لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-09, 01:25 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
وصل الخبر لعبيد ربيع حمدان الروح بالروح وصل الخبر عليه مثل الصاعقة مب مستوعب يعيش الدنيا بلى اخوه اللي ما يابته امه دخل حجرته بدون مايكلم حد

استغربن منه البنات راحن صوبه دقن عليه الباب بس ما رد عليهن دخلت مريم ووراها شمسة
مريم : عبيد شو بلاك
عبيد يصيح :..................
شموس : عبيد شو فيك
عبيد يحط راسه بين ايديه : حمدان
مريم : منو حمدان
شمسة عرفته : حمدان اخو يزوي
مريم : هي عرفته شو بلاه
عبيد : راح
مريم : كيف يعني راح
عبيد : ماااااااااااااااات
حطت مريم ايدها على ثمها : لا وهي تصيح ياويلي عليج يا وضحى والعرس عقب ثلاث اسابيع
شموس : ..... تصيح ....
في بيت ابو حمدان
حالتهم مب احسن من حالة وضحى البيت كله صياح
يزوي في حجرتها ما تبى تطلع
ام حمدان تصيح تنادي حمدان ... حمدان يابوية رد
ياربي دخيلك رحمتك ...... الله يغربل الشوارع والشاحنات ......................

مرت ايام العزى والبيت شكله كئيب ما حد يتحمل ييلس فيه الكل في حجرته ما يبى يطلع والضحكة اختفت في هالبيت والكل متألم على فراق حمدان حمدان اللي مهما كان شديد كان حنون وشمعة البيت والاخو الكبير اللي يخاف على اخوانه ..... كيف الحين بيتم البيت بلاه

في حجرة يزوي
يزوي يالسة على الارض وتجلب صور اخوها وكانت في ايدها صورة اخوها يوم كان في المانيا والضحكة شاقة ويها .......خلاص ما بشوف هالضحكة ثاني مرة خلاص ........ وتضمها لصدرها وتصيح بالم ...........

في بيت ابو حمد
في حجرة وضحى بالتحديد
وضحى يالسة على الكرفاية وضامه ريولها لصدرها وموخية راسها وتصيح وتتذكر حمدان وكلامه الها وكيف كان يموت عليها ........ آآآآآآآآآآآآه يا حمدان انا ملي غيرك
رحت وخليتني ........... وتصيح
تدخل عليها فطامي
فطامي وهي لاوية على ختها : وضحى غناتي قومي نطلع برى
وضحى : ما ابى
فطامي: وضحى انتي لازم تتعايشين مع الواقع حمدان خلاص راح انتي لازم تنسينه
وضحى : ما اقدر ما اقدر فطامي انتي ما تعرفين شو كان حمدان بالنسبة لي كان كل حياتي كان كان كل شي

وظلت العايله على هالحالة تقريبا اسبوعين من وفاة حمدان ويزوي ردت للجامعة والدوام والكل بدى يتعود على عدم وجود حمدان وامه كانت تحاول تنسى بس بعده قلبها يحترق على ولدها الكل تقبل الوضع ..... الا شخص واحد ...... وضحى ...... ما قدرت تنساه وتمت ما تطلع من الحجرة وماتاكل واذا صروا عليها تاكل شوي بس وعقب فترة تمت تنزللهم بس ما تطلع لانها بعدها في العدة ..... والضحكة خلاص نستها من مات حمدان ما ابتسمت حتى والنظرة الحزينة ما تفارق ويها

مرت الايام والشهور
والاجازة الصيفية على الابواب
وكل خلاص رد لحياته الا وضحى مثل ما هيه مع انها طلعت من العدة بس صارت قليل ما تطلع وترد ....

في بيت ابو حمدان
يزوي وفطامي في الحوي
يزوي : شو حالها الحين وضحى
فطامي : والله مثل ما هيه
يزوي : لا اله الا الله .... والله مب سهل تنسى حد كان يحبك ويموت عليك ومستعد يضحي بحياته عشانك ...
فطامي : عاد هذا المكتوب نحن شو بيدنا
يزوي : هي والله .... قومي نروحلها نونسها
فطامي : يلا

وسارن البنات صوب بيت بو حمد وتوهن داخلات الا وحمد طالع فطامي خلتهم وراحت ويزوي تلعنها في خاطرها
حمد : شحالج يزوي
يزوي : بخير الحمدالله شحالك انت
حمد : والله الحمدالله تمام
يزوي : عن اذنك
حمد : يزوي ..لحظة
صدت يزوي صوبه
حمد : يزوي.......اممممم خلاص بعدين بعدين
وروح عنها ومليون علامة استفهام على راس يزوي عقب روحت

على الليل فطامي يالسة في حجرتها
يدخل حمد وييلس عدالها
حمد : فطامي
فطامي: هلا
حمد : انا بخطب يزو ي
فطامي وهي تكح : كح كح ....كح .. انت صدق ترمس
حمد : هي ليش
فطامي : لا بس ......... وين اللي ما يباها
حمد : هذاك اول يوم كنت عمي الحين فتحت وصرت ما شوف غيرها
فطامي : هي بس .... هي بتوافق
حمد : ان شاء الله بتوافق اصلا معاملتها اليا تغيرت وايد
ويقول في خاطره ( ها يا يزوي ما خليتج تحبيني )
فطامي : وايد واثق من نفسك
حمد : ليش هي شي قايلتلج
فطامي : لا
حمد : عيل ليش ترمسين جيه وجنها البنت ما بتوافق
فطامي : ما اعرف انت سير انزين اخطبها
حمد : قبل لا اخطبها اباج تسألينها
فطامي : ما في داعي اسألها وتغمزله بعينها ما عليك بو شهاب بتوافق وتروح عنه
حمد حس براحة آآآآآآآآه يعني تحبني


في بيت بو سالم
سالم : اماية ابى املج البنت الحين خاطبنها من ثلاث شهور
ام سالم : خير خير ان شاء الله انا بخبر امها وبشوف رايها

خبرت ام سالم ام حمد وتمت الملجة وصارت فطامي الحين حرم سالم
وهاي كانت اول فرحة للعايلة من وفاة حمدان

في حجرة فطامي
يزوي : قومي نروح بيتنا
فطامي : لا انا الحين لازم ما اطلع من البيت
يزوي : اونج عاد يلا يلا قومي
فطامي : والله يزوي ما ابى اطلع
يزوي : برايج عيل برو ح بيتنا
ويزوي توها طالعة ان حمد طالع بعد من حجرته وطلعت يزوي بسرعة اونها ما
افته ويلحقها حمد بسرعة
ووقفها
حمد : شحالج
يزوي : بخير الحمدالله
حمد : ها كنتي عند فطامي
يزوي : هي
حمد : امممم يزوي بغيت اشاورج في شي
يزوي وهي مستغربة شو هاللي بشاورني فيه وبعدين ليش يشاورني انا: شو
حمد وحط عينه في عيونها : بخطبج
يزوي وهي جنه حد صب عليها ماي بارد نزلت راسها من المستحى ويت بتروح مسك ايدها حمد : دخيلج ردي عليا هي والا لا
يزوي : ............... وتحاول تبطل ايده
حمد : يعني انتي مب موافقة
يزوي بسرعة بدون ما تحس بعمرها : منو قالك اني هب موافقة
حمد ابتسم : يعني موافقة
يزو ي: ........
حمد : يزوي دخيلج ردي هي والا لا بسرعة
يزوي: حمد اخاف حد يشوفنا
حمد : انزين ردي بسرعة هي والا لا ..وبصوت حنون تراني والله احبج
يزوي وقف شعر جسمها بسرعة البرق قالتها وفجت ايدها بسرعة وربعت بيتهم : هي
وحمد مب شالتنه الدنيا من الفرحة
يصيح تلفونه ومن الفرحة رد على التلفون بدون ما يشوف الرقم
حمد : الو
: هلا حمد شحالك
اعتفس حمد من سمع الحس : نعم انا كم مرة قايلج لا دقين انتي ما تفهمين
وهي تصيح : حمد والله العظيم انا حبيتك والله
حمد : شو حبيتك ما حبيتك انا ريال خاطب عيب عليج
: حمد بقولك شي انا اول ما كلمتك كنت ابى العب عليك بس عقب ما كلمتك حسيت اني احبك
حمد : هاي كلها اوهام انتي اوهمتي نفسج بها
: لا يا حمد هاذي مب اوهام انا صدق احبك احبك وتسكر السماعة في ويها
طب حمد السالفة وتم يفكر في يزوي
في حجرة يزوي قاعدة البنت وتفكر بحمد آآآآآآآه ياحمد كيف رمت تسرق قلبي امووووووووووووووت فيك


من باجر

فطامي كانت في الصالة وطالع التلفزيون من بعد ما دقت حق يزوي وخبرتها يزوي السالفة اللي استوت بينها وبين حمد واصرت فطامي عليها الا تيها بس يزوي قالت تستحي تشوف حمد فطامي قالتلها ان حمد توه طالع يعني بيتأخر لين ما أي ووافقت يزوي
تدخل يزوي الصالة : السلام عليج
فطامي : وعليج السلام ... تعالي تعالي خبرني من طقطق الى السلام عليكم
يزوي : هههههه سمعي وتوها بترمس الا حمد حادر اتقفطت يزو ي وفي خاطرها تسب فطامي وتلعنها مليون مرة حمد يوم شاف يزوي راح ويلس عندهن
يزو ي يت بتروح
حمد : والله ما تسيرين ... يلسي
فطامي : عاد حلف يلسي
يلست يزوي وردت تسب فطامي في خاطرها همستلها فطامي : انا اعرف انج يالسة الحين تسبيني في خاطرج ههههه
بس والله ما كنت ادري انه بيرد
يزوي : يصير خير ان شاء الله انسة فطامي
حمد كان يلعب بتلفونه ويرمس وياهن صاح تلفونه رد عليه بدون ما يشوف منو المتصل لانه كان مندمج في رمسة فطوم
حمد : ههههه الو
: الو
حمد ما ميز الصوت : هلا
استانست البنت اكيد حس بالكلام اللي قلته امس : هلا وغلا شحالك
حمد ارتبك لانه عرف الصوت فظهر برى
البنات استغربن شو اللي يخلي حمد يطلع يرمس برى فطلعن وراه يسمعنه منوة يرمس حمد كان معطي فطامي ويزوي ظهره ويرمس في التلفون : انا كم مرة قلتلج لا دقين
: شو فيك توك ترمس عادي شبلاك وتمت تصيح
حمد قلبه عوره عليها يوم سمعها تصيح
حمد : خلاص انزين خلاص
: شو خلاص حمد تراك عذبتني
حمد وهو يبى يهديها من الصياح فتم يمزح وياها ما كان يدري ان يزوي وفطامي يسمعن كل الرمسة والريال ماخذ راحته في الكلام ( عاد مالقيت تنكت وياها ياحمد الا يوم يزوي تسمعك)
حمد : قولي والله ههههههههههه ......... لا لا .............
ليش .......هههههه ادري هههه...... خلي عنج هالرمسة
ههههههه
يزوي تسمعه وهي تصيح فجاة على صوته بالصياح وصد حمد وراه وتفأجا يارب يزوي ما تكون سمعت شي يا رب وسكر التلفون بسرعة وعطته يزوي نظرة وربعت بيتهم وهي تصيح لا ياحمد ليش تقص عليا عنبو ما يواحيك اتخوني امس تقولي احبج اي حب وانت تكلم وحدة
اكيد هي اللي كانت داقة يوم كان رادنا من الجامعة سكر واغلق التلفون عشان ما يرد عليها ونحن موجودات ويوم سالته فطامي قالها مالج خص هي هو الا يى يقص عليه اونه يحبني جذاااااااب ....... وتمت تصيح في حجرتها


فطامي : زين جيه الحين هب حرام عليك عقب ما علقتها فيك تروح تكلم بنات
حمد : والله العظيم انتن فاهمات السالفة غلط
وخبر فطامي السالفة كلها وقالها سيري قولي حق يزوي وسارت فطامي عند يزوي تفهمها السالفة بس يزوي ماطاعت تصدق : لا والله يوم هو ما يبى يكلمها شعنه يالس يضيحك وياها
ردت فطامي البيت عقب ما فشلت كل محاولاتها
حمد : ها شو رضت
فطامي : لا
حمد : شو لا
فطامي : لا يعني لا

في بيت بو حمدان
يزوي وياهم بس عقلها مب وياهم
بو حمدان : بنتي شبلاج
يزو ي : اه .. لا لا ما فيني شي .. انا بسير ارقد
وراحت حجرتها بترقد

حمد في حجرته ما رام يرقد يفكر كيف يبين الموضوع حق اليازية وخاصة هو يبى يخطبها رسمي


مرن اسبوع والحال مثل ما هو يزوي ما تكلم حمد وحمد كل يوم يتعذب ولا يقدر يرقد وفطامي اربع وعشرين ساعة تتكلم ويا سالم في التلفون ( ما عندها شغلة )
وسهيل محتشر على اهله يبى يملج وافقوا الاهل ويوم كلموا اهل عليا عليا رفضت لانها تبى تكمل دراستها اوين عقب الجامعة العرس وسهيل في خاطره يسير يصفعها


في بيت ابو حمدان
يزوي تكلم عليا وسهيل على راسها يباها تقنعها انهم يملجون
عليا : لا يعني لا........ قوليله عقب الجامعة
يزوي تكلم سهيل : تقولك عقب الجامعة
سهيل : اشو عقب الجامعة قوليلها تراني بسير ادور على غيرها
يزوي تكلم عليا : يقولج ترى بسير يدور على غيرج
عليا : قوليله تقدر
يزوي تكلم سهيل : تقولك تقدر
سهيل : قوليلها هي اقدر ليش مب ريال
يزوي تكلم عليا : سمعتيه؟
عليا بصوت خانتنه العبرة : اوكي خلاص خليه يسير يدور غيري باي وسكرت الخط
يزوي : يا سلام عليك ..... زعلت
سهيل: قولي والله
يزوي : والله
سهيل: بس انا كنت امزح وياها
يزو ي: والبنت صدقت
سهيل : افففففف وطلع من البيت
راحت يزوي حجر تها : اف ملل
راحت وشغلت (الإف إم) طلعت اغنية حسين الجسمي
الخيانة اذكرت سالفتها مع حمد

شكلك تبى تبدا معاي الخيانة
لا ياحبيبي هونك شوي هونك
انا اللي بنهي الحين قصة هوانا
وانا اللي ببدي بالخيانة واخونك


في بيت ابو حمد
فطامي نازلة من فوق لقت وضحى روحها في الصالة مبنته التلفزيون ويالسة سرحانة
فطامي : هااااااااااااي
وضحى :هلا ... وين كنتي
فطامي : فوق
وضحى : شو اتسوين
فطامي : ارمس سالم
وضحى : الله يهنيكم ان شاء الله ....فطامي
فطامي : ها
وضحى ونظرة الحزن في عيونها : لاتقوليله اخر مرة اكلمك مول
فطامي وقلبه يتعصر على ختها اللي مب قادرة تنسى :
فطامي : وضحى حبيبتي كل شي قدر ومكتوب
وضحى والدمعة في عينها : ريتني ما قلتله اخر مرة
اكلمك
فطامي : وضحى هذا عمره انتي مب السبب
وضحى : كان يبى يشوفني ...... جنه كان حاس
فطامي : تعوذي من ابليس واذكري الله
وضحى : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .... لا اله الا الله

في المول
حمد : وها متى العرس ؟
مطر : ان شاء الله عقب شهر وتراك انت اول واحد معزوم
حمد : ان شاء الله فالك طيب
مطر : فالك مايخيب
حمد : هي اللي كنت تقولي عنها ذاك ليوم
مطر : هي ربيعت ختيه
حمد : الله يوفقكم ان شاء الله


في بيت ابو حمدان
يزوي تكلم شموس على التلفون
شموس : مالي خص لازم تحضرن العرس عاد عرس
اخويه هذا
يزوي : والله سوري ما اقدر طالعي فطامي
شموس : اوين فطامي انا ما اقدر اطلع من البيت
يزوي : ما دام فطامي ما بتسير انا بعد سمحيلي ما اقدر
شموس : اوكي على راحتكن يلا برايج
يزوي : في ذمتج ما تزعلين
شموس : هههههه لا والله ما زعلت باي
يزوي : باي

وتم عرس مطر على البنت اللي يباها


قرب عرس فطامي وسالم والدنيا مب شالتنهم من
الفرحة
سالم : خلا ص حبيبتي العرس عقب اسبوعين
فطامي: يعني خلاص لا تكلمني لين يوم العرس
سالم : اشو هب كيفج
فطامي : لا كيفي
سالم : اهون عليج
فطامي : لا ما تهون بس عاد شو اسوي
سالم : لا تقوليلي لا تكلمني انا ما اقدر اصبر
فطامي : كيفك يوم بدق ما برد عليك
سالم : انزين مسجات عادي
فطامي : امممممممم عادي


يوم العرس
العرب مرتبشين والحالة حالة والترتيب والتجهيز
فطامي كانت في الحجرة خلاص تعدلت وتجهزت تتريا يقولولها نزلي القاعة دخلن عليها البنات الحجرة ويباركلها ويسولفن وياها
شموس : اليوم يومج يا فطامي
فطامي : دخيلج سكتي خايفة
يزوي : شو يخوفج
شموس : هاذي حفوز العرس
فطامي : الله يغربلج شحفوزه اقولج خايفة
عليا : الله يهنيج ان شاء الله
فطامي : وانتي بعد
عليا: ما ظني
يزوي : لا تقولين جيه الله كريم
عليا : ونعم بالله
وشوي يوصل مسج حق فطامي من سالم
قرته جان تضحك
شموس : شو شو مطرشلج
فطامي : مالج خص ما بخبرج
يزوي: عاد مطرشلها الي مطرشلها
دقوا حق فطامي وقالولها تنزل ونزلت والكل انبهر بجمالها وخلص العرس والمعاريس راحوا الفندق والاهل في القاعة يتريون حد أي يشلهم وصل سهيل عشان يشل اليازية لان امه راحت مع هزاع وبقت اليازية وعليا لان مالقت حد يردها
سهيل يوم شاف عليا نزل اونه زعلان منها ( هي الزعلانة مب هو ) بس عشان توافق عالملجة
سهيل : يزوي يالله قومي نروح
يزوي: انزين ما بتسلم على عليا
سهيل اونه بدون نفس : شحالج عليا
عليا يوم شافته جيه خنقتها العبرة : بخير
يزوي : قومي بنوصلج ويانا
عليا : لا لا بدق حق اي حد ايي الحين ايشلني
يزوي وتزخها من ايديها : يالله قومي عاد بتيلسين روحج يالله قومي
وركبن البنات
والكل في هدوء تام سهيل ما يطيع يرمس عشان تتلوم عليا وعليا الدموع في عيونها واليازية تباهم يرمسون عشان تراضيهم على بعض
سهيل شغل المسجل وحط اغنية راشد الماجد غضت عيونك
غضت عيونك ولا غضت عين من حبك وهاذابك
انت ياللي روحك تهنت يا متى روحي تهنابك
الجوارح كلها حنت ظامية تبكي على بابك
تخفي الاسرار ما دلت هايمة نفسي وتشقا بك
ما عرفت وكيف لك اثبت حبي ياللي مات واعتابك
شافتك عيني وثم سمت لو شحيح الحظ ما يابك
ان تمنت عيني اتمنت ما تمنت غير تحظا بك
لو تسلت عنك ما اتسلى وان غفت بالنوم تصحى بك
القوافي باسمك اتغنت ما يموت الشعر يحيى بك
منك ما ملت ولا كلت دام تسكن صفحة كتابك

عليا تسمع الاغنية وعيونها صبيب بالدمع وصلوا بيت عليا
قبل لا تنزل وهي صوتها صايح : سهيل
سهيل بدون نفس : نعم
عليا : انا موافقة سو الي بتسويه ونزلت بسرعة ودخلت بيتهم
سهيل : اخيرا ما بغت توافق
يزوي : حرام عليك البنت كانت تصيح
سهيل : لا تقوليلي جيه انا بروح قلبي تقطع


عند المعاريس
فطامي يالسة على الكرفاية وهي منزلة راسها وميته من المستحى يلس عدالها سالم ورفع راسها بصبعه وطاحت عينها في عينه نزلت عينها بسرعة
سالم : مبروك حياتي
فطامي وهي مستحية : الله يبارك فيك
سالم : فديت اللي يستحون
وفطامي ويهها طماطة ( نخلي المعاريس رواحهم ونروح صوب يزوي )
يزوي منسدحة على الكرفاية تبى ترقد بس مارامت طول الوقت تفكر بحمد
وحمد في غرفته نفس الشي



من باجر الصبح
في بيت بو حمدان
اليازية وابوها وامها في الصالة
ابو حمدان : بنتي بغيتج في سالفة
يزوي : خير ابويه
ابو حمدان : ان شاء الله خير .... امممم ناس خطبوج
يزوي منصدمة : منو
بو حمدان : قوم ( ......) يبونج حق ولدهم راشد
ها شو رايج
يزوي لقتها فرصة عشان تنسى حمد : بفكر ابوية
ابو حمدان : هي بنتي بس عاد بنشاور حمد يمكن ما يرخصج
يزوي وهي معصبة : وحمد شو يخصه فيني انت ولي امري مب هو
ابو حمدان : بس هذاولد عمج ومحيرنج لازم نشاوره
دخلت يزوي المطبخ وهي معصبة هذا حمد شو يخصه ماله خص فيني عاد رخصتنيه يا حمد والا ما رخصتينيه انا ابى راشد اباه بس عناد فيك ياحمد ا نا موافقة



حمد في حجرته يصيح تلفونه
حمد : الو
بو حمدان : هلا حمد شحالك
حمد : بخير الله يسلمك عمي شحالك انت
ابو حمدان : الحمدالله بخير ونعمة ... حمد بغيتك شوي
حمد : امر عمي
بو حمدان: تعالي البيت بغيتك في سالفة
حمد : ان شاء الله عمي ثواني واناعندك
وسكر حمد التلفون وسيدة صوب بيت عمه
دخل الصالة مالقى غير عمه
بو حمدان : هلا هلا بحمد حياك
يلس حمد مجابل عمه
يزوي كانت في المطبخ التحضيري ما تدري ان حمد برى يت تطلع شافته ردت بسرعة المطبخ
بو حمدان : حمد ترى في ناس يو وخطبوا اليازية وانا عاد اخبرك لانك كنت محيرنها وانت ولد عمها ... فبترخصها والا لا
حمد وهو معصب : لا يا عمي يزوي انا اباها و انتو تدرون من زمان
بو حمدان يبى يكمل بس يزوي قطعت عليه وطلعتلهم من المطبخ وهي خلاص وصلت حدها تبى تسير فوق وتصد صوب حمد : انت مالك خص فيني تفهم انا ما اباك
ما اباك وتروح حجرتها
حمد : عاد ما بتاخذين غيري ويطلع من البيت
بو حمدان سار حجرة اليازية ودخل عليها لقاها تصيح ويلوي عليها : بنتي منو تبين راشد والا حمد
يزوي : ابوية انا موافقة على راشد
بو حمدان : موافقة عليه بقناعة والا عشان ما تبين حمد بنتي انا ما بخصبج على حد ما تبينه
يزوي : لا انا مقتنعة براشد ريال وما يعيبه شي واهله محد شراتهم
بو حمدان : خلاص يا بنتي كيفج وطلع عنها ودق حق حمد وقاله السالفة ان يزوي ما تباه ووافقت على راشد حمد عصب فول وطلع من البيت يحوط بالسيارة ويفكر بيزوي
عقب اسبوع
بو حمدان بعده ما رد على الجماعة قال يمكن بنته تغير رايها وتوافق على حمد لانه ولد عمها واولى بها
في بيت بو حمدان البيت فاضي محد فيه غير يزو ي يالسة في الصالة وشوي
يدخل عليها حمد وهو شكله من الخاطر تعبان وتحت عيونه سواد والدموع في عيونه حمد من درى ان يزوي وافقت على راشد صار ما ينام ولا ياكل واستوت حياته مبهدله .... وبصوت مبحوح : السلام عليكم
يزوي وهي تعدل يلستها : وعليكم السلام
يت بتروح يمسكها حمد من ايدها صدت صوبه : فج ايدي
حمد ويحط عينه في عيونها وهو خلاص واصل حده من التعب : حرام عليج دخيلج حسي فيني وتنزل دمعه منه
يزوي : اقولك فج ايدي
حمد : يزوي ارحميني
يزوي : فج ايدي ما اباك ما اباك
حمد ويرص على ايدها : دخيلج .. حرام عليج انا شو سويت
يزوي : تقولي شو سويت حمد انت جرحتني
حمد : والله انج فاهمة السالفة غلط وقلت حق فطامي تخبرج السالفة
يزوي : واتحسبني صدقت
حمد : والله العظيم هاي السالفة ..... حلفتج وانا ما بحلف بالجذب
يزوي : .................( تمت ساكته )
حمد بصوت حنون : والله والله اني ما احب غيرج والله العظيم حرام عليج من ذاك اليوم وانا لا برقادي متهني ولا بعيشتي
يزوي : والحين شو ياي تبى مني
حمد : ما تاخذين راشد دخيلج والله العظيم احبج والله
يزوي : انا خلاص قلت لبوية اني موافقة
حمد : انتي ما عليج بس قوليلي انج موافقة علي وانا بكلم عمي يزوي صدقيني يوم عرسج بكون يوم وفاتي
يزوي قلبها عورها على حال حمد
حمد : ها خلاص
يزوي : ..............
حمد : شو موافقة والا لا
يزوي : هي موافقة
وتربع حجرتها هي اصلا كانت تنتظر اللحظة انه اي حمد ويقولها ان السالفة هي فاهمتنها غلط لانه تحبه وتباه
وردت الحياة لحمد وكلم عمه وحددوا يوم الملجة وسهيل بعد احتشر يبى يملج وحددوا ملجته ويا ملجة حمد واليازية

يوم الاربعاء يوم الملجة
الكل مرتبش ويا وقت حمد يدخل على اليازية
دخل حمد على يزوي في الميلس سلم عليها ويلس عدالها هي من المستحى بعدت شوي وحمد يقرب منها وهي تبتعد وحمد يقرب الين ما وصلت الين حافة الكرسي لصق فيها حمد
حمد : مبروك حياتي
يزوي وهي مستحية : الله يبارك فيك
حمد : ما بغى هاليوم ايي
يزوي :...............


عند سهيل
سهيل : مبروك علاية
عليا : الله يبارك فيك
سهيل: عليا
عليا : هلا
سهيل : احبج ( هاي كانت اول مة سهيل يقول حق عليا احبج)
نزلت عليا راسها وهي ميتة من المستحى

نرد لحمد ويزوي
الساعة 12 الفليل وحمد لازم يروح
حمد : يالله غناتي بخليج
يزوي : الله يحفظك
حمد : بس قبل لا اسير ابى اممم
يزوي : شو
حمد ويمد خده صوبها ويحط صبعه على خده
يزوي فهمت : شو .... لا
حمد : شو لا انا الحين ريلج عادي
يزوي : ما اعرف
حمد : لا تعرفين يالله يالله
يزوي : حمد دخيلك والله استحي
حمد : لا ما شي تستحين يالله دخيلج
يزوي : سير سير انت اكيد تعبان
حمد : عاد طلبتج
يزوي: ووالله ما ردك
وتبوسه سرعه على خده وتربع حجرتها بسرعة


عند سهيل وعليا
سهيل : تصبحين على خير
عليا : وانت من اهله
سهيل وهوظاهر : لا تنسين ادقيلي
عليا : اوكي


يزوي في حجرتها تفتح الكيس اللي عطتها اياه فطامي وقالتلها من حمد وكان فيه تلفون اول ما فجته كان مسج واصلنها فتحت المسج ابتسمت وسكرت التلفون ورقدت

اما عند عليا ما سكرت التلفون دقت حق سهيل مثل ما قالها
عليا : الو
سهيل : هلا والله بناعم الصوت
عليا : هلا فيك
وتموا يتكلون الين الصبح

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 01:25 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
الساعة عشر الصبح
في بيت بو حمدان
يزوي : اففف منو هذا اللي داق الحين والله انه ازعاج
اتشوف منو المتصل
يزوي : انا قلت ازعاج
يزوي ترد : الو
فطامي : صباح الخير يا عروس صح النوم
يزوي : الله يخسج حد يدق الحين
فطامي : والله ما رمت اصبر اول ما قمت دقيتلج عشان اعرف الا خبار
يزوي: اي خبار
فطامي : أأأأ .. اي اخبار قوليلي قوليلي شو استوى البارحة
يزوي : في الشو
فطامي : عاد لا تستهبلين يوم دخل عليج حمد شو قالج شو قلتيله
يزو ي: مالج خص
تفج فطامي عليها الباب
يزوي : من متى انتي هني
فطامي : يوم وصلت ما لقيت حد جان ادقلج
ويسكرن تلفوناتهن
فطامي : خليتيني اخسر رصيدي عسبج
وتيلس عدالها
يزوي : شو يايبنج الصبح
فطامي : يعلج عوق حد يقول حق ضيف شو يايبنك
ابوية انتي وحدة ما تعرفين الذوق ما ادري كيف خذج اخوية
وتظربها يزوي على جتفها : جب يالدبة
فطامي : هههه الحمدالله والشكر بثنينكم ما فيكم ذوق
يزوي : عادعني اوكي رمسي برايج بس عن
حمد عاد انا ماارضى
فطامي : عاشوا شو هالطتورات اخت اليازية .. الحين عاد ما ترضين عليه وين اللي تقول ( هي تقلدها ) لو كان اخر واحد في الدنيا ما خذته
يزوي : وايه فدييييييييييييييييييييييييييييته فديت روحه
فطامي : يزوي بذمج قوليلي شو غيرج عليه
يزوي: والله ما اعرف ... هذا اخوج سحرني
فطامي : وينك يا خويه تسمع حرمتك شو تقول
يزوي : لا صدق شو يايبنج
فطامي : يايه اتغدى عندكم من زمان ما تغديت عندكم
يزو ي : زين زين وريلج وين ؟
فطامي : مداوم ..... قومي قومي غسلي ويهج
يت تقوم يزوي ويصيح تلفونها
ردت اشوف المتصل بس فطامي كانت اسرع منها
بس قبل لا تشوف فطامي يرت يزوي عنها التلفون
يوم شافت المتصل اتشقق ويها من الفرحة وردت
يزوي : الو
حمد : هلا حياتي شحالج
يزو ي وهي مستحيه : بخير
حمد : شو وعيتج من رقادج
يزوي : لا اصلا كنت واعية البركة في ختك
حمد : منو
يزوي : فطامي
حمد : وهاي شو ادور عندكم من الصبح
يزوي :يايه اتغدى عندنا
حمد : وريلها ؟
يزوي : مداوم
حمد : انزين قوليلها تطلع
يزوي : ليش
حمد : عشان نرمس على راحتنا
يزو ي: هههههه وتصد صوب فطامي : يقولج اطلعي برى
فطامي : ليش ان شاء الله
وتمط التلفون منها : ليش تبوني اطلع
حمد : بسم الله..................... والله ريال وحرمته يبون يرمسون على راحتهم
فطامي استحت : هي جان جيه عيل يلا برايكم
وتطلع
يزو ي: حرام عليك
حمد : فكينا منها الحين اقول غناتي
يزو ي: هلا
حمد : اليوم بنسير السنما
يزوي : شو قول والله انت بس
حمد : ليش عادي انا ريلج
يزوي : لا والله .....والله ما اطلع وياك الا عقب العرس
حمد : ط ... ما فيها شي
يزوي : لا ماشي
حمد : لا تخافين والله ما اسويبج شي
يزوي : لا لا لا ماشي
حمد : اهون عليج
يزوي : لا ما تهون .. بس سوري حمد دخيلك لا تضغط علي
حمد : اوكي .... عيل اي اتغدى عندكم
يزوي: لا استحي
حمد : ماشي عاد بي اغدى عندكم يعني بي .. والله اشتقتلج ابى اشوفج
يزوي : البارحه شايفني
حمد : هذاك البارحة وانا عاد ما اروم اصبر اكثر
يزوي بمستحى ودلع : حياك البيت بيتك


في الصالة
فطامي : افففف حشى كل هذا رمسة
وتظهر يزوي من الحجرة
فطامي : ها خلصتي رمسة
يزوي : فطامي بي يتغدى عندنا اليوم
فطامي: عيل سيري تعدلي
يزوي : هزرج
فطامي : هي عيل .... قومي قومي
سارن الحجرة وتعدلت يزوي
اذن الظهر وصلوا الريايل
وصل حمد ويلسوا في الصالة
حمد كان مجابل الدري كان يكلم هزاع يوم رفع عينه فج عيونه شو هالغزال اللي نازل..... هاي حالفة تذبحني انا متأكد
نزلت يزوي وهي لابسة كندورة طبعة وردية هي ما شاء الله عليها بيضة وحاطة مكياج خفيف فظاهرة جناااااااااان
يوم طاحت عينها فعين حمد استحت ونزلت راسها وراحت يلست عند ابوها (بس عقب ما سلمت طبعا)

وتغدوا عقب يلسوا يسولفون كلهم ساروا وتم في الصالة حمد واليازية وفطامي وسهيل
سهيل : يلا بخليكم بسير
يزوي : وين
سهيل : بسير شوي وبي ( يبى يسير يكلم عليا )
حمد : الله يحفظك
يزوي فهمت قصد حمد فلزقت في فطامي وروح سهيل
حمد لاحظ ان يزوي لزقت في فطامي
حمد : حتى لو لزقتي فيها
ويسير يلزق في اليازية اتيبست اليازية ماعرفت شو تسوي او شو تقول واللي زاد اكثر حمد لوى عليها هني اتمنت تنشق الارض وتبلعها لانها صدق استحت من الخاطر قرب حمد ويها لويهها
فطامي : احم احم نحن هنا
حمد : سيري لا ما عليا منج
ويبوس اليازية على خدها
واليازية تقول صنم لا تتكلم ولا تتحرك
فطامي : ايه انا الصراحة بسير شو هالمصاخة
حمد : يكون احسن
يزوي : شو لا لا والله ما اسيرين وتقوم يزوي وتير فطامي من كندورتها بيسيرن الحجرة
حمد : افا تخليني روحي
يزوي كانت مستحية منه فجت فطامي وربعت فوق
فطامي : حرام عليك ما شفت ويهها كيف غادي طماطة؟
حمد ويعلي صوته عشان تسمعه اليازية : ما عليه تراني بي باجر........ باجر الجمعه... والغدى عندكم
ويروح


الجمعة
في بيت بو حمدان
عقب الغدى الكل في الصالة يسولف
بو حمدان : الاجازة عقب اسبوعين ما تبونا نسير العمرة
ام حمدان : هي والله في خاطريه
يزوي :هي ابوية نبى انسير
بو حمدان : خلاص عيل عقب اسبوعين ان شاء الله بنسير رتبوا اموركم
ام حمدان : ان شاء الله
بو حمدان : يالله عيل انا بخليكم بسير ارقدلي شوي
راح عنهم بو حمدان يرقد
حمد : يزوي صبيلي جاهي
يزوي : ان شاء الله
وتصب يزوي جاهي حق حمد يت تعطيه جان يلمس ايديها سحبت ايدها بسرعة وسارت الحجرة
حمد في خاطره : اففف الحين سارت حجرتها وما بتظهر الين اروح
هزاع : ها شباب متى العر س
سهيل : والله انا لو الشور عندي جان اخلي العرس الخميس الياي بس الله يغربل الجامعة
حمد : ها شو مسوي بالجامعة
سهيل : زين
حمد ويصد صوب هزاع : ها ما غرت منا ما تبى تعرس ؟
هزاع : ههههه لا حشى عليا
في حجرة يزوي
يالسة تكلم شموس
شموس : عاشو الحبيب عندها
يزوي : دخيلج مخلتنه عند اخواني ويالسة في حجرتي
شموس: افا ليش ؟
يزوي : والله استحي ............ اقول
شموس: هلا
يزوي : بنروح العمرة شو رايكم انسير رباعة
شموس : والله فكرة بس اولا الدوام يا ذكية منو بيداوم عني وعنج
يزوي : يا ذكية الاجازة عقب اسبوعين والاجازة اسبوعين بنقضيهن في العمرة
شموس: اووو صح اوكي .... ثانياالاهل
يزوي : شو بلاهم
شموس : لازم نشاورهم
يزوي :انزين شاوريهم ورديلي خبر
شموس : اوكي


سكرت يزوي عن شموس وراحت اتذاكر
شوي ويوصلها مسج فتحته كان مكتوب ( فديت هالعيون الحلوة اللي تقرا المسج

احبج موووووووووووووووت )
يزوي : فدييييييييييييت روحك انا بعد احبك موت
وردت اتذاكر




سهيل : صدق ما بتسيرين العمرة ؟
عليا : هي صدق ( تجذب عليه )
سهيل : ليش عاد ؟
عليا : س جيه
سهيل : والله يا سيرين
عليا : انا ما ابى
سهيل : ماشي حلفت عليج
عليا : هههههههه اقص عليك بسير بسير هههه
سهيل : يالله برايج ( اونه زعل )
عليا : شو زعلت
سهيل : يالله يالله برايج
عليا : دخيلك والله ما تزعل امزح وياك
سهيل : اقولج يالله باي
عليا شوي بتصيح : والله ما تسكر سهيل انا اسفة
سهيل : ههههههههههههه اقص عليج لا تصيحين
عليا : يالله اتحسبك صدق زعلت



في بيت بو حمدان
في غرفة يزوي كانت ترتب اغراضها للعمرة لان باجر بروحون لان خلا ص خلصوا امتحانات .........
يو م الاحد موعد السفر سافرت العايلة
وصلوا السعودية واجرولهم شقة قرب الحرم

اول ما وصلوا رتبوا اغراضهم عقب اعتمروا وخلصوا
بس بعدهم يبون ييلسون

في حجرة البنات
شموس : يالله لو كانت ويانا فطامي
عليا : هي والله
يزوي : خلها اونها ما تروم تخلي ريلها وتي ويانا
شموس : ما شاء الله عليها زوجة مطيعة خلكن جيه شراتها زين
عليا : والله انامطيعة
يزوي : وانابعد
شموس: بنشوف
عليا : من شوفج يوم بتعرسين
شموس : ولا يهمكن مرة انتن خلنه بس اي وما بتشوفن الا هاذيج شموس اللي هابة ريح تهب وتسند ملح وبزار
يزوي : ههههههه من نشوف
شموس خنقتها العبرة : حرام بتخلني روحي كلكن بتعرسن وبتم روحي في الجامعة اداوم
ويلون عليها يزوي وعليا
يزوي :شموس فديتج ترانا بنكمل الجامعة وياج حتى عقب العرس
عليا : شدراج يمكن ايي نصيبج ويكون عرسنا بثلاثتنا جماعي

عقب قررن البنات يسيرن السوق
طلعن من الغرفة لقن الشباب يلعبون ورقة
يزوي : سهيل تعال شوي
يا سهيل عندها : نعم
يزوي : بنروح السوق
سهيل : اوكي بس لا تتأخرن ويصد صوب عليا وانتي وين بتسيرين
عليا : وياهن
سهيل : لا لا ماشي سيرة تمي اهني
برطمت عليا : ليش
سهيل : هههههه والله شكلج حلو وانتي مبرطمة سيري سيري امزح وياج ويرد للشباب
وراحن البنات السوق
دخلن محل وتمن يتشرن وشوي ايي صوبهن رشود ومحمد
يزوي : شو يايبنكم
رشود : والله انا ما كنت ابى ايي بس سهيل قالي سير وياهن لا تخليهن بروحن
شموس : اللي يسمع عاد شو بيستوي علينا
حمود : عاد نحن عبيد مأمورين
شموس : ههههههههههه حلوة هاي عبيد
رشود : لا والله يعني وايد عايبتنج يلا يلا خلصنا
عليا : هب اتمون لنا بسرعة بسرعة خلونا نتسوق على راحتنا
رشود : البنت اتحسب عمرها في العين مول
حمود : هههههههههه

في الشقة
ام عليا : البنات تاخرن
سهيل : الحين بين عموه
ام حمدان : لا صدقها البنات تاخرن
حمد : ما عليج عموه الحين بسير ايبهن
وعند الباب يا بيطلع الا وشوي يصقع في يزوي
حمد : اخ
يزوي : اسفة ما كنت ادري انك طالع
سهيل : والله طالع ايدوركن
يزوي : ليش
حمد : اتأخرتن
يزو ي بهمس : شو تروعت عليا
حمد بهمس : اذا ما تروعت عليج على منو اتروع
استحت يزوي وراحت الحجرة

عقب العشاء
الشباب في الصالة مع الشواب
ابو حمدان : عبيد مب ناوي تخطب
عبيد : ان شاء الله
سهيل : يعني الفكرة واردة
عبيد : تقريبا
حمد : عيل انقول مبروك
عبيد : لا مب الحين ان شاء الله يوم نوصل البلاد
شوي ويصيح تلفونه حمد يوم شاف الرقم اعتفس ويها اول شي ما بغى يرد عليها بس هي حشرته واستحى جدامهم كل شوي يرن التلفون فمالقى جدامه غير المطبخ
دخل المطبخ
حمد : الو نعم
: شو فيك
حمد : نعم شو
: عمرة مقبولة انا دريت انك رحت العمرة فحبيت اطمئن عليك
حمد : لا والله
: حمد دخيلك حس فيني .... انت تدري اني عرست
حمد : ويوم معرسة حق اشو ادقيلي بعد
: بس انا اصلا ما اباه غصبوني عليه
حمد : انا الحين واحد معرس وسمحيلي الحين بسكر ولا دقين ثاني مرة
: انزين انا عادي بترياك الين ما اطلقها عقب
قاطعها حمد : انتي ما تفهمين انا احب حرمتي ومستحيل اطلقها
ويسكر الخط في ويهها
تنهد توه بيطلع
: حمد
صد حمد وراه ... خيبة لا يكون سمعتني لا اله الا الله ان شاء الله لا........... والله احبج وما ابى اخسرج
يزوي ما سمعته زين لانه كان يتكلم بصوت خفيف ما ينسمع
يزوي : شو بلاك معصب منو كنت تكلم
حمد في خاطره : اشوا ما سمعتني
تقرب منها : لا هذا واحد من الربع ملعوزني
وطلع برى المطبخ
ردت يزوي عند البنات وكل فكرها عند حمد

شموس: يزوي باجر بنروح ابها
يزوي : قولي والله منو قال
شموس : امج يت مساعة وقالتلنا
يزوي : ياي حلو بس يالله لو كانت ويانا فطامي
عليا : هي والله صدقج
وضحى وهي طالع تحت : ولو كان بعد ويانا حمدان.... يالله شكثر كنت اقوله في خاطري العمرة ودوم كان يقولي ان شاء الله انا اللي بوديج
البنات تقطعت قلوبهن على رمسة وضحى الين الحين مب قادرة تنساه



رتبن البنات اغراضهن
باجرالصبح ركبوا الباص واتجهوا صوب ابها وصلوا ابها الحمدالله بالسلامة كانت مناظر ولا اروع استانسوا هناك
وتموا فيها كم من يوم عقب قرروا يردون البلاد لان خلاص ما بقى شي على الدوام وردوا البلاد .....

في بيت بو حمدان
ام حمدان : هزاع ابويه ما تبى تعرس
هزاع : بعدني امايه لاحق على العرس
ام حمدان : وين يا بوية لاحق عنبو تتريا عمرك يوصل الثلاثين.....يا بوية انا لقيتلك بنيه ما شاءالله عليها ما عليها كلام امرة
هزاع : منو
ام حمدان : شمسة بنت سعيد بن ( ........)
هزاع : اماية انا البنت ما شفتها غير مرة وحدة ما اعرفها
ام حمدان : وين شفتها
هزاع : بالصدفة مرة كانت هني في بيتنا وانا طالع شفتها
ام حمدان : انزين شو رايك فيها
هزاع : حلوة بس انا اماية ما ابى اعرس
ام حمدان : يابوية دخيلك ابى اشوفك مرتاح
هزاع : ومنو قالج اني هب مرتاح
ام حمدان : ابى اشوفك مع حرمتك
هزاع : خير خير ..... وقف يبى يسير
ام حمدان : يعني اكلم امها
هزاع ما بغى يزعل امه : كيفج
وطلع من البيت وركب سيارته وسار يحوط وهو يتذكر سلامة .........



سهيل يحوط في السيارة ويكلم عليا
سهيل : علاية سمعي سمعي هاذي اهداء لج
وكان حاط اغنية اشتاق انالك لعيظه
اشتاق انا لك واتلذذ بالاشواق
والبعد منك يالغلا زاد شوقي
انت حبيبي ولك غلا وسط الاعماق
ساري بدمي وجاري في عروقي
عليا : استغفر الله من ايام راد من العمرة لا حول الله

في حجرة اليازية
اليازية كانت ترتب اغراضها للجامعة جان يصيح تلفونها
ردت عليه : الو
حمد : هلا والله فديت هالحس انا
يزوي وهي مستحية : هلا حمد
حمد : شحالج غناتي
يزوي : بخير الحمدالله
وردت ترتب الاغراض وهي تكلمه
حمد : شو اسوين ؟
يزوي : ارتب اغراضي للجامعة
حمد : شو رايج تخلين الجامعة ونعرس
يزوي : لا والله ........على شو مستعيل
حمد : والله جان انتي هب مستعيله كيفج هذا شي راجعلج بس انا عاد مستعيل
وتموا يتكلمون

في بيت ابو عبيد
ام عبيد : شموس فديتج بغيتج في رمسة
شموس : ها اماية اشو
ام عبيد : بنتي انتي الحين استويتي حرمة ما شاء الله عليج
شموس : انزين
ام عبيد : يوا عرب وخطبوج
شموس :كح كح كح اشووووووووو ؟؟
ام عبيد : شبلاج اقولج عرب خطبوج
شموس : ومنو قالكم اني ابى اعرس انا ابى اكمل دراستي عندكم مريوم يوزوها
ام عبيد : انتي تعرفين ان مريوم محيره
شموس : انزين انا ما ابى اعرس الحين
ام عبيد : انزين ما عليه ما تبين تعرفين منو اول المعرس
شموس : منو ؟؟؟؟
ام عبيد : هزاع
شموس : منو هزاع ؟؟
ام عبيد : هزاع اخو ربيعتج اليازي
شموس : اشوووووووو............. انا اللي اعرفه انه هذا ما يبى يعرس
ام عبيد : عيل امه داقتلي وخطبج له يمكن عيبتيه
شموس : وين عيبته اماية اصلا ما شافني غير مرة وحدة
ام عبيد : تغربلتي ... وين شافج ؟؟؟
خبرت شموس امها السالفة
ام عبيد : اشوا تحسبت بعد
شموس : الله يهديج يا اماية وين بشوفه يعني
ام عبيد : شدراني يا بنتي انا من الرمسات اللي يقوللي اياه الحريم والله شعر راسي يشيب
شموس : والله هاذيلا اماية اهلهن هب مربينهن
ام عبيد : هي والله يا اماية ....... لا تغيرين السالفة ها شو قلتي
شموس : ما اعرف بفكر وبرد عليج
ام عبيد : حتى انا والله افكر اخطب وضحى لعبيد
شموس : منو بعد هذا عبيد
ام عبيد : شو منو بعد ........ اخوج
شموس : هييييييييي......... والله صدقج يا اماية والله وضحى محد شراتها

وانه عبيد داخل عليهن
شموس : ولد الحلال عالطاري
عبيد وهو ييلس : خير ان شاء الله
ام عبيد : خير يا بوية ..... بغيت اشاورك ابى اخطبلك وضحى بنت بو حمد ارملة حمدان الله يرحمه
عبيد : شوووووووو
ام عبيد : شبلاك يا بويةاشو قلت انا
عبيد : اماية كيف تبيني اخذ ارملة اعز واحد من ربعي
ام عبيد : يا بوية انت بتاخذها تصونها احسن من ياخذها واحد يغربلها
عبيد : الله يرحمك يا حمدان
ام عبيد : ها ابوية اشو قلت
عبيد بعد فترة سكوت : اوكي رمسي اهلها
وطلع عنهن ودخل حجرته

ومرت الايام ووافقت شمسة ....... لكن وضحى ما وافقت قالت ما باخذ حد عقب حمدان
وتمت خطبة شمسة وهزاع والملجة وحددوا العرس بيكون في الصيف .........................

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 01:27 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
البارت الاخييييييييييييييييييييييييييييييييييير
مرت الايام وخلص الدوام وقرب موعد العرس
قرروا ان العرس بيكون جماعي حمد واليازية وسهيل وعليا وهزاع وشمسة


يوم العرس
الساعة تسع ونص دخلت عليا اول وحدة لان سهيل كان مستعيل قالها ادخلي اول وحدة عشان عقب نخليهم وانسير الفندق وعشان اونه الاهل ما بيحشرونهم لانهم بيكونون ملتهين مع المعاريس الباقين .......
دخلت عليا والعيون كلها عليها كانت ملكة جمال ولا اروع
كانت فاجه شعرها اللي يوصل الين الركب والطرحة الطويلة اللي اطول من الذيل كان شكلها وايد رقيق يتناسب مع شخصيتها وباقتها وايد رقيقة .....عقب دخل سهيل والحريم اول ما دخل كلنه بعيونهن دخل والابتسامة شاقه حلجه ......... قرب من عليا ورفع الطرحة عن ويهها وحبها على خدودها وراسها ويلس عداله عقب ما تصوروا ....
سهيل : مبروك حياتي
عليا وهي موخية راسها : الله يبارك فيك

وعقب ما تصوروا على الكوشة شل سهيل حرمته وطلعوا ................
عقب دخلت شموس وكانت بعد ما تقل روعة وجمال عن عليا دخلت والكل كان منبهر فيها قعدت عقب دخل هزاع ويلس معاها شوي عقب طلعوا صوب الفندق

الحين وقت يزوي ...كانت صدق كلمة روعة شوية عليها
كانت صدق صدق حلوة والي زادها حلاة فستانها ... قعدت عقب دخل حمد ويلس وياها وتصوروا عقب روحوا وسارو الفندق .......

عند هزاع وشموس
شموس على الكرفاية وهزاع عدالها
هزاع : مبروك
شمسة وهي موخية راسها مستحية : الله يبارك فيك
هزاع كان متضايق ويقول في خاطره انا ظلمت البنية حليلها مالها ذنب تتعذب ويايه انا ما اقدر انسى سلامة ما اقدر .....يا ربي شو اسوي الله يصبرني ان شاء الله واقدر اسعدج يا شمسة ....راح يتسبح عنها


عند عليا وسهيل
سهيل طول الوقت ويتغزل فيها وهي حليله بتموت من المستحى ......
سهيل : الله يقدرني ان شاء الله واقدر اسعدج
عليا : ان شاء الله


عند اليازية وحمد
اليازية من المستحى : حمد بسير افج فستاني
يت تقوم مسكها حمد من ايدها ويلسها عداله
حمد : لاحقة على الفستان قعدي
توه حمد بيتكلم وشوي ويوصله مسج يوم فجها ارتبك ماعرف شو يقول المسج كان من البنت اللي تكلمه
(( حمد حبيبي صدق اليوم عرسك ....عالعموم مبروك ))
مسح حمد المسج
اليازية : حمد شو فيك منو هذا اللي مطرشلك الحين
حمد ما عرف شو يقول : هذا ...هذا... واحد من الشباب يباركلي على العرس
حمد خاف ان هاذيج الهبله ادقله فاغلق التلفون بحجة ان عشان محد يزعجهم ........


الصبح المعاريس سافروا ماليزيا .........
وصلوا المعاريس ماليزيا بس طبعا كل واحد في فندق بروحه ( اونه يبون ياخذون راحتهم هاي طبعا رمسة حمد وسهيل ) ...................
وصلوا فليل متاخرين رقدوا
الصبح
قام هزاع واتسبح وتريا شموس اتقوم عشان يطلعون
طلعوا وحاطوا عقب ردوا الفندق كل ما يظهر هزاع مع شمسة مب جنهم معرسين ما يكلمها وايد شموس تمت متضايقة ما تعرف شو فيه وليش جيه يعاملها قالت يمكن اهله غاصبينه علي... مرة وهم رادين دخلوا الفندق
هزاع كان يبطل جاكيته
شموس : هزاع
هزاع : لبيه
شموس : هزاع بسالك سؤال
هزاع : نعم
شموس : انت ليش تعاملني جيه ؟؟؟؟؟ولا جنه تونا معاريس انت مغصوب علي؟؟؟؟؟؟
هزاع : انا ريال ومحد يقدر يغصبني وجان على المعاله اسمحيلي انا اعرف اني مقصر وياج بس غصبا عني
شموس : ليش غصبا عنك
قعد هزاع عدالها : انا بقولج الصراحة
شموس : شو
هزاع بعد تنهيدة : انا الصراحة كنت احب وحدة ...( نزل راسه وغمض عيونه ) بس ماتت ...
امتزرن عيون شموس بالدموع وتمت تصيح بدون صوت
كمل هزاع : كانت مريضة بالسرطان ... كانوا بيسوله عمليه وكانت نسبة نجاحها ضعيفة بس كانوا لازم يسولها العملية.......... قبل العملية دقتلي تقولي سامحني
وآخر كلمة قالتها اليا احبك ........ودخلت غرفة العمليات وسوت العملية بس .... بس مانجحت واتوفت الله يرحمها ......
عقب ما خلص كلامه رفع راسه وتفاجأ نسى عمره وهو يرمس نسى ان هو يالس يقول الرمسة لزوجته اللي توها عروس اللي مالها ذنب بكل السالفة ...... شاف الدموع تنزل من عيونها عوره قلبه عليها لوى عليها لا إراديا وهي تصيح في حظنه
هزاع : شموس سامحيني بس انا ما اقدر اجذب عليج
شموس : لين الحين تحبها ؟؟؟
هزاع : هي ماتت خلاص راحت ..... انا كنت احبها بس انا الحين صرت احبج انتي صدقيني
وتبتعد عنه : كيف اتحبني وانت الين الحين تفكر فيها
هزاع : والله يا شموس انا كنت اتوقع ما راح انساها بس الحين بديت انساها صرت احس اني ما اقدر استغني عنج..............صدقيني ......... احبج







عند سهيل وعليا
عليا تلبس في الحجرة عشان بيطلعون
وسهيل يالس ايطالع التلفزيون يشوف اغنية اليسا اليديدة
ليه اسمع كلام واحلم معاه واتشد اليه
فجأة الغرام يطلع كلام عشمني بيه
ومين عارف اكيد ابل غرام تاني وايه تاني هواه مخبيه

ليه ارضى بعذاب قلبي اللي داب من عشقي ليه
ايام جميلة في عمرنا وهانت عليه
حرام ينسى اللي كان بينا وينساني وانا بس بفكر فيه

بستناك وبتمنى اعيش العمر كله حبيبي معاك ومش عارفة دا امتى الشوق يخلي هواك يتمناك...
مش ناسياك وفي بعادك ليالي احلم باني اعيش وياك
نسيت كل اللي بنا ازاي وبعت هواك وبعت هواك

طلعت عليا وهي لابسة كويتي وفوقه عباة يوم طلعت
صدت صوب التلفزيون شافت حاط على الاغنية وكانت اللقطة يوم على اخر شي يالسة مع ربايعها في المطعم وكانت لابسة لبس عاري من فوق عصبت عليا وراحت وبندت التلفزيون
سهيل : ليش بندتيه ؟؟
عليا : لا والله يعني وايد هامتنك ( وهي تتطنز عليه ) حرام ما تمقلت فيها
سهيل : ههههههههههههههههههههههه ويتقرب منها ويلوي عليها وتقوم عنه ويرد يلوي عليها : تغارين ....عنبو انتي احلى منها بمليون مرة
عليا : هي هي قص عليا
سهيل : والله انها ما تسوى ظفرج
ابتسمت عليا
سهيل : يلا نطلع
عليا : يلا
سهيل : صبري صبري
عليا : شو
سهيل : فجي العباة ليش لابستنها
عليا : لا شو افجها هب متعودة
سهيل وهو يفج عنها العباة : ما دام انج برى البلاد وويايا فجيها مب لازم
فج عنها العباة وطلعوا


حمد واليازية يالسين على كرسي في حديقة من حدايق ماليزيا
حمد لاوي على اليازية واليازية مستحية تباه ايشل ايده لان كل الناس يطالعونهم
يزوي : حمد شل ايدك الناس كلهم يطالعونا عيب
حمد : والله لحن ما علينا من الناس بعدين هني هم عادي عندهم
اليازية : انزين بس انا استحي جدامهم
ويلوي حمد عليها بالقو يبى يغايضها
اليازية : حمد
حمد : هههههههههههه
ام حمدان : الو هلا والله شحالج ؟؟
يزوي: بخير شحالج اماية؟ وشحال ابوية ؟
ام حمدان : الحمدالله بخير
يزوي : وينه ابوية عطيني ارمسه
ام حمدان : والله محد طلع ... شو حاله حمد
يزوي : بخير يسلم عليج
ام حمدان : الله يسلمه سلمي عليه
يزوي لحمد : اسلم عليك
حمد : الله يسلمها
ام حمدان : شو شكلكم ما طلعتوا ؟؟
يزوي : الحين والله ظاهرين بس قلت ارمسج اول
ام حمدان : انزين بنتي برايج عيل جان بتظهرون
يزوي : اوكي اماية يلا برايج
ام حمدان : الله يحفظج
سكرت يزوي عن امها
حمد : ها خلاص اطمنتي عليها
يزوي : هي
حمد : يلا عيل نظهر
يزوي : يلا
شوي ويصيح تلفون حمد يوم شاف المتصل سكر التلفون
حاطوا عقب ردوا الفندق
حمد : يزوي ترى باجر بنرد ازهبي
يزوي : ان شاء الله
دخل حمد يتسبح
يزوي كانت ترتب الاغراض وصل لحمد مسج
فجته يزوي من باب الفضول .... يوم قرت المسج جنه حد صاب عليها ماي بارد
المسج (( حمد حبيبي رد علي ))
طلع حمد من الحمام وشاف يزوي ماسكه تلفونه ودموعها ينزلن من عيونها
تقرب حمد منها يبى يلوي عليها : حبيبي شو فيج ؟؟
تبتعد عنه يزوي وهي تصيح : ضك عني لا تلمسني يالخايس يالخاين وتفر عليه التلفون
حمد شل التلفون يوم قرى المسج تبريد مكانه وما عرف شو يقول : يزوي
يزوي : جب ولا كلمة الحين بس عرفت ليش ما ترد على التلفونات ....
حمد : يزوي صدقيني انتي فاهمة السالفة غلط
يزوي : أي فاهمتنك غلط وهي تقولك حبيبي ؟؟؟
حمد : والله انها هي اللي دقلي وانا مليون مرة اقولها لا دقيلي بس هي ...
تقاطعه يزوي : بس ما ابى اسمع منك شي بس من الجذب صدقتك مرة وحدة وطلعت غلطانة قلتليا هالرمسة من قبل واشوفها لين الحين بعدها تكلمك

وظهرت عنه ترقد في الحجرة الثانية وخلته روحه في الحجرة ما يعرف شو يسوي


الصبح قام من الرقاد وتسبح وطلع الصالة لقاها اطالع التلفزيون يوم شافته دخلت الحجرة راح لين حجرتها ودق عليها الباب بس هي ما فجتله
حمد : يزوي ... ترى عقب ساعة بنروح المطار
راح ورتب اغراضه عقب ساعة طلعت وهي لابسة عباتها وشيلتها وروحوا عقب المطار وكل واحد منهم ما يكلم الثاني ..... وفي الطيارة بعد ما كلموا بعض لين ما وصلوا الامارات ( فديت انا الامارات وفديت ترابها ياربي )
اول ما وصلوا قالتله وهاي كانت اول مرة تكلمه من طلعوا من ماليزيا : ودني بيت قوم اماية
حمد : يزوي
يزوي: اقولك ودني بيت قوم اماية
حمد : ان شاء الله
وصلوا بيت اهل يزوي واول ما وصلوا ربعت يزوي سيدة صوب امها وتلوي عليها وتصيح
ام حمدان : بسم الله الرحمن الرحيم اماية شبلاج
يزوي : ماشي اماية بس مشتاقتلكم ... عيل وين رشود
ام حمدان : داخل
حمد : شحالج عموه
ويوايه عمته
ام حمدان : بخير الله يسلمك شحالك انت
حمد : الحمد الله بخير وشحال عمي
ام حمدان : والله بخير ما يشكي باس
وطالعته يزوي بنظرة عقب دخلت غرفتها وقالت للبشكارة تنزل اغراضها في غرفتها
ام حمدان : ليش اماية ؟
يزوي : ببات عندكم كم يوم والا ما تبوني
ام حمدان : حد ما يبى بنته بس يااماية مب عدله توج عروس
يزوي: دخيلج اماية لا تناقشيني
ام حمدان : وانت عادي عندك
حمد : ما عليه مشتاقتلكم بتيلس كم من يوم ....
عقب سلم على عمه ويلس شوية
حمد : يلا برايكم بسير اسلم على الاهل
ابو حمدان : الله يحفظك يابوية
راح حمد وتفكيره كله عند يزوي
سار عند اهله وسلم عليهم وتخبروه عن اليازية قالهم انها مشتاقة لاهلها وبتبات كم يوم عندهم
دخل غرفته وهو خلاص واصل حده من التعب
يصيح تلفونه يوم شاف المتصل على طول رد وهو معصب
: اخيرا حبيبي رديت علي
حمد : نعم شو تبين عقب ما خربتي بيني وبين حرمتي
: ليش هي زعلت ؟؟
حمد : قرت المسج اللي مطرشتنه حظرج وهاكيه زعلانة في بيت اهلها
: بالطقاق حبيبي انا خلاص اطلقت وانت خلاص بطلق حرمك يت بتكمل قاطعه حمد : خيبج اخذج او افكر فيج حتى...... عنبو مينون اخذ وحدة شراتج ما خلت حد ما رمسته ... وسكر الخط في وييها
وسار من باجر وغير رقمه ( تو الناس )
وسار عقب بيت عمه بس يزوي ما طاعت تظهرله
تموا على هالحالة تقريبا شهر وحمد خلاص ميت من الوله عليها ويطرشلها مسجات بس هي ما ترد عليه
والاهل ما يعرفون شو السالفة من يتخبرون حمد ما يطيع يرمس ولا اليازية يوم يتخبرونها ما اطيع اتقولهم بس اتقولهم خلوه ايطلقني انا ما اباه وهوما طاع يطلقها


في هالشهر تتورطت العلاقة عند هزاع و شمسة نسى سلامة وادرك انها خلاص ماضي والحاضر والمستقبل شمسة وصار ما يقدر يستغني عنها ولا هي تقدر تستغني عنه .....

وسهيل وعليا على احسن مايرام حياتهم عسل الحمدالله بدون مشاكل...

الا حمد واليازية المساكين الله يكون في عونهم


فطامي وشموس في حجرة يزوي
فطامي : يزوي دخيلج حسي في حمد حرام عليج هو حتى الرقاد ما يرقده
يزوي : وهو هب حرام عليه اللي يسويه
شموس : شو السالفة
يزوي : ماشي كل السالفة انه يكلم وحدة شو رايكم عادي
شموس : شو يمكن انتي فاهمة الموضوع غلط
فطامي : انا بخبركن السالفة يزوي تحيدين يوم سمعناه يكلم وحدة قبل لا تعرسون
يزوي : ادري هي نفسها
فطامي : صح هي نفسها بس هي اصلا اللي تربع وراه وهو صدقيني حلفلي على المصحف انه هو ما يبى يكلمها ولا حطها في باله وهو يحبج وخلاص هو غير رقمه والحين ما ادقله
يزوي: نفس الكلام ... بعدين بكتشف انه يكلمها
فطامي : لا حووووووووووووو ل انا بسير باي
وروحت فطامي عنهن
ويوصل مسج لليازية
(( مشتاق خدك اشمه ....
ولصدرك الدافي اضمه .......
مشتاق لصدى صوتك .....
لهمسه منك أو حتى كلمة .....))
وتصيح يزوي
شمسة : يزوي شو فيج منو مطرش المسج
يزوي وهي تصيح : حمد
شموس : وليش اتصيحين
يزوي : اشتقتله والله يا شموس تولهت علييييه
شموس : عيل خلاص دقيله وتراضوا
يزوي : لا ... ما بردله لو شو مايصير


على العصر حست يزوي بدوخه وراحت الدختر

الدكتورة : مبروك انتي حامل
تفاجأت يزوي : لا ما ابى
ام حمدان : استغفر الله قومي نسير البيت قومي

راحوا البيت ودرى حمد ان يزوي حامل وطار من الفرحة وسار على طول بيت عمه

في حجرة يزوي
يزوي تصيح
وام حمدان تهدي فيها دخل حمد يزوي ما انتبهتله لانها كانت منسدحة على الكرفاية وتصيح يوم شافته ام حمدان ظهرت عنهم وسكرت الباب تباهم يتفاهمون رواحهم
قرب حمد منها ورفع راسها ولوى عليها وهي تبى تبتعد عنه بس هو ما خلاها
حمد : ليش تصيحين ما تبين مني عيال صح ؟؟
يزوي : اطلع برى ما ابى اشوفك
حمد : مب طالع .......... قولليلي انتي ماتبين مني عيال صح

يزوي :....................
حمد : ما سألتي نفسج ليش انا الين الحين صابر عليج ومتحمل جفاج مع ان مثل ما تتصورين اني اكلم وحدة غيرج يعني كان بأمكاني اطلقج واخذها وتعرفين ان محد بيمنعي صح والا ؟؟؟
يزوي وهي تراجع عمرها : صح
حمد : انا الين الحين صابر وما بغيت اطلقج لاني صدق من قلبي احبج وماريد اخسرج ....
سكتت يزوي وهي تفكر بكلامه
طلع عنها حمد وهو طالع صد صوبها : على العموم على كيفج تبين الولد او البنت الياي يتربى بدون ابوه كيفج تبيني اطلقج انا مستعد من باجر اطلقج وورقج بتوصل باجر وتأكدي ياليازي والله ما اعرس .... برايج

توه بيطلع
يزوي : حمد
حمد صد صوبها : لبيه
يزوي وهي تتقرب منه : انا اسفة .... الولد او البنت الياي لازم ما ينحرمون من ابوهم ..... (وهي تصيح )احبك
ويلوي حمد عليها ويضمها بالقو

*~* (يا طيب القلب حكم قلبك الطيب

اخرت غيرك وبعدته وقربتـــــــــــك

ليه التباعد مع انك دايم قـــــــريب

من وين ما صد بعيوني تخيلتــك )* ~*



الـــــــــــــــنـــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــاي ـــــــــــــــــة


اختكم اندماج الارواح


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة اندماج الارواح, الارواح, الطيب, القلب, الكاتبة اندماج الارواح, اندماج, يا طيب القلب حكم قلبك الطيب, يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح, رواية يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح, قلبك, قصة يا طيب القلب حكم قلبك الطيب للكاتبة اندماج الارواح
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:37 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية