لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-07-09, 09:20 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 40

علي: خليها عنج
حصه: خفيفة
علي: والله حصوه بتنظربين
حصه: حلوة هاي بنظرب .. يديده
علي: هيه يديده .. وبتستوي جديمة من اليوم ورايح لو تميتي ع هالحركات
حصه: والله خفيفة ما فيها شي .. شلها وشوف
علي: اوكيه خفيفة خليها ما عليه ...
حصه: عفاري اختيه خلاص ما بتيي
علي: احمد قال لا .. وانتي رمستيها .. بعد
حصه: هيه قالت لي .. تبا اتم ويا رملة حليلها
علي: بس احمد يقول بيردون الاسبوع الياي احتمال
حصه: صدق ؟
علي: هيه
حصه: يعني ما بيطولون
علي: لا لا ... لان العملية خلاص .. صح انها ما برت .. لكن فترة اسبوعين تكفيها يوقف الدم .. والخياطة طبعا مب في اسبويع نولا حتى شهر بتبرى ..


في صوب ثاني ...

محمد: ويهج منور ..
سهام ( ابتسمت): تطنز
محمد: لا والله .. ما شاء الله عليج .. صدق منوّر ..
سهام: وين حصيص ؟
محمد :الحين يايه ورايه
حصيص: طق طق طق من عند الباب .. انا حصيص
محمد: المشاغبة
حصيص: طالعة على ابويه
سهام: هههههه تعالي .. حياتي
حصيص: شخبااااااارج .. علوووووومج
سهام :الحمدلله بخير .. دام بنتي حبيبتيه بخير
حصيص: ويه ويه ويه .. والله اليوم امايه محلوة ..
سهام: شوه سالفتكم اليوم ؟
حصيص: ليش حد قالج من قبل ؟
سهام: ابوج
حصيص: هيه عاد ابويه يوم يطالعج انتي .. ينسى حريم الكون كلهن
محمد: يالطفسة وانا متى تذكرت حريم الكون عسب انساهن اليوم
سهام: ههههههه خلاص خلاص لا تظاربون
محمد: هاي بنتج والله راعية مشاكل
حصيص: امايه تعرفين ام عيون خضر
سهام:اممممم خليني اذكر اسمها
حصيص: نسيتي اسمها ؟
سهام: امممم لا .. لحظة .. هند
حصيص: هيييييه هند ..
سهام: بلاها ..
حصيص: متولهه عليها
سهام: وليش ما تزورينها
محمد: احيدج تفرين المستشفى فر .. تسيرين غرب وتردين شرق ..
حصيص: لا تدرون .. هذا اخوها الوسيم .. الحين ما بسميه وسيم .. بسميه الخقاق
محمد: عيب عليج .. ريال كبر ابوج
حصيص: هو كبرك
محمد: لا انا اكبر منه بسنة ..
حصيص: وايد عليك انزين
محمد: صدق ما تستحين
سهام: هههههههه انته معلمنها
محمد: انا معلمنها تقولي وايد عليك !
سهام: انزين خلها تكمل الحين
محمد: كملي .. امج مستانسة بسوالفج
حصيص: فديتها والله ... انزين يلعوز عفاري
سهام: كيف يعني يلعوزها ؟
حصيص: كله يوم يشوفها روحها فالممر .. يلعوزها ويقولها اشيا تزعلها وهي حليلها تصيح
محمد: اصلا هذا من شكله يبين عليه ما ادري كيف ..
سهام: محمد لا ترمس عن الناس جذه
محمد: لا بس صدق .. انا حسيت ان في شي من تصرفات ونظرات احمد له ..
حصيص: هيه حليلها وايد صاحت هذاك اليوم
محمد: وانتي ما تدخلين
حصيص: انا ما يخصني ..
محمد: هيه .. تادبي
حصيص: بابا بلااااااك والله ما يخصني ولا سويت شي
سهام: خلاص انزين ... عيب ترمسين ابوج جذه .. يوم يقولج شي تقولين ان شاء الله
حصيص: ان شاء الله

في مكان ثاني بعد ..

حزينة صدق ومن الخاطر .. وما تدري شوه السبب .. واخوها حس انها ردت لحالتها الجديمة ..

بدر: الاسبوع الياي رادين البلاد
هند: زين
بدر: بلاج مب مستانسة ؟
هند: بلى
بدر: انا اشوف العكس
هند: عفرا ما مرتني من هذاك اليوم
بدر: وانتي شوه تبين بها ؟
هند: انا ما صدقت اشوف حد ويايه هني
بدر: والله اللي ما يباك لا تصيح تباه
هند: بس انته حتى ما قلت لي شوه فيها ؟
بدر: ما فيها شي ..
هند: ولا حتى حصيص مرتني
بدر: CNN ..
هند: انا فيه رقاد
بدر: رقدي ...

نفس الوقت .. سمعوا صوت الباب ..

حصيص: السلام عليكم
هند: هلا وعليكم السلام .. والرحمه
بدر: مرحبا ام لسان
حصيص: هلا الخقاق اقصد الوسيم

اطالعها بدر بنظرة .. حصيص زاغت من نظرته ..

هند: حصيص حبيبتيه ..
حصيص: شوه ؟
هند: وين عفرا؟
حصيص: قبل ما اقولج وين عفرا يايه انا اصلا موصيني اقولج شي وعقب انتي اسأليني
بدر: وكالة CNN
حصيص: الحمدلله ع الاقل كل حد يحبني
بدر: شوه قصدج ؟
حصيص: ما شي ..
هند: قولي شوه فيج ؟
حصيص: انا ما فيه شي .. بس خالوه حصة حرمت عمي علي .. هي وعمي علي الليلة بيردون البلاد
هند: صدق ؟
حصيص: هيه .. ويالله بسرعه أسأليني شوه سؤالج ؟
هند: عفرا جيه ما تيي هني ؟
حصيص: ليش اخوج ما قالج شوه سوى بها ؟
هند ( اطالعت صوب اخوها) : جيه شوه مستوي
بدر: انتي ايه مب تظهرين عني اشاعات الحين

من طريقة بدر .. حصيص زاغت ..

حصيص: اقولكم انا بسير مع السلامه

وظهرت حصيص من الحجرة .. لكن ما لحقت تسير أي مكان . لان بدر ظهر وراها ع طول

بدر: انتي ايه ام لسان وقفي .. وتعالي هني
حصيص ( بخوف ): شوه تبا ؟
بدر: شوه قصدج بالرمسة اللي قلتيها ؟
حصيص: أي رمسة ؟
بدر : تقولين حق ( قلد حصيص) ام عيون خضر اخوج ما خبرج عن عفرا
حصيص: هيه جيه ما خبرتها
بدر: عن شوه ؟
حصيص: انك وايد تغايظها وانك تقهر بها وتزعلها وتصيحها
بدر: انا !!
حصيص: عيل منوه يدي !
بدر: لا تقلين ادبج
حصيص: آسفة
بدر: وينها هي الحين ؟
حصيص: شدراني ؟
بدر: حصيص ! ام لسان !
حصيص: والله ما اعرف وينها .. انا سلمت ع امايه وسرت صوب خالوه حصه وقالت لي ايي صوب هند واقولها جذه وبس
بدر: وهي جيه صاحت
حصيص: منوه ؟
بدر: عفرا
حصيص: ما ادري
بدر: قولي
حصيص: تقول انك انته وايد تلعوزها وتتعمد تفشلها وتجرحها برمستك ..
بدر: هي قالت جذه ؟
حصيص: هيه هي قالت .. واحمد وايد معصب
بدر: ليش معصب ؟
حصيص: لان عفرا يايه هني وياه .. يعني هو مسؤول عنها
بدر: انا ولد خالتها واجرب لها منه هو اللي ما ادري شوه يقرب لها
حصيص: ريل اختها
بدر: ويعني
حصيص: يعني جيه انته ما يبتها وياك ... وهو يابها .. والله اللي اييبها هو اللي يكون مسؤول عنها ..
بدر: جنج مصختيها ..
حصيص: لا خلاص .. بسير انا ..
بدر: سيري
حصيص: ما تباني اوصل شي حق حد
بدر: شكرا وكالة CNN
حصيص: عفوا .... يا خقاق

وسارت حصيص بسرعه عن تنجرح هي الحين برمسة بدر .. وهي ماشية دعمت لها واحد

حصيص: آسفه آسفه آسفه
احمد: عادي عادي عادي
حصيص: اوه .. عمي احمد
احمد: من وين يايه ؟
حصيص: من عند الخقاق
احمد: منوه بعد خقاق ؟ ... لقب يديد
حصيص: هذا اللي كان لقبه الوسيم
احمد: قصدج بدر ؟
حصيص: هيه
احمد: شوه فيه بعد ؟
حصيص: ما شي .. بس انا سرت اقول حق اخته عن خالوه حصه
احمد: وانتي لازم يعني !
حصيص: والله هي قالت لي
احمد: ههههههه انزين
حصيص: عمي احمد صدق انتوا بتسيرون الاسبوع الياي بعد ؟
احمد: منوه قالج ؟
حصيص: انا سمعت ...
احمد: من منوه ؟
حصيص: سمعت وخلاص
احمد: يمكن
حصيص: حظكم ..
احمد: انتوا متى بتسيرون ؟
حصيص: ما ادري .. امايه متى بتطيب
احمد: ان شاء الله جريب
حصيص: ان شاء الله .. بس عمي احمد
احمد: آمري ..
حصيص: الله يخليكم يوم بتردون عطوني ارقامكم بتصل بكم برمسكم .. و انتوا اتصلوا بي .. والله ملل بيستوي ..
احمد: تبيني اردج البلاد ويانا
حصيص: لا .. ما برد
احمد: ليش ؟
حصيص: ما بودر امايه وابويه رواحهم هني
احمد: تدرين شوه
حصيص: شوه ؟
احمد: ان شاء الله بنتي تكبر .. وتستوي شراتج
حصيص: انته عندك بنيه ؟
احمد: هيه .. توج تدرين
حصيص: هيه والله توني ادري
احمد: بنيه حلوة شراتج
حصيص: شوه اسمها ؟
احمد: ميثا
حصيص: الله حلو اسم ميثا .. كم عمرها ؟
احمد: بعدها صغيرة .. سنة وشوي
حصيص: الله حلووووو
احمد: تبين تشوفينها ؟
حصيص: وين ؟
احمد: اصبري

وظهر احمد بوكه من جيبه .. وفتحه .. وروى حصيص صورة بنته ..

حصيص: بنوته كتكوووووته حبيبتيه .. حلوة
احمد: هههههه طالعة ع امها ..
حصيص: امها حلوة ؟
احمد: هيه
حصيص: هيه صدق امها تستوي اخت عفاري وخالوه حصه
احمد: هيه .. بس بيني وبينج احلى عنهن لا تخبرينهن
حصيص:هههههههه انزين ابا اشوفها
احمد: هو انا ما اروي حد صورة حرمتيه
حصيص: يالله عاد انا بنيه مب ولد
احمد: قصورج بعد ولد وتسألين عن صورة حرمتيه
حصيص: انزين انا الحين بنيه ابا اشوفها
احمد: شوفيها ..

وظهر صورة آمنة من ورا صورته ..

حصيص: الللللله حلوة
احمد: احم احم
حصيص: وايد حاطه ميكب
احمد: لا لا.. هذا ميكب خفيف
حصيص: شوه خفيف !
احمد: والله ما حاطه شي غير قلوز .. وجحال .. وشوية بلشر

حصيص فاتحه ثمها من ألمانيا للامارات ..
احمد نقع من الظحك .. عرف ليش هي مستغربه ومنصدمه .. لانه يعرف اسامي الاشيا ...

احمد: هههههه بلاج ؟
حصيص: ابويه وايد عليه يعرف الروج ويقوله ديرم يوم يطنز
احمد: لا حبيبتيه خبرة .. لان حرمتيه تحب شي اسمه ميكب ..
حصيص: واقولك انها حاطه ميكب
احمد: والله حاطه خفيف .. هي حلوة بدون الميكب
حصيص: عيل جيه تحط ؟
احمد: بعد .. تحب الميكب ..
حصيص: بس والله حلوة
احمد: ادري ادري خلاص ييبي الصورة

وير الصورة عن حصيص ..

حصيص: عمي احمد ليش حاط صورة حرمتك فالبوك .. بيسرقونها
احمد: منوه بيسرقها .. اقص ايده
حصيص: حد القصاص هذا فالسعودية مب هني
احمد: لسانج !!
حصيص: والله انزين صدق .. انزين لو ضاع البوك
احمد: انا ما اشل صورتها اصلا .. بس لان هني وايد مشتاق لها .. فـ شليت صورتها فالبوك
حصيص: هيييييييييه
احمد: انزين الحين ما بتسيرين صوب ابوج ؟
حصيص: لا بيي وياكم ..
احمد: انا بسير عند رملة
حصيص: هيه بيي وياك ..

ومشن احمد وحصيص وعاد حصيص وسوالفها اللي ما تخلص وتظحك .. واحمد ممشي وياها


ثاني: وين انزين ؟
ام زايد: ما ادري ما ادري دور .....
ثاني: وجدته
ام زايد: زين عيل يالله انزل
ثاني: اوجكييييييه مام

نزلت ام زايد تحت ووراها ثاني .. المتفيج اليوم ..

ثاني: من متى هالمكسرات هني ؟
ام زايد: امس
ثاني: انا اقول .. ما تشترون شي في هالبيت
ام زايد: جديه انته تنزل تحت عسب تاكل
ثاني: انا انسان بزنس
زايد ( نازل من فوق): امايه وين ابويه ؟
ام زايد: طلع
ثاني: وين بتسيرون ؟
زايد: ولا مكان وين بنسير ؟
ثاني :ما ادري كاشخ ..

غاليه ( يايه من برع ): خللللللصت
ثاني: انتي شوه تسوين من الصبح ؟
ام زايد: حطيتيها فالثلاجه ؟
غاليه :هيه
زايد: شوه مسويه ؟
غاليه: شي تحبه
ثاني: جيز كيك
غاليه: هههههه هيه
ثاني: حلفي
غاليه: يبالها حلف
ثاني: والله احبج غلوي . تعرفين باللي في خاطريه
زايد: لا تصدق عمرك .. انا طالب منها امس
ثاني: بعد طلبات
ام زايد: اظاربوا الحين
ثاني: لا نظارب ولا شي .. انا اصلا معروف ولد البطة السوده في هالبيت
غاليه: محد يقولك تحبس عمرك فالحجرة 24 ساعه
زايد: وايد لا تتفلسف
ام زايد: وين البشكارة
غاليه: هناك
ام زايد: بسير اقولها تسوي بسكوت .. ابوج بيي عقب وقال اباه اليوم
ثاني: قايل انتي تسوينه
ام زايد: والله انا ما فيه .. خل هي تسوي وهو شدراه
ثاني: بخبر عليج
ام زايد: ما في حد يخبر عليك انته ( وسارت )
ثاني: والله عطتني فالويه
زايد: تستاهل
غاليه: اقول
ثاني: شوه تبين
غاليه: ما بطلب منك
زايد: ما عليج منه .. قولي شوه تبين ؟
غاليه: ابا اسير بيت عمي يوسف اليوم
زايد: واخيرا ً....
ثاني: هيه والله من زمان انا ما ساير له .. زين بيسوي بي بيقطعني
غاليه: بس بدون محد يكون هناك
زايد: اليوم محد بيكون هناك .. على ما اعتقد ..
غاليه: احسن ..
ثاني: متى بتسيرون ؟
غاليه: نسير من وقت .. عسب نرد من وقت
زايد: شوه عندج ؟
غاليه: ولا شي .. بس فيه رقاد من الحين
زايد: خلاص عيل سيري تزهبي ويالله بنسير
ثاني: لا اترييوا
زايد: شوه عندك ؟
ثاني: اسوي داونلود حق البرنامج
زايد: والله فاضي وانا قلت شي الحين
ثاني: اوكيه لاص بهد اللاب توب والنت جذه مفتوحين ..
زايد: اصلا ومنوه قالك ان بنترياك .. كيفك بتيي نش .. والا يلس مكانك
ثاني: بيييييييي ... بيييييييي
غاليه: تعقد ثاني هههههه
ثاني: من اخوج المعقد
غاليه: ما يخصك في اخويه ...
ثاني: اقولج قومي قومي .. عني خلني اسير اكشخ
زايد: ثاني ما بترياك اقولك من الحين .. بسرعه تخلص
ثاني: انزيييييييييين


في بيت ام هزاع ....

آمنة .. ردت بيت ابوها ... لان فيها حمّى .. وتعبانه ...

كانت طايحه ع الشبرية .. رن مبايلها ..

آمنة: الو
احمد: هلا والله
آمنة: السلام عيكم
احمد: وعليكم السلام ... شحالج ؟
آمنة: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
احمد: الحمدلله ... اصبري خلينا نتحاسب
آمنة: على ..
احمد: انتي جيه ما تقولين لي انج في بيت ابوج ...
آمنة: منوه قالك ؟
احمد: ناعمه اختيه وبالغلط
آمنة: وشوه قالت لك بعد ؟
احمد: ما قالت شي .. لكن انا حاس ان في شي .. بلاج؟
آمنة: ما فيني شي ..
احمد: امون مب عليه
آمنة: انزين ما فيني شي
احمد: احلفي
آمنة: وانته ع كل شي احلف لك
احمد: احلفي انزين
آمنة: ما بحلف
احمد: يعني في شي
آمنة: تعب بسيط
أحمد: امون قولي شوه فيج ..

الله ياخذ عدوج يا ناعمه .. ما قدرتي تدسين عنه .. هاليومين اني رديت بيت ابويه .. لو قلت له ان فيه حمى بيحاتي الحين ... وبيحشرني بالاتصالات ... بس ما في مجال اقص عليه .. بيقص راسي يوم بيرد .. اقوله وامري لله ..

احمد: قولي ..
آمنة: حمى
احمد: فيج حمى ؟
آمنة: هيه
احمد: من شوه ؟
آمنة: ما ادري .. الجو شويه متغير
احمد: وتعبانه وايد ؟
آمنة :لا الحمدلله الحين احسن
احمد: شخبارج الحين ؟
آمنة: الحمدلله
احمد: وميثا اخبارها ؟
آمنة: الحمدلله
احمد: ما فيها شي ؟
آمنة: لا الحمدلله
احمد: سرتي العيادة او المستشفى
آمنة: هيه هزاع اخويه وداني
احمد: وشوه قالوا لج ؟
آمنة: ما شي ... بس ادوية وان شاء الله بطيب ..
احمد: وجيه ما خبرتيني .. تخليني ادري من برع ..
آمنة: ادري بك بتم تحاتي وتسوي .. انا هني فالبلاد .. كلهم حولي .. والله عادي ... وتعب خفيف
احمد: امون انا ادري بج انتي .. يوم الموضوع يكون صحتج ما تهتمين وايد
آمنة: لا هالمرة عند امايه وهي مهتمه
احمد: الله يخليج . لا تخليني احاتي زيادة
آمنة: احمد لا تحاتي والله .. عادي ..
احمد: انزين بخليج الحين ترتاحين.. وبتصل بج عقب ساعتين او ثلاث
آمنة: بديت الحين
احمد: ما يخصج فيه .. انا كيفي متى بتصل ...
آمنة: اوكيه خلا لا تعصب
احمد: مب معصب ... بس تعرفيني عدل
آمنة: هيه اوكيه .. عسب تطمن ... خلاص خذ راحتك حتى لو كل 5 دقايق بتتصل اتصل
احمد: هيه جيه اباج .. سلمي ع الكل
آمنة: الله يسلمك
احمد: فمان الله
آمنة: مع السلامه .. الله يحفظك ..

بند احمد عن آمنة ..

وسمعت آمنة صوت الباب ....

آمنة: تعال
بو هزاع: يقولون بنتي تعبانه

نشت آمنة ويلست .. واعتدلت ..

ىمنة: هلا ابويه
بو هزاع: خلج خلج والله ترقدين ..
آمنة: لا عادي
بو هزاع: شحالج الحين ؟
آمنة: الحمدلله احسن ..
بو هزاع: اشوف

ومد ايده حطها ع راس بنته ...

بو هزاع: افف .. ابويه ليش ما تهتمين في صحتج ..
آمنة: ابويه الجو متغير عسب جذه مرضت
بو هزاع: تاخذين الادوية
آمنة: هيه
بو هزاع: خلاص تمي هني لين احمد يرد
آمنة: لا .. بطيب ان شاء الله في يومين وبرد
بو هزاع: تكسرين كلامي .. طلب هذا اطلبه منج
آمنة: فديتك ابويه ... والله كلامك على راسي وعيني .. وع هالخشم
بو هزاع: يسلم لي هالخشم ..
آمنة ( أبتسمت ): بس تدري عموه روحها هناك .. بنتها برع البلاد وولدها .. فـ تضايق يوم ما تشوفني ولا تشوف ميثا بعد
بو هزاع: هيه حليلها
أمنة: عسب جذه لازم ارد
بو هزاع: خلاص بس متى ما صحتج تستوي زينه وشويه احسن
آمنة: ان شاء الله
بو هزاع: يالله حبيبتيه .. انا بسير تبين شي ؟
آمنة: سلامتك الغالي
بو هزاع: أي شي تبين خبريني
آمنة: ان شاء الله ..

ونش بو هزاع حب بنته ع راسها وظهر برع ...

ووصل هزاع نفس الوقت ..

هزاع: اختييييييي
آمنة: هلا
هزاع: شخبارج اليوم ؟
آمنة: الحمدلله
هزاع: الحمدلله والله احاتيج من امس .. كحتج كانت مش طبيعية
آمنة: كان ينسمع ؟
هزاع: انا كنت يالسه فالصاله اشوف فلم ..
آمنة: اويه اكيد عيل عسب جيه ابويه ياني توه
هزاع: انزعج من الصوت يعني ؟
آمنة: هيه حليله
هزاع: لا لا عاد من لهالدرجة ما يوصل لحجرتهم
آمنة: والله ما ادري .. انزين وين ميثا ؟
هزاع: ويا امايه برع
آمنة: وين برع ؟
هزاع : شدراني فالحديقة .. عند البشاجير .. عند ما ادري أي ياره .. المهم ويا يدتها
آمنة: بتلعوز امايه الحين
هزاع: كيفها هي ويدتها ينيازون ..
آمنة: اخباره ربيعك ؟
هزاع: منوه مروان ؟
آمنة: هيه
هزاع: تدرين اني مضايق
آمنة: ليش ؟ شوه فيك ؟
هزاع: مضايق عسب عيال خالي سيف
آمنة: بلاهم ؟ احيد ان اخوهم العود هني .. عمر .. فـ يعني كل شي ماشي تمام
هزاع: صح كلامج . عمر هني كل شي كان ماشي تمام.. سافر اسبوعين كل شي ادمر
آمنة: بسم الله شوه السالفه ؟
هزاع: سعيد اللي معرس
ىمنة: ماخذ بدور
هزاع: هيه
آمنة: بلاه ؟
هزاع: متغير وايد .. وايد وايد متغير نحن ويانا عادي يوم يشوفني هو سعيد وما تغير .. اللهم اني ما اشوفه كثر ما كنت اشوفه قبل
آمنة: انزين .....
هزاع: يوم عمر كان مسافر الحج .. اظارب ويا اخوانه يبا ياخذ حجرة ابوه وامه
آمنة: حجرة خالي سيف وحرمته ؟
هزاع: هيه تخيلي .. عاد مروان وعبدالعزيز نشوا عليه .. وكلمه من هذا وكلمة من هذاك .. واظاربوا
آمنة: اويه ..
هزاع: ومن فترة بعد مظارب وياهم عسب سالفة بعد
آمنة: معقوله ؟!
هزاع: والسبب في هذا كله حرمته
آمنة: حرمته شلها ؟
هزاع: هي سبب المشاكل كلها .. هي اللي تحن ع سعيد وتقوله جذه وجذه وجذه
آمنة: وانته شدراك ؟
هزاع: مروان يقول
آمنة: لا تحطون في ذمتكم .. يمكن سعيد روحه يقول
هزاع: مستحيل .. سعيد اصلا كان لو اخوانه يبون روحه يقول فداهم .. الحين مروان يقول كارهنا عفانا الله ولا يسأل عنا وخصوصا مروان وعبدالعزيز
آمنة: وعمر وينه ؟
هزاع: عمر ضايع بينهم ..
آمنة: انزين خبر امايه
هزاع: لا انتي مينونه ؟... لو امايه درت والله بتنجلب الدنيا اكثر
ىمنة: بس ما يستوي جذه .. يتمون مظاربين
هزاع: المشكلة اللي مستويه واللي بتفضحهم بعد ان حرمت اخوهم شلت اغراضها وسارت بيت اهلها
آمنة: هاي خبلة !
هزاع: المدام تبا بيت كامل تحت تصرفها
آمنة: تخبلت هاي .. نحن الحين من متى معرسين ولا وحده عندها بيت .. من وين اييب الولد ؟!
هزاع: ع حسب كلام مروان .. شكلها الا تبا تعيد السالفه الجديمة .. وتبا سعيد ياخذ نصيبه من خالي يوسف ..

انصدمت آمنة .. صدق خبلة ... ولو سوتها وسعيد مشى وراها .. والله لتنرد السالفة الجديمة من اول ويديد .. وما يندرى هالمرة شوه بيستوي بعد .... هم ما صدقوا السالفة الجديمة صكروا عليها رغم ان خوالها مظاربين للحين عسبها .. وخالها الثالث الله خذ امانته .. بعد ترد هاي وتفتحها وتدمر العايلة من اول ويديد ............!

طارق: وين وين
سلامة: يبا يسير برع الحين
طارق: ما في برع

ويلس عامر عند الباب وقام يصيح ..

سلامة: انته معودنه الحين انته توديه برع
طارق: تعالي انزين ويايه بنسير نيلس فالحديقة
سلامة: مب متفيجه
طارق: متى تفيجتي عسب الحين تتفيجين ..
سلامة: انزين انته سر وياه وانا يايه
طارق:نشي الحين ويايه
سلامة: في حد ؟
طارق: ما في حد ... واليوم محد بيي ....
سلامة: لاني ما بلبس شيلة صلاة .. بلبس سكارف
طارق: لبسي .. يالله نسير ..

ونشت سلامة .. وطارق وياها .. شل ولده وساروا صوب الحديقة .. يلسوا هناك ..

سلامة: ما تحس بهوا بارد
طارق: نسيم نسيم
سلامة: بر والا بحر
طارق: بر
سلامة: ما احيدك مسكنني ع البحر

طارق ( اطالع صوبها وابتسم )

سلامة: ليش تظحك ؟
طارق: ما اظحك ولا شي
سلامة: بلى
طارق: لا والله ما فيني شي ..
سلامة: لا لا تحطه ع الارض كله حشرات
طارق: خل يستوي ريال
سلامة: ريال بحشرات تقرصه والا ياكلهن
طارق: ههههههه لا لا
سلامة: شله يا طاااااارق
طارق: هههههه شليناه .. شليناه ..
سلامة: شو فوا شوفوا بدا يعاند

بدا عامر يصيح .. لانه شلوه من ع الارض

طارق: ط والله يظرب
سلامة: هذا محد غير سالم معلمنهم
طارق: من زمان ما شايفين ميثا بنت آمنة
سلامة: انته اتصلت في احمد ؟
طارق: انتي ترمسين اختج
سلامة: لكن انته لازم تتصل في ربيعك
طارق: امس مرمسنه ..
سلامة: شوه قال ؟
طارق: ما شي .. كلهم بخير
سلامة: انا عفاري اختيه اتصل بها ما ترد عليه .. سألت عنها ؟
طارق: هيه .. يقول بخير كلهم بخير .. يمكن هي ناسية المبايل والا شي
سلامة: ما ادري بها والله
طارق: من متى ما ترد عليج ؟
سلامة: اليوم ..
طارق: بس اليوم ؟
سلامة: هيه
طارق: وانا اتحسب من يومين ثلاث
سلامة: لا شوه تباني اموت
طارق: بسم الله عليج .. جيه تموتين عسب ما رمستي اختج ؟
سلامة: هيه والله ... تخيل ما ارمسها
طارق: عادي ..
سلامة: لا والله مب عادي ...
طارق: شوفي يعني انا وايد عادي
سلامة: انته مشكلتك
طارق: هههه شوه مشكلتي
سلامة: مشكلتك ما ترمس اخوانك خواتك وما ادري منوه
طارق: انزين بلاج معصبه هههههه
سلامة: انته تقهر وبعد تظحك عليه
طارق: ما اظحك عليج اظحك ع عمريه
سلامة: ليش ؟
طارق: لان مشكلتي
سلامة: فاضييييييييي .. والله مستوي احمد اليوم
طارق: ههههه زين .. ساد الفراغ
سلامة: الحين بتحسدنا .. انا وخواتي
طارق ( أبتسم): الله يخليكن حق بعض

سالم: انني قااااااااااااااااااادم
ام هزاع: بس بس يا سالم .. خالتك داخل راقده تعبانه
هزاع: شوف لو صاحت .. بتنظرب
سالم: ليش ؟
هزاع: لا تصيحها
سالم: ليش ؟
هزاع: استهبل زيادة ... وانا قلت لك .. والله حلفت الحين لو صاحت بتنظرب
شمسة: هد البنيه ..
سالم: ألاعبها
ام هزاع: تلعوزها
هزاع: بتير شعرك
ام هزاع: انته جيه ما ساير الحلاق ؟
سالم: اطول اطول شعري
شمسة: مستخف
هزاع: بوديك الحلاق المغرب
سالم: ما ابااااااااااااااااااااااااااااا ..
هزاع: مب ع كيفك
سالم: ابويه راضي ..
ام هزاع: مطول لسانك
سالم: انزين والله جذه شكلي احلى

ونش سالم سار وقف جدام المنظرة اللي حذال الباب .. ويشوف شعره واونه ويعدله .. ويرتبه

سالم: يدوه .. وين يدي ؟
ام هزاع: راقد
سالم: راقد الحين ؟
ام هزاع: بينش حق صلاة المغرب عقب
سالم: ملل انزين
شمسة: شوه تبا انته ؟
سالم: يعني خالوه آمنة تعبانه مريضة شوه فيها ؟
ام هزاع: حمى ؟
سالم: جيه ياهل تييها حمى
شمسة: جيه بس اليهال تييهم حمى ؟
سالم: هيه
هزاع: انزين .. لو تييك انته زين
ام هزاع: الله ينطب ابليسك يا هزاع .. لا ادعي ع الولد
هزاع: هو يسأل ويقول اشيا غبيه يعني
شمسة: هههههه هو فاضي
هزاع: واااااايد
سالم: انزين جيه ما عادت بنتها
ام هزاع: لا عاد هذا اللي عدلها .. وليش تعاديها تمرض بعض هي حليلها
سالم: تعالي تعالي

وبدت سالم ميثا تصارخ لان سالم رد يلعوزها

شمسة: خلها يا ساااااااالم
سالم: هههههه حلو يوم تصارخ
ام هزاع: امها تعبانه حرام عليك
هزاع: انا قلت لك بتصيح بظربك ..
سالم: شوفي عندي هذاااااا

كان في ايد سالم كاكاو يايبنه من الصينية اللي كانت محطوطه ع الطاولة ..

وميثا سارت عنده تباها ..

سالم: يالله يالله قومي ..
ام هزاع: شوفوا شوه يسوي فيها الحين
سالم: ما بعطيج يالله قومي
شمسة: تعالي حبيبتيه .. تعالي عند خالوه
هزاع: ميثاني تعالي ..
سالم: قومي ..

بصرخه من سالم السخيف ... يلست ميثا ع الارض وقامت تصيح ..

هزاع: والله بتشوف ..

ونش له هزاع .. لكن قبل ما يوصل له .. نش سالم ركظ برع وهو يظحك ...

هزاع: يالهرم
شمسة: هذا وايد سخيف
ام هزاع: تعالي عند يدوه تعالي .. انا بعطيج

زعلت .. ويوم تزعل .. ما تباهم .. تبا امها .. او .. ابوها .. فقط .. لا غير ...

ام هزاع: يالله الحين سكتوها .. تبا امها ..
شمسة: آمنة تعبانه ..
هزاع: ولدج صيحها انتي تسكتينها ..

نفس الوقت سمعوا صوت .. آمنة تزقر ..

ام هزاع: هذي امها نشت ودوها ..
شمسة: ودها هزاع
هزاع: هيه ولدج يصيحها وانتي طايحه هني .. وانا اوديها
شمسة: ههههههه ودها الحين لا تذلنا ..

نش هزاع شل ميثا وداها صوب امها ..

دق الباب وفتحه ...

آمنة: ييبها ... حبيتيه ط الدموع
هزاع: هذا سالم صيحها
آمنة: حرام عليكم
هزاع: والله ان سالم صيحها
آمنة: تعالي عند ماما ..

دفنت ميثا راسها في حضن امها ..

هزاع: ههههه ط الدلوعة
آمنة: مصيحينها
هزاع: بتعادينها
آمنة: انتوا ما فيكم خير
هزاع: نحن ما فينا خير !..... الله يسامحج .. من الصبح انا وامايه وابويه بعد ماسكينها
آمنة: ابويه وين ؟
هزاع: سار يرقد الشيبة وقته
آمنة: وامايه ؟
هزاع: يالسه ويا شمسة فالصاله
آمنة: شمسة هني
هزاع: وانا من الصبح شوه يالس اقولج .. سالم مصيحنها
آمنة: اتحسب سالم روحه ياي ..
هزاع: لا شمسة هني
آمنة: وصالح ؟
هزاع: ما ادري وين سار .. يمكن المغرب يرد هني
آمنة: انته بتطلع ؟
هزاع: ما ادري مروان ما اتصل بي للحين .. شكله بيي هني وما بنسير مكان
آمنة: هيه اتصل به قوله ايي هني ..
هزاع: ليش ؟
آمنة: هذا سالم ما بيخلي ميثا .. وانا تعبانه .. خل مروان ايي يأدبه .. ويشل هاي عني
هزاع: شوه ريلج يعطيه معاش
آمنة: هزاع والله تعبانه
هزاع: هههه انزين بتصل به .. بيي عقب شويه ..

ورن مبايل هزاع ..

هزاع: الطيب عند ذكره
مروان: تحشون فينيييي
هزاع: ما نحش فيك
مروان: اعترفوا .. بسرعه شوه كنتوا تقولون .. ومنوه وياك ؟
هزاع: انا وامون اختيه .. تقولك امون تعال بيتنا الحين
مروان: ليش ؟
هزاع: تمسك بنتها
مروان: جيه بيبي ستر وانا ما ادري
هزاع: ههههههههههههههههه
مروان :بعد رديت ظحكت
هزاع: ههههه قم زين ذليتني ما اظحك يعني
مروان: ههههه لا ظحكك يوديني في ستين ألف داهيه
هزاع: انته الحين تعال انزين آمنة تباك
مروان: شوه تبا بي اختك .. ما يخصني فيها
هزاع: هههه عسب بنتها
مروان: وينها هي ؟
هزاع: ىمنة تعبانه فيها حمى
مروان: اونه ؟
هزاع: والله
مروان: سلامات ما تشوف شر
هزاع: الله يسلمك
مروان: ليكون عادت بنتها
هزاع: لا لا... الحمدلله
مروان: اها
هزاع: يالله وينك ؟

نفس الوقت سمعوا صوت هرنات وحشرة .. جنه مسيرة

هزاع: هذا انته ؟
مروان: هيه مسوين مسيرة حق ميثاني ييبها يالله
هزاع: بس انزين ابويه راقد
مروان: اويه .. الحين بينش بيعصب علينا
هزاع: بس انزين لا ادق
مروان: خلاص وقفت يالله سو لي درب
هزاع: اوكيه لين ما تيي .. يالله فمان الله ...

آمنة: وصل ؟
هزاع: ما تسمعين مسوي مسيرة
آمنة: شلها
هزاع: يالله تعالي

وميثا مب طايعه

هزاع: ما تبا ..
آمنة: شلها شلها
هزاع: بتصيح
آمنة: ودها عند مروان بتسكت ..

شل هزاع .... ميثا بالغصب .. وصاحت بعد .. وسار الصاله ..

هزاع: سويت لك درب روحك
مروان: هيه انته ما تنفع
هزاع: هذو مروانيييييييي .... سيري عند مروان ..
مروان: تعالي حبيبة ألبيييي
سالم: تعالي عندي
مروان ( ظرب سالم ع ايده ): هدها بسرعه .. ظارب البنيه ويبا يشلها

وسارت ميثا عند مروان ..

سالم: ط السخيفه
مروان: محد غيرك سخيف .. يا سخيف .. جيه تلعوزها
سالم: ما لعوزتها هي تدلع
هزاع: لا تجذب .. صرخت عليها
مروان: ميثاني ظربيه .. ظربيه
سالم: اذا ظربت بظربها
شمسة: انته بس جرب
مروان: بدوسك في بطنك
سالم: خييييييييبه
ام هزاع: تخيبك .. قم عن البنيه
سالم: يدوه وايد تدعين عليه
مروان: لانك ما تتأدب ...
شمسة: عطه كف
مروان: تعطيني تصريح
سالم: هييييييه .. صدقت انته عاد
هزاع: قم قم من هنييييي
سالم: ما بقوم .. والله خلاص بيلس مؤدب
مروان: ولو لعوزتها
سالم: اظربني
مروان: بكفك بعد
ام هزاع: مروان اخوانك جيه ما يو ؟
مروان: ما ادري عنهم والله .. عمر طلع .. وعبدالعزيز فالبيت .. وراشد ما ادري وينه
ام هزاع: وسعيد ؟
مروان: ما ادري عنه
شمسة: صدق شحالها حرمت اخوك ؟
مروان ( بصوت واطي): يعلها من

وقبل ما يكمل .. داس هزاع ع ريله

مروان: بخير .. بخير الحمدلله
هزاع: اقول شرايكم نطلع
ام هزاع: هه سمعوا هذا .. ما يقدر يقر فالبيت دقيقة
هزاع: ههههههه بنطلع ميثا .. تستانس
سالم: انا بيي وياكم
مروان: ممنوع اصطحاب الاطفال
سالم: وميثا ؟
مروان: الا لحاملي البطاقات الخاصة
شمسة: ههههه وين سايرين عرس ؟
مروان: لا ملجة
سالم: سخيييييييييييف
مروان: شراتك يالسخيف ! ما تستحي ع ويهك
سالم: هههههه انزين ما يظحك
مروان: وانا ما جبرتك تظحك
هزاع: ههههه انزين قولوا بتسيرون ؟
مروان: والله انا عادي عندي
ام هزاع: انته كل شي عادي عندك
مروان: هيه .. حتى لو تقولين لي بيوزك اليوم عادي عندي
ام هزاع: والله صدق ؟ ...
مروان: هههههههه ما صدقت
ام هزاع: انا اقول انته وهزاع ما منكم فايده
هزاع: استغفر الله .. انا كم مره اقول ما يخصكم فينيييييي .. لا ادخلوني في اموركم .. لا توهقني يا اخ ويااااك
مروان: هههههه من زينك .. منوه يباك انته الحين
سالم: مب ع خالي هااااااااا
مروان: من زينك وزين خالك فوقك
شمسة: هههه يالله هزاع ومروان خذوا خوات .. عرسكم في يوم واحد
مروان: آسف .. انا شيخ .. ما يكون عرسي ويا مطازي في يوم واحد
هزاع: مطارزي في عييينك .. امايه تسمعين ولد اخوج
ام هزاع: ثرني قلت لكم . ما منكم فايده
سالم: اقول .. اجلوا العرس .. نطلع يالله ..
شمسة: وين بتسيرون ؟
مروان: ما ندري ... وولدج ما بنوديه بدون مشاورة ابوه ما فينا
سالم: لا لا شوه .. والله بيي
مروان: احلف ع كيفك ..
هزاع: اتصل في ابوك اسأله
سالم: فالموتر بسأله
مروان: موتر اونه . الحين اتصل ..
شمسة: ما يخصني .. خلوه يتصل ويشاوره
مروان: امش امش .. بس اذا قال لا بردك
سالم: ما بيقول
شمسة: اذا قال بيردونك
سالم: انزين انزين
ام هزاع: دام انه عبدالعزيز فالبيت مروا عليه حليله
مروان :لاااااااااااا
هزاع: شوه لا ؟
شمسة: حرام عليك مروان
مروان: عبدالعزيز يباله تصريح وموافقة من السلطات العليا
شمسة: انزين ما عليه . اطلعوا .. واتصل به قوله يخبر عمر اخوك
ام هزاع: انته حرامي
مروان :حرامي مره وحده
ام هزاع: هيه .. مر ع اخوك حليله
مروان: افففففف ..
هزاع: شوف بنتصل نحن في عمر ونحن طالعين
مروان: لا الله يخليك .. عمر بيسوي سين وجيم .. انا مب متفيج
شمسة: لا تبا هو ولا انته .. عيل شوه تبا ؟
مروان: اقولكم .. نسير ... وبتصل به بقوله اذا تبا اقنع عمر بسرعه
سالم: اوكيه ربيعي بيي
ام هزاع: عسب تدمرون الدنيا ..
سالم: هييييييلا هووووووووب .. وين كابي
شمسة: هذو هناك ..
ام هزاع: بدلوا البنيه هاي عقب ودوها
مروان: بعد تبديييييييييل
هزاع: من ساعه ىمنة مبدلتنها .. نظيفة ..
مروان: ثيابها اوكيه .. حلوة ..
شمسة: يا ويلكم من آمنة ما قلتوا لها بتودون بنتها
مروان: هي خلها أمانة عندنا .. يعني كيفنا وين نوديها
شمسة: ايه قولوا لها قبل
هزاع: يا بوي نحن مب فاضين .. امش امش مروان
ام هزاع: هذيل خبايل
شمسة: سيروا قولوا لها انزين . سالم سر خبر خالوه آمنة
سالم: ما يخصني ..بيودروني
مروان: جوتيها وين ؟
هزاع: هذو هذو .. هناك ..
مروان: ييبه ياله نسير

وظهروا ... هزاع ومروان شال ميثا .. وسالم .. بدون لا يخبرون آمنة ولا شي .. وسووا اكبر طاف !..... وام هزاع وشمسة .. قالن كيفهم والله .. يتفاهمون وياها يوم بيردون ....

في بيت يوسف ...

طايح في ثاني هزااااااااااااب .. وغاليه ناقعه من الظحك .. وزايد مبتسم .. متعود ع المحاظرات هاي ..

يوسف: ما تنفع والله العظيم ابداً.....
ثاني: عمي يعني شوه تباني اسوي ؟
يوسف: لا تسوي شي .. بس يلس وجابل هالكمبيوتر ليل ونهار
غاليه: عمي حرمته حرمته
زايد: لا ابويه يقوله ولده ..
يوسف: منوه حرمته وولده ؟
غاليه: اللاب توب ..
يوسف: حرمته وولده وهله وطوايفه كلهم ..
ثاني: الدنيااااااا
يوسف: الدنيا بلاها
ثاني: ما شي

سكت ثاني .. يعرف لو يتفلسف ... عمه بيحط عليه زيادة .. وكل شي يجلبه ضده . فـ يسكت احسن له ..

انفتح الباب ... دخل كمال ... دخل الشخص الثاني ....

ثاني: هلا والله

نش ثاني وسار لين عند عمر ...

عمر: شوه السالفه
ثاني ( بصوت واطي): عمك مقطعني
عمر: ههههه مب شي يديد
ثاني: لا والله هالمرة حاط عليه حط .. فشلني جدام .. غاليه
عمر: اختك هني ؟
ثاني: هيه
عمر: عيل انا بسلم وبظهر
ثاني: وين بتسير .. يلس يلس .. ما صدقت انته وصلت تنقذني
عمر: فشلة ثاني .. ما احب ..
ثاني: يا بوي عن الحركاااات
عمر: هههه شوه حركاته
ثاني: لو زايد بتساعده
عمر: انا ادري ان عمي ما يحط ع زايد وما يقدر لان زايد ماشي سيده
ثاني: شوه قصدك انا العوي
عمر: محشووووم .. والله ما قصدت جذه
ثاني: هههه اتغشمر وياك بس تعال

يوسف: وينكم واقفين عند الباب .. اقربوا .. اقرب يا عمر
عمر: هلا عمي شحالك ...
يوسف: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟ ... علومك ؟
عمر: الحمدلله تمام ( ولف صوب زايد ) شحالك زايد
زايد: الحمدلله ... يسرك حالي ..

عمر تفشل يوم شاف غاليه وكيف احمرت .. هو من اول مره شافها هني في بيت عمه وكيف كانت ترتجف وزايغه .. قال ما بيدخل البيت وهاي فيه .. بس هو الحين ما يدري ان غاليه موجوده..

غاليه .. الارتباك باين عليها .. وايدها ترتجف ... يعني الحاله في طور التطور !!!!!!

زايد .. انتبه لـ عمر كيف تفشل .. وشاف اخته .. ابتسم .. ومد ايده مسك ايدها عسب توقف الارتجاف ...

يوسف: يلس عمر اقرب ..
عمر: ها ..
يوسف: اقولك يلس ..

ويلس عمر وهو منزل راسه ولا رفعه ..

ثاني .. توه ينتبه .. فـ حب يغير الجو ويخليه ماشي .. لو جذه اخته بتم صدق عاد بيتوهق ويا عمه ... بيرد يفشله .. سار ويلس حذال عمر ..

ثاني ( بصوت واطي): عمر يالله ارمس
عمر: شقول ؟
ثاني: أي شي .. الل هيخليك قبل ما يبدأ فيني ..

يوسف: انته شوه عندك ؟
ثاني: منوه انا ؟
يوسف: هيه ... لان عمر تدري به ما يسوي هالحركات
ثاني: لا ما عندي شي بس اكلم عمر .. اسأله عن حال عبدالعزيز اخـو

صخ ثاني .. شوه يالس يقول .. وقته !...... وقته يذكر حد من اخوانه جدام عمه ..

والله نسيت .. نسيت .. يعل لساني القص .. نسيييييييييييت .. الله يعين .. الله يعين ...

يوسف: منوه العصقول ...

العيون .. والانظار .. بدت مرحلة التبادل من شخص لـ ثاني .. اقصد لـ آخر ...

زايد: اممم .. اقول .. غاليه انا سمعت امايه مساعه ترمس عن حصه ...

رفعت غاليه راسها .. وقته انته تسألني !..... روحي مب في حاله ..

غمز لها زايد .. وعطاها نظرة .. ان رمسي ..

وثاني يقول في قلبه .. يا رب .. يا رب غاليه تعرف تصرف ..

غاليه: ما ادري
زايد: بلى قبل ما نطلع ..
يوسف: عمر بلاك ساكت ؟

رد ع عمر !.... شكله لا مصر .. يعني بيرمس عنهم ... فـ لازم عمر يتصرف .. اوكيه .. عيال عمه .. وهزاع ولد عمته متعود انهم يحضرون هالجليات الجارحه .. لكن بنيه .. نو ويييي .. ولا بعد بنت عمه .. مستحيل .. ما يبا ينزل من مستواه ومستوى اخوانه جدام أي حد ...

عمر: عمي ممكن اسير الحجرة
يوسف: ليش بلاك ؟
عمر: بس فيني صداع خفيف
يوسف: بترقد يعني ؟
عمر: بحاول ..
يوسف: اقول حق كمال يطلب لك الدكتور
عمر: لا برقد .. وبرتاح وان شاء الله استوي اوكيه
يوسف: خلاص بقوله اييب لك حبتين بندول فوق
زايد: بنش وياك ..
عمر: لا عادي
زايد: ما عليه
يوسف: قم وده فوق .. قم يا زايد

نش زايد ويا عمر وساروا فوق ..

يوسف: غاليه بلاج ؟
غاليه: ما فيني شي عمي
يوسف: من تشوفين عمر جيه تستوين
غاليه: لا انا عاديه
يوسف: مرتين الحين ملتقية به وانتي جذه .. ايدج ترتجف ... وتحمرين .. هذا مب غريب ... ولد عمج
ثاني: غاليه تستحي
يوسف: من شوه بالله تستحي
ثاني: يعني عمي اول مره .. دايما هي جذه ومن كل حد .. حتى هزاع اللي 24 ساعه في بيتهم هي تستحي منه .. اقصد يعني يوم عفرا كانت هني
يوسف: صدق .. عفرا متى بترد ؟
ثاني: ما ادري هالسؤال موجه لـ غاليه
يوسف: طبعا لغالية انته وين تدري عن الدنيا
غاليه: هههههه ما ادري عمي .. بس قريب ان شاء الله .. بتصل بها اليوم وبتاكد وعقب بخبرك
يوسف: على خير ان شاء الله ... وحصه ؟
غاليه: حصه يمكن الليلة ترجع
يوسف: كيف الليلة ترجع وما مخبريني ..
غاليه: ما ادري ..
يوسف: عذيجة وايد مستويه حركات بعد ..

ونش يوسف سار عن عيال اخوه

ثاني: سويتي مشكلة
غاليه: شدراني ..
ثاني: وانتي كله ما تدرين
غاليه: اوووه والله انا قلت لكم .. لو في حد هناك ما بيي
ثاني :ونحن شدرانا ان عمر حاط في باله ايي اليوم
غاليه: وانا بعد شدراني ان عموه ما خبرت عمي يوسف
ثاني: كله منج لو استوى شي
غاليه: اسكت انزين ... لا تخوفني الحين
ثاني: قومي نتمشى فالحديقة
غاليه: ما في حد
ثاني: لا يعني منوه بعد يكون هني ...... بعدج ما عرستي عسب غريب يدخل فالعايلة
غاليه: ثاني يالسخييييييييييف
ثاني: هههههههه لا تصارخين بزقر لج عمر
غاليه: والله بتشوف ..

ونش ثاني يظحك ع اخته .. اللي نشت وراه .. بيسيرون الحديقة .. لكن وهي معصبه عليه من الخاطر ...

فوق ...

زايد: صدق تعبان ؟
عمر: مصدع
زايد: من شوه ؟
عمر: تعب خفيف..

رن مبايل عمر نفس الوقت ...

عمر: اكيد متصل يبا شي
زايد ( ابتسم ): عبدالعزيز ؟
عمر: في حد غيره .. الو

عبدالعزيز: عمور الله يخليك والله والله والله
عمر: هالكثر حلف ليش ؟
عبدالعزيز: انزين والله صدق
عمر: قول شوه قبل عقب احلف
عبدالعزيز: بظهر من البيت
عمر: وين بتسير ؟ ... ويا منوه ؟
عبدالعزيز: وين بسير ما ادري ... ويا منوه ؟ ويا مروان ..
عمر: وين انزين
عبدالعزيز: ما ادري والله بس قالي بسرعه .. تقنع عمر في دقيقتين
عمر: وين بتسيرون انزين
عبدالعزيز: ما ادري والله ما ادريييييي
عمر: انته ومروان بس ؟.... مستغرب انا
عبدالعزيز: لا لا .. انا ومروان وهزاع وميثا بنت آمنة
عمر: يعني لو قلت لك لا تسير جنك بتسمع رمستيه
عبدالعزيز: عمور حرام عليك .. خلصت الدقيقتين يالله قول اوكيه
عمر: سير سير ..
عبدالعزيز: من خاطرك .. ما فينا يستوي شي .. ننجلب .. نسير تحت شاحنه
عمر: اسكت ..
عبدالعزيز: آسف ..
عمر :يالله .. مع السلامه
عبدالعزيز: عمر لو مب راضي ما بسير
عمر: خلاص سير قلت لك
عبدالعزيز: صدق والله
عمر: وين راشد ؟
عبدالعزيز: في حجرته
عمر: سر قوله وعقب اظهر
عبدالعزيز: انزين انته يعني راضي صدق ؟ . لو مب راضي ما بسير ...
عمر: خلاص قلت لك سير .
عبدالعزيز: قول انك راضي
عمر: راضي
عبدالعزيز: انزين آسف
عمر: خلاص .. لا تعتذر .. وبسرعه اتصل به عن يهدك .. يسويها
عبدالعزيز: اوكيييييه يالله بااااااااااااي

بند عبدالعزيز بسرعه عن عمر ..

واتصل في مروان ..

مروان: هذا عبدالعزيز ..
سالم: رد عليه قوله تاخرت دقيقة مب يايين وراك
مروان: هيه بنزلك انته فالشارع مب اخويه
سالم: ط هذا ومن متى تحبه
مروان: هههههههه مينون ولد اختك
هزاع: من يومه
مروان: شوه بعد من متى تحبه
سالم: هيه دايما تحط عليه
مروان: يعني احط عليه .. يعني ما احبه ! .....
سالم: هيه
مروان: عيل انته كل حد يحط عليك كل حد ما يحبك
سالم: انا غير
مروان: لييش ؟ ولد السلطان وانا ما ادري
سالم: لا وانته الصادق .. اسم ابويه صالح .. مب سلطان ... ههاااااااي 1/0
مروان: اسكت اسكت
هزاع: ردوا ع الولللللللللللللللللد
مروان: الله ينطب ابليسك .. نستني من نحاستك ظاهر ع خالتك ..

ورد مروان ع عبدالعزيز عقب ما خبله سالم .. ونساه مبايله وانه يرن ...


في ألمانيا ...

رملة اليوم .. شكلها تبا تسوي شي .. ما يخطر ع البال .... وتبا تكمل سفرتها .. الى ان يشاء الله مثل ما يقولون ..

عفرا معصبه عليها من الخاطر .. لكن شوه تسوي في غضون هالظروف ...

مدام رملة وياها حصيص الخبلة .. اكيد هي بتتخبل زيادة ..

حنت .. وسوت ع راس عفرا .. انها تطلع تتمشى برع فالممرات .. وعفرا طبعا ما وافقت .. لكن سون اكبر طاف هي وحصيص وظهرن ..

وعفرا اضطرت تظهر وراهن .. لان ما شي الا هالحل ..

عفرا: خل احمد ايي
رملة: احمد وين ساير ؟
عفرا: ما ادري بس الحين بيي
حصيص: اووووه خل ايي ريل الحلوة
رملة: شوه هاللقب بعد !
حصيص: لا ريل الحلوة مب حلو .. امممم .. ريل ملكة الجمال ...
عفرا: انتي شوه تخربطين
حصيص: شفت اختج
عفرا: أي اخت ؟
حصيص: آمنة اسمها ؟ ..
رملة: هيه .. حرمت اخويه
حصيص: هييييييه ... حرمت عمي احمد
عفرا: وين ؟
حصيص: لا تخافين .. فالصورة .. رواني صورتها
رملة: اونه !
عفرا: احمد رواج صورة امون اختيه !
حصيص: هيييييييه وجيه مستغربات
رملة: اللي احيده احمد ما يروي صورة حرمته حق أي حد
عفرا: واللي انا احيده .. احمد مستحيل يشل صور حرمته .. فـ وين شفتيها ؟
حصيص: لا لا ... كان حاطنها في بوكه ورواني اياها
رملة: شرايج فيها حلوة صح ؟
حصيص: هيييييه .. احلى عن عفاري والله
عفرا: مالت عليج

ويلسن البنات ع الكراسي ..

حصيص: ههههههه انزين الحق ينقاااااال ... هي مب احلى عنج بواااااايد ... بس احلى عنج
عفرا: اوكيه .. شكرا ع الراي السديد
حصيص: عفرا كل يوم تعالي
عفرا: مب جنكن مصختوها الحين
حصيص: لا والله .. شوي بعد
رملة: انتي ما بتسيرين عند امج ؟
حصيص: هيه صدق بتون ويايه عندها ؟ ... انا دايما ايي عندكم وازوكم انتوا مول ما زرتوا امايه
عفرا: تبينا نحن نسير عند امج
حصيص: وليش ان شاء الله ما تسيرين ! ......
عفرا: لا مب لـ شي .. بس نحن نستحي
رملة: عادي عادي بنتعرف عليها
عفرا: ط هاي ...
رملة: حصيص
حصيص: هلاااااااااااااااا
رملة: امج ليش راقده هني ؟
حصيص: فيها السرطااااااااان

عفرا حست بقشعريرة تسري في كامل جسمها يوم سمعت رمسة حصيص .......

رملة: ما لها علاج ؟
حصيص: ما ادري ... بس من يوم انا شفت النووووور بعيوني ... ونحن سايرين رادين ألمانيا .. سايرين رادين .. لاعت جبدي ..
رملة: يعني من سبع سنوات
حصيص: الحين اكثر بعد
رملة: جذابه
حصيص: شوه اتمصخر وياج انا .. اقولج لاعت جبدي منها والله
رملة: انتي وابوج وامج بس اتون ؟
حصيص: مرات .. عمي عبدالرحمن ايي .. وعموه عاشه .. وساعات عمامي الباقين وعماتي .. وخالي مايد .. يوووووم يبون ألمانيا .. والا هم يسيرون بلاد ثانية .. لانهم رواحهم ملوا منها ..
رملة: ما تملين
حصيص: ما امل اونه ... اصيح من الملل بعد
رملة: وعععععع مب شي
حصيص: ابدا والله مب شي .. انا يوم امايه ان شاء الله بتشافى .. ورديت البلاد لو يعطوني مليون يقولون لي سيري ألمانيا والله ما اييها .. ما ابا اشوفها خلااااااص .. الا لو انتوا ييتوا عقب بيي
رملة: ههههههه ما شي شغل نيي بعد .. جذه رواحنا ملل لو حد ويانا عيسى وناعمه وشلة المزرعة حلو

يا محمد .. بس وقف بعيد .. وزقر بنته ...

حصيص: اوهوووو بنسير
عفرا: هيه احسن عسب هاي اردها الحجرة ...
حصيص: باجر اشوفكم الصبح ان شاء الله
عفرا: ان شاء الله
رملة: مع السلامه حلمي فيني
حصيص: هههههه انزين .. فالج طيب ..

وسارت حصيص صوب ابوها ...

محمد: ما شبعتي
حصيص: الصراحه لا
محمد: ولا بتشبعين
حصيص: بابا
محمد: عيونه
حصيص: ماما متى بتطلع ؟

سكت محمد ... روحه مب في حاله .. اليوم يحس اما اللي سواه في هالسبع سنين .. سار .. ذهب مع الريح مثل ما يقولون .. او ان بيهون عليه تعب سبع سنوات ولو كانوا عشر وعشرين بعد مب مشكلة عنده .. بس المهم ايي هاليوم ..

حصيص: بلاك سكت ؟
محمد: بتطلع جريب ان شاء الله
حصيص: هي شخبارها الحين ؟
محمد: الحمدلله بخير
حصيص: ابا عشا
محمد: من وين ؟
حصيص: ماكدونالدز ..
محمد: غريبة
حصيص: ليش عسب اني قلت لك ما احبه ؟
محمد: هيه ..
حصيص: لا .. لانك وايد اكلتني هذيج الفترة منه وانا مليت .. فـ الحين اشتقت له ..
محمد: ههههههه حلوة هاي اشتقت له ..
حصيص: هيه والله
محمد: اوكيه .. ان شاء الله ... بنسير الحين ونشتري لج ماكدونالدز ..

مشوا محمد وحصيص .. شويه ووصلوا ماكدونالدز .. المطاعم في دربهم وبعض المحلات في دربهم

وفندقهم جريب .. عن المستشفى ...

دخلوه ...

محمد: يلسي هناك شويه .. لين اخلص .. لان زحمة ..
حصيص: اوكيه ..

سارت حصيص ويلست ع احد الكراسي ...

وسار محمد يطلب .. وقف فالطابور ..

حصيص يالسه روحها ... يا ويلس ع الطاولة اللي مجابلتنها ... شلة من الشلل الكريهه بالنسبة لها خاصة .. وكريهه بالنسبة للاماراتيين وبعض الناس في بعض الدول عامة ....
ووحده في مثل سن حصيص تخاف من هالاشكال ..

كانت حاطه ريل ع ريل .. يوم شافتهم نزلت ريلها .. ويلست عدل ..

هي تطالعهم .. متروعة منهم .. مب لانها تبا تطالعهم .. ومب لان من زينهم !......

لكن واحد منهم انتبه انها وايد كانت تطالع .. ومركزه عليهم ...

غمز لها .. واشر لها تيي ..

ماتت حصيص.. بلعت ريجها .. وحولت نظرتها لـ للطوابير اللي واقفة هناك وتطلب .. وشهقت من الخاطر يوم شافت ان ابوها ما يبين ...

شوي وبتصيح .. وهذا ما يشل عينه عنها .. تخاف تنش .. وهي ما تشوف ابوها فـ يلاحظون هالشي .. ومثل ما مخوفنها ابوها يسرقونها ..

وتخاف تيلس .. و ايي هذا صوبها ..

فـ حصيص الحين ضايعه .. ولا تعرف شوه تسوي ...

النظرات مستمرة .. وحصيص كثر ما تقدر تجنبها ..

5 دقايق مرت وهي ع هالحال .. خلاص وصل حدها الدموع في عينها .. بس تغمضهن والدموع تنزل ...

بمجرد ان اللي يالس يطالعها شافته يقول حق ربيعه يقوم عسب هو يطلع يعني بيتحرك .. نشت بسرعه من مكانها ...

وسارت صوب اللي يطلبون ... وقفت هناك ع صوب جنها قطوة ميته ..........

هي ما ملاحظة اللي واقف جدامها .. لكن هو لاحظها ..

......... : اوه .. CNN هني ... صدفه سبحان الله ...

اكيد عرفتوه ... وحصيص عرفته .. رغم اسلوبه الغلج .. ورغم ثقل دمه لكنها يوم شافته ورمسها .. شهقت .. ولصقت فيه .. وصاحت ..

بدر مستغرب .. شوه السالفه ؟... بلاهن هالبنات اللي هني .. من رمست وحده صاحت .. كل ما رمست وحده فيهن صاحت !...... شوه هالدلع الفظيييييييييييييييييييييييع !!!!!!

لكن شكل حصيص كان صدق يكسر الخاطر .. شكلها كان مثل اللي يكبت يكبت .. ويفجر كل شي مره وحده بصياح متقطع .. وتنفس صعب ...

بدر: بلاج .. شوه فيج ؟

وحصيص ما ترمس ..

طنش بدر الطلبية .. ومسك ايدها وسار يلس ع طاولة من الطاولات .. ويلس حصيص وياه ..

بدر: زعلتي من رمستيه ؟
حصيص: لا
بدر: عيل شوه فيج ؟
حصيص: هذاك اللي هناك
بدر: منوه ؟
حصيص: الريال اللي هناك
بدر: انا مب فاهم عليج
حصيص: هذاك السخيف .. يغمز لي ويقولي تعالي

قوية ...... بنت في مثل سن حصيص تقول هالرمسة ..

بدر: أي واحد

سكتت حصيص

بدر ( راص ع ضروسه ): قولي أي واحد ؟ وينه ؟
حصيص ( علا صوتها ): خلاص خله يولي .. ادري بك معصب .. ما ابا تستوي مشكلة .. لكن انا والله ما سويت شي ..

صخ بدر .. شكل حصيص يكسر بالخاطر .. واللي ساير واللي راد يشوفها ...

حصيص: ابا ابويه .. وينه ؟ .. ودني عند بابا ..

وهي بعدها تصيح ... بدر في داخله نار ونفس الوقت .. منكسر قلبه ع حصيص.. اول مره يشوفها في هالحاله .. اول مره يشوف ام لسان تصيح جذه ..

بدر: بس سكتي
حصيص: ابا ابويه ..
بدر: الحين بيي .. شربي هالماي ..
حصيص: ما ابا
بدر: عشان خاطريه .. شربي شويه .. عسب نفسيتج تهدا ..

مد بدر ايده وعطى حصيص غرشة ماي .. خذتها وشربت منها شويه وحطتها ع الطاولة ....

واقف شوي بعيد . يدور بعينه .. وينها ؟ وينها ؟ ... وين اختفت .. توها هني .. انا هادنها هني وساير ... هذي ... هناك .. الحمدلله ..

مشى محمد صوبهم ..

محمد: حصيص ..

من سمعت حصيص الصوت .. بدت ترتجف ..

بدر يطالعها ويطالع ابوها ...

ومحمد واقف مستغرب ..

محمد: شوه فيج ؟ جيه تصيحين ؟
حصيص: بابا

ونشت حصيص وحضنت ابوها وصاحت ..

محمد ما رمس .. مجرد انه اطالع بدر من فوق لين تحت .. ومسك ايد بنته .. ومشوا ..

شوه السالفه ؟ .. وشوه الموضوع ... ؟

فالمستشفى ...

عفرا: ساروا يعني ؟
احمد: شكلهم جذه .. مبايلاتهم مغلقه
رملة: حظهم
احمد: ليش مستعيلة ؟ .. الاسبوع الياي .. ان شاء الله
رملة: صدق ؟
احمد: هيه الدكتور قال .. ان نقدر نرد ... لكن ترقدين فالمستشفى هناك
رملة: هيه والله ما رقدت
احمد: جيه ع كيفج
رملة: ما برقد
عفرا: من الحين تعاند وين يوم بنوصل
احمد: مب ع كيفها اصلا .. انا ما بمشي ع رمسة يهال ..
رملة: بخبر عيسى والله
احمد: اقولج ما تخوفيني بعيسى وناعمه وامايه وما ادري منوه
عفرا: ههههههه يهال تظاربون انتوا .....

رن مبايل احمد ..

احمد: جبنا سيرة الأط جانا ينط
رملة: عيسى ؟
احمد: هيه
رملة: ييب برمسه ..

وردت رملة ع عيسى ...

رملة: الو
عيسى: هلا والله بهالصوت .. هلا وغلا
رملة: اهلييين
عيسى: شحالج ؟
رملة: الحمدلله بخير
عيسى: وشحال راسج ؟
رملة: الحمدلله ..
عيسى: وبلاج تقولينها جذه ؟
رملة: انا بخير .. بس شعري مب بخير
عيسى ( ابتسم): ما عليه .. بيرد يطول ان شاء الله
رملة: انا قلت لكم .. والله بسير اقصه فالصالون
عيسى: اوكيه .. ان شاء الله ردي بالسلامة وقصيه ..
رملة: خسي ارد البلاد ويا هالشعر
عيسى: عيل ؟
رملة: بسير هني صالون
عيسى: خبله !
رملة: كيفكم

احمد: ييبي انتي ييبي .. الو
عيسى: هلا احمد
احمد: شحالكم ؟
عيسى: بخير الحمدلله .. انتوا اخباركم ؟
احمد: تمام والله ..
عيسى: شحال حرمتك وبنتك ؟
احمد: الحين انته فالبلاد ... وحرمتيه وبنتي في البلاد .. وانته ياي تسألني انا عنهن ؟
عيسى: هههههه والله هي سايرة بيت ابوها ... اشتقنا حق ميثاني
احمد: ما ادري والله ... انا عصبت عليها مساعه
عيسى: ط هذا !
احمد: والله يعني سايرة بيت اهلها وما مخبرتني .. اوكيه .. نطوفها .. بس مريضة وما تقول
عيسى: ما تباك تستهم عليها
احمد: هي تدري بي .. وتدري بطبعي
عيسى: يالله ما عليه ما عليهن شر ان شاء الله .. بس انته لا تنكد ع الحرمه
احمد: يوم برد الفندق بتصل بها
عيسى: اخبار رملة ؟
احمد: الحمدلله .. انته قولي اخبار امايه و ناعمه ؟
عيسى: الحمدلله .. كلنا بخير
احمد: الحمدلله

رملة: عفرا شرايج باجر الصبح نسير عند ام حصيص
عفرا :لاااااااا
رملة: ليش ؟ .. وبلاج جيه تقولينها ؟
عفرا: ما ابا اشوفها
رملة: ليش ؟ .. احس انها طيبه
عفرا: احس اذا شفتها ما ادري بصيح ... تكسر بخاطريه حصيص
رملة: هيه والله .. من سبع سنوات تقول
عفرا: الله يعينها ويعين امها وياها
رملة: آمين ..

احمد: يالله انا اترخص
عفرا: وين تو الناس
احمد: تتمصخرين
رملة: يالله يالله سر .. نحن تعبانين .. نبا نرقد .. ونسولف
احمد: ترقدين والا تسولفين
رملة: الاثنين
احمد: عفرا رشيها بكف تتخدر .. ولا خلينها تسهر
عفرا: هههههه ولا يهمك
رملة: ط هالاثنين
احمد: باجر من الصبح انا هني
رملة: ما تقدر .. بتتصل قبل ما تيي
احمد: الساعه 6 بيي
رملة: عيل جيه تسير بعد تم هني .. يوم انك الساعه 6 بتيي
احمد: لا بسير ارمس حرمتيه وعقب برقد شويه وبيي
عفرا: ايوا ايوااااااااااااااااااااااااااا
رملة: هييييييه .. قول جيه السالفه ...
احمد: هههههه ما صدقن
عفرا: اقول ..
خلاص عيل سير ..
رملة: سلم عليها
احمد :هههههههه الله يسلمكن .. فمان الله
رملة: الله يحفظك يا اخوي .. واتصالا هاتفيا هنيئا
عفرا: هههههه حلوة هاي اتصالا هنيئا ..

وظهر احمد ساير الفندق عقب ما اطمن ع اخته ... وتأكد ان اخته وعفرا بخير .. وهو يظحك ع خبالهن .. ولقافتهن ..

في صوب ثاني ...

خلصت صياح .. بدلت ثيابها .. وطلعت برع .. فالصاله .. شافت ابوها يالس ..

حصيص: السلام عليكم ..
محمد: خلصتي صياح

سكتت حصيص ..

محمد: شوه استوى هناك ؟
حصيص: وين ؟
محمد: جيه صحتي يوم سرت اطلب ؟
حصيص: بس جذه
محمد ( بصوت حاد ): حصيص
حصيص: شوه ؟
محمد: بدر سوى بج شي ؟
حصيص: لا ....
محمد: عيل جيه صحتي وهو كان يالس وياج ؟
حصيص: بس كنت زايغة انته محد .. و لقيته هو اجرب شي سرت صوبه
محمد: حصيص قولي الصدق ..
حصيص: بابا شوه فيك ؟
محمد: شوفي ... يايه تتعشين .. ادري .. ما بعكر لج مزاجج .. لكن انا مزاجي متعكر .. ابا اعرف شوه استوى
حصيص: ما شي
محمد: حصيص قولي
حصيص: بابا بلاك ؟
محمد: انتي بلاج ؟ .. حبيبتيه حصيص .. بابا قولي لي .. شوه استوى بج ؟ انا ابا افهم السالفه ... يعني ما يستوي انتي بنتي تصيحين وحد غريب وياج .. وانا ما ادري شوه السالفه .. تشوفينها عدله ؟ ..

سكتت حصيص

محمد: ردي
حصيص: بابا بقولك .. بس والله انا ما يخصني
محمد: قولي ..
حصيص: انته بتعصب
محمد: ما بعصب
حصيص: بلى
محمد: قولي يالله وخلصيني
حصيص: انته الحين عصبت ..

ونزلت دموعها

حصيص: وين يوم بتسمع ..
محمد: لا تصيحين
حصيص: انته تخوف
محمد: انا محمد .. ابوج ..
حصيص :ادري .. بس معصب عليه
محمد: انزين لا تطالعين في عيني ورمسي
حصيص: ما اقدر ..

محمد قرب من بنته ومسح ع راسها .. ومسح دموعها

محمد: يالله قولي .. قولي حبيبتيه شوه فيج ؟
حصيص: انا كنت يالسه روحي عالطاولة وانته تأخرت عليه
محمد: انزين .. كملي
حصيص: واحد من شلة سخيفه
محمد: شوه قصدج بـ شلة سخيفة
حصيص: من هالاجانب الخياس .. اللي ما احبهم ..

محمد فهم قصدها وعرف بنته عدل

محمد: شوه سوى ؟

سكتت

محمد: قولي
حصيص: بابا
محمد: قولي ... رمسي
حصيص: غمز لي وقالي تعالي .. بس والله انا ما يخصني .. ما سويت شي .. حتى ما ظحكت وياهم لا ابتسمت .. كنت يالسه روحي ...

ارتاح محمد .. ارتاح نفسيا .. بتفكير بنته هذا .. وبخوفها من هالشي البسيط .. يعني هي بخير .. وتربيتها ماشيه صح .. رباها ع الادب والاخلاق .. ع الرزانه .. ويشوف نتايج تربيته الحين جدام عيونه ..

محمد: وبدر جيه كان هناك ؟
حصيص: هو يوم نش الريال .. انا زغت وسرت وقفت ع صوب .. وصدفة بدر يا جدامي .. فـ كنت زايغة وحسيت ان ما في حد بيساعدني غيره
محمد: وليش زايغه تقولين لي ؟
حصيص: ما ادري .. اخاف تظربني
محمد: جد ظربتج من قبل ؟
حصيص: لا .. بس هالمرة خفت .. ما ادري ليش
محمد: حبيبتيه ... انته حصه بنت محمد .. انتي مربايه ع هالايد .. انا واثق منج ومن تربيتي لج .. لا تخافين ... مره ثانية وقولي لي اللي في قلبج ... ليش تبين تخربين علاقتيه بج ؟
حصيص: انا ما قصدت والله .. لكني خفت .. انك تزعل
محمد: بزعل يوم بعرف ان بنتي .. حبيبتيه .. تسير تشتكي عند حد ثاني .. وما تيي تقولي انا
حصيص: بابا والله اني دورتك وما لقيتك ..
محمد: انزين .. خلاص .. حصل خير ( وباسها على راسها) .. والحين تعالي تعشي
حصيص: احس نفسي انسدت
محمد: جذه صدق بزعل منج ....
حصيص: لا ..
محمد: خلاص عيل ... تعالي تعشي ..
حصيص: ان شاء الله
محمد: سيري غسلي ايدج .. وويهج وتعالي
حصيص: ان شاء الله ..

وسارت حصيص غسلت ايدها وويها وردت صوب ابوها ... اللي زهب لها كل شي ..

حصيص: بابا
محمد: هلا
حصيص: قوم عمي علي وصلوا ؟
محمد: والله ما ادري .. اتصلت به مغلق .. اكيد بعدهم فالطيارة
حصيص: بس هم من زمان سايرين
محمد: ما تدرين .. بالظروف
حصيص: ملل بدونهم .. الحين منوه بيدلعني
محمد: مب مكفنج انا
حصيص: بلى .. لكن هو بعد كان يدلعني وخالوه حصه .. الحين انته وعمي احمد بس
محمد: وامج
حصيص: امايه عاد ع صوووووووب فديت روحها ..


وتموا حصيص ومحمد يسولفون عقب سوء التفاهم اللي استوى بينهم ......


*******

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 20-07-09, 09:22 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الـ 41


معصبة .. لكنها مدوخه .. ويايبه وياها اللحاف لين برع .. ومتلحفه به .. وقواطي الكلينكس حذالها .. منسدحه وتترياهم ...

عذيجة: سيري رقدي
شمسة: هذيل تاخروا وايد
عذيجة: انتي بترقدين هني ؟
شمسة: هيه .. صالح قال يوم ان ولدج بعده ما واصل .. انتي وياه رقدوا هناك ..
عذيجة: وجيه عاد .. جان رديتي يوم بغيتي ؟
شمسة: ما طاع .. اونه مثل ما وافقتي انه يروح .. تتريينه لين ايي .. وهو تعبان بيسير يرقد
عذيجة: اطاع انتوا الحين ..
آمنة: انتوا كيف تخلونهم يشلون ميثا دون ما اعرف
شمسة: والله قلنا لهم
عذيجة: قلنا لهم خبروا امها .. قالوا مب لازم ..
آمنة: مب لازم اونه .. خل ايون برويهم
عذيجة: انتي روحج ما فيج شده
آمنة: ولان ما فيه شدة .. وتعبانه محد حاس
عذيجة: استغفر الله العظيم
شمسة: أمون حبيبتيه .. سيري رقدي والله بيردون والحين بييبونها انا روحي بييبها لج لين الحجرة
آمنة: ما ابا .. بتريا .. لين اييبونها .. خبلة انا ارقد وبنتي مب موجوده ..
عذيجة: عيل كيفج .. يلسي هني وترييهم ..
آمنة: بيلس .
عذيجة: يالله يا العناد يوم يركب راسكم ..

رن مبايل آمنة في هالوقت المتأخر ... طبعا ما في غيره ...

آمنة: الو ..
احمد: يالله يالدفاشة نص الليل
آمنة: عندكم الفير ..
احمد: ههههه هيه ..
آمنة: شحالك
احمد: الحمدلله .. انتي شحالج ؟
آمنة: مب بخير
احمد: افا .. حرمتيه مب بخير .. شكلج زعلانه
آمنة: هزاع ومروان .. الله ياخذ عدوهم ويعلهم بحريم هم الاثنين .. شالين ميثا وطالعين من البيت من العصر
احمد: شووووووه ؟
آمنة: والله ولا قايلين لي .. واتصل بهم ما يردون ..
احمد: امون ليكون استوى شي ؟ ..

هني زاغت آمنة .. ما يت في بالها افكار سوده ... لكن احمد خوفها ... وهي ناسيه عمرها .. ويالسه ترمس احمد جذه .. احمد برع البلاد .. ترمسه جذه يسوي شي تندم عليه عقب !...

احمد: الوووووو .. أمووووووون
آمنة: هلا وياك
احمد: وينهم ما ردوا للحين
آمنة: ما ادري .. بس اكيد بيردون ان شاء الله عقب شويه
احمد: اتصلي اتصلي بهم ..
آمنة: اتصل
احمد: والله وترتي لي اعصابي ..
آمنة: لا .. لا تحاتي .. بييون الحين ان شاء الله
احمد: ببند عنج واتصلي الحين ..
آمنة: ان شاء الله
احمد: بسرعه
آمنة: ان شاء الله .. ان شاء الله ..
احمد: مع السلامه ..

بندت آمنة عن احمد ..

آمنة: والله يا ويلي الحين
شمسة: ليش ؟
آمنة: ما ادري كيف قلت له ان هزاع ومروان ماخذين ميثا وظاهرين
شمسة: الله يهديج
ىمنة: ما يردون الحييييين
شمسة: اسمع صوت سيارة
آمنة: افففف وصلوا ..

البلاد حلوة .. وريحتها حلوة ... وباهلها تحلى اكثر واكثر .....

نزلت من السيارة ..

مروان: مسيرة مسيرة
سالم: طييييييط طييييييييييييييييييييييييييييييط
هزاع: ايه بس
علي: ههههههه خبايل
مروان: كيفنا يا اخي مستانسين ببنت عمتنا
سالم: مستانسين بخالتنا
علي: كيفكم والله ما يخصني لو عمي ظهر معصب
هزاع: كيفهم سالم ومروان هم الي ياكلونها
علي: حصه يالله سيري بسرعه
هزاع: وين عبدالعزيز ؟
مروان: يالس فالموتر مجابل خطيبته .. احسن عن غيره يخطب ويودر
سالم: هههه الا قول يهزبونه
مروان: والله مشكلته انا برد البيت متى ما ابا .. هو مشكلته
سالم: امايه الحين بتكفخني
علي: انته للحين .. حصه يالله
مروان: يالله ابويه سيري سلمي بسرعه .. وردي
هزاع: باتوا هنييييييي
علي: لا الله يخليك ما تقترح هالاقتراح .. ما نقدر
هزاع: ليش عاد ؟
علي: مستحيل .. تعرف قوانيني .. انا مب احمد ولا طارق ولا صالح
سالم: شوه قصدك .. شوه قصدك يعني
علي: ههه ما اقصد شي بو لسان ..
عبدالعزيز: تعالوا شلوها هاي ..
هزاع: ييبها .. بوديها عند امها .. اللي فجرت مبايلاتنا ..
سالم: ما بتون داخل ؟
علي: انا ما اقدر ... قول حق خالتك بسرعه
مروان: انا بوصلكم
علي: لا والله .. عادي باخذ سيارة حصه هذي موقفه ..
مروان: لا والله ما سقتها ..
علي: ليش تحلف
مروان: بوصلكم ع دربي
علي: وين ع دربك .. وين نحن ووين انتوا
مروان: لو كنتوا فالمريخ .. والله اوصلكم .. انا بوصلكم مره وحده جيه تنزلون شنطكم من الموتر ..
علي: يا ريال والله ما له داعي .. عادي اقدر اسوق ..
مروان: ما شي .. نسيت السواقه انته
عبدالعزيز: مرواااااان
مروان :شوه ؟
عبدالعزيز: عمور بيذبحني
مروان :احسن
علي: ههههه حرام عليك
مروان: عاد انته صدقت ... ما لقيت الا عمر يذبح عزوووووز

عند باب الصاله ..

دخلت اول شي سالم

سالم: عندي لكم مفاجأة
آمنة : وييييييين بنتييييييييي
سالم: بسم الله الرحمن الرحيم ..

دخل هزاع ...

هزاع: مرحبا
آمنة: لا اهلا ولا وسهلا
هزاع: افا ..
ىمنة: والله انكم سخفاء .. وتستهبلون .. وما تستحوون بعد
هزاع: بلاج انتي
آمنة: مودين البنـ

صخت ىمنة يوم شافت اللي دخلت .. سكتت ..

وشمسة اطالعت ويه آمنة .. قامت يلست . وهي الثانية بهتت ..

حصه: شوه ما تبون تستقبلوني ..

نشت شمسة قبل لان ىمنة بعدها مصدومه + تعبانه ..

شمسة: حصوووووووه ..
سالم: يقولون حصه حصه .. حرمه حااااامل ..
هزاع: طفس والله طفس
حصه: هههههه للحين ع عوايده
شمسة: حبيبتيه والللللله
سالم: شوفوا الحين اليهال اللي في بطونهم يتفاهمون ... ايه انته بتستوي ربيع هذا .. شوفه شوفه ..

ونشت آمنة

آمنة: لحمدلله ع السلامه ..
حصه: الله يسلمج ..

سلام آمنة لـ حصه .. كان غير عاد .. ىمنة حذنت اختها من الخاطر ..

سالم: لااااااااااااا ... عفصتيه .. خالوه آمنة قوميييييييييييييييي
ىمنة: اسكت انته ..
حصه: حبيبتيه اموووون
ىمنة: انتي اللي حبيبتيه والله ..
هزاع: امااااااايه

عذيجة توها واصله ..

عذيجة: والله عيب عليكم .. تصرخون جذه .. ابوكم راقد .. لو ينش لكم الحين ما يخصني انا
سالم: يدووووووو ه
عذيجة وانته اولهم .. جب بس اسكت ..
هزاع: امايه ما شفتي شي ؟
عذيجة: شوه اشوف ويهك ؟ ...
هزاع: قفطه ...
سالم: هههههههههه
حصه: امايه شحالج

انصدمت ام هزاع .. هي لانها متعوده ان بناتها هني .. ووايد وع بعض .. والحين بعد هزاع و سالم لعوزوها .. فـ ما انتبهت ..

سارت عذيجة وحضنت بنتها .. وصاحت .. وعاد حصه ما صدقت .. وصاحت هي الثانية ..

عذيجة: فديت روحج اميه انتي
حصه: انتي اللي حبيبتيه وقلبي
عذيجة: الحمدلله ع السلامة
حصه: الله يسلمج
عذيجة: ومبرووووك عليج .. والله يسهل عليج يا رب ويتمم بخير
حصه: الله يبارج في حياتج .. وان شاء الله يتربى ع ايدج

وبعدت عذيجة عن حصه شويه .. وهي ماسكه راس حصه بين ايدها .. بدت تطالع ويها .. وردت حضنتها مره ثانية ..

عذيجة: كيف ما ادري انج بتردين
حصه: قالوا لي ما تخبرينهم ..
سالم: سوااالف ولدج وولد اخوج
شمسة: الحمدلله ع السلامه حصوه والله اتولهنا عليج
آمنة: فديت روح اختيه انا
عذيجة: وين ريلج ؟
حصه: برع .. يتريا
آمنة: وين بتسيرون ؟
سالم : بيسيرون البيت بعد وين
شمسة: بو لسان اسكت
هزاع: علي مب طايع يبات هني ...
شمسة: وشحال عفاري ؟
حصه: الحمدلله .. قلت لها ردي ويايه . ما طالعت .. قالت مثل ما سرت ويا احمد برد وياه .. ورملة حليلها روحها
آمنة: صدق شخبارها عقب العملية ؟
حصه: جيه احمد ما قال لج
آمنة: بلى .. بس انتي هناك .. واكيد تعرفين اكثر .. وشفتي يعني
حصه: الحمدلله تطمنوا .. هي بخير
عذيجة: الحمدلله ..
حصه: يالله بسير انا .. باجر ان شاء الله بييكم لو علي طاع
عذيجة: وينه هذا اهزبه انا شويه ..
آمنة: حرام عليج امايه توه واصل الريال
شمسة: كل حد يرتاح في بيته ..
سالم: وانا ارتاح في بيت يدي
هزاع: امون اودي بنتج داخل ؟
آمنة: هيه ودها انا الحين بيي ..
حصه: سيرن رقدن والله اسمحن لي ..
شمسة: شوه نسمح لج ... يالبايخه
آمنة: سلامة بتحشر الدنيا علينا باجر عيل
حصه: صدق وينها ؟ غريبة مب هني
شمسة: ما يت اليوم ..
حصه: خلاص نشوفكن باجر ان شاء الله

وظهرت حصه برع .. شافت ان علي ومروان وعبدالعزيز فالسيارة .. وعذيجة تهزب كل اللي فالسيارة

مروان: عموه خلاص خلاص .. والله عمر معصب .. بنسير البيت
عذيجة: انزين محد قالك .. .نزلوا باتوا هني
عبدالعزيز: مؤسسة خيرية
مروان: قصدك ملجأ ايتام
عذيجة: في عينك
مروان: هههههه انتي تقولين
حصه: ما بتسير بسيارتيه ؟
مروان: لا ركبييييي يالله يالله تشرط بعد
عذيجة: لا صدق .. خل مروان يوصلكم .. مب زين
علي: والله قلت له بسوق انا وعادي مب طايع ويحلف هالكثر
مروان: مب ع كيفك قلت لك
عبدالعزيز: يالله حصه ركبي ..
حصه: ان شاء الله

وركبت حصه

عذيجة: شوي شوي ..
مروان: يه وين سايرين نقحص نحن
عذيجة: قصورك هالوقت تقحص بعد .. وحصه امايه شوي شوي
مروان: كله شوي شوي عندها ما في شي سريع
علي: ههههههه بتنهزب الحين
عبدالعزيز: مرواااااااان يالله
مروان: والله صدق عموه عمر معصب
عذيجة: يالله توكلوا ع الله .. وباجر كلكم تعالوا ع الغدا هني
مروان: ان شاء الله .. ان شاء الله يالله مع السلامه ..

دخلت عذيجة داخل .. ومروان سار يوصل علي و حصه .. وعقب بيردون البيت .. وهم عارفين ان في محاظرة .. تترياهم ...


في حجرة آمنة راقده فيها .. وشمسة .. وسالم .. وميثا ...

ميثا راقده .. سالم يهزبونه عسب يرقد ..

وشمسة ع وشك .. وىمنة وياها .. بس يسولفن

سالم: امايه
شمسة: شووووووه
سالم: امايه
آمنة: يا ولد .. سالم والله ان نشت ميثا بنش اكفخك انته
شمسة: سالم صدقني بتصل في ابوك الحين ..
سالم: لا لا خلاص برقد
شمسة: انزين وعقب
سالم: شوفن انتن ترمسن عادي
ىمنة: مطول لسانه
شمسة: بنش انا اظربك الحين
سالم: خلاص والله خلاص برقد برقد
شمسة: ارمس انته الحين وبتشوف
سالم: قلت برقد
شمسة: قلت لك ما ابا اسمع صوتك
آمنة: بس خلاص سكتي ... لا تصارخين عليه حليله
شمسة: يلعوز الواحد .. خليه عنج

صخ سالم .. امه صدق معصبه عليه ... ولو رمس ... بتنش له صدق .. وهو ما يبا هالشي يستوي طبعا ..

رن مبايل آمنة ...

آمنة: اتصل ..
شمسة: منوه احمد ؟
آمنة: هيه ........ ألو

احمد ( بصوت رقااااااد ): الو
آمنة: شوه راقد ؟
احمد: لا بعدني ما رقدت
آمنة: ليش ؟ ..
احمد: ردوا قوم اخوج ؟
آمنة: هيه من زمان
احمد: وميثاني وين ؟
آمنة: راقده
احمد: فديت روحها
آمنة: تدري وين كانوا سايرين ؟
احمد: وين ؟
آمنة: اييبون حصه اختيه وريلها من المطار ..
احمد: هيه صددددق ... وصلوا بالسلامه
آمنة: هيه الحمدلله
احمد: يالله تستاهلون سلامتهم
آمنة: الله يسلمك ..
احمد: انتوا ما تدرون انهم بيردون ؟
آمنة: لا .. ولا انته يبت لي طاري !
احمد: والله انا ما حطيت في بالي . اتحسب تدرون ..
آمنة: لا والله محد مخبرنا .. حركات هزاع ومروان اكيد
احمد: ما ادري والله
آمنة: شوه تسوي
احمد: والله تعبان . فيه رقاد
ىمنة :انزين ارقد .. وراك نشه
احمد: بغيت اطمن عليج وع ميثا
آمنة: نحن بخير
احمد: شحالج الحين ؟ .. ان شاء الله احسن ؟ .. خفت الحمى عنج
آمنة: يعني احسن .. الحمدلله
احمد: اسمع اصوات وين انتي ؟
آمنة: بيت ابويه .. شمسة اختيه وسالم هني .. راقدين ويايه
احمد: هيييييه ....
آمنة: انته منوه وياك ؟
احمد: يعني منوه ويايه ولا حد
آمنة: عفاري رقدت عند رملة ؟
احمد: هيه ... امون انا صدق الحين برقد وانا ارمسج
آمنة: انزين سر ارقد
احمد: خلاص ارمسج باجر ان شاء الله ..
آمنة: ان شاء الله
احمد: سلمي سلمي ...
آمنة :الله يسلمك ...
احمد: مع السلامه
آمنة: فمان الله ... الله يحفظك ..

في بيت الشباب ....

دخلوا .. شوي شوي ..

اول شي مروان دخل ... ووراه عبدالعزيز ... اللي دزه ... دزه محترمة

مروان: يا ويييييييهك
عبدالعزيز: آسف آسف ..
مروان: ما تشووووف
عبدالعزيز: قلت لك آسف ....

ومره وحده انفتح الليت ..

مروان: من أشعل الانوار .. وانزل المطار .. وزين الجبال
عبدالعزيز ( ابتسامة مصطنعه): شوف هناك
مروان: اوه عمر .. انته واعي
عمر: ليش ارقد ؟ ... وايد من وقت
عبدالعزيز: لا مب من وقت .. يالله نسير نرقد ..
عمر: وين وين .. اقولك من وقت
مروان: يالله نيلس عيل نطالع .. قلم والا شي ..
عبدالعزيز: انا بسير ارقد ..

صعد عبدالعزيز فوق .. بسرعه ... ومروان وعمر تموا تحت ...

عمر: مروان شوه هالحركات
مروان: انزين والله والله .. وصلنا حصه بنت عموه وريلها ... توهم رادين من السفر
عمر: انته من العصر طالع من البيت
مروان: سرت بيت عموه ... وعقب هزاع قال نظهر ونطلع اليهال ويانا .. ونحن رادين ما كان شي وقت .. فـ لازم كنا نسير المطار نييب حصه وريلها
عمر: انزين ع الاقل اتصل
مروان: ادري بك بتعصب عسب جذه ما اتصلت
عمر: وهاليهال وياكم
مروان: ما في وقت نرد البيت ..
عمر: شوف الساعه كم
مروان: خلاص يا عمر ردينا .. وصلنا بالسلامه ...
عمر: انته مب اول مره تسوي هالحركة عسب جذه انا معصب
مروان: انزين شرايك بسير ارقد الحين .. والصبح عطني محاظرة .. وخطبة الجمعة بطولها
عمر: والله !
مروان: هههههههه انزين شسوي فيك ..
عمر: سر سر ارقد
مروان: الصبح نتفاهم
عمر: انزين
مروان: تصبح ع خير ..
عمر: وانته من اهله

بند عمر الليت وصعد فوق .. ومروان سبقه ..

دخل الحجرة .. شاف عبدالعزيز مبدل .. ومنسدح اونه بيرقد ..

عمر: الغلطان يقول
عبدالعزيز( كمل): آسف .. بس والله مب انا الغلطان .. مروان هو اللي تأخر
عمر: كنت تقدر تقوله يردك البيت وعقب يسير يحوط
عبدالعزيز: هو يقول انه بيتأخر ع حصه بنت عموه
عمر: انزين ارقد الحين
عبدالعزيز: زعلان
عمر: لا
عبدالعزيز: صدق ؟
عمر: ليش يهمك
عبدالعزيز: عمر لا تسوي بي جذه
عمر: انا أذنت لك انك تطلع ... لكن ما قلت لك انته تسوي بي جذه .. انا راد البيت من وقت .. قلت حرام لاني العصر ظهرت وخليتك روحك .. فـ هو بعد مروان بيرده من وقت .. بيلس وياه
عبدالعزيز: والله آسف انزين ..
عمر: انزين وين سرتوا ؟
عبدالعزيز: وين حوطنا مروان في هالشوارع
عمر: طول الوقت في الشوارع انتوا !
عبدالعزيز :ههههه لا لا .. ودانا ابن بطوطه .. وتعشينا وجذه وعقب ردينا
عمر: ابن بطوطه ... اها .. عسب جذه متأخرين
عبدالعزيز: هيه ..
عمر: منوه كان وياكم ؟
عبدالعزيز: انا ومروان وهزاع .. وسالم وميثا بنت آمنة
عمر: البنوته الصغيرة
عبدالعزيز: هيه
عمر: مودينها انتوا رواحكم !... محد وياكم !
عبدالعزيز: هيييييييييييييه عادي عادي .. لا تخاف .. مروان وهزاع قايمين بالواجب
عمر: والله انتوا خبايل
عبدالعزيز: ههههههه شوه نسوي

وتم عمر يسولف ويا عبدالعزيز شويه.. صح الوقت متأخر .. لكن طول اليوم ما شافوا بعد ولا يلسوا ويا بعض .. فما يستوي يرقدون دون ما كل واحد فيهم يخبر الثاني عن اللي سواه فالوقت اللي كان كل واحد فيهم في صوب ..


في مكان ثاني ... الوقت متأخر شويه !.. وحس مروان انه متفيج .. وداق في راسه بعد ..

شل مبايله ودق الرقم ..

مروان: الو ...
..........: مرحبا ..
مروان: لو سمحت انته متصل ع رقم الاهل
...........: انا ؟
مروان: هيه
...........: لا والله !
مروان: هيه والله !
............: كم الرقم انزين ؟
مروان: الرقم .#######
........: انا ما متصل
مروان: عيل من وين يا الرقم ؟
.........: والله ما ادري عنكم .. شوفوا خواتكم قبل منوه يرمسون لا تعقون ع عيال الناس وتوهقونهم
مروان: صدق انك قليل ادب !
........: اقولك الزم حدودك ..
مروان : انته اللي الزم حدودك .. واعرف منوه ترمس
.........: منوه يعني ؟
مروان: شيخ ولد شيخ
..........: ع عمرك والله
مروان: ع عمريه وعليك وع طوايفك بعد ..
..........: احترم نفسك
مروان: اقولك لا تقعد تصارخ .. كل ما قلت لك شي .. واسمعني .. اذا شفت رقمك مره ثانية ع شاشة صاحبته ... ما تلوم الا نفسك
.......: يالله يالله
مروان: انته اللي يالله يالله ... واجلب ويهك بعد ..

وبند مروان في ويهه قبل ما يرمس الريال ....

اشوفك مره ثانية تتصل بها ... والا حسيت انك بعدك تتصل بها والله لأرويك نجوم الليل في عز الظهر .. وغاليه كل شي يبين ع ويها .. كتاب مفتوح .. مجرد اني اطالع في ويها بعرف اذا بعده يتصل والا ... ويا انا يا انته !...

الصبح ...

ناش من وقت .. نزل تحت .. ما في حد .. اكيد انه ناش من وقت .. لكنه ما يدري ان الحبايب امس اصلا راقدين من وقت ..

ظهر برع فالحديقة .. شاف واحد منهم يالس ..

فـ سار صوبه ..

راشد: صباح الخير
سعيد ( أبتسم): صباح النور
راشد: ناش من وقت
سعيد: ما ادري .. شبعت رقاد
راشد: روحك يالس !
سعيد: يعني منوه تبا ييلس ويايه
راشد: افا .. ونحن
سعيد: كل واحد فيهم لاهي بنفسه .. او الاصح .. كلكم صوب وانا في صوب
راشد: ليش جذه تقول
سعيد: اقول الصدق
راشد: سعيد والله ان نحن مثل ما نحن ما تغيرنا لكن انته تغيرت
سعيد: تقدر تقنع واحد غيري برمستك
راشد: وانته ليش لا ؟ ... مب انته سعيد ..
سعيد: بلى .. انا سعيد .. وانته راشد .. وبعدهم عمر ومروان وعبدالعزيز .. نفسنا ما تغيرنا .. لكن الظروف تغيرت


سكت راشد .. ما رد ع اخوه .. شوه بيقول ؟ .... سعيد للحين ما نسى الموقف اللي استوى بينه وبين اخوانه .. رغم ان الكل نساه او بالاصح طوفوه وقالوا يالله ما عليه الا هو ....

راشد: انزين شرايك نسير مكان اليوم
سعيد: وين ؟
راشد: أي مكان
سعيد: سناتر ما ابا
راشد: اوكيه .. سناتر لا .. اختار ع كيفك
سعيد: صدق تعال شوه المناسبة
راشد: احمد ربك اعزمك بعد
سعيد: من الحين
راشد: ههههههه لالا .. بس بغيت اطلع وياك .. من زمان ما طلعنا ويا بعض
سعيد: اممممم وين يعني ؟
راشد: أي مكان اقولك
سعيد: تبا ع العشا يعني ؟
راشد: أي وقت تحبه بعد
سعيد: خلاص اوكيه .. العصر بنطلع
راشد: خلاص عيل عقب الصلاة .. بنرد من المسيد او مره وحده نسير المسيد ويا بعض ومن هناك نسير المكان اللي تختاره
سعيد: خلاص عيل ..

رن مبايل سعيد .. نفس الوقت ...

سعيد: عن اذنك .. دقيقة
راشد: خذ راحتك ..

و توه فريد واصل ..

راشد: فرييييييد
فريد: كيف الحال ؟
راشد: انا تمام التمام
فريد: تبا حليب ؟ .. والا جاي ؟
راشد: اكيد حليب نسكافيه بعد
فريد: بصب لك
راشد: غدا اليوم انته مسونه والا عموه بطرش ؟
فريد: انا انا بسوي

سعيد: والله يا فهد .. مب بايدي شي .. يعني اختك معانده ع شي تدري ان ما له حل
فهد: ما عليه انزين ..
سعيد: متى ناويه ترد البيت ؟
فهد: انته تعال اليوم الحين .. و بنيلس ويا بعض ان شاء الله
سعيد: فهد انا ادري ان هالشي مضايج عمتيه .. وانا يوم اشوفها وهي ترحب بي وبنتها زعلانه عني والله اتضايج زيادة .. استحي والله استحي اطالع في ويها
فهد: بلاك يا سعيد .. والله عادي .. وامايه قلبها كبير .. لا تحط في بالك انها زعلانه منك والا شي
سعيد: مهما تقول .. تبقى بدور بنتها واكيد تزعل يوم تشوف بنتها جذه .. بس انا والله مب قاصد أي شي ..
فهد: يا ربييي .. الحين انته مرنا اليوم البيت .. وان شاء الله كل شي بينحل ..
سعيد: خلاص .. متى بتكون فالبيت ؟
فهد: قلت لك تعال تغدى عندنا
سعيد: مستحيييل .. والله ما كلت في بيتكم لين ما تنحل المشكلة
فهد: ط هذا ... انته بلاك جذه مستوي ..
سعيد: والله وحلفت
فهد: استغفر الله .. يا ريال شوه هالحركات والله ... غدا غدا اكل نعمة الله .. اكرام الضيف
سعيد: ما ابا ..
فهد ( تنهد): انزين خلاص .. تعال العصر .. لان المغرب بسير صوب عمي
سعيد: خلاص تم .. وانا ما ابا اعطلك عن شغلك
فهد: والله ما تعطلني ولا شي .. بس قلت تيينا الظهر نيلس ويا بعض نسولف ع راحتنا وناكل ع راحتنا .. انته تحلف وتسوي
سعيد: خلاص العصر مناسب عيل
فهد: يالله عيل .. ببند عنك الحين امايه تباني .. و اسمح لنا الشيخ
سعيد: مسموح والله مسموح ... انته اللي اسمح لنا
فهد: مسموح بالحل يالغالي .. فمان الله
سعيد: الله يحفظك ...

فهد: هلا .. روح فهد
ام فهد: وينك انته ؟
فهد: كنت ارمس نسيبج
ام فهد: سعيد ؟
فهد: هيه .. في حد غيره .. ودوم بنتج ما اظن حد يباها
ام فهد: فهد ما احب اسمع منك هالرمسة ..
فهد: هههههه والله ما قصدت شي .. بس يعني اقصد ان وديمه صغيرة
ام فهد: انزين شحال سعيد
فهد: الحمدلله بخير .. يلسم عليج
ام فهد: الله يسلمه .. والله اني متولهه عليه .. وع طلاته علينا
فهد: قلت له اليوم يمرنا البيت ...
ام فهد: صدق ؟
فهد: هيه .. بس عاد هو حركات .. قلت له الظهر .. حل انه ما ياكل شي في بيتنا .. الا يوم تنحل المشكلة بينه وبين بدور
ام فهد: لا اله الا الله .. اختك والله اختك عنيده .. تعبت وانا ارمسها .. اقولها يا اميه .. رمسيه تفاهمي وياه رواحكم يمكن المشكلة تنحل تقول تحملت وايد وما اقدر .. الحين انتوا تدخلوا
فهد: بناتج ام فهد .. دلوعات شوي بعد .. اسمحي لي بس هذا الصدق
ام فهد: ادري يا فهد .. لو ان سعيد غلطان .. انا ادري ان بدور بعد اكيد غلطت في حقه والا شي
فهد: انا ما ابا اضغط عليها .. وللحين ما رمستها عدل .. ومخلنها ع راحتها بس بسمع من سعيد .. وعقب بتصرف
ام فهد: لا تجرحها يا فهد
فهد: ما بجرحها .. ولا بقول لها شي .. بس الحق والصح يمشي
ام فهد: الله يعين ..

في الصاله ..

وديمة :وين تبيني احط ؟
بدور: حطي مكان محترم
وديمة: تبين قناة الشارجة
بدور: شوه تطنزين !
وديمة: لا ما اطنز .. بس امايه يوم تقولي حطي شي زين .. احط لها الشارجة تسكت ..
بدور: انا مب امايه
وديمة: اوووووه انزين قولي وين تبين
بدور: ما ابا مكان
وديمة: انتي بلاج شوه فيج ؟ .. رمستج كلها متخربطه هالايام
بدور: انا حياتي كلها تخربطت
وديمة ( صدت صوب اختها): رمستي سعيد ؟
بدور: من هذاك اليوم لا
وديمة: حرام عليج
بدور: خل يحس
وديمة: والله انه ما يستاهل .. سعيد طيب
بدور: وانتي جذه تدافعين عنه ؟
وديمة: ادافع عن الحق
بدور: شوفي المشكلة استوت بسبتج لا تقعدين تتفلسفين عليه الحين

نشت وديمة وصرخت ع اختها ..

وديمة: شوفي قلت لج ميت مره بعد انا ما يخصني .. ولو عندج شي بينج وبين ريلج تتفاهمون عليه رواحكم .. وانا ما قلت جل وديني هناك .. انتي بروحج قلتي ننزل هناك وانتي وسعيد بتردوني البيت عقب .. وانا ما ادري ان هاي الصاله الشباب يدخلونها ويطلعون منها متى ما بغوا .. من حقهم وصالتهم .. انتي اللي لازم كنتي ما تيلسيني هناك وتيلسيني في مكان ضامنه انه محد بيدخله .. مب الحين تيين تقولين انا السبب ...

وهدت وديمة اختها وصعدت فوق ..

بدور: سيري زين .. والله ما باقي غيرج بعد تصارخين عليه ..


وحده ثانية بعد ناشه من وقت .. ويالسه في الصالة .. تشرب لها نسكافيه سوته روحها بايدها .. تحس ان فيها نشاط .. تبا تسوي شي تبا تشتغل ..

فـ يوم نشت .. نظفت صالتها الصغيرة ... ورتبتها .. ونظفت الغبار اللي تراكم فيها ..

وعقب سوت لها نسكافيه ويت يلست ..

رن تيلفون البيت ..

حصه: الو
سلامة: حصوووووووه ..
حصه: ههههه مرحبا حبيبة قلبي
سلامة: الحمدلله ع السلامة
حصه: الله يسلمج
سلامة: والله يبالج كف
حصه: يالدبه اختج العوده انا
سلامة: كيف توصلين امس وانا ما ادري الا توني
حصه: منوه خبرج ؟
سلامة: امايه .. اتصلت بي وقالت نسير ع الغدا مسويه مليمة على شرفج
حصه: حليلها ..
سلامة: انزين لا تغيرين السالفة كيف ما قلتي لي
حصه: والله انا حطيت في بالي انج بتكونين بيت ابويه .. ما دريت ان اول مره فالتاريخ سلامة ما ترقد بيت ابويه نهاية الاسبوع
سلامة: بايخه منج
حصه: ههههه .. قولي شحال عمّور
سلامة :الحمدلله بخير
حصه: والله اني متولهه علييييييه حبيبي
سلامة: كبر كبر الحين .. انتي وينج
حصه: شسوي والله ..
سلامة: يالله الحمدلله ع سلامتج
حصه: الله يسلمج يا رب
سلامة: وشحال علي ؟
حصه :الحمدلله بخير ..
سلامة: يالله ما بطول عليج.. ادري بج تعبانه ويمكن كنتي راقده
حصه: وين راقده .. وبعدين انتي متصله البيت .. يعني راقده فالصاله انا !
سلامة: ما ادري عنج من التعب يمكن تسوينها
حصه: هو صح تعبانه بس ما اسويها
سلامة: صدق شحال البيبي
حصه: الحمدلله
سلامة: الحمدلله ..
حصه: وين بتسيرين الحين بيت ابويه ؟
سلامة :لا مب الحين .. عقب الظهر ان شاء الله .. وانتي ؟
حصه: علي بعده راقد .. ومستحيل اوعيه .. يوم بيقوم روحه بنزهب وبنيي ان شاء الله
سلامة: خلاص عيل .. نشوفج عقب ان شاء الله
حصه: ان شاء الله
سلامة: يالله مع السلامه حبيبتيه
حصه: مع السلامه


طارق: منوه هاي حصه ؟
سلامة: هيه ..
طارق: ع طول بعد اتصلتي بها من الصبح
سلامة: مقهورة ما قايلين لي آخر من يعلم
طارق: هههه حسدوج مروان وهزاع ... من كثر ما تباتين هناك اونه تدرين بالعلوم كلها
سلامة: وحتى هذيل برويهم ظاهرين امس وما قالوا لي
طارق: نعم ؟ خير ؟ شوووووه ؟
سلامة: بلاك ؟
طارق: ليش معترضه ع طلعتهم امس !
سلامة: مروان وهزاع وعزوز وسالم وميثا بنت امون طالعين اونه جيه ما مودين ولديه
طارق: سلامة عن الحركات .. انتي ما تخلينهم يدقونه بعد يطلعونه !..... خل عنج عاد
سلامة: ولو .. لازم كانوا يقولون لي .. هذا هزاع الدب .. ولا جنه خاله
طارق: حرام عليج . ناكره للجميل استويتي
سلامة: برويه اليوم ..
طارق: انتي شكلج تبين تسوين مشكلة
سلامة: لا مشكلة ولا شي .. بس عسب يتادب
طارق: هههههههه تبين تاخذين بثارج يوم يحط عليج
سلامة: شي جيه
طارق: ههههههه والله مب هينه .. بس لا تكونين ناكرة للجميل
سلامة: ناكره للجميل ولا مب ناكرة للجميل .. بطلع حرتيه فيه
طارق: بيقول امس سايرة فجيرة
سلامة: هو ما يدري
طارق: ويين من زمان واصل لهم الخبر الحين
سلامة: فجيرة من الصبح لين الليل .. ورديت .. وبعدين كيفي ...
طارق: انتي قلتي حق امج ؟
سلامة: لا
طارق: غريبة
سلامة: يوم سايرة ما قلت لها بتخوفني .. ولدج وولدج .. قلت يوم برد .. ويوم رديت نسييييييت السالفة وانا من يومين مب سايرة لهم
طارق: عيل ما يدري هزاع
سلامة: احسن

وتموا سلامه وطارق يسولفون ..


الوقت عندهم جريب العصر ..


احمد للحين ما وصل ..... ما يا اليوم ابداً .. وهو دايما يكون موجود فالمستشفى ع الساعه 12 او 1 الظهر ... واييب وياه غدا .. مدلع البنات ...

رملة: وينه اليوم ؟
عفرا: ما ادري والله
رملة: يعني ما بناكل غدا اليوم
عفرا: والله قلت لج تبين بييبون لج من المستشفى
رملة: ما بااااااااااكل من المستشفى ما باكل اكلهم ما بذوقه
عفرا: ليش انزين ؟... ما جربتي انتي
رملة: وع استغفر الله ...
عفرا: اكلهم صحي
رملة: ما ابا
عفرا: عيل كيفج تريي اخوج لين ايي
رملة: بترياه ..
عفرا: اكيد راقد من التعب ولا يدري بعمره
رملة: اكيييييييد تعبااااااااان لانه امس سهرااااااااان يرمس حرمته
عفرا: هههههههههه انتي شلج فيه ... كيفه الريال
رملة: ونحن يهزبنا
عفرا: الله يعينك يا احمد .. اليوم رملة بتذلك بتفضحك فالمستشفى بكبرها


سمعوا صوت الباب ...

رملة: هذو اكيييييد وصل ... تعااااااال تعاااااااال
عفرا: ههههههههه هبلة والله

دخل .... اقصد دخلت .. كانت وحده مب واحد ... ولا احمد ...

هند: السلام عليكم
عفرا: هلا وعليكم السلام ..
رملة: هلا والله بالقاطعه
هند: شحالكن ؟
عفرا: الحمدلله بخير .. قربي
هند ( ابتسمت): شكرا
رملة: وينج انتي ؟
هند: انا والا انتن ؟

اطالعت عفرا رملة .. ورملة اطالعت عفرا ... انتن ... صدقها البنيه .... نحن اللي ما قمنا نسير ونرد عليها ... وحصيص بعد يالله بالصدفه تشوفها هند ..

هند: ليش ما قمتن تين عندي ؟
عفرا: والله مشغولين .. ولا نطلع من هني بعد
هند: في شوه مشغولة ؟ ... ثرج يالسه هني
رملة: ما نطلع من هني .. ما نتمشى فالممرات شرات قبل والله
هند: ليش؟
رملة: بس جذه .. واحمد اخويه هزبنا ع حركة حواطتنا في المستشفى
هند: اخويه بدر مسوي بكن شي ؟

صخن عفرا ورملة .. يعني تعرف ؟ .. معقوله ؟ .. من وين درت ؟ .. بدر مخبرنها !.. يسويها ويفتخر انه مسوي هذا كله بعفرا !.....

رملة: انتي شدراج ؟
هند: يعني اللي اقوله صح
رملة: منوه قالج ؟
هند: اول شي قولن لي ..
عفرا: لا .. ما سوى شي
رملة: ليش تدسين عنها
عفرأ: رملة !......
رملة: هيه ليش تخشين وما تقولين وتتسترين عليه
هند: عفاري مسوي بج شي ؟
عفرا: انا قلت لا
رملة: جذابة ....
عفرا: رملة ان ما سكتي الحين صدقيني .. احمد بيوصل وبخبره
رملة: خبريه ما يهمني ولا اخاف من احمد .. لاني ما بسوي شي غلط
عفرا: بس سكتي
هند: فهموني .. شوه السالفه
رملة: هيه اخوج ملعوزنا
هند: ملعوزنكن ؟ .... كيف يعني ؟
رملة: هو مب ملعوز الكل بس ملعوز عفاري
هند: عفرا رمسي بدر شوه مسوي بج ؟ ..
عفرا: ولا شي
رملة: ما بترمس ... انا بقولج ...
عفرأ: انا احسن لي اطلع من هني ... واتريا احمد برع .. ودواج عندي عقب ...

ونشت عفرا ظهرت ... و هند ورملة يالسات

هند: رملة قولي شوه مستوي
رملة: زعلت
هند ما عليج منها براضيها .. بس قولي
رملة: هند اخوج وايد لعوز عفاري كل ما يشوفها فالممرت يجرحها ويقول لها رمسة تزعلها ويحط عليها جدام كل خلق الله ..
هند: بدر !
رملة: هيه بدر .. واحمد موصنا بعد عفرا ما تطلع برع روحها .. لازم يكون وياها حد منا .. عسب جذه عفرا ما قامت تطلع الا لو احتاجت شي ضروري ومحد كان موجود
هند: ليش هذا كله ؟
رملة: اقولج اخوج زودها شويه .. واحمد ما عيبه .. فـ اصدر هالقوانين كلها في حق عفرا .. انها ما تطلع الا ويا حد ... تتمشى فالممرات روحها ممنوع .. تشبر برع روحها ممنوع .. حتى اذا بغت ترد الفندق والا تبا شي في السوق عاد هني احمد شخصيا لازم يكون وياها ..
هند: هي شوه استوى بها هذاك اليوم ؟
رملة: متى ؟
هند: اول يوم عمليه .. كانت متعورة ؟
رملة: لا .. انا اللي عرفته .. حليلها من التعب رقدت حذالي .. وحاطه راسها هني .. وانا اول الايام كنت انزف .. وهي خاست بدمي
هند: يعني هي بخير
رملة: هيه الحمدلله بخير وما فيها شي ..
هند: انزين يا رمّوله ... مشكووووورة لانج قلتي لي الصدق
رملة: بس لا تقولين حق اخوج شي .. خلاص نحن مفتكين منه من كم يوم
هند: بسير اتفاهم ويا عفرا وبرد لج ..
رملة: بسرعه لا تخلوني روحي ..
هند: ان شاء الله من هالعين لهالعين

برع ..

احمد: ليش يالسه هني روحج ؟
عفرا: لا بس جذه
احمد: عفرا في شي ؟
عفرا: لا والله ما في شي
احمد: اكيد ؟
عفرا: هيه
احمد: عيل وين رملة ؟
عفرا: داخل
احمد: جيه ما ظهرت وياج ؟

ومن بعيد هند يايه .. بس وقفت مكانها يوم شافت ان واحد واقف ويا عفرا ...

احمد: هاي بنت خالتج ؟
عفرا: هيه
احمد: شكلها تبا تيي عندج .. خلاص انا بسير الحجرة .. ويوم بتخلصين وياها تعالي ..
عفرا: ان شاء الله

ومشى احمد عن عفرا ... فـ يوم شافت هند ان عفرا روحها سارت صوبها ...

هند: عفاري
عفرا: هند ما عليج من اللي قالته رملة كله .. والله ما عليج منها
هند: انا لو ما عليه منها ... جان شفتكن ييتوني .. شرات قبل .. بدون ما انا اييكن ... كنتن تيلسن عندي فالحجرة بالساعات .. شوه استوى عليكن مره وحده ما قمتن تين .. الا حصيص يالله بالصدفه بعد فيها الخير تدخل وتسلم وتطلع ع طول من تشوف بدر ..
عفرا: هذيل يهال .. مخرفات هالهنتين
هند: انا ما يخصني فيهن الحين .... انا عليه منج انتي ... جيه ما قلتي لي ان بدر اخويه مسوي بج هذا كله ؟
عفرا: ما له داعي .. وعادي خلاص .. سالفة و سارت
هند: سالفة وسارت .. واللي الحين انتي فيه ؟
عفرا: بلاني انا !
هند: ريل اختج ما مخلنج ع راحتج والسّبه بدر
عفرا: لا .. لا تقولين عن احمد جذه .. والله عادي .. صح احمد قالي .. لا تطلعين روحج ولا تسيرين روحج بس والله عادي ...
هند: يتحكم فيج
عفرا: شوه ؟ . يتحكم فيه ؟!..... منوه قالج ؟ .. احمد ما يتحكم في حرمته فالبلاد بيتحكم فيه انا !.... بالعكس هاي نصايح .. انا اقدر آخذ بها .. وخذيت بها ... واقدر اسوي له طاف وما بسوي له لان كل اللي يقوله في مصلحتيه .. لا تعتقدين ان احمد يوم بيقولج لا تسيرين لا تيين .. ان شاء الله لو يقولج بعد يلسي فالفندق ولا تطلعين خير شر .. تأكدي انه ما بيقوله بأسلوب غلج ولا بيفرض هالشي عليج .. بيقلوله باسلوب انتي تقولين عقب ان شاء الله ع طول ..
هند: بس بعد
عفرا: خلاص انا تعودت ع هـ الشي .. وعادي بالنسبة لي
هند: جيه ما تقولين لي ان بدر ملعوزنج انزين
عفرا: يمكن سوء تفاهم .. والا شي .. بس ما ابا التقي به مره ثانية .. اسمحي لي ...
هند: سوء تفاهم .. وتقولين ما تبين تلتقين به .. أي سوء تفاهم هذا !.... هاي مشكلة
عفرا: هنّود والله عادي بلاج انتي ...

نشت هند بدون ما تقول حق عفرا .. ومشت عنها

عفرا: هند ... هند تعالي ...

بس هند ما ردت عليها ... وسارت عنها ... ردت عفرا الحجرة ..

احمد: انزين انزييييييييييييين خلاص فكيني
رملة: ما يبت لنا غدا بعد اليوم
احمد: ما لحقت اسير اشتري
رملة: انا يوعانه
احمد: من وين تبين ؟
رملة:أي مكان حلو
احمد: عفرا انتي من وين تبين ؟
عفرا: عادي ما تفرق
احمد: يعني ع ذوقي
رملة: هيه ع ذوقك .. يالله بيأذن العصر وانا للحين ما تغديت
احمد: ان شاء الله آنسة رملة ..
رملة: بنتمشى فالممر عقب
احمد: تمشن ... يالله انا ساير ..

وظهر احمد عنهن ..

رملة: يالله نسير
عفرا: لازم يعني ؟
رملة: مليت والله
عفرا: بس شويه وبنرد
رملة: ان شاء الله يالله
عفرا: وين نعالج ؟
رملة: هذو هني تحت الشبرية
عفرا: يالله لبسيه
رملة: شعري عفن والله .. متى بغسله ..
عفرا: ما ادري احمد يوم بيرد بنسأله متى تقدرين تغسلينه عسب العملية
رملة: انا برمس الدكتور بقوله ابا اغسله
عفرا: ع كيفج هو
رملة: هيه

توها عفرا يايه تفتح الباب ... بتظهر من الحجرة ... ووراها رملة ..

اول ما فتحت الباب ..

طاحت حصيص في حضنها .. والدموع بحر .. بحر ..

عفرا منصدمه .. رملة مستغربه ... شوه السالفه ؟

عفرا: بلاج ؟ حصه حبيبتيه شوه فيج ؟

وحصيص ما تقدر ترمس

رملة: اويه شوه فيها ؟
عفرا: حد زعلج ؟ حد ظاربج ؟ ..
رملة: عطيها ماي ...
عفرا: حصيص رمسي .. شوه فيج ؟ عورتي قلبي ..
رملة: قولي
عفرا ( نزلت لمستواها ): حصه رمسي .. امج فيها شي ؟

بالغصب ظهرت من عفرا .. ( امج فيها شي ) .. وتتمنى عفرا تسمع عكس الجواب اللي في بالها

حصيص: ما ... ماما
عفرا ( قلبها قابضنها ): شوه فيها ؟
حصيص: ماما .. استـ .. استوت بخير وبنرد البلاد خلاص بعد ما بنيي هني

وحطت حصيص راسها ع جتف عفرا .. وكملت صياحها وبزياده ..

نزلت دموع عفرا .. ورملة وياها ..

رملة: يا غبية ( وظربت حصيص ع راسها ودموعها هي الثانية تنزل ).... هذا شي يصيح الحين
عفرا: مبرووووووك حبيبتيه تستاهلون سلامتها
رملة: منوه قالج ؟
حصيص: بابا ..
عفرا: وين ابوج الحين ؟
حصيص: عندها ...

في حجرة ثانية .. الدموع هناك ... ولا شي بالنسبة لدموع حصيص .. ولا شي بالنسبة لدموع عفرا .. ولا شي بالنسبة لـ دموع رملة ...

سهام مغرقه الحجرة دموع ... هي ومحمد .. وياها ..
هي حاطه راسها بين ريلها .. وتصيح .....
وهو حاط ايده على راسه .. ومنزل راسه .. ودموعه تنزل .. مسح دموعه بايده ...

محمد: الحمدلله لك يا رب ... الحمدلله ..

ونش سار برع ...

ظهر مبايله من جيبه .. واتصل ..

عبدالرحمن:مرحبا ...
محمد: عبدالرحمن

محمد صدق كان رايح فيها .. وصوته متغير وينعرف انه يصيح ..

عبدالرحمن: شوه فيك ؟
محمد: عبدالرحمن .. سهام قالوا لها ما تحتاج الكيماوي .. وانها تشافت من السرطان ..
عبدالرحمن: لحظة لحظة .. خلني افهم .. عيد عيد اللي قلته
محمد: تعب سبع سنوات .. خلاص .. خلص ..
عبدالرحمن: تستاهل سلامتها يا محمد ... تستاهل سلامتها ... والله يبعد عنكم كل سوء عقب اليوم ان شاء الله
محمد: ما اقدر اطول ... ببند عنك
عبدالرحمن: برمسك عقب شويه ..
محمد: مع السلامه
عبدالرحمن: فمان الله ..

بند محمد عن اخوه لانه ما يقدر يكمل . ما يقدر يرمس . الفرحة مب واسعته ... يلس ع الكراسي اللي برع ... لانه مب رايم ..............

اوقات الانسان يوم يفكر في نفسه .. ويحمد ربه ع كل شي .. ويرضى بقضاء الله وقدره .. الله ما يضيع تعبه .. سبحان الله .. اذا هو مب ناسي ربه .. ومؤمن به وبحكمته ... فـ الله ما ينساه .. طول السنوات اللي تعباها محمد .. وضحى بأشيا وايد عسب بس حرمته تتشافى ... اليوم الله حقق له رغبته واستجاب لدعاء سبع سنوات .. ابتلاء ... بدعاء محمد وحرمته حصلوا جبال من الحسنات ... والأجر .. واليوم يستجيب الله لدعائهم ...

********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 20-07-09, 09:25 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





الجزء الـ 42


الساعه 5 العصر ..

العزيمة مسوينها عسب اللي رادين من السفر .. واللي رادين من السفر .. ما يو .. للحين .. الناس تغدوا عنهم ..

عذيجة: قلت لها ..
آمنة: انزين صدقها دام ريلها للحين راقد هي كيف يعني تقومه حرام تعبان من السفر
شمسة: هي روحها اظني رقدت ..
سلامة: انا رمستها الصبح .. وقلت لها اني بييكم عقب شويه
شمسة: اللي فالميلس اظني رقود
عذيجة: حتى عيال سيف ما يو
آمنة: امايه خبرتي حرمت عمي ؟
عذيجة: هيه قلت لها .. قالت بتمرنا العصر ... لان ما خبرتها من قبل عن الغدا
شمسة: انا بتصل في صالح بشوفهم شوه يسوون
سلامة: اتصلي سألي عن طارق بعد ..

واتصلت شمسة في صالح ...

شمسة: الو
صالح: هلا
شمسة: شوه تسوون ؟
صالح: ما شي ... كل واحد طايح في صوب
شمسة: سالم شوه يسوي ؟
صالح: امس سهران اكيد .. فيه رقاد من الخاطر
شمسة: احسن خل يرقد ..
صالح: انتي شوه تسوين ؟
شمسة: ما شي بس يالسه .. سلامة تقول طارق شوه يسوي
صالح: هههههههه
شمسة: جيه تظحك ؟
صالح: طارق فر الغترة والعقال .. ورقد من زمااااااان
شمسة: وابويه ؟
صالح: راقد
شمسة: هزاع شوه يسوي ؟
صالح: شمّوس كلهم راقدين والله واللي مب راقد ع وشك انه يرقد
شمسة: انزين خلاص .. انته بترقد بعد ؟
صالح: شوه ايلسني عيل ؟
شمسة: يالله عيل مع السلامه


سلامة: مفتقدين احمد ..
آمنة: هيه والله ... فديته
شمسة: استحي ع ويهج
آمنة: كيفي ريلي
عذيجة: متى بيردون ؟
آمنة: ما ادري .. قال بيخبرني اليوم ..
شمسة: عفاري شخبارها من زمان ما رمستها
عذيجة: الحمدلله .. اليوم الصبح رمستها
سلامة: واخت احمد شحالها ؟
آمنة: بخير
سلامة: صدق شوه سوت عسب شعرها ؟
آمنة: ما شي .. احمد يقول عصبت عليه وهزأته من الخاطر
سلامة: حليييييلها
آمنة: وعفاري هدتها وقالت لها اونه بتوديها الصالون ويتعدله حقها وجيه .. واقتنعت
شمسة: بس شعرها ما شاء الله حلو ..
آمنة: هيه تتخقق كانت عليهم اللي فالبيت .. شعري وشعري ..
عذيجة: الله يشفيها يا رب
شمسة: آمين ..

في بيت ام احمد ..

ام احمد: اتصلت بهم انته ؟
عيسى : هيه احمد كان ساير المستشفى
ناعمه: اشتقت حق ميثاني
عيسى: شحال امها ؟
ناعمه: الحمدلله
عيسى: متى بيردون ؟
ام احمد: خلوا الحرمة ترتاح في بيت اهلها
عيسى: نبا بنتنا انزين
ام احمد: لا والله .. يعني اطرش لكم بنتها واتم هناك روحها
عيسى: هي كيفها
ام احمد: قول حق احمد هالرمسة
عيسى: بقوله
ام احمد: مب تقوله الريال برع البلاد ... تسوي مشاكل بينه وبين حرمته
عيسى: ههههههههه توج انتي تقولين
ام احمد: ما قلت انا
عيسى: هههههه والله قلتي
ناعمه: انزين وانته مب لازم الحين تلعوزها وتقول بقول اللي قالته .. هي غلطت
عيسى: خلاص ما يخصني .. انا انفذ اللي ينقال لي
ام احمد: انته وايد سخيف
عيسى: افا ... ام احمد تقولي انا سخيف
ام احمد : هيه لانك سخيف .. انا بسير حجرتيه .. باخذ لي غفوة شويه
عيسى: ليكون زعلتي
ام احمد :ازعل من شوه !.......
عيسى: قلنا يمكن بعد .. متعلمة من رمله
ام احمد: فديتها رملة .. وفديت الطاري والله

وسارت ام احمد داخل ....

عيسى: اتصلي في آمنة قولي لها متى بترد البيت
ناعمه: وانته شوه تبا بها ؟
عيسى: ابا ميثا ..
ناعمه: بتصل بها بسألها متى بترد
عيسى: قولي لها تييب ميثا ع الاقل .. وفالليل انا مستعد اردها هناك بيت ابوها
ناعمه: بلاك انته خبلة !..... تبا آمنة تركب وياك .. آمنة يوم احمد وياك فالسيارة ما تركب ..
عيسى: اوكيه ترد ويا السايق
ناعمه: ما بيخلونها اهلها . دام ان عندها اخو وابو
عيسى: يا سلام .. وسايقهم عادي !
ناعمه: والله كل حد وسايقه
عيسى: ط هاي .. هي انزين ساكنه ويانا .. وهي ساعات عادي تركب ويا سايقنا
ناعمه: للضرورة القصوى
عيسى: ناعموه بفلعج بقوطي الكلينكس
ناعمه: نعم نعم ..
عيسى: ههههه انتي تقهرين .. اقولج شرق تقولين لي غرب
ناعمه: انته والله اللي تقهر .. تقول اشيا مستحيلة
عيسى: اقول ناعمه
ناعمه: شوه ؟
عيسى: تدرين اني اشتقت حق رملة
ناعمه: هيه والله .. انا بعد
عيسى: احمد ما اتصل .. ولا طمنا ولا قال شي
ناعمه: ما قال متى بيرد ؟
عيسى: لا ....

ونفس الوقت رن مبايل عيسى

عيسى: طيب طيب والله طيب وولد حلال ... الو ... هلا والله
احمد: اهلين .. شحالكم ؟
عيسى: الحمدلله بخير انتوا شحالكم ؟
احمد: الحمدلله تمام والله
عيسى: اخبار رملة ؟
احمد: الحمدلله
عيسى: وينك يا ريال من متى اتصل بك
احمد: كنت مشغول شويه .. وما لحقت ارد ع ولا حد
عيسى: يعني تبا تقنعني ما رديت ع ناس غيري بعد
احمد: شوه قصدك ؟ لا تلف وادور
عيسى: ههههههه اقصد ام ميثا
احمد: لا والله .. ما رديت عليها
عيسى: ليش .. خيبه في شوه مشغول ..
احمد: صدقت يعني اني مشغول ؟
عيسى: هيه دامك ما رديت ع ام ميثا بعد
احمد: الحمدلله عيل
عيسى: متى بتردون ؟
احمد: يوم الاربعا
عيسى: عقب باجر
احمد: يس
عيسى: والله حلو حلو .. ورملة شوه قالوا عنها ؟
احمد: ما شي .. خلاص .. بس عندها مراجعه عقب سنة ..
عيسى: يالله زين الحمدلله ..
احمد: شحال امايه وناعمه ؟
عيسى :الحمدلله
احمد: وينهم ؟
عيسى: ناعمه هني مجابلتني وامايه سارت ترقد شويه
احمد: مب محتايين شي ما تبون شي ؟
عيسى: نحن لازم نسألكم هالاسئلة
احمد: لا صدق عيسى ؟ ... مب ناقصنكم شي ؟
عيسى: لا والله .. شوه يعني بيكون ناقصنا
احمد: أي شي تبون قولوا .. بحول من حسابي لـ حسابك
عيسى: ط هذا .. والله ما نبا الا سلامتكم .. انتوا مب ناقصنكم شي ؟
احمد: لا .. الحمدلله ..
عيسى: الحمدلله .. اقول احمد
احمد: هلا
عيسى: متى بترد حرمتك البيت ؟
احمد: ليش ؟
عيسى: يا بوي اشتقت حق ميثا
احمد: ما ادري والله .. بس هي اظن تعبانه للحين .. مريضة
عيسى: للحين ؟
احمد: هيه ..
عيسى: وناعمه ما تقول
احمد: ما تسألون عنها
عيسى: لا والله .. بس ما ادري انا ... انا ما يخصني .. بس اكيد ناعمه وامايه يدرون
احمد: عيسى .. قول حق ناعمه تتصل بها .. ما اباها تقول عنكم شي عقب ..
عيسى: احمد ناعمه اكيد تتصل اقولك بس انا ما ادري
احمد: ما عليه .. وامون ما تقول ولا في حياتها قالت عنكم شي .. لكن بعد ..
عيسى: ان شاء الله .. ان شاء الله .. فالك طيب ..
احمد: هذي تتصل بي ... برمسكم عقب ... ان شاء الله
عيسى: سلم سلم
احمد: ان شاء الله يبلغ .. فمان الله ..

احمد: الو
آمنة: السلام عليكم
احمد: عليكم السلام .. هلا والله
آمنة: شحالكم؟
احمد: الحمدلله ... انتوا اخباركم؟
آمنة: تمام
احمد: اخبار ميثا ؟
آمنة: الحمدلله
احمد: وينها ؟
آمنة: برع عند قوم امايه
احمد: وانتي وين ؟
آمنة: يالسه فالحجرة ...
احمد: شوه تسوين
آمنة: ارمسك
احمد: اوه اوه اوه .. قمنا انكت ..
آمنة: شوه تحيدني .. منكده عليك حياتك
احمد: هههههههههههه ما قلت
ىمنة: بلى
احمد: ههههههه والله ما قلت ... متى قلت
آمنة: توك
احمد: استغفر الله .. لا تقولين شي انا ما قلته
آمنة: مب تقولون تعرفين تنكتين
احمد: انزين مدح هذا
آمنة: مدح والا تطنيز
احمد: حرام عليج .. فاهمتني غلط .. مشكلتج انج طول عمرج فاهمتني غلط
آمنة: انا الحين فاهمتنك غلط !.......... انا !
احمد: هههههههههه امون بلاج انتي ... شوه مستوي بج
آمنة: خلاص ما فيه شي ..
احمد: ط هاي .. زعلتي ؟!
آمنة: ليش يهمك
احمد: هو ما يهمني .. بس من باب المجاملة
آمنة: اوكيه شكرا .. يزاك الله خير
احمد: عفوا ...

احمد من زمان ما لاعب بأعصاب آمنة .. وهالمرة متفيج عاد يلعب باعصابها ويغايظ بها ...

احمد: بلاج سكتي
آمنة: ما عندي شي اقوله ..
احمد: غريبة ... كل مره تعورين راسي بسوالفج
آمنة: اقولك .. انا ما عندي سالفة يالسه ارمسك .. مع السلامة
احمد: هههههه وين ويييييييين ايه
آمنة: شوه تبا
احمد: بلاج ؟
آمنة: ما فيه شي ..
احمد: مستويه عصبية .. تعالي تعلمي من هني قوم بو عيون زرق وشعر اشقر ع قولت ولد خالج .. و

قبل ما يكمل احمد رمسته ... تفاجئ بحركة آمنة .. انها بندت في ويهه ..

نقع من الظحك .. واي شي يتصل ما ترد عليه .. حاول كذا مره ...

وييييه .. صدق عصبت .. ههههههههه ... فديت اللي تعصب انا .. غبية يوم تصدقني اقولها هالسوالف ... تعرف اني اغايظ بها بس بعد تزعل وتحب تحرق أعصابها ع الفاضي ... ههههه انا المتفيج ألعوزها ..

احمد: هلا والله
حصيص: اهلين
احمد: على وين سايرة يا حلوة
حصيص: ما تدري ..
احمد: بـ شوه ؟
حصيص: خلاص بنرد البلااااااد
احمد: صدق ؟
حصيص: هيييييييه
احمد: ومتى بتردون مره ثانية ؟ .....
حصيص: ما بنرد بعد

سكت احمد .. ما يدري بالسالفة .. ولا حصل له الشرف .. فـ عسب جذه يطرح هالاسئلة ع حصيص اللي كانت عادي وكووووووول ..

حصيص: عمي احمد ... ماماتي خلاااااااص تشافت ...

فتح احمد عيونه ع الآخر ..

حصيص: ادري منصدم .. بس غريبة ما تدري ...
احمد: انتي جد ترمسين ؟
حصيص: هيه ..
احمد: صدق صدق ؟
حصيص: هيه
احمد: منوه قالج ؟
حصيص: الدكتور يا وقالها امس
احمد: خلاص يعني ؟
حصيص: هيه والله .. بلاك
احمد: تستاهلين سلامتها
حصيص: الله يسلمك .. انزين قول متى رحلتكم ؟ يمكن نحن نكون وياكم
احمد: نحن يوم الاربعا
حصيص: وياناااااااااااااااااا
احمد: صدق ؟
حصيص: هيه والله .. اللللللللللللله حلووووووووووووو بنكون ويا بعض
احمد: ههههه يالله زين .. نودع بعض في مطار دبي مره وحده بعد
حصيص: ليش نودع بعض ؟
احمد: ليش بتين ويانا بيتنا ؟ ... حياج والله
حصيص: لا اقصد يعني .. ما بتتصلون بي ؟
احمد: افا عليج ومنوه قال ؟
حصيص: عيل جيه تقول نودع ؟
احمد: اقصد يعني .. ما بنشوف بعض شرات الايام اللي طافت .. هالكثر صح ؟ ... الا في اوقات محدده
حصيص: لا حراااااااام
احمد: تدرين .. يوم واحد لو ابوج عادي عنده .. بمر عليج وبظهرج انتي و ميثا بنتي
حصيص: البنوته الحلوة ؟
احمد: ههههه هيه
حصيص: اللللللله حلو .. اوكيه والله .. ورملة بعد
احمد: انا ناسي رملة بعد
حصيص: وييييييين لو تسمعك هههههههه بتذبحك ..
احمد: ادري .. عسب جذه لا تخبرينها ..

بدر : مرحبا ..

احمد كان نازل بمستوى حصيص .. فـ يوم سمع صوت بدر ... و رفع راشه وشافه ... وقف ...

احمد ( بابتسامة): اهلا
بدر: شحالكم ؟
احمد: الحمدلله ..
حصيص: بخيييير

يابتها حصيص بطريقة .. ان ما لها نفس .. ولا متفيجة حق بدر

بدر: CNN
حصيص: خير
بدر: بلاج تردين عليه جذه
حصيص: والله كيفي .. اللي مب مهتم في اخباري .. ما بهتم في اخباره

حصيص حاطه في بالها .. دام ان الكل درى بسالفة امها وانها تشافت .. وهي روحها سارت وقالت حق هند .. يعني اكيد بدر يدري .. بس ما كلف ع عمره يقول لها مبروك .. او تستاهلين سلامة امج .. او شي من هذا القبيل .. ووقعت وختمت ع بدر انه خقاق خلاص .. يوم انها شافت ما في أي ردة فعل تدل ع انه فرحان من صوبه بسلامة امها ...

حصيص: اوهووووو ... اقول .. انا والله مب فاضية .. بسير اشوف امايه ..

ويايه حصيص تمشي ..

بدر ( مسكها من ايدها ): ايه انتي .. اصغر عيالج انا
حصيص ( منصدمه): بلاك انته ؟ هدني عورتني
احمد: بدر هد البنيه !.......

بدر: هاي وايد شايفه عمرها
حصيص: انا اللي شايفة عمريه والا انته
بدر: انا وايد ساكت عنج
حصيص: وانا بعد .. هدني
احمد: بدر هدها ..
بدر: نعم ؟ خير ؟
احمد: هد البنيه
بدر: لك أي صلة قرابة بها ؟
احمد ( مستغرب من جرأته .. غلطان ويرمس): ليش لازم اكون اقرب لها عسب ادافع عنها والا شي ؟
بدر ( هد حصيص): هيه .. لانك مستوي محامي دفاع عن الكل
احمد: شوه قصدك ؟
بدر: ما ادري اسأل نفسك ..
احمد: انته صاحي
بدر: واصحى منك بعد ..
احمد: بلا هالالفاظ .. خلنا محترمين بعض .. ومحترمين المكان اللي نحن فيه .. ومحترمين صلة القرابة ع قولتك .. اللي بيننا
بدر: انا محترم كل هذا من زمان .. لكن انته هني .. وفي هالمكان .. نسيت هذا كله
احمد: ليش ؟ بدر مني شي .. غلط في حقك ؟
بدر: ليش انته ما تدري ؟
احمد: لا والله ما ادري .. خبرني
بدر: لا تطنز
احمد: والله ما ادري .. ولو ادري ما بسألك
بدر: شوف .. بقولك شي واحد ... انته سرت تحت نزلت فوق .. ابقى انا اقرب لها منك
احمد: انته ترمس عن شوه

بدر معصب ع احمد .. من اللي سمعه .. ومن اللي يشوفه .. شوه معناته احمد مانع عفرا ؟... هو منوه عسب يمنعها ؟ ... وهو شوه يقرب لها ؟ .... هو منوه عسب يتحكم فيها ؟ ... والا شوه فاكر نفسه ...

عفرا ورملة كانن مارات .. وهند وياهن .. شافوا بدر واحمد وومن الاصوات والاشكال .. وتعابير الويوه .. يو صوبهم ..

بدر: انته تعرف قصدي عدل
احمد: لا ما اعرف .. ولا ترمس بالالغاز
بدر: ارمس عن هاي .. ( واشر ع عفرا )
احمد: بلاها ( وقلد بدر ) هاي
بدر: هي بنت خالتيه انا .. وانا اقرب لها منك
احمد: وانا ما نكرت هالشي !
بدر: اصلا كيف مخلينها تيي وياك هني ؟ .. كيف يخلونها روحها ؟ .. ما يعرفون انه عيب ..
احمد: انته يوم ما تدري بظروف عايلتك لا ترمس عنها احسن لك

هند: بدر بس ..
بدر: اسكتي انتي .. ( وصد صوب احمد ) .. اصلا هالعايلة ما يعرفون شوه يعني عيب .. العيب ناسينه
احمد: خلينا معرفة العيب حقك
بدر: خلينا !.... ليش ؟ .. انته بعد استويت من العايلة ؟!....
احمد: ليش ؟ .. توك تدري !
بدر: حيالله .. ريل بنت خالتيه ..
احمد: لا يمكن مب عايبنك هالشي بعد !... والا مب عايبنك اني ريل بنت خالتك !... جان ييت وقلت انك مب موافق يوم ييت اخطب ..
بدر: انا ما يخصني .. في هالعايلة المحترمة
احمد: يوم ان ما يخصك في هالعايلة المحترمة ... فـ اقولك والحين ... وجدام الكل .. ما يخصك في هاي ( واشر ع عفرا ) .. ولا تفكر ترمسها في يوم ... والا تقرب منها .. ولو حاولت بعد من وراي .. وانا ما ادري .. بتندم ع هالشي .. صدقني يا بدر .. بتندم ..

مشى احمد عن بدر اللي واقف .. والشرار يظهر من عينه ..

احمد: بنات بسرعه جدامي ..

مشن رملة وعفرا .. وولا وحده فيهن قالت شي ..

احمد: وانتي بعد
حصيص ( بخوف): انا ؟
احمد: في حد غيرج ؟ .. بسرعه جدامي ...

مشت حصيص من الزياغ .. وسارت ورا احمد .... ولا قالت بعد ولا كلمة ..

بدر: قلة ادب
هند: والله فشلتني .. فضحتني هني ..

ومشت هند عن بدر .. سايرة حجرتها ..

وصلت .. خذت مبايلها واتصلت .. وبدت دموعها تنزل ..

هند: بابا
بو بدر: هلا هنوده ..
هند ( صرخت ): بابا والله ما بتم هني .. ع اقرب رحلة تحجز لي برد البلاد والله ما تميت .. ولو انته ما حجرت والله اتصل بميري تحجز لي .. والا روحي بحجز
بو بدر: هنوده شوه فيج ؟
هند: ما بتم هني اقولك ما بتم
بو بدر: بلاج انزين جيه تصيحين ؟
هند: ابا ارد البلاد
بو بدر: ان شاء الله .. خلاص بحجز لج انا
هند: انته تتحسبني ياهل .. كل مره تقص عليه
بو بدر: هنود حبيبتيه .. ما اقص عليج وهالمرة بحجز صدق
هند: انا قلت لك .. ما بتحجز بتصل بميري بخليها تحجز لي .. وبخلي ولدك هني روحه .. والله يبا يتم يتم .. مشكلته
بو بدر: وين بدر ؟
هند: ما ادري عنه
بو بدر: انزين .. انتي بندي الحين بتصل بحجز لكم .. وبتصل في بدر ..

بندت هند عن ابوها وانسدحت ع الشبرية وكملت صياحها ..

بو بدر: والله ان ولدج هذا يبا يذبح البنيه ويرد
جواهر: هند ؟ .. بلاها ؟
بو بدر: ما ادري بها تصيح
جواهر: اتصل بها اتصل
بو بدر: توني مبند عنها
جواهر: جيه ما خليتني ارمسها ؟
بو بدر: بتصل في بدر اشوفه وينه ؟ وجيه تصيح ..
جواهر: لا تتصل به الحين
بو بدر: ليش ؟
جواهر: انته معصب ادري بك .. كل شي عندك ولا بنتك .. وبتعصب ع بدر .. وهالشي ما يعيبه ..
بو بدر: جواهر .. البنيه منتهيه .. انا ما صدقت الحين ترد بخير .. ولدج يباها تطيح مره ثانية
جواهر: بدر مستحيل يتمنى هالشي او يباه .. لكن اكيد هي نرفزته بعد .. انا وياهم واعرف اكثر منك .. بدر ما يعصب ولا يقول حق هند شي الا يوم هي تطول لسانها عليه
بو بدر: ولو ... هاي كلها مش مبررات تخليه يسوي بها هذا كله
جواهر: بو بدر .. الله يخليك .. انا الحين اطلب منك .. لا تتصل في بدر الحين .. خله عقب .. عطه فرصة .. اكيد بدر بيتسامح منها لو غلطان ..
بو بدر: بحجز لهم يردون خلاص
جواهر: انا قلت لك من قبل
بو بدر: قلت بطمن عليها اكثر
جواهر: هني .. عندنا .. تكون احسن ..
بو بدر :اتمنى ما تنهار يوم بتوصل هني .. وتذكر يدتها لاني ما بستحمل هالشي ..

ومشى بو بدر .. سار يلس ع صوب .. وجواهر تشوفه .. من يوم توفت امه ... صح هالشي ما غير من طبيعته .. لكن يبقى الحزن مبين ع ويهه .. وخصوصا يوم طاحت بنته .. وكثر ما يقدر مخلي بنته بعيد عن هالجو .. ويا الوقت ان الحين بنته بترد البلاد .. فـ هو يفكر كيف يخليها الحين ترد هند المرحه .. اللي كانت حاشرة البيت .. واللي كانت محركتنه .. كونها هي الوحيده اللي فالبيت .. وما في حد غيرها .. وبدر اغلب الاوقات برع البيت .. ويشوف ابتسامتها وظحكتها ودلعها عليه يوم ما تشوفه فترة طويلة ..

نرد ألمانيا ..

مب عند هند ..

في حجرة ثانية ..

رملة ردت ع شبريتها بكل احترام .. انسدحت في مكانها وتلحفت .. وحطت راسها عدل .. واتادبت ..

حصيص يالسه حذال رملة .. وبالاشارات ترمس هي ورملة .. ولا يظهر ولا صوت ..

عفرا يالسه صوب الدريشة .. ولا صدت ورا ...

احمد منزل راسه وعاقد حياته .. وعينه في مبايله اللي يتعبث به

احمد: اففففف
حصيص: لا يا غبية

عقب ما خلصت جملتها .. حطت ايدها ع ثمها .. ونظرتها توجهت لأحمد .. ورملة بعد وياها شافت صوب احمد ع طول ...

نفس الوقت .. سمعن صوت .. فحولن نظراتهن .. وكأنه في حد يالس في هالحجرة ويصيح .. كأنه في حد متأثر زيادة عن اللزوم من اللي استوى .. او انه زايغ من احمد بزيادة !........

رفع احمد راسه ... وشاف صوب عفرا ..

احمد: انتي جيه تصيحين الحين ؟

ما ردت عفرا .. اكتفت بانها تسكت .. اما حصيص ورملة فـ ما علقوا ع الموضوع

احمد: عفرا ارمسج انا
عفرا :شوه ؟ا
احمد: ليش تصيحين ؟ ... ما في شي يستاهل
عفرا: ادري ان اللي استوى كله بسبتي
احمد: لا تحطين اللوم كله عليج .. انتي ما يخصج .. وبعدين انتي ييتي عقب
عفرا: هذا اصلا قليل ادب ومب متربي .. وادري انه غلط عليك وايد .. وحتى جدامنا ما احترمك .. ما كنت ابا الأمور توصل بهالدرجة .. ولا كنت اباه يتطاول عليك ..
احمد: انا ما تهمني هالاشكال ..
عفرا: هو مب ناوي ع خير والله مب ناوي ع خير
احمد: ولا انا ناوي ع خير صوبه .. هو ما يخصه فينا .. ونحن ما يخصنا فيه .. وبعدين نحن عقب باجر رادين البلاد .. لا تعورين راسج .. ومحد يستاهل دموعج .. مب ع كل غلط هو يسويه انتي تصيحين !...

حصيص: اقول
احمد: شوه انتي بعد
حصيص: خلاص ما شي ..

سكتت حصيص .. احمد حس انه هو معصب ومخلي الكل متوتر في هالحجرة ..

احمد: حصه شوه تبين ؟
حصيص: ما شي ..
احمد: قولي
حصيص: لا خلاص
رملة: قولي الحين ..
حصيص: ما ابا شي
رملة: تبا تسير عند ابوها وامها ..
احمد: قومي حبيبتيه بوديج .. ( ابتسم )

رملة وحصيص فاتحات ثمهن ... ممكن اسير عند ابويه واميه ؟! وقومي حبيبتيه ؟!..... قبل شويه شوه تبين انتي بعد !.... واففففف .. ومعصب !...

احمد: يالله قومي
حصيص: بسير روحي
احمد: قومي قلت لج ..

من الزياغ نشت حصيص ... وظهرت مع احمد من الحجرة ...

احمد: آسف

وحصيص ما ردت عليه

احمد: بلاج ساكته
حصيص ( نقزت حصيص): ما شي ..
احمد: لهالدرجة ازيغ يوم اعصب ؟
حصيص: تبا الصراحه يعني ؟
احمد: هيه
حصيص: هيه والله وايد تخوف .. وتروع الواحد
احمد: شوه اسوي ؟ .. انا نادر جداً ما اعصب .. يمكن عفرا اول مره في حياتها بعد تشوفني معصب ..
حصيص: ادري ...
احمد: شدراج ؟
حصيص: ما يبين عليك انك تعصب دايما .. بس هالمرة غير
احمد: بدر نرفزني
حصيص: هذا الخقاق ... يقهر والله .. ما ادري شوه يبا .. امسات امدحه جدام ابويه
احمد: ليش ؟
حصيص: ما شي بس استوى شي فالمطعم وما لقيت حد ينقذني غيره
احمد: ينقذج مره وحده !
حصيص: هيه والله ... هو تدري طيب .. بس ساعات ما ادري شوه يستوي به
احمد: هيه وايد طيب
حصيص: لا صدق .. انا اعرف كل اللي هني .. هالخقاق طيب .. بس يلعوز الواحد وألفاظه مش اوكيه .. لو بابا جان عصب عليه .. ما يحب يسمع حد يقول جذه
احمد: وانا ما عصبت عليه ؟
حصيص: بلى بس ابوبه اكثر .. ما يداني يسمع حد يقول جذه .. ما يحب حد يغلط ع حد ثاني ..
احمد: شوه نسوي ... يوم الكبار يبالهم تربية من اول ويديد
حصيص: خلاص وصلنا .. شكرا عمي احمد
احمد ( ابتسم): عفوا ..

فتحت حصيص الباب ... ظهر ابوها في ويها .. ويوم شافها تساند ع الباب

محمد: اهلا وسهلا .. وين كنتي ؟
حصيص: كنت عند عمي احمد وشوف هذو توه موصلني .. دليل
احمد: ههههههه
محمد: شحالك احمد ؟
احمد: الحمدلله .. اخبارك انته ؟
محمد: تمام ..
احمد: يقولون نفس الرحلة
محمد: صدق ؟
احمد: ههههه هيه بنتك تقول
محمد: انتوا يوم الاربعا ؟
احمد: هيه
محمد: هيه صدق نفس الرحلة .. يالله زين ..
احمد: متى بتسيرون المطار ؟
حصيص: نسير ويا بعض الله يخليكم والله آخر يوم
احمد: انا ما اقولج لا تقولين آخر يوم ..
حصيص: هيه والله انزين صدق
محمد: ههههههه اقولها بنشوفهم ان شاء الله وبنتزاور
احمد: انا بعد قلت لها ما تقتنع
حصيص: انزين نسير ويا بعض المطار .. بابا الله يخليك
محمد: والله انا ما عندي مانع .. الا جان هم ما يبون
احمد: لا نحن عادي ..
محمد: صدق ؟
احمد: هيه والله .. افا عليك بو جاسم ..
حصيص: يالله يالله .. والله ما سميت اخويه جاسم
محمد: ليش ؟ جيه هو بكيفج ؟!
حصيص: ما ابا جاسم .. شوه جاسم .. عسب جسوم الدب يفرح وبعدين اسم جاسم مال اول ومب حلو
احمد: هههههههه .. تتحكم
محمد: وايد مصدقه عمرها .. ع كيفها جنه
حصيص: هيه اخويه كيفي
احمد: خلاص انا بسير ..
محمد: حياك الله
احمد: الله يحيييك
حصيص: عمي احمد لا تنسى ..
احمد: ان شاء الله .. افا عليج
محمد: شوه عندج بعد ؟
حصيص: اسرار ..

وعطت حصيص ظهرها حق ابوها وسارت داخل ..

محمد: ط والله
احمد: اكبر طاف في حقك
محمد: انا برويها
احمد: هههههههه كله ولا حصيص عندنا
محمد: هيه وايد محامين دفاع عندها الحين ..

مر شخص احمد ما يبا يشوفه خلاااااااااااص .. ما يقدر بعد اطيح عينه في عينه .. بيجتله صدق .. منقهر عليه من الخاطر .. فـ محمد ما يدري شوه السالفه .. واحمد مب منتبه عليه ..

محمد: هلا بدر شحالك ؟

يوم سمع احمد طاري بدر ..

احمد: انا بسير عيل .. يالله فمان الله ..

وسار احمد ..

بدر: اهلا
محمد: شحالك ؟
بدر: الحمدلله .. انتوا اخباركم ؟
محمد: الحمدلله تمام
بدر: اترخص عنك بو حصه .. مشغول انا شويه .. اسمح لي
محمد: مسموح حبيبي ..

وسار عنه بدر ..

دخل محمد داخل .. وحصيص طايحه سوالف ويا امها .. ومحمد كمل وياهن ....

في دبي ...

علي: انتي كيف ما وعيتيني
حصه: قلت ما ابا اخرب عليك .. وادري بك تعبان ..
علي: بس عيب والله ..
حصه: لا عادي
علي: ما احب جذه .. يعني مسوين غدا وقايلين حق الناس .. عسبنا .. ونحن محد
حصه: والله عادي .. انا قلت حق امايه
علي: تشوفين انتي الساعه كم ؟
حصه: عادييييييييييي اقولك .. يا ربيييي
علي: حصه ما احب انحط في هالموقف المحرج ويا هلج
حصه: علي ما بعيد 100 مره .. هلي عاديييييي .. وانته مب من يومين وياهم .. والا من شهر ماخذني وبعدك ما تعرف طبايعهم
علي: انا اليوم .. خبرت اخوي حميد ان نحن فالبلاد

فتحت حصه عينها ع الاخير .... خير ؟ .. نعم !!

علي ( اطالع صوب حصه ): شوه ؟
حصه: احلف انته بس
علي: والله
حصه: يعني هم ما يدرون ..
علي: بلى يدرون
حصه: توهم
علي: لا مساعه يوم نشيت خبرتهم
حصه: علي انته تبا تسوي مشكلة ثانية ... وتزيد من المشاكل اللي بيني وبينهم ؟!
علي: ما ابا اسوي لا مشكلة ولا شي
حصه: عيل شوه تفسر لي تصرفك
علي: افسره ع اساس انه تصرف أي ريال .. أي ولد .. هله ما اتصلوا طول الفترة اللي كان فيها برع يعالج حرمته .. اهله ما سألوا ... شحالك ؟ شخبارك ؟ محتاي شي .. اخوج هزاع اللي اعتبره اخويه الصغير يتصل يقول محتايين شي .. هلي انا وين !...... ويوم دروا انج حامل انا خبرتهم .. انا من شيمتيه خبرتهم .. كلمة مبروك ظاهره من القلب ما سمعتها من ولا واحد فيهم .. نفاد ينفد الاهل اللي جذه .. والله ما اباهم ولا بصيح عشانهم
حصه: لا تقول جذه ... مهما يكون يظلون هلك .. اذا عشاني .. انا والله عادي عندي .. ان شاء الله طول عمريه ما اشوفهم ولا يتراضون ويايه .. لكن انته ولدهم
علي: احترامج من احترامي .. يوم بيحترمونج وبيقدرونج ذيج الساعه .. بيشوفوني وبيشوفون عيالي بعد
حصه: انته بلاك جذه مستوي ؟ .. وين علي اللي قلبه ابيض وما يشل أي حقد ع أي انسان كان ؟ ... الحين انته حاقد ع هلك ! .....
علي: حصه والله انا تعبت .. تعبان من تصرفاتهم .. انتي تتحسبيني مب مهتم يوم اشوفهم كيف يعاملونج .. اشوف بيت ابوج وكيف يوم ادخل يحطوني فوق روسهم .. والله استحي .. والله استحي من عمريه .. ان انا هلي مب موجبين حرمتيه شرات ما اهلها موجبيني
حصه: لا تقول هالشي .. انته تدري ان بيتنا عادي .. وان طباعهم عاديه .. وان امايه اهم ما عليها كيف تشوف تربية بناتها وعيالها الحين ماشيه في حياتهم ...
علي: والله ونعم التربية .. والله العظيم
حصه: الحمدلله
علي: استغفر الله العظيم ...
حصه: يالله انزل الحين
علي: تعكر مزاجي ..
حصه: لا .. الله يخليك .. الحين نحن مستانسين .. لا تعكر ماجك ولا تعكس مزاجي وادخل وانته مستانس .. خلنا الحين من كل شي
علي: منوه هني ؟
حصه: كلهم .. حتى بين عمي عبيد يايين
علي: رقود الحين اكيد
حصه: لا بينشون ... وبعدين عقب ساعه الاذان .. بيقومون ..
علي: يالله انزين نزلي ..

ونزلوا علي وحصه .. ساروا داخل ..

دخل علي الميلس .. وحصه سارت الصالة ..

حصه: السلام عليكم
سلامة: هلااااااا

ونشت سلامة تسلم ع اختها

سلامة: الحمدلله ع السلامة حبيبتيه
حصه: الله يسلمج ..
ام زايد: شحالج فديتج ؟ شخبارج ؟ الحمدلله ع السلامة
حصه: الله يسلمج عموه .. انتي شحالج ؟
ام زايد: بخير وسهاله
حصه: هلا والله بـ أم خدود حمر
غاليه: ههههههه الحمدلله ع السلامة
حصه: الله يسلمج .. وايد ضعفتيييييي
ام زايد: جيه تاكل هاي
حصه: ويه غلوي وايد والله ضعفتي .. ربيعتج هناك متنت
غاليه: فديتها والله .. شحالها ؟
حصه: ههههههه الحمدلله .. بيردون الحين جريب ان شاء الله
آمنة: عقب بااااااااجر
عذيجة: هيه ؟
آمنة: هيه احمد قالي
عذيجة: عفاري ما قالت عيل !!
شمسة: عفاري فيها شي ..
آمنة: مثل ؟
شمسة: ما ادري .. حاسه ان فيها شي .. مب هي عفاري الجديمة
عذيجة: حصه هناك لو في شي بتقول
حصه: ما فيها شي ... ووالله قلت لها ردي ويانا .. ما طاعت .. قالت برد ويا احمد
عذيجة: خلها صدق كيف ترد وهي سايرة ويا الريال
آمنة: احمد عادي عنده .. هي تبا اتم ويا رملة ..
غاليه: فديتها ربيعتيه اصيلة ..
ام زايد: خلاص خلوا البنيه ع راحتها ... بترد عقب باجر ان شاء الله
شمسة: حصوه
حصه: هلا
شمسة: شخبار البيبي ؟
سلامة: هيه صدق شحاله ؟
حصه: ههههه الحمدلله
عذيجة: لا تتعبين عمرج .. رقدي هني
ام زايد: هيه اميه رقدي هني .. احسن لج ..
حصه: لا عادي .. جيه شوه ..
عذيجة: عنيدات والله ما يسمعن الرمسة ... انتي وهاي ..
شمسة: انا ما يخصني
عذيجة: كيف ما يخصج
سلامة: انتن ساكنات في شقة .. فـ وايد بتتعبن
شمسة: ليش نتعب ؟ ... والله في لفت ..
عذيجة: هيه بعد هاللي ناقص ما شي لفت !......

ودخل عليهم بهجومه الديمقراطي ..

عبدالعزيز: مس حصه ..
حصه: بسم الله الرحمن هههههههه
عذيجة: جذه حد يدخل ع الاوادم
عبدالعزيز: شخباركن علومكن .. شوه مسويييين
آمنة: دام شفناك اكيد بخير
سالم: يعني شوه قصدج ؟
آمنة: هههههههه ما قصدت شي
سالم: لا لا قولي
عبدالعزيز: قصدها ان لازم تعامل نسيبها بطريقة احسن عن أي حد ثاني
آمنة: حشى عليه
سلامة: ههههه ينشر اشاعات
عبدالعزيز: مب اشاعات اقول الصدق
سالم: مب ع كيفك .. انا ولد خالتها
عبدالعزيز: والله هاي مشكلتك ولد خالتها ولد خالها
غاليه: يظاربون عليها من الحين ..
ام زايد: خلاص واحد منكم ياخذ بنت حصه ان شاء الله
سالم: خالوه حصه بتييبين بنيه
حصه: ما ادري والله .. بنيه ولد ... المهم يوصلون بالسلامة
سالم: خلاص انا بفكر .. اذا بنت خالوه حصه طلعت احلى من ميثا باخذ بنت خالوه حصه
آمنة: مالت عليك ... تبيع بنتي برخيييييص
حصه: ايه حبيبتيه شوه قصدج يعني ؟ ..
آمنة: سألي ولد اختج
شمسة: هذا راعي مشاكل
سلامة: وااااااايد
عبدالعزيز: شفتي آمنة يعني انا حليلي .. ما ابيع ميثا .. لو مهما يكون لو ملكة جمال العاااااالم تيي تحب ريلي تقول خذني بفضل بنتج عليها

كلهم ظحكوا ع عبدالعزيز ... وع رمسته .. وبدوا هو وسالم يتناقرون ..

فالحديقة ..

عمر وزايد وثاني وعلي ..

ثاني: يمدحونها ألمانيا
علي: وايد
زايد: ههههههه شكلك بتعيد الزيارة
علي: زيارة سياحه هيه بنفكر .. اما علاج ... الله يبعده عنا وعنكم
زايد: ليش مب شي ؟!
علي: لا ما اقصد جذه .. بس ليش نسير علاج ؟ بسم الله علينا
عمر: صدقك والله
ثاني: انا بسير عيل سياحه ألمانيا
زايد: الناس يقولون استراليا ... ماليزيا ...
ثاني: ليش الاخ ساير هالبلدان ؟
زايد: لا بس شايف صور وايد .. من ربعي .. وسامع عنها حلوة
علي: استراليا حلوة
عمر: انا بعد سمعت انها حلوة
ثاني: خلاص عيل بنحول وجهتنا الى استراليا
عمر: جيه بتسافر؟
زايد: تدري يوم الواحد يتفلسف
عمر: هههههههههه
ثاني: هههههه يعني ما يستوي اسير ؟ ... والله لو ابا بسير
زايد: خذ الموافقة من ابويه قبل عقب انشر الخبر
ثاني: عادييييييييي
علي: ههههه بايعنها

في الميلس ....

صالح .. وطارق رقود .. وبو هزاع طلع ..

وهزاع .. ملعوزينه .. او نصحح الجملة .. ملعوزنه.. مروان ...

مروان: قم قم قم قم قم قم قم
هزاع : شوه ؟
مروان: هزاعو ويا هالويه قم
هزاع: شوه تبااااااا
مروان: قم اقولك ... من الصبح اوعيك
هزاع ( فتح عينه ): انته من متى هني ؟
مروان: من سنة يدي
هزاع: شوه تبا
مروان: ابا اتمنظر في ويهك الخسف
هزاع: هه .. ودك انته
مروان: قم انزين
هزاع: انزيييييين

نش هزاع ويلس ... حليله فيه رقاد .. ومروان مقومنه غصب ...

رن مبايل هزاع

هزاع: رقم برع
مروان: رد انزين
هزاع: الو
احمد: هلا والله
هزاع: اهلين
احمد: بلاه صوتك ؟
هزاع: توني ناش من الرقاد
احمد: اها ... شحالك ؟
هزاع: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟؟ اخبارك
احمد: الحمدلله تمام التمام
هزاع: وشحال رملة وعفاري ؟
احمد: الحمدلله بخير
هزاع: الحمدلله ... متى بتردون ؟
احمد: عقب باجر
هزاع: صدق ؟
احمد: هيه
هزاع: زيين زيييييين
احمد: اقول هزاع ما بطول عليك ..
هزاع: آمر ..
احمد: وين آمنة ؟
هزاع: اظن انها في الصاله ..
احمد: ليش وين انته ؟
هزاع: فالميلس ..
احمد: عندك حد ؟ ضيوف
هزاع: لا لا ... بس ابويه اليوم عازم الكل ... عسب حصه وريلها ..
احمد: هييييه
هزاع: انزين بشوف لك آمنة ... وبرد اتصل بك ..
احمد: لا بس شوفها .. يمكن مبايلها مب عندها
هزاع: ان شاء الله بقولها
احمد: يالله مع السلامه .. سلم سلم
هزاع: ان شاء الله وانته بعد

بند هزاع عن احمد .. وظهر برع ..

مروان: هذووووووو نش
ثاني: مرحباااااااااا .. مساء الخير
هزاع ( أبتسم ): مساء النور .. من متى هني ؟
عمر: من زمان
زايد: بس محد وجبنا ونش .. يستقبلنا
هزاع: محد قالكم اتون متأخر .. وعقب الغدا
مروان: هيه .. ما تعرفون ان هالبيت لو ترسوا كروشهم يرقدون عقب ع طول
علي: هههههههه مب جنك حطيت عليهم
هزاع: مصدق عمره الاخ .. حبيبي انته واحد منا وفينا
مروان :بسم الله عليه اكون منكم وفيكم .. انا ابويه ما يخصني فيكم .. انا لا انتمي لهذه العائلة
ثاني: لا والله ؟ .. عيل لاي عايلة تنتمي
مروان: اقصد .. بلى .. انتمي لهالعايلة ... وللأسف لا لا مب للأسف .. اشبه واحد من هالعايلة ... لكن اخلاق واتيكيت ما ماخذ من هالعايلة
هزاع: من أي عايلة عيل ماخذ ان شاء الله
مروان: طال عمرك .. عايلة مصبح حمد

ابتسم هزاع ولا علق ع رمسة مروان .. لان عايلة مصبح حمد .. هي عايلة امه ... سارة .. اللي هي حرمت خال هزاع .. سيف اللي توفى في حادث هو وحرمته ..

علي: يالله ما نروم ...
ثاني: وانا اشهد
زايد: بس بعد ها .. لا تصدق عمرك
مروان: ياخي هني ما يعرفون شي اسمه هدوء .. سكون
عمر: كيف بتتعلمون الهدوء والسكون منهم ع قولتك .. يوم انكم 24 ساعه هني وحشرة .. انتوا الحشرة مب هم
مروان :اصبر انته بس خل ترد ام الدويس والله والله تيي هني وتشوفها شوه تسوي وكيف تصرخ .. عقب بتعرف اني صادق
علي: حليلها عفرا الحين برع شوه تبا بها
زايد: هههههه لازم يدخل حد ثاني
ثاني: انا هني
مروان: ثاني ثالث رابع خامس
ثاني: هاهاها .. ما يظحك ودك تسمي اكبر عيالك ثاني
مروان: ما عندي سالفة

فالصاله ...

هزاع .. دق الباب ..

هزاع: هود هود ... سووا لي درب
ام زايد: هدا الغالي
هزاع: شحالج عموه
ام زايد: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
هزاع: تمام .. شحالج غاليه
غاليه: الحمدلله
هزاع: وين آمنة؟
سالم: خالتي في الغرفة
هزاع: انتوا جيه هني يالسين ؟
عبدالعزيز: نستمع الى سوالف العيايز
عذجية: الحين نحن من الصبح مجابلين ويوهكم .. تقول عنا عيايز
سلامة: هههههههههه عصبت امايه عليك
عبدالعزيز: لا لا ما اقصدج لا انتي ولا عموه .. اقصد بناتج
شمسة: ليش شوه شايفنا ؟
سالم: شوه شايف اميه وخالاتي ؟
حصه: يعني غاليه اللي طلعت منها بس
عبدالعزيز: بل عليكم !..... حسد
هزاع: ههههههه عقب اظاربوا وين أمون ؟
سلامة: فالحجرة قلنا لك
هزاع: وين ولدج ؟
سلامة: راقد داخل .. وامون توها موديه بنتها

سار هزاع .. الحجرة ..

آمنة :اششش
هزاع : امون وين مبايلج ؟
آمنة: هذو هني
هزاع: شوفي كم مس كول
آمنة: اوه خل يولي
هزاع: احمد متصل بي يقول وينها اختك ما ترد
آمنة: في ذمتك ؟
هزاع: والله
آمنة: السخيف
هزاع ( مستغرب): ليش ؟
آمنة: لا ما شي
هزاع: مستوي شي ؟
آمنة: لا بس مساعه كان يستهبل عليه ويغايظ بي .. قلت برويه ولا برد عليه لين فالليل .. والحين يتصل بك ويفضحني
هزاع: ما فضحج بس قال اختك ما ترد ... استهم عليج
آمنة: لا هو قاصد هالحركة عسب يحرجني بها
هزاع: والله كيفج انتي وهو .. انا اللي عليه سويته وخبرتج ... تردين ما تردين كيفكم والله
آمنة: بخليه جذه عسب يتادب وما يغايظ بي مره ثانية
هزاع ( حب ايده ورا وجدام ): الحمدلله والشكر .. يهال


في بيت الشباب ..

راشد يالس فالصاله ... روحه .. يوم رد اخوانه كانوا سايرين بيت عمتهم وهو كان شبه تعبان .. ومب متفيج فـ ما سار .....

دخل سعيد ..

سعيد: السلام عليكم
راشد: اهلا .. وعليكم السلام
سعيد: وين عمر
راشد: سايرين بيت عموه .. ليش ؟
سعيد: ابا ارمسه في موضوع ...
راشد: موضوع شوه ؟
سعيد: شي بيني وبينه
راشد: اوكيه .. خلاص على راحتك ..

وظهر سعيد من الفلة ..

راشد .. شوه السالفه ؟... هذا شوه يبا من عمر ؟ شكله ما يبشر بخير .. ما ادري ليش احس ان في شي بيستوي الليلة بعد ....

وديمة: انتي كيف تطلبين منه هالطلب
بدور: كيفه يباني ارد .. هذا شرطي
وديمة: من وين ؟ .. من وين اييب ؟
بدور: يصرف .. مدام انه معرس يصرف .. يعرف ان عليه مسؤوليات
وديمة: انتي بلاج ما تفهمين ؟
بدور: انتي بلاج ؟ .. انتي ما يخصج في حياتي
وديمة: بس حرام عليج .. انتي جذه تبين تخسرينه
بدور: ليش ؟ .. يوم الوحده تطلب من ريلها شي من حقها .. تكون بتخسره .. عيل محد بيتم .. كل البنات بيطلقن
وديمة: طلاق !.....
بدور: هيه انتي تقولين بتخسرينه .. وما بخسره الا في حالة الطلاق .. واظن اني انا ما بخسر شي بعد .. هو الخسران
وديمة: انتي ما تفكرين فيه ؟... ما تشوفينه شكثر تعب وهو ساير وراد .. يبا يقنعج ؟ .. وياريت لو تتفاهمين وياه .. ولا مره نزلتي له وسرتي له وقلتي شوه تبا ؟ .. والا تتفاهمين وياه .. الا اليوم .. ويوم نزلتي مليتي عليه شروطج اللي تعرفين انها مستحيله بالنسبة له
بدور: مب مستحيلة .. ليش مستحيلة ؟ .. خل يسير عند عمه
وديمة: أي عم فيهم ؟ ..
بدور: عمه .. بو القصور .. والجاه والمال ..
وديمة: انتي خبلة والله خبلة .. انتي تدرين الخلاف اللي بينهم
بدور: كيفهم انا ما يخصني .. انا ابا حقي وبس
وديمة: خل ريلج قبل يحصل ع حقه من عمه عقب انتي حصلي عليه
بدور: ومنوه قال اني ابا الحق هذا من يوسف .. انا اباه من ريلي .. ما يخصني من وين اييب
وديمة: وكيف فهد ما قالج شي ؟ ... انا يوم اقول ان فهد اهبل شراتج
بدور: وّدوم جنج مصختيها في حقنا نحن اخوانج الكبار .. احترمي نفسك عاد
وديمة: انا ما لي رمسة وياج لا انتي ولا فهد ... والله حرام عليكم .. حرام اللي تسوونه ..

وظهرت وديمة سارت تحت ..

وام فهد كانت يالسه .. روحها ..

وديمة: يالسه روحج
ام فهد: فهد طلع قبل شويه
وديمة: وين سار؟
ام فهد: الولد مضايج
وديمة: من شوه بعد مضايج ؟ .. ما عيبته طلبات اخته ولازم كانت تطلب اكثر ..
ام فهد: لا والله ... ما عيبته
وديمة: والله هاي بنتج وولدج اغبيا .. امايه انتي وياهم فاللي يسوونه ؟
ام فهد: وديمة .. شوه هالرمسة بعد ؟ شوه تقولين انتي
وديمة: صدق .. ليش ما ترمسين ؟ ليش ما تقولين انهم غلط ؟... ليش ساكته امايه ؟.. حرام والله حرام سعيد مب مقصر حاط بدور في عيونه ومصكر عليها .. بس هي تطلب فوق طاقته
ام فهد: وانا قلت هالرمسة .. وفهد قال هالرمسة
وديمة: فهد !
ام فهد: هيه فهد مب راضي باللي سوته بدور وطلبته ... بس يقول حياتها وما اقدر ادخل فيها
وديمة: بس هو اخوها العود يقدر ينصحها
ام فهد: رمسها وقال لها .. بس يقول انا في حياتي كلها ما ضغطت ع بدور ولا ادخلت في حياتها ... والحين حياتها الشخصيه صعب فهد يبدي رايه ... ويقول لها لا او هيه
وديمة: بس امايه سعيد مب مقصر
ام فهد: انا ادري ... لكن بدور اللي تطلبه من حقها بعد ...
وديمة: الله يعينه والله
ام فهد: الله يعينه ويهدي بدور ...


في ألمانيا ..


احمد: يالله انا ساير ..
رملة: مع السلامه
احمد: محتايين شي ؟
رملة: لا شكرا ..
احمد: عفرا محتايه شي ؟
عفرا: لا مشكور ...
احمد: اشوفكن باجر ان شاء الله .. مع السلامه .. وتصبحون ع خير
رملة: وانته من اهله ..

وظهر احمد ساير الفندق ... عقب ما مضى هاليوم الكئيب .. يعني ما باقي الا يومين وبيردون البلاد .. فـ ليش الانسان يتعمد يترك هالذكرى السخيفه في ذهن الغير ويعكس شي مب زين عن نفسه ... ليش يلفق المشاكل ... ويسويها .. والناس تكرهه !...... ليش ؟ ..

رملة: عفرا
عفرا: هلا
رملة: انتي زعلانه ؟
عفرا: من ؟
رملة: من اللي استوى ؟
عفرا: لا ... ليش ازعل ؟
رملة: ما ادري .. يمكن لان هذا اللي اسمه بدر ... ما زقرج باسمج .. وتم يقول هاي وهاي .. واحمد كلمة بنفس الاسلوب .. وتم يقول هاي .. جنه ما عندج اسم

عفرا ابتسمت .. الحين رملة ودرت كل اللي استوى ... وحاطه في ذهنها بس كلمة هاي !.... صدق يهال .. وما يهتمون الا باتفه الاسباب .. والله تظحكين يا رملة

عفرا: الحين بالله عليج هديتي كل شي ... وتذكرتي يوم يزقروني هاي بس ..
رملة: هيه لو انا يعني بقوله ايه انته جيه ما عندي اسم
عفرا: انا مب من هالنوع
رملة: غريبة مع ان تبين الصدق يعني
عفرا: شوه ؟
رملة: يوم شفتح فالمزرعة قلت هاي لسانها طويل .. والله لا تزعلين لا تزعلين .. بس يعني .. يوم تردين ع ولد اممممم شوه يقرب لج ..
عفرا: منوه ؟
رملة: مروان اسمه ؟
عفرا: هيه ... ولد خالي
رملة: انزين يوم كان يلعوزج كنتي تردين عليه ... ما تسكتين عن حقج .. وتسكتينه بعد .. هني ليش ما رديتي ع بدر ؟
عفرا: انتي تقارنين بدر بـ مروان
رملة: وليش لا ؟ .. بدر اخو هند .. يعني يستوي ولد خالتج .. ومروان تقولين ولد خالج .. نفس الشي
عفرا: بدر هذا انا اول مره اشوفه في حياتي تعرفين والا ؟
رملة: صدق !.....
عفرا: هيه .. اما مروان متربين وياه نحن .. مروان 24 ساعه في بيتنا .. مروان لو مسوي بي هالحركات يمكن ما بضايج .. اكيد ما بضايج لان مروان يعرف مصلحتيه .. بس هذا ما ادري شوه يبا بي ؟ .. واصلا هو ما يعرفني .. ابدا ما يعرفني .. ومروان مستحيل بعد يسوي بي جذه شرات هذا .. بالعكس .. مروان صح انه يستهبل ويغايظ ويلعوز .. لكنه شرات اخويه .. ويوم وقت الجد جد .. لكن بأسلوب لبق
رملة: عيل هذا شوه يبا ؟
عفرا: ما ادري
رملة: انزين بدر هو الغلطان .. انتي جيه زعلانه من احمد اخويه ؟
عفرا: انا زعلانه من احمد !
رملة: هيه
عفرا: حشى عليه
رملة: بلى ...
عفرا: والله مب زعلانه
رملة: انتي من الصبح مبوزه في ويهه
عفرا: والله مب زعلانه .. انا مفتشلة منه .. هو انحط في هالموقف والسبه انا ..
رملة: لا انتي ما يخصج .. اصلا نحن كنا محد .. يوم وصلنا سمعنا اصواتهم
عفرا :الله يعدي هاليومين ع خير ..

في مكان ثاني ... وفي حجرة ثانية .. شكله حاس انه اليوم مصخها .. او انه ما له داعي كان يرمس بهالطريقة .. ويسوي هالمشكلة .. اصلا ليش رمس ما يدري !.... هو اصلا جيه مهتم في عفرا .. نفاد .. مشكلتها .. ما يدري ليش استوت المشكلة .. وكيف بداها !.....

هند: رمست ابويه ؟
بدر: هيه ... عقب باجر بنرد

وسكتت هند ...

بدر: هنّود انا آسف
هند: على ؟
بدر: ما ادري
هند: اذا تطري اللي اليوم استوى فـ مب انا اللي لازم تعتذر له
بدر: انا اصلا ما ادري جيه تظاربت وعليت صوتي .. ولا ادري شوه السالفه !.... والله ما ادري ولا حاس بعمريه
هند: بدر .. وايد تطاولت ع الريال وايد مب شويه
بدر: هو نرفزني ..
هند: حتى ولو .. انا احيدك يوم حد جذه يقولك .. والا يرمسك .. انته ما ترد عليه وتسوي له اكبر طاف .. ياريتك اليوم بعد سويت طاف
بدر: هو قهرني يوم يلس يدافع عن وحده وحده ...
هند: انته بديت ..
بدر: هو قهر بي اقووووولج
هند: انزين يدافعن عنهن .. هو مسؤول عنهن
بدر: يعني هو اجرب لعفرا مني ؟
هند: وانته شلك في عفرا !
بدر: لا يعني اقصد .. هي بنت خالتيه .. هو ليش يدخل ؟
هند: في شوه ؟
بدر: اقولج الصدق
هند: قول
بدر: انا هذاك اليوم رمست CNN
هند: حصيص ؟
بدر: هيه .. في غيرها ام المشاكل
هند: حرام عليك
بدر: كله منها استوت المشكلة ..
هند: لا تقول عنها جذه .. حليلها هالبنيه .. والله فرحت لها من القلب .. يوم امها تشافت
بدر: تشافت من شوه ؟
هند: امها فيها السرطان ما تدري ؟
بدر: بلى
هند: وتشافت خلاص
بدر: صدق ؟
هند: هيه
بدر: لحظة .. لحظة ..
هند: شوه فيك ؟
بدر: امها تشافت ؟
هند: هيه اقولك ..

سكت بدر .. وتذكر الجملة اللي حس فيها غرابه يوم قالتها حصيص وعقب قلت ادبه ( بالنسبة له ) عليه ... يوم قالت انها مب فاضيه ..

بدر: اهاااااااااا .. عسب جذه ..
هند: شوه ؟
بدر: المشكلة استوت عسب هالسالفة
هند: كيف ما فهمت
بدر: انا سلمت ع احمد .. وسلمت عليها .. ردت عليه بطريقة يوم سألتها عن السبب .. قالت لي .. اللي ما يهتم في اخباري ما بهتم في اخباره ...
هند: انته ما تدري ؟.. ما باركت لها !....
بدر: له .. والله ما ادري
هند: اكيد عيل تضايجت وعسب جذه عاملتك بهالطريقة
بدر: CNN مسويه لها راس بعد
هند: والله ما الومها .. يوم انها تراكظ هي وابوها 7 سنوات عسب امها بس .. وصلت للكيماوي .. وسبحان الله .. الاسبوع اللي طاف كان آخر فحص وخلاص بيبدأون الكيماوي هالاسبوع .. ويوم ظهرت النتيجة .. ما فيها ولا شي
بدر: سبحان الله
هند: لا تطنز
بدر: شووووووه والله ما اطنز .. اسبح الرحمن بلاج انتي
هند: اتحسب بعد
بدر: اففففف سبب تافه والله
هند: خلاص سر اعتذر لهم
بدر: شوووووووه ؟ .. انا بدر اعتذر ؟
هند: وشوه فيها !
بدر: مستحيل .. وتعرفين هالشي
هند: بس انته غلطان
بدر: يقصون رقبتيه .. ويفصلونها ع جسمي .. وما اعتذر .. وحق منوه حق احمد هذا !
هند: وعفاري ؟
بدر: عفرا خليها ع صوب .. اوكيه غلط في حقها ... وهي ما يخصها ولا قالت لي شي .. اما هذاك ما اعتذر له لو شوه ما يكون
هند: لا تعتذر له خلاص .. بس لا تحتك فيه
بدر: اصلا ما بسلم يوم بمر عسب بعد احتك به
هند: افففففف بتخبلني
بدر: لا اخبلج ولا شي ..بسير الفندق انا تبين شي ؟
هند: لا
بدر: ابويه يمكن يتصل بج .. خلي مبايلج حذالج ..
هند: هو اتصل بك ؟
بدر: هيه
هند: شوه قالك ؟
بدر: سالني عنج .. وقالي ان هو حجز لنا عسب نرد البلاد ..
هند: اها
بدر: ليش ؟
هند :لا بس اسأل
بدر: يالله تبين شي ؟
هند: لا .. شكرا
بدر: عفوا .. مع السلامه

وظهر بدر .. ساير الفندق ... عقب ما رمس اخته .. صح ان لسانه طويل .. وخقاق وشايف نفسه .. يعترف لاخته بخطئه ... لكن مستحيل يعترف للشخص نفسه اللي غلط في حقه !......

في مكان شبه بارد .. عقب ما بدل وخلص .. مسك مبايله ... واتصل ..

هاي بلاها ما ترد ؟... وترت لي اعصابي اكثر من ما هي متوتره .... شوه هالحركات البايخه .. رمست اخوها وقال انها بخير ... وانها موجوده .. وينها عيل ما ترد !.......

اتصل البيت ..

شمسة: سلامه شلي التيلفون ..
سلامة: ماسكه ولدييييي
شمسة: وشوه يعني شلي
حصه: انا بنش
سلامة: خلاص خلاص .. نشيت .. الو

احمد: السلام عليكم
سلامة: عليكم السلام
احمد: شحالكم ؟
سلامة: الحمدلله بخير .. منوه ؟
احمد ( يطنز) : مب مطورين ما عندكم كاشف !
سلامة: منوه انته ؟
احمد: انا احمد
سلامة: أي احمد
احمد: الله !..... كم احمد يني عندكم ؟ ما احيدكن يا بنات ام هزاع وااااااايد معجبات بشخصيتي وسميتوا عيالكن ع اسمي !..... وانتي خصوصا اللي يبتي ولد
سلامة:اويه احمد .. يو ميثا
احمد: يا دي الميثا لازم اسمها مقترن باسمي عسب يعرفوني هههههه
سلامة: هههههه شحالك ؟
احمد: الحمدلله بخير .. انتوا شحالكم ؟
سلامة :الحمدلله والله تمام
احمد: وشحال .. طارق وعامر ؟
سلامة: الحمدلله
احمد: والبقية ؟
سلامة: ههههه كلنا بخير .. انتوا شحالكم ؟ وشحال عفاري ورملة اختك ؟
احمد: الحمدلله والله تمام
سلامة: الحمدلله
احمد: انزين ممكن ارمس حرمتيه المصون ؟
سلامة: حرمتك والله فالحجرة
احمد: شوه تسوي ؟
سلامة: تبدل بنتك ...

سكت احمد .. تبدل بنتي ؟... يعني هالسبب اللي يخليها ما ترد عليه ....... انزين انا من الصبح اتصل .. يعني من الصبح هي تبدلها !....

سلامة: ما اتصلت بها ؟
احمد ( ما حب يبين ان في شي ): لا .. قلت بتصل البيت .. بسلم ع عمتيه
سلامة: عمتك فالمطبخ الحين .. ولين ما تيي الصراحه بتخسر زيادة
احمد: خلاص عيل بتصل وقت ثاني
سلامة: بخليها تيي .. وعقب بنتصل وترمسك ..
احمد: لا خلاص .. روحي بتصل وقت ثاني ان شاء الله
سلامة: اوكيه
احمد: يالله يا ام عامر .. سلمي ع بو عامر وع الكل
سلامة: الله يسلمك .. انته بعد سلم
احمد: يبلغ .. فمان الله ..

بند احمد عن سلامة وهو في داخله .. شوي وبينفجر .. روحي مضايج من بدر اليوم .. ومضايج لان عفرا حليلها اللي استوت عليها السالفة وهي ما يخصها ولا تدري شوه السالفه .. والحين حرمته ما ترد عليه وهو نقع مبايلها من كثر ما يتصل ....


سالم: ودونا انزين
طارق: وين ؟
سالم: سكي دبي
هزاع: مينون في هالجو تسير سكي دبي ؟
ثاني: احلى شي
مروان: حر .. وبرد .. ومرض
طارق: هيه والله
مروان: وانته تعال عندك خال .. هذو يالس هناك ..
هزاع: انا ما يخصني متبري منه
سالم: ط والله !
ثاني: ههههههه حليله
طارق: حرام عليك هههههه
مروان: اوكيه .. عندك ابو .. وهذو يالس هناك
صالح: ودوا ولديه ودوه عن خاطره
هزاع: وانته جيه ما توديه
صالح :انا مشغول
سالم: في شووووووووه !..... كل يوم مشغول مشغول مشغول
صالح: هيه ثرني ما عندي شي غيرك ... في واحد ثاني ياي الحين خلاص
ثاني: كنسلوك
سالم: ما يرومون .. انا اكبر واحد ..
مروان: مصدق عمره
هزاع: وايد
طارق: يا خوفي يكفخهم يوم بيوون
سالم :لا .. العود حنون
مروان: لا لا .. ما نروم
ثاني: ههههه الله ع الحنون ..
هزاع: هذاك اليوم ابويه هزأه ولا يتأدب
طارق: متى؟
هزاع: انته ما كنت موجود
صالح: وانا ؟
هزاع: هههههه ولا انته
ثاني: مستلمينه عيل
سالم: هيه والله .. زعل الشيبة
مروان: ايه انته لا تقول حق عمي شيبة .. ابوك الشيبة
صالح: شلك الحين في ابوه ؟
مروان: ليش يغلط !
سالم: ياخي يدي
ثاني: يده الولد صدق
طارق: انته لا تكبر راسه تدافع عنه
مروان: يدافع عنه اونه يعني يغايظ بي
ثاني: ههههههه جيه يهال
سالم: محد فاهمني غير ثاني اصلا
مروان: هيه محد فاهمنك غيره . ما شاء الله
سالم: وغير عمي احمد
مروان: صدق منوه بييب احمد من المطار؟
هزاع: انا بسير اييب عفاري .. واظن هو اخوه بيي يوديه
مروان: ليش يعد هالمنكر كله
طارق: أي منكر !
مروان: واحد يسير اييبهم كلهم .. ولو جذه .. انته تسير .. عسب عفاري اختك .. واحمد مره وحده ترده
هزاع: والله ما ادري بقوله وبشوف
مروان: يوم اقولكم .. ما عندكم اتيكييييييت
ثاني: تتمنى
مروان: ما اتمنى اتيكيت هالعايلة
صالح: بلاها عايلتنا ؟
مروان: عايلتنا بعد استوت .. مب عايلتكم .. عايلة بو هزاع
هزاع: ودك والله
مروان: ما شي شغل
سالم: تتمنى تكون شراتنا
مروان: هيه عاد تصدق .. شراتك انته بالذات
سالم: هااااااا .. شفت شوه قلت لك
مروان: مالت عليك ..

وكلهم ظحكوا ع سالم .. اللي حليله مروان اليوم مقطعنه بالتعليق .. من فترة ما يالسين هاليلسة الحلوة وسوالف وظحك ...


********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 20-07-09, 09:34 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 43


في بيت الشباب ...

عبدالعزيز وراشد فالصاله الاولى .. وعمر وسعيد فالصاله الثانية ...

وعبدالعزيز كوبي بيست مروان .. الا يبا يسمع شوه السالفه !..... وشوه الموضوع ......!

راشد: ما بتتأدب لين تنهزب
عبدالعزيز: ابا اعرف شوه يقولون
راشد: العلوم بتييك
عبدالعزيز: هاها ظحكتني من منوه ؟ من عمر ؟ .. مستحيل .. تتحسبه مروان
راشد: بس بتعرف الموضوع ..
عبدالعزيز: يا ريت
راشد: انزين ولو ما عرفته مب لازم
عبدالعزيز: انته بلاك مستوي باااااااارد
راشد: مب بارد .. بس ما ادخل في امور غيري ... واعور راسي
عبدالعزيز: انزين تتوقع شوه يبا منه ؟
راشد: ما ادري
عبدالعزيز: انته جيه ما ييت بيت عموه ؟
راشد: ما كنت متفيج
عبدالعزيز: سألوا عنك
راشد: منوه كان هناك ؟
عبدالعزيز: كلهم
راشد: ثاني كان ياي ؟
عبدالعزيز: هيييه .. ياي وما ادري شوه ياينه نحن ردينا البيت .. وهم بعدهم هناك .. ما سار يجابل لاب توبه
راشد: هههههه متوله عليكم
عبدالعزيز: اصلا نحن ردينا من وقت ...
راشد: ليش ؟
عبدالعزيز: ثر سعيد اتصل في عمر وقاله تعال اباك ضروري وما ادري شوه
راشد: انزين جان تميت ... ورديت عقب ويا مروان
عبدالعزيز: عمر ما خلاني .. قال خلاص نرد البيت
راشد: احسن لكم .... اففف
عبدالعزيز: شوه فيك ؟
راشد: تعبت وانا اسير فوق وارد ..
عبدالعزيز: وليش تسير وترد ؟
راشد: مره يبت الاوراق .. وعقب الللاب توب .. وعقب الجراجة والفايل .. والحين بعد نسيت ورقة فوق
عبدالعزيز: وين انزين انا بسير اييب ..
راشد: بتسير ؟
عبدالعزيز: هيه
راشد: افتح الكبت الوسطاني ... يمكن تلقاها جدامك ع .. بالانجليزي مكتوب عليها .. اول شي اسمي
عبدالعزيز: راشد سيييييييف سلطان

وسار عبدالعزيز فوق يدور ورقة اخوه اللي يباها ...... دخل الحجرة ... وسار صوب الكبت ..

عبدالعزيز: افتح يا سمسم ابوابك .. وينها وينها وينها راشد سيف سلطان وينك .. وين ورقتك .. اين انتي يا ورقة راشد .. هذه هي لقد وجدتها ..

شل عبدالعزيز الورقة .. وطاحت عينه ع شي ثاني .. فـ وقف .. مد ايده .. خذ الشي ..

كانت صورة ..

هاي منوه !..... الصورة شكلها جديمة .. عيونها خضر بعد شرات عيوني .. تشبهنا والله !... اويه ليكون راشد معرس وعنده بنيه .. لا لا .. ما يسويها .. بس الصورة جديمة .. منوه هاي ؟ منوه ؟ ما احيد في بنيه في عايلتنا عيونها خضر !.... ولا احيد في حد معرس عنده بنيه ... هيه احمد .. بس ميثا عيونها مب خضر ... يعني هاي من صوب قوم امايه ؟ .. من عايلة امايه يمكن !........

شل عبدالعزيز الورقة .. ونزل تحت .. وشل الصورة وياه ...

عبدالعزيز: راااااااشد
راشد: لقيت الورقة ؟
عبدالعزيز: هيه .. ولقيت شي ثاني
راشد: شوه ؟
عبدالعزيز: منوه هاي ؟

وحط الصورة جدام ويه اخوه .. راشد فاتح ثمه .. ناسي سالفة الصورة ... مب انه ناسي مول .. لكنه يفكر في طريقة يرد لها الصورة .. وما كان يبا حد من اخوانه يشوفها ...

راشد ( سحب الصورة ): وانته شلك تفتش في الاغراض
عبدالعزيز: ما فتشت ... شفتها جدامي
راشد: مره ثانية .. ما تاخذ شي مب لك
عبدالعزيز: ما خذت .. بس شفت وكانت جدامي ..

سكت راشد ..

عبدالعزيز: منوه هاي ؟

راشد ... يا ربي شوه اقوله الحين .. انا روحي مب متأكد اذا هاي صورتها والا .. الله ياخذ العدو .. لو صعدت خمسين مره ورديت احسن لي من اني انحط في هالموقف المحرج ..وويا عبدالعزيز بعد مب ويا حد ثاني !......

عبدالعزيز: بنتك ؟
راشد ( فتح عيونه ): بنتيييي !
عبدالعزيز: هيه بنيه صغيرة .. ما احيد عندنا فالعايلة وحده عيونها خضر .. وصغيرة
راشد: بلى في
عبدالعزيز: يعني هاي من العايلة ..
راشد: شوه تبا انته الحين ؟
عبدالعزيز: ابا اعرف منوه هاي ؟
راشد: وحده وخلاص لا اتم ترمس زيادة ..

من اسلوب راشد .. عبدالعزيز صخ .. لـ ينش راشد ويكفخه ...

في الصاله الثانية .. الحوار والنقاش فالموضوع بدا يشتد .. من الطرفين ..

سعيد: انا ما اطلب شي مب من حقي
عمر: سعيد لو بايدي جان سويت لك اللي تباه ..
سعيد: وهو بايدك
عمر: كيف يعني بايدي ؟ ... والله ان اللي فالبنك وفي رصيدي مب مالي وبس .. انا دفعت من نصيبي حق عرسك .. وحق الحج ... و ما باجي شي .. وانته خسرت بيزاتك تقريبا كلها في العرس .. وفي أثاث القسم
سعيد: يعني انا مالي شي عندك الحين ؟
عمر: لك .. بس ما يكفي تبني بيت .. والا تاخذ شقة ..
سعيد: قصدك كل اللي عندك مالك
عمر: ما قلت مالي .. انا اقولك انا بعد خسرت بيزاتي ... اللي عندي .. مال راشد ومروان .. وراشد ومروان .. يالس اخصم انا من نصيبهم عسب مواترهم .. وعمران بعد بيزاته بتنقص شوي شوي .. وبيرد جريب ويبا موتر .. الوحيد اللي للحين ما دقيت ولا شي من نصيبه هو عبدالعزيز
سعيد: الحين .. تبا تفهمني ان البيزات الباقية والنصيب الاكبر لعبدالعزيز ؟
عمر: هذا هو الحق .. انا ما يالس اقول شي من عندي .. كل واحد له حساب وكتاب ... وعبدالعزيز بعده صغير .. وما دق بيزاته
سعيد: والحين ؟
عمر: اقولك اللي تطلبه صعب .. انا كثر ما قدرت .. قسمت لك الصاله .. اللي كانت مفتوحه ع بعض .. 3 صالات ع بعض .. 2 كبار ووحده صغيرة .. عطيتك اكبر وحده .. وقلت لك تصرف فيها مثل ما تبا ...
سعيد: حتى هذا تبون تاخذونه مني ؟ عيل وين اسكن الحرمة يعني ؟
عمر: ما نباه ناخذه منك .. بس يالس اقولك .. وانته مب طايع .. تقول الا اما تبني .. او تاخذ لها شقة .. من وييييين ؟ من ويييييييين ؟!
سعيد: عيل ابا الحجرة الماستر..
عمر: أي حجرة ماستر ؟ عادي عندك تسكن حرمتك فوق ؟ .. وين نسير نحن ؟
سعيد: ما اقصد فوق
عمر: عيل ؟
سعيد: الحجرة اللي تحت

صخ عمر وتم يطالع سعيد .. هذا يطلب المستحيل .. وكأنه يطلب من عمر ... انه يشل كل ما تبقى من ريحة امه وابوه ويفره جذه ... في أي مكان .... ومع الايام .. يندثر !.....

عمر: نعم ؟
سعيد: عمر عيل ما في حل ثاني ... يعني ابسط الحلول انا يالس اعطيك
عمر: انته تدري شوه تطلب مني
سعيد: ما اطلب شي .. باجر لو مروان والا راشد .. عرسوا وين بيسكنون ؟ .. وين بيسكنون حريمهم فوق ؟
عمر: لا
سعيد: عيل ؟
عمر: كل واحد فيهم يصرف .. ويبني له برع
سعيد: هاااااا .. مروان وراشد ملحق برع .. وانا ذاليني ع هالقسم اللي داخل .. و بعد مستخسرين فيني الحجرة اللي اطلبها
عمر: مب مسالة ذل ولا مسألة مستخسرين .. سعيد كيف تطلب انته هالطلب ؟ . كيف ؟
سعيد: مثل ما اخوانك يطلبون
عمر: اخواني ما طلبوا مني اشل لاغراض اميه وابويه وافرهم في أي مكان !...... ولا قالوا لي يبون يرقدون ع فراش اموات
سعيد: ذبحتونا .. كل ما قلت لكم شي قلتوا اموات !

كلمة قوية ... تطلع من سعيد .. وتتوجه اقوى لـ عمر .. اللي يالس مبهت جدام اخوه ... مبهت وفي نفس الوقت .. يبا الارض تنشق وتبلعه ولا انه يسمع هالرمسة من سعيد !.....

عمر: سعيد انته تقول جذه ... انته تقول هالرمسة .. عيل اسمعني .. حرمتك تبا ترد .. حياها الله .. قسمها تحت امرها .. وبتم معززه مكرمة .. ما تبا ترد .. وتبا بيت .. او شقة .. او حجرة الاموات اللي تقول عنها .. فـ اسمح لي .. لا انته ولا هي ... لكم مكان بيننا ...

ونش عمر عن اخوه ...

اللي هو الثاني نش ودخل قسمه ورض الباب رضه محترمة ..

توه داخل البيت ...

مروان: انا سمعت صوت رضه .. اما او اما
عبدالعزيز: شوه اما الاولى ؟
مروان: ان حرمت اخوك ردت
عبدالعزيز: واما الثانية
مروان: حرمت اخوك ردت
عبدالعزيز: سخيف
مروان: لا تقولون لي ان اللي اقوله صح ... قولوا غلط
راشد: ط هذا !
مروان: ياخي حشرة انزين كنا مرتاحين ..
راشد: اسكت لاييك شي ما يعيبك الحين
مروان: انزين أي اما صح ؟
عبدالعزيز: ولا اما فيهم
مروان: عيل عمران رد وفجر البيت !
راشد: حليله عمران
عبدالعزيز: اخوك رض الباب
مروان: أي اخو ؟ .. انته ولا جنك مسوي شي .. وراشد وياك .. عمر ما اعتقد عمران محد .. اها الاستنتاج
عبدالعزيز: اخوك سعيد تعلم من حرمته
مروان: اهاااااااااااااااااا
راشد: والله انتوا الاثنين ما بتتأدبون لين اييكم شي تندمون عليه
مروان: ليش شوه استوى بعد ؟

نش راشد وسار فوق ....

مروان: شوه استوى ؟
عبدالعزيز: ما ادري
مروان :انته شوه يالس هني عيل ؟
عبدالعزيز: عمر كان يالس ويا سعيد

رموان شهق شهقه .. جنه بيموت

عبدالعزيز: بسم الله الرحمن الرحيم
مروان: عمر وسعيد
عبدالعزيز: اول مره !
مروان :لا ... بس اكيد استوى شي ..
عبدالعزيز: هو من ناحية استوى شي فـ استوت اشياء بعد مب شي
مروان: وانته شوه ميلسنك ؟
عبدالعزيز: شوه تباني اسوي ؟
مروان :سر عند عمر الحجرة وشوف شوه السالفة وتعال قولي
عبدالعزيز: ما بستعيل عقب شويه بيزقرني وبيقولي رقاااااااااد
مروان: وعقب طبعا بترقد
عبدالعزيز: عيل شسوي
مروان: وانا اتم يالس لين باجر اذا شفتك والا عسب تقولي السالفة
عبدالعزيز: وليش ما تشوفني
مروان: سبحان الله يمكن ما تنش .. يمكن تموت
عبدالعزيز: ط هذا .. ادعي ع عمرك لا تدعي عليه
مروان: سر سر انزين الحين
عبدالعزيز: ما بسير .. وانا قلت لك
مروان: ما منك فايده
عبدالعزيز: عادي
مروان: انزين قول .. عن شوه كانوا يرمسون اكيد سمعتهم
عبدالعزيز: يالله ياللقافة ....
مروان: لا تتفلسف عليه الحين وقول
عبدالعزيز: ما ادري ... حاولت اسمع ما سمعت
مروان: عليه !
عبدالعزيز: والله العظيم .. ما سمعت شي ... بس آخر شي يوم الصريخ ورضة الباب سمعت
مروان: بعد !.... صريخ !
عبدالعزيز: عيل كيف ينرض الباب بدون صريخ
مروان: والله ان انته واخوك زي الاطرش فالزفة
عبدالعزيز: لا تغلط ع عمور ..
مروان: ما اقصد عمر .. اقصد انته وراشد
عبدالعزيز: هيه اتحسب بعد
مروان: مستانس يعني من عمرك .. يا اطرش !

سار مروان فوق .. وعبدالعزيز توه يستوعب ان مروان غلط في حقه !.. صباح الخير .....

في بيت بو زايد ...

غاليه: قولي والله ؟
عفرا: والله
غاليه: وانتي ما سويتي شي ؟
عفرا: لا
غاليه: فديتج يا عفاري .. والله تعانين انتي هناك
عفرا: اعاني وبس .. لو افتك من الاخ المحترم بكون بخير
غاليه: بس ما احيدج عفاري ضعيفة بهالدرجة تصيحين !
عفرا: والله يا غاليه لا تلوميني انتي يمكن كنتي بتذبحين عمرج بعد
غاليه: انا اكيد .. لان من شخصيتي ...
عفرا: ما يخصه
غاليه: والحين شوه بتسوين ؟
عفرا: شوه بسوي يعني .. ولا شي ..بفتك من ويهه عقب باجر طيارتنا
غاليه: اليوم كانت عزيمة قوم حصه اختج ؟
عفرا: هيه خبرتني امايه ..
غاليه: انا يوم تردين ببات عندج فالبيت
عفرا: هه .. لا ترمسين الله يخليج ... وايد ترمسين ولا تسوين شي .. اونه تباتين
غاليه: ههههههه هو يعني ما ببات بس يعني اقولج عسب ترتفع معنوياتج
عفرا: جيه ما تباتين انزين والله عندي وايد سوالف
غاليه: انا بعد
عفرا: ما بخلصها في يوم واحد
غاليه: كم يوم تبيني ابات ان شاء الله !
عفرا: والله باتي ما عندج شي
غاليه: هيه فاضية انا
عفرا: اكيد
غاليه: قومي زين
عفرا: انتي تعالي .. جيه الاسبوع اللي طاف .. أي شي اتصل فيج ما تردين
غاليه: متى ؟
عفرا: بالاربعا والخميس ...
غاليه: هيه .. امممم بقولج السالفة يوم بتردين ..
عفرا: بعد في سالفة ؟
غاليه: هيه ...
عفرا: قولي قولي شوه ؟
غاليه: والله طويلة وايد السالفة ... ولا بتفهمينها .. وجها لوجه احلى بتكون
عفرا:بعد !... يعني حلوة
غاليه: لااااا ... بااااايخه
عفرا: ههههه انتي تقولين
غاليه: يعني اقولج ... يوم بقولج وانتي جدامي بتدخلين في جو الموضوع .. بتصيحين بعد
عفرا: بسم الله .. وليش اصيح
غاليه: السالفة تصيح
عفرا: انا متأكده ان السالفة ما ترزى ولا تسوى ..بس انتي ما ادري مرابعة الصياح والدموع
غاليه :شراتج هالايام
عفرأ: سخيييييييفة .. انا ما اصيح ع اسباب تافهه
غاليه: ههههههه ويه عصبت .. انزين ولا انا
عفرا:انتي لو بدر هذا يقولج شحالج بتموتين في مكانج
غاليه: لا يقولي ولا اقوله ... سدي هالسالفة خلاص
عفرا: انتي رمستي
غاليه: انزين والحين اقولج غيريها

كملن عفرا وغاليه سوالفهن .. لانهن من زمان ما كلمن بعض ...

رن مبايله .. واخيرا !... هو معصب .. لكن مب ذاك الزود ... وهو ما معصب عليها .. لكنه منقهر ومعصب من سالفة بدر .. يعني الحين ما في حد يطلع حرته فيه غيرها !......

احمد: اهلا وسهلا

من طريقته .. ومن لهجته ... يعني هالمكالمة ما بتعدي ع خير

احمد: الو
آمنة: هلا
احمد: الساعه كم عندكم ؟
آمنة: ليش ؟
احمد: سألتج سؤال
آمنة: 2 ...
احمد: نحن عندنا الفير ..
آمنة: ادري .. كنت راقد ؟
احمد: لا والله ما كنت راقد .. كيف ارقد .. وانا ما ادري ولا شي عن حرمتيه ... اللي مسويه لي طاف يوم كامل
آمنة: آسفة
احمد: آسفة !.... بس آسفة !..... شوه اسوي فيها آسفة هاي
آمنة: انزين انته بلاك معصب ؟
احمد: بعد تسأليني بلاني معصب !
آمنة: الحين منوه لازم يعصب انا والا انته ؟
احمد: وليش حضرتج تعصبين ان شاء الله ؟!
آمنة: انته نرفزتني برمستك ... وتغايظ بي
احمد: امون لا تكونين ياهل !
آمنة: انا الحين ياهل ؟ ... اوكيه لو ياهل انته بعد ياهل شراتي
احمد :شوه ؟
آمنة: مب انته الحين زعلان ليش اني ما رديت عليك .. وحده بوحده
احمد: شوه انا ارمس ياهل صدق يعني !.....
آمنة: بلاك قابضني ياهل وياهل ؟
احمد ( بصرخه ): امون وترتي لي اعصابي

صخت .. ما رمست .. ولا ردت عليه .. ولا علقت ع رمسته ...

احمد: استغفر الله العظيم ..
آمنة: اسمح لي ع الازعاج .. فمان الله ..
احمد: والله لو بندتي .. ما ادري شوه بيستوي .. لاني صدق معصب ..
آمنة: ويوم انك معصب جيه ترمسني ؟ .. جيه رديت عليه ؟
احمد: رديت عليج لانج انتي خليتيني اعصب زيادة بأسلوبج .. وطريقتج
آمنة: وانته ما تشوف عمرك غلطت يعني ؟
احمد: انا كنت اتمصخر ..
آمنة: تعرف اني ما احب هالنوع من المصخرة ...
احمد: يعني تصدقين اني هني اخونج ؟... والا اني العب من وراج .. اوكيه دام هاي طريقة تفكيرج .. وهاي نظرتج لي .. وثقتج بي مهزوزة .. فـ انا آسف .. واسمحي لي .. مع السلامة ..

وبند احمد ... بند وخلى ىمنة في صدمه .. شوه السالفه اصلا ؟!.. انزين ليش ؟... من غشمرة .. انجلبت صدق ؟!...... توه يقول اتمصخر .. جلبها صدق ؟ .. وجلبها ثقة و نظرة .. الحين عقب سنة وشوي من زواجهم ايي ويقول ثقة ونظرة !......
منوه يصدق ان احمد يقول حق ىمنة هالرمسة ؟..... احمد وآمنة ؟!..... شي غريب فعلاً.....

في مكان ثاني ..

شي غريب بعد .. استوى ... شي غريب ... وفي نفس الوقت .. معورنه قلبه عليها ...

محمد: حصيص
حصيص: شوه؟
محمد: قومي تعشي
حصيص: بابا ما ابا
محمد: لازم تتعشين عسب تاخذين الدوا ..
حصيص: ما ابا والله بلاعيمي تعورني
محمد: انزين ما يستوي اقولج .. انا سرت الصيدلية اللي تحت وخذت لج دوا .. قومي .. ويايب لج اكل ايطالي بعد

حصيص نشت ويلست ع الشبرية .. ونبرتها كأنها وحده شوي وبتصيح واستائت ..

حصيص: بابا ا ابا اقولك .. والله ما اقدر ..
محمد: عشان خاطريه
حصيص: يا ربي ..
محمد: شوفي الحين الفير .. ما باقي شي بتطلع الشمس وبنسير صوب امج ... ما بيكون فيج شدة
حصيص: خلني تعبانه انا ... ما بسير مكان
محمد: انزين قومي شربي هالدوا
حصيص: ما اقدر بلاعيمي تعورني
محمد: شوفي الفير .. وما ماكله شي.. ويايب لج اكل .. وما تبين .. دوا عاد ما اقدر ما اعطيج ..
حصيص: انزين وين الماي ؟
محمد: هذو .. يالله شربي ..

شربت حصيص الدوا ... وردت رقدت ع طول ...

محمد حط ايده ع راسها ... فيها حمى .. وقته .. نطلع من شي .. وايينا شي ثاني .. بس الحمدلله ع كل حال .. الحمدلله ....

حصيص: بابا
محمد: عيونه
حصيص: بابا .. سر ارقد
محمد: ما عليه
حصيص: بتتعب وانته يالس هني
محمد: ما بتعب ... عادي ... انتي ما عليج مني بس رقدي وارتاحي
حصيص: انا بكون بخير
محمد: انزين رقدي خلاص ...
حصيص: امايه تدري ؟
محمد: لا
حصيص: الل هيخليك لا تخبرها . بتزعل ..
محمد: ان شاء الله
حصيص: وبعد لا تكنسل سفرتنا
محمد: أي سفرة ؟
حصيص: باجر .. لا تقول مريضة وما شدة ع السفر ... عادي والله
محمد: ان شاء الله بطيبين لين باجر وبيكون لج شدة ع السفر
حصيص: ان شاء الله
محمد: رقدي الحين ..
حصيص: بلاعيمي تعورني
محمد: ما عليه رقدي وما بتحسين فيها .. وبتنسين العوار


سالم: امايه
صالح: شوه تبا بها ؟
سالم: ابا حليب دافي
صالح: قم .. سر انته روحك المطبخ .. وود لها الحليب
سالم: الحليب هناك اصلا
شمسة: شوه تبا ؟
سالم: امايه ابا حليب دافي
شمسة: خذ
سالم: حبيبتيه تعرفين شوه احب
شمسة: ادري بك .. كورن فليكس وحليب دافي .. هذا ريوقك البايخ
سالم: والله صحي
شمسة: الناس يشربون حليب .. ياكلون بيض .. خبز ... زيتون .. لبنة
سالم: ما احب ما احب
صالح: اليوم بنسير بيت ابويه
سالم: لا
شمسة: اسكت
صالح: يدتك روحها متصله تقول ما ياييني من زمان
شمسة: حليلها عموه
صالح: اصلا هي تحاتيج انتي
شمسة: قلت لك لا تزيغهم .. وبعدين من متى انا الحمدلله تحسنت
صالح: هي الحين تدرين شوه .. يبالنا نسير لها يوميا نخطف عليها نسلم وعقب نرد ...
سالم: وييييييييه سالفة
صالح: تبا والا ما تبا ... بتسير
سالم: ملل والله ملل هناك
شمسة: هيه يوم تسير هناك جنك ذبابة ميته
سالم: هذا تشبيه الحين تقولين لي انا ذبابة ميته
شمسة: هيه تيلس ع صوب ولا جنك سالم اللي في بيت ابويه
صالح: ليش ما تلعب وياهم
سالم: ما يعرفون يلعبون
صالح: شوه يعني محترف الاخ ؟ ... وولا حد من عيال عمامك وعماتك يعرفون !
سالم: انا ما احب ...
شمسة: شوه ما تحب ؟
سالم: يلعبون بلاي ستيشن طول الوقت .. والبنات يلعبن فالحوي
صالح: انزين عيل شوه تبا ؟
سالم: ملل .. الناس يلعبون بلاي ستيشن .. ويلعبون كرة قدم .. كرة طائرة .. وبعدين كلهم يهال !
شمسة: وايد مصدق عمرك
سالم: مب جذه والله .. يعني قوم خليفة و حمد وهذيل محد يجرب صوبهم .. اونهم كبار .. مع انهم كبر خالي هزاع ... ما ييلسون ويانا وكله يعصبون مب حلو جذه .. وقوم خالي هزاع واحمد وطارق يلعبون ويانا انا وعبدالعزيز عادي
شمسة: انزين الحين موضوعنا مب هذا
سالم: بلى هذا ...
صالح: اصلا كل حد يقولي ولدك هادي
شمسة: ما اييون يشوفونه بيت ابويه وشوه يسوي !..... بو لسان .. حتى ع يده ويدته لسانه طويل
سالم: لانهم غير
شمسة: بس انزين اسكت

هاللي ما يباه سالم .. بيت يده الثاني ... يحس ان غريب بينهم ... وان عندهم تفرقة من حيث الاعمار .. اما بيت يده بو هزاع .. فهالاشيا اللي تستوي هناك .. ما تستوي هني .. ولا حد يسويها وكلهم واحد .. خالاته عادي وياه ويلعق عليهن ساعات ... هناك ما يتجرأ يسوي هالشي في عماته .. هني رياييل خالاته يلعوزهم ويرد عيهم بس في حدود وخاله وايد كول وياه .. هناك عمامه ما يقدر يفتح ثمه جدامهم ..


في بيت بو هزاع ...

هزاع نازل من فوق ...

هزاع: صباح الخير ..
سلامة: صباح النور
هزاع: انتي راقده هني ؟
سلامة: لا سرت بيتي
هزاع: يايه من وقت !
سلامة: ما شي ..بس قلت حق طارق ينزلني هني قبل ما يسير الدوام
هزاع: والله هالطارق فاضي
سلامة: لازم يفضي عمره عسبي .. لو ما فضى عمره عشاني عيل بيفضي عمره عشان منوه ؟
هزاع: امون ما نشت ؟
سلامة: لا .. راقده للحين ..
هزاع: وامايه وابويه ؟
سلامة: ابويه طلع .. امايه فالمطبخ .. تييب الريوق
هزاع: عامر وين ؟
سلامة: راقد ..
هزاع: وين؟
سلامة: رقدته في الحجرة هني تحت .. انته وين ساير ؟
هزاع: سلوّم تدرين
سلامة: شوه ؟
هزاع: انتي مب ويه حد يوديج وياه بس خاطريه اتريق برع
سلامة: صدق ما تستحي مالت عليك
هزاع: ههههه قومي والله بنسير
سلامة: مالت عليك .. ما ابا ..
هزاع: يالله عاد
سلامة: قلت لك ما ابا.. ما بيي
هزاع: ط هاي ياهل انتي تزعلين
سلامة: هيه شراتك
هزاع: يا الله .. الحين لا تذليني .. يالله نشي
سلامة: شوه مب عايبنك ريوق البيت ؟
هزاع: اقولج ما ادري شوه يايني .. أبا اتريق برع .. بوديج ستار بوكس
سلامة: تبا .. طارق .. يذبحني
هزاع: شوه يذبحج .. بوديج ستار بوكس في مكان ما فيه حد والله ما فيه حد
سلامة: ما ابا اخاف
هزاع: ط الجبانة .. قومييييييييي
سلامة: انته تبا تدمر حياتي
هزاع: والله بفلعج بقوطي الكلينكس .. لو عفاري ما بتصدق
سلامة: هذيج عفاري
هزاع: وامون كم مره قايل لها بس للأسف ما يكون في فرصة ع قولتها والا والله عادي بتيي
سلامة: امون بعد غير عني
هزاع: وانتي شوه مصدقه عمرج طاووس !
سلامة: من حقي
هزاع: لا تتخققين يالله قومي
سلامة: وولدي ؟
هزاع: امون هني .. وامايه هني .. وبشكارتين بعد هني
سلامة: انزين بتصل في طارق
هزاع: اوهوووو
سلامة: هيه كيف تباني اطلع بدون شوره !
هزاع: يالله انزين بسرعه .. انا بسير فوق اتلبس .. ويوم بنزل ابا اشوفج لابسه عباتج
سلامة: اويه .. لا خلاص ما بيي
هزاع: ليش ؟
سلامة: ما تشوفني لابسة بجامة .. ويايبه جلابية مب اوكيه حق هالاماكن ... و عباه مصكرة
هزاع: دام العباه مصكره عادي ... لبسيها فوق هالبجامه
سلامة: البس بجامة واظهر
هزاع: فذمتج ما جد سويتيها !...
سلامة: بلى .. بس للضرورة
هزاع: تدرين انج تعورين الراس وما عندج سالفة .. والله بذبحج الحين
سلامة: هههههههه انزين يالله سر .. بس لو استوى شي لا سمح الله .. ذنبي في رقبتك
هزاع: في رقبة ريلج والله انا ليش
سلامة: وشدخله ريلي ؟
هزاع: والله هو جيه ما يقولج بدلي يوم تيين هني ..
سلامة: الصبح عادي .. لو الظهر والا العصر بيقولي بدلي .. اصلا انا ما بيي جذه .. بس لاني اونه يايه هني الصبح .. واكيد برقد .. فـ ما قالي شي
هزاع: اقص ايدي لو يدري انج يايه جذه
سلامة: يا ويهك شوه قصدك ؟ ... والله انه يدري
هزاع: انزين لا تحلفين هالكثر يالله نشي
سلامة:انزين شيلتيه مب حلوة
هزاع: خذي من شيل عفاري .. واذا العباه خذي من عبي عفاري .. ولبس بعد من لبس عفاري .. وبس .. ووالله لو نزلت وشفتك مب لابسه .. ويالسه للحين .. بنزل العقال ويايه لانج اخرتيني ..
سلامة: والله مب ميته ايي وياك
هزاع: مب ميته والا ميته .. بتيين وغصبا عنج .. وبسرعه

وسار هزاع فوق ... وسلامة تظحك عليه .. لعبت باعصابه شويه مثل ما هو يسوي .... !

ننتقل لـ ألمانيا ...

ماخذين راحتهن وايد وايد وايد وايد .....

بما ان اليوم الخير في ألمانيا .. وطيارتهم بتكون الفير .. يعني الصبح بيكونون في ربوع الامارات..

وبما ان عفرا وعدت رملة انها تسير وتوديها الصالون .. وتقص لها شعرها بطريقة مرتبة .... عقب ما خربوا لها اياه فالمستشفى .. ع قولتها ..

فـ هي فعلا بتنفذ الوعد .. لبست رملة .. ولبست هي .. والجو شوي بارد برع .. بس مب مصاحب بـ ثلوج او امطار ..

رملة لابسة جينز وتنورة قصيرة .. الطرف الاول اطول عن الثاني .. يعني يايه بطريقة مايلة .. ولابسه قميص غليظ ... وجاكيت فوقه ...

عفرا لابسة قميص هاينك ... بيج .. وبنطلون .. وتنورة قصيرة زيتية ... ولابسة عباه مصكرة .. وجاكيت قصير مش غليظ .. لان ما شي لا مطر ولا ثلج ...

عفرا: رملة شليتي كابج ؟
رملة: هيه هذو
عفرا: الصوفي الغليظ
رملة: هيه هيه ... هذا هو
عفرا :يالله نسير ..
رملة: ما قلنا حق احمد
عفرا: اتصلت به ما يرد
رملة: تدلين انتي ؟
عفرا: انا شفت صالون هذاك اليوم فالسنتر الجريب اللي هني
رملة: يقصون حلو ؟
عفرا: والله متفيجه بعد صالون ... ع الاقل بيقصونه بطريقة مرتبة اكثر
رملة: انزين يالله

ظهرن عفرا ورملة سايرات الصالون ..

نزلن من اللفت .. وطلعن برع المستشفى .. عقب ما عفرا خذت اذن من الدكتور .. شلوا الربطة اللي ع راس رملة .. يعني الخياطة واضحه .. فـ لازم تلبس الكاب الصوف .. عسب تحمي اليرح من برودة الجو عندهم .. وهالشي لازم تسويه حتى فالبلاد .. لين ما الجرح يبرى اكثر واكثر ...

وصلن المركز اللي رمست عنه عفرا .. لانه كان جريب ..... والناس تتحوط .. ونشيطين .. لان وقت الصبح .. والناس توهم واعين .. وفي نشاط ..

دخلت المركز ..

رملة: افصخ قفازي الحين
عفرا: مب حاسه انه برد ؟
رملة: لا ..
عفرا: فصخيه .. وييبيه بحطه فالشنطة .. عن تضيعينه
رملة: اوكيه

كانت في نفس المكان .. رخصوها . فـ اخوها يايبنها يريقها ...

بدر ( رفع راسه ): يوم اقولج تقهر بي
هند: منوه ؟
بدر: بنت خالتج
هند: وينها ؟
بدر: هذي هناك
هند: بسير لها
بدر: سيري .... ما في حد وياها .. شكلها يايه روحها هي والياهل اللي وياها

نشت هند وسارت صوب عفرا ...

هند: مرحبا
عفرا: هلا ..
رملة: انتي هني !
هند: هيه ... وانتن هني !
عفرا : ههههههه يايات الصالون
هند: أي صالون ؟
عفرا: ما ادري ... انا شفت واحد فالزاوية ..
هند: شوه تبن تسون ؟
عفرا: رملة بتقص شعرها وبترتبه
هند: اها .. انزين في صالون هني جريب فالدرب .. احلى عن هذا
عفرا: ليش هذا مب شي ؟
هند: ما ادري .. بس ما مجربتنه .. انا مجربه هذاك
رملة: نسير هذاك عيل
عفرا: سكتي ما في حد ويانا
هند: يايات رواحكن ؟
عفرأ: خذت لها اذن ساعة وبنرد .. عسب جذه ما في وقت ..
رملة: وما مخبرين احمد بيجتلنا
هند: اوكيه اذا تبن بيي وياكن
عفرا: انتي روحج ؟
هند: لا طبعا بدر ويايه

بدر ؟... بعد بدر !..... نحن ما بنفتك منه يطلع لنا بعد مره !...... بعد تتكرر المأساة ....... شكلهم حالفين الا بدر يلتقي بهم لآخر يوم يكونون فيه في ألمانيا ... بعد .....

عفرا: لا عادي ... بنسير رواحنا
هند:وين رواحكن ؟
عفرا: ما له داعي صدق
هند: يالله عاد ... عن الحركات ..... بدر ما بياكلج

صخت عفرا .. ادري ما بياكلني ..بس بيقهر بي ... وانا اللي ابا آكله واشرب من دمه بعد ع الحركات اللي يسويها ويايه

هند: بوديكن
عفرا: هند صدق والله ما له داعي .. بنسير رواحنا
هند :قلت لج لا .... انا بكون وياكن بعدين ..

وسارت هند تزقر بدر

رملة: بلاج زايغة ؟
عفرا: تدرين لو احمد يشوفنا شوه بيسوي ؟
رملة: ما عليج ما بيعرف .. احمد الحين تلقينه راقد نحن وايد من وقت ناشين
عفرا: الله يعين
رملة: خل يقول شي هذا بعد زين بسوي به
عفرا: منوه؟
رملة: بدر ....
عفرا: اقولج ما يخصج فيه ... بنمشي في حالنا .. هو ما يستحي لو مشى ويانا بعد
رملة: اخته ويانا ما بيقدر يسوي شي ...
عفرا: ها ها ها .. ظحكتيني .. بدر ما يرده شي
رملة: بس هي بعد ما بتسكت عنه لو سوى شي .. بترد عليه ..

يت هند ... وبدر وراها ...

هند: يالله بنات ..
رملة: اقتنع الوسيم ع قولت حصيص
هند ( أبتسمت ): بدون اقناع .. قال ان شاء الله .. يالله

مشن البنات جدام .. وبدر ورا .. ولا رمس .. ولا قال أي كلمة .. وعفرا بعد .. ما رمست .. وحتى وهم سايرين .. ما تتجرأ تطالع ورا .. تخاف عن اطيح عينها في عينه وما تبا هالشي .. ولا حتى كانت ترمس .. رملة كانت ترمس فالدرب ... وهند ترد عليها .. وتسولف وياها ...


في دبي .....

في ستار بوكس ... في UP TOWN

سلامة: يا ويوهكم هني زحمة !..
مروان: اقولج انتي يالمبزايه وايد ترمسين
سلامة: والله طارق لو يدري بيعصب
هزاع: وانتي ما خبرتيه ؟
سلامة: بلى .. بس ما يدري اب تاون ...
هزاع: سلامة والله مب زحمة ... بنيلسج هناك فالزاوية
مروان: انته ما عليك منها ..
سلامة: شوه ما عليه مني
مروان: ههههههه انزين خلاص نحن وياج .. محد بياكلج
هزاع: هاي بس تحب تدلع ..
سلامة: ليش يبتوني انتوا الاثنين .. عسب تحطون عليه
مروان: خلاص خلاص هزاع . اسكت عنها .. سلامة .. انا روحي بيلسج في مكان اوكيه تعالي ..

مشى مروان وسلامة وراه .. وعقب هزاع ....

في زاوية صدق بعيده وما في حد ... يلس مروان ...

مروان: اوكيه المكان ؟
سلامة: هيه
مروان: بلاج الحين زعلانه
سلامة: مب زعلانه
هزاع: خلاص اسمحي لنا ..
مروان: نستميحك عذرا ..
سلامة: عقب ما حطيتوا عليه
مروان: والله آسفيييييين .. وعسب ترضين بعد ريوقج عليه انزين
سلامة: جيه شووووووه
مروان: والله العظيم .. اريقج ع حسابي ..
هزاع: وانا ؟
مروان: انته معروف زطي
هزاع: هههههه يالسخيف
مروان: اوكيه اطلب انته الحين ..

اختاروا .. وطلبوا .. ويتريون لين اييهم ..

هزاع: لو انا منك جان زين سويت به
مروان: خله زين .. انا مب فاضي حق سوالف اليهال
سلامة: انتوا بعد تظاربون ويا ربعكم !
مروان: ما نظارب .. بس يوم الواحد يقل ادبه بزيادة
هزاع: هو يقهر والله يقهر
مروان: ثر اقولك .. خله يولي
سلامة: تدرون من زمان ما سرنا عند خالي يوسف .. من زمااااااان من زماااااااان بعد
مروان: ليش نحن متى سرنا عسب الحين نسير
سلامة: اوه ..

قفطت سلامة من الخاطر .. حست انها قالت شي غلط في حق مروان .. وصخت .. مروان ظحك وهزاع وياه ... خلاص شي عادي استوى بالنسبة له .. يعني يقولون خالي يوسف وسرنا له وما ادري شوه .. وهو ما يبا يشوفهم ولا يبا يلتقي بهم .. ولا يزورهم ولا يزورونه ..

مروان: خذي راحتج عادي
هزاع: بيسوى عزيمة ع شرف استاز بدر
مروان: ليش بعد بيسوي له عزيمة ؟
هزاع: يمكن .... لا .. اكيد
مروان: الله يعينكم
سلامة: ليش يعني تكرهونه هذا بدر ؟
مروان: والله يا سلامة لو تيلسين وياه .. دقيقة وحده بس .. بتقولين فمان الله بسير بيتنا
سلامة: لهالدرجة؟
هزاع: واكثر ... ينرفز الواحد
مروان: جنه ما في سفير فالدولة غير ابوه !
سلامة: بس اخته مب جذه
مروان: هيه شفناها فالمزرعة كيف كانت
سلامة: وايد طيوبة وحبوبه .. وكول وعادي
مروان: هذا شكله مصدق عمره زيادة عن اللزوم
هزاع: شايف عمره كل يوم يسافر يتحسب ما عندنا نسافر !
سلامة: مب جذه .. يمكن هو شخصيته يعني وايد واثق من عمره
مروان: هاي مب ثقة .. هذا غرور ....
سلامة: وشعرفك انته ؟
مروان: شوه شعرفني ؟
هزاع: شوفي ... في فرق بين اللي واثق من نفسه والمغرور
سلامة: اونكم عاد انتوا
مروان: هيه عيل .. نحن واثقين من عمارنا بعد .. لكن هو ثقة مصاحبة بغرور
سللامة: ههههه حلوة هاي مصاحبة بغرور
مروان: صدق والله
هزاع تدرين شوه يسوي يوم نكون بيت خالي يوسف
سلامة: شوه ؟
هزاع: هذاك اليوم نحن نترياه ... قولي لين الساعه 12 يمكن .. دخل الاخ اسمحوا لي كنت عند ربعي ورديت البيت تسبحت وييت ..
سلامة: ههههههههههههههه
مروان: مالت عليه .. والله ما يحترم
سلامة: خلاص لا ترمسون عنه
مروان :يالله اطيحين يا سلامة في لسانه وشوفي كيف بتستوين
سلامة: لا اطيح في لسانه ولا يطيح في لساني ...
هزاع: هيه خل يقول هو بس شي ... وبيشوف اتريا الدقه انا عليه
مروان: انا بعد ..
سلامة: ط هذيل .. ابويه تتريون الدقة عليه ... مب تستوي مشكلة بيني وبينه وعقب اتون تدافنون
مروان: والله يوم سعدي يوم بعطيه كف محترم
هزاع: ههههههه ثاني ثاني ولد خالي عبيد ... يوم ترمسين عنه جدامه ويه شوه يسوي
مروان: ههههه عاد ثاني صدق يكرهه
هزاع: ما استبعد انه ينظرب يوم واحد ع ايده
مروان: خل يزقرني يوم بيظربه بساعده
سلامة: يااا الله كيف مجرمين !
هزاع: هو مخلي الناس يكرهونه
مروان: وما يدانون يشوفون رقعة ويهه
سلامة: خلاص فضوها سيرة ... لا ترمسون عن الولد

*********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 20-07-09, 09:36 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 44


يالس ..... يتريا في الحجرة .... ما في حد ... جنه هو المريض وراقد فالحجرة .. مب جنه اخته المريضة ... اللي يالس يترياها ف الحجرة .. لانها وباختصار ما يدري وين سايرة !......

دخلن ... كل وحده فيهن تدز الثانية ...

لاحظ .. رد ورا شويه .. وحط ريل على ريل وايده ع خده ...

رملة ( أبتسامة مصطنعه ): السلام عليكم
احمد: اهلاً وسهلاً... وعليكم السلام
عفرا: انته من متى هني ؟
احمد: والله صار لي نص ساعه
رملة: بل ... وايد !
احمد: وين كنتن ؟
عفرا: وديت رملة الصالون ... انا اتصلت بك وما رديت عليه ... قلت بستغل الوقت .. ووديتها الصالون ارتب لها شعرها

سكت احمد .. وتم يطالع في ويه رملة .. وعفرا ... رملة ميته من الزياغ .. عفرا ولا جنها مسويه شي ...

تقريا مرت دقيقتين ع الحال ...

احمد ( أبتسم ): نعيما ..
عفرا: الله ينعم عليك

رملة مب مستوعبة .. كانت تتريا صرخة .. وكف بعد .. لان شكل احمد ما كان يبشر بخير .. ومره وحده انجلب ... شكله .. وحاله ...

احمد: اشوف
رملة: شرايك
احمد: انتي شوه مسويه !
رملة: والله احمدوا ربكم .. ما قصيته زيادة
عفرا: ما سويت شي انا ..... برضاها .. وبعدين رتبته .. والله ما دقوه فوق .. الا اني غيرت لها القصه
احمد: بس انا اشوف شي قصير وشي طويل
عفرا: اكيد بيطلع قصير ...
رملة: احمد لا تحبطني .. قول حلو
احمد: كيف هالقصه كيف ؟
عفرا: شوف الطبقة اللي فوق اقصر عن اللي تحت .. شعرها طبقتين
احمد: ومنوه مبتكر هالقصه !....
عفرا: والله هند بنت خالوه قالت حق الحرمة تقص لها جذه ..
احمد: انتن سايرات ويا هند
عفرا: هيه
احمد: هند بس ...
عفرا: واخوها
احمد: اها
رملة: بس اتخسي ولا رام يقول أي شي
عفرا ( غيرت السالفه ): احمد .. امون اتصلت بك ؟
احمد: هيه ... ليش ؟
عفرا: رمستها ؟
احمد: ليش ؟
عفرا: لانها اتصلت فيني ... وسالتني عنك !... مستغربة ...
احمد: وليش تستغربين ؟
عفرا: هي دايما تتصل بي وتسأل عنك .. لكن مب بهالاصرار اللي اليوم كانت عليه ...
رملة: شكله راقد وناسي هو بعد ولا يدري بمبايله .. وهي حليلها زاغت عليه
عفرا: ما يندرى والله
احمد: شوه ما يندرى ؟ ... شوه قصدج ؟
عفرا: مب قصدي شي
احمد: لا ترمسين بالالغاز قولييييي
عفرا: هههههه وبلاك متحمس
رملة: شي يخص حرمته ما تبينه يتحمس !
احمد: قولي شوه قصدج ؟
عفرا: قصدي ناسي .. وما تدري بمبايلك .. والا عمدا تزيغ اختيه
احمد: الثانية
عفرا: ط هذا ... اونك عاد
احمد: كيفي
رملة: من صدقك يعني الثانية !...... ومتعمد تزيغها ؟
احمد: هيه من صدقي عمدا .. بس مب متعمد ازيغها .. ما قلت لها زيغي عليه
عفرا: الله !..... كيف جذه بعد ؟
احمد: هيه ما قلت لها زيغي عليه ... هي تدري عدل جيه ما ارد عليها
رملة: حرااااااام ... يعني عمدا ما ترد
احمد: هيه
عفرا: وبكل فخر يعترف ..... ليش انزين
احمد: مسائل شخصية
عفرا: لا والله !....
احمد: هههههههه هيه
رملة: مسائل شخصية يوم بتكون في البلاد ادلع وتغلى عليها مب انته برع البلاد .. تلعب بأعصابها
احمد: كل واحد يتحمل خطأه
عفرا: لا والله يعني اختيه غلطت وانته ابد الغلط ما يدل طريجك
احمد: ههههههههههههه شوه هاي بعد الغلط ما يدل طريجك .. يديدة الصراحه منج في حقي
عفرا: اقصد يعني .. والله اكيد انته غلطت عسب جذه هي غلطت
احمد: والله انا الريال
عفرا: عشتو .. وخير يعني
رملة: ثر الرياييل وايد مصدقين عمارهم يبون يذلون الحريم ذل
احمد: ط هالهنتين ههههههههه ..
رملة: دفاعاً عن حقوق المرأة .. ونحن في بلد أجنبي ... يعني وايد يدافعون عن المرأة ..
عفرا: ههههههه وين وين دخلت هاي
احمد: اقولج ما تصدق ..
رملة: هيه كيفي
احمد: انزين يا بنات ... عندي لكن شور
رملة: شوه ؟
احمد: مدام ان هذا آخر يوم لنا في ألمانيا
رملة: فكه
عفرأ: خليه يكمل ..
احمد: انا مرتب جدول عجيب
رملة: وهو كالتالي
احمد: بوديكن اسواق ألمانيا
رملة: وين هاي بعد ؟
احمد: في دبي
عفرا: ههههههههههههههههههههههههه
احمد: يعني وين بالله عليج
رملة: انا اتحسب اسم السوق .. أسواق ألمانيا
احمد: يعني هني مراكزهم .. سناترهم ..
رملة: شوه الفرق بين السناتر والمراكز
احمد: رملوه روحي مب متفيج .. لا تصدعيني
رملة: مب متفيج وبتظهرنا ما نبا هالطلعة اللي بالذل
عفرا: بل !...... ناكرة للجميل .. وبعدين متى ذلج
احمد: قوليلها !.... ما تطيق مني كلمة .. الا حولتها ذل ..
رملة: اوكيه خلاص .. بس ع شرط
احمد: واللي هو
رملة: ما بلبس الكاب
احمد: طبعا الشرط مرفوض
رملة: الله يخليكم
عفرا: مستحيل .. ما بتخسرين شي لو لبستيه
رملة: لا بلبس .. بس مب الصوف .. بلبس الكاب العادي
احمد: لا تحاولين .. بتيين تلبسين الصوف .. ما تبين .. يلسي مكانج احسن .. بودي عفرا تشرى أي شي تباه
رملة: اوهوووووووووووووو
احمد: قلت لج
عفرا: لا تخربين ع عمرج
رملة: انزين خلاص
احمد: اصلا مب بكيفج .. بتلبسينه غصبا عنج
رملة انزين قلت خلااااااااص
احمد: يالله عيل ... بتزهبن ؟
رملة: بعد شوه نزهب !
احمد: نسير يعني ؟
رملة: هيه
احمد: عفرا ما تبين شي فالفندق او هني ؟
عفرا: لا .. نسير ..
احمد: يالله .. بس لين العشا خلاص .. لين ما نرد المستشفى الدكتور بيشوف رملة آخر مره .. و نرد الفندق نرتب أغراضنا .. وعقب اللي يلحق يلحق .. ياخذ له غفوة .. وع طول المطار ..

وساروا احمد وعفرا ورملة .. يتسوقون قبل السفر ...

في البلاد .. في دبي ...

في بيت الشباب ...

دخل الحجرة ... وتنهد .. مثل ما تعود كل مره يشوفها مثل ما هي ... ما يتغير فيها شي ..
كيف تباني يا سعيد اعطيك هالحجرة كيف ؟ ... كيف تباني اغير كل شي فيها ؟ ..
كيف تبا هالاغراض اظهرهم من هني ؟ ... هالكنادير .. هالعبي ... هالعطورات .. هالاغراض كلها


قطع عليه حبل افكاره... شخص حس انه واقف وراه .. صد ورا

عبدالعزيز: شوه تسوي ؟
عمر: ما شي
عبدالعزيز: عمر
عمر: هلا
عبدالعزيز: يوم بتعرس .. بتاخذ هالحجرة ؟

عمر .. انا ؟ .. آخذ هالحجرة !.... تخبلت يا عبدالعزيز .. انا لو اعيس في نص هالحجرة ... ما بفكر آخذ هاي .. ولا بفكر اظهر كل هالاغراض منها ..

عمر: ليش السؤال ؟
عبدالعزيز: ما ادري.. احس هالحجرة بتكون من نصيبك
عمر: من نصيب ولا حد .. الحجرة بتم مثل ما هي
عبدالعزيز: متأكد
عمر: مدام انا حي محد بياخذها
عبدالعزيز: ليش سعيد جذه يسوي ؟
عمر: سعيد مضغوط
عبدالعزيز: ما في شي يخليه يسويه جذه .. لو مهما كان الضغط
عمر: انته ما تدري بظروفه
عبدالعزيز: انا ادري كله من حرمته
عمر: كم مره قلت لك لا ترمس عن حرمت اخوك بهالطريقة .. مهما يكون هي حرمت اخوك .. واي شي تقوله .. جنك تقوله في حق اخوك ...
عبدالعزيز: هي اللي تحدنا ع هالشي
عمر: هي ما تحدك .. انته تقدر تتحكم في نفسك .. تقدر تسيطر ع اعصابك
عبدالعزيز: هي تخلي الواحد يفور من داخله برمستها
عمر: حتى ولو .. نحن نقدر نكسبها بكلامها الحلو .. والطيب صح ؟
عبدالعزيز: انته معلمني جذه
عمر: وما اشوفك اطبق هالشي
عبدالعزيز: ناس ينفع معاها .. وناس لا
عمر: كل الناس تنفع معاهم الكلمة الطيبة
عبدالعزيز: حتى بدر ؟
عمر: شوه ياب طاري بدر الحين ؟
عبدالعزيز: ما ادري تذكرته هالخقاق الثاني
عمر: شفت كيف انك تلقب الناس بألقاب هم ما يحبونها .. لو حد يقولك جذه شوه بيكون موقفك؟
عبدالعزيز: ثرهم يقولون لي بو لسان ..
عمر: ما تنقهر ؟
عبدالعزيز: لا لاني صدق بو لسان
عمر ( أبتسم ): ما ينرام لك
عبدالعزيز: انزين بطلب منك طلب .. قول تم
عمر: اذا اقدر عليه
عبدالعزيز: ان شاء الله بتقدر عليه
عمر: قوله وبنشوف ...
عبدالعزيز: تشوف هالمنز
عمر: بلاه ؟
عبدالعزيز: مب مالي ؟
عمر: هيه
عبدالعزيز: انزين وتشوف هالصورة اللي فيها كلنا
عمر: هيه
عبدالعزيز: يوم بكبر وانته يعني ( حاس ثمه ) ... ان شاء الله بتعرس ..
عمر: ههههه وليش جذه تقولها
عبدالعزيز: ما نبا ندخل في سالفة ثانية الحين
عمر: هههه انزين .. شوه السالفه؟
عبدالعزيز: اباهم
عمر: شوه تبا بهم ؟
عبدالعزيز: اباهم .. اباهم يكونون في حجرتيه
عمر: وليش ما يكونون في مكانهم
عبدالعزيز: احس ان الحجرة حد بياخذها ..
عمر: قلت لك محد بياخذها ...
عبدالعزيز: بس انا احس
عمر: لا تحس ..
عبدالعزيز : لا حول الله
عمر: خلاص حس .. بس انا قلت لك بعد .. مدام اني حي محد بياخذها
عبدالعزيز: عمر توعدني
عمر: بـ شوه ؟
عبدالعزيز: اتم انته عمر مثل ما انته ... عقب ما تعرس
عمر: بلاك اليوم تطري العرس ؟
عبدالعزيز: ما ادري .. احس ان وايد اشيا بتتغير خلال فترة بسيطة ... وخلال الايام اللي بتيي

كلام عبدالعزيز صح .. الاشيا تتغير خلال فترة بسيطة .. وشكلها حالهم بتتغير .. بس ما يدرون هل للاسوء اكثر .. او للأحسن ...

وقطع عليهم رمستهم .. مروان اللي ياي من هناك متحمس

عمر يطالعه من فوق لين تحت

مروان: وين كنت ؟ .. كنت ويا هزاع ... وين سرتوا ؟ .. ستار بوكس نتريق .. يمكن السؤال الزيادة اليوم بعد .. ليش ؟ ما شي ريوق فالبيت ؟ .. عزموني ع الريوق .. وقلت ما بفوت
عبدالعزيز: منوه عزمك ؟ عزموني يعني مب هزاع بس
مروان: والله !
عمر: انته فتحت السالفة انته تكملها
مروان: هزاع وسلامة
عبدالعزيز ( نقز من مكانه ) : اونه سلامة كانت وياكم

مروان سار وانسدح ع الشبرية ..

مروان: هيه
عبدالعزيز: ليش ما وديتني ؟
مروان: كنت راقد
عبدالعزيز: جان وعيتني
مروان: بس عاد .. سرنا وردينا .. بنرجّع اللي تريقناه الحين ..
عمر: طفس !
مروان: ههههههههه
عبدالعزيز: وليش يعزمونك وانا لا ؟.. برويها
عمر: لا والله !
عبدالعزيز: هيه عيل
مروان: اونه عزموني .. اتصلوا بي وسرنا هناك .. سلامة حطينا عليه وزعلت ... عسب ترضى بس قلت الريوق ع جسابي .. قصوا عليه
عمر: تستاهل ..
مروان: يالله عادي .. فدى راس عيالي فالمستقبل
عبدالعزيز: بااااال .. من الحين
مروان: هيه نؤمن المستقبل
عبدالعزيز: فريد يقول عموه بتييب اليوم الغدا
مروان: احسن ..
عمر: يعني فريد مرتاح
مروان: خل يرتاح ويتهنى .. ويا رب اليوم عموه تيي .. وتطيح فيه بعد
عبدالعزيز: حليله فريد
عمر: والله لو من دون فريد ما ادري كيف بتعيشون انتوا
عبدالعزيز: هيه والله
عمر ( اطالع صوب مروان ): انته شوه تسوي ؟
مروان :اسكت
عبدالعزيز: ط هذا
مروان: وقسما بالله .. لو تييبون عطور الدنيا كلها واعواد الكون كله .. والله ولا ريحة تسوى هالريحة ..

مروان كان منسدح ع الشبرية .. وفي حوار عبدالعزيز وعمر .. دفن راسه فالمخده .. هالريحة اللي لا يمكن فعلا تسوى أي ريحة .. حلوة غيرها .......


آمنة: بيخبلني والله بيتخبلني
سلامة: شوه السالفه انزين ؟ جيه ما يرد ؟
آمنة: يتغلى
سلامة: لا اظاربتوا ؟
آمنة: والله هو يقهر ... غلطان ويزعل
سلامة: بس امون هو برع البلاد
آمنة: ولانه برع البلاد يقولي عيون خضر وزرق وحمر وشعر اشقر وبرتقالي 1
سلامة: اكيد يتغشمر وياج .. صدقتي يعني احمد راعي هالسوالف !
آمنة: ما صدقت .. بس الوحده تنقهر يوم ريلها يرمس عن هالأشكال
سلامة: يالله ما احيدج جذه تشكين في عمرج
آمنة: والله يا سلامه ان هالسفرة انا روحي لايعه جبدي منها ...
سلامة: هو شوه يقول عيل ..
آمنة: هو المسؤول .. هو اللي رفض ان نسير وياه ..
سلامة: اكيد له وجهة نظر ..
آمنة: الحين كيف ارد البيت انا
سلامة: ليش تردين تمي هني
آمنة: برد بسير انظف المكان .. ارتبه ..
سلامة: قولي حق هزاع يوديج ..
آمنة: بسير العصر
سلامة: خلاص عقب الغدا سيري ..

ودخلت ام هزاع ..

عذيجة: وه وه .. يالحر ... استغفر الله .. اللهم اجرنا من نار جهنم

هزاع نازل من فوق ..

هزاع: اسمع جهنم
سلامة: امك حرانة
هزاع: فديت امايه انا
عذيجة: مروان كان وياكم ؟
هزاع : هيه
عذيجة: جيه ما يا وياكم ؟
هزاع: ثر يا ويانا
عذيجة: اقصد ما نزل هني
هزاع: قال بيسير يتغدا ويا اخوانه
عذيجة: انزين قم انته ودني بيتهم
هزاع: وين اوديييييييييج !
عذيجة: ودني بيت اخويه
هزاع: الحين ! ..
عذيجة: هيه .. بلاج تقولها جذه
هزاع: الحين الظهر
سلامة: سيري عقب الغدا
عذيجة: لا بسير اتغدا وياهم
آمنة: انتي يعني مسويه الغدا حق بيتهم اليوم ؟
عذيجة: هيه
هزاع: امايه خلي السايق يوديج
عذيجة: صدق ما تستحي ... ما تنفع

ونشت ام هزاع سارت داخل

سلامة: ههههههه فرت عليك كم كلمة
هزاع: لاني مب متفيج .. لو سرت الحين .. بتغدا هناك .. عقب الغدا بنتكاسل كل واحد بيطيح من صوب .. ع العشا برد البيت
آمنة: وييييه كل هذا يسوي بكم الغدا
هزاع: هيه .. جيه ريلج ما يرقد عقب الغدا
آمنة: الحين شلك في ريلي
هزاع: ههههههههه بس جذه ..
سلامة: ثر ما عنده سالفة .... لكن خل يعرس ..
هزاع: ما يخصج في حرمتيه
آمنة: من الحييييين
هزاع: بعلمها بس تحترم امون
سلامة: ط هذا .. الحمدلله يعني تعترف انها بتكون قليلة ادب وانته تعلمها تحترم امون بس !
هزاع: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا
آمنة: ههههه هزاع عدل جملتك عدلها
سلامة: غير قابلة للتعديل
هزاع: في عينج ما تقولين عنها قليلة ادب
سلامة: الحمدلله والشكر ... روحك قلت انزين
هزاع:انا ما قلت انتي فسرتي رمستيه غلط

طلعت ام هزاع من داخل ...

عذيجة: انا بسير ويا السايق .. ابوكم بيرد قولوا حق البشكارة .. تزهب السفرة
هزاع: ما تبيني اوديج ؟
عذيجه: الله لا يحوجني في يوم لا لك ولا لمروان
هزاع: امايه كم مره قايل لج ما تطريني ويا ولد اخووووووووووج
آمنة: اساميكم مقترنة ببعض خلاص هههههه
سلامة: ويه هاي تخبلت ... تباج امايه
عذيجة: خل تسير عند امها ...

صاحت ميثا ... يدتها ما عبرتها وسوت لها طاف

آمنة:امايه حرام عليج
عذيجة: انزين شسوي فيها..
هزاع:وديها وياج وديها
آمنة:لا لا
هزاع: خل توديها والله بيجابلونها هناك
عذيجة ( شلتها): بوديها
آمنة:لاااااااا
عذيجة: ما بتاخر.. الا هو غدا ورادين

وظهرت ام هزاع ...

آمنة: ما شلت لها شي ... قولوا لها تتريا بسير ازهب شنطتها بسرعه
هزاع: لا ما بتسير لين ما يودون الجدور فالموتر
سلامة: انزين سيري بسرعه قبل ما يخلصون
آمنة: يا ويلكم لو ساروا ..هزاع انته بتودي الشنطة
هزاع: فاضي انا اسير بيت خالي سيف عسب شنطة ميثا
سلامة: سيري انزيييييييييييين ..

سارت آمنة عقب شريخ اختها ...


في بيت بو زايد ..

زايد: وين بتسير ؟
ثاني: ما ادري
زايد: كيف يعني ما تدري ؟
ثاني: ما ادري حواطه .. طلعه
زايد: شوه فيك انته اليوم ؟
ثاني: ما فيني شي ليش ؟
زايد: ما ادري .. مب طبيعي
ثاني: بسم الله عليك اخويه .. ما فيني شي
زايد: متأكد
ثاني: طبعا متأكد .. يالله فمان الله ..

ظهر ثاني من البيت .. وركب سيارته ...

ثاني .. يالله يعني زايد لاحظ عليه .. استغفر الله .. انزين بلاني ؟ .. انا للحين مب متأكد ... اصلا كيف سمحت لنفسي اسوي هالشي ؟ .. كيف تجرأت وخذت المبايل ؟ وفتشت فيه ؟ .. بس دايما تكون عاقه مبايلها .. ولو آخذه حتى جدامها ما تقولي شي ..

ثاني مضايج .. وفعلا هو اليوم مش طبيعي ولا على بعضه ... وهذا كله بسبب موقف حصل اليوم الصبح ... يوم هو وغاليه كانوا يالسين يسولفون تحت فالصاله ... سارت غاليه شويه برع .. مد ثاني وخذ مبايل اخته .. يشوف مسجات حلوة .. ويطرش حق عمره .. قرا المسج اللي مكتوب فيه ....


بسيطة .. تعالي الميلس .. دقي الباب 3 مرات ..

انا بفتحه .. باخذ مبايلي .. وخذي مبايلج ...

والمسافر راح ....


وعقبها .. رن مبايل غاليه وكان رقم غريب .. فـ رد ع الرقم وهو مب حاس وسمع صوت واحد ...
بند في ويهه .. وتم يالس في مكانه يفكر .. شوه السالفه ؟... وكيف جذه !..... ومنوه هذا ؟ ....



في ألمانيا

نشت من الرقاد ...
تحس جسمها كسلان .. ومب متفيجة حق أي شي ... تشوف الساعه .. جريب المغرب...

نفس الوقت .. دخل هو عليها الحجرة ..

محمد .. بابتسامة ترد الروح ... لو شوه ما يكون فيك وتشوف هالابتسامة تحس ان الهم اللي ع قلبك يخف ..

محمد: مسا الخير

ما ردت عليه .. وردت غمضت عينها ...

تقرب منها ويلس ع الشبرية حذالها .. وبدا يمسح ع شعرها ...

محمد: باباتي .. شخبارج الحين ؟

ردت فتحت عينها شوي شوي ..

محمد: دبوه قومي .. بسج رقاد عاد .. من امس وانتي راقده
حصيص: جسمي يعورني
محمد: يعله فيني ولا فيج .. شوه تحسين الحين ؟
حصيص: راسي يعورني
محمد: بيخف ان شاء الله
حصيص: ما سرت المستشفى ؟
محمد ( تنهد): لا
حصيص :ليش ؟
محمد: ما اقدر اسير واهدج هني
حصيص: ماما تحاتي عيل اكيد
محمد: اتصلت بها ... وقلت لها .. انج تعبانه شويه
حصيص: ليش قلت لها ؟ .. بتحاتي زيادة
محمد: لا تخافين .. قلت لها تعبها خفيف ...
حصيص: انزين

وردت بترقد

محمد: مب جنج مصختيها .. يالله يالله قومي
حصيص: اقوم شسوي ؟
محمد: تيلسين ويايه .. مليت روحي
حصيص: اتصل دبي رمسهم
محمد: خيبه .. طول الوقت ايلس ارمسهم .. ما شي شغل !... روحي ما ادري كم وصلت الفاتورة ...
حصيص: فدا راسي
محمد: هههههه ام لسان حتى وانتي مريضة
حصيص: رمست عمي عبدالرحمن ؟
محمد: هيه
حصيص: قلت له اني تعبانه ؟
محمد: قلت له .. وقلت له لا يخبر حد .. يقول أجلوا السفر
حصيص( فتحت عيونها بسرعه ): لا ... الا السفر انا بخير ..
محمد: شوفي ... انا طالب لج عشا ... الحين بيوصل ... كلي .. وبنسير المستشفى عند امج .. لاني بمر عند الدكتور مزهب اوراقها وباخذهن .. وعقب بنرد وهي بترد البيت
حصيص: صدق ؟
محمد: هيه .. لان الطيارة فالليل
حصيص: يعني ماما اليوم بترد البيت ؟
محمد: هيه .. ان شاء الله
حصيص: اوكيه انا زينه
محمد: زينه .. لكن لا تتوقعين .. اني اخليج تحوطين ع كيفج .. وتسيرين وتردين ما ادري وين .. حتى فالمطار .. خصوصا ان رحلتنا ويا رحلة القروب الثاني
حصيص: منوه القروب الثاني ؟
محمد: قوم احمد
حصيص: اوكيه بيلس في الطيارة حذالهم
محمد: حسب الارقام ... ولا تفكرين بهالشي .. ولا تبهدليني هناك
حصيص: الله يخليك
محمد: قلت لج .. لا تبهدليني ... بالارقام بنيلس
حصيص : انزين خلاص ..


سمعوا صوت الباب ..

محمد: اكيد العشا .. يالله نشي
حصيص: ما ابا آكل
محمد: لا .. لازم تاكلين .. عسب اعطيج الدوا .. عطيتج مساعه دون ما تاكلين والحين مب زين بطنج خالي
حصيص: انزين مب غصب الاكل
محمد: اليوم غصب .. نشي يالله بسرعه .. لين ما ارد ابا اشوفج يالسه فالصاله ...


سار محمد اييب عشا بنته .. وهي نشت تتغسل وبتسير الصاله مثل ما قال لها ابوها .. لان يوم تمرض .. يكون صارم في قراراته وفاللي يقوله .. يعني لا تحاول تعاند .. لا تسمع شي ما يسرها ويخليها طول اليوم زعلانه ...

فالسوق ..

غرقانين فالسوق ...

وهو غرقان وياهم ...

رملة: والله احمد هذا حلو حق ميثا
احمد: فقرتيني انتي .. كل شي يبتيه قلتي ميثا
رملة: والله حلو
احمد: خذت لها وايد اشيا
رملة: انزين حلو
احمد: حطيه انزين حطيه وفكيني ..
رملة: شوه خذت حق آمنة؟
احمد: مب شغلج
رملة: شوه انزين ؟
احمد: قلت ما يخصج .. واحد يشتري اغراض حق حرمته ... شوه هالفضول
رملة: يمكن شاري لها اشيا يعني حلوة واااااايد .. عيبتنا نحن نباها .. بشتري حق ناعمه
احمد ( يقلدها): بشتري حق ناعمه ... لا ابا حرمتيه تكون مميزة .. ما ابا حد يكون شراتها ... وبعدين جنج الا تدفعين بشتري حق ناعمه ... كله من بيزاتي
رملة: يالزط
احمد: اللي بتاخذينه
رملة: فديته
احمد ( كفخها ع ظهرها): استحي ع ويهج شويه وخيلي
رملة: آآآآآآآآآآآآي .. انتوا تعلمونا انزييين
احمد: يا ويهج لا تصارخين .. والا اييج كف الحين ع راسج
رملة: اظرب اظرب .. والله لو ظربت ما بتوصل الاغراض دبي .. وبتضطر تيلس بعد سنة كاملة انزين .. عسب بس انك ظربتي ورديت مره فتحت يرحي ...
احمد: مالت عليج .. احمدي ربج يايبنج اعالجج .. والا جان غديتي خبلة يوم تكبرين تخرفين
رملة: محد قالك تسوي حادث ..
احمد: انتي اللي قلتي طلعني طلعني يالنحسة .. من نحاستج ومن ثرثرتج سويت الحادث
رملة: بس ما قلت لك سو فيه كل هالمصايب
احمد: وانتي ابد ما سويتي ؟ ... كسر فالريل والايد والعمود الفقري بعد شوه خليتي !
رملة: انته معرس .. خلاص .. انا حليلي اللي ورايه مستقبل ... خلني اسير لا .. انته وايد ترمس

ومشت رملة عن احمد .. عقب ما عطته ظهرها .. وفاله هالشعر ولابسة الكاب ....

اطالعها احمد بنظرات .. والله هاي زينه ... كل ما قلت لها شي .. قالت لي عرس !..... وريل .. ما تستحي .. مقوات عينها والله !...... ياهل بعد وترمس جذه !...

في صوب ثاني ..

تطالع البدل ... صوب التنانير القصيرة .. هالتنورة عايبتنها ... والا تلقى مقاسها .. كانت تدور وتدور .. اللون اللي تباه ما شي .. مقاسها .. وكل ما اختارت شي .. اما تلقى مقاسها وما تلقى مقاس ربيعتها او العكس ..

لين شافت تنورة ثانية ... نفس الشي تقريبا .. تجدمت صوبها ...

نفس الوقت كان في واحد ثاني مجدم .. صوب التنورة نفسها ....

رفعت راسها ..

بعد !............ لا .. اوكيه اليوم الصبح شفته .. لكن اخته كانت ويانا ..

تمت تطالع يمين ويسار ... اخته وينها ؟... ليش مب وياه ... ما ابا انفرد فيه روحي ...

بدر: اول مره ؟

سكتت عفرا .. وما ردت عليه ..

بدر: اقصد يعني اول مره تشوفيني ؟
عفرا : لا

قالتها بسرعه بسرعه .. ويت بتمشي عنه

بدر: تعالي تعالي ...

نفس الوقت .. مر شخص .. بدر يوم يشوفه ويلتقي به .. يبدأ تنرفزه.. ومن داخله يفور ...

احمد ( مبتسم ): مرحبا
بدر ( بدون نفس): اهلا ً

ومشى بدر ساير

احمد: تعالي عفرا شوه تبين ؟
عفرا: ما ابا شي
احمد: شكلج كنتي تبين شي .. وهو خرب عليج
عفرا: كنت ابا اشوف هالتنورة ...
احمد: تعالي شوفي وتنقي .. انا بوقف هني جريب ..
عفرا: انتوا خلصتوا ؟
احمد: هيه
عفرا: يالله عيل نسير
احمد: قلتي بتشوفين التنورة
عفرا: لا عادي خلاص
احمد: والله عادي .. سيري شوفيها .. نحن هني بنتريا ...
عفرا: عادي نسير
احمد: اقولج تسوقي ع كيفج .. انا هني ..
عفرا: انزين

سارت عفرا .. وكان سهل انها تلقى هالمرة .. المقاسات .. وتنورتين لها ولـ غاليه ..

وردت صوب احمد

احمد: خذتي ؟
عفرا: هيه .. يالله نسير .. وين رملة ؟
احمد: رملة فقرتني .. ما خلت ميثا ما خلت ناعمه ما خلت عيسى .. ما خلت ام عيسى
عفرا: هههههههه حليلها
احمد: كل ما دخلنا محل تشتري ع كيفها !
عفرا: حليلها ..
احمد: اقول عفرا
عفرا: هلا
احمد: ثر أي شي في خاطرج خذيه ... ولا تهتمين فالدفع
عفرا: لا عندي اللي يكفيني وزيادة
احمد: والله صدق .. أي شي تبين خذي .. واذا خلص اللي عندج لا تهتمين
عفرا : احمد والله عندي .. اصلا انته اللي عطيتني وحلفت ان ابويه مطرشنه ع حسابك
احمد: هيه والله ابوج مطرش والله
عفرا: انزين .. للحين ما خذت منهم الا شوي .. لان اصلا انا يوم يايه ابويه معطني مبلغ .. مبالغ فيه شويه
احمد: هيه لازم دلوعته
عفرا: احم احم .. اللهم لا حسد ... الحين برد .. اكيد سلامه وأمون محتلات مكاني بس برد انا اليوووووووم
احمد: ههههههه خيبه !.. من الحين تهددين
عفرا: هيه اكيد
احمد: ما يخصج في حرمتيه .. اقولج من الحين ..
عفرا: مب جنك مظارب وياها
احمد: شوه هالاشاعات ؟
عفرا: انته قلت ؟
احمد: انا ما قلت
عفرا: بلى قلت
احمد: قلت لج سوء تفاهم ما قلت مظاربين ...! .. يالله يا الحساد ..
عفرا: هههههههه ع شوه نحسد .. من زينها
احمد: لا لا لا .. عاد جذه مصختوها انتي ورملة ..
عفرا: خلاص خلاص بنسكت ..
رملة: بلاها بلاها رملة اسمع اسمها
احمد: ما بلاها شي .. جنها البخت ع قولت ناس
رملة: منوه ؟
احمد: ما يخصج مب لازم كل شي تعرفين

سكتت عفرا .. وفي داخلها كاتبة ظحكتها ع احمد .. صدق قطعوه هي ورملة اليوم .. وهو يقول محد يقولكن شي .. والا يفضفض لكن عفانا الله ..... صدق يهال !..

وفي صوب ثاني .. واقف وهو صدق يبا يزغده .. يبا يذبحه .. كيف يظحك .. وكيف يرد عليها .. ماخذ راحته ع الآخر .. ومسوي عمره ما ادري شوه عليه !......

قطع عليه صوت اخته

هند: بدر
بدر: هلا ... خلصتي ؟
هند: هيه
بدر: شرايج في هالتنورة ؟
هند: حلوة
بدر: بس حلوة ؟!
هند: ادري ما تحب حد يقلل من جمال و حلاوة ذوقك .. مب لازم امدح حلو والله وروعه ومب مصدقه !
بدر ( يطالعها من فوق لين تحت ): خلصتي ؟
هند: هههههههههه خلاص وااااايد حلوة ..
بدر: مالت عليج ... ما تستاهلينها خلاص بردها
هند: لا لا ليش تردها ؟ ... خلها ..
بدر: واثقه الاخت
هند: وليش ما اثق .. مب انته بتدفع
بدر: ووين بيزاتج ؟
هند: مب لازم ادقهن .. ووياي اخويه حبيبي
بدر ( يشوف اللي في ايد هند ): يعني هاي نغزة اني بدفع جيمة كل اللي في ايدج ؟
هند: انته شوه رايك ؟
بدر: ما اصرف عليج
هند: ولد سفير ع الفاضي .. ما تدفع ؟!
بدر: انتي بعد بنت سفير
هند: بس يعني انته ولد .. عيب يعني
بدر: اقولج .. امشي امشي .. جدامي .. انا مكتوب عليه الشقا وياج انتي ... اصرف عليج وادلعج
هند: راس مالك انا بس
بدر :هيه والله

ومشوا هند وبدر سايرين يدفعون .. والقروب الي بدر كان يشوفهم ومنقهر من اللي وياهم .. ساروا من فترة .. لان هند قطعت عليه .. وهم كانوا مخلصين ويدفعون ..

ساعات قليلة .. بس تجمعهم .. وعقبها بيفترقون وكل واحد فيهم بيرد لـ حياته الطبيعية .. في هالساعات البسيطة .. محد يدري .. بيسوي شي يخرب كل الايام الحلوة اللي مروا فيها .. والا بيستوي شي بيرد المياه الى مجاريها عقب الغلطات اللي ارتكبوها في حق ناس غير .. والا شوه والا شوه بيستوي ؟ ... محد يدري ....!


في بيت الشباب ...

عقب الغدا الحلو في راي الكل ... لان عمتهم اليوم طابخة ..

يالسين يشربون جاي ... روتينهم اليومي ....

عبدالعزيز: تعالي هني
مروان: خلها ما تباك البنيه
عبدالعزيز: ايه انتي ... يا ويهج
مروان: ويهك انته لا تلعوز البنيه .. بتصيح الحين
عمر: عبدالعزيز خلها في حالها
عبدالعزيز: انزين شوفها كيف تقهر .. ما تطيع تسير عند حد من الصبح عند مروان
عذيجة: اذا صاحت انته تسكتها انا ما يخصني
عبدالعزيز: والله اللي متعلقه فيه يسكتها
مروان: بكفخك مب اسكتها
عبدالعزيز: عمر شوفه
عمر: صدقه ..
عذيجة: بتخيسك مروان
مروان: عادي خله تخيسني
راشد: بعد .. مطورين نشرب جاي
مروان: هييييييييه عيل تربية عموه
عذيجة: تربية عموه تشرب جاي ؟
مروان: هههههههه عيل منوه معلمنها ؟
عذيجة: ما ادري اسأل عمرك .. وابوها
مروان: حليله احمد بنخطف بنته لين ما يرد
عذيجة: باجر بيرد جيه بعد تخطف بنته
مروان: اوكيه ... ما بنردها الا يوم بيدفع لنا ..
عبدالعزيز: هيه احسن .. عسب نعطي البيزات حق مرت سعيد عل وعسى ترضى وترد البيت ...

بكلماته هاي .. حول كل الانظار له ..

عذيجة: شوه قلت ؟
مروان: احم احم ... انا ما يخصني .. انا برع الموضوع ...

هذا كملها بعد .... راشد بدا يتهرب .. وما يبا يشوف نظرات عمته .. عبدالعزيز .. عاض ع شفايفه واكيد مصيبة وكارثة بتصيبه عقب اللي قاله .. و عمر منزل راسه .. ما يعرف شوه يقول والا شوه؟

عذيجة: بلاكم صخيتوا ؟
مروان: شوه تبين العيوز شوه تبين ؟
عذيجة: شوه سالفة حرمت اخوكم ؟
مروان: ما عندها سالفة
عذيجة :شوه ؟
مروان: اقصد يعني ما في سالفة .. ما شي سالفة
عذيجة: ما شي سالفة .. ومن طراها عبدالعزيز صخيتوا ؟ انا جني سمعت شي ما يسر
مروان: مثل
عذيجة: مروان والله ما لي خلق غشمرتك الثجيلة
مروان: انزين شوه تبين تعرفين قولي والله بقولج انا
عذيجة: وين سعيد ؟
مروان: ما ادري
عذيجة: مروان !
مروان: والله ما ادري
عذيجة: وين حرمته ؟
مروان: ع حد علمي في بيت اهلها
عذيجة: ليش ؟

سكت مروان عاد ليش .. هالكلمة الصغيرة في هالسؤال البسيط جدا جدا جدا .. اجابته جدا صعبة .. فـ حول المكرفون حق حد ثاني

عذيجة: قولوا
مروان: عاد ليش .. خل هم يخبرونج .. والله انا رمست وايد
عذيجة: عمر
عمر: هلا عموه
عذيجة: ارمس
عمر: تعالي برمسج فالصاله الثانية ..

نشت ام هزاع ورا عمر .. بدون ما تعارض او أي شي ...

مروان: يا ويهك
عبدالعزيز: والله نسيت انها ما تدري
راشد: حاول تسيطر ع عمرك شويه
عبدالعزيز: ايهيييييي علينا والله ان ما ادري كيف قلت جدامها
مروان: ع العموم جذه والا جذه كانت بتدري
راشد: بس عمر توهق الحين وياها
مروان: وبعدين بقولك ... عموه جيه والا جيه كانت بتدري دام ان حرمت اخوك متناحسة وما تبا ترد البيت .. وتبا بيت روحها .. تتحسب الرمسة ما بتوصل حق عموه
عبدالعزيز: زين يعني سويت انا ؟
مروان: هيه ..
راشد: لا والله ؟!
مروان: والله العظيم .. خلها تدري من عندنا . . احسن من باجر تدري من الغرب والله لتشرشحكم واحد ورا الثاني
راشد: الله يعين عمر
عبدالعزيز: انزين انتوا جان رمستوا هو ما بيضطر يسير يرمسها هناك
مروان: ميثاني حووووووووووبيييييييي

والثانية تدلع عليه عاد ... تم مروان يلعب ويا بنت آمنة .. وراشد وعبدالعزيز مجابلين بعض ...

في الصالة الثانية ..

عذيجة: وعقب ؟
عمر: شلت اغراضها وطلعت
عذيجة: جيه .. جدامكم .. وسعيد ما قال شي
عمر: شوه يقول ؟
عذيجة: شوه هو سوء التفاهم ؟
عمر: عموه سوء تفاهم بينها وبين عبدالعزيز
عذيجة: هذا طفل انزين
عمر: اوكيه ما اقولج ان عبدالعزيز مب غلطان .. هو غلطان ..
عذيجة: غلطان يعتذر لها وانتهت المسألة . جيه تشل اغراضها وتسير ؟ .. شوه هالمذهب ؟ .. عيب والله عيب الحرمة تشل اغراضها وتسير بيت اهلها بسبّة ياهل
عمر: كل حد وطريقة تفكيره
عذيجة: والحين .. متى ناويه ترجع ؟
عمر: تقول ما تبا ترجع

هالاجابة كانت بالنسبة لها صاعقة بعد اكبر .. ما بترجع ؟ .. كيف ؟

عمر في داخله وبينه بين نفسه ... يبا يكون صريح ويا عمته .. ما يبا يلف ويدور عليها .. هو ما عنده غيرها .. وما يقدر يقص عليها والا يدس عنها أي شي ودام الحين عرفت السالفة فـ قال بيقول لها كل شي بصراحه ...

عذيجة: انته شوه تقول ؟
عمر: عموه تبا بيت روحها .. مب عايبنها هالقسم .. من وين ؟ والله من وين ؟ ... لو عندي حق بيت والله ما ببخل ع سعيد .. بس ما عندي .. كل واحد فينا يشتغل .. لكن مروان بعده يدرس في الجامعة .. وعبدالعزيز بعده وعمران بعد ... اللي آخذه من عمي يوسف يتقسم علينا كلنا .. سعيد ياخذ بيزاته وما يخصني فيه .. راشد قايل لي ميزانيته تكون عندي احسن .. لانه ما يحتاجها الحين ... ومروان ظهر له موتر .. فـ ميزانيته تقل .. عمران وعبدالعزيز ما اقدر ادق أي شي من بيزاتهم ما ابا اظلمهم .. اما انا فـ ميزانيتي دااااون .. والله ان ضاغط ع عمريه بس عسب مصاريف البيت .. من ييب وشل وحط وسير وتعال .. من وين اييب حق بيت من وين ؟ ..

سكت عمر .. اول مره يرمس بهالطريقة .. واول مره يقول كل اللي في قلبه دفعة وحده .. واول مره جدام عمته يشتكي ..

هو روحه ما يدري كيف رمس جيه .. وعقب ما خلص .. نزل راسه .. وحط ايده ورا راسه .. شرات الندمان .. او الواحد اللي شايل هم ويا الوقت اللي يشاركه فيه شخص ثاني .. و يشل عنه ولو شي بسيط .. وحتى لو ما شل عنه ... المهم ان فضفض وقال للشخص الثاني اللي في قلبه ..


**********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه هم قصه لاتشترى, هم قصة لا تشترى ’ للكاتبة المبدعة وردة بلادي, ورده بلادي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:42 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية