لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة للكاتبه محدثة المستقبل

بسم الله الرحمن الرحيم لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة ... الكاتبه : : محدثة المستقبل الجزء الاول هذي هي آلدنيآ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-09, 01:44 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Talking لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة للكاتبه محدثة المستقبل

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة ...


الكاتبه : : محدثة المستقبل



الجزء الاول

هذي هي آلدنيآ متآهآت وآحزآن**كلن يدور رآحته مآلقآهآ
تبي لهآ صبر مع شوي نسيآن**مع ضحكة تخفي دموعك وراها


في حارة ضيقة ومظلمة تجمعت سيارت كثيرة كادت ان تغلق الحارة وهي بالفعل اغلقتها,
الناس منحشرين داخل بيت مو احسن حال من الحارة, الرجال في مجلس واحد والعالم مليانة والحريم في وسط البيت ,والبيت الله العالم بحاله , عبارة عن صاله كبيرة مفتوحة وغرفتين بس!! اشبه بشقة , واهل البيت بين مصدق ومكذب للي صار واغلبهم شارد ومتأثر, الام (ام علي) تتسأل في داخلها ؟ماهي مصدقه ابد, كيف لها انها تعيش من دون ابو علي صحيح هو رجال على قد حاله والفقر والالم عاصره عصر, لكن على الاقل يراعي عياله معها ويقاسمها هموم الحياة , ولا تدري في ذيك الساعة وش تسوي تصيح أو تستقبل المعزين أو تسأل عن عيالها وتأكلهم وتراعيهم,
وفي مدخل الباب وقف (علي) يستقبل ويودع المعزين و يراقب نظراتهم الي تطعنه في صدره , الكل عارف حالتهم المادية والديون الي على ابوهم الله يرحمه, والي مستحيل يسددها وهو ماخلص الجامعة ومن وين بيكون له اصلا دخل عساه يلاقي شيء يوكل فيه اخواته الستة واخوانه الخمسة وهو سادسهم وهم- علي: الابن الاكبر 21 سنة وهو المسؤول عن العائلة بعد وفاة والده.
- منى البنت التي تصغر علي بسنة واحدة 20 سنة في ثالث كلية قسم نسيج وخياطة
- منيرة وهدى تؤمتين اصغر من منى 19 سنة اولى جامعة,جامعة الامام محمد بن سعود لغة عربية
- حصة وهي اصغر من التوميتين 17 سنة ثاني ثانوي علمي
- عبد العزيز وهو ثاني ابناء العائلة 16 سنة اولى ثانوي- عبدالله اصغر من عبد العزيز بسنة واحدة فقط ثالث متوسط-خلود 12 سنة سادس ابتدائي- حمد 11 سنة خامس ابتدائي
- عهود 6 سنوات اولى ابتدائي – عبدا لرحمن 4 سنوات - سعد اصغر الابناء وعمره سنة واحدة :
لكن في زحمة المكان حاول يتناسى كل همومه ويستعين بالله ويتثبت عند المعزين,
ماهي الا إيام والكل راح بيته ولهى في دنياه وحياته وبقى علي في وجه الطوفان (الحياة )لحاله, فلا اب يعينه ولا اخو كبير يعتمد عليه حتى بأبسط الامور, حاول علي يتأقلم مع وضعه الجديد الي ماكان يختلف عن وضعه السابق بشيء سوا زيادة في الهم والمسؤولية,
مرت الايام على علي واخواته واخوانه بطيئة بعد موت ابوهم وسيطر الحزن عليهم
وكان لهالحزن ضحايا ..
كان قدام علي تحدي كبير وهو انه يصرف على 13 شخص بألفين ريال فكان يحاول يجمع مكافأته ومكافئات اخواته من الجامعه على الاقل يوفر لهم متطلبات الحياة الاساسية من اكل وشرب ولبس بس, وكانت العائلة تنام في غرفتين ,الاولاد في غرفة, والام وبناتها في غرفة لان البيت مكون من هالغرفتين اصلا !!
ما استمر الهدوء فترة طويلة ..
حتى صاروا الديانة يلاحقون علي ويطلبون منه يرجع ديون ابوه والا التهديد بالسجن !!
وهو المسكين ماله من الحيلة شعره الى ان قرر انه يبيع شيء من اثاث البيت عشان يسدد جزء من ديون ابوه وطبعاً من راح يقبل بالاثاث الي مشرّي اصلاً من الحراج الى الحراج!!
وشاور امه في الموضوع وفي قراره وهو انه يبيع الفرن والثلاجه والمكنسة وحتى التكيات حقت مجلس الرجال الي ينامون فيه والام هنا كان رأيها من رأي ولدها وجاب علي العمال وتحامل على نفسه ودخّل اخواته في غرفة اليّن ما جو العمال وشالوا العفش من المطبخ وبعدين طلع العمال برا البيت ودخل اخواته المطبخ الي ما يحمل الا اسمه ,ودخل علي العمال مرة ثانية للبيت عشان يحملون التكايات (مساند للظهر) الي في المجلس وهو داخل للبيت نادته اخته منى واعطته الصندوق الي تحط فيه اغراضها وقالت له :
ياعلي بعه امكن يسوى شيء . تبسم علي وهو يقول الله يستر مانبيع انفسنا ...
وركب علي معهم في سيارة التحميل وراحوا للحراج وياللاسف الاثاث أو الخردة الي جمعها من بيتهم الشعبي ماسويت الا حق النقل لان الثلاجة كانت عطلانه وبكذا بس زيادة تحميل وتركيب على الفاضي قرر علي انه مايبيعها ويرجعها للبيت وباع التكايات والفرن وصندوق اخته منى بالرغم من تحسفه (ندمه) عليه وسوا كله ثلاثمية ريال هنا بلغ اليأس بعلي اشد مبلغ وتجمعت عليه الهموم , العمال الي حملوا العفش طالبين مية ريال ومارح يبقى الا ميتين وش تسوي في الديون الي توصل عشر الآلف . رضى علي بالمبلغ الزهيد وتمت البيعة .
وراح للرجّال واعطاه الميتين
وقال :اصبر عليّ لمين اتخرج من الجامعه واتوظف واول راتب استلمه لك بإذن الله.
ضحك الرجال وقال: انت وجهك وجه وظيفة كفوك تاجر مخدرات أو بياع خضار.
ابتسم علي كعادته وقال :الله يعين ومشى في حال سبيله .
علي شاب استلمته الهموم والمسؤوليات من صغره ويوم مات ابوه زاد الحمل عليه اضعاف مضاعفة فكر كم مرة انه يترك الجامعة ويدور على شغل لكن تخصصه حسافة يرتكه بعد مابقي على التخرج شيء خصوصاً وهو داخل قسم محاسبه ودايم يكلم نفسه ويقول انا داخل محاسبه ليه؟ ليه بالذات هذا التخصص؟؟ يعني عشان اعرف احسب همومي أو احسب اخواني الدرزن أو ايش ؟؟
وماكان عارف انه في يوم من الايام بيسجد لله شكر على دخوله لهالتخصص..
تخرج علي من الجامعة والكل كان فرحان بتخرجه ومتوعّد على راتبه خصوصاً الديانة حقت ابوه وحتى اهله كانوا فرحانين لكن علي المفروض يفرح الا انه مافرح لان عنده احلام وطموحات بس مستحيل تتحقق في الوقت الحالي وهو على ذا الحال ,كانت اعلى طموحاته هو الزواج وكان حلمه الي يشكل له هم كبير حتى وصل الى درجة انه اذا شاف بنت في الشارع يفز
قلبه غصباً عنه وساعد ذلك عاطفته القوية والجياشة بس برا البيت..
لكن أنى له يحقق هالحلم وشلون يجيب زيادة غثا على الغثا الي عنده .( اخواته وزوجة بعد كمل الناقص)
يسر ربي لعليّ وظيفة مقبولة
وبعد ماتوظف ومر شهر عليه وكان عمله محاسب في احدى المؤسسات الحكومية, جاء اخر الشهر وموعد استلام الراتب فكر علي تفكير طفولي بعض الشيء فكر انه يفصل له ثياب ويشتري شمغ وجزم (اكرمكم الله )بدل عنه جزمه البالية أو يشتري عشا يشبعه من مطعم راقي وياكل ويوكل اخواته واخوانه أو يشتري عبايه لاخته حصة الي شق باب الباص حق المدرسة عبايتها وجلست تصيح عند امه أو يشتري لاخوه الصغير سعد رضاعة جديدة أو يشتري لحمد كتاب عشان دروس الحلقة أو يشتري لعبدالله بدله رياضة أو يشتري لعهود مريول جديد بعد ما انشق مريولها من اللعب في المدرسة واو واو ..
فجاءة وهو سرحان في الي وده يشتريه جاه الرجال الديان ابو سعود يطالبه بالدين حق ابوه قال علي في نفسه :
ياسبحان الله عشر الآلف ريال بيموت عليها وهو الي عنده بقاله في اخر الحارة دخلها اليومي الفين على اقل تقدير وجاي يطالبنا في هالعشرة .
تكلم ابوسعود والقى السلام وقطع للمرة الثانية على علي التفكير وقال اخبار الراتب يا ابو... قال علي بسرعة: الحمدلله طيب
قال: حقي ياولد
قال: ابشر لكن الدين مو كامل لان راتبي اربع الآلف والمطلوب عشرة .
قال ابو سعود : بس انت وعدتني انه اول راتب تسدد لي ديني قال ايه وعدتك واول راتب بس مايصير ماعندي الا اربعة
قال ابو سعود : والله ثم والله لو ماتجيب فلوسي ياولد الك....
لادخلك السجن وامرمطك معي
رد علي كعادته بالابتسامه وقال: الله يعين

رجع علي للبيت الكل كان ينتظر راتب علي ليحقق ابسط احلامه, دخل البيت ولقى اخته خلود واقفة عند الباب تحتريه يوديها للمكتبة حتى تشتري كراسة رسم وعلبة الوان للمدرسة .
قال علي في نفسه : يووووه هذي نسيان مطالبها
في الوقت تورط علي مايدري وش يرد عليها
وقال لها :اصبري اخر الاسبوع حتى اكون فاضي واوديك الخميس للمكتبة وللسوق وتشترين الي تبين , هنا مادرى إلا واخوانه واخواته يهجمون عليه من كل جهة حتى يتخيل للي يشوفهم انه يناظر متسولين الحرم الله يشرفه , الكل ينادي تكفى ياعلي انا اول انا ابغى كذا وانا ابغى وا نا...
الكل ان ياخذ في خاطره من خواته و واخوانه ويقول مايصير خاطركم الا طيب اخر الاسبوع
وهم فرحانين فرح وليه ما يفرحون وكل احلامهم بتتحقق يوم الخميس ويجلسون يعدون الايام ويعدون حتى الساعات يتحرون يوم الخميس الموعود .
لما جاء العشاء شاف جارهم ابو سعود الديان
وقال له: الوعد الخميس
رد علي :الله يعين
رجع علي من الصلاة وهو مايشوف طريقه من كثر الهموم وشلون بيدبر المبلغ لسداد الدين وطلبات اخوانه نادته امه على العشاء
ياعلي
لبيه يمه
تعال ياوليدي تعشى جلس علي على السفرة الي كانت مكونه من شاهي وخبز تميس
جاب الخبز اخوه عبد العزيز من مخبز ابو سعود اكل له قطعتين وماكمل بيالة الشاهي وراح لفراشه يبي ينام
وقال لاخوانه: نامواعشان تصحون بدري للمدارس,

طبعاًعلي يدخل في فراشه بدري لكن مع وين يجيه النوم مع هالهموم الي تحيط به من كل جهة جلس يتقلب في الفراش يبي النوم يجي عيا النوم وجاه ارق وقال بلاش نوم وقام من فراشه وجلس بصحن البيت وجلس يراقب النجوم ويشوف كيف منورة و الظلام حوالينها وهو يسبح في هواجيسه ومعه قلم وورقة وقام يخربش بها وطلع معه :
محتــــــــــــــــــاج لانسان !
مااعـــــرفه ..
ويجهلني
أجـــــــــلس معه وافتح الوجدان
ويقـــــــــراني
ماهمني كيف والا ويــــن قابلني ؟
يهمني يحتمل صمته علشاني
مايلومني ومايقاطعني
ويسألني
وإذا انتهـى من دفتــــري . . . !

"يــرحـــــل وينســـــــــااااااني"

طول علي وهو على هالحال سهران وما بقي على طلوع الفجر شيء وراح يرقد حتى يريح نفسه شوي

في الصباح قومته امه : يا علي الحق الصلاة ياوليدي.

قام علي وتوضأً وقوّم اليّ ماقام من اخوانه وراح للمسجد بعده رجع للبيت واخذ اخواته يبي يوصلهم للجامعة لان الباص مارح يجيهم واخذ اخواته ووصلهم للكلية وبعدها راح للدوام وجلس على مكتبه وقلب المعاملات وبعدين حط راسه على المكتب وجلس يبكي ...
اول مرة علي يبكي وتنزل منه دمعه مرت عليه مواقف كثيرة مؤثرة لكن مثل هالتحدي الي يواجهه ما مر عليها ,وفجاءة حس بأحد يلمس كتفه رفع راسه بسرعه وناظر الي ماسك كتفه لقاه زميله في العمل اخذ علي يتظاهر انه ما يبكي ويمسح دموعه بحركة سريعة وخطافيه لكن مستحيل له يمحي الالم والهم من عيونه وحاول بكل مايستطيع انه يرسم ابتسامه على شفته سأ له زميله
شفيك يا علي عسى ماشر ؟؟ عسى ماعندك احد تعبان ؟
ابتسم علي وقال اجابته المعتادة الله يعين
صب زميله لعلي شاهي واعطاه اياه واخذ الشاهي وبقى ساكت مايتكلم قرب لمه زميله واسمه سلطان مرة ثانية وحط ايديه على ا كتفاه وضمه له وقال له :
ياعلي قلي وش فيك فضفض وانا اخوك صحيح ان تونا متعرفين على بعض وانت جديد علينا لكن مايمنع اننا نوطنا علقتنا مع بعض ياعلي انا اشوفك مهموم واشوف في عيونك مستقبل مشرق بإذن الله واحس انك انسان مختلف عن بقية الشباب الي مالهم هم ولا غم قلي ياعلي وش مضيق صدرك ؟
علي في هاللحظة اختلطت عنده المشاعر امكن تكون المرة الاولى الي احد يسأل عنه ويهمه حاله ويقرب منه بهالطريقة الحنونة مادري علي الا وهو يقول السالفة كلها لزميلة سلطان وعلى قولتهم من طقطق الى السلام عليكم وقاله قصة الدين والموعد المنتظر يوم الخميس ,رد عليه سلطان وقال
ولايهمك ياخوي ياعلي بسيطة والناس للناس والكل بالله ابشر بالي يرضيك وزيادة.
علي كان منزل راسه وهو يتكلم هو اول مرة يشكي لاحد وكان يعتبرها نوع من المذلة لكن هالمرة رفع راسه بسرعه وقال:
بتسلفني يا سلطان
قال سلطان : سلف وانا اخوك تلف .
ابتسم علي ورفع يديه في السماء ودعا لسلطان الي انقذه من مشاكل لا اول لها ولاتالي, وجا يوم الخميس المرتقب وكتب سلطان لعلي شيك بمبلغ عشر الالف واخذه علي وهو بين مصدق ومكذب للي يصير واتجه بسيارته للبنك ولكن يافرحة ماتمت ..
تعطلت سيارته عليه في نص الطريق و الله الورطة الحين وش السواة البنوك دوماتها صباحية وموعدي مع الديان ابو سعود الظهر وان ما سددت بيتصل على الشرطة واهلي واعدتهم اني بوديهم للسوق جلس يفكر السيارة مافيه امل تشتغل يعني بالعربي ماتت الله يرحمها وهذي هي ورثه من ابوه ان كانت تسمى ورث !! قرر انه ما يتعب نفسه معها وياخذ له اقرب تكسي ويلحق على البنك قبل لا يخلص الدوام ,ركب في التكسي وهو مستعجل
لو سمحت ابي البنك كم الحساب ؟
عشرين ريال
لا ما يصير عشرة .
خلاص مافيه مشكلة اركب ..
المهم وصل عند البنك ودور في جيوبه ومالقى ولا ريال دور يمين يسار طلع البوك الفاضي مافيه شيء زيادة حمل على الفاضي قال لراعي التكسي انتظر انا بجيب فلوس من البنك واحاسبك دخل علي البنك الي في حياته ما قد دخله وقام يطالع ويشوف اللوحات المكتوبة مايدري وين يروح شاف فيه مكتب فخم مكتوب عليه كبار العملاء لما قراه قال ايه بما ان فيه مكتب كبار العملاء اجل فيه مكتب صغار العملاء , شاف قدامه ناس صافين طابور سأل واحد قال صرف الشيكات وين قال اقضب سراك مع ذولي قال سمعنا وطاعة ,طبعاً البنك زحمة واغلب الي في البنك من العمالة الاجنبية ياناس بيسوون حوالات اوتحويل رواتب ومنها الكلام كان يشوف في البنك منظر عجيب هو صح اول مرة يدخله لكن حس انه هذا مكانه بس كيف بيكون مكانه الله العالم ,شاف واحد من هالاكباريه داخل ومعه المشلح ومرسم وداق الزين والموظفين في البنك يهلون ويرحبون به تخيل علي نفسه مكان هالتاجر لكن فاقد الشيء لايعطيه كيف له يتخيل شيء ما قد جربه أو يحس شيء ما عاصره لكن مامنعه هذا ان يحلق في احلامه أول شيء غبط فيه التاجر بقوله ايه تلقاه متزوج ومتهني مو مثلي الله يعوضني لان علي كان طموحه الزواج, بس طموح بعيد جداً عليه ويمكن يوصل لدرجة المستحيل ,جلس يتخيل وهو يشوف التاجر يتكلم مع مدير البنك انه هو الي التاجر ويسبح في خياله وش يتكلمون فيه تذكر علي ان تخصصه محاسبة يعني بيصير يعرف لغة الارقام والحسابات تخيل بعد انه ينزل من نفس السيارة الي نزل منها التاجر ويفتح له سواق الباب بسيارة مكيفة ومريحة وتخيل يرجع للبيت ويلاقي الغداء ممدود على طاولة وياكل بشوكة وسكين مابقي شيء ماتخيله المسكين في انتظاره لدوره في البنك ,قطع عليه هواجيسه وسرحانه الي كان يصف وراه وقال( بابا ايجا دور انت اذا ما يبغى خلاص انا سوي شغل )طبعاً كان غير عربي انتفض وكان احد مصحيه من نومه وجلس يضحك في نفسه على نفسه وعلى احلامه الخيالية وطلع الشيك وصرفه واخذ المبلغ وماكان وده يطلع من البنك لان يحسه مكانه المناسب ,امكن هالشعور جاه عشان البنك مكيف بعكس جو الرياض الحارق ... طلع علي من البنك وشاف فقير يسأل الناس ,علي هنا قال في نفسه فقير يتصدق على فقير !! لكن وش يمنع اني اعطيه كم ريال امكن الله ييسرلي امري ولما طلع الفلوس عشان يعطي الفقير مالقى معه صرف فكه لان البنك صارفها كلها خمسميات فتورط بهاللحظة الفقير شاف الفلوس وتعلق قلبه به وملقى مجال الا ان يعطيه الخمسمية رغم انه كان بأمس الحاجة لها واعطاه الفقير الي بغا يغمى عليه من الفرحة ورفع يدينه للسماء وكان شايب وقال ياوليدي جعل رزقك في هالشارع قل امين وكان البنك على شارع الملك فهد بالرياض ابتسم علي وهو يقول الله قادر ,ركب في التكسي الي كان ينتظره ووصله الى بيته وكان في احد احياء الرياض البسيطة والشعبية جداً وكان بعيد عن طريق الملك فهد لانه شمال الرياض والبيت جنوب الرياض واعطاه الفلوس وصرف له الباقي واخذه ونزل وطق على بيت ابو سعود جارهم وقال له هاك حقك واعطاه اياه من دون نقص اخذ ابو سعود الفلوس وقال ما بغيتوا !!! ابتسم علي وقال الله يعين ..
والان ارتاح علي من اكبر همومه كيف مايرتاح وهو سدد ديون ابوه الي غربلته اكثر من سنتين صحيح انه تدين من زميله سلطان لكن اهون بكثير من الجشع ابو سعود ..
رجع علي للبيت ودخل على اهله ولقاهم جاهزين ومتولمين يبون يروحون للسوق لانه وعدهم وهو على ما وصل البيت من البنك الى البيت الى الوقت الساعة اربع ونصف بعد العصر جاء وهو مبتسم على غير العادة وقاموا اخواته وسخنو له الغداء البسيط ( كبسة رز ابيض ) والدجاج خلصوه اخوانه قبل ما يجي !! استحت امه منه لان الرز شوي وما فيه دجاج ولا فيه امل يلقاي سلطة أو غيره من المقبلات اكل علي لقمتين وهو يحس انه اسعد انسان في الدنيا وانه مالك كل الدنيا بسبت تخلصه من الدين الي كتم على صدره ,وبعد ماخلص من الغذاء قام وطلع برا البيت لحقته اخته عهود الصغيرة
وقالت: علي هماك واعدنا انك بتودينا للسوق عشان اشتري مريول !!
قال : ايه وعدتكم وانا عند وعدي قولي لامي واخواتي يلبسون عباياتهم وانا بروح ادور سيارة كبيرة تكفيكم كلكم راحت تركض فرحانه بالي سمعته وتنادي اخواته واخوانها يلااااا بسررررررررعة عجلوا علي بيودينا للسوق ياحظنا ياحظنا وقامت تقامز في البيت وشوي بتطير من الفرحة مع العلم انها المرة الاولى الي يطلعون يتسوقون بشكل جماعي واكيد ان لها طعمها لكن مارح تكون احلى من التسوق في ارقى محلات امريكا بالنسبة لعهود طبعاً .!..!..
طلع علي من البيت وراح لم حارس المدرسة الابتدائية الي في الحارة وسلم عليه وطلب منه يعطيه سيارة نقل الطالبات الباص الاصفر ابتسم حارس المدرسة
وقال: ياوليدي وش لك فيه ؟
قال علي : انا بودي اهلي وما معي سيارة تكفي لي انا واخواني
قال الحارس: والله مثلك عارف السيارة امانه للحكومة لكن انا واثق انك بتحافظ عليها خذها تلاقيها موقفة في البراحة الي قدام المسجد
ابتسم علي وحب راس الحارس واخذ المفتاح
ومشى لمين البراحة ( ارض فاضية تسمى براحه )
وفتح الباص وركبه وشغله وكان تشغيله صعب لانه ماتعود عليه وصل لبيتهم وبالكاد دخل الباص في الحارة الضيقة وضرب بوري وطلعوا اخوانه كنهم طالعين من سجن وطلعوا اخواته بعد لكن كن اخواته ماعجبهم الوضع وشلون بنركب في باص واعيباه يافشيلتاه وش بيقولون عنا اهل السوق
طبعاً يقولون هالكلام بيناتهم لانه محد يسترجي يتكلم عند علي ركبوا السيارة واخوانه كل واحد اخذ له مرتبة وحولوا الباص الى ملعب وحتى الكورة ما نسوها معهم , وصلوا للسوق
قالت اخته منى: علي تكفى نزلنا بعيد عن السوق وخلنا نجي مشي احسن (تخاف من الفشيلة قدام الناس )
ضحك علي وقال : الله و اكبر وين انا موديكم من زين الناس تراه كلها وشيقر( سوق شعبي يقع وسط الرياض ) اللي يشوفها العقارية ( كانت في ذاك الوقت من افخم المجمعات التجارية في الرياض ) على غفلة انزلوا بس وما عليكم من احد
نزلوا للسوق وتسوقوا وعلي يحاول يحسب ميزانية اخوانه ويحاول يلبي الطلبات المهمة
بعد ماخلصوا من التسوق والكل فرحان والام تدعي لعلي وتوصي عياله على احترامه وتعزز مكانته في نفوس اخوانه من غير تفضيل واضح , طبعاً هذا الاحترام الي يكنونه لعلي ادى الى امور سلبية في نفوس بعض اخوانه مثل عبد العزيز...
ولما قربوا يوصلون لبيتهم
قالت منى : يمه ماشريت طلبات الكلية قولي لعلي يمر على محل الكلف ابي اشتري قماش وحبات تتر وخرز وودي بمكينة خياطة
قالت الام : يابنيتي اخاف دراهم علي قضت خليها للشهر الجاي
قالت منى : ايه بس انا معي خمسين ريال عقب المكافأة موزيتها .
قالت الام: تقينها (تتوقعين ) تسدس ( تكفيك )؟؟
قالت منى: ان شاء الله وعلي مو مقصر
قالت الام : ايه علي مو مقصر بس اخاف انه مامعه
سمعهم علي يتكلمون ويسمع طريا اسمه معهم
قال : وش فيكم تبون شيء
قالت منى : ايه الله يعافيك المحل حق مستلزمات الخياطة ودي اشتري مكينة
قال علي وهو يمزح : اهاا اذا بتصيرين تخيطين وتبيعين ماعندي مانع اشتريها لك
قالت منى : اخيط امحق عساني اخلص من ذا الكلية وبعدين وش يدريك امكن اصير خياطة في المستقبل
قال علي : يعني نطلق عليس لقب خياطة المستقبل
قالت : الله قادر
هذي هي المرة الاولى بعد موت ابوهم الله يرحمه الي علي يسولف مع اخته منى ويضحك معها
طبعاً بما ان الحريم ما ينعطون وجه
قالت منى بمنتهى الجفاسة :
وش موسع صدرك اليوم ياعلي ؟؟
رد عليها : بأبتسامته المعهوده وقال الله يعين
ووقف عند محل بيع مكاين الخياطة وقال انزلي خذي الي تبين وقام يسرق النظر الى جيبه وهو يشوف كم بقى معه من ريال ولقى باقي خمسمية ريال ربي طرح في هالعشر الالف البركة امكن لانه تصدق وما بخل على ذاك الشايب الفقير
دخل علي هو ومنى المحل وبسرعة شروا المكينة وشريت الاغراض الي تبيها والخامات
لكن الان جت قاصمة الظهر الحساب
قال البياع خمسمية ريال
شهقت منى وقالت :خلاص هونا موب لازم
ابتسم علي وقال لاتخافين معي ويطلع الخمسمية ويسدد ويطلعون من المحل وهي مستغربة ومتعجبة ,من وين جاب علي الفلوس هذي كلها؟؟ لايكون سارقها !! سكتت وركبوا الباص ورجعوا لبيتهم ورجعّ علي السيارة للحارس بعد صلاة العشاء ووقفها في البراحة
.................................................. .................


مرت الايام وتخرجت منى من الكلية وتقدم لخطبتها شاب يقرب لهم من بعيد من اهل امها وهالشاب احسن حال من منى واهلها طبعاً, الشاب قبل بمنى على مضض لانه على حد قوله مستواهم الاقتصادي متواضع جداً لكن احتسب عند الله الزواج بها, ويشتغل مدرس وتم الزواج البسيط والمتواضع, وبزواج منى فقدوا الاهل وخصوصاً علي البنت الكبيرة الي لها مكانتها عند اهلها , وبعد كم شهر تقدموا شابين لخطبة البنتين التؤام هدى ومنيرة وكانوا في نفس مستوى زوج منى وبالتأكيد افضل من حالة عائلة العلي لكن الشابين هذولي ما يقربون لهم وانما خطبوهم لما شافوهم في الجامعة ومنيرة وهدى فيهم شبه كبير من بعض لدرجة ان ما احد يقدر يفرق بينهم ومتلعقات بببعض مرة ,والشابين الي اخطبوهم تؤام بعد ويبغون اخوات ولما لقوا تؤمتين مثلهم قالوا عزّ الطلب
وتم الزواج ولله الحمد.
هنا حس علي بخف المسؤولية عليه اذا ثلاث من خواته تزوجوا رجال مقبولين نوعاً ما ومرضيه اخلاقهم ومن عوايل محترمة .
وبعد سنتين بالضبط من زواج منيرة وهدى تقدم شاب لخطبة حصة الي توها متخرجة من جامعة الملك سعود وخطبها واحد يسكن في تبوك لانه ضابط فصار قدام علي تحدي كبير ,صعبه يخلي اخته تتغرب وتروح بعيد وصعبه بعد انه يرفضه لان ما ينقصه أي شيء دين واخلاق ووظيفة فشاور امه وشاور حصة والبنت بيني وبينك ما صدقت تبي الفكة من بيت اهلها لانها كانت تحس انها مغبونة عن كثير من البنات الي في عمرها عشان كذا وافقت على الزواج من الضابط رغم بعده عن اهلها
كلمها علي وقال لها:
يا حصة انتي متأكدة انك تبينه وعادي تروحين لتبوك هناك ترى ماتعرفين احد غير زوجك
ردت حصة : عااااااادي الله واكبر من ابي اعرف على الاقل افتك من عيشة الجحيم والتسلط هذي !!
ابتسم علي لها وقال الله يعين !!
وبالتوفيق ان شاء الله, ابتسمت حصة وراحت عنه
لما جاء الليل دخل علي في فراشه وجلس يفكر في كلام اخته حصة ويسأل نفسه الحين صرت انا متسلط وصارت الحياة جحيم هذا هو جزاي يا اخواتي اني انحرمت من الزواج عشانكم وهو اعظم احلامي انحرمت من زوجه اعيش معها حياة رومنسية , زوجة تعفني وتصوني عن بنات الناس ,هذي اخرتها صرت متسلط الله يسامحك ياحصة لكن انا ما ابغي ثناء من الناس ابغى الاجر والثواب من الله

""على كثر الجروح اللي في قلبي ما جرحتك يوم
وعلى كثر الحزن والهم لا ونيت زدتيني
ترى ما همني موتي ولا عيني نساها النوم
انا اللي همني جرح بموت وما برح فيني""
... وقرر علي انه يتنيوم ان ماجاه النوم ويسوي عملية هروب الى النوم....
كان علي يحس بمعاناة شديدة لما يجي ينوم لانه شاب وفي كامل شهوته ويتمنى زوجه لكن ماله الا الصبر واحيان كثيرة يجيه ابليس ويقوله ليه ماتغازل وترقم لو تروح لو شوي من هاالشهوة الي ذابحتك لكن بسرعة يتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم اترضاه لاختك فيما معناه ويقول لنفسه لاو الله ما ارضاه نصبر لرضى الله ..
ويجيه هاجس ثاني ويقول الحين ياعلي تقريباً كل لذات الدنيا انحرمت منها لا اكل تاكل منه زين ولا بيت زين حتى سرير ماعندك ولا سيارة تركبها زينة ولا حتى شخصية تتعامل فيها مع الناس زينة وتبي تتزوج حلمك ياعلي بعييييييييييد بعد النجوم عن ايديك ...



وبعد مرور كم شهر على زواج حصة وسفرها الى تبوك كان علي في الدوام ورن التلفون على مكتبه ورد صديقه سلطان لانهم في نفس المكتب وقال المتصل ممكن اكلم الاخ علي العلي اعطى سلطان السماعة لعلي رد علي على التلفون وتفاجأ بالمتصل :
المتصل : الو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علي: وعليم السلام ورحمة الله وبركاته
المتصل : معك الشيخ (... )من هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
علي: نعم ياخوي امر وش بغيت
المتصل : ضبطنا اختك مع شاب وهي الان عندنا في الهيئة ولازم تحضر حتى ننهي الموضوع
علي : أي اخت ؟؟
المتصل : اختك عهود العلي
علي : عهووووود !!
المتصل : أي نعم اختك عهود
علي : طيب طيب مسافة الطريق وانا عندكم
سكر علي السماعة وهو في حاله ما يحسد عليها يعني ردة فعله بين مصدق ومكذب للي سمعه
معقولة اختي عهود تطلع مع شاب لا مي معقولة اكيد انه شاب حيوان غرر بها حسبي الله عليه .
استأذن علي من المدير وطلع مسرع للهيئة ولما دخل على مكتب مدير الهيئة سلم عليه وقال له السالفة وهي:
انهم ضبطوا عهود مع شاب في شقة صبح اليوم وكانوا يراقبون الشقة هذي من زمان .

قال الشيخ : وهذي اختك ماسكينها عندنا وهي بخير ونادا على الضابط حتى يجيب البنت عهود
في ذيك اللحظة سكت علي ونزل راسه للارض ويحق له ينزل راسه وما يرفعه ابد ...
وقلب الموضوع في راسه ويحاول يبرر الي صار ويقول تشابه اسماء أو يحط له أي عذر المهم مايصير الموضوع صدق ,وتوقع انه في حلم وتمنى الأرض تبلعه ولا يشوف اخته ,بس تذكر علي ان الشيطان يمشي من ادم ممشى الدم وان لكل شاب وفتاة شهوة وحاول يتعذر في نفسه للي سوته اخته ويدور لها على عذر حتى وان كان اقبح من الذنب .
وقطع عليه تفكيره دخلت الضابط ومعه عهود.
البنت كانت ترتعش من الخوف من اخوها وتوقعت انه بيقتلها أو على الاقل بيمحطها بالعقال اليّن تتأدب لانها سوت شيء ما يتسوى وشيء مرفوض وغلط كبير امكن تدفع حياتها كلها ثمن له لكن هالتفكير ما جاها الا هالوقت وينه اول عنها امكن لانها خلت لنفسها فرصة تحاسب نفسها , كانت لحظات حازمة في حياة عهود يأما حياة ذليلة أو موته أذل ... (للمعلومية عهود عمرها 13 سنة بس * اولى متوسط*)
لما شافها علي غض عنها عينه وما ناظرها لانه في حاله ذهول من الي صار وهذا طبعه ..
وقف الاثنين لحظة والسكوت سيد المكان
وقال الشيخ لعلي: انتبه لأختك من الذئاب البشرية وحاول تنشئها تنشئه صحيحة واياك من الغضب أو التهور
ابتسم علي للضابط والشيخ
وقال وهو مطمن راسه :
الله يعين .
اخذ علي اخته وكانت شوي وتموت من الخوف والترقب من المستقبل المجهول الي بيصير لها قلبها يدق بسرعة جنونية وخطرن يطلع من مكانه بس تكلم نفسها في السر وتقول استاهل كل الي صار لي وازود,
ركبت السيارة وجلست في المقعد الخلفي وماركبت جنب علي لخوفها منه .
علي ماتغير وضعه في السيارة عن ما كان عليه وضعه في الهيئة وبعد ما وصلوا البيت
قال لاخته: انزلي
وهو رجع مرة ثانية للدوام
رنت عهود الجرس وكانت الساعة 12ونص نفس وقت خروجها من المدرسة فهذا ما رح يخلي احد يشك فيها انها مسويه شيء كأنها في المدرسة وهي من الصبح مع الشاب ...
بقت عهود تنتظر جيت علي من العمل حتى تشوف وش مصيرها لما سمعت فتحت الباب وعلى موعد اخوها علي فزّت من على الغذاء وراحت لفراشها وتخبت فيه تنتظر المصييييييييير المحتوم
الجزء الثاني
دخل علي البيت والوضع طبيعي ما بين عليه أي شيء لا غضب ولا رضى علي كانت شخصيته غامضة بشدة وما احد يعرف وش يفكر فيه أو وش صاير له وزاد عليها صمته الي يوصل لحد الطرم في بعض الاحيان !!
جلس على الغداء ورفع عيونه يشوف من يشاركه في الغداء ومالقى اخته عهود جالسة, ما اهتم كثير بعدم جلوسها معهم لانه من عوايده ماتجلس عاد وشلون لما صار الي صار تجي وتجلس هذا مستحيل,
وعلي يتغداء كانت عهود تنتظر على احر من الجمر المصير وعلي على قولتهم ( مزّلبها) غموضه ذبحها
قامت توسوس ويحق لها توسوس توقعت انه بياخذ السكين من السفرة ويجي يذبحها لكن امكن ماتموت على طول, أو يجيب حصاة كبيرة من الشارع ودرددددددب على راسها, أو واو... ما بقي طريقة من طرق القتل الا وفكرت فيها .
خلص علي من الغداء وانسدح ياخذ قيلولة قبل العصر ولما اذن قام وتوضأ وطلع يصلي ومارجع الا في الليل كان علي متعمد انه ما يرجع الا متأخر حتى يفكر زين في ردة فعله الي بيسويها مع اخته
لما رجع للبيت لقى اخوانه كلهم نايمين وامه سهرانه تنتظره
قامت امه له وسألته : وش فيك يوليدي تأخرت مو من عوايدك عسى ماصار لك حادث والا شيء؟؟؟
رد عليها : لا ابد يمه ماصار شيء وهذاني قدامس مافيني الا العافية .
الام : تبي احمّي (اسخن)لك عشا ؟
علي : لا ما ابي بس الله يعافيس
بروح ارقد.
انسدح علي وعيا النوم يجيه
وفكر في الي صار لاخته عهود وقام يلخص الحلول الي بيسويها معها
فكر في حل الشدة والضرب معها لكن هذا راح يزيد المشكلة وفكر في حلول كثير ة
لكن اسلم حل الحوار لازم يحاورها ويتكلم معها عن الموضوع عشان يعرف القصة بالتفصيل بعدين يتخذ الحل المناسب

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 19-02-09, 01:47 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
نام علي وفي الصبح راح بسرعة وحاول انه مايشوف اخته عهود وقام يتصدد عنها
والبنت مسكينة شوي ويجيها انهيار عصبي لو انه موريها الويل اهون من حرق الاعصاب الي عاشت فيه
شافت عهود حبل وسولت لها نفسها انها تشتنق عمرها وترتاح من العذاب النفسي لكن خافت من الموت ومالقت المكان المناسب لتعليق الحبل لضيق البيت!!
وبعد ثلاثة ايام بالضبط جاء علي متأخر وكان يوم جمعة وهي طلعت مع الشاب يوم الاربعاء
ودخل البيت ولقى اخوانه كلهم نايمين الا عهود جالسة في صحن البيت ومانامت لقاها فرصة انه يتناقش معها ويكلمها في الموضوع
عهود كانت تصيح ومغطيه وجهها بركبها
وماحست بوجود علي في المكان
قرب علي ومشى بخطوات خفيفة الين وصل عندها وصار جنبها
حط ايديه على كتفها ونادها : عهود
انتفضت عهود وارتاعت ورفعت راسها بسرعة تشوف من الي يناديها كان اخر شيء توقعته عهود ان علي يمسكها هالمسكة صح انها مسكة عادية لكن عهود حستها غير حست بالراحة وهي اول مرة علي يلمس عهود واول مرة واحد من اخوانها يقرب منها كذا الا ان كان في حالة طق وطقيق طبعاً غير علي !!
لما ناظرت علي وكانت عينه في عينها ابتسم لها علي
وقال :
حبيبتي عهود
عهود شوي ويجيها جلطة وتقول في نفسها ( انا حبيبته )كلمة أول مرة تسمعها من اخوانها الا انها سمعتها دايم من الشاب الي تكلمه
كمل علي كلامه :
ليه تصيحين لا يكون عشان موضوع الاربعاء
قالت ايه عشانه
قال علي بكل برود
خلاص ياحبيبتي عهود حصل خير.
عهود في نفسها قالها لي مرة ثانية مو معقولة انا حبيبته !!
وتذكرت بيت شعر دايم يقوله لها نواف :

""أحبك حب لو يرقى ويسكن في مدار الشمس ** تذوب الارض من تحته وتحرق كل من فيها""
التفتت عليه وبكل براءة قالت :
انا حبيبتك ؟؟
ابتسم وقال ايه وروحي وعمري بعد
وشلون؟؟
وشو الي وشلون اختي وحبيبتي عندك مانع ؟؟؟
استحت عهود وحمر ت خدودها ..
علي مسك يدها وقال :
عهود وش قصتك مع الشاب قولي لي شلون كلمتيه ومن وين لقيتي رقمه واوعدك اني مارح اسوي لك شيء .
عهود: اخذت رقمه من وحدة من صديقاتي
تكلمه
علي : ماشاء الله تكلمون واحد اجل صار تعدد ذا !!
عهود : لالالا انا اكلم صديق الي تكلمهز
علي : حلو كملي ..
عهود : بس
علي : شلون بس !
ومتى تكلمينه ؟؟ومتى طلعتي معه وش سوا فيك لما طلعتوا ؟؟
عهود بكل براءة :
اكلمه في الليل اذا نمتوا زي هالوقت
علي : اهاا
عهود : وطلعت معه يوم الاربعاء وهذي اول مرة اطلع معه
علي : ووين رحتوا ؟
عهود : ركبنا السيارة ودخلني لمطعم وافطرنا وتونا راكبين السيارة وكان بيوديني لشقته عشانه ناسي غرض له ويمسكونا الهيئة
علي : وداك لمطعم
عهود بفرح : ايه هذي اول مرة اشوف شيء زي كذا رجال الي يحط الكل قدامي تصدق واكل حلو مرررررة
وشيء يشبه الخبزة بس مو خبزه يقول نواف انه اسمه كورسن
علي يقاطعها : من نواف ؟؟
عهود ترد باستغراب : نواف الي طلعت معه
علي يضحك في نفسه على اخته وغباءها وغفلتها ويقول اجل ((يقول نواف)) ايه يصير خير
وبعد شربت عصير برتقال حلووو مرة
علي : وش يقول لك طيب يعني وش سولفتوا فيه
عهود : اول شيء قاله لي افتشي وجهك ابي اشوفك شكلك حلوة
علي في نفسه ( ايه واضح)
ويوم فتشت قال يوووووه شكلك صغيرة
قلت ايه عمري 13 سنة
قال احسبك 15 سنة
قلت ماتفرق كلها سنتين
وضحك .
علي في هاللحظة مايدري وش تكون ردة فعله يضحك على اخته أو يصيح لحالها
علي : عهود بسألك سؤال وابيك تجاوبني بصراحة
عهود:اسأل
علي : الي سويتيه صح أو غلط
عهود : امممم مدري احسه عادي مافيها شيء رحت ووسعت صدري وشفت شيء مازد (ماقد) شفته .
علي : لا الي سويتيه غلط وغلط وغلط
وفوق كذا حرام
عهود : ليييه وانا وش سويت ؟؟
علي : ياعهود انتي طلعتي مع رجال عارفة وش معنى طلعتي مع رجال غريب يعني كان بتروحين في داهية
عهود : واذا بس نواف موب أي رجال !
علي : وليه ان شاء الله
عهود : لانه حبيب وطيب
علي : ايه حبيب الحين وبعدين حيوان مفترس
عهود : لا من يقولها هذا هو وداني لمطعم وشرى لي هدية
علي : هدية ووشيء ذا الهدية
عهود : لحظة بوريك اياها
علي : هاتيها بسرعة
راحت عهود تركض وعلي قعد يفكر في كلام عهود وايقن انها بزر بما تحويه الكلمة وماتدري عن الخطر وكله هذا بسبت اهماله لها بس ليش هي الي بالذات انحرفت من بد اخواته اذن البلا مو من التربية البلا من عهود نفسها ..
جت عهود مسرعة وورته الهدية وريحة العطر يفوح من العلبة ولما فتحتها صار ت عطر وفيه رسالة
قال علي: وش مكتوب قالت اقراها كلام حلوووو مرة
فتح علي الرسالة وقرا الكلام وطلع خرابيط بمعنى الكلمة اشعار وحب ولعيونك وياروحي وياعمري وفي نهاية الرسالة مكتوب ياغالية هذا العطر تتعطرين به اذا طلعتي معي لان ريحته بتكون على جسمك احلى وبتحلى البوسات وال.....
علي انصدم من هالكلام وعلى طول سأل عهود
انتي فاهمة وش يقصد بالكلام هذا
عهود : ايه
علي : وش فهمتي
عهود : يقول بخي العطر اذا طلعتي معي ويوم طلعت بخيته عشان يتأكد ان ريحته حلوه بس
علي : بس
عهود : ايه بس
علي: لا مو كذا قصده
عهود : اجل وش قصده ؟
علي: انا افهمك .هذا سلمك الله حيوان يبغى يلعب بك ثمن يتركك
عهود: وشلون؟
جلس علي الى طلوع الفجر وهو يفهم اخته الي يبغاه منها الكلب نواف وقال لها قصة عائشة رضي الله عنها في حادثة الافك وقال بعد ان كل انسان فيه شهوة ويحتاج للطرف الاخر الرجل يحتاج للمرأة والمرأة تحتاج لرجل ولكن لازم يكون هذا الطرف حلال الاستمتاع به وهو الزوج والزوجة طبعاً وقال لها معاناته مع الشهوة وكيف انه يصبّر نفسه الين يرزقه الله الزوجة الصالحة وانه بأمكانه لولا خوفه من الله انه يسوي مثل نواف ويكلم وحدة ويطلع معها وياخذ كل الي يبيه, لكن من ترك شيئاً عوضه الله خير منه ,واخيرا اقتنعت عهود بأن الي سوته غلط وحرام ,ووعدت علي بانها معد تكرر فعلتها وتنقل من المدرسة الي فيها صديقات سوء ويغير رقم تلفون البيت

لكن قالت لعلي :
ياعلي انا احبه
علي : هذا ما يسمى حب ياعهود !!
عهود : ما اقدر انساه
علي : الا بتنسينه لما تفكرين بأشخاص افضل منه
عهود : علي انا احـــــــــــــــــــــــــــــــــ
علي : وشو قولي
عهود : انا احــــــــــــــ
علي : اخلصي علينا ورانا دوام - هنا وصلت مع علي-
عهود : علي انا انا انا احبك لا تتركني ....
علي : وانا اكثر يابعدهم ومارح اتركك للابد.
قام علي وهو مستحي من عهود لكن حس انه نجح في اقناعها بفكرته من دون عنف وما احلى الحوار لكن تتوقعون ان علي قدر يقنعها تمام الاقناع بأن هذا الفعل غلط ومايصير وانها مارح ترجع لماكانت عليه ؟؟
وبعد سنة بالضبط من الي صار :
جاء رجال معه سيارة فخمة ودخل في حارة العلي
ونزل من السيارة وقام يطالع البيوت ويحاول يتذكر البيت المطلوب ,البيوت تغيرت والحارة تغيروا سكانها, وفقد الامل انه يلاقي بيت ابو علي العلي
لكن قال ليه مااسأل امكن الاقي جواب اويدلوني على مكان ابو علي لانه توقع انهم رحاوا من هالحي لحي ارقى خصوصاً ان الحارة مافيها غير باكستانيين وهنود فمستحيل ان عائلة سعودية بتجلس فيها
بس لقى ولد صغير ومبين من شكله انه سعودي سأله الرجال وقال : تعرف بيت ابوعلي العلي ؟؟
قال الولد :ايه انا ولد العلي
الرجال بغى يطير من الفرحة
سأله : طيب وين ابوك ؟
الولد : ابوي مات !!!- كان الي يتكلم سعد اصغر العيال-
الرجال: طيب اخوك الكبير
سعد : هنا في البيت
الرجال مستغرب:هذا بيتكم ؟؟
سعد : ايه
الرجال : اهاا وين اخوك الكبير
سعد طيب لحظة بناديه لك
دخل سعد مسرع للبيت نادا: علي علي علي
علي : نعم وش فيك
سعد يلهث : اه اه اه
علي : وش فيك ؟
سعد : فيه رجال يبغاك عند الباب
علي : ايه الحمد لله احسب فيك شيء
طلع علي للرجال وسلم عليه
وقال له: انا ايمن فؤاد من جدة صديق قديم للوالد الله يرحمه
علي: هلا حياك الله
ايمن : بصراحة انا من اكثر من اربعين سنه ما جيت الرياض
علي : الله يحييك في بلدك الثاني ( علي تلخبص في الكلام ويحق له يتلخبص لانه توقع ان الرجال ابوه متسلف منه ويبي حقه وجلس يكلم نفسه ويقول : ابوي الله يرحمه مابقي احد ماتدين منه حتى الجن امكن تدين منهم شيء )
ايمن : اشبك ياواد
علي : هلا لا مافي شي ء
آمر وش بغيت
ايمن : سلامتك بس فيه موضوع ابغى اكلمك فيه بخصوص الوالد
علي : الوالد
ايمن : ايوه الوالد اشبك استغربت
علي : لا ابداً
ايمن : حنفضل نتكلم في الشارع ؟
علي : هاه تفضل تفضل
ياولد نظفوا المجلس بسرعة
دخل علي والرجال ايمن للبيت
جلس ايمن يطالع في البيت وقال : هذا بيتكم
علي / ايه
ايمن: اهاا فيه موضوع ابغى اكلمك فيه بخصوص ابوك ناصر الله يرحمه .
علي في نفسه اخلص علينا الله يعينا عليك واحنا ناقصين ديون ...
علي : تفضل قل الموضوع
ايمن : شوف ياولدي انا قلت لك اني من اربعين سنة ما جيت الرياض
علي : اهاا وبعدين
ايمن : في يوم من الايام كنت جالس افتش في اوراقي القديمة وارتب مكتبي
علي : طيب
ايمن : لقيت .... ورقة مكتوب فيها صك ارض في الرياض
وهذا الصك مكتوب بأسمي ايمن فؤاد ومكتوب بأسم ابوك ناصر العلي
علي : وبعدين
ايمن : جلست اقرا الكلام المكتوب وتذكرت انني انا وابوك ناصر الله يرحمه تشاركنا في شراء ارض في الرياض وكانت مساحتها كبيرة مرة وكمان رخيصة
انا لي ربع الأرض وابوك الباقي والارض هذي في اطراف الرياض وبصراحة انا ناسي مكانه الحين لان الرياض تغيرت عن زمان وكثرت العماير
علي وهو مو مصدق الي يسمعه : طيب ماتدري في أي حي؟
ايمن : هو على ما اعتقد في شمال أو شرق الرياض لكن بالضبط ما ادري
علي : طيب معك الصك عشان اقراه
ايمن : ايوه معي في السيارة
علي : طيب ياعم ممكن تجيبه عشان اتأكد
ايمن : خلاص ولا يهمك ياولدي دحين اجيبوه لك
علي : طيب
طلع ابو فؤاد (ايمن) من البيت وراح لما سيارته ولحقه علي لانه ماقدر يستنى لما يجي ابو فؤاد
وصل ابو فؤاد السيارة وطلع الصك واعطاه علي
قرا علي الي في الصك ومكتوب توصيف الأرض
علي ما صدق الي يشوفه معقولة لالالا مستحيل اكيد اني في حلم مستحيل
ارض بين شارع العليا العام وشارع الملك فهد !!!
لا مستحيييييييييل
ابو فؤاد شاف ان الولد دخل في حاله هستيرية ويسمعه يتمتم بكلام ما فهم منه الا مستحيل
ابوفؤاد : اشبك ياوااااد
علي : شف وش مكتوب ارض في العليا
ابو فؤاد : طيب ايش فيها
علي : شلون ايش فيها
لو طلع الكلام الي في الورقة حقيقة تدري وش بيصير
ابو فؤاد : ايش بيصير
علي : مدري !!
ابو فؤاد : ايش رايك نشوف الأرض على الطبيعة
علي : يالله ماعندي مانع
ركبوا السيارة واتجهوا الى العليا
وطبعاً ابو فؤاد ما يدل الرياض وكان علي يدله الطريق
طلعوا على طريق الملك فهد وقال علي
لا ابو فؤاد امكن تكون هذي الأرض حقتنا وهو يأشر لارض فاضية كبيرة
ابو فؤاد : اه ياسلام الحمدلله تتوقع كم تسوى ؟
علي : الله العالم !!
ابو فؤاد : ايش رايك نروح لم مكتب عقارات
علي : فكرة
ابوفؤاد طلع ورقة معه وجلس يقرا وقال روح لم مكتب (...) للعقارات
علي : ليه بالذات هالمكتب
ابوفؤاد : هذا ياولدي المكتب الي شرينا منه الأرض
علي : اهاا ابشر لكن ما ادله
ابوفؤاد : كيف يا واد ما تدله وانت من اهل الرياض
-علي يكلم نفسه الله واكبر هالعقارات عشان ادله-
علي : عشاني تاجر يا عم ومو قدري ادور على مكاتب العقارات .
ضحك ابو فؤاد وقال: طيب يا ولدي اسأل أي واحد في الشارع وان شاء الله يقولنا عن مكانه
علي: حاضر
وقفوا عند الاشارة وفتح علي الدريشة وسأل رجال في السيارة الي جنبهم عن اسم المكتب
عرف الرجال المكان ووصفه لهم
راحوا لم المكتب ودخلوا عليه
السلام عليكم
السلاموعليكم
سعرهالو سمحت احنا شرينا ارض من مكتبكم من زمان ونبغى نشوف كم وصل
هلا حياكم الله الأرض في أي حي
على طريق الملك فهد
؟؟ايش
بين طريق الملك فهد وشارع العليا العام
-حس راعي المكتب انهم يستهبلون عليه خصوصاً ان اشكالهم ماتدل على تجارة ولاهم يحزنون-
اثبات ؟؟طيب معكم صك أو أي
أي نعم هذا الصك .
شاف الرجال الصك وهو قديم نادا على صاحب المكتب ووراه الصك
قال صاحب المكتب
هلا والله من زمان وانا ندور على اصحاب الأرض اخيرا لقيناكم
قالوا له القصة ان ناصر العلي توفا وابو فؤاد في جدة وناسي الموضوع
رد عليهم : ما شاء الله هذا رزق ساقه ربي لكم
الأرض هذي تسوى ملايين
علي : ملاييييييييييييييين !!
ايه ملايين
وخرّ علي ساجد شكر لله لانه محتاج لعشرة الالف بس يعدل بها وضعه مو ملاييين !!
.بس اوراقكم ناقصه
كيف ناقصة وش الاوراق المطلوبة
اوووووووه اوراق كثيرة
واحنا مستعدينعلي مثل ايش
لازم النسخة الاصلية من الصك

ومن وين اجيبها

ما ادري لازم تجيبها والا راحت عليكم الأرض والملاييين

-علي هنا حس بأحباط قوي خلاص كل طموحاته الي بناها في ساعات تحطمت وراحت ادراج الرياح-

على الاوارق الاصلية وان شاء الله تلاقونهادوروا
يعينان شاء الله ابتسم علي وقال : الله
قال ابو فؤاد لصاحب المكتب ممكن نشوف الأرض
اكيد ممكن
نشوفهايلا بينا
ابوفؤاد لعلي : اشبك يا ابني ان شاء الله تحصل الورقة لا تضيق خاطرك
ابتسم علي وقال ان شاء الله .
ركبوا السيارة ومشوا ورى صاحب المكتب الين وصلوا للارض
كانت ارض كبيرة حييييل وما ينشاف اولها من تاليها ,نزلوا من السيارة وقال صاحب المكتب

هذي هي ارضكم ماشاء الله تبارك الله
علي وهو شوي ويدوخ عليهم من المفاجأة
كل هذي لنا
ايه لكم تستاهلون اكثر
ابو فؤاد ساله : كم تسوى من الف ؟؟
أي الف قل كم تسوى من مليون
مليونطيب كم تسوى من
والله تسوى كثير احتمال مية مليون
علي : كم كم كم ؟؟
بس مو متأكدمية مليون
ابو فؤاد اهاا يعني كيف
طبعاً علي وابو فؤاد ماتعودوا على هالارقام ومو مستوعبين الرقم عشان كذا مشوها ومادققوا
ركبوا للسيارة بعد ما اتفقوا انهم بكرة الصبح يتلاقون في المكتب
رجع علي للبيت وهو مهموم ومستانس وخايف ومرتبك وفرحان وما بقي شعور الا وجاه ذاك اليوم
لانه لو لقا الورقة بيصير من مليونير ولو مالقاه رح يصير مليونير تحت الصفر ...
كان راجع على الساعة عشر في الليل يعني متأخر على غير العادة
ولقى اهله يتغدون واخوه عبد العزيز كاب خشته على امه (كناية عن الزعل والغضب ) ونفسه في خشمه.
سأله علي : وش فيك
عبد العزيز : وش رايك يعني وش فيني
جد والله وش فيك متمشكل مع احد
تمشكلت بس ابي سيارة زي الناس والعالملا ما
اهاا بس
تطنز عليّ
الي يتطنز عليك لكن مش خشتك وتعشى اصرف لك ..لا ما عاش
وفولوع من زين ذا العشاء خبز
استغفر الله هذي نعمة ياو لد غيرك ما حصلها
بروح انوم اصرف لياقول اها بس لا يكثر
نوم الظالم عبادة
اخس يالعادل
ههههههههههههههه
اكل علي قطعة خبزه وراح لفراشه وحاول يفكر في الموضوع لكن اول ما طرا عليه واول شيء فكر فيه هو حلمه القديم
""الزواج""

آه لو اتزوج ياااااااسلام الله يجيب ذاك اليوم
وجلس يفكر في الزواج ووين بيسافر له وكيف بيعامل زوجته ووش هي مواصفاتها وووو
بس تذكر انه ما لقى الورقة ومستحيل يحصل على الملايين وتحطمت احلامه للمرة الثانية ....
وفي الصباح طلع في الشارع العام ينتظر ابو فؤاد ياخذه للمكتب ويشوفون وش صار على الأرض والملايين
وطبعاً نسى علي الدوام حتى ماكلف على نفسه يستأذن من المدير غاب وبس !!
راحوا للمكتب ثمن المحكمة وطلبت الصك الاصلي
لكن علي شرح لهم الموضوع ان ابوه توفى ولا يدري وين كان حاطه قالوا له بس لازم الصك يعني لازم والا مافيه ارض رجع علي مهموم وهذي المرة ايقن بالفقر
وهو صار تاجر عشان يرجع فقير
وفي البيت شافته امه مهموم والدمعه في عيونه وجالس في غرفة ظلام دخلت عليه وقالت :
ياوليدي وش فيك عسى ما شر ؟؟
ابد يمه ما شر
الدنياما تستاهل الهم وانا امك والحمدلله همانا طيبين ترى اهم شيء العافيةياوليدي وسع صديرك وترى
الحمدللهايه
قلي ياوليدي وش مضيقن صدرك ؟
يمه بسألس سؤال
ياوليدياسأل
يمه ابوي الله يرحمه كان موزي (مخبيء) اوراق عنده ؟
موزي عنده كم ورقتن مدري وش سنعها ؟؟ايه ياوليدي
وينه يمه تكفين ابيها بسرعة
ياوليدي مدري عسى ماذبيتها (رميتها)والله
لا .. تقولين انس (انك) ذبيتيها !!
والله ياوليدي ما اشرط لكن ان شالله القاها بروح ادورها في التجوري (صندوق لحفظ الاوراق المهمة والفلوس )
بجي معس يمه
واخذت الام التجوري وفتحته وقعد علي ينفش في الاوراق ويدور فيها كنه يدور عن واحد من عياله
ويحق له
واخيراً لقااااااااااااااهااااا
وسجد لله لحمدلله يمه لقيتها لقيتها لقيتها
الله عليك ياوليدي وش جاك وش ذا الورقة وش سنعها ؟؟بسم
لاتقولين لاحدابد يمه بتعرفين بعدين بس
طيب ابشر سرك في بير
ولما جا الصباح مرّ عليه ابو فؤاد ويوم شافه حس فيه انه فرحانه
بشرّ ياولدي اشوفك مبسووووط
الحمدلله لقيت الصكايه ياعم وش ابشرك به
والله !!
والله ياعم شوفه
مبروك عليك ياولدي الملايينايوه هذا هو الحمدلله
وراحوا للمكتب ثمن المحكمة واعتمدوا الصك لكن بقي اجراء واحد وهو حصر الورثة حتى يتمكنوا من بيع الأرض وبعد كم يوم وهي تعتبر الفاصلة في حياة علي واخوانه واخواته جمع علي اخوانه
واخوته وقال لهم انه لازم يروحون للمحكمة عشان كم اجراء طبعاً اخوان واخوات علي ما كان يخطر ببالهم شيء وما كلفوا على انفسهم يسألون ليه يروحون للمحكمة المهم اجتمعوا الاخوان والاخوات المتزوجات امرحوا عندهم ويوم جا الصبح استاجر علي جمس كبير عشان يكفي لاخوانه واخواته وراحوا في رحلة جماعية سعيدة مع ان الخوف كان قارصهم توقعوا انه دين جديد على ابوهم لكن ماهم متأكدين ,المهم وصلوا للمحكمة وخلصوا الاجراءات وكتبوا توكيل لاخوهم علي وهم ما يدرون وش في الورقة, ولا على ايش وقعوا , وبعدها رجعوا لبيتهم وعلامات الاستفهام تدور فوق روسهم !!
وبعد كم يوم سوو مزاد كبير على الأرض وجاء تاجر كبير وشراها لانه بيسوي عليها مشروع تجاري كبير وكسب المناقصة وتمت البيعة وبعد البيعة اخذ ابوفؤاد نصيبه واخذ علي نصيب اخوانه واخواته
ودخل علي للبنك الي ما عمره دخله الا مرة وحدة في حياته وصار علي من كبار التجار ومن اصحاب الملايين بين عشية وضحاها ...


لما خلص علي من شغله واهله مستغربين من الي يسويه علي كان يطلع من الصبح وما يرجع الا نص الليل وذاك اليوم تعمد انه يجي بدري وكان يوم اربعاء واخواته متجمعات عندهم هم وعيالهم واخوانه بعد, وقرر انه يفاتحهم في الموضوع ,
أول شيء حاول علي انه يجس نبضهم ويشوف توقعاتهم قبل ما يقول لهم :
علي :اسمعوني تخيلوا لو يجي احد ويطق الباب ويعطيكم 100 الف ريال وش بتسوون فيها ؟
عبد العزيز: اولاً هذا شيء مستحيل لكن مادامك قلت تخيلوا نتخيل وش ورانا أول شيء بشتري لي سيارة ما يبي لها كلام
عبدالله : انا مثل عبد العزيز سيارة طبعاً
تقاطعهم منى : لكل واحد مية الف أو لنا كلنا ؟
علي : امممم لكم كلكم
عبد العزيز : مالت ياخي انت قعيطي حتى لو في الاحلام ياخي خلنا نحلم مية الف لكل واحد
حمد : احمد ربك بتحصل مية الف انا والله بشتري لي مكتبة كبيرة واملاها كتب .
حصة : وانا بقدم لي شغالة تعبت من شغل البيت
منى : مدري صراحة وش اسوي بها بفكر
منيرة : بروح للسوق واشتري واخمخم ليييييييين اشبع أو تقضى الفلوس
هدى : مافيه امل تجي !!ومنيب متعبة نفسي في الاحلام ..
سعد : بشتري لي العاب كثييييييييرة
عبدا لرحمن : بشتري لي سوني
خلود : بشتري ملابس وفساتين وعبايات وجزم ومكياج وووو كلش
علي : وانتي يمه وش بتسوين ؟؟
الام : هاه بشتري ثلاجة جديدة وفرن ومكيفات !!
علي: كلكم خلصتوا والا بقي احد
ايه صح بقيت عهود وش بتسوين بها ياعهود ؟
عهود :بعطيك اياها .
علي حمر وجه من جواب اخته عهود
لكن منى الجريئة سألته وقالت وانت ياعلي وش بتسوي ؟
ابتسم علي وقال : الله يعين !!
عبد العزيز: ممكن اعرف ياسيد علي ليش هالسؤال ؟
علي : تبغون تعرفون ؟
كلهم بصوت وااااحد : ايييييييييييييييه نبي نعرف .
علي : بس موب اليوم بعد اسبوع اقول لكم .
كلهم : لالالالالالالالالالا مو على كيفك بتقول يعين بتقول
علي : قلت بعد اسبوع يعني بعد اسبوع
الكل سكت لانه ما يقدر احد يضغط على علي ويجبره انه يتلكم لانه مثل منزلة ابوهم الله يرحمه وله احترامه ومكانته .
مرّ اسبوع بطئ على عائلة العلي وهم يترقبون شيء لكن ماهم عارفين وشو ولما جا اليوم الموعود يوم الاربعاء اجتمعوا كلهم ودخل علي

كلهم قالوا بصوت واحد : الوعد اليوم
علي : أي وعد
نسيت ....افا
وشو ؟
السالفة الي بتقول لنا اياها حقت الورث.
انه ورث !!وش دراكم
يعني طلع ورث مو دين؟
ايه ورث .
ابد مجرد توقع
ورثايه
كم ؟؟
واااااااجد!!
كم يعني ؟
.نصيب كل واحد فيكم خمسين

خمسين ريال!!
لا خمسين ...
خمسيييييين ايش ؟؟؟
--كلهم بصووووت واحد : لا تحرق قلوبنا قل بسرررررررررررررعة
--عبد العزيز : اخلص علينا
علي : ولايهمكم بس ترى ماني مسؤول عن الي بيصير فيكم يعني مافيه ضمان
عبدالعزيز : متعودين على الصدمات وش بيصير فينا اكثر من الي صاير
علي : استفغر الله مافينا الا العافية
اسمعووووووووا المفاجأة :
نصــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــ ــب
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــل
واحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــد
فيـــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــ ـــم
خــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــســـــــــ ـــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــن
مــــــــــــــــلــــــــيــــــــــون


أيـــــــــــــــــــــــش ؟تستهبل علينا ؟؟؟؟؟
هذي هي الحقيقة السعيدة واسمعوا السالفة من طقطق الى السلام عليكم ...ما عاش من يستهبل عليكم بس
بعد ما قال لهم علي السالفة وهم يسمعون بأنصات شديد والصدمة عاقدة السنتهم والدموع في عيونهم ويحق لهم, يعني خلاص وداعاً لحياة الفقر والعوز ,وداعاً للعيشة المرة بس ياترى في هالعيشة سعادة أو لا ؟؟

مانقسم الورث وياخذ كلن حقه بنشتري لنا بيت جديد أو قصر يتناسب مع مكانتنا الاجتماعيةعلي بعد ما خلص من السالفة : الحين بعد
--يقاطعه عبد العزيز : في الشمال طبعاً .
-- علي : ايه ان شاء الله وقصر بعد
وبنشتري سيارات وبنجيب خدم شغالات وسواويق
وحارس بعد وكل واحد بيصير له غرفة وحمام خاص فيه وغرفة نوم وكمبيوتر وجوال وووكل الي تبونه
--الله ياســـــــــــــــــــــــلام بنصير اغنياء
--خلاص صرنا اغنياء
تتكلم منى وتقول : واخيراً بقهر حمولتي ( اهل زوجها) الي ياما قهروني وعيروني وبقهر حمّواتي وبقهر رجلي الي شايف نفسه علي وكل ماطلبت منه شيء قال الله واكبر من وين جايه اللهم لك الحمد
هدى : اخيرا بشتري لعيالي بدل غالية من ماركات والبس زي الناس
منيرة : انا بشتري سيارة لزوجي بدل عن قرمبعته (سيارة قديمة )
حصة : مهبولة انتي والله ما يلهس ولا قرش
هدى :يالخبلة لا تعطينه شيء قلعته
منى : علي تكفى سو لمنيرة حجر على فلوسها لانها كوكة وكل الدراهم بتعطيها اياه
علي : وجع يالحريم يافيكم خبث حسدتوا الرجال وهو مابعد خذ ولا قرش اهب عليكم !!
--حصة ترفع صوتها : بلاك (لانك) صحيحّ ( بمعنى طيب القلب ) ياعلي والله ان الرجال كلاب وحمير ومايستاهلون شيء
--علي: اف اف كلاب مرة وحدة هماس انتي الي تقولين بتزوج وافتك من عيشة التسلط هذي الي انتي عايشتها في بيت اهلس اجل البلا (العيب) مو منا ولا من زوجس البلا منس انتي !!
واخيراً رد علي الكلمة الي اسرها وكتمها في نفسه مدة لاخته حصة..
وحصة تورطت وماعرفت ترد واستحت على وجهها وانطمت .
......................................

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 19-02-09, 01:47 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
وفي يوم السبت راح علي وعبدالعزيز للمحكمة حتى يخلصوا اوراقهم ويوزعون التركة وبعد اسبوع خلصوا كل الاجراءات واصبحت الفلوس بأييدهم
راح علي هو وعبدالعزيز للبنك عشان يصرف الشيكات ويفتح حسابات لاخوانه ومعه التوكيل
دخل علي البنك الي قد دخله من زمان وتوجه لقسم كبار العملاء وهالمرة بحق وحقيقة هو من كبار العملاء استقبله مدير البنك الي كان ينتظره ودخله للمكتب:
تفضل تفضل حياك الله يالشيخ علي
علي في نفسه ومن متى المشيخة ؟؟ بس اظاهر ان التجار يسمونهم مشايخ فلوس !!

.الله يحيك اكثر
ضبط علي الاوراق والحسابات وكل شيء صار تمام التمام .
وطلع من البنك وقف عند كبينه تلفون واتصل بزميله سلطان وطلب من مقابلته رحب فيه سلطان وقال الله يحيك ( سلطان انتقل من مؤسسة علي الى مؤسسة ثانية ) قال علي في موضوع ابي اكلمك فيه وابي اسيّر عليك قا ل الله يحيك وصف له البيت ووصل له وسلم عليه وقلطه في المجلس وصب له قهوة علي دخل في الموضوع بسرعة
طول عمري وهي انك سلفتنيوقال انت ياسلطان وقفت معي وقفة مارح انساها لك العشرة الاف واخير جا اليوم الي بسدد الدين الي في رقبتي عليك .
سلطان : أي دين هماني قلت سلف تلف
ويسر لي امري وخذ حقكعلي : لا ياسلطان ربي فتحها علي
سلطان الله يعافيك بس شكلها واجد
المبلغ الي عطيتنيايه هي اضعاف
كم يعني ؟
مية الف
لكمية الف لا منتب صاحي ومن وين
ماعليك المهم حقك وجاك
لا هذا موب حقي انا حقي عشرة مو مية
ابن الحلال تستاهل ربي اغناني وتستاهل مليون بعديا
فاهم شيءالله يعافيك بس غريبة ماني
قص علي على سلطان القصة والورث ووو وكيف انهم اصبحوا تجار
اللهم لك الحمد الله يبارك لك في فلوسكسلطان :
اللهعلي: الله يجزاك خير يلا فمان
وراه تو الناس
لا خلاص انا عندي اشغال تعرف صرت تاجر وانا اخوك
الله يهنيك ويمتعك بالصحة والعافية
واياك الله يجزاك خير .



طلع علي من صديقه
ومر على مكتب عقارات في الشمال يسأل عن القصور والفلل الجديدة
دخل المحل :
السلام عليكم
وعليكم السلام امر وش بغيت ؟
سلامتك بغيت اسأل عن القصور والفلل
احياء الرياض طب وتخيراهاا ابشر عندنا قصور معروضة للبيع بأرقى
لا مابي اطب ..
هههههههههههههههه
ورّاه الاوراق والعروض اعجبه كم بيت وقال: ورا ما نشوف البيوت على الواقع
معكابشر ولا يهمك
طلعوا من المحل على اساس انه بيوريه القصور
راعي المحل :هذي سيارتك !!
علي : ايه
...انت وجهك تستهبل علي .. اشتر سيارة اول همن تعال اشتر قصر
علي كان مشخص وطاق الشماغ والثوب والجزمة الغاليه طبعاً حقت اخوه عبد العزيز لانه هو الي يحب الفشخرة والتزين .ومرسم وطالع كنه تاجر صدق بس السيارة ماتدل ابداً ابداً على التجارة
تاجر تبي اوريك حسابي في البنكعلي : يوووووه ترى الناس مخابر مو مظاهر يعني منت مصدق اني
راعي المحل : ايه اتحداك
تمنن عليّ بقصورك هي لكعلي: مش خشتك
فمان الله
نفسية يمدحون شهارراعي المحل: انصحك تروح لمستشفى امراض
ضحك علي وقال : شكراً على النصيحة الحلوة والايام بيننا
المهم راح علي لنفس المحل الي باع عنده ارض ابوه ودخل عليه وتحفى( استقبله استقبال مميز ) راعي المكتب به لانه عارف انه من كبار التجار
سلم عليه ولما جلس وقدموا له الشاي والقهوة سأله راعي المكتب عن الي يبيه
امر وش بغيت
بغيت قصر وكم فلة يعني مجمع أو قصر بس وكم عمارة شقق عشان نأجرهاابد
يهمك عندنا قصور عز الطلباهاا ولا
ابي اشوفها على الطبيعة
الوقت متأخر لو يصير في النهار ازينولا يهمك بس الحين
القصورخلاص بكرة ان شاء الله بأمرك ونشوف
بإذن الله
عافاك الله
الله يعافيك
لما طلع من المكتب مر على معرض سيارات وتفرج على السيارات وشرا سيارة فورد وعربن عليها لانه تفشل من سيارته القديمة خصوصاً عقب التهزيئة الي جته .
ورجع للبيت وقص القصة على اخوه عبد العزيز كان متعمد انه يعلم اخوه بكل شيء لان علي بلحاله مارح يقدر يدير هالمللايين ولازم معه احد يساعده
ولما جا بكرة شاف القصور واعجبه قصر في حي المحمدية شمال الرياض, حي راقي وكله قصور ,القصر الي شافه روعة وخيال فيه مساحات كبيرة وحدايق ومسبح وجاكوزي وغرف كبيرة واصنصير (مصعد) قزاز واجنحة وثلاث ادوار وملاحق وغرفة صغيرة في الدور الي تحت جنب المطبخ ومعها حمام وهذا عز الطلب لانه يبغاها جلسة اخواته اذا ولدو ا في النفاس
وحجز البيت وشاور اهله واجتمعوا عشان يشوفونه وراح علي اخذ من حارس المدرسة للمرة الثانية الباص لكن هالمرة فرق شاسع عن اخذته له للمرة الاولى بتستغربون ليه علي ما استاجر سيارة كبيرة لكن كان مايبي يضيع فلوسه على الفاضي والحكومة وش وراهاا....
ركبوا كل البنات وعيالهم والأم والأولاد
في الباص واتجهوا للعليا وتحديداً المحمدية انبهروا بالقصور الي شافوها صدق قصور والأم تدعي يالله منازل الاخرة
دخلوا القصر ومايدرون وش يشوفون وش يخلون
مو مصدقين ابد ان هذا بيكون بيتهم معقولة كل هالقصر لهم لكن ياشين من شاف غنى بعد حاجة والمسبح قامو يتزحلقون فيه وهو فاضي
ودخلوا الملاحق الي عبارة عن فلة والكل يسأل هذا البيت صح ويحجز له غرفة هذي غرفتي لا هذي غرفتي انا ويتطاقون وعلي يسمعهم ويضحك:
ياضعوف هذي ملاحق مي غرف الغرف فوق في الدور الثاني
دور ثاني ياسلامفيه
ايه فيه كلش بس ارقوا
دخلوا القصر
وقال عبد ارفعوا روسكم لا يفوتكفم هاللمبة وش كبرها!!ا لرحمن :
ثرياقالت حصة : ياقروي هذي اسمها
والثريا كبيرة ومتعلقة في الصالة وسط البيت .
شافت العائلة القصر كله وانتشروا فيه وجا دور حجز الغرف الاولاد اخذوا لهم جناح كامل مكون من خمس غرف كل وحدة فيها دورة مياه والبنات الي ماتزوجوا خلود و عهود والأم الجناح الثاني فيه ثلاث غرف والبنات المتزوجات الجناح الثالث فيه اربع غرف مع دورات مياه وعلي اخذ الجناح الرئيسي في القصر طبعاً لانه بيتزوج فيه
وهذا الجناح مخصص للاب والأم ولان مافيه اب اخذه علي والأم بتصير قريبة من بناتها في جناحهم
الجناح الرئيسي فيه ثلاث غرف كبار غرفتين نوم وغرفة جلوس و صالة ودورتين مياه ومطبخ صغير يعني كأنه بيت مستقل
والقصر بطبيعة الحال ما اثث ( غير مؤثث ) فقرر علي بعد مشاورة من اهله انه يحطه عند محل لتجهيز القصور وتأثيثها بحيث بس يطّلعون على الكتلوجات ويختارون الي يبون ويتنفذ بدون تعب ووجع راس .
اخذ علي الكتلوجات من المحل وجابها للبيت عشان الكل يختار غرفته ويختارون المجالس والتحف بعد .
سعد اختار غرفة نوم اطفال والسرير على شكل سيارة وعبدالرحمن اختار مثله والاولاد الكبار تفننوا في اختيار غرفهم كان شعور ممتع انهم يختارون الغرف لكن حمد قال ببراءة :ما ابي سرير ابي مرقد !!
الجميع بصوت واحد : ليييييييه ؟؟
حمد: اخاف اطيح منه وينكسر راسي ومحد نافعني
ضحكوا على اخوهم وقالوا اشتره ولا تنوم عليه ...
بعد شهرين بالضبط استلم علي مفاتيح البيت وسدد المبلغ المطلوب لتجهيز البيت ومقداره خمسة ملايين هذا بس الاثاث !!!
ودخل على اهله وقال يلا بينا نشوف بيتنا الجديد
ركبوا سيارة جمس فخمة شراها علي للعائلة وبالكاد وسعتهم والباقين ركبوا مع عبد العزيز في سيارة علي (الفورد )
وصلوا للبيت وكان بحق وحقيق تحفة معمارية قصر لاراح ولاجاء الحدايق حدايق والمساحات يلعب فيها الخيل
ومن داخل الاثاث الي خياال وبسرعة العيال كلن راح لغرفته الي حجزها يشوف وش طلعت انهبلوا من جمالها
روووووووعة الألوان متناسقة غرفة خلود وعهود الوان بناتيه والاولاد الوان شبابية خطيرة اما الغرفة الي مسكّتّه غرفة علي وليه ماتصير حلوة وهو ينتظر هاليوم بفارغ الصبر (يوم زواجه)
الام اول مادخلت القصر على طول على المطبخ الداخلي ياهو مطبخ جميع الاجهزة الكهربائية موجودة شيّن تعرفه واشيأن ماتعرفها ولازد (قد) شافتها شيء خيال, والا المجالس الي تهووووول هولان كأنها مجالس امراء
والصالة الي تحت فيها خمس طقوم كنب والصالة الي فوق صالة المعيشة الوانها رهيبة وكنباتها مريحة وفيها مكتبة تلفزيون وفديوا بس عيا علي يركب دش لانه محافظ.
اعجبكمعلي: خلاص هاه عسى القصر
الام : الله يمهلنا فيه ياوليدي والله اني منيب مصدقة تسني في حلم
علي: لا يمه انتي في حقيقة مو حلم وان شاء الله تحصلين في الاخرة اعظم منذا
الام : الله كريم ياوليدي
نادا علي اخوانه عشان يرجعون للبيت ويشيلون عفشهم
رجعوا للبيت اول ما دخلوا للحارة
وانّا مادرينا !!قال عبد العزيز : اثرنا في قبر
حمد : الله واكبر الحين صار قبر آه يادنيا
ايه قبر وقبر وقبر عندك مانععبد العزيز :
حمد: لا بصرك ( على راحتك) قبر قبر .
دخلوا بيتهم الشعبي الي ياما عاشوا فيه وتهنوا وتمنوا ,وجمعوا قشهم وملابسهم
العزيز: اقول لا تفشلونا ياويلكم ان خذتوا شيء خلو خلاقينكم وقرابيعكم اشتروا كل شيء جديد .عبد
الام: حسافة ياوليدي
بحطكم)في السوق واشتروا كل الي تبونه طبعاً اسواق الشمال .لا مو بحسافة لاتاخذون شيء بذبكم (
وليديخلاص الي تشوفه يا
يابنات خلوا كلش . بنشتري كلشن جديد ..
ان شاء الله يمه

بعد يومين استقرت العائلة السعيدة في بيتهم الجديد اقصد قصرهم
واقاربهم كانوا يغبطونهم عقب ماكانوا حاقرينهم ويغبّون عنهم الاشياء الزينه خوفاً من العين والنضل (الحسد)صاروا تجار ومعد ينخاف منهم سبحان الي يغير ولا يتغير وثبات الحال من المحال ...
والمقولة الي( كم معك كم تسوى) لها تأثيرها في هالزمن
بعد مامر اكثر من شهر حطت ام علي عزيمة كبيرة لاقاربهم وحمايل بناتها حريم ورجال (نزالة )
استقبلهم علي وهو مركز على عيون المعازيم وجلس يقارن بين نظراتهم يوم يجون للعزاء في وفاة ابوه والحين صدق فرررررررق
شاسع بين هالحال وهالحال
حمدالله علي على النعمة وقال الله يدومها ويحميها من الزوال
كثر الكلام خصوصاً من اقاربهم على ورثهم وشكوا في الموضوع لكن هذا رزق ساقه الله لعائلة العلي ومحد يعترض على الارزاق ...
في ليلة من الليالي رجع علي من العمل متأخر ,طبعاً علي ما استقال من وظيفته محاسب في مؤسسة حكومية لانه مابعد استقر ولا كون نفسه وخايف يفرط في الوظيفة الحكومية والي من يحصلها في هالزمن لما رجع علي للبيت ودخل غرفته الحلوة والوسيعة وانسدح على السرير بدا يسرح في خياله و يكلم نفسه ويقول :
وش ينقص هالغرفة لا تكتمل ؟؟
جاوب بسرعه اكيد زوجة تملى علي الدنيا وتهنيني جلس يتخيل مواصفات فتاة احلامه وزوجة المستقبل أو امنية تمناها انها تكون مملوحة وحلوة وقلبها طيب وحنونة وووو ,لما جاء الصبح قام علي وتوضا وقوم اخوانه للصلاة وراح للمسجد بعدها رجع للبيت واخذ كم ورقة وراح للدوام ولما رجع الظهر لقى امه جالسه في الحديقة الخارجية تصلي الظهر ,وكانت لحالها, لقاها فرصة مارح تتكرر وقرر انه يتشجع ويكلمها في موضوع الزواج لكنه هون وتراجع وقال في نفسه : الظاهر ان امي ماتبي تزوجني لو انها تبي تزوجني كان هي الي قالت وحتسّت ياوليدي تزوج بس امكن تبيني اقعد عندها ....
وتناسى علي الموضوع وتغدى وطلع من البيت مرة ثانية للعمل الحر هالمرة, وفي الليل انسدح على سريره وفكر نفس تفكيره البارح في الزواج والصبح قرر انه يكلم امه لكن هالمرة استحى منها وهون ... بقي علي على هالحال اسبوع كامل كل يوم ينوي انه يكلم امه في الموضوع لكن كل شوي يطلّع له عذر ..
وفي يوم الجمعة وتحديداً قبل الصلاة جلس علي يتقهوى مع امه الصبح وشاف ان الوضع مناسب لطرح الموضوع تشجع وبدا ..
علي: يمه عساس (عساك) مرتاحة ومبسوطة في ذا البيت
الام : الحمدلله ياوليدي على كل حال
البيت وسيّع ونظيّف وش حليله الله يمهلنا فيه
علي : الحمدلله عطن من الله ماحسبنا حسابه
الام : أي والله ياوليدي
علي : طيب يمه ودي اقولتس شيء
الام : قل ياوليدي
علي: وهو مستحيي ودي اتزوج يمه ..
الام : هذي الساعة المباركة ياوليدي ولا يهمك بندور( سنبحث) لك ازين بنت في الرياض
علي: ماتقصرين يمه
الام : انت ياوليدي في بالك شيء ؟؟
علي : وشلون يمه ؟؟
الام : يعني مواصفات معينة بنت احد محدد
علي: لالالالالا أي شيء الي هي المهم حرمة ..
حس علي انه خق ّ بالسالفة واستحى.....
وتبسمت امه وقالت الله يرزقك بنت الحلال الي تسعدك
علي: امين يمه
قاموا اخوانه لصلاة الجمعة وراحوا يصلون علي مستانس وبيطير من الفرحة وقرررررب حلم علي انه يتحقق .

الجزء الثالث
بدأت الام تدور عن البنت هي واخوات علي ,وكل وحدة تتشرط فيها وبدوا مشوار الدوران على بيوت خلق الله
كل يوم في بيت وش وراهم السوق وتحت ايديهم والتلفون معهم وهات يا ارقام رايحة وارقام جاية وماخبرتوا بنت ومن هالكلام .
استمروا في البحث والدوران شهر كامل خطبوا عشرين بنت وكل بنت يلقون فيها عيوب ياما قصيرة, ياما سمراء, ياما سمينه ,ياما ماصلة
(دمها ثقيل), ياما امها دبشة وميب سنعة, ياما ابوها موب اجودي ومن هالاعذار,
طفح الكيل بعلي وهو يتصبر على اخواته وامه وطبعاً امه المسكينة مغلوبة على امرها بسبت بناتها وسيطرتهم ,اليين ماجاء اليوم الي قرر فيه انه ينهي الموضوع ويوقفه عند حده, طبعاً الاخوات يروحون يشوفون بنات الناس بدون ما يقولون له لانه لو يدري عنهم ,وراهم شغلهم, دخل علي على اخواته وكان يوم اربعاء وهم متجمعين سلم عليهم وبعدين كلم امه :
علي: يمه وش صار على موضوع الخطبة ؟
الام : هذانا ياوليدي ندور ما ذخرنا شيء ..
علي : حشا يمه شهر كامل وانتم تدورون قضوا البنات !!البيوت مزبرة (مليانه) يمه ..
ترد منى : شف ياعلي احنا مانبي لك أي وحدة والا البنات مالين الخد بس نبي وحدة على سنع جمال ومال ودلال وكلش ..
علي: اهاا ,شوفي يامنى انا ابي اتزوج خلال شهرين فاهمين معنى خلال شهرين اذا مادبرتوا لي حرمة خلال شهرين دبرت نفسي وتزوجت حتى بدون ما اعلمكم ..
منى: شهرين !! شويه ما يمدي
علي: موب شغلي ..
وفي يوم من الايام راحت منى للمستشفى ببنتها الصغيرة تعبانه وهي في الانتظار جالسه اتصلت منى على امها وجلست تكلمها وسألتها عن البنت الي توهم خاطبينها قالت الام انهم رفضوا وقالوا البنت مخطوبة سمعتها الحرمة الي جالسه جنبها تتكلم قالت لها : تبين بنت تخطبينها ؟؟
منى : ايه الله يعافيس ان كان تعرفين احد هاتيه
الحرمة : طيب انتم من وين ؟وش يقال لكم ؟
منى : انا من الرياض ويقال لنا العلي .
الحرمة : طيب هذا رقم خالتي عندها بنت اسمها ندى المحمد تهبل اخلاق وجمال ودلال وذوق وكل الي تبين ..
منى : ياسلام هذا الي نبيه هاتي الرقم ..
اعطتها الرقم واول ما وصلت للبيت دقت على امها واعطتها الرقم وقالت اخطبيها يمه
الام تعودت على سالفة الارقام وصار عندها عادي وتناست المأساة الي تسببها للبنت المخطوبة خصوصاً اذا كان مثل هالطريقة في توزيع الارقام .
اتصلت ام علي على الرقم وكلمتهم وخطبت بنتهم ندى ,وافقت ام ندى موافقة مبدئية وقالت بنسأل عن ولدكم ونشوف ..
ام علي في نفسها وليدي مثله ما ينسأل عنه ,اجودي وحبيب وكلشن فيه ويسألون عنه ياجسرهم بس !!
بعد ثلاث ايام اتصلت ام علي بأم ندى وسألتها عن رايها قالت ام ندى ماعندنا مانع بس ارسلوا الولد لنا نشوفه , الام استغربت ماتعودت ان احد يطلب منها هالشيء قالت طيب بنجي نشوفها قالت ام ندى ارسلوا الولد وبعدين يصير خير .. قالت الام امرنا لله كلمت الام علي وبغى يتشقق من الفرحة بس قالت له اخاف ان البنت ميب زينة ويبون يلصقونها فيك ..
علي: لا تخافين يمه ويييييييييين انّا فيه الله لو ان في شيكاغوا (يسمع بها ولايدري وش قصتها)
نروح نشوف وش عندهم وش ورانا وان شاء الله الله ينفع بها .

لما جاء اليوم المحدد راح علي لبيت المحمد ودخل واعجبته اخلاق ابوها واخوانها ورجع عند اهله وقال توكلوا على الله الناس اجاويد
راحت الام ومنى وحصة يشوفون البنت
دخلت عليهم ندى وكانت ناعمة مرررررة ,وجميلة ميب طويلة ولاقصيرة طولها متوسط ,وجسمها حلو رشيقة ,سلمت عليهم وتهلي وترحب فيهم,
البنات منى وحصة استغربوا من جرءتها لكن هذا طبعها وماكانت ندى تتصنع ,
ام علي دخلت ندى مزاجها لانها حبت راسها ويدها ولزّمت عليها في صب القهوة وتناديها بخالتي يعني البنت ذربة وسنعة لقطة ماتتفوت,
رجعوا للبيت وهم بيطيرون من الفرحة البنت اعجبتهم مررررة
وراحت حصة تبشر علي بأن البنت اعجبتهم ووصفتها له طبعاً علي ما يصدق كلام حصة يدري انها تبالغ وهي تمدحها
وحصة منهبله تقووووول ذوووووووووق ياعالم ذوووووق
علي يتطنز على حصة : وش اذوق ؟؟
كلهم ضحكوا عليها ..
لما جاء موعد نوم علي عيا النوم يجيه مثل عوايده وكان الليل مكان هموم علي أو بالاصح الوقت الي يفضى فيه لهمومه ومشاكله , وهو يفكر في البنت الذوق والحلوة لكن قال في نفسه اخواتي يبالغون اكيد انها عادية جدا.
وبعد يومين بالضبط راح علي لبيت ندى عشان يشوفها,
ولما دخلت عليه حس بشعور غريب تجاهه,
حس انه قدام امرأة بكل ماتحويه الكلمة,
ابتسم لها ورد السلام ..
جلست ندى ثواني محدودة وقامت بسرعة,
كانت هالثواني عند علي كأنها ساعات دقق علي فيها من رأسها الى رجليها ماخلا شيء ماناظره
وطلع من عندهم ورجع لبيتهم فكر قال الحين اذا رجعت للبيت بأشوف اخواتي وش اقولهم اقول انها احلى امرأة في العالم كله, أو اقول ماعليها, ياربيييييييه وش اقول .....
بعد مرور شهر كامل تملك(عقد قرانه) علي على ندى كانت اسعد لحظات عمره عزموهم اهل ندى على الشبكة والملكة وراحوا كلهم البنات والاولاد والأم معهم اكيد ..
بعد ماتعشوا الرجال دخلّوا علي على ندى
وكانت متزينة و متكشخة وأنيقة في لبسها ومكياجها جلس علي بعد ما سلم وهو في شعور بين الحياء والفرح متلخبط ومرتبك لكنه ماضيع هالفرصة الي كان ينتظرها من سنين وقرب لم ندى وحط ايده على جبهتها ودعا بدعاء (اللهم اني اسألك خيرها وخير ماجلبت وعليه واعوذ بك من شرها وشر ماجلبت عليه .) بعدها تبسم في وجهها وقال :
كيفك ان شاء الله مرتاحة
ردت ندى والحياء مغطي ملامحها
الحمدلله كيفك انت ؟
بخير مادامك بخير .. كلفتوا على عمركم وشوله الكلافة بوفيه ودنيا كان يكفي شيء بسيط
لا وش دعوى قدركم اكبر
الله يسلمك
شوي الا ودخلوا اهل علي عليهم وعشان يشوفون ولدهم العريس ومعهم سعد آخر العنقود
سلموا على علي وندى ودعوا لهم بالبركة الام ماتمالكت نفسها وصاحت علي لما شافها صاحت صاح بس حاول انه مايبين دموعه لكن ما قدر يملك نفسه الام صاحت من شيء وعلي صاح من شيء ثاني ..
كانت ندى جريئة بزود قامت بتقطع الكيك وتذكرت الكميرا وتبغى احد يصور هم وهم يقطعون الكيك قالت بصوت واطي لعلي:
شرايك نقطع الكيكة ؟
هلا ..
علي اختبص يوم كلمته مايدري وش قالت ..
اقول شرايك نقطع الكيكة
اهاا ايه فكرة
أي فكرة واي خرابيط الله يرحم والديك لكن ما ينشره عليه ماتعود على الرقة ابد والصوت الناعم ..

قامت ندى واخذت السكينة لكن قالت :
ودي احد يصورنا واحنا نقطع
رد عليها سعد :
انا بصوركم بس ما اعرف علميني واصورس .
طيب ياحبيبي ولا يهمك اعلمك
علي هنا انهبل تقول لخوي ياحبيبي اجل انا وش بتقول لي ؟؟؟
علمت ندى سعد شلون يشغل الكميرا ويصور قالت لعلي يلا نقطع ,قام علي وهو مايدبر شيء مدت يدها ومسكت يده علي تجمد الدم في عروقه هو يبي يبدا بها بدت به !!!
وقطعوا القطعة الي عليها اسمها والقطعة الثانية الي عليها اسمه وبعدين علي وخر يده كملت ندى تقطيع الكيكة وحطتها في صحون ووزعتها على اهله
بس القطعة الي عليها اساميهم قدمت لعلي الي مكتوب عليها اسمها واخذت الي مكتوب فيها اسمه ..
اخوات علي مستغربين وش الي قاعد يصير هم ما خذوا على هالرقة والرومنسية ابد اعرسوا وجابوا عيال ماسووا هالخرابيط طبعاً هذا كلامهم يوم ركبوا السيارة !!
وصار علي يكلم ندى يومياً بس ما يطول وكان كلام رسمي نوعاً ما ..وكله في تجهيز الزواج ,وحطه في قصر افراح كبير ومشهور وما يحط فيه الا الاغنياء ..
ولما قرب يوم الزواج وما بقي الا ايام
قالت ام علي له :
ياوليدي متى بتجي حرمتك تصف (ترتب )قشها (اغراضها)
مدري والله لكن بكلمها واقولها .
دخل علي في غرفته واتصل على ندى
علي: الو السلام عليكم
ندى :وعليكم السلام
علي : كيفك ندو
ندى: الحمدلله بخير كيفك انت ؟
انا تمام الحمدلله حبيبتي ندو
هلا ..
متى بتجين ترتبين اغراضك
اجي !! وين !!
تجين في بيتك تصفين اغراضك ..
اهاا مدري بس انا مارح اجي بتجي امي واخواتي
ليييييييه ماتجين ؟؟
بس مايصلح
من قال انه مايصلح
كذا الاصول
بلا اصول بلا هم
ههههههه
صدق عاااد ياندو لازم تجين واذا ما جيتي ترى بزعل
الا زعلك !
اجل خلاص تعالي عشان اوريك الغرفة وتشوفين بيتك صح انه مع اهلي لكن جناحك كبير مرة كأنه بيت كامل
بس ماش مترددة احسها صعبة ...
لا صعبة ولا شيء تعالي انتي وامك واخواتك مافيها شيء
خلاص بشوف ما اقدر اوعدك
افااااا ترى الزعل ياندى
لا تكفى ياعلي لازم تقدر ظروفي
أي ظروف لا تكون ظروفك الحياء ؟؟
ايه ياعلي استحي
من مين وبعدين انتي بتسكنين عندنا بعد كم يوم مو تزورينا اجل وش بتسوين بتموتين من الحياء؟؟
ايه بس هذا غير وذا غير
خلاص قضت ! بتجين يعني بتجين ,بكرة يناسبكم ؟
ايه يناسبنا بس انا مو اكيد
يوووووووه وبعدين معك
خلاص خلاص ولايهمك بجي انا كم علي عندي بالدنيا
واحد بس !! الله لا يرحمني منك قولي امين
امين
يلا ما اطول عليك مع السلامة
الله معك ...
راح علي لامه وقال لها انهم بيجون بكرة نادت امه الخدامات ودخلوا غرفة علي يرتبونها ويبخرونها للعروس
ولما جاء من بكرة ارسل علي لندى رسالة يسألها بتجي اولا عشان يكون موجود بالبيت ...
ردت ندى برسالة وقالت انها بتضغط على نفسها وتجي
فرح علي بها الخبر وجلس ينتظرهم الييييين جو,
جو العصر, ندى واختها الكبيرة احلام متزوجة واختها الصغيرة حنان وامهم ,نزلوا الشناط والاغراض والفساتين وجو الخدامات وشالوا الاغراض الى فوق انبهرت ندى بهالبيت صدق روعة قصر كبير وحديقة تجنن والكراج مليان سيارات فخمة طلعت ام علي تستقبلهم :
ام علي : هلا والله حياكم الله اشتروا روحكم
ام خالد (ام ندى ): الله يحييك اكثر
ام علي :هذي الساعة المباركة وشولنتس ياندى عساتس طيبة
ندى وهي مستحية ومحمرة خدودها: الحمد لله طيبة كيفك ياخالة
ام علي : الحمدلله طيبة وشلونكم يابنات
البنات : الحمدلله ياخاله وشولنك انتي
ام علي : تفضلو ا يالله حيهم ..
دخلوا للمجلس الفخم كان ذوق مرة
سلمت عليهم هدى لانها كانت هي الموجودةعند اهلها بس ,وصبت القهوة اما البنات الي ماتزوجوا ما سلموا عليهم,
جلست ندى حوالي ربع ساعة بعدين دخل سعد للمجلس وقال لهدى علي يبغى ندى تكلمه برى ..
قالت هدى لندى اخوي يبيك برى
انحرجت ندى مرة وطلعت وهي بتموت من الحياء
وسعد يركض قدامها
قالت وين قاعد فيه؟
قال يستناك في الصالة
مشت ندى بشويش ودخلت للصالة لقت علي قدامها
علي: هلا وغلا اسفرت وانورت
ندى وهي محمر وجهها
اهلين ..
علي : شخبارك وشلونك هاه اعجبك البيت
ندى : ايه ماشاء الله يجنن ..
علي : توك ماشفتي شيء تعالي تشوفين غرفتنا فوق
ندى : ارقى معك فوق !!
علي : لا انزلي معي تحت وش رايك ايه ارقي فوق
ندى : استحي
علي : من مين ؟
ندى : من اهلك
علي : مافيه احد تستحين منه وهذا بيصير بيتك بعد كم يوم !!يلا بس تعالي ..
ومسك يدها ورقوا مع بعض ووراها غرفتهم وغرف اخوانه واخواته حتى تعرف البيت زين
ودخلوا لغرفتهم وسكر الباب ارتاعت ندى لانه سكر الباب وخافت !!
ندى : ليييييييه سكرت الباب
علي : عشان ناخذ راحتنا ..
بدا علي يعلمها عن الجناح ابتدأ من غرفة النوم الى صالة الجلوس والمطبخ ودورة المياه بعد ماخلص التفت عليها وقال :
هاه شرايك في الغرفة ؟؟
حلوة ....
عيونك الحلوة يابعدهم ..
هذا من ذوقك .. معليش ودي ارتب الاغراض حتى ما نتأخر على البيت ..
من قال لك انك بترجعين خلاص في المشمش ترجعين للبيت
لالالالالا مايصير !!!!!
لييييييه مايصير زوجتي على سنة الله ورسوله .
حتى ولو الله يخليك خلني اطلع تكفى والي يسلم عمرك.
وبدأت ندى العبرة وشوي وتصيح خافت انه ينفذ كلامه صدق وبعدين تتورط
هههههههههههههههههههه ياحليلك صدقتي بخليك تطلعين لاتخافين تفضلي
وفتح الباب ....
انبسطت ندى ونزلت وهي مسرعة وفي الدرج لقت سعد قال لها :
ندى انتي صح تعرفين تشغلين الكميرا
ايه حبيبي اعرف
طيب انا ابي اشتري لي كميرا وش احسن شيء ؟
فيه انواع كثيرة للكميرات
غمز علي لسعد بأنه مو وقت هالسؤال البنت مرتبكة فهم سعد
وقال خلاص بعدين تعليمني وش احسن نوع
ايه ولا يهمك
ندى كانت تبي الفكة من علي لانه احرجها وخوفها ,الرجال ما لهم امان .......
طلع علي من البيت بعد ما استأذن من ندى لان عنده شغل مهم ورتبت ندى اغراضها في غرفتها وراحت لبيتهم
بقي على الزواج خمسة ايام بالضبط ..
علي يحاول يستعد بقدر المستطاع راح لحلاق وسوا تنظيف بشرة لان اخوه عبد العزيز قال له يروح عشان ما يتفشل عند ندى, المهم وفي يوم الزواج وكان في افخم قصر في الرياض ,وانزفت ندى وكانت كوشتها حلوة وفستانها احلى ..
جاء الحين وقت دخلت علي على ندى اللحظة الي طالما تمناها علي وحلم فيها لحظة تحقيق الحلم آآآآآه ما احلى تحقيق الحلم, والذ تحقيقه ......
دخل علي على ندى في كامل زينتها وفرحتها وسلم عليها وقبل راسها وندى مستحيه ومطمنة راسها بعدها دخلوا اهله يسلمون عليهم كانت لحظات سعيدة لكل الطرفين ندى وعلي
وبعدين راحوا للفندق والصبح سافروا لجدة يقضون شهر العسل طبعاً المفروض يسافرون خارج المملكة لكن علي حديث عهد بفقر وما عمره تعدى الرياض الا مرتين في حياته وكلها في مكة الله يشرفها مرة يعتمر ومرة يحج بس ! سافروا لجدة وقضوا احلى الاوقات وكانت ندى غاية في الرقة والنعومة في البداية توقع علي انها تتصنع هالنعومة لكن صارت طبيعة لها وعلي طبعاً متعود على الجفاسة والجلافة من اخواته الرقة مالها مكان بينهم جلسوا اسبوع بس في جدة لانهم مالقوا اماكن يروحون لها علي مايدل جدة وكل يوم رايحين للبحر ونفس المطعم مافيه تغيير ملوا ورجعوا وكانت المرة الاولى الي علي يركب فيها الطيارة كان وده يلعب بادوات الطيارة ويضغط الازرار لكن استحى من ندى .سألها علي :
ندى كم مرة ركبتي الطيارة
مدري كثير امكن اكثر من عشر مرات
اووووه عشر
ههه ايه شنسوي شويه بس هذا الي قدرنا عليه – توقعت انه ناقد عليها -
وش شويه انتي بعد عشر مرات شويه امكن انك تحسبين رايح جاي يعني خمس صح
لا عشر مرات يعني رايح جاي عشرين مرة
واااااااااو ماشاء الله ياحظك
ليه كم مرة انت ركبتها ؟
ههههههههههههههه هذي أو ل مرة
غريبة !! هذا وانتم تجار
هِنا كبت ندى العفش لانها ماتدري عن ماضيهم تتوقع انهم من الله خلقهم وهم تجار
ضحك علي على ندى وقال
ايه صح احنا تجار والله مغنينا بس ما نحب الاسراف
اهاا اجل اسراف !!
حست ندى انه يستهبل الحين حبكت على ركبت الطيارة صار اسراف والقصر والسيارات ووو مو اسراف ؟؟
علي : بعدين بقولك السالفة خلينا اذا رجعنا للرياض
ندى :في انتظار هالسالفة ...
ولماوصلوا للرياض كان السواق ينتظرهم في المطار راحوا لبيتهم
ولقوا الاهل في انتظارهم الام والبنات والاولاد وحتى الصغار مشتاقين لعلي فتح عبد العزيز لعلي الباب وربي اعطى عبد العزيز وسامه وطول يفوق علي في الجمال ,المهم سلم علي على اخوانه بحرارة والكل يقول مشتاقين لك حيل ياخوي لكن فيه شخص ناقص في المجموعة عدّ علي في نفسه اخواته لقاهم خمس بس باقي مين باقي مين؟؟ اهاا تذكر اخته عهود مو موجودة سأل امه :
يمه وين عهود ؟
مدري عنها الله يصلحها
ليه وش فيها وش هي مسوية ؟
ابد ماغير تتوزى في غرفتها و لاتنزل ولاتاكل وقبلها في هالغرفة ...
اهاا ....
شوي الا ومنى تقول تفضلوا على العشاء كانوا واصلين في الليل قاموا لصالة العشاء وجلسوا على الطاولة علي هنا احتار مايدري يجلس جنب مين يجلس جنب ندى أو انه عيب لكن فكر وقال هي زوجتي ولازم اكسر الحاجز من اول يوم وتوكل على الله وجلس في الكرسي الي جنبها وصار بينها وبين امه ...
بعد ماتعشوا استأذن علي بيروح يرتاح هو وندى في غرفتهم
ولما وصل عند غرفته تذكر اخته عهود واستأذن علي من ندى
وقال : ادخلي الغرفة وانا شوي وراجع لك
ندى : اوكيه
طق علي الباب على عهود الي قاعدة تكلم بالجوال, لما سمعت الطق على طول سكرت السماعة وراحت تفتح الباب وهي مرتبكة
علي : اهلللللللللللللللللللللللين عهود .. ليه مانزلتي تستقبليني
عهود جلست تناظر في علي من فوق الى تحت وسكرت الباب في وجهه طراااااااااااااااااااااااااخ ..
علي انصدم من ردت فعلها وعرف انها زعلانه عليه
رجع لغرفته وحاول يتناسى عهود الين يشوف حل معها ويقول في نفسه ذا البنت بلشه الله يعيني عليها ..
عهود بعد ماسكرت الباب راح تصيح على السرير دق الجوال وشافت المتصل وفرحت وكلمته...
عهود انتكست بعد ما خطب علي وانشغل عنها ودخلت في المعاكسات مرة ثانية وصارت تكلم شباب اثنين بدل واحد وصاروا من اعز اصدقائها

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 19-02-09, 01:48 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
وبعد رجعت علي بأسبوع كان علي في غرفته وتوه جايب ندى من عند اهلها
ندى اعجبت بعلي بكل ذره فيه اعجبتها تصرفاته وحركاته وحتى كلامه حبته بمعنى الكلمة
ولقت الفرصة الي تعبر بها عن شعورها يوم كان جالس على السرير ومعه دفتر وقلم يكتب ويخطط ويحسب اموره المادية جت لمه وقالت بكل رقة :
علي ...
التفت عليها وقال :هلا ....
احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك
سكت علي شوي مافيه مناسبه لها الكلمة ابد ,اول مرة يسمعها من احد وبكل هالرقة والنعومة ...
وانا اكثر يابعدهم ..
من هم ؟
كلهم
هههههههههههههههههههههههههههه جد والله احبك احبك احبك ...
بس خلاص بلاش احراج تراي استحي !!
ههههه ياحليلك وهـ بس وهـ ياملحك وملح الحياء فيك ..

علي استغرب البنت قاعدة تغازل شكلها انهبلت يالله وش ورانا مدح ببلاش ...
ندى : شفيك ساكت وش تفكر فيه
ابد سلامتك افكر فيك
ياحظي فيه احد يفكر فيني !!
ايه فيه وانا اول من يفكر فيك تدرين ياندى وش كثر حبي لك ومعزتي عندك
صدق عاد برهن لي على عالمعزة ؟؟
ولا يهمك بس انتي قربي ..وهذي بوس ة من احلى زوج الى احلى زوجة
وتوو علي مقرب من عند ندى الا وينفتح الباب.....
الجزء الرابع
لما انفتح الباب اثاريه سعد ومعه كميرا توه شاريها ويبغى ندى تعلمه شلون يصور .....
وكان ورا سعد عهود واقفة تستنى سعد يرجع, وطبعاً الكل سعد وعهود شافوا الموقف الي ماعمرهم شافوه وحتى لو كانوا قد شافوه في الافلام والمسلسلات بس الطبيعة غييييييير....
هنا ندى انحرجت وفي نفس الوقت اشتاطت من الغضب وعصبت ,خير وكالة من دون بواب هي, يفتح الباب ويدخل, وبان في عيونها الحمق ..
علي ابتسم وتمالك نفسه وقام من السرير وراح لم سعد الي شصب واقف هو وعهود من وراه وقال :
شبغيت ياسعد ؟؟
هاه معليش اسف خلاص خلاص خلاص .. ما ابي شيء .......
وانحاش يركض وراح لغرفته وقعد يصيح هو خاف من علي مع انه يحبه وكان متعود انه يدخل غرفته من دون ما يستأذن واصلا توهم مابعد تعودوا على الاستقلالية في الغرف
وعهود بتلت واقفة لمحاها علي من بعيد وابتسم في وجهها وسكر الباب
رجع لندى الي كانت شوي عليها متضايقة وقالت في نفسها هذا جزات الي يتنازل ومايرضى ببيت مستقل ..
وقال :
معليش صغار العذر والسموحة
لا عادي بس انت ماقفلت الباب
لا نسيت المرة الثانية ..
عهود رجعت لغرفتها مادخل في مخها اللي شافته وقالت لنفسها : لييييييييه علي يسوي مع ندى كذا وانا ماقد سوى معي ؟ (تقصد ليه يبوسها وانا لا ) ليييييييييييييه ؟ ما احد يحبني في ذالبيت ليييييييييييييه ؟ لوكان ابوي حي كان شفت الدلال كله الله يخلف علي عهود حبت علي لدرجة نست فيها انه اخوها ......
وبعد ثلاث ايام كان علي جالس لحاله في الصالة يشوف التلفزيون شافته عهود وقالت فرصة اقوله مو على كيفه ..
جت عهود وجلست جنب علي .
علي ما حس بها لانه منسجم مع البرنامج
وكان يتكلم عن الاستثمار والعقار ..
ملت عهود وهي جالسة وماعطاه وجه لكن توها بتقوم والا يخلص البرنامج ويطفي علي التلفزيون ويقوم توه يتنبه لعهود :
هلا عهود
اهلين اخيرا انبهت لي
معليش مادريت عنتس هاه للحين زعلانه ؟
لا اصلا من يقول اني زعلانة ؟
محد قال بس شكلس ماسلمتي علي ولا شفتس وسكرتي الباب في وجهي قلت يمكن انتس زعلانة
لالا مازعلت بس متشرهه عليك
وراه ؟
عشانك من خطبت وانت منشغل عني ...
اهاا وش اسوي لازم انشغل خلاص ولايهمس بأعوضس بالي تبين
طيب فيه شيءودي اقولك ايها
قولي وشو
لالا مايصلح هنا
وين يعني ؟
في غرفتي
طيب يلا بينا لغرفتك
لالا مو اللحين
يووووه ليه
بس خله في الليل طيب وبشرط بعد
وشو بعد
انك تنوم معي
انوم معك !!
ايه يسلام زين تنوم مع ندى ولاتنوم معي .....
انوم مع ندى !!!
ايه تنوم مع ندى ابي تسوي لي زيها
علي احتار في امر اخته مايدري هي مهبولة أو تستهبل صدق امرها محير !!
خلاص طيب بس موب اليوم خليها يوم اذا راحت ندى عند اهلها
طيب متى بتروح
مدري لكن اتوقع الاربعاء أو الخميس
مافي مشكلة المهم تنوم معي
طيب ننوم معك كم عهود عندنا
وحدة وماقدرتوها ..
ابتسم علي وراح لغرفته وهو بينجن من تصرفات اخته ...
ولما جاء يوم الاربعاء وراحت ندى لاهلها ونامت عندهم جاء علي لاخته عهود وطق الباب
عهووووووود
هلا علي راحت
ايه راحت هاه وش سالفتك
اقولك وماتزعل
قولي
انا اكلم واحد وقال لي اطلع معي وش رايك اطلع معه
نـــــــــــــــــعـــــــــــــــــم
انتي صاحية خيييييييير
عادي وش فيها ؟؟ هو يحبني وانا احبه وبعدين قال لي انه بيخطبني منك بعد بس اذا خلصت الثانوي (عهود في اولى ثانوي)
ياربيه ياعهود لا مايصير, ليه كذا عشاني غفلت عنك كم شهر ومعد عطيتك وجه تسوين كذا ياعهود هذا حرااااااااااااااام تعرفين وش معنى حرااااااااااااااااام مايصير كذا
هذولي شباب فاضية ماعندها سالفة الا تعلب ببنات الناس وبعدين توك صغيرة على الزواج .
جلس علي يفهمها ثلاث ساعات وقامت عهود تصيح هالمرة علي قوى اسلوبه وكلامه معها لما جاء بيطلع من الغرفة قالت
تكفى نم معي هالليلة
طيب عطيني مصحف
ليه ؟
بقرى عليك قران كود (عسى )الله يهديس
طيب
وجابت عهود المصحف وقرى عليها قران ونامت ولما تأكد انها نامت طلع بشويش وسكر النور وراح لغرفته ...
المهم البنت تحسنت شوي وصار علي يجلس معها كل يوم ربع ساعة على الاقل وكل هذا من خوفه عليها ويسمع سواليفها وبمعنى اصح خرابيطها ,المهم عطاها وجه وبزود ويعطيها من هالكلمات الزينة ياحبيبتي وياقلبي وياعمري صح هي كلمات بسيطة وماتكلف شيء لكن لها مفعولها القوي والسحري على عهود .....
وبعد كم شهر من زواجه كان علي جالس في مكتبه في البيت يخطط للمستقبل ويرسم احلامه وطموحاته وكيف ينمي مشروعاته ويقدر يدير حلاله وحلال اخوانه فمرة يقرر انه يدخل عالم البيع والشراء ومرة يقرر انه يدخل المجال العقاري ومرة اسهم ,المهم خلص الى انه يدخل المجال العقاري من اوسع ابوابه وليه مايدخله وهو الي بعد الله غير حالتهم من و الى ..
وهو منهمك في التفكير دخلت عليه ندى وهي فرحااانه
عــــــلــــــــي عــــــــــــلـــــــــــي ...
نعم ..
عندي لك خبرية حلوة
بشري
بعد تسع شهور
ايه
بتصير
ايه
حزر فزر
بصير ملياردير ؟؟
لالالالالالالالالا ما كفتك فلوسك ياطماع ..
ندى انقهرت منه هي في وادي وهو في وداي
هاه حمستيني وش بصير بسرعة قولي
بتصير ابو .. يامال المدري وشو
ابو يعني انتي حامل
ايه حامل اخيرا فهمت اظاهر فيك صعوبات تعلم
هيه هيه وراك علي وش سويت لك انا ؟؟
مدري عنك اسأل نفسك
اهاا شكلس توحمتي فيني الله يعيني ...
هههههههههههههههههه تستاهل الوحم الا وش قاعد تخطط وتخربط ؟
قاعد اسوي خطة خمسية
احلى خطة ايش
انا بعد خمس سنين بصير شيء ماحصل بصير اكبر تاجر عقارات في الشرق الاوسط مو بس السعودية
الله يوفقك ويحقق لك احلامك
امين ....
علي مافرح كثير بحمل زوجته يمكن كثرة الاشياء الزينة اعمته عن الفرحة, هذي حال الانسان لما يصير في افراح كثيرة معد يبدي, وش يفرح فيه وش يخلي, وامكن شغله وتفكيره في المستقبل والفلوس هو الي خلاه ينسى معنى الفرحة بأبسط الاشياء ...


.................................................. .......
بعد مرور سنتين جمع علي اخوانه واخواته في اجتماع مهم وطارئ لما اجتمعوا جلسهم على طاولة الطعام وقال فتحت الجلسة :
شوفوا يا اخواني الاعزاء , ياربي لك الحمد ,الله اعطانا فلوس كثيرة ماحسبنا حسابها وفتح علينا من فضله وكثرت الفلوس عن راس مالها, والحين لازم على كل واحد منكم انه يفتح له مشروع ويدير فلوسه وامواله وانا بأساعده خطوة بخطوة ,يلا استقبل اقتراحاتكم يا افاضل
عبد العزيز: ويييييييين يالاخو شايفنا في شركة ترى ماعندهم سالفة وخصوصاً البني ّ (البنات)
عهود : اقول انت انثبر وكل تبن ومالك دخل .
عبد العزيز : كلي تبن انتي ووجهس ايه ماعندتس سالفة يعني ماعندتس سالفة وانتي وعه وعه وماتعرفين شيء ..
علي : خيييييير بس انت واياها خلاص
ماعندكم شيء تقولونه نقطونا بسكاتكم ..
منى : حلو ياعلي بصراحة انا ودي بمشروع لكن مدري مترددة فيه
علي : قوليه وشو
منى : مشروع مشغل خياطة نسائية
عبد العزيز : ههههههههههههههه هذا الي قدرتي عليه بتفتحين خياط ككككككككككككك الله يحوم تسبدتس قال ايش قال مشاريع
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
علي وهو معصب : عزيّز انثبر احسن لك والا اطلع برى ..
عبد العزيز : ههههههه بالله عليك هذا مشروع لوها قايلة معرض سيارات كان صح
علي : طيب يا اخي كلن واهتماماته حتى هي بتضحك على مشاريعك ,حلو يامنى مشروعك ,خلاص فكري فيه وادرسيه من كل جوانبه وعلمينا النتيجة
عبد العزيز وعبدالله بصوت واحد : متى الاختبار؟؟؟؟ ........
الكل يضحك لكن علي عصب و زعل وطلع من البيت
الام :حسبي الله عليك ياعزيّز زعلتا وليدي
عزيّز : هههههه الله واكبر يمه صار وليدس وانا موب وليدس قلعته خليه يزعل مزعجنا بمشاريعه يقال انه ناجح
عهود : احسن منك على الاقل يا الداج من خبرت نفسي وانت تدرس ومابعد تخرجت
عزيزّ : احترمي نفسس يالتبنة لا اجي واتوطى ببطنس فاهمه .
عهود : ماتقدر اتحداك تسوي لي شيء وان سويت ياويلك من علي ..
منى : خلاص بس اسكتوا
.................................................. .............
وبعد اسبوع كلمت منى علي وقالت له انها فكرت في سالفة المشغل وانها قررت تسوي المشروع,
تواعد علي معها انه يكلمها في البيت الليلة, لما جاء اليل ما كانوا الاولاد مجتمعين يعني بيرتاحون من عزيّز المزعج, بدت منى تشرح لعلي المشروع وهو متجاوب معها, قالت له انه فيه وحدة مديرة مشغل من احد الجنسيات العربية ,كانت تشتغل في مشغل مشهور وانتهى عقدها تبي تشتغل مرة ثانية, قبل ماتخلص منى كلامها عارضوها اخواته بالمشروع ومالقت تشجيع ابد الكل يقول انه مشروع فاشل ومضيعة فلوس ع الفاضي لكن ندى زوجة علي اهي الوحيدة الموافقة لها بالمشروع وقالت بعد انها بتشاركها فيه لما حست منى انه فيه احد ولو شخص ايدها على الي تسويه تشجعت واتخذت قرار واتصلت على مديرة ذاك المشغل وطلبت منها انها تشتغل معهم , لكنها قالت ابغى اشتغل بنسبة وتأمنون لي فيزة انا وزوجي وسكن وخدامة بعد ,قالت منى طيب ابشاور شركائي وابعلمك ..
شاورت منى علي بالموضوع وقال :
هذي تلعب عليكم الله واكبر قال أيش مصممة بلا مصممة بلا هم كلها خلقتين بتزينونها وكل ذا وبعدين وين راحت دراستك الي كرفت فيها اربع سنين
ضحكت منى وتذكرت الايام الخوالي وتذكرت الكلية والطلبات والباص ومحل المكاين وقالت :
تذكر ياعلي الباص والمكينة والخمسمية ,الا من وين جبتها ؟؟؟
ضحك علي :
ماعليك من وين جبتها المهم انها وفت بالغرض خلاص لاتذكريني بذيك الايام, يالله الحين جا الوقت الي تحققين فيه حلمك وتصيرين خياطة آد الدنيا..
ندى : ياقديم انتا أي خياطة الا قل مصممة ازياء عالمية
علي : ولايهمك مصممة ازياء كونية وش تبين بعد
ندى : الا انتي متخرجة يامنى من أي قسم ؟
منى : خياطة ونسيج .
ندى : اهاا من نفس كليتي انا فنية
علي : حلو وحدة تنسق الالوان ووحدة تخيّط وامي تنظم الابرة .
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحك الجميع وقررت منى وندى بفتح المشروع واختارت حي راقي في العليا وتحديدا في عمارتها الي تأجرها وبعد شهرين من الاستعداد جهز المحل من كل شيء عاملات مدربات وعمال للشك والخياطة وخلال الفترة الي راحت سوت ندى ومنى مية تصميم لفساتين حتى يكون فيه شيء للبيع وشيء للتفصيل
بس باقي شيء واحد وهو اسم المشغل احتاروا كثير في الاسم
لكن حنان اخت ندى اقترحت يكون اسمه "روح للتصميم "
اعجب منى الاسم واعتمدته وطلع المشروع لكن ناقصه شيء وهو المديرة للمشغل طبعاً المشغل كان بس خياطة مافيه مكان للتجميل مع ان التجميل يدر ارباح بس كان الهدف هواية فقط وتسلية والربح شيء ثانوي .. .
وبعد كم شهر بدا المشغل يشتهر خصوصاً ان الافتتاح كان على قرب العطلة الصيفية الي تكثر فيها الزواجات وممازاد المحل شهره الدعايات الي صرفت فيه حتى وصلت للقنوات الفضائية وفي المحل ميزة زايدة عن باقي المحلات وهي انهم مايخيطون العاري ولاقصير يعين يكون الفستان فخم وفي نفس الوقت مافيه محاذير شرعية ...
مرت الايام على المحل واصبح شغل منى وندى الشاغل حتى ان ندى جابت اختها حنان تساعدهم خصوصا ً في الاجازة فكانت تجي من قبل العصر وماتطلع الا نص الليل ,توطنت العلاقة بين منى وحنان اكثر كانت حنان تمتلك لسان لوقي وتعرف تكسب الزباين حتى انها تقنعهم بالاسعار من دون مايحسون ,وان من البيان لسحرا .. ومع لباقتها وذوقها واناقتها جمالها الي غطى على هذا كله كانت طويلة وبيضاء وناعمة وشعرها طويل اشقر فيها شبه من اختها ندى لكن حنان احلى منها واطول , في نفس الاجازة انعزمت ام علي وبناتها على عرس ويبغون البنات فساتين, فجوا لم مشغل اختهم واستقبلتهم في مشغلها كانت المرة الاولى الي تشوف فيه ام علي المشغل هي وبناتها الصغار لانها ماكنت مشجعه منى على هالخطوة, والبنات مالهم حيلة لانه من قوانين ام علي البنت ماتطلع الا مع امها, بس ام ندى وحنان عكس تماماً للبنت الحرية في الطلعة , لما دخلوا المشغل انبرهوا بالديكور الساحر والاناقة والاستقبال بعد, استقبلتهم حنان ورحبت وهلت بهم ماكانت تدري انهم حمولة اختها توقعتهم زباين ولما جت منى وسلمت على امها وسمعتها تقول هذي الساعة المباركة الي جيتي فيها يايمه انتي والبنات ,عرفت انهم اهل منى فزاد ترحيبها بهم, الام جازت لها حنان وقالت في نفسها ليتنا خطبناها لعلي شكلها ازين من ندى الله يخلف.
الحريم الكبار هذا تفكيرهم حتى لو كان الولد شايب تتمنى له زوجة غير زوجته ...
بعد كم شهر بدت حنان تصير الكل في الكل في المشغل خصوصا مع حمل منى وندى , وصارت هي الوحيدة المتفرغة ترجع من الجامعة وترتاح شوي وعلى طول على المشغل ترتب الفواتير والحسابات , لان علي متابعهم في الامور المالية ولازم يكون الشغل مضبوط وما يبغاه على ورق يبغاه على سيديات أو فلوبي اريح واحسن له في الشغل ,تعجب علي من الدقة والترتيب والتنظيم في الحسابات واستغرب ان هذا يكون من تحت يد اخته منى أو حتى زوجته
ذاك اليوم رجع علي من العمل وكانت منى فيه سألها عن الشغل وجا الطاري عن الحسابات سألته :
وصلتك الحسابات حقت المشغل شفت كم دخل ..
ايه ماشاء الله شغل مربح يالله لك الحمد بس من الي يزين الحسابات ؟
ايه هذي حنان اخت ندى ماشاء الله عليه بنت سنعة
ايه واضح في شغلها وترتيبها
يمه شفتي وش زين حنان اخت ندى ياهي بنت زين وجرم (جسم) وطول وخصر واخلاق ما خلت ماشاء الله لايضرها
الام : ايه تهبل ياليتنا خاطبينها لك ياعلي
علي: اوووووه وصلت بكم المواصيل لا لاندى مكفيتني وزيادة
عبد العزيز : كل ماشفتوا شيء زين قلتوا ياليتها لعلي كن مافي الدنيا الا علي
منى : ايه بلا من نفعنا غير علي تبينا نقول ياليتها لك على بعدك ماتستاهلها
عبد العزيز : وع من زيناها شيء انتم داخلين فيه يحوم التسبد .
ابتسم علي وقال: الله يعين ابروح انام
.................................................. ..........
وبعد مرور سنة على هالكلام انخطبت خلود من واحد غني وهذي هي المرة الاولى الي تتزوج وحدة من بنات العلي من تاجر أو بالاصح المرة الاولى الي تتزوج بنت من العلي وهي تاجرة بدوا يجهزون للزواج وفصلوا فساتين الزواج في مشغل منى وكانت حنان اهي الي تختار لهم الاقمشة وتطلع معهم للسوق وتصمم الموديلات وصممت فستان الزواج الابيض حق خلود وكان روعة ولما جاء يوم العرس في افخم القاعات في الرياض جت حنان للقصر طبعاً مع المعازيم ولما دخلت الكل انبهر بجمالها وبفستانها كانت تلبس فستان غالي قماشه وتفصيل خيالي وغريب, بدوا البنات يهلون ويرحبون بها اخوات خلود وخصوصاً عهود الي حبت حنان وارتاحت لها ولما جت الزفة وخلاص باقي شوي وتنزل خلود الا وينشق الفستان بغت خلود تنهبل ياربيه هذا وقته
اختبوا البنات راحوا نادوا حنان لانها هي الي خايطته وبسرعة جت حنان وصلحت الفستان اهي والخياطة الفلبينية حقت المشغل اهم جايبينهم زيادة وانزفت حنان مع خلود عشان لو يصير شيء للفستان تتدارك الموضوع بعد ما خلصت الزفة بدت ترقص حنان وندى واختهم احلام اما اخوات العروس يستحون وما رقصوا فصارت حنان نجمة الحفل والكل يسأل عنها تحسفت ام علي بالبنت وفكرت تخطبها لولدها عبد العزيز بعد ما دخلوا الحريم على العشاء قالت منى لندى بنخطب اختك لعبدالعزيز ضحكت ندى وقالت : عندها ام روحوا واخطبوها منها .
راحت منى لامها قالت لها كلام ندى وكلمت ام علي ام ندى وعرضت عليها الموضوع ام ندى استغربت خصوصا انه مو وقته لكن قالت الساعة المباركة وماعندنا مانع بس فيه ناس مكلمين ابوها ومابعد ردينا عليهم وبنشوف
بعد يومين نرد لكم خبر , اتصلت ام علي على ام ندى وسألتها ردت عليها بالموافقة وان الرجال الي قبل ماصلح ,وام ندى لماجت توازن بين الي خطب بنتها الاول وبين عبد العزيز لقت فرق كبير يكفي انهم تجار وبيحطون عرس لبنتي الكل يتكلم عنه مثل عرس بنتهم خلود فرحت ام علي بها الخبر
وكلمت ولدها عبد العزيز بالموضوع لكن تفاجأوا بردة فعله:
من صدقكم تتكلمون والله لوتنطبق السماء على الأرض ما اخذتها موب على كيفكم انا اخر من يعلم ما بيها يعني ما ابيها .
يابن الحلال وراك تسذا البنت تهبل
جعلها تخبل مابيها يعني مابيها وبعدين من قال لكم تخطبون لي انا ماطلبت الزواج .
ياوليدي الله يهديك مايصير البنت ماتتفوت كلشن فيها وزد (قد) جربنا اهلها اجاويد
موب شغلي ما ابي يعني ما ابي انا حر ...
استغربوا من عبد العزيز مايدرون وش صيدة (قصده) معيي على العرس لكن عبد العزيز كان يحس بغيرة واحباط من اخوه علي ومايبغى يصير تحت سيطرته حتى في الزواج ياخذ اخت حرمته وبعد انقهر من اهله انه اخر من يعلم عن الموضوع ..
حاولوا فيه امه واخواته وصّفوها له لكن لاحياة لمن تنادي اذا فتحوا معه الموضوع هاوشهم وقام وخلاهم رافض الفكرة تماماً قالوا مالها الا رجالها وعلموا علي بالسالفة حتى يحاول يقنعه استغرب علي من عبد العزيز احد يقوله تزوج ويرفض !!
المهم قرر علي انه يكلم عبد العزيز بهدوء ورواقة عشان يعرف وش سبب رفضه ...
كلم علي عبد العزيز وكان الجواب
عبد العزيز : شف انا رافض الفكرة تماماً يعني لاتحاول .
علي : يابن الحلال تعوذ من ابليس وقلي وش السبب مافيه شيء يجيء كذا اكيدفي سبب .
عبد العزيز: ياخي قلت لا يعني لا انتهينا ..
علي : طيب ممكن سؤال ؟
عبد العزيز : تفضل ..
علي : يعني عشانها اخت ندى ماتبيها أو انت ماتبي تتزوج
عبد العزيز : لا انا رافض فكرة الزواج وماعلي من البنت اخت ندى أو اخت سارة المهم اني ما ابي اتزوج
علي: ليه طيب
عبد العزيز: يوووووه عطيتك وجه ترى خلاص روقنا عااااااااد ...
قام عبد العزيز وهو زعلان من عند علي وسكتوا عن الموضوع فترة لكن الام استحت في اهل البنت واقترحت انهم يأجلون الزواج لسنة الجاية امكن ربي يهدي عبد العزيز وويوافق على البنت .
اتصلت ام علي على المحمد اهل ندى وحنان وقالت انهم بيأجلون الزواج للسنة الجاية ام حنان استصعبت الموضوع لكن قالت ايه ازين خلي حنان تخلص دراستها وياسرع ماتروح السنة ...
مرت ستة شهور , لكن بعد الست الشهور بدت حنان واهلها يترقبون اتصال أو كلام أو مهر من العلي لكن لاحياة لمن تنادي ......
حنان وصلت معها كلمت ندى عشان تكلم علي وتسأله عن اخوه وش قصته لكن ندى ترددت لان الوضع حسّاس مرة بالنسبة لهم
بعد تسع شهور طفح الكيل بأبوا حنان وقرر انه يكلم علي في السالفة وكان هذا في عزيمة عازمهم زوج احلام ..
في العزيمة :
ابو حنان : وشلون اخوك عبد العزيز ياعلي ؟
علي: الحمدلله تمام
ابو حنان : ايه هاه متى ان شاء الله موعدنا ؟
علي وهو ناسي الموضوع تماماً لانه مشغول بتجارته : أي موعد ياخال ؟؟
ابو حنان : الله يرحم حالك ياوليدي شكلك ضيعت
علي: ايه والله ياعم مثلك عارف المشاغل الله لا يشغلنا عن طاعته. بس صدز عاد وش السالفة ؟
ابوحنان : ابد موب اخوك عبد العزيز خاطب بنتي حنان ودي ادري وش صار على الموضوع ؟
علي: اهااا ايه ذكرت ان شاء الله بكمله واخليه يكلمك في الموضوع ..
راح علي للبيت وفي الدوام قال لاخوه السالفة عبد العزيز كان يعتقد ان اهله قالوا ان الولد مايبيكم ماكان يدري انهم قالوا السنة الجاية لما عرف بالموضوع قوم الدنيا وماحطها

عبد العزيز: تستغفلوني وش شايفيني قدامكم بزر تمشوني على كيفكم من الي سمح لكم تخطبون لي ولا بعد تعطون الناس موعد وانا اخر من يعلم ما خبرت ان الولد يغصب على الزواج الي اعر فه ان البنت هي الي تغصب والله مايسنه الله منيب متزوج يعني منيب متزوج واعلى مافي خيلكم اركبوه .........
الام : الله يهديك تعوذ من ابليس
عبد العزيز: انا ابليس وشلون اتعوذ منه ؟؟
الام : بسم الله عليك ياوليدي وش جاك
علي: خلاص خليه يمه بكيفه
عبد العزيز: اصلاً كله منك ياراس الحية ياعليوه .
علي: انا وش سويت !!
عبد العزيز: مدري عنك كل اموري تتدخل فيها وتتلقف علي مدري على ايش شايف نفسك ومصيطر علينا اووووووووف .
علي: انا مصيطر شف يكون في علمك اني توي ادري من ابوها وبعدين هالكلام ماتقوله لي , بزران اخر زمن .
قام علي وهو زعلان من اخوه لحقته الام تترضاه
عبد العزيز: ايه الحقي وليدس حبيب القلب لا يزعل بسم الله عليه ...
................................................
الجزء الخامس
بعد شق الانفس وافق عبد العزيز على الزواج من حنان وبعد الاغراءات الي قدموها له ولكن ماحدد موعد الزواج وراح علي وعبدالعزيز بيخطبون البنت خطبة رسمية
حنان بغت تموت من الفرحة اخيرا عرفت شخصية ذا الرجال غريب الاطوار ولانها تسمع عن شخصيته ومعاملته لامه واخواته وصراخه في البيت من اختهاندى ودارية عن سالفة رفضه للزواج منها , المهم جاو واعطوهم المهر على طول عيال نعمة الفلوس ماتقوم معهم ولا تقعد كل راس مالها شيك بمية الف .. غير الذهب وهذا مبلغ يعتبر شوي لكن عبد العزيز تحسف عليها بفلوس كثيرة لانها في نظره ماتستاهل
وبعد كم يوم لحّت عليه امه انه يروح يشوفها امكن تجوز له ويقتنع .راح عبد العزيز لبيت حنان وهو يدز نفسه دز مايدري ليه ماله رغبة في الزواج امكن لانه فرض عليه وهو مايحب احد يفرض شخصيته عليه !!
لما دخل بدت علامات الارتباك على وجهه واستقبله ابو حنان وهو بيطير من الفرحة هذي حالة اهل البنات مساكين يتشفقون هالزوج شفقة ...
لما دخل المجلس وتقهوى وشرب الشاهي الا ويقوم الابو ويقول الحين بتدخل عليك حنان في هاللحظة جت عبد العزيز حاله من الا مبالاة ودخلت حنان في اثناء دخولها كان معه بيالة الشاهي وهيو توه مصبوب يعني حااااااااااااار يغلي .. توها داخلة الا وطراااااااااااااخ البيالة انكبت على يد عبد العزيز وفخذه الولد احتاس البيالة حارة الله ينجينا من النار مايدري وش يسوي ,طلع من المجلس مامعه خبر والبنت مبلمة عند الباب طلع وهي واقفة فصار جنبها وقريب منها ,وراح للمغاسل يبي يغسل ايديه, حنان وابوها بدل مايسعفونه صاروا يناظرون وهم ساكتين ,بعدين انحاشت حنان من المجلس ودخلت جوا الصالة وهي بتموت من الضحك على شكل عبد العزيز الي ينرحم مسكين ...
عبد العزيز رجع للمجلس وهو يندب حظه الاغبر ايه الي هذي اولها ينعاف تاليتها ..بعدها طلع على طول من بيتهم وهو ساكت وما يتكلم ولا كلمة
لما طلع راح لمستوصف وسووا له ضماد وكان الحرق كليف
رجع للبيت ومحد قدر يسأله لانهم يخافون منه ..
لكن جتهم الاخبار من ندى البنات جلسوا يضحكون عليه ويعلقون بتعليقاتهم وشافوا الضماد الي في يده وبدت التعليقات (هههههههههه يامسكين اجل من الخبة انكب عليك الشاهي أو ما زد شفت بنت حلوة ههههههههههه )
عبد العزيز في الاساس ما انتبه لحنان وماشافها لانه كان لاهي في اعظم بدأ يحقد على حنان وندى حس انه مازال تحت صيطرة الغير , اووووف وش ذالعيشة عشان كذا صرف نظر عن الزواج بحنان وقال لويصير الي يصير منيب متزوج يعني منيب متزوج ,مرت سنة كاملة وبدوا الاهل يلحون عليه وهو رافض ومعاند لهم يعني سنتين والبنت تنتظر حشا ماصارت الله لو انها تنتظر وزير , والكل يقنع فيه من جهه والولد ماعندكم احد ..
واهل حنان مغلوبين على امرهم مايقدرون يسوون شيء خصوصاً ان علي زوج ندى له فضل كبير عليهم معطيهم بيت في الشمال وغير كذا اجودي ومتزوج بنتهم وابو عيالهم فما يقدرون يقولون ولا كلمة وش الحيلة لا البنت مخطوبة وخلاص ولا هي متروكة في حال سبيلها سنتين كثيرة مرة ..
بعد العذاب الي دام سنتين على حنان وامها وابوها وحتى ندى قررت انها تكلم علي في الموضوع وتوقف المهزلة
فلما كلمته صار علي في موقف مايحسد عليه المسكين فوصلت معه من الكل وخصوصا من عبد العزيز مايدري علي من وين يلقاها, يلقاها من عبد العزيز المعاندي أو من عبدالله واصداقائه وسفراته واستراحاته وخوفه عليه من الدشره , أو من اخوه حمد الي تارك الدنيا وراه وملتم على شباب ومقبل على طلب العلم صح حمد ملتزم لكن هالايام صار الالتزام يخوف والدشارة تخوف بعد, أو يلقاها من عبدا لرحمن المراهق الي ابلشه كل يوم حادث وسيارة جديدة ,أو من سعد الي لاهو بزر ماعليه شرهه و لا كبير يتحمل المسؤولية, لما كلمته ندى عن اخوه عبد العزيز كأنها فتحت لها باب يفكر في اخوانه أو بالاحرى يتفكر في حالتهم ويقارن بينه وبينهم أو اخواته منى وتجارتها ومشاريعها زود غثا صحيح هي الوحيدة الي اشتغلت وشغلت فلوسها وعقلها لكن بعد مسؤولية كبيرة خصوصاً ان زوجها غاسل يده منها اهي وفلوسها
أو من حصة ومشاكلها مع زوجها واهله أو من عهود اخر العنقود الي الكل في كفه وهي في كفه ثانية ....
استمر علي على سرحانه الين ما صرخت في وجهه ندى :
عـــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــي هوووه وين رحت ؟؟
نعم معك معك
واضح معي شقعدت تفكر فيه قلي ؟
ابد ما افكر في شيء وش كنتي تقولين ؟
اهاا وش كنت اقول كنت ياطويل العمر اتكلم في سالفة حنان وعبدالعزيز لازم تشوف لها حل لان الوضع صار مزري !!
طيب ولا يهمك ان شاء الله بكلم عزوز وبنهي الموضوع معه بس الصبر زين
هو فيه صبر اعظم من ذا سنتين واحنا ساكتين
مقدر والله ياندى بس قولي لي وش حيلتي انا ؟؟
مدري.....
وفي الصبح قال علي للسكرتير ينادي على عبد العزيز الي بعد ماتخرج من الجامعة بعد طلعت الروح توظف في شركة اخوه وصار نائب المدير لها .
دخل عبد العزيز وشكله ما يهيء انه نائب المدير الشعر الناعم الطويل الي واصل لحد رقبته والسكسوكة الي مدري وش تبي والثوب الضيق المخصر ورزة الخشم ومع وسامته وطوله يبين عليه انه ولد نعمة لو من لساعة الي لابسها ..
سلم عبد العزيز وقال :
امر وش بغيت ؟
مايامر عليك عدو بغيتك في موضوع وياليت تكون مروق وماتعصب
اهاا ما اعصب اكيد انه شيء يعصب
لالا شيء عادي بس اخاف تعصب
قل خلصني

ماكان عبد العزيز يحترم علي الاحترام الي يستحقه لانه يغار منه في تفضيل الناس له وهذا الشيء يحسسه بالنقص بعكس علي الي يتمنى الخير لعبدالعزيز وكل اخوانه وهذا لانه مايعتبر نفسه اخ بالنسبة لهم يعتبر نفسه الاب ..
شف ياحبيبي الموضوع ومافيه انك سببت لي الاحراج
مع مين ؟
خلني اكمل ولاتقاطع
طيب كمل
مع اهل زوجتي
اووووووووه قل امين
امين
الله ياخذهم اجمعين ,ياخي ابلشوني اووف
استغفر الله مانتب صاحي هماني قايل لاتعصب
ماعصبت بس دعيت..
ماقصرت , اسمع بس لانك ياسيدي خطبت بنتهم وسحبت عليهم وانا الي في الواجهه
من قال اني سحبت ؟
لو سمحت ممكن اخلص كلامي ..
ممكن
وبعدين انا ما ادري انت ليه كذا ربي طيحك في ناس اجاويد وبنت ما ينقصها شيء تبي جمال موجود تبي اخلاق موجود تبي اصل موجود والله ماتلقى مثلهم انا ياعبدالعزيز فاهمك وفاهم سبب رفضك ماتبي الناس يمشونك على كيفهم صح .. طيب كل الامهات يخطبون لعيالهم في مجتمعنا والا تبي تحب لك وحدة في الشارع وتخطبها وتعيش انت وياها قصة حب ورمانسية همن تقول في الاخير يمه اخطبي لي .. هذا مو منطق ياعزوز والله مو منطق احمد ربك ان الله يسر لك الزواج الفلوس ومعك والبيت تقدر تجهزه في لحظة والحرمة وجاهزه وش تحتري اجل لو انك مكاني اول كنت اتمنى اتزوج وماحصل لي والحين انت احد يقول لك هاك خير تقول ما معي مخراف صدق انك عجيب غريب ,عيب عليك ياعزوز, اكبر ياخوي اكبر خلاص طشت ووسعت صدرك اليين ماقلت بس ,وبعدين ترى الزواج ساعة صدر وبنات هالزمن غير متفتحات ويوسعون الصدر تصدق اني اشتاق ارجع البيت عشان اشوف ندى شوفتها تريحني عاد فمابالك بالحشيمة والتكريم والاحترام والحب والحنان الي تعطيك اياه, الزواج ياعزوز سكن عارف كيف سكن ومو أي سكن سكن مريح وطمأنينة عزوز تكفى ترى تكفى تهز الرجاجيل طلبتك واتمنى ماترد طلبي نروح لاهل حنان ونحدد موعد الملكة والزواج وخلاااااااااااااااص تفتك وافتك قل تم ..
عبد العزيز ساكت طول ما علي يتكلم حس انه جاب كل الي في خاطره وماقدر يرد لعلي طلبه بسبت اسلوبه الخطير والمقنع علي يمتلك اسلوب في الاقناع مو سهل وهذا السبب بعد الله الي خلا تجارتهم تزيد وتنمى فكان يقنع المستثمرين معه ويفكر كيف يكسب الاشخاص ثم الفلوس والغايات ...
خلاص ياعلي تم ..
بالتوفيق ياحبيبي والله يسعدك ويهنيك
بس بشرط
اووه شرط
ايه شرط وتراه سهل
وشو
انك انت الي تقول لامي وتتصل على اهلها وتحدد الموعد يعني تسوي كل شيء
اهاا يعني افهم منك ان هذا كله حياء
لا موب حياء بس انا كذا ما ابي عندك مانع ...
لالالا خلاص ان بغى وشو بس لاتهون بسوي كل شيء عنك وان بغيت ادخل عليها دخلت
ياليت ......
منتب صاحي ..
توك تدري !!!
على طول اخذ علي التلفون واتصل بأبو حنان وحدد موعد الملاك وكان رجال بس , تملكوا وكتبوا العقد ومافيه ولا شرط اصلا هم يسترجون يتشرطون متى حصلوا على الولد عشان يتشرطون وتكفل علي وندى بالزواج وحجز القاعة وتجهيزها وكل شيء وعزوز مايدري عن شيء متكي ولا همه ...
بدؤ الاهل يعلقون على عزوز واخوانه , عزوز كان جفس بماتحويه الكلمة وفي نفس الوقت يستحي من خياله وطبعه غريب ومعقد ...
في يوم من الايام كانت عهود تقرأ مجلة ومعها كابتشينوا قال عزوز :
روحي سوي لي مثلك وجيبيه في غرفتي
طيب

صلحت عهود الكابتشينو وجابته لغرفته وهذي اول مرة تدخل غرفة اخوها وهو فيها واعطته اياه
في حركة لا ارادية من عزوز قال حطيه هنا وتفل (بصق) على وجهها وقال اطلعي وسكري الباب .
كان يبي يستفزها وينرفزها وهذي عوايده ..
عهود انقهرت منه :
طيب ياحمار هذا جزاي اسوي لك بدل ماتقول الله ياعافيك تتفل في وجهي ياخسيس ويا نذل .. والله لو تلحس السماء ماسويت لك مرة ثانية
بسسسسسسس منيب فاضي لس اطلعي وسكري الباب
والله ان حنان مسكينة ومظلومة يوم تاخذك داعيه عليها امها ..ماتستاهلها ..
عبد العزيز لما سمع طريا حنان جن جنونه وانقهر :
بتطلعين والا شلوووووووون
بطلع ياحقير ياحيوان ..
انطمي ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 19-02-09, 01:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
راحت عهود وجلس يفكر في الي سواه انا ليه سويت كذا ,انا ليه كذا شريّ وشيطاني وجفس على اختي ,لو اسوي كذا ببنت الناس وش بتسوي لي؟؟ اكيد بتذبحني لالا اتحداها ماتقدر اصلا فلوسي وثروتي تغفر لي كل اخطائي ..
عبد العزيز يحاول يبرر لنفسه غلطته ويعتد بفلوسه الي ماتسوى عند الاخلاق شيء ...
عهود ما اهتمت مرة من عزوز لانها متعودة على الاهانات منه ومن اخوانها الباقين ماعدا علي الي له مكانه خاصة من بينهم بس عزوز جرحته ان حنان مظلومة وفكر مرة ثانية في مواصفاته بس هالمرة استبعد ميزة الفلوس فقال انا : شاب وسيم – طويل – ولد عايله – متخرج – مدير ومسؤول كبير – جلس يفكر في مواصفاته ورجع على الميزة الاساسية الي كان يعتبرها الاساس انه تاجر .. وبعد انا عصبي –وما اعرف اتعامل مع الناس – ما اصلح لشيء – فاشل – حقير على قولت عهود ومحد يحبني ولايحترمني كل الناس تستحقرني ماعندي زملاء ولا اصدقاء كل ماصادقت واحد تطاقيت وتمشكلت معه (اذن انا ولاشي ء...)..
لكن حديثه عن نفسه ما اشفى غليله فقرر انه يتجرأ ويسأل عهود عن مواصفاته ويبي يعرف هل هو مرغوب من البنات اولا ..
راح لغرفة عهود وطق الباب :
مييييييييين ؟
افتحي ابي اكلمك
عهود ماكانت تدري توقعته حمد أو سعد بس عزوز كان من اكبرالمستحيلات انه يطق على غرفتها وماخطر ببالها .
فتحت عهود ولقت المفاجأة :
خيير وش عندك
بسأل سؤال
تفضل ..
ممكن ادخل
لا مو ممكن اسأل وانت برى
لالا مايصلح لازم ادخل
قلت لا يعني لا
طيب تعالي لغرفتي
منيب جايه قل الي عندك وخلصني ماني فاضيه لواحد حقير مثلك
اهاا حقير طيب ماعلينا ابسألك ولو انك مانتي فاضية
اوووووف اسأل بسرعة ..
لو يجي لك واحد يخطبك وهو نفس مواصفاتي تقبلين فيه اولا ؟

لييييييه انا مهبولة وععععع مابعد روموني اهلي في الشارع الله ياخذ الروح قبل المكروه
نفس مواصفاتي ماتبينه
لا ان شاء الله بسم الله علي ّ
طيب (كلي تبن ) ..
هذا الي قدر عليه عزوز من الصدمة, فعلاً انصدم يقول في نفسه اذا اختي بنت امي وابوي تقول عني كذا اجل بنت الناس وش بتسوي ؟؟
طبعاً عزوز تملّك على حنان من اربع شهور ولا عمره كلمها ومافكر اساساً لانه خايف ان كلمها انها تهون وماتبيه وبعدين تصير فضيحته فضيحة , اما حنان المسكينة فكانت تعتقد انه مغصوب عليها وما يبغاها بس هي ماتبين مشاعرها بالعكس كأنها بتطير من الفرحة تضحك وتسولف حتى مع اخواته وعلى قولتهم الي في القلب في القلب وتفكر فيه ليه انا وش ينقصني عشان يعاملني كذا امكن اهو يحب وحدة ثانية غيري مايندرى ؟؟ مادرت المسكينه ان الحب مو في قاموس عزوز ولا يعرفه!!
مرت الشهور بطيئة على الاثنين حنان وعبدالعزيز واخيرا قرب موعد الزواج ويومه..
اهل حنان تكلفوا في الزواج فاختاروا افخم القصور واحلى كوشة واغلاها والفستان اكيد مانسوه والاكلات العربية والشعبية والهندية والصينيةكلها كانت موجودة على القائمة غير الحلويات الي اشكال والوان والصبابات الي متخيرينهم وووو القائمة تطول
حنان تحاول في فترة الملكة انها تنشغل بتجهيز نفسها وتجهيز القاعة حتى ماتفكر بموضوع الزواج الي شوي ويقضي عليها قبل الزواج بليلة وهي حاطه راسها على مخدتها بتنام بدت الهواجيس تجيها والواسويس (انا وش الي خلاني اوافق ليه الظلم يعني ثلاث سنين وانا على حسابه مخطوبة وفي الاخير حتى مكالمه مايطيب بها خاطري ليه هو من بد اهله كذا, اخوه علي خلوق ومؤدب ويعرف الاصول وامه واخواته بعد, هو صار غيرهم ليه ؟؟ بغت تنزل منها دمعة لكنها حبستها وقالت انا اقوى من الدموع وياليتها نزلت هالدمعة اللحين وفكتنا ....
في الصبح بدت التجهيزات وبدو البنات يستعدون عند الكوفيرا وعبدالعزيز مسكر على نفسه الغرفة ومايبي يشوف احد يمكن مستحي ويمكن خايف وكل المشاعر جته في ذاك اليوم واكبر شيء خايف من هو قدرته على التعامل معها, هو يحس نفسه انه فاشل اجتماعياً كذا يعتقد وفي نفس الوقت فض الاخلاق وطبعه فيه جلافة ...
وفي الليل بدت حنان تتجهز وهي تحاول تتناسى المصير الي بعد ساعات والي انتظرته سنوات وتقول في نفسها اخيرا بتزوج !!
وجاء الحين وقت الزفة بعد ما اكتملوا المعازيم وانبهروا بالتجهيزات الي في القاعة وبفساتين اخوات العروس والمعرس الي صممتها حنان ومنى لانهم اصبحوا بعد كم سنة من افتتاح المشغل
من اشهر المصممات وشاركوا في معارض عالمية ...
بدت الزفة وكانت حنان مثل البدر ليلة اكتماله ,الفستان الابيض والمطرز بالاحمر كان ماخذ منها حتة, وساعد على جمال الفستان طول قامتها ورشاقتها هذا مع غلات الفستان من ناحية السعر اما المكياج فكلفها حوالي خمسة الآف بس .
انزفت حنان والكل منبهر مايدرون وش يشوفون وش يخلون ,الفستان أو البنت القمر أو المكياج أو الزفة نفسها أو الكوشة بحق يبهر الكل , الي صار ...
بعد ما استقرت حنان على المنصة بدا السلام من الحاضرات طبعاً الغالب يسلمون حتى يدققوا في الطقم الالماس الي يتلألى والفستان والمكياج وهذي عوايد الحريم لما خلص السلام بدت حنان ترقص هي وصديقاتها لما رقصت ,العجايز يقولون في حسد ( قطيشة ياحظها ام علي كل شيء حصلته أول عمرها الاولاد ثم التجارة والفلوس وبعدين حظظت في حريم عيال زيون ومملوحات هذا غير عروس بناتها الي مابقي ولا وحدة ... تقاطعها حرمة ثانية : لا يالخبلة بقي عندها بنت هذي هي شوفيها الي لابسه احمر .. ترد الثانية : وبعد كل ذا وبنيّ (بنات ) زيون هب عليهم )كانت عهود متكشخة بفستانها الاحمر وصايره نجمة الحفل وهذا مع حياها لانها ما تدور ولا تباشر جالسة في طرف القاعة بس فستانها وملحها جذب عيون الحريم لها وخلصت الزفة ورجعت حنان لغرفة العروس والحين جاء وقت الخطر بالنسبة لحنان وعبدالعزيز , جت الساعة الي انتظروها بفارغ الصبر, جت الساعة الي خاف منها عبد العزيز ثلاث سنين واهتمت منها حنان ثلاث سنين,
اخو حنان الكبير ينادي عبد العزيز عشان يدخل الحين على حنان :
يالله الحين بتدخل على حنان تعال معي
خلصت الزفة
ايه خلصت
حشا ما بغوا يخلصون
اووه كل هذا شوق
ابتسم عبد العزيز وقال في نفسه أي شوق والي يرحم والديك الا ابي الفكه ..
راح عبد العزيز مع اخو حنان عبدالله لقسم النساء وانتظر شوي لما تجهز حنان عشان يدخل عليها
حنان جهزت وجت الحين بصدق الساعة الحاسمة وجاك الموت ياتارك الصلاة ..
قبل مايدخل طلبت المصورة انها توثق الدخله يعني تصور دخلت عبد العزيز الين مايجلس لانها لحظات حلوة وحسافة تفوت , وافق عبد العزيز انها تصور ودخل يمشي بشويش وعلى مهله وجلس على اقرب كرسي حتى بدون مايسلم على حنان !!
حنان الحين بدت تفقد اعصابها,قالت له ام حنان تعال اجلس هنا تقصد جنب حنان قام بتثاقل وكانه يجر جر, وجلس جنبها ..
وظل ساكت لفترة , طلبت المصورة انها تاخذ بعض الصور يعني مثلاً وهو يشربها عصير أويقطع معها الكيك أو يكون ماسك يدها لكن عبد العزيز ناظر المصورة نظرات استحقار فهمت المصورة رغبة عبد العزيز وهمسة في اذن حنان تسألها تكمل تصوير أو تطلع قالت حنان اطلعي بعدين ...
التفت عبد العزيز بعد ماقعدوا لحظات مميتة من السكوت على حنان وقال :
ممكن سجادة
حنان من سمعت صوته خافت تحسبه يهاوش أو مدري وش تحسب كان صوته خشن ومبحوح لانه ساكت فترة طويلة
فزت حنان من الكرسي بسرعة وطلعت من الغرفة وراحت للصالة و كانوا اهلها واهله متجمعين هناك يبغون يدخلون يسلمون عليهم
حنان هنا فقدت اعصابها ودخلت في حاله هستيرية وجلست تشهق وتصيح
حنان وش فيك؟ وش جاك ؟ عبد العزيز قال لك شيء ؟ وشو قولي لنا ؟؟
كانت هذي اسئلة اهلها واهله وهي شيء طبيعي , حنان بدل ما تجاوبهم تزداد في الصياح
حنان حرام عليك في نفسك قولي لنا وش صار عشان تصيحين..
وهي من دون اجابة كانت ردة فعل طبيعية لها وكبت لمشاعرها ثلاث سنين ,فقدوا الامل انها ترد عليهم والي تقرا عليها والي تتعوذ يقولون امكن جتها عين من الحضور ...
الا وحدة فكرت تفكير ايجابي وهي هدى اخت عبد العزيز وقالت بروح اسأل عبد العزيز وش سوا لها ..
لما دخلت عليه وهو جالس ينتظر ومايدري وش السالفة الي من داخل الانه يسمع ازعاج بس ما اهتم.
سألته:
انت وش سويت لحنان وش قلت لها البنت بتموت من الصياح
ماسويت شيء ولا قلت ولاكلمة
قلت ابي سجادة وراحت وبس ..
معقولة بس هذا الي قلته
أي والله هذا الي قلته
غريبة
حاولوا يسكتونها وسكتت حنان ورجعت لم الغرفة الي فيها عبد العزيز وجلست جنبه
ومازلت اثار الصياح عليها مكياجها راح فيها الكحل والشدو ساح على وجهها والشهقة ماراحت
عبد العزيز ماكلف على نفسه يسألها حتى وش فيك ..
قام عبد العزيز بعد قعدتها بخمس دقايق ونزل وركب السيارة وقال لاخوها عبدالله خلها تطلع ...
طلعت حنان وهي تودع اهلها وتحسفت على الي سوته وانها نكدت على نفسها ليلة عرسها بس هذا غصب عليها وشيء خارج عن ارادتها
ركبت حنان السيارة والدموع رجعت مرة ثانية
حنان لاول مرة في حياتها تركب سيارة بانوراما فخمة وغالية ومريحة , وايقنت انها بتروح لحياة جديدة ومختلفة وحياة عز وتجارة فلوس مع فقر مشاعر !!
في الطريق كان عزوز ساكت مثل عادته وهي تشهق وتصيح دخلوا بيتهم وراحت حنان على طول لغرفتها وسكرت على نفسها الباب استناها عزوز تفتح بس البنت شكلها جاها شيء هذا اول ماتبادر لذهنه راح وهو خايف وطق الباب
اهي ابتسمت من الفرحة اخير بدا يتفاعل وفتحت الباب واهي تمسح دموعها دخل غرفة الملابس وغير ملابسه وطلع عليها وكانت جالسة على السرير جلس جنبها وقال :
حنان ( وهذي اول مرة ينطق اسمها) وش فيك ؟
مافيني شيء
الا فيك وشو احد مضايقك
ايه
مين
انت
انا!!
ايه انت( وهنا فتحت حنان كل الملفات القديمة من غير شعور منها ).. الي اهنتني ثلاث سنين وانا استناك وعذبتني معك ثلاث سنين لاليلي ليل ولا نهاري نهار حراااام عليك فيني, انا وشسويت لك ؟؟ قلي تكفى ,انا وش سويت ؟؟وبدت الدموع تختلط بكلامها الين معد صار مفهوم من كثر العبرات ..
ماسويت لك شيء لكن اهلي هم الي سووا
اهلك وش سووا
انا في البداية كنت رافض فكرة الزواج بس غصبوني وكان هذا ردة فعل طبيعية للي صار .
وانا وش ذنبي ؟
ذنبك انك اعجبتي امي !!
اعجبت امك !!
ايه اعجبتيها واصرت الا تزوجني منك وتزوجتك
يعني انت ماتبيني ؟
الحين أو اول ؟؟ حددي لو سمحتي
الحين واول ..
اول ماكنت ابغاك بس لما وقع الفاس في الراس خلاص معد لي قرار أو سلطة فبغيتك غصب عني ..
توقعت حنان جواب ارحم أو على الاقل فيه لباقة شوي ..
من الي يغصبك وانت رجال ؟؟
ومن قال لك اني رجال ؟؟ انا ماني رجال انا مازلت طفل صغير تحت سيطرة امي واخوي واخواتي انا انسان مهضومة حقوقي, الاحترام وهو الاحترام ابسط الحقوق ما اعطوني اياه فكيف بقرار زي كذا تبين يصير لي فيه رأي أو دخل ,لا انا عبد مأمور للسيد علي وامي واخواتي, الكل يهيني ومايحترمني والكل يحتقرني ووصلت بهم الدرجة انهم يقولون انك ماتستاهلها يقصدونك ,طيب اذا كنت ما استاهلك ليه يزوجوني منك ليه ؟؟
عبد العزيز كان يتكلم والدموع على خده ومن كثر الصياح معد قدر يكمل .اما حنان الي انصدمت من شخصية عبد العزيز الشخصية المرعبة الي تسيطر على الناس ومحد يسيطر عليها صارت ضعيفة وحساسة كل هالقد !! بدل ماهو يهديها ويطيب خاطرها صارت اهي الي تهديه وتطيب خاطره :
خلاص تكفى ياعبدالعزيز لاعاد تكلم احس ان قلبي يتقطع سامحني ظلمتك..
مو انتي اول ولا اخر من يظلمني في هالدنيا ياما ناس ظلموني وياما الكل يعتبرني بلا مشاعر بلا احاسيس انا احتاج لاحترام تصدقين اني من انا صغير وابوي الله يرحمه كان يفضل علي علينا وعلي انا خصوصاً اهو مافيه مقارنه بيني وبين علي لانه الكبير بس حتى ولو كان كلش لعلي ولما توفى ابوي صار علي اهو الي يصيطر علينا كلنا وانفتح له المجال وامي ماترد طلب لعلي وتعامله كانه ملك نازل من السماء وهو مايغلط وانا اغلط اذا تأخرت ايام الطيش والشباب كانت تهاوش وتهدد انها بتعلم علي انا ما اظلم علي انه متسلط لكن امي اهي الي خلت له كلمه انا لو ارفض اسوي شيء لوحدة من خواتي على طول يهددوني ترى بنقول لعلي
ولما كبرت وصارت لي مكانتي وجا الوقت الي استقل فيه واكوّن نفسي بعد دخلوا علي في السالفة زوجوني من اخت زوجته يعني علي وراي وراي الين ما اموت حتى ابسط شيء ما تركوا لي المجال في اختياره كل شيء بالاجبار عندنا اما الاحترام للرأيي فيقولون ماعندك سالفة وماتدري وين الله حاطك فيه ,الى هذي الدرجة وصل بأهلي الاستهتار فيني والتحطيم اما اخواني لما اطرح وجهة نظري يتهزون فيني ويحسون اني ناقص ويسموني (الخكري ) كل هذا لاني طولت شعري !!
ولما اتكشخ واتزين يقولون الجمال جمال الاخلاق ..شفت اكثر من كذا تحطيم ولا بعد اختي الصغيرة السوسة عهود تحطم زيادة لما جيت بأتقرب لها وسألتها لو يجيك زوج مثلي تقبلين فيه ردت رد جارح وقوي (بسم الله علي الله ياخذ الروح قبل المكروه ) بالله عليك وش تبيني اكون الحين تلوميني !!!
ماعاش من يلومك ياعبدالعزيز بس اسمح لي بصراحة انك مكبر السالفة وهذا يدل على حساسيتك الزايدة
حبيبي عبد العزيز انت تحس بالظلم والمقارنه بينك وبين اخوك علي وتبغى تصير زيه صح أو احسن منه لكن الانسان مايحاول يقلد على الناس أو انه يغار منهم أو يكرهم وينطوي على نفسه وينتظر الناس يجون ويعيدون شتات نفسه الضائع , عبد العزيز انا بقولك شيء بس اعتبره سامعه من احد غيري ربي يختار لك الخيرة صدقني ربي اختارني لك خيرة وامكن هذي الخيرة ماتشوفها الحين لكن بتحس فيها وتشوفها بعدين اوعدك ياعبدالعزيز اني اسعدك واعيد لك كيانك الي تهدم طول عمرك بس بشرط انك تتقبلني وتحبني اكيد انك مستغرب ,تحبني لانه اذا حبيتني بتتقبل كلامي واذا على كلام اختك عهود انه الله ياخذ الروح قبل المكروه اهي ماشافت الا سلبياتك بس ,وجوابها على ما اعتقد كان سريع وردة فعل طبيعيه واكيييييييد انك مسوي لها شيء ولا تنسى ان العلاقة بينك وبينها لا تتعدى الاخوة وبين قوسين الجفاسة والجلافة فلا تعتقد انها بتمدحك أو بتقول أي والله ياليت يجيني مثلك اولاً لانها تستحي تتكلم في هذي المواضيع وثانياً انها ماتنظر لك ولاتنظر لمواصفاتك على انك بتكون زوج .. اتمنى تكون فهمت قصدي ...
كان كلام حنان مثل البلسم على صدر عبد العزيز اخيرا لقى احد يفهمه ويحاوره من دون ما يحقره
تكمل حنان كلامها :
واذا على مواصفاتك فكل البنات يتمنونك يكفي جمالك .(قالتها وهي مستحية لكن هي عارفة اثرها خصوصاً وانه اعجبها جماله وعيونه الساحرة الي في وسطها الدموع تتلامع وابتسامته الرايقة )
ابتسم عبد العزيز وقال:
الله يسلمك هذا من ذوقك عيونك الحلوة ( عبد العزيز اول مرة في حياته يقول كلام زين وناعم والحين اثبت لنفسه انه قادر على العطاء اذا لقى احد يستاهل )
مرت ليلة العمر كأحلى ليلة عاشها زوجين صحيح كان قبلها احداث كثيرة ومخاوف اكثر لكن من بعد الخوف امان وبعد الكره محبه ...
سافر عبد العزيز وحنان لدمام لانه ما كان مستعد وماعنده جواز سفر وقضى شهر العسل في ربوع الوطن المكان ماهو مهم المهم الاشخاص الي يتواجدون في المكان قضى عزوز وحنونة احلى ايام عمرهم حيث انهم كانوا متفاهمين لدرجة كبيرة وكانهم يعرفون بعض من زمان عزوز عرف ان البنات مو صنف واحد عرف انه فيه فرق بين الاخوات والزوجة ودائما يتبادر في ذهنه سؤال اخواتي ممكن يكونون رقيقات مع ازواجهم مثل حنان معي ؟؟ ويكون الجواب الله العالم
عزوز نسى اهله مع حنان وماصار يتصل عليهم واذا اتصلوا ما يكلمهم وهذا لانه مستحي فصاروا ياخذون الاخبار من ندى عن طريق حنان ..
حنان استغربت من تصرفات عزوز الي تثير العجب اهو ليش كذا فتشجعت انها تساله وتعرف السبب لما سألته كان جوابه :
شوفي ياعزيزتي حنان اهلي استحي منهم وش اقول لهم ..
تستحي وليه تستحي الحين البنات مايستحون وانتم يالشباب تستحون واعيباه بس!!
ايه استحي وبعدين اخاف يحسون اني مستانس ويقولون يتدلع علينا
بالعكس اذا عرفوا انك مرتاح هم بيرتاحون بعد لاتنسى انهم اهلك وارحمهم ياعزوز ترى جفاك عنهم يضيق خواطرهم ..
خلاص ولايهمك الحين بدق على امي واكلمها
الله لايحرمني منك
عزوز يقول في نفسه (وش ذا كل كلمة بدعوة تجارة رابحة اهب عليها ذا اللوقية )
رجع عزوز من السفر وراح لاهله يسلم عليهم هو وحنان اجتمعوا اخوانه وجلس يسولف عليهم عزوز راح بنفسيه ورجع بنفسيه ثانية..
قال لعلي:
اهب عليك ياعليوة اثاريك متهني بالكلام الزين وحارمني
والله ماحرمتك الا عجزت فيك
ياخي هم ليه كذا وش ذا اللواقة كلها
ما بعد شفت شيء
صدق ناعمات ودلوعات حتى زعلهم يهبل واستهبالهم ياخذ العقل
ايه هذولي البنات والا بلاش
أي والله الا بسألك سؤال
اسأل
تتوقع اخواتي يسوون كذا مع ازواجهم ؟
لالالا ما اتوقع الله يخلف عليهم
وش رايك نجرب ونسوي اختبار
اقول صدز انك مهبول لا تفشلنا بس
مارح تتفشل بنسوي في عهود التجربة وش بيضرنا به.
نادا عبد العزيز عهود
لما جت عهود طلب منها تسوي له كابتشينوا لانها اهي الوحيدة التي تضبطه لما جابته بدو في تطبيق الخطة :
عزوز: تسلم ايدينك يا احلى اخت في الدنيا
الله لايحرمني منك يابعدهم
علي وعبدالله وحمد كانوا جالسين ما تمالكوا انفسهم من الضحك حست عهود ان فيه شيء اخذت الكابتشينو وكبته وهو حااااااار على يد عزوز عشان يتأدب ..
عزوز : الله يقطعس ياحيووووووووانه كذا تسوين فيني
عهود : ايه تستاهل مخليني مضحكة قدامك
طيب تشوفين
عزوز لحق عهود بالعقال يبي يطقها اهي انحاشت منه ودخلت عند الحريم الحين عزوز ما يقدر يدخل لان فيه مرة اخوه ندى ومستحي يطقها عند زوجته
لما سألت الام عهود عن السالفة قالتها لها, حنان سمعت طريا عزوز فزت من مكانها وطلعت برى المجلس وعزوز يتهدد ويتوعد بعهود انه بيسوي لها الويل لانها حرقت أيده شافت حنان عزوز يتألم اسرعت عنده ومسكت ايده وقالت :
بسم الله عليك وش السالفة لازم تحط ايدك في مويه باردة
عزوز لقاها فرصة انه يتغلى على حنان وقام يسوي نفسه يتألم اكثر ويقول :
شفتي ياحنان وش سوت فيني الظالمة
مالها حق ابد الله يهديها
تهيء تهيء انا مسكين
معليش ياليته فيني ولا فيك يابعدهم.
حنان تقول هالكلام واهي حاطه ايدها على ايده وطبعاً هذا قدام اخواته وامه ,عزوز نسى نفسه مع حنان واهي توسيه ومادرى ان العيون كلها عليه ,فجأه انتبه واحمر وجهه من الحياء من اهله ,بس حنان ماعندها في احد ماتستحي اهي تواسي زوجها !!
هذا الموقف غير نظرة عزوز وانطباعاته وحرك مشاعره لكن المفاجأة ان عهود تطلب منه طلب غريب بعد الي صار......
الجزء السادس
راحت عهود لعزوز وقالت شف بنصحك نصيحة لوجه الله ياليت ألي صار اليوم معد يتكرر, اهي تقصد سالفته مع حنان مو معها اهو سألها أي سالفة؟ علمته بالسالفة والمبرر عندها ان الغيرة موجودة في قلوب الحمولة والزوج مايبين غلى زوجته فكيف لو بينه قدامهم وضربت له مثل تعامل علي مع ندى انه تعامل محترم وفي نفس الوقت ما يلفت الانتباه يعني مو عيني عينك !!
فهم عزوز نصيحة اخته الي بدت تكبر في عينه اكثر ...

وفي شهر شوال من السنة نفسها الي تزوج فيها عزوز كانت عهود تستعد للجامعة الصبح ولبست عبايتها بسرعة ونزلت مع الدرج تركض فتعركت بعبايتها وطاحت على راسها وكان راسها في حافة الدرابزين واخوها علي يشرب القهوة مع امه في الصالة وشاوفوا عهود واهي تطيح اسرعوا ينقذونها لكن عهود اغمي عليها و ماردت عليهم والدم مالي الدرج جلسوا ينادونها وماترد ولاتتكلم يحركونها منا منا مافيه استجابة ابد البنت كأنها ميتة ارتاعت الام وقامت تصارخ بأعلى صوتها :
ياربيييييييييه بنيتي
ماعليها يمه
ياربيييييييييييييييه لاحول ولاقوة الا بالله وش ذا الي جاها
علي مختبص وحالته حاله مايدري وش يسوي البنت غارقه بدمها وامها تصيح وهو مرتبك سمعتهم ندى وقامت من النوم تركض لمصدر الصوت جن جنونها منظر عهود مريع الدم يصب مع راسها ومغطي وجهها والأم منحنيه عليها وخامّتها وتصيح وعلي ماسك يدها ومشصب مايدري وش يسوي اسرعت واخذت التلفون اتصلت بالاسعاف وبعد دقايق واهي في المستشفى الخبر انتشر بسرعة بين اخوانها والكل عرف المتزوجين والي ماتزوجوا وهم في حيرة من امرهم يعني الحادث عجيب غريب لو كان بالسيارة يمكن لكن تطيح على الدرج ويصير لها كذا شيء محير !!وفي المستشفى سووا لها اشعة وفحوصات لكن البنت ما افاقت من الاغماء استمرت على هالحال مدة و تطورت الحالة الين ماصارت غيبوبة واهلها في حاله يرثى لها الام شوي ويجيها شيء من حسرتها على بنتها صدق فجيعة واخواتها مصدومات اما علي فنفسيته صارت دمار وليه ماتصير دمار وعهود حبيبته والي يعتبرها بنته صار لها الي صار واما عبد العزيز عض اصابع الندم على تعامله السيء مع عهود واخذته الحسايف يليتني ما تضاربت انا واياها ياليتني ما طقيتها وصارخت في وجهها وياليتني وياليتني وسعد من صار الحادث لعهود واهو مايتكلم لانه كان قريب مرة من عهود ويمون عليها والبقية مو احسن حال من اخوانهم ...
عرضوها على كل الاطباء في السعودية ونقلوها لاحدث المستشفيات لكن مافيه نتيجة سووا المستحيل جابوا لها مشايخ يقرون عليها بس مع هذا كله البنت مازالت في غيبوبة ....


البيت اندمر عقب شمعته ووردته عهود الام رابطت في المستشفى معها وماتعدتها لو لحظة وحدة والعيال يترجون الام انها ترجع للبيت لكن مستحيل توافق وتترك بنتها ...
والحزن صار سيد المكان في البيت والعمل وكل شيء اظلمت الدنيا في وجيه العلي وصار القصر الوسيع اضيق من القبر عليهم والدموع اهي لغة الحوار بيناتهم ويحق لهم لانه في لحظة وبأتفه سبب تروح منهم عهود وتدخل في غيبوبة تامه بعد ماكانت في كامل قوتها ياسبحان الله هذي حال الانسان يتكبر ويتجبر وفي لحظة يصير اضعف مخلوق على وجه الأرض ...
.................................................. ..............

في يوم السبت راجع علي الدكتور وسأله السؤال الاخير عن حالة عهود فاقترح الدكتور انهم يسافرون بها لامريكا ويعالجونها في احدث مستشفى للمخ والاعصاب وامكن يكون الشفاء على ايديهم بعد الله
, ارسل علي التحاليل والاشعة حقت عهود للمستشفى في امريكا ووافقوا على قبول الحالة ووعدوهم بالعلاج بإذن الله,فرح علي ببصيص الامل وبوارق النور بعد مافقدوا الامل في حياتها ولو عاشت مارح تعيش طبيعيه مثل اول ........
و قرر السفر لامريكا واصّرت الام انها تروح مع بنتها لامريكا وهذا بعد طيحت عهود بشهرين.

رفض علي في البداية رغبة امه انها تروح لامريكا لان امه حرمة كبيرة وتعبانة وماتتحمل ركوب الطيارة لكن الام مُصّرة وتترجى عيالها وخصوصاً علي تقول وتخالط كلماتها دمعاتها :
ياوليدي تكفى بروح معكم إن غثيتكم وأوذيتكم عودوا وخلوني في ذاك ماعليكم مني تكفى ودي اروح مع بنيتي واشوفها اخاف تموت وانا ماشفتها
يمه انا خايف عليتس والا مو قصدي بروح انا ووحدة من اخواتي وانتي اقعدي فيذا وبنكلمس كل يوم وبعلمس بالاخبار اول بأول
لا والله انا رايحة رايحة الله لايعوق بشر

تدخل عبد العزيز في الموضوع :
خلاص ياعلي خل امي تروح معنا وانا بأتكفل بها
علي : لا يا عبد العزيز مافيه روحه امي تعبانه ومايصلح تروح ابد.
ماعليك منها امي في وجهي ان قعدت هنا ماتت حرام عليك ارحمها التعب الجسدي اهون من التعب النفسي
منى : ايه ياعلي امي ماتتحمل تقعد وبنتها تروح خلها تروح هما معها عبد العزيز
علي : اذا كذا كم بنصير انا وعبدالله بنروح اكيد لان روحته معنا فيها فايدة ويعرف انجليزي اما انت ياعبد العزيز مافيه فايدة ابد من روحتك انت وامي وبعدين توك متزوج اقعد بس
عبد العزيز : ماعلي منك رايح رايح الاروحتي فيها فايدة بروح امسك امي واعاونكم
منى : خلاص روحوا كلكم ولا تضيعون الوقت
علي : خلاص امرنا لله اجل رح طلع لنا جوازات
عبد العزيز : طيب
وجاء موعد السفر لامريكا واستعدوا بكل الاشياء الازمة من جوازات وتأشيرات وحجوزات وكل شيء..
وصى علي نائبه ومدير اعماله على الشركة انه يدير باله عليها والشركة الي صارت بعد خمس سنين من ورثهم أو تزيد من اكبر شركات العقار في المملكة وشقت لها طريق في تجارة العقار واحتلت مكانة مميزة ومرموقة وشيء مفروغ منه ان تجارتهم وراس مالهم زاد اضعاف مضاعفة عما كان عليه وهذا كله بفضل الله ثم بجهود علي واهتمامه وكده الليل مع النهار لكن وش تنفع به الفلوس وقت الازمات ...

وصلت العائلة امريكا (علي – الام – عبد العزيز – عبدالله – عهود في غيبوبة )
كانت هذي المرة الاولى الي تطلع العائلة برى حدود المملكة والمرة الاولى الي تشوف الام خصوصا مجتمع غير عن مجتمعها الي عاشت وشابت فيه .. اصيبوا بشيء اشبه مايكون بصدمة حضارية ...
هناك الكل يتكلم الانجليزي ومافيه للعربي مجال والاخوان علي وعبدالعزيز مايدرون وين الله حاطهم اما عبدالله الي كان مزعجهم وّبازّ (مفتخر) عليهم الحين تورط الانجليزي الي تعلمه في دورات ماسوى له شيء وخصوصا لما وصلوا للمستشفى وجلس يحاول يفهم الدكتور ويشرح له حالة عهود ووضعها كان عبدالله فعلاً في وضع مايحسد عليه
اما الدكتور الامريكي لما شاف ان ماعندهم سالفة وانهم مايعرفون يتكلمون ولاهم قادرين على توصيل المعلومة سالهم عن لغتهم الاصلية حتى يجيب لهم مترجم لان حالة عهود ما تتحمل التأخير اكثر من الازم فهم عبدالله بعد شق الانفس سؤال الدكتور وهو من أي دولة هم فجاوبه انهم من السعودية طلب الدكتور من الممرضة انها تنادي دكتور سعودي يدرس في امريكا جاء الدكتور وعرفه عليهم سلم الدكتور السعودي على العلي وساعدهم في شرح الحالة بعد مافهم السالفة منهم الدكتور السعودي اسمه زياد الفهد يدرس في امريكا من خمس سنين وباقي له سنتين ويصير استشاري ويرجع للسعودية وهو طالب عند الدكتور الامريكي "جيمس " وساعدهم بعد في البحث لهم عن سكن مناسب وقريب من المستشفى وعرفهم بأهم المرافق في امريكا وكان نعم المعين لهم ...
بعد اسبوع من الفحوصات والتحاليل قرر د.جيمس اجراء عملية لعهود وهذي العملية في الراس يعني فيها فتحت نافوخ !! العملية بكل تأكيد صعبة ونسبة نجاحها ماهي مظمونة وبعد نسبة وفاة عهود محتملة فاالامر الحين صار سواسيه يعني على الاقل يفعلون السبب ...
حدد د. جيمس موعد العملية بعد موافقة اخوان عهود وامها وكان بعد اسبوعين من وصولهم الى امريكا ..مرّ الاسبوع عليهم بطئ وثقيل والايام كأنها سنوات والتفكير في مصير عهود صار عذاب ..
في ليلة العملية جلسوا الاخوان يسولفون في موضوع عهود واحتمال رجعتها للحياة مرة ثانية فقال عبد العزيز بكل شجاعة :
شوفوا لانقعد نلعب على انفسنا عهود ميته ميته وكلنا بنموت والعملية نسبة نجاحها صفر في المية
عبدالله : تفاءلوا بالخير تجدوه ياعزوز حرام عليك تقول ذا الكلام
شف ياعبدالله انا اقوله عشان ماتنصدمون بكرة اذا ماتت
صرخ علي في وجهه وقال:
لا تقول ماتت عهود ميب ميته فاهم ..
لاياشيخ وش دراك اقول اسمع بكرة مو اذا ماتت قمت تنهبل علينا وتستخف حط ببالك هالشيء ماعندنا استعداد نبزى (نتحمل) واحد مهبول ...
علي كان في وضع يحتاج لبث الامل فيه مو زرع الاحباط لانه محتاج لكلمة مواساة اما عبد العزيز فيعتقد انه بهالطريقة بيخفف من مصاب اخوانه ومادرى انه بيزيد الطين بله .....
ما اصبح الصبح وهم مصدقين المصير لعهود خلاص قرب الفرج الام سهرت كل ليلها تدعي لبنتها وتطلب الله انه يشفيها ويعافيها ...
جاء الحين وقت العملية وبدو الدكاترة في اللجة والصجة والتجهيزات وخدروا عهود بعد ما القوا عليها النظرة الاخيرة
علي وعبدالعزيز وعبدالله الرجال الي ما يحطمهم الصخر في الموقف هذا ماتمالكوا انفسهم الا والدموع تعبر عن الي بخواطرهم علي في هاللحظة مر عليه شريط ذكرياته مع عهود من يومها صغيرة يوم توفى ابوه وكانت تلعب وماتدري عن السالفة وجت تسأله علي علي وين ابوي ؟؟؟ فكان جوابه في الجنة ان شاء الله فقالت علي ابي اروح مع ابوي ما ابي اقعد ابي اصير اول وحدة اوصل للجنة معه لانه واعدني بيشتري لي حلاوة كانت تعتقد ان الجنة مكان تسلية ...
وتذكر ايام مراهقتها الحرجة الي تزامنت مع ظروفهم المادية الصعبة وكيف انها كانت براءة الدنيا كلها فيها لما لعب بعقلها الشاب وفتحت قلبها لاخوها, حمد علي ربه انه تعامل معها بحكمة وعقل وانه ماتهور في ساعة غضب كان الحين الندم والحسايف قضت عليه وتذكر لما تزوج وانها فقدته وتشرهت عليه وتذكرت نظرات الاعجاب الي يحسها ولغة العيون الي الوحيد الي يفهمها منها قطع عليه شريط ذكرياته سلام د.زياد عليه ..
السلام عليكم .
وعليكم السلام
كيفك ؟؟

الحمدلله ... انت بتدخل من ضمن الاطباء في غرفة العمليات ؟

ايه بدخل ... ياعلي لاتهتم وانا اخوك ان شاء الله ربي بيسرها وبتقوم بالسلامة وترجع مثل أول واحسن بعد .
ونعم بالله .


بدل الحزن الي ماله لازم ادع لها بالشفاء وان ماكتب ربي لها حياة فربي مختار لها الخيرة والله يعوضها في شبابها الجنة وياعلي ترى سوينا علميات كثير وحالات اصعب من حالتها ونجحت ولله الحمد وان شاء الله هذي بنجح . خل املك في الله كبير ..

الله يكتب الي فيه الخير ......
لما دخلت عهود لغرفة العمليات مرت على امها واخوانها الساعات كأنها سنوات تمشي بطئية ومملة ويقطعها مواساة عبد العزيز الي يبي يكحلها عماها ..
للمرة الثانية والاخيرة اقول لكم عهود خلاص بتموت عارفين وش معنى تموت يعني ماله داعي تصيرون على امل انتهينا
اخوانه مايردون عليه لانهم مو في حاله والأم تدعي :
يالله ياربي جعل يومي قبل يومها ..
بعد ثمان ساعات قضتها عهود في غرفة العمليات واهي بين الحياة والموت طلع الاطباء مستبشرين بنجاح العملية
لكن النتائج الاكيدة بعد 48 ساعة اذا فاقت من البنج ..
الفرحة ماتوسع الام وعيالها وبسرعة اتصلوا يطمنون اخواتهم واخوانهم في الرياض بنجاح العملية
عهود قضت 48 واربعين ساعة في العناية المركزة خلال هاليومين اخذ د.زياد حالة عهود وبدأ يتابعها لان د. جيمس سافر لحضور مؤتمر طبي في بريطانيا ..
اشرف د. زياد على حالة عهود وتابعها وكان يتعجب من حرص اخوان عهود عليها ومحبتهم لها ويتسأل في نفسه ممكن انا احب اختي واخاف عليها لكن ماتوصل الى هالدرجة اني افقد كل شيء عشان اختي ...
بعد مامرت 24 ساعة من العملية اطلع د.زياد على الملف الطبي لعهود وتفاجأ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه محدثة المستقبل, لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة, قصة لا ظلام ولا دمعة مادام لي في الأمل شمعة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:15 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية