لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب > خواطر بقلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

خواطر بقلم الاعضاء خواطر بقلم الاعضاء


سذاجة حب

اتذكر ذلك اليوم عندما قرعت الباب متهوره لم اتوقع ان ينتبه لتلك القرعات فتح الباب على عجل بينما لم ادرك ذلك و دون ان اهندم نفسي

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-09, 04:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة القلوب


البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 11885
المشاركات: 4,536
الجنس أنثى
معدل التقييم: سراب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سراب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي سذاجة حب

 

اتذكر ذلك اليوم عندما قرعت الباب متهوره

لم اتوقع ان ينتبه لتلك القرعات

فتح الباب على عجل بينما لم ادرك ذلك و دون ان اهندم نفسي

دعاني لدخول

لم اكن واثقه من انني اريد الدخول لكنني غامرت ودخلت

اعجبني دفئ عالمه وامانه

كررت زيارتي لبيته بل انه اعطاني مفتاحه !!!

فأصبحت املك بيته دون صك او ميثاق بل بحب و ثقه

علمته الطهو وعلمني الغزل

غنيت له كلمات كتبها لي

غادرت منزله ذات ليله ولم استطع الرجوع

انتظرت ان يسأل ان يأتي

تركت باب بيتي مفتوحاَ

انتظرت وانتظرت

ذبحني الشوق لكن كرامتي منعتني ان اذهب له

نفذ الصبر ودفنت الكرامه

لبست السواد وذهبت له

وصلت نسيت عدم سؤاله واحساس الحب المهدور

عادت الابتسامه لشفتي

رأيته يخرج من منزله لكنه لم يرني فقد كانت عيناه متعلقه

بطفل يمرح امام بيته!!

تأملت ماحولي فلا الزهور زهوري ولا الوان الواني ولاتلك الموسيقى موسيقاي!!

ففهمت ان المفتاح الذى لدي لم بيعد ينفع

دفنته وحبه وكان قلبي قبره

عدت ارداجي والسواد يكتسي كل زاويه امر بها


لتعلو ضحكتي في نهاية الطريق


لانني انتظرت عبثاَ

فقد تذكرت انني لم اعطه يوماَ عنواني

لانه ابدأَ لم يسأل !!!!!!!!!

فلماذا لم يسأل هل لأحد ان يجيبني...وكيف غفلت عن ذلك !!!!!

 
 

 

عرض البوم صور سراب  

قديم 20-01-09, 06:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 96021
المشاركات: 563
الجنس أنثى
معدل التقييم: ثلوج عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ثلوج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سراب المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
Congrats

 

من وجهة نظري المتواضعه انه لم يسأل لأنه لم يكن جاد ..

لو كان جاد كان وصل لعندك بدون ان يعرف عنوانك

وانتي غفلتي عن ذلك لأنك كنت مغيبه.. في مرحلة الحب.. اللاوعي

ولكن..

شفافيتك ونيتك الحسنه انقذتك من الوصول اليه للمرة الثانيه.. وحعلتكي ترين الطفل دون ان يراكي هو
عدت ادراجك وكرامتك محفوظه والحمدلله

" خاطرة جميله سراب" قدرتي تحسسيني اني داخل القصه لدرجة تخيلتني واقفه في الليل من بعيد انظرلحديقة بيته بسور ابيض منخفض وطفل يلعب بالداخل :)

تحياتي لك حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور ثلوج  
قديم 20-01-09, 10:23 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 116612
المشاركات: 585
الجنس أنثى
معدل التقييم: ღزهرهღ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ღزهرهღ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سراب المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
Ciao

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سراب مشاهدة المشاركة
  
اتذكر ذلك اليوم عندما قرعت الباب متهوره


لم اتوقع ان ينتبه لتلك القرعات

فتح الباب على عجل بينما لم ادرك ذلك و دون ان اهندم نفسي

دعاني لدخول

لم اكن واثقه من انني اريد الدخول لكنني غامرت ودخلت

اعجبني دفئ عالمه وامانه

كررت زيارتي لبيته بل انه اعطاني مفتاحه !!!

فأصبحت املك بيته دون صك او ميثاق بل بحب و ثقه

علمته الطهو وعلمني الغزل

غنيت له كلمات كتبها لي

غادرت منزله ذات ليله ولم استطع الرجوع

انتظرت ان يسأل ان يأتي

تركت باب بيتي مفتوحاَ

انتظرت وانتظرت

ذبحني الشوق لكن كرامتي منعتني ان اذهب له

نفذ الصبر ودفنت الكرامه

لبست السواد وذهبت له

وصلت نسيت عدم سؤاله واحساس الحب المهدور

عادت الابتسامه لشفتي

رأيته يخرج من منزله لكنه لم يرني فقد كانت عيناه متعلقه

بطفل يمرح امام بيته!!

تأملت ماحولي فلا الزهور زهوري ولا الوان الواني ولاتلك الموسيقى موسيقاي!!

ففهمت ان المفتاح الذى لدي لم بيعد ينفع

دفنته وحبه وكان قلبي قبره

عدت ارداجي والسواد يكتسي كل زاويه امر بها


لتعلو ضحكتي في نهاية الطريق


لانني انتظرت عبثاَ

فقد تذكرت انني لم اعطه يوماَ عنواني

لانه ابدأَ لم يسأل !!!!!!!!!


فلماذا لم يسأل هل لأحد ان يجيبني...وكيف غفلت عن ذلك !!!!!

بالبداية سراب ,,شدتني خاطرتك من أولى كلماتك
أنسجمت كثيراً مع أحداثها وكم تأثرت بها
ورداً على سؤالكِ ..ربما كان هو أيضاً بإنتظاركِ
ولم يسأل لأنه تأكد بأنك ستعودين ولن تقوي البعد ..
لكنكِ كابرتي ..وضاعت الفرصة من يدكِ ليجد لنفسه
عالماً آخر بعيداً عن قلبك .
تقبلي مروري..

 
 

 

عرض البوم صور ღزهرهღ  
قديم 21-01-09, 08:57 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سيدة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 22956
المشاركات: 891
الجنس أنثى
معدل التقييم: ro7ana_27 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ro7ana_27 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سراب المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي

 

غاليتي سراب.....

لن أقول شيء.... فقط أهديك هذا البوح..... القديم جداً في مذكراتي...

حكايتي .... !!!؟؟

لا تنظر إليَ عيناك بتلك النظرة اللعينة ، الملفعة بالحزن والموشحة بالشفقة المشينة
نعم أحس بأنك تريد إنتزاع حقيقتي الدفينة في نحول هذا الجسد وأطرافه المسكينة
لكن ألا ترى معي أن أعراض هذا المرض بادية تماماً في عميق عيناي ورجيف شفتاي
إنه هذا المرض الأسطوري الذي نهش قلب قيس وصلبت عليه شفتا ليلى
ربما تقول في ذات نفسك ما هذا الكم من البلاء الذي تلاقفته قلوب الضعفاء
وتناقلته لبنى ، عبلة ، فاطمة ، ميسون ، نهى ، وبكت عليه أسماء
إنه الحب يا بليغ الحكماء ، يا من طالت حكمتك وبلغ رشدك عنان السماء
حبي الذي بدى كقطرة من الندى ضحكت على خد وردة حمراء
لتلك الجميلة ، الحسناء ، المدللة الحوراء
يا ليت شعري كم أحس بدفئها، يديها ، نهديها ، مليكة الظباء
إختطفت القلب وزرعت مكانه مقبرة للحياة وسجناً للهناء
أحببتها كلها بدون إستثناء ، كبريائها عفويتها.... وطلقت بعدها كل النساء
فأهداني القدر أياماً معسولة ، لقاءات ، ضحكات وأجمل القبلات
لا تدري يا صديقي مدى تيهي وعشقي لها فقد إنزوت عني الإبتسامات
وبت وحيداً تحرقني الآهات وتكسرني الكلمات ، تتلقفني الوحشة وتضربني المأساة
أصبحت كعصفور في القفص محصور ليس لي ضحكة همسة ولا حتى في المختصرات حضور.
سرقها القدر وحبس عني الشمس والقمر
دفن قلبي بعثرني غيرني دمرني وإندثر
بحثت عنها في جنبات حيّنا، بلغت عنها الطيور فتشت عنها بين السطور فلم أجد لها حضور
تحلت بمحبس غير ذي محبس يتلألأ في بيضاء يديها ويعكس لها كل ملبس
خاتم الخطوبة الذي حرمني منها وبت بعيداً سجيناً في عالم متغطرس
هذا الخاتم اللعين المذهب إعتدى علي دمرني وأسهب
عادت إلي بهاتفها تبث حبها وتقول بأن حبي بداخلها متكدس
وبعد أشهر إعترفت لي بأن حبه ذاب في قلبها والعشق في نفسها له متربص
نعم يا صاحبي فقد أصبحت تعشقه وكلامها معي فقط للحزن مخلص
رأيت في عينيها ذات النظرة اللعينة في عينيك ، نظرة الشفقة والتملص
يا ليتني لم أعشقها لم أحبها يا ليتني من حبها أحسن التخلص
فها هي باتت عاشقة معشوقة وبات قلبي بالحزن والهم متكدس

نارة

 
 

 

عرض البوم صور ro7ana_27  
قديم 21-01-09, 01:17 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 91830
المشاركات: 261
الجنس ذكر
معدل التقييم: فارس للغرام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فارس للغرام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سراب المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي كل الاحترام

 


مشاعر واحاسيس متقلبه هذا هو الحب من غير أمل
ومشاعرك المتقلبه دليل على صدق حبك واحاسيسك
هكذا الحياة دائما تسبقنا وتبقي لنا الفتات ونكتفي به
نكون سعداء ودموعنا تتلألأ بعيوننا
هل هي دموع فرح أم دموع حقيقيه من يدري
تنزف جروحنا ونبتسم... نتألم ولا أحد يدري
نسبح في دنيا الخيال ونفسر كل حركه كيفما نشاء
الابتسامه تفسر كأشتياق
العيون في كل مره تطرح سؤال
والاجابه دائما من دون ثبات
أختي سراب جميل جدا بل رائع من بعد غياب كان يستحق الانتظار
روعة بلأداء وبالكلمات
لا تحرمينا من المزيد فكلماتك حقيقه وليست سراب .
دمتي بخير وعافيه

 
 

 

عرض البوم صور فارس للغرام  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سذاجة
facebook



جديد مواضيع قسم خواطر بقلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:58 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية