لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-04-09, 01:16 AM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 143823
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: قمر الكويت كله عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قمر الكويت كله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يسلموووووووووووووووووووو حبوبه على القصه الروعه
والبارت حلو بس نبي بارت طويل شويه
ألف شكر

 
 

 

عرض البوم صور قمر الكويت كله   رد مع اقتباس
قديم 23-04-09, 02:39 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة المرح


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 106580
المشاركات: 1,343
الجنس أنثى
معدل التقييم: NoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 528

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NoOoFy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ياجعلني فدى ذا الوجه يا مشعل العبدالله هذا الرجال الي ينشدبه الظهر ونتي جعلتس العمى يالخبله تستهزئين بالرجال يوم احترم امتس وبعدين هو وش دخله في اللي بين ابوتس وجدتس وعمانتس يوم ابوتس يتركم يالدلخه ومشعل يرضع وبعدين شديبه ظهرتس لان المره بدون رجال يحميها ويستر عليها مثل الشجر بلا ثمر وارجع وقول (احترميه مهوب تذلين عمرتس )

البارح ونا اقول ابطال القصه لطيفه ومشعل اليوم هونت هيا ومشعل باتسر بقول ناصر ومشاعل وعقبه موضي وحمد وعقبه فارس والعنود


لطيفه والله انتس غامظتني على قدر ماتقدمين ماتلقين مقابل بس مثل ماقلت ادواه الردبه لاتقصرين معه في حقوقه الزوجيه بس لاتركضين وراه حبي عمرتس يام محمد يحبتس صدي عنه يالحقتس

موضي وش صارمعها اول وانا اقول العيب في رجالها بس يوم قلتي انا بنحب حمد قعت افكر اجل وش له
الطق بس مالقيت جواب محناب سابين الرجال لين نشوف وش عند معن ذا الطق ميطقونه الا الوحده مسويه خطيه وبنت عبدالله بن مشعل ماتسويها

فارس بن سعود وش عنده على العنود واخوانها ولا يتغلا (جعله فيذا النخره) ولا العنود يدور غيره يليت اخوانها يقولون جاها خطاب والله ان يجي فيها دم لين الركب لا تميلح ترى التغلي اللي ماله سنع يدهور

ناصر ومشاعل عندي احساس ان ناصر مهوب مقصر مع مشاعل وبيسوي المستحيل عشان يكسب ثقت
مشاعل الله يعينك ياناصر عليها وحول تحل عقدتا


انفاس مثل العاده نهايت كل رد بدعيلتس انتي والبيبي وبو البيبي ان الله يهون عليتس ويرذقتس الجنس الي تبينه بنت ولا ولد ويصلحه اذا ولد ويستر عليها اذا بنت ويسخرلتس ابو البيبي ويجعلتس
حليلته في الدنيا والاخره أمييييييييييييييييييييييييييين

 
 

 

عرض البوم صور NoOoFy   رد مع اقتباس
قديم 23-04-09, 06:03 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 110724
المشاركات: 81
الجنس أنثى
معدل التقييم: غربة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غربة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله

غاليتي..
ماحدث من الإثنين(هيا ومشعل)
ردة فعل طبيعية لكلاهما...
فمشعل بشرقيته البحته وهو الذي
أراد الدفاع عن فتاة لايعرفها
فقط لأن أحدهم قد تطاول عليها..
فكيف بإبنة عم(شعرة وجهه)وهي
تشرع الباب لغريب..ولكن عندما
توضحت له الأمور أستعاد شيئأًمن
التوازن..
وهيا بحقدومشاعر قدتغلغلت بداخلها
لسنوات وشكل ظهور مشعل المتنفس لها..
***
لطيفة ومشعل المحمد
أظن أن مافعلته صحيح فقد جربت معه
ولمدة 13 عاماًأسلوب الإهتمام ولم
ينجح معه.. ومن مبدأ إن لم تنجح
طريقة بادر بالأخرى..
ولكن يبقى السؤال هل مواجهــــة
الإهمال بإهمال ستنجح؟؟ من باب
(ناطح الصياح بالصياح تسلم)!!

أنفاس .. أعجبتيني عندما كتبتِ
عن أن لطيفة قد أغرقت نفسها
بالعطر وذلك لأجلها هي وليس
لأجله هو..فجميل من المرء
أن يهتم بنفسه ويحبها ويدللها
حتى يهتم به غيره ويحبه ..
فمن أهمل نفسه أهمله الآخرون..
***
أما عن فارس (معشوق الجماهير)
تحياتي لكل جماهيرة وعشاقه..
ماسويتي يانفوسه خير بالبنات
هذا بس كتبتي عنه كم مقطع
وبعد ماكشفتي لنا فيهم مشاعره
والبنات تذابحوا عليه..ولا قاموا
يقولون الشرع محلل أربع..
أجل لوكتبتي عنه بالتفصيل وش
راح يسوون.. الله يستر..

أنا أتوقع أنه لما قال الكلام
عن أنه يبي أمه تختار له..
يمكن حب أنه يفهمهم أن أمه
لها الرأي الأول والأخير بالموضوع
يعني ماهو شرط رفض للعنود لشخصها
بقدر ماهو إبراز لشخصية أمه..
***
همسة..اشتقنا ياأنفاس لقفلاتك الحلوة
واللي الضاهر بديتي فينا من اليوم..

عزيزتي..
حقاً للقراءة معكِ متعة أخرى لاأجدها عند
غيركِ (ماشاء الله ولاقوة إلا بالله)

دمتِ في رعاية الله

 
 

 

عرض البوم صور غربة   رد مع اقتباس
قديم 23-04-09, 07:40 AM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

[COLOR="Purple"]


صباح الخير والفل والياسمين على الكل
أمس واليوم حاولت أن أسرق لي وقت
عشان أرد على كل عابرات بارت أمس
البارتات اللي قبل
أرجوكم سامحوني ماقدرت أرد عليكم
أنتو عارفين ظروفي ومقدرين
بأحاول من وقت للثاني أني ألاقي وقت أرد على عابرات أخر بارت
ولو مالقيت وقت أرجوكم تدورون لي العذر

ويالله عابرات بارت أمس قدامي وحدة وحدة



Inay
شنو معنى اسمك يا ترى؟؟أحب الأسماء الغريبة
اسمك له وقع غريب...إيناي!!
يبدو كما لو كان من البلد التي تضعين علمها تحت معرفك
شرفتي "أسى الهجران" يا إيناي
وإذا حبيتي أغير اسم هيا لمها تراني حاضرة
انتظري انكشاف الاسرار سر ورا الثاني
ولا تحرمينا طلتك المبهجة

شفي2002
ياهلا والله
نورتي أرض "أسى الهجران"
ونورتي معها شطآن قلبي
ناصر بتنكشف شخصيته أكثر البارتات الجاية
وناصر بالذات ينتظره أكشن غير مسبوق
انتظريه

لمحة أمل
يا كل لمحات الأمل وامتدادتها
أيتها الرائعة المتسربلة بعمقك الإنساني الدافئ
رائع هو تعليقك كروعتك
هل تعلمين أنكِ مشروع روائية مختبئة؟!!
تحتاجين للنبش وإظهار مكنوناتك
لا تحرمينا مرورك العذب

شمعة الدار
اشتقت لك ولقو هيد
اللي لازم تختمين فيها ردودك
هذا أنا "قو هيد" والله يقوينا
قصة سلطان ستنكشف شيئا فشيئا
انتظريها ولا تحرمينا عبق مرورك

مهما الليالي
يالغالية.. العفش بعده على رأسك؟؟ وإلا نزلتيه؟؟
ايتها الحساسة الرقيقة
حفظ الله لكِ قلبك الطيب ودفئ مشاعرك الطاهرة
كوني معنا حتى الختام
وخلي عفشك قريب

Emomsa
أهلا بكِ إيمومسا
عدنا والعود أحمد
مازلتي كما أنتِ متألقة ورائعة ومتدفقة
وتملئين الآخر بدفق الحماس المتسرب من روحك
همسة: الجد مشعل متوفي من 8 سنوات هذا موجود في الجزء الأول
لا حرمني الله دفء خطواتك

أرادة الحياة
أم أحمد تقول شهادتها فيني مجروحة
وأنا أقول مهما تكلمت عن أم أحمد فكل الكلمات لا توفيها حقها
فأنا وابنة خالتي نتناوب بثقل دمنا الإثقال عليها
وهي دائمة الاحتواء لنا بحنانها وتفهمها الأسطوري
أبلة إرادة يعجبني فيك انتباهك للتفاصيل الصغيرة
التي تشعرني أن جهدي لم يذهب هباء
فأنا أهتم كثيرا لهذه التفاصيل
لأنها دليل اهتمام الكاتب بما يكتب
واحترامه لعقليات قراءه
فالكتابة ليست بعملية سهلة
فللمكتوب احترامه، ولمن سيقرأ هذا المكتوب احترام أكبر
كوني دائما بالقرب من قلبي
بين جدار القلب وشغافه

اشتكي بصمتي
هلا والله بأم هليل الغالية
وحشتيني والله العظيم
الله يهداك احوليت وأنا اقرا خطك
باقي أجيب عدسة مكبرة من كبره
كل شيء أنتي موب فاهمته في القصة بيتضح
بس وحدة وحدة
المهم ما تحرمينا عطر خطواتك هنا

أهلا بوجه الصباح وبهجته
نورتي "أسى الهجران" وربي
وشرفتي مكانك
بس الغالية شكلك ملخبطة بين لطيفة وموضي
لأن مشعل زوج لطيفة عمره ماضربها بالعكس يحترمها
مشكلتها إنه متجاهلها
يا هلا والله يا وجه الصباح
اشتقت لأيامك وجمعتنا
انتظري البارتات الجاية
وكل شيء بيتضح شوي شوي

لِـمَ السؤال؟
أهلا بكِ أيتها الرائعة
لتحليلك نكهة ليست لسواكِ
عميقة، دافئة، منطقية
ومحلـــقــة
سربلتني بالشرف حين وقفتِ على أعتاب "أسى الهجران"
وأعطيتها بعضا من وقتكِ وكثيرا من ألقكِ
كوني دائما بالقرب
ولا تحرمينا مرورك المبهج

Hot-hot
أيتها الدافئة كاسمكِ
اغرقتني بفيض حماسي من مشاعرك وتعليقاتك
أتمنى أن نكون أنا و روايتي نستحق هذا
عجبني كثير منطقيتك ووقوفك على التفاصيل
نعم.. لا بد للجميع أن يخطئ
ولكني أؤمن أن الفتاة حين تُربى جيدا
فأن أخطاؤها ستبتعد عن دائرة الأخطاء الأخلاقية التي لا تراجع بعدها
ولا يمكن إصلاحها
وأعتقد أن بناتي هنا –في القصة- لا خوف عليهن من هذه الناحية
ولكن من نواحي أخرى؟؟.......... ربما !!!!
تابعينا لتعرفي المزيد.. ففعلا الشخصيات مازالت ضبابية
وستتعرفون عليها شيئا فشيئا
المهم ألا تحرمينا عبق حضورك

قمر الكويت كله
يا هلا والله بسكر الكويت
أهلا بمرورك العذب
البارتات صعب أطولها أكثر من كذا
لأنه أنا أنزل كل يوم
تابعينا إن شاء الله ما تلاقين إلا اللي يرضيك

نوفي
أيتها الجميلة العذبة المتدفقة
مازلتي كما أنتي..
حماسية.. ورائعة.. ومندفعة.. وعامرة بالبهجة
ترتفع الابتسامة على وجهي وأنا أقرأ تعليقك
أتخيل أنك قد تضعين بعض الشخصيات في الخلاط لتفرميهم
أنتظرينا يالغالية
الجاي بعده أكثر
المهم خليك قريبة من حدودنا

غربة
أيتها الرائعة المعشوشبة كأزاهير الصحراء
لـمَ الصحراء بالذات؟؟
لأن الصحراء بشموخها حين تعشوشب
يكون لجمالها سحر أسطوري لا يعرفه إلا أهلها المشتاقين لاخضرارها
وهكذا أنتي باخضرارك وبشوقي لكِ
دائما لحضورك ألق خاص
في وقته.. في لونه.. في مشاعره.. وفي اختلافه
عميقٌ هو توقفكِ على مفاصل الرواية
وعميقة أنتِ ومبهرة في تحليلك العذب
لا تحرمينا عبق خطواتكِ
[/COLOR]



مرة ثانية
صباحات البهجة والروعة والاختلاف
جزء جديد.. وتكشف لشيء من الأسرار
مازلنا في البداية وأمامنا الكثير ليتوضح
كونوا فقط مع "أسى الهجران" ومعي

استلموا
الجزء السابع
.
.
قراءة ممتعة مقدما
.
.
لا حول ولا قوة إلا بالله
.
.





أسى الهجران/ الجزء السابع

قصة سلطان بن مشعل

السفارة القطرية في لندن
قبل 27 سنة
أوائل الثمانينات

كان سلطان حينها في الرابعة والعشرين من عمره ينهي إجراءات تخرجه من الجامعة
بعد أن قضى خمس سنوات في مانشستر يدرس في جامعتها اللغة
ثم تخصص الاقتصاد (ذات التخصص الذي اختارته هيا)..

في ذلك الوقت كانت الدراسة في بريطانيا حلم كل طالب ينهي الثانوية بتفوق مثل سلطان
عارض والده سفره.. ولكن ككل آل مشعل كان سلطان عنيدا
ولم يرد مشعل الكبير أن يكسر شخصيته التي كان هو شخصيا سعيدا بقوتها وباعتداد ابنه بنفسه.

كان سلطان هو الابن الأوسط لمشعل الكبير وهيا، أكبر منه محمد وعبدالله.. وأصغر منه نورة وسعود
كان سلطان شديد التعلق بأهله وأشقائه و مولعا بأبناء أشقاءه وبناتهم

كان سلطان في السفارة ينهي تصديق شهادته، ويسلم متعلقاته
استعدادا للعودة النهائية للدوحة التي طال اشتياقه لها ولأهله حتى أضناه

فوجئ سلطان بعد إنجازه لإجراءاته بسيدة قطرية في الأربعين تجلس في صالة الاستقبال باد عليها الذبول من كثرة البكاء، كانت تنظر لما حولها بضياع، تشهق حينا وتصمت حينا وتحادث نفسها حينا

شعر سلطان بحميته تتحرك ناحيته هذه المرأة
هكذا رباهم مشعل الكبير.. وهكذا لابد أن يحصد تربيته لهم!!
فالرجولة لا تتجزأ ولا يختار الرجل آلية لتنفيذها.. بل تتلبسه هذه الرجولة ويتصرف من خلالها
وهكذا فعل سلطان!!

سأل منسوبي السفارة عنها فقالوا له أنها كانت مع والدها الذي كان يتعالج هنا لمدة عامين
ووالدها الآن توفي ولا أقارب لها وهي تريد أن تعيده ليدفن في الدوحة
وهي لا تعرف كيف تتصرف لوحدها.. فأبوها الذي كان يغسل الكلى كان هو من يقوم بكل شؤونهما
حتى انهار فجأة ومات لتجد نفسها منهارة بدون سند.

اقترب منها سلطان واستفسر منها، وجدها منهارة تماما ولا تعرف كيف تتصرف، ولا حتى ماذا تفعل حين تعود للدوحة
فوالدها قدم في شبابه من إيران، وعمل كسائق عند أحد الشيوخ الذي منحه الجنسية القطرية بعد عدة سنوات ثم زوجه شابة يتيمة مرباة في منزله
(كعادة بيوت الشيوخ قديما التي كانت مليئة بأطفال أيتام يقومون بتربيتهم في ظل عدم وجود مياتم)

والداها لم ينجبا غيرها، أقارب أبيها في إيران لا تعرف عنهم شيئا
عمل أبوها لعدة سنوات عند الشيخ، ثم استقل بعمله التجاري الخاص، ولكن كل ماجمعه من عمله صرفه في رحلة العلاج هذه.

شعر سلطان بالمسؤولية عن هذه المرأة
لمن يتركها وهي غريبة ووحيدة ومنكسرة ولا عائل لها؟؟ كيف ترضى شهامته أن يفعل شيئا كهذا؟!!

ووجد سلطان نفسه يتزوج حصة (التي اسماها أبوها على اسم أم الشيخ الذي كان يعمل عنده) حصة التي كانت تكبره بخمسة عشرة عاما
لم يكن عمر حصة هو ما يشغله، ولكن ماكان يخشاه هو ثورة والده حين يعلم أن حصة هولية –كما يعلم أن والده سيقول- ذلك المنطق الغريب الذي لا يرضاه دين
ذلك الترفع العرقي الذي يجعلهم يظنون أنهم أفضل من غيرهم، بينما رسول الله صلاة الله وسلامه عليه يقول : لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى.

الشيء الآخر أن أهله كانوا ينتظرونه ليزوجوه هو وشقيقه الأصغر منه سعود بنات عمهم .. فكيف يستطيع مواجهة كل هذا؟!


*************************


الدوحة اليوم
بيت محمد بن مشعل
الصباح الباكر

صالة البيت الرئيسية التي أُعدت على الطراز التراثي القديم بدقة رائعة
كانت من ذوق راكان وتأثيثه الذي كان دقيقا جدا في اختياراته للديكور و لقطع الأثاث
الجلسة الأرضية بالسدو الأحمر.. منتجات الخوص المتناثرة.. الصبغ المعتق المرسوم عليه شقوق متقنة.. السقف المبطن بأخشاب تصلها الحبال ببعضها
الإنارة التي كان بعضها مخفيا وبعضها عبارة عن سُرج موزعة بدقة في الأرجاء

كانت مريم تجلس مع والدتها تشرب شايا بالحليب وعباءتها عليها تستعد للذهاب لعملها في معهد النور للمكفوفين حيث تعمل كمعلمة اجتماعيات..
كانت أم مشعل في أواسط الخمسينات.. سيدة حازمة جدا لكنها أيضا حنونة جدا..

العنود تنزل السلم وهي تقفز كل درجتين مع بعضهما.. وعباءتها بيد، وحقيبتها باليد الأخرى.. لتجتاحهم كإعصار عذب وهي توزع قبلاتها واحتضاناتها بين أمها ومريم.. ثم تقفز وتجلس بجوار أمها

مريم بابتسامة: أنتي شغالة مبوسة.. با أختي توش حابتني صلاة الفجر.. حلاوة هي؟؟

أم مشعل بحنان: فديتها وفديت حبتها.. حد يعين أنه يستصبح بوجه ذا الغزال وحبته ويقول لا؟؟

العنود تبتسم وتحتضن أمها وهي تقول بدلال: فديت اللي يفهمون يا ناس.. جعل عين أبو مشعل ما تشوف غيرش يا المزيونة..

أمها تبتسم وتقول بمرح: خوش دعوة يا أمش ما ابي غيرها..

مريم بمرح: عدال كن حد بيطالع شيبتش اللي طايحة سنونه..

أم مشعل تضحك: إيه ذا الكلام مهوب عندش إذا شفتيه.. قعدتي تنفخين رأسه علي كنه صبي أبو 20 سنة وأنا اللي جدته

بعد أن انهوا إفطارهم على عجالة.. مريم بحزم: يالله عنادي قومي عشان ما نتأخر..

العنود بمرح: إيه يا اختي لا تأكلنا سواقتش بس.. كل صبح تجيب لي كآبة قبل أروح الجامعة من كثر ماتنافخ..

مريم تبتسم: ما ينخاف عليش أنتي... تجبيبين للكرة الأرضية كلها كآبة وأنتي شدوقش بتشقق من الضحك..


**************************


عودة لقصة سلطان قبل 27 عاما

عاد سلطان للدوحة مع حصة.. ولكنه لم يأتِ بها مباشرة لبيت والده لأنه كان يعلم ما ينتظره، قرر أن يتركها في بيت والدها أولا..

كما توقع
ثار والده وأصرَّ عليه أن يطلقها حتى بدون أن يسمع دفاعه أو مبرراته
حتى أمه لم يسمح له أن يراها.. وظل هذا الأمر حسرة مرة قاتلة في قلبه وقلبها.. وجع سرمدي لا حدود لامتدادات جرحه وعمقه

مشعل الكبير فعل مافعله في لحظة غضب فرضها عليه كبرياءه وتكبره
وبعدها كان ينتظر رجاءً من سلطان
مجرد رجاء!!
ولكن لم يكن سلطان ليترجى، ولم يكن مشعل ليتنازل بدون رجاء!!

خرج سلطان من بيت والده، ولم يعد
كان مشعل الكبير يرفض تشفعات أي أحد للرضى عن سلطان..
دموع هيا وشهقاتها كل ليلة كانت تنحره ألف مرة، ولكنه لم يكن ليتنازل.. وكم كان يتمنى أن يتنازل!!
بُعد سلطان عنه قتله.. وعاش بحسرة يخفيها في قلبه عن الأعين المتلصصة على مشاعره المتكبرة
لعن الله الكبرياء!!!
لعن الله الكبرياء الذي مزق الرحم وأدمى القلوب وراكم الجروح!!


سلطان أكمل حياته مع حصة التي كانت أماً أكثر منها زوجة
حاولت فيه كثيرا أن يتركها ويعود لأهله.. ولكنه كان يرفض.. أهله لا يحتاجونه ولكن هي من لها؟؟
كِبر سن حصة منعها من الحمل، ولكنها كانت تتعالج
كانت تريد أن تترك لسلطان ابنا حين تتركهم
لم تعلم أن الأعمار بيد الله وأن سلطان هو من سيسبقها وهو في عز رجولته.


****************************


الدوحة اليوم
منزل فارس بن سعود

صالة المنزل الرئيسية..
ذوق كلاسيكي راقٍ جدا.. الصالة كلها باللونين الأبيض والأسود..أطقم وديكورات مبتكرة الشكل والنقوش.. يجمع بينها كلها اللونين الأبيض والأسود
لون مناسب لمن ليس في بيته أطفال مثل بيت فارس

ينزل فارس السلم الحلزوني المشغول بالحديد الرفيع المصبوغ باللونين الأبيض والأسود.. وغترته ما تزال بيده..

فارس أعاد ديكورات البيت كاملا قبل حوالي سنتين.. رغم أن أثاث البيت كان كالجديد لقلة استخدامه.. فهذا البيت الكبير لم يكن به سوى فارس وأمه

ولكن فارس أراد أن يعكس بيته ذوقه الخاص.. ذوقه هو فقط!!
لأن أثاث البيت القديم كان من ذوق جده و مشعل بن محمد اللذين أثثاه وفارس ما يزال مراهقا حينها
كان يكره أن يشعر أن أنه قد يُفرض عليه أي شيء مهما كان بسيطا..
كان اعتداده بنفسه قد تجاوز كل حد

أمه ترفع عينيها له بحنان: وأشفيك تأخرت على شغلك اليوم ؟؟

فارس يقبل جبينها ويلقي بنفسه على المقعد جوارها وهو يقول بثقة وقوة: غطني النوم شوي..والشغل مهوب طاير

أمه تبتسم: مع أني صحيتك بس مافيك فايدة.. الله يعين العنود عليك..

فارس نظر نصف نظرة وهو يقول ببرود مثير: والعنود وش دخلها؟؟

أمه باستغراب: وش دخلها؟؟

فارس بذات البرود الخشن: إيه بنت عمي محمد وش دخلها فيني؟؟

أمه بذات الاستغراب ولكن تخلله بعض القلق: دخلها إنها بتصير مرتك؟؟

فارس بهدوء قاتل وكأن الأمر لا يعنيه: أنا ما أتذكر يمه أني قد قلت لك ولا حتى مرة وحده.. أني أبي العنود..

أمه بقلق: بس ماعمرك قلت أنك ما تبيها..

فارس بحدة: ليه هو حد سألني عن رأيي؟!! قاعدين تنقون لي مره، ماكني برجّال قدامكم!!

أمه توترت .. تكره ثورته هذه.. هو فعلا حنون عليها.. ولكنها تخاف هذه الثورة المرعبة
لا تنكر أنها تخافه.. ابنها ولكتها تخافه: بس يا أمك هي بنت عمك

قاطعها وهو يقف ويقول بثقة : وخير يا طير يا بنت عمي..

أمه تبلع ريقها: والمعنى؟؟

يلتف فارس للمرآة الطويلة المعلقة بالقرب منه ويلبس غترته: المعنى دوري لي المره اللي تجوز لش واخطبيها..

أمه بتوتر قاتل ووجهها يعكس عشرات الألوان: بس أنا أبي العنود..

فارس وهو يخرج : وأنا ما أبيها..



*************************


عودة لقصة سلطان
قبل 26 سنة

بعد حوالي سنة من زواج سلطان وحصة
جاء عبدالله لمقر عمل سلطان، لأنهم لم يكونوا يعرفون له عنوانا أو هاتفا.
كان لقاء الأخوين مؤثرا جدا.. فعلاقة قوية كانت تربطهما ببعضهما قبل أن يبتَّها مشعل الكبير بجبروته وعناده..
يد عبدالله تحتضن يد سلطان كأنه لا يريد أن يتركها أو ربما كان يعلم أن هذه قد تكون المرة الأخيرة التي يلمس فيها شيئا من جسد أخيه ويهمس له بهدوء: سلطان أمش معي.. أبي يبيك.

انتفض قلب سلطان بعنف.. وكاد أن يخرج من بين أضلاعه من اضطراب وجيبه.. وتعالي دقاته.. فرحا وتوجساً
أ يعقل أن يتنازل مشعل الكبير عن جبروته ويتراجع عن طرده له؟!
أ يعقل أن يرى أمه بعد أن أقسم عليه والده ألا يدخل بيته؟؟
يا الله كم هو مشتاق لها!!
يكاد يذوب شوقا ولهفة للانكباب على يديها.. وعلى دفن وجهه في ثنايا صدرها

عبدالله أخذ سلطان وذهب به مباشرة إلى مجلس مشعل الكبير
كان الوقت بعد صلاة الظهر..

دخل سلطان بخطوات مترددة.. رغم اشتياقه لأبيه وأمه وأشقائه وأولادهم.. شعر بطعنة مرة في قلبه.. شعر بانقباض لا يعلم له سببا..

دخل.. كان أبوه جالسا وأخوه محمد وأبناؤه مشعل وراكان.. مشعل كان في حدود الثانية عشرة وراكان أربع سنوات..

لم يفت سلطان ملاحظة إرتعاشة أطراف والده واختلاج عينيه حين دخل
كان والده يجلس بهيبته المعهودة.. لا يعلم لما شعر بالأسى العميق
وهو يرى كأن والده كبر كثيرا في السن..
وخصوصا أن لحيته كلها كانت بيضاء
كان أبوه حريصا على إتباع السنة ووضع الحناء على شيبه.. فما به هذه المرة؟!
شعر بألم شفاف يجتاح روحه.. وهو يشعر لأول مرة بضعف والده القوي

دخل سلطان.. كان بوده أن يرتمي في أحضان والده
ولكنه يعرف أن لغة المشاعر والانفعالات غير معترف بها في عرف والده

اقترب سلطان بتردد وهو يتلفت حوله.. وهو لا يعلم سبب هذا الانقباض المتزايد.. خطر بباله شيء نحره قلقا
قبل أن يسلم حتى، سأل بقلق: سعود وينه؟؟

صمتٌ قاتل وسكون مرعب اجتاح المجلس الواسع، قطعه سلطان بتوتر تخلله بعض الغضب: وين سعود؟؟

عبدالله بحزن: سعود يطلبك البيحة..

#أنفاس_قطر#

.
.
.
.

.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 23-04-09, 08:01 AM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 85297
المشاركات: 246
الجنس أنثى
معدل التقييم: ripe lady عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ripe lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أهلين ياعمري

صباح الورد


تصدقين دمعت عيوني يوم قال له سعود يطلبك الحل

يالله وجعني قلبي ياانفاس , رحمت امهم هيا ماتو اولادها الاثنين وزوجها

اللحين فهمت يوم قالت لولدها ذاك اليوم وقت صلاة الصبح قلبي انفجع

على اثنين وماابي احد قبلي ,, ياحياتي عليها.


هيا او ماكتبتي عنها بصراحه ماحبيتها بس بطبعي مااحكم اول الروايه انتظر لين الربع حتى تبدى احكامي تكون دقيقه , وبالفعلتغيرت نظرتي

لها مع اني استغربت ان امها حرمه كبيره بالسن وهي عمرها 23 سنه


وطبعآ اللحين فهمت السبب.


الجزئين كشفو امور كثير من القصه ومع الباراتات القادمه نكتشف

المزيد بأذن الله .


تدرين حلو ان كل بارت يكشف اللي قبله لذلك تلاقين اقرا البارتات السابقه بسرعه واقرا الجديد ألقى نفسي اقرا اجوبه لأستفهامات كثير.




مشكووووره ياعمري على ألتزامك الملاحظ وجعل صباحك ويومك موفق

 
 

 

عرض البوم صور ripe lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 05:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية