لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-09, 04:26 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68120
المشاركات: 111
الجنس أنثى
معدل التقييم: البرفسورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
البرفسورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البرفسورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



ومرت الايام على رحيل اغلى الاحباب
وطيحت عمود الدار


oOo

أريج الخزامـي


سامـر


الغرفه باااارده .. مظلمـه ... هادئـه .. ماغير وناته وهمهماته تملا المكـآن .. صدآها بس هو اللي يتكرر.. مرت دقايق بدآ يعرق فيها جسمـه .. وكثرت حركته وتقلباته على السريـر.. صـرخ فجأه : يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
وعلى الصرخـه صحـى .. بسم الله الرحمن الرحيم .. مسح جبينه بيده .. أخذ أنفااس متقطعـه

أعوذ بالله منك ياابليس .. اعوذ بالله منك ياابليس .. اعوذ بالله من الشيطاان

قام من فرااشه .. معقووله اعرق بذا الجو الباارد .. طفى التكييف ودخل الحمام يترووش

شغل الدش ووقف تحتـه .. المااي كاان يتساقط عليه بغزاره .. وهو طوول وقته مغمض عيوونه .. وما حاول يبعد شعره عن وجهه .. تفكيره كاان بالكاابوس اللي حلمـه .. يبي تفسييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

مو معقـوول

بدا يتذكره حبـه حبـه .. مايذكر شي .. كل شي يسووّد .. يعااني ويجااهد يبي يتذكر .. بس كل اللي يذكره .. احمـد وابـوه .. والحبل اللي ماسكـه احمد ومقيد فيـه اخواانه .. وابووه اللي بدا يسقط بهااويـة سودآء .. وكل ماله صووته يبتعد .. ساامر .. ساامر .. خواتك يااساامر .. حقكم ياساامر

سمع صووت ضرباات على الباب .. تنضرب بقووه .. طفى الدش وتنشف .. : ميـــــــــــــــــن..!
ام خاالد : انا يمـه .. بغيتك شووي براا
سامر يتنهد : هذا انا طلعت
فتح الباب بس مااطلع : يمـه صدي يميـن برووح البس وبرجعلك ..
ام خالد : يعني مسوي مستحـي ..؟
سامر يتأفف : يمـه عااد

غير ملابسه وتـوه بيقفل دولابـه الا انتبـه لجواله .. ابتسم وقرر يخبر امه اول وحده .. طلع لها وجلس جنبها ..: يمـه .. وش رايك بجووااالي ...! اشتريته قبل .. وتنهد .. قبل اربع اياام
ام خالد اخذت الجوال بعد ما مده لها ساامر : ماشاءالله يايمـه .. الله يعطيك خيره ويكفيك شـره .. تكسره بالعافيه وانا امك
سامر يبوسها بامتنان : تآمرين عليه اخذيـه
ام خاالد وكنها تذكرت شي : الا من وين لك حقـه .. ومن وين جبت فلووسـه ..! لا يكوون تسرق يـ
قاطعها ساامر : خليني استوعب اول سؤال عشاان استوعب البااقي .. حشى كلتيني بقشووري .. الله يسلمك تذكرين علب القشطـه والاجباان والمعدن اللي تستخدموونه في المطبخ وترمونه الزباله .. انا اقوول لروهيتا جمعيه لي .. وآخذه وابيعه ووبس .. ولا تعليييييييييق
ام خالد ارتااحت : دامه حلال ..! الله يهنيك فيـه
ساامر تذكـر : هااه يمـه وش بغيتي مني
ام خالد : لا بس سمعتك تصاارخ وقلت اشووف شفيـك
سامر يصرّف : لا .. هههههه .. كنت اسوولف مع راكان بالجوال وقهرنـي .. قمت صرخت عليه .. انا مو لعبـــــــــــــــــه
ام خالد : ايه الحمدلله .. وبعدين لا تصرخ مو بزين ..
ساامر يوقف : على هالخشم .. يللا انا طاالع توصين بشي
ام خالد : الله يحفظك

طلع من البيت وركب سيارة راكاان ومشـوآ للمسجـد ...

oOo

احزان الرياحيـن


مرام

لا لا يبه الله يخليك لاتروح يبه تكفى تعاااااااااااال
يبه حرام عليك اشتقت لك
يبـــــــــــــه
جت اسماء تركض وهي تسمع صراخ مرام:مرام مرام
طرقتها كم كف عشان تصحى بس مافي امل
لفت للكومدينه ولقت الكاس صبت بيدها ورشتها على وجه مرام
مرام مرام اصحي
صحت على صوت بعيد يناديها همهمت دلاله على انها تسمع الي يناديها
ارتاحت اسماء انها صحت :مرام
فتحت عيونها وهي تشوف اسماء قدامها:اسماء ابوي كان هنا ماشفتيه
اسماء وهي عارفه انها كانت تحلم بعمها :مرام حبيبتي الى متى وانتي على هالحال عمي خلاص توفى الله يغفر له ويرحمه
مرام وهي تبكي :والله عارفه انه مات وانه ماعاد هو براجع
بس اشتقت له اشتقت له ياسماء
اسماء انا خلاص تيتمت ماعاد لي ابو ودفنت عمرها بحضن اسماء
تفاجئت اسماء بهالشي لكن طوقتها وربتت على كتفها :مرام حبيبتي انا قبلك تيتمت ولا صار لي شي هذاني قدامك ليه انتي ماتبين تطلعين من هالقوقعه الي حابسه نفسك فيها حبيبتي انتي الان حابسه نفسك تروحين المدرسه وترجعين وتحبسين نفسك لين من بكره ولو طلعتي رحتي لعمتي ورجعتي ليه ليه قولي ليه موكافي علي اخوك وبناته الي ازعجوني كل يوم والثاني يسالوني عنك وعن اخوك وعن عمي و تجيني انتي بعد ارحموني شوي

قومي توضي وصلي ومو صاير لك الا كل خير
سمعت كلامها وقامت صلت ركعتين وقرت لها كم ايه تريح نفسها شوي
خلصت وضمت رجولها لصدرها غمضت عيونها وبدت تتذكر ايامها قبل
اه يابوي طول عمرك تقولي عمر الظفر مايطلع من اللحم
وين اخواني الي تقول ان هم سندي وعزوتي واحد حابس نفسه بغرفته مايبي يطلع منها وينصدم بالواقع والثاني مايندرى ارضه من سماه بس يطلع والثالث الي مايندرى عنه حي ولا ميت ملتهي باشغاله الي ماندري وشي وماندري كيف بين يوم وليله جته هالفلوس
ياربي انت اعلم بحالي
رفعت يدها وشافت الساعه الحين بين الاذان والاقامه
رفعت يدها للي ماتنام عينه
مولاي
انت أعلم بمايجول في نفسي
انت اعلم بحالي
إلهي
قد تفطر قلبي شوقآ إليه
الهي اشتقت له وليده الحانيه
اشتقت لضمه لي وعطفه علي
الهي ومولاي صبرني وارحمني وقوني عند الشدائد
اللهم ثبت قلبي و صبرني وأأجرني
اللهم انه تحت رحمتك
أنت أعلم بحاله في لحده
اللهم اخرجه من ضيق اللحود
إلى سعة جنات الخلود
اللهم وسع مدخله
وآنس وحدته
وأنر عليه ظلمته
واجمعني به في الفردوس الأعلى وأمواتنا وأموات المسلمين
اللهم واستجب دعواتنا..
مسحت دموعها وصلت ورجعت قرت لها كم ايه
مر عليها الوقت وهي تقرا
دخلت عليها مي:عمتي مو رايحه المدرسه
:الا حبيبتي ليه
الساعه 6 وانتي للحين ماخلصتي
قامت بسرعه :اوك خلصو انتو على بال مانزل
لبست لها طقم اسود ومشطت شعرها ونزلت
قابلتها اسماء:بتروحين الحين
ردت عليها:ايه على بال ماوصل مي الا نكون متاخرين
يله سلام
وصلت مي وبعدها دخلت المدرسه
دخلت توقع وقابلتها ابله رغد :اهلين مرام اخبارك
:عايشين
ابله هند:مرام حبيبتي متى بتفكين الاسود الحزن بالقلب يامرام
ردت وهي مو عاجبها السؤال:ماعاد له داعي بعد ماراح الغالي
الحين كله عندي سوا تزينت او لا كله محصل بعضه
وقعت وطلعت
راحت فصلها بعد ماتاكدت من الجدول وشافت انهم مقدمين حصتها
راحت فصلها
:السلام عليكم
:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
استغربت حالهم غريبه البنات هادين
:وشفيكم يابنات
ردت وحده من طالباتها:ابله مرام انتي ماعادتي تلعبين معنا وتضحكين معنا مثل اول ليه
ردت بابتسامه ذابله :خلونا نبدا الدرس احسن
مرت الحصص وهي تشرح ولاتوقف
بوقت الاستراحه دخلت وهي مهدود حيلها :السلام عيلكم
ردو :وعليكم السلام تعالي تقهوي وافطري
:مالي نفس
قامت لها رغد وجابت معها فنجال قهوه وصحن حلى
:شفيك يامرام
:شفيني تسالين شفيني مكتومه يارغد احس اني بنفجر
قومي معي برا اجل
طلعوا للساحه الخلفيه :فضفضي يامرام قولي لاتكتمين
:مخنوقه مخنوقه خلاص تعبت تعبت الى متى بتحمل
القاها من وين ولا من وين خالد حابس نفسه بالبيت
وسامر ماينشاف غير باليول مايندرى هو يماشي ناس سنعه ولايماشي ناس مايندرى عنهم
واحمد اه ياحمد ماعاد شفناه بعد العزا مغير مشغول وشو هالشغل مايندرى وكله كوم والفلوس الي جته كوم ثاني
وامي يارغد امي تعبانه ولاحد حاس فيها ووعد ياقلبي عليها
والله منقهره لاني مو عارفه اتصرف اطالع مين ولا مين
o0o0o0o0o0o0o0o


oOo

 
 

 

عرض البوم صور البرفسورة   رد مع اقتباس
قديم 08-08-09, 04:28 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68120
المشاركات: 111
الجنس أنثى
معدل التقييم: البرفسورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
البرفسورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البرفسورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



أوجـاع الورد


ام خالد

مر شهر وانتهى العيد ..
كان أول عيد قبل مدة طويـــــــــــــــــلة يكون بدونك يا محمد ..
خلاص يا أم خالد ..
قولي الله يرحمه وخلاص ..
الله يرحمك يا محمد ..
الله يرحمك يابو خالد ..

أاااااااااااااه يا ربي بموت من بطني خلاص ما عدت استحمل ........
أااااااااااااااااااه ...
أااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ....

رهيتا : شو فيه ماما .. ليه انت صرخ ...

أااااااااااااااااااااااااااااااه ياربي وين أولادي ..
اكيد كلهم بالداومات ..............

يــــــــا ربي ارحمني ..
بموووت من الألم ... بموت من الوجع ....

شو تسوي هذي روهيتا تناظرني ...

: روهيتا كلمي الإسعا,,,,ف ....

: شو ماما .. شو يبي انتي !!

بس ام خالد ما ردت عليها لأن الآلام اجتمعت عليها والمصاب مع الوجع قضوا على كل الاصوات إلي تتعالى من حولها من روهيتا ...........

000

oOo

بتول الورد


وعــد


وعد رايحه العمل في وزارة التربية

وعد : السلام عليكم كيفك يا أستاذة إلهام
إلهام : وعليكم السلام ... غبتي مدة طويلة ومارجعتي الشغل قلنا إجازة بس مو كذا 3 أيام تكفي
وعد: آسفة الصراحة صارت لي ظروف وما تسمح لي
إلهام: على العموم انتي مالك مكان اهني لأن جبنا موظفة جديدة وما نحتاجك طولتي وأمس جت وإحنا نتصل على
ولي امرك بعد أبوك أخوك خالد ما بيرد علينا وبعد اتصلنـا عليك ومالقينا رد ..
وعد : آسفة بعد الحادث ضاع رقمي ..
إلهام : احنا رحمناك يوم توفى أبوك خلينا الراتب يمشي وانت مو موجودة
وعد : خلاص يا أستاذة إلهام ما ألومك أنا اللي طولت وشغل الوزارة ووضع البيانات ونقل الأوراق وطباعتها يحتاج لها وقت وكذلك عمالة كثيرة ونقص واحد منها يأثر ..
إلهام : أيه معك حق .. عاد حبيبتي وعد انا مشغـوله وانتــي ....
وعد وقفت وقاطـعت كلامها : ما تغيرتي هذي انتي يـ إلهـام مع السلامة ..

طلعت وعد من الوزارة وهي متضايقة وتقول : أف يا ليتني ما دخلتها وسمعت كلام مرام إن الوزارة مرات ما ترحم أعتقد إن الشغل الخاص مثلا بشركة أفضل
وعد دخلت السيارة
وعد: كماروا بسرعه البيت
كامارو : ان شا الله ماما
وصلوا البيت دخلت وعد وأسقطت حقيبتها و البيت كان في قمة الهدوء أصعدت بسرعة البيت

وعد: أوف
سامر : وعد رجـعتي .. بدري ..
وعد : ايه رجعت بدري لأني انفصلت .. وبليز لاتسألني عن الأسباب لأنها واضحه ..
سامر:عادي وعود لاتضايقين ربي يرزقك ..
وعد : أيه معك حق .. الله كريم بروح أسلم على أمي وأكمل لك السالفة وأفكر معاك وين ممكن أشتغل .. قالتها بمزح وهي تطلع السلم ..
دخلت وعد الغرفة على طلعـت روهيتا ..
وعد بخوف :وش فيه روهيتا امي فيها شـي
روهيات :ماما تئبان فيه قول سوي اتصال اسعاف
وعد بسرعه وخـرت روهيتا عن طـريقها ودخـلت الغرفه شافت أمهــا فاقده الوعـــي ..
وعد صرخت وهي تطـيح على ركبها قدام السـرير: يماااااااااااااااااااااااااااا
سامر اللي تحت رمى كوب الشاي اللي بيده وطلـع ركض لغرفة أمه اللي جاي منه صـــوت وعد : وععععععععععد : وش فيهــاا أمــــــي ... يمممممممممه ...
وعد : يما لااااااااااااا.......لااااااااااا

oOo

شموخ الورد

رحمــه


العالم رايحة جاية من حولنا وأنا متضايقة وطفشانة لنا اكثر من ساعة ونص مستنين .. الله المستعان بس ..
حسيت بيد تسحبني بقوة التفت لها بهدوء وسالتها برقة : إشبها جميلة قمري !!
أبتسمت أختي جميلة بفرحة وقالت : جميلة عطشانة .. وحمة جميلة تبغى تشوب !!
حطيت يدي على يدها الصغيرة وقلتلها : الحين أرح أجبلك موية
والتفت لأمي : يما بروح أجيب لجميلة موية من الكافاتيريا تبغي شي !!
جميلة قالت بسرعة : وحمة جميلة جيعانة !!
: ههههههههههههههههههههههه جميلة جيعانة جميلة عطشانة من عيوووني الحين أروح اجبلك إلي تبغيه ..
ورجعت قلت لامي : ها يما ما تبغي شي !!
أمي : لا بس لا تتاخري ... مافيا على حشرة أختك!!
فهمت جميلة إن الكلام عليها فضربت أمي بخفة على كتفها وقالت بزعل طفولي بعيد عن سنها : ما احبك !! وووحي بعيد عني..
وقربت مني وشبطت فيا
ضحكت على حركتها وبستها من خدها : فديــــــــــت الحساس أنا ... يلا جميلة اجلسي جنب ماما وأنا الحين أجبلك الي تبغيه
جمميلة وهي شابطة في ذراعي : لا لا اووح مع وحمة
أمي: جميلة تعالي اجلسي ...أسمعي كلام اختك !!
جميلة بزعل : اثكتي انتي .... اووح مع وحمة
: ههههههههههه خلاص يما حخذها معي... ما بنتأخر
أمي: ما نبغى نتأخر .... اختك في البيت لوحدها ..
: إن شاء الله يما
وتركناها ورحنا الكافتيريا ...
طلبت شاندوتش جبن لجميلة وعصير وموية ... خليته يعطيني المويه و العصير قبل الساندوش لان جميلة عطشانة حيل ... وعلى طول شربتهم جميلة .
ووقفنا أنا وهي مستنين الطلب.... وأحيانا أضحك على تعليقاتها إلي تطلقها على الناس ... طبعا كل العيون على جميلة وخصوصا نظرات الهندي إلي في الكافاتريا ما ريحتني أبدا ...هي اسم على مسمى جميلة وهيا جميلة جدا ... لكن الله كاتب إنها تنولد عندها تخلف عقلي .. عمرها 16 سنة لكن تصرفاتها ولا تصرفات طفل عنده سنة وحدة ... الله يلطف فيها ياارب ...
جاب الهندي الطلب و فتحت الشنطة عشان اعطيه الفلوس ... لاااااااااااااا نسيت محفظتي ... اووف ... وجميلة اخذت الطلب ... يوووه
قلت للهندي : إستنى أروح اجبلك الفلوس وأجي
الهندي بغضب : لالا فين تروه هات فلوس ... انت يروح ما عاد يجي !!
قتله بطول بال: انا ذحين جاية !!... أجيب فلوس وأجي!! ..
الهندي ونظراته الغير مريحة لجميلة : تيب انت روح وخلي بنت هنا .. عشان ما تهرب !!
قتله بصوت عالي : لا والله ... أه يا كلب .. أخلي البنت هنا ها !!
وسحبت جميلة إلي مسكت الساندوتش وبدأت تاكله وقتله بحده : فلوسك الحين حجيبها .. ولا تعلي صوتك .. فاااهم !!
الهندي بصوت أعلى: ليش إنت كلام كتير !! ...انت هرامي .. يلا يلا هات فلوس !!
يووه على هالحوسة إلي انا فيها الحين .. التفت حولي اشوف الناس إلي أجتمعت على صوتي وصوت الهندي !!
حسيت إني حبكي من الخجل ... الهندي كان يصارخ علي بصوت عالي ويبربر بكلام نصه ما فهمته .. وانا ما احب أحد يصرخ علي !! ..
قلت بقهر وبسوط واطي : الله يشيلك هندي حمار ...
في ذي اللحظة سمعت صوت واحد يقول: خلاص سيبهم يروحوا ... كم حسابك
اتفت بسرعة شفت شاب طويل أبيضاني ... كان يتكلم بعصبية وطفش ... كأن احد جابره يدفع !! .... خجلت منه ومن الي واقفين ... حسبي الله عليه من هندي
قلت بإعتزاز : لا الحين حجيب الفلو...
طنشني الشاب وقال للهندي : كم الحساب !!
الهندي وكان وده يذبحني بنظراته : كمسة ريال !!
كنت مقهورة من أسلوب الشاب ومن الهندي في نفس الوقت ...
قلت بصوت واطي : جعلكم خمسة عفاريت تنتفكم تنتيف !!
صاحب الصوت : بعد!!!!!!! ....
قالها كأن وده يلطشني كف !!
التفت له بحده خير لانه دفع لي الخمسة ريال حيشتري ويبيع حضرته
قلتله بحدة : خير !!
كانت ملامحه جامدة وباين عليه إنه متضايق ... والله ماحد قله يفرد عضلاته ويدفع !!
الشاب : لا يكون شايفاني سواق أهلك حخاف منك إنتي وهالصوت !!
التفت حولي بإرتباك ... اشوى إن الناس بعد مادفع هالشاب الفلوس تركونا وكل واحد انصرف في حاله .
طنشته وسحبت جميلة وقبل ما نمشي قتله: لحظة لا تتحرك حجبلك فلوسك واجي !!
شفت الشاب عقد حواجبه: مافي داعي لهالحركات ... مانا الهندي !!
ضرب الدم في راسي !! ... إيش قصده يقول إني حراميه !! جاوبته بعصبية: هيييي .. إحترم نفسك !! ... انا مو حرامية !!
تحرك الشاب من مكانه وتعداني بغرور .. لكن انا ما سبته
سحبت جميلة معايا ولحقته وصرت أمشي محاذيا له ولا كأني وحدة من محارمه .. قتله بقهر: لو سمحت يا اخ أوقف وكلمني !!
وقف فجأة وواجهني وقال وعلى بعصبية : نعم !!!!
حسيته قريب مني مرة أرتبكت من تصرفه ومن صوته ذا وأرتديت لورا بخجل وقلت بصوت واطي : أحم ... ممكن تستنى لغاية ما أجيب لك الفلوس !!
كان واقف وهو يتأمل عيوني بوقاحة ..حتى إني أرتبكت ونزلت الغطى على النقاب ..
قال لي : وش رايك تتوكلين .. الله يستر عليك !!
قالها بحدة وبعصبية حتى تصورت إنه شوي وحيمد يده !!
استفزني اسلوبه ووقاحته ... قتله بحده: هيييي لا تكلمني كذا !!
للمرة الثانية طنشني واعطاني ظهره وانا أكلمه ... عرق في راسي ضرب ... لحقته بسرعة وانا أقله
: لو سمحت ... لو سمحت أوقف !!
لف لي براسه وهو لسى يمشي بسرعه وأنا لاحقاه وقال بإستخفاف : ما تلاحظي إن شكلنا غلط ... انا أمشي وإنتي لاحقتني!! ... كأنك تشحتي مني مو تبغي ترجعي فلوس لي !!
وقفت مكاني مصدومه أنا شحاته !! ... قليل أدب !! ....
كمل طريقه ... من دون ما يلتفت لي وفضلت أراقبه إلين ما اختفى عن نظري .. وقفت مصنمه في مكاني ... أنا أشحته !!
التفت لجميلة إلي تطل عليا وعيونها مليانة غضب ...
قتلها باندهاش: أنا شحاتة
خبطتني جميلة على ذراعي بزعل وقالت وهي شوي تبكي: حماوة !!
سألتها بإستغراب: ليش زعلانة !!
وطت جميلة ومسكت ساقها بيدها وقالت بألم : أكوه وحمة ... جميلة وجولها تعوو ( جميلة رجولها تعورها ) !!
قربت منها ولفيت ذراعي حولها بحنان وقتلها بإعتذار: رحمة تزعل إذا جميلة زعلت !! ...
وقربت منها أكثر وبستها على خدها ... هيا بدورها أبتسمت لي ببراءة و رحنا لأمي إلي هبت فيا أول ما شافتني لاننا تأخرنا و دورنا جا و فات لان جميلة كانت معي .. وجلسنا من جديد نستنى !!
فجأة سمعت نفس الصوت الي كان في الكافتريا يقول : وعد إحنا ما لازم نترك أمي !! .. وشرايك تنامين عندها اليوم !!
البنت : سااامر !! .. أمي فيها شي صح !! ... بالله قول !!
الشاب : وعد الله يهديك قدامك شفتيني رحتي مكان غير الكافتريا !!
البنت : والله قلبي آكلني على امي !!
الشاب : ارجعي لأمي تذكرت شغلة حسويها وحجي ( يقصد تحاليل امه ) ... وبعدين اوديكي البيت تجيبي ملابس لك وارجع هنا !!

كانو قراب مني مرة عشان كذا سمعت كل حوارهم ...
التفت بسرعة لمصدر الصوت كان هو نفسه ... رجع العرق في راسي يضرب ... وتذكرت كلمته ..."كأنك شحاته !!"
التفت لامي بسرعة وقتلها: أمي هاتي خمسة ريال !!
أمي بإستغراب: ليه!!
قتلها بعجلة : أمي هاتي الفلوس بسرعة !!
أعطتني أمي الخمسة ريال .. أخذتهم بسرعة وقمت من مكاني ولحقت صاحب الصوت والي كانت معاه
وقلت بصوت مسموع : لو سمحت !!
التفتوا الإثنين لي وكان الإستغراب باين على ملامح الشاب وعلى عيون البنت .. لكن ما سرع ما اختفت ملامح الإستغراب من وجهه أول ما طاحت عيونه علي وقال بطفش وبصوت واطي : اوووووووووهوووو والله النشبة !!
طنشت تعليقه وقربت منه وقتله : تفضل فلوسك .. ومشكور !!
ومديت له بالفلوس لكن هو وقف مكانه يطل علي ببرود وما مد يده عشان يأخذ الفلوس ...
مدري ليه ... بس حسيت ساعتها إنه جالس يتحداني قلت مرة ثانية وانا أشر بالخمسة ريال الي في يدي: هذي فلوسك !!
الشاب بنفس البرود : وانا قتلك ما حآخذها أعتبريها هدية !!
تقربت منهم أكثر ... وسحبت يد البنت إلي كانت واقفه بجنبه وتطل علينا بإستغراب ومي فاهمة شي ..
قلت بحسم وأنا أحط الفلوس في يدها : قولي للأخ إلي معاك إنا ما ناخذ حسنات ولا هدايا !!
أنصدمت لما قالت لي البنت : رحمة !!
سألتها بإستغراب : تعرفيني !!
البنت : أنا وعد الـ ( ) !! ... مسرع ما نسيتي يا جاحدة !!
وحضنتني بسرعة وبخفة .. تذكرتها وعد !! .. تعرفت عليها في الجامعة قلتلها بخجل بعد الموقف إلي حصل: أحم كيفك وعد !! ... من زمان عنك !!
وعد وكان باين عليها انا حزينة : والله واااااحشاااني حيـل يا رحمة ... فينك وإيش أخبارك !! ...ادق عليكي دايما ... بس جوالك مفصول ..
تضايقت من وقفتي بينها وبين هذاك الشاب الي كان حياكلني بعيونه مدري إيش سويت له ؟؟؟؟ ... فسحبتها ورحت وقفت بعيد عنه
سألتني هي مستغربة : إشبك .. إيش حصل بينك وبين سامر !!
التفت على الشاب إلي واقف بعيد ويطل علينا بإهتمام وسألنها : هذا اخوكي !!
وعد : أيوا أخويا أصغر مني بأربع سنوات
جاوبتها : ما شاء الله ما يبان عليه شكله أكبر منك !!
وعد : أيوا .. الله يحفظه ... وكمان طوله مساعده !!
والتفتت لي وسألتني: إيش حصل بينكم !!
حكيتلها عن موقف الهندي وكيف إن أخوها دفع عنا الفلوس ...
قالت بحزن : الله يهديك ليه كبرتيها كذا !!
قلتلها : صراحة اخوكي نرفزني ...
وأستدركت بعد لحظات : وعد إشبك !!! .... أممم ليش في المستشفى !!
شفتها نزلت راسها ... وبعد فترة رفعت نظرها ليا وكانت عيونها مليانة دموع وقالت بحزن هائل :أبويا .... الله يرحمه .... وأمي طاحت علينا لان الضغط أرتفع عليها ..
يااااا الله !!!! .... الله يلطف بحالهم يارب ...
قربت منها وشديت على يدها وقتلها بحزن : عظم الله أجرك يا وعد ... والله ما كنت ادري !!
وعد بحزن : الحمد لله اجرنا وأجرك ياارب !!....
جاوبتها : الله يصبركم ويجعله آخر أحزانكم يارب .. الله يرحمه ويوسع مدخله يااارب العالمين !!
وعد بحزن : اللهم آآآمين ....
وسكتت شوي ورجعت قالت : بس هو تعذب قبل ما يموت يا رحمة ... تعذب حيل !!
قربت منها وحضنتها وقتلها : الله يجعل هالآلم تكفير له يارب العالمين ... ادعي ان الله يرحمه يا وعد .... ترى هو في اشد الحاجة لدعاكم له !!
وعد الي شبطت في حظني : والله اني ادعيله ... الله يرحمه ويغفر له يااارب ..
بعدت عنها وقتلها : ايوا هذا الي حينفعه في قبله الحين دعاكم له ... عسى الله يرحمه ويوسع مدخله يااارب العالمين .
وعد بصوت باكي : الله آمين .
قتلها : طيب وعد حجيب أمي عشان نعزي الولدة !!
وعد : لاا ما يحتـ
قاطعتها : إيش إلي ما يحتاج !! .... هذا واجب إشبك إنتي !!
وعد بحزن : وحشتني لهجت الجداوية يابنت !!
: هههههههههه اليوم ورايح حطفشك منها .. أصبري عليا بس ..
وتركتها ورحت لأمي ... ومريت باخوها إلي جات عيني في عينه ... الحين عرفت سبب عصبيته ونرفزته .. الله يلطف في حالهم يااااارب !! ورحت حكيت لأمي الحكاية على السريع ... وامي طبعا ما مانعت ورحنا عزيناهم ... وتحمدنا لأم خالد على قومتها بالسلامة ..
وإحنا طالعين من الغرفة طاحت عيني على عين سامر ... بصراحة كنت خجلانة من موقفي معاه ... بس كمان هو إستفزازي !! ... هو اول ما جات عيونه قدرت ألمح نظرت حزن فيها .. صراحة خاطري انكسر عليه ... الله يكون في عونهم ... تحركت من مكاني بسرعة .. وسحبت جميلة وأمي كانت تمشي ورانا بهدوء ... ووقفنا تاكسي ورجعنا البيت .. صح وعد وأمها أصرو إن سامر هو إلي يرجعنا البيت بس انا وامي أعترضنا ...
بس من جد انبسطت إني اليوم التقيت بوعد ... صح اللقاء كان مخجل وبعدين حزين .. بس الحمد لله .... هذا مقدر ومكتوب ... أهم شي إني أخذت رقمها ... وحنكون على تواصل بإذن الله

 
 

 

عرض البوم صور البرفسورة   رد مع اقتباس
قديم 08-08-09, 04:30 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68120
المشاركات: 111
الجنس أنثى
معدل التقييم: البرفسورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
البرفسورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البرفسورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

همسات الورد


كانت بقلمـ
عاشقة ديرتها.. في دور ( خالد &أسماء .... و بتولهم الصغيرهـ)
نبض ( سامر )
أسرتني عينيك ( أحمد )
رحلة عنابة.. في دور ( وعد )
لأني أحبك .. في دور ( نادين ) ( عامر) ولأول مرة بالعامي ( أم خالد )
الجوري ليال.. في دور ( مرام )
أمل لا ينتهي في دور ...(رحمه وفاتن &حامد.)
طوق الياسمين في دور (حنين)
والخاطرة بقلم <طوق الياسمين>
ووكل الشكر و تقدير لمن نسق لنا هذا الحديث
و رتب باقتنا
الغاليه
(عاشقة ديرتها)
و اخراج
بحر الندى

 
 

 

عرض البوم صور البرفسورة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رواية قبل أم بعد الأنتصاف, رواية قبل أم بعد الأنتصاف بقلم مجموعة من الكتاب, قبل أم بعد الأنتصاف
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:05 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية