لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


شفتك ولا ظنيت بهواك للكاتبة موق العين

بسم الله الرحمن الرحيم شفتك ولا ظنيت بهواك الكاتبه : موق العين في احلى صيف واحلى اجازة هالسنه.. وبعد اسبوعين في احلى مكان في صلاله..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-09, 01:42 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي شفتك ولا ظنيت بهواك للكاتبة موق العين

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شفتك ولا ظنيت بهواك


الكاتبه : موق العين



في احلى صيف واحلى اجازة هالسنه.. وبعد اسبوعين في احلى مكان في صلاله.. انتهت رحله عايله المرحوم حمد سالم الدرمكي وهم في طريجهم لدار الزين الي تولهوا عليها موت .. وفي هالرحله الكل ساير من هالعايله الي تتكون من..
ام عمر..
عمر الابن الاكبر (24 سنه)..
نورة (19 سنه)...
فيصل (17سنه )…
سعيد (12 سنه)…
وهاجر (9 سنين )…
هالا فراد 6 مع البشكاره والدريول.. قضوا رحله ولا اروع في صلاله.. لكن عمر من بعد اسبوع من هالاجازة الدوام اتصلوا فيه وطلبوا منه انه يداوم.. وقرر ترك اهله في صلاله على انهم بيتبعونه عقب اسبوع ومعاهم فيصل والدرويل وهو متطمن انه ان شاء الله ما بيصيبهم شر…
ربع ساعه تفصلهم من مركز جوازات الامارات وعمان..
ام عمر : فيصل.. امي قصر على هالرادو صمخنا بعدين خلاص وصلنا عن الحشره خلنا انطالع جوازاتنا وين..
فيصل : ان شاء الله امايه.. بس اقولج ترا من الحين انا هب نازل صوب المركز عسب الجوازات والله مافيني عليهم تدرين كيف احيانا يتليعنون في هالسوالف..
ام عمر : شو؟؟ اذا انته ما بتنزل منو بينزل.. ليكون تباني انا والا الدريول يحول ويعطيهم الجوازات؟
فيصل : امي مافيني يسدني في السيره انا الي نزلت ولعوزوني تأمين ومادري شو مافيني بعدين انا مصدع من الدرب ..
نورة: ماشالله على الريال الي مخلنه عمر ويانا ما يدري بك جي واللا قص رقبتك..
سعيد: عادي امايه انا بنزل..
ام عمر: فديتك انا انته الريال الي فيهم ..
فيصل ساكت متجاهل كلامهم ويبتسم من غير ماحد يشوفه …
نورة : خلاص امايه انا بنزل مب مشكله الا يوم انه بيختمون هالجوازات مب شغلانه هيه..
ام عمر : انزين اندوج هالجوازات وتاكدي من عددهم ..
وصلوا لمركز جوازات عمان.. ونزلت نورة ومعاها الجوازات وكل شي عدى على خير.. ومشوا شوي ووصلوا مركز جوازات الامارت..
نزلت نورة ومعاها الجوازات.. وصوب الشباك الي بتعطي فيه الجوازات ..
نورة: السلام عليكم …
الريال (الموظف) : وعليكم السلام .. الحمدلله على السلامه ..
نورة: الله يسلمك .. تفضل اخوي الجوازات …
الموظف : اوكي .. زقر الريال بالاسامي وطلب انهم يفجون الدرايش عسب يتاكد من الجوازات والاشخاص انهم نفس الي في الصورة ..
زقرهم واحد واحد واخر جواز كان جواز نورة .. يوم زقر اسمها ردت عليه وقالت له انها هيه .. نورة طبعا كانت متغشيه..
الموظف: خلاص اختي .. اتفضلي .. بالسلامه ان شاء الله …
نورة ارتاحت انه ماطلب منها تكشف عن ويهها.. ما مداها اتمد يدها وتاخذ الجوازات الي وايي صوت من داخل المكتب…
الموظف (خالد): هادف وين الله يهداك انته ما تاكدت انها نفسها هيه راعيه الجواز.. يابوك مافينا على المشاكل انته تدري شو صار الشهر الي طاف..
هادف (الموظف الي خذ الجوازات عن نورة): خلاص يا خالد ان شاء الله مافي شي بعدين انا تاكدت من كل الافراد الي في السياره ما اظن بتيي عندها وبتكون وحده ثانيه..
خالد: لا دخيل والديك انته تدري شي جواسيس وايد هني عادي يخبرون عليك..
نورة كل هذا وهيه ساكته ومرتكبه مب عارفه شو تسوي وقافطه في نفس الوقت …
هادف : اسمحي لي اختي بس هالقوانين ما باليد حيله ممكن تكشفين شوي عن ويهج بس عشان نشوف تطابق الصورة..
نورة بخجل: ان شاء الله.. رفعت الغشا شوي عن ويهها وهادف حاول انه ما يشوفها بس يسوي هالحركه عشان لو كان في حد يراقب يوهم هم انه شافها.. لكن من رفعت نورة الغشا ماقدر هادف يسوي الي هو مخطط له غصب عنه عينه علقت فيها.. اسمها نورة ويهها كله نور… سبحان الله…
نورة ما انتبهت على الموظف هادف انه طالعها بهالنظره لانها رفعت الغشوة شوي وردت اتغشت بها.. لكن صورتها تمت في ذهن هادف…
نورة: خلاص اخوي اقدر اروح…
هادف : ها ؟؟ هيه اتفضلي اختي الجوازات .. درب السلامه ان شاء الله
نورة : الله يسلمك .. ركبت نورة السيارة ولا على بالها شي … وعطت الجوازات حق اخوها فيصل ..
ام عمر: ها يابنتي خلاص .. يعني ماحد بيوقفنا الحين ..
نورة : لا امايه خلاص اللحين مرة بنسير صوب بيتنا ..
هاجر: الحمدلله .. وناسه ..
دولي ( البشكاره) : ماما كلاص اللحينه في روح بيت ؟
ام عمر: هيه بتسيرين وبتلاقين خويتج الحين ترقبج ..
نورة: حليلها دولي .. ههههههههههههههههههه
في مركز جوازات الامارات.. هادف يتبع بنظره سياره قوم نوره الي ما ختفت عن نظره بسبب الزحمه… وهو في باله يقول (كيف ربي صورها بهالصورة)؟ سبحان الله ما يصعب عليه شي..
في السيارة..
فيصل : ايه عبد الغفور بلاك جي مهور شو ليكون تبا ترقد طالع عدل جدامك مافينا ..
عبد الغفور (الدريول ) : زين زين بابا بس انته سوف في زحمه زياده وساحنات سو سوي انا ..
ام عمر: ياحظي شو بعد شو تسوي انته .. طالع عدل والا حول من السياره ما نباك اتموتنا ..
عبد الغفور : زين زين ماما انا يسوف خلاص انسالله ما في سي ..
هادف ظهر من المكتب وتجدم شوي جدام يتبع بنظره السياره وين تسير.. وهو 100 شي وشي في خاطره… وسرح هادف في عالم مجهول ما يعرف شو هو والا حتى شو نهايته.. فجأه انتبه لتجمع الناس وصوت صدمه قويه.. ما لقى نفسه الا انه ركض صوب المكان الي ماكان بعيد عنه وايد…
هادف : خير شو صار وسعوا شوي
(……..) : لاحول الله .. ياخوي هالسياره مادري بلاه سايقها ماشاف هالشاحنه جدامه الا وصار تحتها…
هادف : شو؟ وخر شوي.. شاف هادف انه السياره هيه سياره هل نورة.. الي بعده ما تهنى بتفكيره لها… وماصدق عمره.. الا وهو يزاعج وخروا شوي وحد ايي يساعدني انحاول انظهر الي داخل السياره وحد منكم يتصل بالشرطه والاسعاف بسرعه…
هادف ما لقى عمره غير انه قدر يوصل لباب الدرويل ومع عده محاولات قدر يبطل الباب مع مساعده بعض الشباب وياه..
هادف : هذا الدريول ظهر اسحبوه شوي شوي ليكون فيه شي متعور.. هادف من ناحيه وبعض الشباب من الصوب الثاني من السياره.. يحاولون يبطلون البيبان.. الحمدلله انه السياره ما كانت وايد منفعصه وداشه تحت الشاحنه..
واحد من الشباب : ياخوك اسمع صوت وحده تصيح وتنوح لحقوا علي اهني في الباب الوراني ..
هادف ركض بسرعه من سمع الريال يطري انه وحده تصيح.. وبعد محاولات قدر هادف يكسر جامه الباب الوراني بعد ما تاكد انه مافي حد تحت الجامه مباشره لانه كلهم فوق بعض.. وبطل الباب من الداخل
هادف : تعال هني ياخوي.. قدرت ابطل الباب.. وسحب هادف اول شخض بيده وظهرت بنيه.. الي هيه نورة الي شافها جدامه وهو مب مصدق هيه كيف تصيح وتنوح من الالم.. طلعها وحطها على صوب والشباب يحاولون ويا الباجي.. لين ما وصلت الشرطه والاسعاف الا والشباب ظهروا كل الي في السياره.. وتقريبا الكل مغمى عليه الا نورة الي تصيح ومب مستعوبه الي صار.. الاسعاف نقلت كل المصابين والشرطه تشوف مكان الحادث ويكملون اجراءاتهم..
هادف : خلاص يا ختي ان شاء الله مافي الا الخير والحمدلله على جي اهدي انتي بس واذكري ربج ..
نورة وايدها على ويهها وطبعا شيلتها في صوب ماتردي وين وهيه في اصعب حاله تصيح وبصوت متقطع : ما ما ما ماقدر.. ابا اشوف امي وخواني شو صار لهم ليش كلهم صاخين..
هادف : يابنت الحلال من اثر الصدمه بس ان شاء الله كلهم بخير .. وقومي الحين بنسير المستشفى الاسعاف بتتحرك الحين ..
وياخذ هادف نورة ويمسكها لين ماوصلوا صوب الشرطه ..
نورة وقفت فجأه ماطاعت تتحرك .. هادف حس ليش ما تبا تتحرك.. هادف ابتسم بهدوء وعق سفرته من على راسه وغطا بها راس نورة الي كانت مستحيه تسير جي رغم حالتها جدام هالجموع كلها..
هادف يكلم الشرطه : مرحبا اخوي خلاص اروم اسير صوب المستشفى الي نقلوا فيها المتضررين؟
الشرطي : هيه بس هذي مب وياهم في الحادث ؟؟ ليش ما ركبت وياهم
هادف: لانها الوحيده الي في وعيها .
الشرطي : انته تقرب لها ؟؟
هادف وعلى عجل رد : الشيخ انا من اهلهم ..
استغربت نورة رغم بكائها من كلام هادف .. بس ماعلقت ولا قالت شي
الشرطي : بطاقتك لو سمحت ..
هادف : اتفضل ..
الشرطي : هادف منصور محمد الدرمكي .. والعايله الي مسويه الحادث بعد من قوم الدرمكي ..
هادف : هيه نعم .. اقدر اسير ؟؟
الشرطي : توكل اخوي
نورة كل هذا مب مستوعبه ولكنها فهمت لما قال انه من اهلهم لانه درمكي مثلهم.. ركبت نورة السياره مع هادف وهيه تصيح وبعض ونات من الالم..
هادف : اختي هدي نفسج ان شاء الله مافي الا الخير ..
نورة :……………………..
هادف .: ان شاء الله مافي اصابات بس ..
نورة وهيه تصيح وتتألم : جتفي يعورني .. وريلي احس بها فيها ضربات ماروم امشي بها وايد ..
هادف : يالله انا كيف ما انتبهت انج متعورة ومن متى وانتي تمشين ؟؟ يالله انا آسف اسمحيلي والله ما انتبهت من الحشره والعفسه ..
نورة : لا ماعليك اخوي .. وهيه تبا تكمل كلامها وتشكره مالقت نفسها الا وهيه رقدت من غير ما تحس ..
هادف خاف انها سكتت مرة وحده والتفت يشوفها لقاها طايحه على السيت الوراني راقده من التعب والدموع على خدها.. ابتسم وكمل طريجه صوب المستشفى..
من دون اي احساس من نورة .. وصلوا المستشفى ونقلوها صوب الحوادث وعالجوها وهيه ماتدري..
هادف ما خلاهم بروحهم سار وسال عليهم واحد واحد واتطمن على حالتهم والكل معطينه مهدي ومنوم عشان يترتاحون.. هادف محتار كيف يوصل لحد من اهلهم عشان يخبرونهم.. وفي داخله احساس انه هو حاليا تحمل مسؤولية هالعايله الي ماعندهم حد وصله الدم والجبيله دافع قوي يخليه يساعدهم من بعد الدافع الانساني ودافع تفكيره الي ما ابتعد عن نورة…

الجزء الثاني
تم هادف روحه في المستشفى ساير راد بين الدكاتره يتخبر عن حاله كل واحد فيهم وماقصر في أي شي طلب لهم رعايه مكثفه وغرف مريحه وكل شي من انواع الراحه حاول انه يوفره لهم..
هادف : ها يا دكتور خبرني شو الحال عليهم ..
الدكتور : والله يا ابني الحمدلله انه اصاباتهم مش خطيره اوي يعني اقوى اصابه في حالاتهم كلهم كسر في ايد الولد الكبير الي اسمه فيصل والباقي كلهم كدمات بس..
هادف: الحمدلله يادكتور الله يبشرك بالخير .. والام شو اخبارها
الدكتور: لا ماتخافش كويسه وشوي رضوض بس لكن هيه عشان عندها السكر احنا بنراعيها اكتر..
هادف : ماتقصر يادكتور..
تم هادف يتريا في غرفه الانتظار لين ما أي حد منهم ينتبه عشان يتخبره كيف يوصل لحد من هلهم... وتذكر هادف انه ظهر من الدوام جي من غير ما يبلغ حد وقرر انه يتصل بربيعه خالد الي معاه في الدوام..
هادف: الوو مرحبا خالد..
خالد: مرحبتين وينك انته شو شردك من الدوام؟؟
هادف: هههههه خس الله بليسك ضحكتني شو بيشردني انا؟ كل السالفه اظني شفت الحادث الي استوا جدام المركز وانا كنت هناك وساعدت هالناس والحين انا في المسشتفى..
خالد : اهاااااا انزين قول جي الحين المدير احتشر عليك لانه ماحد مناوب اليوم ..
هادف : لاحول الله ياخي قوله استوا حادث وحد من الاهل عشان جي
خالد : خيبه ليش جي تفاول على هلك .. خلاص انزين بخبره
هادف : ما تقصر ياخالد (وفي نفسه يقول والله انهم شرات هلي واكثر)
وشوي الا وغفت عين هادف من التعب مع انه الوقت مب متاخر وايد لكن الحادث هلك الجميع..
ما مدا هادف يرتاح الا ويشوف وحده جدامه تهز جتفه وتصيح.. فتح عينه لقى انها نورة.. هيه نفسها جدامه بدموعها بلبس المستشفى وشعرها مرفوع شوي مع خصل تنزل على عينها.. مب مصدق الي يشوفها ويهها الملاك الي شافه منور الحين فيه لزق وكمادات تخفي اثار الجروح..
هادف مب مستوعب الي يصير..
نورة وهيه تشهق من الصياح وتهز جتفه : قولي شو صار على هلي ؟؟ شو صار لا تخبي علي شي .. دخيلك .
هادف ابتسم لها ابتسامه هاديه : يابنت الحلال اذكري ربج واستهدي بالله هلج كلهم بخير ومافيهم الا العافيه صدقيني.. مافيهم أي شي بس كلهم الحين معطينهم منوم عشان يرتاحون واذا مب مصدقه بخليج توايقين من الباب عشان ترتاحين..
ابتسمت نورة وحست بالرضا من كلامه.. واتطمن قلبها: هيه الله يخليك بوايق عليهم ولا بصيح صدقني ...
قام هادف ويودها وقبل لا يتحركون بشوي طالعها بابتسامه واشر لها بعيونه صوب راسها وهو يبتسم..
استحت نورة وحست انه يقصد تحط شي على راسها..
هادف : الحين ما عندي سفره عشان اعطيج اياها.. يالله سيري حطي شي على راسج المستشفى ممزورة عرب..
سارت نورة بخطوات ثجيله فيها تعب .. وحطت شي على راسها وظهرت..
هادف يطالعها وهيه يايه ومستغرب .. يوم وصلت صوبه
هادف وهو يضحك : ههههههههههه يعني بعد السفره؟
نورة بخجل وتعب : شو اسوي مالقيت شي غيره..
هادف : ماعليه هذي شيله نوع يديد بتطريز احمر ..
نورة من غير احساس ضحكت على كلامه .. وكملوا طريجهم ..
هادف ساعتها مافي في تفكيره شي غير انه مستهم كيف يتصرف مع هالعايله الي مالقى لهم حد من اهلهم لين الحين ..
ونورة تمشي وكل همها تشوف اهلها ومافكرت في أي شي يتعلق في هادف غير انها في النهايه بتعرف كيف تـشكره على نخوته وياهم ..
طافت نورة على غرف اخوانها وامها حتى الدريول والبشكاره .. واتطمنت وارتاح قلبها..
هادف : نورة بسألج .. ترا لازم ابلغ حد من هلج عن الحادث عسب اييونكم مب زين جي ماحد يدري ..
نورة شهقت : اووه نسيت اخوي عمر فديت قلبه والله تلقاه مستهم الحين ما يعرف شو الحال علينا وليش بطينا.. دخيلك عطني اكلمه ..
هادف : ان شاء الله .. وعطاها التلفون واتصلت به نورة وهيه كلها لهفه وخوف ..
عمر وقتها كان ويا ربعه وشاف الرقم غريب .. وتردد انه يرد .. لكن قلبه نغزه ورد ..
عمر : الوو
نورة وهيه اتدمع : عمر فديتك انا نورة اختك ..
عمر وهو منصدم : بلاج ليش اتصيحين ومن وين متصله ..
وقتها نش عمر من مكانه عشان يعرف يرمس ..
نورة : انا ارمسك من مستشفى توام صار علينا حادث قرب مركز الجوازات
عمر : شوووووووو ؟ وليش ماحد خبرني .. طمنيني عسى ما صار شي ؟؟
نورة : لا الحمدلله كلنا بخير مافينا الا العافيه بس معطينهم منوم عشان يرتاحون تعال لنا الله يخليك محتايينك والله
وبدت تصيح نورة وهادف مب عارف شو يقول .. لين ما سكرت نورة عن اخوها الي قالها انه بييهم الحين ..
نورة : مشكور اخوي هادف ماقصرت والله .. واعذرني الحين حتى لو بغيت اشكرك ما بقدر اوفيك حقك لانك تعرف الحال كيف..
هادف وقلبه يعورة عليهم: لا افا عليج لا تقولين جي هذا واجبي وان شاء الله باجر بالكثير بتظهرون صوب بيتكم وماعليكم شر.. وانا الحين بيلس هني اتريا اخوج وانتي سيري ارتاحي ويوم بيي انا بدليه على غرفكم ..
نورة : ماعليك قصور الشيخ ..
وسارت نورة غرفتها وهيه بحال احسن من قبل بوايد لانها ارتاحت واتطمنت على اهلها واخوها بييهم..
يلس هادف في الانتظار على انه يتريا اخوها ايي.. وشاف هادف في تلفونه الرقم الي اتصلت به نورة نفسه على تلفونه يتصل به فعرف انه اخوها..
هادف : الو مرحبا
عمر: مرحبتين منو الريال ؟؟
هادف : ياخوي انا هادف الدرمكي الي كنت موجود في وقت حادث اهلك ..
عمر : اهااااا مرحبا والله اخوي .. بس بغيت اعرف وين مكان الاهل لاني واصل المستشفى ..
وصف هادف المكان لعمر ووصل المكان الي في اهله.. قام هادف وسلم على عمر وخبره عن الحادث وعرفه على نفسه اكثر.. وقتها تفكير عمر مشتت مب عارف حتى يشكر الريال.. دخل عمر على اهله وشافهم بس الحمدلله انهم كانوا بخير هاللي صبر عمر وغير كلام الدكاتره الي كله يتطمن..
عمر: اقول اخوي هادف وين اختي توها من ساعه هيه الي متصله فيني
هادف : هيه هذي حجرتها ادخل عليها
دخل عمر وشاف اخته منسدحه على الشبريه.. يا ولوى عليها وهني قامت نورة وتمت تصيح في حظن اخوها وهو ما قدر ايوود عمره ودموعه نزلت.. وتم يهديها لين ما سكتوا وهدوا ..
عمر : فديتج والله نواري اهدي الحمدلله ما صار شي ...
نورة : الحمدلله ياعمر والله ماتدري كيف كنت في رعب لانه انا الوحيده الي كنت بوعيي وقت الحادث لولا هالريال الطيب مادري كيف كنت بتبهدل..
عمر : ماقصر الريال ماشالله عليه ولد عرب ماعليه قصور.. على العموم انا سالت الدكاتره قالوا بالباجر ان شاء الله بتظهرون ماعدا فيصل لانه شوي الكسر يحتاج له وقت بس ما بيطول بعد..
نورة : ان شاء الله.. سير انزين انته الحين ارتاح في البيت وتعال لنا باجر الصيح وخلي الريال يحليله ايسير تراه من متى ويانا احيده قبل داخل المكتب في مركز الجوازات ..
عمر : ان شاء الله ارتاحي انتي بس ..
نورة ما حست بعمرها وهيه تحاتي هادف جدام اخوها لكن عمر ماحط شي في باله غير انها تعرف انه ريال خدمهم وما قصر فيهم..

الجزء الثالث
ظهر عمر من عند نورة وسار عقب ما ارتاح واتطمن على اهله ولقى هادف بعده موجود برا يتريا.. ابستم عمر ابتسامه هاديه لهادف وسار ويلس عنده
عمر: اسمحلي اخوي تراني والله كنت متدوده ومب عارف راسي من ريولي ومامداني اشكرك ...
هادف : لا افا عليك ياخوي هذا واجب .. وهالشي لو ما انا سويته كان غيري بيسويه ..
عمر : ماتقصر طال عمرك ان شاء الله نرد لك اياها في الافراح ..
وتم هادف يخبر عمر السالفه وتعارفوا على بعض اكثر وخذ عمر رقم هادف عشان يشكره بالمعنى الصح عقب ما يظهرون من الي هم فيه..
عمر: على العموم اشكرك مرة ثانيه واللحين سير ارتاح البيت ادري بك انك تعبان.. ما قصرت
هادف : العفو طال عمرك .. لكن بعده بتم هني يمكن تحتاي شي واللا مساعده ..
عمر : لا مشكور الغالي انا بروحي بسير مادام اني اتطمنت عليهم وماعليهم شر وترا باجر بييهم الصبح على حسب كلام الدكتور بيظهرون ..
هادف : على خير ان شاء الله .. وان بغيت أي شي حاظرين ..
عمر : ما عليك قصور .. الله يحفظك ... طلع هادف وعقبه لحقه عمر وسار البيت...
بالباجر الصبح سار عمر المستشفى ولقى انه امه وخوانه الحمدلله بخير ونشوا من عقب تاثير المخدر.. دخل عمر على حجره امه ولقاها منسدحه يا ولوا عليها وحبها على راسها..
ام عمر: فديتك ولديه شحالك ؟؟ ربك بخير .
عمر : انا بخير يعلج الخير الغاليه . الحمدلله على السلامه .. تستاهلون السلامه
ام عمر : الله يسلمك من الشر ... ها شو الحال على خوانك انا الدكتور طمني عليهم بس بعدني اتروع الي يقول جي عسب يصبرني ..
عمر : لا امايه الحمدلله ما حد عليه شر .. والله اني متلوم اني خليتكم ويا هالدرويل الخديه ..
ام عمر : لافديتك ترا مقدر ومكتوب.. الحمدلله على كل حال .. توها نورة كانت معاي وتخبرني عن الريال هادف والله انه نشمي ماقصر ويانا ..
عمر : هيه ياامي لاقيته البارحه والله انه مخاوي شما..
ودخلت نورة عليهم الحجره..
نورة: هلا عمر شحالك ..
عمر : بخير يسرج حالي هاشو صحتج اليوم .؟؟
نورة : الحمدلله احسن بوايد .. ها شو كنتوا تقولون ؟؟
ام عمر: ماشي اخبره عن الريال الي البارحه ويانا .. عاد لازم نعزمه ذيج العزيمه السنعه من نظهر بالسلامه ..
عمر : اكيد امايه ما يبالها كلام ... انا بسير الحين صوب الدكتور عشان ايظهركم ..
وسار عمر صوب الدكتور ولقى هادف واقف ويا الدكتور يتخبرهم عن حالهم ..
عمر: مرحبا هادف شحالك ..
هادف : بخير ربي يعافيك ها شو صحة الاهل
عمر : بخير كلهم بعافيه .. ماشالله اشوفك هني والله انك راعيها وتعبناك ويانا ..
هادف : لا افا عليك لا تقول جي .. توني اتخبر الدكتور يقول ترومون اتظهرونهم بس فيصل الي بيبطي شوي
عمر : هيه ترا عشان الكسر عيل يوم انه جي بسير اخبر الاهل عشان انظهرهم ..
هادف : وانا بسير صوب الدرويل والبشكاره بشلهم وبلقاك برا عند الباركنات ...
عمر : ما تقصر اخوي .. وانا بسير صوب الاهل وبخطف صوب فيصل ..
سار هادف وخلص اجراءات الدريول والبشكاره عشان يظهرون .. وهو مستانس يحس انه يسوي شي من خاطره ..
عمر: ها امايه خلاص ؟؟
ام عمر: هيه يالله .. لكن فيصل وينه ما اشوفه ..
عمر : فيصل بعده ما بيظهرونه الحين ..
ام عمر: ياويلي على ولديه شو بلاه ليكون في شي وداسين عني ..
نورة : لا امايه فديتج مافيه شي اللا شوي كسر في ايده عسب جي يباله وقت ويا الجبس ما بيبطي اللا هو اسبوع ..
ام عمر: لا لا لا اتودوني صوبه بشوفه .. ببرد فوادي ..
عمر: خلاص صار .. ياللا انسير له ..
دخلت ام عمر وهيه ملهوفه على ولدها .. تلوي عليه وتحبه ..
فيصل : أي أي أي امايه فديتج شوي شوي علي يديه تعورني ..
ام عمر: فديتك والله شي يعورك ؟؟
فيصل : ههههههههههه تراني اقولج يديه تعورني ..
ام عمر : ماعليك شر يا ولدي ان شاء الله بتقوم بخير .. وانا بخطف عليك كل يوم لا تحاتي ..
فيصل : ماعليج قصور يا موزة بنت سعيد .. راعيتها ..
وتموا شوي يضحكون عشان يغيرون الجو ... وقطع كلامهم عمر: اوو انا نسيت الريال برا ويا الدريول والبشكاره حليله ..
ام عمر : ليش هو هني ؟؟
عمر : هيه من الصبح هني يالله لا نبطي على الريال فضيحه فيه ..
وظهروا عمر وام عمر ونورة وسعيد وهاجر وركبوا سيارتهم.. وقبل لا يتحركون ام عمر سالت نورة وينه الريال واشرت نورة على هادف..
نزلت ام عمر صوبه هادف وعمر ..
هادف من شافها يايه جداه اتجدم صوبها لانه ما يباها تمشي وايد ...
ام عمر : مرحبا ولديه .. شحال وشحال هلك ...
هادف : بخير عموه تستاهلون السلامه ..
ام عمر : الله يسلمك ويحفظك من الشر ... ومشكور ما تقصر والله انك راعيها .. .
هادف : افا عليج امايه هذا الواجب..
سارت ام عمر وركبت السياره وتخبر نورة عن هادف وكيف لاقاها.. وتمت تشكر فيه طبعا عمر يمشي جدام وهادف وراه مع البشكاره والدريول..
وصلوا البيت.. والكل نزل.. وام عمر وصت ولدها انه ما يخلي هادف يروح لازم يقرب..
عقب ما الكل دخل البيت .. تم هادف وعمر برا
عمر : اقرب هادف وين ساير ؟
هادف : اسمحلي والله بس ماروم ان شاء الله مرة ثانيه..
عمر : افا ما يصير ... الوالده حالفه علي انك لازم تقرب ..
هادف : اليايات اكثر ان شاء الله بس انا من البارحه ظاهر من الدوام من غير ما اخذ اذن ولازم اسير ..
عمر : مادام جي السالفه ما نروم انقول شي .. مرخوص لكن حط في بالك انه لازم بنشوفك ان شاء الله ..
هادف : على خير ان شاء الله .. وداعه الله ..
عقب عناء هالرحله والحادث الكل سار حجرته ورقد لين وقت الغدا ...
نورة تمت تحمد ربها وصلت ركعتين شكر لربها انه ما صار لهم شي.. بس ما يا شي في تفكيرها من صوب هادف غير انها حست ان الدنيا بخير وان في ناس بهالطيبه ..
وقت الغدا الكل نش وتيمعوا كالعاده ماعدا هالمره فيصل لانه في المستشفى ..
ام عمر: فديتك يا فصول مرة من اتغدى واصلي العصر بسير صوبه ..
عمر: وين تبين الله يهداج انا مخبر ربعه اكيد بيسيرون صوبه وغير جي عيال عمومتيه بييون صوبكم ايسلمون عليكم ..
ام عمر: والله اني ما استحي من ربعه الا هم شرات عيالي.. بس صدقت العرب اليوم بيون صوبنا ما يستوي, عيل تدري نورة تسير صوب اخوها وتشوفه شو يبا ..
عمر : امايه شو اقصد انا من الصبح ؟؟ تراني اقول ربعه هناك وين تبين نورة تضرب بالويه وتسير ؟؟
نورة : يالله انته بعد تراهم الا اصغر عني وغير جي تراني متغشيه والاهم انه شي ستاره بيني وبينهم.. فيصل فديته بطالعه شو يبا وشو يبا من ملابس ما يستوي انا وامك ما انسير له..
عمر : على هواكم بس ما اوصيج تراني بسير وياج وبيلس وياكم عقب بخليج بخلص سالفه السيارة وبرد لج عقب ..
نورة : على خير ان شاء الله ..
سارت نورة صوب حجرتها بتقيل شوي.. وتوقف جدام المنظرة وتشوف ويهها الي فيه شوي تعوريات من الحادث وتحسس الجروح وتقول في خاطرها الحمدلله اني ما تشوهت وايد ولا صار بي شي.. حاولت تخفي هالجروح بشوي من الكريمات مع شوي تعديلات ترد ويهها الصافي مثل ما كان.. طلعت نورة الي الكل يعرفها بجاملها بس مع شوي ارق وتعب في وييها..
العصر.. نورة وعمر ساروا صوب فيصل الي ماكان حد عنده وشوي وترخص عمر بيخلص شغله وبيردلهم عقب ..
فيصل : نورة اقولج ازقري لي حد من الممرضين تراني ابا اسبح ما اروم اتم جي
نورة : والله انته بعد سالفه اصبر يومين وبيظهرونك وبنسبحك ..
فيصل : يعععع شو يومين .. انا جي مب طايق عمري بعدين وين تبين اتسبحيني انتي والا امي ؟؟ يالله ازقري لي حد منهم..
نورة : على هواك ..
سارت نورة وزقرت له ممرض عشان يسبحه .. وهم في الحمام طبعا سبحه ببطئ عشان ما يتعور ..
في هاللحظات نورة يالسه اترتب ملابس فيصل في الكبت .. وشوي اللي حد يدق الباب ويدخل..
هادف : السلام عليكم ..
نورة وهيه منصدمه : وعليكم السلام .. مرحبا اتفضل اخوي ..
هادف : السموحه الشيخه ماكنت ادري انه فيصل هب هني ..
نورة : لا هو هني بس الممرض يسبحه الحين .. اقرب الحين بيظهر ..
سارت نورة الصوب الثاني من الغرفه اتييب الحلاوة.. وفي نفسها حست بخجل انها ما شكرته على الي سواه وياها هيه بالذات.. ابتسمت بهدوء بعد ما تذكرت كل هالمواقف .. نورة بطبعها عاقله وهاديه وحبوبه ..وهادف ما يقل عنها عقل وجمال وهيبه.. ظهرت نورة ومعاها سله الحلاوة.
نورة : اتفضل اخوي ..
هادف : مشكور اختي ما تقصرين .
نورة : لو في حد لازم يشكر اكيد بكون انا وهلي.. انته ما قصرت ويانا وبالذات انا لاني وايد كنت تعبانه.. مشكور ويعلنا نخدمك في الافراح ان شاء الله..
هادف وقتها حس بقلبه ينقبض لما تذكر حالتها كيف كانت وحس براحه اكثر انه هو الي ساعدها مب حد ثاني.. ابتسم لها هادف وكان يحاول انه عينه ما اتيي صوبها لكن غصب عنه..
سارت نورة الصوب الثاني من الغرفه وطلهت وفي ايدها كيس.. سارت صوب هادف وعطته اياه ..
نورة : اتفضل اخوي ... هذي لك انته .. وابتسمت له ..
هادف كل هذا مستغرب شو ها.. وخذه من ايدها وهيه بعدها واقفه اول ما شاف شو داخل الكيس ضحك بصوت مسموع.. ولا اراديا شم الكيس كانه ما شم ريحه دخون والا عطر من قبل تدرون ليش؟؟.. في هالكيس نورة شلت سفرة هادف الي كانت مغطيه بها راسها وقت الحادث وغسلتها وعطرتها ودخنتها.. وردتها له..
نورة مب مستوعبه الي سواه هادف معقوله هالكثر الدخون عيبه ؟؟ والا شو بالضبط ؟..
هادف انتبه لعمره لكن بعد شو..
هادف : ليش الله يهديج رديتها خليها انا مب ساءل عنها .... فدوة عن راسج ..
نورة بمستحى : تسلم اخوي بس هذي لك انته .. ومالي حايه بها .. خلها عندك بتستفيد منها اكثر مني..
سارت نورة وخلته يالس روحه يفكر في كل الي استوا.. وهيه تفكر في الي هو سواه.. هادف كان وده ياخذ الكيس ويحظنه.. ويتنصخ من الدخون الي فيه..
قطع كل هالتفكير صوت فيصل عقب ما ظهر متسبح ويا سلم على هادف وهو ما يعرف منو ها..
فيصل : مرحبا اخوي اتفضل استريح ..
هادف : زاد فضلك والحمدلله على السلامه ..
فيصل : الله يسلمك ان شاء الله ...
هادف عرف بعمره لفيصل ووايد ماشالله اندمجوا في السوالف كانهم ربع من زمان مع فارق العمر لانه هادف عمره (25) وشوي ودخل عمر واكتملت السوالف ومع ربع فيصل وانقضى اليوم..
مضت الايام وظهر فيصل من المستشفى وطول هالفتره هادف ما انقطع في اتصالاته مع عمر وفيصل يتخبر عن احوالهم بس ماكانوا يلتقون في بعض وايد بسبب ظروف الشغل..
هادف يوم ورا يوم يتاكد انه هو يحب نورة.. حبها تغلل داخله من غير ما يدري اصلا هو اول ما شافها انبهر بها.. والي خلاه يحبها اكثر اهلها.. ناس ما عليهم قصور.. طيبتهم كل شي فيهم خلاه يحبها.. في داخله خوف من انه نورة ما تكون تبادله هالشي..
هادف في نفسه: (ياربي لا لي ربيع اشكي له همي ولا حد يشور علي.. انا والله احبها فديت ياربي ذيج السفره الي لامست شعرها.. فديت ريحتها الي فيها.. اااااااه حرام اني ما ايي صوب السفره لين ما ايي اليوم الي تناظر فيه عيني نورة) ومسك السفره وشمها.. وهو يهمس بهالكلمات.. حبها ورد حطها داخل الكيس.. ودخلها في الكبت عشان ما اتطير ريحتها.. بالرغم من انه هادف شكله انسان جدي لكنه راعي سوالف وحساس واحاسيسه راقيه احترام الناس له خلا له هيبه.. وقلبه كبيييير ولو في يوم حب وعشق انسانه يخلص له لو بتفكيره..

الجزء الرابع
نورة كانت وايد اتفكر في هادف بس من ناحيه النخوة والشهامه ما فكرت في نظراته ولا أي شي ثاني لانها ما حطت في بالها أي شي من هالناحيه.. اعتبرت الموضوع عادي لانها مهما فكرت ما في شي تروم توصله من خلال تفكيرها..
عقب الحادث بشهر..
ام عمر : عمر .. ياولديه وين هاك الريال الي شسمه ... (وترص على عيونها تبا تذكره ) عوذ بالله من بليس شسمه ؟؟
عمر : هههههههههههههه بعدج رصي بعد على عمرج بتظهرين الاسم .. هيه هيه ياللا صح صح قولي ..
ام عمر : عنااللا تك .. ادري به انه ما خاز عنكم بعيد درمكي شراتكم بس ماذكر اسمه ..
ويدخل عليهم فيصل ..
فيصل : ها شعندج الظاهريه الا جنه مب عايبنج الدرمكي ..
ام عمر : حشا انته من وين ظهرت لي جي .. ما قلنا شي شبلاك بتاكلني ..
فيصل : فديييت امايه انا تعالي بحبج عخشمج فديته مااطوله .. شيوخي
ام عمر: هب هباك الرب .. بتدقنيه بعين غيران انته انه خشمك هب شراتي ... لكن خلها في فوادك ..
فيصل وعمر يضحكون على امهم .. ويرد عمر ويرمس: يالله يا امايه قطعيتنا نحن الحين كل هذا عشان تتخبرين عن الريال.. بقولج اسمه.. اسمه هادف الدرمكي ..
ام عمر: هيييييه صح ذكرته .. اللا وينه ما ايي صوبكم ولا شفتوه ..
عمر : ما تنلاقينا وياه من اسبوعين لكنه يتصل بنا ونتصل به بين فتره وفتره
ام عمر: عيل خلاص يوم انه باجر الخميس قوله غداه عندنا وان ما يا يمين الله لزعل عليه ..
فيصل : تراني اغار وماعندنا حريم يعازمن رياييل ..
ام عمر: قم انته قم من جدامي لا فرك بكرتون الكلينكس ..
نورة : خيبه خيبه شو صاير .. بلاها عيوزنا معصبه ..
ام عمر : لا بالله انتوا شي بلاكم اليوم حد يقولي عيوز وحد هب عايبنه اني ظاهريه والا خشمي طويل شو سالفتكم والله لشل عمري وسير عند امي ابرك..
عمر : ههههههههههههه وين تبين عند يدوه .. يلسي عايبتنا فديت برقعج انا ..
ام عمر : هيه جي اباك .. ياللا اتصلوا بالريال خله ايي ..
عمر : ان شاء الله الغاليه ..
نورة فهمت انه قصدهم على هادف.. حست بفرحه انهم بيردون له جميله ولو كان بهالشي البسيط وحست براحه انه بيدخل بيتهم وبيكون وياهم ولو انها ما بتشوفه.. حست انها تبا تسوي كل شي مميز ذاك اليوم من غير ما تحط في بالها سبب محدد تتجاهل فرحتها وتتجاهل كل شي يعنيه لانها تعده شرات اخوها وهاالي مبين وياها..
نش عمر عن هله وسار بيتصل في هادف ..
عمر: السلام عليك يالقاطع ..
هادف : هلااااااااا وعليك السلام مرحبا والله
عمر : شحالك عساك بخير ؟
هادف: بخير يسرك حالي انته شحالك وشحال عربانك ..
عمر: بخير يسرك الحال ولا يضرك ..
هادف : دوم ان شاء الله السموحه منك عاد والله مب بيدي ياخوي تعرف شغل المركز ليل نهار زحمه السموحه منك والله ادري من صوبي القصور..
عمر: لا مسموح طال عمرك الا تولهنا عليك.. وقلت عاد باجر اتيي صوبنا غداك عندنا.. واقولك من الحين تراها العيوز موصتني.. وان ما يييت بتسوي ذبحه في بيتنا..
هادف : خيبه خيبه خيبه لا ان شاء الله لا ذبحه ولا شي هههههههه ماتهون علينا ام عمر الغاليه تزعل ..
عمر : احم احم .. لاحظ انك يالس تتغزل في عيوزي ..
هادف : ههههههههههه الله يخليلك اياها تراها امي انا بعد شو بلاك انته جي طماع. وسير قول لها اني باجر ياينكم ان شاء الله وما بردكم في عزيمتكم اصلا لو انته ما اتصلت بي جان انا عفدت عليكم من غير ما حد يقوللي..
عمر : حياك الله في أي وقت .. ونترياك ان شاء الله باجر ..
هادف : الله يحيك .. خلاص ان شاء الله باجر لقانا ..
سكر عمر عن هادف وسار داخل البيت .. وقال لهله انه هادف بييهم على الغدا..
ام عمر : يا حياه الله.. يالله امي نورة قومي طالعي الميلس مرتبه والا لا .. هذا فصول ويا ربعه مبهدلين لي المكان مب جنه ميلس عرب ..
نوره : والله لو هو هني مادري شو بيسوي بج الحين.. هههههههههههه خلاص انا بشوف الميلس وبخطف على الطباخ اخبره انه باجر بيتغدنا عندنا الريال عسب ما يفشلنا جدامه ..
ام عمر : لا لا لا مرة مسامحه من تعديل الطباخ انا بروحي بسوي له الغدا.. عيب هذا خاطر عندنا وماندري بها الطباخ ترا الا احيانا يخورها..
نورة وهيه تنغز امها بضحك: يالله يالله شو هالمعزة كلها حق هادف.. مااشوفج اهتميتي بحد هالكثر.. ها امايه شو السالفه ليكون حاطه عينج عليه من عقب المرحوم؟
ام عمر وهيه مبققه عيونها: عنا اللاتج.. امف عليج والله ياني اروغج بقب الحين اشوفج قمتي انتي تخورينها ماالوم فصول وانا اقول عليج العاقله.. فديتج هذا شرات ولديه مابيي اخر عمري احط عيني عليه ولا على 10 غيره من عقب ابوج الغالي ما حد يحل محله ..
نورة : فدييييييييتج امايه والله اسولف عليج عاد ما خليتي شي ما قلتيه.. السموحه منج الغاليه ..بس ابا اغيظ بج شوي عشان عقبها تضحكين ..
ام عمر : انزين مسموحه بنتي ادري بج .. هب شرات هالرغدي فصول بس بعد فديته ..
وتنش نورة عن امها وهيه تضحك وشوي تبعد وتسير صوب الممر والا وهيه تزاعج ..
نورة : اماااااااااااااااااااااايه ..
ام عمر : ها خير شو صاار ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 07-01-09, 01:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
نورة : فدييييت برقعج انا ..
ام عمر وهيه تتحرطم: هذيل شو بلاههم اليوم على برقعي .. شو سالفتهم ؟؟ الا شكله عايبنهم ..
وسمعها ولدها سعيد وهو يلعب بلاي ستيشن ..
سعيد : لا امايه انا بقولج ليش .. تراه منحاس شوي اليوم مادري بلاه ..
ام عمر: هييييه وانا اقول شو بلاني اليوم محوله ما اشوف عدل ..
ويضحك سعيد على امه ... ويتفداها في خاطره..
----
من صوب ثاني.. هادف مستانس انه باجر بيسير عند هل عمر الي صدق حبهم من خاطره وحب طيبه قلوبهم وكرمهم.. وفوق هذا كله غناته هناك.. وهو متلهف انه ايي اليوم الثاني بفارغ الصبر..
هادف يكلم نفسه.. (ياربي شو البس باجر أي سفره البس؟ ممممممم البس البيضا؟ لا لا ما اباها.. بلبس السفره الي كانت في يوم على راس غناتي)
وظهرها والريحه بعدها في السفره وحتى لو اختفت منها هادف بقلبه حفظ هالريحه ويشمها دوم مع نصخه..
رد هادف وكمل: ( لا لا هذي ما بلبسها الحين .. يوم غايته بلبسها) ابتسم هادف ابتسامه كلها حب ورضا..
يا اليوم الثاني ونورة تدخن الميلس وتعطره وام عمر تزهب الغدا وتشوف البشاكير وهم يعدلون الفواله.. ومحتشره ما خلت حد ما امرت عليه..
شوي ووصل هادف واستقبله عمر وفيصل وسعيد.. اول ما دخل هادف الميلس تنصخ بعمق لانه شم نفس ريحه الدخون الي في السفره.. ارتاحت نفسه وايد وحس بالراحه وحس بالحب يتغلغل اعماقه.. هذي نفسها انفاس حبيبتي الي انا اباها..
يلسوا الشباب وتموا يسولفون ويضحكون وزادت علاقتهم اكثر من قبل.. وشوي الا تدخل عليهم ام عمر عشان تسلم على هادف.. ووراها البشاكير بيحطون الغدا.
ام عمر : السلام عليك الغالي ..
هادف نش بيسلم عليها ..
هادف : عليج السلام .. وقامت ام عمر وقربت من هادف وخاشمته ..
هادف استحى انها هيه الي بدت بهالشي .. وضحك على عمره
فيصل : اووووب العيوز هب هينه شعندج اتوايهيين الريال .. هههههههههههه فلختيه ..
والكل يضحك على فيصل وامه وهادف مب قابض عمره من الضحك..
ام عمر : والله ينك انته يبالك هالعصا تلعب على ظهرك لعب .. شعندك ولديه وانا حره فيه وانه اخير عنك بعد..
فيصل : ول ول ول ما يسوى عليج هالخشم ..
وينش فيصل وحب خشم امه ..
فيصل : ها ما يسدج حبيتج على خشمج الخشم الشيوخي .. هههههههههههه
ام عمر : ياللوتي انته .. حشيمه حق الريال والا اني بعرف اداويك ..
ويلست شوي عندهم وخذت علوم هادف واخباره وهو تم يسولف وياها وحبها وايد وحب سوالفها..
رتبوا السفره .. وحطوا الغدا .. قاموا الشباب يتغدون .. وكل شي كان فوق المستوى الحمدلله ..
عقب الغدا والفواله .. اترخص هادف منهم انه بيسير ..
ام عمر : وين الله يهداك توه الا الوقت ..
هادف : ماتقصرين امايه بس وراي دوام في الليل ما يصير ..
ام عمر : يالله يالله ما تنلام يوم انك خاويت هالخراط فصول بتخرط علي شراته وبتتحراني عيوز مخرفه اليوم الخميس.
عمر وهو يضحك على امه : امايه بلاج كلتي الريال .. حليله عنده دوام تراه يشتغل في الجوازات وتعرفين انه مافي لا خميس ولا يمعه ..
هادف : هيه والله امايه وما عاش الي يخرط عليج .. بس هذا دوامي والله وان شاء الله بييكم دوم وما بنقطع عنكم ..
ام عمر : هيه.. اسمحلي يا ولديه بس عاد شو دراني بهالسوالف انا.. الله يوفجك ان شاء الله وحياك الله في أي وقت.. وسلم على هلك وعربانك كلهم.. وخبر امك اتيي صوبنا .. في فوادي اتعرف عليها .
هادف : ان شاء الله ما يهمج .. ياللا وداعه الله
عمر +فيصل + ام عمر : الله يحفظك ..
وطول الوقت ام عمر تتمدح في هادف وتسولف ويا عيالها عنه.. ونورة ما تبدي أي اهتمام لكنها كشخصيه معجبه باخلاقه واسلوبه في التعامل..
نورة يمكن في داخلها تكابر أي احساس يتعدى الاعجاب به كشخصيه بس والله يعلم لين وين بيوصلها احساسها هذا..
هادف وايد مستانس على علاقته بهل عمر وكيف انهم ناس طيبين وايد حبهم وكلم هله عنهم وطلعت يدت هادف تعرف ابو عمر بس من بعييييد يعني علاقه شوي بعيده مجرد اهل وجماعه..

الجزء الخامس
عقب 3 ايام من زياره هادف لهل عمر.. فكر هادف انه يسوي الي هو في خاطره.. صدق حب نورة وحب اهلها وحس انهم صدق الناس الي يتشرف بنسبهم .. وفوق هذا قلبه عاشق نورة..
اهل هادف عرفوا هالناس بس بعدهم ما تشاوفوا..
هادف : تحيدين قوم المرحوم حمد سالم الدرمكي الي خبرتج عنهم ذاك اليوم ؟؟
ام هادف : هيه شبلاهم رب ماشر بعد ..
هادف : لا ماشر امايه الحمدلله .. بس بغيت اخطب من عندهم ..
ام هادف : وانته شعرفك في البينه انا الي هيه امك بعدني ما شفتها احيدك ماتبا وحده منه والدرب ..
هادف : لا امايه اول الشي الناس ماعليهم كلامك يشهد الله انهم يحبوني شرات ولدهم وغير جي انا شايف البنيه يوم الحادث تدرين كنت وياهم تراني..
ام هادف: هييه جي السالفه ثرك متوثق من الي تباها ..
هادف : لا لا لا امايه شو تحيديني راعي هالسوالف .. والله انه ماشفتها الي في المستشفى بعدين قلبي ارتاح لهم .. وغير جي تراها يدوه عفرا تعرف هل ابوهم .. يعني نتعارف ..
ام هادف : خلاص ان شاء الله عاد انته البجر ماروم اردك يوم انها في خاطرك ..
هادف: فديتج امايه.. ادري بج ماتقصرين.. انزين اتصل بخوها واقوله اني اباها ويشاور هله وان ردوا علينا بالموافقه اخليج اتسيرين لهم؟
ام هادف :والله ان كان جي شورك توكل على االله وان ردوا عليك ان شاء الله بنسير لهم انا ويدتك..
هادف وهو متشقق : ان شاء الله امايه ..
ونش هادف وهو مب سايعتنه الفرحه .. اتصل بعمر
هادف : الو السلام عليك ..
عمر : وعليك السلام هلا والله ومرحبا شحالك
هادف : بخير يسرك حالي شحال اهلك
عمر: بخير يسرك الحال ولا يضرك .. .
ودخلوا في سوالف الشباب شوي .. وكل واحد ياخذ اخبار الثاني .. ودخل هادف عقبها في الموضوع
هادف : اقول عمر .. انا ياينك في طلب
عمر: افا عليك انته بس امر .. في شو اقدر اخدمك ..
هادف: مايامر عليك عدو .. ماتقصر.. انا طالب القرب منكم ..
عمر انصدم ما توقع انه يكون هذا طلبه .. تلعثم عمر في الكلام وماعرف في شو المفروض يرد عليه..
عمر: والله فاجاتني الصراحه ماتوقت انه يكون هذا طلبك .. وانته ريال والنعم فيك والنا الشرف انك تكون نسيبنا ..
هادف : ماتقصر يا عمر وانا مابلقى ناس شراتكم.. بس ياخوي حسيت متردد لو في شي في خاطرك قوله ..
عمر: ها ؟ لا طال عمرك بس انا ماتوقعت هالشي منك .. وغير جي لازم اشاور الوالده واشاور اختي بعد ..
هادف : اكيد طال عمرك شي مافي شك .. تشاوروا ورد علي وانا حاظر في أي وقت اني اييب اهلي ..
عمر: على خير ان شاء الله
عمر تم مهموم ومب عارف بشو يرد على الريال .. صدق هادف انسان ما يتعوض .. وماحد كثره ممكن يخاف على اخته ..
عمر في خاطره : ( انا ليش مصدع راسي؟؟ بخبر امي ونورة ونشوف شورهم يمكن نورة الله يهديها وتوافق)
دخل عمر البيت وخذ امه على صوب ورمسها..
ام عمر : ها خير ياولديه شو فيك
عمر: خير امايه .. بس بغيت اخبرج شي معرس متقدم حق نورة ..
ام عمر : لاحول الله والله اني في خاطري فرحه لكني صاكه على عمري .. انته تعرف راي نورة في هالموضوع ..
عمر : امي اعرف لكن هالمره غير.. الي يا طلبها هادف الدرمكي.. امايه تعرفين شو يعني هادف.. والله انه ما يتعوض وخساره لو نورة رفضت
ام عمر : سبحان الله هالانسان دوم تمنيته لها.. والله ياني فرحانه به.. وياليته من نصيبها.. ماعليك انا بقنعها وان شاء الله ربك يفرجها وتوافق..
عمر : انزين امايه .. مب المفروض اخبر هادف عن نورة ؟؟
ام عمر : لا يا عمر اصبر خلنا انشاورها ربك يمكن ما ترضى وعقبها نفشل عمارنا ليش؟ وان الله هداها ووافقت ترانا بنخبره.. وان هو ولد عرب وصدق يباها ما شي بيرده عن شوره
عمر : صدقتي .. خلاص قومي وشاوري بنتج ..
نشت ام عمر وهيه كلها فرح.. مب مستوعبه الي يصير وبالذات انه هادف اللي صدق حبته شرات عيالها ..
ام عمر مع بنتها نورة..
ام عمر : نورة امايه .. اسمعيني ودخيلج تكبرين عقلج وتفهمين ..
نورة : امايه عرفت شو تبين انتي ما ترمسين بهالطريقه وياي الا يوم حد ايي يخطبني صح ؟؟
ام عمر : هيه خطبوج من اخوج عمر ..
نورة : طبعاا رديتوا عليهم لانكم تعرفون رايي ..
ام عمر : لا ما ردينا .. نورة اسمعي انتي بتدخلين 20 خلاص شو ناقصنج عشان ما تعرسين ؟؟ انتي لين متى بتكونين جي
نورة وبدت الدموع تنزل من عيونها : امايه فديتج اتعرفين رايي ليش جي تضغطون علي ..
ام عمر : يابنتي افهميني؟ هالمره غير والله يانه قلبي منشرح لهالسالفه.. نورة ياج ريال ولا أي بنت تحلم به.. ياج ريال والله يسوى كل الي يوج وخطبوج وان خسرتيه انتي الي بتندمين ..
نورة وهيه مستغربه من كلام امها : امايه شو تقولين تدريين انه ماهمني شي .. ولو منو كان
ام عمر : لا .. اللي ياج . هادف .. تعرفين شو هادف ..
نورة وهيه مبطله حلجها.. اخر انسان اتوقعته يتطلبها هادف.. دارت الدنيا بها ..هادف الانسان الرقيق الطيب.. هادف الي ساعدها وحماها من عيون الناس رغم تعبها .. هادف الي نورة اعجبت بشخصيته.. نورة في داخلها متاكده انه كلام امها صح وانه هادف ما يتعوض وهيه بتخسر لو رفضته لكن ما تقدر ماتقدر.. بدت نورة اتصيح بحرقه.. بالم.. شي تباه وصل لين عندها لكن شي اقوى يردها للخلف ويبعدها عنه..
ام عمر : اهدي يا بنتي.. خلاص لو ما تبين مب مشكله بس لاتحرقين اعصابج هالكثر انتي فكري والي تبينه بيصير شو بقول بعد.. لاحول ولا قوة
نورة : لا لا امايه ما ابا افكر .. ردوا عليه قولوا له نورة ما تروم تعرس .. ولا تبا تعرس.. دخيلج
ام عمر : لا حول الله .. خلاص يابنتي .. الي فيه الخير بيصير ان شاء الله ..
ظهرت ام عمر عن نورة وخلتها في همها غارقه..
نورة وهيه تصيح: (انا ماعطيت نفسي مجال اني احبك يا هادف.. لكن اتفاجأ انك انسان انا اتمناه.. ويتني لين عندي.. لكن الغلط من صوبي انا اني ما اقدر اوافق.. ااااه ياويل حالي.. ماا تهنيت باول انسان انجذب له.. او حتى تمنيته في احلامي بس لان الواقع هو الي يبعدني عنك)
استسلمت نورة ورقدت وهيه ماتدري عن عمرها من كثر صياحها وتعبها ..
سارت ام عمر صوب ولدها عمر عشان اتخبره برد نورة.. ام عمر كلها خيبه امل.. وعمر خبر فيصل وهم الاثنين خايفين من رد نورة وما يبون يردون هادف..
عمر + فيصل : بشري امايه ..
ام عمر وهيه تتنهد : كالعاده يا ولدي ما اعرف شو اسوي بها ... البنت قلبها محروق وتصيح من هالحال الي هيه فيها ..
فيصل : لا حول الله هذي لي متى بتم جي ؟؟ حرام الي هيه تسويه ..
عمر : والله ما اعرف شو اقول للريال .. هادف متأمل خير لكن للاسف ..
فيصل : ياخي كلمها انته يمكن اتييب راسها
ام عمر : لا لا مرة ماحد ايي صوبها .. بروحها بتموت من الصايح خلوها.. خلاص انته رد على الريال ما شي نصيب شو نسوي ..
مرت على هالسالفه حوالي 3 ايام وعمر ما رد على هادف.. نورة تحاول انها تتصرف عادي جدام هلها لكن في داخلها حزن ما تروم تنساه..
كان عمر على امل انها اتيي من نفسها وتقول انها موافقه وغيرت رايها لانه هالمره نورة اتاثرت بسالفه الخطبه.. لكن ماشي امل فقرر عمر انه يتصل بهادف ويرد عليه..
هادف على احر الجمر كان عنده امل انه بيوافقون عليه بدرجه ماتتخيلونها لدرجه انه كان يخطط في راسه كل شي للعرس وحياته وكل شي.. لانه ما كان على باله انه في أي شي ممكن يخرب عليهم..
هادف وهو منسدح في حجرته .. رن تيلفونه.. هادف فز قلبه من شاف انه عمر متصل الحلج منطر نصين .. مب مصدق
هادف : هلا والله ومرحبا ملايين
عمر: مرحبتين والله شحالك
هادف : بخير الله يعافيك .. ها ياخوي بشرني تراني ارقبك من متى
عمر : مادري شقولك يا هادف بس مالك نصيب عندنا ..
هادف صخ من الصدمه ما رام يتحرك اتيبس مكانه..
عمر : هادف اسمحلي والله بس ما اعرف شو اقولك الرضيعه مب موافقه تقول انها ما تبا تعرس الحين بعدها ولانها تفكر تكمل دراستها..
هادف : خلاص خلاص عمر ..انا كنت متامل خير .. لكن بعدني اقولك يا عمر انا راضي انها تدرس وتسوي الي تباه
عمر : ياريت ترضى يا خوي لكن هيه رافضه المبدأ من الاساس يعني ما شي امل من صوبها
تسكرت الابواب في ويه هادف .. ما توقع هالشي من نورة..
عمر : اسمحلي ياهادف والله اني ماودي اخسرك لا انا ولا هلي بعد بس كل شي نصيب في هالدنيا
هادف بخيبه امل: ونعم بالله .. ماعليه ياعمر.. ماصار الا الخير .. وبنظل اهل وربع واخوان ماشي يغير علينا رغم اني كنت طامع في نسبكم
عمر : والله ونحن اكثر .. لكن هاللي استوا .. الله كريم الي الله كاتبنه بيصير ان شاء الله
هادف : على خير ان شاء الله
سكر عمر عن هادف وهو زعلان على الي استوا ما كان وده انه تكون هذي هيه الاحداث.. لكن ارتاح انه عرف انه هادف عاقل يعني ما بين من كلامه انه بيقطع العلاقه معاهم
اما هادف متيبس مكانه.. مب مصدق تفكيره يودي واييب.. معقوله يكون هذا تفكير نورة وسببها للرفض؟؟ لا لا انا ما اتوقع.. معقوله اهلها الي رافصين؟ بعد لا اهلها ما شي اطيب عنهم ما اظن يكونون هم السبب؟ ليش ياربي؟ اللهم لا اعتراض على حكمك لكن طلبتك ياربي.. لاتحرمني من هالانسانه .. احبها احبها احبها .. من نظرتها قلبي انشرح لها.. كيف الحين ابعد عنها. هادف صار كتله من الاحزان اتحطم لكنه بعده حط امله بالله ..
وقرر انه ما يخبر امه لانه بيحس نفسه وايد صغير ..
هادف في نفسه عزيمه كبيره.. رفض نورة له صح انه حطمه لكن هو اقوى من رفضها له.. لازم يعرف سببها.. لانه يحبها من قلبه وما يبا يخسرها.. وقرر انه يوصللها لو على قص رقبته.. وحط وعد بينه وبين نفسه انه يوصللها والا هو مب قد هالحب وانه انسان ضعيف.. وهو مايحب انه يشوف نفسه بهالصورة..
نورة كل ليله في صراع مع نفسها.. حبت هالانسان بس ماتروم تاخذه هذي فكرتها.. هلها هم الوحيدين الي يعرفون السبب.. بالذات يوم عرفت نورة انهم ردوا على هادف زادت النار في صدرها.. وكل ليله تتعذب وتصيح.. نورة بدت تحس بهادف.. حست انه صدق يباها.. بدت احداث اترد اتعيد نفسها وتذكر يوم كانوا في مركز الجوازات الحادث المستشفى كل شي مر على ذهنها مثل الشريط وانتبهت لنظراته واسلوبه بس هيه فهمت هالشي متاخر.. غفت عين نورة .. وعلى الساعه 2 في الليل .. رن تيلفونها.. نشت نورة هيه زايغه.. اتشوف الرقم.. وتقول في خاطرها (هذا رقم غريب. شو اسوي ارد والا لا؟ ياربي اخاف هالرغدي فصول مستوي به شي ومتصل.. تمت ترمس عمرها لين ما ردت على اخر شي)
نورة وهيه صوتها متغير من الصياح : الوو..
(.....) : السلام عليج
نورة وهيه زايغه : منو معاي ؟؟
(......) : قبل كل شي توعديني انج تسمعيني وماتسكرين لين ما اخلص كلامي ..
نورة بدت تعصب : اخوي قول شوعندك ومافي داعي اتطول في الكلام ..
(.....) : نورة ...
نورة اهني بطلت عيونها من قال اسمها .. فز قلبها وحست انه هذا هادف .. هو ما غيره
سكتت نورة وقامت عينها اتدمع ما قدرت اترد عليه
هادف : نورة.. انا هادف وادري انج عرفتيني .. قبل كل شي اسمحي لي اني اتصلت بج ... ادري انج ممكن تكرهيني من هالحركه .. لكن انا قلبي محروق قلبي شاب ضوو وانتي بعيد عني.. ورفضج قطعني مثل السجاجيين ليش يا نورة ليش؟
نورة ساكته قام صوتها في الصياح يعلا ويعلا .. ماقدرت تكتم في داخلها اكثر من جي..
هادف : نورة ليش اتصيحين هالكثر اتصالي بج ضيق بج.. والله العظيم يا نورة اني ما اسوي شي يضرج.. امي اتصلت بامج ورمستها وامج ردت عليها نفس الشي بالرفض مع اني ما كنت ابا حد يعرف.. وخذت امي رقمج عشان تتصل بج واترمسج لكن انا خذت الرقم من غير ما حد يدري.. لاني انا ابا اكلمج ابا اسمع رايج انتي.. مهما كان الي سويته غلط لكن ما دام هالشي هو الي بيجمعني فيج انا راضي به لو على موتي
نورة كل هذا صاخه اتصيح اتفاجأت بكلامه امها ما قالت لها شي عن هالسالفه..
حاولت نورة تمسك عمرها شوي..
نورة : هادف انا رفضتك عشان شي خاص فيني .. ارجوك لا تفهمني غلط لكن غصب عني ..
هادف وبدا يتفاعل مع الموضوع: شو الي غصب عنج قولي .. نورة لا تذبحيني بسكاتج ارمسي .. قولي شو الي في خاطرج تدرين شي انا احبج لو تقدرين هالكلمه ما بتسكتين . اذا انتي ما تحبيني ارمسي .. بنسحب بهدوء
نورة مستغربه من اسلوب هادف وياها ... وانصدمت اكثر من جرأته اول انسان يطوف عليها بهالاسلوب ...
نورة وهيه تشهق وتصيح : انته مب فاهم شي بس لاتظلمني بكلامك .. ماحد حاس فيني ولا حد بيحس
هادف وهو معصب : شو ما حد يحس فيج انتي رمستي اصلا عشان انا ما احس فيج .. نورة استهدي بالله وقولي ..
نورة زادت في صياحها وتعبها.. هادف حس انه وايد قسى عليها غصب عنه من فرط حبه لها .. وماتحمل فكره الرفض من صوبها
هادف حاول يهدي نفسه : نورة انا آسف على اسلوبي بس والله من القهر الي فيني .. نورة دخيلج ارمسي .. اهدي وارتاحي وارمسي وصدقيني من عقبها ما بأذيج بشي بس قولي لي اسبابج .
نورة : مااقدر مااقدر خلاص هادف ارجوك خلني في حالي .. (وتمت تصيح نورة وتحس انه نفسها بينقطع)
هادف خاف وحس انه ضغط عليها لكن مب بيده ما يبا يخسرها..
هادف : خلاص نورة انا اسف والله اسف انتي اهدي وارتاحي .. الله يخليج ما ابا ضميري يانبني .. ارقدي خلاص ما ابا شي ..
نورة : بيي يووم وبتعرف كل شي ويمكن تعذرني شي يمنعني من اني اعيش حالي حال هالبنات ..
نورة استمرت في صياحها لين ماهادف سكر التلفون ما قدر يتحمل يسمعها وهيه تصيح لانه يتقطع في داخله.. ومب مستعوب في كلامها تم الخوف في قلبه .. مايعرف معنى لكلام نورة ..
ياترى شو تتوقعون يكون في نورة؟؟ وشو رده فعل هادف من بعد كلام نورة هذا ؟؟ هل بيرد يكلمها واللا لاء ؟؟

الجزء السادس
هادف ما ارتاح باله بالعكس زاد همه همين.. هم رفض نورة له.. وهم كلامها الي كان كله غموض .. ماعرف هادف نورة شو تقصد برمستها.. حتى انه ما سمح للشيطان انه يوسوس في تفكيره عشان مايظلمها في تفكيره لها.. غفت عين هادف ساعتين ورد نش على الساعه 9 الصبح ..
ظهر من حجرته سار صوب الصاله وكان هناك امه وابوه يتريقون..
هادف : صبحكم الله بالخير
ام هادف وابو هادف : صبحك الله بالنور ..
ام هادف : تعال امايه اتريق .
هادف لا امايه ما اشتهي الحين ان شاءلله عقب ..
بو هادف : خير يا هادف شو بلاك شي مضيجبك ..؟
هادفّ: لا ابويه سلامتك مافيني شي اللا شويه ارهاق
بوهادف : ادري بك من هالشغل .. قلتلك تعال اشتغل وياي في الشركه بروحك تبا هالعبال والتعب ..
ام هادف : لا يا بوهادف ولدك مب متعبنه دوامه .. تدري به ليش .. تراني خبرتك انه يبا بنت سالم الدرمكي والبنت ماطاعت ..
بوهادف : هييييه اللا ثرك متعذب وانا مادري
هادف استحى من رمست امه وابوه ..
بوهادف: انزين ياولدي انته تدري اني لا انا ولا امك نغصبك بشي اختار غيرها ونحن حاظرين .. شو بلاك ضارب بوز هالكثر ..
هادف : لا ابويه مافيني شي .بس شوي فيني ضيجه بعدين انا ارتحت لها الناس والواحد ما ييأس ان شاءلله خير .
ام هادف : انا اليوم بتصل بالبنيه وبرمسها
هادف : لا لا لا امايه لاتتصلين اصبري شوي انا بسكر هالموضوع حاليا لين عقب يكون الموضوع شوي هدى
ام هادف : على هواك يا ولدي ..
يلس هادف ويا هله شوي يسولفون ويضحكون حاول هادف انه يغير جو لكنه بعده يذكر كلام نورة يوم اتقوله (انا مااروم اوافق عليك) بس رغم كلامها هذا ماشي يحبط هادف من انه يعرف شو السالفه وانه يسعى لها لين ما تكون له..
في بيت المرحوم سالم حمد الدرمكي.. نورة اول وحده من اهل البيت ناشه.. يالسه في الصاله اتفرفر في هالتلفزيون.. ودخل عليها اخوها عمر ..
عمر : نوير ؟؟ شو عندج ناشه من صباح الله خير شو مستوي
نورة : لا مافيني شي شبعت رقاد وظهرت من الحجرة..
عمر : شو ؟؟ اشوف ويهج ؟؟ ارفعي لي راسج شوي ..
ويسير صوبه ويرفع راسها .. وشوي
عمر وهو مبطل عيونه .. : نورو؟ شو ها ؟؟ خافي ربج شوفي حالج كيف منسل .. شو فيج ليش ما تقولين انج تعبانه
نورة : مافيني شي عمر لا تحاتي شوي ارق بس .. لا تكبر الموضوع
عمر وبدى يعصب شوي .: انتي شو من البشر أي ارق هذا الي بيخلي لونج يصير اصفر والسواد تحت عيونج.. الهم كله مبين على ويهج.. انا ادري من طرينا سالفه العرس وانتي هذا حالج ..انسي الموضوع ماشي عرس خلاص تدرين انه الموضوع تسكر ماحد بيغصبج على شي
استحت نورة من كلام اخوها ونزلت راسها.. حاولت انها تكون طبيعه وتمت تحاول انها تبرر هالاشياء كلها لخوها عشان اتطمنه ما تخليه يحاتيها..
----
من صوب ثاني.. هادف من الساعه 4 العصر وهو برا البيت ما رجع غير الساعه 12 في الليل.. كان يحاول يدور أي شي يمحي أي تفكير ممكن يخليه يحاتي من كلام نورة وبالفعل هادف ارتاح.. سار هادف وسأل عن اهل نورة على اساس انه يبا يخطب من عندهم وبالفعل عرف الي كان يبا يعرفه..
هادف انصدم من الكلام الي سمعه لان ماتوقع انه هالشي يكون مستوي في نورة.. حاول انه يقص على عمره انه هالكلام كله غلط.. لكن الناس الي سال عندهم موثوقين منهم وغير جي انه ممكن يكون هالشي الي خلاها ترفضه.. تمت الافكار اتودي واتييب.. لكنه سكت وقرر انه ما يقول لاي مخلوق انه سال او حتى عرف سبب الرفض لحد لين ما تتكلم نورة بنفسها وتقول الي في خاطرها.. عشان بعد ما تزعل انه سأل من وراها.. لكن في نفسه صدق زعل منها ومن اخوها عمر اللي ماقالوا له هالكلام ومافهم قصدهم ليش ما تكلموا وخبروه بكل شي.. وقرر انه يطرش لها مسج لانه صدق كان خايف عليها من الصياح الي صاحته البارحه وقلبه ما طاوعه انه ما يراضيها من عقب ما كان معصب البارحه..
وطرش لها مسج (ياصاحبي لو كنت انا اليوم غلطان.. منك السموحه والعفو عن خطايه.. ياصاحبي يكفي ترا القلب ولهان وقتي يضيع ولا وصلت لنهاية)
عقب ما طرش لها المسج صدق تم على نار يبا يعرف رده فعلها .. وماكان يتريا منها أي شي ..
ونورة اول ماشافت المسج حست بفرحه انه يحاتيها لكنها تذكرت كل الي صار البارحه.. حست انها هيه بعد قست عليه بكلامها.. تمت اتفكر وايد.. التفكير الي صدق هد حيلها.. ودمر حياتها.. تذكر الماضي الي طاف هو سبب الي هيه فيه الحين.. هو سبب بعدها عن هادف الانسان الي تمنته..
بدون أي حاسيه.. واي تفكير نورة ماتلقى نفسها الا وهيه تتصل بهادف والدموع ماليه عينها..
هادف اتفاجأ من اتصالها ماتوقع هالشي ولا توقع اصلا انها ترد عليه.. رد عليها بسرعه ماسمع غير نصخها المتقطع.. خاف عليها اكثر واكثر وكره نفسه انه هو سبب دموعها هذي..
هادف : نورة دخليلج لا تصيحين .. لو تبين والله اني ببعد عنج صدقني ببعد .. بس لاتهلكين عمرج هالكثر ..
نورة : هادف انا مب زعلانه عليك .. انا متضايجه من نفسي بس ..
هادف : نورة انتي ما تبين تقولين لي أي شي وانا خلاص ما بضغط عليج بس والله اني اباج بكل ما فيج عمري ما فكرت في أي شي ممكن يكون سبب اني اهون عنج؟..
نورة متفاجأه من كلامه بس قالت يمكن هو يقول جي وخلاص..
هادف تم ساكت يتريا نورة تتكلم لانها مادام اتصلت اكيد في خاطرها شي بتقوله ..
نورة : هادف تدري ليش انا ما اقدر اعرس .
هادف : ليش ؟
نورة : لاني في يوم .. (وانهارت نورة من كثر الصياح)
حاول هادف انه يهديها ويسكتها .. وهيه حاولت بعد انها تمسك عمرها لين ما رمست ..
هادف: اسمعيني نورة هدي اعصابج شوي.. واتخيلي انج تكلمين عمرج اني انا ما اسمعج وطلعي الي في خاطرج كله ولا عليج من شي..
نورة ارتاحت شوي وحاولت انها تهدي نفسها..
نورة: هادف انا في يوم كنت معرسه.. كنت ماخذه واحد من جماعتنا.. وكان يحبني.. وماخلا شي ما سواه لين ما خذني.. كنت في نفسي مرتاحه انه سوا كل هالشي عشاني.. ماصدقت انه في انسان يحبني كثره ولا توقعت انه بيكون في حد غيره يضاهي حبه لي..
من بعد 3 ايام بالضبط من العرس قام يعق علي رمسه ما حد يتحملها.. وانا ساكته كان يستعبدني تعرف شو يستعبدني
( وردت نورة اتصيح هيه وتتكلم وهادف ساكت ما يقول شي لانه اتفاجأ باشياء ثانيه غير انها هيه كانت معرسه )
وردت نورة تكمل : كان بس وقت حاجته لي يعرفني وكان بعد يعاملني على اني وحده من الشارع وقت ما يباها يندل طريجها.. كان جدام هله يعق علي الرمسه اني انا مب شريفه.. اني انا الي عاقه عمري عليه.. وايد وايد كلام ياهادف وايد.. عقب شهر من زواجنا طلقني وردني بيت هلي.. وهذا شي بسيط من الي سواه فيني.. خلاني انا وبنات الشوارع واحد.. والافضع من جي.. انه في يوم حاول انه يعزم ربعه علي.. لكن ربك ستر الحمدلله وكان اقوى منهم كلهم
وصرخ هادف : النذل الحقيييير .. وينه هذا وينه .. منو هذا؟؟
من سمعته نورة جي صاحت وقامت تشهق من الخوف والذكريات البشعه الي ردت لها..
هادف حاول يتماسك عشان خاطرها .. ولانه ما يبا يتعبها اكثر من جي.. ولانه يباها تكمل ..
نورة: خلاص ياهادف راح في حاله.. وماحد قدر يسوي له شي لدرجه انه هله بعد وقفوا معاه وصدقوا فيني كل كلمه قالها عني.. واهلي كانوا بيبهدلونه لكن انا رفضت مافيني على المشاكل وعشت ازمه نفسيه تعبت من الي انا فيه وهذا كله كان عمري 17 سنه.. وتباني افكر اعرس مرة ثانيه.. الحمدلله انه الناس ما صدقوا هالكلام فيني وكل الي حولي ما قصروا معانا.. لانه يعرفون انه هو اتبهدل لين ما خذني وشو سوا عشاني.. وهو الي فرني هالفره عقب.. يمكن انته منصدم تبا تعرف ليش ماحد من خواني قالك.. لانه انا انخطبت وايد من عقبه وكنت ارفض انه حد يعرف سالفتي بالذات لو كان واحد غريب لانه مافي داعي اخلي الناس تعرف عني وانا مب موافقه..
هادف : لاحول الله ولا قوة اللا بالله.. نورة اهدي وريحي اعصابج والله اني اعرف انه كلامج كله صح.. انا كنت اعرف انج مطلقه بس ما دري بالتفاصيل هذي كلها.. وفي الحالتين انتي ما نزلتي من عيني بالعكس لو اني مب متوثق منج ما بتيين في تفكيري حتى.. والي فات مات.. وانا ما في شي يغيرني عنج.. نورة انا ييتج بنيه صافيه يعني ماشي يردج عني انا.. والله شاهد على كلامي هذا كله.. وتراني يوم اتصلت بج ما اتصلت عشان شي. اتصلت لان في شي في داخلي ما يخليني ابتعد عنج وانا اوعدج هذا اخر اتصال من بيينا لين ما الله يجمعنا في يوم.. عشان اكون قد كلمتي..
نورة : هادف انا ما ابا اعرس ..
هادف بهدوء : شششششش.. لا ترمسين الحين حطي راسج على المخده وارقدي.. ولا تفكيرين في أي شي.. انا لاني اباج باخذج وبثبت للكل انج اطهر انسانه في هالبقعه كلها.. انزين
نورة بفرح وابتسامه : ان شاءلله ..
هادف : يالله عيل ارقدي وسمي بالرحمن ولا عليج من أي شي.. فكري في صحتج ونفسج وان الحياه ما وقفت مع هذا النذل الي خذج.. وانه انتي شيخه البنات ماشي ناقصنج انج ماتعرسين ..
استحت نورة من كلام هادف ووعدته انها ترتاح ولا تفكر في شي ابد .. وحطت راسها ورقدت..
في اليوم ثاني سار هادف عند امه ابوه وخبرهم انه سال على البنيه وانها مطلقه بس ماقال كل شي بالتفصيل..
ام هادف : انزين انته شو حادنك تاخذ مطلقه فديتك امايه اتنقى البنت الي تباها وانا بخطبها لك بس لا تستعيل في شي
ابو هادف : سلامه شوفيها يوم تكون البنت مطلقه .. تراها انسانه ولها الحق اتعيش حالها حال هالبنات كلهم دام انه ما عليها غلط ..
ام هادف : ماقلت شي بس ما ابا يتلوم عقب في شي ولا ابا يستعيل
هادف : لا امايه اتطمني انا متأكد اني ااباها ولا مستعيل ولا شي وصدقه ابويه مافيها شي .. وغير جي اانا اباها ..
بوهادف : عيل خلاص ياهادف.. متى ما تبا تسير نحن حاظرين وبارك الله فيك.. هذي تربيتي فيك ريال مب شرات هالشباب الي مايفكرون غير في البنات وهالسوالف..
ام هادف : الله يوفقكم ان شاء الله ..
ارتاح هادف لانه اهله متفهمين وايد.. والطيبه ماليه قلوبهم.. ماهمهم شي غير انه تكون البنت بنت عرب ومتربيه والحمدلله هالشي كله متوفر في نورة ما بيلقون اخير عنها في شي..

الجزء السابع
مرت الايام والحال على ماهو نورة بدت حالتها تتحسن يعني راح التعب من على ويهها ولو انها تفكر بس مب كثر قبل.. قامت تسولف ويا هلها ولا كان شي صاير والكل مستغرب منها..
في تفكيرها هادف وزاد حبها له من بعد موقفه وياها ما توقعت انه يكون بهالطيبه والتفهم.. ورغم انها قالت له انها ماتفكر في العرس الا انه سكتها وخلاها ما تتكلم في هالموضوع هيه تدري انها في قرار نفسها انها تباه وتحبه وبتخسره لو ما وافقت عليه لكن بعد خوفها من التجربه الثانيه يمنعها انها تفكر في هالشي.. وقالت في نفسها انها ما بتفكر في شي بتترك كل شي للايام.. نفس ما الايام خلت هادف يتقرب منها بعد الايام الي بتحدد مصيرهم..
في بيت قوم نورة.. ام عمر ونورة وعمر وهاجر وسعيد يالسين في الصاله يسولفون وشوي يشوفون التلفزيون وشوي الا يدخل عليهم فيصل هو معصب وكله دم وضرب وتشميخ..
عمر : ايييييه شو بلاك شو مستوي عليك ..
فيصل : هالنذل الحقير اخ يا ربي خبروني وين الشوزن بنقع فيه وينه ..
ام عمر وهيه تصارخ : ياويلي على ولدي شو بلاك شو مستوي .. خير
نورة: امايه اهدي شوي خلينا نفهم السالفه ..
يلس فيصل في الارض ويتنفس بقو ويشاهق من كثر العصبيه والركض..
عمر : قول تكلم ويا منو متجاتل انته ..
فيصل : هالحيوان الحقير الي مايخيل خالد ..
نورة: خالد؟؟
ام عمر : واعليه أي خالد فيهم ..
فيصل : أي خالد نذل قولي .. خالد ولد عوشه .. خالد طليق نورة ..
نورة : لااااااااا ياويلي انا شو يبا فينا شو الي ذكره فيني وقامت نورة تصيح على حالها وحال اخوها ..
عمر وصرخ بقو: اسكتوا شوي .. خلوني افهم شو مستوي ..
الكل صخ يبا يسمع السالفه.. والدموع على خدود نورة ..
فيصل وهو منقهر : هالحيوان كننا في ميلس على بوعيون.. انا ويا الربع وشوي اللي حادر خالد هو واخو علي الي يستوي ربيعه ..
عمر : انزين ..
فيصل : دش وسلم يوم شافني .. قال .. ( اوه طع منو هني)
انا ما رديت عليه شفته بنص عين وترخصت من الشباب بظهر عنهم.. ومالقيته غير يقول.. (شحال اختك العفيفه.. بعدها ما عرست.. ماعليه اصلا انا بيي بردها عشان افككم من الفضايح باخذ من وراكم الاجر)
عمر : الحيوااااااااااان
فيصل : مالقيت بعمري غير هجمت عليه وكفخته تكفيخ وماخليت شي ما قلته عنه والرياييل يسدون من بيينا غربله الله عليه يدين عافانا الله طابوقه مب يد عليه..
ام عمر : حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياخالد حسبي الله ونعم الوكيل فيك جانك فضحتنا بين العرب ..
نورة انهارت من الصياح .. ماقدرت تتحمل..
نورة وهيه تصيح بصوت عالي : ليش ياربي انا شو سويت به.. شو يبا فيني مايخاف الله؟؟ ماعنده خوات يخاف عليهم يالله اني اشوف فيك يوم ياخالد ياااااارب..
عمر : لاحول ولا قوة اللا بالله . هذا شو يبا مننا بعد شو اسوي به يعني ادخل السجن بسبته هو ؟؟
ام عمر : لا لا الشيمه ياعمر مالك خص به وانت يا فصول .. خلوه يلقا يزاه من رب العالمين الي اقوى عنه واقوى عنكم ..
عمر : تدرين العرب شو بيقولون الحين ما نروم انرد عن عمارنا
ام عمر وهيه تصيح : نفاد ينفدهم كلهم .. كله ولا عيالي يعله ينطر حلجه من اليوم لي باجر من كثر ما يرمس بس لا لاتسون شي يغصب ربنا ويغضبني عليكم..
عمر : خلاص امايه فديتج اهدي ما بنسوي به شي ..
فيصل : اخ يالقهر .. الله رحمه من يديه واللا والله لا انسيه حليب امه ..
نورة انهارت من كثر الصياح ماتعرف شو تقول واللا شو تسوي .. خوانها اتأذوا بسببها .. انفضحوا بين العرب بسببها .. وقامت اتخربط في الرمسه ما تعرف شو تقول..
عمر: نورة.. بس خلاص انتي تدرين انج اشرف عنه وعن طوايفه ونحن ندريبج انج بنت حشيم وماعلينا برمسته وكل العرب اتعرف منو هي نورة وشو قدرها .. اهدي ولا عليج منه لو لج حق بتاخذينه لو بعد 100 سنه ما شي يصعب على ربج ..
وقام ولوى عليها وهيه تصيح ويمسح على راسها ويهديها لين ما هدت نفسها وارتاحت..
الكل في بيت نورة مهموم ومتضايج لكن الحمدلله كل واحد يحاول يخفف عن الثاني بسوالف وضحك حتى انه عمر وفيصل ما شي اثر فيهم يطلعون ويا ربعهم وكل شي عادي لانه في داخلهم كبرياء يمنعهم من انهم يكونون ضعاف جدام شي كله جذب في جذب..
هادف طبعا ما يدري شي عن كل هذا الي مستوي لانه طبعا مارد يكلم نورة ولا يفكر انه يكلمها.. بس يتريا شوي لين الامور ويا نورة تهدى ويرد يتقدم لها مرة ثانيه وثالثه وعاشره..
طبعا العلاقه بين هادف واهل نورة ما انقطعت بالعكس الزيارات من بينهم وايده حتى انه ام هادف ويدته زاروا ام عمر طبعا هادف ما عنده خوات عشان يسيرون عن نورة .. العلاقه في هدوء مافتحوا أي مواضيع ابد..
هادف يحس انه في شي متغير فيهم.. يعني يحس كانه شي جرح وانفتح عليهم مرة ثانيه.. وطبعا عمر ماعرف انه هادف يدري انه نورة مطلقه .. عشان جي اكيد ما بيخبره على الي صار .. ولا ام هادف رمست في أي شي..
مر شهر على هالسالفه .. ماصار أي يديد .. نورة عاديه تحاول انها ما تهتم باخر سالفه صارت بس هادف في تفكيرها واللي مرحينها انه هادف ما ياها مرة ثانيه لانها مب متاكده اذا تبا تعرس مرة ثانيه والا لاء بالذات بعد الي صار ..
عمر : اخ يا امي .. تعبت والله تعبت ..
وحط راسه على ريول امه .. وقامت اتمسح على راسه ..
ام عمر: خير امايه شو فيك .. ؟؟
عمر : شو اقولج بس .. هالخايس خالد ..
ام عمر شهقت .. : شو بلاه بعد لا بركتن فيه ..
عمر : تدرين شو يبا ؟؟ متصل فيني يبا يرد نورة في ذمته .. .
ام عمر : شووووو؟ هذا عقب ما فر بنتي فره الجلاب ياي يباها.. مسود الويه.. وينه له عين يرمس.. والله وان شبر صوب باب بيتنا بخلي هالقب يلاعبه ملاعب..
عمر ويضحك على امه : ههههههههه والله ضحكتيني يامي .. وين ترومين له بالقب صار عود.. درام دغص عافانا الله .. انا ما اروم له
ام عمر : لو يكون شو مايكون يشل هالفكره من راسه .. ماعندي بنات انا له .. يوم طلقها يباها والله يانه يباها عشان يلعوزها ادري به انا ..
عمر : تدرين امايه.. المشكله انه يرمسني بهدوء انه يباها.. وحتى انه اتأسف لي على سالفه فيصل.. انا ما رحمته عطيته من ذاك الزين بس بعد مادري ليش احسبه انه راد يباها ..
ام عمر : شو بيتمسكن علينا لين ياخذ لي يباه عقب يراوينا الويل .. اييك شور .. قوم وهات تيلفونك واضرب لي رقمه انا برد عليه ..
عمر : شو ؟ لا امايه عيب هالكلام بين رياييل مالج خص انتي فيه .. انا برد عليه وخلاص ..
ام عمر : شو مالي خص شكلك تبا تنخرط بهالقب انته بعد قوم اقولك ..
عمر : يالله يا امي .. اندوج ارمسي وانا مالي خص لو غلط عليج بعد مالي خص لا تقولين قال وقال ترا لسانه وصخ ..
ام عمر : والله يانه افركه له بالبروش ماعندي وصخ ما وصخ برد عن عمري انا ..
وتتصل به ..
خالد : الوو ..
ام عمر: ايه خليييد اسمعني .. عن الملاعب وشغل اليهال اقولك بنات ما عندنا ..
ويقاطعها خالد ..
خالد: عموتي .
ام عمر : عمة عينك ان شالله.. اسمعني هذا علم مني يوصلك ويتعداك بنات ماشي.. يوم انه بنتي انا هب شريفه شو تبا بها؟ والله يانك تفتح هالموضوع مرة ثانيه لاييك ويرك من شعر راسك والاعبك عدل بذاك القب.. واخلي الي مايدري يدري.. فضحتنا بين العرب والخلق.. ومضارب خويها.. والحين تبانا.. نحن مانباك.. تشوف شو يعني ما نباك.. يوم انك مب قد مسووليه حرمه لا تفكر تعرس وتظلم بنات الناس جان ما تخاف ربك خاف على خواتك يالمبزاي.. اص اص اص لا تقاطعني لم ثمك وخلني ارمس.. لا تتحرى بنتي ما وراها رياييل يردون عنها تراني امها واول وحدا اسدها عن 100 ريال ولها خوان رياييل ربيتهم انا من عقب حياة ابوهم هب انته اتيي على اخر عمري اتسمع العرب فينا.. اسميها عوشه ما عرفت تربيك يالهرم.. هيه هيه خبرها ما اتروع .. غير من الي خلقني.. وياللا مابا منك رمسه زياده ..
خالد وهو فاج حلجه من رمسة ام عمر اللي حتى يوم طلق بنتها ما رمسته بهالاسلوب ابد الحين ردت عليه جي..
خالد : عموتي اهدي واذكر الرحمن.. انا سرت واعتمرت والله ياني ندمان.. وحقج علي انتي ونورة وخوانها.. غلطت في حقكم الناس لاموني فيكم ودعيت ربي انه يغفر لي.. والله اني ياينكم بنيه صافيه.. ما ابا شي منكم غير السموحه من عقبها ودي ارد نورة والله اني ظلمتها ومستعد اقول لخلق الله كلهم اني غلطت في حقكم.. بس دخيلج لاترديني وترومون تتخبرون عني الحين كيف غديت.. وقام يصيح ..
ام عمر قلبها عورها عليه .. ماتتوقع انه يتغير جي ابد.. لانها انسانه وايد مؤمنه تدري انه الله ماشي يصعب عليه من طيبه قلبها حست به انه صدق تغير ولامت عمرها على رمستها وياه..
خالد : والله ياعمتي قدركم عندي من فوق وطيبتكم وياي رغم الي سويته يانها زادت غلاكم والتومت فيكم ..
ام عمر: بس بس لاتصيح .. استغفر الله رب العظيم من كل ذنب عظيم .. . بس انته تدري اني لو انا رضيت لا خوانها ولا هيه بترضا ولهم الحق .
عمر مبطل عيونه وكلهن شرار مب عارف شو بلاها امه جي اتغيرت..
ام عمر : يصير خير الي الله يباه بيصير .. يالله برايك الحين فمان الله ..
عمر : انتي شو الي قلتيه اخر شي ممكن افهم ..
ام عمر : لاحول الله ولا قوة اللا بالله.. الريال انجلب من حاله يا عمر .. والله قطع قلبي .. كنت اتحسبه لوتي لكن والله يانه ما رمس على كثر السب الي سبيته..
وقالت له كل الحوار الي دار من بينهم ...
عمر : هيه انا سمعت انه اعتمر ويقولون ودر الحوامه .. يعني قالوا لي شوي عنه بس بعد مااظمنه من عقب الي سواه ..
ام عمر : والله مادري ياولدي.. احترت ولا اعرف شو ممكن يصير ..
وشوي وتلتف ام عمر وتلقى نورة واقفه عند باب الصاله وسمعت كل شي دار من بينهم . ..
ام عمر : نورو؟؟
شافتها نورة وردت عليها بابتسامه .. .
نورة : ها امايه شو بلاج ؟؟ عادي انا سمعت كل شي بس مب مستغربه من أي شي ..
عمر : كيف يعني ..
نورة : انا اعرف ان خالد طيب.. ادري ظلمني وبهدلكم كلكم .. بس لين متى السواد بيتم في قلبه.. كنت حاسه انه في يوم بتخوز الغشاوة الي على عينه .. والله ما يسكت عن حق مظلوم ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 01:44 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
عمر : يعني شكلج عايبنج الوضع؟؟ اذكري انه فيها فشيله وممكن ما يكون صادق وياي ..
نورة : شوف ياعمر من ناحيه انه ما بيكون صادق انا متاكده انه هالانسان اتغير .. والنفس تراها بعد تتغير لكن من ناحيه الفشيله .. ترا الفشيله له هو مب لنا نحن اول شي لانه هو الي ردنا ومابيكون كل شي على هواه هو .. ويعدين انا ما قررت بعدني ..
ام عمر : يابنتي فكري لا يوز الشيطان انتي رفضتي الي اخير عنه مليون مرة ..
سكتت نورة لانها تذكرت هادف لكن ما علقت ولا قالت شي.. اكتفت بابتسامه بارده وظهرت عنهم ..
اما عمر حس من كلام نورة انه في نوع من العقلانيه وانه الله ما شي يصعب عليه انه يهدي انسان على الاقل احس من يلستها جي لا هيه معرسه ولا راضيه بحد مرة ثانيه.. وتم عمر يتناقش ويا امه.. ودش عليهم فيصل الي احتشر وقلب الدنيا .. لكن قب امه خلاه يصك الدعنه ويسمع لين ما قرر اخر شي انه يسال عليه بنفسه ويروح ويشوف خالد هو ويا عمر ويتكلمون وياه عقب بيفكرون شو ممكن يصير.
معقوله نورة بترد حق خالد ؟؟ رغم كل شي صار . ؟؟ كل شي جايز.. بس هادف وين بيروح من تفكيرها.. والا هو حتى شو بيسوي.. (الله يعين قلوبهم)

الجزء الثامن
في بيت عمر الكل منصعق من نورة الي ما انفعلت هالمرة وصاحت.. ليش تكلمت جي محد يعرف.. من ناحيه امها هيه اترتاحت شوي لانها سمعت كلام خالد الي فعلا اتغير وغير جي عيالها سألوا عنه والكل شهد بهالتغيير المفاجئ له..
نورة بينها وبين نفسها : خالد اتغير .. ادري انه اتغير ماحد يعرفه كثري.. رغم انه عذبني بس انا واثقه من تغييره .. ياربي شسوي؟ لو وافقت اني ارد له ادري انه بيعاملني معامله ثانيه.. احسن أي اثنين يكونون توهم معرسين.. تراها مغامره.. انا تعبت ياربي تعبت ابا ابعد الكلام عن خواني وهلي .. ما ابا حد يحس اني انا السبب في يوم لرمسة ظهرت عليهم ..
كانت نورة اتحاول تبعد طيف هادف عن خيالها تكلم عمرها اتسوي أي شي بس تحاول تتناساه.. وبعدها ما حددت الموافقه ولا حددت اسبابها في هالشي ..
بعد اسبوع من هالسالفه .. التقى عمر مع هادف في الكوفي شوب سوالف ويلسه شباب .. وهم يالسين دق تيلفون عمر ..
عمر : ااوهوووو هذا شو يبا الحين ..
هادف مستغرب منو هذا الي عمر متأفف منه ..
عمر : الووو ..
خالد : السلام عليكم عمر
عمر: وعليكم السلام هلا
خالد : عمر ادري انه مالك خاطر ترمس وياي لكن ياخي المسامح كريم .. الله والحمدلله تاب علي .. انته وهلك ليش ما تبون اتصدقون ..
عمر : ماقلنا شي الله يهدي الجميع ان شالله ..
خالد : عمر انا متصل بك لاني ابا اييب هلي عشان يتفاهمون ويا هلك والي تامرون عليه يصير.. عمر انا بسوي عرس من اول ويديد بخليها عروس يديده والله اني اباها من خاطري عشان ضميري يرتاح ..
عمر : ياخالد هالشي مب بيدي ولا بيدك انته تدري انه هالشي بيدها هيه .. هيه الي تقرر لا انا ولا انته ..
هادف بطل عيونه قلبه نغزه ان الرمسه على نور عيونه نورة .. بس حاول انه ما يبين لعمر..
عمر : على خير ياخالد نتفاهم عقب الحين انا عندي ريال ..
خالد : اتريا منكم خبر .. مني لين اخر الاسبوع اهلي بيكونون في بيتكم .
عمر : على خير .. مع السلامه ..
هادف ساكت مب عارف شو السالفه وده يصرخ ويسال لكن مب قادر ..
هادف: خير يا عمر شو فيك متضايج؟
عمر : اااااه يا هادف والله ما اعرف شو اقولك ..
هادف حاس في السالفه ..
هادف: خير قول شو مستوي ..
عمر خبر هادف كل سالفه نورة انها مطلقة والكلام الي استوا لانه هادف مثل اخوه واكثر وفي يوم كان خاطب اخته.. بس بعده ما قاله انه خالد يبا يردها..
هادف : عمر انا يوم خطبت اختك سألت عنها وقالوا لي انها مطلقه بس ماحد قالي هالرمسه ..
عمر : هاااااا ؟؟
عمر اتفشل لانه ماخبر هادف من البدايه انه اخته مطلقه يوم خطبها..
هادف : عمر لا تحاتي .. انا ما قلت شي لانكم ما قلتوا لي لانه ماصار شي عشان جي ما تنلامون..
عمر : ياخوي اسمحلنا والله انه هالريال لعوزنا ولعوز البنت وياه .. بس ربك جلبه وخلاه يتغير والندم مالي قلبه واللحين ياي يبا يردها ..
هادف ونش من على الكرسي .. : شوووووووووووووووو
عمر استغرب من هادف الي تفاعل هالكثر..
عمر : هادف ايلس شو بلاك فضحتنا الله يهداك .. ايلس..
ويلس هادف ببطئ وهو مبطل عيونه ويطالع في عمر مب مصدق ..
هادف: كيف جي عمر .. انته تدري اني خاطب اختك ولو هيه ردتني بس انا ما يأست ... وكيف عقب الي سواه فيكم تبون تردونه ..
عمر وهو مستغرب : ياهادف الريال تعدل وبعدين نحن ما وافقنا بعدنا .. يعني هالشي اختي الي بتحدده ..
هادف منزل راسه مب قادر يستوعب الكلام كله يدور في راسه.. ياربي ذنبي اني اتاخرت ارد اخطبها مرة ثانيه؟ انا كنت ابا اعطيها فرصه اتفكر بهدوء.. هادف ما قدر يتحمل اكثر .. واترخص من عمر ..
عمر : انزين قوم انا بعد بظهر ..
وظهوروا هم الاثنين عمر اول شي تم يفكر ليش جي هادف اتضايج معقوله عشان رديناه.. وبعدين حاول انه ما يهتم بهالسالفه وايد..
اما هادف تم في حجرته وهو مب مستوعب انه نورة ممكن اتوافق على خالد حتى لو تغير.. ويني انا من حياتها وتفكيرها لو هيه تبا توافق.. يالله شو مستوي بالدنيا حالي انجلب من يوم فكرت اني اخطبها.. اسودت الدنيا في عين هادف والشرار يطير من عيونه مب مستوعب أي شي من الكلام الي صار.. بدوون أي تردد رن تليفون نورة.. شافت رقم هادف.. خافت لانه اكثر من شهر ما اتصل بها.. وهو قايل انه ما بيتصل بها ..
نورة: الوو
هادف : ممكن اعرف ليش ... ابا افهم شو مستوي بج ..
نورة وهيه مستغربه : شو فيه شو صاير..
هادف : مادريبج .. انتي كنتي تصيحين وتعبانه نفسيا من هذاك الهرم خالد واللحين بتوافقين عليه ..
نورة : شو ؟؟ بس انا ما وافقت ولا قلت شي .. كل الي قلته اني كنت اعرف انه خالد في يوم بيتغير بس ..
هادف: نورة اعقلي لو ما تبيني لا تاخذيني بس بس لا تاخذين خالد هذا ما بيحافظ عليج ..
نورة : انته شو دراك ليش تحكم عليه بهالصورة .. الريال اتغير وانا ادري بهاالشي .. هادف وبعدين انا ما قلت اباه ..
هادف : نورة انا اباج.. وقلتلج اياها قبل شي مب يديد عليج.. ويوم اني ما ييت مرة ثانيه اخطبج في هالفتره عشانج انتي.. عشان ترتاحين وتفكرين بعقل وبهدوء بدون أي ضغط والله يعلم أني كنت ناوي اييكم خلال هالشهر..
نورة وهيه مب عارفه شو ترد عليه: هادف انا لو وافقت بوافق عشان ابعد الفضيحه عن خواني عشان الناس تعرف انه هو الي رد لي.. هو الي غلط فيني.. بس مب حبا فيه والا عشان انه تغير .. حاول تفهمني..
تمت نورة تصيح لانها تبا هالشي عشان تبعد الرمسه عن هلها وانه في امل منه وتغير..
هادف : شو هالينون أي منطق هذا؟؟ اتضيعين عمرج عشان شي نفس هذا لو خوانج يدرون بهالشي ما بيرضون انج تسوين جي.. مهما تغير.. ومهما اعتذر خلاص .. المفروض ما تفكرين فيه مرة ثانيه ..
نورة: مااعرف شو ابا ولا حتى شو بيستوي .. والله تعبت حياتي كلها نحس في نحس ..
هادف : استغفري ربج.. ولا تقولين جي.. اتاكدي انه الي انتي تبينه بيستوي.. ماحد غاصبنج على شي ولعلمج خوانج بيفرحون اكثر لو انتي ما رديتي لخالد.. لانهم ما بيحاتون شي خلاص.. انا ما اقولج هالكلام عشاني انا لا والله قلتلج لو ماتبيني خذي أي واحد الا خالد.. ماابالج التعب ولا ابالج المذله والمهانه.. نورة انا من فرط حبي لج افضل انج تاخذين واحد تثقين فيه.. حتى لو حساب حياتي انا.. مب معناته اني انا متنازل عنج لا ابد لكن اشوف الي انتي تبينه قبل الي انا اباه.. ااااااااه ليتج تفهميني والله..
نورة : انا بعدني اعيد حساباتي.. كل شي في حياتي متخربط بس اوعدك اني يوم بقرر ان شالله بيكون قراري عادل ويرضي جميع الاطراف وانته اولهم يعني اتطمن ما بتهور في شي..
هادف : والله ارتحت من سمعت هالرمسه دريت بج عاقله والله يهديج للصواب ان شالله.. بس والله قلبي ناغزني.. نوره ما ابا اخسرج.. وحسستيني بكلامج اني انا مالي مكان من قراراتج ..
نوره :................................
نورة : هادف .. قلتلك برضي الكل ان شالله .. بس والله لو كان حد يستاهل اني افكر فيه بتكون انته .. وانته بالذات ..
هادف : ااااااااااااه يالله يستوي الي في بالي ... والله بموت من الغصه .. وان شالله خير ..
وسكرت نورة عن هادف وهيه تفكر في كلامها الحين حتى لو حاولت انها تبعد هادف من خيالها ما بتقدر عرفت نورة انه هادف هو الجزء الاكبر في تفكيرها .. وماشي ممكن يخليها تتجاهله ..
مر تقريبا اسبوع من كلم هادف نورة اخر مرة.. هادف يحترق في مكانه قلبه يعورة لانه في احتمال كبير من كلام نورة انه توافق على خالد او انها ما توافق لا على خالد ولا عليه هو بعد.. هادف كان يفضل الف مرة انها ماتوافق على خالد حتى لو تبا لا توافق عليه بس ماتسير حق خالد مرة ثانيه .. هالشي الي اكثر كان متعب هادف..
في بيت ام عمر..
ام عمر : نورة امايه اليوم بتيي ام خالد واخته ومادري بعد منو من الحريم بيي وياهم .. انا ما اباج اتحدرين صوبهن لين ما ازقرج ..
نورة : امايه وليش بييون .. نحن ما ردينا على ولدهم عسب هم ايييون واللا بس الحين انا صرت حلوة وشريفه في عينهم؟؟
ام عمر : يا بنتي اهدي واذكري ربج واسكتي خلينا نشوف شو بنسوي واللا حتى شو بيقولون ..
نورة بيأس : ان شالله امايه ..
العصر ام خالد وخالد واخته يووا بيت ام عمر.. طبعا عمر وفيصل كانوا مب موجودين عمر في الدوام وفيصل مايدري انه حد بيي بيتهم.. وكان صوب بوظبي..
صارت اليلسه معا اهل خالد ووياهم ام عمر.. طبعا ام عمر من باب الاحترام رحبت بهم ولا كان شي مستوي لانهم في بيتها..
وعقب ما تقهووا..
خالد : عمتي.. شوفي انا ييتج ووياي هليه.. وياينح بنيه صافيه والله الاعلم بها .. ظلمتكم وظلمت نورة الي كانت ممكن تكون في يوم ام عيالي ماخفت الله فيكم.. واليوم انا ييانكم وانا بين يديكم الحمدلله الله تاب علي في اشياء وايده واحس اني صدق تغيرت بس باجي انتوا ونورة .. برتاح لين ما تكون نورة لي انا مثل ما كانت لي وانا فرط بها ..
ام عمر بدت عينها تدمع من تذكرت الماضي ...
ام خالد : يا ام عمر .. خلاص خلي النفوس صايفه وترا كلنا غلطنا فيكم ربج رضى علينا والحمدلله انه الله نبهنا وخلانا نرد على خطانا ...
ام عمر : الحمدلله مافي شي يصعب على الله انا ما بقول لكم انه انتوا ما اذيتونا بكلامكم وما اذيتوا بنتي .. لكن المسامح كريم وترا كلنا مستغربين من هالتغير المفاجئ .. ويعلم الله اني فرحانه انكم عرفتوا غلطتكم..
خالد : تسلمين عموتي طول عمركم ناس ايواد.. وراعين واجب والي ردني لكم مرة ثانيه طيبة قلبوكم.. والحين شو قلتوا.. انا ابا نورة ابا الي كانت حرمتني وما ابا غيرها..
ام عمر : والله ياولدي مدام الحمدلله عرفت غلطتك واتعدلت.. انا بشاور البنت وبشاور خوانها.. والي فيه الخير بيصير ان شالله بس ما اوعدكم بشي جان البنت ما بغت اعذرونا..
خالد شهق شهقه: عموتي شو ما ترضى دخليج ما روم والله اني ما بروم اعيش انا غبي اني فرط فيها قبل لكن دريت بمكانها عندي الحين.. دخيلج كلميها اقنعيها لو تبين انا بكلمها الحين .. يمكن تغير رايها لو سمعتني..
وشوي الي وتحدر عليهم نورة بعد ما سمعت رمسته..
نورة : اول شي السلام عليكم..
الكل : وعليج السلام ...
ام نورة مغيضه انها دشت بس ما قالت شي..
خالد استانس انه شافها.. وبالعاني نورة كانت متعدله عشان اتم في خاطر خالد.. والكل ما صدق انه هذي نورة الي كانت في يوم ساكنه في بيتهم.. خالد كل شريط الذكريات دار في راسه من اول ما شافها.. خالد في نفسه اتلوم اكثر واكثر.. ياربي هالانسانه في يوم كانت حرمتي حلالي.. كانت بتكون ام عيالي.. هالانسانه كنت رغم الي اسوي فيها لما كنت اتضايج القى عمري في حظنها وتهديني وتنسيني كل الي مستوي.. وبعد كنت ااذيها ياربي شو سويت بحياتي انا..
ماتتخيلون الحاله الي يات خالد من شافها .. انقبض قلبه واختنق.. وانتبه على صوت نورة هيه واقفه وتتكلم ..
نورة : خالد.. الي ابا اقوله لك اول شي.. الحمدلله انك تغيرت والله تاب عليك وان شالله تكون جي دوم.. هالشي الي فرحني اكثر.. لاني ما اكره لك الخير بالعكس.. بس الي اباك تفهمه انه مب معناتك تغيرت اني ارد لك.. لانه انا لي كرامه وما ابا اخسرها وكرامه هلي وخواني.. انا ما بعاتبك على الي طاف.. عفى الله عن ما سلف.. لكن في داخلي كبرياء يمنعني من اني ارد لك.. طول الفتره الي رديتني فيها.. ماعشت حالي حال الناس.. كل حياتي هم وغم اتقدموا لي وايد ورفضت اصغر عني الحين عندهم عيال.. وانا يالسه عشان شي واحد اني مب قادره اجرب شي اسمه زواج من بعدك.. لوايد اسباب.. وما بستحي وبقولها جدام هلي وهلك.. (بدت عين نورة تدمع).. اول شي كنت ارفض كل الي اييوني.. عشاني حبيتك من اول ما خطبتني شفتك كيف كنت تحاول المستحيل عشان تاخذني اتمسكت فيك وحبيتك.. اخر شي انته طعتني في شرفي.. قلت في خاطري هذا اكيد فيه شي فتره وبيرد لي.. حطيت الف احتمال واحتمال عشان ما اتطيح من عيني.. بس كل يوم والثاني كنت اترد لي العن عن اليوم الي قبله.. خفت اعرس مرة ثانيه وانغش.. ومااحتمل اني اعيش نفس هالشي الي استوا بي.. وانا يلست عندك شهر.. حسيت بعمري لو عرست كاني حق أي حد كل واحد فتره وخلاص بيعقني.. انته شهر يوم شبعت مني فريتني.. غيرك شو ممكن يكون.. عرفت ليش ياخالد.. بس المسامح كريم انا ما اقصد اني اعاتبك والا الومك.. لكن هذا سببي ان بغيت تعرفه..
خالد وهو يسمع كلامه عينه دمعت لدموع نورة.. موخي راسه في الارض مب قادر يشوفها.. وشوي الا ام خالد وام عمر واخت خالد ظهروا من الميلس من شافوا هالموقف..
نورة ما استحملت ويلست على الارض مغطيه ويهها بيدها وتصيح..
خالد مب قادر يتحرك ولا يسوي أي شي لانها محرمه عليه.. دار في خاطره (يالله لو هيه حرمتي كنت ما بخليها تصيح جي.. دموعها ما بتنزل.. ااه يا نورة لو انتي حرمتي الحين كان ظميتج في حظني لين تسكتين كنت بخليج اتطلعين قهرج فيني.. اضربيني واضربيني لكن دموعج اتطيح في حظني انا).. تنهد خالد وخذ نفس عمييييق وعالي ..وكأنه يتألم.. لدرجه انه نورة رفعت راسها خافت انه يكون صار له شي.. شافته راد راسه على اليدار ودموعه على خده..
نورة : خالد خلاص انسى الي صار .. والله اني مسامحتنك ويعلم الله انه مافي فخاطري شي عليك .. صدقتني ..
ابتسم خالد في وييها لانه ارتاح انها هدت وقالت له انها مسامحتنه..
خالد : نورة يعني خلاص بتردين لي .. خلاص بنرد لبعض ولا كأنه شي صار ؟
نورة صخت ما ردت عليه ونزلت راسها..
خالد : ليش سكتتي ردي علي .. قولي انج بتردين لي وبتكونين لي .. قولي ..
نورة : خالد ما اقدر.. ما اقدر.. صدقني انته بتم لك ذكريات في قلبي لكن ما اقدر اني اعيش وياك ولا اقدر اني ارد لك.. خلاص ترا كانت لي تجربه وياك وانتهت.. خالد لا تزعل مني بس حاول تتفهم هالشي مني.. وان كان علي والله اني مسامحتنك وهلي كلهم مسامحينك وبنرد اهل وخوان..
خالد : ليش يانورة ما تعطيني فرصه . ليش تحرميني منج . ادري اني استاهل لكن والله اني اباج .. ومااقدر اودرج ..
نورة: ادري ياخالد.. لكن انا خلاص مابقدر صدقني انا الي اخاف اظلمك وياي هالمرة لاني حاسه اني ما بقدر اتأقلم وياك هالمرة.. صدقني ..
تموا يتناقشون تقريبا نص ساعه .. واللي برا متحرقصين يبون يعرفون شو الي صار.. وشوي الي ظهروا خالد ونورة مع بعض يعني نورة شوي متجدمه عن خالد بكم خطوة.. وظاهرين وهم مبتسمين.. والنفوس راضيه الي برا مستغربين ويبون حد منهم ينطق عشان يعرفون شو صار..
ليش ضنكم مبتسمين ؟؟ معقوله يكونون اتفقوا؟؟ وهاااااااااااااااااااادف ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 01:45 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
الجزء التاسع
بعد ما ظهروا خالد ونورة من الميلس .. مبتسمين ...
ام خالد : ها ياعيالي بشرونا الله يبشركم بالخير ...
نورة وخالد تبادولوا النظرات.. كأنهم يتشاورن منو يبدا الاول ..
خالد فهم انه نورة تباه هو الي يبدا في الكلام ...
خالد : امي .. الله ماكتب انه نكون لبعض مرة ثانيه ... وتراني الحمدلله تأكدت انه ما في فخاطرها شي علي يعني مب زعلانه مني ...
ام خالد : كيف؟ ليش يابنتي نحن يايينكم وطامعين في انج تكونين لولدي مرة ثانيه ..
خالد : خلاص امايه تراني اتفاهمت وياها.. وفهمت رايها ووضعها.. والحمدلله انا راضي بهالنتيجه مع انه كنت بفرح اكثر واكثر لو انها ردت لي.. وترانا بنتم اهل واحسن من قبل بوايد..
ام عمر : الله يرضي عليكم ان شالله ويوفق كل واحد منكم في دربه .. ترا يا ام خالد مثل ما قال ولدج نحن اهل .. والله ماكتب النصيب مرة ثانيه ..
ام خالد: الحمدلله على كل حال ..
ويلسوا شوي مع بعض.. النفوس هدت الحمدلله وكل زعل وضيج تلاشى من بينهم .. وعقبها ترخصوا هل خالد وساروا عنهم..
ما تتخيلون الراحه الي تحسبها نورة الحين.. كل شي انزاح ماشي ممكن يعرقل حياتها.. حست انها ردت مثل قبل.. البنت الي ممكن تكمل حياتها بكل حيويه .. وامها بعد وايد ارتاحت لانهم وصلوا لها النتيجه الي رضت الجيمع ..
نورة وهيه في حجرتها.. تبا اتطير من الفرحه من بعد حزن سنتين.. ما ارتاحت ولا كانت تواجه الناس.. حست انها تبا تسوي كل شي ما سوته طول ذيج الفتره.. حست بالحب يتغلغل اعماقها.. الحب تجاه كل حد حولها.. حتى انها حست بأنها احلوت من الفرحه وييها مبتسم ومنور.. نورة كانت شي فوق اني اوصفه لكم.. وشوي مر طيف هادف على عمرها.. وحست بالابتسام.. وفي نفسها استحت.. رفعت راسها للسما.. وفي عيونها نظره لامل يديد.. في خاطرها تقول (خلاص هادف انا تحررت من كل شي.. ياربي كيف كنت متحملني بصياحي وكنت بحزني.. كيف تحملتني وانا كله متضايجه حتى اني كنت احس بعمري كريهه ممله.. ياربي فديتك).. حست نورة بعمرها بتتخبل لو يلست بروحها في الغرفه.. قالت خلني انزل احسن لي عند امي .. بدال الخبال الي انا فيه..
ام عمر : فديتج بنتي تعالي ريحتي فوادي الله يريحج دنيا واخره ..
نورة ابتسمت لامها وكان اخوها فيصل موجود من بعد ما رد من بوظبي ..
فيصل : ها مبروك النصر .. الله ما يغفل عن عبده صبرتي يا بنت الظاهريه ..
ام عمر وتخزه بعين وهيه متشققه انه فصول جي قال ..
نورة : ههههههههه خس الله بليسك صخ شوي طالع امك شقا اتشققت من قلت بنت الظاهريه .. الحين شو بيسكتها ..
ام عمر : اقول يوم انه يلستكم هذي ويا هالرغدي فصول جي اشل بعمري واحط راسي وارقد اخير لي ..
فيصل : افا.. ما هقيتها منج يا ام عمر .. حلفت عليج ما تقومين .. اباج في سالفه انا يلسي يلسي بناخذ علومج ..
ام عمر : ما عندي لا علوم ولا اخبار خبرني انته شو تبا الحين ..
فيصل : لا سلامة راسج ما ابا شي بس ابا اعرس ..
نورة : شو ؟؟ هههههههههههه قصورك انته اللا تعرس ..
ام عمر : اقولك مب جنك تخرط علي.. عمرك 17 لا واكبر رغدي في العين كلها يبا يعرس.. خل اخوك يعرس قبل واشتغل انته عقبها بخطب لك..
فيصل : امايه شو كل ما رمست قلتي رغدي ورغدي مب زين تجرحين شعوري واحاسيسي المرهفه ..
ام عمر : شو هالرمسه المخبقه بعد ... قم قم مني ماشي عرس ... عقب سنتين بفكر بعدني ..
وينش فيصل عنها وهو يضحك: انزين ماعليه ذيج الساعه بتحاولين وياي اني اعرس لكن هب معرس وبتم جي رغدي طول عمري ماعليه..
ام عمر: برايك مب ناشده عنك انا .. اكنه عندك السكيك دور فيهن لين ما تقر وتشبع ..
فيصل : مرة ما يهمج انتي بس .. اقولج تراني عرفت انا على منو ظاهر رغدي ..
نورة : الا على ربعك على منو بعد بتكون ياحظي
فصول : لا طبعا .. ظاهر على خوالي ... ههههههههههههه كلهم جي حوامين ..
ام عمر وبتقبض النعال بتفره به : سر من ويهي يالخايس ودك تكون شرات خوالك انته ..
شرد فيصل عنها وهو يضحك ونورة تضحك وتهدي امها.. ما تتخيلون قرار نورة هذا جلب البيت كله.. وخوانها وايد مستانسين عشان ختهم..
طبعا عمر عرف بالسالفه وايد ارتاح واستانس .. وحمد ربه على كل شي صار..
من صوب ثاني هادف من اسبوع ماشي خبر عنه يعني ما شي اتصال بينه وبين عمر او فيصل.. طبعا عمر ما استغرب هالشي لانه حط في راسه ظروف الشغل.. وكان شي طبيعي بالنسبه له.. لكن نورة في داخلها فضول تبا تعرف اذا هادف عرف شي عن الموضوع والا لا.. طبعا هيه مستحيل تفكر تتصل به.. لكن هادف الي خلاه ما يتصل بهم هالاسبوع خوفه من انه يتصل ويسمع خبر مب زين عن نورة انها وافقت وبترد لخالد.. حاول يشغل عمره باي طريقه لكن ما يقدر .. ومهما قطع عنهم وما اتصل خيرته بيعرف كل شي..
في يوم.. نورة وامها وعمر يالسين في الصاله ...
ام عمر : اقول عمر مب جنك لابسننا ولا مسوي لنا سالفه
عمر : انا ؟ من متى ... ؟ ليش امايه شي قاصر عليكم
ام عمر : هيه ... ابا اسير بيت ام هادف انرد لهم الزياره الحرمه ما قصرت يوم ياتنا ... واترياك اتقول لنا لكن ولا على بالك ..
نورة قلبها قام يدق بقوو وفي خاطرها اتقوم اتناقز من الفرحه..
عمر : افا عليج الغاليه .. ما طلبتني لو تبين الحين بسري بج هناك ...
ام عمر : يالله يالمكر الحين بتوديني لاني ما بسير ... ياللوتي خلاص قوم اتصل بهادف وخبره انه باجر بنسير صوبهم ..
عمر : حاظرين شي بعد تامريني فيه ..
ام عمر : سلامتك يالله فز ..
قام عمر واتصل بهادف ..
عمر : الووو مرحبا ملاييين ...
هادف : يا مرحبا والله .. حيا الله بعمر .
عمر : الله يحيك وينك انته غطيت مرة وحده ماشي علم ولا خبر عنك ..
هادف : عايشيين يا خوي بس تعرف كيف الدوام .
عمر : هيه الله يعينك ان شالله ...
هادف كان خايف انه من اتصاله هذا يكون بيعزمه بمناسبه رجوع نورة لخالد وكان يدعي ربه انه ما يقول شي بخصوص هالموضوع..
عمر : عاد انا متصل اخبرك ان شالله باجر انا والاهل يايين صوبكم .. شوي امي جنها الا اتولهت على امك ..
هادف استانس من الخاطر : يا حياكم الله .. تنورونا اسميها عيوزي بتفرح ..
عمر : تسلم الله يحيك .. ان شالله باجر على العصر يايين صوبكم ..
هادف : ان شالله وحياكم الله في أي وقت ...
سار هادف وخبر امه.. وهو مستانس مب عارف شو يسوي بالذات انه عمر ما قال شي عن ذيج السالفه ..
ام هادف : يا حياهم الله .. زين والله بيزورونا ويونسون علينا شوي.. بس صدقك يا ولدي يا هادف اسميك عرفت تتنقى يوم بغيت والله يانه بنتهم تنحط على الجرح يبرى ... ثرك مب هين يا ولد منصور .. تعرف تتنقى..
هادف : هيه لازم امايه دام انه ابويه اختارج انتي لازم انا بظهر عليه ..
ام هادف : ههههههه خس الله بليسك.. انزين يالله عن الرمسه الزايده سير هات فواله وهالله الله في الفواله العدله هب اتييب لي قرنين موز وكرتون برتقال وترد .. ادري بك انته ..
هادف : هههههه ليش عنبوه ثرني راجو وانا مادري اعرف امايه فديتج احلى الفواكه بتكون في البيت ان شالله من كل نوع بييب امري انتي بس ...
ام هادف وهيه تغمز له بعيونها : هيه هيه درينا ليش مب منك ... عليك قلب يوم يعشق يبتلي ..
هادف : هههههههه ثرج هب هينه يالعيوز خبره في سوالف الحب .. ما شالله عليج .. وينك يا بوي الله يردك بالسلامه وتشوف عيوزك تتغزل بك ..
ام هادف : قم قم اشوفك الا قمت تخورها .. ياللا سير لا تنسى الي طلبناه ..
هادف : ان شالله امايه .. .
في اليوم الثاني عند بيت ام هادف كل شي مرتب وجاهز مب ناقص أي شي مسوين شي يبيض الويه ماشالله عليهم ...
اما في بيت ام عمر كل شي هادي وماشي مثل ما هو.. نورة طايره من الفرحه بالذات لانها اول طلعه الها من البيت من بعد اخر سالفه ونفسيتها مرتاحه.. ولانها سايره بيت هادف.. سايره في مكان يضم هادف.. يعني بتشوف كل شي حوله.. كانت كاشخه ومتعدله صايره حلوة فوق الحلا..
ظهروا ام عمر ونورة وعمر من البيت صوب بيت هادف.. وام هادف ويدت هادف استقبلوا الحريم ودخلوهم وقاموا بالواجب وعمر ويا هادف في الميلس..
يلسوا الحريم سوالف وضحك.. واندمجوا اكثر واكثر مع بعض.. وعقب ما اتفولوا.. قامت ام هادف ويا البشكاره بتشل شي من الفواله صوب المطيخ..
نورة : وين وين امايه .. خلي عنج فديتج .. انا بشل..
ام هادف : لا يابنتي ما يصير يلسي انتي ..
نورة : حلفت عليج ما تنشين يلسي .. انا بشل وياها الا ان كان تعديني غريبه يمكن ..
ام هادف : لا حشا والله يا بنتي بس ما يغيت اتعبج ..
نورة : افا عليج ماشي تعب الا هذا هو المطبخ .. مب من بعده .. .
قامت نورة وشلت ويا البشكاره الفواله وسارت صوب المطبخ.. ماشالله مطبخهم كان وايد عود.. ونورة تحط الصحون على الارفف.. وشوي الا يدش هادف وهو ما يدري انه حد غريب في المطبخ.. داش يغني مستانس.. (اشويه ان قلت احتاجك.. اشويه ان قلت اشتاقك.. واشويه ان قلت انا كلي لك واشويه ان قلت اهواك)
نورة اتيبست مكانها يوم شافته استحت ما عرفت شو تسوي..
هادف كان صوته وايد حلو.. كان فيه هدوء.. يمكن طول المده الي عرفوا فيها هادف ما يا على بال نورة انها اتشوف كيف شكله والا تهتم وتلاحظ شو الشي المميز فيه لانه ماكان على بالها..
هادف كان طويل وعريض و لونه حنطي.. عيونه وساع.. كل شي فيه كان حلو وجذاب.. كان داش المطبخ هو بعد شال صينيه الفواله بيردها المطبخ.. وكان طبعا كاشخ.. السفره والعقال.. وراد السفره جي على فوق.. وطالع خبال.. ورافع كم الكندورة على فوق.. ويوم صد وراه وشافها بهت مكانه ماعرف شو يسوي استانس وايد.. ماحس بعمره غير ابتسم لها..
هادف: شحالج نورة ..
نورة وهيه منزله راسها : بخير الله يسلمك ... انته شحالك ..
هادف وهو متشقق : انا بخير دام انج بخير.. اسمحي لي عاد والله مادري انه حد في المطبخ الله يغربل هالطباخ ماحصلته واللا ماكنت بدش ..
في خاطره يحمد ربه انه هو الي شل الفواله .. وشافها ..
ابتسمت نورة وظهرت بسرعه عنه.. نورة عاشت عالم ثاني ما قدرت تتصور انها ممكن تشوف هادف ولا هو حط في باله انه بيشوفها.. بس الصدفه هيه الي جمعتهم.. قضوا العايلتين يوم حلو مع بعض.. عقبها اترخصوا قوم عمر عنهم وساروا.. طبعا ام عمر طول الطريج وهيه تتمدح فيهم وفي طيبتهم..
في الليل نورة وهادف تفكيرهم واحد.. نورة تفكر في هادف يوم شافته وكيف كان جذاب وسحرها بنظراته وكيف هيه كانت بعيده عنه كل هالمده حست به وايد قريب منها..
وهادف مب مصدق الي استوا بالذات بعد ما امه خبرته بسالفه نورة ويا خالد شو استوا لانه ام عمر طرت هالسالفه وهم يالسين.. هادف استانس انه نورة فكرت بعقل ونفذت وعدها له.. وتم يفكر كيف انه نورة احلوت وايد اكثر من قبل.. وحمد ربه انه شافها مرتاحه ومستانسه ..
قام هادف وطرش لها مسج .. (رقص من شوفتك قلبي .. بصدفه ساقها ربي)
نورة شافت المسج استانست وايد.. كان ودها اتقوله كل الي في خاطرها بس هالشي مستحيل لانها من النوع الي تكتم مشاعرها ولا ترمس بالذات في اشيا نفس هذي.. وردت طرشت له: (هلا هلا يا ماخذ كل الغلا.. رحبت بك وانا شفوق بجيتك.. بعد الهجر يلي انقضى مني.. اسعدتني يا بعد عمري بشوفتك)
هني هادف ما رام يتسوعب اول مرة نورة جي اتطرش له.. الحمدلله بدت تحس .. وايد استانس هادف وخلاص الي في راسه بيسويه بيسويه.. وعلى طول ما صدق انها ردت عليه بمسج اتصل بها لانه في هالاتصال وايد اشياء بتتحدد وبتتغير..
شو ظنكم بيستوي في هالاتصال؟؟ مممممم ترا عادي كل شي يتغيير يا للاحسن يا للاسوء..

الجزء العاشر
وقفت لين ما هادف اتصل بنورة..
شافت نورة الرقم وايد استانست بس ما بغت اترد عليه حست انها مب حلو هالشي يتكرر من بينهم وفي نفسها هيه تدري انه هادف ما يتصل الا لو في شي ... تم التيلفون يرن وهيه ما تبا ترد لكن يات على اخر شي وماقدرت تتحمل .. وردت عليه..
هادف : مابغيتي تردي ..
نورة ابتسمت : وعليك السلام ..
هادف: هههههههههههههه .. السلام عليج ومرحبا ملايين وهلا وغلا ... وحيا الله بنورة ... شو تبين بعد ..
نورة استحت من كلامه .. : شحالك هادف؟
هادف طبعا احاسيسه هالمرة شي ثاني بالذات انه شافها وعرف باخر قرار لها حس بانه كل شي غير حوله ... بالذات من قالت اسمه ...
هادف وهو قابض عمره : انا بخير دام انج بخير ...
نوره : يعلك دوم ان شالله ...
هادف : وياااااااااج آمين ... نورة ..
نورة: لبيه ..
هادف : لبيتي حايه ان شالله.. انا متصل بج اليوم لاني بغيت اشاورج في شي.. وبالذات من عرفت قرارج اخر شي ما تتخيلين شكثر فرحت عرفت انج عاقله .. مابتخيبين ظني فيج ..
نورة : انا وعدتك اني برضي الجميع وسويت هالشي ..الحمدلله انك فرحت... وشو الي تبا تشاورني فيه ..
هادف: ابا ايي اخطبج مرة ثانيه .. بس هالمرة ما اباج ترديني يعني بسمع كلمتج انتي الحين احسن ..
نورة ما تتخيلون شكثر ماتت من الفرحه انه رد وطلبها مرة ثانيه .. ومن كثر ما هيه مستناسه قالت خلني العب باعصابه شوي..
نورة وهيه مبتسمه بينها وبين نفسها اونها حزينة : هادف.. انته تدري اني انا بعدني ما ابا اعرس الحين.. وهالشي تكلمنا فيه قبل)
طبعا هادف ما توقع هالرد منها..
هادف: شوو؟ نورة ترا كان لج عذرج الحين كل شي انحل وكرامتج ردت لج.. وكل شي بان وانتي الحين مرتاحه ولا في شي يخرب عليج مرة ثانيه..
نورة : لا هادف انا ما ابا اعرس الحين .. لا تجبرني ... بعدين بعدني احتاج وقت عشان .... عشان...
هادف : عشان شو ؟؟ عشان تحبيني ؟؟؟
نورة سكتت عنه وهيه تضحك على عمرها ..
هادف : ردي علي لا تسكتين .. انتي ما تحبيني صح؟
نورة : مب اني ما احبك انته تعرف معزتك بالنسبه لي.. مب بين اهلي معزتك من بين هالعالم كله.. لكن احتاج وقت عشان اتقبلك فيه كزوج..
هادف تحطم في داخله ما قدر يستوعب انه قلب نورة حجر هالكثر.. يعني معقوله ما حبته.. معقوله هالكثر صعب انه الواحد يتأقلم معاه..
هادف : خلاص خلاص نورة انا عرفت انج من البدايه ماتبيني اول شي عذرتج لكن الظاهر انج انتي الي ماتبيني ..
نورة قلبها عورها على هادف.. بس ما قالت شي.. صح هيه تبا تسوي فيه مقلب لكن بعد هالشي لصالحها عشان تتأكد من كل شي وتكون واثقه انها ما تسرعت في شي من قراراتها..
نورة : هادف لا تزعل علي الله يخليك بس انا ما ابا اعرس الحين .. احس اني احتاج وقت عشان ما اتسرع ..
هادف: لا ماعليج انتي .. الله يهنيج ان شالله ... على العموم انا آسف على المغثه ماكنت اتوقع هالرد منج .. والله يهنيج ...
سكر هادف عن نورة قبل لا تقول أي شي..
تضحك على عمرها بهالشي الي سوته.. ماتوقعت انها تكمل المقلب لكن في نفس الوقت زعلت لانها شافت انه هادف متنازل بسهوله يعني ما حست انه يقنعها ويباها.. وهيه اصلا سوت هالمقلب على اساس انها في اليوم الثاني بتتصل به وبتقوله انه مقلب بس جي عشان تجس نبضه..
رقدت نورة ولا على بالها أي شي.. على اساس انه كل شي بيتعدل وتدري انه هادف زعلان لكنها بتراضيه والله بيجمعهم دام انه هذي رغبته..
هادف قلبه تم يحترق طبعا ما طرى على باله انه نورة تمزح وياه لان هالشي ما فيه مزاح ولانه ما توقع انه فرحه نورة تخليها توصل لها الدرجه.. وما توقع انها بتقول تبا وقت عشان تحبه.. انصدم هادف من كل شي حوله.. مب نورة الي بتصده مرة ثانيه.. مب عقب هالعنا كله بعد ما اخذها.. اسودت الدنيا بعين هادف والف قرار وقرار دار في راسه..
في اليوم الثاني.. نورة طبعا مستانسه ولا على بالها أي شي كل شي حلو بحياتها دام انه هادف فيها.. وفي هاليوم النحس المفروض انه نورة تتصل بهادف وتقوله انها تسولف بس.. وانها صدق تحبه.. بطريقه والا بغيرها بتحاول اتوصل له هالشي.. لكن الي استوا انه تلفون نورة انقطع ولا قدرت تتصل به من أي مكان.. من هاللحظه نورة بدا ظميرها يأنبها الحين شو عرفها هادف بشو يحس؟ والا بشو يفكر والا شو يسوي؟ معقوله تكون جرحته من غير ما تحس .. كلمه ندم اكبر من انها توصف مشاعر نورة.. يلست نورة تتريا ثاني يوم بفارغ الصبر عشان اتسير الاتصالات واترد حراره تيلفونها .. وما اتريت لين في الليل عشان تتصل فيه.. ربعت حجرتها بتتصل به .. وهيه كلها لهفه واسف.. بس للاسف الصوت الي سمعته نورة انه تلفون هادف مغلق.. شهقت نورة.. وفي خاطرها الف صرخه وصرخه انه يكون مسكر شوي وبيرد يفتحه لكن وين ووين.. من الساعه 1 الظهر لين الساعه 6 العصر والتلفون مسكر.. نورة حابسه دمعه في عينها.. مب عارفه شو تسوي.. تتعوذ من الشيطان وتقول (لا ياربي هو شوي مشغول.. والا انه تلفونه خربان فيه شي كل شي جايز.. بس ان شالله ما عليه شر) هالشي الوحيد الي صبر نورة.. تمت ترمس عمرها بكل الطرق عشان اتصبر نفسها.. ومالقت الا والوقت مضى.. والساعه صارت 12 وماشي خبر عن هادف ..
نوره : اه ياربي انا شو سويت.. مالقيت الا هادف عشان العب باعصابه ... ليش جي تخبلت .. الحين كيف اعرف عنه وشو احواله..
بس الي شوي كان مطمن نورة انه هادف ان شالله بيكون بخير انه خوانها ما قالوا شي عنه يعني اكيد لو في شي اكيد بيوصلهم الخبر.. هالشي الي صبرها ان كل شي طبيعي ومافي أي شي يخليها تخاف..
الافكار اتودي واتييب لين ما غفت عين نورة.. وهيه متغصصه من الي سوته اول مرة تتهور في شي مثل هذا.. الي ماحست به غير الحين.. ومتأخر وايد..
ثاني يوم نورة ناشه من وقت لانها ما رقدت وايد والتلفون ما خاز من يديها وهيه تحاول تتصل لكن ماشي امل التلفون مغلق..
ونشت امها عقبها بساعه تقريبا.. واول ما دشت امها صوب الصالة لقت نورة يالسه.. وتوها ام عمر تمشي الا وشهقت ...
ام عمر بشهقه قويه : نورة ؟؟
نورة زاغت يا على بالها انه في شي استوا بهادف وامها تدري عنه ..
نورة بطلت عيونها وفجت حلجها تتريا امها تنطق بشي ..
ام عمر : يا ويلي عليج يابنتي شو ياج ؟؟ ويهج شو استوا به ..
ما تتخيلون نورة كيف ردت الروح فيها انه مافي شي بخصوص هادف ..
نورة : الله يهداج يا امي كيف طيحتي قلبي على بالي شي مستوي..
ام عمر وهيه معصبه : واللي مستوي بويهج شوي؟ نشي شوفي ويهج ؟؟ انتي شو فيج توه البارحه ويهج منور شحلاته.. الحين ويهج غادي اصفر والسواد تحت عيونج كل هذا في يوم وليله..
نورة بكل تعب : امايه مافيني شي ... بس لاني ما رقدت عدل .. لا تحاتين مافيني اللا العافيه ...
ام عمر : يالله يابنتي قلنا قبل مشكله وانحلت الحين شو بلاج بعد ..
نورة في خاطرها (هيه يا امايه الي فيني الحين العن عن كل مرة.. الحين قلبي مادري به وين.. احساس بالذنب هالمرة انا الغلطانه ماحد غلط علي.. وتتنهد وتحس انه نصخها حرق كل الهم الي في صدرها من حراره التعب الي فيها)
نورة : امايه لا تخافين ما فيني شي الحمدلله على كل حال ..
قامت ام عمر وحطت الريوق وكلت نورة شوي عن خاطر امها عسب ما تخليها تحاتي عليها..
نورة ما وقفت من اتصالها لهادف بس بدون فايده ودها تسير حق خوانها تسال عنه لكن طبعا شي مستحيل انها تسوي عليه..
اما خوانها ما حطوا في بالهم شي لانهم متعودين انهم يتصلون بهادف بين فتره وفتره احتفائه ما شكل لهم أي خوف لانه ما اختفى عنهم بالفتره الطويله كانت تمر اسابيع ما يكلمونه ولا يكلمهم بسبب ظروف شغله انه شفتات ولانه ويا ربعه وايد..
لكن نورة هيه الي تفكر.. هيه الي تموت وهيه قاعده ولا حد درابها.. تعاني بروحها لا ربيعه ولا حد ممكن تشكي له ولا يساعدها ويقولها شو تسوي .. كل يوم تدعي ربها انها تعرف شي عنه ...لكن بلا فايده..
في يوم الكل في بيت ام عمر يالسيين..
فيصل : اقول عمور .. انته متى بتعرس تراني عييل ابا اعرس انا بعدني ..
عمر وهو مبطل عيونه : نعم .. تبا تعرس .. ليش من متى الرغود يعرسون ..
فيصل : اوهووووو شو كل ما قلت شي قلتوا لي رغدي ورغدي الحين ماشي عندكم غير هالكلمه عشان توصوفوني بها ؟؟
ام عمر : لا ماشي ترا هذا احسن شي يوفيك حقك.. بعدين برايهم دام اني انا الي ظهرت عليك هالرمسه برايهم عيالي مرخوصين يقولنها لك..
فيصل : لا والله أي منطق هذا بعد.. انزين ماعليه انا رغدي وحوام ومااخلي بقعه ما اسير لها.. يالله عمر سير عرس.. مخرب علي تراك ...
عمر : انته شو يايينك ما ابا اعرس ... سر انته عرس ..
ام عمر : انته شو بلاك قابض لي طاري العرس .. شعندك على منو حاط عينك انته ...
فيصل :فديت العيوز الي تفهم .. تعالي بخبرج منو ابا ...
ام عمر : منو بعد .. رغديه شراتك...
فيصل : اماااااااااااايه .. بس عاد لا تغلطين على حرمتيه ...
ام عمر : ياهي بلوى ... قول خلصنا ...
ملاحظه (طول هاليلسه نورة ولا كأنها وياهم يعني مب منتبهه شو يقولون جسدها عندهم لكن الروح غابت)
فيصل : امايه قوم بن راشد البادي الي ورا بيتنا ..
ام عمر : يا ويلي انا انته شو تبا ببنات العرب .. شو عندك اتطالعهم شو عرفك بها ...
فيصل : اصبري انزين كليتني .. ما كملت .. عندهم بنيه جي شكلها حلوة مووت .. دوم اشوفها تركب باص المدرسه هذي انا اباها ..
ام عمر : قم قم اسود الويه اتطالع بنات الخلق والعرب اسميك ما تستحي مب عيب عليك.. قلت انا من ورا حوامتك هذي لازم بتورث شوي يتم وياك عمرك كله .. استفدنا من الدواره في الشوارع ..
فيصل : امايه .. ما سويت شي البنيه عيبتني ما سويت شي انا بس قلت ابا اعرس ما قلت شي ثاني ..
ام عمر: خلص انته اول من تشتغل بخطبها لك شو تبا بعد بس فكني من سالفتك هذي الحين ... ما عندك سالفه ..
عمر يضحك على فيصل الي من شاف بنت قال يبا ياخذها ... وشوي الا وام عمر تتكلم..
ام عمر : اقول وين عنكم هادف .... ماسمعتكم تطرونه من متى ..
هني فز قلب نورة من سمعت اسمه .. وفي خاطرها تتفدا امها لانها ممكن تعرف شي من سؤالها لعمر..
فيصل : هيه هيه انتي هذا الي ماكل فوادج كل ما استوى شي نشدتني عن هادف وهادف .. شو عندج بالريال انتي ..
ام عمر : سعووووووود عطني القب الي عندك هذا .. بدال ما تيوول به اباه عشان اخرط به واحد على ظهره .. بسوي له شوارع ..
عمر نقع على امه من الضحك هيه وفيصل ما يخلصون من المناقر ..
نورة في خاطرها ( ياربي يافيصل مب وقتك هذا اسكت شوي)
عمر : هيه والله يامي انا بعد ما اعرف عنه شي الحين بنكمل شهر ولا كلمته .. بتصل به الحين ..
اتصل عمر ونورة في خاطرها تقول مافي داعي اتعب عمرك التلفون مغلق بس ما قالت شي..
عمر : تلفونه مغلق ما اعرف بلاه حتى مرة اتصلت به وكان مغلق بس على بالي انه خربان واللا شي بس اشوفه لليوم مغلق .. غريبه
فيصل : خلاص قوم بنسري صوب بيتهم بنتخبر عنهم ..
نوره في خاطرها ( اول مرة تقول شي يا فيصل يكون مفيد )
عمر : انزين ياللا قمنا الحين ماشي شغله ...
ام عمر : سيروا الله يحفظكم جان شفتوا عيوزهم ردوا عليها السلام ..
عمر : ان شالله يبلغ ...
نورة بفارغ الصبر انه خوانها يردون عليها بخبر يبرد فوادها شهر وهيه منسل حالها.. ماشي فرحها ابد.. احساس بالذنب يقطع قلبها..
ودعت ربها انه ان شالله يكون كل شي خير.
هادف وين سار ؟؟ والله نورة غامضتني يحليلها ... (الله يصبرها)

الجزء الحادي عشر
ظهر عمر وفيصل بيسيرون بيت هادف عسب يتخبرون عنه .. ونورة تتحرقص تبا تعرف شو الخبر اللي ممكن اييبونه وياهم ...
وصل عمر وفيصل بيت هادف .. وظهرت لهم البشكاره وسألوها عن ابو هادف بس قالت لهم مسافر .. وعقب سارت وزقرت لهم ام هادف ..
ام هادف : مرحبا والله مرحبا من يانا ..
عمر وفيصل : مرحبتين امايه .. شحالج ..
ام هادف : بخير يسركم حالي انتوا شحالكم وشحال هلكم ..
عمر : بخير كلهم بعافيه ...
ام هادف: قربوا حياكم حياكم ..
عمر : لا امايه تسلمين بس ياييين نتخبر عن هادف من شهر ما نعرف عنه شي ... وقلنا نسألج ..
ام هادف عينها دمعت ..
ام هادف: فيكم الخير ما تقصرون يا عيالي ...
فيصل : خير الوالده شو مستوي ..
ام هادف : والله هادف من شهر سافر ... ومن غير ما يخبرنا قبلها ..في نفس اليوم سلم علينا وسار ..
عمر : سافر؟؟ وين سار ...
ام هادف : سار سويسرا ... والحين بيكمل شهر هناك ... وكل يوم اقوله يرد ويبرد علي فوادي لكنه مايبا يرد الحين ..
عمر : ليش شو ياه مرة وحده سار ولا يخبر حد .. شو مستوي عنده..
ام هادف : والله مادري يا ولدي فجأه من غير أي علم.. وانا يالسه روحي في البيت ويا اليهال ابوهم بعد مسافر من فتره بس ان شالله بيرد عقب اسبوع ..
فيصل : انزين ليش ما اتصلتي بامي جي يالسه روحج .. ما يستوي جي اتمين بروحج..
ام هادف : ماعليكم قصور يا ولدي .وهني اليران والاهل ما قصروا دوم انا وياهم واللا هم وياي وماعلينا شر ان شالله ...
عمر : امايه لو بغيتي أي شي لا تستحين ترانا شرا عيالج وعند الرقم واتصلي بنا وما بنتأخر عنج في شي ان شالله ...
ام هادف : تسلمون والله ..
فيصل : انزين امايه ماعليج اماره بس عطينا رقم هادف بنسلم عليه ..
ام هادف : حاظرين ..
وسارت ام هادف ويابت لهم ورقه فيها رقم هادف ..
عمر : مشكورة الوالده .. ومثل ما وصيتج ..
ام هادف: ان شالله ....بس ما يستوي جي ما دخلتوا ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 07-01-09, 01:45 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
فيصل: المرة اليايه ان شالله الحين بنترخص ..
ام هادف : مرخوصين الله يحفظكم وسلموا على الوالده وعلى نورة ..
فيصل : يبلغ .. فمان الله ..
عمر وفيصل مستغربين كيف هادف يسافر بهالسهوله ومن غير ما يخبر حد.. معقوله يكون زعلان منهم .. ؟؟
عمر : هات الرقم بتصل به ...
خذ عمر الرقم واتصل به .. هادف شاف الرقم انه حد يتصل به من البلاد بس مب متذكر الرقم ..
هادف : الوووو
عمر : هلا والله مرحبا بمطول الغيبات...
هادف تذكر الصوت .. واستانس : هلا والله بعمر يا حياك الله ...
عمر : جب جب جب .. ياللي مافيك خير جي عاد اتسافر ولا تقول لحد جنه اللا شارد من شي .
هادف في خاطره هيه والله شارد من اختك القاسيه.. ( ههههههههههه لا افا عليك والله بس صار هالشي بسرعه من غير أي حساب.. )
عمر : خل عنك اللا انته شكلك ما تبانا نعرف انته وين.. المهم يالله رد البلاد حرام والله امك جي مخلينا روحها ويا اليهال وابوك محد ونحن ما ندريبها والله غير اليوم ...
هادف : ماعليهم شر ان شالله ترا متعودين ..
عمر : خل عنك شوف بترد البلاد بترد ... عندك اسبوعين واشوفك في البلاد واللا بيستوي قص رقاب ..
هادف : خيبه خيبه هالكثر متولهين علي .. هههههههههههههه
عمر : هيه متولهين .. صدق هادف لا تبطي والله بعدني متغصص كيف تسافر ونحن ما نعرف ... ماتوقعتها
هادف : اسمحلي والله بس صار كل شي بسرعه .. وان شالله تراني راد البلاد جريب ...
عمر : على خير ان شالله .. وعلى العموم فيصل يرد عليك السلام ..
هادف: الله يسلمك ويسلمه .. وسلم على هلك ...
عمر : يبلغ ان شالله .. لو بغيت شي لا تستحي ...
هادف : افا عليك مالي غيرك خويي ..
عمر : تسلم ... يالله عيل انشوفك على خير وترد بالسلامه ...
هادف: الله يسلمك .. فمان الله ...
وصل عمر وفيصل البيت ونورة يالسه في الصاله تتريا الخبر منهم بفارغ الصبر .. ودها اتسابقهم لين الباب وتسألهم.. ام عمر بعد يالسه في الصاله اتشوف التلفزيون ..ويدخل فيصل وعمر البيت ..
فيصل :ههههههههه طالع كيف البؤساء .. انا يوم اغيب عن البيت ما يتريوني هالكثر .. الحين انتوا يالسين تتريون تسمعون شي عن هالرغدي هادف..
نورة بطلت عيونها ..
ام عمر : ماحد غيرك يالرغدي كله ولا هادف لم ثمك ياللا ..
فيصل : طالع .. شو انا والله طلعت لا رغدي ولاشي ماحد غير هادف مرتغد بين الانجليزيات الشقر ..
نورة ماتت من سمعت فيصل جي يقول .. يعني هادف طلع مسافر .. اول شي حمددت ربها انه مسافر يعني هو بخير وماعليه شر ... وماتت غيض من سمعت رمسة اخوها فصوول ..
ام عمر : لا والله الحين هادف طلع مسافر ..
عمر : هيه امايه ساير سويسرا صار له شهر .. وامه تسلم عليج وايد ..
ام عمر : فديتها والله ... الله يسلمك ويسلمها ... ها واتصلتوا به هادف ..
فيصل : هيه اتصلنا به وشو مستانس .. والبنات يقولج شرات النمل حوله .. يبالي اسير هناك انا بعد ..
نورة متحمله رمسة اخوها مب عارفه شو ترد عليه وتقول اكتفت بالسكوت..
ام عمر : صك الدعنه انته .. ماشي هادف ما ينخاف عليه ريال .. مب شراتك انته ياهل ..
فيصل : ها ها ها ها شو ياهل .. انا مخاوي شما طال عمرج . سندج وظهرج ..
ام عمر : طل .. ههههههههه عساكم ذخر لي ان شالله ..
فيصل : ويخليج لنا يا اجمل ماما في الدنيا ...
ويقوم ويلوي عليها ..
ام عمر : قوم بسك جتلتني شو هالحب كلها ... يالله ذبحتني يالدغص ..
قيصل : انا دغص هههههههههههه ماعليه... يا نعومي كامبل..
ام عمر : منو هذي النعامه الي بترفسك قول آمين .. عناالله تك يالهرم قوم مني يالله ...
الكل يضحك على ام عمر وفيصل الا نورة الي مب مستوعبه ان هادف سواها وسافر.. ليش جي سوا معقوله يكون سوا من كلامها سالفه وسبب عشان تكون حجه له ويسافر.. تولعت النار في قلب نورة من غيره وشوق وزعل على الي سوااه.. شلت نورة بعمرها وسارت حجرتها.. وتمت اتصيح ندم على الي سوته.. وشوف ولهفه له كيف عاشت في البلاد من غيره ..تمت اتفكر وتفكر وصدق في هاللحظه نورة عرفت هادف شو يعني لها .. عرفت انه مالها حياة من دونه.. الساعه وحده ظهرت نورة من حجرتها تبا تشرب ماي .. وهيه خاطفه على الصاله.. عينها طاحت على شي .. وقفت جدامه وهيه تشوف وسرحانه وتفكر..
عينها طاحت على تلفون اخوها عمر الي مفرور في الارض .. وياتها الف فكره وفكره ..فكرت انها تتصل بهادف وتعاتبه .. وتقوله يرد.. وشوي كبريائها يمنعها ... لكنها ترد واتقول انا الي غلطت عليه.. انا الي خليت هالشي يستوي .. وتمت تفكر بين هيه ولاء.. اخر شي خذت الرقم وكتبته عندها وسارت حجرتها وهيه بعدها تفكر..
نورة تكلم نفسها وبكل اصرار ودموعها ماليه عينها: هادف لازم يرد.. لازم يعرف اني انا احبه .. مالي حياة من غيره .. خله يقول الي يقوله ..
وتسير واتطرش له مسج..
(تعال ما بقى لي يوم ..في غيابك يصبرني .. اخاف اموت من شوقي .. وانته مطول غيابك)
وحطت التلفون جدامها كانها تتريا ان التلفون يرد عليها ويقولها شو احساس هادف يوم شاف المسج وشاف رقمها..
هادف بالرغم انه في سويسرا عشان ينسى ويغير جو لكنه كان وقتها في الشقه منسدح وعيونه للسقف.. يفكر ويشوف ويه نورة يوم شافها في المطبخ.. يوم رفعت الغشا عن مركز الجوازات.. يوم تهز جتفه في المستشفى جنها ياهل صغير تسأل عن هلها.. يوم غطاها بسفرته.. كل هذا في خياله .. ما يصحيه من خياله هذا غير صوت المسج.. اتيبس هادف في مكانه من شاف رقمها ومن قرا الكلام الي مطرشتنه لها ..
شاف الدنيا من حوله ضباب.. لان الدموع غطت على عينه.. الدموع معلقه تكابر انها تنزل على خده.. لكن دام انها معلقه مصيرها تنزل وتغسل الهم الي فيه..
هادف وايده على ويهه: ياربي انا على منو اكابر؟ اكابر على عمري وروحي ... اكابر على قلبي ونفسي... واهرب من واقع اسمه نورة.. اه ياهادف على منو تضحك؟ تضحك على عمرك ... ياويلي من بعدج يا نورة ....
وقطع تفكيره هالمرة صوت التلفون وهو يرن .. المتصله نورة .. هيه ماحد غيرها.. فز هادف وشل التلفون بسرعه ورد عليها ..
نورة ماشي غير صوت صياحها..
نورة : هادف ارجع .. دخليك ارجع.. انا آسفه كنت بس ابا العب على اعصابك واليوم الثاني كنت بتصل بك عشان اقولك اني امزح لكن الظروف كانت عكس الي انا اباه..
هادف وهو ساكت مب مصدق..
نورة : هادف اشتقت لك.. خلاص ما بستيحي اني اقولك احساسي.. تدري ليش؟ لاني ما ابا افقدك مرة ثانيه.. ماهمني أي شي الحين غيرك ..
هادف : فدييييييييييتج نورة .. والله اني احبج انا يأست من كل شي من بعد ما رديتيني قلت بسافر اغير جو وانسى لكن شو انسى؟ انسى نصخي ؟؟ ما اقدر .. ماقدرت اهرب من طيفج..
نورة وصياحها يعلا ويعلا .. : هادف لا تخليني ..
هادف مب مصدق انه هذي نورة الي كبريائها فوق كل شي .. تقوله لا تخليني؟ تعترف اخيرا باللي في قلبها..
هادف : نورة وعد بيني وبينج والله شاهد عليه .. اني ما بخليج .. هالمرة مب بكيفج انتي حقي ... انتي ملكي ... تفهمين..
نورة وهيه مبتسمه : وانا الي مابخليك .. ماظنيت في يوم اني بحبك ... لكن طلعت احبك حب فوق الجنون ..
هادف : اااااااااااه ليتني سافرت من زمان ... الحمدلله اني عشت لين ما سمعت هالكلمه منج ..
نورة : دام انك قلبي دوم بتسمعها ..
في هاليوم نورة وهادف ملكوا الدنيا بكل مافيها ... القلوب اتصافت والنفوس ارتاحت.. والحب عرف محله في قلوب احلى اثنين ...

الجزء الثاني عشر
من عقب المكالمه الي بين نورة وهادف.. ماتتخيلون الراحه الي حسبها الطرفين..
هادف ملك الدنيا باحساسه.. صح في خاطره ضحك على نورة الي كانت تبا اتسوي هالمقلب الي كان ممكن يخليهم يخسرون بعض بس حمد ربه انه كل شي اتعدل في وقته..
نورة حست بكل شي حلو في حياتها بالذات انها ما مداها ترتاح بعد الي صار..
هادف طبعا من عقب ماكلم نورة سوا كل شي عشان يرد البلاد بسرعه كله لعيون نورة.. لكن المفاجأه الي استوت.. انه في سويسرا انتشر فايروس وطبعا في هالحال صعب انه حد يدخل هالبلاد او انه حد يظهر منها.. ما تعرفون شو اليأس الي صاب هادف.. شو اسوي بنورة الي انا وعدتها اني برد جريب .. وعمر .. وامي وابوي .. شو اسوي بهذيل كلهم..
وفي سويسرا مشددين انه هالخبر ما يتنشر عشان ما يأثر في أي شي بين باجي الدول (حركات السياسه)
هادف ما قدر يتصل بنورة اول شي عشان ما يضعف ويقول أي شي.. ثاني شي مايبا يكثر في الاتصالات من بينهم.. لانه مب من حقه هالشي..
هادف اتصل بهله وسلم عليهم والحمدلله اتطمن انه ابوه رد من السفر يعني اهله مب بروحهم الحين.. وهالشي وايد ريحه.. ولانه طاف على يلسه هادف شهر زياده فوق الشهر الي قضاه هناك.. اتصل بعمر وسلم عليه عشان يطمنه ومب زين يقطعه هالكثر..
عمر : الوو
هادف: هلا والله بعمر شحالك
عمر : هلاااااااااااا هادف شحالك عساك بخير..
هادف : بخير ونعمه .. شحال هلك ان شالله بخير ..
عمر : بخير ما يشكون باس ... وينك ياريال جنه اللا عيبتك اليلسه هناك .. تحديت فصول في الحوامه ..
هادف : اسكت يا خوي والله اني ابا ارد ومعتفس ما اعرف شو اسوي ..
عمر : خير شو عندك ؟؟ قاصر عليك شي قول لا تستحي ..
هادف : لا والله مشكور ما تقصر بس ياخوك منتشر فايروس عندهم هني لا بارك الله فيهم.. بس مانشروا هالخبر لين ما يحاولون يشوفون له علاج..
عمر : اعوذ بالله ... الله يكفينا بلاهم ان شالله . انزين انته شو صحتك طمني عليك..
هادف : لا الحمدلله اتطمن انا مب مقصر في عمري تقريبا بشكل يومي اسير اسوي فحوصات.. يعني الحمدلله مأمن بعمري.. بس تعبت والله الكل في رعب..
عمر : الحمدلله ان شالله ما يصيبك شي .. والله يستر وتنحل الازمه على خير ..
هادف : عمر طلبتك تراني خبرتك انته بس عن هالشي ما قلت لحد ولا حتى لهلي ما فيني على الحنه الي بتستوي انا قلت لهم اني ماخذ كورس لغه عشان جي تأخرت.. وانته بعد الله يخليك لا تقول لحد لا يزل لسانهم واللا شي ويطرون جدام الوالده ..
عمر : افا عليك .. لا توصي حريص وانته الله الله بعمرك .. وان شالله بتطمن عليك دوم لين ما ترد ..
هادف : فيك الخير يا خوي .. سلم على الاهل من صوبك ..
عمر : ان شالله يبلغ .. وداعه الله .
هادف يحاتي انه نورة تحاتيه.. يدري في داخله اكيد هيه زعلانه لانه ما رد بس كله ولا انها تستهم من تعرف انه في مرض منتشر.. بتخاف اكثر واكثر.. وما بتصدقه انه هو يسوي تشييك على نفسه دوم ومن يسمع انه في تطعيم والا شي ربع صوبهم كله عشانها وعشان هله..
وطبعا عمر بدوره ما بيقول لحد مثل ما وصاه هادف وغير جي تعتبر سالفه عوده لو انتشر هالشي من صوبه ففضل انه يسكت.
نورة : اه يا هادف غيابك صار له شهرين.. وين وعودك لي.. شو الي مستوي فيك.. وينك عني.. ادعي ربي يحفظك في كل خطوة لك.. بس ليش خلفت بوعدك لي.. انا شو سويت هالكثر عشان جي تقص علي ..
نورة في داخلها نفس الشي انها ما بتقدر تتصل لهادف لانه مب هذا طبعها ولا طبعه هو بعد .. ودعت ربها انه يكون خير.. غياب هادف طال عليها.. ونورة دموعها ماوقفت.. ماشي حس ولا خبر عنها.. معقوله شاف غيري؟ والا حب غيري.. يمكن نساني؟؟ والهوجاس خذ نورة لبعيييييد ماتدري انه هادف يحترق في اليوم الف مرة عشانها.. يباها.. مايدري شو يسوي ماخلا واسطه ما لجأ لها عشان يرد لكن مافي امل في الوقت الحالي.. اه يا نورة ليتج تعذريني وعسى ربي يطمن قلبج..
في يوم ام عمر ونورة وفيصل يالسيين في الصاله يسولفون ..
طبعا نورة مستمعه بس ما تتكلم ولا تقول شي .. وكالعاده ام عمر وفيصل يتناقرون ...
ام عمر : ياربي منك انته يالبلوى فصول خوز عني ترا ابليس جدام عيني الحين ..
فيصل : امايه خلاص فديييييتج لا تعصبين ..
وقام حبها على راسها ...
ام عمر : انزين يالمكار ... ايلس ياللا ..( وصدت صوب نورة ) .. نورة امايه سيري هاتي لي ماي باخذ الدوا ..
نورة صدت صوب امها وفي ويهها علامات غريبه واحساس غريب ..
نورة : ان شالله ..
قامت نورة ببطئ وايدها على اليدار ..
فيصل: بلاج يالميته تحركي ...
نورة مستغربه من عمرها مب عارفه وين تصد واتطالع ..
قامت ومشت خطوتين .. وبكل بطئ .. وام عمر وفيصل عيونهم اتابعها
وشوي ...
نورة : اااااااااااااااااااااه امااايه لحقي علي ...
وطاحت نورة على الارض تصارخ ومغطيه عيونها ..
فيصل وام عمر ربعوا صوبها ..
ام عمر :فديتج نورة بسم الله عليج شو بلاج شو مستوي ..
نورة : امايه ما اشوف .. عيوني .. تعورني ما اشوف شي .. لحقوا علي..
ام عمر : ياحسرتي على بينتي ... بسم الله عليج ..
فيصل : سعووووووووود .. قوم خل الدريول يشغل السياره بنسير المستشفى ..
ام عمر : هاااااجر .. يا هجور تعال بسرعه هاتي عباتي وعبات اختج وشيلتها بسرعه ..
الكل منصعق شو ياها نورة توها مافيها شي..قام فصيل شل اخته وخلاها في السيت الوراني مع امها.. وهو عدال الدريول وساروا صوب المستشفى بسرعه..
ام عمر تصيح على بنتها الي مايمديها تفرح وتتهنى بحايتها..ووصلوا داخل ونورة حاطه يديها على عيونها وتصيح مب مستوعبه انها ما تشوف..
ودخلوها على الدكتور على طول وهيه تصيح..
الدكتور : لا يانورة اهدي شوي بدنا نشوف حالتك ما بيصير هيك ..
نورة : شو تشوف يا دكتور انا استويت عميه قولوا لي ..
الدكتور : لا مين قال هيك ..
وقام الدكتور وعطاها مهدي وسوا اللازم عشان يعرفون حالتها.. وام عمر وفيصل يتريون برا.. وعمر لحقهم لين المستشفى وخبروه بكل شي صار ومب عارف شو يسوي واللا شو يقول غير انه يدعي ربه..
عقب ما ظهر الدكتور من عندها .. عمر وفيصل وامهم ساروا صوبه ...
عمر : ها يادكتور شو الاخبار ..
الدكتور : الحمدلله على كل حال .. الانسه نورة صابها عمى مؤقت ..
الكل : شووووووو ؟
ام عمر قامت اتصيح وتنوح .. : واحسرتي عليج يا بنتي...
عمر بعصبيه : امي اهدي شوي خليني افهم السالفه واللا بتردين البيت ...
سكتت ام عمر وتسمعهم وعيونها تدمع ..
الدكتور : هيدا اللي صابها عمى مؤقت يعني فتره وبتروح ان شالله .. يعني ممكن بكره واللا بعده ما إلو وقت محدد ..
فيصل بخوف : ومن شو يا دكتور ...
الدكتور : والله اسبابه متعدده.. ممكن يجي من خوف يعني بتخاف من شي معين.. والاغلب بيجي للناس اللي بيفقدوا عزيز او غالي عليهم من الصدمه بيصيبهم هالعمى .. وكمان من كتر البكاء .. يعني كتير اشياء ..
عمر : بس يادكتور الحمدلله مافي شي مستوي عندنا يعني مافي شي ممكن نورة تخاف منه ولا الحمدلله فقدنا حد ..
الدكتور : الله اعلم السبب الي خلا نورة هيك يصير فيها ..بس هالشي الي فيها سبب نفسي ..يعني بيدها هيه العلاج احنا الي علينا نحاول نرخي اعصابها .. وانتوا كمان بيدكم تريحوها اكتير ممكن نحصل على نتيجه كويسه ..
عمر : لاحول ولا قوة اللا بالله .. مشكور دكتور ما قصرت ..
ام عمر : يا ويلي عليج يابنتي .. شو مستوي بج .. دوم حالج منسل ..
فيصل مب مصدق الي يستوي بخته الي يحبها وايد.. قام ولوى على امه عشان يسكتها مالقى نفسه الا وهو يصيح في حظنها لاول مرة من بعد وفاة ابوه ... شرات اليهال ..
عمر يا صوبهم: استهدوا بالله يا جماعه الخير ترا الدكتور قال لكم انه مؤقت يعني بيدها انها تشفى من بعد الله سبحانه.. فيصل انته ريال هدي امك مب تزيد عليها عيل انا شقول والله اني مب قادر اسند طولي ..
فيصل : اه يا عمر كله ولا نورة ما تهون علي .. ما تهنت بحايتها اكثر وحده عانت فينا ما اتحمل انها ماتشوف ..
ام عمر اتطالع عيالها وعيونها كلها دموع مب مستوعبه الي يصير .. قامت ومستحت دموعها ...
وباصرار قالت : خلاص ياعيالي اختكم باذن الواحد الاحد بتخف وبتشوف ونحن وياها .. وبنوقف وياها .. وبنشوف شو الي ختكم تعاني منه ونحن مب عارفين ... اذكروا الله وادعوا لها ..
فيصل وعمر ارتاحوا وايد من رمسة امهم والحمدلله انها فهمت كلام الدكتور.. وهالشي صبرهم وايد..
ابتسم عمر في ويه امه واخوه وساروا صوب حجرتها ..
نورة كانت راقده وفيها اخر علامه من الحزن ارتسمت على ويهها قبل لا تاخذ المهدى.. قربت صوبها ام عمر وتمت اتمسحها على راسها.. وتقرا عليها .. ويا عمر صوبها وحبها على راسها وعمر نفس الشي ودعوا لها ان الله يشفيها ..
عمر : امايه ترا الساعه صارت 12 وسعيد وهاجر رواحهم في البيت ما يصير جي ...
ام عمر : وتباني اخلي نورة روحها هني ..
عمر : امي ترا الدكاتره حولها وانا بوصي وحده من الممرضات اتجابلها 24 ساعه ويلستج ما منها فايده وباجر من الصبح بوديج صوبها ..
ام عمر تطالعت عيالها بنظره توسل .. تتمنى انها تغير الحال .. لكن لا حول لها ولا قوة ..
فيصل بكل حنان : ياللا يا امايه ان شالله باجر كلنا من الصبح عندها وبتكون نشت .. وكل شي في وقته بيصير ..
استسلمت ام عمر ونشت وياهم وحبت بنتها على راسها وظهروا ..
ماحد ياه نوم ذاك اليوم الكل يدعي ويفكر.. ومانسوا ربهم في هالوضع انه هو الوحيد الي قادر يشفيها ..
في صوب ثاني وبتوقيت مختلف.. هادف يالس ويا ربيعه خالد الي يشتغل وياه في الدوام ...
هادف : والله زين انك ييت هني والا كنت بموت بروحي بالذات مع هالظروف ..
خالد : يالشرير عشان تبانا نموت رباعه من هالفايرس ..
هادف : فال الله ولا فالك انا شو اسوي بك انته من ييت عقب يييتك باسبوع ما نسمع غير انه هالفايرس فايح عندهم يعني انته النحس ...
خالد : سود الله ويهك هههههههههههه ان شالله ما بيصيبنا اللا الي ربك كاتبنه ...
هادف : ان شالله .. اااااااااه يا خالد والله يانه قلبي يعورني .. احس بنغزه في صدري ابا ارد البلاد تعبت ..
خالد : كلنا ياريال والله .. بس شو عندك شكلك متولع ..
هادف : هههههههههههه اللا مب متولع محترق يا خوي النار حرقتني .. نارها ..
خالد : بل بل بل ... هالكثر.. ياحظها عيل ... منو سعيده الحظ ...
هادف : هههههههههههه .. ما بتصدق لو اقولك ...
خالد : لا عادي عادي قول ترا كل شي يستوي يوم انك انته وحبيت ما تباني اصدق منو بتكون ..
هادف : انزين انجب.. تذكر يوم في مركز الجوازات نزلت وحده وياها الجوازات.. ووقتها كانوا مشددين علينا انه نجيك على الاسماء والجوازات ...
خالد : هيه اذكر ذيج الفتره بس أي وحده تطري ترا وايد يمروون علينا ..
هادف : وحده نزلت مغشايه وانا جيكت على كل الي في السياره الا هيه وانته عقبها قلتلي لا تاكدت منها مافيك على الجواسيس والمشاكل . ؟؟
خالد يرص على عيونه .. : هييييييييه تذكرت .. بلاها ..
هادف : هذي يا خوي .. اسميها حرقت يوفي وقلبي .. .من صار عليهم الحادث وانا وياهم لين يومك هذا .. عرب والنعم فيهم .. والله اني حبيتهم من قلبي .. وابا ارد البلاد واخطبها ... بس هالظروف الي نحن فيها ..
خالد : ماشالله عليك يا ولد منصور مب هين ياللا الله يوفقك ان شالله .. بس هلك عادي بهالسهوله ..
هادف : انته شو تقول.. هههههههه ياخوي طلعنا نتعارف من بعيد ترا هم بعد درامجة .. والوالده سارت صوبهم وهم يوونا بعد وعيالهم من اعز ربعي بعد ..
خالد : اوف اوف يالخاين .. ماشالله زين .. عيال منو عاد ..
هادف : ينقال لهم .. عيال المرحوم حمد سالم الدرمكي ...
خالد فز من مكانه: شووووووووووووووو ؟؟
هادف استغرب من خالد ليش جي سووا ..
هادف : بلاك شو مستوي بك ...
خالد الدنيا دارت به : لا ما شي ماشي ..
هادف شك في السالفه..
هادف : خالد شو مستوي ... قول تعرف شي عن هالناس .؟؟
خالد وحط ايده على راسه ... : لا لا مافيهم شي ..
خالد في خاطره (ياربي هادف ربيعي يقول انه متولع في طليقتي.. نار نورة الي كانت حرمتي حارقتنه.. يباها.. يبا يخطبها.. نورة ما غيرها.. اه يا الدنيا مب هادف لا.. اعز ربعي الانسان الي ساعدني اني اتغير.. الي خلا عزيمتي ترد لي وارد ابا نورة هادف.. هو هادف.. ماكان يدري انه يباني ارد اطلب نورة الي هو يحبها تكون لي.. شو بسوي ياربي.. كيف بقوله اني انا الخسيس النذل نفسه الي هان نورة وطعنها في شرفها.. كيف كيف؟؟)
هادف بعده مب مستوعب يتريا كلمه من خالد.. الشكوك قامت اتهاجم هادف من كل صوب ... معقوله يكون هو نفسه خالد ؟؟ طليق نورة.. او ممكن يكون واحد من هذيل الناس الي صدقوا خالد الي طلقها في الكلام الي قاله عنها ياربي ريحني وينك يا خالد رد علي...
هادف صرخ : خاااالد ؟؟ رد علي شو في تكلم ..
خالد : شو اقولك .. اقولك اني انا الي كنت ماخذ بنتهم الي انته تباها ..
هادف ما صدق الصدمه ونش من مكانه ... وصرخ ..
هادف : اااااااااه يالنذل ..
هادف كان بيقوم على خالد .. لكن ربه هداه واستغفر ربه ولعن الشيطان ورد يلس وحط راسه على الطاوله مده ربع ساعه وهو يجمع افكاره وخالد محترم صمته ومقدر الي هو فيه.. وبعد خالد ترا منصعق مايدري باللي صار ..
هادف دارت في راسها افكار وايد.. ذكر نورة يوم كانت منهاره من الي سواه فيها.. وذكر وايد اشياء .. وتذكر انه هذا خالد من اعز ربعه.. وذكر انه خالد تغير وايد .. وانه هو السبب الي خلاه يفكر يرد حرمته له .. وهادف اكثر الناس عارف كيف انه خالد تغير.. قام ولعن الشيطان .. ورفع راسه .. وشاف خالد ..
هادف : انا آسف يا خالد .. والله ما كنت ادري انها خطيبتك ...
خالد ابتسم له: لا افا عليك يا هادف انا استاهل لاني ما حافظت عليها من قبل وتراني حاولت اردها وشوفت عينك مارضت والله ماكتب لنا نصيب مرة ثانيه.. والله اني مب زعلان انك تحبها لكن في نفس الوقت ما توقعتك انك تكون انته ... والله انها مابتلقى اخير عنك.. والله يهنيكم مع بعض والحين مالي حق اصلا اني اقول شي .. لاني مب مسؤول منها الي كان بيننا انتهى ..
هادف ابتسم ابتسامه رضا لخالد .. وقام حظنه ...
هادف : اسمحلي يا خوي تراني شرااتك ما كنت اعرف شي .. وما بلومك على الي طاف .. مدامك تغيرت ...
خالد : الحمدلله على كل حال .. ماصار الا الخير وانا صدق ادعي لك بانه الله يوفقك وياها تراها بنت والنعم فيها وفي اهلها وانا الي ظلمتها واللا نورة تراها جنه في هالدنيا ملاك.. حافظ عليها على الاقل يمكن ارتاح شوي ...
هادف : لاتوصي يا خالد هالانسانه في عيوني لاني اباها بنيه صافيه ..
هادف حس انه حب نورة اكثر واكثر ... يباها اكثر من قبل لهفته له تعدت الحدود يبا يرد البلاد بس عشانها.. والحمدلله كل شي بينه وبين ربيعه خالد اتعدل ولا كان شي صار ... والغموض كله بان..
بس باجي نعرف حال نورة وشو صار عليها ولين متى بتستمر حالتها جي.. معقوله غربة هادف تستمر وايد .. ؟؟ وممكن يصيبه شي من هالمرض ..لا سمح الله؟

الجزء ثالث عشر
ثاني يوم في المستشفى على الفير ... نشت نورة وماكان عندها حد طبعا في ذاك الوقت..
فتحت نورة عيونها.. طبعا ما شافت غير الظلام اللي يتخلله شوي ضباب يعني الرؤيا عندها مب واضحه.. تذكرت نورة الاحداث الي مرت بها البارحه.. يوم طاحت والصياح الي استوا.. دمعت عين نورة بكل هدوء ماصارخت ولا صاحت ولا سوت شي غير ان الدموع اتطيح من عينها بكل سكون.. تحسس اللي حولها.. وتقول: معقوله ياربي انا ما بشوف كل هالاشياء الي حولي مرة ثانيه.. اه ياهادف وينك؟ قلت لي بترد.. لكن مارديت.. شو عذرك هالمرة.. مايندرى من تعرف اني انا انعميت بترضى فيني والا؟ بكون انا هيه نفسها نورة الي تعني لك كل شي في حياتك.. والا خلاص نورة عميا ما تشوف شي يعني ما تنفعك.. اه يا هادف حرقت قلبي ببعادك كل يوم ارجي ربي اني اشوفك لو المحك بس.. لكن انته بعيد بعيد وبعيد وايد بعد.. تنهدت نورة بآااه حرقت صدرها.. ودموعها بعدها ماوقفت تبا تعرف شو الحال عليها الحين.. معقوله تكون عينها اشتاقت لشوف هادف وكل هذا صابها من بعاده.. ماجذبت نورة يوم طرشت له (اخاف اموت من شوقي وانته مطول غيابك)
نورة في خاطرها : انا مثل الي ينتهي شوي شوي.. كل مرة شي لين ما انتهي كلي مرة وحده.. ومحد حاس.. اليوم عيوني باجر شو؟
مارامت نورة تتحمل وضغطت على الزر الي يمبها عشان تزقر الممرضه..
النيرس : خير شوبكي عم تبكي يا امورة ..
نورة : دخيلج قولي لي شو استوا بعيوني خبريني ..
النيرس : هدي يا حبيبتي مافي شي ان شالله علاجك كلو بيدك انتي.. انتي فيكي عمى مؤقت.. يعني شي نفسي علاجه اكتر شي بيعتمد عليكي انتي ..
نورة : شو ..؟؟ عمى مؤقت .. من شو ياربي ..
وبدت تصيح اكثر واكثر.. النيرس وحاطه ايدها على جتف نورة عشان تهديها...
النيرس : ولو يا نورة انتي صبيه كبيره ما بيصير هيك.. هيدا شي نفسي يعني انتي زعلانه من شي او خايفه من شي عشان هيك اجاكي هالعمى المؤقت وصدقيني شي ما بيخوف كتير يعني بيدك اتريحي نفسك وماتفكري بشي وبمساعده مننا ومن الاهل كل شي بيروح وبترجعي مافي احلى منك..
نورة من سمعت كلام الممرضه.. عرفت في داخلها من شو هالشي ياها.. كل هذا من بعدك ياهادف.. ماتصورت اني في يوم ممكن احبك بهالشكل الجنوني الي خلاني ممكن افقد اغلى شي في دنيتي.. عيوني ياهادف عيوني.. وينك رد ورد نظري وياي.. مابا اعيش في هالظلام وايد.. رد وارحم حالي.. استرخت نورة على الشبريه من بعد ماسمعت كلام الممرضه وشوي هدت من بعدها لانه كلمه مؤقت هدتها وايد يعني شي ومصيره للزوال وان شالله ما يطول فيها وايد ..
الصبح في بيت ام عمر على الساعه 7 ... تدخل ام عمر على فيصل وهو راقد .. وتمط اللحاف من عليه ...
ام عمر : اييه فصول نش ياللا بسير المستشفى .. يعلني ابلى هالرقده يا ربي .. شو حد يرقد عكس الشبريه .. نش يالله .. .
فيصل : ياربي يا اماااايه عنبوه توها الساعه 7 شو عندج من صباح الله خير ..
ام عمر : بنتي معقوقه في الدختر وما تباني اغبش من الصبح واسير لها ..
فيصل يحاول يبطل عيونه : امايه انا عيوني جنه اللا فيهم مغناطيس يسكرن روحهن .. يعني ما شي امل انهن يتفججن ..
ام عمر : شو ؟ شو هذا بعد الناطيس .. قم قم عن هالرمسه المخبقه .. بتقوم واللا تعرف شو دواك الحين ..
فيصل : بتخبرج الحين انتي يوم خلفتي ما يبتي غيري انا ؟؟ وين عمر عنج حبيب قلبج ..
ام عمر : لا لا عمر تعبان خله يداوم ويراكض يمين ويسار ..
فيصل : يا سلام هو تعبان وانا يعلني الموت اكرف كراف ترايني يني ما بيتسويبي شي ؟؟ ياهذي حاله خلاص بنش بنش ..
ام عمر : بسم الله عليك من هالطاري .. ياللا الشاطر نش ..
فيصل وهو ينش من فراشه .. : هيه شاطر ماعليه ماعليه .. حظي ونصيبي ..
ام عمر تضحك على ولدها وهيه من البارحه فوادها ياكلها على بنتها ..
سارت ام عمر وفيصل صوب نورة في المستشفى ..ولقوها يالسه على شبريتها .. ملانه ..
ام عمر : وايه فديت بنتي انا .... وتسير تلوي عليها وتصيح ...
نورة : امايه فديتج بس مافيني اللا العافيه لا تصيحين ...
فيصل : امايه بسج رصيتي على البنت فعصتيها ... خوزي خلني بسلم عليها ...
سار فيصل صوب اخته وايهها ..
فيضل : شحالج نورة عساج بخير ... سلامات شو ياج يالدلوعه ..
نورة وهيه تضحك . : ماشي شوفة عينك والله ..
ام عمر وهيه تسمح دموعها : فديتج ياامايه .. ماعليج شر ان شالله فتره وبتخوز عنج ..
نورة : ان شالله امايه ... عيل وين عمر عنكم .. واليهال عند منو مخلينهم؟
ام عمر : عمر فديته راقد تدري به ما يرتاح حليله .. واليهال خليتهم راقدين والبشكاره تراها بتشوفهم ماعليهم شر ان شالله ..
فيصل : انزين انا بسير الحين .... يبا يكمل كلامه اللا وقاطعته امه ..
ام عمر : وين وين وين .. صك ياللا ماشي ظهره من هالبقعه .. حتى في الدختر يبا يرتغد ... ماشي بنات هني ياللا ..
فيصل وهو ناقع عليها من الضحك : امايه منو قالج ماشي شي وايد مازرات المكان بالذات وين صوب عيادة الاسنان.. ياللا مكثرهن ..
ام عمر : عنا الله تك من وين ما تجبل عارف مكان هالبنات ..
نورة ضحكت هالمرة شوي من خاطرها .. حست انه ماشي يسوى الزعل يوم انه هادف مب سأل عنها ..
فيصل: الله يهديج يا امي يعني انا الحين بودر المولات وبيي ادور هالبنات في الدخاتر انتي ما خليتيني اكمل انا امبوني ساير صوب الدكتور عشان اتخبره عن نورة وشو الحال عليها.
ام عمر : هيه اتحسب بعد .. يوم انه جي مرخوص سير بارك الله فيك ..
ظهر عنهم فيصل وخلا امه ويا نورة يسولفون.. وشوي اللا يحدر عليهم عمر ...
عمر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
عمر : ها نورة شو هالهبه ... سلامات ..
نورة : الله يسلمك .. الحمدلله الحين اهون بس بعدها عيوني ما اشوف منها شي لكن ماشي ويع ..
عمر : لاحول ولا قوة اللا بالله .. تدرين قالوا هالشي نفسي يعني فيج انتي مب انه شي له علاج .. شو فيج من شو انتي متضايجه وخايفه ..
نورة سكتت ما عرفت شو ترد على اخوها وفي خاطرها تقول : ( ااه لو تعرف عوقي ياعمر )
نورة : مادري يا عمر ربك جي كتب وصار يوم انه شي نفسي ان شالله ينحل مثل ما يا روحه بيسير روحه ..
عمر حس انه نورة ما تبا ترمس في هالشي وخلاها على راحتها لانه صدقها يوم انه شي نفسي بيخوز روحه من تتعدل نفسيتها ..
ام عمر : الله يشفيج ان شالله يابنتي ...
عمر : ان شالله آمين .. اقول امايه صح اتصلت بج ام هادف ..
(ياويلي على قلبج يانورة شو غدى من سمعتي هالطاري )
ام عمر : فديتها والله شو قالت لك ..
عمر : ماشي والله سألت عنج امبونها تبا اتيي تتقهوى وياج لكني قلتلها انج في المستشفى .. حليلها زعلت وايد على نورة وقالت انه ان شالله بتخطف صوبكم.
نورة في خاطرها ما كانت تبا حد يعرف وبالذات أي حد يخص هادف .. لكنها سكتت ما بيدها شي خلاص ..
ام عمر : فديتها والله راعيه واجب ... ياحياها الله في أي وقت ..
دخل فيصل عليهم .. ولاقهم يالسين يسولفون
فيصل: اوه عمر ابو الرقاد وصل..
عمر يطالعه بنص عين : يا مسود الويه احترم اخوك العود ... قول سيدي عمر موجود ..
فيصل : طل .. ههههههههه انزين خوز شوي خلني اقولهم شو قالوالي ..
عمر : ليش ثرك وين تحوم ..
فيصل : انا لله وانا اليه راجعون .. شو بلاكم علي حليلي فاعل خير فيكم ..
نورة : ههههه حليله كان يتخبر الدكتور عن حالتي ..
عمر : ماشالله منك فايده قول اطربنا يالله ..
فيصل: احم احم ..
ام عمر : يا هاللغو الي على الفاضي .. قول ارمس شو عندك يالله..
فيصل ويهز راسه : فدييت برقعج انتي اسمعي اسمعي .. الدكتور قال نفس كلام البارحه ماشي يديد عليه انه هالشي بيدها هيه المبزايه.. بس بتم في المستشفى يعني يحالون يحركون اعصاب العين يرخونها وبيكون مثل تهييء نفسي لها هيه ... بس
عمر : بس هالي رمت عليه ..
فيصل: والله ها الي عندهم ماشي يديد عليه بعد شو احلف عليهم يزيدون رمسه ..
نورة نزلت راسها ماعرفت شو تقول يعني يلستها مطوله في المستشفى ونظرها ما بيرد لين ما تقر عينها بهادف.. لا وبعد الله يعلم لو بيرد نظرها والا لا .. حاولت تبين للكل انها ما تحاتي شي وانه شي بيزول مع انه في داخلها خوف ..
ام عمر : ماعليج يا بنتي انتي شدي حليلج واذكري ربج وخلي عنج الدلع وجان في شي مضيقبج قولي لنا .. ونحن ما بنقصر وياج ..
نورة : لا امايه ماعليكم قصور ان شالله خير..
يلسوا هل نورة وياها تقريبا لين الظهر وساروا عشان يتغدون طبعا وطرشوا لها غدا وبيردون لها العصر.. وفي هاالوقت ام هادف يات وزارت نورة واتطمنت عليها.. وكان بودها نورة تسمع أي خبر عن هادف لكن ماصار عليه أي طاري .. وهاللي يـأس نورة اكثر من قبل ..
مضى على هالحال تقريبا اسبوعين ماشي خبر عن هادف ولا نورة تحسنت هل نورة بدا الخوف يتملكهم لانها وايد طولت على هالحال ..
الساعه 9 في الليل بالتحديد في بيت قوم هادف .. ام هادف يالسه في الصاله اتشوف التلفزيون .. وشوي ...
هادف : السلااااام عليكم امايه ..
ام هادف : وايه فديت ولديه انا .. فديت ريحه الغالي وتقوم تربع عليه وهيه فاتحه يديها بتلوي عليه ..
هادف لوى على امها وحبها على راسها ... وهو مشتاق لها حييل..
هادف : شحالج امايه شحال ابوي واليهال والله اني تولهت عليكم .. وشحال يدوه عفرا ..
ام هادف : بخير كلنا بخير يا ولدي وينك طولت الغيبه .. والله عورت لي فوادي .. شو ياك علينا جي طولت ..
هادف : فديتج امايه والله ظروف واللا بودي ارد البلاد من زمااان لكن غربلهم الله غربلونا في بلادهم تعرفين انتي عاد ..
ام هادف : هييه ماعليه المهم انك رديت بالسلامه وريحتنا الله يرحيك ان شالله ..
هادف : عيل وين ابويه ؟؟
ام هادف : ابوك توه راد من صوب العزبه وسار يرقد تدري به مافيه شده شرات قبل .
هادف ويغمز لها بعيونه : عيل ليش مخليتنه روحه حرام حليله الشيبه يتروع يرقد روحه في الليل لا لا لا مالج حق فيه ..
ام هادف ونها مستحيه ودقت هادف على جتفه بخفه : هههه مافيك حيله يا ولد منصور .. خل شيبتيه في حاله ... ماعليه شر ...
هادف : يا شديد انته .. .ههههههههههه امايه اللا شو علوم ام عمر وعيالها عساهم بخير..
ام هادف : بخير يسالون عنك حليلهم عمر وفيصل ..
هادف بيموت من اللهفه يبا يسمع شي عن نورة ...
هادف : هيه سالت عنهم العافيه .. اللا ام عمر شخبارها ..
ام هادف : اه منك انته قول اللا بنتهم شخبارها .. (وتفره بقوطي الكلينكس .)
هادف :ههههههههههه عادي امايه تراني بخطبها يعني من الحين اتخبر عنها ..
ام هادف وويها اتغير : اه يا ولدي ...
هادف وتغيرت ملامحه كلها : امايه خير شو فيه .. لا تقولين لي انخطبت تراني والله بنجلط ..
ام هادف : بسم الله عليك يا ولدي من طاري المرض مب ناقصين ..
هادف : عيل شو ارمسي حرقتي قلبي ..
ام هادف :سلامة قلبك ان شالله .. بس ياولدي بنتهم مريضه شوي مرقده في الدختر ..
هادف دارت به الدنيا : شوووووه؟ من متى وشو مستوي بها ..
ام هادف : مادري يا ولدي يقولون ضاربنها عمى مؤقت ما دري شو هذا بعد ما تشوف عدل حليلها الحين.. وصار لها اسبوعين ان ماكان ازيد بعد..
هادف مب مصدق في خاطره يقول لا لا مستحيل نورة مافيها شي .. مافيها شي..
نش هادف من يلسته وهو كل علامات الندم والحزن في ويهه : امايه وينها الحين في أي مستشفى ..
ام هادف : يا ولدي اذكر الله باجر ان شالله بنسير صوبها انا وانته بس ايلس ..
هادف : انزين امايه بس وين ؟؟
ام هادف : في توام يا ولدي .. ماوصيك هادف عن الخبال ..
هادف : ان شالله ان شالله امايه ... انزين انا بسير اسبح الحين .. وانتي برايج سيري ارقدي ..
ام هادف اتطمنت شوي : ان شالله يا ولدي .. تصبح على خير ..
هادف : وانتي من هله ..
سار هادف حجرته واتمدد على الشبريه من بعد ما خذ له دش على السريع.. وعيونه للسقف يفكر.. (ياربي شو ياج غناتي.. نظر عينج وين راح.. ان شاالله ماكون انا السبب.. والله انه عذري معاي.. ييتج عاني.. الي ماحد يعرفه انا سويته ماخليت حد ما لجـأت له عشان ارد البلاد لو بالدس.. ورديت عشانج والله عشانج.. اه يانورة ياربي انك تردلها نظرها ولا تحرمها منه.. خذ نظري انا بس خلها تشوف.. ويني عنج كل هالمده.. ويني ويني؟؟ سامحيني يا نظر عيني.. سامحيني يا غناتي.. سامحيني)
الساعه قاربت الوحده في الليل.. وهادف الهوجاس ذابحنه.. مب عارف شو يسوي.. شل بعمره وظهر صوب أي بقعه ممكن تنسيه الي هو فيه.. ياي من برا فرحان انه اخيرا بيخطب نورة وبياخذها ... لكنه رد مالقى غير الحزن والالم..
نورة راقده في المستشفى مافي شي يديد عليها.. حاولت اتطلع هادف من راسها.. هادف اللي حرمها نظر عيونها.. وفي خاطرها تقول فدوى لك.. بس رد البلاد.. انا ما ابا منك شي بس رد.. كل يوم تلهي عمرها باي شي ... وتقضي وقتها في الرقاد عشان ما تحس ...
في المشتفى في غرفه نورة.. وهي غاطه في رقادها مثل الميت لا حس ولا علم باي شي.. حست انه في روح ثانيه عندها في الغرفه شي نصخ ثاني غير نصخها.. ظنت نورة انها تحلم.. لكن لا في حركه احس بشي في الحجره.. تيبست نورة مكانها.. وهيه مغمضة عيونها لانها حتى لو بطلتهن ما الهن أي فايده.. لا اراديا نورة بطلت شوي عينها وهيه تتجلب بعد ما حست انه المكان صار هادي.. جدامها بالضبط وهيه تركز نظرها..
سكتت اول شي بعدين.. قالت ( ااااه ياربي.. حتى وانا عميا اشوفك ياهادف جدامي) ضحتك نورة على عمرها.. وردت قالت (انا شوف وشو اشوف جدامي وهو حتى ولا على باله لاهي عني وايد.. اعوذ بالله منك يالشيطان.. اكيد هذا شي يتمثل لي بشكل هادف.. والله انا ياحسرتي لو كان هو الي واقف وين بشوفه.. يالله ترا الشي الوحيد للعميان انهم يشوفونه الحلم .. مب خساره فيني اني احلم)
نورة كانت تتخيل جدامها هادف واقف ومتساند على اليدار وراد راسه ورا على اليدار ويطالع نورة جدامه طايحه على الشبريه..
ردت نورة وبطلت عينها مرة ثانيه.. الصورة نفسها مب راضيه تتغير.. هذا هادف نفس الشي جدامها بس هالمره وهو يدمع.. شو السالفه.. تعوذت نورة من ابليس وقرت لها كم سورة من القرآن في سرها بس ما غمضت عينها.. كانت رغم خوفها تستمع بانها تشوف هادف تشوف روحها جدامها ويتخلل مسمع نورة صوت هادف وهو يقول ( انا آسف.. سامحيني )
قامت نورة وصرخت وتعدلت في يلستها ... ولعنت الشيطان..
نورة ( اعوذ بالله من ابليس .. شو فيني اليوم اتخيله جدامي واسمع حسه ... يالله هالكثر الشوق في قلبي)
كل هذا ونورة حاطه يديها على ويهها من الخوف..
وترد اتكمل وتقول: (والله خلاص ما ابا شي ما ابا عيوني ولا ابا شي.. مسامحتنك بس رد البلاد وانا ما با شي.. ياربي شو هالليله.. مارمت ارقد)
ويرد لها الصوت.. ( نورة انا هادف .. انا هادف الي جدامج . انتي ما تحلمين انا هادف)
نورة انصدمت لانه هالمرة سمعت الصوت عدل.. صدق هذا هادف.. خازت يديها من على ويهها ببطئ وشافت الي جدامها صدق هادف.. هو ما غيره .. هادف..
نورة : ااااااه ياربي .. هادف .. هادف ..
هادف مب قادر ايود دموعه اكثر.. وبصوت مخنوق: هيه يا نورة هادف والله هادف.. سامحيني دخيلج سامحيني.. ليت الي صابج صابني..
نورة : لا تقول جي بسم الله عليك .. انا مب زعلانه عليك خلاص .. والله مب زعلانه المهم انك رديت بالسلامه وانا ما ابا شي ثاني..
هادف : بعدين بتعرفين كل شي صدقيني ... وبتعذريني .. نورة انا عمري ما اتأخر عليج .. ماشي يمنعني عنج غير الشي القوى ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة موق العين, موق العين, العين, بهواك, شفتك, شفتك ولا ظنيت بهواك, شفتك ولا ظنيت بهواك ., شفتك ولا ظنيت بهواك للكاتبة موق العين, ظنيت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية