لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


خوان غويتيصولو , رواية الأربعينية

رواية * الأربعينية * تأليف: خوان غويتيصولو هذا المقال الأدبي يرسم بروفايل كاف وشامل للروائي الإسباني خوان غويتيصولو، وهو من إعداد الصفية والكاتبة المغربية "سعيدة شريف" ومنشور بجريدة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-09, 02:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
Jded خوان غويتيصولو , رواية الأربعينية

 

رواية * الأربعينية * تأليف: خوان غويتيصولو


هذا المقال الأدبي يرسم بروفايل كاف وشامل للروائي الإسباني خوان غويتيصولو، وهو من إعداد الصفية والكاتبة المغربية "سعيدة شريف" ومنشور بجريدة "العرب القطرية:

"ارتبط اسم الكاتب الإسباني خوان غويتيصولو بمدينة مراكش التي اختارها كمقام له منذ سنوات طويلة، ودافع عن ساحتها الشهيرة (جامع الفنا) ليتم اختيارها كتراث ثقافي شفوي عالمي من طرف منظمة اليونسكو. كما ارتبط اسمه بالقضايا الساخنة وببؤر التوتر عبر العالم التي كان يسبق الصحافيين إليها، ويعطيها الكثير من وقته واهتمامه كمفكر أصيل، وكاتب ملتزم بالقضايا الإنسانية ومؤمن بدور الكلمة في الدفاع عن حقوق الشعوب والأقليات، في وقت عزّت فيه الأصوات الفكرية المعارضة النبيلة التي تخرج عن سرب العولمة وصراع الحضارات المفتعل الذي يمقته خوان، لأن الإنسانية برأيه تعيش تحت سقف حضارة واحدة بأبعاد مختلفة، لذلك وجب إقامة حلف بين قيمها.
إن تجربة هذا الكاتب الاستثنائية في مساره الوجودي والإبداعي وفي الصراعات التي عايشها عندما كان شاهدا على حرب سراييفو والجزائر وفلسطين والشيشان، جعلته ناطقا غير رسمي باسم الشعوب المضطهدة، فهو لا ينظر إلى الأشياء من فوق المنصة الدبلوماسية أو الرسمية، بل يعيشها على أرض الواقع، لذلك فإنه كاتب قطع منذ زمن حبل الود بينه وبين الخطابات الجوفاء التي لا تنفذ إلى عمق الأشياء، ولا تصف تقاسيم الوجوه المرعبة واليائسة، أو دمعة طفلة صغيرة خائفة من رصاصة تقبع في بندقية جندي نزق.
تعرف القراء العرب على خوان من خلال الترجمات المتواترة لأعماله السوسيولوجية والأنتروبولوجية في البداية، ثم الأعمال الإبداعية فيما بعد، والتي ساهم فيها مجموعة من النقاد والمترجمين العرب والمغاربة، أمثال كاظم جهاد، عبداللطيف بنسالم، إبراهيم الخطيب، حسان بورقية، عبدالكريم الجويطي، العربي الحارثي، وآخرين. غير أن ارتباط اسم خوان غويتيصولو بمدينة مراكش، وعلاقته الطيبة مع أناسها البسطاء، وإيثاره الحديث معهم بلغتهم اليومية (الدارجة)، وابتعاده عن الطابع الفولكلوري والشعبي الذي طغى على نظرائه من الكتاب الأوروبيين، جعله محبوبا لدى كل الشرائح المجتمعية من الشعب المغربي. كما أن انجذابه إلى الثقافة العربية الإسلامية ونهله منها، واهتمامه ببعض أعلامها الهامشيين، جعله مثار إعجاب لدى العديد من المهتمين العرب والمسلمين، ومثار استغراب لدى العديد من الإسبان، الذين لا يتوانون عن الاستفسار حول الأشياء التي تجذبه إلى الثقافة العربية.
قبل أن يستقر بمدينة مراكش عاش خوان بمدينة طنجة أكثر من 20 عاما، وعاش قبل ذلك في نيويورك ثم باريس مع زوجته الكاتبة مونيك لانغ التي فتحت له أبواب العيش بباريس، وساهمت في التشجيع على ترجمة أعماله إلى اللغة الفرنسية من قبل دار «غاليمار» التي كانت تعمل بها، وذلك بعدما فر من الجو الخانق الذي عرفته إسبانيا في ظل نظام فرانكو، لكن الأقدار ستأخذ منه تلك الزوجة المحبة للفقراء وللجنسيين المثليين عام 1996، لكنه سيؤبنها بطريقته الخاصة من خلال كتاب فريد اسمه «هي» يرسم فيه صورة امرأة مناضلة ومتواضعة، تتقبل خيارات الآخرين رغم إيلامها، وتنشغل بعنف العالم، وتقلق على نفسها ككاتبة وكزوجة تتفقد زوجها الغائب باستمرار.
روايات «الأربعينية» و «أسابيع الحديقة» و «حياة آل ماركس الطويلة» وكتاب «مشاهد حرب والشيشان خلفيتها» و «دفتر سراييفو»، إلى جانب كتابات أخرى منحت لخوان غويتيصولو العالمية، وجعلت الجوائز الأدبية تنهال عليه -رغم تعرضه للرقابة في الستينيات من القرن الماضي- حيث حصل عام 1985 على جائزة «أوروباليا» عن مجموع أعماله، وعام 1993 منحته مدينة دورتموند جائزة «نيلي ساش»، كما نال جائزة رشيد ميموني عن مجموع مؤلفاته، وحصل عام 2004 على جائزة «خوان رولفو للآداب». لكن تلك الشهرة وتلك الجوائز لم تغير في خوان الذي يطل كل صباح ومساء على ساحته المراكشية الأثيرة قيد أنملة، فيكفيه أن يكون صوت الشعوب وضميرها حينما تخفت كل الأصوات وتغفو كل الضمائر".

غويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينية

غويتيصولو الأربعينية
غويتيصولو الأربعينية


غويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينية

للتحميل
غويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينيةغويتيصولو الأربعينية

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس

قديم 01-07-09, 08:47 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

لحظه لا تنسى وصباح رائع اليوم و كما العاده عندما استيقظ من النوم وقبل فنجان القهوه افتح الكمبيوتر وعلى صفحه منتدانا الغالي لاعرف ماهو جديد .ارى هديه غاليه اشعرتني بفرحه الاطفال ومن الاخ الغالي ملولي روايه كم اتوق للاطلاع عليها . جعل الله كل صباحاتك جميله ورايقه يا استاذ ملولي .كم اسعدتني هديتك .وشكرا سلفا على الهديه

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 01-07-09, 09:15 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

تم الانتهاء من تصوير الرواية وإعدادها، وتم وضع رابط التحميل.

الرواية هدية إلى محبي الأدب اللاتيني بفرعيه الإسباني والأمريكي الجنوبي. وللأسف فإن الحكي لدى غويتيصولو يتأسس تحديدا على براعته في التحكم في شاعرية اللغة الإسبانية. وهذا الزخم الشعري يصعب تلمسه عند قراءة رواياته في غير لغتها الأصلية.

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 01-07-09, 03:33 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 11622
المشاركات: 1,113
الجنس ذكر
معدل التقييم: معرفتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
معرفتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

!!!!!
أخي إبراهيم هل تهدي الرواية إلى نفسك ؟
أم جدك ؟
والأخ قيس يقول الهدية له !!
حد فاهم حاجة ؟؟

عموما شكرا جزيلا عى الرواية

 
 

 

عرض البوم صور معرفتي   رد مع اقتباس
قديم 01-07-09, 07:14 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10670
المشاركات: 322
الجنس ذكر
معدل التقييم: hero788 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hero788 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : mallouli المنتدى : الروايات العالمية
Hahaha الأربعينية

 


مقامات التصوف
سلالم
المعراج النبوي
إلى
السماوات الطباق
مشبعة
_بما في ذلك عنوانها_
في
أدق خيوطها
بذلك
النور الصوفي
المستمد
من
رؤى ابن عربي
وخيالاته
لكنها مع ذلك
تبلغ
ذروة الحداثة
بسبب
انفجار راهنيتها
النابعة
من
أحداث
معاصرة لكتابتها
(حرب الخليج الثانية)

 
 

 

عرض البوم صور hero788   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأربعين, الأربعينية, خوان, خوان غويتيصولو, رواية, رواية الأربعينية, pdf, غويتيصولو, غويتصولو
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:14 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية