لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين

بسم الله الرحمن الرحيم يابه الله لدربي هديه ... الكاتبه : موق العين شما ووضحة اقرب صديقتين لبعض روح وحده في جسد واحد محد يفرق

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-08, 06:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Five يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يابه الله لدربي هديه ...

الكاتبه : موق العين



شما ووضحة اقرب صديقتين لبعض روح وحده في جسد واحد محد يفرق بينهم من حلاوة روحهم وفوق كل هذا هم عيال عم تربطهم علاقه بين العايلتين قويه الحمدلله.. والاحلى انه شما ووضحه في عمر واحد يعني 19 سنه وفي جامعه وحده ..
في بيت ابو ذياب (ابو شما).. ابو ذياب: وينج فاخره يالله ياحرمة هبابنا نوصل العزبه قبل المغرب مافيه على السواقه في الليل .
فاخره (ام ذياب): ان شاء الله الغالي بس اصبر عليه لاتربشني جي بسير اييب عباتي ..
ويظهرون الاثنين سايرين العزبه ماحد بقى في البيت غير سلمى وعمرها 20 سنه وهيه محيره حق ولد خالتها خالد من سنتين وعرسهم جريب.. وبقى علي اخو شما وهذا عمره 18 سنه يعني بعده يدرس واليهال احمد وفطيم ساروا ويا ابوهم العزبه وذياب كالعاده ويا ربعه وما يرد الا في الليل.. كانت الساعه 5 وشما بعدها توها تظهر من الجامعه وهيه راده البيت طبعا وصلت بنت عمها وضيح بيتهم وسارت بيتهم وهيه داشه البيت طبعا كانت تدري انها ما بتلقى حد في البيت غير سلمى ختها وعلي والباجي محد ودشت البيت كالمعتاد بس هالمره شميم داقنها الهوى وتغني وبصوت شوي عالي والشيله صارت على جتفها (يغار وغيرته تفضح غرامه وتكشف غيرته حتى كلامه يغار ويقلب الدنيا عليه يبيني دوم في قربه ويمه) وتدندن وتلوح بشيلتها واللا شوي تسمع صوت ضحكه غريبه وضحكه من الخاطر تيبست هني شما وماعرفت وين تصد عشان تشوف منو هذا وشوي اللا شافت ولد عمها سيف
سيف : هههههههههههههههههااااااااااااي ها بنت العم شو يايينج
شما وجنه حد صافعنها على ويهها وتعدل شيلتها بسرعه: هلا ماشي
وكلها مستحى عاد ياويلي على جمالها وفوقه مستحى صارت آيه من روعه الجمال والهدوء وربعت شما فوق ولا سوت لسيف أي سالفه من مستحاها وفي ناحيه ثانيه سيف بعده يضحك على بنت عمه اللي ما يعرف شو يايينها بس هو يدري بعمره انه اتييه هالحالات خبال ويغني.. سيف عمره 22 سنه ومخلص دراسه ويشتغل مع ابوه في الشركه. وهو الاخ الاكبر لوضحه نزل علي اخو شما لانه يدري انه سيف تحت وسار وسلم عليه وشربوا العصير..
علي : ها سواف شو الهبه .. والشغل وياك؟؟
سيف : والله الهبه منجبه لا تتخبر عاد انته هلاك من هالشغل للربع للبيت وعلى جي
علي : يالله الله يعين عيل انا شو تقول عني لايعه جبدي بهالدراسه بس يالله هيه الا السنه وبنخلص وعقبها والله لاخذ راحه سنه وعقبها بفكر اداوم
سيف : ول ول ول شو سنه حليله عمي يتراك ونه وانته ثرك اللا تبا ترقد
ويقطع هالحديث سلمى تنزل من فوق وسلمت على ولد عمها ويلست شوي وياهم وعلاقتهم كانت مثل الاخوان
سلمى: حيا الله ولد العم شحالك ربك بخير
سيف: بخير يعلج الخير . ها شو ان شاء الله متى نقول مبروك
سلمى انحرجت وما ردت عليه لانه علوه قطع الكلام وقعد يضحك: ههههههههه اندوك ونج يا سليم مستحيه حليلها اختي تحس شرات البنات اللي بيعرسون وترد هني سلمى عليه: سود الله ويهك شو بعد هذي احس شرات البنات شو على بالك ماعليه ان ماراويتك وبعدين احترمني وقول سلمى هب سليم وين تبا انته سليم ..
ويضحك سيف عليهم وخذ قعدته شوي وسار لانه كان يترى ذياب عسب ياخذ منه اوراق مالت الشركه وذياب كان من عمر سيف لكن سيف اكبر عنه بشهور.. وفي عالم ثاني شما اللي ويها غادي طماطه من المستحى ماتعرف شو تسوي وترن في اذنها صوت ضحكه سيف وتذكر شكلها تبتسم شما ابتسامه خجل بينها وبين نفسها وتربع تتصل حق وضيح بنت عمها
شما: الوو مرحبا والله شحالك عبيد (اخو وضحه وعمره 15 سنه (
عبيد : بخير الحمدلله منو عاد انتي صاحبه الوجه الحسن واللا شندوخه هههههههههههههههههه
شما: لا طبعا انا صاحبه الوجه الحسن شما بنت راشد
عبيد: حيا الله ام الدويس يمه اللحين بنسب هههههههههههه قبل كل شي اصبري (ويزقر باعلى صوت )وضيييييييييح تعالي تلفون (ويفر السماعه قبل لا ينهزب من شما وهني عاد شما تتحلف له(
وضحه: هلا والله شو تولهتي علي شميم
شما: هيه عاد شفتي (وخبرت شما لوضحه السالفه ويلست وضيح تضحك وشما منحرجه تقولها) بسج عادي راعي شعوري انا ويضحكون ههههههههههههههههههههههه وتموا يسولفون عن الجامعه شوي وسكروا.. نزلت شما عند سلمى ختها وكان سيف روح بس ما قالت لحد لانها تعرف ما بتفتك من لسان علوه اللي ما بيخلي حد ما بيخبره وبيضحك عليها ولقت امها وابوها يايين وسلمت عليهم
بو ذياب : ها يابنتي شو صحتج ان شاء الله تاكلين عدل ادري بج في الجامعه ولا يندرابج تاكلين واللا لا
شما: والله يا بويه اكل لكن مب لين ذاك الزود عاد تدري مب من زين الاكل اللي عندهم اللا هو شي يصبرنا وخلاص
ام ذياب : وا عليه على بنتي فديتج اللحين قومي كلي وحطي راسج ورقدي
شما: ان شاء الله امايه..
ويلسوا بوذياب وحرمته والعيال تعشوا وخبرهم انه بيت سعيد بن علي (خال العيال) انهم يبون عرس سلمى وخالد في اجازة نص السنه يعني شهر 1 وشاوروا سلمى اللي ماتت من الفرح والمستحى والكل عرف انها راضيه ومر اليوم على خير..
سيف اتصل طبعا بذياب اللي نقع فيه خيانه ومالقاه .. : الو هلا والله بعرب بس للاسف ما فيهم سنه العرب
ذياب: اوب منو عاد اللي ما يعرفون سنه العرب . ليكون تقصدني ويضحك ذياب .
سيف : والله مادري بك اترياك نص ساعه ولا شفت شي منك وورانا شغل وانته تدري
ذياب: اسمحلي والله الغالي التهيت ويا الربع ولا حسيت بعمري بس تعال هني انا في الكافي ويا الربع والاوراق وياي
سيف : خلاص ان شاء الله ربع ساعه وبييكم
سيف وهو في الطريج تذكر شما والموقف اللي صار ترا هو بعد انحرج انه ضحك عليها بس مارام يقبض عمره بس الغريبه انه ابتسم يوم ذكر الموقف وعقب استوعب انه شافها بليا شيله وكيف انه خدودها توردت من المستحى وعرف انه في بيت عمه راشد بن محمد شي ملاك جماله محسوس ماحد يحسبه غير اللي ينتبه له.. وشما تقول يا ويلي عليك يا ولد عمي اذكر يوم كانوا يبون يحيروني لك قبل كيف سويت لهم حرب عشان ما اخذك لكن ثرك ظهرت مب هين يالله ماعلينا شو ابا تراني انا اللي رفست النعمه بس احلى شي انه هوبعد ما كان مقتنع.. ورقدت شما من وقت لانها هلكانه من الدوام ووراها نشه من الصبح بعد اما سيف سار للربع وخذ الاوراق عن ذياب وظهروا رباعه عشان الوقت تاخر وكل واحد سار بيتهم
سيف وهو داش البيت والكل رقود: ( يغار وغيرته تفضح غرامه) وينطر ضحك على عمره
وضيح : بسم الله الرحمن الرحيم هههههههههههههههههه شو ياك حوه
سيف: اعوذ بالله شو موعنج لين الحين
وضيح : ماياني رقاد اللا اقول منو اللي يغار وغيرته فاضحتنه وتضحك عليه
سيف : انشدي بنت عمج (وخبرها الموقف ويلسوا يتضاحكون وعاد وضيح خبرت سيف انه شما كيف منحرجه منه ومارامت تتحرك من مكانها)
وضيح: اكيد ويها غدا احمر صح؟
سيف : هيه والله بس شو مستحاها حلو
وضحه: الله الله تتغزل بعد ادريبها ماشالله عليها جنان
سيف : لا اتغزل ولا شي اللي شفته قلته (ويضربها على جتفها وسار حجرته بيرقد ووضيح نشت وراه بترقد)
وعقب الحشره اللي سووها تظهر ام سيف من الحجره تدور حد بس ما لقتهم
ام سيف تكلم عمرها : يالله مالحقت عليهم شو من الجنس هذيل ما يخلون حد يرقد وردت ترقد يحليلها وهيه متحسفه على الرقاد الي طار من عيونها.. في اليوم الثاني وضحه خطفت على شما بيسيرون الجامعه ويضحكون على سالفه البارحه ووضحه تخبر شما عن سواف شو قال
شما : والفضيحه يعني ماحد غير سواف يشوفني في هالموقف
وضحه : ربج عاد ههههههههه ماتدرين ليش جي استوابج
شما : جب جب يالله انزلي خلنا نسير نجابل ويوه هالمدرسين
في الشركه ابو سيف ( حمد بن محمد ) يكلم ذياب : ها يا ولدي عسا عطيت الاوراق كلها حق سيف ؟؟
ذياب: هيه عمي والحمدلله كل شي اوكي يعني ان شاء الله المناقصه بترسي علينا
بو سيف : ان شاء الله ياولدي..
وهني يدخل سيف ويتمون يسولفون عن الشغل شوي وعقب كل حد سار صوب مكتبه.. سيف ماحب يشغل نفسه في التفكير عن شما لانه يدري انه شما فيها نوع من الجاذبيه وكان خايف من هالشي وماحب يصدع راسه بها اما شما كانت تقول في خاطرها يالله شكثر طلعت غبيه وخفيفه في نظره يعني انا مارمت ايود عمري شوي اوف ..
وعند الضحى ام سيف في بيت ام ذياب يشربون الجاي ويسولفون شوي
ام ذياب : والله يا خويتيه ابا اخبرج بشي وما بلاقي غيرج يساعدني
ام سيف : خير ان شاء الله قولي افا عليج ما مبينا
ام ذياب : تسلمين الغاليه .. فديتج انا ابا ايوز ولديه ذياب بس في بالي شي
ام سيف : هذي فرحه لكل والله يوم انه ذياب النشمي بيعرس بس شو تبين تسوين
ام ذياب : الغاليه انا ابا بنتج وضيح والله انها تنحط على الجرح يبرى وما بلاقي غيرها تحطنا في عيونها وتحب ولديه
ام سيف : هذي الساعه المباركه يازين ذاك اليوم اللي بتحدر بنتي فيه بيتكم وبتغدي بنتكم
ام ذياب: وهذا العشم فيكم بس انا ابا ذياب يشوف البنيه تدرين يا عوشه مابا احس انه ولديه خذ أي وحده بس لاني انا اخترتها اباه يكون مقتنع وماشي احلى من جذي واباه يتقرب منها بس من غير ما يحسون الاثنينه في الموضوع .
ام سيف : والله مادري شقولج بس ظنج انه هالشي بيقربهم من بعض وبعدين.. (ام سيف متررده تخاف انه يصير شي غلط في الموضوع لكن ام ذياب صح انها مب متعلمه بس كانت تفكر في عيالها صح ومتفتحه وماتبا شي بالغصب لعيالها ولعيال غيرها وقدرت تقنع ام سيف اللي كان فيها خوف بس تشجعت عقبها (.
ذياب اللي ماكان في باله أي بنت ماكان هالشي يهمه لانه يعرف في الاخر مصيره انه امه اللي بتزوجه فليش يتعب ويحب ويفكر بوحده بتكون من المحظورات انه يفكر فيها ولا خطرت بباله لا وضحه ولا غيرها ولا كان يشوفها حتى غير وهيه خاطفه عالسريع وسلام على الماشي ونفس الحال مع شما وسيف بس هذيل لانهم كانوا بنخطبون لبعض وماصار أي شي بينهم عشان جي في نوع من الحساسيه في الموضوع .
اسمتروا ام سيف وام ذياب في التفكير وقالوا بيخلونها للصدف وبيشوفون شو بيصير.. في يوم الجمعه وكل جمعه هالعايلتين متعودين انه مره غداهم عند بو ذياب ومره في بيت بو سيف وهالمره كان في بيت بو سيف والكل لازم يسير العزيمه..
ام سيف : امايه وضيح تعدلي واتلبسي ما ابا حد يقول بنتي ما تعرف تسنع عمرها
وضيح : وليش يعني منو اللي ياي اللا بيت عمي راشد ونحن متوالمين على بعض من زمان يعني مب غرب
ام سيف : ولو انا جي اباج تدرين بنتي الوحيده ابا اشوفها دوم غاويه والا ما يحق لي
وضيح : حاظر يا امي
وهيه مستغربه شو بلاها امي وتضحك وضيح على عمرها وتسير تتلبس بس ما تعدلت وايد لانها ما تبا تغير في شكلها لين يوم عرسها والكل يشوفها شي ثاني وهيه ماشالله عليها قمر ما ينقصها شي والكمال لله.. وصلوا بيت راشد بن محمد ودخلوا الرياييل في الميلس والحريم في الصاله وحطوا الغدى ويسولفون والبنات روحهن في صوب عقب الغدا يلسوا ام سيف وام ذياب يتكلمون عن نفس السالفه
ام سيف : ها يا فاخره على شو نويتي؟
ام ذياب : والله مادري يا ام سيف يوم حزتها كل شي يضيع من بالي بس تدرين انا بسير الميلس وبيلس ويا الشيوبه والعيال وانتي الحقينا ونج بتيبين دلل الجاي والقهوة يالله سيري
وسارت ام ذياب الميلس ويلست وياهم وتسولف ويا عبيد ولد حمد بن محمد: ها بويه عبيد شو الدراسه ؟؟
عبيد : والله يا عمتيه كل شي زين بس بعد تراني طفرت
ابو سيف : ماشي طفرت بتكمل ان شاء الله وبتغدي شرات اخوك هكو خلص ماشالله عليه
سيف : احم احم انا قدوتك عبود سو شراتي
علي : ههههههههههههههههههه اندوك منو القدوة عيل ذياب ما يقوللي جي لانه يدري انه قدوة سيئه للمجتمع
ذياب : امف عليك شو بعد سيئه مسود الويه انا براويك ويلسون يضحكون وابو ذياب يسولف عن الشغل والعزبه مع بو سيف يعني عالم ثاني وتدخل ام سيف يايبه القهوة والجاي وتيلس تصب لهم ويتغامزون هيه وام ذياب وبالصدفه قبل لا يسوون أي شي تقوم وضحه وتشل شما تقولها: تعالي نوايج من الباب ابا اشوف علوه عشان شوي اقهره
شما ترد عليها: لا لا دخيلج مافيني اشوف سيف والا يشوفني ماروم
وضيح: وين بيشوفج ماحد بيدريبنا بنوقف صوب الممر اللي عند الحمامات وماحد بيدري بنا
ساروا الثنتين وخلو سلمى تشوف التلفزيون وقفوا شوي ومارامت شما تتحمل يوم شافت سيف وشردت داخل اما وضيح وقت وشوي الا حد ظهر من الحمام وما حست غير انه حد يمسك شعرها الطويل اللي كانت معقصتنه وطايح عقصها لين تحت ويرها من شعرها وهني هيه تحرت اخوها عبيد لانه ما كان في الميلس ويودت الايد اللي ميودتنها من شعرها من غير ما تلتفت وهيه تتحلف له: ماعليك يا عبود انا براويك.. ويوم التفت شافت شي ثاني جدامها شافت ذياب بطوله وبهيبته وبجماله ميود عقصها تفلخت مكانها وضيح ماعرفت شو تقول وشو تسوي وطلع بعد انه هو يحليله على باله شما لانهن نفس الطول والجسم وتيبس مكانه ماعرف شو يسوي والا شو يقول وشعرها بعده في ايده مالقى غير انه وضحه ركضت من جدامها وانسحب شعرها من ايده شعرها اللي كله نعومه وذياب بعده في محله.. وعقبها سمع صوت ابوه يزقره عشان بيسيرون وام سيف وام ذياب بعدهم يفكرون وبنشوف لشو وصلوا في الصاله شما تلبس عباتها ووضحه متيبسه مكانها تقول معقول يكون ذياب تحراني انا شما او يدري اني انا وضحه وتم السؤال حاير في ذهنها ولا قالت لشما شي غير انه حست انه كشفوها وونها خايفه.. شما يلست تضحك على وضيح قالت: احسن ماحد قالج يوم انج تبين علوه كنت بزقره لج دواج ياللا باااااااي وساروا قوم راشد بن محمد

الجزء الثاني
في نفس اليوم بعد مارجعوا قوم راشد بن محمد ببيتهم سار ذياب حجرته يقيل شوي لين العصر بس تم تفكيره مشغول في اللي صار اليوم يقول في خاطره يا هل ترا وضحه حاطه في بالها اني انا تعمدت اسوي جي وانا اعرف انها وضحه ولا بتعرف انه موقف صار بالغلط ومن غير قصد؟ وتمت الافكار توديه واتييبه لين ما غفت عينه شوي.. طبعا شما ما تدري عن شي وكانت هيه بعد في عالم غير العالم من بعد ماشافت ويه سيف وهيه تقول ياربي شو اللي صار واستوى بس شغلت عمرها في البروجكتات وماسوت شي ..
فطيم (اخت شما وعمرها 10 سنين ) : شموم تعالي شوفي سلمى تباج من متى تزقرج .
شما: ان شاء الله عمتي فطيم يايتنكم ترا ماشي غيرج انتي والعروس في البيت ونزلت شما عند اختها سلمى تشوفها شو تبا وعلي طبعا مشرف المكان ويالس ..
سلمى: وينج ذليتنا ما نبا منج شي صاحبه السعاده
شما: انزين يايتنج ما مداني انزل من الدري واللا تبيني اتخرطف على ويهي
سلمى: لا سلامتج آنسه شميم المهم سمعيني العرس ما بقى عليه غير شهر ونص ويمدينا نسير نفصل لج ولفطيم وشوفي وضيح جان تبا ترابعنا اما عني انا خلصت كل شي وانتي اكيد ما تدرين لانج مب فاضيه لنا
شما: اللللله واخيرا فديتج عروستنا انا خلاص انا بكلم وضيح وبشوفها جان تبا ترابعنا بس متى تبينا نسير ؟
سلمى : اليوم عشان ماشي وقت بنشوف الموديلات عسب نعرف القطع اللي تناسبها
وسارت شما تتصل حق وضيح
شما : الوو السلام عليكم
سيف : وعليكم السلام مرحبا.. وهني استوعبت شما اللي رد عليها هو سيف وماعرفت شو تسوي كانت تتمنى تسكر السماعه في ويهه لكن طبعا ما تقدر
سيف : شحالج بنت العم عساج طيبه
شما بخجل : بخير يعلك الخير.. الا وين وضيح
سيف وهو حاس انه شما مب طبيعيه ومستحيه فما حب يحرجها اكثر : دقيقه بزقرها لج
وضيح : هلا والله شميم شحالج
شما: بخير شو بيتغير فيني توني مفارجتنج ههههههههههه اقولج سلمى تبانا نسير نشوف موديلات حق الفساتين ها شو رايج بتخاوينا؟
وضيح : اكيد طبعا متى بتخطفون علي
شما : ربع ساعه وبنكون عندج
وضحه : اوكي اترياكم
ويسكرون وكل وحده تسير تتلبس لانهم بيسيرون.. وخطفوا على وضحه وساروا عند كذا مصمم لين استقروا عند مصمم واحد وقالوا انهم باليوم الثاني بيسيرون يشوفون القطع اللي بياخذونها..
وفي بيت سعيد بن علي ابو خالد خطيب سلمى الكل مستانس وفرحان لانه سلمى بتدخل بيتهم وانه ولدهم العود خالد بيعرس ان شاء الله جريب.. خالد يحب سلمى وربنا وفقه بانه اهله اختاروها له يعني لقى اللي في باله وسلمى بعد كان خالد كل دنيتها ..
في الكافيه سيف وذياب مع ربعهم احمد وفاضل وسالم يالسين يسولفون ويقضون وقتهم لين ما ايي الليل وكل واحد يسير بيته وعلى هالحال
سالم: ها فضول ما قلتلنا متى عزمت على العرس
فاضل : والله ما يندرى شو بيصير جنهم اللا بييوزوني على كيفهم ماشي امل في اللي اباها
ذياب : تستاهل ماحد قالك ما تسمع الرمسه قلتلك شو تبا لها الخبال حب وماحب تدري انه هالشي من قائمة المحرمات انه نفكر فيه الله يعينك على ما ابتلاك
فاضل : آآآآه عاد ياخوك حبينا وخلاص شو نسوي ذيج الساعه ماحد يفكر القلب دق وخلاص
سيف : هيه والله خلاص يا فضول اتوكل على الله وعرس لانه لو بتم جي ماحد بيسوي لك سالفه من اهلك وما بياخذون لك اللي تباها
فاضل : الله كريم
وسيف في عالم ثاني يفكر في نظرات شما الخجوله اللي خلت راسه يفتر واللي ما لاحظ هالشي اللا عقب ما ظهر من عندهم بس فكر في كلام ذياب هل يا ترى حتى انا شما بالنسبه لي من قائمه المحظورات اني احبها؟؟ بس هيه بنت عمي يعني ما اظني حد بيردني ويلست الافكار توديه واتييبه لكن بالنسبه لذياب ولو انه وضحه خذت شوي من تفكيره بس بعد رافض انه يفكر هالتفكير لانه كله خوف انها ما تكون له وترك كل شي للايام ..
ام سيف : عبوووود بتخبرك انته ما وراك دراسه 24 ساعه لعب خل عنك هالشغلات واقبض كتابك
عبيد: امايه تراني ادرس شوي والعب شوي انتي ما تبيني غير اني ابيض ويوهكم في النهايه وترا هذا اللي بيصير ان شاء الله
ام سيف : ان شاء الله يا ولدي بس بعدني اخاف عليك وما ابا حد يكون اخير عنك في شي والله ما رزقني غيرك انته وسيف افرح بهم واشد الظهر فيهم
وضحه : نعم نعم شو بعد غير عبيد وسيف وانا يا امي بنت الجيران واللا شو يعني
عبيد : ويييييييييو بس خلاص راح عليج الدور سيري دوري لج ام ثانيه هههههههههههههههههههه
ام سف : واعليه بنتي فديتج انتي بعد مالي غيرج ولج كل شي بس اخرتج بيت ريلج وما بيتم عندي غير خوانج ويا حريمهم فديت بنتي الغاليه
وضيح : هيه اتحسب بعد فديتج امايه علني ما خلا منج يارب وبعدين حتى لو عرست بتم وياج ما بسير بعيد عنج
عبيد : اعوذ بالله سوبر جلوو
ويلسوا يتناقرون شوي لين ما سارت وضحه ويا بنات عمها لانهم مقررين يسيرون ياخذون قطع اليوم وختاروا قطع ولا اروع وساروا عند المصمم وفصلوا فساتينهم
اما ام ذياب وام سيف ماعرفوا شو يسوون عشان ذياب ووضحه بس حطوا في بالهم انهم يبونهم لبعض وقالوا بيترييون لين يخلص عرس سلمى ويمكن كل شي يتغير او هو ذياب بنفسه بيقول انه يبا وضحه..
وبعدها بيوم في الجامعه شما ووضحه مع بعض يمشون لانه عندهم بريك وقالوا يبون يغيرون جو من الكانتين وكانوا يسولفون لين ما قالت وضحه حق شما الموقف اللي صار لها ذاك اليوم وشما فاجه عيونها مب مصدقه انه هذا صار لها وتموا يضحكون ولكن وضحه تم قلبها يدق بقو رغم مستحاها من اللي صار وشوي اللي تصرخ شما صرخه ودموعها على ويها.. طاحت وضحه في الارض وهم يمشون ارتبكت شما وصاحت ما رامت تسكت وعلى طول اتصلت بخوها ذياب لانه ماحد كان في تفكيرها غيره ولانه الي كانوا يسولفون عنه فاالاسم في بالها
شما : الوو ذياب وهيه تصيح
ذياب : ها شماني خير شو فيج شو بلاه صوتج
شما : ذياب الحق علي وضيح طاحت علي تعال الجامعه شلنا ما اعرف شسوي
ذياب : ها وضيح خير شو ياها اقول انا ياينكم اللحين ويسكر عنها واييهم على الجامعه على طول.. وكانوا شالوا وضحه داخل يتريون اخو شما وكلمت شما المسؤولين اللي في Student serves عشان يظهرونها وهذا كله وضحه ماتدري عن شي وحواليها ربيعاتها يحاولون يوعونها.. طبعا دخل ذياب وراواهم بطاقته عشان يظهرون شما ووضحه وظهروا شما تحاول تمشي وضحه لين السياره وركبوا ذياب في حاله جنونيه مب عارف شو يسوي يحس ان وضحه امانه لازم يسوي شي بسرعه وراحوا المستشفى ودخلوها وحطوا لها مغذي وشما وياها وذياب يالس يتريا برا ويسال عن حالتها قالوا له عندها فقر دم وانها تأثرت اكثر لانها كانت تمشي تحت الشمس وشما تصيح على بنت عمها مب عارفه شو تسوي وماحد من اهلها يعرف وقالت احسن انها ما تقول لحد لين يشوفون شو بيصير ودخلت شما الحمام تغسل ويها وتتيدد تبا تصلي وفي نفس الوقت ذياب يزقر وماحد يرد عليه استغرب فقرر انه يدش الغرفه يشوف اخته ويوم دخل ما لقى حد في الغرفه لانه الحمام شوي كان على طرف وما انتبه و مالقى نفسه غير انه ريوله خذته صوب وضحه يبا يتطمن عليها شاف ملاك نايم وخدودها متورده من الشمس والمغذي في يدها ومالقى نفسه غير ان دمعه منه طاحت على خدها خوفه على بنت عمه وتذكر اخر موقف بينهم مشاعره اختلطت في بعض ما عرف شو يسمي هذا خوف على بنت عمه واللا انها جزء من قلبه وخايف عليها؟ طلع ذياب من الغرفه وهو معطينها ظهره وفتحت وضحه عيونها وحست بشي يسيل في خدها استقر عند شفتها عرفت انها دمعه بس ياترى دموع منو هذي مب دموعها اكيد واللي تشوفه معطينها ظهره ماتعرف منو هذا لين خذت نفس عميق عشان تنبه الشخص اللي يمشي وشوي سمع ذياب نصخ وضحه وعلى طول التفت من الخوف عليها فكر انه شي ياها وربع صوبها لقاها مفتحه وهيه تشوفه باستغراب وفي عينه دمعه معلقه وتساله شو فيها وليش هيه هني
ذياب : الحمدلله على السلامة ما تشوفين شر
وضحه بخجل وخوف : الله يسلمك بس ليش انا شو فيني ؟؟
وهني تدخل شما وتشوف اخوها عند وضحه وتربع صوبهم شما : فديتج والله شحالج غناتي زيغتيني عليج شو ياج
وهني طلع ذياب عنهم بزقر الدكتورة تشوفها وعيون وضحه ما فارقت ذياب وهو يمشي لين اختفى عن نظرها وكلها حيره يا ترى هذي دمعته؟؟
وتخبر شما كل اللي صار حق وضحه وكيف يابوها هني والحمدلله عدى كل شي على خير واهلها بعدهم ما دروا وظهروا وضحه ووصوها على الاكل عدل وما تمشي في الشمس مرة ثانيه وهيه يوعانه وظهروا هم الثلاثه وركبوا السياره بيردون البيت بس ما بيقولون لحد الي صار عشان ما حد يتروع عليها..
في السياره
ذياب : الحمدلله على السلامه مرة ثانيه بس عاد اسمعي كلام الدكتورة ولا تزيغينا عليج هالمره بنطوفها وما بنقول لحد المره اليايه يا ويلج
وضحه : الله يسلمك ومشكور ما قصرت يالنشمي
شما : يالله عاد قولي حق امج اني انا رديت البيت وانتي رديتي وياي لانج مصدعه انزين
وضحه : ان شاء الله
ووصلوا وضحه البيت وما تحرك ذياب من سيارته لين ما شاف انه دخلت من باب الصاله عشان يتطمن عليها
ذياب : شموه فديتج ديري بالج على بنت عمج شكلها ما تتحمل التعب وايد وبعدين فقر الدم اللي فيها لازم نتصرف فيه لانه لو امها عرفت بتسوي سالفه
شما : ياويلي انا على اخوي وتنغزه بالرمسه ان شاء الله ياخوي بس شو نسوي فيها
ذياب : انا بقولج بخطف عليكم باجر الجامعه وبشلكن وبنوديها مستشفى النور يسوون لها فحوصات ويكتبون لها على فيتامينات ودوا حديد يعني بنشوف شو بيسوون
شما : بس تظن انها بتطيع
ذياب : لازم اتطيع عيل تباني اخليها جي ولا حد يدري بحالها؟؟
شما : ان شاء الله باجر بقولها فديت اخويه انا ما جذبوا يوم سموك النشمي
دخلت وضحه من باب البيت شافت امها يالسه ويا ام ذياب وسلمت عليهم
ام سيف : ها خير بنتي شو فيج ليش راده اللحين
وضحه : لا يا امي ما فيني شي بس شما ردت البيت وانا قلت برد وياها لاني مصدعه شوي
ام ذياب : ياويلي على بنتي شو بلاها
وضحه : لا عموه مافيها شي بس ما تبا تحضر تقول ماشي مهم اليوم وقالت برد اخير لي
ام سيف : زين يا بنتي سيري غيري وتعالي كلي لج شي
وضحه: ان شاء الله يا امي
ام ذياب : حافظ عليج يا بنت حمد اسميج غاويه
ام سيف : تسلمين يا فاخره تراها بنتج بعد
ام ذياب: واكثر بعد وان شاء الله يستوي الي في بالنا يارب
ام سيف : ان شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 31-12-08, 06:14 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
وضحه في غرفتها محيرتنها الدمعه المعلقه على خده واللي استقرت عند شفايفها وعيون ذياب اللي كانت فيها دموع ياربي شو الي صار ذياب شو فيه انا شو فيني احساس بالخوف والرهبه مااعرف شو اسوي وقالت انها بتكلم شما تفهم منها السالفه اكثر عقب ما تاكل لها شوي لانها ميته من التعب.
ذياب اللي يقول لعمره انه ما يبا يحب وانه ما يشغل عمره بهالشي لقى الخوف على بنت عمه متربع قلبه وشعرها اللي لامس ايده بكل نعومه دموعه اللي ما نزلت في يوم الا عليها هيه عيونها اللي كلها تساؤلات ماعرف شو يسوي ويفكر في قراره انه ما يخليها جي لازم يسوي شي عشان بنت عمه تكون في احسن حال
شما : الوو مرحبا عموتي شحالج عساج طيبه
ام سيف : مرحبتين والله انا بخير يسرج حالي
شما : ماشالله اكيد امي عندكم لو كنت ادري كنت نزلت عندكم
ام سيف : هيه امج هني منو يخاويني غيرها الله لا خلاني منها ان شاء الله . الا يا بنتي منو يا يبنكم البيت
شما ارتبكت بس قالت عادي شو فيها : والله يابنا ذياب لان الدريول ما يرد على التلفون
ام سيف : هيه ماعليه يا بنتي اندوج وضيح تباج حشرتني
وتموا شما ووضيح يسولفون وام سيف تخبر ام ذياب انه ولدها ذياب رادنهم البيت
ام ذياب : زين والله يظهر انه يا عوشه من غيرما نسوي أي شي العيال روحهم بيتوالمون على بعض
ام سيف وهيه تبادل ام ذياب الفرحه : هيه والله .. الحمدلله يا فاخره عسى الله يتمم كل شي ونخليهم جي احسن من غير ما نخطط لاي شي الصدف تراها احلى من أي شي ثاني
وكملوا سوالفهم وفي الصوب الثاني شما تخبر وضيح كل شي بالتفصيل لكن وضحه ما قلت لها عن ذياب يوم كان عندها في الغرفه وهني شما تخبر قرار ذياب بانه ياخذهم باجر عشان الفحوصات
وضيح : لا شو انتي مينونه تبيني اطيع .. لو حد درى من اخواني واللا شي شو بسوي انا
شما : ما حد بيدري وبعدين اللا هيه مستشفى ياحظي اللي يسمعج سايرين نتمشى نحن يعني
وضحه : والفضيحه شو تبيني اسوي ما ابا استحي..
وهني يمر ذياب ويسمع الرمسه وخذ السماعه من شما
ذياب : وضحه كلها ساعتين وبردكن الجامعه بس نبا نتطمن عليج ويكتبون لج ادويه بس
وضيح وهيه قافطه : بس ماله داعي انا باكل وان شاء الله كل شي بيكون اوكي
ذياب باصرار :لا يا وضحه مافينا اتطيحين علينا مرة ثانيه خلاص باجر زهبوا عماركم على الساعه 10 الصبح بخطف عليكم انتهى الموضوع لا تقولين لا
وضيح : ان شاء الله ومشكور النشمي مايهون علي تعبك ( بمستحى طبعا(
ذياب وهو مب مصدق عمره باللي قاعد يحسه: لا افا عليج الغاليه كله واللا صحتج
وشما يالسه مستانسه وتغايضهم : الله الله يا اخ ذياب شو هالحنيه كلها
ويقوم يكفخها بالسماعه على راسها ويضحك وهيه تتحلف له وترد تكلم وضيح اللي تسمع شو يقولون وضحه: انتي شو هالرمسه بعد ما تدرين اني بروحي مستحيه
شما: لا تستحين ولا شي فديت اخويه يا حظها اللي بتكون في قلبه وتضحك
اما وضحه: طالع الحسد انتي شلج اللي في قلبه برايها ما يخصنا نحن فيه.. وتموا شوي يسولفون وقالوا بيسيرون يرقدون شوي لانهم تعبانات من الدوام واللي صار لهم مب شوي.. طبعا سلمى ماشي شغله غير تزهب لعرسها او تشوف التلفزيون وذياب طلع غرفته يرتاح وشما بعد وعلي في المدرسه هو واخوانه فطيم واحمد وابوهم في الشركه.. وسيف استغرب وين ولد عمه سار يدق له تلفونه مغلق خاف عليه اتصل البيت ردت عليه البشكاره
سيف : الوو
ريفا( البشكاره) : الوو
سيف : اقول ريفا بابا ذياب في البيت
ريفا: Yes sir
سيف : اوكي ياللا باي.. وسكر عنها وقال بيسير البيت بيشوف بلاه اليوم وسار البيت ودخل الصاله بعد ما دخلته ريفا لين تزقر ذياب قعد يتريا وقال بيقرا الجريده لين ما ايي ذياب.. شما من صوب ثاني مارقدت قالت خلني اجرب هالاي شادو اليديد ابا اشوف لونه علي وحطت وجحلت عيونها وماشالله عليها غدت ماشي احلى عنها وقالت بنزل براوي سلمى لانها كانت يالسه في غرفه تحت تشوف التلفزيون وهيه نازله شافت واحد يالس على الكراسي ويقرا الجريده وحاطنها على ويهه وهيه قالت اكيد ذياب ماشي غيره قالت خلني اراويه انا شو مسويه وهيه فاله شعرها تبا الكشخه تكمل ونزلت شوي شوي وماحس بها سيف وقربت منه وشلت الجريده عن ويهه وقالت له : بوووو شو راااايك في عيوني.. تجمدت شما مكانها شافت سيف في ويها.. سيف مرة ثانيه لا ياربي حرام ويها احمر وهو تيبس مكانه شاف شي عمره ما شافه شاف جمال الكون كله شعر حرير مسترسل لين ركبها عيون جحيله ذباحه هذي منو شما مرة ثانيه.. ابتسم لها ابتسامه كلها حنان وانبهار وهيه شردت فوق مادرت بعمرها وهو مارام يخوز عينه عنها وهيه تربع وشعرها يطير وراها سيف يفكر.. ياربي شما مب معقول احلى الصدف معاها بنت عمي هذي مني وفيني وبهالجمال وشوي تنزل البشكاره وهيه تقوله انه ذياب راقد ما بطل لها الباب وهني انتبه وقال خلاص بييه عقب وظهر من البيت وهو مب قادر يتحرك وشما في غرفتها دموعها خربت كل شي في ويها وتقول سيف شافني مرة ثانيه هالمره غير عن كل مرة حست بقشعريره في جسمها يوم تذكر ابتسامته لها سحرتها رغم صدمتها ومستحاها هدت شوي بس كانت توهم عمرها انها ما تفكر لكن في الواقع مافارقها طيفه ذاك اليوم ابد وهيه بتموت تبا تعرف هو شو يقول عنها الحين اهم شي انه ما يقول هيه تتعمد في هذا كله وحاولت تهدي نفسها شوي لين ما غفت عشان تنش العصر وتشوف شو بتسوي.. يظهر انه في هالبيتين عشاق اثنين شما وسيف ووضحه وذياب 4 قلوب معذبه يحبون بس يخبون عن اعمارهم حب شفاف عذري مايعرفون شو نهايته وماحد منهم يعرف تفكير الثاني فيه كيف لانه الكل صارت له مواقف ما ينحسدون عليها

الجزء الثالث
وصباح اليوم الثاني ساروا شما ووضحه الجامعه ووضحه بعدها في تردد كبير من اللي بيصير اليوم وهي تحاول انها تقول لشما انهم يغيرون رايهم لكن ما شي امل
شما : يا بنت الناس افهمي ذياب يوم يقول شي ماشي يرده غير ربه يعني لا تحاولين
وضيح: ياربي انا في موقف محرج ما اعرف شسوي..
(لكن شما تقول في نفسها اللي استوا بج اهون 100 مرة من اللي يستوي بي ويا اخوج وتتنهد من خاطرها(
شما: شوفي انا احس انه ذياب والله خايف عليج خليه يتطمن ويرتاح باله
وضحه : والله مادري شقولج (وهيه في خاطرها الفرحه مب سايعتنها انه ذياب خايف عليها احساس غريب بدا يتغلغل قلبها ونفسها انه في هالكون شخص يحاتيها غير امها وابوها)..
وصلوا الجامعه وحضروا اول كلاسين ووضحه كل ما يقترب الموعد قلبها تزيد دقاته ووصلت الساعه 10 ويتصل ذياب بشما ويقولها انه سوالهن تصريح خروج من الجامعه وبيردهن عقب وهو يترياهن برا وسارن للبوابه وبخطوات ثجيله تمشي وضحى وركبوا في السياره هدوء ماشي غير صوت الراديو
ذياب: ها وضحه شو هبتج الحين ان شاء الله احسن
وضحه: الحمدلله بخير بصحه وعافيه
ذياب بابتسامه : عاد ها لا تزيغيننا عليج ما بوصيج على الاكل وياويلج ان طحتي مرة ثانيه ترا بعاقبج ويضحك عليها
وضحه تبتسم وتقوله: افا عليك ان شاء الله باكل (وفي خاطرها: فديته والله اول مرة اعرف انه راعي سوالف ومرح)..
وضحه خلاص تقدر تقول انه ذياب امتلك كل شي فيها عقلها روحها تفكيرها وانه ماحد بهاالدنيا بيخاف عليها كثر ذياب ولد عمها اللي ما بيخليها لين يتطمن على صحتها.. وهو تفكيره صار شبه كامل عن وضحه ولين ما فكر بكل عقله قال في خاطره (هذي بنت عمي انا احق الناس فيها وما اظني حد بيحافظ علي وعلى اهلي وبيتي غيرها) وشما تعيش دنيا ثانيه.. دنيا في سيف والاحراج اللي ملاحقنها معاه وابتسامته الساحره عكس اول مره لما ضحك من خاطره عليها ويقطع ذياب تفكير الكل وقال لهم : ياللا وصلنا انزلن
نزلوا هم الثلاثه ودشوا المستشفى وعلى طول على الفحوصات عشان يشوفون نسبه الدم والحديد في جسمها ولقوا انه فعلا فيها نقص دم وحديد وفيتامينات كتب لها الدكتور على ادويه فيتاينات ووصاها على اكل معين وخضروات عشان تتقوى وتتحسن وهم ظاهرين وضحه في قمه الاحراج انه ذياب سوا ها كله على حسابه وفي السياره
وضحه : مشكور النشمي مااعرف شو اقولك كثر الله خيرك
ذياب: افا عليج يا بنت العم مافي داعي تقولين هالرمسه ما مبيننا وانتي تستاهلين انه الواحد يربع وراج (وهو مستغرب حس انه زودها شوي معاها (
وضحه وهيه كلها احراج
قالت شما: الله الله شو هالحنيه بصراحه مادريت انه اخوي حنون بهالطريقه يعلني ما اخلا منك
ويضحكون عليها.. وصلوا الجامعه ونزلت شما ووضحه تعدل غشوتها لانها بتنزل التفت عليها ذياب وهو مبتسم قالها : الله الله بعمرج الغاليه
وهيه ماقدرت تستوعب الكلام هذا ونزلت على طول.. وضحه ما تمشي وضحه تطير فوق السحاب من كلام ذياب.. ولد عمي ذياب كله رقه واحساس الله انا ما احلم هو قاللي الغاليه هو خايف علي.. هو دموعه ما نزلت الا علي انا بس قالت انها ما تبا تستعيل على شي تخاف احساسها يجذبها.. اما شما ما تدري شو قالها وما يحتاي انها تدري لانها حست انه اخوها مهتم بشكل زايد على وضحه وفي خاطرها (الله يهنيهم يارب ..(
رجع ذياب الشركه وشاف ابوه وعمه وسلم عليهم وهو داش..
ابو ذياب : مرحبا والله بولدي تعال صوبنا ايلس
ابو سيف : حيا الله بولد اخوي شحالك
ذياب : الحمدلله ها بشروا شو رست المناقصه علينا؟؟
ويدخل عليهم سيف وهو محتشر من وناسته : مبروووووووووووووك رست المناقصه علينا
ابو سيف : الحمدلله يارب الله وفقنا
ابو ذياب: الحمدلله الله ما يضيع تعب حد
ذياب : ههههههههههههههههههه يظهر هذا ويهي انا خير عليكم
سيف يطالعه بنص عين : هيه صح انته ماشي غيرك وبعدين وينك انته ها؟ ما تنشاف شو شاغلنك
ذياب ( اخ لو تعرف شو شاغلني الا شو اللي مولع قلبي): انا موجود بس شوي اخذ لي ريلاكس..
ويتمون يتناقرون لين ماقرروا انهم اليوم يظهرون رباعه يسيرون يتمشون وبيخبرون ربعهم.. لكن سيف يفكر بانسانه دخلت فواده من غير أي انذار مواقف خلتها ملاكه الوحيد كيف كان غبي يوم بغوها له وهو قال لا ما يبا يخطبها.. بس يمكن صدق كل تأخيره فيها خيره وصار اللي صار ودعى ربه انه الي فيه الخير يجدمه.. وتم اليوم على خير وخلصت الدوامات ورجعن البنات من الجامعه وكل وحده عايشه عالمها الوردي اللي ما ودها ينتهي.. طلعوا الشباب في الليل مع ربعهم اللي هم ذياب وسيف وفاضل وسالم وساروا يتمشون صوب المارينا وعقبها يلسوا في الكافي اللي في المارينا ومايحتاي اقول شو ذياب يحمل من جمال واخلاق وطيبه وبعد سيف الي كان ما يقل عن ولد عمه كل واحد يقول للثاني خوز انا احلى عنك.. ومجابلهم كان في 3 بنات يالسين وكان فيهم وحده حلوة تجذب أي حد صوبها
سالم : طالع فضول يا ويلي على هالعيون
فاضل : قوم لا الحين انا اللي حبيتها ما رمت اوصل لها بوصل لهذي اللي مااعرف عنها شي شو ابابها
ويضحكون ذياب وسيف على سالم اللي كان يبا يغير الجو ويضحك.. البنات كانن شوي يسمعن حشره الشله.. البنت اللي مجابلنتنهم كانت عيونها معلقه على سيف بس هو سرحان في عالم شما راعيه السوالف ام الروح المرحه.. سالم انتبه انه البنت عينها على سيف ويتناغز هو وفاضل انهم بيسوون حركه في سيف.. قام سالم وكتب في ورقه رقم سيف وحطها على طاوله البنت وكتب انه هذا رقم اللي انتي عينج عليه ..البنت انصدمت من اللي صار بس استانست في نفس الوقت وعلى بالها انه سيف هو الي مطرش ربيعه وسيف هذا كله ما يدري باللي صار على باله انه سالم رقم البنت بس مب له هو.. وعدت الليله على خير بعد ما رجع سيف لبيتهم دخل ولقى لكل رقود ودخل غرفته وبعد ما استعد للرقاد لقى في تلفونه مسج (انته يا اشهى عطش.. لا.. انته يا اشهى ربيع .. من سكنتك سكنني للغلا الف معنى) اشتغرب من الرقم لانه ما عرفه وقال بيتصل يشوف منو للي مطرش المسج وعقب فكر قال لا ما بتصل يمكن حد مغلط والا شي.. وحط راسه ورقد.. ذياب يلس شوي ويا ربعه وعقب سار البيت ومالقى حد غير اخوه علي يالس يشوف التلفزيون
ذياب : مب جنه شي مدرسه باجر
علي : وعليكم السلام والرحمه يا اخي العزيز
ذياب : لا تغير الموضوع شو مسهرنك لين الحين
علي : والله شبعت رقاد الظهر ومافيني رقاد الحين.. بكمل الفلم وبسير انخمد
ذياب : الله يعيننا عليك .. تعرف ظني مصلحتك وين ما فيني على الحنه يالله تصبح على خير
علي : وانته من اهله..
ذياب في غرفته يفكر في نظرات وضحه اللي كلها حنان وطيبه وبالذات في اول مرة كيف يوم مسك شعرها وعلى باله انه اخته.. في نفسه يقول يا ترى كيف ما علقت وضحه على هالموضوع ولا تكلمت فيه عند شما؟ ورد قال لا لا يمكن قالت لشما بس ماحد فتح السالفة وياي لانهم اكيد عرفوا اني ما اقصد وتمت الافكار في راسه لين مارقد..
وفي بيت سيف الساعه 3 دق تلفونه وهو في سابع نومه ونش على صوت التلفون اللي لقى فيه 7 مس كول ورد على التلفون قبل لا يبند..
سيف بصوت تعبان.. : الوو ........
واييه صوت ناعم في التلفون يرد على سيف
المتصله : الو مرحبا .. منو سيف
سيف وهو مستغرب: هيه نعم منو وياي ؟؟
وترد عليه وتقول: انا شيخه ..
سيف : منو شيخه ؟؟ الغاليه يمكن غلطانه انا ما اعرف حد بها الاسم
شيخه : لا مب غلطانه انا اعرف وين داقه .. مب انته الي عطيتني رقمك في المارينا مول وبالتحديد في الكافيه ؟؟
سيف وكله استغراب : انا ؟؟ متى انا ما عطيت حد رقميه (وهو يحليله متاكد من نفسه انه ما سوى شي)
شيخه تكلمه وقلبها يدق بقوو : ادري انك مب انته اللي عطيتني اياه بيدك بس انته طرشت ربيعك وهو عطاني اياه..
سيف : انا؟؟ يابنت الحلال استهدي بالله انا ما سويت هذا كله.. متى طرشت ربيعي شو بلاج انتي..
وتم سيف يذكر وهو انتبه انه سالم قام عند البنات وعطاهن رقم بس مايدري رقم منو يظهر انه سواها فيه وعطاهن رقمه
سيف : والله مادري شقولك ياختي انا تذكرت السالفه انه ربيعي نش وسار صوب طاوله البنات بس انا على بالي انه رقم لنفسه هو مب عني انا
شيخه وهيه منصدمه : يعني مب انته اللي طرشته ؟؟
سيف باحراج : لا والله انا ما طرشت حد هو سوا ها كله من عنده انا شو ابا في بنات الناس عسب اتحرش بهم ؟؟
شيخه وكلها احباط ترد عليه: اسمحلي سيف بس والله كان ودي انه تكون انته لانه ما تدري شكثر انجذبت لك ولا تعتبرها مني قواة عين اني اقولك هالكلام بس غصب عني يوم بتعلق في حد واتمناه مافي غير اني اسوي جي
سيف وهو كله دهشه وحاول انه يخلي الموضوع عادي: لاعادي مسموحه ماصار الا الخير سوء تفاهم بس وانحل وانتي عرفتي انه ما بيدي حيله في اللي استوا والحين تامريني على شي
شيخه بحزن : ما يامر عليك عدو سلامتك.. والله يحفظك
سيف : مع السلامه..
وتم سيف يفكر بالحركه البايخه الي سواها سالم فيه وتم متضايج ويفكر في هالبنت اللي كيف قدرت جي تسوي ولين ماياه النوم مرة ثانيه ورقدت على اساس بيتفاهم مع سلوم اليوم الثاني ان شاء الله.
شيخه غرقت في عالمها.. ليش ياربي انحطيت في هالموقف المحرج.. ليش يوم احس اني تعلقت فيه جي صار؟؟ الحين انا في نظره وحده لعابه وعندي هالسوالف البطاله بس انا تعلقت به ماحبيت احرم نفسي منه وانا بروحي استوا فيني المقلب لو ادري انه هو مايدري عن حركه ربيعه ماكنت فكرت حتى اني ادق له وتمت فيها ضيجه لين ما غفت عينها..وفي اليوم الثاني شما ووضحه طبعا ساروا الجامعه والشباب مع شوابهم في الشركه وكل شي كالمعتاد مافي أي تغيير .. تلاقوا ذياب وسيف في الشركه وسيف يخبر ذياب عن اللي صار وتم ذياب ناقع عليه من الضحك
سيف : لم ثمك الحين لا افرك بشي على شو تضحك والله اني اخاف انك وياهم في اللعبه
ذياب وبضحك: لا والله حشا علي اني ما اعرف شي انا انتبهت انه نش من مكانه بس مادريت انها لعبه عليك.. يحليلك يا ولد عمي والله ومطيح البنات
سيف : بس بس الله يخليك انته الثاني على شو مستانس لو انك مكاني ما بتقول جي ..
ويدخل عليهم ابو ذياب : ها عيالي شو الاوضاع عندكم
سيف + ذياب : كل شي الحمدلله ماشي
ابو ذياب : الحمدلله.. اقول ذياب نباك تسير توصي امك انهم يعدلون الحجر الفاضيه في البيت لانه قوم عمك حمد بيوون عندنا كم يوم لين يصلحون بيتهم تدري عاد مافيه لزمه يسيرون ياجرون شقه اللا هم 5 والبشاكير ترا ويا بعض سير اللحين الله يرضى عليك
سيف : مشكور والله يا عمي بس ليش هالعباله ترا كنا بنسير ناخذ شقه وبعدين الشغل ما بيطول في البيت الا شويه تعديلات
ابو ذياب: افا عليك يا ولد اخوي ما يستوي البيت كبير ويضم الكل فيه فوق روسنا انتوا لا تقول جي
سيف : طول الله بعمرك عمي تسلم ما تقصر بس عاد شي مشكله انا اجابل ويه ذياب 24 ساعه وععععععععع
ذياب: ودك يالهرم تجابلني بس ماعليه ان مافريتك ويا الدريوليه بتشوف ..
وتموا يتضاحكون شوي لين ما مر الوقت وطبعا ذياب سار البيت عسب يخبر امه انه قوم عمه بييون بالباجر
ام ذياب: هذي الساعه المباركه واللله بيونسون علينا هالكم يوم (وهيه في بالها فرحانه اكثر لانه بيصير فرص وايده ذياب بيشوف فيها وضيح) وهو بعد هالشي تم في باله انه بيلاقي غناته اكثر من قبل..
وفي الجامعه طبعا البنات بعدهم ما يدرون باللي بيصير وانه وضحه ما بتفارق شما على الاقل هالكم يوم وهو يسولفون شما ووضحه يستعيدون ذكريات الطفوله وكيف كانوا يلعبون مع ذياب وسيف وسلمى واللي خلا هالمواضيع تنفتح انه كل وحده في بالها واحد وشاغل تفكيرها وبعدين تغير مجر الكلام وصار كله عن عرس سلمى اللي ما بقى عليه غير شهر بس
وضيح : اسميني ما بخلي شي ما بسويه في عرس سليم عشان اظهر غاويه
شما : امبونج غاويه فديتج بس اخيرا بيستوي عندنا عرس ماشي احلى من جي وترا اخبرج يوم بنييب راعيه الصالون بتيين بيتنا عسب تتعدلين ويانا
وضيح : اكيد طبعا عيل وين تبيني اسير.. اقولج قومي قومي بنسير انشوف ربيعاتنا وين مختفيات.. وساروا صوب ربيعاتهم وهو يدرون انه علاقتهم سارت اقوى من قبل 100 مره بس من غير ما يعترفون لبعض كل وحده تحس بالثانيه انه في تغيير في حياتهم.. ردوا البنات من الجامعه ووضحه نزلت بيتهم لقته عفسه ونص الاشياء مظهرينها برا
وضحه : السلام عليكم
ابو سيف : وعليج السلام بنتي شحالج
وضحه : يسرك حالي يابوي خير شو مستوي هني ؟؟
ابو سيف : ماشي يابنتي قلنا بنعدل البيت شوي وبنغير الديكورات فيه
وضحه : ونحن كيف بيكون وضعنا عمال داخلين طالعين علينا ؟؟
ابو سيف : لا يابنتي نحن بنسير بيت عمج راشد كم يوم لين ما يخف الشغل شوي في البيت .. تدري عمج حلف علينا ما نسير في شقه
وضحه وهيه منصدمه ومستانسه : والله؟؟ اللله يا بوي بكون ويا شموتي طول الوقت (ولكن هيه تفكريها صح ويا شما لكن بعد تفكر يا ربي كيف بكون انا وذياب في بيت واحد ما يفرقنا غير يدران) ودعت ربها انه كل شي يعدي على خير.. طبعا شما اول ما دخلت بيتهم لقتهم هم بعد معتفسين يرتبون حق عيال عمهم اللي بيونهم باجر
شما : وااااااااي وناسه والله فديت ابوي انا راعي الافكار
بو ذياب : ههههههههههههه حسبي الله على بليسج بس تفديتيني يوم اني ما خليتهم يسيرون مكان ثاني ؟؟
ام ذياب : وانا يعني شو ما كنت اباهم ايوون ولو ابوج خلاهم براحتهم انا ما كنت بخليهم
شما : فديتكم والله علني ما خلا منكم ياربي..
طبعا تقرر انه غرفه بتكون حق ام سيف وابو سيف وغرفه حق سيف اما شما لزمت انه وضحه تكون وياها في نفس الغرفه ما صدقت انهم بيتيمعون في بيت واحد.. وفي المسا تيمعوا الشباب في الكافيه كالعاده وسيف مب ناسي حركه سالم اللي سواها فيه فاضل وذياب وسيف متيمعين يتريوون سالم يوصل واول ما وصل سالم وهو يضحك في خاطره
سالم : السلام عليكم يالربع
فاضل +ذياب + سيف : وعليك السلام والرحمه
سالم يطالع سيف ويبتسم وسار يلس على طرف بعيد عنه.. على اساس انه ناوي يقول لسيف الي سواه فيه وهو يحليله مايدري انه البنيه اتصلت بسيف
سيف : ها الراس العود شو ها الي سويته يصير منك جي
سالم: ول ول ول شو اللي سويته بعد ( هو مايدري عن شي (
سيف : مادري بك شعنه انته ترقم البنت برقميه انا ها ؟؟
سالم : ماشالله عليك يا فضول مسرع ما خبرته ما مداني اتكلم
فاضل : حوه انا مارمست ولا قلت شي وبعدين اسكت لين تعرف شو صار
سيف : انته يا استاذ سلوم البنيه اتصلت بي وعلى بالها اني انا اللي طرشتك لها زين جي يعني تبلشني بها
سالم وهو منطر ضحك : ياريال قول والله انها اتصلت بك هههههههههههههههههه ماشالله عليها حار بحار خافت عليك لا اتطير
سيف : اخ منك مسود الويه وتضحك بعد اللحين انا شو يفكني منها لو ردت اتصلت مرة ثانيه
سالم : والله ياخوك انا شفت عيونها عليك ما خازتهن وانته سرحان قلت خلني ابرد فوادها وبس .. لكن خبرني شو صار ؟؟
سيف : والله تخبرها هيه انا هب قايل شي عن البنيه .. تبرد فوادها وتحر فوادي انا
ذياب وفاضل يضحكون عليهم..
ذياب : ماعليه يا سيف هدي ماعليك يمكن تكون من نصيبك .. والكل يضحك عليه
سيف يشوفه بنص عين : لا والله تتمضخر انته بعد لو فارينها عليك ما بتقول جي
فاضل : تبا الصدق البنت مزيونه والله يوفق كل اللي يجمع راسين بالحلال
سيف وهو منحرق من رمستهم: قص الله رووس عدوينكم صدق انكم انتوا ااتطلعون قرون ..
وتموا يسولفون ويضحكون على سيف اللي ابتلش بسبه سالم..
وسيف وهو في الطريج راد البيت يرن تيلفونه ونفس رقم البارحه.. سيف بينه وبين نفسه: ( يالله هذي متصله شو اسوي انا الحين.. شو اقولها يعني معقوله ما فهمت من رمسه البارحه) وقرر انه يرد عليها طبعا بعد ما دق التلفون فتره طويله رد
سيف : الوو
شيخه : الوو مرحبا
سيف : مرحبين الشيخه
شيخه : شحالك سيف عساك مرتاح
سيف وهو مستغرب انها كيف جي ترمسه : بخير يسرج حالي ..
وفتره سكوت بينهم ويقطعها صوت سيف: خير اختي اقدر اخدمج بشي
انحرجت شيخه : لا مشكور.. بس بس سيف انا ادري شو الي يدور في بالك.. ادري انك تقول هذي وحده رقموها ومسرع ما دقت لي وماخذها راحتها وياي من غير أي مستحى
سيف ساكت لانه فعلا هذا الي في باله ..
شيخه: اسمعني يا سيف ادري انك متضايج لكن والله في سماه اني مستحيل ارمس مع حد جي غير اني انجذبت لك من اول نظره ومن غير ما اعرفك شي قوي يخليني اكلمك وادق لك ماقدرت امنع نفسي من شي انا اتمناه
وسيف طبعا اللي مب قادر يقول أي شي من عقب كلامها لانها قرت افكاره كلها بس رغم هذا كله هو مب في خاطره انه يكلمها
شيخه : بس انا ابا منك طلب واحد
سيف : اتفضلي الشيخه
شيخه : بس ابا اني اتصل بك كل يوم اتطمن عليك.. بس ما ابا شي ثاني صدقني غير اني اعرف انك بخير ومافيك الا العافيه وغير هالشي انا ما ابا
سيف مب عارف شو يرد عليها وهيه تلح في طلبها شوقها له خلاها بس تعيش على كلمه انه هو بخير ومافيه شي
سيف : على خير الشيخه ( ما عرف شو يرد عليها فقالها جي لين يلقى حل (
شيخه : مشكور يا سيف والله اني بذكرلك هالشي طول عمري
سيف وهو مستغرب من هالبنيه : تامرني بشي الغاليه
شيخه : سلامتك وربي حافظنك في دروبك مع السلامه
وسكر سيف عنها وهو يقول ياربي شو من الجنس هذي يعني المفروض تحس.. سيف مب متضايج من شي غير انه ما يبا يعلق بنت الناس فيه وهو يدري انه قلبه مب لها ويخاف لانه له اهل يخاف عليهم وقال في نفسه الله يستر ودعى ربه انه هالشي ما يبعده من شما لانه تعلق بها من مجرد ابتسامه منها وصرخه خجل فيها ..
وصل سيف البيت ولقى بيتهم طبعا مقلوب ..فعرف انه خلاص قرار سيرتهم لبيت عمه شي اكيد وفي داخله فرحه وخوف.. في اليوم الثاني على الريوق والكل متيمع
سيف : صبحكم الله بالخير
ام سيف وابو سيف : الله يصبحك بالنور
ام سيف : قرب اتريق وخذ لك كوب جاي قبل لا تسير .... ويشرب الجاي وتنزل وضحه من فوق عشان تتريق وتسير الجامعه ..
وضحه : صباح الخير
الكل : صباح النور ....
ابو سيف : هلا والله ببنتي الدلوعه شحالج
وضحه : بخير ابويه يسرك حالي واليوم عاد انا كلي طاقه لانه بنسير عند شميم فديتها..
سيف في خاطره تنهيده كبيره يوم سمع هالاسم (هيه والله فديتها (
ام سيف : انزين يالله تريقي وتراج تدرين يوم بتردين لا تردين على هني سيري بيت عمج وانا امبوني بسير لهم عقب وباخذ سامانج وياي
وضحه : ان شاء الله امايه .. اقول يالله بسير وين الدريول
ابو سيف : والله الدريول طرشته يودي شوي سامان بيت عمج
وضحه : انزين كان تريتوني ترا انا اللي المفروض امر على شما ونسير الجامعه الحين بنبطي
سيف : قومي انا بوديكن يالله اركبي..
وظهروا الاثنين من البيت ووضحه تفكر في رده فعل شما يوم انها بتدري انه سيف اللي بيوديهم وهيه ماعندها علم بهالشي
طبعا سياره سيف مخفي شامل يعني مستحيل يبين شي منها دقوا هرن حق شما وظهرت من البيت وهيه راكبه السياره
شما : السلاااااااااااااااااااااااااام عليج يالسلحفاه..
وشما هذا كله بعدها بغشوتها وما صدت جدامها لانها تعدل شنتطها وفايلاتها تفرهم ورا
وضحه تحاول تبين لها انه سيف اللي يسوق : وعليج السلام يالغزال.. سيف في خاطره ( هيه والله غزال (
شما : قولي حق دريولكم الخبله يحط عيظه اغنيه اهمه يعني هو ما يعرف.. وهني عاد تنطر وضحه من الضحك عليها مارمت تقبض علينا وشما مستغربه وتدعي ربها انه ما يكون شي غلط في الموضوع ومارامت تصد تشوف اذا في شي واللا لاء
وضحه بضحك: اقول بابو سواف حط حق الشيخه شما بنت راشد اللي سمعته..
وهني شما ماتت خلااااااص ماقدرت تستوعب شو الي صاير وشافت جدامها لقت سيف بهيبته وكشخته هو الدريول لا يا ربي ليش هو.. ويضحك سيف وحاول انه ما يخليها تحس بالاحراج..
سيف : شحالج بنت العم عساج طيبه ..
شما بخجل: بخير الله يسلمك..
سيف : الا ماشالله شكلج تحبين هالاغنيه وايد (وهو يضحك لانه ذكر انها نفس الاغنيه غنتها يوم دخلت البيت وهو موجود(
شما تبتسم بخجل وماقدرت ترد عليه.. تقول انا شو سالفتي كله انفضح جدامه وهو في نفسه فرحان يقول الله على المواقف اللي تجمعني فيج يا احلى شما بدنيتي كلها.. وتم السكوت هو سيد الموقف لين ما وصلوا الجامعه ..
سيف : يالله مع السلامه
وضيح + شما :الله يحفظك..
وساروا لكلاساتهم ووضحه تقلد شما يوم ركبت السياره وشما تضحك على عمرها وعندها احساس انه في ييتهم لبيتهم لازم بيصير شي لانه وهيه بعيده عنه تصير لها اشياء ماتخطر على بال احد ..
شما : تعالي يالخاينه ليش ما اتصلتي وقلتي انه سيف هو اللي ياي كنت بسير ويا دريولنا والا بسوي احتياطاتي
وضيح : والله انه صار فجأه بعدين ماحطيت في بالي انه خبالج بعد الصبح كنت اتحرا في الرده بس ..
شما: لا والله انتي تدرين انه مالي وقت وممكن اقول أي شي زين جي احرجتيني ويا الريال
وضيح : ههههههههههههه لا هالمره اهون يعني شي عادي مب قوي شرات كل مر
شما وهيه قافطه : هيه والله صدقج .. وساروا يحظرون اول الكلاسات وكل شي مشى عادي ..
ذياب وسيف مع بعض في مكتب سيف.. طبعا سيف خبر ذياب سالفه البنيه (شيخه) اللي تتصل به وقاله شو كانت تقوله
ذياب: والله يا خوك وتوهقت بس عاد شو بتسوي الحين
سيف : والله مادري بس انا قلت بتريا عليها كم يوم وان شاء الله بتصرف وياها حتى لو اتصلت اليوم بحاول اني اقولها أي شي حتى لو جذبت وقلتلها اني خاطب او معرس أي شي
ذياب : خيبه تخيب العدو هههههههههههههه ثرك مب هين يا ولد حمد عقيت البنيه يحليلها
سيف : سير لا عاد انا مب مهتم بشي عافانا الله الا هم ربعنا ******** ..
ذياب : ههههههههههههههه ماعليه جان ما خبرتهم عليك ..
وتم سيف يخبر ذياب عن الترتيبات الي في بيتهم وشوي عن الشغل وهذا هو يومهم ....
في بيت ام ذياب : مرحبا الساع والله بعوشه تصدقين اني فرحت من قالوا لي انكم بنتيووننا
ام سيف : تسلمين والله ندري بكم ماشي من صوبكم قصور وانا اكثر يا وخيتيه بس نخاف الا نثقل عليكم
ام ذياب: افا خلي عنج هالرمسه انتي بس يازين ذيج الساعه اللي بتكونون فيها قراب ..
ام سيف : الله يخليكم لنا ان شاء الله..
وتمت ام ذياب تخبر ام سيف عن الغرف وانه كيف بيكون الوضع في البيت واستانست ام سيف وايد على الترتيبات اللي مسوينها لهم
وايي وقت الغدا.. الرياييل وصلوا من دواماتهم وعبيد وعلي وفطيم بعد وصلوا من المدارس واحمدوه الصغير في الروضه.. وعلى الغدا في بيت ابو ذياب
ام ذياب : واعليه انا على بناتي شما ووضحه اللي ما ياكلون ويانا
ام سيف : هيه والله يحليلهن ما ياكلن من الطبيخ الغاوي
سلمى : يالله اللحين اللي يسمعكن يقول ماشي اكل هناك ميتات يوع
ام ذياب: لا يا امي لكن شو بيكون اكلهم هب شرات طبيخ البيت
علي : لا ماعليج امي شما ما بتقصر تخطف على الاخضر واليابس
عبيد : هههههههههههههههه شو عنز
وتنغزه امه.. ويرد عليه بو سيف : سود الله ويهك منو العنز ها هذي شما بنت راشد شيختك
عبيد : هههههههههههههههه ابويه انا ماقلت شي ترا علوه خوها يقول جي انا شو يخصني..
وسيف يسمعهم يطرون روحه وساكت يفكر فيها..
بس في عالم ثاني من طروا الاكل.. يفكر ذياب بوضحه وصحتها وياربي هيه تاكل عدل والا لاء.. وبما انه اكل الجامعه مب شي فهو خايف انها تتـاثر مرة ثانيه لكن دعى ربه ان كل شي يكون اوكي وياها.. ونشوا الكل من الاكل وساروا يشربون الجاي وعقبها دخلوا حجرهم يقيلون شوي لين العصر.. يات الساعه 5 وركبن البنات السياره وهم يتخيلون الوضع كيف في بيتهم الحين..
شما : تدرين انا بدخل البيت الحين وكلي حذر من انه اسوي شي غلط وانصاد هالمره
وضحه : هههههههههههههه بتعيشين حاله رعب يحليلج والله
ووصلوا للبيت ودخلوا الثنتين وشما كلها حذر.. ولقوا الكل يالس ماعدا عبيد وعلي اللي يدرسون حق امتحانات نص السنه ومن عقبها عرس سلوم ..
شما +ووضحه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام..
ويلسوا شوي تحت يسولفون..
ام ذياب : ها يابنتي يا وضحه شو صحتج عساج طيبه
وضحه: الحمدلله عموه يسرج حالي..
وترد ام سيف: عمتج ام ذياب خلتج ترقدين ويا بنت عمج شماني ندريبكن ما بتطيعن تكونون كل وحده في صوب ..
شما: هيه والله عموه اصلا حتى لو هيه بغت انا مستحيل اخليها روحها..
سيف يراقب شما في طريقه كلامها رغم ان في عيونها خجل واضح بس تحاول تكون طبيعيه..
وذياب يالس يتقهوى ويا ابوه وعمه.. عقب التفت لقى انه شما ووضحه طلعوا فوق يغيرون ويرتاحون شوي وهو يشوف وضحه يقول في خاطره يا ويلي على كل خطوة تخطيها فيها ثقل ربي حافظنها من كل شر ان شاء الله..
وعقب ظهروا الشواب صوب العزب والحريم ساروا عن يرانهم والشباب ويا ربعهم وما بقى في الصاله غير سلمى ... وعقبها نزلن البنات وياها ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 31-12-08, 06:20 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
شما : ها فطيم وانتي ما وراج دراسه عشان الامتحانات ترا ان ما درستي ماشي سيره عرس سليم
فطيم : لا والله شو يعني ماشي سيره العرس جدام البيت بظهر عادي واتطلع لها لسانها.. (ويضحكون عليها)
تقولها سلمى: هيه الشاطره بس بعد اباج تدرسين واللا ترا بزعل عليج
فطيم: بسير ادرس عشانج والا ما كنت بسير ... وطلعت فطيم
وضحه : ها شو تجهيزاتج للعرس
سلمى : كل شي اوكي بس كل ما يقرب الوقت احس برهبه وخوف
شما: لازم عروس شي طبيعي يارب اوعدني بقى ههههههههههههههه
وضحه : هيه والله ياشميم اسمينا بنات مستقطعات ويضحكون على عمارهم
سلمى : الاعتراف بالحق فضيله ترا
وضحه : اللا خالد ما ايي يزورج في البيت ؟؟
سلمى : لا والله ايي بس مب وايد خصوصا في اخر فتره لان العرس قرب وانا قلت حق خالتيه تقوله انه مابا ايشوفني لين ما اكون في الكوشه عشان اكون غير في نظره
شما: حافظ عليج يابنت راشد
سلمى : بس تولهت عليه والله..
وشما ووضحه يفكرون انه معقوله الشوق اللي تحسه سلمى لخالد نفسه اللي فقلوبهم؟؟ وكل وحده تتخيل عمرها مكان سلمى ويحسن بفرحه مب عاديه في داخلهم .. ويكملون سوالفهم عن العرس وشوي عن الجامعه لين ما نزل علي قطع سوالفهم
علي : اوه بنت العم هني شحالج وضيح
وضحه: بخير الله يسلمك علوه
علي : شو علوه انا ثانويه عامه تقولين لي علوه عيب كبرت خلاص
وضحه : يعني انا اللي ياهل تراك تقولي وضيح يوم بتقوولي الشيخه وضحه بقولك علي
علي : لا والله انتي شيخه وانا المطيرزي اللي يصب لج القهوه ها؟
وتضحك شما وسلمى على نقيرهم الي ما يخلص
سلمى: على وين حظرتك ظاهر والدراسه لمنو هادنها
علي : ضجت ابا اظهر مليت بغير جو وبرد ما بتأخر
شما : سير بس لا تبطي
علي : ان شاء الله يدوه..
ويربع عشان يعرف انها بتفره باي شي جدامها
شما: ماعليك مسود الويه..
وتمو يكملون سوالفهم لين ما وصلوا الشواب والحريم من برا وتموا يالسين والكلام كله عن العرس وبس
ابو ذياب: هيه يا بنتي خلاص بتروحين عننا
سلمى: لا يا بويه ماروم اخليكم .. وانا وين بسير عنكم الا كل يوم بعفد البيت عندكم
شما:لا اله اللا الله انا قلت خلاص بنفتك وانتي اللا تبين تعفدين علينا لا حووووول
ام ذياب: لا فديتها بنتي سلمى اتيي أي وقت هيه تبا وانتي يا شميم ماعليه يوم بتعرسين ماحد بيقولج قربي صوبنا
شما: هههههههههههههه ما يحتاي حد يقوللي انا بييكم روحي
ابو سيف : هيه هذي شما الغاليه حتى لو ما عزمتوا عليها انا بعزم عليها ما خليها جي
شما: فديت عمي الطيب انا..
وتموا يضحكون شوي عليها لين مادخل ذياب وسيف.. شما ووضحه في حاله ما ينحسدون عليه خجل مع فرح مع خوف.. دخلوا وسلموا عقبها تموا شوي يسولفون على الشغل وترتيبات العرس ..
ابو ذياب: ها يا ولدي نبا نفرح بك شرات ختك سلمى وانته ولدي العود.. على طول لا اراديا ذياب يات عينه صوب وضحه من يابو طاري العرس اللي انتبه لعينه هيه امه وفرحت في خاطرها انه ولدها يفكر في بنت عمه وضحه اللي هيه بعد تباها وابتسمت وما علقت عليهم ..
ذياب: ان شاء الله يا بوي بس اصبر علي شوي وكل شي بيصير على هواكم
وضحه قلبها نغزها خوفها انه وحده ثانيه تعرف تاخذ قلب ذياب وتمت تحاتي وتفكر.. ومن عند باب الصاله يدخل علي: هلووووووووووووو ماي فاملي
بو سيف: شو بعد هالرمسه منو هلول هذا ها
ويضحكون كلهم على بوسيف..
بو ذياب: شو هالرمسه المخبقه هذي ارمس شرات العرب والا بعوي لك لسانك اكثر ماهو معواي
ام ذياب : يالله بالستر شو ياكم على الصبي .. تراه هو يطبق لكم اللي يدرسه شو يسوي حليله
علي منطر ضحك عليهم: خلاص ما بقول شي انا بسير انخمد شوي عشان انش الصبح ادرس لي كلمتين
ام سيف: سير بارك الله فيك وفديتك سير شوف عبيد راقد واللا بعده وخله يرقد عسب ينش الصبح
علي : ان شاء الله عموه ويطلع علي عنهم عشان يرقد.. والشواب بعد قاموا ينسحبون من اليلسه كل واحد منهم بيرقد.. وسلمى طلعت بعد لان باجر وراها سيره للسوق الصبح.. بقى ذياب وسيف وكانوا على طرف يسولفون روحهم وشما ووضحه يشوفون التلفزيون لكن قلوبهم في مكان ثاني تفكيرهم مب معاهم..
شما ما قدرت تستحمل تشوف سيف اكثر من جي وقالت انها بتطلع فوق ولحقتها وضحه.. الساعه 1 ذياب طلع غرفته عشان يرقد ولحقه سيف اللي مخصصين له غرفه يرقد فيها لكنها تحت.. وضحه وشما على الشبريه
وضحه: اااه يا شميم قلبي يعورني
شما: ليش بسم الله عليج ( بس لو تعرفين قلبي يعورني اكثر منج (
وضحه : مادري احس ان مختنقه ما اعرف شسوي ابا اقول اشياء وايده لكن ما روم
شما : ليش فديتج تخبين عني انا قولي اللي تبينه صرخي بعد بس طلعي اللي في نفسج
وضحه تتنهد: احبه يا شما احبه (بصوت عالي) احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببه.. وهني ذياب كان يبا يسير المطبخ التحظيري وسمع صوت وضحه تقول احبه بصوت عالي انصدم وتيبس مكانه.. ياربي وضحه منو تطري؟؟ منو تحب معقوله تحب حد ثاني وانا مادري وتم في مكانه يحاول يلقط أي كلمه عشان يفهم الموضوع مايبا يرقد وهو في تفكيره شي ثاني
شما : منو هذا اللي تحبينه ايه شو بلاج تصيحين خبريني شو فيه
وضحه: مادري ارتحت يوم اني قلت اني احبه
شما: انزين قولي منو..
وترد عليها وضحه: بعدج ماتعرفين منو؟؟ ذياب القلب.. ذياب الروح.. فديته والله مارمت ايود عمري اكثر من جي
يوم سمع ذياب اسمه وهالكلام عنه تخبل تيبس مكانه يالله لو كان واحد ثاني شو كان بيستوي بي ..هاليوم اثر على ذياب وايد خلاه يعيش عالم ثاني اكتشف انه هو مجنون وضحه.. ما كان يبا يسمع رمستهم لكن غصب عنه يوم سمع وضحه تقول انه في حد بقلبه لازم بيشوف منو هذا ..ورد غرفته مع انه كان يبا يشرب لكنه رجع بعد ما ارتوى من كلام وضحه عنه ..ويكملون شما ووضحه سوالفهم
شما: ههههههههههههههههه فديتج يالخبله كنت حاسه فيج وفيه بعد
وضحه: ليش تهقين انه يفكر فيني
شما: الي يبين لي انه وايد يحاتيج ويخاف عليج .. ان شاء الله تكونون من نصيب بعض
وضحه في سرها ( ان شاء الله)
سيف من التعب ما قدر يرقد وهو مستانس انه في بيت غناته وغير جي انه شيخه ما اتصلت به ومرن 3 ايام وبعد ما اتصلت به فقال في خاطره الحمدلله شكلها ما بتتصل بي ..
بعد 3 ايام سيف يالس وهو وربعه في ميلس فاضل دق تلفون سيف وشاف الرقم وقال: ياربي شو اسوي فيك يا سلوم هذي اتذكرتني ودقت لي
سالم: ياخي رد عليها شو بتخسر .. وظهر سيف من الميلس
سيف : الوو مرحبا
شيخه: مرحبتين سيف .. شحالك
سيف : بخير الحمدلله .. شحالج انتي
شيخه: الحمدلله يسرك حالي ..... وفتره سكوت وترد تقوله: تامرني على شي ؟؟
سيف مستغرب : لا سلامتج الشيخه
شيخه: الله يحفظك ..
وسكروا عن بعض وهو حاس انها كانت تبا تقول شي بس ما قالته وقال في خاطره احسن وفرحته ما تمت انها ما بتتصل خلاص ودخل الميلس
ذياب : ها اشوفك سكرت بسرعه
سيف : وليش تباني ادق سوالف وياها تراها تتصل عشان تسمع مني اني انا بخير وتسكر
سالم : والله حرام حليلها احس انها متعذبه.
وسيف مب عارف شو يسوي معاها ما يبا يعلقها جي ابد وتم باله مشغول وقال لذياب انه بيسير البييت يرتاح لكن ذياب قاله لا اسبقني انته انا بيلس شوي وبييهم وظهر سيف وفي راسه الف شي وشي وانه في هالايام كلها ما تلاقى هو وشما غير عالسريع.. سيف وصل لحاله لدرجه انه حس انه مثل الياهل الصغير.. يبا حظن ويقعد يصيح فيه.. هالشي مايقدر يقول فيها رجولتي او أي شي ثاني لانه شي في كل انسان مهما كان قوي.. ودخل الصاله مالاقى حد فيها او بالاحرى ما انتبه لوجود حد فيها كانت الساعه 2 وشما يالسه ترتب فايلها تحت في الصاله.. دخل سيف ويلس على الكرسي من غير ما يشوف اذا في حد والا لاء.. حط راسه وشما انتبهت انه دخل بس ياربي شو فيه معقوله ما شافني وشوي سمعت صوت تنهيده طالعه منه وشافته مثل اللي يهذي باشياء وايده وحط ايده على ويهه شما خافت عليه قالت شوفيه وشو اسوي ربعت ويابت ماي وقربت منه وتسمعه مثل اللي يبا يصيح وصبت شوي ماي في ايدها ومن غير ما تحس رفعت ايده من ويهه ومستحت ويهه بيدها المبلله.. وهو يهذي ومسك ايدها ويقول: شما.. شما
فتح عينه ولقاها وهيه ميته من الزيغه سحبت ايدها على طول تقوله: سيف شو بلاك؟؟ شي يعورك؟
سيف حاول يتماسك ماقدر يكون ضعيف جدامها ولا يخليها خايفه عليه ..
سيف : شما؟؟ لا مافيني شي شوي تعبان بس
ويطالعها بنظرة كلها حب وحنان.. نظره تحسس أي حد يشوفها انه يحب فما بالكم انه النظرة تكون لشما للي يحبها.. شما استحت ونزلت راسها تحت وقالت له : سيف تباني ازقر حد يوديك المستشفى
سيف: لا مافيني شي بس ابا ارتاح شوي.. وسار صوب حجرته وقبل لا يقفل الباب التفت عليها وابتسم في ويها وقالها: لا تخافين علي ما فيني الا الخير وتصبحين على خير يا قلبي.. (كلمه يا قلبي قالها بشفته بس من غير أي صوت ..(
شما انتبهت لهالكلمه اللي خلتها ما تعرف شو تسوي: وانته من اهل الخير واذا بغيت شي قوللنا لا اتم جي
سيف : ان شاء الله الغاليه.. ودخل يرقد وهو بالاصح يفكر في اللي صار كيف انها خلته من واحد ضايع في تفكيره وهمومه الى واحد ما همه شي غيرها محت كل شي في صدره من هم.. فديتها والله انها دوا للجروح ..
شما (ياربي شو فيك يا سيف.. شو اللي مكدرنك.. وشو اللي انا سويته بس ماقدر اشوفه جي واتم ساكته) وتمت تتكلم وترد على عمرها من حيرتها عقب طلعت عشان ترقد ولقى وضحه في سابع نومه ..ذياب رجع البيت وكل شي هادي فيه ودخل هو بعد يرقد لانه مقرر انه باجر الصبح بيتاخر عن دوامه لانه في راسه شي يبا يسوي.. وهو على فكره متابع اخبار وضحه وعن صحتها اذا كانت تاخذ الادويه والا لاء وهيه ملتزمه بها كله عشان خاطر ذياب وما تخليه يحاتي أي شي ..

الجزء الرابع
في صباح اليوم الثاني.. ذياب نش من وقت عسب انه يسوي اللي في راسه ولقى امه في الصاله تتريا الباجيين يوعوون من رقادهم
ذياب: صباح الخير امايه.. ويحبها على راسها
ام ذياب: صباح النور هلا بالغالي تعال اشرب جاي ..
ذياب وهو يشرب الجاي يكلم امه : امايه فديتج بغيتج في سالفه
ام ذياب: خير يا ولدي شو عندك
ذياب : امايه بصراحه انا في خاطريه وحده .. وما ابا شي يردني عنها ..
ام ذياب قلبها انقبض ..وتشوفها بنظره خوف ولهفه انها تعرف منو اللي في خاطره..
ام ذياب بعصبيه شوي : منو هذي اللي في خاطرك
ذياب وهو يحاتي انه امه تكون تباله وحده من بنات خواله اللي مايعرفهم ابد ..
ذياب: امايه فديتج لا تعصبين ولا شي انا وحده في بالي واباها واعرف انه ماشي ممكن يردني عنها لكن انا قلت ابا اشوف ردة فعلج لاني انا اباها وما اباج ترديني قلت خلني اعطيج فكره قبل لا اتفشل.. ( ذياب كل هذا ما خطر في باله انه امه تتحراه يبا وحده من برا.. على باله انها تعرف مب ذياب الي يسويها) وهيه في نفس الوقت ماكانت تفكر انه يبا بنت عمه على طول فكرت انه يبا وحده من هالبنات اللي ما وراهن حد.. بس خلت رغبه ولدها قبل كل شي لانها مب من اللي يخلي عيالها ياخذون شي بالغصب ..
ام ذياب: اقولك شي قم سير الشركه احسن خلني في همي لين اعرف انته شو تبا
ذياب وهو مستغرب امه ليش بتستهم ياربي..
ذياب : امايه ليش جي مستهمه انتي ؟؟ وشوي وتدخل ام سيف عليهم
ام سيف : صبحكم الله بالخير
ذياب وامه : صبحج الله بالنور.. ويكمل ذياب : امايه فديتج.. تدرين منو ابا (وهو في طاقه قويه ومستانس انه خطى هالخطوة) ويقوم ويمسك ايد عمته ام سيف ويقول انا ابا بنت هالمزيونه الي هني.. ابا بنتها اللي ظهرت غاويه شراتها (البسمه شاقه حلجه نصين من فرحته وهو يتغزل في عمته بس القصد لبنتها)
ام ذياب انصدمت وحمدت ربها انه ولدها ما سار لبعيد وسوا اللي هو يباه وام سيف تحمد ربها على هالصبح الي شكله من اوله فرح
ام ذياب : ريحك الله يا ولدي مثل ما ريحت قلبي وان شاء الله ما يصير خاطرك الا طيب وهذي امها وتراك خطبت بنتها منها والدور على الرياييل
ام سيف : يا زين ذيج الساعه اللي بتاخذ فيها بنتي والله يتمم لكم على خير
ذياب : الحمدلله ياربي كل شي عدى على خير
وقام سار على دوامه اول واحد من فرحته.. وتموا الحريم يسولفون في هالسالفه وهم مستانسات.. ووقتها كان ابو سيف وسيف وابو ذياب نزلوا ويالسين يتريقون وشوي ونزلوا البنات شما ووضحه وعبيد وعلي لانه عندهم امتحانات ..
شما ووضحه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام..
سيف يات عينه على شما وهو يذكر ليله البارحه كيف كانت حالته وهيه يحليلها شو سوت عشانها هيه ما كانت تبا انه عينها اتيي على عينه بس هو شاف انه عينها وارمه مبين عليها انها كانت صايحه ومب راقده عدل.. سيف في خاطره (ياربي معقوله انا سويت بها جي.. ليش ياربي دموعها تنزل منها.. ما تدري انه كل دمعه منها تساوي قطره دم من دمي؟) تندم سيف انه خلى روحه وغناته تتاذلى عشانه ..وقام الكل كل واحد في دربه وساروا الدوامات وهم ظاهرين
ام ذياب : بو ذياب تعال شوي ابغيك في سالفه
بو ذياب: خير شو صاير..
ام ذياب: تعال بس بخبرك عن شي ..
بو ذياب : خلاص يا حمد سير انته ولدك الشركه اسبقوني وانا ياينكم
بوسيف : ان شاء الله .. وسار بوذياب وام ذياب الحجرة
ام ذياب : شوف يا راشد بغيت اخبرك بسالفه وانا ما ودي تبطي اكثر من جي
بوذياب : شو صاير يا فاخره ارمسي زيغتيني
ام ذياب : الله يسلمك ولدك ذياب يبا يعرس وهني عينها دمعت ..
بوذياب: اعوذ بالله زيغتيني قولي جي يازينها من ساعه يوم انه يبا يعرس
ام ذياب : هيه والله يا راشد هو يبغى وضحه بنت حمد وماظني بنلقى شراتها بنت مسنعه
بوذياب : ماشالله زين ما تنقى خلاص ان شاء الله انا برمس ابوها اليوم وبشوف شو بيصير لانهم هم بالكثير باجر بيردون بيتهم ...
ام ذياب : خلاص زين عيل وانا بعد تراني كلمت امها وكل شي تمام
بوذياب : على خير ان شاء الله..
سار بوذياب الشركه وخبر اخوه وقاله بس ما يفتح السالفه لين ما يردون بيتهم عشان ما تنحرج وضحه ..
بوسيف : والله ياخوي ما بلاقي شرات ذياب ريال ما ينعاب والبنت تراها بنتكم
بوذياب : الله يخليك يا خوي .. ان شاء الله يتم كل شي على خير ..
في الجامعه شما ووضحة مع بعض شما تفكر في اللي صار البارحة مع سيف وتقول ياربي شو فيه شو صاير.. وضحة ماتدري شو صاير بس تشوفها مب على بعضها بس ماحبت تحن عليها وتاذيها
وضحه: شموووم خلاص بنسير عنكم باجر .. وتسوي عمرها مبرطمه..
شما: خس الله هالبرطم يوم تمدينه جنه برطم افريقيين عافانا الله
وضيح: ههههههههههههههههههه مالت عليج انتي وهالتشبيه
شما: فديتج والله بتسوون لنا خلوة في البيت .. بس ماعليه بعوض في الجامعه
وضيح: فقدتج .. هههههههههههه لالا فديييييييت انا شما الحلوة
شما: هيه شطوره جي اباج.. وساروا صوب كلاساتهم..
في صوب ثاني ذياب طاير من الفرحه انه الحمدلله كل شي اتسهل له ومن الحين هو يفكر شو بيسوي حق عرسه لانه يدري انه وضيح تستاهل كل شي حلو..
وسيف الي ما يعرف كيف خلا بنت عمه تشوفه في ضعفه ويأسها واكيد هيه تقول شو بلاه وتحاتيني ياربي ان شاء الله احاول اوضح لها الموضوع.. ويقطع تفكيره صوت تلفونه اللي يرن وهو نقز من مكانه لانه سرحان ورد من غير ما يشوف منو اللي متصل
سيف : الوو.. وسمع سيف انه صوت وحده بس ما عرف منو
المتصله : هلا سيف شحالك الغالي
سيف وهني تذكر انه في وحده معلقه في حياته اسمها شيخه ويرد وهو متضايج: هلا انا بخير..
وسكتوا شوي ورد سيف بعد ما تذكر انها هيه السبب اللي خلته في ضيج وغناة روحه شافته في هالحاله: انتي ما بتفهميني شو اخرتج؟؟
شيخه مستغربه لانه ماكان يرمس وايد وياها : انا قلتلك شو ابا منك
سيف : يا بنت الناس اتركيني في همي انا بخير ودوم بخير بالاخص يوم تكونين بعيد عني
شيخه صاحت من غير ما تحس :انته ليش جي تحسسني اني انا وحده عاقه عمرها عليك كل ذنبي اني حبيتك؟ لا تفكر اني في يوم مهما كنت احبك بعق عمري عليك بهالصورة ولو غرضي شي ثاني ما بكتفي بكلمه بخير منك بس انته يظهر انك عديم الاحساس
سيف وهو ندمان انه كلمها جي بس من ضيجته ما عرف شو يسوي ومنصدم من كلامها له: يا بنت الناس اتعوذي من ابليس وافهمي اني ما اقدر على أي علاقه وياج انا انسان لي قلب خلاص يعني بالعربي الفصيح انا احب وبخطب بعد ان شاء الله يعني ليش تعذبين عمرج وراي
شيخه: لعلمك انا ادري انك تحب حسيت فيك لانه ما في ريال ما بيعطي وحده ويه غير انه مشغول بوحده ثانيه ..
سيف : عيل خلاص اللحين كل شي واضح ومفهوم يعني لا اتعبين عمرج واتعبيني معاج
شيخه: لا يا سيف انا بتم اكلمك واتطمن عليك لين ما اعرف انك عرست خلاص ذيج الساعه بيبرد قلبي لاني بعرف انك بين يدين الانسانه اللي تحبها وتحبك وبكون متطمنه ولو انه النار بتحرق قلبي بس اهون من اني اقطع عنك اللحين ..
سيف : لا حول ولا قوة اللا بالله .. خلاص اللحين انا مشغول واسمحيلي على الاسلوب اللي كلمتج فيه بس غصب عني
شيخه : لا الغالي ما ازعل عليك (وتتنهد بحرقه في قلبها وتقوله) ربي حافظنك وتسكر عنه .. وخلته هو في ناره وعذابه مب عارف شو يسوي ...
في بيت بوذياب ام سيف بدت اترتب اغراضهم اتطرشهم بيتهم عشان بيردون خلاص
سلمى: يحليلكم عموه والله بنتوله عليكم امبونكم تارسين علينا البيت
ام سيف : فديتج والله ماعليج ترانا اللي قربكم ونحن والله استانسنا وياكم احسن من يلستنا رواحنا في البيت
ام ذياب: ماعليه ترا ان شاء الله اللحين بتستوي الزيارات بيننا اكثر من قبل
سلمى: ليش شو صاير .. وخبروها ان ذياب يبغي وضحه لكن قالولها ما تقوللها لا هيه ولا شما لين ما يسيرون بيتهم
سلمى : الله وناسه فديتها وضيح تستاهل ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 31-12-08, 06:21 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
الجزء الخامس
العصر ردوا البنات من الجامعه.. وكانت وضحه تيمع اغراضها المفرفره عشان تودي جزء منهم البيت ولانها ما بتلقى وقت باجر تسوي شي وبترد من الجامعه على بيتهم خلاص.. وهي تمشي فوق وتذكر شو ناقصها قالت بتسير صوب المطبخ التحظيري بتدور لها أي كيس صغير عشان اتحط فيه اغراضها الشخصيه اللي في الحمام بس وهيه سايره صوب المطبخ جزء من شعرها علق في الباب ومارامت تفلته وكان يعورها وهيه تحاول تبطلها وتزقر على شما لكن يظهر انه شما نزلت تحت ومحد فوق وخافت اتشد شعرها بقو ويتقطع والا يخترب.. وهيه تحاول حست ان شعرها اتفلت شوي وانه في حد يفلت لها شعرها هيه ما تحركت تذكرت موقف الميلس يوم كانت في بيتهم.. ويوم التفت لقته هو مرة ثانيه.. ذياب مرة ثانيه استحت وضحه وماعرفت شو تقول فجت عينها وهو حس انها مستحيه قال في خاطره (تستحي والا شعرها يتقطع يعني؟؟ ما يهون علي هذا جزء من ممتلكاتي) وابتسم لها وبحركه بطيئه رفع ايده وعدل لها شيلتها على راسها وهو يبتسم وهيه منصدمه من اللي يسويه.. ويرد يقولها: ديري بالج على شعرج.. ترا ما يهون علي انه يستوي به شي وابعدي من البيبان ما فينا.. اليوم انا فلت لج شعرج منو عقب بيفلته لج؟
وضحه ماقدرت ترد عليه كل الي سوته انها ربعت صوب حجرتها وهيه قافطه من اللي صار وتمنت لو انه ريلها يا ترى كيف كان بيعاملها ااااااااه ياحظ حرمتك يا ذياب ثرك بتدلعها لانك كلك رومانسيه وتبتسم بهدوء وتكمل تجهز اغراضها ..
شما : وضيييييييييييييييييييييييييييح
وضحه : بسم الله الرحمن الرحيم .. خير شو فيج فلختيني
شما: لا بس اجرب صوتي هههههههههههااااااااي .. اخبرج ترا عقب شوي بنسير انييب فساتييننا خلاص العرس باجي عليه اسبوع ونص
وضحه: هيه والله فديتج يا سليم خلاص بتعرسين بفارس احلامج
شما: هيه والله اااااااااااه يا وضيح فارس احلامج على الاقل مضمون
وضيح : شو اللي مضمون؟؟ يا حسره بس تدرين الي انا فيه احلى من أي شي مضمون حياة كلها مغامرات اكشن وناسه
شما: ها ثرج مب هينه شو اللي انتي فيه؟؟ اعترفي..
وتموا يفرون بعض بالمخدات وهم في قمه الوناسه.. دخلت سلمى عليهم ومالقت غير مخده انفرت عليها
سلمى : ايييييييييييييه غربل الله العدو شو بلاكم فريتوني وياكم .. خبال يهال
شما : انتي عروس لازم تذوقين شوي من دلع اليهال قبل لا تنحرمين
سلمى : امحق دلع.. ماباه هالدلع.. فديت عرب ياربي ما بيحرموني من شي كل الدلع واحلى الدلع لي وموتوا قهر انتوا.. وتموا يضحكون على بعض ويتناقرون لين ساروا اييبون فساتينهم الي طلعن اكثر من روعه ..
ردوا عايله بوسيف بيتهم .. ورتبوا اغراضهم ودخل بوسيف على وضحه وهيه تربت حجرتها ...
بوسيف : ها بنتي ان شاء الله عجبج البيت
وضحه: هيه بويه وايد حلو كلك ذوق ..
ويضحك عليها ويقولها : وضحه يابنتي انا اباج في سالفه وانتي اللحين بنت كبيره وتفهم الرمسه
وضحه: خير يا بويه شو فيه ؟؟
بو سيف : خير ان شاء الله .. يا بنتي ولد عمج خطبج مني وانا ياي ابا اعرف رايج
وضحه وهيه منصدمه: ها ؟؟ أي ولد عم؟؟ شو صاير (من صدمتها اتخربطت ونست انه لها عم واحد وهو راشد وولده ذياب(
بوسيف : ههههههههههه الله يهداج يا بنتي ترا انا مالي غير اخو واحد.. اللي يباج ذياب ولد عمج راشد خطبوج مني من يومين وانا قلت لهم بشاورج.. ها شو قلتي
وضحه بفرح وبخجل وهيه مب مصدقه انه ذياب اللي يخاف عليها خطبها .. سكتت وضحها ونزلت راسها
بو سيف : ها يا بنتي ردي علي ترا مافي شي بالغصب وان كان على ذياب تراه ريال وانا اتمناه يكون من نصيبج
وضحه : اللي تشوفه يا بويه ..
بو سيف : بارك الله فيج يابنتي.. على خير ان شاء الله.. ويظهر عنها بو سيف وخلا بنته طايره من فرحها مب عارفه كيف تعبر عن الي فيها وتقول في خاطرها عشان جي ذياب سمح لنفسه انه يمسك شعري ويفلته من الباب فديته والله ..
ونزل بو سيف وخبر اخوه انه موافقين وقرروا انه يملجون عقب عرس سلمى بشهر وشما اول مادرت ما صدقت وطارت من الفرحه وقالت :هيه يا بنت عمي والله وخذتي فارس احلامج وذياب ضحك عليها قالها شو دراج انتي؟
شما : انا فديتني ادري بكل شي .. علينا اخ ذياب ؟؟ وتنغزه
ذياب : علينا والا مب علينا ما يهم دام اني خلاص فزت بها
شما في خاطرها الله يهنييج يا وضيج ونشوف شو بيصير فيني انا ..
سيف درى انه ذياب خطب اخته وفرح عشانهم الاثنين وتمنى انه ربه يوفقه مثل ما وفق ذياب ..
في بيت بو ذياب الخيام تتجهز لعرس سلمى بس بيخلون الخيام شوي جدام عن البيت لانه ماشي مكان جدام البيت يسوونهم فيه .. وكل شي جاهز للعرس وسلمى وخواتها تحنوا واكيد حنة العروس شي لا يعلى عليه .. والكل مستانس وفرحان ..
شما : هيه طاحت فيني انا .. اختي بتعرس وبنت عمي لاحقتنها بقينا انا وفطيم يحليلنا ..
وضحه : ههههههههههههههههه لا بتلحقينا باجر في العرس الكل بيتخبل عليج
شما : لا بعيد الشر ما ابا حد انا .. وهيه في خاطرها تقول سيف وبس ماشي غيره فديته والله ..
واليوله اشتغلت من العصر جدام بيت بو ذياب وخالد المعرس اللي ما يلس من بدت اليوله وهو ايوول ومستانس بها اليوم.. وعلي وعبيد وسيف وذياب والكل ايوول
بس سيف كان لافت نظر الكل لانه كان اييول وهو كله ثقل في الارض مع طوله وجماله وهيبته سكت على الكل.. وشما اتحاول اتشوف بس ما قدرت تشوف عدل بس عرفت انه الي ايوول سيف .. تقول : فديت ولد عمه شوفوا كيف مسكت الكل
وضحه : ههههههههههههههههه قمنا نتفدى خير ان شاء الله شو صاير بنت العم المصون؟؟
شما: ولد عمي عادي ليش ما اتفداه ها؟؟ هيه منو قدج تعالي شوفي النشمي وهو ايوول ووقفوا صوب الدريشه بس ما راموا يشوفون شي عدل ..
شما: تقولين نمل ابيض منتشر في الارض
وضحه : ههههههههههههههه خس الله عدوج قولي ماشالله لا تحسدين شباب الوطن تراهم ما يهونون علي ولولاهم بتعيشين طول عمرج عانس
شما : هبي هباج الله.. شو عانس وليش انا بدور عليهم كلهم؟؟ هو واحد بس الي بيفوز بي انا.. وتموا يطالعون ويعلقون لين ما خلصت اليوله على الساعه 12 ونص اما وضحه بتبات عند شما عشان باجر العرس وبييبون راعيه الصالون هني يعدلونهم ويا العروس وكانوا بيتعدلون عند صالون مورا لانه رهيب وبيخلي كل وحده زايده حلا فوق حلاها ..
تعدلت اول شي فطيم وعقبها وضحه وبعدين شما والعروس اخر شي.. وكانوا ولا اروع بس الشي الاكيد انهم ما فلوا شعورهم لانه يدرون شغل العيايز كيف .
وعلى المغرب يات المصورة وصوروا العروس وتصورن البنات وياها كل وحده صورتين تقريبا ويا العروس وعلى الساعه 10 سارن البنات صوب الخيمه ودخلن والانظار صوبهم.. وسلموا على الحرمات اللي في الخيمه وتموا في الكوشه يرقصون ويربشون الدنيا.. يعني خلوا العرس روعه ماحد يبا يظهر منه ..لين ما يات الساعه 11 ودخلت العروس على اغنيه يوسف العماني (مبروك عروستنا (اللي خلت كل اللي في الخيمه جسمهم يقشعر بالذات البنات اللي تمنوا هاللحظه (مشكله هالايام البنات) وبكل رقه سلمى تخطي خطواتها بنظراتها اللي كلها دلع وجمال وخلت الكل يقول ماشالله عليك يا خالد عرفت تختار.. ووصلت للكوشه ويلست والبنات ارتبشن ويا الاغاني ورقصن عشان خاطر اختهم.. وعقب نص ساعه دخل المعرس خالد ويا بوذياب وبو خالد وبوسيف وذياب وعلي وخالد وهو يمشي يدعي ربه انه ما يسوي شي يوم بيشوفها لانه ما شافها من شهرين اول ما ركب على الكوشه ما صدق عينه اللي تناظر سلمى حرمته حبيبته روحه وقلبه وام عياله في المستقبل وقبل لا يوصل عندها بخطوات تسابق الريح والطرحه على ويها معتيطنها منظر روعه ملاك متغطي بوشاح ابيض كانت جنااااااااان.. رفع الطرحه وحبها على راسها بكل هدوء وببطئ خلاها تستحي والكل يصفق لهم .. وسلم عليها ابوها وعمها وابو ريلها وخوانها وهيه تحس بالرهبه وكان ودها تصيح لكن قبضت عمرها.. وتموا الشواب ايوولون وعلي وياهم مرتبش مب مصدق وذياب يدور بعينه على غناته ولقاها ويا شما واشر لهم وردوا اشروا له وابتسم حق وضحه اللي استحت ولفت ويها.. كم تمنى ذياب انه يكون مكان خالد ويا وضحه.. وفي مكان ثاني سيف يفكر وفرحان لبنت عمه ومحترق وده يدخل ويشوف شما و يتخيلها آيه في الجمال مع شوي من مستحاها اللي صار جزء من ملامحها كانت عيون شما رغم سوالفها فيها نوع من الخجل وعلى خدودها حمرة خفيفه ما تفارقها في كل وقتها لازم خدودها تتورد مع المكياج والفستان اكيد صارت شي من الخيال ياويلي انا بس لاحد يخطفها مني.. وظهروا الشواب وذياب وعلي من الخيمه.. وكانوا بيسيرون بيوتهم لانهم تعبانين والبنات بيتمون شوي مع اختهم وعقب بيردون ..
وضحه : شما فديتج انا بسير ويا امايه لاني تعبانه مب قادره اتم
شما : لا يالسخيفه تمي شو تخليني روحي
وضحه : والله ماروم هلكانه احس عمري بطيح
شما : لا لا دخيلج لا اتطيحين سيري مرخوصه.. وسارت وضحه ويا امها وابوها وذياب وصل اهله البيت وبقت شما ويا فطيم اختها لين ظهرت سلمى وريلها من الخيمه.. تقريبا نص المعازيم ساروا ماحد تم منهم وايد وسلمت شما على اختها اللي ما كانت تبا تخليها تصيح وحاولت انها تختفي من الانظار لين تسير سلمى.. وعقبها ظهرت شما هيه وفطيم عسب يسيرون بس مالقت حد من هلها كلهم ردوا البيت ومالقت غير سيف الي شاف فطيم وعرفهم وسار لهن
سيف : السلام عليج شما
شما وهيه مستحيه : وعليك السلام ولد عمي .. الا وين ذياب ابا ارد البيت ومب لاقيه حد هني منهم
سيف : هم ساروا البيت قومي بوصلكن البيت
شما وهيه متردده قالت له: اوكي
ووصلوا صوب السياره وهني ترددت شما ياربي وين تركب لو ركبت ورا فضيحه شو بيقولون العرب عنها فركبت جدام وكلها خجل وهم في السياره دق تلفون سيف واللي متصله شيخه اعتفس سيف لو مارد بتشك شما فيه فرد عليها
سيف : الو مرحبا
شيخه : مرحبتين شحالك الغالي
سيف وهو يكلمها على انه ربيعه : انا بخير الله يسلمك انته شحالك
شيخه : اهااااااااااا خلاص برايك عندك حد ..
وسيف مايدري انه الصوت شوي ظاهر من التلفون يعني شما سمعت انه المتصل وحده مب واحد.. وسكر سيف عنها.. ووصلت شما البيت وهيه كارهه عمرها ليش سيف يكون من هالطبع ليش هو جذاب؟؟ يقص علي يسوي عمره يكلم ربيعه وهيه ربيعته وانا الغبيه اللي كنت اتحراه لي انا؟؟ ونزلت شما ونزلت فطيم وهيه متغشيه لكن في شي يلمع على خدها مبين من الغشوه.. هذي دمعة شما.. اللي شافها سيف وهو مسغرب شو فيها.. قالت له شما بحرقه: مشكور يا ولد العم ومع السلامه
وهني تخبل سيف؟ شو فيها شما شو صار لها معقوله تصيح عشان سلمى ختها سارت عنها؟ ماتوقع انها ممكن عرفت انه يكلم وحده.. ودخلت شما البيت وهيه كارهه عمرها انه هالموقف صار وقامت وغسلت وييها وبدلت ثيابها وقالت خلاص يا سيف حرقت قلبي.. الله يهنيك وحطت راسها ورقدت .
سيف في نفس الليله تم في حيره في امره.. ماعرف شو سر دموع شما.. معقوله انا خليتها تحس اني اكلم وحده؟ ولا هذي دموع فراق ختها؟ ما تجرأت اسألها بس ليش كلمتي بجفا وهي نازله.. وحس انه كره شي اسمه شيخه بهالوجود اذا كانت هيه سبب دموع شما لو كانت السبب بتكون هذي 2مره يخلي دموع غناته تسيل بسببه.. وحاول يرقد بس ماياه رقاد لين الفير عقبها حط راسه ورقد ..
في اليوم الثاني في بيت بوذياب
ام ذياب : حافظ عليج يا سلمى يا بنتي ماشالله عليها كانت قمر ..
ذياب : هيه لازم قمر من هالتصبيغ اللي في ويهها
علي : هههههههههههههههههه اندوك منو يرمس مادري اللا هو شهر وبنشوف وضحه حرمك المصون متصبغه شراتها
ذياب : قم لا ترمس عن حرميته فديتها امبونها فيها جمال رباني .. بدون أي شي .. صح امايه
ام ذياب : هيه والله يا ولدي ماشالله عليها وضيح طول وجمال ويسدك ذاك الشعر .. ربي حافظنها لهلها ياربي
ذياب : احم احم ولي انا بعد
ام ذياب تضحك : هي هآ يا ولد راشد ما احيدك متولع بها جي من زمان والله ما كنت تعبت من التفكير
علي : الا قولي هيمان هيام فيها..
ويرد عليه ذياب: هيه فديتها تراها وضحه حرمة المستقبل ..
وهني تنزل شما من الدري وكلها حزن لكنها حاولت ماتبين شي ..
شما : اسمع طاري وضيح بنت العم هني شو صاير
ذياب : انا اتمدح في حرمتي فيها شي ؟؟
شما : ماشالله من اللحين ؟؟ الله يهنيكم ان شاء الله ..
وتمت شما تتخبر امها عن سلمى شو بتسوي واللا وين بتسير فتقرر انه سلمى بتيي تسلم عليهم باجر لانها عقب باجر مسافره هيه وريلها ماليزيا
شما : ماشالله بهالسرعه .. زين عيل يوم اننا بنشوفها باجر
علي : ها تولهتي اشوف قبل تبين الفكه
شما : اوهو لم ثمك عني انته مب فايجة لك اختي كيف ما بوله عليها.. ويدق جرس بيتهم وقام علي فتح الباب ولقى انه اللي ياي سيف ولد عمه
سيف : هوود هود
ام سيف : هده .. اقرب ياولدي ماحد غريب
ذياب : حياك اقرب
اول ما دخل وسلم قامت شما وربعت فوق حجرتها ما تبا تشوفه سيف لاحظ هاللي صار وهو اساسا ياي عشان يشوف شما اذا ما سوت أي شي يعني هيه امس كانت متضايجه عشان ختها واذا تغيرت وما يلست يعني هو السبب في زعلها ..
تموا ام ذياب وعلي وذياب وسيف يسولفون عن العرس والمعازيم ودخل بوذياب وشاركهم الحديث لكن سيف كان كارهه عمره انه شما صارت ما اتطيق اتشوفه.. ليش شردت منه انا شو سويت لها؟؟ شو اللي مضيج بها.. وتم حيران في فكره مب عارف شو يسوي
وشما خذت عهد بينها وبين نفسها انها تحاول قد ما تقدر ماتكون في نفس المكان الي فيه سيف عشان ما يكلمها.. وما تخلي كلامهم يكون اكثر من السلام عشان ما حد يشك في شي ولو انها السلام بعد ما تتمناه منه ..
ووضحه طبعا بدت تجهز حق ملجتها وتاخذ لها اكسسوارات وقطعه للفستان اللي بتفصله وتكمل شوي من اغراضها لان جدامها شهر وهبابها تسوي شي فيه ..
في بيت بو ذياب الكل متيمع مع بيت بو سيف عشان سلمى معزومه على الغدا ومنها بتسلم عليهم لانها بتسافر باجر ..وخذوا يلستهم وتغدوا وسلمت على اهلها وسارت العصر عشان ترتب اغراضها ..
وضيح : شفتي سلوم فديتها كيف غاديه محلاها
شما: لازم العرس وما يسوي عاد .. بنشوفج انتي شو بتستوين
وضحه: ياويل حالي انا .. الي مع اخوج ذياب يخلي الحلو يحلو اكثر معاه اصلا وجوده وياي هو اللي بيحليني
شما : ياعيني انا عليك يا خوي هو يتغزل فيج وانتي تتغزلين فيه.. (وهني شما تحز في نفسها كل ما تذكر سيف يظهر اني انا الوحيده اللي مكتوب لي الشقا في الحب وياك يا سيف (
وضحه تقطع تفكيرها: اللللله ذياب يتغزل فيني انا؟ واعليه على حبيبي ماعليه بخليه يقول لي كل شي يوم بنعرس..
وكلملوا سوالفهم لين ما ساروا عايله بو سيف بيتهم وسيف الي محترق يبا يشوف شما اللي حرمته منها وصار في جحيم من بعدها ...
وطافت الايام.. وهو ما يشوف شما الا بالغلط وعلى السريع وشيخه بعدها تتصل بسيف اللي ضاجت به الدنيا منها
فاضل : انزين بدل رقمك يا سيف يوم انك متضيج منها
سيف: لا والله هالرقم مب شويه عشان اغيره رقم شيوخي فديتك مابغيره عشان وحده ماحد رايم عليها ؟؟
سالم : ياواد يا جامد انته
سيف : انته يا بو الدواهي صخ شوي لولا شورك الوصخ ما استوا بي شي كنت في سلام الحين لا شيخه ولا ملكه
سالم يضحك عليه : لاحووووووووووول ابويه يوم بتدق لك حول تلفونك علي وانا بتفاهم وياها خلاص ما يهمك
سيف : انشاالله من عيوني الثنتين
فاضل : الا وين ذياب؟
سيف : ههههههههههههههه لا تتخبرون عنه تراه خلاص بيودع العزوبيه مب فايج لكم
سالم : افا والله يالنشمي .. يالله ماعليه شو بنسوي
وقتها ذياب كان مشغول بتجهيزات الملجه وكان يمر على ربعه بين فتره وفتره ..وبين سوالفهم دق تلفون سيف واللي متصل شيخه ماشي غيرها
سيف : ابوي سالم هذي ها الشيخه اتصلت لا احولها ولا شي اندوك التلفون ورد عليها
سالم اوكي ويرد عليها..
شيخه : الوو مرحبا
سالم : مرحبتين هلا
شيخه استغربت الصوت وتمت ساكته ما تكلمت.. لين تكلم سالم وقال: اسمعي اختي شيخه انا الي رقمتج ذاك اليوم وعطيتج الرقم بغيت افهمج ابعدي عن الريال انا غلطت وانتي غلطتي وخلي الريال في حاله
شيخه وهيه مخنوقه : ليش هو لهاالدرجه متأذي مني ؟؟
سالم : يا بنت الناس شو تبين فيه خليه في حاله وترى هو ريال ويوم ما يباج بيعرف كيف يردج عنه بس هو ما يبا يسوي أي شي فخلج بالطيب وابعدي عنه ..
شيخه ومارمت تقبض عمرها : خلاص اخوي استسمحلي منه وان شاء الله ما بزعجه لاني احبه مب عشان شي ثاني .. مع السلامه
وسكرت عنه.. سالم حس بالتأنيب لانه هو السبب الي خلاها تتعلق بسيف هالكثر لو مارقمها ما تعذبت هالكثر وتم سرحان يفكر
سيف : حوه ها شو صار بلاك فجيت لغمك ارمس
سالم: ماشي خلاص ما بتتصل وهي تستمح منك.. بس تدري والله انها كسرت خاطري وماتدري شكثر ندمان اني انا السبب لولاي ماكانت تعلقت فيك هالكثر
سيف في نفسه يدري انه الغلط من سالم بس ما بغى يزيد عليه وغير جي هو يدري انه صدق شيخه مشاعرها ماكانت جاذبه بس شو يسوي فيها
سيف : لا ماعليك يا ريال ترا لازم شي يصير والاهم انها ما بتتصل ولا تحط في بالك ..
سالم: سيف عطني رقمها خله وياي .. سيف وفاضل مستغربين
سيف : نعم ؟؟ لا طبعا شو تبا في البنيه خلها في حالها عيب عليك اصلا اتم تتبعها
سالم : يا ولد الحلال افهم انا ما ابا منها شي صدقني يعني انته تعرف اني ممكن اضرها في يوم؟ انته هاته انا ما بتصل بها بس بخليه وياي عشان اعرف انها ممكن تتعب من بعد الي صار صدقني انا حاس انه هالشي بيصير خله على الاقل احساسي بالذنب يخف شوي.. سيف تم يطالع فاضل وكانه يشاوره بعيونه ما اعرف شو يسوي بعد تفكير سيف عطى سالم الرقم ووصاه انه ما يتهور في شي ولا يتصل ابها الا لو في شي صار بس.. وسالم وافق على رغبه سيف .. مضت الايام وماصار أي جديد في علاقه شيخه بسيف ولا حتى علاقه شما بسيف.. سيف محترق حزين مايعرف سبب زعل شما لانه ماخطر في باله ابد انه شما ممكن تكون عرفت شي عن سيف هو في باله انه زعلانه من شي ثاني هو ما يعرفه.. قربت الايام وملجه ذياب بوضحه مابقى عليها غير يومين والكل مرتبش ويجهز والحفله تقريبا كانت عائليه ووضحه عازمه ربيعاتها اللي في الجامعه يعني المكان ما بيكون زحمة وايد..طبعا هالايام شما مطيحه في بيت عمها حمد عشان الملجه وسلمى بتيي من السفر في الليل عشان تحضر الملجة.. شما في خاطرها ما ودها تكون في بيت يكون سيف موجود فيه لكنها قالت بتتجاهله ما بتفسد فرحتها بخوها وبنت عمها عشانه هو.. ذياب طاير من الفرحه ماخلا حد ما عزمه من ربعه ووصاهم كلهم مايقصرون ف ياليواله.. وجهز كل شي ووده انه اليوم يطوف عشان ايي اليوم الي بعده ويتخيل نفسه يلبس وضحه العقد والخاتم.. بيكون جريب منها خلاص نفسه وصلت للي يباه..
في بيت بوذياب وصلت سلمى ..
علي اول المستقبلين: هلا والله باختي هلا بالعروس الجديمه
سلمى: جديمه فعينك بعدني عروس شحالك عساك بخير ..
علي : بخير يسرج حالي اللا وين ريلج ..؟
سلمى : هذا هو بيدخل اللحين سوي له درب
علي : لا خليه يدخل مافيه حد شما عند وضيح يعني برايه خليه يقرب.. ودخلوا سلمى وخالد وسلم على امها وابوها وذياب وتموا يسولفون عن السفره والملجه
ام ذياب : ها يابنتي ان شاء الله استانستوا ؟
سلمى : هيه والله يا امي كل شي حلو وخالد بعد ماقصر ويايه في شي
بو ذياب: الله يهنيكم يا ربي وانا اعرف يوم اني عطيت بنتي عرفت اعطيها لمنو
خالد : طول الله بعمرك يا عمي ..
ذياب : وفديت حرمتيه اللي انا بعد بهنيها ان شاء الله
سلمى : ان شاء الله بنشوف شو بيصير عقب..
وتموا يالسين شوي وعقب الكل سار يرقد.. لانه وراهم يوم حافل من التعب ..
دخل سيف البيت الساعه 1 ولقى وضحه وشما يالسين يكملوا شوي في تعديلات المكان اللي كان ولا اروع..
سيف : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام ..
وضحه : هلا اخوي ها شو رايك في المكان ؟؟؟
وقبل لا يتكلم شلت شما بعمرها وسارت فوق وضحه ماحطت في بالها شي غير انها مستحيه
سيف : المكان حلو ماعليه كلام .. الا شو فيها بنت عمج طلعت فوق ؟؟
وضحه وهيه تضحك: يحليلها بنت عمي مستحيه منك شو بعد
سيف في خاطره هييييه ياوضيح ياليتها مستحيه لكنها مب مستحيه هذي كارهه وجودي في المكان وسكت سيف عن وضحه وطلع حجرته بيرقد ويوم سمعت شما انه طلع نزلت تساعد وضحه.. سيف في حجرته وهو كله ضيج يكلم نفسه: والله يا شما اني اشتقت لج اشتقت لسوالفج.. اشتقت لخجلج واشتقت لكل موقف حلو كان يجمعني فيج ويتنهد بصوت عالي كله تعب ويقول ما انسى ذيج العيون يوم ناظرتيني وهيه ماتدري اني انا.. ما انسى ذاك الشعر الي ينافس الريح.. وينج عني الحين بعدتي في تفكيرج وفي عيونج وفي كلامج صرتي عني بعيييده كل ما اقرب صوبج انتي اتكونين ابعد بعيده.. ياالله لو انتي مب زعلانه علي الحين كان المفروض نكون ويا وضحه وذياب نجتمع في عالم حلو صغير وكبير في الحب والاحساس.. وغفت عين سيف اللي كلها تعب وحزن ودمعه معلقه في عينه تكابر انها تنزل من غير ما تعرف سبب زعل شما.. شما بلا مبالاه ما اهتمت في سيف مع انها تحترق 100 مرة في داخلها وتنطعن من ظهرها وسيف اللي طعنها سيف في نظرها واحد خاين راعي بنات لا وجذاب بعد وحاولت انها ما تفكر ووترك كل شي للايام ..
الظهر نشوا البنات الساعه 12 من الرقاد وكلوا أي شي خفيف يصبرهم لين ما يات راعيه الصالون عشان تعدلهم واللي بيتعدلون وضحه وشما وفطيم اما سلمى فبتسير صالون بتتعدل وعقب بتسير على بيت عمها.. اتعدلن البنات ووضحه كانت اخر وحده اتعدلت وماشالله عليها اروع ما يكون وكانت تبا تفل شعرها بس ياتها امها وقالت لها :وضيح امايه لا تفلين شعرج ترا ان كان علي انا مب مشكله لكن ذياب توه سوى تلفون ووصاني اقولج لا تفلين شعرج ..
وضحه : هههههههههههههههههه حليلك يا ذياب متروع علي خلاص امايه ما بفله
شما: عاش اخويه انا اللي يخاف على ممتلكاته..
ورفعت وضحه شعرها وسولها اياه بطريقه فضيعه على تشكيله ويهها صارت ولا اروع.. وشما كانت هاديه ووايد حلوة
شما: ماشالله عليج يا وضيح كنت احيدج خسفه طلعتي ماشالله عليج خبال
وضحه: خسفه فعينج يالعيوز ياحظك يا ذياب فيني
شما :هههههههههههههههههه ماشالله عليج واثقه ها يالخقاقه
وضحه: ومنو ما يخق يوم يوقف ذياب عنده .. فديته والله احبه احبه
شما : ياعيني انا عليج .. وشوي ووصلت سلمى وامها ودخلن سلمن على العروس
ام ذياب : ماشالله عليج يا بنت حمد عيني عليج بارده
شما: اللللللللللللله اختي هني شحالج العروس عساج بخير
سلمى: هلا والله شحالج.. يالله شدي الحيل عقبالج..
وسلمت على وضيح واتخبلت على جمالها ماشالله عليها.. وتمت اتخبرهم عن شهر العسل على خفيف وهيه طايره من الفرحه ..
سلمى : ان شاء الله ياربي يسعدج ذياب مثل ما انا مستانسه ويا خالد
وضحه بخجل : ان شاء الله
وبدوا المعازيم يوصلون.. ويابو الدفتر عشان وضحه توقع وتصير خلاص حرمة ذياب بن راشد.. احساس رهيب متملك وضحه احساسها بالحب والمسؤوليه احساسها بالفوز ماشي احلى من هالموقف مهما كان صعب.. والكل يبارك لها ودخلت العروس صوب المعازيم والكل يتمدح في اختيار ذياب ويدعون لهم بالتوفيق.. وعقب ساعه تقريبا دخل ذياب عشان يلبس وضحه الشبكه وهيه مستحيه مب قادره تتخيل الموقف وشما تآزرها وتهديها وسلمى مرتبشه ويا الحريم ودخل ذياب واول ما وصل صوب وضحه عيونه ماشلها من عليها وهو يطالع فيها منبهر خلاص حلم حياته صار بين ايده.. وصل بس يوم سلم عليها ما حبها من راسها سار وخاشمها وهيه مستحيه ويوم خاشمها همس لها بهدوء (فديت ريحتج) استحت وضحه ماعرفت شو تسوي وقلبها يدق وسارت شما صوب اخوها وسلمت عليه وقالت له ثرك مب هين ياخوي ..وضحه كل هذا مستحيه وهو يقولها ماشالله عليج يا عروسي طلعتي ماشي احلى عنج وهيه تبتسم وبخجل ورد عليه وقالت (كله لعيونك يا ذياب) هو تخبل قاللها: لا انا شكلي بخلي اليوم العرس والملجه بشلج وياي ..
شما : انا ابا اعرف انته شو تقول حق البنيه مخلنها مب قادره تتحمل طالع ويها كيف غدا.. يالله قوم لبسها الشبكه
وقاموا ولبسوها الشبكه وهو يلبسها العقد يقرب من اذنها ويقولها شكلي بشل دهن العود الي حاطتنه ريحته فيج خبلتني وهيه مستحيه ترد عليه بهمس تقوله فداك.. ويوم وصل بيلبسها الشغاب وهمس لها بصوت واااطي كله حنان (احبج) مااااااااااااااتت وضحه تقول ياربي عدي الليله على خير خلاص مب قادره فديته شكثر احبه.. وكمل ولبسها الشبكه ويلس شوي وعقب ظهر وهو ما وده يظهر ويلست شما عدال وضيح: ها وضيح شو النفسيه
وضحه: خبااااااال يا شما اخوج شي من الخيال فضيع احبه والله اني احبه ..
شما : ياعيني انا..
وعدت الليله على خير وساروا المعازيم وشما بعد سارت وطلعت وضحه وغيرت ملابسها وغسلت وييها ورقدت وهيه كلها سعاده وفرح ودعت ربها انه مايحرمها من ذياب حبيبها ..
شما فرحانه وايد انها شافت هالفرحه في عين وضحه اللي خلتها نفس الطفل الي يفرح بهديه.. وربها عطاها احلى هديه ذياب.. وتمت تفكر في حالها الي ما له حل .. وصلت لها ركعتين قيام الليل ورقدت ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 31-12-08, 06:21 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
نام ذياب ذاك اليوم وهو كله فرح ويشكر ربه على وضحه احلى عطيه في هالكون.. وفي اليوم الثاني ذياب حاشر اهله يابهم يحددون موعد العرس مع عمه لانه من البارحه وهو خاطره انه ياخذ حرمته ويطير بها ويعيش ويها في مكان واحد
ام ذياب : صبرك علينا يا ولديه تراها صارت حرمتك ومتى ما بغيت سير شوفها ماحد بيقولك لا
ذياب : لا ماابا .. اباها هني ويايه اشوفها جدام عيني
ام ذياب وهيه تضحك عليه : يحليلك يا ذياب شو مب رايم تصبر عنها بنشوف يوم بتعرسون جان ما فريتها وسرت عند ربعك.
ذياب : افا مايطيع زينج مااعقها بنت حمد غاليه وشيخته الحريم من بعدج طبعا يا امي ..
وتموا يتناقشون لين ماوصل بو ذياب وقرروا انهم يكلمون بو سيف عسب يخلي العرس في الصيف شهر 6.. واتصل بو ذياب باخوه وقاله وشاوروا وضحه اللي ماتت من الفرحه ووافقت بس اكدت على امها انها لازم تبدا اتجهز اغراض زهبتها وتفصل لها فستان يكون ماشي احلى عنه.. طبعا منو يروم يرد وضحه بشي ذياب مدلعنها اخر دلع وموصي هلها ما يقصرون في شي عليها واي شي تباه يقولون له وهو ما بيتأخر عنها في شي .
سيف ارتاح من همه في بعد شيخه لكن ناره ماطفت من بعد شما وجفاها له.. يبا يتقدم لها بس ماله جرآه في هالشي لانه عارف انها مابترضى..ومر شهر تقريبا يعني صار على قطاعة شما لسيف 3 شهور.. 3 شهور وقلب سيف صار مثل الرماد يحترق ويحترق ولاشي يبرده لين ما صار رماد.. مستحيل يرجع الا بشما يمكن نظره منها كانت ترد له روحه لكن هيه حتى النظره حرمته منها يعني شو تتوقعون حياة سيف؟ شي جدامه لكنه الزمن خلاه شي محرم بالنسبه له .
طبعا بدت الدوامات بعد اسبوعين اجازة نص السنه شما ووضحه في الجامعه كله يفكرون في عرس ذياب ووضحه كيف بيسوونه وفي الزهبه وكل شي يخص العرس
وضحه: شموم .. فديتج انا احس انه فيج شي شو بلاج ؟؟
شما: شو فيني يعني ؟؟ مافيني الا الخير هذا انا جدامج مافيني شي
وضحه: لا تخبين علي مب معناته انه انا ذياب دخل حياتي وارتبط بشخص يعني ما اعرف اميز شما القبليه عن الحين؟ لا تظنين اني ما احاتيج و اني ما احبج
شما : فديت روحج وضيح ادري انه ماشي يفرق من بيننا ان شاء الله بس لاحطين في بالج شي يمكن انا تغيرت شوي لانه صار في نوع من الملل في حياتي وماشي تغير فيها ..
وضحه من غير اقتناع: يمكن كل شي جايز .. وساورا لكلاساتهم وماكان باجي لهم غير كلاس ويردون البيت ..
شما في داخلها تدري انها ما عطت وضحه السبب الصح في تغيرها شما تدري انها قاعده تضحك على عمرها وماتقول اللي في خاطرها بس مافي غير هالشي اللي ممكن يصبرها.. وردوا البنات البيت ويوم نزلت شما البيت لقت انه في سيارتين غرب في بيتهم فعرفت انه في عرب عندهم ودخلت الصاله ولقت امها مرتبشه تحط الفواله وتسير الميلس وسلمت شما على امها
شما : امايه منو عندنا
ام ذياب : عندنا عرب ياامي توهم يايين بعدهم حتى ما تقهوا سيري بدلي ملابسج وتعالي سلمي على الحريم
شما : ان شاء الله امايه .. وسارت شما بدلت وغسلت ويهها ونزلت اتسلم ..
في الميلس .. شما : السلام عليكم
الحريم (وكانوا حرمتين من عمر ام شما ووياهم وحده من عمر سلمى ختها): وعليكم السلام وسارت شما توايه الحرمات ويلست
ام علي : مرحبا والله ببنيتي شحالج
شما : بخير امايه الله يسلمج شحالكم انتوا
ام علي: نحن بخير يسرج حالنا..
ويلست شوي شما في الميلس عند البنيه وكان اسمها موزة وعرفت انها حرمة ولد ام علي والحرمه الثانيه هيه حرمه عم عيال بو علي.. عقبها ظهرت شما صوب المطبخ تشوف شو سووا في الفواله من عقب ما دخلوا الفواله واتقهوا شما طلعت فوق ترتاح شوي
ام علي : يا ام ذياب نحن يايينكم نبا بنتكم شما حق ولدنا سعيد.. ونحن شفنا بتكم يوم ملجه اخوها وندري بكم عرب طيبين الكل يمدح فيكم وفي اخلاقكم والله العالم نحن طمعانيين في نسبكم ..
ام ذياب : مرحبا بكم والله وتسلمين طولي الله بعمرج.. ونحن بعد يشرفنا تكونون انسابنا بس بعد تدرين لازم نشاور البنيه وغير جي بنشوف الرياييل شو بيقولون
ام علي: على خيرة الله.. بس والله ترا هالبنت اعتبرها شرات بنتي وماظنتي قلبي بيتعلق شرات ما تعلق فيها وعسى الله تكون من نصيب ولدي ..
ام ذياب : ان شاء الله اللي الله كاتبنه بيصير .. ويلسوا شوي الحريم عقب ترخصوا وساروا على امل انهم يتريوون الرد منهم خلال هاليومين ..
عقب ما ساروا دشوا بو ذياب وذياب وعلي الصاله لقوا ام ذياب يالسه تترياهم ..
بوذياب : ها شو رايج يا ام ذياب ؟؟ ترا الريال زين ما ينعاب وهله بعد ناس اشراف ماشالله عليهم
ذياب : هيه والله يابويه الريال وايد زين انا اعرفه دوم اشوفه ويا ربعه ماعليه أي كلام
ام ذياب : والله ان كان عني انا ترا ما عندي مانع دام انهم بيسعدون بنتي شو ابا بعد اكثر
علي : الاهم رايها هيه اللحين
بوذياب : لا ماعليك ان شاء الله الله يهديها واتطيع الشور .. وسا ر بوذياب صوب شما ..
بوذياب : شما ..
شما : هلا بويه تعال انا اقول هالنور الي في حجرتي..
بوذياب : فديت بنتي انا.. شمومتي فديتج اليوم العرب اللي كانوا عندنا يايين يبونج حق ولدهم سعيد وانا ياي اشوارج لانه الولد مافيه أي عيب لا هو ولا اهله ابا اسمع رايج وتفكرين عدل من غير أي ضغط عليج
شما وهيه منصدمه ومستحيه مب عارفه شو ترد على ابوها اللي حاط امله فيها لكنها ردت عليه بسرعه وقالت: لا .. لا يابويه ما ابا
بوذياب وهومستغرب: ليش يابنتي انتي بعدج ما فكرتي بعدين انتي ماعرفتي الناس عدل.. يا بنتي فكري واذكري الله وهذا مستقبلج ولا اتضيعينه من يديج.. لا تستعيلين ردي علي باجر فكري على راحتج..
شما وهي متخربطه: ان شاء الله ابويه..وظهر عنها ابوها خلاها في حيره ماتعرف شوتسوي.. وهي تكلم نفسها ليش ياربي انخطبت انا احب سيف واباه بس هو اللي باعني وخلاني فضل وحده غيري علي.. بس هذي حياتي لازم افكر فيها اخاف اوافق واظلم انسان ماله أي خص في قراري واظلمه عمره كله .. واخاف اقول لا واظلم نفسي واتم جي ولا اخذ سيف ولا غيره واضيع ناس شاريني.. وتمت دموعها هيه اللي تفسر كل شي هيه تبا تقوله.. مرن 3 ايام وشما تفكر لين ما هدت شوي وقالت انها ما بتربط حياتها في انسان ميؤوس منه واحد ما همه غير البنات وبعدين اللهم مجرد مواقف بينه وبينها يعني يمكن ما يكون حبها مثل ما هيه تحبها بس عيونه كانت تقول انه يحبها.. وهالشي اللي مخليها في حيره قررت شما انها توافق على الناس اللي يايينها وماتقول لا دام انهم ما يتعوضون وهيه كبرت وماشي يعيبها ولا انها تيلس تتريا امل مفقود
شما : ابويه فديتك انا يايه اقولك اني انا موافقه على العرب الي ياييني
بوذياب: على بركه الله بس ان شاء الله تكونين فكرتي عدل وماشي مضايجنج ترا هذي حياة يا بنتي ..
شما : لا فديتك ابويه انا فكرت والي تشوفونه سووه
بوذياب: ان شاء الله خير.. وقام بوذياب عنهها وسار اتصل بخوه حمد وقاله انه عرب خطبوا بنته شما وهيه موافقه ..
بوسيف : ماشالله مبروكين وان شاء الله يوفق مابينهم .. ولو اني كنت اتمناها لولديه لكن اللي فيه الخير تستاهله بنت راشد ..
بوذياب: طول الله بعمرك يا خويه .. وسكر عنه بو سيف وسار بوذياب وخبر الناس انهم موافقين ومتى ما يبون اييون حياهم ..
سار بو سيف ولقى ام سيف ووضحه وعبيد وسيف يالسين يشربون الجاي ..دخل وسلم عليهم ويلس..
سيف : ها يابويه شو الاخبار والعلوم ؟؟
بوسيف : ماشي بخير يسرك الحال من صوبكم ؟؟
سيف : ماشي ابد طال عمرك ..
بوسيف: ها يا وضيج بنت عمج لاحقتنج خلاص..
وضحه مستغربه : كييف يعني لاحقتني ؟؟
سيف حس انه قلبه انقبض بس ماقال شي لين كمل ابوه
بوسيف : يوا عرب خطبوا شما من كم يوم واليوم رد بوذياب عليهم وقالهم انها موافقه ويتريونهم عاد اييون يحددون المهر وباجي الشغلات
وضحه : الللللللللله فديتها والله انها تستاهل ..
ام سيف : ماشالله عليها شما غاويه والكل يباها..
وتموا يتكلمون وسيف مب مستوعب الموضوع حس انه كانه حلم مب عارف انهم يتكلمون عن غناته.. ويوم استوعب الكلام من اول ويديد شل عمره وطل من البيت واهله مستغربين شو بلاه .. يزقرونه مايرد عليهم لين ماركب سيارته (شما بتصير حلم.. ليش شما الي بتعرس قلوا البنات مالقوا غير شماني.. مايدرون انها لي؟ ملكي.. ويبكي بحرقه دموع واهاااات تنبعث منه انكسرت رجولته واحساسه بالقوه لانه الحب ما يفرق في هالشي.. سيف صار في حاله تصعب عليها نفس الواحد انه يشوف انسان في بنيته وهيبته وجماله في انكسار مثل الطفل الصغير مب لاقي حظن امه يطلع همه فيه ..لا ياشما حرام عليج لا توافقين لا ارجوج روفي بحالي.. حبيتج حب ممكن يصمد عمر بحاله لا تفرطين فيه وينج عني وينج ياحبي وينج ياامي يا غلاي يا دنيتي وينج يا عيوني وينج وينج.. بياخذج غيري لا لا انا اللي اباج انا اللي كل قطعه مني تباج ..انتي ام عيالي انتي حرمتي انتي لي.. لي انا وبس.. انتي روح سواف وانتي قلبه.. نام سيف وهو في سيارته في صوب العزبه على الرمله.. غارق في همه ..
---
ام سيف وبوسيف صح انشغلوا على ولدهم لكن قالوا يمكن سار ويا ربعه وماقالوا شي لكن وضحه اللي تم بالها مشغول وحاسه انه اخوها متعذب وفيه شي وتمت تتصل فيه فوق 20 مرة ووقتها الفير اذن وهو بعده ما يرد عليها.. وبعد يأس اتصلت واخر شي رد عليها بصوت تعبان
وضحه : سيف اخوي فديتك وينك؟
سيف : انا هني في العزبه شوي تعبان ابا اغير جو
وضحه: فديتك والله رد البيت اللحين ترا والله ماااذوق النوم الا يوم ترد
سيف : يا بنت الحلال مافيني الا الخير ارقدي انا بيي عقب ان شاء الله
وضحه وهيه تصيح : حلفتك بالله اتيي الحين..
ورد عليها سيف : خلاص ان شاء الله ياي ..
وصل سيف البيت وكانت الساعه 7 الصبح ووضحه عينها ماذاقت النوم اما سيف كل التعب باين على ويهه وعيونه حمر ..
وضحه : اخوي فديتك ما بتخبرني شوفيك
سيف : مافيني شي شوي ضيج بس وان شاء الله بيخوز..
وضحه اللي تمت تصيح ما سكتت : سواف والله اتقوللي انا حاسه انه شي كبير في قلبك وماتبا اتظهره قولي بساعدك بسوي أي شي عشانك ..
سيف في خاطره : ااااااااه يا وضيح لو تعرفين اللي فيني بس ماعليه سكوتي احسن حل ..
وضحه كانت تعرف انه اخوها كل هاللي فيه بسبب خطبه شما بس ما قالت له ولا تقدر اتسوي أي شي لانه هو ما اشتكى لها ولاحتى شما قالت لها شي كانت تتمنى انه واحد منهم يقولها شي عشان تتقدر تتحرك وتسوي شي لكن ما باليد حيله.. طلع سيف حجرته بيرقد وهيه طلعت ترقد بعد لكن كل واحد تفكيره مشغول ومن الصعب انه يرتاح في نومه ..
شما بدت تفكر على انها وحده مخطوبه تحاول تتاقلم وهيه تدري في نفسها انها تضحك على عمرها باللي سوته بس سيف صار شي مستحيل بعد ما تاكدت انها مستحيل تتخيل أي ريال ثاني بهالدنيا يتقرب منها غير سيف.. وعاشت في دوامه والناس يووهم وحددوا المهر والملجه اللي بتكون بعد اسبوع لانها بعد بتعرس في الصيف بعد عرس ذياب وشما باسبوعين ..
وضحه : شموم فديتج ما بتخبريني شو اللي في خاطرج .
شما وهيه اونها اتطالع ظفورها عسب ما تيي عينها في عين وضحه وتضعف : انا ماشي في خاطري شو بيكون يعني ..
وضحه وبدت تعصب شوي: انا ابا افهم انتي ليش تكابرين؟ وتكابرين على منو على نفسج بسج من اللي انتي فيه واتحركي (بدت وضحه عيونها تدمع) انتي تفكيرين اني ما ااعرف انج تحبين سيف تفتكرين اني ما اعرف انج تموتين عليه.. ابا افهم شو معنى اللي تسوونه هو ما ينطق والضعف ماكلنه مب قادر يسوي شي وانتي اللي بتعقين عمرج في جحيم وانتي ما تدرين ..
شما كل هذا منصدمه من وضحه.. ومن كلامها وهيه شو دراها معقوله سيف قاللها شي؟ حاولت شما اتهدي وضحه وهيه بحاجة انها تلقى حد يهديها ويطفي نارها ..
شما : وضحه دخيلج ارحميني ماحد يعرف اللي فيني.. مهما اني احب سيف بس صدقيني شي في داخلي يرفض ويكابر اني اكون لسيف ..
وضحه : شو اللي يخليج جي تسويين شما ارجوج كبري عقلج وفكري.. لا تضيعين حب عظيم بينكم..
شما في خاطرها ياويل حالي يا وضيح لو تدرين اني انا مب ملكه لو تدرين ان سيف عنده غيري لوتدرين بس انه في حد مشاركني في سيف انتي بنفسج بتقولين لي ابعدي عن سيف.. هدوا بعض هم الثنتين وشما وعدت وضحه انها تفكر اكثر من جي عشان خاطرها بس مايكون أي زعل بينهم.. وشما تدري في نفسها انها مافي شي ممكن تفكر فيه لانه ماشي تبرير للي يسويه سيف ..
سالم في عالم ثاني يشوف تلفونه.. يشوف رقم شيخه اللي مخزن عنده وهو كله ندم من اللي سواه.. ياربي انا شو سويت في البنت.. وحده طلع احساسها راقي انسانه حساسه كيف فكرت العب بمشاعرها.. يعني بمجرد اني ابا اسوي مقلب في ربيعي بليت بنت الناس ..كل احساس بالندم كان متملك سالم ذاك الوقت كيف اسمح لنفسي اتسلى واضحك وهيه تبكي دموع على سيف.. هالشي قدرت استشفه من صوتها هالبنت ما تعرف اللعب ماتعرف انها تتسلى لها قلب طفولي اتعلق بسيف.. وانا الي ماخفت على خواتي انه يستوي بهن جي لعبت في بنت الناس.. ياويلي من الله.. ماحافظت على اعراض الناس منو بيحافظ على عرضي ..قامت الدموع تغسل من همه شوي لين لقى نفسه يتصل بشيخه يبا يعتذر لها.. يبا ينقي ويطهر نفسه من أي ذنب عالق على ظهره ..
سالم : الوو السلام عليكم
الطرف الثاني : وعليكم السلام ( الصوت مب صوت شيخه ) هني سكت سالم خاف انه يكون حد من اهلها ويوهقها.. بس اللي رد عليه تكلم بصوت متقطع من الصياح: انته اكيد سيف ..انته اكيد اللي معذب شيخه.. بس ما بقولك غير الله يسامحك على الي سويته فيها شيخه تتعذب.. لا تستغرب من هالكلام بس شقول غير انك عديم الاحساس
سالم ماقدر يقبض عمره: شوووووووه شيخه شو فيها؟ بعدين انا مب سيف انا ربيعه سالم دخيلج عطيني اياها بكلمها.. ومنو انتي ؟؟
ترد عليه : انا ربيعتها سلامه .. وهيه ما تروم تكلمك انا وياها في المستشفى دوخت علينا ويبتها هني
سالم : شوووه أي مستشفى دخيلج.. سالم كان كله احساس بالذنب والقهر على اللي سواه فيها.. قالت له سلامه أي مستشفى وياهم على طول المستشفى واتصل بربيعتها وعرف هم وين وسار لها ..
سالم :وينها ابا اكلمها الله يخليج
سلامه : شو تقول انته كيف تكلمها اخوي سالم اذا انته تتحرا انه شيخه بنت شوارع وما وراها حد انته غلطان ومستحيل تدخل عليها ..
سالم : انتي شو تقولين؟ منو قال عليها جي.. انا بدخل لها واللي يصير يصير ودخل عليها سالم الحجره ولقاها نايمه والمغذي في ايدها وماعرف شو يسوي واللا شو يقول.. سلامه قعدت برا خافت من سالم لانه شكله كان في قمه العصبيه بس في نفسها حست انه ييته هذي يمكن يكون فيها الخير
سالم يهمس : دخيلج شيخه سامحيني انا ما قصدت العب باحساسج ..
شيخه بطلت عيونها شوي وانصدمت : انته منو شو يابك هني؟ ( ردت بها الذاكره واتذكرت انه هذا ربيع سيف الي رقمها) يوم شافته سكتت وما تكلمت
سالم : انا آسف يا شيخه.. والله اني ما قصدت اجرحج والعب باحساسج.. كنت غبي مافكرت في شي غير اني العوز ربيعي وبس.. (شيخه ساكته وتمت تسمعه ) اباج اتسامحيني احساسي بالذنب ذبحني ماارتحت ولا دقيقه من سمعت كلامج اخر مرة ..
شيخه بعد سكوت طويل : مسموح يا سالم .. يمكن انا زودتها باحساسي لكن غصب عني صدقني ..
سالم : الله يشفيج ان شاء الله اتقومين بالسلامه واذا احتجتي أي شي لا تتردين تراني في الخدمه
شيخه : مشكور ما تقصر .. ظهر سالم ولقى سلامه برا ..
سلامه : ها شفتها ؟ ؟
سالم : هيه بس متى بيظهرونها ؟

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة موق العين, موق العين, يابه الله لدربي هديه, يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين, رواية يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:16 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية