لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-09, 09:38 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



اليوم الجمعه

عماد وزياد راحوا للمسجد دون ابوهم...........وزياد هو اللي دايما ينبه اخوة

وينصحه...........يعني الايه انقلبت اللي قبل عماد هو الناصح

لزياد..............بعد ماخلصت الخطبه والصلاه روح عماد للبيت وزياد ظل

بالمسجد لصلاه العصر.............ودخل على هايدي اللي بتموت من الملل

بروحها
هايدي: ياخوك ياعماد طلعني..............باموت من الوحده لحالي..........قبل

الجوهره مونستني...........الحين ماعندي احد وابوي مسافر ............شوف

لي حل............
عماد: خلاص نروح لام سعود ونفطر عندها ............هاااااااااا.......أيش

رايك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: واااااااااو..............وناسه.............يلا الحين البس..............

طلعوا وراحوا لبيت عمتهم الللي فرحت فيهم من الخاطر.............وجلس عماد

شوي بس بعدين استاذن قال يبغى يخلص اشغال وبعدين يجي للفطور........

وجلست هايدي تسولف مع عمتها وسعاد وبعدين راحن يشتغلن في المطبخ وظلت

هي لحالها........لان العيال الصغار راحوا مع ابوهم للخرج........وشوي يدق

التلفون
هايدي: الوووووووو؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: بسم الله من ذي.............هيه انتي من انتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: والله حضرتك اللي متصل............قولي من انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد......حشى هذا مهو بيتنا ........ماعندنا قرود حنا: انا

ماجد..............هذا بيت مين؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: اهلييييييين ماجد..............كيف حالك وعلومك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: لاوالله الصوت مهو غريب علي...............مين انتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: وللللللللل..............بنت عمك ماتعرفني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد سكت كأنه يحاول يتذكر: اييييييييه............هدوووووه...........كيفك

يابنت الخال..........
هايدي: بخير ..........ياأخ العرب..............
ماجد: تراك طولتيها وهي قصيرة................شخبار مرت اخوك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي : طيبه بس ماجت معنا................
ماجد: أكيد ابو الشباب يبغى يصير من حاله معاها...........
هايدي: ههههههههههههااااااااااااااااااي.............ضحكتني ...........ابو

الشباب عزوبي اليوم............
ماجد: يحليلكم.........ماالوم لو شردت عنكم..........هههههههههههههههههه
هايدي: ياليتها شردت ..........الا اختها تعبانه ومنومه بالمستشفى وصارت

عندهم عشان كذا..............
الخبله ماتدري انها رمت قنبله على الاخ وهي ساهيه............صنم وقف

مكانه............ولاقعد يتحرك............وبدى العرق يندي من جبينه مع ان

اليوم براد............واللي معاه وقف مايدري ايش صار له.........وهايدي

تنادي ...........لاحياه لمن تنادي...........قفل الجوال وطلع ركب سياره

صاحبه وصاحبه طار له قبل مايسوق...............
هشام: اشبك يابويا اتجننت..........حتى الاغراض خليتها برا.........وسحب

مفتاح السياره.........ونزل دخل الاغراض ورجع ركب.............ايوا داحين

روح اذا انتى عاوز............مع اني مااشتريت كل البقاله........
ماجد:....................................
هشام: يابويا مد يدك للمفتاح................يلا امشي............
ماجد:..................................
هشام يرفع راس ماجد اللي على مقود السياره.............انخرع

هشام..........عيون ماجد حمر من الزعل وماسك نفسها عن الصياح

غصب............
هشام: بسم الله الرحمن الرحيم...........اعوذ بالله من الشيطان

الرجيم.............ماجد........اخويا والله ماقصدت ازعلك...........خذ

السياره كلها لك..............أنا من ليا غيرك ياخويا.............حلفتك ماتزعل

عليا.................
ماجد: منومه بالمستشفى..................وحرك السياره طيران...............

وهشام يمسك الطاره شوي وعمره شوي
هشام: شوي شوي............حتودينا في داهيه.............ياخويا انا محتاج

عمري ماني بايعه...........بسم الله السياره........(كانت جايه صوبهم سياره

)......ويحرك الطاره بسرعه يمين............ياخويا الاشاره..........وقطع

الاشاره.............ماجد انتى اتخبلت بعقلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟حيغرموني ويسوو لي

الهوايل.............ويرجع يمسك الطاره مره ثانيه ويضرب على وجهه ماجد

يحسه مهو صاحي.............يابويا اصحى ياماجد...........احنا بصيام

داحينا..............خلاص.............ومااتكلم ماجد غير لمن وقف على باب

المستشفى.................
هشام: انا قلت كدا برضك...........انت محتاج تنظيف لعقلك...............فيك

مشكله صح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: الشوق داخل....................
هشام ظن بكلمه الشوق يعني حبه ولا حاجه كذا:مين ............حد من

اهلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: لا .....................
هشام نرفز اكثر..........كل هالهوايل ومحد من اهله: انتي داحين

حتموتني..............مادام محد من اهلك..............ليه كنت حتخلينا ضيوف

هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد..........:محد من اهلي..............بس احد.............ويأشر على

قلبه.............ويناظر تحت..........
هشام اللي صحيح تفشل.......وانا من اليوم ازاعق عليه..........وهو حبيبتو

داخل...........مسكين الله يكون في عونه................:أنا اسف يابويا

ماكونت عارف..............
وماجد ينزل ...............وينزل هشام ويعترض طريقه............يابويا انت

اتخبلت.............امسك نفسك يارجال..........حتخلي اهلها يعدموها

داحين..............وهو يمشي وهشام يمسكه ويحاول يقنعه..........أخر شي

.........ضربه هشام كف شوي حامي............وبعدين مسك هشام يده دليل

انه متلوم على اللي سواة...........ويناظر في ماجد..........أنا اسف ياماجد

سامحني...........بس كونت حتعمل مصيبه داخل............ولمح د.عبدالله

جاي.............وطارن العفاريت قدام عيونه.............بلحظه كان ماسك د.

عبدالله من صدره ويجرة على الجدار.............ويضغط عليه وهو عيونه

صواريخ عليه................وهشام يمسك ماجد ويحاول يهديه..............

وهو مايتكلم بس يناظر..............دكتور عبدالله بعد مصدوم من اللي يسويه

ماجد............والكل تجمعوا عليهم...............وماجد ماسك د.عبدالله

غصب.............واخر شي تحضنه...............الكل انصدم............لكن

اللي مايعرفوة.............انه همس باذنه.............:الحب

بالقلب.............ماتقدر تاخذه غصب...............وابتسم ابتسامه

انتصار...............وطلع............د.عبدالله.... .....كان يعرف ماجد

واستغرب اللي سواه برغم انه ساعدهم بحاجات كثيره...............وظل يفكر

ماكان يدري ان الشوق مرقده عندهم................
ماجد طلع برا............وقف يجي نص ساعه بدون مايتحرك...............

وهشام مايدري يقرب له ولا يبعد............ندمان انه صفعه.............وميت

على انه يواسيه...............وشوي شاف ماجد يتحرك..........وتحرك

وراه..........دخل محل ورود واختار باقه ناعمه وحلوة.............وكتب شويه

كلام على كرت وقال للبايع يوديها لمريضه مكتوب اسمها هنا .............

وطلع..............هشام لسى ماقدر يكلمه...........وشافه وهو بعيد شوي

ركب السياره مكان اللي جنب السايق.............فرح انه ركب وراح ركب

جنبه............ووصله للبيت............ماجد وهو نازل : اسمع

هشام..........بدون لف ودوران...............(ماجد بقلبه ........خلاص راح

يخاصمني طول عمره)..........فطورك عندي اليوم...........وابتسم ابتسامه

باهته..........
هشام مهو مصدق: أنت متأكد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد وهو داخل: ايوا متاكد ............أن تأخرت...........مالك شي

................
هشام ماصدق............راح للبيت يتجهز حق الفطور...............

في المستشفى
د.عبدالله طول العصر ..........يفكر ايش يقصد ماجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أنا ماسويت له

شي............ولادست على طرفه حتى............ويسوي فيني الموقف البايخ

هذا................والله ماهقيتها منك ياماجد...........وطول ماكان منوم العام

وانا اهتم فيه............ليش انقلب على كذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وبها الوقت جت ممرضه وعطته المرضى اللي يراجع عليهم قبل ماينتهي

نويته.............واخذ كل وحده وقعد يدور...............ويوم فتح الروزنامه

السابعه كانت الشوق يوسف .............
ظل مبحلق ماصدق............معقوله امس كنت في بيتهم مافيها

شي............ودق الباب شوي ودخل............وكان ماسك قلبه لايرجف

زود...........
د.عبدالله: السلام عليكم................
الشوق : وعليكم السلام............
ماكان يقدر يقولها مثل كل المرضى .....سلامات ........لا اليوم بطل وشيخ

وصحتك تمام..........كان يستحي......:اشلونك الشوق...........تحسي

شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق.......احس اني ابي استفرغ منك........ياليتك تطلع: لا

سلامتك...........مافيني شي...........مادري اصلا ليش نوموني...........
د.عبدالله: انتي تعبتي البارح...........وزي مهو واضح معاك

قولون.............ليه احد مزعلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق مسكت نفسها لان تهديد امها واضح: لا مين اللي يبغى يزعلني

يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله: مادري .............أنتي قولي لي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق بدت تنافخ من تحت النقاب........أوووف وبعدين معاه...........ياربي

كيف اسكن معاه تحت سقف واحد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هنا دق الباب ودخلت باقه ورد ولانها كبيره حطها الولد على الطاوله...........

والكرت واضح وبسهوله شاف الدكتور الاسم...............

وهناااااااااا...............كا نت الصدمه................

هايدي كانت واقفه بالمطبخ مثل قلتها............تشوف عمتها تطبخ

وتسوي.............وهي واقفه.............حتى سعاد كانت بس تقطع السلطات

وترتب السفره بالمغلط...................
سعاد: اجهز حق كم شخص؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الام: عيالي خمسه...........ابوهم وعماد.............وضيف

ماجد.............حطي احتياط لزياد ولو يجي احد ثاني
هايدي: زياد عمتي يبغى يفطر عند صاحبه..............
سعاد: مسكين هالزياد..............احسه مهو زياد الاولي.............
هايدي: لا كذا احسن.............هادي...........وتطوع الله يوفقه ان

شالله...........أقله ماصار يزاعق على ويهاوش.............
سعاد:هههههههههههههههه..............هذا اللي همك الحين............


من جهه الرجال بالمجلس كانوا سوالف .............وضحك.............ودخل

ماجد معه هشام سلموا على الكل............وبعدين جلسوا...........هشام

مستحي من ماجد..........وماجد حاس فيه........

اذن المذن ودخلوا المقلط............انصدموا..........
كان في تمر اشكال والبان وقهوه وعصيرات...........بس.............
عماد يناظر لسعود: ويش ذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود مسك الضحكه غصب: هذا الفطور الله يسلمك............
عماد عزالله ماافطرنا اليوم: وليه متعبين اعماركم ............كلفتوا على عمركم

واجد
سعود خلاص ضحك غصب
ابو سعود: حياكم الله............افطروا.............
هشام استحى مره............حس انه في نص هدومه............اللي مستغربه

ان العيله قعدت وسمت وافطرت ولا كن فيه شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قعدوا اكلوا لهم كم تمره وبعدين قاموا للصلاه.............وكل واحد يفكر أي

احسن مطعم يسوي فطور بيهجم عليه........يوم خلصوا الصلاه ودخلوا البيت

جلسوا................
جا ابو سعود من الصلاه وناظر فيهم: وراكم ياعيال جالسين...........ويناظر

بسعود: أفااااااااااااا..........وراك ماقلطتهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود ماسك الضحك غصب على اشكال الجوعانين............
ابو سعود: الله تحييكم...............تفضلوا..............وقام وا ودخلوا

المغلط...........تفاجؤ بما لذ وطاب............
عماد يناظر بسعود بعين...........سعود حرك يديه دليل انه ماله دخل وهمس:

قوانين العايله الكريمه........
افطروا وهم يفطروا ناظر ماجد لهشام وهشام نزل عينه............استحى
ماجد: الله يجزاك خير هشام.............كنت رايح اسوي مصيبه

اليوم............سامحني.............
هشام فرح ان ماجد مهو زعلان عليه: لا يابويا...........انتى اللي

سامحني..........انا نسيت نفسي..........ومادري ايش اللي

سويته............
هنا الكل ضحك على محاوله هشام يقلد كلام ماجد

افطروا وراحوا للمجلس يتقهوو ويسولفوا...........

وبلحظه ابو سعود ناظر لهشام قدامهم: اقول ياهشام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام: اهلا ياعمي...........اتفضل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الكل يطالع ابوهم لانه بين انه جدي....:اقول ياولدي...........ماكنكم طولتوا

علينا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام ولسى مااستوعب: طولنا عليكم في ايش ياعمي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سعود: بنتا..........مهي بايره............وامس جونا ناس يخطبوها وانا

قلت اني في رجال متكلم عليها وعطيناه كلمه..............وهو مارد علينا

للحين.............وحنا ننتظر بس التعلق ياولدي مهو زين..............
عاااااااد..........لو تشوفو وجهه هشام هالحين...........استحى وارتفعت

حرارته وصار وجهه اشكال والوان.........ماجد مسك حاله غصب

عنه...........وسعود ابتسم............وعماد فرطها ضحك بعد ماخلى وجهه يم

الجدار............
هشام: و........و........الله ياعمي مادري ايش اقولك(هو كان مستحي لان

اخوهم ماصار له فتره متوفي)..........ان شالله قريب اتصل في الوالد

يجي..............
ابو سعود: ياولدي انا ماابغى اضغط عليك..........كانك ماتبغاها

خبرنا.............
هشام بدون تفكير: لا لا..........ايش ماابغاها............وسكت لان الكل ضحك

حتى احمد الي مايدري بالسالفه ضحك...............
ابو سعود حس انه احرج الولد: طيب ياولدي خبروني على اخر الشهر لان

الرجال يبغوا يرجعوا لي عقب العيد ان شالله............وطلع برا...........
هنا الكل ينغز.......عماد: اوهووووووو....راحت عليك ياعماد راح يصير في

عريس غيرك الحين...........ماجد........ياعيني ياعيني على اللي يستحون

والله............فيصل : خلاص ياعيال ذبحتوا الرجال.........وكان هذا كلامهم

لين ماراحوا لصلاه التراويح..........


في المستشفى

كان لسى واقف د.عبدالله ويطالع الورد اللي جا...........والشوق وجهها تقطع

من الحيا وماتدري وين تندس........وظلوا لدقايق كنها شهور...........طالعها

د.عبدالله بحزن كبير ............كأنه فهم كلام ماجد ...........وحاول يجس

نبضها
د.عبدالله: الشوق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق .:نعم دكتور؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله.......وبخبث: تدرين من كان عندي اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق وهي مالها خلق تعرف منهو: مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله: تذكرين المريض اللي يقرب لك اللي اخوه مات من فتره؟؟؟؟؟؟؟؟كان

مركز الدكتور على عيونها لانه مايشوف غيرهن
الشوق فتحت عيونها على الاخر وتناظر له مع انها نادر ماتحط عينها بعينه:

ميـــــــــــــــــــــن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله وحس انه مسكها بالجرم المشهود:

مــــــــــاجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: ميـــــــــــــــــــن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وبدى الارتباك واضح

بصوتها اكثر واكثر..........ل.........ل...........ليش.........ك .......كان

عندك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟تبلع ريقها...............
د.عبدالله: يهددني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: أيــــــــــــــــــش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله: يقول....................كلام مهو مفهوم .............ومادري ليش

يقوله...........
الشوق باهتمام: أيش قال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله...........يحاول يلعب باعصابها: قال كلام بايخ عن الحب

ومالحب..........وحاجات مالها معني............
الشوق وباهتمام اكثر: حاجات مالها معنى زي أيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله وكأنه يتهمها: أنتي ليش مهتمه لها الدرجه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: هاااااااااا............مهتمه...........لا......... .لا...........ماني

مهتمه ولاشي............عادي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
د.عبدالله: كلمك الوالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هنا الشوق انصدمت ماتوقعته يسألها مباشره بعد هالتحقيق ولعب الاعصاب:

...................................
د.عبدالله: تدرين الشوق.............انا عندي كرامه................وماارضى

على نفسي شي..............لكن اني انهان بمكان............ماراح اسمح

ابدا................وطلع من عندها وبراسها الف سؤال وسؤال...........

طبعا ماقرت الشوق الرساله قطعتها على طول من القهر اللي حست

فيه...............وطلعت من المستشفى وردت للبيت...............واعلنوا

اهلها موافقتهم على الدكتور...........ومرت الايام............وصرنا باخر

الشهر..........وماجى ابو هشام للحين من السفر.............

في بيت ابو سعود

سعاد كانت تترجى اخوها سعود يوديها السوق:

سعوووووووووود..............سعودتي............ .الله يخليك...............
سعود: قلتلك راسي يعورني............ابي انام الحين............
سعاد: اقولك بليييييييزززززززززز..............انا اختك الوحيده.............
سعود: ابي اعرف ليش ماتروحين مع البنات وصاحباتك..........رايقه تعوري

لي راسي............
سعاد: البنات يروحن لاقسام الحريم..............وانا مااحبهن..........
سعود: وليش بالله ماانتي بحرمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: وعععععععععععع.............لاتذكرني بس............هن وملابسهن اللي

ترفع الضغط.............
سعود: لاوالله...........الانسه وين تبغى تروح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: زي كل مره.............اقسام الرجاله .............يعني في الاسواق

المشتركه .........عااااااااااادي...........
سعود.......عارف ان النقاش معاها عقيم..........وماراح يفيد:

اوففففففففففففففف............الله يعين اللي بياخذك..........
سعاد: الا قول داعيته له امه بليله القدر............
سعود: امه الله يرحمها.............
سعاد عاقده حجتها: منهو اللي الله يرحمها؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود: ام زوجك ............متوفيه من سنين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: لاوالله...........ومنهو هذا اللي امه متوفيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود: هشام...............
سعاد انصدمت لان محد خبرها بالسالفه وحسبتهم بطلوا...............وقامت

ولاتكلمت............
سعود: هييييه............وين طرتي...............سعاد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راحت لغرفتها...........لاوالله هذا اللي ناقصني.............هشام

بعد............انا قلت خلاص نسوا السالفه...........رجعوا يطروها مره

ثانيه...........
سعود دخل وهو معصب: شوفي انا ابغى اطلع برا واشغل

السياره..............10 دقايق جيتي حياكي الله............ماجيتي مع سلامه

الله..............
سعاد مافكرت كثير طارت ولبست عباتها وجت معه..............

في السوق

وقفت سعاد تناظر للملابس اللي هي اصلا للرجال لكن تاخذ منهن تحسهن

اكشخ........سعود......:بالله يالمزيونه ليش ماتشتري لك دشداشه ولا حتى

تنورة؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد:وععععععععععع.........قال دشداشه ..........ترفع الضغط خصوصا الا

تمسكها والا تعدلها ومادري أيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود وهو ماسك الضحكه: ومن متى الانسه تلبس

دشاديش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ههههههههههههههههه
سعاد: لاتذكرني...........هي مره وغصب امي خلتني البس.............ولا

.............ماوصلت البيت الا رميتها وتصدقت بها على الخدامه اللي ماصدقت

فرحت من الخاطر..............
سعود: ابي اعرف ليش ماتلبسين تنورات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: انا يالله استحملهن بالكليه تقول لي تنورات............دخيل عينك

فكني...........وترجع تناظر للبلايز المعروضه...........
سعود ضحك عليها ومشى يشوف الغتر والمسابح كان خاطره

يشتري.............سعاد ماانتبهت لاخوها انه راح من جنبها...........وشافت

بلوزه مقلمه عجبتها وتمسك اللي جنبها من يده وتسحبه يمها.............الرجال

اللي كان واقف عندها استحى وسحب يده لانه عرف انها غلطانه............هي

ناظرت للي عطاها ظهره مره ثانيه وضربته خفيف على غترته وهي تقول

سعوووود.............الغتره طاحت من الرجال وهو يناظر لها:نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟انتي

ماتستحي تغازلين كذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ياستي انا رجال خاطب عيب عليكم.............

(كان شعره اطول وانعم من اخوانها..........وكان عامل ***وكه.........
سعاد استحت ووجهها غدى اشارت مرور.........طالع هذا يقولي خاطب يعني

انه: ياخويا غلطانين........حتى احنا مخطوبين........ورمت

القنبله............أصلا انا جايه اشتري لخطيبي هديه......(عشان تفسر وقوفها

بالمكان الغلط هههههههه).....هي كانت لابسه عبايه مزينه برسوم موف

واكمامها ونقابها ................
الرجال ناظر لها بعين............ومشى
سعاد انفشلت من حالها وطلعت تدور على سعود..........يوم وصلت له .:سعود

يلا مشينا...........
سعود وهو يناظر للمسابح: لحظه ..........لحظه...........خليني اشوف
سعاد شافت الرجال جاي واستحت مره...........هذا الحين يشوف سعود يحسبه

خطيبي وانا ماني ناقصه...........اللي فجع سعاد ان الرجال شافها وضحك من

الخاطر وصوت على سعود...........هي ظل قلبها يدق........هذا ايش يبغى

يقول لاخوي؟؟؟؟؟؟؟ياويلي كان يقوله اختك تغازل والله لويدري ماجد كان ذبحني

وقطعني بعد...........سعود رفع راسه وابتسم وناظر لاخته نظره

مافهمتها...........
سعود: هلا والله بالقاطع اللي مانشوفه الا بالسنه مره............
...........:اهلين بيك ياخويا............وينغزة...............ياواد يابو

حركاااااااااااات..............
سعود يطالعه مستغرب ؟؟؟؟؟؟؟هذا ايش يخربط: هشام..........ايش تقول

انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام ماسك الضحكه غصب.........:ماقلت لي انك خطبت كنت حابارك

لك...........
سعود يناظر.......هذا استخف؟؟؟؟؟؟؟:أناااااااااااا..............خاطب

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انت ويش تخربط؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام سكتت كانه فهم الموضوع غلط: ياخويا شفنا ناس معكم قلنا خاطبين

وتجهزو؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود: هههههههههههاااااااي.............صح اللي معي مخطوبه لكن مهو

حقي............
هشام: لاتقول هادا العفريت خطب.............متي صارت هالهرجه............

وانا اعز اصحابه مايخبرني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود........هذا ياساذج .........يايستحي: ياخويا خطيبه ناس عندهم ***وكه

وشعرهم ناعم...........وكلامهم جداوي بحت...........ويحبونا...............
هشام استحى وغدى لونه الوان..........هادي الحين خطيبتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وقعد

يتذكر صح ماجد ماعنده الا اخت وحده...........ياعيني راحت تشتري لي

هديه(صدق حاله الاخ)بس ماشالله عليه قويه.............وسرح وهو يناظر فيها

وهي خايفه مووووووووت من اخوها............
سعود عطاها كف خفيف: ياخوي مابعد صارت حلالك ...........

عيب............
هشام: اسمح لي ياخويا مستعجل................ومشى وسعود يضحك عليه

بصوت مسموع..........وصل لاخته اللي من شافته ظلت ساكته وخايفه
سعود بغمزه: تدرين من هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد لسى خايفه يكون خبره: مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود طالعاه وهي تمشي: زوجك المستقبلي.................ماسمع الا طيحه

الكيس اللي كانت شايلته..........سعود ضحك ومسك الكيس............ايش

فيك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد.........يامصيبتي ...........عاااااد الا هو من بد الناس...........ابو

***وكه...........ياويلي الحين يقول من كثر مااحبه شاريتن له

هديه.............وصارت الوان اشكال...........
سعود غير هز كتفها: ايش فيك كل ذا عشان قلنا زوج .............خلاص

سكتنا..............
سعاد طالعته: يلا روحنا............مابغى اشتري اليوم............وروحوا وهي

زعلانه من قلب.............
اللي مانام من الفرحه اليوم هشام............الله على عيونها حلوات..........

وكمان ماشالله ماهي حاطه لاكحله ولا شي(مايدري ان الاخت ماتستخدمهن

اصلا)......ولا جسمها...........رهيب...........ايش بك ياهشام انت

اتخبلت.........بس لازم اتخبل ...........تشتري لي هديه..........هادا هو

الحب صحيح...........كان مستانس مثل العيل اللي يقدمون له هديه

هههههههههههههههه

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 09:41 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ومرت ايام الشهر المبارك عليهم بسرعه...........اتفقوا ابو سعود وابو هشام

ان الملكه تكون ثالث ايام العيد بينما الشوق رفضت الزواج.........وامها

اجبرتها وزعلت عليها واخيرا رضت وحددوا الملكه بعد الامتحانات يعني شهر

11هجري...........

في بيت ابو سعود يوم الملكه...........سعاد كانت تصيح من

خاطرها..........ماكانت مصدقه انها خلاص بتتزوج راعي ال***وسه,,,,

وععععععععععععع............كل ماتتذكره ماتدانيه زود..........مع انه احلى من

اخوانها كثير وبشره فاتحه وعيونه حلوات وناعسات وجسمه معضل شوي من

الرياضه اللي يسويها............وغير هذا يهتم بروحه مره ...........كل اهل

الغربيه يهتمون بنفسهم اكثر عن الباقين............وهذا اللي يخليهم مميزين

شوي..........ودخل المليك عليهم ورفضت سعاد انهم يسوو حفله وقالت

عائليه...........وامها دخلت عليها.......
الام: يلا يابنتي بعدك ماتجهزتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: ماني متجهزة...........وماراح انزل............خليهم يجيبون لي الدفتر

هنا واوقع لهم.............
الا: واعيباه يابنتي ...........ليش ماتنزلين واليوم ملكتك...........ومحد

غصب عليك............
سعاد والدموع في عيونها: الله يخليك يمااااااا............خليني في

حالي...........
طلعت امها ..........وشافت ماجد داخل
ماجد: هاايمااااااااا وين العروس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الام ارتبكت لويشوفها ماجد مااتجهزت راح يذبحها.:ياوليدي.........اليوم كانت

تعبانه وحالتها حاله...........
ماجد خاف عليها صحيح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وطلع يشوفها .........وفعلا يوم طلع كان

وجهها اصفر
ماجد: سلامات سعاد تقول امي تعبانه؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد خافت يوم شافته داخل لكن ارتاحت من كلام امها وكملت التمثيله: ايوالله

ياخوي مادري ليش بطني يعورني؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد بضحكه: طبعا مهو عروس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد استحت كانت تبغى تسب بس سكتت: ياخوي اللي فيني كافيني لاتزيد

علي.............
ماجد ضحك وهو يقول والله سوالف بنات.......هههههههههههههههه
وجاب الدفتر وهي ماوقعت الا بالزور(مادري ليش كل البنات كذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

ويوم روحوا المعازيم ظل هشام ينتظر وهو مهو مصدق حاله من الفرحه وانه

صار عريس وراح ياخذ اللي في باله............لكن انصدم يوم ماجد خبره انها

فعلا تعبانه وماقدر يشوفها............وتضايق وراح وهو مكسور خاطره

عليها..............وماكان معاها جوال يتصل عليها منه............

ثاني يوم العصر جا هشام يزورها
الخدامه اللي فتحت الباب: نئم بابا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام: قولي لماما سعاد فيه رجال ابغى شوف.............
الخدامه يس بابا..............
ودخلت الخدامه سعاد كانت تقرى مجله وعندها امها..........
الام: مين على الباب؟؟؟؟؟؟؟؟
الخدامه : هازا فيه واحد كبير ابغى ماما سئاد..........
سعاد: مين اللي يبغاني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الخدامه: هازا سيم سيم بابا ماجد.............
الام: واعيباه هذا اكيد هشام دخليها جوا انا الحين اطلع له...............
سعاد اووووفففففففففففففففففف..............ورمت المجله وطلعت

فوق.............
الام: هيه يابنت تراها عيب عليك............لو دروا عنك اخوانك

ذبحوك...........
سعاد: يمااااااا............طلوع ماراح اطلع زين.................وكملت

طريقها...........
الام: هالبنت والله بتجلطني............لو غصبناها كان ماعليه..................
وظل ماجد في المجلس ودخلت عليه ام سعود:هلا والله ببناخي حياك

الله...........
هشام: هلا والله بعمتي وصافحها كيفك ان شالله طيبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سعود: الحمدلله بخير وعافيه...........انت ويش علومك .............بشرني

عنك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام: علومي الحمدلله كويسه...........وسكت شوي وكان مستحي: الا كيفها

سعاد..........قالوا لي تعبانه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سعود .......الله يسامحك ياسعاد على الموقف هذا: الحمدلله

ياوليدي............بس تعرف دلع بنات..........
هشام سكت شوي وقام: سلمي لي عليها ومد يده..........واديها هادولا

...........وانا استاذنت من عمي..........وقولي لها هشام يقولك

سلامات............وطلع وكان متكدر............
هشام برا: كيف يعني...........زوجتي وماتجي تسلم عليا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بس يمكن

هي فعلا تعبانه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بس حتى ولو لازم تسلم على الاقل............بس

يمكن تستحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟معقولها اللي شفتها في السوق ماكانت

تستحي؟؟؟؟؟؟؟؟يمكن مستحيه من هذاك الموقف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وظلت الافكار تودي

وتجيب...........

طلعت ام سعود لبنتها لقتها تسوي شعرها اللي اصلا ولادي.............رمت

على السرير باقه ورد ملونه بين الابيض والاحمر بطريقه جميله وكيس

صغير...............:والله ماتساهلي هالرجال الطيب............
سعاد وهي تناظر.......انا اللي مايستاهلني.........دليل الغرور عندها: وتناظر

للمرمي:ويش ذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الام: هديه من الحبيب اللي انتي ماعطيته اصلا وجهه ويقول انه اخذ اذن

ابوك..............وطلعت وصفقت البا وراها دليل الغضب.........
سعاد ناظرت للورد وكان منظره جميل وفيه كرت............ماكلفت نفسها تقرى

الكرت.........رمت كل الورد بالزباله(قاسيه صح)...........وبعدني بترمي

الكيس بس فتحته الاول........شافت جوال..........ومغلف بطريقه راقيه

..........ومسكته بيدها وقاعده تفك التغليف اتفاجأت انه بيرن على

نقمة.............راشد الماجد (متكبر علينا)حست بفخر انه يحس انها متكبره

عليه..........بسرعه فتحت..........شافت اسم(الحب لك وحدك)وبسرعه قالت

لاوالله...........هذا اللي باقي الحب لك وحدك...........ماعاد الاذا احبه

انا.............وتركته يرن لين وقف.........بدخله امها عليها:
الام مستغربه: أيش هاذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد بسخريه: الاخ مهديني جوال........منتظر اني اكلمه؟؟؟؟؟؟؟؟
الام: والله الحيا منك طاير..........يابنتي عيب هذا زوجك..........رضيتي والا

انرضيتي..........وعليك حقوق وواجبات له...........
سعاد بسخريه: مافشر...........قال حقوق وواجبات...........قال............
الام بعصبيه: جاوبيني بصراحه...........دامك منتي باغيته ليش رضيتي

تزوجيه ومحد جبرك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد باستهزاء: غلطه...........وندمانه عليها...........ماكملت الا وهذاك

الكف يجيها من امها..........وهي تقول...........صحيح ماعرفت

اربي............تحسبين عيال الحمايل لعبه في ايديك..........هــــ. وقطع

كلامهم رنين الجوال مره ثانيه
الام تناظر فيها متشككه وعرفت انه هو:ردي عليه................
سعاد: .................................
الام.......وتاخذه وتحطه عند يدها ردي عليه.............وتناظر لها

بعصبيه...............
سعاد مسكته والدموع اصلا تنزل من وجهها وحطت على اذنها: الوووووووووووو
هشام ماصدق انها قالت الو فرح من كل قلبه: الو.............ايش يقول بها

الموقف............بدال مايقول مبروك قال سلامات.............قالوا لي الاهل

تعبانه..........
سعاد وهي تناظر لامها وبصوت مبحوح يبين انها تعبانه: ايه ..........كنت

تعبانه شوي............
هشام بخوف مبين على صوتها تعبانه: والله............أوديك المستشفى

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد..........ماعاد الا ذا يوديني: لا ماله داعي خذيت بنادول والحمدلله

احسن...........
امها كانت واقفه على راسه يعني ماتقدر تكلم وتقول شي
هشام سكت شوي بعدين قال :..................مبروك.................
سعاد انصدمت: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام استحى لانها مانتبهت لصوتها: اقولك مبروك...........عليك ...........

واستحى يقول ياحبيبتي..........
سعاد:..........................الله يبارك فيك........................
امها ابتسمت يوم سمعتها نطقت هالكلمه لعل وعسى تحس............
هشام سكت شوي: مادري.............اقدر ازورك بكرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد والله الرجال انهبل..........قال يزور: لا........قصدي..........عندي

امتحانات الكليه عارف...........يعني ماعندي وقت كثير............
هشام زعل من خاطره غيرها يتمنى زياره الخطيب ولا يحصل...........وهي ولا

معبرته: طيب خلاص...........توصيني على شي قبل مااسكر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد زفرت زفره حاره ...........واخيرا مايحس ذا: لا مشكور.............
هشام : لا وعلى ايه............ماعملنا الا والواجب..............
سعود قفلت حتى قبل مايقول مع السلامه
امها: هي كذا ابي بنتي............تحترم زوجها وتصونه...............
سعاد قال احترم قال: يلا يما ابي ارتاح...........
طلعت امها وهي جتها رساله...............
مبروووووووووك الملكه........................وانتظر

ردك......................

سعاد: مابقى الا ارد على ذا............وقفلت ونامت للمغرب..........

باليل كلمتها الشوق والجوهره يبغن يمشن للسوق.............بعد رفض والحاح

منهن رضن.............ومشن للسوق......طبعا مااشترت سعاد ولا شي

...........ويوم خلصوا وقفوا عند كوفي كبير مختلط...........وجلست الجوهره

لانه صدق الحمل متعبها مره...........وسعاد قالت انا ماابي شي بس

ماي.............راحت الشوق تجيب مي لسعاد ولها ولاختها.........نسكافيه
الشوق وهي واقفه عند اللي يحضرون الكوفي..........لو سمحت 1مي و2

نسكافه دبل...........وحده بكريمه والثانيه بـــــــــــــــ
فتحت عيونها على الاخر والصدمه ماليه وجهها....................

عهود كانت بغرفتها والقهر والحزن مالين عليها وقتها............شوي اتذكرت

هند وانها من زمان ماكلمتها
عهود وهي تقول: الوووووووو
هند: الووووووو.............يالقاطعه............بال عيد ماتتصلين علي

ولاتقولين لي صاحبه هااااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عهود: ارجوك سامحيني ظروفي صعبه...........
هند : سامحناك حبيبتي...........خير ايش عندك ظروف صعبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عهود زفرت ماتقدر تقولها: مافي شي............بس امي الحمل متعبها على

الاخر...........
هند: احمدي ربك.........هذا اللي كنت تمنيه من سنين.........وصل
عهود .......وصل متاخر: اقول هند..........
هند: سمي...........
عهود: تمريني نسولف مع بعض...........
هند :يلا وراح اقول للبنات عشان تكون لمه...........
عهود فرحت انهن بيجن: مشكوره هند فعلا كنت محتاجه تحد اكلمه...........
هند: ولو احنا في الخدمه دايما................
وقفلت عهود وراحت تجهز كل شي عشان العزيمه وراحت للسوبر ماركت تشتري

من عند عم حمدي اللي ماصارت تسولف معاها مثل قبل...............وهي

بالسوق وكانت تدفع السله وصدمتها سله جايه من طرف ثاني ماشافتها

عهود..........وتلقائيا طالعت ..........واول ماشافته انصدمت.............مهو

لانه غلط عليها.....كثر ماكان شكله حزين وكئيب...........كانت لحيته بدت

تطول وتكبره عن سنه..........وعيونه مليانه حزن وحسره..........وجسمه

نحل بعد ماكان رياضي اول..............هو من جهته..........اول مارفع عينه

لحظه بس شاف عيونها على طول عرفها ماكان محتاج احد يقوله...........

وغصب كانت بتطلع الدمعه من عينه.........استاهل ان اللي فرطت بها

الجوهره............انا اللي خدعتها وخدعت اهلي.........انا وانا.........ودفع

عربته بدون مايناظر.............هي تصلبت مكانها.........معقوله هذا

زياااااااااااااد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

جن صديقاتها وظلن يتكلمن عليها وهي شوي تسولف وشوي تذكر اللي

صار.............أنا يالبنت ماحزنت حزنه...........علامه ليش تغير

كذا.............معقوله كل ذا تأنيب ضمير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يامسكين............


عاشق المسكين من درى عن ملكه سعاد...........صار انسان ثاني...........

مايكلم احد ولا يشوف احد...........امه كانت حاسه فيه لكن مافي

فايده..........البنت خلاص ملكت.................وحاولت تهدي ولدها بدون

امل.........

في الكوفي...............
الشوق منصدمه............
............:نعم اختي ايش طلباتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق:......................
.............:محمد............شوف طلب الاخت...........لانها ماتكلمت قال

يمكن مستحيه منه انه سعودي..........ومحمد سوري...........
محمد: نعم اختي...........شو بتحبي تشربي..............
هذاك كان نزل راسه يخلص عصاير مطلوبه منه ............شكله رهيبه بالقبعه

المخصصه للموظفين ولا بلبس الجينز...................كيوت مره...........

واستغربت انه عامل لحيه خفيفه..........
محمد: اختي بدك شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: انا ابغى ماجد يشوف طلبي..............
ماجد رفع عينه.........هو........هو صوتها.............استحى مره انها

تشوفه هنا.................وسكت
محمد: ياماجد........الهانم بدها انتى تشوف طلباتها ومشى محمد..............
سكوت هذا كان الوضع..................
ماجد: الله يخليك روحي............ماابغى اسمع كلام.................
الشوق: ليش عامل لك لحيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد انصدم من سؤالها بالوقت اللي مهو مناسب بدون تفكير رد: عشان يكون

شكلي اكبر شوي...........

الشوق اتكدرت من كلمته...........ولسى بتتكلم الا وحده جت جنبها وهي تقول:

ماجد..........الله يعافيك ابي قهوه حلوة تركي............وشوكلاته بالحليب

لصديقتي............وكانت لابسه لثام وحجتها وغرتها باينه والعيون

خيال..........ومبين انها دايم تجي هنا لانها نادته باسمه..............ماجد

ارتبك لانه عنده زبونه هنا..........

ماجد: ان شاء الله..........
.وراح يكمل طلبها وخلص وجى...........
البنت: تسلم يعطيك العافيه.........وهي رايحه ..........باقول لكل صاحباتي

عن قهوتك المميزة .........بضحكه وهي طالعه...........
هنا ماتتخيلوا شكل الشوق.........يمكن غارت............ويمكن حست انها

بنت وشبابا واصغر من ماجد ماينلام لو طالعها ولا كلمها.............
قطع افكارها صوت ماجد: الشوق............لاتروح افكارك بعيد............انا

محد ملكني غيرك............
استحت الشوق حدها..........وطالعته ............بالله...........نسكافه ومي

.............وناظرت تحت
حزن ماجد من رد فعلها الغريب على كلامه الحلو هو قصده يريحها بها الكلام

لكنها صدته زي كل مره.........
الشوق وهي تاخذ الاكواب: ماجد...........
ماجد: امر.............
الشوق استحت من اسلوبه بالكلام: انا ...............انا...............
ماجد توقع انها بتقوله كلمه حب: هاااااااااااا.............أنتي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق بسرعه: أنا باملك بعد ثلاث اسابيع..............وخذت الاكواب

وشردت.............
ماجد ظل مصنم...........واقف مكانه.............هذي تخرف ايش

تقول.............ملكه............هي صاحيه ولا مجنونه.............
محمد: اقول ماجد الناس عندهم طلبات.............
ماجد وهو ينزل القبعه والمريله: محمد............قول للمدير عندي ظرف

طارئ..................ساعه وراجع........وراح قبل مايشوف

رده................

الشوق وصلت لهن وهي كنها تلهث من الخوف...........الربكه.............

ماتدري ايش اللي تحس فيه الحين...........
الجوهره: بسم الله............فيك شي............حد عاكسك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: ياشيخه ماينلامون يشوفون ذا العيون اللي تسحر..............مالت على

مهو عيوني...............
الجوهره :بسم الله على اختي...........قل اعوذ برب الفلق.................
سعاد : الا هذا مهو ماجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق طالعت كان جاي من بعيد: انا بروح الحمام خلص.............ومشت قبل

مايوصل................
ماجد من شافها قامت غيرت اتجاهه يمها.................
سعاد تناظر ومسكت قلبها هذا علامه.........أكيد شاف حد يغازلها: الله يرحم

اختك يالجوهره............
الجوهره وهي تناظر ماتدري ايش السالفه: وي............بلاها

اختي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: اكيد ماجد شافها وحد يغازلها..........الحين يبغى يذبحها اكيد قالتها

بسخريه............
الجوهره تبغى تقوم...........مسكتها سعاد: وين والله ماتروحي............

مانتحمل يصير في اللي بطنك شي .............راح يذبحنا عماد...............

واخوي ماراح يذبحها خلاص..............

الشوق كانت ماشيه وماتطالع الا اليد اللي ردتها وهي تناظر منخرعه شافت

غضب الدنيا كله متجمع فيه: اطلق يدي..........
ماجد اطلق يدها: انتي تمزحي صح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: وربي مامزح ............خلاص انا بصير على ذمه رجال

ثاني................
ماجد: واللي انا قاعد اسويه عشانك ليش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق : ايش قصدك.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: اتوظفت وذبحت حالي عشانك...........واخترت ارض وابغى اشتريها

اقساط عشانك............ومخطط لبيت محد يشاركني فيه غيرك...............

كل هذا بتخلينه وتروحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟والله انك انانيه............وقلبك

ظالم...........مسك دموعه ومشى عنها...............وهي ظلت واقفه

ومبهوته.............كل هذا عشاني............وحست بحقاره

نفسها............وكيف انها رفضت قلب كبير حبها وعشقها.................

مشت للبنات اخذت شنطتها واتصلت على السواق بدون ماتكلم ولا وحده برغم

اسألتهن ............وجا السواق وركبت معاها الجوهره وهي مهي داريه عن

السالفه...........

في بيت ابو سعود
سعاد ظلت على اعصابها...........لين ماجى اخوها............
سعاد: انت ايش سويت بالبنت اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد ناظر لها نظره كانه يقول ان نطقتي كلمه ثانيه بيوصلك

كف.................
سعاد طلعت وهي معصبه على الاخر وتفور من الغيظ..............
ماجد ناظر لنفسه............كان بيموت من القهر..........ماحس الا بصرخه

من كل قلبه يطلع فيها الغيظ والقهر والحزن والاحساس بالظلم..............

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ــــــــــــ
حت امه: بسم الله ياوليدي...........علامك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: مافيني شي يمااااا...........خليني بحالي...................
الام: وليدي................جنيني...............ليش هالدموع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وجت

عند وةلدها اللي ماتحمل..........صح رجال لكن الدموع تفريغ..............عن

كل شي............
حضن امه وقعد يصيح مثل العيل.............صح كان شكله غلط لان امه اصغر

منه بالجسم...........بس ماقدرت الا انها تصيح معاه..............سعاد

شافتهم على هالوضع قامت تبكي بدون شعور...............ماتدري ويش فيه

اخوها...........علامه يصيح..............ليش...............ماجا على بالها

الا الشوق.......
دقت من جوالها على الشوق..........
الشوق لسى ماطلعت من صدمتها: الووووووووو
سعاد بصياح: الشوق.............ويش بلاه اخوي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق فزت : بلاه اخوك .............مريض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هي كانت تفكر احد من

الصغار...............
سعاد: ماجد............الشوق ويش سويتي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق مسكت قلبها: ايش فيه ماجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بسم الله صار له

شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: قاعد يصيح...........ومنهار على الاخر.....انتي ويش سويتي

فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق مسكت قلبها اكثر...........والله ماسويت فيه شي............
سعاد: احسه يبغى يموت علينا............حرام عليك ايش سويتي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق: سعاد خليني اكلمه................
سعاد سكتت شوي.........لحظه............
دخلت على امها واخوانها اللي تجمعوا عنده...........ماجد.............

كلم.......
الام: أي كلم يابنتي وهو في هذي الحاله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: ماجد...........هشام يبغى يكلمك ضروري................
ماجد: ماني مكلم احد؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: ارجوووووك.............صدقني يبغى يقولك كلام مهم..............
ماجد اخذ الجوال وهو طفشان من كل شي.........الووووووو
الشوق: قبل أي شي لحد يدري اني اكلمك.......اطلع بعيد عنهم...........
ماجد انصدم شوي...........مسك الجوال وقعد يطالع فيه ويناظر لسعاد اللي

كأنها ترجاه رد عليها..........قام بعفويه وطلع للبلكونه..........وسكر

الباب..............وسط ذهول اللي حوله كلهم.............
ماجد: الو طلعت............
الشوق قعدت تصيح............وهو ساكت.........مايدري ليش دقت عليه

اصلا..............
ماجد: وغلاه امك وابوك وبعصبيه وزوجك..........لاتصيحين.............قلبي

يتقطع.............
الشوق من ورى دموعه........ليش تقطع قلبي انت لعااااااااااااد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد انصدم: انا.............انا قطعت قلبك............والله مادري من فينا قطع

قلب الثاني.................
الشوق: لمى انت تصيح ماتوقع انك تقطع قلبي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد.........هذي ايش تقول.........انا اقطع قلبها............يعني انا مهم

عندها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يعني هي تودني؟؟؟؟؟؟؟؟؟قطع افكاره صوتها
الشوق: ماجد...........انت رجال الف من تمناك.........وانا افتخرفيك يوم

اشوف وظيفتك واهتمامك بمستقبلك وانت لسى طالب...........واتمنى تحقق

طموحاتك كلها.............وانا تراي انغصبت على هالزواج..........ومالي قدره

ارفض زود...............وسكتت..................صمت طويل جته كلمتها بعد

غصه.................والله يرزقك ببنت الحلال................وقفلت
طووووووووووووووووووووووووووط................. ..هذا اخر شي سمعه
كان لسى واقف.............مذهول..............هي ايش تقول.........أنغصبت

على الزواج............ماهي صغيره يجبرونها............لا

مستحيل...............وهنا حس بيأس...............يعني بتروح

مني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دخل وملامح الجمود والجديه كست وجهه..............ناظر لهم كيف هم

يناظرون له بخوف.............يسلم عليكم............(سعاد مسكت قلبها

لايفضحها)هشام..................وطلع برا الغرفه.............


تغير ماجد في الفتره اللي بعد السالفه...........صار يضحك كثير وينكت

كثير......يحاول ينسي عمره اللي راح يصير بعد كم يوم............ومن جهه

ثانيه هشام يحاول يسلم بس سلام على سعاد ماهو قادر يوصل لها...........كل

يوم شكل غير...........مره برا البيت..........ومرة نايمه...........ومرة

تحمم.............وماترد على اتصالاته واذا ردت نادرا............وبجفاف تام

كأنها تبغى تخليه يطلقها...............عاشق اللي حاله انقلب...........دراسته

واهملها..........ورافق شله فاسده..............وصار يشرب

دخان............يعني تغير على الاخر.............الجوهره مشغوله بحملها

واهتمامها باهل زوجها وحياتها حلوة واجلت الدراسه عشان الحمل...........

والشوق كانت تنتظر مصيرها بخوف.............مع مين عبدالله

الممل..................عهود كأنها بدت تنسى مصيبتها يمكن لصغر سنها

وانشغالها بتعليمها.............زياد اللي صار مايفارق المسجد..........وشاكر

صديقه العزيز اللي احسن من الاخر دايما معاه وين ماكان يتقرب

له...............

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 09:44 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


اليوم باقي على ملكه الشوق ثلاث ايام

الاحد

كان ماجد وهشام مع بعض في السياره يلفون بدون هدف محدد..............يوم

ناظر هشام لماجد بحيا..........
هشام: اقولك ياماجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: اتفضل ............اتدلل يالنسيب............
استحى هشام من الكلمه: تدري..........انا نفسي ازوركم بالبيت..........
ماجد: هههههههههههههههههه..................وهذا اللي مخليك الوان

اشكال.........حياك اتفضل.......
هشام .......:انا ماابغى اسوي مشاكل..........اخوي لي اسبوعين من

ملكت............ولا كني ملكت.................
ماجد كأنه حس انه فيه شي...........:طيب انا ابغى اتصرف............ومسك

الجوال.............
هشام مسك ايديه: ارجواك..............عصبيه لا..........
ماجد ابتسم له ورد على التلفون...........الووووووووووو
الخدامه: الو...........مين في كلم............
ماجد انا ماجد وصمخ.............وين عمتك سعاد............
الخدامه: اووووو بابا ماجد (وقعدت ترجف مثل الورقه)هذا في حوش..........

في اقرا قصه واجد حلو..........انا في نادي........
ماجد اللي خطرت على باله فكره...........لالا............لاتناديها ولاتقولين لحد

اني جيت............خلص............
ووصلوا البيت..........دخل ماجد وهو يسحب هشام ويقوله انه مافي احد البيت

بيته ومحد يتغطى عنه.............ويوم وصلوا الباب............قاله يروح مع

الباب الجانبي للحوش..........وهي راح تجيه هناك............ودخل

جوا.............من دخل لم البيت كله وقال اللي يشوفه برى غرفته

بيقتله............عاد الكل مات من كلام اخوهم راحوا وسكروا على اعمارهم

الغرف............امهم ماكانت بالبيت وهذا للي ريحه............

سعاد كانت جالسه على الكراسي العسف اللي بالحديقه كان الجو غيم ولسى

ماغابت الشمس.............فكانت لابسه بلوفر ثقيل عن البرد على بيجامه

مقلمه مثل حقت الاولاد................وكانت منزله رجل على

الارض..........ورجل رافعتها على الطاوله الخشب وحاطه عليها الكتاب اللي

تقراه.........يعني شكلها جناااااااااان...............

دخل هشام مع الباب الخلفي للحوش............كانت الحديقه حلوة

مرة..........زريعه وحديقه,.............ونجيل...........ولمح شي

............ورجع ببصره لنفس المكان............لا لا ماني

صاحي............معقوله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هذي هي اللي شقلبت حالي

واحوالي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لا مستحيل............كانت معطيته ظهرها..........

وشعرها ولادي وسرحانه بالكتاب لاخر حد مندمجه...............عااااااااااد

هالخبل المقالب والتكيت بدمه............المفروض يجي يسلم عليها

...........هذا اللي ماسواه...............جا من ورا بشويش...........وحط

يديه على عيونها...........هي فزت اول شي...........بس عيونها مغمايات

بقوة
سعاد: مين...........سعوووووووووود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.............................................
طيب معقوله ماااااااااااااجد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.....................................
قامت حطت يديها على اليدين اللي على عيونها............هشام قلبه يدق

بقوة...........ومتوتر حده...............وظلت تلمس اليدين وركزت على

الساعه.............:ماجد ساعته باليمين..............ولا سعود دايم

باليسار............وهو لسى ساكت................وشمت ريحه عطره اللي بيده
سعاد: اللـــــــــــــــــــه عطرك يجنن...................

من وين جايبه بجيب مثله
هشام حط يده على اثمها يبغي يسكتها .............عشان محد ينتبه من

البيت............ويده الثانيه قفل بها عيونها..............هي باست يده اللي

كانت على اثمها من الباطن.......(الله ريحتك تجنن اقولك......بتعطيني اسم

عطرك عاد انا اموت بالعطور الرجاليه).......هنا عاااااد تعالو شوفوا

هشام.............خلاص انتهى من الحياااااااااا.................ولمست الخاتم

اللي في بنصره............هيه ماجد ماعنده ولا خاتم ...........وبحركه سريعه

نزلت ايده وطالعت................انخرعت مرررررره................وقامت من

الخريعه او الفشيله...........واتخلبطت.............طاح الكتاب..............

ورجعت ورا.........وطاحت على الطاوله الصغيره..........ومسكها هشام وهو

لسى على وقفته: بسم الله...........انتبهي يابويا لاتوقعي................
سعاد: أنت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام بابتسام: ايه.............أيش رايك مفاجأه.............
سعاد ماقدرت تكلم الا والضحكه العاليه جتهم.............وكلهم طالعوا فوق

صوب اللي قعد يضحك...........كان ماجد واقف على بلكونته

ويضحك..............المصيبه انه ماسك كامره فيديو بيده...........

ماجد: هههههههههههههه.............والله احلى من أي فلم هندي

هههههههههههههههههههههه
سعاد انحرجت حدها...............:انت ماتستحي تصورني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام: حرام عليك............ليش الاحراج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: اولا انا كنت اراقب اختي خايف عليها...........ثانيا يوم شفت المقلب

قلت لازم اصوره للذكرى..............
هنا سعاد دخلت داخل تركض من الفشيله............وهشام بعده واقف
ماجد: هشومه خلك مكانك ابغى اجيك.................
وقعد هشام............وانتبه للكتاب...........يوم اخذه انبهر انه روايه انا

كارنينا..............كان حلو وهو قراه اكثر من مره زمان............خذاه

وحطه على الطاوله...........
سعاد دخلت وركض تبغى تروح لغرفتها............على الدرج شافت ماجد.
سعاد: انت ماتستحي انت وصاحبك...........ويش اللي سويتوة ذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: اولا صاحبي زوجك..............ثانيا انتي متى اخر مره

شفتيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد ناظرت تحت لانها ولامرة شافته...............
ماجد: شفتي..........ولا مره...........روحي تزيني وغيري ملابسك وروحي

له............
سعاد رفعت راسه تبغى تحتج.............لكن طالعها ماجد:

بسرعه............وجيبي شي للضيف...........ونزل تحت............
سعاد راحت لغرفتها وهي تسب وتلعن............وماكان عندها لبس

مناسبات...........لبست بدله سودا وسوت شعرها ونزلت...........كانت

الخدامه مجهزة فواكه وعصير.............شالتهم لهم............

وراحت...........
ماجد كان يسولف مع هشام........هشام اول ماشاف سعاد جايه...........وقف

واخذ عنها الصينيه...........وحطها على الطاوله.........ومد لماجد وبعدين

لسعاد اللي رفضته وهو تكدر منها...........وبعد ين رجع مكانه
ماجد: الله الله...........الذرابه مكومه عنده............
هشام: يابويا هذا ايتكيت...........امي الله يرحمها معوداني عليه............
سعاد: امحق ايتكيت والله............(طبعا بقلبها)
ماجد: ها ياسعاد ايش كنتي تقري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد: لا ولاشي......وسكتت............
هشام: روايه فعلا مميزة...........انا قريتها اكثر من مره...........
سعاد بعـــــــد طالع بكتابي صحيح غثيث..........:انا لسى

ماكملتها............
هشام: اول حلوة لكن يوم ترمي نفسها تحت القطار فعلا تحزن.............
سعاد: ماااااادري............
ماجد حس البرود اللي مكوم عند اخته...........عكس العاطفه المأججه عند

هشام..........اللي كان يعرف ماجد انه رومانسي مره..........
ناجد:اقول هشام:؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام : اتفضل..............
ماجد ويناظر لاخته: متى ناوين العرس ان شاء الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اخته شهقت وهي فاتحه عيونها...............هشام استحى من جهه واستانس

من جهه ثانيه: والله مادري...........اللي تشوفه انتم انا اكيد ماعندي

مانع............
ماجد: خلاص شهر خمسه ان شاء الله ..........بعد الامتحانات.............يعني بعد

7شهور...............
هشام استانس: خلاص اذا مافي مانع..........
سعاد: لا انا عندي مانع.............
ماجد ناظر لها بعين: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ايش المانع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعاد تدور لها على حجه؟؟؟؟؟؟؟؟:ايه.............انا ابغى اخلص دراستي

اول...........
ماجد: ولللللللللل.............كلها............لاحبي بتي دلع بنات

مافيه............بعد الامتحانات ان شاء الله............واشوف احد يعترض

بس..............
هشام مع انه كان رافض اسلوب القوة اللي استخدمه اخوها............لكنه

استانس من قلب عليه.............وسعاد قعدت تلعن الساعه اللي وافقت فيها

عليه.............لانها فعلا ماتحبه...............

يوم الثلاثاء اللي يوم الخميس ملكه الشوق
الشوق كانت تداوم عادي..........لكنها ماتحتك في د.عبدالله ابد............

عنود صاحبتها كانت مستانسه انها بتاخذ اللي يحبها لانها عندها مثل..........

اللي يحبك مهو مثل اللي انت تحبه.............اليوم جتهم مجموعه قرارات

وزاريه............وكان لدكتور عبدالله قرار.............دخل الغرفه عند المدير

وهو مستانس لاخر درجه.............وطلع وهو متوتر وخايف............الكل

لاحظ عليه هالتوتر........

اليوم الاربعاء اللي بكره ملكه الشوق.............

جى د.عبدالله لبيت ابو عاشق بزياره غير متوقعه ابدا.................

ظل عند ابوها بالمجلس حوالي ساعه ونص...........وطلعت اصواتهم

شوي.................وبعدين هدو..........امها وهي مايدرن ايش

اسالفه...............

دخل عليهم ابو عاشق الصاله........
الام: هلا ابو عاشق: عسى ماشر.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الابو ويناظر للشوق: خايف انه شر...............
الشوق مسكت قلبها خير ايش صاير:
الام: بسم الله...........يارجال استهدي وقول لنا شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاب وبعده يطالع الشوق: الملكه ..........أخرناها شوي...............
الشوق ماقدرت تكتم ابتسامتها من الفرحه برغم انها ماتعرف

السبب................
الام: لا يارجال ..........قول كلام غير هذا...........
الاب: الرجل عنده دورة تدريبه لمده تسع شهور..............ويقول يبغى يملك

وياخذ مرته............وانا رفضت بها السرعه............
الام: يعني مالها بنتنا نصيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشوق :احسن الحمدلله...........الله سهلها من عنده...............(طبعا

بخاطرها)
الاب: لا ..............لها نصيب ان شاء الله............هي خطيبته ومسماه

له...............وان شاء الله لارجع.............يصير خير............
الشوق رجعت للحزن ثاني.............يعني مافيه وراي وراي.............لعنبو

داره...........البنات وراه مثل النمل .........وهو موجع راس الفقيره لله

ليش..............خلاص خلصن الحريم.................وظلت تلعن

وتسب.............مع انها ارتاحت شوي...........انها بتظل حره في تفكيرها

وفي حياتها تسع شهور ثانيه.........

وماتتصورون فرحه ماجد بها الخبر اشلون..............مع انه ماكان قادر يقول

شي او حتى يتقدم لها لكن..........على الاقل بتقعد فتره وهي مو على ذمه

رجل............

ومر الشهر كله بحلوة ومره.................وزياد قال لابوة انه يبغى يحج السنه

هذي..........ابوة ابد ماعارض بالعكس فرح اكثر ان ولده بيحج

..............وراحوا للحج...........ورجع وهو انسان ثاني..........كان

فرحان وفرحته ماتوصف............وحس انه انولد من جد

وجديد................واليوم كان قاعد مع اهله تحت

زياد: الا اقول يبااااااا..........كيف كانت اخر رحله لك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاب يطالع ولده بفرح: والله الحمدلله...........كانت رحله حلوة ومافيها

تعب............والحين ماوراي من هنا لسبع شهور أي رحلات............
هايدي جت بجنب اخوها كأنها تدور الحنان عنده:ياخوي..........ليش ماتزور

المنتدى زي قبل .........وتشارك معاي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: تعرفين اني مااحب اضيع وقتي...........وحنا مولودين لعباده ربنا

صح؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: صح.........بس الانسان يحب يرفه عن نفسه...........كمان هي

وسيله رزق...........
زياد: كيف وسيله رزق يابزنس وومن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: ههههههههههههه.............قصدك مس بزنس..........الله يسلمك

اختك في الله...........لها بالبنك...............19 الف ريال..............كله

من مجهوداتي الذاتيه..........
زياد: الله...............كل ذا.............كيف ووشلون؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي قعدت تشرح له كيف علمته الجوهره الطريقه وساعدتها.........كلهم

حس بفايده الجوهره للجميع............كانت تخفف عن الكل وتساعد

الكل..........يعني كانت بنت ولا في الاحلام.............فعلا.............وهم

قاعدين يمدحوها سمعوا صراخ فوق.............
طاروا كلهم بدون تفكير واول وحده كانت هايدي...............دخلت لقت

الجوهره طايحه جنب السرير وماسكه بطنها...........وكان هذا

شهرها.............زياد ظل واقف ولا دخل............بس بسرعه اتصل في

عماد اللي مانزلت الجوهره وهايدي ومعاها شنطه الملابس الا وهو عند

الباب.............كانت وقت غياب الشمس............وصلوا

المستشفى...........كان الكل متورت وخايف...................وعماد كان

يروح ويرجع..........ويجلس ويقوم.............كان فعلا برج من عقله

يطير...........مرت ساعات طويله لين ماجتهم دكتورة.............
عماد: هاااااااا ...........طمنيني يادكتورة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتورة انت زوجها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد: ايوااااااا
الدكتورة : اتفضل معاي...........
هنا الكل حس انه فيه مصيبه راح تصير..........وصلوا ام عاشق والشوق

معاها..........طلبت تدخل لكنهم رفضوا...........
الدكورة بعد مادخل عماد وسكرت وراه الباب: اخوي........زوجتك حامل

بتؤام..............
عماد ماكان يدري يفرح ولا يخاف: وبعدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتوره: والحبل السري مربوط على رقبه واحد منهم..........يعني مضطرين

نعملها عمليه قيصريه..........عشان سلامتها وسلامتهم.............
عماد: هي راح تكون بخير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتورة: قول ان شاء الله............زلاتنسى انها بكريه وبتؤام............ويمكن

تفقد واحد منهم............
عماد: المهم هي يادكتورة ارجوك...........
الدكتورة: يعني انت موافق نعمل لها العمليه..............
عماد: ايوا ووقع على الاوراق ورجع خبرهم............امها ظلت تصيح خايفه

عليها........زوالشوق اخذت قران وظلت تدعي لها وتقرأ.............هايدي

مسكت زياد وتساندت على يده.........وظلت تبكي خايفه...........جى

الفجر..........وبدت اشعه الشمس تطلع ولا جى احد يطمنهم...........شوي

طلعت نفس الدكتورة............
الكلالتم عليها............هي ناظرت له بابتسامه خلت الكل يحس

بالامان.............مبرووووووووك...........توم بنات زي القمر..............
عماد: امهم يادكتورة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتورة: امه اقوى منهم..............ماشالله عليها...........دقيقتين

وطالعه........
الكل التم على عماد يبارك له ويهنيه وهو مهو مصدق حاله ابو

لبنتين..............وام عاشق قعدت تحضن الشوق وهي تبكي..........شوي

طلعت الجوهره على سرير ..........زياد بعد عنهم............امها تحضنها

بشويس وتحبها..........عماد ظل وراها لين مادخلوها غرفه وظل ورا الباب

عندهم...............الباقين التمو على التوم وهم ناقلينهم للحضانه............

بعد ساعتين...........فاقت الجوهره وكان جنبها عماد ...........لانه غصب

على الكل يروح...........وراحت ام عاشق تجهز ملابس لنفسها لانها بتبات

عندها لين تطلع..............
الجوهره من فتحت عيونها قعدت تصيح.........ونزل عماد لمستواها وهو يمسح

على شعرها ويجفف دموعها...........ليش هالحين الصياح حبيبتي............

ماشالله عليك جبتي لنا عروستين زي الاقمار...........لازم تفخري

بهالشي............هي ظلت تصيح يمكن من صدمه الولاده اللي مااتوقعتها

كذا................وهي تصيح وهو يهدي عليها لين رجعت تنام مرة

ثانيه................

طبعا الكل عرف بالسالفه والتمو عليهم وباركوا لعما ..........واصدقائه هنوه

لانه او ل ابو بالشله كلها............
ويوم كانوا كلهم متجمعين عندها حتى زياد

الاب: هاااااااا ياعماد..........ماقلت لنى ايش رايح تسميها؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد: تدري يباااااا...........مافكرت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاب: اشور عليك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد تفضل يبااااااااا............
الاب : انا ودي زياد هو اللي يسميهن.................
زياد ناظر لهم لانه كان ساكت: نعم ...........أنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد: يااااااريت انت تسميهن.............
زياد ظل يفكر شوي.............دخلت المستشفى وقت الفروب...........

وولدتهم وقت الشروق.............
عماد : يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: يعني الكبيره غروب والصغيره شروق..............
الاب: ماشالله اسماء حلوة...........
هايدي: ياعيني على بنات اخوي..........وااااااااااااااو.........يعني صرت

عمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد: هههههههههه............صح النوم............وقاموا كلهم

يستاذنوا........ودخل عماد يوضي جوا........ويوم طلع انتبه انها ترضع وحده

منهم...........حس بحنان كبير تجاهها.........وكيف هي صغيرونه وحمرا

وشكلها ناعم وبشرتها لسى مكرمشه.......شافته الجوهره واستحت: انتى لسى

مامشيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عماد وهو يبتسم: لا.................رحت اوضي............

وجيت.................
الجوهره: طيب ممكن تروح..............ابغى اعشيهم.............
عماد: ياحليلهم يتعشون عندك وانا اتعشى من حالي هااااااااااا.................
الجوهره استحت: انا بكره طالعه.............بس رايحه اروح بيت اهلي لين

اوقف على رجولي شوي...........تعرف امي تستحي من ابوك

كثير..............
عماد ماتكلم ظل يناظر ويبتسم.............الجوهره حست بحرج

كبير............عماااااااااااد............يلا روح...........
وظلت مناظره تحت منتظرته يروح..........هو عمل العكس...........جى

وحضنها هي وينتها مع بعض............كأنه يسحب من الحنان اللي عندها

وعند بنته يتقوى فيه..........وبعدها ناظر لها وحبها على جبهتها..........

وهمس...........ياويلك اذا اعطيتهم حنان اكثر من اللي تعطيني

يااااااه.................وابتسم وطلع..............الجوهره ابتسمت...........

والله مشكله اذا من الحين الغيره اشتغلت..............


طلعت وراحت لبيت ابوها واليوم كانت التمايم..........

بلحظه ماكان ابو عهود وام عهود طالعين كان زياد طالع.........اول ماشافه ابو

عهود ناداه وجى
ابو عهود: كيف حالك ياولدي...........وحج مبرور........مافضينا نبارك

لك........
زياد: الله يجزاك خير عمي.........ماله داعي ان شاء الله ربنا يتقبل من صالح

اعمالنا...............
ابو عهود ان شاء الله............ومبروك ماجا اخوك.........يتربن في عزكم

انشاللة...................
زياد : ان شاء الله عمي............وبها اللحظه طلعت عهود وامها اللي يالله تمشي

لان موعد ولادتها قرب............
عهود من شافته ارتبكت......وتذكرت كل اللي صار لها وبغت تصيح بس مسكت

نفسها غصب ...........
وزياد حاله اكثر: حزن اكثر ونزل راسه...........
ام عهود: السلام عليكم............عهود ركبت السياره.................
زياد وابو عهود: وعليكم السلام.............
ام عهود: شلونك عماد...........حجه مبروكه ان شاء الله............
زياد: ان شاء الله عمتي..............
ام عهود: سلامات ياولدي ............عسى ماشر...........شكلك تعبان

مرررررره.............
هنا قعدت تناظر عهود خافت عليه...........
زياد ارتبك لانه حس انها ناظرته: لا ياعمتي...........تخبرين الحج السنه كان

صعب وصارت وفيات وخصوصا عند الجمرات...........
ام عهود: انت الصادق ياولدي............مبروك ماجى اخوك.........والعقبا

عندك............
عهود قلبها دق من كلمه امها.............وزياد ناظر تحت...........

ان شاء الله...........وسكت
حزت عهود بكميه الحزن اللي شايلها بنفسه.............اكثر من الحزن اللي

هي شايلته............ماكانت تدري ليه............هل لانه هو

الغلطان؟؟؟؟؟؟؟؟؟او حس بتأنيب الضمير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ماكانت تدري
زياد استأذن وراح من عندهم.................وهم راحوا للعزيمه.............

ويوم وصل للبيت بالليل............اخذ جوال هايدي ودور على رقم وكتبه

عنده............وراح لغرفته............

وهو قاعد لحاله ............أتصل
زياد: ....................
.......:الوووووووووووووو
زياد: ....................
.........:وبعدين يعني............
زياد بتردد: أ........أ..........ألوو
........:نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد:عهود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عهود سكتت كأنها تتذكر الصوت............كانها تنفض غبار تكوم على جزء

من عقلها الباطني عشان تذكر هالصوت................مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: أ.........أ.............أنا................أسف.... ..

ارجوك.............سامحيني........
عهود: زياد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: ارجوك...........سامحيني.............وانا راح اصلح غلطتي

ان شاء الله............بس سامحيني...............
عهود: انتي تبغى شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: بكره العصر باقول لابوي نخطبك..............ونسوي ملكه.............

والعرس بعد ثلاث سنين لين اخلص الجامعه...........هااااااااااا...........أيش

قلتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عهود:............................................. .......
زياد: ارجوك................انا تبت والله العظيم................بس ابغى اصلح

غلطتي ارجوك...............حرام اظلمك.......................والله

حرام...........أنا عارف اني انا الغلطان وانتي مالك ذنب...........ارجوك

وافقي..........ارجوك..............
عهود: انت عارف اني مابيدي أي حل بس................موافقه

وقفلت.............
زياد ظل شوي متفاجئ لكن اخر شي فرح مره...........أقلها لاملك عليها محد

راح يقول فيها أي كلمه.............ولا حد راح يستهزئ بسمعتها...........
هي ظلت ساكته شوي..........وبعدين بكت من قلب ماتدري ليش.............

هل لانها وافقت غصب عنها؟؟؟؟؟؟؟زلا لان حبها اللي حبته خدعها

وظلمها...........ماكانت عارفه تفسر سبب الصياح هذا............


الليله اثنين ماناموا من كثر التفكير.............زياد كيف يقنع ابوة.........

وهي كيف تقنع اهلها خصوصا انها ماكملت 17سنه بعدها صغيره..............

الصباح قام زياد من بدري على قله نومه البارح............صلى الفجر ورجع

لقى هايدي صاحيه بعد ماكان يدري ليش صاحيه...........
زياد: السلام عليكم........
هايدي وهي تشرب الحليب: اهلين.........وعليكم السلام ورحمه الله

وبركاته..............
زياد يبتسم لها: بلاها الاخت............رايقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: الحمدلله رايقه ومبسوطه بشوفتك الغالي...............
زياد: حليلها تغزل فيني.............تراي اخوك.............
هايدي: اخوي وحبيبي.............وغناتي بعد.............
زياد: اقول ماكنك فاتحتها بنك مشاعر اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي: ههههههههههههههههههه.............والله من زمان محد دلعني قلت

ابغى ادلع غيري.............عندك مانع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد: لا دواس هههههههههههههههههههه............لا حبيبتي دلعيني على

راحتك...........بس اول جيبي لي حليب ............احس اني

جوعان.............
هايدي: ماطلبت شي..........الحين اختك حبيبتك بتجيب لك احلى

حليب..........وراحت..........
حس هو انه نعسان ريح على الكنبه..........ويوم جت اخته شافته نايم:يحليله

نام ولا شرب الحليب...........ماحبت انها توعيه..........جابت بطانيه ثقليه

علشان الدنيا برد وغطته.................وحطت رجليه على الكنبه...........

كانت عارفه انه تعبان............لكن ماتدري من ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

طلعت فوق.........ظلت حوالي ساعه...........ونزلت وهو على نفس

النومه.............بعد عمري اخوي تعبان اكيد امس مانام زين............

ابوها كان في الشركه وعماد كان عند بيت اهله من يوم ماراحت صار مرابط

عندهم 24ساعه.............

ظلت فوق ونامت قامت الساعه تسع الضحى.............ونزلت كان لسى

نايم.............ماهان عليها الكنبه تكسر ظهره.............جت له بشويش

تبغى تصحيه............ناظرت له كان نايم بهدوووووووء...........

وسكينه..............
هايدي وهي تحط يدها على راسه: زيوووووووو.................ماكملت

كلمتها.............كان راسه بارد مثل الثلج..........صح الدنيا غيم مرة

وشتى.............لكن البيت مكيف والدفايات والعات.............هزته

بقوة..............زيااااااد...............زياااااا ااااد..............صوتها تحول

من الندى الى الصراخ بصوت عااااااالي............وتهدل بالكى على

طوووول...............صوتها لم الكل حولها............ام سوزان خذتها

وبعدتها وجت تلمس يده.............تدور نبض.................ماكان

في.................سلم الروح لبارئها بعد الصلاه...........
هايدي يوم شافت نظره سوزان: لااااااااااااااااااااااا...................اخووووو

وووووي.................لااااااااااااااااااازيااااا ااااااد لاتروح

ابغااااااااااك...............انا اختك ماااااااااااااااااللللللللللللي

غيرك...............وتاخذ نفس وترجع تصيح نفس الاول...........حضنتها

سوزان وجت الخدامه الثاني ومسكتها.............ودق السايق على ابو

عماد..........اللي يوم وصل ماكان فاهم السالفه..............دخل لقى هايدي

تدفع الخدامات ودها توصل لمكان زياد النايم.............وهو يناظر لزياد اللي

مغطى بالبطانيه..............على طول قلبه نغزة............وركض بيشوف

زياد............وقف السايق يترجاه انه لا............دفع السايق بكل

قوته...........ورفع الغطى.............كان زياد للي يشوفه يقول

نايم...........
الاب: زياد..........حبيبي قوم كلمني............حبيبي ماصليت الضحى

اليوم............يلا عفيه على ولدي..........
مدام سوزان: حرام اللي بتعمولوا يابيك...........اترحم عليه...............سلم

الروح...........
الاب مايبغى يصدق: لااااااااا..........انتي كذابه..........ولدي حي

مامات............
السواق: بابا............حنا في كلو موت بكرا..........هازا حرام انتى قول

هازا كلام..........
الاب: استغفر الله العظيم..........ويشوف ولده ويدمع(انا لله وانا اليه

راجعون)............وعرف خلاص انه مفارق وليس بمقابل........

وشوي جى عماد وسوى اكثر مما سوت اخته لان عماد اخوه وهو

عزوته.........وهذا اللي يألم اكثر.........وعلى العصر كانت اكثر الناس

داريه.........وبلغوا الشرطه وودوه المستشفى عشان يسوون سبب

الوفاه............

وكان الجو من الصبح غيم لكن العصر بدت الامطار والبرق والرعد تضرب ارجاء

الرياض..........وجو العصر كجو غروب الشمس من شده السحاب

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 09:47 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في بيت ابو عهود...............

عهود اليوم تتضاربها المشاعر..........مره فرحانه انها بتنرحم من الهم اللي

شالته بدون ذنب..........ومره تحس ان اللي في بالها ماراح يتم على

خير...........لكن الي يشوفها يعرف انها اليوم مبسوطه ووجهها

ينور..........من الفرحه.............ماكانت تدري باللي صاير

ان عهود درت من الخدامات ...........وهي كانت في اخر

شهورها.............اتصلت عليهم ردت عليهاسوزان واكدت الخبر وانه اللي

توفى هو زياد.............لبست عباتها وراحت بتطلع...........عهود كانت

نازله من الدرج ماسكه حليب شوكلاته ساخن عشان الجو البارد...........وكتاب

تراجع فيه..........وكانت لامه شعرها بشباصيه............ولابسه بيجامه

اخضر بارد على زيتي ثقيله شتويه..........وفوقه روب بيت............

وشبشب عليه كتاكيت..............وكانت نازله من الدرج يوم سمعت الباب

يقفل...........وصلت للدرجه الثالثه..........يعني تنزل ثلاث درجات

بس.........
عهود: كارتيني.............مين روح في هذا برد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني والحزن على وجهها: هذا ماما عزيزه............
عهود مستغربه: ليش فيها شي ماما عزيزة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: لا هذا جار مال نحنا.......فيه موت حرام صغير...........وكانت تبغى

تصيح..........
عهود لسى مافهمت شي: مين هذا فيه موت؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: هذا جار مال نحن...........وتأشرعلى صوب بيت ابو

عماد............
عهود: مين في هذا موت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: هازا ولد بابا محمد...........
عهود وهي تقول لا يارب لا يارب: مين.............عماد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: لا هازا زياد مسكين...........وقعدت تدمع.............
عهود ماسمعت باقي الحكي عقلها مااستوعب اللي قالته الخدامه..............

قلبها وقف عن النبض..........طاح الكوب وتكسر لالف قطعه وقطعه على

الثلاث درجات والرخام...........وطاح الكتاب............كارتيني مااستوعبت

الموقف الا وعهود بكبرها طاحت............كانها تمثال ماتحرك ولا

مالت...........اللي يشوفها يقول خلاص ماتت................

............كارتيني مااستوعبت الموقف الا وعهود بكبرها طاحت............

كانها تمثال ماتحرك ولا مالت...........اللي يشوفها يقول خلاص

ماتت................


في بيت ابو عماد بنفس الزمان...........
المجلس كان مليان رجال يعزون........والحريم كمان كانت ام سعود وسعاد

جايات برغم الحزن اللي هن عايشاته ........والجوهره مع انها ماتقدر تحرك

لكنها فضلت الجيه والقعود بغرفتها..............

كان ماجد وهشام وعاشق وسعود الواقفين بالعزى عماد كان منهد حيله وجالس

على كرسي.......ابوة يوقف للمعزين ويجلس بعدها يرتاح.............

سعود حس بوحشه شديده من المكان...........وضاق صدره............يمكن

من المطر اللي بدى ينهل زخات زخات على الرياض...........أو من نوعيه

المعزين اللي كانوا من كبار رجال الاعمال والوزراء وهو ماتحمل القعده

عندهم.........طلع شوي برى............كانت سيارته في اخر الشارع

..........من كثر السيارات اللي مرصوفات على طول الشارع والشوارع القريبه

........ظل يمشي يبغى يوصل لسيارته............وهو ماشي سمع نداء

استغاثه من مرة............كانت تقول: هيلب ...............

هيـــــــــــــلب...............مام ا ئهوووووووود.............في

موووووووت................كان المطر يخلي الصوت واطي وكأنه من ادغال

افريقيا...........والمطر شديد............ناظر لحد ماحدد مصدر

الصوت............ولاشعوريا كان يركض يمها............الخدامه من شافت

الرجال دخلت لكارتيني...........فيه واحد نفر هيلب..............كارتيني توها

قفلت من النجده يجون يسعفوها............


دخل سعود مع الباب والخدامه تصيح..........وشاف هناااك عند

الدرج...........فتاه كأنها جثه مكومه...........وتحتها بركه

دماء.............ناظر للخدامه وقالها بسرعه هاتي ستره لعمتك............لانها

مهي متستره ولا بشي..........وناظر للثانيه وقالها بسرعه هاتي بطانيه

ثقيله.............الموقف مايسمح له بالتقرب...........اخلاقه وحياه منعوه من

التقرب لها............لين غطتها كارتيني بعباتها...........بعدها جى

ركض..........وطالع لصدرها وبطنها مافي دم............الدم كله

برجولها..............وركبتها............كان كله يفحصها من فوق

لبسها..........وبحركه سريعه نزل غترته وحزم على ركبتها وصرخ على

الخدامه وجابت له شيله صلاه وربط فيها الركبه الثانيه.............بجيبه

الخدامه البطانيه .............ساعدنها ولفنها وغطن وجهها بطرحه...........

وكان صوت الاسعاف قرب..........قامت الخدامه تناديهم لداخل...........قال

لكارتيني تجيب لهم مظله............وجى الرجال وشالوها على

السرير..........وسعود اللي الحزن مالي قلبه على ولد خاله ..........قام

يساعد هالفتاه لاتموت بعد...........وكان المظله حاطها فوق راسها تمام عشان

المطر...........وكان يناظر لها وهي متغطيه على فتحه الاسعاف

الباب............سطع النور على الفتاه المتلحفه بالسواد...........وهب النسيم

القوي..............وطير طرحه الفتاه عن وجهها...............وسعود كان

يناظر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شاكر كان جاي الساعه 4ونص لصديقه زياد


من دخل الحاره وشاف كميه السيارات حس في شي كبير حاصل............لكن

ابد ماتوقع اللي راح يصير..........وقف قدام بيتهم وشاف كيف الناس داخله

وخارجه ولابسي شتوي ومكتمين..........بعضهم صاكت وبعضهم

يتكلم..........دخل ولاحد حس فيه ولاحد كلمه............ظل يناظر ينتظر

يشوف زياد........شاف ابو زياد وعماد..........هنا حاول يكذب

عمرة...........وظل يدور مرة ومرتين وثلاث ..............بدون امل
شاكر: السلام عليكم..........للشب اللي جنبه...........
فيصل: وعليكم السلام ...........كان فيصل لابس ثوب شتوي كاروهات ناعمه

لون اسود على جكيت نفس الشكل..........ولاف راسه بغترته ومبين عليه

التعب والحزن..............
شاكر: اخوي ............عسى ماشر ويش فيه.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل يناظر له: عندنا عزا اليوم...............
شاكر: ياساتر ..............ياخوي من متوفي .............وهو ابدا مايتوقع

انه ممكن زياد كلمه البارح.............وشافه امس العصر.............
فيصل: ولد خالي زياد عطاك عمره.................
ماتتخيلوا كيف شكل شاكر: وقف وطالعه شوي.............وبعدين مسك كتف

فيصل اللي اتفاجأ..........لانه مايعرف شاكر...................وظل يحاول

يكون ثابت لكن ماتحمل.............دوخ وفيصل ماسكه وجى رجال

وسانده.............جلسوا يشربوة مي وهم يسمو عليه ورش فيصل عليه

مي...........شوي وفتح عيونه
شاكر: زياد وينه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل تفاجأ ماتوقع تكون صداقه بها القوة................
ابو عماد جى على اللمه وشافه...........من شافه امتلن عيونه دموع

زود..........:ياوليدي ترحم على صاحبك............وتصدق عنه وادعي له

.............هو محتاج دعوتك الحين...............
شاكر وجلس: عمي قول غير هالكلام...........وجلس يصيح فعلا مثل

العيل...........كل اللي شافوة رحموة............شاكر ماكان صديق عماد وبس

كان اكثر من اخوة..........اسرارهم كلها عند بعض...........

واحزانهم.............ولا يتخيل الواحد منهم انه يبعد عن الثاني حتى لو

تخاصموا يدوم ساعه او ساعتين وبعدين يتراضو......
عماد وهو يمسح على ظهره: استهدي بالله يارجال..........وترحم

عليه..........قول انا لله وانا اليه راجعون...........
شاكر ناظر له: يعني صدق..............متى انا مكلمه البارح

وشايفه.............مامداه ماقالي مع السلامه.............لااااااااااااااااااااااااااااا

ااااا..............ورجع يصيح.......................
عماد قعد يصيح غصب وهو يحاول يهدي عمره بدون فايده...............
ماجد جلس قدام شاكر: اخوي.............انت تحب زياد......ً

صح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وتعزة اكثر من الاخو؟؟؟؟؟؟؟؟
شاكر: ايه وربي يشهد..............
ماجد: بمثل هالموقف ايش كان يسوي زياد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شاكر ناظر تحت.............
ماجد: كان بيترحم عليك ويذكرك بالخير وكان مستحيل ينساك...........صح

بيبكي لكن يضل ايمانه بالله قوي.........وانت لازم تباشر له بخير مات وهو

حاج......وبعد صلاه الفجر يعني الله يرحمه كان دين............
شاكر وبدن دموعه يخفن: صادق......الله يرحمه ويغفر له.......ورجع دموعه

بس والله فراقه مهو هين.........
ماجد: تروح معانا ان شاء الله وتودعه.....وتكون خير صديق له بالذكر والدعى

والتصدق.........صح وانا اخوك..........
شاكر: صح.........ورجع يناظر تحت.............قام ماجد وهمز لهم انكم

اهتموة فيه واعتنيو فيه............وراح يقابل العزى..............


الساعه 6 المغرب

كانن الحريم ماليات الصاله..........وسوزان مهي قادره توقف على حيلها من

الحزن والتعب..........وام سعود من الظهر وهي عندهم هي وسعاد..........

وام عاشق والشوق والجوهره كانت فوق في غرفتها.........

هايدي كانت نازله من الدرج ومستنده على الخدامه...........شافتها عمتها
ام سعود: وين يابنتي .........تريحي فوق وارحمي حالك.........
هايدي وهي مهي قادره تشوف من دموعها: ماااااااابي................طلعوني

من هنا............ماقدر ياناس حرام عليكم...........أبي اخوي.............

وتدز الخدامه بتروح لبرى عشان تحسب اخوها هناك ماهي مصدقه............
تمسكها ام سعود وهي تصيح: ياحبيبتي ............استغفري ربك............

اخوك عنده الحين...........قولي الله يرحمه...............
هايدي: عمتي............الله يخليك بس اشوفه بس اااااااااااااااااااه
ام سعود: يابنتي والله حرام اللي تسويه في عمرك..............استغفر ي ربك

انتي تعذبيه كذا.................
هايدي وهي تصرخ: طلعوني من هنا...........اااااااااااااااااااااااااااااهـ

............طلعوني............
وتحاول تفلت من عمتها................
ام سعود: هايدي اوديك بيتنا...............يمكن ترتاحي...............
هايدي وهي تصيح: يعني ماراح تخلوني اشوفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سعود ناظرت الارض
هايدي وهي تصيح بصمت:ومن يروح معي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سعود:تبغي سعاد تروح معك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هايدي تناظر للصاله...........مليانه حريم ..........راح تتعبين من

حالك.............وتناظر لخدامتهم ماري.......ابغى اروح معاها ومع

السواق...............
ام سعود لان الموقف مهو متحمل: خلاص روحي...........واي حد يسال عليك

اقول انك تعبانه من البيت ورحتي بيتنا.............
هايدي وهي تدمع: وهذا هو الصحيح...............
وطلعت هايدي مع الخدامه والسواق لبيت عمتها يمكن هناك يكون الجو مو

كئيب.......

بعد طلعتها بنص ساعه قامت ام عهود وراحت للصاله الجانبيه وقعدت........
جتها ام عاشق:سلامات ام عهود عسى ماشر؟؟؟؟؟
ام عهود تناظر لها: والله خايفه انه مهو خير..........الطلق جاني

الحين.........
ام عاشق فتحت عيونها من الخوف: أيش الطلق........وين نروح وين

نمشي؟؟؟؟؟؟؟
ام عهود عطتها الجوال: خذي اتصلي على ابو عهود........مكتوب تاجي

عنده...........قولي له يجيب السياره لاني ماني قادره اتحرك...........
ام عاشق خذته: شوي يرن .........ألووووووو
ابو عهود: هلا .......استغرب الصوت؟؟؟؟؟؟
ام عاشق: ابو عهود؟؟؟؟؟؟
ابو عهود: نعم اختي وين راعيه الجوال؟؟؟؟
ام عاشق: تعبانه شوي تقول لو تجيب السياره هنا تبغى تروح المستشفى.......
ابو عهود فتح عيونه وقام عن الرجال: ايش تقول؟؟؟؟؟؟
ام عاشق: اقولك تعبانه لازم تجيب السياره .......جتها حاله ولاده.......
هنا ابو عهود انخرع حده حليله من زمان مامرت عليه هالسوالف ..........زين

زين انا الحين اجي
وقام على طول لابو سعود: ابو سعود اخوك انا عطني سيارتك.......المره هنا

وتعبانه والسيارات قاطعات الطريق...........
ابو سعود : تبشر بس سيارتي على اخر الشارع ماتقدر تدخل هنا..........
سمعهم هشام: انا عمي سيارتي قريبه واقدر ادخلها هنا لانها صغيره

ورياضيه...........
ابو عهود: عفيه ولدي وقفها عند الحديقه اللي ورى وانا ابغى اجيب ام

العيال..........
هشام : صار .....
وراح ابو عهود ودخل على الحريم بالمطبخ من الربكه وهي يالله قامت........

كانت تساندها الشوق لان امها نادتها........ووصلوا المطبخ.........
ابو عهود وهو ينزل جواله: بلاها ماترد هذي........
ام عهودوهي تون: علامك؟؟؟؟؟؟
ابو عهود: عهود معيه ترد على الجوال والبيت محد يشيله........
ام عهود وبتعب: انت تشوف الجو اكيد جالسات عند التلفزيون ومعليات المكيف

عشان كذا ماسمعن........
ابو عهود: طيب انا الحين كيف لازم معاي احد........
ام عاشق: خذ الشوق معاكم......تراها ممرضه وتفهم بها الحاجات........
ابو عهود بحيا: ماودي نكلف عليكم اختي.......
ام عاشق: لا ولاكلافه ولاشي.........الناس للناس والكل بالله...........
ابو عهود : مشكورين وجزاكم الله خير........بس ياريت ترسلوا حد يشوف اهل

بيتي ماني متطمن......
وقف هشام السياره ركب ابو عهود قدام والشوق وام عهود ورى..........
بلحظات كانوا عند المستشفى...........دخلت ام عهود اللي خلاص بدى صوتها

يعلى ومعاها الشوق اللي عرفت الدكاتره بنفسها.............


قبلها بشوي
لحظه مانرفع الغطوه عن عهود بلحظه ماكان الجو برق ورعد..........سرت

رعشه قويه مره في جسد سعود..........كانت نحفت عن قبل كثير ووجهها

شاحب........لكن الصورة اللي انطبعت في عقل سعود ماراح تختفي

ابدا.............ماصدق حاله كان بيغمى عليه ساعتها..........ركبوها

السياره...........ووهو يناظر ..........شاف الخدامات يصيحن عليها
كارتيني.: بابا بليس روح مع ماما ئهود...........بليس...........
سعود: قولي لخويتك يلا انا اجيب السياره الحين..........
كارتيني ماخافت منه لان اللي يرفض يدخل على بنت مريضه برغم جو الربكه الا

بعد ماتغطى ماينخاف منه...........نادت الخدامه وطاروا ورى

الاسعاف............

وقفوا ونزلوا ورى الاسعاف ماأن اختفوا داخل المستشفى حتى وقف هشام وام

عهود ودخلوا..........سبحان الله مايدروا ان بنتهم هنا.........
وقفوا برى عند الغرفه والاطباء طولوا داخل.........شوي طلعت ممرضه .....

أنت اخوها؟؟؟؟؟؟؟
سعود سكت مايدري ايش يرد........
كارتيني: يس ماما......هذا اخو هي........
الممرضه: تعال شوي..........
سعود تفاجأ فتحت الباب وكانت عهود ورى الستاره...............بدى قلبه يدق

خوف او حيا او مايدري ايش........
سعود: خير اختي؟؟؟؟؟؟؟
الممرضه: بصراحه رجولها فيهن كميه زجاج كبيره ولازم نعمل لها

عمليه.........ومحتاجينك توقع عليها........وطلعت ارواق.........
سعود: أيش عمليه........ليش ..........كيف.........ارتبك مره.........
الممرضه: لاتخاف اخوي ان شاء الله ماهي خطيرة.............بس عشان نزيل

القطع الصغيره من الزجاج..........
سعود: مااادري؟؟؟؟؟
الممرضه: ارجوك........الحين لو وصل الزجاج لعروقها ممكن تصير

مصيبه.........لازم نسرع..........سعود من سمع هالكلام خاف........ووقع

على طول وطلع برى
كارتيني: ها بابا........ماما ئهود كيف حال؟؟؟؟؟؟؟
سعود وقف اول بعدين تراخى على الكرسي: مادري.........الله يستر...........
وهنا رن جواله.........
سعود: هلا ماجد......
ماجد: يارجال وينك ابوي يدور عليك........
سعود : انا في المستشفى.....
ماجد انخرع مره: المستشفى ليش ياخوي عسى ماشر........
سعود: سالفه طويله اغرب من الخيال........اخبرك فيها بعدين......انا بخير

الحين ومافيني بلا .........انتو كيف حالكم؟؟؟؟؟؟؟
ماجد: والله الجو على ماهو عليه......الله يرحمه ويصب هالمساكين

اهله........ودمع ماجد غصب الموقف صعب عليهم من كم شهر اخوهم والضجه

اللي صابته والحين ولد خالهم.........
سعود: الله يكون بالعون.....وسكر من عنده......
وخذوها على السرير لغرفه العمليات.........بدخلتها الغرفه وهي مغطيه ومنومه

.........دخلوا امها.........بس كانوا واقفين بعيد يعني هشام ماشاف سعود

وهو واقف........بعدين سعود جلس ورى شوي............

الخدامه الثانيه سونيا شافت ابو عهود وراحت عنده
سونيا وهي تصيح: بابا هاااااااااااااااااااا............ماما ئهود في مريز
تخيلوا موقف ابو عهود خايف موت على مرته وتجيه هالخبله وتصارخ وتقول

ماما عهود مريضه وهو ماتوقع انهم يكونوا غير في البيت..........
ابو عهود: سونيا:؟؟؟؟؟؟؟اش فيك تكلمي؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سونيا: ماما ئهود في دم كسير وفي مريض في هذا رجل في جيب المستشفى هنا

فيه كثر خوف انا..........يعني كلام ملخبط..........وهي تتكلم تأشر على

سعود..............ابو عهود مافهم السالفه وضربن فيوزات راسه من الخوف

والغيظ ..............طار على سعود اللي كان جاس بحاله ولحاله حرام ماهو

مسوي شي............الا والرجال اللي ممكن قبل مافيه قوة لكن يكفيك شره

لازعل..............ومسك سعود من ثوبه جهه صدره ورفعه فوق...........

طاحت غترته سعود ومن الربكه ماكان عارف السالفه
سعود: بسم الله ..........يارجال علامك........خير يالاخو.......ماانتبه ان هذا

جار خالهم وهو من الغيظ حتى ملامح وجهه اختفت............
ابو عهود : يالنذل.........يالحيوان.........ياااااااااا
هنا مسك سعود يده المرفوعه اللي كان يبغى يصفعه فيها.:اقولك يارجال

لاتسب..........ولاترفع يدك.........انا محترم كبر سنك..........جاي تهجم

علي بلا تفكير...........ومسكه من يدينه وبكل قوه نزلهن وقعده على

الكرسي...........انت الحين اهدأ واشرح لي مشكلتك.......
قام مره ثانيه وشده لكن سعود اسرع: بتجلس وتكلمني ولا اتعامل معاك مثل

ماتبي...........انا مااااااااااااعرفك ..........وشوي يطالع فيه............أبو

عهود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابوعهود ناظر له:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود يناظر : أنت اللي بنتك هنا الحين؟؟؟؟؟
ابو عهود عصب: ايش عملت فيها ياحيوان........وقام........
هنا قدر شعوره سعود ومسكه: يارجال بدال ماتشكريني اللي منقذ بنتك جاي

تهجم علي .............هنا جت كارتيني
شافت ابو عهود ماسك سعود من صدره: باااابااااااااا............هازا رجال واجد

كويس...........هازا فيه ساعد ماما ئهود هي في مريز كثير............
ابوعهود يناظر في كارتيني: ليش ماما عهود هنا هاااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: هازا ماما ئهو د واقف.........بعدين في كوب طيح كسر.........بعدين

فيه هي طيح على هازا كوب كازا............وتأشر بيدها كيف انها واقفه

وبعدين بطريقه عاموديه طاحت...........أنا فيه نادي ماما مافي رد في اصرخ

هيلب..........فيه هازا ساعد انا........في جيب هنا...........بابا هازا فيه

واجد كويس...........وتقرب وتصاصر ابو عهود بشويه كلام ...........قعد هو

يناظر لسعود اللي مايدري ايش يقولو.........
ابو عهود: صحيح؟؟؟؟؟؟؟
كارتيني: ايوا بابا.............بليس بابا مافي ازرب هازا كويس
ابو عهود خلاص كان نزل يدينه عن سعود.........وصار وجهه متلون الف لون

ولون: السموحه بناخي............المرة تبي تولد والبنت ماترد على التلفون

كنت بانجن..........واشوف الخدامه الخبله تهذرب وتأشر عليك وتقول عهود

كان براسي برج وطار..........سامحني وانا خالك.........
سعود: مسموح ياخالي وماسار غير الخير...........وحنا كلنا نمر بظروف رب

العالمين هو العالم فيها...........وظل واقف عنده من جهه يبغى يتطمن على

عهود ومن جهه ...........خايف على الرجال المسكين فعلا اعصابه

منهاره.............وكان يفكر ايش قالت له الخدامه خلت نظرته لسعود كذا

؟؟؟؟؟؟؟؟
جى هشام
هشام : سعود انت هنا؟؟؟؟؟؟؟
سعود ناظر لهشام بنفس الغرابه: وانت هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هشام: عسى ماشر حد من الاهل مريض شي؟؟؟؟؟
سعود :لا والله محد مريض الحمدلله.......انت حد من اهلك مريض شي؟؟؟؟؟؟؟
هشام : انا بعد لا لعاد ليش جاي؟؟؟؟؟
هنا ابتسم ابو عهود: كلكم جايين عشانا ........والله مادري كيف اجازيكم

ياعيال.......فعلا الدنيا لسى بخير.......
سعود ناظر لهشام لانه مهو فاهم وهشام نفس النظره بس شغلهم طلعه الممرضه
الممرضه: وين ابو عهود؟؟؟؟؟؟؟
ابو عهود: ها خير؟؟؟؟؟؟؟
الممرضه : مبروك........جالك ولد وامه بخير وعافيه.......
ابو عهود ماهو مصدق ماكملت ساعه داخل.......أيش؟؟؟؟؟
الممرضه : لاتستغرب كانت في اخر مراحل الولاده والحمدلله الله سهلها........

الحين نطلعها.......
هشام وسعود: مبروك.مبروك ابو ........الا صح ويش ناوي تسميه؟؟؟؟؟؟؟
ابو عهود يناظر لهم: والله لو هم ولدين كان سميت كل واحد منكم.......
سعود: لا دخيلك حط له اسم حلو...........
وهنا سمعوا صوت الرعد برى قوووووووي
ناظر لهم ............خلاص ربه سماه
هشام: هاااااااا...........أيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود: أنا عرفته ويبتسم.............
هشام يبغى ينفجر: أيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود: رعد صح؟؟؟؟؟؟
هشام يناظر لابو عهود.......وهو يبتسم عرف انهم سموه رعد
هشام: مبرروووووووووك ابو رعد.........يتربى في عزك ان شاء الله...........
كان وقع الكلمه على ابو رعد قويه من زمان وهو يتسمى باسم وحيدته والحين

تغير لاسم ثاني...........مشاعره متضاربه مره..........كان يتمنى العيال (

الشباب)مهم عنده كان يبغى يبكي.....
وشوي تطلع عربه فيها ام عهود وكانت شبه نايمه والعيال بعدو شوي........ابو

عهود مالحقها
سعود: خير ياعمي وراك مارحت معاهم؟؟؟؟
ابو رعد خلاص سميناه ابو رعد: وبنتي اللي جوى ماقدر اخليها.......
هشام: خليك ياعمي مع زوجتك ......احنا حننتبه لها واذا خرجوها

نقولك........
سعود ساكت مايدري ايش يقول ......لازم يروح لهله لان عندهم عزى
ابو رعد: يعطيك العافيه سعود ماقصرت..........والله اني تعبتك وانت لحالك

تعبان
سعود منحرج: والله ياعمي هذا الواجب.......وانا وربي لو ماهالعزا كان ظليت

واقف وماتحركت
هشام: ياعمي ايش بك انا هنا عندك مافيها شي.........
وهنا طلعت الشوق وهي شايله البيبي.....
هشام: الله حليوة وصغيرون....شوفوا يديه كتاكيت........ولا راسو حلو

واسود...
الشوق اللي كانت شايلته وناولته لابوة اللي قال لايابنتي من سنين طويله

ماشلتوا ههههههههههه
الشوق: ماعليك ياعمي راح تعود عليه وتطفش منه بعد
ابو رعد: مستحيل يابنتي سنين طويله وانا انتظره هههههههههههه
الشوق: هاللي خلاك ماتزوج على امه وشو هااااااااااااااااااا............اتحداك

تجاوب
ابو رعد ناظر تحت واستحى مع انه كبير ......
شوق سكتت وناظرت له........(معقوله يحبها كل هالحب)حليلك عمي سامحني
ابو رعد :انتي ماقصرتي معي.........ويقرب لها .....الحب بلوى وانا

عمك......
ضحكو مع بعض
ابو رعد يناظر للي وراه شوي :هشام ......سعود ورا ماتقربوا تسلمو على

الضيف الجديد........
اخذه سعود وهو يسمي واذن باذنه اليمين وقوم باذنه اليسار.......
ابو رعد: ماشالله عليك اتذكرت .......انا ابوة نسيت.....
الشوق من شافت سعود عرفته: كيف حالك ياسعود.....
سعود ناظر لها لانه ماعرفها ........
الشوق: عظم الله اجركم ياخوي......
هنا عرفها: اجرنا واجرك اختي.....
ناظر لهم :يالله اسمحوا لي لازم اروح.ومشى عنهم لكن تفكيره شاله لهم بدون

مايشعر
الشوق دخلت على ام رعد ومعاها البيبي كانت ام رعد لسى تعبانه........حطته

عند جنبها يوم شافت ابوة دخل استحت وطلعت برا......
على طلعتها كان سعود يبغى يروح.........تناظر له
الشوق: سعود.......
سعود: هلا....
الشوق: خير ياخوي هاللي جابك عسى ماشر؟؟؟؟؟
سعود كان عارف انها مهي داريه عن عهود.........وخبرها السالفه........
الشوق: ياحرام........والله ماتستاهل...زوحليلها امها ماتدري مسكينه.......
سعود كأنه سرحان
الشوق: سعووووووووود؟؟؟؟؟؟
سعود: هلا.....
الشوق: عسى ماشر اخوي......
سعود : الشوق بغيت اسألك سؤال اذا ماتفهميني غلط ولو انه مهو وقته الحين.
الشوق: أفااااا والله........أسال اخوي.......
سعود متردد: ه.........هذي.........عهود ........حضرت ملكه اختك

الجوهره؟؟؟؟؟
الشوق فعلا تفاجأت بالسؤال: ظلت شوي تفكر بعدين ردت......أيه جت....
سعود بحماس: وكيف كانت لابسه؟؟؟؟؟؟
الشوق معقوله سعود الحياوي يسأل؟؟:والله ماني متذكره
سعود يقطع عليها: لابسه هندي صح؟؟؟؟؟؟
الشوق فتحت عيونها على كبرهن: ويش دراك؟؟؟؟؟
سعود استحى حده وافتشل ايش تقول عني الحين: لا بس........بس محمد اخوك

شافها وهي مروحه وقالي هنديه هذي وانا شفتها ركبت مع ابوها فعرفت انها

بنته ...........بس..........
الشوق عرفت انه يكذب لانهم روحو بتكسي هذيك الليه: صادق اخوي كانت

لابسه هندي.....
هو سكت وهي سكتت.......واستاذن وروح........وهي ظلت واقفه برا.........

وظلت شوي واقفه عند الباب لين اختفى.........وشوي بتروح تشوف عهود

اللي ماطلعت من غرفه العمليات بعدها.......وهي تمشي على زاويه صدمت

برجال هو كمان مستعجل
.......:اووووة سامحيني ياختي انا اسف.....
الشوق: مسموح اخوي.......وتناظر .....انت اللي مع سعود؟؟؟
هشام: ايوة انا هو انتي اللي مع ابو رعد صح؟؟
الشوق: أي نعم
هشام: اختي خرجوها وودها غرفه العنايه ومادري ايش اسوي؟؟
الشوق: خلاص انا اروح لها وانت خبر ابوها عن الغرفه

وكل واحد راح في جهه....

في بيت ابو سعود الساعه 8 المغرب

هايدي كانت غارقه باحزانها.........ماعندها ام تبكي بحضنها......ولا اخت

تشكي لها........ومرت اخوها تعبانه والناس كلهم مشغولين.........ابوها

ماشافته من الصبح واخوها بعد ......يعني حالها يكسر الخاطر ويصعب على

الكافر........حاولت ميري تواسيها لكن مافي فايده........حاولت تشربه ولا

حولك احد........المسكينه فعلا حست بفراق امها الكبير بهذي اللحظه........

قبل تنسي نفسها بابوها واخوانها الحين واحد ودعته والبقيه نسوها .........

كانت تبكي وتسكت......وتبكي وتسكت...........يعني كانت في حال الله لايوريه

مسلم.........

ميري سكرت الشبابيك وولعت المكيف بالصاله لان هايدي رفضت تطلع بوحده

من الغرف..........سوت حليب دافي لكن وين النفس اللي تشربه.........كانت

جالسه على الكنبه وبعدين انسدحت وغطتها ميري ببطانيه من غرفه

سعاد.........وظلت تبكي تحت البطانيه وميري تمسح عليها وتقرى قران لانها

مسلمه.........

لحد مانامت كيف ماتدري........ناظرت لها ماري واستانست انها

نامت........راحت جابت مخده وبطانيه ونامت تحتها........لو بغت شي او

شي..........

فيصل كان توة واصل هو ومحمد واحمد لان امه قالت له يروحهم

ويعشيهم.......ويخليهم يناموا

دخل محمد وبعدين طلع لهم بسرعه مع ان المطر قوي
فيصل: علامك........وراك رجعت ادخل الدنيا برد..........
محمد: فيه ناس فبيتنا...........
فيصل انخرع ناس لايكونوا حراميه: ناس مين؟؟؟؟
محمد: مادري بس ميري خدامه خالي هنا.........
فيصل ظل قابض على حاله وبسرعه دخل: فيصل .......محمد ..........امش

شوف من اللي نايم؟؟
محمد جى ورفع الغطى بشويش ورده وجى لاخوة على روس اصابعه: هذي

هايدي..........شكلها نايمه......
فيصل نغزة قلبه مسكينه كيف تقدر تحمل الصدمه؟؟؟؟؟؟؟
ويهمس لاخوانه: خلاوها ترتاح وحنا نطلع فوق........
ومشوا على روس اصابعهم فوق وتركوها
احمد بعد ماجلس على سرير فيصل: انا جيعااااااااااااااااان............
محمد: وانا كمااااااااااااان......
فيصل : يالهبلشه انتو........الحين اجيب لكم اكل خلكم هنا ولا حركه.......
وطلع لمى وصل الدرج يبغى ينزل فصخ كندرته عشان مايطلع صوت .......

ومشى بشويش بدون حتى مايناظر......ووصل المطبخ وابتلش وين الحين الخبز

وظل يفتح وشغل الغلايه عشان يسوي حليب لهم..........لقى خبز وجبن

وعسل........وخذاهم مع الحليب لهم فوق.......
احمد: ااااااااااااااااااااااااااااا.............ابي اندووووووووومي.......
محمد بدون صياح: وانا بعد........فيصل يطالعهم وده يذبحهم .....هذا اللي

ناقص انا اطبخ....
احمد: اااااااااااااااااااااااااا
فيصل:خلاص الحين........انتو كلو هذا وانا اسوي اندومي لكم....
ورجع ينزل هالمره.......شافها جالسه تصيح وبصمت......قرب يمها يبغى

يعزيها لانه ماشافها في يبتهم هناك
فيصل: عظم الله اجركم.....
هايدي وهي تلتفت طالعته بنظره كلها حزن وغشاوة كبيره على عيونها ورجعت

تصيح.....ماكانت متغطيه حتى شعرها مو مغطيته......هو من سنه ماشافها ولا

لمحها بدون غطى......تفاجأ.....بحزنها الكبير اللي مايفسره كلام ولا

سلام.........اتفاجأ....كبرت وصارت بنت وملامحها صارت حلوة مره......

تفاجأ.......انها ماردت عليه حتى......
فيصل: اختى استتري.......يبي ينبها.....
هي ولا ردت عليه حتى
قعد يفكر ........تذكر يوم مات اخوة.....كيف ظل معلق بحضن امه ويصيح من

قلبه ويفرغ وكيف يوم شاف اخونه قعد يحبهم واحد ورى الثاني

ويحضنهم.......عرف مقدار الحزن الكبير اللي عايش فها الصغيره.........

وعرف حجم حزنه وعجزة انه مايقدر حتى يواسيها ........
فيصل وهو عارف ان الكلام مايفيد: شدي حيلك هدوووة انشالل.......قطع كلامه

نحيبها القوي وقومتها تركض برا..........
فيصل: هايدي..........هايدي استهدي بالله..........وقعد يركض وراها الدنيا

عتمه من الظلام والمطر ماعدا ضو اللمبات القوي.........
كانت تركض بتخرج برا وكانت ف بجامتها بعد.........اسرع لها فيصل ومسك

يدها وهي عند البوابه لو شوي كانت برا.......
وقفت وهي ماناظرت له حتى وظلت على شكلها متجهه للبوابه وهو وراها

وماسك يدها........نحيب قوي جدا منها..........سكوت من جهته.........بدت

تناظر له بحزن وهي تلف كامل جسمها له.........وهو وقف ولسى

ماسكها.......
فجأه بدون مقدمات ولا شرح.........رمت حالها وبكل قوتها بحضنه وهي تصيح

وتنحب..........حتى هو من قوة رميتها رجع للورى شوي.......انصدم.......

ماقدر يتحرك ولا يتكلم..........كانت تدفن حالها بصدره كأنها تدور الامان

عنده......الكلام ماكان له معنى هذاك الوقت.........قعد يصيح معاها

بصمت.......وهي تصيح ويقطع صياحها نحيب وبدت ترفع راسها

شوي........كان مثل الجامد مامسح على راسها ولا هدى عليها مايدري ايش

يسوي.........وكمان كان يستحي.........
شاف نظرتها اللي كلها حزن وخوف وعتب.......حضنها هو بعد حتى اختلطت

دموعهم ببعض........الدنيا مطر قوي........وهو ماهو قادر يقولها ندخل خايف

لايتكلم هذيك اللحظه.......
سمعوا صوت من ورى يصيح وينادي
التفتوا اثنينهم .........شافوا احمد ومحمد يصيحوا .........استحى فيصل من

الخاطر......وهي سحبت حالها ودخلت داخل.......ورجعت على الكنبه وهي

مليانه مي من راسها لين رجولها........
فيصل راح لاخوانه اللي مستغربين شكل هايدي وهي داخله
فيصل: علامكم طالعين برى الدنيا برد........
محمد: ايش فيها هايدي تصيح وترجف........
احمد: ايش فيك انت ترجف كذا وليه عيونك كذا........
ناظر فيصل لحاله: كان ينتفض مثل الورقه الطايره بالهوا........علل لنفسه ان

الدنيا مطر ........كان يعرف انه المطر مستحيل يخلي جسمه مثل النار

كذا........
احمد: وين الاندومي؟؟؟؟؟؟؟
فيصل ابتسم عشان يخفي الرهبه: ان شاء الله الحين......ودخلوا مع بعض المطبخ
محمد: هيه انت.........البرد بيذبحك غير لبسك وروح للدفايه.......
فيصل انتبه لهايدي اكيد راح تموت من البرد الحين........عيال تعالوا معاي....
وطلعوا لغرفه سعاد واخذ بيجامه شتويه من غرفتها فيصل واخذ بشكير كبير

مرة........ومشط وعطاهم محمد: ودهم لهايدي وقلها تحمم بمي دافي.........

وتلبس البيجامه وتروح عند الدفايه.........
محمد اخذ بشكير ثاني ........ان شاء الله
احمد نزل وراه........
هايدي كانت متلحفه بالبطانيه وتصيح بتصرخ بتكلم مافي فايده........
محمد وهو يرفع عنها الغطى: هايدي؟؟؟؟
هايدي عدلت جلستها وهي عيونها وارمه من البكي والشهيق :خير؟؟؟
محمد بابتسامه بريئه يمد عليها اللبس: يقول فيصل تحممي بمي دافي والبسي

هذا عشان لاتمرضي مثله.....
هايدي غصب ابتسمت: ان شاء الله........قول له لحد يجيني خلاص.....
محمد لسى يبتسم: خلاص لاتخافي..........اصلا فيصل يستحي صح؟؟؟
هايدي: ايه صح....
وطلع محمد فوق.......
فيصل: هاااااااااا...........أيش قالت؟؟؟؟؟
محمد: قالت ان شاء الله لانها ماترد طلبي........وناظر لفيصل يعني انه

عصبي.......هيه انت قالت لك لاتنزل تحت خلاص........
فيصل ابتسم: ان شاء الله تامر انت...........
احمد قعد يصيح: اااااااااااااااااااااااااااااااااا
فيصل : بسم الله ويش فيك انت؟؟؟؟؟؟
احمد: محد راح يسوي لي اندومي؟؟؟؟؟فيصل: خلني اتحمم واغير واجيب لك اللي

تبغى.......
دخل فيصل .......وتحمم وطول عشان يخلي احمد ينسى سالفه

الاندومي........وبعدين طلع.......
من طلع لقى احمد واقف على راسه ويضحك.......
فيصل كان ينشف راسه........ويوم رفع شاف شكل احمد اللي غصب

يضحك.......مع سنه المقلوعه قعد يضحك من الخاطر.........
احمد: يلا نسوي الاندومي؟؟؟؟؟؟
فيصل يلا ........ وظل بالبيجامه الشتوي وشعره على باب الله. وهو قاعد

ينشف فيه.....ونزلوووووووووو


فيصل يلا ........ظل بالبيجامه الشتوي وشعره على باب الله وهو قاعد ينشف

فيه......ونزلوووووووووو

هايدي دخلت الحمام وقعدت فتره.......وطلعت كانت لابسه البيجامه ووقاعده

تنشف بشعرها الناري .........كان تحت كتوفها بشوي مهو طويل........ووجها

لون الطاطمه من الصياح وعيونها وارمات وكبار من الصياح والبكي وشفايفها

لونهن مايل للورد من الصياح وخشمها الصغيرون صار احمر مثل الدم........

فنفس خروجها كان هذاك ينزل وهو يتكلم على اخوه .........رفعوا عيونهم

لبعض.........هي تناظر له وشوي رجعت غشاوة دموعها وبدت تنزل على خدها

اللي صاير مثل الجمر من الصياح والدموع.........وهو ناظر تحت وكمل

طريقه..........
فيصل: وربي مسكينه هذي كيف خلوها تجي هنا لحالها..........
محمد: ماهي لحالها الخدامه معاها.....
فيصل: امحق خدامه وربي......
محمد دخل المطبخ واعطاه اندومي: يلا سو لنا ولها معانا....صح؟؟؟؟
فيصل: والله انك جبتها صح........اكيد ماكلت شي اليوم........
وقعد يسوي الاندومي وهي راحت للكنبه ولقتها كلها ندى منها قبل

شوي........شالات مخدات الكنب كلهم وراحت عند الدفايه.........وتحضنتها

وتغطت ببطانيه .........وظلت تبكي وتصيح.....

خلص فيصل الطبخ وحطه باطباق......وعطى واحد احمد وقعده على طاوله

الطعام ........وعطى محمد صحن وشوكه وقال وديهم لهايدي.........
محمد:شوي وهو راجع قال مارضت تاكل
فيصل........ناظر له......: خذ شيلتها وخلها على الاقل تحجب عشان اروح

لها........
محمد: هي قبل شوي بدون شيله ليه الحين؟؟؟؟؟؟
فيصل استحى من كلام اخوه: خذها وودها لها ومالك خص بالباقي......
راح محمد وعطاها شيلتها ولفتها وقعد وغطت رجولها بالبطانيه........
جى فيصل وخلى محمد معاه لانه فعلا مستحي
فيصل: السلام عليكم.......
هايدي اللي من اليوم بلغه العيون تكلم اخيرا نطقت: و وعليكم السلام...
فيصل: عظم الله اجرك اختي........ماتشوفين شي........وشدي حيلك.......
وهي تدمع: اجرنا واجرك........وتشهق.......وربي تعبانه ابي اتكلم....فيصل

نزل الصينيه وجلس قبالها ومحمد جنبه: ياختي تكلمي وفضفي .....كلنا على

هالدرب والرحمه واجبه على اخوك........لكن صدقيني الدموع هي بس تعذبه

بس........
هايدي: من يوم وانا صغيره ماعرفت الا امي........وبعدين ماتت وانا ماشبعت

منها.......الحنان ماكنت القاها لامن ابوي ولا من عماد.......كانت المربيه

وزياد هم اللي يحنون علي........احيانا يجيني زياد .....وتسكت شوي وبعدين

تكمل.......ويسولف علي ويضحكني وينام عندي .........كنت دايما ارمي حالي

بحضنه وانا فرحانه اعرفه مايزعل مني.........يدللني وكانه امي ولا

اختي........يعرف..........وسكتت شوي .........يعرف..........كل تفاصيلي

الصغيره والكبيره عمري مااستحيت منه بشي........هو كمان يسمعني

زين........اقوله أي موقف بايخ صار لي بالمدرسه ويعرف الفناننين اللي احبهم

والولد اللي ضايقني مره بالحارة........يوديني الحدايق ويضحك معاي......اللي

يشوفه يقول حبيبي مو اخوي ولد امي وابوي.......صارحته........وسكتت

شوي كانها ماتبغى تكلم وبعدين كملت........صارحته بالشخص اللي حبيته(هنا

فيصل فتح عيونه معقوله تحب........صح عمرها 16 يعني مراهقه)وقالي

لااستعجل بحكمي.........واني بعدني صغيره.........ويومها وداني لمعهد

وخلاني اتعلم لغات........عشان اشغل قلبي وعقلي فيها ولاافكر تفكير يوديني

الغلط........ومن فتره تغير........صح يحن علي ويحبني.......لكن صار يخبي

علي........هو مايقول ............لكن عيونه قالت كل شي.........

وانا..........وتصيح بشده...........وانا ماتحمل

وداااااااااااااااااااااااعه...........
هنا محمد قام يصيح........وفيصل مسك يدها وشد عليه.......
فيصل: كلنا لنا يوم.........هدوووووووة سمي بالرحمن.........واقري

قران........والله يفرج عنا وعنك.........وناظر لها
حتى انا فقدت اخوي..........مهو أي اخو...........اللي اصغر مني واللي

اقرب واحد لي.........كنا نطلع مع بعض.......ونجي مع بعض........سوالفنا

واسرارانا لبعض.........ابتسم حتى لمى غازلت مره كان معي........وظل

يهددني انه يفضحنى عند ابوي........ولمى هربنا من المدرسه غطى علي

وسترني وماخبر احد على.........اخوي الغالي مات بحادث.........شفتي

كيف.......وزادو عليه انهم قتلوة بابرتهم اللعينه........انتي اخو ك مات موتت

ربنا.......وبكل هدوء وبدون تعذب.........تخيلي العذاب اللي حس فيه اخوي

لمى مات..........استغفري ربك.........وقولي الحمدلله على كل حال........
هنا هايدي ناظرت له بس سكتت عن الصياح
فيصل يمد الصحن لها: هااااااااااااا.............ايشرايك تجربي؟؟؟؟
محمد: لكن ماني مسؤول عن أي مرض يصيبك ويأشر على فيصل ترا هو اللي

طبخه........
ناظرت لهم وهي مالها خلق لشي بس خذته وكلت لقمه مع انها سكاكين ف

جوفها لكن تحملت واكلت.........فيصل يناظر لها........حس انه سو انجاز يوم

خلاها تاكل.....وظل يطالعها وهي تاكل......ثلاث لقمات مازادتهن ......وقالت

الحمدلله
فيصل: وين الحمدلله .......بعدك ماكلتي شي والحمدلله.....
هايدي: صدقني فيصل خلاص ماظل مكان......
محمد: حرام عليك ان اللي بطني اصغر ماشبعت اشلون انتي الكبيره؟؟؟؟
فيصل ابتسم: صادق محمد....ولا طباخي ماعجبك؟؟
هايدي تناظر للارض بحزن: طباخك حلو...بس صدقني شبعت
فيصل ماحب يضغط عليها زود: على راحتك.......اجيب لك شي تشربينه؟؟
هايدي : لا مشكور.....
وظلوا ياكلون بصمت......وصحت الخدامه اللي كانت تعبانه من حيلها.....

وراحوا العيال فوق لمن صحت.....ام سعود وسعاد ظلوا هذيك الليله في بيت ابو

عماد.......عشان العزى ثلاث ايام......وام سعود حرقت جوال هايدي من كثر

ماتتصل لكن بدون فايده........

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 09:48 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


في المستشفى
الساعه 9 باليل.....

دخلت الشوق على عهود ولقتها ماصحت من البنج بعدها.....
دخل بعدها ابو رعد وهو ميت خوف على بنته.......
ابو رعد: هاااااا ..ماقعدت؟؟؟؟؟
الشوق: لا والله ياعمي مابعد قامت.......
ابو رعد: ايش قال ادكتور؟؟؟؟
الشوق: اغمى عليها وطاحت على زجاج مكسر وخش برجولها.......وربك

رحيم....
ابو رعد: الحمدلله على كل حال.....
الشوق: قال الدكتور بعد ماتشفى جروحها عادي يسوون لها عمليه تجميل لان

الجروح كبيره شوي.....
ابو رعد: مشكينه بنتي والله ماتستاهل...
وظلوا يناظرون فيها مع بعض ......قطعه سؤال الشوق: درت امها؟؟؟؟؟
ابو رعد وهو لسى يناظر بنته: لا......ومادري كيف اقولها......قبل شوي تعللت

اني مامعي سياره والدنيا مطر لين نامت,........وزين ماطلبت انها تكلمها

تلفون.....
الشوق: الله يكون في عونها.....
ابو رعد: آآآآآآآآآمين
بهاللحظه بدت جفون عهود تحرك......الشوق لاحظتها لانها عندها خبره:عمي

بدت تصحى....
ابو رعد حط كل اهتمامه على بنته.......شوي فتحت عيونها ولسى مااستوعبت

المكان
ابوها: الف حمدلله على سلامتك يالغاليه......ليش خوفتينا عليك.....
عهود بعدها تستكشف المكان........شوي قالت: م.....م....مويا.......(كانت

عطشانه مره)
ابوها بسرعه راح لعلبه المي .......الكن الشوق مسكته قالت انا اعطيها

ياعمي......اخذت علبه الكلينكس ومسكت محرمه بيدها........وبللتها

بالمي.......وصارت تنقط قطرات صغيره في فمها شوي ووقفت......ابوها قلبه

قطعه على بنتها.:ليش يابنتي؟؟؟
الشوق: لان المخدر كان قوي عليهامره ومفعوله الدوا لسى مامشى بكامل

جسمها فكميه الميه الكبيره اذا شربتها راح تأثر على مفعول المخدر والدوا (

حقيقه)
ابو رعد سكت لانها خبيره
عهود: أنا......وين؟؟؟؟؟؟
ابوها حط وجهه عند وجهها وبرقه......انتي حبيبتي بالمستشفى.......اغمى

عليك وطيحتي قلبنا عليك......
عهود ظلت تضغط على اعصابها برغم الصداع الفضيع وتحاول تذكر ايش صار

لها.......لمى بدت الذاكره ترجع لها كأنها انصدمت.......لا........

معقوله؟؟؟زياد مات.......وبدن عيونها ينترسن دموع
ابوها شافها بدت تصيح بسرعه قرب لها ومسح دموعها بيده وهو يقول: لا

......الحين ليش الصياح......بنتي حبيبتي دموعها غاليات عندي.....لا الا

البكي......وهي بس تصيح وهي ساكته......
ابوها: اقولك حاجه تفرحك؟؟؟؟؟؟؟
عهود تناظر لابوها ماتدري ايش راح يقول......
الاب: امك جابت لنا كتكوت صغيرون حلو......يشبهك
تخيلو شكلها تبتسم من ورى غشاء الدموع اللي على عيونها وترجع تصيح......
الشوق جتها وهمست: ليش حبيبتي الصياح.....عسى محد أذاكي او زعلك؟؟
عهود انتبهت لها وسكتت: لا محد اذاني.....انا احس بألم كبير بجسمي.....
الشوق: شي طبيعي اللي اتعرضتي له مهو شويه....
عهود تناظر لها: ايش......ايش اللي تعرضت له؟؟؟
الشوق: الجروح اللي برجولك كبيره واكيد تألم.......
كانت لسى على ظهرها حاولت ترفع حالها وساعدها ابوها والشوق عملت السرير

لها......وكشفت عن رجولها وشهقت من الخوف والخريعه......:أيش هذا؟؟؟؟
كانت رجولها ملفوفات بشاش مايبين الا اصابع رجولها لين فوق الركب...
الاب: يابنتي طجتي على الزجاج.....وشقق رجولك..
تناظر للشوق: وشلون رجولي الحين؟؟؟بدت تنسى زياد شوي..
الشوق: ماعليك كويسات بس تبرى الجروح عمليه تجميل بسيطه ترجع رجولك

زي قبل........واحسن كمان......
الاب: انتي بس ارتاحي وهدي اعصابك وكل شي بيصير زين
عهود: اشلون امي الحين؟؟؟
الاب ابتسم ان بنته سكتت عن الصياح: امك بخير وعافيه واخليها بكره

تجيك.....
عهود: واخوي حلو ؟؟؟؟سميته؟؟؟؟
الاب: حلو مره.......صغيرون وجسمه مكرمش ولونه احمر......وبقهر وعيونه

مثلك.......حسافه محد عيونه مثلي......وعلى الاسم اذا اعجبك.......
عهود: اكيد يعجبني.......شاسمه؟؟؟؟
الشوق: رعد.......
عهود : الله حلو مره.....
الاب قال لها اخليك عمد الشوق باروح اشوف امك وارجع خلاص......
عهود: خلاص.....
راح ابوها هي ظلت ماسكه نفسها شوي وشدت على اعصابها.......وبعدين

ناظرت للشوق:عظم الله اجركم....
الشوق كانهامنتظره هالكلمه ترجعها للواقع بعد مانستها الاحداث اللي توي كل

شي: اجرنا واجرك.......وقعدت تصيح.....
والله الحين مادري من المفروض يعقل على الثاني كل وحده جرحها اكبر من

الثاني.........ظلن يدمعن بصمت وبدون محد منهن يتكلم يفرغ الشحنه اللي

بداخله.........


مرت الليله عصيبه على الكل........
ابو عماد اللي فقد سنده وعضيده وكانت مصيبته اكبر من أي مصيبه......
عماد اللي فقد شريك حياته على الحلوة والمرة.....اخوة ولد امه وابوة........

ماكان كبير ماكان مشاغب ماكان شري كان احلى اخ ممكن يكون في الدنيا

كلها.......
هايدي..........فعلا تكسر الخاطر.........كميه الحزن اللي فيها لوتوزعت على

الناس كفتهم وزود.......يتيمه وتيتمت زود مع وفاه اخوها......
عهود........اللي خلاص فقدت أي امل بانها تستتر من فضيحتها وخلاص عرفت

انها مستحيل ترضى تزوج او تكون ام في يوم من الايام.......
عائله ام سعود الحزن ماليهم.......وكلهم باتوا عند ابو عماد ماعدا اللي ذكرناهم

اول........
ام عاشق باتت عندهم كمان بس عاشق اللي من روحو الناس طلع

لبيتهم........

السبت.....ثاني ايام العزا

في بيت ابو عماد ....قامت ام سعود وتوضت وصلت الفجر وبعدين خلت الخدامه

تجهز الفطور وودته لاخوها اللي بات في المجلس.......
دخلت لقت ابو عماد يقرى قران:
ام سعود: صدق الله العظيم
ابو عماد: صدق الله العظيم......
ام سعود نزلت الفطور: سم ياخوي.....
ابو عماد: يعطيك العافيه ماني ***** الاكل.....
ام سعود وهي تقعد ابو سعود والعيال اللي كانوا فارشين بالمجلس: مايصير

ياخوي.....ان لبدنك عليك حقا......الاكل لازم عشان تقوى وتقدر توقف على

حيلك لسى المعزيين كثار......
ابوعماد حط الشماغ على عيونه يمسحهن:انا لله وانا اليه راجعون.......

لاهالحين ماني مصدق انه راح......
ام سعود تحط يدها على كتف اخوها: ان القلب ليحزن وان العين لتدمع

..........هذا اكيد ياخوي.......لكن لازم نرضى بقضاء الله وقدره......الموت

كاس على كل الناس.......
ابو سعود كان وضى وجى عندهم: ياخوي.......شد حيلك كل الناس على

هالدرب.......انت المفروض تكون مرتاح شفت وجهه كيف ينور يوم

ودعناه.......وكيف انه توة حاج وان شاء الله انه رجع كيوم ولدته امه........قول

الله يغفر له ويرحمه ......وكان يتكلم وهو يجهز سجادته الصلاه وتوجه لها

وكبر.......وقعد يصلي
ابو عماد سكتت شوي بجيه سعود اللي مادرى ايش قال ابوة لكنه كرر نفس

الكلام.......هنا ابتسمت ام سعود
سعود: ليش يما؟؟؟؟؟؟؟
الام: لانك قلت كل الكلام اللي قاله ابوك.......كانك هو......
ابو عماد هو فعلا هو صح.......
سعود ابتسم وراح للسجاده وقعد يصلي........
دخل ماجد وناظر ابو عماد فام سعود بمعنى(هل بيقول اللي قالوة؟؟؟)
ماجد: ياخالي.......شد حيلك كل الناس على هالدرب.......انت المفروض تكون

مرتاح شفت وجهه كيف ينور يوم ودعناه.......وكيف انه توة حاج وان شاء الله انه

رجع كيوم ولدته امه........قول الله يغفر له ويرحمه......
ابو عماد قعد يضحك بصوت عالي غصب وام سعود ابتسمت..........وماجد مثل

الاطرش بالزفه مايدري شسالفه.......
ماجد: عسى ماشر ليش الضحك؟؟؟؟؟؟
ام سعود: ماشر ياولدي رح صل انت قبل مايروح وقت الصلاه......ومشى
دخل ابو سعود وخبروة وابتسم غصب وقعدوا يفطروا مع ان محد كان *****

لكن غصبوا نفسهم غصب على الاكل.......
ابو سعود ناظر لثوب سعود لاحظ ان ازراره مقطوعه وجيبته فيها شق: اقول

سعود....
سعود: سم يبا...
ابو سعود: أنت متهاوش مع احد؟؟؟
سعود يتذكر: لا.....ليش؟؟
ابو سعود: بلاها ازرارك وجيبتك مقطعه؟؟
سعود يناظر فعلا ماانتبه لنفسه....:وي.......هذا البارح صار لي سالفه غريبه

عجيبه...
ام سعود :بسم الله خير ياولدي.؟؟
سعود: البارح على طلعتي من عندكم سمعت صراخ واحد يطلب مساعده........

رحت لقيت خدامه تصيح وبنت طايحه على وجهها وتحتها دم كانه بركه...
ام سعود مندمجه: ياساتر يارب..
سعود: ودخلت ووديتها للمستشفى.........وقعد يحكي السالفه كلها........لكن

تدرون المصيبه وشي؟؟؟؟؟؟؟
ابو عماد: خير وشي؟؟؟؟
سعود: ان امها ولدت بنفس الليله البارح وابوهامن الربكه ظن اني انا اللي أذيت

بنته وجى بيسوي خناقه معاي لكن الله ستر.....
ابو سعود: والله الله ستر.....
ام سعود: ومنهم هذولا الناس؟؟
سعود: جاركم ابو عهود...
ابو عماد فز: صادق انت الحين هم اللي صارت لهم هالسوالف البارح؟؟
سعود: ايوالله انت تشوف...
ماجد: فعلا ولا قصه الف ليله وليله........الله يكون بعونهم ان شاء الله....
سعود: ان شاء الله...

في المستشفى
الساعه 9 الصبح

ابو رعد كان عند ام رعد: اقول ام رعد ...ابغى اقولك خبر ماودي يضايقك

ولاتخافي انتي ان شاء الله مافي غير الخير...
ام رعد: خير.....تراك خوفتني..
ابو رعد: بنتنا عهود...
ام رعد تعدلت بجلستها رغم ان الالم يذبحها: علامهااااااااااااا؟؟؟
ابو رعد: اغمى عليها البارح ودخلوها المستشفى..
ام رعد: وي......واعليه على بنتي......وكانت تبغى تقوم لكن ردها زوجها

بلطف:يابنت الحلال وينك وين المشي الحين...تريحي هي بخير وطيبه...وان شاء الله

بتشوفينها قريب ...
ام رعد قعدت تبكي...وهو ابتلش معاها كيف يطمنها عليها وهو مهو

متطمن...فعلا مشكله...ظل يهديها لين هدت بعدين استأذن انه بيخطف على

البيت ويتحمم ويبدل لان اهله واهلها بيوصلون من الجنوب اليوم....لانه من

البارح اتصل عليهم...

دخلت الشوق عليه وهو يبغى يطلع :اقول خالي اذا سمحت...
ابو رعد: سمي يابنتي آآآآآآمري
الشوق: مايامر عليك ظالم........بغيت استأذن لان اهلي اتصلوا علي..
ابو رعد استحى لانها فعلا ماقصرت: خلاص صار ان شاء الله.....أوصلك..
الشوق: يعطيك العافيه ماتقصر ....بيمر علي ابوي ان شاء الله...
ابو رعد : والله اني مستحي منكم ماقصرتوا معاي وجميلكم هذا ماراح انساه

ان شاء الله....مردوده لكم بالافراح
الشوق: ان شاء الله عمي ....يلا من رخصتكم...
وطلعت وكان ابوها برى...من ركبت السياره اتنهدت تنهيده حااااااااااااااره...
ابوها: خير خير..........
الشوق: تعبانه ومحتاجه حمام وفطور بعد
الاب: شوي شوي يابنتي.......ان شاء الله كل شي يصير بس؟؟؟
الشوق ناظرت لابوها ....بس؟؟؟؟؟؟لعاد مافي شي من اللي قلته بيصير......

تفضل...
الاب: تدرين ان بنت خالتك من البارح بايته عند بيت عمتها وان محد عندها

والناس كلها مبتلشه الله يكون بعونهم....وهي تحتاج احد يكون بجنبها ولو

تقنعيها انها تجي بيت ابوها يكون احسن...
الشوق ناظرت تحت....صح هي حزينه على وفاته ولد خالتها وهي تعبانه من

سهرها البارح ونومها الصعب بس فيه ناس حزنهم اكبر واعمق ...هذي يتيمه

ومسكينه وفقدت عزيز عليها يعني فعلا محتاجه اللي يواسيها....ناظرت

لابوها...مشينا يبا...........وبالمرة نجيب فطور معنا عشان تفطر هي اكيد

ماهي ماكله شي......
الاب: هذي نظرتي فيكي دايم.........عمرها ماتنزل الارض.......ورفع يده

للسما(يارب ارزقها واغنيها وعطها على قد نيتها....ولاتحرمها يارب....انت

القادر على هذا وانت السميع)
ماكان شعور الشوق بها الدعوه يوصف....فعلا كانت محتاجه تسمع هالكلام

عشان تنرفع معنوياتها شوي .......وغصب نزلن دموعها

في بيت ابو سعود
الساعه 9 الصبح

فيصل كان حاس بالمسئوليه وقعد من الصبح بعد ماصلى جلس شوي يقرى ايات

كريمات وبعدين طلع وجاب فطور من برى وجهز حليب على الغلايه وسوى شاي

لانه يحب يشربه الصبح.....وظل بالمطبخ استحى يطلع واخوانه نايمين....شوي

جت الخدامه
ميري: صباح خير بابا...
فيصل بابا بعينك قد عيالك: صباح الخير...
ميري: جهز فطور حق انت؟؟؟
فيصل والله انها حليله: لا وياشر على الفطور ....هذا فطور ودي حق هايدي..
ميري: هايدي في نوم مافي قوم...
فيصل: غريبه نوم مافي صلاه؟؟؟
ميري: لااااااا.......هي في قوم صلي وبعدين ارجع نوم...
فيصل: خليها على راحتها بعدين جهزي لها فطور انتي افطري الحين...
ميري: ثانكيو بابا...وجلست على الطاوله تفطر...
شوي جى محمد يفرك عيونه
فيصل : صح النوم وصباح الخير...يلا غسل وافطر...
محمد: انت ليش مزعجني الصبح ...هااااااا.....خليتني اروح للمسجد غصب...
فيصل: لاوالله ...هالكلام ليش ماتقوله لابوي يوم يصيحك....ولاتخبرها يمسردك

بالعقال وانت قايله ....هااااااا
محمد يطالعه بنص عين: وليش ماتصح باقي البيت ولا انا بس ؟؟؟
فيصل: انت خابر ان احمد صغير ويصلي بس بالبيت واحيانا بالمسجد...
محمد : لاااااااا.........انا ماقصد احمد..
فيصل عقد حجاجه: مين لعااااااد؟؟
محمد: هدووووة....ليش ماقومتها؟؟
فيصل تلون وجهه: هذي ماهي اختي عشان اتكلم معاها
محمد خصر يديه: لاوالله ......دام مهي اختك تحضنها ليش؟؟؟
فيصل وقف على حيله وعيونه معصبات...ومسك اخوه من نحره ورفعه فوق حتى

حتى رجوله انشالن عن الارض...:شوف محمدوووووة........ان سمعت طريا

لاحد باللي شفته امس.......صدقني بتشوف شي عمرك ماشفته مني.......

ولاتقول ماحذرتك.....ورماه.
طاح محمد على الارض وهو يكح وعيونه يدمعن وخايف ويرجف...عمره ماشاف

فيصل كذا...حتى الخدامه خافت...واخذت محمد وراحت فوق...وهو يصيح..
فيصل عصب قام لبس شماغه وشالهم ووداهم لامه وهو معصب...وراح يقابل

العزا مع اخوانه

في بيت ابو عماد
الساعه 9صباحا
ام سعود تكلم ماجد:اقولك ياوليدي....لأا أنا ولا أختك عندنا غيارات ومحتاجات

اشياء ضروريه من البيت ...ياريت تروح وتجيبهن..
ماجد: بس هايدي هناك يما؟؟
ام سعود: هايدي ماهي لحالها ....معاها الخدامه والسواق بالبيت وبعدين اخوانك

هناك الصغار يعني عادي...وانت تروح تجيب الغيارات وترجع مانت نايم

هناك...
ماجد : خير ان شاء الله...لاوصلت اسوي لكم الو تخبرون باماكن ملابسكم خلاص؟؟
ام سعود:صار ان شاء الله غناتي..
ورجعت ام سعود للصاله لان جن حريم للعزا

سعاد تكلم امها: هاا...يما قلتي لسعود يروح يجيبن اغراضنا؟؟
ام سعود: مالقيت سعود قلت ماجد يسد..
سعاد: يما المرة هذيك دخلت روحي لها...وتركتها سعاد وراحت للمطبخ..
على دخلتها المطبخ لقت فيصل يدخل العيال..
فيصل: السلام عليكم...وعظم الله اجرك اختي..
سعاد : اجرنا واجرك...يعطيك العافيه تحملتهم..
فيصل: الله يعين ...والله الظروف هي اللي حدتني...
وكانت واقفه على درج المطبخ..:ماشالله اليوم الجو حلووو مرررة صح..
فيصل: سبحان الله مايدري عن احزانا ولوعاتنا..
سعاد: الا يحس...شفت كيف السماء كيف كانت تبكي على زياد..واليوم مغيمه

والشمس مهي راضيه تطلع..
فيصل: معاك حق اختي....مسكين زياد مات بعز شبابه..
سعاد: اليوم اللي مكتوب .......مكتوب...الله يرحمه ان شاء الله.....شلون هايدي؟؟
فيصل ناظر لاخوانه اللي دخلوا على امهم...:مسكينه.......ماهي راضيه تفيق

من الصدمه.......الصياح والنحيب قطع قلبي والله....
سعاد: مسكينه مصيبتها ماهي هينه....ومهما كان هذي يتيمه من زمان....

وفقدانه لاخوها يشعرها بالخوف...انا مادري كيف راح تفيق من الصدمه....الله

ينجيها لايصير بعقلها شي..
فيصل: الله لايقوله.....حرام...والله مسكينه..
دخلت عليهم امهم:ها سعاد جهزتي الدله؟؟
سعاد وهي تحطها على الصينيه: هذي هي جاهزه...
وتناظر لفيصل وبابتسامه حزينه: يعطيك العافيه..ريحتني من همهم...
فيصل: لا عادي يما....بس لاتعيدوها..
ضحكو كلهم مع بعض...

في بيت ابو سعود
الساعه 10صباحا

الباب يدق وطلعت الخدامه تفتحه لقت الشوق
الشوق: مرحبا ماري..
ميري: هالو ماما..
الشوق: وين ماما هايدي؟؟
ميري: ماما هايدي كسير تعبان مافي اكل هازا من صبح امس...هازا وجه كسير

تعبان عيون حمر...بليس هلب ماما هايدي..
الشوق انكسر خاطرها عليها.:خلاص انتي جيب اكل من بابا سياره ...وجهزي

سفره انا في روح لمام..
دخلت الشوق لقتها على الكنبه ومتغطيه...كانت عارفه انها اكيد ماهي نايمه...

جلست جنبها وناظرت بعيونها مبين انها تصيح والدمع حفر عيونها حفر..
الشوق: وبعدين؟؟؟بعصبيه..
هايدي اتفاجأت من السؤال وطالعتها وهي ساكته..
الشوق: قلت لك وبعديين؟؟
هايدي: وبعدين ايش؟؟
الشوق: وبعد هالصياح...وبعد هالدموع...وبعد هالنوح....اخوك ماراح يرجع

اكيد...ماتدرين لو انه بنعيم الحين...ودموعك هي المنغص الوحيد له...ادري

فراقه مو هين ابد عندنا كلنا....لكن الصياح والله ماراح يرجعه...لو يرجع كان

كل الناس ملت الكون صياح ونحيب وشق جيوب....انتي المفروض تمسكي

المصحف وتقري له ايات كريمات وتترحمي عليه...وتصلي...كان الصحابه اذا

اصابهم غم فزعوا للصلاه...ليش حنا مانسوي مثلهم ليش....الاحزان ماراح

ترجع احد ابد....وصدقيني هالكلام مهو مواساه لك...هالكلام عشان تعرفي ان

الميت الحزن عليه ماراح يرجعه ابد.....

هايدي كانت مصدومه يمكن لان الشوق رمت عليها الكلام القوي اولا وبعدين

المواساه....الدموع بطلت تنزل....وجف حلقها وحست بالعطش...التفتت كأنها

تدور الخدامه...يوم لمحتها داخله من برا:الله يخليك كاس مويا..

الخدامه ابتسمت لانها اول مره تطلب طلب ....وراحت بسرعه

الشوق قامت وجابت الفطور:شوفي مالي نفس مابس اسمعها خلاص...
واستغربت انها يوم قالت لها سمي...سمت واكلت....صح قليل...لكن دليل على

انها اقتنعت باللي تسويه...

بعد نص ساعه شالن الفطور وغسلن...الشوق كانت تعبانه من سهرها البارح

وحاسه انها محتاجه حمام عشان تجدد نشاطها...اتصلت على سعاد واستسمحت

منها انها تحمم في حمامها وتاخذ من ملابسها ووافقت على طول ودلت على

اوسع بدله عندها لانها ماتلبس جلابيات ابد......اتحممت وطلعت وهي حاسه

بالنشاط....تركت شعرها شوي عشان ينشف وكان شكلها كأنه مجعد لاني من

اول قلت شعرها مهو ناعم...ولبست البدله اللي قالتها لها سعاد ...كانت بدله

لونها زيتي والبدي لونه افتح شوي...والجاكيت بازرار عريضه يعني كشخه...

واللي يشوفها يقول رايحه لمناسبه....

هايدي اخذت ملفح صلاه وسجاده وراحت بالصاله الداخليه تصلي وتقرى لاخوها

واحيانا غصب تنزل دموعها...

الاخ ماجد الحين وصل....وفتح الباب بشويش ماكان يبي يسوي ازعاج...سمع

صوت قراءه...ولمح وحده بملفح عرف انها هايدي تقرى وارتاح منها لان عرف

انها اقتنعت ورضيت باللي كاتبه رب العالمين....طلع الدرج ودخل على غرفه

امه واتصل لها تلفون
ماجد: هلا يما وين دشداشاتك؟؟؟
الام: وحده كعلقه على الشماعه لونه اسود والثانيه بالخزانه لونها البني....

ولاتنسى الشبشب....والبشاكير..
ماجد: ان شاء الله لقيتهم يلا قولي لسعاد تكلمني خلاص....
الام ان شاء الله....
....ماجد حط اغراض امه بالكيس وطلع وحطهم عند الدرج ورجع لغرفه

اخته....

الام: سعاد كلمي اخوك...
سعاد: بتعجب شكلها نسيت ليش؟؟
الام: عشان تدليه على الملابس اللي تبغيهم؟؟
سعاد وهي منخرعه وخايفه: ليش هو راح للبيت؟؟؟
الام مستغربه من بنتها: أي نعم مهو حنا اللي ارسلناه؟؟
سعاد بصراخ خوف: البنت بغرفتي قاعده....وتمسك الجوال وبغت تكسر الازرار

وهي تبغي تدق على ماجد وغلطت بعد اول مره وسبت ولعنت...
الام: بسم الله...اي بنت ....انا نبهته على هايدي...
سعاد: مهو هايدي.....يمااااااا كان دخل عليها وهي لبسها كذا ولا كذا....والله

ماراح اسامح نفسي....ياحرام...
الام تبهتت من بنتها ماكانت تدري علامها....

ماجد وصل باب الغرفه بلحظه مادقت اخته
ماجد : الوووووووهلا سعاد.....


ماجد وصل باب الغرفه بلحظه مادقت اخته
ماجد : الوووووووهلا سعاد.....
سعاد: لاااااااااااااتفتح الباااااااااااااااااب.........
وفتح الباب وهو يقول إيييييييييييييييش؟؟؟

فنفس اللحظه الشوق كانت واقفه على المرايه اللي عاطيه الباب ظهرها تحاول

تخلل اصابعها بشعرها عشان يترتب.....
هي أتفاجأت وقبل ماتستوعب اللي فتح الباب دارت بكل جسمها وهي لسى

ماتحركت تشوف مين اللي داخل وتطاير شعرها بالهوا....يعني مشهد خيالي....
وهو ماستوعب كلام اخته الا وهو فاتح الباب...وتصنم يوم شافها...عيونها

تحتهن هالات سود من التعب ونحفانه مررررة.........وظل ثواني رجعه للواقع

صراخ اخته
سعاد: ماجد؟؟؟؟؟؟؟؟مــــــــــااااااااااااااااااااااجد... .
ماجد: هه........هـ....هـ....هلا..
سعاد: فتحت الباب؟؟
ويناظر لنفس الباب...وبسرعه يطبقه...لأ......لأ..........مافتحته....
سعاد من صفقه الباب عرفت انه فتحه...:شفت احد داخل؟؟
ماجدبارتباك واضح جدا: احد....لا....احد داخل....لا محد.....لا صدقيني ماشفت

احد.....سعاد...ورب البيت ماشفت احد...
سعاد: خلاص...........ادري انك شفتها لكن انسى انك شفتها وطق الباب

باحترام وقولها تعطيك ملابسي مجهزات بالدولاب...
ماجد قفل بوجهها التلفون....واستند على الباب....:

يااااااااااااارب...............والل ه اريدها بالحلال.............

ياااااااااااارب............وكا ن كل جسمه يرجف من المفاجأه اللي مايدري هي

حلوة ولا لا....

الشوق التفتت وماكانت مصدقه اللي تشوفه....معقوله ماجد...وماحولها أي

طرحه ولاشي تستر حالها...فعلا حست نفسها عريانه ....ويوم قفل الباب....

طاحت على السرير....ومن شده الاحراج قعدت تصيح(انا يصير لي كذا لمى

انحرج او اخجل من شي....دموعي بحر هههههههه)

تقريبا ربع ساعه وكل واحد على وقفته هو مستند على الباب....وهي طايحه

على السرير....

فها الوقت كان سعود داخل للبيت بيبدل ملابسه ويتحمم وهو طالع شاف ماجد

على نفس وقفته واستناده....وشكله الاخ بعالم الاحلام هايم....
سعود مسك يد ماجد وماجد فز: بسم الله عليك ماجد...عسى ماشر؟؟
ماجد: هه....شر....وينه....لا ماشر ماشر...
سعود يلمس راس اخوه: اخوي سلامات مسخن انت..؟؟؟
ماجد بطريقه غريبه : هههه....مسخن أي مسخن انا....شوف....ويمسك يد

اخوه ويحطها على خده...
سعود يناظر له بريبه...:لا ماجد منت صاحي...امش معي اوديك المستشفى....
ماجد : أي المستشفى يلا....(كان يبغى يخليه يطلع...)
وهم عند راس الدرج وتدق امه...
ماجد بسرعه وخوف: الووو
الام: ها ياوليدي وراك ماجيت للحين؟؟
ماجد ويناظر لسعود: أي...الحين نجي...
تخطف سعاد السماعه من امها: ها ماجد جبت اغراضي؟؟
ماجد تلعثم : ها...اغراضك لا ماجبتها...
سعاد بعصبيه: ليييييش؟؟
ماجد: ماقدرت....وناظر ولا ميري معديه....لحظه الحين اقول لميري تجيبها...

وقفل بوجه اخته(صحيح مهو بصاحي ههههه)
ماجد : ميري؟
ميري: يس بابا...وكانت واقفه تحت..
ماجد: روحي غرفه سعاد هاتي ملابس في دولاب....في كيس..
ميري: اوكي بابا..
وطلعت وسعود يناظر فيه مستغرب...كان بيتكلم سعود لكن ماجد حط ايده على

اثم سعود: الله يخليك لاتسأل شي....انا اخبرك بعدين...
سعود ناظر له: طيب والمستشفى؟؟
ماجد: كنت العب...خلاص ....الا صحيح انت ليش جاي؟؟
سعود تذكر: اوهووو...جاي ابي اتحمم وابدل هالثوب المقطع...
ماجد :خلاص روح هاللي موقفك وشو؟؟
سعود يناظر لماجد اللي رجع لطبيعته....ومشى عنه...
جت ميري: هازا بابا؟؟
وناظر فيه : أي نعم هذا هو...وبغى يمشي بس رجع ناظر لها....كيف ماما

الشوق الحين كويس؟؟
ميري: نو بابا..
ماجد قطب حجاجه: لييييش؟؟
ميري: هي في دموع انا مافي اعرف ليش؟؟
ماجد حزن: خلاص روحي قولي لها بابا يقول سوري...ماكان يدري...
ميري: اوكي بابا...
وطلع ماجد وسعود راح وتحمم وبدل وطلع...


 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(للكاتبه, ملكة, مسموح, الروح, السعوديه, روايه, روايه سعوديه واقعيه, سعوديه, ــاندي)/كاملة, واقعيه, قصة مسموح, قصة مسموح يا من ملكت الروح
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية