لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


سيد الحب للكاتبة ريح الخزاما

بسم الله الرحمن الرحيم سيد الحب للكاتبة ريح الخزاما هب نسناس الهوى لي من شمال ... حامــل ريح الخزامــا والنفــل من فياض ظبيهــا يلعب دلال ... لي

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-08, 04:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Embarassed سيد الحب للكاتبة ريح الخزاما

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سيد الحب للكاتبة ريح الخزاما



هب نسناس الهوى لي من شمال ... حامــل ريح الخزامــا والنفــل
من فياض ظبيهــا يلعب دلال ... لي لمح خله من النشوى جفل



بعض البشر يتعلقون بذكريات قديمه وتكون عزيزه على قلوبهم وتربطهم هذي الذكريات بمراحل معينه وفترات من حياتهم .. وكل مايحين موعد هذي الفتره تلقى القلب يحن ويشتاق وخاصه اذا كان له علاقه ببعض الاشخاص الي يحبهم ويريد انه يشوفهم ويستعيد ذكرياته معاهم ...

من عادة عايلة بو عبيد انهم يسيرون كله سنه وفي عطلة الربيع .. البر عند عزبهم .. بو عبيد متعود يشل عايلته ويسكنون في بيت العزبه والمزرعه ... يعيش هله عيشة البدو ويربي عياله على البداوه.. من تعليمهم ركوب النوق والخيل والقنص وطبعا خوان شما مايستغنون عن الدراجات وكل ما تهواه انفسهم يسوونه هناك.. والبنات يطلعن يتمشن ويسولفن ويعيشن حياه بسيطه .. وطبعا ماكان يخلى المكان من الكهربا ومن التلفزيون والدش و كل شي كان متوفر .. يعني محد يحس بملل ..
وفي نفس المكان عزب ومزارع وايد حذال عزبتهم وكل الي فيهن ناس من بدو عايشين في المدن كانو يظهرون في الإجازات ويسكنون في عزبهم ويغيرون جو ..
كان الجو هذي السنه يهبل .. الامطار والعشب والكل كان متحمس للعطله ..
بو عبيد وحرمته وعياله كان الهم معارف من جيرانهم الي في العزب ...
بو محمد كانت عزبته عدال عزبة بو عبيد .. تعارفو هناك من زمان وهم جيران وتوطدت علاقاتهم مع السنين وصار بو عبيد صديق بو محمد الروح بالروح .. والعايلتين كونو صداقات قويه مع بعض ...

بنات بو محمد كانن مرابعات بنت بو عبيد وضحى... كانت وضحى البنت الوحيده بين ست اخوان .. كانت دلوعة اهلها .. وبنات بو محمد ميثا وميره من نفس عمر وضحى وعندهن اخت اصغر عنهن نوره.. كانن متعلقات ببعض وايد .. تعارفن من يوم هن اصغار في منازلهم وعزبهم .. وتواصلن بالتيلفون وكانن يترين اجازة الربيع كل سنه علشان يقظن ويا بعض اطول وقت ممكن .. سوالف وحواطه ودراجات .. وكانن مايفترقن مول طول الاجازه وسهر مع بعض لين الفير ...

في بيت بو عبيد الصبح العايله كلها مشتطه بيطلعون العزبه .. مرتبين اغارضهم من البارحه .. وام عبيد ماخلت شي ماشلته للعزبه.. وعيالها كل واحد منهم مشغول شو بيشلون وياهم .. الصغار بالسوني والقيم بوي والعابهم وساييرهم .. ولكبار كانو ويا دريولهم مشغولين بدراجاتهم والي يحتاجونه ويحملونهن في السياره علشان يودونهن قبلهم العزبه..

اما الوضيحي فكانت ترتب شنطتها واغراضها .. وتحط مع الخدامه ثياب اخوانها وتساعد امها في الترتيب .. وضحى كانت وايد مستانسه بطلوعها للعزبه وخاصه في هالجو .. وكل يوم ترمس ميثا وميره متولهه عليهن ومستعيله على لمتهن ..

ظهر بو عبيد من حجرته يدور ام عبيد .. الريال بعد مشغول بعمره واغراضه والبنادق مال الصيد واموره الباقيه..
بو عبيد: فاطمه ماخلصو عيالج .. يالله دهديه بعدكم وراكم طريج مايمديكم الوقت..
ام عبيد: خلاص انحن خالصين .. بس يحملون السامان في السياره ويتقفظون لعيال..
وضحى : انا جاهزه خلاص .. وابى اخبركم ان اجازت الجامعه شهر .. يعني من الحين اقولكم لازم نرد قبل بسبوع علشان ارتب للجامعه واخذلي اغراض يديده .
بو عبيد: انا ماعندي مشكله الشور عندكم وعلى كيفكم.. بس عاد انتي من تشوفين خوياتج هناك بروحج مابترضين تردين البيت .. و مابنرومج هههههههههه
ام عبيد: فديتن والله تولهنا عليهم ربعنا والبنيات وامهن اسميهم عرب طيبين .
وضحى : صدقج .. والله ياماه انهم ناس ماشي مثلهم .. وفديت انا ميثا وميره ونوره اسميهن شيخات ..

حدر عبيد اخو وضحى العود كان اكبر عنها واصغر منه مبارك والي اصغر كانو تحت وضحى ..منصور وسلطان وغانم الصغير وعمر ..
عبيد: الوالد يالله بنا ويهناا .. جانكم تقفظتو وخلصتو ..
بو عبيد: يالله خالصين .. قفلو البيت وانا بسير اوصي الطباخ عثمان على البيت والزراعه ..

ظهرو كلهم من البيت .. عبيد و وضحى ومبارك ومنصور في سياره عبيد.. وبو عبيد وحرمته وعيالهم والخدامات في سيارة بو عبيد.. كانو يبالهم ساعتين لين العزبه ..وكانو بيلاقون في الدرب بو محمد وعايلته .. من تخطو الطريج العام ونزلو على الكدش سايرو يتريون ربعهم .. والتيلفون بينهم .. نزلو من السيارات اشوي يمشون اريولهم لين إيون ربعهم ..

عبيد: ياالله يالجو والله انه رهيب .. يباله مخاوين شما وكشته شبابيه ههههههههه
وضحى : وشو شايفنا جدامك مسويلك كشته شوابيه والا شوه ..!!؟.. ههههههههههههه
عبيد: ههههههههههههه لا فديتج الشباب غير .. لاتنسين سيايير وسباقات وسوالف غير هههههههههه..
وضحى : اهااا .. انزين شو الفرق تراك بتلقى محمد واخوانه عيال عمي سالم وبتسون هذا كله واكثر بعد ..

عبيد : صدقتي ..بس عاد محمد ولد عمي سالم توه رادلنا من الخارج الله يعلم تغير علينا والا بعده بو جسيم طيب الطبع .. شيخ المعاني شرات قبل!! ولا يمكن الحين ما تليقله حياتنا وتبدلت اموره علينا؟..

بو عبيد: الريال يوم يربيه ريال ماتغير به الدنيا وتميلبه شرق غرب.. الاصيل يتم اصيل ..وبو محمد يابوك ريال وربى عياله ومحمد ما ظن انه بيخيب ظن حد فيه
ام عبيد: حافظ عليك يا بو جسيم الساع انه سنافي ومحفوظ عن طبع المدانيس..

وضحى تذكرت محمد .. لماتهم قبل سوالفهم سهرهم .. ربو رباعه من يوم هم صغار .. وكبرو رباعه.. كانو العايلتين تجمعهم علاقه طيبه من اصغر واحد فيهم لين اكبرهم .. كانو اخوان ميثا وميره هم خوان لوضحى و العكس بعد كان صحيح.. وضحى كانت تسير ويا عيال بو محمد مثل ماتسير ويا خوانها .. ما كانت تستوي حساسيه بين العايلتين.. كانو الاولاد والبنات من يوم هم صغار يظهرون لعب بالدراجات وسهر وسوالف .. لمات في الخيمه والضو ويستمتعون بالعطله لاخر درجه..
محمد اكبر خوانه درس في الخارج وكمل دراسات عليا .. يعني اخر فتره كانت العايله مفتقده محمد في اجازاتها.. ومحمد قد اما كان يقدر يحاول ايي في اجازة الربيع بس الظروف مرات ماتساعده..

وصلت سيارات عايلة بو محمد .. نزلو من سياراتهم عند ربعهم الي يتريونهم وتوايهو وياهم وسلمو على بعض..
بو عبيد: مربحبا والله بو محمد حي هالويوه الطيبه ..
بو محمد: تحيى ودوم طال عمرك.. شحالكم ربكم ابخير..
بو عبيد: الحمدلله بخير ومانشكي باس طال عمرك.. شحالك محمد وعلوم الدراسه ان شاء الله خلصت وماباقي عليك شي..؟
محمد: والله بخير من شفناكم طال عمرك والدراسه لاتخبر خلصنا الحمدلله الا باقي الشهاده تظهر..وان شاء الله الله يسهلها ..
عبيد: ماشالله يامحمد عمر طاف وانته في الخارج ربك مانسيتنا والا اهل الخارج ما نسوك ربعك ههههه
محمد: افا والله حرام ان داري وهلي محد يعوظني فيهم .. مره لاترمس هالرمسه..الله يعلم بحالنا هناك ..وشوقنا للبلاد والي فيها .
ام عبيد: الحمدلله يابوك يوم خلصت ورديت والله هالبلاد الي سرتلها ماتنطاح الله ياخذها ههههههههه
ام محمد: والله ان قلبي نار عليه ما يرتاح وما حسيت بالراحه وهنتلي العيشه الا من رد وردت لنا الروح ورتحنا بشوفه عندنا.

تلاقن البنات ويا بعض .. وستانست وضحى بشوف ميثا واخواتها ميره ونوره..
وضحى: والله إلكن وحشه .. اباكن تخبرني كل شي سويتنه من الاجازه الي فاتت لين اليوم ..لاتفوتن شي .. هههههههههه
ميثا : ههههههههه ان شاء الله وبنخبرج بعد مته انش الصبح ومته نسير الحمام ..بعد شو تبين تعرفين..!! شو كنا نسوي في الحمام ؟ههههههههههههه
ميره : ههههههههههه الله يقطعج ممصخج عيب قطعي.. فديت انا لوضيحي والله اني تولهت عليج موت
وضحى : تولهت عليج العافيه فديت روحج..
وقالت لميثا : الا انتي يام السانين ميثوه ماباج تخبريني شي عنج ....انتي اصلا شو حياتج كلها في الحمام هههههههه
ميثا : ههههههههههه فديتني انا .. والله محد يسواني .. عرب عيونهم سود هم الي بيتخبرون عني وبتهمهم اموري هههههههههه
ميثاني كانت تغايضهن وتضحك عليهن...
وضحى : ومنو هم هيلا ان شاء الله العرب الي عيونهم سود.. شو مستوي من ورايا وانا مادري .. ها اعترفي ههههههههه
ميره: ههههههههههههه مهببه وايد هاي من وراج ماعليج بتيج لعلوم ..انا ناويه افضحها اليوم هههههههههه
ميثا : هههههههه بليز عاد لاتطرون بوعيون عند حد خلو الي بيني وبينه سر فديته ههههههههههه
وضحى : لحقو و تتفداه بعد .. ماعليه مافضحتج وخبرت عليج محمد وعبيد ههههههههه
ميثا : يالله عاد هههههههه خلن لكبار في حالهم .. تفاهمن معايه ومع بو عيون سود بس مانبى تدخلات من برا هههههههههه
ميره: والله ومصدقه عمرج انتي بعد .. حرام انه لو حد هناك على قولتج بو عيون سود ينقبرج انتي وهوه ..هنيه في هالبر ومحد بيعرفلكم طريق ههههههههه
وضحى : ومابنخلي الذبان الاخضر يعرفلكم طريق قره..هههههههههه
ميثا : حشه رقيه وسكينه ههههههههههههه مب ميره و وضحى
وضحى : ههههه عاد خبرني شو مواصفاته هذا بو عيون سود.. لين الحين ما وصلني الا لون عيونه .. نبى خبر عن الخشم والحلج والبياض لايطلع هندي خلاف ههههههههههه
ميره : ههههههههههه اظني الا صديق راعي الدكان هيه ما تشوف حد غيره كل يوم تتصلبه وتتطلب من عنده ..
وضحى : شكلها بنت العم طاحت طيحه محد سما عليها ههههههههههه
ميثا : بس غربلاتكن شكلكن صدقتن وبتسولي قصه بعد ... حشه ماترزا عليه هالسوالف هههههههه

وضحى : فديت روحكن والله وحشتني و وحشتني سواليفكن ..

ركبو كلهم سياييرهم وسارو صوب عزبهم .. في العزب نزلو كلهم وكلن انشغل في بيته وترتيب الاغراض .. والبيوت كانت منظفه وزاهبه من قبل كمن يوم ..وماكان باقي الا انهم يحطون اغراضهم ..
وضحى : اماه انا بسير صوب ميثوه وميره
ام عبيد : ههههههههه لعنبوه توها العرب تقول بسم الله خلي العرب ترتاح
وضحى : ههههههه اماه من شوه يرتاحون خليني اسير صوبهم ماروم ايلس عنهم

ظهرت وضحى صوب قوم بو محمد .. العزبتين عدال بعض.. زقرت وضحى على البنات من عند الباب ..توايبتلها ميثا ..
ميثا: ياويلي انا على الوضيحي والله انج بنت حلال تونا كنا بنظهر صوبج.. ههههههههه
وضحى : يالله عيل اشوف ظهرن .. حرام الواحد ييلس داخل في هالجو الحلو
ميره : حوه صبرن انا راسي يعورني ابى جاي حليب بخلي الخدامه تسوي دله وتيبها النا عند العرقوب .
وضحى : ههههههههههه يالهنديه ماتصبر عن جاي كرك
ميثا : كرك والا برك انا بعد راسي يعورني من السياره ابالي كوب ههههههه
وضحى : يالله اترياكن بسرعه
ظهرن البنات وسارن يتمشن ويطالعن اخوانهن وهم يعابلون في الدراجات ومحتشرين

ميره : ها شو بلاكم ضاربيلكم صره حشرتونا ههههههههه
عبيد : هلا ميروه شحالج .. وشحالج ميثاااا
ميره : امبوني بخير بس من زقرتني ميروه وزقرت ميثا بسمها كامل شكلي هب بخير الحين هههههههههه
ميثا : هههههههههه خليه اول مره حد يحترمني ويزقرني بسمي كامل
عبيد : ثركن هب متعودات حد يعطيكن فيس ..سمحلي جني غلطة عليكن هههههههههههههههه
وضحى : ههههههههههههه زين جيه يبتن الرمسه لعماركن
محمد التفت من سمع صوت وضحى : بنت عبيد هنيه ..مرحبا ملايين ولا يسدن .. ؟؟ هلا والله
وضحى : مرحب باجي بو جسيم ..وهلا فيك.. حمدلله على السلامه
محمد : الله يسلمج ياربي.. شحالج الغلا؟
وضحى : يسرك الحال بو جسيم الحمدلله .. شحالك انت عساك مرتاح؟
محمد : والله لاباس يابنت العم .. اهم شي اني رجعت للبلاد وفتكيت من الغربه
عبيد : الي يسمعك يقول انك ماكنت مرتاح .. و لو انته مب مرتاح هناك مايلستلك هالكثر تكمل دراسات عليا وضيعت عمرك هههههههههه
محمد : شو تباني اسوي عندي رغبه في شهاده زينه والحين الزمن مايمشي بليا شهادات والوظايف صعبه .
وضحى : صدقت بو جسم .. الحين انته امنت مستقبلك والله يوفقك ان شاء الله

مبارك اخو عبيد اصغر عنه واكبر عن وضحى ويدرس في الجامعه ..كان يسوق الدراجه وياي صوبهم ..وبعد ما سلم على البنات
مبارك : وضاحي حبيبي الوالده تباج ..
وضحى : شو تبى الوالده ..؟ مافيه ارد لين هناك ..
مبارك: تعالي ركبي بوديج هههههههه
وضحى : هههههههههههههه لا شكرا ماابى اركب وياك ..بسير اشوفها اسمحولي.. ونتن تعالن ويايه ..واشرت لميثا وميره ايين وياها

سارن البنات صوب ام وضحى يشوفنها شو تبى !! ... وفي الطريج كانن البنات يرمسن عن اخوهن محمد .. كيف انه تخرج والحين بيتوظف في وظيفه قويه.. ويدورن له بنت الحلال الي بيستر عليها وتستر عليه ..
دخلت وضحى بتشوف امها شو تبى وتمن ميثا وميره يالسات على العرقوب يترينها يابت البشكاره الجاي والسندويجات وعقب يتهن وضحى يايبه وياها نوره اخت ميره وميثا ..
يلسن يسولفن البنات ..
ميره : وضاحي حبيبي .. ماقلتي لي مبروك ..
وضحى فجت اعيونها : مبروك على شوه .. شو مستوي ومحد خبرني..؟ يالخاينات اكيد بتعرسن عني ..؟
ميثا : هههههههههههههههه هيه بنعرس .. الله يسمع منج .. وعقبالج لا تعنسين
ميره: لا بسم الله على الوضيحي اظني الا انحن بنعنس وهيه بتخطف عنا ..
وضحى : يعني هب بلاج فديت روحج ... انتي الي فيهم والله هههههههههه
ميره : قولي مبروك عاد .. هههههههه
وضحى : مبروك والف مبروك ياربي .. ها شو خبريني
ميره : انخطبت
فجت وضاحي عيونها ومن الفرحه صرخت ولوت على ميره وضمتهااا
وضحى : مبروك الف الف مبروك .. فديت روحج يالدبه مته انخطبتي وماخبرتيني هههههههههه
ميره : السالفه يديده الا من يومين .. والوالد شاورني وانا بعدني مارديت عليه .. قالي تشاوري
ميثا : والله لو منج بوافق سيده بعد ليش مأخره العرب وتتشاورين هههههههههه صدق خقاقه
ميره : ههههههههههههههه غربلاتج انتي سكتي حرام انج مستقطعه الا محد عاطنج ويه
وضحى : لا ماعليج هذي اخر شي يوم بتمل ومحد بييها بتسير اتلف ادورلها معرس وتخطب لعمرها ههههههههههههه
ميثا : ياالله يعلني ان شاء الله اعرس قبلكن وتموتن حره ههههههههههههههه ولو ماباه المعرس باخذه بس غياض فيكن
وضحى : هههههههههههههه ان شاء الله تعرسين ..ونفتك منج ومن لسانج ههههههههههه
ميثا فجت عيونها في وضحى: والله اني فرحت قلت فديتها وضاحي تتدعالي اثرج تبين الفكه ههههههههه
خلاص انا قررت اغير عنكن بسير صوب امي وخالتيه فديتهن هن الي بيزوجني مب انتن ههههههههههه

بالباجر نشن البنات الصبح ..متفقات يظهرن بعد الصلاه ويشلن الدراجات يلعبن ابهن قبل لا ينشون الشبيبه ..
ميره : ياي برد والله بموت صبرن خلن الشمس تظهر ليش مستعيلات ..؟
وضحى : ماعليج تلبسي كوت وبتدفين وبعد اللعب بيدفيج .. يالله عاد
ميثا : ياااااربي موووت ماروم انا اتحرك تعالن بنيلس بنوري الضو وبنعدل جاي
وضحى : ههههههههههه مالت عليكن مابنخلص جيه .. كل مااقولكن شي قلتلي تبن جاي
ميره : ابى اعرف ليش انتي مستعيله على اللعب صبري بنحط شي في بطونا ندفابه شوي ههههههه
وضحى : زين يالله تريقن خلنا نخلص ونسير
ميثا : والله ادفع مليون واعرف الوضيحي شو الي في بالها ومخلنها مستعيله على الطلعه جي؟
وضحى : قبل خلي يكون عندج مليون خلاف راهني على انج تعرفين الي عندي هههههههههه
ميره وهي تناظر وضحى بطرف عينها : احم .. وضاحي جنج صدق شي في بالج ومستعيله علشانه .. اعترفي شوه ..؟
وضحى : لا تسولي إشاعات ماشي عندي .. يالله قومن ماشي وقت ههههههههه يوم بنرد يتتريقن..
وضحى غصبت على البنات وظهرن على الدراجات .. المكاااان كان هاادي و وايد برد ..وطلعن في طريقهن.. وهن متعودات ياخذن طريق اليبل لانه فاضي ومحد ناس .. وفي نفس الوقت كانت المناظر تهبل ..

وقفت وضاحي على مكان مرتفع وتمت تطالع لبعيد.. وضحى كانت تتريا حد .. كانت تعرف ان في حد يكون موجود هالوقت ونفس هالمكان .. وراحت تبى تشوفه .. كانت تفكر وبالها مشغول فيه..

ميره : وضحى انتي تتريينه ..؟ تتوقعين انج بتشوفينه هنيه ..؟
ميثا : انتي بعدج مانسيتيه ..!! وضاحي لاتتخبلين شو تبين به .. هذا مانعرفه منوه ولا شو من صيره ..؟
وضحى : ههههههههه انا مااباه بس عندي فضول .. خاطري اعرف اذا هوه بعده على عادته الجديمه والا لا ..؟
ميثا : ههههههههههه اذا هوه من كم سنه هنيه وعلى خيله معقوله السنه بتتغير العاده .. لا انتي قولي ان خاطرج تشوفينه .. وفكي عمرج
ميره : ههههههههه الفارس الحين راقد لاتتعبين عمرك وتتريينه .. يالله ردينا انا يوعانه .. لاتقولين انج بتخلينا نيلس نتريا لين حضرته ينش من رقاده ويشرف ..!!

تمت وضحى ساكته شوي وتفكر وماتبى ترد البيت الحين ..
وضحى : هذا وقته ليش تأخر .. يمكن يكون مريض والا شي بلاه ..؟
ميثا : ويمكن يكون عرس وراقد ويا مدامته الحين .. يالله يالله روحنا .. خلاص راحت علينا
وضحى : ههههههههههه الله يسقيج حته هذا حطيتي عينج عليه

ميره : وضاحي شوفي ..... مب هوه هذا ..؟
دق قلب وضحى بسرعه والتفتت تشوف ... كان هوه .. كان على خيل اسود وعنده مجموعة خيول تركض وراه.. تمت واقفه تطالع .. هلا والله.. قالت في خاطرها .. والله ان لك وحشه .. وحشني هالخيل وراعيه ..
كان الخيال ماخذ عقل وضحى من كم سنه .. كانت متعوده عليه كل يوم تشوفه من اييون العزبه .. ماكانت تعرف منو هذا .. !! بس كانت تعرف انها من تروح العزبه اكيد بتلقاه .. كان فارس .. الكل كان يطريه .. يقولون انه يعيش في مزرعه كبيره وراعي خير .. وهله من الكباريه .. ولكن هوه مايفارج هالمزرعه وحياته فيها .. ومخلي المدن ومايدانيهن .. ومودر السيارات وكل شي .. كان الفضول يذبح وضحى وتعرف عنه اكثر .. !!!

ميره : ها مليتي عيونج منه .. خلاص ارتحتي ههههههههههه
ميثا : لا يمكن بعدها شوي .. صبري خليها تتهنى بشوفة حبيب القلب ههههههههه
وضحى : ههههههههههه بس سكتن عاد شو حبيب القلب بعد .. عقب بصدق كلامكن وتراني باااااااا حبه صدق ..
ميثا : ليش وانتي بعدج مااا حبيتيه ..؟ههههههههههه
ميره : مب جنج مظهرتنا بلا ريوق ومربعتنا في هالبرد عسبه ..؟ والحين يايه تقولين باااااااا تحبينه !! هههههههههههههه
وضحى : يو ووهوه منكن والله تراكن تخورطن وايد .. انا ماحبه ولا بحبه بعد .. شباه ماناقصني الا اني احب هذا..
وفي خاطرها تقول .. فديته .. هوه صح شاغلني وايد .. بس مااقدر احبه .. شو بيقولون عني ..!! تحب واحد لاتعرفه ولا يعرفها ولا هوه يدريبها حته.. بس يكفيني اني اشوفك واحبك حته لو من بعيد .. والله يهنيه ويحميه يارب

ميره : وشو بلاه هذا ..!! هذا فارس وريال ولد عرب .. يعني مافيه عيب علشان ما تحبينه ..؟
وضحى : انا مابحب واحد مااعرفه .. يالله فديتكن ردينا البيت .
ردن البنات صوب اهلهن .. كان عقل وضحى مشغول بالفارس وماخذ كل تفكيرها.. ميره وميثا فاهمات الوضيحي وشو في بالها .. بس ماحبن يحرجنها بكلامهن يوم هيه ماتبى تقول الي عندها الهن ..




الجزء الثاني ..



حبك خطف قلبي وضيع صوابي ... واضح و لو عنك شعوري كتمته
و الله لو تعلم بحب غدابي ... ان جان عمرك لجل عيني نذرته
لكنني مخف عن الناس ما بي ... و الحب ترخص قيمته لو نشرته



تعودن البنات كل يوم الصبح يطلعن يتمشن كانت وضاحي احيانا تصادف خيالها على خيله وهو يسابق الخيل .. كانت كل يوم تزيد اعجاب به ..
الشباب الي عندها من اخوانها واخوان ميره وميثا كانو يطلعون قنص ومايردون الا المغرب .. واحيانا كانو بتمون في منازلهم عند اهلهم.. كانت العزبه معظم الوقت فاضيه الا على البنات وامهاتهن .. وفليل يتيمعون كلهم سوالف ولعب وسهر على الضو في الخيمه .

نشت وضاحي الصبح وكانت تبى تظهر صوب المزرعه والخيل .. لقت عبيد اخوها واعي ويالس يتريق .. يلست وياه وشربت جاي وقعدو يسولفون..
عبيد : غريبه اليوم اشوفج رقدتي ..العاده تنشين قبلنا ومانشوفج هههههههه
وضحى : اليوم نشيت نفس كل يوم .. بس انته شو عندك ناش من وقت انته الي غيرت عادتك مب انا ..؟ هههههههههه
عبيد : والله تبين الصراحه .. نشيت صليت وماياني رقاد.. وطول الليل ضاربني ارق ..
وضحى : ههههههه لا يكون تحب ..؟
عبيد : يهبي .. الحب مايسهرني ولا ايي صوبي ..
وضحى : لا لا صدقني .. عيونك تقول انك مغرم وولهان .. ههههههه
عبيد : تجذب عليج .. عيوني ماعندها سالفه جانها تقولج جي ..هههههههههه
حست وضحى من نبرة صوت اخوها انها هيه على حق .. والظاهر ان اخوها يحب ومستحي يقول ..
وضحى : ههههههههههه والي يقولك انك مفظوح وشكلك شكل واحد يحب و هيمان
ضحك عبيد و لا علق على رمسة اخته ..
عبيد : بسير صوب المزرعه بشوف الخيل .. تخاوييني ..؟
وضحى : انا كنت بعد ابى اسير صوبهن .. و خاطريه اركب اليوم ..
عبيد : على هواج بنت سالم .. يالله عيل بسابقج هههههههههه
وضحى : يالله واستعد للخساره هههههههههه

ظهرو صوب المزرعه .. والجو كان ضبابه .. وبرد .. ظهرو الخيول و ركبت وضحى خيلها و عبيد ركب خيله .. ظهرو من المزرعه وتمو يتمشون و يسولفون ..
وضحى : عبيد خاطريه اسابق لين طريق اليبل .. شو تسابق ..؟
عبيد : اسابق .. بس ان غلبتج اباج تسويلي شي ..!! موافقه ..؟
وضحى ضربها الفضول .. شو هالشي الي يباه اخواها منها .. هيه حاسه ان شي عنده ..
ابتسمت له وقالت : انته بس فوز عليه وعقب لك اني ما اردك بشي مول ..
عبيد : وان انتي غلبتي شو تبين ؟
وضحى : هههههههههه ان غلبت اباك تيبني العزبه كل مااطلب منك .. اوكي ..؟
ضحك عبيد و وافق على طلب وضحى .. كان يحب اخته ويدلعها .. اختهم الوحيده و ما كانو يردولها طلب ..
تسابقو .. كان عبيد مره يغلب وضحى و مره هيه تخطف عنه .. كانت خياله قويه .. من صغرها مربايه على الخيل .. انتشل شعر وضحى وتبطل وبان من وراها لونه بني وفيه خصل عسليه ..وكان يتطاير في الهوى من وراها... كانت تخطف قلب من يشوفها .. فارسه ومكمله بالاخلاق والجمال وطيب الاصل و المعاني ..

عبيد كان ورا وضحى بمسافه .. و وضحى متقدمه عنه .. و في هالمكان وصلت للمنطقه الي يوقف قلبها فيها .. هالمكان مكان فارسها المجهول .. ارتبكت .. شافته ..كان الخيال موجود .. شافته على خيله .. الخيال انتبه الهم ووقف يطالعهم .. كانت اول مره يشوف الخيال فيها وضحى من جريب .. مرو من جدامه.. قلب وضحى وقف .. وانبهر الخيال بمنظر وضحى على الخيل .. بس استحى من الي وياها ونزل عينه عنها ..و وضحى كانت مرتبكه لدرجة انها ماقدرة تتحكم بالخيل .. و في هاللحضه .. انتهز اخوها هالفرصه وغلبها .. سبقها ومشا عنها بمسافه والتفت صوبها ووقف خيله.. كان يضحك .. ضحكة النصر ..

عبيد : هههههههههههههه ها لوضيحي .. قولي مبروك ..

وضحى : مبروك .. ولو اني كنت انا الفايزه اطول فتره من السباق .. بس تستاهل الفوز..
عبيد : ههههههههههه يالله عيل تعالي بنسير صوب هذيلاك العيدان اباج في رمسه ..
وضحى : رمسه بخصوص شوه ..؟
عبيد : بخصوص الكلام الي دار بينا هذا الصبح ..
وضحى : ههههههههههه عيل طلعت انا على حق ..؟
عبيد : ههههههههه شسوي تراج ساحره مايغترج شي..
مشو وضحى و اخوها صوب العيدان .. نزلو عن الخيل .. ومسك عبيد اخته من ايدها ويلس يرمسها ..
عبيد : وضاحي حبيبي .. ابى اقولج الي في خاطريه ..وابى اعرف رايج .. !!
وضحى : خير الغالي .. شو عندك ..؟
عبيد: وضاحي شو رايج في ميثا بنت عمي بو محمد ؟
وضحى : ميثا والله والنعم فيها .. بنت عرب ومربايه وحشيم و راعية مذهب و سنع ..
خير عبيد شو في خاطرك ناحية لبنيه ..؟
كانت وضاحي تبتسم لخوها وعيونها فاضحه فرحتها .. وهيه عارفه ليش عبيد يتخبر عن ميثا ..

عبيد : ههههههه وضاحي حبيبي .. انا ابى اعرس .. وميثاني داشه خاطريه واباها تكون لي .. شو رايج ..؟
وضحى : ههههههههههه والله هالساعه لمباركه يوم انك نويت تعرس .. وبصراحه ياعبيد احسن عن ميثا مابتحصل .. اقدر اقول مبروك ..؟
عبيد : هههههههه تقدرين يابت ابويا .. وعقبالج ان شاء الله يالغاليه
لوت وضحى على اخوها وحبته على خده .. وباركتله .. كانت مستانسه للخبر وخاطرها تسير تخبر ميثا ..
عبيد : لوضيحي .. تتوقعين ميثا توافق عليه ..؟
وضحى : هي اصلا بس عليها يوم بتضويك .. واصلا هيه منو بيسويلها شور .. الشور عندنا انا وميره وعمي بو محمد وبس هههههههههه
عبيد : ههههههههههه ..انزين شو رايج تاخذين رايها اول .. قبل لا اتجدم الها ويستوي شي لاسمح الله .. وتردني .. ويمكن البنت في خاطرها حد غير وانتن ماتدرن ..!!
وضحى : ههههههههههههه ولو اني اعرف راي ميثا من الحين واطمنك انها موافقه .. بس بعد بشاورها علشان انته تطمن .. و مايهمك ..

استانس عبيد وفرح من خاطره .. كان وده يسير يخطب الميث اليوم قبل باجر بس عبيد متخوف ومايعرف رد البنت شو بيكون .. ففضل انه يصبر ..
عبيد : يالله الغلا ردينا .. ومن تردين على طول على الميث ههههههههههه


ردو صوب منازلهم .. و اول ماوصلو نزلت وضحى عن الخيل وسارت صوب البنات بسرعه .. كانت متولهه عليهن .. وكانت تبى تخبرهن لعلوم الي عندها .. و صورة الخيال ما فارقت تفكيرها كانت تشوفه جدامها على طول . . من بعد ماصادفته وهز كل ذره من جسمها ..

دخلت وضحى ولقت محمد و خواته يالسين ..و سلمت عليهم ..
وضحى : ميثاني ممكن شوي .. اباج
ميثا : علومج لوضيحي .. اليوم مب طبيعيه .. خير ؟
وضحى : ههههههههههه كل الخير و عندي علوم تسرج .. ويمكن مادري ..!! يمكن ماتسرج ..!!
ميثا : يالله يالله قومي اشوف جدامي ههههههههههه ظهرنا علشان اعرف هالعلوم ..
نشن بيظهرن و وضحى تضحك على ميثا .. طلعن و سارن صوب الخيمه و يلسن حذالها ..
وضحى : ميثاني حبيبي .. عندي لج شور .. ومادري شو رايج فيه .. !!
ميثا : احس ان قلبي يدق بسرعه .. لاتوقفين هاتي الخبر الي عندج مره وحده .. هههههههه
وضحى : انا اتكلم جد .. إإإ يه ركزي شوي هههههههه
ميثا : يالله اوكي ..
وضحى : اخويا عبيد ..
ميثا : لا توقفين .. شو بلاه ..؟
وضحى : هههههههههههههه احم احم عبيد يبى يخطبج ويبى يعرف رايج قبل .. موافقه عليه والا لا ..؟
ميثاني احمر ويها وماعرفت شو تقول .. سالفت العرس الحين استوت جديه .. مب مزاح وسوالف مثل قبل .. تلخبطت
ميثا : وضاحي انا مااعرف شو اقول .. مادري ..
وضحى : ميثا حبيبي .. فكري وانا اقولج من الحين احسن عن عبيد اخويه مابتحصلين ههههههههههههههه
ميثا : ههههههههههه اوكي وضحى الصراحه فاجأتيني .. كيف عبيد يباني ..؟
وضحى : كيف بعد ..!! مثل ما كل ريال يختارله بنيه ويبى ياخذها ..
ميثا : مادري وضاحي الموضوع اربكني ابالي وقت افكر فيه .. تعرفين انتي كيف ..
وضحى : اوكي مبداائيا شو ارد عليه شو اقوله ..؟ الريال يتريا .. يبى يعرف رايج ..
ميثا استحت .. في خاطرها فرحانه وعبيد داش خاطرها من زمان .. بس استحت و ماعرفت شو ترد و تقول ..
ميثا : اوكي وضاحي مبدائيا قوليله ان شاء الله في قبول .. بس بفكر .. ههههههه
وضحى : اوكي الغاليه فكري وعلى مهلج هههههههه ادري انج اصلا موافقه ههههههههه ..
قامن وردن صوب محمد وميره ..
محمد : علومهم العرب .. اشوف اسرار ..علينا ..؟
وضحى تطالع ميثا وتضحك : ههههههههه شو نسوي مجبورين نسوي اسرار عليكم
محمد : وشو الي يجبركم .. ماحيد بنت سالم تنجبر على شي ههههههه
وضحى : لو يخصني هالشي اكيد اني مابنجبر .. بس الشي هذا يخص ناس غيري هههههههههه
ميثا : لاترمسون عن الناس نميمه ههههههههههههه
ميره : ههههههههههههه ااه من الناس .. تعرف محمد ان الناس تغيرو و ما تمو مثل اول .. المكر في عيونهم و الاسرار و حته مايخبرون اخوانهم ..مب حرام عليهم . .؟ صح محمد ههههههههههههه
محمد : ههههههههههههه صح ميره .. وبعد تدرين ان الناس شكلهم مب طبيعي تقول حد ضاربنهم على ويهم ...محمرين و مزرقين و مخضرين هههههههههه
وضحى : ههههههههههههههههه فديت انا الناس الي في بالي هههههههههه
ميثا : إإإإيه حوه بس عاد جنكم طايحيبي .... ههههههه بس بعد مابخبركم الي عندي حره
محمد : هههههههههههههههه اليوم باجر والا الي عقبه بنعرف ... يودي الي عندج مانبى نعرفه منج ..



كانت الايام تمر عليهم بسرعه مايحسون بالوقت من حلاته .. وضحى و البنات تعودن على طلعة الصبح والعصر .. وباقي الوقت لعب ويلسات في الخيمه ..
فليل كانو الشباب والبنات يالسين في الخيمه .. يسولفون ويلعبون ورقه ..

حست وضحى بنظرات محمد ماتخوز عنها .. محمد كان معجب بوضحى وحاطنها في باله .. ومخبر ميره عنها ..
لوضيحي طنشت ماتبى تفكر في محمد اكثر من انه اخو و غالي.. كانو يلعبون ورقه وجالبين الخيمه صراخ و ضحك ..
وضحى : وقسم بالله يا ميثوه انج تغشين هههههههههه كل اوراقي مكشوفه عندج هههههههههه
ميره : لا والله ..!! ومن الصبح مخليتنهم يغلبون .. شقى انت خديه ماتقبضين اوراقج عدل ههههههه زين جيه ..!!
محمد : هههههههههههههههههه والله انكن مخبل انتن اصلا اللعب ماتعرفن تلعبن ههههههه
ميثا : وضاحي يالدبه هههههههههه انا الي اكشف اوراقج والا انتي الي مبرزتبهن ماتعرفين تقبضينهن تقول مبرزه هههههههه

عبيد كان يطمش عليهم ويغشش وضحى من وراهم .. وميثا جالبه الدنيا غش وعيونها ماتخوز عن اوراق وضحى.. والمستفيد طبعا اخوها محمد وهيه ..
محمد : بسكن قطعناكن الليله ههههههههههههه قومن سولنا جاي ..
ميره : ان شاء الله بنسويلكم جاي .. بس تزهب بعدنا مااستسلمناااا بنرد وبنكمل ههههههه
ميثا : يالله انزين سيرين سونه بسرعه .. لاتتلغونن وانت تسون ... مب تخلصنه الصبح .. بنرقد انحن هههههههههه
وضحى : وانتي بعد تتأمرين ههههههههه يالله قومي جدامي اشوف .. انتي الي بتسوينه هههههههه
محمد : لالا ميثا من فريقي وفزنا عليكن لاتضحكن على البنت وتخلنها تسوي عنكن الجاي هههههههه
ميثا : هيه والله فديت اخويه الغالي .. سمعتن..؟
ميره : اوكي ماعليه بنسوي الجاي وياين تزهبو انتو ..
محمد : الله يخليكن عاد خدمنه زين ولا تخلنه ملغ بلا ذوق ههههههههه
وضحى : ماعليه مايهمك .. ميره بتعدله واذا طلع مافيه ذوق ..بحط صبعي في الجاي وبيعتدل وبيستويله ذوق هههههههههه
محمد : عيل ميره فديتج لاتحطيله شكر ..مافينا على السكري وضاحى بتحط صبعها وبيسد عن الشكر ههههههههههه
عبيد : ههههههههههههه وضاحي حبيبي هاتي صبعج شوي مشتهي سنكرس ..هههههههههههههههههه
ميثا : وضاحي حبيبي انا بعد ابى صبعج .. فيني لوعه ابى احلي هههههههههههههه
وضحى : مالت عليكم انتو بكبركم ماتسون صبعي فديته ههههههههههه
ميره : زامطه بصبعج خليهم الحين يطيحوبج تستاهلين هههههههههه
وضحى : يالله يالله بنسير نعدل الجاي .. حشرونا ماينعطون ويه ..
تمو كلهم يضحكون على وضحى من عصبت عليهم .. وسارن المطبخ يعدلن الجاي .. وتأخرن عليهم .. تمن يسولفن ويعدلن ويطعمن الجاي ويردن يزيدن من الشكر .. دش عليهن محمد .. شافهن منطحنات في التعديل ومحتشرات على الشكر ..

محمد : هههههههههههههههه شو تسون انتن ذبيحه والا دلة جاي ..؟
ميره : والله اظني انحن يايات نسوي جاي .. بس مادري ليش ماخلص ..!! هههههههههه
وضحى : لانج ياحبيبتي تعاييني في كل شي ومايعجبج قياسي الي احطه للجاي ههههههههههه
محمد : مايحتاي تتعاااين .. تراج الا بتحطين صبعج فيه وبيعتدل هههههههههههههه
ميره : اوه صح نسينا سالفت صبعج الي بنحطه في الجاي ههههههههههههههههه
وضحى : يالله عيل استعيلي وصبي الجاي في الدله علشان اعرف اشوف شغلي واحط صبعي فيه ههههههههههههه

محمد : ابدا .. ماينحط صبعج في الدله .. اخافه مايحدر فيها .. الحين حطيه في الغوري ههههههههههه
وضحى : خيبه يالشرير .. صدقتو انتو .. هيه تبونها من الله احرق صبيعي وماالعب ورقه واغلبكم ههههههههه
ميره : الا جان على صبيعج ولعبج انحن معذرين منه .. امبونه وهوه صاحي مانفع شقى عقب ماينحرق ههههههههههه
وضحى : بصراحه انا وايد تهزأت اليوم .. مغلوبه في اللعب واخر شي تضحكون على صبيعي فديته.. برايكم بيي الي يقدر صبيعي ويعرف قيمته .. هههههههههه
محمد: افا ومن وين بتيبينه هذا الي بيقدر صبيعج .. لا انحن نعترض .. صبيعج صبيعنا ومحد بيتدخل بينا وبينه ههههههههههه
ميره : صدقه محمد .. لاتفكرين تيبين حد من برا يتدخلون في شؤون العايله الكريمه .. انحن ادري بصبيعج ومانباها يروح بعيد هههههههه
وضحى : ههههههههههههه مالت عليكم من اقول كلمه رديتو عليها بعشر .. سمحولي انا شكلي بطس لي بقعه وافك عمري من معاياتكم هههههههههه

محمد : وين بتسيرين حرام ان ريولنا على ريلج ..... لاتحاولين ولاتفكرين انج تفتكين منا هههههههههه

تمو يسولفون ونسو اللعب .. كان عبيد وميثا ومبارك في الخيمه يسولفون .. عبيد كان ينتهز الفرصه يوم يكون مع ميثا .. ماكان يغبي حبه الها .. كان يلاطفها ويمازحها .. كانو يشكلون ثنائي حلو ..
مبارك : عبيد انا ابى ارد للمدينه ابى احضر عرس واحد من الربع باجر ان شاء الله .. بتخاويني ..؟
عبيد : منو المعرس اعرفه ..؟
مبارك : نعم تعرفه .. فيصل خويي في الدراسه
عبيد : يعله مبروك عليه ان شاء الله .. وشو الي خلاه يستعيل على العرس .. ماحيده راعي بيت ومسؤوليه ..هههههههههه
مبارك : الريال الله هداه على العرس وبيفك عمره من الصياعه هههههههههه
ميثا : عقبالك مبارك .. الله يهديك للعرس انته بعد ههههههههه
مبارك : هههههههه شو شايفتني هايت وضايع .. الحمدلله الله هادني والله يهديني زود .. مخلي العرس لعبيد الحين جان في خاطره يعرس ههههههههه
عبيد طالع ميثا : عقبالج الميث .. الكل بيعرس الا انا وانتي ههههههههه
ميثا استحت من رمست عبيد ووطت راسها .. بس مابغت تبين احراجها جدام مبارك ..
ميثا : عرس انته جانك مستعيل على العرس .. انا بعدني صغيره ههههههههه
عبيد : هههههههههههههه بعرس ان شاء الله .. وبنعرس انا وانتي في يوم واحد .. ها شو رايج .. ؟
ميثا تفشلت من هالسوأل الصريح .. واحرجها وجود مبارك اكثر ..
ميثا : ههههههههههه ان شاء الله .. بس اتفق انته ويا المعرس يوم بيي يخطبني .. وفالك طيب ههههههههه

مرت الليله عليهم .. وسارو بيرقدون .. كل واحد شال في باله سوالف الليله .. كل واحد حصل تلميحه ونغزه .. وضحى ومحمد وعبيد وميثا .. فكرهم تم يوديهم واييبهم ..
عبيد وميثا .. كل واحد منهم يحس بشعور متبادل .. حب واعجاب .. ونظره للمستقبل بزواج .. واستقرار ..
محمد .. كانت احلامه كبيره بوضحى .. كان يسولف وياها وماسك حب ميودنه في خاطره .. يدري انه مايقدر يصارحها بشي من الي في قلبه الها .. لان وضحى كانت انسانه عنيده .. وشعوره كان يقوله ان وضحى مابتتقبل منه اي تصريح بالحب ..

اما وضحى فكان بالها وتفكيرها بعيد عنهم وااايد .. كانت عايشه بجو الاحلام .. بالها كان ينشغل بشخص واحد بس .. بالخيال ..
كانت تنتظر الصبح يطلع علشان تروح وتشوفه .. كانت ماتقدر يمر اي يوم بدون ماتشوفه فيه .. وضحى تحبه ..!!
والا فضولها في شخصه وكونه يشكل لغز بالنسبه الها ..يخليه يستحوذ على كل ذره في جسمها .. تفكير وسهر وانتظار صباح كل يوم علشان تشوفه و تناظره بعيونها ولو من بعيد ...



الجزء الثالث



حقيقه او سراب انته ... انا مادري وش الفكره ... انا صبري بدا ينفذ ... واخاف انك امل مقتول
اريد اتعيد لي وقتي ... القديم وشمسه وبدره .... اريد اعرف انا منهو ... اريد اتفسر المجهول



نشت وضاحي الصبح و طلعت .. كانت مستغربه الجو .. ماعرفت ليش السما سودا والشمس مب طايعه تظهر .. بس شافت الغيوم متجمعه في السما .. تجمعت في الليل وحجبت شمس الصبح عنهم .. كانت محمله بالامطار والخير .. ابتسمت وضحى من منظر الغيم .. الله الحمدلله ان شاء الله بيصب علينا المطر وترتوي البقعه ..
دخلت وضاحي داخل و وعت اخوانها للصلاه .. بس ماقدرت تظهر صوب المزرعه لان الجو كان ظلام و خافت تظهر ..
مبارك : ها لوضيحي ههههههههههه اشوفج يالسه ..؟
وضحى : وين تباني اسير ..؟ المكان ظلام ماينسار فيه ..
مبارك : انتي في كل شي ماينخاف عليج .. الا الظلام مسولج رعب ههههههههه
وضحى : هههههههههه كل شخص و عنده نقطة ضعف و انا اعترف اني اخاف من الظلام .. ونته مبارك .. شو نقطة ضعفك..؟ .. اعترف هههههههههه
مبارك : هههههههههه انا ريال .. شو نقط وسطر شو قالولج دفتر ؟هههههههههههههه
وضحى : هههههههههههههه ياهالويه انته تتمصخر عليه ..؟
دخل عليهم عبيد : اصبحنا واصبح الملك لله .. من صباح الله خير تتنقرشون هههههههههه
وضحى : صباح الخير عبيد ..
عبيد : صباح الخير الغلا ..
وضحى : عبيد حبيبي تعال بنسير وياك للمزرعه وبنركب خيل ..
مبارك : ههههههههههههه تتمصلح الحبيبه انزين قوليلي انا .. عادي بسير وياج ..
عبيد : وانته بترز عمرك غصب .. لو تباك جان قالتلك هههههههههه
وضحى : هههههههههه صدقه عبيد لو ابك جان قلتلك .. بس انا بسير ويا عبيد حبيبي ..
مبارك : ماعليه وضاحي بتردج الحايه خلاف .. ما بدوم بتلقين عبيدج ههههههههههه
وضحى : الله لاحااايني لحد .. دامنه عبيدي عندي .. ههههههههههه
كانت وضحى دومها تغايض مبارك بعبيد .. وعبيد كان هوه العود و يعامل وضاحي مثل البيبي و يدلعها و يبيزيها ..
وضحى : شو قلت عبيد تخاويني ..؟
عبيد : هممم .. السموحه منج بنت سالم عذريني .. ماودي اردج بس احس ان عظامي تتعورني ومافيه على الطلعه .. مبارك بيخاويج ..ههههههههه
مبارك : لا هيه ماتباني انا .. هيه طلبت منك انت .. ونا ما فيه استوي رزه عند حد ههههههههه
وضحى شافت عمرها انها لازم تعدل العلاقات ويا مبارك علشان مايردها .. حركات
وضحى : لا مب مشكله عادي ..سوري مبارك بس ماحيدك تنش الصبح .. توقعتك ترد ترقد ..
مبارك وهوه فاهم حركات وضحى : لا ماعليج .. مسموحه
وضحى : يعني بتخاويني ..؟ ههههههههه
مبارك : لا
وضحى عبس ويها ونقهرت .. مبارك يموت ويفشلها ..
مبارك : ههههههههههههههههه علشان تعرفين ان الحايه بتردج لي .. بس بعد ما بخاويج علشان تعرفين قيمتي وتثمنينها ..
في الاخير طلعت وضاحي عقب ماحست ان الدنيا سفرت .. مرت على ميره وميثا ووعتهن ..
وضحى : بسكن قومن .. لعنبوه الظهر و انتن بعدكن نايمات ههههههههه
ميره : وضاحي .. عن تخورطين علينا .. اصلا انتي مستحيل تصبرين عنا لين الظهر .. هههههههههه شو عندج توعينا ..ها ..؟
ميثا : اكيد تبانا نسير وياها عند حبيب القلب هههههههههه
وضحى : بس عيب عليج .. شو حبيب القلب انتي بعد .. هههههههههه انا اصلا تولهت عليكن ومارمت ايلس بلاكن .. عن تذلني ونشن يالله ..ههههههههه

نشن البنات .. ويلسن يتريقن .. ووضحى يالسه على اعصابها .. لين ماخلصن ..
ميره : لوضيحي اشوفج متلبسه وزاهبه .. شو ناويه تركبين خيل اليوم ..؟
وضحى : صراحه ميره .. انا من وعيت وخاطريه اركب بس مالقيت حد يخاويني ..؟
ميثا : وشمعنا اليوم تبين حد يخاويج كل يوم تسيرين بروحج ههههههههههه
وضحى : هههههههههه يالدبه لو ظهرتي خاري .. وشفتي الجو ..جان عرفتي ليش ابى حد يخاويني ..

طلعن البنات خاري وعجبهن المنظر والغيم ..
ميره : ااالله تصدقين اظن على هالغيم الشمس يومين مابنشوفها ..
ميثا : الا اظن بيصب مطر بيغرقنا .. شوفي ماشالله الدنيا ظلام من سواد الغيم والساعه ثمان الصبح الحين ..
طلعن البنات صوب المزرعه خذن لخيول وظهرن .. تمشن شوي .. وحسن ان الدنيا بدت تمطر .. كانن يمشن تحت المطر و ما بغن يردن .. عجبهن المشي تحته .. بس كملن طريقهن و سارن صوب طريق اليبل وين وضحى متعوده تشوف الخيال ..
الجو بارد والريح تهب عليهم خفيفه .. والبنات ما انتبهن ان الجو كل اما إإييله يتغير ويزيد المطر عليهن ..
وضحى كانت تدور خيالها : مااشوفه اليوم ..!! الظاهر انه ياا وروح ..
ميره : ههههههههههههه اكيد شوفي الساعه كم الحين .. بعدين انحن بعد لازم نرد .. الجو بدى يتغير ..
وضحى : انزين خلنا نسير صوب المزرعه .. مزرعته مب بعيده بنلقي نظره وبنرد على طول ..
ميثا : ههههههههههههه شو هالفضول .. معقوله وضحى تكونين تحبينه ..؟

وضحى ارتبكت من سوأل ميثا .. حست انها ماتبى تخبر حد بالي في قلبها ناحيته .. بس ميثا وميره ماتروم تيود عنهن شي ..

وضحى : بصراحه انا في شي يشدني له .. مااعرف كيف افسره الكن .. ومااقدر اسميه حب .. لاني ما اقدر احب شخص مايحس بي ولا يدريبي ولا حته يعرفني ..

ميره : وضاحي حبيبي من مته ونتي تحسين ها الإحساس ..؟

وضحى : مش من زمان .. مادري ليش هالمره تعلقت فيه .. كل مره كنت ايي فيها هنيه .. كنت اشوفه معاكن .. بس مااحس بشي .. كان الي فيه ناحيته مجرد فضول ..

ميثا : وضاحي حبيبي انا انصحج انج تبتعدين عنه وعن شوفته لانج تعيشين عمرج في اوهام .. لاتحاولين تحبينه لانج بتتعبين .. هوه مايعرفج ولا بيعرفج .. ليش الحب عيل ..

وضحى : انا اعرف هالشي .. ويعذبني ان قلبي تعلق فيه .. ونا مالي امل بحبه .. بس انا اقول في نفسي انها ايام وبتعدي .. ويمكن من ارجع للمدينه انساه ..ويروح هالشعور عني ..

ميره : ان شاء الله .. والله عورتي قلبي .. ليش ماقلتي النا من زمان .. ها..؟ تحاولين تيودين عنا ههههه
وضحى : وانا اقدر ايود عنكن شي دومي مفضوحه عندكن ههههههه ..دخيلكن تعالن بنسير صوب مزرعته .. وعقب بنرد قبل لا يزيد المطر ..
ميره : اوكي وضحى بس تحملي عن حد يلاحظنا .. بنوقف بعيد ..

سارن صوب مزرعة فارس وضحى .. كان قلب وضحى يدق كل ماتتقرب من المزرعه ..
وقفن على بعد مسافه منها .. وتمت وضحى تدور بعيونها ..خيالها ..

ميثا : مزرعتهم واايد كبيره .. وبيتهم شكله روعه .. الظاهر ان محد اهنيه مااشوف حد ..

ميره : اظن ان محد ناس فيها الا العمال .. والخيال .. لاننا من فتره اهنيه وماشفنا حد غيره في هالمزرعه ..
كانت وضحى هااديه .. كانت تطالع كل شي في المزرعه .. البيت .. والاسطبل .. وحضاير الحيوانات.. وحديقه البيت .. كل شي يخص الخيال كانت وضحى تتأمله .. ماكانت مهتمه بأي شي غير انها تعرف كيف عايش والاشياء الي حوله والي تخصه ..

وضحى بحزن: شكلي مابشوفه اليوم ..
كانت وضحى متضايقه ومتحسفه على ان الجو حرمها من انها تشوف خيالها اليوم ..

ميره : ماعليه لوضيحي بتشوفينه باجر وعقب باجر .. خطفي هذا اليوم ..
ميثا : والا يمكن تشوفينه العصر ..
ميره : يالله خلنا انرد انا بردانه واحس ان المطر زاد ..
وضحى : يالله اوكي رديناااا ..
لفن البنات بيرجعن صوب منازلهن .. وفي الطريق لقن اخوهن محمد ياي يدورهن .. وخايف عليهن ..
محمد كان راكب خيله وواصل عند طريق اليبل ..
ميره : هذا محمد .. الحمدلله اننا ردينا قبل لايوصل ويشوفنا عند المزرعه ..
ميثا : فديته انا.. اكيد ياي يدورنا ..وخايف علينا ..

وصلن عند محمد .. محمد كان صدق خايف عليهن لان الريح كانت تزيد والمطر يزيد ..
محمد : وينكن روعتنا عليكن .. ليش تأخرتن ..؟
وضحى : سوري محمد انا اخرتهن .. عيبنا الجو ومابغينا نرد ..
محمد : ماعليه يالله عيل ردينا الاهل مشغولين عليكن ...

ردو لمنازلهم .. ودخلن البنات بيبدلن ثيابهن عقب المطر .. ظهرو و تغدو كلهم يميع .. ومن عقب الظهر .. هدا الجو و وقف المطر .. وكان الجو روعه ..

طلعو يلسو برا .. وعقب اتفقو بو عبيد و بو محمد و عيالهم الشباب يظهرون قنص .. المكان عقب المطر حمسهم .. و طلعو.. تمن البنات وامهاتهن بس ..
وعقب رد المطر نفاف ..دخلن البنات في الخيمه وتمن فيها مب هاين عليهن يدخلن البيت عن المطر ..وتمن يطالعنه و هن في الخيمه ..


الوقت كان العصر والجو كان مغيم.. وزايده برودته الليله .. المطر كان نفاف عليهم بس السما كانت تسود من الغيم .. والاهل توقعو المطر الليله يزيد عليهم ..

البنات كانن يالسات في الخيمه و يتسمعن صوت المطر على الخيمه ..

ميره : وضحى قومي بنسير نتمشى احس اريولي تعقدن من اليلسه.. و المطر شكله يغريني امشي تحته .. هههههههه
وضحى : وين تبينا نسير .. برد .. واحس اني مريضه و جني محمومه ..
ميثا : لازم بتمرضين حبيبي .. تراج كل يوم من فير الله مربعتنا في البرد عسب تشوفين خيالج

وضحى : و شمعنه انا بمرض من ظهرة الصبح .. تراه هوه كل يوم خاري في هالبرد..
ميره : ياويلي انا .. وانتي الي بيسويه هوه بتسوينه ..هههههههههه ..
ميثا : وبعدين اذا هوه ما تأثر فهوه متعود على الجو .. انتي ما بتتحملينه ..
وضحى : حظه ..
ميره : حظه على شوه ..!!؟
وضحى : حظه في هالمكان مايخوز عنه ..
كانت وضحى تفكر في حياته .. عايش مع منو..؟ وكيف عايش ..؟ وين اهله وشو سالفتهم .. كان الخيال بالنسبه لوضحى لغز .. نفسها تعرفه ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 31-12-08, 04:54 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
عبيد : لوضيحي وين انتي ..؟
عبيد كان يدور وضحى و هيه يالسه في الخيمه مع البنات ..
وضحى : هلا عبيد انا هنيه في الخيمه .. تعال..

دخل عبيد عليهن وسلم ..
وضحى : غريبه شو يابك الحين .. وليش ياي بروحك ..؟
عبيد : انا رديت عنهم اباكن تلمن اغراضكن يمكن المطر الليله يزيد وبييري السيل .. والسيل من اسنين مايرا و يتوقعون السنه ييري و يشل هالبقعه كلها جانه ياا صوبنا ..

زاغن البنات .. شو هالخبر ..السيل من زمان ماياهم في هالبقعه .. ان شاء الله يكون خير وما ايي صوبهم..
عبيد : خبري الوالده انحن بنجهز السيارات واذا المطر الليله زاد بنويه صوب بيوتنا في المدينه ..
ميثا : ابويا واخواني وين .. مااشوفهم ردو وياك ..؟
ميره : لا يكون شي استوابهم .. عبيد وين هم ..؟
عبيد : هدن هدن .. ما من شر عليهم .. هم ورايه يايين بس انا سبقتهم علشان اخبركن و من ايون ان شاء الله بنتحرك .. خلكن جاهزات ..

الخبر ضايق الاهل كلهم .. ما كانو يبون يقطعون اجازتهم و يردون للمدينه وين بيوتهم .. بس مابيديهم حيله .. اذا السيل يرا بيشل كل شي ويشلهم وياه..

خبر عبيد الرعيان يسوقون الحلال صوب الحدبه في مكان مرتفع ويخلونه فوق عن المطر والسيل .. الاهل تزهبو وتمو كلهم يالسين في بيت بو عبيد .. كانو مضطربين كلهم .. وخايفين ..
من عقب المغرب بدت الريح و العواصف تعصف بالمكان .. و بدا المطر يصب عليهم .. و كل اشوي يشتد و يزيد ..و الرعد و البرق كان يضرب في السما .. دخل الخوف و الرعب داخل نفوسهم .. تم على هالحال ثلاث ساعات و من عقب هدت الريح و تم المطر يصب همالي مره خفيف ومره يشتد..

ام عبيد : بخبركم شعنه انحن يلوس ..قومو ويهنا صوب بيوتنا شو تبونا انتريا السيل يشلنا .
بو عبيد : شقى نقطع الاجازه ونرد .. انحن مب متوثقين من خبر السيل .. وها الا توقعات .. و المطر لين الحين مامنه خطر ..

بو محمد : لاتخافون جنه تم المطر علينا خفيف مثل ماالحين ان شاء الله مامن خطر.
محمد : انا اشوف انكم استعيلتو في توقعاتكم ومااظن ان السيل بييري الجو فنان والمطر حلو مادري شعنه زايغين ..
ميره : والله انا من راي عمتي فاطمه اشوف اننا انرد و لانخاطر بعمارنا في هالجو وهالبقعه ..
ام محمد : انتو لا تيلسون تتوقعون .. دامنكم تشوفون الجو مامنه أمان .. الاولى اننا نرد بيوتنا أأمن النا ولعيالنا ..

وضحى : لاتخافون ان شاء الله ما من سيل .. والمطر وقف .. تعالو طالعو ..
كانت وضاحي يالسه عند الدريشه .. بدا المطر يخف والريح تهدا ..
هدت العايله واستانسو .. خوزو عنهم الخوف و التفكير و تريضو في مكانهم ..
بو عبيد : والله انا اشوف انكم ماتتطمنون لتغير هذا .. من عقب ها الهدوء تبدا المشاكل ..

ظهرو كلهم يطالعون المكان من عقب المطر .. الريح شلت كل شي و خربت المكان .. المطر كان نفاف عليهم .. الكهربه كانت شغاله .. طالعو المكان .. بو عبيد وبو محمد وعيالهم والبنات ظهرن وياهم يتفقدون المكان .. ويطالعون بيت بو محمد ..
و الحرمات تمن داخل البيت و يا عيالهن الصغار .. شافو الناس الي حذال عزبهم قامو يشغلون سياراتهم ويحملون اغراضهم .. كانو يخلون المكان ورادين ابيوتهم في المدينه .. خايفين من المطر والسيل الي الكل تم يتوقعه ..
بو عبيد : العرب رحلت .. جنه البقعه بتخلى الا علينا ..
عبيد : هههههههههه فلت العربان .. شو من سيل هذا الي زيغ العرب .. !!
وضحى : والله حرام تونا الا يايين ... ما مدانا نيلس
ميره : العمر جدامنا بني الحول وكل سنه جنا ظهرنا السنه سالمين والله عطانا العمر ..
محمد : اعتبروها السنه مغامره وخلونا نتريا شو بيستوي عقب هالمطر و الريح .. ههههههههه
وضحى : هههههههههه يابرودك ..تم انته اهنيه دامنك تشور هالشور وانحن بنسير مافينا نخاطر بالعيال والشواب وعقب خبرنا انته شو استوى .. اوكي ؟ هههههههههههههه

محمد : اسميني رخيص عندج يابنت سالم .. ههههههههههههه مابتخافون عليه يعني ..؟
ميثا : فديت انا بو جسيم .. والله ما احترك انا عنك اموت واعيش وياك .. بس دخيلك قم روحنا مب وقته نموت ... انحن بعدنا شباب وحلامي ما خلصت ..
محمد : اقنعتيني صراحه .. ههههههههههههههههههههه

بو محمد : كل شي هدااا ما من شر الحين ان شاء الله .. محمد خبر امك تي .. البيت زين وماتكسر شي فيه..الليله بنبات وباجر بنشوف الجو كيف ونقرر ..
باتو الجماعه ليلتهم في مكانهم وبيوتهم .. بعد ماهدت البقعه وخف المطر .. وزال الخطر عنهم ..

نشت وضحى من الفير وظهرت خاري .. طالعت المكااااان كان عجيب عقب المطر .. الجو بـــااااااااارد والمكان عقب المطر روعه.. سارت صوب مزرعتهم وظهرت الخيل من الاصطبل .. وركبت على فرسها .. كانت لابسه لبس الركوب .. ولابسه قفازها ولافه شيلتها ومتلثمه ابها .. كان نفسها انها تشوف المطر والبقعه عقبه كيف تغيرة .. وضحى تموت على نشة الصبح .. كانت تعشق الخيل والبر .. والمطر وتحب كل شي له علاقه بالجو الي يعيش فيه فارسها المجهول ..

الجو كان يشل ملامح الليله الي فاتت .. الغيوم والنفاف .. ويبشر بيوم ممطر وعاصف مثل اليوم الي قبله .. بس هوه الحين في فترة هدنه وهدوء ..

ركبت وضحى خيلها وسارت صوب اليبال .. كانت تشوف الشعاب تيري .. كانت تقطعهن وتخطيهن وهيه على ظهر خيلها ..كانت فرحانه بالمنظر ونست عمرها وهيه على الخيل وتتجول ابها ....

حست بعيون تناظرها .. جفلت .. لفت وتمت تطالع المكان حولها .. انتبهت للخيال .. كان واقف على جرف ويناظرها من بعيد .. احترك فرسها .. مسكت لجام الخيل ورفعت نظرها صوب الخيال .. كانت تشوفه اول مره ويه بويه وعيونهم على بعض .. وكان هوه اول مره يلاحظها بروحها بدون مايكون حد معاها ..
حست وضحى ان قلبها بيطلع من مكانه .. اعيونه كانت تناظرها .. اربكنها .. نظرة اعيونه كانت حاده ..
كان الخيال لابس لبس الركوب .. بنظلونه الاسود وقميصه الابيض وبدون شي يحميه عن البرد .. .. كأنه ماكن يحس بالجو و برودته .. و كان شعره ينبان على جتوفه .. وباقي ملامحه ماكانت تقدر تميزها لانها نزلت عينها عنه من شافته تحرك و بدا يمشي ناحيتها ..

لكزت وضحى فرسها تباها تمشى وتبتعد عن الخيال الي توجه ناحيتها .. امرت فرسها تركض ..
امرة الخيل و ركضت .. كانت وضحى على خيلها تاخذ عقل من يناظرها .. عودها على الخيل وقامتها وجمال عيونها من فوق الثامه.. وضحى كانت فرس .. كانت الانوثه تنطق ابها ..

حست ان الخيال يتقرب منها .. كان يركض وراها .. تملكها حماس .. وركضت بفرسها تسابقه .. سمعت ضحكة الفارس وراها وهوه متحمس للسباق .. كانت تغامر وياه.. كانت نشوتها واحساسها بقربه منها .. مخلينها تتهور في تصرفاتها ..

بعد فتره من السباق .. كان الخيال يلاعبها فيها ... وكانت متقدمه عنه بمسافه .. حست بجسم خيله تتقرب من خيلها .. وبيد الخيال تمسك لجام فرسها .. التفتت صوبه .. شد لجام خيلها و وقف فرسها و وقف خيله خذالها ..
كانت وضحى تحس بسعاده وهيه تسابق الخيال .. كانت تحس بشخصه المجهول يتقرب منها .. وبدال ماكانت تشوفه حلم في خيالها .. بدا يدخل في حياتها وفي واقعها ..

تمت عيونه تناظر اعيونها .. طالعت وضحى الخيال بعيون كلها تحدي .. واستنكرت تصرفه هذا ..

وضحى : فج لجام الخيل .. وخلني اسير لو سمحت ..
ما تكلم .. تم ساكت .. انبهر بعيون وضحى .. بصوتها .. بالانوثه الي جدامه .. بس ابتسم ابتسامت سخريه .. وفج لجام الخيل ..
الخيال : سمحيلي .. انا ماابى منج شي لاتخافين .. بس حبيت اخبركم ..ان البقعه مب امان.. ومنازلكم على ويه السيل .. خبري هلج وتوكلو على الله الدار خطر..

حست وضحى عظامها ماتشلها وهيه على الخيل .. شو من انسان هذا .. اربكها .. كل كلمه كانت تظهر منه .. تشل جسم وضحى ..
لكز الخيال خيله وسارت به بعيد عن وضحى .. تمت هيه في مكانها تطالعه .. ياربي .. يذبح .. شخصيته ابهرت وضحى .. بس حست في عيونه تكبر .. وفي كلامه قسوه .. و شي من الغرور .. ووقفت مبهوره و محتاره من هالعيون وهالانسان..

..انتبهت لنفسها وهيه واقفه وتطالعه عقب ماراح عنها ..
ردت بخيلها صوب دارهم .. من وصلت نزلت عن خيلها ودخلت داخل .. لقت اهلها كلهم وبنات عمها ميره وميثا .. خبرتهم بالي قاله الها الخيال .. وقالتلهم انه يقولهم لازم يتحركون اليوم قبل لا يسيل السيل عليهم ..
بو عبيد : توقعت ان السيل ياي .. والحمدلله ان الله نبهنا .. يالله تزهبو بنسير المدينه ماعندنا فرصه والا وقت ..
محمد : انا بخبر الوالد والوالده ونشوفكم من تخلصون ..
ظهر محمد وخواته صوب اهلهم .. يخبرونهم بالاخبار الي يابتها وضحى ..

وبالفعل نشو كلهم ولمو اغراضهم .. وتزهبو علشان يخلون هالمكان صوب المدينه..
كانت الفتره الي قضوها في العزبه بسيطه.. وكانت وضحى تحس انها ماتقدر تطلع من العزبه .. ماكنت تبى ترجع للمدينه.. بس لازم عليهم يتحركون لانهم مضطرين ..

طلعو كلهم في سياراتهم وتوكلو على الله .. مويهين صوب المدينه .. كانت وضحى راكبه في سيارة اخوها عبيد .. كان حاز في نفسها كيف بتخلي المكان .. هيه تحب هالمكان .. وهالمره زاد حبها له ..
صورة الخيال مافارقت بالها .. تمت تناظر من الدريشه .. تشوف مكانهم .. منازلهم .. المزرعه .. والخيل .. قالت في خاطرها .. كل مره كنت ايي هنيه واسير وقلبي خالي ومرتاح .. كنت ما اشل ويايه الا احلى الذكريات .. وهالمره .. الظاهر انك ياقلبي ماظهرت خالي .. الله يعينك .. تنتظرك اشواق وحنين لها الدار و للناس الي سكنو فيها ..

لمحت وضحى من بعيد خيل وعليها خيال .. كان واقف يطالعهم وهم يتحركون من منازلهم .. هوه ..!! دق قلبها من شافته .. تذكرت اعيونه وويه وهوه يكلمها .. اه ياربي والله اني طحت طيحه في هواه .. الله يعين قلبي ..
نزل الخيال وسار صوبهم .. تحركو هم بسياييرهم ومر الخيال من عدالهم شافته وضحى قريب منهااا .. كان يركض على خيله ومر من حذالها وين يالسه في السياره ..طالع صوبها .. و مر و سلم على اخوها بيده .. ورد عليه عبيد السلام .. وخطف الخيال عنهم ..

عبيد : حافظ عليك ياراعي سواد .. حرام انك تعق الطير من سماه ..
وضحى : من هذا راعي سواد ..؟
عبيد : هذا مانع .. هذا الفارس الي خطف جدامج على خيله سواد ..
وضحى قالت في خاطرها .. مانع ..!! اسم على مسمى ..
حست وضحى انها بتفارق العزبه و المكان .. و بتبتعد عن خيالها .. حزنت على حالها .. خلاص بعد اليوم ما بتشوفه .. خلاص لازم تعود قلبها على البعد .. وتنسى الخيال .. تنسى مانع ..
تألمت وضحى في داخلها .. كانت تشوف هامته على الخيل وهو يبتعد عن نظرها ..
وضحى : عبيد ..
عبيد : لبيه الغلا .. شو شي نسيتي ..
وضحى : لا الغالي مانسيت شي .. بس بغيت اتخبرك عن راعي سواد .. شو سالفته ..؟ وليش هوه مايخوز عن المزرعه ..؟


الجزء الرابع


مدري الى اليوم والا الزمن انساك ياقلبها قلبي ..!!
مدري الى اليوم توله على مضناك والا انتهى حبيي ..!!

ياقايد الريم ذكراك ماغيب عن خاطري ساعه
والروح لك مع صاحب الروح نزاعه
مته الوصل قول بجيك وبسابق الساعه
يالي على البال ..


في مزرعة مانع .. كان مانع يالس محتار ويفكر .. مانع انسان قوي الشخصيه ..وطيب وحساس في نفس الوقت .. والزمن حمله اهموم مايقدر انسان يشلها ..!!

كانت ذكرياته القديمه تمر جدام اعيونه مثل شريط فيديو .. ماكان يقدر ينسى .. كان كل ماتذكر الحادث الي تعرض له يموت ويحيى .. الم وحزن على فراق زوجته وحبيبته وام ولده الي توفى في الحادث مع امه .. و مانجى من الحادث الا مانع بعد ماكان في حاله خطيره ..

ماكان وده انه يعيش عقب احبابه .. كان الموت اهون عليه من عيشه مايكونون هم فيهاااا ..
مضى على الحادث خمس اسنين .. بس بالنسبه لمانع كان يشوفه دايما جدامه ومايقدر ينساه ... لا الزمن ولا الوقت قدرو ينسونه ..

من بعد الحادث هجر مانع الناس والبيت وهله وكل حد يذكره بزوجته وولده .. ابتعد .. سار للمزرعه وعاش فيها.. هله عجزو انهم يغيرونه ويظهرونه من الي هوه فيه .. بغت امه تزوجه اكثر من مره بس هوه ماكان يعطيها فرصه تنفذ الي تباه .. ام مانع كانت انسانه قويه ولها كلمه ما تنعصى .. و مايهزها شي ..
مانع كان اكبر خوانه .. وعنده حامد و هزاع اصغر منه والباقي ثلاث بنات فاطمه ونوره وخوله ..
مانع كان يدير اعماله الخاصه وكل شي بالتلفون وعن طريق الكمبيوتر .. وفي حياة مانع كان انسان عزيز وغالي عليه وصديق الطفوله .. مروان ..كان يدير اعمال مانع وهوه الي اييبله كل الي يباه وييلس عنده وحامل همومه واسراره..
اتصل مانع بمروان .. كان حاس بضيقه وبشي ناقص عليه ..
مانع : مروان شحالك الغالي..؟
مروان : بخير الحمدلله.. وانت علومك عساك مرتاح..؟
مانع : الحمدلله .. مروان اباك تي عندي .. جانك مب مشغول..
مروان: لا لا مب مشغول وجاني مشغول مابنشغل عنك .. انا بيك مره اليوم .. شي تباني اييبلك ويايه ..؟
مانع : سلامت راسك الغالي وهالله هالله على عمرك وعن السرعه فديتك ..
مروان : مايهمك ان شاء الله..

سكر مانع عن مروان .. مانع كان شي مغير حياته .. مغير تفكيره .. يبى يعرف هوه شو بلاه .. ليش مب طايق ييلس بروحه في العزبه مثل قبل .. لا الخيل تمت تسليه ولا البيت يعرف ييلس فيه ولا اي شي عايبنه .. احتار في عمره .. بس مب فاهم شو بلاه ..

العصر وصل مروان للمزرعه .. نشله مانع وسلم عليه ويلسو يرمسون ..
مروان :خير الغالي شو بلاك .. شكلك مول تعبان .. شي يعورك ..؟
مانع : لا فديتك مابلايه شي .. بس شكلي الا ضقت من اليلسه ومن المزرعه ومن كل شي ..
مروان : غريبه ..اول مره تضيق والا تحس انك ضايق من البقعه .. شو بلاك شو تغير عليك ..؟
مانع : والله يامروان بروحي مااعرف .. من كم يوم وانا على هالحال .. ما تخيلت ان في يوم بييني هالاحساس .. عقب ما استقريت اهنيه .. من بعد وفاة هند وعمر ..
مروان : الله يرحمهم .... وان شاء الله الي فيك هذا وهالشعور الغريب يكون بداية خير .. وتتغير وتردلنا مانع القبلي ..

مانع انتبه لعمره .. ولمشاعره .. حس انه صدق تغير فجأه .. كيف .. وليش .. لا لا مانع مايبى يتغير .. مايبى يرد مانع القبلي .. مايبى يخون ذكرى زوجته .. مانع كان طول هالمده يلوم نفسه لانه تسبب في ممات اغلى اثنين عنده .. كان يلوم نفسه لانه ذبحهم .. انها حياتهم ..
مانع : الله كريم .. مروان تعال بنظهر صوب الخيل بنركب وبنتمشى ..
مروان : حاظرين .. يالله قمناا..

نشو وسارو صوب الخيل .. مانع من شاف الخيل حس بوله الها .. تذكر على طول عيون وضحى .. الفارسه الي اثرت فيه وتم مايشوف الا خيالها وهيه على الخيل .. وكل ما ينتبه لعمره ولخيال وضحى الي يسكنه .. على طول يلوم نفسه ويحاول يبعدها عن تفكيره .. لا هوه مستحيل يعيش عقب هند والا يسمح لنفسه ان يشوف حد غيرها .. كان يحس بعمره انه يخونها وهيه ميته .. ابعد مانع صورة وضحى عن باله ..

مروان : مانع عسى ماشر شو بلاه لونك تغير مره وحده ..؟
مانع : مروان الظاهر اني صدق مثل ماقلت حالي تغير .. الله يعيني ويفكني منها ..
مروان : بسم الله عليك .. شو بلاك ومنو هاي الي تدعي عليها ..؟
مانع : مادعي عليها الله يحفظها لهلها ويبعدها عني ..

مروان حس ان مانع مب طبيعي .. شو يقول .. كان خايف عليه .. مب عارف عن منوه يرمس .. ومنو هاي الي يباها تبتعد عنه .. ومن وين شافها يوم هوه في هالمكان لا حد اييه ولا يسير هوه صوب حد ..
مروان : مانع بترمس وبتقول الي عندك والا شوه ..؟ والله يننتني انا مب عارف ..انته ترمس عن منوه ...؟
مانع : ههههههههههههه اسمحلي الغالي .. مادري شو اقولك .. قم اركب الخيل وفي طريقنا بخبرك ..
ركبو خيولهم وسارو يتمشون ... مانع سار على طول المكان الي شاف فيه وضحى وسابقها فيه .. وعقب سار صوب منازلهم .. تم يطالع المكان عقب مارحلو عنه هله .. تذكر عيون وضحى .. تذكر نظراتها له .. ماعرف شو يااه .. ليش اعيونها جلبت كيانه .. غيرته مره وحده .. شو فيها هالبنيه غيرني .. انا من زمان على حالي ولا اقرب الناس لي .. امي وبوي قدرو يأثرون فيه .. يااويلي من عيون صوبتني .. ليش انا افكر فيها ليش مااقدر اشلها من بالي .. الله يرحمج يا هند .. سامحيني انا نسيتج فتره وفكرت في وحده غيرج .. سامحيني ..
مروان : ها مانع بترمس والا شوه ..؟
مانع : هههههههههه مروان تعرف راعي هالمزرعه وهالحلال ..؟
مروان : اذا ماخاب ظني الريال معروف .. بو عبيد والا انا غلطان ..؟
مانع : بسك وصلت .. تعرف مروان هالناس من مته اييون هنيه .. ؟ ومن كم سنه ..؟ وبين كله فتره والثانيه كانو يسكنون هالمنازل .. ماكد حسيتبهم والا شعرت بوجودهم مثل هالمره ..!!
مروان : والسبب ..؟
مانع طالع مروان بعيونه وابتسم .. شو يقوله .. يقوله السبب عيون ناظرته !! .. السبب بنتهم !! .. السبب يوم واحد شافها فيه وجلبتله كيانه وخلته انسان ثاني ..!!
مانع : اااه يمروان شو اقولك .. المصيبه اني ماروم ارمس .. كل كلمه بقولها بحسبها خيانه لذكرى هند ..
مروان : لا اله الا الله وهند الله يرحمها بتملكك وهيه عايشه وهيه عند ربها .. مانع فديتك .. هند من خمس اسنين راحت .. والدنيا تمشي ماتوقف على حد .. وانته خذت نصيبك وياها خلها مرتاحه عند ربها .. ونته شوف عمرك وحياتك ..
مانع وصورة هند جدام عيونه : الله يرحمها ..
مروان : الحين انته يايبني من اخر الدنيا .. ويوم ييت عندك الحين ما تبى تخبرني شو بلاك..؟

مانع : ههههههههه بقولك وامري لله .. مروان من اسبوع رحلو هالعرب عن منازلهم .. ومن سارو ونا هب في حاله .. مادري ياخوك احس ان الدنيا ضاقت عليه بروحي وماطقت البقعه عقبهم ..
مروان : ههههههههههههههه وشو الي خلاك تتعلق ابهم جيه .. شو سوولك سحر وجلبوك ..؟
مانع : هههههههههه اظني الا جي .. والا شو مستوي عليه ماحس اني طايق اي شي بلاهم ..
مروان : ههههههههههه ماظن شيبتهم والا عيوزهم هم الي خبلوبك جيه .. ها مانع شو السالفه ...؟
مانع : والله انك فهمتها .. بس انا مابى هالشي ولا خاطريه فيه .. بس ما قدرت ارد عمري عنها .. شوفلي حل جانك بصير بهالامور ..؟
مروان : وليش ماتبى هالشي .. بتعيش طول عمرك جيه ..!! ليش تحرم نفسك من انك تعيش وتحب وتبدا من يديد ...؟
مانع : انا مايحقلي ها الشي .. انا عشت حياتي وعرفت نصيبي .. واكتفيت ..
مروان : غلطان الغالي .. العمر مايوقف عند شي واحد وراح .. انته ربك ابتلاك في مصيبه .. ولازم تصبر وتتحمل الابتلاء من الله .. والله مايبتلي الا الي يحبهم .. مانع لاتحرم عمرك من انك تعيش ..
مانع : ونعم بالله انا مااعترض على ماابتلاني به ربي .. انا بصبر وبحتسب ووكل امري لله ..
مروان : عيل شوف حياتك انته مابتعيش جي دوم بلا حرمه وعيال ..؟ الي كبرك عيالهم ماشالله ثنين وثلاثه واربعه ..
مانع : مروان فديت روحك ..انا مايبتك اهنيه علشان تعيدلي سواالف الوالده .. لو ابى هالرمسه جان زقرت امي ومابتقصر هيه .. انا اباك تريحني ماتزيدني ..

مروان : مانع الغالي راعي سواد .. الي بقدر اقوله لك انك تشوف حياتك واذا في حد الحين في حياتك وفي بالك .. لاتحرم نفسك من الدنيا .. اذا تقدر تحب .. حب ..واذا بغيت تعرس ..عرس .. محد بينفعك في هالدنيا غير زوجه صالحه وعيال الله يرزقك اياهم ..

مانع فكر في رمسة خويه مروان .. مروان على حق .. وماقال شي غلط .. بس مروان بعده مب فاهم الي فيه .. ولا حس بمصايبي ولا هوه مر بالي مريت به .. وان شاء الله مايشوف شي من الي شفته .. يالله يارب رحمتك ..
مانع : الله كريم ..

ردو للمزرعه قضو هذيج الليله في تصادم بالافكار والكلام ومروان بكل الطريق يبى يفهم مانع انه من حقه يعيش ويحب ويشوف حياته ومانع رافض هذا الشي ..
مانع : اسميني يبت لعمري المضره .. شباك زاقرنك ..ههههههههههههههه
مروان : هذا احسن شي اصلا سويته في حياتك .. و الحين فرصتنا اننا نردك مانع القبلي وانا مابضيع هالفرصه ههههههههه
مانع : عيل الله يعيني عليكم .. بس ابى افهمك شي واحد انك لو اتم خمس اسنين تعاييني في هالموضوع ..مابتقدر تغيرني ..
مروان : وانا عليه اني اغيرك واذا ابى اغيرك باجر بغيرك .. هههههههههه
مانع : ليش ان شاء الله هالثقه كلها .. ههههههههه
مروان : لاني اعرف كيف اغيرك .. اقل شي اسويه اني اييبلك صاحبت الحظ السعيد الي دخلت حياتك وجلبتها فوق تحت ومحد درابها ..ولو الوالده درتبها حرام انها تحبها على راسها و تيبها عندك و تحطها بين ايديك وانته مرتاح هههههههههه

سارو بيرقدون عقب ماتعب مانع من مروان .. كان طايح على فراشه ويتذكر مروان وسوالفه .. ضحك .. ضحك من خاطره وابتسم ..كان مستانس ومرتاح .. شبح هند والكأبه الي كان عايش فيها بدت تنجلي عن حياته .. حبه اليديد غير اشياء وايد كانت صعب انها تتغير .. رغم ان وضحى كانت بعيد وما تدري بمانع وشو الي حل به من يوم ماصادفها وخطفت قلبه وروحه .. وغيرت مجرا حياته بالكامل ..

الصبح نش مانع انسان ثاني .. وأول ماشاف مروان .. صبح عليه وهوه يضحك .. صدق مانع تغير .. الحب الي انولد فيه شل الحزن من قلبه وويهه وخلقه انسان ثاني ..
مانع : مروان تدري ان غلاتك اليوم زادت .. يااخي مادري ليش اشوفك غالي اليوم هههههههههه
مروان : مانع انا بديت اشك فيك هههههههههههه لايكون طلعت انا حبك اليديد ..؟ لا عاد اصطلب وخلك ريال .. منقود هالشي طال عمرك هههههههههههههه

مانع : يهبي .. لعنبوه خلصن الحريم احبلي يعري وبلحيته هههههههههههههه
مروان : هاا اشوف بدينا بالغلط هههههههههههه ها يزات من خاواك الحين انا طلعت مانفع تحبني هههههههههه؟
مانع : فديتك .. يوم قلتلك غليت اليوم ماسدك .. والله يامروان اني اشوف كل شي تغير .. مادري وين هالحب كان ميود .. اصبحت احب كل شي .. حته بدران راعي لسطبل والله اني اليوم اصبحت احبه .. يأخي ها الوضع مب طبيعي هههههههههههههههههه
مروان : ههههههههههههههههههههه لاااا انا لازم ارمس عمي وعمتي ابشرهم ان ولدهم ردلهم ..
مانع : خلهم يعلني ماخلى منهم .. مب وقته تبشرهم انا مادري يمكن انتكس .. حاس انك بتضربني بعين وارد العن عن قبل هههههههه
مروان : لا عيل جان السالفه فيها نكسه انا بتم بعيد وانته دبر امورك بنفسك ههههههههههه
مانع : مروان طالبنك ..؟
مروان : تم ..
مانع : اباك تيبلي علوم الربع .. هل المنازل .. ابى اعرف هالانسانه ان جلبت كياني .. منو ..؟ وحره والا مخطوبه .. وابى اعرف كل شي يخصها ..؟
مروان : فالك طيب .. شو الي ناوي عليه ..؟
مانع : لين الحين مانويت على شي .. بس تقدر تقول فضول .. ماابى امني عمري ..ولا انا نويت احط حد مكان هند ..
مروان : وعيل ليش تبى تعرف عنها ..؟
مانع : قلتلك فضول .. وياليت ماتسألني اكثر ..
ابتسم مانع لمروان ..وظهرو صوب الخيل ...

مرت الايام ورد مروان للمدينه علشان اييب الاخبار لمانع .. مانع كان يكابر ويعاند قلبه .. بس حب وضحى الي انولد في قلبه ماعطاه مجال انه يعاند اكثر .. لان الحب من يغزي قلب انسان ..يجرد الانسان من كل اسلحته ويسبيه رهين ..مانع حس عمره ان مايقدر يقاوم .. وضحى احتلت قلبه وسيطرة عليه .. والغت كل شي كان قبلها ..
مانع كان يكلم مروان كل يوم علشان يعرف اخبار وضحى ..
مانع : والله يامروان اني مب انا .. الحق على خويك حالي ذا اليوم صعيب..
مروان : ههههههههههههههه مسكين من ابتلى بحب مزيون .. مانع مب وحده هاي الي بتجلب كيانك جي .. ؟
مانع : تبى الصدق .. انا شكلي بعت الدنيا .. من وفات هند والغالي .. بس هالانسانه ردتلي شي فقدته .. عيونها زرعت فيه امل يديد .. ماابى اخسرها .. والله اني اشوف حياتي الي راحت فيها .. مروان باي طريقه انا اباها ..
مروان : مانع انته تباها بس ..والا تحبها وتباها ..؟

مانع تم ساكت .. الحب ..!! مانع مايعرف معنى الحب .. مايحس به .. مانع محتاج شي .. محتاج حنان ..محتاج شي يعوضه عن الي فقده ..!! مانع قوي رغم الظروف.. تحمل وايد والحزن بدله .. بس هوه قرر انه اييبله ونيس .. مانع حب وضحى .. والا ماكان سوا هذا كله .. بس مانع كان يكابر ..علشان ذكرى هند .. ما كان يبى يعترف بحبه ..

في المزرعه وصلو هل مانع وخاواته وخوانه .. كانو يايين اخر الاسبوع علشان يقضون الويك اند عند ولدهم ..
ام مانع : فديت روحك يالغالي .. فديت هالويه والله انك لعوزت عمرك ..ومرضت عمرك بهالحاله ..
مانع : ههههههههههههه امي الي يسمعج يقول اني مريض وماورايه ليله ..
ام مانع : يعلني ان شاء الله ماذوق حزنك ولا اعيشه .. فديتك لاتفاول على عمرك ..
بو مانع : علومك الغالي عساك مرتاح ولا قاصرنك شي ..؟
مانع : الحمدلله الوالد مرتاح ولا قاصرني الا شوفكم ورضاكم ..
حامد اخو مانع : الغالي ماضقت انته بعدك من هالبقعه ..؟ ههههههههه و وين مروان عنك احيده مايخوز ..؟
مانع : ههههههههههه لو حبيت انته هالمكان مابتمله فديتك .. ومروان عنده اشغال بيخلصهن وبيرد ..
حامد: خلني اسويله تيلفون نبى ناخذ علمك من عنده .. وانته لو نيلس عندك شهر ماظهرنا منك بشي هههههههههههههه
مانع : ههههههههههههههه الي يسمعك يقول اني كل يوم عايش مغامره .. شو تبى من لعلوم يوم انا يالس هنيه .. شو الي بسويه ههههههههه
حامد : بعد ربك ..يمكن جد جديد وانته مغبي .. خلني بفضحك ههههههههههههههه
مانع : انته الحين خبرني شو عندك .. حرام ان شي في بطنك وتعرفه ..وتنغزني به ههههههههههههه
ام مانع : شو عندكم .. جان شي يفرح خبرونا به وجان مايسر لاتطرونه مب ناقصين انحن ...
حامد: لو تعرفين يامايا .. جان استانستي وحبيتيني على راسي هههههههههه
بو مانع : خير حامد .. هات لعلوم الي عندك وفرحنا ..

مانع ما عجبه الي يصير جدامه ..حس ان في تعدي على حياته .. وهوه مايبى حد يعرف عن الي يستويبه و عن الي دخل قلبه وبدا يغيره .. كان يبى حبه يكون سر في نفسه محد يعلمبه غير هوه وربه .. مانع ماتوقع ان مروان بيرمس عنه و بيشل علومه صوب هله...

حامد : والله ليتني بس اعرف شي يفرحكم والله مايودته عنكم .. وجان مانع عنده شي ..ليته مايبخلبه على امه وابوه ..
حامد كان ينغز مانع بالرمسه .. بس مانع سكت وماعلق .. ماحب انه يعطي الموضوع اهميه ..علشان ماينكشف الي عنده .. قبل مايتأكد هوه من عمره ..

العصر وصل مروان للمزرعه .. كان مروان اييب لعلوم لهل مانع ويسليهم .. اخبار مانع وحياته مايعرفونها الا من مروان .. بس مروان ما كان يشل غير لعلوم الي تريح اهل مانع ولي ما تتعدا على خصوصيات مانع ..

فليل ظهر مانع ويا مروان .. خاطره يستفرد به ويرمسه بروحهم ...
مانع : مروان الغالي انا الظاهر اني عبلت عليك وانته ماقدرت تسويلي شي ومستحي تخبرني ..
مروان : لا والله حشى .. لاعبلت عليه ولا شي افا عليك انحن خوان .. بس الموضوع الي وصيتني عليه صراحه ماكان سهل ..
مانع : مروان خوفي انك عرفت شي عنها و ماتبى تخبرني علشان ماارد لحالتيه القبليه ..؟ خبرني وقلي كل شي ..

مروان : وليش ايود عنك جاني عرفت شي بقولك اياه .. اولها واخرتها بتعرفه انته .. بس وراسك الغالي .. اني ماقدرت اييبلك شي غير اسمها وخوانها ودراستها ..
مانع واللهفه في عيونه : شو اسمها ..؟
مروان : اسمها وضحى .. تدرس في الجامعه وعمرها حوالي 21 وخوانها ماشالله رياييل .. وابوها الساع من عرب طيبين وامها بعد ..
مانع وهو سرحان في الاسم: وضحى ..!! اسم على مسمى .. شبيهت الوضيحي ..
مروان مبتسم وفرحان : الله يهنيك يارب ويكتبلك الخير وياها .. شو في خاطرك الحين صوب البنيه ..؟
مانع : مادري .. مانويت على شي .. بس يكفيني الحين اني عرفت اسمها ..
مروان مستغرب : جانك حبيتها لاتفرطها من ايدك .. البنت في سن عرس وبتنخطب وبتروح عنك ..جانك تميت جيه ..
مانع : ااااااه مايمروان ليتك تدخل بداخل قلبي وتشوف شو فيه .. انا خوفي اني احبها واتقدم الها ومايكتبلي الله نصيب وياها ..
مروان : اذا يلست تفكر بهالطريقه عمرك مابتسوي شي ولا بتحصل شي .. مانع انا ماحيدك جيه ..؟ شو بلاك ..؟
مانع : لا تلومني .. مب سهل انك تملك شي وعقب تفقده .. انا مااقدر اسمح لعمري اني افكر فيها واملكها وعقب تروح عني ..
مروان : مابتروح عنك اذا انته ربطتها فيك .. والله سبحانه وتعالى بيعوضك ان شاء الله بالي راح بهالانسانه .. لاتحرم عمرك السعاده ..لاتفرطها من اييدك ..
مانع : الخوف يمنعني .. احس اني اباها بس ماعندي الشجاعه ..خلني عايش وياها في خيالي .. بحس انها ملكي وماشي بيغير علينا ..

مروان ماعرف شو يقول لمانع .. الظاهر ان مانع ما تغير مثل ماتهيئ له .. مانع بعده متأثر بماضيه ..تنهد مروان .. وطالع خويه بحزن .. وقال في خاطره ..الظاهر انك بعدك في حالتك الي خلتك عليها هند ..واظن انك مابتتغير لين ماتدخل وضحى في حياتك وتغيرها بيدها .. .. !!


في المدينه ..

مرت الايام وانقضت السنه .. ويت العطله .. وضحى قضت هالسنه بين اهلها وناسها بس قلبها ماكن وياها .. قلبها كان في المزرعه وين الخيال ..
كانت تفكر وتقول .. ياترى شو استوى عليك .. شو تسوي الحين .. بعدك على عادتك .. ليتني اقدر اشوفك والتقيك .. مسكين حالك ..
عقب الي عرفته وضحى عن مانع من اخوها ..خلاها تنظر له بنظره ثانيه .. نظرة عطف على حاله .. ونظرة حب واهتمام قبل كل شي .. كانت حزينه على حاله ونفسها لو تقدر تسويله شي بس تردله الابتسامه والحياه ..

اما مانع فكل يوم كان يزيد حبه الها ويزيد تفكيره بها .. بس كان حارم نفسه من انه يصرح بهالحب ويعيشه .. كان يتحرى الاجازه بلهفه ويعد الايام ..علشان يقدر يشوفها فيها .. ويقدر يقرر مصيره وياها ..

عبيد وميثا تمت خطبتهم وتقرر عرسهم هذا الصيف .. من خلصت ميثا الدراسه كانو يزدهبون للعرس .. والبنات كانن كل يوم يتلاقن ويسيرن السوق يشترن اغراض ميثا للعرس ..
وضحى كانت مستانسه بعرس اخوها وميثا .. اخيرا الميث بتي بيتهم وبتعيش وياهم .. كانت وضحى فرحانه بها لانها محتاجه لإخت تكون وياها وتشاركها اسرارها وتملى عليهم البيت ..

تم العرس وفرحو الاهل بعيالهم وشل المعرس عروسه وسافرو شهر العسل ..
مرت الاجازه وماقدرو هل وضحى يظهرون صوب العزبه هالسنه علشان عرس ولدهم شغلهم ..
وعلى اخر الاجازه عقب مارد عبيد وميثا من شهر العسل .. بغو يسيرون العزبه كم يوم ويكملون حواطتهم .. ولزمو على وضحى انها تخاويهم هيه وميره .. وسارو العزبه .. وضحى وميره مابغن يكونن عذال على المعاريس .. بس لهفة وضحى انها تسير العزبه وتشوف خيالها خلتها توافق .. ولزمت على ميره انها توافق وتسير وياهم ..
سارو هم الاربعه العزبه وكانو بييلسون اسبوع وبيردون .. اول ماصلو شلت وضحى ميره وسارن صوب المزرعه ظهرن الخيل وسارن صوب طريق اليبل .. كانت وضحى فرحانه من خاطرها بييتهم للعزبه ..

ماحست بعمرها كانت تسابق ميره بالخيل .. صوب مكانها ومكان خيالها ..
وصلن للمكان كانت عيون وضحى متلهفه لشوفت حبيب قلبها وخيالها مانع ..
ماشافته .. قررت انها تسير صوب مزرعته .. بس ميره مارضت .. ولا طاوعتها في هالشي ..
وضحى : ميره فديت روحج ..حرام عليج تسويبي جي انا ياياه بعد هالمده كلها وكلي شوق لشوفته لاتحرميني من هاللحضه ..
ميره : حرام انج تخبلتي .. شو تبين الريال يقول عنج .. ماعندها والي رغيد تحوطين في العزب .. ثقلي .. هوه ما درابج ليش انتي فاضحه عمرج ..؟

وضحى سكتت من سمعت كلام ميره الي عقته عليها .. وبعد مافكرة ..اقتنعت برمسة ميره .. صح كلامج ياميره ليش انا مرخصه عمري ومستهتره بسمعتيه وسمعت هلي ..

وضحى : صح كلامج الغلا .. والله هذا الي اسويه كله من اللهفه والشوق .. ياليت ربي يرحمني ويفكني من هالحاله ..

ميره : ربج مابيرحمج يوم انتي معذبه عمرج .. انتي ليش تفكرين به ..اذا هوه مادرابج ..وبعدين هذا انسان محطم .. واذا مثل ماخبرتيني عنه .. انا اشوف انه انسان منتهي وعمره مابيحس فيج ولا بينتبه لوجودج .. مالج امل فيه يابنت الحلال ..

وضحى حست باليأس من كلام ميره .. بس هيه مب قادره تقنع قلبها انه ينساه .. ماتدري ليش هيه متعلقه به .. ليتني اكون في يوم من نصيبك .. ليتني اقدر ادخل حياتك وغيرها ..انا بكون سعيده لاني بملك الانسان الي اختاره قلبي .. وانته اذا حبيتني بقدر اسعدك وردلك الفرحه والحياه..
وضحى حست انها تتمنى المستحيل ..
ميره : مب بسج من احلام اليقضه ..؟ انتبهي لعمرج بس احلام ..
صوت ميره رد وضحى للواقع .. يعني ماشي امل ..!! خلاص !!..

وضحى : ميره انتي عندج حق في كل كلامج .. خلاص انا بخلي شوري في ايدج وانتي تصرفي انا مااقدر اختار حياتي والا اتحكم ابها .. رسيني على الي يريحني .. شوري عليه وانا بوافق ..

ميره : انا ابالج الخير .. اباج تنتبهين لعمرج .. ولو مب خايفه عليج مابنصحج وكنت بخليج في احلامج ..
وضحى ابتسمت لميره .. وحست صدق بغلاتها عند ميره.. وخوف ميره عليها ...
ميره : لوضيحي حياتي .. انا من زمان خاطريه ارمسج بموضوع يخصج .. بس الظروف ماكانت تسمح لي اني افاتحج به ..
وضحى : خير ميره رمسي .. شو هناك ..؟

ميره : انتي مب ملاحضه ان محمد اخويه عينه منج .. ومن زمان .. بس انتي عاطيتنه بو لابس .. ومامخليتنه يشوف ان له امل فيج ..؟
وضحى حست بضيقه وماارتاحت للموضوع ..
وضحى : ميره فديتج محمد مثل اخويه ..
ميره : محمد يحبج .. محمد يباج تكونين زوجته وام عياله .. الريال شارنج ..
وضحى مب قادره تتقبل الموضوع .. ليش يا محمد .؟ شو تبى فيني ..؟ اذا انته تعرف الي في خاطريه ناحيتك .. ليش حاط املك فيه ..انا ماابى اضايق ميره و اضايقك انتو مثل خواني .. ..

وضحى : ميره انتي وميثا اكثر حد عارفني .. انا مابقدر احب محمد .. انا قلبي الحين مب عندي .. على الاقل عطيني فرصه انسى ..
ميره : انتي بعدج عندج امل في الخيال .. وضحى قوليلي بصراحه ..؟

وضحى : لا والله ياميره ومن وين بييب الامل .. بس احس انه مب وقته .. دخيلج ميره لاتغصبين عليه ..؟

ميره : وضحى العمر يخطف .. وانتي لازم بييج نصيبج .. شو بتقولين للي بيخطبونج .. شو بتقولين لهلج .. فكري في عمرج ..؟
وضحى : خير ياميره ان استوى النصيب محد يروم يرده ..
ميره : لوضيحي حياتي .. انتي شاوري نفسج .. ونصيبج ياج .. ومحمد خاطره يخطبج من اسنين بس انا ماعطيته امل فيج .. وهوه يترياج .. ويقول انه بيترياج طول العمر .. لاتفرطينه من ايدج والله انه يحبج وشارنج ..
وضحى يلست تفكر في كلام ميره .. وتفكر في محمد .. لو محمد خطبني هلي مابيرفضونه .. محمد غالي عندهم .. ميوزين ميثا لعبيد .. يعني ما بقدر ارفض ..
ميره : لوضيحي .. شو رايج .. شو اقول لمحمد ..؟
وضحى بكل يأس : الي تشوفينه ياميره .. شوري عندج ..والي تشوفينه مناسب سوييه ..


في مزرعة مانع .. وصل الخبر لمانع ان هل المنازل يو .. ومروان يايبله الخبر عقب ماشافهم وهو ياي المزرعه صوب مانع ..
مانع : مرحبابهم .. والله انهم طولو علينا الغيبه ..
مروان : مانع مب في خاطرك تسير وتشوفهم ..؟
مانع : مب بس شوفهم يامروان .. في خاطريه التقيهم .. واشوف هذيج لعيون واسمع صوتهم .. اه ياقلبي والله اني مب بخير منهم ..
مروان : عيل شو تتريا .. يالله قمنا صوبهم ..

مانع كان خايف يشوف اعيون وضحى .. خايف انها تحرك فيه العزم .. وتخليه أ سير عندها مايعيش الا بشوفها وقربها .. كان يقول خلني بعيد عنها .. ليش اعذب عمري بشوفها .. وعقب تروح مثل ماييت .. انا مابقدر املكها لان خوفي من فقدانها يعذبني ...
بس مروان ماخلاه على كيفه .. ساربه صوب منازلهم .. وقفو من بعيد .. مروان يحاول يعزم بمانع ويخليه يسير صوبهم ويسلم عليهم .. بس مانع مب طايع ..

واخر شي وافق وسار على شور ربيعه ..
وصلو لمنازلهم ونزلو عن خيولهم .. لقو عبيد وميثا خاري .. سلمو عليهم وقرببهم في الميالس ..
سار عبيد صوب ميره ووضحى وزقرهن علشان يساعدن ميثا والخدامه .. ويسون فواله للضيوف ..
ميره ووضحى ماعرفن منو الضيوف .. سارن صوب ميثا ودخلن عليها في المطبخ .. لقنها تعابل ويا الخدامه .. ويوم شافتهن ضحكت وطالعت وضحى ..
وضحى : خير ميثا .. ليش تضحكين .. شو السالفه ..؟
ميثا : تعرفين منو عندنا ..؟
وضحى وميره : منو ...؟

ميثا : الخياااال .. و وياه ريال
وقف قلب وضحى .. كيف هوه عندنا ..ومن امته هوه يطيح دارنا .. شو سالفته وليش ياي صوبنا .. ليش ياي عقب ماعزمت انساه .. واخوزه عن بالي ..
وضحى طالعت ميره وفي عيونها تساؤولات وايد ..
ميره : مرحبابهم .. بيسلمون وهذا واجب عليهم .. ويحيه يوم قدر من العرب اخيرا وحس انه لازم يسير ويسلم ..

وضحى : حرام عليج ميره .. هذا انسان معذور ومحد يلومه .. والحمدلله انه وصلنا .. وظهر من عزلته ..
ميثا : وضحى بعدج تحبينه ..؟
وضحى طالعت ميره وماعرفت شو تقول لميثا .. عيون ميره اربكنها .. والقرار الي عطعته لميره خلها تسكت وماترد بشي .. وقالت في خاطرها .. انا بكون قويه ومابضعف وارد لحلامي بس لانه وصل لين بيتنا .. هذا مايدل على شي .. انا مابهز صورتيه جدام ميره و طلع ياهل جدامها ..

وضحى : لا ميثا .. كانت فتره و عدت .. انا ماحس بناحيته الحين الا بشفقه على حاله .. والله يكون في عونه ..




الجزء الخامس


حب جديد وحكاية عشق مجنونه الله يحييك يا حـب لفى تــــوه
حب له كله وحب بس لعيــونه حب بقصى خفوقي بس له هوه


في ميلس عبيد ..
مانع : يالله اسمحلنا بو سالم بنويه عنكم ..
عبيد : حرام انكم ماتيسرون غير وانتو متعشين .. وعشاكم زاهب ..
مروان : حلفنا عليك ماتسويلنا شي .. شعنه تعبلون على عماركم .. العرب ماامبينها هالرسميات..
عبيد : ابدا انحن ماسوينا شي من مايوبكم ..وسمحولنا على لقصور ..
مانع : لو شاورتنا انحن العشاا ماانتعشااا .. ووصالكم ومعرفتكم تكفينا ..وخل العشاا لفرصه ثانيه ..
عبيد : ياريال العشااا زاهب .. تريضو عندنا وماظن وراكم شي تستعيلون عليه ههههههههههه
مانع : هههههههههه ما ورانا شي غير ماودنا نعبل عليكم ..
عبيد : لاعباله ولا شي .. و ماسوينا شي من مقامكم ..

تعشو مانع ومروان في بيت عبيد .. وسولفو وحس مانع انه ارتاح لعبيد وايد .. لان عبيد انسان اجتماعي ومدخااال .. وسوالفه طيبه من حلات طبعه وطيبته ..

ونشو بيظهرون .. وهم ظاهرين عزم مانع عبيد وفريجه على غدا في المزرعه .. علشان يردلهم العزيمه ويقوم بواجبه ناحيتهم .. وعبيد وافق .. واتفقو ان باجر يكون الغدا في مزرعة مانع ..


في الصاله كانن البنات يالسات ..
ميره : وضحى حبيبي محمد يسلم عليج رمسته امس واستانس من الخبر وااايد .. ماتدرين اش كثر هوه فرحان .. وقالي انه بيخبر الاهل علشان يتممون الموضوع ..شو رايج ..؟
وضحى خنقتها العبره وماقدرة ترد على ميره .. ميره وايد مستعيله وتبى تخلص الموضوع قبل لايستوي شي وتطير وضحى منهم ..
ميثا : شو هالموضوع ..؟ ومحمد والاهل ووضحى ..!! شو السالفه.. وليم تيودون عني؟
ميره : هههههههههه ميثا يوم وضحى يت ورمستج عن عبيد ماحيدج ربعتي وخبرتينا .. يودتن عنا لين ماخليتكن ترمس بالغصب ههههههههههههه
ميثا : شو يعني الحين انتي تخطبين وضحى حق محمد ..؟ ليش ..؟
ميره : هيه ياذكيه .. وليش ..؟ لان محمد اخوج ميت على لوضيحي وخاطره من زمان يخطبها .. والحمدلله اخيرا لوضيحي حنت على اخونا وحست به ..

ميثا ماكانت مستوعبه السالفه .. ميثا تعرف ان قلب وضحى عند الخيال .. كيف ميره بتزوجها محمد ووضحى ماتحبه ولاتفكر فيه ولا تباه ..!!
ميثا : وضاحي حبيبي .. انا اغليج واباج لخويه .. بس فديتج انتي واثقه انج تبين محمد ..؟ قولي الصدق انتي تبينه وافقتي عليه من خاطرج ..؟
وضحى مسكت ادموعها وحاولت تتكلم بكل ثقه ..
وضحى : هيه ميثا .. انا راضيه بمحمد ووافقت عليه ..
وضحى ماقدرت تمسك عمرها اكثر نزلت ادوعها .. كيف ترضى بمحمد وقلبها عند واحد غيره .. بس شو الفايده يوم هيه ماالها امل في الي تحبه ..
ميره : وضحى خلاص عاد انتي مب ياهل .. فكري بعقل وخلي العواطف عنج .. العواطف مابتنفعج ..
ميثا : والله حرام عليج ياميره .. انتي بتضرين البنت .. والله جني احسبها مغصوبه على اخويه ..
ميره : ميثا حبيبي .. انتي تحبين وضحى ..؟
ميثا : وها سوأل ..؟ طبعا اني احبها واتمنالها الخير والسعاده ..
ميره : شو رايج عيل .. وضحى تدفن عمرها بالحياا واتم تحبلها واحد مامنه فايده ولا امل .. انسان ماله في الحياه عين والا حايه .. والا نشوف مصلحتها ونرسيها عليها قبل لاتضيع عمرها ..؟
ميثا : والله انا اشوف انج ماتغصبين على البنت .. الواحد بيعيش مره وحده فخليها تختار حته لو خذت وقت مب مشكله هيه صغيره .. خليها تقرر بروحها ..
ميره : انا ابى مصلحتها ..
وضحى : خلاص دخيلكن بس .. ميره الغاليه ميثا فديتج .. غيرو الموضوع
تمن البنات ساكتات .. شو بيقولن يوم وضحى منجلب مزاجها ومتعكر ..

دخل عبيد على البنات ولقاهن يالسات في البيت ومايرمسن وكأن شي فيهن ..
سألهن مستغرب : شو بلاكن اشوفكن صاخات .. خير .. ماحيدكن تسكتن ..؟
ميثا : ههههههههه ناخذ راحه .. حلوجنا عورتنا من الهذربان ..
عبيد : ههههههههههه انتي معذوره تحتاجين راحه .. بس هالثنتين شو عندهن ..؟
ميره : ماشي الغالي بس وضحى مادري شوفيها علينا .. جنها ملتنا هههههههههه
وضحى طالعت ميره بعتاب .. ميره لازم تنقرش وضحى شوي علشان تنطقها .. وهيه تعرف وضحى بس تبى تطلعها من حيرتها وافكارها ..
وضحى : افا عليج ياميره .. لعنبوه جني مالي غيركن يخاويني ويرد عليه الصوت .. معقوله امل منكن .. بس انتي الظاهر ان ماعندج سالفه ههههههههه

عبيد : خلاص عيل قومن تزهبن بنظهر نركب خيل كلنا .. ونسيت اقولكن باجر ترانا معزومين على الغدا في مزرعة مانع..
من سمعت وضحى هالخبر تبريدت اعظامها ... مانع عزمهم .. وباجر .. القدر شكله بيلعب لعبته بوضحى ومانع ...كيف بتدخل مزرعته وبيته شو ها التغير المفاجئ في حياتهم .. من عقب ماكان بعيد عنها و وصاله شبه مستحيل عليها ..

ميره : ولازم انحن انسير ..؟ منو عنده في البيت يستقبلنا ..؟ يوم انتو كلكم رياييل ..!!
عبيد : والله اظن ان الريال بيرتب الموضوع .. والا مابيعزم الرياييل والحريم بليا حرمه في البيت ..
ظهرو كلهم وسارو صوب المزرعه بيركبون خيل ..
وضحى كانت متبدله بالكامل .. خبر خطوبتها لمحمد .. وخبر الضيف والعزيمه .. وقربه منها .. والاحداث الي تمت تستوي في وقت واحد خلت وضحى مشغوله وتفكر ومحتاره ..

في مزرعة مانع .. كان مانع ومروان يالسين في حديقه البيت .. مانع كان مشغول ويفكر بوضحى .. كيف بيشوفها .. لانه متوله عليها وخاطره انه يشوفها ولو من بعيد .. ومروان يالس يتريا مانع يرمس يقول شي ..بس مانع مول مب منتبه لاي شي حواليه ..
مروان : احم احم .. يااخي عبرنا .. مب تمثال انا جدامك لابسني ولامعطني ويه والا سالفه ..هههههههههه
مانع : ههههههههههههه السموحه منك الغالي بس والله بالي مب عندي ..
مروان : ههههههههههه معذور ماتنلام .. الحب ماخذه تفكيرك بالمره
مانع : مروان تخيل باجر بيون عندنا .. شو بسوي .. كيف بشوفها وكيف برمسها ..
مروان : ها مستحيل الي تفكر فيه هههههههههه ..
مانع : وليش مستحيل ..؟ ثرنا شو بنسوي !! .. والله حرام انا ماصدقت انهم يو المنازل وعقب ايبهم بيتي واخر شي مااقدر اشوفها ..
مروان : والله العظم انك مب صاحي .. يااخي قلنا تغير ورد مانع القبلي ..بس ماقلنا حب واستخف هههههههههه..
مانع : مروان الغالي افهمني انا في خاطريه البنت .. وماابى منها شي ..بس اشوفها ..
مروان : راعي سواد الغالي ..شقى تبى تشوف البنت .. !! والله انها فضحه ومنقود .. لعنبوه قدر من اخوها .. الريال استوى ربيعنااا..
مانع : مروان فديتك .. يستوي خير .. بس في خاطريه اشوفها وبس ..

بالباجر وصل عبيد وهله بيت مانع .. استقبلهم مانع و مروان .. اول مانزلو من السياره .. شافت وضحى مانع واقف برا البيت يترياهم .. دق قلبها بسرعه .. هذا هوه ..!! كانت اول مره تشوفه واقف ولابس كندوره .. ولاف السفره .. ماعرفت شو ياها عظامها ماقدرة تشلها من نزلت من السياره ..ياربي والله اني بموت فيه .. والله اني احبه .. شو اسوي بعمري .. !!

مانع رحب بضيوفه .. وماقدر يحط عينه على الحرمات .. كانن كلهن متغشيات وسلمن وحدرن داخل البيت عقب ماقرببهن مانع .. عبيد حدر ويامانع ميلس الرياييل .. وفي صالة الحرمات كانن اهناك خوات مانع .. نوره وفاطمه .. رحبن بالبنات ودخلنهن ..
ويلسن وتعارفن كلهن ببعض .. حسن بالراحه صوب بعض .. والبنات تداخلن بسرعه .. لان البنات يموتن على السوالف وكلهن نفس السن ..
وضحى كانت تشوف فاطمه ونوره بنظرات كلها حب .. حبتهن وتعلقت ابهن .. لانهن من ريحت الخيال .. ولانهن طيبات وراعيات سوالف ومدخلانيات والبنات نفس الشي انعجبن بوضحى .. ودخلت خاطرهن .. وطبعا ميره وميثا بعد انسجمن معاهن وحبنهن ..
بعد ماتغدو البنات والرياييل .. ظهرو الشباب بيتحوطون في المزرعه ويطالعونها .. وشلن فاطمه نوره البنات وتمن يحوطبهن في البيت .. دخلن غرفهم وصالاتهم وتعرفن على البيت واقسامه ..
ومن ظمن البيت غرفة مانع .. الي تدل على شخصه ورجولته الطاغيه على المكان .. دخلتها وضحى .. وشمت ريحتها .. تخيلت الخيال .. عطره يدل على شخصيه قويه . مسيطره .. تنهدت وضحى وسارت عيونها في الغرفه تطالع كل زاويه فيها .. ميره وميثا كانن يطالعن وضحى .. شافن في عيونها حب وحنان ولهفه لراعي الغرفه .. كانت وضحى مفضوحه وعواطفها ظاهره للكل .. انتبهت لنفسها ولنظرات البنات الها يوم هيه سرحانه في الغرفه .. وعلى طول سارت صوب الباب وظهرت من الحجره ..
ميثا وميره ماعلقن عليها لانهن يعرفن انها ضعيفه من ناحية الخيال وماتتحمل تعليقاتهن ..
بس فاطمه ونوره انتهزن الفرصه ..
فاطمه : وضحى الظاهر انج حبيتي الغرفه .. غرفة اخويه مانع .. شو رايج نزوج اياه وتسكنون فيهااا ههههههههههههه
نوره : والله انهم يليقون البعض .. مانع يباله وحده مثل لوضيحى .. لانه مب اي وحده بتليق لخويه ههههههههه والا شو رايج وضحى ..؟
وضحى صخت وماقدرت ترد عليهن .. البنات يرمسن في موضوع حساس .. وميره كانت تبى تحط حد لها الرمسه من اولها ..
ميره : هههههههههههههه والله لو لوضيحي حره !! اكيد انها مابتقدر تقول لا .. واخوكن يشرف اي حد يتزوجه

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 31-12-08, 04:54 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
فاطمه ونوره تفاجئا تحسفن على هالخبر ..
فاطمه : والله ..؟ يعني وضحى مخطوبه الحين ..؟
ميره : هيه وضحى مخطوبه لخوي محمد .. وان شاء الله العرس قريب وان شاء الله انتو معزومين على عرس لوضيحي هههههههههه
نوره : ان شاء الله وبالبركه .. وضحى تستاهل كل خير وان شاء الله اخوج يكون يستاهلها .. !! ههههههههههههه
ميثا : اكيد يستاهلها و المهم انه يقدر يسعدها وتقدر هيه تسعده ..

وضحى كانت ساكته وماعلقت على الموضوع .. حست ان ميره كانت تدير شؤونها وتصرفها ..وهيه مب قادره تسوي شي والا تقول رايها .. لان ميره كانت بتطلعها غلطانه .. ووضحى كانت بحبها للخيال ضعيفه .. وموقفها مايساعدها ان يكون الها راي في الاختيار ..

ظهرن البنات خاري البيت بيتمشن في الحديقه .. انتبهن للشباب انهم يالسين على طرف عنهن .. تغشن البنات وكملن طريقهن صوب لسطبل .. شافن الخيول .. كان مانع يهوى الخيل ويحبها .. كانت عنده مجموعه كبيره من الخيول ... وموفرلهن عنايه كامله .. وضحى انعجبت بالخيول ..
ميره : ماشالله يافاطمه الظاهر ان اخوج يعرف كيف يختار الخيل .. كل خيل اجمل من الثاني ..
فاطمه : مانع حبه الكبير بعد ولده وحرمته الله يرحمهم كان الخيل .. ومن بعد وفاة هند وعمر خلاص ودر كل شي وعاش اهنيه عند اخيوله ..
ميثا : الله يكون في عونه .. الظاهر انه مر بظروف صعبه ..
نوره : الحمدلله على كل حال .. لو مانع ماكان انسان طيب ووفي مابتلقينه لين يومج وهوه يحفظ ذكرى هند وعايش وياها حته وهيه ميته ..
وضحى : والله قليل من الرياييل الي يسوون جيه .. وبصراحه اخوج معدنه الوفا ..
فاطمه : مانع مايحب حد يطري هند والا عمر .. ونحن مستحيل نتكلم عنهم جدامه .. نخاف انه يرد يلوم نفسه على الحادث ويرجع لسكوته واحزانه ..
كانن فاطمه ونوره يرمسن عن اخوهن بكل حنان .. كان بالنسبه الهن ريال غير عن كل الرياييل .. ووضحى كانت تشوفه قاسي ومتكبر قبل ماتعرف عنه هالامور .. والحين تمت تلوم نفسها على افكارها .. وتمت تقول في نفسها .. والله انك فريد عن الناس ويابخت هند بك حته و هيه ميته ..
مانع كان يالس ويا الشباب بس باله عند وضحى .. خاطره يشوفها .. بس حس ان هالشي مستحيل .. خاصه وانه تعلق عبيد وايد وماحق على نفسه ان يفكر في اخت خويه وربيعه .. والا يفكر في انه يحاول يشوفها ..
اذن العصر ودخلن البنات بيصلن داخل .. دخلن حجره فاطمه ونوره .. وصلن فيها .. وتمن شوي يسولفن .. طلعن فاطمه ووضحى قبل البنات .. وشافن حجرة مانع مفتوحه .. مسكت فاطمه ايد وضحى ودخلتها الحجره .. وضحى ارتبكت وحست بشخص مانع موجود عندهن .. وحست ان ويها وعيونها بيفضحنها جدام فاطمه ..
فاطمه : تعالي برويج شي اكيد بيعيبج ..ههههههه
وضحى : اوكي .. بس بسرعه فديتج ..
فاطمه : وليش مستعيله .. ؟ ههههه
وضحى : هههههههههه اظن اننا بنسير والا تبونا نبات عندكم ههههههههههه
فاطمه : والله ياليت ههههههههههههه على الاقل نشبع منكم انحن بعدنا الا تونا شفناكم ههههههههه
وضحى : والله حلاتنا نبات ههههههههه لعنبوه شو تبين اخوج يقول .. ماصدقو عزمناهم ههههههههه
فاطمه : والله تلقين اخويه الحين تعلق اخوج عبيد ويالس يشاوره على المبيت ههههههههه
وضحى : هههههههههه عاد عبيد معرس .. والله لو شوه مابات طرف عن الميث ..
فاطمه : ماعليه والله بنحطهم في حجره رواحهم وبرايهم محد يبى يشوفهم لايظهرون بعد جان مايبون يظهرون ههههههههههههههه
وضحى : تعالي رويني الي عندج ولا تندمجين انتي وايد في عرضج .. هههههههههههههه
فاطمه : ههههههههه يالله ماعليه هالمره بتظهرون ...المره اليايه ماااااشي تباتووون

وضحى قالت في خاطرها وهي تفكر في مانع .. الظاهر اننا بنتقرب وايد من بعض .. كيف بتحمل اشوفك واعيش في جوك وانته محرم عليه ..
في حجرة مانع كانت فاطمه تروي وضحى البوم مانع مع الخيل والسباقات وشافت وضحى دفتر مفتوح .. ويت اعيونها على ابيات قصيده مكتوبه فيه .. كانت ابيات حب وغزل .. استغربت..!! شافت ان راعي هالقصيد واحد يحب وهيمان .. مب معقوله يكون مانع هوه راعي هالقصيده ..
فاطمه انتبهة لعيون وضحى الي على الدفتر ..
فاطمه : ها دفتر مانع .. الظاهر انه يكتب شي تعالي بنقراه .. هههههههههه
وضحى : مااظن انا قريت الي فيه ..هاي قصيدة غزل ومااظن مانع بيكتب غزل وحب
فاطمه : وليش مايكتب ..!! لااا مانع قبل كان يكتب غزل بس الظروف الحين ماتسمحله ..

مسكت فاطمه الدفتر ... وقرت القصيده وطالعت وضحى ..
فاطمه : صدقج مانع الظاهر انه يحب من هالقصيد .. بس معقوله يكون مروان هوه الي كاتب القصيده مش مانع ههههههههههه
وضحى : والله كل شي جايز ههههههههه
فاطمه تعرف خط مانع .. بس حست ان اخوها فيه شي غريب بس ماحبت انه تبينه جدام وضحى .. فاطمه قالت لا اخويه هوه الكاتب بس كيف وفي منوه .. ومعقوله يحب ..!! يعني مانع نسى هند .. طلع من الحاله الي كان هوه فيها .. ابتسمت فاطمه .. الله يسعدك ياخويه والله انك تستاهل كل خير ..

ين بيظهرن من الغرفه وفي نفس اللحظه الي هن فيها عند الباب شافن جدامهن مانع .. كان ياي بيحدر غرفته بيشل منها شي بيرويه عبيد .. ابتسمت فاطمه لخوها وشافت نظراته سارن صوب وضحى .. ووضحى من الصدمه انها تشوف مانع تمت واقفه محلها مب قادره تحترك ولا تتغشى .. تمو يطالعون بعض فتره لين ماانتبهو لعمارهم .. وتغشت وضحى ..
مانع : سمحلي ماكنت ادري ان حد في البيت .. تحريناك بعدكن خاري ..
فاطمه : ردينا علشان نصلي .. ههههههههه وقتحمنا غرفتك شوي نستكشف ..
مانع : افا عليكن امره الحجره الكن وسون الي تبنه فيها ..
مانع كان مشغول بوضحى الي واقفه جدامه .. كان يحترق شوق الها .. مب مصدق انه اخيرا شافها وانها واقفه جدامه ومااامبينهم الا كم خطوه ..
وضحى كانت بتموت من هالموقف الي يستويلها .. معقوله مانع جدامها .. يرمس ويسولف .. ياويل حالج ياوضحى .. حست ان القدر يبى يجمعهم .. بعد ما اقتنعت انها مستحيل تعرفه والا يكون الها موقف في حياته ..
وضحى : تسلم ياراعي سواد .. واسمحلنا تعدينا على غرفتك بدون استأذان ..
مانع قال في خاطره .. والله لو تبون العمر اوهبه الكم وكل شي عندي لج ومايغلى عليج .. وحبه لوضحى كان باين في عيونه ..
مانع : افا عليج انا والغرفه والمزرعه كلها تحت امرج .. ومايحتاي تستأذنين الغاليه ..
فاطمه : يالله عيل .. وضحى انسير عند البنات ..
مسكت فاطمه ايد وضحى وطلعن .. كانت ايد وضحى ترتجف ..وتعرق .. فاطمه ضحكت .. وماعلقت ..
وضحى : ليش تضحكين ..؟
فاطمه : ههههههههههههههه ماشي ..
وضحى وهيه مفتشله : فاطمه شو بلاج ..؟ لايدور في بالج اي شي .. تراه بيكون غلط هههههههههه
فاطمه : ههههههههههههه ان شاء الله .. على امرج .. مابفكر بشي .. بس بسألج سوأل ..؟
وضحى : الله يستر هههههههه اسئلي اشوف ..
فاطمه : انا حاسه ان في شي استوابج من شفتي مانع .. شو هالشي ..؟
وضحى ماعرفت وين تودي عيونها عن فاطمه .. عقب ضحكت وقالت ..
وضحى : تبين الصراحه يافاطمه .. انا قبل مااعرف سالفة مانع .. كنت اشوفه شخص متكبر .. منعزل مايخالط الناس .. وفي كلامه غرور .. بس الحين كل مااشوفه احس بتأنيب الضمير ناحيته واني ظلمته ..
فاطمه : كل شي فهمته .. واعذرج .. بس في شي واحد ابى اعرفه ..! ههههههههه مته سمعتي كلامه علشان تحكيمين عليه ان في كلامه غرور ..؟
وضحى خبرت فاطمه الموقف الي استوالها مع الخيال يوم قالها عن السيل ..
فاطمه : يعني هالكلام الحين من خمس اشهور ..؟
وضحى : هيه .. وعقبها عرفت عن مانع كل شي من اخويه عبيد ..
فاطمه قالت في خاطرها .. ليتك يااخويه حبيت هالبنت وخليتها تعيد وياك ترميم حياتك .. ليتها كانت من نصيبك .. فاطمه ماكانت تخفي حبها لوضحى .. واعجابها بها ..

بعد ماسارو عبيد وهله .. وعقب ماودعت وضحى وميره وميثا البنات .. وتواعدن انهن يلتقن مره ثانيه اذا سمحتلهن الظروف ..
دخلت فاطمه على مانع وكان يالس في حجرته ..
فاطمه : ممكن ادخل واسولف وياك شويه .. ههههههههههه
مانع : حيااج الغاليه .. هلا والله بفطيم .. ههههههههه
فاطمه : تحيا ودوم فديت روحك ..
مانع : شخبارج الغلا .. ها ان شاء الله استانستو اليوم .. وتعرفتن على البنات وارتحت وياهن ..!!
فاطمه : بصراااااحه مانع .. والله اشكرك على هاليوم .. تعرفنا على بنات ماشالله عليهن شيخاات .. فديتهن والله وفديت لوضيحى والله اني حبيتها من خاطريه ..

مانع قال في خاطره .. مب بس انتي حبيتيها .. حته انا تخبلت من شفتها ومب بس حبيتها الا اسكنت في يوفي وقلبي وشيدت احصون من حبها ..
مانع : وبعد شو سويتن ..؟
فاطمه : هممم مانع حبيبي .. انا قريت اليوم بالغلط القصيده المكتوبه في هالدفتر .. ههههههههه خاطيره اعرف في منو كتبتها .. دخيلك لاتيود عني اذا في شي عندك..

مانع : ههههههههههه وانتي مول ماتفوتين .. وشقى تقرين شي من خصوصياتي ههههههههه
مانع كان يتمصخر ومب قصده يمنع اخته ..
فاطمه : والله انته اخويه يعني عادي ادخل غرفتك واقرا كل خصوصياتك ههههههه وبعدين يااخي انا احبك وانته غالي عندي .. و نفسي افرحلك واعرف عنك كل شي .. والله اني بفرحلك ..
مانع في هالوقت سرح في وضحى ..
فاطمه وهيه زعلانه على مانع : مااااانع انا ارمسك انته وين سرحان عني ..
مانع : ههههههههههه بسج عاد انتي دلع .. شو تبين تعرفين ها..؟
فاطمه : ابى اعرف كاتب هالقصيد لمنو .. ومنو هاي الي تحبها .. لاتقولي انك ماتحب .. انته مكشوف خلاص ههههههههه
مانع : ههههههههه ولو قلتلج .. شو بتسوين يعني ..؟
فاطمه : بفرحلك .. والا انته بتبخل علينا باننا نفرح بك ونستانس يوم انشوفك بخير ومرتاح وردت لك الروح وبديت تعيش حياتك ..
مانع : فديت روحج يافطيم .. بس مااروم ارمس عن البنيه مب زين ..
فاطمه : مانع انا اختك .. يعني ان مارمست عن لبنيه عندي بترمس عنها عند منوه .. !!!
مانع : اوكي الغلا .. بخبرج كل شي ..وابى منج العون ان احتجته ..
فاطمه : افا عليك ياراعي سواد.. امره لو ماتطلب انا حاضره بالي تبااه .. ها خبرني ..
مانع : لوضيحى .. لوضيحي يافاطمه .. خبلتبي من شفتها وطلعتني من صوابي .. مادري هالبنيه شقى سوت فيه جيه ..
فاطمه : وضحى ...!!
مانع : هيه يافاطمه .. والله اني احبها واباها .. وتقربت من اخوها علشانها .. وخاطريه اني اييبها هنيه عندنا تعيش ويانا وماتخوز عن نظريه وتفارقني دقيقه ..
فاطمه : مانع الغالي .. من امته وانته تحبها ..؟!!
مانع : من فتره مب بعيده .. من يوم مالاقيتها ورمستها في الوادي .. سلبت روحي وعقلي .. فاطمه انا ماكنت اتوقع ان بحب عقب هند .. والا اني بسمح لعمري اني افكر احب واتزوج من يديد ..
فاطمه وهي محتاره من الخبر ومنصدمه بس كان لازم عليها تقول لخوها الي تعرفه عن وضحى
فاطمه : مادري شو اقولك ياخويه .. بس الظاهر انك تأخرت وايد عن البنت .. مانع ...وضحى انخطبت من جريب ..
مانع انصدم .. الخبر هزه .. كيف وضحى تنخطب .. كيف بتكون لواحد غيره .. عقب ماحصلت الي فقدته فيها .. ماقدر مانع يستوعب كلام فاطمه ..
مانع : كيف ..!! وليش ..؟
فاطمه : مانع الغالي .. ليتك من حبيتها خطبتها .. قبل ماتطير من ايديك ..

ماقدر مانع يرمس .. ماقدر يقول شي ..يلست فاطمه عند اريوله ..
فاطمه : سامحني الغالي .. ماقصدت اني اصدمك والا احزنك .. بس انا انصدمت يوم عرفت انك تحب لوضيحي وانا اعرف ان لوضيحي مخطوبه .. ما قدرت ايود عنك لازم تعرف ..

مانع والخبر هده : ماعليه الغلا لاتلومين عمرج .. حظي امبونه ردي .. ووضحى مب اول حد يروح عني ..
مانع تم يقول في خاطره ..ليش ياربي كاتب عليه اني اشقى واحبابي افقدهم ..
نزلت ادموع مانع من حرقته على ضياع وضحى .. نش عن اخته وظهر .. سار صوب الخيل .. ركب خيله وظهر .. ماعرف شو يسوي .. ليش ياربي .. ليش عقب ماحبيتها وزرعت فيه الامل ليش افقدها .. لامستحيل ..
ماعرف مانع شو يسوي .. وكان صعب عليه انه يتقبل فقدان وضحى .. وكان يبى يتعلق بالامل لاخر دقيقه له فيه حبه الها .. وفي الاخير ...مانع قرر انه يشوف وضحى .. قرر انه مايفقد وضحى .. وضحى لي مهما تكون الظروف ضدنا .. محد بياخذها عني .. مانع كان مصر ..و ماكان يبى يرد لحالته القبليه ..وبعد ماكان حزين على الي فقدهم يتجدد حزنه بغاليته لوضيحي ...

وضحى عقب ماردت من مزرعة مانع وهيه ماتظهر من حجرتها .. كانت تفكر فيه وتصيح .. وضحى تحبه .. ومكتوب انها تاخذ واحد غيره .. وماتعرف كيف بتقدر تتحمل انها تكون حرمة محمد وهيه ماتحبه ..كيف بتقدر تنسى مانع .. مستحيل وخاصه عقب ماشافت خواته وتعرفت عليهن .. دايما بتم تلتقيهم .. وبتشوفه .. !!
الصبح ظهرت وضحى .. سارت خذت الخيل وسارت صوب مكانها .. طريق الييبل .. كانت ماتبى تشوف ميره ولا ترمسها .. كانت ميره تجتل احلام وضحى بإصرارها ان وضحى تنسى الخيال .. ماتقدر تلوم ميره .. لان ميره تفكر بعقلها مش بعواطفها ..
وصلت وضحى لمكانها عند اطراف اليبل .. نزلت عن خيلها .. ووقفت تطالع المكان .. الخيال مش موجود.. يلست ونزلت راسها بين يديها وصاحت .. تمت تصيح ..بحزن .. وتبكي حالها ..
وبعد شوي حست وضحى بحد وراها ..التفت ..شافت مانع واقف وراها وحالته تعبانه .. يااا عندها ونزل على ريله يرمسها ..

مانع بكل حب واهتمام : وضحى .. ليش تصيحين الغلا .. شو بلاج..؟
وضحى تفاجأت به ماقدرت تسوي شي .. وشو بتقوله .. وهي ماكانت تتوقعه يكون موجود لانها ماشافته اول ما وصلت للمكان ..
وضحى : ماشي ..
نشت وكانت تبى تروح ..
مانع : وضحى لاتسيرين اباااااااج..
وضحى كانت عاطيه مانع ظهرها .. كلمه اباج سمرتها في مكانها... يبااني..!! اااه ياقلبي .. ليتك تباني مثل مااباك ..
مانع : وضحى بسألج عن شي ..!! وعقب برايج مرخوصه تروحين ..
وضحى وهيه معطيتنه ظهرها : امر الشيخ .. خير ..
مانع : وضحى سوأل واحد وياليتج تريحيني فيه ..
وضحى : ان شاء الله .. ولو في ايدي راحتك ماببخلبها عليك .. صدقني
كانت ادموع وضحى تنزل من عيونها .. كانت تحبه .. ومب قادره تسوي شي لها الحب ..
مانع : لوضيحي .. لو خطبتج ..بتوافقين ..؟
وضحى ماصدقت الي تسمعه .. هيه في حلم والا علم ..التفتت صوب مانع وطالعته ..
وضحى : تخطبني ..!! كيف وليش ..؟
مانع وعيونه في عيون وضحى : لاني اباج.. وضحى احبج .. من خاطريه اقولها وماباج تكونين لواحد غيري ..
وضحى مب مصدقه رمسة مانع .. كيف يحبها .. ومن امته .. !!!
وضحى : تحبني ..!! لاتجذب عليه دخيلك ..
مانع سار صوبها وحط اعيونه في عيونها ..
مانع : والله اني احبج وانج ملكتي روحي وقلبي ومااقدر اتحمل انج تكونين لواحد غيري ..
وضحى ابى اعرف اذا لي مكان في قلبج .. او انج ممكن تحبيني ..؟
حست وضحى بحب الخيال الها .. وانه صادق وياها .. ماعرفت شو تسوي .. كانت مستانسه .. اخيرا .. اخيرا في امل الها وياااه.. وضحى بعدها مب مصدقه ..
وضحى طالعت مانع بعيون كلها حب واشرتله براسها بالموافقه ..ماكانت تقدر ترمس ..
مانع : لوضيحي ..طالبنج ..
وضحى : تم وعيوني لك ..
مانع : تسلم عيونج يالغلا .. وضحى لاتضيعين حبنا .. اباج تعرفين اني مابقدر اعيش اذا فقدتج .. اذا تحبيني لاتكونين لواحد غيري ..
وضحى : والله ..والله لو يجتلوني مااكون لغيرك .. وابيع هالدنيا كلها واشتري قربك .. ولو بحياتي ..
مانع ماكان مصدق عمره .. لوضيحي تحبه .. فديتج يا ربي .. الله لا حرمني منج ..
مانع وخوفه انه يفقد وضحى : لازم ترمسين اهلج وانا برمسهم .. تقدرين ..؟

وضحى طالعت الخيال بنظرات حب .. وبتسمت له وسارت .. مشت صوب خيلها وركبتها .. وطالعته مره اخيره وقالت له : مايحقلك ترمسني والا تعبرلي عن حبك .. لين ما اكون حلال لك .. وفي بيتك .. هههههههههه
ضحك مانع .. وقالها : قريب ان شاء الله .. ههههههههههه

مانع الفرحه كانت ماتنوصف عنده .. حب وضحى جلب له كيانه .. واحساس وضحى ناحيته خلاه يحس بحب جنوني ناحيتهاا ..

سارت وضحى .. وكان جدامها مواجهه مع ميره علشان تخبرها انها غيرت رايها وماتبى محمد.. ماتدري وضحى ان اهلها قربو محمد وهله و يتريونها ترد من العزبه علشان يخبرونها بالسالفه .. شو بيكون موقف حصه مع اهلها ..وكيف بتقدر تواجههم ..




الجزء السادس ..



احسن بك النيه وتفتح عليه ابواب .. باب النكد ياعجل ماتفتح ابوابه
ان جيت ابين لك على رغبتي بسباب .. اخطيت في تقدير ظني مع اسبابه



ردت وضحى صوب منازلهم .. دخلت الخيل لسطبل وكانت راده البيت .. حصلت ميره تترياها قبل ماتوصل للمنازل .. وكانت ميره خايفه .. وويها معتفس ..
وضحى : ميره ..!! شو فيج .. ؟
ميره : وضحى اليوم انتي بتطيحين في اكبر مشكله ويا عبيد .. مادري شو بنسوي ..!!
وضحى : ليش شو صار ..؟
ميره : عبيد شافج ونتي مع الخيال ..شو بتقولين له الحين..عبيد معصب وضيقته مب مخليتنه يشوف الي جدامه ..حته ميثا مب عارفه كيف تهديه ..
وضحى وهيه مرتبكه : ياربي .. الله يستر .. والله اني بموت مب عارفه شو بقوله .. ميره صرفيني ..
ميره : الله يعينج عبيد ناوي عليج .. روحي وانا بخبر ميثا تهديه .. لاتردين الحين للبيت .. تمي برا لين يهدا شوي عقب بخبرج وتعالي ..
وضحى : لا انا خايفه انه يضيق اكثر ويعصب .. وبيتحسبني بعدني عند مانع .. ياربي والله اني في ورطه ..
شافن عبيد ياي من بعيد .. وزقر على وضحى .. سارت وضحى عنده وهيه متوقعه منه اي شي .. توقعت انه يواجعها ويظهر غيظه فيها .. .. وضحى سارت صوب عبيد وهيه خايفه .. انا غلطة .. والله انا غلطانه .. بس ياربي انا ماسويت شي استاهل عليه ان عبيد يحرج ويعصب عليه هالكثر .. ليته بس يسألني ويتفاهم معايه .. ..
كانت وضحى فرحانه وهيه راده من عند مانع .. بس ماتوقع انها بترد وبتلقى هالمفاجأه جدامها ..

عبيد والغيض في عيونه : وين كنتي ..؟
وضحى وهيه خايفه : كنت راكبه الخيل واتمشى صوب طريق اليبل .. خير عبيد شو فيك ..؟
عبيد كان ماسك عمره بالغصب .. ومن شاف ويه وضحى وعيونها .. ماقدر انه يسوي شي سكت .. شو بيقولها .. كيف اخته الي يغلونها ويحترمونها ويقدرونها لاخر درجه .. تسوي فيهم جيه .. وضحى تحب وتواعد .. وماهمها حد ولاسوتلهم اعتبار والا حشمه ..
عبيد ماحس بعمره الا وهوه رافع ايده وضارب وضحى على ويها .. مسكها من ايدها ومشابها صوب البيت .. ميره ربعت صوبهم و ميثا وراهم عن لايسويبها شي.. وضحى من حست بالضربه على ويها ..راح الخوف الي كان فيها .. يتها صدمه من اخوها ..كيف قدر ومد ايده عليها ..!!
وضحى دلوعتهم الي عمرهم مامدو ايدهم عليها ولا ضايقوها بكلمه .. الحين رخصت عندهم .. عادي يضربها جدام حرمته وخت حرمته .. ماقدر منها ولا راعى مشاعرها ..
وضحى كانت صدمتها في اخوها اكبر من صدمتها بضربته .. تحملت وضحى الموقف .. سكتت بعتاب خانقنها ولا قالت شي ..ولا ناقشت اخوها..

وصلو البيت ودخلها عبيد حجرتها وسكر الباب ويلس مقابلها ..
عبيد : قولي شو الي بينج وبين مانع .. ومن امته واتو مستوين العاشق الولهان ..؟
عبيد كان محرج لدرجة انه مب قادر يمسك اعصابه ..
وضحى : عبيد اخر شي كنت اتوقعه انك تعاملني هالمعامله .. كيف تتهمني بهالشي .. بعدني لو مب تربيت يديك .. مادري شو بتقول عني !! ..
عبيد : سألتج سوأل وردي عليه ..؟ لاتطلعيني من طوري .. والجذب مابيفيدج ..
وضحى ماقدرت تصدق ان هذا عبيد اخوها اول مره كانت تشوفه بهالصوره .. ولا كأنها اخته الغاليه .. لالا هذا مب عبيدي .. مب حبيبي اخويه الي يخاف عليه ..
كيف هنت عليه يعاملني هالمعامله .. ماقدرت وضحى تحط اعيونها في عيون عبيد .. نزلت ويها ويلست على ركبها وتمت اتصيح ..
عبيد : ماتبين تقولين شي .. اوكي وضحى .. لاتحسبين عمرج بتنجين بفعلج .. فضحتينا ولا عبرتي هلج ولاسويتلنا حشمه .. ضيعتي شرفنا .. وويا منوه ..!! ويا ربيعي ..الريال غريب عنا ومن تعرفنا عليه سودتي ويوهنا عنده ..
وضحى مارمست ..شو تقول .. اخوها ماخلالها فرصه ترمس وتدافع عن نفسها .. كان يعق عليها كل التهم .. كأنها كانت وحده بايعه شرفها وعمرها ومستويه بياعة هوى ..!!
ليش انا الي عمري ماغلط ولا حاولت اني أغلط ..وعلشان منوه .. علشان اهليه وعلشان اني بنت مربايه .. وعلشان اني اعرف العيب ..وعلشان نفسي قبل اي حد .. هذا جزاتي ..!! ومن منوه ..!! من اقرب الناس لي .. بعد لو غريب وحكم عليه جيه .. مابهتم ..ولا بنصدم .. بس هذا اخويه ..الي مربني وعارفني اكثر من نفسي .. هذا يكون رايه فيه ..
ااااه ياعبيد ..حزني مب على نفسي ولا على الاهانه الي تعرضت الها منك .. حزني عليكم .. على هلي الي معرفو بنتهم .. الله يسامحك ياعبيد .. الله يسامحك ..
ظهر عبيد من عند وضحى .. وخبر ميثا وميره يلمن اغراظهن بيردون للمدينه .. دخلن البنات على وضحى .. لون عليها ويلسن يهدن فيها ..
ميره : وضحى حبيبي .. لاتصيحين هدي عمرج وعبيد بيفهم كل شي عقب وبيي وبيعتذر منج ..

وضحى ماقدرت ترمس كانت تصيح بحرقه .. الرمسه ضاعت عنها ..تبى تقول شي بس مب قادره من صدمتها بخوها ومعاملته الها ..
ميثا : الله يهديك يعبيد ..والله من شفته حسيت انه واحد ثاني مب عبيد الي اعرفه .. ماقدرت ارمسه وماكان معبرني .. كانت الضيقه مسيطره عليه .. الله يهديه ..

لمو اغراظهم وردو للمدينه ..طول الطريج عبيد كان ساكت ومن طريقة سواقته البنات عرفن انه بعده معصب ومب متحمل يشوف وضحى جدامه..
وصلو للبيت .. دخلت وضحى على طول صوب غرفتها ولا دخلت اتسلم على اهلها الي ظهرو من غرفة الجلوس من شافوهم ياين .. وعلاماة التعجب على ويوهم ..شقى لعيال ردو بسرعه ولاحته رمسوهم في التيلفون ولا قالولهم انهم بيردون ..!!
دخل عبيد ..
ام عبيد : مرحبا الغالي ..هلا والله بالمعرس .. اشوفكم رديتو ها شبعتو من يلسة في العزبه ..؟
ميثا : هيه خالوه بسنا شبعنا لاننا تولهنا عليكم .. وما عيبتنا المنازل بلياكم .. هههههههه
بو عبيد : يامرحبا والله .. يحيكم يوم رديتو .. انحن رواحنا مب طايقين البيت عقبكم وعقب لوضيحي .. ههههههههه
عبيد ماقدر ييلس ويا هله ترخص منهم وحدر حجرته .. يلس في الحجره مب عارف شو يسوي .. عبيد شاف انه مايخبر هله ويستر على خته ويحل الموضوع بروحه وياها ..
ميثا وميره دخلن وتمن يالسات ويا بو عبيد وامه ويسولفن وياهم عن لايحسون بشي مافيهن وضحى تتورط مع اهلها ويدرون ..
ام عبيد : ميثا شو فيها لوضيحي حدرت حجرتها ولا سلمت .. لعنبوه البنت اول مره تسويها ..؟!!
ميثا : عمتي وضحى تعبانه وكانت طول الطريق جبدها لايعه .. الظاهر انها تعبانه من جو العزبه ومن السياره ..
باتت ميره عند وضحى .. كانن طول الليل واعيات ..الرقاد مب طايع اييهن .. وضحى منصدمه من الظروف الي تعرضت الهن .. في حياتها ماتوقعت ان ممكن حد يعاملها هالمعامله .. حته ماقدرت تدافع عن نفسها .. صدمتها من اخوها شلت عقلها ماقدرت تفكر والا ترمس ..
وميره كانت مضايقه على وضحى ..كانت تهديها وترمسها ..وتطيب خاطرها ..
ميره : وضاحي حبيبي لو انا مكان عبيد كنت بسوي نفس الشي .. السالفه مب هينه ان اخو ينصدم في اخته .. ويشوفها في هالموقف .. ومع منوه مع ربيعه .. اباج تفهمين عبيد .. ولاتزعلين منه ..
وضحى والعبره خانقه صوتها : ميره .. انا ماغلطة .. ماسويت شي .. ميره صدقيني ..انا ماواعدت الخيال .. ولاعمري واعدته ..
ميره : وكيف عيل عبيد شافكم ..؟
وضحى وهيه تصيح : مادري ياميره .. انا كنت مثل كل يوم سايره هاك المكان .. بس والله ياميرا وراس الوالد اني ماكنت ادريبه ولا شفته اهناك .. ميره انا كنت يائسه ..كنت يالسه اصيح اهناك .. وماحسيت الا بالخيال عند راسي ..
ميره : يعني صح ان عبيد شافكم رباعه ..؟
وضحى : هيه ميره صح .. بس والله ماكنا عن قصد .. وماصار بينا شي .. غير كلمتين ورحت عنه ..
وضحى تمت تصيح ..
ميره : الله يستر ياوضحى ..انا ادري انج ماتستاهلين الي صارلج .. بس ليتج ماعرفتي الخيال ماكنتي بتتورطين هالورطه مع اخوج ..
وضحى : ميره فهميني لاتكونين انتي وخويه والزمن عليه .. حرام عليكم انا شو سويت ..
نشت وضحى عن ميره ..وظهرت على البلكونه .. تمت تصيح ومب خاطرها تشوف حد والا ترمس حد ..
دخل عبيد عليهن الغرفه ..
عبيد : ميره الغاليه خليني ويا وضحى شوي ..
ميره : ان شاء الله عبيد .. بس اباك توعدني انك ماتضايقها ..والا تراني مب ظاهره ..
عبيد : ان شاء الله ميره ..خلينا الحين انتي ..
عبيد كان اهدا من قبل .. وشكله مرتب كلام بيقوله لوضحى علشان يحاسبها على الي سوته ..
وضحى من شافت اخوها حست ان عبيد ناوي على شي .. توكلت على الله وطلبت من الله انه يكون في عونها ..
عبيد : وضحى ياليت انج تكونين حسيتي بغلطتج ..وناويه تيوزين عنها ..
نزلت دموع وضحى .. مب قادره تستحمل كلام اخوها ..
وضحى : عبيد ممكن تسمعني شوي ..
عبيد : ليش اخيرا ناويه ترمسين وتظهرين الي عندج ..؟
وضحى شكلها مابتقدر تتفاهم ويا عبيد ..
وضحى : عبيد ياليت انك تذكر اني وضحى اختك .. الغاليه .. وترد تعاملني نفس قبل .. عبيد انا مب قادره اتحمل معاملتك هاي اليه .. دخيلك ياخويه رد لي عبيد القبلي ..انا مابقولك شي ولابناقشك في اي شي ..لاني مااشوفه مهم كثر ماانا محتاجه اني اشوفك انته اخويه الي اعرفه ..
تمت وضحى تصيح .. وكلام وضحى ما أثر على عبيد .. ضحك عبيد بستهزاء .. وطالع وضحى..

عبيد : كنا نعاملج احسن معامله .. بس طلعتي ماتستاهلينها .. انحن غلطنا في الثقه الي عطيناج اياها .. ذاك اليوم يوم رديتي وخبرتينا ان مانع يقول ان السيل ياي .. ماظنينا فيج .. لانا كنا واثقين فيج .. ماكنا ندري انج تلعبين علينا ومستغفلتنا وكل يوم رابعتله في الوادي ..
وضحى : لا ياعبيد لا .. انته غلطان ..
عبيد ماخلا وضحى تكمل كلامها ..
عبيد : وانا اقول ليش الريال طلع من عزلته ويانا يتعرف علينا .. اثرج انتي الي لاعبه عليه .. شو خليتينا انتي ..!! مصخره عند الي يسوى والي مايسوى ..
وضحى : عبيد حبيبي فديت روحك لاتقول هالرمسه .. عبيد انته غلطان اسمع مني وصدقني .. بس صدقني ..
عبيد : هههههههااا اصدقج ..!! وانتي تجذبين علينا طول هالمده ..مب كافي اننا صدقناج طول هالوقت ..
تمت وضحى تصيح حست انها مابتقدر تتفاهم ويا عبيد ..
عبيد : مب عارف شو اسوي . !!
عبيد كان مضايق وايد ..
عبيد : وضحى تشوفين باب هالحجره .. بزوالج جان حاولتي تظهرين منه .. مابتظهرين منه الا على بيت ريلج ..فاهمه ..
وضحى : لا .. لاااا عبيد حرام عليك ..
ظهر عبيد عنها وماعطاها فرصه ترمس ..

وضحى حست ان عبيد خلاص .. بيحكم عليها وبيحاسبا على غلطه ماسوتها .. حست بالظلم .. تمت تصيح وتدعي ربها يوقف وياها ولايسمح لعبيد يسوي الي ناوي عليه ..

في مزرعة مانع .. كان مانع منصدم .. كيف وضحى وعبيد وهله سارو بدون مايدري .. وكيف سارو فجأه.. مانع كان يفكر في وضحى وهذك اليوم الي افظو بمشاعرهم ناحية بعض ..
تذكر عيون وضحى والحب فيهن .. ياربي تصبرني على هالشوق لين مااملك لوضيحى واتزوجها ..
كانت احلام مانع في وضحى كبيره ..كان يتخيلها الحين ويا اهلها وهيه تحاول تفصخ خطوبتها من محمد .. كان يقول في خاطره .. سمحيلي يالغلا الظاهر اني بتسبب لج في مشاكل ويا اهلج .. بس انا بعوض عليج عقب .. مابخليج تحسين باي ضيقه في حياتج ..

مرت الايام ومانع في انتظار انه يسمع خبر من وضحى ..ولا شي خبر ..

ووضحى في غرفتها ماتظهر منها ..بعد ما حكم اخوها عليها بهالشي ..وكانت ترتيبات عرسها من محمد ماشيه ..
حاولت وضحى ترمس امها علشان تقولها انها ماتبى محمد .. بس اخوها عبيد تدخل ..وقالهم انه بيحاول يقنع وضحى على العرس ..وطبعا عبيد كانت عنده طريقته الي بيقنع وضحى ابها .. كان موقف وضحى ضعيف .. معامله اخوها الها كانت تذبحها ..

فضلت انها تسكت ..وماتعارض اخوها علشان ماتخسره اكثر ولو انها كانت تشوف انها خلاص ماعاد للاخوه اي معنى عند عبيد .. وصعب انها ترد تشوف عبيد مثل قبل ..
وضحى كانت تصيح الخيال ..تصيح حبها ..تصيح الظلم الي ظلموها ااياه .. ماكان بيدها تسوي شي ..كل ماكانت تحس ان ماالها امل في الخيال .. تلقى الزمن يجمعها به ويجدد امالها .. ومن تقول خلاص القدر معايا ..وحبي صار ملكي تلقى القدر يتدخل ويهدم كل شي .. حست انها لعبه في ايد القدر ..شو في ايد وضحى تسويه .. علشان تحل هالظروف الي عايشه فيهن وترتاح من هالعذاب ..!!

يوم الخميس كان عرس وضحى على محمد .. كانو الاهل فرحانين بالعرس وفرحتهم بغاليتهم لوضيحي ومحمد ماتتصور ..
وضحى كانت تموت كل يوم .. ماكانت تقدر ترمس .. اخوها صدر حكمه عليها وهيه ماتقدر تقول لعبيد شي .. اخوها ..الي مربنها ..دلوعته الي ماكان يرفض لها طلب ..الحين استوى بالنسبه الها السجان الي بيوديها بيده للموت ..
كيف اقدر ارد عبيد اخويه ..!! كيف اقدر استرجع حبه وحترامه ..!! عبيد كان يشكل شي كبير بالنسبه لوضحى ..ماكانت تتحمل انها تشوفه واحد غريب عنها .. نفسها لو ترد ايامها ويا اخوها عبيد ..وضحى كان خاطرها عبيد يرضى عليها ..
وضحى ضحت بحبها للخيال .. قررت انها تستعيد حب عبيد واحترامه الها .. ولو يكون الثمن حبها الكبير ..

ظهرت وضحى من بيت ابوها لبيت عمها وريلها .. الكل كان يرحب بوضحى .. كانو يتريون هاليوم الي بتستوي فيه حرمة ولدهم ..
محمد كان فرحان في يوم عرسه مثل كل معرس محصل البنت الي خاطره فيها ..
وضحى كانت تشوف محمد جدامها وماتعرف شو بتسوي وياه والا كيف بتعيش وياه ..
محمد كان يشوف وضحى .. كان حاس انها مب طبيعيه .. الدموع الي مب طايعه تفارج عيونها ..السكوت الي كان مسيطر عليها ..محمد كان يقول في خاطره .. مب هاي وضحى الي اعرفها .. شو بدلها ... شو فيها ..!!

بعد ايام من العرس ..
محمد ووضحى يالسين في غرفتهم وكل واحد منهم مب عارف كيف يكلم الثاني .. فقرر محمد انه يكسر السكوت الي بينهم .. ويعرف شو الي مغير وضحى ..

محمد : وضحى ممكن اتكلم وياج بكل صراحه .. وارجوك لاتستحين مني ..!!
وضحى كانت منعزله على عمرها طول هالمده الي قضتها ويا محمد بعد عرسهم ..كان محمد محتار فيها مب عارف شو بلاها .. البنت ماترمس وماتنزل عند هل محمد ولا تاكل ودوم يالسه بروحا ودموعها ماتفارج عيونها ..
وضحى : خير محمد ..؟
محمد : خير ان شاء الله .. وضحى الغلا .. شو مضايقنج منا ..؟ حد منا ضايقج والا زعلج ..؟

وضحى وهيه مب عارفه شو بتقول لمحمد .. كانت تخاف هاللحضه الي محمد بيرمس فيها وبيسألها عن حالها ..لانها من دخلت بيتهم وهيه في هالحاله ومحمد ساكت عنها ولا طلب منها شي .. ولاحاول يضايقها ولا يرمسها .. خلاها على كيفها ..
وضحى : لا ..انا مب متضايقه منكم بالعكس ..
محمد مب عارف شو يقولها ..
محمد : انزين شو بلاج ..لوضيحي ..اذا انتي فيج شي ..خبريني به .. واذا حد مزعلنج انا بوقف وياج ..وبحاول اني اسعدج وارضيج بالي تبينه ..
وضحى تطالع محمد بعيونها .. محمد انسان طيب مايستاهل انهم يخدعونه ابها .. محمد مايدري ان وضحى انغصبت عليه .. وعبيد مشاا موضوع عرسها من محمد غصبن عنها وبدون هلها مايدرون بالي امبينها وامبين اخوها عبيد ....
وضحى : محمد الغالي .. دخيلك عطني فرصه اتأقلم ويا وضعي اليديد ..
محمد : هههههههه الحين تبين تفهميني ان الي فيج هذا كله وشكلج الي يقول ان جنه ميتلج غالي .. بس علشان انج غيرتي بيت ابوج .. وانج فارقتي اهلج ؟
وضحى ماقدرت تمسك عمرها خنقتها العبره وتذكرت الخيال .. غمضت اعيونها ونزلت ادموعها .. صاحت وضحى ..ومحمد يالس في حيرته مب عارف شو يسويبها ..

وصل خبر زواج وضحى من محمد ..عند مانع ..
مانع ماصدق الخبر .. كانت صدمه له .. كيف لوضيحي سارت عنه .. وضحى الانسانه الي حبها والي قدرت انها تطلع مانع من الحاله الي كان فيها .. وضحى الحب الي شافه هديه من السما وعوض عن احبابه الي تركوه .. راحت عنه .. ليش ياوضحى .. ليش ماتميتي على العهد .. ليش خنتي عهدج معايه ..!!
مانع كان منصدم .. كيف هيه ماقدرت تقنع اهلها انها تفصخ خطوبتها من محمد .. والا هيه ما كانت صادقه ويايه ..!! كان يتذكر كلامها له في الوادي يوم تقوله ..
(والله ..والله لو يجتلوني مااكون لغيرك .. وابيع هالدنيا كلها واشتري قربك .. ولو بحياتي)..
وين كلامج لي ياوضحى .. وين وعدج .. شو كنتي تلعبين وياياه ..!! ولا كنتي تشفقين عليه وخذتيني على قد عقلي .. قلتي هذا مسكين ويحتاج من يعطف عليه ..
وعقبها تروحين عني ولاتفتكرين بي .. ليش ياوضحى انا شو سويت لج علشان تجازيني بهالشي ..!!
مانع كان يصيح قهر وضيقه .. كيف وليش كل هذا يصير ....!!

ماقدرت الايام تنسي وضحى حبها للخيال .. ومانع كان كل يوم يسأل نفسه سوأل .. ليش ..!! ليش راحت عني ولا خبرتني ..!
ليش عرست وكانت واعدتني انها تكون لي ..( طلبتج وقلتيلي تم ..!! وين كلمتج .. كيف انا كنت لعبه عندج ..!! وصدقت كلام وحده ماقدرت شعور انسان مات فيها وطلب قربها رغم الظروف( ..




الجزء السابع ..



جرحي عميق والقلب في دمه غريق .. وتبغى الصبر..!! ويلاه من وين الصبر ..!!
.. مهما تقول من الاغاني والجمل .. مايحتمل قلبي فدي جبر الالم .. يمشى معك درب الندم .. مايحتمل .. يكفي عليه منك احتمل كذب وغدر .. حبك سراب ..ضيعت وقتي اتبعه ..



كل شي بالنسبه لوضحى صار ماله معني حياتها مع محمد خلتها انسانه تعيش في الماضي وحب راح وتنتظر مستقبل علمه في ايد القدر ..

محمد صابر على وضحى على امل انها ترد وضحى الي يعرفها رغم ان محمد مايعرف ليش لوضيحي متغير حالها ..سأل خواته بس كلهن قالن له ان وضحى مافيها شي ويمكن حزينه على بعدها من اهلها ..
محمد : اذا وضحى ماتصبر عن اهلها انا مستعد اني اخذها واعيش وياها مع اهلها ..انا مااقدر اشوفها جيه ..
ميره : بس انته اصبر بعد عليها اكيد الحال هذا مابيدوم على طول ..
محمد: ميره وضحى تعبانه هالفتره .. ليش انشوفها جيه ونسكت .. لا ..اذا هيه يريحها انها تعيش في بيت اهلها انا بوديها عندهم وبعيش وياها هناك ..لين بروحها تقولي انها خلاص تقدر تبعد عنهم ..
ميره : والله الي تشوفه يريحكم سووه ..

محمد طلع عند وضحى بيشاورها في الموضوع وميره معاهم ..
محمد : لوضيحي حياتي شو الي يريحج علشان ترديلنا لوضيحي الي نحيدها . ها الغلا ..؟

وضحى طالعت ميره ومب عارفه ليش هيه واخوها يايينها شو بيقولولها شو عندهم ..
ميره : وضحى حبيبي محمد مب قادر يشوفج جيه .. انتي معذبه محمد بحالج هذي .. لعنبوه الي يشوفج وانتي صاكه على عمرج ومالج خاطر ترمسين حد والا تظهرين ..مايقول هاي عروس ..
محمد: ميره الغلا خلاص لاتناقشينها خليها على راحتها ..
التفت محمد صوب وضحى وبتسم الها .. محمد يموت على وضحى ومستعد انه يتحملها ويصبر عليها لانه مختارنها عن حب وطول انتظار ..
محمد : وضاحي حبيبي ..شو رايج انسير بيت اهلج .. نيلس عندهم كم يوم واذا بغيت بنيلس عندهم على طول .. ها وضحى يريحج هالشي ..؟
وضحى تبدل ويها ويااا على طول اخوها عبيد في بالها .. لا وضحى ماتقدر ترد وتعيش جدام عبيد وهيه ومحمد على هالوضع ..
وضحى : لا لا محمد .. انا مابخلي بيت عمي وبيتك واسير اعيش وياك في بيت هلي .. مايصير ومب زين هالشي الكم ..ولا لي ..
محمد: مب مهم اي شي المهم انج انتي ترتاحين ..
ميره : وضحى حبيبي عادي مافيها شي ..سيرو جربو وغيرو .. يمكن اهناك ترتاحين وتريحين محمد

وضحى ماقدرت تتقبل انها تعيش في جو بيتهم وعبيد هناك .. رفضت وضحى الفكره ..
محمد : والله ياخوفي ان تكون عين صايبتنج والا حد مسولج عمل جالبنج جيه ..
محمد حس باليأس من حال وضحى .. وبدا يفكر بأمور خرافيه علشان يعلل سب تغير وضحى بهالصوره ..
ميره : هههههههه محمد لعنبوه شو هالافكار .. الغالي مايصير انك تعلق كل شي نمر به بالخرافات ..
محمد: لا ميره العين حق والرسول صلى الله عليه وسلم حذر منها .. ان العين حق فحذروها .. وبعد طال عمرج العمل والسويات تراها مب خرافات ..هذا دجل وسحر ومنتشر وايد ..

وضحى تنهدت وتمت ساكته ..ليتني اقدر اريحك يامحمد ومااحملك همي ..بس مب بيدي شو بقولك والا كيف اخبرك .. كيف اجرحك .. مااقدر ماقدر ..
ميره : لا حول ولا قوة الا بالله .. اصبر ياخويه عسى الله يبدل حالها وترد مثل قبل ..

مرت لاايام وحال وضحى ماتغير وهل محمد بدو يرمسون ومستغربين من حالها ..
في يوم عزمو فيه هل محمد هل وضحى على الغدا .. وتمن الحرمات يرمسن عن وضحى ..
ام عبيد : والله ان البنت ذوت شو بلاها .. الله يعينا جن البنت صايبتنها عين .. مب هيه هاي بنتي ..!!
ام محمد: والله يافاطمه اننا ماعرفنا شو نسويبها البنت مريضه مب صاحيه .. من اول يوم وطت ريلها بيتنا وهيه على ها الحاله..
ميثا : لوضيحي تعبانه وحالها هذا مب زين .. احسن شي ان محمد يسفرها ويغيرون جو برا ..يمكن ترتاح وتتغير ..
ام عبيد : البنت مب صاحيه وعلاجها مب برا .. البنت بنوديها عند مطوع يشوفها ويقرا عليها ..
ام محمد : والله محمد رمسني وقالي انه يبى يوديها عند مطوع يقرا عليها .. وقلتله صبر لين نشاور اهلها وتسير امها وياها ..
ام عبيد : لا الساع ان شور محمد زين .. خليه يوديها جان فيها لحقه وقدر المطوع يسويلها شي ..
ام محمد: ان شاء الله ان فيها لحقه وجانها عين ان شاء الله انها ماتبلغت فيها ..
ميره : ودوها عند مطوع يقرا قران وبس ..لاتسيروبها عند دجالين يقصون عليكم ..لو مافيها شي بيقولولكم فيها وفيها ..

سارت ميثا عند وضحى فوق .. تباها تنزل تحت عند اهلها الي يو يسلمون عليها ..
ميثا : فديت روحج يالغلا..شو مسويه بعمرج والله انه حرام ..
وضحى من شافت ميثا نشت ولوت عليها..كانت متولهه على الميث خاطرها تشوف حد يرد فيها الروح وترتاح بشوفته وتقدر تشكي حالها وترمس ..
وضحى : ميثا والله اني ماارتحت بشي كثر ماارتحت الحين بشوفج ..تعالي رمسيني ابى حد يفهمني ..
ميثا : فديت روحج .. رمسيني الغلا ريحي عمرج انا بسمعج ..
وضحى : ميثا لاتزعلين مني لاني مب قادره اسعد اخوج محمد .. وملعوزتنه ويايه ..
ميثا : ماالومج الغلا .. انا ادري شو الظروف الي جبرج على هالشي .. وابى اقولج كل شي ياخذ وقته وعقب ينسااا ويروح .. انا بعدني عندي امل انج ترجعين وضحى القبليه وتريحينا كلنا ..
وضحى : شو حال عبيد .. شو مسوي الحين عساه مرتاح ..؟
ميثا : لاتحاتين عبيد ..عبيد من زوجج بمحمد وخلاص ارتاح ومايفكر بشي ..
وضحى : شو يعني اخويه يوزني علشان يرتاح مني ونسى ان له اخت ..؟
وضحى حست ان عبيد افتك منها ومايبى يتذكرها ولا يعرف شي عنها .. جرحها هالشي ..

ميثا : لا الغلا عبيد مايقدر ينساج ..كيف ينسى اخته الي مربنها ..معقوله ..!! بس هوه برد اعصابه الي انحرقت بزواجج ..وحس انه سوا هالشي الي بيردلكم كرامتهم ..

وضحى : ااااه يالميث ليتني مت ولا عبيد تغير عليه وعاملني بهالطريقه .. شو هالقدر الي خلا خوان يقسون على بعض .. شو هالوقت الي غير علينا حبنا وغلاتنا عند بعض ..

ميثا : وضحى تعوذي من بليس ..لايلعبج الشيطان .. وصدقيني ها فتره وبتعدي ..والسوء التفاهم الي بينج وبين عبيد مع الايام بينكشف وبيعرف عبيد غلطته وبيرضيج الغلا ..
ريحت ميثا الوضيحي بهالكلام .. و زرعت فيها امل ..
بس يرضى عليه عبيد ..وبسني .. ما ابى شي من هالدنيا ..صعب ان الواحد يقدر يعيش حياته طبيعيه يوم في شخص غالي زعلان منه ..كيف عيل يوم هالشخص اخوك واغلى ماعندك .. تكون علاقتك وياه بهالصوره .. الوضع كان صعب لوضحى ..حته انها ماقدرت تعيش حياتها ويا محمد طبيعيه .. ولاقدرت تتقبله كزوج وله حقوق ومتطلبات عليها .. وضحى ظلمت محمد معاها بس مش بيدها ..
ميثا : الغلا طالبتنج ودخيلج لاتفهميني غلط ..
وضحى : طلبي فديتج والله عيوني لج ..
ميثا : وضحى .. اخوي محمد .. هالله هالله فيه .. محمد متعذب ومب مرتاح .. في ايدج تريحينه .. حاولي .. انا مااقول انج تريحينه في كل شي .. بس دخيلج لوضيحي حاولي .. لو بالقليل ..

وضحى حست من كلام ميثا انها تحاتي اخوها وتبى راحته ..وضحى ماتلوم الميث لانها تعرف شو محمد بالنسبه لميثا .. وتعرف كيف غلات الاخو عند اخته .. نفس ماعبيد غالي عندي وما هنت إليه العيشه وهوه زعلان مني ...
وضحى : ان شاء الله الغلا بحاول .. وسامحيني ميثا .. انا ادري انج تغلين محمد مثل ماانا اغلي عبيد .. ومب هاين عليكم ولدكم .. محمد انظلم من بيني وبين اخوي عبيد .. وحرام الي نسويه فيه .. بس انا بعد مالي ذنب ..

بالباجر شل محمد وضحى وامه صوب المطوع علشان يقرا عليها ووضحى ما عارظتهم وسارت وياهم .. قالت دامنه قران مامنه مضره ..وان شاء الله يريح اعصابي وبعد علشان هل محمد ومحمد واهلها يرتاحون ..
حاولت وضحى تعدل معاملتها لمحمد .. تمت ترمسه شوي وتنزل عند هله وتحاول تاكل وياهم .. يعني في تقدم .. بس هذا كان علشان تريح الميث وماتضايقهم وتحاول تريح محمد ..ومب هاين عليها انها تظلم محمد وياهم ..

مانع كان عايش على ذكريات وضحى وصورتها الي مافارقت باله .. يعرف انها خدعته وماتمت على الوعد .. وسارت وعرست وانقطعت اخبارها عنه .. بس في صله كانت تربطه ابها مب قادر يقطعها .. حبهم كان كبير لدرجة انه صعب يتناسونه والا يتجاهلونه ..
مانع قرر انه يطلع من المزرعه .. قرر انه يرد بيته ويشوف حياته بين هله ويكون قريب من وضحى ويعرف اخبارها من اخته فاطمه ..
هل مانع ماصدقو عيونهم يوم شافو مانع داخل عليهم البيت .. مانع في البيت ..لا مستحيل ..مانع من وفاة هند وعمر ماطاح البيت عليهم .. شو هالتغير ..!!
ماكانو يدرون ان الي رد ولدهم للبيت هوه خيال وحده عايشه في قلبه وعقله ووده يكون قريب منها .. ومن اخبارها .. صح انها عرست وهيه في عصمة رياال .. ومانع يحترم هالشي .. بس هوه كان عنده كم سوأل يبى اجابه عليهن .. وعقب بيخلي لوضيحي في حالها ومابيزعجها اذا هيه مرتاحه في حياتها ...

في حجره فاطمه ..كان مانع منسدح على الشبريه ..ويطالع فاطمه الي يالسه ترتب اغراظها في الكبت ..
مانع : فاطمه ..
فاطمه : عونك الغالي ..
مانع : فاطمه انتي ترمسين وضحى ..؟
فاطمه : تبى الصراحه الغالي .. انا عندي رقمها في بيت ابوها بس ماكد رمستها ..
مانع : ليش ..مب البنت استوت ربيعتج ..شقى مارمستيها ولا باركتيلها على عرسها ..؟
مانع كان قلبه يتقطع كل ماتذكر ان وضحى عرست وصارت لواحد غيره .. بس مب قادر يمسك عمره عن وضحى وعن السوأل عنها ..
فاطمه : انا ودي ارمسها .. بس الي يمنعني هوه . ان هالانسانه كانت في خاطرك وانته تباها .. مااقدر ارمسها وقلبي يعورني عليك ؟..مااقدر

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 31-12-08, 04:56 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
مانع : خلاص يافاطمه نصيبها ..مانقدر نرده وهيه تباه ..
فاطمه : انا حاسه ان البنت ماكانت تبى تعرس بخو ميره ..لانها ماقالت انها تباه هيه كانت طول الوقت ساكته ماعلقت على موضوع خطبتها يوم رمسنا عنه ..
مانع : لو ما تباه محد بيجبرها .. البنت مب رخيصه عند اهلها عسب يجبرونها .. يمكن تباه بس تستحي ترمس ..
فاطمه : وانته مانع .. نسيتها والا بعدها في خاطرك و تتعذب عليها ..؟
مانع : الله يعلم انها عايشه في قلبي مب طايعه تتزحزح منه ولا تفارج بالي دقيقه .. بس الي يصبرني انها تكون مرتاحه وماابى اغثها واخرب عليها حياتها ..
فاطمه : كيف حبيتها مانع ..؟ وشو الي يخليك تتعلق بوحده مابينك وبينها شي اكيد..

مانع وهوه يتذكر ويه وضحى وكلامها : كان امبينا وعد .. بس كان متأخر بعد فوات الاوان ..وعقب ماراحت لواحد غيري .. بس انا ماالزمها بهالوعد .. يمكن تكون وعدتني مجبوره والا بس لانها تشفق عليه ..
فاطمه : الله يعينك ياخويه .. والله اني من شفت هالبنت تمنيتها لك .. بس مالنا نصيب فيها ..
مانع : فاطمه ..الغلا ..رمسيها علشان خاطريه وهاتيلي علومها .. واذا هيه مرتاحه وسعيده في عرسها .... بس خاطريه اعرف اخبارها وارتاح ..دخيلج فطيم ..
فاطمه : ان شاء الله الغالي برمسها بس علشاانك.. وان شاء الله اقدر احصلها ..

رمست فاطمه هل وضحى وعطوها رقم بيت بو محمد .. اتصلت فاطمه بوضحى ورمستها ..
وضحى ماقدرت تمسك عمرها من درت ان فاطمه تبى ترمسها ..قلبها تم يدق بسرعه وراحت على طول ترد عليها ..
وضحى : مرحبا والله بالغلا مرحبا ملاااااين ..حي هالصوت ..وحي راعيه ..
فاطمه : مرحبا فيج الغلا .. هلا والله بالعرب الي يتغلون علينا وماقدرنا نسلى عنهم ..
وضحى : والله انكم في القلب ودوم ذكركم على البال ..
فاطمه : زين جيه تعرسين يالخاينه وماعزمتينا .. انزين تذكرينا بتلفون على الاقل ..
وضحى انحطة في موقف محرج .. كيف بتقدر تعزهن يوم اخوها عبيد ظالمنها هالظليمه ويا مانع اخو فاطمه ..
وضحى : سمحيلي الغلا كل شي استوى بسرعه ....والحمدلله انج اتصلتي ومانسيتيني ..
فاطمه : حبيت اسلم عليج وباركلج لو متأخر .. وابى اقولج انج غاليه عندنا وشوفج ووصالج منيتنا ..
وضحى : تسلمين فديت روحج والله شاهد ان لج في القلب معزه وودي بشوفج بالمثل ..
فاطمه : وضحى الغاليه .. في ناس يسلمون عليج .. وودهم يوصلج السلام وتهنين في حياتج وترتاحين ..
وضحى حست ان مانع هوه هالشخص .قلبها ارتجف من ذكراه .. حنت له ..وكل عرق في جسمها انتفض حزن وشوق لححبيبها ولماظيها ويااه..
وضحى : من تقصدين بالضبط..؟
فاطمه : اخوي مانع .. مانع رد عندنا .. والحين هوه استقر بحياته هنيه ويانا .. بس مانع رمسني بالي كان بينج وبينه .. مانع تعبان عقبج.. بس هوه حاس انج مرتاحه في حياتج ومايبى يخرب عليج ..
وضحى تعذبت من عذاب الخيال .. فديت روحه مايستاهل الي يستويله .. وانا ييته و زدت حاله تعب وعذاب ..ياربي ارحمنا لاتعذب قلوبنا ..
وضحى : الله يعلم بحالنا يافاطمه .. والله اني اتعذب مثله .. بس شسوي مابيدي الي صار ..

فاطمه : ماشي يجبرج على الي صار ياوضحى ..انتي عطيتيه وعد ومانع فديته كان ينتظر منج انج تنفذين وعدج .. بس انتي رحتي عنه وخليتيه يترياج ..وطولتي عليه الغيبه واخر شي دري انج عرستي .. والله يعلم شو كان وقع هالشي عليه والا شو سوى ..

وضحى ماتقدر تخبر فاطمه بالي استوابها مع اهلها واخوها عبيد .. تدري لو قالت لفاطمه ان مانع بيتعذب عليها اكثر .. بخليه جيه مااقدر ازيد عذابه ..
وضحى : كل شي نصيب يافاطمه .. وانا مالي نصيب في مانع .. ولو بكيفي حرااام اني مااكون لواحد غيره ..
فاطمه : شو يعني ياوضحى ..انتي مرتاحه الحين في حياتج ..؟
وضحى : الحمدلله .. قولي حق مانع اني مرتاحه في حياتي واني اسفه على الي صاربينا ..الظروف كانت ضدي وماقدرت اوفي بوعدي له ..
كانت دموع وضحى تنزل من عيونها .. تبى تريح مانع .. وهيه نفسها ماتقدر ترضى بحياتها وترتاح ..
فاطمه : الله يهنيج يالغلا ويكتبلج السعاده .. ويعوض اخوي مانع بحياته ويسعده ..

ماقدرت وضحى تمسك حزنها والمها اكثر ..عقب ماسكرت عن فاطمه طلعت حجرتها وتمت تصيح بكل شوق وحزن والم ..ااااه ياقلبي كيف بتتحمل هالعيشه .. !! كيف اقدر اعيش مرتاحه والانسان الي احبه متعذب وبعيد عني ..كيف اقدر ارضي عبيد اخويه وارجعه مثل قبل ..وكيف اقدر اعيش ويا محمد .. محمد الانسان الطيب الي صبر عليه ويحاول انه يسعدني ..

خبرت فاطمه مانع بالي دار امبينها ومبين وضحى .. كان مانع متحمل حزنه وساكت .. اذا لوضيحي مرتاحه ..خلاص انا برضى بنصيبي و برضى ببعدها عني ..

مانع انجرح من وضحى .. كيف رضت انها تعيش مع واحد غيره ..وهيه حالفه انها لو يجتلونها مابتكون لغيره .. وضحى غدرت بي .. وضحكت عليه .. بس مااقدر اكرهها على هالشي ..القلب الي يحب مايكره .. بس اطلب من الله انه مايبليني ببلوه اشد ويصبر قلبي وبنهي حياتي على ذكرى وضحى وبس ...

مانع ما يدري ان وضحى كانت عند وعدها له ولو انها عرست بغيره .. وضحى حافظت على نفسها لمانع لحبيبها وبس .. رغم انها كانت لواحد غيره بسم الزواج بس .. بس ماكان زواج حقيقي ..لان وضحى رفظت تسلم نفسها لمحمد .. علشان مانع ..وحبها له قررت انها ماتكون لواحد غيره وتكون قد كلمتها الي عطتها لمانع ..




الجزء الثامن ..



طاوعك قلبك تخليني وتروح ... وانا أحسب اني غلاك ودنيتك
كنت احسب اني بداوي بك جروح ... مادريت ان اقسى طعوني طعنتك
جيت انا عندك وانا كلي طموح .. ورحت اعاني من عذابي وغلطتك



مرت الايام بعد زواج وضحى بمحمد .. ومانع كل يوم يرفض بداخله هذا الزواج .. وبعد ماعرف مانع ان لوضيحي مرتاحه في حياتها مثل ماقالت تمنالها السعاده من قلبه .. رغم انه يتمنى لو انها ترجعله ويصير اي شي يخليها تكون ملكه ..

محمد كان يحاول يظهر وضحى من حالتها قام يوديها يحوطها .. وييلسون بالايام برا البيت وسافر وياها برا البلاد بس علشان تغير الجو .. ويقدر انه يسعدها ويشوف ضحكتها الي من زمان ماشافها ..
في اسبانيا كان محمد طيب وايد ويا وضحى صابر عليها ويحاول انه مايظايقها باي طلبات علشان مايتعكر مزاجها ويستوي امبينهم اي شي .. كان عايش وياها مثل الاخو .. تنام هيه في غرفه وهوه في غرفه .. وضحى مع الايام تمت تسولف مع محمد وتضحك وياااه وتحسسه انه صدق قدر يغير فيها شي .. رغم انها ماقدرت تحبه كحبيب علشان تقدر تتقبله كزوج ..

محمد : وضاحي شو رايج من نرد لبلاد نسير نيلس كم يوم في العزبه .. تذكرين كيف كنتي تستانسين هناك.. والله كانت ايام حلوه ..
وضحى ردت الها الذكريات .. مانع والخيل .. والوادي.. غمضت اعيونها بعد ماملاهن الشوق والوله .. مسكت وضحى دموعها عن ينزلن ... بس خلاص ماتبى تضايق محمد بدموعها ..
وضحى : خلاص يامحمد راحت ايام العزبه ...
محمد وهو مستغرب : وضحى دخيلج لاتخوفيني عليج .. وكأني ماسمعت هالكلام منج .. اوكي ..
محمد ..قال في خاطره مافي فايده ان وضحى ترد مثل قبل .. نش محمد وكان يبى يظهر .. حست وضحى انها ضايقت محمد بكلامها .. نشت وضحى وراه ..
وضحى : محمد الغالي سامحني .. ماكان ودي اضايقك ..
التفت محمد ناحيتها وابتسم وظهر ..


تمت الاوضاع امبينهم على هالحال وحته عقب ماردو للبلاااااد .. محمد حاول بكل الطرق مع لوضيحي بس ماشي فايده ..

في البلاد بعد ماردو ..
كان محمد يالس مع وضحى في غرفتهم ..
محمد : وضاحي حبيبي .. مب بس من هالحاله .. ليش ماتفتحيلي قلبج وترمسيني ..
وضحى : محمد الغالي دخيلك لاتلومني بروحي مااعرف شو فيني ..
وضحى نزلت راسها مب قادره تحط عينها في عين محمد ..
محمد : وضحى انا من زمان وخاطريه فيج .. احبج .. تريييتج وقت طويل لين ماوافقتي عليه .. ومستعد اترياج العمر كله لين ماتكونين لي صدق وتحبيني مثل مااحبج ..

وضحى ماعرف شو تقول لمحمد .. هيه تحس انها مستحيل تكون له ولو عقب مليون سنه .. وهيه ماتقدر تنسى الوعد الي قطعته لمانع ..
محمد : وضحى بس سوأل واحد ابى اجابه عليه .. وعقب على كيفج ..
وضحى : اسأل محمد وان شاء الله تكون عندي اجابه لسوألك ..
محمد : وضحى انتي خذتيني من نفسج والا حد غصبج عليه ...؟
وضحى سكتت وماجاوبت .. ماتقدر تقوله انها انغصبت عليه .. ماتبى تخبره الاحداث الي علشانها انجبرت تاخذه ..
محمد : وضحى انا اذكر اني خبرت ميره تشاورج ..وميره قالت لي انج وافقتي على العرس .. وعقبها رحنا وخطابناج .. صح .؟
وضحى : صح محمد ..
محمد : عيل شو بلاج .. شو الي غير عليج ..؟
تمت وضحى ساكته ..
محمد : كل شي حاولت اسويه علشان ارظيج .. اول شي قلنا يمكن المكان ..بس طلع انج مب متضايقه منه .. بعدين قلنا عين ووديناج للمطوع قال ان مافيج شي .. سافرنا .. غيرنا المكان .. هم نفس الشي .. وضحى .. انتي مب قادره تتقبليني كزوج لج ..؟ وضحى انتي ماتحبيني ..؟
محمد كان منفعل .. تعب من هالوضع .. مايعرف شو بقى علشان يسويها علشانها ..
وضحى تمت ساكته .. محمد تم يطالعها بعيونه .. كلهن حب وحزن وخوف عليها وتعب من حاله ..وضحى حطت عيونها في عيون محمد .. شافت الهم فيهن .. والتعب .. ماقدرت تشوفه جيه .. محمد حته حاله ذوا وعيونه السواد حواليهن ... ويفكر طول الوقت ..

خلاص يامحمد مااقدر اضايقك اكثر .. اسمحلي الغالي مااقدر احملك همي اكثر .. انته مالك ذنب ..
وضحى : محمد تباني اريحك ..؟
محمد وعيونه كلهن لهفه الها وحب : ياليت .. ياليت يالغلا تريحيني ..
وضحى : وموافق على الي بسويه علشانك ..؟
محمد : اذا فيه راحتج قبل راحتيه اكيد اني بوافق يالغلا ..

سكتت وضحى وغمضت اعيونها .. قالت في خاطرها .. محمد انا احبك واغليك بس اسمحلي مااقدر اكمل وياك خلاص بريحك مني .. دمعت اعيون وضحى .. الوقت الي قظته مع محمد كان صعب وكل ايامها كانت احزان ودموع والام .. بس مش محمد السبب فيهن .. ولو وضحى خلت محمد .. احزانها بتشلهن معاها .. لان حزنها ياي من بعدها عن خيالها وفراقهم عقب الوعد الي ماقدرو ينفذونه ...

محمد : الغلا رمسي ريحيني .. قولي على شوه ناويه ..؟
كان محمد يتوقع ان وضحى ترضيه وتعيشه كزوج وتردله وضحى القبليه ..
محمد : وضحى عطيني فرصه ورديلي وضحى القبليه وصدقيني مابتندمين .. بسعدج والله يقدرني على هالشي ..
وضحى : محمد باجر كل شي بيتغير .... صدقني خلاص بترتااااح ..
محمد البتسم لوضحى وقالها : الله يسمع منج ...

بالباجر محمد كان في شغله .. نشت وضحى من نومها .. خلاص اليوم بحط حد لكل هالعذاب .. برتاح وبريح محمد وهله وكل حد شال همنا .. لو هم بيتضايقون اول شي بس بفكهم من التفكير الدايم بي وبمحمد ..

لمت وضحى اغراضها .. ورتبت شنطها .. دخلت عليها ميره .. انصدمت من منظر الشنط ..
ميره : وضحى شو ها .. على شوه ناويه ..؟
وضحى وهيه تبتسم : خلاص ميره انا تعبت والي حولي كلهم تعبو .. بريح محمد وبريحكم ..
ميره ودموعها تنزل : وضحى دخيلج لا .. لا ياوضحى لاتسوينها .. محمد بيموت عقبج ..
وضحى : لاتخافين ميره على محمد .. احنا اتفقناا وهوه قالي انه موافق على الي بسويه ..

وضحى تمت تضحك لميره .. وتطالعها علشان ماتجلبها نكد عليهم .. بس عقب ماقدرت تمسك عمرها لوت على ميره وتمت تصيح ..
ميره : الله يهديكم يارب .. ليتني اقدر اسوي شي علشانكم ..
وضحى : الله كريم ياميره .. انا بسير الحين قبل لا ايي محمد ..
ميره : ماتبين تسلمين عليه وتودعينه قبل لاتروحين .. ؟
وضحى : مااقدر ياميره .. بس انا مخليه له شي ..يا ليتج تعطينه ايااااه ..
ظهرت وضحى ظرف وعطته لميره ..
وضحى : عطيه محمد بس يوم يكون بروحه .. اوكي الغلا ..
ميره : ان شاء الله حبيبي .. خلي بالج على عمرج .. ورمسيني كل يوم . والا تراني بتحول بيتكم وبيلس عندج ..
وضحى : ههههههه خلاص عيل مابكلمج كل يوم .. اباج تين تيلسين عندي يالشيطانه ..

طلعت وضحى من بيت عمها بو محمد عقب ماسلمت عليهم ..
الكل كان يطالعها بحزن .. مب مصدقين ان نهايه محمد مع وضحى جيه .. عقب صبر محمد عليها . . تروح منه لوضيحي بهالسهوله ...

رد محمد البيت ... سلم على هله وطلع فوق عند وضحى .. كان يتحسبها في غرفتهم .. كان راد متوله عليها وفي باله ان اليوم وضحى بتريحه وبتبدا وياه من جديد .. مايدري ان قرار وضحى الي بيرريح محمد هوه انها تخليه وتبتعد عن حياته علشان يرتاح ...

دخل محمد مالقى وضحى في الغرفه .. ياا بيظهر يدورها عند ميره .. وع الباب شاف ميره يايه صوبه .. تقربت منه وشاف الدموع في عيونها .. سألها ..
محمد : وين وضحى .. مالقيتها في الحجره .. وشو بلاج الغلا تصيحين ..
محمد خاف عليها ..قال شي استوى عندهن ..
ميره : محمد لوضيحي راحت .. شلت كل اغراضها وطلعت ..
محمد : شوو..؟؟ ليش ..؟؟ هيه قالت ان اليوم بيكون يومنا .. وبنبدا من يديد ..!!
ميره : انته مافهمت وضحى يامحمد .. محمد وضحى عطتني هذا الظرف لك ....

مسك محمد الظرف وفتحه .. كانت فيه ورقه .. ومكتوب فيها قصيده .. قرا محمد القصيده ..




ماقلت ماحبك ولا ابغيك تحزن .... ولا قلت احبك والتزم في وعودي
ابغيك تتفهم ظروفي وتذهن ... انا احترم شخصك وبلزم حدودي
حزنك جرح قلبي وفيه تمكن .... وامسى فوادي تشتعلبه وقودي
ماودي ابعد عنك واخلف بي الظن ... لكن خايف من كلام الحسودي
واخاف دورات الليالي يدورن ... ويزيد بك همك مع الوقت زودي
وتخسر لطلابك والحظوظ يقفن ... وتعصيني الايام ياذا الودودي
لان الليالي في مرادي يعادن ... وقت الرديه ياسيدي مايجودي
ابعد وانا ببعد ترا ذلك احسن ... والحي يتلقى في هذا الوجودي
ارجوك لاتجرح فوادي وتحزن ... وعيش العمر يا صاحبي في سعودي


http://www.dubaimoon.com/songs/arshef/a7ebak.ram


نزلن دموع محمد .. خلاص لوضيحي قررت تبعد ..!! مافي امل لي فيها ..!! نزل محمد راسه وصاح .. ماكان يتخيل ان لوضيحي تفارقه .. كيف بعيش بدونج يالغلا .. احبج ومااقدر اتقبل الدنيا وانتي مب فيها ..

في بيت وضحى .. كانو اهلها مستغربين دخلت وضحى عليهم .. والخدامه تدخل شنطها ..
ام وضحى : بنتي شو بلاج .. وشو هالشنط ..
وضحى طالعت اهلها وسارت صوب امها لوت عليها وتمت تصيح ...
بو عبيد : لا اله الا الله .. الله كريم .. هذا الي كنتي تبينه يابنتي .. خلاص .. من الاول منو جبرج !!.. ليتج ماخذتي محمد ولا لعوزتي عمرج ولعوزتينا وياج ..

تمت وضحى تصيح في حضن امها .. عبيد وخوانه وميثا كلهم تمو ساكتين .. شو بيقولون .. البنت تعبت ومحمد تعب وياها ومافي امل منهم .. خلاص اختارو البعد راحه الهم .. والله يوفقهم ..

تمت وضحى شهر في بيت ابوها .. ومحمد بعد الي صار .. مادخل بيت بو عبيد ولا تم اييهم .. ماكان يقدر انه يشوف وضحى هناك .. ماتحمل انه يفقدها .. وصلها ورقة طلاقها بعد اسبوع من طلعتها عنه .. وضحى كانت تعبانه اكثر من قبل .. ومحمد كان تعبان اكثر واكثر ..

وبعد فتره .. كانت ميثا ووضحى يالسين في الصاله يرمسن ومبارك عندهن .. دخل عبيد وشافهم .. ورد ظهر من شاف وضحى يالسه .. طلع حجرته .. طالعت وضحى ميثا .. قالت في خاطرها لين امته بيتم عبيد محاربني .. لين امته وخوي مب اخويه ..!!
نشت وضحى وطلعت حجرتها .. دخلت الحجره ويلست فيها تفكر .. دموعها تنزل غصبن عنها .. دخلت عليها ميثا ..
ميثا : الغلا شو فيج .. خلاص بسج زعل وحزن .. لاتخلين شي يأثر فيج .. خلج قويه ..
وضحى : ميثا اخويه عبيد ... عبيد متعبني مب قادره اعيش حياتي .. احس ان الموت اهون عليه من اني اشوف اخويه يعاملني هالمعامله ..
ميثا : وضاحي حياتي عبيد متلوم فيج ..ومب قادر يحط عينه في عينج عقب الي سواه فيج ..
طالعت وضحى ميثا مستغربه ..
وضحى : ليش .. شو غيره .. ؟
ميثا : عبيد راجع عمره وايد وخاصه عقب ما شاف حالتج مع محمد .. مهما يكون انتي خته وماتهونين عليه ..
وضحى : وسالفه مانع ..؟ شو ..؟ فهمها ..؟
ميثا : الصراحه .. لا .. لاني مااقدرت اكلمه فيها .. المهم انه متندم وحاس انه ظلمج وظلم محمد بزواجكم ..
وضحى ماصدقت .. اخيرا محمد رضاا عليها ..
وضحى : ميثا حبيبي ابى اسير عنده .. اباه يرمسني .. اباه يقولي انه رضااا عليه ..
ميثا : يالله عيل قومي اشوف بنسيرله .. ههههههههه

دخلت لوضيحي على اخوها حجرته .. طالعته من عند الباب وشافته يالس على الكرسي .. ويقرا جريده .. دخلت وسلمت .. رفع عبيد عيونه وشاف لوضيحي .. حز في نفسه حالها .. والظروف الي حطها فيها ..
عبيد : وضاحي تعالي الغلا ..
دخلت وضحى ونزلت ادموعها من شافت عبيد يبتسم الها ويزقرها .. سارت صوبه ونزلت على ريولها جدامه ..
وضحى : عبيد سامحني .. عبيد احبك وابى رضاك ياخويه ..
مسك عبيد ويه وضحى بيديه وتم يطالع عيونها وهيه تطالعه .. نزلت دموع من عيون عبيد .. لوى على اخته وضمها على صدره .. تمت وضحى لاويه على اخوها وتصيح .. فديتك ياخويه .. والله اني افتقدتك طول هالمده ..
وضحى : عبيدي لاتزعل مني مره ثانيه والله ان الموت اهون عليه من زعل اخويه الغالي ..
عبيد : وانا اقدر .. بسنا ..احس اني افتقدتج طول هالمده ووالله ماهنتي عليه بس الشيطان الله ياخذه .. لعب بمخي وخلاني اقسى عليج واظلمكم كلكم وانتو مالكم ذنب ..
وضحى : والله اشتقتلك ياعبيد .. اشتقت لصوتك ورضاك عليه .. الحين انا بس حسيت بالدنيا ... الحين بس حسيت اني عايشه ..

عبيد : سامحيني الغلا فديت روحج .. سامحيني وانا اوعدج انا انسيج اللي صار كله ..
طالعت وضحى اخوها .. بعيون كلها حب وحنان ..

مانع بدا يعيش حياته بين الناس .. كان يطلع ويا مروان ومايرد الا اخر الليل .. شغل نفسه بأشغاله وتابعهن هوه بنفسه .. لدرجة انه تم ينسى نفسه في الشغل .. وكله علشان يتهرب من الواقع .. وينسى وضحى ..
شو مخبيه الايام لوضحى ومانع .. !!
بيقدرون يكملون حياتهم على هالحب الضايع ..!! والا الايام بتجمعهم من جديد .. وكيف ..!!


من عليه اشكي بعد هجرك وابوح .. اه يامقسى حبيبي غيبتك
بس انا لي قلب ياغالي سموح ... لو جرحته ما تذكر زلتك



الجزء التاسع والاخير ..



لوعتي فيك لوعه مالها من مثيل ... جدد الوقت جرحي بين يوم وليله
اه ياحظ جفني لو بشي قليل .. ماخبرتك كريم مير مافيك حيله ..

سالت ادموع عينك وانا دمعي يسيل .... حزني الي ملكني واليالي طويله
وقتي الي طلبته من واتلى بخيل ... شح وقتي ودبر ماعطاني جميله



تمر الايام والاسابيع والوضيحي بدت تسترجع حياتها الطبيعيه في بيت ابوها .. ذكرى مانع تمت في بالها .. ومحمد بعد خلف اثر كبير ورااه في نفس وضحى ..
رجعت وضحى للجامعه ولربيعاتها .. ميثا يابت الهم ولي العهد ..فيصل ... ومحمد رجع يزور بيت وضحى ويسلم عليها .. وفي نفسه وقلبه لوضيحي ... متربعه ومايقدر شي يغير هالشي عليه ولو تكون رافظتنه وماتباه ...

حنت وضحى لفاطمه ونوره خوات مانع .. كان الواجب انها تتصل فيهن وتردلهن الاتصال علشان ماتنقع فيهن خيانه ويقولن انها لبستهن ..
بس شو بقولهن لو سئلني عن حياتي وعن محمد وزواجي .. وبيسئلني اكيد عن اذا حملت والا لا ..!! شو بقولهن .. مااقدر اتصل واقولهن تطلقت .. شو بيفهمن ..!! بيقولن متصله تخبرنا انها تطلقت علشان اخونا مانع يردلها .. لا مب حلوه اقولهن جي .. اذا كانن يدرن بطلاقي ..عادي بقولهن صح .. بس اذا لقيتهن مايدرن الاحسن اني مااخبرهن .. قررت وضحى واتصلت فيهن ..

وضحى : مرحبا فاطمه .. شحالج الغلااا عساج بخير ..؟
فاطمه : هلا وغلااا بالشيوخ .. هلا بلوضيحي .. فديت روحج ياربي زين انج تذكرتيناا ..
وضحى : افا عليج يافاطمه شو تتحسبيني خاينة عشره .. وبعدين اذا ماذكرتكم انتو بذكر منو ..؟ هههههههه
فاطمه : فديتج والله اشتقت لج وايد يالغلا ..
وضحى : وانتي بعد والله وحشتيني ووحشتني سواليفج ..
فاطمه : وضحى ليتج تشرفينا بالزياره والله بنستانس بشووفج ..
وضحى : ياليت يالغلا ..ودي بشوفج .. بس خليها لظروف تعرفين انتي الاوضاع الحين كيف ..

تمن يسولف واخر شي سكرت وضحى عن فاطمه ولا يابت الها خبر طلاقها .. والظاهر ان فاطمه مادرت بهالشي .. والا كانت سئلتها ..

ماقدرت وضحى تسأل عن مانع .. خافت ان فاطمه تظن فيها وخاصه ان فاطمه تتحسب وضحى بعدها عند ريلها .. كانت وضحى تموت وتعرف اخبار مانع .. كيفك ياحبيبي .. وشو سوت بك الايااام .. خلاص نسيت حبك لوضيحي .. يمكن انته خلاص شليتني من بالك من دريت اني عرست .. الله يسامحك ياعبيد .. اخويه واحبك رغم الي سويته فيه وفي مانع ... حرمت قلبين من بعض .. بس شو بقدر اقول .. احبك ياخويه وغليك لو شو ماسويت فيه .. فدوه عنك الحب ..

مرت الايام .. ومبارك اخو وضحى عزم يعرس .. وخطب .. وقرب يوم العرس .. كان يوم زواج مبارك اول فرحه للعايله بعد التعاسه والنحس الي حل ابهم .. لوضيحي كانت ترتب لعرس اخوها كل شي .. تبى تلهي نفسها بأي شي .. تتخيل نفسها تزدهب ليوم عرسها .. كانت تقول .. المفروض انا ازدهب لعرسي بمانع .. كان المفروض اني انا افرح هلي بعرسي ..بس زواجي بمحمد جتل كل احلامي وطموحي .. خلاص بعد مانع انا مابكون لحد غيره .. حبي الاول والاخير .. يالله يارب تسعد هالانسان وتعوض عليه وين مايكون ..

يوم العرس راحن وضحى وميره وميثا للصالون بيتعدلن ... اول مادخلن للصالون سمعن صوت يعرفنه .. بعد اشوي بانت الهن فاطمه اخت مانع .. استانست وضحى بشوفتها موووووت ..
وضحى : فاااااطمه .. مااصدق ..!! انتي هنييه ..؟ هههههههههه
فاطمه : وضحى ..!! شو هالصدفه ..!! والله مااصدق ههههههههه
وضحى : ربا صدفة خير من الف ميعاد .. هههههههه
راحن البنات وسلمن على بعض .. لوت وضحى على فاااطمه وتمت حاضنتنهاااا شوق ومحبه الهااااا ..
فاطمه : سبحان الله ياوضحى شوفي ربج .. كان خاطريه اشوفج والحمدلله ...شفناج ..
وضحى : شخبارج الغلا .. وشو الدنيا وياكم ..
فاطمه : والله الحمدلله عم بندفش فيها هههههههه
ميثا : وانحن مالنا رب تسلمون علينها ههههههههه
ميره : هههههههههه الظاهر ان لوضيحي ماكله الجو علينااااااا ..
فاطمه : فديت روحكن والله سمحلي .. شسوي مب مصدقه عيوني اني اشوفهااا مره ثانيه ههههههه
سلمن على بعض وشوي انهن يسمعن صوت وحده تزقر على فاطمه .. التفتن صوبهااا ..
فاطمه : هلا علياا .. تعالي الغاليه بعرفج على ربيعاتي ..
يتهن عليا وسلمت عليهن ..
فاطمه : عليا هذي وضحى الفارسه الي خبرتج عنهااا .. وهذي ميثا حرمة اخوها عبيد .. وهذي اخت ميثا ميره ..
وضحى : مرحبا عليا تشرفنا بج ..
عليا : الشرف لي الغاليه ..تسلمين ..
ميثا وميره : هلا فيج الغاليه ..
عليا : هلا فيكن ..
فاطمه : اعرفكن على عليااا .. عليا حرمة اخو ي مانع ...
وقفن البناااات ساكتااات وماقدرن يعلقن بشي .. اما وضحى فحست بالدنيا تدور ابها من سمعت هالشي .. معقوله ..!! لا ابدا مااصدق .. عليا ..!! حرمة مانع .. مستحيل ..
وضحى : هههههههههه انتي تنكتين فاطمه .. حرام عليج ..
فاطمه : وضاحي حياتي .. انا ماانكت ..
كانت فاطمه ترمس بجد .. ونظراتها ماتمزح... بس وضحى حست انها مابتقدر تتقبل كلام فاطمه .. تمت تطالعها بعيونها والدمع محبوسه فيهن ..بس ماقدرت تقول شي .. طالعت علياااا .. وكان ويها اخر شي تشوفه بعد مااغمى عليهاااا ..

انتبهت وضحى في المستشفى .. تمت تطالع الي حواليهااا .. الممرضه .. ميثا .. ميره ..
وضحى : ميثا .. ميره
ميثا : لبيه الغلا .. سلامتج ماتشوفين شر ..
وضحى : صدق الي استوي .. قوللي انه جذب .. انا مااقدر اتقبل هالشي ..مستحيل ..
تمت وضحى تصيح .. كانت منهاره .. على اخر شي ياها هالخبر وهد حيلها .. سارت ميثا وضمت لوضيحي وقالت الهااااا ..
ميثا : وضحى حبيبي كل شي قسمه ونصيب .. ربج كاتب لكم هالشي ..
ميره : وضحى انسي .. انا ياما قلتلج ان مالج نصيب فيه ..
ميثا : الغلا حيااتي .. انسي انسي كل شي صار .. ماشي في الدنياا يستاهل دموعج وحزنج .. ربج قدر وكتبلج هالشي .. ارضى ..قولي الحمدلله والله بيعوض عليج ..
وضحى وصوتها مخنوق بدموعهااا : الحمدلله..

ظهرت وضحى من المستشفى قبل ليله العرس بشوي .. ردن البنات البيت وتجهزن وطلعن للعرس .. كانت وضحى شبه ميته .. تطالع بعيونها ..ولكن قلبها ميت بدون احساس بالفرحه او بالسعاده ..
كانت تتخيل ويه الخيال جدامهااااا .. حبها ضاع مع الاقدار .. مالها نصيب فيه .. مره هيه تروح عنه ومره هوه يروح عنها .. شو اقدر اغير من الاقدار علشان اغير .. عمر الانسان مايحصل كل الي يباااه ..

مرن سنتين .. تطلقت فيهن وضحى .. وربت فيهن ميثا بولدها البجر فيصل .. وعرس فيهن مبارك .. وعرست فيهن ميره .. ومانع بعد عرس فيهـــن ..

مرت الاحداث في باال وضحى وهيه ياالسه بروحها جدام الخيول في مزرعتهم .. اول مره وضحى ترد فيها العزبه من ذيج الايااام ..
وضحى كانت تشل فيصل ويااها وتروح به ترويه الخيول وترمسه وتقوله من يكبر شوي بتركبه الخيل وبتعلمه كل شي .. كانت متعلقه فيه وااايد .. و فيصل كان بعده صغير يادوب يخطي ويمشي ..
كان محمد واقف وراهم ويسمعها يوم ترمس فيصل وتسولف وياه والولد يضحك الها ومايعرف شو يالسه وضحى تقوله ...
محمد : ليتج تنتبهين لحد وتسولفين وياه مثل ماتنتبهين لفيصل وترمسينه .. هههههههههه
التفت وضحى صوب محمد .. وطالعته وضحكت ..
وضحى : ليش وهيه الناس مثل فيصل .. هههههههههه هذا الغالي الي محد يسواااه..
محمد : انزين عطيني ولد اختي شوي .. برمسه انا بعد .. والا مايحقلي فيه ..؟؟ هههههههههه
وضحى : بصراااحه .. ولو اني اغار عليه بس بعد ولد اختك ومن حقك تمسكه .. ههههههه دوك يود فصولي ..
مسك محمد فيصل وشله .. كان يضحك له ويلاعبه ووضحى تطالعهم ..
محمد بعده عنده امل في وضحى وخاطره لو تردله وتكون زوجته وام لعيااله .. بس ماعنده الجراءه يفاتحها في هالموضوع .. علشان مايخسرها .. كان يكفيه انها تضحك وتسولف ويااااه .. هذا عنده اهم من انها تكون حرمته واتم ساكته وماتسولف وكلها هموم والام ..

وضحى : عطني حبيبي اشتقتله .. هههههههههه
محمد : مسرعج اشتقتيله .. هههههههه والا ماعندج شي غير هالوليد تتعبليبه ..؟
وضحى : الحمدلله اصلا الله يابلي فيصل علشاااان اعيش وياه وانسى كل شي مريت به ..
محمد : لهدرجه ياوضحى .. لهدرجه كان زواجج مني عذاب لج وماستحملتيه ..؟
حز في نفس محمد كره وضحى له وللايام الي عاشتهن ويااه ..
وضحى : لااا .. لا الغالي انته غلطااااااان .. انا مااقصد الي مريت به هوه زواجي منك .. بالعكس يامحمد .. الفتره الي يلستها في بيتكم ريحتني وااااايد ..كنت مرتاحه عندكم اكثر من لو اني في بيت ابويا ..
محمد وهوه مستغرب كلام وضحى : ليش وضحى .. شو الي كان مش مريحنج في بيت ابوج ..؟
وضحى ماعرفت شو تقوله .. تفتح قلبها لمحمد وتصارحه بكل شي .. والا تسكت وماتقوله شي ...
وضحى : ظروف يامحمد .. وماودي اتكلم فيهاااا ..
محمد : الي يريحج يالغلا .. بس تأكدي انج لو بغيتي تفظفظين ..لاتترددين .. صدقيني محد بيحس بج كثري والا بيريحج وبيدور سعادتج مثلي ..
وضحى : وانا متأكده من هالشي يامحمد ..
كانت لوضيحي تبتسم لمحمد وهيه ترمسه وشاله ولد اخوها فيصل ..
محمد : وضحى ..
وضحى : لبيه الغالي ..
محمد : الظروف الي قلتي عنهن وكانن متعباتنج .. خلاص راااحن ..؟
وضحى وهيه تحاول تبتسم .. وذكري مانع مرسومه جدام اعيونها : خلاص يامحمد .. راحن ..
محمد : لوضيحي .. تسمحيلي اقولج شي .. واذا ضايقج هالشي ..انسيه ولا جنج سمعتيه ..
وضحى وهيه حاسه ان محمد خاطره في شي بس خايف يزعلها ..
وضحى : خير محمد قولي .. وان شاء الله مايضايقني شي من صوبك مول ..
محمد : وضحى .. كيف اقدر اكون قريب منج .. واحصل القبول من صوبج .. ترا الحياه من دونج صعبه .. والبعد زاد بي علاتي .. تلطفي بي يالغلا .. وريحي قلبن حبج و يرجي قربج ..

وضحى تمت ساكته .. كانت نظرات محمد ناحية وضحى كلها رجا واستعطااف ..
خلاص كان يجرب وياها اخر اماله ..
وضحى بعد تفكير : محمد .. قربك مني يسعدني يامحمد .. ورجوعي لك بعبر لك به عن اسفي على الي فاات .. محمد يشرفني انك تكون ريلي وابو عيالي ..

قالت في خاطرها .. الدنيا ماتسوى اني اضيع الناس الي حبوني .. منو بلقى احسن عن محمد يخاف عليه وتهمه سعادتي .. انا ماارجيت شي من الدنيا اكثر من راجي في مانع .. كان هوه الشي الوحيد الي تمنيته ..وصعب عليه اني احصله .. انا برضى بنصيبي .. ومحمد هوه قدري وين بتهرب عنه .. مالي مفر منه ..


في نفس المكاااان وبعد سبع اسنين .. كانو محمد ووضحى شالين اعيالهم عبيد وفاطمه .. كانت وضحى تعلم عبيد على الخيل ..وتيلسه جدامهاااا .. ومحمد كان ماسك فاطمه وهيه ام ثلاث اسنين ويلاعبها ...

محمد : لوضيحي حبيبي نزلي عبيد بسه بيتعب ..
وضحى : هههههههههه لا شو انزله انا بعدني ماخلصت منه .. صح عبيد بعدها ماما بتاخذك وبتروحون بعيييييد تتحوطون .. هههههههههه
محمد : هههههههههه وين بتسيرين عني .. حرام ماتفارجين نظر عيني ..
وضحى : عيل قم اركب الخيل وتعال ويانا انته وفاطمه هههههههههه
محمد : امري لله ..ادري اني مابروم اردج عن الي تبينه هههههههه
قام محمد وركب خيله وشل فاطمه جدامه .. سارو يتمشوف حول المزرعه ..كان المنظر يهبل .. والمكان .. والجو .. الجو الي كان مغيم ويعيد الذكريات لوضحى .. لذيج الاياااام ايام مانع والخيل والسيل ..وحبهم الي ضيعته الايام والسنين ...
تنهدت وضحى وطالعت محمد .. محمد يسوى الدنيا ومافيها .. حبيبي وبو عيالي .. ويكفيني من الدنيا عبيد وفاطمه .. صدق ان من يرضى بقسمه الله له .. يعوضه الله بشي ثااني .. والله عوضني بعبيد وفاطمه وزوج يخاف عليه ويحبني ..

وعلى خيل بانت الهم من بعيد ..كان على ظهرها ولد صغير كان راكبنها بروحه .. عمره حوالي الثمان سنوااات .. انعجبت وضحى بهالولد .. وزقرت عليه اييهم ..
وضحى : ماشالله على الفارس الصغر .. شو اسمك حبيبي ..
الفارس الصغير : انا مهند ولد مانع بن حامد ..
ارتجف قلب وضحى من ذكر مهند اسم ابوه .. سكتت وضحى وطالعت الولد بكل حنان .. هذا ولد مانع .. ماشالله ..الله يحفظه له ويحميه ..
محمد : لاتسير بعيد عن مزرعتكم الغالي .. رد لهلك بيخافون عليك ..
مهند : ان شاء الله عمي انا برد صوب لهل .. يالله مع السلامه ..
وضحى ومحمد : في حفظ الرحمن ..

حب وضحى لمانع كان الحب الاول في حياتها الي المستحيل يقدر شي يمحيه او يحتل قلبها حب غيره بنفس قيمته وقوته ..
وحب مانع لوضحى كان الطريق الي يرده لحياه طبيعيه وسط الناس والمجتمع ويتزوج ويعيش من جديد ونفس الوقت يتم الفضل لوضحى والحب والشوق الها ....

مازال قلب وضحى يشل الحب لمانع .. ومازال قلب مانع يشل الحب والذكرى لوضحى .. ولو تمر السنين ويكبرون لعيال والله يمد بعمر هاالاثنين .. بيتم الحب عايش في قلوبهم مايموووت .... رغم انهم بعيد عن بعض بس الذكرى تحي قلوبهم وتخليهم على وصااال دايم ...



النهــــــــــــــــايـــة


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ريح الخزاما, ريح الخزاما, سيد الحب, سيد الحب للكاتبة ريح الخزاما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:21 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية