لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-09, 01:04 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



(26)
دخلت خلود بعد ربع ساعة، وانتبهت لوضع سعود وحصة ..
حبت تكسر الصمت : اونكم عاد !!
صد سعود على خلود بإجرام : نعم ؟؟ خير إن شا الله مضيعة شي ؟؟
خلود : ههههههههههههههه يلا عاد سعودوو ..
سعود : سعودوو في عينج ..
خلود : لو سمحت انتهت المدة المحددة وبس عاد ..
سعود بتوسل : لحظة لحظة ..
خلود زخت حصة من ايدها ويلست تسحبها : بس ما شبعت ؟ مجابلنها في ماليزيا والحين اظني خلصتوا سوالف بسكم .. اجلب ويهك يلا .. (تطالع حصة) وانتي نشي بعد عايبتنج اليلسة .. مب جنج انتي اللي موصتني اسوي جيه ..
سعود تغير ويهه وخلود ضحكت : ههههههههههههه .. يا ويلج يا حصو ابتلشتي..
بعد ما نشت خلود ووياها ..
صادف أحمد خلود وحصة في الدرب ..
نزل راسه لين ما ساروا ..
ودخل عند سعود ..
/
خلود : اف يا القفطة .. أخوج بيقول بلاها الهبلة هاي تسحبج ..
حصة وهي في عالم ثاني : لا ما بيقول ..
خلود : هههههههههه اسميج كنتي عجيبة يوم دشيت وجفتج خخخخ ..
حصة انحرجت : بس جب ..
دخلت فرح وهي تيبب : ألف الصلااااااااااااااااااااااة والسلااااااااااام علييييييك يا حبييييييب الله محمممممممممممممد كلللللللللللوووووووووووووش .. أخيراً عرستي وفكيتيييييينا .. زين رضيتي ما بغيتي ؟؟
خلود : ايه شوي شوي تراها ماخذة اخويه ..
فرح : لا عادي عادي اخوج شرات اخويه ..
خلود : عدال ..
فرح : الحين خل عنج هالعبط ونجوف العروس شبلاها .. ها شو قال لج ؟؟
حصة نزلت راسها واحمر ويهها ..
خلود : لهالدرجة الكلام يخليج تستحين .. عيل هالمرة عناد أبا أعرف ..
.
.
.
بعد مرور الوقت ..
خلود : هكوه سعود اتصل.. مالت عليج يا حصوه.. من الصبح نترجاج و ولا عبرتينا .. لنا الله بس..
فرح : ما عليج خلود انا بحاول أطلع الرمسة منها لا تحاتين ..
خلود : هههههههههه اوكيك .. يلا جااااااو مرت اخووووي
حصة : مع السـلامة ..
/
خلود : تدري انك انته وحرمتك ترفعون الضغط ..
سعود بدون ما يطالعها ابتسم وهو يطالع الدرب : اشحقه ؟
خلود : من الصبح انا وفرح نحااااااول نطلع الرمسة منها ومب طاااايعة ..
ابتسم سعود : وشو تبينها تقول يعني ؟
خلود : يعني مثلاً تقول شو قلتلها .. شو سألتها .. في شو سولفتوا ..
سعود : اسميكم رزة .. وانتوا شو يخصكم أصلاً ..؟؟
خلود : عاد فهالسوالف لا تسويلي فيها أسرار يلا عاد ..
سعود : انتوا اللي مسوينها سالفة وهي سالفة عادية ..
خلود : يعني ما قلتلها شي ؟؟
سعود صد عليها وباستخفاف : الحين أونج تسحبين الرمسة مني ؟؟
خلود بوزت : مالت عليك انته وحرمتك .. حشى رمسوا قولوا شي..
سعود : نحن نؤمن بالمثل اللي يقول خلود وأقرانها رزة ..
خلود : هيهيهيييي هذا مب مثل .. سخافة ..
سعود : لا تحاولين مب قايل لج شي لاني اجوف ان الكلام اللي امبيننا شي خاص فيننا .. ما يحتاي تعرفين..
خلود بخيبة أمل : افففففففف وانا اللي قلت سعود بيقول لي كل شي ..
سعود يحرك حواجبه : ما في أمــــــــل ..!!
/
ليلى : ها بشريني ؟؟
نجلا : شو أقول لج ؟
ليلى : ما سرتي الملجة ؟
نجلا : افففف سرت .. اللي يسمع جنه في حد في الملجة غيري انا وخلود وامه ..
ليلى : العروس حلوة ؟
نجلا : زينة .. يعني مب لذاك الزود ..
ليلى تبا تقهرها : هو اللي اختارها ؟؟
نجلا بكآبة : شدراني أنا !!!
ليلى : انزين شو كانت لابسة ؟؟
نجلا عصبت : لابسة اللي لابستنه انتي شو يخصج ؟؟
ليلى : هههههههه بلاج عصبتي ..
نجلا : ما عصبت بس انتي تتعمدين تنرفزيني وانا مب متفيجة ..
ليلى بخبث : البيبي شخباره ..
نجلا صارخت : انتي تتعمدين تستفزيني .. اكررررررررررهج يا الخسفة ..
وصكت في ويهها ..
دخل سالم باستغراب : منو الخسفة ؟
نجلا : منو غيرها ليلوو ؟؟
سالم : حشى هاي اختج ..
نجلا : انته ما عليك من هالسالفة .. شحقه ياي من وقت ؟
سالم : والله ماشي ياي آخذ ملف ناسنه وبرد ..
نجلا فـ خاطرها : أتحسب بعد ياي تجابلني ..
سالم بعد ما خذ الملف : يلا عيل مع السلامة ..
نجلا : مع السلامة ..

نزلت وراه وهو طلع برع الصالة ..
أصبح تواجدها عادي وياهم بعد زواج سعود ..
ما تدري ليش بعد ملجته انها ردت تعلقت فيه ..
هي تدري انه مب حب ..
بس من بعد ما جافت حرمته تبا تبين له انها الأحسن وفيها أشيا أحلى من حصة ..

لفت انتباهها سعود وهو نازل من الدري يصارخ : والله ما بييج الخير ان طبيتي هني فاهمة؟؟؟؟
جافته يركض.. وبلع ريجه يوم جافها يالسة ع القنفات ..
كمل كلامه وهو يصارخ : البقر يفهمون الرمسة انتي ما تفهمين ؟؟
ومن بعدها طالع الدريشة وشكله تفاجئ : انتي ما تفهمييييييييييييييييييييييين ؟؟
وجافته طلع ..
توجهت للدريشة وهالها منظر البنت مع سعود ..
كانت هالبنت هي جويل ..
الحبيبة مخططة شكلها من فترة تبا تجوف سعود في بيته ..

سعود يطالعها باحتقار : ظهري من بيتي لأييج بكف حار ..
جويل : ما تقدر تلمس شعرة مني فاهم ؟؟ آنا مو جويل القبلية يا إستاذ سعود ..
سعود : الحين شحقه ياية ؟؟ شو تبين انتي ما تفهمين ؟؟
جويل : لأ آنا ما أفهم .. أبغي أشوف حرمتك هذي اللي ما تتسمى ..
سعود بقلق : خافي ربج امي ان درت عادي تطيح في المستشفى ..
جويل تمسكنت : خلاص عيل ناد لي زوجتك أقول لها كلمتين وبمشي من حياتك ..
سعود عصب : ما تفهمين يعني ؟؟
جويل : لا تصرخ لأني أقدر أسوي شي ما يفيدك ..
سعود : حسبي الله عليج ..
جويل : لا تقعد تتحسب علي فاهم انت ؟؟ يلا لا تطولها واهي قصيرة .. يلااااااااا
سعود بكره وهو يفكر بخلود : دقيقة بس .. مب تتحركين من مكانج ؟؟
جويل : صج ماكو أخلاق .. دخلني ضيفني شربني شي ..
سعود أشر لها ع ميلس الرياييل : ولو انج ما تستاهلين تخيسين البيت بس يلا دشي..

دخل سعود من الصالة وتفاجئ بنجلا تجوفه ..
ركب فوق وما حصل خلود ..
أكيد هي اللي مودية أمه .. اففففففف ..
نزل تحت وحصل نجلا ..
معقولة يطلب من نجلا المساعدة ؟؟
لازم يتخلص منها ويفك عمره ..

اقترب من نجلا وحتى هي انصدمت منه ..
سعود منزل راسه : لو سمحتي مرت اخوي ..
نجلا : هـلا سعود آمر بغيت شي ؟؟
سعود طالعها بحيرة ..
كان وده الأرض تنشق وتبلعه ..
يحتاي لنجـلا بعد كل هاللي استوى ؟؟
تمنى لو انه ما سافر ألمانيا ولا عرف جويل ولا استوى كل ها ..

شـرح لنجـلا كل شي..
وابتسمت نجلا بخبث : بس بشرط ..
سعود بلع ريجه : خيـر ؟؟
نجلا : تجاوب على سؤالي ..
سعود باستعجال : الله يخليج بسرعة ما ابغي اميه اتي و...
نجلا : وتنصدم فيك شرات ما أنا مصدومة الحين منك ...
سعود نزل راسه بحزن ..
نجلا : انته تحب حصة ؟؟
سعود تفاجئ من السؤال : ماااا عرف !!!
نجلا : كيف يعني ما تعرف ؟؟
سعود : نحن تونا مالجين وانا ماعرف اذا كنت احبها ولا لا ..
نجلا : انته اللي اخترتها ..
سعود غير مجرى السالفة : دخيلج ممكن تصرفين البنية ؟؟
نجلا بخبث : بسير أبدل ملابسي وأكشخ ..
سعود : الله يخليج بسرعة ..

تـوجه سعود للميلس وقلبه تم يدق برعب ..
جويل : وينها ؟؟
سعود : زقرتها الحين بتي ..
جويل بخبث : قلتلها منو آنا ؟؟
سعود بكره : طبعاً لا .. انا مجهز نفسي الحين عشان بيتي يخترب ..
جويل وهي تتأمل المكان : آنا توقعتك ساكن بخرابة ..
سعود باحتقار : ما يخصج ..
جويل تأشر عليه : أشكالك من النذلين والوقحين ما يسكنون هني ..
سعود نش صوبها : والله لو مب انتي حرمة جان عرفت شو أسوي فيج ..
جويل : هـه ما تهمني .. يلا عاد وينها صيفت زوجتك .. عارفة آنا انها جيكرة لا تطولها واهيه قصيرة..

مـر الوقت ومن بعدها دخلت نجلا ..
جويل تفاجـأت من جمـال نجلا ..
نجلا كان جمالها حلو وملفت .. ويمكن هالشي كان حافز لسعود انه يستحي منها ..
كانت لابسة بدلة قوم بو حمالات مبينة حملها،
ويايبة مطوري ومريومة وياها ..
ابتسمت يوم جافت جويل وبدت التمثيلية : سعود منو هـاي ؟
سعود نزل راسه على أساس انه مفتشل ..
نجلا انفعلت : انتي منـو ؟؟
جويل : آنـا حبيبته ..
نجلا : حبيبته ؟؟
جويل : ايه حبيبته .. بس اهو عشانج تركني ...
نجلا تمثل انها منهارة وتصيح : يا الخاااااااااين انته .. يا الحقيييييير ..
جويل : وآنا حامل منه ههههههههههه ..
سعود يدعي العصبية : اظهري برع بيتي ..
نجلا : وليش تظهرها يوم انها كشفت عمايلك يا الجذاب..
جويل تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعود : اطلعي برع انتي يا خرابة البيوت .. اطلعععععيييييييييييييي ..

نشت جويل وهي تضحك وأشرت على سعود : عشان مرة ثانية ما تلعبها علي آنا .. آنا جويـل يا مستر سعود !!
سعود وهو يطالعها وهي طالعة : روحة بلا ردة يا رب !!!

دخل سعود وابتسم لمريومة ومطور وشلهم، ونجلا توجهت بتطلعت من الميلس..
سعود : مشكورة يا مرت اخوي.. هالخدمة عمري ما بنساها لج ..
ابتسمت نجلا ..
ولو انها في حياتها ما سوت خير بس ابتسمت ..
/
خليفة : أبويــــــه ؟؟
أم سهيل : هي نعم يا خليفة ..
خليفة : انزين وشو تعرفين عنه ؟؟
أم سهيل : أبوك ريال زين .. بس تزوج امك الأجنبية .. وكانت حامل فيك وهو توفى.. ومن ربت ودرتك وسافرت ..
خليفة : يعني أنا عندي أهل هني ؟
ام سهيل : عندك يا خليفة .. بس يبالي وقت لين ما أذكرهم .. انته تدري اني ربيتك من 25 سنة تقريباً وناسية ..
خليفة : اماية دخيلج ابا اعرفهم .. تعبت نفسياً من هالسالفة ..
ام سهيل : ان شا الله بتعرفهم وبتقر عينك .. لا تحاتي ..
/
سالم تفاجأ : أخـو أميرة ؟؟
سعود : أدري اني المفروض أخبرك من زمان .. بس انا التهيت ويا الملجة وجيه ونسيت..
سالم ابتسم : لا عادي افا عليك ..
سعود : انزين وانته شو رايك في سلطان ؟
سالم : انا اعرفه معرفة بسيطة.. بس ما جد حد ذمه لي لانه ريال ..
سعود : وهله ؟؟ اذا الريال زينين عادي هله يكونون مب زينين ..
سالم : أهم شي رايك انته يا سعود انته موافق ؟؟
سعود : وليش أرفض ؟؟ قصدك عشان أميرة يعني ؟؟
سالم : تقريباً ..
سعود : أنا نسيتها أصلاً.. صدقني تظايجت بسبة أبوها ..
سالم : ولا تنسى انه اذا يا يخطب أبوه بيي وياه ..
سعود : حياه الله ..
سالم : عيل توكل على الله وشاور خلود ..
سعود : ان شـا الله قريب برمسها .. شكلي بخلي حرمتي ترمسها ونجوف ..
سالم : اللي يريحك سوه ..
سعود : ان شـا الله
/
بـعد أسبوع تقريبـاً،،
سعود منبطح ع الشبرية ومكيف ويرمس ع التلفون ..
حصة : هههههههههههههههه يلا عاد مب لهالدرجة ..
سعود : انتي ما تعرفيني عيل..
حصة بحيا : هي بعدني ما أعرفك ..
سعود : انزين شو رايج عيل نعرف بعض زيادة ..
حصة : كيف يعني ؟؟
سعود : ممممم تكلميني عن اللي خطبوج قبلي ..
حصة تفاجأت : عادي عندك ؟؟
سعود والغيرة بتاكله : هي عادي ..
حصة بغيرة : وانته بتقول لي عادي ؟؟
سعود : هيييييه عادي ..
حصة : انته ابدى ..
سعود : الله يسلمج انا في حياتي ما خطبت الا أميرة ربيعة خلود.. ومن بعدها خطبتج انتي..
حصة بغيرة : وشحقه تقول اسمها بعد ؟؟ هالناقص بعد قول لي كيف شكلها ..
سعود بعبط : طويلة وقرعة وبطنها عود ..
حصة : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعود : والله انكم يا الحريم مهابيل..
حصة : نحن مهابيل ؟؟ الله يسامحك بس..
سعود : مشكلتي ما أقدر ع الدلع ..
حصة : احم احم ..
سعود : انزين وانتي منو خطبج ؟؟
حصة تبا تقهره : خطبني واحد أبويه كان يباني آخذه اسمه خالد .. بس الله يرحمه مات في حادث..
سعود بغيرة : وانتي كنتي تحبينه ؟؟
حصة : ما عرف ..
سعود رفع راسه من الشبرية وصرخ : شو ما تعرفين ؟؟
حصة تفاجأت : بلااااااك ؟؟
سعود بغيرة وعصبية : تحبينه ها ؟؟
حصة : سعود شبلاك الريال ميت ..
سعود بعصبية : ومنو بعد ؟؟
حصة بخوف : محد محد ..
سعود : اتحسب بعد !!!
حصة : حشى ليش انزين كل ها ؟؟
سعود : أنا قلت لج من أول يوم تراني وايد أغار ..
ابتسمت حصة بحب : عاش الغيور بس ..
ابتسم سعود : أعجبـــــج !!
/
خلود تفاجأت : ابويه في البيت ؟؟ (طالعت نجلا) انزين انزين ذلفي..

ركضت خلود بعد ما لبست شيلتها صوب الصالة ..
سعود وأمها وسالم كانوا موجودين في الصالة وياه ..
نزلت هي ويلست ع الدري بحيث انها تجوفهم وتسمعهم بس هم ما يجوفونها لان ابوها عاطنها ظهره..
سالم : خير ان شا الله شو بغيت أبويه ؟
بو سالم : ليش ما يحق لي أيلس في بيتي ؟؟
أم سالم باحتقار : لا تنسى ان هالبيت بإسمي ..
بوسالم : بإسمج ما قلت شي بس أنا اللي بنيته والمحكمة أجبرتني أسجله بإسمج ..
أم سالم : تذلني وانته آخر واحد المفروض يتكلم لانك شكلك نسيت أفضالي عليك ..
بوسالم : عمرج ما بتتغيرين يا بنت سعود.. نفسج المتكبرة هي هي ما تغيرت ..
سعود : اسمح لي يا بويه بس انته شو بغيت ؟؟
بوسالم صد على سعود : والله وقمت ترمس يا سعود وطلع لسانك ..
سعود : أنا ريال.. وان جان انته ما ربيتني ترى اميه موجودة وما قصرت في تربيتها..
بوسالم : انتوا شكلكم تبون تتضاربون وانا أصلاً مب ياي أتضارب..
ام سالم : عيل شحقه ياي بعد كل هالفترة ؟؟ آخر مرة ييت تتضارب عشان خلود ..
بو سالم : انا بغيت أزوجها بس من عقبها هونت .. ولا كنت بزوجها غصبن عنكم ..
سعود : وراها رياييل ولا تعتقد ان عشان انته أبوها بنخليك تزوجها جيه ..
سالم طالع سعود : سعود عيب هذا أبوك ..
بو سالم : نسى الحبيب شكله.. نسى ولي نعمته .. نسى اني أبوه ..
سعود بقهر : لازم أنسى.. يوم انك خطبت لك مرتين بنتين قد بنتك ..
بوسالم : وما خذت ولا وحدة منهن .. أنا ياي أرد أمكم الحين ..
سالم وسعود تفاجؤوا : شوووووووووووه!!!!
يتبـــع / (27) قريباً


(27)
بوسالم باستهجان : انا قلت برد أمكم ما قلت شي ..
سعود بذهول : تردها بعد كل هالسنين ؟؟!!!!
سالم : شو اللي خلاك تقرر انك تردها ؟؟
خلود تمت مصدومة وقررت انها تسير لـ حجرتها بدال ما تسمع كلام أكثر وأكثر!!..

بوسالم بعصبية : وانا شاورتكم انتوا ولا شاورت أمكم ؟؟ صج ما فيكم حيـا ..
أم سالم اللي تمت ساكتة بدون ردة فعل تكلمت : وانا بعدني ع نفس شوري القبلي..
بوسالم تفاجئ : وانتي ليش ميبسة راسج ؟؟
أم سالم : بعد كل اللي سويته فيني تباني أسامحك بسهولة وانسى ؟؟
بوسالم : وانا شو سويت يا بنت سعود فيج ؟؟ خبريني انا شو سويت .. !!!
سعود وسالم طالعوا بعض باستهجان ..
أم سالم : عيالك ما يدرون وانا لين هاليوم ما خبرتهم ..
بوسالم بغيظ : وهاللي قاهرني.. عيالج لو يدرون بشي جان ما لاموني.. كانوا بيأيدوني في كل شي أنا أسويه.. انتي جنيتي ع نفسج وعيالج وعليه انا بعد ..
ام سالم بانهيار : أنــــــا ؟؟ أنا شو سويت فيك ؟؟ مب انته اللي خنتني ويا الأجنبية ؟؟
بوسالم : خنتج ؟؟؟ بس من عقبها تزوجتها ولا انتي نسيتي ؟؟
سعود وسالم طالعوا بعض مصدومين ..
أم سالم بغيظ : لا ما نسيت .. بس انته تزوجتها جيه .. بدون سبب وجرحت كرامتي..
سعود تدخل : اميه انتي قلتي انج كشفتي خيانته ..
ام سالم دمعت عينها : كشفت خيانته وكشفت انه صرق كل ورثي من ابويه ..
بو سالم صرخ : أنــــــــا صرقت ورثج من أبوج ؟؟ ليش أبوج شو كان عنده أساساً؟؟ انتي منو قايل لج كل هالرمسة !!!
سالم بهدوء : اميـه .. أبويـه .. لازم تتناقشون وتتفاهمون وتفهمونا وياكم ..
بو سالم كان يتنفس بقوة من زود الانفعال : أمـك طول هالسنين ردتني عشان أسبابها التافهة!!
سعود يطالع أمه : اميه دخيلج يلسي وفهمينا شو السالفة ..
أم سالم بعصبية : شو افهمكم ؟؟ يعني عاذرين ابوكم ؟؟
سعود : نحن ما قلنا جيه .. بس خلي ابويه يشرح لنا شو السالفة ع الأقل ..

بعـد فترة من الوقت
بو سالم : شو تباني أقـول يعني ؟؟
سعود : انته شحقه خنت أمي وصرقت ورثها من ابوها ؟؟
بوسالم حاول يصطنع الهدوء : ما أقدر أسبج لاني اعرف ان غيري محرضنج علي، بس الله العالم اني مظلوم .. والله اني مظلوم ..
سالم طالع أبوه بشفقة بس سعود كان حاس ان ابوه يدعي الحزن،
أم سالم : انتـه مظلوم ؟!! هـــــــه!!!!
بوسالم : تذكرين كيف تزوجتج ؟؟ تذكرين كيف هلي عارضوا زواجي منج ؟؟؟ انا حبيتج لاني كنت احب ابوج.. ولين يوم زواجي منج وانا أمني نفسي اني بلقى الراحة بعد ما اتزوجج .. انتي تدرين كيف اهلي رفضوج ..
سعود بانفعال : وشحقه رافضينها ؟؟
بوسالم : لان امك مستواها الاجتماعي اقل من مستواي أنا ..
ام سالم : وليش ما تقول لهم لاني انا رديتك في اول مرة خطبتني فيها ..؟؟
بوسالم باستهزاء : وليش وافقتي عقب عيل ؟؟ انتي رديتيني لان ابوج ما كان يباني آخذج .. بس عقبها وافق وانا ما أصريت عليه ..
سالم : الله يهديكم مب وقت المعاير الحينه .. نحن نبا نعرف سبب الانفصال بينكم ..
بو سالم : بعد الزواج ..عشنا حياة طبيعية.. بس الرمسة اللي كانت تنتشر بين الناس ان امكم طولت وما حملت خربت علينا وايد ..
ام سالم نزلت راسها وكأنها مصدقة هالرمسة اللي تنقال وموافقة عليها ..
بوسالم : انا صبرت عليها .. بس الناس ما رحموني.. فقررت أسافر.. وهناك جفت أجنبية حسيت في البداية اني احبها .. بس بعد فترة عرفت انها ما تناسبني لانها مب محترمة.. بس كان قوية وخبرت أمكم.. اللي هزأتني ورفضتني .. بس مع محاولات الاعتذار قدرت تسامحني ..
سعـود دارت الدنيا فيه، تقريبـاً نفس قصته ويا جويل !!!
أم سالم رفعت راسها ولاحت دمعة حزينة في عينها ..
بوسالم : ومن عقبها تزوجت الاجنبية لانها هددتني .. وامكم ما كانت تدري.. ومن عقبها يابتكم.. وتوفى ابوها .. وصادف في عزا ابوها ان الاجنبية كانت موجودة وعزتها وخبرتها اني متزوجنها.. وامكم طردتني جدام الناس وطلبت الطلاق.. ومن بعد فترة طلقت انا الاجنبية .. وحاولت ارد امكم لكنها عاندت .. وما كان عندي حل ثاني خاصة ان هلي تخلوا عني .. والوحيدة اللي رضت فيه هي أرملة عرضت عليه الزواج .. والشهادة لله انها راعتني وحبتني ولقيت كل الحنان عندها .. ومع ذلك (طالع أم سالم بإصرار) كنت أحب أمكم القاسيـة .. بس للأسف عمرها ما حبتني ...
سعود : وشحقه عيل يلست تتزوج هالحريم كلهن ؟؟؟
بوسالم : بعد ما ماتت حرمتي كنت أبا أعوض عل وعسى ألقى اللي تنسيني .. (طالع سعود) كنت أبا أميرة بس بعد ما عرفت انك تباها قلت جيمتها عندي.. وشوي شوي لين ما دورت لي سبب وتهربت منها ..
سعود بقهر : وبغيت حصة بعد ..
بوسالم : لا تستوي سخيف لهالدرجة .. حصة كانت مجرد مزحة.. مستحيل أفكر فيها أساساً ..
سعود كان ياي بيتكلم بس سالم سكته : انزين وسالفة انك خذت ورث امي ؟؟
بوسالم باستهزاء : ما تذكرتي الورث يا ام سالم الا بعد ما ماتت زوجتي.. وورثتني اللي عندها.. انا اعترف اني كنت حافي منتف ومن عقب ما تزوجتها حصلت الخير.. وأمكم تحسبت ان الورث هذا لأبوها بس أنا لهفته ..
أم سالم بألم : ورمسة الناس عن الورث جذب يعني ؟؟
بوسالم : احلف لج ع القرآن ان الورث مب مال أبوج .. والله انه ورث المرحومة .. واللـه ..

بعـد لحـظات من الصمت ،,،
بوسالم : بتردين لي الحين بعد ما عرفتي الحقيقة ؟؟؟؟
أم سالم غمضت عيونها بألم وردت فتحتها ونشت وسارت حجرتها ..

كلهم عيونهم كانت عليها ..
سالم بحنية : ما عليه يا بويه ان شا الله هي بترد لك بس انته اصبر عليها شوي ..
بوسالم : كم من العمر بـاجي يا سالم ؟؟ ما بقى كثر اللي مضى ..
سعود : الله يطول بعمرك إن شا الله ..
بوسالم بسخرية : من قلبك تقولها ؟؟
سعود بحزن : انته شحقه تكرهني من بد اخواني ؟؟
بوسالم طالعه بنظرة : لاني كنت أحبك وااااااااااااايد قبل ما أنفصل عن أمك .. وهالشي عكس مشاعري وخلاني أكرهك .. كونك تذكرني بأبو أمك .. اليـد سعود .. اللي بسبب ورثه الله يرحمه رفضتني أمـك..
سعود تفاجأ : وتخلط الأمور بعـد ؟؟
بوسالم حط ايده ع جتفه : جرب تكون أبـو .. وبتعرف ليش أنـا عاملتك بجفا طول هالمدة ..

وطلـع من البيـت ..
سعود وسـالم تموا يطالعون بعض..
ومن بعدها يلسوا وتجابلوا ..
وكل واحد رافع راسه وسااااااارح ..
/
بعد مرور أكثـر من شهـر ..
أم سـالم لين هالوقت رافضة تتناقش في موضوع ردتها لبوسالم ..

خلـود ع التلـفون : خيييييييير ؟؟
حصة : الخير بويهج حبيبتي ..
خلود : قولي شو عندج بسرعة ما حيدج تحبيني هههههه ..
حصة : هههههههه صج انج دبة وما فيج خيييييييير ..
خلود : من بعد سعود نسيتيني حتى الاتصالات بالحسرة ..
حصة : انتي اتصلي.. انا مرت اخوج والواجب انج تكلميني ..
خلود : مالت عليج .. قاصة على عمرج اجوف ..
حصة : هههههههههههههههههههههه .. تعالي شحالها نجلا ..
خلود : اففففف شو تبين فيها ؟؟
حصة : مالها حس هالأيام ..
خلود : هو الصراحة صج هي 24 ساعة في حجرتها حتى الاكل يوصلها هناك.. ع قولة سالم تعباااااانة من الخاطر وما تروم تتحرك ..
حصة : يحلييييلها .. كل ها بسبة الحمل ؟؟ هي يوم حملت في مريومة ومطر نفس الشي جيه استوى بها؟؟
خلود : لا والله بالعكس كانت 24 ساعة مطيحة في الاسواق تتشرى حقهم لبس وخرابيط.. بس هالياهل بالذات موليه مب فاضتله ..
حصة : يحليلها الله يعافيها يا رب ..
خلود : ويعين اخويه إن شـا الله ..
حصة : ويرزقج الريل الصالح ..
خلود : من حنتكم هالريل ما بيي ... اففففففففف منكم ..
حصة : هههههههههههه لا تحاتين ياج ياج ..
خلود : قصي عليه هييييي .. انتي وفرحووه الدبة عرستوا وانا يحليلي ..
حصة : شبلاج اقولج ياج .. يا الهبلة هههههههه ..
خلود تفاجأت : ياني ؟؟ كيف ياني بعد وانا مادري؟؟
حصة : توقعي منـوووووو ؟؟
خلود بعبط : اكيد صلاح ريل فرح ..
حصة : هههههههههههههههههههههههههههههههه ماااااالت ما حصلتي الا ها عشان فروحة بالمرة تنحرج روحها مقهورة انج ماخذة راحتج وتسبينه خخخخ ..
خلود : هههههههههههههه ما عندها سالفة ..
حصة : لا هو الصراحة شخص تعرفينه ..
خلود : يلا عاد منو ؟؟ راعي الدكان ؟؟
حصة : صج ان مب راعية مستوى راقي .. راعي الدكان عاد ؟؟
خلود بنفاذ صبر : انزين منو ؟؟
حصة : الزبـال ..
خلود : جببببببببببببببب دبببببة..
حصة : ههههههههههههههههه لا جد جد .. هو شخص تعرفينه ..
خلود : حلفي ..
حصة : والله العظيم ..
خلود بدى قلبها يدق : انزين ؟؟
حصة : احمممم .. (جلبت فصحى) أنتِ تعرفينهُ جيداً يا فتاة العربِ، إنهُ ذاكَ الفتى، الذي رآك في المعهدِ وأسرتِ قلبه، ويحك يا فتاة، اسمه سلطان على ما أظني ..
خلود تفاجأت : شووووووووووووووووووووووووه ؟؟؟؟؟؟
حصة : بلاااااااج ؟؟
خلود : أنا آخـذ أخو أميرة ؟؟ No Way .. مستحييييييل
حصة : وشحقه ما تاخذينه ..
خلود : نسيتي كل اللي سوته اخته في أخويه (زل لسانها واستوعبت الغلطة) ..
حصة تضايجت : بس سعود تزوج .. واظني انا حرمته!!
خلود : حصوو الله يخليج لا تزعلين ..
حصة : انا ما زعلت .. بس يوم ان سعود موافق وسالم موافق.. انتي ليش ترفضين .. ع قولتج سعود اللي استوى به هالشي هو وسالم وراضين.. انتي ليش مسودة قلبج ؟؟
خلود : شو مسودة قلبي بعد ؟؟ تبيني أنسى اللي سووه بسهولة ؟؟
حصة : لا تجمعين .. هو ما يخصه .. وقال انه مستعد يبعدج عن هله ..
خلود : منو جبره ؟؟
حصة : الحـــــــب جبره ..
خلود دق قلبها بعنف : انا ما حبه انزين ..
حصة : جذااااابة ومن عيونج باين انج مهتمة له .. لا تكابرين تراج مفضوحة يا ماما ..
خلود بقفطة : ع كيفج هو ؟؟
حصة : خلود لا تطولينها وهي قصيرة .. صلي صلاة الاستخارة أول شي.. وتوكلي.. والله ييسر اللي فيه الخير ..
خلود : بس سعود ..
حصة تقاطعها : سعود لو رافض جان ما طلب مني أنا إني أفاتحج بالموضوع ..

سمعـت خـلود صـوت صراخ قوي ..
خلود برعب : حصوه بسير أجوف شو السالفة يلا مع السلامة ..

ركضـت خلود صوب مصدر الصوت وجافت سالم شال نجلا وهي تصارخ وتتويع ..
نجلا : آأاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااه اماااااااااااايه مارووووووووووووم ..
سالم بانفعال : خلود غطيها والله مب رايم ..
غطتها خلود وتوجه سالم بنجلا للسيارة ..
خلود : أيي وياكم ؟؟
سالم : لبسي بسرعة وتعالي ...

ركضت خلود ولبست عباتها ونزلت ..
وألف سؤال يراودها من شكل نجلا اللي يخوف!!!!
/
أميرة : نعـــم ؟؟ انا اتزوج هذا ؟؟ يخسي ويهبي ..
أم أميرة : وانتي ضامنة اييج واحد احسن عن هـا ؟؟ تراج وايد ماخذة مقلب في عمرج !!!
أميرة بقهر : معظم البنات اللي في سني مب معرسات .. اشمعنى انا معتبريني عانس؟؟
أم أميرة : خلصيني ولبسي.. هله على وصول ..
أميرة : اوكي ان ما فركشت هالزواج بكبره ..
أم أميرة طالعت أميرة باحتقار : انتي حمدي ربج ان هالحليو فكر فيج .. وايد قاصة على عمرج تراج!!!

طلعت أمها ويلست روحها..
ودموع عينهـا ما وقفت ..
قهــــــــــر ..
والله قهـر ..
/
أم سهيل : مشكووووورة وما قصرتي يا أم راشد ..
صكت السماعة،
وعلى طول : سهـيييييييييييييييييييييييييييل ..
سهيل من بعيد : ها امااااااااااايه ؟؟
ام سهيل : تعال تعال ..

بعد ما يـا سهيـل : خير امايه ؟؟
ام سهيل : اتصل في خليفة .. اباه ضروري ..
سهيل بتذمر : الحين زاقرتني عشان اتصل في خليفة بس ؟؟
ام سهيل : اتصل لا ارقعك بكف الحين .. يلا ..
سهيل : خيبة ماشي تفاهم (دق ع الارقام) هـاج تفضلي ...

من بعـد ما رد خليفة : الو ..
ام سهيل : ألو مرحبـا
خليفة : مرحبتيييين يا هلا بالشمس الشموسة .. الله دنتي منورااااااانا يا شيخة ومتصلة كمااااان ؟؟ الله عليكيييي يامّاااااا ..
ام سهيل : بسك من هالحركات وانطق .. وينك ؟؟
خليفة : في الدرب يا أمّا ..
أم سهيل : أنا تراني اتصلت وسألت لك أم راشد عن هلك ..
خليفة بجدية : ام راشد منو ؟؟
ام سهيل : حرمة عودة هي اللي تعرف هلك منو ...
خليفة : مضمونة يعني ؟؟
ام سهيل : بإذن اللـه .. تعال وبنتفاهم ان شا الله ..
خليفة : خلاص عيل انا ياي الحين ..
ام سهيل : تحمل ع الدرب ولا تسرع ..
يتبـــع / (28) قريباً


28)
خليفة : يعني يا امايـه شو الحل ؟
ام سهيل : ام راشد خبرتني انها بتسير العمرة اليوم وبعد ما ترد روحها بتتصل وبتخبرك اتسير لها..
خليفة بملل : وشحقه كل ها يا اميه .. خلها تقول لج هم وين وانا اسير ..
ام سهيل : اسميك انته !!! يا بوك هي تدل وين البيت وهي بتعرف شو تقول لهلك ..
خليفة ونبضات قلبه تتزايد : الله كريم بس !!!
/
دخلت أم أميرة بعد ما دزت بنتها بدفاشة لداخل ..
اميرة كانت مقهورة خاصة انه كان يبين عليها انهم دازينها بالغصب ..
ام اميرة : وهاي بنـتي يا ام علي ..
ام علي تطالعها : حيا الله الشيخة .. تعالي يلسي يلسي ..
تبادلوا النظرات هي وبنتها شهد ..
شهد بجرأة : شحالج أميرة ؟
اميرة : بخير ..
ام اميرة ودها تجتلها : اسمحولنا عاد اميرة محمومة شوي ..
ام علي تغمز لـ شهد : ما عليه يا ام سلطان بس خلهم ييلسون روحهم بنات واكيد يستحون..
أم اميرة : مب مشكلة (بارتباك) اميرة سيروا يلسوا في الصالة ...

نشت اميرة ويا شهد ويلسوا هناك ..
شهد : انتي كم عمرج ؟
اميرة بدون نفس : 22 ..
شهد : ووين تدرسين ؟؟
اميرة : وقفت دراستي ..
شهد : شحقه ؟
اميرة : مب مرتاحة في الدراسة ..
شهد وهي تتأمل البيت : ما شا الله بيتكم حلو ..
اميرة سكتت وما علقت ..
قطع صمتهم نزلة سلطان من الدري ..
تفاجئ بأميرة واللي وياها، بس نزل راسه وتوجه لباب ميلس الرياييل ..

شهد : منـو هذا ؟
اميرة : هذا اخويه ..
شهد : ماشا الله عليه هيبـة ..
اميرة سكتت للمرة الثانية وسرحت لـ بعيد ..

زقروهم الحريم مرة ثانية ..
وردوا يلسوا ..
دقايق الا و"علـي" خطيب المستقبل داش : السـلام عليـكم ..
أميرة جافته وزادت دقات قلبها ..
يا ربي عليـه وسيـــــــــــم !!
/
نجلا بويع : دكتورة متى بولد ؟؟
الدكتورة ابتسمت : ما تخافيش لحد دلوأتي انتي بخير .. وأي خطورة ع البيبي ح نخرجوا ..
نجلا بلا مبالاة : يولي البيبي انا كارهة حياتي وانتي تقوليلي البيبي..
الدكتورة : لأه ما تؤوليش كده دا ضناكي..
نجلا : اففففففف .. خلصيني في حد هني من هلي ؟؟
الدكتورة : جوزك هنا .. (في خاطرها) معرفش ازاي عارف يتحملك !!

برع الغرفة ..
ليلى بخوف : والحين شخبارها ؟؟
سالم : الحمدلله أحسن ..
ليلى : عيل الويع اللي ياها في البيت ؟؟
سالم : الدكتورة تقول لانها مهملة نفسها وهاي شي طبيعي انه يستوي..
ليلى بحزن : الله يعافيها يا رب ..
سالم طالع ليلى بتردد : بسألج سؤال .........!!
ليلى : خير ان شا الله ؟
سالم : نجلا كانت لها علاقات مع رياييل و ...... (ماقدر يكمل)
ليلى طالعته بصدمة : انته شو تقول ؟؟ نجلا توصل لدرجة انها تتعدل وتتكشخ جدام الرياييل (تدعي ان الله يسامحها) بس عمرها ما التفتت لهم ..
سالم سكت وصد ع الصوب الثاني وقال في نفسه : ليتني أقدر أصدق !!
ليلى تنفست بوضوح : عادي اروح لها ؟؟
سالم هز راسه بلا مبالاة : جربي!!

دخلت عليها .. والدكتورة همست لها : أصلها ماخدة منوم دلوأتي..
مشت صوبهـا..
حبت راسهـا بشفقة ..
نجلا رفعت راسها بخمول وبحدة : انا ما فيه شي .. شو تحبين راسي ؟؟
ليلى : الحمدلله ع السلامة ..
نجلا بعصبية : الله لا يسلمج .. الله لا يسلمج ولا يسلم أي حد فهالدنيا ..
صخت ليلى ..
ويلست نجلا تسب وتلعن ..
خلتها شرات ما تبا ..
لين ما حستها يلست تهاذي، ومن عقبها رقدت ...
.
.
.
ليلى في خاطرها : على كل اللي سويتيه فيني بس ما بفضحج شرات ما انتي فاضحة سري جدامه.. انا شراتج مب شريفة .. والدليل اني حاولت أغري الشباب حولي لكن محد التفت لي..
مرة وحدة بس لحقني شاب ويوم هزأته شرات ما انتي تهزإينهم يوم يلحقونج.. بس تفاجأت انه سبني وعايرني بشكلي..
يلا الدنيـا أرزاق.. والله يرزقني ع قد نيتي ..
/
...: نعـم نعم ؟؟ شو قصدج ؟
حصة تفاجأت : انا ما قلت شي !!
سعود : لا قلتي .. شو قصدج بهالسؤال يعني ؟؟
حصة : أنا ما قلت شي أولاً.. ثانياً إذا بقصد شي تراني على ما أعتقد يسموني زوجتك ..
سعود باستهزاء : هـــه .. زوجتي ؟؟؟
حصة بصدمة : شو قصدك ؟؟
سعود: أي زوجة تتكلمين عنها ؟؟ تقصدين عمرج ؟؟ وانا متى حسيت ان انتي زوجتي ؟؟ انا دايماً أحس اني أكلم نسخة مشابهة لخلود.. يعني شرات إختي ..
حصة عصبت : وهالكلام من متى خاشنه ؟
سعود : من لحظة ما سألتيني سؤالج التافه هذا طلعت كل هالكلام ..
حصة : حقـود .. مبين انه الكلام من زماااان في خاطرك ..
سعود : والله شي وراجع لي.. جان تبين بعد فسري الأمور شرااااات ما تبين..
حصة صرخت بقهر : انته شو مشكلتك ؟؟
سعود : بلا سخافة انزين!!
حصة : سخافة ؟؟ يوم انك ما تدانيني اشحقه خطبتني من الأساس؟؟ جان خطبت لك أميرة ست الحسن والدلال..
سعود : والله انا الريال وأقدر أحدد منو أبا ..
حصة : ما جوفك طلعت ريال عيل ورديتني ..
سعود عصب : ريال غصبن عنج فاهمة ؟؟
حصة بتحدي : لا مب فاهمة ..
سعود : هيه ظهري ع حقيقتج .. انا من يوم ما جفتج وانا عارف انج خبيثة وتدعين الطيبة ..
حصة : حدك عاد واحترم نفسك ..
سعود : انا محترم وما يحتاي تتعبين عمرج ..
حصة : هـه .. باين انك محترم الصراحة .. أصلاً انته لازم تحمد ربك اني رضيت فيك بعيوبك..
سعود تفاجأ : عيوبي؟؟ ماظني عيوبي اكثر عن عيوبج ..
حصة : كفاية اني عمري ما فكرت أنزل راس هلي بعلاقة مشبوهة ..
سعود بذهول : انتي شو تقصدين ؟؟
حصة : انته عارف زين ما زين شو قصدي ..
سعود : لا ما عرفت وضحي ..
حصة : جويييييييييل جانك ما تعرفها يا راعي ألمانيا ..
سكت سعود شوي ومن بعدها نطق : تعايريني ؟؟
حصة بقهر : وانته من الصبح تتهمني وانا ساكتة .. (بصوت يائس) يوم انك ما تباني ليش خطبتني لييييييييش دمرت حياتي؟؟ ليش خليتني أوافق عليك مع اني كنت رافضة فكرة وجودك في حياتنا يوم السفر.. انته شو تبا منـي بالضبط ؟؟ (شهقت) عشان تنزل راس أبوك صح ؟؟
سعود تفاجئ : شوووه !!
حصة : أدري ان علاقتك بأبوك مب وايد اوكيه.. وانك عرفت من خلود ان ابوك خطبني.. (صرخت بصوت مقهور) بس والله ندمت مليون مرة لاني خبرت خلود .. أبووووك كان يتمصخر والله كان يتمصخر وانا تحسبته يرمس جد ..
سعود تـم سـاكت ..
حصة : وجويل اللي لحد الحين ما قدرت تنهيها من حياتك .. تتحسبني غافلة ولا نسيت ؟؟
سعود : جويل هاي شي وانتهى .. وانا تخلصت منها ..
حصة : لا والله ما تخلصت منها .. والدليل انها كانت عندك من فترة في البيت..
سعود انصدم : شوووووووه ؟؟ متى !!
حصة : نجلا خبرتني.. تقدر تجذّبها بعد ؟؟
تنهد سعود : خلاص يوم انج عرفتي كل شي.. ليش ما طلبتي الطلاق حزتها ؟
حصة بقوة : لأني حبيتك .. بس انته ما تستاهل هالحب.. والحين اقولك طلقني .. وبأسرع وقت فاهم؟؟؟
وصكـت فـي ويهـه ..

سعـود وهـو مب مستوعب : تحبـني ؟!!!!!!!
/
هناك ،،
كانت الرؤية واضحة،،
ساحقة ،،
و حارقة ،،،!!
/
صوب حجرة سعـود،
دقت خلود الباب : ممـكن أدش ؟؟
سعود بصوت مكتئب : دخلي ..
دخلت خلود وباستغراب : بلاك ؟؟
سعود باقتضاب : مافيه شي ..
خلود : شو يعني ما فيك شي ؟؟ شكلك مب طبيعي ..
سعود : طبيعي ولا صناعي .. أنا ما فيه شي ..
خلود تطالعه بحدة : ممممممم شي مستوي في الدوام ؟؟
سعود ابتسم ابتسامة صفرا : ما استوى شي ..
خلود يلست عداله : انزين ع طاري الدوام .. خبرني .. مرتاح هناك ؟
سعود بدون نفس : هيه مرتاح ..
خلود : ويمعت مبلغ زين ؟؟
سعود تنرفز : انتي شو تبين ؟؟
خلود : من الآخر يعني .. أبا أعرف متى ناوي تحدد عرسك ..
سعود : أي عرس ؟؟
خلود : اميه خرفت انته ؟؟ عرسك بعد شو ..
سعود باستهزاء : عرسي ؟؟ ومنو العروس ان شا الله ؟؟
خلود زاغت : بلاااااك حصووه العروس... شبلاك خرفت ؟؟
سعود بعصبية : هيه خرفت .. وأكبر غلطة غلطتها في حياتي هي زواجي من ربيعتج .. اللي على علم تام بكل شي أنا عشته في الماضي.. أكبر غلطة اني تزوجت وحدة بسرعة وبدون اقتناع.. والحين اعاملها شرات اختي ..
خلود تفاجأت : اختك ؟؟ بس هي مب اختك .. هي حرمتك ..
سعود ضرب ايديه ع الشبرية : ادري انها حرمتي.. بس في شي غلط نحن بديناه .. زواجنا غلط .. نحن ما نصلح لبعض أصلاً..
خلود : انتوا ما تصلحون لبعض؟؟ لا والله تصلحون .. انتوا أساساً متزوجين عن حب ..
سعود : هـه .. تستهبلين حضرتج ؟؟ انا وهي ما نداني بعض ..
وقفت خلود وجابلته : أصلاً انته بتموت من زود ما تحبها بس المشكلة انك مب عارف هالشي.. مب عارف انك تزوجتها حباً فيها .. ولا يمكن تعرف بس شكلك حبيت دور المظلوم واللي انجرح بسبة أميرة..
سعود نش من مكانه وطالعها بتهديد : شو قصدج ؟؟
خلود رفعت راسها بحيث انها تقدر تلحق لطوله وتجوفه : قصدي انك انته تحبها .. وهي تحبك .. بعدين انتوا بعدكم ما عرفتوا بعض الحين.. كل واحد منكم حاط حاجز لانكم تعرفون ماضي بعض..
سعود بغيظ : بس انا ماضيه مب مشرف ع قولتها ..
خلود زخت ايد سعود ويلسته ويلست عقبه : لا تزعل من رمستها.. وحدة تعرف ان ريلها لا زال على علاقة بجويل .. تباها تسكت ؟؟
سعود تفاجئ : انتي بعد تعرفين ؟؟
خلود تنفست بقهر : نجلا خبرتني انا وحصة قبل ما تسير المستشفى بفترة .. بس حصة سكتتها وقالتلها انك مخبرنها..وانا صدقت عشان جيه سكت.. بس شكلك أصلاً ما خبرتها ..
غمض سعود عيونه بألم : صدقيني يا خلود انا وحصة ما نناسب بعض..
خلود رن موبايلها وجافت الرقم وطالعته بجدية وهي ناشة : بس تراكم تحبون بعض ..
سعود : انا بطلع احسن لي لان كلامج ما دش مخي ..

ما سمعته خلود لانها ردت ع التلفون ..
وانقهرت لان اللي متصل طلع داق رقم غلط!!
/
زادت صرخاتها وهي تتألم،
يا جمااااعة ح تولد ..
الجملة الوحيدة اللي رددتها النيرس لبقية الممرضات ..
ركضوا بها لين غرفة العمليات عشان يولدونها قيصري ..
الممرضة : فين الدكتووورة فييييين ..
ردت الممرضة الثانية : معرفش هيااا فييين ..
نجلا وهي تصارخ بدون وعي : سيري ازقرييييييييييييييييييييييييها بموووووووووووووووووووت يلاااااااااااااا ..

الممرضة وهي تجري اتصالاتها : عندنا حالة طوارئ يا دكتووووورة .. // هيه فين ؟؟ // مفيش دكتورة مناوبة // متدربة !!! ؟؟؟ ايه الليلة المنيلة دي ؟؟اندهيلها دلوأتي يلا بسرعة ..

تمت تصاصر الممرضة اللي حذالها : مفيش غير وحدة متدربة ؟؟ ينفع تعمل لها العملية ؟؟
الممرضة الثانية : يختي تعملها وفيها ايه.. أصلها مش دارية عن نفسها أبداً..
الممرضة : طيب .. خدي الورأة دي وخليها تبصم عليها ..

مشت الإجراءات حسب ما بغوها ..
ويت الدكتورة المتدربة بخوف : وإذا ما نجحت العملية ؟؟
الممرضة : ما تخافيش هيّا أساساً باصمة وراضية .. يلا يا ست الدكتورة ..
يتبـــع / (29) قريباً

29)
تمت العملية بنجاح ..
وعلى عكس ما توقعوا الممرضات، الدكتورة المتدربة أثبتت نجاحها ..
لكن الصـدمة ...!!
الدكتورة بخوف : الولد شكله ....... ؟!!!
الممرضة وهي تطالع الولد بشك : ممكن أبوه يكون ....... (سكتت) ..
الدكتورة : اتصلوا بـ أهلها وخلنا نجوف ..
.
.
.
بـعد مرور فترة من الوقت ..
سالم : هـا بشري دكتورة ؟؟
الدكتورة : الحمدلله العملية نجحت ..
سالم : وشخبارها الحين ؟
الدكتورة : تطمن هي بخير والياهل بعد بخير..تراها بنية (بشك) انته اخوها ؟
سالم : لا أنـا ريلها ..
تمت الدكتورة تطالع سالم بصدمة .. ومن بعدها مشت بعيد عنه ويلست تصاصر النيرس..

صد سالم على خلود وامه وليلى اللي كانوا واقفين قريب منه : شو السـالفة ؟؟
أم سالم بخوف : اخاف يكون استوى بها شي..
سالم : قالت انها بخير.. بس في شي .. (أشر ع النيرس بعد ما راحت الدكتورة عنها) نيرس لو سمحتي..
يت الممرضة : أيوه ؟
سالم : المريضة نجلا ممكن نجوفها الحين ؟؟
الممرضة : أصلها نايمة دلوأتي وعارف كويس انو صعب جداً انك تخش وهيه عاملة عملية ..
خلود تجدمت : انزين نبا نجوف البنية ..
الممرضة جحظت عيونها : ايـه ؟؟
خلود باستغراب : نبا نجوف البنية ؟؟ (بخوف) الياهل فيها شي ؟؟
الممرضة : لالالالالا ما فيش حاقة .. بس لحظة لحد ما يحطوها في الحضانة ..

سالم بحيرة : خلود حسيتي باللي احسه ؟
خلود بشك : حسيت .. بس ان شا الله ما يكون احساسي في محله !!
سالم : أي احساس ؟؟
خلود بتوتر : سالم مالي خلق اتكلم .. اتريى خل نجوف بنتك ونعرف السالفة كلها ..
طالعها سالم ويلس على الكراسي وغمض عيونه ..
ويلس يهمس في نفسه : ان استوى بها شي بتم ندماااااان طول عمري.. عادي كل هالتعب ياها بسبة ضربي القوي لها هاييج المرة .. ياااااااااااااااااااااااااااااااااارب ياااااااااااااااااااارب اكتب اللي فيه الخير..

ليلى سارت صوب خلود بخوف : نجلا شو فيها ؟؟
خلود طالعتها بكره "على اساس انها اخت نجلا" : وانا شدراني؟؟ حالي من حالج واقفة ؟؟
ليلى بقلق : انزين وسالم عيل بلاه ؟؟ اخاف شي مستوي !!
خلود تنرفزت : اقولج ما اعرف .. ليش معاندة ..
ليلى : وليش تكلميني جيه ؟
خلود صدت بويهها وما ردت ..
ليلى صرخت : ارمسج ردي عليه !!!..
خلود ردت عليها بجفا : انتي شو تبين بالضبط ؟؟
ليلى والدمعة في عينها : ادري بتقولين اني شرات اختي بس انا مب شراتها .. ولو اني شراتها جان ما فكرت أصلاً ايي وأسأل عنها (انهارت) هاي اختي .. وبعدين ليش جيه تكلميني ؟؟ انا مالي ذنب .. اذا اختي غلطت في حقكم في يوم انا مالي ذنب.. مالي ذنب فااااهمة ؟!!!
رفع سالم راسه مصدوم من كلام ليلى ..
ام سالم هدت الموقف : خلاص يا بنتي تعالي .. تعالي حبيبتي .. خلود ما تقصد ..

تقربت ليلى منهـا .. وأطلقت العنان لدموعها بعد ما غرست نفسها في حضن ام سالم ..
رفع سالم راسه صوب ليلى ..
ليلى صح انها اخت نجلا الا انها النقيض ..
عمرها نجلا ما عبرت عن مشاعرها ..
عمرها نجلا ما فكرت في مشاعره هو روحه ..
تساءل في قرارة نفسه بـعد كل هالسنين ..
ليش خذت نجلا مع ان ليلى أكبـر عنهـا ؟؟؟
الجمـال؟؟
عشان الجمال ؟؟
هـه .. وشو فادني في جمالها غير ويع الراس ... وشح المشـاعر!!
/
الدكتور : شو رايك بعد ما خلصت اليوم اني اعطيك البشارة ..
خليفة رفع راسه : بشر يا دكتور ..
الدكتور: خلاص ما تحتاي اتي عندي الا مرة في الاسبوع ..
خليفة بتفاؤل : الحمـدلله ..
الدكتور: وان شا الله بعد ما تعرف هلك تقدر اتيني مرة في الشهر بس ..
خليفة بتعجب : معقولة ؟
الدكتور: انته حالتك وايد تحسنت يا خليفة من بعد هالفترة من العلاج .. ماشا الله عليك واظبت والحمدلله أنا أجوف نتايج العلاج بدت تثمر وياك ..
خليفة بضيج : بس لين الحين أحس بشي غلط في حياتي ..
الدكتور بثقة : قصدك خايف من هوية هلك ..
خليفة تفاجأ بس ابتسم : اوه صح نسيت انك دكتوري وكاشفني ..
الدكتور : أهم شي لا تنسى تخبرني بكل شي يستوي لك ..
خليفة بقلق : دكتور ما في احتمال ان نفسيتي تتعب بعد ما أجوفهم ؟
الدكتور : بإذن الله ما بتتعب وان شا الله خيـر ..
/
مشى لين ما وصل لقسم الولادة ..
وحصل سالم وخلود وامه يالسين ..
كانت ليلى وياهم بس هو ما عرفها ..
سعود : السلام عليكم ..
ردوا عليه : عليكم السلام ..
سعود : ها بشروا ؟
سالم تنهد : كلهم بخير..
سعود : الحمدلله ع السلامة.. بنوتة ولا ولد ؟
سالم ابتسم غصبن عنه : بنوتة ..
سعود : يلا تستاهل .. لو انه ولد جان غصبتك اتسميه سعود ..
دخلت خلود في السالفة : عادي بيسمونها سعودة ..
سالم بإجرام : هيه ماشي شغلة سعودة !!
سعود : هههههههههههههههه انزين وينها بجوفها ..
خلود : من الصبح نترياهم يزقرونا ويا ويهها النيرس كل دقيقة تقول اتريوا ..
سعود سار صوب امه : شحالج امايه ..
ام سالم : الحمدلله بخير.. شحالك انته ان شا الله بخير؟؟
سعود : الحمدلله .. اسميني اليوم تبهدلت .. لا ريوق شرات الأوادم ولا شي..
ام سالم : خلاص حرمتك وموجودة عرس عليها وفكني من صدعتك ..
تغير ويه سعود وخلود جافته : الله كريم ..

يتهم الممرضة : تفضلوا ..
سالم تهلل ويهه : يلا تعالوا بنجوفها ..
ام سالم : سيروا جوفوها انا رويلاتي تعورني.. (بحنان) اميه ليلى سيري وياهم..
ليلى تنهدت : عقب بسير وياج ..
خلود : صبروا صبروا يايتنكم، (كانت زاخة موبايلها وطرشت مسج لحصة
[استويت عمـة للمرة الثالثة، باركيلـي] )
.
.
.
في حضـانة الأطفال الخدج، كونها الياهل مولودة في السابع ..
سعود طالع خلود .. اللي بدورها طالعت سالم المذهـول ..
الممرضة اللي كانت يالسة في القسم طالعتهم وتقربت منهم : بالمبـارك عليكم هالبنوتة..

بس المشـكلة ان محد منهم علق !!
الممرضة جافت البنت وانصدمت وقالتلهم بشك : على فكرة هذي بنت نجلا صالح الـ...
سالم قلبه بدى يدق وجحظت عيونه ..

زاغت الممرضة وأشرت على سعود بشك : انته ......... أبوهـا ؟؟
سعود زاغ وصرخ : لا لا لا .. (طالع سالم بقلق) هذا اللي المفروض يكون أبوهـا بس البنت .....
الممرضة شكت في السالفة : في يمكن لبس في الموضوع ..لحظة بس أجوف ..
.
.
.
سالم مشى بيطلع ..
وتموا خلود وسعود يطالعون بعض ..
خلود بخوف : البـنت الأفريقيـة هاي .......... بنت سالم ؟!!!!
/
أم أميرة تدز بنتها بقوة : نحسة وبتمين نحسة طول عمرج ..
أميرة وهي تتويع :اميييييييييه يعور !!!
أم اميرة : انا قلت ياج هالولد وبتفكينا من شيفتج .. بس المنحوس منحووووووس!!!
دخل سلطان عليهم باستغراب : بلاكم بلاكم ؟؟ شو ياكم ؟؟
أم اميرة بنرفزة : ما يبون اختك ..
سلطان تفاجئ : علي ما يباها ؟!!
أم اميرة : لا ما يباها ..
سلطان باستغراب : كان متحمس وحالته لله .. والحين ما يباها ؟؟
ام اميرة : اتصلت امه وقالت ماشي نصيب .. (صرخت بقهر) انا شو سويت في دنياي؟؟
سلطان طالع امه باستهزاء : شو سويتي؟؟ قولي شو ما سويتي يا اميه ..
ام اميرة بنرفزة : سليطين اذلف عن ويهي مب متفيجتلك ..
سلطان : ولا يهمج يا اميه انا ذالف الحين.. بس ياي أخبرج ان كل اللي ايينا الحين من حوبات الناس اللي ظلمتوهم انتي وابويه .. (أشر على أميرة بأسف) ووصلت فيكم انكم تربون بنتكم عليها بعد!!!
أميرة بقهر : وانا شو سويت بعد ؟؟ ع كيفك تتهمني؟؟
سلطان : نسيتي سعود يا أميرة؟؟ نسيتي شو سويتي فيه؟؟ نسيتي طردة أبوج المحترمة له ؟؟
صخت أميرة ونزلت راسهـا ..
سلطان صد على امه : لو بس شوي اترييتوا ع الولد.. الولد الحين انشهر.. ومنصبه وراتبه عود .. ويروم يعيش بنتج عيشة ما عاشتها في هالبيت ..
ام اميرة : وانته اشعنه كل ما رمسنا عن شي طريت سعود؟؟ شو عندك انته ؟؟
سلطان ارتبك : ماشي ..
اميرة بقهر : قول لها الصج.. قول لها انك تبا اخته ..
ام اميرة انصدمت : شووووووووووووه ؟؟ تبا اخته ؟؟ (استوعبت) خلـود؟!!!!
سلطان : وشو فيها؟؟
ام اميرة : مينون انته عشان يطردونك مثل ما ابوك طردهم ؟؟
سلطان رفع حاجبه : مب كل الناس جيه يا اميه .. وانا مخبر ابويه من زمان اني بخطبها..
ام اميرة صرخت : ووافق ؟؟
سلطان : هيـه وافق..
ام اميرة : ان خذتها انسى اني امك ..
سلطان بضيج : ليش يا امايه ليييش ؟؟!!
ام اميرة : بنتي تيلس عندي وهاي تعرس؟؟ شو تستهبل انته ؟؟
سلطان حرك راسه بمعنى ان ما في فايدة : انا رمست اخوها واتريى الرد منهم ..
أميرة : وتهقى انها توافق ؟؟
ام اميرة باستهزاء : احلم احلم .. ابوك مفلس وما ظني بتوافق تاخذك ..
سلطان : مب كل الناس همها بس في الفلوس شراتكم.. وانا ان خذتها ما بحتاج ابويه ان شا الله.. يكفيني معاشي عشان أسكنها في بيت ع قد حالي..
ومشى عنهم ..
أميرة بعدم تصديق : انا ماعرف شو سوت فيه هالبنية عشان يتخبل فيها هالكثر !!!
/
في حضـانة اليهـال،
سالم سحب ليلى هناك عشان تجوف بنتـه ..... المزعومة!
ليلى بصدمة : هذي بنت نجـلا ؟؟؟؟
سالم وهو مفول : الحقيرة الـ ... الـ .... الـ ..... (وهو ينتفض ويطالع ليلى وهو مغيظ) من منو هالبنية؟؟ انطقي من منووووووو ؟؟؟؟
ليلى برعب : والله ما عرف من منو .... والله مادري ..
سالم يضرب ع الجدار : اذا انتي ما تعرفين عيل منو يعرف ها ؟؟؟
ليلى دمعت عينها : وانا شو ذنبي ؟؟ كل شي هي بتسويه بتعقونه عليّ ؟؟ انتوا ليش جييييه ؟؟
وانهارت وصاحت وركضت لبرع المستشفى،
سالم من القهر ركض صوب غرفة النيرس: نييييييييييييييييييييييرس!!
الممرضة نقزت من قوة صوته : ايوه ايوه ؟؟في ايـه ؟؟
سالم وهو يتنفس بصوت واضح : ابا أسوي تحليل الـ DNA الحين عشان اتأكد انه البنت بنتي..
الممرضة وهي مب مستوعبة : ايـه ؟!!!
سالم صرخ عليها : مثل ما سمعتي ولا تستهبلين ..(بصراخ اكبر) يلاااااااااااااااااا ...
ركضت الممرضة من الزيغة ..
وياه سعود ووراه خلود اللي علامات الخوف واضحة عليهم ..
سعود : ياخوي هدي ما يحتاي تحرق اعصابك جيه ..
سالم بعصبية : اذلف عن ويهي لان اعصابي واصلة لين راسي.. قوم عني..
سعود : ياخي بلاك العصبية شو بتفيدك الحين وانته تصارخ ها ؟؟
سالم دز سعود بقوة من الغيظ : جرب ان حرمتك اتيب لك ياهل افريقي وتعال خبرني شو بتسوي..(صرخ) قوموا عن ويهي ترى والله برتكب فيكم جريمة !!!
سعود وخلود انصدموا من سالم المعصب،
ويا سعود بيرد عليه بس خلود سحبته وسارت توديه عند امها اللي يالسة روحهـا ..

أم سالم بخوف : شو مستوي؟؟ بلاه سالم يصارخ ؟؟
سعود وهو متنرفز : شدراني فيه يتحسب ان عصب كل شي بيستوي !!
خلود تحاول تهدي الموقف : ما فيه شي سالم بس معصب ان حرمته لين الحين مرقدة ..
سعود صد عليها وطالعها بنظرة : وليش تجذبين ؟؟ (صد على امه) سيري جوفي حفيدتج افريقية 100% وسالم شاك انها مب بنته ..
ام سالم بحسن نية : يمكن مخربطين في اليهال ..
سعود : شو مخربطين واسم الام محطوط في ايدين الياهل يا اميه ؟؟
ام سالم بخوف : يعني نجـلا ؟!!!!!!!!!
سعود نش من مكانه : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .. انا ساير الدوام الحين ..
خلود بذهول : وبتودر سالم ع هالحالة ؟؟
سعود بقهر : ادريبه سالم اصلاً متوتر من شوفتي انا.. عادي تراه تحصلينه شاك ان هالبنت مني أنا.. يعني صح اني اسمر وهو ابيض بس مب لهالدرجة بيكونون عيالي أفارقة.. سالم أصلاً من سالفة حرمته وهو شاك في أخلاقي ..
خلود عصبت : انته تفكيرك غبي وعمرك ما بتعتدل !!
سعود : هيه ما بعتدل يوم ان اخوج هزأني جدام اللي يسوى واللي ما يسوى اليوم !!
(حب راس أمه)
يلا مع السلامة ..
.
.
.
ركـب سيـارته وعلى طول زخ موبايله ويا بيتصل على حصة ..
حس بشوط في ايده بعد ما تذكر انه تضارب وياها آخر مرة ..
دق ع العقمة الحمرا واحساس بالخيبة يعتريه ..
تنفس وهو يـردد ببطء ..
حصة ما عادت لك..
ما عادت لك..
/
يـوم يديد،
في بيت أم سـالم ،
كان نازل من الدري بسرعة وأعصابه متوترة،
وما حس الا باللي تزقره بخوف : سالم وين ساير ؟؟
سالم صد عليها وويهه تعبان : المستشفى ..
ام سالم بضيج : تباني اسير وياك ؟؟
سالم بنفاذ صبر : اميه انا ساير اجوف نتيجة التحاليل وبرد لا تحاتين ..
ام سالم : الله يحفظك يا رب ما تبا ريوق ؟؟
سالم وهو ماشي : لا مابا منسدة نفسي عن كل شي ..



دخـل سالم والهدوء باين ع ويهه، مع ان ملامحه تدل على التعب،
صدوا ليلى ونجلا عليه،
ليلى زاغت منه وعلى طول من تجدم ظهرت برع الحجرة،
أمـا نجلا فكان ويهها يدل على انها مسوية جريمة، واكتفت ببحة صوتها انها تقول : سـالم !
سالم وهو يحاول يتمالك أعصابه : الحمدلله ع السلامة ..
نجلا بخوف : الله يسلمك ..
سالم باستهزاء : كنتي تدرين انها بنية وما خبرتيني ؟؟
نجلا بتهرب : ما كنت أدري ..
سالم : جفتيهـا ؟؟
نجلا بخوف : لا ما جفتها..
سالم باستهزاء : هـه.. الا قولي ما تبين تجوفينها لانج عارفة كيف بتكون ..
نجلا بلعت ريجها : شو تقول انته ؟؟
سالم رافع حاجب واحد : كنتي تعرفين بعد ان انا مب ابو هالبنية !!! وما خبرتيني ..
نجلا تفاجأت من كلامه : شـو ؟؟
تقرب سالم منها وبعنف مسك ايدها : من منـو هالبنية ؟؟ تكلمي ؟؟
صرخت نجلا : ما اسمح لك تتهمني في شرفي !!
سالم وهو يضغط اكثر: جببببببببببببب .. سويت تحليل وأثبت الـDNA انه البنية مب بنتي انا.. (صرخ بقهر) بنت منو هاي تكلمي ؟؟ تكلمي بنت منوووو ؟؟ منو هالأفريقي اللي ترس عينج يا ال......... يالـ ..................... ..
صرخت نجلا بقوة، وتمت تتويع من قوة مسكة سالم لها، لين ما دخلوا الممرضات ووياهم شرطي..
الشرطي : خير خير ان شا الله ..(زخ سالم) استهدي بالله ياخي شو مستوي؟؟
سالم : اسألها هي عديمة الشرف مادري من منو حامل وانا مصدق عمري بييب ياهل .. يالـ......
.
.
.
مـع المحـاولات اعترفت نجـلا انها حامل من أفريقي!!!!!
وطبعـاً كلكم تعرفون عقوبة الزاني في مجتمعاتنا ..
.
.
.
الشرطة خذوا كل المعلومات اللي عند نجلا عن الأفريقي المجهول،
سـالم بأسف وهو يطالع نجلا المنهارة : عمري ما توقعتج بتكونين بهالدرجة من الانحطاط !!(نزلت دمعة من عينه) انا بشو قصرت في حقج عشان ما تراعيني ولا تراعين ان عندي ولدين شوهتي سمعتهم من وهم صغار.. ليتني بس أقدر أفهمج وأفهم كيف تفكرين يالأنانية .. حسبي الله عليج ..
نجلا وهي تترجاه : سالم دخيلك اتنازل .. دخيلك مب عشاني عشان عيالنا ...
سالم عطاها كف حـار من خـاطره : روحـي من ويهي وانتي ما عندج عيال.. لان عيالي متبرين منج ليوم الدين ... (بألم) انتــي طـالـق ..
يتبـــع / (30) قريباً



(30)
صرخت نجلا بقوة لكن صراخها ما فاد ..
لأن سالم خلاص طلع..
زخت أجرب أداة حادة منها وضغطت على عرج ايدها..
ويلست تحاول وتحاول..
إليـن ما نزفت بشكل كبير..
وريولها بدت تلتف بصورة تخوف ..
.
.
.
اتصلوا في سالم اللي كان في سيارته وجريب البيت ..
سالم ببرود : ألو
.... : السلام عليكم ..
سالم : عليكم السلام ..
....: الأخ سالم زوج المريضة نجلا الـ ....
سالم بعصبية : كنت زوجها والحين هي طليقتي ..
.... بحيرة : هي ما عندها أقارب ؟
سالم بدون نفس : امبلا عندها اخت ..
... : ممكن تعطينا رقمها ؟؟
سالم بفضول : ليش استوى بها شي ؟؟
....: حالتها متدهورة ومحتاجين حد يوقع ورقة الموافقة ع العملية .. المريضة كانت تبا تنتحر ..
سالم تفاجئ بس سكت : خلاص الحين بخليها اتيي ..
.... : مشكور وما قصرت ..
.
.
.
مسك تلفونه وردت عليه خلود : ها سالم بشر ؟؟
سالم بدون نفس : سيري حجرتي وجوفي موبايل الزفتة نجلا .. بتحصلين رقم وحدة أزفت منها اختها ليلى اتصليبها خل تتلبس وتسير المستشفى عند اختها يبونها ..
خلود بخوف : سالم شو السـ ..
سالم صرخ بعصبية : سوي اللي قلتلج اياه ولا تتكلمين وايد ..
وصك في ويهها ..

خلود بعصبية : ها شبلاه بعد والع ؟؟
أم سالم بخوف : شو السالفة ؟؟
خلود بغيظ : شدراني يتأمر ويسب بعد .. اففففففف خلني اسير اسوي اللي يباه عن انكفخ ..
/
فرح : اوفففففففففففففففففففففففففففففففففف
حصة ضربتها : بس اففف منج اذني عورتني !! بلاج انتي ؟؟
فرح بملل : والله اني مقهورة ويايتني غصة مب طبيعية ..
حصة : بسم الله شحقه كل ها ؟؟
فرح بوزت : صلاح الكريه .. تخيلي يقول ما يقدر يسوي عرس..
حصة باستنكار : مب هو اللي كان مستعيل يبا يزوجني عشان يعرس؟؟
فرح : هيييه بس حضرته سار وخذ له سيارة ..
حصة : وها اللي ميت عليج بعد ؟؟
فرح : شدراني فيه انتي بعد طولتي لين ملجتي..
حصة طالعتها باحتقار : تراج كريهة انزين.. ملجة وملجت .. ما يحق لج ترمسين..

أم أحمد يت صوبهم : بلاكم بلاكم اصواتكم عالية ؟؟
حصة بغيظ : بنتج تلومني اني انا السبب في تأخير زواجها !!هـه !!
أم احمد : وليش يا حسرة ؟؟ احمد وكان معاند عشان سالفة زواجها والحين ملجت ؟؟ عن المنكر قلنا له متى تبا العرس وهو أجّل ..
فرح : اففففففففففففففففففففف محد فاهمني فهالبيت ..

دخل أحمد : انتي افهمي عمرج عشان نفهمج ..
حصة تأشر له : صح لسانك يا خوي ..
فرح : يوا عشان يستفزوني افففف ..
ام احمد : في خاطري بس لو يوم واحد تسكتين وما تتذمرين.. عنبوه !!
فرح : شو اسوي بعد طالعة عليج ..
حصة : صج ما تخيلين .. ايه تراها امج ..
أحمد : انتوا بس ادعوا انها ما تتطلق بعد العرس على طول ..
فرح شهقت : جيه شو جايفني بايرة ؟؟
حصة حز في خاطرها : ليش المطلقة بايرة يعني ؟؟
فرح : هيه بايرة .. عيل شو اللي يخليها تتطلق أيام الملجة ولا أول العرس الا انها جيه ؟؟
حصة تضايجت : ما يخصه.. يمكن ما تفاهمت ويا الريال.. او ان الريال مب زين.. ع كيفج هو؟؟
فرح باستغراب : جيه انتي ناوية تتطلقين من سعود ولا شو سالفتج ؟؟
حصة ارتبكت : ولا شي ..
ام احمد : بسم الله شحقه تفاولين عليها ؟؟
أحمد : ع طاري سعود .. رمسج اليوم ؟؟
حصة ارتبكت أكثر : هـا .... لا ..
فرح وأحمد وأمهم طالعوا بعض باستنكار ..
حصة وهي تحاول تهدي الموقف واستنجدت بمسج خلود : لأنه مرت اخوه ربت وجيه ومشغول ..
أم أحمد بقلق : حصة شبلاج ويهج تغير ؟؟
حصة نشت من مكانها : ما فيه شي!!!
.
.
.
أحمد : بسير أجوفها ..
فرح وأمها طالعوا بعض مصدومين ..
فرح بخوف : بلاها حصوه اميه ؟؟
ام احمد بحيرة : يمكن زعلانة لان سعود ما اتصلبها ..
فرح : يمكن !
.
.
.
أحمد : ممكن أدخل ؟
حصة وهي تمسح دموعها : ادخل ..
أحمد ابتسم بس مسرع ما زالت ابتسامته يوم جافها تصيح : بلاااااااج ؟؟؟ شو استوى ؟؟
حصة وهي تحاول تيود عمرها : ما في شي ..
أحمد بخوف : حصووه انطقي سعود سوى بج شي؟؟
حصة وهي تضغط على عمرها : لا ما سوى شي ..
أحمد : انطقي شو السالفة ..
حصة وعيونها امتلت دموع : أحمد ما في شي .. ما في شي (نزلت دموعها ورى بعض) ..
أحمد تفاجئ وسار صوبها : منو؟؟ سعووود؟؟!!
حصة بانهيار : أحمد ماباااااااااااااااه مابااااااااااااااااااه ..
أحمد بصدمة : ما تبينه ؟؟؟ ليش ؟؟؟ شو سوى ؟؟
تمت حصة تصيح برعب ..
وأحمد يطالعها وهو متفاجئ مب عارف شو يسوي ..
معقولة سعود يطلع بشخصية ثانية جدامها عشان تكرهه وتقول ماباه ؟؟؟!!
/
أم سالم مصدومة : طلقتها ؟؟؟؟؟
خلود حطت ايدها ع حلجها تكتم الشهقة اللي ظهرت منها ..
سالم وهو مفول ع الآخر : تحملتها وايد يا اميه خلاااص والله طفرت ..
أم سالم : بس انته مب متأكد انها مب حامل منك ..
سالم : تأكدت وحتى كنت برضى لو ان بنتي بهاللون بس انصدمت ان التحليل أكد انها مب بنتي..
أم سالم بألم : وعيالك ؟؟
سالم : مالها حق في حضانتهم.. (بقهر) باجر بوديهم المستشفى أتأكد جانهم عيالي أو لا ..
خلود دمعت عينها من الغصة وهي تجوف سالم يرمس حتى وهو معصب مبين عليه انه مقهور وحاس بالإهانة !!
سالم صد على خلود ببرود : اتصلتي باختها ؟
خلود هزت راسها بإيجاب، وسارت على طول وهي تصيح لـ فوق..
ركضت صوب حجرتها ..
مطر ومريومة من كم يوم وهي ترقدهم عندها من طاحت نجلا في المستشفى..
كانت تصبر عمرها ان نجلا بترد وبتفتك ..
بس شكلها هي اللي بتربي العيال دام امها تعبانة ..
وامهم ................!!!!
.
.
.
اتصلت في حصة ..
بس حصة ما ردت عليها ..
ومن القهر فرت الموبايل بقوة ودموعها اربع اربع ..
مريومة رفعت راسها صوب خلود : عمووه شو بلاج ؟؟
خلود غصبن عنها مسحت دموعها وطالعتها : ما بلاني شي حبيبتي.. بس متضايجة ..
مريومة بوزت : حتى انا متضايجة..
خلود زختها وحضنتها : من شو متضايجة حبيبتي ؟؟
مريومة : مطور كله يصيح يبا امي ..
خلود وهي تقوي من حضنها لها : وانتي ما تبينها ؟؟
مريومة حركت راسها بنفي : لا ما أباها .. ماما ما تحبني تحب مطوري بس.. انا احب ابويه بس..
خلود تألمت ..
حتى وبين عيالج يا نجلا ما عرفتي تزرعين حبج فيهم ؟؟
تألمت أكثر يوم تخيلت ان نتايج التحليل تكشف ان مطر ومريومة مب عيال سالم ..
بس نفضت هالأفكار عن بالها يوم جافت سالم واقف صوب الحجرة وهو يجوفها تحضن مريومة ودموعها تنزل ...

مريومة نشت من عند خلود وركضت صوب سالم وهي تصارخ : بابااااااااااااااااااااااااااااااااااا..
طالعها سالم ببرود وشلها..
ما حضنها ولا باسها ..
ورد نزلها وشكله كارهنها ..
فتحت خلود عينها بقوة عليه وهي مصدومة ...
يت بتتكلم بس جافت سعود ورى سالم ..
سعود من ويهه قافط وشكله يبا يعتذر لسالم انه طول لسانه عليه في المستشفى ..
مريومة ركضت صوب سعود : عمييييييييييييييييييييييي ..
شلها ويلس يبوسها بحب : تعالي يا حبيبة عمييي انتي .. (حضنها) فديت روحج والله..
مريومة اونها تهمس لسعود لكن بصوت مسموع : وين حلاوتي؟؟
سعود : بعدين بعدين .. يلا سيري عند يدو أكيد خاشتلج حلاوة..

سالم كان مجرد متفرج وملامح ويهه جامدة جداً !!
سعود بصوت واطي : بعدك زعلان سلوم ؟؟
سالم فج عينه مصدوم من طريقة الاعتذار : سلوم في عينك .. سعّود الهرم ..
سعود ابتسم له :هههههههه اهم شي لا تزعل مني.. صدقني كنت معصب ومقهور ..
سالم تنهد بضيج : مب زعلان منك لا تحاتي ..
سعود حط ايده ع ظهره بكوميدية : متأكد ؟؟
سالم ابتسم ابتسامة صفرا : هيه ..
سعود : جواب نهائي ؟؟
سالم دز ايديه : صج متفيج انته !!
خلود ابتسمت : أونكم حتى يوم بتتصالحون ما تعرفون ..
سالم وسعود طالعوها بإجرام وبصوت واحد : جـب !!
خلود : خيبة خيبة .. كلتوني .. بعدين ظهروا مطر راقد ولا ناوين تقومونه ؟؟
سالم جاف ولده وشكله تذكر نجلا : تحمليه الله يخليج ..
خلود تفاجأت : والله ما قصدت شي سالم.. والله انه عسل ع قلبي..
سالم : ادري يا خلود.. بس محد يتحمل اليهال الا امه ..
خلود : نفاد ينفدها ان شا الله راحت وخلاص .. انا عمتهم وما عليك انته ..
سالم : يلا بسير ارقد هلكان ..

بعد ما سار سالم ..
سعود همس : وين سارت حرمته ؟؟
خلود صكت الباب : طلقها ..
سعود استانس : اخيراً ما بغى ؟؟
خلود : بس جوفه كيف نفسيته تعبانة ..
سعود : ما عليه المهم ما يتم عايش ويا وحدة خاينة شراتها ..
خلود : الله يعين .. (بتعمد) يلا عرس ع حصوه خل تساعدني فـ تربية مطور ومريومة..
سعود وجنه هالطاري ضايجه : لاحق بعدني..
خلود بشك : شي بينك وبين حصة ؟؟
سعود : لا ماشي ..
خلود : لا في شي.. انته وحصو مب طبيعيين ..
سعود باستغراب : كيف يعني ؟؟
خلود : انته وارم طول الوقت ومن انيب طاريها ويهك يتغير.. وهي اتصلبها واطرشلها مسجات ما ترد عليه ..
سعود صخ ...
خلود بخوف : سعود تضاربتوا انتوا ؟؟
سعود هز راسه بإيجاب ..
خلود : ليش ؟؟
سعود سوى حركة انه ما يعرف ..
خلود : لا تعرف..
سعود : والله ماذكر ليش..
خلود تفاجأت : لا والله ؟؟ ومن متى متضاربين انتوا ؟؟
سعود : من سالفة جويل ..
خلود انصدمت : وما فكرت تراضيها ؟؟
سعود : بشو اراضيها ؟؟ وانا مب عارف شو غلطتي أصلاً.. المفروض تحاسبني جان فكرت أخونها وهي ع ذمتي مب على ماضي راح ..
خلود : ونسيت ان جويل يت البيت وحصة ع ذمتك ؟؟
سعود : أدري بس ..........
خلود : انته اعتذر لها ..
سعود بضيج : نحن تضاربنا على اشيا وايدة مب بس هالشي..
خلود برعب : شو بعد ؟؟
سعود : اوووووووووه ماعرف..
ونش من مكانه وسار ..

خلود : الله يهديكم بس...!!
/
انتحـــــــــــــــــــــار ؟!!!
الدكتور : هيه .. والمشكلة انها نجت ..
ليلى بغموض : كيف يعني ؟؟
الدكتور : ياها انهيار عصبي حاد وهالشي له آثار جانبية ..
ليلى تفاجأت :شووو؟؟؟
الدكتور : للأسف .. ع فكرة اندلينا مكان أبو البنت.. وقبضوا عليه لين ما يوافق يتزوجها..
ليلى تفاجأت : بس هي متزوجة ..
الدكتور : طلقها ريلها ..
ليلى انصدمت اكثر : والحين شخبارها هي ؟؟
الدكتور : في العناية المركزة ..
ليلى : دكتور هي بتنحبس ؟؟
الدكتور : هي الين ما يتزوجها ابو البنت ..
شهقت ليلى ودمعت عينها وسارت بعيد عن الدكتور..
حسبي الله عليج يا نجلا .. هالكثر سويتي فضايج وستر عليج الريال..
والحين بتنسجنين الين ما يتزوجج الأفريقي؟؟؟
حسبي الله عليج..
عساج مـا ...........
استغفر الله العظيم..
/
أحمد : والحين هديتي ؟؟
حصة تنفست بهدوء : شوي ..
أحمد بحنية : قوليلي شو استوى بينج وبين سعود ؟؟
حصة وهي تبلع ريجها : البنت اللي قلتلي انها مالها علاقة في سعود طلع على علاقة فيها ..
أحمد توهق : هو ما خبرج عنها ؟؟
حصة : لا ما خبرني لأني أصلاً تغاضيت عن هالموضوع ..
أحمد : دامج فضلتي السكوت ليش ياية تلومينه عيل ؟؟
حصة : أحمد انته تعرف انه له علاقة فيها ؟؟
احمد : سعود كان صريح ويايه وخبرني انها هي اللي تلحقه وهو يصدها ..
حصة : بس هي وصلت له لين دبي تخيل!!
احمد : والله يا حصة انا لو ماعرف سعود جان ما زوجتج اياه.. ما عنده هالسوالف وهالبنية لاحقتنه لانه صدها وهي الا تبا تنتقم وتخرب علاقتكم ..
حصة : يا ريت لو بس على هالسالفة ..
احمد : شو بعد ؟
حصة : ما احس اني متزوجة
احمد : ليش ؟؟
حصة : والله اني ارمسه شرات اخويه ..
احمد قاطعها : بس هو ريلج .. وشي طبيعي دامكم اثنيناتكم تستحون انكم ما ترمسون شرات أي زوجين.. بالهداوة يا حصة ..
حصة : بس هو عق علي كلام شرات السم ..
أحمد : وليش عق هالرمسة عليج ؟؟
حصة : مب لازم تعرف السبب بس هو ليش يعق؟؟
أحمد : عيل معناته انتي اللي استفزيتيه .. قولي شو قلتيله ؟؟
حصة نزلت راسه : قلتله ............. سألته ان كان يحب أميرة ولا لا ..
احمد تفاجئ : وانتي شو يخصج ؟؟
حصة : شو بعد شو يخصني انا زوجته ومن حقي أسأله ..
احمد : ما يحق لج دامه ما بغاج تفاتحينه بهالموضوع ..
حصة بقهر : لا تلومني تراه مرتين زقرني أميرة بدال حصة ..
احمد : ومعناته انه يحبها يعني ؟؟
حصة : عيل ؟؟
احمد : حصووه كبري عقلج .. وسعود ترى نعمة يكفي انه اختارج بنفسه ..
حصة : وشو الفايدة يوم ان في فترة الملجة مب رايمين نتصافى ؟؟
احمد : لو انتي شاطرة بترومين ..
حصة : هـه .. شاطرة ؟؟ لا مب شاطرة تطمن ..
احمد : فكري عدل بكلامي.. ولا تخلين سالفة تافهة تخرب حياتكم وانتوا بعدكم ما بديتوها..
حصة : إن شا الله
/
رن تلفون البيت وهي تزاعج ع خلود انها ترد ..
بس خلود يلست تصارخ : اميييه والله اني أسبح مطووور ..
نشت بتعب صوب التلفون وردت : الـو ..
..... : هـلا أم سـالم .. انا بو سالم ..
ام سالم تفاجأت : نعم ؟؟
بوسالم : شحالج ؟
ام سالم : زينة ..
بوسالم : ام سالم فكرتي بالموضوع اللي قلتلج عنه ؟؟
ام سالم انحرجت : هـا ؟؟؟
بوسالم : خليني أعيش باجي أيامي ويا عيالي.. ترى ما بقى من العمر كثر اللي راح ..
جملته الأخيرة داعبت مسامعها بقسوة ..
فقررت انها تلتزم الصمت ..
وبوسالم بدى يردد .. ألو . . أم سالم .. وين سرتي.. تسمعيني ؟؟
الين ما عيز وسكر الخط ..
وسكرت الخط من وراه وهي حاسة بمشاعر غريبة ..
معقولة حبه راسخ بعد كل هالعمر ؟؟؟
يتبـــع / (31)


(31)
نفضت أم سالم هالأفكار من بالها،
معقولة أرد له ؟؟ وكلام الناس ؟؟؟ هو ما يفكر في الناس شو بيقولون عني لو رديت له .. ؟؟!!
تنهدت بندم لانها ردت ع التلفون..
وصرخت بقوة : خـلوووووود ..
.
.
.
خلود بعصبية وهي شالة مطر في حضنها وهو بعده بالفوطة : اميييه ترى اقولج اسبح مطر بلاج مب مصدقتني ؟؟
أم سالم بعصبية : وينها مريومة ؟؟
خلود : في الحمام تتسبح ..
ام سالم شهقت : بروحها ؟؟
خلود : لا انا واقفة عند باب الحمام ألبس مطوري واجوفها ..
ام سالم : سيري خلاص..
خلود بشك : اماية بلاج ويهج متغير ؟؟
ام سالم : ما بلاية شي.. سيري خلاص ..
خلود باستغراب: سعود وينه ؟؟
ام سالم : في الدوام ..
خلود : انزين شو بغيتي صح زقرتيني ؟؟
ام سالم وهي تحاول تتذكر ..
يا ربيييييييه شكله اتصال بو سالم نساها كل شي..
ام سالم تذكرت : هيـه .. سالم يقولج سبحي عياله وتلبسي انتي بعد ..
خلود تفاءلت : بيطلعنا ؟
ام سالم : لا .. بيوديهم المستشفى..
خلود بقهر : استخف سالم والله انه استخف ..
ومشت لفوق وهي مغيظة ..
حشى يا سالم ؟؟ ما جفت الشبه بينك وبين عيالك؟؟
الا جيه تعال وشك؟؟
الله يهديك بس..
/
في احدى فنادق الدولة ..
كانوا عبارة عن عدد لا باس به من الصحفيين، يلسوهم في غرفة الاجتماعات..
مدير الفندق " عيسى" ما كان فاهم لغة قطاع الضيافة الفندقية أساساً.. فزقر خليفة اللي كان حاط في باله انه بيدخل على عيسى في غرفة الاجتماعات ..
دخل خليفة باستعباط ووياه واحد من الموظفين، مثل بحركة انه زاغ ومات الموظف من الضحك ..
خليفة بهمس : حشى هاييل كلهم عيسى ؟؟
الموظف "محمد" : هههههههههه امش امش.. والله وقمت تسوي لقاءات صحفية..
خليفة : ايه انا رئيسك احترمني..
محمد دزه بخفه : لا تفشلنا عن يقولون رئيسهم خدية ههههههه ..
نش عيسى وأنقذ الموقف.. الحبايب كانوا ماخذينها سوالف..
عيسى : وهذا رئيس قطاع الضيافة الفندقية عندنا ..
رحبوا فيه بعشوائية،
ويلس خليفة في الكرسي الرئيسي عشان الصور.. وطبعاً هو خاق لانه اول مرة ييلس هناك.. ولان عيسى عدو الموظفين كلهم تكسر راسه من طلب الصحفيين انه ما يظهر في الصور..
خليفة بغرور : شو تحبون تشربون ؟؟
واحد من الصحافيين : تسلم بس عندنا كم سؤال ..
ابتسم خليفة وهو عارف ان عيسى من طبعه بخيل ما يحب يضيف الناس: افا عليك يايين فندقنا وما نضيفكم ما يستوي (أشر على محمد) جوف شغلك يا محمد ..
عيسى ويهه احمر من الغيظ بس تم ساكت ..
تموا يسإلون وخليفة يجاوب عادي بتلقائية، بس كان واحد من الصحفيين مندمج يصوره وما يوقف لان فوق العشرين لقطة وهو يصورها .. حتى خليفة حس انه تشوش..
طالعه خليفة بغباء وقال للصحفي اللي يسأله : لحظة شوي.. باخذ لي صورة فنية..
وجمد في مكانه ولف ويهه على اساس انه بياخذ صورة فنية وكل الصحفيين يضحكون..
المصور انحرج بس خذها بروح رياضية وخذ الصورة : والله احلى ذكرى لي ولا يهمك ..
تموا جيه فترة الين ما زقر محمد الصحفيين عشان يتضيفون ..
وعيسى ماكل عمره من القهر.. وده لو يجتل خليفة ..
ترى البخل مشكلة!!
/
عند سعود،
وفي مكتبه الخاص،
كان يالس ومخلص شغله تقريباً بما ان الدوام ما باقي شي عليه..
سرح للحظات ويلس يفكر في وضعه ..
متزوج بس بدون ما يحس بهالشي..
سالم ومتبهدل بزواجه وهو ماخذنها عن حب ومعاند هله ..
خلود وسلطان اللي تقدم لها ولين الحين ما فكر يفاتحها بالموضوع ..
مريومة ومطر هل هم عيال سالم ؟؟

قطع عليه سرحانه دخلة "فهد" واحد يشتغل وياه في المكتب اللي حذاله ..
فهد : اللي ماخد عألاتك يتهنى ..
ابتسم سعود مجاملة : جب انته .. حتى في عقلي تبا تدش..
فهد : ههههههههههه .. اقول شو رايك نتغدى برع ؟؟
سعود : ليش مب ناوي تسير بيت المدام اليوم ؟
فهد : لا المدام سايرة السوق وبيني وبينك احسن مليت من مجابل ويهها كل يوم.. بعد الزواج شو بنسوي؟؟
سعود : ههههههههههه (بصوت مبحوح) تحبهـا ؟؟
فهد لاحظ نبرة الحزن فيه :اكيييييد.. انزين شو رايك نسير أي مطعم؟
سعود : مطعم شرات شو؟
فهد : انته شو في خاطرك؟؟
سعود : مادري ولا شي
فهد : خلاص انا بنقي، يلا ما بقى شي ع الدوام ..
سعود : خلاص بتصل في الأهل ومن عقبها بنظهر رباعة ..
ابتسم فهد : اوكيـه ..

مع مـرور الوقت،
كل واحد ركب سيارته واتفقوا ع مطعم جريب،

في المطعم،
فهد وهو يتأمل سعود : اللي يجوفك الحين ما بيقول الا انك انسان ملياااان هموم ومب رايم تسوي شي من كثر الحزن ..
سعود بضيج : اسكت يا فهد .. ماروم اظهر حزني الا جدامك.. اما جدام الاهل يالس وامثل..
فهد : خير ان شا الله في شي؟؟
سعود : مشاكل تستوي في كل بيت.. بس اللي مضايجني اني مب رايم اتناساها ..
فهد : مبين عليك نفسيتك تعبانة.. رئيس القسم طارق حتى لاحظ هالشي عليك بس ماحب يقولك..
سعود تنهد : صدقني مب بإيديه ..
فهد: كل انسان يعيش مشاكل في حياته يا سعود.. انا مثلاً وبعطيك مثال بسيط، مالج من 5 سنين، اول سنتين اترييتها لين ما تخرجت من المدرسة.. وقلت خلاص الحين بنعرس.. بس طلعت دور ثاني ورسبت واضطريت اترياها سنة ثالثة.. قلت ما عليه.. بعدين بعد ما حددنا موعد العرس توفى ابويه، واميه حلفت عليه اني أأجل العرس سنة كاملة، عدتها 4 شهور وسوتها سنة !، حتى هل العروس ما عيبهم بس قالوا ما عليه.. وحددناه بعد سنة، وقبل العرس بشهر توفت أمها، وعاد أونهم عشان انا أجلت عرسي عشان ابويه.. لازم أأجله بنفس المدة عشان أمها، وأجلناه.. بس لا حددت متى ولا شي.. جيه مخلي السالفة..
سعود تفاجئ: والله شي غريب!! وبتيلسون تأجلون كل ما توفى لكم حد ؟؟
فهد : شو نسوي بعد ..!!
سعود : وحرمتك راضية ؟
فهد : حرمتي مالها شور من بعد هلها.. بس صدقني لو اني مب شارنها جان طلقتها وخذت لي وحدة ثانية أحسن لي من هالعبالة..
سعود تفاجئ : هذا وانا سامعنك كذا مرة تتغزل فيها حضرتك!!
فهد : هههههههههههههه يا خي مب صعبة انك تقول كلمتين حلوين حق اي حرمة.. وبيني وبينك هالخمس سنين خلتني أعرفها زين ما زين، على كل شي بس تراها احسن من غيرها..
سعود : الله يهنيكم يا رب..
فهد : آمين ..انزين وانته شخبار ملجتك؟؟ متى ناوي تعرس؟
سعود تنهد : الله يخليك اسكت ..
فهد : افا يا ابن العم.. شو بلاك ؟
سعود : الا قول شو اللي ما بلاني.. انا حاس اني مشتت ومب عارف شو اسوي!!
فهد : هلك جبروك عليها ؟
سعود : لا محد جبرني.. القهر اني انا اخترتها ..
فهد ابتسم : عيل خلاص عرفت عوقك.. انته تولهت ع العزوبية عشان جيه مطلع حرتك في بنت الناس.. ياخي سير بيتها وتفاهم وياها.. وان حسيت انها ما تصلح لك تراكم بعدكم ع البر..
سعود تفاجئ : يعني أطلقها ؟؟
فهد : عيل بتعلقها طول حياتك ؟؟ يلا بنتغدى ومن عقبها بوديك ذاك المحل السنع اللي تشتري فيه هدية حق الحرمة تخليها ترضى غصبن عنها ..
سعود ابتسم غصبن عنه : هههههههههه الهدايا مب كل شي..
فهد : انته بلشة تصدق؟؟؟ لا تتفلسف وايد يا بوك تراك معرس يديد وما تدري عن الزواج بشي..
سعود برجاء : فهد انا ماعرف شي فهالسوالف..
فهد طفر : اسكت وخلني آكل.. ومن بعدها بعلمك.. ربي يعينها بس يبالك كورسات!!!
سعود : هههههههههههههههههههههه
/
يالسة روحها وتتأمل الأوضاع حواليها،
معقولة يعني اللي يستويبها ؟؟
معقولة نجلا كانت تسد كل هالفراغ اللي تحس به الحين ؟؟
حتى مالها نفس تزور نجلا لانها ما تبا تجوف ويهها..
نجلا من بتظهر من المستشفى على طول بتسير السجن.. ومن بعدها بتتزوج هاك الأفريقي..
هـه !!! غبية ..
أفريقي عاد ؟؟
تذكرت مرة يوم جافتها نازلة من سيارته من فترة طويلة وااااااايد ..

ليلى شهقت : منو هـا ؟؟
نجلا تضحك : هههههههههه بلاج ؟؟
ليلى : اول مرة اتين ويا دريول .. لهالدرجة اللي غازلج مستكثر عليج انه يوصلج ؟
نجلا باحتقار : هذا مب دريول.. هذا جاك .. واحد تعرفت عليه ..
ليلى باشمئزاز : عاد ما حصلتي الا هالافريقي ؟؟
نجلا تكتفت : ما يهمني.. بعدين تراه أمريكي..
ليلى : عادي.. امريكي من اصول افريقية.. ما يحتاي من شكله واضح ..
نجلا : تراه يفرج بالعربي صوب واحد ..
ليلى فتحت حلجها من الصدمة : اونه ..!!
نجلا : هيييه .. انتي شدراج أصلاً ؟؟ بعدين هاي هي الموضة انج تتمشين ويا هاييل، هالايام الشباب يدورون ع الحريم الاجانب،
ليلى بصدمة : وانتوا تدورون ع الرياييل الأجانب ؟؟
نجلا بملل : أوووه سيري عني مب متفيجتلج ..
ليلى زختها : لحظة انتوا بينكم شي ؟؟
نجلا تغير ويهها : شو قصدج ؟
ليلى بصوت مهزوز : حرام تدمرين بيتج وانتي تسوين كل شي بالحلال ..
نجلا فتحت عينها بصدمة وشلت ايديها بقوة : هدي ايدي، يبالها كسر انزين ؟ شو ياينج مستوية مطوعة هاه ؟؟
ليلى بتردد : ما قلت اني استويت مطوعة ..
نجلا : يبالي أدور لج على واحد يسد الفراغ اللي عايشتنه.. بس شسوي يوم انج خسفة وما تتشاهدين!!

تنهـدت بحـزن !!
والحين يا نجلا وينه جمالج اللي راح خرطي بين المستشفيات والسجون ؟؟
شو حياتج وانتي عايشة شرات المنبوذة الحين مع بنت بالحرام ؟؟
/
نزلت من الدري وهي متبهدلة، وتصارخ ع مريومة من صوب وهي مغيظة،
ومطر يلعب في شيلتها ..
صرخت بقوة : مريوووم نزلي ولا بيي بسحبج من شعرج .. يلا عن الحركات !!
طالعتها ام سالم وابتسمت : والله واستويتي أم يا خلود ..
خلود وهي مبوزة : ما عليه شو نسوي بعد !!
أم سالم : تدربي لين ما تعرسين واتيبين عيال ..
خلود بملل : خلاص جربت ملل العيال مابا اعرس ..
ام سالم : ويديه بنتي تخبلت !!
خلود : ههههههههههههه .. انزين خلاص.. شو بلاج انتي ؟؟
ام سالم بحيرة : من فترة اييني الضيج ويسير وماعرف ليش ..
خلود : عشان سعود يعني ؟؟
ام سالم باستغراب : سعود بلاه ؟؟
خلود : مممممممممممممممممممم ماعرف والله شو أقول لج يا اميه ..
ام سالم بضيج : بلاج ؟؟
خلود : اماية سعود روحه بغى حصة ولا عشان انتي قلتي تبينها هو خذها ؟؟
ام سالم : لا والله هو من نفسه قال يباها ..
خلود باستنكار : عيل ليش جيه ؟
ام سالم : شو ليش ؟؟
خلود : أحسهم مب شرات باجي المعاريس ..
ام سالم باستغراب : باجي المعاريس ؟؟ بعدهم مالجين ما وحى لهم ..
خلود : لا اميه يعني سالم يوم عرس كنا نجوفه مطيح في بيت حرمته .. ولا 24 ساعة يرمسها .. بس سعود وحصة ...
ام سالم تقاطعها : الحين تشبهين سعود وحصة بسالم ونجلا ؟؟ بالمرة ما يخصه !!
خلود : صح ما يخصه بس بعد يا اميه .. انا اللي اعرفه ان فترة الملجة كلها حب وو ...
ام سالم ردت قاطعتها : لا تتفلسفين وايد.. ولا تفاولين على اخوج وحرمته ..
خلود : يعني مثلاً ما أبا لهم الخير ؟؟
ام سالم : مب جيه بس رمستج يعني انج تعرفين شي وخاشتنه عني ..
خلود بضيج : بصراحة يا امايه مادري..
ام سالم : سعود قال لج شي ؟؟
خلود : تقريبـاً ..
ام سالم : ما عليج منه هو يعق الرمسة وينسى عقب .. تحصلينه معصب بس...
خلود : ان شـــــــا الله ..!! (طالعت مويايلها والمتصل سالم) خلاص امايه هكوه سالم يا،
شلت مطر،
وزخت مريومة اللي يلست تستهبل بس ردت زختها بقوة ومشت : يلا مع السلامة ..
ام سالم : الله يحفظـكم ..

ركبـوا السيارة وويه سالم متغير شوي ..
خلود بعد ما يلست مطر ورى وهددت مريومة انها ما تتحرك ردت ركبت جدام : افففف منهم عيالك..
سالم ابتسم مجاملة : طالعين على عمتهم ..
خلود : بس ما عليه عسل ع قلبي .. بعدك تبا توديهم المستشفى ؟؟
سالم بجمود : هي ..
خلود صدت عليه بعدم تصديق : مب ناوي تغير رايك ؟؟
سالم هز راسه بنفي : لا
خلود صدت عليهم وبلعت ريجها : عشان تجيـك اذا كـانوا .........
سالم : هيـه ..
خلود : واذا طلعوا...؟؟؟؟ !!!!!!!
سالم برفض : خلنا نتأكد ولكل حادث حديث !!
تنهدت خلود : الله يسـتر بس ..

في احدى المستشفيات الخاصة،
طلب سالم التحليل انه يكون Urgent .. عشان يعرفون النتيجة الحين..
خلود وهي تطالع سالم بخوف وحاضنة مطر اللي كان يصيح هو ومريومة : سالم الله يخليك شل مريومة مب رايمة عليهم اثنيناتهم ..
سالم بقلق : انا وين وانتي وين ؟؟ خل يصيحون شعليه انا ؟؟
خلود طالعته بنظرة ونشت بعصبية : تعالوا باخذ لكم حلاوة،

بعد ما ردت سالم رفع حاجب واحد : ليش معصبة ؟؟
خلود بغيظ : بالذمة هاي حالة وانته تعامل عيالك جنهم بهايم؟؟ مطور قلنا ياهل وما يعرف.. بس مريومة عودة وتفهم .. ياخي حتى سعود تعلقت فيه اكثر منك لانك تعاملها جيه ..
سالم بقهر ممزوج بغيظ : تبيني اشلها وأجاملها وانا في قلبي كارهنها لانها بنت الحقيرة نجلا؟؟ تبيني أجامل نفسي وانا الود ودي لو ازخ السجين واجتلها هي واخوها وامهم ؟؟ أبغي اتخلص من هالعار وانتي تبيني أحبها وانا في نفسي مستخسر كمية الحب اللي حبيت فيها امها ؟؟
خلود بعدم تصديق : بس هـاي بنتك يا سالم .. بنتك !!!
سالم صخ وشكله ما اقتنع بس حب يصك السالفة !!

مـر الوقت ببطء، وطلعت نتيجة التحاليل،
مريومـة ومـطر عيـال سـالم ..
تنهدت خلود براحة ويلست تحضنهم بقوة، ما بيروحون عنها يعني..
هاييل عيال اخوها على انها متلعوزة وياهم بس تحبهم ..
خلود ودموعها في عينها : والحيـن ما بتشلهم بعد لانهم عيالك وعيال نجلا ؟؟
سالم تألم بس في نفسه راحة ان هاييل عياله ، ما لقى صعوبة انه ياخذ مطر ويحضنه ويبوسه، بس يوم اتجه عند مريومة جافها تتلصق في خلود،
سالم همس لها بصدمة : مريومة ما تبيني ؟؟
مريومة كانت تتنفس بصعوبة، شكلها رافضتنه مثل ما هو رفضها ذاك اليوم وسعود شلها ..
سالم وهو يطالع خلود وبقلق : مريومة انا بـابـاه .. ما تبيني ؟؟ انا ابوج ..
تمت متشبثة في خلود بشكل رهيب،
سالم رد يطالع خلود بضيج : شو السالفة ؟؟
خلود : يعني هالكم يوم مطنشنها وكارهنها.. طبيعي تخاف منك ..
سالم : وشو الحل يعني ؟؟
خلود تهمس لمريومة : مريومة حياتي هذا بابا ما تبينه ؟؟
مريومة بخوف : بابا ما يحبني !!
خلود : بابا ما يحبج ؟؟ بابا يباج الحين عشان يوديج الألعاب..
مريومة : بيوديني الألـعاااااااااب ؟؟
خلود : هيه حبيبتي..
مريومة : انزين بابا بيودي ماما ويانا ؟؟
خلود وسالم طالعوا بعض ..
سالم بقلق: انتي تبينها ؟؟
مريومة زخت ايد خلود وكانها تدور ع الأمان : ماباها اكرهها ..
شهقت خلود بصدمة ..
بس صخت يوم زخ سالم بنته وحضنها بقوة وعيونه تدمع ..
ومريومة تردد : مابا ماما .. ماباها .. ماما ما تحبنـا .. تكرهنـا ..
/
دخلت فرح ع حصة وهي تترقص باستعباط : لا لا لا لا لا يا ربببببي يا ربببببببببببي..
حصة : ايه يا العبيطة .. شبلاج !!
فرح تحرك حواجبها : القلب القلب القلب ..
حصة بحيرة : القلب ؟؟ منو صلاح ؟؟
فرح صكت الليت ودزتها صوب الستارة : جوفي جـوفي ..
الجو كـان مـظلّم ..
حصة صدت على فرح : يا الهبلة وين ما شي حد ؟
فرح : ركزي عدل في سيارة عند الباب ..
كان السيارة من نوع إنفينيتي FX سودا،
حصة طالعتها باستهجان : صلاح خذ سيارة يديدة ؟؟
فرح : ركزي عدل يا الذكية ركزي ..
حصة وهي تركز ..
دخل السيارة داخل بما أن الحوش عود ..
قلبها بدى يدق وهي تجوفه يطالع عمره من المراية يتأكد من ان العقال في مكانه السليم،
هيئة جسمه، وكيف نش، وتحرك بخفة لين الباب الثاني وخذ الهدية وصك الباب وقفل السيارة..
فرح بنذالة فتحت الليت وبينت هيئة حصة بس انها تطالعه ..
رفع راسه لها، بس ما كان واضح اذا عرفها ولا لا ..
وهي تصنمت ..
وقلبـها يدق..
سعـود هنـي ..
سعـود هني يا فرح !!!
يتبـــع / (32) قريباً


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 01:08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




(32)
استوعبت حصة الوضع اللي هي فيه وصدت على فرح بإجرام : يا الحمااارة بيجوفني ..
فرح : جافج وخلص تو الناس ههههههههههههههههه ..
حصة برعب : فروحة مابا اجوفه ..
فرح عقدت حواجبها : ما تبين ؟؟ ليش ان شا الله ؟
حصة : اخاااااف ..
فرح : ههههههههه عادي عادي .. تحصلينه الحين هو كول وماخذ راحته .. انتي ليش تستحين ؟؟
حصة تنهدت : انتي شو سويتي يوم ويا صلاح ؟
فرح : لا تنسين انا وصلاح نعرف بعض فكنت عادي وهو عادي.. بس انتي وسعود اللي قصتكم وااااااااو..
ضحكت حصة باستهزاء : هـه .. والله ما تعرفين شي انتي ..
فرح : لا تقولين هو ما تحرك وما حسسج بحبه .. انتي خلج أذكى عنه يا حلوة ..
حصة بغموض : أذكى عنه ؟؟ كيف ؟؟
فرح : انتي تقربي منه .. انتي دلعيه وحسسيه بحبج له ..
حصة افتشلت من تذكرت هاك اليوم اللي قالتله انها تحبه وصكت في ويهه : اويه استحي ..
فرح : يا ربييييه منج .. نشي تلبسي بسرعة.. ترى عادي ان جافتج اميه الحين تسحبج من كشتج وتوديج عنده ..
حصة والدمعة في عينها : والله ما عرف شو اقوله ..
فرح طالعتها بنظرة : لا تخليني أنا انزل واخلي سعود يحبني ..
حصة طالعتها بإجرام : تخسين وتهبييييييين ..
فرح : ههههههههههههههههههههه ..
/
أحمد : حيـا الله المعرس ..
سعود : الله يحييك ويبجيك الغالي.. شحالك عساك بخير ؟
احمد : الحمدلله .. كلنا بخيـر ..
سعود بإحراج : عيل وينهـا عمو ؟؟
احمد بخبث : عموه ولا بنتها ؟؟
سعود : ههههههههههههه شاطر زين انك عرفت ..
احمد : ما عليك الحين بزقرها.. بس خبرني شخبار الشغل وياك ؟
سعود : الحمدلله يسلم عليك .. انته شحال الدوام وياك ؟
احمد : ماشي الحال ..
سعود : مب ناوي تعرس ولا بعدك معاند ؟
احمد : خلها على الله ..
سعود : هههههه جواب دبلوماسي الصراحة ..
احمد : شو اسوي فيك بعد ؟
سعود بجدية : تراك قلت بتزوج خواتك ومن بعدها بتعرس.. خلاص ماشا الله عرسن الحين..
أحمد : أخطأت يا أخ العرب.. ملجوا بس ما عرسوا ..
سعود : خيبة خيبة خيبة ..
أحمد يقاطعه : تخيب العدو ..
سعود : لا جد .. انته شو مغزاك من السالفة ؟؟
أحمد : اي سالفة ؟
سعود : انك تعرس بعد عرس خواتك ؟
احمد : اتطمن عليهم ..
سعود حرك حواجبه : لا مب عليه .. انته حاط في بالك وحدة صح ؟
احمد : تقـريبـاً ..
سعود تمنى في خاطره لو انها خلود : ومنو هي ؟؟
احمد : لا عاد هاي فيها جبايل اسمح لي ما روم ..
سعود باستخفاف : يا ريال ؟؟ جبايل عاد ؟
احمد : خخخخخ .. هو بصراحة انا ما خبرت حد من هلي عنها ..هي ويايه في الدوام وانا ماخذ حجة زواج خواتي عشان أتأكد اذا هي مب مخطوبة بعدها ..
سعود بخيبة أمل : ربي يوفقك ..
احمد نش : آمين .. يلا بسير ازقر حرمتك .. ادريبك طفرت مني ..
سعود بكوميدية : كيف عرفت ؟؟ خخخخ ..

ظهر أحمد وتذكر ان المرشحة الثانية في باله اخت سعود ..
ضرب ع راسه وهو يردد في باله : صج انك غبي.. لو ان اللي اباها مخطوبة وييت بخطب خلود اكيد بيردني..

مشى لين حجرة حصة وسمع أوامر فرح وهو ميت من الضحك ..
فرح وهي لاعبة دور وتمشي بدلع : اول شي يوم بتدخلين قولي برقة احم احم .. وتحيسي وتدلعي وقوليها بجاذبية ( شهاااالك سعووود )
دخل أحمد وهو ميت من الضحك : هااااههاااااهههههههههههااااااااااااااااااااههههههه هههههااااي .. شهالك ؟؟ وين تبين انتي ؟؟
فرح بوزت : شهالك يقولونها من الدلع ..
أحمد : يعني انا يزقروني (أهمد ) ؟ههههههههههههههههه
حصة ضحكت لا إرادياً : هههههههههههههه أهمد عاد ؟؟ خخخخ .
فرح عصبت : ضحكتوا بليا ضروس ان شا الله ..
احمد وهو ماسك بطنه من كثر الضحك : آي آي بطني يا ربييييييييييه من زمان ما ضحكت جيييه ..
فرح : سخيف انزين ؟؟ يوم بتعرس دور اللي بتعطيك كورسات ..
احمد : ماااااااااااااااااااااااااالت .. ذلفي ذلفي.. ( طالع حصة ) يلا نزلي ريلج ياي ..
حصة قفطت : لازم انزل ؟؟
احمد : لا تصدقين ؟؟ مب لازم .. بس انا اشاورج جان تبين بس ..
حصة يلست براحة جزئية : خلاص ما بنزل عيل..
فرح واحمد قالوها ويا بعض : حلفي بس انتي !!!!
حصة زاغت ونشت : انزين خلاص خلااااص ..

كانت لابسة بدلة تنورة وقميص، التنورة حرير عنابية وعليها خطوط سودا مايلة خفيفة.. ومن تحت مزيننها الدانتيل الأسود اللي عطى فخامة للتنورة، فوقها قميص أسود دانتيل بكبره،
حطت جلوس واكتفت بالمسكارا عشان تبين طبيعية ..
أحمد ظهر عنهم بعد ما قطع فرح من التعليقات ..
حصة بشك : فروحة شكلي زين ؟؟
فرح بملل : والله اوكيه واللــــــه .. بس عاد .. مللتينا ..
حصة : خايفة والله اني خايفة ..
فرح تدزها : بلا خوف وبلا خرابيط .. يلا سيري ونفذي اللي قلتلج اياه ..
/
في الـ Magic Planet..
كانت تلعب اليهال وهي ميتة من الضحك ع الموقف اللي استوالها من شوي ..
ركبتهم في اللعبة وسارت يلست صوب سالم اللي شكله مندهش من الموقف ..
خلود : هههههههههههههههههههههههه بلاك سلوم ؟؟
سالم : سلوم أصغر عيالج وانا مادري ؟؟
خلود : ههههههههه شسوي كل ما أتذكر السالفة أموت من الضحك ..
سالم : خخخخخخ يعني ما جافت الشبه قبل ما ترمس ؟؟
خلود : ههههههههههه .. لا بعد بكل بساطة تقول (ريلج احلى عنج) دبببببببببببببببة..
سالم بخقة : فديتني والله ..
خلود : بس جب جب .. (بجدية) سالم شو رايك تتزوج ؟
سالم : ومنو هاي اللي بترضى بواحد عنده بنت وولد ؟؟
خلود : عادي بنات الحلال وايد ..
سالم : لا أنا أصلاً خلاص تعقدت من الزواج ..
خلود : ههههههههههههههه لا تتفلسف اعرفك انك ما تعقدت ..
سالم : حشى ليش جايفتني ما أحس ؟؟
خلود : مب بس عن سالفة الاحساس .. بس اعرف ان انته عندك مخ وتدري ان الحريم مب كلهم شرات نجلا ..
سالم : صح كلامج .. بس بعد ..
صخت خلود ونشت تجوف اليهال اللي ظهروا من اللعبة ..
بعد ما ردت مرة ثانية كان مبين ع ويهه انه سرحان ..
خلود : في شـو سرحـان ؟؟
سالم : شو رايج لو تزوجـت ليلى اخت نجلا ؟؟
خلود تفاجأت: ليلــــــى ؟؟؟
/
توه راد من الدوام تعبان ومكتئب ..
اللي يشتغل ويا عيسى ضغطه لازم يرررررتفع مليون!!
ولا في حد يداوم لين الفليل ؟؟

ام سهيل : هـلا هـلا هـلا ..
خليفة : هـلا ومرحبـا مليـار ..
ام سهيل : تأخرت اليوم شحقه ؟
خليفة : بهدلوني ويا هالوظيفة.. انته رئيس القسم وانته رئيس القسم..
ام سهيل : ما عليه الله يصبرك ان شا الله ..
خليفة : ان شـا الله !!
ام سهيل : عندي لك بشـارة ..
خليفة : خيـر ان شـا الله ؟
ام سهيل : ام راشد ردت من السفر ..
خليفة بوناسة : اخييييييييراً !!! حشى انا توقعتها هاجرت خلاص ..
ام سهيل : لا ردت .. واتصلتبها وخبرتها انك بتي عندها اليوم
خليفة : والله اني تعبان خليها باجر احسن ..
ام سهيل : لا تأجل .. خير البر عاجله..
خليفة : امري للـه شو اسوي بعد ..
ام سهيل : يلا سير بدل وتزهب ..
خليفة : وينه سهيل ؟؟
ام سهيل : في الحجرة شو تبا به ؟؟
خليفة : بجوفه جان بيي ويايه عند ام راشد ..
ام سهيل : هي احسن ..
/
كان يالس يتأمل الأثاث ويحس ان فيه شي مميز على الرغم من بساطته ..
ابتسم يوم تذكر نصايح فهد له ..
" تغـزل فيها " " حسسها انها الانسانة الوحيدة في حياتك" " احفظ لك كم قصيدة"
ضحك ع طاري القصايد ..
يلس يفكر في شي حافظنه ..
" ليت مثلك في الخلق ملايين .. لكن حلاة الشي ندرة وجوده "
هههههههههههههههه معقولة انا سعود أقول هالجملة ..
يلس يعصر مخه وتذكر هالبيت،
"حبك بقلبي بانياً له عمارة
ومن زود حبك تحت العمارة دكاكين"
سكت وهو حاس بغبـاء ..

من الجانب الثاني حصة ، اللي حفظتها فرح كم حركة تسويها ..
دقت الباب ودخلت ..
من جافت ويه سعود نست كل شي ..
نست انها ناوية تتدلع وتمثل انها زعلانة ..
نست كل وصايا فرح ..

نفس الشي عند سعود اللي من جافها تم مبهت ..
حس ان كلام فهد كله انمسح عن باله ..
يـا ربييييه .. شو كنت بقولهـا ؟؟

حصة بقلق : السـلام عليكم ..
سعود عدل من يلسته : عليكـم السلام والرحمة .. (بتردد) شحـالج حصة ؟
حصة بحيا : الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
سعود ابتسم : الحمدلله بخير ..
(لحظة صمت امبينهم)
حصة بتوتر نشت ..
سعود بذهول : وين وين ؟؟
حصة زاغت : بسير أييب لك شي تشربه ..

راحت وسعود يطالع مكانها والفراغ اللي شكلته ..
يلس يفكر بعقل ..
أنـا أسـتاهل حصة ؟؟؟
ليش أهتم لها عيل ؟؟ معقولة أحبها ؟؟
ابتسم على كلامه ..
ما يدري هل يحبها صج ..
بس المهم انه ما يبا يفارقهـا ..
يبا يعيش معاها فترة الملجة .. ويعرف فيما بعد اذا هي البنت المناسبة له أو لا ..

دخلت حصة وكانت شالة العصير وياها..
ومن وراها الخدامة بدلال الجاهي والقهوة ..
صكت الخدامة الباب،
ويلسوا كل واحد فيهم متردد يبدى في الموضوع اللي يبـا يقوله ..
سعود بمحاولة : رمستي خلود ؟؟
حصة بإحباط ان هذا اول شي يقوله : عن ؟؟
سعود : عن سالفة سلطان ؟؟
حصة : رمستها .. بس حسيتها رافضة الفكرة شوي .. (بتردد) شو رايك أحمد ياخذها ..
سعود ابتسم : أحمد يبا وحدة وياه في الدوام ..
تفاجأت حصة : والله ؟؟؟
سعود : هيـه .. ما علينا الله ييسر لها اللي فيه الخير ..
حصة : ان شـا الله ..

بعد لحظات صمت ..
سعود بهمس : حصـة ..
رفعت راسها بخجل : نعـم ..
سعود بصوت متردد : أنا آسف ع اللي استوى ذاك اليوم ..

فرح قالتلها ..
تدلعي وطالعيه بنظرة كلها جاذبية وقولي : انته زعلتني وايد حبيبي !!!

بس هي ردت لشخصيتها وتكلمت : حصل خيـر.. (بضيج) توقعتك بتطلقني عقب هالسالفة ..
سعود بهمس : وتتوقعين أروم ؟؟؟
حصة ارتجفت من همسته : نحن لازم نصارح بعض.. لاننا بدينا غلط ..
يلس سعود براحة وطالعها : انزين في شو تبيننا نتصارح ؟؟
حصة بقلق : علاقاتـك ..
سعود : علاقاتي بمنو ؟؟
حصة : جويل ونجلا ؟؟ شو قصتهم ؟؟
سعود : بقول لج بس مستعدة تصدقيني ؟؟
حصة بتردد : احلف انك بتقول الصج ..
ضحك سعود عليها : هههههههه والله العظيم اني بقول الصج ..
حصة : خلاص بصدقك ..
سعود حط ايديه ورا راسه وكأنه متناسي انه كاشخ وحالته لله : الله يسلمج جويل هاي تعرفت عليها في ألمانيا.. وانتوا زخيتوني وياها.. وكنت شبه مقتنع فيها وظنيت اني احبها .. بس مع الايام بديت أكرهها.. وهي بدت تتمادى وتلحقني.. ويوم كلمتيها في ماليزيا ينت الحرمة (حصة افتشلت)هههههه وقررت تنتقم.. وسالفتها ويا نجلا هي الانتقام ..
حصة باستغراب : وهي شو عرفها بنجلا ؟؟
سعود : نجلا الوحيدة اللي كانت في البيت يوم يت جويل بيتنا.. واضطريت أطلب منها انها تمثل دور زوجتي وتدعي انها مصدومة من وجود جويل.. ونجحت الخطة بس حسبي الله عليها ما فيها خير وخبرتكم ..
حصة بحزن : خلاص لا تتحسب عليها (تذكرت) صح شخبارها وشخبار البنوتة اليديدة ..
سعود عقد حواجبه : خلود ما خبرتج ؟؟
حصة بتأنيب ضمير : الصراحة خلود كانت تتصل لي.. بس .. بس كيف تباني اكلمها وانا زعلانة منك؟؟
ابتسم سعود : هههههههههههه ..حركات انتي ..(بجدية) المهم نجلا اخويه طلقها ..
حصة تفاجأت : شووووووووه !! ليـش؟؟ ؟
سعود : الله يستر عليها .. راحت في حال سبيلها هي وبنتها ..
حصة : يعني بنتها مب من .......... (سكتت بإحراج) ..
سعود تنهد : تدور الحرام الله يهديها ..
حصة بقلق : ومريومة ومطر ؟؟
سعود ابتسم : خلود استوت امهم .. لو امهم وياهم جان ما تعلقوا فيها هالكثر..
حصة ابتسمت : خلود حبيبتي والله .. على لسانها الطويل ماشي اطيب منها ..
سعود : طالعة عليج ..
شهقت حصة : عليه انـا ؟!!!!
سعود : ههههههههههههه .. تقريبا .. انزين ما عندج سؤال ثاني ؟؟
حصة بتوتر : عندي سؤال أهم ..
سعود : اللي هو ؟؟
حصة بخوف : نفس السؤال اللي سألتك اياه هاييج المرة وعصبت ..
تنهد سعود بغيظ : حصة ابا اعرف ليش تحبين تفتحين مواضيع مثل جي ؟؟
حصة : اقول بس ما تزعل ؟؟
سعود بنفاذ صبر : قولي !
حصة : انته كذا مرة بدال ما تزقرني حصة تزقرني اميرة ..
عقد حواجبه وطالعها عدل ..
بعدين تم يلس يضحك بقوة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
حصة لوت بوزها : سعود انا ما قلت شي يضحك !!!
سعود : هههههههههههههههههه اجابتي بتضحكج وايد ترا ..
حصة تحمست : وشو هي الاجابة ؟؟
سعود : انتي تدرين ان اميرة كنت اباها من ايام الثانوية .. وانا من زود ما كنت استحي اتعامل ويا الحريم خلود عطتني فكرة اني اتخيل نفسي ارمس اميرة ع التلفون واتدرب .. فشي طبيعي اني حول السنتين وانا اتدرب على اسم اميرة ان لساني يزل وازقرج بهالاسم ..
حصة بعدم اقتناع : بس انا اتضايج ..
سعود بلطف : ما عليه تحمليني حصة .. وكل ما بقول نبهيني ..
حصة : ان شـااا الله ..
سعود ابتسم : والحين بعدج زعلانة ؟؟
حصة بحيا : لا ..
ابتسم لها سعود : الحمدلله (طالع ساعته) ودي اتم بس لاني ما خبرت حد في البيت اني ياي هني واكيد يتريوني ع العشا ..
حصة استحت : انزين قول لهم انك بتتعشى برع ..
سعود : ما عليه خليها مرة ثانية.. (بهمس) فهالاسبوع ..
انحرجت حصة : حياك الله فـ أي وقت ..
سعود : الله يحييج ..

مشى صوب حصة وزخ ايدها : حصة اعذريني ان كنت قاسي وياج .. بس والله مشكلتي ماعرف أعبر عن مشاعري.. شو رايج تعلميني ؟؟
قفطت حصة وما ردت واكتفت بالابتسامة ..
تذكر الهدية وأشر لها : لا تنسين هديتج.. تراها مخصوصة لج ..
حصة : مشكور وما قصرت .. (يت بتقول ليش تعبت عمرك بس فرح حذرتها وقالت لا تقولين)..
سعود ابتسم : العفو (حب راسها) يلا مع السلامة ..

مشت وياه لين باب الحوش ومن عقبها صد عليها : يلا دشي داخل ..
حصة : لا عادي بترياك لين ما تسير ..
سعود : افرضي حد من الجيران بيمر الحين.. يلا سيري ..
انصاعت حصة له ..
يلس يجوفها لين ما سارت داخل..
ومن عقبها ظهر وتوجه لسيارته ..
كان يردد في ذات نفسه : ولو ان قفطة اني حبيت راسها .. بس فكرة حلوة منك يا فهد.. والله لو انك مب قايل لي جان ما فكرت اسويها ... خخخخخخخ ..

سارت يلست ع القنفة وهي تحاول تاخذ نفس من الاحراج اللي عاشته هالكم لحظة ..
قفطة قفطة قفطة ..
إحراااااااااااااااااااااااااااااااااج ..
(تحسست يبهتها )
اويـه حب راسي..
( جافت ايديها)
وزخ ايديـه ..
آااااااااااااااااااااااااااااه منك يا سعود معذبني ..
عذبتني بحبـك ..

يت بتتكلم زيادة بس صوت فرح غطى على افكارها : ماشااااااااا الله حتى عند الباب رومانسيات ؟؟
حصة باستغراب : اي رومانسيات ؟؟
فرح تمثل : واااااااااقف عند الباب يتريااااااا ظلج لين يغيب ويبتسم (ماتدري انه يبتسم ع فكرة فهد) ومن عقبها يروووح .. (بمرح) شو سويتي في الريال ايييييييه ..
حصة بحيا : جب انزين .. عيب هالكلام ..
يت عين فرح ع الهدية المغلفة وهي تحرك حواجبها : يا عيني هدية بعد ؟؟
حصة : اخبرج ليش قلتيلي ما اقوله "مشكور وما قصرت ليش تعبت عمرك " ؟؟
فرح : غبية اذا قلتيله بيقول خلاص ما يحتاي اييب لها شي مرة ثانية ..
حصة : ههههههههههههههههههه جيه كل الناس مثل صلاح ..
فرح بوزت : هي والله .. استغفر الله من ملجنا ما ياب لي شي من عنده .. لازم انا اللي اقوله ييب لي..
حصة : أحسن من ولا شي ..

الهدية كانت عبارة عن موبايل Nokia 8800 Gold Arte ..
ونظارة Gucci ..
وصلها مسج من سعود
[تراني اشتريت من نفس نظارتج بس رجالي..
يبالنا نطقم يوم واحد]
ابتسمت حصة وفرح قرت المسج : يـا عيـني !!!
/
طالعت عمرها في المراية وهي حاسة بـ "شبه" نقص فيها ..
التفتت حواليها وما لقت الا الشبرية والتواليت اللي هي يالسة مجابلتنه ..
خلاص بيتحولون لبيت ثاني ..
دخل سلطان اخوها وهو يطالعها باستغراب : يلا نشي شو تتريين ؟؟
اميرة : سلطان وين بنسير ؟؟
سلطان : أجرت لنا شقة ع قد حالنا لين ما يظهر لي بيت .. شو اسوي بعد ؟
اميرة بغصة : ابويه فقد كل بيزاته ؟
سلطان :هي ..وما كان بيخلص ديونه لو انه ما باع هالبيت والاثاث ..
اميرة والدمعة في عينها : انزين ما بنروم نرد عقب ؟؟
سلطان حرك راسه بأسف : نشي نشي.. لا انتي مستوعبة ولا امج ولا ابوج.. وانا اللي طايح فهالورطة. يلا نشي بسرعة قبل ما ايون الرياييل يشلون الاثاث ..
طالعت هالبيت وهي تصيح ..
يا ربي كل ها اللي يستويبنا من حوبات منـو ؟؟؟
يتبـــع / (33) قريباً




(33)
ابتسمت أميرة بسخرية لنفسها،
هـه حوبات منو ؟؟
أكيـد حوبات سعود ع اللي سويته فيه ..
طالعت موبايلها وكانت الشاشة الرئيسية فيها صورة سيارتها الـفراري..
هـه .. راحت الفراري،
وما بقت إلا الصور للذكـرى بس تنعي نفسها فيهـا ..

جـامعة خاصة مختلطة ؟؟
بعد راحت عليها ..
أبوها ما يروم يصرف عليهـا ..
صح انه ما وصل لدرجة الفقر ..
لكنه قرر يحتفظ بباقي فلوسه بدون ما يحركهـا مول ..

زقرها سلطان بقوة وهو مغيظ،
لمت أشيائها وسحبت شنطتها بقهر ..
بعد ما تعودت ع العز هالفترة ترد لحالها الأولاني ؟؟

البيت كان مجرد من الأثاث نهائياً،
مشت لين ما نزلت ووصلت لباب الصالة ..
تنهدت يوم جافت اخوها سلطان واقف عند الدبة ..
سارت صوبه وشل هو شنطتها ودخلها في الدبة ..

سلطان بذهول : تصيحين ؟؟
أميرة وهي مب مستوعبة ليش صاحت جدامه : ليش اللي يستويبنا ما يصيح ؟؟
سلطان بحزن : يصيحنا روحنا.. بس جوفي الفريج بكبره مستانس ان نحن بنظهر خلاص..
أميرة بقهر : الله يهديها امي خربت علاقتها بالكل !!
سلطان تنهد : ركبي ركبي.. امج وابوج ما ارتاحوا الا يوم خلوج ضحية.. وانا شكلي هالمرة بضحي..

طالعته أميرة باستغراب بس ما تكلمت ..
ركب سلطان جدام وأميرة وراه،
ومن الجهة المعاكسة ابوه يالس جدام
وامه ورا ..
سـاااااكتين طول الدرب ..
كل واحد منهم سارح بهمـه ..
ولا عليه من الثاني!
/
خلود بذهول : سالم انته تخبلت ؟؟
سالم باستغراب : وشحقه تخبلت ؟؟ عشان قلت باخذ ليلى ؟؟
خلود : لحظة انته تتكلم جد ولا تتمصخر ؟؟
سالم : ما أتمصخر.. هالسوالف ما فيها مصخرة ..
خلود : انزين ويوم انك ما تتمصخر .. ما حصلت الا ليلى اخت نجلا ؟؟
سالم يفكر : قلت يعني خالة عيالي.. بتراعيهم احسن من الغرب ..
خلود : وشو اللي يضمنك انها ما تظهر شرات اختها ؟؟
سالم : ما في ضمان صح .. بس انا حسيتها طيبة ..
خلود : اوكيه صح انها احسن عن نجلا بس ما يعني انها زينة.. سالم في 100 بنية غير ليلى شحقه هي اللي يت في بالك ؟؟
سالم : ترى قلتلج عشان مريومة ومطر ..
خلود : مريومة ومطر ما يدانون امهم تباهم يدانون خالتهم اخت امهم ؟؟
سالم : خلود انتي ليش رافضتنها ؟؟
خلود : افهم يا سالم انا مب رافضتنها بس انته اللي تقوله بعد مب منطقي ..
سالم : عشانها عادية ومب شرات نجلا ؟؟
خلود : عن الغباء أنا الجمال آخر شي أفكر فيه.. بعدين مب من زيني أنا .. واعرف عدل ان الزواج ما يقتصر ع الجمال ..
سالم : خلاص عيل .. لا تيلسين تحتشرين عليه ..
خلود : يا ربييييـه .. (بغيظ) سالم انته تتكلم جد ؟؟
سالم ضحك : ههههههههههههههه لا بس احرق اعصابج .. (بجدية) الزواج مب في بالي الحين.. وحتى لو فكرت بخلي اماية تختارها.. انا اعرف اختياراتي دومها غلط ..
ابتسمت خلود : هي أتحسب بعد .. وقفت قلبي ويا هالويه ..
سالم : خخخخخخ
/
أم راشد : حيـا الله خليفة وولد أم سهيل ..
خليفة : شحقه مطولة السالفة قولي سهيل وخلصينا ..
سهيل : لا تتحسبني ولد الجيران ..
ام راشد ضربته ع ظهره بالعصا : ولد الجيران وازقرك ولد ام سهيل؟؟
سهيل : هههههههههههههه
خليفة : خالوو ام سهيل ما عندها الا ولد واحد وهذا هو .. سهيل ..
ام راشد تحط ايديها ع راسها : اووووه صح انا نسيت .. (تطالع سهيل بإجرام) عيل انته سهيل ها ؟؟
سهيل برعب : اميه شو بتسوي فيه هالساحرة ؟؟
ام راشد غيظت : انا ساحرة ؟؟؟
خليفة دز سهيل : افا عليج انتي ساحرة قلبي وعقلي وأحاسيسي .. (طالع سهيل) انته اسكت لا تتفلسف..
ام راشد صدقت عمرها : انزين دخلوا حياكم وايد عايبنكم الحوش ؟؟
سهيـل بعبط : هـود هـود ..
خليفة : بطنـك عوووود ..
وضحكوا اثنيناتهم .. وما وعوا الا وام راشد تضربهم بالعصا : يا المخبل دخلوا مافي حد ..

يلسـوا في الصالة،
خليفة : هاي شقايل ساكنة روحها فهالبيت ؟؟
سهيل : علمي علمك.. عادي ساحرة وتعيش ويا البنانوة ..
خليفة : خخخخ اذا جيه يمكن .. اتخبرك بلاه دمك مستوي خفيف هاليومين ..
سهيل بفخر : تعاديت منك ..
خليفة دق ع صدره : لك الشرف انته ..
سهيل : الشرف ولا الراجو هاهاها
خليفة : صخ صخ .. اصلاً حتى وانته تنكت ما تضحك..
سهيل : وايد ماخذ مقلب في عمرك..
خليفة بخقة : هي دام ان قارئات القصة متخبلات عليه ويقولن اني أنا ملح القصة لااااازم ..
سهيل : اسكت لو جافوا ويهك ع الطبيعة بيغيرون رايهم ..
خليفة باحتقار : من زين ويهك انته يعني ؟؟
سهيل : وي فديتني ..
خليفة ضربه ع ظهره : اصطلب لا اييك كف .. يلا عن الحركات !!
سهيل : افففف اتمصخر ..

دخلت ام راشد مرة ثانية ووياها الخدامة ..
سهيل : هي ما قالت انها ساكنة روحها ؟؟
خليفة بعبط : انزين تراها روحها ..
سهيل تروع : وهاي اللي شالة الدلال منو عيل ؟؟
خليفة عقد حواجبه : وين ؟؟ الدلال روحها تتحرك .. انته تجوف منو ؟؟
سهيل نش من مكانه : بسم الله بسم الله سكنهم في مساكنهم ..
خليفة مات من الضحك : هههههههههههههههههههههههه اهبل .. ايلس فشلتنا ..
ام راشد : ويديه يا المينن .. انته ايه .. (ترمس خليفة) اصلب اللي عندك بسرعة ..
خليفة : هههههههه انطب انته ايه .. يلا ايلس ..
سهيل يطالع الخدامة برعب : احلفي انج مب ينية ..
الخدامة طالعته بغباء: هااااا ؟؟
خليفة يلسه بالغصب : ههههههههههه اتمصخر انا بعد اجوفها بلاك ..
سهيل بشبه راحه : وقفت قلبي يا الدب ..

انتقلوا للجد شويه من بعد ما تقهووا ..
خليفة : انزين يا ام راشد شو تعرفين عن هلي ؟؟
ام راشد : هلك منو ؟؟ لحظة انته منوو ؟؟
خليفة برعب : بسم الله .. (صد على سهيل) ليكون كلامك صج ؟؟
سهيل : خلاص خليفة نش وانا بكفلك ما يحتاي تعرف هلك ..
خليفة ضربه ع جتفه : عامل جدامك عشان تكفلني؟؟ اسكت ..
ام راشد : هيييييه انته خليفة .. اسمح لي يا ولدي عندي الضغط والرومانتزم ..
سهيل بهمس : والزهايمر ..
ام راشد زخت العصا وضربت سهيل : زهايمر فيك انته .. انا بعدني شباب ..
خليفة بنفاذ صبر : انزين شو تعرفين عن هلي..
ام راشد تفكر : شو اسمك بالكامل ..
خليفة بتوتر : خليفة راشد محمد الـ ....
ام راشد : هيييييه انته ولد راشد الله يرحمه عيل ؟؟
خليفة بقلة صبر : هيه هيه ..
ام راشد : ابوك كان ريال زيييييين .. الله يرحمه ..
سهيل : انزين وامه ؟؟
ام راشد ضربت سهيل : انته اسكت ..
خليفة زخ سهيل : اسكت الله يخليك هي من الله تعطيني كل شي بالقطارة .. انزين خالو وشو بعد ؟؟
ام راشد تتأمل خليفة : ظهرت تشبهه الخالق الناطق.. ما ظهرت على امك الشقرا ..
خليفة : امي شو أصلها ؟؟
ام راشد : اظني روسية .. سورية .. شي جي ..
سهيل : حشى ما تعرف تفرق بين الروسية والسورية .. ههههههههههه
ام راشد ضربت سهيل مرة ثانية : بتسكت ولا شو ؟؟
خليفة : يعني تعرف عربي ؟؟
ام راشد : تعرف شوي بس مكسر.. يا حافظ كانت تتدلع بين الحريمات بلبسها.. بس شو كانت حلوة!!! تطيح الطير من السما !!
خليفة خق : زين زين .. يعني في مجال النسل يتحسن عندي ..
سهيل بقهر : وانا عيالي بيتمون خسّف شراتي ؟؟
خليفة بشفقة : خلاص ما عليه بخلي عيالي يعتبرونك أبوهم ..
سهيل : أخخخخ يا الحظ ..
ام راشد ضربت سهيل : بتسكت ولا شو ؟؟
خليفة : انزين وهلي ؟
ام راشد : وييييه هلك في الشارجة ساكنين ..
خليفة بغباء : وانا اقوووووووول ليش احب اسير الشارجة دوووم ..
سهيل : اونك عاد .. (جاف ام راشد رافعة عصاها) والله قطعتي عظامي بسج ما مليتي ؟؟
ام راشد ضربته مرة ثانية : صخ عشان ما اضربك ..
سهيل طفر : خلاص خليفة يلا نسير عند هلك ما نبا منها شي..
خليفة : يلا ما منها فايدة هالعيوز
نشوا ومن عقبها خليفة تذكر : اوه صح وين ساكنين هم ؟؟
ام راشد تمسكنت : عيوز بس اعرف وين ساكنين هم.. وعشان تصطلبون ما بخبركم ..
خليفة وسهيل برجا : لا لا لا لا خبريييييينا الله يخليج ..
ام راشد تطالع سهيل بانتقام : خله يسكت هذا ..
سهيل : ههههههههههه اقول انا بسير السيارة خلص رمستك وانا اترياك هناك ..
خليفة عطاه سويج السيارة وطالع ام راشد : هـا وين ساكنين ؟؟
ام راشد : أنـا بقـولك ..!!
/
اليـوم الثـاني..
فرح : صلاح تراك انته ما تنطاق انزين ؟؟
صلاح : فرح بلاج عليه انا ما سويت بج شي!!
فرح : لين متى بتيلس تأجل فهالعرس؟؟ كرهت حياتي انا ..
صلاح : يوم قلتلج خلنا نعرس قلتي لا احمد ما بيرضى.. والحين يوم أجلت تعصبين ؟؟
فرح : كنا نتريا حصة تعرس والحين ملجت .. خلاص يعني ..
صلاح : بس انا خذت سيارة يديدة ..
فرح : حشى السيارة الا بـ 60 ألف.. ليكون تتحسب ان العرس مصاريفه 60 ألف بس؟؟
صلاح : بخلي هلي يساعدوني بكم ألف ...
فرح : ماااااااااااااالت (بقهر) صج ان الدنيا حظوظ ..
صلاح : اكيد اكيد ..
فرح بقهر : صلاح انته اتي بيتنا عشان ترفع ضغطي ولا شو سالفتك ؟؟
صلاح : والله ما اقصد شي انتي بلاج علي ؟؟
فرح : جوف حصة وسعود كيف وجوفنا نحن ..
صلاح : شو بلانا بعد ...؟؟
فرح : تدري ان أمس سعود كان ياي بيتنا ويايب هدية حق حصة بعد ؟؟
صلاح بملل : انزين انا ما اعرف انقي هدايا .. انتي قولي شو تبين وانا باخذ لج ..
فرح : بتاخذ لي موبايل بـ 6 الاف ؟؟
صلاح شهق : سعود ماخذ حق اختج موبايل بـ 6 الاف ؟؟
فرح : مادري بكم بس اكيد ها سعره .. ولا بعد يايبلها نظارة ماركة Gucci حقها وحقه.. وأنا (تسوي مالت حق عمرها) مالت عليه .. افففففف
صلاح : والحين شحقه حاسدتنها الله يهنيهم ..
فرح : انته مينون ؟؟ انا احسد اختي؟؟ انا مب قصدي جيه بس حاز في خاطري الصراحة ريلي بس يطيح في بيتنا بدون ما يفكر يهديني شي..
صلاح : حياتي انا اعرف عمري ذوقي بايخ !!
فرح بإصرار : ما يخصني تعلم من سعود ..
صلاح : شو أتعلم ؟؟
فرح : ايلس وياه واسأله شو بيهدي لحصة وانته اهديني بعد بدون ما أدري (حلوة هاي خخخ)
صلاح : افففف انزين ولا يهمج (طالع فرح برومانسية) والحين ما بتعشيني بعد ؟؟
فرح : لحظة دقايق وبييب العشا ..
/
التلفون كان يرن باستمرار..
ام سالم بعصبية : أذونا ويا هالتلفونات بس عـاد !! (تزاعج) خلوووود ردي ع التلفون ..
خلود من فوق : اممممممممماااااااااااايه ردي انتي الله يخليج .. انتي اجرب ..
ام سالم : صدق انج جليلة حيا (شلت السماعة بغيظ) ألـو ..
........ : شوي شوي علينـا .. بسم الله عليج بلاج ..
ام سالم ارتبكت : ألـو ؟؟
....... : أم سالم شحالج ؟؟
ام سالم بقلق عرفت صاحب الصوت : الحمدلله ..
بوسالم : وانا بعد بخير هههههه ..
ام سالم : خير تبا شي ؟؟
بوسالم : حشى ما تبين تسمعين صوتي حتى ؟؟

نزل سعود من فوق ولمح أمه ويلس يصفر ..
ارتبكت ام سالم : الرقم غلـط ..
بوسالم باستغراب : الرقم غلط ؟؟ شو السالفة ؟؟ ألو ..
ام سالم : يا خي قلتلك الرقم غلط ..
وصكت في ويهه ..

سعود باستغراب : منو اميه ؟؟
ام سالم بارتباك : واحد مغلط في الرقم ومن الصبح يتصل ..
سعود : صج انه ما يستحي ..
ام سالم تغير السالفة : انزين وين ساير ؟؟
سعود : ماشي مواعد خلوف ربيعي من زمان ما جفته ..
ام سالم : شخبارها حصة ؟؟
سعود ابتسم : بخير الحمدلله ..
ام سالم : شي مستوي بينكم ؟؟
سعود : لا تطمني الحمدلله ما في شي .. (بشك) خلود قالتلج شي ؟؟
ام سالم : لا بس اجوفك ما تسير لها ولا تسأل عنها ..
سعود : خخخخ انا امس عندهم .. وناوي بعد كم يوم اسير بعد ..
ام سالم ابتسمت : ربي يسعدك ويهنيك ..
سعود حب راسها : آمين يا رب .. يلا عن اذنج اماية ..
ام سالم : الله يحفظك ..

ركب سيارته وهو مستانس وراضي عن نفسه،
زاد الرضا عنده يوم وصله مسج من حصة ..
[ خايفه اتصل
وتقول دقت المزعجه !!
وخايفه مااتصل
واموت من شوقي
تدري ياحبي دقات قــلـبــي ترتجف
وضاع الگلام وضاعت حروفي
ومن حبي لگ سميتگ بالجوال قلبگ
تدري لية؟؟ لادقيت علي ..
يطلع عندي قلبگ يتصل بگ ]

ابتسم من خاطره واتصل عليها على طول ..

حصـة بحيـا : هـلا وغلا ..
سعود : هلا بالمزعجة ههههههه ..
حصة : افا انا مزعجة ؟؟
سعود : هههههه محشومة .. شحالج ؟؟
حصة : الحمدلله تمام .. انته شحالك ......(بإلحاح من فرح) حبيبي ..
سعود تفاجئ : هـاااااااا؟؟؟!!!!
حصة بفشيلة : شو ؟
سعود حسها مفتشلة : شو قلتي من شوي ؟؟
حصة بقفطة: قلت انته شحالك حبيبي ..
سعود تنهد : يا وييييييييييل حالي انا .. بخيييير بخيييير ..
حصة يلست تتنافض : الحمدلله ..
سعود : حد عدالج ؟؟
فرح كانت تقول لها قولي لاء، حاطة ع السبيكر الحبيبة : لا محـد ..
سعود : تعرفين حصة ؟؟ على كثر ما كنت قبل .. (طالع موبايله ع الخط الثاني خليفة) افففف منه ..
حصة : خير سعود في شي ؟
سعود بغيظ : ربيعي متصل.. ما يتصل الا يوم مابا ارد عليه.. خله يولي ما برد ..
حصة : هههههههه حرام عليك رد عليه ..
سعود : انزين بقول لج شي..
حصة بدى قلبها يدق: قـول ..
سعود : أحبـج ..
حصة تفاجأت وصكت السماعة في ويهه من هول المفاجأة ..
( مب جايفة خير خخخخ)
يتبـــع / (34) قريباً



34)
سعود ما كان مستوعب ان حصة صكت في ويهه ..
وما استوعب في نفس الوقت انه دق ع السماعة الخضرا واستوى خليفة ع الخط ..
ابتسم سعود وهو فخور انه استوى رومانسي: هي أحبـج .. ليش ساكتة ؟؟
يـاه صوت خشن جلب ابتسامته لعبوس : لأني أحبك اممممممواااح اممممواح هههههههههههههه
سعود غيظ وفي باله انه صك في ويه حصة بالغلط : لا واللـه ؟!!! منو سمح لك تدخل في الخط..
خليفة : هههههههههههههههههههههه اما انته نكتة يا أخي .. عامل لي حالك رومانسي على ايييييييه..
سعود : جب جب انته انزين .. اففففف شو تبا ؟؟
خليفة : هههههههههههه سعود جد جد .. انته قلت للبنية احبج ؟؟
سعود عصب : وانته شو يخصك ؟؟
خليفة : ههههههههههههههه مب لايق..
سعود : ايـه .. جماعة الاحباط انا ما ادانيها ..
خليفة : افا افاااااااا .. انا أحبطك ؟؟ لا والله بالعكس مستانس ان بنت الناس ما انظلمت بهالزواج ..
سعود شهق : لا واللـــــــــــــه ؟!!!
خليفة : هي والله .. بس اهم شي انك اثبت العكس..
سعود : عدال اللي يسمعك الحين يقول مرررررة الرومانسية تقطر عندك ..
خليفة : ع الاقل مقردن لي كم سيلانية على كم بشكارة.. بس انته موووول اونك عاد ..
سعود : جنتل مان فديتك لازم ..
خليفة : لا تتفلسف .. والله لولا انك تستحي جان سويت بلاوي..
سعود : جب ..
خليفة : مب متفيجلك يلا وين بنتعشى ؟؟
سعود : ممممممممم مادري..
خليفة : يلا انا عند الاشاير قول قبل ما تخضر ..
سعود : انته اختار وانا بييك ..
خليفة : خلاص بنسير فرايديز..
سعود : اي واحد فيهم ؟؟
خليفة : اللي فـ شـارع جميرا ..
سعود : هي اوكي .. يلا سي يـو ..
/
خلود : جب لا ترمسيني وانا ما اتنزل اصلاً اني ارمسج ..
حصة : خلووود سوري والله سووووري..
خلود بنقمة : يعني من بتتضاربين ويا سعود بتقطعيني أنا ؟؟ انا شو يخصني يا الكريهة؟؟
حصة : افففففف منج آسفة .. سامحيني..
خلود : هاي في اي بنك أصرفها ؟
حصة : السالفة فيها بيزات عيل ..
خلود : عيـل شو تتحسبين.. انتي جرحتي مشاعري..
حصة : ومشاعرج ما بتبرى الا بالفلوس..
خلود : هيييييه ..
حصة : انزين خلاص بطرش لج 5 دراهم رصيد ..
خلود : خمس في عينج .. زيديهم ..
حصة : بسج 30 يلا عاد ..
خلود : لاااا زيدي بعد ..
حصة : ريلج خله يزيد .. بسج 30 .. مشكلة قوم بو مدفوعة ..
خلود شهقت : عداااااااااال نسيتي.. ولا من خذتي الفاتورة تبطرتي علينا ؟؟
حصة : هههههههههههههه كيييفي..
خلود : كريهة انتي تدرين ؟؟
حصة : لا سعود عمره ما قال لي ..
خلود : يجاملج صدقيني..
حصة : اووووووووه خلود .. خلنا نرمس جد .. (نبرتها يت بدلع)
خلود : له له له .. شو مستوي.. ارمسي يا الدبة ..
حصة : اخوج أقصد سعووود .. ممممم اقصد حبيبي ..
خلود : تطورااااااااااااااات ما شااااا الله .. لا بليز مابا احب الزواج بليز ...
حصة : ههههههههههه تخيلي قال لي احبج ..
خلود تحمست : وبعد شو قال ؟؟
حصة بإحباط : صكيت في ويهه السماعة ... وما رد اتصل ..
خلود : هههههههههههههههههههههههههههه لا بس جد سعود يقول أحبج ؟؟ مش معؤوووول
حصة : فديته يقول كلام اكثر بس استحي اقول (عاشت الجذابة خخخ)
خلود : وينه زوج المستقبل وييييييينه ؟؟ (تزاعج) مريومة هدي مطووور يا الكريهة..
حصة : فديتها مريومة هاي شيخة البنات ..
خلود : عاشريها يوم كامل عقب فكري تتفدينها ..
حصة : هههههههههههههههه .. تعالي شخبار سالم اخوج ؟؟
خلود : ما يعبر .. ساكت وتحسينه احياناً ضايج بس يمثل انه عادي عنده ..
حصة : حليله اللي استوابه مب شويه ..
خلود : حصووه ما تعرفين حد من معارفنا .. حلللللللوة وخلوقة ؟؟
حصة : هيه اعرف..
خلود تفائلت : منووو ؟؟
حصة بعبط : أنـا ..
خلود غيظت : جب انزين .. انا صدقت بعد .. الحين انتي حلوة وخلوقة ؟؟
حصة : سعود يقول جييييه ..
خلود : يقص عليج لا تصدقين خخخخ ..
حصة : دبببببببة ... انزين ليش تسإلين عن الحلوة الخلوقة ؟
خلود : افكر ان سالم ما بيرد شرات قبل الا اذا عرّس ..
حصة تفكر : مممممممم جوفي في وحدة في بالي.. بس ماعرف يمكن تطلع مخطوبة ..
خلود : انزين منووو ؟؟
حصة : مممممم تذكرين هند ؟؟
خلود بتفكير : مممممممم هند ؟؟ (شهقت) المطلقة ؟؟
حصة : هيه ..
خلود بتردد : بس تراها مطلقة ..
حصة : الكل يعرف انها مطلقة لان ريلها محكوم عليه مؤبد .. ولا تنسين ان عمتها ام ريلها سوت مناحة لان ولدها بيطلقها من زود حبها لها..
خلود : هيه صح ذكرت السالفة ..
حصة : وعن الجمال تراها جميلة ماشا الله ..
خلود : انا ما جد جفتها .. بس هي احلى عن نجلا ؟؟
حصة : مممممم عاد مادري بس على ايام كنا نزورهم كانت في عيني جميلة ..
خلود تخطط : يبالنا نزورهم عيل ..
حصة : انا بيي وياكم ..
خلود : وانتي ليش رازة ويهج؟؟
حصة : انا مرت اخوج يا غبية ..
خلود : وخير يا طير ؟؟ الا مرت اخو .. بعدين انتوا ما عرستوا .. لا ترزين ويهج ..
حصة : انا جفت ناس كريهة بس شراتج مووووول ما جفت!!!
خلود : تتمنين تكونين شراتي أصلاً..
حصة : الله يعين ريلج .. (تذكرت) تعالي صح سعود رمسج عن سلطان ؟؟
خلود : لا مووول ما طرى السالفة .. احسسسسسسن ..
حصة : حرام عليج احس الولد شارنج ..
خلود : اوكيه انا صح استلطفته .. بس بعد بيتم في النهاية ولد حارب واخو اميرة ..
حصة : مممممم .. والله مادري شو اقولج ..
خلود : انا بصلي استخارة اذا سعود سألني..
حصة : احسن شي تسوينه .. الخيرة فيما اختاره الله ..
/
تصنمت يوم جافته واقف عند باب البيت،
نفس الوقفـة ..
نفسهـا بالضبـط ..
قبـل اكثر من 30 سنـة ..
نفس الوسـامة ..
نفس الابتسـامة ..
من ورا دريشة الحجرة غمضت عيونها تتذكـر الماضي!

" يت بنت عمتها (لطيفة) وهي تزاعج : الررررريم لحقي لحقي ..محممممد اللي بنات الفريج متخبلات عليه واقف عند باب البيت ..
الريم (أم سالم) تفاجأت : واقف عند باب البيت ؟؟
لطيفة سحبتها من ايدها : تعاااااالي ..
على ان البيت صغير ..
بس ركضن بخفة من الصالة للحوي برع ..
محمد (بوسالم) واقف بقذلته، والموضة ذيج الأيام الشنب الغليظ والشعر اللي ناط جنه ديج ..
لطيفة : اوووييييه جوفيه ..
كان واقف متمايـل ويغز الريم بعينه ..
والريم متفاجأة منه بس تربية هلها منعتها انها تجوفه اكثر ..
وسارت وقلبها واشواقها هنـاك ..
محمد طالع لطيفة باستخفاف : شو تبين ؟؟
لطيفة بدلع : مابا شي ..
محمد : انا أبـا الريم ماباج انتي ..

(ويقولون حريم اول ما كانت عندهم هالحركات خخخ)

ترددت جملته في اذنها مليون مرة ..
ابتسمت الريـم ..
وفعـلاً ..
بعد ما رد ابوهـا من السفر على طول خطبهـا ..
وانرد مرتين ..
بس عقبها وافقوا عليـه بعد ما توسطوا له هل الفريج كلهم ..

وتـزوجـوا !!!
وعاشـت أحلـى أيـامهـا ويـاه "
.
.
.
.
وانقطـع المشـهد !!
والحين استوت ام سالم لا مطلقة ولا معلقة ..
بعد ما الكل كان يحسدها ع زواجة المحبة اللي تزوجتها ..
راااح وبـحّ كل شي .. وما بقت إلا الذكـرى ..
والحين هي من ورا الستارة تطالعه متأثرة..
وبوسالم من ورا الدريشة واقف يتريا الخدامة تفتح الباب..

دخل بعـدها بنظرات جامدة ..
بوسالم : السلام عليكم ..
ام سالم وهي تحاول تتوازن : عليكم السلام ..
بوسالم مد إيده : شحالج ام سالم ؟؟
افتشلت ترده ومدت ايدها له.. حست انها تكهربت .. وتلعثـمت : بخـ...ـيـ.....ـر!
.
.
.
توهـا مسكـرة عن حصـة ..
الا تجوف مريومة ومطور راقدين بعد ما عفسوا الحجرة فوق تحت ..
تمتمت في خاطرها : بعد كل الفوضى اللي سووها رقدوا ..!!!!!!!

مشت صوب حجرة سعود وما حصلته ..
ونفس الشي في حجرة سالم ..
يت بتستعبط على امها وبتصارخ ..
لكن لفت انتباهها أصوات تتعالى تحت والنقاش حـاد ..
نزلت شوي شوي..
ما حاسبت انهم بيجوفونها ..
بس كانت تحاول تستوعب شو اللي يستوي؟!!!!

بو سالم : اذا رب العبـاد يسامح انتي ليش ما تسامحين ؟؟
ام سالم برفض : أسامحك ؟؟ وانته اللي سويته شويه يوم تخليت عن عيالك وعني وهديتنا؟؟
بوسالم فتح عينه بصدمة : نسيتي يوم اني يلست شهوووور اترجاج ؟؟ انتي قلبج وااايد قسى!!
ام سالم : ما تباه يقسى وانا حرمة ورايه 3 عيال مب عارفة من وين أدبر لهم شو ياكلون وشو يشربون؟؟
بوسالم: بس انا ما قصرت في حقكم ..
ام سالم : ما قصرت بعد ما الاولاد كبروا .. بس اول ايامك لا والله قصرت واااايد ..
بوسالم : يلا يا ام سالم خلاص اللي فات مات .. وان شا الله هالسنة بنسير نحج ..
ام سالم بغصة : عرضـك يـا في وقت متأخر يـا محمد ..
بوسالم بتعب : والحين شو النهاية يعني ؟؟
ام سالم : لا تتعب عمرك انا مب رادة لك ..
بوسالم : عيالج ما لهم خـاطر؟؟ .. (صد وتفاجئ بخلود واقفة وقلبها يدق) خـلود ؟؟
ام سالم تنفست بغصة : خلود تعالي سلمي على ابوج ..
خلود بشك : امايـه بتردين لابويـه ؟؟
ام سالم تنرفزت : سيري سلمي عليـه وبلا رمسة زايدة ..
سارت سلمت على ابوها وهي مب حاسة اساساً انه ابوهـا ..
نشت ام سالم بتروح حجرتهـا ..
بس بو سالم همس بصوت فيه بحة : الريـم ..
فزت من سمعت اسمها وطالعته بغصـة ..
بوسالم بضيـج : فكـري الله يخليـج .. خلنا نعيش بسلام .. والله تعبت!

خلود كانت تطالع الوضع بينهم وهي شبه مب مستوعبة ..
معقولة كل هـا الحب يكنه أبوهـا لأمهـا ؟؟
تابعوا خطواتها لين ما اختفت ..

مسك بوسالم ايد بنته ويلسها حذاله : خـلود ..
خلود بتوتر : نعـم ..
بوسالم : ادري انج ما تدانيني .. بس والله ان امج هي اللي فهمت كل شي غلط ..
خلود بحزن : الله رايد شو نسوي بعد ؟؟
بوسالم : حاولي تقنعينها ..
خلود : انا ما اقدر.. بس سعود يقدر ..
بوسالم : سعـوود ؟!!!
خلود هزت راسها بإيجاب : امي تقتنع بكلام سعود ...
بوسالم : خلاص بكلمه ان شـا الله ..
نش بو سالم ..
طالعته وهو يمشي..
تفاجأت فيه يتكلم : خـلود ..
خلود : نـ...ـعـ...م !
صد عليها وتنهد : سلطـان اذا تقدم لج وافقي عليـه ..
خلود تفاجـأت اكثر : شـووو!!
بوسالم : ادري ان هله علل .. بس هو ما في منـه ..

وراح ....
وخلـف وراه قلب مذهـول!!
/
سعود بذهول : أمك رووووسية !!!
خليفة بفخر : هيـه ..
سعود ضربه ع جتفه : ومستانس بعد ؟؟
خليفة : ايه بلاك انته يقولك كان تطيح الطير من السما من حلاها ..
سعود بعدم تصديق : وانته عيل ليش جيه ظهرت ؟؟
خليفة غيظ : يعني انا خسف ؟؟
سعود : هههههههههههه انا ما قلت شي ..
خليفة : جب انزين .. اقولك والله اني ميت من الزياغ ..
سعود : انزين وانته اندليت البيت ؟؟
خليفة : هي ما يضيع.. بس متردد اسير..
سعود : وشو تتريى بعد كل هالسنين اللي كنت تبا تعرفهم.. الحين تأجل ؟؟
خليفة : نسيت انهم هم اللي ما بغوني ؟؟
سعود : صح بس يمكن لهم أعذارهم ..
خليفة باستخفاف : مافي أي عذر يخلي أم وأبو يتخلون عن ولدهم ..
سعود : تراك قلت امك روسية .. يعني يمكن سافرت وهدتك عند هلك .. وابوك مات معناته بعد ما مات محد كان يقدر يربيك ..
خليفة : والله مادري..
سعود : يلا سير عشان نعرف في النهاية انته منو
خليفة : جب انزين لا تستعبط ..
سعود : ههههههههههههه .. انزين عشان نفرح فيك بعـد ..
خليفة : ع طاري الفرح .. شحالها العروس اليديدة ..
سعود رفع حاجب واحد : انته شو يخصك ؟
خليفة : ههههههههههه يا حممممش ..
سعود : جب ..
خليفة : خخخخ .. لا صج عندي سؤال جااااد ..
سعود : خييير ؟؟؟؟
خليفة: جويل نسيتها ؟؟
سعود بوز : افففففف هاي كل ما ابا انسى طاريها تذكروني فيها .. خلااااص هاي شي وانمحى من حياتي..
خليفة : يعني خلاص ؟؟
سعود : هي خلاااااااص ..
خليفة بتردد : سعـود تنصحني بالزواج ؟؟
ابتسم سعود : اذا بتودر حركات الصياعة مالتك انصحك طبعـاً ..
خليفة : امممممم .. انزين شو رايك اخطب اختك ؟؟
تفاجئ سعود من عرض خليفة ..
نعـــم ؟؟ خليفة يخطب خلود ..؟؟
بعدين لحظة مب جنه سلطان اتصل لي يبا يخطب وانا نسييييييت سالفته موليه !!!
خليفة ولا سلـطان ؟!!
يتبـــع / (35) قريباً



(35)
خليفة تغير ويهه : سعود بلاك صخيت ؟؟
سعود ارتبك : لا ماشي .. بس مب جنك استعيلت ؟
خليفة استغرب : ليش يعني ؟؟
سعود بجدية : خليفة انته صح ربيعي وانا واثق من اخلاقك وكل شي.. بس لا تنسى ان هلك لين الحين مجهولين و ....
خليفة ابتسم بغصة : اعرف هالشي .. وانا يمكن فاتحتك بهالموضوع لاني حاس اني عرفت هلي..
سعود : ان شـا الله بتعرفهم .. خلك واثق من هالشي..
خليفة : ان شـا الله ..
سعود : ع فكـرة ترى في واحد ثاني متقدم لاختي ..
خليفة تفاجئ : صج والله ؟
سعود : هيه وانا لين الحين ما سألت اختي عن رايها....
تنهد خليفة في سره ..
دام السالفة فيها خاطب ثاني اكيد بتفضله عليّ ..
هذاك اكيد هله موجودين ..
بس انا حيـا الله ربيع اخوها ..
اللي من فترة بسيطة عرف معنى ان الفلوس تكون حواليه ..!!

سعود حط ايده ع جتف خليفة : انته من بتعرف هلك .. تعال وان شا الله ما بترد خايب..
ابتسم خليفة وهو يردد في خاطره : لانك ربيعي تباني آخذها.. بس هي ما ظني ها رايها!!!
/
جدام روضـة مريومة،
بركن سيارته ونزل بيسير يشلها ..
دوووم من كان يدخل الروضة يلاحظ تجمع الابلوات عند الباب ..
كان يطالعهن دوم بسخف ..
يعني مثلاً اذا وحدة منكن عيبتني بتزوجها ؟!!!
حشى اصلاً طريقة عرضهم لعمارهم روحها تفشل ..
تذكر من فترة يوم يته وحدة من الابلوات اللي تدرس مريومة تستفسر عن رمسة مريومة..
اونه بابا ما يبا ماما ..
وانتي اش لج ؟؟ حسها ابتسمت يوم عرفت انه طلق نجلا ..
ليكون تتحسب انه بيتزوجها هي ..
كان حاس بعقدة أساساً من هالحريم ..
ودرتوا العزابية وييتوا عند المتزوجين ؟؟
خلود كانت دايماً تضحك عليه يوم يستنكر هالشي من البنيات اللي يفضلون المتزوجين ..
دايماً كانت تردد له ان البنات هالايام همهم فلوس الريال ..
والمتزوج سابقاً اكيد له خبرة ..وفوق ها ميمع ومخلص ..
خلود دايماً تقول له انته وسيم .. مع انه يجوف سعود احلى بوايد ..
سعود طوله وجتفه العريض يعطيه هيبة ..
بعكسه هو .. طوله متوسط يعني تقريباً 175 .. وضعيف ..
كان يستغرب ان خلود تجوفه موضع الجمال ..
يمكن البياض يخصه !!؟؟
مع ان البنيات هالايام هابين في السمر ..
بس بعد البياض حلو .. شو فيهم البيض يحليلهم ..
انتبه لنفسه انه سرح وايد ..
وصل لين صف مريومة ..
وتفاجئ بليلى اخت نجلا موجودة ..
تهيأ له ان ليلى تحاول تتقرب منه عن طريق مريومة ..
سكت وسوى عمره ما انتبه لها : مريـم !
مريومة صدت على ابوها : باباااا .. خالو ليلى هني ..
سالم يحاول قد ما يقدر انه يكون جاف : ومن متى تحبين خالو ليلى انتي ؟؟ بعدين انتي ما عندج خالات عندج عمة وحدة اسمها خلود ...... بس ..
صدت ليلى عليه بعد جملته الأخيرة..
تفاجئ سالم من نظرتها وعصبيتها ..
وفضّل انه يمد ايده لشنطة مريومة وياخذها ويزخ ايد مريومة ويظهر ..
سمع صوت حاد : لحـظة!
سالم صد وطالعها بكبرياء : خيـر ؟!!
ليلى بصوت مهزوز : اذا أمها فـ يوم غلطت في حقك.. ها مب معناته انك تبعدها عن خالتها ..
سالم : الله والخـالة !! اللي يسمع الحين يطيح من الصدمة !!
ليلى : احترم نفسك ولا تتمادى انزين ؟؟
سالم باستهزاء : وشو المطلوب يعني ؟؟
ليلى بتأثر : اختي ومـاتــــــــت .. تباني انحرم من عيالها بعد؟؟ ..
تفاجئ سالم : نجلا مـاتت ؟؟
ليلى نزلت دموعها : هيه ماتت من اسبوع .. حاولت تنتحر للمرة الرابعة وقدرت وماتت ..
كان ياي بيقول الله يرحمها بس تذكر انها منتحرة فشد بإيده ع ايد مريومة ..
ليلى : انا مابا منك شي... لا تتحسبني أتقرب منك .. هاييج الايام يوم تقربت منك كنت مغفلة وحاطة في بالي صورة ملائكية عنك .. بس انتوا الرياييل ( انهارت) كلكم نفس الطينة .. كلكم نفس الشي.. الله يخليك بس خلني اجوف عيال اختي .. لو مرة بس في الاسبوع ..
سالم برفض : وكيف أأمن عليج وانتي اخت نجـلا ؟؟
ليلى انصدمت : يعني شو بسوي بهم ؟؟ ما توقعت تفكيرك يوصل لهالدرجة ..
سالم بجمود : اختج علمتني ما أثق حتى في نفسي..
ليلى صرخت بقوة : اختي تمادت لانك انته ساعدتها .. انته اللي خليتها تغازل وتتصيع.. حتى ما فكرت تسألها وين سايرة ومن وين ياية (باستهزاء) بدافع الحب .. انته اصلاً ما كنت تحبها.. انته متخبل ع شكلها ونسيت ان الشكل مب كل شي.. لدرجة انها غلطت ع هلك.. وكشفتها كم مرة وسكت .. مب لانك تحبها.. بس انته كنت تبا تخدع الناس انك سعيد .. والحقيقة ان من اول يوم زواج وانته كارهنها ..

طالعها سالم متفاجئ ..
ليلى كانت تعرف كل خيانـات نجلا ..
وسـاكته ..!!
ليش سـاكته ؟؟ ما يدري ..

سالم : وليش كنتي ساكته وما خبرتيني ؟؟
ليلى بسخرية : يعني اونك ما كنت تعرف ؟؟؟
سالم بانفعال : لو كنت اعرف بتصرف ..
ليلى : ها شي واستوى .. ياي تحاسبني الحين ؟؟ (تنهدت) ممكن تعطيني رقم خلود عشان نتفق وين أجوف عيال اختي ؟؟
سالم بإصرار : تبين تجوفينهم تعالي بيتنا .. بس ان تلتقين فيهم في مكان ثاني .. (بحزم) انسـي..
ليلى انتفضت من اسلوبه ..
بس سالم ما عطاها فرصة وانصرف ..
/
في الدرب وهو راد بعد ما يلس ويا خليفة ..
كان حاس بشعور غريب ..
كيف انه تخيل نفسه بيضحك طول الوقت ..
وانجلب كل شي وطلعوا متضايجين ..
سعود متضايج من مبادرة خليفة انه يخطب اخته ..
وخليفة تضايج من ردة فعل سعود بعد ما قال له تعرف على هلك عقب ..

قطع تفكيره رنة الموبايل ..
رقم غريـب !!
سعود : ألـو ..
صوت نسـائي : ألو .......................... سعود ؟!
سعود بفضول : هي نعم .. خير منو ؟؟
الحرمة : أنـا ... انا ربيـعة خلـود .. أميرة ..
سعود انصدم : أميرة ؟؟؟؟!!!!!
أميرة برجا : الله يخليك لا تصك في ويهي بقولك شي مهم ..
سعود توتر : خير ان شا الله ؟
أميرة تصيح : انته ملجت ؟؟
سعود تفاجئ : هيه ملجت ..
أميرة بحزن : الله يوفقك ..تدري ان كل الخطاب من بعدك ردوني؟؟ ..
سعود انصدم من جرأتها : لو سمحتي كل شي قسمه ونصيب .. الله يوفقج ويا اللي يستاهلج ..
أميرة : لالالالالالا والله اني مب متصلة عشان جيه .. انا متصلة أسألك بصراحة.. انته فاتحت خلود بموضوع خطبة سلطان لها ؟
سعود بانفعال : سلطان مطرشنج ؟
اميرة : والله لا .. بس اجوفه متضايج وتعبان .. الله يخليك حاول تقنع خلود ..
سعود : انا ما اقدر اجبرها ع شي ما تباه ..
اميرة : الله يخليك قول لها ترد على مكالماتي عشان اشرح لها الوضع .. سلطان اخويه تعبان نفسيـاً..
سعود غيظ : سلطان من وين يعرفها ؟
اميرة تذكرت ان سعود غيور : ما يعرفها بس من كثر ما مدحتها يباها .. الله يخليك كلمها ..
سعود : ان شـا الله ..
اميرة : ردوا عليه بأسرع وقت لو سمحت ..
سعود : مع السلامة ..

استغرب انه كان يرمس اميرة بهالاسلوب..
هل كان فعلاً يحبها قبل ؟
ولا مجرد اعجاب فيها واكتشف انه لا يعزها ولا شي !!
وبعديـن صح ..
السالفة فيهـا إنّ،
والدليل ان اميرة المغرورة روحها متصلة ..
اكيد في شي ..

وصل له مسج من حصة
[ بسك سهر يلا رقـااااد .. ]
ابتسم، واتصل لهـا ..
بس عطاه مغلق .. واستغرب ..
ما علق ع السالفة وايـد ..
وكمل دربه في السيـارة ..
/
فرح تصيح : شو أهدى شو أهدى ؟؟ تتمصخرون انتواا ؟؟ اقولكم طلقني ..
حصة وهي تصيح وياها : حبيبتي والله انه ما يستاهل دموعج ..
ام احمد بصدمة : انتي اهدي وبنجوف شو سالفته يوم بيرد أحمد ..

دخـل أحمـد ..
حصة وام احمد طالعوه وبنفس الوقت : ها شو استوى ؟؟
احمد باستهزاء : لا طلقها ولا شي .. هاي بنتكم مخرفة ...
فرح : انا مب مخرفة انزين ؟؟
احمد : مخرفة ونص .. (بغيظ) فشلتيني جدام الريال ..
حصة بحيرة : الحين شو السالفة ؟؟
أحمد بعصبية : اختج متصلة في ريلها وقايلتله أبا طقم ألماس وان ما يبته بعد ساعتين اعتبر نفسك مطلقني.. (باستهزاء) وعشان مرت هالساعتين قالت هو طلقني ..
حصة لا إرادياً ضحكت : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فرح بعصبية : تضحكين يا الخايسة ؟؟
حصة : فروووووح ههههههههههه ما توقعتج هبلة لهالدرجة ..
ام احمد : يا فضيحتنا جدام هل صلاح .. فشلتينا ..
أحمد يأشر لها : يالله ذلفي ريلج في الميلس ويا ويلج تسوين هالحركات مرة ثانية فاهمة؟؟ اونه طقم ألماس.. انتي الالماس لو يجوفج بيشرد ..
سار أحمد عنهم ويلست حصة تضحك ..
أم أحمد : والله انج فضيحة .. شو هالحركات بعد ؟؟
فرح بوزت : اميه محد قال له ياخذ سيارة بمادري كم .. ويأجل العرس ..
ام احمد بتهديد : جب ولا كلمة .. والله لو عدتي هالحركة لأيوزج اياه بليا عرس وبليا شي.. فاهمة ؟؟؟
وسارت عنهـا ..
فرح بغصة : وانا شو سويت حشى كلوني !!!
حصة : فروحة اعقلي سويتي حشرة وخليتي اخوج يتضارب ويا الريال آخر شي طلعت سالفة غبية؟؟
فرح بوزت : قاهرني حصوووه قام يطنشني مب شرات قبل ..
حصة : ما ينلام يوم انج تقارنينه كل يوم بحد ..
فرح : يزايه اباه يكون أحسن عنهم ؟؟
حصة : مب بهالطريقة .. ترومين بطرق ثانية ..
فرح : كيف ؟؟
حصـة : انا بقولج .. انتي اول شي لازم ..

رن موبايل حصة برنة مميـزة ..
ابتسمت حصة وزخت موبايلها ودخلت الحجرة ..
وفرح تمت مقهورة وسارت غيرت ملابسها عشان تسير لصلاح ..

حصـة : هـلا واللـه ..
سعود : هـلا وغلا .. شحالج ؟
حصة : تمام الحمدلله .. انته شحالك ؟
سعود : الحمدلله بخير .. موبايلج ليش كان مغلق أمس ؟
حصة باستغراب : مغلق ؟؟ متى ؟؟
سعود : امس بعد ما طرشتي المسج اتصلت لج وعطاني مغلق ..
حصة : ما غلقته .. يمكن ما كان شي ارسال حزتها ..
سعود : والله مادري ... يمكن ..
حصة : انزين وشخبارك بعد ؟
سعود : ماشي الحال الحمدلله ..
حصة : شو سويت ويا خليفة ؟؟
سعود بغيرة : تعرفين اسمه بعد ؟؟
حصة : انته قلت لي امس ..
سعود : وشو تبين فيه يعني ؟؟
حصة تفاجأت : بلاك عادي أسأل أنا ..
سعود باستنكار : انا ما حب هالأسئلة انزين ؟؟
حصة بتنازل : انزين خلاص ..
سعود : حصووه يلا عاد لا تزعلين ..
حصة : ما زعلت بس انته مادري شبلاك ؟؟
سعود : ما فيه شي.. المهم ربيعي خليفة خطب خلود ..
حصة تفاجأت : اونه ؟؟
سعود : واللـه ..
حصة بفرحة : احسن عن سلطان عيل.. لازم توافق عليه ..
سعود بغيرة مرة ثانية : وليش تبين خليفة يعني ؟؟
حصة بحسن نية : يعني هو ربيعك واحسن عن سلطان ..
سعود بعناد : لا سلطان احسن ..
حصة باستغراب : ليش يعني ؟؟
سعود : مـزاج .. !!
حصة فهمتها غلط : عشانه اخو أميرة حبيبة القلب ؟؟
سعود حب يغايظها : هيـه .. سبحان الله كيف عرفتي ؟؟
حصة عصبت : قولها من البداية جيه .. يوم انك تحبها شحقه خذتني انا ؟؟ مسوي عمرك روميو وتقص عليه ..
سعود انقهر منها : لسانج ها بقصه لج جان هلج ما عرفوا يقصونه ..
حصة : هلي مربيني الدور ياي عليك انته ..
سعود : احترمي نفسج لا اييج الحين وأأدبج ..
حصة : ايه انته احترم نفسك ولا تيلس تتفلسف عليه .. هالناقص بعد !!
سعود عصب : نعم ؟؟
حصة : اقول طلقني وافتك وسير خذ حبيباتك .. انته الحرام دومه يحلى في عينك ..
وصكت في ويهه ..

سعود عصب و على طول ركض بسويج سيارته من الغيظ ..
جافته خلود ويلست تزقره بس ما رد عليها ..
ركضت اتصلت فيه نفس الشي ما رد ..
ففكرت تتصل بـ حصة ..

حصة بصوت مبحوح : ألو ..
خلود بخوف : حصووه انتي توج مسكرة عن سعود؟؟ ..
حصة بغيظ : هيه .. قوليله يطلقني لاني مب متحملتنه خلااااااص مصخها .. بس عاد ما اتحمل واحد له سوابق ...
خلود بصدمة : حصوه شل السويج مادري وين سار ..
حصة بعصبية : خله يقرب صوب بيتنا وبييه اللي ما يرضيه ..
وصكت في ويه خلود ..

خلود بحركة لا إرادية ركضت صوب حجرتها تتلبس..
تـوها خلـود كانت تلبس عباتها،
وقلبها يدق من الخاطر، كل شي يستوي إلا طلاق حصة وسعود..
هالمينن كل واحد منهم يحب الثاني بس يكابرون،
لازم أوقفهم عند حدهم..
.
.
.
وسمعت صراخ أمهـا...
كانت تصارخ وتردد : محمـد راااااااااااااااااااح ..ريلي رااااااااااااااااااااااح...
قلبها نغزها، بس في ذات الوقت حاولت إنها تتخيل شي ثاني ..
لكـن الصـدمـة كلهـا.. يوم إنهـا اكتشفت إن أبوها ........ مـــات !
/
بـعد أسبـوع،
يالسة في حجرتها والضيج هو حليفهـا،
أبويه مـات ؟؟
انزين وانا شحقه حزينة عليه يوم انه مات أصلاً وهو ما يدري عني..
أبويه اللي كنت أفتشل منه..
أبويه اللي كم مرة تبريت منه..
الحين حزينة عليه ؟؟
ليش بعد عاطفة الكره هاي بحب أبويه ؟؟
ليش كلنا نصيح عليـه ؟؟
أمي تحبه لانها عاشرته ..
سالم ليش يصيح عليه ؟؟ عشانه أبوه ؟؟
وسعود ليش يصيح وحالته متدهورة ؟؟ أبويه ما كان عونه ولا سنده.. بس مع ذلك هو حزين..
وأنـا ليش أصيح ودموعي على خدي ؟؟
معقولة قمت أحس ؟؟
معقولة قمت أستوعب إن الوحدة حتى لو ما كانت عايشة مع أبوها بتحبه ؟؟
أنـا أحـب أبـويه ؟؟
(نزلت دموعهـا شرات السيل)
وليـش ما أحبـه ؟؟
ما يقولون كل فتاة بأبيها معجبة ؟؟
سبحان الله .. (شهقت وحطت المخدة ع ويهها) حتى وانته ما عشت ويايه أفتقدك الحين ..
.
.
.
أَبَـتاهُ فَـقْدُكَ موجعٌ أَعْياني
وَأَقَضّ جَفْني وَالْأَسى يَغْشاني
وَأَذاقَ قَلْبي منْ كُؤوس مَرارة
في بَحْر حُزْن منْ بُكايَ رَماني

ليش مب قـادرة أنـام لييييش؟؟
ليتك كنت عايش ويانا ..
ع الأقل كنت ما بستغرب من نفسي إذا صحت عليك !!

لا زلْتُ أذْكرُ يـومَ أنْ فارقْـتَنا
وَنَقَشْتَ في قَلْبي رُؤى الْأَحْزان
لا زلْتً أذكرُ يَـوْمَ فَقْدكَ عنْدَما
سالتْ دُموعُ أَخي بلا اسْتئْمان

أنا جفت سعود يصيح قبـل.. بس شرات هاك اليوم لا والله ما جفت ..
(صرخت وهي تطالع عمرها في المراية) : سعووووووود ما يكلمني يا بويه لاني ما نزلت ولا دمعة يوم فراقك.. سعود ما يكلم اميه ولا سالم ولا حصة.. ابووووويه سعووود مب متحمل فراقك لانك كنت تعني له شي كبير.. بس في ذات الوقت رحت قبل ما تحظنه وتقول له أنا فخور بك لانك رفعت راسي..

وَبَقيتُ أَرْقُـبُ مَنْ برُؤْيـاهُ اغْتَنى
قَلْـبي وَلاحَ النـورُ فـي الْأَكوان
حَمَلوكَ فَوْقَ النَّعْش وَالْقَلْبُ ارْتَمى
حُزْنـاً عَلى رُؤْيـاكَ في الْأكْـفان

ليت أمي ما طلبت انها تجوفك عشان أنا ما اجوفك..
رحت يا بويه وانا في قلبي قهـررررر لاني ما عشت شرات باقي البنات ..
ولا حتى حسيت بمعنى ان يكون عندي أبو أتدلع عليـه !!

* لـ : محمد العمري
,, حذفت بعض المقاطع بتصرف،،
ألبـوم جـفـا الأصـحـاب

ومـات بو سالم ..
بدون ما يرد لأم سـالم !
يتبـــع / (36) قريباً



36)
أشياء وايد ترتبت على وفاة بو سالم،
منها نمط حياة أفراد البيت اللي كان يبا يعيشه وما كتب له الله انه يعيش فيه ..
.
.
.
أم سـالم،
أكثر المتأثرين بوفاة بو سالم،
كونها أكثر وحدة عاشرته وعرفته هو منو ..
كانت عارفة عدل معدن بو سالم .. بس ما كانت تعرف ان مماطلتها وياه جبرته انه يبتعد عنهم..
إلى الآن .. وعلى الرغم من حزنها ع موتته الطبيعية ..
هو لا مات في حادث ولا شي ..
موتة عادية وهو ع الفراش ..
بعدها ما تحس بالندم انها ردته ..
لان في قناعة في ذاتها ان هالانسان هو سبب ضعفها ..
ومن فراقه لقت قوتها ..
فما كانت تبا تضعف للمرة الثانية ..
.
.
.
خلود ،
على كثر ما صاحت إلا انها بعد "شهر" من السالفة ردت خلود الاولانية..
يمكن لأن أمها ردت شرات قبل ..
وهالطبع الغريب في امها انها تحاول تكابر بمشاعرها ..
يمكن خلود اقتنعت ان الحزن للأبد مستحيل يفيد ..
وبينها وبين نفسها ..
حزن الكل عطاها انطباع انها تحزن اكثر ..
الله يرحمه برحمته ..
.
.
.
سالم،
كان أقل المتأثرين بوفاة أبوه،
مب كرهاً فيه بالعكس ..
يعتبر سالم أكثر واحد عاشر ابوه ..
ولقاءاته مع ابوه كلها زينة وما فيها كراهية شرات سعود ..
لكن لمحة الحزن اللي انوجدت فيه من طلق نجلا ما تغيرت ..
سالم مجـروح في الصميم، لكن هـل هنـاك أي مجال للجرح انه يشفى ؟
.
.
.
سعود،
قاطع الكل بعد وفاة أبوه ..
الكل كان متوقع لان سعود كان يبا حنان ابوه يوصل له ..
إلا خلود اللي كانت مقتنعة ان مشاحنته ويا حصة عطته هالشعور ..
بعد ما فارق ابوه وتخلت حصة عنه عزل نفسه ..
اعتبر نفسه كائن غير مرغوب فيه !

أيام العزا،
حصة كانت من بين الموجودين اللي تسلط الضوء عليهم،
خاصة انها كانت ممنوعة من التجوال في البيت على اساس انها مرت ولد بوسالم ..
لانها بعدها مالجة ..
وجود أميرة في احدى أيام العزا كان كفيل انه يحسس حصة بالقهر..
مع انها ما حاولت تستفزها ولا شي..
لكن حصة من الله تدور الدقة عشان تعصب ..

تفاجؤوا كلهم بخبر وفاة نجلا من ليلى اللي حضرت العزا يوم واحد بس..
ومن هالسالفة قاموا يتجنبون يشتمون نجلا جدامه،

امور وايـدة استوت،
منها مرور اكثر من 6 شهور ع وفاة بو سالم بدون ما سعود وحصة يتصالحون!!!
/
خلال الـ 6 شهور اللي طافت،
اقتنع خليفة انه يزور هله اللي ساكنين في الشارجة..
من داخله كان رافض فكرة انهم يكونون غير عن اللي تخيلهم،
لكنـه في النهـاية ..
تجاوز هالشي بمساعدة طبيبه النفسي وراح ..
أم راشد ما قصرت وودته لين البيت ..
بس هو فضّل انه يسير بدونها ..
وبدون سهيـل ..
وحان وقت السيرة وأخيراً !
.
.
.
عند بـاب بيت شعبي قديم نوعـاً مـا،
سمع أصوات يهال يلعبون بفرح،
شكلهم يلعبون كرة ..
كان يسمع (شوووت.. يلاااا .. جووووووووووول)..
وكم كلمة تدل انهم يلعبون كرة قدم ..
مادري ليش حس ان من حقه يدخل بدون ما يدق الجرس،
وأول ما طل عليهم من الباب..
لقاهم كلهم متيمعين صوبه ..
أكبرهم شاب يعطيه في الـ 15 من عمـره ..
خليفة تفاجئ ان هالولد جنه هو روحه ..
حتى شكله الولد تم مبلم .. اكيد يقول من وين طلع هالشبيه !
وأصغرهم عمره 5 سنين ..
أسمراني بس محلنه شعره اللي يتطاير، وعيونه الكبـار ..

ما طوّل وايد لين ما تكلم : السـلام عليـكم ..
ردوا عليه : عليـكم السلام ..
خليفة : هذا بيت راشد محمد الـ ...... ؟
رد عليه أكبرهم : هي نعم .. بغيت منو من عياله ؟
تألم خليفة .. هو بعد واحد من عيال راشد ..
ابتسم : بغيتهم كلهم ..
الولد : انته ياي تبا منـو ؟؟
خليفة بدهاء : انته ولد منـو ؟؟
الولد : انا راشـد ولد محمد راشد الـ ...
ابتسم خليفة : والنعم فيـك .. وانا (تنفس بغصة ) خليفة راشد محمد الـ .....
الولد ارتبك : دقيقة بزقر ابويـه .. تفضل اقـرب ..
.
.
.
في ميلس الرياييـل..
كان يالس وشعور غريب محاصرنه ..
قطع عليه هالشعور دخلة ريال يعطيه في الاربعين : السـلام عليـكم ..
خليفة يسلم عليه : عليكم السلام والرحمة ..
.
.
.
الريال : خيـر آمر ؟
خليفة : انته محمد ؟
الريال بفضول : هيـه نعم .. آمر ؟
.
.
.
محمد بصدمة : خليـفــــة ؟!!! (نش وحظنه بقوة ) وانا اقوووول هالشبه مب عادي جنك ابويـه.. يا سبحـان الله .. انته اخويه من مرته الثانية ؟؟
دمعت عين خليفة وهو في حظنه :هي انا ولـد الروسيـة ...
محمد رفعه عن حظنه ويلس يضحك : روسية ؟!!! انته شدراك انها روسية ؟
خليفة : ام راشد اللي دلتني عليكم خبرتني ..
محمد : هههههههههههههههههههههه اسميك انته .. لا بويه امك بنجالية ..
خليفة فج حلجه بصدمة : بنجـاااااليـة عاااااااد ؟؟ وانا اقول سماري سمار بنجاليييين !!!
محمد وفيه ضحكة : اسميه الوالد ما دري شو حصل في أمك ..
خليفة خذ راحته : ايـه لا تغلط على امييه البنجالية ..
محمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. امك سورية سورية .. لا روسية ولا بنجالية ..
خليفة تنهد بكوميدية : اشوووووووى .. اتحسب بعد !!
محمد : ولو انك ما خذت منها شي موليه ..
خليفة بجدية : انزين واليهال اللي برع منو هاييل ؟
محمد ابتسم : عيالي وعيال اخوك خالد الله وخواتك مهرة و فاطمة ..
خليفة : ما شـا الله .. يعني انا اللي تميت عزوبي بس لين الحين ..
محمد : هيـه.. بس دامك عرفت هلك تطمن باجر اختك فاطمة بتزوجك غصبن عنك ..
.
.
.
محمد خبّر خليفة كل شي،
خبره عن سبب تربية أم سهيل له وتخلي هله عنه ..
السبب ببساطة ان يدة محمد (أم أمه) كانت ما تداني خليفة، خاصة انه يستوي ولد عديلة بنتها.. وفوق ها امه وابوه ماتوا في فترة متقاربة ..
وعشانها كانت كارهتنه عطته لـ أم سهيل .. هي كانت تدري ان ام سهيل تربيه..
بس أم سهيل ما كانت تعرف انه ولد هاييل الناس لان ام راشد اللي يابته ..
وماتت اليدة وخليفة نسوا سالفته ..
محمد كان فيه من الرحمة والرفق وما حقد على خليفة ..
نفس الشي خواته مهرة وفاطمة اللي استانسوا بوجوده وتأقلموا ويـاه ..
أما اخوه خالـد اللي ما عرف عنه شي غير انه مسافر وبيرد في أي وقت ..

سؤال طرحته فاطمة الفضولية : بتعيش ويانا الحين ؟؟
تأمل البيت الصغير .. اللي يالله يالله شالنهم ..
وتذكر وظيفته في دبي..
وزحمة دبي - الشارجة ( خخخخخخ ما يخصه)
وأم سهيـل .. وسهيـل ..
وتم محـتـاااار
/
بـ ع ـد اكثر من 6 شهور ..
خلود : وانا اذا ما اتصلت انتي ما تفكرين تتصلين يعني ؟؟
حصة : السموحة خلود بس اظني انتي تدرين ليش..
خلود بحزن : حصوه لا تقسّين قلبج جيه.. انتي ابدي وصدقيني ما بتخسرين..
حصة بتأثر : شو أبدى شو أبدى ؟؟ انتي تدرين ان السالفة مب هينة .. (بقهر) كفاية ان هلي كلهم يعرفون انه ما يباني..
خلود تفاجأت : شـوه!!
حصة بصوت مرتجف : وترى أحمد شاورني من كم يوم انه يسير له ويقول له يطلقني بالزين ..
خلود صرخت : يا المينونة وشو قلتي له ؟؟
حصة سكتت .. وبعد لحظات طلع صوتها وهي منفجرة من الصياح : قلت له بصلي استخااااارة ..

تمت خلود ساكتة وعلى الرغم ان الموقف يستاهل الصياح ..
لكنها انفجرت من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
حصة وهي تشاهق من الصياح : وانا قلت شي يضحك يا الخايسة ؟؟
خلود : ههههههههههههههه لان سعود يوم كلمته قال لي نفس الكلام ..
حصة انهارت زيادة : قولي واللـه آااااااااااااااااااااااه ..!!!
خلود بحزن : حصوه لازم ما تخربين بيتج بإيديج ..
حصة بقهر : شسوي بعقلي هالصغير اففففففف ..
خلود : انتوا اثنيناتكم أصلاً مينن .. على أتفه شي تضاربتوا ..
حصة بغصة : خلود لا تيلسين تلوميني .. اخوج بعد يحب ينرفزني..
خلود : اخويه ريال والحرمة هي اللي بإيدها تكسب الريال ..
حصة : لا واللـه ؟؟ يعني نحن نسوي كل شي ؟؟ شو هالمبدأ ؟؟
خلود : ادري انه مبدأ غلط .. بس شو تسوين برياييلنا اللي مستحيل يتحركون عشان يكسبون الحرمة ؟!!!
حصة : انزين شو اسوي خلود ؟؟
خلود : والله عاد لين هني انا دوري خلص.. يا دورج انتي تشدين حيلج وتتحركين وتتصلين فيه..
حصة بقهر : ما يرد عليّ ..
خلود تفاجأت : جربتي تتصلين له ؟
حصة : هيـه .. يوم عزا ابوج الله يرحمه .. وما طاع يرد ..
خلود : هييييه حزتها كان مصدوم وكل الحقارة فيه .. بس الحين رد عادي ..
حصة بخوف : اخاف اذا اتصلت فيه يعصّب علي ..
خلود : والله هو ريلج وانتي أبخص فيج ..
حصة : تراه أخوج بعد !!
خلود : لا بويه الريال ما يظهر ع حقيقته الا جدام حرمته .. (طالعت سعود وهو طايف صوب حجرتها) احمممم حصوو مستعدة ؟
حصة بغباء : حق شو ؟؟
خلود : ويييييييييييييت ..

نشت من مكانها وسارت تزقر سعود : سعـووووود ...
طالعها سعود باستفهام : خير ؟؟
خلود : في واحد من الصبح يتصل فيه ويلعوزني تعال اهزبـه ..
سعود حرّج : ويـــن ؟؟
خلود تأشر ع موبايلها بمكر : هني ..
سعود عصب : وانتي شحقه ترمسين وماخذة راحتج ..
خلود فرت الموبايل وسارت بعيد : حاسبه أول شي عقب تعال حاسبني ..

زخ سعود الموبايل بعصبية : ألـووو ..
حصة بلعت ريجها : سـعـوووووود ...
تفاجئ من نبرة الصوت وتنهد : حصــــــه !

خلود كانت هلكانة من الضحك ع ردة فعل سعود ..
على طول طالعها باحتقار : دقايق وبكلمج من موبايلي .. خلج صوبه ..
حصة : اوكي اترياك ..
وسكر عنها ..

خلود تحرك حواجبها : ها سعود صليت الاستخارة عشان تطلق حصوو ؟؟
سعود طالعها بنظرة : انتي جبببب وما يخصج .. انزين ؟؟ هاي امور خاصة ..
خلود :ههههههههههه عموماً انتوا المهابيل لازم تشكروني لان لولاي ما كنتوا بتتصالحون،
عطاها الموبايل ودزها : جب جب .. وايد قاصة على عمرج تراج !
ابتسمت على انها انهانت : ربي يوفقك ويسعدك .. (تنهدت) الحمدلله ما طلعنا كلنا مقرودين ..
سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
.
.
.
مشت صوب حجرة سالم ..
قبل ما تتصل لحصة كان توه واصل وشل عياله وياه ..
دخلت الحجرة ..
على الرغم انها وايد ويا سعود لكنه يمنعها تدخل في أي وقت ..
بس سالم مرحب فيها دوم .. يمكن عشان عياله !
جافته حاظن مطر ومريومة راقدة عدال مطر ..
ابتسمت له ..
يت بتلحفهم ..
حصلته فاج عينه : الأم الحنـونة ..
ابتسمت خلود وهمست : جب .. عيالك بينشون .. يلا ارقد وياهم ..
سالم : ما فيه رقاد بس لانهم أذوني رقدتهم ..
خلود : فديتهم والله .. انزين .. شو الدوام اليوم ؟؟
سالم : الحمدلله نفس كل يوم ..
خلود : ع فكرة ترى خالتهم بتي تجوفهم اليوم ...
سالم تنهد : حياها الله ..
خلود بعدم اقتناع : اول مرة ما تتحرطم ..
سالم : خلود من قلتيلي سالفة هالـ هند وانا بالي مشغول ..
خلود ابتسمت : وهالمطلوب .. (تأشر ع مخه) ان بالك يتم مشغووووول ..
سالم : ليش يعني ؟؟
خلود : انته تدري ليييش .. ما يحتاي تستهبل ..
سالم : تراني جد جد نسيت نجلا ..
خلود بهدوء : سالم أنا ما أقولك انساها .. لانك انته حبيتها .. لانها كانت جزء من حياتك.. ولأن هاييل (تأشر ع مريومة ومطر) عيالك وعيالها .. صعب انك تنساها .. لكن السهل انك تعيش حياتك بدون ما تعطيها شي من اهتمامك ..
سالم بحزن : اعرف هالشي .. بس اللي رشحتيهـا ...
خلود قاطعته : اول شي صلاة الاستخارة (ابتسمت يوم تذكرت سالفة سعود وحصة) واذا تبا عن مواصفات البنية الصراحة ما تتفوت .. جمال ودين وأخلاق .. عيبها الوحيد انها مطلقة وما اتيب عيال.. وانته مطلق وعندك عيال ..
سالم بضيج : ما تحسينها بتكون معقّدة وكارهة اليهال ..
خلود : وانا هالشي ما طافني.. في العزا يوم يت خذت رقمها .. وبعد فترة اتصلتلها .. ولو ان المكالمات معدودة بيننا بس أنا مرتاحتلها ..
سالم : وامي ؟
خلود : امييه تخبلت يوم عرفت هههههههه .. (بجدية) سالم تدري انها كانت من المرشحات لك قبل ما تتزوج ؟؟
سالم تفاجئ : واللـه ؟؟
خلود : انته اهم شي صلّ الاستخارة .. وانا من بعدها بفاتح الحرمة .. وان جان عطتني اشارة ان كل شي اوكي تتقدم لها ..
سالم : وعيالي ؟؟
خلود : عيالك ما بلاهم شي .. (تغمز له) في العزا كانت تلعّب مريومة هههههههه ..
سالم بجدية : سخيفة ما يضحّك ..
قفطت خلود : مالت عليك .. اقول اخمد ويا عيالك وانا بسير أتسمّع ع سعود ..
سالم ابتسم : تصالح ويا حبيبة القلب ؟؟
خلود : خخخخ هيييه .. (بفخر) بفضلي طبعاً احم احم ..
سالم : الحمدلله .. ع الاقل يرد سعود الأولاني ..
خلود : ان شـاااا الله .. عقبالك انته عاد ..
سالم بنظرة حادة : جب ولا كلمة !
خلود زاغت : خيبة ماشي أسلوب بالمرة !!!!
/
ابتسم : وانا مالي رب يعني ؟
حصة بحيا : انزين خلاص آسفة ..
سعود تنهد : حصـوه ما اشتقتي لي ؟؟
حصة بصوت مهزوز : وااااايـد !!
سعود ولأول مرة يتأثر بأسلوبها : عيل كل ها ليش استوى ؟؟
حصة وهي تمسح دموعها وتبتسم : سعود انسى ..
سعود : لا يا حصة لازم نحاسب بعض.. النسيان مؤقت وبعد أي مشكلة بنرد نعاير بعض في أمور استوت فينا في الماضي ..
ابتسمت حصة : انزين يلا حاسبني ..
سعود : هههههههه لا والله ؟؟
حصة : لا جد جد سعوووود .. شو رايك نسوي جلسة صراحة ..
سعود بغباء : شو ها بعد ؟؟
حصة : هاي لعبة معروفة بين بنات المدارس خخخخ .. يعني نيلس شلة ونصارح بعض، في أي شي نباه ..
سعود : انتوا البنااااات .. منكر ..
حصة : ههههههه حرام عليك .. بالعكس نتعرف ع بعض بهالطريقة ..
سعود : وشو شروط اللعبة ؟
حصة : مممم دامنا نرمس ع التلفون بس بنسأل بعض .. اهم شرط انك ما تجذب لو شو يستوي وتكون صريح بكل شي ...
سعود : ههههه انزين يلا ابدي ..
حصة : ممممممممممممممم .. تتوقع شو سبب ضرابتنا ؟
سعود يفكر : والله مادري .. بس يمكن لان نحن من الله ندور الضرايب ع بعض ..
حصة : هههههههه انزين دورك اسألني ..
سعود : اوكيه .. تحبيني ؟؟
حصة قفطت : سعود شو هالسؤال ؟؟
سعود بخبث : جاوبي بسرعة ..
حصة انحرجت : ترى احمد دش ..
سعود عصب : حطي ع السبيكر !
حصة : ليييش ؟؟
سعود : حطي يلا ..
حصة حطت ع السبيكر : يلا حطيـت ..
سعود بصوت غليظ : احمدووه اظهر بسرعة .. ما يحتاي ترز الويه بيني وبين حرمتي..
أحمد تفاجئ : ها سعود ؟؟
حصة بفشيلة : هيه ..
ابتسم احمد وزخ الموبايل : الحين افتكرت انها حرمتك ..
سعود : من زماااان أدري انها حرمتي ..
احمد : خلاص ماشي ما تباك البنت ..
سعود : مب ع كيفك تألف انزين ؟؟ كنا نتغلى ع بعض والحين تصالحنا شو فيها ؟؟
احمد : خييييييبة كل هالشهور تتغلون ؟؟
سعود : جب انته ما يخصك ..
احمد : ههههههههههههه .. اخبرك ترى صلاح أخيراً حدد موعد العرس ..
سعود تفاجئ : له له له .. أخيييييراً ؟؟
احمد ضحك : هههههههه هيه ..
سعود : متى ان شـا الله ؟
احمد : عقب شهرين ..
سعود : ممما يخصني أنا قبـل ..
حصة ويهها احمر وظهرت من الحجرة ..
احمد : هههههههه غربلات ابليس البنت افتشلت وظهرت ..
سعود : لا دخيلك ازقرها واظهر انته بدالها ..
احمد : هههههههه اوكيه يا الدب ..

بعد ما ردت حصة : خيييييير ؟؟
سعود : ههههههههههههه بلااااج ..
حصة بهمس : سعود لا تحرجني جدام اخويه .. روحي مفتشلة منه من فترة قايلة له بتطلق والحين تتغزل فيه ..
سعود : الطلاق انسيه لو شو يستوي .. (بجدية) هالـ 6 شهور بينت لي غلاتج صج .. واني من جفتج في ألمانيا وانا افكر فيج .. لانج باختصار شغلتي بالي..وخلافاتنا يمكن كانت لان كل واحد منا مب عارف كيف يظهر مشاعره ..
حصة بتأثر : هي والله .. بعد هالست شهور عرفت زين ما زين ان على الرغم من ملجتنا القصيرة انك شي مهم في حياتي ..
ابتسم سعود : والله حتى انا .. لدرجة اني كنت اتحسب ان الرومانسية كلام وهدايا .. ما عرفت ان هالاشيا كمالية والمشاعر الصجية هي الاساس ..
حصة ابتسمت وما علقت ..
سعود : حصـوووه .. ما جاوبتي ع سؤالي تحبيني ؟؟
حصة بحيا : سعود يلا عاد سؤالك وايد محرج ..
سعود بعناد : كيفج انا ما بسكر الا عقب ما تجاوبين ..
حصة : عادي ما عندي مشكلة ..
سعود : افااا واهون عليج ما ارقد عقب الدواااااام ..
حصة: انزين خلاص .. (بقلق) هي ..
سعود : شو ؟؟
حصة تنفست: سعود بصك في ويهك على طول ..
سعود : ههههههههه انزين بس قولي ..
حصة برعب : أحبــــك ....
وصكت في ويهه ..
سعود وهو يطالع الموبايل وهو مبتسم : والله انا بعد أحبج ..
/
مع مرور الأيام..
في المول ..
خلود : وين وين وين ؟؟
سالم طالعها بنظرة وهو يأشر لها تسكر ..
ابتسمت خلود بخبث : اوكي خلاص خلج هناك ..
سالم بملل : من الصبح وانتي تفرفرين صوب المحلات .. لوعتي بجبدي !!
خلود ابتسمت : خلاص دبنهامز آخر محل يلاااا ..
سالم وهو شال عمر وفي ايده الثانية مريومة زاخنها : يلا بنسير نلعّب اليهال بعد ..
خلود : انزين انزين ..
لمحت الهدف اللي بغته ..
كانت بنت طويلة نسبياً .. ما ركز ع ملامحها لانه انشغل بعقاله اللي طيحه مطوري من دفاشته..
خلود تهمس له : اقولك هاي هند .. جوفها زين ما زين ..
وقف سالم مبلّم من مخططات خلود ..
رفع راسـه وتمعن في هنـد،
وخلود تضحك وهي متلومة في هند اللي ما تدري عن المخططات اللي تستوي من وراها !
يتبـــع / (37) قريباً

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 01:11 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




(37)
في المول تحديداً،
سالم طالع خلود بعدم تصديق ع الحركة اللي سوتها ..
نزل مطر وشل عقاله وضبطه ورد يشله،
ورفع راسه يطالع هند ..
وانصدم بالملاك الواقف جدامه،
تنّح وهو يجوفهـا ..
طويلة لكنها مب اطول عنه ..
متحجبة ..
حتى مب حاطة جحال في عينهـا ..
مايلة للبيـاض ..

كان ياي بيفصلها أكثر ..
لكن خلود خربت الدنيا ويت صوبه وهي ميتة من الضحك ..
خلود : يلا نسير ..
سالم وهو مبلّم : هـا ؟!
خلود : هههههههه بلاك ؟!! يلا امش بنسير .. حشى الحرمة انحرجت منك حتى ..
سالم : الله يهديج خلود يعني هاي حركة تسوينها فيه تخليني أجوفها جيه ؟؟
خلود : امش امش نوديهم الألعاب وبشرح لك السالفة ..

مشوا وسالم حاس بشعور غريب ...
نجـلا وماتت ..
وأغلب الناس ما يعرفون اني طلقتها قبل ما تموت ..
غير هذا البنت عيبتني ..
وعلى رمسة خلود انها ملتزمة ومحترمة .. وفوق ها حلوة ..
تنفس بصمت ..
وهالمشكلة ..
جمالها هو المشكلة الأكبر ..
انا تضررت من الجمـال وايد !!
لكن هذي اختيار امي واختيار خلود ..
حاول يتناسى السالفة من بدوا يدخلون مكان الألعاب اللي الحشرة فيه لاعبة دور..
/
صلاح : ياخي انته وينك أذيتني وانا أدورك ..
سعود بعصبية : انته أصلاً أشلق وفيك حول وكل أمراض العيون فهالدنيا ..
صلاح وهو زاخ الموبايل ويتلفت : ياخي البنات لعوزوني ما تمت وحدة ما فرت رقمها عليّ..
سعود : تراني جدامك وحتى نص بنية ما جفت يا الخراط !!
صلاح افتشل وطالع سعود بإحراج : استهبل يا ريال ..
صك الموبايل وسلم عليه : ادريبك .. قول الا تجذب ..
صلاح يغير الموضوع : هههه انزين خبرني وين بنسير ؟
سعود : يعني وين مثلاً ؟ بنسير ناخذ هدايا ..
صلاح : انزين شو آخذ لها ؟؟
سعود : انته شو تحسها تحب ؟
صلاح : والله مادري احسها تحب كل شي ايي منك لاختها ..
سعود : هههههههههههه .. انزين خذ لها موبايل ...
صلاح : شو آخذ لها ؟؟
سعود : عاد مب في كل شي انا بتدخل .. يلا نش بنسير ...

وبعد محاولات عديدة خذ لها
إل جي KF350 ..
على الرغم من محاولات سعود انه يغير رايه ياخذ نوكيا ولا سوني اريكسون بس ماشي فايدة..
أمـا سعود فلأنه تذكر ان حصة تحب التصوير،
حب يتميز وياخذ لها كيمرة كانون D350 ..

سعود : يلا فارج رفعت لي الضغط .. ومرة ثانية يوم تبا تاخذ هدية لحرمتك لو سمحت خذها بروحك..
صلاح باستهزاء : انا حاس انك بتنطرد من البيت بسبة هديتك ..
سعود : ههههههههههههه عدال الحين طاعوا منو يرمس !!
صلاح : متى بتسير لهم ؟
سعود : مادري والله بجوف ..
رن موبايل سعود ..
سعود : يلا جـاو ..

... : ألو السلام عليكم ..
سعود : وعليكم السلام والرحمة ..
... : وياك سلطان حارب الـ ....
سعود عقد حواجبه : حيـاك الله ..
سلطان : شحالك عساك بخير ؟
سعود : الحمدلله وانته شحالك ؟
سلطان : بخير الحمدلله .. شحال الأهل عساهم كلهم طيبين ؟
سعود : الحمدلله ع كل حال ..
سلطان بتردد : ما رديت عليه عشان موضوعنا الجديم ..
سعود باستهبال : اي موضوع ؟
سلطان : موضوع الزواج ..
سعود : بس انته المفروض كنت تتصل وتسأل .. صح ولا انا غلطان ؟
سلطان : صاج بكلامك اخويه بس اظني دريت باللي استوى ..
سعود باستغراب: لا والله مادريت خير ان شـا الله ؟
سلطان : طلعنا من بيتنا والحين ساكنين في شقة .. وظروف خسارة ابويه بيزاته ولين ما دبرت بيت ووفاة أبوك الله يرحمه كلها كانت عكس اني اتصل بك واشاورك ..
سعود تأثر : الله يرحم الجميع ..
سلطان : آمين يا رب .. عشان جيه انا ياي أشاورك بهالسالفة واعرف منك جانك موافق أتقدم رسمي ..
سعود : حياك الله ياخويه والعين اوسع لك من المكان .. بس عطني هاليومين اشاور البنية واخبرك ان شا الله ..
سلطان : ان شـا الله .. يلا عيل اسمح لي .. مع السلامة ..
سعود : مسموح يا الغالي .. مع السلامة ..
/
في بيـت هل خليفة ..
" من أهم قرارات خليفة انه يسكن في بيت ام سهيل بناء على طلبها خاصة انها تعتبره شرات ولدها بعد كل اللي سواه لها وخاصة بعد ما عالج سهيل .. فطلبت منه يعيش وياها دام ان شغله في دبي وأساساً هله في الشارجة .. وكان شبه يومياً يسير عندهم.. ومما لا يخفى عليكم هو ما تأقلم وياهم على طول وخذ وقت طويل لين ما تأقلموا وياه .. لكنه في النهاية حس انهم هله فعلاً، الا خالد اللي مبين انه مب بالعنه موليه ! "

وهم يالسين مرة دخل عليهم : اس طب اس .. السلاام عليكم ..
كانوا محمد وخالد وفاطمة يالسين : عليكم السلام ..
طبعاً خالد على طول من يشوفه ينش من مكانه ويدخل الحجرة ..
خليفة تضايج بس ماحب يبين ..
حب راس محمد واستهبل ع فاطمة وحب راسها : كبرتي يا العيوز ..
فاطمة : عيوز حرمتك يا قليل الأدب .. بعدني شباب فديتك ..
خليفة يسحب شعره من راسها : أي شباب وهالشعر الأبيض تارس راسج ..
فاطمة تدزه : آااي يعور يا الدفش .. يكفي ان روحي شبابية .. وريلي ميتن فيه ..
محمد : الا وانتي الصاجة ميت من الزياغ منج ..
فاطمة عصبت : لا والله ؟؟
محمد وخليفة : ههههههههههههههههههههههههه
فاطمة : اصلاً ريلي كل يووووم يتصل يقول لي تعالي البيت بلياج مب شي بس انا اتغلى ..
محمد : ويقولون رياييلنا تزوجوا علينا .. يوم انكم روحكم مودرين بيوتكم بعد من حقهم ..
فاطمة : لا مب من حقه .. انا مب مقصرة فيه وهو في الدوام .. اتم روحي ويا عيالي يعني ؟؟
خليفة : محمد لا تحاول الموضوع نقاشه منتهي ما منها فايدة ..
فاطمة : علييييك نور .. مثل موضوعك انته ..
خليفة : انا ؟؟ انا عندي موضوع بعد ؟؟
فاطمة : زواجك بعد شو!! تستهبل حضرتك ؟
خليفة : لا أجليها شوي ..
فاطمة عقدت حواجبها : ليش ؟؟
خليفة : بعدني مب مستعد ..
فاطمة : قول انك حاط عينك ع وحدة وفكنا ..
خليفة : بصراحة هيـه .. هاي اخت ربيعي ..
محمد بعبط : والله وطلعت رومانسي وتحب يا خلوووف .. خلف الله علينا زوجونا بدون ما نجوف حريمنا..
خليفة يطلع لسانه : مشكلة الحســــاد !!
فاطمة : مادري ليش احس ان اخت ربيعك ما تنفع لك .. صدقني اللي اباك تاخذها ماشي منها ..
خليفة : ليش يعني ؟
فاطمة : انته اسمع كلامي لو مرة ..
خليفة : والله مادري بجوف !
/
في بيـت أم سالم ..
كانوا يالسين في الصالة وخلود متحمسة وهي تخبر امها وسعود عن سالفة سالم في المول ويا هند..
ام سالم وهي ميتة من الضحك : ههههههه حسبي الله على ابليسج يا خلود .. مادري هالأفكار من وين اتيبينها ؟
سعود : وليش يوم حق حصة ما سويتي هالحركات ..
خلود : انته ما تنفع حق هالحركات .. بس سالم الصراحة ابدع وخلى البنت تفتشل من نظراته ..
سعود : ههههههههههههه انتي عبيطة ع فكرة ..
خلود : انا عبيطة ؟؟ حرام عليك ..
سعود : والله صج .. (بجدية) ع فكرة ترى في واحد ياي يخطبج ..
ام سالم تفاجأت : منـوه ؟!
سعود طالع خلود : واحد خطبها من زمان بس ما ردينا عليه .. سلطان أخو ربيعتها اميرة ..
ام سالم شهقت : شووووه!!! وشو يبا بها يوم ان هله ردوك ..
سعود حز ف خاطره : اميه هاي سالفة جديمة والولد ما يخصه في اللي استوى ..
ام سالم: حتى ولو .. لالالالا ما نباه ما فينا أمه ولا اخته تسوي شي في بنتي ..
سعود ولا زال يطالع خلود : اقول له ماشي نصيب ؟؟
ام سالم : هيه قول له الله يوفقك ويا وحدة ثانية ..
سعود : خلاص بتريا يومين وبخبره ..

سكتوا عن السالفة ...
وسعود لا زال يطالع خلود اللي ما تكلمت وملامحها تغيرت بجمود ...
سعود يطالع امه : انزين يمكن خلود لها راي ثاني ..
ام سالم : مالها شور من بعد امها .. بنتي واعرفها .. (صدت ع خلود وتفاجأت بشكلها ) بلاج !!!؟؟؟
خلود رفعت راسها وطالعتهم بجمود ..
ام سالم : ويديه بلاج خلود شو ياج ؟
خلود سكتت واكتفت تطالع اللي حواليها بحزن ..
سعود : بلاه ويهج تغير ؟؟ خلاص بنرد الولد جانج ما تبينه ..
خلود تمت صاخة ..
ام سالم حرجت : خلووود انطقي ؟؟ تبين الولد قولي اباه ..
خلود طالعت امها باستفزاز وردت طالعت سعود : انا من شاورتني حصة وانا ماباه ..
ام سالم براحة : انزين خلاص ليش زعلانة ترى سعود بيرده ..
خلود دمعت عينها : ابويه قبل لا يتوفى .. (تصد على امها) يوم ياج يراضيج زقرني وقال لي اذا سلطان ياج وافقي عليه ..
سعود تفاجئ : والله ؟!!!
خلود : والله ..
ام سالم ارتبكت من طاري بوسالم ونشت من مكانها ..
سعود بحنية طالع خلود : خلود انتي مقتنعة ..؟
خلود هزت راسها بإيجاب وعيونها تدمع : ابويه وصاني وما برد وصيته ..
سعود حط ايده ع راسها : فكري عدل وردي عليه باجر عشان ارد عليه ..
ابتسمت خلود وسط دموعها وحضنت سعود وهي تصيح : ان شـا الله ..
يتبـــع / (38) قريباً



38)
بـ ع ـد كم يـوم،
وتحديداً في بيـت أحمد ..

دخل بسيارته وكاشخ وحالته لله ..
وياي بيبركن في الكاراج أونه من هل البيت ..
بس انصدم من الشيخ صلاح وهو مبركن سيارته ..
انقهر منه ..
بس عداها وبركن سيارته جدام البيت ..
ونش من مكانه وهو متنرفز ..
طرش مسج حق حصة [ I’m Here ] ،،
شل هديته المغلفة بطريقة حلوة ..
وباقة الورد >>> يا عيني ع الرومانسية ...

دخل ميلس الرياييل : السلاااام عليكـم ..
ردوا عليه صلاح وأحمد وأم أحمد : وعليكم السلاااام ..
سعود يحب راس ام احمد : شحالج عموه عساج بخير ؟
ام احمد : الحمدلله بخير .. شحالك انته وشحال هلك ؟؟
سعود : الحمدلله بخير ..
سار يسلم على أحمد وصلاح ..
وصل عند صلاح وطالعه بنظرة : وانته ما حصلت اتي الا يوم انا بغيت ايي ؟
صلاح تمسكن : انا ييت قبلك .. وبجوف حرمتي قبلك بعد ..
أحمد : اقول لا تحاول ما بتجوفها ..
صلاح بقهر : يعني الا باجي ع العرس شهرين ..
سعود : لا وانته الصاج شهر وكم اسبوع ..
صلاح : سعود انته الثاني بعد ..!! اففففف منك ..
أحمد : ماشي أمل لا تحاول ..
ام أحمد : احمد خله اليوم آخر مرة .. عقب ماشي من ايي ما يجوفها ..
صلاح : تعجبيني يا عمتي .. بس الصراحة حركة ان المعرس ما يجوف عروسه مال اول تراها..
سعود : اقول لا تغلط ترى ما بيخلونك تجوفها موليه عقب ..
صلاح تحرطم : اف انزين ممكن حضرة الشيخ أحمد أجوفها ؟
أحمد : هههههههه انزين ..

مر الوقت وأحمد واقف شرات العظم في المسرط بين صلاح وفرح ..
عطاها هديتها ..
وما استوت عشر دقايق الا واحمد يلمح لفرح تسير فوق ..
طبعاً هي ما تحرطمت وايد لان كان عندها فضول تعرف هدية صلاح شو هي ..
لانها اول مرة يهديها شي بدون ما تعرف ..

أمـا سعود فكان يالس ويا حصة ومكيف ومتشمت ع الآخر..
حصة : ههههههه حرام عليك ..
سعود : عادي عادي ..
حصة : بعده صلاح هني ؟
سعود : هيه ..
حصة : انزين نش نسير نيلس وياهم ..
سعود رفع حاجب واحد : لا والله ؟؟
حصة بحسن نية : هي عادي نتسلى شوي ..
سعود : يعني أنا مب تارس عينج ؟؟
حصة باستغراب : انا ما قلت جي ..
سعود يقاطعها : لا تبين تقولين ان صلاح هو اللي دمه خفيف ومرح واليلسة ويايه تقصر العمر ..
حصة طالعته بصدمة : متى قلت انا كل هالرمسة ؟؟
سعود : ما قلتي بس انا عرفت ..
حصة يودت أعصابها : وعيل ليش وافقت عليك يوم ان صلاح فيه كل هالمميزات .. جان يلست ع الأطلال أصيح عليه لانه خذ اختي ..
سعود طالعها بنظرة حادة ..
ردت له حصة نظرة أحدّ منه ..
قفط سعود وابتسم لها ..
حصة طالعته باستخفاف ...
سعود بحنان : حصوه انا كم مرة قلت لج انا واحد اغار عليج من ظلج ..
حصة بانفعال : اوكيه من حقك تغار .. بس غيرة عن غيرة تفرق ..
سعود : مب كل غيرة في السما تبرق هاهاهاهاها ..
حصة : هـهه .. دمك خفيف وايد ..(وطالعته بنظرة احتقار)..
نش سعود صوبها : هههه خيبة خيبة .. حصووه يلا عاد ..
حصة بنرفزة : سعود والله انك تقهر ..
سعود يدعي البراءة : انزين شو أسوي اذا ربي خالقني أنا والبراءة ربع ..
حصة : سعود تكلم جد الله يخليك ..
سعود : حصوه والله اني اتنرفز من طاري أي ريال .. احسج ما تبيني بهالحركة..
حصة لا إرادياً زخت ايديه : سعود يا حبيبي يا حياتي أفهم .. لو انا ماباك جان ما تزوجتك وتعبت عمري.. لو انك ما تهمني جان ما حبيتك على كل الضرايب اللي نتضاربها .. أدري ان كل الضرايب هاي عادية وهاي مشاكل بيننا .. بس خلنا نكون واقعيين .. انته اذا بتيلس تغار ع طاري أي واحد بيي ارمس عنه نحن جيه ما بنعيش .. (ابتسمت وحطت ايده ع قلبها) انته بس هني والله انته بس ..
سعود بلّم ويلس يطالعها بصدمة : هـاااا !!!!
انحرجت حصة وهدت ايده وبعدت عنه شويه ..
سعود يقرب ويطالعها بشك : حصوه استويتي رومانسية ع غفلة أجوفج ..
قفطت حصة وعدلت شيلتها : اوووه سعود !!
سعود : هههههههههه .. انتي ليش تتحجبين دوم عني .. والله انا ريلج ..
حصة بحيا : بعدني أستحي منك ..
سعود : يا ويل حالي من اللي تستحي .. ليكون شعرج قافط ؟ ههههههههه ..
حصة بصدمة : هااا ؟؟ لا والله يعني صح انه مب سايح سايح .. بس ما يقفط ..
سعود : قلت يمكن .. (حب يحرجها) أخاف ع مستقبل عيالي ..
حصة تخصرت : لا والله ؟؟ ما جفت شعرك قبل ما ترمس عن شعري ؟؟
سعود فصخ غترته اللي كان متعصم فيها : ها جوفي ...
حصة تحاول تكون عادية وياه : مممم مب وايد ..
سعود : افففف خلاص من اليوم ورايح بسشوره يوم بيي ..
حصة : ههههههههه اتمصخر ..
سعود : ههههههههه .. ما خبرتج احتمال كبير ان خلود توافق ع سلطان ..
حصة : انته شو رايك ؟
سعود : انا احسبها متعلقة بهالشخص اكثر من ربيعي .. وخليفة على انه حصل هله وجيه بس مابا أكون نسيبه عقب يدعي علي اني وافقت ازوجه اختي الملسونه ..
حصة : ههههههههههه حرام عليك والله خلود ماشي منها ..
سعود : خخخخ صدقيني تمنيته ياخذها بس كل شي قسمة ونصيب ..
حصة : هي والله .. انزين حبيبي شو رايك تتعشى الحين ؟
سعود : وينه العشا ؟
حصة : ممم سير ويا أحمد وصلاح ..
سعود بخبث : لا أبا أتعشى وياج ..
حصة بإحراج : سعوووود !!!
سعود : ههههههههه اوكيه ..

بعد مرور الوقت ..
فرح تطالع حصة : اخيراً سار ؟؟
حصة تبتسم : هي توه .. شو كان يالس ع جبدج وانا مادري ؟؟
فرح : سمعي ايه انا اكره شي عندي التلزق في الريل ترى ..
حصة : هههههههههه .. حليله ما ايي الا يوم ولا يومين في الاسبوع .. كفاية المدة اللي ما جفنا بعض فيها ..
فرح : اذا جيه بفكر اسامحه خخخخ .. انزين خبريني شو ياب لج ؟؟
حصة : اوه الهدية في حجرة أحمد سرت أسولف وياه ونسيتها هناك ..
دخل أحمد بباقة الورد والهدية ..
شهقت فرح : يا الروماااااااااانسية !!! ورد أحمر بعد .. صلاحوو ليش ما ياب لي ؟؟
أحمد باحتقار : صج ان بني آدم ما يترس عينه الا التراب ..
فرح بوزت : احمد انا هالفترة يالسة عندك وعقب بذلف لبيت ريلي .. خلك طيب ويايه ..
أحمد : أحاول اكون طيب .. بس من تتكلمين احس اني لازم أفشلج ..
فرح : اقول جب جب وييب الهدية ..
احمد يمد الهدية لحصة : فجيها ولا اغراضج بتنصرق من قبل هالوحش ..
حصة : ههههههههههه ..
فتحت الهدية وتفاجأت بالكيمرة ..
فرح بإحباط : لا واللـه ؟!!!
حصة دمعت عينها ...
أحمد ابتسم : جوفي الناس شو تهدي .. وجوفي ريلج .. قوم بو إل جي ههههههه ..
فرح : جب انزين .. إل جي ماركة معروفة .. انته غيران ومب راضي تقول اعترف ..
أحمد : سيري ولي .. يلا حصوه صوريني اجوف اذا انا حلو ولا خسف ..
فرح : لا خسف ع الطبيعة في الصور اكيد تلوع بالجبد ..
حصة : ههههههههه فروحة عاد عن النذالة ..
فرح : قاهرني اونه ريلج ما بيجوفج الا يوم العرس لا تحلمين ..
أحمد : جب ..
فرح بإنتقام : اجوف اذا يا سعود قبل شهرين من العرس يبا يجوف مسودة الويه هاي وخليته .. بتجوف الويل مني ..
حصة زخت الكيمرا ويلست تصور : الله ونـاسة ..
وعلى طول استلمت موبايلها :
[ حياتي مشكور ع الهدية وما قصرت .. تعيش وتييب لي دوم : ) ]
/
بـ ع ـد يومين ..
أميرة مب مصدقة : قووووووووووووووووووول واللـــــــــه !!!
سلطان وهو طاير من الفرحة : والله والله .. توه سعود اتصل لي ...
بو أميرة : مبروك يا سلطان ..
سلطان : الله يبارك في حياتك أبويه ..
أم أميرة : وبتسيرون بيتهم ؟
سلطان اختفت ابتسامته : هيه .. ترانا بنسير نخطبها ..
ام اميرة : وما بيطردون أبوك ؟؟
سلطان عصب : ليش كل الناس شراتكم ؟؟
بو أميرة : شو قصدك ؟؟
سلطان : السموحة يا بويه بس خلاص هاي سالفة وانتهت .. ليش تحبون تعيدون وتزيدون فيها ؟؟
بو أميرة : يعني هو مب شال في خاطره ؟
سلطان : لو شال في خاطره جان ما وافقوا ..
أميرة : ابويه اميه .. حرام عليكم خلنا نفرح في واحد ع الأقل ..
ام اميرة : ونحن ما قلنا شي .. بلاكم انتوا ؟؟
سلطان بحيرة : اماية انا شاورتج هاك اليوم قبل ما اتصل وقلتي برايك .. ليكون غيرتي رايج ؟؟
أم اميرة : ما غيرت رايي .. انزين متى الملجة ؟
سلطان ابتسم : الأسبوع الياي ..
كلهم شهقوا : الأسبوع الياي ؟؟؟؟!!!
سلطان : ههههههههه لا بعدني ما تفاهمت ويا سعود.. وباجر ان شـا الله انا وابويه بنسير وانتي واميرة بتسيرون تجوفونها وبحاول اقنعه يخليه الخميس الياي...
اميرة : انزين والعرس متى ؟؟
سلطان : بعد الملجة ان شـا الله بسير احجز ..
أم اميرة : ووين بتسكنها ان شـا الله ! ؟؟
سلطان يحاول يمسك أعصابه : باخذ لها شقة اذا ما تبا تسكن ويااكم ..
ام اميرة : نحن ما نباها سكنها روحها ..
اميرة : سلطان اقولك سير سير استانس جان يلست هني بتموت من الغصة ...
سلطان : انزين رمسيها اميرة ما اوصيج ..
أميرة : ان شـا الله ولا يهمك ...
/
بـ ع ـد يوميـن ...
فرح : مبروووووووك يا الدببببة .. حشى ما صدقتوا هالخميس الملجة على طول ؟؟ اصبروا انزين..
خلود : يلا عاد فروحة جب ..
فرح : ههههههههههههه .. اقولج قررنا أنا وصلاح ان شـا الله نسير شهر العسل ماليزيا..
خلود : حق الطفاسة أدريبكم ..
فرح : هاااااا ؟!!!!!
خلود نست عمرها : اوه اوه سوري .. اقصد حق الرومانسية ..
فرح : هيييه اتحسب .. انزين يودي حصو ويا هالويه .. حسبي الله ع ابليسها موبايلها يهبل..
خلود : قولي ماشا الله ... قطوة عورة ما تشبعين موليه ؟؟
فرح : جب لان ملجتج هالخميس بسكت عنج .. هاج حصوو ..

حصة : هلا خلووود ..
خلود : هلا بمرت أخويـه ..
حصة : والله كان ودي أزقرج مرت اخويه انتي بعد .. بس يلا كل شي قسمة ونصيب...
خلود قفطت : اقول جب ..
حصة : ههههههههههه .. انزين شو المعنويات كانت يوم يا يجوفج ؟؟ ..
خلود : لا قلت حق سعود مابا ..
حصة شهقت : وسعود خبر سلطان ؟؟
خلود : هههههههه هي .. اخيراً اعترفت لسعود بسالفة المعهد والمنكر اللي استوى .. وسعود قال له ما تجوفها .. هلك جافوها وخلاص خخخخ...
حصة بغيرة : واخته يت بعد ؟؟
خلود ما استوعبت قصدها : اكيد يعني شو .. اقولج يلست وياهم وقالتلي عن ظروفهم وشو استوى بهم.. احس ردينا ربع شرات قبل ..
حصة : الله لا يفرقكم ان شـا الله .. (تطالع موبايلها) اقول خلود سعود متصل .. يلا بخليج ..
خلود : اوكيك ..
حصة : اوه لحظة لحظة ..
خلود : هـا ..
حصة : سعود يا صوب الحريم يوم اميرة يت ؟؟
خلود : هههههههههههههههههه لا... عنبو خليه يتنفس
حصة : جب انزين بنجوف شو بتسوين ويا ريلج .. يلا جاو ..
خلود : ههههههههه جاو ..
/
في بيـت هل خليفة ..
دخل خليفة البيت كالعادة ..
شال وياه أغراض وخرابيط حق الصغارية ..
محد كان موجود الا خالد وخواته مهرة وفاطمة في المطبخ ..
فاطمة همست لخليفة : سير ايلس وياه ترى خالد طبعه انطوائي خله يتعود عليك ..
خليفة : بس انا احسبه كارهني ..
فاطمة : لا كارهنك ولا شي.. انته سولف وياه وبتلقاه يضحك ويخرط عليك ..
خليفة ابتسم : اوكيـه ..

سـار يلس صوب خالد ومد جيس الحلاوة صوبه : حياك اقرب .. كل الخرابيط هنااا ..
خالد طالعه بنظرة : مابا ..
خليفة : خذ خذ يا أخا العرب صدقني وايد حلو .. (شل حلاوة) هاي اذا كلتها بتكبر بسرعة ..
خالد عقد حواجبه : عن السخافة لو سمحت !!
خليفة : افا عليك ما تبا سخافة نغير الموجة .. مممم تباها دعابة ولا مزاحة هاهاهاها ..
خالد نش وطالعه بنظرة حادة : اسمع انته .. اذا قالولك ان دمك خفيف ترى هالشي ما يمشي عليه انزين ..
خليفة تغير ويهه بس ما حب يبين : انزين آسف .. كله ولا زعلك يا خويه ..
خالد بعصبية : ع كيفك تقول لي اخويه ؟؟ انته شدراك انك اخويه ؟؟ ييت جيه بس واستويت أخو لي؟؟
خليفة انصدم وما عرف شو يقول ..
خالد بدى صوته يعلى : يكون بعلمك اذا لعبتك مشت على اخواني تراها ما مشت عليه .. (يأشر عليه باستهزاء) مادري من أي زبالة ملقطينك وياي عندنا ..
خليفة رفع حواجبه وابتسم بقهر : تدري عاد ؟؟ (مهرة وفاطمة وقفن عند الباب يجوفون شو سالفة الصريخ ) أنا أروم أرد عليك .. بس لاني تربيت عدل ما برد .. أخلاقي ما تسمح لي أتكلم بهالأسلوب..
خالد : هـه .. منو اللي رباك ؟؟ القطوة اللي ظهرتك من الزبالة ؟؟ ولا ........
خليفة قاطعه بعصبية : ربتني وحدة بنت ناس أياويد .. تعرف الحلال من الحرام .. وما كرهتني لاني استوي ولد عديلة بنتها ..
خالد يا بيمد ايده عليه : احترم نفسك ..
خليفة زخه وهد ايده بقوة : محترم نفسي والله اني محترم .. (بهدوء) وعشان جيه بظهر وبرد أعيش حياتي شرات ما كانت قبل .. اذا انته ما تعترف فيني كـ أخو .. فأنا بقول انك اخويه .. بس ع الورق .. انا ما عندي غير محمد .. وفاطمة .. ومهرة .. خـالد يمكن مات .. يمكن استوابه شي .. (دمعت عينه وابتسم غصب) بخلي البيت لك تمليه بثجل دمك ...
وظهر خليفة والضيج عنده واصل لأشد حدوده ..
اتصلت به فاطمة ..
ومهرة ..
وعقب نص ساعة محمد ..
بس ما رد عليهم ..
لقى [ سعود يتصل بك ]
حب يرد عليه عشان ينسى شوي : هـلا وغـلا ..
سعود : هـلا فيك الشيخ ..
خليفة : اوه اوه شيخ عاد .. (بضحكة مصطنعة) شو ياينك ..
سعود : مالت ما تنعطى ويه .. شحالك وشحال الاهل ؟؟
خليفة بحزن : الحمدلله .. وانته شحالك ويا الاهل ..
سعود : الحمدلله زين ..
خليفة : الحمدلله ..
سعود : تراني متصل لك اعزمك ..
خليفة بفرحة : حددت العرس ؟؟
سعود : لا على ملجة اختي ..
خليفة وجنه حد صب ماي بارد عليـه : هـا ؟!!!
وسرح في عالمه الخاص فيه ..
دنيـا سودة ..
ما فيهـا ولا لمحة من الفرح ..
حس ان في شي غلط ..
دمعة قهر نزلت ..
سعود : ملجة اختي هالخميس ..
خليفة ببرود : بالبركة ..
سعود : الله يبارك فيك .. تدري كل شي قسمة ونصيب وانا لو بيدي جان اخترتك انته ..
خليفة في خاطره : هي صح مبين .. والدليل انك قلت لازم تعرف هلك عقب .. ما لومك دام هلي مفتشلين مني ..
سعود انحرج : خليفة بلاك صاخ ؟
خليفة ضحك وسط دموعه : ههههه لا ماشي .. بس انا كنت من شوي بتصلك اقولك اني بخطب وحدة من اهلي ..
سعود استانس : والله ماشاااا الله .. متى ان شـا الله ..
خليفة وهو متألم : ان شـا الله جريب .. بعدل أوضاعي وبسير أخطب ..
سعود : عطوك بدل السكن ؟
خليفة وهو حاس نفسه بيختنق : لا بعدهم .. ( بصوت مخنوق) سعود انا بخليك الحين اسمح لي مع انك المتصل ..
سعود : لا افا عليك .. متى ما فضيت اتصل لي ..
خليفة ما كان فاضي يجامله : مع السلامة ..

كانت الدنيـا سودة في عينه،
مسح دمعته اللي نزلت ..
ومشى بالسيارة ..
ألم فظيع ..
شعور ..
فظيع ..
شعور الغربة..
شعور انك منبوذ بين هلك..
شعور انك تبا تصيح ومب رايم ..
.
.
.
وقف السيارة ع ينب ..
وصرخ من كل خاطره ...
حس ان صرخته هاي كان كاتمنها من فترة طوييييييلة ..
طويـلة وايـــــد ..
أسفر عنها دموع شرات السيـل ...
بدت تنزل ..
وبكل خشونة صوت نحيبه كان يظهر ..
ويشهق ..
.
.
.
أبداً ما كان يصيح على خلود،
كان يصيح على نفسه ..
على هله اللي ظن انه لقاهم ...
.
.
.
مر الوقت ...
وما درى الا باللي يدق دريشته ..
وليت أزرق يومض في الدريشة الجانبية ..
هذا شـرطي ...
يسأله ليش موقف في الدرب ..
وراقــــد ...
.
.
.
ابتسم للشرطي ..
وتحرك ..
وهو يحس انه انسان ثاني ..
مشاعره كـانت غريبـة ..
مثل غرابة هالدنيـا ..
/
أخيـراً،،
يوم الخميس،
يوم ملجـة خلود & سلطـان ..
يالسة تشرب جاي كرك وسرحاااااانة ع الآخر ..
ياها اتصال من حصة ..
ابتسمت وطالعت امها : اماية يلا بسير الحين ..
ام سالم : الله يحفظج .. تحملي على عمرج ..
خلود : ان شـا الله ..
مشت شوي الا وتسمع صوت محبب لها : ها العروس سايرة ؟
خلود استحت شوي : هيه .. مرت اخوك عند الباب تترياني ..
سالم بكوميدية : عيل بسير اقهر سعود وبقوله حرمتك هني وانته في الدوام ..
زخته امه : اصطلب يا ولد اخافه يتخبل واييك الحين ..
سالم : ههههههههههههه ..
خلود ابتسمت : يلا مع السلامة ..
ردوا عليها : مع السلامة ..

بعد ما ظهرت خلود ..
سالم : والله وكبرت خلود يا اميه ..
دمعت عين ام سالم : هاي الوحيدة اللي ما تمنيتها تعرس من عيالي ..
سالم : لا والله ؟؟
ام سالم : صدقهم يوم يقولون البنت عون .. ولا انتوا الاولاد ما منكم فايدة ..
سالم فج حلجه : لا والله ؟؟
ام سالم ابتسمت : بلاك طايحلي في لا والله ..لا فديتك أتمصخر .. كلكم غالين ..
ابتسم سالم : الحمدلله .. حسيت للحظة اني منبوذ ..
ام سالم ضحكت بدون ما تعلق ..
سالم بإحراج : أمايه انتي جفتي اللي خلود تبا تخطبها لي ؟؟
ام سالم ابتسمت : هيـه .. (بمفاجأة) تباهـا ؟
سالم قفط : مادري أحس اني مرتاح لها ..
ام سالم بجدية : قالت لك خلود انها ما تيب عيال ؟؟
هز سالم راسه بإيجاب : هيه .. الحمدلله عندي ولد وبنية .. والحرمة مب ذنبها انها ما تيب عيال..
ام سالم : وما تبا عيال بعد ؟
سالم : اماية باختصار .. انتي شو رايج ؟
ام سالم : والله البنت داشة خاطري من اول يوم جفتها فيه .. وكل مرة اجوفها اتمناها لو انها خذتك.. بس من عرفت انها ما تيب عيال غيرت رايي .. بس خلود حطتها في بالها ..
سالم : امايه هي مب ذنبها ..
ام سالم : أدري انه مب ذنبها .. والله يعافيها يا رب .
سالم يقاطعها : امايه جان نويتوا تزوجوني اخطبوا هالبنية لي.. وان ما بغيتوا يسلم راسكم ..
ام سالم ضحكت : ههههههه يا ريال ؟؟ .. خلاص اصبر بس خل يمر كم يوم ع ملجة خلود ومن عقبها بنرمس هلها ...
ابتسم سالم : ان شا الله ..
/
أجـواء حمـاسية في الصالون ..
ضربتها ع راسها بقوة ..
صدت فرح عليها بإجرام : يا الحولة ما تجوفيني مسوية تسريحة ؟؟
حصة : ايه نشي مصختيها يلا عاد .. دوري ..
فرح بدلع : عادي اهم شي انا وخلود انتي ما تسوين شي ..
حصة باستخفاف : انا مرت اخو العروس .. انتي اللي ما تسوين شي.. يلا نشي ..
فرح : عدال عن تنطرين ..
حصة : عدال عن تموتين ..
فرح : جب ..
حصة : يجبج ..
ظهرت خلود من غرفة المكياج : ايييييييه يا الحشرة ..
فرح وحصة بلّمـوا ...
عقب لحظات ..
فرح : اويه هاي خلود هههههههههههه ..
خلود بإجرام : لا تقولين ان شكلي متغير ؟
فرح : وااااااااااااااااااايد ..
خلود تصد ع حصة : أخوّف ؟؟
فرح وحصة مرة وحدة صارخوا : بتـــعأديييييي ....
استحت خلود : احم أدري ..

زخت حصة الموبايل وتفاجأت : اويه لحقوا سعود متصل 6 مرات ..
فرح : يمكن المعرس مات ..
خلود وحصة هجموا عليها : فاااااااااال الله ولا فاااالج ..
حصة : بسم الله ها فال ؟؟ جب اسكتي ..
خلود برعب : حصو اتصلي اخاف سلطان مات من الفرحة انه بياخذني ..
فرح : اونج عاد ..

يلست حصة تبتسم وتسولف وهي ترمس سعود ..
شوي تنزل راسها وتتحيس ..
وشوي ترفعه وتحرك حواجبها لخلود وتضحك ..
حصة : اوكيـه حبي .. يلا باي ..

فرح : حبج شو قال ؟؟
حصة ابتسمت : يقولج المعرس مشتط وينها العروس وينها العروس ..
خلود قفطت ..
فرح : بعدها الساعة 6 .. خيبة وين يبـا ..
حصة غمزت لخلود : متحمس يجوف الخلان ما ينلام ..
خلود نزلت راسها بحيا : حصو جاااااب ..
حصة : ههههههههههه .. يلا انزين صخن بتبدى تسشور شعري لا تتكلمون ما بسمعكم ..
فرح : هالبنت وايد قاصة على عمرها ترى ..
خلود : ايه لا تغلطين ع مرت اخويه ..
فرح : جب انتي بعد ..
خلود : هههههههههههههه ..

خلصـوا كلهـم تقريبـاً ..
وهم يايين بيطلعون ..
خلود بتوتر : اويه انا خايفـة ..
حصة تلوي عليها : فديتج عادي وقعي وقوي قلبج ..
فرح : ايه تراج مب اول وحدة تعرس .. تيك ات ايزي ماي دير ..
خلود وفيها الصيحة : محد مراعي شعوري ..
فرح : ليش والله ؟؟
خلود بخوف : انا شرشحت الريال كم مرة ع التلفون ..
حصة : ههههههههههههههههههه
فرح : خخخخ غايته عيل ينتقم ..
حصة تضرب فرح ع جتفها : انتي جب لا تخوفين البنية ..
فرح : افففف دفشة انتي وايد .. الله يعين سعود ..
حصة : طوفي وانتي ساكتة ..
يتبـــع / (39) قريباً

(39)
في الدرب لبيت ام سالم السيارة كانت أشبه بسيرك والحشرة لاعبة دور ..
خلود ودها تكفخ فرح : فرح اسكتي لا اييج كف قوي يصلبج ..
فرح : يختي افرفش شوي قبل ما تتوترين وتجوفين عريس الغفلة .. اففففففف متى بس نوصل ميتة من الفضول اجوف المنحوس اللي بياخذج ..
حصة : الا محظوظ وانتي الصاجة .. يحمد ربه مليون مرة انها رضت فيه ..
خلود : فدييييييييييييييييت مرت اخويه انا .. يعلج اتيبين درزن عيال يشبهوني ...
حصة بغباء : وشو يخصه ها في السالفة ؟؟
فرح : اويه تخيلوا حصو اتيبين 12 ولد وبنت ..
حصة برعب : بسم الله الله لا يقول ان شـا الله ..
خلود بإجرام : ما تدرين ان سعود مخطط اييب 10 بنات و10 اولاد ..
فرح بوناسة : اونه .. زين والله 20 طفل بيزقروني خالووو ..
حصة: جب انزين .. هو ما جد قال لي هالمخطط لا تخرطين خلود ..
خلود : امبلا دوم يقول .. ويقول بجري بسميها خلود ..
فرح : ما عنده سالفة يسميها خلود عشان تطلع حقيرة شراتج ..
خلود تفاجأت : انا حقيرة ؟؟
حصة : فشلتينا انتي شو حقيرة بعد ...؟؟ صج الفاظج مثل ويهج .. (تغير السالفة) أصلاً سعود قال لي بنيب 6 بس ..
خلود تغمز لفرح : نص درزن عيل ..
فرح : له له له .. ترمسون عن هالسوالف يا قليلين الأدب ؟؟
حصة : قليلين أدب ليش ؟؟ (بعبط) عادي نتفق..
خلود تذكرت ملجتها : اويه انتوا يا الخايسات نسيتوني ان ملجتي اليوووووم !!..
فرح : وهاللي بغيناه .. لو انج متذكرة جان جفناج تتصببين عرقاً الحين ومكياجج سايح من الزياغ..
خلود دزتها : جــــب..

كل وحدة شلت فستانها ونزلوا من السيارة بعد ما بركنوها داخل البيت ..
حصة : افففففف توها 6 شو يايب هالجموع الغفيرة هني ؟
فرح : امشي امشي روحي متغشية واحس اني بطريق من الثجل اللي شالتنه ..

دخلوا داخل ..
سعود كان يالس في الصالة ويا امه .. ومبين عليه انه مستانس ..
دخلت خلود : السـلام عليكم ..
ومن وراها حصة وفرح سلموا ..
نش سعود وحتى ولا طالع في ويه خلود ويلس يدوّر حصة وراها ..
فرح مستغلة انها متغشية : لا تعال يمكن تحصلها في جيبي ..
سعود قفط : انتي ايه جب ما يخصج ..
حصة ضحكت بحيا ومشت صوب عمتها (مصلحجية) تحب راسها ..
ام سالم : شحالج عساج بخير ؟؟ فصخي الغشوة خل ريلج يجوفج ...
سعود بحزم : سالم في الحجرة وبيظهر في اي وقت .. (يغمز لحصة) بعدين بعدين بجوفج ..(يأشر ع فرح) انتي ايه سيري لبسي عيال اخويه .. شكله متبهدل وياهم ..
فرح تخصرت : ايه قالوا لك انا بشكارتك ولا بشكارتك ولا بشكارتك ؟؟
سعود ماخذ راحته : الثانية تصدقين ؟
حصة بإحراج : ما عليه خل سالم اييب اغراضهم صوب حجرة خلود وبنلبسهم ..
فرح : اونها بعد مستوية طيبة حصو .. من متى !!!
سعود : طيبة من زمان بس العذال مصيبة من مصايب هالزمان ..
خلود بوزت : انته بدال ما تتضارب قول لي شو رايك في شكلي ..
سعود وهو يطالعها : قمر 14 .. (بخبث) بس اكيد حرمتي احلى ..
خلود سحبت حصة : ادري ادري .. الحمدلله انك بتخليها تتغشى جدام ريلي ..
ام سالم فتحت حلجها مصدومة : من الحين ريلي وانتي بعدج ما ملجتي ؟؟!!!
سعود لأول مرة يضحك : هههههههههههههههه ما تم شي بالكثير ساعة وبتملج ان شـا الله ..
خلود بوزت : امييييييييييييه .. اخاف ..
ام سالم : لا تخرطين .. حركات هالبنات مب عندي انزين !!!
فرح : والله انتي toooooop خالووو تعجبيني الصراحة ..
ام سالم : أدري ما يحتاي تخبريني (واثقة الاخت ) امشن بسرعة فوق .. يلا الحريم ع وصول ..

بـ ع ـد مرور الوقت ...
فرح : هاك شل عيال اخوك أذّونا استغفر الله .. حتى العروس لعوزوها ..
سعود : وين أفرهم يعني ؟
فرح : عندهم أبو خله يدبر عمره ..
سعود : انزين ممكن تذلفين ابا اجوف حرمتي ..
فرح : ما تدخل ياخي احترم انا ريلي ما يرضى انك تجوفني ..
سعود قفط : انتي ايه ما تستحين ؟؟ (ضرب الباب) ما عليه ان ما خليت احمد يزوجج اياه باجر وتفكينا من الحشرة ..
فرح : جان زين والله تسوي خير ههههههههه ..
ما سمعت اي تعليق وعرفت انه سار ..
فرح بملل : ايه انتن يلا بس عفنتوا شو تسوون ؟؟
حصة بتهديد : يا ويلج اتين صوبي.. بعدني ما صكيت الزرار ..
خلود بارتباك : لحقووووووووا شعري علق في الفستااااان ..
حصة وفرح : هههههههههههههههههههههههههههههه ...
اندق الباب مرة ثانية : حصـة ..
حصة : آمـر سعود ..
سعود : يلا تعالي عاد بموت من الفضول ابا اجوفج ..
حصة : 5 دقايق بس ..

بعد مرور الوقت .. اندق الباب ..
فتحت حصة الباب وجافت .......................... أميـرة !
التوى بوزها ويلست تطالع وراها جان سعود لحق يجوفها ولا لا ..
اميرة بحيرة : يعني ما اسلم ؟
سلمت حصة عليها أي كلام وركضت صوب الدري ..
لمحت ظل سعود وهو نازل ..
طلع الدخان من عينها ..
يعني جاف أميرة ..

حاولت تتمالك أعصابها وردت الحجرة وهي تمثل ..
فرح : اويه فستانج مب غريب عليه ..
اميرة بحيرة : كيف يعني ..
فرح : اظني حصلته في الجمعية ينباع صوب الأغراض المستعملة ..
حصة من القهر ضحكت بقوة : ههههههههههههههههههههههههه .. (استوعبت عمرها ويت بترقع) فـ .... ههههه .. فروحة ههههههه فروحة شو هالرمسة ..
أميرة ابتسمت : لا عادي .. (باهتمام طالعت حصة) إن شـا الله مرتاحة ويا سعود ..
فرح : وانتي شو يخصج ؟
حصة ضحكت مرة ثانية بس بهدوء وحمدت ربها ان فرح اختها بتاخذ حقها ..
اميرة انحرجت من الوضع : خلود يلا اظهري بجوفج ..
خلود بصوت حزين : مصيبة ثانية عندي ..
اميرة نشت من مكانها : اييج ؟؟
خلود ما سمعت اميرة : حصوه تعالي الله يخليج ..
نشت اميرة بحسن نية بس فرح زختها : قالت حصوه انتي شحقه رازة الويه ؟؟
اميرة يلست بقهر وودها تخنق فرح .. بس سكتت ..

مع مرور الوقت ..
نزلت خلود للمعازيم ع زفـة هادية ..
كانت كـ أدنى وصف في قمة الروعة ..
مرتبكة صح .. بس في نظراتها شموخ ..
نفس نظرات أمها بالضبط ..
واثقة من نفسها ..
واللي زاد ثقتها نظرات ام اميرة لها ..
مبين من سلمت عليها وهي معجبة فيها وتردد (ماشـا الله) ..
تدري عدل ان هالشي ما يعني ان ام اميرة حبتها ..
وهي تدري ان وجود ام اميرة في حياتها يمكن يعكر كل شي بينها وبين سلطان ..
قلبها بدى يدق من طاري سلطـان ..
وسـرحت بقوة من تذكرت أول يوم جافته في المعهد ..
ضرايبهم ع التلفون كذا مرة ..
ولسانها الطويـل ..
مـر الوقت مع التصوير وانشغالها هي .. ويا وقت دخلة سلطان ..
لمحت ,هند، .. خطيبة سالم ع قولتهم .. وابتسمت لها يوم سلمت عليها ..
قالتلها بالفم المليان : ما تظهرين الا عقب ما يدخل ريلي ..

أشرت لحصّة بخبث وهمست لها : قولي حق سعود يدخل هو وسالم ويا فارس الأحلام ..
ابتسمت حصة ونفذت طلبها ..
ولو ان حصة كانت تغلي من القهر انه بيجوف أميرة اللي ما تغشت وتمت بشيلتها ..
دخل سلطـان ..
ووياه سالم وسعود ..
سعود جاف اميرة بس ما اعارها أي انتباه ..
حز شي في خاطره يوم تذكر الإهانة اللي يته ..
بس تذكر ان هالشي خلاص استوى وانتهى وما يحتاي يذكره ..
مشى وسلم ع خلود من عقب ما حب سلطان راسها وهو مذهـول ..
طبعاً خلود مخها مشغول واستهبلت في سالفة البوسة وطالعت سعود ..
أشرت له ع المتغشية اونها هاي حصة ..
وهمست في إذن سالم وأشرت ع هند ..
ابتسم سالم وهمس لها : حتى فـ ملجتج تحاتينا ؟؟ يختيه عطي الريال ويه بيموت شوي عليج ..
خلود قفطت : سالم جب ..
سمعها سلطان وضحك .. ما عرف شو قال لها سالم ..
بس اللي يعرفه زين ما زين ان خلود لسانها متبري منهـا ..

مـرّ الوقت وراحوا المعازيم تقريباً ..
سلطان وخلود دخلوا حجرة جانبية ..
وفرح وحصة ميتات من الفضول يبون يعرفون شو بيقول لها سلطان خاصة انه كان كل ما بيي يتكلم يحصل فرح تطالعه من تحت الغشوة وتعلّق عليه ..
الاخت كانت عدال خلود لاصقة .. وخلود عرفت تطلب من منو ييلس علة فـ جبد سلطان ..
هاي فـرح .. هـي والفضـول رباعة !!

من جانب ثاني .. ركبوا البنات حجرة خلود يشلون أغراضهم وأميرة وياهم ..
دخل سعود وانتبه لأميرة لانها ما كانت متغشية ..
عرف حصة من جافها زاخة الموبايل لانها كانت لابسة عباتها ومتغشية وما يبين شي فيها ..
سعود زخ حصة من جتفها وهمس لها : تعالي نسير الحجرة الثانية ..
ابتسمت حصة وسارت وياه حجرته ..
أميرة شهدت الموقف ..
حست بشي ينغز قلبها ..
بس سكتت وهي تحس بشي ينكسر فيها ....
فرح طبعاً كانت تصارخ : ايييييييييه يا الخياااانة .. ما يبت المسجل عشان اسجل اللي بتقولونه ..

طنشوها ودخلوا حجرة سعود ..
تساند سعود ع الباب وابتسم ..
حصة فصخت غشوتها وضحكت : يلا صارخ ع راحتك ..
سعود ولا زال مبتسم : ليش أصارخ ؟؟
حصة بعدها تستحي منه : يعني شكلي أدريبه مصيبة ..
سعود : هههههههه لا والله (بصوت حنون) تطيحين الطير من السما ... الحمدلله اني خذتج ..
حصة تدّعي الزعل : اهـااا يعني شكلي هو اللي خلاك تحمد ربك انك خذتني ..
مشى سعود صوبها وزخ ايدها : مممم هي عندج مانع ؟
حصة ارتبكت : مممم لا .. بس ممكن تبعّد شوي ؟
سعود بخبث : واذا ما بعّدت ؟؟
حصة بضعف : سعووود يلا عاد بسير جفتني خلاص ..
سعود بتحدي : ما تظهرين الا عقب ما اجوف شعرج ..
حصة وهي شوي وبتصيح : لاااااااااا ..
سعود : بلااااج ؟
حصة : يوم ثاني براويك مب اليوم ..
سعود باستغراب : ليش ؟؟ تراج متعدلة ومخلصة ..
حصة بقهر : قفط من الحر ..
سعود : ههههههههههههه (بإجرام) عز الطلب ... يلا راويني ..
حصة : سعووود يلا عاد ..
سعود تقرب منها ويلسها عداله : ممم كيفج .. بتمين محبوسة فهالحجرة لين ما تراويني اياه..
حصة طالعته بنظرة حادة : انته والعناد شو تقربون حق بعض ؟؟
سعود : اخوان بالرضاعة هاهاهاهااا ..
حصة باستسلام فصخت شيلتها وراوته شعرها ..
كان جزئياً سيدة .. بس فيه تموج جداً خفيف ..
سعود بلّم وهو يطالع شعرها ...
حصة ردت لفت شعرها ولبست شيلتها : يلا خلاص جفته .. (صدت عليه) أظهر ؟؟؟
سعود وهو متنح : ما جد قلتيلي ان شعرج هالطول ..
حصة ابتسمت : مادري ما حسيته شي مهم .. واساساً انا ناوية قبل العرس أقصه .. لعوزني هالشعر..
سعود وهو ممشي وياها : ليش ؟؟ ماشا الله سايح و غليظ ..
حصة : بس يباله وقت لين ما أنشفه .. لين ما أسحيه .. حتى في الصالون دوم يقولولي وايد طويل.. عطوني بعين ..
سعود زخ ايدها ويلسها عداله وطالعها بإصرار : واذا قلتلج شعرج ما تقصينه يعني ما تقصينه ؟
حصة ارتبكت : لا حرام متعبني ..
سعود ركز في عيونها : وريلج يباه طويل ..

قطع رمستهم دق الباب القوي : ايييييييييه شو تتصاصرون انتوا ؟؟ عيزت وانا احاول اسمع .. يلا روميو وجولييت احمد برع يتريانا ..
حصة : يا الذكية نحن يايين بسيارتنا ..
فرح : صلوحي بيسوقها ..
سعود باستنكار فتح الباب وطالعها : صلوحي اونه .. ايه ترى ممنوع يجوفج ..
فرح : جب انته .. ييب اختي يا صراق الخوات ..
سعود زخ حصة : حياتي شو رايج أحدد العرس ؟؟
حصة انحرجت : سعـوووود!!!!
ضحك سعود ومشى وياهم تحت عقب ما تغشت حصة ..

سالم : شوي شوي حرمتك ما بتطير .. الا باجي ......
سعود يقاطعه : اوص جب ..
حصة وفرح استغربوا بس كملوا مشيهم ..

صوب السيايير ساروا ووقفوا كلهم ...
حصة وفرح كانوا بعاد بس يسمعونهم ..
وبعد لحظات فجّـر سعود المفاجأة ...
صلاح شهق : بــــعد شهـــــر !!!!!!
سعود طالعه بخبث وما قال شي ..
أحمد : ومن متى حاجز حضرتك ؟
سعود بمرح : من كم شهر ..
فرح : وانا وصلاح عرسنا عقب شهرين ومانعينا ..
سعود : قصدج شهر واسبوعين ..
شهقت حصة : عرسي قبلج باسبوعين ؟؟؟
أحمد دزهم : انتن يا الرزة دخلن السيارة يلا .. ماصخات !!!
صلاح بقهر : انا كنت ناوي افجر قنبلة .. بس طلعت قنبلتك اقوى ..
احمد بقهر : انته شو بعد عندك ؟؟
صلاح : انا أجلت العرس ..
أحمد بصدمة : شوووووو!!!
سعود : اسميها حرمتك بتنتحر ههههههه ..
/
تموا ساكتين لفترة طويلة ..
وخلود قلبها واقف ...
ظهرت المصورة ..
ابتسم سلطان وطالعها ..
كانت متوترة وخايفة ..
حب يخفف توترها بأنه يحط ايده ع جتفها ..
خلود فزت بقوة : ايه وين تبا ..
سلطان : هههههههههههههههههههه .. حشى تونا تونا .. من الحين بتسبين ..
خلود انحرجت من نفسها ونزلت راسها ..
سلطان ابتسم : مبروك عليه انتي ..
خلود بقفطة : الله يبارك فيك ..
سلطان : على كثر ما حسيت انج بترديني .. بس الحمدلله في النهاية الله كتب وتزوجنا ..
خلود ابتسمت بإحراج : كل شي قسمة ونصيب ..
سلطان : هههههه .. اكيد .. خاصة سالفة التلفون .. شو كنتي ترفعين ضغطي يوم تصكين في ويهي..
خلود : هههههههه .. شو تباني أسولف وياك يعني ؟؟
سلطان : والله لو انج مسولفة جان ما حصلتيني خاطبنج من البداية ..
ضحكت خلود : ههههههه ..
سلطان بحنان : خلود اميرة خبرتج عن وضعنا في البيت ..
خلود بجدية : قصدك عن أمك وابوك ؟
سلطان : هي ..
خلود : جوف نحن بعدنا في البداية .. بس ابا اقولك ان انا اعتبر هلك شرات هلي.. عشان جيه انا ما عندي مانع اسكن وياهم ..
سلطان : اعرفها امايه عدل اخاف تسوي مشاكل بيننا ..
خلود ابتسمت : حزتها ان شـا الله انا ما بسكت عن حقي وبطلب منك البيت بنفسي..
سلطان : من الحين بزهبه عيل ...
خلود ضحكت : ههههه .. ان شـا الله ما بيستوي الا الخير ..
سلطان طالعها بهيام : خلود والله اني أحبـج .. تحبيـني ؟؟
/
بعـد كم يوم،
سالم : يلا عاد سعود ذليتنا ..
سعود وهو نازل : بسم الله اتريى بلاك انته ..
سالم بتوتر : انته اللي بلاك تستعبط عليه ؟
سعود : لا أستهبل .. هاهاهاها ..
نزلت خلود من وراهم وهي زاخة التلفون : اوكيه يبلغ ان شـا الله .. مع السلامة ..
سعود وسالم : بـــدت !!
خلود : بلاكم ايه ..
سعود : من ملجتي وانتي ترضعين هالتلفون مسكين ..
خلود تخصرت : نسيت عمرك يوم ترمس حصووه يا الدب ؟
سعود : اسمها حصة لو سمحتي ..
خلود : عدال .. اقول سلطان يسلم عليكم ..
سالم : الله يسلمه .. انزين اقول انتوا الاثنين امشوا .. كل واحد طايح لي غراميات .. (صرخ بقوة) نشوا يلا !!
ام سالم وهي تعدل شيلتها : بلاك انته جنه اول مرة تخطب !!
خلود بخبث : اقول لا تنسى عمرك ترى عيالك وراك ..
سالم طالع عياله ومطور في حضنه : هاللي بيخرب كشختي وانا معرس .. يلا بسرعة ..

ببسـاطة ..
اليوم سالم سار يخطب هنـد بطريقة رسمية ..
خلود كلمت هند عن الموضوع ..
وهند ما أبدت رايها بكثر ما قالتلها الشور عند هلي ..

في بيت هنـد،
واختصاراً للأحداث اللي استوت،،

"تقرر أن يكون الزفاف قبل زفافي بأسبوعين، ومع أن الجميع استنكر الأمر، إلا أن أبَ هند من الآباء الذين لا زالوا يتطبعون بأطباع الأوليين بأن العروس لا ينبغي أن تتأخر عن موعد خطبتها إلا بأسبوع، لكن استطعنا أن نقنعه بأن يؤجلهُ قليلاً إلى أسبوع إضافي كي تتجهز قليلاً"

سالم استانس ع بو هند ووافقه الراي انهم ما يطولون السالفة ..
سعود بصدمة : انته تستهبل حضرتك ؟
سالم وهو يضحك : بلاك ؟؟
سعود : انته مستوعب ان عرسك عقب اسبوعين ؟
سالم : والله خير البر عاجله ..
سعود : اوكي املج ع الاقل .. مب عرس وحالة ..
سالم : بس انته تدري ان العرس بيكون سكيتي لاني انا مطلق وهي مطلقة ..
سعود : وفـ نظر الناس انته ارمل ..
سالم عقد حواجبه : خلهم يقولون اللي يبونه ومب مضطر أبرر للناس .. انا عليه من نفسي وخلاص..

رن تلفون سالم || المتصلة خلود ..
سالم : الو .
خلود بشهقة : سلوم لا تقول لي ان العرس عقب اسبوعين ؟!!!
سالم ضحك : هيه .. ليش شو المشكلة ؟
خلود : ياخي ما بيمدي ..
سالم : العرس سكيتي بيكون .. محكمة وعلى طول بتي بيتنا .. شو اللي ما بيمدي ؟؟
خلود : يا ذكي وحرمتك ؟؟
سالم بغباء : حرمتي ؟؟
خلود : اوووه اقصد هند يعني ..
سالم : بلاها انزين ؟
خلود : كيف بيمديها تتزهب هالأسبوعين ؟؟ تستهبل انته ؟؟
سالم بتفكير : عادي مب لازم تتزهب حق سنة كاملة .. خلها حق كم يوم وعقب بتتشرى ويايه ..
خلود ومبين ان هند عدالها : منو قدج يا هندووووو .. ههههههه اويه لو تجوف ويهها ..
سالم : ايـه اصطلبي ..
خلود : انزين يلا اجلب ويهك ..
/
في بيت أم سهيل ..
يالس في الحجرة وشبه متناسي حزنه ..
دخلت عليه ام سهيل ..
رفع جسمع واعتدل في يلسته : حيا الله الغالية ..
ام سهيل : الله يحييك ويبجيك يا الغالي ... بلاك يا ولدي حالك هاليومين مب عايبني ..
ابتسم خليفة بحزن : تعرفين الشغل ملعوزني ..
ام سهيل بشك : مستوي شي بينك وبين هلك ؟
خليفة طالعها باستغراب : لا ليش ؟؟
ام سهيل : اخوانك يايين هني ..
خليفة انصدم ونش من مكانه : هنـي ؟!!!
ام سهيل تفاجأت : شو السالفة ؟؟
خليفة توتر : لا ماشي ماشي .. بسير اجوفهم ..

ظهـر لهم خليفة ..
كانوا فاطمة ومحمد وخالد ..
لا إرادياً جاف خالد وتذكر كل اللي استوابه ..
سلم عليهم بالإيد ويلس ..
فاطمة : يا القاطع جيه تقطع فجأة ولا جنه نحن هلك ؟؟ حتى بالتلفون ما ترد علينا ؟؟
خليفة طالعها بدون تعبير ...
محمد : لا الأخ يبا يعرف غلاته عندنا ..
خليفة ابتسم ابتسامة صفرا : لا عارف غلاتي عدل ..
فاطمة بحنان : ويوم انك عارف غلاتك ليش قطعت جيه ؟
خليفة طالع خالد ورد طالع فاطمة : عارف اني واحد منبوذ فهالعايلة ووجودي ماله معنى ..
محمد تفاجئ : وليش تقول هالرمسة ؟
فاطمة بانفعال : خليفة خالد يوم قال لك هالرمسة ما كان يقصد ..
ضحك خليفة في محاولة يخفي قهره : هههه .. ما جوفه حتى اتصل وقال لي انا كنت اتمصخر وياك..
خالد توه تكلم : بس انا كنت حزتها منفعل وانته ما راعيت هالشي ..
خليفة صد عليه : منفعل من شو ؟؟ انته من اول يوم جفتني فيه وواضح عليك انك كارهني..
خالد : والله شو اسوي اذا كان فيه طبع اني ما ارتاح لأي حد من البداية ..
خليفة طالعه باستغراب : واي حد ما ترتاح له تقول له انه مب اخوك ؟؟
خالد طالعه بشموخ : انا مب ياي أعتذر لك لان لي اسبابي وما يحتاي اوضح لك شي ..
خليفة حرك جتفه : وانا بعد ما يحتاي اني أرضى وأعتبر نفسي اخوك ..
فاطمة طالعته بدهشة : خليفة تراك تغيرت 180 درجة !!! ..
خليفة بقهر : يوم كنت اضحك وطيب ويا الكل حسستوني اني مغفل ..
محمد : استهدي بالله يا خليفة ..
فاطمة : نشوا نشوا .. يوم بتجوف عمرك رديت خليفة القبلي حياك الله ..

مشوا جدامه وخليفة فاج عينه بذهول من اللي استوى ..
خلاص يعني ما يبوني ؟؟؟
معقولة ؟!
/
تمت تنتظر لمدة أطول عن المدة اللي عادة تترياها في هالوقت ..
يتها خلود وويهها متغير : اسمحيلي تأخرت عليج ..
ليلى : لا عادي .. بس وينهم مريومة ومطر ؟؟
خلود بإحراج : الحين بيون .. اقولج ليلى سالم يبا يرمسج شويه ..
ليلى تفاجأت : يرمسني ؟؟ ليش ؟؟
خلود : عادي ؟؟
ليلى تقفطت : هي عادي ..

دخل سالم ومريومة ومطر وياه ..
خلود ظهرت وتم سالم واقف ..
وليلى وقفت بعيد عنه والباب مفتوح ..
سالم بإحراج : ليلى شحالج ؟
ليلى بحيا : الحمدلله بخير ..
سالم تكلم بعد لحظات صمت : مممم ياية تجوفين اليهال ؟
ليلى افتشلت : هي اكيد .. ولا شو بييبني ..
سالم : انزين ممكن أطلب منج طلب ؟
ليلى وقلبها بدى يدق : تفضل ..
سالم : ممكن تخففين يياتج هني ؟؟
ليلى ويهها تغير : يعني ما اجوف عيال اختي ؟؟
سالم : اسمحيلي مب جيه قصدي .. بس بعد اقل من اسبوعين حرمتي بتي ..
ليلى طالعته بصدمة : بتتزوج ؟؟
سالم عقد حواجبه : ماظني هالشي لج خص فيه ..
ليلى بغصة : وهذا وانته كنت تحب اختي و.....
سالم قاطعها : اتوقع هالشي انتهى وما يحتاي اذكر اللي سوته اختج .. ربي يسامحها .. وانا ما سويت شي حرام .. وما فيها شي اذا فكرت اتزوج عشان انسى كل اللي استوى بي ..
ليلى بقهر : وعيالك ؟؟
سالم : ان شـا الله بتراعيهم أكثر من امهم .. هلي ما اشتكوا منهم بس اعرف ان مسؤوليتهم كبيرة .. لازم تكون لهم أم ....
طالعته ليلى بغصة ..
وكأنها في يوم من الأيام علقت أمل انه يخطبها ..
تدري انه يموت على اختها ..
حتى على ها تتمناه كـ زوج ..
ادعائها الكره له كله زيف × زيف ..
لانهـا مهما كان ومهما استوى هو اول ريال تجوفه نعم الرجل على الرغم من خيانات حرمته المتعددة له..
تشبثت بهالأمل بعد ما حست ان يمكن سالم يفكر بعياله وان هي خالتهم وبتراعيهم ..
بس صدمة حياتها انه يتزوج وحدة غريبة ..

سالم حزة هالوقت انصرف بعد ما هد اليهال عندها ..
سلمت عليهم ودموعها ع خدها ..
هو ما قال لها لا اتين مولية ..
بس هي بتخفف زيارتها لهم ..
قررت بشكل نهائي تلغي علاقتها بسالم ..
ومرة في الشهر ولا الشهرين ما بتأثر فيها ..
لا زواج من سـالم جايز ..
ولا من غـيره !!!
/
في مكان شبـه "مظلم" ,,,
جويل : يلا باباااا I cant believe that you are waiting for her ..
بو جويل : ما بعرف شو صاير إلا .. ما عم ترد عليي حتى ..
جويل بخبث : maybe she found a young man that he is younger than you !!
بو جويل : jwel, shut up .. هيي رح تصير مرتي ما تؤولي هيك عنها ..
جويل في خاطرها : رح نشوف ايمتى حتسميها مرتك .. هـــه !!
تقربت من ابوها : بابااا .. as I told you .. ازا ما إجت after 1 hour.. رح نحجز ع دبي ..
بو جويل بملل : رح تجي .. وروحة لهونيك ما رح روح .. يا بابا كلون هون بيسيبوا their parents وبيعيشوا حياتون .. ليش انتي هيك ؟؟
جويل : بابا انا رح روح من خلقتك soon .. بس أبل هيك لازم تاخود لي بتاري من هالاماراتي اللي اسموو سعود ..
بو جويل : لك يا بابا خربتي بيت الرجّال وكمان بدك تاخدي بتارك ؟؟ المفروض هوي اللي يجي وياخود بتاروه ..
جويل عقدت حواجبها : it’s my freedom to do whatever I want .. ننطرا ساعة .. وازا ما إجت رح نسافر دبي بعد كام يوم .. وراح تكون معي .. بدي رجال معي ..
بو جويل : رح تجي .. just wait for few minutes ....
يتبـــع / (الأخيـ(40)ـر) قريباً








)- والأخير!
Dad are you still waiting this crazy woman??
طالعت أبوهـا بقهر ..
وردت تفكر بحركة تحرق فيها هالإنسانة اللي ناوية "تصرق" أبوها منها ..
زخت التلفون عشان تتصل بـ Sue حبيبة قلب أبوها ..
بخبث : hi sue ..
( مرحبا سو )
( سـو = sue ) : yes ?
( نعم )
جويل: how are you sue?
( شحالج سو ؟ )
سو برعب : is that you jwel? Look I will leave your father, but please let me please!!!
( انتي جويل ؟؟؟ جوفي انا بودر ابوج بس انتي هديني في حالي الله يخليج )
جويل : hhhhhhhhh, come on sue I did not say anything!!
( هههههه بلاج سو .. انا ما قلت شي !! )
سو : so what do you want ?
( عيل شو تبين ؟ )
جويل : tell my father that he must come with me to Dubai, and then I will let you to set with him until you die or something else…
( خبري ابويه انه لازم ايي ويايه دبي، بعدين بخليج تيلسين وياه لين ما تموتين )
سو : how can I convince him to go with you?? You know that he ignores to go to Dubai completely with you ..
( وكيف اقدر اقنعه يسير وياج .. انتي تدرين انه رافض يسير وياج دبي تماماً )
جويل باستخفاف: so I should tell him about james, that young guy..
( عيل لازم أقوله عن جيمس، ذاك الشاب ... )
سو تقاطعها : listen, I can’t help you although that I want, but what can I do??
( اسمعيني انا ماقدر اساعدج وانتي تدرين اني ابا اساعدج.. بس شو اقدر أسوي ؟ )
جويل : Don’t call or receive any calls from my father for 2 weeks..
( لا تتصلين له ولا تردين عليه لمدة أسبوعين )
سو : is that all ??
( بس جيه ؟ )
جويل : yes ..
( هي )
سو : ok then, tell your father that I will let him forever because I can’t imagine that you will stay as a thistle in our way..he must kill you before thinking of marrying me..
( خلاص عيل، قولي حق ابوج اني بودره للأبد لاني ما اقدر اتخيل انج بتيلسين شرات الشوج في دربنا.. خله يجتلج قبل ما يفكر يتزوجني )
وصكت في ويههـا ..
ابتسمت جويل ..
وهاي sue وراحت من دربها ..
مرت سـاعتين .. وابوها يالس متوتر ومقهور ..
شلت بوكها ونظارتها ويت بتطلع ..
ابتسمت وجافت ابوها : dad انا رايحة احجز لـ دبي .. prepare your self,,,...
/
......: انتي وينج ؟؟
عدلت شيلتها وهي تتأمل عمرها في مراية المحل : سعود بلاك انا في المحل ..
سعود بملل : حشى كل يوم في السوق ؟؟
حصة : محد قال لك تخلي العرس عقب شهر .. انذليت من الخاطر لين ما حصلت لي فستان هالكم يوم ويالله يالله رضوا يأجرونه لي كـ لبسة اولى .. والمكياج نفس الشي ما اكدت لي ..
سعود : يا ربيه حتى خلود من كم يوم تاكل جبدي ع نفس السالفة .. اونه نحن مخبل .. مرتبشة الاخت بتجهيزات حجرة سالم وبتجهيزات حجرتي ..
حصة : هههههه حليلها والله .. انزين شخباره سالم ؟
سعود : زين يسلم عليج ..
حصة : خخخ الله يسلمه .. تعال شو تحسه مرتاح بهالزواج .؟؟
سعود : هي عادي هو مقتنع بالسالفة .. تدرين على كثر ما كان يحب حرمته قبل بس يمكن تقدرين تقولين ان صدمته فيها قبل ما تموت خلته يفكر بعقل..
حصة : حتى ولو الحب يسوي معجزات ..
سعود : اقولج عند الرياييل هالمقولة مرفوضة .. يعني جوفي مثلاً أنا (بعبط) يوم بتوصلين 40 سنة بتزوج عليج هاييج راعية الحسن والجمال واللي عمرها بيكون في العشرين ..
حصة شهقت : لا صج ؟؟ انزين مب مشكلة .. إن ما خليت عيالي يذبحونك ..
سعود بمكر : عادي عيالي هم عيالج .. ما بيكونون ضد ابوهم ..
حصة : لا فديتك انا امهم وبيسمعون رمستي لو قلتلهم عقوا عماركم في البحر بيعقون عمارهم ..
سعود تثاااوب : آاااااه .. انزين انزين يا ام عيالي .. يلا انا بخليج الحين مدوخ فيه رقااااااد ..
حصة : اوكيه بس لا تنسى تصلي العصر قبل .. واحسن لو تسير المسيد بعد ..
سعود : اخاف ارقد وانا اسوق ..
حصة : عن المنكر سالم هني خله يسير وياك المسيد .. شو انته حرمة تصلي في البيت ؟
سعود : احم لو سمحتي مدام لا تغلطين ..
حصة : هههههههههه احسن .. يلا سير توضى واغسل ويهك عشان تصحصح ..
سعود : انزين يـلا مع السلامة ..
/
بـعد كم يوم ..
أم سهيل تطالع خليفة بحيرة : خليفة فديتك فيك شي ؟؟؟
خليفة : لا اماية ما فيه شي ..
دخل سهيل : امبلا فيك شي .. انا سمعت كل اللي استوى بينك وبين هلك هاك اليوم ..
خليفة طالعه بملل : سهيل ليش تحب تكبر السوالف انته .. ؟؟
ام سهيل : لا كبرها ولا شي .. بس الحين يوم يتك الفرصة وحسيت بهلك تودرهم ..
خليفة تنهد : من عرفتهم وانا حياتي منجلبة فوق تحت !
ام سهيل : استغفر ربك يا خليفة .. هم شو سووا بك ..؟
سهيل : انته حمار والله .. احمد ربك ان عندك اهل ..
خليفة تنهد : انتوا مب فاهمين شو مشكلتي ..
سهيل باستخفاف : نحن فاهمينك عدل يا خليفة .. انتـه بكل بسـاااااااااااااطة .. تبا تمحور الناس حواليك زيادة .. ما تدري ان خفة دمك وسوالفك هي اللي تجذبهم حواليك .. لين متى بتم حزين جيه ؟؟ ربعك شوي شوي قاموا يقلون بسبة هالحزن اللي انته فيه .. وصدقني مع الأيام انا بطفر .. واماية بتطفر.. يا خي ما يسوى عليك هالزعل كله !!!
خليفة طالعه بنظرة : انته يوم انك مب عارف ................. (رن موبايله)
ابتسم خليفة يوم جاف رقم سعـود ..
هالرقم الوحيد اللي ما نوّر شاشته من زماااااااااان ..
نش من مكانه وسار حجرته : حيـاااااا الله هل دبي ..
سعود : مرحبا مرحبا بهل الشارجة القاااااااطعيييين .. ياخي وينك ما تنجاف موليه ..
خليفة ابتسم : موجود فهالدنيا ..
سعود : افا بس افا .. خليفة موجود بس ؟؟ خليفة العادة يكون فوق الممتاز .. بلاك ياخي ؟
خليفة : مافيه شي انته بلاك ..
سعود : صخ واسمعني .. عرسي بعد اقل من شهر اباك تدخل ويايه وتزفني ..
خليفة تفاجئ : والله ؟؟ مبرووووووووووك ..
سعود: عقبالك ان شـا الله .. مب تنسى فصل لك كندورة وخذ لك غترة وعقال شرات الأوادم .. مب تفشلنا بعد ..
خليفة بغباء : ليش ؟؟
سعود : تراك بتزفني يا الأهبل ..
خليفة : يعني بدخل عرس الحريييييييييييييم أخيراً ؟؟
سعود : هييييه يلا ارقص ..
خليفة : عاش عاش عاش .. اسميني ميت من الفضول اجوف اعراس الحريم شقايل ..
سعود : ههههههههههههه ..
خليفة : انزين وشحاله اخوك الهرم ؟
سعود : يسلم عليك .. عرسه عقب اسبوع وكم يوم ..
خليفة تفاجئ : بلاكم كلكم قررتوا تعرسون مرة وحدة ..
سعود : يا خي انته بلاك يعني ؟؟ محترّ الشيخ ؟؟ سير عرّس ..
خليفة : ومن وين اخطب ..
سعود : ياااخي عندك بدال الاخت ثنتين خلهن يخطبن لك ..
خليفة تذكرهم : متضارب وياهم ..
سعود : متضـارب وياهم ؟!!! افا ليش ؟؟
خليفة قال له السالفة بكبرها ..
سعود : تدري عاد يا خليفة .. انا قبل كنت اقول عنك جحش .. بس اثبت لي انك حمار ..
خليفة : ايه حدك ..
سعود : يا الأهبل شو هالحركات بعد ؟
خليفة : شووو ؟
سعود : الحين اخوك خالد غلط عليك وياك واعتذر .. شحقه ترده ؟
خليفة : ياخي انا عندي عزة نفس ..
سعود : عزة نفسك خلها ويا الغرب مب ويا هلك .. صج غبي ..
خليفة : سعود جب ..
سعود : خليفة انته جب ..
خليفة : سعود بظهر لك من السماعة وبعطيك بوكس ..
سعود : وانا بغسلك بصابون لوكس هاهاهاها ..
خليفة : اقول بايخة ولا تحاول تخفف دمك لان انا الوحيد فهالقصة اللي دمي خفيف ..
سعود : جب انته .. ويلا سير عند هلك رمسهم لا اييك كف رسمي ..
خليفة : رسمي ولا موسيقي هاهاهااااا ..
قلب دبي : انته وياه عن ثجل الدم ما تضحكون ..
خليفة + سعود : هاهاهااااااهاااهاهاهاهاهاي ..
/
وبـعد مرور أيـام ..
وصولاً لنفس يوم عرس سالم وهنـد ..
سالم بتوتر : سعود اذلف انته واختك وامك حرمتي ياية الحين ..
سعود تفاجئ : له له له .. لهالدرجة مستعيل يا الحبيب؟ ؟
سالم بإجرام : ترى عرسك بعده ما استوى .. لا تخليني أستنذل عليك ...
سعود : خيبة خيبة ههههههه .. خلاص خلاص ساير .. (زخ تلفونه) يلا نحن سايرين وبنتجدمكم ..
سالم : الله يحفظك ..
سعود بعبط : نترياكم ع العشا ؟؟
سالم فره بالمخدة اللي عداله : سعود والله بييك كف محترم يعدل ويهك فاهم ؟؟
سعود : هههههههههههههه حشى حشى .. مب معرس !!!
سالم : بجوف عقب اسبوعين كيف حالتك ان شـا الله !!!

مع مرور الوقت ..
دخل بو هند : اسمح لنا طولنا عليك .. تدري عاد وحيدتنا ويلسنا نودعها ..
سالم ابتسم بتوتر : لا افا عليك يا عمي خذ راحتك ..
بوهند : عاد ما وصيك على بنتي ..
سالم يطالع الباب : لا توصي عمي في عيوني ان شـا الله
بوهند : يايتنك الحين ما يحتاي تطالع الباب ههههه ..
سالم افتشل من عمره : هههههه .. ردينا مراهقين ..
بو هند ابتسم : والله لانك انته اللي خطبت بنتي ما رديتك ..
سالم ابتسم : تسلم يا عمي وما تقصر .. وان شـا الله ما اييها أي قصور مني ..
بو هند : عيل أنـا أترخص الحين .. بسير أزقر حرمتك ..
.
.
.
لـ لحظـــات تمّ مبلم ..
مب بس جميلة ..
إلا من جمالها الواحد ما يمل من كثر ما يتأملها ..
حس بنغزة في قلبه يوم ذكر نجـلا ..
سبحان الله ...
في حياته ما تخيل انه يتزوج اي وحدة عقب نجلا ..
ابتسم لهـا وهي ميتة من الحيا : مبـروك عروستنـا ..
ما سمع صوتها ..
بس حركة شفايفها تدل انها ردت عليه ..
سالم : مـاشااا الله .. قالولي حلوة .. بس ظهرتي احلى من ما تخيلت ..
رن موبايله قبل ما يجوف ردة فعلها ..
رد بنرفزة بعد ما جاف المتصل : وبعدين وياكم انتوا ؟؟ من شوي سعود والحين انتي ؟؟
خلود : هههههههههههههههههه سالم بلاك انته تخبلت ؟؟ اقول مريومة ومطوري يسلمون عليك..
سالم : الله يسلمهم .. يلا جلبي هالويه يلااااا ..
خلود : لحظة لحظة مريومة تبا ترمسك ..

سالم بملل : هلا مريومة .. ها بابا شو تبين ؟؟
مريومة : بابا انته سويت عرس ؟؟
سالم ضحك : هههههههه لا ما سويت ..
مريومة : عيل عمو خلود شحقه تقول ان سويتوا عرس بس ما بتودوني ..
سالم : عمو خلود هاي خبلة .. (لاحظ هند وهي مندمجة وياه) جفتي خالوو هند ؟
مريومة : هي بابا واااااايد حلووووة .. احلى منك ..
سالم : أيا النذلة .. انا ابوج وتقولين خالو هند احلى مني ؟؟
مريومة : بابااا يلا سير سير انته عروس ..
سالم : ههههههههه لا والله ؟ قولي حق خلود تحفظج عدل مرة ثانية ..
مريومة : باي ..
وصكت في ويهه ..

سالم طالع هند وابتسم : ربي يعيـنج ع عايلتي ..
هند بحيا : ويعينهم عليه ان شـا الله ..
سالم بحنان : أباج تحطين اميه وعيالي في عيونج .. تراهم أغلى شي عندي ..
هند : ان شـا الله ..
.
.
.
بعيـداً عنهم ..
قريبـاً من قلوبهـم ..
تحركت سيارتهم ..
تزف هنـد وسـالم .. أزواج على سنة الله ورسوله ..
مشاكل ؟
ويع راس ؟
تربية يهال ؟
كل هالأشياء قابلة انها تستوي ..
لكن أهم شي ..
دام إن القلوب متصافية ..
اكيد في نسبة كبيرة للنجـاح ..
/
يالسة تطبخ الأكل والطعم منرفزنها ..
حست بنغزة ع رقبتها : اييييييييه نصووووور اذلف عن ويهي الأكلة بتخترب ..
رد ينغزها ع رقبتها ..
صدت عليه .....
وشهقت بقوة : خلووووووووووووووووووف !!
خليفة وهو متلثم اونه متدوخ من الريحة : يختيه انا كم مرة قلتلج لا تطبخين اكلج مب شي..
فاطمة ضربته ع جتفه بقوة : جب جب .. انا ريلي متخبل عليه والسبة طباخي ..
خليفة تساند ع زاوية من المطبخ : زين انج اعترفتي ان مافيج شي زين الا طباخج هاهاها ..
فاطمة : اقول جب واجلب ويهك ..
خليفة : على أي صفحة هاهاها ..
فاطمة دمعت عينها : خلوف يا السبال تدري ان هالفترة اشتقت لك من الخاطر ؟؟ يا الدب طلعت بعد غالي ع قلبي وانا مادري ..
انحرج خليفة بس حب يكون عادي : جان تحبيني اكثر عن ريلج ترى ما يخصني ..
فاطمة ردت ضربته : اظهر اظهر من المطبخ ريحتك بتخيس ..
خليفة : خااااست الريحة من زمااااان ..
لمحوا ظل خالد داخل ..
فاطمة طالعت خليفة بخبث ..
وخليفة استهبل ..
صرخت فاطمة : حرييييييييييييييييييييييييييييييييجااااااااااااااا ااااااااااااااااا ..
ما استوت ثواني الا وخالد داش وهو يزاعج : ظهري من المطبخ شو تبين تنشوين ؟؟
تأمل خالد ويه خليفة ..
وخليفة ع نفس وضعيته المايلة واقف ومتكتف ..
.
.
.
لحظات طويلة مرت وهم يطالعون بعض ..
فاطمة فضلت انها تظهر من المطبخ ..
وخالد وخليفة طالعوا بعض ..
لا إرادياً كل واحد منهم طالع الثاني ..
ابتسمـوا ..
وتحركوا باتجاه بعض وهم يضحكون ..
وتحـاضنـوا ..
.
.
.
هاي اللحظات ماظني أي شخص ممكن يوصفها ..
لانها لحظات خاصة بشخصين ..
شخصية فكاهية عرفتوها من البداية ..
وشخصية ظهرت في النهاية وكانت جامدة وقاسية جداً ..
كيف تلاقت هالشخصيـات ؟
مادري ..
لكن الأخـوّة .. هي أسـاس أي شي في هالدنيا ..
حتى لو اختلفت الشخصيات ..
.
.
.
فاطمة : ايه خـلّود حرمتك تجوفك .. اسميها بتطيح طيحة فيك اليوم ..
خالد طالع حرمته بعد ما فج عمره عن خليفة : هههههههههه اخويه اخويه مب وحدة غريبة ..
خليفة شهق بتمثيل : وانته ما خبرتها اني انا حرمة متنكرة ؟؟
فاطمة ضربته بالملاّس ع راسه : انته ايه جب .. حصلت لك حرمة ياخي بس شو تطيح الطيييير من السماااا ..
خالد يهمس له : اقول لك ذوقها شرات ويهها .. لا تأمن لها ..
خليفة : اونه ؟؟ (بنذالة) يقول ما تعرفين تختارين ؟؟
خالد ضربه : يا النذل .. أصاصرك وتسير تفتّن ؟؟
فاطمة : ما عليه يا خالد .. انا ماعرف اختار هـا ؟؟ اسمع يا خليفة .. بتاخـذ "خزنة" يعني بتاخذها فاهم ؟؟
خليفة برعب : اميييييه .. منو خزنة بـعد ؟؟
فاطمة : وحدة من اهلنا .. (بخبث) شراتك بالضبط .. تنفع لها الصراحة ..
خليفة يطالع خالد بقهر : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ...
/
ضحك : انزين .. احبج وبعد شو عندج ؟؟؟
طيح عمره ع القنفة : ههههههههههه فديت هالضحكة والله ..
تنحنح : انزين وبعدين ؟؟ تراني اموت فيج .. قولي اللي تبينه ...
وهو يلعب في شعره : انا باجر بسير ادور لي اجرب حجز حق عرسنا ..
ههههههههههههه له له له .. انتي ؟؟؟ انتــي عمـري وروحي ..

ام اميرة وهي تتحرطم : عمري وروحي ؟؟ انته شوه اختك تسمع عيب ..
سلطان قفط ورفع عمره : حياتي .. بخليج الحين وبكلمج عقب شوي .. يلا سي يو ..

ام اميرة : ما بغيت تصك ؟؟ حشىآ حشى سحرتك البنية وانا مادري..
سلطان : ساحرتني من اول يوم جفتها فيه .. فديتها والله ..
ام اميرة عصبت : بس جب .. جنه اول واحد يعرّس ! حشى ..
سلطان ضحك : اميه جنج ما تبيني أفرح ؟؟
ام اميرة نشت من مكانها : افرح افرح .. وخل اختك تصيح دم من الغصة .. حتى ولا نص خاطب ياها..
سلطان حرك راسه بأسف : لا حول ولا قوة الا بالله .. يعني اصيح وياها ؟؟ نصيبها ها والله يرزقها..
/
نزلت من الطيـارة بإبتسامة من إجرام ..
حاسة بفرحة عجيبة وغريبة ..
شكلها ياية بتنتقم خلاص ..
ابوها ياي وياها وهو متضايج من الخاطر ..

عند تفتيش الجوازات ..
........ : الاخت جويـل ؟؟
جويل : yes..
الضابط باستغراب : انتي ممنوعة من دخول البلاد ..
جويل : شنوووووووو ؟؟ آنـا ممنوعة ؟؟
الضابط : هي .. مكتوب عندي ان انتي ممنوعة من الدخول من آخر مرة دخلتي فيها البلاد ..
جويل بانهيار : شكو آنا شسويت ؟؟
الضابط هز جتفه بقلة حيلة : آسف بس دخولج غير قانوني للبلاد .. تفضلي ويانا ..
بو جويل بنذالة : طيب وأنا ؟؟
الضابط وهو يجيك على اوراقه ويدخلها في الكمبيوتر : لا انته عادي مافي أي مشكلة ..
بو جويل : فيني روح هلأ ؟؟
الضابط : تفضل ..
جويل يلست تصارخ : بابااااااااااااااااااا ما فيك تخليني لحاااالي بابااااااااااااا ..
/
: واللـه صـج ؟؟؟ الله يبشرك بالخيــــر ..
مشكور وما قصرت ..
نردها لك بالأفراح ..
ما تدري كيف هالإنسانة كانت مسوية لي كابوس .. الحمدلله تخلصت منها ..
مشكورة يا الغالي .. مع السلامة ..

من الفرحة صرخ بقوة وهو يبتسم :yesssssssssssssss ..!!!!!
اتصل على طول بـ حصة ..
حصة كانت راقدة بس لان رنة سعود مميزة ردت بخمول : الووو
سعود بفرحة : هلا وغـلا ومرحبـا ..
حصة بدون استيعاب: شو تبا ؟؟
سعود والدنيا مب شالتنه : تدرين اني احبج .. واحبج .. وأحبج ؟؟؟ وووووو بعد أحبـج .. وشو بعد يا ربييييه ..
حصة بخمول : انزين ..
سعود : حصووه صحصحي ويايه بلاج ..
حصة ما ردت عليه .. شكلها كملت رقادها ..

سعود بنفاذ صبر راح واتصل في أحمد وقال له يقوم حصة ..
وبعد مرور الوقت ..

حصة بصوت فيه بحة : هلا سعود ..
سعود : هلا وغلا .. بلاج مساعة ما عطيتيني ويه !!
حصة : سوري بس كنت راااقدة .. رادة من السوق هلكانة ورقدت بدون ما احس ..
سعود : ايوااا .. انزين ما علينـا .. عندي لج خبـر يسوى ملاييـن ..
حصة بفضول : شو هو ؟؟
سعود : جــويــل ..
حصة ويهها اعتفس : بلاهـا ؟
سعود : لن تعود ..
حصة باستغراب : لن تعود ؟؟ بلاك جلبت فصحى ؟؟ كيف يعني لن تعود ؟؟
سعود : اخيراً قدرت اتخلص من وجودها في حياتي .. تراها ممنوع تدخل البلاد ..
حصة بفرحة شهقت : والله ؟؟
سعود : هي والله .. حصـة أنا آسف لاني فكرت اخونج قبل ما اتزوجج .. عرفت كيف اني كنت غبي وعبيط و ....
حصة تقاطعه : حبيبي انا مب ياية الومك ع ماضي عشته قبل ما تخطبني .. بس كنت اتريى هاللحظة اللي بتصارحني فيها عن مشاعرك تجاه اي شخص أثّر في حياتك ..
سعود ابتسم : انزييييين .. أميـرة ..
حصة : بلاهـا ؟
سعود : هههه لن تعود ..
حصة بفرحة : الحمدلله .. بس ليش لن تعود ؟
سعود : يقولون خطبها واحد متزوج وهي الثالثة بتكون ..
حصة : الله يهديها ويستر عليها ..
سعود : انزييييين .. منو تم بعد ..
حصة باستعباط : مادري ..
سعود : هي تذكرت ... انتي .. يعني حصـة ..
حصة شهقت : لن تعوووود ؟؟
سعود بنبرة حنونة : تريي دقيقة انا كتبت من شوي قبل ما تردين عليه ملاحظة .. بقراها لج ..
حصة بحماس : اوكي ..
.
.
.
لأن كل شيءٍ في الدنيا مآلهُ إلى زوال ..
ولأن حياتي كانت عبثاً متراميَ الأطراف ..
جويل في حياتي مجرد شعرة علقت عنوةً في الطين،
ولهذا ،،، لن تعــود ..
أميرة وعلى الرغم من صعوبة وضعي الذي عشته بعد الطرد الذي لاقيته من عائلتها،
وعلى الرغم من أن أخاها الآن هـوَ زوج أختي ..
إلا أنني بفخر أردد ،، لن تعود ..
لن تعود في حياتي أعتبرها كلمةً إيجابيةً جداً،
أيامي التعيسة بدون وظيفة ،،، لن تعود ..
دمعتي على فراق والديّ ،،، لن تعود ..
مغامراتي مع طيران الإمارات،،، لن تعود ..
أيام مجاملاتي مع الآخرين ،،، لن تعود ..
مشاجراتي اللامنتهية مع حصة ،،، لن تعود ..
خلافاتنـا ومشاكلنا الطويلة ،،، لن تعود ..
مشاعر الكره التي بطّنا فيها الحب ،،، لن تعود ..
لن تعود ..
لن تعود ..
لن تعود ..
لأنها لن تعـود،
سأعيش مجدداً مع عائلتي ..
مع أحبتي ..
مع حصـة زوجتي ..
في سلام بإذن الله ..
لأنها – أيامي- لن تعـود .......................
نهـآيـة / (لأنهـا لن تعـود)
* وماذا عن بعد النهاية ؟ يتبع في المتصفح التالي..


لـ عيون كل من يشعر بأن النهاية لم ترضيـه .. =)

بـ ع ـد النهـاية !

بعد مرور "كم" سنة ..
~ أميرة
بملل : سعيـد وينك ؟؟
سعيد : انا في بيت ريم (حرمته الاولى)
أميرة : سعيد حرام عليك ما يسوى عليه ... لازم تعدل ..
سعيد : اوووووه .. يعني تبيني اجابلج 24 ساعة ؟؟ لا تنسين اني خبرتج ان لج يوم واحد بس في الاسبوع وانتي رضيتي ..
اميرة طفرانة : انزين بسير عند هلي ..
سعيد : ماشي سيرة ..
اميرة بقهر : شو هالحااااالة !!!!!!!!
سعيد بعصبية : انزرعي في بيتج احسن لج فاهمة ؟!!!
وصك في ويهها ..
.
.
.
كتب لها الله انها تتزوج ريال معدّد لكنه ما يعرف في أصول التعدد أي مبدأ ..
متى ما حب ياها ..
ومتى ما بغى هجرها بالأسابيع ...
عندها ذرة رضا باللي يستويبها ..
بس فيها شي حزين من تحريض امها لها انها تهد شقتها وتتطلق ..
~ سلطان & خلود
منخشة عنه وقلبها يدق بقوة من كثر الركيض ..
من شوي منقعة شلق صوبه ..
وشكله تفاجئ ..
تسمع صرخاته في البيت وهو يدورها ..
ميتة من الضحك وهي خاشة عمرها في المخزن ..
ياها صوت جريب منه : ظهري احسن لج ...
كتمت ضحكتها وتمت ساكتة ...
سلطان بنذالة : لا مستحيل تكون هني .. كل الفيران ميمعين هني ..
صرخت خلود وظهرت من المخزن : لااااااااااااااااا
زخها سلطان بإجرام : انا تنقعين شلق عليـه ؟؟
خلود وهي تحاول تيود ضحكتها نزلت راسها ..
رفع راسها وطالعها بتحدي : تنقعين شلق عليه هـاااااا ؟؟؟؟
كتمت ضحكتها وهي تردد : آســفة ...
ابتسم سلطان : فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييت روووووووووووح اللي تتأسف والله..
خلود دزته : يلا عاد ..
سلطان : ههههههههههههه ... زين جيه حرقتي صبعي ؟؟
خلود تمثل البراءة : قلتلك آسفة انزين ..
سلطان : خلاص انزين سامحتج هههههههههه ...
.
.
.
الحب الشريف مهما صابته جروح .... أو خدوش ..
يبقـى إلى الأبـد ..
أجمـل حب ..
~ سالم & هند
سالم بحنان : خلاص حياتي ما يحتاي تصيحين ..
هند بعدم تصديق : سـالم .. انته متخيل الخبر اللي قالوووه ؟؟ ..
سالم : عشان تعرفين ان امر الله أقوى من كل شي ..
هند دمعت عينها : كل حد استهزئ فيه اني ممكن احمل واييب عيال ...
سالم مسح دمعتها : خلاص حيـاتي ما يحتاي تصيحين .. انتي حـامل الحين .. والله فوق كل شي..
.
.
.
قصص عديدة قريتها أسفرت عن حمل الزوجة بعد اتهامها بأنها عاقر بعد الزواج الثاني،
بعض الجينات ما تتوافق بين شخصين فما يستوي حمل ..
لكن في حالة هند وسالم .... الله كتب لها انها تحمـل .....
~ أحمد
طالعها في المراية وهو يبتسم : أخيـراً يا هيـا ؟
ابتسمت هيا بحـيا : كل شي بحول الله وقدرته ..
أحمد وهو يفصخ غترته : انا كنت شاك اني باخذج وانا في الخمسين ..
هيا : ههههههه .. حرام عليك الا كم سنة بس ..
احمد : بس هالكم سنة حسيتهم قروووون ..
هيا بصوت حنون : خلنـا نعيش حياتنا الحيـن .. وما يحتاي نذكر الماضي..
.
.
.
بعـد مذلة وظروف قاهرة ..
كتب الله ان احمد يتزوج بالبنت اللي يباها ..
بعد أكثر من 3 سنوات انتظـار ......................!

و بعد مرور 10 سنوات تقريبـاً ،،

~ سهيل
في مطار دبي،
يالس ووده الساعة تتحرك بسرعة أكبر ..
واقف صوب جهاز الكشف عن الموجود في الشنط ..
والملل على أصوله ..
لفتت انتباهه بنت فاصخة شيلتها ..
والشعر كاري ..
وكيرلي ..
وولا شي ع ويهها ..
تتصرف كأنهـا ريال ..
طالعها باستخفاف ..
وانصدم بنظرتها الحادة له ..
يلست تمشي الحبيبة جدامه بخشونة ..
وجيه ما تتخرطف ع ويهها ..
ويضحك بقوة وهو مب حاس في عمره ..
لين ما يته ضربة قوية ع جتفه : انته ياي تشتغل ولا تراقب خلق الله ؟؟
صد على اللي يرمس ..
وتفاجئ بربيعه أيـام المنكر "علي" ..
سهيل نش من مكانه بفرحة : علـي ؟؟؟
سلموا ع بعض بفرح ..
علي : ما شا الله تشتغل هني عيل ؟؟
سهيل : هي الحمدلله أخيراً ثبتت ع هالوظيفة ..
علي : ما خبرتني شو الحال عليك الحين ؟؟
سهيل بفخر : انا معرّس الحين وعندي بنية ..
علي بحماس : وانا عندي ولدين وبنية .. غلبتك عيل ..
سهيل : ماشااا الله زين .. انا الا من 3 سنين معرس ..
علي : ايوااا .... ياخي حنيت لايام المراهقة ..
سهيل : صخ الله يخليك لو يدرون عن ماضيّه الأسود جان ما شغلوني ..
علي : هههههههههه ..
سهيل : تعال انته شو يايبنك هني ؟
علي : الله يسلمك ياي ويا الاهل بنسافر الهند ..
سهيل : هي زين زين .. أخبرك اذا تدور دخون ولا عطور ترى الوالدة الله يحفظها عندها من ذاك الزييين .. وبنسوي لك special price ..
علي : ليش امك بياعة ؟؟
سهيل صد صوب قرّاء القصة : ترى اماية استوت تاجرة من بيع هالدخون .. وشريكتها ام راشد اللي لين يومكم تقطعني من الضرب ..
علي : اهـااااا
سهيل : جب انته .. شو دراك منو ام راشد ..
علي بإحباط : انا من قراء القصة ..
سهيل : هههههههههه ..
~ خليفة & خزنة
تجووووريتي ..
تجوووووووريتي ..
يته خزنه بعصبية : وبعدين وياك يا الهرم انته شو ما تخيل انا حرمتك الجميلة والأمورة تخلي حالي من حال التجوري ؟؟
خليفة : شسويبج احترمتج وقلت خزنة ما طعتي اتين ..
خزنة : شو اسوي بولدك هالكريه ما تمت بقعة في البيت ما خيسها ..
خليفة وهو يجوف ولده : عاااااش ولدي الأشقر (سعـود) فديتها اماية الله يرحمها زين ظهرت جيناتها فهالولد الفقير ..
خزنة : اقول اقول سير نظف البيت مالي بارض انطفه ..
خليفة : خل البشكارة تنظف شو جايفتني يعني ؟؟ ما يسدج بنتج ( مي) هالهبلة مرقّدة فـ حضني ؟
خزنة : فديييييتها بنتي .. جوفها شحلاتها ..
خليفة : خسفة شراتج لازم تتفدينها ..
خزنة زخت مال الذباب بتفلعـه : بتصطلب ولا لا ؟؟؟
خليفة : ارحمي وخافي ربج .. بنتج رهينة في حظني ..
خزنة زخت سعود ولدها بنذالة : وولدك رهينة عندي لين ما تطلق سراااح بنتي ..
خليفة بعبط : لااااااااااااااا ... الا ولدي الأشقر المزيوووووون ..
ولا زال العبط مستمر ....
~ جويل
يالسة في مكان بروحها ..
ما قام سوقها شرات قبل ..
من بعد ما تنقلت لكذا مكان في الخليج ..
وحصلت لها أكثر من حبيب ..
وبعد مرور السنين ..
وظهور العيوب في جمالها ..
خاصة ان ما كان في شي يميزها الا جمالها ..
وهالسنين كانت كفيلة انها تمحي كل هالجمــــــــال !!!!
~ ليلى
ليلى باستنكار : شحقه مخيسة ملابسج !!!
البنت بضعف حيلة : لعبت في الرمل ..
ليلى بملل : انا كم مرة قلتلج لا تلعبين ويا هالاولااااد انتي ما تفهمين ؟؟
البنت فيها صيحة : آااااسفة ..
حنت عليها وحضنتها : يـا نووورة يا حبيبتي .. انا انازعج لاني خايفة عليج ..
نورة بحزن : لا عادي خالوو ليلى .. بس ..........
قطع رمستها دخلة ريال وياه ولديـن ..
الريال : يلا دخلوا وبلا حشرة .. سيروا حجركم ..
ليلى طالعته بابتسامة : الحمدلله ع السلامة ..
الريال : الله يسلمج ...
ليلى : ها شوو سووبك نصووور وميووود ؟؟؟
الريال : عيالي وغالين ع قلبي ومستحيل أتأذى منهم ..
ليلى بفرحة : فديتك يا خـالد .. (غمزت له وأشرت ع نورة) تحبني ولا تحب نورة ..
خالد (ريل ليلى) فهمها : اكيييييد احب نورة .. انتي اتين صوب الشيخة نورة ؟؟؟
ابتسمت نورة ... ومشت عنهم لحجرتها برضـا ..
خالد بحزن : محد كاسر خاطري الا هالبنية ..
ليلى تنهدت : الله يرحم أمهـا .. ماتت وخلتها وحيدة ..
خالد : وانا وانتي وين سرنا ؟؟
ليلى : خالد نحن مب دايمين لها .. منصور ومايد مب متقبلينها وايد .. واخوانها الصجيين مطور ومريومة ما يعرفون حتى ان عندهم اخت من امهم ..
خالد : اصبري لين ما يكبرون وبيعرفون كل شي ان شـا الله
ليلى : ان شـا الله (ابتسمت) تبـا تتغدى ؟
خالد : شو مسوتلنا ؟؟
ليلى : فوقة لحـم ..
خالد : اللــــــــــه .. يا ويل حالي أنـا .. يلا شو تتريين اغرفي ..
ليلى تأشر على عيونها : من عيـوووووووني ..!!
.
.
.
نـورة .. بنت نجلا شبه غير الشرعية ..
يابها أبوها بعد شهور قليلة من ولادتها يترجى ليلى انها تربيها ..
وربتها ..
وكتب لها الله ان يتقدم لها ريال أرمـل ومطلق والناس ذمته ..
لكنها رضت فيه بعد ما شرطت عليه انها تربي نورة بنت نجلا عندها ..
وهو وافق ....
اللـه يتمم الفـرح عليهـم للأبـد ......
~ صلاح & فرح
: نملة كانت تمشي في الحديقة ليش ؟؟
فرح بملل : ليش ؟؟
: عادي تمشي في حالها هاهاهاهااااا ..
صلاح : هههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوة حلووووووة ..
فرح باحتقار : ايمانـو دمج ثجيل ..
صلاح صد عليها بتأنيب : حرام عليج تقولين جيه للبنية .. تعقدين روح الفكاهة فيها ..
فرح : عداااال .. كملي كملي ..
ايمان : انزين نملة واقفة صوب البحر ليش ؟؟
صلاح + فرح : ليش ؟؟
إيمان : تتشمس هاهاهاهاهاهاااااا ..
صلاح : هههههههههههههههههههههههههههه
فرح باستخفاف : سخافة .. وانتي ما عندج غير النمل يا الهبلة ؟؟؟
صلاح : بلاج منقهرة من بنتي ؟؟ صج انج ما تستحين ..
فرح : ما تستحين ولا ما تخيلين ؟؟
كلهم : ههههههههههههههههههههاااي ..
.
.
.
ولا زالت السخـافة مستمرة ..... !
~ سعود & حصة
تعبـااااانة من هالحمال هالمرة ..
كانت نازلة من دري بيتها وهي تتويع من ظهرها ...
دخل سعود الصالة وهو طفران : حمووود ورشوووود اصطلبوا ...(طالع حصة) هلا هلا بالقمر ..
حصة بتعب : هلا فيـك .. شحقه تأخرت ؟؟
سعود : سالم ما طاع اشل خلووف وقال بييبه عقب ...
حصة : عشان عبدالله ولده ..
سعود ابتسم : هي والله .. عاد تدرين هالولد عنده غير على انه مب اول ولد له ..
حصة : لاااازم غلاة الولد من غلاة امـه ..
سعود : انزين ويوم اني اغليج لازم اغلي عيالج بعد ؟؟
حصة بدلع : قصورك بعد ما تغليهم .. انته على كثر ما تهزبهم تراك تحبهم ..
ابتسم سعود : هي والله .. حتى اذا ما جفتهم يوم واحد احس بشي ناقصني ..
حصة بوزت : اسكت اليوم خلوود وفرح مصخروني بسبة عيالي ..
سعود ضحك : ههههههههه والله غيرانين لان عندج 4 وفـ بطنج الخامس ان شـا الله..
حصة تنهدت : سعود بسنا خمسة ما يحتاي بعد ..
سعود بتفكير : انا من قلتيلي ان خلود تقول اني ابا 10 وانا داشة هالفكرة مزاجي ..
حصة بصدمة : لاااااااااا دخيلك لااااااا .. تعبت نفسيـاً انا ..
سعود ضحك : هههههههههههههه .. ييبي اخت للريم وفـالج طيب ..
حصة : انته شكلك تباني أموت ...
سعود طالعها وابتسم : بسم الله عليـج ..
سمعي سمعي :
لا تبعدين ارجوك عني وانا حي
لامت خوذي راحتك واهجريني
لا ما أتمنى من زماني ولا شي
غير الحنان اللي وعدتي يجيني
بس الغلا لا ينتقص يابعد حي
زيدي وازيدك والليالي حنيني
قالت مدام الحب في عيني الضي
لا اسقيك من صافي حلاوة سنيني
واصير انا لك بالكرم من بني طي
وأهديك عمري وسط راحت يميني
بس الغلا لا تنقصه يابعد حي
زدني وازيدك والليالي حنيني
قلت ابشري عمري لعمرك غدا في
وبه تختلط انفاسنا يا ضنيني
واليا ضميتي اشربيني فأنا مي
ردي بي الريق الجميل اسعديني
بس الغلا لا ينتقص يابعد حي
زيدي وازيدك والليالي حنيني
قالت طلبتك يابعد كل من لي
أكتب لي أبيات القصيده بعيني
ولا بنقش حروف يمنك في ذي
تشر على يمنا الوفا ترتجيني
بس الغلا لا تنقصه يابعد حي
زدني وازيدك والليالي حنيني
قلت اسمحيلي خاطري قال لي عي
وشلون أبكتب هالكلام الحزيني
الموت والدنيا والايام هي هي
ما ودي اخذ من زمانك عطيني
اربع حروف اكتب لك اخرهن بكي
واولهن اح ارجوك لا تتركيني
بس الغلا لا ينتقص يابعد حي
وان مت مع باقي البشر ادفنيني
* عبدالكريم الطيار
.
.
.
(الريم / محمد / راشد / خليفة)
+ طفل خـامس ..
أكبر عائلة تكونت خلال القصة ....
بعد الكفـاح
والتعب ..
والألـم ..
بدى الوقت انهم يعيشـون عالمهـم الخـاص ..
بعيـد عنـا ...
"جزئياً" !!!!!
انتهت ما بعد نهـآيـة / (لأنهـا لن تعـود)

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 01:13 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كلمة الكاتبة :



Finally
وأخـيراً خلصت القصة،
القصة اللي لـ أول مرة أقضي وقت طويل في كتابتها،
في التفكير فيها .. في أفكارها .. في كيفية طرحها ..
تتخيلون قصة تكون فكرتها متحورة في بالكم بدون ما تقدرون تكتبونها؟
هي هذي القصة، عواقب/مشاكل/ أفراح/ أحزان مريت فيها ..
كنت بكتبها بعد لأنني خادمة على طول..
لكن ظروف الثانوية العامة منعتني..
قررت أكتبها بعد النتايج..
ظروف السفر للعلاج منعتني ..
فـ قررت أكتبها بعد ما أرد ..
لكن كانت عندنا مناسبة وما قدرت..
إلى أن وصلت لمرحلتي الجامعية،
والحمدلله قدرت أكتبها ..
هالقصة كانت أفكارها ويايه في سفري، في الطيارة وانا أراقب المضيفين وكيف يشتغلون خخخ..
أذكر قبل عمليتي بدقايق كنت يالسة ع موبايلي أكتب أفكار للقصة توها خطرت ع بالي..

أعترف لكم اني كرهت القصة في أجزائها الأخيرة ..
ويمكن هذا ساعد اني ابرز جانب انهائي للقصة بأقرب وقت ممكن ..
بس يوم وصلت عند النهاية تندمت لاني استعيلت ..
لان مهما كان هالقصة عرّفتني عدل على اللي يتابعون المضمون مب بس العنوان يهمهم ..

يمكن لاحظتوا إني أبرزت في كل شخصية جانبي الخير والشر،
سعود على علاقته بجويل وأخطائه المتكررة، لكنه يبقى الحنون المحب لأهله ..
سالم على قسوته وسذاجته، إلا أن قلبه يوسع بلد..
بوسالم على كثر ما سوى في عياله إلا إن بعد وفاته حزنوا عليه ولا جنه سوى بهم شي..
أم سالم على حبها لـ عيالها إلا إنها كانت أنانية بردها لـ بوسالم كم مرة بدون سبب يستاهل..
حصة فيها اللسان الطويل بس فيها من الحنية والطيبة اللي تملي بلاد ..لكل اللي كرهها أقول لهم مب شرط البطلة تكون موجودة من البداية، ومب شرط تكون ملاك .. كل شخص فيه عيوب .. وهالعيوب تطلع مع العشرة.. أتمنى انكم في النهاية ما كرهتوها ^^..
خلود على انها عصبية ومزاجية، لكن حبها لأهلها فوق أي شي..
ليلى على الرغم من انها حاولت تصيع .. الا أن ضمير الخير لا زال صاحي فيها ..
نجلا على الرغم من كل شرورها، الا انها كانت سبب أساسي في القضاء على جويل..
خليفة عاش الضياع والتشتت لكن تبقى روحه المرحة ملح القصة ..
أميرة على انها طردت سعود من بيتها الا ان الندم عاشت فيه بعد اللي سوته ..
قصتي ما توقفت على وصف البطل والبطلة بالملاك،
لأنهم بشر، وأنا ضد كل من يكتب قصة البطل والبطلة فيها "حلوين" و "أخلاقهم عالية" و"ما يغلطون" و"نهايتهم سعيدة للأبد"،
أخيـراً وليس آخراً،
هالمرة بإذن الله ما بغيب عنكم وما بضطر إني أوقف..
ان شا الله بعد فترة يايتنكم بقصة يديدة ..
و بأحداث يديدة ..
خلكم بالقرب مع ،،،،،،
× يا بنت عمِّ الياسمين ×
قصة من بنات أفكاري ..
وتعرفون أفكار قلب دبي ..
أحياناً تصيب .. وأحياناً تخيب ..
وأكيد انتوا الحكم =) ..
عموماً اسمحولي لو كانت نهايتي غير مرضية..
لكن هاللي خطر في بالي لهاللحظة ..
مشكورين ياللي تابعتوني وردودكم كانت حاضرة دايمـاً..
ومشكورين ياللي تابعتوا بصمت وكنت أجوفكم ضمن المشاهدين وما كنت اجوف ردودكم ..
أتمنى أعيش هالتجربة مرة ثانية ..
وعسى الله يكتب لنا لحظة لقـا قريباً ^^ ..
مودتي.. *قلب دبي*..
انتهت بتاريخ :28 / مارس / 2009

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 18-07-09, 01:15 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




وهنا رابط تحميل القصة على ملف وورد


لأنها لن تعــــــود


قراءة ممتعة

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لانها لن تعود للكاتبه قلب دبي, روايه لانها لن تعود, قلب دبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:21 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية