لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-11, 08:05 AM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والعشرون



(( في بيت بوفهد ))..*
(( صحى جـواد من النوم على صوت جوال ريان .. راح بسرعه اخذ الجوال قبل لا يصحى محمد الصغير .. شاف
ان الرقم غريب حول الوضعيه للصامت ورجع كمل نومه ))..*
ـــــــــــــــــ
(( الدكتور كان يحاول يتصل على ريان ومافي رد .. في النهايه قرر يروح لعند يارا ))..*
يارا : هاا شنو صار ..
الدكتور" بتردد " : كلمته وقال انه راح يجي اليوم اذا سمحت له ظروفه ..
يارا : سألته عن محمد ؟؟
الدكتور : يقول اذا جا هنا راح يقولك كل شي ..
يارا : يعني محمد عنده ..
الدكتور : يمكن
" الدكتور في نفسه .. ربي يجيبك ياريان "
ــــــــــــــــ
(( خــلونا الحين نترك آجواء الدمام ونروح للأحســاء ))..*
(( في المزرعه .. كوثر كانت لوحدها تتمشى في المزرعه بين النخيل والآشجار وكانت سرحااااانه وفي عالم ثاني
فجئه حست بحركه بين الآشجار ودفعها الفضول تشوف شنو مصدر الحركه .. راحت باتجاه الحركه شافت قطه صغيره
رفعتها ومسكتها بإيديها وتمسح عليها بكل رقه ونعومه وتحاكيها .. وفي الطرف الثاني كان احمد واقف يكلم في الجوال
بعد ماخلص سمع صوت كوثر ونيته انو يلعب بأعصابها زي كل مره .. بس لما شافها تفاجئ ان ماكان عليها
حجاب .. كان الهوا يلعب بشعرها الأنسيابي وكان شكلها مره رووعه ونعوومي .. احمد انبهر فيها وفي نعومتها المتخبيه
ماكان يعرف كوثر فيها كل هذا .. فتح فمه وعيونه عالآخــر وجسمه تجمد في مكانه وعيونه مركزه على كوثر
كوثر تركت القطه لحالها ونزلتها عالآرض وراحت داخل .. اما احمد فكاااان مبهووور بالمره باللي شافه ومو مصدق
نفسه .. معقوله هذي كوثر العربجيه فيها كل هذي الرقه والنعومه .. !! وصارت كوثر شاغله فكر وذهن احمــد ))..*
ـــــــــــــــ
(( دخلت كوثر عند البنات ولسى ماصحوا من النوم ..قررت تسوي فيهم مقلب .. راحت للمكان اللي شافت فيه القطه
آخذتها ودخلتها غرفة البنات وخلتها تلعب في الغرفه ..رغد حست بشي ناعم يلعق ايدها ووجها ..فتحت عيونها بنعاس
صارت تناظر في القطه اللي تلعق في ايدها .. وكأن مويا بارده وانسكبت عليها .. قامت تصارخ بأقوى ماعندها
وتحاول تبتعد عن القطه .. بس الظاهر ان القطه انعجبت برغد وصارت تلاحقها وكوثر ميته ضحك عليها .. ومن الأزعاج
الحاصل جلسوا البنات ولما شافوا القطه هربوا كلهن .. ورغد مو قادره تتخلص منها.. طلعت من الغرفه وهي تركض
والقطه وراها عاجبها الوضع .. محمد كان يكلم امه في المطبخ سمع صراخ البنات وطلع يشوف ايش فيهم ..
الا يشوف بنت تركض وتصطدم فيه وكانت راح تطيح الا مسكها .. رغد حضنت محمد من الخوف وصارت تحتمي فيه
وتبكب بقووه .. محمد استغرب من حركتها بس لما شاف القطه فهم الموضوع بعدها عنه بس هي ضلت متمسكة فيه
.. ومسك القطه ))..*
محمد : جود ....يا جود
" جود جات تسرع بس لما شافت القطه عنده وقفت بعيد عنه ومن خوفها ما انتبهت لرغد اللي متمسكه بمحمد "
محمد : مين اللي دخل القطه هنا
جود : كوثر
محمد : مدري اروح اتطوى في بطنها الحين .. تعالي اخذي رغد
" جود انتبهت لرغد اللي بتموت من البكا .. احتارت وش تسوي ماتبغى تقرب من محمد اللي ماسك القطه بأيده .. قربت
وهي ماسكه على ايديها بقووه ومسكت رغد وسحبتها عن محمد وخذتها للغرفه .. طلع محمد القطه اللي كان وده يقتلها
وقابله احمد "
احمد : ليه مدخل القطه هنا ؟!
محمد " بعصبيه ": انا اللي مدخلها ولا الغبيه كوثر ..
احمد : كوثر ..
محمد : ايوه كوثر .. ولآ مره بعمري شفت وحده بسخافتها ودفاشتها ..
احمد : عيب عليك تقول كذا عن البنت ..
محمد : عيـب ؟! ليه هي تعرف العيب ..
احمد " عصب عليه لآنه غلط على كوثر " : ليه هي شنو سوت لك علشان تقول عنها كذا ..
محمد : بعد عن وجهي ازين لك ..
احمد : اول شي قول لي البنت ايش سوت لك علشان تغلط عليها ..
محمد : واذا ماقلت لك شنو راح تسوي .. وبعدين انت ايش دخلك .. بنت خالتي واغلط عليها بكيفي ..
احمد : لآ .. مو على كيفك البنت ماسوت لك شي
محمد : بعد عني
" ومحمد يمشي من مكانه الآ يمسكه احمد ويدفعه علشان يرجع مكانه .. وهنا محمد عصب مره ومسك آيد احمد ولواها"
محمد : اذا لمستني مره ثانيه راح يكون آخر يوم بحياتك ..
احمد : مين تكون علشان ما المسك ..
" ويشد احمد محمد من بلوزته .. هنا محمد ماقدر يمسك اعصابه اكثر .. ضرب احمد بوكس على وجهه وصاروا يتضاربون
بوحشيه .. مع ان احمد كان اطول من محمد الا ان محمد كان اقوى وكان يضربه بقووه .. سمعوا الحريم اصواتهم وطلعوا
يحاولون يفرقونهم بس مو قادرين عليهم .. احمد شوي ويموت بين ايدين محمد بس كرامته ماتسمح له انه يتراجع الحين ..
طلعوا البنات يشوفون ايش صاير ... وفي هالوقت وصلوا الرجال وكانت رقبة احمد بين ايدين محمد وكان ناوي يخلص عليه
وجاوا يخلصون احمد من محمد .. كوثر كانت تراقب من بعيد وودها تشجع ومستانسه على الهوشه ..مافي حد قدر يمسك
محمد وكل واحد يمسكه يضربه ويرجع يمسك احمد .. وفي هالوقت محمد انتبه لوجود رغد واقفه ولما شافها ترك احمد وراح عنه "
ــــــــــــــ
(( في بيت بوفهد ))..*
(( جلس محمد الصغير من النوم يبكي .. وصحّى جــواد وريان من النوم ))..*
جــواد : لاااااا .. انا اليوم ياذابح يامذبوح .. اتركني عليه مو طفل هذا .. هذا مجرم سفاح قتال قتله ..
ريان : لآ تصارخ كذا .. انت بالطريقه هذي تخليه يبكي اكثر ..
جــواد : اخذه واطلع ابغى انام ..
(( آخذه ريان وطلع معه وقال للخدم يحضرون له اكل يناسبه .. طبعاً بما ان ريوف بنت اخته بعمره فا صار يعامله
مثلها ))..*
جــواد : اليوم تاخذه لعند امه ..
ريان : مو تبغى تنام ليه مانمت
جــواد : طار النووم من سمعت صوته ..
ريان : جــواد ليه مانروح نشتري له شي نسليه .. شوف ملابسه كيف متمزعه ..!
جــواد : ليه اكد على عميان انا !
ريان : يلآ جــواد سو خير في حياتك ..
جــواد : نعم نعم .. يعني انا ما اسوي خير !
ريان : لآ .. مو هذا القصد .. بس خلينا نشتري له ملابس ..
جــواد : اللي يسمعك يقول حنا نعرف نشتري له ملابس
ريان : نسئل .. مارح نضيع ..
جــواد : اوووف .. بسرعه روح غير ملابسك لك خمس دقايق وبعدها بغيير رايي ..
ـــــــــــــــــ
(( في المـزرعه ))..*
حسن : استغفر الله .. راح نجلس كذا .. كأن حنا من البؤساء والمساكين .. ياهوو خلآص الى متى راح تضلون كذا ماتكلمون
بعض .. ترى ازعل منكم ..
" معصب على احمد لأنه تجرأ ومد ايده عليه ولو انهم مابعدوه عنه كان قتله .. واللي عصبه زود كيف تتجرأ كوثر وتخلي
رغد تبكي .. كل ماتذكر شكلها وهي تركض ببجامتها الطفوليه وزاد من نعومتها شعرها المسدول على جنبينها .. تذكر شكلها
ودموعها تسيل على خدودها الزهريه .. لو انه شاف كوثر قدامه في ذاك الوقت كان خلص عليها .. في الجهة الثانيه كان احمد
مستغرب من نفسه ليه عصب على محمد لما غلط على كوثر .. هو في العاده مايهتم لها .. بس لما شافها اليوم كانت غير
عنن كل مره .. شكلها انحفر في ذهنه .. بنت طاغيه الأنوثه والنعومه .. مستحيل حد يشوفها ومايحبها .. يحبها !! لآ هو مايحبها
شلون يحبها "
حسن : اقول خلآص سامحتكم .. يلآ سلموا على بعض ..
محمد سلمان : تراك تكلم نفسك ترى اثنينهم سرحانين ..
حسن : يبه .. صارخ عليهم خلهم يتأدبون ..
بوحسن : انت اسكت تراك ازعجتنا ..
حسن : الحين انا الغلطان ..! الله لآ يسامحك ...
بوفهد : هذا وانت رجال وتكلم ابوك كذا ..
حسن : اووه النسيب هزئني ..
بوفيصل : ابوك رجال كبير ولآزم تحترمه ..
حسن : يبه .. قولهم يطلقون خواتي ليش يهزئوني ..؟!
بوحسن : حســـــن
حسن : نعم .. ايش تبغى ترى اذا صرخت علي مره ثانيه مارح اعطيك جوالي القديم ..
بوحسن : لك سنه وانت تقول راح تعطيني اياه ..
حسن : خساره فيك الجوال القديم .. خلآص كسرت خاطري راح اشتري لك جوال جديد ..
بوحسن : الحين خساره فيني القديم تروح تشتري لي جديد !!
حسن : هذي جزاتي ابغى ارزك قدام الشياب ..!!
بوحسن : محمد سلمان انت الحكم .. احكم بينا ..
حسن " يناظر محمد سلمان ": اقول لآ تسوي فيها فاهم
محمد سلمان : كلآم جدي صح ..
حسن : عقاب لك مارح اشتر لك جوال الا اذا نجحت في الآختبار ..امسك الجوال اشوف تعرف تستخدمه ؟!
بوحسن : ما اعرف الا اني اضغط على الحمره والخضره ..
حسن : اوكي نختبرك فيهم .. يلآ راح اتصل عليك وانت رد .. يلآ رد
بوحسن : بس الجوال ما رن !!
حسن : نجحت في الأختبار الآول .. يلآ الحين رد
بوحسن : اي الحين رن راح اضغط على الخضره .. الوووو ... الوووو
حسن : اشوف انبسطت على الوو يلآ بس خسرتنا .. سكر الجوال ..
بوحسن : ايه الحين اضغط على الحمره ..
حسن : صفقوا له نجح في الآختبار الآول والثاني والثالث ..
بوحسن : خلآص جيب لي مثل هذا الجوال .. بس ما اعرف للرسايل ..!؟
حسن : اقول استح على وجهك .. تبغى تغازل .. مايحتاج تعرف للرسايل ولا راح ارسبك في الآختبار !!
بوحسن : حاضر ..
ـــــــــــــــ

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:06 AM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



(( في الدمــام))..*
((جــواد وريان لفوا محلآت الآطفال اللي في الدمام كلها .. ومو عارفين شنو ياخذون ولآ شنو يخلون .. في اشياء كثيره
مو عارفين لها .. ومحمد الصغير ازعج جــواد كثيييير دايم يحوس ويخرب وفوق هذا كب العصير في السياره وعلى
جــواد وصار يلعب فيه .. وريان ميت ضحك عليهم ...في النهايه ماخلوا شي ماشروه ))..*

ــــــــــــــ
(( في المزرعــه))..*
(( رغد ماوقفت من البكا منها خوف ومنها احرآج من الموقف اللي صار لها مع محمد .. والبنات يحاولون يسكتونها
بس مافي فايده .. كوثر ندمت على الحركه اللي سوتها واعتذرت من رغد ))..*

ـــــــــــــ
(( في الدمام ))..*
((بعد ماخلصوا جــواد وريان حوسه بالسوق .. قرروا يروحون المستشفى ..لما وصلوا دخلوا لعيادة الدكتور المسؤول
عن حالة يارا .. والدكتور اول ماشاف ريان رحب فيه بحراره ))..*

الدكتور : اهلاً وسهلاً فيك ااستاذ ريان ..
ريان : ياهلا فيك والله .. هاا وش اخبارها الحين ..
الدكتور : ابشرك حالتها من حسن الى احسن .. بس لما صحت كانت تدور على طفل وتسأل عنه مثل المجنونه تعرف عنه شي ؟!
ريان : ايوه هذا هو .. آخذته معي لما شفتها مرميه
الدكتور : طيب تعالوا معي نروح لها لآ نها كانت خايفه عليه مره ..
ريان : توكلنا على الله ..
" حاول الدكتور ياخذ محمد الصغير عنده علشان يدخله على يارا بس رفض وضل متمسك بجــواد كثير ..ولما دخلوا عليها
شافت يارا محمد اخذته واحضنته بحراره وصارت تبكي "
الدكتور : لالالا .. ليه الدموع يا اخت يارا ..
يارا : خفت اني ضيعته ..
" ريان ذااااب على صوتها المبحوح الحزين .. تذكر شكلها الذابل والمريض "
ريان : انا آسف ماجبته معي المستشفى امس لما وديتك ..
يارا : مشكور اخوي .. لو الله ثم انت مدري شنو صار لمحمد ..
ريان : ولو هذا واجبنا .. بس شنو اللي وصلك لهذي الحاله .. ووين اهلك علشان اخذ محمد عندهم ..
يار " بحـزن ": ماعندي آهل وماعندي مكان اروح له ..
" ريان لما سمع كلامها اخذ جــواد على جنب "
جــواد : خير ايش فيك !
ريان : لآزم نساعدها ..
جــواد : ياربي وانت تبغى تساعد الكل !
ريان : انت ماسمعتها ايش تقول .. ماعندها بيت يعني وين تروح بالشارع ! ترضاها على وحده من خواتك ..
جــواد : طيب شرايك نجيبها معنا في البيت علشان اذا عرف ابوي انا وانت بيوم ثاني بالمقبره .!
ريان : مو لآزم نوديها للبيت ..
جــواد : اجل وين نوديها ياعبقري زمانك .. نأجر لها شقة مثلاً ؟؟!
ريان : ليه لآ !!
جــواد : احلــف بقووه .. انا مالي دخل
ريان : طيب براحتك انا راح آخذها وآمن لها مكان تعيش فيه ..
جــواد : لآ !! .. طيب ايش رايك تتزوجها بعد .. تكمل الجميل مثل مايقولون ..
ريان : اذا اضطريت . . ليه .. لآ !!
جــواد : اشهد انك مجنون !
" ريان نطش كلامه لما شاف يارا تطلع من الغرفه مع محمد "
ريان : وي رايحه ؟!
يارا : بروح مقدر اجلس بالمستشفى اكثر ..
ريان : بس انتي لسى تعبانه !
" يارا طنشته ومشت عنه بس لما مرت جنب جــواد تعلق فيه محمد ورمى نفسه عليه واخذه جــواد ومشى عن يارا
صارت تلحقه بخووف .. ريان فهم حركة جــواد فا راح للسياره وراح وراه وركبوا .. "
يارا : لو سمحت عطني محمد ..
جــواد : اركبي السياره ..
يارا :..........
جــواد : حنا نحاول نساعدك فا اركبي ..
يارا "تبكي بمراره ": لو ..... سمحت ... ابغى .... امشي ...
جــواد : اوكي امشي بس محمد راح يضل معنا .. " وشغل السياره وبدأ يحركها "
يارا : لآ شعورياً مسكت السياره وفتحت الباب وركبت ..
" قبل ماتسكر الباب مشى جــواد علشان مايعطيها فرصه تقيير رايها "
جــواد : يلآ ياسيد ريان .. قول لي شنو نسوي الحين !؟
ريان : ندور شقه ..
" يارا خلآص وقف قلبها .. وودها تنط من السياره حتى لو تموت .. بس الشي اللي مانعها محمد ماتقدر تخليه وتروح
خصوصاً انه امانه ولآزم ترجعه لآهله .. صارت تبكي بصمت .. بدموع وآهات تفتت الصخر "
جــواد : طيب وين القى لك شقة بالهوقت ؟!
ريان : ندور وان شاء الله نلقى ..
يارا : الله يخليكم خلوني بحالي .. حرام عليكم اللي تسوونه فيني
" سكتها صوت جوال جــواد يرن"
جــواد : هلآ يبه ..
بوفهد : هلآ فيك .. وينكم ليه تأخرتوا ..؟!
جــواد : هااا .. ابد بس صحينا من النوم متأخر .. وخوي ريان عازمنا على العشى الليله وماقدرنا نرفض .!
بوفهد : طيب ووين ريان .. عطني ايه اكلمه ...
ريان : هلا يبه ..
بوفهد : هلآ فيك .. صدق الكلام اللي يقوله اخوك ..
ريان : ايوه يبه صدق .. انا حاولت ارفض بس هو لزم علي ..!!
بوفهد : خير ان شاء الله .. بكره اشوفكم عندي بالحسا وما ابغى اي تأخير
ريان : حاضر يبه ..
بوفهد : مع السلامه ..
جــواد : هااا .. ايش قال
ريان : يقول بكره حنا لآزم نكون بالآحساء وبدون تأخير ..
جــواد : انت السبب ولآ كان حنا في الطريق لهم الحين ..

ـــــــــــــــ
(( في المزرعه ))..*
كوثر : ماودكم نقوم نقووم نسبح الحين ملينا من الجلسه كذا ََ!!
جود : والله انا ودي اطلع مو اسبح ..
الجوري : وانا كمان ودي اطلع ..
جود : اللي يسمعك يقول انك من جيتي الأحساء وانتي جالسه مو كأنك من شوي جايه من بره ..
الجوري : لآ .. الطلعه مع البنات غييير
شجون : لآ يكون مليتي من قيس !!
الجوري : مستحيــل أمل من قيس ..
جود : ياسلآم ياليلى ..
ريم : اجل مو لآزم تطلعين معنا خلك مع قيس
شجون : الآ وين جوليا ؟!
كوثر : ومنو جوليا بعد ؟!
ريم : حبيبة روميوا
كوثر : خليني اعرف جوليا علشان اعرف روميوا
جود : هذي مشاعل وزوجها فارس .. الآ صحيح وينها .؟!
الجوري : الخاينه طالعه مع فارسوه ..
شجون : والله انك طماعه من شوي طالعه وتبغين تطلعين بعد !!
كوثر : الحين اللي يسمعكم راح تطلعون .. قوموا نسبح بس
" ويروحون كلهم للمسبح "

ـــــــــــ
(( في الدمام ))..*
(( لف جــواد الدمام كلها علشان يدور شقة تناسب يارا .. في النهاية شاف شقه صغيره فيهوغرفتين نوم ومطبخ وصاله
ودورة مياه ))..*

جــواد : الحين أمنا الشقة ومفروشه كمان ..
ريان : يلآ تعالي شوفي الشقة ..
يارا : لآ ... ما ابغى
جــواد : اوك .. خلها بكيفها .. يلا ريان تعال ..
ريان : يلآ خلصينا نبغى نمشي تعالي !
يارا " والدموع بعينها ": حرام عليكم شنو سويت فيكم انا ..
جــواد : الصبر الصبر ياارب ..
يارا " زادت في بكاها ": ما ابغى ما ابغى عطوني محمد ..
ريان : جــواد يلآ مشينا .. وانتي هذا هذا المطبخ وهذي الغرفه وهذي دورة المياه
جــواد : يلا ريان مشينا ..
ريان : طيب شنو الآغراض اللي ناقصتك قبل مانروح .. على فكره هذي الشنطه فيها كل اغراض محمد
جــواد : وشووو .. آي اغراض انا مارح اشتري شي
ريان : جــوووواد ادري انك طيوووب ..
جــواد : لاااااا .. انا شرير انا مجرم .. حرام عليك ياخي افلستني ..
ريان : ههههههههه .. خلآص خلآص .. رحمتك هالمره على حسابي
جــواد : اذا كذا انا موافق ..
(( يارا تسمعهم وهي مو مصدقه .. يعني هم مارح يسوون لها شي.. هم بس يبغون يساعدونها .. حست ولآول مره يالأمان
والراحه .. بس خايفه انها تكون بحلم .. اخذت محمد واحضنته بدموووع حاااره من الفرح .. جــواد وريان طلعوا من الشقه
بعد ما عطوها المفاتيح .. راحوا اشتروا لها اغراض كثيره كثيره .. ورجعوا للشقه عطوها الأغراض ورقمهم علشان تتصل
عليهم اذا احتاجت شي ومشوا عنها ))..*

ــــــــــــــــــــ
(( عند مشاعل وفارس ))..*
(( طالعين يتمشون مع بعض وكانوا رايحيين العثيم مول .. بالدور الثالث مكان الألعاب كانت مشاعل فالتها لعب وحركات ووناسه
وفارس الله يرحم حاله .. اكتشف اللي متزوجها طفله .. مشاعل لما نزلت من اللعبه جات لعند فارس ومسكت ايده وقالت له ))..*
مشاعل : حبيبي ابغى ايس كريم
فارس " داخ لما سمع كلمه حبيبي": شنو عيديها مره ثانيه !!
مشاعل : ابغى ايس كريم ..
فارس :لالا .. الكلمه اللي قبلها ..
مشاعل " ابتسمت ": حبيبي وعمري وروحي
فارس :قلبي انتي ادوووخ انا على كلآم الغزل اللي يطلع من فمك العســل .. وبعدها راح اشترى لها ايس كريم ..

ـــــــــــــــــ




(( في الدمــام))..*
((جــواد وريان لفوا محلآت الآطفال اللي في الدمام كلها .. ومو عارفين شنو ياخذون ولآ شنو يخلون .. في اشياء كثيره
مو عارفين لها .. ومحمد الصغير ازعج جــواد كثيييير دايم يحوس ويخرب وفوق هذا كب العصير في السياره وعلى
جــواد وصار يلعب فيه .. وريان ميت ضحك عليهم ...في النهايه ماخلوا شي ماشروه ))..*

ــــــــــــــ
(( في المزرعــه))..*
(( رغد ماوقفت من البكا منها خوف ومنها احرآج من الموقف اللي صار لها مع محمد .. والبنات يحاولون يسكتونها
بس مافي فايده .. كوثر ندمت على الحركه اللي سوتها واعتذرت من رغد ))..*

ـــــــــــــ
(( في الدمام ))..*
((بعد ماخلصوا جــواد وريان حوسه بالسوق .. قرروا يروحون المستشفى ..لما وصلوا دخلوا لعيادة الدكتور المسؤول
عن حالة يارا .. والدكتور اول ماشاف ريان رحب فيه بحراره ))..*

الدكتور : اهلاً وسهلاً فيك ااستاذ ريان ..
ريان : ياهلا فيك والله .. هاا وش اخبارها الحين ..
الدكتور : ابشرك حالتها من حسن الى احسن .. بس لما صحت كانت تدور على طفل وتسأل عنه مثل المجنونه تعرف عنه شي ؟!
ريان : ايوه هذا هو .. آخذته معي لما شفتها مرميه
الدكتور : طيب تعالوا معي نروح لها لآ نها كانت خايفه عليه مره ..
ريان : توكلنا على الله ..
" حاول الدكتور ياخذ محمد الصغير عنده علشان يدخله على يارا بس رفض وضل متمسك بجــواد كثير ..ولما دخلوا عليها
شافت يارا محمد اخذته واحضنته بحراره وصارت تبكي "
الدكتور : لالالا .. ليه الدموع يا اخت يارا ..
يارا : خفت اني ضيعته ..
" ريان ذااااب على صوتها المبحوح الحزين .. تذكر شكلها الذابل والمريض "
ريان : انا آسف ماجبته معي المستشفى امس لما وديتك ..
يارا : مشكور اخوي .. لو الله ثم انت مدري شنو صار لمحمد ..
ريان : ولو هذا واجبنا .. بس شنو اللي وصلك لهذي الحاله .. ووين اهلك علشان اخذ محمد عندهم ..
يار " بحـزن ": ماعندي آهل وماعندي مكان اروح له ..
" ريان لما سمع كلامها اخذ جــواد على جنب "
جــواد : خير ايش فيك !
ريان : لآزم نساعدها ..
جــواد : ياربي وانت تبغى تساعد الكل !
ريان : انت ماسمعتها ايش تقول .. ماعندها بيت يعني وين تروح بالشارع ! ترضاها على وحده من خواتك ..
جــواد : طيب شرايك نجيبها معنا في البيت علشان اذا عرف ابوي انا وانت بيوم ثاني بالمقبره .!
ريان : مو لآزم نوديها للبيت ..
جــواد : اجل وين نوديها ياعبقري زمانك .. نأجر لها شقة مثلاً ؟؟!
ريان : ليه لآ !!
جــواد : احلــف بقووه .. انا مالي دخل
ريان : طيب براحتك انا راح آخذها وآمن لها مكان تعيش فيه ..
جــواد : لآ !! .. طيب ايش رايك تتزوجها بعد .. تكمل الجميل مثل مايقولون ..
ريان : اذا اضطريت . . ليه .. لآ !!
جــواد : اشهد انك مجنون !
" ريان نطش كلامه لما شاف يارا تطلع من الغرفه مع محمد "
ريان : وي رايحه ؟!
يارا : بروح مقدر اجلس بالمستشفى اكثر ..
ريان : بس انتي لسى تعبانه !
" يارا طنشته ومشت عنه بس لما مرت جنب جــواد تعلق فيه محمد ورمى نفسه عليه واخذه جــواد ومشى عن يارا
صارت تلحقه بخووف .. ريان فهم حركة جــواد فا راح للسياره وراح وراه وركبوا .. "
يارا : لو سمحت عطني محمد ..
جــواد : اركبي السياره ..
يارا :..........
جــواد : حنا نحاول نساعدك فا اركبي ..
يارا "تبكي بمراره ": لو ..... سمحت ... ابغى .... امشي ...
جــواد : اوكي امشي بس محمد راح يضل معنا .. " وشغل السياره وبدأ يحركها "
يارا : لآ شعورياً مسكت السياره وفتحت الباب وركبت ..
" قبل ماتسكر الباب مشى جــواد علشان مايعطيها فرصه تقيير رايها "
جــواد : يلآ ياسيد ريان .. قول لي شنو نسوي الحين !؟
ريان : ندور شقه ..
" يارا خلآص وقف قلبها .. وودها تنط من السياره حتى لو تموت .. بس الشي اللي مانعها محمد ماتقدر تخليه وتروح
خصوصاً انه امانه ولآزم ترجعه لآهله .. صارت تبكي بصمت .. بدموع وآهات تفتت الصخر "
جــواد : طيب وين القى لك شقة بالهوقت ؟!
ريان : ندور وان شاء الله نلقى ..
يارا : الله يخليكم خلوني بحالي .. حرام عليكم اللي تسوونه فيني
" سكتها صوت جوال جــواد يرن"
جــواد : هلآ يبه ..
بوفهد : هلآ فيك .. وينكم ليه تأخرتوا ..؟!
جــواد : هااا .. ابد بس صحينا من النوم متأخر .. وخوي ريان عازمنا على العشى الليله وماقدرنا نرفض .!
بوفهد : طيب ووين ريان .. عطني ايه اكلمه ...
ريان : هلا يبه ..
بوفهد : هلآ فيك .. صدق الكلام اللي يقوله اخوك ..
ريان : ايوه يبه صدق .. انا حاولت ارفض بس هو لزم علي ..!!
بوفهد : خير ان شاء الله .. بكره اشوفكم عندي بالحسا وما ابغى اي تأخير
ريان : حاضر يبه ..
بوفهد : مع السلامه ..
جــواد : هااا .. ايش قال
ريان : يقول بكره حنا لآزم نكون بالآحساء وبدون تأخير ..
جــواد : انت السبب ولآ كان حنا في الطريق لهم الحين ..

ـــــــــــــــ
(( في المزرعه ))..*
كوثر : ماودكم نقوم نقووم نسبح الحين ملينا من الجلسه كذا ََ!!
جود : والله انا ودي اطلع مو اسبح ..
الجوري : وانا كمان ودي اطلع ..
جود : اللي يسمعك يقول انك من جيتي الأحساء وانتي جالسه مو كأنك من شوي جايه من بره ..
الجوري : لآ .. الطلعه مع البنات غييير
شجون : لآ يكون مليتي من قيس !!
الجوري : مستحيــل أمل من قيس ..
جود : ياسلآم ياليلى ..
ريم : اجل مو لآزم تطلعين معنا خلك مع قيس
شجون : الآ وين جوليا ؟!
كوثر : ومنو جوليا بعد ؟!
ريم : حبيبة روميوا
كوثر : خليني اعرف جوليا علشان اعرف روميوا
جود : هذي مشاعل وزوجها فارس .. الآ صحيح وينها .؟!
الجوري : الخاينه طالعه مع فارسوه ..
شجون : والله انك طماعه من شوي طالعه وتبغين تطلعين بعد !!
كوثر : الحين اللي يسمعكم راح تطلعون .. قوموا نسبح بس
" ويروحون كلهم للمسبح "

ـــــــــــ
(( في الدمام ))..*
(( لف جــواد الدمام كلها علشان يدور شقة تناسب يارا .. في النهاية شاف شقه صغيره فيهوغرفتين نوم ومطبخ وصاله
ودورة مياه ))..*

جــواد : الحين أمنا الشقة ومفروشه كمان ..
ريان : يلآ تعالي شوفي الشقة ..
يارا : لآ ... ما ابغى
جــواد : اوك .. خلها بكيفها .. يلا ريان تعال ..
ريان : يلآ خلصينا نبغى نمشي تعالي !
يارا " والدموع بعينها ": حرام عليكم شنو سويت فيكم انا ..
جــواد : الصبر الصبر ياارب ..
يارا " زادت في بكاها ": ما ابغى ما ابغى عطوني محمد ..
ريان : جــواد يلآ مشينا .. وانتي هذا هذا المطبخ وهذي الغرفه وهذي دورة المياه
جــواد : يلا ريان مشينا ..
ريان : طيب شنو الآغراض اللي ناقصتك قبل مانروح .. على فكره هذي الشنطه فيها كل اغراض محمد
جــواد : وشووو .. آي اغراض انا مارح اشتري شي
ريان : جــوووواد ادري انك طيوووب ..
جــواد : لاااااا .. انا شرير انا مجرم .. حرام عليك ياخي افلستني ..
ريان : ههههههههه .. خلآص خلآص .. رحمتك هالمره على حسابي
جــواد : اذا كذا انا موافق ..
(( يارا تسمعهم وهي مو مصدقه .. يعني هم مارح يسوون لها شي.. هم بس يبغون يساعدونها .. حست ولآول مره يالأمان
والراحه .. بس خايفه انها تكون بحلم .. اخذت محمد واحضنته بدموووع حاااره من الفرح .. جــواد وريان طلعوا من الشقه
بعد ما عطوها المفاتيح .. راحوا اشتروا لها اغراض كثيره كثيره .. ورجعوا للشقه عطوها الأغراض ورقمهم علشان تتصل
عليهم اذا احتاجت شي ومشوا عنها ))..*

ــــــــــــــــــــ
(( عند مشاعل وفارس ))..*
(( طالعين يتمشون مع بعض وكانوا رايحيين العثيم مول .. بالدور الثالث مكان الألعاب كانت مشاعل فالتها لعب وحركات ووناسه
وفارس الله يرحم حاله .. اكتشف اللي متزوجها طفله .. مشاعل لما نزلت من اللعبه جات لعند فارس ومسكت ايده وقالت له ))..*
مشاعل : حبيبي ابغى ايس كريم
فارس " داخ لما سمع كلمه حبيبي": شنو عيديها مره ثانيه !!
مشاعل : ابغى ايس كريم ..
فارس :لالا .. الكلمه اللي قبلها ..
مشاعل " ابتسمت ": حبيبي وعمري وروحي
فارس :قلبي انتي ادوووخ انا على كلآم الغزل اللي يطلع من فمك العســل .. وبعدها راح اشترى لها ايس كريم ..

ـــــــــــــــــ(( في اليوم الثاني ))..*
(( وصلوا ريان و جــواد الأحساء بعد صلاه الظهر طبعاً حصلوا تهزيئه حلوه من الوالد على تأخيرهم .. لأن ريان رفض يرجع
الا بعد ما يتطمن على يارا .. قرروا الشباب يرأفون بحال البنات ويطلعونهم ))..*
احمد : بما اني دليلكم السياحي فا شرايكم آخذكم لجبل القاره طبعاً جبل القاره من اعلام الأحساء واللي تشتهر فيه ..
حسن : آي دليل سياحي .. وانا وين رحت ... انا محترف تسلق الجبال ..
كوثر : ياااي اذا المسأله فيها تسلق انا برووح معكم ..
حسن : الكل راح يروح معنا الآ انتي ياوجه الكنغر ..
كوثر : ابلع لسانك لآ اعطيك ذاك الكف اللي يوديك افغانستان ..
حسن : افااا .. هذا احترام الخال !
كوثر : انت مو خال انت خلاله خخخخخخ
"حسن يرفع ايده علشان يضربها بس تفاجئ بضربه من كوثر "
حسن : آآآي .. طيب ياكويثر نشوف من بيخيلك تروحين الجبل .. وخلي افغانستان تنفعك ..
كوثر : راح اروح وبجلس على قلبك يالبغل ..
حسن : بصير طيب ولآني براد عليك ..
كوثر : يو آر ستوبد
حسن : شنو
كوثر : يو آر ستوبد
حسن : اقول تكلمي عدل " ويلف على جــواد " شنو قالت ؟
جــواد : تقول انت غبي .. خخخخخ
حسن : هااا .. انا غبي تصبر علي بس .. عطني كلمتين خلني اسكتها فيهم ..
جــواد : قول لها .. يو آر سو متش اجلي
حسن : كويفر .. يو آر شورما جلي
جــواد : ههههههههههههههههه لآلالا مو كذا " يو آر سو متش اجلي"
حسن : يؤؤؤ .... يو آر سو شي اقلي ... شنو اقلي .؟ تغلي بطاطا انت !
جــواد : خخخخخخ خلك بس على ستوبد
"حسن سحبها من عبايتها ورماها عند اخوها "
حسن : اذا شفت اختك مره ثانيه قتلتك ..
ـــــــــــــــــــــــــــــ
(( عند جــواد ))..*
ليان : لآ تكلميني يالخاينه
جــواد : انااا ... ليه انا ايش سويت لك ؟؟!!
ليان : بسم الله عليك يابريئه ..
جــواد : اهااا ... اي خلاص سامحتك ..
ليان : شنوو سامحتك .. المفروض انا اللي اسامحك مو انتي ..
جــواد : انا وانتي واحد .. حبيبتي انتي
ليان : لآ .. ثنتين ..
جــواد : خلااص عمري ولآ تزعلين احنا ثنتين ..
ليان : جود لآ تغيرين الموضوع ..
جــواد : انا لله وانا اليه راجعون .. يعني مارح تنسين .. الموضوع راح وعدّا
ليان : لآ مارح انسى
جــواد : طيب انا آسفه بس اخوي قالي لا تتأخرين فا ماكان عندي فرصه اقابلك ..
ليان : احلفي ... ماعندك ثانيه وحده تجين تسلمين علي وتروحين ..
جــواد : ليان تبغينا نتخانق الحين !!
ليان : جود حركتك مو عدله ابـد ..
جــواد : طيب طيب .. وبعدين !
ليان : مدري
جــواد : اوكي باي
ليان : .....................
جــواد " عصب كثير ": مع السلامه " وسكر الجوال "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(( بعد ما سكر جــواد من ليان راح ينام ومارح مع اهله الجبل .. لأنه عصب كثير من ليان ومو محتمل يكلم او يشوف اي احد
.. اما الباقي لما وصلوا لجبل القاره وصاروا يدخلون المقاره جود خافت وبدأ جسمها يرجف وما قدرت تتحرك ...وحست
وكأن رجليها مثبته في الأرض .. وصارت تبكي ...))

نهاية البارت
هل راح تنقطع علاقت ليان بجواد ؟؟
او انه راح يقابلها ويعترف لها بالحقيقه ؟؟
وجود شنو راح يصير لها وهي بروحه في مكان غريب ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:11 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث والعشرون



(( بعد ما سكر جــواد من ليان راح ينام ومارح مع

اهله الجبل .. لأنه عصب كثير من ليان ومو محتمل
يكلم او يشوف اي احد
.. اما الباقي لما وصلوا لجبل القاره وصاروا يدخلون

المقاره جود خافت وبدأ جسمها يرجف وما قدرت تتحرك
...وحست
وكأن رجليها مثبته في الأرض .. وصارت تبكي

... محمد سلمان مادخل معهم لآنه راح يدور موقف
لسيارته .. اما جود فا كانت
واقفه في مكانها وترجف من الخوف .. شافت

مجموعه من الشباب يناظرونها وبكذا زاد خوفها اكثر ..
صارت تطالع كل الموجودين
لعلى وعسى تشوف حد تعرفه .. لمحت واحد منهم

وحست انها تعرفه زين ووجهه مألوف لها .. حست
ان رجليها يقودونها
له لآ شعورياً .. لما وصلت عنده تمسكت فيه مثل

مايتمسك الغريق بحبل النجاة ..محمد استغرب من البنت
اللي مسكته
بس لما شاف عيونها عرفها .. ومستحيل هذي العيون

تغيب عن تفكيره ))..*
محمد سلمان : جود ايش فيك ؟ّ!
جود : .............
محمد سلمان : ليه تبكين .. ردي علي .. وين

الباقي عنك .... جووود
(( جود مو عارفه تتكلم ... هي منحرجه من

محمد اولاًَ و خايفه ان محمد يتركها لوحدها ثانياً ..
ومنزعجه من نظرات الشباب
اللي حواليها .. محمد تضايق كثييير من حالة جود مو

عارف ليه تبكي .. واستغرب كيف اخوانها يتركونها
ويدخلون من دون
محد يبقى معها .. عصب منهم كثير لأن بسببهم نزلت

دموع اغلى انسانه عنده ... جود ... اللي
طول عمره مخلص في حبه
لها .. حب صادق يحميها من العالم كله حتى من نفسه

.. جود انتبهت لنفسها ولازم تترك محمد الحين ..
توهج وجهها وصار جسمها
حار .. سحبت ايدينها منه .. محمد ارتاح لما

شافها هدأت شوي .. اخذها وجلسها ))..*
محمد سلمان : هااا .. الحين تقدرين تقولين لي وش

فيك ؟
جود " ودها الأرض تنشق وتبلعها ": خفت ادخل

المغاره .. وكلهم دخلوا وماحسوا اني مادخلت !
محمد : طيب ليه خايفه من المغاره ..؟
جود : تخوف .. احس ان الجبل راح يطيح علي

..
محمد : طيب انتي ارتاحي الحين ولما يطلعون راح

اقتلهم كلهم .. " وقام "
جود : وين رايح ؟!
محمد : بروح اجيب المسدس من السياره ..علشان

اقتلهم ..
جود : هاااااا
محمد : ههههههههه .. ايش فيكي صدقتي

.... رايح اجيب لك شي تشربينه ..
(( لما راح صار قلبها يدق بقوه .. وودها

مايتركها ابد ... شعور ماحست فيه من قبل ..
شعور حلوو .. اول مره تحس
بأن حد يحميها لشخصها ))..*
: الحلو سرحان .. فيني

ما اتحمل انا اموووت على العيون القتاله .. ذبحني
سهام عيونك مدري ايش راح يصير لي
لما اشوف وجه القمر كلــه ..
" جود انصدمت ومو عارفه شنو تسوي .. دورت

على محمد ماشافته .. رجع الخوف يملي قلبها وجسمها
تسمر في الكرسي
ولسانها صار ثقيل .. جلس جنبها حاولت تبتعد عنه

بس مسكها "
: وين بيروح الحلوو ويخليني

.. الآ اذا ودك نروح مكان ثاني انا حاضر " وغمز
لها "
جود " بصوت مبحوح كاد يظهر ": اتر ..

كني
: اتركك ! ليه انا

مجنون ... مارح يحصل لي ملآك مثلك جالسه
لوحدها تنتظرني ... هاا ايش رايك نروح مكان
ثاني علشان ناخذ راحتنا زين .. وراح

آعاملك مثل الملــكه ..
(( جود صارت تبكي بس هالمره اشد من قبل ..

حالولت تصارخ تستنجد بأحد .. بس صوتها خانها
.. الدنيا بدأت تدور حواليها
ورجليها ماعادت تحس فيهم شوي وتطيح الا بحضن يلمها

ويحميها من الخطر اللي حواليها .. ايدين مسكتها بكل
حنان
وحسستها بالأحساس الحلوو اللي حسته قبل ماتشوف اشر

خلق الله .. رفعت راسها تشوف مين اللي حسسها
بكل هذا الحنان
.. محمد ... ))..*

: ياهووو .. انا شفت
القمر قبلك اذا تبغى اعطيك ايها بكره
" محمد بكل غضب الدنيا .. عطاه كف نزله

للأرض .. وجلس يضرب فيه وكان ناوي يخلص
عليه .. بس مسكته جود
ومافي فايده .. وفي هذا الوقت ... طلع محمد

عبدالعزيز اخو جود .. بعد ما انتبهوا ان جود مو معهم
في المغاره .. لما طلع
شاف ناس متجمعه والزحمه .. قرب منهم سمع صوت

محمد سلمان .. راح يسرع له وشاف جود تمسك في
محمد سلمان
اللي راح يخلص على الولد .. جود اول ماشافته

راحت له "
جود " تبكي": محمد راح يقتله يا محمد
محمد عبدالعزيز : شنو السالفه ؟!
محمد سلمان " سمعه ": هذا ابن ××× يتحرش

بأختك
"ماخلص كلامه الا محمد عبدالعزيز مسكه وصاروا

يتضاربون .. واثنينهم يضربون في الولد ..
ويادووب فرقوهم عن بعض
قبل لا يموت في ايديهم "

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(( في المزرعه ))..*
بوفهد : ليه مارحت معهم .؟!
جــواد : بس كذا .. مالي نفس للطلعه ..
بوفهد : غريــبه ..!!
جــواد : عن آذنكم رايح انام ..
بوفهد : تنام ..؟ .. من شوي صاحي من النوم

..
بوحسن : لآ تضغط عليه يمكن الولد تعبان ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(( عند الشباب ))..*
حسن : خير ليه كل هالهوشه !!
محمد سلمان : واحد سخيف تحرش بجود ..
حسن : حصل خير ... خلونا نمشي ..
محمد عبدالعزيز : كان ودي اقتله السخيف ..
حسن : وانت الكل تبغى تقتله .. وخروا عني

ياسفاحين بروح اشوف بنت اختي المسكينه خوفوتها
" وراح لعند جود يهدئها "
حسن : بس .. لآ تبكين تبغيني اصير سفاح

واروح اقتله مع محمد آس تربيع
كوثر : شنو آس تربيع
حسن : اوهوو .. جات الملقوفه ..
كوثر : انت خال انت ..!!
حسن : انا خال الحلوين بس ... صح جود
" جود ضحكت لخالها "
حسن : اي كذا اضحكي .. ها تبغين آخذك مكان

تتونسين فيه و لآ اوديك المزرعه
جود : لآ .. نروح المزرعه ..
حسن : على هالخشم ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(( عند يارا ))..*
(( من وقت طويل .. ماحست بمثل هذي الراحه
اللي تحسها اليوم .. كل شي متوفر لها .. ومحمد
الصغير الحين في مكان
آمن .. ماعد تخاف عليه من البرد آو الجوع او تتركه

لوحده .. مافكرت في يوم من الآيام ان في هذي الدنيا
حد يساعد
من دوون آي مقابل .. ))..*

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(( ليان كانت متضايقه كثير لآنها تخانقت مع جود
.. ودها تتصل عليها وتتأسف منها بس كبريائها
يمنعها .. ولآن جود خطأت في حقها
وهي عصبت على جود لآنها مو راضيه انهم يتقابلون..

مع انها عطتها صورها وخلتها تشوفها ..ليه هي ماتثق
فيها !!
ليان تبغى سبب واحد يمنع مقابلتهم .. جود تقول انها

راح تخطبها لآخوها ... ليان بس تذكرت جــواد بدأ
قلبها يدق بسرعه
ووجهها أحمر .. ماتدري ليه هالأنسان دخل قلبها من

دوون مايدق بابه من دون ماتشوفه معقوله في يوم من الأيام
راح
تشوفه وتتكلم معاه ويكون لها لوحدها .. صارت تطالع

نفسها في المرايا .. شكلها عادي مافيه آي شي يميزها
عن باقي البنات
ممكن في شخص بوسامة جــواد ينعجب فيها !!

))..*
ـــــــــــــــــــــــــــــ
في المزرعه


رجعوا الشباب مع البنات وتفقوا انهم مايقلون لاحد عن اي

شي صار ..
جواد وده يكلم ليان بس يكابر .. صار يتمشى في

المزرعه علشان ينسى وصل لقفص الحمام وجلس يطالع
فيهم سمع صوت وراه لف شاف بنتين يتمشون تحنحن
علشان يعرفون ان في احد .. لاحظ ان البنتين جاوا
لعنده عرف انها اخته ريم معاها وحده متغطيه ..
جواد : ريم شنو تسوين هنا ؟؟
: أنت شنو يدخلك ؟؟
جواد : اوووووه أنتي كويتر ماعرفتك .. وبعدين

أنا ما كلمتك كلمت أختي ..
كوثر : روح بس اذلف عن وجهنا مااعرف اخذ راحتي

وانت مو جود ..
جواد : لا وطردني .. آآآي يالي ما تستحين على

وجهك لوانك مو بنت كان توطيت في بطنك ..
كوثر : جرب وشوف شنو راح يصير لك !!
جواد : ريم روحي داخل وأخذي توابعك معاك "

ويأشر على كوثر "
ريم : يلا كوثر خلينا ندخل .
كوثر كتفت يدينها : ماني متحركه من مكاني .
ريم وهي تمشي : كيفك بس انا بدخل وأنتي لا تتحركين

من مكانك ..
جواد : أنتي الحين ما تستحين مثل اي بنت طبيعيه !!

لالا تجاوبين انتي اصلاً مو بنت طبيعيه ..
كوثر اسفهته وجلست تطالع الحمام ..
جواد وقف يمها وستغرب من سكوتها مو من عادت كوثر

تسكت ..
كوثر : جواد طلبتك امسك لي وحده ..
جواد : وحده ؟؟؟؟؟؟؟
كوثر : ابغي حمامه .
جواد نصدم من الرقه الى حسها في صوتها لا شعورين منه

دخل لقفص الحمام علشان يمسك لها وحده .
كوثر : ابغي البيضه .
جواد : مااقدر اوصل لها .
كوثر : مالي دخل ابغي البيضه .
جواد مسك حمامه بس مو الي تبغيها توه بيطلع أقفلت عليه

كوثر ..
جواد بصدمه : يامجنونه فتحي الباب !!!
كوثر : قلتلك ابغي البيضه ماابغي هذي ..
جواد : مااعرف امسكها فهمي ..
كوثر : أجل ضل في القفص الي ان تعرف تمسكها

..
جواد بستغراب وهو يضرب على باب القفص : وين

بتروحين ؟؟
كوثر ببرأه متصانعه : داخل مثل ماقلت لي !!
جواد يصارخ لانها بعدت : كوثر تعاااااااالي فتحي

الباااااااااااااب .
بس كوثر اختفت ودخلت قسم الحريم .
كوثر دخلت عند البنات وهي تضحك .
شجون : بسرعه قولي شنو المصيبه المسويتها اعترفي

..
كوثر : ماااسويت شي !!
جود : أجل ليه الضحكه شاقه وجهك ؟؟
كوثر : كذا مستانسه .
ريم : شنو سويتي ؟؟
كوثر : ريم تعالي اكلمك " وتاخذها وتمشي علشان

ماتخليها تتكلم "
نرجع لعند جواد الي كسر القفص بس مافي احد سامعه

وجواله لسوء الحظ طافي مخلص الشحن .. بعد فتره
تعب من الصراخ على الفاضي وجلس ضل على هلحاله
ساعتين مافي احد جاله وكوثر فكرته انه دق على احد وفتح
له
--------------------


((عند الرجال))*
بوفهد : الحين وين راح جواد ؟؟
حسن : صح ذكرتني بجويد الدب ليه ماراح معانا ؟؟
محمد سلمان : يقول انه تعبان !!
حسن : بس الحين وينه حتى جواله مغلق !!
بو فهد : دقوا على الحريم يمكن يمهم .
أحمد : خلوه يرتاح ..
حسن : أنت مالك دخل بدق عليه وازعجه كبفي . "
ويدق على جود "
جود : الووووو هلا خالي العزيز
حسن : اهلين .. وينه ؟؟ وين اخوك التعبان ؟؟
جواد : أي اخو ؟؟
حسن: جواد في احد غير ؟؟
جود : ماادري !! مو يمكم ؟؟
حسن : لا مو يمنا روحي شوفي يمكن يم امك .
جود : هذا امي يمي مو موجود .
حسن : اجل شكله طلع يلا باااي .
جود : باااي اذا شفته قولي " وتسكر " .
الجوري : مين الي داق عليك ؟؟
جود : حسن .
كوثر : شنو يبغي الخلاله ؟؟
جود : يدورون على جواد !!
كوثر انفجعت : مارجع ؟؟
جود : شفيك ؟؟
كوثر : ......
جود : تكلمي تعرفين شي ما نعرفه ؟؟
كوثر راحت تسرع مكان قفص الحمام والبنات وراها .. لما وصلت شافت جواد جالس حست انه بركان يغلي من الغضب .. قربت من القفص بس ما تحرك .. فتحت له وسط صدمت البنات وقف بكل برود ومد يده لها هي خافت ورجعت على ورى بس لما طالعت يده شافت الحمامه البيضه اللي كانت تبغيها .. خذتها من عنده وتوها بتفتح فمها بتتكلم تفاجئت بكف علم على خدها ..
جواد : هذا درس ابغيك ما تنسينه " ومشى عنها " ..
اسعدوا البنات لصراخ كوثر بس طول انتظارهم وضلت ساكته .. قرب منها شجون وحطت يدها على كتفها .. هنا جلست كوثر على الارض تصيح مثل طفل صغير ماعرفوا البنات شنو يسون هذي اول مره يشوفون كوثر في هذي الحاله .. هي كانت ندمانه على اللي سوته فيه .. في نفس الوقت منقهره منه هذي اول مره احد يضربها في حياتها .. حست بكبر غلطتها .. كنت ماسكه الحمامه وتتذكر كف جواد ومو عارفه توقف صياح .
---------------------

وصل جواد عن الشباب وهو معصب حده على كوثر بس حس انه الي سواه غلط هي صحيح غلطانه بس مو لدرجة انه يعطيها كف قدام البنات .. تمنى الوقت يرجع ويصلح الغلطه الي رتكبها في حقها .
حسن يقاطع تفكيره : اخيراً شرف السيد المحترم !!
محمد سلمان : وين كنت يا اخي " ويقرب منه " اوووووووف شنو هذي الريحه وشفيك كذا متبهدل ؟؟
حسن : ريحتك حمام .
أحمد : شكله نايم عند الحمام .
محمد سلمان : جواد شفيك تكلم شنو صاير لك .
جواد بعصبيه : اسأل أختك المصون ؟؟
محمد سلمان : كوثر!!
جواد : اي كوثر في احد غيرها بسخافتها ؟؟
محمد سلمان : احترم نفسك .
جواد : وخر عني بس " ويمشي عنهم ويروح يسبح " .
أحمد :تعتقدون شنو سوت له كروثر علشان يعصب كذا ؟؟
حسن ماادري بس اعتقد شي كبير لاني احسه انه بينفجر من العصبيه !!
محمد عبد العزيز : ما عليكم منه اكيد شي تافه هو من قبل ما نطلع وهو معصب .
حسن : مااعتقد من شكله احس انه مبهدلته .
أحمد : الحين ليه ما تدقون على البنات وتسألونهم ؟؟
محمد سلمان : انا بدق على كوثر وسألها " ويدق عليها بس ما ترد " غريبه كوثر ما ترد على الجوال ..
حسن : أنا بدق على جود ..الووووو
جود : هلا حسون ..
حسن : اهلين ببنت أختي الحلوه .
جود : اشوفك اليوم راضي عنا كل تدق علي ؟؟
حسن : بعد شنو اسوي لازم القلب ومايهوى .
محمد سلمان : اقول اخلص اسئلها ..
جود سمعت صوت محمد وخقت عليه : ....
حسن : جود ... الوووو.
جود : هلا ..
حسن : وين رحتي ؟؟
جود : مارحت مكان .
حسن : لي ساعه وأنا اكلمك وأنتي لا حياة لمن تنادي .
جود : طيب امر تدلل شنو بغيت ؟؟
حسن : كوثر شنو مسويه لجواد .. وجواد شنو فيه ؟؟
جود : ليه ما قال لكم ؟؟
حسن : شنو ..
جود : هذا يا طويل العمر كوثر حابسته في قفص الحمام من اكثر من ساعتين ..
حسن : بل بل بل قويه !!
جود : ولم انت اتصلت قبل اشوي تذكرت وفتحت له ..
حسن : وشلون قدرت تدخله في الفقص ؟؟
جود : اظاهر انه داخل يمسك لها حمامه هي تبغيها ولما دخل قفلت عليه .
حسن : طيب هو شنو سوى ؟؟
حود : عطاها الحمامه وعطاها معاها كف .
حسن : ضربها كف !!
جود : وهذي هي تصيح الحين ومو راضيه تسكت .
حسن : حاولي تهدينها .
جود : هذا البنات يسكتون فيها .
حسن : يلا اكلمك بعدين الشباب بيموتون علشان يعرفون السالفه .
جود : هههههههه باااااي : وتسكر " .
محمد سلمان : هاااا شنو السالفه ؟؟
حسن : الحين ما سمعت ؟؟
محمد سمان : سمعنا بس مافهمنا شي .
حسن : تصدقون نسيت السالفه بس لو كل واحد يدفع لي خمسه ريال يمكن اتذكر .
أحمد : بتقول ولا اقتلك ؟؟
حسن : خلاص خوفتوني بقول .
أحمد : اي صر رجال .
حسن : أنا رجل قبل مااعرفك .
أحمد : اخلص قول .
حسن : أنا بقول بس مو علشانك علشان الجماعه الجالسين " ويقول لهم السالفه كلها " .
محمد سلمان : ساعتين كيف استحمل لو انا منه كان قتلتها .
أحمد : بس ما يحق له يضربها هذي بنت .
حسن : ياأخي اقولك هذي حابسته من ساعتين .
أحمد : ولو تصرفه غلط في غلط .
حسن : والله هذا الي صار .
---------------------
((عند البنات))*

جود : خلاص كوثر .
شجون : ابي افهم ليه كل هالصياح ؟؟
كوثر : .......
جود : طيب نركي الحمامه موتيها .
كوثر : ماعليكم مني ..
نجود شافت الحمامه وجات تسرع : حمامه ..
كوثر : وخري ...
نجود : اشوفها ...
مرام : يمه تخوف ..
كوثر : اقول روحوا عني هذي حقتي .
جود : لا تصيرين طفله خليهم يشوفونها توك قبل اشوي تصيحين !!
كوثر : مااابي احد يشوفها كيفي .
شوق : ابي اشوف أنا بعد .
كوثر : روخي خلي خالك يجيبلك وحده ثانيه .
وتقوم عنهم وتطلع .
جود : وين بتروح هذي ؟؟
مشاعل : بتروح تسوي مصيبه ثانيه ..
جود : الله يستر .
---------------------((عند الرجال))*
بوفهد : الحين وين راح جواد ؟؟
حسن : صح ذكرتني بجويد الدب ليه ماراح معانا ؟؟
محمد سلمان : يقول انه تعبان !!
حسن : بس الحين وينه حتى جواله مغلق !!
بو فهد : دقوا على الحريم يمكن يمهم .
أحمد : خلوه يرتاح ..
حسن : أنت مالك دخل بدق عليه وازعجه كبفي . "
ويدق على جود "
جود : الووووو هلا خالي العزيز
حسن : اهلين .. وينه ؟؟ وين اخوك التعبان ؟؟
جواد : أي اخو ؟؟
حسن: جواد في احد غير ؟؟
جود : ماادري !! مو يمكم ؟؟
حسن : لا مو يمنا روحي شوفي يمكن يم امك .
جود : هذا امي يمي مو موجود .
حسن : اجل شكله طلع يلا باااي .
جود : باااي اذا شفته قولي " وتسكر " .
الجوري : مين الي داق عليك ؟؟
جود : حسن .
كوثر : شنو يبغي الخلاله ؟؟
جود : يدورون على جواد !!
كوثر انفجعت : مارجع ؟؟
جود : شفيك ؟؟
كوثر : ......
جود : تكلمي تعرفين شي ما نعرفه ؟؟
كوثر راحت تسرع مكان قفص الحمام والبنات وراها .. لما وصلت شافت جواد جالس حست انه بركان يغلي من الغضب .. قربت من القفص بس ما تحرك .. فتحت له وسط صدمت البنات وقف بكل برود ومد يده لها هي خافت ورجعت على ورى بس لما طالعت يده شافت الحمامه البيضه اللي كانت تبغيها .. خذتها من عنده وتوها بتفتح فمها بتتكلم تفاجئت بكف علم على خدها ..
جواد : هذا درس ابغيك ما تنسينه " ومشى عنها " ..
اسعدوا البنات لصراخ كوثر بس طول انتظارهم وضلت ساكته .. قرب منها شجون وحطت يدها على كتفها .. هنا جلست كوثر على الارض تصيح مثل طفل صغير ماعرفوا البنات شنو يسون هذي اول مره يشوفون كوثر في هذي الحاله .. هي كانت ندمانه على اللي سوته فيه .. في نفس الوقت منقهره منه هذي اول مره احد يضربها في حياتها .. حست بكبر غلطتها .. كنت ماسكه الحمامه وتتذكر كف جواد ومو عارفه توقف صياح .
---------------------

وصل جواد عن الشباب وهو معصب حده على كوثر بس حس انه الي سواه غلط هي صحيح غلطانه بس مو لدرجة انه يعطيها كف قدام البنات .. تمنى الوقت يرجع ويصلح الغلطه الي رتكبها في حقها .
حسن يقاطع تفكيره : اخيراً شرف السيد المحترم !!
محمد سلمان : وين كنت يا اخي " ويقرب منه " اوووووووف شنو هذي الريحه وشفيك كذا متبهدل ؟؟
حسن : ريحتك حمام .
أحمد : شكله نايم عند الحمام .
محمد سلمان : جواد شفيك تكلم شنو صاير لك .
جواد بعصبيه : اسأل أختك المصون ؟؟
محمد سلمان : كوثر!!
جواد : اي كوثر في احد غيرها بسخافتها ؟؟
محمد سلمان : احترم نفسك .
جواد : وخر عني بس " ويمشي عنهم ويروح يسبح " .
أحمد :تعتقدون شنو سوت له كروثر علشان يعصب كذا ؟؟
حسن ماادري بس اعتقد شي كبير لاني احسه انه بينفجر من العصبيه !!
محمد عبد العزيز : ما عليكم منه اكيد شي تافه هو من قبل ما نطلع وهو معصب .
حسن : مااعتقد من شكله احس انه مبهدلته .
أحمد : الحين ليه ما تدقون على البنات وتسألونهم ؟؟
محمد سلمان : انا بدق على كوثر وسألها " ويدق عليها بس ما ترد " غريبه كوثر ما ترد على الجوال ..
حسن : أنا بدق على جود ..الووووو
جود : هلا حسون ..
حسن : اهلين ببنت أختي الحلوه .
جود : اشوفك اليوم راضي عنا كل تدق علي ؟؟
حسن : بعد شنو اسوي لازم القلب ومايهوى .
محمد سلمان : اقول اخلص اسئلها ..
جود سمعت صوت محمد وخقت عليه : ....
حسن : جود ... الوووو.
جود : هلا ..
حسن : وين رحتي ؟؟
جود : مارحت مكان .
حسن : لي ساعه وأنا اكلمك وأنتي لا حياة لمن تنادي .
جود : طيب امر تدلل شنو بغيت ؟؟
حسن : كوثر شنو مسويه لجواد .. وجواد شنو فيه ؟؟
جود : ليه ما قال لكم ؟؟
حسن : شنو ..
جود : هذا يا طويل العمر كوثر حابسته في قفص الحمام من اكثر من ساعتين ..
حسن : بل بل بل قويه !!
جود : ولم انت اتصلت قبل اشوي تذكرت وفتحت له ..
حسن : وشلون قدرت تدخله في الفقص ؟؟
جود : اظاهر انه داخل يمسك لها حمامه هي تبغيها ولما دخل قفلت عليه .
حسن : طيب هو شنو سوى ؟؟
حود : عطاها الحمامه وعطاها معاها كف .
حسن : ضربها كف !!
جود : وهذي هي تصيح الحين ومو راضيه تسكت .
حسن : حاولي تهدينها .
جود : هذا البنات يسكتون فيها .
حسن : يلا اكلمك بعدين الشباب بيموتون علشان يعرفون السالفه .
جود : هههههههه باااااي : وتسكر " .
محمد سلمان : هاااا شنو السالفه ؟؟
حسن : الحين ما سمعت ؟؟
محمد سمان : سمعنا بس مافهمنا شي .
حسن : تصدقون نسيت السالفه بس لو كل واحد يدفع لي خمسه ريال يمكن اتذكر .
أحمد : بتقول ولا اقتلك ؟؟
حسن : خلاص خوفتوني بقول .
أحمد : اي صر رجال .
حسن : أنا رجل قبل مااعرفك .
أحمد : اخلص قول .
حسن : أنا بقول بس مو علشانك علشان الجماعه الجالسين " ويقول لهم السالفه كلها " .
محمد سلمان : ساعتين كيف استحمل لو انا منه كان قتلتها .
أحمد : بس ما يحق له يضربها هذي بنت .
حسن : ياأخي اقولك هذي حابسته من ساعتين .
أحمد : ولو تصرفه غلط في غلط .
حسن : والله هذا الي صار .
---------------------
((عند البنات))*

جود : خلاص كوثر .
شجون : ابي افهم ليه كل هالصياح ؟؟
كوثر : .......
جود : طيب نركي الحمامه موتيها .
كوثر : ماعليكم مني ..
نجود شافت الحمامه وجات تسرع : حمامه ..
كوثر : وخري ...
نجود : اشوفها ...
مرام : يمه تخوف ..
كوثر : اقول روحوا عني هذي حقتي .
جود : لا تصيرين طفله خليهم يشوفونها توك قبل اشوي تصيحين !!
كوثر : مااابي احد يشوفها كيفي .
شوق : ابي اشوف أنا بعد .
كوثر : روخي خلي خالك يجيبلك وحده ثانيه .
وتقوم عنهم وتطلع .
جود : وين بتروح هذي ؟؟
مشاعل : بتروح تسوي مصيبه ثانيه ..
جود : الله يستر .
---------------------

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:11 AM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((عند الشباب))*

دخل جواد بعد ما أحذ له شاور .
حسن : وأنا اقول مساعه من وين جايه ريحة الحمام ؟؟
محمد سلمان : ههههههههههه ياحسون الله يهديك لا تفشل الرجال ..
أحمد : أجل احبستك بنت في قفص ..
جسن : عقبال ما تحبسك في القفص الذهبي .
جواد : لو ما تسكتون راح ارتكب فيكم جريمه .
أحمد : مسوي علينا رجال وتوها بنت حابستك كأنك عصفور مع الحمام .
جواد : بتسكت ولا بعقال ابوي على ظهرك ؟؟
أحمد : ياوحش ياقوي .
(( جواد يقوم عليه يبغي يضربه بس أحمد انحاش وطلع برا وجواد يلحقه مصمم يضربه .. وكل الشباب يضحكون عليهم .. كوثر كانت جالسه تلاعب الحمامه .. سمعت اصواتهم عدلت نفسها علشان تروح عنهم لا يشوفونها بس تأخرت ودمت في أحمد وطاح عليها وطارت الحمامه من بين يدينها .. ذبت عيون أحمد في عيون كوثر .. نصبغ وجهها بلون الاحمر أول مره تشوف أحمد عن قرب كذا .. طالع غيرعيونه دوختها .. ووجهه اللي يصرخ رجوله .. انا هو فكان وده يضمها لصدره وتوقف الزمن ويضلون طول العمر كذا .. مارجعهم شي للواقع الا صوت جواد الي يدور عن أحمد .. أحمد استعاد وعيه وتماسك قبلها وقام عنها وراح قبل مايجي جواد ..اما عي فضلت سرحانه في أحمد حست أن جسمها يرتعش بس هي مو بردانه .. ياربي معقوله أحمد يسوي فيني كذا .. ضلت منبطحه تتخيل شكل أحمد في السما ... كان ودها تضل معاه على طول .. اكيد جنت اكيد فقدت علقلها من الطيحه .. قامت علشان تبعد أحمد عن تفكيرها .. وراحت عند البنات وخدودها لازالوا ورديه من الموقف اللي صار لها )) .
---------------------
(( في اليوم الثاني )) *


جلسوا الحريم في الصباح والبنات نايمين كلعاده فطروا وخلصوا بعدها جلسوا البنات وقت الغدا طبعا ماجلسوا الا بعد صراخ امهاتهم .
أم محمد : يلا يابنات الغدا جاهز .
جود : حاضر يمه الحين نجي .
وراحوا البنات يتغدون
أم فيصل : كوثر ليه ما تاكلين .
جود : خلاص يا كوثر مايستحمل تسوين في نفسك كذا .
كوثر تقوم من على الغده : عن اذنكم .
أم فيصل : وين رايحه يمى بعدك مااكلتي شي .
كوثر : اذا حسيت بالجوع راح اكل .
أم فيصل : على راحتك .
(( وتروح كوثر لغرفتها وكملوا غدا وقعدوا الحريم يتقهون ))
أم محمد : شجون شفتي بندر من امس ما شفته .
شجون : لا ما شفته بس تلقينه يلعب مع البزارين .
أم محمد : روحي شوفيه وخليه يدير باله على نفسه .
شجون : اوكي .. رغوده قومي معي .
رغد : طيب .
ويطلعون البنات ويمر الوقت وجات صلاة المغرب وصلوا الرجال جماعة في المسجد اللي قريب من المزرعه .

----------------------
(( عند البنات ))*

الجوري : مي بعدك ماخلصتي صلاه صار لك ساعه .
مي " ترفع ايدينها تدعي الله " : يارب ياااااارب انا عبدتك الذليله يارب ارحمها برحمتك يارب اني مااقوم من مكاني الا يجي واحد ويخطبني من ابوي ويقوله ابغي بنتك مي ملكة جمال العالم .. يارب يارب يارب ..
الجوري : ههههههههههههههههههه
جات مشاعل عند مي وضربتها على راسها .
مشاعل : الجوري تسمعين صدى ؟؟
الجوري : ايوه اسمع .
مشاعل : ماعندها مخ راسها فاضي .
الجوري : ههههههااااااااااااي .
مي : وخروا عني انتوا الثنتين .
غزل : خليهم عنك .. وادعي لي معك .
ريم : لا والله فلحنا من وراكم .
الجوري : اقول عن الهرج .
---------------------
(( عند الرجال ))
حسن : ااااااوووووووف
محمد سلمان : شفيك ؟؟
حسن : زهقت من الزهق .
جواد : مافي شي جديد .
سلطان : ليه مانطلع ؟؟
محمد سلمان : وين نروح ؟؟
سلطان : نتمشى ..
فارس : ليه ما تطلع مع حبيبت القلب ؟؟
سلطان : ودي اطلع معاكم حرام ؟؟
حسن : اقول سكتوا ترى انا زهقان من كثر الزهق اللي فيني ماابي تزيدون الزهق اللي فيني وهالشياب ما عندهم شي غير الهذره اللي ما منها فايده .
أحمد : ليه ما تاخذ سيارة خلودي ونتمشى في المزارع ؟؟
حسن : تركوني خلوني اذبحه تركوني عيه أقوله زهقان يقولي نتمشي في المزارع .. انا ابغي شكشكه ابي دانس ابي ردح ..
فارس : ترجم !!
جواد : يبغي يرقص ويفلها فللان .
فارس : شكراً على الترجمه الفوريه سيد جواد .
أحمد : نشغل لك أغاني في السياره .
حسن : تشهد .." وقام بيضربه "
محمد عبد العزيز : اجلس .
حسن : شتبغي انت ؟؟
محمد عبد العزيز : فكرة أحمد حلوه .. اذا ما تبغي تروح معانا كيفك .
فارس : الحين انتوا خططتوا وقررتوا .. تضمنون ان الكبار بيرضون يخلونكم تطلعون ؟؟
محمد عبد العزيز ك خلوهم علي .
حسن : ان مارضوا الشياب بروح اجيب بندقيتي واثور فيهم .
بعد كذا قعدوا يقنعون في الكبار الي ان وافقوا بعد ما طلعوا روحهم .. وخذوا سيارة خالد وطلعوا .
---------------------
(( بعد ساعتين )) *

جواد : بس هذا كل الي بنسويه دار راسي من كثر ما درتوا بسياره .
فارس : والله ملل .
جواد : حسون .
حسن : الرجاء عدم التحدث الي السائق .
جواد : حسن .
حسن : هذا الانسان غير متواجد في الخدمه ارجوا المحاوله في وقت لاحق .
جواد : اقول تكلم عدل .. ياهووو حسن بقول شي مهم .
حسن : هذا الانسان خارج نطاق التقطيه الان .
جواد : ياانسان .
حسن : الانسان مثل البني ادم اذا درس تعلم واذا اشتغل توظف واذا مات توفي هو ما مات مات بس هو مجنون غبي خبل عنده الموت مثل شرب الشاهي .
يضربه جواد على كتفه : حسسسسسسن .
حسن : يااخي افهم مااعرف اسوق واتكلم وبعد الطريق اظلم .. ترى ان ماسكت برميك في الصرف .
محمد عبد العزيز : جواد اعقل خل الخال يسوق .
محمد سلمان : حسن .
حسن يلف عليه وهو معصب : نعم شنو تبغي بعد انت .
محمد عبد العزيز : حسن .. " يصارخ " انتبه السياااااااااااااره .
حسن : شفيهاااااااااااا
ويطالع قدام ويشوف سياره جايه هرن سيد (( رونج سايت )) قدامهم وسرعتها تتخطى الحد المسموح به بكل قوته لف الياره بس للاسف لفها في الاتجاه الخطئ في وقت متاخر .. لان الساره صدمت فيهم ومن قوه الصدمه وسرعة السياره اقلبتهم في الصرف الزراعي .. علشان تتكرهم بين الحياه والموت .
---------------------
نهاية البارت
اتمنى انه ينال اعجابكم

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 08:19 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cascada angel المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((البارت الرابع والعشرون ))



محمد عبد العزيز : حسن .. " يصارخ " انتبه السياااااااااااااره .
حسن : شفيهاااااااااااا
ويطالع قدام ويشوف سياره جايه هرن سيد (( رونج سايت )) قدامهم وسرعتها تتخطى الحد المسموح به بكل قوته لف الياره بس للاسف لفها في الاتجاه الخطئ في وقت متاخر .. لان الساره صدمت فيهم ومن قوه الصدمه وسرعة السياره اقلبتهم في الصرف الزراعي .. علشان تتكرهم بين الحياه والموت .

---------------------
((في المزرعه))*


خالد : الشباب تاخروا قلوا ساعه ويجون والحين صارلهم ثلاث ساعات .
بو حسن : تلقاهم نسوا نفسهم من الوناسه .
بو فيصل : اي بس لازم يرجعون الحين .
بو حسن : خلوهم على راحتهم ياريتني ارجع شباب واروح معاهم .
بو سلطان : على الاقل خلونا ندق عليهم نشوف وينهم فيه الحين ومتى بيرجعون ؟؟
بو فهد : انا ادق عليهم .
دق بو فهد على محمد بس ما في رد دق علة جواد نفس الشي .. الجوال يرن بس ماحد يرد .. في الجها الثانيه .. الهدوء يعم المنطقه الزراعيه وصوت رنين الجوال بدد سكون الليل .. صوت قدوم سياره على الطريق .. فور ما بانت انوار سياره بدأ منظر الحادث يبان لانظار اللي يسوق السياره ..
ليكشف له عن حادث رهيب .. خفف من سرعته الى ان وقف .. بسرعه طلب الشرطه والاسعاف ونزل يشوف اصحاب السيارتين .
---------------------
((في المزرعه))*


بو فهد : غريبه مافي احد فيهم يرد على جواله .
بو فيصل : ليكون صاير لهم شي ؟؟
بو حسن : لاتفاولون بشر .
بو سلطان : مكن هم في مكان مايسمعون فيه الجوال ؟؟
بو فهد : شنو هلمكان اللي مايسمعون فيه صوت الجوال ؟؟
بو فيصل : الله يستر .
---------------------
((في موقع الحادث))*


صوت تجمع الرشى والاسعاف وتجمهر الناس حول الحادث بدد سكون الليل .. داخل السياره الكل فاقد الوعي من اثر لصدمه .. بس صوت الضجه خارج السياره جلس واحد منهم .. جواد وهو يحس ان كل عضو في جسمه متخدر .. حاول يتحرك بس هذا حسسه بالغثيان وبشي ثقيل عليه ما خلاه يتحرك فتح عيونه شاف محمد سلمان عليه حول يحرك يده اليمنه بس موجه من الالم خلتها يصرخ بصوت مخنوق اكيد يده عالقه في مكان علشان كذا ما يقدر يحركها أو يحرك جسمه بس مع هذا سحب يده اليسره .. بس من المجهود الي بذله في سحبها الالم الي في راسه زاد حط يده على راسه وهو يحس بشي يسيل على وجها مسحه بيده وبعدها علشان يشوف شنو هذا من الضوء المتسرب لسياره عرف انه دم .. بس الي زاد من رعبه انه مو دمه هو لحاله هذا خليط من دم كل الي يعرفهم .. دخل في حاله هستيريه يبغي يتحرك صار يصارخ يستنجد بأحد .. كل شي بدأ يرجع له لحظه اصطدامهم فقداهم السيطره على السياره واخير انقلابهم في الصرف الزراعي .. حاول يجلس أحمد ومحمد سلمان لانهم الاقرب له بس مافي فايده .. مافي غيره جالس .. سمع صوت خارج السياره يطلب منه يهدء علشان يقدرون يساعدونهم .. بس شلون يهدء وهو في هذا الوضع .. بدأت السياره تتحرك من مكانها .. الشرطه يحاولون يطلعونهم .. اول مارفعوهم من الصرف بدأوا يحاولون يفتحون البيبان علشن يطلعونهم .. جواد يطالع حواليه والرعب مسيطر عليه مايحس بجسمه يحس بخدر في كل جسمه ويده ما يدري ليه ما يقدر يحركها .. واخوانه شنو صار لهم .. يشوف سيارات الاسعاف والشرطه في كل مكان .. صار يصارخ عليهم يساعدون اهله وهم يهدون فيه الي ان دخلوه في سيارة الاسعاف .. كان وضع الباقي أخطر من وضعه ..
---------------------
((في المزرعه))*

الجوري : غريبه سلطان مايرد علي !!
كوثر : مل منك شكله .
الجوري : اتحداكي .. مستحيل يمل مني .
جود : ياعيني واثقه الاخت .
كوثر : دامه يموت عليك مثل ماتقولين ليه مايرد عليك ؟؟..
الجوري : مدري يمكن حاط جواله على الصامت مشاعل دقي على فارس قوليه خل سلطان يكلمني .
مشاعل : حتى فارس مايرد .
رغد : شكل قيس وعنتر سافهينكم .
مشاعل : اوووه .. علمتك كوثر طوال اللسان .
رغد انحرجت : .....
جود: خلو بنت عمي في حالها .. كذا خلتوها تنحرج..
الجوري : اااوووف .
شجون : شفيك ؟؟
الجوري : ابي اكلم سلطان .
جود : روحي له .
الجوري : لو اقدر ما قصرت بس مدري وينه ؟
---------------------

(( وصلت اول سيارة اسعاف للمستشفى .. نزلوا المسعفين سلطان .. دخلوه المستشغى وعلى طول بدأوا شغلهم .. اللي يقيس نبضه والي يقيس ضغط الدم والي يعاين عيونه .. الي ان دخلوه لغرفت العمليات ..
ثاني سياره وصلت الي كان فيها جواد الي الحين جالس .. اول ماوصل وهو يسمع الممرضات يهدونه ويحاولون ياخذون منه معلومات .. وهو يناظرهم بصدمه كل شي صوله مثير لرعب .. تم تشخيص حالته كسر في اليد اليمنه وجروح تتراوح مابين العميقه والخفيفه .. شخص ثاني بعد جلس في سيارة الاسعاف .. فارس اول ما شاف الاجهزه اللي عليه .. حاول ينزعهم ويبعدهم عنه لانهم والالم الي في صدره وراسه شل تفكيره حاول المسعف انه يمسكه لا ياذي نفسه اكثر بس هذا زاد من خوف فارس .. فضطر يعطيه ابره مهدئه .. فارس في هذي الحظه حس بقوه مو طبيعيه وضرب المسعف وطاح لتفت عليه السائق ..
سياره مسرعه للوصول للمستشفى .. داخل السياره وحده بتولد وتصارخ من شده اصراخها زوجها مو شايف قدامه لم وصل للمستشفى بدل ما يوقف السياره زاد السرعه من شده السرعه صدم في عامود الاناره .. انكسر عامود الاناره .. ومال علشان يطيح على سيارة الاسعاف الي فيها فارس .. بعد مانقلبت السياره على جنبها الايمن بعد مانتبه السايق للعامود اللي بيطيح بس فارس لما ضرب المسعف شتت انتباه السايق ونقلبت السياره وطاح عليهم العامود علشان تصير حيات المسعف والسائق وفارس في خطر اكبر واللي زاد الوضع خطوره سقوط الامطار بغزاره ..
عمت لحظة صمت رهيبه قبل ماتوصل باقي سيارات الاسعاف ..))
---------------------
((عند جواد))*

عطاهم كل المعلومات المطلوبه وراحت الممرضه علشان تتصل بأهلهم
---------------------
((في المزرعه))*

رن جوال بو فهد .. شاف انه رقم غريب .. تردد قبل مايرد ..
بو فهد : الوووووووو
: السلام عليكم هذا رقم عبد العزيز .....
بو فهد : وعليكم السلام اي انا عبد العزيز مين معي
: مستشفى "......." ولدك جواد صار له حاث وهو عندنا الحين .
بو فهد : حاااادث ؟؟
: بس تطمن مافيه شي خطير .
بو فهد ك واللي معاه .
: اسفه ما عندي اي معلومات عن احد غيره يلا احنا ننتظركم .
بو فهد يسكر الجوال ويقوم .
بو حسن : مين اللي صاير له حادث ؟؟
بو فهد : جواد !!
بو فيصل : والباقي ؟؟
بو فهد : مايدرون عنهم !!
بدون اي كلام ثاني قاموا علشان يروحون المستشفى بس الحريم امسكوا فيهم ومارضوا يروحون الا معاهم فخذوا مشاعل والجوري ورغد وأم محمد وأم حسن وراحوا ..
---------------------

فارس كان محجوز في سيارة الاسعاف مو عارفين يطلعونه والمسعف اللي معاه لما نقلبت السياره .. كان حامل ابرة المهدء فبلخطأطاح على الابره وفقد وعيه .
طلعوا لهم الدكاتره والممرضات علشان يسعفونهم ويشخصون الحاله .. بعد جهد قدروا يحررون المسعف اما فارس فما قدروا يحررونه لان المسعف كان رابطه بسرير فخافوا يحركونه يزيدون من وضعه السيئ .. اما هو فشي الوحيد الي يفكر فيه الحين مشاعل كيف بتتلقى الخبر الا يسمع صوت احد يكلمه .
الدكتور : تسمعني ؟؟
فارس : اي .
الدكتور : انا احاول اساعدك طبعا مانقدر نطلعك الا لما نتاكد ان اذا حركناك ماراح ياثر عليك ومن التشخيص اللي عندي لازم نغزك ابر في الجها اليسار بين الضلعين التحتين علشان نسحب السوائل المتجمعه علشان تقدر تتنفس عدل ولا ترضت حياتك للخطر انت فاهم علي ؟؟
فارس : اي ..
الدكتور : انا الحين بدخل ماابغيك تتحرك حيل علشان اعرف اشتغل .." ويدخل في السياره يوصل لفارس الا تتحرك السياره " .
فارس :آآآآآآآآه.
الدكتور : الحين بجيب الابره .
فارس اما شاف الابره خاف : شنو هالابره الطويله ؟؟
الدكتور : هذي علشان توصل للمنطقه المحدده ..
ويحدد الدكتور مكان الابره ..
الدكتور : بعد الي الثلاثه وادخلها ابيك تاخذ نفس عميق 1-2 ...
فارس : دقيقه ..
الدكتور : شفيك ؟..
فارس : ابغيك تقول لزوجتي اني احبها ..
الدكتور بتسم له : ماراح اقول لها لانك انت اللي راح تقول لها ..
فارس : خايف ...

الدكتور : مافيها شي اذا كنت خايف هذا يعني ان عندك شي تخسره ..
فارس : يعني انت خايف ؟؟
الدكتور : اي لاني عندي شي اخسره معناتها انا عايش ..
في هذا الوقت وصل بو فهد والباقي اول ما شافوا سيارة الاسعاف منقلبه انقبضت قلوبهم .. كلهم ودخلوا المسعفين الا مشاعل اللي تطالع سيارة الاسعاف الا تسمع صوت فارس ...
فارس : دكتور .
الدكتور : لازم الحين ادخل الابره ولا راح يكون هناك مضاعفات في حالتك .
فارس : خلاص دخل الابره بدون ما تعد .
ويدخلها ...
فارس : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
مشاعل راحت تسرع له ودموعها تنهمر شلال على خدها .
مشاعل : فارس .. فارس ..
فارس : مشااعل .
الدكتور : لا تتحرك شفت خليتني ادخل الابره اكثر من الزوم .. لو سمحتي اهدي اشوي علشان نساعد زوجك .
مشاعل حطت يدينها على فمها علشان تمنع صوت صياحها انها يطلع ..
الدكتور سحب السوائل من فارس وبدأوا يقصون الحديد الي يمنعهم عن يطلعونه .. اول ما طلع مسكته مشاعل وصارت تصيح من قلب وفارس يهديها الى ان وصل لغرفت العمليات ..
---------------------
(( عند جواد))*
دخلوا الكل له ..
أم محمد احضنته وهي تصيح .
بو فهد : شنو صار وين الباقي ؟؟
جواد : .......
بو حسن : تكلم شنو صار لحسن ؟؟
جواد : مدري .. مدري ..
أم فيصل : محمد وينه ؟؟
بو فهد : وين اخوانك ؟؟
جواد : شفيكم مدري عنهم .
الممرضه : المريض يحتاج لراحه ولا تخلونه يتكلم كثير .
بو فيصل : مافي احد جى وياه .
الممرضه : اعتقد في عدة مصابين جابوهم معاه .
بو حسن : وينهم ؟؟
الممرضه : كلهم في غرف العمليات ماعدا واحد حالته مستقره بس لمسى ما صحه .. يعاني من جروح وكسر في رجله بس .
بو فهد : ممكن نشوفه ؟؟
الممرضه : ممكن تعال معي .
راح معاها بو فهد للغرفه الثانيه .. شاف ريان حس براحه اما شافه على الاقل تطمن على اثنين من عياله .. على طول طلب من مدير المستشفى يحطهم في احسن غرفه عندهم .. وراح علشان يطمن على باقي عياله اللي في غرف العمليات .
---------------------
((في وحده من غرف العمليات))*


كان حالت حسن يرتى لها بسبب الاصابات الكثيره .. كل الدكاتره مشغولين فكان في ممرضه تراقب حالته علشان تخليها مستقره الي ان يجي واحد من الدكاتره .. وخلل مراقبتها اصابته صار الجرح الي في رقبته ينزف وبدأ الدم يسيل بغزاره لان حسن جلس وتحرك مما سبب النزيف على طول الممرضه مسكت مكان النزيف تحاول توقفه بس مافي فايده .. وتحولت ملابسها البيضه للون الاحمر حاولت تستدعي احد يساعدها بس الكل مشغول .
حسن : خلي الدم يوقف .
الممرضه : لا تخاف بيوقف .
حسن : كل هذا الي عليك دمي .. ههههه .. لو اني تبرعت ابه احسن .
الممرضه ستغربت انه ما نهار في مثل هذا الوقت : ان شاالله تتبرع مره ثانيه .
حسن : انتي تعتقدين اني بعيش علشان اتبرع ؟؟
الممرضه : اكيد " ودمعت عيونها " .
حسن : اذا نجيت تدرين شنو راح اسوي ؟؟
الممرضه : شنو ؟؟
حسن : بذبح جواد .
الممرضه : مين جواد ؟؟
حسن : هذا ولد اختي .
الممرضه : طيب ليه بتذبحه ؟؟
حسن : بس كذا نذاله وبعد مااقتله بقطع لسان كوثر علشان اريح الامه العربيه منها .. وبشتري جوال لابوي .. ههههه .. تدرين اني توني معلمه عليه .. وبعدين بسفر امي .. وابوي ماراح اخذه نذاله بس اكيد بعدين بيكسر خاطري وباخذه تدري انا طيب مااقدر اخليه بروحه ..هههههههه
الممرضه : طيب شنو بتسوي لنفسك ؟؟
حسن : انا ... اممممم .. مدري !!
الممرضه : انت ماتبغي مثل تتزوج ؟؟
حسن : لا ..
الممرضه : ليه ؟؟
حسن : اخاف تزعج امي وابوي وهم اهم شي في حياتي .
الممرضه : وقف النزيف ..
حسن : شكلك ممرضه شاطره ..
الممرضه : شكراً الحين لا تتكلم ..
الا يدخل الدكتور ويبدأ شغله ورجع النزيف في اثناء العمليه
---------------------




محمد عبد العزيز .. كان يعاني من كسور في رجوله ثنتينهم وعنده جرح عميق ومحتاج لعمليه ونزف كثير بس واجهتهم مشكله ان فئة دمه نادره حتى لما طلبوها من بنك الدم ما حصلوها متوفره فطلب الدكتور من الممرضه انها تدق على اهله علشان يجيبون متبرع له بسرعه ..
بو فهد رن جواله على طول رد : الووووو
الممرضه : هذا والد محمد عبد الزيز ؟؟
بو فهد : اي .
الممرضه : ولدك في المستشفى مسوي حادث .
بو فهد : ادري وانا موجود هنا .
الممرضه : لو سمحت احضر لقسم " ....... " لان ولدك محتاج لتبرع لدم وفصيلته نادره حيل .
سكر بو فهد الجوال ..
بو سلطان : مين ؟؟
بو فهد : المستشفى يقلون ان محمد عندهم .
بو سلطان : بشر ..
بو فهد : يحتاج لتبرع دم .
بو سلطان : يلا نروح اجل له .
بو فهد : بس مافي احد منا يطابق فصيلته الا اخته نجود لانهم طالعين على ابوي الله يرحمه .
بو سلطان : رغد .. رغد فصيلت دمها مثل فصيله ابوي ..يلا بسرعه خلنا ناخذها ونروح بسرعه .
ويروحون وتاخذ الممرضه رغد معاها ويسحبون منها دم ويكملون عمليه محمد عبد العزيز ..
---------------------
((بعدها بوفهد راح يسأل عن الباقي))*
الدكتور : استقبلنا اليوم تسع اشخاص في نفس الحادث بس يأسفني اني اقولك ان في شخص منهم عطاك عمره ..
بو فهد : مين .. شنو اسمه ؟؟؟
الدكتور : للاسف ماقدرنا نتعرف عليه ماشفنا عنده هويه او شي يدل عليه اذا تبغي تتعرف عليه ؟؟
بو فهد : وين هو الحين ؟؟
الدكتور : تعال معاي اوديك له .
ويطلع من عند غرفت الدكتور .. الا يلتمون حوله ..
بو حسن : بشر شنو صار معاك ؟؟
بو فهد ودمعته نزلت على خده : في واحد منهم مات .
أم حسن : لا عيالي ...لالالا
أم محمد مسكتها وقامت تصيح معاها ..
بو سلطان : اي واحد فيهم ؟؟
بو فهد : مدري هذا الدكتور بياخذني علشان اتعرف عليه .
وراحوا معاه وصلوا لمكان بااارد خالي من اي مشاعر مكان لا يحوي الا الموته ...
الدكتور : مين الي يبغي يتعرف علي الجثه ..
بو فهد : انا ..
بو سلطان : أنا ..
بو فيصل : انا ..
بو حسن : أنا .. الدكتور : لو سمحتوا بس واحد ..
بو فهد : أنا عندي اربع عيال غي هذا الحادث .
ودخل مع الدكتور ..
بعد دقايق طلع بو فهد وعيونه مليانه دموع
أم حسن : اي واحد فيهم قولي اي واحد فيهم ؟؟
بو فهد جلس على الارض وزاد صياحه .


_____________

نهاية البارت

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لقــــــاء, الســــراب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية