لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح

بسم الله الرحمن الرحيم يا طيب القلب حكم قلبك الطيب الكاتبه : اندماج الارواح الجزء الاول اليازية بنت اية من الجمال . . . . .

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-09, 01:19 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Top يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يا طيب القلب حكم قلبك الطيب
الكاتبه : اندماج الارواح




الجزء الاول
اليازية بنت اية من الجمال . . . . . .احلى ما فيها عيونها العسلية اللي تخلي الواحد ينسى عمرها يوم يشوفهن . . وهي بيضة وعيونها وساع وخشمها طويل والكل يشهد بجمالها هي احلى بنت في العايلة . . . اليازية البنت الوحيدة من بين اربع اولاد . . بما انها البنت الوحيدة فهي دلوعة البيت . . .

الجزء الاول
في العين الساعة اربع العصر

كانت اليازية يالسة في الحوي لان الجو كان ولا اروع وكانت تامل الجو ..... وخرب عليها التامل يوم شافت الماي مال الزراعة انجب ووصل لين برى الفلة عالشارع صرخت بسرعة : كماااااااااااااااااااال ( كمال هذا طباخهم ) كماااااااااال الحق الماي بسرعة .
ويربع كمال بسرعة من سمع صريخها عرف ان الماي انجب برع الين وصل الشارع وتلاحق عليه وبنده
اليازية: وين انت عنه ؟
كمال : لا في سوي قرقر زيادة انا روح شوية مطبخ بعدين انسى ماي
اليازية : لا والله وعلموك اتطول لسانك بعد عنلاتك يالخام . . بس هب منك من اسلام اباد من رابعته وانت مستقوي( اسلام اباد هذا هندي يرانهم اسمه اسلام وهي تسميه اسلام اباد)
وراح كمال المطبخ وهو يتحرطم. . . . وشوي ان فطامي بنت عمها يايه (فلل عمومتها كلهم على سيد واحد وبين كل فلة وفلة باب ) فطامي ربيعه اليازية الروح بالروح وكل وحدة ماتخبي شي عالثانية وهن في صف واحد . .
فطامي : الله يغربل هالحس عنبوه حسج واصل لين بيتنا
اليازية : والله كله من هذا كمالوه الهرم ( وخبرتها السالفة )
وفطامي وهي ناقعة ضحك : هههههههههههههههه عنبو مايسوى عليج
اليازية : والله كل من هذا اسلام
فطامي وهي تهدي عمرها من الضحك : اقول شو ذاكرتي ؟( الحلوات ثانوية عامة السنة)
اليازية : تخيلج لا تلوعين جبدي توها اماية ما عطتني محاضرة طويلة عريضة ذاكري وذاكري والله لاعت جبدي
فطامي : ههههههههه . . . الا سهيل وينه ما يذاكر ( سهيل هذا توام اليازية وهو ما شاء الله عليه جمال يطيح الطير من السماء ووايد يشابه اليازية وراعي سوالف وربشة من سوالفه تنسين همومج كلها بس هو وقت الجد جد )
اليازية : والله ما دله اظني الا هني يحوط. . . والله هالولد ما اظني بيفلح ما دام هاي حالته
اشوي وان رنج روفر ذهبية داخلة الفلة
وينزل منها ريال لابس كندورة كركمية وكاب وشعره الطويل والكثيف الاسود نازل من تحت الكاب ويجدم صوبهن وهو يبتسم ابتسامة ذابن منها البنات
اليازية : الحمدالله على السلامة خلاص طابت نفسك من الحواطة تفقدت احوال الرعية
فطامي : ههههههههههه حرام عليج يالدبة كله ولا ولد عمي الغالي عاد ما اسمحلج دخيلج شوفي هالعرضة والا هالشعر والله انك عذاب يا و لد عمي
سهيل وهو عايبنه حد يتمدح فيه: واااااااااااايا انا فديت بنت عمي وفديت منطوقها ياربي والله على هذي الرمسة الا اسير احوطج في العزبة الحين وعشيج هناك بعد
فطامي وهي تنقز : قول والله يلا يلا سرعة ( فطامي عادي ويا سهيل لانها رابيه وياه عادي تركب وياه تعتبره شرات اخوها وهو بعد )
اليازية : لا والله وانا
سهيل : خلي طنازتج تنفعج
ويلف عنها هو وفطامي سايرين صوب السيارة جان تربع اليازية تلوي على اخوها من ورا وتحبه على خده هي تعرف ان سهيل تعيبه هذي الحركات وهي مستغلة هذي النقطة فيه يوم تبى منه شي . . . .
فطامي : يالله يالتقردين عندج انتي
اليازية : فديت روحك سهولي ودني وياكم
سهيل وهو يضحك: فالج طيب امره ما طلبتي انتي كم يزوي نحن عندنا
اليازية ماصدقت سيدة ربعت وركبت جدام اول وحدة وخلت فطامي تركب ورى
فطامي : عنلاتج يالدبة ركبت جدام وخلتني ورى . . والله اصلا لولاي جان انتي الحين هب راكبة جدام
اليازية : ياااااااااااااااااه الحين بذلنا
وركب سهيل وهو يضحك عليهن وشغل المسجل وحط اغنية ميحد حمد طير الحمامي ويطول عالمسجل عالآخر والبنات مرتبشات وسارو صوب العزب اول خطفو على الدكان خذوا بيبسي وايسكريم وحلاوة لانها هاي كانت رغبة اليازية
وهم يالسين يتريون الدكان ايب السمان ووتوقف عدالهم من صوب اليازية رنج روفر ابيض وتفج الجامة وتصيحلهم هرن اليازية يوم صدت صوبه فجت عيونها جان يفج سهيل الجامة اللي صوب اليازية يبى يسلم عالريال
سهيل : هلا والله ببو شهاب شحاااااااااااالك
حمد وهو عينه على اليازية ( حمد ولد عم اليازية اخو فطامي عمره 21 وهو ما شاء الله عليه وسيم لدرجة فظيعة وحلو ما شاء الله على هالعايلة عندهم الاولا د يسكتون كل واحد احلى من الثاني ومعروفين ماشاء بجمالهم لدرجة ان نص بنات الفريج متخبلات عليهم وعلى جمالهم . . . ( حتى البنات بعد ماشاء الله عليهن ما عليهن كلام )
حمد : هلا فيك انا بخير تمام اشحالك انت
سهيل : والله ما نشكي باس الحمد الله
حمد : وين سايرين
سهيل : والله البنات حاشراتني يبن العزبة
فطامي: لا والله قول والله انت بس ( وتظرب سهيل على راسه ) منو الي حلف الا يوديني ايحوطني في العزبة ويعشيني هااااااااااه
حمد : والخيبة انت شو مركبنج بعد
فطامي وهي تفج الجامة اللي عندها عشان تكلم اخوها : والله ولد عمك الشيخ حلف الا يحوطني في العزبة ويعشيني انا عاد استحيت ارده
سهيل :اونج استحيتي
نقوا كلهم ضحك
حمد : الي يسمعج الكشتة بس لج انتي ولا جنه حد ساير وياج
يقصد اليازية يباها تتكلم
بس اليازية ساكتة مول ما تكلمت حمد اتوقع منها هذا لانها مب اول مرة دومها جيه وياه وهو مايعرف شو السبب......واهله محيرينها له بس هو ما يباها اوين ما يبى ياخذ وحدة من الاهل بس هي دوم تجافيه
فطامي: جانك تقصد اليازي هي اللي رازة بعمرها
سهيل : ياخي ذليتيها ما تسوى عليها السيرة ويصد صوب حمد ها ما بتخاوينا
حمد: لا لا مواعد ربيعي في المول بسيرله . . . الله يحفظكم انتو
وياب الدكان السمان
سهيل : يلا عيل فداعة الله
حمد : الله يحفظكم
وكملوا السيرة لين العزبة اول ما وصلوا على طول ربعن البنات على العرقوب لان كان شكله رهيب من بعد المطر امس وييلسن عليه وهن يضاحكن ويلهثن من الربعان وسهيل سار صو البانشي تقربت فطامي من اليازية وقالتلها : يزوي حبيبتي ليش جيه انتي
اليازية وهي فهمت قصدها :فطامي ليش انتي تعيدين السالفة من اول ويديد
فطامي :حرام عليج حمد ما يستاهل منج كل هذا انت ليش تعاملينه جيه ازين عاللاقل لو كلمج ردي عليه وكلميه عادي
اليازية :ليش عشان محيريني له تدرين ان هو ما يباني مغصوب عليه
ما قدرت فطامي ترمس لان سهيل ياهن فطامي او لما شافته ارتبشت ونست سالفة اليازية
فطامي :سهيل دخيلك ابى اركب
سهيل : لا لا وين تبين
فطامي : دخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييييييييلك
سهيل : خيبة ما اطولها عنبو
اليازية : دخيلك سهولي فديت اخوي انا والله
سهيل : انزين ما عليه بس شوي ما فوقي وحدة تنجلب واروح انا فيها
اليازية : لا ان شاء الله ما بينا شي
سهيل: ما عليه وحدة وحدة
ركبت فطامي الاولى وطرجت وشيلتها طايرة
وسهيل واليازية ناقعين عليها من الضحك يوم خلصت الهانم من الحواطه يت عندهم
يزوي : جان ما يتي عنبو ما شبعتي
يت بتركب يزوي
سهيل : انا بسوق وانتي ركبي ورايه اخافج تنجلبين
يزوي: لا ما بنجلب اللي يسمعك عاد الحين اول مرة اركبها
سهيل : اوكي بس انا مالي خص اذا شي ياج
يزوي : اوكي
وركبت يزوي البانشي وتمت تلعبها وسهيل وفطامي قاعدين على العرقوب ويسولفون
سهيل : ههههههههههههه والله لو شفتي شكلج هههههههههههه قسم بالله يا تنقين من الضحك هههههههههههههههههه
فطامي : عاد خلاص عنبو اول مرة تشوف حرمة راكبة دراجة
سهيل : هههههههههههههههههههههه
وشوي يسمعون صرخة قوووووية فز سهيل من مكانه وتم يتلفت يدور اخته ومصدر صوتها وفزت وياه فطامي وما يشوفون الا تحت العرقوب الدراجة منجلبة وتوايرها بعدهن شاغالات ومايشوفون اليازية اللي كانت تحتها ويربع سهيل صوبها بلا حاسية وفطامي وراه
سهيل وهو متروع : قلتلج بتنجلبين ما سمعتي كلامي
ويطلع اخته من تحت الدراجة واللي كانت تصيح ويضمها لصدره ويلوي عليه بالقو اليازية وراسها في حظن اخوها تسمع دقات قلبه كيف سريعة وهي متلومة فيه لانها روعته عليه
سهيل وهو بعده متروع ويمسح دموعها : فديتج تانسين شي
اليازية وهي تبتسم عشان تريح اخوها : لا فديتك ما فيني شي
ارتاح سهيل سهيل وايد يحب اخته ويموت عليها وعلاقته باخته وايد قوية
فطامي : الله يغربل بليسج طيحتي قلوبنا
يزوي : سوري
سهيل : انا بسير ارد الدراجة محلها وبيب السيارة عشان انسير اتريني انتن هني
فطامي :لا والله ما تسوى علينا جلبتها مالي خص تحوطنا اول في السيح عقب نرد والعشاء خلاص تنازلنا عنه
سهيل : ههههههههه خلاص ما عليه وسار عنهن
يزوي : فطامي أي ظهري شوي يعورني همزيني
فطامي تروعت على ربيعتها صدق تموت عليها : قولي والله وايا فديتج يعله فيني ولا فيج وتهمزلها ظهرها شوي عقب يا سهيل وشلهن وحوطهن شوي في السيح عن خواطرهن عقب ردوا البيت . . .



[
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هاذي اول قصة لي واتمنى ان شاء الله تعجبكم ...
ولا تبخلون علي بالردود والاقتراحات .....
ما بطول عليكم

يا طيب القلب حكم قلبك الطيب
الجزء الاول
اليازية بنت اية من الجمال . . . . . .احلى ما فيها عيونها العسلية اللي تخلي الواحد ينسى عمرها يوم يشوفهن . . وهي بيضة وعيونها وساع وخشمها طويل والكل يشهد بجمالها هي احلى بنت في العايلة . . . اليازية البنت الوحيدة من بين اربع اولاد . . بما انها البنت الوحيدة فهي دلوعة البيت . . .

الجزء الاول
في العين الساعة اربع العصر

كانت اليازية يالسة في الحوي لان الجو كان ولا اروع وكانت تامل الجو ..... وخرب عليها التامل يوم شافت الماي مال الزراعة انجب ووصل لين برى الفلة عالشارع صرخت بسرعة : كماااااااااااااااااااال ( كمال هذا طباخهم ) كماااااااااال الحق الماي بسرعة .
ويربع كمال بسرعة من سمع صريخها عرف ان الماي انجب برع الين وصل الشارع وتلاحق عليه وبنده
اليازية: وين انت عنه ؟
كمال : لا في سوي قرقر زيادة انا روح شوية مطبخ بعدين انسى ماي
اليازية : لا والله وعلموك اتطول لسانك بعد عنلاتك يالخام . . بس هب منك من اسلام اباد من رابعته وانت مستقوي( اسلام اباد هذا هندي يرانهم اسمه اسلام وهي تسميه اسلام اباد)
وراح كمال المطبخ وهو يتحرطم. . . . وشوي ان فطامي بنت عمها يايه (فلل عمومتها كلهم على سيد واحد وبين كل فلة وفلة باب ) فطامي ربيعه اليازية الروح بالروح وكل وحدة ماتخبي شي عالثانية وهن في صف واحد . .
فطامي : الله يغربل هالحس عنبوه حسج واصل لين بيتنا
اليازية : والله كله من هذا كمالوه الهرم ( وخبرتها السالفة )
وفطامي وهي ناقعة ضحك : هههههههههههههههه عنبو مايسوى عليج
اليازية : والله كل من هذا اسلام
فطامي وهي تهدي عمرها من الضحك : اقول شو ذاكرتي ؟( الحلوات ثانوية عامة السنة)
اليازية : تخيلج لا تلوعين جبدي توها اماية ما عطتني محاضرة طويلة عريضة ذاكري وذاكري والله لاعت جبدي
فطامي : ههههههههه . . . الا سهيل وينه ما يذاكر ( سهيل هذا توام اليازية وهو ما شاء الله عليه جمال يطيح الطير من السماء ووايد يشابه اليازية وراعي سوالف وربشة من سوالفه تنسين همومج كلها بس هو وقت الجد جد )
اليازية : والله ما دله اظني الا هني يحوط. . . والله هالولد ما اظني بيفلح ما دام هاي حالته
اشوي وان رنج روفر ذهبية داخلة الفلة
وينزل منها ريال لابس كندورة كركمية وكاب وشعره الطويل والكثيف الاسود نازل من تحت الكاب ويجدم صوبهن وهو يبتسم ابتسامة ذابن منها البنات
اليازية : الحمدالله على السلامة خلاص طابت نفسك من الحواطة تفقدت احوال الرعية
فطامي : ههههههههههه حرام عليج يالدبة كله ولا ولد عمي الغالي عاد ما اسمحلج دخيلج شوفي هالعرضة والا هالشعر والله انك عذاب يا و لد عمي
سهيل وهو عايبنه حد يتمدح فيه: واااااااااااايا انا فديت بنت عمي وفديت منطوقها ياربي والله على هذي الرمسة الا اسير احوطج في العزبة الحين وعشيج هناك بعد
فطامي وهي تنقز : قول والله يلا يلا سرعة ( فطامي عادي ويا سهيل لانها رابيه وياه عادي تركب وياه تعتبره شرات اخوها وهو بعد )
اليازية : لا والله وانا
سهيل : خلي طنازتج تنفعج
ويلف عنها هو وفطامي سايرين صوب السيارة جان تربع اليازية تلوي على اخوها من ورا وتحبه على خده هي تعرف ان سهيل تعيبه هذي الحركات وهي مستغلة هذي النقطة فيه يوم تبى منه شي . . . .
فطامي : يالله يالتقردين عندج انتي
اليازية : فديت روحك سهولي ودني وياكم
سهيل وهو يضحك: فالج طيب امره ما طلبتي انتي كم يزوي نحن عندنا
اليازية ماصدقت سيدة ربعت وركبت جدام اول وحدة وخلت فطامي تركب ورى
فطامي : عنلاتج يالدبة ركبت جدام وخلتني ورى . . والله اصلا لولاي جان انتي الحين هب راكبة جدام
اليازية : ياااااااااااااااااه الحين بذلنا
وركب سهيل وهو يضحك عليهن وشغل المسجل وحط اغنية ميحد حمد طير الحمامي ويطول عالمسجل عالآخر والبنات مرتبشات وسارو صوب العزب اول خطفو على الدكان خذوا بيبسي وايسكريم وحلاوة لانها هاي كانت رغبة اليازية
وهم يالسين يتريون الدكان ايب السمان ووتوقف عدالهم من صوب اليازية رنج روفر ابيض وتفج الجامة وتصيحلهم هرن اليازية يوم صدت صوبه فجت عيونها جان يفج سهيل الجامة اللي صوب اليازية يبى يسلم عالريال
سهيل : هلا والله ببو شهاب شحاااااااااااالك
حمد وهو عينه على اليازية ( حمد ولد عم اليازية اخو فطامي عمره 21 وهو ما شاء الله عليه وسيم لدرجة فظيعة وحلو ما شاء الله على هالعايلة عندهم الاولا د يسكتون كل واحد احلى من الثاني ومعروفين ماشاء بجمالهم لدرجة ان نص بنات الفريج متخبلات عليهم وعلى جمالهم . . . ( حتى البنات بعد ماشاء الله عليهن ما عليهن كلام )
حمد : هلا فيك انا بخير تمام اشحالك انت
سهيل : والله ما نشكي باس الحمد الله
حمد : وين سايرين
سهيل : والله البنات حاشراتني يبن العزبة
فطامي: لا والله قول والله انت بس ( وتظرب سهيل على راسه ) منو الي حلف الا يوديني ايحوطني في العزبة ويعشيني هااااااااااه
حمد : والخيبة انت شو مركبنج بعد
فطامي وهي تفج الجامة اللي عندها عشان تكلم اخوها : والله ولد عمك الشيخ حلف الا يحوطني في العزبة ويعشيني انا عاد استحيت ارده
سهيل :اونج استحيتي
نقوا كلهم ضحك
حمد : الي يسمعج الكشتة بس لج انتي ولا جنه حد ساير وياج
يقصد اليازية يباها تتكلم
بس اليازية ساكتة مول ما تكلمت حمد اتوقع منها هذا لانها مب اول مرة دومها جيه وياه وهو مايعرف شو السبب......واهله محيرينها له بس هو ما يباها اوين ما يبى ياخذ وحدة من الاهل بس هي دوم تجافيه
فطامي: جانك تقصد اليازي هي اللي رازة بعمرها
سهيل : ياخي ذليتيها ما تسوى عليها السيرة ويصد صوب حمد ها ما بتخاوينا
حمد: لا لا مواعد ربيعي في المول بسيرله . . . الله يحفظكم انتو
وياب الدكان السمان
سهيل : يلا عيل فداعة الله
حمد : الله يحفظكم
وكملوا السيرة لين العزبة اول ما وصلوا على طول ربعن البنات على العرقوب لان كان شكله رهيب من بعد المطر امس وييلسن عليه وهن يضاحكن ويلهثن من الربعان وسهيل سار صو البانشي تقربت فطامي من اليازية وقالتلها : يزوي حبيبتي ليش جيه انتي
اليازية وهي فهمت قصدها :فطامي ليش انتي تعيدين السالفة من اول ويديد
فطامي :حرام عليج حمد ما يستاهل منج كل هذا انت ليش تعاملينه جيه ازين عاللاقل لو كلمج ردي عليه وكلميه عادي
اليازية :ليش عشان محيريني له تدرين ان هو ما يباني مغصوب عليه
ما قدرت فطامي ترمس لان سهيل ياهن فطامي او لما شافته ارتبشت ونست سالفة اليازية
فطامي :سهيل دخيلك ابى اركب
سهيل : لا لا وين تبين
فطامي : دخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييييييييلك
سهيل : خيبة ما اطولها عنبو
اليازية : دخيلك سهولي فديت اخوي انا والله
سهيل : انزين ما عليه بس شوي ما فوقي وحدة تنجلب واروح انا فيها
اليازية : لا ان شاء الله ما بينا شي
سهيل: ما عليه وحدة وحدة
ركبت فطامي الاولى وطرجت وشيلتها طايرة
وسهيل واليازية ناقعين عليها من الضحك يوم خلصت الهانم من الحواطه يت عندهم
يزوي : جان ما يتي عنبو ما شبعتي
يت بتركب يزوي
سهيل : انا بسوق وانتي ركبي ورايه اخافج تنجلبين
يزوي: لا ما بنجلب اللي يسمعك عاد الحين اول مرة اركبها
سهيل : اوكي بس انا مالي خص اذا شي ياج
يزوي : اوكي
وركبت يزوي البانشي وتمت تلعبها وسهيل وفطامي قاعدين على العرقوب ويسولفون
سهيل : ههههههههههههه والله لو شفتي شكلج هههههههههههه قسم بالله يا تنقين من الضحك هههههههههههههههههه
فطامي : عاد خلاص عنبو اول مرة تشوف حرمة راكبة دراجة
سهيل : هههههههههههههههههههههه
وشوي يسمعون صرخة قوووووية فز سهيل من مكانه وتم يتلفت يدور اخته ومصدر صوتها وفزت وياه فطامي وما يشوفون الا تحت العرقوب الدراجة منجلبة وتوايرها بعدهن شاغالات ومايشوفون اليازية اللي كانت تحتها ويربع سهيل صوبها بلا حاسية وفطامي وراه
سهيل وهو متروع : قلتلج بتنجلبين ما سمعتي كلامي
ويطلع اخته من تحت الدراجة واللي كانت تصيح ويضمها لصدره ويلوي عليه بالقو اليازية وراسها في حظن اخوها تسمع دقات قلبه كيف سريعة وهي متلومة فيه لانها روعته عليه
سهيل وهو بعده متروع ويمسح دموعها : فديتج تانسين شي
اليازية وهي تبتسم عشان تريح اخوها : لا فديتك ما فيني شي
ارتاح سهيل سهيل وايد يحب اخته ويموت عليها وعلاقته باخته وايد قوية
فطامي : الله يغربل بليسج طيحتي قلوبنا
يزوي : سوري
سهيل : انا بسير ارد الدراجة محلها وبيب السيارة عشان انسير اتريني انتن هني
فطامي :لا والله ما تسوى علينا جلبتها مالي خص تحوطنا اول في السيح عقب نرد والعشاء خلاص تنازلنا عنه
سهيل : ههههههههه خلاص ما عليه وسار عنهن
يزوي : فطامي أي ظهري شوي يعورني همزيني
فطامي تروعت على ربيعتها صدق تموت عليها : قولي والله وايا فديتج يعله فيني ولا فيج وتهمزلها ظهرها شوي عقب يا سهيل وشلهن وحوطهن شوي في السيح عن خواطرهن عقب ردوا البيت . . .

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 24-01-09, 01:21 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


________________________________________
الجزء الثاني


سهيل واليازية وهم داخلين البيت : السلام عليكم
ام اليازية وحمدان وهزاع : وعليكم السلام ( حمدان اكبر واحد في اخوان اليازية وعمره 25 وهو مالج على بنت عمه اخت فطامي وضحى وهزاع اخو اليازية اصغر من حمدان وعمره 23 وهو لا خاطب ولا شي لانه ما يبى يعرس وكل ماتقوله امه خل نخطبلك ما يطيع اوين يوم بيلاقي البنت اللي يباها بيقولها وحمدان طيب وحبوب بس اذا عصب دوريلج دار وهزاع طيب وحليو وايد حنون)
ام اليازية وهي تصد صوب اليازية : انتي وين من المغرب ادورج
اليازية : والله كنت مع سهيل وفطامي رحنا العزبة وتونا رادين
سهيل وهو يهدد اليازية : اخبر
اليازية وتحط ايدها على ثمه : لا لا سهيل فديت روحك
حمدان : شو يخبر
اليازية ترد سرعة قبل لا يخبر عليها سهيل : لا لا ما شي سلامتك بس هذا سهيل يخرط عليكم
سهيل : اخرط ها
اليازية وهي تربع سرعة فوق وتصد صوب سهيل : والله يا ان قلتلهم يا ما كلمك
سهيل : هههههههههههههههههههههههههههههه
ام اليازية : شو بلاكم
سهيل وهو يلوي على امه ويبوسها على خدها : فديتج انا ...ماشي بس اسوي عليكم سوالف
وتعشوا وتموا يسولفون الين الساعة 10 عقب راحت ام اليازية ترقد وتموا سهيل وهزاع وحمدان واليازية
اليازية : الا رشود وين ما اشوفه
هزاع : رشيد عند قوم خالي الين الحين ما رد من الظهر هناك ( راشد اخو اليازية الرابع واخر العنقود صف ثالث اعدادي وهو ولد خقاق شوي ولعاب مهمل الدراسة وما يسمع الكلام الا اذا بغى شي يستوي حليو يعني مصلحجي )
سهيل : عاد مصخها هذا عنبو العرب بيروغوننه من عندهم جان مجابلهم من الظهر لين الحين
هزاع : هههههههخله بيرد عقب روحه
اليازية وهي تصد صوب حمدان :اقول حمدان الا ابوية ما قالك متى بيي
حمدان : ان شاء الله الاسبوع الياي ( ابوها مسافر مع الشيوخ المانيا )
وتموا يسولفون شوي عقب قام عنهم حمدان : يلا تصبحون على خير بسير ارقد باجر اليمعة .
سهيل وهو يطالعه بنص عين : بسير ترقد ها والا ...اسكت احسن عن الاحراج
حمدان وهو ساير صوب حجرته : لا قول عادي ما علي منك بسير اكلم وضاحي فديتها ... ارتحت ..ويدخل حجرته
هزاع واليازية : هههههههههههههههههه
سهيل : والله ان هالولد قاهرني
هزاع : ليش
سهيل : يقهرني يوم اشوفه يكلمها .....يحظه
هزاع : الي يسمعك الحين يقول امرة ما كدت كلمت وحد ة ....عنبو جان ماخليت وحدة ما رمستها وغازلتها
سهيل : عنبو خلونا نعيش الحياة
اليازية : أي اقولكم انا خايفة على رشود لين الحين ما ظوى
سهيل وهو يقوم : والله لسير الحين بيتهم وايبه الهرم
هزاع : عين خير وين بسير بندقله الحين من خليه أي
سهيل وهو ظاهر : والله ما دقوله بسير ايبه وبي
اليازية : انزين تحمل على عمرك ولا تعصب عليه
ركب سهيل سيارته وسار صوب بيت خاله ووقف عند البيت ودخل شاف البيت ليتاته مشغله عرف ان بعدهم ما رقدوا وهو ساير بيدخل البيت الا ويشوف ملاك ظاهر من المطبخ سايرة البيت وما كانت متغشية ولا انتبهت لسهيل الين ما وصلت عند الباب يوم شافته استحت واتغشت كل هذا وسهيل فاج عيونه بعده مب مستوعب
علياوهي مستحية : السلام عليكم
( عليا كبر اليازية وسهيل وهي بنت حبوبة ووايد تستحي وجميله الا غزال وهي ما شافت سهيل تقريبا من سنتين )
سهيل عرفها لان يحيدها وايد تستحي بس ما كان يحيدها بهالجمال عليا في هالسنتين وايد تغير شكلها احلوت وصارت غزال وهي ربيعة اليازية وفطامي الروح بالروح ووياهن في الشلة
سهيل وهو مبهت فيها : وعليكم السلام شحالج عليا
عليا : بخير الله يسلمك اشحالك انت
سهيل الحمدالله تمام .. . انزين ليش متغشية فجي الغشوة ( الحمار يبى يشوف ويهها عيبته )
عليا استحت وفجت الغشوة
سهيل : هي جي ها انت احلى بوايد
استحت عليا ونزلت راسها وان سالم اخوه توه ظاهر ( سالم اخو عليا كبر هزاع وهم ربع وايد )
سالم : هلا والله بسهيل وينك يا ريال محد يشوفك
سهيل في داخلة يقول الله يخسك خربت علينا : تمام الحمدالله انت وين محد يشوفك
سالم : هههههههههههه شخبار المذاكرة وياك عاد نبى نسبة ترفع الراس
سهيل : ان شاء الله ....الا اقول عندكم رشيد
سالم والله ما دلهم يمكن في الميلس
سهيل : عيل عن اذنكم بسير اشله الهرم من الظهر هني ولا جنه عنده بيت
سالم : هههههههههه على راحتك البيت بيتك
راح سهيل صوب الميلس ويوم دخل لقى راشد ومحمد اخو سالم اللي كبر راشد يالسين يطالعون التلفزيون
سهيل : السلام عليكم
محمد ورشود : وعليك السلام
رشود : نعم شو يايبنك
سهيل : ايه انت يلا قوم بنسير البيت ما تستحي يالس من الظهر هني البيت ماله حرمة
راشد : اونه ...عاد منو الحريم اللي فيه الا حرمة خالي وهاي شرات اماية وعليا عنبو هاي ختيه والا تقصد العنوود هاي الياهل
سهيل يوم انذكر اسم عليا فز قلبه ويقول في خاطره وايه فديتها : يلا يلا قوم دواك في البيت ما عليه
ركب راشد ويا سهيل وراحوا البيت وطول الدرب سهيل يفكر في عليا استغرب راشد منه ما هزبه نفس كل مرة عشان التأخير
وصلوا البيت ولقوا هزاع واليازية يتريونهم
اليازية : الحمدالله على السلامة اخ راشد جان ما ييت
راشد مارد عليها لان اذا رد عليها بيظاربون الين الصبح دخل حجرته يرقد
وسهيل استاذن منهم ودخل حجرته بعد يرقد وعقب راح كل واحذ منهم حجرته عشان يرقد
سهيل وهو في حجرته ما رام يرقد يفكر بعليا آه يا عليا غزال ما شاء الله عليها يخسن كل البنات عندها انا شو بلاني لا يكون . . . . لا لا ما اعتقد انا دومي جيه اصلا من اشوف بنت حلوة ايلس افكر فيها بس عليا غير ليش فز قلبي يوم انطرت
الله يغربل بليسك يا رشود ثره لك فايدة وانا ما ادري ويقطع تفكيره التلفون كان المتصل ( ؟؟؟؟؟؟؟)
سهيل : هلا والله هلا وغلا عنبو وينج كل هذا وما دقيلي
:ههههههههه عنبو اليوم الظهر مكلمتنك
سهيل : عاد انت لو تمر ساعة وما كلمتج جني سنة ما سمعت صوتج
: هههههههههههه وايا فديت روحك انا
سهيل : اقول حياتي ..................ابى اشوفج
: لا لا ما اروم هي مرة وحدة وبغيت اروح فيها ارد ثاني مرة لا لا سهيل سوري ما اقدر
سهيل : حرام عليج مرة بس والله وبتكون اخر مرة
: لا لا اسمحلي
سهيل اونه عصب :انتي شكلج ما تحبيني لو تحبيني جان سويتي المستحيل عشاني
: والله اني احبك واموووت فيك بس ما اقدر صدقني
سهيل : اونه زعل : يلا يلا برايج ويسكر الخط قبل لا ترد عليه وتم التلفون يصيح يصيح ولا يرد عليه عقب اغلقه هو اصلا ما كان يبى سبب عشان يسكر عنها ما كان متفيجلها : بالطقاق اوين انا الي بموت فيج روحي لاه
وشوي وحد يدق الباب
سهيل : دخلي يزوي
اليازية وهي تدخل الحجير :كيف عرفت ؟
سهيل وهو يعتدل في اليلسة : من دقج
اليازية وتيلس عند اخوها : حبيبي متى بتخليهن عنك؟
سهيل : وقبل لا يكمل قالت اليازية : انا سمعت كل شي
سهيل : يزوي اتسلى
اليازية : بسك عاد
سهيل : صدقيني بخليهن ان شاء الله قريب
اليازية : دوم تقول جيه وترد ثاني مرة اتكلمهن
سهيل : ههههههههه شو مشكلج انتي تغارين ؟
يزوي : هههههههه على الشو اغار ريلي وانا ما دري
سهيل : ههههههههههه تبين ترمسين وحدة منهن تغلسين عليها
يزوي : ليش كم وحدة هن
سهيل : وايد شوفي شوفي بدقلج على وحدة وكلميها بشوفها شو بتسوي
اليازية عيبتها السالفة وقالت : يلا
ويفج سهيل تلفونه وتوه بيدق الا يصيح التلفون سهيل : سبحان الله هي روحها دقت
ويعطيها يزوي عقب ما فهمه شو تقول
: الو هلا حبيبي شحالك
يزوي : منو انتي
: شو منو انا انتي منو
يزوي : لا والله انتي اللي داقة حق ريلي
: شووووووووووو ريلج منو قال
يزوي : انا اقولج
: وهي تصيح : الجذاب الخاين عطيني اياه
يزوي : لا والله روحي لاه وان دقيتي عليه يا ويلج هو الحين ريال معرس
: لا سهيل حبيبي حقي وبس انتي وحدة جذابة وتسكر الخط
يزوي : الله يغربلج وهي تقلده اونه سهيل حبيبي حقي وبس
سهيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه حليلها
يزوي : حلها حلول في بطنها
سهيل : ههههههههههه حرام والله انها طيبة جرحتيها
يزوي : لا والله وايد خايف على مشاعرها . . . .. انا بسير ارقد وهي تقوم يزخها سهيل من ايدها ويلسها ثاني مرة على الشربية : اول عطيني بوسة
يزوي وتبوس اخوه على خده سرعه وتربع صوب الباب وهي تتطلع :باي تصبح على خير وتسير حجرتها
سهيل : ههههههههههههه وانتي من اهله
يوم الجمعة الصبح الكل ناش من وقت عشان يتسبحون ويلحقون على الصلاة اذن الظهر وراحو الريايل يصلون عقب ردوا البيت عشان يتغدون كل جمعة يتيمعون عمومة اليازية كلهم في بيتهم ...
تغدوا الريايل وعقب تموا يسولفون وعقب تغدن الحريم وتمن يسولفن بعد في صالة الحريم ام اليازية :يزوي فديتج قومي سويلنا جاهي
يزوي : ان شاء الله اماية من عيوني قومي فطوم ويايا
فطامي : لا والله ما روم بيلس اطالع التلفزون
يزوي : الله يغربلج يالدبة ما فيج نفع
وتسير عنها المطبخ وهي توها تحط الغوري علي الضو والا تسمع حد يتحنحن وراها : احم احم

الجزء الثالث


فجاة صدت اليازية ورى ذيج الحين بغى يغمى عليها
وهو مبهت ويطالع كل هالجمال ويقول في خاطره انا وين عنها هذي معقولة كنت عمي ما شوف والله انها تخبل اه يا اليازية الحمدالله انج محيرة لي بس ليش منج الجفا ليش انا ما انكر اني ما كنت اباج بس الحين والله اني امووووووووت فيج ليتج بس تحسيبي . . .
عقب ما انتبه ان هو من الصبح يطالعها : اممممم شحالج يزوي
يزوي وهي جفي عنه : الحمدالله بخير
حمد: امممم انزين ليش مجفية
استحت اليازية بس ماردت عليه
حمد يبى يطول وياها ما صدق يلاقيها بروحها : اممم شو تسوين ؟
يزوي : اسوي جاهي
حمد وهو يبتسم راح صوبها ويوم شافت الابتسامة بغت تموووت والله انه عذاب :وليش متعبينج انتي وما يخلون البشكارة تسويه ؟
يزوي : ما فيها شي اذا سويته
حمد : امممممممممممممم اليازية ابى اقولج شي
يزوي وهي خايفة من اللي بيقوله: خير
حمد وتو بيكمل الا وتدخل فطامي : هي شو تسون
بعد حمد عن اليازية بسرعة وصد صوب فطامي وهو معصب : ماشي سلامتج كنت ابى ماي
فطامي بخبث : ماشي ماي هناك عندكم
حمد: لا الماي اللي هناك حار وانا ابى ماي بارد
فطامي :انزين وين هو ما شوفه الماي البارد
حمد : الحين بتيبلي اياه اليازية
اليازية ما بغت اتفشله وراحت صبتله ماي بارد من الثلاجة وعطته يت تعطيه لمس حمد ايد اليازية خوزت اليازية ايدها بسرعة فبتسم لانه كان قاصد هالحركة
شرب حمد الماي والماي اللي بقى في الكوب وهو طالع رشه على فطامي ووطى الكوب على الطاوله وطلع وهو يضحك عليها
فطامي وهي معصبة : يالحمااااااااااااااااااااااااااار
يزوي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فطامي: ضحكتي ان شاء الله بليا ضروووس . . . . وانتي تعالي قوليلي شو كان يسوي هذا عندج ها قولي يلا
يزوي : الله يغربل بليسج قالج انه ياي يشرب ماي
فطامي : واتحريني انا هبلة صدقته
يزوي : شو قصدج . . . .انتي تعرفين اني ما اطيق اخوج من بعد السالفة وهي تذكر السالفة ( كان واحد سلمكم الله ياي يخطب اليازية بس عمها ما طاع تروح لين ابوظبي فحيرها حق حمد ويوم قال حق حمد حمد ما طاع قال انا ما اباها ليش تحيرونه لي وابوه عصب عليه وقاله والله بنت عمك ما فيها عيب وخير لين ما تخلص المدرسة عاد فطامي السوسة راحت وخبرت اليازية بالسالفة ومن ذاك اليوم وهي ما داني طاري حمد لانه خقاق وشايف عمره بس الحين الوضع تغير حمد صار يمووووت فيها وهو نفسه ما يعرف شو هالحب الفجأة بس هو الحين بيموت عليها بس هي بعده رافضتنه )
فطامي : بس انا اللي شفته توني في عيون حمد يقول غير جيه
يزوي : كيف يعني
فطامي : والله عاد فهميها عكيفج برايج انا بسير صوب اماية تزقرني
راحت فطامي وهي مخلية يزوي تفكر وانشغل بالها




عند الريايل
حمد مب جنه يالس وياهم ما يرمس ويفكر في اللي سلبت روحه وقلبه منه بس لو اعرف ليش هي جي تجافيني والله احبها
سهيل : بو شهاب
حمد: ها
سهيل :لا لا ياخوي شكلك مب عايبني شكلك متيم
حمد : يالله لا تخبر
سهيل وهو يقرب من حمد : صدق قول قول مني هي
حمد : شو مني هي
سهيل : المتيم فيها
حمد : ههههههههههههه والله انك فاضي
وقام عنهم حمد وركب سيارته وحط اغنية راشد الماجد في عبارات ويحط على آخر مقطع يوم يقول
والله انه عروق قلبي كلها ترتاحلك
ليتك الا مثل ماخذت بيدك خذت بيدي
من لمست ايدك وانا اتفداك واتفدى هلك
ما دريت ان الهوى والعشق باللمس عادي
ويدق عليه هزاع قصر حمد على المسجل ويرد على هزاع
حمد : الو
هزاع : مرحبا
حمد : مرحبتين
هزاع : شوو بلاك يا خوي رحت عنا
حمد : لا ماشي بس تعبان شوي وابى ارقد
هزاع : هي تعبان . . . . عيل بتي اليوم عند الشباب
حمد : ان شاء الله
هزاع : عيل برايك بخليك الحين ترتاح واشوفك الفليل
حمد : اوكي باي
وسكر حمد عن هزاع ويلس يفكر باليازية
مر اليوم ومرت الايام وامتحانات الثانوية قربت والكل مرتبش الامتحانات باجر وفطامي شوي وبتصيح واليازية في بيتهم نفس الحاله وسهيل يالس يطنز عليها ويضحك ويغلس عليها وعليا نفسهن تعبانة نفسيا والبنات ضاربتنهن حفوز
اول يوم في الامتحانات الصبح في بيت قوم اليازية
اليازية يالسة تتريق مع ابوها وامها وسهيل وهي يالسة تبدل في الكتاب وهي تنتفض
سهيل : هههههههههههههه عنبو اللي يشوفج ما يقول عليها امتحان حشى بسوين عملية انتحارية ما بتمتحنين ههههههههههههههههه
يزوي : ب بل ع ع ععليك اسكت اسكت
بو حمدان : سهيل يوز عن ختك خله تذاكر
سهيل : عاد ابوية مب لهالدرجة انا اللي عادي عندي من اشوف حالتها اتروع
ام حمدان : والله اللي مذاكر ما بيخاف
سهيل وهو يصد صوب اليازية : تسمعين المذاكر ما بيخاف يعني شراتي
يزوي : لا والله ممكن تكرمنا بسكوتك هاي ثانوية عامة مب لعبة
وشوي ويرن التلفون البيت كان عدال سهيل جان يرد عليه
سهيل : الو مرحبا
عليا وهي مستحية لانها عرفت ان هو سهيل : مرحبتين موجودة يزوي
سهيل : اول قولي شخبارك شو علومك عقب تخبري عن يزوي
استحت عليا دومه يحرجها : شخبارك
سهيل : والله تمام الحمدالله انتي شخبارج وشو اخبار الدراسة
ابو حمدان وام حمدان ويزوي فاجين حلوجهم يسمعون سهيل هذا منو يكلم عالصبح جيه
سهيل : ههههههههههه ويصد صوب يزوي ويفر عليها السماعة وهو متشقق من الفرحة
يزوي : الو
عليا : الو شحالج يزوي
يزوي : تمام فديتج ها شو الاخبار
عليا : تخيلج انتفض من فوق الين تحت اقول اليازية ترومين تخطفي علي انتي وفطامي لان الدريول امس مسافر وما عندي حد يوديني المدرسة ( لان يزوي وفطامي يشلهم امين دريول قوم اليازية)
يزوي : امرة فالج طيب بنت راشد الحين يلا بنخطف عليج
عليا : فديت روحج مشكورة حبيبتي باي
يزوي : باي
ام حمدان : شو بلاها عليا
يزوي : تبانا نخطف عليها لان دريولهم سافر امس
ام حمدان : والخيبة بشو بسيرن المدرسة سيارة البيت في الكراج
يزوي : يا ويلي الحين شو بسوي
سهيل عيبته السالفة لان بشوف عليا : ولا يهمج يالغالية انا موجود
يزوي : فديت روحك يار بي يعلني ما خلا . . . . . بس يمكن عليا ما اطيع تركب وياك يمكن تستحي منك
ام حمدان : عنبو شو تستحي عنبو هذا الا ولد عمتها
سهيل وهو متشقق: هي والله
وهو يقول في خاطره شو هالصباح الطيب
ركبت يزوي مع اخوها وخطفوا على فطامي اللي كانت واقفة عند الباب وتتحرطم على التأخير عقب خطفوا على عليا واول ما ركبت عليا صد صوبها سهيل : هلا والله ببنت الخال حياج
استحت عليا :تسلم
ركبت عليا
وراحو المدرسة وسهيل يسوق على عشرين عشان يقدر يشوف عليا من المنظرة قد ما يقدر
يزوي : قول والله انت بس متى تبانا نوصل
سهيل : شو تبيني اسوي مكينة السيارة خربانه تبينه توقفبنا عالشارع
وصلوا مدرسة البنات ونزلن البنات وراح عقب سهيل مدرستهم وامتحنوا العيال
البنات عند باب المدرسة يترين سهيل ايي يشلهن
عليا : يزوي شعنه ماخليتي الدريول يوصلنا استحي اركب ويا سهيل
يزوي: والله انا روحي كان على بالي ان الدريول بيوصلنا بس سيارة البيت في الكراج فقال سهيل انا بوصلكن خطف عليهن سهيل عشان يشلهن وركبن وهو راد بعد يسوق على عشرين : ها بنت الخال تبينا بعد نخطف عليج باجر ترى لحن حاظرين وبالشوفه
استحت عليا : لا مشكور من باجر بيوصلني سالم
عصب سهيل ومرة وحدة طرجبها بسررررعة
فطامي : والخيبة شعندك ترى المكينة خربانة
سهيل : والله محد خربان غيركن
كلهن لاحظن ان سهيل عصب من الخاطر وصلوا البيت مرت الايام ومرت الامتحانات يوم بعد يوم وخلصت الامتحانات وارتاحو العيال صدق هم وانزاح
يوم النتايج
الكل على اعصابه وفطوم يالسة في بيت عمها تتريا النتيجة ويا اليازية ..... وسهيل كل شوي يغلس عليهن وحاط على نجوم ويطرش الهم في الشات
فطامي : والله انك فاضي ومتفيج بعد
سهيل وهو يطرش لشات نجوم : والله يعني شو تبني اسوي ايلس اصيح الصياح يابوي بس حقكن انتن البنات ترى النتيجة يايه يايه وليش احرق اعصابي و اكل قرسي ني
يزوي : فطامي لو ما يبنا نسبة شو اسوي اعيد الثانوية ؟
سهيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وهو يطنز عليها هي عيدي الثانوية
فطامي : ما عليج من هذا انتي لا تسوين الدوى قبل الفلعة
اشوي وتوصل مسجات عند سهيل يوم فجهن انصدم فيهن النتايج لانهم مطرشين ارقام جلوسهم للاتصالات وهذي ما قصرت مطرشة النتايج
يزوي : ها شو بشر
سهيل:لا مستحيل
فطامي وشوي وبتصيح: شووووووو شو قول
سهيل : الله يغربل ابليسكن خيبة شو هذا عنبو شو هالنتايج
فطامي ويزوي صاحن
سهيل : ههههههههههههههههههههه شو يصيحكن نجحتن نجحتن
يزوي يابت 91.2 وفطامي 89.8
لوت يزوي بسرعة على فطامي اللي بعدها مب مستوعبة وتمن يصارخن ويناقزن فطامي : الله يغربلج يالمصرية يبت 91 وانا89
ويتهن ام حمدان
واباركتلهن وفرحتلهن وصدت صوب سهيل : وانت ها ابوية شو سويت
سهيل : اماية انا اسف
ام حمدان : شو . . . كم يبت
سهيل : الصراحة ؟
ام حمدان : هي
سهيل : الصراحة الصراحة
ام حمدان : هي شو
سهيل : تبين الصدق و الا ولد عمه
ام حمدان وصبره نفذ : ابى الصدق عاد
سهيل وهو يصورط :اممممممم يبت بس قولي والله ما تهزبيني
ام حمدان :افففف والله ما هزبك كم ؟
سهيل : 80.2
وتلوي ام حمدان عليه : يالحمار روعتني
ويباركله البنات ودرو الاهل عن النتايج وفرحولهم وقال ابو حمدان عزيمتهم بثلاثتهم في يوم واحد الخميس الياي بس البنات قالن العزيمة حق سهيل ولحن بنسوي حفلة فطامي ويزوي وعليا في يوم واحد على فكرة عليا يابت 90.2

تمت التجهيزات للعزيمة واليوم الاربعاء قبل العزيمة بيوم
في بيت بو حمدان
سهيل : الله يقعج يالدحيحة عنبو 91 ؟!!
يزوي : تراكم صدعتوني مايسوى علي .
فطامي : خلي عنج هالرمسة وقوليلي شو تبينا نلبس يوم الحفلة
يزوي : انا الصراحة فبالي نطقم بثلاثتنا
فطامي : صدقج والله . . . . . . .بس الحفلة وين بتكون ؟
يزوي: امممممممممم في بيتنا
فطامي : خلاص اوكي . . . بس نبى انسير السوق عشان ناخذ البدلات واغراض الحفلة
ويصدن صوب سهيل اللي يلعب بتلفونه وهن راسمات في ويوهن احلى ابتسامة
سهيل وهو يطالعن بخبث: ماشي . . سووووري
يزوي : دخيلك سهولي
سهيل : نو نو لا تحاولين
فطامي : عاد لا تيلس اتذلنا
سهيل : هههههههههههه سوري ما اقدر
يزوي: ليش ان شاء الله ما تقدر
سهيل : عندي موعد
فطامي : ان شاء الله مواعد وحدة من هالخايسات
سهيل وهو يبى يطفربها : ليش عندج مانع
يزوي : قول والله انك مواعد وحدة
سهيل : انزين شو فيها
فطامي : يعله ياربي اذا كنت مواعد وحدة يعله ياربي يشوفونكم اهلها ويصفعونك ويسحبونك للشرطة
سهيل: هههههههه اب اب اب يا بنت عمي ما كنت اتوقع انج للهدرجة تكرهيني
يزوي : سهيل لا صح خلنا نتكلم جد
سهيل : انزين تكلمي منو قابضنج
فطامي : الحين بتودينا والا لا
سهيل : اممممممم بشوف
يزوي : دخيلك سهيل انهون عليك . . . . . تبدي الخايسة علينا
سهيل :اممممم لحظة بفكر ...امممممممم
فطامي : ها شو قلت
سهيل : اممم بعدني افكر .. خلاص .... بدقلها وبخبرها
ويدق سهيل تلفون
سهيل : هلا والله هلا وغلا شحالج ......... والبنات يصوخن الرمسة بس مايسمعن رمستها بس رمسة سهيل
سهيل : لا والله ههههههههههههه . . . . .انزين بقولج . . . . سمحيلي ما اقدر أي المول اليوم . . .. . . والله ظروف . . . عاد ظروف . . . اسمحيلي انتي بس . . .. ان شاء الله . . . .من عيوني . . . . باااااااااي الله يحفظج
فطامي : شو طلبت منك ؟
سهيل : وانتي شو لج خص ما تعرفين ان رزة الفيس من طبايع التيس . . . قومن عندكن ربع ساعة وتكون مرتزات في السيارة وانا بسير اتسبح واي
يزوي وفطامي : ان شاء الله
واجهزن البنات وركبن السيارة يترين سهيل
ركب سهيل : لا ما شاء الله تسمعن الكلام زين زين
فطامي : ولا يهمك انت ياو لد عمي بس يلا حرك حرك
سهيل : دريولج اللي يايبنه ريلج انا
يزوي : وايا ... من زين ريلها عاد
فطامي وهي معصبة : قولي والله انتي بس . . . . .ايه انتي وياه لا تكلمون عن ريلي جيه يوم تتكلمون عنه تكلموا بأدب
سهيل : هههههههههههه خلي ايي اول
فطامي : ان شاء الله بي
سهيل بخبث : ليش حد ياي في الدرب
فطامي بخجل : الله يخسك شو بعد في الدرب محد محد
سهيل : عيل ليش استحيتي ؟ قولي عادي لا تخبين على ولد عمج
فطامي : الله يخسك انا بنت والبنت لازم تستحي
سهيل : والله اشك انج بنت
يزوي : انزين لو ياها حد بترخصها
سهيل يبى يغايضها : لا طبعا ما برخصها
فطامي بخجل : ليش ان شاء الله
سهيل : الله يغربلج يالطماطة ما اباج لا تصدقين عمرج
فطامي : يحصلك الشرف اصلا عيل انا الميته فيك
سهيل : هههههههههههههههههه
ويطول على المسجل على اغنية ميحد حمد الناس للناس وارتبشن البنات في السيارة . . .هن يحبن يوم يسيرن مكان يركبن مع سهيل لانه يربشهن وحلوة سيرته . . .
خلك معي خلي ترى الناس للناس
ودي ترى ضدي ومعايه معايه
احسبك دايم بانفاس لانفاس
وانت ضياء عيني ومنايه منايه
لا تسمع العاذل ووسواس وسواس
ومن علتي انتي شفايه شفايه
لو طال هجرانك فلاباس لاباس
غلطان واستاهل دوايه دوايه
السهم من عينك وامواس الامواس
وانا اناديلك دمايه دمايه
سمعتي الموشي وارجاس الارجاس
واللي جرى منك كفاية كفاية
اعلنت من وصلك بافلاس لافلاس
واختاري انتي بين شاية وشاية
اما ترديلي باحساس الاحساس
والا نتفارق والنهاية نهاية
متعود ابدله للاماس بالماس
ما يهم اكسب والهوايه غوايه
خدعك حاسد يضرب الراس بالراس
مسكين وادريبه ورايه ورايه

وصلن البنات العين مول ودخلن واتشرن وخذن حق عليا نفسهن عشان اطقم وياهن في الحفلة وردوا البيت عالساعة عشر فليل وراحكل وحدة ترقد عشان باجر عنهن قومه من الصبح
الخميس الساعة ثمان الصبح في بيت قوم ابوحمدان
يزوي : منووووووووووووو الباب مفجوج
تدخل فطامي بكل دفاشة : الله يغربلج ايدي عورتني من كثر ما ادق والحين دقوليلي الباب مفجوج فجو راسج قولي امين
يزوي : خيبة خيبة شو بلاج
فطامي : قومي يلا بسج رقاد نسيتي ان اليوم العزيمة
يزوي: لا ما نسيت يلا الحين بقوم وراحن البنات المطبخ عند الحريم عشان يساعدنهن ودقن حق عليا ويتهن البيت عشان تساعدهن
البنات يالسات يسون الفتوش رواحهن في المطبخ والحريم في الاستور
عليا يالسة اتسوي الخبز ويزو يوفطامي يقصن الخضرة
يزوي : عليوه خذنالج بدله شراتنا عشان انطقم
عليا : فديتكن والله جان قلتلي انا بسير اخذلي
يزوي : لا عادي حبيبتي عنبو بنات خال لحن ما فيها شي
يزوي : اماية تزقرني صح
فطامي : هي
راحت يزوي صوب امها تشوفها شو تبى
فطامي وهي تقطع جرحت صبعها
فطامي : ايييييييي
عليا تربع صوبها : شو فطوم شو بلاج
فطامي : صبعي صبعي عليوه اييي
عليا : انا بسير ايبلج لزق
ربعت عليا فوق تيب لزق حق فطوم وهي راقية تصقع مع سهيل اللي توه نازل
عليا وهي مستحية : اسفة سهيل ما كان قصدي
سهيل يوم جافه ذاب : هههههههههههه لا لا عادي بس ليش جيه تربعين
عليا : فطامي جرحت صبعها ورايحة ايبلها لزق
سهيل : تعالي بعطيج ( هو يباها من الله )
راحت ويا سهيل لين الصالة اللي فوق وطلعلها من الدرج لزق وعطاها اياه هي اول ما خذت اللزق تربع ربعان صوب المطبخ كانت بتموت من المستحى عنده ضحك سهيل عليها وسار وراها صوب المطبخ اونه بيطمن على فطيم بس هو اصلا ساير هناك عشان عليا دخل عليهن المطبخ وشاف عليا تلزق صبع فطامي
سهيل : ليتني انا الميروح صبعي
استحت عليا وااااااااااااايد ونزلت راسها
فطامي : الله يخسك قولي الحمدالله على السلامة هب وهي تقلده ليتني انا الميروح
سهيل : ههههههههه الحمدالله على السلامة ارتحتي
فطامي : هي .....جيه ها خلك
راح عقب عنهن وكملن البنات شغلهن وتغدوا الريايل عقب الحريم يوكلن سار بيته الا فطامي تمت مع يزوي مع ام حمداان وهزاع يالسين ايسولفون

في بيت قوم عليا

عليا طول الوقت تفكر في سهيل وحركاته قالت معقولة اهو يحبني . . . . . لا لا ما اظني ............. عيل ليش جي يسوي............. برايه اذا هو يحبني بي بيخطبني اللي
يبى الصلاة ما تفوته ............

ومرت الايام ويا يوم الحفلة
يوم الخميس المغرب
البنات في الصالون يتعدلن وعقب خلصن التعديل وكانن جنان كل وحدة احلى من الثانية كانن يخبلن كلهن لابسات كويتي اخضر فوشي ووردي فوشي البنطلون اخضر ومن تحت واسع والتنورة الين تحت الركب بشوي والتنورة كلها كلوش ومن ورا الرقبه ربطة ولونه وردي وعليه رسومات بالفضي والقميص الداخل لونه اخضر وكانن كلهن حاطات المكياج نفس الشي واستوت الحفلة وارتبشن البنات وخلصت الحفلة والكل راح بيته الا عليا وفطامي كانن عند يزوي
يزوي : علاية باتي اليوم هني
فطامي : هي خلنا كلنا نبات رباعة
عليا : لا لا ما اقدر بروح البيت
تمن يقنعنها لكن ماشي فايدة
يزوي : فطيم شو يابولج من هدايا
فطامي : ابوية قالي هدية النجاح سفر
يزوي: حتى انا وعليا
فطامي : ياي حلو وين تبنا نسير
يزوي : المانيا
فطامي : لا والله اصلا امبونا بنسير المانيا
يزوي : هي صدقج .........انزين تركيا خاطري بتركيا
فطامي : هي والله صدقج تركيا
واتفقن البنات انهن يخلن اهلهن يودونهن تركيا قبل لا يروحو المانيا لا ن العايلة متعودة كل صيف تسير المانيا وعندهم هناك فللهم
فطامي : واماية يابتلي عقد من داماس ....... حمد يابلي ساعة ووضحوه يابتلي ملابس حق الجامعة وانتن
عليا : انا امايه يابتلي ساعة وسالم يابلي تلفون
يزوي : انا بعد حمدان يابلي تلفون وهزاع يابلي ساعة وامايه عقد
وسهيل يابلي عطور
عليا : وانتي ما عطيتي سهيل شي
يزوي : سويناله انا وفطامي بوكس وحطيناله فيه ساعة وعطور وكتبنا عليها اسمي واسمج واسم فطامي على اساس تكون منا نحن الثلا ث
عليا : الله يخسج ليش ما خبرتيني اساعدكن
فطامي ويزوي هن اصلا شاكات ان سهيل وعليا يحبون بعض : اصلا والله ما كان عندنا وقت كله سرعة سرعة
فطامي : الهيس ما يابلي هدية
وشوي يسمعن دق عالباب فجت يزوي الباب
سهيل : هااااي
يزوي : هااااااييين
ويدخل سهيل وتحط يزوي ايدها على صدره وادزه برى
سهيل : هههههههههه شعندج ما بسوي شي بس بدخل بعطي عليا وفطامي هداياهن
يزوي : هي جان جي ادخل بس لا تطول نبى نقعد رواحنا
يدخل سهيل وسيدة عند عليا وجنه محد في الغرفة غيرها
سهيل ويمدلها الكيس : مبروووووووووك
عليا بمستحى : الله يبارك فيك
فطامي : لا والله وانا
ويصد صوبها سهيل ويمدلها الكيس : حتى انتي مبرووووووك
فطامي : الله يبارك في حياتك ليش مكلف على عمرك
سهيل : والله عشان ما تقولين واسيرين تفضحينا تقولين سهيل ما يابلي
فطامي :هههههههههههه عاد مب جيه
وشوي تموا يسولفون عقب يا سالم وشل عليا وساروا البيت وفطامي باتت اليوم عند يزوي لانها ماكانت تروم بعدها توصل لين البيت . . . . . . .
سهيل تم طول الوقت يفكر بعليا يبى يخطبها بس اهله بيقولوه انت بعدك ما اشتغلت فقال ماعليه بخطبها عقب ما ادخل الجامعة ان شاء الله وعقب الجامعة بنعرس والله انك تكتيك يا سهيل وشوي ويصيح تلفونه يا هالتلفون اللي ما يسكت ورد عليه كان المتصل ( #######) وتم يرمسها شوي عقب قالها تعبان ابى ارقد وسكر عنها . . .


يوم الجمعة الساعة 9 الصبح في بيت ابو حمدان
فطامي تدخل عليهم وهي بعدها تتثاوب
سهيل : عنبو حشى صرطينا
فطامي : كيفي كيفي
سهيل : حشى حشى جبريت
يزوي : خليه عنج فطوم وتعالي تريقي
تيلس فطامي عدال يزوي وتتريق وياها وسهيل كل شوي يغلس عليها عصبت فطامي وراحت بيتهم
يزوي : سهيل شو هذا زين الحين .. زعلت
سهيل : صدق هاي الهبلة زعلت ( سهيل من النوع السرعة يتلوم )
يزوي : خلني اسير ادقلها
سهيل : قوليلها والله ما كان قصدي
تدق يزوي حق فطامي وترد عليها فطامي لانها توها داخلة البيت وسمعت التلفون يصيح فردت عليه
يزوي : هلا فطوم غناتي زعلتي؟
فطامي : هي
يزوي : والله ما كان قصدها تعرفينه يعزج وبعدين ما تعرفين سهيل دومه جيه
فطامي : بس عاد هو مصخها
ويمط سهيل السماعة من يزوي : فطاااااامي
فطامي بعصبية : نعم . . .شو تبى . . تبى تكمل رمستك بعد ما سدك اللي قلته
وما عطت مجال حق سهيل يرد عليها وتسكر الخط عصب سهيل من الخاطر : والله هاي بنت عمج البزية ما تستاهل حد يراضيها
وراح دخل حجرته وهو صدق معصب من الخاطر وراحت عقب يزوي حجرتها تتسبح
بعد الصلاة الكل يالس يتغدى عقب ما تغدوا الريايل والحريم الكل راح بيته بس بقوا اللي يشربون جاهي وهم ابو حمدان وابو حمد وام حمدان وحمدان وحمد وسهيل ويزوي وفطامي وهزاع ووضحى . . .
سهيل وفطامي كل ما يصد واحد صوب الثاني يصد الثاني عنه
وحمدان كل شوي يصد صوب وضحى ويبتسملها استحت وضحى من هالوضع فقامت وراحت المطبخ . . .
لحقها حمدان
في المطبخ
يالسة تشرب ماي وتصد وراحاها تبى تحط الكوب على الطاولة والا تشوف حمدان وراها شهقت ابتسم الها حمدان وتم يتقرب صوبها وهي تبعد لورى
قرب منها حمدان لين ما صارت بينهم قرابه اقل من خطوة ووضحى قلبها يدق طبول
حمدان : وضحى . . اممممممم ممكن ؟
وضحى خافت من اللي بيطلبه حمدان فردت بسرعة : لا مب يمكن
حمدان اونه مسكين : افاااااااا
نزلت وضحى راسها وحست ان حمدان يتقرب اكثر تبى ترد على ورى بس ماقدرت الطاولة وراها وهي لاصقة فيها
حمدان: وضحى غناتي انا ريلج . .. ما فيها شي
رفعت راسها وضحى قبل لا يسوي شي : حمدان دخيلك اخاف حد يدخل ويشوفنا جيه دخيلك اطلع
حمدان : والله ما عليه من حد انتي حرمتي على سنة الله ورسوله والكل يدري
قرب حمدان ومسك ايد وضحى يت بترفع ايدها بس هو ما خلاها وتم ماسكنها بالقو
في هاللحظة دخل هزاع ويوم شافته وضحى شهقت ونزلت راسها بسرعة حمدان ما لاحظ منو الورى ولا لاحظ بصدمة وضحى
هزاع يوم شاف حمدان ماسك ايد وضحى استحى وظهر وهو يضحك
وضحى : حمدان فج ايدي
حمدان : مب فاج . . لا تخليني اغايضج و. . ما لحق يكمل الا وضحى تقول : هزاع هزاع
حمدان فج ايدها : شو بلاه هزاع
وضحى : توه دخل علينا ويوم شاف حضرك ماسك ايدي طلع
حمدان : هههههههه انزين شو فيها
وضحى : شو شو فيها الحين مستحيل احط عيني في عينه( وهي تروح)
حمدان : وين
وضحى : بسير البيت وهاي اخر مرة اطب بيتكم
لحقها حمدان بس ما رام لانها كانت اسرع منه رد للصالة واول ما دخل طالعه هزاع بنظرة عقب نزل راسه وهو يضحك
ابو حمدان : شو يضحك
هزاع : لا ماشي ابوية
يلس حمدان عدال هزاع قرب هزاع لين اذنه وهمسلها: يابوي قلت الاماكن ماشي غير المطبخ والله كان شكلك يضحك تقول كمال الهندي مع البشكارة
حمدان : انت غيران براينا نحن احرار
حمد وصل تفكيره بعيييييييييييييييييييييييييييييد وهو طول الوقت ويطالع اليازية ياربي ابى اقولها بس اخاف انها تصدني خاصة هي ما تطيق مني كلمه ليش ياليازية ليش الله يسامحج فيني دخيل الله حسي فيني آآآآآآآآآآآآآآآآه
سهيل مل من نظرات فطامي له أففففففففففف هاي شعندها
يزوي : ابوية وين السفرة اللي وعدتونا اياها
ابو حمدان : ان شاء الله الاسبوع الياي بنروح اول تركيا نيلس فيها اسبوعين عقب بنسير المانيا
يزوي وهي تلوي على ابوها : فديتك والله يعلني ما خلا
ابو حمد : وانا
يزوي اول استحت اسير لين عند عمها لان حمد كان وايد قريب منه بس عقب قالت ما عليه منه راحت صوب عمها ولوت عليه بالقو بس عشان تقهر حمد
حمد يطالعها بنص عين ويقول في خاطره آآآآآآآآآ منج انتي حالفة تذبحيني آآآآآآآآآه
ابو حمد : وايا فديت حرمة ولديه انا
يزوي تفآجأت بالرمسة وحزت في خاطرها آآآآآه ياعمي ماتدري ان ولدك هو اللي ما يباني وانا كان عندي عادي بس عقب الرمسة اللي قالها خلاص انا كارهتنه كارهتنه . . .
وحمد متشقق من رمسة ابوه جان يطالع يزوي بنظره وهمس في اذنها : ها سمعتي حرمتي انا.... يعني حقي انا وبس
استحت اليازية وربعت حجرتها وهي تقول في خاطرها هذا شعنده وين اللي يقول ما اباها معقوله غير رايها لا ما أظن هذا خقاق وشايف عمره مستحيل يستوي ريلي ما اباه ما اباه . . . .
بس احسبه يحبني يمكن صدق الحين يحبني بس شو اللي يأكدلي . . . آآآآآآآآآآآآه ياحمد لو ما قلت الرمسة ذاك اليوم جان ..........................
عند الريايل
حمد في خاطره آآآآآآآآه ياليازية ليش ما تحسين ليش اففففففففففف انا خلاص ما اقدر اتحمل . . . .
فطامي وسهيل على حالهم كل واحد يصد عن الثاني شوي ويصيح تلفون سهيل يوم شاف المتصل طلع برى وفطامي في خاطرها هي هاي اكيد وحدة من هالخايسات . . . راحت عند اليازية في حجرتها ولقتها على النت يلست شوي وياها لين العصر عقب راحت بيتهم . . ... نزلت تحت عشان تروح بيتهم لقت سهيل روحه في الصاله ما عطته ويه وهي طالعة
سهيل : فطامي لحظة صدت فطامي صوبه ما صدقت يزقرها لان هي ما تروم تزعل اكثر عن جي من سهيل لان وايد تعزه وغلاته من غلاة حمد اخوها . . .
فطامي : لبيه
سهيل : لبيتي حايه. . اممممممممممممم انا اسف ما كان قصدي لا تزعلين
فطامي بدون رد
سهيل وهو يبتسم : عاد كم فطامي نحن عندنا الا وحدة ومعذبتنا
فطامي وهي تبتسم : لا عادي ياولد عمي لا يهمك وانا بعد اسفة يوم سكرت الخط في ويهك . . .
سهيل :لا عادي ....بس لا تعيدينها والله عورني ويهي
فطامي : هههههههههههههه
يزوي وهي داخلة : ما بغيتوا تراضون حشى ولا زعل الاحبة
يوم سمع سهيل الاحبة تذكر عليا آآآآآآآآآآآآه يا عليا وطلع عنهن برى وراحت فطامي عقب بيتهم ويزوي يلست طالع التلفزيون . . . وشوي تذكر كلام حمد الها اليوم آآآآه احس ان هالانسان غالي عندي بس هو اللي ما يباني آآه انت جرحتني يا حمد . . .لو كنت انت ياحمد اخر الريايل في العالم ما خذتك ....
ومرت الايام وقرب موعد السفر قبل السفر بيوم كانت يزوي يالسة في الصالة وشوي يدخل حمد عليها الصالة فجت عيونها زين تبى تتأكد اذا هو والا لا
حمد : السلام عليكم
يزوي : وعليكم السلام والرحمة
حمد : عيل وين عمي
يزوي : ما اعرف طلع
حمد : أها..... يلس حمد في الصالة اليازية استحت تخليه روحه خاصة ان محد في البيت غيرها فمب حلوة تخليه وتسير عنه فيلست كانت الصاله في هدوء تام ما شي صوت الا صوت التلفزيون . . . .
حمد كان يبى يقيس نبضها من ناحيته بما انها كانت تلعب في تلفونها انا بعد بلعب بتلفوني لكن غير
حمد تم يلعب في تلفونه فحط نغمة ويغني ويا النغمة وجنه يهديها الها وكانت اغنية الحربي وحمد العامري ياعلي
((ياعلي ياللي صباني شخص غالي له غلا هو عويد البان متميز له الخصر الهضيم لي سلب روحي وقلبي والحشى منه ابتلى ))
فهمت حركته فهي سوت بعد نفس الشي
وحطت اغنية الحربي اجرحتني
((اجرحتني كلمة منك سببت في قلبي اوجاعي)) عقب قطعتها ما تبى تكملها
حمد في خاطره انا جرحتها متى ما اذكر
عقب حطلها اغنية لايق عليك لحمد العامري
((انت الغلا بد الملاين في خاطري يا اعز انسان روحي ورحك صدق روحين في جسم واحد طول الازمان))
حطت يزوي عقب اغنية حمد العامري
((اقولها لك وانا متمكن ووا ثق ابعد وفارق انا ما كرر اغلاطي))

عصب حمد وبدل النغمة عنده
((لك يوم يا حارم عيوني من النوم نفسي اشوفك تسهر الليل حسرة
ليت الهوى في داخلك يشتعل يوم ليتك تحس بالوقت لو بس مرة))
يزوي ماردت
حط حمد اغنية راشد الماجد خل العتب
((خل العتب واسمع لروحن تناديك ومن ما سمعت اقرى في عيني اشتياقي ))
حطت عقب يزوي أغنية عيضة مالك عذر
((ان كانت الفردوس في كف يمناك القلب صار ابعد من دروب اياديك)) وبندت التلفون وربعت حجرتها وهي تصيح
حمد شو بلاها هي شو فيها بالضبط والله اني احبها هي مجروحة مني ليش انا شو سويت
يزوي في حجرتها حمد شو قصده بهالحركة قصده انه يحبني ويبى يبينلي هالشي لا ياحمد مب انا اللي بتلعب بمشاعرها مب انا الي بتخليها تحبك لا ياحمد لا

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 01:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

__________________________________
يوم الاثنين الساعة 9 الصبح

ابو حمدان : يلا يابوي تاخرنا
عقب راحو المطار وتلاقوا هناك مع خالهم وحرمته وعياله وعمهم وحرمته وعياله
وطارت الطيارة نحو تركيا وصلت العايلة تركيا وقضوا فيها احلى ايام عمرهم لان تركيا طبعا جميلة مناظرها الحلوة وما تنمل العين من شوفتها بس الاسبوعين مرن جنهن برق وعقب راحوا ايطاليا بما ان ما في هناك غير فلة بو حمدان فنزلت العايلة كلها فيها وعشان يكونون بعد مع بعض
البيت كان كبير واسع وفيه حجر وايد ابو حمدان وام حمدان في حجرة وابو حمد وام حمد في حجرة وام سالم وابو سالم وبنتهم العنود الصغيرة اللي عمرها اربع سنوات وعليا واليازية وفطامي ووضحى في حجرة حمد في حجرة وسهيل في حجرة وحمدان في حجرة وراشد ومحمد في حجرة وسالم في حجرة وهزاع وسالم في حجرة . . . . .
في حجرة البنات
فطامي : انتي شو مشكلج بالضبط
يزوي : ما عندي الحمدالله مشاكل
فطوم : يزوي فهمي حمد صدقيني يحبج
يزوي : وانتي شدراج
فطامي : والله الكل ملاحظ نظراته وحركاته لج
عليا : هي صدق
يزوي : دخيلكن فكني انا هذا حمد لو كان اخر ريال في الدنيا ما اباه ما اباه وطلعت عنهن وراحت عن الحريم في الصالة اللي تحت
ام حمد : هلا هلا والله بحرمة ولدي والله ان حمد لو يلف الكون كله ما بيلاقي شراتج
ام سالم : انا اشهد
يزوي في خاطرها : حتى انتي يا حرمة عمي اسميج وايد تحلمين
طلعت يزوي عنهن برى لانها صدق كانت ضايقة
راحت صوب الحديقة لانها واسعة وشرحة وخضرة تريح البال تمت تتمشى الين تعبت عقب يلست على العشب وهي سرحانه فجآة حد حط ايدينه على عيونها وهي تحط ايدينها على ايده تبى تعرف منو هو : منو ؟
: واحد يموت فيح وما يقدر يبعد عنج
فج ايدينه ويلس عدالها
سهيل وهو يلوي على اخته بالقو عقب يهدي : شو بلاج حبيبتي زعلانة
يزوي : لا مب زعلانة بس تعبانة شوي
سهيل : على سهيل يزوي
يزوي وايد تحب اخوها ووايد ترتاحله وتقريبا كل اسرارها عنده
دفنت راسها في حظن اخوها وهي تصيح
سهيل وهو حايف على اخته شو اللي يخليها تصيح جيه فجاة : يزوي حبيبي شو بلاج
يزوي ما تقدر تتكلم من كثر الصياح
سهيل وهو يرفع راسها : غناتي شفيج لا تروعيني عليج
يزوي رفعت راسها : ما فيني شي بس تعب من التفكير احس عمري مهمومة وضايقة
سهيل : بسم الله عليج الرحمن من شو مهمومة
يزوي خلاص تعبت من كثر ما تفكر في حمد وحركاته له هي مب فاهمة شو اللي في خاطره اذا هو صدق يحبها ويباها والا لا
يزوي : ما شي ما شي انسى
سهيل : كيف تبيني انسى يزوي انا تومج احسبج والله ان الي في بالج شي عود ويهمج انتي بالذات مب حد ثاني واذا ما خاب ظني انتي تفكرين بحمد صح ؟
تفآجات يزوي بالكلام اللي قاله اخوها : لا لا شو اللي يخليني افكر بحمد
سهيل : يزوي لا تحسبين لحن مب ملاحظين عليه كيف يطالعج وانت تصدينه ابوج وامج على بالهم انج تستحين منه بس انتي يزوي شكلج ما تبينه صح ؟
يزوي ما صدقت تلاقي حد يفهما ويحس فيها : صح
سهيل : بس شكله هو يحبج وانت مخشعتنه
يزوي سكتت ما تكلمت
سهيل : عالعموم حياتي محد بيغصبج على شي انتي ما تبينه واذا انت خايفة عمي يتحكم في الموضوع لا يهمج انا اول واحد بوقف في ويه . . . بس يزوي ترى حمد ريال والنعم فيه والله ما تلاقين واحد شرواته اذا هو صدق يباج وانتي في خاطره وبياخذج لانه هو يباج مب عشان عمي وافقي وحبيه لان ما تلاقين شرات حمد يصونج . . . . . ............................... وهو يقوم : يلا عاد قومي بنسير شوي نحوط برى بس . . وقبل لا يكمل
فطامي : هييييييييييي وين بتسيرون بنسير وياكم
سهيل يوم شاف عليا استانس من الخاطر : اصلا نحن نقدر نسير بلياكم
عرفوا ان الكلام حق عليا استحت عليا ونزلت راسها
وعقب راحن البنات اجهزن حق الكشته وطلعن مع سهيل عليا مانت ذايبة فيه خاصة وهو لابس بنطلون اسود وقميص بيج ولابس جاكيت كت بو طاقية اسود مع بيج وعلية كتابات بالانجليزي وفاج شعره الطويل الكثيف الاسود اللي يوصل الين اخر رقبته وقاصنه قصة تخبل ولا بس نظارات شمسية يعني طالع جنان يخبل عذااااااااااااااااااااااااااب
وصلوا السوق صاح تلفون سهيل قالهن انتن لا تتطلعن من هذا المحل انا بسير شوي ربع ساعة وراجع طلع سهيل عن البنات . .
المحل كان وايد عود ووسيع البنات تمن يحوطن فيه فطامي عصبت منهن لانهن تمن كل شوي ويتطنزن عليها ويبطن في المشي فخلتهن وسارت
عليا: فطامي وين سايره ردي
فطامي : والله ما اردلكن
يزوي : خليها خليها الحين روحها بترد ...........البنات ما كانن متوقعات ان فطامي صدق تضايقت
وطلعت فطامي برى المحل شافت حواليها محلات وايد فتمت تتحوط من بينهن ونست رمسة سهيل انهن ما يطلعن من المحل وهي تمشي الين اخر الشارع لقت محل ازياء ملابسه المعروضة جنان قالت في خاطره : هالمحل شكله ملابسة ولا اروع بدخل بشرالي كم بدلة منه وعقب برويهن عليوه ويزوي واخليهن يموتن قهر وما بخبرهن من وين .........
دخلت فطامي داخل وما كانت تعرف ان في شلة شباب شكلهم اماراتين من لبسهم وكلامهم تلحقها من اول ما طلعت من المحل العود هم اصلا كانوا يتحوطون هناك يوم شافوها طالعه وهي ما كانت متغشية ( هن يوم يسيرن المانيا ما يتغشن لانهم كلهم اجانب عادي )فيوم جافوها اتخبلوا عليها من جمالها ( فطامي بنت طويلة بس مب وايد ومليانه مب متينة يعني عودها حلو بس مب احلى من عود اليازية وبيضة وعيونها عسليات ووساع شرات اليازية وخشمها طويل وثمها صغيرون )
المهم ........
يوم دخلت فطوم داخل ( والله انها مقوي ) الشباب دخلوا وراها وتقربو منها هي ما انتبهت الهم لانها كانت رافعة وحدة من قطع الملابس هناك ويالسة تشوفها
واحد من الشباب: انتي اماراتية صح ؟
جيمت فطامي يوم سمعته يكلمها صدت صوبها يوم شافتهم شقايل ملتمين صوبها من الزيغة نست الغشوة
واحد ثاني من الشباب : والله انج اماراتية شكلج يقول جيه
وهي بعدها منصدمة
واحد ثاني من الشباب : ليش حبيبتي ساكتة ؟
الاول : شو اول مرة تشوفين شباب
الثاني وهو يترجاها ويعطيها ورقة : دخييييييييييييييييييييييلج اتصليلي دخييييلج انا شكلي اليوم ما برقد فديت روحج يا دقيلي
فطامي ما قدرت تتحمل فجآة انطرت من الصياح
واحد من الشباب : شو بلاج الغالية ليش تصيحين نحن ما قلنا شي
وتفل فطامي في ويه وتظهر عنهم ومن المحل بكبره وربعت تمت ادور المحل اللي فيه البنات بس ما تذكرت وين هم يلست على واحد من الكراسي اللي هناك وتمت تصيح وتبى ادق حق البنات بس تلفونها مفضي تمت تصيح وتصيح ........يا ليتني ما رحت عنهن ............ يا ويلي الحين من سهيل وين بطس عنه
صوب البنات
عليا : يزوي فطامي لين الحين ما يت مرت ساعة
يزوي : وسهيل بعد اللي قال بعد ربع ساعة بيكن ما بين
والحين يزوي بدق حق سهيل الا سهيل في ويهها
سهيل : هاااااااااي ........تأخرت عليكن
يزوي : هااااااييين هلا والله شو اخرك
سهيل : والله شوية اشغال وين عيل فطوم
يزوي ما عرفت شو تقول
عليا خبرت سهيل بالسالفة انهن تمن يطنزن عليها وهي طلعت عنهن وهي معصبة ولين الحين ما ردت
سهيل : شووووووووووووو وانتن ما ترومن تقبضنها
يزوي: ما تعرفها بنت عمك محد يروملها
سهيل : الحين وين بنلاقبها اكيد ضاعت هي اول مرة تي هني ...دقلها انزين
يزوي : اندقلها مغلق
سهيل وهو وصل حده خلاص : شو بعد مغلق تلفونها ليش غالقتنه ان شاء الله
عليا وهي تباه يهدى : يمكن تلفونها فضى
سكت شوي سهيل : انا بسير ادورها انتن انزرعن هنيه لين ما أي والله ان مالقيتكن والله حرام لاذبحن وطلع عنهن وعليا ويزو ي تمن يحاتنها ومتلومات فيها

في الحديقة العصر الكل قاعد في الحديقة والفواله عندهم وداقين سوالف
ابو حمدان : الا وين البنات وسهيل ما الهم شوف
ام حمدان : والله سهيل شل البنات يكشتهن
ابو حمد : وسالم وين
هزاع : قالي عنده شوية شغيلات بيخلصهن وبي



نرجع لفطامي اللي ضاعت وما يعرفون وين هي وسهيل المسكين لين الحين ويدور عليها وكل شوي يدق لليازية يتخبرها جان يتهن وهن يقول له بعده ما بينت وتموا على هالحال الين الساعة ست المغرب
صوب فطامي
يالسة على الكرسي اللي في الطريق وتصيح وشوي تحس حد يتقرب منها خافت ورفعت راسها بسرعة يوم شافته عرفته فرحت من الخاطر
سالم : انتي فطيم خت حمد صح
فطامي : هي انا فطامي
سالم : شو يصيحج وشو اسوين بروحج ؟
قالت فطامي السالفة كلها حق سالم وهي تشهق من الصياح وهي تتكلم سالم يتأملها تجنن هاي البنت وايد تشبه اخوها ما شاء الله عليها والله لاخطبها بس اوصل البلاد . . .
سالم بحنان : مسحي دموعج الحين وخلينا نرد للبنات بدق حق عليا بطالعهن وين
ودق سالم حق عليا وخبرها ان فطامي عنده وخبرها كيف لقاها وخبرته عليا وين هن ودقت اليازية حق سهيل وخبرته وياهن سهيل المحل وهو هلكان من الدواره ويتريا فطامي وسالم ويا البنات
سالم : يلا فطامي قومي وياي

فطامي وهي مستحية تقول في خاطرها : ياو يلي ان شاء الله بمشي عداله لا ما اتخيل استحي ياربي شو هالحالة .........
ومشى سالم ومشت وراه فطامي . . .
صد سالم وراه : اذا بتمين جيه تمشين ورايه بتردين واضعين مرة ثانية
فطامي : عيل وين تباني امشي جدامك
سالم وهو يضحك على عفويتها وخريشها : ههههههههههه لا لا لا تمشين جدامي
امشي على الاقل عدالي عشان تكونين تحت عيني
فطامي في خاطرها : جان على الاقل جدامك عيل لو على الاكثر يعني الصق فيك
مشت فطامي عداله بس بعيد شوي عنه ...... سالم حس بارتباكها تم يلعب بالتلفون وفطامي اطالعه بطرف عينها وما خوزت عينها عنه خاصة ان كان كشخة وجنان كان لابس بنطلون ابيض وقميص ابيض وقميص فوق القميص الي تحت بس معاه لونه اسود وعليه كتابات بالابيض وفاج شعره الطويل ولا بس نظرات شمسية
سالم : خلاص حفظتيني
فجت فطامي عيونها هذا كيف درى اني اطالعه ( سالم كان يطالعها من تحت النظارة بس هي ما كانت ملاحظه )
سالم : هههههههههههه مب جنج كلتيني بعيونج
استحت فطامي ما عرفت شو درت عليه وما اشوف عمرها الا عند المحل اللي خلت البنات فيه ولقت البنات وسهيل يتريونها عند باب المحل ربعت صوبهن وهي خايفة من سهيل
سهيل وهو معصب : قسم بالله ........ شو اسويبج ................... بس ما عليه دواج يوم نوصل البيت .........وسمني ثور ان طلعتكن مرة ثانية
سالم : ياخوي هدي اعصابك ما تسوى السالفة
سهيل وهو يهدي اعصابه : مشكور سالم اسمحلنا تعبناك ويانا
يزوي : عاد لا تطرون السالفة حق حد ما فوقنا على المشاكل
سهيل : والله ادبكن يدرون بالسالفة ويحلفون عليكن ما شبرن برى الفلة
عليا بدلع : لا حرام عليكم
سهيل ذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ب : ها ....... لا لا خلاص محد بيقولهم شي
استحت عليا ويزوي وفطامي يطالعنها بنص عين
ردوا العيال الفلة وكعاده المغرب دخلن البنات وصلن وعقب نزلن عند الحريم تحت في الصاله وتمن يسولفن وياهن الين صلاة العشاء وراحن وصلن ورجعن في الصالة وتمت السوالف الين الساعة عشر راحن الحريم والريايل يرقدون بقى الشباب والبنات ..................
وضحى كانت تكلم ربعتها في الحديقة
في الصالة
حمدان : عيل وين وضحى
يزوي : احيدها تكلم ربيعتها في الحديقة
حمدان: اهااااا عيل بخليكم بسير ارقد
هو اصلا ما راح يرقد دخل المطبخ بدون محد يشوفه وظهر من الباب اللي يودي للحديقة وتم يدور على وضحى لين ما لقاها يالسة على الكرسي وتوها مسكرة الخط سار صوبها
ووضحى توها بتقوم وان حد يمسكها من ايدها تروعت يوم لفت وراها شافت حمدان تقرب منها ظربته على جتفه بالخفيف : يا حمار روعتني
حمدان وهو يبتسم ابتسامة ذابت منها وضحى : انا حمار ؟
وضحى وهي مبهته في ابتسامته: انا الحمارة وستين الف حمارة
حمدان وهو يبتسم ابتسامة احلى من الاولية ويقربها من حظنه حست وضحى بان جسمها كله يرجف هاذي اول مرة في حياتها حمدان يضمها تموا شوية فترة ساكتين عقب رفع حمدان راسها : وضحى شو حالج الحين
وضحى هي تبتسم :الحمدالله بخير ....... بس حمدان انت لازم اطلقني وتشوف حياتك
حمدان بعصبية : وضحى كم مرة قلتلج هب تعيدين هالرمسة انا حياتي معاج انتي فاهمة خلي عنج هالرمسة وخلينا نعيش حياتنا الله كريم والاعمار بيد الله ........
( انتو الحين بتقولون شو السالفة انا بقولكم شو السالفة السالفة سلمكم الله ان وضحى مريضة بمرض والعياذ بالله ومحد كان يعرف بهذا غير امها وابوها وعمها وحرمة عمها وحمدان وما اكتشفوا هذا الا بعد الملجة باسبوع وقالت حق حمدان انه يطلقها بس هو ما طاع لانه يحبها من يوم هم صغار وما صدق انها تكون حرمته وما يقدر يتخيل الحياة بدونها وقالها انا راضي بحكم ربي بس الدكتور قاله انه يمكن ما تعيش اكثر من سنة وهم الحين مالجين من شهرين
بس حمدان ما طاع يطلقها رغم كل هذا وقالها انزين ما عليه خلينيا انعيش انا وانتي احلى سنة في عمرنا والله كريم ان شاء الله .... بس وضحى كانت راضية بالمرض وصابرة وهي ما شاء الله عليها بنت متدينة من يوم هي ياهل طيبة ومتدينة وما شاء الله عليها من النوع الي ما يخلي قراية القرآن وهذا اللي مصبرنها سبحان الله )
حمدان وهو يبوسها على خدها : قومي نسير عندهم داخل .............
في الصالة
الشباب والبنات يتغايضون وفطامي ما شاء الله عليها خلاص خذت على سالم وتسولف وياه عادي ..............
فطامي : شوفوا شو رايكم نلعب برى في الحديقة
سهيل : شو بتلعبينا؟
فطامي : بنلعب فريقين بنعبي البالونات الصغار ماي وعقب بنسوي حرب بين الفريقين والفريق الخاسر هو يسوي اللي يطلبه منه الفريق الفايز ...... اوكي
الشباب والبنات : اوكي و
وشوي يدخل حمدان ووضحى
هزاع : وين اللي بسير يرقد عنلاتك عنبو يالجذب عندك ببيزه
وخبروهم باللعبة ووافقوا يلعبون وياهم
انقسموا الشباب والبنات فريقين الفريق الاول عليا ووضحى وفطامي ويزوي ورشود ومحمد
الفريق الثاني حمدان وهزاع وسهيل وسالم وحمد
وطلعوا في الحديقة والبنات اختارن فوزات المسبح عشان يعبن البالونات
والشباب عند فوزات الزراعة يعبون فيها البالونات
فطامي وتضرب محمد على جتفه : الله يغربلك يالخدية اربط زين
محمد وهم متأفف: اف حشى شعندج ....ايه لا تيلسين اتظاربين لا افلعج بهالنعاله
فطامي : لا والله ........ قصورك وتفره ببالونة ماي على ويها وكلم نقعوا ضحك عليه
عند الشباب
حمد : سهيل يابوي نبى جدر نحط فيه البالونات
سهيل : حرام عليكم انا توني ياي من المطبخ ما عنثرني اسير بعدني
حمد : خلاص انا بسير وراح حمد المطبخ ايب طسل حق البالونات وهو داخل لقى يزوي بعد يايه اتشل طسل شافته بس ما عطته ويه لقى هو طسل عود يا يشله يزوي بعد كانت تبى تشله فمسكوه بثنينتهم في نفس الوقت فقالها وهو مبتسم : يفداج
يزوي استحت : قالت لا برايه شله انته انا بيب غيره
حمد : لا والله انتي اشلينه
يزوي : لا خلاص ما اباه
حمد وحط عينه في عينها : اقولج شليه
يزوي : مب كيفك اقولك ما اباه يعني ما اباه غصب
وتسير تشل طسل غيره وهي ظاهرة
حمد : والله لاراويج خلينا بس نوصل البلاد والله ما تكونين حق حد غيري انتي الي انا وبس تسمعين وهو يعلي صوته لانها طلعت اليا وبس حطي هالرمسة في بالج زين
يزوي وهي تسمع كلامه: مينون والا اشو لا يكون هذا صدق يحبني او بالاحرى حبني عيل رمسة سهيل صدق
ما فكرت وايد وراحت عند البنات
وخلصوا الفريقين من تعبية البالونات بالماي
بدت الحرب بينهم
سهيل طول الوقت يفر على عليا وعليا طول الوقت تفر على سهيل وسالم على فطامي وفطامي على سالم وحمدان زخ وضحى وتم يفلعها بالبالونات
فطامي ربعت ورى الشيرة اونها بنتدس واي من وراها سالم
سالم : اونج بتندسين
صدت فطامي وراها وشهقت : هي اوني بندس
سالم: حلفي انتي بس ويفرها على ويها ببالونه ويشرد عنها
وهي معصبه : والله ياتشووووووووووووووووف .............
خلصوا اللعب ويلسوا على العشب يرتاحون من عقب التعب وكانت الساعة ثلاث الفير
هزاع : يالله منو الفريق الخاسر ؟
كلهم سكتوا
يزوي وهي اونها زعلانه : نحن
حمد : عيل يالله نفذوا حكمنا
عليا : شو تبون
هزاع : لحظة بنتشاور وبنردلكم خبر
تشاورا الشباب
هزاع : تشاورنا
يزوي : انزين شو
هزاع : بس بدون زعل
يزوي : قول ما بنزعل
هزاع : الحوي خاس من البالونات
يزوي : انزيييييييييييييييييييييييييييين
هزاع : ههههههه والخيبة هذا بعدني ما كملت وعصبتي عيل لو كملت
يزوي: انزين المعنى
هزاع : تخمون الحديقة كلها من البالونات
فطامي : شو والله ماروم نحن تعبانين من اللعب والربعان وتبونا بعد نخم لا يا بوي انا بسير ارقد
حمدان : والله هذا شرطنا من البداية قبل اللعب وانتن قلتن الفريق الخاسر يلبي طلب الفريق الفايز صح والا لا
فطامي : صح
سهيل : عيل يالله ياللله ابى الحوي يلمع يالله
وقامن البنات يخمن الحوي والشباب طايحين فيهن طنازة
محمد وهو يلقط البالونات : والله هذا اللي يلعب مع بنات والله ياخي ما يعرفن يلعبن
رشود : هي والله صدقت
عليا : لا والله يلا يلا لقطوا
وخلصوا البنات على الساعة اربع ونص وهن هلكانات دخلوا مع الشباب داخل وراحوا وصلوا عقب رقدوا
الساعة عشر الصبح نزلت عليا عند الحريم
ام عليا : ها يبنتي شو موعنج الحين جيه ما رقدتي
عليا : ما ياني نوم ............كل من الفروخ
ام حمدان : ليش ؟
وخبرتهن عليا السالفة كلها
وتمن الحريم يتكركرن
ابو حمدان : ها شو استوى على عربانكم ؟
ابو سالم : ان شاء الله اليوم المغرب هم هني
عليا : شو السالفة
ام عليا : عمج راشد وعياله بيون اليوم هني بو حمدان عازمنهم
عليا وهي فرحانه : بسير ابشر البنات وتربع فوق عند البنات وتوعيهن وتخبرهن وفرحن البنات وااااايد خاصة ان بنات عم عليا طيبات وربيعاتهن من زمان
المغرب العايلة كلها في الصالة تنتظر وصولهم وصلوا وسلموا عليهم وقعدوا يسولفون وياهم الين الساعة عشر عقب كل واحد راح يرقد ( عم عليا عنده عبيد وهو كبر حمدان وربيعه الروح بالروح وعقب مطر كبر حمد واستوى هو وحمد ربع وعقب مريم ربيعة وضحى وعقب شمسة ربيعة البنات ووياهن في الشلة )

من باجر الصبح الساعة تسع
في المطبخ البنات يسون حق عمارهن ريوق
يزوي وهي تغني : عيني شقاها هواها
واللي بلاني بلاها
والا من الشوق تبكي
راح الغرام ونساها
فطامي : الله يقع هالحس لج اسكتي عنبو اتحسبين من زين صوتج اتغنين ( فطامي كانت تغايض يزوي اصلا صوت يزوي كان حلو )
شموس : جب جب والله ان صوتها جنان ...كملي كملي ما عليج منها هاي
يزوي وهي تكمل : يا عين كفي وعفي
الروح زايد وزاها ماني على الصبر حيلة
الصبر روحي قصاها
فطامي : اففففففف اصبحنا واصبح المللك لله
يزو ي وتبى تطفربها : محبتك كيف كيفي ربي بقلبي رماها
عينك ولا امل منها يومين ما اصبر بلاها
مطر كان نازل من فوق يبى المطبخ يوم سمع صوت اليازية تخبل عليها ويوم سكتت دخل البنات ما لاحظن
شموس : مطوووووووووور شو تسوي هني
البنات لاحظن وتحجبن زين

مطر : لا بس يوعان شموس فديتج حطيلي شي اكله
شموس : انزين انت سير الصالة واللحين ايبلك
سار مطر الصالة
فطامي : شموس اخوج هذا عذاب
سموس : قولي ما شاء الله بتاكلينه
فطامي : مالت ما شاء الله
ودت شمسة ريوق حق اخوها وتريق عقب تريقن البنات ونزلو الشباب تحت والشواب وتموا سوالف الين الظهر قاموا وصلوا وردوا يتغدون ويكملون سوالفهم
يلسوا سوالف الين العصر قاموا وصلوا وراحوا الشواب يتحوطون وتمن البنات مع الشباب في الفلة
شموس : اففففففففففف ابى اظهر انا من يت ما ظهرت
فطامي : انا بعد ذاك اليوم ما ايسر اقولهم ابى اطلع
شموس : هههههههههههههههههه بعد انتي غير سالفتج
يزوي : شموس سيري انتي قوليلهم اونه من يتي ما طلعتي نحن ما نيسر انقولهم
عليا : هي صح شموس
شموس : ولا يهمكن امرة ما دام الشيخة شمسة موجودة لا تحاتن شي مول
فطامي : عاشت شموس عاشت
يزوي : عاد يلا قومي روينا شطارتج
وراحت شموس للشباب
دخلت عليهم الصالة لقتهم يلعبون بالسوني تو
شموس : امممممممممم ممكن طلب
مطر : ممكن شو تبين ؟
شموس : اممممممم انا من يت ماطلعت حرام كلهم طلعوا الا انا ومريم
هزاع : امرة فالكن طيب انا وسالم اصلا بنطلع بنطلعكن ويانا ولا يهمكن
شومس : صدق عيل بسير اقول حق البنات
مطر : توج اتقولين انا ومريم الحين استون البنات
شموس : حرام حتى هن في خواطرهن يطلهن ........ بسير اقولهن
وراحت عند البنات وخبرتهن وتجهزن ونزلن تحت وطلعن مع هزاع وسالم
وطول الدرب الا ظحك وسوالف وصلوا حديقة اصرن البنات الا يدخلنها ودخلوها
تموا يتمشون فيها لين ما تعبوا ويلسوا على العشب وتموا يسولفون كان في واحد هناك يبيع ايسكريم
فطامي : ابى
هزاع : بسم الله شو تبين
فطامي : اسكريم
سالم : ولا يهمج انتي الحين ايبلج
استحت فطامي تعبل على الريال: لا لا انا بسير ارتاح انت
سالم : لا والله انا بسير
فطامي : والله يسير انا
هزاع : عن حلفتكم سيروا انتو الاثنين وفكونا من الصدعة
استانس سالم من الخاطر وراح هو وفطامي صوب اللي يبيع اسكريم وخذوا اسكريم الهم ولهزاع والبنات وردن صوبهن ما لقوهم جان ييلس سالم
سالم : يلسي يلسي الحين بيون
ما صدقت البنت يلست
وتموا يسولفون شوي وسالم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فطامي : شو يضحك
سالم : شوفي خشمج
فطامي حطت ايدها على خشمها لقته خايس اسكريم تمت ادور كلينكس شوي ويمد سالم ايدها بالكلينكس خذت فطامي الكلينكس منه ومشته خشمها وهو يتأملها
فطامي : شو اطالع
سالم: لا تحسبيني اطالعج ما اطالعج اطالع البنت اللي وراج
يوم صدت فطامي ورى ما لقت حد وصدت صوبه : يالاحول وين البنت
قفطت عقب فطيم حست انها قالت شي غلط
سالم بهدوء : قومي فطامي اندور على هزاع والبنات
فطامي خيبة لا يكون حطها في خاطره والله ماكان قصدي كنت اسولف
وهو يقوم
فطامي : سالم ....... سور ي ما كان قصدي
سالم بغى يغلس عليها : اقولج قومي اندور على هزاع والبنات
فطامي : انزين انا اقولك سوري
قام عنها سالم بدون ما ينطق بولا كلمة مشى وهي تمشي وراه حست بالدمعة في عيونها يا ربي انا شو سويت والله الريال حليله ما قالي شي وانا قلتله احول والله محد احول غيري .....
سالم تم يمشي فجآة حس ان فطامي وقفت يوم صد وراه لقاها واقفة وبعيد عنه ردلها فطامي يوم شافته صاحت
سالم والخيبة شو بلاها لا يكون صدقت اني زعلت والخيبة انا امزح وياها بس
سالم : فطامي شو بلاج
فطامي : ................................
سالم : ردي علي شو فيج
فطامي وهي تشهق من الصايح : اسفة والله اسفة ما كان قصدي ...
سالم : الحين حسيتي بانج غلطتي
وتزيد فطامي بالصايح
ما تحمل سالم يشوف دموعها
نقع من الضحك : هههههههههههههههههههههههههه اصلا انا كنت العب عليج وانتي صدقتي
فطامي وهي فاجة عيونها ومن القهر ودها تصفعه بكف : حرااااااااااااااام عليك وانا اوني مستهمة عليك والله انك ما تستاهل وتروح عنه ويلحقها : فطامي والله سوري سوري وتم يعتذر منها الين ما لقوا هزاع والبنات ورضت فطامي عقب وردوا الفلة .........
في حجرة البنات
فطامي : آآآآآآآآآآآآآآآآآ يا عليا اخوج هذا بيذبحني
عليا : هههههههههه تبيني اقوله
فطامي : لا شو تقوليله انتي بعد
شموس : اففففف قومن نلعب بالسوني
يزوي : حمد ومطر يلعبوبها
شموس : خلنا نسوي شي اف مليت من اليلسة
عليا : وين مريم ووضحى ؟
فطامي : عند الحريم
يزوي : بنات ما تلاحظن ان وضحى كل فترة وفترة تتعب
فطامي : هي صح
عليا : ما دل انا ما لاحظت
شموس : صح وليش لين الحين ما عرسوا من شهرين الحين ما لجين
يزوي : ما دل من نسأل حمدان قال اونه لاحقين عالعرس لين ما يخلص اوين بيته وتخلص وضحى الجامعة ...............
شموس : اففف فكنا من هاي الرمسة قومن نشن بنسير المطبخ اندور شي ناكله يوعانه
نزلن البنات المطبخ يدورن شي ياكلنه وتمت البنات يزنن على يزوي عسب تغني وما تعرف ان حمد ومطر يالسين على الدري اللي ورى الباب اللي يودي على الحديقة لان الباب مسكر وراها من برى يالسين عليه حمد ومطر وتمت تغني يزوي : رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي
حتى الجرح في بعدك يغزيني واهليبه
انا ملي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبة
فقدتك يا اعز الناس فقدت الحب والطيبة
عقب ما قدرت يزوي تكمل لانه العبرة كانت خانقتنها تذكرت زايد الله يرحمه وطاحت دمعة من كل البنات
فطامي : الله يرحمك ويسكن روحك الجنة
البنات : آميييييييييييييييييين
حمد كان بيموت وهو يسمع حس يزوي حس انه مشتاقله
مطر : حمد انت مب ناوي تعرس
حمد : ها ......... ان شاء الله يوم برجع البلاد بتسمعون خبر طيب
مطر : ان شاء الله
صاح تلفون مطر: حمد اسمحلي بسير شوي ارمس بالتلفون بخليك ها
حمد : لا على راحتك
راح مطر عنه
حمد ما قدر يستحمل وهو يسمع حس اليازية دخل عليهن كلهن تفا جئن
حمد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام والرحمة
حمد: السموحة ما كنت ادري انكن هني ........ ( تقرب من اليازية ) امممممممممم شو اسون
يزوي : سندويج
حمد : سويلي وياج يوعان ( يالجذب هو لا يوعان والله قاله )
يزوي : خل فطامي اتسويلك وطلعت عنه لان البنات كانن كعادهن طلعن لان وضحى كانت تزقرهن
قبل لا تطلع
حمد : بس انا اباها من يديج
صدت يزوي صوبه وباستهزاء : هههه تحلم وطلعت
حمد وهو يصارخ : والله لرويج خلينا نرد البلاد بس والله بشوفين صبري انتي بس تريي يوم اخذج .........
البنات كلهن سمعن حمد شو يقول وراحن فوق
شموس : هههههههههه سمعتنه شو قال
فطامي : هي اسميج يا يزوي خبلتي بخويه
يزوي ما تكلمت ولا كلمة كانت تفكر بكلامه معقوله هذا صدق يباني والا السالفة سالفة عناد .............اكيد السالفة سالفة عناد ....
ومر اسبوع على هالسالفة وكل ما يبى حمد يكلم يزوي هي ما تعطيه فرصة
في الصالة
ابو حمدان : ان شاء الله باجر بنرد البلاد
كلهم اول شي ما رضوا بس عقب قالوا لازم انرد اللي وراه اشغال واللي وراه تجهيزات للدوام
وردت العايلة الامارات ووصل كل واحد بيته بسلامة
من باجر في بيت ابوحمدان
سهيل : ابوية
ابو حمدان ك عونك
سهيل : ابوية بغيت اعرس
يزوي : هههههههههههههههه صدق ترمس انت والا تمزح
سهيل : لا والله ارمس صدق
ام حمدان : يا بوي انت بعدك مادخلت الجامعة وين تبى تعرس
سهيل : ما عليه الحين بخطبها وعقب ان شاء الله العرس
ابو حمدان : انزين مني هاي اللي تباها
سهيل : الصراحة انا ابى عليا بنت خالي
ابو حمدان : والنعم والله
سهيل بفرح : يعني خلا ص بتخطبولي اياها
ابو حمدان : لا منو قال انت بعدك الجامعه ما دخلته عقب يا بوي يوم تخلص الجامعه
سهيل : ابوية دخيلك اخاف البنت تضيع من ايدي
ام حمدان : لا ان شاء الله ما بتضيع وان ضاعت بندورها لك ان شاء الله
يزوي : ههههههههههههههه والله حلوة حلوة يأم حمدان
سهيل قام عنهم معصب : والله يا ان ضاعت البنت مني والله يا ماعرس ولا ادخل الجامعة ولا بشتغل وبغدي بطالي ويصيع في الشوارع الين الصبح وطلع عنهم وهو صدق متضايق
في بيت قوم ابو سالم
ام سالم وعليا كانوا يالسين في الصالة يشربن جاهي
ام سالم : عليا اماية بغيتج في رمسة
عليا : قولي اماية
ام سالم : بنتي انتي الحين كبرتي ما شاء الله عليج وغديتي حرمة
والصراحة اليوم حرمة عمج قالتلي انها تباج حق مطر
انصدمت عليا يوم سمعت امها شو تقول : لا
ام سالم : شو لا
عليا : اقصد ابى اكمل دراستي
ام سالم : انزين يابنتي محد بيمنعج من الدراسة
عليا : ابوية يدري
ام سالم : هي وهو اللي قالي كلميها وقال انج ما بتلاقين خير من مطر
عليا والدمعة في عينها : بصصصصفكر
وربعت حجرتها وتمت تصيح لا ما ابى مطر وينك ياسهيل
وتسير تدق تلفون حق اليازي
اليازي كانت روحها مع سهيل
يصيح التلفون وترد اليازي
يزوي : الو
عليا وهي ميتة من الصايح : الو يزوي لحقيني
يزوي: بسم الله عليج حبيبتي شبلاج
عليا : مطر يايزوي مطر
يزوي : شبلاه
عليا : مطر خطبني
يزوي وجنه حد صب عليها ماي بارد هي تعرف ان سهيل وعليا يحبون بعض بس كان حب عذري : عليا فديت روحج لا تصيحين انا الحين بيج
وتسكر عن عليا
سهيل : شو بلاج شو بلاها عليا
يزوي ماتعرف شو تقول حق سهيل : ماشي ماشي قوم ودني صوبها
سهيل : يزوي قولي شو بلاها عليا
يزوي : قلتلك ما فيها شي قوم ودني صوبها
سهيل : يلا اركبي
ويسيرون صوب بيت قوم عليا وراح عقب سهيل وربعت يزوي سيدة حجرة عليا وتفج عليها الباب عليا اول ما شافتها ربعت ولوت عليها بالقو وهي تصيح
يزوي سكرت الباب ويلست تهدي عليا : علاية حبيبتي خلاص فديتج لا تصيحين
عليا : يزوي تخيلج ما اباه ما اباه انتي تعرفين اني ابى سهيل
يزوي : اعرف والله اعرف بس ما بيدي شي
عليا : يعني شو اخذ مطر
يزوي : ان شاء الله انتي بتكونين من نصيب سهيل بس لا تصيحين
هدت عليا من الصايح وتمت يزوي تهديها ويلست وياها الين
آذن العشاء عقب يا هزاع وشلها البيت يوم وصلت البيت سيدة راحت حجرة سهيل مالقته تمت تترياه في الصالة الين الساعة 12 فليل
كل اهل البيت كانوا رقود الا يزوي اللي تتريا سهيل في الصالة
دخل سهيل البيت
سهيل : شو مسهرنج الين الحين
يزوي: انت
سهيل : ليش اشتقتيلي عنبو العصر شايفنج
زخت يزوي ايد سهيل وودته حجرته وسكرت الباب وفجت ايده
سهيل : شو بلاج وليش يايبتني حجرتي انا ما برقد الحين ابا اشوف التلفزيون
يزوي : يبتك هني عشان ما توعي الاهل بصريخك
سهيل : ومنو قالج اني بصارخ
يزوي : اتوقع انك بتنتحر بعد مب الا بتصارخ بعد اللي بقولك اياه
سهيل بجد : شو مستوي
يزوي : اسمعني انا سيدة برمس ولا تصارخ ولا تعلي صوتك عسب ما توعيهم
سهيل : قولي عاد
يزوي : عليا
سهيل : شو بلاها
يزوي: خطبها مطر ولد عمها
سهيل من الصدمة حتى ما قدر يعرف منو هو مطر : شو منو مطر
يزوي : شبلاك مطر ولد عمها راشد
سهيل بعصبية : شوووووووووووو عليا حقي انا وبس منو قالج هالرمسة
قالتله يزوي كل السالفة
سهيل : انا الحين بسير حق مطر بقوله البنت ما تباك
وتزخه يزوي : شو مينون انته هذا ولد عمها تفهم شو يعني ولد عمها يعني ما بيبدونك انت على ولد عمها
سهيل بقهر : شو اسوي قوليلي شو اسوي مستحيل اخليها تروح لحد ثاني غيري
و
يزوي : ما شي حل الا انك تقول حق ابوية ان يخطبها لك قبل لايستوي شي رسمي
وعزم سهيل يكلم ابوه وامه باجر وتم سهران ما ياها الرقاد الين الصبح صلى الصبح الساعة اربع وتم في الصالة يتريا ابوه يرد من المسيد دخل ابوه البيت توه راد من المسيد هو وهزاع وحمدان
ابو حمدان : سهيل جيه ما سرت ابويه المسيد اليوم
سهيل : سرت ابويه المسيد الثاني وتوني واصل
سهيل : ابويه
ابو حمدان صدصوب ولده وشاف انه عيونه شكلها تعبانة جنه مب راقد من اسبوع : عونك
سهيل : ابويه سيروا اليوم خطبولي عليا
بو حمدان
: اشو نحن ما سكرنا السالفة
سهيل : لا ما سكرناها ابوية البنت خطبها ولد عمها وانا اباها دخيلك يابوية حسوا فيني حرام عليكم البنت بتضيع مني وانتو مب هامنكم
بوحمدان عوره قلبه على ولده : بس يابوي ما بيبدونك على ولد عمها
سهيل : انزين انتو سيروا خطبوها وهي عندها الشور ............ والا والله ترى البيت ما اطيحه وظهر عنهم سهيل وركب سيارته ومحد يدل وين سار
الكل تفاجأ من سهيل معقوله سهيل يحب وبيحارب الدنيا عشان اللي بيحبها
حمدان : والحين ابوية شو بتسون
بو حمدان : يا بوية فضحة علينا نسير نطلب البنت والبنت ولد عمها طالبنها
هزاع : وسهيل
بو حمدان : سهيل بعده ياهل بيزعل شوي عقب بيرضى

المغرب
ام حمدان وهي تصيح : يا ويلي على ولدي الين الحين ما رد ومغلق تلفونه يا ويلي ويلاه والله يا ان استوابه شي ما تلومون الا انفسكم
يزوي وهي تهدي امها : اماية سهيل مب ياهل يوم بيمل من الحواطة بيرد
وتموا على هالحالة يتريون سهيل ويدقون على ربعه بس محد منهم شافه الين الفليل الساعة عشر
ام حمدان : الحين الساعة عشر والولد من الفير ظاهر الين الحين ما رد وين بسير اخاف شي ياه الله يعيني عليكم
يزوي : اماية لا تسوين بعمرج جيه هزاع وحمدان وابوية راحو يدورونه الحين ان شاء الله بي وياهم
ام حمدان : خلوه يرد انا انا بسير اخطبله بس يرد
في الصوب الثاني من العين
منصور : لين متى بتم غالق تلفونك الحين اكيد اهلك يحاتونك
سهيل : لا والله الحين بيفكرون فيني
منصور : ياريال البنت خلاص مالك نصيب فيها ( منصور ربيع سهيل الروح بالروح وما يتفارقون مول وكل واحد يعرف شو اللي في خاطر الثاني )
منصور : قم الحين سير بيتكم وعين من الله خير
سهيل : دخيلك مالي نفس اسير البيت مول
منصور : عيل بتم جيه انزين دقلهم طمنهم عليك
سهيل : ما بدق ما بدق ريتني اموت اموت ما اتخيل احضر عرسها لا مستحيل والله يامنصور يان عرست بغيري يوم عرسها بيكون موتي
منصور : استغفر الله العظيم يا ريال لا تفاول على عمرك
سهيل : والله اني حاس اني خلاص بنتهي بموت ما اقدر اتخيل انها حق غير لا ما اقدر
منصور : انزين قوم نلعب شوي بالموتر وانا اللي بسوق
ركبوا سهيل ومنصور السيارة وتموا يلعبوبه لعب ويقحصون
حمدان : لا بعدني ادور عليه
هزاع : خلاص عيل بخليك
وسكر حمدان عن هزاع
وهوساير في الدرب لقى ناس متيمعه وشرطة واسعاف نزل يشوف السالفة لقى استيشن سودة مطحونه مرة ما فيها رجعة اللي يشوفها يقول مستحيل اللي كانوا فيها بيعيشون يوم شاف ان السيارة استيشن ارتاح لان سهيل سيارته رنج مب اسيشن وركب حمدان سيارته وطرج
في بيت ابو حمدان
يصيح التلفون وترد اليازي : الو .. هلا مرحبا .....هي نعم ......هي . ...... ليش اخويه شو مستوي .......... اشووووووووووووووووووو
لا ......
وتسكر السماعة بسرعة وتربع تيب عباتها وعباة امها وتدق حق الدريول وامها يوم درت تمت تصيح وحالتها حالة وصلوا المستشفى ودرى بوحمدان وحمدان وهزاع وسيدة يو المستشفى والعايلة كلها درت وعليا تمت مب في حاله
الشرطي خبرهم سالفة الحادث كله والحادث اللي مر به حمدان كان سهيل ومنصور رواعي الحادث والسيارة سيارة منصور
حمدان : انا شفته وخطفت عليه اخويه خطفت عليه وما ساعدته
طلع الدكتور من غرفة العمليات
كلهم ساروا صوبه: ها دكتور شو الحال
الدكتور : والله شو اقولكم ......................... اطلبوله الرحمة بس
كلهم : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا سهيل ما مات ما مات لا وجلبوا المستشفى كله صياح وكان عمه وحرمته وفطامي وحمد توهم واصلين
حمدان : دكتور انت متأكد
الدكتور : انا اقولكم اطلبوله الرحمة لان حالته خطيرة وايد بس هو بعده حي بس مب اكيد يتم حي وراح عنهم الدكتور
واهل منصور شالين المستشفى من صوب واهل سهيل من صوب
تموا على هالحالة الين باجر وسهيل ومنصور في العناية المركزة




*( والله ما يسوى اعيش الدنيا دونك .... لا ولا تسوى حياتي بهالوجود ........دامك انت اللي رحلت كيف وبصبر ...عالبعاد كيف ... بنثر هالورود ... ما وعدت انك تقاسمني المحبة . .. . ...وتبقى لي حبٍ ... ولدروبي دليل . . . بس حسافة الموت كان اقرب وارحم . . . حسبي يالله وحده ونعم الوكيل.. . .حسبي يالله وحده ونعم الوكيل . . . . روح انا راضي غيابك يا حياتي ....... هذي قسمة لي وهذا لي نصيبي. . . . .كنت شمعة لي تضوي وتشرق حياتي . . . . انطفيت ورحت في وقت المغيب . . . انطفيت ورحت في وقت المغيب .................................)*

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 01:23 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
سهيل ومنصور في العناية المركزة ................. واهل منصور واهل سهيل شالين المستشفى من الصياح وحالتهم حالة ............ وعليا اللي في البيت ما يعلم بحالها غير الله الا تصيح لا سهيل ما بيموت لا ان شاء الله بيعيش ان شاء الله لا سهيل لا تروح وتخليني والله اني احبك والله وتمت طول الوقت الا تصيح وتصلي وتدعى ربها .............
في المستشفى
يزوي يالسة على الارض وحاطة ريولها في حضنها وتصيح قرب عليها حمد اللي قلبه تقطع عليها من كثر ما تصيح هو يعرف ان يزوي يتموت على اخوها سهيل قرب منها ونزل على مستواها : يزوي لا تسوين جي بعمرج ذكري الله وادعيله
يزوي : سهيل بيعيش صح
وحمد ما يقدر يرد عليها
يزوي تمت ترمس حمد وهي من كثر ما تفكر بخوها وخايفة عليه نست انها ما تكلم حمد
حمد يعرف انها الحين بس تكلمه لانها خايفة على اخوها ومن كثر خوفها ناسية ان اللي تكلمه حمد
يزوي : بيرد ويانا البيت....... وبيتغايض هو وفطامي.......... وبيزعل فطامي وبيودينا العزبة ويحوطنا ...................هو واعدني انا وفطامي ان يودينا دبي يحوطنا.................. وهي تصيح وبياخذ عليا
حمد حس بسجاجين في قلبه وهو يسمع كلامها ولا اراديا ضمها لصدره وهي تشهق من الصايح محد لاحظ ان حمد لوى على يزوي لان كل واحد فيهم مشغول باله على سهيل عقب انتبه حمد وابتعد عنها
ومرت الدقايق في المستشفى وكانهن سنين
طلع الدكتور وربعوا عنده كلهم اهل منصور واهل سهيل
بوحمدان : ها شو
الدكتور : لا اله الا الله ........ عطاكم عمره اطلبوله الرحمة
الكل يصارخ : لاااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااا سهيل ما مات لااااااااا
سالم : دكتور منو منهم اللي مات
الدكتور : منصور
وما يسمعون الا طيحة يوم صدوا لقوا ام منصور طايحة مغمي عليها من الصدمة والكل ربع صوبها وتموا يحايلونها الين قامت وتمت تصيح وتصارخ : لا منصور ابى منصور ولدي ابى منصور .. خلاص ياوليدي يوم بتأخر ما بنازعك بس انت رد منصوووووووووووور
كان شكل ام منصور يقطع القلب الكل يصيح ...... والدنيا اسودت في ويوهم
كيف بيعيش سهيل بلا ربعه ... والا يمكن بعد سهيل يموت


رد الهم الدكتور : يا جماعة اسمحولي في خطأ
حمد : شو بعد
الدكتور : السموحة لحن ضنينا ان منصور مات بس الحقيقة ان منصور بعده حي والحمدالله
يوم سمعت ام منصور كلام الدكتور فرحت وحست براحة : دخيلكم ابى اشوف ولدي
الدكور : ان شاء الله بشوفينه بس مب الحين
بو منصور : شو اخباره الحين
الدكتور : والله الحمدالله بخير بس في كسر في ريله اليمين وشوية رضوض
هزاع : وسهيل
الدكتور : امممممم بنتأكد من شي عقب بنخبركم
حمدان : تتأكدون من شو
الدكتور : والله الحين ما اقدر اقولكم لين ما اتاكد
وطلع عنهم الدكتور وخلاهم كلهم في حيرة
اهل منصور اطمنو على ولدهم بس اهل سهيل الله يعينهم على حالهم
ومرت الساعات
من باجر
الدكتور طالع من غرفة سهيل
بو حمدان : ها يادكتو ر
الدكتور : منو ابوه
بو حمدان : انا
الدكتور تعال معايه الغرفة
راح بو حمدان ورى الدكتور وهو يحاتي اللي بيقوله وراح معاه حمدان
في غرفة الدكتور
الدكتور : والله انتو مؤمنين بقضاء الله وقدره
بو حمدان : ونعم بالله بس يادكتور ادخل في الموضوع بسرعة
الدكتور : والله ولدكم .......... امممممممم ..... ولدكم الحمدالله بخير بس
حمدان : بس شو
الدكتور : بس سهيل الحين مب سهيل اللي تعرفونه قبل
حمدان : شو يعني
الدكتور : يعني ......... سهيل فقد الذاكرة
حمدان وبوحمدان وهم منصدمين :شو ..... يعني مؤقت والا شو بيتم طول حياته جيه
الدكتور : للأسف على طول
بوحمدان : لا اله الا الله
الدكتور :بس في شي ثاني بعد
بوحمدان : شو
الدكتور : سهيل تشوه
حمدان : اشوووووووو سهيل اتشوه
الدكتور : اكثر واحد اتضرر من الحادث سهيل لان منصور لحقوا عليه وطلعوه بسرعة لان محد كان يدري ان سهيل وياه بس عقب انتبهوله وطلعوه بس بعد ما احترق ويه حتى ملامحه ما تبين مول الحين لو شفتوه مستحيل تعرفونه
بوحمدان ماسك راسه بين ايديه وحمدان يهدي فيه وطلعوا برى عند الاهل
يزوي : ها ابوية شو قالكم الدكتور
ابو حمدان ما يرد
وتصد صوب اخوها اللي منزل راسه قبل لا تتكلم
ام حمدان : شو بلاه ولدي ارمسوا ارمسوا
حمدان : سهيل اتشوه وفقد الذاكرة على طول
يزوي : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا يعني سهيل الحين...وهي تصيح ما بيعرفني لا لا سهيل لا
ام حمدان : يا حسرتي عليك يا وليدي
يزوي : ابى اشوفه وتمت اتحن عليهم لين ما خلاها الدكتور تدخل بس تدخل بسرعة وتظهر يوم دخلت استغربت تمت تتقرب منه اتشوفه تمت اطالع ملامحه لكن ماقدرت اتشوف شي لان ويه كله محروق وما قدرت تميزه
يزوي : سهيل اطول من جيه
الدكتور : انتي تقولين جيه لانج ما تبين تصدقين الواقع
يزوي : لا انا متاكدة سهيل اطول من جيه سهيل طولي انا اخويه اعرفه هذا مب سهيل ................شو كان لابس هذا من كنادير
الدكتور : جنه كانت كندورته بيج
يزوي كان عندها امل بس يوم سمعته يقول بيج ضاع الامل لان سهيل يوم طلع عنم كان لابس كندور بيج فعرفت انه هذا اخوها وطلعت من الغرفة
وتمت تواسي امها الللي ماهدت من الصياح
وتموا جيه الين العصر وهن بنتظرن برع لين يقوم سهيل
نزلت يزوي تحت اتيب ماي حق امها وهي تمشي في الممروقفت عند غرفة كان بابها مفتوح وتسمع اثنين يتكلمون داخل
: يا ريال معقوله الين الحين ماد روبك اهلك
الثاني : برايهم ما ابى اشوف ولا واحد منهم
يزوي في خاطرها يالله شكثر حسه يشبه حس سهيل آآآآآآآآآآآآآه يا سهيل وشوي
الاول : اوكي انا بخليك الحين وعقب برد عليك
الثاني : برايك
وشوي ويطلع واحد من الغرفة ما انتبه ليزوي لانها كانت وراه
وضرب يزوي فضول اتشوف اللي داخل ويوم وايقت فجت عيونها تأكدت وربعت ولوت عليه بسرعة
سهيل : انتي شو يايبنج
يزوي : سهيل انت سهيل صح
سهيل : هي انا سهيل يزوي حبيبتي شو بلاج وين قوم امايه
يزوي : الله يغربل الدكتور انا اقوله سهيل اطول من جيه بس هو شكله دكتور ثور ماتعرف على الريال وقال انه انت
سهيل مليون علامة استفهام على راسه :شو تقولين انتي حوه
يزوي : وليش ما تبى اتشوفنه ان شاء الله عشان الي استوى قبل الحادث عنبو نحن اهلك
سهيل : ممكن تفهميني شو السالفة
يزوي عقب ما اطمنت على اخوها : لحظة بسير ابشر اماية وبي
وطلعت صوب امها تخبره اول شي ما صدقوها عقب قالتلهم تعالوا ويايه وساروا وياه واستانوا وايد بسلامة سهيل وعقب ساروا للدكتوروالدكتور قافط ومتلوم فيهم عالغلط اللي استوى وعقب ما فهم السالفة شرحلهم شو استوى بالضبط ............
يوم استوى الحادث نقلو سهيل ومنصور للمستشفى وفي نفس الوقت كا ن في واحد يايبينه المستشفى وكان بعد مسوي حادث وهذا الريال هو الريال اللي متشوه وفاقد الذاكرة ولانه متشوه ما قدرو ا يتعرفون عليه فتحروه هذا سهيل لانهم خربطوا بينهم وسهيل عند دكتور ومنصور والريال عند دكتور ثاني على بالهم منصور والريال في نفس السيارة كانواوالريال الثاني بعد اسمه سهيل
سهيل : ابوية ويصدصوب ابوه بتيوزوني عليا والا لا
بوحمدان : البنت خطبها ولد عمها يا سهيل
سهيل : انا مالي خص خاطبنها ولد عمها والا غيره تخطبولي اياه الحين والشور عندها
سهيل كان يرمس ونسى ان سالم موجود
سالم : ما بيستوي الا اللي تباه ياسهيل
صد سهيل صوبه وقفط ما عرف شو يقول بس فرح
سهيل : يعني انت موافق
سالم : والله ما بنلاقي شرواتك يا سهيل بس الشور عند البنية مثل ما قلت وطلع عنهم سالم رايح بيتهم
في بيت ابو سالم
غليا في حجرتها وتصيح
حد يدق عالباب عليا : ادخل وتمسح دموعها
دخل سالم وعرف ان عليا كانت تصيح لان عيونها متورمات وهو كان يدري ان عليا ما تبى مطر ويعرف ان بعد عمه الي غاصب مطر ياخذ عليا
يلس سالم عدال عليا : علاية انتي سهيل خطبج
عليا وهي منصدمة وفرحانة في نفس الوقت : ومطر
سالم : الشور عندج الحين انتي منو تبين مطر والا سهيل
عليا : وابوية
سالم : خليه عليه
عليا : ما اعرف
سالم : اونج عاد ما تعرفين الولد بغى يروح فيها بسبج
استحت عليا وما ردت عليه
سالم : يعني شو خلا ص تبين مطر
عليا بسرعة : لا...........أ أ قصد يعني امممممم ما اعرف ما اعرف
سالم : هههههههههههههه يعني تبين سهيل
عليا :............................
سالم : قولي هي والا لا تبين سهيل
عليا بصوت يالله ينسمع : هي
طلع سالم عنها وهو مستانس وراح صوب ابوه وخبره السالفة ابوه اول شي رفض بس عقب سالم قال حق ابوه ان مطر غاصبنه ابوه وعليا ما تبى مطر عقب اقتنع ابو سالم وقال ان هو بيتفاهم مع اخوه
ابو مطر : انت تبى البنت والا لا
مطر : يا بوية انا قلتلكم اني ما اباها بس انت الله يهديك
ابو مطر عقب ما تلوم في ولده : يا بوية خلاص اذا ما تباه برايك على راحتك
مطر : يعني خلاص
ابو مطر : هي خلاص
ووصل الخبر لسهيل وعليا والكل فرحلهم وتمت خطبة سهيل على عليا والملجة عقب بس سهيل بعده في المستشفى
يزوي : منو قدك والله وسويت الللي براسك
سهيل : والله عشان تعرفين ان اخوج مب هين
فطامي : اونه عاد انزين يمكن البنت غصبوها عليك
سهيل : والله انا واثق انها .... وسكت
فطامي : انها اشو قول
سهيل : بقول شو فيها يعني انا واثق انها تحبني بعد شو
فطامي: عاش والله وكبرت يا ولد عمي واستويت تنحب
سهيل ويصد صوب يزوي : يزوي طلبتج
يزوي : امر تدلل عيوني لك
فطامي : هي شعليك امك وابوك راحوا وخلونا انا ويزوي نخدم حضرتك
سهيل : جب انتي عاد والا بكنسل ويزج
فطامي : لا والله قلنا عاد يخلونا نخدمك بس مب بشكارات عنك
سهيل : حشى مطول لسانها عنبو تردلي الكلمة بعشر ويصد صوب
يزوي
سهيل : يزوي ابى اشوف عليا
يزوي : لا والله احلف انت بس
سهيل : والله خلاص هي الحين خطيبتي
فطامي: لانها خطيبك ما يوز اتشوفها الين الملجة
سهيل : لا والله منو طلب منج الافتاء
فطامي : والله تباني اشوف الغلط واسكت لا يا بوي ما يوز
سهيل : حبج العيوز وبعدين انتي مالج خص بيني وبين ختي انتي شو دخلج
يزوي: لا صدق سهيل ما يوز
سهيل : شو ما يوز انا مالي خص تخلونا اتي هني والا اسير اسوي حادث بعمري بعد
يزوي : سير عاد اللي يسمع اونك اتروم
سهيل : انزين دقيلها
فطامي : يا هااااااااااا
سهيل : ردت وادخلت ايه انتي مالج خص مالج خص اففف
يزوي : لا
سهيل : هب بكيفج والله يان ما دقيتي يدق انا بروحي ولا عليه منج
يزو ي: خلاص بدقلها اف منك
وتدق يزوي حق عليا
سهيل : حطي سبيكر
فطامي : شو عيب
ويفلع سهيل فطامي بكرتون الكلينكس على راسها : انا ما قلتلج جب
وتحط يزوي سبيكر
عليا : الو
يزوي : مرحبا
عليا : مرحبتين
يزوي : هلا والله بعروستنا
عليا : بعدني ما ستويت عروس
يزوي : لا لا يابوية ترى الولد حشرنا يقولج من يطلع من المستشفى بيعرس على طول
عليا وهي مصدقة : لا لا دخيلج يزوي شو ما ما تزهبت ولا شي
وسهيل ياشر على يزوي الكلام اللي تقوله الها
يزوي وتشوف اشارات اخوها : انزين ما عليه بيتفق هو عقب وياج
عليا : شو يتفق ما يتفق عكيفه هو نحن بعدنا ما ملجنا يوم بنملج ذيج الساعة بنتفاهم
يزوي : انزين متى تبين الملجة
عليا : والله عقب الدراسة
سهيل : اشو عقب الدراسة لا والله انتي بعدج ما دخلتي الجامعة تبيني اترياج بعدني اربع سنين لا يابوي ما بشاورج انا سيدة من اظهر من المستشفى على طول الملجة
عليا وهي جنه حد صب عليها ماي بارد وفي خاطرها تقول الله يغربلج يا يزو ي حاطة سبيكر ما عليه خليني بس اشوفج وتسكر الخط
يزوي : زين جيه احرجت البنت الحين وين بطس انا عنها
سهيل : والله عيل اوين بعد الجامعه
فطامي : شبلاك انت ما كل قرسك ني
سهيل : انت ما تعرفين تسكتين مول
في بيت بو حمدان
حمدان في غرفته يكلم وضحى
حمدان : شو حالج حبيبتي
وضحى : الحمدالله بخير
حمدان : اشتقتلج واااااااااااااااااااااااااايد
وضحى : ................(اونها مستحية )
حمدان : شبلاج ما تردين انت ما اشتقتيلي
وضحى : بصوت خفيف : هي
حمدان : عيل ابى اشوفج
وضحى : لا والله ما شي
حمدان : ليش عاد
وضحى : حمدان الصراحة انت تحرجني ويا اهلي بحركاتك
حمدان : ههههههههههههههههههههههههههههه فديت انا اللي يستحون ...ما شي عشايه اليوم عند كم
وضحى : لا والله اليوم ابوية واماية وحمد بسيرون عند سهيل المستشفى
ومحد في البيت غيري وفطيم هناك
حمدان : عشان جيه اقولج عشاي اليوم عندكم
وضحى : لا خل عنك سير عند اخوك كلهم اليوم عنده
حمدان : بسيرله عقب بي اتعشى عندكم
وضحى : حمدان ماشي يعني ماشي
حمدان : انا مالي خص بتعشى عندكم يعني بتعشى عندكم
وضحى : ما عندنا عشى
حمدان : برايه لو اتعشى كوب ماي بس يكون في بيتكم ووياج سمعتي يالله باي حياتي وسكر عنها قبل لا تتكلم وتقوله ماشي
وراح عقب عند اخوه وعقب رد البت اتسبح واتكشخ وراح صوب بيت عمه
في المستشفى كانوا الاهل هناك ابو وام حمدان وابو وام حمد وفطامي ويزوي وحمد وهزاع ورشود وحمود وسالم
وفطامي طول اليلسة ما تتكلم اونها تستحي من سالم ولا جنها كانت تسبه وطول لسانها عليه يوم كانوا في المانيا وسالم ويشوفها ويضحك عليها
الساعة ثمان
حمد : يالله برايكم بروح البيت
ام حمد : عيل شل وياك فطامي
فطامي منقهرة من رمسة امها ما تبى اتسير
وام يزوي : وشلو بعد يزوي في دربكم
يزو ي ما تبى تركب ويا حمد وحمد متشقق يبى يزوي تركب وياه
يزوي: اماية ما ابى اسير ابى ايلس ويا سهيل
ام يزوي : وين تبين تيلسين سهيل ربعه الحين بيونه يلا يلا سيري وياهم البيت
يزوي : وانتو
ام يزوي: انا بسير ويا بخيتة ( ام حمد ) صوب حرمة هني في الدختر بنسلم عليها وبنيلس شوي عندها عقب بني البيت
يزوي : انزين بسير وياكم
ام يزوي : سيري البيت وين اتين ويانا
وشافت يزوي ان ما شي فايدة واستسلمت للامر وركبوا السيارة حمد وفطامي ويزوي
وحركوا السيارة
فطامي : حط النا شي نسمعه
حمد وهو يلاقيها فرصة : تامرين امر من عيوني كم فطامي نحن عندنا
فطامي : فديت اخوية انا
وحطلهن ميحد حمد وطول على آخر شي والاغنية كانت يا مشعل القلب
فطامي فهمت حركة حمد صدت ورى صوب يزوي وعطته نظرة فهمت منها يزوي ان فطامي قصدها يعني شوفي حمد يحبج هب مثل ما تقولين انتي وهاي الاغنية شكلها حقج
وتمت يزوي تسمع الاغنية وتفكر في كلماتها
فطامي كانت تبى تأكد ليزوي ان الاغنية مهداة الها
فطامي : حمد ماشي غير هذا
ويت بتغير الشريط
حمد : بعمرج .... خليه
فطامي : مب حلو
حمد : برايه انا عايبني
فطامي اتأكدت ان حمد قصده يزوي بهالاغنية فسكتت
ويزوي تفكر بالاغنية
يا مشعل القلب تكفى خفف شوية
القلب من كثر صدك ولي الحاله
دامه يحبك ولا له غيرك بغية
واشله تحطه بدنيا الهم ودلاله
انت حبيبي لقلبي نوره وضيه
تحلى بعيني وقلبي صرت تحلاله
وانت ربيع الخفوق وشمسه وفيه
وان حب غيرك خفوقي بقطع وصاله
ما ريد بك حتى لو هو كان حورية
انت مهدي الغرام وانت زلزاله
للموت انا لك حبيبي صورة حية
ميت بحبك وحبك صرت انا اسعى له
يا بو عيون مثل عين الدمانية
حور بهدبها مضل ودعج جتاله
كاسنك الحسن واوصافك خيالية
ومن راد يوصف جمالك يتهيأله

وصلوا اليازية بيتهم وراحو بيتهم
وقفوا وشافوا سيارة حمدان
حمد : اووو حمدان هني
فطامي : حمد
حمد : نعم
فطامي : انت كنت تقصد بالغنية يزوي صح
حمد : وما ظني بعد تحس
ونزل عنها وسار داخل
في الصالة
وضحى يالسة عالكرسي وحمدان بعيد عنها كل ما يتقرب هي تبعد جان يقوم وييلس عنده ويزخها عن لا تسير عنه
وضحى : حمدان دخيلك اخاف حد ايي
حمدان : برايه أي انا ما يهمني والله انتي حرمتي وانا ما اسوي شي غلط
ويحط ايده وراها على الكرسي
ويدخل حمد يوم شافهم : سمحولي ما كنت ادري انكم اممممممم ( ما عرف شو يقول الريال )
وضحى وويها طمااااااااااااااااااااااااااااااااطة
حمد : عادي ايلس والا استحي على ويهي واطلع
وضحى ربعت فوق
حمدان وهو منقهر من حمد : زين جيه الحين
حمد : ههههههههههههه انزين ايلس وين تبى
حمدان : بسير بيتنا اففف منك ويطلع
وحمد ناقع من الضحك
دخلت فطامي وشافت حمدان ظاهر معصب وحمد داخل ناقع من الضحك : شو السالفة شو بلاكم
حمد : ماشي خربت عليه وطلع
وسار حجرته وسارت فطامي حجرتها



في بيت ابو حمدان

يزوي : في حجرتها وتفكر ...معقوله حمد يحبني وانا ما ادري ..... لا لا ما أظن ..... عيل شو هالحركة اللي سواها اليوم ..... اففففف راحت وشغلت النت وحطت اغنية ميحد حمد يا مشعل القلب وكل شوي تعيدها وتفكر بكلماته ... شو قصده حمد بهالاغنية الاغنية كلماتها تبين انه يحبني وانا هب حاسة فيه آففففففففففففففففففف عيت من التفكير أفف بسير اتسبح وراحت تتسبح
دخل حمدان الصالة وانسدح على الكرسي ودق حق وضحى
وضحى : الو
حمدان : ليش ربعتي داخل
وضحى : استحي انا قلتلك لا تي انت تحرجني عند اهلي
حمدان : لا والله وضحى ما يستوي جيه عقب اسبوعين عرسنا زين وسكر وما خلاها تكمل كلامها
وضحى ... خيبة الريال من صدقه الحين شو بعد اسبوعين ين هذا لا اكيد ين

في المستشفى
سهيل : اف مليت متى بطلع ؟
يزوي : ان شاء الله باجر تراك بتطلع
فطامي : احسلك يالس هني اذا رديت البيت ما بتقر
سهيل : ابى افهم شي واحد بس اناموطاي على راسج ؟
فطامي : لا
سهيل : عيل اكرمينا بسكوتج بروحي طفران
وشوي يصيح تلفون سهيل
سهيل : اف مب فاظلها هاي بعد
فطامي : مني هاي
فر سهيل التلفون على فطامي
فطامي تمسك التلفون وتشوف المتصل ( دبي)
فطامي : منو دبي
سهيل : اف وحدة وحدة
ردت فطامي عليها : الو
: الو ........... هذا مب تلفون سهيل
فطامي : هي نعم
: انتي منو
فطامي : انا بنت عمه يالخامة يا مسودة الويه ياللي ما فيح حيا ولا مستحا عنبوعيب عليج عيب والله عيب
: شو عندج تسبين وين سهيل عطيني اياه
فطامي : عنلات هالويه لج هو ما يبى يرمسج
: اقولج عطيني اياه
فطامي : انتي ما تفهمين اقولج ما يبى يرمسج حشى الريال يبى الفكة منج عنبو ...وبعدين هو خلاص من اليوم اقصد من يومين هو معتبر معرس يلا باي
وتسكر الخط بويها
يزوي : والله انج بنت ابوج حرمة
سهيل : عنبو ما خليتي كلمة عليها حشى هب لسان عليج
فطامي : هبي هبي هبي عنبو بتعطيني عين اعوذ بالله
سهيل : هههههههههه على شو
ويدخل حمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سهيل : هلا والله هلا بحمد ولد عمي
حمد : الله يحيك................ ها شو العلوم
سهيل : والله تمام
حمد : ها متى ان شاء الله بتطلع تراك خست في المستشفى
سهيل : هههه باجر ان شاء الله
حمد : زين وهو يقوم يلا عيل برايك بسير عنك
سهيل : وين ما قعدت ايلس يا ريال
حمد : ههه والله بسير عندي شغل بس كنت خاطف من هنيه قلت ايي اشوفك اطمن عليك .......... يلا فمان الله
سهيل : الله يحفظك
وطلع عنهم حمد وسار المول لانه مواعد مطر وشوي يوصل مطر
ويسلمون على بعض ويلسو على طاولة وحدة
مطر : ها شو العلوم
حمد : والله تمام شحالك انت
مطر : والله الحمدالله ...... الا شو اخبار معرسنا سهيل
حمد : والله ما يشكي باس باجر ان شاء الله بيرخصونه ....امممم مطر
مطر : لبيه
حمد : لبيت حاية ..... بس بغيت اسالك
مطر : امر
حمد : انت حاط في خاطرك من سهيل
مطر : ليش
حمد : عشان عليا
مطر : لا والله لا حاط في خاطري ولا شي وبعدين الصراحة سهيل ريحني اصلا انا ما كنت ابى اخذها وسهيل والنعم فيه ريال وبيقدر يسعدها ان شاء الله انا يا حمد لو خذتها مستحيل كنت اسعدها
حمد : ليش مستحيل
مطر : امممم بيني وبينك امممم انا ابى وحدة ثانية
حمد : مني هاي سعيدة الحظ
مطر : اممم ربيعة اختي شفتها مرة في بيتنا وهي بنت يرانا وكنت ناوي اخطبها ان شاء الله بس الوالد الله يهديه قالي ان خطب عليا بس الحين مافي شي يمنعني اسير اخطبها
حمد : اممممممممممممم ..................... اتحبها؟
مطر : ما اعرف يمكن
حمد : الله يوفقك ان شاء الله ويهنيكم
مطر : ان شاء الله
وتموا الربع يسولفون عقب مطر ترخص لان يبونه في البيت وتم حمد يتمشى في المول
وشوي شلة بنات يخطفن عداله وتمن يضاحكن ويطالعنه ويردن يضاحكن بصوت عالي اتنرفز حمد ليش يطالعني و يضحكن ما حيد فيني شي يضحك بس ما رد عليهن ولاحظ انهن كل ما يسير مكان لحقنه وتمن يضاحكن


وحدة منهن : ما شاء الله عليه يجنن
: هي والله يخبل يخبل
: والله ما خليه
: شو بتسوين
: بشوفن
وتروح وحدة منهن وتمت تلحقه الين ما سار صوب الباركنات وركب سيارته وسجلت رقم سيارته وردت عند البنات
: لا وعنده بعد رنج اكيد راعي خير
: هي والله صدقج
من باجر في المستشفى
سهيل : يلا بسرعة
فطامي : عنبو اصبر شعندك
يزوي : على فكرة باجر ترى بيسولك عزيمة
سهيل : شعزيمته
يزوي : على سلامتك
سهيل : هي........ وكل الاهل بيون
يزوي وطالعه بنص عين : شقصدك وضح اكثر
سهيل : امممممم يعني قوم خالي بيون
يزوي : هي
فطامي : تراك اذيتنا هي كلهم اونه عاد عشان عليا
سهيل : وانتي شو لج خص ليش غيرانة
فطامي :اعوذ بالله على شو اغار من زينك انت وهي
سهيل : ايه عاد ما اسمحلج هاي بتستوي حرم الشيخ سهيل بن ...( ...............)
فطامي : اونه
يزوي : فكونا ويلا نسير
وياهم هزاع وشلهم ووصلهم البيت وفطامي راحت بيتهم


في الصالة

سهيل : ها يلا قولولي متى العرس
ام حمدان : وا خيبتنا بعدك خلص الجامعة انت اول
قفط سهيل لان امها معاها حق
ابو حمدان : ان شاء الله بنخلي عرس حمدان ويزوي وسهيل في يوم واحد
حمدان : لا لا بعدها وضحى ما تبى الحين
يزوي وهي معصبه : ابويه ابى اكمل دراستي
وطلعت عنهم وسارت برى في الحوي
في الحوي
يزوي يالسة وتفكر
: شو تسوين
صدت يزوي بسرعة وراها عقب ردت راسها
يزوي : ماشي يالسة
حمد : لا يكون قطعت عليج تفكيرج
يزوي ومن غير نفس : لا
يزوي ندمت عالطريقة اللي هي يالسة تكلمه فيها اناليش ياربي جي اكلمه حرام هو يكلمني زين
نزل حمد راسه : شكلي مضايقنج
يزوي تلومت اكثر : ........ انا اسفة حمد
استانس حمد اكيد بدت تحس فيني
حمد رفع راسه وتلاقت عيونهم : على شو
يزوي : على المعاملة اللي اعاملك فيها
حمد : لا لا عادي انتي كلامج لو سم.........( وهويقرب راسه ويحرك حياته ) على قلبي احلى من العسل
يزوي : شو هاي بعد احلى من العسل
ويمسك حمد ايد يزوي وهي انصدمت من الحركة وبغت اتخوز ايدها بس ماقدرت لان حمد رص عليها بالقو يوم حس انها تبى تخوزها وقرب منها وحط عينه في عيونها : عسل يعني عسل و انتي اليا وبس
استحت يزوي ونزلت راسها ومطت ايدها بسرعة وربعت داخل
ام حمدان : بسم الله شو يربعج
يزوي : ها ... لا............لا ماشي وتيلس عند امها وهي تفكر بالموقف اكيد يحبني والا ما بيسوي جيه وتتنهد .....شكلي حبيته ....
وشوي يدخل حمد وتمت يزوي فاجه عيونها هذا شو يايبنه هني ياربي ما اقدر احط عيوني في عيونه وهو طالع يزوي بنظرة عقب ابتسم ويلس ودخلت يزوي حجرتها
عشان تتهرب من نظراته الها
في الحجرة وهي منسدحة وتفكر باللي صار وبكل اللي كان يسويه حمد معقولة هو يحبني لا ما اظني يمكن هو بس جيه عشان ........... عشان شو أأفففففففف
منو حمد عشان افكر به جيه أفففففففففففففف شكلي حبيته ..لا لا انا ما احبه
ومن كثر ما فكرت فالسالفة رقدت الين العصر عقب قامت وصلت عقب طلعت برى في الصالة ... وين العرب أكيد اماية في العزبة واخواني كالعادة مب موجودين بس سهيل وين ايده مكسورة وين يروم يسوق
وتدق تلفون حق سهيل
سهيل : الو
يزوي : هلا وين انت
سهيل : والله هني ويا الربع
يزوي: لا والله وكيف تروم تسوق وانت ايدك مجبسة
سهيل : مينونة انتي واحد من ربعي ياني وطلعت وياه
يزوي: اوكي تحمل على عمرك عيل
سهيل : ولا يهمج
يزوي: برايك عيل ولا تتأخر
سهيل : ان شاء الله من عيوني
يزوي : تسلم عيونك يلا باي
سهيل : باي
وتسكر عنه وتمت تطالع التلفزيون
ويدخل عليها رشود
يزوي : هلا والله وين كنت
رشود : ياااا ربي لا تسأليني وين كنت ومن وين ياي تراني مب متفيجلج
يزوي : ليش ان شاء الله شو عندك من شغلة
رشود : بسير العب كورة انا بس ياي اتسبح واظهر ودخل حجرته واتسبح وظهر من البيت
يزوي : افف رديت روحي اف شو هالحاله محد في البيت جان ما اسير صوب فطامي الدبة .... لا لا اخاف حمد هناك ايلس هني احسلي وتمت تجلب في القنوات وتحط على ميوزيك بلاس وكانت اغنية اليسا حبك وجع وتمت تسمعها وهي تتذكر الموقف اليوم الظهر
حبك وجع بعدو معي.... حبك حلم بردان
من قلب قلبي انسرق .... وبكيت عغيابه
مطرح ما كنا نحترق ...... صار الجمر بردان
والعطر عنده وفاء اكثر من ا صحابه
وحدي بدونك ما قدرت ....ما اصعب الحرمان
ترك الندم عندي عيونك وغابوا......
......مجروح قلبي وصرخ............................................
انت لمين انت الي قلبي الك منو الي
انت ملاك قلبي هواك....................
.................

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 01:24 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
ويوم خلصت بندت يزوي التلفزيون وراحت بدق حق فطامي بس خافت حمد يرد عليها
دقت حق شمسة
يزوي : الو
الخدامة : الو منو
يزوي : وين شموس
الخدامة : شموس فوق
يزوي: روحي زقريها
الخدامة : زين
وشوي ترد شموس
شموس : هلا والله بيزوي شحالج
يزوي : بخير والله تمام شحالج انتي
شموس : تمام
يزوي : شو اسوين
شموس : ماشي والله كنت فوق ويا مريم انسولف ونطالع التلفزيون يامج ما عندنا غيره يونسنا في لاجازة
يزوي : هي والله صدقج
شموس : ها شي جهزتن للجامعة
يزوي : لا والله ...الحين هب متفيجه افكر بالجامعة باجر عندنا عزيمة ومادلهم جان جهزوله والا لا
شموس : ليش
يزوي : نسيتي ان سهيل اليوم مرخصينه من المسشتشفى
شموس : والخيبة هي صح نسيت تستاهلون سلامته
يزوي: الله يسلمج
وتدخل عليها فطامي : هاااااااااااي فطامي وصلت
شموس : وايه فديتها الدبة عطيني اياها
يزوي تعطي فطامي السماعة : ادوج شموس بترمسج
فطامي : هلا هلا والله وغلا
شموس : ياي هذا كله اليا
فطامي : هي اذا مب لج حق منوه عيل
شموس : وايه فديتج اقول الدبة وينج يالقاطعة
فطامي : جب جب كل ما ادق مشغول الله يقعج عنبو منو ترمسين حشى
شموس : الله يقع ويهج مب انا هاذي اكيد ستي تكلم بلادها
فطامي : خيبة تكلم بلادها كلها
شموس : ههههههههههههههه الله يخسج اقصد اهلها
فطامي : هي جيه وضحي
يزوي : لا والله مب جني محد وتحط على سبيكر وتمن يرمسن
وعقب اذن المغرب وسكرن عن شموس وراحن فطامي ويزوي يصلن المغرب عقب نزلن تحت عند الاهل
تموا يسولفون الين العشاء عقب تعشوا وتمت فطامي يالسة الين الساعة عشر عندهم عقب راحت بيتهم ترقد عشان عندها نشة ن الصبح عشان العزيمة
من باجر البنات في المطبخ وطبعا عليا عندهم وهالمرة بعد شموس عندهم من بعد حنت البنات على امها وافقت اتروح عندهن
في المطبخ
البنات يسون الفتوش طبعا ماعندهن شغلة غيره
فطامي وشموس راحن عند الحريم يطالعنهن اذا يبن شي
وتدخل الخدامه : يزوي هزاع يريد انتي برى
وتطلع يزوي تسير اتشوف اخوها شو يباها
وبقت عليا بروحها في المطبخ
وشوي يدخل سهيل ارتبكت عليا واتحجبت زين
سهيل : السلام عليكم
عليا وهي مستحية : وعليكم السلام
سهيل :امممممممممم شو حال العروووس
قفطططت عليا ما عرفت وين تودي ويها الله يغربل هالحاله هذا شو يقول شو يخربط يا رب ما تبطي يزوي وتي بسرعة عشان تفكني
سهيل جافها استحت : انزين اممممم ماشي الحمدالله على السلامة
عليا : الحمدالله على سلامتك
سهيل : الله يسلمج ان شاء الله ... شفتي هذا كله من سبج
عليا وهي فاجه عيونها : مني انا
سهيل : هي منج انتي اوين ما تعرفين............يوم قالولي ان مطر خطبج ينيت واستوى اللي استوى
عليابدون ما تحاسب على رمستها : احسن عشان تعرف اني مب أي شي
سهيل وهو يتقرب منها كان بس يبى يخوفها وابتسم الها ابتسامة تذوب الصخر وهي تمت خايفة : احسن ها .....ويوم شوي وبيوصل عندها قالها بصوت خفيف ........... من قلبج
وتدخل فطامي : شو تسون ....... تراني ما شفت شي
سهيل وهو معصب : الله يقعج دومج مخربه عليه
فطامي : مخربة عليك شو
سهيل : ماشي ماشي
فطامي : انزين يلا برى برى
سهيل : ما بطلع الين ماتقولي عليا من قلبها والا لا
فطامي : اشو من قلبها بعد وتصد صوب عليا : شو اللي من قلبج
سهيل : ما يخصج عليا بذمج لا تقوليلها خلها تموت قهر .................... من قلبج والا لا
عليا وهي موخية راسها : لا
سهيل : والله اني اعرف يلا باي
ويطلع عنهن
وتصد فطامي صوب عليا اللي ميتة من المستحى: شو اللي من قلبج
عليا : هو ذممني
فطامي وهي ميته قهر تبى تعرف : اوكي ما عليه
تغدو الاهل وبعد الغدا يلسوا في الصالة يدقون سوالف طبعا شمسة واليازية وفطامي وعليا في حجرة يزوي
فطامي : اقولكن لين الحين ما جهزنا للجامعة
يزوي : بعده عندنا شهر
شموس : اقولكن الحين الساعة ست وانا ابى اسير
عليا : هي صدقج حتى انا
يزوي : لحظة بشوف جان حد برى
طلعت يزوي عسب تشوف اذا في حد برى عشان تطلع شمسة وعليا بس محد كان برى ردت عند البنات وخبرتهن
وطلعن يزوي وفطامي يوصلن شمسة وعليا وهن ظاهرات برى في الحوي ........كان دريولهم ياي بيشلهن ركبت عليا وشموس برى داقة سوالف ويا البنات
عليا في السيارة : حوووو شميس يلا
شموس : يلا يلا يعلج الحشرة
هزاع كان ظاهر وشاف شموس وتم مبهت فيها لاحظت شموس وخت راسها بسرعة محد لاحظ من البنات ودخل هزاع سرعة البيت وركبت شموس سرعة السيارة وراحن بيوتهن
فطامي : افففففف ما كنت اباهن يسيرن
يزوي : والله حتى انا ..... قومي نسير داخل

في حجرة حمد
حمد طالع من الحمام متسبح ويرن تلفونه ويشوفه رقم غريب ويرد
حمد : الو
:الو هلا حمد شحالك
حمد : منو وياي
: اكيد ما بتعرفني انا شفتك مرة والصراحة اعجبت فيك
حمد : وين شفتيني
: مادري جان تذكر يوم كنت في المول كنا شلة
اتذكر حمد : هي هي تذكرت ...تعالي مين يبتي رقمي واسمي
: من رقم سيارتك
حمد في خاطره الله يغربله ثرها مب هينه : وانتي الحين ليش متصله
: ابى اسوي معاك علاقة
حمد : شو ....... انا ما اسوي علاقات
: دخيلك انا ما ابى شي غير انك تحبني
حمد : شو ....... يابنت الحلال سيري سيري الله يهديج لا تيبين الفضايح لهلج وبعمرج ان دقيتي ثاني مرة
: حمد دخيلك حس فيني
وسكر حمد في ويها وتمت دقلها ودقلها وهو ما يرد عليه وتمت على هالحالة دوم ادقله وما يرد عليها واذا رد عليها يهزبها ويسكر بس هي على قولتهم ويها لوح ما تفهم ولا تستحي


يزوي في حجرة اخوها سهيل يالسة ادخن كناديره اليداد وتغني : يا من اخذت القلب والروح وياك لا تفتكر في يوم ابعد واخليك ما ذقت طعم الحب ياشوق لولاك كل الهنا شفته بنظرات عيني ...
ويدخل سهيل ( سهيل خلاص فجو عنه الجبس ) : هااااااااااي
يزوي : بسم الله روعتني
ويلوي عليها سهيل : ههههههههه عنبو ثرج مول ما تقهرين
يزوي : زين يوم عرفت
سهيل وييلس على الكرفاية : امممممم شو اخبار علاية
يزوي : لا والله واستوت علاية بعد
سهيل : استوت واستوت ليش غيرانة
يزوي: انا اغار ؟؟ ليش اغار والله هي ربيعتي واتمنالها كل خير
سهيل : عاشت الربعة
يزوي: صح انت ما تدري انها .... والا خلاص اسكت
سهيل : شو شو فيها
يزوي : لا لا خلاص ماشي
سهيل : والله اذا ما رمستي يا ويلج
يزوي : حليلها تعبانة
سهيل ويفز من مكانه : شو فيها
يزوي ما قدرت تكمل الجذبة : هههههههههه اجذب اجذب هههه ما فيها هههه شي هههه والله شكلك يضحك هههه
سهيل ويرد ييلس مكانه : الله يقعج روعتيني عليها
يزوي : عاش اونه تروع عليها
سهيل : هي والله اتروع عليها مب حرمتي
يزوي : ياخي اذيتنا بعدها ما استوت حرمتك
سهيل : بتستوي ان شاء الله
يزوي : ان شاء الله


في حجرة حمدان
حمدان يكلم وضحى في التلفون
حمدان : حياتي ابى اشوفج
وضحى : لا لا ماشي
حمدان : دخيلج حرام عليج
وضحى : لا حمدان ارجوك
حمدان : اوكي على راحتج شو حالج الحين
وضحى : الحمدالله اتصدق الحين تميت ما احس بالالم
حمدان : الله كريم
وضحى : حبيبي
حمدان : عيونه
وضحى : حياتي انت لازم ..
حمدان : لا مب لازم اعرف تبيني اعرس بغيرج لا انا ما ابى
وضحى : غناتي احسن لي ولك
حمدان : كم مرة قلتلج لا تعيدين هالرمسة
وضحى : خلاص حبيبي سوري ولا تزعل
حمدان :ازعل من الدنيا كلها ولا ازعل عليج
احبـــــــــــــــــــــــــــــــــج
وضحى : حتى انا
حمدان : انتي شو
وضحى : شراتك
حمدان : شراتي في شو
وضحى: أأههوو حمدان عاد
حمدان :هههه انزين ابى اسمعها دخيلج دخيلج
وضحى : ما اعرف
حمدان : لا تعرفين قوليها دخيلج فديت روحج
وضحى بسرعة: احبك
حمدان :ما سمعت
وضحى : احبــــــــــك
حمدان : يا ويلي ويلاه شو بيرقدني اليوم ما ظني ببات الليلة
وضحى : ههههه
حمدان : فديت هالضحكة ياربي احبج موووووت
وضحى : امووووووووووت فيييييييييك
وتموا يسولفون

في بيت ابو عبيد
شمسة طول الوقت وتفكر بهزاع ما شاء الله عليه طول وعرض وجمال بس ليش هو لين الحين ما عرس يزوي قالتلي انه ما يبى يعرس ..اووووه انا شو ابى بالريال افكر فيه برايه يبى يعرس والا لا على كيفه

في بيت ابو حمدان
يزوي يالسة ويا راشد تتعشى لان ابوها وامها محد سايرين العرس عرس ناس يعرفونهم وحمدان رايح بعد العرس لان المعرس ربيعه وهزاع وياه اما سهيل عند الشباب
يزوي : وينه محمد ما قالك بي يتعشى عندنا
راشد : هي قال
وشوي ويدخل محمد
رشود : الطيب عند ذكره
محمد وييلس وياهم على العشا : ليش شو كنتوا تحشون فيني
يزوي : لا والله ما نحش بس كنت اقول حق رشود انك قلت بتي وما يت
محمد : هاذوني يت يلا غرفولي بتعشى
وتغرف يزوي حق حمود وتعشوا وتموا يسولفون
يزوي : عاد يلا ما بقى غير اسبوعين على الدوام
حمود : الله يعينا بخير فكينا من هالرمسة اماية هناك في البيت وانتي هني
يزوي : والله لمصلحتكم
رشود : مصلحتنا نعرفها
يزوي : عاد هالسنة نباكم من الاوائل
رشود : خيبة من الاوائل مرة وحدة انا زين أي العاشر
محمد : العاشر احسن من الخمس تعش
يزوي : ما نبى لا العاشر ولا الخمس تعش
نبى الاول
حمود : هههههه والله انج تحلمين يا بنت عمتي
وتموا يسولفون عقب راح رشود وحمود صوب الملعب يلعبون كورة
يزوي شغلت التلفزيون وحطتة على قنا ة نجوم وكانت اغنية محمد المازم لوبغيت الروح
لو بغيت الروح ما تغلى عليك
كل عمري لك لو تامر عليه
ولو بغيت القلب في مدت ايديك
كيف انا بعطيك قلب انته فيه
ما لكني بالغلا مالك شريك
كن ما غيرك بشر انظر اليه
....................
ويزوي مندمجة في الاغنية وكانت شيلتها على جتوفها وما لاحظت بالي دخل وهي تغني مع محمد المازم
: ما شاء الله صوتج حلو
يزوي لفت ويها : لا والله انت من متى هنيه
سهيل : من اول (وهو يقلدها وهي تغني )كيف انا بعطيك قلب انت فيه
يزوي : شو يايبنك
سهيل: لا والله بيتنا على كيفي متى أيي
انا ياي بس ابى شغلة وبطلع
دخل سهيل شل الي يباه وطلع
يزوي تمت حاطة على نجوم وعقب طلعت اغنية سلمان حميد يالي على البال
يالي على البال تطري وانت ما تدري
وش ذنبه اللي يحبك وانت خليته
وش ذنب قلب رسملك حبه العذري
وش ذنب دمع على طاريك هليته
.....
في خاطره ( هاي ناوية تذبحني ): ما كنت ادري ان صوتج جيه جنان
يزوي وتعدل شيلتها بسرعة وتقول في خاطرها عنبو كل شوي حد حدر عليه ويتمدح في صوتي بالدور هو
حمد : شحالج
يزوي : والله الحمدالله تمام شحالك انت
حمد وييلس عند العشا : والله الحمدالله زين
سكتت يزوي
حمد : يت اتعشى عندكم( ويطالعها) في مانع
يزوي : لا عادي البيت بيتك عنبو بيت عمك تراه
حمد ويمدلها الصحن : انزين غرفيلي
يزوي ومليون علامة تعجب على راسها : اه هي عطني
وتاخذ منه الصحن وتغرفله وتعطيه يتعشى وهي تطالعه على بالها هو ما يشوفها
حمد : شو اول مرة تشوفيني
قفطت يزوي: لا انا اصلا ماكنت اطالعك كنت اطالع التلفزيون
حمد : التلفزيون هناك مب هني ويأشر على ويها
سكتت يزوي وما تكلمت ياربي هذا دومه يفشلني متى بيروح لا لا ما اباه يروح وايه فديته

يدخل سهيل
سهيل : هلا حمد شحالك من متى انت هنيه
حمد : والله من ساعة
سهيل : حياك
حمد : لا والله بسير البيت
سهيل : يا ريال ما شفناك ايلس
حمد : مرة ثانية ان شاء الله يلا فداعة الله ويصد صوب يزو ي: مع السلامة بنت العم
يزوي وهي منزله راسها فديته فديته: الله يحفظك ....
وروح حمد ودخل سهيل داخل
مرت الايام وبدى الدوام وارتبشوا العرب بالدوامات
فطامي وشموس ويزوي وعليا في الجامعة يترين حد أي يشلهن عليا : يلا برايكن الدريول يا بخليكن باي يلا شميس
شموس : يلا باي
وروحن عليا وشموس
ويا دريول قوم يزوي وشل فطامي ويزوي
ووصلوا اول فطامي عقب وصلوا يزو ي
فطامي داخلة الصالة وكان هناك امها وحمد
فطامي : اففف يا الحر سلام عليكم
حمد وام حمد : وعليكم السلام شعندج تتحرطمين
فطامي : ماشي بس انطبخت من الحر حشى
وتروح فوق عشان تتسبح وتصلي وتوها داخلة الحجرة وتدخل وراها وضحى
وضحى : حي الله فطامي . ..امممم عندي لج خبر
فطامي : تراني ما لي بارض على الغلاسة بروحي طفرانة وهلكانه من الدوام
وضحى : كيفج لو ان الخبر فيه فستان ابيض وطرحة
فطامي : لا والله ظحكتيني
وضحى : والله العظيم
فطامي بدت اتصدق : منو
وضحى : كم بتعطيني
فطامي : عاد قولي
وضحى : سالم اخو عليا ربيعتج
فطامي وهي بعدها مصدومة : قو قولي والله
وضحى : والله العظيم حتى اماية اليوم تقولي امس خطبوج ها شو رايج
فطامي : شو شو راي خلوني افكر واستخير ربي هذا عرس مب لعبة
وضحى : لا والله والدراسة
فطامي : خل الدراسة تولي
وضحى : لا والله خلي عنج

في بيت قوم عليا
عليا في حجرتها ويدخل عليها سالم
عليا : هلا سالم حياك
سالم : قالولج اني خلاص بستوي معرس
عليا وتفز من مكانها : قول والله
سالم : والله
عليا : ومنو سعيدة الحظ
سالم : ربيعتج فاطمة بنت عم اليازية
عليا وتلوي على اخوها من الفرحة : صدق الله يوفقكم ان شاء الله
سالم : ويوفقج انتي ويا سهيل
استحت عليا وبصوت خفيف : فديته
سالم : شو
عليا : اه لا لا ماشي ماشي سلامتك

في حجرة اليازية
اليازية يالسة على المسن تكلم شموس
وتدخل فطامي بكل دفاشة العالم وترقع الباب وراها وتفز زوي وراها : شبلاج كسرتي بابي
فطامي وتتمخطر صوبها : والله فدوى عن حرم سالم بن .....(.......)
يزوي : انتي شو تقولين شو هالرمسة
فطامي : والله بعد اللي سمعتيه وتوخي راسها اونها مستحية : انخطبت
وتقوم يزوي من كرسيها : شو انخطبتي ؟
فطامي : هي
يزوي : قولي والله
فطامي : والله
يزو ي: منو؟ سالم ؟
فطامي : هي
يزوي تربع وتلوي على فطامي وتحبها على خدها : الف الف الف الف الف مبروك حبيبتي
فطامي : الله يبارك فيج ان شاء الله ويرزقج بولد الحلال
يزوي : آميييييييييييييييييييين يارب ترزقني ياللي في بالي
فطامي وفاجه عيونها : منو اللي في بالج
يزو ي: اونج ما تعرفين يعني
فطامي : هييييييي كنت ابى اتاكد بس
يزوي : خيبة نسيت شموس على المسن
وترد تكلمها ولقت شموس محتشرة وخبرتها يزوي عن خطبة فطامي وفرحتلها وايد وباركتلها

على جبل حفيت في العين يالس وسرحان آآآآآه يا سلامة خليتيني ورحتي آآآآآه ويأشر على قلبه هذا من عقبج ما يبى حد خلا ص وتنزل دمعة حارة من عينه بردت اللي في خاطره جنها مسحت كل ماضيه .........
ويرد السيارة وشغل اف ام وكانت اغنية حسين الجسمي فقدتك
رحلت ومن بقى وياي
يحس بضحكتي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك
يغزيني واهليبه
انا من لي في هالدنيا
سواك ان طالت الغيبة
فقدتك يا اعز الناس
فقدت الحب والطيبة
انا من لي في هالدنيا
سواك ان طالت الغيبة
ودموعه تنزل وحده ورى الثانية كل ما يذكر اللي ملكت روحه وقلبه وعقله وكل شي ...
كان يمووووت فيها ويموت على الارض اللي تمشي عليها وهي بعد .... بس ...................
الموت حق ...............
ويرن تلفونه اللي قطع عليه تفكيره ورد
يزوي : الو
هزاع : الو
يزوي : شو فيك
هزاع : لا ماشي
يزوي : صوتك متغير
هزاع : لا بس حلجي شوي يعورني
يزوي : ايوا ... بس بغيت اسالك وين انت ؟ تأخرت
هزاع : هاذوني ياي في الدرب
يزو ي: اوكي ما عليه تحمل على عمرك ولا تسرع
هزاع : ان شاء الله من عيوني
يزوي : تسلم عيونك الغالي ..باي
هزاع : باي الله يحفظج
هزاع : انالازم انسى سلامة خلاص استوت ماضي وانا
لا زم انساها واعيش حياتي ...

في الجامعة
فطامي ويزوي يترين حد ايردهن البيت
فطامي : اف الحين منو بردنا ابويه يابنا الحين منو بيردنا والدريولية واحد اونه ماخذ اجازة والثاني مسدح في الدختر والله حالة
يزوي : دقي حق أي حد انا تلفوني فضى
فطامي : بدق على حمد محد غيره
ودق حق حمد وقالها بيهن الحين وعدن الين عشرة وان ياي وركبن
حمد : شحالج يزوي
يزو ي: بخير الحمدالله شحالك انت
حمد : والله يوم انتي بخير انا بخير الحمدالله( وتدز فطامي ايد حمد) : اييه تراك زودتها
حمد : انتي شو لج خص ريال يكلم خطيبته
قفطت يزوي شو بعد خطيبتها الصراحة حرق ويهي
فطامي : بعدها ما استوت خطيبتك
حمد : لا خطيبتي ومن زمان بعد جان ما تعرفين
ويصيح تلفونه حمد يوم شاف الرقم اعتفس ويه هاي مالقت ادق الا الحيين يوم عندي اليازية تبى تفضحني هاي صدق ان الطيب ما ينفع وياها ويسكر في ويها ويغلق التلفون
فطامي : ليش اغلقتها شعنه ما ترد
حمد : مالج خص
يزوي شكت في السالفة لا يكون يكلم والله يا ويله
ووصلوا يزوي بيتهم وردوا عقب بيتهم

العصر

حمد كان في يحوط بالسيارة ويصيح تلفونه
حمد : الو نعم
: شو بلاك السلام عليكم اول
حمد : والله انتي حتى السلام ما تستاهلينه
: افا ليش
حمد : نعم انتي شو تبين الحين انا ماقلتلج لا دقين
: شو اسوي امووووووووووووووووووت فيك
حمد : ايييييه انا واحد خاطب وعرسي قريب ان شاء الله
: شو مستحيل انت ما بتاخذ غيري
حمد : ليش ان شاء الله مخبوق راسي وانا ما ادري
: دخيلك حمد والله اني احبك واموووت فيك
حمد : اقولج خلاص انا بعرس فكيني
: انزين منيه هاي اللي بتاخذها
حمد : بنت عمي
: تحبها
حمد : اموووووت على الارض اللي تمشي عليها
: والله ما اخليك اتهنى فيها ولا بدقيقة وبتشوف
وتسكر في ويه
حمد : فكه اف يعني شو بتسوي

في بيت ابو حمدان
سهيل : مالي خص ابى املج زد عني حمدان يملج وانا لا
ام حمدان : حمدان من زمان مالج وبعدين انت بعدك ما خلصت جامعة
سهيل : خيييييييييييييييييييييييبة ان شاء الله تبوني بعدني اتريا الين ما اخلص جامعة لا ابوية الاسبوع الياي املج
ام حمدان : عين خير يا بوية
سهيل : تراني بسير اسوي حادث
يزوي : لا والله والله انتو غير عرسكم عن العالم كله بالحوادث اخاف عقب ليلة العرس تستوي في توام
رشود : هههههههههههه حلوة حلوة
سهيل : لا والله تطنزون ويصد صوب امه : اتشوفينهم ولدج استوى مطنزة حق اللي يسوى واللي ما يسوى
رشود : ههههه اكيد اللي ما يسوى يزوي لاني انا اسوى
يزوي وتضربه على راسه : لا والله احلف انت بس
حمدان دخل عليهم وهو فرحان :اماية اماية
ام حمدان : شو شو بلاك
حمدان : اماية وضحى طلع مافيها شي ما فيها شي بخير
ام حمدان : الحمدالله الحمدالله يارب
سهيل : شو مستوي شو فيها وضحى
وخبرهم حمدان كل السالفة
يزوي وهي تصيح : حليلج يا وضحى ومحد درى بها
حمدان : هي كانت تبى جيه بس الحمدالله الحين ما فيها شي واتفقت وياها ان العرس ان شاء الله عقب شهر
يزوي : قول والله هبابنا نفصل ونجهز
وحمدان وهو طالع : انا مالي خص دبرن عماركن وطلع عنهن وتربع يزوي وتدق حق فطامي تخبرها وايدقن حق شموس وعليا واتفقن انهن يسيرن ياخذتن نفس القطع ويفصلن نفس الشي

ومراسبوع والعايلة تتجهز للعرس
حمدان في السيارة يكلم وضحى
حمدان : ها حياتي خلصتي
وضحى : حمدان شو خلصت بعدني
حمدان : يالله متشوق للعرس
وضحى : ههههه الحمدالله صبرنا والله وفقنا والعرس ها عقب ثلاث اسابيع
حمدان : الحمدالله ......اقول وضاحي
وضحى : هلا
حمدان : ابى اشوفج
وضحى : لا لا من الحين لا تشوفني ولا تكلمني الين يوم العرس
حمدان : لا والله ما روم اصبر ثلاث اسابيع
وضحى : والله صبرت قرابة سنة والحين ثلاث اسابيع ما تروم
حمدان : لكن في هاي السنة كنت اكلمج واشوفج
وضحى : ماشي لا تحاول
حمدان : بس مرة دخيلج مرة بس
وضحى : اقول حبيبي بسكر عنك اماية تزاقرني
حمدان : صبري صبري لا تسكرين
وضحى : شو
حمدان : احبج
وضحى : حتى انا
حمدان : دخيلج قوليها يمكن اخر مرة اسمعها
وضحى : بسم الله عليك حبيبي
حمدان : عيل قوليها
وضحى : احبك
حمدان : وضحى اموووووووووووووت فيج باي
وضحى : باي
وتسكر عنه وتسير صوب امها اللي كانت تزقرها

في بيت ابو حمدان
يصيح تلفون هزاع
هزاع : الو ..... هلا ........ هي نعم ................شو .............في أي مستشفى ....اوكي اوكي الحين ياي باي ويسكر عنه
ام حمدان : شو مستوي
هزاع : حمدان يا اماية حمدان في المستشفى صدمته شاحنة وهو الحين في العناية
ام حمدان : يا ويلي على وليدي
ويسيرون الاهل صوب المستشفى واول ما وصلوا طلع سرير وعليه شخص ملحفين ويها والدكتور وراه
ابو حمدان : ها دكتور شو
الدكتور : عطاكم عمره
ام حمدان : لااااااااااااااا حمدان ما مات لا ما مات انتو تجذبون هي تجذبون الحين بيطلع حي هي
يزوي وهي تصيح : دكتور اكيد هذا حمدان هب مغلطين
الدكتور : تقدرين تكشفين عن ويها
وتفج يزوي سرعة عن ويه اللي في السرير وطلع صدق حمدان ........... خلا ص مات ....حمدان مات .....
يزوي وتطيح على الارض وتصيح بطريقة هستيرية : لا لا لا لا لالا حمدان ما مات لاااااا حمدان عرسه عقب ثلاث اسابيع كيف يموت لاااااااااا
سهيل وهو يصيح : اذكروا الله اطلبوله الرحمة خلاص حمدان راح راح
وابو حمدان تنزل دموعه بدون ما يتكلم
وهزاع ما قدر يتحمل الموقف طلع وركب سيارته والدموع تارسة عيونه
ام حمدان : لا لا ابى حمدان حمدان يا بوية خليت حرمتك ورحت ليش لا لا لا
يزوي : كان وايد مستانس بالعرس ما صدق وضحى تكون بخير صبر وصبر ويوم نال ........ ........راح
ام حمدان : ياني فرحان يقولي اماية وضحى ما فيها شي اماية وضحى بخير والعرس عقب شهر ليش يا حمدان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وتصيح


وضحى في الحجرة ويدخل عليها ابوها
وضحى : هلا ابويه حياك بس كان شكل الابو غير
ابو حمد : وضحى بنتي انتي حرمة مؤمنة بقضاء الله وقدره
وضحى : ابوية شو مستوي
ابو حمد : حمدان
وضحى : شبلاه من ساعة مكلمني
ابو حمد: صدمته شاحنه....... وعطاج عمره
وضحى : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا من ساعة مكلمني وتطيح على الارض وهي تصيح صياح هستيري لا لا لا لا لا حمدان حي حي وبنعرس لا لا
ويون فطامي وحمد وام حمد ويهدونه بس ما قدروا
وضحى : لا ابى حمدان ابى حمدان كان يموت فيني وانا اموت فيه ليش يا حمدان تروح وتخليني ليش تروح وعرسنا عقب اسابيع العرس اللي كنت طول عمرك تتمناه ليش آآآآآآآآآآه وتصيح
فطامي وتصيح : وضحى حبيبتي اذكري الله
وضحى : لا اله الاالله ...............حمداااااااااااااااااااااااااااااااا اااااان
وطلعوا عنها وتمت فطامي بروحها مع وضحى تهديها
فطامي : خلاص يا وضحى خلاص
وضحى : اخر كلمه قالي اياها احبج وقالي قوليلي اياها يمكن اخر مرة اسمعها
وفطامي تصيح على حال ختها اللي يقطع القلب
وضحى : يا حبيبي يا حمدان ليش تخليني بروحي ليش ما خذتني وياك ........... كان كل حياتي ............ حمدان أحبك احبك احبك بس رد

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة اندماج الارواح, الارواح, الطيب, القلب, الكاتبة اندماج الارواح, اندماج, يا طيب القلب حكم قلبك الطيب, يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح, رواية يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح, قلبك, قصة يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:16 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية