لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-09, 08:11 PM   المشاركة رقم: 1286
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آسفة آسفة آسفة على التأخير
جانا ضيوف من العصر وتوهم راحو الحين
سامحوني
سامحوني
والله خجلانة موت.. ومالي وجه منكم
أنا أكثر شيء أكرهه إني أخلف موعد
خمس دقايق بس أراجع البارت وأنسقه
وينزل فورا

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 08:13 PM   المشاركة رقم: 1287
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 145835
المشاركات: 16
الجنس ذكر
معدل التقييم: الحلم المنسي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الحلم المنسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

للللللوووووووششششش

للللللوووووووششششش




شعللها شعللها ولعها ولعها
مكبروك الخطبة لبكينام ويوسف _ ومريم وسعد _ وراكان وموضي
ياويلك يا أنفاس لو خربتي الفرحة بالبارت

 
 

 

عرض البوم صور الحلم المنسي   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 08:20 PM   المشاركة رقم: 1288
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41411
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: مر مثل العسل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مر مثل العسل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

خذييييييي راااحتك يالغلاا

أصلا احنا بس خفنا عليك

والا انت ما عمرك أخلفتي في وقت

حماااااااااس

يااناااس

وش بيصير في راكان وموضي
وبااكي

 
 

 

عرض البوم صور مر مثل العسل   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 08:20 PM   المشاركة رقم: 1289
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

وإهداء خاص بعد للزعلانة اللي تبي رضاوة
وأقول لها مثل ماقلت لها خاص على العام
لك حق تزعل ثم لك حق نرضيك

أهديه لـ

زارا

الصديقة والأخت التي لا شبيه لها
لان بين جنبيها قلبا لا شبيه له



أسى الهجران/ الجزء الستون


الحوار الهاتفي مستمر بين راكان وموضي


راكان بهدوء: موضي مافهمت أنتي وش تقصدين؟؟

موضي ابتلعت ريقها الجاف المنغرز بألم في حنجرتها كأشواك حادة
والكلمات تخرج متعسرة مذبوحة مفككة.. كلمات تشبه موضي في آلمها:

راكان تقدر تزوجني أنا؟؟


راكان شعر كما لو قنبلة ما انفجرت في منتصف رأسه.. شعر بصداع مؤلم حقيقي
هل سمع موضي تعرض عليه أن يتزوجها أو كان يتخيل؟؟؟

راكان بصدمة حقيقية: أنتي يا موضي؟؟

موضي كانت أشبه بحطام مدمر..
ليست أشبه.. بل كانت فعلا حطاما متناثرا
لا تعرف كيف تجرأت أن تفعل هذا
أو كيف خرجت الكلمات من بين شفتيها
ولكن الفكرة خطرت ببالها فجأة وشعرت أن راكان قد يكون حلها الوحيد
كان أخر ماخطر ببالها أن يرد راكان على هاتف مشعل
وكأن قدرته سبحانه ترسم لها هذا المسار
أن تتصل وهي في محطمة تماما تبحث عن بعض السلوى عند شقيقها
فيكون راكان هو من يرد
وتقفز الفكرة لذهنها فورا ودون تخطيط

ردت عليه موضي بحزن وخجل : راكان أدري إن واحد مثلك مستحيل يفكر بوحدة مثلي

راكان شعر أن تقليل ابنة عمه من نفسها أمامه يخترق بقسوة روحه المشبعة رجولة:
لا موضي أرجوش لا تقولين كذا

موضي بذات الحزن والخجل: راكان خلني أكمل كلامي..
وأنت عقب لك مطلق الحرية توافق أو ترفض

راكان صمت

وموضي أكملت نزف روحها: راكان أنا أدري إنك تدري إن حمد كان يضربني
ويهيني من يوم خذني

راكان شعر أن جوفه يشتعل نارا محرقة وغضبا كاسحا وهو يتذكر الموضوع وعلى لسانها وبهذه النبرة النازفة ألما

وموضي تكمل بصراحة جارحة مؤلمة:
حمد ياراكان حطمني.. أقولها لك بكل صراحة.. ضربني وهانني فوق كل شيء ممكن تتخيله
أنا وحدة ما عاد أنفع لرجال لا جسديا ولا روحيا.. وأمي حالفة علي إني لازم أتزوج إذا خلصت عدتي
إذا أنت عندك استعداد تزوجني فأنا أوعدك أني أقوم بكل شيء يخصك على أكمل وجه
مكانك ثيابك عزايمك كرايمك.. لكن أكثر من كذا ماعندي استعداد أقدم
ومتى ما بغيت أنت تتزوج أنا مستعدة أخطب لك اللي تبي متى مابغيت
ومثلك ماحد يرده حتى لو عنده مره
وما أبي منك إلا أنك تحترمني وتخليني أشتغل
أنت سبق لك جربت الزواج الصوري في السر
ياترى ممكن تجربه الحين في العلن عشان بنت عمك وتسترها ؟؟
لأني لو انجبرت وخذت رجّال ثاني صدقني بانفضح عنده لو شاف رفضي له
وأنت خذ وقتك وفكر.. ولو رفضت صدقني ما ألومك لأنه حقك

ولكن ما فاجأها تماما كان رد راكان المباشر الواثق: مافيه داعي أفكر
لأني موافق

موضي بخجل: لا راكان أرجوك لا تحسسني بالذنب إني ضغطت عليك
فكر وشوف لو ذا الشيء يناسبك أو لا

راكان بثقة: خلاص موضي اعتبري الموضوع منتهي
بس أنا عندي طلب

موضي بلعت ريقها: أي طلب؟؟

راكان بهدوء: أنتي قلتي إنه أنتي مستعدة تقومين بكل شيء يخصني على أكمل وجه
وفيه شيء بعد لازم تحطينه في اعتبارش

موضي بحذر: اللي هو؟؟

راكان بهدوء: في منصبي في الشغل المجاملات لها دور كبير
وأنتي بنفسش بتشوفين زوجات زملائي كلهم بيجونش وبيجيبون لش هدايا غالية
فأنتي مضطرة تردين بالمثل.. وهو فعلا شيء متعب..
أي واحد فيهم زوجته تولد
أو وولده أو بنته يتزوجون لازم تروحين تباركين وتودين هدية
أنا قبل كنت عزابي فكنت معفي من المجاملات.. لكن إذا تزوجت لازم زوجتي تجامل زوجاتهم
مستعدة لذا المجاملات الكثيرة؟؟

موضي بحزن: إذا أنت مستعد تتزوجني.. فليش ما أكون مستعدة أرد جزء بسيط من جميلك
الشيء الثاني إذا ماعندك مانع خلها ملكة بس عشان أمي ترتاح
والزواج نفسه أجله قد ماتقدر


موضي أنهت أتصالها

والاثنان يغرقان في تفكيرهما الخاص
كلاهما يلفه ألم عميق.. عميق..
عـــمــــيـــــق

موضي مجروحة بعمق
نعم وافق أن سيتزوجها ولكن كيف تستطيع رفع عينيها له وهي من عرضت نفسها عليه
(الله يسامحش يمه
كله منش
خليتني أمام خيارين أحلاهما مر
وأحلى المرين أني أعرض على راكان يتزوجني
على الأقل راكان عارفة إنه بيستر على أي تقصير بيطلع مني
لكن أي رجّال ثاني لا)

كانت تشعر بألم عميق شديد الحزوز في روحها

(ألا يكفيني إحساسي بالمهانة حتى أكمله بعرض نفسي على رجل لم أخطر بباله يوما؟؟!!
رجل هو فوق الكمال
ويستحق من توازيه اكتمالا
وأتمنى أن يجدها يوما ليكمل معها حياته فعليا
فراكان رجل مختلف
رجل متخم بالشهامة والنخوة
أعرف هذا من سنوات
سره الذي كتمته لسنوات
وسأكتمه حتى أخر يوم بعمري
سره الذي جعله يكبر في عيني ألف مرة
وزاد احترامه في ذاتي الاف المرات
وهذا هو ما أريده رجل أحترمه ويحترمني
لا أريد شيئا غير الاحترام
استنزفني عيشي مع رجل أنا أحتقره وهو يهينني)


راكان كان في طوفان مشاعر مختلف
(موضي تعرض نفسها علي
ليه ليه؟؟ وعقب أيش جايه؟؟
موضي أنا ماعندي شيء أعطيه لش
أنتي تستحقين رجّال أحسن مني
أنا واحد ماعاد عندي مشاعر
أجدب قلبي وتصحرت روحي
أنا ماعاد أنفع أي مره.. أشلون موضي؟؟ موضي بالذات؟؟)

راكان كان بوده أن يرفض طلبها
بل تمنى رفض طلبها
ولكن رجولته أبت عليه أن يرفض امرأة تستنجد به
وهكذا فعلت موضي؟؟
فروحها المليئة بالثقوب لا تريد لأي رجل أن يراها
هو وحده يستطيع ستر عيوبها وتغطية ثقوبها حتى لا يراها سواه

راكان ماعرف قرب امرأة يوما
وماعاد يريد قرب إحداهن
مستغرق في عوالمه الخاصة التي استنفذته واستنفذت وقته
حتى ماعاد لديه وقت للتفكير في شيء
عمله المعقد الحساس
بطولات الرماية
مسابقات الشطرنج
فكيف يستطيع الآن استقبال هذا الهجوم الأنثوي المرفوض على حياته؟؟؟


(هيه هيه يا أخ أنت)
يد تهزه.. وصوت ضاحك

راكان بعدم انتباه: نعم مشعل

مشعل بمرح: تدري إني طلعت من الحمام
وصليت قيامي
وصار لي نص ساعة أدور تلفوني
وأنت ولا حاسس بشيء
لا ومتلوي على تلفوني بعد
وش سرحان فيه ذا كله.. وهات تلفوني..


مشعل يناوله تلفونه ويقول بعمق واثق:
مشعل ظنك موضي توافق علي إذا خلصت عدتها؟؟



*****************************



فارق توقيت زمني هو ساعة أبكر
هو التوقيت الشتوي في مصر
الساعة 11 مساء في القاهرة
وعودة للجبهة الأخرى
على ضفة أخرى
حفل طاهر عزت


الحوار الناري المغطى الدائر بين باكينام ويوسف

باكينام بغضب مكتوم وهي تصر على أسنانها
وعيناها الخضروان تشعان بإخضرار عميق مرعب وفتّان: خطوبة إيه يا مجنون أنته؟؟

يوسف بنبرة مستفزة: خطوبتنا يائلبي

باكينام بصوت خافت وهي مازالت تسيطر على أعصابها:
أنا مش مستعدة أئعد وأسمع الجنان ده
أنت لو أخر راجل في العالم مستحيل أتجوزك

يوسف بثقة بردت دماءها: لو مشيتي هتندمي سدئيني

باكينام باستفسار غاضب: أنا عاوز أعرف أنت جايب السئة دي منين

يوسف بذات الثقة: بصي ناحية باباكي وماماتك دلوئتي
هتلائيهم بيبصوا ناحيتنا وبيبتسموا

وفعلا استرقت باكينام النظرات لتجد والدها ووالدتها يقفان مع طاهر عزت ونظراتهم عليها
وابتسامة مشرقة تنير وجه كل واحد منهما

باكينام برعب: أنتو ئلتوا إيه لماما وبابا؟؟

يوسف يبتسم ببرود: الحئيئة يا ئلبي..الحئيئة وبس
إنو احنا عارفين بعضينا في واشنطن
متفئين على الجواز بس أنتي ماحبيتيش تئولي لأهلك حاجة لحد ما أنا أتكلم رسمي
زي ما بنات الزوات اللي زي حضرتك بيعملوا
ماما ماكنتش عارفة التفاصيل كلها بس بابا عارف وهو اللي ئال لمامتك وباباكي

باكينام بغضب مر وهي ترتجف من غضبها
ولكن مازالت تتكلم بصوت خافت.. فهذه سنوات متطاولة من التربية الرفيعة:
أنت أكيد مجنون.. أنا هاروح لبابا وأئول إنك كداب
وإنك أنته اللي كنت بتطاردني في واشنطن.. وزي ما كدبت أنا هأكدب

يوسف بابتسامته التي باتت تكرهها بعد أن كانت تراها أحد أجمل الأشياء في الدنيا:
اعملي كده وشوفي اللي هيجرالك

باكينام بثقة: أنت مش ماسك لي زله عشان تهددني..
وأنا عمري ماعملتش غلط عشان أخاف منه

يوسف بثقة: باكي أنتي في واشنطن شفتي وشي السمح المتواضع الطيب
وماعجبكيش
ماتجبرينيش أوريكي وش الواد المتبغدد اللي بفلوسه ممكن يعمل كل حاجة

باكينام بثقة مثل ثقته: أعلى مافي خيلك اركبه

يوسف بابتسامة: من أوطى خيلي مش أعلاها أني هأروح لباباكي دلوئتي
وأئول له إنه احنا تجوزنا في واشنطن جواز عرفي
وممكن أديه تفاصيل حميمة أوي منها مسلا مسلا
الشامة الكبيرة اللي في أخر ظهرك
وطبعا نسخة من عقد زواجنا العرفي
فتخيلي أعلى خيلي هيبئى إيه

باكينام تريد أن تبكي.. تريد فعلا أن تبكي
لم تتخيل أن فارس أحلامها المليء بالرجولة والسحر
يتحول أمامها لوحش مريع مرعب
مستعد لنسفها للانتقام منها
وإجبارها عليه
(والشامة دي عرف عنها إزاي؟؟)

باكينام تتنهد لكنها يستحيل أن تظهر انفعالها:
يوسف أنت بتعمل كل ده ليه
ألف وحدة تتمناك.. أنا مش عاوزاك سيبني في حالي

يوسف ينظر لها بتحدي: ولا أنا عاوزك.. بس أنتي عاوزة تأديب
وأنا عاوز أعمل خدمة لأهلك وأربيكي من جديد

باكينام بتحدي مشابه: أنا متربية ئبل ما أشوفك
وسدئني لو عملت اللي في رأسك.. مافيش حد هيندم غيرك

فور إنهاءها لجملتها كان والدها يقف بجوارها وهو يهمس لها:
ليه ما ئلتي ليش ئبل كده يا باكي؟؟

باكينام صمتت

يوسف كان من استلم زمام الحديث بثقة:
أنا اللي ئلت لها ياعمي.. ماتئولش لحد ،لحد ما أتكلم رسمي..
أو حضرتك شايفني ما أستاهلش باكي؟؟

طه بابتسامة مهذبة: لا والله يا ابني..

يوسف بثقة: الحفلة دي فرصة ما تتعوضش نعلن فيها خطوبتنا
كبرات مصر كلهم موجودين

طه التفت لباكينام وقال بحنان: الرأي رأي باكي

يوسف التفت لباكينام وهو يشعر بتوتر عميق في داخله
قد يكون أقنعها بترهات الغضب والكراهية
ولكنه يستحيل أن يسمح لها أن تطل على روحه التي تغلغلت هي في كل خلاياها منذ أشهر
منذ اليوم الأول الذي رأها فيه في واشنطن
قبلا لم يهتم يوما بالنساء مع انشغاله بدراسته وأبحاثه
حتى جاءت هي.. وكأنه كان ينتظرها طوال حياته
قيدت مشاعره وشدتها ناحيتها بقوة
وبعد ما حدث في واشنطن حاول تناسيها وإقناع نفسه أن إحساسه ناحيتها ليس سوى مجرد إعجاب
لكنه اكتشف أنه يخدع نفسه.. فهذه الأنثى اختلطت بأنفاسه

والليلة
من بداية الحفل وعيناه على المدخل ينتظر وصولها
ومنذ رأها وهي تدخل خلف والدتها ووالدها
وهو يشعر أن روحه نُسفت
بدت له أجمل وأعذب من كل أحلامه
نعم هو مجروح حتى أخر أعماقه منها ولكنه يريدها.. يريدها بجنون
كان يصبر نفسه وهو يسترق النظرات لها
حتى نادته والدته
وجاءت عيناه في عينيها ..الموج الأخضر الساحر
شعر أن قلبه يذوب.. وكل إيماءة منه طعنه في روحه


وهاهو ينتظر ردها وكأن حياته تتعلق على كلمة منها
يستحيل أن ينفذ شيئا من تهدايداته لها
فهو يستحيل أن يضرها بشيء
ولكن مهمته كانت تتركز على إقناعها بقدرته على فعل ذلك

باكينام بمرارة وعيناها في الأرض : موافئة يابابا


#أنفاس_قطر#
.
.
أعرف الحين فيه 3 أسئلة تدور:
1. موضي شنو كانت مشاعرها ناحية راكان قبل؟؟
بتعرفون البارت الجاي
2. أشلون عرفت بزواجه؟؟
موب الحين ولا قريب.. بعدين.. بعدين
3. يوسف من متى وهو يعرف باكينام بنت من؟؟
البارت الجاي تعرفون
وتصبحون على خير
وسامحوني على التأخير مرة ثانية
وموعدنا بكرة الصبح إن شاء الله
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 08:35 PM   المشاركة رقم: 1290
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41411
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: مر مثل العسل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مر مثل العسل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أنفاااس يااا مبدعه

وش لون بنام الليله قولي لي

الله يعيني عالسهر

ما بنام لحد ما اقرا البارت

تقدرين تبكرينه شوي يعني عند صلاة الفجر >>> براااا


تسلمين يا قلبي

 
 

 

عرض البوم صور مر مثل العسل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 05:27 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية