لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (8) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-09, 09:24 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


الله يعين الى السبت




اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة #أنفاس-قطر# مشاهدة المشاركة
   لكل المتابعات
أنا والله العظيم ما تتخيلون أشلون سعيدة بتفاعلكم المتزايد مع الرواية
وعشان كذا مفاجأتكم عندي 3 بارتات متتابعة
24
25
26
شفتوا أنا قلت لكم قبل
لما أشوف إنه فيه ضرورة أنزل بارتات متتابعة
راح أنزل
الله لا يحرمني منكم
هذا أولا

ثانيا
أنا امس نزلت بارتين
واليوم بانزل 3
يعني 5 بارتات في يومين
يعني يحق لي أوف على قولة الموظفين
بكرة عندي امتحان صعب
فاسمحوا لي أغيب عن أجواءكم
وبعد ما أرجع من الجامعة بنطلع بمعية الأسرة الكريمة للمخيم
وأعتقد ماراح نرجع قبل السبت
فموعدنا السبت مع البارت الجديد
تقبلوا حبي
وحبي الكبير جدا<== يعني مو فتفوتة مثل بارتاتي على قولة ظبية
وقراءة ممتعة مقدما
مع الأكشن العالي التوتر
وقبل تقرون الكل يستعد أن الأكشن بيكون عالي
نشوفكم السبت

 
 

 

عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 09:28 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


بعد الغياب/ الجزء الرابع والعشرين

#أنفاس_قطر#


بعد دقيقتين..
رن موبايلها برنة مسج..
فتحت المسج بدون اهتمام
فتحت عينها مو قادرة تصدق المكتوب

مستحيل.. مستحيل..

كان المكتوب صدمة مدوية بكل معنى الكلمة..


"حتى أبنائك ذاتهم أسكرهم جمالك
فكيف برجل محروم مثلي
كل خبرته في عالم النساء
ليلة.. ليلة واحدة فقط لاغير..
.
أسكريني..
أصيبيني بالجنون..
رغم أني مجنون بك منذ سمعت همستك الأولى..
.
.
.
تزوجيني "


*************


جواهر بعد وصلها المسج تضايقت شوي
وبعدها قالت في نفسها:
(الخسيس موب هاين عليه أنبسط مع عيالي، إلا ينكد علي، لكن والله ما أنوله اللي في باله، أنا الليلة ماراح أخلي شيء يخرب فرحتى بعيالي
قال تزوجيني قال، تزوجه عزرائيل آمين عاجل غير آجل
وقال مجنون فيني، يارب تستخف صدق وتصير من سكان قسم المجانين الخطرين
وقال المسكين ماعرف من عالم النساء إلا ليلة، مفكرني بنت يومين يقص علي، خله ينقلع هو ووجهه.. الله يقلعه)

وبعدها رجعت جواهر تسولف مع عيالها وهم يسولفون لها، كأنهم عندهم جوع للكلام، أو عمرهم ما تكملوا.. العيال كانت فرحتهم بأمهم، أكبر أكبر من كل تخيل تخيلوه..

بعدها تنحنح عبدالعزيز وقال: وشرايج جواهر بكرة بنسوي لعيالج عشاء عندنا في بيتنا، عشان خالي وهله والجماعة كلهم يعرفون برجعتهم.. بنسوي عشاء كبير بأعزم كل معارفي وانتي إعزمي كل اللي تبين، بنخلي عشا الحريم في بيتنا، وعشا الرياجيل عند بيت خالي..

عبدالعزيز قاطع كلامهم بهدوء: خالكم بنروح نسلم عليه لو بغيتوا، بس العشاء لازم تنطرون أبوي لين يجي، مايصير عشا للرجال وأبوي ما يحضره..

ابتسمت جواهر وعلى قد ما كانت متضايقة من سيرة اللي ماتطيق سيرته، كانت مبسوطة من لفتة ولدها اللي تدل على رجولته: تم يا أمك اللي تبيه، بننطر أبوك لين يجي.. بس بكرة لازم تروحون تسلمون على خالي، هذا في مقام جدكم، وما تخيلون وش كثر بينبسط بشوفتكم..

نوف وهي تبتسم: الظاهر إحنا ما كتب لنا ربي جدان غير خوال أبوي وأمي..


*****************


سارة قاعدة في غرفتها تدرس الامتحانات قربت، وهي معروفة بتقاديرها العالية، رن موبايلها، استغربت من اللي بيتصل عليها الساعة 11 بالليل..
لقطت الموبايل، كان سالم، استغربت: غريبة متصل هالوقت؟؟
- هلا سالم.. من وين الشمس طالعة تذكرت أختك المسكينة..
-
- عن العيارة، توني مكلمس أمس
-
- زين ويومك كلمتني أمس ومستكثرها، ليش تكلمني اليوم؟؟
-
- أبي أتزوج أختس..
-
- عن الخبال، بتتزوجها مرة ثانية يعني؟؟
-
- لا أبي أعرس العطلة هذي..
-
- سالم انا ماني متفرغة لخبالك تالي ذا الليل، أذلف خلني أدرس..
-
- احشميني يا قليلة الحيا، لولا أني أبغي خدمة من وراس، وإلا كان جيتس ودبغتس بالعقال..
-
- زين تبي خدمة اطلب، مو تقول لي عرس وخرابيط
-
- زين إنه هذي هي الخدمة، ابي اروح انا وياس بكرة،
وتنقي الصالة اللي تبينها، وسوي حجوزات كل شيء.. وابي العرس خلال شهر بالكثير مو أكثر..
-
- سالم انت صاحي؟؟
-
- انا بأمرس بكرة.. مع السلامة

سكر سالم التلفون، وسارة بعدها مو مستوعبة اللي هو قاله، حسبته يمزح..


************


الساعة صارت 2 بالليل
وجواهر وعيالها بعدهم على جلستهم وسوالفهم
بعد ماأستأذن عبدالعزيز منهم على الساعة 11، إنه يبي ينام شوي قبل صلاة التهجد، ووداه ولد أخته لوحده من غرف الضيوف، ورجع بسرعة كأنه خايف تفوته لحظة مع أمه..

نوف بحب: يمه تعبانة؟؟ تبين تنامين؟؟

جواهر وهي تمسح على شعر نوف: لا فديتج، بس أبي أقوم أخذ لي شاور، وأصلي ركعتين شكر لله اللي رجعكم لي.. وبعدين أصلي التهجد..

العيال كانوا متأثرين جدا، ومايبون يخلونها
فسألوها بتردد: ماعليه إحنا بعد نأخذ شاور ونبدل، ونجي لج في غرفتج عقب ما تصلين..؟؟؟

جواهر بحب: أكيد ماعليه، الليلة أصلا ماراح تنامون إلا بحضني..

نوف اللي حضنتها بحب: إيه يمه إيه.. أبي أنام بحضنج..

عبدالعزيز تنحنح: لا ماعليه يمه، أنا بأسهر معكم شوي وبأروح لغرفتي..

جواهر بحب: مافيه تسوي علي كبير يا عزوز، بتنام عندي أو أنا بأنام عندك..

عبدالعزيز اللي يسوي حاله جدي وهو مبسوط برجوعه لطفولته وحضن أمه: حاضر يمه اللي تامرينه..

العيال وصلوا أمهم لغرفة الضيوف الكبيرة، وتركوها بعد ماقالوا إنهم بيرجعون بعد ساعة، تكون تسبحت وبدلت وصلت..

جواهر مثل اللي انضربت على رأسها تذكرت نجلاء، اللي قالت لها إنها ماراح تنام لين تكلمها، وإنها ماراح تتصل عشان ماتزعجهم بس تنتظر اتصال من جواهر..

جواهر اتصلت وهي شبه متاكدة إن نجلاء نامت
بس عشان نجلاء تشوف الاتصال وماتحن عليها
مالحق الموبايل يرن رنة وحدة إلا نجلاء رادة بلهفة: ألو يالخايسة.. من لقى أحبابه نسى أصحابه..

حواهر وهي ترمي نفسها على السرير: مبسوطة يا نجلاء مبسوطة مبسوووووووووووطة، حاسة إني أطير، والله اطير بكل معنى الكلمة..

نجلاء بنبرة فرح غامر لسعادتها بسعادة جواهر: والعيال أشلون استقبلوج؟؟

جواهر بصوت يغرد: ما تتخيلين، والله شيء فوق الوصف، بكرة بأجيبهم بيت خالي، تعالي هناك عشان تتعرفين عليهم، مع أني اشك عبدالعزيز يسلم عليج، يستحي وايد يا قلب أمه..

نجلاء بعيارة: بيسلم علي غصبا عنه، وبعدين كملت نجلاء بخبث: إلا ابوهم وش أخباره؟؟

جواهر بكره: سافر الله لا يرده.. تخيلي الوقح موب هاين علي فرحتي بعيالي، إلا يخربها علي، مطرش لي مسج كنه وجهه..

نجلاء بفضول: شيقول؟؟

جواهر: قل قوله، ما أقدر أقول وش قال قليل الأدب، تدرين بارسل لك المسج، اقريه وبعدين أمسحيه...

جواهر أرسلت المسج لنجلاء اللي فتحته بسرعه
تقراه وبعدين قالت على طريقة المسلسلات: اه .. الحقوني.. هيغمى علي..

جواهر بابتسامة: أغمت عليج طوفة ..

نجلاء بلهجة فيها شوي جدية: زين تزوجيه.. (قالتها كأنها قنبلة)..

جواهر : وأنتي صدقتي إنه يبي يتزوجني، هذا بس يبي يخرب علي، وحتى لو يبي يتزوجني على فرض، مستحيل إلا أبو المستحيل وأمه.. واحد أحس بالقرف وقمة الكره يوم أشوفه، تبين أتزوجه وأصير حلاله، يعععع.. ما أتخيل

نجلاء: أنتي مو تبين تنتقمين منه، تزوجيه وسودي عيشته..

جواهر وهي تضحك: شكلج تشوفين أفلام وايد..

نجلاء وهي تضحك بعد: سوي نفس حركات روايات البنات اللي على النت، خذيه ولا تخلينه يلمسج، بس يشوفج ويتعذب ويتحسر على الجمال اللي يثيره وما يقدر يطوله..

جواهر وهي خلاص مو قادرة تمسك نفسها من الضحك: الله يرجج نجول، وأنتي تقرين هبال البنات تبين تطبقينه علي، هذولاء بنات مايعرفون شنو زواج، أنا تزوجت رجال، معناها تعهدت أمام الله أطيعه، وأنا مو مستعدة أخسر ربي عشان عبود الخايس، تلعني الملايكة إذا دعاني لفراشه وأنا امتنعت، عبود بأنتقم منه بطريقتي، وهو بعيد مني، وبدون مايلمس شعرة مني..

نجلاء بضحك: حلوة عبود كثري منها، دكتور ومدير بنك عالمي، وتقولين عبود..

جواهر بابتسامة: ووايد عليه عبود بعد، أول حتى اسمه ما أقوله


*******************


جواهر تحممت وبدلت وصلت بإيمان كبير، وشكرت ربها من أعمق أعماقها على نعمته وفضله عليها

وقعدت تنطر عيالها، من اللهفة كانت تبي تروح تدورهم بنفسها، لكن قالت لروحها: اعقلي أنتي في بيت عبدالله، التزمي حدودج.

وهي جالسة تنتظر عيالها، رن موبايلها، استغربت من اللي يتصل هالحزة، شالت الموبايل تطالع الرقم، كشرت، لحول وش يبي هذا متصل هالحزة..
كان هو..

عبدالله..

#أنفاس_قطر#





 
 

 

عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 09:31 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



بعد الغياب/ الجزء الخامس والعشرين..

#أنفاس_قطر#

وهي جالسة تنتظر عيالها رن موبايلها، استغربت من اللي يتصل هالحزة، شالت الموبايل تطالع الرقم، كشرت، لحول وش يبي هذا متصل هالحزة..
كان هو..

عبدالله..

ماردت عليه ـ خلته يرن لحد ما قطع، أقل من دقيقة: رنة مسج

"أدري أنج صاحية.. ردي علي"

(ويتشرط بعد الوقح) جواهر كتبت له مسج :

"تبي تسأل عن عيالك؟
طيبين وبخير، كاهم نايمين بحضني،
ما كلت حد منهم، ولا طيحته من السرير، ولا خنقته"

رنة مسج بعد دقيقتين :

" أدري أنهم طيبين وطايرين من الوناسة
توني مكلمهم الحين الحين
اثنينهم في غرفة نوف يا ماما كذابة
إذا مشتهية حد ينام بحضنك
تراني حاضر
.
.
تزوجيني"

جواهر حست راسها بينفجر من وقاحته: هذا وش ينقال له قليل الحيا اللي ما يفتهم؟؟ وش بلاني فيه على أخر عمري، الله يأخذه.

جواهر الي كانت مفولة، راقت وبسرعة عجيبة لما شافت عيالها داخلين عليها يتسحبون..
فتحت ذرعانها لهم..
ثنينهم نطوا عليها على السرير الواسع..
حضنتهم.. وبعدها كل واحد منهم حط راسه على كتفها وهو حاضن ذارع..

***********


مع أذان الفجر، عبدالعزيز، اللي قام يصلي التهجد وقعد صاحي للفجر يقرأ ورده كعادته، كان يلف في البيت الكبير
يدور الغرفة اللي فيها أخته عشان يشوفها قامت للصلاة أو لا..

اللي كان مطمن عبدالعزيز إن البيت مافيه مره غريبة، عشان كذا خذ راحته في تفتيح البيبان لحد ماوصل الغرفة اللي فيها جواهر..

فتح الباب بالراحة، حس بالعبرة تخنقه على المنظر اللي شافه قدامه، كانت جواهر نايمة ، وعيالها كل واحد منهم على يد، عيدالعزيز بالذات كان شاد على يدها بزيادة، حتى وهو نايم خايف لا تروح عنه..

قرب منها بالراحة ، وهز كتفها بشويش، جواهر لما شافته فوق رأسها، ابتسمت
وهو قال لها: قومي يا قلبي صلي وصحي عيالج للصلاة، أنا كان خذت عزوز معاي للمسجد، بس انا بأصلي وبأروح لبيتنا..

جواهر اللي كانت سحبت إيديها من تحت عيالها وقعدت، قالت له برعب: بتروح وتخليني هنا بروحي.. في بيت عبدالله

عبدالعزيز بابتسامة شنو بروحج؟؟ عيالج معج.. أنا بأرجع عليكم العصر أوديكم بيت خالي..


**************


جواهر صلت.. وصحت عيالها للصلاة، اللي كل واحد منهم صلى وراح ينام بغرفته لأنهم كانوا تعبانين من نومتهم كلهم متحاشرين على سرير واحد.

جواهر قعدت في غرفتها، مو قادرة تنام، كان نفسها إنها في بيتها كان سوت الحين لعيالها أحسن ريوق..
بس الحين حاسة إنها مربطة، ومستحيل تاخذ حريتها في بيت قليل الأدب..

"أكيد العيال بينامون لين الظهر أنا وش أسوي ذا كله.."

جلست جواهر تقرأ قرآن لحد الساعة ست، بعدها قررت تمدد على السرير مع إنها مو قادرة تنام..

موبايلها يرن
خذت الموبايل بدون تشوف الرقم لأنها كانت متأكدة إنه ماحد بيتصل هالوقت إلا أخوها عبدالعزيز
أكيد يبي يتطمن عليها، ردت بحنان: هلا يا قلبي..

صوته الساخر اللي فيه رنة أمل جاها من الطرف الآخر: والله تطورات، اليوم قلبي، وبكرة روحي، وبعده أنفاسي..

جواهر كحت يوم عرفت صوته الكريه على قلبها، لكنها ردت ببرود: والله منت بالمقصود يا دكتور عبدالله، أنا رديت بدون ما أشوف الرقم.. حسبته حد ثاني..

عبدالله من سمع ردها، حس إن عروقه بتنفجر عرق عرق من الحرة والعصبية: وممكن أعرف من حضرة اللي أنتي قاعدة تغازلينه الساعة 6 الصبح، بدون ما تحشمين البيت اللي انت فيه، ولا تحشمين عيالج..

جواهر ببرود رغم إنها تشتعل من أفكاره اللي ماعرفت أشلون خطرت بباله: والله موب شغلك.. أنت مالك حكم علي..

عبدالله وهو يحاول يتمالك إعصابه: جواهر لا تجربيني ولا تستفزيني.. أنتي ما تعرفين أنا ايش ممكن أسوي..

جواهر ببرود : وش ممكن تسوي يعني؟؟

عبدالله بنفس برودها: أقل شيء ممكن أسويه، إني أسحب قائمة مكالماتج كاملة، واتصل على الأرقام رقم رقم.. لحد ما أعرف الحبيب المجهول، إلا لو أنتي الله هداج، وقلتي لي من اللي كنتي تنتظرين اتصاله.. وتقولين له يا قلبي..

جواهر كان نفسها تقول أكلم حبيبي وش لك شغل، بس أخلاقها ماسمحت لها بهالتصرف
والشيء الثاني إنها خافت إنه يستغل هذا التصرف ضدها ويحاول يحرمها من عيالها..

ردت عليه جواهر ببرود: أنتظر اتصال من عبدالعزيز إللي رجع بيتنا، إلا لو أنت عندك تحفظات إني أقول لأخوي يا قلبي..

عبدالله ببرود أكبر: ماعندي تحفظات..

جواهر وهو حاسة إنها بتولع من تطفله على حياتها، بس قالت بهدوء: ومن تكون عشان يكون عندك تحفظات أو لا؟؟، وثانيا أنت بأي حق تتصل علي هالوقت؟؟

عبدالله بنبرة غامضة: ماجاني نوم وكنت عارف إني لو اتصلت بلقاج صاحية..

جواهر: وعشان انا صاحية ربي يبتليني فيك، أنا بأنام خلاص..

عبدالله بهدوء وبنبرة رجولية عميقة جدا: جواهر.. تزوجيني..

جواهر اللي انصدمت من كلمته اللي أول مرة تسمعها منها بصوته بعد ما كتبها لها مسج مرتين: هذا أمر أو طلب؟؟

عبدالله بنفس النبرة الرجولية العميقة: اعتبريه مثل ما تبين..

جواهر بثقة: في كلا الحالتين، هو مرفوض، مالك حق علي تأمرني، ولا لك خاطر عندي تطلبني..

عبدالله بنبرة أعمق.. أعمق.. وكأنه ماسمع هي وش قالت: جواهر.. تزوجيني..

جواهر اللي بدت تفقد أعصابها، كان ردها عليه إنها قفلت الخط بوجهه..

عبدالله على الطرف الآخر اللي كان متمدد على سريره، قال ببرود وهو يبتسم: طيب يا جواهر طيب.. بتشوفين.. بتشوفين.. أوريج يا جواهر أوريج..إذا ما جننتج ما أكون عبدالله..


******************

يوم السبت/ الصبح

سعود صاحي من النوم مكتئب، اليوم ملكته، المفروض يكون أسعد يوم في حياة أي شاب طبيعي.. بس هو حاس كأنه مثل محكوم يُقاد للمقصلة..

مر على المملك واتفق معه...
وعقب راح للبنك سحب فلوس أحتفظ بجزء منه معاه في ظرف وعطا أمه الباقي عشان يشترون لدانة شبكة ودبلة..

وطلب منها تأخذ مها معها عشان هي أعرف لذوق البنات، وطلب منها تشتري أحسن شيء
وفي خاطره قال : حتى لو كنت ماأطيق دانة ذي، عشان خاطر انه اسمها بنت عمي..

وعقب ماخلص مهمته على الظهر، رجع يرمي جسده على سريره، وهو حاس بهم كاسر ظهره..

وهو على حالته ذي دخل عليه أخوه محمد بابتسامته المعهودة: حيا الله معرسنا..

سعود بنفاذ صبر: واللي يرحم شيبانك يا محمد مانيب متفرغ لهذرتك الفاضية..

محمد بابتسامته: أفاااا... معرسنا مخيس النفس علينا.. يا أخي لنا الله أنت تملك اليوم.. وحن الله بيرزقنا بكرة..

سعود ببرود مغلف بهم: أيه أنت تبي مزنة ماشاء الله عليها أدب وركادة، مهوب ذا المعقدة دانة..

محمد بجدية ما تناسب شخصيته: حرام عليك يا سعود.. لا تظلم حظك، ولا تخلي مواقفك القديمة مع دانة توقف في طريق سعادتك..
دانة مافيه مثلها في البنات ثنتين، ولولا إنك اكبر مني، وإلا ماكان خليتها لك حتى وإن كانت أكبر مني .. إحمد ربك، والله إن أمك داعية لك ليل نهار..

سعود يتمدد على سريره، ويغطي رأسه بالغطاء: محمد إطلع وسكر الباب وراك..


**************

عبدالعزيز صحا من نومه مرعوب وهو يشم ريحة أمه
قال يكون اللي صار كله حلم.. راح يركض بجنون للغرفة اللي أمه فيها..

فتحها لقاها مرتبة.. وماحد فيها.. حس إنه بيجن.. أمه وين راحت.. يعني هذا كله كان حلم..

نط السلالم نط.. وهو ينزل تحت ..يحس إن قلبه بيطلع من مكانه..
لما شاف أمه جالسة تحت مع نوف يشربون شاي وأمه ترفع عيونها له وتبتسم، وعرف إن السعادة اللي كان عايشها أمس كانت حقيقة مو حلم..

حس إنه مايقدر يكمل نزول وإن رجوله ما تقدر تشيله.. فجلس على الدرج..

جواهر لما شافت عبدالعزيز قعد على الدرج، قلبها انخلع عليه، ركضت طالعة له وقعدت جنبه وهي تقول: حبيبي وش فيك؟؟ تعبان؟؟

عبدالعزيز حضنها بقوة وبكى بهستيرية: يمه لا تخليني لا تخليني..

جواهر قلبها انخلع على ولدها، الولد خوفه إنها تروح وتخليه غير طبيعي..

حضنته بحنان: ماراح أخليك لا تخاف..

عبدالعزيز وهو يبكي: إحلفي ما تخليني إحلفي..

أمه وهي تحصنه أكثر: والله ما أخليك يا قلبي.. قوم الحين لغرفتك غسل وبدل وتعال تريق معانا..

عبدالعزيز مسح وجهه وطلع.. وفي رأسه مخطط يبي يسويه

كل هذا كان يصير ونوف تطالع بدهشة بدون ما تتدخل..

رجعت جواهر وقعدت جنب نوف، وسألتها بهمس: عبدالعزيز هذا طبعه، يعني عاطفي بزيادة كذا وانفعالي؟؟

نوف وهي بعدها مدهوشة: بالعكس يمه بالعكس، كان جدي وايد وما يحب يعبر عن مشاعره.. أنا من البارح وأنا مستغربة منه كأنه واحد ثاني، واليوم بزيادة بعد..

جواهر في نفسها: الله يوريني فيك يوم عبدالله، عقدت ولدي، حسبي الله ونعم الوكيل..


****************


العصر الملكة في بيت أبو خالد..

تمت الملكة على خير، والشهود كانوا محمد وخالد
والكل كان مبسوط
عدا اثنين
سعود ودانة..

خالد راح يودي المملك، وعقب ماراحو، قام سعود وحط ظرف كبير في حضن عمه: يا بو خالد هذا مهر دانة، وهذا مهوب قدرها عندي، لأن قدرها عندي عالي ومهوب بالفلوس، وأنا يا عمي ابغي العرس في أقرب فرصة، لا أنا أدرس ولا هي تدرس، عشان ننطر العطلة، يعني بعد شهرين زين..

أبو خالد شال الظرف وقام داخل وهو يقول: مايصير خاطرك إلا طيب.. ابشر..

ومحمد ألتفت على سعود وهمس بصوت مرح: هماك ما تبيها، هماك مستعجل على العرس، وش ذا الخرطي؟؟

سعود ببرود: على تبن ومهوب شغلك..
وكمل سعود في نفسه: خلني أجيب الدانة ذي عندي أأدبها، يمكن الله كتب ذا الزواج عشان أبرد حرتي القديمة فيها، "ودامك فيها وش اتنيها"

ابو خالد دخل على بنته اللي كانت مسكرة على روحها في غرفتها، بس كانت مصممة إنها ما تبكي: خلاص الفأس وطاحت في الرأس وش بتفيد دموعي يعني..

حط الظرف في حضنها، وقال بهدوء: ترى عرسش بعد شهرين.. تجهزي بسرعة..
وطلع..

دانة اللي كانت تحس إن كل صدمة أقسى عليها من الثانية، كانت تطالع في الفراغ مكان ماكان أبوها واقف..

(وش شهرينه بعد ذي؟؟)
ونزلت ركض على الدرج ورا أبوها..

#أنفاس_قطر#




 
 

 

عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 09:36 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



بعد الغياب/ الجزء السادس العشرين

#أنفاس_قطر#


دانة نزلت الدرج تركض ورا أبوها..

لحقته وهو خلاص داخل مقلط الرياجيل

المقلط كان فاضي/ والباب بينه وبين ومجلس الرجّال مسكر..

مسكت يد أبوها..

بحزن غاضب: يبه تكفى تكفى، شنو شهرين، أنا أبي سنة على الأقل.. (كانت تفكر إنه سنة مدة طويلة، ممكن سعود يغير رأيه فيها)

أبوها بغضب: أنتي ما تسمعين؟؟ قلت لش شهرين يعني شهرين.. وعودي وراش..

دانة بصوت عالي: يبه يعني غصبتني عليه ، وبتغصبني على موعد العرس بعد..

أبوها وصوته بدأ يعلى بعد: وش فيه موعد العرس بعد؟؟

دانة بغضب: فيها إني أكره ولد أخيك هذا، وماني بطايقته، عطني سنة يمكن أغصب تفكيري عليه وأعصر على روحي ليمون..
قرفانة منه يبه والله قرفانة منه، ارحمني يبه حرام عليك..

قاطع كلام دانة المتدافع دخول سعود المفاجئ والأشبه بقنبلة عليهم في المقلط
دانة من شافته أرتعبت، تدور شيء تستر فيه وجهها وشعرها

لكن هو توجه ناحيتها بثبات وعطاها أقوى كف يمكن تتخيله في حياتها
طاحت على الأرض وشعرها الطويل اللي كانت مرفوع بكلبس ينفك كله ويتناثر على كتفها، والدم يسيل من طرف فمها.

عقب سعود كأنه ماسوى شيء وجه كلامه لعمه: يبه طال عمرك أنا أبي اخذ مرتي لبيتي الليلة، الزواج عقد وإشهار، وكلها صارت..
والحفلة خلاص مالها داعي..
الليلة بأسوي عشا رياجيل في البيت عشان يكتمل شرط الإشهار.. وبعد كم يوم أمي تسوي لدانة عشا..

عمه اللي تفاجئ من هذا كله، بس حب يأدب دانة على قولته رد: اخذها لا بارك الله فيها..

وبعدين وجه كلامه لبنته: قومي البسي عباتش وروحي مع رجالش..

دانة اللي كانت مصدومة ومرعوبة وقلبها واقف وترتعش من الصدمة
كان ودها تترجى أبوها كل رجاءات الدنيا
وتبكي عنده أنهار
وتبوس رجله بعد عشان ماتروح مع سعود
لكن مو قدام سعود، ماراح تشمته فيها: زين يا سعود دواك عندي، أنا تضربني يالمتوحش..

بعدين وجهت كلامها لأبوها وهي تدنق عشان شعرها يغطي وجهها: إن شاء الله يبه، خله يعطيني دقايق..

سعود ببرود: هذا اللي (خله) اسمه سعود ورجالش، إذا بغيتي شيء كلميني أنا..

دانة ماردت عليه ودخلت داخل..

قبل دقايق

في المجلس محمد اللي لما سمع حس حريم في المقلط، طلع..

لكن سعود اللي عرف أن الصوت صوت دانه، أصر إنه يقعد لأنه كان يعتقد إنها ماجات للمقلط إلا لأنها تبيه يسمع
فلما سمع كلامها اللي هي تقوله: حس بالنار تحرقه من أقصاه لأقصاه لأنه أعتقد إنها تبي توجه إهانة مباشرة له، فكان دخوله عليها واللي سواه..

دانة اللي دخلت على أمها وخواتها، اللي لما شافوا شكلها ارتعبوا، أمها برعب: وش فيش؟؟

دانة بصوت ميت: بأروح مع سعود لبيته الحين؟؟

أمها كانها حد ضربها على رأسها، وخواتها مو قادرين يستوعبون هي وش قاعدة تقول..

بعد دقيقة صمت
كان أول حد تكلم غالية أصغر خواتها اللي قالت بصوت متقطع: دانة أنتي وش تقولين؟؟ بتروحين معه بدون عرس؟؟

دانة بنفس الصوت الميت: إسالي أبيش اللي أرخصني لولد أخيه..الدانة الرخيصة.. !!!

بعدين وجهت كلامها لأختها مزنة: مزنة تعالي معي لغرفتي..

طلعت مزنة معها ودموعها في عينها والكلام ميت على لسانها

في الوقت اللي أم خالد وغالية انخرطوا في بكاء حاد..لأنهم يعرفون أبو خالد إذا قال كلمة ما تصير ثنتين، وعلى طيبته إذا عصب، ماحد يقدر يوقف في وجهه.


*************


جواهر وعيالها في بيت خالها..
اليوم كان يوم فرح غير طبيعي، موزة في الأساس كانت عندهم، وفهد وطلال لما عرفوا جاووا هم وحريمهم..

حصة ونوف أشبكوا على طول مع بعض، وكأنهم صحبة لهم سنين..

أم فهد بس تطالع جواهر وتبكي وتقول في نفسها: ليتج هنا يا أم عبدالعزيز، تشوفين فرحة جواهر..

والكل كان ملاحظ إشراق جواهر وفرحتها، كلهم فرحانين لها، ونجلاء طبت عليهم بعد، ولما شافت نوف، حضنتها بشكل غير طبيعي، وماكانت تبي تفكها.وكانت تسأل عن عبدالعزيز..

جواهر بفرحة حقيقية: في المجلس عند خالي..

نجلاء: خليه يجي أبي أسلم عليه..

جواهر بابتسامة: مارضى يدخل، مستحي، مع إن البنات قالوا بنتغطى بس نبي نشوفه ونسلم عليه من بعيد، بس هو مارضى..

نجلاء بابتسامة: عشتوا، حتى عزوز بيستحي..

وهم في سوالفهم وجو السعادة الغير طبيعي اللي كانوا فيها، جواهر ونجلاء كانوا قاعدين على جنب ويسولفون، نجلاء كانت تبي تعرف تفاصيل اللقاء بالتفاصيل الدقيقة

رن موبايل جواهر رنة مسج، يوم شافت المسج من عبدالله توترت، وما كانت تبي تفتحه، نجلاء باستفسار: وشفيج؟؟
- جواهر بتوتر: عبدالله مرسل لي مسج
- نجلاء بفضول: افتحيه..
- جواهر بقرف: ما أبي.. كلامه يغث..
- نجلاء خذت الموبايل من يدها غصبا عنه، وفتحته، قرته وحطت يدها على قلبها على طريقة الأفلام، وتنهدت بطريقة مسرحية وعطته جواهر تقراه:

" في شرفة غرفتي بالفندق أجلس..
أجلس في جو بارد إلى درجة التجمد..
ولكن قلبي يستعيد ذكرى همسك
فيشتعل نارا ترسل لهيبها في جسدي..
(الأذن تعشق قبل العين أحيانا)
ما كنت أومن بهذا
حتى اغتالني صوتك..
أيمكن للأنسان أن يعشق شيئا
لم يتذوقه
لم يمتلكه..
كوني لي
إغتاليني بصوتك الملائكي المثير..
اكرهيني لو أردتي
احرقيني
ولكن كوني لي
.
.
تزوجيني"

جواهر لما قرت المسج مسحته وقالت لنجلاء: الله يأخذه قليل الأدب، قولي آمين


*****************


سعود قاعد في سيارته، ينطر دانة تطلع عليه..

وهو قاعد ينتظر سمع صوت سيارة تفرمل بصوت قوي (كأنه صوت انفجار) توقف جنبه، كانت سيارة خالد، اللي نط بسرعة من السيارة..وغترته يسحبها في يده

جاء.. ووقف جنب دريشة سعود وأنفاسه طايره ومشتعلة ووجهه أحمر، وقال لسعود وعيونه تطق شرار: وش أنت تتنى يا ولد عمي؟؟ (تتنى: تنتظر)

سعود ببرود: أتنى مرتي ياولد عمي..

خالد وعيونه تولع بس محاول يمسك أعصابه: توكل على الله ياولد عمي، مرتك عقب شهرين مهوب ذا الحين..

سعود اللي بدأ يعصب: خويلد أنا ماني بأصغر بزرانك، أنا متفاهم مع عمي.. مالك شغل..

خالد وهو بدأ يعصب: أنت عارفني يا سعود، أنا فاسخ، لا تخلينا نتذابح هنا.. خلك العاقل وتوكل على الله.. والدانة كنك تبي تاخذها أخذها على جثتي.. مهوب كافي غصبناها عليك، تبي تاخذها غصب لبيتك بدون عرس، أنت شايف اختي سبيه.. توكل على الله يا ولد عمي..

سعود اللي خلاص فقد أعصابه، حول من سيارته: وإذا ما توكلت، ورني وش بتسوي، روح لأختك خلها تعجل علي يا خويلد..

خالد اللي شياطين الدنيا تنططت في وجهه: تهبى أنت ووجهك وتخسى وتعقب.. بتغصبني على أختي وفي بيتي.. أنت منت بشايفني رجال قدامك..

ودخل خالد للبيت بسرعة، في الوقت اللي سعود ظل واقف في الحوش وهو يولع من الغضب..

أم خالد اللي كانت قاعدة في الصالة واللي هي اللي اتصلت على خالد وعلمته بالسالفة، كانت تشوف كل شيء من الزجاج العاكس وكانت تبي تطلع عليهم..

ارتعبت يوم شافت خالد داخل عليها مثل الصاروخ ويطلع لغرفته.. وعرفت ولدها المجنون وش يبي يسوي

راحت لأبو خالد في المجلس، وقالت له وهي تبكي: ألحق على العيال بيتذابحون في الحوش..

أبو خالد نط وراح للحوش، على طلعته، كان خالد طالع بالرشاش في يده، ويوم شاف أبوه قال له بصوت مولع نار محرقة يرتعش من الغضب:

قل لولد أخيك يتوكل على الله، ماله مره عندنا إلا عقب شهرين.. وإلا الأحسن خله يطلقها، إلا ذا أوله ينعاف تاليه.. الدانة ماهيب طالعة من هنا إلا على جثته أو جثتي.. مهوب كافيه إن حن زوجناه شيختنا.. يبي يذلها ويقهرها..

سعود اللي شاف خالد طالع برشاشه، قرب منه بكل قوة، وحط رشاش خالد في صدره: اذبحني يا ولد عمي، أنا ماني بطالع من هنا إلا بمرتي..

#أنفاس_قطر#




 
 

 

عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 09:39 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98291
المشاركات: 8,044
الجنس أنثى
معدل التقييم: ساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداعساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداعساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 258

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ساعه بلا عقارب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم...
يسلم النقل مذهله ...والله ما تقصرين بسرعه نقلك للأجزاء من اول نزولها
بس بجد الفصول قصيره جدا لو مهو تنزيلها اليومي مدري وش كان صار فينا يمكن نكون تحرقنا من الانتضار وصرنا مثل الرسوم المتحركه يطلع الدخان من اذوننا
يؤؤؤؤؤه بارتات مسكته كل بارت يسكت الي قبله ياويلي عليها
عبدالله : حلال فيك يا رجال الي يصير ومن هذا الحال و اردى يارب ...وش المراهقه الي صايدتك صدق من قال ان لكم مراهقه متاخره وهذا حنا شفناها فيك الحين عشان المره مهي متزوجه طايح فيها تغزل بس تعال من علمك الغزل هاااااه و طفح البير عندك مره وحده ونعمت العين بالمرود بسبب صوتها وطولها يؤؤؤه ودي بس اشوف شكلكل لمن تشوفها اخاف تنجلط ولا تصير مثل الطفل لا صق فيها ههههههههههههههههه
اما عليك مسجات تجلط يارجال وبعد كل غزل.. تزوجيني خخخخخخخخخخخخ
جواهر : يسلام جاتك فرصه الانتقام منه على البارد ياليتك تعرسين على غيره وتحرقين قلبه...بس مستحيل تسوينها ...والسبه عيالك وتفكيرك المنحصر فيهم وماراح يجيب راسك غير عزوز ولدك
عزوز : يا بعد عمري ...الله لا يحرق قلبك و يخليلك امك يا نظر عين امك ...والله الحال الي وصلت له شكلك بتروح مع امك على بيتها وما راح تتركها تغيب عنك
سعود : يؤؤؤه وش اقول عنك يارجال من جد انك وحش مثل ما قالت عنك بس عرفت انك انت الي بتادبها على طوالت السانها بس ماتخيلتها بهذى الطريقه كسرت خاطري والله الدانه وانحرق قلبها المسكينه من كلمة ابوها
خالد : مالت عليك وش هالتعصب يالخبل مالت على رجال مثلك ما عندهم تفكير بالعقل كله بس تفكيرهم في مد اليد والقتل
بس تعرف بتجيك دانه وتوقفك عند حدك وتروح معه ...لانها شافت عمرها رخيصه خلاص عند ابوها ما عد يهمها تروح الحين ولا بعدين لانها بتمشي مع المثل ((ما يضر الشاة سلخها بعد ذبحها )) مدري المثل صح ولا لا
ننتظر ليوم السبت بكل شوق يا اهل الذوق (نفوسه / مذهله )

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ساعه بلا عقارب ; 07-01-09 الساعة 06:58 PM
عرض البوم صور ساعه بلا عقارب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنفاس_قطر, مختلفة, أنا أصبحت مجنونة أنفاس وأنفاسها المتمثلة في بعد الغياب, الغياب/, اقروه على مسؤليتى, تسلمين مذهلة عيوني و الحلوة نفوس على التحفة, بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر, بعد الغياب معجزة المشاعر والإبداع غير المسبوقة, تعجز المشاعر عن التعبير, رائعــــــــــــــة, رواية, عبدالله وجواهر وثورة حب ما بعد الغياب, وجديدة, قصة مختلفة جدا جدا, قصة بعد الغياب, قصة بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t103188.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 03-08-14 11:54 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 02-08-14 12:32 PM
eman_liilas2008's Profile - Mixx This thread Refback 04-09-09 05:54 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ review at Kaboodle This thread Refback 26-06-09 11:16 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 11-05-09 08:04 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 01-05-09 12:15 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 13-04-09 12:48 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Gturl This thread Refback 07-04-09 12:57 AM


الساعة الآن 09:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية