لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 02-07-09, 12:31 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 97103
المشاركات: 159
الجنس أنثى
معدل التقييم: ناداك قلبي عضو له عدد لاباس به من النقاطناداك قلبي عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 114

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ناداك قلبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
Impo

 

البارت الجاي يمكن ايكون هو الاخير ...كم يوم وبنزله ان شاالله¤¤
¤¤
ودمتم وديمه


07-02-2009, 01:55 PM



هذا كلام الكاتبة اليوم في المنتدى اللي تنزل فيه القصة

حبيت انقله لكم حتى تكونوا ع درايه باخر اخبار الكاتبة

ومتى ماكان هناك بارت راح انقله لكم إلا اذا نقلته لكم
وحده من الاخوات


تحياتي ,,,,

 
 

 

عرض البوم صور ناداك قلبي   رد مع اقتباس
قديم 04-07-09, 10:26 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78903
المشاركات: 2,051
الجنس أنثى
معدل التقييم: احب الليل عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احب الليل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الاخير........ وديمه العطا
لبست العنود ملابس رجال وكان الثوب لونه اسود مثل ما يحبه عناد معوشال اسود مثل الثوب تلثمت به العنود وركبت فرسها ولحقت بسند الي استقبلها بابتسامه
سند:حيالله بعناد
العنود وبصوتها المبحوح:اتحيا واتدوم ياشيخ
بعدها ضحك سند
سند:ماهقيت اني بيوم اخاوي الرجال الي غار على ديرتي وزعزع امنها
عناد:السموحه ياشيخ
العنود وهي تناظر المرعى قدامها
عناد:ودك ياشيخ اتشوف وش ايسوي عناد؟
سند:وش ايسوي؟
ظربت العنودبرجولها الفرس الي انطلق ودخل بوسط المرعى وطلعت من الجنب الثاني وقربت للشيخ وهي حاطه قدامها معزه
ضحك حينها سند بصوت عالي
سند:تنهب الحلال ياعناد؟
ضحكت العنود بصوتها الانثوي
العنود:هههههههه واكثر مما تتخيل ياشيخ
سند:اترك المعزه لاتقوم علينا رعيان الشيخ متعب
نزلت العنود المعزه والتفتت للشيخ
العنود:وهالحين ياشيخ وش راح نسوي؟؟
سند:انا سالت الرعيان الي شافوهم ووصفو لي الطريق وترا جماعة سرور ماتجلس الا ومحاوطه بها لجبال
العنود:صحيح
سند:وش سالفتكن مع جماعة سرور؟؟
مشت العنود مع الشيخ وهي تخبره عن الاحوال الي مرت بهن مع سرور وجماعته
سند:كل هذا يظهر منكن يابنات عمي
العنود:وان كان الي خطفوها جماعه ثانيه تريد سعود الي قالو عنه
سند:حنا نكمل هالحين طريقنا واهناك نعرف من هم؟؟
وكملو بعدها الطريق متبعين اثار سعود وسويره
اما سعود وسويره فكانو قريب من الجبال الي محتمي بوسطها سرور وجماعته
نزل سعود من الفرس
سعود:خليكي اهنيا ودي اروح واطل من فوق الصخره
سويره:اجي معك
سعود:قلت خليكي اهنيا
صعد سعود التله الصغيره وناظر من وراها وكانت من الجنب الثاني اطل على مساحه كبيره بوسط الجبل متوزعين فيها جماعة سرور وشاف حمود ونجيله المربوطين سوا عند الشجره نزل بعدها سعود بسرعه لعند سويره
سعود:الجماعه كبيره وحمود انمسك
سويره :ونجيله؟
سعود:معه
سويره:وش الحل؟
سعود:لزومن ندبر حيله لجل نقدر عليهم
سويره:اتركني اروح من الجنب الثاني
سعود:وش اتقولي؟اياني واياك تفكري تبعدي من اهنيا...انا ادبرها..خليج اهنيا
ورجع سعود مرتن ثانيه للمكان الي طل منه الا ان الجماعه شافوه واطلقو عليه ببواريدهم سعود ماصابه شي الا انه وهو رافع ايده جت طلقه بيده بين اصابعه وجرحتهن صرخت سويره وجت تركض له وهو ماسك ايده والوجع يعتصره
سويره وهي خايفه حيييل عليه:خلني اشوف ايدك يا سعود؟
رفع سعود ايده عالي رافض مساعدتها
سعود بطريقه قاسيه حييل على سويره:اتركيني....ماودي اياج تلمسيني اني اعرف وشلون اعالج حالي
شق سعود من ثوبه قطعه ولفها على ايده المطخوخه جامع اصبعين وين ما اخترقتهن الرصاصه
سويره حست بوجع كبير بيها وهي تشوفه يرفض مساعدتها بعدها ركض سعود للعالي وقربت منه سويره الي حست انها منجرحه حييل منه
ظلو يراقبون المكان وتحركات جماعة سرور
التفت سعود لسويره الي كانت جنبه ومالها اي صوت وانصدم من الدموع الي تنزل من عيونها ومغرقه وجهها وهي كل ما مسحتها نزلت ماعرف هي ليه تبكي ...هي تبكي على اختها اومن جفاوته لها
حس سعود انهم ناويين يصعدو الجبل من ناحيته وبدا يطلق عليهم الرصاص...سويره حاولت اتوقف دموعها ومسكت الباروده هي بعد ووقفت جنب سعود تطلق الرصاص على الي جايينهم
جماعة سرور كل واحد اخذله مكان يقدر يظرب منه بدون ما يتاذى ومناحي من الخوف جا واستخبى ورا نجيله وحمود
نجيله:مناحي يامناحي
مناحي:وش بج؟
نجيله:مناحي ارجاك ارجاك يامناحي حكني حكني
مناحي :وش اتقولي؟
نجيله:اييييه شعري شعري يوكلني
مناحي:وش اسوي بشعرج؟
نجيله:يوكلني يوكلني يامناحي حكني....اهنيا من قدام
مناحي:وش احكج انتي ماتشوفي القوم غايره علينا
نجيله:آ آ آ آ آ حكني حكني آ آ آ آ آ
قرب مناحي منها
مناحي:وين احكج هااه؟
نجيله:اهنيا اهنيا من قدام
مناحي:اهنيا؟
نجيله:لا لا من اهنيا
مناحي:اهنيا؟
نجيله:جنبه جنبه ورا اذوني
رمى مناحي غترته واخذ هو يحك راسه
مناحي:وين وين تراج جننتيني
نجيله:آ آ آ ه يامناحي اقولك من اهنيا
مناحي:اهنيا؟
نجيله:لا لا انت ماتفهم اهنيا منقدام
مناحي فقد صبره مع صوت البارود:من اهنيا ولا من اهنيا ولا من اهناك ولاوين وين
حمود كان وده يضحك لاكنه كان خايف على سعود الي واقف الحاله يقاتل كل هالجماعه صرخ حمود على مناحي
حمود:وش بك يارجال فك ايدها خلها تحك حاله تراها ضجتنا
مناحي:ايييه وانت صادق ...وش له اضج راسي معها
فك مناحي رباط نجيله الي اخذت بالاول تحك راسها بعدها نطت على مناحي وسحبت منه السيف وهو اول ما سحبته قدر يهرب منها
التفتت نجيله لحمود وظربت بالسيف رباطه وفكته وتهجم عليهم واحد مامعه الا سيف وبارزته نجيله وحمود يناظرها مهب متخيل انها تعرف تبارزوبعد ما ظربته اخذ حمود سيفه
حمود:الحقيني يا نجيله
ركض حمود ولحقته نجيله لاكنه يوم وصل المكان الي يريده التفت وما حصل نجيله وراه لان نواف اعترض طريقها ومسكها وهو يرمي سيفها..... مات حمود وهو يلوم حاله كيف خلاها وراه ومانتبه عليها اخذ يضرب بايده الصخره متندم ومنقهر
صرخ سرور بعد ماتقرب نواف بنجيله لعنده ينادي الي يقاتلونهم من ورا الصخره بالعالي
سرور:عنااااااااااااااد ....ياعناااااااد ان كنت اهنيا اطلع ليه ترا بينا حساب لزومن ننهيه
سعود بغيض:هذا وش ايقول؟
سويره:عناد قاتل اخو سرور يسعود....وش السواه هالحين شلون يصدق ان عناد مهب اهنيا؟
سعود:تلثمي وكلميه على انج سويري وقوليله ان عنااد مات
سويره:اقوول ان عناد مات!!!! مقدر يسعود مقدر اقول هيج
سعود:وش اتريدينا نسوي هالحين من وين اجيب له عنااد وهو يدري ان اخت عنااد عنده....قوليله.... ترا عنااد وكاد انه مات لو كان حي كان جا من زمان انتي لزومن تقري بالحقيقه ذي
نزلت دموع سويره:مقدر ...مقدر يا سعود مقدر
على جبهه ثانيه كان سند والعنود قدهم واصلين وسمعو كلام سرور
العنود وهي تشوف نجيله بيديهم
العنود:والله اني قاتلتك ياسرور اليوم
واول مانوت تطلع لهم مسكها سند وجرها
سند:انتي وش الي ناويه تسوينه؟
العنود:لزومن افك نجيله من ايديهم
سند بغيض:لحالج...انتي ماتشوفي القوم ذولا كلها
العنود:اني قادره لهم
سند:داري انج قادره مير انتي ناسيه اختج بين ايديهم
العنود بقهر:وش السواه ....هو يريدني اتركني اروح له واطلب منه يتركها
سند:وكاد انج انجنيتي....خلينا نفكر وشلون نحلها؟
سرور وهو ماسك نجيله ومطوقها بيديه والخنجر برقبتها
سرور:هاااه ياعنااد ماودك تطلع...ماودك باختك ودك اياني انحرها هالحين مثل الشاه
رمى سعود بشاله لسويره
سعود:تلثمي وكلميه خليه يلهي شوي بالكلام انا ودي اروح للفرس اجيب السلاح الباقي وانتبهي خليه يشوفج ومن بعدها كلميه من ورا الصخره
مسكت سويره الشال وتلثمت به ووقفت على الصخره وكان ثوبها اسود مانتبهو ليه انه ثوب نسوان
سويري:اترك البنت يا سرور اتركها وحسابك معي انا
نواف عرف الصوت:هذا المزيووون هو هو والله وجيت للموت لحالك
العنود صرخت بصرخه مكتومه:سويييييري
وبكت لشوووق قوي لسويري
العنود:مقدر مقدر
حضنها سند وبكت بحضنه تطفي شووقها لخواتها
سرور وهو يفك نجيله:هذا سويري عرفته.......اجل وين عناااد ياسويري
العنود:اتركني ياشيخ
نطت العنود على الصخره الي كانت واقفه وراها
العنود:انا اهنيا ياسرور....اتركها ياسرور اتركها ...ياويلك مني ياسرور
نجيله صرخت :عنااااااد
وسويره التفتت للصوت وصرخت:عنااااااااااد اخوي
التفت سعود لعناد وبالمثل حمود الي كان واقف تحت الجبل
سرور وهو مسرور:اييييييييييه جبتيهم يالهبيله
سند جن وهو يحاول يجرها من فوق الصخره لتحت عنده
سند:انتي انجنيتي انزلي قبل لاتجيج طخه منهم
العنود:ارجاك تتركني ودي اشوف وش ايريد
صرخت سويره:عناااااااااااد
التفتت العنود لسويره:يالبي قلبك ياسويري
سحب سعود سويره بالوقت الي حس فيها ان جماعت سرور ناويين يطخونها وجت الرصاصه بالفضا وهي طاحت بحضنه العنود:سويره....قتلتها يالخاسي والله انك ميت اليوم
ونطت العنود نازله من الجبل تريد توصل لسرور ونط وراها سند ولحقها لين ما قرب منها ومسكها وهو يصرخ عليها
سند:وش الهبل الي ناويه انتي تسويه؟
العنود:اتركني لزومن افك اختي وانتقم لسويره
سند:العنود....تراج مجنونة حرب وماتدري وش الي انتي تسويه...انتبهي واعقلي قبل لاتندمي من الي تسويه
العنود:وش ودك ايانا اجل نسوي؟
سند:ودي اياج توثقي في وتسمعي كلامي وماتتهوري باي تصرف
العنود وهي تبجي :ارجاك....ارجاك نجيله لزوم تنفك من بين ايديهم
هز سند راسه:خليج وراي ....لزوم نعاود لفوق الجبل لجل نقدر نحيط بالمكان كله
حمود...عزم يعاود مره ثانيه من الطريق الي جا منه ويواجه الفرسان الي معهم بس سيوف من غير بواريد....كانت العنود وسند يراقبونه من فوق ودرو انه من عرب الشيخ متعب ولان العنود تذكرته واخذ سند يسانده من فوق ويبعد عنه كل من يحاول يطخه
اما سعود فبعد ما ساعد سويره وجرها من على الصخره طاحت بحضنه وطاحو سوا على الارض رفعت سويره حالها من عليه وهي منحرجه واعتدل سعود
سعود:وش الي سويتيه انا ماقلت لج خليه يسمع صوتج ويشوفج وبعده خليج ورا الصخره
سويره:شفت عناد....عناد حي
سعود:ايييه شفته....هالحين جا الي راح ايسد بمكاني
رفعت نظرها له
سويره:هذا الي ودك اياه؟
وقف سعود:وانتي وش دراج بالي ودي اياه؟....انتبهي لحالج وانا ودي استخدم سلاح ابوج هذا وكاد انه راح يبث الرعب بقلوبهم ....ياله خليج قريبه مني
اخذ كل من سعود وسويره موقع وبدو يطلقون النار على اتباع سرور المتوزعين حوليه
سرور ونواف والجماعه كلها صابهم الخوف وهم يشوفو الطلق جاينهم من كل مكان ...استخبى سرور ومعه نجيله ورا الصخره
العنود وهي تضحك اول ما درت ان سويره ما صابها شي
العنود:شف هذا سلاح ابوي
والتفتت لسند:سويره بعدها حيه ما ماتت
نجيله قدرت تستغفل سرور بوسط الطخ وظربته وهربت منه كانت تركض وما تعرف وين وجهتها حمود شافها واخذ يصرخ عليها لجل تجي عنده ...كانت تركض والطخ محاوط بها... توقف شوي.. وتجري شوي... وحمود بعد قرر انه يترك مكانه ويركض لها لجل يبعدها عن المكان ذا
سند كان يناظر نجيله وقال للعنود:هذي وكاد انها مهبوله وشلون تجري بين طخ البارود
ابتسمت العنود:اييه مهبوله مهبوله
صرخ سعود :حمود انهبل انهبل الرجال ناوي يقتل حاله
وبوسط طخيح البارود التقى حمود بنجيله الي قفزت لحضنه ولمها هو لصدره
وقف سعود كاشف حاله وهو يصرخ:والله انك انجنيييييت ياحموووود هذا مهب وقته خذ لبنيه وابتعد عن الساحه خلنا نورجي الملاعين ذيلا ان الموت حق
ضحكت العنود بوسط دموعها
العنود:شف الرجال وكاد انه يهواها لجل هيج رامي حاله بوسط النار
ابتسم سند"اجل الي تارك القبيله والمشيخه وجاي وراج وش اتسميه"
جر حمود نجيله معه مبتعدين من ارض المعركه للصخور الي تحت التلتين الي واقفين عليها سند وسعود
وبعد ما ابتعدو اشتعلت الساحه كلها بالنار
العنود كانت تنفعل وتصرخ وتنط واقفه على الصخره وسند تعب معها كل شوي يجرها تحت لجل ما تنطق
وبالجهه الثانيه كانو سعود وسويره الي كل واحد فيهم عرف شغله مع خصمه وورجوهم الموت
سند حمود ظهره للصخره وجر نجيله لحضنه
بعدها عنه شوي ومسك وجهها
حمود:اسمحيلي يالغلا والله انه ماكان قصدي اخليج وراي
نجيله نزلت دموعها وحمود مسح دموعها بطرف اصبعه
حمود:نجيله
وضمها مرتن ثانيه
حمود:احبج يانجيله والله اني احبج واني قربت انجن خلاااااص
بعدها عنه مرتن ثانيه ومسك وجهها
حمود:نجيله وش اسوي ؟؟انا ربطت نفسي ببنت اخت الشيخ وانا ماودي اياها...انا اريدج انتي يا نجيله ....سعود يومن انه اشتكى لي ان ماوده ببنت اخت الشيخ مدري وش الي خلاني انط واقول انه ودي اياها ...كنت تعبااان وانا احس اني احب لي وحدتن هبيله ماعرفت وش اسوي...كنت ضايع وفكرت اني بجوازي منها اقدر ارجع حمود لولي...مادريت اني ضيعت حمود الاولي والتالي
دفعت نجيله نفسها لحضنه ماتدري وش اتقول
حمود:هالحين مقدر افرط فيج ....والله اني اسوي كل الي اقدر عليه لجل اتكوني انتي لي...ولا الموت ارحم ولاانا مانكون لبعض
رجع حمود يناظر بوجهها
حمود:قولي شي يا نجيله ....قولي حمود قتلني..قتلني يا خيه بجوازه
نظرت له نجيله مستغربه وعرفت انه سمعها وانحرجت ازود
حمود:تدري ....ان ماقدرت افك حالي من بنت اخت الشيخ والله لااهبل بالقبيله واسوي حالي هبيل هههه....الا قولي لي وش كان ردج لمحيميد تراني شفتج وانتي اتحجي معه وكان ودي اطخكم سوا
ضحكت نجيله:وكان طخيت
حمود:اطخ حالي ولا اطخج...قوليلي وش قلتي له
نجيله :قلت له ماله نصيب بي
حينها ضمها حمود اكثر لصدره
الابطال فوق نزلو لتحت متقربين اكثر للمكان الي فيه سرور
الساحه خليت وما بقا الا العنود وسند بجهه وسعود وسويره بجهه ثانيه وعم المكان صمت وهدوء وكل من سويره والعنود تناظر الثانيه من مسافه
شهقت سويره وحطت ايديها على وجهها من البكا ودقها سعود لجل اتروح لاخوها عناد الي بدا يحس ناحيته بالغيره
سعود:عنااد ينتظرج
رفعت سويره راسها لجهة العنود ومشت وبعدها ركضت وهي ترمي سلاحها للعنود الي جت هي بعد تركض لها وسند يسرع بخطاه معها
سعود واقف يناظرهن:هذا هو عناد ؟؟الي يسمع عنه يقول رجال طول وعرض ويطلع ذا عناد غليويس حاله مرزي
التقت العنود وسويره وكل وحده احضنت الثانيه وبدا البكا عندهن وقف سند قريب منهن ووصل سعود عندهن
التفت سعود المقهور من عناد
لسند:وش به يبكي مثل الحريم؟
ابتسم سند وحرك راسه انه ما يدري
وكالعاده جت نجيله مثل العاصفه ونطت على اخواتها الثنتين وطيحتهن على الارض وهي تحضن العنود الي قعدت
العنود:نجيييييله الهبيله اشتقت لج ياهبيله
وصل حمود عندهم ولمت العنود سويره ونجيله لحضنها وهن يبكن سوا
سند اوجعه قلبه على حالهن وتمنا لو انه دري انها بنت عمه من زمان لجل ما يصير كل ذا
صرخ سعود على العنود:يارجال وش بك تبكي مثل الحريم انت رجال انت؟
العنود وهي تبكي وترفع شالها:لا...انا مهب رجال
نطو حمود وسعود سوا عندها:مهب رجال !!!!!!!!...اجل عنااااد وييين؟
العنود وهي تناظرهم:انا عناد
حمود وسعود كل واحد منهم ناظر الثاني وقالو سوا:عناد حرمه؟؟!!!!!!!!ّ
بعدها ناظر سعود سويره:اجل عناد حرمه اا
نزلت سويره راسها تحت
سعود:لييه ماقلتي لي من البدايه ان عناد حرمه ...لجل افهم وش له كل الحزن الي بيج...ليييه
سويره وهي تناظر لتحت:انا مقلت لك عن حالي وشلون اقول لك عنها
سعود:هه شفت يا حمود ...بنات السنادوه وش سون فينا
العنود:سويره....هذا الشيخ سند السنيدي ولد عمنا
سويره ونجيله:ولد عمنا؟!!!ّ
سند قرب منهن:وشلونكن يابنات عمي
سعود التفت عنهم وهو يحس بضيقه بصدره
صرخ حمود وهو ينزل ويمسك بيد نجيله بعد ماسمع صوت البارود
حمود:احمو حالكم وكاد ان به حد بعده مامات
كلهم اجتمعو واختبو ورا وحده من الصخور
سعود كان بعده فيه غيض اخذ يجهز السلاح وهو يتوعدهم
التفت سند لنجيله الي جالسه جنبه واخذ يناظرها وحمود يناظره
سند:عمتي نجله
ضحك سعود:وشلون عمتك؟؟
سند:اا اقصد تشبه عمتي نجله
العنود مسكت نجيله من وجهها:اشووف ...ايه صحييح...هي العمه اسمها نجله؟؟..ما دريت
ابتسمت نجيله:وعندي عمه
وقف سعود:خلونا نتحرك ونصعد للجبل ...حمود امش قدامنا
وهم يمشو مسك سعود ايد سويره بكف ايده واخذ يمشي ورا حمود
اما سند قدم قدامه العنود ونجيله ومشى وراهم.."طلعو الجبل كلهم وما بقي الا سند وبنص المسافه العنود.... ولمح سند الرجال الي كان ناوي يطخ العنود على اساس انها عناد وكان هو سرور ومثل البرق اسرع سند ولف العنود للجهه الثانيه واستقبل الطخات الثلاث بظهره وحده وثنتين برجله
صرخت العنود وسعود رجع بسرعه من جهه ثانيه ولحق سرور وطخه
العنود وهي تشوف سند طايح ومغرق بالدم وفاقد الوعي طاحت هي بعد ماهب متخيله انه مات
اختبصو الباقي مع الي طاحو البنات مع العنود يحاولن يفيقنهاوحمود وسعود نزعو ملابس سند لجل يلحقو يطلعو الرصاص ويسعفوه
حمود:خلنا نحرك ياسعود ونرجع الديره قبل لا الرجال يموت من بين ايدينا
سعود :ياله ياله ...انت جب البنات وانا ودي اخذه واسبقكم للديره
بعد ساعه كانو كلهم بالديره
اجتمعت الاخوات ببيت الشعر وسند اخذوه لبيت الشيخ وجابو له الطبيب
الفرحه ما كتملت لان العنود كانت تروح وتجي وكل شوي تسال اخواتها ان كان احد جاب علوم عنه
دخلت الهنوف عندهن
الهنوف:ابشرن يا بنات ترا الشيخ سند الحمد لله تعافى
العنود:وكاد ياعمه؟؟
الهنوف:اييه يابنيتي الحمد لله...الشيخ يقول حاله احسن ووده اياه يريح لباكر
مسحت العنود دموعها وتحمدت ربها الي شفاه
بعدها جلست الاخوات سوا وخذن علوم بعض
مر اليوم الاول ومابه احداث جديده غير ان الشيخ سند قدر يسترجع صحته اكثر
الشيخ متعب:ياولدي تريح خل جرحك يبري
سند:الحمد لله يا شيخ حالي زين انا بس ماودي ابطي على ديرتي
الشيخ متعب:انت عليل ما تقدر على السفر ياولدي...تريح لباكر
سند:يصير خير
وبالطرف الثاني كان حمود وسعود جالسين
حمود:وش الي راح يصير للبنيات بعد ما يتشافى هو وده ياخذهن معه
سعود:مدري
قام حينها سعود وراح لشق اخته الهنوف وكانت سويره داخله من الباب الثاني
سويره نظرت له ونزل هو نظره ومشى متجاهل وجودها لطرف البيت دخلت سويره وما قالت شي بعدها التفتت له
سويره:الهنوف قالت لي اجيب لها الجربه الصغيره ..تدري وين مكانها؟
التفت لها سعود وبعدها راح لمكان الجربه وجابها واعطاها اياها خذتها وهي تناظر فيه وهو ماكانها موجوده التفت عنها وده يمشي
سويره:سعووود
وقف من دون ما يلتفت لها
سويره:ان كان ودك تفك الرباط الي بينا انت حر
التفت لها بابتسامه ساخره
سعود:ان كان ودي ؟؟!!! قولي ان ذا هو الي تريدينه
سويره:انت ربطت حالك بي لجل اتوصلني لعناد وهذا هو عناد رجع...ماقصرت بالي سويته لي
سعود بقهر:تريدي تفكي الرباط؟؟
سويره:لجل اعفيك ..وتقدر تروح وتتجوز البنت الي تريدها...تهواها وتعشقها وتحس انها بنيه مهب رجال تراك رجال تحب الزين
سعود:انتي وش اتقولي؟
سويره بدموع بدت تنزل:اقول الحقيقه يا سعود...انت تجوزتني لجل توفي دينك وتلاقيني باخواتي ..انتهت مهمتك..انا مااصلح لك ...انا عشت طول حياتي بشخصية رجال مابي شي من الانوثه مثل ما قلت لاختك
سعود:وش الي قلته لها؟؟
سويره مسحت دموعها:انا سمعتك ياسعود وانت تكلم الهنوف وهي تطلب منك انك تجوزني وانا عاذرتك باسبابك
صرخ سعود:وش الي سمعتيه هاااه سمعتي كم كلمه وصدقتيها ...كم كلمه قلتها منجبر لجل اداري وضعي حينها..... ما تدري بالي بقلبي وحاااله
سكت اشوي والتفت عنها بعدها رجع والتفت ليها
سعود:حاااله من اول يوم شفتك فيه ...صحيح انج كنتي بملابس الرجال وشكلج ما يووحي انج حرمه..لاكن انا كنت ادري بيج ....يكفيني اعيونج الي فضحت حالج من البدايه .....الي اربطت ذا
وضرب سعود بيده على صدره مكان قلبه
سعود:اربطته واسرته وخلته يرجف ليله مع نهاره...
تقدم منها سعود كم خطوه
سعود:ماتدري اني ما قلت لج من البدايه اني داري بج انج حرمه لجل احميج مني وبنفس الوقت ماكنت اريدج تبعدي عني....ماكنت عارف وش كنت انا اريد؟؟ تقولي انه كان واجب...ماتدري ياسويره اني ماكنت قادر ابعد عنج ثواني واني قادر من البدايه اروح ورا عناد واجيبه وانا داري ان الطريق الي مشينا فيه مهب هو الطريق الصحيح مير مدري وش الي صابني وخلاني اوهمج اننا ندور عليه ماكنت ادري انه حرمه كنت اقول انه رجال وماعليه ان سلم من بين ايديهم قادر انه يعاود لحاله صحيح اني كنت نذل بذا كله لاكن والله مدري وش الي صابني ..
وقرب منها اكثر حتى صار واقف قدامها
سعود:تدري انه يوم تبلت الحرمه على سويري وطلب الشيخ ان سويري يرحل من الدير ه اني انجنيت ومديت ايدي على الحرمه يومها وضربتها لانها تبلت عليج وحينها ماقدرت اكتم انج حرمه ....تدري عاد وش صارلي بعدها وانتي حابسه حالج ببيت الشعر ...اسالي الهنوف عن حالي واسالي اهل الديره كلهم مابقي حد يومها ماصرخت عليه وزعلته مني ماكنت قادر على فرقاج ويوم شفتج بمجلس الشيخ يومها عاد ضاعت علومي والحجي ماقدرت انطقه وانتي داريه بحالي يومها.......ولا يوم انج رفضتيني ذبحتيني وانا حي وودج تملكي على واحدن ثاني....وهالحين تقولي ودج تفكي الرباط
سويره:سعوود
سعود:اسكتي
تركها وطلع عنها وخلاها مثل الارض العطشانه
وقفت سويره ودموعها تسيل مهب متخيله ان كل ذا كان سعود كاتمه عنها
جلس الشيخ متعب جنب حمود
الشيخ متعب:حمود ودي اياك بسالفه
حمود بخاطره"الله يستر"
حمود:تفضل ياعمي
الشيخ متعب:ارجاك تسامحني ياولدي بالي ناوي اقوله لك
حمود:وش صاير يا عمي؟
الشيخ متعب وهو مستحي:ال ...اقصد انه بسيرتكم البارح جانا عم بنت اختي
حمود بدا قلبه يرجف من الخوف:اييه الملكه
الشيخ متعب:ياولدي ترا كل شي قسمه ونصيب وبنية اختي جا ولد عمها وطلبها هو صحيح انه اصغر منها بسنه لاكنه قال انه يريدها وانا يولدي استميحك العذر
وقف حمود والتفت للجهه الثانيه وده يطير من الفرحه والشيخ متلوم فيه
الشيخ:ياولدي نق وتخير من بنات الديره وانا اجوزك اياها وكل جهازك علي
حمود ظل ساكت بعدها قال:ما هقوتي ان به نصيب لي بالجواز
الشيخ:ياولدي تراها قسمه ونصيب
حمود التفت للشيخ:اجل ياعمي ودي اياك تخطبلي بنت السنادوه نجيله وان ماحصلت ترا نفسي عايفه الجواز كله
نط الشيخ وتقرب منه:نخطبها نخطبها لك ياحمود وبذن الله توافق
التفت حمود للشيخ ووده يكتم ابتسامته لجل الشيخ ميحس به
حمود:اخطبها لي اليوم وان وافقت ودي اتملك اليوم ماريد بكره بعد يجي لي ولد عم لها وياخذها
الشيخ:صار ياحمود صار
حمود:ارخص لي
طلع حمود من عند الشيخ ووده يصرخ من الفرحه
الشيخ خطب نجيله لحمود من عند سند
في بيت البنات باليوم الثاني كانت العنود نايمه لانها مانامت امس وهي تفكر بالشيخ سند الي كان حاله هو مثل حالها
وقف سعود عند باب بيتهن ونادى سويره الي فزت وفز قلبها معها وراحت له عند الباب
سعود:ودنا طريق الشيخ سند وده يتحجا معكن
سويره:هااه تفضلو ..تفضلو
دخلت سويره وراحت لخواتها ورا الحاجز وين ما العنود نايمه وقالت لها نطت العنود واخذت تلبس ملابسها وهي مهب متخيله انها راح تشوفه
الشيخ سند قلط لمجلسهن ومعه سعود وجت سويره ونجيله وقعدن وتمت عيون سند تنتظر شوفتها"ودها تذبحنيييي وانا مذبوح منها الويش كل ذا التمنع وييينها ما بينت"طلعت بعدها العنود وهي تحس بقلبها يرجف وتلاقت عيونهم وجت وجلست جنب اخواتها
سند:وشلونكن يابنات عمي؟
الرد:الحمد لله
نجيله:انت وشلونك ؟
سند مبتسم:الحمد لله
التفت للعنود:وشلونج يالعنود؟
كانت تحس بهيبته وحست انها ماتقدر ترد عليه
العنود وهي منزله راسها:ال الحمد لله
اخذ سند نفس
سند:جاي وودي اقول لكن موضوع...المفروض انكن تعودن معي للديره
وبدون احساس ردت العنود:حنا ماودنا نرجع لديرتك
صرخ عليها سند:العنووود...بعدني ماخلصت كلامي
كان يفور من القهر والغيض عليها...اخذله وقت لين ماهديت نفسه
كانت العنود منزله راسها حيييل وهي تلوم حالها على الي قالته
نجيله:حنا نسمعك ياولد عمي
سند:الي ودي اقوله ان حمود طلبج يانجيله للزواج
نجيله انصدمت وما تخيلت ان حمود قدر يدبر حاله بالسرعه ذي احمر وجهها وعضت شفايفها
سند:حمود رجال نشمي وشهم واهل القبيله كلهم يمدحون فيه رجال ما قصر وله دور انه انقذج من سرور وجماعته.....وش قلتي؟
ظلت نجيله تناظر لتحت ودقتها العنود وهي مبتسمه لها تشجعها لجل اتوافق بعدها التفتت لسويره الي كانت مبتسمه لها وتهز لها راسها لجل اتوافق
ابتسم سند:هااه وش قلتي الرجال وده يملك اليوم والمليك صار بالمجلس واثق الرجال
نجيله:انت وش اتشوف ياولد عمي؟
ضحك سند:الرجال ماعليه كلام
التفتت بعدها نجيله لسعود:وانت وش تقول يا رجل اختي؟
تفاجئ سعود:هااااه ...وحك سعود راسه...انا اقول اتركيج من حمود ذا وانا اجوزج رجال احسن منه
نجيله وجهت نظره غاضبه لسعود الي نقع من الضحك بصووت عالي
سويره"يالبي هالضحكه"والشيخ سند ضحك معه
سعود:انتي تساليني عن رفيجي...والله لو اتلفي الدنيا ذي ماتحصلي حد مثله يحب مهبوله
التفتت نجيله لسويره:سكتي رجلج ياسويره
بعدها قامت سويره وهي منقهره من سعود
سند:ما قلتي لي يابنت عمي وش ارد للرجال؟
نجيله وهي مستحيه:الي تشوفه ياولد عمي وبعدها راحت بسرعه لورا الحاجز
ضحكو عليها
بعدها التفت سند للعنود
سند:العنوود...هالحين كل وحده من خواتج صارت بذمة رجال وش رايج تعاودي معي للديره؟
رفعت العنود راسها له:ماودي اعاود للديره الي انطرد منها ابوي وانذليت بيها
اخذ سند يناظرها
سند:حتى لو رجعتي معززه ومكرمه وانتي حرمة الشيخ
ارتجفت العنود وهزت راسها بلاا
وقف سند:فكري وانتظر منج الليله رد
وقف سعود جنبه ومسك فيه سند واخذ يساعده وهو يعرج على رجله ومتكي على سعود
سعود:اتكي علي لاتدعس على رجلك
العنود صدمها شكله هيج وظلت قاعده فاتحه عيونها تناظرهم وهم يطلعو بينما شبت النار في صدر سند لرفضها له
حطت العنود ايدها على فمها تحاول تكتم شهقة بكا...وش الي سويته؟؟
سويره الي كان حالها مهب احسن منها والسبب ان سعود طول الوقت مانظر ناحيتها جلست جنب العنود:العنود
التفتت لها العنود:سووويره وش اسوي؟
سويره:ليه تقولي له لاا....انتي تحبيه ياالعنود
وقفت العنود:اني ما قلت اني احبه....انا قلبي وجعني على حاله
سويره:وش؟؟
العنود:هي نجيله وين راحت خلينا نروح لها ونهبل فيها شوي
تملك حمود على نجيله وكانت الفرحه ماليه قلوبهم سوا
ومر اليوم والعنود تفكر وهي ماتعرف وش اتسوي...كانت تقول بنفسها انه ماطلب يتجوزها الا لجل يرد لها كرامتها
باليوم الثاني تفاجئت العنود يوم قالت لها الهنوف ان الشيخ سند عاود لديرته
العنود:عاااود؟....اشلون؟!!!!وشلون وهو مايقدر يمشي زين؟؟
الهنوف:حمود وسعود راحو معه...لجل ايشوفو العمه ويشوفو ان كان ودها تجي اهنيا تسلم عليكن
العنود ماكانت متقبله كل الي تسمعه....شلون يروح وهو قال انه ينتظر منها رد ...ليه مارجع يشوف وش ردها...هي بلاصل ماتدري وش كان يكون ردها ..ليه ما سلم عليها قبل لايروح ؟؟ليه ماوادعها؟؟؟ليه يرووح ؟؟ليه يروح ويتركها؟
قامت العنود:ارخصي لي ياعمه ودي اروح للغدير اجيب مي
طلعت العنود وركضت لفرسها المربوطه جنب البيت وركبتها وانطلقت بيها لبعيد ماتدري وش صابها الا انه كان ودها تبكي وما تريد احد يشوفها تبكي...عنيده
في اليوم الثاني عاودو حمود وسعود ومعهم العمه الي فرحت كثير بزواج بنات اخوها وصار اللقا وكانت العنود مشتاقه حييل لها...فرحت العمه بالبنات وظلت معهن سوالف عن ابوهن وهن يسولفن لها عن ابوهن وكيف رباهن وكل الاحوال الي مرت فيهن
الهنوف:اقول ياعمه هو الشيخ سند ليه ماتجوز للحين وحدن غيره وهو ماسك المشيخه كان لازوم متجوز من زمان
العمه:الشيخ من يوم مامسك المشيخه وهو مارتاح من المشاكل الي جته من اهل الديره..اهل قبيلتنا ناس عنيده وصايبنها الكبر....الشيخ ما قدر لهم الا من بعد ما استخدم الشده معهم...وين هو والجواز...لاكن لزومن هالحين اول ما اعاود للديره اجبره بالجواز ترا حتى هو لزومله شده
نجيله وهي تناظر العنود:ومن راح تجوزينه يا عمه
العمه بقصد:ودي اجوزه منيره ...منيره هي الوحيده الي تجوز له وهي لبنيه تهواه من زمان
حست حينها العنود بطعنه بقلبها حاولت انها ماتبين شي لاكنها ما قدرت وقامت رايحه لورا الحاجز
بالمسا كانن جالسات مع العمه وسمعن صوت حمود ينادي نجيله الي رفعت راسها
نجيله:من ذا؟
العنود:يعني من ودج يكون وكاد انه حمود
نجيله:هااه وليه ينده علي
العنود ضحكت:مهب حرمته
نجيله:اييه مير .....وش ايريد مني
العنود:مدري يمكن يقول شي ولا يعطيج شي
حمود :نجيله......يا نجيله
نجيله:روحي له يالعنود...انا ما ودي اطلع له
ضحكت العنود وراحت لحمود
العنود:وشلونك يارجل اختي؟
حمود:الحمد لله هي نجيله وين؟
العنود:وش اتريدها؟
حمود:ايييه مهب حرمتي
العنود:داريه انها حرمتك مير وش اتريدها؟
حمود:ياليل الشقى...ودي اشوفها
العنود:اييه بعد ما تعرسو تقدر تشوفها
حمود:ياليل الشقى ياحمود...وش النشبه ذي...اسمعيني زين خليها تجيني ورا البيت انتظرها
تركها حمود وراح
رجعت العنود عند نجيله وقالت لها وش قال حمود
التفتت نجيله لسويره:اروح له يا سويره
سكتت سويره
نجيله:لو جا سعود وقال انه يريدج تجيه كان رحتي له يا خيه؟
بلعت سويره غصتها
سويره:اييه اروح له
ابتسمت حينها نجيله:اجل ودي اروح له
العنود:ينتظرج ورا البيت
طلعت نجيله واخذت تمشي تدور بعيونها زول حمود وتفاجئت به ماسكها وجارها معه بعيد عن الديره لييين ما ابعدو حينها وقف حمود ولم انجيله لصدره وهو مستانس حييل....وظلو على ذلحال كل يوم يطلعو بالمسا يتعللو سوا
اما العنودفكانت كل ليله تتقلب بفراشها ماتعرف عينها النوم تطلع حينها للفضا وهي تحس بشوووق وده يقتلها للشيخ تظل جالسه على واحدن من التلال ولامه رجليها لصدرها وفاتحه شعرها الي كان الهوا يلعب بيه وتناظر لقدام بالساعات تتذكر كل لحضه كانت ليها مع الشيخ لين ما تحس ان الفجر قرب تعاود حينها للبيت
سويره كان حالها بعد اردى وهي ماشافت سعود ولا تدري عنه شي ولا تدري وش بخاطره..ودايمن تسمع الهنوف تقول انه اما بالقنص اوبتدريب الشباب ما يوم جاها وكلمها او سال عنها ومن كثر التفكير به لزمت لفراش يومين تشتكي من وجع بيها
الهنوف قالت لسعود عن سويره انها من يومين ملازمه لفراش موجوعه تركها وبالحال راح لبيت الشعر نادى من عند الباب لجل يعطوه طريق لجل ايشوف سويره وراح لها للشق وين ما كانت طايحه على جنبها ودمعتها بعينها
نجيله:سويره..سعود وده يشوفج
دخل سعود وراها وطلعت نجيله وبصعوبه قدرت سويره تعتدل واتلف حالها ناحيته وترتفع قليل جالسه جلس سعود على طرف لفراش
واخذ يناظر فيها وللتعب الي بوجهها..سويره كانت لابسه ثوب حرير للنوم بدون اكمام وكان شكلها خيال وبوجونها المحمره
سعود:وش فيج؟
نظرت له سويره وبعدها نظرت لتحت وهي تحاول ان دمعتها ماتنزل
سويره:موجوعه
سعود:وش الي يوجعج؟
سكتت سويره وما جاوبته
سعود:هاا وش الي يوجعج يا سويره؟
سويره:مدري؟
ظل سعود يناظر بيها
سعود:قوليلي وين هو الوجع؟
نزلت سويره راسها تحت ودمعتها بدت تكبر لجل تنزل
سعود مد يده ورفع وجهها ونزلت الدمعه ....بعدها رفع لفراش عنها
سعود:وين يوجعج؟
ومد ايده عليها
سعود :يوجعج اهنيا
هزت سويره راسها وهي ترتجف
سعود:اهنيا؟
بعد هزته بلا
وارتفع اشوي لقلبها
سعود:اهنيا؟
سويره هزت راسها بعد بلا
وحط حينها سعود ايده على قلبها
سعود:اهنيا؟
هزت حينها راسها باييه وهي ترتجف حيييل
ظل سعود يناظرها وهو يفكر"ودج تتنيذلي معي ياسويره وانا ابو النذاله"
وقف سعود:حالج ذا ماينسكت عليه لزومن الطبيب يشوفج
بعدها قرب منها وشالها
سويره انصدمت وفتحت اعيونها
سويره:لاا ياسعود نزلني
سعود وهو يمشي طالع من الشق واتلقت له العنود ونجيله
العنود:وش بيها؟؟
سعود:الطبيب لزومن يشوفها الوجع ذا ما ينسكت عليه
نجيله بخوف:وش فيها سويره وش بج يا خيه؟
سويره:ارجاك يا سعود نزلني ما بي شي الوجع راح
سعود بغيض:وشلون راح ...لزومن الطبيب يعاينج بلاول
سويره:ملابسي ودي بملابسي...خلني البس ملابسي ياسعود
وقف سعود:هاتي لها عباه وغطيها
اسرعت العنود وجابت العباه وغطت بها سويره
وطلع بها سعود من بيت البنات
سويره:وشلون يا سعود ودك اياه يكشف علي وانا بالملابس ذي
سعود وهو يسرع بخطاه لبيت بالطرف كان:هالحين اقولج لمن نوصل
دخل سعود بسويره للبيت واخذها للشق وين ماكانت هناك فرشه ونومها على الفرشه
سعود:تريحي اهنيا انا رايح اجيب الطبيب
سويره:اشلون ودك اياه يكشف علي وانا هيج؟
سعود:الطبيب عمي ما يشوف ما عليج منه
وطلع عنها سعود
سويره كانت ترجف ماتعرف وش الي يصير ليها ووش راح تقول للطبيب وهي مابها الا وجع قلبها من جفا سعود لها....كانت تناظر بالبيت والمكان بعدها بحين دخل سعود وهو يعدل الحاجز وراح للفنر وبند واحدن منهن وترك الاناره بسيطه
سويره:لييه ياسعود؟
سعود:لجل ابنية الطبيب ماتناظر بيج وانتي هيج..والطبيب عمي ماعليه ان ما شافج
بعدها قرب منها وهو يناظرها وهي تناظره متساله
نط سعود ودخل جنبها بلفراش
سويره:سعوووود!!!!!ّ
سعود:اسكتي انتي ماتدري انه انا هو الطبيب ولزومن اعالج لج وجعج
انصدمت سويره
سويره:لا ياسعود!!!!!!!ّ
جرها سعود لحضنه
سعود:موجووووووووووع انا بالحيل موجوع ومشتااااااااق كل الشوق الي بالدنيا...وقريب انجن
سويره تحاول تبعد عنه:سعوود ارجاك
سعود:وش الي ترجيني بيه تراج حرمتي وزين مني اني صاد عنج طول الفتره الي راحت وانا منجن ودي بالعرس اليوم قبل باكر وعمي ملزم انه ننتظر جماعتكم لين ما ييجو
هاااه وين انا يجيني الصبر ....وفوق هذا كله تقولي انج موجوعه....موجوعه من ويش ؟ مني انا
حطت سويره ايديها على وجهها منحرجه حيييل
ضحك سعود:منحرجه ياسويره....ناظريني يانور قلبي............
ايييييه والله اني احبج حيييل
سويره وبعدها ايديها على وجهها:ارجاك ياسعود اتركني اروح للبيت
سعود:ناظريني بلاوله ...خليني اشوف اعيونج
هزت راسها بلا
سعود:هههه تريديني اتركج بعد ما ضاعت علومي وانتي بلبس ذا
سويره:سعوووود ارجاك
سعود:ماعلي منج الليله انتي عندي ولي
نط حينها سعود ومسك الباروده وطلعني من البيت هههه }
قال الخلا ياودوم انتي والي معج اقلبو وجيهكم{
باليوم الثاني يوم درا الشيخ بفعايل سعود وطرش له من يجيبه سعود وشعره منكوش وممسوك من ايديه الثنتين:وش صاير يا عمي
الشيخ:انت ماتستحي على وجهك
سعود:وش الي صاير؟
الشيخ:وشلون تاخذ لبنيه لبيتك بعده العرس ما صار
سعود:اييييه تراها حرمتي
الشيخ:اسكت سود الله وجهك...هذا وانا كل يوم مرسلنك تقنص وتدرب الشباب لجل تلهي حالك لين يوم العرس
جر سعود ايديه من الشباب الي كانو ماسكين به وقرب من عمه وهو مبتسم وهمس له
سعود:ماودك اتقول لي صباحيه امباركه ياولدي
الشيخ:ياولد استح على وجهك يالوح
ضحك سعود حينها بصوت عالي
سعود:تراها حرمتي وانا معلي منك
الشيخ:اسمعني ياسعود البنيه تظل ببيت اخواتها لين يوم العرس...وياويلك ان سمعت انك رحت لجنب بيتهم تفهم
سعودعصب:لا مافهم وش الهرج ذا الي مايسر...انا ودي بحرمتي ماودي اياها تفارقني ثواني
الشيخ:غصبن عنك ودك تفارقها لين ما يحضرو جماعتهم وانسوي العرس جماعي
سعود وهو منقهر:وهم وش دراهم جماعتهم انها عندي خلهم يجوون وانسوي العرس حينها وش الي بيصير
الشيخ:هرجك ذا مهب هرج رجال صاحي
سعود:وكاد اني مهب صاحي ...تدري ليه؟؟؟
الشيخ:انكتم والله اني ماعرفت اربيك زين....كلامي هو الي يمشي يا سعود البنيه تعاود لبيت اخواتها
التفت سعود عنه
سعود:طيب انا رايح اقول لها
الشيخ:امسكووه...انت تم اهنيا والهنوف هي الي تروح تجيبها
سعود:حرام عليك ياعمي الشيخ انت ودك تقتلني
تركه الشيخ وتوجه للهنوف وطلب منها تروح تجيب سويره وتمنع سعود انه يشوفها لين يوم العرس والقرار شمل حمود بعد انه مايشوف نجيله لين يوم العرس ومر الاسبوع وجننهم فيه سعود وهو كل شوي يقول انه وده بحرمته حتى ان الشيخ حط حراس حوالين بيت الشعر وقال لهم ان شفتو سعود مر من اهناك طخوه
وبعد اسبوع صار العرس الي حضره جماعه من وجيه قبيلة السنادوه والشيخ سند ظل بالديره وما حضر العرس
يوم العرس كانت العنود تريد تعرف ان كان الشيخ سند جا وما عرفت اشلون تسال وبعد ما خلص العرس وكل واحد اخذ حرمته لبيته ظلت العنود مع العمه نجله كانت نايمه على رجل عمتها
العمه وهي تمسح على شعر العنود:العنود باكر يمكن اني اعاود للديره
اعتدلت العنود بسرعه:وش قلتي تعاودي؟؟ وانا يا عمه لمين تتركيني
العمه:ليه ما تعاودي معي؟
العنود سكتت اشوي بعدها قالت:ماودي اعاود للديره..لاكن ياعمه انتي لزومن تظلي اهنيا
العمه:مقدر يابنيتي الشيخ لحاله ولزومن اعاود له
العنود:ماعليه
العمه:من له تراهو بعد وحيد
العنود:عنده اهل القبيله كلهم
العمه:ان تجوز واستقر حاله اعاود لج باذن الله
العنود وهي تحاوط بخصر العمه وتحط راسها على رجليها
العنود:انتي ليه ودج تقتليني
وبعدها اخذت تبكي حيل والعمه تمسح على راسها وتطلب منها انها تسكت
العنود:ارجاج ارجاج يا عمه ماتتركيني لحالي
الجماعه باليوم الثاني عاودو للديره والعمه ظلت عند العنود
تواسيها من بعد ماراحت عنها اخواتها كل وحده لبيت زوجها ومر اسبوع ثاني وكان الشيخ باحد لياليه عال حاله السهر والشوووق كان العم صالح جالس جنبه ويقهوييه
صالح:ياعم الشيخ المتى راح تظل على ذلحال؟
سند:وش به حالي ياعم صالح؟؟
صالح:حالك مكشوف ياشيخ
سند:اشتقت للعمه حييل
صالح:العمه وبس يا شيخ
سند:وش الي تريد تقوله؟
صالح:قصدي عنود السيح يا شيخ
ارتجف حينها سند لطاريها
سند:وش الهرج ذا ياعم صالح؟
صالح:انا ياولدي سكتت كثير ...وحالك ما يسمح اني اسكت ليه ياولدي ماتجيب بنت عمك اهنيا للديره
سند:وشلون اجيبها وهي ما ترضى؟
صالح:تجوزها ياشيخ
سند بالم:ماودها اياني...وما ودها تعاود للديره الي انطرد منها ابوها.....وتقول انها انذلت اهنيا
صالح:كل ذا بسيط امره يا شيخ
سند:وشلون
صالح:ديرة ابوها لزومن تعاود لها لانها بنيه ومن السنادوه شرف الديره بيها....وان كان على المذله الي جتها اهنيا زواجك منها يخليها تعاود معززه ومكرمه
ابتسم حينها سند:والود يا صالح هذا بعد لقيت له حل
صالح:الود موجود يا شيخ.....حمود وسعود بالليله الي باتو فيها اهنيا بعد ماجابوك سمعتهم وهم يتعللو وانا اسوي لقهوه
اعتدل سند:وش سمعت منهم
صالح:سمعت يا شيخ ان العنود يومن انطخيت طاحت عليهم فاقده الوعي ..والشخص ما يفقد وعيه الا لمن يحس انه فقد شخص غالي
اخذ سند يناظر صالح يريد يتاكد اكثر من الي يسمعه
سند:وكاد الي تقوله ؟
صالح:اييه وحتى انهم كانو يقولو اشلون ترفض الشيخ وهي صار لها هيج ورجع حمود وقال لسعود انهم لما اخذك سعود للديره وظلو عندها لين تفيق من اغمائها قامت وهي منجنه وتدور عليك واتقول وكاد انك متت وكانت مثل المجنونه وهي تبكي وتناديك ليمن مسكنها اخواتها وفهمنها ان سعود اخذك للديره لجل يسعفك عند الطبيب...وقال حمود انها ما وقفت بكا طول الطريق
سند حس ان ايدين بارده تمسك قلبه من الحكي ذا ووقف
سند:وكاد الي تقوله ذا يا عم صالح..العنود تودني
هز صالح له راسه:مابه عاقل ما يفهم ان ذا ود يا شيخ
حينها اتسعت ابتسامت سند:هالحين عرفت لج يا عنود السيح
باليوم الثاني كان الشيخ سند بديرة الشيخ متعب والكل دري به وقال لهم انه اشتاق للعمه وهو جاي لجل يعاود بها للديره
العنود صابها شي ما عرفت وش هو تحس بقلبها يرجف ومارضي يوقف من الرجيف...وكل ماتمر ساعه تحس بوجع بدا يمسك قلبها...العمه راحت للشيخ وسلمت عليه بالمجلس ...لاكن هي وشلون راح تشوفه ...لزومن يجي عندها لجل ايسلم عليها لاكن اليوم مر والشيخ ما جاها وهي ماتعرف وش اتسوي تحس ان ودها تبكي ودها تروح وترمي بحالها بحنه لاكنه ما بين ويوم جتها العمه قالت لها ان الشيخ وده اياها تعاود معه للديره حينها ما قدرت العنود ورمت حالها بحضن العمه واخذت تبكي كانن سويره ونجيله عندها وحاولن يهدن بالعنود لاكنهن ما قدرن
العمه:خلاص يابنيتي ..اظل عندج ولا تبكي كل ذا البكا
خبرت العمه سند بحال العنود وقال انه راح يظل بعد يوم ثاني لين ما تهدا العنود لجل تترك العمه تعاود معه
ظل سند بالديره يومين وابد ما طب انه يشوفها وذا كان حاز بخاطر العنود الي الشوق بيها وصل مواصيله
بالليل العنود كالعاده جفاها النوم وطلعت برا واخذت تمشي بين بيوت الشعر وشافت فرس الشيخ سند وراحت لها واول ما وقفت عندها صهلت الفرس وبعدا سكتت سند كان بفراشع وسمع الصوت وراح للفرس وحصل العنود واقفه عندها
سند:وش اتسوي اهنيا؟
التفتت العنود له ورجفت حييل من صوته
العنود:ك كن كنت اوثق ارباطها شفته منفتح
سند:انا ما اربط فرسي...لانه هي ما ودها بفرقاي وانا مهب خايف انها تتركني
سكتت العنود وناظرت لتحت
سند خطى كم خطوه والتفت ليها وكان الوقت ليل والقمر منور بالمكان
سند:هو طريق الغدير من وين
العنود باستغراب:هااه ...الغدير من من اهنيا
واشارت له بطريق الغدير خلاها بعدها ومشي بالطريق رايح للغدير...العنود ما حست بحالها وهي تتبعه وكان حاس بيها لاكنه ما قال شي لين ما وصل لغدير التفت عليها بسرعه وصرخ
سند:وش الي جابج وراي يالعنود؟
العنود تمنت الارض تنشق وتبلعها
العنود:انا انا
ماعرفت وش اتقول والتفتت تريد تعاود لاكنه مسكها ولفها ناحيته
سند:بعدني ما خلصت كلامي وش الي خلاج تلحقيني اهنيا
العنود:اتركني ...انا مكان ودي الحقك
سند:الحال ذا ماينسكت عليه يابنت عمي
العنود:وش تقصد؟
سند:انج تهومي بنصاص الليالي لحالج لا رقيب ولا حسيب
العنود:انتبه للي تقوله يا شيخ
جرها سند اكثر وهو يهزها وممسكها بيديه الثنتين
سند:انتي الي انتبهي لحالج ....وش اتسوي بنصاص الليالي هالحين هااه
العنود:انا مسمح لك ياشيخ تقول عني هيج
سند:وانا مسمح ان بنت مثلج تلعب بشرف قبيلتي
العنود ولعت نار من حجي سند
العنود:انتبه ياشيخ المره الاولى كانت ببوي والمره ذي ودك اياها تكون بي
سند:انا ماودي اغلط معج بالحجي ...لاكن اسمعيني يابنت عمي عندك خيار من خيارين ..اما انج تعاودي معي للديره وانتي حرمة الشيخ معززه ومكرمه ..واما اني ماطلع من الديره الا وانا مملك بج على واحدن من رجال القبيله
العنود جرت حالها منه بالقو وهي ماتشوف قدامها من الغيض والقهر منه
العنود:نجوم السما اقرب لك ياشيخ نجوم السما
والتفتت عنه وركضت راجعه للبيت
وقف سند يتبعها بعيونه:عنيده ما تجي الا بالعين الحمرا...واله اني وراج يالعنود
بكت ليلتها العنود لين الصباح وهي مقهوره من الشيخ سند
باليوم الثاني طلب الشيخ سند العمه وقال لها تجهز حالها وتقول للعنود انها تجهز حالها
جت سويره ونجيله واخذن يجهزن مع العمه والعنود تناظر فيهن
العنود:انتن وش الي قاعدات تسونه؟
سويره:العنود الشيخ ملزم انج لزومن تعاودي معه
العنود:وانا مهب ابكيفه
العمه:يابنيتي الشيخ طلبج وجاب المليك
العنود:بس انا ماقلت له رايي
اخذت العمه وسويره ونجيله يناظرن ببعض
سعود من عند الباب
سعود:ودنا بطريق الشيخ وده يدخل
التفتت عنهم العنود وراحت لورا الحاجز
دخل سند واخذ يدورها بعيونه واشارت له نجيله بعيونها انها راحت للشق
هز راسه وراح وراها
سند:العنود
التفتت ليه
العنود:وش اتريد؟
سند:المليك ينتظر
العنود:خله ينتظر لين ما يموت
سند:ترا انا ما عندي وقت لعنادك ذا ...ودي امشي للديره ...وانا قلت ماطلع من الديره الا وانتي معي ولا بذمة رجال من اهل الديره
العنود:ما ودي
سند:اعطيني قرار يالعنود دام القرار هالحين بيدج
العنود:وان كان مهب بيدي وش راح تقرر به؟
ابتسم سند وهي صاده عنه للجنب الثاني
سند:اشاور الجماعه واشوف وش يشورو به علي
العنود:وكاد انه ودك يشورو عليك انك تملك بي على واحدن من اهل الديره
سند وروحه منتعشه من حجيها:بذي صعوبه يا بنت عمي لاني لين هالحين ما لقيت من وده يتملك عليك لزومن بلاوله اقول لهم واشوف من يرضى بعنود السيح
العنود:اتركني بحالي...ماودي اتملك بحد
سند:اعطيني قرار يالعنود
سكتت العنود وهي تفرك بيديها
سند:اجل القرار يجيج وياويلج ان رفضتي وكاد انج ماتبين احد يدري بسبابي الي تخليني اغصبج على واحدن من اهل الديره
طلع عنها وعرفت ان قراره انه هو الي راح يملك عليها بعدها بشوي دخلت نجيله وسويره واحضننها وهن يباركن لها لان سند قال لهن انها وافقت عليه وجت العمه والهنوف وكلن يبارك لها وهي ساكته ما تجاوبت معهن
تملك الشيخ سند عليها وكان الرحيل بعدها بكم ساعه للديره وكان معهم سعود وحرمته وحمود وحرمته والعمه وكانو يريدو يحضرو العرس الي راح ينقام الليله بديرة الشيخ سند
سعود وحمود كل واحد ركب حرمته معه بالخيل وانطلقو ورا الركب الي رايح للديره العمه والعنود كانن بالهودج الي جهزوه للعنود بعد ما جهزتها الهنوف وزينتهابالثوب الابيض والذهب الي كان هديه لها
وسند على فرسه يمشي ومعه سلطان وكان منبسط وكل شوي يضحك مع سلطان طبعا العنود ناظرتهم من ورا حاجز الهودج وشافته يضحك واستغربت ليه يضحك وهو مضطر انه يتجوزها"مسود الوجه مابين لها حبه تراه اعند منها في اظهار مشاعره"
سعود هبل بسويره الي جالسه قدامه وهو كل شوي لف وجهها له يقول لها وده يشوف الشامه وبعدها ينسى حاله معها....مسود الوجه هو الثاني
اما حمود ونجيله الي كانو هم بعد بطريق ثاني وقفت نجيله الفرس وقفزت منها واخذت تركض بين الحشائش وحمود يناظرها مستغرب وش بيها لين ما صرخت
نجيله :مسكته مسكته ياحمود
حمود:وش هو الي مسكتيه
ورفعته قدام عينه ماسكاه من ذيله
نجيله:الجربوعي
حمود فتح اعيونه وظرب فرسه محرك وتركها وراه وهي تركض وراه
نجيله:هههههههه حمود..انتظرني ياحمود
حمود:والله ماتركبي معي بالفرس خلي الشيخ زوج اختج يعاود لج ويركبج بفرس لحالج
نجيله:آ آ آ آ آ آ آ آ ودي اركب معك يا حمود
ضحك حمود وهو يلف بالفرس
حمود:ماركبج معي الا من بعد ماتغطسي بالغدير عشر مرار
نجيله بتهديد:حمود ترا يجيك يوم اكبس لك على الجرابيع وانت ماتدري
حمود:حينها ادفنيني لانه معاد ودي اعيش من بعدج
نجيله:ليه يا حمود؟
حمود:لاني قاتلج يومها
نجيله بهبل:وشلون ادفنك وانته قاتلني
.................................................
بالديره كان الكل
مستعد للعرس الي خلا العنود تستغرب شلون دريو ان الشيخ راح يعاود بها وهو متزوجها لزمت السكوت والكل استقبلهم بالفرح وقامت الاحتفالات على شرف بنات السنيدي وازواجهن وزواج الشيخ سند..والكل بارك لهم وباخر الليل ودع الشيخ سند ضيوفه الي بنا لكل واحد فيهم بيت لحاله لجل تكون جاهزه لهم متى ماحبو يجون يقضون وقت بالديره ولزم عليهم يضلو عندهم مدة اسبوع لجل البنات تعرف اكثر على عمات ابوهن
كانت العنود جالسه وهي ترجف بعد ماطلعت كل البنات عنها وباركت لها العمه وطلعت
بعد ما لبستها عباه على راسها
سلم سند على اخوات العنود عند الباب وباركت له العمه الي حضنته
العمه:الحمد لله ياولدي الي حياني وشفتك عريس ..لزينة المزايين العنود بنت عمك مبروك ياولدي
سند:الله يبارك فيك ياعمه
العمه:ارخص لنا يولدي السفر هد حيلنا ودي اروح اتريح
سند:بالحفض ياعمه
دخل سند وقلبه يرجف للي قاعده قدامه وعليها العباه..هو حنا ماخلصنا من ذي العباه
تقدم منها وجلس على طرف لفراش وهو يناظر القليل من وجهها الي منزلته بعدها نزل وجهه لتحت لجل يشوف وجهها زين ورفعت العنود عيونها له وتلاقت ثانيتين وبعدها رجعت تناظر لتحت
اعتدل سند بجلسته وقرب منها اكثر ومد يده ورفع راسها وهو يبعد العباه عن راسها وحبس انفاسه حينها من الي يشوفه ...الثوب لابيض كان لاعب دوره بهالة النور الي تشع منها...انفتن ازود ورجيف قلبه زاد
العنود وجهت له نظره مقهوره ونزلت راسها تحت
رجع هو ورفع راسها مره ثانيه وعندت ونزلت راسها تحت
ابتسم حينها وترك وجهها ونزل وحط راسه على رجليها وخلا وجهه مقابل وجهها وهو يناظرها وابتسامته مافارقته
العنود كانت ترجف وتحاول تبين له انها متضايقه منه وهي تصد بنظرها لجل ماتجي عينها بعينه
مد سند ايده لخصايل شعرها وابعدهن لورا اذنها وذا خلاها تغمض عيونها حييل...بعدها مد ايده ومسك ايدها وقربها من شفايفه ..كان يحس برجفة ايدها
سند:العنود
ما جاوبته
سند:بعدج زعلانه مني؟
تلاقت نظراتها بنظراته بعدها صدت بنظراتها عنه وهي مهب مستحمله تشوفه بلقرب ذا الموجع
غمض سند عيونه وهو يفرد اصابع ايديها على وجهه ويحس بيهن بعدها رفع ايده وخلا ايدها على وجهه وهو مغمض العنود اخذت تناظر لايدها المفروده على وجهه ووجهه تحس انه ماهي قادره تحرك ايدها وتشيلها في حين كان سند ينتظر منها اي لمسه وبعد ما طال الانتظار طبع سند حبه على كف ايدها الي كانت شفايفه تحتها
رفع ايدها وتلاقت نظراتهم سوا
سند:بعدج زعلانه....ترا ولد عمج مايعرف وشلون يتحجى ولا وشلون يبين مشاعره....ظلت العنود عيونها بعيونه
سند:ادري اني قسيت عليج وغصبتج على الزواج مني لاكن ماكان عندي خيار غير هيج...مهب لجل مثل ما قلت لج خوفي على شرف قبيلتي لالا انا واثق منج يابنت عمي ....ميرماكان قدامي غير هيج ....الغصيبه هي الي تجيب عنادج ترا انا اعند منج وانتي ملزمه ماتعاودي للديره.....
العنود:وش اتريد من ورا ذا كله؟
سند:اريد الي هنيا يوقف من الرجيف
وكان يشير لقلبه واعتدل جالس ورفع راسها له
سند:العنود تراج اشقيتيني يا بنت عمي ...ترا حالي منفضح عند الكل...لاليلي بليل ولانهاري بنهار ماغير مسمت جالس وكل تفكيري عندج...انا شيخ يالعنود والشيخ لزومن ما يكون هذا حاله...وش الي يخلي الرجال يترك قبيلته والمشيخه ويروح مع حرمه قادر انه ايجهز لها ركب من حريم ورجال لجل ايودونها للديره الي تريدها...مهب ذا الي ملعوز حاله
العنود بدت دموعها تنزل
سند وهو يجرها لحضنه:لا يالعنود لا ماودي اشوف دموعج ....كل الي ودج اياه انا حاضر له انكان ماودج اياني ماغصبج علي ....مير امهليني بعض من الوقت لجل ابين وشكثر انا اودج واريدج
العنود شهقت من البكا في حضنه
بعدها سند عنه ومسك وجهها
سند:ماودج اياني؟
العنود:انت الي اشقيتني
وشهقت تبكي
العنود:انت الي خليت ذا يرجف لك ومنك
سند:عنوود السيح
ولمها حيييل لصدره
سند:العنووووود ماودي اياج تبعدي عني ابد ....انا وقبيلتي كلنا تحت رهن اشارتج بالي تريديه
بعدت العنود حالها عنه وناظرت بع وهي دموعها بعيونها وببتسامه
العنود:انت تدري وش سوييت بي ظربتني ورميتني للرعيان
سند:راااااضي بالي ودج تحكميه علي ...ودج امسكج القبيله مابه خلاف
العنود ضحكت:انت ناوي تضيع القبيله ياسند
سند:وش قلتي ...وش قلتي...منهو ذا الي قلتي اسمه
العنود وهي مستحيه:سند السنيدي سند العنود وقليبها
سند وقف:قومي قومي
العنود:ويييين
سند:ودي ابعد بج عن القبيله لجل اصرخ بعالي الصوت واقول اني احبج وخلي كل اسود الصحرا تسمعني
..........................................
رفع حمود راسه من لفراش وشاف نجيله عند الضو وكانت باجمل حلتها بعد العرس
حمود منهبل منهاومن زينها:يلييييييييل الشقى يا حمود وش اتسوي يا نجيله؟
نجيله كانت منقهره منه لانه ما رضي يركبها معه بالفرس وجاب لها فرس من الركب وصعدت عليه
نجيله:اشوي الجربوعي يا حمود
حمود:وش؟
غطى حمود راسه ووده يرجع
..............................................
سويره بعد ما دخلت للبيت شافت سعود يناظر من فتحت الشق لورا البيت وجت تتسحب بشويش لين ما وقفت وراه وصرخت عليه
سويره:وش اتسوي يا سعود؟
اختبص سعود والتفت لها منصرع من الخوف
سعود:هااااه وش اسوي يعني ا انتظرج
ضوقت سويره عيونها
سويره:سعوووود تنتظرني ياسعود ولا قاعد تناظر ببنات السنادوه
ضحك سعود بصوت عالي
سعود:وش بناته انتي انهبلتي
سويره:اجل وش كنت اتسوي؟
قرب منها سعود ومسكها من وجهها
سعود:الي معه الشامه ذي وراعية الشامه ذي ودج اياه يناظر واحدتن ثانيه
سويره:مدري عنك؟
سعووود:ههههههه



رجفة قلوب اسود الصحرا
النهايه

# #
# #
# #
ودمتم وديمه العطا
4/7/2009

 
 

 

عرض البوم صور احب الليل   رد مع اقتباس
قديم 04-07-09, 10:33 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78903
المشاركات: 2,051
الجنس أنثى
معدل التقييم: احب الليل عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احب الليل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلااااااام
مبروووووك..النهاايه السعيده

وشكرللكاتبه المتألقه...وديمة العطا
والناقله الاولي الي عرفتنا على الروايه ....هوت هوت
دمتم جميعاً بود

 
 

 

عرض البوم صور احب الليل   رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 03:59 AM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 113384
المشاركات: 885
الجنس أنثى
معدل التقييم: النصف الاخر عضو على طريق الابداعالنصف الاخر عضو على طريق الابداعالنصف الاخر عضو على طريق الابداعالنصف الاخر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 354

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النصف الاخر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكورين علي النقل ويعطيكم الف عافيه
بس بسال الكاتبه لها قصص غير هذي
النصف الاخر

 
 

 

عرض البوم صور النصف الاخر   رد مع اقتباس
قديم 05-07-09, 02:12 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,359
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 5004

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

احب الليل مشكووووره على النقل والله يعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثسم العام للروايات, الكاتبة الإماراتية وديمه العطا, رجفة قلوب أسود الصحراء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة, رجفة قلوب اسود الصحراء, رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109030.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹظ‡ ط±ط¬ظپط© ظ‚ظ„ظˆط¨ ط§ط³ظˆط¯ ط§ظ„طµط­ط±ط§ This thread Refback 05-08-14 07:39 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-10 04:52 AM
Untitled document This thread Refback 04-08-10 04:47 AM


الساعة الآن 12:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية