهت من جمالها : سعود ..
جويل: تشرفـنا !! .. انت from where؟؟
سعود وهو يحاول يطيل مدة الحوار بينهم : من وين تتوقعين ؟
جويل: الصراحة باين عليك اقطري على سعودي،guess more !! I cant ..
سعود ضحك : ههههههههه لا لا إماراتي ..
جويل تفاجأت : سوري ما عرفت أخمن، آنا لبنانية ..
سعود بخيبة أمل : لبنانية؟ تحسبتج كويتية ..
جويل: هههههه فيني أصول كويتية.. my grand mother كويتية ماخذة لبناني ..يقولون اني اشبهها بعد
سعود بإعجاب : بس ماشا الله تتكلمين كويتي عدل ..
جويل: لاني سكنت بالكويت تقريباً 15 سنة ومن 6 سنين رديت لـ لبنان، and because of war قمنا ندور بهالعالم ..
سعود : اها تشرفنا ..
جويل : اسمحلي قعدت جذي بلا احم ولا دستور بس والله لان بطت جبدي وانا قاعدة روحي ولما شفتك قاعد روحك قلت أكلمك يمكن أنسى الملل شوي .. مممم شكلك مسافر روحك right ؟
سعود: هيه صح .. مسافر للشغل بس ..
جويل: اييـه good good .. انت كم عمرك ؟
سعود يفكر : قولي داخل الـ26
جويل: ماشا الله زين .. انت من وين من الامارات ؟
سعود: من دبي ..
جويل: اتصدق على كثر ما اسمع الناس تطري دبي بس ما تحمست اروحها ؟
سعود: ليش يعني ؟
جويل: ما أدري يمكن لأني اتعودت ع البراد هالكم سنة ومتخيلة ان جو دبي ناااار ..
سعود : سيري لها بالشتا الجو يكون حلو ..
جويل: ايه ان شا الله .. عندك شغل هالحزة ؟؟
سعود: لا والله .. ليش ؟
جويل: شرايك آخذك بجولة سياحية لجم منطقة اهني.. حرام ياي للشغل وتحرم روحك من المناظر السنعة..
سعود: اوكي ما عندي مانع !!
/
"بدوت كالدمية التي لا تعرف إلا هز رأسها في المحافل الإجتماعية، كنت أدرك أن شكلي مضحك بشكل رهيب، ومع ذلك لم أنبس ببنت شفة، حتى اتخذنا قرار ركوب التاكسي واستطعنا خلال ذلك الوقت أن نتحدث ونتسامر بعيداً عن التكلف والتصنع، فتحدثت هي عن عائلتها الصغيرة المكونة من والدها وجدتها القاطنان بعيداً عنها، ثم "تفلسفت" على نفسي وتحدثت عن عائلتي ولكن ببعض التكلف، فلم أذكر لها أني قد مررت بتجربة خطوبة فاشلة، ولم أذكر لها عيوب أبي بل اكتفيت بإخبارها أن أبي يقطن بعيداً عنا، وبالطبع لم أتوقف عن طرح التعليقات بشأن اختي خلود وصديقي خليفة، حتى داهمنا الوقت، وقررنا العودة إلى الفندق، ونشوة الفرح بين كلينا بإيجاد رفيق مؤقت قد غمرتنا"


يتبـــع / (5) قريباً


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس

قديم 18-07-09, 12:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




)
مر أسبوع كامل على سعود وهو فـ ألمانيا، وعلاقته يوم بيوم تكبر بـ جويل، لين ما استوت جويل تعرف كل شي في حياة سعود، كل يوم يظهرون، وإذا ما ظهروا يسهرون مع بعض في الفندق، حتى سعود نفسه حس بتأنيب الضمير ع اللي يسويه وانه كل يوم يالس يختلي بهالبنية، صح انهم ما سووا شي حرام ، لكن مجرد إنه يختلي بها وييلسون يتابعون فلم ويضحكون ويسولفون كانت مسببتله بعض القلق!..
ضحكت جويل بقوة لما صارحها باللي يفكر فيه : هههههههههههههههههههه .. سعود انت تتكلم seriously؟
سعود: ليش يعني ؟
جويل: مادري عنك.. شصاير لك اليوم ؟
سعود: مادري قلت أصارحج يمكن انتي تبين تصارحيني بهالشي ومستحية !
جويل: مممم actually لا ما خطر على بالي هالشي، انته تدري ان نحنه Just friends وكل واحد منا مستحيل يتخطى حدوده..
سعود: يعني ؟
جويل: آنا أدري ان ممكن أي شي يصير بالمستقبل، but at this moment I think no!!..
سعود : يمكن !!!
جويل: سعود أنا ما أبغي أكون رزة في حياتك.. انت لازم تفكر زين قبل ما يصير أي شي.. لان آنا اذا تعلقت بأحد مستحيل أفارقه بسهولة ..(بنظرة كلها تحدي) وحزتها بتقول ليتني ما صارحتها بحبي ..
ابتسم لهـا سعود مجاملة وما حب يعكر الحوار اللي بينهم بأسئلته،
وغير مجرى الحديث،،
/
من جهة ثانية،
وعند بطل ثانوي اظني لازم نسميه "محبوب الجماهير" لأنه استحوذ ع قلب قارئات القصة أكثر من البطل سعود نفسه ههههههه ..
عند خليـفة/ وهاي اول مرة ندخل لـ عالمه العائلي الخاص جداً !
دقت عليه الباب بعنف : خلوف نشيت ؟؟
خليفة وهو حاط ايدينه ورا راسه ومتضايج: ناش ناش اميه ..
ام سهيل: انزين عيل تعال شغل السيارة وودني عند ربيعتي ام حارب ..
خليفة عفس ويهه : سهيل وينه عيل؟
ام سهيل : وحليله سهيل اليوم من فير الله ناش يدور له شغل ..
خليفة : خلاص انا بوديج ان شا الله .. سيري تلبسي الحين ..

نش خليفة واتجه للحمّام، وعلى طول وجه نظره للمراية، تنهد بضيج :
سهيل دلوع أمه وانته ؟؟ انته مجرد عالة ع قلبها.. هـه .. ربتك ورزقها الله بسهيل وقامت تعاملك شرات البشكار عندها !!!!

لبس ملابسه ورد طالع عمره في مراية الحجرة وضحك رغم كل أحزانه : الكـــــل يتحسب اني خالي من الهموم، لكن آاااااه خلها على الله، ترى الشكوى لغير الله مذلة ..

ظهر من الحجرة وجاف سهيل في ويهه : هلاااا سهيل ..
سهيل بدلع بنّاتي شوي : هلا ..
خليفة بإشفاق على حاله : حصلت لك شغل ؟
سهيل : أصلاً انا ما سرت ادور لي شغل عشان احصل ..
خليفة عقد حواجبه : اميه قالت انك اليوم سرت ..
سهيل شهق برقة : هـااه .. لا ماسرت .. وين ساير انت ؟
خليفة : بوصل اميه بيت ام حارب ..
سهيل بدلع ماصخ : الله يعينك على هالـ أم حارب.. كله تسولف بدفاشه ..
خليفة : لاااا؟؟ انا احسها عادي ترمس .. يمكن رمستها خشنة عليك انته بس ..
كان وده يعطيه كم كف يخلونه يصطلب،
لكن خوفه من تهديد أم سهيل له يوم صارخ فـ ويهه انه مب ريال فـ يوم من الأيام خلاه يتراجع عن قراره،
وسار عنه عسب يشغل سيارته..
في السيارة،
أم سهيل : خلوف بلاك صاخ مب من عوايدك .. !!
خليفة يبتسم بغصة: ماشي.. قلت يمكن في خاطرج تريحين اذنج لين ما توصلين عند ام حارب..
ام سهيل: هي واللـــه صدقت.. ماشا الله عليها هالحرمة جنها الا بالعة راديو..
خليفة باستهبال: الا بلاها ام حارب على سهيل ؟؟
ام سهيل صدت عليه باستغراب: شبلاها ؟
خليفة: مادري .. اليوم سهيل يخبرني انها متلاسنة وياه من فترة .. اظني يوم وصلج عندها..
ام سهيل: هييييييه.. اسميه هالولد دلوع !!
خليفة يحاول قد ما يقدر انه يكون هادي: اميه خلج شديدة شوي عليه ..
أم سهيل: الحين عقب ما شاب ؟؟
خليفة: يعني ع الأقل لا تدلعينه ولا تعطينه مجال يتميع جدامج ..
ام سهيل بلا مبالاة: بعده طايش اتريى كم سنة وروحه بيصطلب ..
خليفة: والله كيفج بس يعني قلت أنصحج ؟
ام سهيل : ومن متى انته تعطيني نصايح ها ؟؟
خليفة: عادي اميه انا ما اقصد شي !!
ام سهيل: اسمعني يا خليفة.. انا عديتك شرات سهيل وربيتك احسن تربية.. لا تخليني اندم ع هالسنين اللي ضيعتها وانا اجابلك !!
خليفة بحزن : ان شا الله !!

نزلها بيت أم حارب،
وتوجه للبحر، وكله أسى ع حاله اللي مب قادر يتحمله أكثر من جيه !!
تم يناجي نفسه ودموعه فـ وسط عينه ما رضت تنزل عسب ما تحسسه بمقدار الأسى اللي هو يعيشه ويحس فيه كل يوم :
لين متى بتم جيه ؟ أضحك واستهبل، وانا في كل يوم أنطعن بطعنة أقوى من القبلية؟؟،
أمي اللي أزقرها أميه هي أصلاً مب أمي !!! كيف جيه !!! ...
وين هلي عني؟ ليش فروني ع هالإنسانة اللي من عرفتها وهي تذلني ع تربيتها لي ؟
ما أنكر اني احبها.. لكن في نفس الوقت مستحيل أتقبل فكرة إني ولدها بعد ما صارحتني..
قالتلي بكل وضوح "اسمع يا خليفة انا ربيتك في يوم ما كان عندي فيه عيال، واضطريت جدام الناس اني أدعي انك ولدي عشان أداري فضيحة العقم اللي الناس اتهموني فيه، وبعد ما ربيتك بكم شهر الله كرمني وحملت في سهيل، ومن بعدها قررت أردك لهلك لكن اهلك ماتوا، وربيتك لين ما وصلت لهالحال"
سألتها بوضوح "يعني انا مب مواطن؟"
فابتسمت بشفقة "ابوك مواطن ومات الله يرحمه، بس امك ما عرف أصلها يمكن بعد مواطنه مادري"
ما حبيت أفتح معاها أي موضوع عنهم، دام هلي مب عرب، اش لي فيهم وليش اعور راسي بهم؟؟
مثل ما استغنوا عني، أقدر استغني عنهم ، ما بخلي نزوة الحزن هاي تذبحني، أنا بجتهد وبشد حيلي فـ شغلي، وما بخلي أوهام تافهة شرات هاي تسيطر علي,,,
/
صرخت بقوة : مب من حقج تتدخلين فيه وفي عيالي ..
وصل صوتها لخلود اللي كانت يالسة فوق تطالع التلفزيون،
نزلت تحت وهي تجوف نجلا زاخة مريومة ومطر بايدينها ولابسة عباتها وشكلها بتظهر..
خلود بهدوء : خير ان شا الله بلاكم تصارخون ؟؟
ام سالم بقهر : تعالي جوفي مرت اخوج ..
خلود صدت ع نجلا : شو بلاج بعد ؟؟
نجلا : وانتي اش لج رازة الويه بعد ؟؟
خلود بصدمة : انتي صج قليلة أدب ؟؟ استغليتي سفر سالم عشان تطولين لسانج ؟
نجلا : ما يهمني لا سالم ولا عشرة من طوايفه.. وبعدين اياني واياج تتكلمين ويايه بهالطريقة فاهمة؟
خلود: والله الحشيمة مب لج .. لهاليهال المساكين اللي يتطمشون علينا .. حشمي شوي ..
نجلا : قولي لأمج ما يخصها فيه، هذا بيتي أظهر وأدخل منه شرات ما أبا .. فاهمة ؟
ام سالم بقهر : تخسين وتهبين .. قالت ها بيتها بعد .. هذا اللي ناقص بعد !!
نجلا : سكتي انتي يا عيوز النار ..
خلود : والله ان ما سكتي لاييج وافلعج بأقرب قوطي يا الخايسة ..
( تصد على أمها )
اميه سيري انتي ويا عيال سالم وانا بتفاهم ويا هاي ..
ام سالم : لا بويه هاي مب آدمية أخاف تسويبج شي ..
نجلا : عداااال نسيتي عمرج يا الغوريلا ..
خلود صارخت بحزم : اميه شلي مريومة ومطر وسيري الحجرة .. ما نبا نعلم اليهال ع هالألفاظ .. مريومة حبيبتي سيري ويا يدوه انتي ومطر بتعطيكم حلاوة ..
وانصاعت ام سالم لها، وساروا لوحدة من هالغرف الجريبة ..

خلود بعد ما تأكدت ان الباب تسكر : والحين خبريني .. شو مشكلتج انتي ؟
نجلا : ما يخصج انتي يا الرزة ..
خلود : اشحقه هبيتي فـ ويه امي وطولتي لسانج عليها ها ؟
نجلا : امج رزززززة الا تعرف أنا وين سايرة .. هي شو لها ؟
خلود : سإلت سؤال عادي .. يعني هي مشكلة ؟ المشكلة مب فـ امي المشكلة فيج انتي ..
نجلا : أنا ما عندي مشكلة موووليه.. بس شكلها المشكلة منج وفيج انتي ..
خلود : آخخخ بس ..اموت واعرف سالم شو حصل فيج زود !!
نجلا : اعترفي انج غيرانة وودج بريل بس مستحية ..
خلود تفاجأت : انتي صج ما تستحين !!
نجلا : اووووه ذلفي عن ويهي انتي بعد .. ناقصتنج أنا !!!
خلود : أحذرج تراني .. إن فكرتي تتعرضين لأميه بييج شي ما يسرج ..
نجلا : يعني شو بتسوين مثلاً ؟؟
خلود : أروم أسوي اللي ما يتسوى .. !!
نجلا : لااااا؟؟؟ خوفتيني الشيخة .. اقول جلبي ويهج وخليني اسير عند هلي أحسن ..
خلود : حسبي الله ونعم الوكيل فيج .. والله لو ما كان عندج هالولدين جان على طوول سرت وخبرت سالم ع سواياج يا مسودة الويه،
نجلا : اووووه ... اقول خلي عيالي عندكم انا ظاهرة ..
وظهرت عنهم ..
وخلود ميتة قهر ع الحال اللي هم فيه، كله من سالم ، الله يسامحك ويعافيك يا سالم !!
/
في ألمانيا..
تحديداً في احدى الأسواق المنتشرة هناك ..
جويل شالة قميص شبابي وتأشر لـ سعود : اشراااايك it’s look amazing
سعود ابتسم : حلو ..
جويل : شكلي آنا من اليوم ورايح بصير مسؤولة عنك ..
سعود : ههههههههههههه .. ليش لبسي مب حلو ؟
جويل تتأمل ثيابه اللي عليه : مممممم تقدر تقول مو ذاك الزود.. ستايلك حده قديييم ...
سعود: اف اف اف لهالدرجة !!!!
جويل تقترب منه : آنا مو بس بغير ستايلك .. شكلي بغير all your life style..
سعود : ههههههههههههه as you like!!!
جويل تأشر له ع برمودة لونها برتقالي : هذا لونه عجيب، اشرايك فيه ؟
سعود وباين عليه انه مب عايبنه : مممممم ... !!!
جويل: خلاص غصب طيب بتاخذه ..
سعود يطالعها باستنكار ..
جويل : ايه صح هم لازم أغير نظراتك هذي اللي شوي وبتحرقني حراق!!
سعود : هههههههههههههه يا هالنظرات اللي أذيتوني فيها ..
جويل : ايه لازم شوي تخفف.. يا أخي شكلك حده يخوف وانت جذي !!
سعود : هههههههههههه اوكي ..
مشوا شوي صوب محل كله نعول وصنادل ..
جويل : سعودي كم مقاس ريولك ؟
سعود: 66 ..
جويل: ههههههههههههههه اشدعوه دينصور؟؟
سعود: هههههههههه لا 42...
جويل: اها قول جذي .. (تأشر ع صندل) سعود هذا الصندل اللي راح يغير مجرى حياتك ..
سعود : خيبة مب صندل ها .. شكله المصباح السحري ..
جويل: هههههههه .. absolutely إيه .. هذا هو الحل الشافي بدل هذا اللي انت لابسه ..
سعود فصخ نعاله ويراويها الماركة بكوميدية : شو مب عايبنج ؟ هذا أنطونيو طال عمرج ..
جويل : ايه خله هذا لما تلبس الشدشادة .. (انتبهت لغلطها) شدشادة ؟؟ ييييه شنو يسمونها .. ايه ايه دشداااااشة أقصد ..
سعود : هههههههههههههههه اوكي شدشادة ..
جويل وهي تضربه بالخفيف : انت وايد تستهبل ..
سعود : طالع عليج .. (وركض اونه عاد بيشرد عنه)
حاسبت الريال وركضت وفي ايدها الجيس وهي تصرخ : هين سعودو تخليني آنا أستهبل؟؟؟ اوكي.. سعوووود come here والله ما فيني شدة ..
سعود يصد عليها ويظهر لسانه : شدة ولا ربطة ههههههههههههههه ..
جويل بوزت ويلست ع الأرض مع ان المكان للمشي : هين سعودو I will stay here بنشوف من الخسران فينا ..
مشى سعود صوبها ومسك ايدها ورفعها : يلا نشي بلا دلع زايد ..
تلصقت فيه وتحركوا صوب أقرب مطعم هناك،
يلسوا هناك وكل واحد منهم يضحك ع الثاني ..
سعود يتأمل جويل : جويـل ..
جويل وهي مندمجة في العصير: همممم ..
سعود : انتي مرتاحة بهاللبس ؟؟
رفعت عينها صوبه وهي متفاجأة من كلامه : ليش هالسؤال؟
كانت لابسة برمودة ضيجة نسبياً، والقميص نص كم وبعد ضيج، والمميز فيه انه كان يبرز جسمها أكثر مما يستره، وطبعاً كانت فالة شعرها ومكتفية بربطة صغيرة ع شعرها الذهبي القصير ..
سعود: مادري .. انتي شو رايج ؟
جويل عقدت حياتها : رايي إن هالشي up to me ومحد له أي سلطة عليّ
سعود بجدية : حتى أنا ؟
جويل: سعوووود don’t talk in this way انت تدري انك صرت the best in my list
سعود : هـه list ماشا الله ؟؟؟
جويل : اقصد يعني من بين كل اصدقائي اللي عرفتهم قبل ..
سكت سعود وصد بويهه عنها ..
جويل حطت ايديها ع لحيته وحركت راسه صوبها : سعود don’t be like that انت تظن ان اللي بيننا حب بس آنا أقدر أجزم لك ان ليما الحين نحن ما بيننا شي ..
سعود : لا والله ؟!!!!
جويل: look سعود .. امم .. آنا وانت التقينا بالصدفة، ولان كل واحد منا مفتقد طرف ثاني معاه، لقينا أنفسنا متعلقين ببعض، صدقني لو ان خليفة your best friend is here كنت ما راح تعيرني أي أدنى اهتمام، وحتى آنا لو كانت معاي أي وحدة من رفيجاتي ما كنت بفكر أو حتى أتجرأ أكلمك ..
سعود : يمكن كلامج فيه شي من الصحة، بس بعد .. كل هالانسجام اللي بيننا ما يوحي لج بشي؟
جويل: سعود I love you.. بس مو الحب اللي يخليني اتخلى عن أشياء حلوة احسها فيني.. يعني مثل ستايلي في اللبس.. لو صج آنا كنت أحبك ذاك الحب اللي تظنه، كنت بتلقاني من غير ما أناقشك أبدل هدومي وأنا فرحانة انك رضيت علي..
سعود : يمكن !
جويل: يلا عاد سعوود لا تكون جاد جذييي .. عموماً محد يدري اش راح يصير بالأيام الياية، أخاف بعدها أترجاك تحبني وانت تصد عني وتقول مابيج ..
سعود : ههههههههههههههههههههههه ..
جويل: سعود آنا شاكة بشي ويا ليت ما تصدق شكوكي ..
سعود : في شو ؟؟
جويل: انت حبيت قبل .. صح ولا آنا غلطانة ؟؟
يتبـــع / (6) قريباً





6

( على فكرة أنا كتبت هالبارت في يوم واحد وشكلي كنت سرحانة عشان جيه طلع طويل خخخخ)

تفاجأ سعود بسؤال جويل : انت حبيت قبل .. صح ولا آنا غلطانة ؟؟
بس حاول يبين انه عادي : لكل منا تجاربه الخاصة يا جويل ..
جويل : so I think انك حبيت قبل .. وشكله كان حب عنيف ..
سعود تنرفز : ممكن تغيرين الموضوع ؟
جويل بإصرار : لأ مو ممكن .. انت تبيني اوجه مشاعري لك.. لكنك انت مو صريح معاي ..
سعود : انا قلتلج كل شي عن حياتي ..
جويل : ايه صح .. والدليل انك كلمتني عن شغلك اللي انت فيه الحين !!
سعود باستغراب : شو قصدج ؟
جويل: انت قلت لي انك ياي للشغل.. بس اللي آنا اشوفه لأ ..
سعود : يعني قصد جاني جذاب ..
جويل ابتسمت : ايه جذاب .. ولا يمكن مو جذاب .. بس تلف وتدور وايد ..
سعود بتهرب : انا فعلاً كنت ناوي أشتغل .. بس شغلي بيكون في السفرة الياية ..
جويل: سعود آنا ما أجبرك تقول لي about anything in your life .. بس لا تلومني إذا آنا ما فكرت بحبك أبداً..
سعود تنهد :اوكي لا تفكرين .. الحين خلينا من سالفتي وخبريني انتي عن حياتج ..
جويل: حياتي ؟!! اش فيها حياتي ؟
سعود: يعني الحين تبين تقنعيني انج عمرج ما حبيتي ؟؟؟
جويل بغرور : لا اشدعوة آنا بايرة يعني؟؟ (بدلع) وحدة بجمالي المفروض تحب أكثر من مرة ..
سعود ما عيبته رمستها : هيييه يعني كل مرة لج صاحب ؟؟
جويل: انت شفيك على طول معصب.. لا مو كل مرة لي صاحب .. آنا حبيت مرتين .. تبي تعرف their love story??...
سعود : هيه ..
جويل: اوكي .. الله يسلمك الأول لما كنت بالكويت، حبيت لي واحد كويتي يهبببببل .. وكنت طبعاً بفترة مراهقة، وعاد منو يقول أروح له وأعلمه بحبي له، عاد قام يسألني جم سؤال رفع لي فيهم الضغط والسكري، وقال لي اياها بصراحة "آنا ما أحب إلا بنت من بنات بلادي" .. قعدت اقول اشفيه هذا ما صدق على الله وحدة تلاحقه.. وهبيت فويهه وعطيته جم كلمة بردت خاطري ورحت ..
سعود : يوم انه بفترة المراهقة اكيد حزتها كنتي طايشة ..
جويل : maybe .. !
سعود : والثاني ؟
جويل: الثاني شفته بلبنان وما كنت مثبتة على جنسيته، حسيته سعودي على اقطري مادري ليش..
سعود باستغراب : وما عرفتي جنسيته لين الحين ؟
جويل: اهو كان عنده جواز أمريكي ولما سألته عن أصوله قال انه خليجي .. وبس ..
سعود : وكيف حبيتيه يعني ؟
جويل: بصراحة لان شكله كان رهيييييييب رهييييييب بشكل ما تتصوره، وكنت شوي وبموت عليه .. وبصراحة كنت ناوية أغلط وأصارحه بحبي نفس الأولاني، بس قلت ما راح اصير طايشة وبصبر .. وفعلاً ما صارت أيام الا وهو يصارحني بإعجابه فيني ..
سعود : ببساطة جيه ؟؟؟؟؟؟ !!
جويل: ايه .. عادي .. شنو فيها !!
سعود : وكيف افترقتوا عيل ؟
جويل : كل ما بغينا نروح مكان مع بعض .. شفته يسلم على بنت.. وكل بنت احلى من الثانية، وكل مرة أسأله يا فيصل منو هذي، يقول لي هذي كانت حبيبتي قبل والحين نحن just friends..
سعود : بس عشان جيه !!!
جويل: آنا ما اتحمل تكون معاي شريكة في حبي .. وبعدين لقيت مخه فاااااااظي وكل تفكيره اخرطي..
سعود وهو حاس نفسه بيختنق من كلامها : اوكي ممكن نرد الفندق الحين ؟؟
جويل ببرود : ok.. انت اسبقني وانا لاحقتك بعد اشوي ..
تنرفز سعود وسار عنها وعلى ويهه كل علامات الغيظ والقهر !!!
/
من جانب ثاني،
وع التلفون ..
أم سالم تصيح : هلا هلا سالــــم شحالك يا ولدي وشو مسوي ؟؟
سالم : الحمدلله بخير اميه .. انتوا شخباركم وشو مسوين ؟؟
ام سالم : الحمدلله على كل حال .. ها اميه شو قالوا لك ؟
سالم : لا طمنوني وقالوا لي إن عمليتي باجر وما فيها أي خطر ..
أم سالم شهقت : عمليـــــــــة ؟!!!!
سحبت خلود السماعة عنها بتوتر : الو سالم ..؟
سالم : هلا خلود ..
خلود : هلا سالم .. شو قالولك في المستشفى ؟؟
سالم: باجر عمليتي بيزرعون لي كلى وان شا الله كل شي بيكون اوكي ..
خلود براحة : اشووه زغت يوم سمعت اميه تصارخ وتقول عملية ..
سالم : لا طمنيها إن شا الله كل شي اوكي ..
خلود : ان شا الله .. وشخبارك بعد ؟
سالم : الحمدلله مرتاح .. ما عندكم اخبار عن سعود ؟
خلود : لا والله تصدق حتى ما اتصل من سافر ..
سالم : ما عليه الغايب حجته وياه ..
خلود : لا يا سالم .. ما له حجة موليه .. حشى جيه بالمرة ينسانا ؟؟
سالم : كل واحد وظروفه انتي لا تسيئين الظن فيه ..
خلود : لا بسيء .. اشمعنه اتصل فـ ربيعه اول ما وصل ونحن ما افتكر يتصل فينا حتى !!
سالم تفاجأ : معقولة ؟؟؟!!
خلود : هيه .. اميه اتصلت في خليفة وسإلته عن سعود وطمنها انه اتصل به ووصل بالسلامة ..
سالم : يمكن خلص رصيده ..
خلود بغيظ : سالم هو تلفونه فاتورة مب رصيد لا تيلس تتعذر له ..
سالم : ههههههههههههه حشى حشى كلتيني بقشوري .. انزين انتي شخبارج ؟؟
خلود : زينة .. ناوية أقدم ع دورة كمبيوتر ..
سالم : زين زين .. إذا غاب القط العب يا فار ههههههه
خلود : ما عليه منه أنا .. انا قبل كنت محترمة رايه بس الحين يوم انه ما سأل عنا ما بحترمه ..
سالم : انزين خبريه احسن عشان ما ينصدم ..
خلود : بجوف ..
سالم : خقاقة انتي بعد .. يلا عاد لا تتفلسفين وايد ..
خلود : هههههه خلاص ما بتفلسف ..
سالم : وشخبار عيالي الحلوين ..؟؟
خلود بنغزة واضحة : ليش ما رمست حرمتك ؟؟
سالم يتهرب : هي رمستها بس انتي عمتهم ومسؤولة عنهم ..
خلود : يا سلام يبتهم ونسيتهم ؟؟
سالم :ههههههههههههههه لساااااانج اطول منج ..
/
في مكان ثاني،،
دخل خليفة إحدى الفنادق المنتشرة فـ البلاد،
وكان شال معاه أوراق وأقلام وكيمرته الغالية ع قلبه،
تنفس بقوة على وعسى هالزفرة تظهر كل الخوف اللي يتملك قلبه،
واتجه لإدارة الفندق عشان يكلمهم عن مشروعه،
لكن لسوء حظه ما لقى حد في الـ Administration ،، فقرر بذكاء إنه يسوي المشروع بالدسية، تحت شعار "دار درى ودار ما درى"،
توجه للمصعد، وقرر يدق ع الطابق "14"، أونه عاد بيدور له على عامل هناك،
ظهر من المصعد، وحصل عاملة تنظيف مشغولة بترتيب إحدى الغرف،
دخل الغرفة بكل عبط وهو يبتسم : هلووو مدااام ..
صرخت بقوة عليه : excusme go out!!..
خليفة تفاجأ : قو آوت مرة وحدة؟؟ يا حرمة أنا ياي أفتح لج باب الشهرة من أوسع أبوابه !!
العاملة : are you crazy??..
خليفة : ما كريزي إلا الشيطان يا ماما ..
العاملة :I will call the security ..
خليفة بنظرة احتقار : صج ما تنعطين ويه .. هاي يزاتي ياي أسأل وحدة شراتج ..
كانت الحرمة مغيظة من الخاطر عليه،
وبمجرد ما ظهر من الغرفة صكت الباب بقوة نقز خليفة بسبتها وصرخ : آااااااي ..

دقـــــايق،،
لقى كذا واحد ظاهر من حجرته يستطلع شو السالفة..
لوح لهم بعبط : هلا والله.. كنتوا معانا ضيوف خفاف في برنامج الكاميرا الخفية .. اه .. اه .. ها ها ها .. نياهاااااهاي
وعطاها شردة على طول للمصعـد ..

في المصعـد ،،
كتب بخط واضح ع الورقة "اول يوم استقبلتني عاملة التنظيف بشكل غير مسبوق فيه، حتى ما توقعت ان كرم الضيافة هذا عندهم، وكان يزاي طردة محترمة أخخخخخ يا القهر"
/
نرد لسعـود، البطل المقهـور،
بعد ما رد للفندق،
انتبه للمسد كول من رقم البيت، حس برجفة غريبة تسري فيه، يمكن كان مجرد شعور بالندم ليش انه ما سأل عنهم والتهى بحياته اليديدة مع جويل !!،
رد اتصل على طول وهو توه ظاهر من المصعد،
ردت مريومة : الووووو ..
سعود ابتسم : مريوم شحالج ؟؟
مريومة : زينة، منوو ؟؟
سعود: افا لحقتي تنسين عمج سعود يا الخاينة ؟
مريومة : اوه عمي سعوووووود ..
(خلود سحبت السماعة عنها)
خلود : الو ..
سعود : هلااااا خلوووود .. كيفووو ؟؟
خلود ببرود : زينة .. انته شخبارك ؟
سعود : الحمدلله ..
خلود بنبرة استهزاء : ها خلصت شغلك ؟؟
سعود بتهرب : لا بعدني .. ليش هالسؤال ؟
خلود: لا اجوفك طولت وايد ..
سعود : بعدني ما كملت الا اسبوع وكم يوم ..
خلود : على فكرة ترى سالم سافر وباجر عمليته ..
سعود وهو توه بيدش الغرفة : عمليــــة؟!!!! عملية شو ؟
خلود : زرع كلى ..
سعود : هيييــه !! .. وين سافر سالم ؟
خلود : خل عنك سالم وكلمني انته .. متى ناوي ترد ؟
سعود : متى ما خلصت بيي ..
خلود : متى ما خلصت من شو ؟؟ من اللعب والسهر والسخافة ؟؟
سعود : انا ساير ألعب ؟؟ صج انج ما تخيلين ..
خلود بتحدي : لا ما أخيل .. ولأنك اناني تستاهل اللي بقولك اياه .. انته اصلاً ما عندك ذرّة مسؤولية .. تبا تعرف حالة أمي؟؟ طول الليل تصيح عليك .. وسالم المريض يتصل بها يوم ورا يوم يتطمن عليها، وانته اللي يسمع بزنس مان ما عندك وقت ترفع السماعة وتسألها عن أخبارها ..
سعود غيظ : حشى حشى هبيتي فـ ويهي مرة وحدة .. ايه انا اخوج العود احترمي نفسج ..
خلود بلا مبالاة : مسكييين تعبت وانته تردد هالجملة .. اخويه العود واخويه العود .. هذا وانته بعدك ما تأثرت بشور حرمة وجيه مستوغد علينا .. الله يستر بس عقب ..
سعود صارخ بقوة : خلــــود !! وبعدين ويـاج ؟
خلود بهدوء : يعني برايك ما يحق لي أتكلم وأخبرك عن الحال اللي وصل له بيتنا (بقهر) أبوك يانا في نفس اليوم اللي سافرت فيه يهددنا ؟؟ انته شوووه ما تحس ؟؟
سعود : مثل ما هو أبويه تراه ابوج ..
خلود بغيظ : لاء انا ما عندي ابو .. ابويه مات من زمان ..
سعود مفول ع الآخر : لا حول ولا قوة الا بالله .. انزين اييج الشور ؟؟ أنا غلطان وكل المصايب من تحت راسي وما عندي سالفة اني سافرت وفكرتي حق مشروع الفندق كلها فاشله وسخيفة ومالها معنى!!!! ..
خلود : انته مسافر حق مشروع الفندق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود وهو مب مركز ع اللي يقوله : هيه .. والحين بتصل فيهم عشان يكنسلون سفري وياهم .. ارتحتي الحين (بصوت مقهور اكثر) انا مادري شو هو الذنب اللي سويته فـ حياتي والله مادري !!
خلود حنت شوي : سعود والله آسفة ما كنت أدري انك مسافر عشان المشروع .. والله تحسبتك ساير جيه لعب وهياتة ..
سكت سعود وما انسمع الا صوت نفسه ..
خلود : سعوووووووود تكلم .. نازعني .. قووول أي شي بس لا تسكت دخيلك ..
سعود بانكسار : ما عندي شي اقوله ..
خلود : انزين متأكد انك مب زعلان من كلامي ؟
سعود : لاء مب زعلان ..
خلود : اكيييييد ؟؟
سعود تنهد: هيه .. يختيه طالعه ع منوه حنانة جيه ؟؟
خلود : عليك هههههههههههه ..
سعود : هيهيهيييي بايخة ... انزين جلبي ويهج ما وراج الا المخاسير ..
خلود : انزين انزين آخر شي ..
سعود : خير ؟؟
خلود : انا بسير آخذ لي دورة كمبيوتر ..
سعود : شوووووووووووووووووووه!!!
خلود : سعود حسبي الله عليك زيغتني بلاااااك ؟؟
سعود : ها ؟؟؟ عيدي عيدي ؟؟ ما سمعت ..
خلود : من قال ها سمع لا تستعبط ..
سعود : واشحقه هالدورة من الاساس ؟؟
خلود : سعود انته تدري إن الـ ICDL مقرر ع كل موظفين الدولة ..
سعود: تراج الا بتستوين أبلة ..
خلود : ليش انته ما تدري ان الأبلة هي الأساس وهي اللي لازم تاخذه ؟؟
سعود : خلاص سيري معهد فيه حريم بس..
خلود : ومن وين أظهر معهد كله حريم ؟؟
سعود : عيل اطلبي انه يدرسونج روحج ..
خلود بنفاذ صبر : يوم ان اللي بيدرسني ريال .. الحين هو حلال والباجين حرام يعني ؟؟
سعود : عيل تسيرين بنقاب ..
خلود : سعووووووووووووووووووود!!!! شو ها ؟؟
سعود : اللي سمعتيه .. وما عندي غير هالرمسة ..
خلود : انزين انزين .. (بهمس) بفكر ..
سعود : تفكرين فـ شو ؟؟
خلود انحرجت : اه .. هههههههههه لا اقصد حاظر عمي سعود .. يعني وافقت خلاص ..
سعود : هيـه بس بنقاب ..
خلود تتهرب : الوووو صوتك يقطع .. بس سمعت كلمة هيه .. يلا اسمحلنا فقّرناك.. .. بااااي ..
ضحك سعود : ههههههههههه مع السلامة ..

بعد ما سكر سعود عن خلود،
ضغط على إسم (الطيار حمد)، يستفسره عن المشروع ويعرف متى بيخلصون ..
حمد : الـو ..
سعود : السلام عليكم استاذ حمد ..
حمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. امنو الشيخ ؟
سعود : ما عرفتني .. أنا سعود ..........
حمد يقاطعه : سعوووود ؟؟ وينك يا ريال من كمن يوم وانا احاول اتصل بك والخط ما يشبك عندي..
سعود بإحراج : موجود في الحفظ والصون.. كيف الحال ؟
حمد : الحمدللـــه ع كل حال .. شو أخبارك انته ؟ وشو مسوي فـ دنياك ؟
سعود : الحمدلله عايش فهالدنيا ..
حمد : ان شا الله مرتاح في السكن ؟
سعود : الحمدلله ..
حمد : انا قلتلك من اول يوم وصلنا فيه ألمانيا تعال ويانا ولا تحاتي ما بنخليك ويا المضيفين بتكون ويانا نحن بس ما طعت .. زين جيه كل ما بندورك ما بنحصلك ؟؟
سعود : ههههههههه .. لا تحاتي انا بتصلبك كل يوم استفسر عن السفر ..
حمد : هيه صح ع طاري السفر .. ترى بعد يومين سفرتنا للهند ..
سعود باستغراب : الهنـــد ؟!!!
حمد : هيه .. ليش ما خبروك عن خط سير الرحلة قبل ؟
سعود : لا خبروني بس انا ما ثبت ..
حمد : الله يسلمك نحن خطتنا ماشية ع هالأصول،دبي-ألمانيا-الهند-ماليزيا-تايلند-دبي..
سعود : كم بناخذ وقت لكل رحلة ؟
حمد : الله يسلمك في الهند ما بنطول يمكن بالكثير يومين ولا ثلاث، وفـ ماليزيا بناخذ أسبوعين لأنه عندنا شغل ويا السفارة هناك وبنطول شوي.. ومن عقبها بنسير تايلند وعلى ما أظن بنتم فيها تقريباً أسبوع ولا 6 أيام تقريباً..
سعود يحاول يحسب : كم يبالنا يعني ؟؟ 4 أسابيع ؟؟
حمد : تقريبـاً شهر .. يعني شرات ما حسبت 4 أسابيع ..
سعود : انزين وبعد يومين وين أتلاقى وياكم ؟؟
حمد : انته باجر تعال الفندق ويانا لان الرحلة بتكون الفيـر وعشان تتلبس وكل شي وتكون جاهز للرحلة..
سعود : ان شااا الله ولا يهمك .. تعال شو جنسيتي هالمرة ؟؟
حمد : ههههههههههههههههههههه لا تحاتي هندي ..
سعود : هيه اذا جيه اوكي، ع الأقل فيني شبه منهم خخخخخخخ ...
/
من جانب ثاني،
دخلت الفندق وهي مقهورة من الخاطر ع المطر اللي نزل فجأة وخيس ملابسها،
تمتمت فـ خاطرها : you are lucky سعود، راح غير أواعيي وإجي إلك ..
كملت دربها وضغطت ع زر المصعد،
ومن عقبها ضغطت ع الطابق اللي بتسكن فيه اليوم،
من حسن حظها انها لقت لها حجز في الغرفة اللي عدال سعود،
حطت الأغراض ع ينب، وقررت فيما بعد انها تدق الباب عليه ..

بعد نص ساعة تقريباً كانت جاهزة،
لقت اتصال من أبوها، وردت عليه : yes daddy, did you call me??..
ابو جويل: hi جويل كيفك يا روح daddy؟؟ اشتأتلك موت ..
جويل : وانا اكتر دادي.. كيفا ستي ان شا الله منيحة ؟؟
ابو جويل : بنشكر الله انا لساتا عايشه لحد هلأ ..
جويل : thanks god..
ابو جويل: ايه ست جوي ؟؟ ايمتا راجعة ؟
جويل : no no not now هلأ أنا كتيير مشغولة ..
ابو جويل: ما تؤولي انك حبيتيلك شب خليجي ؟
جويل : هههههههههههههه daaaaaddy!!! شو يعني لو حبيت خليجي؟؟ بينحبوا زيهم زي العالم..
ابو جويل : لكان احساسي طلع في محلو ..
جويل: maybe not daddy .. انته بتعرف انو أنا هلأ صرت more politic ، ما راح حب إلا لما حس انو هوي بيحبني أكتر ..
ابو جويل: هيك بدي اياكي .. لكان I wish all the best for you..
جويل : thanks a lot daddy..
ابو جويل: صحيح .. انتي بتتكلمي معوه لبناني ؟
جويل بملل : no daddy.. بحكي كويتي معوه .. (تطالع ساعتها) بابا الله يوفأك أنا بدي خليك هلأ مشغولة كتير كتير كتيييير .. جااااااو ..
وسكرت عن أبوهـا،

ظهرت من حجرتها بعد ما تعمدت انها تتناسى بطاقتها داخل ..
دقت الجرس على سعود وهي تبتسم ..
فتح سعود الباب وتفاجأ بها : جويـل ؟؟
جويل : surprise!!!!!..
سعود طالعها بلا مبالاة وهد الباب مفتوح ودخل ..
جويل: يـــه !! .. اشفيك سعود عطيتني ظهرك ورحت عني ..
سعود صد لها وباستهزاء : انتي شو لابسة ؟؟
جويل بكبرياء : شنو لابسة يعني؟ عباة وشيلة شنو فيها؟؟
سعود : شكلج تحفة هههههههههههههههههه ..
جويل فصخت العباة والشيلة بقهر وضحكت وياه : ههههههههههه عيل لا تلومني اذا ما لبستها مرة ثانية يوم ان شكلي لهالدرجة يفطس من الضحك ..
سعود : ههههههههه لا يعني طالع شكلج غريب شوي .. بس بعد خطوة حلوة تقدمتي فيها وسترتي عمرج ..
جويل : يعني آنا الحين بالبجامة خطوتي مو حلوة ؟؟
سعود عقد حواجبه : جويل لشو تبين توصلين ؟؟
جويل : ولا شي .. انت مو قلتلي أحاول أحبك .. كاني قاعدة احاول ..
سعود حس نفسه انجرح بكلامها : انا ما اقول لج حبيني .. اصلاً ما في وقت تحاولين فيه انج تحبيني ..
جويل : يـه !! ليييش ؟؟
سعود : باجر انا مسافر ..
جويل شهقت : بتسافر باجر بدون ما تعلمني ؟؟؟
سعود : تراج عرفتي الحين ..
جويل بأسف : سعوووود تكفى خلك اهني اسبوع بعد ..
سعود : ما أقدر .. هم اتصلوا فيني وقالوا لي لازم اسير الهند ..
جويل : الهنــد ؟!!
سعود : هيه ..
جويل : منو ذولا اللي قالوا لك تروح ؟
سعود بتهرب : المسؤولين عن شغلي ..
جويل : واش راح تسوي بالهند ؟؟
سعود : بتم هناك كم يوم ومن عقبها بروح ماليزيا ..
جويل : لا حرام ما يصير جذي ..
سعود تنرفز : جويل خلاص بلاج شو ياج ..؟؟
جويل تمثل انها زعلانة :خلاص انا رايحة مع السلامة ..
وراحت عنه مع انها كانت متوقعة انه بيزقرها ..
لكنه عطاها بو لباس..

بعد خمس دقايق اندق جرس حجرته مرة ثانية ..
فتح سعود الباب وهو عاقد حواجبه : رديتي اجوف ؟؟
جويل وهي مبوزة : نسيت مفتاح غرفتي داخل ..
سعود تفاجأ : انتي ساكنة حذالي ؟
جويل : ايه من اليوم .. شفت القرادة ما تهنيت بالغرفة ونسيت المفتاح ..
سعود : انزين اكيد الادارة عندهم المفتاح ..
جويل: رحت لهم وقالوا لي ان النسخة الأخيرة اهي اللي عندي، بس عاملة التنظيف عندها الـ master key.. واهيا الحين في بيتها .. (برجاء) قول لي شسووووي ؟؟!!!
سعود انحرج بعد ما حس انها تقصد شي مب في صالحه : مادري ..
تموا ساكتين لفترة، لين ما دزته جويل بقوة : خلاص انا بنام اهني وامري لله ..
احمر ويه سعود من الفشيلة : وين ترقدين الله يهديج ؟؟ من كبر الحجرة يعني ؟؟
جويل بتحدي : عـادي.. شنو فيها ..
سعود يطالعها وهو حاس انها طاحت من عينه بالمرة : عادي جداً الموضوع بالنسبة لج ؟؟
جويل ابتسمت : ايه عادي .. شنو فيها ؟!!!
سكت سعود وهو حاس ان كل اللي هو فيه حرام× حرام ..
جويل: ممممم وين راح أرقد ؟؟؟ (تأشر ع سريره) خلاص راح أنام اهني ..
سعود انحرج : خلاص انتي خذي راحتج في الحجرة وانا بسير مكان ثاني ..
جويل باندفاع : لأ لأ لأ .. شنو تسير مكان ثاني .. خلاص انا بنام تحت وانت نام على سريرك ماكو مشكلة ..
سعود بنبرة خجل : جويـل !!
جويل بتحدي : سعــود اشفيـك ؟؟ عادي ..
بعد محاولات عديدة،
خذ سعود فراش احتياطي وفرش له ع الأرض،
وجويل ماخذة راحتها وحطت راسها وتلحفت،،

"لم أكن أدرك أن النوم مع امرأة سيثير فيني كل هذا القلق، أحمد الله أنني سوف أهرب عنها وأذهب مع شلة المضيفين، أعتقد أنها من أصعب ليالي حياتي، وأكاد أجزم أن خوفي من هذه الـ جويل بات يؤرقني كثيراً، ليتني لم أصارحها بحبي هذا، مؤلم حقاً أن لا يعجبك في الأنثى سوى جمالها!!"

اليوم الثاني،
نش سعود من رقاده وعلى طول تسبح وتلبس .. وبدى يجهز شنطته ..
سمع صوت ما تمنى انه يسمعه : ســـعــود !!
صد لها بأسف: نعم ؟؟
جويل وهي تفتح عيونها بالغصب : اشقاعد تسوي ؟؟
سعود يتحاشى يجوفها : ارتب ملابسي ..
جويل شهقت : بتسافر الحين ؟؟
سعود بلع ريجه بخوف : هيـه .. ليـ...ــش ؟
نشت جويل من على السرير وتوجهت صوبه،
وقلـب سعود يدق ويدق .. بطريقـة .. ميـــــنونة!!!
يتبـــع / (7) قريباً



)
جويل تقربت من سعود : انطر اروح اغسل ويهي وايي لك ..
سعود بخجل : لا عادي روحي برتب مب مشكلة..
جويل ابتسمت : لا تسكر جنطتك قبل ما ارد ..

ظهرت من الحجرة وحصلت عاملة التنظيف،
خبرتها انها راعية الحجرة عشان تعطيها المفتاح ..
وما استوت دقايق الا وهي فاتحتلها الحجرة ..
/
سعود من الطرف الثاني سكر شنطته بدون ما يقفلها ..
وقرر يختار الهروب السريع من هالورطة اللي هو طاح فيها،
قال بيترياها شوي ..
اذا يت كان بها .. واذا ما يت مشكلتها هو مب مستعد يتريى اكثر .. !!

مرت ربع ساعة، من عقبها دخلت جويل وعلى راسها الفوطة ..
جافها سعود بصدمة وهو مستغرب من شكلها ..
ابتسمت جويل : اشفيك تطالعني جذي ؟؟ معجـب ؟؟!
سعود صد عنها : لا ماشي ماشي .. انا لازم اسير الحين ..
جويل : مو قبل ما تعلمني اشحطيت في الجنطة ؟؟
سعود بملل : جــــويــــل ..!!!!!
جويل توجهت للشنطة : انت شكلك ما تيي الا بالعين الحمرا ..
(فتحت الشنطة)
Yuk سعـــود اشحاط انت ؟؟؟
سعود باستغراب : ملابسي بعد شو ؟؟
جويل : سعود هالملابس كلها لازم تتخلص منها ..
سعود : أتخلص منها ؟؟ وشو ألبس بعدين ؟؟
جويل: آنا شريتلك جم t-shirt على جم بنطلون jeans بـألوان مختلفة، البسهم ..
سعود بعدم اقتناع : انا ماحب البس الا على ذوقي ..
جويل: لااااااا انت شكلك تبغي الناس يحسبون انك اكبر عن عمرك .
سعود بملل : جويـــل !!
جويل برجاء : بليز سعود طيعني لو بس this time...
سعود : انا مستعيل يا جويل وانتي يالسة تضيعين وقتي ع اللبس والخرابيط .. شو ها!!!
جويل : مالي شغل .. ع الأقل غير اللي انت لابسه الحين ..
سعود غيظ : جويـــــــل لا تحاولين أكثر عن جيه ..قلت لج مابـا !!
جويل بتحدي: خلاص ماكو طلعة الا لما تلبس اللي انا اخترته لك ..
سكت سعود، وهو فـ قرارة نفسه منقهر منهـا ..
حب يسايرها مدام هالمرة بتكون الأخيرة لـ لقائهم ..
فضل فيها إنه يحتفظ ببعض الود بينهم ..

"أضحك كثيراً على نفسي وأنا اشاهد لبسي العجيب!!!، لأول مرة ألبس الجينز مع قميص ذو أشكال وعلامات غريبة على شخصيتي، والفضل لجويل التي لم تشأ أن تتركني أذهب وشأني هكذا، وفضلت أن أبقى طيلة الوقت بهذا اللبس الهجين علي أكثر من لبس المضيفين ذاك"

جويل باندهاش : سعود آنا ما توقعتك وسيم بالحيل جذي ..
سعود وهو حاس انها تجامله : شكراً .. يلا ممكن تعطيني تصريح الخروج ؟؟
جويل ابتسمت : سلامتك حبيـبي ..
ابتسم سعود مجاملـة لها : يلا مع السلامة ..
/
فـي بيـت أم سالم ..
ام سالم : ويديه وين سايرة ومخلتني روحي ؟
خلود : سايرة أسجل في المعهد وياية .. عطيني نص ساعة بس ..
ام سالم: عيال اخوج ما يسكتون الا عندج .. ما يتوالمون ويايه ..
خلود : اميه مطور راقد ومريومة التلفزيون بيسكتها .. والله نص ساعة ورادة .. المعهد جريب الا عشر دقايق درب ..
ام سالم : لا حول ولا قوة الا بالله .. انزين ترخصتي من سعود ؟؟
خلود ابتسمت : هيـه ترخصت وبطلاع الروح رضى ..
ام سالم : الحمدلله انه رضى .. بعدين تعالي متى رمستيه يالعيارة ؟؟
خلود : امس رمستـه .. وحليله اميه ساير حق مشروع الدوام وظلمناه ..
ام سالم : قال لج سالم لا تظلمينه .. بس انتي عنيدة وراسج يابس ..
خلود : المهم انه طاع ..
ام سالم : انتي اتصلتيله ..
خلود : هيه .. بس ما كان موجود .. ومن عقبها اتصل فيه ورمسته ..
ام سالم : وحليله ولدي والله افتقدته .. والثاني عمليته اليوم والله العالم بحاله ..
خلود بخبث : أميه ..انتي تحبين سعود أكثر عن سالم صح ؟؟
ام سالم : كلهم عيالي .. عن العيارة خلود ..
خلود : بس احسه سعود غير صح ولا لا ؟؟
ام سالم ابتسمت : كلهم واحـد ..
خلود : ما بخبرهم ما بخبرهم قـووولي!!
ام سالم : سعود طلع يشبهني وفوق ها اسمه على ابويه .. لازم يكون غـير ..
خلود : بخبر سالم ..
ام سالم : حتى سالم أحبه وتراه بجري وسندي .. ولا تستوين فتانة انتي بعد ..
خلود : ههههههههههه انزين .. يلا انا اترخص ..
ام سالم بحيا : خلود ..
ابتسمت خلود بخبث : ادريبج تبين ترمسين سعودو، خلاص بخليج ترمسينه وانا بظهر عنج عشان تاخذين راحتج ..
ام سالم : الله يحفـظج ..
/
عنـد خليفـة !
طالعه بنظرة : ما عندنا وظايف ..
خليفة : يا بوك مابا وظيفة .. بس اباك ترمس المدير انه يطيع يخليني اتجول فـ أقسام الفندق..
الريال : انزين اصبر ..
(اتصل بالمدير وخلص)
خليفة : ها.. بشـر ؟؟ دو دو دو دوووووو
الريال باستنكار : نعم ؟؟
خليفة ضحك : هههههههههه لا قصدي دعاية شركة (Du) .. اسمحلي كنت اتمصخر هههههه
الريال باحتقار : ما يضحك .. سير ادخل عنده احسن لك ..
خليفة استقوى : تعال وكلني بعد ..

مشى عنه ودق باب غرفة المدير ..
المدير : ادخـــل ..
خليفة : السلام عليكم ..
المدير : وعليكم السلام ورحمة الله .. خير ان شا الله بغيت شي .؟؟
خليفة: الله يسلمك أنا موظف في فندق ...... ومطلوب منا اننا نسوي مشروع يخص قطاع الضيافة وانا فكرت اقارن بين مستوى فندقنا وفندقكم .. وكم فندق من فنادق البلاد .. والفندق المفندق يفندق في فندق فلان وعلان ..
المدير بدون ما ينتبه ع كلامه : فكرة حلوة انك تفكر في هالمشروع، لكن أتوقع إن تفكيرك يمكن يسبب لك مشاكل خاصة مع بعض الفنادق اللي ما ترضى الا انك تتكلم عن خدمتها بالزين .. واللي ما أقدر أخفيه عنك اني أنا أول واحد ما أرضى إلا إنك تكتب شي زين عن الفندق اللي أنا أديره ..
خليفة ابتسم : شو رايك تخليني أسوي استطلاعي بصورة كاملة.. ومن بعدها انته تجوفه اذا كان يحتاي أي تعديل ؟؟
المدير : موافق، بس لازم توقع على العقد ..
خليفة باستغراب : أي عقـد ..؟؟
المدير: عقد تتعهد فيه انك ما بتمس سمعة الفندق بأذى خلال بحثك ..
خليفة وهو يفكر بطريقة درامية : كم بتدفع ؟؟
المدير تفاجأ : نعــــــــــم ؟؟
خليفة انحرج : ههههههههههه .. اتمصخر .. (بجدية) وين العقد عشان أوقعه ؟؟
/
وفـي إحدى فلل دبـي ،،
صدت أميرة بملل صوب أمها : اميييييه خلينا نظهر ..
ام اميرة : لا بويه انا عازمة حريم وما روم أظهر .. جان تبين اظهري روحج ..
اميرة : انتي تدرين اني ماحب أظهر بروحي
ام اميرة : سيري ويا وحدة من ربيعاتج ..
اميرة بوزت : ما عندي ربع وانتي تدرين بعد !!!
ام اميرة باندهاش : انتي ... أميـــرة بنت بو سلطان .. وما عندج ربع ؟؟
أميرة بحزن : محد يرضى يرابعني ..
ام اميرة : خلهم يولون اشعليج منهم ..
اميرة : خلود كانت آخر وحدة وانتي قضيتي عليها .......!!!!
ام اميرة : بف بـاف جدامـج يعني ؟!!!
اميرة : امييييه خلنا نكون جادين شوي !!!
ام اميرة : سعود ما يصلح لج انتي .. انتي اميرة .. بنت التاجر ......
اميرة تقاطعها : اللي يسمع الحين ابويه سمعته مقطــــــعة ..
ام اميرة : يعني اذا مب مشهور معناته تاخذين هالحافي المنتف ...؟؟؟
اميرة : والله هو الوحيد اللي دش قلبي !!!
ام اميرة باستهزاء : هيـــه عشان جيه سرتي وقلتي ماباه ..
اميرة : تراكم انتوا قلتولي ياينج واحد احسن عنه وعنده المال والجاه وكل شي ..
ام اميرة : ونحن صاجين .. ولين الحين الريال شارنج بس انتي اونج تتغلين ..
اميرة : بس ما قلتولي حزتها انه الريال قد ابويه ويمكن اكبر عنه ..
ام اميرة : السن مب عيب .. يكفي انج بتعيشين الخير والنعمة ..
اميرة : يمكن .. بس في نفس الوقت مستحيل أستوعب اني اكون زوجته..
ام اميرة : والله بطرانة .. الريال يتريا ردج من شهور والدليل انه عند ابوج في الميلس بعد..
اميرة برفض حاد : ما اقدر اتقبله خاصة انه هو أبو سعود اللي خاطبني .. يا امييه وين استوت هاي .. الأبو والولد اثنيناتهم يخطبوني ؟؟؟
ام اميرة : ليش انتي شو ناقصنج تراج بنت التاجر بوسلطان ..
اميرة بملل : اذيتينا ويا هالتاجر اللي ما عنده الا أسهمه وهالفيلا ..
ام اميرة : ع الأقل عنده ولا جان هالبورش ما سقتيها ..
اميرة بغيظ : الله والبورش عاد بالأقساط لا وبعد ذاليني وذالين طوايفي فيها ..
ام اميرة : انا مــا عندي سـالفة يالسة وياج .. اسير أعابل المطبخ واجوف شو اللي ناقص حق العزيمة احسن من مجابل ويهج ..

وسارت عنها ..
تنهدت أميرة بقهر .. وطفرت دمعة من عينها ..
نشت من مكانها وتوجهت لأقرب دريشة ويلست تتأمل الوضع برع،
ردت صدت ع القنفات ويلست ع وحدة منهم ..
تنفست بعمق وهي تقول فـ خاطرها :
والله اني عمري ما كرهت سعود ولا كان حتى قصدي اني أهينه وأطرده، أدري اني فـ لحظة غباء مني قلتله ماباك .. بس محد يدري كيف هاك اليوم صحت وحسيت عمري ضـــــايعة من دونه.. مع انه ما كان يشكل أي أهمية فـ حياتي كوني لا أكلمه ع التلفون ولا ألتقي به، لكني كنت أحس اني مرغوب فيه ومب شرات ما الكل يقول عني كريهة وأخلاقي بايخة، وفوق ها جمالي عادي وما فيه شي يميزني، والله ما كنت أدري ان ابوك هو نفسه اللي ياي يتقدم لي، وهاللي خلاني أجوف عمري وانسى الكلام البايخ اللي انقال لي، افففففففف والله متضااااايجـة .. !!!!!

نشت من مكانها وتوجهت لميلس الرياييل،
كانت في هناك بوابة زجاجية تفصل غرفة الطعام عن ميلس الرياييل، بحيث إن اللي ف غرفة الطعام يقدر يجوف اللي في الميلس في النهار والفليل يوم يولعون الليتات يستوي العكـس ..

تأملت اللي يالسين،
كان بو سعود وأبوها ..
أبوها كان شكله متونس على بوسعود خاصة ان سوالفه كلها تضحك وكلها مغامرات،
أما بو سعود ..
فلأول مرة تركز ع ملامحه ..
ما كان سعود يشبهه فـ أي شي ..
صح انه وسيم .. بس سعـود أوسم بواااااااايد ..
سعود فيه نظرة غريبة تجبر الناس انهم يحترمونه، فيه ملامح حادة وتقاسيم ويهه ياما عذبتها مثل ما عذبتها حالته الاجتماعية، وانه لو كان أغنى شوي جان انحلت كل المشاكل..
ركزت ع ويهـه أكثر لقت ان سالم اخو سعود هو النسخة الأصلية من هالشخص، حست بالقهر وهي تتذكر أيـام مضت عليها وقضتها مع عايلة سعود كلها وعرفتها وعرفتهم، ويوم استخبرت ان سعود هالوسيم حاط عينه عليها، أدركت ان سعود لقى فيها شي غير الجمـال، وإلى الآن ما عرفت شو هو..
ردت على ويه بو سعود وركزت فيه أكثر ..
لقت ان سعـود خذ منه بس هالغمازات والابتسامة الصافية،
غمضت عينها وتساءلت في قرارة نفسها ..
بو سعـود وابتسامته الصـافية،، هل تدل على صفاء نيـته ؟؟؟؟!!!
يتبـــع / (8) قريباً






8)
مر على طاري أميرة ذكريـات وايـد .. أهمها ذكرياتها ويا صديقة العمـر "خلود"
مشت صوب الصالة ومن بعدها ركبت الدري عشان تتوجه لحجرتها ..
كانت مصدعة من كثر التفكير والضيج اللي هي حطت نفسها فيه ..
تذكرت موقفها ويـا خلـود في يوم مـا ..
أميرة : انتي دوووم تكلميني عن أمج وعمرج ما كلمتيني عن أبوج ..
خلود : شو اقولج يعني عنه ؟؟
اميرة : أي شي .. دومج انتي تحبين تتكلمين عن عايلتكم .. كلمتيني عن اخوانج وامج .. بس ابوج عمرج ما طريتيه .. لهالدرجة هو كريـه ؟؟
خلود : هههههههه كريه مرة وحدة ؟؟ الصراحة أنا ما عشت ويا ابويه عشان اعرف اذا هو كريه او لا.. بس اللي اعرفه ان ابويه تزوج وحدة ومن بعد ما ماتت استوى كل يوم يتزوج حرمة .. وما رسى مع ولا وحدة .. اللي يسمع هو موجود بس عشان يتزوج تخيلي !!!
اميرة : اويه يعني كم حرمة عنده ؟؟
خلود : اميه لين الحين في ذمته وما رضى يطلقها عشان عنده عيال منها .. اما الباجيات من يمل من وحدة منهم يطلقها وياخذ له وحدة ثانية ..
اميرة : والحريم هاييل مغفلات عشان يرضون يتزوجون أبوج وهم يدرون ان آخر شي بيطلقهم ؟؟
خلود : والله مادري !! .. بس تدرين يا اميرة .. نحن صح عايشين ع قـد حالنا .. بس ابويه تاجر عود وعنده فلوس والله أنعم عليه ..
اميرة : ما تمنيتي فـ حياتج انج تكونين عايشة وياه ..
خلود : تمنيـت وايد .. بس الأيام المعدودة اللي جفتها فيه خلتني استانس اني ما عرفه ..
اميرة : يعني دمه ثجيل ؟؟؟
خلود : بالعكس دمه خفيـف ويسولف ويضحك.. بس تخيلي بعد كل زيارة أجوف أمي تتعذب وأحياناً تمرض من زود الحزن .. (بنبرة حزينة) أميرة أمي تـمـوت على هالإنسان اللي يسمونه أبويه .. تموت ع طاريه .. تموت يوم تجوفه يضحك ويبتسم .. الحب اللي هي عايشتنه صوبه مب طبيعي موليه ..
اميرة : عيل ليش انفصلوا جيه ..
خلود : انا ماعرف كل شي .. بس اميه قالتلي انها زخته ويا وحدة .. ومن يومها انصدمت فيه وانعزلت عن هلها حتى ..
اميرة : وابـوج رضى انه ينفصل عنها ؟؟
خلود : والله ما ادري .. شو رايج اتين بيتنا وتسإلين اميه احسن ههههههههههههه

STOP..
لهالحوار وبـس ...
تنهدت وهي الفضـول يحاصرها في محاولة معرفة أسباب الانفصال الجزئي ..
هل ممكن تقبل بمتزوج وعنده عيال اكبر عنهـــــا !!!!
/
مع مـرور شبـه يـوم ،،
وفـ الطيارة ..
المضيفة سنـاء : كيفـك سعـود هلأ ؟
ابتسم سعود : الحمدلله .. سنـاء ممكن سؤال ؟
سناء : شو هوي ؟
سعود : عندج اقتراحـات لي عشان أنفذ المشـروع ؟؟ أنا كملت أسبوع وبعدني ما بديت في المشروع موليـه ..
سناء ابتسمت : ممممممم طيب رح فكر معك ..

"كانت سناء رقيقة جداً معي، وذات أسلوب بسيط ومرح، ارتحت لها بمجرد ان أخبرتني انها متزوجة، والأفضل أن زوجها هو مساعد الطيـار حمد، استسمحت منها على ما بدر مني في رحلة ألمانيا ظناً مني أنها تحاول التقرب إلي، أعلم أني خدعت نفسي حين ظننت أن كل النساء ينجذبن نحوي!!!"

لحـظ سعود ،، كانت الكيمرة الديجيتـال فيها خلل غريب ما عرف له،
ولهذا ما قدر يصور، واتضح بعدين ان الـMemory احترق داخل الكيمرة وخرب الكيمرة وياه..
تبرع له الطيـار حمد بكيمـرته، واللي كانت أدق وتصويرهـا روعـة،
وتبرع له مضيف بجنسيـة هندية إنه يصور بعض مشاهد الفيديو بالكيمرا عشان يوثق هالعروض في مشروعه "العالمي" ..
تصور تقريباً مع معظم المضيفين والطيار حمد وطاقم الطيـارة اللي تونسوا عليه وعلى حركاته في الصور،

كانت من اقتراحات سنـاء انه يسوي استطلاع بسؤال واحد ويسأل الركاب عن خدمات الطيارة، أو عن أي شي يخص الضيافة الفندقية،
وتبرعت هي المسكينة مع كمن مضيفة ثانية انهم يسإلون الركاب، بينما سعود فرحان بالتصوير وتهاويله ..

سعود بفرحة : والله ما عرف كيف أشكركم ع هالخدمة اللي سويتوها لـي ..
الطيار حمد : افا عليك يا سعود انته واحد منا وفينا .. ومهما كان لازم نساعدك عشان تنجح فـي مشروعك وترفع راسنـا وياك ..
سعود : تصدق أنا احس ان المشروع اكتمل .. (يأشر ع الأوراق) جوف .. اكثر من استطلاع، والكتيبات اللي عطيتوني اياها، والصور والفيديو، حتى الفيديو أنا أساساً ما فكرت فيه ..
حمد : لا يا سعود انته لازم تسوي شي تخليهم ينبهرون بـه ويسكتهم اذا اعترضوا على فكرتك او أي شي ..
سعود : تصدق انا زايغ شوي انهم ما يتقبلون مشروعي..
حمد : انته ما خبرتهم ؟؟
سعود : انا أصلاً سجلت مشروعي بإسم " استطلاعات عن الضيافة" بدون ما أوضح له أكثر ..
حمد : ان شا الله بتكون مفاجأة لهم لا تحاتي انته ..
ابتسم سعود : ان شـا الله ..
دخلت المضيفة سناء : سعود انته هون وانا عم دورك ؟؟
سعود انحرج : خير ان شا الله ؟؟
سنـاء : الرحلة الجاية راح تضيف ركاب الدرجة الأولى، معناتو راح يكون في تقدم بمشروعك ..
سعود : الحمدلله انا خلصت المشروع تقريباً ..
سناء : لا بعدو سعود شكلك راح تطول ...
سعود : افا ليش؟؟
سناء : ما تصورت مع الركاب لحد هلأ ...
سعود صد على حمد : يعني عادي بيرضون اتصور وياهم ؟؟؟
حمد حرك راسه بمعنى انه ما يدري : انته جرب !!!

مشى سعود بتردد صوب غرفة الركاب،،
كان حاس بشعور رهبة غريب أكثر من الرهبة اللي مرت عليه يوم دخل مكتب شركة طيران الإمارات،
جاف راكب أجنبي مع حرمته يالسين جدام ،،
سار صوبهم بحيا : hi sir,..
رد الريال برحابة: hi ..
سعود : can I take a photo with you?...
الريال ابتسم : sure, why not??..
وتصور وياه واللي صورتهم حرمته،
ومن بعدها تصور ويا الحرمة الأجنبيه وريلها اللي صورهم ..
وسعود كان في قمة إحراجـه من الوضـع الـfree اللي يجوفه ..

التقى بويه مب غريب عليه،
واستنتج فيما بعد انه هو نفسه (أحمد) ولد خال أمـه..
لمح وياه كذا حرمة وشكله كان يزاعج ومغيظ عليهم..
حس انه من الخطر انه يتقرب صوبهم لأن في حال تعرف عليه بتستوي مصيبة أكبر ..
تحاشـاه وتوجه لغرفة المضيفين،
كانوا يالسين وكل واحد فـ حاله الله العالم بها ،،
اللي تعبان واللي يـاكل، طبعاً كل ها من أثر الرحلة ووقتها كان الفجـر !!

دق جرس المضيفين وولع الليت إشارة بأن الكرسي رقـم E-52 يطلب المضيف ..
لمح سناء مبوزة وتحاول تنش غصب عنها عشان تسير تجوف طلب الراكب ..
ابتسم سعود لها : ما عليه يلسي انا بسير ..

ما اتريى ردها، وسار عند الراكب اللي أذى الخلق بطلباته ..
سار صوبه وانصدم كونه (أحمد) نفسه : Yes sir?..
أحمد صد ع اللي وراه : هكوه يا قولي له شو تبين ؟؟ (يرمس سعود)go there they need some thing...
مشى سعود للكرسيين اللي ورى ..
كانت هناك وحدة منتفخة والثانية كـول عادي ..
خلنا نسميهم (المنتفخة) & (كول)
كول : هـا ياج المضيف قولي شو تبين ..
المنتفخة بغيظ : عندك حبة تموّت ؟؟
سعود يود ضحكته : what mum??..
المنتفخة: I want a wine..
سعود انصدم : what????...
المنتفخة صدت على (كول) : هذا شبلاه ما يفهم ؟؟
كول : والله لو يسمعج أحمدو ينتفج ..
المنتفخة : انا اباه يسمعني عسب يحس .. والله قهر والله انه ما يحس ..
سعود تم سـاكت.. كان مستغرب منو هالثنتين اللي ويا أحمد ؟؟
كول : عن السخافة .. صلوح بيي وحلي المشكلة ولا جنه استوى شي ..
المنتفخة : هالكريه ان يا ماليزيا بيجـوف الويـل والله لأدبه ..
كول تهمس لها : ايـه حصــووو فضحتينـا هالريال يسمع ..
حصـة (المنتفخة): اوووه خله يسمع اشعليه منه الا هندي مكحكح ..
سعود تنرفز منها وتكلم بصوت عالي : yes mum? What do you want??..
صد أحمد : انتوا الثنتين تكلموا شو كنتوا تبون أذيتوا خلق الله ..
حصة بلا مبالاة : ما نبا شي الا غصب تطلعون في خاطرنا شي .. عفــاااااانا الله
أحمد : انجبي بس .. اميه قالت انا شدراني ..
ام أحمد اللي كانت يالسة حذال أحمد رمست : ويه ويه .. انا امتى قلت على كيفك ؟؟
أحمد انحرج من سعود : sorry for losing your time, you can go now..
سعود : no problem sir...
مشى شـوي ..
سمع أم أحمد : صـبّر صبّر انته ايـه ..
صد سعود ولا إرادياً : نعـم ؟؟
شهقت ام احمد وصد احمد والبنتين اللي وراه بمفاجأة : هـا من ويـن ؟؟
سعود يبا يتدراك الوضـع : آنا من إنديا ماما..
ام احمد عفست ويهها : ويه ويه اجلب ويهك يا المقرود حتى برع البلاد لاحقينا ..
تكلمت حصة بجرأة : تراج سايرة بلادهم .. حشميهم ع الأقل ..
ام أحمد : والله لولا الحاية والعلاج جان ما طبيت بلاد هايـيل ..
سعود: do you need anything mum??..
أحمد افتضح في الريال : No thanks a lot..

مشى سعود عنهم وهو يحمـد ربـه مليـون مرة ان شغلة المضيف هاي مب شغلته الأصلية !!!
/
في دبـي "
خليفة : لا لا لااااااه والله ما يستوي جيه يا اميـه ..
ام سهيل : ويديه شو اللي ما يستوي ؟؟
خليفة : شقايل سهيل يسافر روحه .. انتي تدرين انه بطلاع الروح خلص الثنوية ولا بعد دور ثاني.. شقايل يسافر وهو الانجليزي بالخص مب فالح فيـه ..
ام سهيل : والله المنحة يته .. نرفس النعمة ؟
خليفة تفاجأ : أي منــــحة ..
ام سهيل : هاي منحة اللي يتخرجون يسفرونهم نيوزلندا ولا استراليا ..
خليفة : لا واللــه ؟؟ والمنحة يت لسهيل ؟؟؟
ام سهيل : شبلاك حاقد عليه .. عشانه حصل المنحة هاي ؟؟
خليفة : أي حاقد الله يهديج .. بس مسألة المنحة هاي مب داشة مخي ..
ام سهيل : والله روح واسأله ..

دخل سهيل عليهم : ما يحتاي ايي ويسالني .. خير خليفة شو عندك ؟؟
خليفة: صج بتسـافر ؟؟
سهيل : هيـه ..
خليفة : على وين ان شا الله ؟
سهيل : لنـدن ..
خليفة صد على ام سهيل : توج تقولين نيوزلندا واستراليا ..
ام سهيل : ويديه سهيل مب توك قلتلي هالكلام ؟
سهيل بتجاهل : لا اميه انتي ما فهمتي عليه ..
خليفة عقد حواجبه : ويا منو ان شا الله ؟؟
سهيل : وهذا بشو يهمك ؟؟
خليفة باستهزاء : عشان اعرف المنحة وصلت منو ومنو ؟؟
سهيـل : خليفة ماله داعي تستهبل (بدلع) اعترف انك تغار ..
أم سهيل : هيـه غيران منك ومبين عليه بعد ..
خليفة هز راسه بمعنى ان ما في فايدة من هالكلام : كيفكم .. بس انا من الحين اقولك هالسفرة انا مب مرتاح لهـا .. وسالفة انك حصلت منحة تراها ما تمشي عليه شرات ما مشت على أمايه انزين ...؟؟
وسـار عنهـم ..
سهـيل بغيظ أشبه بدلع البنـات : اوووه .. يعني انا جذاب ؟؟
ام سهيل ركضت له بتحضنه : ويـه فديت روحك انا انته ما تجذب بس هو غيران منك
/
في بيـت غـريب !!
...... : وويـنه الحين ؟
نجلا: شدراني وين ؟ اقولج حاولت اعرف بس ما قدرت ..
...... : انزين عيل كيف بتبدين خطتج يوم انه محـد ؟؟
نجلا : بتريا سالم يرد وبجـوف شو بسوي .. انتي ما تعرفيني يا ليلووو عدل..
ليلى : لا بويه اعرفج واعرف انج شيطان في لبس انسان ..
نجلا تدعي البراءة : وحلييييييلي والله ..
ليلى : تعالي وين عيالج ؟؟
نجلا : خلاص راح زمن الذل وويع الراس.. خلهم ينزرعون في بيت ابوهم احسن ..
ليلى : زين سويتي .. ولا اذا بنتج سمعتنا ونحن نرمس يا ويلنا ويلاه .. اكيد بتوصل الخبر لاهل ريلج ..
نجلا: هي اووف وبالخص هاي خلود تعرف كل شي عنا بسبة هالسوسة ..
ليلى : اضربيها انزين عشان تصطلب ..
نجلا: لا بويه انا ما اضرب .. انا اعذب بس ..
ليلى : هي شو دراها انج تعذبينها ؟
نجلا : ببساطة ما اعطيها اكلها .. ما أبدل ملابسها .. ما أرمسها .. على عكس مطور ..
ليلى : مطـر ما ظهر يشبه ابوه شرات مريومة
نجلا : هيه فديت روحه ما تجوفيني احبـه ..
ليلى : انزين امج وابوج ما يدرون انج مب مرتاحة ويا سالم ..
نجلا : سكتي دخيلج .. قالولي تحمليه عندج عيال منه ..
ليلى : يا هالعيال اللي أذوا الخلق بهم .. (بخبث) انزين تعـالي .. سالم شو بلاه مسافر ..
نجلا : فيه الخبيث هههههههههههههههههه ..
ليلى انصدمت : حلفي ..
نجلا : شدراني فيه كليته مادري شو بلاها ..
ليلى : ما رمستيه؟؟
نجلا : ما عندي سالفة ارمسه واعور راسي بسوالفه ..
ليلى : لهالدرجة ممل ؟؟
نجلا : مادري .. بس عمري ما حبيته .. انتي تدرين ان فرق السن بيننا واايد ..
ليلى : ممممم الا 6 سنين !!
نجلا : والست سنين هاي شوي ؟؟؟
ليلى : تبين واحد قدج يعني ؟؟
نجلا : ابا ع الاقل واحد اكبر عني بسنة ولا سنتين ..
ليلى : لااااا مب شي ..
نجلا : لا حلاته والله .. (تنهدت) ويـكون عمره بعد 25 ولا 26 يـااااااااااااي ..
ليلى : ههههههههههههههه شكلج تقصدين المحروس ؟؟
نجلا : وفديت رووووح هالمحروس والله ..
ليلى : لهالدرجة مخبلنج ويا هالفيس
نجلا : اف اف اف شو مب مخبلني .. مخلني اسهر الليل واهاذي به ..
ليلى : لو يدري عنج مادري شو كنتي بتسوين ..
نجـلا بتحدي : بيدري ان شـا الله .. كل شي فـ وقته حلو !! يا حلـو ..
/
فـي بيـت أم سالـم ،،
خلود وهي نازلة من الدري : بلاج اميـه تزاعجين ..
ام سالم بفرحة : نشي ودخني البيت .. سالم بيرد الليله ..
خلود :اونــــه !!! الله كشخة ..
ام سالم : وسيري اتصلي بحرمته خلها اتي و ترتب حجرتهم ..
خلود : والله يوم انه هو ريلها المفروض يخبرها انه راد ..
ام سالم : هو ما قال شي بس انا اقولج سيري وخبريها
خلود بتحدي : ما بخبرها .. وانتي يا حبج حق المشاكل وعوار الراس !!!!
ام سالم : مب عوار راس يا خلود .. بس يعني فرضاً سالم حاط ف باله ان نحن بنخبره ..
خلود بغيظ : بطرش لها مسج وامري لله ..
ام سالم : لا لااااا روحج اتصليبها تدرين هاي حيه رقطة وبتقول محد طرش لي شي ..
خلود : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظـيم .. انزين انتي كلميها (فكرت وبوزت) خلاص بكلمها وامري لله ..

تنهدت ام سالم ع الحال اللي وصل له بيتها من بعد ما دخلت نجلا فيـه ..
سالم خطبها من بد كل البنات لانه اعجب فيها وفـ جمالها ..
ظن انه بيتم سعيد فـ حياته طالما هالجمال كله وياها ..
نجلا ما كانت عادية .. كانت جميـلة ..
بس شو فايدة الجمال اذا كان بدون أخلاق ؟؟
أمه وخلود رفضوا فكرة زواجه من هالخقاقة ..
لكن مع اصراره رضخوا له ..
وقالوا عل وعسى الله يهديها بعد الزواج ..
وتمت على حالهـا ..
حملت في مريومة .. واستبشروا انها بتتغير ..
وتمت على حالهـا ويمكن اردى ..
ونفس الحالة في مطـر ..

خلود كان كرهها لهالانسانة مب نابع من عدم ..
لكنها فضلت انها تتم ساكته عن تسوي فتن بين سالم وحرمته ..
كانت من وجهة نظرها تجوف ان سالم يستاهل وحدة أحسن عن هاي ..
لكنها رغبته .. اللي بلش نفسه فيها .. وبلش كل فرد في البيت وياها!!

خلود : الـووووو!!
نجلا : ويهـد ان شا الله !!!
خلود : صج ما تستحين ..
نجلا : خلصيني شو تبين ؟؟
خلود : كلمتي سالم ؟
نجلا : وانتي شو يخصج ؟؟
خلود باستهزاء : هيه صح نسيت انج ما تدانين شيفته حتى ..
نجلا : انتي شو تبين تراج صدعتيني !!!!
خلود : سالم بيرد الليلة ..
نجلا : شو أسوي يعني أرقص ؟؟ يروح ولا يرد ياكل خـراه !!
وصكـت التلفون فـ ويه خلود ..
خلود غيظت : صج هاي قليلة أدب ... (تفكر) بس ما بقول حق اميه انها صكت فـ ويهـي عشان ما تيلس تقولي اتصليبها وخبريها ورمسيها بالزين ومادري شوووه!!

مشت للصالة وجافت امها تولع الفحم حق المدخن ..
ام سالم : ها رمستيها ؟
خلود : هيه قلتلها سالم بيي اليـوم ..
ام سالم : قلتيلها اتيي ؟
خلود عصبت أكثر : اميه يعني بالعقل ريلها بيي اليوم يعني ما اتي ؟؟
ام سالم : خلاص بلاج كلتيني !!! وين العود ما يبتيه وياج ..
خلود : ما قلتيلي اييبه ..
ام سالم : سيري حجرتي وفجي الكبت اللي صوب الحمام بتحصلين غرشة صغيرة فيها عود سايل ..
خلود بملل : انزيـن !!
/
بو اميرة باندهاش : رضيــتي ؟!!!
اميرة بضيج : مب انته يا بويه قلت لي أفكر ؟؟ تراني فكرت ..
بو اميرة : يعني موافقة ؟
اميرة : لالا مب موافقة بس ابا اجوفه وايلس ويـاه عقب بقرر ..
بو اميرة : انزين هو ياي في الدرب وبنجـوف شو بيقول ..

تنهدت اميرة وتوجهت لحجرتها وهي الضيج محتل كل ذرة في جسمها ..
وكل صرخة فـ اذنها تصرخ : انا ماباه .. بس محد بيرضى فيه .. سعود وشرّدته بإيديه .. والحين دور أبـوه !!! آااااااه يا القهر .. انا اميرة يستويبي جيه ؟؟

دخلت امها وهي مندهشة : صج الكلام اللي قاله ابوج لي من شوي ؟؟
اميرة : هيه .. مب انتي قلتي ان الريال شارني ؟؟ ابا اعرف اذا هو شارني صج ولا لا ..
ام اميرة : من الحين قوليلي انتي شو تبين فيه عشان تجوفينه ..
أميرة بقهـر ودمعة طفرت من عينها : ابا اعرف كل شي عنه ..
ام اميرة باستغراب : كل شي عنه !!!! شو قصدج ؟؟ وشحقه تصيحين ؟؟
اميرة وصوتها ممزوج بدموع دخيلة : وضعـه وحياته وعايلته اللي مودرنهـا !!
ام اميرة صرخت : وانتي شو يخصج فـي هله ؟؟؟
اميرة صارخت بنفس نبره صراخ امها : سعـود ولده يا اميـــه !!!!!
يتبـــع / (9) قريباً




)
ام اميرة طالعت بنتها بصدمة : واذا سعود ولده ؟؟ شو يعنـي ؟!!!!
اميرة صدت بويهها عن امها وهي مب عارفة بشو ترد عليهـا ..
دخـل "سلطان" أخو أميرة ..
وعـــــم الهــــــــدوء!!!
أميرة فضلت انها تسير الحمام بدال ما سلطان يكشف و "يهدم" كل شي !!!
سلطان : بلاكم صخيتوا .. ليكون لأني دشيت ..
ام اميرة بين الارتباك عليها : لا ... ماشي بس خلصت السالفة ..
سلطان : هيـــه ... انزين امي تعالي بسألج ..
ام اميرة : خير ان شا الله ؟؟
سلطان : منوه الريال اللي مطيح فـ بيتنا كل يوم ؟؟
ام اميرة توترت : هـاه ؟؟ أي ريال !!!
سلطان : منوغيره اللي من تدشين الميلس لين ما تظهرين وهو يضحك ..
ام اميرة : يمكن ربيع ابوك ..
سلطان : هيـه .. انزين وشحقه مطيح هنيه .. ما عنده بيت ؟؟
ام اميرة : أبوك مرحب فيه نحن مالنا خص ..
سلطان : وين اميرة عيل ؟
ام اميرة : ويديه جدامك دشت الحمام ..
سلطان : هي والله نسيت ..
ام اميرة : ها شو سويت في الدوام ؟
سلطان : والله ماشي لوعة جبد وأرف .. الا طالبين الـ ICDL عشان الكمبيوتر ..
ام اميرة : انزين خذه انته شو وراك ..
سلطان : يا اميه المشكلة مب بس مشكلة شهادة .. انا ما عرف شي في الكمبيوتر شغلي كله في الأرصاد والجو .
ام اميرة : عيل شحقه اصلاً تاخذها .. عطهم بو لباس ..
سلطان : عطيتهم بو لباس من 6 شهور .. اليوم مطرشيلي تنبيه اونه ان ما خذتها بعد شهرين بتنطرد..
ام اميرة : ان ما خذت منو ؟؟
سلطان بعبط : هاييج البرازيلية ..!!
ام اميرة غيظت : والله ان خذتها لا انته ولدي ولا انا اعرفك ..
سلطان : هههههههههههههههههههه .. اقصد الشهادة .. يبوني آخذ الشهادة اميـــه!!
ام اميرة بشك : هيـه .. اتحسب بعد ..
سلطان : والله انج تحفة اميه هههههههه .. انزين عيل انا بسير أريح شوي ..
ام اميرة : الله ويـاك .. !!
سلطان : حشى ما صدقت تبا تفتك من ويهـي !!!
ام اميرة : اوووووه سليطين روحي اللي فيني مكفيني !!!
/
فـي الهـ,ـند!
وتحـديداً عند سعـود،،
كان يتكلم ع التلفون باقتضـاب واضـح !
سعود : أهـا ..
....: الحين آنا متعبة روحي واقولك I missed you وتقولي أهـا؟؟ شنو أها بعد ؟!!!
سعود عقد حواجبه : جويل خلصيني شو تبين أنا مب فاضي ..
جويل: سعود انت شفيك تغيرت علي فجأة ؟؟
سعود: ما تغيرت ولا شي بس مب ملاحظة انج وااااااايد تلحين ومعورة راسي ؟؟
جويل: مو إنت اللي طلبت مني احبك ؟؟
سعود : انا ما قلت لج حبيني .. واذا كنت قلتها في يوم تراني أسحبها الحين ..
جويل ومبين عليها التأثر: مو على كيفك تسحب كلامك .. really I missed you سعود .. انت .. انت ما تدري شلون مروا هاليومين عليّ وما قدرت حتى اني أغمض عيوني.. سعود you must come to me.. في أشيا وايد لازم نحلها اليوم قبل باجر ..
سعود : انا قلتلج ان ارتباطاتي ما تسمح لي أيي لج .. بس عاد جويل مصختيها ..
جويل بحزن : آنا مصختها ؟؟ انت شفيك علي سعود ليكون شفت لك شوفة ثانية ؟؟
سعود غيظ : والله اذا جفت لي جوفة ثانية فهذا شي يخصني وانتي مالج خـص فاهمة؟؟
جويل صرخت : سعود Don’t talk with me in this way!!!!
سعود بعناد : كيفي بتكلم .. جويل نحن كنا مجرد أصدقاء او شرات ما انتي ترددينها (just friends) شو تبين الحين ؟؟
جويل بصوت ممزوج بدموع قهر : شنو أبي؟؟؟ أبيك انت .. I want you.. سعـود !!..I need you..
سعود حن عليها : يا جويل الله يهديج وين بروم أجوفج وانا فـ جلعة ابليس ؟؟
جويل تصيح : لازم أشوفك .. لااااااااازم ..
سعود يحاول يصرفها : ان شا الله ان شا الله !! يلا مع السلامة ..

حرك سعود راسه بأسف على حال جويل اللي كل مرة يتبدل ..
صد صوب الباب وانتبه للطيار حمد يطالعه وعلى ويهه شبه ابتسامة ..

ابتسم سعود مجاملة : لا تقول لي انك سمعت كل شي !!!
حمد : يا معذبهــم هههههههههه ..
سعود : ههههه أي معذبهم الله يهديك .. انا ويه تعذيب دخيلك .. انا كلمتين ع بعض ماعرف اقول..
حمد : اجوفك حاقرنها وما خليت كلمة ما ذليتها فيها ..
سعود : والله يا حمد مب قصدي أذلها .. بس هي الا مصرة تبا تجوفني ومادري شو بلاها ..
حمد بجدية : سعـود .. انته تدري هالعلاقات كلها غلط × غلط .. ليش ترمستها ؟؟
سعود يحاول يبرر : والله أحلف لك اني مالي علاقة قوية فيها .. تعرفنا ع بعض فـ ألمانيا.. وما استوى شي بيننا .. يا حمد انا عندي اخت وادري ان اللي بسويه في هالبنت بيصيب اختي!!
حمد: مهما كان انته لازم تكون حريص ان اللي بينكم يكون حلال ..
سعود عقد حواجبه : يعنـي ؟؟
حمد : ليش ما تتزوجهـا ؟؟
سعود انصدم وصرخ بقوة : شــووووووه!!!!! اتزوجها؟؟؟ مستحـــــييييل!!!
حمد : وشحقه مستحيل ؟؟
سعود وآثار الصدمة واضحة فـ كلامه : انا وييييين وهي ويييين ..
حمد باستغراب : كيف يعني ؟
سعود : حمد هالانسانة مب متحجبة .. وبعدين عاداتها وطبايعها مول ما تناسب البيئة اللي انا عايش فيها .. ياخي لو امي تدري اني بس افكر اني اخطبها بتنتحر ..
حمد : ليش ؟؟
سعود : اخويه سواها قبل وابتلش .. والحين انا عاد محاصريني ما اتزوج الا على مزاجهم ..
حمد : هههههههههههههههه تصدق .. ذكرتني بأميـه الله يذكرها بالخير ..
سعود : اكيد ع سالفة العرس ..
حمد : اتخبرك انته ما تعرف ان الحريم ما وراهن الا سالفة العرس ؟
سعود: هيه والله فاضيـات وما عندهن شغلة ..
حمد : يتحسبون الحياة تعال وتزوج بنت الناس .. انا شغلتي ما تناسب اني أكون متزوج أصلاً..
سعود: بسيطة سفرها وياك ..
حمد: مب سالفة أسفرها وياي بس .. في الطيارة ويا منو بتّم وأنا اللي أقود الطيارة ؟؟ وان تمت في البلاد عادي تمر شهور طويلة بدون ما تجوفني .. ما يسوى عليها .. الزواج ستر .. وانا ما بستر ع البنية جيه .. يمكن أخربها !!!
سعود حط ايده ع لحيته : همممم .. تفكيرك منطقي الصراحة .. خلاص أنا بآزرك ..
حمد : هههههههههههه انت انزين ان شا الله اذا توظفت بتجابل المدام 24 ساعة ما يحتاي تحاتيها..
سعود تنهد : انـا الزوااااااج آخــر شي أفكـر فيــــه ...
حمد : انزين ما عليه .. يوم حزة الشي روحك بتقول زوجوني ..
سعود: ما عندي سالفة أسلم رقبتي حق حرمة .. هاييـل حريم .. وما أدراااك ما الحريم !!!
/
......يا من يغيث المستغيث ،،، إن لـم تغثنا فمن يغيث
.....ومالـنا رب مـغيـث ،،، سـواك يا رب العبـاد
....إن كان لا يرجو رضاك ،،، إلا المـطيع إلى هـداك
...لمن يلـوذ من عصاك ،،، أنـت لـمـن قـد ضلها
...يـا كـريم الكــرماء ،،، يـا رحـيم الـرحـماء
..أفـــض غيث السماء ،،، في الأرض فهي لنا مهاد
...يا رب عامـلنـا بـمـا ،،، أنـزلـه أهـل كـمـا
..عّـودت هـذا الـكرمـا ،،، عبيـد جودك يا جـواد
..يارب قـلت اسـتغفروا ،،، ربـكـم فــيــغفــر
.يأتـي السّـحاب الممطر ،،، يروي البـلاد والـعبـاد

خــلود وهي مندمجـة : ياللــــــه .. ياللــــه .. ياللــــه آآآآآآه ياللـــــه..
دخل سالم حجرة خلـود : لا واللــــــه ؟!!!!!!
عدلت خلود يلستها وصكت اللابتوب : اهـ .. هـلا سالم ..
سالم : هلا خـلووود !!
خلود ابتسمت بإحراج : ما توقعتك بتطب عليّه .. قلت توك راد تعبان ما وحى لك ..
سالم : لا بويه انا احب هالفرص الصعبة .. بعدين تعالي شو هالدق اللي تسمعينه ؟؟
خلود : والله والله نشيـدة ..
سالم : اقول حطي معلاية أحسن لج .. تقصين ع منوه ؟؟
خلود : ليش يعني ؟؟
سالم : الحين بالذمة شو الفرق بين دق هالاناشيد اللي ترمسين عنها ودق الأغاني ؟؟
خلود لوت بوزها : الكلمات محترمة ..
سالم : لا والله ؟؟ وشو الفايدة يوم ان اللحن يتم فـ بالج ويلهيج فـ صلاتج ؟؟
خلود : ما حيد اني لهيت فـ صلاتي بسبة نشيدة ..
سالم : انزين كيفج بس انا انصحج يعني ..
خلود : يا سلام ؟؟ خوش نصيحة والله ..
سالم : ههههههههههههههه (بجدية) المهـم .. أنا ياي أسألج ..
خلود : خيـر ان شا الله ؟؟
سالم : انتي كلمتي نجـلا اني راد من السفر ؟؟
خلود فهمت قصده : هيـه .. تبا تعرف شو ردت عليه يوم قلتلها ؟؟
سالم بتهرب : مابا أعرف .. بس هي ليش ما يـت ؟؟
خلود بأسف : سالم انته ليش ما تكلمها روحك ؟؟ لين متى بتمون ع هالحالة ؟؟
سالم : خلود انتي ما تعرفين شي عن الحياة الزوجية ..
خلود : اوكي ما عرف .. بس اللي اعرفه ان المفروض يكون الاحترام بينكم ع الاقل لان بينكم عشرة عمر ..
سالم تنهد : والله انج مب فاهمة شي ..
خلود : سالم انا مب قادرة أفهمك يمكن .. بس اللي يخليني مصرة ع رايي ان انتوا كملتوا أكثر من 6 سنين متزوجين .. وفوق ها عندكم ولد وبنية .. ودروا حركات اليهـال عنكم ..
سالم : والله لولا هالعيال جان ما خليتها ع ذمتي ..
خلود فـ خاطرها : انته لو تدري عن سواياها شو كنت بتسوي ؟؟؟
خـلود ابتسمت وبحنية : ماعليه سالم .. الله عوضك بهالمريومة اللي فديييييت روحها طالعة علي وهي بلسم الجروح ..
سالم : ومطر ماله رب ..
خلود : أحبـه بس مب شرات مريومة .. يمكن يوم يكبر احبه ههههههههههههه ..
سالم بكوميدية : خلاص من اليوم وساير تزقريني بو مطر ..
خلود : عدال عداااال ... انزين كم بتدفع ؟؟
سالم يدزها : حتى فـ هالسوالف تبين فلووووس!!!!
/
مــرت الأيــام ،،
"وهـا أنا الآن أقضي رحلتي فـي ماليزيـا، لن تصدقوا أنني عشت فضيحة علنية على متن الطائرة، كوني خدمت ركاب الدرجة الأولـى، وكدت أن أجن بسببها!! ......"

تذكر سعود المــــوقف !!
كان يوزع Menu الوجبـات ع الركاب ويسألهم عن اختياراتهم حق العشـا،
لمـح واحـد شكله مووول مب غريب عليه ..
سار عنده بتردد وهو يدعي انه ما يعرفه : yes sir, what did you choose?..
الريال ابتسم فـ ويه سعود ويلس يركز فـ ملامحـه : سعــــــــووووود!!!!!
ابتسم سعود وهو محرج : هـلا عارف ..
عارف وهو يخبر الحرمة اللي عداله : هذا سعـود ربيعي ..
انحرج سعود من الخاطر وصد الصوب الثاني ..
عارف وهو يركز فـ اللافتة اللي لابسنها : ماشا الله توني أعرف انك هندي .. اتصدق اتحسبك واحد من هل البلاد ..
سعود وهو يهمس له : ياخي أنا عندي تدريب ولابس لافتة أي كلام الا تدور لي الفضايح !!!
عارف : هيـــــه هههههههه ... اخبرك خلصت التدريبات وما حصلت الا انك تستوي مضيف؟؟
سعود : شو اسوي ها اللي يناسب شغلي ..
عارف : انزين خبرني شحالك بعد ..
سعود بجدية اكثر : عارف الله يخليك خبرني انته والمدام شو تبون ورايه لسته هالطول اكتبها ..
عارف: انزين انزين ..
نش عارف واللي كان في بداية الرحلة وكانت الطيارة شبه مكتملة
عارف ابتسم وصرخ بصوت عالي : سلامن عليكم .. hi every body..
سعود تصنم فـ مكانه وزاغ من هالـ عارف اللي من يومه راعي مقالب ..
عارف يكمل بعد ما رد عليه كمن راكب : (يأشر على سعود) this is local.. أوووه تعال نحن في الهنـد .. I mean he is from UAE هالله هالله فيـه .. be kind with him he is new....
سعود انحرج من الخـاطر واتجـه لغرفة المضيفين ..
سناء : ماشا الله أخدت طلبات الركاب ؟؟
سعود : أي خذت الله يخليج الكل عرف اني اماراتي ..
سناء : لا تؤوووول!!!!
سعود بأسف : والله .. مالي ويه أجوفهم ..
سناء : كان بدي ساعدك بس شوفة عيونك عماله حط العصير والببسي للركاب .. شو بنا سعود خلك كول وكمل شغلك ..
سعود تنفس : ان شا الله ..
يوم رد سعود لقى كل الركاب يصفقون له ويحيونه ع هالوظيفة اللي هو فيها،
سعود من إحراجه شل اللافته "المزورة" وانشهـر عاد طول وقـت الرحلة !!!

استوعب سعود انه في ماليزيا من سمع صوت موبايله يرن ..
كان الرقم غريب : الــو ..
جويل : سعــووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووود ..
سعود يبعد السماعة : بسم الله .. منو ؟؟
جويل : أنا جويل اشفيك ..
سعود حاس بوزه : ها جويـل شو تبين ؟؟
جويل : عندي لك surprice بس شنو اهوووو توقع ؟؟
سعود : مب متفيج أتوقع ..!!!
جويـل : سعوووود شفيك.. خلاص راح اقولها .. انا في ماليزيا وتحديداً في كوالالمبور.. انت وينك ؟؟
سعود انصدم : انتي هنــي !!!1
جويل : ايـه هني .. بس حسافة راح أظل معاك يومين وأرجع لألمانيا because of my dad..
سعود : لحـظة لحظـة .. منو قال لج اني أنـا هني ؟؟!!!!!
يتبـــع / (10) قريباً

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 12:30 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





)
جويل : شنو منو قال لي ؟؟ انت بنفسك قلت لي بألمانيا ..
سعود وهو يتذكر بأسف : أيـواا!! .. انزين جويل انا مشغول الحين الله يخليج سكري ..
جويل : شنو شنو .. اسكر ؟؟ مو مالية عينك يعني ؟؟
سعود : يختيـه ما قلت لج شي ..
جويل: اولاً انا ماني اختك .. وثانياً لازم تتكلم بأسلوب لبق معاي..
سعود : اففففف .. انزين الشيخة .. متى بتسكرين؟؟
جويل بتحدي : ماني مسكرة الا لما تعلمني انت وين ساكن وفـ أي منطقة بالتحـديد ..
سعود بضيج : انزين ..
/
عند خلـود ،،
وتحديداً مع أيامهـا الأولى في المعهد ،،
دخلت الصف بهدوء وهي حاسة بإحراج كون ثلاث أرباع اللي يدرسون رياييل..
انزوت صوب درج فاضي في السيد الأخير ومحد كان يالس ..
سأل الاستاذ : العدد اكتمل ؟؟
بس محد رد عليه كونهم ما يعرفون اذا العدد اكتمل او لا!!!
طالع الاستاذ المكان الفاضي حذال خلود : لا في كرسي فاضي .. بنستناه شوي وبنشوف..

يلست خلود تدعي فـ قلبها انها تكون بنية ..
يـــا رب تكون بنية ..
يا رب انته تدري ان سعود روحه ما رضى اني أيي أدرس هنيه الا اذا تنقبت وانا ما تنقبت ..
يا رب تخلص هالدورة قبل ما يرد سعود ..

وعلى دعاويها دخل واحد ..
وبكل هيبة سلّم : السـلام عليكم ..
رد الاستاذ : اهلاً، طالب جديد ؟؟
.....: هيـه .. ممكن أيلس ..
أشر له ع الكرسي اللي حذال خلود : تفضل هون مكانك ..

مشى الولد اللي كان مبين عليه انه تضايج لوجود بنت حذاله ..
خلود تمنت الأرض تنشق وتبلعها ..
لو كانت منقبة كانت ما بتحاتي ع الأقل لانه ما بيعرفها !!!!,,, مبدأ غريب..

يلس الريال واللي كان مبين عليه انه ما عيبه ان خلود عداله ..
الاستاذ : اسمك ؟؟
الريال : سلطان حـارب ..

خلود بلعت ريجها بخوف وهي تحاتي اللي بيستويبها طول هالكلاسات في المعهد ..
مستحيل تتحمـل !!!

بدى الكلاس والتوتر كان واضح على ويه خلود اللي كانت عاطية ويهها للجهة اللي عكس سلطان،
كانت تهز ريولها بتوتر ..
وفوق ها لاصقة في اليدار عشان تشكل اكبر حاجز بينهم ..

بعد ما خلص الكلاس ..
نشوا كلهم وتمت خلود يالسة فـ مكانها ..
و بعد ما ساروا كلهم .. اتجهت للاستاذ : السلام عليكم ..
الاستاذ : اهلا وعليكم السلام ؟ خير ؟
خلود : استاذ ممكن اغير مكاني ؟
الاستاذ : وين بدك تروحي ؟
خلود: يعني ع الأقل أيلس عدال وحدة ..
الاستاذ باستخفاف : ليش الرجال بدو ياكلك ؟؟
خلود انحرجت : مب ياكلني بس انا ما تعودت آخذ وأعطي مع الرياييل ..
الاستاذ : طيب أنا رح كلمون ع الحصة الجايي ورح نشوف مين رح يبدل معك ..

ع الكلاس الثاني محد طاع يبدل مكانه لان خلود يالسة آخر شي ومستحيل حد يضحي بمكان جدام عشان خاطر الاخت خلود ..

صد سلطان عليها : لو سمحتي ؟؟
خلود شكت انه يكلمها فما صدت عليه ..
سلطان : لو سمحتي اختي ..
خلود بلعت ريجها وبخوف : نعم ؟
سلطان : شو مب مريحنج المكان ..
خلود غيظت : وانته شو يخصك ؟؟
ونشت من مكانها وطلعت من الكلاس وهي متجاهلة نداء الاستاذ لهـا ...
/
في بيـت بو أميـرة ..
تحديداً في ميلس الرياييـل ..
بوسالم بمرح : ماشا الله انتي اميرة ؟ شحالج ؟
أميرة بدون نفس : زينة ..
بوسالم : كم عمرج ؟
أميرة باستنكار : ما تعرف عمري؟؟؟
بوسالم : لا والله ؟؟ كم يعني ؟
اميرة بتحدي : أنـا قد خلود بنتك ..
بوسالم استغرب : تعرفين خلود ؟؟؟
اميرة : هيـه اعرفها .. كانت ربيعتي !
بوسالم : كانت ؟؟؟!!!
اميرة : هيـه ..
بوسالم : انزين شخبارج ؟
اميرة : الحمدلله بخير...
بوسالم بمرح : وانا ما تسإليني عن أخباري ؟؟ افـا بس .. افا !!
اميرة بضيج : سوري ما تعودت أتعامل مع الناس عشان جيه ما عرف شو يقولون ..
بو سالم ابتسم : احسن لج بدال هالمجاملات وويع الراس!
اميرة : اهــا !!
بو سالم : انتي تدرين اني أنا تقدمت لج رسمي و.......
أميرة تقاطعه : هيه أدري .. وانا اليوم اكلمك عشان أخبرك عن شروطي..
بوسالم باستهجان : اي شروط ؟
اميرة: هي مب شروط .. يمكن بس كم سؤال ؟؟
بوسالم : مافي اختيارات ؟؟
اميرة ابتسمت بمجاملة : لا....ام سالم بعدهـا فـ ذمتك؟
بوسالم انصدم من سؤالها : نعـــم؟؟!!!!
اميرة زاغت : انا قلت شي غلط ؟
بوسالم : لاااه بس .... بس اقصد يعني كيف خطر على بالج هالسؤال ؟
اميرة : معقولة ولا وحدة من حريمك القبليات سإلتك هالسؤال؟؟
بوسالم :لاء.. وخلود ربيعتج ما خبرتج ..
اميرة بإصرار : كـانت ربيعتي .. وهي ما خبرتني كل شي .. اباك انته تخبرني ..
بوسالم : بعدهـا ع ذمتي ..
اميرة : وليش عيل انته ساكن روحك و.....
بوسالم يقاطعها : انا ما افكر ارجع لها وهي أصلاً على ذمتي بس عشان هالثلاث عيال اللي يابتهم ..
أميرة بتردد : بقولك شي عن سعود بس لا تعصب ..
بوسالم تغيرت ملامح ويهه : انه خطبج يعني ؟
اميرة انصدمت : انته تعرف؟
بوسالم : ابوج كان صريح وياي وقال لي كل شي عنج ..

صخت أميرة،
كان بودها تسأله عن أشيـا ثانية ..
بس الحيا يودهـا ،، ياللــــــه متى بتقدر تلقى إجابات لأسئلتهـا ؟!!!!!
/
[ انته اصلاً ما تشرفنا وامك اجنبية وريلها مواطن .. وبعد ما ريلها مات فرتك هنيه وردت لـ بلادها]

يلس خليفة حول الساعة وهو مذهول من هالإعتراف المفاجىء من أم سهيل لـه ..
كل هـا عشان مشادة كلامية استوت بينه وبين سهـيل ؟؟

حتى سهيل نفسه انصدم من كلام امه وسار بنفسه عند خليفة ..
سهيل برقة : خليفة والله انا آسف وما كان قصدي ..
ما رد خليفة عليه .. او بالأحرى ما صد او التفت له بالمرة!!
سهيل : انت تدري امي احياناً تقول كلام .. ما تقصده ..
خليفة ونيران القهر بتاكله : لا تقصـده .. في ذمتيه انهـا تقصده !!

تجاهل نداءات سهيل المتكررة له ..
وتوجه لحجرة ام سهيل اللي كانت يالسة تطالع التلفزيون ..
اقترب منها وعيونه محمرين من الغيظ،،
كان وده يسوي أي شي ..
جابلها وهو شوي بينفجر ..
عضلات جسمه اللي غطت على التلفزيون حسستها بالرعب ..
طالعته بخوف: شبلاك خلوف؟؟
خليفة وهو مفووول من الخاطر: منوه ابويه ؟
ام سهيل : بسم الله وانا شدراني منوه ابوك !!
خليفة: امي شو أصلها ؟؟
ام سهيل بلعت ريجها : خلوف لا تيلس ترمس جيه ..
خليفة صارخ بقوة : قوليلي عشان تفتكين مني ومن ويهي للأبـــد !!
ام سهيل زاغت : خليفة استهدي بالله ..
صارخ خليفة بصوت اقوى : كم بيلس اتحمل اهاناتج .. كل مرة تغلطين عليه وتعايريني بهلي اللي انا مالي ذنب اني ولدهم .. كل ها وانا ســـاكت وما قول شي ..
(بقهــــــر)
قلت يا ولد مهما كان تراها ربتك واهتمت فيك مب شرات امك اللي ما صدقت متى بتفتك منك ..
(صرخ بغيظ)
بس انتي ما قدرتي احترامي ويلستي تهينيني وانا طالع وانا داش .. 24 ساعة وانتي تعايريني..
(بصوت ممزوج بصياح)
انا ما قدر اتحمل .. قوليلي وين اميـه .. قوليلي وارحميني .. والله ما تسوى هالعيشه علي!!!

ام سهيل كانت دموعها تنزل ع الحال اللي وصل له خليفة ..
وسهيل كان يوايج بخوف من طرف الباب ..

نشت أم سهيل صوب خليفة وحضنته بقوة : خليفة لا تزعل مني ..
انته تدري اني أنا ما عرف اثمن رمستي ..
بتيلس تشل علي في كل مرة أقولك شي فيها ؟؟
انته صح مب ولدي ..
بس انا اللي ربيتك ..
ويعلم الله اني عديتك شرات سهيل ويمكن أكثــر ..

حضنها بقوة وما تكلم موليه..
كان حاس انه اذا فكر يتكلم، يمكن يفسد الأجواء الحميمية بينه وبين امه "الصناعية" اللي بس تعتبر مرضعته ..
تنهد في قرارة نفسه .. وكان حاس بأمـل في إمكـانية عودة المياه لمجاريها بدون هـله وأمـه الأجنبـيه ..
خـل الامور تمشي ع سجيتهــــــا!!
/
فـي ماليـزيا،،
تحديداً في كوالالمبـور ..
جويل باندفاع صوب سعود : سعـوووووود I missed you so much..
سعود ببرود : هلا جويل ..
جويل : وينهم اللي معاك ؟؟
سعود : مينون أراويج إياهم ؟؟
جويل : شنو تغـار علي سعووووووووود!!
سعود بأرف : لا ما أغار .. بس ماباهم يحطون فـ بالهم شي مب زين عني ..
جويل بوزت : شنو يعني آنا مو زينة ؟؟
سعود : ما اقصد جيه بس.... اوووه انتي ما عليج من كلامي .. المهم.. انا حجزت لج غرفة في هالفندق وانا بسير وياهم في الفندق الثاني..
جويل : لاء شنو سعود آنا أخاااف ..
سعود باستهزاء : وقبل ما تعرفيني شو كنتي تسوين ؟؟
جويل بتحدي : سعود اذا بتظل على هالحال تكلمني in this bad way آنا راح اضطر ارجع لـ germany ..
سعود : انا ما قلت شي يا جويل .. بس خلاص انا حجزت وكل شي تنفذ ..
جويل: اوكي بس على شرط ..
سعود : خير ؟؟
جويل بخبث : تظل معاي طول هاليومــين .. 24 hours with me only..
سعود : والله انتي متفيجة جويل ..
جويل : طيب where we will spend our day from now???..
سعود : توج رادة من السفر ..ريحي ريحي ..
جويل: لا يا معود تكفى آنا شبعت نوم بالطيارة .. يلا نمشي ..
سعود : ويـــن انا روحي ما أدل مكـان ..
جويل : اللي يسأل ما يضيع (تمسكه من ايده) يلا عـاد ... I have another surprise for you..
سعود فـ خاطره : اللـه يستـر ..

مع مـرور الوقت ..
استوت السـاعة 12 الفـليل ..
سعود بملل : جويل ما ياج رقاد انا تعبت بسير ارقد ..
جويل: انطر عندي شي لك ..
سعود : شو ؟؟
جويل : ممممممم يايبتلك معـاي جنطة كبيـيييرة كلها هدوم وتي شيرتات ونعـلة ..
سعود باستهجان : اشمعنى يعني ؟
جويل: آنا قلتلك قبل I don’t like your style and you must change it..
سعود : والله انج متفيجة..
جويل : ايـــه متفيـجة .. تدري ليش ؟؟
سعود زاغ وهو يطالع نظراتها ...
جويل تتقرب منه : سعود طالعني ..
سعود انحرج وصد للصوب الثـاني ..
جويل : سعووووود انت لازم ما تستحي شنو هذا آنا بنت وكول معـاك .. بسك مستحى ..
سعود تنفس وطالعها : خيـر ان شـا الله ؟؟
جويل : في هالفترة اللي انت غبت فيها عن عيني .. حسيت ان أكو شي ناقصني .. you know??.. آنا عمري ما تعلقت بأحد مثل ما تعلقت فيك انت سعود .. انت الوحيد اللي كنت direct معـاي.. الباجين كانوا مع مرور الوقت اكتشف انهم كانوا يتسلون .. الا انـت ...
انحرج سعود من كلامها وما عـلق ..
جويل : سعود I love you بالعربي أحبـك وأموت فيك ..
سعود تفاجأ : تحبيـــني ؟؟
جويل: ايه اشفيها اذا حبيتك my dear ..؟؟ مو نحن اتفقنا على جذي ..
نش سعود من مكانه بصدمة : انا ما قلت جيه يا جويل ..
جويل : خلاص سعود آنا أدري انك شايل في خاطري عني اشوي .. بس خلاص نحن صرنا حبايب الحين ..
سعود : جويل افهميني .. أنا ما أقصد أتلاعب وياج .. أصلاً انا ماعرف شقايل الشباب يتلاعبون في البنات .. بس انا بكون صريح وياج .. جويل نحن مستحـــيل نتزوج .. عارفة شو يعني مستحيل؟؟
جويل بصدمة خفيفة: تكفى سعود لا تقول جذي ..
سعود : أنا ما اقدر اجذب عليج يا جويل ..
جويل: آنا شو فيني يا سعود ؟؟
سعود بتردد : ما بتزعلين ؟
جويل: انت تصارحني فـ ماكو داعي أزعل ..
سعود :لبسج ؟؟
جويل بترجي : راح أغيره ..
سعود : انزين وحجابج ؟؟
جويل : مو مشكلة راح أتحجب ..
سعود : عاداتج وتقاليدج ؟؟
جويل: آنا مستعدة أعيش بالإمارات وأكون مثلكم ..
سعود : مب جيه يا جويل بس انا امـي ناوية تخطب لي وحدة من البلاد و.....
جويل انقهرت : وليش ما قلت هالكلام قبل لما انا ما كنت مهتمة فيك ؟؟
سعود : والله آسف .. انا فكرت في السالفة ولقيت ان صعب جداً ان نرتبط ..

صخت جويل لفترة من الوقت .. وسعود احترم سكوتها ..
بعد نص ساعة سحبته من ايده وساروا صوب التكاسي ..
طولوا لين ما لقوا التاكسي نظراً لزحمة السياح هنـاك ..

وصلـوا الفندق وأصرت جويل انه ينزل وياها يوصلها لين حجرتها ..
جويل: الحين نقدر نتفق بدون مشاكل..
سعود : في شو ؟؟
جويل: في سالفة الـ ...........

غاب ذهن سعـود عن الوعي ..
يوم لمـح [أحــمد]،، "اللي جافه في طيارتهم للهند"
مع خـواتـه وأمـه //
الحريم توجهن لمكان ثاني ..

دز جويل بشكل انها عرفت سبب شردته عنهـا ..
وتوجـه لأحمد يسلم عليـه ..
أحمد تفاجأ : هـلااااا سعــود ..ما شا الله كل هل البلاد هنيـه ..
سعود بإحراج : هيـه شو نسوي حق الكشته . ماشا الله توكم واصلين ؟
أحمد : هيـه تونـا ..
سعود : يالله الحمدلله ع السـلامة .. وينها خالـوه ؟
أحمد: سارت اللوبي هي وبناتهـا ..
سعود : هيـه سلم عليها عيل ..
احمد : لحظة لحظة .. رقمك ما غيرته ..
سعود : ههههه لا ..
احمد : خلاص عيل بكلمك خلاف اسمحلي الحينه ..
سعود : ان شا الله .. الله يحفظك ..

جويل كانت واقفة تترياه ..
جويل : منو هالولد ؟
سعود سحبها من ايديها : انتي شو يخصج ؟؟

ومشى بهـا صوب اللوبـي،،
لمح احمد يأشر عليه فابتعد عن جويل وهو يدعي انه ما ينكشـف ..
ردت زخت ايده ..

وجـاف الويـل ..
كانت وحدة من خوات أحمـد تطالعه وتطالع جويل باستهجـان ..
تصنم سعـود فـ مكانـه يوم لاحظها تأشر عليه باستخـفاف!!
شو سالفتها هـاي !!
يتبـــع / (11) قريباً



(11)
سعود انقهر من إخت أحمد اللي كانت تأشر عليه بصورة استفزازية ..
قرر يسويلها طاف ويركب ويا جويل المصـعد يوصلها الغرفة ويسير ..

في غـرفة جويل ..
سعود : أنا أظن ان خلاص نحن تفاهمنا وما يحتاي بالمرة انج تتكلمين في هالموضوع ..
جويل تصيح : شنو تفاهمنا سعود شنو .. أنا شنو سويت في حياتي عشان كل واحد أحبه يسوي فيني جذي .. ما اقدر أصبر أكثر عن جذي سعود .. please understand me!!!
سعود : وانا شو ذنبي ؟؟ من شوي هلي كانوا بيزخوني وانا وياج ..
جويل: شنو فيها لو كنت مع وحدة ؟؟ حرااااام ؟!!
سعود : هيه حرام .. يوم اقولج ان أنا وانتي ما نناسب بعض تزعلين !!
جويل: آنا ما زعلت and I know انك تتكلم من ورا خاطرك ..
سعود باستهزاء : هـه !! من ورا خاطري ؟ انتي شدراج !!
جويل انقهرت من اسلوبه : ليش كل واحد أعطيه قلبي يستهزىء فيني ؟؟
سعود : لانج روحج مسوية بعمرج جيه .. جويل ع الأقل عطي نفسج جيمة .. مب من اول مرة ييتي وطحتي عليه تترجيني أحبج !! أي منطق هذا ؟؟
جويل: آنا شكلي أستاهل اللي يصير لي .. my dad have told me ... صج اني غبية ..
سعود : وابوج شو قال لج ؟؟
جويل دمعت عينها : قال لي لا تحبين واحد خليجي.. اهما ما يراعون مشاعر أحد .. بس آنا شسوي بقلبي اللي مو راضي الا انه يحبكم انتوا .. tell me what to do سعود .. ارحمني حرام عليك..
سعود : نحن شكلنا ما بنتفاهم بالمرة .. انا مضطر اروح الحين ورايه 100 شغلة ..
جويل: شنو تروح وتخليني .. سعود آنا ياية عشانك تقوم وتسفهني وتروح .. أي منطق هذا ؟؟
سعود عصب : افهمي يا بنت النـــــــاس ما بيني وبينج شي .. افهمي .. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيـــم !!!!!

"بصراحة فإنني أستحق ما يحصل لي من جويل، أنا من طلب منها أن تحبه، ولكن كان ينبغي أن تكون أكثر حذراً من ذي قبل طالما أنها مرت بتجربة فاشلة مسبقاً، لا أريد أن أكرهها، فكرهها يحسسني بمدى سخفي وتفاهتي التي أوقعتني في الشبهة معها، مؤكد أن علاقتي بها ستنتهي بفضيحة أمام أحمد وأهله"
/
في بيـت أم سالم ،، تحديداً في حجرة خلود
ام سالم : انتي تتمصخرين ولا شو سالفتج ؟؟
خلود وهي تنزل الفوطة من شعرها: اووووووه يا اميه ما اتمصخر بس مالي نفس اروح هالمعهد ..
ام سالم : واشعنه ما تروحين ؟؟ اشتغلي وفكيني من مصاريفج ..
خلود وهي مندمجة بتنشيف شعره: هي هي طلعت نواياج وانا اقول ليش تبين الفكة مني .. مب سايرة الحين عناد بس..(تضغط ع شعرها) ويا هالشـعر اللي مب طايع ينشف ..
ام سالم : والله انتي الخسرانة مب انا .. تعالي من الصبح تلفونج كان يرن وانا أزقرج من الصبح وانتي ولا عاطتني ويه ..
خلود : كنت في الحمام وانا ما حب ارمس في الحمام ..
ام سالم : انزين جوفي منو يمكن سعود ..
خلود : يا هالسعوووود اللي مخبلنج .. (تجيك ع الرقم) رقم غريب!! .. لا مب سعود اميه..
ام سالم : انزين ردي يمكن حد محتاينج ولا شي ..
خلود: اللي يباني يرد يتصل بي مرة ثانية مب متفيجة أخسر رصيد ع ناس ماعرف منو هم ..
ام سالم : انتي ما تيوزين عن حركات البخل مالتج .. انزين نشي وتعالي تغدي ويايه ..
خلود: مابا آكل اميه احس اني شبعانه ..
ام سالم : لا بويه تعالي شو تبيني ايلس بروحي ؟؟
خلود: جيه وينه سالم وعياله عنج ؟
ام سالم عفست ويهها : سار عند ست الحسن والدلال ..
خلود تنهدت : يالله ترزقني بواحد شرات سالم .. مابا من هالدنيا شي الا هالدعوة ..
ام سالم : استغفري ربج واستحي على ويهج .. نشي بسرعة ..
خلود : انزين انزين بنشف شعري وبلفه وبييج ..
ام سالم : مب تطولين ؟؟
خلود : افا عليج بس ساعتين ..
هزت ام سالم راسها وهي تضحك .. وظهرت من الحجرة ..

خلود بينها وبين نفسها : خلني أتصل اجوف منوه .. يمكن سعودوو هذا .. (تدقق في الرقم) هالرقم مب غريب عليه .. يا رببببي وين جايفتنه ؟؟

رن التـــلفون ،،
وفجـأة سكر فـ ويهها ..

خلود : ويهـد ان شا اللــه !!! .. انا ما عندي سالفة اتصلت .. !!

رد التلفون يرن وردت خلود على طول : الـو ..
صوت رجـالي : ألو السـلام عليـكم ؟
زاغت خلود : عليكم السـلام ...
الريال : الإخـت خلـود ؟؟
خلود غيظت : وانته شو يخصك ؟؟
الريال: حشى حشى جبريت بسم الله .. انا سلطان اللي وياج في المعهد ..
خلود فجت عيونها مصدومة : شووووووه!! وانته بعد من وين يبت رقمي ؟؟
سلطان: ايـه لا تاخذين مقلب بعمرج .. بس انا خذت رقمج من الاستاذ عشان اخبرج اتسيرين تراني ما باخذ الشهادة هنيـه ..
خلود : أصلاً انا مابا الشهادة مشكور .. خلصت رمستك ؟ يلا اذلف ..
وصكت فـ ويهه ..

رد اتصل وخلود فجت عيونها متفاجأة !!!
خلود : نعـــم ؟
سلطان : انا تصكين في ويهي ؟؟
وصك فـ ويههـا ..

خلود تنرفزت : هذا صج قليل أدب .. أحسن شي اني أعطيه بولباس لان شكله لعاب .. ماااالت ..
/
في الفنـدق المـوعـود،
نزل سعـود بالمصعد ورد التقى باحمد في اللوبي،
اضطر يسير يسلم لان ام احمد هنـاك ..

أم أحمد : حيا الله سعـود .. شحالك وشحال امك وهلك ؟
سعود : الحمدلله خالو كلنا بخير ما نشكي باس ؟ انتوا شحالكم ؟ سلامات ما تجوفين شر خالوه ؟؟
أم أحمد باستغراب : الشر ما اييك .. بس شحقه ؟
سعود : تراج ما كنتي مسافرة الهنـد ؟ (انتبه لغلطته الغبية) اهـ .. انتشر الخبر بسرعة ..
أم احمد : هييييه اكيد لازم ينتشر يوم عرفوا اني بتعالج وبدور ويا عيالي .. امك ما يت وياك؟
سعود : لا انا ييت عندي شغل ..

لا إرادياً رفع راسه صوب أحمد اللي كان مبين عليه عارف شي هو يحاول يخشه ..
أم أحمد : الله يوفجك ان شـا الله ..
سعود : مشكورة خالو .. (صد على احمد) بعدها ما جهزت غرفتكم ؟ مب بالعادة يطولون جيه؟
أحمد : لا خذنا لنا سويت يمكن عشان جيه ..
سعود : هيــه ..
أحمد يبعد ويا سعود : الا خبرني سعود ؟
سعود : آمـر ..
احمد: منوه البنية اللي كانت وياك يوم ركبـت المصعـد ؟؟
سعود انصدم بالسـؤال : هـاه ؟؟
أحمد : ههههههههههههه اتمصخر وياك .. عادي سوالف سوالف .. يلا بالإذن ..
ومشى أحمد عنه ..
زخ سعود ايده : لحـظة أحمـد ..!!
أحمد : خيـر ؟
سعود : ترى هالبنية ما بيني وبينها شي .. السالفة كلهـا اني أنـا ..
(تنهـد)
السـالفة طويلة بخبرك اياهـا عقب ..
أحمد بشك : سعود انته جفت عارف في الطيارة من كم يوم ؟
سعود : هيـه .. اكيد خبرك شي ..
احمد : قال لي كلام انا ما صدقته .. لازم اعرفه منك ..
سعود : اظني هي نفس السالفة اللي انا ابا اقولها لـك .. خلاص يوم بنتشاوف روحنا بخبرك..
أحمد : خلاص مب مشكلة .. يلا اسمحلي الحيـن ..
سعود: مسموح .. بس يا ريت الغالي تخبر الأهل ان ما ييلسون يأشرون ويعايبون لان أنا ما يخصني..
انحرج أحمد من تعليقه وسـار عنه ..

من طرف ثاني ..
فـرح (اخت احمد) (الكول جان تعرفونها) : الحين هذا اخو خلود؟؟ ماشا الله كلهم مزيونين ..
حصة : وع جان هذا مزيون سكتي دخيلج ..
فرح : والله زوين .. يمكن مب لين ذاك الزود بس يعتبر حليو بعد شو ..
حصة : يكفي انه راعي حريم و.....
فرح : انزين مب ع كيفج تظنين به ظن السوء ..
يـا أحمد صوبهم : ايه انتوا الثنتين ..
حصة : خيييير ؟؟
أحمد : انتي بالخص ما ايي من وراج الخير موليه ..
حصة غيظت : لا والله ؟؟
أحمد : هيه وانا ولو بيدي ادفنج .. فضحتينااااا ..
حصة : حشى حشى جيه انا نطقت من ييت ؟؟ انتوا كله تظنون فيه ظن السوء؟
أحمد : تراه جافج وقالي ماله داعي هلك يسوون حركات وخربطان
حصة شهقت : وانته سكت وما قلته شي ؟؟؟
احمد : شقوله اولاً يعتبر ها جريب منج يعني شرات عيال خالتج ولا عمومتج .. ثانياً انتي صج مصختيها وانا مب رايم اتحملج أزود عن جيه .. حصوه اصطلبي ولا بييج كف أأدبج فيه واعلمج شقايل تتعاملين ويا الناس !!
حصة بقهر طالعته بنظره وصدت للصوب الثاني ..
ابتسمت فرح : أحمدوو لا تستوي جيييه ..
أحمد طالعهم بجمود وسار صوب امه ..
حصة باحتقار : اجوفج يا الحقودة مستانسة لانه مغيظ عليه ..
فرح شهقت : انا ؟؟ الله يسامحج !!!
/
: والحين أنا ياي برسم الخدمة أعرض عليك انك تتوظف معانا ..
انذهل خليفة من العرض : أتوظف؟؟؟ كيف يعني يا أستاذ حامد ؟
حامد : بصفتي مدير الشركة، اجوفك تستاهل انك تتوظف.. وانته تدري فندقنا أفضل عن الفندق اللي قدمت فيه .. والحين اعرض عليك انك تتوظف معانا ..
خليفة : اسمح لي يا الغالي كان ودي اقبل عرضك .. بس انا مرتبط بشرط جزائي مع الفندق وما روم اخل به ..
حامد : بسيطة ادفع الشرط الجزائي وتعال توظف ..
خليفة ببلاهة : ومنو اللي بيدفع الشرط الجزائي؟
حامد : اكيد انته بعد منو؟؟؟
خليفة نش من مكانه : ع العموم مشكور اخويه حامد .. انتوا أفدتوني وايد في مشروعي.. وهالشي انا أقدره فيكم .. واذا لا سمح الله ما لقيت وظيفة في ذاك الفندق بيكون فندقكم هو وجهتي الأولى لطلب وظيفة شاغرة ..
حامد ابتسم : من هالناحية لا تحاتي .. انا ابصم لك بالعشر ان مشروعك انته اللي بينجح ..
خليفة : ان شا الله .. بس مع ذلك ما ظن لان ربيعي سافر عشان ينفذ المشروع برع البلاد ..
حامد باستغراب : سافر عشان المشروع ؟!!!! معقولة ؟؟
خليفة : هي والله ..
حامد : وشو نوعية مشروعه ؟
خليفة : هو ما دخل في التفاصيل بس خبرني انه احتمال يسوي استطلاع بين فنادق عالمية .. وهالمشروع هو اكيد بيتعب عليه اكثر مني ..
ضحك حامد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خليفة طالعه باستغراب ..
حامد : ابصم لك بالعشر ان مشروعه ما بيلاقي أي قبول ..
خليفة انصدم : ليش ؟؟؟
حامد : بالله عليك فنادق برع بشو بتفيد اقتصاد الدولة من الداخل؟؟
خليفة : بس هو تعبان عليه ..
حامد : والله مادري شو اقولك بس انا كـ مدير احب اقولك ان تواجد موظف مثله يعني تواجد تسيب ولا مسئولية ..
خليفة استغرب : بس انا مب متأكد يا أخ حامد من مشروعه ما يستوي نظلمه ..
حامد : يمكن !!! .. بس صدقني مشروعك بيكون الأنجح ..
خليفة : وليش انته مب مرتاح لوجود مشروع بلمسة غربية ؟
حامد : الضيافة الفندقية عندنا فيها طابع شرقي وهو توجه للغربي .. يعني ما فاد الفندق بمشروعه .. انما عطى شعور بأنه لا مبالي .. وهاي هي المشكلة !! .. صدقني انته مشروعك ناجح 100%..
خليفة وباله مشغول : مشكور .. ع العموم انا اترخص الحين .. اسمحلي ..

مشى خليفة وباله منشغل بسعود..
معقولة مشروعه فاشل ؟؟
بس مب ع كيف هالـ حامد انه يقرر ويبرر فشل مشروع سعود ..
انا اللي هو انا اذا ما قبلوا مشروعي بتيني غصة .. فكيف هو اللي قاص تذكرة ومسافر ؟؟
أنا لازم اتصل له واقول له يرد يمشي الحال بمشروع داخلي ..
بس كيف اقوله هالرمسة وانا روحي مب متأكد من رمسة حامد ؟؟
اذا ما قلتله بكون أناني ..
وان قلتله يمكن يتحسبني حاقد ..
خلني ساكت عيل .. وان شا الله مشروعه يكون ناجح ..
الله يهديك يا سعود يعني خلصت فنادق دبي وسرت المانيا ؟؟!!
/
... : ابوييييييييييه امييييي ما تحبني كله تسبني ..
سالم بغصة : لا اكيد تحبج حبيبتي بس لانج تعاندينها تنازعج ..
سكتت مريومة وهي لاوية بوزها .. وعلى طول باغتت أبوها بسؤال : ابويه خلنا نرد بيتنا هني مب حلووو المكان ..
سالم : ليش ؟؟
مريومة : هني مب شي .. كله في الحجرة ماما تقفل الباب وتسير .. واتم اصيح وارقد يوعانه..
سالم هز راسه بقهر : لا حول ولا قوة الا بالله ..انتي ياية معاي وبتردين وياي لا تحاتين ..
دخلت نجلا ووياها "ليلى" ..
ليلى بابتسامة : شحالك سالم عساك الا بخير .. الحمدلله ع السلامة ..
سالم : الله يسلمك اختيـه .. انتوا شحالكم عساكم بخير ..
ليلى : الحمدلله .. (صدت ع نجلا) يلا أخليكم رواحكم ادري بعمري رزة .. يلا السموحة ..بسير عند حبااااااااايبي مريومة ومطر .. (قالتها بخبث وسارت)

بعد ما سارت عنهم ..
تقرب سالم من نجلا : ما وحشتج ؟
نجلا وهي تطالعه بأرف : مادري!..
سالم : معقولة هالفترة اللي غبت فيها وما اشتقتيلي ؟؟
نجلا : وليش اشتاق لك وبنتك شبيهتك مجابلتني 24 ساعة الله يلعنـــ ....
سالم صرخ : اوص جـب .. مب زينة اللعنة .. مب زين يا نجلا .. مريومة حبيبتي سيري برع .. وخذي مطر وياج ..
مريومة : بابا انته قلت بتوديني معاك البيت ..
سالم :بوديج حبيبتي بس الحين سيري خذي مطر لعبوا برع لين ما نخلص رمسة انا وماما ..
مريومة بحزن : ماما ما تخليني أشل مطوووور ..
سالم بحزم : شليه ما بتقول لج شي ..

وبعد ما ظهروا اليهال ..
سالم بهدوء : ممكن نتفاهم ؟؟
نجلا : ع شـو نتفاهم يا حسرة ؟؟
سالم : على وايد اشيا ..
نجلا : ومن هالأشياء ؟؟
سالم : معاملتج لي ولـ هلي ..
نجلا باندفاع : هلك روحهم اساس المصايب .. امك متدخلة في كل شي واختك بس فالحة تضاربني وتعايرني بأخلاقي ..
سالم : اعتقد اني حذرتج تظهرين من البيت ..
نجلا : بيت ما لقيت فيه كرامتي مستحيل ايلس فيه ..
سالم : وكرامتج لقيتيها هني ؟؟
نجلا : لا تستهزىء فيه .. ادري البيت خرابة بس يكفي اني اقدر اسوي اللي أباه ..
سالم : قصدج تغازلين وترمسين وتظهرين ويا اللي تبين .. صح ولا لا ؟؟
يتبـــع / (12) قريباً


12)
سالم : قصدج تغازلين وترمسين وتظهرين ويا اللي تبين .. صح ولا لا ؟؟
نجلا انصدمت بس باغتته بردة فعل مناسبة : شو قصدك تتهمني في شرفي؟؟
سالم : نجلا انا ادري ان زواجنا غلطة .. والعيال منج اكبر غلطة سويتها في حق نفسي وهلي .. بس شرات ما يقولون الفاس طاح في الراس .. عشان جيه اصطلبي لاني اروم أصلبج بمزاجي .. بس والله اني لين الحين عندي امل انج تعتدلين ..
نجلا : شو قصدك بهالكلام ؟؟
سالم : تمي في هالبيت وعيالي بيكونون وياي .. متى ما بغيتيهم تعالي جوفيهم ..
نجلا : طلقني احسن ..
سالم : تبين الطلاق ؟؟
نجلا انصدمت من بروده : شو قصدك ؟؟
سالم : لالا جد تبين تتطلقين ؟
نجلا : اذا بغيت بتطلقني يعني؟؟
سالم : هي بطلقج عادي ..
نجلا : لالالالالالالالالالالا دخيلك لا تطلق .. برد وياك بس ... بس لازم تفرض هلك انهم يحترموني..
سالم ابتسم بطيبة : هلي بيشلونج فوق راسهم لو بس انتي احترمتيهم ..
نجلا بتردد : انزين .. اخوك سعود بعده مسافر ؟؟
سالم عقد حواجبه : وانتي اش لج بسعود ؟
نجلا : اخاف ما آخذ راحتي وياه ..
سالم : هو أصلاً مسافر وما ظني يرد بسرعة .. وبعدين سعود شرات اخوج ..
نجلا تنرفزت : هو مب اخويه اصلاً ..
سالم : انتي مثل اخته .. (بحدة) الا اذا انتي تعتبرينه شي ثاني .. !!!
نجلا انتفضت : لالالالا لا يروح فكرك بعيد !!! ..
سالم : يلا عيل نشي لمي اغراضج واغراض عيالج الباجية عشان نرد ..
نجلا لوت بوزها : افففف انزين ..

دخل سالم سيارته وتذكر عياله انهم ظهروا واختفوا ..
ثواني وليلى ياية زاخة مطر ومريومة وتلاعبهم ..
تأملها بحنية وقال فـ خاطره : يا ريت أمهم مهتمة فيهم شراتج ..
ليلى وهي تبوس عيال سالم وتطالعه بخبث : فديتهم يا ربي .. بالخص مريومة طالعة تشبهك ..
ابتسم سالم مجاملة لها ..
سالم : مشكورة ادريبها امهم مب مهتمة فيهم كثرج ..
ليلى : افا عليك هاييل غالين على قلبي .. ما تتصور انا كيف احب اليهال ..
سالم : خلاص عيل متى ما بغيتي حياج بيتنا وجوفيهم ..
ليلى : افا عليك انا اصلاً ماروم ع فراق مطووووري ومريوووومتي .. مريومة حياتي شو تبين اييب لج المرات الياية؟ باربي ولا فلة ؟
مريومة ببراءة : انتي عمرج ما يبتي لي هدية ليش الحين تيبين ؟؟
ليلى انحرجت بس اخفت احراجها بضحكها : صج عيارة مريوم ههههههههههه .. ههههه .. انا كل يوم اشتري لج كاكاو بس انتي ما فيج خير شرات امج ما تقدر النعم اللي الله عاطنها اياها ..
طالعها سالم مستغرب وما علق ..
دقايق نجلا ركبت السيارة ..
دق سالم لـ ليلى هرن وظهروا من البيت ..

تنهدت ليلى بعد ما ساروا :
والله انه شيييييييييخ .. معقولة هالغبية نجلو مب طايقتنه ؟؟ من شكله يبين عليه حنون .. ورومانسي .. آاااااااه ليته خطبني أنا .. بس ادري هو اختار نجلا لانها احلى .. بس شو فايدة الجمال اذا هي بالمرة خاربة ...
ياللـــــه ترزقنا ع قدنا .. !!
/
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه خس الله بليسك يا خلوف .. تدري اني ما ضحكت هالكثر من زماااااااااااااااااااااااان ..
خليفة : محد قالك تنكر المعروف يا الهرم ولا تتصل .. حشى قلنا اسمك سعود ولد بو سالم بس ما تستوي بخيل بعد مرة وحدة ..
سعود : ايا الهرم ههههههههههههههههههههه ..
خليفة : شخبار مشرووووعك ؟؟
سعود : خلصته ..
خليفة : عيل متى راد ان شا لله ؟
سعود : انا متقيد بجدول الرحلات .. بنتم هني اسبوعين في ماليزيا .. وعقب تايلند جيه اسبوع بنتم عقب برد ..
خليفة : يعني 3 اسابيع تقريباً ..
سعود : مممممممم تقريباً ..
خليفة : وانته مرتاح للمشروع ؟
سعود : والله وااااايد مرتاح يا خليفة .. كلهم ساعدوني .. اقولك اصلاً هم اللي اقترحوا عليه شو اسوي ..
خليفة : انزين سعود شو طبيعة مشروعك ؟؟
سعود: خلها مفاجأة ..
خليفة : لا خبرني عشان اتطمن ..
سعود : تتطمن ع شوووه ؟؟
خليفة : ان مشروعك اوكيه ..
سعود تضايج : خليفة صدقني لو اقدر بقولك بس المسؤولين طلبوا اني أتكتم ع السالفة ..
خليفة: أي مسؤولين ؟؟
سعود : خليفة انا اخترت الضيافة في الجو ..
خليفة انصدم : مضيييييييييييييف يعني ؟؟؟
سعود : ماقدر اقولك اكثرر دخيلك ..
خليفة : كيف جيه !! سعود انته تدري ان مشروعك ما يوافق مشروعنا !!!
سعود بذهول : وانته شدراك ؟؟
خليفة سكت ...
سعود حرج : اشدراك انته ؟؟؟ ليكون سألت وقالولك ان انته بس اللي بتنجح ؟؟
خليفة : سعود انا مب قصدي ...
سعود : لا قصدك وادري انك تقصد .. بس انته اصلاً ما تحب لي الخير وكله تبا تحبطني ..
خليفة بغصه : انا يا سعود ؟؟؟
سعود : حتى ما فكرت تقولي زين زين شد حيلك .. من الصبح زاخ كلمة المشروع عليه ..
خليفة : لا لا لا .. الظاهر انته مب سعود .. انا بسكر .. يوم بجوفك في كامل قواك العقلية ذيج الساعة بفكر اكلمك ..
سعود : لحظة ..
خليفة : لا لحظة ولا شي .. مع السلامة !!!
/
{ ~ صـبـاح الخـيـر ~ }
........ مـدري يـاآ / صبـا?ـك
................ المـهـم : الخـيـر منـك « يـاآصـبـا?ـه »
........ الصبـاح اللـي مع : الاشـواق : ضـا?ـك
................ مـن ~ وجـودك ~ مـاخـذٍ كـل انـشـرا?ـه ... !

طالعت خلود المسج : اويه هذا هو نفسه سلطانوو مادري منو .. هذا شو مشكلته شو يبا ؟؟
اتصلت بتحدي بعد ما ضغطت ع زر الاتصال ..
رد ببرود : الـو ..
خلود : انته يا قليل الأدب مب جنك مصختها شحقه تطرش مسجات سايبة وما منها فايدة ها؟؟
سلطان باستغراب : انتي منو ؟؟ لحظة (يطالع الشاشة) اوهوووو ..
كان كاتب اسمها (عنز المعهد)
انتي عنز المعهد ؟؟ شو تبين ؟؟
خلود شهقت : انا عنز المعهد يا قليل الأدب ؟؟ جوف هالمسجات تودرها انا ما عندي هالحركات ..
سلطان : لحظة لحظة .. أي مسجات ؟؟ صدقتي عمرج انج تنحبين من اول نظرة ...؟؟ اصلاً انا ما طرشت مسجات لج ..
خلود : والله انك طرشت ..
سلطان : والله ما طرشت ,, اقول هاي طريقة يديدة حق المغازل وانا مادري ؟؟؟!!
خلود : اقول جفت ويهك في المراية قبل ما ترمس .. هالناقص بعد ..
وصكت فـ ويهه ..

رد اتصل ويت بترد بقوة عليه : صج قليل أدب ..
سلطان : أيـه انتي .. انا سلطان حارب محد يصك فـ ويهي فاهمة ؟؟؟
وصك فـ ويههـا ..

خلود ارتبكت من اسمه ..
ردت جيكت ع الرقـم ..
اويه هذا نفس رقم أميـرة !!!
بس هو رقمـه (اتصالات) وأميرة (دو)
ولانهم نفس الرقم بس بداية كل واحد 050 و 055 أنا لخبطت !!!!
انزين رقم اميرة مسيف عندي ..
اووووووووووووه صح نسيت حذفته وسيفت اسم سلطان مادري منو ..

لحظة لحظة لحظة !!!!
أميرة ابوها اسمه حارب .. وهذا بعد ابوه اسمه حارب ..
اذكر بعد ان اميرة كانت تطري ان عندها اخو ما منه فايدة اسمه سلطان ..
والرقمين نفس الشي .. معناته احتمال كبير ان صاحب الرقمين يكون شخص واحد وهو سلطان ..
يعني سلطان أخو أميرة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

المعنــــــــــى !!!؟؟
يعني اللي مطرش المسج أميرة مب اخوها ..
اففففففف ..
هاي شو تبا بعد ؟؟؟
.
.
ع نفس الوتيرة توجه سلطان لأميرة اخته ..
يعرفها ملسونة وبتأدب قليلة الأدب هاي اللي يسمونها خلود ..

اميرة: هلا سلطان ..
سلطان : هلا فيج.. اميرة طلبتج بخدمة ..
اميرة: خير ؟؟
سلطان : في وحدة عرفتها في المعهد واستوت لي سالفة وياها (خبرها السالفة) وانا الحمار بحسن نية خذت رقمها اخبرها اني خلاص هونت عن الشهادة لاني اصلاً قررت استقيل حصلت وظيفة احسن .. تخيلي سبتني واحتقرتني .. مشيناها لها .. اليوم متصلة تقول لي شحقه تطرش مسجات مصختها ..!!!
اميرة: هاي صج قليلة ادب ..عطني رقمها ..
خليفة : لا بعد رقمها منقع المشكلة !!! ..هاج ******** ..هي صح اسمها خلود ..

أميرة ما كانت حافظة رقم خلود ودقت ع الأرقام وعقب ع العقمة الخضرا ..
تفاجأت يوم ظهر لهـا اسم (خـلود توأمتي) ..
دقت ع السماعة الحمرا وهي مذهولة : سلطااااان هاي ربيعتي خلووووود ..
سلطان تفاجأ : ربيعتج؟!!!!
أميرة تحاول تستوعب اللي يستوي : انزين ليش اتصلتلك ؟؟ انا اللي مطرشة المسج ..

طالعها سلطان باستغراب وبعدين استوعب : ههههههههههههههههههههههههههههههه ايوااااا عرفت ليش !!!!
/
ظهر سعود من الفندق اللي سكن فيه مع طاقم الطيارة وتوجه لـ جويل اللي سوت له مناحة!!
وبعدين ويا هالجويل اللي مب راضية تفج عنه ؟؟؟
افففففف .. بس يالله وجودها ع الأقل ممكن ينسيه خلافه مع خليفة ..
كان متضايج ان مشروعه ممكن يفشل ..
سعود صرف كل بيزاته على هالسفرة ..
واحتمال فشل المشروع يعني افلاسه وعجزه انه يصرف ع نفسه ..
كان حاس بغصة ان الناس تتحسبه معزز ومريش خاصة انه ولد التاجر بو سالم ..
بس للأسف هو ما اكتسب منه الا الاسم .. والباجي ......... خــــرطـي !!


: نعم نعم ؟؟؟ اتزوجج ؟؟
جويل : ايه تزوجني ..
سعود : شو اتزوجج جويل خلاص هالموضوع انتهينا منه انتي ليش مصرة تلزقين فيه .. فجي عني دخيلج !!
جويل : شنو افج شنو دخيلج .. سعود آنا تعبت I feel tired بليز سعود افهمني ..
سعود : جويل انتي انسانة جميلة وبعدج صغيرة الحياة جدامج .. ليش تربطين نفسج بواحد أولاً فقير وع قد حاله ما بيحقق كل أمانيج .. وثانياً تقليدي جداً وبجبرج تغيرين وايد أشياء في حياتج ..؟؟
جويل : آنا راضية انت شكوووو؟؟؟
سعود : اوكي وهلي ؟؟
جويل : آنا متأكدة ان امك راح تحبني ..
سعود : لا لا ؟؟ هههههههههههه ضحكتيني ..
جويل بتحدي : انت مشكلتك مع your mother, right??..
سعود : وماي ستتر وماي براذار وماي مرت أخو وماي فاميلي كلهم ..
جويل : يعني مو منك المشكلة ..
سكت سعود خوفاً انه يجرحها ..
جويل فرحت : خلاص .. آنا بحل المشكلة .. والله حرام عليك يا سعود لو انك مفاتحني قبل .. زين جذي طيارتي اليوم وما قعدت معاك ولا دقيقة .. really I missed you my dear..
سعود باستهزاء : على فكرة اميه ما تعرف انجليزي ..
جويل ترص ع ضروسها : ايه ولا يهمك راح احاول اتغير ..
سعود باحتقار : جويل ارمسي بلهجتج ماله داعي تتكلمين كويتي وانتي بالأصل مب كويتيه ..
جويل : انت شكو انا احب الكويتيين شنو تغااااار ؟؟
سعود بسخرية : اغار ؟؟ انزين خلصيني طيارتج الساعة كم ؟؟
جويل : بعد ساعتين ..
سعود : وبعدين ساعتين ماله وقت ؟؟
جويل حرجت : يـــه اشفيك انت الا تيود الزلة علي .. شنو هذا !!!
سعود : انزين يلا نشي عيل خلني ادور لج تاكسي يوصلج ..
جويل : ماراح تودعني ؟؟
سعود ببلاهة : مع السلامة ..
جويل : شنو تودعني جذييي .. ودعني مثل ما يودع الحبيب حبيبته !
سعود : وشقايل بعد يودعون بعض؟
جويل : بالأحضان بعد شنوو ؟؟
سعود : لا والله؟!!!
جويل : شنو بعد .. شنو فيها ؟؟
سعود : انا مب محرم لج .. يوم باخذج اللي تبينه بسوي لج اياه ..
جويل تشققت : متى بس متى ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مضى الوقت واضطر سعود يوصل جويل لين المطار
ويرد لنفس الفندق عشان يسوي check out ..
جاف أحمد ويا خواته ..
ابتعدن خواته شوي وسار أحمد صوب سعود ..
أحمد : حيا اللـــــه سعوووود ..
سعود ابتسم: الله يحييك ويبجيك يا الغالي ..
أحمد : ماشا الله معسكر هني اجوفك ما نتلاقى الا في اللوبي هههههههه ..
سعود : ههههههههههه هي عاد شو نسوي .. حجزت لي في فندق ثاني ..
أحمد : اوووووه ع طاري الحجز بسير أجيك جان حجزنا بيتم لين ورا باجر ..
سعود : ليش ناوين تسيرون ورا باجر ؟
أحمد : كنا بنسير لنكاوي نقضي فيها باجي اجازتنا .. بس الله يهديه صلاح ولد عموه ما حصل حجز وبنترياه لانه بيوصل ورا باجر ..
سعود باستغراب: صلاح منوه ؟
أحمد : صلاح اللي راد من أمريكا ..
سعود : هيييييه هاك الخقااااااااااااق ..
أحمد يضربه بخفه : صخ دخيلك خطيبته هني..
سعود بلوعة : الله يعينها يوم ان هالخقاق بياخذها ..
أحمد : ههههههههههههههههههههههههههههه .. حرام عليك تراه طيب ..
سعود : وكل معالم الصلاح فيه خخخخخ ..
أحمد : اصبر اصبر خلني اصرف هالثنتين فوق وبتمشى وياك تصدق اكبر غلطة اني ما شليت ريال ويايه لاعت جبدي من هالبنات وظهراتهن اللي خلت قرون الاستشعار تظهر عندي ..
سعود افتشل ان مبين ان خواته سمعوا : ههههه .. صخ اخاف يدعون عليّ ..
أحمد : ما عليك منهن .. بعدين انا من يومين ابا اعرف شو سالفتك وانته صاااااخ وما تقول..
ابتسم سعود وجاف احمد متوجه لخواته ..

عرف ان الكريهة الملسونة هاي حصة ..
من نطقت : افففف هالكريه منغص علينا عيشتنا !! يا خي انا روحي ما صدقت هالكم يوم بتنفس..
احمد : جب انتي .. ويلا ذلفن بسرعة ..
فرح : احمدو ما يستوي جيه والله انته وعدتنا بظهرة حلوة والحين تخون ..
احمد : من لقى احبابه نسى اصحابه (ويطالع سعود اللي ابتسم)

انحرج سعود ورمس : ما عليه احمد ظهرهن وانا خلاف برمسك ..
حصة بهمس سمعه سعود : زين ظهر يحس ..!!
سعود بنظرة احتقار : هي الشيخة انا عندي ذوق .. يلا برايك احمد ..
احمد : والله ما تسير بروحك ..
حصة يودت احمد : احمممممممممممد لا تستوي جييييه ..
احمد : سيرن عند امايه روحها بتستوحش ..
حصة : لا ما بتستوحش لا تحاتي ..
صد على سعود : انا حلفت ..
فرح : انزين خله ايي ويانا ..
حصة : لا والله ؟؟؟؟
احمد عيبته الفكرة : خلاص تسيرن تتعشن المطعم هذاك واردكن الفندق بدون سوق ..
فرح : هيه شي احسن من ولا شي ..

احمد سار عند سعود : يالله سرينا ويا لزقات العنزروت ..
سعود تعمد يضحك بصوت عالي : يحلييييلهن ما يسوى عليهن هههههههههههههههه ..

وراهم ،،
حصة : عطيني مال الذباب خلني افلع هالذبابة اللي تمشي جدامنا ..
فرح : حرام عليج حصووووه شكله محترم وما يخصه في الخلق ..
حصة : هي امرررررره والدليل انه حشمني جدام احمد ..
فرح : تبين تغلطين ويسكت عنج ؟
حصة : انا ما تعودت حد يراددني ..
فرح : خقاااااااااقة من يومـج ..

في المطعم يلسن فرح وحصة رواحهن
وسعود واحمد ع الطاولة اللي مجابلتنهم ..
سعود كان نص ويهه بس تجاه البنات اما احمد مجابلنهم ..
سار أحمد يطلب لهم هو وسعود ..
احمد طلب مشاوي للكل بس سعود فضل يطلب له مشكل مأكولات بحرية ..

مشوا صوب طاولة البنات .. وسعود يلس ع طاولته ..
اما احمد كمل مشي وهو شال صينية الأكل ..
حصة : احمد فديتك ابا sea food ..
احمد : لا والله وشحقه ما قلتي قبل ..
حصة : حرام عليك فـ خااااطري ..
احمد يهمس لها : بيزاتي ع قدي وما شليت وايد هالمرة لا تتبطرين كلي المشاوي وخلصيني ..
لوت حصة بوزها وتمت ساكتة ..

سار احمد ياخذ الببسي وتوجه سعود لطاولتهم وعطى حصة السي فود بدون ما يتكلم ..
حصة بينها وبين نفسها استانست ..
بس كردة فعل : لا ما نبا ..
سعود : هذا احمد طالبنه مب انا ..
ومشى سعود صوب كاونتر الطلبات يطلب له شي ثاني ..

فرح : يا حرااااام طيب !!
حصة : هي مسكين .. بس بعده طايح من عيني يوم اني جفته ويا هاييج بنت الـ .. استغفر الله..
فرح : لا تحطين في ذمتج ..
حصة تخصرت ونست عمرها انها فـ مكان عام : يا حياتي انا حصة والأجر على الله واعرف الناس من النظرة الأولى ..
فرح : عدال عدال عن ينطر لج عرج بس هههههههههه ..
" لمحت شاباً يبدو من ملامحه أنه خليجي، وأكاد أجزم أنه إماراتي، طار الدم لرأسي حين سمعته يقول"
.....: فديت حصـة انا ..

احمد كان منشغل بالطلبات وسعود انتبه ع الولد اللي يرمس حصة وفرح ..
ركض على طول صوب الطاولة ..
سعود وهو محرج : ايه انته شو تبا ؟؟
الولد بجرأة وكان يضحك: ابا حصــة .. والأجر على الله !!!..
حصة بين عليها الضيج..
سعود هز راسه بقهر ومشى صوبه جنه بيتضارب : اقول اذلف لا اييك الحين بكف يطيرك من مكانك ..
الولد : تروم يعني ؟؟ زيغتني !! هههههههههههههه
سعود زخه من قميصه : سير دام النفس بعدها طيبة !!..
الولد : وانته اش لك اونك عاد تدافع عنها .. ما يخصــك ايه اذلف ..
سعود حرج واحمر ويه : والله إن ما خزت من مكانك بعرف أصلب عودك ..
الولد : انته منووووووووه راز الويه ؟؟
سعود وهو مفوووووووووووووول ع الآخر : ريلها .. ارتحت ؟؟؟
عصب الثاني: اتخسى واتهبى هاي خطيبتي ..

تدخل أحمد في اللحظة الحرجة : هلا صلاااااح .. يا الخاين من شوي تقول لي ماشي حجز في الطيران..
سعود صد على أحمد وباستنكار : هذا صلاح ؟!!!!
صلاح حرج وطالع أحمد : هذا منو ؟
احمد : هذا سعود بلاكم ما عرفتوا بعض ؟؟ هههههههههه ..
صلاح : سعود ولد بو سالم ما غيره ؟؟
سعود : جفت عاد ..!!!
خذوا بعض بالأحضان وهم يضحكون .. ولو إن سعود كان شوي كاره اليلسة وياه !!!..

أحمد بعد ما عرف السالفة : هههههههههههههههههههههههههههههه حسبي الله ع ابليسكم .. اصلاً انا الغلطان يبت هالثنتين ويايه ..
صلاح وهو يطالع حصة بجرأة : لا والله احسن شي سويته خليتني اجحل عيني بها ..
سعود استغرب ان احمد عادي عنده ان صلاح يتغزل فـ اخته مع انها مب حرمته ولا شي الا مجرد خطوبة !!!..
احمد نش : انا بوديهن الفندق وانتوا يلسوا هني .. مب مطول انا ..
صلاح : لا بسير اسلم على عموووه فديت روحها .. ام زوجة المستقبل ..
مشى صلاح ورى احمد وحصة لا إرادياً طلعت لسانها بقهر صوب صلاح ..
ضحك سعود ع ردة فعلها لانه هو بعد ما بلع صلاح ..
نشن البنيات وسارن وراهم ..
سعود كان حاس بنفسه غريب ..
بس شعور الخوف في إن مشروعه يكون فاشل لغى معنى الغربة في باله وخلاه يفكر جدياً بمسألة العودة للبلاد.. لكن كيف يرد وآخر التشطيبات ع المشروع يحتاجها وبتكون بعد 3 اسابيع ؟!!!
يتبـــع / (13) قريباً


13)

ما يحتاي تقولون لي البارت قصير أدري بروحي خخخ

اتصل سعود بالطيار حمد ..
سعود : والله الحمدلله تمام .. ماشي الحال ..شحالك انته ..
حمد : الحمدلله انا بخير .. اخبرك سعود انته بتم ويانا لين آخر الرحلة ؟؟
سعود توتر : هي ........ ليش يعني؟
حمد: اسمح لي سعود نحن نحتاج نسير جزيرة Penang ونكنسل حجزنا فـ كوالالمبور وما نرجع لها الا بعد ما نخلص شغلنا ونيي المطار بس ..
سعود: صعب وجودي وياكم في الجزيرة صح ؟
حمد : تقريباً، اسمح لي سعود بس انا صج مضطر ..
سعود : لا افا عليك عادي .. ان شا الله بدبر نفسي ..

سعود كان واقف عند باب السويت اللي حاجزنه احمد لـ هله ..
انتبه لأحمد وهو ياي صوبه ..
سعود يحاول ينهي المكالمة : لا والله عادي بدبر نفسي // مب مشكلة تسيرون وتردون بالسلامة // لا لا صدقني بحجز لي غرفة وبمشي حالي كفاية تعبتكم طول هالأيام// سلامتك والله// خلاص من تقررون نسير تايلند اتصل بي قبلها بيوم عشان اجهز عمري// اللافتة ؟؟ ههههههههههه افا عليك في الحفظ والصون// خلاص ولا يهمك // مع الســــلامــــة ..

أحمد باستهجان : تايلند ولافتة ..؟؟ شو السالفة ؟؟
سعود : هاي هي نفس السالفة اللي كنت ناوي اقولك عنها ..
احمد : اونه ؟؟ انا تحسبتك بتخبرني عن البنية ..
سعود : المشكلة ان البنية من ضمن هالسالفة ..
أحمد : نش عيل بنسير رواحنا وخبرني بالسالفة ..
سعود لوى بوزه : لا بويه ما فيه مابا صلاح يعرف شي ..
احمد : ومنو قال بنودي صلاح ويانا .. الا انا وانته وصلاح بيتم هني ويا اميه ..
سعود : خلاص مب مشكلة ..
احمد: يلا بسير اخبرهم وبييك الحين .. والا اقولك تعال وسلم ع اميه وبنظهر ..
/
خلود بذهول : أميـرة ؟!!!
أميرة ابتسمت لخلود : صدفة حلوة ان نتشاوف في المول بعد فترة انقطعنا فيها عن بعض..
خلود : لا والله ؟!!! اقص ايديه جانها صدفة ..!!
اميرة : وكيف عرفتي يا الذكية ؟
خلود : لا تنسين ان فـ يوم من الأيام كنا ربع .. !! ..
اميرة : وليش كنا ؟؟ خلنا نتم ربع ..
خلود بنرفزة : انتي صج قوية عين .. رديتي اخويه والحين ياية تبيني ارابعج عادي؟؟
اميرة : كل شي قسمة ونصيب يا خلود ..
خلود : ادري .. ولو انج من البداية قلتي هالجملة جان تمينا ربع بدون ما تهينين اخويه وينطرد من بيتكم ..
اميرة : انا آسفة بس صدقيني هلي جبروني اقول له اني ماباه ..
خلود : وهلج قالوا لج تعالي وكلمي خلود الحين ؟
اميرة : خلود لا تكونين قاسية جذي !!!..
خلود : انا بحن ع الكل الا عليج انتي..
اميرة : والله يا خلود ان عندي سالفة مهمة وابا اقول لج اياها ..
خلود : نعم ؟؟ الحين تذكرتيني ؟
اميرة : انا طايحة بمشكلة ومحد بيحلها غيرج ..
خلود : ليش المصلح الاجتماعي مالج انا وانا مادري ؟؟
اميرة توترت : السالفة تخصج انتي بعد ..
خلود باستغراب : نعـم؟؟؟
اميرة : خلنا نيلس في الكوفي شوب ونتناقش ..
خلود : انا ما ايلس فهالأماكن ..
اميرة فقدت اعصابها : خلاص نيلس صوب المطاعم .. خلود بليز اسمعيني ..
خلود : اوكي سيري انتي انا بروح آخذ لي شي واييج ..
اميرة بضعف حيلة : انزين اترياج ..

وبعد نص ساعة يت خلود ..
خلود: خير ان شا الله شو مستوي ؟
اميرة : خلود لا تكرهيني اذا قلت لج المشكلة ..
خلود باستهزاء : اكثر من الحين ؟!!!!
اميرة دمعت عينها : هي اكثر من الحين ..
خلود زاغت : شو مستوي ؟؟
اميرة : ابوج ..
ابتسمت خلود : شبلاه ابويه ؟؟ خطبج ؟
اميرة تفاجأت : هيه خطبني .. انتي شو دراج ؟؟
خلود تلاشت ابتسامتها : ابووووووووووويه خطبج انتي؟؟!!!!!!!!!
اميرة : ليش انا اول وحدة يخطبها بعد امج ؟
خلود حرجت : مب قصدي جيه ... انزين وخطبج الحين انا شو اسوي لج ؟؟!!
اميرة : يمكن اوافق عليه ..
خلود برد فعل معاكس للي فـ خاطرها : وافقي شو يعني ؟؟ تراج بتتطلقين عقب ..
اميرة : ع الاقل بيكون اسمي مطلقة .. احسن من عانس بوايد .. صح ولا لاء ؟
خلود باستخفاف : انتي حد لاعب بعقلج .. محد غيرها امج المتكبرة !!
اميرة : لا تدخلين امي في السالفة ..
خلود : اظني السالفة خلصت صح ؟؟
اميرة : لا ما خلصت .. اخويه سلطان ..
خلود تفاجأت : اخوج سلطان بلاه ..
اميرة : يفكر جدياً انه يتقدم لج ..
خلود انصدمت : شووووووووووووووووووووووووو؟؟ يتقدم لي ..؟؟
اميرة : هو خبرني امس كل شي .. وقال لي انه من زمان وهو معجب فيج .. وتأكد من أخلاقج .. والحين يبا يخطبج .. يعني على اساس اني ربيعتج ..
خلود : ولكم عين بعد تتكلمون ؟؟ صج ماشي حيا ..
اميرة : خلود والله سلطان ما يعرف اصلاً السالفة وما يعرف اني رديت سعود ..
خلود نشت من مكانها : العبي على غيري .. قولي حق اخوج اني ما أتشرف آخذ ولد بو سلطان ..مع السلامة ..
/
مع مـرور الوقت ..
في بيـت بو سـالم ..
وتحديداً في الصالة ..
نجلا يالسة وياهم ولأول مرة ..
أم سالم : اميه نجلا صبي لي استكانة جاي ..
نجلا بأرف : انزييييييين ..
سالم هز راسه بإحراج : ها اميه ما كلمتي سعود ؟؟
ام سالم : كلمته من كمن يوم فديته .. وانته ما رمسته ؟
سالم : الصراحة لا .. ما لحقت امسات راد من السفر ..
ام سالم : لا بويه خلك انته الأحسن انته العود وعلمه ان صلة الرحم ما تنقطع حتى في السفر ..
سالم : ان شا الله اميه ولا يهمج ..
نجلا بفضول : سعود ليش مسافر اصلاً ؟؟
ام سالم بحسن نية : تراه يبا الوظيفة وسار يكمل شغله هناك ..
سالم : الله يرده بالسلامة ان شا الله ..

دخلت خلود وبتعب : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
خلود تفاجأت بنجلا : اوه ماشا الله الكل يالس في الصالة ..
سالم : من اليوم وساير يلستنا دوم في الصالة .. الا وين كنتي سايرة ؟
خلود : سرت المول اميه تدور لحافات ..
ام سالم : خذتيهن ..
خلود : هيه خذت .. في الدبة خل البشكارة عقب اتي وتظهره ..
ام سالم : انزين تعالي يلسي شحقه واقفة ؟؟
خلود : لا بسير الحجرة هلكااااانة من التعب .. يلا اسمحولي..
نجلا تهمس لسالم وخلود انتبهت لها : جفت عشاني يالسة ما يلست ..
خلود طالعتها بنظرة : لا عشانج ولا عشان حد .. بس انا ناشة من فير الله اليوم .. اففففف..
ام سالم فـ خاطرها : بدينـا بالمشاكل وويع الراااس !!
/
سعـود خبر أحمد بالسالفة كلها ..
أحمد : اهاااااااااااااااااااااااا .. الحين استوعبت السالفة ..
سعود : وأخيييييراً بعد ما لوعت بجبدي ...
أحمد : ههههههههههههه .. انزين ؟؟ والبنية شو لها خص في المشكلة؟؟
سعود : لا حول ولا قوة الا بالله .. هههههههه ترى البنية من الأساس طلعت لي في الفندق في ألمانيا.. وتعرفت عليه واستوى اللي استوى ..
احمد : ماشا الله ولاحقتنك لين ماليزيا ؟؟
سعود : والله ما عرف انا هي بالضبط شو مشكلتها ويايه .. بس اللي أعرفه انها مب اول تجربة حب لها .. والمفروض تحس اني انا ولا مفتكر فيها ..
احمد : يعني من just friends لين حبايب ؟؟
سعود : جفت عاد ؟؟
احمد : بس تصدق انا عندي احساس ان من بعد هالمشروع بتكون وظيفتك ممتازة ..
سعود : الله يسمع منك ان شا الله .. الا تعال جنه طولنا وخواتك وامك روحهن ويا صالح ..
احمد : عادي صالح ولد عمتي مب غريب ..
سعود : انا بسألك سؤال بس لا تعصب ..
احمد : خير ان شا الله ؟
سعود : عادي عندك اني انا اسولف ويا خواتك شرات صلاح ؟
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه وليش هالسؤال ؟؟
سعود : بصراحة انا لاحظت انك عادي عندك ان صالح يسولف ويا خواتك ..
احمد : أولاً هو ولد عمتي .. ثانياً هو خطيب اختي .. ثالثاً لأني مأمن عليه وواثق منك انته فـ عادي عندي انكم تجوفونهم لاني اعرف اخلاق خواتي وعارف اخلاقكم .. بعدين انته ليش حاط فـ بالك ان أي شخص يجوف خواتي نيته سيئة، ؟؟؟
سعود : انا ما فكرت جيه .. بس كنت مستغرب يعني؟؟
احمد : والله يمكن لان من وجهة نظري انا ما جوف هالشي حرام ..
سعود : والله يمكن !!..
احمد : ههههههههههه .. بس صج ضحكتني بسؤالك .. !!!
سعود : ههههههههه اسمح لي والله .. تعال هذا صلاح خاطب منو من خواتك ؟
احمد : ام لسانين ههههههه
سعود استغرب : غريبة!!
أحمد : ليش غريبة ؟
سعود : لا يعني اختك ملسونة الله يحفظها هههههههههههه ..
احمد عقد حواجبه : لا عاد مب جنك تغلط عليها؟؟
سعود قفط : اسمح لي والله ما اقصد ... ههههه ..>> ضحكة واحد قافط خخخ
احمد : لا عادي بس اختي هاي ما يظهر لسانها الا يوم تعصب ..
سعود في خاطره : يا سبحـان الله وانا كل ما اسمع حسها تكون معصبة!!!
/
ليلى : الووووووو ..
نجلا : الوو ليلو ..
ليلى : هلا ..
نجلا : سيارتج ما طلعتيها من الكاراج ؟
ليلى : لا بعدها باجي لها كمن يوم واظهرها ..
نجلا : اففففففففف اختنقت ابا اظهر ..
ليلى : اظهري ويا سالم ..
نجلا : مالت ما عندي سالفة ..
ليلى : حليله ريلج شكله حبوب..
نجلا : مقطططططع من كثر ما هو حبوب تصدقين؟؟
ليلى : انزين وشو اهله كانوا وياج اليوم ؟
نجلا : علة تعلهم ان شا الله!!! يرفعون الضغط ..
ليلى : كلهم كريهين ؟؟
نجلا تنهدت : الا واحد علني افداااااااااااااااااااه يا رب ..
ليلى : والله انج هههههههههههههههههههههههههه ..
نجلا : خلاص عيل السعدان بيطب علينا فجأة روحه شاك فيه .. يلا باي ..
ليلى ابتسمت : باي ..

طالعت ليلى الموبايل وباستهجان : والله حرام عليج يا نجلا .. عندج منه ولدين وهو مب مقصر في حقج .. وعاشقة اخوه سعود ؟؟؟ صدق انج ماصخة !!
يتبـــع / (14) قريباً

(14)
لا إرادياً دمعت عينها يوم ردت عليه وصرخت : سعوووووووووووووووووود ..
سعود : ههههههه شوي شوي والله اذني أباها ..
خلود : انته ولا كلمة سب توفي القهر اللي فيه بسبتك .. وييييييييييينك ما تسأل ولا تقول عندي اخت حلوة ومشتاق لها ..
سعود : اولاً مب من زينج خخخخ وثانياً منو قال لج اني اشتقت لج ؟؟ انا اشتقت بس لامييييييه ومريوومه ومطور .. اما انتي لا بالعكس افتكيت من شيفتج هالفترة هههههه ..
خلود : افا يا الخاين افااا .. ما هقيتك جيه .. المهم شحالك وشخبارك وشحال المانيا وياك؟
سعود : الحمدلله بخير بس خبرج عتيج أنا فـ ماليزيا ..
خلود : اووونه!! اخبرك انته كل يوم تتنقل من مكان لين مكان ؟
سعود : عشان المشروع والله ..
خلود بشفقة : حليلك اكيد تكرف من الخاطر ..
سعود : وانتي الصاجة مرتاااح بس حزة السفر أتعب .. وكل هالراحة تطلع من عيوني ..
خلود : هههههههههههه .. انزين دامك ساير بلاد المعاريس ما جفت مناظر مني مناك .. اللي خبري خبرك يعني ..
سعود تفاجأ : انتي صج قليلة أدب .. لا والله ما جفت ... انا في العاصمة ولا بعد ساكن وسط بنايات وحالة .. يقولون المعاريس يطيحون في الجزر والمناظر الطبيعية .. بعدين انتي شو تبين بهم غيرانه لانهم عرسوا قبلج هههههههههههه
خلود : طاعوا هذا .. لا ترفع لي ضغطي كل ما قلت شي قالوا لي غيرانه لاني ما عرست .. حبيبي انا بعدني صغيرة حتى اللي يجوفني يعطيني 15 سنة ..
سعود : هي امرررررة .. لسانج اطول عنج و15 سنة ؟؟
خلود : الا لساني .. اغلط ع كل شي فيه الا لساني هههههههه ..
سعود : ها ها هاي .. ع طاري اللسان .. جفت أحمد ولد خالة اميه وهله ..
خلود : اووووونه!!
سعود : جفتي عاد .. تلاقينا في فندق في ماليزيا..
خلود : ايوااا .. انزين وشو يخص اللسان في السالفة ؟؟
سعود : وحدة من خوات احمد عوذ بالله لسانها اطول عنها .. والله لو تسمعينها تقولين هاي قطوة عورة بالمرة ما تشكر ..
خلود باستغراب : ما حيد بنات ام احمد وحدة منهن جيه ..
سعود : لا يعني أجذب عليج ؟؟
خلود : انزين اي وحدة فيهن البيضا ولا اللي أغمج منها بشوي ..
سعود : الرصاصية تصدقين ؟؟
خلود : ههههههههههههههه عن الاستعباط سعود !!! ..
سعود : شدراني فيج جيه جايفتني مركب مجهر فـ عيني اجوف لون كل بنية!!!
خلود : افففف منك ومن لسانك .. الحين انا بموت ابا اعرف منو فيهن ؟؟
سعود : هييييي العودة اظني .. لانها مخطوبة .. على شو خطبوها وهي ام لسانين ..
خلود : اثنيناتهن مخطوبات !!
سعود : اونه ؟؟
خلود بخبث : ليش حاط عينك على وحدة منهن ؟؟
سعود : جب جب انا اصلاً ولا مفتكر ..
خلود : ومنو فيهن اللي طولت لسانها ؟؟ اللي مخطوبة حق صلاح ولا عبدالله ؟؟
سعود : ماشا الله تعرفين كل شي عنهم ؟؟
خلود : يعني من هلنا ويقربولنا ومن سني .. طبيعي تكون بيننا علاقة ولو سطحية ..
سعود : اهااا .. الله يسلمج هاي خطيبة صلاح .. كريهة وخطيبها بعد كريه .. موجود بعد لاحقنها..
خلود : ههههههههههههه حرام عليك والله البنت حبوبة وبالعكس هاي لسانها ع قدها..
سعود : والله اني سمعتها تسبني لا بعد اكثر عن مرة ..
خلود : وانته اكيد رديت عليها ادريبك ..
سعود : تبين الصج استحي اعطيها في الويه جيه كاش .. بس يعني كـ مجمل كنت انغز اخوها بالرمسة عشان تعرف اني اقصدها ..
خلود : حرام عليك سعووود!!
سعود : وليش حرام عليه ؟؟؟ هي تسب عادي يعني؟؟
خلود بجدية : سعود أصلاً حصة مجبورة على صلاح ويمكن وجوده في ماليزيا خلا أخلاقها زفت وياك ..
سعود استغرب : مجبورة ؟؟
خلود : هي مجبورة .. أصلاً هي ما تباه .. بس أحمد وأمه جابرينها ..
سعود : ليش يعني جابرينها ؟؟
خلود : والله مادري بس اللي اعرفه انهم استانسوا يوم صلاح فكر يخطب .. وهو اختار حصة مع ان فرح اللي كانت محيرة له ..
سعود باستهجان : كيف ؟؟ فرح العودة ؟؟
خلود : لا الصغيرة، بس حصة كانت محيرة حق واحد غريب أبوها موصنها تاخذه بس مات قبل ما ايي يخطب بكم شهر ..
سعود بشفقة : وحليييييلها !!
خلود: نصيبها شو بتسوي بعد ..
سعود : واختها عادي عندها ان اللي كان خاطبنها الحين خطيب اختها ؟؟
خلود : ع قولتك ما صدقت وسوت حفلة احيد في المدرسة هاييج الأيام لانه شرات ما يقولون دمه ثجيل هههههههههه ..
سعود : خخخخ لا هو دمه ثجيل بس على كل ها فيه طيبة قلب شوي ..
خلود : يمكن ... تعال اخبرك جنك ناوي ع رصيدك؟؟
سعود : ليش؟؟ عشان اكلمج طول هالوقت يعني؟؟
خلود : هيه ..
سعود : والله جوفي يا حلوة انا أصلاً فاضي وما عندي شي .. ثانياً فاتورتي بيدفعونها لي شركة طيران الإمارات فخلني ارمس فيها ع راحتي ككككككك..
خلود : مال عمك ما يهمك .. بعدين تعال شو يخص طيران الامارات في وظيفتك؟؟
سعود : سالفة طويلة بخبرج اياها عقب ..
/
في مطـار دبي،،
سهيل دمعت عينه : خليفة سلم على اميييييييييييييييييييه وايد ..
خليفة باستهجان : سهيل شبلاك ان شا الله بترد انته .. وعن هالصياح يلا عاد ..
سهيل بتأثر : ما اتخيل افارقكم ..
خليفة باستخفاف: صج والله ؟؟ (بحزم) سهيـل غد ريال!!!
سهيل بدلع : بخبر أميه علييييييك !
خليفة حرّج : اقول انزل من سيارتي لـ أنزلك بطرقي الخاصة!!، اذلف عن ويهي لا بارك الله فيك!!!
سهيل برعب : انزين أنا آسف، الله يخليك اصبر عليه لين باجي ربعي إيون ..

بعد حوالي الربع سـاعة شرّفوا ربع سهيل،
اللي لـ أول مرة خليفة يجوفهـم !!
انصدم من مناظرهم، نسخ متشـابهة من سهيل،
سهيل من جافهم نزل من السيارة وفج الدبة وخذ شنطته وركب لهم،
وخليفة تم فاج حلجه مستغرب من الأشكال اللي يجوفها،
قمصان بنّاتية، شعر طويل كيرلي وبعضهم يحليلهم مسشورينه ولافينه من تحت لانه مدرج،
استغرب من واحد منهم حزامه واصل لـ أسفل خصره، وبنطلونه مشقق..
تنهد في قرارة نفسه: وين أهاليهم عنهم هاييل؟؟

تذكر ويلس يضحك : اوه نسيت ان سهيل بينهم .. ههههههههه بس والله سهيل ولا شي..
ولاشي؟؟؟
يعني جني راضي بحاله الردي،،!!!
الله يهديه ويهدي ربعه،
والله يستر من هالسفرة !!!
/
بعـد مرور أسبوع من آخر الأحداث،،
وتحديداً في جزيرة لنكاوي الماليزية،،

صرخت حصة بقوة : يسكـــــن ويانا!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟
أحمد استغرب من ردة فعلها: بلاج فاجة بلعومـج !! هي شبلاج ؟؟
حصة غيظت : انته صاحي أحمد؟؟ شقايل هذا يسكن ويانا وهو مب محرم لي ولا لـ فرح ؟
أحمد : أولاً هو خطيبج وملجتكم أول ما نرد ماليزيا، ثانياً هو وسعود وانا بنسكن في غرفة وانتي وفرح واميه فـ غرفة.. شو المشكلة؟؟
حصة بقهر : انا مادري ليش هالرزة دوم موجودين ومتدخلين عافانا الله في حياتنا!!!
احمد : شعليج انتي ؟؟ غيرانة اني لقيت شباب يونسوني شوي؟؟
حصة : ليش نحن مب تارسين عينك؟؟
أحمد : لا مب تارسين، كفاية حنتكم والمصايب اللي يالسة اتيني من ورا راسكم !!!
حصة شهقت : نحــــن ؟؟ (بحنيـة) أحمد انته ما تقول هالرمسة الا وصج شي مستوي،
أحمد بتهرب: لا لا ماشي .. ما في شي ..
حصة : احمد لا تنسى اني اختك وافهمها وهي طايرة، قول لي شو المشكلة ؟؟؟
احمد : عبدالله خطيب فرح ..
حصة : شبلاه ؟؟ (شهقت) ليكون استوى به شي؟؟
أحمد : يا ريـت !!
حصة عصبت : عيب أحمد مب زين تفاول ع الريال جيه !!
أحمد بهمس وهو يتلفت اذا في حد بيسمعه : الأخ ملج أمس ..
حصة شهقت بصوت عالي : شووووووووووووووووووووووووووووووووووو!!!!!
أحمد زخها من شعرها : اوص اوص فضحتينا انا اعرف انج فضيحة بس ماعرف شو اللي خلاني اقولج !!!
حصة دمعت عينها : لحظة لحظة .. (تفر ايده بعيد عن شعرها) افففف دفش .. كيف ملج أمس وهو خاطب فرح ؟؟
أحمد : اتصل بي أخوه علي، يقول لي السالفة وان هله انصدموا أمس ياينهم بورقة ملجته وانه ملج ع اللي يباها ..
حصة صاحت : والله بتنصدم هالـ فرح !!! والله غصة !!!
أحمد : مب لازم تعرف ..
حصة شهقت : لاء لازم تعرف .. شو تباها تعرف من الغرب يعني؟؟
أحمد : مب من الغرب، بس لازم نمهد لها السالفة..

دخلت فرح عليهم وشبح ابتسامة على ويهها : ما يحتاي تمهدون.. اعرف السالفة من زمان..
احمد وحصة طالعوا بعض مصدومين ..
فرح : هههههههههههه شبلاكم .. عادي !! مب أول وحدة تنفج خطبتها ..
حصة نشت صوبها بتحضنها : فروحة حبيبتي ما عليه انتي تستاهلين اللي أحسن منه ..
فرح بلا مبالاة : يولي .. أصلاً يت من الله انه ما يباني.. لاني من الأساس كنت برفضه ..
أحمد ابتسم : يا سلام ع بو الشباااااااب .. جيه الروح الرياضية ولا بلاش ..
حصة باستحقار : ليش الرياييل بس روحهم رياضية ؟
أحمد : هيه عيل الحريم روحهم رياضية ؟؟ أشك الصراحة..
حصة بتحدي : لا تخليني أفتتح ندوة اليوم وأهزئكم انتوا يا الشباب ..
أحمد : لا لا لا ما يستوي .. ادريبج بتغلبيني بلسانج وعيونج ..
حصة : هع هع هع .. فديتني والله ..
/
"لم يكن غريباً علي وأنا أسمع أحمد يهمس لي أن حصة ترفض وجود صلاح بلا أي مبرر واضح، كان يقول لي أنها لا تكرهه، ولكنها ربما تكره تصرفاته، بدا واضحاً لي أن حصة تمقت صلاح، مع أني لا إرادياً حين علمت بهذه المعلومة بدأت أشفق كثيراً على حال صلاح المعذب، وبدأت أرفق به، على الأقل بدأت أعامله كـ أخ لي لم تلده أمي، فهو على ثقل دمه أحياناً، إلا أنه طيب، وحسن المعشر، ورفيق السفر عن حقيقة، نسيت أن أخبركم أنني سافرت عنوة إلى لنكاوي معهم، لا أعلم كيف وافقت، ومع أن إمكانياتي المادية لم تكن تساعد، إلا أنني طلبت من أخي سالم أن يرسل لي مبلغاً من المال، يـا لـ سخفي، ألعب وأرتع، وفي النهاية قد أحصد الفشل في مشروعي!"

صلاح : نش بنسير نتحوط ..
سعود : مب متفيج ..
صلاح : سعووووود لييييييييييييش يلااااااااااا خلنا نسيييييييير ..
سعود : ياخي انته ليش جيه حناااااان؟؟
صلاح : بالوراثة صدقني ..
سعود: هييييييييييه بالوراثة وانا اقول هههههههههه .. وين تبا تسير انزين ؟
صلاح : يقولون بلاد المعاريس هاي.. خلنا نجوف رومانسيات ع الهوا ..
سعود بتعمد : ما يحتاي تجوف .. املج على خطيبتك هني وسو الرومانسيات وياها ..
صلاح تنهد : ايييييييييها ويا هالخطيبة .. ذلتني وذلت أبو أسلافي عليها ..
سعود : افااااا يزاها انها ثجيلة ..
صلاح بإصرار : لا مب ثجيلة.. بس هي متثيجلة عليه أنا ..
سعود : تراك خطيبها لازم ..
صلاح عقد حواجبه: اخبرك لا تتفلسف وايد انا ادريبها كارهتني ..
سعود : اوووفففف لهالدرجة ؟؟
صلاح وهو يكسر الخاطر : والله ماعرف شو فيني من عيوب ..!!!
سعود : انته تبالغ .. ولا هالويه الحلو (يحاول يكتم ضحكته) والدم الخفيف .. يودرونه ؟؟
صلاح اكتسب ثقة : ما عندها نظر .. انزين وانته ما خطبت ؟؟
سعود : نعم نعم ؟؟ شوووو قلت ؟؟
صلاح : وييييه آااااسف ما كنت ادري ان كلامي بيزعلك ..
سعود : ههههههههههههههههه لا مب جيه بس انا ما افكر اتزوج ..
صلاح : شراتي .. بس من حنة اميه رضيت وخطبت حصة ..
سعود : لا تحاتي مستحيل امي تجبرني ..
صلاح : ليش يعني ؟؟
سعود : لاني كنت خاطب وردوني، عاد اميه الحين ما بتجبرني تتحسبني لين الحين مصدوم هههههههههه ..
صلاح باستهجان : انته سعود ولد بوسالم ويردونك ..
سعود انقهر من طاري أبوه : ما عندها نظر ههههههههههههه ...
صلاح : كلهم ما عندهم نظر صح ؟ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طالعه سعود بغباء، وعلى سخافة صلاح ضحك عليه : هههههههههههههههه اسميك انته !!!!..

في إحدى مطاعم لنكـاوي،،
مطعم مصـري//
أحمد وصلاح وسعود انزووا في زاوية بعيد عن الحريم،
أحمد كان يطل عليهم،
بس صلاح وسعود جيه بس يالسين، يراقبون المعاريس اليداد ..

صلاح تنهد : اييييييييه متى ايي اليوم اللي أأكلها وتأكلني ..
سعود كان يشرب ماي وشرق : كح كح .. هااااااا .. هههههههههههههههههههههههه شو تقول؟؟
صلاح بإجرام : حسبي الله عليك الحين انا شو قلت ..
سعود وهو بعد غاص : عشان تأكلها بس؟؟ كح كح .. ههههههههه كح هههههه كح >>>لاحظوا بس شقايل يضحك خخخخخ..
صلاح : لا يا غبي عشان هي بعد تأكلني ...
سعود : ههههههههههه كح كح كح اقول لا تتفلسف وايد تعال دق ظهري، بموت ..
فز صلاح ودق ظهر سعود بدفاشة،
سعود صارخ بصوت عالي : آاااااااااااااي، غربلات بليسك يا الهررررم ..
صلاح : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

أم أحمد كانت تراقبهم من بعيد : ويديه احمد الحق ع ربعك تخبلوا ..
أحمد : من يومهم مخبل ما عليج منهم ..
حصة بكره : سخافة .. صج حركات يهـال!!!
فرح : ههههههههههههههههه ..
ام احمد : الحمدلله عاد انهم توالموا هم الثنينة، آخر شي توقعته ان سعود ولد بو سالم يتوالم ويا صلاح ..
أحمد ابتسم وسار عنهم ..

فرح بفضول : ليش يعني ما يتوالمون؟؟
حصة : وانتي شو يخصج بهالسوالف رازة الويه ها ؟؟
فرح : اففففففففففف كلتيني خلاص ما بقول ..

انشغلوا بالاكل، وعقب نطقت حصة : اميه ..
ام احمد : ها اميه ..
حصة : ليش ما يتوالمون ويا بعض؟؟
ام احمد : هههههههههههه .. احمد خبرني ان سعود ما كان مرتاح وايد ويا صلاح، والحين ماشا الله يالسين ويسولفون ويا بعض..
فرح : توج ما تبين تعرفين؟؟
حصة : سيري لاااا،، انزين اميه ليش هاييل ويانا...؟؟ نحن حريم والمفروض محرمنا يتم ويانا.. هاييل بالمرررررة ماخذين فواده ما نجوفه الا ناااااادر ويذلنا ذل لين ما ايي ..
فرح : يقول سعود وصلاح سوالفهم حلوة ..
حصة : صلاح سوالفه حلوة ؟؟ أشك الصراحة .. يمكن قصده سعود بس ..
فرح تنغزها ببراءة : واشمعنى سعود هااااااا؟؟
حصة احمر ويهها وطالعت فرح بغيظ : جب انتي .. والله ان ما انطبيتي لارقعج بهالشنطة ..

تذكرت حصة يوم كانوا في الفندق وتحديداً في اللوبي،
كانوا سايرين يتريقون، وحصة ما عيبها شي من المحطوط في البوفيه، ففضلت تيلس ع الكراسي لين ما فرح تاخذ لها وييلسون،
طبعاً كالعادة يوا شلة شباب ومجرد بس نغزات واستهبال، يعني ما كان مغازل كثر ما كان تعليقات واستعراضات بس،
ما وحى لها الا وتجوف ظل وااااحد طويل عدالها، وقف مجابلنها وويهه محمر،
سعود همس لها : شو ميلسنج جدام هالشباب..؟؟
حصة : وانته شو يخصك ؟؟
سعود : رمسي قبل ما اخبر احمد واجلب السالفة عليج ..
حصة : اتخسى واتهبى .. انا واثقة من أخلاقي..
سعود بحزم : لا تخليني ألعب في راس أحمد وأخليه يزوجج صلاح اليوووووم؟؟
حصة بقهر : افففففففففف .. هم اللي يلسوا وبعدين جوفة عينك يعايبون ع شكلي (فيها صيحة) مب من زيني يعني عشان حد يغازلني .. (بقهر أزيد) تطمن أنا محد غازلني فـ حياتي ..
صد سعود على الشلة التافهة وجافهم يعلقون ويضحكون..
قال لها بهمس: بقولج هالرمسة بس لا تحطينها في بالج،
(على صوته) يلا حياتي نشي، الفاضي يوم ما عنده شغلة شو يسوي؟؟ (أشر ع الشلة) يتطمش ع هاييل القرود السعيدة في الغابة ..
نشت حصة وهي مذهولة من رمسة سعود،
وداها عند فرح اللي كانت مصدومة من اللي استوى،
ويلسهم ع طاولة فيها كبينة، وهمس لهم من ورا الكابينة : مرة ثانية قولوا لـ احمد يوديكم مب جيه تسيرون الدنيا ما منها أمان،
استرجعت حصة ذكرياتها بعد ما سمعت صوت أمها : شبلاكن صاخات ؟؟
فرح : انا صاخة لأني آكل، بس بنتج مادري ليش صاخة هههههههههههه ..
حصة بإجرام : والله يا فرح ان ما سكتي بييج الويل مني!!
فرح : هههههههههههههههههههههههههه

في الجانب الثاني..
أحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعود : لا جد جد .. ما اشتهيت تعرس ؟؟
أحمد : جيه حلاوة عشان أشتهيها؟؟ لا بويه ما اشتهيت ..
سعود : عيل صلوح اشتهى خخخخخخخخخ ..
احمد : هذا من الدقة يشتهي.. انا ما بعرس الا بعد ما خواتي يعرسن..
سعود : لا بالله عرست هههههههههههههههههههههههههه ..
صلاح : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه .. شو قصدك يتمون عوانس يعني ولا شو السالفة ؟؟ عيوز مخالفة ههههههههههههههه
سعود واحمد طالعوا بعض بغباء وضحكوا : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعود دمعت عينه : حسبي الله ع ابليسكم.. بس لعوزتوني.. لو ادري ما سافرت وياكم ..
احمد : لا دخيلك احجز تذكرة وورينا عرض اكتافك ..
سعود حرك حواجبه : لا بويه انا بيلس ع جبدك، ما بفج انا لزقة ههههههههه ..
أحمد : هههههههههههههههه ..

رن تلفون سعود..
[الرضيـعة is calling]
الرضيعة = خلود <<< قمة الاحترام انه يسميها جيه ههههههههههههه ..
ابتسم سعود : حيا اللــــــــــه هل البلاااااد ..
خلود : الله يحييك ويبجيك الشيخ.. شحالك عساك بخير؟؟
سعود : الحمدلله ماشكي باس.. انتي شحالج وشحال الدنيا وياج ؟؟

صلاح يغمز لأحمد : جوف جوف من الحين بدى المغازل..
أحمد اللي جاف الإسم : لا بويه هاي (يقلد نبرة سعود) الرضيعة هههههههههههه ..
صلاح : الرضيعة ولا الحفاظة ها ها ها ها ..
احمد : ههههههههههههههههههههههه باااايخة ..

سعود : شو تبين متصلة ؟؟
خلود : ماشي بسألك متى بتي؟؟
سعود : قولي باجي لي اقل من اسبوعين وبييكم ان شا الله ..
خلود : صججججججججج .. ؟؟
سعود : هيه .. اخبرج جلبي ويهج لوعتي بجبدي يالس آكل..
خلود : اسمع عندك حشرة؟؟
سعود : تراني ويا احمد وهله ..
خلود : اوووونه.. عطني حصة بكلمها ..
سعود : شو تبين فيها ام لسانين ؟؟ (انتبه انه جدام احمد) لا تشترينها ..
خلود بغباء : شو اشتري؟ اقول عطني اول شي خالو برمسها وعقب برمس حصوووه ..

مشى سعود صوبهم وعطاهم الموبايل،
رمست ام احمد شوي، ومن عقبها استلمتها حصة ..
حصة : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. حلفي بس ..
خلود : والله خخخخخ .. اقولج كان موقف خااايس جداً.. هاي كلها حوبات سعود ..
حصة : اونه!! مع انه مب لايق عليه يكون غيور ؟؟
خلود : اذا سعود مب غيور عيل على الدنيا السلام ..
حصة : اونه هههههههههههه .. (سمعت صوت طوط طوط = يعني في حد ثاني يتصل)
خلود : ما علينا من اخويه .. ها شخبارج ويا خطيبج ..
حصة تنرفزت : الحمدلله ع كل حال .. (طالعت الإسم وانصدمت) خلود في خط انا بسكر انزين وبتصل لج من موبايلي ..
خلود : خلاص ان شا الله يوم بتردون كلميني ..
حصة : خلاص عيل،
نشت من مكانها حصة وتوجهت للحمام وبعدها زاخة الموبايل،
سعود نفسه كان يراقبها وهي ماخذة راحتها تتمشي بموبايله!!!

حصة : الـــو ..
جويل باستهجان : الووو!!! مييييين ألووو؟؟
حصة : انتي اللي متصلة وتقولين مين ؟؟
جويل: مو هاد موبايل سعوود؟؟
حصة : هيه موبايله .. منو انتي ؟؟
جويل جلبت اللهجة : انتي اللي منو ؟؟
حصة : انتي اللي متصلة ,, شو تبين؟؟
جويل: ابغي سعووووودي ..
حصة : عل راسج البط ويا هالكلمة اللي تنطقينها (بمتعة) انتي اللي كنتي وياه في ماليزيا؟
جويل : اييييييييه آنا .. شنو عندج مانع ؟؟
حصة : اقول اصطلبي وودري هالحركات عنج .. ما بياخذج لو شو يستوي..
جويل: شنو شنو؟؟ شخبااااري أصلاً اهو بنفسه وعدني ..
حصة انقهرت منها : جذابة هو قال لي انه ما يباج وانج عاقة عمرج عليه ..
جويل: اشدعووووووووه انا قاطة روحي عليه؟؟ بعدين انتي شكو وشلون أخذتي موبايله؟؟
حصة بمرح: ريلي ولي حق أستخدم ممتلكاته ..
جويل بصدمة : شنو شنو شنو ؟؟ ريلج ؟؟ شكو ريلج اهو اصلاً مو متزوج ؟؟
حصة : متزوج وعنده عياااااال توووم فديت روحهم (ماسكة ضحكتها) ..
جويل انصعقت : شنووووووووووووو .. الخاين الجذاب وآنا اقول ليش يقول لي آنا ما أناسبه وما يبغيني.. يا حسرتي قاطة روحي على واحد متزوج ولا بعد عنده عيال ..
(جلبت اللهجة) –بانهيار- كلوووون هيك .. كلوووون هيييييك!!! .. بكرهووون .. مو كل مرة راح اسكت .. يا ربي انا بشو ازنبت مشان هيك يصير لي؟؟
حصة فيها ضحكة : استغفري ربج وتوضي وتغسلي ولو اني اشك انج مسلمة.. وانسي سعود مثل ما نسيتي اللي قبله ..
جويل بحقد : لكان آل لك اني حبيت أبلوو..
حصة قالتها تلقائياً، ويوم جافت سعود ياي صوبها بعد ما ظهرت من الحمام : هي قال لي كل شي ..

سعود : ممكن تعطيني شوي بكلم اختي ..
حصة : هاج يا حبيبج الأزلي.. (عطت الموبايل حق سعود) ههههههههههه ..

سعود طالعها وهي تمشي وتضحك وتكلم : الووو ..
جويل تصارخ : ليش هيك عم تعموول فيني؟؟ ليش ما إلت إلي انك مجوز ما كنت رح اتبعك ولا رح حاول اني حبّك.. مشان شو عملك هيك فيي؟؟ ليه انتوا هيك كلكوووون خونيييي؟؟
سعود بصدمة : جويــــــــــــل ؟؟
جويل : بدي اياك تنسى رأمي وما بدي اياك تتصل بأي شكل من الأشكال لأنو أنا ما بيشرفني كلم واحد كزاب وخاين زيك ..
سعود : لحظة لحظة (صكت في ويهه) شو السـالفة؟!!!!
يلس سعود يفكر،
شو سالفة جويل؟؟ ليكون هاي ام لسانين مرمستنها؟؟
وهي شو لها رازة الويه ؟؟
(عصب) هاي يبالها كف يأدبها .. ان ما زوجتها صلاح باجر .. ما بكون سعود !!!..

قرروا يسيرون صوب البحر الجريب من المطعم،
كان الجو ظلام..
يا دوب فرح وحصة كانوا يبينون بعبيهم السودا،،
كلهم ساروا صوب البحر الا هم،
سعود كان ورا حصة وهمس لها بغيظ : ما اسمح لج تتدخلين في خصوصياتي !!!
حصة بتحدي : غرامياتك خلها ويا وحدة شريفة أحسن لك ..
سعود بغى يحرقها : شو يعني أخليها وياج ؟؟ تراج مخطوبة ولا مستانسة انج تلعبين دور الحسناء على كل الشباب ؟؟؟!!!!

مشى سعود وسمعها تصرخ بقهر : عمري ما جفت أحقر عنك يا الواطي!!!!!..
رد سعود واقترب منه وهو مواجهنها : وعمري ما جفت وحدة تافهة وسافلة شراتج !!

فرح تضرب حصة : ايه ايه .. صلاح يطالعكم لحقوااااا ..
حصة طالعت صوب صلاح مصدومة ..
وسعود ع نفس الحالة تم زايغ لان عين صلاح ما انشلت عنه ..
أكيد حط فـ باله شي مب زين .. يا ويلي منه بيفضحني.. يا ربببببببببببببببببي
/
في بيـت بو أميـرة ..
سلطان : كلمتيها ؟؟
اميرة : كلمتها ..
سلطان : وبشو ردت عليج ؟؟
اميرة : ماشي نصيب ..
سلطان بخيبة امل : افاااا .. ليش ؟؟
اميرة باستغراب : سلطان انته وايد غريب .. يعني شمعنه خلود؟؟
سلطان : تراها ربيعتج وانتي تمدحين في اخلاقها وانا جربت أخلاقها .. خلاص كل شي اوكي..
اميرة : وامك بتطيع تاخذها ؟؟
سلطان : وليش ما تطيع ؟؟
اميرة : لـ وايد أسباب ..
سلطان : عشان وضعها المادي أقل بشوي؟؟
اميرة : يمكن !!
سلطان : انا سبق وكلمتها اني بتزوج على مزاجي ..
اميرة : بس خلود مالك نصيب فيها ..
سلطان باستغراب : ليييييش؟؟
اميرة بحزن : ماعرف يا سلطان .. دخيلك لا تسألني!!!

اتجه سلطان لغرفته ولا إرادياً زخ موبايله واتصل على (عنز المعهد) = خلود خخخ ..
اتصل كذا مرة وما ردت ..
بس في آخر محاولة ردت ..
خلود باستهجان : الو ..
سلطان : السلام عليكم ..
خلود : عليكم السلام .. خلصني شو تبا؟؟
سلطان : ممكن اعرف ليش رفضتيني؟؟؟
خلود بصدمة : انته شو يخصك ؟؟
سلطان : ابا اعرف ليش انا شو بلايه ..
خلود بقهر : ما بلاك شي .. بس ليش ما تسأل اختك ليش؟؟
سلطان : سألتها قالت مادري .. كل شي نصيب ..
خلود : اسأل اختك هي شو سوت في اخويه سعود.. وحزتها فكر تخطبني !!!
وسكرت فـ ويهه ..

اتجه شرات المينون صوب أميرة وصرخ عليها : شو اللي بينج وبين سعود اخو خلود؟؟
أميرة شهقت : بسم الله بلاااااااااااااك!!!
سلطان والنيران ماكلة قلبه: انطقي يا ام المصايب .. انطقييييي!!


يتبـــع / (15) قريباً


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 12:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





(15)
أميرة بخوف : سـ ل ط ااااا ن .. شبلاك !!! والله ما سويت شي ..
سلطان بغيظ : انا قلت لج .. (بصراخ) شو بينج وبين سعود اخو خلود ؟؟؟
أميرة صاحت : والله ما بيني وبينه شي .. والله اني ما اكلمه ولا لي علاقة فيه ..

دخلت أم أميرة مصدومة : سلطااااان ؟؟ شبلاك تصارخ؟؟
ركضت اميرة صوب امها وهي تصيح : امااااااااااااااااااااااااايه يقول اني انا لي علاقة بسعوووود!!!
ام أميرة انصدمت : شوووه !!! علاقة ؟؟ سلطان شبلاك خرفت ؟؟
سلطان بغيظ : انا خرفت ولا بنتج مادري شو مشكلتها ؟؟
أم أميرة : لا تغلط عليها انزين .. واصلاً كل اللي في السالفة إن سعود خطب اميرة ورديناه..
سلطان تفاجأ : وشحقه رديتوه ؟؟
ام اميرة بحزم : سليطين اصطلب وغد ريال انته اش لك راز الويه؟؟ كل شي قسمة ونصيب ..
سلطان : انا ما قلت شي ... بس ......
ام اميرة تقاطعه : لا ترمس وايد واظهر من حجرتها .. واياني أسمعك تعاير اختك بشي.. فاهم؟؟؟
أميرة طالعت أمها بامتنان وهي مستانسة انها اخيراً قامت تدافع عنها ..
سلطان انقهر بس لانه ما تعود يرادد امه تحرك وظهر حجرته ..

سكر الباب ومن بعده قفله مرتين من الغيظ ..
اتصل بـ خلود [عنز المعهد]،،
خلود بملل : انته وبعدين وياك تراك أذيتني باتصالاتك ؟؟
سلطان : شحقه تحرضيني على اختي ها ؟؟
خلود : نعم نعم ؟؟ انا أحرضك على اختك ؟؟ ليش والله شو جايفني سوسة ؟؟
سلطان : عيل رمستج من شوي ان اخوج واختي كان بينهم شي ..
خلود تفاجأت : انا ما قلت جيه .. قلت اسأل اختك شو سوت في اخويه ..
سلطان : وها معناته انه بينهم علاقة ..
خلود : صح اني ما داني اختك بس الله العالم انها ما كونت علاقة وياه ..
سلطان بحيرة : عيل شو السالفة ؟ والله لعوزتيني ..
خلود : اميرة ما قالت لك ان سعود تقدم لها ؟
سلطان : وعشان جيه معصبة؟ عشان الله كاتب ان ما يستوي بينهم شي ؟؟ كل شي قسمة ونصيب..
خلود : والله انا ما عصبت عشان القسمة والنصيب، بس عصبت لان اخويه انطرد في بيتكم، ابوك استلمه معاير وعقب سب اخواني وظهرهم من بيتكم ..
سلطان بصدمة : ابويــه سوى جيه ؟؟
خلود بغصة : واختك هي بنفسها اتصلت وقالت تعالوا اخطبوا، ويوم ابوك سألها ردت بثقة انها ما تباه، لو اني ماعرف منو أميرة جان قلت انها تلعب، بس هاي هي الدنيا، حتى الصديق الجريب منك لازم تحذره..
سلطان كان مب مستوعب شو السالفة : كل ها استوى وانا ما ادري؟؟
خلود : انا شدراني ؟؟
سكت سلطان وهو يحاول يستوعب شو السالفة ..
بعد مرور ثواني ..
خلود : الــو ؟؟
سلطان برجاء : خلـود!
خلود ارتبكت من نبرته : نعم ؟
سلطان : لو حلفت لج اني أنا ما يخصني في كل اللي استوى بتوافقين عليّ؟؟
انصدمت خلود من ردة فعله،
وقررت انها تصك الخط في ويهه .. كالعـادة!!!
/
في بيـت أم سهيل،
دخلت أم سهيل على خليفة اللي يالس ع اللابتوب ومندمج ..
ام سهيل بحزن : شو تسوي خليفة؟
خليفة ودر اللابتوب وابتسم لها : هلا اميه .. ماشي أبا أخلص شغل الدوام ..
ام سهيل: ومتى بتتوظف؟؟
خليفة: جريب ان شا الله شهرين بالكثير، هم ما قالوا لنا متى ..
ام سهيل : الله يوفقك ان شا الله ..!!..
خليفة طالعها وابتسم : اشتقتي لـ سهيل ؟
ام سهيل طفرت دمعة من عينها : هيـه ..
خليفة بحنية : ما عليه الحين بتصل به وكلميه ..
ام سهيل بلهفة : وصل هو هناك ؟؟
خليفة : هي اكيد وصل ..
ام سهيل : بس هو قال لي يوم بوصل بتصل.. اكيد ما وصلوا ..
خليفة : لا اميه وصلوا .. بس يمكن نسى ورقد ..
ام سهيل : اتصل به خليفة طمني عليه ..

دق خليفة ع رقم سهيل،
طول لين ما يشبك الخط وفي الأخير طلع مغلق،
ارتبك خليفة وتحاشى النظر لأمـه..

ام سهيل بفضول : ها خليفة ما يرد ؟؟
خليفة ودر التلفون : اكيد تحصلينه راقد ومب حاس بعمره ..
ام سهيل بخوف : ليكون استوابه شي!!
خليفة : لا ان شا الله ما فيه الا العافية تطمني اماية ..
ام سهيل بحزن : ان شـــا الله !!..
/
فرح : اللهم لا شماتة .. بس اكيد هاي حوباتي..
حصة : لا حول ولا قوة الا بالله .. يا حبج للشماته انتي!!
فرح : قلت اللهم لا شماته ..
حصة : وحليلها هالبنية المسكينة من بغاها بالحلال الله خذ أمانته ..
فرح : تصوري يا حصة لو اني بعدني خطيبته.. جان لقيتي العالم كلها ترمس وتقول انها منحوسة شرات ما يالسين يرمسون عن خطيبته ..
حصة تألمت : قصدج يوم مات "خالد" الناس رمسوا عني ..
فرح تفاجأت : حصوووه والله ما أقصدج !!! شبلاج تحسستي؟؟
حصة تنهدت : آاااه يا فرح والله اني ادري ان اصعب شي موت شخص عزيتيه..
فرح بشك : حبيـتي خالد ؟؟
حصة دمعت عينها : ما حبيته شرات الأفلام لاني أصلاً ما عرفته، بس حبيته لأن ابويه الله يرحمه كان يحبه، حبيته لانه ببساطة سوى المستحيل عشاننا .. حبيته لانه اختارني والكل حسدني عليه.. بس جوفة عينج بعد ما كنت اعد الأيام والليالي.. استوى الحلم سـراب!!
فرح : حصة لا تزعلين بس المفروض تستانسين .. خالد اكبر عنج بـ 15 سنة ويمكن اكثر..
حصة برفض: تكفيني أفعاله وأخلاقه ..
فرح : والحين هو ميت .. ترومين تغيرين شي؟؟
حصة : عادي شو فيها لو تذكرته .. ابغي اعرف انتي ليش رافضة خالد من اول ما خطبني..
فرح نشت من مكانها وتوجهت صوب حصة وأشرت عليها : لاني أدري زين ما زين انج مب مقتنعة فيه.. وشرات ما وافقتي عليه وافقتي على صلاح ..
حصة بتهرب : شو قصدج؟
فرح : انا ما برتاح الا يوم بجوفج ماخذة واحد ع الأقل لو ما حبيتيه تكونين مقتنعة فيه ..
حصة : لا والله ؟؟
فرح : لا تتفلسفين وايد .. انا شكلي بخطط انج تاخذين سعود ..
حصة شهقت : يخسى ويهبى !!! هالناقص بعد !!
فرح : حرااام عليج شبلاه الريال ..
حصة : هالناقص راعي الحريم والقوايا .. لا بويه صلاح أبرك ..
فرح : لا دخيلج انا اصلاً حاطة فـ بالي ان صلاح ما يباج من اليوم وساير ..
حصة باستهجان : لا والله ليش انا شو فيه ؟؟
فرح : نسيتي وقفتج ويا سعود أمس ؟؟؟
حصة بلا مبالاة : ما غازلني ولا غازلته .. هالناقص بعد هالكريه بعد افكر فيه ..
فرح : والله ما يندرى عنج انتي ..
/
"كنت مستغرباً من ردة فعل صلاح العادية جداً تجاه ما حصل، يبدو أنه لم ينتبه، أو أنه مثل أحمد لا يشك في الأمر، لو كنت محله للعبت الأفكار السوداوية برأسي!!! لمحته غاضباً حين رآني.. ولكنه الآن يبتسم ويضحك في وجهي بشكل طبيعي.. غريب أمره !!"

أحمد : لا أميه الله يخليج ما فينا..
صلاح : لييييييييييييش ؟؟ شو فيه البحر ؟؟
ام احمد : صدقه صلاح شو فيه ؟؟
سعود : خالو أحمد يقصد ان البحر هنيه كله انجليزيات متسدحات ومفاصيخ ..
ام احمد : اللي يسمعك يقول في بلادنا ماشي .. نحنه شعلينا بنسير بعيد عنهم ..!!
صلاح : بنغمض عيوننا هههههههههههه ..
سعود وأحمد بنفس ردة الفعل : هيهييهيهيهيهيهيييي..
أم احمد : اسميكم انتوا !!!
احمد : ههههههههه انزين متى بتسيرون ؟؟
ام احمد : باجر ان شا الله بنسير ع المغرب نشوي ..
صلاح باستغراب : شحقه ما تسيرون الصبح؟؟
ام احمد : عسب الجـو ..
سعود : عيل يبالنا من الحين نجهز حق السيرة ..
صلاح : بعد شو يجهزون يا حظي ؟؟
سعود : اغراض الشوي .. لا تقولولي انكم بتسيرون صوب البحر وما بتشوون؟؟
صلاح : كيف يشوون بعد ؟؟
احمد انفجر :انته اسكت اذيتنا .. اقول نشوا نسير ناخذ من الحين حق باجر ..
أم احمد : وع دربكم خذوا لنا عشا ..
سعود : ليش ما تبون تاكلون من المطعم ..
احمد : اسميك لك بارض .. زين فكونا وقالوا انهم بياكلون هني ..
سعود : لا حرام هم يايين سياحة وتحكرونهم في الفندق ..
ام احمد بإعجاب : ليتك يا احمد تستوي شرات سعود ..
سعود بخقة : حلاة الشي ندرة وجوده خالـو ..
أحمد : ههههههه انزين انزين .. يلا نش انته وصلوح ورانا درب..

أم أحمد تمت مبتسمة لين ما ظهروا وزقرت البنات : حصـــة .. فرح .. تعالن محد هنيه..
يوا البنات ..
فرح باستغراب : وين ساروا؟؟ لا تقوليلي انهم ما بيعشونا؟؟
ام احمد : ساروا اييبولكم عشا وياخذون أغراض حق سيرة البحر باجر ..
حصة بقهر : لا حراااام نبا نظهر نحن يايين سياحة نغير جو ما نبا الحكرة ..
ام احمد : حليله سعود قال خلنا نظهرهم بس اخوكم ما يصدق ..
فرح بغيظ : انانـي ..(جلبت المود) ليت سعود أخوي عشـان أقنعه يلين راس ..
حصة رفستها : اصطلبي انزين ..
ام احمد : شبلاكن انتن الثنتين ؟؟ من امس وهالترفيسات مب طبيعية ..
فرح : لا تحاتين اماية.. كل شييييي تماااااام .. ههههههههههههههه ..
حصة بإجرام : زفتة !!

ومع مرور الوقت ..
احمد : انا قبل كنت حاط ف بالي ان بنشوي كباب ودياي بس.. ييت باخذ وايد وما خلاني سعود.. اونه يبا يصيد سمج ويشويه باجر ..
سعود : شو بعد!! تبانا عيل نرد ناكل دياي ولحم ؟؟ ما سوينا شي ..
ام احمد : من الحين أنا اقولك يا سعود أول سمجة تصيدها لي..
سعود : افا عليج خالو لو تبين كل السمج انا حااااظر ..
احمد : هيه هيه .. سعود استوى حبيب القلب!!! الله يا الدنيا ..
صلاح : ويييييييييييييييييييك محد عطاه ويه ..
سعود واحمد طالعوا بعض وضحكوا بنفس الصوت : هيهيهيهيهييهييييي..
/
يا قلبي ريح أعصابك ،، كذا طبع الزمن قاسي
ترى ما يسوى عتابك ،، صراحة أوجعت لي راسي
تعبت أعلم جروحك ،، تغير سيرة المـاضـــي
ترد وتعتزل نوحك ،، أنا من جد مو فاضـــي
يا قلبي ريح أعصابك ،، كذا طبع الزمن قاسـي
***
أنا ناقص ألم وأحزان ،، دخيلك يكفي ما شفتـه
وغلاتك شوفني تعبان ،، وليلي حتى ما نمتــه
أحسك للحزن مخلوق ،، ولا ينفع معاك أي شي
يا قلبي اهدى وروق ،، عطني احساس انك حيّ
يا قلبي ريح أعصابك ،، كذا طبع الزمن قاسي
***
وش اللي ناوي توصل له ،، يا قلبي قول وتكلم
غريبة حالتك والله ،، يـعز الفرحـة تـتألـم
إذا مر يوم ما تبكي ،، تطيح الدنيا من عينـك
وإذا طاب الألم تشكي ،، تضيق وتقلب سنينـك
يا قلبي ريح أعصابك ،، كذا طبع الزمن قاسي
***
من ألبـوم / ليــش 2006

دخل عليها أبوهـا منصدم : jwel? What happened? شو بكي؟؟ شو صااااااار؟؟
جويل بانهيار : داااااااااااااد ليش كلوووون هييييييييييك ليش كلوووووون خونيييييييييييي؟؟؟
ركض ابوها صوبها بيهديها: لاه لاه لاه .. جوي my dear لا تعزبي حالك.. هادول أهل الخليج كلون هيك، كلون مهما تخفوا بشكل رح تكتشفي انون كتير بياخدوا شبه لبعض..
جويل وهي تمسح دموعها : طب ليه دااااااااااد .. انا عم حس انوو أنا فيني اشي غلط ..
ابوها : no my dear, there is nothing on you.. بس شو رح تؤولي على ناس ما بيشوفوا كويس، عايشين بين الـ poverty و التخلف، ما تاكلي هم بكرى رح تلإي اللي احسن منووو ..
جويل صاحت بقوة : بابا كلووون بيحبونا وبيركضوا ورانا، بس لما نؤول تعوا تجوزونا يؤولوا لاااااء we have a tradition that does not allow getting married from another countries out of gulf area!!..
ابوها حضنها بقوة : ما تاكلي هم حبيبتي، believe me,,.. رح يندموو كلووون.. وانا رح فرجيك فيهووون .. ازا مو اليوم بكرة .. وازا مو بعدوه فيعني اللي بعدو <<<لا والله تحسبت اللي بعد بعدو خخخخخ ..
جويل غرست نفسها فـ حضن ابوها : بدي اياك تسافر معي للإمارات وشوف مين هيي مرت سعود..
ابوها : طيب بنتي.. بدك تنطري هالكاااااام اسبوع لحد ما خلص كل شي مشان حط your grand mother في دار الرعاييي ..
جويل ابتسمت : طيب بابا .. (بغصة) هيك ولا هيك لازم شوووفها .. وفرجيها اللي عمرها ما شافتوا، she don’t know that I do what ever I want and no body can stop me!!!!..
يتبـــع / (16) قريباً


16)

احم .. عشان التأخير لكم مني بارتيـن والسموحة ترى اول وآخر مرة خخخ


أحمد بغيظ : والله انكم ما تستحون .. يلا خلصونا الساعة استوت 3 ..
ام احمد : ويديه شبلاك نحن مب سايرين نتغدى .. بيمدينا نوصل .. حشى كلتنا !!!
فرح تتحرطم : احمد بعدني ما كويت شيلتي ..
احمد : ولي منو بيجوفج وايد عاطية عمرج اهمية .. امشي ..
يت حصة وهي مستغربة : شبلاكم ؟؟
احمد بنرفزة : مب جاهزين الحبايب .. !!
حصة تطالعهم : وليش ما اتجهزتوا لين الحين ؟
فرح : الحين نحن سايرين نتعشى شو يودينا من الساعة 3 ؟؟
حصة : ما تبون تدورون بلادهم ولا بس على طول البحر ؟؟
احمد حرج وهو يجوف تلفونه يرن : جوفوا .. هكوه صلاح يتصل ..

رد عليه : هلا صلاح ..
صلاح : ها وينكم ؟
احمد بغيظ : بعدهم مب جاهزين !!!
صلاح تفاجأ : اونه!!
احمد : خلاص انته وسعود سيروا ..
صلاح بتهرب : لالالالالا ..
احمد باستغراب : بلاك ؟؟
صلاح : خلاص انا بيلس اترياهم وانته سير ويا سعود جهزوا المكان ..
احمد : اوكي .. يلا مع السلامة ..

اتصل بـ سعود ..
احمد : وينك ؟
سعود : يالس في الحجرة ..
احمد : بعدك تتلبس؟
سعود : هيه ..
احمد بخيبة امل : خلاص تعال انته ويا صلاح .. انا بسير ويا اللي مخلصين الحين ..
سعود : اوكي ..

حصة : خلاص انا وانته بنسير شون سوي بعد ..
احمد : اوكيه يلا نشي .. وانتوا لا تطولون (يطالع امه وفرح) صلاح وسعود بعد نص ساعة بيون.. تجهزوا بسرعة ..

في اللـوبي،،
احمد : بسير أجيك ع الفاتورة يلسي هني شوي وبيي ..
حصة : اوكيه ..

دقايق الا وتسمع واحد يهمس لها : حصة ..
صدت والدم يغلي في عروقها وتفاجأت : سعود ؟؟
سعود انحرج : أحمد سار ؟
حصة طالعته باحتقار : انته شو يخصك .. سير ويا صلاح انا بسير ويا احمد ..
سعود بتحدي : والله صلاح اتصل بي وقال سير وياهم .. و اصلاً منو قال لج اني بنفسي ياي وميت ابا اظهر وياكم .. ماااااالت ..

مشى سعود وسمع صوت احمد : اوه سعود خلصت ؟؟
سعود ابتسم : هيه .. خلاص انتوا سيروا وانا بتريا صلاح ..
احمد باستنكار : شحقه تترياهم يوم انك مخلص ؟؟
سعود : اخاف اثجل عليكم (يقصد حصة) ..
حصة صدت بويهها وهي تهز ريولها ..
ابتسم احمد : ولو انك بتخليني ايلس ورى بس يالله مب مشكلة ..
سعود بمرح : تراني اصغر عنك انزين ..
احمد : هههههههههههه ذليتنا ذليتنا .. درينا انك اصغر ..
سعود :خخخخ .. انزين بتتريون حد ولا متصلين في الريال ؟
احمد : لا متصلين .. الله يعين صلاح واللي وياه شكلهم بيتريون لين ما يتصدق راعي تاكسي عليهم ..
/
بو أميرة : بس يا بوسالم ..
بو سالم بمقاطعة : انته تدري يا بو أميرة اني أنا صبرت وايد لين ما توافق بنتك .. ويوم انها رضت تجوفني معناته هي موافقة ..
بو أميرة : بصراحة يا بو سالم انته ريال ما تنعاب .. لكن انا اتريى اميرة تخلص دراستها ومتى ما بغيتها عقب تزوجها ..
بو سالم : وانا كم بيلس اتريى ؟؟
بو اميرة : الحين ما باجي لها الا كم شهر ..
بو سالم تنهد : انته في شي يخليك ترفض ان نعجل في الزواج .. صح ولا لا ؟؟
بو اميرة : هيـه صح .. ولدي ..
بو سالم باستنكار : ولدك ؟؟ وشو يخصه ولدك ؟؟
بو اميرة : ما عليك منه شهرين ولا ثلاث بيسافر وحزتها خذها ..
بو سالم : ليش ولدك هو ريال البيت ولا انته ؟؟
بو اميرة طالع صوب الباب : دخيلك صخ .. هكوه يـا ..

دخل سلطان بهدوء : السلام عليكم ..
ردوا عليه : عليكم السلام ..
سلطان يسلم على بو سالم : شحالك عمي عساك بخير ؟؟
بوسالم : الحمدلله ماشكي باس انته شحالك وشحال شغلك ؟
سلطان : الحمدلله ع كل حـال .. (صد على ابوه) ابويه ما خبرتني منو الريال؟
بو اميرة : هذا بو سالم ربيعي .. التـاجر العـود .. ما عرفته ؟؟
سلطان تفاجأ : بو سالم ما غيره ؟؟
بو اميرة : هيـه ..
سلطان : اسمح لي عمي ما عرفتك ..
بو سالم : مسموح ما عليه .. اول مرة تجوفني يحق لك ما تعرفني ..
سلطان ابتسم : مشكور يالغالي .. ( تذكـر) انته ابو سعود صح ؟
بوسالم تنرفز من طاري سعود : هيـه .. لا تقول لي انك تعرفـه ؟؟
سلطان وهو يتذكر طردة سعود على ايد ابوه : اسمح لنا ع اللي استوى في سعود ..
بو اميرة بحزم : سلطان وبعدين وياك ؟!!!!
سلطان استغرب : شو السالفة ؟؟
بو سالم بخبث يبا يكسب سلطان في صفه : خله يا بوسلطان يتكلم ع راحته ..
سلطان وهو لازال مستغرب : اسمح لي جان ضايقتك بس .....
بوسالم : شكلك تبا تقول شي ..
سلطان بتسرع : الصراحة انا ابا اخطب بنتك ع سنة الله ورسوله ..
بوسالم تفاجأ : بنتي ؟؟؟
سلطان بخيبة أمل : مخطوبة هي ؟؟
بوسالم ابتسم بخبث : افا عليك لو مخطوبة نشل الخطبة ونزوجك اياها ..
سلطان : بس انا أبا رايها هي اذا موافقة او لا ..
بوسالم : بييك رايها .. بس امهلني فرصـة اكلمها وافاتحها بالموضوع ..
(صد على بو أميرة وغمز له)
بو أميرة ضحك : هههههه .. تستاهل الناموس بـوسالم !!!
/
على شاطىء بحر ماليـزيا،،،
أحمد تنرفز : الوووووووووو ..
صلاح : ياخي عيزنا نقول حق الريال ودنا صوب البحر ومب طايع يفهم ..
احمد : لا حول ولا قوة الا بالله !! قولوله بعد الفندق خله يلف يمين شوي ..
صلاح : yes yes yes .. no no no ....
احمد : لا بالله وصلتوا يوم انك ما تعرف ترطن إلا هالكلمتين ..
صلاح : خلاص شكلنا قربنا .. يلا باي ..

سعود باستغراب : بلاهم ما وصلوا ؟؟
أحمد : لا والله .. (رن تلفونه ونش من مكانه) اووووه هذا عور لي راسي ..

سعود وحصة تموا رواحهم ..
من الأساس أصلاً كل واحد كان عاطي الثاني ظهره ..
نش سعود بيتشطر وسار صوبها : لو سمحتي ..
حصة عاد الأفكار ودتها ويابتها : شو تبا انته ما تستحي ترمسني ؟؟
سعود باحتقار : ايه عطيني اغراض الشوي مابا شي منج .. عوووذ بالله!!
حصة قفطت ونشت تعابل أغراض الشوي ..

جهز سعود مكان الشوي وحط الخشب لين ما ولع النار أخيراً،
الشمس حزتها كانت تغرب ..
تذكر سعود صلاة المغرب وانهم لازم يلحقون عليها ..
بكره كلم حصة اللي عاطتنه ظهرها : متى يأذن المغرب ؟
حصة بخوف : مادري ..

استغرب سعود تأخر صلاح واللي وياه هالكثر ..
حتى احمد اللي رد لهم كان يالس يحاول يتصل لصلاح لكنه مارد ..
سعود بقلق : صلاح ما عنده رقم ثاني ..
أحمد بقلق أكبر : مادري يا سعود .. بس ماظني ..
سعود حاول يهديه : خلاص انزين بنرد الفندق يمكن هم هناك ..
أحمد : لالالالا ماظني مستحيل كانوا يكلموني يبون يندلون وانقطع الخط
سعود بحيرة : والحل ؟؟
حصة تدخلت : انا بتصل في فرح ..
(ومع مرور الوقت )
حصة دمعت عينها : مادريبها وينها ما ترد ع الموبايل !!!
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله برد وبتصل في صلاح لحظة ..
(ومـر الوقت )
احمد: ما يـــرد .. بلاهم ليكون استوابهم شي ؟؟
حصة خافت ويلست تصيح : يا ويلي عليهم والله ان استوابهم شي بموت ..
احمد: بسم الله لا تحاتين ان شا الله ما فيهم الا العافية تفاءلي بالخير ..

مر الوقت والنار اللي سعود كان مجهزنها للشوي انطفت ..
خيم الظلام ع المكـان ..
لاحظ سعود وأحمد وياه ان في شباب يصلون جريب منهم ..
مشى بصمت صوبهم بس باغت احمد صوت حصة : احمد ..
احمد بشفقة على حالها يحاول يخفي الانفعال : ياي الحين ما بطول ..
حصة : وين بتسير ؟؟
احمد : هني بس بسير أصلي .. انتي بعد هني تمي صلي لين ما اخلص ..
حصة شهقت : لاااااااا .. تم هني دخيلك انا اخاااف ..
احمد : مب بعيد بس هني ..
حصة بخوف : دخيل اللـه تم هنييييي .. انا بوقف وراك وبصلي ..
احمد بضعف حيلة : ان شا الله ..
(صد على سعود)
سعود انته سير صل صوب الشباب انا بتم هنيـه ...

مرت ساعة كاملة ومحاولات حصة وأحمد وحتى سعود في الاتصال بـ فرح وصلاح باءت بالفشل..
شو استوابهم ؟؟ !!!

احمد :يلا نشوا بنسير الفندق ..
حصة وصوتها ضعيف من زود الصياح : اخاف ايون ..
احمد وهو يطالع ساعة الموبايل : ماظني ايون .. اكيد ردوا الفندق وهناك فروا موبايلاتهم ..
حصة برعب وهي تصيح : فرح ما تودر موبايلها مستحييييل ..
احمد : يا بنت الحلال تفاءلي بالخير ان شا الله ما فيهم شي ..
حصة بنحيب متواصل : والله ان استوابهم شي بموت .. ماقدر هاييل أغلى شي عندي ..
احمد بحنان : حصة حبيبتي انتي ليش مكتئبة ان شا الله بنحصلهم..
حصة بصوت خافت : ان شـا الله!!

في الفندق انصدموا انهـم محـد !!!!
احمد نش بيظهر وصرخت حصة بانهيار : احمممممممد!!!!
صد احمد عليها بهلع : خير ان شا الله شو استوى ؟؟
حصة تصيح : لا تودرني روحي بسير وياااااك ..
احمد اشفق عليها : انتي في الفندق بأمان انا بسير اللوبي استفسر بس ..
حصة باندفاع : ريلي ع ريلك ما بودرك ..
أحمد غيظ وطنشها وطلع : قلت لج لاء يعني لا .. فاهمة ؟؟!
حصة يت بتلحق وراه بس سعود وقفها ..
صرخت حصة بغيظ وهي شبه مب واعية باللي تسويه : انته ما تفهم ابا اعرف شو بلاهم؟؟
سعود انحرج : يا بنت الحلال وين تسيرين انتي ما جفتي الشباب هناك شقايل ؟؟
حصة غيظت وسط دموعها : يولون انا ابا اعرف شو سالفة هلي وانته تقول الشباب مادري شبلاهم؟؟
سعود عقد حواجبه : آسف دام انج ويايه معناته انتي امانة عندي وما قدر اخلي واحد يتعرض لج واسكت ..
حصة : وانته طوفة هبيطة (شهقت من أثر الصياح) بيجوفونك وما بيقربون .. بعدين احمد هناك ..
سعود : خلاص خلاص عشان تتطمين .. بتصل من التلفون وجدامج بعد ..

سعود : Hello good evening, I’m calling you from room No.1342\ yes \ Aha ok\ I want to ask you if any body had seen anyone from my family\ they are a man with 2 women \ and how I can find them??\ ok thanks a lot\ tell me if you will hear about any information about them\ thanks.good bye
(انجليـزيته ع قده خخخ)
سعود يطالع حصة : يقول محد يا بالمرة منهم اللوبي اليوم !!!
حصة صارخت : شو سووبهم؟؟ سعود الله يخليك حاول تدور عليهم ..
سعود : انزين الحين بسير ..
حصة بخوف : لالالالالا ما قدر اتم روحي دخيلك سعود!!.
سعود : خلاص اهدي .. بنتريى احمد لين ما ايي وانا بسير ادورهم..
حصة صابها الرعب : يا خوفي شي مب زين استوابهم!!!
سعود : لا ان شـا الله خيـر .. انتي ردي اتصلي باختج وانا بجرب اتصل بصلاح مرة ثانية ..

حصة تهلل ويهها : يرن يرن .. (ردوا ) : ألــــو فروووحة وينكم وقفتوا قلبي ..
ملامح حصة كانت متقلبة ومبين عليها انها كانت متفاجأة ..
صرخت حصـة : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ..

يتبـــع / (17) قريباً




)
بانفعال تكلمت حصة : منووووووووووووووووو انـــــــــته!!!!
سعود احمر ويهه من الغيظ وركض صوب حصة بيسحب عنها الموبايل..
حصة كانت مصرة تصارخ وزخت الموبايل بقوة اكبر : وييييييييين اختي يا الحقيييييييييييييييييييييييييييييير وييييييييييييييينها؟!!!!!
سعود مسك ايدينها بقوة وزخ الموبايل وهو منفعل : الووووووووووو ...

دخل أحمد وهو يسمع الصراخ، انصدم يوم جاف حصة تصارخ وسعود زاخ الموبايل بانفعال..

أحمد : شو السالفة ؟؟بلااااااااااااكم!!!

سعود كان معصب ومفول ع الآخر : انته شو تقوووول ..
(صارخ بقوة)
صلاااااااااااح لا تتهور يا ويلك .. يا ويــــلك !!

انصدمت حصة وصرخت : صلااااااااااح في السالفة ؟!!!!!

أحمد زخ الموبايل وركض برع، وسعود حاول يلحقه لكنه انصدم انه نزل بالمصعد،
احترم نفسه وتم برع..
وتمت حصة يالسة في الحجرة تصيح قهـر، خطيبها صلاح واختها فرح ؟؟؟ معقولة فرح توصل لهالمستوى ؟؟
/
في برجمـان ..
ليلى : يـا ربببببييييه منج يـا نجلووو ..
نجلا باصرار : ما يخصني أبا Gloria Jeans عنــاااااد ..
ليلى بقهـر : نحن فـ برجمان الجديم ودرررررب لين اليديد يعني قلوا الكوفيهات هني؟
نجلا تنهدت : هنـاك الويوه السمحة ..
ليلى بعدم اقتناع : لا والله ؟؟
نجلا تسحبها : نشي نشي .. حرام هالكثر كاشخة ومحد يجوفني ..

تحـديداً في Gloria Jeans..
ليلى تهمس لـ نجلا : اويه يأشر عليج ..!!
نجلا تأملت الولد بجرأة وعقب صدت بغرور : مممم ما يترس عيني ..!!
ليلى باستغراب : والله انه وسيـم!!
نجلا بوزت : لا سعود اوسم ..
ليلى اندهشت : سعود أوسم؟!! لا اسمحيلي صح انه زوين .. بس هذا يعقه صوب واحد ..
نجلا تأشر ع قلبها : القلب وما يهوى يا ليلى .. ما جربتي تحبين !!
ليلى فـ سرها : والله حالتنا تقطع القلب .. انا احب ريلها .. وهي تحب اخو ريلها .. !!!
ليلى : انزين ليش سعود بالذاااااات ؟؟
نجلا : افففف بلاه هذا يأشر ؟؟ نشي نشي بنسير مكان ثاني ..

وأخيـراً في السـيـارة،،
ليلى :ها ما خبرتيني شو السبب اللي خلاج تحبين سعود ؟؟
نجلا : وايد اسباب ..
ليلى : منهـا ؟؟
نجلا : ليلى الحب ما ايي بسبب ولا بموعد .. صح ان الاسباب خلتني احبه لكني كنت معجبة فيه من اول مرة دخلت فيها بيتهم ..
ليلى : يعني قبل سنيييين يا الهبلة ومن فترة انتي اعترفتي لي ؟؟
نجلا : اووووه شدراني انا ..
ليلى : انزين كيف حبيتيه قولي لي التفااااصيل ..
نجلا وهي تتنهد بروماانسية : بعد ما عرسنا على طول سالم وادني بيتهم .. بس جفت سعود منحرج وهو يجوف سالم يزقره عشان يسلم عليه جدامي.. يالله اعجبت فيه لاني اول مرة اجوف ريال يستحي.. طول حياتي قابلت رياييل بس عمري ما جفت واحد يستحي .. وكبر في عيني اكثر يوم انه عاتب سالم ليش انه ما وداني فندق في ليلة العرس وعلى طول سار حجز لنا في ميـنا السلام ..
ليلى : يا ويلي أنـا!!
نجلا : فديته كان من زود الحيا ما ييلس ويايه .. بس مع الأيام ويوم يبت مريوم ومطور قام ييلس بس عمره ما سولف وياي .. وانا يوم عن يوم اجوف صفاته وافعاله وانعجب فيه زيادة ..حتى يوم انه قرر يخطب أنا يتني حالة انهيار عصبي .. بس من استخبرت انها ردته استانسسسسسسسسسسست يعني في أمل ..
ليلى : ومالاحظ سعود كل هالحب منج له ؟؟؟
نجلا بوزت : اليوم اللي حاولت ألمّح له فيه زختني خلود .. اللي من جافتني صارخت وشرّدت سعود اللي كان متفاجىء مني .. ويلست تصارخ وتسبني وتقول لي انا الحين عرفت ليش ما تبين سالم .. ولين يومج تعايرني بهالسالفة لانها لاحظت ان كل ما سعود ايي انا شكلي يتغير ..
ليلى : وسالم ما لاحظ هالشي عليج ؟
نجلا : مممممممم مادري يمكن.. احسه شاك بس مب متأكد .. انزين شو تشورين عليه انسى سعود ؟؟
ليلى بمكر وفـ بالها خطة اجرامية : لا بويه كافحي عشانه ..
نجلا : يعني اتطلق منه ؟؟
ليلى تفكر في خطتها بس : لا اول شي لازم تتأكدين ان سعود حبج وبياخذج .. ومن عقبها تطلقي .. يبالها السالفة وقت ..
نجلا : اففففف بس متى يرد والله اشتقت لـه !!
/
أم سالم صرخت بقوة : شـــــوووو!!!
بو سالم طالعها باستخفاف : وايد غريب اللي قلته ؟؟
ام سالم : بس محد طلب منك تزوجها ..
بوسالم : والله بنتي وكيفي أزوجها متى ما أبا ..
ام سالم : بنتك بس في هالسوالف؟ وينك عنها يوم انها كانت تصيح تدورك ؟ الحين مفتكر فيها..
بو سالم باستهزاء : ودري حركات الأفلام الهندية هاي أنا ياي أشاورها عشاان ايون يخطبون حسب الأصول ..
ام سالم : لا لا لا انته مب صاحي !!! تشاورها بعد ونحن ما ندري شي عنه ولا عن هله ..
بو سالم : وانا ما أكفي يعني ؟؟
ام سالم تأشر عليه بتعجب : انته؟؟!!! يا سبحااااان الله يعني انته اللي استويت ثقة هاليومين؟؟ لا بويه انته ما منك أمـان ..
بوسالم : انا ما مني أمان ؟؟ هـه .. عشاني اتزوجت ع راسج ؟؟
ام سالم بقهر : تزوج بس اعدل ..
بو سالم تفاجأ : تبينـي اعدل بينج وبين حريمي وانتي اللي رديتيني اكثر من مرة ؟؟
ام سالم بقوة مصطنعة : هي أنا اللي رديتك .. بس انته الحين شرات أخويـه ..
هالكلمة جرحت بوسالم في الصميم : يكون بعلمج انا تراني مب ميت عليج ولا على شي فيج .. الا بس هالبعران اللي يايبتنهم مصبريني عليج ..
ام سالم انقهرت وضربتها غصة : تراك قلت من يكبرون بطلقج .. يلا طلقني ع قولتك استووا بعران ..
بوسالم بلا مبالاة : أنـا حـر أطلـقج في الوقـت اللي أبـاه فاهمـة يا بنـت سـعود ؟

مشى صوب الباب وبعد ما ظهر صكه بقوة ..
سرّعت خطواتها وقفلت البـاب،،
وتوجهت لحجرتها ..
بعد كل مواجهة بينهم تظن فيها انها اللي غلبته ..
تكتشـف بأسف ان هالمتبلـد لازال متربع على عرش قلبها وكل كلمة منه تجرحها في الصميم !
دموعها أقوى منهـا.. وليتها تكون في يـوم واحد بس أقوى من هالإنسـان ..!
/
حصة بعدم تصديق : انتي شو تقولين ؟؟ كيف سرتوا وتزوجتوا وتم كل شي؟؟؟
فرح باكتئاب : صلاح سوى كل شي وانا مالي يد يا حصة والله مالي يد ..
حصة صرخت : جذابـــة !!!! كيف مالج يد وانتي اللي موقعة بموافقتج ؟؟
فرح صاحت : جبرني يا حصة صدقيني جبرني ..
حصة : جــــــــــــذابـــــة ...!!! انا طول حياتي وانا واثقة فيج وفي أخلاقج بس هالمرة انتي خربتي على عمرج .. يالـحقي..................
يتها صفعة من امهـا سكتتهـا ..
.
.
.
بعد لحظـات .. استوعبت الصفعـة ..
وهمست : اميـه ليش صفعتينـي؟
ام احمد بقهر : لانج غبية وما تفهمين .. اختج مالها ذنب .. وصلاح هو ساس البلا كلـه ..
حصة بغصة يلست تصيح : وليش تلوميني ان صرخت عليها .. من حقي أشك وأصارخ واسوي أي شي..
ام احمد بحزم : لا مب من حقج .. اختج الحين حرمته ع سنة الله ورسوله ..
حصة تفاجأت ووقفت دموعها : يعني ما بتسوون لهم عرس؟
ام احمد : بنسوي .. بس الملجة بنخليها سكيتي وما بنخبر حد ..
حصة بألم : وانا يا اميـه ؟؟
ام احمد : انتي شو بلاج ؟؟ ما افتكيتي من صلاح وبلشتي اختج فيه ؟؟ خلاص ليش معصبة ؟؟

وسارت أمهـا عنهـا ..
صدت على فرح اللي كانت تصيح بدال الدموع دم !!
فرح طالعت حصة برجا : سامحتيـني ..
حصة بقسوة : ما اقدر اسامحج بهالسهولة ..
فرح وهي لا زالت تصيح : حصة لا تزعلين مني انا لي اسبابي.. .......
حصة : وبالله عليج أسبابج شو ؟؟؟
فرح انهارت : صلاح دخـل عليّ..
حصة انصدمت بقوة : شووووووووووه ؟؟؟!!!
فرح وهي تصفع عمرها : هيه عشان يجبرني وانا بغيت استر على عمري من الفضيحة ..
حصة طالعتها بصمت ..
فرح : احمد زوجنا لان في نظره لازم يستر هالفضيحة بأسرع وقت .. وعشان جي انجبرت اوافق وانا مقهورة ..
حصة بذهول : يعني طول هالفترة صلاح كان يباج ... (نزلت دمعة من عينها) انا كيف نسيت انج كنتي خطيبته الأولى ؟؟ كيـــــــــف!!!
فرح بذل : سامحتيني حصـة ؟؟
طالعتها حصـة بدون رد..
أصلاً ما تدري شو هي ردة فعلها بالضبط ..
رددت في نفسها .. انا اللي كنت داخلة عرض في علاقتهم ..من مات خالد ويت ام عبدالله تخطب .. ولان عبدالله قدي استوى صلاح خطيبي وفرح خطيبها عبدالله ..
بس صلاح بنفسه اختارني .. لا لا لا .. لا تخدعين نفسج يا الهبلة .. صلاح انجبر اكيد ..
بس كلمات الغـزل اللي كان يرددها دوم عليه ؟؟ كانت بالأساس لـ فرح ؟؟
اوكي ليش ما خطبها عادي وتزوجها .. هو جرحني أكثر بالحركة اللي سواها !!! لا بعد خبر احمد ايي ويزوجهم!!!
انزين انا ما كنت احبـه ..
ليش متضايجة عيل ؟؟
ليش ليش ليش ؟؟!!!
انزين هل بيدي أغير شي ؟؟
كل شي .............. مكتوب ومقدر !!

مكتوب ومقدر كل شي ترى مكتوب
......... بس خلنا نصبر مثل النبي أيوب
نصبر على الأحزان ونفارق الخلان
......... نصبر على الغربة والشوق للاوطان
نصبر على الجروح والضيق والحرمان
......... نصبر وهم نصبر والله وحده المستعان
نصبر ولو ملنا الصبر نصبر ونرضى بالقدر
.........والوقت لو مهما قسى لا مالنا غير الصبر
والصبر مفتاح الفرج خلونا نحتسب الأجر
.........لأن الله سبحانه يقول الله مع كل من صبر
الله مع الأم الحزينة والله مع الزوجة الأمينة
.........والله مع المظلوم أكيد والله ع الظالم شديد
والله مع كل من يسافر وبغربته ربي يعينه
.........والله مع كل من يدافع عن أرضه وعرضه ودينه
والله مع البحار لا من هاج البحر في السفينة
.........والله مع الكل والجميع سبحان من ما تغفي عينه
.................................................. ........من ألبوم/ حـن الفؤاد 2
/
"علمت بالأمر من أم أحمد التي أخبرتني أن لا أخبر أحداً من أهلي بالأمر كي يظل في محور الكتمان، لأول مرة أشفق على حصة، وأستعجب من صلاح .. ولكنني إلى هذه اللحظة واثق من صلاح .. كنت أراه محترمـاً جداً .. والآن !!! هو زوج فرح .. ولا أعلم حقـاً لمَ أنا متضـايق!!"

سعود طالع أحمد المصدوم : أحمـد ..
رد احمد وهو مبين انه مذهول : الحين عرفت ليش كنت تحاتي مسألة احتكاك خواتي فيك انته وفي اللي ما يتسمى ..
سعود تفاجأ : أحمد صدقني أنا ما كنت أقصد .. حزتها يت إلا جيه ..
احمد : يعني ما كنت تعرف ؟؟
سعود : لا والله ربي العالم اني قارنت بين حياتي مع اختي ووازنتها بحياتك مع خواتك ..
احمد بغصة: ليش سوى جيه وانا مأمن عليه ؟؟ ليييييش؟؟!!!
سعود : خلاص يا احمد اللي استوى استوى والحين هو نسيبك ..
احمد : يخسى الا هو ويهبى .. الا اطلقهم من بعض ..
سعود : انته اللي سرت زوجتهم والحين تبا تطلقهم ؟؟
احمد : انا خفت من رمسة الناس .. بس من بيعرفون الناس بخليها تتطلق ..
سعود : ومنو بيرضى يتزوج مطلقة ؟؟
احمد بانفعال : لا تتزوج خلها تتم في بيتها بلا عوار راس ..
سعود بعطف : يا احمد انته ما تعرف شو دوافع صلاح ؟؟
احمد ارتخى شوي : ما كنت متوقع ان صلاح يحب فرح ..
سعود : بس تراه كان خطيبها قبل حصة ..
احمد : امي خبرتك كل شي ؟؟
سعود هز راسه ودعى مليون مرة انه ما ينكشف لان خلود اللي مخبرتنه اصلاً ..
احمد : وامي ما خبرتك ان صلاح بنفسه هو اللي قال ابا حصة ؟؟
سعود تعجب : وشو تفسر سلوكه الحين ؟
احمد : مادري يا سعود والله مادري!!! اخاف ان السالفة فيها شي ..
سعود : لا تخاف ولا شي .. والحين سير رمسه تراه من الصبح حابس عمره في الغرفة ومب طايع يفج الباب ..
احمد : انته سير رمسه ..
سعود : احمد هالسوالف الحساسة لازم انته تكون مسؤول عنها لان لا فرح اختي ولا صلاح ريل اختي.. انته اخوهـا واكيد بيقول لك سبب اللي سـواه ..
تنهد احمد : مالي خلق اجوفه ..
سعود : تحمل شو بتسوي بعد .. وبعدين لا تتعامل وياه بالضرب شرات اول ما خبرك انه سوى سواته ويا اختك ...
احمد : بحـاول ..
(نش احمد)
سعود : هيـه صح ..
أحمد : خير ان شـا الله ؟؟
سعود : انا بحاول هاليومين اسافر ..
احمد : لا تتحسب اني اذا ما وثقت في صلاح الحين معناته ما بوثق فيك انته .. ادري انك غير..
سعود : اولاً انا بشر والنفس أمارة يا أحمد ومحد يدري حزة الشيطان يوم يوسوس في القلب .. ثاني شي لازم أسير أجهز أغراضي ما بقى شي ع الردة ..
أحمد : نحن بعد يبالنا نجهز أغراضنا وسوالفنا .. مالنا يلسة فهالبلاد خلاص لازم نرد ..
ابتسم له سعود مجاملة ..
وصد صوب الباب يفكر ...
الحين بيرد لـ كوالالمبور بلا أنيس ولا ونيس ..
أيام تعيسة قضاها هني كرهته فـ ماليزيا وفي كل شي فيها ..
لازم يـرد ويخـلص مشـروعـه ..
ويـرتاااااااااااااح ..
يتبـــع / (18) قريباً


(18)
مرت أيام طويلة وايد على سعود،
مر فيهـا الألم والضيـج والمعاناة من الوحدة،
كان شبه يوميـاً يكلم هلـه..
ما كان حاس بألم أمـه ..
ولا ألم خلود من جراء إزعاج سلطان وأميرة ..
ولا حتى ألم سالم من نجلا وتعاملها الغريب ..
وحتى ما كان حاس ان نجلا مرت اخوه بتفتقده بهالشكل ..
هو يعرف عن حبهـا له .. لكنه متجاهلنها بشكل من الأشـكال..

والحيـن في تايلنــــد..
وفي آخـر يوم فيـه،
تحديـداً في الحيّ العربي..
حمد : انته شو بتاخذ من هني؟
سعود : غربلات الحريم يقولون في محل شنط فنان اونه لازم ناخذ من عنده ..
حمد : ياخي يقولون الرياييل ما فيهم ذوق .. ومع ذلك تلقاهم يوم تسافر ينسون اللي قالوه ويخلونك تاخذ لهم شنط ويا ويلك ان خذت شي ما يسوى ..
سعود : أنا باخذ لهم وان ما عيبهم ياكلون خراهم ..
حمد : هههههههههه احسن شي ..

مشوا والمحل يعني بين السكيك ويباله درب لين ما الشخص يوصل له..
حسوا انهم بعّدوا عن حشرة الحيّ العربي ..
وبعد ما اشتروا ظهروا من درب ثاني ..
لاحظ سعود شلة شباب رايحين فيها ..
دقق عليهم وهو مستنكر من أشكالهم ويقول في خاطره هاييل اللي مشوهين سمعة البلاد حسبي الله عليهم ..
دقق في ويـه واحد منهم وانصدم ..
هـــذا سهــيـل أخو خليفـة ؟؟
كيـف جيـه ؟؟
صرخ سعود بصدمة : سهـيل ؟؟؟؟؟؟
سهيل طالع سعود بصدمة ونش بخوف : سعووود ...
حمد همس وبان عليه التعجب : تعرفه ؟؟
سعود وهو يمشي صوب سهيل بعصبية : هذا اخو ربيعي .. (وجه كلامه لسهيل) انته شو تسوي هني ؟!!!
سهيل وهو يحاول يبعّد : سـ .. س .. سياااااحة ..
سعود باحتقار : سياحة بهالشكل ؟؟
سهيل يحج خشمه بطريقة مريبة : والله ما اقص عليك انا ....
سعود قاطعه بذهول : انته اتي هني عشان المخدرات يا الهررررم ؟!!
سهيل بلع ريجه : هـا ؟؟
زخه سعود من قميصه : ارمس يا الهرم .. اررررمس ..
سهيل وملامح الرقة والليونة فيه : دخيلك ارحمني دخيلك لا تخبرهم اخاف ينازعوووني ما اتحمل انا!!..
سعود انقهر من كلامه وفره ع الارض وهو مغيظ ..
حمد : استهدي بالله مب جيه تنحل هالسوالف يا سعود ..
سعود بقهر : ما تجوفه راعي مخدرات وفوق ها ما فيه ذرة رجولة .. امممممف عليك يا الهرم والله لأخبر هلك كلهم عن سوايـاك ..
سهيل تلصق في سعود يترجاه : بليييييييييز لا تخبرهم انا بودر بس لا تخبر اخاف خليفة يضربني اعرفه عصبي ..
سعود زخه من قميصه مرة ثانية ورفعه وتم ساحبنه بطريقة مهينة : نش نش .. انته الضرب شويه عليك .. والله لو انك اخويه جان جتلتك وارتحت .. يالله يسوي خليفة اللي في بالي ..
سهيل كان يصيح برعب .. شرات الحريم طبعاً ..
حمد: والحين شو بتسوي فيه ؟؟
سعود : نحن اليوم الفير طيارتنا .. بدور له تذكرة يرد ويايه ..
حمد : خل هله ايون يشلونه رواحهم ..
سعود : صعب يا حمد خلني افره عليهم وهو بهالوضعية.. (سحب سهيل) قلنا بتقلد الحريم وبتخاف من هالسوالف .. ظهرت أخص حسبي الله عليك ..
/
لا حول ولا قوة الا بالله انته شو تبـا مني تراك أذيتني؟
سلطان : انتي ردي علي إن ييت بترديني؟؟
خلود : اظني في شي اسمه انك تخبر هلي وعيب عليك اتي وترمسني انا مب بنت شوارع..
سلطان : انا رمست ابوج ..
خلود انصدمت : ابـــويه ؟؟ وانته من وين تعرف ابويه بعد ؟؟ (تذكرت) ولا أميرة من الحين قامت تفر راسه ..
سلطان : انتي شو تقولين ؟؟ انا كلمته ووعدني انه بيوافق بس انا ابغي رايج انتي اول شي ..
خلود : والله انا عندي اخوان وابويه ماله شور عليه دامه ما يدري عني شي ..
سلطان : انزين عطيني رقم سعود ..
خلود : سعود مسافر ..
سلطان : والمسافر ما عنده رقم ؟؟
خلود : لا ما عنده واستح على ويهك مصختها تراك ..
سلطان : هههههههههههههههههه تدرين عاد ؟؟
خلود : لا ما أدري ..
(وصكت في ويهه كالعادة)

رد اتصل سلطان وردت بانفعال : انته وبعدين وياك ؟؟
سلطان : تدرين عاد اني باخذج باخذج لو شو يستوي ..
(وصك فـ ويهها اونه بيرد الحركة)

خلود طالعت التلفون وهي متفاجأة من رده :صـج هالانسان وقح .. هـه !! يتحسب ان هلي معقدين وما بيصدقون اني آخذه .. نسى ان اخته جرحت سعود ..
لا بعد له ويه اخته صراقة الرياييل بتاخذ ابويه ويبا يخطبني ..
حلوة .. مرت ابويه .. هي نفسها اخت ريلي .. اخيييييج الله لا يقول !!!
/
طلعت من المطار والنظارات الشمسية ما فارقت عيونها..
طالعت التكاسي المكوّدة ..
وزحمة الناس الكريهة ..
أشرت على واحد وركبت ..
بدلع : Shangrella hotel please....

تأملت الوضع ويلست في السيارة تتريى لين ما يوصلها ..
ابوها ما يـا وياها كالعادة سافر عند حبيبته وخلاها روحها تحت الامر الواقع بعد ما حجز لها كل شي..
مخهـا كان متشتت تقريباً،
كيف تتصل بـ سعود وتكلمه وهي أصلاً من الأساس سبته وسكرت عنه وهو مافكر يرد عليها..؟
الدرب كان مزدحم وايد ..
اتصلت بسعود وهي تحاول قد ما تقدر تخفي ربكتها..
هالها الوضع ان موبايل سعود مغلـق!!
شو بتسوي لو تم موبايله مغلق طول هالاسبوعين؟
/
سعود كان في الطيارة،
تفاجأ بوجود أحمد اللي انقطع عنه تقريباً ..
كان الوضع عادي عنده خاصة ان احمد يعرف كل شي ..
تفاجأ للمرة الثانية يوم لقى فرح وصلاح يالسين عدال بعض،
حصة وامها كانوا ويا بعض..
وأحمد روحه وبالصدفة كان الكرسي فاضي محد وياه..
سهيل كان موجود في بداية الطيارة ..
وسعود كان منبه عليه ما يتحرك بالمرة .. خاصة ان سعود ما راح يخدمه ولا شي ..

أحمد تفاجأ : له له له .. سعوووود ؟؟
سعود يلس عداله بإجرام : جب انته لا تفضحني .. بعدين تعال مب جنك كنت ناوي ترد بسرعة؟
أحمد : اسكت دخيلك صلاح قدر يقنع اميه انه يرد ..
سعود بحيرة : خلاص تصافيتوا ؟
أحمد : هو شرح لي أسبابه .. وانا عذرته ..
سعود تفاجأ : له أسباااب ؟
أحمد همس له : مادري منو مخبرنه ان حصة جبرناها عليه ..
سعود : يقوم ويسوي جيه بفرح ؟
أحمد : ما سوّى شي هو أصلاً ..
سعود انصدم: ما سوى ؟!!!!!!!!! واختك وصراخها و .......
أحمد يقاطعه بهمس : تمثيلية هاي يا سعود شبلاك عشان حصة ما تنصدم ..
سعود بحيرة : يعني كنت تقص عليه هاك اليوم وانا ارمسك ؟؟
أحمد : لا لا حزتها ما كنت اعرف .. اميه وفرح وصلاح كانوا يعرفون ..وبعد كم يوم خبروني بالسالفة..
سعود : والله انا مب فاهم شي!!!!
أحمد : كل السالفة ان صلاح كان يبا فرح ورضى بحصة بس جنه سمعها تقول انا ماباه .. فـ خبر اميه .. وانته يوم ييت ويانا هاك اليوم .. وفي الدرب قرر صلاح يسوي اللي في باله وخبر اميه اللي فهّمت فرح السالفة .. فرح كانت مصدومة وما كانت تبا .. بس عقب وافقت وهي خايفة ..
سعود : والله طلعتوا انتوا الدواهي مب اختك ..
احمد : صدقني صلاح من بعد اللي سواه كرهته شوي .. بس مضطر اجامله عشان خاطر فرح.. ومحد كاسر خاطري غير حصة اللي مبين عليها الضيج بس تكابر ..
سعود : مسكينة والله .. (طالع الساعة) حسبي الله على ابليس يلست وياك ونسيت الركاب..
احمد : لو سمحت ابا فول وطعمية ..
سعود : هيهيهيهييييي اجلب ويهك مطعم مصري جدامك ..سير ول ..

"مـر الوقت، ولمحت حصة تحدق بي باستغراب، لم أتكلم ولم أبين لها أنني سعود نفسه، صلاح كان شبه غير مصدق أنه تزوج فرح، ومن يرى فرح يكاد يجزم أنها تعشق صلاح بجنون.. أخذت صوراً تذكارية مع أحمد، أشكالنا مضحكة في بعض الصور، ومع ذلك هي جميلة، اضطررت أن أجامل صلاح وآخذ صورة معه، لكنني أقسمت أن لا أضعها وأن أحذفها فوراً لأنني بتّ احتقر هذا الإنسان أكثر فـ أكثر ..!!"

وصلت طيارة الإمـارات لأرض الإمـارات أخيراً..
بعد ليالي طويلـة ..
بعد معـاناة أطول ..
وبعد جهود .. وعيون ما نامت الليل خوفاً من فشل المشروع ..
يا ترى شو بيستوي بمشروع سعـود ؟؟
وخليفة ؟؟
وباقي المتقدميـن ..
تنهـد سعـود ...
مابقى شي ع المشروع .. ما بقى شي ..
اللـه يستر ..
يتبـــع / (19) قريباً

18)
مرت أيام طويلة وايد على سعود،
مر فيهـا الألم والضيـج والمعاناة من الوحدة،
كان شبه يوميـاً يكلم هلـه..
ما كان حاس بألم أمـه ..
ولا ألم خلود من جراء إزعاج سلطان وأميرة ..
ولا حتى ألم سالم من نجلا وتعاملها الغريب ..
وحتى ما كان حاس ان نجلا مرت اخوه بتفتقده بهالشكل ..
هو يعرف عن حبهـا له .. لكنه متجاهلنها بشكل من الأشـكال..

والحيـن في تايلنــــد..
وفي آخـر يوم فيـه،
تحديـداً في الحيّ العربي..
حمد : انته شو بتاخذ من هني؟
سعود : غربلات الحريم يقولون في محل شنط فنان اونه لازم ناخذ من عنده ..
حمد : ياخي يقولون الرياييل ما فيهم ذوق .. ومع ذلك تلقاهم يوم تسافر ينسون اللي قالوه ويخلونك تاخذ لهم شنط ويا ويلك ان خذت شي ما يسوى ..
سعود : أنا باخذ لهم وان ما عيبهم ياكلون خراهم ..
حمد : هههههههههه احسن شي ..

مشوا والمحل يعني بين السكيك ويباله درب لين ما الشخص يوصل له..
حسوا انهم بعّدوا عن حشرة الحيّ العربي ..
وبعد ما اشتروا ظهروا من درب ثاني ..
لاحظ سعود شلة شباب رايحين فيها ..
دقق عليهم وهو مستنكر من أشكالهم ويقول في خاطره هاييل اللي مشوهين سمعة البلاد حسبي الله عليهم ..
دقق في ويـه واحد منهم وانصدم ..
هـــذا سهــيـل أخو خليفـة ؟؟
كيـف جيـه ؟؟
صرخ سعود بصدمة : سهـيل ؟؟؟؟؟؟
سهيل طالع سعود بصدمة ونش بخوف : سعووود ...
حمد همس وبان عليه التعجب : تعرفه ؟؟
سعود وهو يمشي صوب سهيل بعصبية : هذا اخو ربيعي .. (وجه كلامه لسهيل) انته شو تسوي هني ؟!!!
سهيل وهو يحاول يبعّد : سـ .. س .. سياااااحة ..
سعود باحتقار : سياحة بهالشكل ؟؟
سهيل يحج خشمه بطريقة مريبة : والله ما اقص عليك انا ....
سعود قاطعه بذهول : انته اتي هني عشان المخدرات يا الهررررم ؟!!
سهيل بلع ريجه : هـا ؟؟
زخه سعود من قميصه : ارمس يا الهرم .. اررررمس ..
سهيل وملامح الرقة والليونة فيه : دخيلك ارحمني دخيلك لا تخبرهم اخاف ينازعوووني ما اتحمل انا!!..
سعود انقهر من كلامه وفره ع الارض وهو مغيظ ..
حمد : استهدي بالله مب جيه تنحل هالسوالف يا سعود ..
سعود بقهر : ما تجوفه راعي مخدرات وفوق ها ما فيه ذرة رجولة .. امممممف عليك يا الهرم والله لأخبر هلك كلهم عن سوايـاك ..
سهيل تلصق في سعود يترجاه : بليييييييييز لا تخبرهم انا بودر بس لا تخبر اخاف خليفة يضربني اعرفه عصبي ..
سعود زخه من قميصه مرة ثانية ورفعه وتم ساحبنه بطريقة مهينة : نش نش .. انته الضرب شويه عليك .. والله لو انك اخويه جان جتلتك وارتحت .. يالله يسوي خليفة اللي في بالي ..
سهيل كان يصيح برعب .. شرات الحريم طبعاً ..
حمد: والحين شو بتسوي فيه ؟؟
سعود : نحن اليوم الفير طيارتنا .. بدور له تذكرة يرد ويايه ..
حمد : خل هله ايون يشلونه رواحهم ..
سعود : صعب يا حمد خلني افره عليهم وهو بهالوضعية.. (سحب سهيل) قلنا بتقلد الحريم وبتخاف من هالسوالف .. ظهرت أخص حسبي الله عليك ..
/
لا حول ولا قوة الا بالله انته شو تبـا مني تراك أذيتني؟
سلطان : انتي ردي علي إن ييت بترديني؟؟
خلود : اظني في شي اسمه انك تخبر هلي وعيب عليك اتي وترمسني انا مب بنت شوارع..
سلطان : انا رمست ابوج ..
خلود انصدمت : ابـــويه ؟؟ وانته من وين تعرف ابويه بعد ؟؟ (تذكرت) ولا أميرة من الحين قامت تفر راسه ..
سلطان : انتي شو تقولين ؟؟ انا كلمته ووعدني انه بيوافق بس انا ابغي رايج انتي اول شي ..
خلود : والله انا عندي اخوان وابويه ماله شور عليه دامه ما يدري عني شي ..
سلطان : انزين عطيني رقم سعود ..
خلود : سعود مسافر ..
سلطان : والمسافر ما عنده رقم ؟؟
خلود : لا ما عنده واستح على ويهك مصختها تراك ..
سلطان : هههههههههههههههههه تدرين عاد ؟؟
خلود : لا ما أدري ..
(وصكت في ويهه كالعادة)

رد اتصل سلطان وردت بانفعال : انته وبعدين وياك ؟؟
سلطان : تدرين عاد اني باخذج باخذج لو شو يستوي ..
(وصك فـ ويهها اونه بيرد الحركة)

خلود طالعت التلفون وهي متفاجأة من رده :صـج هالانسان وقح .. هـه !! يتحسب ان هلي معقدين وما بيصدقون اني آخذه .. نسى ان اخته جرحت سعود ..
لا بعد له ويه اخته صراقة الرياييل بتاخذ ابويه ويبا يخطبني ..
حلوة .. مرت ابويه .. هي نفسها اخت ريلي .. اخيييييج الله لا يقول !!!
/
طلعت من المطار والنظارات الشمسية ما فارقت عيونها..
طالعت التكاسي المكوّدة ..
وزحمة الناس الكريهة ..
أشرت على واحد وركبت ..
بدلع : Shangrella hotel please....

تأملت الوضع ويلست في السيارة تتريى لين ما يوصلها ..
ابوها ما يـا وياها كالعادة سافر عند حبيبته وخلاها روحها تحت الامر الواقع بعد ما حجز لها كل شي..
مخهـا كان متشتت تقريباً،
كيف تتصل بـ سعود وتكلمه وهي أصلاً من الأساس سبته وسكرت عنه وهو مافكر يرد عليها..؟
الدرب كان مزدحم وايد ..
اتصلت بسعود وهي تحاول قد ما تقدر تخفي ربكتها..
هالها الوضع ان موبايل سعود مغلـق!!
شو بتسوي لو تم موبايله مغلق طول هالاسبوعين؟
/
سعود كان في الطيارة،
تفاجأ بوجود أحمد اللي انقطع عنه تقريباً ..
كان الوضع عادي عنده خاصة ان احمد يعرف كل شي ..
تفاجأ للمرة الثانية يوم لقى فرح وصلاح يالسين عدال بعض،
حصة وامها كانوا ويا بعض..
وأحمد روحه وبالصدفة كان الكرسي فاضي محد وياه..
سهيل كان موجود في بداية الطيارة ..
وسعود كان منبه عليه ما يتحرك بالمرة .. خاصة ان سعود ما راح يخدمه ولا شي ..

أحمد تفاجأ : له له له .. سعوووود ؟؟
سعود يلس عداله بإجرام : جب انته لا تفضحني .. بعدين تعال مب جنك كنت ناوي ترد بسرعة؟
أحمد : اسكت دخيلك صلاح قدر يقنع اميه انه يرد ..
سعود بحيرة : خلاص تصافيتوا ؟
أحمد : هو شرح لي أسبابه .. وانا عذرته ..
سعود تفاجأ : له أسباااب ؟
أحمد همس له : مادري منو مخبرنه ان حصة جبرناها عليه ..
سعود : يقوم ويسوي جيه بفرح ؟
أحمد : ما سوّى شي هو أصلاً ..
سعود انصدم: ما سوى ؟!!!!!!!!! واختك وصراخها و .......
أحمد يقاطعه بهمس : تمثيلية هاي يا سعود شبلاك عشان حصة ما تنصدم ..
سعود بحيرة : يعني كنت تقص عليه هاك اليوم وانا ارمسك ؟؟
أحمد : لا لا حزتها ما كنت اعرف .. اميه وفرح وصلاح كانوا يعرفون ..وبعد كم يوم خبروني بالسالفة..
سعود : والله انا مب فاهم شي!!!!
أحمد : كل السالفة ان صلاح كان يبا فرح ورضى بحصة بس جنه سمعها تقول انا ماباه .. فـ خبر اميه .. وانته يوم ييت ويانا هاك اليوم .. وفي الدرب قرر صلاح يسوي اللي في باله وخبر اميه اللي فهّمت فرح السالفة .. فرح كانت مصدومة وما كانت تبا .. بس عقب وافقت وهي خايفة ..
سعود : والله طلعتوا انتوا الدواهي مب اختك ..
احمد : صدقني صلاح من بعد اللي سواه كرهته شوي .. بس مضطر اجامله عشان خاطر فرح.. ومحد كاسر خاطري غير حصة اللي مبين عليها الضيج بس تكابر ..
سعود : مسكينة والله .. (طالع الساعة) حسبي الله على ابليس يلست وياك ونسيت الركاب..
احمد : لو سمحت ابا فول وطعمية ..
سعود : هيهيهيهييييي اجلب ويهك مطعم مصري جدامك ..سير ول ..

"مـر الوقت، ولمحت حصة تحدق بي باستغراب، لم أتكلم ولم أبين لها أنني سعود نفسه، صلاح كان شبه غير مصدق أنه تزوج فرح، ومن يرى فرح يكاد يجزم أنها تعشق صلاح بجنون.. أخذت صوراً تذكارية مع أحمد، أشكالنا مضحكة في بعض الصور، ومع ذلك هي جميلة، اضطررت أن أجامل صلاح وآخذ صورة معه، لكنني أقسمت أن لا أضعها وأن أحذفها فوراً لأنني بتّ احتقر هذا الإنسان أكثر فـ أكثر ..!!"

وصلت طيارة الإمـارات لأرض الإمـارات أخيراً..
بعد ليالي طويلـة ..
بعد معـاناة أطول ..
وبعد جهود .. وعيون ما نامت الليل خوفاً من فشل المشروع ..
يا ترى شو بيستوي بمشروع سعـود ؟؟
وخليفة ؟؟
وباقي المتقدميـن ..
تنهـد سعـود ...
مابقى شي ع المشروع .. ما بقى شي ..
اللـه يستر ..
يتبـــع / (19) قريباً

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 01:00 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





19)
صرخت بفرحة : سعـووووووووووووووووووووووود ...
حظن أمه بقوة وهو يحاول ان دمعته ما تنزل ..
كان حاس بندم انه سافر وودر هله وأحبابـه ..
خلود طارت لحظنه ويلست تصيح ..

سعود باستغراب: ها خلودو تسبيني ع التلفون والحين تصيحين ؟؟
خلود اللي ابتسمت غصب : يا الدب ليش ما خبرتني انك اليوم بتيييييييي؟؟
سعود : قلت أخليها مفاجأة .. مع اني أشك انه الدب القطبي سلوم خبركم ..
سالم : افااااا بس افااااا انا دب قطبي؟؟ تغار لاني أبيض؟؟
سعود : انا لوني لون الترااااااااااااب طال عمرك ..
سالم : وانا لوني أبيض جذاااااااااااب
خلود ودرت سعود وسارت يلست ع القنفة : مالت عليكم اثنيناتكم .. وحليلكم يا اخواني كلكم تلوعون بالجبد..
سعود وسالم طالعوا بعض بغباء وصدوا عليها : من زينج عـاد ..
خلود : ههههههههههههه .. تفضلوا تفضلوا ليش يالسين ؟؟
سعود طالع امه وحضنها ويلس عدالها ..
سالم : اسميه الدلع بيروح عني دامك ييت يا الهرم ..
خلود : هيه والله يا سالم حتى انا ..
ام سعود : اسكتوا انتوا الثنينة .. كلكم شرات بعض .. وهذا الفقير مفارقني مدة طويلة ما تبوني أدلعه ..
خلود : ع شرط بس اليوم تدلعينه عقب تسويله طاف ..
سعود : في عينج .. انا سعود احم احم ..

سمعوا هرن سيارة في حوش البيت وبين ع ويهه انه تذكر شي : اوه نسيييييييت سهيل ..
سالم : اويه تعال ودرناه ههههههههههه ..

طبعاً علامة التعجب كانت ع ويه ام سالم وخلود ..
لكن سعود وسالم توجهوا على طول لـ برع ..

خلود : اميه متأكدة ان عيالج ما فيهم شي؟؟
ام سالم : والله مادريبهم يمكن عندهم شغل ..
خلود : يحليلج يا اميه والله نواياج زينة تجاه الكل .. الله يستر منهم بس..
ام سالم : سكتي أنا كنت زايغة ايينا وفي ايده اجنبية ..
خلود : لا ما يسويها سعود اميييه .. وبعدين ما يروم يخاف منج
ام سالم : والله ان سواها ما روم اقول له لا .. القلب وما يهوى يا بنتي ..
خلود : القلب وما يهوى ؟؟ عيل شو فاد سالم يوم ان قلبه هوى ويه العنز نجلوو؟؟
ام سالم : هواها مخلنه يستحملها على عيوبها .. ادريبهم عيالي ان حبوا يوفون ..
خلود : طالعين عليج ههههههههههههههههههه
ام سالم طالعتها بطرف عينها : انطبي احسن .. (تغير السالفة) وينها مرت اخوج وعيالها؟
خلود : خاشتنهم تخاف ناكلهم ..
ام سالم : سيري زقريها ..
خلود : لا ما بزقرها اخاف تجوف سعود وتتخبل ..
ام سالم : يا اميه ودري هالوسواس عنج ماظني حرمة معرسة تطالع ريال ثاني..
خلود : لا تحاولين اماية ما قدر انسى اللي سوته ..
ام سالم : عشان خاطر سالم ازقريها ..
خلود بتحدي : خاطره على عيني وع راسي .. بس اني ازقرها روحي .. No Way .. هالناقص بعد ..
/
خليفة بصدمة : سعــــووووووود!!!
خذوا بعض بالأحضان وكل واحد فيهم مشتاق للثاني ..
اعتذارهم كان بالأحضان على آخر موقف استوى بينهم ..
قطعوا عن بعض.. بس بمجرد اتلاقوا نسوا كل اللي استوى ..
خليفة رفع راسه عن سعود وانصدم بـ سهيل موجود ..
صرخ بقوة : سهييييييييييل!!!!!
سعود بنبرة هادية : هدي يا خليفة لازم نتفاهم ..
خليفة : ها شو يايبنه وياك ؟؟
سالم : المسألة ما تنحل جيه يا خليفة اهدى ..
خليفة وهو يجوف شكله : حسبي الله عليك .. حياكم الله ..
(طالع سهيل)
اجوف شو من المصايب مسوي حسبي الله عليك !!!
سالم : نحن مب يايين نتفضل الحين يا خليفة .. انتوا خذوه الحين والله يعينكم عليه ..
خليفة : ما يستوي اتون لين عند باب البيت وما تتفضلون ..
سعود : مرة ثانية ان شا الله ..(اشر على سهيل وهمس لخليفة) تراه مدمن مخدرات حاسبوا..
خليفة بصدمة : شووووووووووووووووووووووووووووووووه!!!

تأمل خليفة سهيل ..
فعلاً شكله يثير الريبة !!! هالات سودة تحت العين .. قميص مفتوح مكشوف جهة الصدر،
شعره مبين عليه انه مب مسحّاي!، شو سالفته ها ؟؟

كان وده يدفنه أو يسوي به اللي ما يتسوى ..
بس للأسف .. هو يدري ان امه ما بترضى عليه مستحيل ..

يلسه في الصالة وسار يزقر امه اللي يالسة في الحجرة ..
قالها بنبرة مخنوقة : سهـيل وصل!!
تهلل ويه ام سهيل : شووه!! وصل ولدي .. ولدي وصل .. هيييي ولدي وصل ..
ركضت صوب الباب تبا تجوف سهيل ..
زخ ايدها بحنية : بـــس ..
ام سهيل بخوف : استوابه شي؟؟
خليفة بلع ريجه خوفاً من ان يستوي شي : اميه سهيل كان في تايلند ..
شهقت : شووووه!!!
خليفة حب يخليها بصيغة الجمع عشان يخفف الألم عليها : قص علينا يا امايه وماسار يدرس..
ام سهيل بصدمة : وشو يايبنه الحين ؟؟
خليفة: سعود يابـه ..
ام سهيل صرخت برعب : اشوووه ؟؟ ليش شو مسوي مسود الويه ..؟؟؟
خليفة بهدوء : أخاف اقول وما تصدقيني ..
ام سهيل توترت : خلووووف انطق احسن لك!!!
خليفة بحزن : سهيل مدمن مخدرات يا اميه!!!

ركضت ام سهيل لبرع ..
سهيل كان يصيح بألم ..
لمح أمه ورفع راسه يباها تحضنها كعادته ..
ونفسـه تنـاجي هالصـوت الشجي اللي يحب يسمعـه ..

ما طلعنا من يزاج
مهما سوينا معاج
الجنة يما تحت ريلج
يرضى ربي من رضاج
لو أشيلج فوق راسي
عمري كله والسنين
ما أوفي نقطة يمة
من بحر ذاك الحنين
وين أبلقى مثل قلبج
اللي خلى الصخر يلين
ما غفت عينج دقيقة
لجلي دايم تسهرين
لو أصيح الآه مرة
إنتي قبلي تشرقين
يكفي إنج شلتي همي
يوم أنا غر جنين
يمة إدعي لي في صلاتج
عند رب العالمين
يمة لو مرة خطيت
اسمحي ولا تزعلين
* مشاري العفاسي

انصدم يوم يت تستقبله بطراق قوي : اعطيك فلوسي ومالي عشان تستوي مدمن مخدرات يا الحيواااااااان؟؟
سهيل يود مكان الصفعة ونزلت دموعه لا إرادياً من الغصة!!
خليفة تدخل : مب جيه ينحل الخـلاف يا اميـ.......
ام سهيل بحزم أول مرة تظهر عليه : انته جب اسكت .. دلعته وعطيته كل اللي يباه وهاي كانت النتيجة!!!! حسبي الله عليك يوم انك بتسود ويهي يا الـ ................
سهيل ركض بيحتمي بخليفة من الخوف ..
خليفة : اميه الله يهديج شو هالرمسة!!!
ام سهيل : انته صخ ما كلمتك اكلم هالحريمو اللي منخش وراك .. ارمس .. انطق انا بشو قصرت عليك عشان تسير وتدمن جيه هـــا ؟؟
سهيل تم صاخ ..
ام سهيل صرخت : انــطــــــــــــــق!!!!
خليفة بعد نفسه عن سهيل وهمس له : تكلم قول أي شي لا تحرق أعصابها ..
سهيل برعب : شو اقول شويه وبتضربني؟
خليفة : لانك تستاهل والله مالي ويه اجوف ربيعي من الفشيلة ..
ام سهيل غيظت أكثر : بتتكلم انته ولا شو قصتك ؟
سهيل صاح وانفجر : هي بتكلم بتكلم .. تبين تعرفين ليش أدمنت مخدرات ؟؟ اجوفج كنتي مستانسة اني بنية وما قلتي شي ومن رمس خليفة قلتي له ما يخصك ولدي وانا ابخص به ..
ام سهيل طالعته بصدمة : انا يـا سهيـل؟!!!!
سهيل كمل صياحه : هيه ... دوم خليفة يعايرني ويقول اني مب ريال .. وانا قلت لازم اتحداكم واستوي ريال ..
ام سهيل : وتقوم تاخذ هالسم يا الحمار ؟؟
سهيل : عشان استوي في نظركم ريال .. (شهق) كل ربعي مثلي خذنا مخدرات عشان نستوي رياييل ..
تجدمت صوبه وصفعته امه بقهر : عمرك ما بتستوي ريال لو شو يستوي!!
/
نجلا بفرحة تصارخ : ليلووووووو قرت عيني قررررررررررت عييييييينيييييي..
ليلى : بسم الله شو استوى؟
نجلا: سعود رد من السفر ..
ليلى تفاجأت : اووووووووووووونننننننننننننه!!! وابويه عليج نجلوووو تستاهلين سلامته..
نجلا : الله يسلمج .. واااااااي فديته محلوووو من الخاطر ..
ليلى : يمكن سار يسوي عملية تجميل ههههههه ..
نجلا : هييهييييي لا حبيبتي بس ياي كاشخ .. فديته جاف الموضة هناك وتطور ستايله ..
ليلى : يعني كان مب شي قبل خخخخخ ..
نجلا : اتخسييييين وتهبيييين .. (صخت) جان تبين الصج قبل كان ستايله شوي old بس الحين تطور..
ليلى : افا يعني ما كان شرات سالم ؟
نجلا : سالم ؟؟ اصلاً منو غير سالم اللي خرب ذوقه مالت عليييييه ..
ليلى : حراام حليله سالم يكسر الخاطر احس به ذوقه اوكيه ..
نجلا : سكتي سكتي .. يوم سفرني بشهر العسل ماااااااالت عليه كان يفششششششل حتى كنت منحرجة منه بس شو اسوي عروس ولازم اجامل!!
ليلى ياها احباط : جان اخترتي له روحج ؟
نجلا : لابويه خله جيه ع الاقل احس ان في شي اروم اضحك عليه كل ما اتذكر شكله هههههههههههه..
ليلى انقهرت : ودام سعودج هني شحقه متصلتلي ترمسيني ها ؟؟
نجلا : شبلاج انتي ايييييه!!
ليلى : ما بلايه شي .. بس صج أسألج !!
نجلا : انا اصلاً ما نزلت .. بس جفته يوم طلع من البيت ..
ليلى : حشى توه واصل شو يطلعه ؟
نجلا : مادري طلع ويا سلوم النحس ..
ليلى : اهـا ..
نجلا : اقولج انا بروح الحين اتمصلح جدام ام حبيبي عشان اكبر في عينه ويغير النظرة فيه .. اوكيك ؟
ليلى : سيري سيري الله يحفظج ..
نجلا : اوكيك جاااااو ..

يت بتطلع من الحجرة ولقت خلود في ويهها : على وين ؟
نجلا ارتبكت : شو بعد على وين ما تجوفيني طالعة ؟؟
خلود باستخفاف : ادريبج شو تبين وشو هي نواياج يا الخبيثة .. بس ريحي عمرج ترى اميه وسعود بس اللي هني .. وسالم محد ..
نجلا بفضول : انزين بسير ايلس ويا عموه ..
خلود بحزم : والله ان ما دشيتي بخبر سالم عن سواياج ..
نجلا طالعتها بانتقام وودها لو تخنقها بس ما باليد حيلة!!!
/
سعود بصدمة همس لأمه : أبويـه ؟!!
أم سعود دمعت عينها : هيه ابوك ..
سعود فتح عيونه بوسعهن : وخلود تدري ؟
أم سعود : ما خبرتها .. أخـاف اييها شي ..
سعود : وما استخبرتي منوه اللي ياي من طرف ابويه ؟
أم سعود : لا والله .. أنا طردته مرة وحدة وقلت له ما يخصك في البنية ..
سعود طالعها بحنية : اميه من قلبج قلتي لي ؟؟
أم سعود صدت بويهها عنه وهمست : سعـود لا تقلب المواجـع ..
سعود بحزن : المشكـلة يا اميـه ان أنا وانتي أبويه ينظر لنا نظرة غير عن سالم وخلود .. ودي أعرف ليش يكرهني .. بس في نفس الوقت أبا أعرف انتوا ليش بعاد عن بعض؟
أم سعود : أنا قلت لك يا سعود أبوك خانني .. والخيانة أصعب شي في حياة الحرمة ..
سعود بعدم اقتناع : واعتذر لج وحاول يردج بس انتي رفضتي ..
أم سعود تنفست بعمق : بعديـن بتعرف يا سعـود ليش أنا رديت أبوك ..

رن تلفـون سـعود ،
طالع الرقم الغريـب : ألـو ..
..... : سعـووووود ..
سعود انصدم ونش من مكانه وأمه مستغربة : الـو منووو ؟؟
جويل : شنو فيك آنا جويل .. إيه قول انك نسيت صوتي ..
سعود بعد ما طلع برع : شو تبين يا جويل ؟
جويل تفاجأت : آنا شنو أبي ؟؟ انت آخر واحد تسألني آنا شنو أبي ..
سعود : بعد هاك السب اللي سبيتيني اياه ياية تكلميني ؟؟
جويل : شسوي مرتك النسرة نرفزتني وطلعت حرتي كلها فيك ..
سعود باستغراب : حرمتي ؟!! أي حرمة ..
شهقت جويل : شنو أي حرمة ؟؟ انت كم وحدة في ذمتك ..
سعود يحاول يتذكر الموقف وتحسف انه نسـاه بعد ما جاف ويه صلاح هاك اليوم يوم كان ويا فرح ..
جويل : سعود شنو فيك انت ؟؟ خرفت ؟؟
سعود : وياج وياج ..
جويل : جم مرة في ذمتك ؟
سعود : وحدة بس ..
جويل بصدمة : بس انت ما علمتني ..
سعود : والله أنا حر أقول اللي أباه لج ..
جويل : انت منو عشان تخدعني ؟
سعود انقهر : وانتي منو عشان ترزين ويهج ؟؟
جويل : جاوبني عدل فاهم .. (صارخت بانتقام) آنا بـ دبي وأقدر أسوي اللي ما يتسوى .. صدقني راح تندم ..
سعود باستخفاف : شو بتسوين يعني ؟؟ خوفتيني !! هـــه ..
جويل بتهديد : والله أقدر أجي لعند باب بيتكم وأعلّم حرمتك إنك دخلت عليّ وإني حامل وأخليها تتطلق منك ..
سعود غيظ : انتي منو عشان تهدديني يا الخسيسة ؟؟ أعلى ما في خيلج اركبيه .. ما خوفتيني .. هـه ..

بعد ما سكر سعود في ويهها ..
اتصلت بمكتب السفريات عشان تجدم حجزها لـ ألمانيا ..
ومن بعدها خذت لها شاور، تفكر فيه بهدوء وهي تردد :
أنـا رح فرجيـك يا سعـود .. فاكر إنو أنـا سهليييي متلي متل البنات الغلابى ؟؟ كلووون أخدت بتاري منون .. وهلأ الدور شكلو جاي عليك .. رح فرجيك يا دجاجة مرتـــــك .. والله رح فرجيك ..
يتبـــع / (20) قريباً



(20)
طالع سعود سماعة الموبايل بغيظ : الحقيـرة .. مبين عليها قوية بس ما توقعتها في يوم تسوي جيه ..
مشى لحد ما وصل عند أمه بعد ما دخل الصالة،
طالعته أمه باستغراب : سعود شو مستوي ؟؟
سعود طالع أمه بانحراج : لا ماشي اميه ..
ام سالم بعدم تصديق : ارمس .. شو مستوي ؟؟
سعود بتهرب : ماشي الصوت كان يقطّع عشان جيه طلعت ..

أنقذته خلود يوم نزلت وهي ماسكة مريومة ..
صرخ سعود بشوق : هـلآ هـلا والله بالقـمر هلا هلا ..
ركضت مريومة صوب سعود وهي تصرخ : عمي سعوووووووووووود ..
سعود زخها بقوة وحضنها : فديييييت روحج انا .. شحااااالج يا الدبة ..
مريومة بوزت : عميييه انا مب دبة .. انته دب .. (تأشر عليه) جوف حتى طالعتلك كرشة صغنونة..
سعود قفط : ههههههههه هي والله صدقج .. يبالي أرد أتمرن ع الحديد عشان أخش الكرشة ..
خلود : هي مب من شوية ياينا وخدودك شوي وبينطرون ..
سعود : هههههههه جب انتي انزين .. أصلاً مادري كيف جيه متنت مع ان اكلي كان عادي ..
خلود بكوميدية : مجابل الخلان لازم ..
سعود بإجرام : أي خلان الله يخليج .. كل يوم مكان ما لحقت أحصل حد ..
أم سالم باهتمام : والله صج ما دورت ع وحدة مني مناك ..
سعود باستنكار : جيه شو اميه ؟؟ مب لهالدرجة .. الحياة مب كلها حريم ..
خلود : هي عاد انته عندك تصريح من اميه انك تاخذ ع راحتك ..
ام سالم طالعت خلود بنظرة : انطبي انتي ..
سعود : هههههههههه افا يا الغالية .. العرس انا لاحق عليه .. ومن بحس اني قد العرس على طول بيي عندج تنقين لي العروس اللي تناسبني ..
ام سالم : هيه هـا ولدي السنع مب .....................................
انقطع صوت أم سالم بنزلة نجلا ،،
لابسة قميص وتنورة، والقصة ظاهرة ..
وفوق هـا العطر شال الدنيا شل، والميك أب Full طبعـاً !! ..
تكلمت برقة : الحمدللـه ع السلامة سعوود ..
سعود انحرج ونزل راسه : الله يسلمج ..
ويت يلست مجابلتنه ..

" كنت أود أن تنشق الأرض وتبلعني حينها، هل يعقل أن زوجة أخي تكون هكذا وبهذا القدر من الجرأة؟ يـا إلهـي !! "

خلود كانت تطالع نجلا بحقد : شو تبين ؟؟
نجلا بدلع : يايبة مطوري حق عمه .. اكيد اشتاق له .. (ونشت من مكانها عشان تعطي سعود ولدها)
نشت خلود بسرعة وخذت مطر : ييبيه ما يحتاي .. أنا بوديه ..
نجلا تنرفزت وما تكلمت،
وأم سالم تمت منحرجة من الوضع اللي مستوي، جنه إلا سعود المعرس وهي العروس.. مب جنها حرمة أم عيال .. ولا بعد مرت أخـوه !!
نجلا : ها سعـود شخبار السفر ان شا الله تمام ..
سعود وهو صاد على امه ويرمس : الحمدلله ..

قطع كلامهم دخلة سالم، اللي تفاجـأ بشكل نجلا، بس تم ساكـت ..
كانوا فاجين التلفزيون، والبرنامج المحطوط فكاهي،
صدمتهم نجلا يوم ضحكت ونرفزتهم : ههههههههههههههههههه حلوة ههههههههههههههههه ..

سالم ثار الدم في عروقه وطالعها بحزم : نجـلا ..
طالعته بلا مبالاة وردت طالعت سعود وهي تبتسم : نعم ؟
بصوت عالي : تعالي بسـرعة ..

وتوجه هو فوق لحجرته،
وخلود وأمـه مصدومين ..
شبلاه سالم فجـأة عصب ؟!!

نجلا طالعت سعود : عن اذنكم دقايق ورادة ..

في حجـرة نجـلا وسـالم ،،
دخلت نجلا ببرود وهي مب منتبهة وين سالم : اففف شو تبـا ؟؟
صفعها صفعة قوية وهو يصارخ : يا الحقيــــــــرة !!!
.
.
.
طالعتـه وهي مب مستوعبة اللي يستوي ..
ومن بعدها بلعت ريجها وهي تهمس : شو بلااااااااااااااك ؟؟
زخها من قميصها وهو يهددها بغيييظ : انتي شو لابسة جدام اخويه ؟؟ تستعرضين مفاتنج جدامه؟؟ يا عديمة التربية ؟؟ يا جليلة الحيـا ؟؟
صرخت في ويهه وهي ميتة من الزياغ : ودرني انته ايييييه ودرني ..
سالم دزها ع الأرض وطيحها، وبدى يضربها بأبشع ما قدر يسويه في حياته ..
ونجلا تصرخ ما بين ،،
هدني .. ودرررررررررررني .. انا ما سويييييييييت شي ...

أمـا سالم واللي دموعه علقت ما بين محجر عيونه يلس يصارخ ويردد : أنا مب تارس عينج يعني؟؟
انتي أصلاً مب ويه زوااااااااااااااااج ..
انتي خااااااااااااااااينة
عندج عياااااال وجي تسويين ؟؟
(زخها من شعرها) تغازلين وانا ساااااااااااكت ومتحمل ..
والحين وصـلتي لأخـويه يا الخـايسة ؟؟
أنا قبل كنت شاك واليوم تأكدت ..
انتي العطر واللي هو العطر ما تتعطرينه لي ..
واليوم شالة الدنيا بعطرج وبكشختج ؟؟
(صفعها للمرة الثانية) الله ياخذج من حرمة .. الله ياااااااااااااااااااخذج ..
.
.
.
خلـود وأم سـالم كانوا لا إراديـاً يدمعـون وهم يسمعون صراااااخ نجلا اللي تتألم بالقووو .. وصراخ سالم المجـروح ..
أمـا سعـود فكان بينـه وبين قرارة نفسه متألم للي يستوي في سالم .. ومستانس إن أخيـراً سالم قرر يتحـرك ويوقف حرمته عند حـدها ..

كسرت خاطرهم مريومة يوم طالعت سعود بخوف : عمي .. بابا يضرب ماما الحييين ؟!!!
ما لقى غير يحضنها هي ومطر، اللي الصراخ سبب له رعب بدون سبب ..
الله يستـــر ...
/
في بيـت بو أميـرة،
بو أميرة : هههههههههههههههههههه حسبي الله على ابليسك يا بوسالم .. يلا عاد لا تبالغ ..
بو سالم : اسميك انته خدية .. كل الناس تعرف هالسالفة وانته الا توك تعرف ؟؟
بو أميرة : ههههههههههههه الا قول السالفة من عندك وانته ياي تستعرض جدامي ..
بو سالم : صخ صخ .. ولدك بيدش الحينه ..
بو أميرة : ومنو قال لك بيدش ؟؟
بوسالم : أدريبه بيدش ..
بو أميرة : لا ماظني .. سلطان ما يحب يدش ميلس الرياييل ..
بو سالم بخبث : لا صدقني بيي ..
بو أميرة باستغراب : ليش يعني ؟؟
بو سالم : نسيت انه خطب بنتي ؟؟
بو أميرة ضحك : هههههههه اسميك مب هين انته ..

وفعلاً دخـل سلطـان،
وسلـم على ابوه وعلى بو سالـم ..

بوسالم : شحالك يا سلطان عساك بخير ؟
سلطان : الحمدلله بخير عساك انته بخير ؟
بوسالم : الحمدلله .. ها شحال الدوام وياك ؟ سمعت انك قدمت على وظيفة يديدة ؟
سلطان : هي الله يسلمك.. الدوام الأولي تعبوني كل مرة يتشرطون ويبون شي، أما هاييل من ييتهم وهم مقدريني وحاطيني في تخصصي اللي درسته .. وفوق ها راتبي عالي ..
بوسالم : جان تبا تشتغل ويايه لا يردك إلا لسانك ..
سلطان : تسلم ما قصرت ..
بو أميرة : ولا يهمك سلطان ياينك بسالفة ثانية مب جيه ؟؟
سلطان انحرج وطالع أبوه : شقايل عرفت أبويه ..
بو أميرة وهو يغمز حق بوسالم : ولدي واعرفك زين ما زين ..
سلطان : اسمح لي يا بوسالم .. بس أنا ياينك ع نفس السالفة القبلية ..
بوسالم يصطنع عدم المعرفة : أي سالفة ؟
سلطان : يوم كلمتك عشان أخطب بنتك الله يحفظها ..
بوسالم : هيــه ..
سلطان بقلق : شاورت البنية ؟
بوسالم : جان تبا الصج أنا ما رمستها لين الحين ..
سلطان بخيبة أمل : افا ليش ؟
بوسالم : والله أنا عندي شي .. تقدر تقول هـو شرط ..
سلطان بنفاذ صبر : خير ان شا الله شو هو شرطك ؟؟
بوسالم : انته تتزوج بنتي .. وانا أتزوج اختك ..
نش سلطان من مكانه بصدمة : شوووووووووووووووووووووووووو!!!!
بوسالم تفاجأ من ردة فعله : بلاك شو استوى ؟؟
سلطان صرخ فيه : شو حضرتك تبتزني ؟؟
بوسالم يحاول يخفي انه متفاجئ : انا ما أبتزك .. بس أقول لك ها شرطي ..
سلطان طالعه بنظرة حادة : بنتك مب الموجودة بس فهالبلاد .. وان جان انته ابوها انا المفروض أغسل ايديه منها .. شو انته تساوم ع بنتك ولا شو سالفتك ؟؟
بوأميرة نش ورمس سلطان بعصبية : سلطان شو هالرمسة انته بعد ؟؟
سلطان عصب وطالع بوسالم : والله لولا الحشيمة جان طردتك من هالبيت .. الحين بس عرفت ليش ساكن بعيد عن عيالك .. ما ينلامون والله !!!
/
: هههههههههههههه .. عيب صلوحي عييييب ..
طالعت فرح حصة اختها المنشغلة بالرسمة اللي ترسمها ..
وحبت تلفت انتباهها يوم دقت ع السبيكر : يلا قولهـا مرة ثانية ..
صلاح : شو اقول ؟؟
فرح : انته قلت لي جملة وااااايد حلوة .. رد قولها ..
صلاح : احببببببببببببببببببببببببببج يا اووول وآاااخر حب بحيـااااتي ..
فرح تنغز حصة : هييييييه ارتحت .. عشان محد يتحسب انك حبيت قبلي .. انزين خبرني،،،

وبحركة لا إرادية يتهـا صفعة قوية ..
صدت بتسب حصة، إلا انها تفاجأت ان راعية الصفعة هي نفسها أمهـا ..
.
.
.
فرح بانكسار : انا بخليك الحين ..
وصكت التلفون من غير ما تتريى رده ..

طالعت أمها والدمعة بعينها ..
ما تكلمت أمها ولا ردت عليها ..
اكتفت انها تصد على حصة، وانصدمت إن حصة دموعها أنهار على لوحتها اللي ترسمها ..
.
.
.
دخـل أحمـد،
اللي لاحظ ضيج امه ولاحظ فرح،
وانتبه لحصة اللي تصيـح بقوة ..
تنهد في خاطره : ان شاااا الله يكون هالحل الوحيد للمشكـلة .. خلاص أنا تعبت من هالوضع ..

أحمد : السـلام عليـكم ..
مسحت حصة دموعها وردوا عليه : عليـكم السلام ..
أحمد : اميه .. حصة .. أباكم في موضوع خاص ..
انفجرت فرح : وانا مالي رب يعني ؟
أحمد طالعها بنظرة احتقار : انتي شو تبين بالضبط ؟
فرح تفاجأت : انا ما قلت شي !!!
أحمد بحقد : عرس وعرستي .. ارتحتي الحين ..
(طالع أمه)
اميه تعالي روحج ..

ودخل حجرته، ولحقته أمه ..
أم احمد : شبلاك أحمد معصب ؟
احمد : احلفي ان صلاح ما يخصه في صياح حصة الحينه..
ام احمد : يا ولدي صلاح ما يخصه .. اختك فرح هي المشكلة .. من عرّست وهي حاطة في بالها ان حصة وصلاح بينهم شي .. وعشان جيه تبا تثبت لحصة ان صلاح لها هي روحها ..
احمد : ليش يا اميه رضيتي تزوجين صلاح لفرح .. خلاص كنا بنخلي صلاح يودر حصة ولا جنه شي استوى ..
ام احمد : صلاح مستحيل يودر فرح لانه يباها .. وان جان على حصة هو حاول يحبها بس هي ما حبته ..
احمد : فتزوجينه فرح عشان تجرحين حصة ؟!!!
ام احمد : خلاص اللي استوى استوى .. اصلاً صلاح قال لي ان سعود يبا حصة ..
احمد تفاجأ : سعـود ... يبـا حصة ؟؟
ام احمد : شدراني روحه قال ..
أحمد : لا لا لا مستحيـل ..
أم احمد : ليش مستحيل ؟؟
أحمد : سعيد أخو خالد اتصل لي اليوم يبا يخطب حصة ..
ام احمد بمفاجأة : صج واللـه ؟!
احمد : هي والله .. انا روحي استغربت وخبرته ان لازم أشاور اختي ..
ام احمد : شو تتريا شاورها الحين ..
احمد بحيرة : لا يا اميه انا ماباها تاخذ سعيد ..
ام احمد باستغراب : ليش ؟؟
احمد : لان اذا خبرتها الحين بتوافق على طول لانها بتفتك من رمسة فرح وحنتها .. وانتي تدرين حصة اذا نفسيتها تعبت شرات يوم خطبها صلاح قبل السفر بتتغير .. وانا مابا هالشي ..
ام احمد : محد مدلعنها غيرك انته ..
أحمد : اختي واحبها لازم ادلعها ..
ام احمد : والله ما تنلام فرح اذا غارت منها ..
احمد : عاد هاييج خلها تستريح .. الريل وحصلته ع البارد .. بس شو تبا بعد ؟؟
ام احمد : اسميك انته ..
احمد : خلاص اميه انا برمسها الحين وبجوفها ..
ام احمد : بتشاورها عن اخو خالد ؟
احمد : لا لا .. يوم بجوف ان نفسيتها احسن من الحين برمسها ..
ام احمد : عيل من شوي شحقه زقرتني انا وهي ..
احمد : لو ان فرح ما رمست جان فاتحت حصة الحين .. بس خلاص انا فكرت وقلت خل نتريا وان جان لها نصيب في سعيد الله بيرزقها ..
ام احمد : هي والله .. خلاص انا بسير الحين ازقرها لك ..
احمد : مشكورة اماية .. وعاد الله يخليج رمسي بنتج الملسونة وقوليلها تودر حركات المعاير هاي ولا تراني بعرف أصلبها وبطلقها من ريلها اذا مصختها .. جنه محد عرس غيرها ..
ام احمد ابتسمت له وهزت راسها بمعنى ان ما في فايدة منك ..
وسارت ..

5 دقـايق بعدهـا دخلت حصة ..
أحمد : حيـا الله القمـر ..
حصة : هههههه قمر عـاد .. (ويهها كان وارم) اسكت دخيلك جفت شكلي في المراية قبل ما اييك ..
احمد : السبال في عين أخوه غزال ..
حصة : ويا ويهك ههههههههه ..
أحمد : يلا عاد . .
حصة تأملت ويهه : والله يا حظ اللي بتاخذك تصدق عاد ..؟؟
احمد نفخ بعمره عاد : صج والله ؟؟
حصة : يلا عااااد احمد عرس .. ابا اجوف عيالك واربيهم ..
احمد : هي اللي يسمع من بعرس انا بييب العيال درازن من ورايه ..
حصة : هههههههههه لا مب جيه قصدي .. بس يعني ..
احمد : لا بويه انا ما بعرس الا وانتي واختج ذالفين في بيوت رياييلكم ..
حصة : اذا عن فرح جريب ان شا الله .. واذا عني أنا عيل بتصك الأربعين وبتيلس جيه بليا عرس..
احمد ابتسم لها بشفقة : لا تتفلسفين وايد .. اخاف تعرسين قبل فرح بعد ..
حصة ابتسمت ابتسامة صفرا : في الأحلام .. ( تغير الموضوع) اسمع .. انا عندي لك عروس ولا في الأحلام ..
احمد : ماشا الله منو ؟؟
حصة : اخت ربيعك .. (بتردد) سعود ..
احمد : هيييييه .. (استوعب) ليش هو عنده خوات ..
حصة : يا العبيط .. خلود اخته .. اللي كنا يوم صغار نسير بيتهم وانته تدافع عنها دوم ..
احمد : يعني حبكت الحين ؟ ادافع عنها وانا صغير .. واتزوجها وانا كبير ؟؟
حصة : ههههههههههههه سخيف .. لا بس اقصد يعني هالبنت صج يا حظه اللي بياخذها..
احمد يفكر : والله خوش اقتراح .. وعاد شو حلاته يوم ان سعود يكون نسيبي ..
حصة : وععع .. هذا أبيخ شي الصراحة ..
أحمد : هههههههههه بعدج كارهتنه من ايام ألمانيا ؟؟ الله يهديج بس ..
حصة : لا والله ما اكرهه .. بس خلاص انا حاطة فـ بالي صورة عنه ولايعة جبدي وانا أتخيله بهالصورة ..
احمد : بس جب لا تتفلسفين .. بس ياي اخبرج يعني .. لا تتضايجين من فرح ..
حصة نزلت راسها : انا مب متضايجة منها .. ادريبها فرح هبلة بس طيبة ..
احمد : هي تتحسبج تحبين صلاح ..
حصة : والله ما ألومها .. لا تنسى ان صلاح كان خطيبها قبل .. وبسبة عبدالله الله يرحمه انجبر صلاح يخطبني .. وادريبه ما يباني .. بس انا تضايجت من طريقة الزواج هاي .. يعني والله والله لو انه نطق وقال انه يبا فرح جان عادي عندي اصلاً من الله ابا الفكة منه .. مب يسوي سواته ومن عقبها يتزوجها غصب ..
احمد ابتسم بحب لها : انتــــــي .. بحــــر!!
حصة انحرجت : خيبة .. بحر؟ ليش عاد ؟
احمد : ماشا الله عليج .. عمرج ما شرهتي على حد .. والله لو انا مكانج في سالفة فرح جان جتلتها..
حصة : ههههههههه يلا عاد (استحت) احمد تراني أستحي لا تتفلسف وايد عليه ..
احمد : اونها عاد اللي تستحي خخخخ .. يلا جلبي ويهج ابا ابدل ملابسي ..
حصة : انزين انزين .. لا تنسى تفكر في خلود .. تراها تنفع ..
احمد : تعالي راجعيني في هالموضوع بعد ما كرشتج توصل 20 سنتيمتر لـ جدام ..
حصة : هيهيهيهيييي .. سخيف ..
/
جويل : بابا عجزت والله عجزت .. ما عم لائي بيتوو .. افففف My bad luck .. بكرهووو ..
ابو جويل : معليشي هلأ عندك كام يوم مو مشكلة ..
جويل : بابا انا أدمت سفرتي لـ Germany .. ما بدي ضل هون لوحدي .. المرة الجايي رح تكون معي ..
ابو جويل بملل : خليكي منو .. ودوريلك على اللي بيسد مكانو تؤبريني ..
جويل : رح دوّر بابا لا تاكول هم .. بس لازم اخرب بيتو متل ما هوي خرب لي بيتي .. بعد ما حبيتو يعمل هيك ؟؟ طييييب رح فرجيه ..
ابو جويل : الله معك بنتي .. انتي طيبيي وألبك صافي وراح تلائي كل خير ..
جويل : بعرف بابا .. لو انو ألبي مو صافي كان ما حبيت ونسيت اللي جرحني أبل ..
ابو جويل : روحي ربي يسعدك ..
/
دخـلت بعد ما طلع اللي دخلها بسيارته وصيح ويل قوي ..
شهقت ليلى يوم جافت ويهها : نجـــــــــــــلا .. شو استوى ؟؟!!!
نجلا انهارت وطاحت ع الأرض : طلقنـــــي يا ليلى .. (صارخت بقوة) طلقني النذل ..
ليلى تفاجـأت : شوووه ؟؟ طلقج ؟؟؟؟ لييييييييييش ؟؟ (تطالع ويهها) وشحقه ضاربنج ؟؟؟ انتي شو مسوية ؟؟؟
نجلا تصيح : سكتي عني جسمي يعووووورني ..
ليلى تسحبها : تعالي بوديج المستشفى ..
نجلا بخوف : لالالالالالا كله ولا المستشفى .. دخيلج مابا المستشفى ..
ليلى : بلاج انتي ما جفتي ويهج كيف وارم ؟؟ هذا لو ترفعين عليه قضية بتكسبينها ..
نجلا انهارت : انا حاااااااااااامل .. واذا سرت هناك بيخبرونه اني حامل .. مابا أرد له أكرهه..
ليلى بعدم تصديق : حاااااامل ؟؟ من متى ؟؟
نجلا بتهرب : من زماااان ..
ليلى بصدمة : بس انتي قلتيلي ان ..
نجلا : ما عرف ما عرف يا ليلى .. (تصارخ) شليييييني شلييييني انا تعبانة ..

ليلى انصدمت من الوضع ..
معقولة هي حامل وما تبا سالم يعرف ؟؟
أصلاً كيف ؟؟
يا رببببي .. بعد ما تخيلتك يا سالم ريال صبور وشهم ..
طلعت نذل وقطعت حرمتك من الضرب ؟؟
وبدون سبب ؟؟
ليكون لانها حامل ؟؟
مستحيييييييييييييييل ..
(بانتقام) اوكي يا سالم .. والله بدفعك الثمن غالي ع اللي سويته في اختي ..
/
بعد فتـرة //
سهيل : الحمدلله بخيـر ..
خليفة ابتسم له : ماشا الله جوف ويهك شقايل ااستوى ؟؟ منور مب شرات قبل ..
سهيل : انته كلمت الدكتور عني ؟
خليفة : هيه كلمته وقال انك زي البطة ..
سهيل : يلا عاد خليفة .. شو قال لك ..
خليفة : قال لي الله يسلمك ان باجي لك كم يوم وتطلع ان شا الله .. لان السم ما تم في جسمك وايد..
سهيل : الحمدلله ..
خليفة بتردد : بس عاد أقول لك ..
سهيل : هـا ؟؟
خليفة : انا حجزت لك عند دكتور نفسي ..
سهيل بحزن : انا مب مينون ..
خليفة : ومنو قال لك ان اللي يزور الطبيب النفسي مينون ؟؟
سهيل دمعت عينه : عيل ليش تبا توديني ؟؟
خليفة : انته لازم تغير تفكيرك .. في شي غلط في حياتك وما بيعتدل الا بالعلاج والصلاة ..
سهيل : احس بكون غلط .. لا يا خليفة مابا ..
خليفة : سهيل انا بسير وياك اتعالج بعد ..
سهيل تفاجأ : انته ما فيك شي ..
خليفة : وتهقى عيشتي كـ لقيط هاي ما بتخليني أحس بالتعب النفسي ؟؟
سهيل أشفق عليه : خليفة انا ما احس انك مب اخويه ..
خليفة حاول يغير الجو : هي تراني أخوك بالرضاعة خخخ ..
سهيل : هههههه لا والله صج .. احس ان امنا وابونا واحد ..
خليفة ابتسم بحزن : وانا بعد أحس جيه .. بس الواقع يا سهيل غير ..
سهيل طالع فوق : وانا امي لين الحين مب راضية عليّ!
خليفة : ما عليه انته بهالعلاج بتثبت لها انك عكس اللي تتخيله ..
سهيل دمعت عينه : اباها ترد لي شرات قبل . .قبل ما يقصون عليه هالشلة الفاسدة ..
خليفة : بترد لك ان شا الله لا تحاتي ..
(رن موبايله)
ألـو / هـلا / في خلاص ؟؟ / ماشا الله مركب تيربو انته / هههههههه / رفيك سوي مصخرة واجد انته/ اجلب ويهك / صج ما تنعطى ويه / يلا ياينك الحين / اوهووو الحين في ايجي في ايييييييجي ..

طالع سهيل : يلا هكوه الريال اللي رتب لي المشروع اتصل ..
سهيل : ليش مب انته اللي مسوي المشروع ؟
خليفة : هي انا سويته .. بس يعني خليته يرتب لي سوالف العرض وجيه .. شرات ما تدري بعد .. خويك ما يعرف في سوالف الكمبيوتر شي خخخخ ..
سهيل : ههههههههه انته فــــن..
/
سعود بقت له آخر التشطيبات على مشروعه،
كان متأمل خير، خاصة انه اعتمد على أخو الطيار حمد واللي شغلته أصلاً تصميم المواقع في إعداد العرض ..
اتصلت به أمه وهو توه بيرد البيت..
سعود : هلا امايه ..
ام سالم : هلا فيك .. وينك انته ؟
سعود : والله جريب ربع ساعة ان شا الله وبيي البيت ..
ام سالم : انزين الله يخليك مر الجمعية وخذ لنا الراشن ..
سعود بحيرة : الله يهديج اماية انا شدراني براشن البيت ..
ام سالم : رمس خلود وبتخبرك ..
سعود : خلاص خلاص بيي البيت بشل خلود وبنسير ..
ام سالم : اختك روحها قلتلها وما طاعت تسير ..
سعود : لا غصبن عنها تسير.. عقب يوم بتعرس شو بتسوي ؟؟
ام سالم : ههههه خلاص خلاص .. الحين بخبرها تتلبس وتظهر لك ..

بعد ما وصل سعود للبيت.. دق هرن،
وظهرت له خلود مبوزة ..
سعود : بلاج مادة البوز شبرين ؟؟
خلود : يعني بالله عليك هاي حالة ؟؟ أشرد من سيرة الجمعية اتيني انته وتوديني ؟؟
سعود : وشو بلاها الجمعية .. (باستعباط) انها مكـان عائلي تجدين فيه كافة احتياجات الأسرة ..
خلود : وتجد فيه كافة الأشخاص اللي ما تبا تجوفهم .. حتى اللي ما تجوفه الا في السنة حسنة تجوفه بعد ..
سعود : أونه .. عيل بكشخ وبسير أخطب لي من هناك ..
خلود : هيهيهييي بايخة ..

في الجمعـية،
خلود اتجهت صوب الروب والمثلجات،
وسعود سار صوب الحلويات،
سمع صوت مب غريب عليه، ولا بعد يستهبل ..
" انتي شو اسمج ؟؟ آاااااااه كوماري ؟؟ كوماري بنت كومار؟؟ عاشت الأسامي والله؟؟ انتي اكيد بنت جبايل .. ماشا الله الرب عليج حاااافظ .. ويلي ويلي .. لا بليز لا تضحكين لاني بتخبل .. خبلتيبي يا بنت الحلال"،
اتجه سعود صوبه وضربه ع ظهره : يا المستخف حتى عاملة التنظيف ما سلمت منك ..
ضحكوا وسلموا على بعض ..
خليفة بكوميدية : شسوي جذاب مخبل قلوب العذارى ..
سعود : جان عرضت عليها الزواج بالمرة ؟؟
خليفة باستهبال : كنت ناوي بس من لمحت الخاتم ع صبعها ياني انهيار وقررت احفظ الباجي من ماي ويهي ..
سعود : هههههههههه أسميك انته بعدك ما اصطلبت ؟؟ ودر هالحركات الماصخة عنك ..
خليفة : والله مستاااانس من خاطري .. ولازم أطلع حرتي في كل اللي يتمشون في الجمعية ..
سعود لمح خلود من بعيد : انته هههههههههه .. اخبرك بخليك الحين .. ورايه مشوار طويل..
خليفة : الله وياك .. بس تعاااال صح .. شخبار المشروع ؟؟
سعود ابتسم : في الحفظ والصون .. وانته شخباره وياك ؟؟
خليفة : خلصته الحمدلله .. يلا عاد ما تم شي ونعرضه ونجوف جان بنحصل الوظيفة ولا لا ..
سعود : الله كريم .. يلا مع السلامة
خليفة : مع السلامة ..

خلود بعد ما يا سعود : حشى ويا منو ترمس هالكثر ؟؟
سعود : ما يخصج ..
خلود : افففف منك .. صح ما دريت بخبر الموسم ؟
سعود : شو ؟؟
خلود : سالم بيرد حرمته ويه النحس ؟؟
سعود تفاجأ : يردها ؟؟ وليش يردها يوم انها ما منها فايدة ؟؟
خلود : طلعت الحبيبة حامل ..
سعود : لا تقولين ؟؟
خلود : لا واختها ياية تهدد ان ما رد اختي يا ويله بنرفع عليكم قضية .. جان امي تخبر سالم انها حامل بدون ما تقول له عن سالفة اختها ..
سعود : مب هو طلقها ؟؟
خلود : هي بس بعدها ما خلصت العدة فيروم يردها ..
سعود : ايواااا ..

مشوا شوية .. الا وخلود شهقت بفرحة : حصوووووووووه يا الهبلة ..
سعود صد على حصوه الهبلة .. وانتبه انها حصة نفسها اخت احمد ..
صد ع الصوب الثاني أونه بياخذ له شي ..
بس ما سمع شي لانهم ابتعدوا عنه ..

خلود : اوييييه متنتي يا الهبلة وما تعطيني الوصفة ؟؟ افا بس افاااا ..
حصة : سكتي دخيلج .. الا قولي من اكل المطاعم صبح وليل لازم امتن ..
خلود : ههههههههههه عشااااان جييييه .. شخبارج يا الدبة والله اشتقت لج ..
حصة : الحمدلله بخير .. انتي شحالج ما عرستي ؟؟
خلود : لا والله بعدني عانس طايحة في جبد هلي ؟؟ وانتي ؟؟
حصة : سيم سيم هههههههه ..
خلود : ويا منو ياية ؟؟
حصة : ياية ويا فرح وريلها ..
خلود تفاجأت : لا لا ؟؟ فرح عررررررست ؟؟
حصة انحرجت : هيه جفتي عاد ..
خلود تسوي لها مالت وتسوي لنفسها : مالت عليج وعليه .. هالشاطرة أصغر منا وعرست .. ههههه..
حصة همست لها : تراها خذت صلاح ..
خلود تفاجأت : اونه !! كيف جيه ؟؟
حصة : سالفة طويلة بخبرج اياها عقب ..
خلود : ان شا الله .. وانتي ما انخطبتي ؟؟
حصة : اخو خالـد الله يرحمه خطبني .. بس ماعرف لين الحين ما يوا يخطبون رسمي وانا ما فكرت الصراحة ..
خلود : وانتي تبينه ؟؟
حصة : ماعرف!! .. عاد تدرين انه أصغر عني ؟؟
خلود : انزين مب عيب ..
حصة : هو بعده ما يا رسمي .. يوم بيي الله كريم ..
خلود : هي والله .. اخبرج بسير عنج الحين .. سعود بيقطعني ..
حصة باستغراب : اخوج سعود ها ؟؟
خلود : هي ليش ؟؟
حصة : احيده قصير .. شو اللي خلاه يطول فجأة جيييه ؟؟
خلود : هههههههههههههه اذا سعود قصير عيل سالم شو ؟؟ قزم خخخخخخخخخخخ ..
حصة : هههههههههه توني اعرف هالمعلومة..
خلود : ههههههههه خبلة انتي .. يلا بخليج الحين .. سي يووو سووون ..
حصة : الله يحفظج يا رب ..

سعود بعد ما يته خلود : ســـااااااعة ؟؟
خلود : اسمح لي كنا نحش فيك ..
سعود بفضول : شو كنتوا تقولون ؟
خلود : ما بقول ها ها ها ها ..
سعود : امشي امشي خذي باجي الراشن امي توها اتصلت تقول لا تطولون مرت اخوكم بتي في أي وقت ..
خلود انصدمت : العزيمة حقها ..
سعود : جنه جيه ..
خلود : والله لو أدري جان ما ييت ..
سعود : بس جب فكيني وخذي روحي هلكان ابا اسير أرقد ..
خلود : انزييييييييين ..

مـر الوقـت ..
وردوا البيت، وسعود قرر انه يتحاشى نجلا ،
وفعلاً ما جاف ويهها بالمرة، من اتدش الصالة هو يطلع ..
ومن تطلع هي ييلس ويا هله ..
ليـن ما وصلوا لـ هاليوم اللي بيعرضون فيه مشروعهم ..
يا ترى شو اللي بيستوي ؟؟!!!
يتبـــع / (21) قريباً


(21)
يـوم المشـروع،
"وأخيـراً، شاء الله أن نصل إلى يوم المشـروع، ومع أن الخوف ينتابني حقـاً، إلا أنني أشعر بشيء غريب ينتاب أوصالي، ليتني أعرف كنهـه حقـاً"

اتصل خليفة بـ سعـود، ع الساعة 6 الفيـر ..
سعود وهو توه يرد عليه : حشى حشى .. العرض الساعة 9 ..
خليفة : اقول لا تستهبل خل الاستهبال حق هله.. بعدين ابصم لك بالعشر انك ما رقدت امس..
سعود : هي واللـــه ولا قدرت أرقد، أتجلب يمين يسار .. ماشي فايدة ..
خليفة : انا أمس تهورت وخذت منوم عشان أرقد ..
سعود : احلف !!
خليفة : بس تصدق خلصت الكرتون وما رمت أرقد ..
سعود : هاههاااااي عن السخافة ..
خليفة: احم .. انزين شو النفسية الحين ؟
سعود : والله ماشي .. احس اني بخورها ..
خليفة: لا هذا شي طبيعي نحن متعودين .. بس اقصد شو الاحاسيس الثانية ..
سعود : طاعوا!!! .. جب انزين ؟؟
خليفة : خخخخخ .. تصدق فيه فضول ابا اجوف صور مشروعك ..
سعود : ان شا الله اليوم اليوم .. ولا يهمك ..
خليفة : ان شا الله.. انته متى بتطلع من البيت ؟؟
سعود : بطلع بعد نص ساعة ..
خليفة : وليش من وقت وااايد ؟؟
سعود : بسير شركة طيران الإمارات وبسلم نسخة من مشروعي للمسؤولين مثل ما طلبوا،
خليفة : ايواااا .. زين زين ..
سعود : ان شا الله عاد المشروع يبيض الويه ..
خليفة : ان شا اللـــــــــه .. الله يستر بس ..
سعود : غريبة ؟؟ خليفة خايف ؟
خليفة : لا بويه الخوف خليته حقك انته ..
سعود : نعم نعم ؟؟ انا قلـب الأســــد ..
خليفة : قلب الأسد ولا قلب دبي هاها ها ها ها
قلب دبي : جب انته وياه مصختوها ما تنعطون ويه ..
سعود وخليفة : ههههههههههههههههههه انكشفنا ..
/
نجلا تنهدت : بتطلع سالم ؟؟
سالم وهو يطالعها بلامبالاة : شو تبين ؟
نجلا : أسألك بتطلع ؟
سالم باحتقار: قلت هيه .. شو تبين ؟؟
نجلا برجا : سالم انته بعدك شال في خاطرك عليّ؟
سالم طالعها بنظرة : عافج الخاطر .. فشحقه أشل من الأساس ؟!!!

طلع سـالم، وسار الدوام،
بينما نجلا من ردها سالم وهي متغيرة جزئياً،
صحيح في أول أيام كانت تتقرب من سعود،
بس مع تطنيشه لها، وتطنيش كل العايلة تقريباً لها، حست بالضعف،
لكن يمكن بصيص الأمل لا زال يلوح في خـاطرهـا ..
حست بـألم قـوي في معدتها ..
وهي تقريباً كل يوم تحس فيه من ضربها سالم،
بس ســــاكـــتة ..!!!
/
،,، في الفـنـدق المـوعـود ،,،
عيسى ( مدير الفندق) : حيـاكم اللـه جميعـاً، ماشـا الله عدد الحاضرين 9 من أصل 10 .. في واحد اعتذر ودفع الشرط الجزائي،
(طـالعـهم، ولمعـت عيـنه يوم تذكـر سعـود)
اليـوم، نحن هنـي عشان نعرض مشـاريعكم،
وعندي لكم بشـارة بعد ما تعرضون مشاريعكم..

خليفة طالع سعود باستعباط وطلع له لسانه،
ولا إرادياً ضحكوا اثنيناتهم،

عيسى : طبعـاً راعيـنا الترتيب الأبجدي الإنجليـزي في عرض المشاريع ..
وهذا العـرض بيظهر لكم في الـ data show..

Ahmad Salim Fahad Al----
Bader Saeed Mohammed Al----
Jumaa Harib Khalifa Al----
Khalifa Rashid Mohammed Al----
Mansoor Majid Sultan Al----
Mohammed Ali Salman Al----
Naser Mohammed Abdulla Al----
Saood Mohammed Zayed Al----
Waleed Abdulrahman Saif Al----

سعـود لوى بوزه وفي خاطره : قبـل الأخيـر عاد ؟ عـز الله فلحـت يا سعـود!!!

بدى عرض المشاريع، وكل مشروع أحلى عن الثاني،
لكن الأفكار بحد ذاتها كانت متشابهة في المشاريع الثلاث الأولى،
وصلوا لعـند خليفة،
اللي كان مشـروعه عن أكثر من فندق من فنادق الدولة،
عرض فيه مستوى الخدمة،
قطاع الخدمات الفندقية،
ترشيح الفندق نفسه لأي نجمة ينتمي لهـا،
المشروع كان على كثر بساطة عرضه، إلا أن أسلوب خليفة في الكلام بمرح وبثقة بالغة خلت الحاضرين واللي كانوا الـ 8 شباب المتقدمين غيره، ولجنة التحكيم المكونة من 5 أعضـاء، وعدد لا باس به يصل لـ 20 صحفي من جرايد متنوعة عشان يغطون الحدث، يحسون بمدى الانبهار بمشروعه،

من ثم عرضوا اللي بعده مشاريع متفاوتة في إبداعيتها،
والحق ينقال إن في مشروعين غير مشروع خليفة كانوا متميزين وبقوة بعد ..

وأخيـراً وصلـوا لـ سعود،
اللي قـدم عرض لا ينسى أبهـر الصحفيين بشكل كبير،
خاصة الإمكانات التقنية اللي فيه كانت مساعدة انه يبهـر كل من يجوف العرض،
تكلم سعـود عن نفسه، وعن فكرته، فقال بكـل بساطة :
الضيـافة متـأصلة فيـنا في كل مكـان، في البـر في ضيافة، وفي البحـر نفس الشـي، وفي الجـو، وأنا فضلت الجـو لأني لقيت ان قطاع الضيافة الفندقية محتاج ولو شوي من الدروس اللي يتعلمونها المضيفين على متن الطائرات،

مشـروعه حاز على إعجاب الصحفيين والجميع بلا استثناء،
ومع ذلك لجنة التحكيم ما علـقت،
لحيـن ما ينعرض آخر مشـروع،

بعـد ما خلصوا الشباب من عرض مشاريعهم،
رد مدير الفندق عيسى عشان يتكلم قبل صدور قرار لجنة التحكيم،
عيسـى : بصراحة أثبتوا وبجدارة إنكم كفؤ للمنـصب اللي عرضناه عليكـم، بس امهلـونا حوالي السـاعة نرتب ونقيم ونختـار الموظف المنـاسب، للمكـان المنـاسب، تقدرون تسيرون للبوفيه ليـن ما نزقركم ..

الشباب استووا كلهم ربـع وكلهم بلا استئناء أثنوا على مشروع سعود،
ومن بعدها توجهوا عشان ياكلون،
يلس خليفة ووياه سعود ع طاولة منفصلة ويلسوا يسولفون،
خليفة : العـرض كـان إبداعي، والله وسويت دعاية قوية حق شركة طيران الإمـارات ..
سعـود : بس تصدق على اللي سويته إلا اني أحس ان المشروع نهايته الفشل.. انته ماشا الله عليك قدمت صور عجيـبة واحصائيات ولا أقوى ..
خليفة : الشباب كلهم ما قصروا بنجوف منو بيحصل الوظيفة آخر شي،

بعـد مـرور الوقـت،
عيسـى: أحـب أبشـر الأخ / خليـفة راشد محمد الـ ... ، لان مشروعه بعد التقييم حصل على أعلى درجة،
الكـل يلس يصفق له، حتى سعـود، اللي صج حز في خاطره انه ما فاز، لكنه فرح له، مهما كان هو يعرف إن خليفة تعب في مشروعه، على الرغم من كل الضغوط النفسية اللي كان يعيشها،

عيسى: وبالنسـبة للمفاجـأة، فقررنا ان جميع المتقدمين للوظيفة بيحصلون وظايف، كموظفين في القطاع، بينما الأخ خليـفة راح يكون المسؤول عن قطاع الضيافة الفندقية في هذا الفندق،

شاعت الفرحة بين الشباب، خاصة ان كلهم توظفوا وكلهم أخيراً بعد ذل المشروع بيحصلون شي،
سعود لمح واحد من الصحفيين واقف ع راس عيسى يبا يعرف كيفية التقييم،
ومن عقبها يا عند سعود،
الصحفي: انا توقعت مشروعك هو اللي يكون الأبرز، بس للأسف خاب ظني،
سعود ابتسم مجاملة: حصل خير .. الحمدلله حصلت الوظيفة في النهاية،
الصحفي زخ المسجل بيسجل : شو رايك أسوي لك مقابلة ؟
سعود باستغراب : مقابلة ؟؟
الصحفي : هيه .. انا اجوف ان مشروعك يستاهل الفوز لكنك انظلمت ..
سعود بحزن: قدر الله وماشا فعل ..
يا عيسى في وسط حوارهم : يـا أخ ....
الصحفي : تزقرني ؟؟
عيسى : هيه ..
الصحفي : وياك الصحفي راشد، من جريدة الـ....
عيسى: أظن نحن دعيناك عشان تغطي الحدث، وانته بدورك يالس تسوي مقابلة مع حيا الله موظف، يعني لاحظ ان كل الصحفيين متيمعين حوالي الأخ خليفة، اشمعنى انته لا ؟
راشد بتحدي: يوم ان الخبر بينتشر في كل الصحف، ما يحتاي انا ابرزه بعد في جريدتنا ..
عيسى : لا تنسى ان جريدتكم انتوا نسبة القراء فيها كبيرة وأي خبر ينحط فيها يعتبر حديث الشارع العام..
راشد : اها يعني الطمع في رفع سمعة الفندق ؟؟
عيسى : مب عيب اذا الواحد سعى في انه يرفع من سمعة فندقه،
راشد: بس أنا اجوف ان هالشاب (يأشر على سعود) يستحق انه يكون المسؤول نظراً لخبرته في قطاعي الضيافة الفندقية في الفنادق وفي الطيارات..
عيسى باحتقار : والله المشروع له معايير معينة.. ومب يعني ان مشروعه perfect من الناحية التقنية يعني معناته انه يستاهل ..
راشد : وانا ما لمتكم .. لكني حبيت أبرز مشروعه لانه ناجح وممكن يحصل من وراه وظايف أحسن من الوظيفة اللي عطيتوه اياها .. خاصة ان راتبه بيكون 15 ألف قابل للزيادة بعد فترة طويلة ..
عيسى باستهزاء : والـ 15 ألف شويه على جامعي بدون خبرة ؟!!! ولا بعد عاطل عن العمل لمدة تزيد عن سنة .. وبعدين هو سوى دعاية صريحة لطيران الإمارات فمشروعه من الأساس ما يخص المشروع المطلوب منه ..
سعود اعتذر بلطف : ما عليه استاذ راشد اسمح لي .. أنا أستأذن ..

مشـى سعـود لبرع بعد مـا طرش مسـج لـ خليفة اللي كانوا الصحفيين محاوطينه ..
[ بالبـركة يا الغالي والله انك تستاهل، أنا تراني توكلت وبسير البيت أريح وأرقد، مبروك مرة ثانية ]

مشـى سعود واحساس بالخيبة يساوره،
" أين كان عقلي حين قمت بمشروع لا يخص قطاع الضيافة الفندقية بشيء؟ هل جننت حين قطعت تذاكر وصرفت أموالاً طائلة لكي أتوظف في الفندق برتبة عامل في قطاع الضيافة الفندقية ؟؟ ماذا أقول لأهلي الذين علقوا آملاً كبيراً فيني؟ وماذا أقول لكل من ساهم وساعدني في شركة طيران الإمارات؟ هل أقول لهم (بالبركة) لقد فشلت، ومشروعي بات كالملفات الأرشيفية التي سترمى عما قريب"
لكـن الصحـفي راشد،
اللي كانت نظرته لسعود مختلفة عن باجي المتقدمين الباجية بـ مشاريعهم،
سـأله وايـد.. وخذ منه الصور وبعض الإحصائيات اللي سواها،
سعود طلب منه انه ما يثير الجدل خاصة انه ما يبي تكون في حساسية بينه وبين الفندق مما قد يسبب طرده من الوظيفة وهو محتاجنها ..
ابتسم له الصحفي راشد : تطمن، أنا صحفي هدفي الأول والأخير هو عرض إبداعات الشباب من أمثالك..

مـر الوقـت،
وخـبر سعود هل بيته انه توظف بدون ما يخبرهم بتفاصيل تعيينه أو كيف عرض مشروعه،
في شي غلط حاز في خاطره،
هل هي غيرة من خليفة؟؟ أم شعور بالظلم والإهانة ؟؟؟
/
بـعد يـوميـن ..
وفي بيـت أم سـالم،
سالم فتح الباب وابتسم لـ خليفة : حيـا اللـه الشيـخ خليـفة ..
خليفـة : الله يحييك ويبجيك .. شحالك عساك بخير ؟
سالم : الحمدلله .. انته شحالك ؟ مبروك ع الوظيفة ..
خليفة : الله يبارج فيك الغالي ..
سالم : اقرب اقرب .. حيـاك الله ..

بـعد ما يلسـوا في الميلس،
خليفة : اذا ما عليك أمارة بس يا ريت تزقر لي سعود ..
سالم : فالك طيب،
خليفة : فالك ما يخيب ..

وبـعد ما يـا سعود،
خليفة وقف له بابتسامة : حشـى عروس عروس .. جنه الا ياي أخطبك .. والله لو اني ياي أخطب بهون وأنا أجوف شكلك ..
سعود بكشته ياينه : والله محد قال لك اتي بدون ما تخبرني ..
خليفة : لا تخليني أهون الحين وأسير عنك ..
سعود : وين تسير ؟
خليفة : ياينك بنسير الفندق .. نكمل إجراءات الوظيفة..
سعود ببرود : بس هم ما قالوا لي أيي وأكمل الأجراءات ..
خليفة باستغراب : ما اتصلوبك أمس ؟
سعود بحيرة : لا .. ليش هم اتصلوا فيك ؟
خليفة : مممم يمكن ما حصلوا رقمك .. انزين نش بنسير وبنجوف ..
سعود : لحظة لحظة .. عطني الرقم اللي اتصلوا لك منه وانا بتصل وبتأكد ..

مـع مـرور الوقـت ،،
سعود بصدمة : بس انته وعدتني بالوظيفة يا استاذ عيسى ..
عيسى : انا أجوف انك تسير وتتشكى علينا عند الصحافة أحسن لك من انك اتي تتوظف وتخرب سمعة فندقنا ..
سعود بقهر : حسبي الله ونعم الوكيل ..
حسبــــــــــي اللـــــــه ونعــــم الوكيــــــــل!!!

خليفة بصدمة : نعم نعم نعم ؟؟ شحقه ؟؟
سعود بإحباط : دخليك يـا خليفة روّح ،، أنا مالي نفس أتكلم الحين ..
خليفة تنهد : خلاص يا سعود .. انا بحاول أكلم المدير ..
سعود بكره : والله ان وافق ما بداوم .. ولا تحاول لان نفسي عافت الفنادق أساساً ..
/
ليلى بشفقة : شحالج نجلا اليـوم ؟؟
نجلا بتعب : زيـنة ..
ليلى بخوف : بلاج ؟؟
نجلا : تعباااااااااانة ..
ليلى شهقت : بعد رد ضربج ؟؟
نجلا: لاااا ..بس تعبانة يا ليلى تعبانة .. الحمل وايد متعبني .,
ليلى بشفقة : انزين حبيبتي ريحي مب لازم تتحركين ..
نجلا : المشكلة اني ما تحركت من مكاني .. اصلاً انا محبوسة فهالحجرة محد مفتكر فيه .. بس أنا متضايجة من كل شي .. عيالي اللي هم عيالي ما اجوفهم .. وسالم تعامله زففففففففت ويايه ..
ليلى بكره : على كثر ما كنت معجبة في شخصيته الا اني اكرهـه واكره تعامله وياج الحين .. هو شو مشكلته ؟؟
نجلا تهمس لها : ماعرف
ليلى : الله يعينج ع مبتلاج ..
نجلا : آااااه الله المستـعان ..
ليلى بتردد : نجـــــلا ؟!!
نجلا : شووه ؟!
ليلى : بعدج تحبين سعـود ؟؟
نجلا وهي تتويع : خـل افتك من هاللي في بطني وبرد له .. مـا الحـب إلا للحـبيب الأولِ ،
ليلى : يـا ويلي !!!
/
بـعد أيـام،،
أحمد كان يقرى الجريدة، وفجـأة صـرخ بقوة : اميييييييييييييييييييييه لحقي ..
يته حصة باستغراب : شبلاك خرفت ؟؟
أحمد بوناسة : حاطين صورتي في الجريييييييييدة هاهاهاهااااااي ..
ركضت حصة بمفاجأة صوبه وسحبت الجريدة،
وانشلت أطرافها من جافت صورة أحمد مع سعود ..
طالعته بدون استيعاب : بس .... ليش حاطين صوركم ؟؟
احمد : سعووود كان عنده مشروع وما توقعت ان يحطونه في الجريدة ..
كـان العنـوان واضـح جـداً،
الإمـاراتي سعـود محمد، ما بيـن ضيـافة الـبر والجـو!
الموضوع كان في الصفحة الرئيسية،
وصـورة أحمـد وهو في الطيارة مع سعود بلبس المضيف كانت مكبرة ومحطوطة،
وانكتب بعد المقالة [التـفاصيـل صفحـة 8 و 9] ،,،

أم أحمـد شهقت : فديييييييييييت هالويـه .. ما بغيت تنشهـر يعني ؟؟
احمد باحباط : الله يهديج يا اميه المشكلة ان التعليق تحت الصورة ( سعود يسار الصورة مع أحد زملائه من الركاب )
حصة : ههههههههه بس وناسة انك تجوف صورتك منتشرة كل مكان .. ولا بعد في هالجريدة بالذات ..
يتهم فرح باستغراب : بلاكم تصارخون من الصبح ؟؟
حصة : تعالي جوفي صورة أخوج في الجريدة ..

بعد ما مسكت فرح الجريدة طالعت أحمد : اووووووونك عاد .. هذا سعود اللي كان ويانا في الرحلة ؟
احمد : هييه..
فرح : اوييييه .. (تذكرت) بس مب جنه صلاح كان متصور وياكم ..
ام احمد : ماله بالطيب نصيب ..
فرح : اشمعنى انته يعني ؟؟
احمد : طاعوا هاي .. والله الواحد كل ما زادت كراهته كل ما قلت فرص انه يجوف عمره في الجريدة،
حصة بفرحة : خلنا نجوف صفحة التفاصيل يمكن فيها صور بعد ..

كـانت الصور المعروضة معظمها مع المظيفين والطيار، وكم منظر ويا الركاب،
فرح بقهر : طاعوا !! هالصورة اللي صلاح كان متصورنها .. القهر ان قميصه بس طالع .. ما بحلف بس انا متأكدة انهم متعمدين يقصون الصورة ..
حصة في قلبها : من ثجل دمه لازم هههههههههههه ..
/
الخـبر كـان تقـريبـاً مشكـل مفاجأة كبيرة لسعود ولـ هله بعد هالأيام العصيبة اللي عاشها بعد ما رفضوه ورفضوا مشروعه ..
بس المفـاجـأة الأكبـر لبوسعود "بوسالم" نفسه، اللي جاف الموضوع، وقراه جملة وتفصيلاً،
سؤال ذكي كان مطروح : من هم أصحـاب الفضل وراء سعيك للقيام بهذا المشروع ؟
- بالطبـع لا أستطيع أن أنكر أن بُعد والدي وفكرته عني أنني لن أستطيع إنجاز شيء كان وراء ذلك، فقد تأكدت فيما بعد أنه كان يقول ذلك لزرع الأمل فيني لا لإحبـاطي بتاتاً،
( سعود نفسه تفاجأ بالكلام خاصة انه ما طرى ابوه في المقابلة الا يوم قال ان ابوه كان يحبطه وايد)

بو سالم بفرحة : والله وطلعت ريال يا سعود بعد ما توقعت انك بتفشلني وبتنزل راسي، يا سبحان اللـه!!!
/
اليـوم اللي عقبـه نزل خبر في الجريدة عن مكرمة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم لـ سعود بتعيينه في شركة طيران الإمارات اللي هو رئيسها،

"أقمت حفلة اليوم، ولو كنت أعلم أن كل هذا سيحصل لقمت بالمزيد والمزيد، سبحان الله، لقد جعل لنا من كل هم فرجـاً، ومن كل ضيق مخرجـاً، فلا أكاد أصدق أنني كنت بالأمس حزيناً، الجميـــع بارك لي، الجميييييع .. حتى أبي .. أمي، خلود، سالم، أصدقائي، خليفة الذي اعترف لي أنه يرى أنني أفضل في هذا المكان، كلهم هنؤوني، وشعرت بطعم اللذة التي لم أشعر بها لا في حفلة تخرجي ولا في حياتي الخاصة"
/
نـزّل الجريدة وتوجه فوراً لحجرة اخته الموقـرة ،، أميـرة ،
أمس فاتحها عن سالفة خطبة بوسالم لهـا ..
وكلمته بجرأة وقالتها له بصراحة (سعود وظيفته تفشل بينما ابوه تاجر وفوق ها انا ما بضمن اييني معرس غيره فمضطرة اوافق)
قال لها (كيـف وأنـا أبا بنته؟)
فردت عليه بصراحة (خلود لو تنطبق السما ع الارض ما بتاخذك، فليش تخرب علي أنا بعد)
انتهى نقاشهم يوم صارخ عليها وقال ( حتى لو ما باخذها فانتي ما بتتزوجين هالشيبة المزواج.. اذا انتي مسترخصة نفسج .. أنا ما برضى عليج)

دخـل الحـجرة بعد ما رد قرى الخبر وفر الجريدة عليها ..
أميرة طالعته بلا مبالاة : نعـم ؟
سلطان : سبـحان الله .. طردتي الولد وأهنتيه بعد ما يا يخطبج عشان وظيفته .. والحين بيتعين في شركة طيران الإمارات بوظيفة ومنصب قوي .. حتى الراتب يكفي انه يعيشج في نعيم ..
أميرة بعدم استيعاب : انته شو تقول ؟؟
سلطان : سعود .. حصـل مكرمة من الشيخ أحمد بن سعيد وبيتوظف هنـاك، جفتي طمع البني آدم يوصله لين وين؟!!!!
يتبـــع / (22) قريباً


(22)
بلعت ريجها بخوف وتوتر وهي تجوف أخوها سلطان يمشي متجه للصـالة،
صرخت بأقوى ما عندها : اميـــــــــــه!!!
سمعها سلطان لكنه تجاهلها، وفي ذات الوقت يتها أمها تركض : بسم الله بلاج اميه شو ياج؟
اميرة تشهق بقوة : انتوا قـ ـصـ يـتوا .. عـليّ ..
ام اميرة باستغراب : قصينا عليــــج؟؟!! وانا متى قصيت عليج ؟؟
اميرة كانت عينها ع الجريدة، واستلمتها بتقرى الخبر،
وصدمها انها تجوف الخبر في الصفحة الرئيسية ..
ام اميرة غيظت : انطقي شو استوى ؟؟
اميرة ودموعها تنزل لا إرادياً: سيري إسإلي سلـــــطاااااااااان!!!
ام اميرة عصبت : هالولد شو سالفته ؟؟ انا براويج فيه ان ما خليت أبوه يحرمه من الورث ..

راحـت أمهـا،
وبقت وحيدة تصارع دموعها اللي تنزل،
معقولة بعد ما رفسته، يستوي كل ها فيه ؟؟
سعود ؟؟ وعنده فـلوس؟؟
تتمنى انها تكون وافقت .. تتمنى انه يطريها في الجريدة،
زوجتـي سبب نجـاحي،
!!!!!!!!! لكن هل الواقع يقدر يرسم طريج عودة سعود عشان يخطبها ؟؟

سـؤال واضـح في الجـريدة هـز كيـانها،
~ ماذا عن الزواج في نظرك بـعد مكرمة الشيخ أحمد بن سعيد ؟
رده كان صريح / الزواج أمـر لا بد منه، وبصراحة هناك مشروع يدور في بالي حول موضوع الزواج قريبـاً.

شهقت واضطرت تكتم صراخها بالمخدة اللي حطتها ع حلجها،
سـعود بيـتزوج ..
لكنه ما بيـتزوجهـا ..
لازم تعرف مـنو هـاي..

أصابعها لا إراديـاً اتجهت نحو [تـوأم روحـي]،
ربيعـتها اللي ما عادت بينهم أدنى علاقة، ، ، خـلود!
/
في ذات الوقت،
خلود تحرك حواجبها صوب سعود : منـو هاي ها ؟؟
سعود انحرج : انطبي انتي ما يخصج ..
خلود : هههههههه طاعوا ويهه شقايل استوى ..
سالم : يحليلك يا سعود والله وقمت تطلع في الجرايد ..
سعود : احـم .. تروم عاد ؟؟مقابلتين في اسبوع واحد ..
خلود : يلا عاد سعود منو هاي اللي تبا تاخذها ..
سعود طفر منها : انتي يالكريهة ما يخصج ..
خلود شهقت : انا ما يخصني يا الهرم ؟؟ ما عليه انته بس قول منو هاي وانا روحي برسم الخدمة بسير وبقولها رفضيه ..
ام سالم : انطبي انتي .. اتخسين واتهبين اصلاً تحمد ربها ان سعود فكر بهـا ..
سالم : بدى شغل العمات ههههههههه ..
ام سالم حرجت : انا عمـة ها؟؟
سعود : ههههههههه افا محشومة اميه .. خلاص انتي اتنقي البنت اللي تبينها ..
ام سالم : لا بويه روحك اختار اللي تباها .. انا ما أشبّر برع البيت ولا اجوف بنيات .. خلود خلها تجوف لك ..
سعود بمرح : لا مابا .. خلود ذوقها بايخ ..
خلود بغباء : والله أميرة انته اللي اخترتها ..
سعود ويهه تغير ..
سالم بلوم : الله يهديج منو قال لج ييبي طاري هالبنية أساساً ..
خلود انحرجت : سعود والله آسفة ما حطيت في بالي انك بتزعل ..
سعود ابتسم : لا عادي انا ما زعلت .. أصلاً ربيعتج غدت في حياتي شي من الماضي.. بس من يبتي طاريها ذكرت اللي استوى وحز في خاطري اللي صابنا ..
سالم : يلا عـاد تحمد ربك انك ما ناسبته يوم انه داش ع طمع ..
خلود بفضول: ليش هو روحه الريال عنده فلوس..
سالم : هو لو فيه خير جان عطى ولده .. بدال ما يبهدل الولد من دائرة حكومية لين الثانية..
خلود باستغراب: ليش يعني؟؟
سالم : والله يقولون انه يعطي حق ناس وناس.. بس ولده سلطان بالمرة متباخل عليه ..
خلود نست عمرها: على ايام كنت ارمسها.. اذكر انها كانت تقول لي سلطان اخويه شري وما يتعاشر ودوم هو وابويه على خلاف..
سالم : انا اللي اعرفه ان سلطان ريال وينشد به الظهر ..
سعود طالع خلود باستخفاف : وانتي شو تبين بالريال ؟؟
خلود قفطت : عادي أسولف وياكم ..
سعود : خلي هالسوالف حق هلها انتي ما يخصج ..
خلود : حشى انا ما قلت هو حلو ولا خسف الا ارمس جيه عنه ..
سالم : هههههههههههه حشى الله يعين زوجة المستقبل بتاكلها من الغيرة ..
سعود : والله حسب يمكن تطلع روحها محترمة وما يحتاي أغار عليها ..
خلود تفاجأت : يعني انا قليلة أدب يا الهرررررم ؟؟
سعود : ههههههههههه افا افا محشومة عمتي خلود .. نسيت انج انتي اللي بتختارينها لي..
خلود بإجرام : ان ما اخترتها صايعة ضايعة لك .. بتجوف ..
ام سالم : اذا جيه لا تختارين له عيل ..

يت خلود بترد بس رن تلفونها،
تمت تطالع الرقم بحيرة ،، مسجلتنه بإسم [المعهد]
ارتبكت وودرت الموبايل..
سعود بشك : منو ؟؟
خلود : محـد!!
سعود غيظ :بتردين ولا شو سالفتج ..
خلود وهي تدعي على سلطان : ما يحتاي..
سعود شل التلفون وجاف الاسم وعصب : ألـو ..
ظهر له صوت نسائي : هذا مب موبايل خلود ؟؟
فر الموبايل على خلود بإجرام : وليش ما تردين جانها ربيعتج ..
خلود عرفت انها اميرة : مابا أرد .. اف منك (شلت التلفون) ألـو ..

أميرة : شحالج ؟ منو اللي رد عليّ أول شي؟
خلود : وانتي شو يخصج ؟؟ شو تبين ؟؟
أميرة : خلود بلاج جلبتي عليّ ؟
خلود : يا رببببي .. ما جلبت بس انتي لعوزتيني!!
أميرة : تراه سعود حصل الوظيفة الحين ليش ناقمة عليّ ؟؟
خلود عصبت ورمست بصوت أشبه بالهمس : اسمعي انتي ايه .. اذا حاطة في بالج ان سعود بيرد يخطبج فإنسي لان بالمشمش يفكر ايي ويخطبج انتي بالذات ..
(تذكرت)
هي صح بعد مشكورة انج رفضتيه.. فتحتي له المجال انه ياخذ البنت اللي بتسعده ..
أميرة : وسلطان أخويه ؟؟
خلود باستخفاف وردت علت صوتها : وانا اشعليه منكم ؟؟ خلصتي كلامج ؟؟ يلا بـاي ..

سعود : خيبة ليش جيه ترمسين البنية ؟؟
سالم : الله يعينها الصراحة يوم انج جيه ترمسينها ..
سعود : ذبحتيها بأسلوبج الخايس..
ام سالم : وانتي ربعج شقايل متحملينج جيه ؟؟
سعود : شحقه مسمتنها المعهد ؟؟
خلود زخت موبايلها ومسحت الرقم وطالعتهم بغيض بعد ما نشت : لانه هاي أميـرة .. اللي سوت سواياها فيك .. تجتل الواحد وتمشي في جنازته ..

سعود وسالم طالعوا بعض،
وتوقفوا عن الكلام
/
صلاح : عمتي متى بنحدد العرس؟
ام احمد بملل : اتريى يا صلاح شبلاك مستعيل ؟
صلاح : مليت عمو مب جنه طولنا الملجة زيادة عن اللزوم ؟؟
احمد باستخفاف : لا والله ؟؟ مداكم عاد ؟؟ انزين احسن عشان تعرفون بعض..
صلاح : ما يحتاي عرفت كل شي..
احمد : عشان جيه اسمعكم تتضاربون كل يوم ..
صلاح : الضرايب شي لا بد منه بين الزوجين ..
احمد : ونحن ما قلنا شي.. بس اصبر لين ما حصة تملج ويحلها ألف حلال..
صلاح : ترى ياها سعيد مادري منو .. وافقوا ..
احمد : وانته ماقلت سعود يحبها ؟؟
صلاح : كنت أتحسبه يحبها .. ويوم ان سعيد خطبها وافقوا ..
احمد : والله البنية كيفها توافق ولا ترفض انته ما يخصك ..
صلاح : انا ما قلت شي.. بس..
ام احمد : لا بس ولا شي .. حصة اذا لها نصيب في سعيد بتاخذه .. ولا تطولها وهي قصيرة..
صلاح : يعني انا شو ذنبي أترياها لين ما تعرس ؟؟
احمد : والله انته أدرى ..

فرح صدت على حصة بملل : اففففف مادري شبلاهم وعن شو يرمسون ؟
حصة تعدل ظفورها : اكيد عن سالفة العرس ما غيرها ..
فرح : افففففففف هي والله متى هالعرس بيتحدد ..
حصة : وليش ما يحددونه ؟
فرح : يتريونج تعرسين وبعدين بيحددونه ..
حصة : لا والله ؟
فرح : هي والله .. عشان جيه وافقي ع سعيد ..
حصة : لا والله ؟؟ اهدم مستقبلي عشان خاطرج انتي وريلج ؟
فرح : افففف مب قصدي جيه ..
حصة : عيل شو قصدج ؟
فرح : ع الاقل كلمي احمد وقوليله ان انتي عادي عندج ان انا أعرس وانتي بعدج يالسة ..
حصة : اذا على جيه عادي بقول .. بس اخاف السالفة ما تخصني..
فرح : لا تخصج انتي .. صلاح أكد لي..
حصة ابتسمت لها : ماشا الله صلاح غدى الكل بالكل ..
فرح تنهدت : هي والله قدر يصرق قلبي..
حصة : الله يهنيكم يا رب ..
فرح : من قلبج تقولينها ؟
حصة : الله العالم يا فرح باللي اقوله .. بعدين انتي ادرى الناس اني ما كنت أستلطف صلاح .. حتى انتي بعد .. بس سبحان الله كل شي تغير..
فرح : هي والله .. ايام الثانوية استانست انه خطبج .. بس الحين بعد ما ملجنا حبيته .. صلاح يكون وياج انسان ثاني يوم يسولف.. مب شرات سوالفه ويا الباجين .. يحترمج .. يصونج .. غييييير ..
حصة بخبث : حبيتيه ؟؟
فرح : الا اموت فيه ..
حصة : يا ويل حالي ..
فرح : جب انتي .. بنجوف ريلج شقايل بيطلع ..
حصة : يا هالريل اللي شكله ما بيي آخر شي ..
فرح : الله لا يقول .. بتم هني للأبد وما بعرس ..
حصة : صج انج هبـلة ..
/
ابتسم له الدكتور : خليـفة ؟؟
خليفة : آمـر ..
الدكتور : تدري ان علاج الانسان الطبيعي أصعب من علاج المريض النفسي؟
خليفة باستغراب : ليش يعني ؟؟
الدكتور : يعني مثلاً سهيل معروفة علته ونقدر مع الجلسات نعالج مرضه النفسي.. لكن انته صـعب.. خاصة اني ماعرف شو مشكلتك بالضبط يا خليفة..
خليفة تنهد : انا روحي ماعرف شو مشكلتي يا دكتور ..
الدكتور : كلنا مرضى نفسيين يا خليفة .. لكن كل شخص تختلف درجة المرض النفسي فيه.. ومتى ما زادت هالدرجة متى ما احتاج الانسان انه يزور الدكتور النفسي..
خليفة : بس نادر جداً انك تجوف ناس تزور الاطباء النفسيين بدون سبب ..
الدكتور : في الخليج نادر .. او بالأحرى في البلدان العربية نادر .. لكن في دول الغرب الطب النفسي يعتبر من أهم التخصصات المطلوبة .. تقريباً معظم الناس هناك عندهم طبيب نفسي يزورونه مع التعود مرة في الشهر .. ومب شرط يكونون يعانون من شي.. بس تقدر تقول يبون ينظمون حياتهم.. يبون حد يوجههم .. يعني جيه ..
خليفة : وانته شو تشور عليه يا دكتور؟
الدكتور : نحن بنسوي جلسات .. لكن في ذات الوقت لازم تكون صريح ويايه وتخبرني بكل اللي تفكر فيه.. بكل صراحة ..
خليفة : ان شـا الله (بتردد) وكل ها بيكون بالسر ؟
الدكتور : اكيد ولا تحاتي.. الشي اللي تصارحني فيه بيكون سري للغاية حتى الاطباء اللي يشتغلون في نفس المستشفى ما بيعرفون شي عن حالتك ..
خليفة : على خيـر ان شـا الله ..
الدكتور : الحيـن بس ببدى وياك اختبار بسيط .. وان شا الله مع الجلسات بنبدى ..

عطـاه ورقة فيها اسئلة عادية ..
طالع الدكتور .. وحل الأجوبة .. وفي نفسه أجوبة ثانية للحـلول ..
/
Boring Boring Boring
يا ربي شو بدي أعمـل ؟؟
طالعت أبوها وبخبث : باباااا ..
ابوجويل : Yes dad?..
جويل : ايمتى we will visit Dubai..؟
ابو جويل : رح احجز لك وروحي لحالك ..
جويل : بابا بدي اياك ما بدي روح لحالي ..
ابوجويل: ما بإدر لك روح بابا ما بإدر .. sue راح تاخود بخاطرها عليي ..
جويل : تسطفل هيي .. انا بنتك ..
ابوجويل: وهيي مرتي ..
جويل: أريضة تإرضهـا ان شا الله ..
ابوجويل عصب : شو إلتي ؟؟
جويل زاغت : ما إلت شي .. بس بابا ما بيصير هيك أنا بدي روح اتفاهم مع سعود الزفت وبدي رجال يحاميني ..
ابوجويل: لك انتي بتكفي وبتوفي يا عيون بابا..
جويل : ما بيصير هيك بابا انته وعدتني وهلأ عمال تخلف بوعدك..
ابوجويل عصب : خلاص بابا إلت لك sue ما رح تخليني .. روحي لحالك ..
جويل : طيب خليها تجي معنا ..
ابوجويل: No way جوي انا بعرفك منيح ..
جويل بتذمر : طيب بابا رح روح لحالي بس احجز لي لمدة طويليي بدي دوّر عليه ولحد ما لائيه ..
ابوجويل: رح خلص لك إجراءات الفيزا وما تاكلي هم .. (في خاطره) وأخيراً رح ارتاح من وشك ..
/
دخـل سـالم الغـرفة وكـانت تتويع من الخـاطر،
طالعها سالم وتفاجأ بشكلها، جنها الا كبرت 20 سنة جدام ..
سالم بخوف : فيج شي؟؟
نجلا بلعت ريجها : بطـني يعورني!!!
سالم باستعجال : نشي لبسي عباتج بوديج المستشفى ..

في المستشفى ..
الدكتورة : وانتوا كيف ساكتين عن هالوضع ؟؟
سالم باستغراب : شـو ؟؟
الدكتورة : الإخـت في الشهـر الرابع ؟
سالم انصدم : في الرابع ؟؟
نجلا بخوف : هيـه ..
الدكتورة : صعب ان نسقط الجنين في هالوقت ..
سالم تفاجأ : وليش تسقطونه من الأساس ؟؟
الدكتورة : وجوده في حالتها يعرض حياتها للخطر ..
سالم : وشو الحل الحين ؟
الدكتورة : الحل ان نعطيها أدوية تخليها تولد في السابع قيصري، يمكن هالحل يخليها تعيش وهي الجنين بحول الله وقوته ..
سالم : خلاص مب مشكلة ..(طالع نجلا بشفقة لاول مرة من بعد السالفة) يلا حبيبتي نشي..
طالعته نجلا وهي تتألم، وشعور غريب يساورها : ان شـا الله ..

في السـيارة
سالم : وين تبين نتغدى ؟؟
نجلا تفاجأت : نتغدى ؟؟؟
سالم : هيه نتغدى ليش يعني مستغربة .. ؟؟
نجلا : نحن من سنين ما ظهرنا ويا بعض ..
مسك ايدها بحب : هالشي كان ماضي.. ونحن عيال اليوم .. الا اذا (تغير ويهه) بعدج كارهتني؟؟
نجلا تنرفزت بس مثلت كعادتها : افا عليـك يا سالم اصلاً انا طول عمري ما كرهتك .. شكله الحمل كان مأثر عليّ ..
سالم ابتسم : خلاص أول مطعم نجوفه بنسيره ..
نجلا باستغلال : سالم..
سالم : آمري ..
نجلا : عيالي بتخليهم يجوفوني؟
سالم : ولا يهمج وبيرقدون عندج بعد ..
نجلا بخبث : وما بتخليني أيلس وياكم في الصالة ؟؟
سالم ابتسم : بخليج تيلسين .. بس اول شي قوليلي شو بينج وبين سعود ؟؟
نجلا بدهاء : يعني معقولة بيني وبينه شي وانته ريلي الوسيم الحلو ؟؟ انته تتوهم صدقني ..
سالم المغفل ابتسم : سامحيني ظلمتج ..
نجلا : شي أخير ..
سالم : خيـر؟؟
نجلا : عادي أظهـر ؟؟
سالم : الحين انتي حامل.. يعني حاولي تخففين ظهرات قد ما تقدرين .. لا تنسين ان حالتكم خطرة..
نجلا بتهرب : بسير اتشرى حق البيبي ..
سالم : نسير نتشرى ويا بعض..
نجلا : لالالالالالا أحسن كل واحد يتشرى روحه ..
سالم تضايج : لـيش ؟؟
نجلا بدهـان سير : عشـان تشـتـاق لـي ..و أشـتاق لـك ..

طرشت نجلا مسج حق ليلى [عازمني ع المطعم وسامحني.. صج انه غبي صدق عمره]

في المـطعم،
وصـل مسـج حق سـالم،

طـآوعـك قـلبـكـ تـغـيـب وتـهـجـر أحـبـآبـك
تـنـسـى غـلآهـم وتـتـركـهـم وتـنـسـآهـم
حـرآم تـتـرك خـفـوقـي يـشـكـي غـيـآبـكـ
وأنـت بـقـلبـي أعـز آلنـآس وأغـلآهـم
نـآديـت وآلصـوت لآشـدك ولآجـآبـك
يـآسـيـدي يـآعـديـل آلروحـ يـآفـآهـمـ
وأنـت بـوجـه إشـتـيـآقـي تـغـلق أبـوآبـك
وأنـآ أقـرب آلنـآس مـن قـلبـك وأوفـآهـم

سالم باستغراب: رقـم غـريب !!!
نجلا زخت الموبايل بفضول تطالع الرقم وتفـاجـأت : هذي ليلى اختي !!!
يتبـــع / (23) قريباً



(23)
نجلا بعصبية : انته شو بينك وبين اختي هـا ؟؟
سالم باستغراب : اختج ؟؟ (يحاول يستوعب) لحظة .. ها رقم اختج ؟؟
نجلا بنفاذ صبر : لا والله تستعبط عليه ؟؟
سالم يفكر : يمكن تبا تطرش لج انتي المسج .. بس طرشته بالغلط لي ..
نجلا عصبت : لا تستعبط انته .. كيف تسمح لنفسك انك ترمس اختي .. اصلاً كيف عطيتها رقمك ..
سالم تفاجأ : وليش ما تكون اختج هي اللي ماخذة رقمي ..؟؟
نجلا يلست تحسبها بمخها : معقولة تكون جيه ؟؟
سالم مسك ايدها وابتسم : يلا عاد لا تخربين الطلعة علينا .. وبعدين الدكتورة قالت مب زين الانفعال حقج .. ليش ما تسمعين الكلام ؟؟
طالعته نجلا بدون ما تبتسم .. وردت تاكل.. وبالهـا مشغـول بحركة ليلى .. !
/
... : شو تعنـي هالأشيا لك ؟؟
كان مسترخي ومغمض عينه تمـــامـاً ..
الدكتور : خليفـة .. تسمعنـي ؟؟ (طالعه وكمل كلامه) مب لازم تفتح عينك بس رد عليّ ..
خليفة وهو مغمض عينه : هيـه اسمعك ..
الدكتور : شو يعني لك البحر ؟
خليفة : الغرق ..
الدكتور : السما
خليفة: عصافير
الدكتور : الحب
خليفة : مستحيل
الدكتور : الحزن
خليفة : قلبي
الدكتور : الصراخ
خليفة : مشاعري
الدكتور طالعه : تمام .. الحين بسألك عن أشياء .. وقول لي بمنو تذكرك ..
اممم .. المطر ؟
خليفة بحيرة : محـد ..
الدكتور : الفشل
خليفة : سهيل
الدكتور : التناقض
خليفة : أنـا
الدكتور : الأخوة
خليفة : سعود
الدكتور: الحب ؟
خليفة : خلـود .. (فتح عينه متفاجئ بس لاحظ ان الدكتور ما أبدى أي اهتمام)
الدكتور : الطموح ..
خليفة تنفس بارتباك : دكتور ما أقدر أكمل ..
الدكتور ابتسم له : خلاص يكفي لليوم .. بس لا تنسى حاول اتيني كل يوم..
خليفة : تدري يا دكتور إني أشتغل وتوني يديد في الوظيفة ومسؤوليات الدنيا عليّ .. فما أقدر أييك إلا في الويك إند ..
الدكتور : انته حاول اتيني عقب الدوام .. مب كل يوم .. بس ع الاقل 3 مرات في الاسبوع ..
خليفة : ان شا الله (تذكر) انزين دكتور وشو عن سهيل ؟
الدكتور : سهيل لا الحمدلله أبدى تجاوب وان شا الله مسألة كم شهر وبيتعافى .. انا حولته على دكتور ثاني لان حالته بسيطة ..
خليفة : خير ان شا الله
/
شلت شنطتها وحطت جحال .. بغت تتعطر بس تذكرت انها سايرة مكان عام ..
يت بتنزل تحت ولمحت سعود ..
ردت حجرتها ومسحت الحجال .. وهي خايفة ان سعود يمنعها من الطلعة ..
نزلت تحت .. وبدون تعليق توجهت للباب ..
سـعود : على وين ان شا الله ؟
خلود بلعت ريجها وصدت عليه .. التفتت حواليها بتستنجد في امها ..
سعود : عن العيارة امي في المطبخ ..قولي وين سايرة ..
خلود : سايرة المول ..
سعود عقد حواجبه : شو عندج في المول ؟
خلود بهمس : سايرة أرقص اففففف
سعود سمعها وضحك : ترقصين ؟؟ افا يا الإخت .. (يزاعج) اميه تعالي بنتج سايرة ترقص..
خلود غيظت : سعود حرام عليك .. بسير اجوف ربيعتي ..
سعود : وشحقه ما اتيج هي هني ؟
خلود حركت حواجبها : تراها مخطوبة لا تحاول ..
سعود باستنكار : يعني أي وحدة اتي بيتنا بخطبها ؟ صج انج فاضية..
دخلت أمهـا الصالة وباستغراب : حصـة مخطوبة ؟؟
خلود التفتت لسعود بإجرام : البنت مأمنتني ع سر وكشفتها ..(صدت على امها) لا اميه أقص على سعود ..
ام سالم تطالع سعود : انا كان في خاطري أخطبها حق سعود ..
سعود فج حلجه بصدمة : لا واللـه ؟؟ ومنو هاي بعد ؟؟
خلود طالعت امها بصدمة : اميييييه .. يلا عاد .. سعود بعده لاحق ع العرس ..
سعود كان حاس بشعور غريب بس في نفس الوقت ضحك : صح لسانج ..
خلود رن موبايلها : ها جوفوا اتصلت .. وانا بعدني هني .. يا ويلي منها .. يلا مع السلامة ..

بعد ما ظهرت خلود ..
سعود كان متشتت وصد على أمه : منو هاي ربيعة خلود ؟؟
ام سالم وهي ماشية صوب حجرتها : لا تحط في بالك السالفة .. ما عليك مني أنا إلا جيه أسولف ..
انقهر سعود من ردة فعـل أمه ..
واتصل بـ خلود ..

خلود : لا اله الا الله .. توك مفارج شيفتي شو تبا ؟
سعود : جب انزين ؟؟ منو هاي حصة ؟؟
خلود : اخبرك ترى البنية مخطوبة يعني لا تحط أمل فيها ..
سعود بانفعال : حصة اخت أحمد ؟؟
خلود : هيـه ..
سعود تفاجأ : حصة مخطوبة ؟؟
خلود : هيه .. أخبرك عندي خط .. يلا سعود من برد ان شا الله بنتكلم عن هالسالفة أكثر..

سعود وهو يطالع السماعة ..
وهو شبـه مب مستوعب : أنا اخطب هالشرسة ؟؟
لكن قطع عليه تفكيره دخول سالم ويا حرمته وهم يضحكون ..
سرع من خطواته وسار حجرته ..
تجنبـاً للقيل والقال ..
/
بو سالم بصدمة : خسـرت كل شي؟؟ (تفاجأ) كيف خسرت ؟؟
بو اميرة : حطيت البيزات في الأسهم .. و نزلت ..
بوسالم : لحظة لحظة .. انا ما حذرتك قبل انك ما تفكر تدش سوق الأسهم ؟
بو اميرة بألم : قصوا عليه يا محمد شو أسوي ؟؟
بو سالم : انته بعت الأسهم ؟
بو اميرة : هيـه .. خسرت 3 ارباع الفلوس ..
بوسالم بصدمة : وليش تبيع الأسهم ؟ كان في مجال انها ترتفع مرة ثانية وتبيع ..
بواميرة تفاجأ : يستوي ؟؟
بو سالم : اللي ما يعرف الصقر يشويه .. والحين شو بتسوي ؟؟
بو اميرة : والله مادري .. انته شو تشور عليه ؟
بو سالم : والله مادري .. وانا اللي ياينك الحين أشد فيك الظهر ..
بواميرة : في شو ؟
بوسالم : ما عليك الحين انته ..
بو اميرة بانفعال : متى بتي تخطب بنتي ؟
بوسالم : اسمح لي يـا بو سلطان .. بس نحن كنا متفقين من البداية .. هالزواج فيه مصلحة .. وماظني بعد خسارتك بستفيد انا ..
بو اميرة سمعه بألم : خـلاص انسى اللي قلته لك ..
بو سالم : الله يرزقها اللي يصونها ويحترمها ان شا الله .. بعدين أنا فكرت بالعقل .. ولدي خطبها وانا أيي أخطبها ؟؟ اسمح لي بس هي مافيها زود عن باجي البنات ..

مشى بو أميرة للصالة بخيبة أمل ..
طالعته ام اميرة بخوف : ها كلمته ؟
بو اميرة وهو يرتجف : مايبـا بنتـج ..
ام اميرة بصدمة : ما يبـاها ؟
بواميرة : خسرنا كل شي والسبب شورج .. الحين مالي ويه أجوفه .. انا اللي عرضت بنتي عليه ..
ام اميرة : وانا شو دراني انك بتخسر ..
بو أميرة : متى الله ياخذ روحج وافتك منج ؟؟
/
في المـول ..
خلود : اففففف بعد طلعة الروح اميه رضت وخلتني أيي .. ولا عقبها بعد اخويه سعود استلمني وين سايرة وويا منو وشحقه المول .. لعوزني ..
حصة : هيه قصي عليه .. وانا اللي يحليلي دقيقة في مواعيدي ..
خلود : جب انزين .. يلا من وين تبين تتغدين ؟؟
حصة : أبا أسير مطعم راهي ..
خلود : عليج بالمأكولات السريعة ..
حصة : عفانا الله زطية .. لا في مطعم هناك يمدحونه ..
خلود : أمرنا لله .. بس يالله انا متحمسة أبا اعرف شو السالفة ..
حصة : مب لله ياية وشادة الهمة وطالعة ويايه ..
خلود : هههههههههههه كيف عرفتي ؟؟

في المـطعم ..
حصة : وجيـه السـالفة ..
خلود بصدمة : ما توقعت هالشي يستوي ..
حصة بلا مبالاة : انا اول كم يوم كنت مصدومة .. بس عقب ما تأقلمت قمت أحمد ربي .. انا صلاح من يومي وانا احس انه ما يناسبني .. بس يمكن زعلت لان مب حلوة في حقي اني اكون مخطوبة لشخص ما يباني ويبا اختي ..
خلود : تحسينها مرتاحة وياه ؟
حصة : اول كم يوم ما عرف .. بس عقب ما يلست وياه ونحن في ماليزيا أحسها حبته .. هو طيب بس أكرهه يوم يرز ويهه في كل شي .. أحس تدرين بعد هالفترة كله تتفداه وتحبه .. (ما قالت لها ان فرح تتعمد تجرح احساسها الين الحين)
خلود : هههههههههههه .. المهم الله عوضج بخطيب يديد ..
حصة : خبرج عتيج .. رديته ..
خلود : لا لا ؟؟ لييييش ؟؟
حصة تأشر ع مخها : جيه من الله رديته .. صليت استخارة .. ورفضته ..
خلود : ببساطة جيه ؟؟
حصة : هيه والله جيه .. تدرين عاد انا رفضته لوايد أسباب .. وأول سبب عناد في فرح ..
خلود : ليش يعني ؟

يـا الجرسـون يحط الطلبية ..
فسكتت حصة ونزلت راسها لين ما يحط كل الطلبات ..
وبعد ما سـار ..

خلود : انزين ليييش ؟؟
حصة : تخيلي كانت تباني اوافق ع سعيد واتزوجه عشان اخويه احمد يطيع انها تعرس ..
خلود : والله وكبرت فرووحة وقامت تحلم بالعرس ههههههههههههه ..
حصة : هي والله جفتي عاد ..
خلود : والسبب الثاني ؟؟
حصة : مممم بقولج بس يا ويلج ان خبرتي حد ..
خلود : قولي سرج في بير ..
حصة : اتصلت بي وحدة وحددت ويايه موعـد .. على أساس انها تعرفني وانها ربيعة جديمة .. جفتها وما عرفتها ..
المهـم كلمتني وقالت لي انها خطيبة سعيد القبلية ..
بس سعيد ودرها وخطبني أنا ..
خلود : خيبـة .. انزين ؟
حصة : من قالت جيه انا قررت أرفضه .. بعدين قالت لي ان سعيد انجبر لان يوم اخوه خالد مات كان هو اللي يسوق السيارة .. والحين حاس بالذنب ويبا يكفر عن غلطته ويتزوج خطيبة اخوه ..
خلود : ويودر بنت الناس ؟؟
حصة : انا حزتها ابتسمت لها وقلت لها لا تحاتين أصلاً أنا مب موافقة عليه لانه أصغر عني ..
خلود : واكيد طالعتج بغرور وسارت ..
حصة : ههههههه لا والله حضنتني وشكرتني وكل يوم تطرش لي مسجات تدعيلي فيها .. امس مطرشة مسج تقول لي سعيد يا بيتهم عشان يحدد الملجة ..
خلود وهي متفاجأة : الحين انتي لو مكانها كنتي بتسوين سواتها ؟؟
حصة : ماظني .. بس تعرفين هي جريئة عادي عندها .. فيمكن حست انه الحل الوحيد ..

رن موبايل خلود ..
خلود طالعت الرقم : رقم غـريب ..
حصة : ردي ..
خلود : ألـو / أوهــو انته بعـد ؟ / ياخي انته ما تفهم ؟؟ حس ترى الاحساس نعمة / لا ما رد من السفر / جذابة فـ عينك .. استغفر الله شو تبا انته ؟/ما بعطيك رقمه كيفي/ وانته شو يخصك اذلف عن ويهي مب فاضية لك /
وصكـت في ويهـه ..
حصة : هههههههههه خيبة منو هـا ؟
خلود وهي منفعلة : سالفـة طويييييييييلة ما ظني تصدقينها ..
حصة : قولي قولي أسمعج ..
وقالت لها السالفة من بدايتـها ..

حصة : والله وطلع روميو زمانه .. ههههههههه
خلود : جب انزين .. هو تعلق فيه لاني ما عطيته ويه .. ولا مب لشي مميز فيه يعني ..
حصة : بالعكس انتي حلوة و1000 واحد يتمناج ..
خلود : اجوفهم مصففين عند باب البيت هههههههههههه ..
حصة : خخخخخ .. انزين خبريني وانتي أميرة من الأساس ليش تضاربتي وياها ؟
خلود بإحراج : بقول لج بس لا تخبرين حد ..
حصة : سرج في بيـر ولا يهمج ..
خلود : امممم .. اميرة اخويه سعود كان يباها ..
حصة تفاجأت : اونـه ؟؟
خلود : والله .. سار يخطبها .. وهي ماقصرت طردته من بيتها .. المشكلة انها روحها قالت تعالوا اخطبوا ..
حصة : على حد علمي يعني ان أميرة مالها صاحب ..
خلود : وانا اوني ييت بشذ عن القاعدة وبرابعها .. لكن للأسف طلعت صج مالها صاحب .. وضرتني وضرت عايلتنا كلها ..
حصة : وكيف تجرأت وطردت اخوج ؟
خلود قالتلها السالفة كاملة ..
حصة بصدمة : والله انها قوية عيـن .. هاي انا لو أجوفها عادي أعطيها كف ..
خلود : وتلوميني اذا كرهت اخوها وياها ؟؟
حصة : لا اخوها ما يخصه دامه شرات ما تقولين اصلاً ما كان يعرف متى سعود خطب ..
خلود : انا اللي قاهرني انه طرشها تتوسط له عشان اوافق اتزوجه ..
حصة : تراه ما يدري يا الذكية .. انزين شو كان يبا ؟
خلود : اونه يبا رقم سعود .. صكيت في ويهه ..

رن تلـفونها ..
خلود بوزت : افففف رد اتصل .. انا قلت ودر حركات الاتصال كم مرة ..
ردت عليه : نعم ؟
سلطـان : أنا أول شي بسويه ان خذتج .. اني بقص لسانج ..
وصـك في ويهـها ..

حصة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا الأخ شكله رايح فيها ..
خلود : والله مادري .. هههههههههه .. حصوه لا تلوعين بجبدي ..
حصة ابتسمت وفي خاطرها : للأسف كنت ناوية أخطبج لأحمد .. بس ماظني يمديه يخطبج.. اكيد العاشق الولهان بيخطب قبل ..

مع مـرور الوقـت ،،
خـلود : اويه مر الوقت وانا مب حاسة .. يا ويلي من سعود ..
حصة باستنكار : وسعود شو يخصه ؟
خلود : السلطات العليـا سعود ما تدرين ؟؟
حصة باستغراب : ما يبين عليه بالمرة انه يغار ..
خلود : لا يغار وبقوة .. النقيض من سالم .. يعني سالم واثق مني وكووول عادي ..
حصة : ممم بقولج شي بس اخاف تعصبين ..
خلود : قولي يا بعدي .. قوووووولي ..
حصة : ههههههههه بعدني ما قلت واستلمتيني
خلود : يلا عاد قولي ..
حصة : احممم .. يعني اللي اعرفه ان الولد اللي يغار ع خواته اكيد عنده علاقات ..
خلود باستهزاء : ههههههههههههه سعود عنده علاقات ؟؟ ههههههههههههه ضحكتيني ..
حصة وشكل جويل بعده في بالها : ليش جيه هو مب ريال ؟؟
خلود : ليش يعني لازم الريال تكون عنده علاقة ؟
حصة : مب جيه .. بس انتي ردة فعلج يعني غريبة ..
خلود : انا أشك في كل الرياييل الا سعود ..
حصة عقدت حواجبها : ليش يعني ؟
خلود : سعود ما يعرف يقول كلمتين ع بعضهم حق الحريم .. تبينه يسوي علاقات ؟؟
حصة : هههههههه .. انا في المانيا أشكرى جفته ويا وحدة ..
خلود تفاجأت : جذابة ..
حصة قفطت ويلست تسب نفسها (انا اش لي رازة الويه) : سوري خلود ..
خلود ضحكت : لا واللـه جد ..
حصة : خلووود .. سوري والله ما اقصد ..
خلود بذهول : ههههههه لا أنا مستغربة .. بس أكييييد هاي اللي سعود يباها ..
حصة باندفاع : صح هي حلوة .. بس مفصخة وماظني مسلمة ..
خلود انصدمت : شووووووه !!!..؟؟؟
يتبـــع / (24) قريباً



24)
حصة زاغت وهي تطالعها : خلود والله انج تخوفين .. بس عاد ..
خلود غيظت : لازم أراويه ها سعود .. عاد قلنا مجروح من أميرة بس ما ييلس يدور ويا كل من هب ودب..
حصة وهي تجوف تلفونها : انزين هكوه أحمـد اتصل يترياني..
خلود وهي مفولة : افففففف قوليله انا بوصلج ..
حصة : لا بويه اخاف تدعمين السيايير من عصبيتج .. ما عليه هو اكيد هني..
خلود بتوتر : اتصليله وقوليله انا بوديج ..
حصة : هههههههه خلود يلا عاد .. انتي استفسري من اخوج .. يمكن يطلع مظلوم (في خاطرها: أقص ايديه جانه مظلوم) ..
خلود بحيرة : اوكيـه .. (بتردد) حد من هلج يعرف غيرج ؟
حصة باحراج : كلهم يعرفون .. بس فرح وأحمد واميه يقولون انه مظلوم خصوصاً احمد ..
خلود : وانتي ليش مصرة انه مب مظلوم ها ؟
حصة قفطت : لا انا ما قلت جيه .. يلا عاد خلود ..

خلود ابتسمت من ورى غيظها : خلاص سيري .. بيننا Call..
حصة : اوكيك .. مع السلامة ..

نشت خلود من وراها وسارت السيارة ..
وهي متوعدة بـ سعود ..
هالنـاقص بعد تاخذ لك أجنبية ومب مسلمة ..
/
نجلا بصراخ : انتي ما تستحين وما تخيلين ؟؟ تتغزلين في ريلي ؟؟ صج انج قليلة أدب..
ليلى زاغت : نجلو شبلاج تراج ما تحبينه ؟؟
نجلا عصبت : ما أحبه اتين انتي (تأشر ع ليلى باحتقار) يا الخسـفة وتحبينه ؟؟
ليلى حز فـ خاطرها كلامها : انـا خسفة ؟
نجلا باحتقار : لا تغيرين السالفة وانطقي.. ليش سويتي جيـه هـا ؟؟
ليلى ولمعت فكرة في بالها : انا اصلاً ما كنت أقصد اني اتغزل فيه ..
نجلا وهي تزخها بقوة من شعرها : لا والله ؟؟ عيل شو تقصدين ؟؟
ليلى وهي تتألم : يزايه ابا اتأكد انه ريال زين وما يخونج ؟؟
نجلا بعدم اقتناع : وتقصين عليه بعد ؟؟؟
ليلى وهي تشل عمرها من ايدين نجلا : وانا شو مصلحتي في اني احب ريلج ها ؟؟ ماحيد انج ترمسين عنه بالزين عشان احبه ..
نجلا وعلامات الاقتناع بادية عليه : مممم يمكن .. (بغموض) وليش أصلاً سويتي هالحركة ؟؟
ليلى بخبث : نسيتي اللي سواه فيج يوم ضربج ؟؟
نجلا وهي تتذكر ويعها اللي تناسته هالفترة : حسبي الله عليه وانا شقايل أصلاً أنسى؟؟
ليلى : انا أبا أستدرجه .. لين ما في النهاية تيودين عليه شي وتنتقمين ..
نجلا بخوف : لالالالالا .. لا تعيدينها .. (بحزم) رقمه احذفيه .. فاهمة ؟؟
ليلى بقهر : تغارين عليه اونج ؟
نجلا : وععع هالناقص.. بس ما أحب أكون مغفلة في هالأشيا .. بعدين بدال ما تحومين حوالي اللي يحبوني.. ليش ما تدورين لج واحد من هالوصخ المكودين في الشوارع ؟
ليلى دمعت عينها : انتي تدرين اني ما جد التقيت بواحد منهم ..
نجلا ضحكت وحركت صوب الباب وطالعتها بغرور : هاي المشكلة يوم تكونين خسفة.. انا (وتأشر على عمرها بغرور) هذا وانا حامل.. 3 اليوم رقموني.. بس شو تسوين ؟؟ انا أنصحج تسوين عمليات تجميل ولا أظن انها بتفيدج بس يمكن مع مرور الأيام شكلج يستوي مقبول أكثر .. هههههههههههههه ..

بعد ما سارت نجلا ..
طالعت ليلى الباب ..
نزلت دمعة من عينهـا ..
هذي هي نجلا ..
من يومها وهي مغترة بجمالها عليهـا .. !
/
في فنـدقTowers Rotana
جويل وهي تتأمل غرفتها بزهو : وأخيـراً وصلت لـ دبي، I think that I reached to you سعـود، Nothing Can stop me هـلأ !
اتصلت على موبايله،
خذ وقت طويل لين ما رد بعصبية : ألـو ..
جويل عقدت حواجبها : اشوي اشوي .. ما تعرف ترد مثل الناس؟
سعود : شو تبين انتي ؟؟ ما مليتي ؟؟ ما لاعت جبدج وانتي تتصلين ؟؟
جويل : واللـه آنـا حرة أسوي اللي أبيه .. مو انته ولا 10 من امثالك يتحكمون فيني..
سعود عصب : ليش رازة ويهج في حياتي؟؟ خلاص انتي مجرد صفحة في حياتي وانطوت..
جويل : شنـو آنا ورقة ؟؟ اسمعني زين .. يا انك تييني لحد عندي نتفاهم.. او اني آنا بنفسي أوصل لك لعند باب بيتك وأعلم زوجتك عنك وأقول لها منو هالسعود اللي مغترة اهي فيه ..
سعود : شو ها تهديد يعني ؟؟
جويل : اعتبره مثل ما تبي .. اليوم الساعة سبع تكون في فندق Rotana فاهم ؟؟
سعود : ايـه انتي اسمعيني عدل .. انا مابا أجوف ويهج .. ما تحسين انتي ؟؟
جويل بقهر : يعني عادي عندك أوصل لعندك وأعلم زوجتك عليك ؟
سعود بلا مبالاة : هي عادي عندي . .ليش انتي منو أصلاً ؟؟ الا صرصورة دشت حياتي وطلعت منها بسهولة ..
صرخت جويل : اللــه يررررررررررحم زمااان يوم كنت تترجاني أحبك وآنا أقول لك لأ تكفى نحن بس..
قاطعها سعود بعصبية : just friends حفظتها حفظتها .. خلصتي كلامج ؟؟ يلا فارجي..
جويل عصبت : سعوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووود ..
سعود : وعلة ان شا الله .. انتي شو تبين ؟؟
جويل : علة تعلك وتعل زوجتك وعيالك .. اليوم آنا أنطرك .. مو ما اتيي ؟؟
سعود غيظ : ما تفهمين انتي؟؟ مابا أجوفج .. انتي شي ولغيته من حياتي.. أصلاً أنا حتى ما أعترف فيج كـ صديقة .. خلااااااص فارجي .. فاااااااااااااااارجي..
جويل بصدمة : انت شنو ؟؟ حديد ؟؟ والله يا سعود آنا إذا حطيتك براسي مراح تستفيد ..
سعود : وانا اذا عصبت عليج أروم أردج ألمانيا وأخليج تنحبسين فيها طول حياتج..
جويل بخوف : شنو يعني هذا تهديد ؟؟
سعود : اعتبريه شرات ما تبين .. على فكرة حبي لج واحد ما عنده هوية مثلج أحسن ..
جويل : شنو شنو شنوووووو ؟؟ انت شكوو ؟؟
سعود : والله كيفي.. حبي لج واحد متبري من أصله وعايش ببلاد الغرب.. يمكن يتحملج ويتحمل ثجل دمج .. استغفر الله .. قابلت في حياتي ناس كريهين .. بس شراتج انتي..ماشي..!!
وصك في ويههـا ..

وجـويل تصرخ بانهيـار..
/
في إحدى فنادق دبي..
خليفة بانفعال : مستحيل هذا يكون شغل طبيعي اللي انتوا تسوونه ؟؟
الموظف : استاذ عيسى هو اللي قال لنا نسوي جيه ..
خليفة بعصبية : والاستاذ عيسى يكون منو عشان يقول لكم تسوون جيه ؟؟
الموظف : تراه مدير الفندق..
خليفة : مدير الفندق هيه .. بس ماله أي سلطة في الضيافة الفندقية.. اسمع تسير وتقول له خليفة بيستلم التخصص كامل وماله داعي يتدخل ..
الموظف بخوف : ان شا الله هدي أعصابك استاذ خليفة الحين بكلمه ..

طلع الموظـف، وخليفة يلس ع مكتبه وضحك : والله وطلعت لك هيبة يا خلوف هاهاهاااااي..
/
انته كونت علاقة ويا وحدة وانته مسافر صح ؟؟
صد سعود على خلود بصدمة : نعـــم ؟؟
خلود بقهر : سعود اعترف احسن لك ..
سعود عصب : لا والله ؟؟ شو السالفة ؟
خلود : انته تكلم احسن لك ..
سعود تذكر وعصب زيادة : جفتي ويه النحس حصوووو وحرضتج عليّ ؟؟
خلود : هي ما يخصها .. انا اللي بينتك ملاك جدامها وهي قالتلي شو حقيقتك ..
سعود عصب : يا ربببببببببببيييييه افهموا افهمووووووووووو جويل انتهت من حياتي خلااااااص انتهت.. ليش مب طايعين تفهمون ؟؟
خلود : بعد اسمها جويل ؟؟ ومتى ناوي تخطبها ؟
سعود عصب :ما تفهمين انتي؟؟ اقولج انهيت علاقتي فيهـا.. افهمي!!
خلود بقهر : سعود ليش ما صارحتني؟؟
سعود بذهول : بشو أصارحج وانا من الاساس رديت البلاد وانا ناسي هالإنسانة خير شر..
خلود : احلـف ..
سعود : والله العظيم .. واللـه العظيم ان ما بيني وما بينها شي .. بس عاد ما يسوى علي هالـ حصة زختني وخبرت كل الفريج !!!

رن تلفون خلـود،
المتصـل .. حصـة ..
خلود : لحـظة ..

خلود : ألـو ..
حصة تصارخ بانهيار : خلوووووووووووووووووووووووود ..
خلود بصدمة : حصووووووو بلااااااج ؟؟
حصة : لحقي عليييييييييي لحقي عليييييييييي ..
خلود : بلاج ايييييييه حصو تكلمي؟؟
حصة وهي تشاهق من كثر الصياح : مصييييييييييييييييييييييييبة مصييييييييييييييييبة عودة ..
خلود وهي تصارخ : امج استوى بها شي؟؟ فرح ؟ احمد ؟؟ صلاااااااح ؟؟؟ انطقي شو استوى ؟؟

سعود طالع خلود المنفعلة وخاف بالفعل ان في شي مستوي..
سعود يطالع خلود ويأشر لها : شو مستوي ؟؟
خلود وهي تنزل السماعة بضعف حيلة : مادري شو بلاها تصارخ وتصيح ..

خلود : حصة حبيبتي اهدي .. اهدي والله ما فهمت ولا كلمة ..
( وبعـد مرور ربع ساعة ) ..
خلود : حصة حبيبتي يلا عاد قولي شو استوى ؟؟
حصة وهي تشهق من الصياح : ابـ ...ـووووج !!! تقدم لي..
خلود بصدمة : شووووووووووووووووووه ابوووووويه!!!!! كيييف ؟؟
حصة ولا زالت تصيح : جافني في المول اليوم ويا أحمد .. سلم على أحمد وخذ رقمه وعقبها اتصل له يخطبني..
خلود بمفاجـأة : معقـولة ؟؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !!
حصة تصارخ : شو اسوي خلووود شو اسوي ؟؟ احمد رمسني يسألني وانا قفلت على عمري الباب (تشهق) والله اني خايفة خلود .. خااااااااااايفة ..
خلود : قوليله ماباه ..
حصة تصيح : اخاااااااف ..
خلود : حبيبتي انتي هدي شوي .. سيري صلي لج ركعتين ومن عقبها قوليله .. الحين انتي خايفة عشان جيه مب رايمة ترمسين ..
حصة وهي تشاهق : تتوقعين جيه ؟؟
خلود : هيه حبيبتي .. (بحزن) لو انه مب ابويه جان عرفت اسبه عدل..
حصة : مشكورة خلود ..
خلود : العفو حبيبتي.. يلا سيري الحين ريحي.. وعقب طمنيني ع آخر المستجدات ..

سعود صد على خلود بقلق : شو السالفة ؟؟
خلود بغيظ : أبوك مصخها يا سعود.. مصخها وايد !!!
سعود باستغراب: ابويه شو يخصه في عايلة احمد ؟
خلود بعصبية : شو يخصه ؟؟ ابوك مستحلي خطبة ربيعاتي وحدة ورى الثانية.. خطب اميرة اول شي والحين خطب حصة ..
سعود بصدمة : نعــــــم ؟!!!!!!!
خلود : والبنت ياينها انهيار عصبي من السالفة وخايفة .. (دمعت عينها) انا عمري ما اتخيلت ان ابويه يوصل تفكيره لهالدرجة؟؟ تسير وتخطب بنية قد بنتك ؟؟؟ لهالدرجة !!!
سعود عصب : ومنو سمح له يخطبها ؟؟
خلود : هو سمح لنفسه انه يجوفها ويخطبها على طول.. والله لو انه مب ابويه جان اتصلتبه وسبيته لين ما يبرد خاطري..
سعود وهو مب مستوعب : وكيف يخطبها ؟؟ أبويه يخطبها ؟؟ وانا اللي قلت انه ودر هالحركات ويمكن يرد لأميــه ؟!!!
خلود صاحت : ابوك لعّاب وما بيرتاح الا يوم بيشبك كل ربيعاتي ويـاه ..
سعود وهو توه استوعب : لحظة لحظة .. ابويه خطب اميرة ؟؟
خلود تمسح دموعها : عيل شو تتحسب هي ليش فارجتك.. عشان ابويه ..
سعود غمض عيونه بصدمة : ما توقعته يوصـل لهالدرجة في حيـاتي!! والله ما توقعت ..
خلود : البنية أساساً بترده .. بس والله مالي ويه أرمسها بعد سواة أبويه ..
سعود وهو يالس يحاول يوزن الأمور في باله : مستحـيل هاللي يستوي.. والله مستحيل!!
/
اليـوم اللي عقبـه ،،
فرح بهمس : وافقي عليه شو فيها ؟؟
حصة بلا مبالاة : أوافق على أبو ربيعتي ؟؟ انتي صاحية ؟؟
فرح : تراج كنتي بتاخذين خالد .. الا هو اصغر عن ابويه بـ 10 سنين .. ما فرقت..
حصة : انتي شوووه ما تحسين ؟؟
فرح : الله يخليج وافقي.. لا تضيعين الفرصة من ايديج .. ولا تتوقعين ان الخطاب بيتكودون عند باب البيت.. كل هالسنين وانتي يالسة ومحد ياج .. لا تحاولين..
حصة صفعتها كف من الغيظ : انتي أصلاً مستحيل تكونين من صنف البشر.. شو ها ما عندج ذرة احساس؟؟؟

دخـل أحمد عليهم بهدوء : ليكون خبرتوا اميه بالسالفة ؟؟
حصة بانفعال : وليش نخبرها ؟؟ (تطالع فرح باحتقار) الا جان هاي بتخبرها !!
فرح : وانا شو يخصني؟؟ ما قلتلها ولا افكر اقول لها ..
أحمد : أنا رفضت الريال بهدوء .. (بطالع حصة) وانتي ليكون صحتي بعد ؟
حصة بقهر : ما تباني أصيح وانا ابو ربيعتي متقدم لي؟؟
أحمد : هذا أبو بالله عليج ؟؟ هذا شكل .. الله يعينهم بس..
حصة وهي خايفة : ما قال لك شي ؟؟
أحمد : لا عادي ما قال.. انا قلت له أساساً انج مخطوبة ..
فرح : مخطوبة حق منو يا حسرة ؟؟
أحمد وحصة في وقت واحد : انتي جــــب!
فرح زاغت : اميييييه ما روم ارمس في هالبيت حقوقي ضايعة !! افففففففف..

رن تلفون أحمد ورد عليه بسرعة : الـو ..
سعود : مرحبـا السـاع ..
أحمد : مرحبـا مليـااار .. وينك يا القاطع شحالك عساك بخير ؟؟
سعود : بخير ربي يعافيك .. انا القاطع ولا انتـه ؟؟
احمد : انته هههههه من توظفت ما جفت ويهك ..
سعود : ههههههه بعدني ما استلمت الوظيفة .. باجي لي اسبوع .. احم لين ما يرتبون المكتب لي..
احمد : بعد مدلعينه .. منو قدك ؟؟
سعود : محد خخخخ ..
احمد : اونك عـاد ..
سعـود : جفت عـاد ؟؟ هههههه ..
احمد : ويا هالويه هههههههههههههههه ..
سعود : انزيـن اتخبرك ..
احمد : آمـر ..
سعـود : أنا ياينك بموضوع ما خبرت هلي عنه.. بس ابا اعرف رايك عقب بخبرهم ؟
احمد بفضول : خير ان شا الله ..
سعود بإحراج : اذا ييـت وتقدمت لإخـتك .... بتوافـق؟؟
يتبـــع / (25) قريباً



(25)
أحمد تفاجـأ وتم مبهت لفترة من الوقت ..
سعود سكت، فسر سكوت أحمد بمعنى الرفض ..
بس بعد ما مر وقت طويل : أحمـد انا بخليـك الحين ..
أحمد : فاجأتني بصراحة !
سعود : خلاص انسى اللي قلته ..
أحمد : ههههههههه بلاك .. ان شا الله ما بيستوي إلا الخير.. برد عليك في أقرب وقت ان شا الله..

نش أحمد من مكانه وابتسامة على ويهـه ما فارقت محيـاه ..
فرح وحصة طالعوا بعض باستغراب ..

ركض أحمـد صوب حجرة أمه وصك الباب وهو شوي بينط من الفرحة : اميــــه!!!
أم أحمد : هـا اميه .. شبلاك شو ياك ؟
أحمد بفرحة : عندي لج خبر يسوى ملاييييين ..
أم أحمد : بشـر بشر .. من زمان ما فرحنـا ..
أحمد بهمس : سـعووود ..
أم أحمد : سعود ؟ شبلاه سعود ؟؟
احمد بابتسامة عريضة : سعـود خطـب حصـة ..
أم أحمد بمفاجـأة : شوووه!!!!! معقـووولة ؟؟
احمد : والله توه من شوي اتصل لي بيخطبها ..
أم أحمد : يحليييييلك يا صلاح .. عيل طلعت ما تجذب علينا .. سعود يبا حصة !
أحمد : وها اللي فرحني .. بعد كل هالصبر حصلت اللي يسوى صلاح وطوايفه ..
فرح من ورى الباب بعصبية : وشو بلاه صلاح مب تارس عينك ؟؟
صد أحمد على أمه : اندوج .. هالبنت متى بتودر هالحركات عنهـا أنا مادري..
فتح لها الباب وزخها من شعرها : انتي متى بتصطلبين هـا ؟؟
فرح : آاااي يعور بلاك انته عليه.. منو هـا اللي خطب حصوو ؟؟ مب حظ عليها هالبنت ..
ام احمد : الله واكبر عليك حتى اختج بتحسدينها؟؟ مب بنية انتي .. عدو !!
فرح : والله اني مستانستلها ..
ام احمد : مب من شي.. الا عشان عرسج تبينه ايي بسرعة ..
فرح بوزت : ابغي أعرف شي واحد .. انتوا ليش حاطين في بالكم اني انا شريرة وحقودة؟
أحمد ضربها ع راسها : مب شريرة بس حقودة .. هههههههههه
فرح : اييييه حرام عليك أنا حقودة ؟؟
أحمد : لا محشومة فديتج ..
فرح : احم هيه جيه اباك .. انزين الحين منو هـا ؟؟
أحمد : سـعود ..
فرح بغباء : سعود منو ؟
أحمد : بلاج اللي كان ويانا في ماليزيا ..
فرح بصدمة : سعود سعود ما غيره ؟؟ (شهقت) سعووووووووووووووود ؟؟
أحمد : وعلة تعل العدو يا رب .. شحقه مسوية دعاية ها ؟؟
فرح : تهئ تهئ .. لو ادري انه بيخطب حصو جان خليتها تاخذ صلاح ..
لوى أحمد ايديها : انتي صج ما فيج حيـا ..
فرح : آاااااااااي والله العظيم اني اتمصخر .. بلاكم ما تتحملون مصخرتي..
أم أحمد : عاشرت صلاح كمن يوم واستوت شراته ..
أحمد : يعني كريهة هاهاهاهااااا
فرح : جب انزين .. انا ماعليه منكم .. اروم أفر راسها وأخليها ترفض..
أحمد يا بيفلعها بالمخدة من كثر ما هو مقهور منها ..
وظهرت فرح وهي ميته من الضحك ..
متعتهـا الشديدة يوم ترفع ضغط الأوادم !!

احمد : وشو عن حصة اميه ؟
ام احمد بخبث : موافقة لا تحط في بالك ..
احمد باستغراب : وانتي شدراج اميه ؟؟
ام احمد : بنتي واعرف منو اللي يهواه قلبها..
احمد : الحين بسير أرمسهـا ..

حصة دمعت عينها ونزلت راسها بعد ما وصل لها الخبر..
أحمد تفاجأ : تصيحين ؟؟
حصة بهدوء : ما توقعت سعود يخطبني موليه ..
أحمد : هههههه عشانج أذيتيه يعني ؟؟
حصة : مـاعرف..
أحمد : يا حبيبتي انتي لازم تعرفين ان كل شي فهالدنيا قسمة ونصيب.. كنتي متخيلة ان في اقل من اسبوع ايي الأبو يخطبج ومن عقبها ولده ؟؟ كل شي بإيد الله ..
حصة : ونعم بالله ..
أحمد : انتي صلي استخارة وان شا الله ما بيستوي إلا الخير..
حصة بتردد : أحمـد ؟؟
أحمد : آمري؟
حصة : سعود ما كانت له علاقات بحريم قبل ؟
أحمد ضحك : هههههههههه لا تحاتين .. ما عنده ..
حصة بحيرة : بس اللي جفناها ويـاه ؟!!!
أحمد : هذيج كانت وياه شغل بس.. شو رايج عقب ما تاخذينه يخبرج شو سالفتها ؟؟
حصة انحرجت : احمدوو شو هالرمسة ؟
أحمد : هههههههههه فكري عدل .. الريال يتريى عشان ايي هو وهلـه يخطبون ..
حصة برعب : أبوه بـعد بيي ؟؟
أحمد : وبعدين ويـاج انتي؟؟ أبوه أصلاً يوم بيدري بيندم.. الا جيه مخرف ويالس يخطب بنات الناس وحدة ورا الثانية ..
حصة : خـلاص انزين بسكـت ..
/
في بيـت أم سهيل..
خليفة : اماية يلا عاد خلاص سامحيه ..
أم سهيل : قلبي ما يطاوعني بعد اللي سواه.. والله ما يطاوعني..
خليفة : يطاوعج يا اميه .. سهيل غلط وتاب.. اذا رب العباد يسامح نحن ليش ما نسامح ؟
أم سهيل : سود ويهي بين الناس يا خليفة وتباني أسامحه ؟
خليفة : امايه الله يهداج خلاص سهيل تغير .. تغير وايد بعد ..
أم سهيل : شلوا السم من جسمه بس ما شلوا حركات البنات عنه ..
خليفة : بشو أحلف لج انه تغير ؟؟
ام سهيل : وانته ليش ميت تباني أرضى عليه ؟
خليفة : لانه اخويه وما أرضى يعيش شرا اليتيم وامه موجودة ..
أم سهيل بحنية : فديت روحك .. والله انها محظوظة بك هاللي بتاخذك ..
خليفة نفخ بعمره : احم .. انزين امايه لا تغيرين السالفة تراه خاس في السيارة المسكين.. حني عليه عاد ..
ام سهيل : خله يرد من وين ما يا ..
خليفة : اميه سهيل ترى تعالج عند دكتور نفسي..
ام سهيل تفاجأت : دكتور نفسي؟؟؟
خليفة : هيـه .. والحين الحمدلله تعالج وغدى غييييير عن سهيل الأولاني..
أم سهيل : احلف ؟؟
خليفة : واللـه العظيم..
أم سهيل بشوق : عيل خله ايي..
خليفة ابتسم : يلا ثواني ان شا الله ويكون عـندج..

مر الوقت، ولمحت طيف سهيـل..
لأول مرة تجوفه ملتحي.. سهيل ملتحي!!!
سهيـل ريـال ..
نزلت دموعهـا وفتحت ذراعينها له ..
ولا إرادياً صرخ سهيل : امـــــــــايــــه !!

لكم أطلق العنـان في تخيـل الحدث..
/
خلود بمفاجأة : خطبتها ؟؟
سعود : هيه ..
خلود : انته متأكد انك في كامل قواك العقلية ؟؟
سعود : هههههههههه ليش ؟؟
خلود : امسات ابوك خاطبنها .. اتي انته وتخطبها ؟؟
سعود بغيظ : ابويه ما يحق له ياخذها ويدمر حياتها شرات ما دمر حياة اللي قبلها ..
خلود : يعني زواج شفقة ؟؟
سعود : مب شفقة ولا شي.. البنت ما عليها قصور وانا بغيتها ..
خلود : وجويل ؟؟
سعود حاول يمسك أعصابه : جويل ما بيني وبينها شي افهمي والله ما بيني وبينها شي..
خلود : وانته وايد ضامن انها بتوافق عليك يعني ؟!!!
سعود : إن شا الله بتوافق.. بلاج انتي كريهة الا نحاسة وتعاندين ..
خلود : وعلى كيفك تخطب بدون ما تشاورني؟؟
سعود : انا ما خبرتج لاني أدريبج رزة وبتتصليلها ..
خلود : ومن متى هالسالفة يا حضرة الاستاذ سعود ؟؟
سعود : من يومين ..
خلود شهقت : من يومين لا انته ولا هي تنطقون ؟؟
سعود نش : ما يخصج انتي ..
خلود زخته : ايلس ايلس وخبرني.. الحين انته تحب حصة ؟؟
سعود طالعها بغباء : ماعرف ..
خلود : يلا عاد .. أدريبك أصلاً انك مهتم فيها بس حركاتك اونك ما تعرف.. يلا عاد ..
سعود : والله صج ماعرف.. يعني لا أحبها ذاك الحب ولا اني أكرهها .. بس البنت محترمة وحلوة ..
خلود بخبث : ولسانها طويل ..
سعود : افففففففففف .. ما عليه انتي ما يخصج ..
خلود : هههههههه انته روحك قلت عنها قبل ان لسانها طويل.. يا سبحان الله الحين غيرت رايك ؟؟
سعود : هاي اللي بتستويلي عمة ..
خلود : خخخخخخ .. اكيد بستوي عمة .. يوم انك انته المعرس وحصوه العروس.. كلللللوووش..
سعود : جب انزين .. البنية بعدها ما وافقت وانتي تتفلسفين ..
خلود : سعود بليز خبرني عن شعورك الحقيقي ..
سعود بكوميدية : شعوري مثل شعور أي مواطن ..
خلود : سخيف .. يلا انطق..
سعود : يا اميه انا ما كنت حاطنها في بالي الين ما قالت اميه انها تباها لي.. وبس جي .. لازم يعني مسلسلات مكسيكية ؟؟
خلود : ههههههههههه سخيـف ..

" مر الوقت سريعاً حتى أتتني موافقة حصة، أكذب عليكم إن قلت لكم أنني لست سعيد، لكن هناك شعور يراودني بأن ثمة شيء سيحدث، هل حصة تناسبني؟ لقد صليت الاستخارة، ومع ذلك أخاف من الماضي، لو كنت مثل أولئك ذوي العلاقات المتعددة قبل الزواج فماذا كنت سأفعل ؟؟، حددنـا حفلة الملكة التي ستكون عائلية، ولا أعلم لماذا أشعر بالبرودة كلما أتذكر هذا الموعد، صحيح لقد توظفت أخيراً، ومكافأة المشروع أعجبتني كونها كانت مبلغ كبير في حسابي البنكي، وان شاء الله بعد شهرين سوف أستلم راتبي الجميل ها ها ها "
/
ليلى بمفاجـأة : بيملج ؟؟
نجلا بقهر : هيـه ..
ليلى : بهالسرعة بيملج ؟؟
نجلا : اقولج هيه انتي هبلة ما تفهمين ؟؟
ليلى : انزين بلاج معصبة ؟
نجلا : اوووه انا أتويع وأتألم وانتي تستهبلين ..
ليلى : نجلا حبيبتي ليش ما تسيرين المستشفى..
نجلا : اف اففففف سرت وقالولي ما فيني شي بس عشان حملي مب مستقر كل ها يستوي..
ليلى : انزين وشو بتسوين في ملجته ؟؟
نجلا : أصلاً خلاص شليته من بالي..
ليلى شهقت : حلفي ؟؟
نجلا : والله .. أنا من رديت لـ سالم وهو يتحاشاني.. وبعدين على هالويع ولوعة الجبد انا مب متفيجتله..
ليلى بمفاجأة : نجلووه ودرتي حركات المغازل عنج ؟؟
نجلا : انتي يا الخسفة ما عندج الا هالالفاظ السوقية ؟؟ صج ما تستحين !!..
ليلى عصبت : انزين خلاص خلصتي اللي عندج ؟؟ يلا باي..
وصكت في ويهها ..
نجلا : طاعوا هـاي!! أونها صدقت عمرها تصك في ويهي .. (تتألم) الله ياخذ هالياهل.. يا رب تطيح وافتك منك .. اففففففففففففففففف
/
يوم الملـجة ..
الكـل مرتبـش.. وسعود يزاعج على خلود : يا الدبة فكيني .. يلا عاد مصختيها..
خلود : اوهوو انته منو مسلطنك عليه ها ؟؟ لعوزتني تراك ..
سعود : والله لولا حايتج هناك جان ما افتكرت فيج وودرتج ..
خلود : حشى محد عرس غيرك ..
سعود بتحدي : هيه محد عرس غيري..
خلود تغمز له : له له ما روم .. كل هالكشخة حق حصووه ؟؟
سعود انحرج : جب انتي.. يلا عاد ..
خلود وهي تستهبل : العروس بعدها ما جهزت يا الحبيب.. اصبر باجي البلاشر والجلوس وشوي جليتر عشان يخليني أجمل الجميلات ..
سعود وده يخنقها : انتتتتتتتتتتتتتتي اكره انسانة ع وجه الأرض .. (رن تلفونه وكان رقم غريب) أنا برد وأجوفج في السيارة الساعة استوت 7 بس مصختيها !!!

سعود : ألـو ..
صوت رجـالي : الو السلام عليكم ..
سعود : وعليكم السلام والرحمة ..
الريال: الأخ سعود ؟
سعود : هي نعـم ..
الريال: وياك سلطان حـارب..
سعود باستغراب: سلطان حارب ؟؟
سلطان بتردد : انا أخـو أميرة ..
سعود تفاجأ بس حب يخليها ردة فعل طبيعية : حيا الله الشيخ ..
سلطان : الله يحييك ويبجيك يا الغالي .. شحالك عساك بخير ؟
سعود : بخير الله يسلمك .. آمر الشيخ بغيت مني شي ؟؟
سلطان : ما يامر عليك ظالم .. (بصوت مرتبك) أنـا عندي سالفة من زماان أبغي أخبرك عنها بس رقمك ما كان عندي.. وأخيراً توفر .. واتصلت بك ..
سعود وهو يحاول يكون هادي : خير ان شا الله ؟
سلطان : بصراحة أنـا تقدمت لإختك من عند أبوك.. بس بعدين عرفت ان الوالد مب عايش وياكم ..
سعود (ابويه ما يا يخطب لي انا.. تباه يساعدك؟؟) : انزيـن ؟
سلطان فقط : الوالد وعدني إنه بيكلم إختك جريب بس شرط عليه انه يتزوج اختي ..
سعود تفاجئ : شووه ؟؟
سلطان : حصل خير وانتهى الخلاف.. انا الحين ياي أطلب البنية منك انته بالخص.. وانته أدرى ليش..
سعود سكت.. وبعدين تكلم : اذا قصدك ع سالفة اختك فالله يرزقها اللي احسن مني مثل ما ربي كتب لي نصيبي بعيد عنها ..
سلطان : وهذا العشم فيك يا خوي .. ولو انك ما تنباع والله ..
سعود : كل شي قسمة ونصيب فهالدنيا ..
سلطان : صدقت والله .. انزين بس ممكن أعرف راي البنية قبل ما أيي أخطب؟؟
سعود : أباك تعطيني فرصة لين ما أقنع البنية.. انته تدري باللي استوى.. من جهتي أنا نسيت بس ماظنتي هي نست ..
سلطان : انا مستعد أنفذ كل شروطها من الألف لـ الياء.. بس ان شا الله توافق..
سعود : ان شا الله .. حياك اقرب اليوم ملجتي..
سلطان تفاجأ : ماشا الله .. بالبركة ان شا الله ..
سعود : الله يبارك في حيـاتك ..

لمح سعود خلود متخصرة وتطالعه بإجرام لانه كان يالس في الصالة ..
سلطان : ما أطول عليك يا الغالي.. واسمح لي ع المغثة ..
سعود : لا افا عليك .. حياك في أي وقت ..
سلطان : مع السلامة
سعود : مع السلامة ..

خلود بقهر : وانا اللي احاتيك اقول بتخيس في السيارة .. آخر شي تطلع حضرتك في الصالة مرتز ترمس تلفون ؟؟
سعود: هههههههه جب ..
خلود : الله يستر يوم بترمس المدام .. شكلك بتنسى عمرك ..
سعود باحتقار: جب ما يخصج
خلود : ههههههههههه استحى استحى هههههههههههه
/
في بيـت "العروس"
فرح : وقعي يلا وقعي.. لاعت جبدي وانا اقولج وقعي.. فكينا يلا ورانا عرس..
خلود : هههههههههههه ايه يا الهبلة انتي جوفي ويهها .. حصوه حبيبتي بلاج زايغة..
حصة وهي تتنافض : مابااااااااااااا ..
ام احمد وهي تلوي عليها : يا اميه الا هي ورقة بتوقعينها .. اسميها هاي بتفضحنا.. نحن لو مسوين ملجة عودة مادري شو بتسوي..
خلود : ههههههههه ما عليه خالو خلها تتدلع عقب محد بيدلعها ..
أم سالم : لا بويه سعود شو خانته عقب..
حصة لا إرادياً قلبها دق وشوي الدمعة بتنزل من عينها !!

وأخـيراً وقـعت،
وتعـالى صوب اليباب لين ميلس الرياييل "كللللللللللللللللللللللللللللللللللوووووووووو وش" !!
سعود يحظن خليفة : أويييييه عرست ..
خليفة بعبط : اوييييه استوى اسمك متزوج ..
سالم ع نفس الوتيرة : اويييه دشيت القفص الحديدي ..
خليفة : اويه استويت الرجل الحديدي ..
أحمد يطالعهم بإجرام : اعقلوا يا المخبل الملاج هني .. (صد ع الملاج بإحراج) اسمح لنا الله يخليك..

سعود : هههههههههههههههههههههه يلا عاد لا تبالغين انتي بعد ..
سالم لصق اذنه في الموبايل: شو تقول هاي الدبة ؟؟؟
سعود نش : انزين خلاص.. دقايق وبـدش.. هـا ؟؟ انزين انزين.. نص ساعة وبدش ترى لوعتوا بجبدي.. اوكيـه ..
خليفة يصد على أحمد وسالم : طلع الريال حموقي هههههههههههههههههه
أحمد وسالم وصلاح "رزة" : هههههههههههههههههههههههههههههه
سعود :يلا عاد احمد ما توقعتك تنضم لهم ..
صلاح : افا يا النسيب انا بحميك ..
سعود ولأول مرة يطالع صلاح بامتنان : هيه جيه اباك ..
أحمد في خاطره : يا سبحان الله .. ما بعد العداوة الا المحبة بين سعود وصلاح ههههههه ..
سعود : بعد نص ساعة تراني بدش ما يخصني..
خليفة : هيه ما يخصه الريال مستعيل .. مب تخرب عليه وتسوي مثل القصص والروايات اونك تيلس ويا اختك وتستهبل وما تخليهم الا دقيقتين ..
أحمد يدزه : ايه نسيت انك في رواية وانك تقصد نفسك ؟؟
خليفة : يا ويلي من قلب دبي عيل هههههههههههههههههههههه ..
/
أقبلت يا زينها تنثر خطاها
تسلب الألباب تإسرها جبر
واغتشت الانوار من طلة سناها
وانسحر في حسنها كل من حضر

سعـود تم مبهت وهو واقف يجوفها .. هاي حصة "الشرسة" نفسهـا ؟؟

يا حلاها يشتكيها من حلاها
في مزاياها المعالي تحتضر
هذي حلوة وزانها وربي وعطاها
نورتنا واخجلت حسن القمر

خلود : إيـه كلت البنية ههههههههههه .. حصوه حبيبتي يلسي ها ما منه فايدة .. انا قلت بيستحي بس طلع أخويه للأسف ويهه لوح ..

يا عروسة تزهر الأرض بوطاها
وينبت اللولو وتتناثر درر
تنبض الأراضي من وقت صباها
تنتشي الدنيا بريحان وعطر

سعود صد على خلود : لو سمحتي فارجي..
خلود تفاجأت مثل ما حصة تفاجأت : تطردني يا الهرم ؟؟
سعود بنظرة : يلا جلبـي ويهج بسرعة قبل ما اجلبه بطرقي الخاصة ..
خلود : طاعوا هههههههههه طاح كرتج يا خلود طااااااح ..

وردة يا حظ من فازوا جناها
بالفخر مقصود فارسها قمر
كمل الفرحة وزودها ضياها
واطرب الأسماع لا منها انذكر
حكمة الأقوال بأفعال علاها
لا يفل بالآفات تطريها فخر
يا عسى الأفراح يتزايد صداها
والمحبة باقية طول العمر

سـعود بابتسـامة : شحـالج حصـة ؟؟
حصة بحيـا : بـ..ـخــ... ـير ..

يا عسى الله يجمع الورد وغلاها
في رياض بين بستان وقصر
بالهنا مبروك ليلة وشحلاها
سموا باسم الله على قمرة وقمر
***
من ألبـوم/ إخـت القـمـر ^^
يتبـــع / (26) قريباً


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لانها لن تعود للكاتبه قلب دبي, روايه لانها لن تعود, قلب دبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:49 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية