لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-09, 01:46 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,191
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
نورة تسمع كلام هادف كلمه كلمه .. كانها ماسمعته من سنييين وسنيييين .. وماسمع هادف غير انه نورة صرخت..
نورة : هاااااااااااااادف انا اشوف يا هادف اشوف..
هادف وهو مبتسم: الحمدلله يا نورة الحمدلله.. اكيد تشوفين والا ماكنتي تهيأتي اني انا جدامج ليتني من زمان رديت ورديت لج نظرج.. اااه ياليييت..
نورة : خلاص هادف لا تقول شي .. الحمدلله على كل شي .. كنت عارفه ان سبب مرضي انته وكنت متاكده بعد انه انته الي بتساعدني من عقب رب العالمين في اني اخف ..
كل هالحوارات الي صارت وهادف كان واقف بعيد وده يقرب ويقرب صوبها لكنه مايقدر.. ونورة ودها من فرحتها تقوم تلوي عليه.. لولا الحيا طبعا..

الجزء الرابع عشر
يكتمل الحوار بين نورة وهادف..
هادف : خلاص يانورة.. اصلا انا واعدنج انج انتي لي وملكي ومابخليج اتضيعين من يديه مرة ثانيه.. وصدقيني انا راد وكلي عزيمه انج تكونين لي اليوم قبل باجر..
نورة بخجل ودموعها على خدها نزلت راسها وابتسمت ابتسامه كأنها تعلن بدايه حياة سعيده لها ولهادف..
هادف بابتسامه : لعلمج انا توني ياي من السفر بس من عرفتج ييتج على طول مع اني ما كنت بسوي هالشي.. (ويأشر على قلبه) لكن هني في شي مهما حاولت ابعده عنج يردني وياخذني وين ما انتي موجوده.. وعن الدلع يالله عاد قومي خلينا نعرس والا ما تبين تلبسين ذاك الفستان الابيض.. (ويرد يغمز لها) ها سنووايت..
نورة دموعه تنزل اكثر واكثر ياربي هيه تحلم والا لاء.. وبتلبس فستان ابيض مرة ثانيه.. هادف من صدقه والا شو بالضبط.. وفي خاطرها تقول (اه ياربي ان كان حلم رجيتك لا تصحيني منه.. وان كان شي من الواقع خله مستمر واعيش الفرح من اول ويديد مع شخص يديد بنيه صافيه ومن غير مشاكل).. تنهدت نورة من خاطرها وكأنها من زمان ما تنصخت ولا شمت هالهوا الي في المكان الكئيب في المسشفى.. بس هالمرة الهوا غير نصخين مختلطين في بعضهم في هالمكان الصغير.. نصخ روحي وقلبي.. **هادف**
هادف من سمع نورة تتنصخ جي حس باللي فيها ولا اراديا رد راسه على اليدار مرة ثانيه وغمض عينه وطلع آه من قلبه.. كانه استأذنها عشان يروح في عالم ثاني يسرح فيه..
ويتخلل مسامعه صوت عذب لاعذب انسانه في حياته الي له وياها ذكريات حلوة ومرة..
نورة : هادف ..
هادف بطل عيونه ببطئ ... وكأنه يقولها قولي انا اسمعج..
نورة وعيونها بعيونه وتكلمه بكل هدوء واصرار في نفس الوقت: خلاص هادف ان شالله ترتاح في حياتك .. الحمدلله كل شي انزاح ..
هادف : شششششششششش شو بعد ارتاح في حياتي ؟؟ قولي نرتاح في حياتنا ... كم بعلم فيج انا ..
نورة استحت صدق هالمره وانتبهت انه عيونها بعيونه ونزلت راسها..
نورة : ان شالله هادف.. عيل خلاص انسى الي صار وارتاح.. الحين سير البيت ولا عليك شي وانا مادام انه النظر رد لي بردك لا تستهم ولا تخاف يوم او يومين بالكثير وبظهر من هني ..
هادف : ها ليكون مليتي مني .. مب من الحين دخيلج .. ترا الايام اليايه بكون في ويهج 24 ساعه ... مب تروغيني ..
نورة بابتسامه خفيفه كلها حب: لا ما عليك ما بمل منك.. خلاص انته الحين سير ارتاح مب حلوة وقفتك هني.. اتطمنت علي واتطمنت عليك والحمدلله هدت النفوس..
هادف : طول عمرج رزينه وعاقله.. مع انه اليوم في منج امل لانج ظهرتي شوي من الي فيج وبردتي فوادي.. خلاص انا بترخص الحين والله الله بعمرج.. وديري بالج على ممتلكاتي ياويلج ان سمعت انه شي استوا بج ..
نورة بخجل : ان شالله من عيوني ..
هادف : تسلمين لي انتي وعيونج ... يالله فمان الله ..
نورة : الله يحفظك...
اول ما ظهر هادف من الغرفه .. قامت نورة اتدور في الحجره كلها وحاظنه المخده بين يديها.. وتقول بصوت مسموع: يعل ربي يحفظك في كل خطوة ... فديييييتك والله ..
وتغني واتقول.. ( من الغلا لك زاد بي الشوق .. يختال شوقي وسط الاعماق)
وهيه تلف واتدور صدت لورا.. شافت هادف واقف جدامها ومربع يدينه.. وهو مبتسم.. نورة من المستحى غطت ويهها بالمخده الي في يديها وربعت على الشبريه شرات الياهل الصغير.. ولا تكلمت بولا كلمه..
هادف وهو يضحك: يا المكاره ثرج ما فيج شي.. هههههههههه يعلج دوم مستانسه.. بس عن الحركات الجمبازيه هذي توني اوصيج على ممتلكاتي والحين تناقزين..
نورة ولا كلمه طبعا من الفشله..
هادف : انزين بس لا تختنقين ... ييت اقولج .. اني ...
وسكت تريته نورة يرمس ومارمس على بالها ظهر خازت المخده من على ويهها وشافته بعده واقف يطالعها مبتسم.. وردت المخده على طول في ويهها مره ثانيه..
هادف: عيل خليها في فوادج مب قايلنها .. ههههههههههه يالله تصبحين على خير ...
وظهر عنها هادف وهو مرتاح اكثر من قبل 100 مرة..
طبعا من غير أي تعليق في هالليله وايد اشياء تغيرت .. عاشوا نورة وهادف اروع لحظات حب ماحد يتخيلها.. ولا حتى انا في خيالي قدرت اوصفها باكثر من هالوصف..
نورة من فرحتها ما رقدت اتريت لين اتيي الساعه 6 الصبح عشان تقول للمرضه انها تشوف.. ويات الممرضه واستانست وايد على نورة انها الحمدلله تشوف ومن فرحت نورة الي فيها حست الممرضه انه نورة ازدات حلا في الحلى.. (طبعا للممرضه ايد في انه هادف دخل لنورة.. بعد حييييل رضت.. وارتاحت الممرضه انه بدخلت هالانسان عليها نورة غدت بخير) .. وبعدها يا الدكتور عشان يشوف حالة نورة وانصدم يوم عرف انها تعافت لانه هالشي صار من غير سابق انذار يعني ردلها نظرها في وقت ما حد يتوقعه..
الدكتور : ماشالله عليكي يا نورة .. شفتي انو مافيكي شي ...
نورة وهيه مستانسه : الحمدلله دكتور ..
الدكتور : الله يعلم شو كان بقلبك وخلاكي تتأثري هيك ..
نورة استحت وماردت عليه ..
الدكتور : هلأ فيني اقولك من غير مطرود من هالمستشفى .. واوعي ترجي هون تاني .. ماشي ..
نورة : والله ؟؟ الحمدلله .. مشكور يا دكتور ماتقصر...
والتفت صوب الممرضه .. ( مشكورة يا نيرس منى)
الكل استانس بحال نورة .. ماصدقت نورة وسارت واتصلت حق اخوها عمر ..
نورة: الوو مرحبا عمر ..
عمر بخوف : هلا نورة خير فيج شي ..
نورة : لا عمر ما فيني شي الحمدلله بس تعال ابغيك بروحك ولا اتخلي امي والا فصول ايوون ...
عمر باستغراب : ان شالله ياينج الحين ...
نورة : اوكي اترياك ...
سارت نورة سبحت قبل لا ايي اخوها وطبعا هيه جهزت اغراضها عشان اول ما ايي اخوها تظهر ..
وصل عمر غرفه نورة في المستشفى بروحه.. مالقى حد على الشبريه استغرب ما مداه يدور بظهره غير سمع انه في حد يمشي وراه.. بطل عيونه يوم شاف انها نورة تمشي بروحها من غير الممرضه ومبتسمه.. ماصدق عيونه ماشالته الفرحه.. وهيه تضحك له.. قام ولوى عليها وعيونه تدمع على سلامة اخته ... وشلها ودار بها الغرفه كلها وهيه تضحك والفرح مالي عليهم دنياهم..
خبرت نورة عمر انها الحمدلله غدت بخير بس طبعا ما قالت له كيف ... كل الي قالته انه من الله هالشل والحمدلله.. ظهروا هم الاثنين من المشتفى وطبعا ما حد يدري في البيت انه نورة بترد..
كالمعتاد ام عمر وفيصل يتناقرون مافي شي يديد..
ام عمر .: لا اله الا الله .. انته شو عندك كلت لي راسي من الصبح .. قم سير ارقد ... احسن ..
فيصل : يالله يالله منج يا العيوز يوم انا راقد وعيتيني .. ويوم وعيت تروغيني ارقد .. ماحيد الرقاد في مخباي وقت ما ابا ارقد ظهرته ورقدت ..
ام عمر : خلاص لا ترقد انا آسفه بقوم اسير اشوف سعود الياهل احسن ..
فيصل : لا لا يلسي .. خلاص بلم ثمي وما بقول شي ..
يلست ام عمر تشرب لها حليب ... وفيصل منسدح يطالع التلفزيون ..
دشت نورة وعمر البيت من غير ما حد يحس عليهم.. وسارت نورة صوب امها.. وطبعا امها معطيتنها ظهرها.. وتربع نورة وتلوي على امها من ظهرها وهيه يالسه..
ام عمر: يالله فديت ريحتج يانورة .. يا هجور قومي بسج عاد ... ماشالله عليج كبرتي صرتي شرات نورة ..
نورة : امايه فديتج انا نورة ..
ام عمر تصد اتطالعها : فدييييييييييتج يا بنتي الحمدلله على السلامه .. قلبي محسسني والله .. علني ماخلا منج ان شالله ...
فيصل : اوه اختي العزيزة الحمدلله على السلامه ..
نورة : الله يسلمكم ان شالله ...
ام عمر قامت تصيح ولاويه على بنتها ..
فيصل : يامكثر الدموع الي عندج يا امي الحمدلله تراها ردت بالسلامه شحقه تصيحين ..
ام عمر : انته جب .. خلني فرحانه ببنتي ...
الكل ضحك على ام عمر الي قفطت فيصل ... ما تتخيلون الفرحه اللي ترست بيتهم بردت نورة ...
كل شي في بيت المرحوم حمد الدرمكي رد مثل ما كان ... وهالايام ذكرتهم بحياة ابوهم الي ماكان مقصر عليهم في شي.. ومابغت نورة انها تكون مرة ثانيه سبب الحزن لها البيت او سبب لأي شي ممكن يكدرهم.. سارت نورة عقب الغدا حجرتها بترتاح وهيه تذكر اخر لقاء بينها وبين هادف..
نورة: ان شالله يارب انه هالفرحه تستمر ... ويتم هادف مثل ما هو ما يغير عليه شي ... واكون عند حسن ظنه ..
هادف من صوب ثاني فرحان انه ريح غناة قلبه من الهموم.. وهالمره معزم انه مايطول اكثر من جي بعيد عن نورة.. يعني خير البر عاجله..
وما اظن انه بيحتاي وقت وايد عشان يخطط ويفكر ويرتب لانه طول عمره يحلم بهالشي ومرتب له في خياله مب ناقص غير انه نورة اتيي وتعيش في مملكه الحب الي مافيها غير هادف وهيه..

الجزء الخامس عشر والأخير
العصر الكل صوب العريش الي في بيت ام عمر يالسين.. الكل فرحان بنورة انها غدت بخير.. وسوالف وضحك بعيد عن أي هم ممكن ينكد عليهم..
ام عمر : والله بودي اسوي عزيمه شكبرها واترس المكان بهالذبايح واعزم هالناس كلها على سلامتج.. لكن المشكله انه ماحد يدري الا قوم عمج وام هادف..
فيصل : انزين يالله عزميهم ...
نورة : لا امايه مافي داعي حق العبال كله .. خلاص ما يحتاي ... يعني حتى قوم عمي ما كلفوا على عمارهم ويوني ..
ام عمر : ماعليه يا بنتي معذورين بعد هم كل يوم يتصلون يتخبرون عنج.. برايهم تدرين بعمج ريال عود ومافيه شده يضرب خطوط لين العين..
نورة: ماعليه يا امايه امبوني مب حاطه في خاطريه شي عليهم ..
وشوي ويقطع سوالفهم صوت تيلفون عمر ..
فيصل : رد المزيونه تترياك يالله ..
عطا عمر فيصل نظرة من طرف عينه ..
ام عمر : عزيز ولديه عن هالخرابيط ... خلاها لك .. مب شغله مزايين ..
عمر : جب انته امبونك مضيع المذهب ... هذا هادف يا ذكي ..
(ياويلي على قلبج يانورة كيف غدى )
عمر ما نش من مكانه ورد عليه..
هادف : السلام عليك
عمر : هلاا وعليك السلام شحالك ...
هادف : بخير يسرك الحال .. انته شحالك وشحال هلك ..
عمر : بخير كلهم بعافيه الله يسلمك ...
هادف : انزين يالزطي قول نورت البلاد بوجودي ..
عمر : هههههههههههههه شو ميحد وانا مادري ... اوه صح الحمدلله على السلامه ..
هادف : الله يسلمك ... يالله تعال بشوفك بنيلس وياك ..
عمر : ان شالله باجر لان اليوم امي مسويه لنا حصار ... ميلستنا كلنا حولها ... تتأمل فينا ..
هادف : ههههههههههههه ان شالله دوم جي الله يخليكم لبعض ...
( هادف من كلام عمر هذا عرف انه نورة ظهرت من المستشفى ومن قلبه استانس)
ام عمر : عمور عطني برمسه وبتحمد له بالسلامه ..
فيصل : انا راعي سمحه.. شو ها بعد.. امايه شو ياينج ذاك اليوم عفدتي على الريال اتوايهينه والحين بترمسينه وجدامنا انزين على الاقل من ورانا .. مب عيني عينك..
ام عمر وتضربه بالقب الي دوم وياها: اه منك يا مسود الويه ... انا اراويك ... قم يالله مني ..
هادف يسمعهم وناقع عليهم من الضحك.. واللي ريح قلبه سمع صوت غناته وهيه تضحك ومستانسه..
شلت ام عمر التيلفون عن عمر: الووو مرحبا والله بولديه هادف .. شحالك عساك بخير ....
هادف: مرحبتين امايه .. انا بخير يسرج حالي ... انتي شحالك عساج مرتاحه ...
ام عمر : بخير يعلك الخير .. وشحال امك وهلك ان شالله بخير ..
هادف : بخير يسرج حالهم ...
ام عمر : يعلكم دوم ان شالله .. اقول هادف .. يالله تعال قرب صوبنا تقهوى من زمان ما عديت بنا ..
هادف : تسلمين امايه لكن ماعليه مره ثانيه ما بغثكم في يلستكم الحين ..
ام عمر : شو هالرمسه ؟ خل عنك يالله تعال خلنا ناخذ علومك وعلوم هلك وبنشرب لنا ذيج القهوة السنعه .
هادف : ان شااااااالله امايه ما اردج ..
ام عمر : على خير ان شالله نترياك ..
وسكرت ام عمر عن هادف من غير ما تعطي عمر التلفون..
عمر : طالع انزين انا ما خلصت عن الريال ..
ام عمر : خلاص تراه بيي الحين .. شو تبا بعد ...
فيصل : انتي شعندج على الريال.. من سمعتي طاريه فز قلبج وتتفدينه وتعازمينه الحين الريال (يقصد عمر) ماعزمه ..
ام عمر : وانته شعليك ها ؟؟ غيران .. موت حره وقهر ..
نورة : هههههههههههههه فيصل الله يهداك خف عنها شوي تراك ملعوزنها هب زين جي ..
فيصل : مالكم خص امي والا امكم ؟؟
وينش فيصل وييلس على ثبان امه ..
ام عمر : ايه يالدغص ... قم من فوقي كسرت لي ريولي مافيني شده ..
فيصل : مابا ..
ام عمر : يالله كيف غادي دب .. من الرقاد هب من الاكل ..
ونش عنها فيصل: قولي ما شالله انزين.. اصلا انا جسمي حلو.. طويل وعريض يا زيني.. لا وحليو وبعد.. بس خشمي هب شرات خشمج هاللي معور لي قلبي..
ام عمر : يعله دوم في فوادك ... جاتلنك انته هالخشم ..
عمر : بسكم عن هالنقير كل يوم .. ادري بج امايه لو انه فصول يطفربج لكنج تستانسين على اذيته ..
فيصل : ايواااااااا بدينا شغل الغيره ... انته يالشيبه لا تحط راسك من راسي عشان عيب ..
عمر : شيبه فعينك.. اوكي بتموت قهر الحين بنعرف منو الشيبه ومنو اليهال البيبي.. (ويصد صوب امه) امايه واخيرا قررت انا ابا اعرس..
فيصل شهق شهقه : شووووو ؟؟ لا لا ما يعرس قبلي بموت من الغصه ..
ام عمر : مبروك يا ولدي اسميك فرحتني .. وحره على فواد ناس ..
عمر: يالله امايه يا دورج شوفي لي وحده حلوة بنت عرب مرباية .. وخلي نورة تعطيج رايها بعد ..
نورة : والله ؟؟ وناااااااااااسه فديتك اخويه ان شالله احلى حرمه بتكون من نصيبك ..
فيصل وهو ضارب بووز: ماعليه ماعليه عرس مب مشكله لكن يوم بيي دوري بتموت قهر انه حرمتك بتكون جديمه وعيوز.. وانا حرمتي غزال شارد حلوة صغيرونه ..
عمر : الله يهني سعيد بسعيده .. هههههههههههه المهم انا قبل ...
ام عمر : خلاص ان شالله يا عمر ... فالك طيب ..
وتدخل البشكاره عليهم ...
دولي : بابا عمر .. في ريال برا ...
عمر : انزين ياي ..
نش عمر وفيصل عسب يدخلون هادف وين ما امهم يالسه .. وقالوا لنورة عسب اتسير داخل..
دخلت نورة وهيه طايره من الفرح.. وماكانت تبا تشوف هادف عشان تزيد من شوقها له وعشان تزيد من شوقه هو بعد مع انه كان ميت يبا يشوفها..
دخل هادف وسلم على ام عمر وتموا يالسين لين الساعه 9 سوالف وضحك .. وهادف متحرقص يبا يلمح نورة لو من بعيد.. لكن ماشي امل.. عقبها اترخص عنهم..
نورة تكلم امها : ما بغيتوا تدخلون ... من متى وانا مرتزه روحي ..
ام عمر : ماحد قالج اتنشين ..
فيصل : شو ؟؟ قصورها بعد والله اتيي تبرز ويانا ..
نورة : ماحد قال اني بيي ايلس اصلا ( وتطلع له لسانها )
ام عمر : حليلك يا هادف والله انه دوا للجرح ... اسميه ريال والنعم فيه ..
نورة تتفداه في خاطرها.. ووايد مستانسه انه هلها يحبونه بهالطريقه.. وتموا شوي يالسين يسولفون عقبها كل حد سار حجرته بيرقد من بعد يوم طويل كله سوالف ويلسه..
في بيت هادف.. ابو هادف وام هادف يالسين في الصاله ..
هادف : السلام عليكم..
بوهادف وام هادف : وعليكم السلام ..
بو هادف : هلا والله بو الشباب ..
ام هادف : ها ولدي .. من وين ظاوي ...
هادف : والله كنت في بيت عمر ربيعي .. وامهم تسلم عليج وايد ..
ام هادف : الله يسلمها من الشر ...
بو هادف : هالكثر قلبك متولع لين سرت بيتهم .. ياحليلك ياولدي.. يوم انه جي قوم بنسير نخطبها ..
هادف وهو فرحان : والله يارييييييييييييييييت ..
بو هادف : ههههههههههههههه حالتك صعبه ... انا الا اجس نبضك ..
هادف : وليش تجس نبضي .. اصلا انا ياي اقولكم سيروا خطبوا لي اياها ..
ام هادف : تراه البنيه ما تبا تعرس شو نسوي بعد ..
هادف : ماشي بتعرس بتعرس .. نسير مرة ومرتين وعشر مافيها شي .. انا اباها ..
بو هادف : الله يوفقك ان شالله ياولدي انا حاظر ... في أي وقت بسير ..
هادف : فديتك والله بويه يعلك ذخر لنا .. (ونش حب راس ابوه) ها امايه شو قلتي ...
ام هادف : والله يوم انكم تبون هالشي انا حاظره ماشي اخير منهم .. واللي الله كاتبنه ان شالله يستوي ...
هادف : فدييييييييييييييييييييتكم والله .. يعلني ما اخلا منكم .. خلاص متى باجر ان شالله ..
ام هادف : اسميك متولع يا هالقلب الي فيك .. عقب 3 ايام بيكون الخميس وبنسير .
هادف : وايد 3 ايام ... بس تدرين .. اوكي مب مشكله . الي صبرني هالمده كلها بيصبرني هاليومين ..
ويلسوا شوي يتناقشون في سوالف الخطبه والعرس وبعض الترتيبات لان هادف خلاص عرف انه ماشي بيبعده عن نورة غناته الا الموت ..
يوم الاربعاء .. هادف اتصل بعمر.. وقاله انه بيي هو وهله عندهم.. وقال لعمر سبب الزياره.. عمر وايد استانس انه هادف رد وخطب اخته .. وهالمره متأمل خير انه نورة ما ترده..
عمر خبر امه الي ماصدقت من الفرحه انه هادف مرة ثانيه رد طلب نسبهم.. بس ماقالت شي لنورة لمحتلها عن بعض الاشياء اما نورة حاسه في الموضوع وفي داخلها بتطير من الفرح.. خلاص بتلبس الفستان الابيض .. الي يدل على الطهاره والعزة .. خلاص بتفرح من يديد ..
في هاليوم.. جفنين ما ذاقوا النوم.. والاحلام مافارقت خيالهم.. مواقف وذكريات.. مع شوي من الالام الي خلت كل واحد يعرف بغلاة الثاني.. روحين متعلقين في بعض.. مشوا مع الايام كيف ما بغت مع شوية اصرار وتحدي والوصول للشي المرغوب.. يعني احساس بالفوز والنصر.. احساس ماشي اروع عنه.. لكن بنت تنخطب.. بالذات لو بتنخطب من اول ويديد من نفس الشخص الي خطبها قبل.. شخص متمسك فيها..
واحساس حلو لكل واحد يخطب انسانه قلبه تعلق بها.. وبنى معاها كل احلامه وآماله.. انسانه بيتحدى الناس عشانها وكأنه يقول للعالم كله.. (شوفوا حرمتي.. اشرف مخلوقه على وجه الكون ) وكأنه يعلن بيوم عرسه بعفه وطهاره الانسانه الي بتشاركه حياته..
يوم الخميس.. الكل في هدوء.. بسبب خوفهم من رده فعل نورة الا هادف.. الي كان متأمل انه نورة ما بترده مرة ثانيه وهيه روحها فيه..
كل احساس بالجمال حسته نورة ذاك اليوم.. نور من رب العالمين في ويهها.. يكفي انها خلت كل الي حولها فرحان ومستانس ... كم يسوى هالشي..
تلبست نورة .. ولو انها ما بالغت في كشختها ولبسها .. بسيطه في كل شي وهالبساطه هيه سر جمالها ..كل شي في بيتهم مرتب وجاهز ... لاحلى يوم يستقبلون فيه اهل هادف..
هادف كاشخ متعدل .. كانه اليوم عرسه ... ريحة الدخون شاله المكان .. ودهن العود يفوح منه..
ام هادف : ماشالله عليك ياولدي يعل ربي يحفظك من كل عين ..
بو هادف : آمين ان شالله يا ام هادف ..
هادف : ويخليكم لي ان شالله .. انزين ياللا مافيني نبطي اكثر عن جي ..
بوهادف: ياللا توكلنا على الله .. على فكره حاس فيك تراني ... ههههههههههههههه
اونها ام هادف استحت ... وطلعت اخر وحده من البيت ...
هادف وده يطير بالسياره لين يوصل لهم ..
ام عمر : يانورة شفتي شو سووا بالفواله واللا لاء
نورة: هيه امايه كل شي جاهز ومرتب ...
وتييهم البشكاره تربع ..
دولي : ماما نورة هزبنت مال انتي ايجي .. حلوو ماما واجد حلوو ..
نورة : حلت عينج .. ههههههههههههه شو بعد هزبنت من متى وانا مادري ..
ام عمر : بلاها هذي ترطن شو عندها ..
نورة : هههههههههههه ما شي امايه جنه اللا العرب وصلووا ...
نشت ام عمر تستقبل ام هادف .. وعمر وفيصل دخلوا الرياييل الميلس ..
ام عمر : مرحبا والله مرحبا من يانا ..
ام هادف : يا مرحبابج والله ...
وطبعا نورة بعد كانت واقفه وسلمت على ام هادف .. ودخلوا الميلس يسولفون .. وتقهوا .. وتموا على جي تقريبا نص ساعه ..
نشت نورة عقبها عنهم .. لانها حست انهم بيدخلون في الموضوع وحست بالاحراج ..
ام هادف : يا ام عمر نحن يايينكم هالمره نبا بنتكم لولدي هادف .. وترانا طامعين في نسبكم وهذي ثاني مرة انييكم ..
ام عمر : يييتكم على العين والراس والله.. وهذي الساعه المباركه ويعلم الله شكثر انا احب هادف.. وجان عليه انا تراني موافقه ومن زمان بعد ...
بس خلونا نشاور البنت ..
ام هادف : اكيد طال عمرج بتشاورونها ... بس فديتج ما نبا نبطي في هالسالفه.. ترا الولد مافيه صبر .. والبنت ماشالله عليها كبيره وفاهمه سيري الحين اتشاوري انتي وخوانها وردوا علينا .. انا عن نفسي هب ظاهره من البيت اللا وسامعه منكم كلمه وتكون تفرح ان شالله ..
ام عمر : وليش العيله .. ان شالله خير ..
ام هادف : لا لا سلامتج .. الله ماعطاني بنات .. وانا نورة عديتها شرات بنتي واكثر ... وابا اسمع رايها الحين .. خير البر عاجله وخلي الامور تمشي بسرعه..
ام عمر : ان شالله يا ام هادف ..
ام عمر وايد مستانسه انهم جي متمسكين بنورة يعني ان شالله بيحافظون عليها شرات بنتهم.. ودام انه ام هادف هيه عمتها يعني بنتها بين ناس في طيبتهم ماشي .
ام عمر سارت صوب نورة ...
ام عمر : نورة يا بنتي انتي تدرين هم ليش ياييين ... والله انهم ناس ماعليهم قصور .. ولو ما يبونج ما كانوا ردوا لج مرتين .. ولا كان حتى هادف صبر هالفتره كلها يوم انه عييل يبا يعرس ... هم يبون مننا رد الحين .. ما يبون يبطون اكثر من جي ...
نورة : شووو ؟ الحين عاد امايه ..
ام عمر : هيه الحين .. بعدين انتي هب ياهل عشان تحتايين فتره اتفكرين فيها .. وغير جي هادف كلنا عارفين اخلاقه وطيبته ..وقبل كنتي رافضه لسبب والحين ماشي يمنعج ..
سكتت نورة شوي ... وردت قالت : واخواني شو قالوا ..
ام عمر : لين الحين ما رمست وياهم لكن اخوج عمر من البارحه مخبرني وهو مستانس وما يباج تردينهم مرة ثانيه ..
وشوي اللا وعمر يدش عليهم ..
عمر : ها العروس اقول مبروك واللا لا ..
استحت نورة ونزلت راسها ..
عمر : تراهم مطرشيني يبون يعرفون رايج الحين ..
نورة : انزين ليش هم مستعيلين هالكثر يصبرون شوي ..
عمر : صدقهم .. لوعتي بجبودهم من كثر ما تردينهم .. نورة فديتج عطينا كلمه عن اقتناع ..
نورة تمت ساكته وايد اشياء اتدور في راسها .. ماتعرف تقول هيه والا ..
بعد فتره صمت .. رفعت نورة راسها وابتسمت لهم ..
عمر : ها ؟ قولي قولي .. يالله ..
نورة : الشور شوركم ..
ام عمر ما صدقت من سمعت هالكلمه قامت ولوت على نورة بقو..
ام عمر : فديتج والله .. مبروك يا بنتي .. يعلج دوم في هنا وراحه ..
نورة : بس عندي شرط ...
عمر : شو عندج ... قولي ..
نورة : ما ابا ملجه الحين .. ابا الملجه في نفس يوم العرس او قبل العرس بيوم ... هذا شرطي الوحيد ..
عمر : مب مشكله يوم انه هذا هو شرطج.. فالج طيب.. مبرووووووك واخيرا خلاص انحلت ... يالا انا بنزل اخبرهم وانتي بعد امايه تراها الحرمه روحها فضيحه سيري ..
ام عمر : ان شالله ..
سارت ام عمر عند ام هادف وبشرتها .. ما تتخيلون ام هادف كيف فرحت لها الخبر ... وام عمر عينها تدمع من الفرحه..
اما في ميلس الرياييل.. دش عمر عليهم وهو اونه مبوز.. من شافه هادف جي نش هادف من يلسته وهو متغصص..ما يبا يشوف في عيون عمر ..
حتى ان فيصل نش وخاف انه نورة كالعاده بترفض..
هادف وهو مبطل عيونه يتريا عمر ينطق..
بوهادف : ايلس فضحتنا جنك الا حرمه بتربي ..
عمر قرب من هادف شوي وهو قابض عمره لا يضحك : هادف .. والله ما اعرف شو اقولك ..
هادف نتهد من خاطره وحط كل ثقله على الكرسي وغمض عيونه خاطره دموعه تنزل بس قبض عمره..
عمر : ههههههههههههههه ياريال قوم لا تموت علينا .. مبروكين ... وافقت اخيرا ..
فيصل نقز من مكانه: اخييييييييييييييرا ..
هادف بعده مب مستوعب الشي الي تغير في كلام عمر .. بطل عيونه تم يطالع في عمر كانه يترجاه عشان يعيد الي قاله ..
عمر وهو مب قادر ايود عمره من الضحك .: يا ريال قم شو بلاك قلنا مبروك ..
هادف : خس الله ابليسك لو وقف قلبي من ساعه شو بتسوي بي.. ها.. وقام هادف وحظن عمر من فرحته .. ولوى على ابوه وحبه عراسه .. وهو الدنيا مب سايعتنه من الفرحه..
عمر : تستاهل يا هادف ان شالله دوم مستانس ..
بوهادف : مبروكين ان شالله .. ياللا عاد متى الملجه ..
عمر : والله البنيه ما تبا تملج غير في نفس يوم العرس او قبل العرس بيوم ..
بو هادف : ماشالله هذي البنت المسنعه .. امبوننا ما عندنا هالخرابيط نحن ..وعلى بركه الله ..
هادف في خاطره (ماعليه يا نورة بتحرقين فوادي ما تبيني املج عسب ما اكلمج واشوفج .. بس ماعليه اتحملي شوقي كله عقب)
نورة بدت اتجهز عمرها حق العرس شوي شوي.. مع انها في اخر فتره كانت تفكر ما تسوي عرس.. قالت مافي داعي مرتين.. لكنها طبعا حصلت لها هزبه من هادف .. الي تصل ورمسها هالمره بعلم من امها طبعا .. يلست نورة تذكر يوم رمسها عن هالموضوع..
هادف : ممكن اعرف ليش ما تبين عرس ..
نورة : لان احس مب حلوة ارد البس فستان واسوي هالحشره جني عروس يديده ..
هادف : شوو؟ شو مب عروس يديده بعد.. يديده غصبن عن الي ما يرضى.. شوفي وحطيها في بالج عدل.. احلى فستان منو بيلبسه؟ نورة.. احلى عرس حق منو بيكون؟ حق نورة.. المعازيم بييون يباركون حق منو؟ حق نورة.. سمعتي.. والله وان ما طلعتي احلى عروس وان ما تعدلتي وما لبستي يا ويلج بخليج اول يوم روحج وبزعل عليج..
نورة بخجل وفرحه من كلامه : لا لا كله ولا زعلك مب من البدايه عاد ..
هادف : عيل خلاص شوفي العرس في شهر 6 واحنا الحين في شهر 2 يعني يمديج تسويين الي تبينه.. وعن الدلع والكلام الزايد انا حلفت تراني ..
نورة : ان شالله ..
من بعد ما تذكرت نورة هالسالفه ابتسمت من خاطرها وصدق صممت انه في ذاك اليوم ما حد بيضاهيها في جمالها.. بالذات لانهم احلى قلبين بيكونون مع بعض .. والناس كلها بتشوف نورة الي انظلمت في يوم من الايام ظاهره للكل وهيه فرحانه .. عروس يديده..
الييران والاهل كلهم استانسوا لها الخبر .. وفرحوا لنورة .. وحتى انه ربيعاتها الي انقطعت عنهم من زمان ردوا زاروها .. وماقصروا في أي شي كانت تباه في تجهيزات او تعديلات .. عشان جي حست نورة باحساس أي بنت ممكن تعرس لاول مره ..
اليوم تاريخ 10-6 يوم الاربعاء ... ملجه (هادف & نورة)
هادف ماصدق على طول وشخط بقلمه على ذاك الدفتر الي بيعلن للكل زواجهم..
وايي دور نورة وتكتب بكل خوف ورهبه اسمها على الدفتر .. لتعلن للكل الموافقه..
اليبااب والرقص مالي بيت نورة ... كانه اليوم العرس مب اليوم الي بعده..
كالمعتاد الطلب الرئيسي للزوج انه يشوف حرمته من بعد لهفه وشوق ووله .. لكن نورة راسها والف سيف .. ماتبا تشوفه ..
عمر : ليش خليه بيسلم عليج ..
نورة : ما ابا ترا باجر العرس .. ما اباه يشوفني اليوم وباجر..
عمر : صدق انج غبيه .. ترا بيشوفج كل يوم عقب ..
نورة : لا ما ابا عقب غير بس انا ما اباه يشوفني خله بيشوفني باجر ترا .
عمر : عنيده ..
سار عمر وخبر هادف الي انقهر في خاطره ايشوفها.. وهو يتحلف لها في خاطره (ماعليه اليوم افتكيتي مني .. لكن باجر شو بيفكج مني .. بنشوف يا نورة ان غدا لناظره قريب)
ام عمر تزقر نورة الي ما ظهرت من حجرتها عشان ماحد يشوفها لين باجر غير ربيعاتها ..
ام عمر : نورة بطلي الباب ..
نورة : ها امايه خير ..
ام عمر : عمتج ام خالد يايه اتسلم عليج ..
نورة تيبست مكانها دار في راسها كل شي طاف .. حاولت نورة تمسك اعصايها وسارت سلمت عليها ..
ام خالد وهيه تصيح لاويه على نورة : فديتج يابنتي .. مبروك ويعلج ان شالله مرتاحه والله يهنيج ويرضى عليج ...
نورة ودمعت عينها : الله يبارك فيج عموة .. بس فديتج لا تصيحين ...
ام خالد : اسمحي لنا يا بنتي .. وترا خالد يتسامح منج مرة ثانيه .. وفرحان لج من قلبه والله ..
نورة : مسموحين عموة ... ماشي في قلبي عليكم ...
ام خالد : اصيله يا بنت حمد ..
انتهى اول نص يوم تكون فيه نورة شي من ممتلكات هادف من بعد ما ملجوا طبعا.. يا اليوم الثاني.. الي لا نورة ولا هادف ذاقوا فيه النوم.. وهذا اليوم الي هو صدق يعتبر اليوم الموعود..
سارت نورة الصالون اتعدلت .. ولبست اروع فستان.. وفي جمالها ماشي اثنين.. كل شي في ويهها يدل على فرح وخوف ولهفه وشوق .. كل المعاني كانت مرسومه على ملامحها..
الخيمه.. كانت كبيره تسد اكبر عدد ممكن من المعازيم.. كل شي مرتب .. وشاشات داخلها عشان يشوفون الرياييل وهم اييولون .. ويعرفون كيف هادف مستانس بنورة الي فاز بها..
الكل مستانس ومستغرب في نفس الوقت .. وفي خاطرهم يشوفون وين نورة الي جلبت كيان هالانسان .. وين نورة الي تستاهل هذا كله ..
الجو بارد .. المكان ظلام اضواء بسيطه.. تدخل نورة مثل الملاك بخطوات بطيئه .. على اغنيه راشد الماجد (بدر)
(حد منكم شاف في الدنيا بدر.. مقبل يمشي ومن حوله بشر .. من حلاه يزف للنظار ضياه .. ان ظهر للناس والا ما ظهر .. )
نورة قلبها طاير من الفرحه تحاف في خطواتها اتطيح.. تمشي بروحها ملكه بين هالناس.. الاضواء عليها.. زادتها نور على نورها.. ابتسامتها العذبه الي تسحر الجميع.. خلت الناس صدق يعرفون منو هذي نورة الي تستاهل هذا كله.. مب خساره فيها.. الا شوي عليها.. وصلت نورة للكوشه بخطوات هاديه تطلع عشان اتجابل الكم الكبير من الناس.. تلتفت يمين ويسار.. تبتسم للجميع.. وربيعاتها يسلمون عليها من بعيد.. الورد يتناثر عليها.. دموع امها مخالطه فرحتها في بنتها ... كل شي اروع من الخيال أي وحده كانت تتمنى تكون مكانها ..
هادف ما قصر صوب الرياييل كان ايوول من فرحته.. وخوانها ايوولون .. حتى خالد قام ايوول من فرحته عشان ربيعه وعشان نورة .. عمر وهادف استغربوا عقب فهموا السالفه ... وايد استانسوا على روحه الطيبه ..
الناس كلها تطلع اتسلم على نورة .. وتهنيها وتبارك لها..
ويا دور هادف عشان يدخل واخيرا من بعد حرمان يشوف روحه وقلبها وهيه في احلى طله .. عشان يبارك لها .. ويكون جنبها والناس تدعي لاحلى اثنين بالسعاده ..
هادف بخطوات اتسابق الريح يبا يوصل للكوشه.. ووراه اخونها .. وابوه هادف مع هادف.. وصل هادف ورفع الطرحه عن ويه نورة.. عشان يشوف القمر الي عذبته.. طبع بوسه هاديه كلها حب وفرح وحنان على جبينها.. كل الموجودين يصفقون لها الموقف الي ممكن يكون معتاد وايد لكنه بين هالاثنين كان في منتهى الروعه..
اخوانها يسلمون عليها .. ويباركوا لها .. وابو هادف وام هادف معاهم وام عمر ... صورة جماعيه حلوة تجمع الكل فيها ..
فيصل وعمر وسعيد .. ايوولون حق اختهم .. وايبسوون.. والبنات عاد لا تتخبرون كل وحده تقول هذا حلو وهذا مادري شو تدرون انتوا عاد..
شوي وقام هادف ... ومسك المايك ..
وقال بصوته الهادي : اليوم الله رزقني باحلى عروس .. شوفة عينكم .. بس دخيلكم صلوا على النبي .. حرمتي واباها ..
الكل ضحك على هادف ... ودعوا انه الرب يحفظها من كل شر .. ونورة ميته من المستحى ..
رد هادف وكمل وقال : وابا اهديها هالشله ..
شفتك ولا ظنيت بهواك .. ماهو بكيفي غصب عني ...
لا والذي في الكون سواك .. صدق المشاعر لك خذني ..
حاير واسج فكري وياك .. اقصد وشعري لك يعنني ..
كن القمر طلعه محياك.. ياللي جمالك فاتنني ..
حاولت اصبر عنك وانساك .. لكن روحي لك تحني ..
اتخيلك في يوم لقياك .. يوم الصدف فيك يجمعني ..
اشتاق لك والشوق جدواك .. نظرات عينيك شوقنني ..
دايم تمر علي ذكراك .. من شوق قلبي متعبني ..
ودي بشوفك لا عدمناك .. في العمر تبقى ملازمني ..
وسلمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ...
الكل صفق وانبهر بصوت هادف الحلو ... ونورة استحت وايد .. وماتت من الفرحه وودها تقوم واتقول جدام الكل .. احبـــك ..
رد هادف يلس وحبها على راسها ... ومسك يدينها .. قالها : شو رايج ..
نورة : يسلم لي هالحس وراعيه.
هادف : وتسلم لي عيوني الي هيه عدالي وعقب شوي بنكون روحنا وبتشوفني شو بسوي بج بسبب العذاب الي عذبتيني اياه.. على فكره ترا تشوفين هالسفره الي انا لابسنها.. هيه نفسها الي انتي لبستيها قبل.. والي عطيتيني اياها.. ما لبستها من خذتها حلفت اني البسها يوم عرسنا انا وانتي عشان تكون فيها ريحتج .. فديتج والله
نورة مصدومه من كلام هادف ... كل شوي تحبه اكثر واكثر ..
وانتهت قصه حب .. فيها قلبين عانوا الكثير.. لكن ارادتهم اقوى والله يعين نورة.. هادف متحلف لها .. هههههههههههههه حلوين صح..
وبما انه الاغاني ممنوعه في المنتدى انا بحط لنك لاغنيه يعني ما بخليها تشتغل الا اذا انتوا بغيتوا تشغلونها ياليت تسمعونها بعد ما تقرون القصه عشان تحسون اكثر واكثر بكل كلمه قدرت اوصفها عنهم..
http://songs1.6arab.com/rashed-elmajed_bader.ram

ما بعد النهاية:
بعد عرس نورة وهادف ب 3 شهور..كان عرس عمر وخذ وحده كانت حاظرة عرس نورة وعاد ام عمر حبت البنيه وتعرفت على هلها.. وسارت وخطبتها..
عمر خجوووووووووول ومستحي.... ولان امه كانت خايفه يغير رايه ولانه شوي اتردد قامت وعجلت بالعرس ..
بعد سنه تقريبا ,,فيصل خلص الثانويه.. وسار كليه الشرطه .. طبعا ما صبر .... من ثاني شهر في دوامه في الكليه ..
فيصل: امايه ابا اعرس ...
ام عمر : يا هالطاري اللي مافارجنا من سنة شو عندك .... بعدك كون عمرك ...
فيصل: مابا بعرس لا تخافين ما بخليج روحج بسكن وياج ..
ام عمر : الحين انا وايد اباك تيلس عندي .. ان يلست عندي بمط شعر حرمتك ..ماباكم
فيصل : افا .. امايه شو تبين اتيريين شعرها ... تبين حرمتي تكون قرعه .. ماعليه يا امي انتي تقولين جي على بالج بييب وحده من الشارع اصلا انا اصطلب خلاص بغدي ضابط .. احم احم .. ياللا ابا بنت راشد البادي الي ورا بيتنا ..
ام عمر : جانك بتعرس كون قد المسؤوليه ... والا ماشي عرس ,,
فيصل : والله والله اني مؤدب خلاص .. المهم ابا البنت ترا فوادي محترق.. اغار عمر عنده حرمه وانا لا..
ام عمر : يعله دوم في فوادك .. ههههههههههههه خلاص بنخطبها لك ...
سارت ام عمر وخطبت لفيصل البنيه الي كان مطفربها من ايام المدارس.. اسمها.. ( شما) كانت اصغر عنه بشهور.. وعرسوا عقب سنه تقريبا..
لا تتخبرون عاد تعرفون فيصل وحشرته ويا حرمته يوم العرس عق البشت في صوب.. ورفع سفرته على فوق وقبض السلاح وتم اييول وايول وايبس جدام حرمته.. وهو طاير من الفرحه..
اما نورة يعني صار لهم سنه ونص معرسين.. ماشي احلى منهم كله حب وحنان.. لاخر درجه قمه الرومانسيه.. وصار عندهم بنوته حلوة اسمها (شوق) ... وزادت حياتهم حب وغرام..

النهاية


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة موق العين, موق العين, العين, بهواك, شفتك, شفتك ولا ظنيت بهواك, شفتك ولا ظنيت بهواك ., شفتك ولا ظنيت بهواك للكاتبة موق العين, ظنيت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية