لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-09, 11:49 PM   المشاركة رقم: 1306
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 85297
المشاركات: 246
الجنس أنثى
معدل التقييم: ripe lady عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ripe lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مســــــــــــــــــــــــــــــــــــاء الاوركيد

تعرفين انفاس اذا انتي متعوده قبل تنامين تشربين كوب من النعناع او البابونج

عشان يرخي اعصابك وتنامين بعمق؟؟

البارت الليله بيقوم بمهمة النعناع والبابونج

بارت مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريح للأعصاب بارد على القلوب

=============================

راكان وموضي<---- واخيرآ اقترنو مع بعض هارد لك زارا والف مبروك بنت خالة انفاس


ممممممممم

قبل كم بارت قلتي كلام بمقدمة البارت ان لاتستعجلون عشان ماركزت على راكان وناصر

لان بنحكي عنهم كثير ,,,,,,,,,,, صدقتي ياانفاس


موضي شايفه ان راكان حبل نجاة وستر وغطاء عليها ,, مع انها متأكده(من وجهة نظرها) انها

ماتستاهله وانه يستاهل احسن منها . بس انا اقول ياموضي ان راكان احق واحد يجبر كسور قلبك

واحق واحد يداوي جروح روحك قبل جسدك لانه بيداويك ويجبرك بالحب اللي موجود بقلبه

مممممممم

بس مافهمت كلمة ياانفاس ياليت احد يقولي معناها وهي (( كرايمك)) يعني المقصود فيها مجاملاتك الاجتماعيه؟؟؟

تدرين احس اكبر خنجر لراكان يوم قالت له موضي عن معناتها مع حمد ياللـــــــــــــــــــــــه

هو راح وذبحه بالضرب وهو بس عرف بضربه لموضي شلون وهو

يسمع وبيشوف اثار الضرب عليها

موضي حتى عقب زواجهم بيكون داخلها عدة حواجز اذا تعالجت روحها وانجبرت كسورها علي يد

راكان شلون بتقدر تعيش معه وهي اللي عرضت نفسها عليه ؟؟

هنا تبتكون العقده الكبيره

======================================

بــــــــــــــــــــــــــــاكي ويوسف

ههههههههههه والله انك ذيب وسبع (( انفاس على حبكتك بهذا الموقف فقط يبيلك اكبر وسام))

يعني صار تغير جذري ببارت اليوم ,,ملعوبه صح ياايوسف

اي كان سبب معرفة بمكان الشامه واي كان شلون عرف منهي بنته يكفي فقط

العقل اللي فكر ودبر وخطط وعرف شلون ينفذ اللي براسه بكل مهارة ,وتوصل لنتيجه وحده وهي

خطوبته على باكي

يوسف عندي لك مفاجئه تنتظرك

أنّـــــــــــــــــــــــــا صفيه ياعرب سيس

حاسه ان هالاسبوع كل الباراتات فيه رائعه ولذيذه

==================================
انتظرك عقب 8ساعات ياعمري

اشكرك على انضباطك بالمواعيد وتعاملك الراقي وبالك الطويل

 
 

 

عرض البوم صور ripe lady   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 11:53 PM   المشاركة رقم: 1307
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 37989
المشاركات: 167
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الجمايل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الجمايل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
قلتلكم راكان ماراح يرد بنت عمه اللي نخته
بيتزوجها والله يعينهم في بدايةحياتهم بتصير
بعض المشاكل والمناوشات ولكن سيغلب الحب
والموده بينهم
واتمنى يكون عرسهم مع بقيةالشباب فارس وناصر
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
باكي مبروووووووك الخطبه وعقبال الزواااج لاتبطين
علينا بالزواج
"""""""""""""""""""""""
ننتظر البارت القادم بشوق

 
 

 

عرض البوم صور ام الجمايل   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 01:05 AM   المشاركة رقم: 1308
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

راكان كانت موافقتك تحصيل حاصل ..بس عجبني طريقه الزواج اللى ماتوقعتها حتى في اسواء احلامي ....يابنات ترى ان البنت تطلب رجل يتزوجها هذا اسواء كابوس ممكن تواجهه حتى لوحبو بعض بعدين بتضل في نضر نفسها هي اللى فارضه نفسها عليه رغم ان مجرد صوتها بداء في احياء القلب الميت.


باكي الله يعيــــــــنك حطك يوسف في موقف لاتحسدين عليه0


اهل الصيد وش صار عليهم ياخوفي يكون هدوء ماقبل العاصفه
الله يستر

نفوسه تقبلي حبي

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 06:46 AM   المشاركة رقم: 1309
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباحات البهجة كل البهجة
اليوم بارت باكينام ويوسف
هذا البارت كان سابقا بارتين ولكني دمجتهما معا

اقترب كثيرا كثيرا حفل زواج شباب آل مشعل
أليس كذلك؟؟

قراءة ممتعة مقدما
.
.
لا حول ولاقوة إلا بالله
.
.



أسى الهجران/ الجزء الثاني والستون


القاهرة
حفل طاهر عزت

باكينام أعلنت موافقتها كأنها تعلن حكم إعدامها
كانت مثل المغيبة
لم يخطر لها لافي أحلامها ولافي كوابيسها
أنها تعود لمقابلة جو ويكون عكس ماعرفته وتخطب له
وكل هذا خلال نصف ساعة كأنها مشاهد مجزوءة من فيلم سيء الإخراج
لا تنكر أنها تحب يوسف بل هي مغرمة به
فهو الرجل الوحيد الذي استطاع تسلق أسوارها
وغرس رايات انتصاره على صفحة قلبها
ولكنها ترفض الزواج به
فزواج بهذه الطريقة وبكل هذه التعقيدات التي بينهما
هو زواج فاشل منذ بدايته
ومعركة خاسرة قبل أن ترفع أسلحتها

لم تعرف كيف تتصرف
فقررت أن تساير يوسف حتى تنتهي من هذه المهزلة أمام أعين مئات البشر
حتى تختلي بروحها وتصفي تفكيرها

كان يوسف الوقح مستعدا لكل شيء
والده أعلن الخطبة
وهاهو يمسك بيدها ليلبسها دبلة ألماسية ثمينة يتمدد اسمه في ثناياها
كانت أناملها باردة متصلبة
تشعر أنها في عالم آخر
كأنها نائمة ووتحلم بكابوس مريع لا تستطيع التدخل لتغيير مساراته
وصداعها يتزايد

همس يوسف لها ببرود: ممكن تلبسيني دبلتي لو سمحتي
شكلنا بئى بايخ أوي

باكينام تبتسم أمام الناس و تهمس له: انته اللي جبته لنفسك

لكنها وجدت نفسها مجبرة على على إلباسه دبلته الفضية في بنصر يده اليمنى
وفرق شاسع بين أناملها الثلجية الشفافة الباردة التي تسكن الآن في يده السمراء الدافئة
كالفرق تماما بين مشاعر كل منهما


فكرة مجنونة تخطر ببال يوسف.. فهو لم يحتمل ضغط مشاعره وملمس يدها في يده.. وحتى هذه اللمسة لا تجوز له شرعا
بينما هو يتمزق لهفة لاحتضان كفيها وغمرها بقبلاته
حتى وإن كانت هي رافضة..لا يهمه رفضها

لذا همس لها وكأنه يتحدث في موضوع اعتيادي:
شيخ الأزهر موجود هنا.. إيه رايك نخليه يكتب كتابنا بالمرة؟؟

باكينام برعب صرف: أنته أكيد مجنون..

(كنت أقول أن الخطبة فسخها هين
ولكن هذا يريد تقييدي بعقد قران)

يوسف لم يمهلها.. فهو رأى فعلا أنها تبدو كالتائهة
وهي فعلا كانت تشعر بصداع أليم واضطراب شديد في عوطفها وتفكيرها
لذا قرر أن ينتهز فرصة عدم التوزان الذي تشعر به ويربطها به

يوسف توجه لطه.. وباكينام يزداد قوة صداعها ورؤيتها أصبحت غائمة
مازالت غير مستوعبة وعشرات التهاني تنهال عليها

والدها اقترب منها سألها بقلق: باكي حبيبي مش شايفة إنكم مستعجلين على كتب الكتاب
خلوها خطوبة بالأول تتعرفوا على بعض كويس

يوسف الذي كان يتحرك كالعنكبوت هو من أجاب:
احنا خلاص اتعرفنا على بعضينا في واشنطن وعاوزين يكون بيننا رابط شرعي
عشان نتعرف على بعض أكتر ونئدر نخرج مع بعضينا بدون احراج

ثم مال وهمس على أذن باكينام بخبث: أو يمكن فيه رابط شرعي خلاص

باكينام انتفضت بعنف وهي تقول كأنها تسحب الكلمات من حنجرتها سحبا:
زي ماتشوف يابابا

طاهر تقدم وهو يضع يده على كتف طه ويقول بنبرة رجل الأعمال الذي يحسب لكل شيء حسابه:
هتكون فرصة ما تتعوضش شيخ الأزهر يكتب كتابهم دلوئتي
والشهود يكونوا الدكتور نظيف والدكتور سرور رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشعب
مادام كلهم موجودين... ويمكن مستحيل يجتمعوا تاني



***********************


الأحساء

حوار مشعل وراكان

مشعل كان مصدوما: أنت ياراكان تبي موضي؟؟

راكان بشبح ابتسامة: ليه ما أترس عينك؟؟

مشعل بابتسامة حقيقية: إلا تترسها وتبطها بعد.. بس ماخطر ببالي

ثم أكمل بعمق: أنا توقعت إنك تخطبها قبل حمد
لكن بعدها.. السنين مرت وأنت ماتزوجت
ورافض فكرة الزواج
توقعت إنك خلاص ماعاد تبي تتزوج

راكان بهدوء: كل شيء في وقته حلو

مشعل يشعر بسعادة حقيقية صديقه وتوأم روحه يتزوج شقيقته الأقرب لروحه:
أنا موافق بس بشرط.. تزوجون قبل أرجع واشنطن

ارتبك راكان داخليا.. موضي نفسها تريد التأجيل قدر ما تستطيع
وهو غير مستعد بعد نفسيا..
ومع ذلك أجاب بهدوء: يمكن موضي ماترضى

مشعل يبتسم: خل كل شيء علي..



***********************



القاهرة
انتهى حفل طاهر عزت
ومعه عقد قران باكينام ويوسف
والربع ساعة المقررة أصبحت عدة ساعات
باكينام على وشك الانهيار
مازالت عاجزة عن التصديق
ما كل هذا؟!!
كانت ستحضر لربع ساعة مجاملة لوالديها تلقي التحية وتعود لجدتيها
فإذا الربع ساعة تتحول لكابوس من أسوأ كوابيس حياتها
وينتهي الكابوس بزواجها من يوسف

تبقى عدد محدود من الضيوف
باكينام تهمس لوالدتها بالانجليزية: ماما أنا ذاهبة

سوزان بحنان: انتظري 5 دقائق فقط وسنذهب كلنا

يوسف كعادته الرديئة التي برزت مؤخرا كان من تدخل: اسمحي لي سيدتي أنا سأوصلها

سوزان تبتسم: لا تستأذني فهي أصبحت زوجتك

انتفضت باكينام بعنف
زوجته.. زوجته.. زوجته
(أنا أصبحت زوجته
أي كابوس مرعب هذا؟!
متى سأصحو من هذا الكابوس
وأجد أني كنت أحلم حلما طويلا مريعا)

يوسف يمسك بيد باكينام ودفء يده يقنعها أنها لا تحلم: يالله حبيبي عشان أوصلك

باكينام تود أن تنتزع يدها من يده وأن تصفعه وتعضه
وتخلع حذائها وتحدث بكعبه ثقوب عميقة في رأسه العنيد المجنون
لم تشعر في حياتها كلها بالقهر كما تشعر الآن
هذا اليوسف الخبيث أجبرها على تنفيذ كل مايريد وقادها كما تُقاد الشاه للمسلخ
لا تحتمل وجوده ولا حتى دقيقة إضافية همست له:
يوسف اعتئني عشان ربنا..أنا مش طايئاك سيبني امشي

يوسف يهمس: وأنا كمان ياحبيبتي مش طايئك.. امشي أوصلك

باكينام بتعب: عربيتي معايا مش محتاجة حد يوصلني

يوسف بهدوء: هاتي مفاتيح عربيتك.. هاخلي فتحي يسوئها ورانا
وبعدين هأرجعه

باكينام مرهقة حقا: يوسف أنته ما بتهمدش..
حرام عليك بائول لك مش طايئاك.. يارب أموت عشان أرتاح

مزق يوسف دعائها على نفسها بالموت (لهذه الدرجة تكرهني!!!)
لم يرد عليها
تناول كفها وهو يعتصرها في كفه وخرج بها خارج القاعة وهو يجرها حتى وصل سيارته: اركبي

باكينام ركبت
ماعاد بها أدنى طاقة للصراخ.. مستنزفة تماما من هذه الليلة المارثونية
وهاهي في سيارته الفخمة تجوب بهما شوارع القاهرة التي لا تهدأ حتى في وقت متأخر كهذا

مسافة طويلة تفصل بين فندق الفورسينز وبيتها في المعادي
لم يسألها عن مكان بيتها فهو يحفظه
ووقف أمامه عدة مرات الأيام الماضية عله يلمحها
ولكنها لم تكن تخرج مطلقا

أكثر من عشر دقائق من الصمت مرت
كلاهما غارق في تفكيره الخاص

يداه على مقود السيارة
ويداها ترتاحان على فخذيها
مد يده لكفها الأقرب له
تناوله
باكينام ارتعشت بعنف
هناك أمسك يدها أمام الناس ومن أجل المظاهر
فماذا يريد الآن؟؟

رفع يدها إلى شفتيه وطبع على ظاهرها قبلة عميقة
باكينام انتزعت يدها وهي تحتضنها وترتعش:
ما اعتقدش أنه من لوازم تربيتي الحركات اللي مالهاش داعي دي

لم يرد عليها
مسكون بالنشوة
(إذا كان لملمس كفها هذا التأثير على روحي
فكيف بملمس خدها أو شفتيها؟!!)

تسربل الجو بينهما بالصمت لدقائق أخرى
همس بصوت عميق: تحبي نوئف شوية في كورنيش المعادي قبل ماأرجعك البيت؟؟

باكينام انفجرت
انفجرت تماما
كل كبت الساعات الماضية -الذي يوزاي سنوات- تدفق كحمم بركانية:
أنته تكون فاكر نفسك خطيبي وإلا جوزي بجد
نمشي عالكورنيش ونئزئز لب ووكل واحد يتغزل في التاني
اصحا يادلوعة ماما
أنا بأكرهك باكرهك.. ومهزلة الجواز دي زي ماورطتني فيها
تخلصني منها..
أنا عمري ماشفتش واحد حقير وندل زيك
أنا بأكرهك باكرهك ولاخر يوم في عمري هأكرهك

يوسف همس وابتسامة ملولة تتلاعب على شفتيه: خلصتي شتيمة؟؟

باكينام بغضب: لا ما خلصتش ومش هأخلص لحد ما تطلئني

يوسف ببرود: يبئى أجليها ليوم تاني لأنو خلاص أدي بيتكم
وأنا ماليش خلئ أسمعك

باكينام بغضب كاسح: لا هتسمعني وغصبا عنك هتسمعني
مش كل حاجة على كيفك

يوسف بحزم: باكي انزلي.. ئبل ما أنزلك سحب من العربية

باكينام تشتعل.. نزلت وهي تغلق الباب بعنف
ثم لفت من ناحيته لتقول له بهمس غاضب:
أتمنى يكون عندك شوية كرامة
وماتورنيش وشك تاني وتبعت لي ورئة الطلاء
خلاص أنته عملت اللي أنت عاوزه
ورديت لي الألم وزيادة..وزليتني وهنتني
وكده خالصين.. وده أخر كلام بيننا

كانت باكينام تتكلم بكل جدية
وكان رد يوسف عليها أن حرك سيارته وتركها تصرخ في الشارع
أمام باب بيتها

(كم هي غبية
غبية ولذيذة
"ئال خالصين ئال؟؟"
"إحنا لسه هنبتدي؟!"
مغرورة وسخيفة وتافهة
ولكنها تثير جنوني
لم تفعل بي امرأة هذا مطلقا
لطالما كانت المرأة مخلوقا فاقدا للأهلية في عرفي
حتى عرفتها
قلبت موازيني
قلبتها تماما!!)



*********************



قبل الفجر
الكثير من القلوب عاجزة عن النوم هذه الليلة


مريم جاءها والدها
وأخبرها بخطبة سعد لها
وطلب منها أن تفكر وتأخذ وقتها في التفكير
بعد أن أشاد في سعد كثيرا وزكاه كما يفرض عليه الحق
ولكنه في داخله كان يشعر بحزن عميق شفاف
بالكاد احتمل فكرة ذهاب العنود لبيت آخر
فكيف بمريم شمعة بيتهم؟!!

وهاهي مريم تفكر.. للمرة الثانية تفكر
أو ربما المرة الألف!!!


هيا عاجزة عن النوم
لم تستطع البقاء في غرفتها مع رائحة مشعل العميقة التي تغمر المكان
لذا قررت أن تستغل أيام غياب مشعل بالنوم عند جدتها
منها أن تتلهى عن غيابه
ومن ناحية أخرى تستمتع بقرب جدتها وأحاديثها

وهاهي مازالت ساهرة
وهي تنظر بحنان متعاظم لجدتها المستغرقة في النوم
وتدعو الله بعمق أن يحفظ مشعل ويعيده لها سالما
تشعر أن مشعلا هو كل ما تبقى لها في الحياة
نعم هي سعيدة بعودتها لأهلها واحتضانهم لها
ولكنها تشعر أنها لا تنتمي لأي شيء إلا لمشعل
لــمشــعـــل فقط


مشعل كان نائما وقتها
استعداد لنهوضه المبكر لصلاة الفجر وإكمال رحلتهما
لكن رفيق سفره جافاه النوم

راكان مستنزف من التفكير
لم يخطر له مطلقا أنه قد يتزوج موضي وبعد كل هذا الوقت
الأمر كما لو أنك كنت عطشانا طوال عمرك
ستموت من أجل قطرة ماء
وحينما أصابك الجفاف وأصبحت على شفير الهاوية
وماعادت كل مياه العالم لتنقذ روحك الذاوية
أحضروا الماء أمامك وأجبروك على ازدراده
ورغم أن الماء يبقى نعمة لا مثيل لها ولكنها نعمة ماعادت لتنفعك بشيء
ولا تستثير رغبتك فيها

وهذا هو حاله تماما مع موضي
هاهو يُجبر على ازدرادها
ورغم أنه يراها نعمة حقيقية ولكنها نعمة هو في غنى تام عنها وماعاد راغبا بها!!!


موضي ساهرة دامعة.. روحها تبكي قبل عينيها
محطمة ممزقة مشتتة ومُهانة
تكره نفسها
وتكره الظروف التي دفعتها لعرض نفسها على راكان بهذه الطريقة المزرية
راكان ذاته وحتى قبل أن تتزوج حمد لم تفكر به يوما كزوج
ولم تحمل له أي مشاعر خاصة
رغم أن المنطق الرومانسي قد يفترض شيئا من هذا

فراكان بشخصيته الواثقة الناجحة ومزاياه العديدة كان يبدو لها شيئا أشبه بأسطورة
ولا أحد يتزوج الأساطير
وخصوصا أنها عرفت بزواجه بعد زواجه بأشهر فقط
كانت حينها في الثامنة عشرة
السن الذي قد تبدأ الفتاة فيه بالتفكير في شخص قد يكون هو نصفها الآخر
معرفة موضي بزواج راكان وأسبابه وظروفه عززت صورته الأسطورية في خيالها
وأبعدته عن إطار تفكيرها الرومانسي
وفعليا هي لم تفكر مطلقا بأي رجل محدد
فهي كانت متفوقة في الدراسة
وفي الجامعة كان تخصصها الصعب يستنزف تفكيرها
وبعد تخرجها بأشهر تزوجت حمد
وطوال هذه السنوات كلها ظلت تحتفظ بسر راكان في أعمق بئر في روحها
شعرت أن احتفاظها بسره هو أقل شيء قد يقدم لمن هو في عظمة راكان وشهامته ونخوته
وهاهي خطوط حياتها تتقاطع مع خطوط حياته
رغم أنها رافضة لهذا التقاطع ورافضة لاقتراب أي رجل من حدودها الممتهنة المدمرة
تريد أن تحتفظ بما بقي من روحها الذاوية لنفسها
وتريد أن تعيش مابقي من حياتها لنفسها
وتريد أن تحتفظ بجسدها لنفسها
ولكنها مجبرة على تقديم التنازلات من أجلها.. من أجل المخلوقة الأعز والأغلى
كما اعتادت أن تتنازل طوال عمرها من أجل غيرها
في هذا التنازل ستخسر أشياء كثيرة
ولكنها على الأقل واثقة أنها مع راكان ستحتفظ بما تبقى من كرامة روحها وجسدها


باكينام
بعد أن تركها يوسف تصرخ في الشارع
دخلت إلى البيت وهي تتسحب لم تكن تريد أن ترى جدتيها في هذا الوقت بالذات
وهي مستثارة وتشعر برغبة حادة في البكاء والاختلاء بنفسها
دخلت غرفتها وأغلقت الباب على نفسها بالمفتاح
فهي تعلم أن والدتها ووالدها على وصول
وبالتأكيد سيمران بها لتهنئتها على حظها العظيم الذي بعث لها بهذا المغرور المعتوه أستاذ الجامعة المجنون ابن الذوات
وأخر شيء تريده هو أن يهنئها أحد
يعزونها ربما!!
لِـمَ عاد لحياتها بهذه الطريقة وبهذه الصورة المبالغ في تراجديتيها؟؟
كان يعرف مكانها طوال الوقت ويعرف من هي
لماذا لم يطلب مقابلتها كما قد يفعل كل الناس الطبيعين
يصفون مابينهما
ثم يطلبها للزواج
كانت حينها ستكون أسعد مخلوقات الله
ولكنها الآن وبما فعله هذه الليلة تشعر أنها المخلوق الأكثر تعاسة على وجه الأرض
فهي كانت تراه شيئا عظيما ومشاعرها نحوه كانت استثنائية تماما
ولكنه بما فعله الليلة كسر شيئا ثمينا في روحها
سلبها حقا مقدسا
حق اتخاذ القرار
فهو من اتخذ كل القرارات ونحاها جانبا
وكم كان هذا قاسيا على من هي مثلها
معتادة على الاستقلال واتخاذ قراراتها بنفسها
شعرت أنه بالغ في إهانتها والعبث بها والحط من شأنها
(يبدو أن أنّا صفية كانت محقة
عربي همجي.. يراني بضاعة تُشترى
أين كان عقلي حين نحيت قناعاتي وسمحت لقلبي أن يتعلق به
حتى بعد أن عرفت أنه مصري
ولكن لم تنتهِ اللعبة بعد يا يوسف
وأنت لم تعرفني بعد
فأنا سليلة عناد أصيل)


يوسف في شقته الخاصة في منطقة الزمالك
فهو استقل بسكنه منذ سنوات
فحياة والديه المليئة بالمجاملات والكثير من العزائم والضيوف
لم تكن تناسب رتم حياته الهادئ
فهو اعتاد على القراءة والبحث
لذا منذ بدأ بالعمل كأستاذ علم اجتماع في جامعة القاهرة
استقل بسكنه بحجة أنه يريد أن يكون قريبا من مكان عمله
وخصوصا أن قصر والده الجديد بناه في منطقة السادس من أكتوبر البعيدة قليلا عن قلب القاهرة
رغم أنه بات يفكر أن يعود للسكن معهما مجددا بعد تخرجه المقرر بعد عدة أشهر
فشقيقته الصغرى ستتزوج بعد أشهر
ولا يستطيع ترك والديه وحيدين في بيت ضخم ليس معهما سوى الخدم
وخصوصا أنه هو ذاته سيتزوج

تتسع ابتسامته وهو يتذكر هذا الأمر
من يصدق؟؟
هو ذاته مازال عاجزا عن التصديق
ينظر ليده اليسرى.. يدير دبلته عدة مرات
فهذه الدبلة لم تستقر في يمناه إلا أقل من ساعة لتنتقل بعدها ليسراه
في أقصر فترة خطوبة في التاريخ
يشعر بخدر لذيذ وهو يتذكر ملمس يديها
لا يصدق أن مخططه نجح
وضع كل الاحتمالات في ذهنه حتى يحكم سيطرته على الوضع

فهو عرف ابنة من تكون منذ أيام واشنطن
فهو يعرف والدها جيدا ورأه عدة مرات في بريطانيا في السفارة.. وفي القاهرة عند والده
شعر بتسلية غامرة وهو يراها تظنه مكسيكيا
وهذا الظن جعلها تتحدث أمامه بالعربية
تتحدث مع صديقتها في أشياء خاصة دون حرج لأنها تظنه لا يفهمها
بل وتتغزل به أحيانا
يبتسم وهو يتذكر
وحقيقة :كان يريد إخبارها بالحقيقة
ولكنه كان يريد إخبارها خارج إطار المقهى
لتراه بحقيقته وتتعرف عليه
ولكنها كانت ترفض مقابلته
وهي تضع بينهما حدودا رسمها غرورها وتكبرها
كان يكره فيها هذا الغرور.. كما كره الغرور طوال حياته
لذا يريد أن يكسر فيها هذا الغرور

تتسع ابتسامته وهو يتذكر أحداث هذه الليلة
التي سارت بشكل أفضل مما خطط له
فمخططه كان يشمل الخطبة فقط
فجاءت فكرة عقد القرآن كمكافاة حقيقية له
وسارت بشكل رائع ولا حتى أجمل أحلامه

أما لِـمَ فعل كل هذا؟؟ لِـمَ لم يطلبها للزواج بشكل طبيعي؟؟
لسبب وحيد
أنه يجهل مشاعرها
لذا خشي أن ترفضه.. وقرر أن يضعها أمام المدفع
حتى لا تجد لها منفذا للهروب من براثنه
وفعلا لم تجد لها منفذاً


************************



اليوم التالي

القاهرة بعد صلاة الظهر

باكينام صلت الظهر ومازالت في غرفتها تغلق عليها الباب
فهي متأكدة أن جدتيها عرفتا بخبر عقد قرانها
وهي غير مستعدة لمواجهتهما
ولمواجهة أنّا صفية بالذات
تكره أن تسمع تقريع جدتها لها
والأسوا من التقريع أنها كانت محقة
(فهأنا أتزوج من عربي متخلف مهما درس وتعلم يبقى متخلفا
يريد إعادتي لعصور العبودية والجواري
بل أعادني وهو يجبرني عليه
كأني جارية له
أنا باكينام الرشيدي
التي لم يُفرض علي يوما شيئا حتى والدي نفسه لم يجبرني يوما على شيء
يأتي هذا اليوسف الحقير ليفعل بي مايشاء
أتمنى أن يكون راجع تفكيره اليوم وقرر أن يطلقني)

باكينام بعد فترة قررت أن تنزل
فهي ليست ضعيفة لتهرب من المواجهة
وهي لابد ستواجه جدتيها
فلماذا تأجل هذه المواجهة؟!!
وخصوصا أنها وعدت الاثنتين أن تأخذهما للأهرامات
ثم يتغدين سويا في المينا هاوس لتتذكر جدتها فيكتوريا ذكرياتها مع جدها وليام
ارتدت ملابسها
ونزلت وحجابها في يدها
فداخل المنزل لا يوجد خدم رجال
سمعت أصواتا وهي تنزل الدرج
تنهدت وتسلحت بقوتها
ورسمت ابتسامة على وجهها وهي تقول:
نهاركم نادي

لتتفاجأ بمن وقف لاستقبالها غامرا المكان بحضوره المختلف
وفي عينيه تلمع نظرة مختلفة



#أنفاس_قطر#
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 07:39 AM   المشاركة رقم: 1310
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 84629
المشاركات: 38
الجنس أنثى
معدل التقييم: سافانا11 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سافانا11 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الخير نفوس

الله يوفقك يارب ياكريم ويسهل لك ,,,

جزء ولا اروع (يوسف يجنن ) باكي تستاهل ماجاها ,

 
 

 

عرض البوم صور سافانا11   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 04:53 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية