منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   رجل المستحيل (https://www.liilas.com/vb3/f156/)
-   -   (رواية) 28 - قلب العاصفة (مكتوبة) (https://www.liilas.com/vb3/t89311.html)

awad200 01-09-08 10:57 PM

28 - قلب العاصفة (مكتوبة)
 
السلام عليكم ورحمه الله
اعتذر لانى دى تانى مره ارفع القصه دى بس انا مصمم اعرضها لانها مميزه جدا
والمره دى بصوره مختلفه
والروايه مميزه لانها تعتبر الوحيده التى تجرى احداثها جميعا فى مكان واحد وكنوع من التذكير بضحايا العباره المصرية واللى طبعا مش ممكن تتنسى

وشكرا

awad200 01-09-08 10:59 PM

1-اختطاف
انطلقت الباخره المصرية حرية تمخر عباب البحر المتوسط فى طريقها من ميناء برشلونه باسبانيا الى ميناء الاسكندرية وكانت قد وصلت الى منتصف الطريق تقريبا وركابها يلهون فوق سطحها ويسبح بعضهم فى حوض السباحه الضخم على حين يمارس البعض الاخر رياضات مختلفه كالجرى والبلياردو وتنس الطاوله ويعمد الباقون الى الراحه والاسترخاء فى مقاعدهم فوق السطح مستمتعين باشعه الشمس الدافئه فى ذلك الوقت من العام حيث تمتلىء معظم بلدان العالم بالامطار الغزيره والثلوج والرياح البارده .
وكانت وجوه الركاب تحمل ملامح مختلف الجنسيات من الاوربيين والاسيويين وسكان الامريكتين وافريقيا وكانت الاصوات تختلط فى مزيج عجيب ما بين ضحكات وصياح ومحادثات حينما ارتفع صوت جرس مميز...
لم يكد صوت رنين الجرس يخفت حتى كان ركاب الباخرة الضخمه قد اتخذوا هدفا واحدا فترك كل منهم ما يشغله وتوجهوا جميعا الى ردهه الطعام لتناول الغداء دون ان يخفت ذلك الضجيج الذى يحدثه اختلاط اصواتهم..
ولك يكد يستقر بهم المقام داخلها حتى بدات اصواتهم فى التلاشى وحلت محلها اصوات الملاعق والشوكات والسكاكين وهى تقطع وتلتقط الطعام من الاطباق ..
وفى الوقت الذى انهمك فيه الجميع فى تناول طعامهم لم يلاحظ احدهم ثلاثه رجال انتهوا من تناول طعامهم باسرع من المعتاد ثم نهضوا مغادرين منضدتهم وتحرك كل منهم فى اتجاه بحيث سار اولهم فى خطوات هادئه نحو باب ردهه الطعام فاغلقه وارتكن اليه بظهره على حين توجه الثانى فى عصبيه الى الباب الموصل مابين الردهه والمطبخ فاتخذ وضعا متوسطا بينهما وهو يتلفت حوله فى توتر واضح اما الثالث فقد صعد الى حيث تجلس الفرق الموسيقيه فى المساء ...
وفى ان واحد اخرج كل من الثلاثه مسدسا ضخما وصوصبه الى ركاب الباخره وفى هدوء قال ذلك الذى يشغل مكان الفرقه الموسيقيه :
- من الافضل الا يتحرك احدكم من مقعده .. هذه الباخرة مختطفه
ساد الصمت التام واكتست وجوه الركاب بمزيج من الدهشه والخوف ثم لم تلبث صرخات الفزع والرعب ان انطلقت من حناجر النساء وبعض الرجال اسرع الاطفال يتعلقون بابائهم وامهاتهم فى رعب على حين عاد الرجل يكرر فى هدوء مثير :
- كما قلت انه اختطاف
ثم ابتسم ابتسامه اقرب الى السخريه وهو يردف :
- وسنطلق النار على اول من يحاول المقاومه منكم .
**********
حينما توجه الركاب الى ردهه الطعام انفصل عنهم رجلان توجها فى هدوء الى كابينه القياده حيث يجلس قبطان الباخرة ايهاب رضوان وكان هذا الاخير يراجع بعض الخرائط الملاحية عندما شاهد الرجلين يدخلان الكابينه دون استئذان فقال فى استياء وهو يقطب حاجبيه:
- ليس هذا مكان للعامه ايها السيدان يؤسفنى ان اطلب منكما الانصراف..
لم يبال احد الجلين بقوله بل اغلق احدهما باب الكابينه واستند اليه على حين تحرك الاخر واتخذ مكانه خلف مهندس الباخرة الاول فتحولت لهجه القبطان ايهاب الى الحده وهو يكرر :
- ارجو ان تنصرفا فى هدوء والا...
قاطعه الرجل الذى يستند الى باب الكابينه حينما اخرج مسدسه الضخم وصوبه اليه قائلا فى برود :
- اننا لاننوى الانصراف ايها القبطان فلا تضيع وقتك فى طلب ذلك وبالمناسبه هذه الباخرة مخطوفه .
حاول المهندس الاول ان يتحرك فى حده ولكنه شعر بمسدس الرجل الثانى يلتصق بجبهته وسمع صوت القبطان يقول للرجل الاول :
- انه تصرف احمق من المستحيل ان ينجح هذا الاختطاف
ابتسم الرجل فى سخرية وقال :
- دعنا نحاول على الاقل .
ثم اشار الى جهاز الاتصال اللاسلكى وقال :
- سنبدأ بان نوجه رسال هخاصه الى حكومتك سنطلب منهم مطلبا واحدا فاما ينفذوه او تتحول هذه الباخرة الظريفه الى مقبره بحريه جماعية ..هيا..ابدا الاتصال
**********

awad200 01-09-08 11:01 PM

2- مهمه خاصه
توقفت سيارة العقيد ادهم صبرى امام مقر رئاسه الوزاره المصرية وهبط منها وهو يتسائل عن سبب استدعائه الى هذا المكان الذى لم يطاءه بقدمه مطلقا من قبل كان يخمن ان السبب هام وعاجل جدا بلا شك .
زاد من شعوره هذا ان ضابط الامن اسرع يقوده الى غرفه اجتماع مجلس الوزراء فور تحققه من شخصيته وسمع ادهم ضابط الامن يقول فى احترام واهتمام :
- لقد وصل العقيد ادهم صبرى ياساده الرئيس
اتسعت عينا ادهم دهشه حينما سمع صوتا رصينا عميقا مميزا يقول :
- ادخله على الفور ايها الضابط ولا تسمح لاحد بالدخول بعد ذلك .
اسرع ادهم يخطو داخل الحجره ثم توقف امام صاحب الصوت الرصين ورفع يده بالتحية العسكرية فى احترام وهو يقول فى صوت هادىء:
- العقيد ادهم صبرى فى خدمتك ياسياده الرئيس .
لم يكن صاحب الصوت الرصين سوى رئيس الجمهوريه نفسه مما دفع من نفس ادهم بقايا الشك فى مدى خطوره المهمه ودار ببصره فى لمحه سريعه تاكد بعدها من ان الحجره تضم رئيس الوزراء ومدير المخابرات المصريه ايضا ولكن رئيس الجمهوريه هو الذى تحدث وهو يشير اليه بالجلوس قائلا :
- انك تبدو اصغر سنا من الرتبه التى تحملها ايها العقيد انها ترقيه استثنائيه اليس كذلك ؟
ابتسم ادهم لفطنه رئيس الجمهوريه وقال :
- بلى انها كذلك ياسيدى الرئيس.
اوما رئيس الجمهوريه براسه وبدا بعرض الامر مباشره قائلا دون مقدمات:
- لقد خطف بعضهم احدى بواخرنا يا ن-1 هذا رمزك الكودى اليس كذلك ؟
قال ادهم فى اهتمام :
- بلى ياسيدى
عاد رئيس الجمهورية يستطرد فى هدوء ورصانه:
- لم يعلن المختطفون عن هويتهم ولكنهم حددوا مطالبهم او مطلبهم الاوحد على وجه الدقه انهم يطلبون الافراج عن يعقوب زافان الجاسوس الذى تم القبض عليه منذ عشر ايام بتهمه تصوير بعض المطارات السريه المصريه ان مطلبهم هذا قد حدد هويتهم بالطبع فنحن نعتقد اهم رجال الموساد
ردد ادهم فى بطء وكانه يحاول استيعاب المعلومه :
- الموساد ؟!!!
تابع رئيس الجمهورية فى هدوء:
- انها المرة الاولى التى يلجئون فيها الى هذا الاسلوب ولكن يبدو ان هذا الجاسوس يمثل بالنسبه لهم اهميه بالغه والا فما خاطرو بهذا الشكل
صمت رئيس الجمهورية لحظه ثم عاد يقول :
- لقد امهلنا المختطفون اربعا وعشرين ساعه لتنفيذ مطلبهم والا فسينسفون الباخره بكل من عليها وسيكون هذا فى الساعه الثانيه والنصف من ظهر الغد
نظر ادهم فى تلقائيه الى ساعه يده ولاحظ انها تشير الى السادسه مساءا بما يعنى ان المهله قد اختصرت الى عشرين ساعه ونصف الساعه فقط وعاد ينصت الى رئيس الجمهوريه الذى تابع :
- ولن اخفى اننا نحاول بكل طاقتنا عدم الاستسلام للمختطفين يا ن-1 او على الاقل بذل كل ما يمكننا من المحاولات قبل ان نضطر لذلك ولقد تحدثت طويلا مع مجلس الوزراء وبحثنا هذا الامر من كل النقاط ثم استقر راينا على ضروره القيام بمحاوله لاستردادالباخره ولقد فكرنا فى البدايه فى الاستعانه بفرق الصاعقه المدربه على مكافحه الارهاب ثم اقترح مدير المخابرات الاستعانه بك
عاد رئيس الجمهوريه الى صمته لحظات ثم اردف :
- من الواجهه العمليه فان الاستعانه برجل واحد افضل دائما من ارسال فريق عسكرى كامل هذا لو ان هذا الرجل يمكنه القيام بعمل الفريق طبعا .
تمتم مدير المخابرات فى ثقه :
- انه قادر على ذلك ياسادة الرئيس
مط رئيس الجمهوريه شفتيه وقال بعد برهه من التفكير :
- انهم يقصون عنك اقاصيص تشبه الاساطير ايها العقيد حتى انهم نجحوا فى ان يجعلونا نراهن بك فى مقابل العمليه كلها
قال ادهم فى صوت حازم قوى :
- سابذل قصارى جهدى ياسيدى
حرك رئيس الجمهوريه راسه وقال :
- اقصى مايهمنى هو الا يتعرض راكب واحد للقتل يا ن-1 لو انك شعرت باحتمال فشل المهمه فلا تلجا للمخاطرات غير المدروسه وللمره الثانية احذرك اقصى مايهمنى هو حياه ركاب الباخره .
عاد ادهم يكرر :
سافعل اقصى مااستطيع ياسيدى
تنهد رئيس الجمهوريه وقال :
- هناك مشكله اخرى ستواجهك يا ن-1 اتعشم الا تؤثر على كفائتك فى مواجهه الموقف
نظر ادهم الى رئيس الجمهوريه فى تساؤل فتابع قائلا
- ان المختطفين يحتفظون بالباخرة حريه فى خط طول 17 وخط عرض 35 وستتعرض هذه النقطه البحريه فى تمام العاشره الى عاصفه بحريه عاتيه الى درجه يخشى معها الخبراء ان تتحطم الباخره تمام لو انها لم تغادر المنطقه فى الثالثه والنصف بعد منتصف الليل على اقصى تقدير وهذا يعنى للاسف ان المهله الممنوحه لك قد انتقصت مره اخرى الى تسع ساعات لاغير هل تجد نفسك قادرا على اداء المهمه ؟
فكر ادهم قليلا ثم ابتسموهويواجه رئيس الجمهورية قاءلا فى ثقه وحزم :
- بكل تاكيد ياسياده الرئيس
*************

ainshtin 03-09-08 03:19 AM

مشكوووووووووووووور ، قصة روعة.

لكن فين التكملة.

Eman 03-09-08 04:42 PM

الله معك..
متابعتك ياعوض..
مجهود مميز ورائع..
يسلمو ايديك..والله يعطيك الف عافية..


الساعة الآن 09:57 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية