لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-11, 08:30 AM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بو فهد : يادكتور ليه ما صحه الي الحين .
الدكتور : ما ادري شنو اقولك بس احنا سوينا كل الي علينا علشان نصحيه بس كل محاولاتنا فشلت .
بو فهد : شنو تقصد يعني ولدي ماراح يجلس .
الدكتور : للاسف الشي الوحيد الي معيشه الي الحين هي الاجهزه .
بو فهد : يعني لو تشيلون الاجهزه عنه راح يموت .
الدكتور : للاسف اي ... الي مثل حالت ولدك املهم انهم يصحون من الغيبوبه ضعيف وواحد من مليون يصحه منهم يعيني الاحتمال عندكم ضئيل حيل .
بو فهد : والمطلوب مني الحين .
الدكتور : علي تقرر يا تخلي ولدك عايش طول حياته على الاجهزه او توقف الاجهزه وتخليه يموت .
بو فهد ما تحمل الصدمه فقد كل امل ان ولده يرجع له ... شنو يسوي الحين طلع من عند الدكتور قابلته ام محمد احتار شنو يقول لها كيف يقول لها ان ولدها ما راح يرجع لها ... ولدها في غيبوبه ماراح يجلس منها ... طالع في جود الي من اعرفت ان اخوها مسوي حادث وهي حالتها حاله لا تاكل ولا تشرب ولا تكلم احد ... ومحمد الي ما يدري شنو يسوي غير انه يلوم الكل على الي في اخوه ...
ام محمد وهي حاطه يدها على قلبها : بو فهد قول لنا شنو قال لك الدكتور .
بو فهد : ......
ام محمد : بو فهد ارحم حالي وتكلم .
بو فهد : الدكتور يقول ان جواد ماراح يجلس من الغيبوبه ...
ام محمد : لالالالا قول كلام غير كذا ... لالالالا ولدي راح يجلس ....
بوفهد : ويقول ان علينا انقرر اذا نبقيه يعيش على الاجهزه بس او نخليه يموت .
ام محمد طاحت على الارض جى لها محمد يسرعه وشالها وصارت تبكي وتصارخ ...
جود : اذا مات جواد ترى اموت حال سمعتوا ماحد يلمس جواد لانه راح يجلس بس انتوا صبروا عليه الحين ... احنا نولدنا مع بعض وبنموت مع بعض ...
محمد : مااحد اصلا راح يلمسه لا تخافين ماراح اخلي احد يلمسه .
بعدها بو فهد نقل جواد الي مستشفى فهد ... على امل انه يصحه يوم من الايام ...
وجود صارت تروح للمستشفى يومين علشان تشوف جواد ... حتى لما منعوها انه تروح علشان صحتها ... انهارت وصارت مريضه فخافوا عليها وخلوها على كيفها ... حتى لما جي موعد زواجها رفضت تتزوج بس لان محمد اوعدها انه راح يجيبها تشوف اخوها يومين اذا تزوجته ... فوافقت في النهايه وصارت تعيش على امل انه يجي يوم ويجلس ....


-------------------
انتبهت جود لدخول الممرضة عليها ... ابتسمت الممرضه لجود ... فمسحت جود دموعها ...
جود : يلا بااااي اجيلك بكره ان شاء الله ..

--------------

((في بيت بوفهد ))*

الكل متجمع ... حتى تركي كان موجود
-------------
تركي رجع بعد شهر من حادث جواد ... ذاك اليوم كان الكل متجمع ... فجأه اندق جرس الباب وراح عبدالله يشوف مين الي جاي ... ثواني الا يسمعون صراخ عبد الله : بابا ... بابا ...
اجتمع الكل حولهم .. وهم فرحانين برجعت تركي ... رجع تركي بس بعد ما قدر يتمالك نفسه ويتأقلم مع موت عبير ... اول شي سواه باع بيتهم اللي في الرياض ونقل الدمام علشان يصيرون عياله بجنب جدتهم وخالاتهم اللي يقدرون يعوضونهم ولو جزء بسيط من الحنان الفقدوه ...

---------------------
((عن الحريم ))*

ام فهد : اووه من زمان ما تجمعنا مثل هالجمعه الحلوه .
ام محمد : اي والله صدقك عساها دوم ظز
الجوري : وين بنتي ؟؟
مها " وهي تغمز بعينها لنور " أنا شفتها عند مي .
نور : لالا انا اعتقد انى مرام هي الي خذتها .
جود : لا مو عندها اصلاً انا ما شفتها .
الجوري " وشوي وتصيح " : يمه وين بنتي .
مها : ليكون خطفوها .
نور : قوموا دوروا عنها ليكون يصير كلام مها صحيح .
الجوري : طلعوا بنتي الحين اهئ اهئ ... ابي بنتي وين سلطان يجيب لي بنتي .
مشاعل بصوت عالي : الجوري .
الجوري : اهئ اهئ نعم .
مشاعل : شوفي بنتك الي ما تستحي على وجها شنو تسوي .
الجوري : شفيها وينها .
مشاعل : بتنك الحلوه في سرير ولد قاعده تغازله .
الجوري : لالا بنتي ما تسوي كذا البلاوي هذي ما تطلع الا من ولدك سيفوووه .
رغد : لالا تبرأين بنتك أنا قبل كم يوم لقيتها تتحرش بعيالي جواد وهشام أثنين مو واحد .
كوثر : لحقي عليها وزوجيها من الحين .
الكل : هههههههههه
مي : هااا اكلم الخطابه ؟؟
الجوري : سكتي انتي بس .
الكل : هههههههه

------------------


((عند الرجال ))*

بو فهد : وشخبار الشغل معاك يا تركي .
تركي : الحمد لله كل شي على اكمل وجه
بو فهد : الحمد لله .
سلطان : هااا يامحمد كم باقي لك وتخلص دراسه .
محمد عبد العزيز: باقي لي سنتين واخلص .
محمد سلمان : بل عليك تدرس وتشتغل وعندك عيال . <<<<<<<<<<<< لتذكير هذا زوج جود .
محمد عبد العزيز: قول ما شاء الله .
محمد سلمان : هههههه ماشاء الله ... ماشاء الله اللهم لا حسد .
ريان : هااا يابو فهد ماودك تستعجل بزواجي .
بو فهد : وليه مستعجل ياولد لاحقعلى الزواج لا تصير مثل اخوانك كل عجلين .
ريان : بعد هم اخواني وانا اقتدي ابهم .
بو فهد : ولا يهمك الملكه الاسبوع الجاي .
ريان : والله اجل الزواج متى .
بو فهد : الزوج مثل ما تفقنا بعد سنتين .
ربان : يبه بدل غير ... يمين يسار ... خله بعد شهر .
بو فهد : اجل هونا الملكه مع الزواج .
ريان : افاااااا ... خلاص الملكه بعد اسبوع والله يصبرنا على الزواج .
بو فهد : عايدي نأجلها اذا ما تبي .
ريان : لالالالالالالالالالالالالالالا.
الكل : هههههههههههههههه

--------------------------
((بعد يومين في المستشفى ))*

ليان كانت تتمشى في ممرات المستشفى ... وصادفت غرفة 222 ... حست بشعور غريب وقلبها قام ينبض بشكل مو طبيعي وجلست تطالع في باب الغرفه ... كل مره تمر من هنا يجيها نفس الشعور ... ماتدري ليه بس ودها لو تدخل هالغرفه وتشوف مين في داخلها ... الا تلاحظ ان وحده طلعت من الغرفه ... كل يوم تشوف تشوفها تجي لهذي الغرفه وتجلس ساعه وبهدين تطلع ... مع ان يجون لهل غرفه ناس كثير يزورونها بس هذا الوحده غير ... زاد فضول ليان لمعرفة سر هذي الغرفه ، فسألت الممرضة عنها : الحين المريض الي في غرفه 222 شفيه .
الممرضه : ليه تسألين ؟؟؟
ليان : بس فضول .
الممرضه : هذى في غيبوبه صارله سنتين .
ليان : لا حول ولا قوه لا بالله العلي العظيم ... طيب مين هذي الي كل يوم تجيله وتجلس ساعه بعدين تطلع .
الممرضه : انتي اكيد تقصدين اخته ... هذي اخته التوأم حاولوا أهلها يمنعونها عن لاتجي بس ما قدروا ... هي تجي على امل انه يجلس بس ماحد يعتقد انه يجلس لانه بس عايش على الاجهزه ...بس اهله ما راضوا يشيلون الاجهزه عنه علشان اخته ...
ليان : الله يشفيه ويقومه بالسلامة .

---------------------



نهاية البارت


 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:31 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت ثلاثين


((يوم ملكة ريان ))*
محمد : احلى يا عريس .
ريان : هههههه اعيونك الحلوه .
محمد : خير شفيك ليه هذي النظره الحزينه .
ريان : كان ودي امي تكون موجوده معاي اليوم .
محمد : الله كريم .
ريان : انت يوم ملكتك كانت امك موجوده يمك تبخرك وتعطرك ... بس أنا ..؟؟
الا في دخلت أم محمد وسمعت كلام ريان : أفااا وانا وين رحت .
قام يبوس راسها .
ريان : الله يخليك لنا يايمه .
ام محمد : يلا عجل ياولدي .
ريان : ان شاء الله .
وتروح ام محمد ليارا في الملحق وكانوا البنات عندها .
جود : ياربي على اليستحون .
الجوري : اي خالتي خلصت .
ام محمد : على خير ان شالله .

--------------------
((ريان في غرفته ))*
جالس سرحان يتمني تكون امه في هالحظة معاه ودمعت عينه بس حاول يخفيها عن الكل شوي واحد يضرب باب غرفتة .
ريان : ادخل .
: اهلين وسهلين يا عريس .
ريان مذهول اخر شخص توقع يشوفه في عالحظة وتجمد في مكانه .
: شو ما بدك تسلم عالماما ؟
ريان بلهفه وحب قام يسلم على امه وضمها وباس راسها : اشتقت لك يالغاليه " دمعت عيونه " .
أم ريان : وأنا كما أشتأت لأيلك كتير لألأ شو هيدا اليوم كتب كتابك مابدي اشوف هي الدموع .
ريان : حاضر .
أم ريان : يلا أنا رايحه أشوف عروستك .
ريان : طيب يالغاليه .
ترك ايدها وهو مو مصدق ان شاف امه .

-------------------------
((عند يارا ))*
أم ريان : مرحبا .
الكل استغرب وما عرفها ...
ام محمد : شفيكم نسيتوا ام ريان .
الكل سلم عليها .
نوره : سعد من شافك يا خالتي .
أم ريان : أنا أسعد حبيبتي .. كيفك العروسه .
يارا بخجلها المعتاد : بخير ... انتي شخبارك يا خالتي .
أم ريان :أنا منيحه وعال العال ... يخزي العين حوللك وحوليكي ... نيالك ياريان على هيك عروس .
يار احمرت خدودها ونزلت راسها .
أم محمد : يلا أم ريان تعالي أرتاحي توك جايه من سفر .
وتروح أم ريان مع أم محمد للصالة وجلسون يسالفون ...

-------------------
((بعد ما ملك الشيخ ))*...

أم ريان كانت مع ريان في الممر .
أم ريان : الف الف مبروك .
ريان : الله يبارك فيك يالغالية ... الا وينها .
أم ريان : مين .
ريان : يارا .
أم ريان " حبت تلعب باعصابه شوي " : اهااا ... يارا راحت تنام المسكينه تعبت كتير اليوم .
ريان : شنووووووووووووو نامت ليه ... تروحون تجلسونها الحين .
أم ريان : هههههه ... شوفيك مستعجل كتير هلأ رايح تشوفها ... يلا تعال معي ...
ويروحون ليارا ...
ريان : الف مبروك حبيبتي ...
يارا " بخجل " : الله يبارك فيك .
أم ريان : يلا يابنات نترك العرسان لوحدهم .
ويطلعون ... ويجلسون يارا وياريان يسالفون او بالاحرا ريان يتكلم ويار مستمعه ...

-------------------
((اليوم الثاني في المستشفى ))*


فهد يكلم ليان ...
فهد : هااا فهمتي .
ليان : مشكور وما تقصر دكتور فهد .
فهد : ما سويت شي ... أنتي بسرعه تفهمين ما شاء الله عليك ... علشان كذا احب اشرحلك ...
ليان : تسلم " لاحظة أن الدكتور فهد بيدخل غرفه " شكراً ... شكلي عطلتك عن شغلك أخليك .
فهد : لا ما عطلتيني أنا هنا في زياره بس .
ليان تطالع الغرفه اللي بيدخلها كانت غرفة 222 ...
ليان بستغراب : زياره .
فهد : اي زياره جاي ازور اخوي ... بس نقدر نكمل نقاشنا داخل .
ليان ارتبكت : لا ما يحتاج ما ابي ازعجك وانتمع اخوك .
فهد ابتسم : ما في اي ازعاج ... " ودخل الغرفه " .
وقفت ليان محتاره تدخل ولا لا ... في الاخير قررة تدخل ... ستجمعت قواها وتحركة ... لما صارت داخل الغرفه ... ركذت نظرها على الدكتور فهد ... ما قدرت تنزل عيونها وطالع الشخص اللي يحتل جسمه السرير اللي قبالها .
فهد : شفيك قربي .
قربت وعيونها مركزه على الدكتور فهد ... استغربت ارتجاف جسمها ...
توها بتمدله الدفتر ... طاح الدفتر من يدها اللي ترتجف ... انحنت علشان تشيله ... لما جات بتقوم حطت يدها تلقائياً على السرير ... حست أن يدها لا مست شي غير عن ملمس السرير الابيض ارفعت عيونها علشان تشوف هي شنو لمست ... كان يد ... ارتعشت يدها بس ما تدري ليه تجمد جسمها ولا قدرة تحرك يدها أو حتى تبعدها ... رفعت عيونها على اللي منبطح على السرير ... ما قدرت تتنفس ... حست ان قلبها بيطلع من مكانه ... كان نايم بكل هدوء ... شكلها مختلف عن الصوره ... شكله ضعيف وهزيل والمرض باين على وجها ... والاجهزه متصله فيه ... فهد يراقبها وهو مستغرب منها ... فجأه حست ليان بيدها تتحرك بس هي ما حركتها ... طالعت يدها ... ورجعت تطالع فيه ... هذا هو الشخص اللي كانت دايم تتمني تقابله ... هذا هو الشخص اللي خدعها وكذب عليها وكان بيدمر حياتها ... هذا هو الشخص اللي لطالما حلمة او تخيلت انه يكون فارس احلامها ... رجعت تحس بنفس الحركه في يدها بس هالمره حست فيها اقوى ... اخيرا استوعبت الي يصير .. يتحرك ... هو اللي يتحرك ...
ليان " لا شعوريا " : حرك يده ... حرك يده ... دكتور فهد حرك يده .
فهد : أنتي شنو تقولين .
ليان : أقولك حرك يده .
فهد : مستحيل ... أخوي في غيبوبه مستحيل يجلس منها .
ليان : شوفه ماسك ايدي .
فهد لاحظ ان دقات قلب جواد بدت تتسارع وطالع يده كان ماسك يد ليان : جواد إذا تسمعني طلبتك فتح عيونك ...
هنا بدأ يسمع مثل صوت الانين من جواد ... ووسط دهشت فهد جواد فتح اعيونه بصعوبه ... كان كل تركيز جواد على ليان ... فهد على طول حضن اخوه من الفرح ... هذا الشي خل جواد يترك يد ليان ... وعلى طول ليان ما تحملت توقف لجنبه اكثر ... جرت بأسرع مايمكن علشان تبتعد عنه طلعت من المستشفى ما تبي تضعف ... هي وعدة نفسها انها تنساه ...

-----------------------جود كانت نايمه لانها تعبت كثير في ملكة ريان ماحست بنفسه الا وهي تفز من النوم وتصرخ : جواد .
صرختها جلست محمد سلمان اللي كان نايم يمها : جود شفيك .
جود : جواد فيه شي .
محمد : أنتي جالسه تحلمين شكلك .
جود : اقول جواد فيه شي حاسني قلبي انه فيه شي .
محمد : شي مثل شنوا .
جود : مدري ... مدري ... محمد الله يخليك ودني له ابي اشوفه .
محمد : بس انتي تعبانه لازم ترتاحين .
جود : لا ابي اشوفه ودني له .
محمد احتار شنو يسوي خاف عليها يصير فيها شي : خلاص قومي لبسي .
جود على طول قبل ما يخلص محمد كلامه راحت تغير ملابسها ... بعد نص ساعه كانوا في المستشفي ... وكل ما قربت من غرفت أخوها زادت دقات قلبها أكثر ... بس مو خوف ... تقدر توصف هذا الشعور بأي شي الا الخوف ... وصلوا للغرفه ولاحظة حركه غريبه في غرفته ... توها بتدخل الا طلع لها فهد معاه مجموعه من الاطباء والممرضات ... حطت جود يدها على قلبها ... انتبه لها فهد ابتسم في وجها ... وقرب منها وقال : توني كنت راح اتصل عليكم ... بس انتي سبقتيني ... روحي له ترى ينتظرك ...
اركضت جود بكل قوتها لداخل الغرفه وشافت أخوها منسدح على نفس السرير بس اليوم غير ... اليوم جواد جالس ... صحيح ان علامات التعب باينه عليه ... بسهو صاحي تقدر تكلمه ويسمع لها ... على طول راحت له ورتمت على صدره وصارت تصيح ... مسح جواد على راسها .
فهد : جود ليه هذي الدموع خلاص المفروض الجين تفرحين لانه جلس .
محمد : حمد الله على السلامه .
جواد طالع محمد وهز راسه ...
فهد كان قايل لجواد انه كان في غيبوبه مدة سنتين ... بس جواد ما عرف عن التغيرات اللي صارت بس فهم من دخلت محمد مع جود انهم تزوجوا ...
فهد : يلا نخليك ترتاح الحين .
جود : اي يرتاح ما في مستحيل اتحرك من مكاني اليوم .
فهد : بس كذا تعب عليه .
جود : ماراح اخليه يتعب ... بس الحين انت دقيت على امي وقلت لها .
فهد : يووووه ... نسيتيني بروح ادق عليهم ... محمد ترى مو بس جواد الي محتاج يرتاح حتى زوجتك شكلها تعبانه .
محمد : من عيوني ... جود خلينا نمشي الحين وبعدين نرجع .
جود : تحلم ...
محمد : جواد يرضيك اختك تتعب ولدي .
جواد تفاجئ ولف على أخته .
جود : ماودك تبارك لي .." واشرت على بطنها " .
بتسم لها جوا د وهو في نفسه يقول : فاتتني اشياء كثيييييره .
-------------------
بعد ما طلع فهد من الغرفه دق على أبوه ...
بو فهد : الووووو .
فهد : السلام
بو فهد : وعليكم السلام ... غريبه داق في هذا الوقت ...
فهد احتار كيف يقول لابوه الخبر : انت وين الحين ..
بو فهد : انا في الشركه ... تكلم في شي ... لا تقولي جواد صار له شي ..
فهد : يبه جواد جلس .
بو فهد : شنو ..
فهد : جواد صحى من الغيبوبه .
بو فهد دمعت عينه : انت متاكد .
فهد : اي توني طالع من غرفته حتى جود الحين عنده .
بو فهد : الله يبشرك بالخير ... نص ساعه وانا عندك ... يلا مع السلامه .
ويسكر بوفهد وهو مو مصدق الخبر الي جاله الحين على طول طلع من الشركه راح البيت ...

------------------
((بيت بو فهد ))*

ام فهد : ياولد استح على وجهك واطلع من المطبخ .
ريان : ابي اساعدكم .
ام محمد : اطلع خل البنت تتنفس ...
ريان من جلس الصبح وهو جالس مع يارا مو مخليها تتنفس ...
ريان : يارا شرايك نطلع اليوم ..
يارا : .....
ريان : تكلمي ابي اسمع صوتك من زمان ماسمعته .
الا تقوم عليه جدته ام جاسم : بتوخر عن البنت ولا بالعصا على راسك .
ريان على طول يقوم ينحاش قبل ما تضربه جدته ..
في الصاله الجوري جالسه مع مشاعل .
مشاعل : غريبه مخليه بنتك وجالسه في الصاله .
الجوري : علشان تعرفون اني ما اهتم فيها حيل مثل ما تدعون .
مشاعل : اي مبين ... كأني اسمعها تصيح .
الجوري تفز من مكانها : يمه بنتي ..
مشاعل : ههههههههههههااااااااااااااااي .
الا على دخلت محمد ورغد ..
محمد : شفيك تضحكين يالهبله .
رغد : السلام ...
مشاعل الجوري : وعليكم السلام .
مشاعل : شفت الناس الي تسلم ول مو تقول شفيك تضحكين يا الهبله .
محمد : لا يكثر اقول ... وين امي ؟
الجوري : في المطبخ بس لا تروح يارا هناك .
مشاعل : وانا اقول ريان من صباح الله في المطبخ اثاري الحبيبه هناك .
محمد : اجل روحي خربي عليهم الجو .
مشاعل : طيران ...
رغد : ههههه والله انك خبله .
محمد : لا تخلين جواد وهشام يطالعونها لا يتخلفون مثلها .
الا يدخل بو فهد عليهم : لسى ما تجهزتوا الي الحين .
محمد : نجهزا حق شنو .
بو فهد : علشان نروح لاخوكم ما قال لكم فهد .
أم محمد : يقول لنا شنو .
بو فهد دمعت عينه : جواد .
أم محمد : لا لا تقول صار فيه شي لالا تقول .
بو فهد : جواد صحى يأم محمد صحى .
---------------اول الواصلين للمستشفى هم أم محمد وابو فهد وام فهد ومحمد ورغد ....
اول ما دخلت ام محمد وشافت جود وجواد قامت تصيح فرحانه ابهم وضمت جواد ... ومحمد مو عارف يعبر عن سعادته بأخوه ... وبعدها اتشر الخبر عن العائله كلها ... الكل جى يزور جواد وفرحانين ...
حسن : بس ينقصك الامير الوسيم اللي يجي يقبلك قبل ما تصحى وتصير الجميله النائمه .
فهد : اجل ابشرك هو الحين الجميله النائمه بس بدون البوسه .
فهم جواد ان فهد يقصد ليان ... في الزاويه أحمد ماسك كوثر وواقفين ... كأنهم ينتظرون أحمد يعطيهم الضور الاخضر ...
جواد : الا وين ... كو..ثر ... ما اشوفها الا هي ولا احمد ... ليه ماجوا معاكم ...
الكل سكت ...
كوثر شدة على يد أحمد : أنا هنا .
جواد : أووووه ... سوري ما شفتك ... بس غريبه ... ساكتة في العاده لسانك ... ما يتعب من الكلام ... ولا يعني ... كبرتي ... وين بنتك هههه ... أكيد لسانها طويل مثلك ...
جود : اووووه وازيد .
كوثر : حدكم عاد الا بنتي لا تتكلمون عنها .
محمد سلمان : ان الله وان اليه راجعون يعني لازم تشغلون الراديوا .
جواد : كوثر ... بذمتك ... ما شتقتي لي .
كوثر : .........
جواد : ول ... كل هذا غيرك أحمدوه علي ... خلاص يا أحمد اتركها ... ما راح تضيع ...
أحمد : أقول لو ترجع تنام احسن .
جواد : الحمد لله ... أنا حسبتك ... لما جيت بتتكلم ... بذلني على كليتك .
أحمد : اي ذكرتني مدامك جلست يلا ادفع .
جواد : شنو ...
أحمد : ثمن الكليه أجل كليه بلاش .
الكل : ههههههههههههههههههههه
----------------------------
بعد شهر من العلاج طلع جواد من المستشفى ... وليان تركت الشغل علشان تبتعد عنه ... وولدت دنيا وجابت الولد اللي دايم يحلمون فيه هي وطلال ...
----------------------------
((بيت بو فهد ))*


حمودي : بابا ..
جواد : نعم .
حمودي : سوف عمه تدلبني .
جواد : اي عمه .
حمودي : عمه ... مي .
جواد : وليه تضربك .
حمودي : مدلي يمكن ماتحبني .
جواد : مي ... يا مي .
مي : نعم خير شتبغون الكل يبغي مي .
جواد : لا تحسبين نفسك شخصيه مهمه .
مي : انا اصلا شخصيه مهمه من غير لا تقول .
جواد : طيب يا الشخصيه المهمه ليه ضربتي حمودي .
مي : لانه يخرب في أغراضي .
جواد : ما يحقلك تضربينه مره ثانيه راح اقص يدك فاهمه
مي : فاهمه فاهمه .
أم محمد : جواد شفيك تصارخ في حريم عن أختك قصر صوتك .
جواد : كل يوم في حريم يعني هذا شي جديد .
أم محمد : شفيك أنت اليوم معصب .
جواد : مدري بس متضايق .
أم محمد : ليه ماتطلع اشوي .
جواد : وين اروح قولي لي .
أم فهد : ليه ماتروح الشركه وتشتغل مع ابوك .
أم محمد : وبدأ حياتك من أول وجديد بس هل مره ابديها صح .
أم فهد : يلا قوم روح من الحين .
جواد : مدري شنو اسوي هناك .
جود : إذا رحت بتعرف .
أم محمد : متى جيتي الحين أنتي .
جود : توني الحين ...
أم فهد : زوجك راح .
جود : لا دخل المجلس .
أم محمد : جواد روح الحين اجلس مع محمد وفكر في الي قلناه لك .
جواد : يصير خير ... " يقوم ويلحقه حمودي " وين بتروح أنت .
حمودي : معاك .
جواد : اجلس هنا بس .
حمودي : لا .
جواد : شنو لا .
حمودي : اروح معاك .
جود : ياربي يا جواد لا تصير بزر واخذه معاك .
جواد : بل تصارخين علي علشان هنتفه .
جود : ياقلبي على هنتفه تعال حمودي .
توها بتحمله خذه جواد من عندها
جواد : نرى هو كبير يعرف يمشي مو زين لك تحملينه .
جود : أنا دايم احمله شنو تغير الحين .
جواد : اللي تغير الكوره اللي في بطنك كبرت .
جود وهي ترفع يدها : جواااااد .
جواد : بعد للحين مو مستوعب انك حامل .
جود : لا والله
جواد : خلوني امشي احسن " ويروح المجلس مع حمودي "
جود : يمه مين عند دنيا .
أم محمد : مدري وحده من ربعها يوم هي في المدرسه .
جود : من ايام المدرسه ولا نسوا بعض .
أم فهد : هذا صديقتها من اول بتدائي .
جود : شكلهم اصدقاء حبل بروح اسلم عليهم اجل .
--------------------
((عند دنيا ))*


دنيا : والله تغيرتي يا غلا .
غلا : حتى انتي .
دنيا : كبرنا ... الا شنو اسم بنتك .
غلا : كم مره اقولك اسمها دلع .
دنيا : انسى ...
غلا : واااااال .... اخر مره جيت بيتكم متى .
دنيا : يمكن ثالث متوسط قبل ما انقل مدرسه ثانيه .
غلا: صح .
دنيا : الا وين اختك حلا ليه ماجات .
غلا : مسافره هي وزوجها ايطايا زوجها مبتعث هناك .
دنيا : الله يرجعهم بسلامه .. مين فيكم دلال .
دلال : تعرفيني .
دنيا : ارفكم كلكم بس شكلك انتي اللي نسيتيني .
دلال : يعني كنتي تجين بيتنا .
دنيا : اكيييد .
دلال : اهااا .
دنيا : بس ما عرفت هذي اللي معاكم .
غلا : هذي بنت عمتي ليان .
دنيا : اي تذكرتها شفتها مره او مرتين بس ... شخبارك ليان ز
ليان : الحمد لله .
تدخل جود : السلام عليكم .
الكل : وعليكم السلام .
دنيا : اتحداك تعررفين مين هذي .
غلا : سهله أختك .
دنيا : هه هه هه هه ما يضحك .
غلا : وانا قلتلك ضحكي .
دنيا : هذي جود .
ليان بس سمعت اسم جود انقبض قلبها وصارت تطالعها كأنها تدور جواد فيها ...
--------------------------

((في المطبخ ))*

حسن يتسلل ورا أم محمد ....
حسن : بوووووو .
أم محمد : بسم الله الرحمن الرحيم ... جسبي الله عليك من ولد تبغي تموتني .
حسن : هههههههه ... والله شكلك نكته .
دنيا : شفيك يمه تصارخين .
أم محمد : خالك يبغي يموتني .
حسن يبوس راسها : جعل يومي قبل يومك .
أم محمد : اي قام يتميلح ... وأنتي قايمه روحي انبطحي مو زين لك الحركه .
دنيا : مليت كل منسدحه قلت خل اتحرك .
أم محمد : الحين صديقتك طلعت .
دنيا : لا .
أم محمد : ليه تاركتهم وجايه ؟؟؟
دنيا : جود يمهم ... يمه شنو تسوين .
أم محمد : اسوي لاخوك شي ياكله .
حسن : يا سلام حتى أنا ابغي برجر .
دنيا : عطيني وحده .
أم محمد : ليه .
دنيا : ابغيها " وتاخذ وحده وتحط فيها خسه صغيره حيييييييل " .
حسن : ياهوووو ليه حاطه هلخسه اللي ما ترى بالعين المجرده .
دنيا : هذي لوحده دايم واحنا صغار تسوي هلحركه .
حسن يفتح الثلاجه ويطلع خسه كامله ويحطها لدنيا : ياغبيه يمكن أم خسه ما عندها خس فهي توفر الخس الاخضر لليوم الاسود فحطي هذي كلها لها .
دنيا : يا غبي هي اصلا ما تحب الخس .
حسن : اجل ليه تحط لها خسه مجهريه .
دنيا : مدري عنها ز
حسن : سلمي على أم خسه قولي لها حسن يقولك ترا عقلك زاحف .
دنيا : هههههههه ان شااالله ... " وتروح "
غلا : وين رحتي .
دنيا : رحت أجيب شي .
غلا : شنو .
دنيا : دلال مسكي .
دلال : شنو هذا .
دنيا : برجر .
دلال : هاااااااااااا
غلا : ههههههههه ولا نسيتي .
دنيا : مستحيل انسي ... برجر دلال مع خسه صغيره كبر النمله .
دلال : الله يسامحكم .
دنيا : ليكون زعلتي .
دلال : أي زعلت ... جيبي البرجر .
ليان : الحين انتي زعلان .
دلال : كيفي .
غلا : يلا احنا نستأذن الحين .
دنيا : لسى بدري .
غلا : حمد دق .
دنيا : أهاااا بس ترى ما اعتبرها جي هذي .
غلا : يصير خير .. المره الجايه في بيتنا .
دنيا : يصير خير .
غلا : يلا مع السلامه .
دنيا : دلال لا تزعلين امزح بس ابغيك تعرفين اني اتذكرك .
دلال : لا والله ما زعلت .
-------------------
((في المجلس))*

محمد سلمان : ياخي ارحم حالي وروح جيب لي ماي .
جواد : خدام أبو اللي جابك .
محمد سلمان : عطشان .
جواد : خلاص كسرت خاطري بروح اجيبلك .
محمد سلمان : أخيراً
--------------------
ليان جالسه تعدل عبايتها ... الا يطلع في وجها ... ويصدم فيها ... توها بطيح لانها لابسه كعب عالي والصدمه كانت قويه ... بس جواد مسكها ولمها ... لواحد سأل جواد في هلوقت شنو يفكر فيه لقال ... ان العالم صار بين يدينه في هذا الوقت .
جواد : ليان






----------------------------------

نهاية البارت


 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:33 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الواحد والثلاثون



ليان جالسه تعدل عبايتها ... الا يطلع في وجها ... ويصدم فيها ... توها بطيح لانها لابسه كعب عالي والصدمه كانت قويه ... بس جواد مسكها ولمها ... لواحد سأل جواد في هلوقت شنو يفكر فيه لقال ... ان العالم صار بين يدينه في هذا الوقت .
جواد : ليان
ليان أنتبهت انها تمسك فيه ... على طول تركته .. وناظرته نظرات تملاها الحقد ... ليه يصير فيها كذا من كل العالم لازم تصادفه هو في كل مكان تروحه وانه القدر يحاول يجمعهم مع بعض مهم هي تقاومه وتحاول تبتعد عنه .
جواد : ليان .
ليان : لو سمحت بعد عني .
جواد : ليان !!!
ليان : وخر عني عمري ما كرهت نفسي مثل ما كرها الحين لما تعرفت عليك .
جواد: ......
غلا : ليان وينك ليه تأخرتي .
ليان : جايه ...انقلع عن وجهي .
---------------------
بعد ما طلعوا جلس جواد بقلب محطم معصور من الالم الي حاول ينساه من وقت طويل بس مكتوب عليه يعيش بحسره وبالم على طول ... هو اللي دمر كل شي بينه وبين ليان هو يستاهل كل اللي يجيله ...
حسن : شنو فيك ..
جواد : ما فيني شي بروح اجيب ماي للغثيث اللي في المجلس .
حسن : محمد ؟؟
جواد : في احد غيره .
ويدخلون ..
حسن : دنيا
دنيا : نعم
حسن : عطيتي أم خسه البرجر مالتها .
دنيا : اقول اعقل عنها .
حسن : شنو قلت أنا .
دنيا : ولا شي ... اقول خالي .
حسن : ايوووووه اذا قالت خالي معناها في مصيبه جايه على الابواب .
دنيا : لا مصيبه ولا شي بس شرايك تتزوج .
حسن : على يدك دوريلي البنت اللي ترضي تتزوجني وانا اتزوج من بكره .
دنيا : في بنت ... شرايك أخطبلك أم خسه .
حسن : موافق .
أم محمد : على طول موافق يمكن أمي ما تبغيها .
حسن : أهم شي أنا ابغيها .
أم محمد : تعرفها انت .
حسن : لا ... بس ابي اعرف قصة هذي الخسه .
جواد : مين هذي أم خسه .
دنيا : هذي وحده من اللي طلعوا قبل اشوي .
جواد : شنو " هو يفكرها ليان " حسن أنت متأكد انك تبغي وحده ما تعرفها .
حسن : اذا وافقت امي ليش لا .
أم حسن وهي داخله : وانا موافقه دام دنيا تعرفها هذي الساعه الامباركه الي ازوج فيها ولدي الوحيد وافرح فيه .
جواد : بس يمكن ما تصلح له .
دنيا : شفيها دلال بنت ما في احسن منها ولا ليكون تعرف شي احنا ما نعرفه .
جواد : دلال.
حسن : يا سلام اسمها دلال يمه قلبي قلبي يمه لحقوا علي بموت .
أم حسن : شفيك ؟؟؟
حسن : اسمها جلطني ... وحبها طعجني .
جواد ارتاح لما عرف انها مو ليان : اجل انا ابي اتزوج بعد .
حسن : اقول عن التقليد الاعمي .
أم حسن : ليش لا ونزوجكم في يوم واحد ونفتك منكم .
دنيا : أجل بدور لك وحده .
جواد : لالالا أنا ابي وحده تصير لأم خسه .
حسن : لا والله بس انا الي اسميها أم خسه .
أم محمد : خلاص انزوجك أم خياره .
دنيا : أي صح دلال عندها بنت عمه قمر ..
جواد ينط : شنو اسمها ...
دنيا : ليان
جواد : موافق .
أم محمد : اركد ياولد لا تصير مثل خالك .
جواد : زوجوني ولا ترى بنحرف .
أم حسن تمسك أذن جواد : شنو شنو شنو قلت ؟؟ عيد ما سمعت ؟؟؟
جواد : آي آي اقول خلوني اتزوج واكمل نص ديني .
أم محمد : ما في زواج هونا .
حسن : نعم نعم وانا
أم محمد : حتى انت .
حسن : اجل ستني اقتل ولدك " وينط على جواد "
أم محمد : يمه ولدي تركه .
حسن : بتزوجوني ولا شلون .
أم محمد : خلاص اعقل عن ولدي نروح نخطب لكم اسبوع الجاي .
حسن : لالالا انت تبغيني اقتل ولدك .
أم محمد : قلنالك بنخطبها لك .
جواد : بكره ..
أم محمد : حسن قتله .
حسن : اسبوع الجاي اسبوع الجاي امرنا لله .
------------------
((بعد اسبوع ))*


مشعل : يبه لازلت مصر تخليني اتزوج ليان .
بو مشعل : وليه ما تتزوجها .
مشعل : ما ابغيها ليان مثل اختي انت عمرك شفت أخو يتزوج اخته .
بو مشعل : ليان مو اختك .
مشعل : بس أنا احبها مثل اختي بس بس .
بو مشعل : انا ابغي اطمئن عليها قبل ما اموت افهمني .
مشعل : بعد عمراً طويل .
بو مشعل : ما بغى من العمر كثر ما مضي ... وانا واعد المرحومه امها اني احميها .
أم مشعل : وطو صوتكم شنو بتسون لو ليان سمعت كلامكم .
ورى الباب المغلق ليان واقفه مصدومه من اللي سمعته تحركة من مكانها وهي تجر الالم والحزن اللي اعتصر قلبها كل شي تقرب منه يدمر هي ما تجيب الا لم والحزن للكل..
-----------------------
((اليوم الثاني في العصر ))*

أم مشعل : حي الله من جانا تو ما نور البيت .
أم حسن : الله يحيك .
أم مشعل : شخبارك يأم محمد وأخبار دنيا .
أم محمد : بخير تسلم عليك .
أم حسن : بصراحه يأم مشعل احنا جاين نخطب بنتك دلال لولدي حسن .
أم مشعل : هذي الساعه المباركه .
أم محمد : ونخطب ليان لولدي جواد .
أم مشعل : أنا اسأل بو مشعل والبنات ورد لكم خبر .
--------------------
((في الليل ))*


أم مشعل : هاااا شنو قلت ؟
بو مشعل : بنسبه لدلال أنا موافق بس ليان .
أم مشعل : شفيها ليان .
بو مشعل : ودي يتزوجها مشعل .
أم مشعل : بس مشعل ما يبغيها .
بو مشعل : خلا نسأل البنت والي تبغيه ليان هو اللي يصير .
----------------
((في اليوم الثاني ))*


بو مشعل جامع ليان ودلال علشان يخذ رايهم ... ليان أول ما عرفت أن احد خاطبها غير مشعل فرحت لان بكذا ماراح يغصبون مشعل علشان يتزوجها بس لما عرفت ان جواد هو اللي خطبها تحطم كل امل لها انها تتخلص منه .
بو مشعل : هااا شنو قلتوا .
دلال بخجل : اللي تشوفه يبه .
بو مشعل : افهم من كذا انك موافقه .
دلال هزت براسها .
بو مشعل : وانتي ياليان .
ليان : أنا موافقه .
بو مشعل : اجل توكلنا على الله .
---------------
((في بيت بو فهد ))*


حسن : وافقت ...لالالالالالا مستحيل قلبي " ويمثل انه اغمى عليه "
أم حسن : متى انت بتعقل .
حسن : مستحيل الحدوث " يرجع يغمى عليه "
أم حسن : اعقل ولا ترى ما نزوجك .
حسن :اصلا انتي ما تحبيني تدورين حفره وتلوحيني .
جواد : اللهم لا تعاقبنا بما فعل السفهاء منى يارب العالمين .
حسن : الاهي ليس للعشاق ذنباً بل انت الذي تبلونهم .
جواد : الحمد والشكر لك يارب .
جواد كان مو مصدق انها وافقت يحس انه في حلم ما وده يجلس منه .
--------------
((يوم الملكه))*

جواد الي الحين مو مصدق أن ليان وافقت عليه كان طاير من الفرح حتى وهو يوقع حس انه يوقع على كنز عظيم اخيراً حصل عليه ... حتى حسن كان فرحان مع هذا متوتر من اللي بيصير بعدين كيف بيشوفها شنو بيسوي لو ما نعجبت فيه ... بس كل توتره راح لما دخلوه عليها كانت آيه في الحسن والجمال .. جالسه على عرشها مثل ملكه في الحياء والخجل والنعومه والرقه .. لو قاله أحد من قبل عن الحب من أول نظره لضحك وتمصخر عليه بس الحين بدأ يصدق هذا الشي ..
حسن : مبروك .
دلال : .....
حسن : قلنا مبروك ليكون ما تعرفين تتكلمين .
أم فيصل : الله ياخذك قول امين خوفت البنت .
حسن : ابغي اسمع صوتها مو راضيه تتكلم .
دلال : ههههههههـ
حسن : أفااااااا تضحكين علي بس ما علي بسامحك هذي المره بس
----------------((في الغرفه الثانيه ))*

بعد ما خلوهم الحريم علشان ياخذون راحتهم
جواد : ليان .
ليان : وفر كلامك ماابي اسمع شي منك .
جواد انصدم هو كان يحسب انها سامحته وازوجته حباً فيه بس الظاهر هي ما تبغيه خلاص الحين جلس من الحلم ليدخل في كابوس ...
جواد : اجل ليه تزوجتيني .
ليان : عندي اسبابي الخاصه .
جواد : ممكن اعرف شن هذي الاسباب .
ليان : لا
-------------------
طول فترت الخطوبه وليان مو معطيه جواد اي فرصه يعبر علا عن شي اما حسن فعايش احلى جوا مع دلال صحيح هو ما يدل الرمنسيه وين بس دلال ميته عليه تعشق الهوا اللي يتنفسه ...
-------------------
((في بيت بو مشعل))*

ليان جالسه مع دلال اللي تكلم تلفون
دلال : حسن اعقل .
حسن : خلاص اخر لي مره .
دلال : هههههههههههههه
حسن : اتوب .
ليان : ابي افهم ليه تضحكين .
حسن سمعها : قولي لها مالك دخل .
دلال : يقولك مالك دخل اذا غيرانا منا روحي كلمي خطيبك .
ليان : مالت عليكم " ويرن جوالهاوتشوف المتصل جواد " ليان في قلبها لو طارين المليون احسن : الوووووو
جواد : زين رديتي .
ليان : ليان : نعم .
جواد : امي عازمتك فتجهزي اليوم الساعه 1 بجي اخذك .
ليان : أووووووووف .
جواد : ليان بلا هذره وتجهزي .
ليان : طيب " وتسكر الجوال في وجهه"
-----------------
((الساعه 1 ونص في بيت بو فهد ))*


ليان جالسه جنب جواد اللي ماسك يدها ...
جواد : عقابك بعدين .
ليان : ليه أنا شنو سويت الحين .
جواد : أجل أنا تسكرين الجوال في وجهي .
ليان : ما فيها شي .
جواد : طيب .
ليان في نفسها أنا شلون وافقت اجي معاه ... مااقدر اعامله عدل ... بس لازم اعدل اسلوبي على الاقل قدام أهله بتخيل نفسي أني نخطوبه لواحد وسيم وحلو كل البنات يتمنون واحد مثله وهو فارس احلامي اللي دايم احلم فيه انه يجيني على حصانه الابيض ويخطفني من احزان الماضي ويوديني الي المستقبل المشرق ... صحيح جواد فيه كل هذي لصفات بس مااقدر اسامحه " الا تضحك مي بقوه " ماادري كيف بتخيل في هذا الازعاج .
رفعت راسها تطالع جواد شافته يبتسم ... هذي اول مره تشوفه يبتسم فيها ... تفاجئت انه يكون احلا مليون مره ...
جواد : شفيك تطالعيني كذا ... لا تقولين انك قمتي تحبيني .
ليان : هاااا ... كيد لا .
مي : شنو تقولون .
جواد اسحبها من اذنها ووخرها : اقول ذلفي .
ليان سحبت يدها عنه ... رجع مسكها مره ثانيه .
جواد : ترى بقتلك لو يحس احد من اهلي بشي .
حمودي : بابا .
ليان على طول لفت وشافت نسخت جواد المصغره أخيراً شافت ولده ...
جواد : نعم .
حمودي : مين هدي .
ليان لا شعورين : أنا ماما ليان .
حمودي : ماما .
ليان : أي ماما ... " حملته " ياقلبي عليك مستحيل احد يشوفك ما يحبك .
جواد كان منصدم مستخرب منه ما تحبه بس تقبلت ولده بسرعه .
-----------------
((في اليوم الثاني ))*


راح جواد شركت ابوه اللي صار يشتغل فيها وفاجئ اللكل بأفكاره وذكائه وسرعه بدهيته وتعلمه لطبيعة الشغل ... بس اليوم جاي معصب فدخل مكتب اخوه محمد ..
محمد : هي اشوي اشوي على الباب شفيك معصب .
جواد : من ايوك حدد وقت الزواج في وقت بعييييييد .
محمد : متى خلاه .
جواد : بعد شهر .
محمد : الحين شهر بعيد .
جواد : الشهر هذا احسه سنه .
محمد : اقول روح لشغلك احسن لك هذا حسن ما راح يتزوج الا بعد اربع اشهر .
جواد : احسن لي انا اروح اجيب ليان من الكليه .
----------------
((في الكليه ))*


نوره : متى تبدأ محاضرتك .
ليان : بعد نص ساعه .
لارا : الا ليان شخبار الحبيب .
ليان : اي حبيب .
لارا : الخطيب .
ليان بدون نفس : بخير .
نوره : ليه ما تجيبين لنا صوره له خلينا نشوفه .
ليان بعصبيه : هو مو فرجه علشان اوريك اياه بعدين شتشوفين فيه عمره 50 سنه ومتين وقزم واصلع وعنده 7 اعيال .
نوره : كل هذا فيه وماخذته شكلك تموتين عليه علشان ما تشوفين كل هذي العيوب .
لارا : ما تشوفينا ما تبغي تجيب حتى صورته تغار عليه .
ليان : ماراح ارد عليكم انتوا ناس فاضين .
يرن جوال ليان
لارا تغمز لها : اكيد هو .
نوره : خلينا نسمع صوته .
ليان : اصلا ماراح ارد عليه .
الا تاخذ نوره جوالها : اذا ماراح تردين انا راح ارد .
ليان : هاتي الجوال .
نوره : رديت .
تسحب ليان الجوال من عندها وترد: الووو
جواد : ثعلبتي الصغيره شنو فيها .
ليان : من ثعلبتك الصغيره .
جواد : انتي انا قررت اسميك ثعلبتي اذا كنتي زاعجتني واسميك اميرتي اذا صرتي عاقله .
ليان : لا والله والحين شنو سويتلك أنا .
جواد : ما قلتيلي متى تخلص محاضراتك .
ليان : ليه تبغي تعرف .
جواد : لاني انا الحين يم باب الكليه جاي اخذك .
ليان تفكر : يم البوابه .
جواد : يس ودنيا مووووت حر .
ليان : ليه سيارتك ما فيها مكيف .
جواد : الا فيها بس ما حبيت اجلس فيها واتبرد وانتي تحترقين في هالحر .
ليان : اجل دقايق واكون يمك " وتسكر " .
نوره : الحين مو قلتي عندك محاضره .
ليان : لا تخافين بجي .
وتلبس عباتها وتطلع وتشوفه بكامل رجوليته بثوبه ونظراته الحاده اللي تفتش عنها ... اول ما شافتها فتح لها باب السياره وعلى طول دخلت وجلست قبل ما يركب سحبت مفاتيح السياره بعد ما طفتها ونزلت من السياره .
جواد منصدم ومستغرب من الي سوته :ليان شنو تسوين .
ليان : تذكرت ان عندي محاضره بعد ربع ساعه .
جواد : طيب جيبي الفاتيح .
ليان : لا " وتدخل الكليه "
لارا : شنو سويتي ليه طلعتي .
ليان تبتسم : ولا شي ...


((بعد ساعتين))*

خلصت ليان محاضراتها ... ونست كل شي عن جواد ... وطلعت علشان ترح البيت الا تشوف البنات يطالعون في واحد وهم خاقين عليه .
: يا قلبي شكله ميت من الحر .
: ياربي ياحلوه .
: شكله معصب حده .
: شكلي بروح له واصير خادمه له طول العمر .
ليان شافت نوره معاهم .
ليان : نوره مين تطاعون .
نوره : نطالع القمر الهناك طالعيه مو يهبل .
ليان اول مالفت على الجهه اللي اشرت عليها نوره شفته ... كان واقف بجن السياره والعصبيه باينه على ملامحه وشكله مبهدل مه هذا وسامته مايقدر احد ينكرها حتى وهوفي هذا الموقف .. كان يطالع كل البنات بغرور وتعالي ... تقدمت نحوه اول ما شافها جى لها والبنات مستغربين يبغون يعرفون مين سعيده الحظ اللي تعرف مثل هذا الشخص الوسيم واللي الكل خاق عليه ... جواد لما صار قدامها مد يده لها ... هي خافت ورجعت على ورا .
جواد : لالا مو مره ثانيه ... ليان قلتلك تعالي .
ليان في نفسها : شكله بيقتلني " حاولت تهرب بس هو اسرع منها ومسكها " .
ليان دمعت عينها : والله العظيم أنا اسفه ماادري شنو صارلي ارجوك جواد لا تسوي فيني شي .
جواد : انتي شنو تقولين ... اقول انتي بس جيبي المفتاح .
طلعت له المفاتيح من الشنطه وعطته ايهم .
جواد : يلا لحقيني .
ليان : شنو ماني جايه معاك بروح مع السواق .
جواد : والله العظيم اذا ما جيتي وركبتي السياره الحين بحملك قدام الكل واركبك .
ليان بعصبيه لحقته وركبت .
ليان : وين بنروح .
جواد : الحين بتعرفين يا ثعلبتي المخادعه .
------------
((في بيت بو فهد ))*


أم فهد : جواد بعد ما قام من الغيبوبه تغير كثير .
أم محمد : صار يعتمد عليه ويتحمل المسؤليه .
أم فهد : الله يوفقه .
أم محمد : امين .
---------------
((عند جواد وليان ))*


جواد : يلا نزلي .
ليان : وين انزل .
جواد : شقتنا بعد شهر زواجنا وانتي الي الحين ما شفتيها .
ليان : ماابي انزل .
جواد بعصبيه : نزلي .
ليان خافت ونزلت ... لم دخلت الشقه شهقت .
جواد : ادري انها مو كبيره حيل ومابعد تخلص تأثيتها بس تحملي كلها سنه وابوي يخلص بني جناحنا وجناح ريانوه وننتقل فيها .
ليان : هذي شقه صغيره لو اني متأكده ان احنا في عماره لقلت ان هذا قصر .
جواد : ههههه ... تفرجي على الشقه على راحتك انا بروح اخذ لي شور واجي ..
--------------
((في بيت أحمد وكوثر))*

أحمد يلعب مع بنته رناد ... انتبه ان كوثر سرحانه .
أحمد : كوثورتي شفيك .
كوثر : ولا شي .
أحمد : متأكده .
كوثر تتنهد : اي .
أحمد : كوثر .
كوثر : بصراحه في شي ز
أحمد : شنو .
كوثر : مو لازم تعرف اخاف تزعل .
أحمد : ماراح ازعل قولي .
كوثر : بصراحه يأحمد ... لالا ما اقدر اقولك اكيد بتزعل وبتجلس تصارخ علي .
أحمد : ماراااااح اصاااارخ .
كوثر : هذا الحين انت جالس تصارخ اجل لو اقولك اني حامل شنو راح تسوي .
أحمد فتح فمه : شنو قلتي .
كوثر بدلع : أنا حامل .
أحمد بفرح : والله مو مصدق .
كوثر : صدق اللي يشوفك يقول اول مره احمل .
أحمد بحنان يحضنها : أحبك .
كوثر : حتى انا .
---------------
جواد خلص شور فلبس روب الحمام وطلع ... ولقى ليان جالسه في الصاله تقراء في مجله ... مو منتبها عليه .
جواد : شنو هالموضوع اللي شادك كذا .
ليان ارتاعت : الله ياخــ ......


----------------

نهاية البارت

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:34 AM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والثلاثين



جواد خلص شور فلبس روب الحمام وطلع ... ولقى ليان جالسه في الصاله تقراء في مجله ... مو منتبها عليه .
جواد : شنو هالموضوع اللي شادك كذا .
ليان ارتاعت : الله ياخــ ......
وفتحت فمها لما شافته ... سرعان ما رتفع الدم لوجهها وصار وجها أحمر ورتفعت حرارتها وقلبها من كثر ما نبض حست أنه بيطلع من مكانه ... كل هذا بس لانها شافته لابس روب الحمام ولسى شعره مانشف عدل من الماي ومن خلال الروب قدرت تشوف صدره العريض ... قام جسمها يرتجف من الخجل ... والزاد من اضطرابها لما تقدم لها وجلس على الارض يم ارجولها ... توها بتقوم من يمه سمعته يقول ...
جواد : أميرتي مشطي شعري " ومدلها فرشة الشعر ".
ماتدري ليه خذته من يده وبدأت تمشطه ... هو عجبه الوضع ورتاح لملمس يدها .
ليان : تدري ان عندك شعر مره حلو لو تطوله اكثر يطلع احلى .
جواد : والله ماني عارف لك ان طولته قلتي مو حلو وان قصيته قلتي لو طولته احلى .
ليان تذكرت انها أول ما تعرفت عليه قالت له قص شعرك .
ليان : مو تطوله كثير بس اشوي .
جواد : ليان .
ليان : نعم .
جواد : تحبيني .
ليان نصدمت وبسرعه قالت : لا .
جواد : لك ساعه وأنتي تتغزلين في شعري وفي النهايه تقولين لي ما تحبيني ... أنا ادري انك تحبيني بس تكابرين صح يا اميرتي الصغيره .
ليان اضربته على راسه : اقول قوم عني بس .
جواد لف عليها وتوه بيصارخ عليها تراجع لما شاف وجهها انقلب للون الاحمر فبتسم لها وقام يلبس ملابسه علشان يمشون .
---------------------
((في اليوم الثاني ))*


دلال بياخذها حسن بيت بو فهد بس ستحت تروح لوحدها علشان كذا قالت لليان تروح معاها ... ليان في البدايه ما وافقت بس مع الحاح دلال عليها رضت ... وراحوا بيت بو فهد ... اول ما وصلوا جلست ليان جنب دلال وهي حاسه اها مضايقه حسن فستجمعت شجاعتها وسألت عن جواد .
مي : اعتقد جواد فوق في الصاله .
ليان : روحي ناديه .
مي : أنا مالي دخل تبغين اوديك له اوديك بس اناديه لا .
ليان حتارت : اممممممم
مي : شنو قلتي .
ليان : خلاص وديني له .
ويصعدون فوق ودخلتها مي الصاله ... تفاجئت ان جواد نايم على الكنبه .
مي : يلا أنا بروح .
ليان : وين بتروحين .
مي : هذا زوجك روحي له بااااي "وتطلع "
ليان لفت على جواد اللي شكله مره رهيب .
ليان في نفسها : بصراحه ما عمري شفت واحد بجماله ووسلمته .. بس للاسف امثاله من الرجال مالهم امان و راحت اجلست على الكنب اللي يمه و سرحت فيه ... بعد ربع ساعه لاحظت حركه غريبه بعدها شافت بندر يدخل بسرعه يلحق نجود وماسك عصا بيضربها ... و يرميها عليها بس بالغلط طاحت على جواد .. اللي قام من الازعاج كأنه كأنه ثور هايج .. خلا نجود و بندر يتنافضون في مكانهم
جواد : مين الغبي المتخلف اللي بيموت على يديني الحين اللي ضربني و جلسني من النوم .
نجود : بندر
بندر : والله ما كنت اقصد
جواد : ما كنت تقصد هااا
وتوه بيلحقه الا تمسكه ليان
ليان : شفيك عليهم قالك ما يدري هدي .
جواد تفاجئ من وجود ليان .. بس ماهمه جى لها و قرص خدها ...
جواد : ليكون انتي معاهم .
ليان : ااااي تركتي يا موحش ...
جواد : مين اللي جابك ...
ليان : جيت مع حسن ودلال ..
جواد : و ليه ما جلستيني ..
ليان : ما حبيت ازعجك و كان شكلك تعبان ..
جواد : هذا اخر مره تطلعين مع احد غيري فاهمه ...
ليان : فاهمه " تركها " اااي حشا مو يد ...
جواد : تعالي ..
ليان : وين ..
جواد : نطلع مكان ..
ليان : ما حبت تعارضه و طلعت معاه ..
_____________________________

بعد كذا ولدت جود و جابت بنت سموها قمر كانت اسم على مسمى .. محمد سلمان كان طاير من الفرح و الكل مبسوط لهم ... وبعدها بشهر جا يوم زواج ليان و جواد ...
الكل فرحان ومستنانس الا ليان كان عندها هذا اليوم مو يوم زواجها يوم موتها ..
كانت الكوشه عباره عن قمر ينزل منه سلسله ورد والكرسي كان عباره عن غيمه وكانت الخلفيه لونها اسود متشره عليها النجوم باحجوم مختلفه .. وعلى يسار كان مسوينها على شكل بحيره فيها بجعتين وكأن ضوء القمر هو الي يضياء البحيره ويبرز البجعتين ..وعلى اليمين كان في عامود عليه عصفورين ونازل من العامود ورد على الارض ونتشر بطريقه مررره حلوه .. وليان كانت جالسه على الغيمه كانها اميره من اميرات الحكايات الخرافيه .. وحولها البنات الصغار كانهم فراشات ..وبعدها دخل عليها جواد بكل هيبته المعتاده كل الي في القاعه حسدوها عليه ..بعد ماطلعوا راحوا الشقه على طول لان ليان ارفضت تسافر او تروح اي مكان ..
جواد : اخيرا صرتي لي يا اميرتي ..
ليان : ......
جواد : غريبه ساكته ...
ليان : انا تعبانه وين انام ..
جواد : شنو قصدك وين تنامين ..
ليان : قصدي اني ماراح انام معاك ...
جواد : شنو حلفي بس ليه فيني جرب علشان ما تنامين معي ..
ليان : يا اخي افهم ما ابغيك ..
جواد مسكها : انا مو اخوك فاهمه و لا تبغيني افهمك على طريقتي ...
ليان : يا اخي افهم ما ابغيك ..
جواد : طيب يا ثعلبتي بخليك على راحتك .. " و تركها " ...
تقدرين تنامين في هذه الغررفه ..
وبكذا صاروا يعيشون تحت سقف واحد بس في غرف مختلفه ...
__________________________________
((بعد شهر في بيت بو فهد ))*


جواد : جود سكتي بنتك لا أخذها و ارميها في الشارع الحين ...
جود : انت بس المسها و شوف شنو راح يصير لك .. اقول ليان مسكي زوجك لا اذبحه الحين ...
ليان : و الله بنتك مزعجه ما وقفت صياح من جينا ..
جود : لا و توقف معاه بعد ...
جواد : اكيد بتوقف معي مو هي زوجتي حبيبتي ..
الا يرن تلفون البيت ..
جواد : خلوه انا ارد ... الوو ..
: هلا عمري
جواد : نعم ..
: حياتي موجوده نونو ..
جواد : الرقم غلط ..
: سوري ازعجتك .. " و تسكر " ..
جود : مين ..
جواد : وحده تبغى نونو قلت لها غلطانه ..
الا يرن التلفون مره ثانيه ورد جواد ...
جواد : الوو
: هلا نونو
جواد : يا بنت الحلال اقولك الرقم غلط ..
: يؤيؤيؤ اسفه ... طيب ممكن سؤال ..
جواد : خلصي شنو تبغين ...
: انت متزوج ...
جواد قرر يزعج ليان : لا مو متزوج ليه ..
: حابه اتعرف عليه انا اسمي لميس و انت ..
جواد : انا يحيى ..
: ياااي انت حلو ...
جواد :اكيد ...
: طيب اوصف لي شكلك ..
جواد : انا طويل بس مو طويل طويل بس طويل اشوي مو حيل طويل ... شعري اشقر في النهار و اسود في الليل ..
: كيف هذي تجي ..
جواد : رقعي لي ...
: طيب كمل ...
جواد : عيوني خضر مايلين للون الاحمر اشبه توم كروز .
: ياربي شكلك جنان حبيبي .
جواد : اكيد عمري .
ليان هنا عصبت حيل : اقول ترى انا سكت لك كثير .
جواد : هههههه تغارين علي يااميرتي الصغيره .
ليان : لا .
جواد : أجل خليني اكلم على كيفي .
جود : والله انك ماتستحي على وجهك .
: حبيبي مين يمك .
جواد : بجنبي أختي وزوجتي .
: مو قلت انك مو متزوج أكيد تمزح معاي .
لا تاخذ ليان السماعه من عند جواد : أنتي ماتستحي على وجهك مو متربيه " طوطوطو " السخيفه سكرت السماعه في وجهي .
جواد : هههههههه ... والله انك جنان وانتي معصبه .
ليان : وخر عني بس .
---------------------


((في اليوم الثاني ))*

جلس جواد كل عادة علشان يروح الدوام بس ستغرب أن ليان ماجلست الي الحين بس ماحب يزعجها ... بس حتى لما رجع من الدوام ما شافها راح يشوف شفيها ضرب الباب ماردت فتحه شافها منبطحه ..
جواد : على الاقل قومي شوفي زوجك اليوم لا فطرتيه ولا بتغدينه .
ليان : ......
جواد قرب منها بس ماتحركة ... الا بدت تكح قرب منها وحط يده على راسها ... شاف حرارتها مرتفعه ..
ليان : جواد .
جواد : تعبانه ياقلبي .
ليان : بعد عني ماابغيك .
جواد عصب : حتى وانتي مريضه وحرارتك مرتفعه تقولين هلكلام أجل ضلي مريضه .
وتوه بيمشي الا مسكته ليان وحضنت يده .
ليان : لا تتركني ارجوك ماابي اضل لوحدي " وغمى عليها " .
جواد : ليان .. شكلها تهلوس من الحراره .
رجعها لسريرها ... وستدعى طبيب لها .
-------------------
((بعد ساعه ))*


جلست ليان وشافت جواد جالس على حافت السرير ويشتغل على الابتوب ... لا شعورين مسكته .
جواد لف عليها : ليان صحيتي شفيك ماسكتني ماراح اروح مكان ..
ليان انتبهت انها في الغرفه اللي ينام فيها جواد .
ليان : أنا احلم .
جواد : مااستغرب انك ماتميزين بين الحقيقه والحلم حرارتك كانت مرتفعه حيل .
ليان : جواد لا تتركني ... مااقدر اتحمل اعيش من دونك بس مع هذا ماابي اتعلق ابك اكثر .
جواد : ليه .
ليان : أنت تذكرني لما كنت صغيره كنت اول مره اروح عيد ميلاد وحده من صحباتي وكانت في الحفله كيكة بالكاكاو شكلها مره مغري ... تمنيت اعرف طعمها فلما شفت أن الكل مشغول ولا في احد منتبه خذت لي قطعه من الكيكه وضميتها بين يديني وصرت اجري بكل قوتي علشان اتخبى واكلها طبعا الكيكه انعفست وختربت وصار شكلها مو حلو ولا قدرت اكلها من بعد ذاك اليوم مااكلت كيكة شوكلاه اخاف اذا جيت اكلها تخترب ... أت مثل هالكيكه شكلك حلو ويغريني اني اخذك لي بس أخاف اذا لمستك وحبيتك افقدك وبعدها مااقدر اعيش ...
جواد بتسم لها : تقدرين تجربين كيكة الشكلاه واضمن لك انها همره ماراح تخترب .
ليان : أنا اتكلم جد .
جواد : وأنا ماامزح تقدرين تلمسيني وتحبيني لاني لك انت وبس ولا راح اتخلى عتك ابداً .
ليان : وخر عني ولا راح اعاديك من مرضي .
جواد : ما يهمني " وباسها " تصدقين أنت كذا احلى وانتي مريضه ماتقدرين تقولين لي الكلام السم اللي دايم تقولينه ...
ليان : جواااااد .
جواد : ههههههههههه
------------------
((بعد ثلاث أيام ))*


جواد : ليان جلسي ... ليان قلتلك جلسي ... لا تخليني اعصب عليك جلسي بطيب احسن ... لياااااان قلتلك : ويرميها من على السرير " جلسي .
ليان : آآآآآآآآآي ... شفيك أنت يا وحش كيف تضرب وحده مريضه ماتقدر تتحرك .
جواد بستهزاء وهو يطالعها توقف : صحيح .
ليان : دقيقه اقدر اتحرك ... أنا طبت .
جواد : ادكتور قال اذا ماجلستي اليوم وتحركتي يمكن تصيرين في حاله خطره ... حمدي ربك اني خليتك تجلسين ولا كان علوم .
ليان : شكراً ... دقيقه هذي مو الملابس اللي كنت لابستهم ليكون انت اللي غيرت ملابسي . " وحمر وجها " .
جواد : أجل في غيري بيغير لك .
ليان ماتذكر اي شي صار وهي مريضه : لا تقول انك ؟؟
جواد : اني شنو .
ليان ك ولا شي .
جواد : يلا غيري ملابسك عندنا ضيوف . " وطلع وخلاها "
اما غيرت ملابسها وطلعت الصاله شافت جود والجوري ومشاعل مع عيالهم ..
ليان : ياهلا بلي جانا " وتوها بتروح تحضنهم مسكها جواد " .
جواد : اقول سلمي عليهم من بعيد أنتي مريضه .
جود : هااااا ... ماراح ناكلها ترى احنا .
جواد : زوجتي وكيفي .
جود تلف على ليان : الحين أنتي احسن .
مشاعل : امس لما جينا كنتي مثل الميتين .
ليان : الحمد لله الحين أنا احسن ... وبعدين ليه كل هالكيك عيد ميلاد أحد اليوم .
الجوري : جواد قال انك طول منتي مريضه وأنتي تصيحين تبغين كيكه .
ليان انحرجة : جوااااد .
جود : ما عليكي منه واكلي على كيفك .
ليان خذت وحده : شكراً .
قالتها بطريقه خلت جواد يتمني انه يقدر يضمها لصدره بكل حب وحنان .
بعد ما طلعوا البنات ... جلس جواد مع ليان .
ليان : بروح انام .
جواد : جلسي توك صاحيه من النوم وبعدين ترى أنا نقلت كل اغراضك الي الغرفه الرئيسيه .
ليان : شنو .
جواد : أنا احذرك من اليوم ورايح راح تسمعين كلمتي عدل فاهمه .
ليان : مين تعتقد نفسك علشان تتأمر علي كذا .
جواد جواد : مين اعتقد نفسي أنا زوجك ولا تبغين الملائكه تلعنك .
ليان : شنو .
جواد : ليكون ماتدرين أن الملائكه تلعنك إذا عصيتي زوجك .
ليان : طي مثل ماتبغي من اليوم ورايح بنام معاك بس بشرط ماتلميني الا اذا خلصت اختبارات .
جواد : ومتى أن شالله بتخلصين اختباراتك .
ليان : بعد اسبوعين .
جواد : اسبوعين مستحيل .
ليان : هذا شرطي .
جواد : طيب امرنا لله نصبر ونشوف اخرتها معاكي .
----------------
((في الليل ))*


ليان : أنام بنام على الارض .
جواد : شنو ليه ان شاالله .
ليان : بس
جواد : ليكون فيني جرب وانا مدري ... ليان تعالي نامي على السرير لا تخليني أنام هليله في الارض .. ولا تبغيني اجي لك واحملك واحطك على السرير بنفسي .
توها بتنبطح على السرير الا يفصخ جواد الفانيله جقته ... ويصير وجها احمر وتبتعد عنه ...
جواد : شفيك أنا ما انام تلا وانا فاصخ ملابسي بس احتراماً لرغبتك اليوم بس بفصخ الفانيله .
وفي النهايه انبطحت ةفتحت كتهابها وجلست تذاكر مامرت دقيقه الا وجواد يلمها ...
ليان : جواااد لو سمحت ابغي اذاكر بكره عندي امتحان .
جواد : ذاكري وانا مانعك .
ليان : مااعرف اذاكر كذا .
ودفته عنها وقامت من على السرير .
ليان : انا بروح الغرفه الثانيه لانك ماتعرف تحتفظ بوعدك .
جواد : خلاص ماراح المسك .
ليان : وعد .
جواد بعصبيه : ليان تعالي هنا ولا راح تشوفين شي ما يسرك .
ليان : طيب .
توها بتجلس على السرير الا يسحبها ويضمها ويبوسها ... بسرعه دفعته عنها وسرعه تطلع من الغرفه ودخلت الغرفه الثانيه وقفلت عليها الباب .. لحقها جواد وصار يضرب على الباب .
جواد : فتحي الباب .
ليان : ماابي مانرت خمس ثواني من وعدتني انك ماراح تلمسني الا وانت تخلف وعدك لي .
جواد : فتحي الباب لا تخلين اكسره الحين .
وبعد ذاك اليوم صار كل يوم يذكرها كم يوم باقي لها وتخلص اختبار وهي تحس اها عايشه في جحيم .
قبل ثلاثة ايام من نهايه المده نامت ليان بدري اما جواد فكان جالس لان عنده شغل .. الا يرن التلفون ويرد .

جواد : الوووو .
: السلام عليكم .
جواد : وعليكم السلام .
: موجوده ليان .
جواد : ليان نايمه .
: ممكن تجلسها ابغيها في شي ضروري .
جواد : لا مااقدر لان بكره عليها اختبار .
: بس احنا خلصنا من الاختبارات من اربع ايام .
جواد : شنووووو "ويسكر السماعه في وجهها " .
ويروح يسرع لعند ليان .
جواد : ليان جلسي بسرعه .
ليان : شفيك .
جواد : شفيني هااااا .
ليان بخوف : شنو صار .
جواد : متى خلصتي اختبارات .
ليان : هااااااا .
جواد : ردي .
ليان : خلنا نتفاهم .
جواد : مافي شي اسمه تفاهم انتي الحين تسكتين ولا تتكلمين .
ليان : انت وعدتني انك ماراح تلكسني الا بعد سبوعين ولسى باقي ثلاث ايام .
جواد : لالا انا وعدتك اني ماراح المسك الا بعد ماتخلصين اختبار " ويمسكها وضمها لصدره وأخيراً صار زواجهم مو على ورق بس " .
--------------------
((في اليوم الي بعده ))*


جواد : من اليوم ورايح أنا الي راح اخذك من الكليه .
ليان : نعم شنو قلت ترى عندي سواق .
جواد : لالا ماينفع معي هالكلام وعطيني جدول محاضراتك وعندك بعد انتهاء محاضرتك 10 دقايق بس علشان تطلعين لي .
ليان : واذا ما طلعت بعد 10 دقايق شنو راح يصير .
جواد : طلعي متاخره
وشوفي شنو راح يصير .
-------------------
((في الكليه ))*

نوره : شفيك .
ليان : ابي افهم ليه الناس لازم يتزوجون .
نوره : هذي سنة الحياه ... بس غريبه تقولين هالكلام .
ليان : ليه غريبه .
نوره : وحده متزوجه واحد وسيم وكل بنات الكليه ميتين عليه وفوق هذا غني وشنو تبغي اكثر من كذا .
وتخلص المحاضره .
نوره : يلا نروح نشرب لنا شي قبل مانمشي .
ليان : اسفه لازم اروح الحين .
نوره : ليه .
ليان : الوسيم الغني اكيد يستناني على الباب الحين .
نوره : بس كاس عصير .
ليان : اسفه مااقدر اخاف اتأخر عليه بااااي .
وتروح تلبس عبايتها وتتعدل وتطلع على طول شافته في وجهها بكامل هيبته يستناها .. اول ماركبت السياره ... جلس يطالع فيها .
ليان : ماراح تمشي .
جواد : تأخرتي دقيقه وعشرين ثانيه .
ليان : لا اكيد انت تمزح معي كلها دقيقه وعشرين ثانيه .
جواد : عقابك في البيت .
ليان : جواااد مستحـ...
جواد : في البيت .
-----------------
اول ماوصلوا فصخت عباتها .
ليان : اسمع لازم تعطين وقت اكثر علشان اشيل أغراضي وتعدل واللبس وعلى مااوصل لسياره ويمكن احتاج اكلم وحده .
الا يلمها جواد من ورى ويعض اذنها .
ليان : آآآآآآآآآه ... ياوحش اتركني اذني ..... آآآآآآآى اذني .
جواد : علشان المره الثانيه تجين على الوقت .
ليان وهي ماسكه اذنها : قطعت اذني يامتوحش .
جواد : تبغيني اعالجها ببوسه .
ليان : لا مشكور ما تقصر ... الا جواد متى بجيب محمد يعيش معانا .
جواد : الوقت اللي يريحك .
ليان : ليه ما تجيبه اليوم .
جواد : اليوم اليوم .
-------------------
((في بيت بو فهد ))*


حمودي مموت عمره من الصياح
أم محمد : شفيك .
حمودي : مي .
أم محمد : شفيها .
حمودي : ادلوبتني .
أم محمد : خلاص حبيبي الحين اضربها لك بس أنت اسكت .
حمودي : لا انا ابغي بابا هو يدلوبها .
الا يرن الجرس ويدخل جواد وليان ..
حمودي يزيد صياحه : بابا ادلوبتني .
جواد حمله : مين الي ضربك .
حمودي : مي .
جواد : خلاص بابا لا تصيح وانا راح اضربها .
حمودي : بابا حدني معاك انا ماابي هنا .
جواد : حاضر اليوم اخذك .
ام محمد : لا تكذب على الولد .
جواد : لا من جد باخذه حلاص المفروض يتعود على ليان الحين صح ليان .
ليان تاخذ محمد من عنده : صح .
----------------
((في اليوم الثاني ))*.

ليان تسرع في الكليه علشان تطلع قبل ما تخلص العشر دقايق .
ليان : جيت قبل العشر دقايق .
جواد : هههه .. اليوم جيتي على الوقت ... حمودي شرايك نكافئ ماما ليان اليوم .
حمودي : نكافئ ماما ليان .
جواد : نروح المطعم .
حمودي : مطعم .... مطعم .
جواد : اسكت فشلتنا اول مره تسمع بكلمت مطعم ... هااا ليان نروح المطعم .
حمودي : ماما ليان نلوح ... دولي نلوح .
ليان : هههههههههه ... علشان حمودي نروح .
----------------
((بعد اسبوع ))*


ليان وجواد يتخانقون مثل العاده بس هلمره خناقهم كان قوي حيل .
ليان : انت واحد منحط متحكم متخلف .
جواد : ليان ثمني كلامك ... وبعدين شنو تبغين اسوي لك علشان ارضيك ... كل اللي اسويه لك مو عاجبك ولا تحبين نطلع ولا تحبين نتكلم قولي ردي شنو تبغين واسوي لك .
ليان : خلاص انسى الموضوع ... اللي يشوفنا نتخانق يقول هذولي يحبون بعض .
جواد : شنو قصدك .
ليان : اقصد خلنا نعقد هدنا ان نستمتع بحياتنا مع بعض اللي ان تمل مني وتتركني مثل ما تركت اللي قبلي .
جواد : شنو شنو تقولين " ويمسك وجها بيده " الحين فهمت كل هالوقت اللي قضيناه مع بعض كنتي تنوين تهربين مني " ويمسك رقبتها " .
ليان : شنو بتسوي بتضربني ... اذا ضربتني اعرف ان هذا اخر يوم تشوفني فيه .
جواد حس ان دمه يثور وكان عنده رغبه يضربها علشان يصحيها من غبائها الي فيها ... بس كل اللي سواه انه سحبها معاه للغرفه ورماها على السرير وضمها على صدره .
جواد : ابي اسئلك سؤال وجاوبيني ليه تزوجتيني ؟؟
ليان : وط صوتك محمد نايم .
جواد : ما عليك من محمد الحين وجاوبني ليه ما رفضتيني لما تقدمت لك ليه وافقتي علي جاوبيني ردي علي ..
ليان : تزوجتك علشان فلوسك ارتحت الحين ؟؟
جواد جمد في مكانه : شنو ؟؟

----------------
نهاية البارت


 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:35 AM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث والثلاثون




جواد : ما عليك من محمد الحين وجاوبني ليه ما رفضتيني لما تقدمت لك ليه وافقتي علي جاوبيني ردي علي ..
ليان : تزوجتك علشان فلوسك .
جواد جمد في مكانه : شنو .
ليان : سمعتني .
جواد : وتقولينها لي بكل وقاحه " ويمسك يدينها ويثنيها "
ليان : اتركني يامتخلف .
جواد : مستحيل اتركك انتي تحلمين .
ليان : لا لا لااااااااااااااااااااااااااااااااا .
--------------------
((بعد 4 ساعات ))*


ليان جلست من النوم وهي تحس ان كل جسمها يألمها لفت على جهت جواد ما شافته ... حاولت تقوم من على السرير بس حست بدوخه .
جواد : لا تتحركين ضلي منبطحه .
لفت لمكان الصوت شافت جواد جالس على الكرسي ويراقبها وعلامات التعب والارهاق باينه على وجهه ... قرب منها ...
جواد : ثعلبتي ... صحيح اللي قلتيه لي صحيح ان السبب اللي تزوجتيني علشانه هو الفلوس ..
ليان لما شافته وجهه ونظرات اليأس والحزن باينه على ملامحه نزلت راسها ما قدرت تشوفه بهذا الشكل هي متعوده عليه انه شامخ ماحد يقدر يخليه يخضع .. مع هذا ماقدر تعطيه اللي هو يبغيه ماتقدر تتعلق في احد ماتبغي تخسر اكثر من اللي خسرت .
جواد : ليه ما تجاوبين علي ... " ومسك راسها ورفعه "
ليان : اذا جاوبتك على سؤالك راح تطلقني .
جواد وهو الى الحين ماسك وجهها ويناظر في ملامحها : اذا كانت هذي رغبتك اي راح اطلقك .
ليان حست ان هذي فرصتها الوحيده علشان ترتاح وتريح جواد بس ...
ليان : لا
بس ماقدرت .. خافت انه يروح عنها ... ماحبت تنهي الموضوع الحين .
ليان : انت تعتقد ان ممكن اني اهتم للفلوس ... انا نتعوده على وضعي الحالي لو اموت من الجوع مايهم عندي ... ليه انا غبيه علشان اروح اتزوج من واحد بس علشان فلوسه .
جواد وهو يصر على اسنانه : اجل ليه ... ليه تزوجتيني ... قوليلي ليه ولا تستمتعين بتعذيبي ... تشوفين ان الموضوع حلو اني اعصب كذا تبغين تجننيني " ويمسكها ويحضنها " حرام عليك ياليان حرام .
ليان : آآآآآآآآآآى .
جواد : اميرتي ... مستحيل راح اخليك تروحين مني فلا تفكرين انك تهربين ... ولا تخليني اعصب عليك كذا ترى ان سويتي كذا مره ثانيه ممكن ادمرك وانا مو حاس .
ليان : بس انت قلت اذا جاوبت عن سؤالك راح تطلقني .
جواد : ليه شايفتني مجنون اطلقك اصلا حتى لو قلت ان تزوجتيني علشان فلوسي وانك ماتبغيني وانك تبغين تتركيني .. كان حبستك في قفص ..
ليان وهي تبغي تهرب الحين بعد اللي قاله : أنت .
جواد : لا تفكرين أنك تهربين مني فاهمه .
وبعدها لمها ونبطح عليها .
ليان : جوااد قوم .
جواد : فهمي ياليان ترى الحين انا اعاملك بلين ترى انتي ما شفتيني اذا عصبت عن جد .
ليان : طيب قوم عني .
جواد : ابغي انام " ونام عليها "
ليان : جوااااد مااسرع مانام " ووخرته عنها وحطت يدها في شعره " أنت غلطان ياجواد أنا اللي اعاملك بلين مو أنت .
---------------------
((يوم زواج حسن ودلال ))*


جواد يحاول يجلس ليان بس هي مو راضيه .
جواد : ليان قومي قبل ما اعصب .
ليان : .........
جواد : حبيبتي ليان .
الا جلست وهي مصدومه من اللي سمعته .
جواد : ههههههههه ... لو ادري ان لو قلت لك حبيبتي راح تجلسين بسرعه شان قلتها من زمان .
وقام وبعدها لف عليها وحط يده على شعرها وبدأ يلعب فيه .
جواد : يلا بسرعه قومي وأخذي شور وتجهزي علشان نفطر ... ونطلع ولا انتي ناسيه ان اليوم زواج حسن ودلال .
ليان : وين حمودي ؟؟
جواد : انا غيرت له وهو الحين جالس في الصاله يطالع توم وجيري ... يلا انتي قومي بسرعه .
ليان : حاضر .
------------------
((بعد العرس ))*


لما وصوا البيت راحت ليان تاخذ لها شور ام جواد جلس يشتغل على الابتوب ... وحمودي يمه نايم ... لما خلصت ليان راحت تشيل حمودي علشان تحطى في سريره .
جواد : اميرتي ... الي الحين ماتبغين تقولين لي ؟؟
ليان بستغراب : اقولك شنو ...
جواد : تقولين انك تحبيني .
ليان ارتبكت من كلامه المفاجئ : وليه اقولك .
جواد : انتي بتقولينها لي في كل الاحوال ليه ما تقولينها الحين ونخلص ...
ليان : قلتلك ماراح اقولها يعني ماراح اقولها .
----------------
((في اليوم الثاني ))*


جواد : حتى اليوم ماراح تقولينها لي ؟؟
ليان : مااقدر اكل من غير ماتسد نفسي بهلكلام .
--------------
((بعد اسبوع ))*


جواد حاضن ليان .
جواد : حتى لو اقولك اني احبك مووووووت هذا الشي ماراح يخليك تقولينها ..
ليان : خلاص حرام عليك اسكت قلتلك فوق المليون نره لالالالالالالا ماراح اقولك افهم ,
----------------------
((بعد شهر ))*


ليان جالسه تذاكر وجواد منبطح على رجولها ونايم بعد ما سئلها كل عاده متى راح تقولين لي انك تحبيني ؟ وكان جواب ليان مثل المعتاد ماراح اقولك ... بعدها نام وهو جالسين الا يرن الجرس ويروح حمودي يفتح الباب الا يدخلون جود والجوري ومشاعل وشجون وريم ومي .
مشاعل : السلام عليكم يااهل البيت ..
ليان : وعليكم السلام تفضلوا ..
مي : يؤيؤيؤيؤ غمضوا عيونكم شكلنا جينا في وقت غير مناسب .
ليان : ههههههههههه
الجوري : يعني ماتبغونا .
ليان : شلون مانبغيكم بس جواد انبطح يستناني اخلص بس شكل النوم اغلبه .
ريم : اجل جلسيه .
جواد : مايحتاج جلست من ازعاجكم .
شجون : يؤيؤ جلسنا الامير النائم .
جواد : ابغي افهم ليه جاين اليوم .
جود : بكره عيد ميلادي بس مااقدر احتفل معاك لان محمد عازمني على مطعم ... واكيد انت بتحتفل بعيد ميلادك بكره مع ليان لذا قررنا نحتفل اليوم جماعي ...
الجوري : طبعا هذي فكرتي أنا .
جود : يلا استح على وجهك وقوم وقولي كل عام وانتي بخير
جواد قام وحضن اخته : كل عام وانتي بالف خير .
جود : وانت بعد .
جواد : دقيقه بس " وراح الغرفه ولما طلع كان ماسك في يده علبه مربعه الشكل قدمها لجود " وهذي على شانك .
لما فتحتها جود كان فيها ساعه مرصعه بالالماس شكلها مرره كيوت وناعمه ...
جود : هههههههههههههههه
جواد : ليكون ماعجبتك .
جود : تفكيرنا يتشابه " وطلعت علبه هي بعد وقدمتها له "
لما فتحها شاف ساعه رجاليه
جود : شرايك
جواد : كل شي من عندك حلو .
مشاعل : وهذا من عندي " قدمت لهم عطور "
وبعدها كل بنت قدمت هديتها لهم
جود : ام هذي فمن ابوي " وطلعت مفاتيح سياره "
وكملوا حفلتهم .
----------------------((في اليوم الثاني ))*

ليان حبت تشتري هديه لجواد لان هي الوحيده اللي ماقدمت له شي فقالت لاخوها عبد الله يوديها .. بعد ما ستأذنه من عند جواد .. حتارت شنو تقدم له خواته ماخلو شي ما عطاه .. في النهايه شافت خاتم رجالي مره حلو شرته له .. بعد ماشرته وخلصت ارجعت البيت شافت جواد جالس يطالع تلفزيون ... بعد ماغيرت ملابسها راحت بتعطيه الهديه بس ما عرفت كيف فصارت تروح وتجي .. وهذا الشي عصب جواد ووتره .
جواد : ليان اذا تبغين تروحين دورة المياه روحي ماحد ماسكك .
ليان في هلحظه طلعت العلبه وعطته اياها .
جواد : شنو هذا .
ليان : ماتضحك مو اليوم عيد ميلادك .
جواد : علشان كذا رحتى وشريتي لي هديه .. ما كان في داعي تتعبين نفسك لو كانت تبغين تقدمين لي هديه يكفي تقولين لي احبك .
ليان : اقول اسكت وافتح العلبه .
جواد وهو يفتحها : خاتم .. من ثعلبتي الصغيره .
ليان : شفته في المحل تخيلت انه راح يكون حلو عليك فشتريته .
جواد : مسكي حطيه لي " واشر على صبعه البنصر "
ليان : بس انا شاريته لصبعك الخنصر .
جواد : مايهم انا اصابعي ضعيفه .
لبسته الخاتم
جواد : الحين عندي خاتم زواج .
ليان : زواج
جواد : هذا احلى هديه تلقيتها السنه .
وراح وحضنها وعطاها بوسه .
----------------
((في اليوم الثاني ))*


وهم نايمين على السرير حضنها جواد من ورى هذا الشي جلسها من النوم ..
ليان : اااااوووووف جواد وخر عني ابغي انام .
جواد : لا تتحركين ابغي نضل كذا على طول .
ليان : طيب .
ضمها اكثر وخذ يدها وفصخها دبلتها وحط لها بدالها دبله تشبه الخاتم اللي شرته له .
ليان : متى شريته .
جواد : اليوم .. امس لما عطيتيني الخاتم كنت اسعد شخص على وجه الارض .. هذا الخاتم اللي عطيتيني ايها كانك تقولين لي احبك مليون مره وانك مستحيل تتركيني .. ليان احبك احبك والله احبببببببببببببببك .
---------------
((في اليوم الي بعده ))*


راح جواد الشركه وهو شاق الضحكه .
محمد عبد العزيز : شفيك اليوم ؟؟
جواد : مستانس مستانس .. " ويرفع يده اللي فيها الخاتم "
أحمد : ياسلام شريت لك دبله .
ريان : الحين انت قلت ماراح تشتري دبله مالك خلق .
جواد : ومين قالكم اني انا اللي شاريها .
أحمد : اجل مين شاريها ؟؟
جواد : حبيبت قلبي ؟
ريان : ياسلام
جواد : مستحيل تشوفون احد يحبكم مثل ما تحبني اميرتي الصغيره .
محمد عبد العزيز : الله يخلي لي أم جواد تسوى الكل .
أحمد : ولا كوثر مافي احسن منها .
جواد : ولا اطول من لسانها .
أحمد : احترم نفسك .
ريان : يارا تسواهم كلهم .
جواد وأحمد ومحمد : ابلع لسانك .
----------------
((بعد شهر ))*


ليان : جواد لو سمحت روح عني عندي مذاكره .
جواد : مليت وأنا جالس لوحدي .
ليان : اسكت .
جواد : ليان حبيبتي " وجلس يمها وحط يده على كتبفها " خلينا نطلع .
ليان : لا .. اذا طلعت معاك معناتها ماراح انام الليله وبكره عندي كليه .
جواد : تكفين بس اشوي ماراح نتأخر .
ليان : ااااوووووف . طيب قوم خلنا نطلع بس ترى بس اشوي ونرجع .
جواد : يس .
--------------
على البحر في نص الليل .. جواد حاط راسه في حضن ليان ويطالع فيها .. وليان تطالع في البحر .. السكون يلف المكان .. كانوا جالسين في مكان بعيد عن الناس علشان ياخذون راحتهم .
جواد : تصدقين اول مره شفتك فيها كنتي جالسه على البحر ومن ذاك اليوم وكل مره اشوفك فيها اعشقك مره ثانيه .
ليان : رجولي تعبوا لو سمحت قوم .
جواد : متى متحنين علي وتحبيني ؟؟
ليان : ..........
جواد : والله إني استاهل اشقى واتعب واسهر
واستاهل إني اعاني من بلاويها
غلطان ادري انا ندمان ماانكر
والنار ماتحرق الا رجل واطيها
مدري إنا ليش إذا حبيت ماافكر
معقوله يعني المحبه تذل راعيها
مدري وش بلااني ومدري ليش مااصبر
اتسرع احيان واعشق وابتلي فيها
وشي الحكايه نسيت أصلن وماأذكر
ولكني وإن كنت ناسيها بحكيها
ايوا تذكرت شفتها وصرت متخدر
ومن دون مااشعر فؤادي صرت معطيها
بينت لها إني معاها صرت أتبعثر
وانسى إذا جتني الدنيا ومن فيها
وإني اذا شفتها في عيونها ابحر
وارفع شراعي ولا القى موانيها
وإنها حياتي وعمري وكل مايخطر
في بالها بس تتمنى وأعطيها
وإن جيت أعبر لها عن حبي مااقدر
اخاف لااجي اكحلها واعميها
إلين عرفت نقاط الضعف والا أخطر
عرفت بعد إني لايمكن أخليها
عاشق متيم وهايم ومبعثر
ياليتها مادرت إني ميت فيها
إغترت البنت وصارت دوم تتكبر
واشوفها غيرت حتى مباديها
لما أنادي احسها تبتعد اكثر
عني تباعد ولاكني أناديها
ماتدري إني في لحظه ممكن اتغير
واقول بكل سهوله بس مابيها
والعب على اعصابها اهجر او مااهجر
واقلبها في ثانيه عاليها واطيها
هذي اللي ناقص تقدم فيني وتأخر
ماتدري إني ناويها ناويها
عطيتها إحساس ماظني عليه تقدر
وإن قلت والله بنسيها بنسيها
وهي تعرفني وتدري زين وتتذكر
هالمره بصبر وبعدها ماظني اصبر
وإن شفتها تكبرت والله لاراويها
قولو لها وإنصحوها خلها تتحذر
والا أنا الف وحده منعجب فيها
كل العذاار تمنو بس لمن أنظر
وانا اطنش واقول فلانه اغليها
انا تسرعت والله ولاقدرت اصبر
لو إني تغليت كان شفتو رجاويها
بينت لها إني حبها صرت متبعثر
وانسى إذا جتني الدنيا ومن فيها
والله إني استاهل اشقى واتعب واسهر
قال المثل والمثل يذكر وماينسى
النار ماتحرق الا رجل واطيها
وانا وطت رجلي جمر مشتعل احمر
رغم إني ناوي اطفيها لكني على فراقها مقدر
معقوله يعني المحبه تذل راعيها
والله لاهي ولا اللي منها اشطر
تذل قلب على الدنيا يبديها
ليان : خلصت .
جواد : لا


ليان : متى بتخلص تراني بردانه ابغي اروح البيت .
جواد : بردانه ادفيك تعالي في حضني علشان تدفين .
ليان بلا سخافه ابي اروح البيت .
جواد : دقيقه " ويقوم "
ليان : وين بتروح ؟؟
جواد : دقيقه بروح اجيب شي من السياره وجاي .
ليان : لا تروح .
جواد : اذا رحت بتشتاقين لي .
ليان لا ... بس اخاف اجلس لوحدي هنا وسياره اشوي بعيده .
جواد : ههههههه تحملي فراقي بس اشوي " وراح "
ليان حاسه بخوف مو طبيعي وهي تسمع صوت ضحك يقترب منها .. طالعت لمصدر الصوت واذا بخمسة شباب جاين صوبها .. قامت تناظر المكان اللي راح منه جواد بس ما شافته .. بدل منه شافت الشباب حاوطوها .. كل واحد منهم يطالعها بنظرات قذره وهم سكرانين .
: غريبه اليوم القمر نازل على الارض .
: لا هذي مو قمر هذي حورية بحر ما تشوفها جالسه على البحر لحالها .
: يا حلو ممكن بوسه " ويمسها ويقربها منه " .
ليان تصارخ : اتركني .
: ياقلبي على هصوت " ويشيل غطى شعرها "
ليان : لاااااااااا جواااااااد .
جواد سمعها من بعيد وجى يسرع لها .. لما شاف اللي حولها تحولت الدنيا سوده في وجهه وجى يسرع لها ..
جواد : يا #### اتركها " ويسحبها لعنده ويغطيها "
: يالحبيب احنا جينا قبلك .
: بتروح عن وجهنا ولا نوريك شغلك " ويطلع سكينه "
ليان بخوف : جواد .
: يا مجتون ليه جايب سكينه معاك .
: علشان اخلى الناس اللي مثلهم يخضعون لي .
: لا تصير مجنون وخلنا نروح .
: مو قبل مااخذ الحلوه معي " ويرجع يمسك ليان " .
جواد ماتحمل مسكه وبعده عن ليان وعطه ضربه خلت الدم يطلع من انفه .
: أنا راح اعلمك كيف الضرب يكون شباب مسكوه .
قاومهم في البدايه جواد .. بس الكثره تغلب الشجاعه فمسكوه وبدأ يضربرن فيه بين صرخات ليان اللي تستنجد بااحد ..
: ابي افهم شنو شايفه فيه زياده علشان تطلعين معاه وتسوين نفسك عفيفه علينا .. " ويمسك شعر جواد " اعتقد عندك وجهت نظر .. لانه وسيم حتى مع ان وجها صار مشوه من كثر الضرب .. شنو رايك اوريك شنو بسوي فيك " وجرح وجه جواد بسكينه " حتى امثالك ينزفون .. بشوه هلوجه اللي علشان امحي هنظرات المتعاليه ..
جواد بنظرات الغرور والاشمئزاز : اذا كنت تعتقد اني بنحني لامثالك واطلب الرحمه فانت غلطان ..
: راح نشوف " ويحط السكينه على رقبة جواد ويبدأ يجرحه " راح نشوف اللي متى بتظل هنظرات مرومه على وجههك ؟؟
ليان ماتحملت تشوفهم يسون في جواد كذا وتسكت .ز استجمعت قوتها وبعدت يده عن جواد .
: يا بنت #### تدافعين عن عشيقك هاااااا .
ليان : هذا زوجي .
: خلص يااخي خلنا نمشي عنهم شفيك انت اليوم .
: خلني ابرد حرتي فيهم .
: انا ماشي وانتوا بكيفكم .
: اقولك ارجع " وينتبه ان باقي ربعه تركوا جواد ومشوا مع اللي مشى " وين بتروحون رجعوا .
: والله احنا جاين نعدل مزاجنا وانت عكرته لنا .
: : اذا تبغي تقتله فقتله بروحك والله فاضي .
: امشوا ياشباب .
جواد هو يبتسم بسخريه عليه : يلا بابا روح مع القذاره حقتك روح قبل مااطلب لك الشرطه .
: تهددني " ويجي يسرع لليان ويطلع السكينه بس جواد اعترض طريقه ويبعد ليان "
ليان ما كانت منتبهى فما بعدها جواد طاحت على الارض ورفعت عيونها شافت دم ينقط من السكينه ..


-----------------------------
نهاية البارت
ان شاء الله بكره راح احط اخر بارت

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لقــــــاء, الســــراب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية