لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-03-09, 06:56 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر

هلا والله .. شحالكم .. وشخباركم .. ؟؟
وصلنا ف قصتنا عند سالم وطلب اخته عليا انه يطلق امل ..
عليا تطالعه باجرام : سلوووم تراك وايد متناقص .. انته قلت ما تباها .. شحقه ما تطلقها ؟؟
سالم : انا ابغي اعلقها الجلبة ... ابغي اعذبها شرات ما عذبتني ..
عليا : لا والله ؟؟؟
سالم : هي والله .. عيل تبيني اعطيها اللي تباه .. ؟؟ تخسي الا هي ..
عليا : يعني هي تبا تتطلق ؟؟
سالم : هي بعد شو .. انا متأكد اذا طلقتها بتسير عند ضحية ثانية ..
عليا : متأكد انها انسانة ؟؟ انا اشك فهالشي ...
سالم : هاي شيطان في جسد انسان .. شو تبغين من وحدة عايشة في بيئة مريضة نفسياً تكون ؟؟؟
عليا : ومادامك تدري بها .. شحقه خذتها ؟؟
سالم : انا ما عرفت بشي عنها الا بعد ما خذتها .. انتي أصلاً لو جفتي كيف خذتها .. يعني في اهل ف هالدنيا يخلون بنتهم تاخذ اي واحد بدون ما يسألون عنه ؟؟
عليا : كلنا نصحناك بس انته ماطعت ..
سالم : هي خدعتني .. مادري كيف خلتني احبها ..
عليا : معقولة اثنينة يحبونها ف وقت واحد ؟؟
سالم : ربج بعد .. والله لو كنت ادري انها قاصة على محمد بعد جان ما عطيتها ويه ..
عليا : تراك كنت تدري ان محمد خطبها ..
سالم : تراها الحمارة قالتلي ان محمد بياخذها عشان يغيظني .. وبعد ما تزوجنا اعترفت بجذبها ..
عليا : يعني ابغي اعرف شي واااااحد لا غييير ...
سالم : شووو ؟؟
عليا : يعني هي عادية جداً جداً .. وما فيها جمال ذاك الزود ... اشحقه حبيتها ..
سالم : الحب ما يعرف جمال ولا شي .. انا حبيتها من قلبي ...
عليا : بس بصراحة ربيعك محمد عنده حظ ..
سالم : ليش يعني ؟؟
عليا : اول مرة لانه ما خذ امل النحسة .. وثاني مرة لانه خذ وحدة قمر .. جمال ودلال وأخلاق ..
سالم : اونة ؟؟
عليا : جفت ؟؟
سالم :وشقايل عرفتيها ؟؟
عليا : ترى وصلتنا بطاقة عرسها من اهل العروس .. اللي هي البنية .. وانا عرفت من اسم ربيعك ..
سالم : الله يهنيهم ان شا الله ...
عليا : آميييين ويهنيك انته ويا اللي تحبها ..
سالم يتنهد : آآآآآآه آميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييين
--------------------
الخبر الغير ســــــــــار ..
ام مها اتصلت ف مها وخبرتها ان بو محمد تعبان وايد ومرقد ف المستشفى .. فمن رمسة ام مها .. قرر محمد يحجز على طول عشان يردون البلاد .. وعلى حظهم حصلوا حجز الفليل ...
----------------------
وف صوب ثاني ...
كان في اتصال بين ميرو وسامية ..
ميرة : وشحقه ماتسإلين عن حالي .. والله اني تعبااانة وايد ..
سامية : سلامات وما تجوفين شر .. شو اسوي مشاغل الدنيا لهتني عنج ..
ميرة : مالت ع الربع اذا كلهم شراتج .. انزين اسإليني شو فيه حشى ..
سامية : شوووو فيييييج ؟؟
ميرة : آه ميته من نار الحب .. ماجفت سلطان من فترة ..
سامية : سيري بيت خالتج وجوفيه ..
ميرة : ومنو قال اني ما سرت .. سرت مرة ومرتين وثلااااث .. بس ما حصلته ..
سامية : هههههههههههه يمكن شرد ..
ميرة : طاعوا الجلبة .. شحقه تفاولين هااااا ؟؟ اففف منج ترفعين الضغط ..
سامية : عيل شو تبيني اقولج ؟؟ عله ياخذج ان شا الله ويحبج ..
ميرة : آآآآآآآآه هي جيه .. هاي الدعاوي اللي لو انحطت ع اليرح يبرى ..
سامية : ذلفي ذلفي .. اخاف آخر شي انتي اللي تخطبين له ..
ميرة : هي هي هي ما يضحك .. تعالي .. شو استوى ف سالفة عائشة وحمد ؟؟
سامية : وييييييييه السالفة غبرت وانتي بعدج ؟؟
ميرة : اوووووووووونه .. وتوج تخبريني يالحيوانة ؟؟
سامية : سكتي عاد ولا تذكريني .. انتي لو تدرين شو استوى ؟؟
ميرة بفضول : شووووو ..
سامية : افففف عائشة كشفت كلللل السالفة .. لا بعد يلست تصيح وتمت تغلط وظهرت من البيت ..
ميرة : ابببببي .. وما حاولتي ترمسينها .؟
سامية : امبلا اتصلت مرة وشكلها مخبرة امها .. حتى امها رمستني باسلوب مب حلو ..
ميرة : تستاهلين .. مرة ثانية يوم بتخططين خططي عدل يالفاشلة ..
سامية : افففف ماعلي ماعلي يا كونان .. يصير خير ..
ميرة : وشو العمل بتمين مقاطعتنها ؟؟
سامية : شو اسوي يعني .. البنية ما تباني شحقه اتلزق فيها ؟؟
ميرة : مب زين تخسرين ربيعتج عشان شي ما يسوى ..
سامية : شو اسوي يعني الله راايد ..
ميرة : افاااا ما توقعتها منج ما تصونين العشرة ..
سامية : ايه ايه .. نسيتي عمرج حبيبتي .. ع الأقل انا خليت واحد يجوفها .. ما سويت فتنه بين ربيعتي وريلها ... نسينا ما كلينا ميرو ؟؟؟
ميرة بندم : سامية حرام عليج كفاية اني لين يومج اتعذب بسبة هالسالفة ..
سامية : ميرو انتي آخر وحدة تنصحني .. لانج انتي سويتي شي افظع عن جيه ..
ميرة : بس انا ندمت وانتي لاء ..
سامية : ومنو قال اني ما ندمت .. بس عائشة مب راضية تعطيني اي مجال .. يعني شو اسوي ؟؟
ميرة : خلاص انا برمسها .. وبجوف شو سالفتها ..
سامية : اوكي .. وردي عليه الله يخليج ..
ميرة : اوكي فالج طيب .. يلا مع السلامة ..
سامية : مع السلامة ..
----------------------------
العصر .. مها ومحمد ظهروا يكملون الناقص من الصوغة .. وع المغرب جهزوا شنطهم عشان السفر ..
ساروا مطار ليوناردو دافنشي .. اونهم عاد مبجرين ويايين من وقت .. بس اكتشفوا انه حجزهم مب فهالمطار .. فاضطروا انهم يسيرون المطار الرئيسي لروما .. وهناك قصوا التذاكر .. وركبوا الطيارة ..
طبعاً تعرفون الملل ف الطيارة كيف .. وعاد تخيلوا انكم بتمون مدة طويلة ف الطيارة .. بصراحة انا اكره اليلسة ف الطيارة فترة طويلة لان اليلسة باختصااار .. ارررف خخخ ..
مها ومحمد تموا يسولفون سوالف عشوائية ..
.....
محمد : تعالي نتذكر ..
مها : ههههههههههه شو ؟؟
محمد : اي شي .. يعني ذكرياتنا طول حياتنا ..
مها : اوووكيه ..
محمد : ذكريات الطفولة ؟؟
مها تفكر : مممممم ..
هي تذكرت ...
اذكر يوم كنت صغيرة اني سرت العب في الحوض اللي ف مزرعتنا ..
ولا بعد ما سرت ألعب في حوض السباحة .. سرت صوب حوض السمج خخخ ..
وحطيت هناك تاير سيارة جديم كان عندنا .. وركبت فوقه .. منو يقول .. خخ تزحلقت من التاير .. وغرقت
محمد بصدمة : ومنو ظهرج من الحوض ؟؟
مها ارتبكت : واحد من عيال عمي ..
محمد رافع حاجب واحد : كم كان عمرج ؟؟
مها : ممم جيه خمس سنين ..
محمد : وولد عمج كم كان عمره ؟؟
مها طالعته بغباء : مادري بس اكبر عني بسنتين مادري ثلاث سنين ..
محمد : ممم يعني قدي ؟؟
مها : هي جنه ..
محمد باستهزاء : وشحقه ما تزوجتي منقذج ..
مها تطالعه بعصبية : بدينا ؟؟؟
محمد : ههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص ولا تزعلين ..
مها : اتحسب بعد .. انزين انته ما عندك ذكريات ؟
محمد : منو انا ؟؟
مها : هي ..
محمد يفكر : انا ماذكر شو تغديت بارحة تبيني اتذكر سوالفي وانا صغير ؟؟
مها : لا والله ؟؟؟؟
محمد : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لا بصراحة الموقف اللي ما انساه طول حياتي يوم كنت صغير اني ركبت فوق البيت انا وسارو .. وتمينا نتضارب وهي قالتلي اني انا خواف .. جان أقولها .. أنا شجااع خخخ .. وتمينا نعاند بعض وعناداً فيها نقزت من فوق البيت .. وانا اصارخ انا جووووونغر.. خخخ ... عاد هناك اغمى عليه وجبسوا ريولي .. تمت ريولي ع الجبس جي 3 شهور .. واندبغت من الخاطر خخخ ..
مها : هههههههههههههههههه .. يعني كله بسبة ساروو ..
محمد : نحسة .. دومها مطيحتني ف مشاكل .. اذكر مرة بعد ابويه كان يالس ورا الباب الزجاجي .. وفتحة الباب كانت صغيرة .. عاد انا وسارو لازم عناد اثنيناتنا نطوف من هالفتحة .. وتمينا ندز بعض .. لين ما انكسر الباب .. وطاح الزجاج على راس ابويه خخخ ..
* يستاهل بو محمد خخخخ*
مها : وحليييييله عميييي .. وشو استوى به ..؟؟
محمد : ماشي .. اندبغت كالعادة .. وخاطوا راس ابويه .. بس ..
مها : هههههههههههه وحليلك يعني اندبغت من الخاطر..
محمد : خخخخخخخخ هي والله ..
مها : يعني انته كنت شيطاااان يوم صغير ..
محمد ببراءة : وحليييلي أصلاً انا كنت عسل بس الناس ظالميني ..
مها : ههههههههههه باين باين ...
محمد : لا تبين الصج .. انا يتني شطانة غير طبيعية بعد الحادث اللي استوى لي ..
مها : اي حادث ؟
محمد : مرة كنت راكب السيكل وواقف جدام ربيعي سالم (تذكره وحس بالم) المهم .. وكنت أقلد بنات الفريج يوم يستريلن .. ويوم يبت طاري سوسن المصرية طاح تاير السيكل الجدامي .. فانجلبت على ويهي ..
مها تطالعه بصدمه : ابببي .. بس تدري .. دواااك وتستاهل شحقه تعايب ع الناس ؟؟
محمد : خخخخ شو نسوي ايام المراهقة لازم نعلق ع البنات ..
مها : هههههههههه .. وان شا الله ما استوى بك شي ؟؟
محمد : لا ماشي لثتي انتفخت وبالعلاج خفت عليه .. وخشمي كبر خخخ ..
مها : هههههههههههه على طاري الخشم .. انا بعد ياني نزيف ف خشمي .. ولد عمي كان مسرع بالسيكل .. ويقولي قومي قووووومي .. بس انا ما طعت .. وعاد ما رام يدق ع البريك ودعمني ..
محمد : اف اف ... اكيد عورج وايد صح ؟؟
مها :خخخخ تبا الصج اذكر انه عورني .. حتى اني طرت من مكاني .. وخشمي ينزف من الخاطر ...
محمد : وحليلج .. وشو استوى عقب ؟؟
مها : ماشي .. ابويه هزب منصــ.... (انتبهت لنفسها) اه .. ولد عمي .. وكنت شبه مغمى عليه .. يعني ماذكر شو استوى مول .. بس اذكر ان ابويه كان يركض فيني ويصارخ ..
محمد : هيييي ..
مها : حتى أثر الضربة لين الحين موجود (تأشر على خشمها) تجوف هالانحناء ؟؟ ها كله من الضربة ..
محمد بفضول: اجوفه .. ادقه .. (ويرص عليه بالقوو)
مها تصارخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآي ..
الكل يلتفت لها ..
مها بعد ما تداركت الموقف .. شغلت نفسها بشي ثاني ..
عقب ما حست ان الناس صدوا عنهم ..
مها بإجرام : حمار .. استانست الحين ؟؟
محمد بخبث :هههههههههههههههههههه تستاهلين ..
مها : ويا ويهك ..
------------------------
شحال سارة ؟
اشتقتولها ولا غمضتكم ..
انزين شو رايكم تجوفون هي شو يالسة تسوي الحين ؟؟؟؟؟
تتوقعون شووووووووووووو ؟؟؟؟؟
.
.
.
.
شااااطرين برافووو .. ترمس جاسم ....
سارة : جاسم حبيبي والله ماروم اجوفك .. انا ف المستشفى ويا ابويه ..
جاسم : تعبان واايد يعني ؟؟
سارة : هي .. اونه الالتهاب زاد عنده .. واللي قهرني ان الخدامة تقول ان انا السبب .. حيوانة صج ..
جاسم : يعني ابوج ماخذ غصة من السالفة ..
سارة : اففف هي .. تدري اني ارمسك من استراحة المستشفى ..
جاسم: وشحقه ما يلستي ويا ابوج ..
سارة : وييين انا بس خل موبايلي يرن جوف كيف يطالعني بشك .. الله لا يسامح اللي فتن عليه ..
جاسم : افففف منو هالجلب اللي مفتن عليج ..
سارة : جلب الا .. والله مادري شحقه جيه يسوي فينا يعني هو شو له ..
جاسم : هي والله .. بس انتي الغلطانة ..
سارة : انا ؟؟ افااا لييييش ؟؟
جاسم : لانج تتصيعين ( انتبه لنفسه) اه قصدي تظهرين جدام الناس واللي يبغي يفتن ماخذ راحته ..
سارة : صدقت والله ..
جاسم : الحين شو بنسوي ؟؟
سارة : ماعرف والله ..
جاسم : انا بقولج .. انتي مب تقولين ان اسبوع وشويه واخوج بيرد ؟؟
سارة : والله هالشي وايد مخوفني .. والله ان محمد درى بينتفني .. ولا بعد ابويه متحلف انه يخبر محمد ..
جاسم : عشان جيه اسمعي رمستي وتقربي من ابوج .. اغلقي موبايلج ولا ترمسيني .. جيه فترة لين ما يستعيد ثقته فيج .. ذيج الساعة بنلعب على راحتنا ههههههههههههههههههه
سارة : صدق والله .. فكرة حلوة .. بس تصدق حياتي .. انا بشتااااق لك واااايد ..
جاسم يتنهد : اخ وانا اكثررر يا عمررري .. يلا سيري عند ابوج .. ولا تتأخرين ... يلا باي..
سارة : باي ..
وعلى طول .. ركضت سارة صوب حجرة ابوها ....
ابوها كان واعي ويهز ريوله من شدة الغيظ ..
سارة ببراءة : سلامات ابويه ما تجوف شر ..
بو محمد بعصبية : وين كنتي ؟؟
سارة : ابويه سرت اسأل السستر عنك ..
بو محمد يطالعها بشك : وشو قالت لج ..
سارة تورطت : ها .. ؟ لا ماشي ما طاعت تقولي اونه انا صغيرة وما يستوي تقولي ..
بو محمد : يالله متى يرد محمد عشان اتطمن عليه ..
سارة بخوف : ابويه بعدك زعلان عليه ؟؟
بو محمد طالعها باحتقار : واللي سويتيه ما يستاهل الزعل ؟؟
سارة : ابويه يستاهل .. وانا استاهل الضرب بعد .. بس يا بويه انا حسيت بغلطي .. انا جيه كنت احس نفسي فاضية وكنت ألعب .. بس الحينه لاء .. انا عرفت اني كنت غلطانة ..
بو محمد : وشو اللي بيثبتلي هالرمسة؟؟؟
سارة : افا عليك ابويه .. تربيتك لي هي اهم شي ..
*مالت ع التربية خخ*
بو محمد دمعت عينه : انتي ما تتصورين كيف قلبي عورني يوم قالي بو جاسم رمسة ما تسر عنج ..
سارة بصدمة : منوووو ؟؟ بو جاسم ؟؟؟ وشو قالك ؟؟
بو محمد : يلس يقول انج تكشخين وتظهرين من البيت وجيه ..
سارة وهي ودها تخنق بو جاسم : الحين هو شو له .. بعدين ما دامك رضيت عني ما تهمني رمسته ياكل خراه ..
بو محمد : ماشااا الله ومنو قال لج اني رضيييت ؟؟
سارة تطيح ف حضن ابوها : فديييييتك ابويه ساااااامحني ..
بو محمد يحضنها : فديتج يا بنتي .. انا ادري ان تربيتي ما تخيب ...
سارة : اكيييييد ابويه .. انزين اقولك ابويه لا تخبر محمد .. مافيه عقب اطيح من عين مها حرمته ..
بو محمد : اخ عليج يالعيارة .. كل ها خووف من محمد ههههههههههه..
سارة : ابووووويه ..
بو محمد : خلاص ولا يهمج .. ما بخبره ..
سارة تبوس راس ابوها : فديتك ابوووويه ...
---------------------
من جهة ثانية ..
وف تاون سنتر ..
حمد كان يالس ع الأطلال شرات ما يقولون خخ ..
ومتسند ع يدار المطعم .. سرحان ولا عنده خبر بحد ..
تتوقعونه يفكر ف شي ؟؟؟؟
* اقول حمد انته تفكر ف شي ؟؟*
حمد يتنهد : والله ودي اقول بس مب مكتوب في النص اني اخبرج ..
*طاعوا النذل .. خبرني انزين .. مب انا اروم اساعدك .. يمكن افيدك*
حمد : اوهووو ذلفي ذلفي يالعنزة .. متفيجلج روحي مب طايج نفسي ..
*جب يالشمبانزي ياللي تتعلق ع الدرايش يا ويه النعجة وويه التيس .. صدق المثل اليوناني اللي يقول جوف ويه العنز واحلب لبن خخ ماااالت*
حمد : افففففف .. يالله متى افتك من شيفتج يا قلييييب وتفكيني من حنتج اللي ما تنطاااااااق افففففف ...
*اهىء اهىء .. يكون بعلمك انته ما تسوى بيزة .. انا اللي خليتك تسوى فلس .. خلاص انا زعلت .. اذلف يلا هكو ربيعك توه شرف .. بعد متأخر .. ما بعطيه المعاش كامل خخخ*
عمر : السلام عليكم ..
حمد : وعليك السلام والرحمة ..
عمر : شحالك ..
حمد : الحمدلله بخير انت شو احوالك وشو مسوي ؟؟
عمر : والله ماشي الحال .. تعال خبرني شبلاك مرة شكلك مب عايبني .. ؟؟
حمد طالعه بحزن وصد عنه ..
عمر : اف اف اف السالفة فيها زعل .. هات .. اسمعك ..
حمد يطالعه بكآبة : والله انك فاضي ومروق ع الآخر وانا اللي حارق أعصابي ..
عمر : ليكون السالفة فيها بنت بعد .. ترى بزغدك ..
حمد : وهو في غيرها ؟؟
عمر : ليش جيه شو استوى بعد ؟؟؟؟
حمد قال سالفته يوم كان شمبانزي عشان يجوف عائشة ..
عمر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ياخي انته صاحي ..؟؟ اتفق وياها انك تجوفها ف مووول.. كووفي .. سينما .. مب تطالعها من الدريشة .. حشى ..
حمد : تراها قالت بنت عمي انها ما عندها هالسوالف وانها محترمة وجيه ..
عمر : يالله يعني ما تدش مولات مرررة ؟؟؟
حمد : امبلا بس جنه تتغشى ..
عمر : والله حالتك صعيبة يا خوي ولو بيدي جان ساعدتك بس ما باليد حيلة ..
حمد : وانته تتحسب انها هاي مشكلتي ..
عمر : حشى حشى حشى .. شو بعد .. في شي اخص عن جذي ؟؟
حمد : لا حووول .. المشكلة انك ما بتفهمني ..
عمر : لا ان شا الله قول انته وانا بفهمك ..
حمد : بس مب تفهمني غلط ..
عمر : افا عليك ما بفهمك غلط انته بس انطق وفكني ..
حمد : افكك من شو ؟
عمر : من ولاشي .. ولاشي يا روحي ولاشي .. ارمس تراك ذليتني ياخي ..
حمد : لالالا خلاص انسى السالفة ..
عمر : لا حوووووووول .. والله بزغدك يا حمود .. انطق تراك حيرتني وياك ..
حمد : اففففف خلاص برمس .. واللي فيها فيها ..
عمر : عاش الشيخ .. يلا ارمس .. على قولتهم كلي أذون صاغية ..
حمد : انا احب بنت عمي نفسها اللي خطبتني حق ربيعتها ..
عمر : شوووووووووووووووووووووووووووووو؟؟؟؟
-----------------------
اكيد استغربتوا من حب حمد اللي ما كان حسب توقعنا ..
يا ترى شو ردة فعل سامية لو اكتشفت حب حمد الها ؟؟
وهل بيقدر سالم يطلق امل بدون عوائق تذكر ؟ وهل زواجه من شما بيتم بهالسهولة ؟؟
وهل باتصال ميرة بترد علاقة سامية بعائشة ؟؟
السفينة بأمان في مرسى مها ومحمد ولا بتيهم عاصفة من بعد هالهدوء ؟؟
هل يا ترى حب جاسم لسارة وهمي ولا ممكن يكون صادق ؟؟
وهل بتتحسن صحة بو محمد بعد رضاه على سارة ؟؟
اثنين ماذكرتهم فهالبارت ؟ مريم وسلطان .. شو الحال عليهم ؟؟؟
كل ها واكثر ان شا الله ف البارت 15 .. بس هالله هالله بتوقعاتكم الحلوة ..
تابعوووووني ..
^_^ قلب دبي ^_^

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 24-03-09, 06:59 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس عشر


هلا والله .. اشحاااالكم وشخباركم ..
اتمنى لكم قراءة ممتعة للباااااارت ....

عمر : شوووووووووو ؟؟ حمد بلاك انت ترمس جد ؟؟
حمد : افففف هاللي بيذبحني .. يعني انا اتمصخر مثلاً ؟؟
عمر : انزين وشحقه ما صارحتها ؟
حمد : مادري .. خفت اخسرها وماروم اجوفها مرة ثانية ..
عمر : انزين وشحقه عيل سمعت شورها يوم بغت تزوجك ربيعتها ؟
حمد : ماعرف .. انا يمكن كنت افكر اتخلص من حبي لبنت عمي .. بس ماقدرت .. والبنية حلوة .. بس على الرغم من ها .. مارمت .. انا احب بنت عمي .. بنت عمي اللي من لحمي ودمي ..
عمر :هههههههههههه ضحكتني والله .. بس انته اللي خربت على عمرك ..
حمد باستغراب : انا ؟ جيه شو سويت ؟
عمر : لا ما سويت شي غناتي . يا ذكي .. انته ماتدري ان بنت عمك ممكن ترفضك بسبة هالشي ؟؟
حمد : كيف يعني ؟؟
عمر : يعني هي خطبتك حق ربيعتها صح ؟؟
حمد : صح ..
عمر : فربيعتها عرفت انك تباها ..
حمد : وبعدين ؟؟
عمر : يعني يا حلو .. لو فكرت تخطبها هي ما بترضى .. لانك كنت خاطب ربيعتها .. واهانة جدام ربعها انها تاخذك ..
حمد : لا والله ؟؟ ليش يعني ؟؟
عمر : ما تعرف البنات ..صدق اللي قال عنهن ان كيدهن عظيم ..
حمد : ادري انزييين قالوها.. بس انا قلبي طيب وهالمشكلة اللي فيه وما حط ف بالي ..
عمر : وانا انصحك تروح ترمس اللي يتابعون قصة قلب دبي بس نصييييييحة لا تسير تسمع رمسة مؤلفة القصة لانها سوسة وما تستحي ... حمارة ... خصمت معاشي في الدور الاول ..
حمد : خلاص بخبر اعضاء المنتدى و بسمع شورهم . .. الحين شو الحل ؟؟
عمر : تدري ؟؟ انته لازم تبرهن لها حبك ..
حمد : اكيييييد ..
عمر : وكل شي بيستوي اوكيه ..
حمد : الله يسمع منك ...
--------------------
ون ون وننننننننننننننن نننننننننننن ونننننننننننننن
>> خخخخ صوت الطيارة اونه ..
طبعاً عرفتوا عن منو انا ارمس ..
عن الحلوين .. مها ومحمد ..
مها من زود التعب رقدت .. ومحمد اللي تم يالس ..
كان يفكر ف كل شي ... كل شي حوله وحواليه واسم الله عليه خخخ ..
يفكر ف حياته كيف كانت ...
من وعى معنى الطفولة ماتت امه ..
وهناك تعرض للضرب والتهزيىء من قبل ابوه المخرف ..
شوي الا يكبر ويعقل ويستوي له طموح ..
وفعلاً ينجح ويتخرج ..
يشتغل في مكان مناسب ..
وهناك يحس بالنور اللي فقده عند وحدة فاقدة الحنان .. وهو نفسه يدور الحنان ..
نسى ان فاقد الشي لا يعطيه ..
تزوجت ربيعه وفشلته ..
وفجأة زوبعة مها ..
كيف الكره كان متولد بينهم .. والحين الحب ..
صحيح ان المشاكل كانت كبيرة امبينهم ..
لكنهم قدروا يتخطونها ..
هي نعم .. تخطوها ..
حس بطعنة ف قلبه ..
سببها امل .. هل ممكن يواجهها على ارض الواقع بعد آخر مرة ؟؟؟
حاس بخوف غير طبيعي منها ..
يا ترى هل امل بتدمرني شرات قبل ؟؟؟
الله لا يقول ان شا الله ..
مالت عليها ان شا الله ما جوفها .......
*ان شا الله *
-----------------------
من جهة ثانية ..
ميرة اتصلت لعائشة ..
ام عائشة : هلا الغالية ..
ميرة : هلا فيج خالو ..
ام عائشة : وينج يالقاطعة مختفية .. حشى ما تسإلين حتى ..
ميرة : هههههههههه خالو انا بزنس وومان ما تدرين ..
ام عائشة : وشو البزنس اللي انتي بالشة عمرج فيه ..
ميرة استحت تقولها الحب : خخخ بزنس رقاد ..
ام عائشة : ههههههههه .. ها شو الدراسة وياج ؟؟
ميرة : اي دراسة خالو .. انا حاطيني ع الـ Waiting list ..
ام عائشة : افا ليييش ؟؟
ميرة : تدرين بعد خالو انا مب فالحة ويالله يالله قبلوني . عاد تدرين لازم يذلونا ..
ام عائشة : هههههههههههههه ..
ميرة : الا تعالي خالو وينها عويش مالها حس ..
ام عائشة : يايتنج لا تستعيلين ..
ميرة : الطب سوى عمايله فيها ههههههههههه
ام عائشة : هههههههههه ميرة اصطلبي يا ويلج ان قلتيلها .. انتي لازم تشجعينها ..
ميرة : فالج طيب خالو وتامرين امر ..
ام عائشة : يالله عائشة يت .. برايج الحينه ..
ميرة : اوكي خالو ..
عائشة : الوووو ..
ميرة : هلا والله بالمصرية اوه اقصد بالطالبة المجدة ههههه ..
عائشة : ميرووووووووووووو .. حرام عليج ..
ميرة : ههههههههههههههه امزح وياج بلااااااج .. ها شو التخصص اللي بتدشينه ؟؟
عائشة : لين الحين افكر اتخصص طب عام ..
ميرة : زييين زين .. ماوصيح عاد من امرض انتي تعالجيني يااا ويلج ان عطيتيني دوا غلط ..
عائشة : ههههههههههههههه حشى حشى .. الله لا يقول تطيحين ف جبدي ..
ميرة : هههههههههههه ماااالت .. الله يوفقج ان شا الله ..
عائشة : ويوفق اليميع ...
ميرة : الله يسمع منج .. تعاالي .. شخبار باقي الربع ؟؟
عائشة : والله انا منقطعة عن الكل حتى شمو .. الحين كل همي دراستي وبس ..
ميرة : حشى حتى ما تسإلين ؟؟ ماااالت ..
عائشة : ههههههههههه والله اني ما الحق ..
ميرة : ماعلينا .. بعدج ما ترمسين سموي ؟؟
عائشة ويهها تغير : سامية ..؟؟
ميرة : بلاج .. اقولج سامية .. اشحقه ما رديتي عليها ذيج المرة ؟؟
عائشة : ميرو لو كنتي مكاني ؟؟ كان الموقف بيكون عادي عندج ؟؟
ميرة : يمكن ما بيكون عادي .. بس بستفسر وبسأل عشان اعرف شو السبب .. وشحقه احرق قلبي واخلي الناس يستانسون ؟؟
عائشة : انا شليت ف خاطري على موقف سامية .. يعني شحقه جيه تسوي فيه ؟؟ انا مب ربيعتها ؟؟
ميرة : وانتي شو دراج انها تدري بالسالفة أصلاً ؟؟ لازم تتأكدين ..
عائشة : ما اقدر اتصلها .. كرامتي ما تسمح لي ..
ميرة : يالله .. اقول عويش .. وشحقه مستوية رويترز ومخبرة امج بعد ؟؟
عائشة : حشى عليه ما خبرتها بشي ..
ميرة : اونه ؟؟
عائشة : انا بس قلتلها ان سموي زعلتني بس ما قلتلها شو السالفة ..
ميرة : ايوااااااا .. زين عيل بخلي سموي ترمسج وتفاهموا انتوا عاد ..
عائشة : لالالا فشيلة ..
ميرة : اقول انجبي احسن لج ولا بظهر لج من سماعة التلفون وبفلعج ..
عائشة : فيج خير ظهري ههههههههههه ..
ميرة : هيهيهيهي سخيفة ..
عائشة : هههههههههههههههههههه
ميرة : زين عيل .. انا بخليج الحينه .. مالت عليكن ما وراكن الا المصايب ..
عائشة : هههههههههههه شو نسوي انتي ام اليميع ..
ميرة : هي والله الكل يحبني بس اللي احبه ولا معبرني ..
عائشة : هههههههههههه مب مشكلة .. بيفتكر فيج بعدين ..
ميرة : الله يسمع منج يا رب .. يلا برايج الحينه ..
عائشة : اوووكيك ..
ميرة : يلا مع السلامة ..
عائشة : مع السلامة ..
--------------------
~((الله يا بلادي ما أروع جمالج .. ما شفت مثلج يالعزيزة بدولة .. ))~

أحلى شعور ممكن اوصفه .. هو شعور العودة للوطن .. خصوصاً اذا كنتوا قضيتوا فترة طويلة برع .. فرحة غريبة تحسون فيها .. وطبعاً .. ما يحس فيها الا اهل البلاد نفسهم .. واللي يفتخرون بانتمائهم لإماراتهم الغالية والعزيزة ... إمارات المحبة والطيبة .. دار بو سلطان ..

مع هبوط الطيارة على أرض دبي .. وف مطار دبي ..
مب ممكن تتصورون الفرحة اللي غمرت مها ومحمد بوصولهم ..
صحيح انهم قضوا أحلى الأيام ف روما ... لكن دبي تسوى ايطاليا بكبرها ..
وساروا يكملون اجراءات الوصول .. وهناك حصل محمد واحد من ربعه .. اللي هو علي ..
وعلي طبعاً خلاه يريح .. وبسرعة ظهروا شنطهم ..
ف مكتب علي .. يلس محمد وياه ..
علي بنظرة خبيثة : ماشا الله اللي وياك حرمتك ؟؟؟
محمد يطالعه بحسن نية : هي ..
علي يهمس له : بصراحة حرمتك تخبل ..
محمد طالعه بعصبية : ايه .. شو تقصد ؟؟
علي : ها ولا ولا شي .. بس ياخي يعني احسدك الله عطاك حرمة حلوة ..
محمد عصب : علي استح على ويهك .. احشمني ع الأقل .. شو ها تتغزل في حرمتيه ؟
علي : والله سووووري حمود لا تزعل .. بس بغيت اسألك ..
محمد : خيييير ؟؟
علي : ما عندها خوات ؟
محمد طالعه بنظره قوية : لاء .. يا خي عيب عليك .. والله لو اني ما عرفك جان ضربتك .. استح وخيل عييييب ..
علي : حمووود شبلاك الله يهديك .. Just Joking .. حشى لو كل الرياييل جيه جان الدنيا ...
محمد يقاطعه : جان الدنيا بأماااان ... من اشكالك يالهرم ..
علي : حموووود سوري ووالله ..
محمد : فارج لاااا .. اسير عند الحرمة احسن من مجابل ويهك ..
وسار ..
مها كانت يالسة ف المكتب الثاني واللي كانت فيه حرمة ..
كان مبين على محمد انه محرج .. فزقر مها وساروا خذوا شنظهم وركبوا التاكسي ..
ف التاكسي ..
مها : محمد ..
محمد بدون نفس : نعم ؟؟
مها برقة : شبلاك ؟؟
محمد : افففف ولا شي ولاشي ..
مها بحزن : انا ما سويتلك شي ..
محمد يحاول يمسك اعصابه : ومنو قال اني معصب عليج ؟؟
مها : لا والله ؟ ؟يعني اسلوبك جيه ؟؟
محمد يحاول يهدي نفسه : مها ارجووووج انا روحي مغيظ فخليني اهدى رووووحي ...
مها وف صوتها نبرة ألم : اذا من الحين تعاملني جيه .. الله يستر عقب ..
محمد سكت ..
ومها تساندت ع السيت .. تمت تفكر .. شو اللي خلى مزاج محمد يتعكر فجأة ؟؟
ما شغلت نفسها بها السالفة وايد .. لانها يلست تفكر بوايد اشيا ..
اولها حياتها مع ابو محمد وسارة ..
وكيف محمد بيعاملها جدامهم ..
حست نفسها بتنهان ...
تنهدت بصوت مسموع ... واطلقت العنان لخيالها ...
وسرحت ........
محمد بينه وبين نفسه كان يفكر ..
مها شو لها ذنب ف السالفة ؟؟؟
يعني عشان علي الجلب تغزل فيها ؟؟؟
اففففففف .. والله رفع ضغطي ..
مها شو لها ذنب ؟؟
ذنبها ان الله عطاها جمال يبهر الناس ؟؟
اففففففففف .. الله يعيني .. انا شكلي بخليها تتغشى ..
انا انسان غيوووووور ..
* هههههههههههههههههههههههههه ضحكتني والله*
محمد : وانتي شحقه تضحكين بعد ؟؟
* الحين هاي غيره بالله عليك ؟؟ ما ترمس البنية وشان عليها حرب ؟؟ شو استفدت يعني ؟؟*
محمد : مب قصدي انا .. انا ما روم انقهر يوم اسمع حد يتغزل فيها ..
* يا بابا انته لازم تكون اذكى عن جيه .. هي بتعرف ان هاي نقظة ضعفك .. ويوم بتي تقهرك بتيلس تكشخ جدا الناس .. *
محمد تنهد ....
حاول يفكر كيف يرمسها ...
وولع المصباح ذاك الوقت ..
محمد بهدووء : مها ..
مها ما ردت عليه .. او بالأحرى ما سمعته ..
محمد بابتسامة هادية : قلنا زعلانة بس اكرمنا بكلمة يا حلو ..
مها توها انتبهت : ها .؟
محمد : زعلتي ؟؟
مها بحزن : لا ليش أزعل .. انا لازم اتعود على مزاجك من اليوم وساير ..
محمد : مهاااا والله اني اتمصخر ..
مها : لا والله ؟؟ بالله عليك هاي مصخرة الحينه ؟؟
محمد : مها حبيبتي .. انا كنت مغيظ على ربيعي .. فعشان جيه مزاجي اخترب ..
مها : خلاص استاذ محمد ولا يهمك انا من اليوم وساير ما بزعل ولا بسوي شي .. اهم شي راحتك ..
محمد كان يالس حذال راعي التاكسي ومها وراه ..
رد بإيديه ووصلها لويهها : مهووووووووو عن الدلع ..
مها استحت من الحركة : ويا ويهك عيييب الريال يطالع ..
محمد يرمس راعي التاكسي : لو سمحت صد بويهك .. اشحقه تطالعنا ؟؟
راعي التاكسي يضحك : هههههههه بعدين مافي شوف انا تريك >> طريج ..
محمد : هههههههههههههه .. مهوووو ..
مها : خيييير ..
محمد : بعدج زعلانة يا حبي ؟؟
مها بخبث : انا ما برضى الا بشي واحد ..
محمد : اللي هووووو ..
مها جدمت بايديها وقرصت محمد قرصة قوية على جتفه ..
محمد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. يا حمارة ..
مها : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
راعي التاكسي ف خاطره : سو هادا نفر مجنون واجد .. الله يسفيه .. >> حلوة اللغة ههههههه ..
-----------------------
من صوب ثاني ..
مريم ترمس سلطان ع الموبايل..
مريم : سلطاااان ابغي اظهرررررررررر ..
سلطان : وعلة ان شااا الله ويييييييييين ؟؟
مريم : عله حقي انا ؟؟
سلطان : حياتي انتي طالعي عمرج ف المراية والله مستوي شرات الدرام بسج اكل ..
مريم : سلطان حرام عليك انا آكل عشان انسى ..
سلطان : لا والله ؟؟ مريوووم انتي لازم تضعفين شويه مايستوي بعدين بيقولون مسطرة ماخذ قلم سبورة ..
مريم : شووووووووووو ؟؟ انا قلم سبورة يا حمااار ؟؟ سلطان اجوفك هالايام وايد تغلط ..
سلطان : ريم يا حياتي حسي فيني .. انتي تدرين ان امي كارهتنج بسبة متنج الفظيع ؟؟
مريم : وشحقه انته بغيتني من الأساس ؟؟
سلطان : يا حسرتي بغيتج يوم كنتي شرات القلم .. عووود يمشي ع الأرض .. مب خيشة تهز الأرض ..
مريم : ايه انته وايد غلطت عليه .. يعني الحين شوو ؟؟ ما بتظهرني ؟؟
سلطان : سوري ماي دير .. كفاية هالكم شهر خسرتيني .. حشى ما تشبعين ؟؟
مريم : اللي يقول تأكلني غوزي كل يوم .. الا هم كم صحن مشاوي ولا سيزر سلط ..
سلطان : والقهررر ان الفاتورة يوم اتيي احس ان عشرين واحد كل ويايه .. مريوم انا ابغي ايمع حق العرس .. اذا من الحينه بصرف ع المطاعم عيل مستحيل اروم ايمع مهرج ..
مريم : افففففففف ... خلاص انا بعزمك اليوم ..
سلطان : قلت لج لاء يا مريوم وانتي لازم تسوين ريجيم .. انا فاتحت امي ف موضوعنا وقالت انج لازم تضعفين ..
مريم : يا سلااااام ؟؟ وامك ناقصة متن يعني ؟؟
سلطان : افهمي يا بقرة .. ابويه انا درااااام وامي لايقة له .. بس انا طوييييييييل وضعييييييييييف .. كيف امشي ويا وحدة متييييييييييييييينه وفوق ها بعد قصيييييييييييرة ..
مريم : بخنقك يا حمار .. اذلف عن ويهي اذلف ..
وسكرت ف ويهه ..
سلطان : هاي متى بتفهم عليه .. اذا من الحين مب رايمين نتفق .. الله يستر عقب والله ..
دشت عليه امه ..
ام سلطان : سلطان حبيبي ..
سلطان : هلا امي ..
ام سلطان : يلا نش تلبس ..
سلطان : وييين ؟؟
ام سلطان : بيت خالتك ..
سلطان : مب متفيج يا امي ..
ام سلطان : وانته شو وراك .. مريوم وتوها مسكرة ف ويهك .. نش يالله ..
سلطان فج عيونه جنه بقرة جايفة حريجة خخ : امييي ؟؟ انتي شو دراج ؟؟
ام سلطان : الالهام يا ولدي * جذابة .. خالتي قماشة ماصدقناها بنصدقج انتي ؟؟*
سلطان : امي مدام تدرين اني ابغي مريم شحقه ما ترضين اخطبها بس ..
ام سلطان : الحين انته من صجك تبى هاي ؟؟ لا جمال ولا دلال ولا حتى مال .. وفوق ها ما فيها أخلاق .. اللي يجوفها يقول هاي بنت 10 سنواات تمص حلاوة وتتضارب ويا اليهال اذا خسرت في اللعبة ..
سلطان : انا اروم اغيرها يا امي ..
ام سلطان : خييييبة .. تغير هالدرام ؟؟ اذا بتغير راسها ما بتروم على باقي جسمها ..
سلطان ف خاطره : صج ان محد يعايب الا والعيب منه وفيه.. جوفي عمرج عقب *خخخخخ*
ام سلطان : ادري قلت ف خاطرك انا متينة .. بس ابوك بغاني استوي جيه .. ولا تتحسب اذا نحن اثنيناتنا متان كنت بتستوي معصقل جيه ؟؟
سلطان بغباء : ها ؟؟
ام سلطان : يا ولدي يا حبيبي انته تعال جوف بنات خالاتك كل وحدة تزقر الزين عندي .. شو تبا بها هالمخترشة ؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله ..
سلطان : انا ما بغي غيرها ...
ام سلطان : نش نش انته ما تنعطى ويه ..
سلطان بدلع : انا ابغي مريم وما بغي غيرها ..
ام سلطان غيضت : اقول نش لا اييب العقال واليخك فيه .. ويه النحس يتدلع بعد .. بعد لو مقدرتنه بنقول .. نش الحينه ولا نهايتك بتكون على ايديه ..
سلطان بخووف : لا لاااا الحين بنش خلاص ..
* خخخخخ ما اتي الا بالعين الحمرا يا سليطين *
-----------------------
من جهة ثانية ..
أمل حرقت موبايل سالم من كثر ما تتصل .. وهو مايرد عليها ..
طبعاً من كثر ما غيظت عليه قررت تسير بيت اهله عشان تهزبه جدامهم ..
وف بيت ام سالم ..
ام سالم : انتي ؟؟؟ شو يايبنج هني يا النحسة ها ؟؟
امل : ايه ايه .. نحسة انتي مب انا .. بعدين انا مب ياية اجوف طلتج البهية .. وينه ولدج ؟؟
ام سالم : شو تبين فيه هااا ؟؟ مب كفاية خليتيه يكرهني ؟؟ الحين شو تبين ؟؟
امل : سيري لاااا .. وينه ولدج شحقه ما يصرف عليه ها ؟؟
ام سالم : وشحقه يصرف عليج .. هو جريب بيطلقج ...
امل : ويييييييييييه ابركها من ساعة يومه بيطلقني وبفتك من شيفته ..
سالم دش : امل ؟؟؟؟
امل تحولت لانسانة ثانية ويلست تصيح : سالم حياتي جوف امك انا ما قلتلها شي بس ييت اسأل عنك واعزيها .. ها يزايه الحينه ؟؟
ام سالم : طاعوا الجذابة .. انتي ياية تبينه يصرف عليج .. حشى لا عزيتيني ولا سألتي عنه ..
امل : الله يسامحج عمتي انا هالكثر احبج بس انتي مب طايقتني ..
سالم يرمس امل : شو تبين يايه الحين ؟؟
امل : حياتي انا ياية اسأل عنك اشتقت لك ..
سالم : جذاااااااااااابة .. شحقه يايه تبين فلوس ؟؟
امل : انا ما يهمني شي فهالدنيا غيرك ..
سالم : المختصر ؟؟ شو تبين ؟؟
امل : حياتي ليش تغيرت عليه ؟؟ انا ما سويت لك شي ..
سالم : اقول ذلفي عن ويهي لا اكفخج الحينه ..
امل : انا شو سويت لك ؟
ام سالم : ماسويتي شي .. بس قلتي فكة منه ومن شيفته ..
امل : متى قلت ؟ ايه انتي لا تألفين يالمخرفة ؟؟
سالم يدزها بقوة : حدج عاااد كله ولا امي ما تسبينها يا المنحطة فاهمة ؟؟
امل : اوووووووووه .. لوعت بجبدي تراااك ..
سالم : سمعي انتي ايه ..
امل : انت اللي تسمعني .. طلقني وفكني من ويهك يالخسف ..
سالم : اللي يسمع الحين وحدة حلوة ترمس . ذلفي ذلفي ..
امل : جب ..
سالم : جب جبج وانطر لغبج يالنحسة .. طلاق مب مطلق .. بخليج معلقة وبعذبج لين ما تتعبين ..
امل : وانته شو يعورك لو طلقتني ؟؟
سالم : تتحسبيني ما ادري .. والله ادري انج بتدورين على صيد ثاني ثمين ...
امل : انا ادري انك تغار ليش محمد يحبني ..
سالم : هههههههههههههه كاااااااااااااااان يحبج .. بس الحينه خذ بنت الأصل والفصل واللي جمالها يتعدااااااج يالخبلة ..
امل بقهر : جذاب انته اصلاً .. محمد خذها عشان ينساني بس هو ما يقدر ..
سالم : هههههههههاي .. الا نساج من زماااان .. والحين غرقان بالعسل وياها وانتي قاصة على عمرج وحليلج ..
امل والغيييييظ بيذبحها : جب انته .. طلقني دام النفس عليك طيبة ..
سالم : مممممممم .. شو رايج انج بتمين معلقة شرات العنزة.. وانا بتزوج البنت اللي احبها واللي امي تبغيها .. وانتي تمي جيه .. ميتة من القهررررررر
أمل وهي متوترررررة من الخاطر : انا عمري ما جفت انسان حقير شراتك ..
سالم وهو يبغي يقهرها : عااادي قولي اللي تقولينه Its Up To u.. بتمين معلقة .. وباخذ البنت اللي بتسعدني دنيااااا وآخرة ... وانام وانا متطمن انها ما بتخوني ...
أمل من شدة الغيظ ما عرفت شو تقول : حقير .. سافل .. وغد .. انا براويك .. بتجوف يا حيوان ..
و ظهرت ..
ام سالم : رووووحة بلا ردة ان شا الله .....
سالم كان تفكيره بعييييد .. عند شما نفسها يمكن ....
ام سالم : سالم .. انته من صجك مب ناوي تطلقها ؟؟
سالم : هي خلها تخيس شرات الجلاب ..
ام سالم : وما تهقى تورطك بياهل مب منك ؟؟ ساعتها شو بتسوي ..
سالم : لالالا مستحيل تسويها .. لانها اصلاً ما تيب عيال ..
ام سالم : وتتوقع اهل اللي بتخطبها بيرضووون ؟؟ مستحيل ..
سالم : يعني شو يا امي ؟؟
ام سالم : اقول طلقها وفكنا من شرها ...
سالم : يصير خير يا امي ...
ام سالم : ان شا الله .. والحين شو سالفة اللي بتخطبها ؟
سالم : اكيد عليا خبرتج بكل شي صح ؟؟
ام سالم : وي فدييييتها بنتي ما تخش شي عني ..
سالم : طلبتج يا امييي ... اسإلي عنها ..
ام سالم : هي اصلاً وين ساكنة ؟
سالم : في فريج قوم خالو ..
ام سالم : خلاص جريب بنسير بيتهم وبطالع شو السالفة ...
سالم يحب راس امه : الله يخليج لي يا اميي ..
-----------------
من Another Side .. خخخ ..
في بيت قوم عائشة ....
رن التلفون ..
عائشة : امييييييي شلوا التليفون ..
ام عائشة : عويش نشي انتي شلي انا في المطبخ ..
عائشة : اوكيه ...
وشلت التلفون ..
عائشة : الوو ..
سامية تصارخ : عواااااااااااااااااااااااش حياتي ..
عائشة باستغراب : منو انتي ؟؟
سامية : معقوووولة نسيتيني انا سااامية ..
عائشة بصدمة : سامية ؟؟ شو تبين ؟؟
سامية : عووويش بس عادة شحقه زعلانة ...
عائشة : لااا ؟ واللي سويتيه ما يزعل ؟؟
سامية : اوكي خلاص ولا تزعلين انا آســــــــــــــــــفــــــــــــة ...
عائشة : انا مب متطمنة لج ..
سامية : افااا بلاج عويش . لهالدرجة الثقة انعدمت امبينا ؟؟
عائشة : انتي اللي عدمتي هالثقة ..
سامية : عويش .. انا ما بلف ولا بدور .. انا ما سويت كل ها عشان العب ..
عائشة : عيل ؟؟
سامية : حمد ولد عمي بيي يخطبج شو قلتي ؟؟؟؟؟
عائشة بصدمة : شووووووووووووووووووووووووو ؟؟؟

يا ترى شو موقف عائشة من سالفة هالزواج ؟؟
و حمد .. هل ممكن ينسى حب سامية وياخذ عائشة ؟؟
ومها ومحمد .. ؟؟
ميرة ونهاية هالحب اللي ما فيه امل ؟؟
سلطان وزواجه من مريم ؟؟ هل بتتغير نظرته بسيرته لبيت خالته ؟؟
هل بيطلق سالم أمل ؟؟؟؟
وهل بتوافق شما على سالم ؟؟؟

كل هذا وأكثر ...
مع أحداث ثانية ........
تابعووووووووني ..
^_^ قلب دبي^_^

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 24-03-09, 07:01 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت طويل لجل عيون الحلويييين

الجزء السادس عشر
..................

بعد الاعتراف الصريح اللي فاجأت سامية فيه عائشة ..
عائشة : سموي انتي فاجأتيني بصراحة ..
سامية : ماله داعي تتفاجئين من الاساس .. انا كنت ابغيج تاخذينه ..
عائشة : انزين واللي يبغي ياخذ بنات الناس يسوي سواتكم ؟؟
سامية : عواااااش بلاج انتي .. تراني قلتلج سووووووري بخقنج ترى ..
عائشة : اوكي وولد عمج مادري عمتج شو رايه ؟؟
سامية : هو بصراحة مدح فيج .. بس يتريا ردج ..
عائشة : اها اوكي .. قوليله عيل اني ما ريده ...
سامية بصدمة : عواش ؟؟؟ معقولة ترفضين ولد عمي ؟؟؟؟
عائشة : يا طارق الباب ... ياك الجواب ..
سامية : انزين يا عويش مب مشكلة .. تردين ولد عمي ؟؟ الله يراويني فيج يوم ...
عائشة : اقول مب جنه الزواج قسمة ونصيب ؟؟ ثره الزواج بالغصب وانا مادري ؟؟
سامية : مب بالغصب بس ما توقعتج ترفضين ..
عائشة : سوري بس انا افكر ف دراستي بس .. وما افكر ف الزواج ..
سامية : اوكي مب مشكلة .. انا اللي استاهل ... باي ..
عائشة : هههههههههه باي ...
* وييييييييييه لقطي ويهج سموي خخخ *
---------------------
ف بيت محمد ...
بو محمد : ايه ايه .. انا صاحب البيت ياللي ما تخيلين ..
*ايه يالشيبة اسمع الرمسة لا اصمك كف على ضروسك المكسرة .. محمد ولدك ويوم بتموت هو اللي بيورثك خخخخ*
بو محمد : عساج انتي الموت قولي آمين ..
* في اللي يكرهوني ان شا الله يا الشيبة يا الهرم يا ويه العنز*
بو محمد : جب جب .. قاصة على عمرج والله .. تتحسبين نفسج شي ؟؟ والله انج ما تسوين فلس ..
* يالله اللي يسمع الحين .. انته لو يفكرون يبيعونك محد بيشتريك .. قوم نش بوديك دار العجزة وفكني من صدعتك .. *
بومحمد : والله انج ما تستحين ...
رن الجرس ..
بو محمد : انش اطالع منو احسن من مجابل ويهج النحس ....
الخدامة فتحت الباب ..
طبعاً اكيد عرفتوا من ياينهم ...
مهــــــــــا ومـــــحــــــمــــــــــــد ..
محمد : يقولون اسم الريال قبل ..
* خخخ عادي يوم ليلة العرس دش قبلها واترياها ع الكوشة ونزل راسك خخخخ *
محمد : هيهيهيهيهيهي سخيفة .. ذلفي يلا ..
* بخنقك والله .. يالله كمل .. *
بو محمد : ميري منو عند الباب ؟؟؟
وما يصد الا ويجوف محمد ...
بو محمد بفرحة : هلاااااااااااااااااااااااااااا بو جاسم هلا والله بنور عيني ...
* ما عنده سالفة يسميه جاسم عشان يظهر صايع شراتك يالشيبة*
بومحمد : جب انتي (يرمس محمد) متى وصلتوا وشحقه ما خبرتونا .؟؟
مها سارت تسلم على عمها : شحالك عمي ؟؟ (وحبت راسه)
بو محمد : حبتج العافية يا بنتي .. ها ان شا الله استانستوا ..
محمد يضحك : واااايد ..
بو محمد : الحمدلله ..
مها : الا سارة وينها ؟؟
بو محمد : مضيعة المذهب .. وين بعد يالسة ف حجرتها ..
محمد بغيظ : ما تيلس وياك ؟؟
بو محمد يبغي يستر عليها : لا مسكينة تيلس .. بس اليوم لانها مصدعة ما يلست وايد ونشت سارت فوق ..
محمد : اتحرى بعد ..
مها تهمس لمحمد : وين الحجرة ؟؟
محمد يطالعها بخبث : انتي أدرى .. انتي حافظة البيت بكبره .. شكلج كنتي متنبئة انج بتكونين فيه ..
مها استحت : انزين عن اذنكم .. بسير اطالع سارة ..
محمد : الله وياج حبيبتي ..
بو محمد يطالعه بغباء ..
محمد رد التفت على ابوه وحس ان في شي غلط ف السالفة ..
محمد ف خاطره : حشى مب ابو .. مستوي لي عمة استغفر الله ..
*هي والله .. يعني كيفك قولها اللي تباه بس شكله يغار قوله يا حبيبي لو مرة وحدة بس *
محمد : ابويه حبيبي ..
بو محمد : حبك برص ان شا الله .. ها خير شو تبى ؟؟
محمد : هههههه ما تباني ادش .. من زين الجو موقفني خاري ؟؟
بو محمد يضربه ع ظهره بدفاشة : دش دش ..
محمد كان بيقول آي بس مادري شحقه ماقال خخخخ ..
*حشى حتى مصخرته ثجيلة استغفر الله *
عند مها وسارة ..
سارة : ياللــــــــــــه احلويييييييييييييتي وايد مهووو ..
مها : عيونج الحلوة حبيبتي ..
سارة : انزيييين خبريني شو سويتوا ف روووووووووماااااااا ..
مها : وااايد استانسنا الحمدلله ..
سارة تعايب عليها : مادري منو اللي كانت تصيييييح قبل العرس ما تبا حمووود ..
مها : ههههههههههه ذاك أول غناتي الحين كلللل شي تغير ...
سارة : لالا صج صج .. كيف خليتيه يحبج .. او ع الأقل يتقبلج .. (لاحظوا الكلمات اللي تعمدت سارة انها تجرح مها فيها )..
مها : انا بعد ما تقبلته قبل .. بس بعدين خلاص .. مصيرنا نكون ويا بعض .. فشحقه من البداية الكره ؟؟؟
سارة : اها .. يعني حمود ما يحبج ..
مها وهي ودها تخنق سارة ع الأسئلة التافهة اللي تسألها : مادري عادة .. انتي سإليه ..
سارة بتحدي : اكيد بسأله .. انزين ومعقولة محمد ظهرج مكان ؟؟
مها تطالعها باستنكار : معقولة ليش لأ ؟؟
سارة : انا ما كان يظهرني ..
مها وهي قد ما تقدر تحاول تقهرها : انتي اخته .. وانا حرمته ..
سارة حست بالغيرة وبغت تغير الموضوع : حلو الزواج ؟؟؟
مها : مممم ما قدر اقولج هو دوم حلو .. لان في زيجات تكون فاشلة ..
سارة : وانتي من الزيجات الفاشلة صح ؟؟
مها طالعتها باحتقار ونشت : اقول بسير حجرتي ..
سارة : مسرع استوت حجرتج بعد .. توج واصلة ..
مها ما ردت عليها .. نشت وسارت صوب حجرة محمد ...
.
.
.
الديكور كان ولا أحلى .. ذوق رهيب وكلاسيكي.. حست مها صج انها ملكة وهي فهالحجرة الوسيعة الشرحة .. فصخت عباتها وكانت لابسة بنطلون جنز وقميص وردي وبيج دانتييل .. وفجت شعرها وطاحت ع الشبرية ...
لا إرادياً بعد ما انسدحت يا ها الرقاد ..
وفعلاً .... رقدت ....
محمد استغرب ان مها تأخرت وايد .. واستبعد انها تكون راقدة لانها كانت تقول انها شبعانة رقاد .. فنش على اساس انه بيسلم على سارة ...
وركب فوق وسار صوب حجرتها ..
كانت سارة تضحك بأعلى صوتها ومحمد تحسبها ترمس ويا مها .. فدش عليها بسرعة ..
محمد :BOOOOOOOOW....
سارة نقزت من مكانها وسكرت الموبايل على طول ..
وبارتباك : محمد ؟؟؟ هلا والله ..
محمد يطالعها باستغراب: منو كنتي ترمسين ؟؟
سارة : ها ؟؟ هي .. ارمس ربيعتي ..
(سارة زاغت محمد ايي يجيك ع الاسم لانها حاطة اسم حبيب روحي)
محمد بشك : اها ؟؟ ووينها مها ؟
سارة : ماشي تميت استهبل عليها .. جان تنش وتسير حجرتها ..
محمد : جيه شو قلتيلها ؟؟
سارة : ماشي سألتها اذا انته تحبها ولا لاء .. وما رضت تعترف ان زواجها فاشل منك ..
محمد يطالعها بعصبية : ايـــــه ايه شو هالرمسة حاسبي انتي مب ف الشارع ترمسين جيه ... بلاج يالغبية ما تفهمين ؟؟ شو هالاسئلة ها (يضربها ع يبهتها) هاي أسئلة بالله عليج ؟؟
سارة : آآآي .. عادي انزين شو يعني لو اعترفت انك ما تطيقها ؟؟
محمد : جب انتي .. ومنو قال اني ما طيقها ؟؟ هااا ؟؟
سارة : انته قلت ..
محمد : هذا قبل .. (يغايظها) انا الحين اتنفس هواها وماروم افارجها دقيقة وحدة ..
سارة بصدمة : شوووووووووووووووو ؟
محمد يطالعها باستحقار : والله ما لوم مها اذا غيضت عليج .. اسير عندها احسن من مجابل ويهج يا البقرة ...
وسار عنها ..
سارة : طاعوا ها .. بقرة مهو مب انا .. مالت .. والله لو كنت ادري انك بتموت عليها جيه جان ما زوجتك اياها ..
*حمارة سارو*
.
.
.
دش محمد الحجرة .. واتفاجأ ان مها راقدة .. تم يتأملها وهو مستااااانس ان الله عطاه وحدة شرات مها ...
*الله يهنيكم*
--------------------------------
في بيت خالة سلطان ..
الصدفة الحلوة ان العزيمة اليوم ف بيت قوم ميرو ...
*ادعولها خخخ*
ف حجرة ميرو ..
ميرة تفكر : وينه سلطان زماني ؟؟ ما يا لين الحين ؟؟ افففف ليكون مب ناوي ايي بخنقه ...
سلامة اخت ميرة : حووووو بلاج ارمسج يا حمارة شحقه ما تردين ؟؟؟
ميرة توها انتبهت : بسم الله .. اشوووو تبين لوعتي بجبدي ..
سلامة تطالعها بعبط : ف منو تفكرين هااا ؟؟
ميرة : افكر ف ريلج تصدقين ؟؟
سلامة تطالعها بعصبية : ايه ايه كله ولا ريلي .. حشى صراقة الرياييل ما صدقت ...
ميرة : ولي انتي . متفيجتلج انا الحين ؟؟
سلامة بخبث : ليش منو شاغل بالج هااا ؟؟؟
ميرة توترت : محد محد انتي شو لج ؟؟
سلامة : والله كيفج .. انا قلت بساعدج يعني ..
ميرة : ذلفي عني يا ام السوس ...
سلامة صدت عنها ...
وميرة ردت تفكر ..
اففففف وينه سلطان شحقه مايا .. انا جفت كــــل الشباب الا هو ما جفته .. شو هالنحاسة يعني ؟؟؟
سلامة ردت مرة ثانية ترز ويهها ..
سلامة تصارخ : اقووووووووول ميييررررووووو ..
ميرة نقزت : وويعة ان شا الله ,.. خيييير لوعتي بجبدي انتي ..
سلامة : ميرو اعترفي انتي تحبين منووو فيهم ..
ميرة تطالعها وهي مصدومة : ها ؟؟ وانتي شدراج (انتبهت لعمرها) اوه قصدي منو قص عليج ؟؟
سلامة : ايه ايه انا مب حمارة تراني افهم شو اللي يستوي حولي ..
ميرة : باااين يالياهل ..
سلامة : انا محد يقهرني الا انتي .. اللي يقول اكبر عني بقرن .. الا هي سنة وحدة ... لا بعد يا ريت سنة وحدة .. اقل ..
ميرة : اقول .. لوعتي بجبدي تراج ..
سلامة : انزين اعترفي ميرو عادي انا اختج يعني خلج صريحة ويايه ..
ميرة : جبي احسن لج ..
سلامة : ماعلي ميرو ان ما خبرتيني بسير اخبر امي ..
ميرة : سيري خبري شو اسوي لج يعني ارقص ؟؟؟ ماااالت ..
سلامة : افففف يا خوفي اعنس بسبتج ..
ميرة : نعم نعم نعم ؟؟؟ جيه انا عانس وانا مادري ؟؟؟
سلامة : مب عانس .. بس على وشك ..
ميرو تطالعها باحتقار : وشك ياخذج قولي آمين ..
سلامة : ياخذج ويايه ههههههههاي ..
ميرة : افففففففف وشحقه اعنس .. جيه انا بايرة وانا مادري ؟؟
سلامة : ويييه لاء .. بس انتي خسفة وما تتشاهدين .. بس انا (تتنهد) أنا اللي جمالي يعق الطير من السما .. جمالي اللي ما انوجد شراته ... جمالي اللي اسر نجوم هوليوود كلهم.. جمالي اللي ينن ..........
ميرة تضربها ع راسها : سيري لا قاصة على عمرج وااايد ..
سلامة : كيييييفي من حقي اغتر انا احلى منج ..
ميرة : انتي احلى مني يالمراهقة ياللي خشمج بيصك اليدار من كبره ؟؟ ذلفي عني ...
*قويه خخخ*
سلامة من القهر يلست تصيح ..
وتمت ميرو تراضيها عشان ما تفشلها جدا الاوادم
عقب نزلن عشان يسلمن ع الأهل ..
---------------------
زيارة غريبة ف بيت قوم شما ...
اهم زوارها ..
ام سالم واختها ام حارب وعليا ...
سالم كان وده ايي بس انا ما خليته خخخخ ..
ف الصـــــــالة ...
ام شما هي نفسها ام راشد اوكي ؟؟
ام راشد : حيا الله هالشوف .. مرحبا مرحبا ..
ام سالم : مرحبتين الغالية .. اشحالج ان شا الله بخير ؟؟
ام راشد : يسرج الحال الغالية .. علومج انتي ؟؟
ام سالم : الحمدلله على كل حـــــــال ...
ام راشد تتطالع عليا : ماشا الله هاي جنتج يا ام سالم ..
ام سالم قفطت خخخ ..
ام سالم ف خاطرها : لا بالله وافقوا .. يدرون ان ولديه معرس لا حووول ..
ام سالم : لا هاي بنتي عليا ..
ام راشد: حياها الله هي وامها وخالتها ..
ام حارب: الله يحييج ويبجيج الغلا ..
ام سالم بخبث : الا وينها بنتج .. ما جفناها ..
ام راشد : مادريبها قلتلها اتي بس طولت ..
ام سالم اونها عاد طيبة : ماعلييج كل البنات جيه يستحن من الحريم ..
ام راشد : ههههههههه هي والله ... وعقبها ان تعودن خلاص بيعقن الميانة ..
ام سالم : ههههههههههههه ..
......
بيني وبينكم شما من سمعت ان ام سالم موجودة نطت فوق وسحت كشتها .. ولبست لها ذاك المخور الغاوي .. وتدخنت بعد .. كل ها عشان ترضي العمة خخخ .. تجحلت شويه ويت بتحط بلاشر بس ماله داعي موليه .. لان خدودها احمرن واستون شرات الطماطة من عرفت بوجود ام سالم ..
نزلت وهي تصطنع الدلع قد مـــــــــا تقــــــدر ...
وام سالم من حطت عينها عليها وهي متخبـــــــــــــــــــــــــــــلة على شما ...
وتردد ف خاطرها .. الحمدلله ما خيبت ظني يا سلوم .. عرفت تختار هالمرة ..
ام حارب كانت يالسة شرات الباديجارد خخخ لا اسمع لا ارى لا اتكلم . .
شمـــــا : السلام عليكم والرحمة ..
يردون عليها : وعلـــيج الســــلام ورحمــــة اللـــــه وبركاتـــــــه .. .
مها وايهتهن وحدة وحدة ..
ومن وصلت عند ام سالم ..
ام سالم تهمس لها : وييييه مغوى هالريحة خباال .. ماشا الله عليها جنتي ..
شما عاد مولية احمرت من الخاطر ..
ام راشد تطالع بنتها بفخر : هاي شما بنتي ..
ام سالم : عاشت الاسامي يا شما .. كل شي فيج غاوي ماشا الله عليج ..
شما بحيا : تسلمين خالووو ..
ام راشد : نشي شما وخذي عليا وسيرن الميلس .. ادريبكن بنات وتستحن ترمسن جدانا ..
شما نشت ونشت من وراها عليا .. وسارن الميلس ..
تدرون عاد خذن وقت لين ما اتأقلمن على بعض ..
شما : انا ادرس ف التقنية الحينه ..
عليا : يا حيج والله .. انا ما خلوني الأهل اكمل ..
شما حست بنغزة : شحقه ؟؟
عليا : ممم مادري .. بس يعني نحنه ف عايلتنا محد يكمل دراسته الجامعية الا الأولاد ..
شما : و ولا وحدة من عايلتكم دشت الجامعة ؟؟
عليا : دشن .. بس من عرسن ما كملن دراستهن ..
شما : يعني رياييلهم يغصبونهم ما يكملون ؟؟
عليا : مممم تقريباً ..
شما ف خاطرها : معقولة ان خذته ما بيخليني اكمل دراستي ؟؟
....
عليا : اقول شما انتي مب مخطوبة ؟؟
شما عاد اونها ترمس برقة : لا والله لين الحين ما يا النصيب ..
عليا : ايوااا ..
شما ابتسمت لها ..
عليا : انا اظني جفتج قبل هالمرة صح ؟؟
شما اونها تفكر *جذابة الا تذكرين الموقف جنه اليوم*
شما اونها تذكرت : يمكن ف العزا ..
عليا : هييييي عليج نووووووور .. *عاش الاستهبال*
شما ردت ابتسمت ..
عليا : هي ذكرت كنت ويا اخويه سالم ..
شما سكتت .. بس على طول انتهزت الفرصة ..
شما : عيل وينها حرمة اخوج حليلها ؟؟
عليا قفـــــــــــــــــــــــطت من الخاطر خخخخ *قوية شموووه*
شما : سوري والله ما كنت اقصد احرجج ...
عليا : لا والله السالفة مب جذه .. بس يعني انتي الموضوع مختلط على بعضه عندج ..
شما : كيف يعني ؟؟ نوريني ..
عليا عاد تمت تخبرها بالسالفة كاملـــــــــــــــــــــــة ...
شما : والحين شو ناوي يطلقها ؟؟؟
عليا : تقريباً هي ... وجريب بيعرس ..
شما بدى قلبها يدق بس حبت تنسي عمرها : ويعني اذا خذ وحدة ثانية بيخلي الأولى ؟؟
عليا : ما ظني .. بس اللي بتطلبه العروس منه هو حاضر ..
شما : ايواااااااااا ... تعالي منو حرمته الأولية ؟؟
عليا تمت تخبرها عنها ... وقالتلها اسمها وجيه ..
شما : اوه هاي انا اعرفها ..
عليا بصدمة : شوووو ؟؟ وشقايل تعرفينها ؟؟؟
شما : لا يعني مب معرفة معرفة .. بس كانت ف مدرستنا . يعني السموحة.. بس كانت صايعة درجة اولى ...
عليا : وحليله اخويه ما كان يدري عنها خذها وهو ع نياته مسكين .. *هيه هيه دافعي عن اخوج انتي شو وراج*
شما : ماعلي اللي يعطيه بنت الحلال ان شا الله ..
عليا تطالعها بخبث : الله يسمع منج .. ان شـــــــــــا الله ..
--------------------
نرد لمحمد ومها ...
محمد رقد بعد .. لانه كان تعبان وايد ..
بعد ساعتين نشت مها .. وانتبهت انها رقدت بدون ما تحس ..
حست براحة فظييييعة ... سارت خذت لها شور ع السريع .. وظهرت لها ذاك المخور الغاوي ..
وتمت تتمتم ف خاطرها : وداعاً لعصــــر التنانير والبدل .. أهــلاً بعصر المخاوييييييير ...
كان المخور رهيب بصراحة .. القطعة برتقالية وعليها نقوش خضرا ورسومات سود .. اللي يجوف قطعتها الحرير يتخبل عليها .. فكيف يوم يجوف الخوار الرهيب .. وكان الخوار مفصل ع قياسها بالضبط .. وهو هذا اللي خلاه أحلى وأحلى ..
مشت صوب شنطتها ويلست تطلع الاغراض .. محمد كان يتجلب وكان شكله ميت من البرد لان الجو بارد صج .. * مب جو البلاد طبعاً خخخ أقصد المكيف هو اللي مبرد الجو*
خذت مها اللحاف ولحفته عدل وهي تضحك ع ويهه اللي يجوفه يقول هذا ف مصارعة خخخ ..
خذت لها ساعة تقريباً وهي تحط الأغراض .. وعقب رتبت أغراضها ع التواليت .. وطبعاً حطت العطور وهالسوالف .. عقبها تمت تتمكيج .. حطت مكياج برتقالي بس خفيف .. واللي عطاها لمسة حلوة .. القلوس البرتقالي اللي حطته ...
سحت شعرها ونشفته .. عقب لفته بكليب عليه وردة برتقالية * فايجة والله خخخ*
انتبهت للساعة انها 5 ونص .. ومحمد ما نش عشان يصلي ...
سارت له وبكل هدوء : حبيبي ...
محمد خبر خير ..
مها بصوت اعلى : محمد ..
محمد بدى يحرك حياته >> يعني توه يحاول ينش خخخ ..
مها تحركه : حياتي يلا نش أذن العصر وانته بعدك ما صليت ..
محمد بصوت كله رقاد : بعدين بعدين ..
مها تطالعه باستغراب : شو بعدين يلا نش بسرعة وصل العصر .. ماباقي شي على أذان المغرب ..
محمد لف ويهه عنها ...
تمت تحاول وياه ..
وطبعاً هي انتصرت آخر شي .. ونش محمد ...
بعد ما ظهر محمد من الحمام جافها تلبس شيلتها ..
محمد : وين ؟؟
مها : بسير اجوف سارة ..
محمد : خلج منها هالسخيفة ..
مها : لا حراام حليلها .. بسير اطالعها شو تسوي ..
محمد ابتسم لها باعجاب ..وهي ردت له الابتسامة ..
مها : تامرني بشي ؟؟
محمد : شو هالكندورة الغاوية اللي لابستنها ..
مها : عيونك الغاوية حبيبي ..
محمد يطالعها ف عينها : وشحقه ما لبستي هالمخور ف روما ؟؟ هاااا ؟؟
مها : خخخخخخ .. لا قلت بتدلع شويه ف روما على ريلي ...
محمد يطالعها باعجاب : ههههههههههه ..
مها استحت : اوكيه .. عن اذنك ...
وسارت عنه ...
صوب حجرة سارة ..
يت مها بتدق الباب .. بس استغربت من الضحكة الغريبة ...
سارة : هههههههههههههههههه حياتي انته .. خلاص متى اليوم ؟؟ فديتك لو تباني اهاجر المريخ وياك انا حاضرة ..
مها انصدمت من رمستها .. فقررت تنسحب .. وبصمت ..
وطول الوقت وهي تفكر .. هل تخبر محمد باللي سمعته ؟؟ ولا تواجه سارة ؟؟؟
دشت الحجرة ..
محمد باستغراب : عيل وينها سارة ؟؟
مها : مادري ما سرت لها ..
محمد طالعها باستفهام >> يعني شو السالفة ؟؟
مها : ماشي .. اشتقت لك فقلت ارد الحجرة واجحل عيوني بشوفتك يالغالي ..
محمد مب بس تخبل ... الا تينن خخخخ ..
محمد بحب : مها ..
مها ما كانت تقصد اي شي بس كانت تبى تغطي على سارة : هلا حبيبي ..
محمد يمسكها من ايديها : انا محظــــــــوظ .. ومحظوظ وايد بعد ..
مها بدلع : ليش عادة ؟؟
محمد يلمها ف حضنه : لانج زوجتي .. وحبيتي .. وحياتي ... وام عيالي ان شا الله ..
مها ابتسمت له بكل حب ورفعت راسها له : ان شا الله حبيبي ...
محمد : مهو مب يوعانة ؟؟
مها : ممم شويه ..
محمد : قومي نحوط شويه عقب نتعشى برع ؟؟
مها : والعشا اللي ف البيت ؟؟
محمد : ما عليج ان ما خلصوه ابويه وسارو الخدامة ما بتقصر بتقضي عليه ..
مها : هههههههههههه اوكي ..
محمد : يلا نشي لبسي عباتج ..
مها : لحظة ببدل وبكشخ .. ما يستوي انته تكشخ أكثر عني ..
محمد : هههههههههه يالدلع .. مب كاشخة ومخبلتبي .. عيل لو كشختي شو بتسوين ؟؟
مها : ههههههههههههههه اصبر عليه وبتجوف ...
......
بعد ما خلصت مها ..
محمد بدهشة : مهووووو ....
مها استحت من الخاطر من نظرات محمد .. بس عدتها ..
وهم ظاهرين ..
بو محمد كان ف سابع نومة .. أما سارة فكانت توها ناوية بتظهر وكانت بشيلتها وعباتها ..
محمد يطالعها وبحدة : وين سايرة ؟؟
سارة زاغت : ما بسير مكان .. بسير عند ربيعتي ..
مها بشك : اي وحدة فيهن ..
سارة تطالعها باحتقار : ما تعرفينها ..
محمد : وشبلاج جي تطالعينها ها ؟؟
سارة بأرف : ما قلت شي .. تسمح لي يا استاذ اني أظهر ؟؟
محمد طالعها بعصبية : قري في البيت واصطلبي ..
سارة : يا سلام ؟؟ انت وحرمتك تظهرون وانا محكوم عليه الحبس ف الحجرة ؟؟
محمد طالعها وهو وده يخنقها : ريال وحرمته بيظهرون ويا بعض انتي شو لج ؟؟
سارة : وانا بنية وبسير بيت ربيعتي ..
مها : سارة ..
سارة بأرف : نعم ؟؟؟
مها : اخوج يسألج عادي شحقه معصبة ؟؟
سارة : لانه يالس يهزبني جدامج .. يعني ما تفهمين ؟؟ سوالف عائلية انتي شو لج ..
محمد صفع سارة : جاااااااااااااب ..
مها شلت ف خاطرها وصدت عشان تسير الحجرة ..
محمد : حياتي تعالي خلها تولي هاي .. مقهورة ليش انتي معرسة وهي لاء ..
* هههههههههههاي اسميك ييت ع العوق*
محمد : اعجبج خخخخ ..
....
طبعاً محمد قدر ينسي مها ابو أسلاف سارة ..
أول شي سارت مها عند أمها .. وسلمت عليها .. واستانست وايد بشوفتها ..
وتمت تخبرها عن مغامراتها وجيه ..
ومحمد وعمته كانت العلاقة بينهم وايد اوكي .. لان ام مها طيبة وتستاهل كل خير ...
تموا جي لين بعد المغرب .. واستأذنوا من ام مها انهم بيظهرون ..
طبعاً ما هدتهم الا بعد ما رضوا ان العزيمة تستوي يوم الجمعة وف بيتها مخصوص بس حقهم ..
وبعد ما ظهروا ..
تموا يحوطون بالسيارة لين ما وصلوا لأبراج الإمارات ...
اللي سمعته من مادري منو خخ .. ان استوى اسم هالبرجين أبراج جميرا ..
Jumierah Towers ...
بس انا ما استغني عن جملة أبراج الامارات خخخخ ..
ف السيارة ..
محمد بابتسامة عذبة : شو رايج نتعشى هني ؟؟
مها ابتسمت له برقة : اوكيه ليش لأ ؟؟
ونزلوا .........
قرروا يسيرون مطعم موسايكو >> صح جيه نطقه بالعربي خخ ..
المهم .. هو مطعم إيطالي وأكلاته صج رهيبة >> اسوي دعاية حقه خخخ ..
قرروا يطلبون ... وحبوا يغيرون.. فطلبوا لازانيا .. يم يمييي يعرفون اني أحب هالأكلة ..
والحمير ما خلوني آكل وياهم ..
بس أنا سرت من وراهم وزحرت خخخخ ..
المهم ..
ف المطعم قضوا أحلى وقت .. وانا اقول الله يهنيكم يا محمد .. ويا مها .. وعسى الله لا يفرق امبينكم ..
-----------------------

نرد عند السلطة ..
سلطة كان يالس يطالع بنات خالاته .. وفعلاً .. كل وحدة احلى عن الثانية .. بس قلبه يعوره انه يهد مريم بدون سبب .. صح انها اهانته وايد .. بس مهما كان هاي بنت عمه ومايروم ينكر انه قضى جزء بسيط من حياته وياها ...
وهو يالس سرحان .. رن موبايله ..
المتصل :: مريـــــــــــ(L)ـــــم ..
نش سلطان من مكانه وظهر خاري ..
سلطان : الوو ..
مريم بهدوء شديد على غير العادة : مرحبا سلطان ..
سلطان رافع حاجب واحد : مرحبتين الغالية .. شحالج مريم؟
مريم : زينة .. اقول سلطان ..
سلطان : لا تقولين تبين أغديج لاني بعدني ع نفس رمستي ..
مريم : لا والله ؟؟
سلطان : يا مريم انا فكرت في رمسة امي عدل .. مريم انا حبيتج لانج بنت عمي .. بس ماعرفت اميز نوع الحب اللي يربطني فيج ..
مريم : وشحقه ما قلت هالرمسة قبل ؟؟ ولا من بعد ما جرجتك امك عليه ييت ترمس ؟؟
سلطان : يا مريم افهميني .. انا ما قدر ارتبط فيج .. الا اذا ..
مريم بعصبية : اذا شووو ؟؟ الا اذا ضعفت ؟؟ واذا قلتلك اني مابغي اضعف ؟؟
سلطان بأسف : معقولة تفضلين الأكل عليه ؟؟
مريم : انا اعتبرك شرات الأكل .. بس انته اقدر استغني عنك أحياناً .. بس الأكل لاء مستحيل ..
سلطان : انزين وليش رمستيني عيل ؟؟
مريم : عادي .. ولد عمي وارمسه ..
سلطان : اهـــا .. يعني كل اللي كان بيننا بح ؟؟
مريم : نحنه ما كان بيننا شي .. كان بيننا زواج .. بس انته شرطك مستحيل .. وعمري ما سمعت ان الريال هو اللي يشرط ع الحرمة ..
سلطان : مريم هاي مب رمستج .. هاي رمسة حد ثاني ..
مريم ارتبكت : يعني رمسة منو مثلاً ؟؟
سلطان بأسف شديد : انتي أدرى .. والحين شو تبين ؟؟ أعزمج على أساس انج بنت عمي؟؟
مريم : مب لهالدرجة .. انا مش رخيصة ..
سلطان : اها اوكي .. انزين عيل شو المطلوب ؟؟
مريم : سلطان انا تقدملي ولد خالي ...
سلطان بصدمة : شووووو ؟؟
مريم : عبيد تقدم لي .. وانا اجوفه مناسب لي ..
سلطان بحزن : وانتي متصلة عشان تقوليلي انج موافقة ؟؟
مريم : مب ها قصدي .. انا أقصد يعني انك تنسى كل اللي كان امبينا .. انا ابغي عبيد ويوم تقدملي حسيته هو الأنسب لي ..
سلطان والألم كله فيه بس لازم الهدوء : اها اوكي .. مبروك والله يوفقكم ...
مريم : من خاطرك ؟؟؟
سلطان : وانتي شو يخصج اذا من خاطري أو لاء ؟؟
مريم : انته لازم تتزوج وحدة ثانية عشان تنساني
*يالله واثقة انج ما تتعوضين ؟؟*
سلطان كان يبغي يقهرها بس بهدوء : انا اصلاً نسيتج .. الحين انتي شرات بنت عمي ..
مريم بقهرر : سلطااااااان ؟؟
سلطان دمعت عينه بس ما بغى يبين : هههههههههههه .. انا بخطب بنت خالتي .. امي رشحتها لي وانا اجوفها مناسبة لي وايد .. وما له داعي اقولها تضعف .. لانها حلوة ورشيقة ..
مريم انقهرت : اوكي مب مشكلة.. لهالدرجة هانت عليك العشرة اللي امبينا ؟؟
سلطان : اللي يبيعني مرة ابيعه مليووون مرة ..
مريم : اووف .. باي ..
سلطان : الله يحفظج ..
سكر سلطان عنها .. وهو يحس بخليط من الألم والفرح ..
يمكن كان يتألم ع الفلوس اللي صرفها عليها خخخ ..
لا جد جد ..
كان يتألم ع الوقت اللي قضاه مع انسانة غبية .. تتحسب ان الحياة للأكل .. ولا جنها تاكل عشان تعيش .. وف نفس الوقت فرحان .. يحس نفسه افتك من هم كان على قلبه .. يقدر يختار أي بنت على راحته .. وعلى ذوقه .. وكل ها بيكون برضا أمه عليــــــــــه ..
*ايوا ايوا يا دلوعة امك خخخخخ .. *
-----------------
من جهة ثانية ...
وف بيت ســــــالـــــم ..
سالم كان متحرررررررقص وبيموووووت يبا يعرف شو سووا ف بيت الحبيبة ..
بس هم طولوا هناك .. وهو متحرقص ..
*مسكين حالك يا سلوم*
سالم : هي والله يا قليب .. تدرين أحس اني بمووووووت قبل ما أتزوجها ..
*قول آمين خخخخ*
سالم : جب جب .. قليب خبريهم يردون ..
*مممم بفكر ... *
سالم : حشى ف خاطري تسوين شي بدون مذلة ..
*سلوم اسكت .. يالله وصلوا .. جاو*
ام سالم دشت : السلام عليكم .. حشى هلكت الجو حار خاري ..
سالم بلهفة : ها ها شو استوى ؟؟
عليا تستهبل : ما سرنا بيتهم ..
سالم فج عيونه شرات البقرة اللي جايفة حريجة خخخ : شوووووووووووو ؟؟ بخنقكم ..
ام حارب بغباء : انا اترخص عنكم الحينه .. يلا مع السلامة ..
ام سالم : تعالي يا الحمارة .. ها بيتج .. وين تبين تسيرين يا حسرة .. ؟؟ عليا .. قومي وديها حجرتها .. خرفت هالحرمة ..
عليا : هههههههههه ان شا الله ...
وبعد ما ساروا ..
سالم يطالع امه بنص عين ..
ام سالم : بسم الله شبلاك تتطالع جيه ؟؟ شو تبى ؟؟
سالم : اميه انتوا ما سرتوا بيتها ؟؟
ام سالم : امبلا سرنا ..
سالم بلهفة : انزين انزين شوووو استوى ؟؟؟
ام سالم : ماشي .. اسميك يا ولدي اخترت غرشوبة المزايين .. ولا قلب دبي ..
*جب جب جب .. يالمخرفة*
ام سالم : هههههههههه تغار .. المهم .. ماشا الله عليك يا ولدي .. اخترت اللي اذا انحطت ع اليرح يبرى ..
سالم بفرحة : يعني خلااااص ؟؟
ام سالم : أي خلاص ؟؟ تونا متعرفين عليهم .. اصبر عليهم خلهم يتعودون علينا .. نزورهم ويزورونا .. عقب نسير نخطب ..
سالم : لا والله ؟؟ وانا شو يصبرني لين ما تتعودون على بعض ؟؟؟
ام سالم : مشكلتك عادة .. بس فديتها والله خبلت بي .. شو جماااال .. شو رقة .. شو أخلااااق .. والله انها شيخة المزايين ...
سالم برومانسية : اللـــــــــــــــــــــه ..
ام سالم تطالعه بعصبية : ايه اصطلب وغد ريال .. حشى الشيب بيظهر من شعرك وانته مستويلي جوميو ؟؟
سالم باستغراب : منو جوميو ؟؟
عليا نزلت : هههههههههههههه الله يهداج يا امي .. اسمه روميو وحبيبته جولييت ..
ام سالم : وانا شدراني ما حصل لي الشرف اني ازورهم ف بيتهم ... تعالي هم ف أي منطقة ساكنين ؟؟
عليا : هههههههههههه مب بعيد امي ..
ام سالم : ذكريني نزورهم ونجوف هالجوتيت (جولييت خخخ) شبلاها مخبلة ب يمعة ( روميو)
سالم بغباء : الحين يمعة شو له خص ف روميو .. صدق انكن يالعيايز مهابيل ..
ام سالم : مهابيل ف عينك يالهرم ..
سالم : خخخخخ السموحة امي ..
عليا : ما سألت امي عن اسمها ؟؟
سالم يتنهد : لأ .. ها شو اسمها ؟؟؟
عليا اونها نست وتغمز لامها : مممم نسيت .. شو يا امي ؟؟
ام سالم : مممم جنه كيري .. مادري ميري .. لالالالا صح اسمها كاستر..
سالم فج عيونه ع وسعهن : شوووووووووووووووو كاستر ؟؟؟؟؟؟؟
عليا وهي ماسكة عمرها : جفت عاد ..
سالم : الحين اهلها ما حصلوا احسن عن هالإسم ؟؟ انا ما بغي آكلها .. ابغي اتزوجها ..
عليا : ههههههههههههههه ماعلي كلها واتزوجها هههههههههههههههههههه..
ام سالم وهي هلكانة من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سالم طالعهن بشك : شكلكن تقصن علي .. احسن لكن قولن شو اسمها ؟؟
عليا : هههههههههه اقول له امي ؟؟
ام سالم : اسمها شما .. ارتحت ؟؟؟
سالم بوناسة : حلفي ؟؟؟
ام سالم : والله ..
سالم نقز من مكانه : يسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ....
وتم يرقص شرات المخبل .. وعليا وام سالم ميتات من الضحك عليه ..
نش سالم وعلى طوووول صاروخ لين حجرته عشان يكتب ويتغزل ف شما حبيبته ..
ام سالم : الله يتمم فرحتك يا ولدي .. .
------------------
نرد لبيت قوم ميروووو ..
سلطان وعيال خالاته كانوا يالسين ف الصالة ويا البنات .. طبعاً الكل كان ف الصالة ماعدا ميرو اللي تحسبت ان سلطان ما يا .. ففضلت انها تتم ف الحجرة ...
*خخخخخ ايوا يا نحســة ايواا كـــــــده .. زيدي نحاســــة أيــــواا كــــــــده*
سلطان كان ماكل سلامة بنظراته .. لأن سلامة صج صج حلوة ..
ورمس امه .. اللي بدورها رمست ام ميرة .. وام ميرة على طول خبرت سلامة ..
سلامة من زود فرحتها نشت بتبشر ميروووووووو ..
ميرة كانت يالسة ف الحجرة وضااايجة من الخاطر ...
دشت عليها سلامة بقوة : ميرووووووووووو لحقي لحقي ..
ميرة نقزت : بسم الله شو استوى ؟؟
سلامة بفرحــــة *صج انج ماصخة* : خطبووووووووني ..
ميرة تطالعها باستغراب : خطبوووج ؟؟ ومنو هاللي خطبج ؟؟
سلامة : ما بتتوقعين منووو ..
ميرة : قووولي نوريني ..
سلامة بفرررررررررحة كبيرة : سلطان ولد خالو ...
ميرة بصدمة : امنووووو ؟؟ سلطان ما غيره ؟؟
سلامة وهي مستانسة : هي سلطان ما غيره ..
ميرة ف خاطرها : معقولة كل ما احب واحد ايي يخطب حد قريب مني ؟؟ المرة الاولى ربيعتي والثانية اختي ؟؟
يااااااااااااااااااااااااارب سترك ..
------------
شو رايكم ف البارت ؟؟
تتوقعــــــون ؟؟
ميرة شو نهايتها بعد الحب الفظيع واللي نهايته كانت الفشل ؟؟؟

شما شو راح يكون رايها ف سالم ؟

وسلطان هل راح ينسى الآلام ويرتبط ف سلامة ؟

مريم وزواجها الغريب واللي يا على غفلة .. شو السالفة ؟؟

وأبطالنا الحلوين مها ومحمد؟؟ وسارة الرزة بيكون لها أثر ف حياتهم ؟

عـــــــائشــــــــــة ... & ســـــــــــامــــــــيـــــــة & حـــــــمـــــــد ؟؟؟؟؟

لكم اطيب تحية.. اختكم .. ^_^قلب دبي^_^

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 24-03-09, 07:03 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع عشر


مرررررررحبا .. كيفكووووون ؟؟ ان شا الله منيحين ؟؟ خخخخ ..
طيب ازا بدكون اني احكي لبناني فأنا ما عندي أي مانع بس بليز بليز .. لا تعملولي عجقة لأني ما بحب العجقة >>> ماعلي سامحوني خرفت على آخر أيامي ..

أتمنى لكم قراءة ممتعة للبارت ....

.
.
.

تفضلوا ......

~((الذِنب ذَنَبِي وُفِي أنَا بِحُبِي.. الغِدِرَيا قِلبِي مَاتِعَرِفه.. حَبِيَت لك وُاحِدٍأنَانِي وُجَاحِد...ٍوُإن مِت مَا عَزَاكَ))~

تمت ميرة تصييييييييح من كل قلبها على هالحب الفاشل ..
حست ان النحاسة كلها فيها ...
نست في لحظة ان هذا كله قضــــــــــاء وقدر ....
ميرة وهي هلكانة من الصياح : كله مني .. أنا أستاهل .. كل ما حبيت واحد عرس .. سلطان أناني .. معقولة لهالدرجة توصل فيه .. ؟؟ يلتفت لاختي الصغيرة ولا حشم اني انا الأكبر...

آه يالــــــــــــــــــــــقـــــــــــــــــــــــه ــــــــــــــــــــــــــر .......

* الله يعين الله يعين خخخخ *
---------------------
من جهة ثانية ..

......... : أحــــــــــــــــــــــــبج ..
****: وانا بعد حياتي ما أقدر استغنى عنك ..
..........: شو رايج نروح شقتنا ؟؟
**** باستغراب :: اي شقة ؟؟
........: شقة زواجنا يا عمري .. ما تبين تجوفينها ...
**** تمت تطالعه بشك ..
..........: حياتي ما بسوي شي .. لو كنت بسوي جان سويت الحين ..
**** بعد ما تطمنت :: اوكيه .. يلا نسير ...
...
بدون ما أعلق ..
أكيد عرفتوا من هذيل ..
هي نعم .. وبكل أسف ...
جـــــــــــــــاسم & ســـــــارة ..
أولى طرق الدمار هي النظرات الحرام والغير مباحة ...
اللي تطورت للقاء ..
وتطورت عقب لحب وعشق ..
وأخيراً النهاية المتوقعة ..
*سارة* كانت فريسة ساذجة بشكل واضح .. وأكيد بعد ما راح تعاني .. راح تدرك انها كانت غلطانة...
......
بدون ما أذكر أي شي من التفاصيل اكيد عرفتوا شو النهاية .....
سارة ردت البيت والصدمة تعتريها ..
مب عارفة كيف بتواجه الناس بعد الفضيحة اللي هي فيها ...
شو بيقولون الناس عنها اذا عرفوا عن علاقتها بجاسم هذا ؟؟؟
حست بالقهر والظلم .. شحقه جاسم سوى جي ....
وتمــــــــــت تصيييييييح على حالها ....
....
دشت ودموعها اربع اربع .. وما انتبهت لمها ومحمد اللي جافوها ..
محمد نش يبا يجوف شو سالفتها ...
بس مها قالتله اتريى انا بسير لها وبفهم سالفتها .. هي مستحيل تقولك ...
..
وسارت لها ...
مها دقت الباب ...
ما ردت عليها ..
طلت مها براسها من الباب على سارة :: ممكن ادش ؟؟
طالعتها سارة بألم .. ونزلت راسها ..
دشت مها .. وكلها امل انها تعرف شو اللي استوى بسارة .. سارة اللي تغيرت فجأة ... سارة ربيعتها الغالية .. شو اللي صار يا ترى ؟؟؟
يلست حذال سارة ..
تمت مها تتطالعها بنظرات كلها حنان وعطف ......
سارة بادلتها نظرات الحزن والألم ..
ولا إرادياً ..
طاحت سارة ف حضن مها ويلست تصيـــــــــح ...
هل تصيح على صداقتهم اللي دمرتها بيديها ..
ولا على علاقتها بجاسم ؟؟
ولا على الدنيا كلها ...؟؟؟
ماكانت تدري شو الشعور اللي تحس فيه ..
شعور مختلط ...
لكن سرعان ما تلاشـــى ..
لأنها راحت بسابع نومة ..
بعدها بلحظاات انتبهت مها انها رقدت ..
لحفتها عدل .. عقب يلست حذالها ...
تمت تفكر ..
شو اللي غير سارة ؟ اكيد فيها شي .. انا قلبي ينغزني ... والله اني شاكة ان في إنّ ف السالفة .. ولازم أكشفها ... اففففف .. سارة مب هي الأولية .. في شي استوى ...
(تذكرت) ليكون ها اللي سمعتها ترمسه ... وووو ..
بدت الشكوك تحاصر مها .. والأفكار تيبها وتوديها ...
مها : اعوذ بالله منك يا ابليس لا مستحيل .. مب معقولة .. مب لهالدرجة سارة غبية ..
افففف لو اعرف شو بلاها .. والله اني برتاح ...
لمع ف بالها الموبايل ... هو ما غيره .. اكيد هو اللي بيكشف كـــــــــل شي .....
راحت بتفج شنطة سارة .. بس ما وحى لها ..
لأن محمد دش .. وتداركت عمرها ..
محمد : ها شو بلاها ؟؟
مها : ها .. لا لا ماشي متضايجة من ربيعتها عشان جيه ..
محمد بشك : عيل منو يابها ؟؟
مها زاغت : اكيد ربيعتها الثانية (خخخ) .. هي صح خبرتني ..
محمد : وانتي ما تعرفين ربعها ؟؟؟
مها : ها .. تدري بعد سارة احتكت ف بنات غير ف الجامعة .. عشان جيه يعني انا ما عرف كل ربعها ..
محمد : هيييي .. انزين نشي ما بتكملين الفلم ..
مها : ههههههههههههه طاعوا ها .. والله انك متفيج ..
محمد : ههههههههههه تغارييييين ...
مها : يالله .. نش نش خل البنية ترقد وحليلها تعبانة ...
*هي ف خاطرج تقوليله اظهر خلني افتش موبايلها هههههههههه*
------------------------
من جهــــــــــــــــــة ثانــــــــــية ...
سلطان كان روحه مستغرب من الخطوة اللي اقدم عليها ..
وكيف انه استعيل وخطب سلامة ف نفس اليوم اللي جرحته فيه مريم ..
بس يمكن رغبة الانتقام من مريم حاصرت كل شي ..
وغيرت كل المفاهيم ....
كان يالس ف الصالة يطالع نفس الفلم اللي قوم مها ومحمد يتابعونه خخخخخخخ ..
ام سلطان : سلطان ..
سلطان يلتفت لها : هلا امي ..
ام سلطان : اقول امي بتخبرك ..
سلطان بصوت واطي : استر ياااا رب ..
ام سلطان : اشوووووووووووه ؟؟ شو تقول يا مسود الويه ؟؟
سلطان : لا لا ماشي .. اقول خير ان شا الله ..
ام سلطان تطالعه بشك : بغيت اسألك .. انته شو سالفتك ؟؟ وشحقه خطبت سلامة ؟
سلطان ف خاطره : لا حوول هالعيوز المخرفة لازم تعرف القرحة ودواها ..
سلطان : ماشي .. بس يعني قلت شحقه آخذ وحدة ما تستاهلني .. وخلني آخذ وحدة من الاميرات النائمات اللي ف عايلتج ..
ام سلطان : غصب عنك اميرات بعد شو .. انته اخترت شيختهن والله ..
سلطان : اعجبج امي اعرف اختار ..
ام سلطان : يعني خلاص ماشي اسم مريم ف قاموسك *خطيرة العيوز تعرف قاموسك بعد خخخ*
سلطان : هيي ..
ام سلطان : تراني اخبرك .. هي بتاخذ ولد خالها مادري خالتها .. وتراها خذته لانه درام شراتها ..
سلطان : ايوا يعني عشان الاكل .. مالت عليها ..
ام سلطان : لا بركة فيها من بنية .. انا قلتلك لا تخطبها بس انته عاندت ..
سلطان : خلاص يامي شي واستوى .. الله رايد ..
ام سلطان : انزين وانته تدري ان عرسك بيتأخر لين ما اختها العودة تعرس ؟؟
سلطان : أي اخت ؟؟
ام سلطان : ميرو اخت سلامة اللي بغيت تخطبها يا ذكي ..
سلطان : هييييي احسن ..
ام سلطان غيظت : اشوووووووووووووووووووه ؟؟؟ سلطان تأدب لا ادبغك بالعصا على ظهرك ..
سلطان : ها .. لالا والله اقصد يعني احسن ليش نستعيل .. خلني اعرفها عدل وتعرفني ..
ام سلطان : وتتحسب المسألة يبالها كمن يوم ؟؟ ها يبالها سنين ..
سلطان : خييييييبة ..
ام سلطان : عيل اشوه تتحسب .. السالفة مب هينة .. انزين اشو رايك تاخذ العودة ميرة .. مب احسن لك .. ؟ متى ما اشرت تباها بتاخذها على طول ..
سلطان : لا مابغي انا ابغي سلامة ..
ام سلطان : ويديه ليكون حبيتها يالمقرود ؟؟
سلطان : ممم لا ما حبيتها .. بس عيبتني .. ومرتاحلها وايد ..
ام سلطان : هيه .. اسمعني يا ولدي .. مب تخربها وتوديها المطاعم وتستوي لنا درام ؟؟
سلطان بابتسامة صفرا : تامرين امر ..
(رد يطالع التلفزيون)
سلطان غيظ : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ام سلطان : بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم ف مساكنهم يارب ..
سلطان وشوي بيصيح وهو يصارخ : اميييي خلص الفلم حرام عليج .. الحين استانستي ما عرفت النهاية ..
* خخخ اتحسب شي انا *
------------------------
عـــــــــــــــــــــــــــــــــودة إلى جانب ثاني ...
عليا توها نازلة من الدري .. ومحد كان ف البيت غيرها ..
عليا بصدمة : انتي ؟؟؟؟؟؟؟
أمل : هي أنا .. عندج مانع يعــــني ؟؟
عليا : والله ان الحيا متبري منج يا الخايسة .. شحقه يايه ؟؟
أمل باستهزاء : ياية أتأمل اشراقة ويهج اللي ما حلاه ربي ...
عليا تطالعها باحتقار : ايه ايه جوفي شكلج عقب ارمسي ..
أمل بدلع مصطنع : قولي عادي ما يهمني ... انا عندي اللي يحبوني وايد .. واااااايد مب شويه .. وانتي ؟؟ (تطالعها باحتقار) حتى ظفر حافي منتف ما رمتي له ..
عليا بقهر : والله اتشرف بهالشي .. اتشرف اني بنت شريفة وعفيفة .. مب شراتج صايعة وضايعة ودامرة ..
أمل : هه .. قولي اللي تقولينه .. It's up 2 u ...
عليا : والحين شحقه ياية ؟؟ صج يوم قالوا عنج لـــــــــــوح ..
أمل : جب جب .. انا ياية بيت ريلي .. عندج مانع ؟؟
عليا وهي تحاول قد ما تقدر انها تحرقها : ههههههاي .. سابقاً حبيبتي .. الحينه ريلج هايم بشما ... ولا حتى مفتكر فيج ..
أمل والغيظ بيذبحها : انتي جذابة أصلاً .. سالم يحبني ومستحيل يستغني عني ..
عليا : هههههههههههههههه مسكينة والله ..
أمل : انا متاكدة انها خسفة شراتج ..
عليا : هههههههههههه الا جميلة .. قمر 14 .. بس انتي وحليلج ع نياتج ولا عندج خبر ..
امل : جذابة ما صدق ..
عليا : لا صدقي .. الواحد ما بييلس يختار الخسّف دووووووم ..
امل بانتقام : ليش هو منو خذ ؟؟
عليا : شــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــا
(قالتلها اسمها كامل .. والبيت والعنوان وكل شي خخخ)
امل : اوكي يا العنز .. انا براويكم ..
عليا : يعلها سيرة يدي اللي مارد >> جملة سمعتها ف المسلسل خخخ ..
امل : جب جب ..
وظهرت وهي تقول جب جب .. خخخ حشى مب لسان .. .
ركبت السيارة..
امل بلهفة : يلا خوليو مشينا ..
خالد يطالعها باستغراب : شو ما خذتي فلوس عنه ؟؟
امل : الحين الفلوس ما تهم .. اليوم لازم نننتقم من سلوم الجبان .. شرات ما طعني .. بطعنه..
خالد يطالعها بشك : شو بتسوين ؟؟؟؟
امل : انته امش وانا بخبرك كل شـــــــــــي ..
*الله يستر منج *
-------------------------
نرد لـــمها ومحمد ...
مها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. احلف انته بس ؟؟
محمد : هيهيهيهي يعني اقص عليج مثلاً .. قلتلج تراني ..
مها : خخخخ الحين متأكد ان اللي يالس ترمس عنه أبوك ؟؟
محمد : هي عيل منو .. حتى اسإلي قليب ..
* صح يا محمد درر والله درر يا حبيبي *
مها غيظت : حبتج القرادة قولي آمين ..
محمد : عاشو عاشو.. حرمتي تغااااااااااار هههههههههه ..
* ويه مالت عليج .. الحين روائية شراتي ولها هالمركز من الابداع والجمال تحط ف عينها هالأشكال*
مها : هي اذا جيه خلاص خذي راحتج ...
محمد يطالعني بنظرة : اوكي يا الخايسة ... خلاص انا بستغني عن البطولة ..
* اقول اسكت احسن لك .. وانثبرف مكانك يا النحس*
مها : ههههههههههه اقول انا بسير عنكم .. بجوف سارة ..
محمد : الله وياج .. وانتي يا قليب يا حمارة شحقه ما اثرتي غيرتها ؟؟ هااااا ؟؟ نحنه شو اتفقنا ؟؟
* اقول انظم احسن لك يا ويه العنز. .. لا يكون تتحسب عمرك وايد حلو ؟؟؟ جب جب .. يلا اذلف .. *
...............
من جهة ثانية ..
سارة تكلم جاسم ..
سارة بحزن : جاسم انته ليش جيه سويت ؟؟
جاسم بخبث : حياتي انتي تدرين اني انا ابغي اتزوجج ..
سارة : اكيد حبيبي ؟؟
جاسم : ولو حياتي ؟؟ هاي يبالها شك بعد ؟؟
سارة ارتاحت ..
*صدق ان البنات ينقص عليهن بسرعة هههههههه*
طق طق طق ... >> مها تدق الباب على سارة ..
سارة وطت صوتها : خلاص حياتي انا اترياك تتقدملي بأسرع وقت الله يخليك لا تتأخر .. يالله مع السلامة ...
وسكرت .. .
سارة تعدل نبرة صوتها : ادخل ..
مها دشت وابتسمت لها : ممكن ادش ؟؟؟
سارة ابتسمت لها *لازم مزاجها تعدل بعد ما رمست جسوم* : تفضلي حياج ..
مها استانست ودشت على طول : ها شحالج الحينه ؟؟
سارة : وااااااااااااايد تمااااام .. كنت متضايجة من الجامعة وما بغي اكمل دراستي .. بس ربيعاتي اقنعوني اكمل ...
مها : زين زين .. عيل انا جذبت تراني ..
سارة باستغراب : ف شو ؟؟
مها : قلت حق محمد انج ... (وقالتلها كل شي)
سارة : هههههههههههه اوكي مب مشكلة ..
مها : يعني أكيد خلاص ما فيج شي ؟؟؟؟
سارة : Sure My Dear ,,...
مها بشك : الحمدلله ..
سارة تبغي تلطف الجو : تعالي .. شو رايج نعزم الشلة كلها ف بيتنا ؟؟؟؟؟؟؟
مها نست سالفة سارة نهائياً : فكرة حلوة والله ..
سارة : خلاص بنعزمهم يوم الخميس ..
مها : انزين انتي اتصليلهم لاني استحي ..
سارة : ههههههههههههه يالعيارة .. اوكيه مب مشكلة بتصل ...
ومسكت تلفون البيت ...
سارة : بتصل حق عويش ......
..........
عائشة : ألوووو ..
سارة : هلا والله براعية احلى الو ف دبي كلـــــــــــــها ...
عائشة : هلا هلا .. ليكون ساروووو ..
سارة : صح .. شاطرة هههههههههههه ..
عائشة : هههههههههه من وين طالعة الشمس اليوم هااا ؟؟
سارة : هههههههههههه لا والله مب لشي .. بس قلت بعزمج ..
عائشة : على شو .. ليكون عرسج ؟؟
سارة : الله يسمع منج .. خخخ لا والله على عزيمة مرت اخويه مهووووو ..
عائشة بفرحة : مهووو ردت ؟؟؟؟
سارة : هيه ردت .. والعزيمة بتكون بالخميس .. ها ما وصيج انتي اول المعزومين ..
عائشة : ان شااااا الله الغالية .. لا توصيني .. انا بيي من الفير خخخخ ..
سارة : هههههههههه اوكيك .. يالله مع السلامة..
عائشة : مع السلامة ..
...........
واتصلت سارة حق وحدة وحدة ..
سامية ..
وشما ..
وحليمة ..
حتى ميرة ..
وكلهم بيووون ..

سارة : خلاص اعتمدي العزيمة بالخميس ..
مها : كلهم بيون ؟؟
سارة : افا عليج .. انتي مها الغالية مب أي حد ..
مها : ههههههههههههه فديتج والله ...

~(( يوم الخميس))~
..................
نـــــــــهاية الجزء 17 ..

* شو أحلى موقف حبيتوه ف البارت ؟؟
* وشو بيستوي فهاللقاء من مفاجآت ؟؟
* المواجهة بين سامية وعائشة كيف بتكووون ؟؟
* ميرة ومها ؟؟ هل في أمل انهم يتصالحون ؟؟
* أمل والانتقام الغريب ؟؟ شو سالفته ؟؟
* سلطان ؟؟ متى الزواج ؟؟
* وعد جاسم لسارة هل بيكون صجي او ؟؟؟
* سؤال آخير .. هل في أمل ان ميروه تحب مرة ثانية ؟؟؟؟!!!

كل ها وأكثر ..
مع اختكم قلب دبي ..
^_^ تابعوني ^_^

الجزء الثامن عشر

~((يوم الخميس))~

كل شي كان مجهز لهالعزيمة .. مها وسارة اشتروا بدل يديدة .. مب مصدقين استوت عندهم عزيمة خخخ .. قرروا يخلون هالعزيمة ف ميلس الرياييل لأنه عود وغرفة الطعام فيه أكبر وتكفي حق البوفيه .. كل شي كان مرتب وعلى مستوى عالي من الذوق .. طبعاً .. لأن راعية الحفل هي مهـــــــــــــا نفسها ..
أول الحضور كانت ميـــــرة ... غريبة صح ؟؟
لكن الحلو ف السالفة ان ميرة شوقها سبقها للقاء الغالية مها .....
والأحلى انها حست انها ما ترقعت بسبة حركتها ويامها ..
ميرة يلست ف الميلس .. والباب كان مبطل على غرفة الطعام ...
عاد ميرة والفضول .. قررت انها تسير وتستطلع شو من الأكل طالبين ومن أي مطعم خخخ حشى مب فضول ..
وهي ماشية صوب البوفيه انتبهت لشخصين أنثى وذكر خخخ واقفين صوب الأكل .. .
فخشت عمرها ويلست تراقب ...
مها تدز ايد محمد : اقول اصطلب لا اقطع ايديك بالسجينه ..
محمد اونه زعل : افاااا وأهون عليج الحينه ؟؟؟ افااا بس افااا ..
مها بحنان : حياتي حرام عليك والله هلكتني .. الحينه لو وحدة من ربيعاتي اتي والله بتكون فضيحة .. بيقولون عنك قحط ومب جايف خير ..
* وشو اليديد ف السالفة هههههههههههه *
ميرة كانت تطالعهم وهي مستانسة ان هم سعيدين ف حياتهم ..فانسحبت ..
عقبها ميرو على طول يلست ف الميلس واتصلت ف سارة عشان تخبرها انها يت ..
* حشى داشة بيوت الناس بدون ما يدخلونج ؟؟ *
من عقبها اتصلت سارة ف مها وخبرتها ...
اللي يالله يالله ظهرت محمد ... وظهر ولله الحمد ..
دشت مها الميلس ...
مها بهدوء : السلام عليكم ..
ميرة نشت لها وعيونها تلمع من زود الفرح : هلا والله وعليكم السلام والرحمة ...
مها مدت ايدها حقها : شحالج ؟؟
ميرة طاحت ف حضنها : انا الحمدلله تمااااام .. مها شحالج ؟؟ وشخبارج حبيبتي والله اشتقتلج وايد ..
مها تضربها على جتفها بخفة : هي باين ولا جان سالتي عني يالقااااطعة ..
ميرة تمسح دموعها : فديتج والله مهوو .. يعني سامحتيني ..
مها تيلسها : على شوو ؟؟ انا ادريبج مستخفة ميرو وعليج هفات ..
ميرة : ههههههههههههههههه فديتج والله ...
مها : هههههههه وشحالج بعد وشو أخبارج ؟؟
ميرة : والله تماااااام ..
مها : ها شحال الحب وياج الحينه ..
ميرة لوت بوزها : سكتي الله يخليج والله اني تعقدت ... خلاص حرمت أحب ..
مها : هههههههههههههههههه دواج ...
ميرة : حرام عليج والله .. تخيلي .. سلطان خطب اختي سلامة ..
مها بصدمة : اونه ؟؟ شحقه ما خطبج انتي ؟؟
ميرة بأسف : ماادري .. الظاهر اختي سلامة عيبته أكثر .. عشان جيه ..
مها بشفقة : حرااااااام .. انزين وانتي الحين ميرو شو الحال عليج ؟؟
ميرة : ولا شي .. خلاص ما بفكر احب .. انا احب سلطان .. وهو مب من نصيبي .. خلاص حرمت أحب وما أفكر اتزوج حتى ..
مها : لالا يا ميرة لا تعقدين نفسج .. مب شرط تتزوجين عن حب .. عادي .. الحب يمكن ايي بعد الزواج ..
ميرة : بس اذا كان قلبي متجه لواحد غيره ؟؟
مها : بتكونين صراحة قليلة أدب ..
ميرة : مهوووووووووووووووو ...
مها : لا يا ميرة .. الوحدة اذا عرست لازم تحط ف بالها ان قلبها لريلها وبس .. وما انخلق اللي يخليها تكره ريلها ..
ميرة : عشان جيه مابغي اعرس .. حرام اظلم اللي بياخذني ..
مها : وتهقين يعني اهلج بيخلونج جيه بليا زواج ؟؟
ميرة : اذا ضغطت عليهم بيطيعون ..
مها : انتي سبق وقلتيلي ان امج قالت انها ما بتزوج الصغيرة قبل العودة ..
ميرة : احسن عشان ما تاخذ سلطان ونفتك ..
مها : ههههههههههههههههههه .. الله يهديج ميرة ..
ميرة : ان شاااا الله ويهدي سلطااااان ويحن عليه ..
مها : هههههههههههههه ان شا الله ..
-------------
بعدها بنص ساعة وصلت سامية .. اللي استانست وايد من وجود ميرو وانهم تصالحوا واخيراً ..
سامية : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ميرة : يعلج يا سموي تضحكين بليا ضروس قولي آمين ..
مها : حشى حشى اشوي شوي عليها بلاج ميروووو ..
ميرة : والله انها ترفع الضغط ها البنية ..
سامية : ماعلي ميرو ... حب السلطة ولى وراااااااااااااااااااااااح ..
ميرة : سبالة ..
----------------
ومع وصول شما .. اللي كانت محلوة وكاشخة وجيه ... كانت سارة يالسة وياهم ..
مها : شمو اعترفي بسرعة .. ليكون ملجتي ..
ميرة : والله بجتلج ما عزمتيني وانا بنت فريجج يا حمارة ..
سامية : ميرو ما سمعتي حس دق ولا طبول صوب بيتهم ؟
ميرة : لا وين .. شمو اعترفي ..
شما احمرت من الخاطر : ايه بلاكم عليه .. والله اني لا ملجت ولا شياته بلاااااكم ..
مها : لالالا ماروم شمو احلويتي وااايد مب شويه ..
شما استحت : عيونج الحلوة حبيبي ..
ميرة سارت صوب شما ولصقت ويهها ف ويه شما ..
شما : اييييييييييييه ميرو بلاج ..
ميرة : اجوف جانج شليتي شعر ويهج ولا لاء
الكل يضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارة : انزين عيل انخطبتي ؟؟
شما وويها استوى طمااااااااااااطة : ممم تقريباً بس مب اكيييد ..
مها : يعني ؟؟؟
شما : لا وييين بعدني ..
----------------------
بعدها يت حليمة (اللي ماطريتها وايد فهالقصة) لأن هالإنسانة شفافة جداً ومن النوع الواقعي جداً وترفض الاحلام .. واذا اصرت على شي تقدر تحققه .. فما كان لها نصيب من المراهقة اللي باقي ربيعاتها عاشوها ...
....
آخر شي وصلت عائشة .. واللي قالت انها بتي من الفير .. هي باين ههههههههه يالخراطة خخخ .. وسلمت على سامية عادي وبينوا ان ولا شي مستوي بينهم .. والله اعلم باللي ف القلوب .....
-------------------------------------------------------
أمل .. كانت تترصد حركة بيت قوم شما ... وكان فهالوقت هادي جداً .. جنه شما اللي تخلية حشرة خخخ..
امل بنظرات خبث : اقول خوليو انا بنزل هنيه .. ترياني عشر دقايق ورادة ..
خالد يطالعها باستغراب : جيه شو عندج من فترة تراقبين هالبيت ؟؟
أمل : أخيراً يتني الفرصة .. ولازم استغلها ..
خالد : الله وياج .. لا تتأخرين ...
ودشت أمل بيت قوم شما ...
ام شما : حيا الله بنتي .. عادة انتي اي وحدة من ربيعات شما ؟؟
امل بخبث : لا خالو انا ما كنت وياها وايد .. بس جانج تعرفين ام حارب يارتكم ؟؟
ام شما : هيه بلاها ؟؟
امل : انا استوي جنه ام سالم اختها ..
ام شما : هييييييه يعني انتي حرمة سالم ..
امل : هيه ..
ام شما : حياج الله الغالية ..
أمل : الله يحييج ويبجيج حبيبتي .. انزين خبريني .. الا شما وين ؟؟
ام شما : والله شما مب هنيه ظهرت سارت عزيمة ربيعتها مها ..
أمل لمعت عينها : اهااا ( اكيد محمد رد من السفر) اوكيه خالو مشكورة .. يلا مع السلامة ..
ام شما : ف حفظ الله ..
ظهرت امل من بيتهم ... واشتغلت بخططها الشيطانية ...
*الله يستر منج *
---------------------
~]] مــــــلـــــجـــــة مــــــريـــــــم [[~

كانت ملجة عائلية بحـــــتة ...
يعني ملجوا ف المحكمة ...
وما سووا حفلة ..
يعني ظهروا مريم شويه عقب يلست ف حجرة تتريى العريس اللؤطة خخخ ..
دش ريلها عبيد وهو ولد خالها ف نفس الوقت .. واللي مريم حسته لايق عليها .. درام شراتها خخخ ..
عبيد : شحالج مريم وشخبارج ؟؟
مريم : والله تمااام انته شحالك ؟؟
عبيد: الحمدلله بخير .. سمعيني مريم ..
مريم : تفضل ..
عبيد : ممم تقدرين تقولين أنا أحب الأكل وايد .. يعني اذا غيظت آكل .. واذا استانست آكل .. وطبعاً اذا يعت باكل ...
مريم تطالعه باعجاب ..
* خخخخخخخخخخخخخخ *
عبيد: يعني انا امي رشحتج لي .. وفعلاً حسيتج تناسبيني .. يعني ان شا الله نتفاهم وما يصير بيننا اي خلاف ..
مريم بفرحه : ان شا الله ...
حست مريم ان عبيد يناسبها واااايد .. وحمدت ربها انها ما خذت سلطان ..
يعني هي ضامنة ان عبيد مستحيل يعايرها لأنه هو روحه جيه ...... خخخخ ..
---------------------
ف بيت ام مها ..
ام مها : منصور يا ولدي الله يخليك خف على عمرك شويه ما يستوي اللي انته تسويه ..
منصور بحزن : خير ان شا الله عمتي في شي ؟؟
ام مها : هي في .. باجر عزيمة مها وريلها .. وما بغي حد يرمس ويقول ان في شي ف السالفة ..
منصور بألم : انا ما بيي باجر ..
ام مها : منصور انته تدري ان العايلة كلها حاسة ان في شي ف السالفة .. وانته لازم تصحح وضعك جدامهم ..
منصور والدمعة ف عينه : أي وضع تبيني اصححه جدامهم ؟؟ اني أحبها ؟؟ هي نعم يا عمتي أنا أحبها .. أنا احب مها .. يعني معقولة أنا أحبها .. وغيري ياخذها ؟؟؟؟؟ هذا مب ظلم ...
ام مها بحسرة : خلاص يا منصور كل شي استوى .. الحينه لازم تدعيلها ان الله يوفقها ...
منصور : آه .. الله يوفقها اذا كان يستاهلها صــــــــدق ...
* ان شا الله .. شاطر منصور جيه اباك خخخ *
--------------------
في شارع جميرا ...
وتحديداً ف مطعم جابينقو الإيطالي ..
عمر : والحـــــــــــــــين لاااااازم تنفذ الخــــــطة ..
حمد : عمر بكفخك الحينه أي خطة وأي خرابيط ترمس عنها مستوي لي ام الدويس اقول انثبر مكانك ..
عمر :طاعوا هاااااااا .. اييييه احمد ربك ياي ومتعني لك وتتشرط بعد ...
حمد : عمور الله يخليك انا قلتلك ساعدني .. مب تيلس تمثل انك حرمة تقرى الفال .. تراني أتشاءم ..
عمر يطالعه بنظره : ويه ويه عن تطيحين علينا شوي شوي ..
حمد غيظ : اييييييييييييييه .. ريال وياي من ظهر ريال ..
عمر يظربه ع ظهره : هي جيه كفو والله هي نعم جيه ريال .. يلا .. شو قررت ..
حمد : الصبر زيييييييييييين ..
عمر : بكفخك الحينه ما تفهم ؟؟ البنية تبا تزوجك ربيعتها .. تعال أنا ابغي اعرف شي ..
حمد : ألا وهو ؟؟
عمر : هي بنت عمك مب اختك عشان تخطب لك ..
حمد يطالعه بغباء : انزين وبعدين ؟؟
عمر يفكر : ممممم يمكن البنية تحبك وتبغي تختبر حبك لها ..
حمد بفرحة : صج .. مشكور عمور زين يوم انك خبرتني .. ما قصرت ..
عمر يطالعه وهو مغيييييييظ عليه : حماااار .. وطول عمرك بتم حمار ..
حمد : اف عمور حس فيه تراني متأزم ..
عمر : ومنو اللي قال اني مب حاااس .. أصلاً أنا الاحساس يشع من داخلي ..
حمد : بلا فلسفة وقول لي ..
عمر : ها . .
حمد : بشو تنصحني ؟؟
عمر : ممممممممم . .. لقيتها ..
حمد بفرحة : نورني ..
عمر : كل ما بتسير بيتهم ييب وياك باقة ورد وعطها ..
حمد يطالعه بغباء ...
عمر : انزين مدامك قحط خلاص هونا لا تشتري ورد غالي اشتر قوم بو خمس .. وردة كل يوم ..
حمد : هااا ؟؟
عمر : هون .. انزين دامك وصلت لهالدرجة من البخل .. عيل كل يوم طرش لها مسج .. يعني اول شي نكت .. عقب اشعار .. عقب غرام .. لين ما البنت تتخبل ..
حمد بخيبة امل : مادري ..
عمر : لا حووول انزين اتصلها يومياُ .. او طرش لها رسايل دوم .. جيه يعني سو شي ..
حمد : افففف عمور ..
عمور : خلك ريال وحاول ..
حمد يطالعه بانتقام : بحاول .... أكيد بحاول ..
--------------------
مواجـــــهـــة ثانــــــــــية ...
اتصل سالم بأمل واتفقوا انهم يتلاقون ف مكان عام عشان يتفاهمون ....
وطبعاً كل ها ما استوى الا بعد ما تجرأت أمل ودشت بيت قوم سالم ..
أمل تطالعه باحتقار : نعم .. شو تبى ؟؟ خير ان شا الله ؟؟
سالم يطالعها وهو مسصغرنها ع الآخر : يكون بعلمج انا مب ياي اتأمل ويهج اللي ما حلاه ربي ..
امل : هه .. ما تهمني .. شو اختك حفظتك رمستي وياي تسمعني اياها ؟؟
سالم : هيهيهي .. ما يضحك .. انا ياي أصفي حسابي وياج ..
أمل : أي حساب ؟؟ الطلاق ؟؟ ولا شو ؟؟
سالم : طلاق ما بتتطلقين .. وعندج المحاكم سيري اشتكي انا ما عندي أي مشكلة ..
امل : ههههههههههاي .. والله انك غبي .. انا اذا اشتكيت باخذ الفلوس يعني باخذها .. (تأشر على مخها ) بس أنا بمزاااااجي .. ما بغيت .. فأحسن لك بكرامتك تعطيني الحينه ..
سالم : نجوم السما اقرب لج حبيبتي ..
امل باجرام : حبتك القرادة قول آمين ..
سالم : يعلها فيج ان شا الله وف اللي تخونيني وياه ..
امل : سير سير ما عنده رمسه ويرمس بعد .. اذلف لا ..
سالم : احترمي نفسج يا الحشرة ..
أمل : هه .. أنا حشرة ؟؟؟ والله الحشرة اللي ترمس عنها تروم تفضحك وما تخليك تعرس ..
سالم طالعها بخوف : شو بتسوين يعني ؟؟
امل : انا عرفت كــــــــــــــل شي عنها .. والحلو اني اعرفها قبل وهاللي سهل المهمة عليه .. اروم بكلمة ولا بكلمتين اخليها تصرف النظر عنك ..
سالم طالعها والشرار ف عينها : معقولة تسوينها ؟؟؟
امل : اممممممم .. جووووف .. اذا ما تباني اقولها .. تصرف لي مبلغ عود مقابل سكوتي .. (تعلي صوتها) وف أي وقت لو إن شا الله ف عز رقادك .. فاهم ؟؟
سالم طالعها بانتقام : طول عمرج بتمين خسيسة يا الوقحة ..
امل : ههههههههههههههههههههههههههاي .. هات هات .. ورايه شغل بسرعة هات البيزات ..
----------------------
نرد للبنات
مها : اعترفن احسن لكن .. ولا وحدة انخطبت حشى عايشات بليا حظ وانا مادري ؟؟
سامية باسف : جفتي عادة يا مها .. ما شي حظ .. (تطالع عائشة بطرف عينها) ناااااس حصلت ورفست النعمة .. وناس تدور بس مب محصلة ..
مها : ههههههههههههههههههههههه .... وانتي ميرو ..
الكل يضحك ..
ميرة بحزن : شو اسوي مالي حظ ..
سامية : افا افا افااا ميرو .. خلاص انا وانتي بنعنس ولا يهمج .. ولا انتي وعائشة عنسوا احسن ..
مها : لالالا ... عويش اكيد بتعرس ..
عائشة : هههههههههههه لا وين .. شكلي بتم ميلسة ف بيت أبويه ..
مها : وانتي شمو ؟؟
شما بحيا : ان شا الله قريب بس ادعولي ..
كلهن بصوت واحد : اللـــــــــــــــــــه يرزقــــــــــــــــــج ..
مها : وانتي حلوم ؟؟
حليمة : لا والله انا هالشي ما فكر فيه موليه .. خليت الزواج لأهله ..
سارة : وشمعنى ما سالتيني ها ؟؟
مها : انتي مجابلة ويهج اربع وعشرين ساعة شو ابا بج ..
الكل يضحك ...
وشوي شوي انتقلوا للجد ..
عائشة : لالا صج انا كنت ابغي ادرس طب اسنان وجيه .. بس الحينه يمكن ادش طب عام ..
سارة : انا ابغي اتزوج ..
سامية : انا بدرس بزنس .. احسه لايق لي ..
مها : الله يوفقج ان شا الله ..
سارة : وانا ابغي اعرررس ..
مها تمت مستغربة من سارة والحاحها ع العرس ..
---------------
قطع رمستهم صوت غريب .. يعني صوت رياال ..
مها ظهرت تجوف شو السالفة هي وسارة ..
الا وهم ظاهرين ..
بو محمد يرمسني : اقولج هديني بلاج قابظتني شرات العنوز ابغي ادش
مها تطالع عمها بصدمة : عمي شو تبا ؟؟
بو محمد انتبه لمها وقفط : اه .. لا ماشي كنت ابغي اعابل الأكل ..
*جذاب مهو يبا يدش يطالع البنيات من زينك يالهرم استح *
بو محمد : انتي جب جب سكتي احسن لج ..
* والله لولا ان نااااااس موصيني اني ما اضاربك جان ضاربتك من زمان*
سارة :ابويه عيب والله عيب ترى بسير اخبر محمد ..
بو محمد فج عيونه : لالالالا خلاص انا ظاهر ظاهر ..
وبعد ما سار...
مها + سارة يطالعون بعض وفجأة .. : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
----------------------
سامية : ابغي استوي ابلة علووووم ..
مها : زين والله ...
ميرة : وانا بستوي فرّاشة ..
الكل يضحك ..
مها : ههههههههههه اوب اوب بتقطعينهم ميرو ..خخخ ..
ميرة : والله لوعوا بجبدي صراحة خلاص فرّاشة يعني فرّاشة ..
مها : ههههههههه وانتي شمو ؟
شما : والله ف خااااطري استوي محامية ...
سارة : انا ف خااااااااااااااطري اعرس ..
الكل يضحك ..
حليمة : اقول شبلاه طاري العرس سارو ؟ ليكون المعرس هنيه ونحنه ما ندري ؟؟
سارة استحت ووويهها بين ان فيه ان في السالفة ..
مها ما عيبها الموضوع فحبت تغير السالفة : انزين وشخباركم بعد ؟؟؟
------------------
من جانب ثاني . ..
وف نفس البيت ...
محمد يرمس ربيعه خليفة ع التلفون ..
خليفة : وشحقه ما تتنزل واتي تيلس ويانا ف الكوفي ..
محمد : لا حبيبي ذس از نت ماي مستوى ..
خليفة : يالله بالستر .. جيه كل واحد بيعرس جيه بيسوي ؟؟
محمد : جفت عادة .. ويه فديتني اصلاً أنا سبشل ..
خليفة : هي مبين والدليل انك فاضي ويالس ترمسني ..
محمد : ويه اصلاً انا ولا كنت بفتكر فيك .. بس الحرمة مسوية عزيمة وجيه .. وما يستوي ايلس وياها لانها ويا ربيعاتها ..
خليفة : ههههههههههه صج انك نكتة ... انزين ما حصلتلي غرشوبة تيوزني اياها .
محمد : وييييين وع وع وع وع وع .. كلهن يلوعن بالجبد شو تبا بهن ..
خليفة : ايواا يعني حرمتك منهن بعد ..
محمد : ويه فديت حرمتيه غييير .. بس انا اقصد ربيعاتها حشاكل ..
خليفة : ما شا الله يعني اختك شراتهم ..
محمد : ويه اختي .. خلها هاي ام كشة .. هاي غجرية ازود عنهم ..
خليفة : ههههههههههههههههههههه
وما يقطع رمستهم الا زعيج بو محمد ...
محمد : اقول خلوف دقيقة بس ..
محمد يرمس ابوه : شبلاك ابويه محتشر ..
بو محمد مغيــــــــــــظ : يعني هاي قليب بعدين وياها شحقه ما تراعي شعوري هااااا ؟؟
محمد : ههههههههههه شو استوى ابويه ..
بو محمد اونه عادة بريييييء : وحليلي كنت اشل الوصخ من ع الارض ويت هزبتني ..
محمد يعرف السالفة الصجية : هههههههههههههههههه ابويه عن الخرط انا اعرف كل شي ..
بو محمد فقط : انزين ولو .. ع الأقل تراعي احساسي .. انا انساااااااان قلبي حساااااس ...
محمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يهديك بس ...
-------------------------
بعد ما كلن الهلعات وزحرن من الخاااااااااطر ..
خخخخ >> انا منهم ..
ودعن بعض وتواعدن باللقاء ف اقرب وقت ان شا الله ...
ودعوة صادقة من القلب ...
~(( ربي لا يفرق بينكم ابد .. وعساكن ربع طول العمر ))~

------------------
جانب ثاني ..
ام سلطان : اندوك الرقم ..
سلطان : امي يعني عادي ارمسها ..؟ ؟
ام سلطان : هيه .. يلا رمسها الحينه جدامي ..
سلطان اونه استحى : اميييييي صبرج عليه .. برمسها على انفراد ..
ام سلطان : ويييه انفراد ولا ازدواج يلا اذلف ..
سلطان : هيهيهيهيهيهيهييييي ..


والحين سلطان بيرمس سلامة ؟؟؟
شو تتوقعون بيستوي ؟؟؟
وشو أكثر شي عيبكم ف البارت ؟؟؟؟
وأمل .... لين متى سالم بييلس يصرف عليها ؟؟؟؟ وهل فعلاً بيقدر يشتري سكوتها ؟؟
منصور ؟؟ والعزيمة ؟؟ هلا فعلاً في قصة حب بين مها ومنصور ؟؟؟

كل ها وأكثر .. ..

مع الشيخة قلب دبي....
واسمحولي


 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 24-03-09, 07:06 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت طويــــل لـ ج ـل عيون الحــ ل ـوين

الجزء التاسع عشر


سلامة : ألووو ..
سلطان تخبل : هلا والله ...
سلامة باستغراب : امنو وياي ؟
سلطان سرحان : راعي الدكان ..
سلامة فيها ضحكة بس سودت عمرها : ايه تبا منو ؟
سلطان : ابغي راعية هالتلفون ؟
سلامة : خير ان شا الله ؟؟
سلطان : افا انا سلطان ولد خالتج ..
سلامة استحت : هااا .. هلا سلطان ..
سلطان : شحالج ان شا الله بخير ؟؟؟
سلامة : الحمدلله على كل حال .. انته شحالك ؟
سلطان : بخير دامج بخير ...
سلامة بحيا : الحمدلله ...
سلطان : ما عرف شو يقول ...
تموا ساكتين هههههه
سلطان : اه .. سلااااامة ..
سلامة : خيير ..
سلطان ( حشى توني اول مرة ارمسها وجيه خخ) : عاد تدرين اني خطبتج ..
سلامة : هي ادري شو فيها *مقواج من بنية ههههههه *
سلطان: ها .. لا ابد ابد سلامتج ما فيها شي ..
سلامة : ادري ..
سلطان : انزين طلبتج دخيلج لا ترديييييييني ..
سلامة : آمر ..
سلطان : ما يامر عليج ظالم .. ممم الحين نحنه مخطوبين صح ؟؟
سلامة : هيه .. وبعدين ؟؟
سلطان : هههههههههههه .. ولا قبلين .. يعني اقول عادي نظهر ويا بعض وجيه ؟؟
سلامة : اشوووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟ ع كيفك ؟؟؟ احمد ربك اني طعت ارمسك ولا والله ما خليك .. سلطان اتأدب واصطلب احسن لك وغد ريال عيب عليك .. شو هالرمسة ؟؟
سلطان زاغ : ان شا الله ان شا الله. .. السموحة عمتي ... (يتمصخر عليها )
سلامة : عمتك وتاج راسك يالهرم .. عيل انا بمقامي الرفيع اظهر وياك ؟؟
سلطان : ليش اميرة موناكو ولا ديانا ؟؟
سلامة : هيهيهيهي ما يضحك مشكلة اللي يبا يستخف بدمه .. اسمع ..
سلطان : خيير ..
سلامة : ايه . .يوم ارمسك رد عليه شرات الأوادم ..
سلطان : حشى حشى كلتيني جني انا الحرمة وانتي الريال ..
سلامة : ويه حشى هالناقص استوي ريال .. مالت عليكم يالرياييل ..
سلطان : ههههههههههههه ليش شبلانا بعد ياام لسانين ؟؟
سلامة : سلامتك مافيكم شي .. اسمع ..
سلطان : ها ...
سلامة : هون ان شا الله ..
سلطان فاج عينه مصدوم : انا الحين سرت يلست روحي قلت يمكن تتغزلين فيه واتغزل فيج .. اجوفج تسبين من الصبح .. اقول حد غصبج تاخذيني ؟؟
سلامة : لا والله محد غصبني .. انا برضايه وافقت ..
سلطان : عيل شحقه يالسة تسبيني من الصبح ؟؟
سلامة جلبت الموجة وبدلع : ماشي .. يالسة اختبرك ..
سلطان تنهد : يااااااااااااا ويييييييييييييل حالي انا ..
سلامة : جوف عادة .. من الحين لازم تعرف انا شقايل ..
سلطان : وانا بعد بخبرج عن حياتي وكل شي ...
سلامة : اوكيه .. يالله ارمس ..
سلطان : هااا .. لا انتي ارمسي اول ..
سلامة : اقول ارمس دام النفس عليك طيبة ..
سلطان : اقول ليديز فيرست ..
سلامة : لا فيرست ولا سكند .. ارمس بسرعة ...
سلطان : زييين ( عنبوه مب بنية .. شكلها رقيقة .. بس اللسان عووذ بالله منه )
سلامة : اسمعك ..
سلطان : انا ولد خالتج .. طبعاً تعرفين هالشي .. وحيد امي وابويه مالهم غيري ..
سلامة : اها اوكيه ..
سلطان : عمري 24 .. والحمدلله اشتغل ..
سلامة : ومجهز فلوسك حق العرس ؟؟
سلطان : حالياً عندي مبلغ زين وبيكفي بإذن الله حق العرس ..
سلامة : انزين كمل ..
سلطان : كنت خاطب قبل ( يبلع ريجه .. خخ خايف من ردة فعل سلامة )
سلامة عقدت حواجبها : وشحقه ما تمت الخطوبة ؟
سلطان : ترومين تقولين ان ماشي نصيب ..
سلامة : ايوااا .. انزين وكم استمرت الخطبة ..
سلطان : اكثر من 4 سنوات ..
سلامة : مممم ما تحس انها مدة طويلة شوي ؟؟
سلطان : هيه .. بس انا بالأخير تأكدت انها ما تصلح لي ..
سلامة : كيف يعني ؟؟
سلطان : مادري .. تفكيرها غير عني .. همها الأكل وبس ..
سلامة : وطول هالأربع سنين ما كنت تعرف هالشي ؟؟
سلطان : كنت عارف بس مصبر عمري انها ممكن تتغير .. وحاولت كم مرة وياها .. بس مافي فايدة ..
سلامة : وهانت عليك البنية تودرها جيه بعد ما الكل عرف ؟؟
سلطان : انا من فترة كنت ابغي اودرها بس مهما كان هاي بنت عمي .. وياها ولد خالها مادري خالتها وخطبها .. ساعتها حسيت انها فرصة ما تتعوض واروم افتك منها ..
سلامة : اها .. انزين يعني ظهرت بنت عمك ..
سلطان : هيه ..
سلامة : انزين وهي كانت تظهر وياك .. ؟؟
سلطان : هيه ..
سلامة : اسمح لي بس انتوا انجليز وانا مادري ؟؟ مرت عمك انجليزية ؟
سلطان : ههههههههههههههههه لا كانت تظهر بالدسة ..
سلامة : ااهااااا .. انزين وان شفتها ف مكان عام .. يعني بعد ما ودرتها .. ما بتحن الها ؟؟
سلطان : لا تخافين انا نسيتها حتى .. وما اتحسف الا ع الأيام اللي قضيتها معاها ..
سلامة : انا مب خايفة ولا شي .. بس لازم اتأكد اني باخذ ريال ما يحب وحدة غيري ..
سلطان : ولا يهمج.. انزين سلامة رمسي عن عمرج ؟؟
سلامة : اسمع يا ولد خالتي .. انا بنية حالي حال كل البنات .. يمكن اللي يفرق اني ملسونة شوي .. يعني محد يروم يغلط عليه وما سكت عن حقي لو شووو يستوي .. وانته يوم ييت تخطبني ما ظني حسبت حساب ان عندي اخت اكبر عني .. واسمها ميرة ..
سلطان : مافيها شي .. عادي ..
سلامة : عادي بالنسبة لك انته .. لكن انا لاء ...
(هني ميرة انتبهت ان سلامة ترمس عنها .. فيلست تتسمع)
سلطان : مافهمت ..
سلامة : اقصد اني مستحيل اعرس واختي العودة مب معرسة .. لو شوووو يستوي ..
سلطان عقد حواجبه : والحل ؟؟
سلامة : اذا انته شارني صج .. اتريى اختي لين ما تعرس .. واذا ما تروم تصبر .. الله يحفظك والله يوفقك مع بنت ثانية ..
(ميرة ابتسمت هني وف خاطرها : فديتج والله سلووم )
سلطان يحاول يستوعب : لحظة لحظة .. انا ما ييت اخطبج عبث جيه .. انا اخترتج من بد بنات العايلة كلهن لانج انتي اللي عيبتيني .. واذا على طاري ميرة اختج فأنا مستعد اتريى لو عشرين سنة .. افا عليج ..
سلامة ابتسمت من خاطرها : مشكور ..
سلطان : ماله داعي تشكريني .. مهما كان انتي بنت خالتي ..
سلامة : بس اسمع عادة .. طول هالوقت بتيلس تيمع فلوسك مب تضيعها مني مناك .. أي مبلغ يزيد عندك على طول ف البنك وما تدقه .. لازم تيمع ..
سلطان : ان شااااااا الله عموووو .. ههههههههههه
سلامة : خخخخ ..

-------------------
اليوم عزيمة أم مها ...
جان تذكرون ..
واذا كنتوا ناسين انا يالسة اذكركم الحين خخخخ ..

.....
سارة ما طاعت اتي بحجة البروجكت اللي عندها ..
وبو محمد بس اللي سار وياهم ..
مها ومحمد كانوا محط انظار كل العايلة ..
كانوا مشكلين ثنائي ولا أروع ..
من بداية وصولهم .. مها دشت الصالة .. ومحمد راح ميلس الرياييل ..
محمد كان حاس ان "منصور " مب ع طبيعته .. يعني فيه لمحة من الحزن .. لكنه كان قد ما يقدر يحاول ما يبين .. بس محمد اللي ما يعرفه كشفه .. فكيف باللي يعرفون قصته كااااااااااملة ؟؟؟
..
عند الحريم ..
مها : الحمدلله على كل حال ...
عمة مها " خولة " : اييييه الحمدلله انج مستانسة .. هاي وصية المرحوم ..
ام مها دمعت عينها : الله يرحمه ..
خلود بنت خالة مها " كويتية " : اقول مهو اشلون شكل زوجج ما جفناه زين بالعرس ؟
مها بغيرة : شرات كل الرياييل ما فيه شي غير ...
منى بنت عمتها خولة " بحرينية " :هذي يشبه منصور ؟
مها حست انهم ينغزوووونها بالرمسة : مادري والله .. انتوا ادرى ..
ام مها : بس عادة بنات لعوزتوها ..
لطيفة بنت عمها " سعودية " : زين يا مها وش سويتي في روما اكيد تونستي ؟؟
مها : واااااايد ..
خلود : ايه لازم سافرت مع حبيب القلب ..
ام خلود : خلود شنو هذي الرمسة هذا زوجها ومن حقها تحبه ..
مها تبتسم ببرود : ماعلي خالو .. ادريبهن يتمصخرن مب جد ..
لطيفة : ماعليكي من خلود .. اقول ورا ما نروح نتسلى شوي بالمطبخ ..
منى : اكو ألعاب بالمطبخ وانا ماعرف ؟؟
لطيفة : ههههههههههه الله يرجك ... اقصد نعمل سويت للهوانم ..
ام خلود : الله يقويكم يا بنيات .. خلوا مها هني بعدها عروس ..
مها نشت : لا شو عادي خالو .. اغير جو ..
ام مها : يلا بس لا تطولن ..
البنات + مها : ان شا الله ..
..
ف المطبخ
خلود : مها آنا آسفة زعلتي مني ؟؟
مها تتطالعها بنظرة : لاعادي ادريبج مستخفة وما تعرفين ترمسين ..
خلود : ههههههههههههههههههههه .. الا صج آنا بخاطري اشوف ريلج اشلون شكله ..
مها : والله انا مب شاطرة ف الوصف .. يوم بيي يسلم على امي جوفيه ...
لطيفة : وش ذا مهووو .. ما تغاري على زوجك ؟؟
مها : لا ما غار ..
منى : حشى ماكو مرة ما تغار ..
مها : ههههههههههه لاني واثقة منه حبيباتي .. فديت ريلي والله ..
خلود : مها آنا عندي سؤال حاز ف خاااااطري من زمااااااان ..
مها : قولي .. ما فيه أكسر خاطرج ..
خلود : منصور مو كاسر خاطرج ؟؟؟
مها تطالع بتعجب : وشحقه يكسر خاطري ؟؟
خلود : نسيتي انه كان يبغي يخطبج و ....
مها تقاطعها: كان فعل ماضي .. واللي صار صار .. ما نروم نغير شي ..
منى : ايه صح .. بس انتي قولي يا رب ..
لطيفة : لا لا لا لا مو معقول منصور يعملها ..
مها باستغراب : شو يسوي ؟؟
خلود : يعلم محمد عن سالفتكم ..
مها غيضت : اول شي نحن ما كان بينا شي .. الا هي رمسة .. وثاني شي حتى لو محمد عرف وطلقني أنا ما باخذه لانه سوسة ..
خلود : سوسة جاموسة خخخخخخخخ
لطيفة : ههههههههههههههههه
يتهم ام خلود : يالله بنات روحن الصالة...
خلود : شكووووووووووو ؟؟ ما سوينا السويت ..
ام خلود : مب مشكلة مرة ثانية .. يلا البسن شيلكن ودشن ..
البنات + مها : اوووكيه ..
اتحجبن البنات وسارن الصالة ..
البنات : السلام عليكم ..
الكل رد السلام ..
محمد يلس يطالع مها ويبتسم ف ويهها ..
مها ردت له الابتسامة ..
بعد ما يلسوا ...
ام مها : ها يا محمد ان شا الله استانستوا ف روما ؟؟
محمد : وااايد وااايد استانسنا ..
ام مها : من الصبح أسأل مها ومب طايعة تقول .. اونها عاد تستحي ..
محمد يطالع مها بحب ويرد يطالع عمته : هههههه بعدها عروس عمتي خلها تتدلع ..
خلود تهمس حق لطيفة : ماشا الله عليه جميل ...
لطيفة : بس منصور اجمل ..
منى بصوت عالي : اشفيكم تتساسرووووون ؟؟
خلود : وانتي اش عليج يالسعلوة ؟؟
محمد : اكيد انتي كويتية صح ؟؟
خلود تخبلت : ايه .. شلون دريت ؟؟
محمد : من السعلوة خخخخ ..
الكل يضحك ....
خلود : ايه ادري اصلاً آنا خالصة 100% كويتية ..
مها : ونسيتي ان امج يا ذكية اماراتية ؟؟
خلود : اييييه .. وانا شايلة اسم ابوي ولا امي ؟؟
ام خلود : مالت عليج يالحمارة تبريتي مني خلاص ها ؟؟
الكل يضحك ....
خلود : الا صح وينها سويرة الدلوعة اخت ريلج مهووو ..
منصور هني صج فز .. ونظراته كلها على مها ..
مها ارتبكت من نظرات منصور : ها .. ما يت عندها بروجكت .. .
وخذتهم السوالف ..
لكن الغريب في السالفة ..
محمد كان منتبه لنظرات منصور الغريبة لمها ..
منصور يطالعها بحب وعشق .. ومها مرتبكة ...
هني حس بالغيرة صج ..
شو سالفة هالمنصور ؟؟؟ وشحقه مها مرتبكة منه ..
كان يحاول قد ما يقدر انه يمسك اعصابه .. بس يمكن اللي ينتبه له يتأكد انه ميت من الغيرة ..
خلود : لطوووف شوفي اشلون محمد بيموت من الغيييييييييييظ ..
لطيفة : ما عليه لوم .. والله ..
خلود : انزين هذا ولد عمها اشحقه يغار ..
لطيفة : انتي شوفي منصور كيف يناظر مها ..
خلود : ايه والله .. الله يعينج على مبتلاج يا مهووووو...

--------------------

من جهة ثانية .. وعند عاشق ثاني ..
حمد قرر انه يتبع نصايح عمر ربيعه .. واول خطوة في سبيل جذب سامية .. هي ..

ترالالالالالالالالالالالام ..
" وردة قوم بو خمس هههههههههه "

وف بيت قوم سامية ..
استغل حمد عدم وجود عمه ومرت عمه ف البيت .. ف يلس يمشي اشوي اشوي .. عشان يوصل لحجرة سامية .. وهو ف ممر حجرة سامية .. ما يحس الا وإيد تزخه بقوة من جتفه ..
حمد زاغ .. الا قلبه طاح ف بطنه خخخ ..
بو سامية : حمووووووووود .. شو تسوي هنيه ؟؟
حمد : توبه توبه توبه توبه توبة توبه عمي والله ما بعيدها ..
بو سامية يطالعه بعصبيه : وشحقه ياي صوب حجرة سامية ..
حمد بخوف : والله يا عمي ان قصدي شريف صدقني والله ...
بو سامية : شريف ولا سمير انا ما يهمني .. قول شو عندك هنيه ..
حمد : عمي .. عمي الله يخليك انته اسمعني ..
بو سامية : ارمس .. اسمعك يالله ...
حمد : انزين خوز ايدك عن جتفي ما بروم اركز ..
بو سامية يرص على جتف حمد : اقول ارمس لا اخليك انته والحمار واحد ..
حمد بخوووووف : والله والله برمس ...
وقال حمد حق عمه كل شـــــــــــي ...
بو سامية : واللي يبا يخطب بنات الناس جيه يسوي ؟؟
حمد منزل راسه : انا آسف ..
بو سامية : ارفع راسك ورمسني .. اشحقه ما ييت رمستني ..
حمد : كنت خايف تردني ..
بو سامية : اردك ؟؟ انته ولد اخوي كيف اردك ؟؟
حمد : اقصد سامية تردني ..
بو سامية : وشحقه تردك ؟؟؟؟
حمد بتوتر : ماعرف ..
بو سامية : عموماً انا برمسها وما ظني سامية بتحصل واحد احسن عنك .. ( باستهزاء) ويشتري لها ورد قوم بو خمس ..
حمد : هههههههههههههههه .. يعني خلاص عمي اعتمد ..
بو سامية : اعتمد يا روميو زمانك ..

----------------
من جهة ثانية ..
ف بيت قوم شما ...
البشكارة تزقرها وتقول لها ان في حرمة ياية تباها ..
تنزل تحت ...
شما بصدمة : أمل ....
أمل تطالعها من فوق لتحت : هيه أمل .. ليش فيها شي ؟؟
شما بدون نفس : مافيها شي .. بس يعني غريبة اول مرة اتين هني ..
أمل : خطيبة ريلي لازم اييج ... ( تقولها باستهزاء) ..
شما بصدمة : ريلج ؟؟؟ هو ما طلقج ؟؟
امل : لا .. بس جريب وايد غصبن عنه يطلقني ..
شما : هه .. الا قولي بطيب خاطر بيطلقج ..
أمل : هههههههههههههههههههه ... هو متمسك فيني لآخر درجة .. بس انا مابااااااه ..
شما تنرفزت : وانا شو المطلوب مني ؟؟؟ ارقص يعني ؟؟
أمل : كلمة وحدة منج له تحطمينه فيها ..
شما رفعت حاجب واحد : وشحقه احطمه وهو يموت عليج انتي ؟؟؟؟
أمل : لانه حطم حياتي ..
شما : سوري بس انا مب مصخرة عندج وعنده .. فاهمة ؟؟
أمل تجاهلت رمستها ويلست تدور ف ارجاء الصالة : سالم حطم حياتي ... ( تمثل الحزن) خلاني آخذه غصب عني .. ابعدني عن حبيبي .. وخلى حبيبي ياخذ ربيعتج ( بانتقام ) مها ..
شما بصدمة : مها ؟؟؟؟؟!!!!!!!
أمل : هيه مها .. هي تتحسب انه خذها عن حب .. بس والله انه يحبني *خراطة*
شما وهي حاسة نفسها بتصيح عشان مها : انتي شحقه ياية تكلميني .. لا تحاولين معايه لانج ما بتستفيدين شي .. .
أمل رفعت حاجب واحد : ابغيج ترفضين سالم ..
شما صدت بويهها عنها وغمضت عينها ..
أمل بمكر .. تبين نفسها حزينة : مابغيج تعيشين شرات ما انا عشت .. سالم مغازلجي عووووود ... سالم حيوان .. ما يراعي ان هو متزوج ..
شما : انتي ما خذاج عن حب ؟؟
امل : هو حبني أكثر من أي حب فهالدنيا .. بس هو غبي ونذل وخسيس .. ذلني وحطمني ..
شما بصدمة : بس خلاص بس .. سكتي ارحميني بس ..
امل : هو شي واحد بيخليج تفتكين من كل هالعذاب ..
شما صدت لها بدون ما ترمس ..
أمل : لا توافقين عليه ..
شما باندفاع : هو ما يا خطبني عشان اوافق او ارفض .. ارتحتي ؟؟ ارتحتي الحين ؟؟؟
أمل بابتسامة كلها شر : اكيد ... يلا الحين انا بسير وانا متطمنة ... وسلمي على ربيعتج مها .. وقوليلها يا ظالم لك يوووووووم ..
بعد ما راحت امل ..
شما حست بصدمة ما في اكبر عنها .. الحين بعد ما حبيت سالم من كل قلبي اتين انتي وتخربين ؟؟!!!! .. بعد ما مها استقرت وتزوجت اتين وترمسين ؟؟؟؟
حسبي الله عليج يا أمل .. وحسبي الله عليك يا سالم .. ليش جيه تسووون لييييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟

---------------------
ف بيت بو محمد ..
وبالأخص ف غرفة سارة ..
سارة : جوجووووووووو .. * امحق دلع هههههههه مالت عليج*
جاسم : لا تحاولين يا سارة خلاص نحن لازم نفترق ..
سارة بترجي : الا هالشي يا حبيبي .. انته تدري اني ماروم اعيش بليااااااااك ..
جاسم : عيل شحقه ما بتين اليوم الشقة ؟؟
سارة بألم : جاسم انته وعدتني انك بتي تخطبني من هلي ..
جاسم بمكر : تعالي اليوم وباجر بيي أخطبج ..
سارة : ماقدر حبيبي عندي بروجكت ..
جاسم : والبروجكت اهم مني انا ..
سارة : حياتي يولي البروجكت بس المشكلة ان اخويه محمد وحرمته وابويه على وصول ..
جاسم بخبث : حرمة اخوج حلوة ؟؟
سارة غيضت : جوجو انا ما سمح لك تتغزل ف وحدة غيري ..
جاسم : انا اليوم فاضي وابغي ايلس وياج يا خطيبتي ..
سارة : والله ودي بس شو اسوي ..
جاسم : خلاص انا زعلت ..
سارة تلخبطت : خلاص باجر بيي اوكيه ؟؟
جاسم : ما روم اصبر اليوم اليوم ..
سارة : حياتي ماروم اليوم والله ..
جاسم : مالي خص ان ما ييتي اليوم لا عرفج ولا تعرفيني ..
سارة : يا حبيبي اخويه بيكون في البيييييييييييييييت ...
جاسم : اوكي والساعة 12 الفليل ..
سارة شهقت : الفليل ؟؟؟؟
جاسم : احسن وقت .. ما تحاتين لا ابوج ولا اخوج .. خامدين وف سابع نومة ..
سارة بخوف : اخاف ...
جاسم : افاااا .. هاي مب اول مرة تظهرين ويايه يا عمري .. انتي ما تبين نقضي اكبر وقت مع بعض ..
سارة : اوكي بس عقب ما نتزوج ..
جاسم غيظ : وبعديييييييييييين ؟؟
سارة : خلاص خلاص .. أمري لله .. بس كيف بدبر تاكسي ..
جاسم بخبث : لعيونج انا التاكسي بوديج وبييبج ..
سارة : تراها مجازفة ..
جاسم : ولو ما لي خاطر عندج ؟؟
سارة : فديتك لو مالك خاطر جان ما رضيت من الأساس ..
جاسم : يالله تجهزي من الحين يا عمري .. اباج تطلعين قمر ..
سارة : اوكي ..
جاسم : امواااااااااااح .. مع السلامة ..
سارة ابتسمت : مع السلامة...
* الله يستر شو بيستوي بعد *

------------------
بعد ما خلصت العزيمة ..
انطلق محمد بالصاروخ لبيتهم وكان مغيظ من الخاطر هههههههه ..
بو محمد وقلبه يدق بالقو : اشوي شوي يا محمد قلبي ما يستحمل ..
محمد ما كان يرد على ابوه لانه مغيظ من الخاطر ...
مها استغربت مزاج محمد المتقلب .. افففففف شو استوى بعد !!!!
بو محمد : محمد انا بموووووت
* موت منو يودك خخخ *
بو محمد : جب انتي ..
* ول يالشيبة .. ماعندي سالفة ارمسك مالت *
بو محمد : محمد شوي شوي ..
محمد صد على ابوه وبنظره حاده : اوهوووووووووووووووووووو ...
بو محمد هني تصنم الا مارام يرمس عقب محمد .. خخخخخ ..
مها كانت يالسة ورا .. وحاسة في شي ..
بس شو السالفة !!!!!!
من وصلوا البيت ..
على طول محمد ركب فوق حجرته ..
ومها وراه وزايغة من الخاطر ..
من دشت الحجرة جافت محمد فاج الكبت وشكله يدور شي ..
مها ما تكلمت .. ونشت بتدش الحمام ..
ما يواحي لها الا ومحمد يمسكها من ايدها بقوة ..
مها طالعته بخوف ..
محمد بنظرة حادة : من متى تحبينه ؟؟
مها طالعته باستغراب ..
محمد بصوت عالي : ردي علي .. ( بصوت اعلى ) من متى ؟؟
مها بخوف : محمد شبلاك انته ترمس عن منو ؟؟
محمد يرص على ايدها ويقرب ويهه من ويهها : حبيبج بعد منو ؟؟؟؟؟
مها باعدت ويهها وصارخت : انا ما سمح لك تغلط عليه فاهم ؟؟؟؟
محمد شد شعرها ويلس يصارخ : بترمسين ولا شوووووووووووووه ؟؟!!!
مها من خوفها بدت تصيح : شو اقووووووووووول .. انا مادري انته عن شو ترمس اصلاً ...
محمد يشد شعرها بقوة اكبر : والله ؟؟؟ ماتدريييييين ؟؟؟ منصور حبيب القلب .. حبيب الطفولة ...
مها فجت عيونها بصدمة ويلست تصارخ : هد شعري يا حيوان هده ...
محمد : حيوان يوم فكرت آخذ خاينه شراتج ...
مها غيضت ومن زود غيضها شلت شعرها من ايد محمد وصفعته بالقو ...
سارت بعيد ..
محمد بعد ما استوعب ألم الطراق اللي ياه من مها يلس يصارخ : يا حقييييييييييييرة ... انا تصفعيني ؟؟؟؟؟
وسار هجم عليها ...
مها كانت متكورة على نفسها والضرب كله ع ظهرها .. تصيح بقوة ...
حست نفسها بتنفجر .. بس سكتت ..
محمد بعد ما حس نفسه هلكان من التعب ..
طيح عمره ع الشبرية .. ويلس يهدد ويتوعد ..
محمد يصيح بقوة : انا شو سويت ف حياتي عشان كل ها يستويلي ؟؟؟؟؟ بالأول حبيت وحدة ويوم ييت باخذها طلعت تحب ربيعي الروح بالروح .. ( يسحب شعره ) اشحقه كل ها يستوي بي .. ( يصد على مها اللي ما زالت على وضعيتها متكورة وتصيح ) وانتي .. اتحبين بعد ... شحقه ما قلتيلي قبل ما تخليني اعشقج واموت ع التراب اللي تمشين عليه ( يشهق) اشحقه ... ( يإن بصوت حزين) انا نحس من يومي .. نحس نحس آآآآآآه...

كانت الحالة صعبة وايد .. فبعد فترة من الهدوء ... والأمان والسكينة .. خيم عليهم الخوف ... مركب مها ومحمد كان حاله من حال السفن اللي على وشك الغرق .. ومافي أي سبب محدد ...

المشكلة ان اذا الأسباب تجمعت مع بعض ... راح تشكل عبء نفسي ثجيل وايد على طاقم المركب ...

بعد مرور اكثر من ساعة .....

رفعت مها ويهها بعد ما حست ان الجو هدى من الخاطر .. حاولت تنش لكن آثار الضرب على ظهرها كانت مشكلة ألم فظييييييييع عليها ... حست بطنها بينفجر عليها ...

حمدت ربها ان لا سارة ولا بو محمد حسوا بشي ...

بعد جهود عديدة رامت تنش ..

انصدمت بويه محمد اللي كان مصفر من الخاطر ... مر عليها كل اللي استوى .... لأول مرة من زواجهم تكتشف ان محمد اذا عصب ما يعرف امه من ابوه ... فكيف بغريبة مثلها يهتم لمشاعرها ...

تذكرت رمسة سارة عن محمد ... انه انسان عصبي ومحد يروم يرده .. وفوق ها عناده كبير ..

نزلت دمعة ألم على خد مها ... وتذكرت نظرات منصور الها ... محمد شديد الغيرة عليها ... وعمرها ما توقعته جيه .....

خذت لها مخدة من المخدات اللي فرها محمد عليها وحاولت ترقد ..
وبعد صراع طويل مع ألم بطنها ..
رامـــــــت تنــــــــــام ....

.
.
.

صحى محمد من النوم مصدع .. التفت حواليه .. تذكر ان هاي حجرته .. رفع راسه .. ورد التفت .. جاف مها طايحة ع الأرض .. كان ويهها أحمر وايد .. استغرب من وضعيتها .. لكن بسرعة تذكر نظرات منصور ... حس بالحقد الكبير لهالمنصور اللي ناوي يعكر عليه صفو حياته ... ( ضحك باستهزاء ) ومن متى أصلاً حياتنا كانت بدون مشاكل .. انا من عرفتها وانا عايش المشاكل .. جني الا تزوجت المشاكل بدال ما اتزوجها هي ...

سار الحمام يغسل ويهه .. لاحظ الاحمرار اللي على ويهه صوب خده .. لمسه .. حس بألم .. على طول تذكر .. هذا كف مها .... ( غيظ ) .. بس بسرعة تذكر انه انتقم منها أشد انتقام .. ( هدى .. بس بعده متوتر ) ...

بعد ما ظهر من الحمام .. ظهر من الحجرة وسكر الباب بالقو .. ما عمل أي اعتبار لمها ... مع ان قلبه يحرقه ع اللي استوى ..

بو محمد كان بعده زعلان من محمد على سالفتهم البارحية .. ومحمد سواله طاف .. دش المطبخ وخذ له سندويجة وجاي حليب ويلس ع القنفة ..

بو محمد يطالعه بنص عين : وعليكم السلام ..
محمد ما كان متفيج يسوي أي شي ... حتى ما طالع ابوه .. : صباح الخير .. ( ف خاطره يقول صباح الزفت)
بو محمد : حتى ما تبا تعتذر ع اللي سويته بارحة ..
محمد التفت له باستنكار وبنظرة حادة : وانا شو سويت بعد ؟؟
بو محمد هز راسه بمعنى ما في فايدة منك وكمل : بلاه ويهك منتفخ ؟؟
محمد تأفف : اف .. ولا شي ..
بو محمد : وينها مها ؟؟
محمد تنرفز : يعني وين بتكون مثلاً ؟؟ اكيد ف الحجرة ..
بو محمد : وبارحة شحقه كنت معصب .. اهلها خلوك فوق راسهم ..
محمد غيظ : هو تحقيق وانا مادري ؟؟؟!! خلاص يوم وطاف شحقه تسأل ؟؟
بو محمد نش من مكانه وبكل انكسار : انا ظنيت ف يوم اني لو عاملتكم بحنان وخليتكم تعتبروني مثل اخوكم اني بقدر اكسبكم .. لكن شو استفدت ( يأشر على محمد بذل ) واحد مطول لسانه علي ولا مسولي حتى نص اعتبار .. والثانية تظهر من البيت ولا حتى تخبر ..
محمد عصب : شوووووو!! ومن متى هاي محد ؟؟
بو محمد : صباح الخير .. اختك مب موجودة من صلاة الفير .. الله يعلم وينها ..
محمد : وانته شحقه ساكت وما تقول شي ؟؟
بو محمد يصارخ : لا تيلس تصارخ ... انا ابوك يا غبي ...
محمد يمسك اعصابه : ودامك ابويه شحقه ما تصرفت ودورت عليها ؟؟
بو محمد بانكسار والدمعة ف عينه يلس يصارخ : وانا عندي سيارة اسوقها عشان ادورها ؟؟؟ ولا صحتي تسمح ؟؟ دام الله بلاني فيك وفيها شو اسوي هااااا .. قول لي شو اسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد : اوهووووو ...
نش محمد وسار صوب حجرته ..
دش الحجرة ..
مها ما كانت موجودة ..
اكيد ف الحمام ..
تم يالس يترياها .. طولت لأكثر من ربع ساعة ...
نش محمد ويلس يدق الباب ..
محمد : ايه انتي ( ما كان طايق يطري اسمها ) ..
مها : ................. مافي رد ..
محمد : لا تستهبلين وفجي الباب ..
مها ماردت ..
محمد : اقولج فجي الباب لا أكسره الحين ..
ماشي رد .. ولا صوت ..
محمد ظهر من غرفة تبديل الملابس وسار الحجرة ..
الأفكار قامت توديه وتيبه .. ليكون استوى بها شي ؟؟؟
رد محمد صوب الحمام ..
محمد يصارخ بصوت عالي : فجي الباب ..
بس ماشي رد ..
محمد بصوت عالي : شو استوى بها هاي ؟؟
راح بسرعة ويلس يضغط ع قفل باب الحمام ..
تم يحاول ويحاول ..
لين ما قدر يكسر الباب ....
وهالـــــــــــــــــه المنظـــــــــــــر !!!!
محمد بصدمة : مهــــــــــــــــــــــاااااااااااااااااااااااا ....
بــــلا توقعــــــــــات ...
صفوا لي شعوركم الحقيقي بعد اللي صار ..
واسمحولي ....
اختكم ..
قلب دبي ...


الجزء العشرون

صحت مها من النوم وهي حاسة بشعور غريب يلفها ...
وين هي بالأساس ؟؟؟
وليش يالسة تصيح ..
حاولت تتذكر أي شي ...
لكن للأسف ... ما تذكرت شي ...
.
.
.
محمد كان يالس ف غرفة الانتظار وقلبه يرجف من الخوف .. خايف ع صحة مها اللي يالسة تتدهور .. كان يلوم نفسه .. يلوم حظه اللي خلاه يحبها ... وبالأخير هي ظهرت تحب ...
تم يفكر ... عيل ليش مها من البداية ومن اول ما عرفت اني ما حبها ما واجهتني .. آه يا مها ... شو نهاية قصتي وياج ... شكلنا عمرنا ما بنحس بالسعادة ..
( بابتسامة كلها ألم ) اييييه .. خلوا السعادة لأهلها ...
يالله الحمدلله ع كل حال ...
تذكر سارة ... دعى عليها بشر واتصل البيت ...
ميري : هلوووو ..
محمد بدون نفس : وين بابا ؟
ميري : مينو انته سو يبي ؟؟
محمد يصارخ عليها : ميري ترى والله لاييج واقطعج بالعقال .. وين ابويه ؟؟
ميري زاغت : اهين ييجي ...
دقايق .. وبو محمد شل السماعة ..
بو محمد بانكسار : الو ..
محمد : ها حصلتوها ؟؟
بو محمد : تستهبل يعني .. شقايل بحصلها ..
محمد وهو ماسك اعصابه : يعني ما اتصلت لك ولا شي ؟
بو محمد : لاء .. مها شخبارها ؟؟
محمد : مادريبها اتريى الدكتور ايي يخبرني ..
بو محمد بصوت حزين : حسبي الله عليك .. محد سلم منك ؟؟ حتى مها تسوي فيها جيه .. والله يا ويلك من أهلها لو دروا باللي سويته يا محمد ..
محمد غيظ : اوهوووو وانت لازم تررفع ضغطي كل ما اكلمك ..؟؟؟
وسكر الخط ف ويهه ..
سند محمد راسه ع اليدار ...
وبعد دقايق ياه الدكتور ..
الدكتور : السلام عليكم ..
محمد رفع راسه : وعليكم السلام .. خير ان شا الله ؟
الدكتور : اظن انك انته زوج مها صح ؟؟
محمد من دون نفس : هي .. شبلاها ؟
الدكتور عقد حواجبه : الا قول شو اللي ما بلاها ..
محمد باستغراب : ليش يعني ؟
الدكتور يطالعه بغيظ : كل هالضرب المبرح اللي تعرضت له وتتوقع تكون صاحية ؟؟
محمد تنهد بحسرة : اوكي يعني شو استوى بها ؟؟ ريال وضرب حرمته شو فيها ؟؟؟
الدكتور يطالعه باحتقار : والله ؟؟ وانته تتحسب ان الضرب المبرح ماعليه اجراءات قانونية ؟؟ اسمح لي لكن راح نحولك للتحقيق لان حالتها وايد خطيرة ..
محمد يطالعه وهو مب مستوعب السالفة : نعم ؟؟ تحقيق ؟؟ ليش جاسها شلل وانا مادري ؟؟
الدكتور باندفاع : حرمتك كانت حامل ف شهورها الأولى .. وبسبة ضربك المبرح اجهضت بارحة ..
محمد بصدمة : مها كانت حامل ؟؟
الدكتور يحرك راسه بأسف : في خاطري اعرف شو بتستفيدون يوم بتضربون حريمكم ..
محمد يطالعه باحتقار : انته مالك خص .. والتحقيق انساه ..
الدكتور : والله اذا انته ما عندك ذمة فأنا ذمتي ما تسمح لي أخلي مجرمين ( يأشر على محمد باستهزاء ) أشكالك يضربون بنات الناس ...
محمد مارد عليه .. او بالأحرى ماعرف شو يرد عليه .. .
الدكتور : عموماً خلني اقولك شي واحد بس .. هو انك انته المتسبب الأول في قتل ولدك ....
وسار الدكتور عنه ...
محمد هني كانت الصدمة كلها ماليتنه ..
مها حامل ..؟؟؟ من متى ؟؟ وشحقه ما خبرتني ؟؟
( سند راسه ع اليدار )
آه منج يا الدنيا ...
آه منج ...
حرمتيني الفرحة من وأنا صغير ....
ولا زلت وانا كبير محروم منها .....
كل هذا وما اكتفيتي ...
ما اكتفيتي يا دنياي الدنية ...
ما اكتفيتي ...
-----------------
ف شقة جاسم ...
سارة تصيح بقهر : جاسم الله يخليك خلني أسير البيت والله هلي بيحسووون ..
جاسم باحتقار : عادي خلهم يحسون ... ترا سمعتج خايسة خايسة ..
سارة : انا شو سويت لك عشان تعاملني جيه ؟؟ ليش .. حرااااام عليك ..
جاسم : هه ... انتي وأشكالج تستاهلون اللي اييكم ..
سارة تصيح بقوة : عيل شحقه وعدتني بالزوااااااااج ؟؟
جاسم يضحك باستهزاء : هههههههههههههههههه آخذج انتي ؟؟؟ ( يأشر عليها باحتقار ) انتي عاد ؟؟ هه .. آخذ وحدة خايسة شراتج ؟؟؟
سارة بقهر : انته الخايس يالنذل يالحقير ..
جاسم يروح صوبها ويسحبها من جتفها : اييييييه .. سمعي عدل .. الخايس أبوج .. والنذل أخوج .. والحقير هو اللي بيفكر ياخذج يالبقرة ...
سارة تدزه وتصيح : ليتني ما سمعتك يوم تميت تتغزل فيه ..
جاسم : هههههههههههههههههه .. تراج غبية وبقرة ..
سارة تطالعه بقهر : انا مب غبية ولا بقرة .. ( دمعة نزلت ) انا كنت فاقدة الحنان وحاسة بالنقص ... ظنيتك بتعوضني عن المر اللي عشته ... لكن كيف .. وفاقد الشيء لا يعطيه ..
جاسم : يعطيه ولا يصرقه هاهاهاهاهها ..
سارة تطالعه باحتقار : ابغي ارد البيت لو سمحت ..
جاسم : ليش انا دريول ابوج وانا مادري ؟؟؟
سارة : تتمنى اصلاً .. افتح الشقة وفكني روحي بظهر ؟؟
جاسم : والله ؟؟ اتوقع ها حلم انتي تحلمين به ...
سارة بصدمة : يعني شو ؟؟ ما بتخليني اظهر ..
جاسم يدزها بقوة : لاء ... بخليج رهينة عندي مدة .. وجانهم يبونج خل يدفعون ...
سارة تصيح بقوة : الله ياخذك يا حيواااااااااااااااااااااااااان .....

----------------------------

في المستشفى ...
مها تنازلت عن حقها وعن قضية التعرض للضرب ...
وهذا من حظ محمد لانه كان بيروح ف ستين داهية ..
دش محمد حجرة مها ولقاها ناشة ...
كانت راقدة ع الشبرية وصادة الصوب الثاني ..
تهيأ له انها كانت تصيح ..
محمد بصوت خافت : مها ..
مها شهقت شوي .. بس غلبت دموعها وعدلت من وضعيتها وصدت له : نعم ..
محمد بحزن : سامحيني ..
مها تطالعه ببرود : على شو ؟؟
محمد بتوتر : على الضرب اللي ضربتج اياه بارحة ..
مها بدون اي اكتراث : هه .. ما يهمني ..
محمد طالعها باستفهام ..
مها كملت رمستها : انا اللي يهمني اعرف سبب الضرب هذا ..
محمد باندفاع : يعني تبيني اسكت وانا اجوف واحد يطالعج بحب ...؟
مها تقاطعه : لا تسكت بس افهم شو سالفته ..
محمد يقاطعها : والله ؟؟ واي سالفة هاي ممكن تبرر ان هالإنسان ما يحبج ؟؟
مها تقاطعه وتصارخ : وشحقه ما سالتني انا عن شعوري تجاهه ؟؟؟
محمد نزل راسه وكمل : لاني اخاف تواجهيني بحبج له ..
مها باندفاع : هي نعم احبه ..
محمد رفع راسه وطالعها بصدمة : شووووو!!!!
مها : احبه شرات اخوي لا اكثر و لا أقل ..
محمد حس بالراحة شوي ..
مها بألم : وانته اللي حبيتك من كل قلبي جازيتني بالضرب ...
محمد : انا آسف حبيبتي ما كان قصــ ...
مها تقاطعه والدمعة طفرت من عينها : وخليتني افقد أحلى شي في حياة الزوجة .. ياهل يخليني احس بالأمان ويااااااك .. لكن وينه ؟؟ .. مات يا محمد مااااااااااااااااااات ...
وتكورت ع نفسها ويلست تصيح بصوت عالي .......
محمد ما عرف شو يسوي ...
نش صوب مها ..
محمد يحط ايده ع جتف مها : مها ..
قطع رمسته رنة موبايله ..
محمد طالع الرقم وانفجرت موجة الغضب عنده : ساروووووو وينج ..
مها رفعت راسها ..
الريال : سارو هني عندي يا سيد محمد ..
محمد بصدمة : منو انته ؟؟؟
الريال : انا ربيعها ..
محمد غيظ : شووووووووووووووووووووووووووو !!!
مها طالعته بصدمة وحطت ايدها ع قلبها عن شي يستوي ..
الريال : هههههههههه .. اختك هني عندي .. وجان تباها ادفع ..
محمد من صدمته يلس يمشي بالعكس لين ما دعم اليدار وطاح .. وطاح معاه الموبايل ..
محمد يصارخ : مستحيل اللي يستوي مستحييييييييييل ...
مها نشت صوب محمد وبخوف : شو استوى بها سارة شووووو ؟؟؟ ؟
محمد ما كان قادر يستوعب اي شي ... فما رد عليها ..
مها شلت الموبايل اللي طاح وبسرعة : الووو ..
الريال : حيا الله راعية هالصوت ..
مها بخوف : وين سارة وين وديتها يا حيوان ؟؟
الريال : ههههه بسيطة يا حلوة مب مشكلة حيوان أليف جان تبين بعد ... سارو الكريهة هني موجودة .. تبونها عطوني 100 ألف بس .. جفتي يا عمري اني مب طماع ؟؟
مها بصدمة : لا تستهبل وقول وينها ترى والله اخبر الشرطة ...
الريال : عادي خبري هههههههه .. ترى اخت ريلج بتتورط بعد ف السالفة .. وبدال ما الفريج بس اللي يعرف عن سمعتها الخايسة .. كل النااااااس بتعرف ... كشخة جيه صح ههههههههه ...
مها : ارجوك الله يخليك .. سارة ياهل وبعدها ما تعرف مصلحتها ليش تخرب سمعتها... يا خي انته ترضى على خواتك يستوي بهن جيه ؟؟؟
الريال : ماعندي خواااااات ..
مها : لا حول ولا قوة الا بالله .. اشحقه تسوي ف بنات الناس جيه .. والله ترى ها بيستوي ف بناتك انته بعد ..
الريال وجنه يتثاوب : آآآآآآه محاضرة مملة .. خلصتي ؟؟؟
مها : حسبي الله عليك ...
الريال : كل شي منج يا حلوة حلووو ..
مها : حقير ..............
الريال : ههههههههههههههههههههههههههه ... مب جنج مصختيها ؟؟؟ انزين .. متى بتون تدفعون ؟
مها : جيه هي سايبة ولا شو سالفتك انته .. والله فهالدولة قوانين على ما ظن ..
الريال : ايييهااااااا .. شكلكم مطولين .. والله جوفي عادة .. ان ما يبتوا الفلوس تأكدوا ان سارو ما بتجوفونها مرة ثانية فاهمة يا قمر ؟؟
مها : حرام عليك والله حراااام ..
الريال : وياليت بعد انتي اتين وتسلميني الفلوس اوكييييييه !! ..
مها سكرت ف ويهه من شدة صدمتها وخوفها ف نفس الوقت ..
محمد كان منزل راسه ويصيح بقوة ....
هالمرة تبدل كل شي ...
من شوي محمد كان يحاول يراضي مها ..
وتبدلت الآية والحين مها ياية تراضيه ...
مها تحط ايدها ع جتفه : حبيبي ..
محمد مارد ..
مها بانكسار : حبيبي والله كل شي يتصلح .. انته هدي نفسك شوي .. كل شي ينحل بالتفاهم ..
محمد بألم : أي تفاهم واختي مخطوفة ومادري شو بيستوي بأبويه لو درى ..
مها : ماعلي حبيبي .. انته لازم تكون اقوى ... وعمي مب لازم يدري ..
محمد وعيونه محمررة من الخاطر: تتوقعين ابويه بتفوت السالفة عليه .. ؟؟ مستحيل ..
مها : والحل بنظرك ..
محمد بتوسل : انتي عندج حل ؟؟
مها تهز راسها بنفي : لين الحين لاء .. لكن لازم نهدى شوي .. عشان نروم نفكر بالحل ..
محمد تنهد .. عقب نش من مكانه : انا بروح البيت الحين ..
مها نشت بصعوبة من مكانها : وانا برد وياك ..
محمد بتعجب : الدكتور قال انج تحتايين راحة اليوم ..
مها : مب مشكلة.. اكون وياكم ف البيت أريح لي ..
ابتسم لها محمد ابتسامة صفرا .. : اوكيه بروح ارمس الدكتور ..
وفعلاً بعد اصرار طاع الدكتور انه يظهرها ..
---------------
~(( تبي الفرقا واقول ابـشر,تـرا مـثـلـك ابــي فـرقـاك....خلاص اليوم انـا مـلـيــت حـيـاة الـذل مـابـيـهـا))~

أمل بصدمة : سلووووووووووم ...
سالم يطالعها باحتقار : عمج سالم وتاج راسج ..
أمل باستخفاف : شو تبا بعد ياي ؟؟ اكيد ياي تجدم دفعة الفلوس عشان تخطب ويه العنز شموووه ..
سالم : هه .. وانتي صدقتي عمرج اني كل مرة بعطيج بيزات .. الا هي كم مرة ..
أمل : اهااا .. عيل شحقه ياي ؟؟
سالم : ياي اقولج بكل سعادة ... انتي طـــــــــــــــــــــــالـــــــــــــق !!!
أمل تطالعه بصدمة : شووووووووووه !! من صجك انته ؟؟
سالم : يعني اشوه اتمصخر عليج مثلاً ؟؟؟
أمل بقهر : عيل تستاهل اللي بييك يا حقير ..
سالم يطالعها باحتقار :جب يالوصخة .. حقير يوم فكرت آخذج ..
أمل : ههههههههههههههههههههه ... عموماً سير اخطب شموه .. والله لا يهنيكم ..
سالم باستهزاء : ما تهميني .. وبثبت لج انج السبب ف دماري ..
أمل : ايوااا .. اوكي .. خلاص عيل ابقى جابلني اذا وافقت عليك ..
سالم يطالعها بخوف : ليش ؟؟
أمل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... ولا شي هههههههههههههههههههههههه ..
سالم يصفعها بقوة ويمسكها من جتفها : قولي شو سويتي يا حقيرة ..
أمل وبحقد : انته تصفعني ؟؟؟ اوكي .. انا انتقمت وشكلي بنتقم زيادة بعد ... أنا سرت لشموه وقلتلها عن كل شي ... قلتلها عن محمد وعن اللي سويته فيه .. هه .. يلا جانك ريال سير اخطبها ...
سالم بانتقام : وشحقه تدمرين حياتي مرة ثانية هاااااااااه ؟؟؟؟؟؟ ما اكتفيتي يالمتوحشة ؟؟ يالسافلة ...
أمل وبكل برود : ههههههههه .. يمدحون اللعب بالأعصاب ..
سالم ما عرف شو يسوي بها من زود القهر ..
رفسها بقوة ع الأرض وظهر ...
كانت صدمته أكبر من أي شي ....
ف السيارة ..
سالم يرمس عمره : يا خســـــــارة يا ســــالم .. من بعد ما حبيت يستوي بك جييييييه !!!! .. من بعد ما جفت البنية اللي تحس انها بتسعدك أملو اتي وتدمرك !!! آه يالقهر .. أكيد البنت عايفتني الحين ... أنا مالي ويه .. والله ماااااااااالي ويه أطلب من امي تخطبها .. كله .. ولا انها ترفضني ... اعيش بوهم أحسن .....!!!!

-----------------------
بو سامية :سامية .. شو قلتي ؟؟؟
سامية بصدمة : ابويه من صجك ؟؟؟ حمد يااي يخطبني أنا ؟؟؟
بو سامية : ليش جيه شو بلاج ؟؟ بسم الله عليج .. كاملة والكامل الله ..
سامية بقهر : ابويه يمكن حمد يتمصخر وياك ..
بو سامية : لاحوووول ... الريال عاشق وطفران .. واتقولين يتمصخر ..
سامية : بس انا احسه شرات اخويه ..
بو سامية يقاطعها : هو ولد عمج مب اخوج ..
سامية بأسى : ابويه خلني افكر ..
بو سامية : خذي راحتج يا بنتي .. بس لا تطولين ..
سامية : ان شا الله ..

نشت سامية من الصالة وسارت حجرتها بخطوات ثجيلة .. هاي مصيبة عودة .. حمد يخطبها هي ؟؟ مب كان الاتفاق انه ياخذ عائشة ؟؟ شو اللي تغير ؟؟
اوووووووه ... تعبت والله ..
ليكون حمد يحبني .... ليكوووووووووووووووون!!!!!!...
ما خطر ع بالها حد غير عائشة ..
واتصلت .....
عائشة : الوو
سامية : الو السلام عليكم ..
عائشة : وعليكم السلام والرحمة .. خير منو وياي ؟
سامية : وياج سامية ..
عائشة مستغربة : هلا وغلا ...
سامية : هلا فيج ...
( لحظات صمت )
عائشة ارتبكت : اشحالج ؟
سامية : والله تمام وانتي ؟
عائشة : الحمدلله على كل حال ..
سامية ... : مم ؟؟ ....
عائشة : خير ان شا الله بغيتيني بشي ؟
سامية : ا .. مادري شقايل ابدى وياج ف الموضوع ..
عائشة : ممم .. انزين خبريني يمكن اروم اساعدج ..
سامية تنهدت : المشكلة وايد عوووودة !!! ...
عائشة زاغت : بسم الله ... جيه شو استوى ؟
سامية : عويش انتي ش رايج في حمد ولد عمي بصراحة تاااامة ؟
عائشة : مادري والله .. انا لا جد جفته ولا عرفت عنه شي ..
سامية : مممم ..
عائشة : سامية وقفتي قلبي .....
سامية باندفاع : عويش حمد خطبـــــــني !!!
عائشة بدهشة : اووووووووونه !!!
سامية بخيبة أمل : اكيد ف خاطرج تقولين هو لي وانا باخذه ..
عائشة : هههههههههههه بالعكس يا سامية .. انا كنت اتمنى من ونحن ف الثانوية انه ياخذج .. رمستج عنه تبين انه يحبج .. وحتى انج صدمتيني يوم خبرتيني انه يبا يخطبني ..
سامية : شحقه ؟
عائشة : لاني حاطة ف بالي ان سامية لحمد وحمد لسامية .. وش دخلني أنا هاا !! ..
سامية : عوييييييييييييييييييييييييييش ..
عائشة : خييييير !!! خير ان شا الله .. بعدج محتارة ؟؟
سامية : انا اعتبره شرات اخويه .. صدمني ابويه يوم خبرني انه خطبني رسمي !! ..
عائشة : والله انه ريال وأدبج .. يا خي رحمي حاله المسكين .. هو رضى يجوفني عشان يرضيج انتي .. لكن هو ف خاطره يحبج انتي .. يحب بنت عمه .. اللي من لحمه ودمه ..
سامية : آآآآخ .. والحين من صوبج ارتحت .. بس باقي الربع ؟؟ كلهم دروا ان حمد لج انتي مش لي انا ..
عائشة : اذا على هالموضوع خليه عليه انا ..
سامية : يا سلاااااام ؟؟ يعني شو بتقولين مثلاً ها ؟؟
عائشة : بخبرهم الصج .. حمد يباج انتي وما يباني انا ..
سامية : عوييييييش .. لاول مرة احس ان نحن ردينا ربع صج ..
عائشة : الحمدلله يا سامية .. وبطلي حركات الخطابات وراج عرس ..
سامية : لا امي بصلي استخارة قبل ما اخبرهم بموافقتي ..
عائشة : يكون احسن .. عشان الله ييسر لج اللي فيه الزيــــن ..
سامية : مشكورة غناتي والله لولاج ما عرفت شو بسوي .. اروح ارمس اللحفة ميرو مادري شو الحال عليها من زمان ما رمستها ..
عائشة : خلاص عيل الله يحفظج ..
سامية : مع السلامة ..

وبجذي ارتاحت سامية جزأياً .. ماتدري بالمشاعر اللي حركت فوادها تجاه حمد .. هي نعم .. حمد ولد العم .. واللي كانت قبل تعتبره شرات أخو بس ... يالله الله ييسر الامور

---------------------

ف بيت قوم شما ..

أم شما: ان شاااا الله يا ام بطي تامرين أمر الغالية ولا يهمج حبيبتي ..
أم بطي : عاد دخيلج لا تبطين ..
أم شما : فالج طيب الغالية ..
أم بطي : فالج ما يخيب الشيخة .. يلا عاد سمحيلي الحينه .. بخليج ..
أم شما : مسموحة الغالية ..
أم بطي : مع السلامة ..
أم شما : مع السلامة ..
بعد ما صكرت التلفون : شي غريب والله !!!! ...
شما كانت يالسة تقرى مجلة .. ولاحظت رمسة امها ..
شما : خير امي منو متصل ؟؟
ام شما : ما بتصدقين لو قلتلج .. !!
شما بفضول : امنوووووه ؟؟ ام سالم ؟؟ * يالمااااصخة!! *
ام شما تسوي لها مالت : وييييه .. اقولج حد ما بيخطر ع بالج ..
شما : زين منووووو !! ؟؟
ام شما : ام بطي ..
شما : وخير يا طير .. (توها استوعبت) هاااااااااااا ؟؟؟ ام بطي ماغيرها ؟؟؟؟؟؟ معقووووولة !!
ام شما : جفتي عادة ...
شما : صج هي ليش انقطعت عن الناس طول هالمدة ..
أم شما تتنهد : اييييه .. ام بطي سالفتها سالفة .. من بعد ما خذت ريلها بو بطي .. تعلقت فيه وايد .. كان هو بالنسبة الها كل شي .. هو أمها وأبوها وريلها وأخوها وكلللل شي تتصورينه ... لكن ارادة ربج .. من بعد ما يابت بطي .. وف مرة من المرات ظهروا البر .. والله راد انهم يندعموون .. وصار لهم حادث كبير وقوي وايد .. والله ستر واللي توفى على طول بو بطي .. بس ام بطي وولدها بطي تموا ف العناية المركزة فوق الاسبوعين .. وحتى ان وايد ناس قالوا انهم ما بيعيشون .. لكن كتبة ربج .. من بعد ما صحوا ... انصدمت ام بطي وبواقعها وانعزلت عن الناس ...
شما بحزن : حليلها والله غمضتني .. انزين وشو اللي ردها من بعد هالفترة ؟
ام شما : يمكن قدرت تتعدى الأزمة .. وخلاص كم بتيلس صادة بويهها عن الناس !! ..
شما : وشو سبب الاتصال المفاجىء هذا ؟؟
ام شما : اتصلت بي تبا تزورني ..
شما وهي شاكة ف امها : اهااا ... حياها الله ..

-------------------
ف بيت قوم ميروو
تلفون سلامة يرن ..
سلامة وهي ف المطبخ تزاقر : ميروووووو شلي التلفون ..
ميرة : افففففف .. نشي روحج وارمسي ..
سلامة : ميرووووو يلا ردي ...
نشت ميرو وهي تتحرطم وتدعي ع سلامة
ميرة بدون نفس : ألوو ..
سلطان : يا هلا وغلا
ميرة بلعت ريجها : هااا .. أهلين ..
سلطان بشك : سلامة ؟؟
ميرة بخوف : هي هي سلامة ليش ؟
سلطان : شبلاه صوتج متغير .؟
ميرة : اه .. لااااه بس تعبانة شوي والزجام مأثر ..
سلطان يهمس لها بحب : سلامتج يا بعد قلبي ..
ميرة بقهر : الله لا يسلمك ان شا الله ..
سلطان : ههههههههههههه توقعت هالجواب .. ها شو الأخبار ؟؟
ميرة : زوينة وانت ؟
سلطان : والله الأخبار عندي منيييييحة .. شو وينك عندك عجقة !! ..
ميرة : يالسة ف الصالة أنا ..
سلطان بخبث : اجوفج مستوية طيبة .. نشي الحجرة عندي سالفة ابا اقولها لج ..
ميرة : هاااااه ؟؟ انزين انا بتصل بك عقب شوي لان امي تزقرني ... يلا باي ..
سلطان : لحظـــ ...
انقطع الخط ..
ميرو ربعت صوب سلامة وخبرتها باللي استوى .. وعلى طول سارت سلامة تتصل له .. والطريف ف السالفة ان سلطان استغرب لان رد صوتها ف دقايق خخخ ...
من جهتها ميرو .. كانت حاسدة اختها على سلطان .. كلامه كله حلو .. بس في قلبها كانت تردد ..
الله يهنيهم ..
-------------------------
نرد للأجواء العصيبة ف بيت بومحمد ..
على الرغم من المصيبة اللي حلت بالعايلة ..
الا ان الفايدة الوحيدة اللي جنوها هي تقربهم من بعض ..

محمد كان على أعصابه ومب متخيل اللي يالس يستوي ..
بو محمد كان يصيح من خاطره
محمد : اووووووووه ابويه !! يعني صياحك بيفيدنا بشي دخيلك اسكت ..
مها طالعت محمد بنظرة : عيب عليك ترمس ابوك جيه ..!!
محمد رد لها النظرة وبغيظ : مالج خص ..
مها ما عطته ويه : الله يعينك يا عمي على مبتلاك ويصبرنا ..
محمد نش من مكانه وسار الحجرة .. هو كان متوقع مليون % ان مها بتي وراه تحاسبه ع اللي سواه جدا ابوه .. لكن اللي حصل العكس .. مها حقرته .. وخلته على أعصابه .. !!
مها تحط ايدها ع جتف عمها وبحنان : بس يا عمي الصياح ما بيفيدنا .. انته هدي شوي وكل شي بيستوي اوكي ..
بو محمد يصيح بقوة : كله مني انا ... كله مني .. طول عمرها وهي محبوسة ف هالبيت ولا شبرت منه .. وانا قلبي يتقطع على حالها .. ومن سافرتوا وانا مسرحنها وهادنها عشان تستانس .. مشكلتي اني وثقت فيها ..
مها تأثرت : بس يا عمي .. انته ماتدري يمكن سارة مالها خص وانجبرت تسوي هالشي ..
بومحمد : ليتني اقدر اصدقج ..
مها تبتسم بانكسار : صدقني ولو لثانية يا عمي .. ان شا الله الأمور كلها بتتحسن ..
بومحمد هز راسه الها بإيجاب .. وسند راسه ع اليدار ..
وايد أفكار ظلت تحوم ف مخيلتها ويلست تفكر .. معقولة سارة العاقلة اللي تخاف من ظلها .. تسوي جيه !!! ..
محد كان متوقع ان هالسواة تسويها سارو الجبانة .. صدق ان محد يعلم بالغيب ..
قطع تفكيرها صوت بو محمد المنكسر : كله مني ..
مها تطالع بو محمد باستفهام : عمي شو بلاك ؟؟
بومحمد : بو جاسم قال لي يود بنتك بس انا ما اهتميت له ..
مها بصدمة : عمي شو استوى خبرني ..
بومحمد : اييييييييه .. من سافرتوا وسارة مستقويه .. ما صدقت تفتك من سلطة محمد عليها ..كانت تظهر وتدخل بليا حسيب ولا رقيب ..و ف يوم اتصلي بو جاسم يقولي ان ولده تغير عليه وكل ها بسبة سارة ..
مها باستغراب : وسارة شو لها خص ؟؟
بو محمد : على قولته انه رقمها وقام يظهر وياها كــــــل يوم .. وما قام ييلس ويا ابوه ...
مها بصدمة : سارة كانت الها علاقة بجاسم هذا ؟؟؟
بومحمد يهز راسه بإيجاب :هيه .. وانا زخيتها وطحت ف المستشفى ويلست تقولي انها ندمت وخلاص بتهد هالظهرات ..
مها بألم : واكيد صدقتها ..
بومحمد يتنهد : طبيعي اني أصدقها .. لانها بنتي ... مستحيل ابو يروم يجذّب بنته الوحيدة .. بنته اللي كانت قبل تسأل عنه وتراعيه والحينه لاء ..!!!!!
مها كان فكرها بعيييييييييييييد ..
بومحمد : مها .. مها وين سرحتي ..
مها انتبهت له : ها عمي .. لا بس كنت افكر ..
بومحمد باستفهام : ف شو ؟
مها بتردد : ان جاسم ولد بوجاسم هو نفسه اللي خطفها ..
بو محمد بصدمة : معقولة !!!!!!!!
مها : عمي كل شي جايز .. ونحن لازم نتمسك بأي خيط يدلنا على سارة ..
بومحمد : بس سارة قالتلي انها قطعت علاقتها به ..
مها : يا عمي نحن مب خسرانين شي نتصل ونتأكد ..
بومحمد باستغراب : كيف ؟؟
مها تفكر : ممممممم .. اتصل على بوجاسم وخذ رقم موبايل جاسم ..
بومحمد : وشو الفايدة من موبايله ..
مها : اذا صوته ظهر شرات صوت اللي اتصل يهددنا .. فهو نفسه ...
بومحمد بغير اقتناع : بتصل وأمري لله ...

رســـــــالـــــه عـــــاجـــــلة ..

~((شفُت وشً عـلـى النجــوم فــًوقَِِ هامــات السحاب ..؟؟..عندها قــدرك بيــوم طاح من النجم كالشهــاب))~


والسموحة ع التأخير ..
اتمنى البارت نال استحسانكم واسمحولي ..

خويتكم *قلب دبي*

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب دبى, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, انساها, تتنفس هواها, يا قلبي, روايات كاملة, رواية يا قلبي انساها و لو كنت تتنفس هواها كاملة, قلب دبي, قصص و روايات اماراتيه, قصص و روايات خليجيه, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:26 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية