لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > كتب الأدب واللغة والفكر
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

كتب الأدب واللغة والفكر كتب النحو والصرف والأصوات والمعجم والبلاغة واللسانيات المعاصرة - الأدب العربي القديم - والنقد الأدبي القديم والحديث- أدب الطفل- وكتب الأساطير والغرائب - كتب الفلسفة و المنطق - الدراسات الفكرية - كتب الفكر الإسلامي


محمد أبو القاسم حاج حمد , الأعمال الكاملة

جدلية الغيب و الانسان و الطبيعة - العالمية الاسلامية الثانية النيل والفرات: ينظر مؤلف هذا الكتاب إلى القرآن الكريم على أنه مصدر كلي

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-09, 12:02 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 101073
المشاركات: 14
الجنس ذكر
معدل التقييم: الطارق عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطارق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
Jded محمد أبو القاسم حاج حمد , الأعمال الكاملة

 

جدلية الغيب و الانسان و الطبيعة - العالمية الاسلامية الثانية









النيل والفرات:
ينظر مؤلف هذا الكتاب إلى القرآن الكريم على أنه مصدر كلي للمعرفة الكونية المطلقة باعتباره معادل موضوعي للكون. كما ينظر إلى الإنسان باعتباره معادل لكون أيضاً، ويعتقد أن إدراك خصائص القرآن المنهجية والمعرفية تتطلب البحث في علاقة الغيب المدروسة والمحققة بحركة الواقع البشري، وهو هنا يبحث في كيفية التعامل مع القرآن للكشف عن أول الطريق المنهجي المؤدي إلى التعامل الصحيح مع القرآن الكريم، حيث تميز بقدرته على التحليل والتتبع، ما يكشف عن عمق استيعابه وفهمه لآيات القرآن الكريم.

إذ عمد إلى النظر إلى تلك الآيات والسور نظرة كلية قائمة على النظر إلى وحدته البنائية، بهدف اكتشاف محدداته واقتناص موضوعاته، إذ يرى أنه اكتشاف منهجية معرفية قرآنية قد تكون حلاً لأزمتنا الفكرية ولأزمتنا المعرفية، والثقافية، والتشريعية الأخرى.
والكتاب يقع في ثلاثة أجزاء بحث في الجزء الأول (البديل الحضاري) في الخلفية الفكرية للحضارة العالمية الغربية الراهنة وجدلته الغيب والإنسان والطبيعة على مستوى الإرادة الشعبية، ويوضح من خلال ذلك الموقف الإلهي من الفعل الطبيعي ويكشف عن أبعاد القدرة الإلهية في حدود ما يعلمه الإنسان، أما في الجزء الثاني فينتقل إلى تحليل الموقف الإلهي في حركة التاريخ ويقدم هنا البديل الحضاري وهو الإسلام المستقبلي المؤسس على منهجية القرآن المعرفية. وفي الجزء الثالث يبين المؤلف كيف يعارض القرآن بمنهجية المفاهيم الدينية التقليدية التي أسندت العجز للعقل البشري وقيدته بالتقابل مع فعل الله المطلق وهو بذلك يتعامل مع التحليل القرآني ضمن منهجه الكلي لظواهر الفعل البشري والتاريخي في علاقتها بالله كما يوضح خصائص الفصل البشري الوضعية واستوائها ضمن إطار كوني تتمثل فيه الإحاطة الإلهية إرادة وحكمة.


التحميل من هنا











منهجية القرآن المعرفية
أسلمة فلسفة العلوم الطبيعية والإنسانية






( إسلامية المعرفة) نظرية يطرحها الباحث محمد أبو القاسم حاج ويقصد بها فك الارتباط بين الإنجاز العلمي البشري والإحالات الفلسفية الوضعية بأشكالها المختلفة وإعادة توظيف هذه العلوم ضمن نظام منهجي ومعرفي ديني غير وضعي.


وقد علق على الكتاب المفكر الإسلامي د. طه جابر العلواني من خلال تقديمه للكتاب أنصف خلاله الباحث ورأى أن خطاب (إسلامية المعرفة) ينطلق من الوحي الإلهي المطلق المهيمن على العلم المحيط بالمعرفة المعادل للوجود الكوني كله سوف يكون قادرا على احتواء ما بلغته الحضارة المعاصرة وتنقيتها وإنقاذها مما يتهددها ويتهدد البشرية كافة بمنهجية (الجمع بين القراءتين): قراءة القرآن المسطور وقراءة الكون المنثور فيظهر دين الله على الدين كله ويسود الهدى ومعه يدخل الناس في الحق أفواجا متجاوزين حدود القطرية والثنائية والإثنية والعشائرية والقبلية
ففي الفصل الأول درس الباحث ملامح المنهجية المعرفية القرآنية وقدرات القرآن الكامنة على استيعاب الوجود الكوني وحركته عبر امتداد الزمان ومتغيرات المكان انطلاقا من وحدة الكتاب العضوية والمنهجية


وفي الفصل الثاني قام المؤلف محمد أبو القاسم بتطبيقات المنهجية المعرفية القرآنية لأسلمة مناهج العلوم الطبيعية والإنسانية في وحدتها الكونية موضحا الفارق بين منهجية العلوم الطبيعية والإنسانية في التشيؤ الوظيفي ومنهجية الخلق وكيفية الدمج بينهما في كل منهجي واحد
وفكرة هذا الكتاب تتمحور حول مرجعية القرآن الكريم في صوغ كل آليات ومنهاجيات نظرية (أسلمة المعرفة) وهي مرجعية منهجية تجعل من كتاب الله (القرآن الكريم) الأساس الذي يتعاطى مع تراث الأمة بوصفه تراثا بشريا يؤخذ منه ويترك ولكن لا ينبغي أن يؤخذ منه ويترك إلا بموازين ومقاييس الشريعة ومقاصدها


وهذا تأطير منهجي ومعرفي لا تتطلبه ضرورات الإيمان لدى المسلم فقط ولكن لكل المؤمنين بالله في العالم (فالأسلمة) تخوض معركتها في عمق المضمون الحضاري الذي يؤول هذه الأسس العلمية تأويلا وضعانيا وماديا فأضفى عليها تصورا مناقضا لأصولها التكوينية


ويرى د. علواني أن منهجية (إسلامية المعرفة) لدى محمد أبو القاسم حاج كشفت عن وجه جديد من وجوه إعجاز القرآن الكريم غير المكتشفة سابقا تمثلت في قدرة القرآن الكريم على بناء المنهج العلمي الكوني القادر على إعادة بناء الإنسانية من خلال المنهج والمعرفة والثقافة وإحداث التغيير في العالم كله واحتواء سائر تناقضاته والقضاء على سلبيتها وتحويلها إلى عوامل تفاعل بناء وتجاوز ثنائيات الصراع والتقابل إلى وحدة في تنوع وتعدد وتوحد



ويتساءل الباحث محمد أبو القاسم عن أسباب فشل فكر (المقاربات) الديني في بداية عصر النهضة في أسلمة المعرفة ؟ ويرى أن السبب الحقيقي يعود إلى أن فكر المقاربات هذا تم ممارسته تحت ضغط الحضارة الأوربية حيث تمت مقاربة الاشتراكية بالعدالة الاجتماعية في الإسلام ومقاربة الشورى بالدستورية النيابية ومقاربة مفهوم التقدم بالتمدن وفشل فكر المقاربات حين عقد مقارنة بين وضع المرأة في الإسلام والمرأة في الغرب وكان همه ردم الهوة بين المسلمين والحضارة الغربية ومع تزايد تأثير الغرب في الواقع الإسلامي زادت حالة القلق الفكري لدى بعض القيادات الإسلامية مما دفعها إلى القفز فوق منطق المقاربات والمقارنات للتتبنى (أسلمة) الغربي لتحتويه بدلا من أن يحتويها وقد عجزت أمامه ولا يكون الاحتواء في هذه الحالة إلا شكليا لأنه يتم ضمن حالة دفاعية قائمة على منطق العجز الحضاري من ناحية وحالة سلبية مصدرها خوف الاحتواء من ناحية ثانية


لتحميل الكتاب اضغط هنا





ابستمولوجية المعرفة الكونية
اسلامية المعرفة و المنهج










النيل والفرات:
تعني إسلامية المعرفة شيئاً أكثر من مجرد التجديد الديني المعاصر أو الرؤية الكونية التوحيدية وهي تهدف إلى الوقوف بوجه دعاوى العولمة البراجماتية الفردية الأدائية، وضد الصراعات الطبقية والانقسامات الاجتماعية وضد الأصولية اللاهوتية وتطلعاتها الثيوقراطية. وهي تتجه للإنسان الحر الذي هو (قاعدة) إسلامية المعرفة منه تنطلق وتخوض به معركتها. وبما أن لكل عصر ضوابطه المعرفية ومحدداته العامة لموجهات التفكير التي تصقل مناهجه، فإن معرفتنا المعاصرة تتطلب منهجاً يجمع بين الاستدلال والاستقراء، ولكي يتم ذلك اللقاء المنهجي تبرز الحاجة لعقل علمي معرفي معاصر يتجاوز الوضعية ويتجاوز اللاهويتة معاً ولن يكون هذا العقل كما يرى المؤلف ألا عقلاً كونياً يستطيع التعامل وبمنطق التركيب العلمي مع كون لا متناه في الكبر ولا متناه في الصغر.
إن الكاتب يدعو في صفحات هذا الكتاب إلى البدء بدراسة القرآن كوحي كتابي معادل ومكافئ للوجود الكوني المطلق وحركته، وإسلامية المعرفة هي بحث لعلاقة الجدلية التي تربط ما بين الغيب الإلهي والإنسان والطبيعة وهي علاقات تداخل وليست علاقة تضاد.


للتحميل اضغط هنا




الأزمة الفكرية و الحضارية في الواقع العربي الراهن












النيل والفرات:


هناك أزمة فكرية وحضارية في الواقع العربي الراهن، ولا يستهدف الباحث من خلال كتابه هذا توصيف هذه الأزمة في شموليتها أو تحليل عناصرها ومكوناتها فقد أفاضت في ذلك بحوث عديدة مختلفة المناهج بحيث أنه ما اجتمع في بحوث لتأطير نقدي لبنية الواقع في مستواه المعرفي إلى حدود يمكن أن تؤسس عليها مناهج في الواقع المأزوم باتجاه التغيير. وعلى طريق الخروج من الأزمة هناك محاولات الصحوة الإسلامية المعاصرة، والتي تندفع بقوة لتملأ فراغاً عجزت منظومة القيم العلمانية الوضعية، بأشكالها الليبرالية والشمولية عن ملئه. والحركات الإسلامية إذ تتقدم واثقة بنفسها وخطوها لتملأ هذا الفراغ فإنها خلافاً لغيرها تستند إلى مشروعية دينية وتاريخية وثقافية لم تتحول إلى تراث، فهي مشروعية حية في أحشاء الواقع ويكفي فقط أن تستدعى لتمارس الفعل والتأثير. غير أن ثمة فرقاً كبيراً بين أن يتم هذا الاستدعاء بمنطق سكوني لا يرى في الواقع سوى أشكاله الهيكلية التي استقرت صورها في ذهنه كترسيمات ثابتة للمجتمع وأفكاره، وبين أن يتم هذا الاستدعاء بمنطق تحليلي ينفذ إلى داخل هذه الهياكل ليرى مقدار ما يصيبها من تحولات في بنيتها الداخلية، وهي تحولات ترتبط بقوانين التفاعل الإنساني مع متغيرات الزمان والمكان، أي مبادئ الحركة والصيرورة وبتداخل المحلي مع العالمي في سياق جدلي لا يعرف التوقف والانقطاع. لذلك ارتبطت هذه المعالجة لدى الباحث في هذه الدراسة بالتعرف على ذلك النمط من الأفكار الذي يحاول فهم قوانين الحركة والاتجاه في الواقع، سواء تم هذا الفهم بمنطق (خلدوني) كما حاول الدكتور محمد جابر الأنصاري، أو باكتشاف الغسق الحضاري والماورائيات الفكرية المكونة له كما حاول الدكتور سيد دسوقي حسن، لكسر ما أسماه هو والدكتور محمود محمد سفر (طوق الاستبسال الدائري) أو كسر متاهة الحلقة المفرغة.

هذا وأن محاورة الباحث لفكر الدكتور سيد دسوقي حسن قادته بالضرورة للتعرف على تحديداته لخلفيات التأسيس الفكري الكامن في ماورائية التمثلات للوجود وعالم التصورات، وكذلك مناقشته لمعايير التفاعل القياسي في تحديد الخط الحضاري للعلاقة مع الزمن والأشياء وصولاً إلى مناقشته لمفهومه لكيفية الخروج من الأزمة، ليطرح من ثم الأزمة في إطارها العالمي ومنعكسات العالمية عليها آخذاً بفحوى المساجلات بين الليبرالية التعددية كما طرحها الكاتب الكويتي خليل علي حيدر وتيارات الصحوة الدينية، باعتبار المساجلات لحظة تعارضية بين نسقين: أحدهما وضعي انتقائي وآخر سكوني مثالي. ليعيد من ثمّ النظر إلى الصحوة من خلال منطق الدكتور طه جابر العلواني الذي يتعلق فكره بتطورات العلاقة بين الأنا والغير في إطار عالمية تتطلب رؤية منهجية ومعرفية جديدة، موضحاً في هذا الإطار خصائص الأزمة الحضارية العالمية ومدى انعكاسها على مفاهيم الأزمة في الواقع العربي. ومن ثم تمّ التطرق لحركات شباب الصحوة ومؤثرات سيد قطب، وكذلك أزمة المثقفين العرب التحليليين.
وبعد ذلك كان لا بد للباحث من تحليل مفهوم الشمولية الإسلامية ليصار من ثم إلى الانطلاق إلى إسقاطات المعرفيين العلميين على الواقع العربي الإسلامي، ليحدد بعد ذلك منهجية القرآن المعرفية وتفصيل جدلية التاريخ العربي بمكوناته الحضارية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية للوصول إلى الكشف عن ثغرات المناهج الوضعية في التحليل وفهم الظاهرات التي تتبدى فيها بوضوح تام علاقة الغيب بالواقع. وأخيراً توصل الباحث إلى الكشف عن معالم الأزمة سعى من ثم وبعد التحليل إلى التركيب، تحديداً لمنطلقات الخروج من الأزمة، وتحديداً لمعارج الخروج.



للتحميل اضغط هنا





مقالات الراحل أبو القاسم حاج حمد


 
 

 

عرض البوم صور الطارق   رد مع اقتباس

قديم 29-01-09, 09:15 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 17355
المشاركات: 2,459
الجنس ذكر
معدل التقييم: mallouli عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 61

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mallouli غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطارق المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

عمل مثمر جدا لفيلسوف عربي لم ينل حظه من التقدير والعناية بالرغم من القيمة المعرفية العالية. قبل وفاته بشهور زارنا في المغرب واستقر لفترة بادار البيضاء، وكانت لنا معه لقاءات بها وبمدينة أكادير، وهو في جانبه الشخصي ابن نكتة محب للحياة عاشق نهم للأدب والشعر خصوصا، يعيبه فقط إدمانه للسجائر، وقد سجلت معه حوارا مطولا حول سيرته الذاتية، لم أنشره لغاية الآن.
كتابه الأول "العالمية الإسلامية الثانية" كان له تأثير كبير في أفكاري ونظرتي للكون والحياة والدين والإنسان أيام دراستي الجامعية، وكنا ننسخه من طبعته القديمة الصادرة عن دار المسيرة، وأنجزنا حوله حلقات بحث ودراسة.. فسقيا لتلك الأيام.

كنت أتمنى لو تضع كل كتاب في موضوع مستقل.. ولا زال بإمكانك فعل ذلك أيها الطارق.. وشكرا جزيلا جدا على ما قدمت وتقدم.



طبعا ومع كل الاحترام الكلى المنبثق من تلافيف جوف الدماغ الداخلى للمعدة المربعة فى وجدان الملفوف والمرتبط بسانيات الاخ ملولى
لكن ياريت لو فى حد ربنا اداله شوية يشرح للعبد لله العبارة التالية وله فائق الشكر
"
ينظر مؤلف هذا الكتاب إلى القرآن الكريم على أنه مصدر كلي للمعرفة الكونية المطلقة باعتباره معادل موضوعي للكون. كما ينظر إلى الإنسان باعتباره معادل لكون أيضاً، ويعتقد أن إدراك خصائص القرآن المنهجية والمعرفية تتطلب البحث في علاقة الغيب المدروسة والمحققة بحركة الواقع البشري، وهو هنا يبحث في كيفية التعامل مع القرآن للكشف عن أول الطريق المنهجي المؤدي إلى التعامل الصحيح مع القرآن الكريم، حيث تميز بقدرته على التحليل والتتبع، ما يكشف عن عمق استيعابه وفهمه لآيات القرآن الكريم. "

بس انا ماليش رجاء غير انى افهم معنى هذه العبارة المنبثقة من التراجع اللحظى للمفهوم الدينامكى لعقل الفرخة ذات الرجل الواحدة وهى تغازل ديكها الاعور خلف كلمات الترجيع الداخلة فى مفهوم المخلل البلدى الحراق !!!!

سامحونى على غبائى من فضلكم
والله العظيم ماكنتش ناوى ارد 000 لكن زى المصريين مابيقولوا القافية حكمت !!
محمد جلال

 
 

 

عرض البوم صور mallouli   رد مع اقتباس
قديم 02-02-09, 01:14 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 101073
المشاركات: 14
الجنس ذكر
معدل التقييم: الطارق عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطارق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطارق المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

الأخ الكريم ملولي

الراحل أبو القاسم لم ينل حظه اعلاميا كما يجب في حياته، عن نفسي لم أعرف عنه الا بعد وفاته للأسف لكن أملي أن أتعلم منه و لو بعد حين، فكر هذا الرجل يستحق الاهتمام الى أقصى درجة خاصة أنه المحتكر الأوحد لفكرة الجمع بين القراءتين، فضلت نشر أعماله مرة واحدة حتى يسهل على الجميع وضع كتبه في مجلد واحد بدلا من الانتظار.

أخي الفاضل محمد جلال

لو كان الأمر على هذه الجملة لهانت لكن تخيل كم الوقت المستغرق لقراءة كتاب واحد لهذا الرجل! أتذكر منذ عام مضى أني استغرقت ساعات في قراءة بضع صفحات حتى أركز في كل "كلمة" يقولها!!

تحياتي للجميع

 
 

 

عرض البوم صور الطارق   رد مع اقتباس
قديم 09-02-09, 01:39 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 15334
المشاركات: 572
الجنس ذكر
معدل التقييم: essam mohamed عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
essam mohamed غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطارق المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

شكرا جزيلا لك

 
 

 

عرض البوم صور essam mohamed   رد مع اقتباس
قديم 09-02-09, 11:21 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 26765
المشاركات: 169
الجنس ذكر
معدل التقييم: علي كامل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
علي كامل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الطارق المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

شكراً أخانا الطارق.. لا طرقتك الهموم
شكراً للمعقبين.. كنت أفخر مع النفس كوني قارئاً متابعاً؛ ولكن عدم قرآتي للحاج حمد بينت وهمي.. شكراً لكم.. إتاحته.. والتعريف به.. جزيتم خيراً جما.

 
 

 

عرض البوم صور علي كامل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلى, محمد أبو القاسم حاج حمد, الأعمال, الأعمال الكاملة, القاسم, الكاملة
facebook



جديد مواضيع قسم كتب الأدب واللغة والفكر
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t103690.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 21-07-14 06:26 PM


الساعة الآن 03:48 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية