لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-08, 06:22 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
سلامه : والله مادري بس بحاول وياهم ان شاء الله.. الا بغيت اخبرك اياه عشان ماتحط في بالك شي.. والشي اللي ماحد يعرفه غيرك انته اللحين والشي الي خلاها تسوي جي مع سيف ..شيخه من اعز ربيعاتي في يوم من الايام شيخه اتزوجت واحد وكانت تحبه تعشقه وبعد عرسهم بشهرين ريلها توفى.. عاشت صدمه فضيعه كان باقي لها شوي وتتخبل غير رحمه ربك اللي رافت بها.. تخيل وحده توها عروس يموت عنها ريلها والمصيبه الاكبر كانت تحبه ماتعرف شي بالدنيا غيره هالسالفه صاير عليها سنتين يعني من يوم كان عمرها 18 تخيل موقفها.. ومن يومها شيخه ضاع أي شي في نفسه اسمه الامان.. وماخانته حتى في موته مع أي انسان لين ما شافت سيف ..تدري شو شدها لسيف؟؟ شدها عيونه الحزينه كان في نفس هيئه ريلها المرحوم وسيف وقتها كان سرحان وفيه حزن في عيونه نفس النظرة كانت في ريلها قبل لا يموت كان يسألها كل يوم شواخي انا لو مت بتاخذين غيري؟.. وكانت هيه تاخذ الموضوع بضحك وتقوله هيه مابخلي حد ما باخذه.. وهو يدري انها تسولف بس وقالها شواخي حبيبي لاتاخذين غيري انا احبج وبظل احبج ..وفي نفس اليوم ظهر ريلها من البيت ومات في حادث واخر شي قاله لاخوه: خلوا شيخه تاخذ واحد يحبها.. عرفت شو اللي شدها في سيف..
سالم كل هذا مندهش من الي يسمعه مب مصدق شيخه كل هذا صار لها؟ عشان جي لجأت لك يا سيف؟ سالم كان يتمنى الموت قبل لا يسوي هذا كله.. وتكمل سلامه : وهذا اللي خلاها تتصل بسيف كل يوم عشان يقولها انه بخير وماكانت تبا شي اكثر والمصيبه انه ريلها الله يرحمه بعد كان اسمه سيف.. يعني ماشي كان ممكن يردها عن سيف ربيعك
سالم : يالله ياربي انك تسامحني انا شو سويت بالبنت.. ان شاء الله تقوم بالسلامه وماشي يصيبها لانه احساسي بالذنب عمره ما راح يخليني في حاله..
ترخص سالم من سلامه وسار عنهم يبا يكون بروحه لكنه قال لسلامه انه يبا يتصل دوم يتطمن عليها.. سلامه حست انه سالم ريال والنعم فيه وحست انه هو ممكن يسوي شي حق شيخه وقالت له اوكي .. سار سالم وهو يبا يعيد تفكيره ومب عارف شو يسوي عشانها ..
وفي بيت بوذياب المكان حشره لانه ملجه شما بعد كم يوم ويجهزون اما شما مالها نفس في اللي تسويه حتى انها بتشتري فستان جاهز خفيف وما تبا حفله عوده لانها ملجه بس.. والكل مستانس الا شما اللي ما كانت تعرف احساسها لشو بوديها في النهايه وسيف اللي من يومها ماخطف صوب بيت عمه ما يبا يشوف عروسه تنزف لغيره.. الوضع وايد صعب بينهم شما في نظرها لانها ما تعرف السالفه انه سيف مذنب وغلط في حقها.. وسيف الي مخبلنه مب عارف ليش هيه زعلانه ولانه يدري انه ما سوا شي عشان يخليها تزعل محد منهم فاهم شو سر الثاني.. اما وضحه كل احوالها زينه الحمدلله كلها حب في حب صح انها ما كانت تكلم ذياب في التلفون بس كان ايي يزورها بين فتره وفتره وماكان يخبي مشاعره عنها كان لازم في كل زياره لازم يقولها شي ما يقدر يحبسه داخله ويخليها هيه مثل العصفور طايره من فرحها ..
شما نزلت من فوق ولقت امها واخوانها متيمعين في الصاله وهيه نازله عيونها متورمه وويها احمر الكل خاف ووقف من يلسته
ام ذياب : بسم الله عليج شوفيج يا بنتي .. وشما تصيح من خاطرها ابويه انا ما ابا اعرس مابا ااعرس
ابوذياب خذها في حظنه: شو فيج يا بنتي شو ياج ؟؟ حد قالج شي والا شفتي على العرب شي
شما وهيه تشاهق: لا لا يا بويه انا ما ابا اعرس دخليك خلني جي مابا ااعرس
ذياب : لاحول ولا قوه الا بالله.. شو فيج يا شما.. انزين ريحينا وقولي شو فيج
ام ذياب وهيه تصيح على بنتها : خلاص يا بوذياب ما تبا تعرس وما حد بيغصبها
بوذياب : استغفر الله العظيم خلاص يابنتي قومي اغسلي ويهج وبنشوف السالفه دام انج ماتبين العرس بنقول للريال بس انتي اهدي
شما شوي هدا بالها وغسلت ويها وطلعت حجرتها وهيه مرتاحه من الي سوته وفي خاطرهه تقول (انا ما سويت جي عشانك يا سيف.. صح اني احبك لكن انا سويت جي عشان ما ابا اظلم الريال معاي واظلم نفسي انا بعد (
بوذياب: شو ياها البنت ماحيدها مغصوبه
علي : خلاص يابويه هيه ما تبا تعرس يمكن يوم قرب موعد الملجه حست انها تسرعت في الرد
ذياب: خلاص يابويه دام انها ما تبا كلم الريال وتسامح منه ..
بوذياب: ان شاء الله
ويقوم بوذياب واتصل بالريال وقاله انه البنت ما تبا تعرس وتمت تصيح وتبا تدرس
بوعلي: لاحول الله شو ياها البنت ليكون كنتوا غاصبينها
بوذياب : لاحشا يا بو علي بس مادري شو ياها البنت روحها تبا تدرس ماتبا العرس الحين ..
بوعلي : ماعليك يا خويه نحن اهل واخوان ماصار الا الخير ولو اننا كنا نبا بنتكم
بوذياب : ماشي نصيب يا خوي .. الله كريم ..
وسار بو علي وخبر ولده واهله والكل انصدم سعيد اتضايج شوي لكن هو مؤمن انه كل شي قسمه ونصيب والله بيعوضه خير ان شاء الله ...
اما في بيت بو سيف يوم عرفوا عمها وحرمته زعلوا شوي بس قالوا ماعليه دام انها ما تباه ماحد يروم يقولها شي ورغبتها فوق كل شي وضحه طارت من الفرح انه الحمدلله الله ساعدها وعرفت تتصرف.. اما سيف اللي كان في حاله فرح اكثر من أي واحد فيهم استانس من خاطره وحلف انه ما يخليها اتطير من ايده ابد هذي من يومها ملكي انا.. لي انا.. منو يروم ياخذها مني.. وهو خاطف ومستانس لقى وضحه في ويهه من الفرح قام وشلها ودار بها المكان وهو يضحك وهيه تضحك عليه :ايييييييييه نزلني بطيح ..
سيف: هههههههههههه ما بتطيحين تشوفيني انتي كيف معلقه فوق انا جي مثلج طاير فوق واكثر من جي بعد.. ونزلها
وقالت له: هذا كله عشان شما قالت ما تباه وتغمز له ..
سيف : ما يخصج جب جب ..
وضحه : انزين ماعليه يا سواف ..
اما شما فهيه فرحانه من داخلها لانه ربها الهمها بالشي الصح ولكن سيف ما طلع من بالها في اللي سواه ولا يفكر اني بفكر فيه والا باخذه في يوم ..
-----
سالم بقى على اتصاله في شيخه لكن سلامه ربيعتها اللي ترد عليه لان شيخه ما ظهروها من المستشفى الا عقب يومين.. وكل يوم يتطمن على حالتها.. وفي مرة اتصل وكانت خلاص ظهرت من المستشفى ..
سالم : السلام عليج شيخه..
شيخه: وعليك السلام مرحبا ..
سالم : شحالج اللحين شو صحتج ان شاء الله بخير ؟؟
شيخه : بخير يسرك حالي..
ويسكتون شوي لان شيخه بعدها ما نست انه هو الي خلاها تتوصل مع سيف ..ويقطع تفكيرها سالم: شيخه.. انا ودي اتسامح منج.. الغلط غلطي انا اللي حبيت اسوي مقلب في سيف وماكنت ادري انج حساسه هالكثر وقلبج صغير يتعلق بسرعه انا آسف وصدقيني من يومها وانا متلوم فيج مادري كيف سمحت لنفسي اسوي جي وقتها الشيطان لعب براسي وانا اكرر اعنذاري ..
شيخه: مسموح يا سالم لاني شو بقولك الحين؟ ماروم الومك في شي لانه كل شي انتهى بس مادري انته كيف مافكرت انه لي احساس وممكن اتعلق بسيف وهذا كان باين من عيوني يوم كنت اشوفه ..
سالم سكت ماعرف شو يقولها : تراني قلتلج الشيطان لعب بي واتصرفت بغباء وانا ما ابا غير انج تسامحيني وهذي اول خطوة من الي بسويه
شيخه وهيه مستغربه : مسموح يا سالم ماصار اللا الخير .
رد وقالها سالم : ثاني شي اباج تحاولين تنسين للي صار سيف من البدايه ماكان لج كل تفكيره في شغله وفي حياة اهله يقررونها له يعني مهما حبيتيه ومهما تعلقتي فيه ما بتستفدين غير عوار القلب وانا اقولج جي عشاني اباج تصحين لنفسج شوي وتنتبهين لعمرج لاني الله يعلم كيف نيتي صافيه من صوبج هذا كله احاول اكفر اللي سويته فيج وعشان ربي ما يعاقبني في وحده من خواتي.. وبعدين اسمحيلي يعني انا عرفت قصتج وابا اساعدج لاني اعرف انه الي انتي فيه مجرد نزوة او انه شي مر عليج ذكرج بالماضي ..
شيخه ارتاحت شوي رغم انها ما كانت تحب حد يعرف قصتها لكن فعلا الي قاله سالم هذا واقع انا رافضه اتقبله ..
شيخه : مادري شقولك يا خوي اما على سالفه سيف فعلا مثل ما انته قلت شي ما منه فايده والحمدلله انه هالشي صار وابتعدت قبل لا يكبر الوهم اللي داخلي ..وانا آسفه ياسالم على اللي سويته بس لا تلومني واباك تتسامح لي من سيف وان ماكان قصدي ازعجه ولا اغثه في شي ..
سالم شوي ارتاح انها مب شاله في قلبها شي عليه ولا على سيف: ان شاء الله مايهمج بس سيف مب من اللي يحط في خاطره ابد.. وانتي الله الله بعمرج وما اباج تغلطين مرة ثانيه في شي وخلي احساسج اقوى من انه يسيطر عليج ..
شيخه وهيه تبتسم : ان شاء الله..
سكر سالم عنها وهو يحس براحه انه خلص ذمته من الي سواه وهو يدري انه ما بيرجع للي سواه ابد توبه انه يسوي شي مثل هذا ..
في بيت بو سيف سيف قرر يكلم اهله انه يبا بنت عمه شما ..
سيف : ابويه .. امايه فديتكم ابا اعرس ..
ام سيف : ماشالله زين يا ولدي ماشي احسن من ذاك اليوم اللي بشوفك فيه معرس
بوسيف: اخيرا نطقت امبوني اترياك ترمس تقول شي ..
سيف : هههههههههههههههه هذوه رمست واللحين ابا وحده سنعه حلوة راعيه بيت تحبني واحبها ..
ام سيف وهيه مستغربه : شو هذي بعد احبها وتحبني امف عليك شو تبا انته عيل يوم انه جي سير اترابع في الشارع وايدات يبون حد يحبهن ..
سيف ميت ضحك على امه .. امايه انا ابا وحده اعيش معاها وهيه حابتني يعني مب مجرد زوج وبس ..
بوسيف : ياهذي سالفه شو نسوي بك يعني.. نسير انخطب لك ونقول حق هل البنيه بس عطو ولديه فرصه عشان يحب بنتكم وتحبه.. شو هالسنه بعد ؟؟
وضحه تضحك على امها وابوها وهيه فاهمه انه اخوها يبا يلعوزهم شوي ..
سيف وبعده يضحك :لا ابويه انا اللي اباها وحده غير كل البشر وحده فوق الخيال ياربي عليها يا امايه عليها حلاة كيف ربي خالقنها سبحانك ربي كيف سويتها ..
وضحه: هيه عيل شو وفي خلقه شؤون ..
سيف : هيه والله يا ختي .. ها امي شو رايج ...
ام سيف وبو سيف مثل المندهشين شو يبا هالولد بالضبط
بوسيف : قوم من ويهي لا اخلي هالقب يلعب على ظهرك .. شو بعد هذي الي تتغزل فيها عنبوه هذي ينيه هب بنيه ..
ام سيف : انا خايزة من هني انته ويا رمستك المخبقه ماحد ييلس وياكم..
وتوها يايه بتنش من مكانها.. ويودها سيف من يدها . وقالها : امايه فديتج يلسي خلني اخبرج عن عروسي فديتها ..
ام سيف : فداك الند ماينهد .. شو انته تتفدا ووتغزل جدامنا حشم قول شعندك خلصنا ..
سيف : ابويه .. امي .. بصراحه انا ابا شما بنت عمي راشد
ام سيف وبو سيف ماصدقوا الي صار.. وتموا يضحكون كيف كان يتغزل فيها وهم يتحرطمون عليه ووضحه ميته من الفرح..
ام سيف : فديييييييييييتك يا ولديه تعال صوبي (ويا سيف وتم يحبها على راسها وهيه تلوي عليه).. يا زيين ما اخترت يا ولديه عسى الله يوفقك ويرضى عليك دوم
بوسيف: ماشالله عليك يا سيف ربيت وشفت الحمدلله عرفت تتنقى وان شاء الله يهنيكم يوم انك هالكثر تحبها .. ولا شي يخرب عليكم آمين
وضحه : آآآآآآآآآآمين يا رب ..
سيف مب مصدق عمره انه خطى هالخطوة خلاص بنت عمه بتصير قربه ولو انه ما يعرف سر زعلها منه بس بعد يبها وما بيخليها ورد قال حق امه وابوه: امايه فديتج بس ما اباكم تخطبونها لي الحين ولا حتى تحيرونها مرة كاني ماقلت لكم شي ..
وتموا مستغربين من طلبه يعني هو توه بيموت عليها يباها ..
بوسيف : ليش يا ولديه شو تتريا ..
سيف : فديتك ابويه انا ابا اصبر شوي على الاقل شهر في شي في بالي ابا اسويه من عقبها اخطبوها انا قلتلكم اني اباها عشان لا سمح الله لو حد يا خطبها تقولون لا واني انا اباها وانا ولد عمها احق واحد فيها واقرب واحد لها.. يعني انا قلتلكم للإحتياط وانتي بعد امايه ما اباج تفاتحينهم بالموضوع لين انا اقولكم خطبوها لي ووضيح ماوصيج هب يفلت لسانج وتخبرينها ..
الكل وافق لين يشوفون هو شو يبا يسوي.. سيف يدري انه لو خطبوها له الحين بترفض شما وبيصعب عليه بتحمل الرفض قال انا بصبر شوي لين احل السالفه وياها وعقبها خير ان شاء الله ..
سلمى يوم عرفت انه شما ماتبا تعرس انصدمت بس عقبها فكرت في سعاده ختها وعشان تفرح اهلها سارت بيتهم وقالت لهم انها حامل في الشهر 3 والكل استانس وفرح لانه بيكون اول حفيد ..
ذياب: عادي لو حملتي 100 مرة ما بيي شرات حرمتيه يوم بتحمل انا غير ولدهم يوم اني بييب عيال الفرحه غير ..
سلمى: وشو يعني انا بعد اول بنت وعيالي اكبر من عيالك يعني انته بعدك مشوارك طويل وعيالي بياخذون الدلع كله ..
بوذياب يضحك عليهم : الله يسعدكم يارب ونشوف عيالكم كلكم واشوف عيال احمدوه بعد ..
فطيم : هيه وانا شو ما تبون عيالي ؟..
ام ذياب : يوم انتي تحاتين العيال من الحين عز الله فلحنا .. عيب امايه انتي بعدج صغيره يوم بتغدين شرات سلمى ختج بتيبين عيال ..
والكل مستانس ويسولف حتى ان شما نست سالفه سيف في ذاك الجو مابغت تذكر وتعكر دمها.. ام ذياب وابو ذياب وفيطم واحمد ساروا العزبه وسلمى سارت حجرتها ترتاح شوي وعلي ويا ربعه بقت شما وذياب في البيت.. يسولفون شوي وعقبها دق تلفون ذياب والمتصل سالم وشما يالسه طبعا .
ذياب : مرحبا والله حيا الله بوغنيم
سالم : الله يحيك شحالك ربك بخير ..
ذياب : بخير الله يعافيك ها شو اخر التطورات سمعت انه فكيت سيف من البليه اللي عقيتها عليه.. (شما انتبهت انه يطري سيف وتمت تسمع بحذر عشان تلقط كل كلمه (
سالم : حرام عليك يا ريل أي بليه .. والله انها مسكينه انا بليتها قصتها قصه هذي ..
ذياب : اوه لايكون حبيتها يا بوغنيم ..
سالم : شو تقول انته والله اني متحسف على الي سويته فيها ما تستاهل ... وخبر ذياب سالفة شيخه ..
ذياب : لاحول كل هذا صار يحليلها والله طلعت مسكينه .. يالله البركه فيك يا ريال
سالم وهو يفكر في كلام ذياب معقوله انا افكر في شيخه على اساس انها حرمتي؟ في خاطره دخلت هالفكرة اليديده حياته وماكان عامل لها حساب ..
ذياب : حوووووووه وين سرت ..
سالم : وياك شو بلاك فلختني بصوتك ..
ذياب : هههههههههههههههه فديتني وفديت صوتي ..
سالم: انزين يالله اجلب ويهك .. برايك
ذياب: طالع الهرم انا اجلب ويهي تراك انته الي متصل ..
سالم : آسفين انزين يالله عاد باي ..
وسكر عنه وذياب يضحك عليه يقول طالع هالخبله ..
شما تتحرقص تبا تعرف شو السالفه منو هذي اللي فكووا سيف منها؟ معقوله هيه الي انا سمعت صوتها.. وقررت تسأل ذياب بس عن طريق السوالف ..
شما: شو بلاك حوه تضحك مع عمرك ..
ذياب : ماشي الله يسلمج مرابع ميانين انا تراني ..
شما : زين يوم انك تعرف ... شو بلاه سيف ولد عمي محتشرين عليه
ذياب : هههههههههههههه سيف يحليله والله يغمضني
شما : ليش شو بلاه ؟؟
ذياب : ماشي واحد من الربع ذاك اليوم بغى يلعوز سيف قام ورقم بنت برقم سيف ومن يومها البنت حاشره سيف مب مخليتنه في حاله لين مايا ربيعنا هذا واتفاهم وياها ..
شما وهيه مب مصدقه انه سيف خلاص طلع بريئ : يحليله والله سيف ..
شما ما قدرت تتحمل وطلعت حجرتها وتتناقز على الشبريه وهيه ميته فرح اللللله سوافي طلع لي انا بروحي ..سوافي ما يكلم حد ما يخوني مب جذاب فديته والله ياربي علني ما خلا منه يارب.. شكثر ظلمتك وانته ما تستاهل وتمت متلومه فيه لانها عرفت من وضيح انه سيف متعذب ومحد يعرف ليش اف صدق اني غبيه لو مخبره وضيح وهيه تخبرت عن السالفه كنت ارتحت من العذاب وريحته ..قامت شما وسارت صوب المنظره تمت تشوف ويهها من متى ما شافت ويهها مبتسم ماشافت انه ويهها بشوش والفرحه في عينها دخلت اتسبحت واتلبست واتدخن بالعود وريحتها شلت المكان شل بس ما حطت شي بوييها لانه من فرحتها ويهها زاد حلاه ونزلت وهيه مستانسه وتذكر المواقف الحلوة اللي بينهم.. وهيه نازله شافت وضحه موجوده يالسه تحت وربعت عليها ولوت عليها بقو: وضييييييييح فديتج ما تدرين انا شكثر مستانسه اخيرا براءه خلاااص .. وضحه فاجه عيونها شو ياها البنت
وقف شما وعقب انتبهت ان ذياب قاعد: اوه ثركم هني بروحكم انا اقول شو السالفه
وضحه :هههههههههههههههههههههههه لا يالخبله طالعي عدل شوفي عدال ذياب منو؟ شافت شما عدل لقت انه سيف قاعد وهو مبتسم شما من فرحتها انها شافته نست الموقف اللي صار كيف ربعت على وضيح ابتسمت له ونزلت راسها.. سيف ردت روحه اخيرا ابتسمت له شو للي صار وشو البراءة الي تقول عنها يالله من متى ما شفتها مستانسه جي صار لي وايد.. فديتها يا ربي وشم ريحه دخونها اللي خلته يتخبل عليها..
سيف : شحالج شما ..
شما بخجل : بخير الله يعافيك شحالك انته
سيف : بخير يسرج حالي ..
ذياب : انتي خبله تناقزين من الدري شو ياج احيدج مبوزة من شوي والكشه شكبرها سرتي اتعدلتي ..
شما : هههههههههههههههه كيفي مستانسه بنت عمي هني ما استانس .. والا حقك بروحك انته بس وبعدين من متى انا كنت كشه
وتموا يضحكون عليها ماتعرفون سيف اشكثر استانس وحس بالراحه وانه خلاص كل الهم انزاح عنه وهيه مرتاحه بعد عرفت قلبها منو يبا قلبها يبا سيف.. كل الامور في بيت بوذياب صارت ماشي احسن منها بالمثل في بيت بو سيف بعد قرار سيف في انه يخطبها.. بوسيف كلم بوذياب وخطبوا شما.. شما طارت من الفرحه عرفت ربها شو عطاها من البشر وكيف انه االمفروض تحافظ عليه.. سيف شكر ربه 1000 مرة على انه يوم صبر ربه عوضه خير.. وتقرر انه العرس بيكون مع عرس ذياب ووضحه .. يعني العرس في يوم واحد والكل فرحان على هالشي ..
سالم بعد انقطاع شهر ما اتصل بشيخه وهو يفكر كيف انها دخلت في حياته وفكر انه ما بيلقى احسن منها له حتى لو انها كلمت ربيعه بس بغلطته هو ..
سالم : امايه فديتج انا بعرس
ام سالم: الف مبروك يا ولدي لو تبا من الحين بخطب لك ..
سالم: هههههههههههه الله يهداج يا امي اسمعيني انا ابا مخلفة ربيعي .. واحد اعرفه من زمان توفى عن حرمته وهيه ما عندها عيال وانا اباها
ام سالم : وليش يا ولدي بعدك صغير خذ لك بنيه اصغر عنك
سالم : فديتج امايه هالبنيه صغيره توه عمرها 20 وريلها توفى عنها من سنتين وانا اباها دخليج امايا من ترديني ..
ام سالم : ان شاء الله ياولدي ..
وقام سالم وهو متاكد انه الي سواه صح وما بندم عليه واتصل بشيخه
سالم: الو مرحبا شواخي
شيخه وهيه مستغربه : مرحبتين سالم شحالك.
سالم: انا طااااااااااااااير من الفرح وبخير وباحسن حال
شيخه: ان شاء الله دوم شو بلاك فرحني وياك انزين
سالم: بتفرحين ان شاء الله.. شيخه انا اباج على سنه الله ورسوله ومابلاقي وحده ممكن تحبني شراتج ادري انج ما حبيتيني بس ادري انج بتحبيني وانا متمسك فيج وكلمت اهلي والكل موافق بس ابا اسمع شورج
شيخه منصدمه من كلامه ماتوقعت انه سالم الي سوا فيها في يوم مقلب اليوم يقولها انه يباها ..
شيخه وهيه في حيره وخجل : مااعرف شو اقولك يا سالم انته فاجئتني بس انا ما اتخيل عمري اعرس مرة ثانيه ..
سالم وهو كله حماس : شيخه اسمعيني انا ابا اعوضج عن كل شي شفتيه في حياتج صدقيني كل الحب الي عندي لج والله لاخليج احلى عروس والكل يتكلم عن عرسنا ما شي بينقصج انا اباج بالحلال واتكونين ام عيال والحياة ما وقفت من اول مرة انتي عرستي فيها والله ما كتب لج الحياه وياي
شيخه بخجل : مادري شقولك يا سالم كلامك كله مقنع بس خايفه
سالم : لا تخافين ولاشي حطي الرحمن في صدرج واتوكلي على الله وان شاء الله الله يقدرني واسعدج ها اييب اهلي باجر؟؟
شيخه : حياكم الله..
استانس سالم وايد انه الله بيوفقه وياها وربعه انصدموا من الخطوة الي سواها سالم باركوا له ودعوا ان الله يكثر من امثاله يستر على بنات الناس وانه مب معناته ارمله واللا مطلقه مالها فرصه ثانيه تعيش حياتها .. وبيعرسون عقب شهر ..
في هالفتره شما ووضحه يزهبون لعرسهم وكل وحده سوت فستانها عند مصمم مختلف عشان كل وحده يكون لها جمالها الخاص وحتى الصالون والحنا منفصلين عن بعض.. والمكان كله ربشه ويزهبون القسم اللي بتيلس فيه وضحه وذياب في بيت بوذياب.. وشما وسيف يسوون لهم قسم خاص فيهم في بيت بوسيف وكل شي احلى ما يكون.. طافت الشهور وعرس سالم وشيخه وسووا عرس وايد حلو وصاروا اسعد اثنين وشيخه ما توقعت انها تلقى هالراحه مع سالم كانت وايد خايفه لكن تبين ان الله عوض عليها ورزقها بانسان يتساهل كل خير ..
قرب الموعد.. موعد اللقاء بين العشاق شما وسيف.. وذياب ووضحه.. اليوم عرس الرياييل ماخلوا حد ما عزموه والكل مستانس والشباب اييولون ذياب سار ايوول وهو في غايه السعاده لكن سيف اللي كان يغطي على الكل كان ايوول وهو في قمه الفرح والسعاده بيطير من الارض الي هو عليها.. والمكان كله فرح وسعاده
بوسيف : الحمدلله يا خوي الله جمع ووفق من بين عيالنا
بوذياب : الحمدلله عسى الله اتم هالسعاده دوم من بينهم
بوسيف : آآآمين..
طبعا علي وعبيد ايولوون وحتى احمدوه الصغير اييول معاهم ويعقون الشاره عليه كان فرح للكبير والصغير حتى الشواب قاموا يرزفون ..
بالباجر عرس الحريم الي مخلينه ليله احسن من أي ليله عرس الواحد ممكن يتخيلها تترتيب وتجهيز يعني عرس رووووعه والاروع انه اللي بيعرسون يحبون بعض هالشي يكفي انه يغطي على كل شي في العرس .. شما كانت يايبه اللي بيعدلونها من صالون مورا اما وضحه يايبه من صالون دولا والصالونين وايد اوكي يعني بيظهرون كل وحده اتنافس الثانيه بجمالها ..
في خيمه الحريم.. ام سيف وام ذياب يستقبلون المعازيم وكان كل شي مرتب يعني ما بيتعبون في شي .. يات الساعه 10 ونص دخلت اول عروس دخلت على موسيقى كلاسيكيه روعه والكل ملتفت لها من روعه جمالها هدوءها والاضواء اللي عليها.. هذي العروس وضحه حرمة ذياب الي دخلت اول وحده والكل منبهر بجاملها وكل شي فيها.. وصلت عند الكوشه.. ويلسوا البنات يرقصون لها والكل مرتبش وام سيف وام ذياب طلعوا يسلمون عليها طبعا سلمى واقفه يمبها ام سيف تلوي عليها وتصيح وتبارك لها..
سلمى: عموه الله يهداج لا تصيحين عقب بتصيح وراج وضيح شو بيسكتها..
سكتت ام سيف ونزلت تحت لانه ذياب بيدخل ويا ابوه وابوها واخوها عبيد.. دخل ذياب وريوله مب شالتنه من الفرح كل خطوه فيه تسابق الثانيه لين ما وصل عند قلبه ورفع عنها الطرحه وحبها على راسها وقالها مبروك غناتي ..
وسلموا عليها ابوها واخوها وعمها بوذياب وعلي.. وتموا واقفين يتصورون مع بعض عقب ظهروا الريايل قام ذياب هو وضحه وقصوا الكيكه واكلوا بعض ما تتخيلون وناستهم والكل يعرف ذياب كيف كان يتغزل في وضحه من قبل العرس وطول ما هو يالس يتغزل بها وهيه غاديه طماطه لين ماشل حرمته وظهر وسلمت على هلها وسارت حاجزين لها في الفندق يومين لانه عقبها بيسافرون ذياب ما بغى حد يزفهم لانه يبي يمشى على راحته ويتامل فيها بكيفه ..
ساروا اول معاريس ودخلت شما العروس الثانيه.. كانت تبهر الكل مع لمحه الخجل الي فيها.. الكل ما عرف شو يقول منو الاحلى فيهم كانوا ثنتينهم آيه في الجمال ..شما قلبها يدق ردت شو معناة انك تفوز بشخص انته تحبه وتتعب في حبه.. وعيونها كلها فرح وسعاده.. دخل سيف هو وابوه وابوها وعبيد وعلي .. سيف من اول باب الخيمه وهو وده يعق نعاله ويركض عليها مب قادر يمشي شوي شوي متلهف لها متلهف لشوفتها.. وصل عندها ورفع الطرحه بكل هدوء وحبها على راسها ومسك وحب كف ايدها.. وهيه ماقدرت تتحمل حست انها انحرجت وايد وهو متعمد عشان يشوف لمحه الخجل فيها لانها تحلو 100 مرة.. سلمت على ابوها وعمها واخوها سيف زقر علي وقاله يقولون لهم يحط اغنيه ميحد حمد (يابه الله لدربي هديه)
سيف : اسمعي غناتي هذي اهداء لج ..
شما : مشكور يا احلى هديه..
سيف : يا ويلي حالي انا.. خبريني شو بسوي بج انا اليوم.. ما اعرف اخاف اعق عمري وانتحر من الفرحه والا قلبي بيوقف
شما : بسم الله عليك لا تقول جي يومي قبل يومك ..
سيف : ان شاء الله نعيش عمرنا كله سوا وانموت سوا عسى الله لا يخليني منج ان شاء الله
شما : ولا منك آمين..
وقاموا وقصوا الكيكه وتموا الشباب والشياب ايوولون على اغنيه ميحد وقام المعرس بنفسه ايبس جدام شما ويقولها كله لعيونج غناتي ..
وهذي هيه نهايتهم السعيده الله جمع بين قلوبهم لانه حب طاهر من بينهم.. ووفقهم في حياتهم والكل زفوهم لين الفندق.. وعاشوا احلى ليله عمر ..


النهاية

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة موق العين, موق العين, يابه الله لدربي هديه, يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين, رواية يابه الله لدربي هديه للكاتبة موق العين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:08 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية