لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-09, 07:58 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27358
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: ouiam عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ouiam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ouiam المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حطت كل الاغراض الي جابهم لها سالم في صندوق ومعاهم رساله اكتبت فيها(الى معذبي الحنون كم تمنيت ان اودعك باخر لليلة لي في هاذا البيت لكن للاسف

لااستطيع ان اواجهك فربما اضعف امامك سالم ارجوا ان تسامحني على كل مابذر مني من سب وشتم فانا لا اتحمل بان يخاصمني احد فماذا اذا كان ذلك الشخص

عزيزا علي الوداع وشكرا)



يسألوني عابـره ويـن iiالجديـد والاجابـه ضايقـه فينـي iiملـل
راحت ايام السعـاده iiوالقصيـد عشتهـا بيـن التكانـه iiوالجهـل
كنت اروض شارد الحرف iiالعنيد ماعسرني لو بغيته فـي iiعجـل
فيه اصور لوعة الحـب iiالاكيـد ومنّه(اشكل) ماحوى قلبي iiغـزل
ومعه (اسافر) عن معاناتي iiبعيـد ولأجل حبه ماشحنّي من iiزعـل
احضنه (فرحة) طفل في يوم عيد واسكنه (روض) الخزاما iiوالنفل
واحتويته ليت لي (قلـب ٍ) iiبليـد ماعرف (فرق) الجزاله iiوالهزل
والنهايه مابقـى عنـدي iiجديـد واعذروني صارت ايامـي ملـل


حطت الرساله مع الاغراض ونادت ماري تنزل شناطها


ام سالم شافت ماري تنزل اغراض سالتها :من اغراضه هذولا

ماري :مدام شيخه

ام سالم بفرح الحمد لله ماكسر كلمتي وليدي شافت شيخه نازله وجايه صوبها ابتسمت لها شيخه وقالت :يللا ياخالتي جا الوقت الي بترك فيه هالبيت

لان ابوي بيطلع بعدشوي ومضطره انطره في بيتنا قربت منها وباستها وقالت :مشكورين على كل شي ياخالتي ومع السلامه

طلعت وخلت ام سالم مذهوله من تصرفها كان هاذي اول مره تبوسها فيها شيخه كانت مثل الفتيل الي اشعل بقلبها نوع من الفقدان اجلست تشوف الفراغ

الي تركته شيخه دون رجعه

في بيت شيخه

اوصلت بيتها ساعدتها ماري بترتيب بعض لاغراض ورجعت لبيت سالم رتبت غرفتها وراحت للغرفه الي خصصتها لابوها تاملتها اشكرت

حمدعلى ذوقه الحلو اجلست بالصاله وهي تفكر بيقدر ابوها يساعدها انها تنسى سالم حست بمغص شديد قالت انا لازم اروح للطبيب هالمغص مايبرى

في بيت سالم

دخل البيت وشاف امه سرحانه قال:سلام عليكم

امه :وعليكم السلام

جلس وصب له قهوه يشربها

امه شكله مايدري انها راحت لان لو يدري جان وداها بنفسه خصوصا انه الايام الي طافت مايخليها تروح مع السايق قلت:تسل عليك شيخه ردت لبوها

سالم نزل عليه كلام امه مثل الصاعقه قال: شنو ردت لبوها ليش ماقالت لي علاقل اوديها

امه :وانا شدراني اسألها

عصب وراح لغرفتها يدور له أي دليل يدله على مكانها دخل شاف الغرفه اشلون اظلمت عقب شيخه كانها هي الثانيه متعلقه بحب شيخه لف للمكتب الي تجلس عليه

لقاه فاضي مايحمل ألا الذكريات لفت انتباهه صندوق راح له

عند شيخه

جت لها دلال وراحت معاها للجمعيه تشتري اغراض للبيت وشرت لها ولابوها تلفون وخط تذكرت جهاز سالم الي شراه لها وتركته له في الصندوق اشلون كان ذوقه حلو

بكل شي حتى الملابس ردتها دلال لبيتها وراحت

عند سالم

سالم بعد الي شافه وقراه صرخ بداخله لو شنو صار ماطلق لانها لي لي انا وبس اخذ الصندوق وراح ركض لسواق يسأله عن عنوانها

في بيت شيخه

طالعت بالساعه لقتها وحده قالت : من بيجيني بهالوقت دلال تومشت وابوي بيطلع الساعه اربع تنهدت وقامت تشوف من الي جاي

شيخه صدمها سالم لما شافته واقف عند الباب ومعاه صندوق قالت بخوف :سالم

سالم :ايه سالم الي نحشتي منه بدون لا تودعينه حتى

شيخه باسى:اسفه سالم ماقدرت اواجهك عقب الي صار

سالم دخل وسكر الباب ومسك اكتوفها وقال:شيخه ارحميني ترى مقدر على فراقج شيخه انا جد

شيخه قاطعته :سالم تكفى هالموضوع منتهي خلاص حاول تنساني اذا مو عشاني عشان امك الي شفت الفرحه بعيونها لما طلعت

سالم بصراخ :مالج شغل بامي لكن انا شتشوفين بعيوني فرح ولاحزن

شيخه لفت وراى تبعد عن اعيونه وقالت:مادري
شهرين عشتهم بحياتي وهالاغراض الي خليتيهم اخذيهم

لاتعتبرينها هدايا لانج ماتقبلين مني هدايا اعتبريها ثمن لشهرين الي استمتعت بقربج فيهم نزل الصندوق وطلع

شيخه راحت تركض داخل وهي تصيح

الساعه اربع

طلع ابوها وستقبلته شيخه بالاحضان تمت دافنه روحها في حضنه ماتبي تبعد عنه

ابو كان محوطها ويمسح على راسها شاف بنته اشلون متغيره وباين عليها التعب توقع انه من تعذيب سالم وامه بس الي مايدري عنه ان عذاب شيخه سببه

فراق سالم قال:شيخه انا اسف وانا ابوج بس صدقيني باخذ لج حقج من هالنذل هو وامه

شيخه ماتبي ابوها يتكلم عن ايامها مع سالم ودها تنسى وصت حمد يبعد سالم عن مواجهة ابوها لانه مراح يرحمه قالت:يبه انسى سالم وامه مابي

اتذكرهم خلني عايشه بحضنك الي فقدته ومابي ارجع افقده مره ثانيه

ابوها امتلت اعيونه بالدموع من حال بنته والي صار لها بغيابه وقال بقلبه ان ماسودت عيشتك ياسالم انت وامك ماكون خالد


(بعدمرور اربع اشهور )

شيخه تعيش في صراع داخلي في قلبها مازال ينبض بحب سالم اشلون تنساه وهي تحمل له في احشاها ذكرى فهي حامل بتؤم في

شهرها السادس

سالم الي عاش اسوء اربع اشهور في حياته وده يروح يواجهه عمه بس حمد امنعه يقول الرجال معاه القلب مايتحمل أي

انفعال وان شيخه الي طالبه منه يقوله هالشي

في بيت شيخه

كانت توها جايه من الجامعه شافت ابوها جالس بالصاله راحت له اجلست جنبه ورمت نفسها بحضنه

ابوها مسح راسها بحنان: ها اشلون الجامعه اليوم

شيخه قامت وعدلت جلستها بشويش من تعب الحمل وقالت:الحمد الله

ابوها شافها اشلون تعبانه من الحمل وكره هالعيال لانهم قطعه من سالم بس بعدين قال هم عيال بنتي قبل لايكونون لسالم قال:شيخه يعورج

شي لايكون هالمقاريد الي بطنج ماذينج ترى اوديج اقرب مستشفى وقول لهم طلعوا هالحمير اذوا ضناي ونور عيني شيوخه

شيخه بقلبها عساني منحرم منك احضنت ابوها وقالت:لا حرام مايستاهلون وبعدين ترى حتى هم ضناي

ابوها مسك وجهها وقال:وانا من عندي اغلى منج انتي وعيالج حتى لوني مااطيق ابوهم بس بحبهم عشانج

شيخه ماتبي ابوهايجيب سيرة سالم بالشينه لانها حامل بعياله قالت :يبه لاتقول هالكلام قلت لك انسى سالم وبعدين حنا الي فرضنا عليه نفسنا

غصب من دون رضاه سكت ابوها بعد هالكلام

شيخه قالت:يبه دلال كلمتني بخصوص الخدامه والسايق قالت انهم ارفضوا كوني متزوجه ولازم زوجي هو الي يقدم

ابوها انقهر من هالكلام مايتخيل نفسه عاجز قدام بنته فهو مايعطونه لان ماعنده معاشتنهد وقال:يحلها ربج ان شالله

شيخه:امين

في بيت سالم

صحى الصبح لدوامه كان نايم بغرفة شيخه من راحت ماينام ألا فيها عشان يشم ريحة شيخه بفراشها لبس وطلع

شاف امه بالصاله سلم عليها وجلس يفطر

امه بضيق:سالم

سالم وعينه بالصحن:نعم

امه :سالم انت كان بينك وبين بنت عمك شي

سالم رفع راسه اصدمه هالسوال ماتوقعه من امه قال: ليش تسألين

امه بنرفزه:لان البنت حامل والناس كلت وجهي بكلامها يوم نكرت قالوا اجل مني

قاطعها :لا مو شيخه شيخه اشرف من الشرف نفسه واذا هي حامل فهو مني يعني ولدي

امه بضيق:من متى وليش ماقلتلي مو حرام عليك تقربها وانت ناوي تطلقها موحرام تظلم ضناك ام سالم فعلا حست ان شيخه انظلمت بتصرف

ولدها

سالم الي استغرب اول مره امه توقف بصف شيخه قال: قبل لاتطلع بشهرين وانا مافكرت اطلقها لاقبل لاتحمل ولابعد ماحملت لاني مابي ألاشيخه


زوجه و ام لعيالي

امه :بس الي شافوها يقولون بشهرها الاخير يعني موست اشهور مثل مافهمت

سالم قام وقال بعصبيه :يمه ارجوج لاتمسين شيخه بشي لاني انا زوجها فاهمه يعني شنو زوجها وطلع وخلاها توقف مصدومه من تغير حال

ولدها بسبب طلعة شيخه

 
 

 

عرض البوم صور ouiam   رد مع اقتباس
قديم 17-05-09, 07:59 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27358
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: ouiam عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ouiam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ouiam المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(في دوام سالم)


حمد الي كسر خاطره حال سالم قال:ياخوي هونها وتهون
ا
سالم بضيق:أي اتهون وانا موشايف منها أي تجاوب واليوم توني دريت بحملها ليش خبت علي حطتني بوقف محرج مع امي

حمد :سالم انا كلمت اختي تقولها انك محتاج تقعد معاها وتكلمها خصوصا ان بينكم طفل مولازم ينحرم من ابوه

سالم :فيك الخير ياحمد

حمد يحاول يمتص ضيق سالم قال بضحكه:شسوي ياخي كسرت خاطري وهذا وانت كنت تكرها كره العمى مسرع ماحبيتها

سالم بتنهد :انا عمري ماكرهتها من رحت اخذها من بيت عمي في ذاك اليوم وهي راميتني بسهام حبها من طاحت عيني عليها وانا احس بحساس

غريب تغلغلني قلت انا مو عاجبني طريقة ابوها في استغلال ضعفي فلازم ابعدها عني واحاول امسك قلبي لكن مافيه فايده كل ماله يزيد هالحب

قلت يمكن لانها اول بنت تطيح عيني عليها ولاني بصك الثلاثين ماتزوجت خل اتزوج يمكن تقدر زوجتي تنسيني ياها لكن لأسف لا انا نسيت

ولا هي ارتاحت وطلبت الطلاق لانها تشوف جسمي معاها لاكن عقلي وقلبي مع ملاكئ الي بره حست بالغيره من تصرفاتي الي تفضح

حبي لها فكنت اهتم لاكلها واذا ماكلت اجبرها غصب واذا جيت انام لازم امر عليها وتاكد انها بخير

حمد الي حزن من كلام رفيقه قال:بس الي يحب ياسالم مايضرب ويعذب حبيبه وانت كنت تمد يدك عليها ياسالم

سالم :كنت اضربها ومسرع ماواسيها بالبدايه ضربي لها كان رد للاعتبار لكن بعدين كان نابع من داخلي لعدم مبالاتها فيني كوني تزوجت كنت اتمنى منها

أي تصرف يعبر لي عن عدم رضاها بزواجي لكن ابد كانت تشوف تجهيزات العرس وتبتسم وتبارك بعد تصدق لما باركت لي كنت اتمنى اصرخ بوجهها

وقول ماتحسين الي مثلج يعزي مايبارك (حط يدينه على راسه وقال:احبها واتمنى ترجع لي ياحمد وسكت



ودي ابكي لين ما يبقى دموع
ودي اشكي لين ما يبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع
والهنا ما يوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت ..الناس زادوني ملام


(عند دلال)

حمد بضيق :دلال حاولي فيها سالم حاله لايرضي عدو ولا صديق

دلال :حاولت مافي فايده ترجع له لكن مقابله تقول ممكن لان هي عندها كلام لازم تقوله له

حمد :زين رضت علاقل يمكن تشوف حاله وتحن عليه

(اليوم الثاني)

حمد قال لسالم عن موافقة شيخه انه تقابله طار من الفرحه ولاقدر ينام ذيك الليله اتفق انه يمرها وياخذها من الجامعه

شيخه اعصابها متوتره خايفه من مواجهة سالم صارلها شهور ماشافته اشتاقت له موت قالت لابوها انها بتروح لدلال عقب الجامعه خافت

من رفضه فماقالت له انها بتقابل سالم

اطلعت من الجامعه وشافت سالم واقف اختلت موازينها حنت له وشتاقت لجيباته لها من الجامعه يوم انتبه لها جاها مسرع بخطواته

سالم الي كان واقف عند الجامعه قبل طلعتها بساعه يوم شافها ماعرفها كانت متغيره بسبب الحمل ويوم عرفها راح لها ومسك ايدها وقال:اشلونج شيخه

شخبارج

شيخه الله ياسالم شكثر مشتاقه ليدينك ولمستهم قلت:حمد الله بخير انت اشلونك

سالم استانس بسوالها عن حاله قال:الحال مايعلم فيه ألا الله يابنت عمي

شيخه حست بغصه من كلامه قالت :بنتكلم اهنيه

سالم حط يده على اكتوفها ومشى معاها فتح لها السياره واركبت ومشوا

في المطعم

اخذ له سالم كبينه وجلس وجلست شيخه اقباله قعد يتأملها الله ياشيخه معقوله الله كاتب لي اني اشوفج وانتي حامل كنت اتمنى اننا مع بعض ونحتفل

بهالمناسبه كان مبقق اعيونه فيها وكانه خايف اذا غمض تختفي سمعها تقول:سالم اشفيك احرقتني بعيونك خلنا ندخل بالموضوع

سالم ماقدر يشيل اعيونه عنها قال: ماقدر حيل مشتاق ألاصج مبروك ليش ماقلتي لي جذي تحرجيني مع امي

شيخه امه درت اكيد هاوشته لانها مايشرفها اكون ام لحفادها : الله يبارك فيك

سالم قام وتربع قدام ارجولها تحت الكرسي حط يدينه على بطنها يتحسس ضناه الي بحشاها قال: شيخه موجنه بطنج كبير عن ست اشهور

شيخه الي ذابت من لمساته وقالت:اكيد حجمه كبير مو حامل بتؤم

سالم فتح فمه باستغراب وزادت دهشته قال وهو ماشال عينه عن بطنها :تؤم قولي والله

شيخه اضحكت على شكله قالت :والله

سالم :لاجد شيخه تجذبين علي

شيخه بابتسامه :والله مااجذب ليش اجذب واذا مو مصدق باجر اذا ولدت بتشوف

سالم فز من مكانه وباسها من بين اعيونها وقال:مبروك علينا شيخه بجد مومصدق حاس الدنيا موسايعتني من الفرحه بهالخبر انا بجري تؤم

طيب شنو بنات ولا عيال

شيخه ياعمري ياسالم لهدرجه فرحان قلت:شنو تمنى

سالم بفرحه:بنات مثل امهم حلوه (وقرب منها وباس خدها )

شيخه حست بقشعريره من بوسه قالت :لا هم بنت ولد
سالم بضحكه :الحمد الله بنت لي ولد لج شرايج

شيخه بتنهد :كلهم عيالي ومابفضل واحد عن الثاني عشان مااظلمهم

سالم :انتي وين والظلم وين ياقلبي شيخه مولازم نرد لبعض عقب هالخبر الحلو فلا تحرميني من عيالي وشوفتهم

شيخه بضيق :مراح احرمك منهم متى مابغيت اتشوفهم تعال اخذهم لكن اني ارد اعيش في بيتك مستحيل اولا عشان ابوي ثانيا

عشان امك مابتقبلني زوجه لولدها وانا خايفه من ردة فعلها لما درت بحملي اكيد بتكره اعيالي لاني ماشرف اكون ام لحفادها هذا الي كانت تقوله

سالم مسك كتوفها وقال:شيخه شهالكلام امي لايمكن تكره اعيالي وهي فرحانه بان بيجيها حفيد واتوقع تزيد فرحتها لو درت انهم اثنين واذا على كرها

فترى امي سكتت وحست بالوحده عقب رحتي كانت تقول صح الله مارزقني بنات وعمري ماهتميت لهشي لكن من جت شيخه عندنا خلتني

اتمنى لو كان بنت لكن ابوج ياشيخه الي ماخلى لي مجال اكلمه وعتذر منه عن اخطاي

شيخه بتنهد :خلاص سالم فكنا من هالموضوع وخلنا بالاهم

سالم بضيق:فيه اهم من هالموضوع عندج

شيخه:ايه سالم انا رحت بقدم على خدامه وسايق ومارضوا قالوا لازم الزوج هو الي يطلب عشان تقرير الراتب واشياء مافهمتها وابوي

تدري مايعطونه

سالم باهتمام:يعني طول هالمده ماعندج خدامه من الي يقوم بشغل البيت عنج

شيخه بابتسامه: لاتخاف علي انت كان لك الفضل عقب الله يوم علمتني شغل البيت وماري بعد ماقصرت من يصدق انت شيخه المترفه حيل تعدلت وصارت مره سنعه

سالم مسك يدينها وباسهم وقال:هاليدين مولازم تتعب حرام شوفي من بكره بدال الخدامه ثنتين عشان وحده للبيت وحده لعيالي

شيخه حاولت تسحب يدينها من سالم بس هو شاد اكثر قالت : سالم ترى تاخرت ردني للبيت

سالم :مو قبل مانتغدى طلب الغدى وتغدوا وكان سالم يوكل شيخه غصب مثل العاده واذا رفضت يقول مو لج لعيالي بعد ماخلصوا وصل شيخه لبيتها

بعد ماوعدها ان الخدم بيجيبهم بقرب وقت

(في بيت سالم )

دخل البيت الساعه ثلاث العصر والدنيا مو سايعته من الفرحه جلس على الكنب يتخيل ياترى عيالي بيكونون مثلها ياليت ابيهم مثلها بكل شي

دخلت عليه امه وماكان منتبهه لها نادته: سالم اشفيك يمه تضحك بروحك

سالم فز من قعدته قال: هلا يمه ماشفتج

امه:من الي ماخذ عقلك

سالم بضحكه :عيالي وامهم منو بياخذ عقلي وقلبي غيرهم

امه استغربت من كلامه وقالت : ان شالله رضت ترد لك شيخه كانت تمنى رجوعها عشان ولدها الي حست انه يحبها ويبيها وعشان حفيدها الي بيجي

سالم بتنهد :ياليت يايمه ترجع والله لعيشها احسن عيشه

امه: لهدرجه متعلق فيها قالت لي غاده وماصدقتها لكن مع الوقت اثبت لي تعلقك فيها يخلف الله عليج ياغاده علاقل لوحملت جان ماخليتها مثل

شيخه الي زاد تمسكك فيها بعد الحمال

سالم لا والله رحمه من الله ماحملت جان ظلمتها وظلمت ضناي معاها :يمه كل شي قسمه ونصيب والله ماكتب لغاده تحمل وسكت شوي وكمل

يمه عندي خبر بيفرحج

امه بتعجب :شنو قول

سالم وقف وقال:شيخه حامل بتؤم

امه من الصدمه اجلست على الكنبه الي جنبها وقالت: سالم تراني معاي ضغط فلاتلعب بعصابي تكفى

سالم قام وحب راس امه وقال:يمه والله ماجذب بيجيج بدال الحفيد اثنين

امه بجت من الفرحه بهالخبر وقالت :من قالك هالخبر

سالم :شيخه بنفسها قالت لي كنت معاها

امه بتعجب :كنت معاها تراضيتوا

سالم :كنت معاها بس للحين مصره ماترجع اهنيه

امه :وعيالنا مافكرت فيهم مو لازم يعيشون عند ابوهم

سالم :شسوي يمه انا لازم اكسب شيخه مابي اغصبها على شي ماتبيه وبعدين لاتنسين ان ابوها واقف معاها وماخذ بخاطره من فعايلنا في بنته

امه :يعني شنو افهم من كلامك ان عيالك بيعشون بعيد عن عيني

سالم بضيق: اكيد دامهم عند امهم بس هي اوعدتني اني كل ماشتقت لهم اجي اخذهم

امه بنرفزه: لاوالله طبعا لشتقت لهم بتاخذهم غصب سوا رضت ولا ارفضت تزاهم اعيالك مثل ماهم اعيالها

سالم حس ان امه متضايقه من فكرة ان احفادها بيعشون بعيد عنها قال:يمه ادعي ان الله يهدي شيخه وترضى تردلي لان ماينفع ألا الدعوات

 
 

 

عرض البوم صور ouiam   رد مع اقتباس
قديم 17-05-09, 08:01 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27358
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: ouiam عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ouiam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ouiam المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد اسبوع


كانت جالسه بالصله تتفرج على التلفزيون واسمعت صوت الباب راحت له لان ابوها كان نايم كانت لابسه ثوب حوامل نص جم وتحت الركبه بشوي وشعرها كانت

رافعته بطريقه عشوائيه مشت بتوهن لين وصلت وفتحت الباب تفاجئت بدخول خدامتين لفت وراهن وشافت سالم ببتسامه شاقه الحلج قال للخدامات يدخلون

داخل وقف عند الباب وقال: بطول واقف اهنيه ياقلبي

شيخه كانت خايفه ان ابوها يصحى ويشوف سالم ذيك الساعه من بيفكه منه قالت: سالم ابوي اهنيه وخاف يشوفك

دخل بالحوش وسكر الباب وشاف شكلها عذاب قال:ماعليه علاقل بواجهه لمتى بتمنعيني

شيخه بعصبيه :شنو تواجهه انت ناسي ان ابوي معاه القلب ومو مستعده افقده بسبتك

سالم حز بخاطره من كلمتها قال: ومستعده تخسريني انا ياشيخه

شيخه ماقدرت ترد حست انها اظلمته قالت: سالم اسفه موقصدي اجرحك حبت تغير السالفه قالت :ليش جايب خدامتين وحده تكفي

سالم ماشاها بالتغير وقال: وحده للبيت (وقرب منها وحط يده على بطنها )وقال الثانيه لعيالي

شيخه حست بكهربه من لمسته وقلبها صار يدق بقوه خصوصا انه زاد بقربه وهمس بذونها :هااشلون اعيالي عسى مايتعبونج

شيخه ذابت من قربه قالت :ألا مزعجين مسوين حلبة مصارعه في بطني

سالم ارتخى وحط راسه على بطنها يبي يتاكد من حركة ضناه قال: حبايبي لاتعورون ماما ترى بزعل منكم

شيخه اضحكت على كلامه وقفت ضحكتها لما سمعت ابوها يقول :اذا عذبوها فابوهم قبلهم معذبها وكل حب يطلع على بذره

سالم وقف بعد ماانحرج لان عمه شافه بهالوضع قال:عمي

قاطعه خالد:عمت عينك لاتقول عمي انت موولد اخوي انت ولد امك

شيخه خافت قالت:يبه هد حالك وتعال معاي داخل وطالعت بسالم بنظره ترجي انه يترك المكان

سالم الي انصدم من تهجم عمه ماكأنه الي شافه في المخفر ضعيف وكسير قال:شوف مااسمح لك تسب اهلي

خالد بصراخ: لاوالله وشايف انا عادي عندي تسب بنتي وتعذبها انت وامك مارحمت ضعفها وقلة حيلتها سلمتها لك ياسالم من دون لشاورها

وبدون أي مقابل بس لاني قلت ولد عمهاو مراح يقسى على لحمه ودمه معني كنت خايف بالبدايه من امك وكرهها لي تدري ليش لاني رفضت اخذ

اختها واخذت ساره الي كانت ماتطيقها لدرجة ان اخوي لما ساعدني بالمهر في زواجي راحت من اليوم الثاني تطالب في قدام ساره واهلها وتقول

دين وانت الثاني صدقت جذبتها لانها ازرعته فيك من صغرك فما قصرت ياولد اخوي بانك قدرت ترد هالدين بتشغيل بنتي خدامه لك ولامك

ماقول ألا حسبي الله عليك( قام يتنفس بسرعه من التعب)

شيخه امسكت ابوها تهديه وتبجي وسالم كان مذهول من الحقايق الي كشفها عمه قدامه قام وطلع بسرعه

شيخه بين شهقاتهاوهي تهدي ابوها :يبه تكفى هد روحك ترى مالي غيرك عقب الله بهالدنيا وكملت صياح

ابوها :خلاص يابنتي لاتخافين علي انا بخير وهالنذل مايقدر يسوي لج شي وراسي يشم الهواى

شيخه :هوكان جايب لنا الخدامات

ابوها بستغراب :خدامات ومن جابله سيرة الخدامات ياشيخه

شيخه نزلت اعيونها وقالت : انا لاني فعلا محتاجه للخدامه وهو ماقصر بدال الوحده جاب ثنتين

ابوها ماعجبه الي انقال قال:اكيد جايبهم عشان اعياله موعشانج اعرفه ولد امه بخيل مثلها

شيخه حست بضيق من كلامه سالم باخر ايامه اثبت لها كرمه الزايد قالت :يبه سالم مو بخيل والخدامات هو يقول وحده للبيت والثانيه لي عشان الحمل وهو تضايق

لاني ماقلت له من البدايه

ابوها بنرفزه:وين كان اكرمه هذا من البدايه

شيخه :مادري بس لما اقتنع بزواجه مني دفع لي مهر ونفقة السنه والنص دبل حسيت من تصرفه انه بيعتذر بهالاسلوب معني كنت رافضه

اعتذاره بس ماشيته لاني كنت خايفه

خالد معقوله سالم يدفع مهر وانا الي كنت مزوجه بلاش قال:خوف ومن شنو كنتي خايفه

شيخه حضنت ابوها وقالت:من تشتتي وبعدك عني اسكتت اشوي وكملت يبه انا مالوم سالم على الي سواه انت اهنته قدام ربعه بطلبك

وحطيته بموقف محرج لان ان رفض بيقولون عنه جبان فما كان قدامه الا انه يوافق وينتقم مني بسبب تصرفك

ابوهاسكت ماعرف شيرد لان فعلا كلامها صح هو الي فرضها على سالم بدون مايشاور احد فيهم :عموما انا اسف على غلطتي وهالسالم قولي له

ان ابوي اعترف بغلطته ويبي يصحح غلطته فياليت يطلق ونفتك وخلها وراح

شيخه من جاب ابوها طاري الطلاق انتفضت حست بحركه قويه بطنها كأن الي بداخله حس بعظم هالكلمه هي كانت مصره على الطلاق قبل لكن من اعرفت بحملها

تنازلت عن هالقرار لانها تخاف عقب تطلق يطلبها احد لزواج ويغصبها ابوها عليه فقالت اعيش بعيد عن سالم وانا على ذمته احسن عشان اعيالي

(بعد شهرين)

سالم عقب كلام عمه ماتجرأ يواجهه خاف من صده وتعقد الامور خصوصا انه حاس برضا شيخه عنه وانها مافتحت معاه موضوع الطلاق من طلعت

شيخه داخله شهرها وتجهز هي ودلال الاغراض لعيالها

ابو شيخه في صراع داخلي مع نفسه انه اشلون يرد كرامت بنته الي هدرها سالم وامه

الساعه سبع الصبح
صحت شيخه على العوار الي تحس فيه قامت ماقدرت تحمل العوار اصرخت تنادي الخدامه : ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالي

الخدامه جت ركض :يس مدام

شيخه بصراخ: نادي ابوي بسرعه

قالت الخدامه لابوشيخه وراح طلب الاسعاف بسرعه لصعوبة حالة شيخه

بعد مده اولدت شيخه وجابت لها احلى بنت واحلى ولد كانوا ملاكين على وجه الارض

سالم كان نايم لان ماعنده شغل اليوم ماصحاه ألاصوت تلفونه المزعج قام شافه حمد انقهر ورد بدون نفس:الو خير

حمد بضحكه داري انه ازعجه قال: للحين نايم وين عزيمتك لي

سالم أي عزيمه متى عزمته :انا عزمتك متى شكلي ناسي

حمد بضحكه : ايه اجل يجيك تؤم يالظالم وماتعزمني

سالم نقز من فراشه وقال: حمد شيخه ولدت صح

حمد بابتسامه :ايه ومبروك ماجاك ياسالم

سالم الدنيا مو سايعته من الفرحه قال: شيخه طمني عنها ان شالله بخير

حمد حس بشدة اهتمام سالم بشيخه:لا الحمدالله زينه وانا بودي دلال لها شوي

سالم بضحكه :حمدترى حلاوتك عندي

حمد :اصلا موبرضاك غصب عنك تعطيني حلاوة التؤم ياسالم يالله مع السلامه ومبروك مره ثانيه

سالم سكر من حمد وراح ركض من دون أي شعور انه بفنيله وسروال نزل لامه ركض يزف لها الخبر

سالم بصوت عالي :يمه يمه

امه بخوف:اشفيك تصارخ خير

سالم بابتسامه :شيخه ولدت وجابت بنت ولد

امه من فرحتها بجت اخيرا بتشوف اعيال ولدها الوحيد كان يوم المنى عندها شوفة عيال سالم خصوصا انه كان دايم ياجل موضوع زواجه

قالت :مبروك يمه الله يجعلهم من الذريه الصالحه ان شالله

سالم باس راس امه وقال: قرت عينج يمه بشوفت احفادج

امه بفرحه :قوم يمه بروح اشوفهم موقادره اصبر

سالم بضحكه: ان شالله يمه بس الحين ماقدر اخذج معاي لاني بروح اطمن اول على امهم

امه تذكرت انها نست تسأل عن شيخه قالت: ايه صج هي وشلونها ان شالله بخير

سالم :بخير بس بروح لها عشان اكون اول واحد يتحمد لها بالسلامه ضحك وراح يلبس عشان يروح لشيخه

شيخه توها صحت من التعب طالعت اتشوف وين الممرضه عشان تسأل عن ابوها جت بطق الجرس بس اوقفت لما اسمعت الباب ينفتح

سالم دخل ومعاه باقة ورد كبيره شيخه يوم شافته اجلست سالم تقدم منها وباس جبينها وقال: حمد الله على السلامه بس لايكون سبقني احد

فيها

شيخه ببتسامه :الله يسلمك وتطمن محد اسبقق فيها

سالم جاب له كرسي وجلس جنبها وقال: الحمد الله عبالي بعد

شيخه بتنهد:سالم ماشفت ابوي وانت جاي

سالم :لا ليش تحاتين تلاقينه تعب ورجع للبيت

شيخه بضيق: من بيرده اتوقع اخذ تاكسي ورد

سالم :مادري ألا ماقلتي لي اشلون صحتج ان شالله زينه

شيخه ياعمري ياسالم ماسألت عن اعيالك وسألت عني اول قلت: حمد الله بخير مارحت تشوفهم

سالم ببتسامه:قلت اول اتطمن على امهم بعدين هم

شيخه :تسلم ماتقصر بس ودي اشوفهم ليش للحين ماجابوهم

سالم مسك ايدها وحطها عند فمه يبوسها قال:اللحين بروح اشوفهم وخليهم يجيبونهم لج ياقلبي وقف وباس راسها ولا يدخل ابو شيخه طالع في

وضع سالم مع بنته تنحنح التفت له سالم وهو منحرج كل ماشافه عمه بوضع محرج شبيقول عنه مشفوح ابو شيخه قال: سلام عليكم

سالم وشيخه يتمنون الارض تنشق وتبلعهم من الفشله قالوا: وعليكم السلام

قرب خالد من بنته وسلم عليها وتحمد لها بالسلامه

سالم استأذن وراح يشوف اعياله اول ماشافهم حس بحساس غريب لاول مره يحسه احساس ابوه ومسوؤليه شافهم اشلون يتشابهون

حط خشمه على خد بنته يتحسس نعومته قال فديت الخدود مثل اخدود امها وراح صوب الولد بوسه وقال حتى انت لك اخدود ياحياتي

راح للممرضه وقال لها تودي العيال لأمهم

مشى صوب غرفة شيخه شاف عمه واقف وكأنه ينطره دعى ربه انه يصبره وقف عند الباب بيدخل ناداه عمه وقال:سالم متى بتخلص موضوع

شيخه ماعندك عذر الحين تقدر تطلق بعد ماولدت

سالم لاتكفى ياعمي ألا هالشي قلت: عمي انت ناسي ان بيننا عيال محتاجين لنا شذنبهم يعيشون بين ابوين منفصلين

عمه :ذنبهم انك ابوهم وعيالك لاتخاف اصبر لين يكبرون شوي وانا بنفسي بجيبهم يعيشون عندك لان بنتي مومستعده تضيع شبابها بتربية

اعيالك
سالم انقهر من كلامه قرر بكيفه وربطني ببنته ويوم تعلقت فيها قرر ياخذها قلت: شيخه هي الي قالت لك هالكلام

عمه بنرفزه: من غير لا تقول انا قررت وهي مابترفض

سالم بتنهد :مثل ماقررت تزوجها لي بدون ماتاخذ راينا حنا الاثنين ويوم حصل ورضينا بهالزواج جيت اتقول تفرقوا لا لا ياعمي انا وافقت لك

بالاولى فانسى اني اوافق لك بالثانيه وشيخه لوتم طول عمرها عندك مراح اطلقها تسمع مراح اطلقها قرر يروح لان كلام عمه سد نفسه على

انه يدخل عند شيخه وقفه كلام عمه يوم قال: اسمع لاشوف رقعة وجهك لا انت ولا امك فاهم سالم طلع ولا اهتم لكلامه


ركب سيارته وهو معصب حده كان يبي يكلم احد ويفضفض له عن الي في قلبه قام ودق على حمد

حمد رد عليه بضحكه:الو هلا والله بابو حمد

سالم بستغراب :من ابو حمد

حمد :انت ولا ماستاهل تسمي علي

 
 

 

عرض البوم صور ouiam   رد مع اقتباس
قديم 17-05-09, 08:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27358
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: ouiam عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ouiam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ouiam المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سالم :محشوم ياخوي بس تدري للحين مافكرنا لهم بأسامي

حمد حس بضيق سالم:سالم فيك شي شكلك متضايق

سالم :متضايق ألاواصل حدي بعد ياحمد

حمد:سالم انت وين عشان اجيك

سالم :شوف لنا مكان ونتواعد فيه

(في الكافيه الي تواعدوا فيه)

حمد يهدي سالم: اهونها ياخوي

سالم :قهرني ياحمد اكرهه من قبل والحين زاد كرهي له اكثر

حمد:سالم انت ماعليك من كلام عمك المهم مرتك شرايها بكلام ابوها للحين مصره على الطلاق

سالم بتنهد:مادري عن رايها اذا كانت مصره او لا بس هي ماكانت عندنا يوم قال ابوها هالكلام

حمد يحاول انه يزرع بقلب سالم امل ولوبسيط قال:يعني ماردت وافتحت معاك موضوع الطلاق مره ثانيه

سالم :لا مافتحته بس ياخوفي تفتحه عقب ولدت ذيك الساعه بموت

حمد باهتمام: تصدق احسها معاد تبي الطلاق

سالم استغرب من كلامه: ليش شنو الي خلاك تحس هلاحساس هي يومها ماطلبت لانها حامل وماتطلق ألا بعد وماتولد

حمد:مادري احساسي يقول انها مراح تطلب علاقل عشان العيال الي بينكم

سالم بنرفزه :ياخوفي اتطيع ابوها ويجبرها تخلى عن ضناها

حمد: مايقدر وبعدين مافي ام اتخلى عن ضناها حتى لو تكره ابوهم

(في المستشفى )

كانت بوادي ثاني بس قاعده وتأمل في اعيالها وتبوسهم تذكرت سالم انه قال لها بيخليهم يجيبون العيال ويجي بس ماجا معاهم

كان ودها انه يكون معاها وهي تشوفهم عشان يقول رايه فيهم حلوين ولالا

(عند سالم)

حمد الي بيمتص غضب رفيقه قال بضحكه :ألا جد سالم اشلون قدرت بدال لا تحط لشيخه تذكار واحد حطيت لها اثنين علمني وانا اخوك

سالم يوم استوعب حمد شيقصد قام وراح له ومسكه مع غولته :قول ماشالله حسبي الله عليك بتنضلني الله يخسك

حمد وهو ميت من الضحك قال:ماشالله بس ترى عيني بارده

اتركه سالم وضحك على شكله لانه بهذله قال: اذا صار بعيالي او بامهم شي مايفك غير الموت

حمد بضحكه :ياخوي قل امهم ولا العيال بدالهم اعيال وانت ماشالله ماتجيب ألاتوم واخذ شماغه ونحاش الحقه سالم

وهو ميت من القهر منه انه يتمصخر عليه

(الساعه خمس العصر )

سالم بعدما قعد مع حمد وتغدوا حس براحه لان حمد قدر يمتص غضبه بسهوله دخل لقى امه جالسه تنتظره حز بخاطره امه متولهه على

شوفة عياله وعمه بيمنعها تشوفهم قال :سلام عليكم

امه بعصبيه:وعليكم السلام هذا الي بيجي ياخذني اشوف اعياله من الصبح وانا ناقعه مع ماري المسكينه من درت وهي ملزمه تروح لها

سالم شقول يمه عمي مايبي يشوف رقعة وجيهنا : ان شالله بتروحين قال بخاطره الحين لطلعت لبيتهم ماتقدر تشوفهم فخل اوديها

لهم بالليل عشان اتاكد من عدم وجود عمي

امه:متى بتوديني

سالم :بعد المغرب بوديج

امه باهتمام :ترى ماري بتروح زين

سالم تذكر حب شيخه لماري وحس بالغيره: شحقى تروح

امه :لا حرام متعلقه بشيخه وترا حتى شيخه تحبها بعد

سالم هاذا الي ذابحني حب شيخه لها :خلاص موافق انه تروح
الساعه سبع
طلعت عنها الممرضه واخذت العيال معاها بعدما ناموا عشان تخلي شيخه ترتاح انسدحت شيخه وكانت فرحتها ماتوصف فجاءه ويدق تيلفونها وكانت دلال

شيخه:الوو

دلال: هلابأم ألاصج مافكرتي باسامي لهم

شيخه اشلون افكر وانا مادري عن راي سالم :لابعد مافكرت

دلال بتعجب :معقوله حتى سالم مافكر المفروض من تعرفون جنس الطفل تكونون محظرين له اسم

شيخه بضيق:المفروض لكن حنا غير تعرفين كل واحد عايش بروحه

دلال حست انها فتحت جرح شيخه قالت:اسفه شيخه ماكان قصدي اضايقج

شيخه بتنهد:لا عادي

دلال:شيخه نسيت اسألج سالم جالج اليوم

شيخه:ايه هو اول من تحمد لي بالسلامه قالتها وهي تحس بالفرحه

دلال حست فيها:فرحانه انه اول واحد يجيج

شيخه ماتدري شترد فقالت:مادري يمكن ايه ويمكن لا

دلال:اشلون ماتدرين اصلا باين من صوتج انج فرحانه ألاطايره من الفرحه بعد

شيخه معقوله فرحتي ياشيخه بدخلته عليج وبان انج بديتي تحبين سالم اي بديت اصلا هوقدر يفرض حبه
من اول ماتحسنت معاملته معي قلت بتردد:صج

دلال بضحكه:ألا صج يالله بروح اقول لحمد يبشر سالم عشان تكبرحلاوته الاولى لانه بشره بولادتج

والحين فرحتج بشوفته اتوقع سالم بيعطي حمد الي يبيه على هالخبر

شيخه حمر وجهها من كلام دلال

بعد ماسكرت من دلال ردت انسدحت وهي تقول معقوله فضحت عمري وبين حبي لسالم بعد فتره

سمعت صوت الباب ينفتح تفاجأت لما شافت سالم وامه وراهم ماري الي راحت لشيخه ركض

وباستهاوحضنتها

سالم اذا بسفرهالماري لحد يلومني اشلون تحضنها قدامي تبي تقهرني بس:اشلونج الحين

شيخه التفتت له :بخير الحمدالله

ام سالم والفرحه بعيونها :مبروك يمه ماجبتي والحمدالله على السلامه

شيخه بذهول ماتوقعت ان ام سالم تزورها وتحمد لها بالسلامه بعد قالت بتردد: الله يبا رك فيج

استاذنت ام سالم وراحت تشوف العيال ولحقتها ماري

سالم جاب له كرسي وجلس جنب شيخه قال بفرحه :هاه شرايج بعيالنا موحلوين وابتسم وكمل اكيد حلوين

دام ابوهم مزيون و

قاطعته شيخه:هد اعصابك يامغرور لايطلع لك عرق

سالم جلس يعدل شماغه ويرز جسمه قال بضحكه:افا شاكه بجمالي ياقلبي عموما اناوبكل فخر محطم

اقلوب نص بنات الديره

شيخه اضحكت على كلامه وحبت تقهره قالت:وع صج ماعندهن ذوق مالقن غيرك

سالم وانا مابي غيرج :مشكلة الحاسدين شكلها ملاحقتني منج ومن حمد والله يستر اذا درت ام ناصر

شيخه خافت من ذكر ام ناصر قالت:اذا درت بشنو

سالم حس بخوفها قرب منها وصار مقابل وجهها قال:اذا درت بعيالي شكلي بروح لمطوع وقرأ

علي وعلى عيالي اذا تبين تقرين انتي مافي مشكله

شيخه بخوف:ياويلي اسم الله على عيالي (امسكت يد سالم وهي موداريه من الخوف وقالت:تكفى سالم لحد

يقولها هي من نظره حرقتني

سالم قرب يدها من فمه وباسها وهو يضحك:ههههههههههه

شيخه استحت منه وقامت تطالع الباب لايدخل احد وسحبت يدها منه وقالت بنرفزه:احر ماعندي ابرد ماعندك لو

انت المحترق جان ماقلت هالكلام

سالم ضحك وتذكرحرقها واشلون كانت مستحيه من شوفته للحرق قال:بس الحمدالله الحرق كان بسيط

لاني انا تاكدت منه بنفسي ولو كان قوي او مسبب لج تشوه لاسمح الله جان مافك ام ناصر مني غير الموت

شيخه انصبغ وجهها يوم ذكر شوفته للحرق الي بفخذها حبت تغير الموضوع قالت: سالم

سالم انتبه لخجلها وقال بتنهد وهو يبحلق اعيونه فيها:اعيونه وقلبه

شيخه شكله ناوي علي: شبنسمي العيال

سالم اي والله ناسي من فرحتي بشوفت امهم ماذكرتهم :الي يعجبج ياحياتي بس مابي اسم
ولدي من الاسامي المايعه ابيه رجال

شيخه ابتسمت :والبنت

سالم داخ من ابتسامتها واخذ يدها وحطها على خده قال:لا ابيها دلوعه مثل امها بالضبط
شيخه استحت منه قالت:المهم ابي اسامي على وزن واحد

سالم ومازال يمسح خده بيدها كأنه يتحسس نعومة يدها: اشلون

شيخه اسحبت يدها وقالت:يعني مثل فهد وشهد او راكان ورازان

سالم اعجبته الاسامي خصوصا انه كان متوقع ان شيخه بتسمي على ابوها بس حمد ربه انها ماسمت
لان لو بتسمي مراح يقدر يمنعها وهو مايطيقه: حلوين شوفي الي يعجبج ونسميهم

شيخه بفرح :خلاص راكان ورازان اشرايك

سالم :توكلنا على الله دق عليه حمد في هالحظه سالم بضحكه :الوو شتبي ترا ازعجتني

حمد:

سالم طالع بشيخه وقال بفرح :احلف

حمد:

سالم وعينه مانزلت من شيخه وهي مستغربه منه قال:ابشربالحلاوه لاواكبر حلاوه بعد وسكر من حمد وابتسم

لها ابتسامه خبيثه قال:صج الي سمعته

شيخه برتباك سوتها دلال انا عبالي تضحك مسرع مانشرت قلت: شنو الي سمعته

قرب لها وهمس باذنها:فرحتي بدخلتي عليج اول واحد كان يبي يبوسها ولاتدخل ماري

سالم اخ يالقهر ياكرهي لذي الخدامه ليتني ماجبتها من لاول

شيخه حمدت ربها بجية ماري الي انقذت الموقف لانها هي عاجزه عن مقاومة سالم تضعف بس تشوفه

سالم بعصبيه:خيروين امي ليش جايه ومخليتهابروحها

ماري بخوف ماتدري ليش معصب:الحين يجي

شيخه ببتسامه:شخبارج ماري مشتاقه لج حيل

سالم بنرفزه:لاوالله وانا مالي رب كل الشوق لماري

شيخه انحرجت قالت:اعتقد انك عارف بغلات ماري عندي فماله داعي اشرح لك سبب هالغلا

سالم همس لها:علميني ومستعد اصير لج ماري ثانيه

شيخه اضحكت من كلامه

سالم فديت هالضحكه:تصدقين اني احسدها عمري ماحسدت احد كثرها

شيخه بتعجب:منو

سالم بنرفزه:ماري بعد منو
شيخه ماتت من الضحك وختفت ضحكتها بدخول ام سالم

ام سالم :ياقلبي عليهم شكلي بخذهم معي ماقدر اصبر عنهم

شيخه ياويلي بتاخذ ضناي

سالم الي لاحظ انقلاب حال شيخه من دخلت امه قال:هاه يمه شرايج فيهم حلو انتاجنا وطالع في شيخه
وغمزلها

شيخه الي انصبغ وجهها من الحيا ياربي شفيه هذاا ناوي يذبحني كافي خوفي من امه الحين

يطري هالسالفه قبالها اكيد بتجامل وتقول حلو بس لاتعيدها مره ثانيه ياربي شقاعده اخربط انا ماانتبهت ألا يوم ام سالم تسلم عليها وتودعها:يالله مع السلامه وان شالله بتنورين بيتج قريب

شيخه منصدمه :مع السلامه

طلعوا كلهم ماعدا سالم وقف شيخه حست انه بيسوي شي قالت:سالم روح لنادي ماري وكانت بتنادي

سالم بخيبة امل قال:اخص يالتهديد مردوده ياشيخه هين

طلعوا عنها وجلست اتفكر في وضع سالم و امه الي تغير بين يوم ولليله اجلست توهم نفسها يمكن

عشان لااحرمهم من عيالهم يعاملوني هالمعامله

(بعد اسبوع)

بعد ماطلعت شيخه من المستشفى حاول سالم يزورها في بيتها بس حصل تهديد قوي من عمه وطرده من دون

لاتعرف شيخه انقهر سالم منه وهدده بانه بيطالبه بالمحاكم بس بعدين قال مو سالم الي يجررعمه بالمحاكم

وبعد عشان شيخه مايبي يفقدها وهي راضيه عليه حاليا قال احسن شي ابعد وتطمن عليها عن طريق اخت حمد

بس المشكله امي من بيفهمها هالكلام

(بعد اربع اشهور)

بدات الدوامات وشيخه الحين سنه ثالثه درت من دلال بالي صار بين ابوها وسالم حاولت تفهم ابوها

ان مايصير نحرمهم من عيالهم عصب عليها وقال تنازلي عنهم وديهم لهم اعرفت ان مافيه فايده

ولتزمت الصمت

(في الجامعه)

شيخه بتنهد:حاولت يادلال بس مافيه فايده وبعدين ابوي صاير يعصب وهو معاه القلب واخاف يصير فيه شي

دلال :خلاص بس انتي وافقي تكلمينه علاقل يتطمن على عياله منج كل يوم

شيخه :خلاص بكلمه خلي حمد يعطيني رقمه

دلال بتنهد:اخيرا طفرتيني

(الساعه 12بالليل)

تطمنت على عيالها انهم ناموا ترددت انها تدق على سالم اولا واخر شي قررت تدق

سالم الي كان منسدح على سريره ويبي النوم دق تلفونه شافه رقم غريب ردبرود:الوو

شيخه يوه شكلي ازعجته قلت بخوف:هلا

سالم سمع صوت البنت ماعرفه قال يمكن غلطانه او وحده فاضيه قال بنرفزه:خير اختي بغيتي شي

شيخه الي مرت عليها ذكرى سالم الاولي القاسي قالت بعصبيه:ايه بغيت اطمنك على عيالك وقولك انهم بخير

واسفه على الازعاج

سالم تفاجئ ماتوقع انها شيخه قال بسرعه: شيخه

شيخه بستعباط :لا مندوبه عنها

سالم بضحكه:صج عاد ترا ماعرفتج عبالي وحده فاضيه

شيخه بعصبيه :والفاضيه مالقت غيرك تفش خلقها فيه

سالم ضحك من كلامها وقال:ياحلو الي يغارون والله

شيخه صدق عمره اغار :لا عيوني ماغار بس شفت اسلوبك الحلو في التعامل مع الجنس الناعم

سالم بضحكه :صج حبيبتي اسلوبي حلو مع الجنس الناعم يعني اي وحده اغازلها بتعطيني وجهه

شيخه حبت تقهره لانه يبيها تغار قالت برود:هذا يعتمد على مظهرك واسلوبك خلك حنون وشوف اشلون

تحذف عليك البنات

سالم بقهر:افا لهدرجه مرخصتني لهم ترا بتندمين ماراح تحصلين واحد مزيون مثلي وجاف مع كل البشر

ألا مع وحده يصير غير

شيخه لاوالله مو مرخصتك حبت تغير الموضوع قالت:سالم انا اسفه على الي صار مع ابوي فارجوك لاتزعل منه

سالم بضيق :انا فعلا زعلان ابوج حتى عيالي حارمني منهم شيخه صارلي اربع اشهور ماشفتهم

بس اجي اوصل لهم الغرض عند الباب وارد ولهت عليهم حيل وامي كاسره خاطري كان يوم المنى عندها

 
 

 

عرض البوم صور ouiam   رد مع اقتباس
قديم 17-05-09, 08:06 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27358
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: ouiam عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ouiam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ouiam المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شوفة عيالي ويوم صار انحرمت منهم غصب

شيخه تضايقت من كلامه وقامت تبجي ماقدرت تكلم

سالم بضيق:شيخه حبيبتي لا تبجين ادري مالج ذنب بكل الي سواه عمي ادموعج غاليه علي فلاتبجين ارجوج
شيخه بين شهقاتها:سالم انا موراضيه بتصرف ابوي وواجهته بس طلب مني اني اتخلى عن عيالي وانا ماقدر اسوي جذي

سالم :ادري ياقلبي صعبه عليج وانا بعد مرضاها لج

شيخه :سالم اذا بتشوفهم باجر انا مستعده اقول لابوي اني بروح لدلال وتعال هناك اتشوفهم

سالم بفرح:صج والله متولهه على شوفتهم خلاص بجيج انا وامي بيت دلال وناخذج انتي والعيال

شيخه :انا شكو خذ عيالك وانا بتم عند دلال لين تخلص وتجيبهم

سالم ماعجبه كلامها :لا والله لازم تجين لاني مشتاق لامهم اكثر

شيخه استحت وقالت:يالله تصبح على خير شكل راكان صحى

سالم:مع السلامه وبوسي لي خدود العيال وخدودج بعد

شيخه ماتت من الحيا:يالله بسكر قبل لا تقول كلام اعظم وسكرت

(اليوم الثاني)

جهزت العيال وجت بتطلع سألها ابوها وين بتروح قالت له لدلال وجاها سالم هناك وبالموت وافقت انها تروح معاه
بعد الحاح من سالم وامه
في المطعم حجز لهم طاوله وراح يشوف الطلب

اجلست هي وام سالم ينتظرونه
ام سالم انا لازم اكلمها ماقدر اشوف ولدي بهالحاله واسكت قالت بتردد:شيخه بكلمج بموضوع وارجوج

تفهميني

شيخه خافت هي اول مرهتفتح معاها موضوع دايم اوامر وبصراخ بعد قالت بخوف:تفضلي

ام سالم :شيخه انا موراضيه على هالعيشه الي عايشتها انتي وسالم ولدي يحبج ومتمسك فيج لابعد الحدود

وانتي ولامعبرته و

شيخه قاطعتها:شنو تبوني اسوي اتخلى عن ابوي عشانه وبعدين انا ماطلبت منه يحبني هو الي جاب هالشي لنفسه

ام سالم بحزن:ليش ياشيخه لهدرجه قلبج قسى

شيخه بصراخ :قلبي قسى ياخالتي( واشرت على قلبها) ومن علم هالقلب القساوه غيرج انتي ولدج

الحين تقولين لاتقسين وين كانت هالكلمه عنج يوم كنت عندكم ولا القساوه حلال علي وحرام عليكم (كانت تبجي)

وين هالكلمه يوم كان سالم يطقني وانتي عاجبج الوضع وين كانت يوم شغلتوني خدامه لكم انا مابي منكم

شي خلاص ابوي اعترف بذنبه انه ظلمني بزواجي من سالم وحب يصحح هالغلطه بطلاقي بس انا

رفضت تدرين ليش عشان هذولا(واشرت على عيالها)ضمت يدينها وجلست تبجي دخل سالم وشاف هالوضع

انصدم

شيخه اوقفت ومسحت ادموعها وقالت: ممكن ترجعني عند دلال بسرعه

سالم بخوف:شيخه شفيج شصاير تحجي

شيخه بصراخ :مافيني شي بتردني ولا اخذ لي تاكسي

سالم طالع امه وكانت هي الثانيه تبجي:يمه تحجي شفيكم ليش موراضين تقولون لي شصار

امه ماقدرت تكلم

شيخه بين شهقاتها:سالم شوف انسى اني اتخلى عن ابوي عشانك ابوي الي نطرت طلعته سنتين

عشان ينقذني من جحيمك انت وامك مشت صوب دراجة العيال وقالت:انا برا بنطرك عشان توصلني وطلعت

وخلت سالم مذهول من تغيرها المفاجئ التفت لأمه الي كانت تشاهق قال:يالله يمه خلينا نمشي

وصلت شيخه عند دلال وفبل لاتنزل قالت :اذا اشتقت لعيالك وتبي تشوفهم تعال للبيت وانا بنفسي

بخليك تاخذهم ونزلت

رجع سالم للبيت هووامه حاول يفتح معاها الموضوع وانصدم من كلامها قالت له انسى شيخه

ورح اشتك عليهم عشان يخلونك تشوف عيالك غصب

سالم بصراخ:اشلون اشتكي عليهم انتي ماسمعتي شيخه بنفسج تقول اذا ابيهم اجي اخذهم

عصب من كلامها وطلع


(بعد مرورسنه من الاحداث)

شيخه مثل ماوعدت سالم انه اذا اشتاق لعياله يجي ياخذهم وسالم محترم قرارها وراضي

بنصيبه لويعيش طول عمره جذي بس مايبي احد بعد شيخه

ابو شيخه اعترض على قرار بنته ان سالم يجي ياخذ عياله بالاول وبعد اصرار من شيخه وافق

ام سالم محتاره من عيشة ولدها وحاولت فيه انه يرد لغاده بس هو رافض هالشي

(في بيت سالم)

كانوا عياله عنده وام سالم فرحانه بشوفتهم كانت جالسه ومعاها رازان وتبوسها وتلاعبها: حياتي فديتج رزون فجأه ولايدخل سالم سلم على امه وقرب منها وشال رازان

وقعد يلعبهاوقطع اخدودها بالبوس

ام سالم :سالم ذبحت البنت بس الحين بتصيح

سالم يضحك رازان قال:فديت روحها تعرف اني احبها فما تبجي ودفن خشمه بخدودها بعدين نزلها وقال: ألاوين راكان ماشوفه

ام سالم:طفرني بصراخه وكلا يطق هالمسكينه واخيرا نام

سالم ضحك راكان بتصرفاته في العنف طالع عليه والشكل كلهم على امهم في الجمال والبياض

حتى الخدود على قولته بس رازان ماخذه طبعها بالهدوء والرقه

سالم بضحكه:ليش نام الحين بتزعل شيخه تقول يسهر عليها بالليل

امه:لاوالله الولد تعبان وبيرتاح امنعه عشان راحة شيخه

سالم بصوت عالي :سالي (خدامة العيال)قومي راكان

امه بعصبيه:خله ينام حرام عليك

سالم باهتمام :خل يقوم شيخه بتجي تاخذهم الحين هي داقه علي وقايله خل الخدامه تجهزهم باخذهم

امه :ليش جان جلسوا والله ماشبعت منهم

سالم:شسوي تقول ماتقدر ودق تلفونه ونادى الخدامه تطلع العيال وطلع هو لشيخه

شيخه كانت جايه مع السايق بروحها وخايفه من سالم

سالم استغرب منها اول مره تسويها خصوصا انه محذرها قال بعصبيه: ماتعلميني ليش جايه مع السايق بروحج

شيخه ياربي شقوله الحين: اسفه سالم بس ماقدرت اخلي ابوي بروحه لانه تعبان وخليت خدامة البيت عنده

وبعدين المسافه قريبه

سالم بنرفزه:حتى لو متر ماتروحين معه بروحج فاهمه

شيخه بخوف :ان شالله

جت الخدامه ومعاها العيال وكان راكان مبين عليه النوم

شيخه صرخت:لا كان نايم

سالم :ماقدرت عليه امي ونام غصب عنيد هالولد مادري من طالع عليه وطالعها

شيخه برود:اذا عنيد فهو عليك

سالم :صادقه راكان بس اخذ تصرفاتي لكن الجمال والعيون والخدود من عليه علميني

شيخه ماتت من الفشيله وتسارعت الموقف وقالت:مع السلامه وركبت السياره

سالم ياحلوها لما تستحي :مع السلامه
(اليوم الثاني)

قامت شيخه على صراخ الخدامه تقول لها ان ابوها تعبان حيل راحت له ركض ودته للمستشفى بسرعه ودخلوه

العنايه خافت على اعيالها بروحهم بالبيت مع الخدم دقت على سالم تصيح

سالم استغرب اتصال شيخه بهالوقت رد:الوو

شيخه بصياح:سالم الحقني ابوي تعبان وهو بالعنايه

سالم :انا جاي بالطريق

شيخه:تكفى خل امك تروح لعيالي بروحهم مع الخدم

سالم :زين وسكر وطلع ركض ينادي امه

بعد ماوصل امه لبيت شيخه وراح لها بالمستشفى دخل لقى شيخه جالسه عند باب العنايه واول ماشافته

راحت له ركض وحضنته تصيح كأنها حاسه بفقدان ابوها فماتبي تفقد سالم بعد

سالم تجمد من ضمته شيخه وحوطها بيدينه مايبي يفقدها قال:شيخه ذكري الله ان شالله مافيه ألا العافيه

شبخه بصياح: ابوي تعبان صارله سنين يعاني من القلب وشكله هالمره مايطمن

 
 

 

عرض البوم صور ouiam   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه عاشقه السراب, يابنت قلبي وين مثله تلاقين, روايه يابنت قلبي وين مثلي تلاقين, قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:15 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية