لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (8) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-02-09, 04:18 AM   المشاركة رقم: 731
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


صباح الورد والعطر والسحر والاختلاف
نعم.. الاختلاف..

اليوم هو يومي المختلف
ويوم المفاجآت لكم
ويوم الأجزاء الخمسة المتتالية

بالتأكيد سبق أن سمعتن عن شياطين الشعر
هذه كانت من أروع خرافات العرب في الجاهلية
في محاولة العرب لتفسير الحالة الإبداعية التي كانت تنتاب الشعراء
كان تفسيرهم تفسير غيبي يتناسب مع تفكيرهم
فكان هناك الشيطان الهوجل للشاعر البارع
و الشيطان الهوبر للشاعر المسيء
بل أن الحكاية تجاوزت لدرجة تسمية شيطان لكل شاعر وصنع حكايات لشعراءنا مع شياطينهم..
فكان مسحل بن إثاثة هو شيطان الأعشى أو صاحبه كما كان يسميه
ولافظ بن لاحظ هو صاحب امرئ القيس

والشيطان هنا لم يكن المقصود به الشيطان بمعنانا المتعارف عليه
بل هو جني (يمه سكني!!) يتلبس الشاعر ويلقي الشعر على لسانه
كما تقول الخرافة!!!

ومن قرأت منكن الرواية الجميلة (العصفورية) السطحية فكرا العميقة فنا وثقافة..
سترى كيف أن القصيبي صنع شياطينا جددا للشعراء الحديثين:
نزار والجواهري وشوقي وحافظ
بطريقة ذكية ومسلية وإن كانت استعراضية كعادة القصيبي..

أعلم أنكن الآن تتسائلن... ماعلاقة كل هذا بجزء اليوم من بعد الغياب؟؟!!

في جزء اليوم بالذات شعرت أنني لست من كتبه
وكأن شخصا غيري هو من كتبه
لأني أغرمت بهذا الجزء كقارئة ومنذ أن أنهيته قرأته عشرات المرات
وكأن شيطاني الروائي تلبسني وكتب هذا الجزء بقلمي وعلى لساني..
خمسة أجزاء متتالية.. كُتبت بنفس واحد دون انقطاع وفي جلسة واحدة..

أقسم لكن أنني بكيت وأنا أكتبه.. وبكيت وأنا أقرأه
ليس لأنه حزين.. ولكن لأنه مؤثر إلى النخاع..
هذا التسلسل التاريخي العاطفي المتدرج النامي بنضوج كنضوج شخصية هذا الجزء الرئيسية.. كان مؤثرا فيّ وبعمق


كل التوقعات بعد الجزء الماضي كان توقعها فاشلا حول ما أرسلته دانة لسعود..

رغم أني توقعت أن بعضكم قد يصيب التوقع الصحيح
ولكن هذا لم يحدث الحمدلله <= شريرة ونحيسة
وأنا سعيدة أن البارت سيفاجئكم اليوم..
سيفاجئكم فكريا وعاطفيا

"بالنسبة للطلاق الرجعي والبائن أعرف كل شيء عنهم
وفديتها من قلبي اللي تعنت وحطت معلومات عنهم
وسعود يقدر يرجع دانة بدون حتى ماتوافق خلال فترة العدة
ويجوز لها أنها تكشف عليه.. بس هي تبي توجعه شوي..
وتبين له أنه نتيجة تهوره..
والاثنين وش اللي في رأسهم؟؟
هذا بتعرفونه وقريب جدا
بارت اليوم وبارت بكرة

استلموا خمس أجزاء متتالية

89
90
91
92
93

قراءة ممتعة مقدما

لا حول ولاقوة إلا بالله
.
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 14-02-09, 04:20 AM   المشاركة رقم: 732
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,018
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا انفاس الحب .........

بارت رائع في كل شيئ ... في الاسلوب السهل الممتع ......... والاحداث المشوقة التي لا تنتهي ولا يخفى بريقها من جزء لاخر .......... وشخصيات تميزت بالجاذبية برغم من عيوبها ............ احييكي .... وادعو الله لكي دائما بان يحفظك ويديم عليكي نعمته ...........( اوصيكي بذكر الرحمن دائما )


بارت حمله في داخله ..............

شوق شديد للغائب الحاضر ............ حمل فرحة مغلفة بالحزن والتماسك القارب على الانهيار ................

حمل فراق صعب بسبب تسرع وفكرة حمقاء ...............

ولكن الى مدى سيستمر هذا الصراع بين الحزن والفرح ............ ( انفاس اعلم بالرواية مننا )

عبدالله ....... غيابك طال ... ولكن له مبرر عند الكاتبة ... بانك رجلا طاغي ومسيطر مع انك محبوب ... فكان يجب عليها اما قتلك او غيابك فمن اجل جواهر وكل محبيك قررت ان تجعلك مفقودا ... مفقودا ...مفقودا ...( من كثر الشوق قلبنا عبد الحليم ) وشكلنا كده سنلجأ لقارئة الفنجان حتى نعلم مكانك ثم نذهب لنحضرك ... وذلك كله من وراء انفاس وهي نائمة في العسل نوم ..........


جواهر ..... الله يعينك على الحمل ومسؤولية الاولاد ( على فكرة نفس الموقف في اول الرواية ايضا كانت حاملا وعبدالله ليس موجود ) ( ارحمي حالها ايتها الكاتبة المتميزة .... )

نوف وعبد العزيز ............ فرحة مغلفة الحزن ......


سالم ومنيرة ........... كناري جديد للحب والتفاهم ..... والرضا بالمقسوم ......... ولكن فرحة تقاربهما وتفاهما ايضا مغلفة بحزن وترقب وخوف من المجهول الذي لا يعلمه الا الواعدة ... التي لا ترضى باي تنازل ..............


سعود ودانة .................

تسرع سعود ............ وعدم قدرة دانة على البوح ما يدور في خلجاتها من مشاعر ......... ادى الى هذه النتيجة ....... لكن هل هناك امل في رجوع المياة الى مجريها .... وهل ستعود سريعا ام بعد ما دانة تعلم سعود الادب والاحترام وعدم التسرع والصبر ...............


عزيز ونورة ............ ربنا يديم عليكما سعادتكما ويبعد الانامل الذهبية الخاصة بانفاس عنكم ................


تميزتي فابدعتي فاحبك الجميع وانتظركي بكل شوق وحب وترقب ......... فتقدمي واستمري منتظرينك بعد ساعة او اثنين لا اكثر ............ والا ................. والا ............ لن استطيع القول فلقد اثبتي بالقول والفعل انكي لن تتزحزحي عن موقفك ........ فلذلك ننتظرك دون اي شروط ........


في امان الله .................

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 14-02-09, 04:30 AM   المشاركة رقم: 733
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي بعد الغياب/الأجزاء 89، 90، 91، 92، 93

 

أجزاء اليوم الخمسة
إهداء خاص جدا
لمن أعلم أن هذه الأجزاء ستلامس شيئا عميقا غافيا في أعماقها
لأني أعلم أن اختلاف اليوم سيلامس اختلافها
لانها تكتبني أو ربما أنا أكتبها
إلى رائحة الفل العميقة
إلى أقداري العذبة الثمينة الغالية جدا

أقدار



بعد الغياب/ الجزء التاسع والثمانون

#أنفاس_قطر#


سعود قعد على حيله..
وكل حواسه تتيقظ للحد الأقصى..
وهو يمسك بالطرد المستطيل
المكتوب عليه بخط دانة
اللي مستحيل يخفى عليه



إلى حضرة النقيب : سعود سعيد الــ
الفيلق القطري
قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (اليونيفيل)
جنوب لبنان

(خاص وسري)


سعود حس بتوتر بالغ.. قاتل.. مرعب..
كأنه يمسك بقنبلة موقوتة ستنفجر فور فتحه لها..
لتمزقه إلى أشلاء متناثرة..

(أيش اللي ممكن دانة ترسله لي؟؟!!!!!!!)

سعود قرر يصلي الأول..
وعقب يفتح الطرد..

بعد ماخلص سعود صلاته
رجع لطرد دانة وتوتره يتزايد..
مايدري ليش قلبه ناغزه من هذا المختبي خلف الغلاف البني..

سعود سمى بسم الله
ومزق طرف الطرد بتردد

وأخرج مابداخله..

كان دفتر بناتي وردي ضخم شكله قديم ومتهالك من كثرة الاستخدام..

سعود انلسع بعنف..
عرف أن الدفتر مكتوب فيه شيء دانة تبغيه يعرفه..
وكان مرعوب بوحشية من هذا المكتوب..


فتح سعود أول صفحة من الصفحات المتراصة بالكتابة وجه وخلف


خط طفولي والصفحة مليئة بالتشطيبات :


اليوم عمي سعيد مات...

خالتي أم سعود نايمة على الأرض.. والنسوان مغطينها
كانت مريضة واجد وتبكي..

أنا بكيت واجد واجد لاني شفت أمي والنسوان كلهم يبكون..
حتى أبي شفته يبكي..

بس سعود مابكى.. كان بس شايل الجازي طول اليوم
ومايرضى حد يأخذها منه
الجازي تبكي تبكي تبكي.. جيت أبي أخذها منه
دزني على الأرض..
مع أني كنت أبي أخذ الجازي منه لأنه شكله تعبان
والجويزي أكيد جوعانة تبي حليب وماحد عطاها..


صفحة أخرى:


اليوم سعود ضربني..
قال لي: لاعاد أشوفش تلعبين مع عيال الجيران.. ذبحتش..

لازم كل يوم يلاقي له سبب عشان يهادني أو يلاغيني

بس اليوم ماعلي منه..

لما ضربني.. خذت حيدة وضربته فيها..

ياويلي منه.. أنا ضربته.. وطقيت..

أنا خايفة أكون وجعته.. أو صب منه دم..

أبي أروح أشوفه.. بس أخاف يشوفني يذبحني..



صفحة أخرى:


اليوم كنت جاية من المدرسة.. نازلة من الباص..
كان سعود واقف مع عيال برا..

العيال شافوني.. راحوا..
بس سعود لحقني.. ومسكني من أذني اللي تحت الحجاب..

وقال لي وهو معصب: ياويلش لو مشيتي مرة ثانية قريب من رياجيل أو وقفتي جنبهم..
وياويلش لو طلعتي مرة ثانية من البيت.. وانتي منتي بمغطية وجهش..

بس أنا قلت له: مالك دخل.. أنت منت بأبي ولا أخي الكبير..

بس هو مسك يدي وعصرها وقال: أنتي أعصي كلامي وشوفي اللي بيصير لش.. باكسر راسش..

هربت داخل وانا أقول له: ماني بمغطية وجهي.. وأنت اضرب رأسك في الطوفة

بس ماجاء العصر إلا وأنا جاية عند أمي أقول لها : يمه دوري لي عندش نقاب جديد كشخة.. أنا أبي أغطي وجهي خلاص..

أمي استغربت وفي نفس الوقت استانست
أنه عمري 13 وأبي أغطي وجهي.. مادرت أني أسوي كذا عشان سعود
مع أني ما أبيه يدري أني تغطيت عشانه
ولو شفته هو واقف.. بأفسخ النقاب وأحطه بجيبي
خله يموت حرة..

(للتذكر: سعود أكبر من دانة بسنتين)


عشرات الصفحات تحتضن عشرات الذكريات الطفولية التي نسي سعود كثير منها..
وعاد لتذكرها بكل الزخم مع سيل الذكريات المنهمر في هذه الصفحات
التي لم تخلو صفحة واحدة منها من اسمه
كان هو محور كل الأحداث..
كل شيء كانت دانة الطفلة ثم المراهقة الصغيرة
تفعله من أجل سعود.. ولكنها تغلفه بالعند خوفا من سعود وقسوة سعود..
عشرات المشاجرات التي تم وصفها بدقة
والتي تنتهي بضرب سعود لدانة
ودانة تطلق سيلا طويلا من الشتائم لسعود
من حينها أطلقت دانة على سعود لقب "المتوحش"
وأطلق سعود على دانة لقب " المعقدة"




صفحة أخرى.. تتغير اللهجة لتصبح أكثر إتزانا.. والخط ليصبح أكثر جمالا وترتيبا.. التغيير الذي كان يحدث بالتدريج مع امتداد الصفحات..
وبدأت الصفحات تحضى بتواريخ.. كان لكل صفحة تاريخ بل وتحديد للساعة الذي كان دائما ليلا:

اليوم أمرتني أمي أن أغطي وجهي عن سعود
وأن أتوقف عن مشاجراتي التي لا تنتهي معه
لأني قد أصبحت امرأة
هل عمر 15 سنة تعني أني أصبحت امرأة.. ؟!!
لا أريد أن أصبح امرأة.. إذا كان هذا سيعني أن أتوقف عن الحديث مع سعود..
أشعر من اليوم أن حياتي ستصبح فارغة وسخيفة وبدون طعم بدون رؤية سعود ومشاجراتي مع سعود



صفحة أخرى..

عدائي مع سعود أصبح قضية مشهورة لا يريد أحد نسيانها..
الكل يذكرني بها حتى أمي..
ماأن يأتي سعود لزيارة والدي
حتى تأتي مزنة راكضة لتخبرني: سعود المتوحش هنا..

فأضطر أن أقول : "وع.. وع يا كبدي.. ما أستحمل وجوده ولا ريحته في الجو.. بأروح أقفل على نفسي في غرفتي"

ومايحدث هو أنني أسكن وأتمركز عند شباك غرفتي.. علني ألمحه وهو خارج لسيارته الواقفة في الحوش..

السيارة التي أحدثت عندي قلق قاتل منذ أن علمت أن أبي اشتراها له..
شاب في السابعة عشرة كيف يسمحون له أن يقود سيارة؟؟

منذ أن رأيته على هذه السيارة وأنا أحلم بكوابيس تفزع نومي حول حادث سيارة يحدث لسعود على سيارته الجديدة

كنت كلما فزعت من النوم.. توضئت وصليت.. ودعيت ربي طويلا أن يحفظه من كل شر..



سعود بدأ يرتعش بعنف.. وأعصابه تخونه.. رغم أنه مازال في البداية.. وبقي الكثير ليقرأه..



صفحة أخرى:

لقد أنهيت امتحاناتي اليوم..
كان أدائي للامتحانات ممتازا..
وأتوقع أن أحرز نتيجة رائعة..
والسنة القادمة إن شاء الله سأنتسب للتخصص العلمي
كما فعل سعود..

ولكن نتيجتي لا تهمني.. كما أنا مشغولة بامتحانات سعود في الثانوية العامة التي ستبدأ غدا..

تقتلني اللهفة أن أسأل عنه وعن سير مذاكرته..
ولكن يستحيل أن أسال عنه..
الكل يعلم أنه لا أحد منا يطيق الآخر فكيف أسأل عنه؟!!
وفي ذات الوقت سأموت لأطمئن عن أخباره..

أمي ستذهب لزيارة خالتي أم سعود.. سأذهب معها



صفحة أخرى:

اليوم ذهبت مع أمي لبيت عمي سعيد..

ذهبت أطوف في البيت..

أردت فقط أن ألمح سعود من بعيد..
أراه هل هو يدرس.. أو مشغول بشيء أخر..

لم أرى أحدا في الطابق العلوي
وأنا يستحيل أن أفتح الأبواب..
قررت أن انزل..
فإذا بصوت يناديني: دوينه..

شعرت أن قلبي يدق ويدق ويدق بعنف.. لا أعرف لماذا..
ولأول مرة أصاب بهذه الحالة من الدقات المجنونة
قلبي يكاد ان يخرج خارج صدري من الدقات العنيفة السريعة

تأكدت بخجل أن نقابي على وجهي: نعم.. وش تبي؟ هذا أولا..
ثانيا: أعتقد أن اسمي دانة.. مهوب دوينه..

سعود جاء ووقف قريب مني
نزلت عيني بخجل غصبا عني
وانا اقول في نفسي : (متى لحق يطول ذا الطول كله؟!)

عدت لأسرق النظرات الخجولة إلى ملامح وجهه..
لا أعلم لما شعرت أنه الشاب الأروع على وجه الأرض..
يستحيل أن يكون هناك من هو أكثر وسامة من سعود..

لذا لم أكن مطلقا كما كل البنات في عمري المعجبات بالمطربين أو الشعراء أو اللاعبين أو الممثلين الهنود

كان إعجابي بسعود يجعلني أرى كل الرجال باهتين مظلمين بجانب نوره اللامع..

سعود سألني بقسوة: وش اللي مطلعش هنا؟؟

شعرت بحرج بالغ ومع هذا رددت عليه بتحدي: مهوب شغلك..
وعيني على الكتاب الذي في يده وأشعرني بالراحة أنه يدرس..

سعود بنفس اللهجة القاسية: طول عمرش قليلة أدب ولسانش طويل..
لو عمي هادي يوليني عليش شوي كان أدبتش..

شعرت برغبة كبيرة بالبكاء..
لكني لم أفعلها حتى لا أشمت سعود فيّ..
لا أعلم ماذا يستفيد سعود من تجريحي كلما رآني.. أشعر أنه يستمتع بتجريحي..
أعلم أنه يكرهني.. ولكن ألا يستطيع اخفاء هذه الكراهية حفاظا على مشاعري الذائبة من أجله..؟!!

أكملت طريقي في اتجاه النزول..
في الوقت الذي سعود أوقفني بصوته الحاد: دانة.. عيب عليش تمشين وأنا أكلمش.. هيه يالمعقدة..يا اللي ماتستحين..

لم أرد عليه.. اكملت طريقي نزولا..
وطلبت من أمي أن نعود للبيت..
حتى أختلي بنفسي في غرفتي
وأطلق العنان لدموعي الحبيسة..


#أنفاس_قطر#












بعد الغياب/ الجزء التسعون

#أنفاس_قطر#


مازالت ذكريات دانة وأحرفها تنثال بصدق موجع شفاف يشبه دانة


صفحة أخرى:

اليوم أعلان نتيجة الثانوية العامة في الإذاعة وغدا في الجرائد
لم أستطع النوم من التوتر.. قلقا على نتيجة سعود

والدي ووالدتي معهم أختي مزنة وخالد..
كانوا مجتمعين كلهم عند الراديو في الأسفل

أنا هززت أكتافي وقلت لهم: نجح أو ما نجح شيء مايهمني.. ماعاد باقي إلا المتوحش عشان أنا أنتظر نتيجته.. بأروح أنام أحسن..

بينما أنا أغلقت على نفسي في غرفتي..
وأنا أحتضن جهاز الراديو الصغير الخاص بي
وأضعه عند أذني حتى لا يسمعه حد.. ويكتشفني..

والتوتر والقلق يقتلني..

ما أن سمعت اسم سعود ونتيجته حتى قفزت من الفرحة ووقع مني الراديو وانكسر..

نتيجة سعود كانت رائعة وفوق المتوقع..

عندما كان صغارا كان دائما يقول انه سيكون طبيب أسنان العائلة.. حتى يخلع أضراسنا كلنا..

الآن يستطيع تحقيق حلمه..
أن يدرس الطب.. تخصص أسنان قد يكون الأسهل والأسرع
ولكن لما لا يكون قلب أو عظام أو أعصاب؟؟

سعود شاطر ويسويها




صفحة أخرى:


سعود قرر الالتحاق بالكلية العسكرية

رغم أن نسبته كانت ستدخله أي تخصص يختاره..

أنا أعلم سبب اختيار سعود للكلية العسكرية..

يريد أن يبقى قريبا من أمه وأخوته..

لا بأس سعود.. لا بأس..

أنا سأحقق لك حلمك.. سأكون طبيبة العائلة..
وسأخلع أسنانهم نيابة عنك.. (رُسم بجانب الكلام وجه مبتسم على خده دمعة)





صفحة أخرى:

مازلت مريضة من آثار ضربة الشمس
ولكني اليوم أحسن

أمس سمعت أبي يقول أن أن سعود سيأتي لزيارته بعد أول إجازة من الكلية..

منذ دخول سعود للكلية وأنا أتلهف لرؤيته باللبس العسكري..

لم أعلم متى سيأتي.. لذا بقيت متسمرة عند الشباك منذ عودتي من المدرسة.. حتى العصر حينها كنت قد فقدت إحساسي بالأشياء
فالشمس كانت حامية جدا وشعرت أنها أذابت مخي وحرقت وجهي..

ولكن قبل أن افقد وعيي......... رأيته
رأيته

كان .. كان.. كان

أعجز عن إيجاد وصف

كان عظيما.. رائعا.. وسيما.. طويلا.. جليلا.. مبهرا


كان حبيبي أنا...


ثم فقدت وعيي..


سعود حين وصل إلى هذا المقطع..
حس بشعور كلسع كهرباء مؤلم جارح متوحش يجتاح خلاياه وروحه ودمه وتفكيره بكل القسوة والعنفوان..

( "كان حبيبي أنا"...!!!!
من ذاك الوقت يادانة من ذاك الوقت...!!!
ليه سويتي فيني كذا.. ليه؟؟؟؟)




صفحة أخرى:


أريد صورة لسعود باللبس العسكري.. لا أعلم من أين
ولكني قد أموت إن لم أحصل له على صورة..

حتى لا يهم باللبس العسكري..
أي صورة.. حتى لو كان بلبس البيت..
حتى لو كانت صورة غير واضحة..
المهم أن يكون ظل سعود فيها..

أريد صورة معي طوال الوقت
تبرد بعضا من النار المحرقة المشتعلة في صدري..

أحبك ياسعود..


سعود هنا شعر أنه عاجز عن التنفس.. ولسعات الكهرباء تضربه بعنف أكبر ووحشية أشد دموية
"أحبك ياسعود"
"أحبك ياسعود"
"أحبك ياسعود"

هذه الجملة ختمت كل صفحة من صفحات دانة اللي جاءت تاليا..
تكررت مئات المرات في مئات الصفحات
وكل جملة منها تجلد سعود بقسوة بسياط الألم الموجع المبرح
الذي ترك آثاره غائرة في روح سعود
التي أثقلها إحساس مر بالغربة والوحدة والوحشة..

(تحبني أنا.. وكنت أنا من البداية..
وليه ماقلتيها لي يادانة.. ليه خلتيني على عماي)

(أنت قلتها بنفسك ياسعود.. كنت أعمى
حبها لك واضح مثل الشمس في لهفتها
في اشتياقها.. في لمساتها
لكن أنا كنت أعمى.. أعمى)



صفحة أخرى:

اليوم أنا سعيدة جدا جدا
لسببين:
السبب الأول: أني خلصت امتحانات الثانوية العامة اليوم
إن شاء الله متوقعة نتيجة طيبة.. لا أضاع الله تعبي وسهري..

السبب الثاني: أني رأيت سعود بعد حرمان من طلته لمدة شهرين و3 أيام..
كنت على وشك أن أجن من شوقي به..
ولم تكن مجرد رؤية عابرة بل رأيته بتمعن واستمتعت برؤيته لأكثر من نص ساعة وهو يتكلم في هاتفه المحمول
ويدور في حوش بيتنا..

ولكن بعدها أصابتني حالة جنون غريبة، شعرت بنار تستعر في قلبي وتفكيري مازالت مستمرة للآن..

من الذي كان يكلمه طوال هذا الوقت؟؟ ومنحه صوته واهتمامه وأجمل ابتساماته؟؟ أ تكون فتاة؟؟

ما أن وصل تفكيري لهذا الحد.. حتى شعرت أنني قد أنزل لسعود في الحوش.. وانتزع المحمول من يده وأرميه على الارض ليتكسر لشظايا متعددة..

ماهذا الشعور المر الموجع؟؟

أ يكون مايسمونه "الغيرة" ؟؟

تصبح على خير حبيبي
أحبك ياسعود



(لو تدرين يادانة.. لو تدرين..
كنت أكلم جابر..
وأدور في الحوش
على أمل أني ألمحش لو لمحة
كنت عارف أنش خلصتي امتحاناتش اليوم
وسمعت أمي تقول أنش تعبتي كثير في المذاكرة
ومرضتي
كنت أبي أشوفش.. واتطمن عليش)




صفحة أخرى:


اليوم طلعت نتيجتي
أنا سعيدة جدا جدا جدا..

اللهم لك الحمد والشكر على ما أنعمت به علي

الكل أتصل بي وبارك لي
حتى ولد عمي محمد
كلمني وبارك لي بمرحه وجنونه المعتاد
وهو يقول: السنة الجاية دوري.. بأجيب نسبة أحسن منكم كلكم..

تمنيت أمنية مجنونة.. تمنيتها من أعمق أعماق قلبي

يكلمني سعود ويقول لي: مبروك

أنتظرت هذا الاتصال.. حتى يأست..

تصبح على خير حبيبي
أحبك ياسعود




صفحة أخرى:


أكتب بعد أن أستطعت أن أتمالك نفسي من البكاء

اليوم بكيت كثيرا..
بكيت حتى تعبت..


بعد أن تمت الموافقة الرسمية
على ابتعاثي لدراسة طب الأسنان في السعودية
وبدأت بالاستعداد للسفر لبيت خالي ناصر
حيث سأبقى مع بناته طيلة فترة دراستي

يأتي سعود ويحاول إقناع والدي بالرفض
بحجة أن البنت لا تترك أهلها وتسكن مع أي كان
وجامعة قطر موجودة.. أستطيع أن أختار أي تخصص فيها
وخصوصا أن تخصص الطب لاينفع لفتاة في وضعي القبلي..

أعلم أن سعود يكرهني..
ولكن لم أتوقع أن كراهيته لي.. وصلت لحد الانتقام
أن يحرمني من الحلم الذي حلمته
وحلمته من أجله هو
هو فقط

سعود رغم كل ماتفعله بي
لا أستطيع إلا أن أقول

أحبك ياسعود




الوقت أصبح بعد صلاة المغرب
سعود يصلي ويعود لدفتر دانة

وكلما قرأ أكثر
كلما شعر بألم أكبر.. شعر أنه لا يمكن أن يتألم أكثر من هذا
لأن ألمه وصل للحد الأقصى
ولكن مع كل صفحة جديدة
يتزايد ألمه.. وتتسع دائرة الألم الأقصى أكثر وأكثر



صفحة أخرى:


سيكون سفري بعد 3 أيام..
يمزقني أن أسافر وأنا أعلم أن سعود غاضب مني
وليس راضيا عن سفري

ولكن متى رضي سعود عليّ؟؟!!
هو الغاضب الأبدي عليّ بسبب أو بدون سبب..

أريد أن أحصل على صورة لسعود
يستحيل أن أسافر من غيرها..
سأجن إن لم يكن معي شيء يصبرني على اشتياقي له..

قررت أن أبحث بين ألبومات والدي
أنتظرت حتى خرج والدي لعمله
وانشغلت والدتي في المنزل
ودخلت غرفتهما وبدأت بالبحث

الحمدلله.. وجدتها
وجدتها

صورة شخصية صغيرة
قديمة قليلا
ولكن لا يهم.. المهم أنها صورة سعود..

منذ أخذتها وهي لم تفارق يدي.. وأنا في غرفتي
أغلقت الباب واعتكفت لتأملها..

شعرت برغبة عارمة لتقبيل الصورة
ولكن شعرت بالخجل يجتاحني
سأكتفي بتأملها

تصبح على خير حبيبي
أحبك ياسعود



(حرام عليش يادانة.. حرام عليش
ذبحتيني
نحرتيني
والله كفاية على قلبي كذا
ما اقدر أستحمل أكثر
ما أقدر )


#أنفاس_قطر#














بعد الغياب/ الجزء الحادي والتسعون

#أنفاس_قطر#


بالفعل قلب سعود ماعاد قادرا على الاحتمال
ولا أعصابه
ولا حتى جسده..
بدأت تتخلل عظامه حمى عنيفة
وبدأت درجة حرارته بالارتفاع
وهو بالارتعاش من جراء الحمى الشديدة
ولكنه لم يستطع ترك دفتر دانة
واستمر بالقراءة



صفحة أخرى:


اليوم حفل تخرج سعود..
الحفل سينقل على الهواء مباشرة..
من حسن حظي أن الحفل في الصباح الباكر

بنات خالي كلهم في المدارس والجامعات

وأنا قررت ألا أذهب اليوم للجامعة

اليوم يوم سعود.. ويستحيل أن افوته
أغلقت باب غرفتي أنا وريم علي
وتركزت أمام التلفزيون

قلبي يكاد يتوقف وأنا أسمع أسماء الخريجين
وأراهم يسلمون واحدا واحدا على سمو الأمير
حتى وصل هو
اسمه هو
طلته هو
ووقفته هو

المبهر الأبدي

كاد قلبي يتوقف وأنا أرى مشيته الواثقة وهو يشد على يد سمو الأمير.. ويحيه التحية العسكرية..

انسكبت دموعي الصامتة بغزارة..

ألف مبروك حبيبي.. ألف مبروك

رفعت رأسي اليوم وشرفتني
أقسم أنني أشعر أن رأسي فوق السحاب

"أحبك يا سعود
والله أحبك
مايهمني أنك ما تحبني
ولا أنك مستحيل تحبني في يوم"

مشاعري أصبحت أعمق من أي شيء ومن كل شيء
والمحب الحقيقي لا ينتظر ثمنا لحبه..
يكتفي بالعطاء..




( " المحب الحقيقي لا ينتظر ثمنا لحبه..
يكتفي بالعطاء"

ذبحتيني يادانة ذبحتيني..
طول ذا السنين وأنتي تسكبين ومشاعرش وألمش
وحبش بدون مقابل..
وأنا كنتي قدامي تتدفقين حنان ولهفة واشتياق
ما قدرت استحمل حتى شهرين
لأني ماسمعت كلمة.. كلمة
صرت الحين أحسها قدام طوفان مشاعرش
ولا شيء
ولا شيء)




صفحة أخرى:


بنات خالي وزميلاتي في الجامعة
مستغربات من شدة خجلي وتباعدي عن الجنس الآخر بشكل مرضي

في الجامعة
أقف أبعد واحدة عن الدكتور في الدرس العملي

في الأسواق مع بنات خالي
أقف بعيدا عن البائع وعن أي رجل قد يحاول الاقتراب مني

لا أنكر أن احترامي لأهلي
ورغبتي في الحفاظ على ثقتهم فيّ
هي السبب

ولكن السبب الأهم هو سعود
وحرمة سعود
ومكانة سعود
وكلمة سعود

سعود طالما نهاني منذ طفولتي
أن أسمح لأي رجل بالاقتراب مني
ويستحيل أن أعصيه أو أخون ثقته
بعد مرور كل هذه السنوات


تصبح على خير حبيبي
أحبك ياسعود




صفحة أخرى:

مازلت في كل إجازة أقضيها في الدوحة
أفعل كما كنت أفعل في مراهقتي
أسكن في الشباك
حين أعلم بحضور سعود
علني ألمحه.. أسكن نار شوقي برؤيته
وفي كل مرة كنت أراه أعظم مهابة
وأكثر وسامة

صرت أسمع كثيرا
أن أم سعود تريد تزويج سعود
فهو أصبح في الخامسة والعشرين
ومضى عليه 3 سنوات منذ تخرجه
ويُقال أنه سيعلق النجمة الثانية قريبا..
أي كل الظروف مهيأة لزواجه

الكل يتكلم
دون مراعاة لمشاعري
وكأنهم يطعنون في حائط أمامهم
وليس قلبا نازفا ممزقا..

يسألونني: ما رأيكِ دانة؟؟ هل هناك من ترشحينها لسعود؟

كأنهم يسألونني: نريد أن نذبحك يادانة.. فهل تريدين أن نطعنك بسكين أو نطلق عليكِ الرصاص؟؟

أعتدت أن اكون ماهرة في التمثيل حين يكون سعود محور الحديث.. كنت أجيبهم: "بأدور عن أكثر واحدة أكرهها.. وٍارشحها لسعود المتوحش.. عشان تستخف.."

اليوم لا أريد أن أحبك يا سعود
لا اريد..
أنا أتعذب يا سعود
أتعذب.. ولا أحد يعلم بعذابي..
تعبت..تعبت..
أكاد أن أتحول لحطام إنسان

ليتني أستطيع انتزاع حبك من قلبي.. ليتني..

ولكن القلوب تهدى.. وأنا أهديتك قلبي منذ بدء الخليقة
فكيف أستعيده الآن؟؟

أحبك يا سعود..




سعود حالته تزداد سوءا .. والمرض والحمى تشتد عليه..
زملائه كانوا ينادونه للغداء ثم للعشاء وكان يرفض
الوقت أصبح بعد أن صلى سعود العشاء بساعتين
ومازال سعود مستمر في القراءة..




صفحة أخرى:

وأخيرا تخرجت..
وأخيرا في الدوحة..
وأخيرا بالقرب من سعود ومن أنفاس سعود..

اشتقت لك حبيبي..
اشتقت لك..
مضى على أخر مرة رأيتك فيها من شباكي المسحور
أكثر من أربعة أشهر
أشعر كأنهم 4 قرون..
لولا صورتك التي مافارقتني
والتي بهتت من تعرق يدي التي لا تفلتها
كنت سأجن بالتأكيد..

يالا الحب ياسعود..
وعظمة الحب..
الحب يجعلك المخلوق الأعظم على وجه الأرض
بحبك أشعر أنني أمسك أطراف الأرض بأناملي العارية
وأنني أزاحم السحاب بمناكبي
أحبك سعود
أحبك.. وأعشقك.. واتنفس هواك..
حبك كان ومازال وسيبقى طاقتي التي تدفع الحياة في عروقي
عروقي حيث تجري أنت مجرى الدم

أحبك يا سعود
أحبك.. أحبك
ألف مرة أحبك
أريد أن أقولها حتى أتعب
أنتهي وأموت



سعود خلاص على وشك الانهيار
(حرام عليش دانة
والله حرام عليش
أنا ما أستاهل منش كل هذا الحب
ما أستاهل..
ما أستاهل..
أنا واحد غبي.. غبي..
عشت غبي.. وبأموت غبي)




صفحة أخرى:


اليوم لم أستطع النوم بعد صلاة الفجر
دوامي في المستشفى الساعة 10

لذا قررت أن أكتب مبكرا اليوم
لأقول لك: صباح الخير حبيبي

سعود هل استطيع أن أطلب منك طلبا؟؟


أعلم أنك لن تكون لي يوما..
ولكن أرجوك سعود.. أرجوك
لا تكن لغيري..
لا تكن لغيري..

استطيع أن أتعايش طوال عمري
مع كراهيتك لي.. وأنا أعلم أن قلبك خالٍ

ولكن أن يصبح قلبك لأخرى
بينما قلبي يحترق لك ومن أجلك
فهذا الشيء الذي يستحيل أن أحتمله..
هذا هو الشيء الذي سيقتلني وينهيني ويفنيني..

أحبك ياسعود





صفحة أخرى:


اليوم استطعت أن أتماسك
بعد أن قضيت اليومين الماضيين في بكاء عنيف مستمر
أجفاني أصبحت منتفخة بشكل مرعب
ويستحيل أن أخفيهما
كل من رآني ارتعب.. أهلي .. تهاني.. الممرضات
الكل أجبتهم أنها حساسية أصابت عيني..
والكل صدقني..

أشعر برغبة مستمرة في البكاء
ولكني تعبت..تعبت من الدموع المسفوحة بغير فائدة
قررت أن اكتب
علني أنفس بعضا من الحزن المدمر الكاتم على قلبي

سعود سيتزوج

هكذا ببساطة..

وما نحرني تماما..
ومزق بكل وحشية أوردتي وشراييني وخلاياي
أنه هو من أختارها بنفسه..
اختارها بنفسه.. لم تكن ترشيحا من أمه ولا من أخواته
بل هو من أصر عليها

أعرف الفتاة.. أعرفها.. فاطمة
رأيتها عند مها عدة مرات

بالتأكيد هو رأها
لذا أصر عليها كما ذكرت مها لمزنة

أيكون يحبها؟؟

(يحبها)

يالاوقع هذه الكلمة المسموم الجارح
كطعنة رمح مسموم
اخترقت قلبي
لتنثر سمها القاتل في كل أرجاء جسدي المنهك
الذي أنهكه حب سعود حتى النخاع

أنا أحبه
وهو يحبها

أنا أحبه
وهو يحبها

أهكذا تكون العدالة؟؟ أم هكذا يكون الظلم؟؟

كنت أعلم أن هذا اليوم سيأتي.. ولكني كنت أكذب نفسي

كنت أطلب من سعود أن يعيش ناسكا في محراب من يكرهها

لأن من يكرهها عاشت طوال عمرها ناسكة في محراب حبه

آه ياسعود آه..

أعلم أن لا حق لي عليك..

ولكن أ ليس للقلب المدله النابض بحبك حق؟!!

أ ليس لسهر الليالي الطويلة وانت سميري فيها حق؟!

أ ليس لذكراك التي رافقتي في كل لحظة من حياتي حق؟!

أليس لأطنان الدموع المسفوحة لك ومن أجلك حق؟!

أ ليس لطاعتي لك وحفاظي عليك وعلى حرمة وجودك وغيابك حق؟!!

أ ليس لهذا الدفتر المنكوب بين يدي وهو يشهد على آلاف الليالي التي ماشغلني فيها سواك حق؟!

تعبت ياسعود.. تعبت..
ويبدو أننا نصل إلى نهاية المطاف..
ليس نهاية حبك.. لأن حبك لا نهاية له..
ولكن نهاية سعادتي بحبك..

يبدو أنني سأعيش أجتر حزني وتعاستي
وأنا ألوك حبك بأسى
وأنا أعلم أنك بين أحضانها..

ما أقساني على نفسي!!!
(سعود في أحضان أخرى)
كيف أستطاع عقلي أن يقسو على قلبي إلى هذا الحد
لدرجة فتح باب التفكير في هذه التفاصيل
سأبتعد عن التفاصيل الجارحة التي ستنحرني نحرا!!

ابتعدي كيف تشائين
ولكنك تعلمين أنه سيحضنها.. ويقبلها..
ويرسم تفاصيل جسده على جسدها

كفى
كفى
كفى
كفى
كفى


#أنفاس_قطر#











بعد الغياب/ الجزء الثاني والتسعون

#أنفاس_قطر#


سعود عاجز عن سحب أنفاسه وهو يعلم أن دانة علمت بخطبته لفاطمة ويتخيل كيف جرحها الأمر:

(كنتي عارفة يادانة..
عارفة.. وساكتة..
أنا اللي ما أقساني عليش وعلى نفسي
آه يادانة آه
وش العظمة هذي كلها
أنتي مستحيل تكونين مخلوقة بشرية عادية
مستحيل
البشر مايحبون لذا الدرجة
وأنا اللي أعتقدت أنه حبي لش مافوقه شيء
حسستيني بحقارة مشاعري وتفاهتها قدام مشاعرش)




صفحة أخرى:


اليوم أتصلت بي إحدى صديقات الثانوية
أخبرتني أن والدها وأعمامها وشقيقها
سيحضرون غدا على الغداء لخطبتي
أنا كنت أعلم أن والدي عنده ضيوف أغراب على الغداء في الغد
ولكني لم أعلم انهم قادمين من أجلي
أُسقط في يدي
ماذا أفعل؟؟
في كل المرات الماضية.. حينما كان أحدا من صديقاتي أو معارفي يلمحون أنهم يريدون الحضور لخطبتي
كنت أغلق الباب فورا.. ولا أسمح بوصول الكلام لوالدي
ولكن الآن الرجال اتصلوا بوالدي مباشرة

توترت وقلت لصديقتي: "كان أفضل لو قلتي لي عشان أمهد لأبي؟؟"

سألتني بتردد: "ليه فيه أحد متكلم عليش؟؟"

أجبتها: لا ... لكن..

ماذا أقول لها؟؟ ماذا أقول؟؟
أنني قررت أنني لن أتزوج أبدا
لأني نذرت نفسي لرجل يكرهني
وعلى وشك الزواج من أخرى
على وشك أنه يذبحني
ورغم هذا أنا قررت أن اكون وفية لحبه لأخر يوم في عمري
ليتزوج هو .. ليكن سعيدا
أريده أن يكون سعيدا
حتى لو احترقت أنا بنار الغيرة
حتى وإن كانت الفكرة تشعل شراييني وأوردتي لهبا متأججا
ليتزوج هو
لكن أنا يستحيل أن أفعلها
يستحيل أن أسمح لرجل ان يقترب من حدود أي شيء هو لسعود
وأنا نذرت نفسي لسعود جسدا وروحا

أحبك ياسعود



الصفحة التالية مباشرة:

مازلت عاجزة عن تصديق ماحدث
سعود خطبني ووالدي ضربني
حدثان مستحيلان

ضرب والدي لي تجاوزته
لكن خطبة سعود كيف أتجاوزها؟؟؟؟؟

بالأمس كان على وشك خطبة أخرى
اليوم يجد نفسه مجبرا على خطبتي
حفاظا على عادات جاهلية بالية مقيتة

لا وألف لا..
أفضل أن أموت على أن أكون زوجة سعود

أن أصطلي بنار حب سعود وأنا أعلم أنه يكرهني ولكنه بعيد عني

أرحم ألف مرة أن أصطلي بنار حبه وأنا زوجته وأرى الكراهية في عينيه ..
وخصوصا أني سأكون سبب حرمانه ممن يريدها

هذا سيكون هو حكم الإعدام علي..

"أحبك ياسعود
والله العظيم أحبك
لكن يستحيل أتزوجك يستحيل
ومستحيل أخليك تضحي بحبك للي تبيها
مستحيل أخليك تضحي بسعادتك
عشان عادات المفروض تنقرض
كفاية تعيس واحد بيننا
أنا كنت الطرف التعيس في علاقتنا من البداية
وأنا اللي لازم أستمر في دوري
لكنك أنت لازم تكون سعيد.. لازم
أنا ممكن أستحمل تعاستي
لكن مستحيل أستحمل أنك أنت تكون تعيس
مستحيل"




سعود يزفر بحرقة كأنه يزفر نارا مشتعلة من جوفه
( آه يادانة .. آه
وأنا اللي كنت في تيك الفترة
متضايق إني بأتزوجش وأترك فاطمة
آه.. وألف آه
ما أغباني..
وما أحقرني..
وما أتفهني..
كنت طول عمري معتز برجولتي وبشهامتي..
عمر ماشيء ماهزني مثل ماسويتي فيني"




الصفحة التالية مباشرة وبنفس تاريخ نفس اليوم السابق:


" إذا أنتي عايفتني مرة.. أنا عايفش عشرين مرة"
" إذا أنتي عايفتني مرة.. أنا عايفش عشرين مرة"
" إذا أنتي عايفتني مرة.. أنا عايفش عشرين مرة"
" إذا أنتي عايفتني مرة.. أنا عايفش عشرين مرة"

هذا كان رد سعود علي..

لا أعلم كيف فعلتها.. كيف أخذت رقم سعود من هاتف خالد
وكيف اتصلت به.. كان حبي له يسيرني
أردت أن أنقذه من كراهيته لي
وأنقذ حبه لها..

حينما وصلني صوته المتعب المشبع بعبق الرجولة
كدت أن اصاب بسكتة قلبية
أخر مرة سمعت صوته كان من عشر سنوات تماما
على سلم بيتهم وهو يكيل لي الشتائم

الصوت نضج بعمق موجع.. ولكن سيل الشتائم مازال مستمرا
ومعه سيل جديد من التجريح والألم
نحرني صوته
ونحرني بروده أكثر

أ لم نكبر سعود؟؟ أ لم نكبر؟؟

سنوات متطاولة مرت.. ماعرفت منك غير التجريح والقسوة..

يقول غدا سيكون عقد قراننا..
كأنه يقول لي: أن غدا سيكون سجنه وسجني..

أنا سأبدأ مرحلة جديدة من عذاب أعتاده قلبي وخلاياي
ولكنه هو سيبدأ بتذوق العذاب..

كم تمنيت لو كفيتك كل هذا..
كم أتمنى لو أستطعت أن أحمل الهم والألم وحدي
لتكون انت سعيدا

اريدك أن تكون سعيدا
لا ذنب لي بحزنك ياسعود..

كما لاذنب لقلبي الذي سار في طرقات حبك مسيرا لا مخيرا

" إذا أنتي عايفتني مرة.. أنا عايفش عشرين مرة"

وإذا كنت أحبك ألف مرة.. وأعشقك مليون مرة
وأذوب في هواك مليار مرة


أحبك ياسعود
أحبك




الصفحة التالية تاريخ يلي التاريخ السابق بعدة أيام:


اشتقت لكِ يا أوراقي
طردت مزنة خارجا.. حتى أختلي بك

عندي لك خبر مذهل يستحيل أن تصدقيه

سعود أصبح زوجي

هل تصدقين يا أوراقي.. يارفيقة دربي.. وكاتمة أسراري وشكواي

هل تصدقين؟؟

أنا مازلت غير مصدقة حتى الآن

يالا الكلمة العذبة: سعود زوج دانة

سعود لي أنا..

أعلم أن هذا الوضع قد لا يستمر..
ولكن الأيام السابقة التي عشت فيها بقرب سعود
ستكفيني زادا لبقية حياتي..

مرت أحداث كثيرة خلال الأيام السابقة

ماعاد يهم منها أي شيء
إلا أنني أصبحت زوجة سعود
رغم أني طلبت الطلاق منه..
لا أعلم أي قوة واتتني.. حتى أتجرأ وأقول له:

سعود ياقلبي أنت بعد أن أصبحت لي
أريد أن أنتزع قلبي من مكانه.. وان أتخلى عنك..

مزنة تسألني عن وضعنا.. أقول لها من خلف قلبي
لن نستمر معنا.. هو عصبي وأنا عنيدة

أحقا لن نستمر معا ياسعود؟؟!!

أنا مشوشة كثيرا
لا أريد أن أظلم سعود معي

أخشى أن يكون مجرد إحساسه بالمسئولية أو ربما الذنب
لأنه أخذني بدون حفل زواج ثم مرضت عنده
هو مايدفعه للتعامل الرقيق معي


آه.. يالاعذوبته ورقته..
كاد قلبي يتوقف من لمساته..
بل ربما هو توقف.. لذا دخلت للعناية المركزة..
جسدي ماعاد قادرا على احتمال دفء قربه ربما..
لذا ارتفعت درجة حراره مخي للدرجة القصوى..
(وجه مبتسم يبرز منه سنان متباعدان)

المخلوق أعلاه محتاج تقويم أسنان، يتم تحديد موعد لاحق في المستشفى

أما المخلوق النابض في جوفي فهو يتكتك
ومع كل تكة
يقول
أحبك ياسعود



لأول مرة يبتسم سعود منذ بدأ بالقراءة
ابتسامة متعبة.. حزينة
ودرجة حرارة سعود تتزايد
والحمى تثقل وطأتها عليه




الصفحة التالية مباشرة.. نفس التاريخ:

بكيت طويلا
مزنة استغربت مني وبشدة..
ما الذي قد يفجع امرأة في قول زوجها لها
أنه يحبها..

لم يقل أنه يحبني فقط بل قال

" وليه ما تقولين
عاشق ولهان
متيم
مغرم
مجنون
يعشق كل شيء فيك
من ريحتك
لابتسامتك
لصدى اسمه على شفايفك

أحبك
والله أحبك
ومن زمان
زمـــــــــان
قبل ما نولد حتى
لأن حبك الأسطوري اخترقني من الوريد للوريد
حبك أعاد تشكيلي
وإطلاق الإنسان في داخلي

هل فيه أمل أنه في يوم
بتستقبلني جنة حبك في أحضانها؟؟؟"


لا أصدق أن سعود هو من يقول لي هذا الكلام
لا أصدق
لا أصدق


أحقا سعود يحبني؟؟
أحقا لم تكن مشاعري طوال عمري مهدورة؟!
أحقا كان يحبني؟!

كيف يحبني وأراد الزواج من أخرى!!

لولا الخاطب الذي جاءني
أو كان سعود تمم خطبته منها

كيف؟؟ كيف؟؟

أ يعقل أن يكون كل هذا الكلام العذب ليس نابعا من قلبه؟!!

أشعر بالتوتر والقلق بل بالرعب

لا أريد أن أعود مع سعود لبيته

لا أريد أن يغلق علينا باب

أشعر بالرعب من مشاعري
وبرعب أكبر من مشاعره..

أحقا يحبني.. أحقا؟؟

آه ياسعود آه

ارحمني.. كن بقلبي رئيفا وشفيقا
فقلبي ماعاد يحتمل

أحبك ياسعود




الصفحة التالية مباشرة:


في حياتي كلها لم أكن سعيدة كما أنا هذه الأيام
بل أنا أشعر بشعور يتجاوز السعادة
إنها السعادة المصفاة

هذا التمازج الجسدي والروحي مع سعود
بعث في أوصالي سعادة ممتدة لا حدود لها..

سعود كله لي: روحا وجسدا ومشاعرا

روعته لاحدود لها
مذهل في كل شيء
في كلامه.. في شخصيته
في حبه.. وفي تعبيره عن هذا الحب
بكلماته.. همساته.. لمساته.. وقبلاته..

أغرقني في طوفان هادر من مشاعره الفياضة
شيء لم أحلم به ولا حتى في أعذب أحلامي

أريد أن أخبره كم أحبه
كم أعشقه
كم أذوب له وفيه ومن أجله
كم أنا سعيدة به وبحبه

ولكن أجدني متخوفة
من التعبير
والكلمات تجف على لساني

شيء في داخلي يمنعني من التعبير
تجربتي الطويلة مع سعود وقسوته وغضبه طوال عمري
تقف حائلا بيني وبين النطق

أخشى أن أسكب مشاعري التي حجزتها طوال عمري
والتي تجمعت طوفان هادر خلف سد ضخم
لو فتحت السد
سيصعب التراجع
ولو قسى علي سعود أو لفظني
لن يبقى شيء أعيش من أجله

ولكن مافائدة الكلمات حبيبي
أمام ماهو أكبر من الكلمات
رعشتي بين يديك
وتعلق عيني بك وهي ضارعة لك
وتمازج دقات قلبي بأنفاسك

أعلم أنك أصبحت تعلم أن حبي لك
يتجاوز حدود الأحرف والكلمات

أحبك ياسعود



#أنفاس_قطر#










بعد الغياب/ الجزء الثالث والتسعون

#أنفاس_قطر#



مازال سعود يقرأ.. تبقى وقت قليل على صلاة الفجر
وتبقى القليل ليقرأه

وسعود يستعيد جملتها الأخيرة

" أعلم أنك أصبحت تعلم أن حبي لك
يتجاوز حدود الأحرف والكلمات"


(الله يلعن الأحرف والكلمات
اللي وقفت بيني وبينش
اللي أعماني انتظاري لها
عن رؤية حبك المتدفق
ولكن اشلون يشوف
من كان أعمى وغبي
أعمى وغبي
حتى الأعمى والغبي عندهم إحساس
أشلون ماحسيت فيها


لا تتغابى
أنت حسيت فيها
وحسيت فيها بعمق
لكن طبع الطمع البشري
مع غبائك كان مصيبتك
بل كارثتك "



صفحة أخرى:

اليوم سعود يكمل أسبوع من سفره
أتيت اليوم للسلام على أمي وأبي
لي أكثر من أسبوع لم أغادر بيتي
منذ سفر سعود لم أغادر البيت مطلقا
وصايا سعود لي
كانت قانوني
وأجريت على البنات ووالدتي أم سعود
مايشبه حظر التجول خوفا عليهم
ولكن الآن محمد عاد..
وهو لا يخرج مطلقا من غرفته.. لذا وجدتها فرصة للخروج للسلام على أهلي
بعد أن أستاذنت سعود

آه ياسعود
اشتقت لك ياظالم..
أسبوع وأنت غائب
أشعر أن روحي تذوي في غيابك
لاتطل علي الغياب
عد إلى أحضاني بسرعة
يقتلني الشوق لك.. أقسم أنني أشعر أنني أموت شيئا فشيئا في غيابك

أحبك سعود



سعود حالته أصبحت مزرية.. ورعشة الحمى بدأت تغتال جسده بعنف وهو يرتعش ويهتف بكل حسرة الدنيا:

(آه يادانة آه
ندم الدنيا كله مايعبر عن النار اللي تأكل قلبي بوحشية
ندمان حبيبتي والله ندمان
والله العظيم ندمان
وعدد شعر راسي ندمان
بس مالي وجه أطلب السماح
مستحيل أطلب السماح
لأني ما أستحقه
ومستحيل أسمح لش تسامحيني
لاني ما أستحق السماح
ولا أستحقش
ما أستحقش
ما أستحقش)


الصفحة التالية:

فقدت طفلي بالأمس
وغادرني سعود هاربا مني اليوم

أهنالك عذاب أكثر من ذلك؟؟!!!!
أ هنالك ألم يمزق الروح أكثر من هذا؟؟!!
أ هناك حسرة تحرق القلب والأحشاء فوق هذا؟؟!!

يقول أني لا أحبه
بينما هو الوحيد العاشق المتيم الذي ماوجد لحبه مقابلا..

بالفعل هو يحبني أكثر
لذا كان اثباته لحبه الأكبر هو
أن يتركني في عمق حاجتي لوجوده إلى جواري
يتركني وأنا أتلوى ألما نفسيا وجسديا
حزنا على فقد طفلنا
ويهرب ليعاقبني على أنني لم أقل له كلمة حب واحدة

"غبي ياسعود وطول عمرك غبي"
يحزنني أن أقولها
ولكنها الحقيقة المرة

أ ليس في رأسك عينان ترى لهفتي عليك؟؟
واشتياقي اللانهائي لك؟؟
وتدفق مشاعري ناحيتك؟؟

نعم لم أقل لك أنني أحبك
ترددت أن أقولها
لأني خشيت منك
وكانت خشيتي في محلها
أ من أجل كلمة.. مستعد أنت لهدم حياة؟؟!!

لم أقلها لأنها كانت سدي الأخير في وجه خوفي منك
الخوف الذي انغرز في أعماقي منك منذ طفولتي
احتجت وقتا لتتفكك كل تراكمات هذه السنين
ولهفتها ووجعها
احتجت وقتا لأقولها كما أشعر بها
وأنا كما أشعر بها لا تكفيها كل حدود الكلمات

كنت مطمئنة أنك ستعطيني هذا الوقت
لأني كنت متأكدة أنك تشعر بحبي اللا محدود لك

إذا لم أكن أحبك.. فلماذا أترك عملي من أجلك..؟؟

إذا لم أكن أحبك.. فلما بكيت على صدرك بكل لهفة الأرض اشتياقا لك؟؟

إذا لم أكن أحبك.. فمامعنى مئات المرات التي قلت لك فيها (اشتقت لك، وفديتك، ويومي قبل يومك)؟؟!!

إذا لم أكن أحبك.. فمامعنى مئات القبلات التي طبعتها على شفتيك
ومع كل قبلة اعطيك جزءا من روحي لأخذ مقابله جزءا من روحك؟؟

تعبت من الكلام حبيبي تعبت
آن أوان الفعل..

هل تريد أن تسمع كلمة (أحبك) ؟؟

حسنا سعود.. ستسمعها وتقرأها بكل الأشكال

إذا كنت أنت أعمى لدرجة أنك لم ترى كل هذا الحب..
فلن أنتظر أن تتفتح عيناك.. لن أنتظر عودتك بعد شهرين أو ثلاثة لأقول لك أحبك..
إذا أنتظرت حتى عودتك قد تعود لتجدني في المقبرة..

سالحق بك هناك..
سأطلب أن أقضي بالقرب منك فترة تبادل الخبرات...
سأخذ هذا الدفتر معي
لتقرأ ماذا فعلت بي أنت وحبك طيلة 16 عاما..
ولن أعود إلا معك..
أما أني سأمدد فترة التبادل حتى نعود معا.. وسأسمح لخالد بالعودة للدوحة..
واما أنك أنت ستختصر فترة التطوع ونعود معا

في كلا الحالتين
يستحيل أن أتركك
يستحيل
لن أسمح لك ان تضيع مني بعد أن أصبحت لي
نعم أنا غاضبة منك
وغاضبة بشدة
أريد أن أضربك بعنف

ولكني أحبك..
أحبك ياسعود..



الصفحة التالية:

لي يومان في لبنان
اليوم استلمت عملي في مستوصف الامم المتحدة
قلبي عاجز عن احتمال الانفعال
سعود قريب مني
قريب
قريب
أريد اقتحام المعسكر من شدة شوقي له..

ولكني أشعر بتوتر بالغ
وغضبي منه مازال ماثلا
أريد أن أهدأ قليلا
وحينها سأرسل الدفتر له..
وسأنتظره


أحبك ياسعود
أحبك
واشتقت لك..
اشتقت لك..



تبقى في الدفتر 10 صفحات فارغة فقط
وصفحة واحدة مكتوبة
هي الصفحة الأخيرة المكتوبة في مجمل الدفتر
كُتب في منتصفها سطران مرتعشان:

ماعاد للكلمات معنى

وماعاد للأحرف نزف

وماعاد للحياة قيمة

وماعدت دانة سعود

سعود طلقني



مع انتهاء الصفحة الأخيرة
كان سعود قد انتهى تماما


كان يوسف يدخل من الصالة حيث قضوا الليل ساهرين
ليوقظ سعود لصلاة الفجر
وجد سعود ملقى على فراشه وهو يهذي
لمس جبينه المتفصد عرقا
ارتعب يوسف من جبين سعود المشتعل
اقترب أكثر
فأصتدمت قدمه بدفتر وردي ضخم مفتوح على الأرض
يبدو أنه سقط من يد سعود
تناوله يوسف بحرص
وأغلقه بإحكام بدون أن ينظر لما بداخله
ثم خبأه بحرص وخفاء بين أغراض سعود

وعاد لسعود الذي كان مستمرا بالهذيان
وهو ينادي اسما واحدا
اسما واحدا فقط
بشكل متكرر
وبكل ألم الدنيا ولهفتها ووجيعتها

دانة
دانة
دانة
دانة

#أنفاس_قطر#
.
.
انتهى البارت.. لكن إذا كان لكم نفس مشاعري
فبالتأكيد ستعيدون القراءة مرة ثانية وثالثة
في هذا البارت استمتعت جدا بنمو مشاعر دانة
وهي تكتشف مشاعرها.. من الاعجاب للحب للغيرة للهيام
في رحلة طويلة استمرت 16 سنة
.
.
قد تستغربون إصابة سعود بالحمى
ولكن هذه الحمى هي فعلا حقيقية
أعرف شخصا حقيقيا هذه ردة فعله..
شخصيته قوية وحادة.. حين يحزن او يتأثر
لأنه لا يستطيع التعبير بأي صورة لا بالكلام ولا الدموع
يصاب بحمى مرعبة لعدة أيام
..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 14-02-09, 05:03 AM   المشاركة رقم: 734
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 76078
المشاركات: 50
الجنس أنثى
معدل التقييم: مون فلور Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مون فلور Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

كلمه واااااااااااحده اقولها لج

الله يحرسج من كل عين

 
 

 

عرض البوم صور مون فلور Q8   رد مع اقتباس
قديم 14-02-09, 05:11 AM   المشاركة رقم: 735
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26216
المشاركات: 965
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوسي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 60

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



لا أدري ماذا أقول


لقد ضاعت مني الكلمات .....وتاهت الحروف وتبعثرت

رائع .... كلمه قليله .....
مميز ..... كلمه لا تكفي ,,,,,
عميق ...مثير ...فاتن ,,,,جياش ...قوي,,,,,,,
كلمات لا توفيكي حقك.....فأنتي ,,,,نجمه
نجمه متألقه في سماء الأبداع
بارتات ولا أروع ....تألقتي فيها بوصفك لمشاعر
دانه التي هزتني بقوه,,,,وجعلتني أرتجف وأرغب بالبكاء
دانه ....تلك الدره ...التي أستطعتي رسمها بمهاره وأبداع
وجعلتنا نلمس أعمق ...اعماق مشاعرها....
سعود.....أنا حزينه عليك,,,,,ولا أحب أبدا أن أكون في موقفك
فلقد أكتشفت الحقيقه متأخرا وبعد فوات الأوان...
بعد ما خسرت دانه,,,,فهل خسرتها للأبد...
ويكون هذا هو الغياب .....
فمتي أذا العوده والأياب ,,,,

بنات

اليوم أثبت وبكل قوه

أن سعود
ملك حصري
لدانه فقط

الف شكر انفاس علي قصتك الأكثر من رائعه
وعلي تميزك المستمر ,,,,فالي مزيد من التوفيق والأبداع
تحياتي ,,,,,ايتها الكاتبه المتألقه

اقدار

تستاهلين الأهداء فعلا .....لأنك أنتي أيضا مبدعه
وبارتات اليوم غاليه ومتألقه
والغالي لا يهدي الا لالغالي,,,,

 
 

 

عرض البوم صور بوسي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنفاس_قطر, مختلفة, أنا أصبحت مجنونة أنفاس وأنفاسها المتمثلة في بعد الغياب, الغياب/, اقروه على مسؤليتى, تسلمين مذهلة عيوني و الحلوة نفوس على التحفة, بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر, بعد الغياب معجزة المشاعر والإبداع غير المسبوقة, تعجز المشاعر عن التعبير, رائعــــــــــــــة, رواية, عبدالله وجواهر وثورة حب ما بعد الغياب, وجديدة, قصة مختلفة جدا جدا, قصة بعد الغياب, قصة بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t103188.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 03-08-14 11:54 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 02-08-14 12:32 PM
eman_liilas2008's Profile - Mixx This thread Refback 04-09-09 05:54 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ review at Kaboodle This thread Refback 26-06-09 11:16 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 11-05-09 08:04 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 01-05-09 12:15 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 13-04-09 12:48 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Gturl This thread Refback 07-04-09 12:57 AM


الساعة الآن 09:33 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية