لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-09, 08:56 PM   المشاركة رقم: 326
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64726
المشاركات: 961
الجنس أنثى
معدل التقييم: الجبل الاخضر عضو له عدد لاباس به من النقاطالجبل الاخضر عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 127

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الجبل الاخضر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يا لله معندنا الانتظررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر

 
 

 

عرض البوم صور الجبل الاخضر   رد مع اقتباس
قديم 13-10-09, 10:22 PM   المشاركة رقم: 327
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64726
المشاركات: 961
الجنس أنثى
معدل التقييم: الجبل الاخضر عضو له عدد لاباس به من النقاطالجبل الاخضر عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 127

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الجبل الاخضر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مزلنا ننتظرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررررر

 
 

 

عرض البوم صور الجبل الاخضر   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 02:35 PM   المشاركة رقم: 328
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 84201
المشاركات: 6
الجنس ذكر
معدل التقييم: mojack عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mojack غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذي الروايه نقلتها لكم من منتدى اخر
((بالمستشفى ,,,
يزيد واقف ينتظر الدكتور يطلع ويطمنه ...
-((لما طلع الدكتور بسرعه قال يزيد :~ طمني دكتور انشالله مافي شي ؟؟
-(ابتسم :~ لا الحمدالله بس البنت واظح عليها اختنقت شي من الربو وهي تعبانه
ومرهقه ... والبنت الحين هي نايمه عشان ترتاح ...
تقدر تزورها ا ذا انت زوجها ...
-(الرتبك شوي ثم قال بحترام :~ مشكور ...
-يالله عن اذنك ...
((يزيد رفع راسه وهو يتحمد ربه انو ماصار لها شي ...
التفت على غرفتها وهو يفكر يدخل ولا لا ؟؟
وأخير قرر يدخل واللي فيها فيها ...
تنهد بقوه ثم فتح الباب ...
وهو يمشي ببطئ عشان مايزعجها ...
شافها متغطيه بالفراش الأبيض ونايمه ...
وقف عندها وهو يطالعها ...
طلع من جيبه منديل ثم بهدوء يحاول يمسح بقايا الكحل اللي على خدها من الدموع ..
نارا عقدت حواجبها وهي تتكلم بكلمات غير مفهومه ..
بس مافهم منها غير :~ ريان لا تتركنـــــــــــــــــــــي
((حط المنديل على الطاوله وهو يفكر بحالتها مع ريان خاصتا انه مايدري شصار على ريان ..
ومحد يدري شصار عليه ...
هل هو مات أو لا ...
بعد عيونه عنها وهو توه بيلتفت بيطلع ...
-(نارا بدت تبكي وتمتم بكلمات غير مفهومه ابدا ...
يزيد مسك كتوفها وهو يقرى عليها آية الكرسي ...
بس نارا صارت تصارخ أكثر بأسم ريـــــــــــــــــان ...
يزيد عقد حواجبه بحزن على حالة نارا ...
نارا فتحت عيونها وهي تصارخ وكأنها صحت ...
سكتت شوي وهي تطالعه وتتنفس بصوت واظح بتعب ...
-انت شتبي ..!! وين ريان ... انا ليش هني ..!!
-(يزيد نزل عيونه وهو ساكت ... بس ماحس الا بصراخ من نارا :~
قلت لك ريان وينــــــــــــــــــــــــه ..!! ...أطلع برآ انت أطلــــــــــــــع ..
((يزيد لف عنها ثم طلع وهو متضاااااايق من حالتها اللي ماتهون عليه يشوفها كذا ومايقدر يسوي لها شي
أشر على الممرضه من بعيد عشان تدخل للنارا وتهديها ...
دخلت الممرضه بسرعه أما يزيد طلع من المستشفى بدون أي كلمه وتفكيره في حالة
نارا اللي ضيقت صدره بقوه ...
""""""""""""""""""""""""
((بالجامعه ...
راكان وقف بيطلع من الغرفه بس ميشو قالت :~ الرتاح لك شوي بس ..
-(بدون مايلتفت عليها طلع ...
بس مره ثانيه نغزه راسه وكأن أبر تنغرز بدماغه ثم تنسحب بقوه وبألم فظيع ..
راكان حس انه لو مايرجع البيت يمكن يطيح عالأرض وهو موب مستعد يغمى عليه قدام الطلاب مره ثانيه ..
أميره بسرعه وقفت جمبه وهي تقول :~ راكان انت بخير ؟؟ انا اسفه ماكان
قصدي اطيحك بمشاكل بـ....
-(التفت عليها بهدوء وجديه ثم قال :~ لا تعتذرين .. انتي مالك دخل بأي شي صار لي ..
يالله عن أذنك الحين ..
((ميشو تطالعهم من بعيد وهي تحس انها مقهووووره من راكان مايعطيها
وجه بعكس أميره او أي احد ثاني غيرها ..
للهدرجه كارهني من زماااان ...
راكان توه بيلتفت بيروح الا وطاحت عيونه على ميشو ...
وقف يطالعها شوي وهي نفس الحاله ..
أميره التفتت على ميشو ثم على راكان مستغربه من نظراتهم الجاااامده للبعض
ومالها أي معنى ..
بس تفاجئت من راكان لما كشر بوجه ميشو ثم لف بيطلع من الجامعه ...
ميشو من القهر اللي بقلبها طلعت الآي بود ثم شغلت على فرقتها المفضله
TaTu…>>> malchik gay
ورفعته على أعلى صوت وهي تحاول تتناسى موضوع راكان بكبره ...
""""""""""""""""
((بالخـــــــــــــــــــــــــــــــارج ...في احد دول أوربـــــــــــــا ...
في جامعة مايد ...
شيخه وهي واقفه قدام لمى وتقول :~ لمو عاد صج قولي لي لا تستحين..
-(لمى تكتفت بقل صبر :~ قلت لج مايهمني هذا اللي اسمه مايد انتو ليش ماتصدقوني ..
-لأن عيونج ماتقول جذي وخاصتا لما يمر بس من عندج ماأدري شيصير لويهج ...
ينصبغ مره وحده احمر ... يالله عاد قولي لي والله ماأقول للملاك..
-(عقدت حواجبها :~ ليش شنو علاقة ملاك ؟؟
-(رفعت حواجبها :~ مينونه انتي كل هذا وماحسيتي .. البنت طايحه بغرام
مايد اللي بعد هو شكله عرف انها تحبه من كثر ماتتميلح عنده وما لقاها ويه ابدا
خاصتا انو بعد آخر مره كان يتحجى وياج اشتعلت الغيره عندها ..
انتي بس قولي لي تحبينه صح ووأوعدج ماراح اقول للملاك ..
-(وقفت لمى بملل ثم قالت بقل صبر :~قلــــــــــــــت لج
مايـــــــــــــــــد مايهمني وماأحبه شفيج ماتصدقين ؟؟
-(شيخه شهقت ثم أشرت ورى لمى بخفيف ..
لمى عقدت حواجبها ثم التفتت وراها عالمكان اللي تأشر عليه شيخه ..
بس تفاجئت لما شافت مايد واقف ورافع حواجبه ويطالعها ...وشنطته السودا معلقها على كتفه .
لمى بلعت ريقها اللي جف ...
-(مايد قرب من عندهم وكل الثنتين مصدومات وهم يطالعونه ..
-(مايد ملامحه جامده وماتغيرت ...
ساكت وهو يطالعهم وهو ملاحظ البنتين مرره متوترات وخايفين منه ..
شوي الا وابتسم بقوه ثم قال وهو يرفع كتوفه بضحكه :~
أح للهدرجه ويهي ييب الخوف ..!! حطمتوني (ثم غمز لهم بضحكه وراح عنهم )
((لمى جامده مكانها تحاول تستوعب ...
وشيخه مثلها متنحه يطالعون ظهره وهو رايح عنهم ...
ملاك واقفه وراهم تقول :~ شعندكم مع مايد ؟؟
-(الثنتين مع بعض صرخو من الروعه ......
التفتو عليها وهم ساكتين ...
-(ملاك رفعت حاجب وقالت :~ انتم هيه شمساويين ؟؟ حاسه ان عندكم شي مخبينه عني
بعدين انا جني شفت مايد يحاجيكم تو ؟؟؟ شقاعدين تقولون للبعض وياه ؟؟
-(شيخه ابتسمت :~ هاه آآآآ لللـ ... لا مافي شي ابد .. بس السالفه انه مر يسأل
عن المحاظره اللي بعد شوي ..
-محاظره ؟؟؟ غريبه ... ((التفتت على لمى اللي ساكته ووجهها قالب أحمر ..
شكت بالوضع شوي ثم قالت بشك للمى :~
لمى فيج شي ؟؟
-(لمى بتوتر وخوف :~ والله ماقلت شي ...
((شيخه وطتها مع رجلها قبل لا تكب العشاء ...
-(ملاك عقدت حواجبها :~ وانا قلت شي ؟؟ بس اقولج فيج شي ؟؟
-(شيخه علطول :~ آآآ يعني شنو بيصير .. ممممـ مافي شي ابد ...
يييـ .. يالله بنات خلونا ندخل للمحاظره تأخرنا ..
((لما دخلو للمحاظره ...
شيخه ولمى علطول التفتو على ملاك ويطالعونها كيف قاعده تدور بعيونها على
مايد ... ولما شافته جالس بالكرسي اللي قبل الأخير ... ابتسمت بفرحه وبسرعه راحت وجلست بالكرسي
اللي وراه علطول ...
مايد لاهي بجواله كعادته ...
لمى وشيخه فتحو عيونهم عالآخر من حركة ملاك الجريئه وكيف سحبت عليهم لما شافت
مايد ...
لمى حست بقهر شوي بس تجاهلت الوضع ثم راحت تجلس بجهه ثانيه ..
شيخه لحقتها وجلست جمبها ...
((ملاك حطت يدينها على خدها وهي متسنده على الطاوله وتطالع فيه باعجاب كبييير
((مايد حط الجوال وهو يحس بأحد وراه ...
ماألتفت يطالع مين وراه ولا أهتم ...
شوي الا ودق جواله ..
-(لما شاف الرقم علطول ابتسم ثم رد وتسمعه ملاك زييين دامها وراه :~
هلا وغلا يأحلى أم ..... شدعوا يمه لا اتصال ولا حتى تردين علي ؟.....
ههههههههههـ عيل اذا على جذي خلاص مسموحه ...
أي ماقلتي لي شخبار خالتي و..... وتولـ..... وبنتها ؟؟
....... آها .. سلميلي عليهم .... لا بس مره دقيت عليهم ولا أحد رد ...
هههههههههههههههههـ يمه شقاعده تقولين .... لا وين اتزوج أول ماأرد ...
بعدين انا قايل تولـ..... تولين اللي تختار لي الزوجه ؟؟
ههههـ لا عيل انا بدق على تولين وبقولها بنفسي وأذكرها ...
خلاص اذا تولين ماتـــ.... ماتبيني زوج لها ... ابي هي اللي تختار لي الزوجه
على ذوقها .... ؤكي ولا يهمج بشد حيلي وبييب لج الشهاده اللي ترفع راسج ..
ؤكي يالله فمان الله ...
((لما سكر حس بنار تشتعل وراه ....
وحده تتنفس بصوت واظح وكأنها معصصصبه ...
عقد حواجبه بس برضو ماألتفت ...
-(ملاك ماتحملت وقالت :~ الحين انت تبي تقنعني انك بتتزوج بدون ماتعرف منو البنت؟؟
بعدين انت ماسمعت بالحب ثم الزواج ؟؟
((مايد رفع حواجبه ثم التفت عليها ... لما تذكرها ...
لف عنها ثم تسند وطنشها ...
-(حست بالقهر يرتفع عندها :~ احاجيك ؟؟؟ انت شلون بتتزوج جذي خبط لزق ؟؟
-(مسك ضحكته ولا رد عليها وعمل روحه مطنشها ...
-(ملاك بحركه جريئه كعادتها ... نغزت كتفه وهي تقول :~ انت انت احاجيك تراني ؟؟
-(مد يده ثم مسك يدها وبعدها عن كتفه وهو يقول :~ وانتي شكو ؟؟
-(ملاك تننننننحت لما مسك يدها ولو انها بس ثانيتين ودف يدها بعيد عن كتفه بغرور ..
مسكت يدها وقلبها يدق بقووووه ...
-(مايد استغرب انها ماردت عليه وهو معطيها ظهره بما انه جالس قدامها ولا التفت عليها ..
-(مايد :~ وين لسانج ؟؟ .... ((ثم التفت عليها بسرعه وقال وهو مرفع حواجبه
يعمل حاله مصدوم :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين انج تغارين ؟؟؟ آآآآهـــآآآآ يعني تحبيني ؟؟
((ابتسم لها ابتسامها ذوبتها بمكانها وهي متنحه فيه ... كمل مايد :~
اعترفي وبفكر اذا اوافق او لا ...
-(ملاك استوعبت كلامه ثم عقد حواجبها بحقد وقالت :~ لا عاد احلف ...
مره مصدق روحك ترى انت ؟؟؟
-(غمز لها ثم لف وتسند وهو يقول :~يحق لي ياحلــــــــــــــو ؟؟
-أحبـــــــــــــــــــك ...!!! ووو... ومنو قال لك اني احبك ....
-(سكت ولا رد عليها ..)
-(بتوتررر :~ انت اسمعني ترى صج ماأحبك ...
-(عض شفته وهو يتحمل الضحكه اللي بتطلع منه ..))
-انت تسمعني ؟؟؟ ترى ماأحبك ... ييـ .. يعني عادي اعتبرك زي
كل الطلاب اللي بالقاعه ... يعني لا تحاول تحتك منا ولا منا ..
-أحتــــــــــك ..!!! ههههـ أي طيب ....
((بهاللحظه دخل الدكتور وقطع عليهم الحديث اللي كان مربك بالنسبه للملاك
بس مضحك بالنسبه للمايد ..))
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
((باليــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــي ...
بالجـــــــــــــــــــامعه ...
كل الجامعه تتناقل اشاعه ...
بس ايش هذي الإشاعه ماندري ..!!!
أكيــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ...
((نارا توها داخله من البوابه وهي على أمل تشوف ريان وموب مصدقه ان اللي صار امس
حقيقه .....
ماحست الا بهمسات من حواليها عليها وواظح انهم يحكون فيها ويطالعونها بخوف ...
نارا ماهتمت للنظراتهم ثم طلعت جوالها ودقت على ريان ...
بس لا من مجيـــــــــــــــــب ...
دقت كذا مره بس محد رد ...
سمعت أحد من بعيـــــــــــد يقول لها :~
سفاحه هههههههـ صج سفــــــــــــــــاحه دامها قتلت أخوها ورفيجها ....
-(نارا التفت عليه علطول ثم قالت :~ شنــــــــــــــو ..!!
-(بنت وقفت قدامها والكل ساكت ويطالعونهم .....
-(البنت اللبنانيه :~ ليه شو انتي مابتعرفي انو ريان مــــــــــــــــــات ...
بسببيك ؟؟
-(ولد أردني :~ لك شو هالعالم اللي بتخوف هيك ... وبتذبح ناس وبتجي
باليوم التاني وكأنو ماصار شي أبدا او قتلت أحد ؟؟
-(شاب مصري :~ أتلتي تنين .. بس مين الدور قاي عليه التالت ؟؟؟
((نــــــــــــــــــــــارا تترد كلماتهم مثل السم بأذانها ...
رفعت عيونها بخووووف ثم قالت :~ ريا..... ريـــــــــ.... ريـــــــــــان مات ..!!!
ريــــــــــــــــــــــــــــــان مااااات ؟؟؟
-(شاب :~ أكيد دامج قتلتيه أمس لا وبالجامعه بعد ؟؟؟ صج عالم ماتستحي ..
انتي مكانج القبر مو السجن وبس ...
((نارا واقفه بالوسط بين الكل اللي يتريق عليها بكلمات قاسيه ومؤلمه
وهم يوصفونها بأبشع الكلمات ...
الكل يتريق عليها وهي واقفه بنص الصاله ...
نزلت راسها ومو هامها اللي يقولونه عنها ..
اللي هامها ان الكلام اللي قالوه هل هو حقيقه او لا ؟؟
جد ريان مات ؟؟؟
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ات ؟؟
((بهاللحظه تدخل يزيد وقف جمبها ثم قال بعصبيه واظحه عليه :~
كـــــــــــــــــــل واحد يلتهي بنفسه احسن له ؟؟؟
وربي لو أسمع كلمات مثل كذا تقولونها لها مره ثانيه وربي مايصير لكم خير ...
((الكل فعلا خاف منه بسبب ظخامة جسمه وطوله ...
((التفت على نارا بضيقه وهو داري عن خبر مـــــــــــــــــوت ريان أمس
وكيف انو الإسعاف مالحقو عليه وأصلا مات من لما صدمته السياره علطول
بدقايق وهو بين يدين نارا تبكي عليه أمس ...
((مد يدينه على كتوفها وهو يقول :~ ننـ ... نارا انتي بخير ؟؟
-.............................
-نارا ؟؟؟ ردي علي ؟؟؟
-...............................
-(قلبه نغزه من حالتها وهي واقفه مثل التمثال بدون أي حركه ...
هز كتوفها :~ نارا ردي علي ... نارا ؟؟؟
-............................
-نارا ردي علي .... تعوذي من الشيطان وأدعي له بالرحمه ....
-.............................
-طيب تعالي واجلسي هناك والرتاحي .... تعالي ...
((نارا بهاللحظه جلست على الأرض وجسمها صار ينتفض بشكل مخيييييف ..
وجهها ماعاد صار فيه لون وشفايفها ترتجف ...
جسمها كله صار يرتجف ...
بدت تهمس بهمسات غير مفهومه وهي ترتجف ...
يزيد ماتوقع ردة فعلها كذا ... بسرعه جلس عندها والكل يطالع ..
مسك كتوفها وضغط عليها يبي يصحيها من الصدمه اللي هي فيها
:~ نارا بسم الله عليك اصحي .... نــــــــــــــــارا ...
-(نارا نفس الحاله ترتجف وتتمتم بكلمات مو مفهومه ابدا وحالتها تخوف ...
وهي تطالع قدام أو بالأصح لا شيئ ...
-(يزيد حس بخووووف عليها عشان كذا هزها بقوه وقال بصوت أعلى :~
نـــــــــــــــــــارا ردي علي .... نارا ...
-(شاب واقف ورى يزيد علطول قال بسخريه :~ تعمل حالها بريئه ومش
هي اللي أتلت الولد ...
((يزيد من غير شعور ماقدر يمسك اعصابه ...
لف على الولد بسرعه وبحركه منه شده مع قميصه وعطاه بوكس على وجهه
قــــــــــــــوي ...
من قوة الضربه الولد فتح عيونه وهو طايح عالأرض والدم ينزف من أنفه وفمه..
((يزيد جلس عند نارا بسرعه ورد يناديها بخووووف بس مافي أي رد منها او حركه ...
بالعكس كل ثانيه ترتجف أكثر من قبل ...
-(يزيد ماعاد تحمل وصرخ بوجهها بخشونه وبرعب :~
نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارا ...
((عطاها كف قوي وهو يحس بخووووف في قلبه ماعاد يحس باللي يسويه ...
بس يبغى يصحي نارا من الحاله المخيفه اللي هي فيها ...
وبالفعل نارا انتفظت من الخوف ثم رفعت عيونها عليه بخوف ...
بس ياليته مخليها بالحاله اللي كانت فيها ولا الحين لأنها
تمسكت فيه بقوه وهي تقول بخووووف ودموعها اللي نزلت فجأه
من غير توقف :~
انا ماقتلته ... انا مالي دخل .... انا مالي دخل ...
انا ماسويت شي ... والله ماسويت شي ...
يزيد قول لهم تكفى قول لهم انا ماسويت شي ...
لأن ريان مامات ... ريان مستحيل يموت ويتركني لحالي ..
ريان يحبني .. قول لهم انه يحبني وانا احبه .. مستحيل يهدني بروحي ويروح عني ...
يزيد عفيه قول لهم اني ماقتلت أحد ... انا مالي دخل ... انا ماسويت شي ..
((يزيد منزل راسه بحزن على حالتها ...
-(وقفت وهي ترجع على ورى وتقول بخوف :~ انا ماسويت شي ..
انا ماقتلت احد ماقتلت احد ... انا مالي دخل ...
مالي دخل مالي دخــــــــــــل ..
((بهاللحظه صارت تصارخ والكل خاف منها وهي تصارخ
بغضب :~ أنــــــــــــــــــــا ماسويت شي فاهميييين ...
اقول لكم ماسويت شي وربي ماقتلته والله ماقتلته ... لأن ريان مامات ...
وانتو كذابين كذابين .... ريان مستحيل يتركني ...
ريان يحبني ... مستحيل يتركني ...
((تقدمت من ولد ومسكت تيشيرته وشدته بقوه وهي تهزه وتقول بصراخ :~
أنت ماتفهم ؟؟؟ ماتفهـــــــــــــــــــــم ... انا ماسويت شي ..
انا ماقتلته ...ماسويت شي والله ماسويت شي ...
((الولد خاف منها ... يزيد بسرعه راح لها ثم سحبها بهدوء من الولد وهو يسمي عليها
بصوت خفيف ويحاول يهديها ...
بس نارا حالتها كل دقيقه تزود للجنون ...
واللي يشوفها يقول هذي مجنونه مو طبيعيه ...
-(يزيد مسكها من كتفها بقوه ويحاول يخليها ماتتحرك عشان تهدى ..
بس نارا صارت تصارخ بجنون وهي تحاول تفك يدين يزيد بس مستحيل
مالقت الا يزيد بيدينه العريضه __^
((وياجبــــــــــــل مايهزكـ ريــــــــــــــــح ))
-(نارا شوي شوي تعبت من الصراخ ومن الجهد ..
يزيد حس انها بتطيح عالأرض وجسمها ضعف بس لازالت ترتجف ..
مسكها بقوه ثم رفعها ..
-(نارا الفتت عليه وهي تقول بدموعها وضعفها :~ يزيد انا ماسويت شي ..
صح ..!! انت تدري اني ماقتلت ريان ... انت تدري اني احبه مستحيل اقتله ..
يزيد قول لهم ..
-(يزيد حس بلحظة ضعف بداخله ...
ماعاد يقوى يتحمل الإنجذاب اللي يحسه وهو يشوف نارا بهالحاله
بين يدينه ... غمض عيونه بقوه وهو يتعوذ من الشيطان
-(بس نارا صارت تبكي بصوت يقطع القلب .. مسكت قميصه الأبيض
ثم قالت بضعف بين دموعها :~ يزيد ساعدني .... يزيد انا خايفه ... انا خايفه ..
خايفه من السجن او يقتلوني .. انا ماسويت شي .. فهمهم اني ماسويت شي ..
وان ريان مامات ...
يزيد انا خايفه انا خايفه يايزيد خايفه ...
((يزيد ماعاد تحمل أكثر ...
الشيطان أقوى منه ...
بحركه سريعه ضمها بين يدينه بقوه وكيف صايره صغييييره بجسمه ..
ضمها بقوه للدرجة انها اختنقت بسبب ظخامة عضلاته وقوته اللي بتموتها ...
نارا صارت تكح بختناق خاصتا انو معها الربو ...
((يزيد ماعاد يبي يتركها ابدا .. يحس انه ضامها بقوه للدرجة انها اختنقت ..
يزيد ماحس على نفسه الا من كلمة نارا وهي مختنقه منه ومن الربو :~
هدنـــــــــــــــــي ...
((بسرعه دفها عنه بروعه من حركته الوقحه ..
يتعوذ من الشيطان بس لاحظ ان نارا بتطيح عالأرض لأنه دفها بقوه وهي تعبانه ومو قادره توازن خطواتها ..
مسكها بسرعه وأخذها للمستشفى وياكثر ماوداها للمستشفى بسبب ريان ..
حتى وهو ميت وبدون روح مسبب الألم للنارا والعذاب ..
وهو يركض للسيارته نزل عيونه عليها وهي مغمضه عيونها وترررتجف ...
""""""""""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور mojack   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 02:39 PM   المشاركة رقم: 329
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 84201
المشاركات: 6
الجنس ذكر
معدل التقييم: mojack عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mojack غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تكمله البارت بنزله بكرا
الساعه 8 الصبح
انشاء الله

 
 

 

عرض البوم صور mojack   رد مع اقتباس
قديم 14-10-09, 04:18 PM   المشاركة رقم: 330
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[COLOR="Green"]البـــــــــــــــــاب الحــــــــادي عشــــــــــــ11ـــــــــر
الفصـــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــــ3ـــــت [/COLOR]((بالمستشفى ,,,
يزيد واقف ينتظر الدكتور يطلع ويطمنه ...
-((لما طلع الدكتور بسرعه قال يزيد :~ طمني دكتور انشالله مافي شي ؟؟
-(ابتسم :~ لا الحمدالله بس البنت واظح عليها اختنقت شي من الربو وهي تعبانه
ومرهقه ... والبنت الحين هي نايمه عشان ترتاح ...
تقدر تزورها ا ذا انت زوجها ...
-(الرتبك شوي ثم قال بحترام :~ مشكور ...
-يالله عن اذنك ...
((يزيد رفع راسه وهو يتحمد ربه انو ماصار لها شي ...
التفت على غرفتها وهو يفكر يدخل ولا لا ؟؟
وأخير قرر يدخل واللي فيها فيها ...
تنهد بقوه ثم فتح الباب ...
وهو يمشي ببطئ عشان مايزعجها ...
شافها متغطيه بالفراش الأبيض ونايمه ...
وقف عندها وهو يطالعها ...
طلع من جيبه منديل ثم بهدوء يحاول يمسح بقايا الكحل اللي على خدها من الدموع ..
نارا عقدت حواجبها وهي تتكلم بكلمات غير مفهومه ..
بس مافهم منها غير :~ ريان لا تتركنـــــــــــــــــــــي
((حط المنديل على الطاوله وهو يفكر بحالتها مع ريان خاصتا انه مايدري شصار على ريان ..
ومحد يدري شصار عليه ...
هل هو مات أو لا ...
بعد عيونه عنها وهو توه بيلتفت بيطلع ...
-(نارا بدت تبكي وتمتم بكلمات غير مفهومه ابدا ...
يزيد مسك كتوفها وهو يقرى عليها آية الكرسي ...
بس نارا صارت تصارخ أكثر بأسم ريـــــــــــــــــان ...
يزيد عقد حواجبه بحزن على حالة نارا ...
نارا فتحت عيونها وهي تصارخ وكأنها صحت ...
سكتت شوي وهي تطالعه وتتنفس بصوت واظح بتعب ...
-انت شتبي ..!! وين ريان ... انا ليش هني ..!!
-(يزيد نزل عيونه وهو ساكت ... بس ماحس الا بصراخ من نارا :~
قلت لك ريان وينــــــــــــــــــــــــه ..!! ...أطلع برآ انت أطلــــــــــــــع ..
((يزيد لف عنها ثم طلع وهو متضاااااايق من حالتها اللي ماتهون عليه يشوفها كذا ومايقدر يسوي لها شي
أشر على الممرضه من بعيد عشان تدخل للنارا وتهديها ...
دخلت الممرضه بسرعه أما يزيد طلع من المستشفى بدون أي كلمه وتفكيره في حالة
نارا اللي ضيقت صدره بقوه ...
""""""""""""""""""""""""
((بالجامعه ...
راكان وقف بيطلع من الغرفه بس ميشو قالت :~ الرتاح لك شوي بس ..
-(بدون مايلتفت عليها طلع ...
بس مره ثانيه نغزه راسه وكأن أبر تنغرز بدماغه ثم تنسحب بقوه وبألم فظيع ..
راكان حس انه لو مايرجع البيت يمكن يطيح عالأرض وهو موب مستعد يغمى عليه قدام الطلاب مره ثانيه ..
أميره بسرعه وقفت جمبه وهي تقول :~ راكان انت بخير ؟؟ انا اسفه ماكان
قصدي اطيحك بمشاكل بـ....
-(التفت عليها بهدوء وجديه ثم قال :~ لا تعتذرين .. انتي مالك دخل بأي شي صار لي ..
يالله عن أذنك الحين ..
((ميشو تطالعهم من بعيد وهي تحس انها مقهووووره من راكان مايعطيها
وجه بعكس أميره او أي احد ثاني غيرها ..
للهدرجه كارهني من زماااان ...
راكان توه بيلتفت بيروح الا وطاحت عيونه على ميشو ...
وقف يطالعها شوي وهي نفس الحاله ..
أميره التفتت على ميشو ثم على راكان مستغربه من نظراتهم الجاااامده للبعض
ومالها أي معنى ..
بس تفاجئت من راكان لما كشر بوجه ميشو ثم لف بيطلع من الجامعه ...
ميشو من القهر اللي بقلبها طلعت الآي بود ثم شغلت على فرقتها المفضله
TaTu…>>> malchik gay
ورفعته على أعلى صوت وهي تحاول تتناسى موضوع راكان بكبره ...
""""""""""""""""
((بالخـــــــــــــــــــــــــــــــارج ...في احد دول أوربـــــــــــــا ...
في جامعة مايد ...
شيخه وهي واقفه قدام لمى وتقول :~ لمو عاد صج قولي لي لا تستحين..
-(لمى تكتفت بقل صبر :~ قلت لج مايهمني هذا اللي اسمه مايد انتو ليش ماتصدقوني ..
-لأن عيونج ماتقول جذي وخاصتا لما يمر بس من عندج ماأدري شيصير لويهج ...
ينصبغ مره وحده احمر ... يالله عاد قولي لي والله ماأقول للملاك..
-(عقدت حواجبها :~ ليش شنو علاقة ملاك ؟؟
-(رفعت حواجبها :~ مينونه انتي كل هذا وماحسيتي .. البنت طايحه بغرام
مايد اللي بعد هو شكله عرف انها تحبه من كثر ماتتميلح عنده وما لقاها ويه ابدا
خاصتا انو بعد آخر مره كان يتحجى وياج اشتعلت الغيره عندها ..
انتي بس قولي لي تحبينه صح ووأوعدج ماراح اقول للملاك ..
-(وقفت لمى بملل ثم قالت بقل صبر :~قلــــــــــــــت لج
مايـــــــــــــــــد مايهمني وماأحبه شفيج ماتصدقين ؟؟
-(شيخه شهقت ثم أشرت ورى لمى بخفيف ..
لمى عقدت حواجبها ثم التفتت وراها عالمكان اللي تأشر عليه شيخه ..
بس تفاجئت لما شافت مايد واقف ورافع حواجبه ويطالعها ...وشنطته السودا معلقها على كتفه .
لمى بلعت ريقها اللي جف ...
-(مايد قرب من عندهم وكل الثنتين مصدومات وهم يطالعونه ..
-(مايد ملامحه جامده وماتغيرت ...
ساكت وهو يطالعهم وهو ملاحظ البنتين مرره متوترات وخايفين منه ..
شوي الا وابتسم بقوه ثم قال وهو يرفع كتوفه بضحكه :~
أح للهدرجه ويهي ييب الخوف ..!! حطمتوني (ثم غمز لهم بضحكه وراح عنهم )
((لمى جامده مكانها تحاول تستوعب ...
وشيخه مثلها متنحه يطالعون ظهره وهو رايح عنهم ...
ملاك واقفه وراهم تقول :~ شعندكم مع مايد ؟؟
-(الثنتين مع بعض صرخو من الروعه ......
التفتو عليها وهم ساكتين ...
-(ملاك رفعت حاجب وقالت :~ انتم هيه شمساويين ؟؟ حاسه ان عندكم شي مخبينه عني
بعدين انا جني شفت مايد يحاجيكم تو ؟؟؟ شقاعدين تقولون للبعض وياه ؟؟
-(شيخه ابتسمت :~ هاه آآآآ لللـ ... لا مافي شي ابد .. بس السالفه انه مر يسأل
عن المحاظره اللي بعد شوي ..
-محاظره ؟؟؟ غريبه ... ((التفتت على لمى اللي ساكته ووجهها قالب أحمر ..
شكت بالوضع شوي ثم قالت بشك للمى :~
لمى فيج شي ؟؟
-(لمى بتوتر وخوف :~ والله ماقلت شي ...
((شيخه وطتها مع رجلها قبل لا تكب العشاء ...
-(ملاك عقدت حواجبها :~ وانا قلت شي ؟؟ بس اقولج فيج شي ؟؟
-(شيخه علطول :~ آآآ يعني شنو بيصير .. ممممـ مافي شي ابد ...
يييـ .. يالله بنات خلونا ندخل للمحاظره تأخرنا ..
((لما دخلو للمحاظره ...
شيخه ولمى علطول التفتو على ملاك ويطالعونها كيف قاعده تدور بعيونها على
مايد ... ولما شافته جالس بالكرسي اللي قبل الأخير ... ابتسمت بفرحه وبسرعه راحت وجلست بالكرسي
اللي وراه علطول ...
مايد لاهي بجواله كعادته ...
لمى وشيخه فتحو عيونهم عالآخر من حركة ملاك الجريئه وكيف سحبت عليهم لما شافت
مايد ...
لمى حست بقهر شوي بس تجاهلت الوضع ثم راحت تجلس بجهه ثانيه ..
شيخه لحقتها وجلست جمبها ...
((ملاك حطت يدينها على خدها وهي متسنده على الطاوله وتطالع فيه باعجاب كبييير
((مايد حط الجوال وهو يحس بأحد وراه ...
ماألتفت يطالع مين وراه ولا أهتم ...
شوي الا ودق جواله ..
-(لما شاف الرقم علطول ابتسم ثم رد وتسمعه ملاك زييين دامها وراه :~
هلا وغلا يأحلى أم ..... شدعوا يمه لا اتصال ولا حتى تردين علي ؟.....
ههههههههههـ عيل اذا على جذي خلاص مسموحه ...
أي ماقلتي لي شخبار خالتي و..... وتولـ..... وبنتها ؟؟
....... آها .. سلميلي عليهم .... لا بس مره دقيت عليهم ولا أحد رد ...
هههههههههههههههههـ يمه شقاعده تقولين .... لا وين اتزوج أول ماأرد ...
بعدين انا قايل تولـ..... تولين اللي تختار لي الزوجه ؟؟
ههههـ لا عيل انا بدق على تولين وبقولها بنفسي وأذكرها ...
خلاص اذا تولين ماتـــ.... ماتبيني زوج لها ... ابي هي اللي تختار لي الزوجه
على ذوقها .... ؤكي ولا يهمج بشد حيلي وبييب لج الشهاده اللي ترفع راسج ..
ؤكي يالله فمان الله ...
((لما سكر حس بنار تشتعل وراه ....
وحده تتنفس بصوت واظح وكأنها معصصصبه ...
عقد حواجبه بس برضو ماألتفت ...
-(ملاك ماتحملت وقالت :~ الحين انت تبي تقنعني انك بتتزوج بدون ماتعرف منو البنت؟؟
بعدين انت ماسمعت بالحب ثم الزواج ؟؟
((مايد رفع حواجبه ثم التفت عليها ... لما تذكرها ...
لف عنها ثم تسند وطنشها ...
-(حست بالقهر يرتفع عندها :~ احاجيك ؟؟؟ انت شلون بتتزوج جذي خبط لزق ؟؟
-(مسك ضحكته ولا رد عليها وعمل روحه مطنشها ...
-(ملاك بحركه جريئه كعادتها ... نغزت كتفه وهي تقول :~ انت انت احاجيك تراني ؟؟
-(مد يده ثم مسك يدها وبعدها عن كتفه وهو يقول :~ وانتي شكو ؟؟
-(ملاك تننننننحت لما مسك يدها ولو انها بس ثانيتين ودف يدها بعيد عن كتفه بغرور ..
مسكت يدها وقلبها يدق بقووووه ...
-(مايد استغرب انها ماردت عليه وهو معطيها ظهره بما انه جالس قدامها ولا التفت عليها ..
-(مايد :~ وين لسانج ؟؟ .... ((ثم التفت عليها بسرعه وقال وهو مرفع حواجبه
يعمل حاله مصدوم :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين انج تغارين ؟؟؟ آآآآهـــآآآآ يعني تحبيني ؟؟
((ابتسم لها ابتسامها ذوبتها بمكانها وهي متنحه فيه ... كمل مايد :~
اعترفي وبفكر اذا اوافق او لا ...
-(ملاك استوعبت كلامه ثم عقد حواجبها بحقد وقالت :~ لا عاد احلف ...
مره مصدق روحك ترى انت ؟؟؟
-(غمز لها ثم لف وتسند وهو يقول :~يحق لي ياحلــــــــــــــو ؟؟
-أحبـــــــــــــــــــك ...!!! ووو... ومنو قال لك اني احبك ....
-(سكت ولا رد عليها ..)
-(بتوتررر :~ انت اسمعني ترى صج ماأحبك ...
-(عض شفته وهو يتحمل الضحكه اللي بتطلع منه ..))
-انت تسمعني ؟؟؟ ترى ماأحبك ... ييـ .. يعني عادي اعتبرك زي
كل الطلاب اللي بالقاعه ... يعني لا تحاول تحتك منا ولا منا ..
-أحتــــــــــك ..!!! ههههـ أي طيب ....
((بهاللحظه دخل الدكتور وقطع عليهم الحديث اللي كان مربك بالنسبه للملاك
بس مضحك بالنسبه للمايد ..))
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
((باليــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــي ...
بالجـــــــــــــــــــامعه ...
كل الجامعه تتناقل اشاعه ...
بس ايش هذي الإشاعه ماندري ..!!!
أكيــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ...
((نارا توها داخله من البوابه وهي على أمل تشوف ريان وموب مصدقه ان اللي صار امس
حقيقه .....
ماحست الا بهمسات من حواليها عليها وواظح انهم يحكون فيها ويطالعونها بخوف ...
نارا ماهتمت للنظراتهم ثم طلعت جوالها ودقت على ريان ...
بس لا من مجيـــــــــــــــــب ...
دقت كذا مره بس محد رد ...
سمعت أحد من بعيـــــــــــد يقول لها :~
سفاحه هههههههـ صج سفــــــــــــــــاحه دامها قتلت أخوها ورفيجها ....
-(نارا التفت عليه علطول ثم قالت :~ شنــــــــــــــو ..!!
-(بنت وقفت قدامها والكل ساكت ويطالعونهم .....
-(البنت اللبنانيه :~ ليه شو انتي مابتعرفي انو ريان مــــــــــــــــــات ...
بسببيك ؟؟
-(ولد أردني :~ لك شو هالعالم اللي بتخوف هيك ... وبتذبح ناس وبتجي
باليوم التاني وكأنو ماصار شي أبدا او قتلت أحد ؟؟
-(شاب مصري :~ أتلتي تنين .. بس مين الدور قاي عليه التالت ؟؟؟
((نــــــــــــــــــــــارا تترد كلماتهم مثل السم بأذانها ...
رفعت عيونها بخووووف ثم قالت :~ ريا..... ريـــــــــ.... ريـــــــــــان مات ..!!!
ريــــــــــــــــــــــــــــــان مااااات ؟؟؟
-(شاب :~ أكيد دامج قتلتيه أمس لا وبالجامعه بعد ؟؟؟ صج عالم ماتستحي ..
انتي مكانج القبر مو السجن وبس ...
((نارا واقفه بالوسط بين الكل اللي يتريق عليها بكلمات قاسيه ومؤلمه
وهم يوصفونها بأبشع الكلمات ...
الكل يتريق عليها وهي واقفه بنص الصاله ...
نزلت راسها ومو هامها اللي يقولونه عنها ..
اللي هامها ان الكلام اللي قالوه هل هو حقيقه او لا ؟؟
جد ريان مات ؟؟؟
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ات ؟؟
((بهاللحظه تدخل يزيد وقف جمبها ثم قال بعصبيه واظحه عليه :~
كـــــــــــــــــــل واحد يلتهي بنفسه احسن له ؟؟؟
وربي لو أسمع كلمات مثل كذا تقولونها لها مره ثانيه وربي مايصير لكم خير ...
((الكل فعلا خاف منه بسبب ظخامة جسمه وطوله ...
((التفت على نارا بضيقه وهو داري عن خبر مـــــــــــــــــوت ريان أمس
وكيف انو الإسعاف مالحقو عليه وأصلا مات من لما صدمته السياره علطول
بدقايق وهو بين يدين نارا تبكي عليه أمس ...
((مد يدينه على كتوفها وهو يقول :~ ننـ ... نارا انتي بخير ؟؟
-.............................
-نارا ؟؟؟ ردي علي ؟؟؟
-...............................
-(قلبه نغزه من حالتها وهي واقفه مثل التمثال بدون أي حركه ...
هز كتوفها :~ نارا ردي علي ... نارا ؟؟؟
-............................
-نارا ردي علي .... تعوذي من الشيطان وأدعي له بالرحمه ....
-.............................
-طيب تعالي واجلسي هناك والرتاحي .... تعالي ...
((نارا بهاللحظه جلست على الأرض وجسمها صار ينتفض بشكل مخيييييف ..
وجهها ماعاد صار فيه لون وشفايفها ترتجف ...
جسمها كله صار يرتجف ...
بدت تهمس بهمسات غير مفهومه وهي ترتجف ...
يزيد ماتوقع ردة فعلها كذا ... بسرعه جلس عندها والكل يطالع ..
مسك كتوفها وضغط عليها يبي يصحيها من الصدمه اللي هي فيها
:~ نارا بسم الله عليك اصحي .... نــــــــــــــــارا ...
-(نارا نفس الحاله ترتجف وتتمتم بكلمات مو مفهومه ابدا وحالتها تخوف ...
وهي تطالع قدام أو بالأصح لا شيئ ...
-(يزيد حس بخووووف عليها عشان كذا هزها بقوه وقال بصوت أعلى :~
نـــــــــــــــــــارا ردي علي .... نارا ...
-(شاب واقف ورى يزيد علطول قال بسخريه :~ تعمل حالها بريئه ومش
هي اللي أتلت الولد ...
((يزيد من غير شعور ماقدر يمسك اعصابه ...
لف على الولد بسرعه وبحركه منه شده مع قميصه وعطاه بوكس على وجهه
قــــــــــــــوي ...
من قوة الضربه الولد فتح عيونه وهو طايح عالأرض والدم ينزف من أنفه وفمه..
((يزيد جلس عند نارا بسرعه ورد يناديها بخووووف بس مافي أي رد منها او حركه ...
بالعكس كل ثانيه ترتجف أكثر من قبل ...
-(يزيد ماعاد تحمل وصرخ بوجهها بخشونه وبرعب :~
نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارا ...
((عطاها كف قوي وهو يحس بخووووف في قلبه ماعاد يحس باللي يسويه ...
بس يبغى يصحي نارا من الحاله المخيفه اللي هي فيها ...
وبالفعل نارا انتفظت من الخوف ثم رفعت عيونها عليه بخوف ...
بس ياليته مخليها بالحاله اللي كانت فيها ولا الحين لأنها
تمسكت فيه بقوه وهي تقول بخووووف ودموعها اللي نزلت فجأه
من غير توقف :~
انا ماقتلته ... انا مالي دخل .... انا مالي دخل ...
انا ماسويت شي ... والله ماسويت شي ...
يزيد قول لهم تكفى قول لهم انا ماسويت شي ...
لأن ريان مامات ... ريان مستحيل يموت ويتركني لحالي ..
ريان يحبني .. قول لهم انه يحبني وانا احبه .. مستحيل يهدني بروحي ويروح عني ...
يزيد عفيه قول لهم اني ماقتلت أحد ... انا مالي دخل ... انا ماسويت شي ..
((يزيد منزل راسه بحزن على حالتها ...
-(وقفت وهي ترجع على ورى وتقول بخوف :~ انا ماسويت شي ..
انا ماقتلت احد ماقتلت احد ... انا مالي دخل ...
مالي دخل مالي دخــــــــــــل ..
((بهاللحظه صارت تصارخ والكل خاف منها وهي تصارخ
بغضب :~ أنــــــــــــــــــــا ماسويت شي فاهميييين ...
اقول لكم ماسويت شي وربي ماقتلته والله ماقتلته ... لأن ريان مامات ...
وانتو كذابين كذابين .... ريان مستحيل يتركني ...
ريان يحبني ... مستحيل يتركني ...
((تقدمت من ولد ومسكت تيشيرته وشدته بقوه وهي تهزه وتقول بصراخ :~
أنت ماتفهم ؟؟؟ ماتفهـــــــــــــــــــــم ... انا ماسويت شي ..
انا ماقتلته ...ماسويت شي والله ماسويت شي ...
((الولد خاف منها ... يزيد بسرعه راح لها ثم سحبها بهدوء من الولد وهو يسمي عليها
بصوت خفيف ويحاول يهديها ...
بس نارا حالتها كل دقيقه تزود للجنون ...
واللي يشوفها يقول هذي مجنونه مو طبيعيه ...
-(يزيد مسكها من كتفها بقوه ويحاول يخليها ماتتحرك عشان تهدى ..
بس نارا صارت تصارخ بجنون وهي تحاول تفك يدين يزيد بس مستحيل
مالقت الا يزيد بيدينه العريضه __^
((وياجبــــــــــــل مايهزكـ ريــــــــــــــــح ))
-(نارا شوي شوي تعبت من الصراخ ومن الجهد ..
يزيد حس انها بتطيح عالأرض وجسمها ضعف بس لازالت ترتجف ..
مسكها بقوه ثم رفعها ..
-(نارا الفتت عليه وهي تقول بدموعها وضعفها :~ يزيد انا ماسويت شي ..
صح ..!! انت تدري اني ماقتلت ريان ... انت تدري اني احبه مستحيل اقتله ..
يزيد قول لهم ..
-(يزيد حس بلحظة ضعف بداخله ...
ماعاد يقوى يتحمل الإنجذاب اللي يحسه وهو يشوف نارا بهالحاله
بين يدينه ... غمض عيونه بقوه وهو يتعوذ من الشيطان
-(بس نارا صارت تبكي بصوت يقطع القلب .. مسكت قميصه الأبيض
ثم قالت بضعف بين دموعها :~ يزيد ساعدني .... يزيد انا خايفه ... انا خايفه ..
خايفه من السجن او يقتلوني .. انا ماسويت شي .. فهمهم اني ماسويت شي ..
وان ريان مامات ...
يزيد انا خايفه انا خايفه يايزيد خايفه ...
((يزيد ماعاد تحمل أكثر ...
الشيطان أقوى منه ...
بحركه سريعه ضمها بين يدينه بقوه وكيف صايره صغييييره بجسمه ..
ضمها بقوه للدرجة انها اختنقت بسبب ظخامة عضلاته وقوته اللي بتموتها ...
نارا صارت تكح بختناق خاصتا انو معها الربو ...
((يزيد ماعاد يبي يتركها ابدا .. يحس انه ضامها بقوه للدرجة انها اختنقت ..
يزيد ماحس على نفسه الا من كلمة نارا وهي مختنقه منه ومن الربو :~
هدنـــــــــــــــــي ...
((بسرعه دفها عنه بروعه من حركته الوقحه ..
يتعوذ من الشيطان بس لاحظ ان نارا بتطيح عالأرض لأنه دفها بقوه وهي تعبانه ومو قادره توازن خطواتها ..
مسكها بسرعه وأخذها للمستشفى وياكثر ماوداها للمستشفى بسبب ريان ..
حتى وهو ميت وبدون روح مسبب الألم للنارا والعذاب ..
وهو يركض للسيارته نزل عيونه عليها وهي مغمضه عيونها وترررتجف ...
""""""""""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دم حبيبي يرويني, لقاء صدفه, الامريكية, الجامعه, القسم العام للقصص و الروايات, اغراب, تناول, توائم و لكن أغراب في الجامعة الأمريكية كاملة, قصه مميزة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109702.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-01-15 01:39 AM
Untitled document This thread Refback 20-11-09 02:39 PM
Untitled document This thread Refback 16-10-09 07:11 PM


الساعة الآن 03:04 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية