لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > الادباء والكتاب العرب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الادباء والكتاب العرب الروايات - السير الذاتية -أدب الرحلات العربية – كتب أدبية


محمد كامل حسين , قرية ظالمة , رواية , الهيئة المصرية العامة للكتاب , 1997

قرية ظالمة رواية محمد كامل حسين الهيئة المصرية العامة للكتاب مكتبة الأسرة 1997

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-09, 01:01 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 11622
المشاركات: 1,113
الجنس ذكر
معدل التقييم: معرفتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
معرفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادباء والكتاب العرب
Icon Mod 44 محمد كامل حسين , قرية ظالمة , رواية , الهيئة المصرية العامة للكتاب , 1997

 

1997

قرية ظالمة

رواية

محمد كامل حسين

الهيئة المصرية العامة للكتاب
مكتبة الأسرة
1997


1997



1997

1997

1997

1997

تُعدّ رواية "قرية ظالمة" من أجمل ما كتب د.محمد كامل حسين، بل يراها البعض أجمل ما كُتِب عن الأيام الأخيرة للسيد المسيح.

ووفقا لدار الشروق - التي أعادت نشر الرواية - تناول المؤلف فى هذه القصة بأسلوب راق وسرد شائق مشكلات الإنسان النفسية والفكرية والاجتماعية المزمنة. وقد ترجمت إلى لغات عديدة كالإنجليزية والفرنسية والإسبانية والهولندية والتركية، واستحق من أجلها جائزة الدولة فى الأدب عام 1957.

كان د.محمد كامل حسين (1901-1977) جراحًا بارعًا وأستاذًا نابها، تفوق فى الطب فكان يُعَدّ رائد طب العظام فى مصر، ونال جائزة الدولة فى العلوم عام 1967، فأصبح بذلك أول مصرى يحوز جائزتى الأدب والعلوم.

وله عدة كتب تتناول اللغة العربية والأدب والنقد والطب والعلوم، ومن أهمها "الوادى المقدس"، "قوم لا يتطهرون"، "الذكر الحكيم"، "اللغة العربية المعاصرة"، "التحليل البيولوچى للتاريخ"، و"وحدة المعرفة".

وصدرت الرواية مؤخرا ( 2007 ) أيضا ضمن سلسلة الجوائز التى تصدرها الهيئة المصرية العامة للكتاب وتعد من علامات السرد فى الأدب العربى فى النصف الثانى من القرن العشرين، طبعت عام 1954 ونال عنها جائزة الدولة فى الأدب عام 1957.

تدور أحداث الرواية فى أورشليم التى وصفها الكاتب بالقرية الظالمة، زمن الرواية لا يتعدى يوما واحدا، يوم الجمعة المصيرى فى تاريخ البشرية..حيث صلب المسيح، الرواية قائمة على جدلية أن الجميع يريدون صلب المسيح وفى الوقت نفسه لا يريدون صلبه، فبنو إسرائيل يريدون صلبه لأنه يدعو إلى المحبة والسلام والتسامح مع بنى الإنسان لكنهم فى الوقت نفسه يغرقون فى بحار الشك وتعذبهم ضمائرهم لصلب رجل صالح له معجزات.

من أجواء الرواية نقرأ:

إن ضمير الفرد لا يمنع أن ترتكب الجماعة أعظم الذنوب، ما دامت ترتكب باسم الجماعة. والضمير وحده هو الذى يصرف الناس عن الشر، والجماعات لا ضمير لها، ولا يزعج ضمير أحد من أفرادها ما ترتكبه جماعته مهما يكن الإثم عظيما.

1997

قرية ظالمة

بقلم إبراهيم عبدالمجيد 13/ 1/ 2007
هذا في الأصل عنوان رواية فذة للمرحوم الدكتور محمد كامل حسين الذي توفي عام 1977، وهي روايته الوحيدة، ورغم ذلك أصبحت علامة في تاريخنا الأدبي، تعرفها كل الأجيال، ولقد تجلت عبقرية محمد كامل حسين في عنوان هذه الرواية الذي لا يمكن أن ينسي، والرواية عن الأيام الأخيرة التي سبقت صلب المسيح عليه السلام، تتقصي أحوال اليهود والرومان والمسحيين في القدس وكيف تمت المؤامرة، ولقد كان رحمه الله طبيباً كبيراً وعالماً في مجاله، جراحة العظام، وهو يعد رائد طب العظام في مصر،

وكان له إسهام كبير في الحياة العلمية والأدبية، فهو أحد المؤسسين لمستشفي «الهلال الأحمر» في القاهرة الذي ظل يشرف عليه حوالي أربعين سنة، كما كان أول مدير لجامعة إبراهيم، عين شمس، وله إلي جوانب هذه الرواية مجموعة قصص بديعة بعنوان «قوم لا يتطهرون»، صدرت مؤخراً عن «دار الشروق» بمقدمة جميلة للدكتور عزت شعلان، وحصل علي جائزة الدولة في الأدب، وجائزة الدولة في العلوم، فهو من النوع النادر من الكتاب والعلماء الذين يعرفون دقة الجسر الذي يربط بين العلم كنشاط عقلي والأداب كنشاط روحي، لذلك يكتب كتاباً جميلاً ومهماً هو «وحدة المعرفة»، يجعل فيه العلوم الطبيعية قاعدة للمعرفة وينتهي علي القمة بالعلوم الإنسانية،

ويذكرنا بترتيب أفلاطون للعالم الذي تقع علي قمته «المثل» التي علي أشكالها، يحاول كل شيء في العالم أن يكون، ومن ثم تبدو مسائل مثل وجود الله من أسهل مسائل الفلسفة، فهو المثل الذي ليس مثله أي شيء، بل يحاول كل شيء أن يترقي إليه، لم يكن إذن من طائفة العلماء الذين تستغرقهم المادة، والأسباب والنتائج المباشرة، التي لا يحاول العقل الذهاب أبعد منها، لقد سار في الطريق العظيم للبشرية، ولرجالها العظام،

وهو اليقين بوجود الله، ومن ثم بالأديان كحاجة بشرية أيقظت ما سمي في الإنسان بالضمير فصارت أعظم ضامن للأخلاق يفوق القوانين الوضعية التي تردع ولا تمنع، ولم ينظر إلي المسألة بالعصبية التي تجعله يري ما حوله يستحق الهجوم والتطرف فهو الذي درس تاريخ البشرية، من خلال العلم والفلسفة يعرف أن الإنسان مهما بدا من عصيانه يبحث عن الهداية، ويعرف أن طريقها هو الإيمان بالله خالق الكل والانصياع للدين الذي اختاره الذي يجعل الله علي قمة الوجود.

لقد رأي أن كل شيء يصل بنا بهدوء إلي وجود الله، التحليل النفسي، فكتب كتاب «الوادي المقدس» والعلوم فكتب كما قلت وحدة المعرفة، أما كتاب «الذكر الحكيم» فهو أجمل ما يمكن أن نهديه لمن يريدون تفسير القرآن تفسيراً حقيقياً، دينياً وخلقياً، وليس كما يحدث عن بعض العلماء من شطط فيرون فيه كتاب علوم، فالعلوم وقتية وزائلة والنظريات تتغير، والدين منذ اهتدي إليه الإنسان مناط الأخلاق،

هذا التراث العظيم لمحمد كامل حسين لا تعرفه الجماعات التي تسمي نفسها بالإسلامية، التي أصابتها صرعة تكفير كل الناس، وصرعة تسخير العلوم بتفسيرات عجيبة لإثبات إعجاز القرآن، فيخرج القرآن الكريم عن كونه هادياً للبشر إلي كتاب علمي يري الناس فيه كل العلوم الحديثة فيطمئنون إلي أنهم أعظم الناس ولا يساهمون في هذه العلوم بشيء، ما دام كل ما يتم اكتشافه موجوداً من قبل في كتابهم..

أتذكر هذا العالم الجليل والأديب الكبير، وأتذكر نفسي وأنا أقرأ في سن مبكرة جداً، تحت العشرين، كتاب وحدة المعرفة وكيف كان باعثاً علي اطمئنان مبكر لشاب قد تغريه شطحات الفلاسفة، وأتذكر قراءتي لروايته الفذة «قرية ظالمة»، وكيف مهما نسيت أحداث الرواية، لا أنسي عنوانها، الذي صار علامة علي حياتنا، رغم أن الرواية لم تكن عن مصر،

وأسأل نفسي دائماً متي لا تكون بلادنا ظالمة كل هذا الظلم لعلمائها ومفكريها، وأولهم محمد كامل حسين الذي لا يتذكره النقد الأدبي إلا بأنه صاحب الرواية الواحدة، ولا يتذكره العلماء، ولا الجامعات، في وقت نحن أحوج فيه إلي هذا التذكر الذي يخلصنا من مشاكل كثيرة فسرها، مادام العلم والفلسفة أكدا لنا وجود الله، ومادام الإنسان قد اهتدي إليه من قديم الزمن، فلماذا لا ننطلق ونصلح في الأرض بدلاً من كل هذا الفساد والإفساد والدخول في معارك، الله سبحانه وتعالي غني عنها.


1997


1997

1997

1997

 
 

 

عرض البوم صور معرفتي   رد مع اقتباس

قديم 03-07-09, 01:18 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : معرفتي المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

"محمد كامل حسين" اسم جديد عليَّ رغم أنه قديم كما يبدو من تقديمك المميز للرواية.
شكرا جزيلا على تعريفنا بهذا الأثر الأبدي الهام والنادر.

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 03-07-09, 06:38 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,018
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : معرفتي المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

فعلاً رواية (حصرية)



واول رواية لهذا المؤلف في ارض ليلاس

والله برافوا عليك

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 23-07-09, 04:58 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 42463
المشاركات: 524
الجنس ذكر
معدل التقييم: kifhan عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSweden
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kifhan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : معرفتي المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

الزميل العزيز معرفتي

تحية لهمتكم العالية, وشكرا لتقديمكم أديبا من هذا الطراز, جديد علي أيضا.

 
 

 

عرض البوم صور kifhan   رد مع اقتباس
قديم 20-03-10, 02:58 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 155283
المشاركات: 449
الجنس ذكر
معدل التقييم: المقوقس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
المقوقس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : معرفتي المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 

اشكرك جزيل الشكر اخي معرفتي على ا لرواية الجميلة والمجهود الرائع بارك الله فيك وحقق امانيك

 
 

 

عرض البوم صور المقوقس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1997, محمد كامل حسين, الهيئة المصرية العامة للكتاب, رواية, قرية ظالمة
facebook



جديد مواضيع قسم الادباء والكتاب العرب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t114427.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 25-03-10 10:32 PM


الساعة الآن 07:38 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية