لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 09:08 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت العشرين

انا:هه تستهبلين انتي

جا سيف:يلا امشو ..
لحقناه واحنا نتساسر هي تترجاني وانا ازبد لها لحد ما وقفنا عند باب لغرفه
سيف:هذا هو هنا .... بس يقولون عنده احد جوا ترا
انا:اكيد بابا ولا واحد من عماني
ليلى:لا اجل انا بجلس برا
سيف:تبون ادخل اشوف
انا:يا سلام بصفتك ايش
سيف يرز الكرت اللي عليه اسمه وصورته ومشبكه بجيب البالطو الي فوق:بصفتي دكتور .. محد حاس اني مو تبع هالحاجات
انا:هههههه ادخل يا مجنون
فتح الباب بهدوء بس طل بوجهه ورجع سكره:محد فيه
انا :يلا امشي .. سيوفي مشكوووووور مرره
سيف ابتسم:واجبي .. تدلين مكتبي اذا بغيتي اي شي تعالي .. لو ضعتي يعني هههه
انا:هههه تسلم الله يعطيك العافيه
فتحت الباب بشويش مره .. وانا ادخل راسي بهدوء .. كانت عليه اسلاك كثيره وجهاز زي الي كان عند بابا حق نبضات القلب
ليلى:شجن يما .. كأنه ميت شوفي
قربت منه وطالعته .. متغير .. لونه مصفر .. وشفايفه بيضا .. والاهم من هذا كله يده كانت محترقه .. وعلى وجهه غرز .. الظاهر انهم مخيطين له جرح ..
جلست وانا اتأمله وانا مو حاسه بنفسي .. اطالع فيه بحزن .. مو هذا عمي مو هذا الانسان المغرور .... او الحنون بنفس الوقت
مسكت يده .. صحيح ان عيوني الدموع الي فيها دموع قهر من كلامه الي جرحني بس ... حسيت اني احبه .. انا ما اكرهه ..
يكفي بس انه ابو عبدالله .. جلست اطالعه وادعي ربي من كل قلبي انه يقوم بالسلامه .. ويرجع زي اول .. وتقر عين عبدالله فيه
شوي حسيت بضغط على يدي .. عقدت حواجبي ونزلت عيوني لها طالعت عمي ... ضغط عليها لكن لثواني معدوده شويه مره وتركها
الظاهر انه استجمع كل قوته عشان هالشي
انا صرخت لكن بهمس بنفس الوقت:ليلى ... ليلى تحرك .... ليلى ضغط على يدي
ليلى مشغوله تعدل نفسها بالمرايه:هاا ؟
انا:تحرك ليلى ...
رجعت اناظر عمي:الله يقوومك بالسلامه .. احنا لازم نعلمهم ..
ليلى:ايه ايه ... الله يقومه بالسلامه
ما حسيت انها حاسه قد ايش انا فرحانه .. يمكن ما عبرت صح بس كان جواي فرحه لا توصف .. كنت عارفه ان لو صار لعمي شي كويس راح يأثر على عبدالله ..
ااه يا ذا العبدالله من ذيك اليوم وانا حالفه ما اشغل بالي عليك مره ثانيه بس ... هذا قلبي .. يحبك ويغليك .. احسك اخوي وابوي وامي وصديقي وكل شي لي عزيز بهالدنيا .. الله يسامحك بس .. ما تركتني افرح زي الناس ..
بس لو ايش ما سويت بتبقى اخوي اللي مو من امي وابوي ..
على صوت فتحة الباب التفت انا وليلى مع بعض .. انا سكتت .. انفتح فمي شوي مره .. وعيوني لزقت باللي دخل ..
كان لابس ثوب .. من زمان ما شفته لابس ثوب .. والغتره على راسه بشكل عشوائي بطريقة عربجيه غريبه .. وبيده كيس ازرق شفاف زي حق البقالات وبيده الثانيه كتاب
كان منزل راسه اول ما دخل لكن انتبه بسرعه ورفع راسه
طالعته وعيوني بدت تتجمع فيها الدموع .. منقهره منه مع اني بديت احس ان السالفه ما تسوى .. مفروض اني ما الومه يمكن فرح بس من جد كان فيه النوم ..
هو وقف بمكانه يطالعني ومستغرب .. بان انه بلع ريقه والتفت على ليلى بعد فتره .. ليلى قامت وجت عندي وهمست:خلاص يلا نطلع
وانا واقفه كأني مو سامعتها
ليلى:احسن ..
مشت جمب عبدالله وطلعت ..
نزلت راسي ثواني ورفعته وقلت:الله يقومه بالسلامه
هز راسه من غير ما يتكلم
انا:ترا .... ترا تحرك شوي
عبدالله كان ساكت ما تكلم الا بعد فتره:ايه تحسن
بديت امشي بهدوء:اها طيب .. زين .. انا بطلع .. باي
مشيت جمبه كان ودي اضربه ودي اسبه ودي اطلع القهر الي فيني لكن كل هذا احسه عادي ... ما سوى شي هو ..
عبدالله تكلم:نسيت اقولك مبروك
وقفت من غير ما التفت وابتسمت : الله يبارك .. فيك .. يلا ليلى ..
ليلى كانت تطالع عبدالله وهي تمشي معي
بعد ما ابتعدنا:هذا عبدالله
انا:ايه
ليلى:ليش كذا بينكم كهرب
انا:ما بينا كهرب بس هو متضايق عشان ابوه
ليلى:لا ماحس
قاطعتها بعصبيه:ليلى قلت لك هو متضايق عشان ابوه خلاص
ليلى:طيب شفيك معصبه .. طيب ما تحسين انه زعلان لانك انخطبتي
وقفت مكاني:انتي وبعدين معك ... خلاص روحي عني
ونزلت دموعي بسرعه حتى اني ما دريت انها بتنزل الحين
مدري ليش منقهره حاسه بضيقه سببها مجهول .. كنت ابكي ابي اطلع شوي من الي في قلبي .. مدري ليش تأثرت لهادرجه
ليلى مسكت كتفي:شجن والله ما كان قصدي
حظنتها ولا اهتميت للناس الي حولي:ليلى ... قولي لي شفيني
وليلى ساكته وانا ابكي وابكي ... طلعت كل شي بقلبي ..
ابتعدت عنها وجلست على الكراسي وانا امسح دموعي .. فتحت البوك ابي اطالع بالمرايه ... خشمي صار احمر وباين اني كنت ابكي
توني بسكر البوك الا طالعت صورة عبدالله .. الله يوفقه
محتاجته مره لكن هو مو راضي بقربي .. كل هذا عشاني انا ما حبيته زي ما هو يحبني ..؟
سكرت البوك بعنف وحطيته بالشنطه ..
ليلى جلست جمبي:يلا قومي نروح
انا:لولا روحي انا بجلس بالمستشفى شوي
ليلى:نعم ..! ومن يحب جلسة المستشفى
انا:مالي خلق شي .. تكفين روحي .. بليز بجلس لحالي شوي
ليلى وقفت بعد فتره:اوكي ........ بدق عليك ترا اوكي
انا:اوكي
ليلى:يلا مع السلامه
انا ابتسمت لها وطالعتها لحد ما راحت ..
جلست فتره سرحانه وافكر بموضوع حمد ... حسيت اني توني صغيره انا عندي دراستي ابي اكملها مابي شي يربطني او يخرب علي
رن جوالي .. رفعته وطالعت ( تسذا ) << بالانقلش طبعا
يعني يااسر
اففف طفشني هذا وش يبي دايم يدق يدق يدق لا ويهدد بعد ..
عطيته مشغول وطفيت الجوال وقمت .. جلست اتمشى بالمستشفى .. شفت واحد منزل راسه وجالس على كرسي متحرك
الولد باين انه بالثنوي .. يعني 17 او 18 تقريبا .. ومشالله مملوح مملوح مملوح سبحان الله مره يجنن ..
ملامحه مرررره مميزه اول مره اشوف واحد حلو كذا .. سبحان ربي الي خلقه ..
تنحت قدامه ثواني .. ماهو شي غلط ههههه بس ابي اطالع جماله يعني من جد سبحان الله الولد جمييل
بس صدق الحلو ما يكمل كان جالس على كرسي متحرك يعني شكله ما يمشي ..
رفع راسه وطالعني .. لف وجهه للجه الثانيه وتأفف ..
جلست بالكراسي الي قريبه منه وانا اطالعه واطالعه .. لا شكله اصغر مني ..
التفت فجأه وقال وهو منفعل:انتي وش تطالعين ؟؟ ترا عادي مو لاني ما امشي يعني انا ناقص
انا ارتعت من ردة فعله ... يااعمري شكله منجرح من داخل كثير .. حسيت بتأنيب الضمير .. تأثرت معاه مره
قلت بصوت كله حنيه طلع غصبن عني:انت حلو
سكت شوي وهو يناظرني .. وعلى وجهه علامة استفهام
قربت للكرسي الي جمبه اكثر:والله العظيم حلوو .. مشالله
لحد الحين ساكت لكن فيه ابتسامه صغيره طلعت غصبن عنه .. وبان انه استحى
انا:ايش اسمك ؟؟
قال بخجل:محمد
انا:مودي .. ارفع راسك
رفع راسه:اول مره احد يدلعني
انا:ههههههههههه .. طيب مودي .. اي صف ..؟
محمد:اولى ثنوي ..
انا:مشالله .. هاه يعني بتدخلها السنه هاذي
محمد:لا خلصت منها بروح ثاني .. وانتي ..؟
انا:بدخل الجامعه
شكله تحطم يوم درى اني اكبر منه
انا:هههههههه ممكن سؤال ..؟
محمد بان انه ارتاح لي:اييه تفضلي
انا:ليش عصبت علي يوم كنت اطالعك ؟
تنهد وناظر الجهه الثانيه ... بعد فترة سكوت تكلمت:اسمع .. انت مو ناقص .. والي يقول هالكلام هو الي ناقص .. انت مره تجنن من برا واراهن انك احلى من جوا بعد ... لا تهتم بكلام الناس او نظراتهم .. انت مو ناقص صدقني
التفت علي وابتسم : مشكوره
انا استغربت:على ايش ..؟
محمد:اول مره احد يكون ... لطيف معي
ابتسمت له:لا شدعوه .. انا شجن ..
ابتسم:عاشت الاسامي ..
انا:عاشت ايامك ..
طلع واحد شكله ابوه او اخوه الكبير وطلع وراه الدكتور
الدكتور:هاه كيفك يا محمد ؟؟
محمد:بخير دكتور
الدكتور:خلاص ما تعورك ..
محمد :شويه
الدكتور:عشان ما تفحط مره ثانيه .. تعلم ..
وش ذا الدكتور البايخ بدال ما يرفع معنوياته يقول له هالكلام
اخو محمد:طيب دكتور تعال على جمب ابيك
ابتعدو شوي
انا:مشالله مفحط يا الدوب ؟
محمد بان انه تضايق .. وانا سكت .. التفت اطالع اخوه والدكتور .. كنت اسمع طراطيش حكي
اخو محمد: طيب كم كلفة هالعلاج ؟؟
الدكتور:ماهو متوافر بالسعوديه .. والعلاج مكلف كثير ..
اخو محمد:يعني بره ؟
الدكتور:فيه مستشفى بألمانيا تحب ا
قاطعه :لا .. خلاص مشكور .. يعني متأكد مافيه الا هالعلاج
الدكتور:والله لو تبي اخوك يمشي ...
اخو محمد:اها .. يلا مشكور ما تقصر
الدكتور راح:العفو
اناا استانست لمن شفت اخو محمد يجي متحمسه اشوف وش ردة فعل محمد لمن يدري انو يقدر يرجع يمشي ثاني
محمد بلهفه:هاااه وش قاال ..؟!
اخو محمد :يا الدعله بتبقى طول عمرك معوق .. مافي علاج .. وخل غباءك ينفعك يا الثور .. امش وراي
محمد بان عليه الانكسار بس تكلم بسرعه:طيب تعال د
قاطعه:عندك يدين تحرك فيها الكرسي .. ولا ذي بعد راحت عليك .. اخلص
انا انصدمت .. معقوله فيه انسان لهادرجه حمااااااااااااااااااااااااااا*
من جد هقرني مره .. لمن طالعت بعيون محمد كنت اشوف الدموع .. وقفت بإنفعال وقلت:انا ادفك ولا يهمك
ومسكت الكرسي ومشيت به
التفت اخو محمد:خير ؟؟ من انتي ؟
انا طالعته من فوق لتحت وقلت بقرف:مالك شغل .. امش قدامي عشان اعرف وين امشي انا بعد
اخو محمد:بعدي عن اخوي ومالك شغل .. وخري
انا تمسكت فيه:ما راح اتحرك .. واذا فكرت تسوي شي ابجمع المستشفى كلها عليك .. ترا الهيئه تقدر تجي هنا على فكره

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:09 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الواحد والعشرين

محمد كان كاتم ضحكته وانا اناظر اخوه بإنتصار وانا رافعه حاجبي ..

مشى اخوه من غير ولا كلمه لحد ما وصلنا للسياره .. جا اخوه وساعده يركب ..
ناظرني وهو يصفط الكرسي بإستحقار:خلاص شكرا .. تبين فلوسك بعد
انا حاولت اقصر صوتي عشان ما يسمع محمد مع انه بالسياره:والله اذا انت بخيل لهادرجه لا تفتكر كل الناس مثلك
اخو محمد قام يناظرني بملامح غريبه
رفعت حاجبي:لا تطالعني كذا ... حرام عليك تقول له انه مافي امل يتعالج وهو فيه .. اذا كنت متحسف تدفع فلوس علاجه انا ادفعهم
ورحت لمحمد وعطيته رقمي:حمود بليز دق عليك ابقولك شي اوكي .. وعطني رقم
كتبه بسرعه وعطاني وهو سعييد
وتوني بروح الا تكلم:اسمعي انتي مدري من وين تعرفين اخوي ولا وش سالفة الطيبه الي نازله بس ابسألك سؤال
انا:نعم ..!
اخو محمد:انتي وش حادك على هذا كله
انا:مو شغلك ..
اخو محمد:طيب كم بتدفعين
انا انصدمت من جد وقح .. يعني فوق كل هذا ما تحرك ضميره بيرضى ياخذ فلوس من وحده غريبه لا وحرمه بعد ..
طالعته وبعيوني نظرات استحقار عمممممري كله ما ناظرت احد فيهم:والله هذا مو شغلك بعد ..
عليت صوتي اكثر:حمووود لا تنسى بكلمك بموضوع مهم
راح اخو محمد والابتسامه على وجهه ركب سيارته المقردعه وراح ..
وانا اطالعهم ومبسووطه لاني حسيت اني بسوي شي مرره انساني
طيب معقوله ماما بتتركني ادفع فلوس علاج مكلف وفي الخارج بعد
افف مو شغلها فلوسي وانا حره فيها .. انا تعديت السن القانوني وكبيره وحره بنفسي بعد مو بس بفلوسي ..
فتحت جوالي لقيت مكالمتين لم يرد عليهم من ليلى .. دقيت على عمر يجي واول ما وصلت البيت تروشت ونزلت اتغدا
انا:هااااااااي
بابا:وعليكم السلام
ماما:زين نزلتي من غير ما نناديك زي كل مره
انا:ههه
ماما:وش هالنفس الزينه
قلت وانا اتنهد بإبتسامه:شي جميل لمن تقول كلمه زغنطوطه لاحد وهي ما تكلفك شي بس بتخلي هالاحد مبسوط طول اليوم انه سمعها
بابا:اووو الفيلسوفه شجون
انا ابتسمت .. مو بس انا نفسي زينه اليوم حتى بابا
انا:امم بابا .. ماما ..
التفتو
انا:صح انا كبيره وخلاص بتزوج وكل شي
استوعبت اني قلت بتزوج واستحيت .. اف علي
ماما:ايه ههه
انا:احم ... ايه يعني عقلي براسي واخلص خلاصي مدري فراسي الي هو .. ههه المهم اني عاقله صح
بابا:ايه .. وش ورى هالحكي
انا:يعني لو نقص من رصيدي مبلغ كبير ما راح تزعلون صح
بابا فهم قصدي:وش تبين تشترين يعني وبيصير بمبلغ كبير ومستحيه انك تقولين لنا نجيبه لك
انا:لاني اول شي ابي ادفعه من فلوسي .. ثاني شي هذا مبلغ كبير لدرجه انو ما ينشرى منه شي ..
ماما وبابا على وجيههم علامات الاستفهااام
انا رفعت جوالي:ثواني بقول لكم
دقيت على محمد :الو .... هلا مودي ... كيفك ..؟ هاه تغديت .. هههه بالعافيه .... مودي ممكن تعطيني اخوك شوويه ... لا بس موضوع .... اوكي شكرا .......... ( قلت بدون نفس ) هلا ..... ايه ..... كنت بسالك ...... كم الـ ... ايه ايه ....... اها .. طيب شكرا ..... مع السلامه
اول ما سكرت بابا قال وهو فاتح عيونه:من كنتي تكلمين
ماما نفس الحاله:الحين تكلمين شباب قدامنا عيني عيني
انا ارتعت منهم وقلت بسرعه:حيلكم حيلكم شوووي طيب
وقلت لهم كل السالفه الا اني ابي ادفع له
بابا:ايوا واذا صار مسكين ليش تكلمينه
سكتت شوي:امممممم .. انا قررت ادفع تكاليف علاجه بالمانيا
ماما شهقت:وانتي فاتحه جمعيه خيريه .. ؟؟؟؟
بابا كان يتكلم بجديه:شوفي .. المبلغ 250 الف يعني ربع مليون ريال .. انتي برصيدك ما يعادل الـ 5 ميلون تقريبا
انا انصدمت .. ايييييش..!؟؟!؟ انا برصيدي خمسه مليون مدري حسيتها كثيره .. اوكي كنت متوقعه مليون يالله بس خمسه .. فلله
بابا:لو راح منها هالمبلغ ما راح يأثر برايي بس لو جلس بيسوي شي لانه مو مبلغ هين .. شوفي .. ربي قال بأيه من اياته .. ما حفظتها طبعا بس الزبده ان الي بيكفل يتيم لازم يحافظ على فلوسه لحد ما يكبر ويسلمها له .. وانتي كبرتي وانا عطيتك البطاقه وانتي حره لو تخلصينها بيوم بغير شي حرام .... هذا كله راجع لك وبعطيك دفتر شيكات لو تبين ما عندي مانع
الله يا ابو التفكير المتفتح .. عاااش بابا وسقط الكل .. يلا الحين الفيلسوفه ماما بتتكلم
ماما:لا والله .. تخليها توزع فلوسها كنها بلهى .. واحد شافها متعاطفه معه خنت حيلي بنيتي حساسه وسفيهه تصدق بسرعه
انا انفعلت:سفيهه ؟؟
ماما تكمل:ملعوب عليها
بابا يأشر بيده:خليها ... خليها .. يعني لو راحت فلوسها وش بيصير .. الخير كثير
ماما فتحت عيونها:بكل بساطه .. هذا تبذييييييير .!
اف حكت المطوعه .. بدو يتناقشون زي كل مره وانا اناظرهم بكل برود .. دايم القرار النهائي الكلام الي يقوله بابا .. ماما عمرها ما قدرت تقنع بابا بوجهات نظرها ..
بس بديت افكر يمكن جد انا مو مكلوفه ادفع لواحد ماعرفه ولا اعرف وشهي ظروفه ..... بس ولو بسوي كل ذا ابحرق دم اخوه مع اني عارفه انه مبسوط الكلـ*
بس فجأه بديت ابتسم لما تذكرت شكل محمد .. الولد لو رجع يمشي يمكن يسوي بلاوي ههههههههه والله لو مشى البنات بيرقمونه مو هو
مشالله جميل اتعب وانا اقول جميل .. الله يحفظه لاهله ويقومه ساالم يارب
سؤال يسدح نفسه .. كيف اعطيه الفلوس ؟ واظمن ان اخوه ما ياخذهم ؟؟اظمن انه بيسافر من جد .. مالي الا بابا
حاولت اقنعه يدبر الموضوع وهو وعدني يسوي الي يقدر عليه ..
اااه يا حبي له بابا .. بعد المغرب وانا كالعاده بغرفتي اقرا روايه جتني ماما وجلست :شجون اتركي من يدك
انا مندمجه:شجن
سحبت الجوال:مافيه فرق
التفت عليها:امري
ماما:وش قلتي ؟؟ بموضوع حمد
انا:.............
ماما:شوفي قبل لا تحكين وتقررين انا بقولك اشياء عن حمد .. وعن السالفه عموما
تربعت وجلست اسمعها :ايواا
ماما خذت نفس:جدتك سمتك على حمد وسمته عليك بما انها جدته من الرضاعه .. هي قالت كذا وفرضت رايها .. وانكتبتو لبعض .. المشكله ان عمك بو حمد ما درى وينك ولا كلف نفسه يسأل اصلا عشان كذا خطبو لحمد .. وملّك بعد .. بس قبل الزواج طلق زوجته بعد ما عرفو وينك
انا عقدت حواجبي .. ملك وطلق ...؟؟امم عادي ماهي مشكله اذا هو ما تزوج .... وحتى موضوع كتبناك عليه وكتبناه عليك ما همني
ماما:الولد عمره ثلا
قلت معها:ثلاثه وعشرين
سكتت شوي وقالت:ويشتغل ببن
قلت معها بعد:بالبنك بس مدري بنك وشو
ماما جلست تطالعني:من وين عارفه كل هالاشياء
انا:عادي انا عارفه هو اكبر مني بكم وبعدين من يومه صغير مزعجنا انا بشتغل ببنك انا بشتغل ببنك
ماما:ايه يعني عارفته ما يحتاج اقولك ..
انا:هاه .. لا كملي كملي
ماما:الولد يدخن ترا .. وابوك تضايق بس ما كان وده يخرب وصية جدتك عشان هالسالفه قلنا بنشاورك
انا بلا مبالاة:لا عادي
ماما تنهدت:انتي وش رايك .. بخليك تفكرين كم يوم زياده
انا مسكت يدها قبل ما تقوم:ماما انا موافقه .. اول كنت مقرره اني
سكت شوي ما كان ودي اقولها الي بقوله
حاولت ارقع:مقرره اني اسوي ثقل بس خلاص .. موافقه
ماما ابتسمت:الله يكتب الي فيه الخير .. ابروح اقول لابوك
طلعت وباين ان الدنيا مو سايعتها ..
انا كنت بقول اني مقرره ارفض...... مو حمد الانسان الي تمنيته وعشت مراهقتي افكر فيه .. مو هو
بس بعد ما قالت وصية جدتك .. وافقت .. حسيت ان الموضوع تافهه .. ما عطيت الزواج القد يستحقه من الاهميه
وهذا الصحيح بالنسبه لي ..
كملت اقرا روايه فجأه رن الجوال
انا:اففف عليهم لازم يخربون علي
طالعت الاسم .. ياربي ياسر من جديد
عطيته مشغول ورحت غيرت اسمه وحطيته ( لا تردين )
وسجلت مقطع صوتي بالجوال فاضي يعني هدوووء ما تكلمت فيه .. وخليتها النغمه حقته عشان اذا رن يتجي هالنغمه وما يطلع صوت
احسن .. مدري وش هالنشبه
جاني منه مسج
(( شجن سوري عالكلام الي قلته تهديد وما تهديد
بس لازم اكلمك ضروري واللهي خايف عليكي ..
بليز ردي لو لي عندك معزه ))
قلت بصوت عالي:قال معزه قال .. تاكل تبن انت غبي وتافه وغبي مره ثانيه..
وسفيت الجوال في قريح
بعد كم يوم جتني ماما وقالت لي انها ردت على ام حمد .. وقالت لي انو ماراح نسوي زواج .. على طول ملكه وخلاص ..
انا صحيح انصدمت وبغيت ارفض الفكره وبشده بس سكتت لاني وبكل بساطه حسيت ان السالفه ( whatever )
ابد ما تهمني
يمكن بكيت شوي لاني ما راح اكون زي كل البنات عرس وفستان وكوشه ومعازيم ولمة ناس بس .. اقنعت نفسي ان البساطه مهما كانت حلوه
كنت بجواي رافضه اني اتزوجه بس مدري وش هالشي الي بداخلي مخليني اوافق .. او بمعنى افضل مخليني متقبله الوضع كأنه عادي ولا صاير شي
يمكن لان قدري هو الي اختار لي هالشي
او يمكن لاني احترم قرار جدتي .. بس كيف
ما حسيت اني مهتمه كأني حاسه ان كل شي بحياتي ماله طعم وماله لون فـ مو لازم اتعب اعصابي
مدري السبب من حمد نفسه .... ولا مني ؟
انا حز في خاطري .. كل البنات غيري يملكون يمكن من قبل ما يعرفون بعض ويجلسون طول فترة الخطبه مملكين الا انا انخطبت ولي اسبوع ونص وبعد اسبوعين ملكتي .. قصدي زواجي البسيط .. حسيت اني ناقصه بس تذكرت كلامي لمحمد
بديت اجهز اغراض العرس .. اووو قصدي الزواج .. ما يسمونه عرس .. والحين انا باول يوم من هالمشوار
انا وليلى نتمشى بالسوق
ليلى:تعالي ندخل هالمحل
انا:لا تعالي قدام فيه محل حلو
ليلى:وليش معنده ندخل هذا وندخل ذاك امشي
دخلنا كان محل البسه داخليه وبيجامات
ليلى تأشر على قميص نوم:شوووفي .. ههههه بيخق عليك فيه
انا حاولت اتجنب حركاتها قد ما اقدر:شوفي البيجامه حلوه صح
ليلى:خلك من البيجامات وتعالي ذاك القسم .. ايوا انتي عروس من قدك .. تعايري رغد انها تزوجت بدري وهذاك طحتي وراها.. عقبااالي يااااااااارب
ضحكت على هباالها وسحبتها لبره:اوكي بس مو اليوم .. الحين ابي اشتري لي فساتين او تنانير
ليلى:قالت ايش قالت فساتين او تنانير .. الناس تطورت
ضحكت عليها وكملنا مشوارنا .. ويوم يمر ورا يوم ورا يوم شريت اشياء من الحيا ما استرجي اناظر فيها وشريت لي جزم عطورات ملابس كل شي .. ما دريت ان الزواج حتى بدون عرس متعب لهادرجه .. شوي شوي بديت اتقبل الفكره وابلعها
وبديت اتحمس .. بالاسبوع الثاني صرت انا الي اروح السوق مو اي احد يجي يطلب مني اروح عشان اكمل اغراضي
صرت انا اللي اتفرج واناظر واشتري من الحماس .. ما بقى شي الا شريته ...
يوم عن يوم ابدى اتوتر زياده بس ما حسيت بذاك الشعور المميز لحد الحين حاسه ان الوضع عادي وان كل شي عادي ..
لكن احيانا اخاف من هالفكره الجديده بس احاول قد ما اقدر اتجنب هالخوف وابين لنفسي ان الوضع ايزي
اليوم الي قبل الملكه .... قصدي الزواج ..
كنت جالسه اجهز شنطتي ..
ليلى:ليش تجهزينها من الحين ... ؟
انا:عشان مدري ... اول مره اتزوج مدري متى يجهزونها
ليلى:ههههههههههههههه ... اسألي امك طيب
انا بلا مبالاة:مالي خلقها
ليلى:شوشو .. ليش منتي فرحانه
طالعتها بنص عين:شوشو.. من وين طلعتيها هاذي
ليلى:يوو لا تصرفين
تنهدت وقلت:تدرين اني كنت بقول لماما مابي حمد .. لانو ... مو معقوله كذا
تجمعت الدموع بعيوني:يعني مافي عرس... حتى فستاني بسيط .. وبس اوقع بذاك الدفتر بطلع من هالبيت ... لا انا مفروض اصير زي باقي البنات وش فرقي عنهم
ليلى:خلااااص فيه وقت روحي قولي مابيه ..
انا:وش عقبه ... اصلا ... اصلا الي خلاني اوافق كلام جدتي لانها كاتبتنا على بعض .. مدري يمكن لاني احترم كلامها وافقت .. جدتي مره انسانه غاليه علي وانا عارفه ان كلامها كله بيصير شي كويس لي
ليلى:شجن كلامك الاول صح اما هذا لا ...جدتك ماتت و ذا ..؟! لا تسوين شي انتي مو مقتنعه فيه لا تنسين انك بتعيشين كل حياتك مع هذا الانسان وبتبدينها بكرا .. مو الحين .. يعني فيه امل تفكرين كويس وترفضين
سكت فتره وقلت بإبتسامه طلعتها غصب عني:ربي اذا كاتب شي بيصير
ليلى وقفت:انتي مدري كيف تفكيرك جاي
انا انفعلت ورميت الي بيدي بعنف وبديت ابكي:ليلى افهميني..ماهو على كيفي .. الظروف كتبت كذا انا ابي اتزوج هالانسان وافتك من الي حولي ابي اريح اعصااابي واذا راحة البال بتجي بزواجي منه والله لاتزوجه بس عشان ابعد
الكلام الي قلته ما كنت ادري انه صدق هو السبب الرئيسي لموافقتي .. اول مره اسمع هالكلام من نفسي .. يمكن كان هو السبب بس انا اكابر فيه او اقول لنفسي انه مو هو لكن الحين طلع ..
جت ليلى حظنتني:ماهو حل .. انتي تبين تبتعدين عن ايش ..؟
انا اكتفيت بالسكوت وبعدها قلت:لولا ...... بكرا بتزوج مو مفروض افرح ..
حسيت انها حست انو مافي امل تقنعني وقالت :الا ... يلا انا بروح اتغدا مع مامي
انا مسكت يدها:لا بنتغدى مع بعض .. بروح البس عباتي ونطلع .. ومافي اي اعترااض فاهمه
ليلى ابتسمت:هوا انا ائدر .. هه يلا يا امي امشي

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:14 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والعشرين

طلعنا تغدينا بفرايديز .. بعدها طلعنا على اساس اننا بنرجع البيت

قلت وانا اقلب البطاقه بيدي:تتخلين هاذي فيها خمسه مليون
ليلى:طيب .. عادي ..!؟
انا:لااا ... بس مو مفروض يحطون مبلغ بهالقد بيدي صح .. حتى لو كانت عندي يحطونها برصيد ثاني ويعطوني مبلغ اقل
ليلى:اصلا وش الي مخليك متأكده انها فيها خمسه مليون .. يمكن يلعبون عليك ههه
انا:ايه صدق .. وش رايك اروح اشيك على حسابي
ليلى:راايقه
انا:ما وراي شي خليني اخذ حريتي بأخر يوم ... لحظه احنا وينا فيه
ليلى:مدري من زمان واحنا ندور ..
تلفت حولها:والله مدري هذا حي غريب .. انتي وش قايله لسواقكم يروح
انا ضحكت:مدري شفت جسر حلو قلت له امش عنده .. هههههههههههههههه
ليلى:الجسر المعلق ..؟؟؟ يوو شكلنا بالسويدي والا البديعه
انا: يو تصدقين اول مره اجي .. عمر احنا وين فيه ؟
عمر:بديئه
انا:البديعه .. يو اول مره اجيها تصدقين
ليلى:لا مو مقعول المهم مافي هنا بنك .. انتي وش بنكك
طالعت البطاقه:ساب
ليلى انهبلت:شوووفي بنك سااااب ..!
انا التفت:ويين .. عمر عمر وقف عند هذا البنك
ليلى:يعني من جدك بتنزلين
انا:ايه وش ورانا .. وبتنزلين معي ..
ليلى:ايه طبعا ..
نزلنا انا وياها ونطالع حولنا ...
انا:لولا غطي شعرك اهل البديعه على قولة ماما ملتزمين ماني نلفت الانظار
ليلى:مااااااابي
انا:احسن ..
المهم دخلنا ورحت لاقرب شي لقيته قدامي
انا:لو سمحت .. ابي اشيك على حسابي
الرجال الي قدامي يلملم اوراق:اسف انتهى دوامي .. روحي لهذا
وأشر على واحد عاليمين مدري وش جالس يسوي
مشيت من عنده وقلت بهمس:وقح
ليلى:انتهى دوامه يجلس لك يعني
وقفت عند الثاني:لو سمحت ابغى اشيك على حسابي
قال وهو ملتفت:اوكي ثواني اختي ..
جلس فتره والتفت:نعم كيف اقدر اساعدك
انا صنمت مكاني ..... طلعت ابتسامه غصب عني وانا اناظره بنص عيون .. اجل حمد ..
عاد سؤاله:نعععم .. كيف اقدر اساعدك ..!
معقوله ما عرفني ... نشوووف .. ابتسمت من على جمب وقلت:ابي اشيك على حسابي
طالعني ثواني وهو عاقد حواجبه واخذ بطاقتي ..
مد لي جهاز:الرقم السري لو سمحتي
كتبته وانا اناظره بنص عين وابتسامه على جمب ...
حمد:برصيدك خم ..... مدري انتي شوفي بنفسك
طالعت شوي .. لا جد خمسه مليون وكم رقم زياده .. ابتسمت واخذت البطاقه:اها .. طيب مشكور حمود
رفع راسه بسرعه باين انه كان مشكك فيني .. بس عقب ما قلتها تغير وجهه شكله عرفتي .. ههاي
عطيته نظره وطلعت انا وليلى واحنا نضحك
ليلى:والله العظيم ما كنت قادره اتكلم ههههههههههه الحين هذا حمد ..؟
انا:ههه ايه ..
ليلى:وع والله عبود احلاااااااااااااا بس انتي غبيه
تنهدت وقلت ابي اغير الموضوع:لولا تخيلي انا بسكن هنا
ليلى:وش الي مخليك متأكده
فتحت باب السياره وركبت:يعني هو يشتغل هنا طبيعي يصير ساكن هنا
ليلى:اممم حسافه
انا:كم بين البديعه والعليا
ليلى:مددري
قلت بحزن:عمر ارجع البيت
ليلى:لا يا ماما بروح بيتنا
انا:لا بتجلسين معي طول اليوم وبتنومين معي بعد
ليلى:وش هالمحبه
انا:مدري .. ابيييك يختي
ليلى تبتسم:فديتك والله
ابتسمت لها وانا اطالع يديني المنقشه .. يعني انا عروس... مدري ماني قادره استوووعب
تنهدت وقلت لعمر يرجع للبيت
وصلت ليلى بيتهم لانها بتنام عندي وراحت تاخذ اغراضها
انا دخلت البيت على طول على غرفتي ورحت اقايس الفستان مره اخيره ..
كان الفستان ذهبي غامق كلللله شك .. كان بسيط .. منتفخ شوي ما حطيته كبير .. لاني ما احسه انه زواج .. حتى الفستان ماهو ابيض
كان الفستان عاري الظهر ومن قدام بسيط جدن .. ومخصر على جسمي تمام ولون الفستان مخليني برونزيه شوي حسيت انو فيه شي مميز بالسالفه
وقفت عند المرايه اتنهد .. ياربي قلبي قارصني .. احس ان فيه شي غلط بس مدري وشو
السالفه كلها غلط بغلط .. بس وش عقبه ..!
مدري ليش هذي المره الالف الي اسأل نفسي فيها .. ليش انا ماخذه الموضوع بهالبساطه
مسكت جوالي .. كان ودي ادق على عبدالله .. توني بضغط على اسمه الا دخلت ليلى
شجوووووووووووووووووووووووون
نقزت من مكاني:بسم الله
ليلى:هههههههههه وش تسوييين .. لابسه الفستااان من غير ما توريني
حطيت الجوال جمبي:من زينه يعني ..
سحبتني عشان اوقف:اش اش اش .. حركااات ..
قلت بلا مبالاة:كأنك اول مره تشوفيني لابسته
ليلى:وش فيك انتي حالفه تتنكدين .. يبا قلنااا ارفضي ما رضيتي قلنا افرحي ما رضيتي
ضحكت على اسلوبها داخل عليه شويه لهجة اماراتيه .. رفعت شعري:وش رااايك بيطلع حلو لو رفعته
مسكت شعري ونزلته:انتي عروس ما ينفع ترفعينه كله .. شوي سوي ...
كانت تتكلم تتكلم وانا بالي مو معها .. بالي مشغول .. من بكرا .. وش بيصير .. بتزوج خلاص ؟؟ طيب انا ما شفت شقتي الي بسكن فيها
ولا اخترت لها اثاث .. ولا ادري وين شهر العسل .. ولا مره كلمت حمد ..
ايش هالزواج ..؟؟ يعني ماما تبي ترميني وخلاص .. حسيت العبره خنقتني بغيت اصيح بس حاولت امسك دموعي قدام ليلى .. وحتى مابي الفستان يخرب
دخلت غرفة التبديل بسرعه:خلاص لولا حلوه فكرتك .. انا ببدل
ليلى:لااا استني ما كان قصدي كريزي ما ينففففففففع
طلعت وعلي بيجاما:ليلى بس ثواني بروح اكلم ماما
ليلى:بس خليني افهمك كيف التسريييحه .. شججججججن
ضربت الباب بشويش .. فيما انتظر منها رد كنت ارتب الكلام الي بقوله بس اول ما فتحت الباب .. بححح كل الكلام طاار من مخي
طالعتها ثواني وحظنتها:ماما .. ابي اكلمك
دخلنا جوا وجلسنا على السرير وانسدحت ومسكت يدها زي دايم
ماما وهي تمسح على شعري:وش فيها عروستنا ؟
قلت بدلع:ما احس اني عروسه
رفعت راسي لها:وراه ؟
انا بوزت:وش ذا العرس ...
دمعت عيوني غصب عني:ماما ما ينفع خلاص حسيت بضيقه خلتني غصب اقول لك هالكلام .. مااااابي اتزوج بهالطريقه احنا وينا فيه انا ماعرف حمد ابدن
ماما:بس ... مو انتي
قاطعتها:ماما كنت تسع سنوات كيف ابعرفه يمكن هو تغير الحين .. تغير كثيير انا داريه .. طيب خلينا من حمد .. وين شهر العسل .. وشقتي انا ما شفتها
ماما:شهر العسل هذي هديتي لكم مفاجئه مني ما راح اقول وين .. والشقه هديه من ابوك حلف على ابو حمد ما يشترون شي يبي يسويها مفاجئه يعني
رجعت ابوز:ماما انا مو قد الزواج
مسحت على خدي:كلنا قلنا كذا امن جينا نتزوج .. بس بعدين .. تحسين ان الكلام الي قلتيه ما كان له اي داعي ابدن .. بعدين بتفهمين وش القصد بالزواج .. شوفي يا بنتي.. الزواج ...
وبدت تسولف لي وتعلمني حسيت اني داخله درس معها .. كل كلمه كانت تقولها كنت اسمعها زين .. قالت لي اشيااء كثيره حسستني انها من جد امي علمتني حاجات لازم اسويها .. كيف اعمتني ببيت كامل .. شجعتني .. بعد كلامها تحمست .. مدري نسيت كل كلامي
اعرف حمد كويس ولا لا .... ماني زي باقي البنات .. ماني عروس يسمونها عروس ...... كل شي
تحمست لافكار كثيره .. بديت افكر لو جاني اطفال كيف ابربيهم .. وهل انا بطبخ ولا بترك الشغاله ... طيب وش بسوي بعدين .. وكيف ابنسق بيتي على كيفي .. و و و و الخ
اشياء كثيره ثانيه شدتني وابعدتني عن الكلام اللي اقنعت نفسي فيه ..
طالعت ماما بحنان وعطيتها بوسه:الله لا يحرمني منك يا يما
باست جبيني:ولا منك .. يلا ليلى مسكينه بغرفتك لحالها
قمت بسرعه:يو نسيت .. ماما .. بابا بينوم فوق ولا تحت
ماما بحزن:لا تحت .. خذو راحتكم
رحت الغرفه لقيت ليلى طربانه وترقص .. جيت اهز معها شويه:مجنووووووونه يا بنتي
ليلى:ههههههههه اوما عليك رقص
جلست:هه ماعرف .. قصريه قصريه بس
طفت الاستريو:الوجه مشقوق اشوف .. وين العبسه الي قبل شوي
تنهدت بفرح:لولا .. تخيلي معي
قالت بدراما زايده:تخيلت معك .. اااااه بكره و
ضربتها:وش فيك انتي لازم تخربين جوي .. لالا اقول .. يصير عندي بيبي
غمزت لي:بدينا بحركات النص كم .. الا تقهريني يعني
ضربتها من جديد:هههههههههههههههههههه والله انتي هبله ..
فجاه تذكرت شي وسحبت يدها:اممممممممممشي فيييه فلم مره مره مره مره مره حلو على الشوتيام لا يفوتنا
ليلى:شوي شوي
وصلت للباب ورجعت:تعالي ناخذ اغراااض ..
ليلى:وش اغراضه
انا:عشان ننام بالصاله الي فوق .. بابا تحت .. عادي فله ..
شلت ثلاث وسايد معي واخذت الكومفرت الوردي:يلااااا خذي اغراضك
خذت وسايدها والكومفرت حقها وهي تضحك ..
رميت اغراضي بشكل عشوائي ورحت طيران على المطبخ الي فوق ولحقتني ليلى
ليلى:جتك حالة هبال
طلعت البوب كورن من الدرج:اهم شي الفوووشااااااار
ليلى:فيييه بالزبده
فتحت الدرج من جديد:بالزبده وبالجبن وعادي ..
راحت للميكرويف وفتحته :يلا حطيهم
دخلتهم ورحت للثلاجه:وراوخ
ليلى قالت بمبالغه بردة الفعل: لييييييين الحين تعشقينه .. يابنت
طلعت اربع علب:هههههههههههه
ليلى:ليش الاربع
عطيتها وحده:واحد لك وثلاثه لي
ليلى:ههههههههههههه لا عطيني واااحد خير
المهم كانت ليلة مره حلوه .. رحنا فرشنا عالارض قدام التلفزيون على طول وجلسنا ناكل فوشار ونطالع التلفزيون ونسولف ..
يمكن سويت هالحركه عشان انسى توتري شوي
بعد فتره وانا كنت اتقلب احاول انوم لكن ماني قادره حتى اسكر عيوني
انا:ليلى نمتي
ليلى وهي بسابع نومه:همممممممم
تأفف وانقلبت للجهه الثانيه .. وكل شوي اغير وضعيتي .. قمت وانا مكشره .. والله ماهي حاااله هاذي
مسكت جوالي ودقيت على سيف
سيف بصوت كله نوم:صويلح ووجع قلت لك المناوبه ماهي علي اليوم
ضحكت عليه:صويلح اجل
سيف:شجن .. يو مسرع ما اشتقتي لي
انا:وع من زينك.. سولف
سيف تثاوب:داقه علي الساعه ثنتين ونص باليل تقولين لي سولف ..
انا:ايه عادي اجازه
سيف:والله انا واحد عندي دوام من الفجر .. وما نمت الا من ساعه
انا:مشكلتك
سيف:...............
صرخت:هييييييييه
سيف:هاه .. بسم الله الواحد ما يمديه ينام خمس دقايق .. صوتك فقع اذني
انا:هههههههه احسن عشان ما تنام والسماعه بأذنك
سيف يتثاوب من جديد:الا وش الي مصحيك .. لا تقولين اجازه وسهرانه لانك مشالله دجاجه انا عارفك
انا:لااا ........ بكرا بتزوج
سيف:جد ...!؟!!!؟ .. يووو عالبررررررركه الف الف الف مبرووك
انا ابتسمت:الله يبارك فيك
سيف:يوو والله ما توقعتها .. انتي تتزوجين
قلت بدلع:ليش انا وش فيني انشالله ما اتزوج
سيف:هه لا بس توكم صغار
عقدت حواجبي:توكم ؟؟ من تقصد .. انا ومين .. ؟
سيف:انتي ... و ولد عمك ..
سكت شوي .. اي واحد يقصد:ما فهمت عليك .. ؟
سيف:الي ابوه معنا .. ياربي مسويه تستحي
اخذت نفس:عبدالله ....
انفعلت فجأه:وهو وش دخله اصلا ؟؟
سيف:ايزي ايزي سوري ... عالعموم مبرووك
انا:لآ سيف قلي من وين جايب هالكلام من مخك
سيف يتثاوب للمره الثالثه:شجن وش فيك بس كنت مفتكر كذا
انا ولحد الحين منفعله مدري ليه:وهو على كيفك تفتكر .. والي مخليك تفتكر اصلا
سيف :مدري .. باين انه يحبك
انا:وانت وش دخلك
سكت شوي بس حسيت اني تسرعت يوم قلت له كذا .. حاولت اعالج الموقف:قصدي وش دراك
سيف:خلاص شجن فيني النوم .. مبروك منه المال ومنك العيال الي بتتزوجينه .. والله تستاهلين
انا:لالا .. اصبر .. وش الي خلاك تقول هالحكي
سيف:مشالله وش الي يهمك بحكيي ؟؟ مو انتي باين انك ما تطيقينه يعني مالك شغل من وين قلت هالحكي
انا:هاه .. لا بس .. عادي ابي اعررف
سيف:تراني دايخ
انا:خلاص قلي وش الي خلاك تقول كذا وانا اسكر بوجهك بعد
سيف:لااا .. شين وقوات عين
انا:انا شين ..؟ افاا ..
سيف يتثااوب
انا:هيه انت ترا حومت كبدي وش ذا النوم الي فيك .. وبعدين قلي يلا
سيف:مدري والله .. كذا باين انكم تحبون بعض .. سوري ما دريت انك
قال بأسلوب يضحك:مرتبطه يا مدام
ضحكت عليه:كيف يعني باين ااننا نحب بعض يا مدام
سيف:اول شي انا رجال ما يقالي يا مدام .. ثاني شي اقولك مدري انا شفتكم ذيك اليوم بالمستشفى وحسيت كذا ..
يتثاوب:شجن واللي يرحم والديك دايخ عيوني تولع وتطفي

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:16 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثالث وعشرون

انا:واكي باي

وسكرت بوجهه
قلت بصوت مسموع:مااا قد شفت ابيخ منه
رجعت احاول انوم .. ما عرفت .. كل تفكيري ببكره ووش بيصير .. خاايفه مره .. ما دريت اني بتوتر لهادرجه
فتحت جوالي وجلست اطالع الرقم .. ادق عليه ...؟ اكيد صاحي الحين هو يسهر مع اصحااابه دايم ..
دقيت لكن محد رد
تنهدت .. ورجعت ادق
رد علي واحد بس مو عبدالله:الو
انا عقدت حواجبي:الو السلام عليكم
الطرف الثاني:وعليكم السلام ..
انا:امم .. مين معي ؟
الطرف الثاني:وانتي وش عليييك .. لا تدقين مره ثانيه فاهمه ..
اسمع صوت من عنده:اوريك يا كلـ* انا ما قلت لك تقول هالحكي
شوي قرب الصوت اكثر:شجن حبيبتي اسف .. هذا واحد من الشباب ههههههههههه
انا:ايه تخليه يرد على جوالك ويقول لي لا عاد تدقين .. عبدالله انت وش فيك انا مرررره متوتره ومحتاااجه اكلمك .. انسى شوي وبلاها هالانانيه فكر بغيرك يعني انت عارف اني ما عندي احد غيرك اقدر اقوله كل الي
فجأه سكتت .. انا وش جالسه اقول .. ؟؟ جالسه احاسبه لانه ما يبي يكلمني ..؟ هو الغلطان الحين .. ؟؟؟ لا هو ما سوى شي كل ذمبه انه يحبني وانا وحده غبيه جالسه ابي اكلمه واعلمه قد ايش انا متوتره عشان بكره وقد ايش انا فرحانه لانو بتصير عندي حياة جديده .. وبكبر وبيكون عندي اطفال وبـ ...... الخ الخ ...
حسيت بشي غريب كان ودي اني اقفل بوجهه وابكي وخلاص .. حاولت بس ما عرفت كنت ابي اسمع وش بيقوول
لكنه ظل ساكت ..
انا بإنفعاال:لا تسككككت قووووول اي شي
عبدالله بهدوء:ايش اقول ..
وضحك:ههههههههههههههه تصدقيييييين انك تووحفه .. واللهي ما قد شفت زيييييييييك على وجه الكره الارضيه .. هههههههههه
انا عقدت حواجبي:عبدالله شفيك تضحك .. انا ما قلت شي يضحك .. وبعدين ايش حبيبتي هاذي اول مره تقولها .. هيه انت شارب شي
عبدالله بصوت حزين غير الصوت الي قبل شوي:لا من جد ما قد شفتك زيك هه .. يعني داقه علي .. وانتي بتتزوجين بكره ..
رجع لحالته الي قبل شوي:هههههههههههههههههههه وش تبين مني خلاص .. انا اكرهك اصلا ههههههه بس انتي ما تدرين .. اكرهك عارفه كيف اكرهك ههههههههههههههه .. والله ماهي حاله هاذي .. يعني انتي فاااااااااااااااااااااهمه اني احبك وداريه انتي وش تعنين لي وداريه انك انتي الشي الوحيد الي بقالي بهالدنيا من بعدهم .. ههههههه ولا وفوق كل هذااااا .. جايييه مسويه نفسك ما تدرين
فجأه صرخ:لكن بقولك وش الي ما تدرين عنه انتي حيوانه وحقيره انتي ما تدريييييين اني احبك .. ماهو همك الي انا فيه .. حيواااااااااااااااااااانه
شوي اسمع اصوات ناس حوله يهدونه وهو يصرخ ويقول حيوانه
انا تصمنت مكاني
هذا عبدالله ..؟ لا .. ماهو عبدالله .. ليش يكلمني كذااا ..!؟ لييييييش ..
انا توني ادري ان عبدالله ممكن انه يقول هالحكي لي او يصرخ بوجهي بهالطريقه ... بس هذا مو عبدالله .. ماهو الي انا اعرفه
خنقتني العبره ورميت الجوال وبديت ابكي .. وشوي شوي علا صوتي اكثر وبديت ابكي اكثر .. مدري وش الي جالس يصير
خلاص ابي كل يصير تمام زي قبل ما ادق عليه .. ابي .... ابي يرجع كل شي وراا ابي اعدل كل شي .. ابي انسى الي صار قبل شوي
شوي اسمع صوت ليلى:شجججن وش فيييييك ..؟
رفعت رااسي وحظنتها بقوه وانا اشهق من الصياح:قال عني حيوانه يا ليلى ... يكرهنننننني .. ليلىىىىى اخوي يكرهني يا ليلى يكرهننني
ليلى ماهي فاهمه شي بس تحاول تهديني:ما عليه ما عليه ما راح يصير الا العافيه
انا:اقولك يكرهني منتي فاهمه .....
قلت بإنفعال:كيف يقول انه يحبني بعدين يقول انه يكرهني بعدين يقول عني حيوانه وحقيره كييييف .. ليلى ... انا ...
حظنتها بقوه:ليلىىىىىىى عبدالله تغير .. لييييش تغير .... ليلى انا اكره حمد ... انا ما راح اتزوجه اكررهه
طلعت ماما وهي مرتاعه:خير وش صااير ؟؟ جاها كابوس؟؟؟!
ليلى:لا يا خالتي مدري شفيها تقول عبدالله تغير وتقول انها تكره حمد ومدري ايش وما تبي تتزوج
جتني ماما وطالعتني وهي مرتاااعه:وش فيك .. وش صااير لك يا بعد عمري وش فيييييييك
حظنتها:مااااااامااا .. مابي اتزوجه .. اكرهه يا ماما هو الي خلا عبدالله يكرهني .. كله منه .. ماما عبدالله قال عني حيوانه ... ماما عبدالله يكرهني ليش ..... انا ما سويت له شي ...
ماما تحاول تهديني:لا ما يقول عنك حيوانه يا بنيتي اذكري الله..اذكري الله
وانا ضليت ابكي ما كنت اسمع شي من كلامهم .. الا لما كانت ماما واقفه وتتكلم بالجوال
ماما:لا بس ... طيب قول لها .. لا هي كانت مره فرحانه ... لالا وش دعوه بقول لها انك كنت تستهبل بس .. ليش قلت هالحكي لها.... ايه ايه .. تبي تكلمها .. لا الله يخليك والله انها مدري وش فيها .. عبدالله البنت متعلقه فيك وانت بحسبة اخوها هي ما عندها اخوان .. مو وقتك جاي تقول لها هالحكي الله يهديك .... ايه خلاص هاذي المره الالف الي تعتذر فيها خلاص .. اج ... اجل بتكلمها ....
شوي تتكلم بجديه:عبدالله انت الي سببت كل هذا وعلى قولتك كان استهبال انا ماني رايقه لحركات مراهقه سخيفه بتكلم البنت وتقول لها هالكلام فاهم .. البنت بتتزوج وانت جالس تستهبل ..!
شوي بعد اخذ وعطا مدت لي الجوال:كلميه
انا طالعتها:مين ..
ماما:عبدالله
مسكت الجوال بتررد :لا مابي اكلمه هو يكرهني ..
ماما عصبت:وبعدين معكم .. بيقولك اسف وبتنتهي هالسالفه فاهمه ولا مو فاهمه .. بلا حركات بزران انتي وياه
مسكت الجوال وحطيته على اذني بهدوء .. شوي بكيت:انت تكرهني ؟؟
..:لا
انا ابكي:.........
عبدالله:خلاص اسف .. والله كنت .. كنت بس كذا .. خلاص شجن انسي كلامي كنت
انا بإنفعال:انت بايخ ليش تقول لي هالحكي اصلا مافي مبرر انا عارفه انت تكرهني مو ان
قاطعني:والله اسف خلاص قلت لك اسف فيها شي بعد .. ههههههه شجونه انا احبك في الله انتي اختي .. انتي زي فاتن كيف اكرهك .. والله لو اني داري انك حساسه كذا كان ما قلت لك هالكلام هههههههههههه
انا حسيت انه يمثل بس ضغطت على نفسي عشان اصدقه:وليش قلته ؟؟
عبدالله:لانو ماعجبتني فكرة انك تتزوجين وتتركيني .. يعني ما راح اشوفك زي اول .. بس اوعدك اطب عليكم كل يوم واتغدا معكم ....... وانام معكم بعد هه
انا ضحكت بين دموعي:هههه .. وتجي بكره
عبدالله:وبجي بكره .. مافي شي يسوى هالضحكه ..
انا:عبدالله انت من جدك كلامك هذا يعني انا زي فا
طالعت ماما .. وكلمت:جد يعني ؟
عبدالله:يو لازم تطولينها بروح العب بلوت مع الشباب باي
وسكر بوجهي بسرعه وتركني مبتسمه ..
كنت عارفه او شاكه ان هالكلام ماهو صح .. بس عشان ماما وبابا وكل الي حولي .. وعشاني انا بعد .. حاولت اصدق ..
وبعدين حسيت براحه .. يعني طول هالفتره كان يحبني زي ما يحب فاتن ..!؟
فجأه حسيت بشعور غريب ... قهر يمكن .. بس حاولت اتجنبه وغمضت عيوني عشان انام .. بس ما امداني
الله اكبر .. الله اكبر ..
قمت وانا اتفف:اذذذذن ..!؟
ليلى:ايه .. قومي صلي وتروووشي .. اليوم عرسك يا بنت
حظنت ليلى:لووولا متحمسه .. عبدالله بيجي بكره
ليلى تتنهدت:والله الفلم الي سويتوه قبل شوي .. من جد يعني قممممممممممه
ضحكت:اقول اسكتي عاد .. هو بس كان يستهبل
قامت وتركتني:ايه زين .. يلا انا بروح بيتنا
انا قمت وراها بسرعه:لااااااا بتجلسين خير
ليلى طالعتني:وفستاني.. واغراضي .. وبروح بيتنا اتروش وو
قاطعتها:ليلى ووجع كل شي بتسوينه هنا فاهمه ولا مو فاهمه
مسكت يدها وضغطت عليها:ولا برمي نفسي مع الدرج .. ااااااااااااه فرحانه ..
ليلى غمزت :مدري من الي تقول اكره حمد
ضربتها بخفيف:ما قلت اكرهه .. اصلا مدري وش الكلام الي طلع مني كذا
ليلى:هههههههههه ايه طيب
ماما طلعت من غرفتها:يلا الصلاة
طالعت ماما:ماما انا اسفه عشان قبل شوي والله مالي داعي حسيت اني بزر
ماما بنص عين:لا انتي ولا عبدالله .. المهم .. روحي صلي وتروشي ونامي لك شوي عشان بنطلع القصر الساعه تسع
قلت بهمس:قالت قصر قالت المشكله محد حاظر
ليلى:هههههههههههههههه
رحت اتروش طبعا مو اي ترويشه .. كنت احس اني بموووت من الخوف فجاه كذا كل ما اتذكر وش بسوي او وش بيصير تمر قشعريره بكل جسمي .. طلعت بعد ساعه كذا وانا اطالع حولي .. والروب علي وشعري يقطر مويه
اخذت نفس ومشيت للتسريحه جلست اطالع نفسي .. انا عروس ؟؟
ابتسمت كان شعور جميل .. انو فيه احد بالدنيا هاذي كلها اختارني من بين الف بنت عشاني انا .. يعني فيه شخص مهتم لوجودي
تذكرت فجأه انو جدتي هي الي سمتنا على بعض ..
يعني خلاص بعد اليوم انا بطلع .. بودع هالبيت .. بودع هالغرفه ..
لفيت حول نفسي وانا اطالعها اطالع جدرانها اطالع السرير غرفة الالعاب سابقا مرت علي ذكريات تسع سنين بغمضه عين
اخذت نفس طويل وانا اقول بيني وبين نفسي .. خلاص يا ماما انا بفككم من غثاي وبطلع من حياتكم للأبد ..
بدلت ملابسي .. لبست جينز وبلوزه ووقفت امشط شعري ..
دخلت ليلى:يلاا انتي وش تسوين .. خلينا نطلع القصر ..
انا:اف طيب بمشط شعري
ليلى تناظرني:يختي ما احس انك عروس .. ههههههههههه فيه عروس تلبس جينز وبلوزه بيوم زواجها
قلت بضحكه خفيفه:ايه انا .. الحين بنروح القصر ؟؟
ليلى:ايه امك تقول .. وابوك طلع من بدري مدري وش جلس يسوي .. الحين بنروح القصر نشوف الاوضاع وكذا وتجيك الكوافيره هناك
تنهدت:ليلى متأكده ان هالكوافيره كويسه
ليلى:هم ثلاث اصلا .. وبعدين ماما هي الي قالت لي عنهم .. تقول مررررره كويسين .. يلا يلا روحي البسي عباتك ..
انا:طيب البطاقات الي عطيتك اياها عطيتيها رغد والهنوف
ليلى:رغد ما شفتها بس قلت للهنوف تعطيها
انا تنهدت: طيب .. وين عباتي الواسعه .. ما شفتيها كانت هنا
ليلى تأشر:هاذي هي... هههههههه ريحتك حلوه
ناظرتها بنص عين:طبيعي توني متروشه ايش رايك
نزلنا وركبنا السياره
ماما:لازم تتأخرين
قلت بتوتر:ماما .. الحلى من وين جبتوه ؟
ماما:يا ربي انتي لا تشغلين بالك بالاشياء التافهه
انا:ماااماا .. مو تافه هذا حلى زواجي .. طيب ... واللبس حق الي بيقدمون القهوه ؟
ماما:ايه نفس الي اخترتيه
انا:طيب شغالات صح .. انا مابي حقات القصر
ماما:اففف .. والله يا بنتي كل شي زي ما قلتي هههههههه انا ما سويت كذا يوم جيت اعرس
انا:ماما .. وشو عرسي لازم كل شي يصير كويس .. كم الي بيجون ؟
ماما:عمانك وحريمهم وعيالهم وخالاتك وعيالهم وناس يعزون علينا .. .واهل المعرس ومعازيمهم
انا اخذت نفس:ايه مابي زحمه .. طيب والمصوره .. ؟
ماما:شجن وبعدين معك .. وش هالاسئله ليه مشغله بالك ..
انا التفت على ليلى بسرعه:فستاااني وينه ؟
ليلى ارتاعت مني:مدري ..!
ماما:ابوك وداه القصر .. شجن اركدي تراك اربكتيني معك
مسكت شنطتي بقوه وانا احس اني خايفه كيف بيعدي هاليوم .. اخذت نفس عميق وانا افكر واتخيل الاحداث الي بتصير اليوم
دخلت القصر .. طالعت الدرج الي تدربت عليه كثير .. وطالعت الطاولات .. كويس زي ما اخترتها سكري وذهبي ..
طالعت القصر كله وانا ارقى مع الدرج .. كل شي تمام .. ااااااه بس
الساعه سبع بالليل وصلو خالاتي ..
انا كنت لابسه الفستان وجاهزه .. كنت جااااايعه ما رضيت اتغدى بس افطرت ..
دخلت خالتي مووضي:شووووووفو القمر .. حبيبتي شجوووون مبروووك
جت تبوسني وانا رديت لها الابتسامه:الله يبارك فيك خالتي
طالعتني من فوق لتحت:والله قمر .. لو ان ولدي عموري كبير كان اخذتك له .. مشالله مشالله وش هالزين يا بنت غطيتي عليناا هه
ماما بثقه:ايه العروس وش رايك
خالتي موضي تفصخ عباتها:اهم شي اني انا وياك مطقمين
ضحكت عليها اجاملها وانا متوتره والكوافيره تكمل المكياج ..
ما طلبت منها تحط مكياج كثير ما احبه .. بس شادو خفيف ذهبي .. وقلت لها تكثر كحل .. وبلاش خفيف وحتى ما رضيت احط اساس الا بعد اصرار من ماما.. انا بصراحه كنت مبهوره بشكلي بس توقعت اكون احلا من كذا .. بس يمكن من الخوف حسيت كذا
شوي شوي خالاتي بدو يجون الغرفه .. وعيال عماني الصغار كل شوي يجون يسلمون وماما تصرخ عليهم .. بدو يجون المعازيم وماما طلعت بره .. وجلست انا وليلى
انا:ليلى .. مره خايفه ..
ليلى:لا تخافين ليش كذا هذا .. وقسم بالله تجننييييييين
انا:فيه ناس كثير جو ؟؟
موده بنت خالتي:لا عاديين .. انتي ليش متوتره
هاجر بنت خالتي بعد:وانتي ايش رايك عروس يعني
التفت على الكوافيره:خلاص مشكوره .. اذا تبين تروحين يعني
ابتسمت الكوافيره:لاا شو هالحكي ما خلصت .. لازم كمّل ميك اب
طالعت ليلى وانا اتأفف .. عطتني نظره بإبتسامه كأنها تشجعني
دخل واحد من عيال عماني الصغار اسمه مشعل .. ومد لي ورده بيضا على اصفر شويه
مشعل:مبروك يا العروسه
اخذت منه الورده وانا اضحك:الله يبارك فيك يا قلبي ..
ناظرته بخبث:من وين جايب الورده يا الدوبي
مشعل كان بثالث ابتدائي:ههههه جبتها من الكوشه
ضربته بالورده على راسه بشويش:خلاص مره ثانيه لا تسويها.. يا ويلك لو شافوك البزران الثانين وخلصو الورد
مشعل:اصلا امك صرخت علي
تنهدت بإبتسامه يا حبي لها ماما .. مسكت مشعل وقربته :تعال بقولك شي
مشعل:وشو
انا:شفت عبدالله
مشعل:ولد عمي زياد
انا:اييه عبدالله ولد عمي زياد .. جا ؟؟
مشعل:مدددري عنه ..
توه بيطلع الا مسكته:تعاااال .. روح شوف هو جا ولا لا
قال بدون نفس:وانا فاضي بروح العب مع
قاطعته بدلع:مو عشااني يا الدوب انا عروس
راح وهو يجرجر رجوله:طيب
ناديته:ارجع لا تجحد
موده:ههههههههههه وانتي وش عليك بعبدالله ولد خالتي ..
ناظرتها بنص عين:والله اخوي وابي اشوف جا ولا ما جا .. عشان اعرف يعني اذبحه ولا لا

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 09:18 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع والعشرون

هاجر:هههههههههههههه .. الله يخليكم لبعض يختي مدري وش الي مخليكم كذا اصحاب
قلت وانا طالع نفسي بالمرايه:اخوان لو سمحتي
دخلت ام حمد:الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد كلولولولولولولولولولوش
انا ارتعت والتفت لقيتها واقفه بكامل زينتها وطابه علي انا قمت وسلمت عليها
ام حمد:مشالله تبارك الله سم الله عليك من الحسد و.......
بدت تقول كلام كثير وتقرى علي وانا مبتسمه وعلى وجهي علامة استفهام
ام حمد:يا خوفي تهبلين بولدي
نزلت راسي وانا مستحيه .. وش الفايده يحرجون خلق الله
دخلت وراها حرمه
ام حمد:صالحه تعالي شوفي مرت ولدي
جت صالحه هاذي تبوسني:والله زين ما اخترتي يام حمد .. مشالله .. هاذي بنية عادل الله يرحمه
اخذت نفس عميق لما قالت عادل .. يعني تعرف بابا ..
ام حمد:اييه بنية عادل ولد حصه
بدو يتكلمون وانا سفهتهم وبديت افكر .. انا مو زوجة حمد الحين .. ؟؟!
ما وقعت ..!؟ هو على اساس ان هذي ملكه بس بقصر لانه ملكه وزواج مع بعض
التفت على ليلى وقلت بهمس:ليلى .. انا ما وقعت .. ؟!
ليلى:وقعتي ايش ..!؟
انا:الـ .. مدري بس انا مو زوجة حمد اصلا
دخلت ماما فجأه ومعها كتاب:يلا شجن وقعي ..
طالعت الساعه كانت ثمان .. بدري توهم يجيبونه ..
حطته قدامي ومدت لي القلم .. جلست اطالع الكتاب وانا سرحانه .. بمرجد توقيع صغير راح تتغير حياتي
مسكت القلم بس ما وقعت زي اي توقيع بالدنيا
اول شي رسمت نجمه .. وكتبت فوقها حرف الـ 's' لانو حرفي .. وحطيت خطين عشوائيين عليهم .. ابتسمت وانا ارجع القلم لماما .. اتذكر هالتوقيع كنت انا وعبدالله وقتها نشخبط وهو علمني كيف ارسم نجمه .. واخترعت انا وياه هالتوقيع .. عمري ما راح انسى هالذكريات
طلعت ماما وهي عيونها مغرقه بالدموع قالت وهي عند الباب:جعل ربي يكتب الي فيه الخير
باركت لي ام حمد وصالحه هاذي وطلعوا .. وناس تدخل وناس تطلع وتجيني وحده تقول المسجل خرب تجي بعدها وحده تقول لا صلحناه وحده تجي تقول البوفيه تأخر بعدين يطمنوني انه وصل .. يعني حاله مستحاله من كل شي
فجأه جا مشعل
اول ما شفته كشرت بوجهي:ساعه الا ربع رايح تشوف وينه
مشعل وهو يلهث:وش اسوي ابوك قالي اشيل اغراض اوديها لامك ..
ضحكت على شكله المكسين وقلت بحنيه:طيب جا .. ؟
مشعل وهو يطلع:ايييه جا
تنهدت بإرتياااح ..
مر الوقت من غير ما احس .. كنت اقدر اسمع صوت راشد الماجد يغني .. كان الكولكشن الي اخترته كله راشد وعبد المجيد وكم اغنيه ثانيه .. والزفه خليتها مجرد موسيقى هاديه
انضرب الباب
موده تتأفف:يا ربي هالبزران وش يبون
انا:دخليهم عادي
ليلى:معطتهم وجه انتي بزياده
دخل فجاه بدر:سجن ؟
انا انصدمت بدر وش جابه هنا .. ؟ معقوله بابا عزم سيف .. طيب عزم سيف وش دخل بدر يجي .. يمكنه عزم اهل سيف كلهم
جا وسلم علي:صرتي علوسه ؟
ابتسمت له:ايه وش رايك فيني حلوه
بدر:ايه
قربت له:بدوري انت كيف جيت هنا مع مين
بدر:مع ماما
عقدت حواجبي:وعمو سيوفي جا ؟
هز بدر راسه:لا عمو سيوفي راح المدام
المدام .. هههههههه الدمام .. سيف بالدمام .. طيب انا امس بالليل مكلمته .. وش جاب بدر .. ؟
مسحت على راسه بإبتسامه
دخلت وحده لابسه فستان وردي .. جسلت اطالعها بصدمه ..
قلت لا اراديا:رغد .. ؟!
مدت يديها وحظنتني:صرتي عروووووس يا بننننتي
طالعتها كويس:رغووده وحشتييينيي موت
رغد:مبروووك يا العرووووس
انا:الله يبارك فييييك .. وانتي مبروك تزوجتي
رغد هزت راسها جا بدر يسحب طرف فستانها:خالتي رغد حلوه سجن صح
انا ورغد بوقت واحد:تعرفينه ؟
انا عقدت حواجبي:انا اعرف سيف دكتور بابا الي بدر يصير ولد اخوه
رغد سكتت شوي:سيف ..!؟ لحظه بدر ولد اختي ..!؟
فجأه ضحكنا
انا:مشالله اختك جاها ولد والله خبري فيها اخر مره كانت حامل
رغد تمسح على راس بدر:ايييه كانت حامل فيه .. اجل تعرفين سيف اخو رجل اختي ؟
هزيت راسي ..
ليلى:ايه تعرفه هو وخشته
رغد:وانتي بعد .!؟
ليلى تتنهد:ايييه .. حلو صح
رغد تغمز لليلى:تراه يدور على عروس
ضحكنا كلنا فجاه دخلت ماما : شجن يلا .. الزفه
انا قام قلبي يدق اكثر واكثر تكلمني ليلى وتكلمني رغد وموده وهاجر وانا ماني حول احد .. بس متووووووترررره مووت
طلعت بره الغرفه لقيت الاضواء مطفيه والمصوره جاهزه .. مغصني بطني وحسيت نفسي انكتم من الخوف .. غير كل هذا ابتسامتي ماني قادره امسكها من الفرحه ..
ماما تعدل فستاني وليلى تعدل بشعري ..
ماما:يلا ..
مشيت بهدوء زي ما تدربت وبدت الموسيقى الهاديه .. حطيت اول رجل عالدرج واخذت نفس عميق .. ثاني درجه .. واخذت نفس من جديد .. حسيت اني بطيح واتفشل او بيصير لي شي نسيت انتي متدربه على هالشي الف مره .. بطني مرره يعورني والورد بيدي ماسكته بقوه مرره وانا مو حاسه فيه
خلصت الدرج وتنهدت .. عديت الجزء الاصعب .. جلست اطالع الناس .. ما توقعت ان الحضور كثثثثثثثثثيرين لهادرجه
انا خبري فيها ملكه .. كان فيه ناس اعرفهم وفيه ناس لا .. وصوت الزغاريط والتصفير وناس تصلي على محمد الظاهر انهم خالاتي ..
والبنات الصغار يأشرون علي بفرحه وانا مبتسمه غصبن عني .. انا عروس يعني .. ياربي ماني قادره اتصور هالوضع الي انا فيه الحين ..
طلعت بشويش عالكوشه حسيت اني وطيت فستاني بس جتني ماما بسرعه وعدلته .. وفلاشات المصوره كانت تأذي عيني بس حاولت اني اتجنبها اطول فتره ممكنه
كل شي صار بسرعه فجأه لقيتني جالسه على الكرسي بالكوشه وقدامي صديقاتي يرقصون .. وانا اطالعهم بإبتسامه ..
مرره مبسوطه لدرجه ماني متخيلتها .. وحسيت ان التوتر الي فيني بدا يروح شوي
الحريم يرقون يسلمون علي .. مره اوقف للي يستاهل ومره اجلس اذا كانت وحده مو كبيره .. كنت اطالع فساتين الحريم هم تكلفو عشان ملكتي ولا لا ... وخصوصا اللي ما اعرفهم اللي من اهل حمد .. شوي جتني ماما تكلمني قالت بيدخل حمد الحين ..
بدى قلبي يدق .. ويدق ... ويدق .. وكل شوي ابلع ريقي ... ظلم المكان .. وانا وقفت انتظرهم يجون ..
من غير اي مقدمات لقيت حمد داخل بالبشت الاسود ومعه ابوه بو حمد .. ما كانت مشيتم هاديه مثل مشيتي اول ما دخلت ولا كان حمد شاق الابتسامه من الاذن للأذن مثلي
كان ثقل .. مررره ثقل .. كنت اطالع حمد يقرب واصوات الزغاريط وكل شي حولي مسوي جو انا ماني حاسه فيه
بس جالسه اشوف الشخص الي بيجي شريك حياتي الي بقضي باقي عمري معه ..
الانسان الي مفروض يكون ابو عيالي والي من الحين مفروض اعرف عنه كل شي لاني بعيش معه تحت سقف واحد
حمد كان اسمر سمار متوسط .. وشعره خفيف على شكل حرف الـ '' m '' يعني جهتين الشعر الي فوق حواجبه على طول داخله شويه وما كان شعره كثيف شكله يقصه .. كانت ال***وكه مرسومه على ذقنه بإتقان .. والنظاره الي على وجهه اول مره اشوفه صدمتني شوي بس على الاقل خلت شكله الطف ... كان وجهه عريض الحين صار ااصغر شوي ..
وكان جثته كبيره .. وشكله مره رزه بالبشت وبجمبه عمي بو حمد .. بالثوب والشماغ الابيض مرسم .. واهم شي الكرشه الي يومني صغيره كنت افتكره شايل بيبي فيها وانتظر بفارغ الصبر وقت الولاده
بغمضة عين كان حمد واقف جمبي وانا اتنفس بسرعه مدري هو خوف ولا ايش ... كنت اتذكر كلام ماما .. مو لازم احب حمد المهم الاحترام .. لازم ابدى حياة نظيفه من جميع النواحي إبتدائن بإخلاقي واحترامي لزوجي .. الخ
وهذا يحتم علي اطبق كل هالاشياء مع اهله بعد .. مد لي عمي بو حمد يده وسلمت عليه وانا ابلع ريقي .. بارك لي وانا سلكت له وكنت ابي ابين اني واثقه بنفسي وماني متوتره قد الامكان ..
اما حمد كان واقف وساكت .. جت المصوره لقطت لنا كم صوره احنا انا وحمد وعمي وشوي جت ام حمد والعنود .. العنود كانت متكشششششششششخه مررره .. بس فوق كل هذا كانت نفسها بخشمها ورافعته فووق ..
جلسنا انا وياه وبو حمد طلع .. جت وحده من بنات عماني صغنطوطه ومدت لحمد علبه كانت رافعتها بوساده ذهبيه ناعمه وصغيره من اختياري طبعا
فتح الصندوق .. خاتمين ذهبيين ... ما راح انسى لمعة الخاتم اول ما فتح العلبه .. اخذت نفس لا ارادي اول ما شقت الخاتم
خلاص هذا الي بيربطنا ببعض ..
مسك الخاتم واخذ ايدي بكل برود وثقل .. طبعا حسيت ان هالثقل طبع فيه عشان كذا ما تحسست كثير .. دخل الخاتم بإصبعي وانا اطالعه وقلبي يدق بقوووه لان حمد قريب مني لهادرجه
مسكت الخاتم الثاني ومسكت يده الي كانت اكبر من يدي بكثير وكلها شعر .. تقززت شوي بس لحد الحين مبتسمه .. دخلت الخاتم بهدوء لكنه فجأه وقف ما رضى يدخل اكثر
سحب حمد يده مني بعنف ودخل الخاتم بقوه .. انا ارتعت من حركته بس قلت اكيد استحى
بعد فتره كذا قرر الاخ انه يكلمني
حمد:مبروك
انا حسيت اني توترت اكثر لمن سمعت صوته .. بلعت ريقي وقلت:الله يبارك فيك ..
وعم السكوت من جديد .. صوت راشد بأغنيه ( ادعي علي بالموت ) كان مالي القاعه .. الصوت قوي لدرجه حسستني اني اهتز بمكاني من الروعه .. مدري يمكن كنت انا الي ارتجف من الخوف .. لكن الخوف من وشو مدري
يمكن من المصير الي بيلاقيني او القدر الي دبست نفسي فيه .. بس كأني حاسه اني ما راح اندم ..
كنت ما اشوف هالناس الي تضحك .. بلا مبالاة .. كنت احس انو محد جا هنا عشاني انا _الا من رحم الله _
حسيت على كثرتهم وهي ملكه بس .. على قلة الي حضروا هالملكه معي بروحهم وبمشاعر الفرحه لي
حسيت ان الانوار كانت خافته مع اني غلطانه .. وحسيت ان صوت راشد هادي على عكس الي انا جالسه اسمعه الحين
حسيت اني لحالي عالكرسي الي انا جالسه فيه .. وحسيت اني بدخل عالم جديد
دموعي بدت تتجمع وكان لها اسباب كثيره .. اولها لمن طالعت بعيون ماما .. شفت فيهم دموع لكن ماهي دموع الام
ماما تستحق كلمة " خالتي " مجرد خاله ..
صحيح تعبت عشاني بس ما حسيت انها بتقدر تملا هالفراغ الي تشكل بداخلي
كنت وقتها بهالحظه محتاجه .. ام تكون معي تفرح .. وتفرحني معها
محتاجه امي هاله تعدل لي فستاني .. محتاجه امي هاله عشان تخليني انام وانا بالي متطمن وماني مرتبكه او متوتره
محتاجتها تبوس خدي وترفع لي معنوياتي ...
كنت محتاجه ابوي عادل يدخل مع حمد .. يبوس جبيني ويدعي لي بالتوفيق .. بهالحظه بس كنت محتاجته
يعطيني هدية زواجي بكل فرح .. يوصي حمد علي .. يعلمني قد ايش انا حلوه الحين .. وكيف صرت لمن كبرت ..
كنت بهالحظه محتاجه اخت .. تجي تروح .. تتطمن على شكلي كويس ولا لا .. تراقب كل شي .. تتأكد انو مافيه شي ناقص
وتبكي لانها بتفارقني .. بهالحظه كنت محتاجه اخت تعاتبني لانها بتودعني .. تعلمني انها راح تنام بسريري كل يوم عشان تحس بوجودي
كنت بهالحظه محتاجه اخ .. عفوا .. محتاجه عبدالله يكون حاظر هنا .. يحاول يكون زي ابوي تمام ويوصي حمد علي ..
يبتسم لي ويدعي لي .. ويسولف لحمد عني ويعلمه قد ايش انا هبله وبزره ..
كنت محتاجه بهالحظه اشياء .. لكن ما لقيتها .. بهالحظه بالذات ما لقيت هالاشياء الي ابيها ..
كل هالاسباب كانت كفيلة بنزول دمعتي .. الي الكل افتكرها دمعة فرح او دمعة فراق
لكن محد يدري عن الي بداخلي .. رغم انه مفروض يكون احلا يوم بحياتي كان اكثر يوم بحياتي حسيت فيه بالنقص
زوجي ما اعرف اي شي عنه .. الانسان الي جالس جمبي ما احس بأي شي اتجاهه
ماعندي ام تطالعني وتقرى علي من العين
ماعندي ابو يدخل معي ويبين للكل ان لي سند واني ماني لحالي
ماعندي اي شي يستاهل اني احس بالامتنان والفرحه ..
الا عبدالله يمكن .. ربي عوضني فيه .. لكن .. انا جرحته .. ومعترفه لنفسي بعد
وكانت الثواني تمر بطيئه جدن .. بس كنت اسمع صدى الاصوات حولي واحس اني مخنوقه وابي اطلع من هالمكان
فجأه ومن غير اي مقدمات سمعت صوت ماما تهزني
ماما:شجن يلا حبيبي قومي .. قومي
طلعت من دوامة التفكير الي دخلت فيها من شوي وتلفت حولي بروعه:هاه ..
المكان شبه فاضي .. الكل بصالة الطعام .. وحمد واقف ينتظرني اوقف .. طيب ليش ؟؟
اها بنطلع .. بدى قلبي يدق اكثر واكثر .. مابي اجلس معه بمكان لحالنا .. كنت خايفه ..
مسك ايدي عشان يساعدني انزل من الدرج ... نزلت بهدوء زي ما رقيت بهدوء وانا اتلفت حولي ..
وابتسامتي طفت .. بس ما اختفت .. كانت صغنونه مره مرسومه بوجهي ..
اول ما ترك حمد يدي حسيت بإرتياح مدري وش سببه .. بس لانه تركها
ماما تعدل شي بشعري: يلا عشاكم بالفندق ..
جا سؤال ببالي .. بس حاولت اسأل هالسؤال بهمس مدري ليه .. مستحيه من حمد يعني ..؟!
انا:مين بيوصلنا
ماما تطالع جوالها:والله ابوك يقول عبدالله..عاد انا مدري عبدالله ولد عمك ولا عبدالله اخو حمد
تكلم حمد فجأه:لا يا خالتي عبدالله اخوي
انا اول ما قالت ماما عبدالله ولد عمك كبرت ابتسامتي لا اراديا لكن يوم قال حمد عبدالله اخوه تحطمت
انا:ماما لا دقي على عبدالله ولد عمي خليه يوصلنا للفندق
سكت شوي خخخ كلهم عيال عمي
انا:اا قصدي عبدالله ولد خالتي
التفت حمد علي لكن اول ما حطيت عيني بعينه نزل راسه .. مدري مستحي ولا لا
حمد:لا خلاص اخوي برا ..
مسك يدي بعنف ومشى عشان الحقه .. عنيف هالانسان
ودعت ليلى وماما وكلن .. لانو من الفندق على طول بنطلع للمطار عشان شهر العسل مافي مجال للنقاش بأي شي .. مافي قعده
ركبت السياره .. وكنت اطالع عبدالله اخو حمد .. كلهم نفس الطقه يشبهون بعض .. عيال بباي
كان كلن ساكت لحد ما وقفت السياره عن فندق الرياض هوليدي إن ..
بالجناح فوق .. انا استغربت لمن لقيت ماما هناك شكلها وصلت قبلنا وفيه المصوره .. صح احنا ما صورنا ..
طالعت الساعه .. كانت 3 .. وراسي داير بي من التعب وكل شي .. كنا تونا بنصور لكن حمد اعترض ورفض الفكره رفض نهااائي
وانا ما قررت اني اناقشه .. كنت خايفه منه احسه عصبي وحار وعنيف ..

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدم اللي انطبع فوق خدي ما أنمحى والكسر ماينفعه تجبير للكاتبه دمعة الم وابتسامه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية