منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

masayeb 09-06-08 07:15 PM

لو فى جزء تانى عالماشى والنبى

no000r 09-06-08 10:33 PM

..(الفصل الحادي عشر)...


شلون احب انسان طبعه اناني لا مايصير تبيع فيني واشريك

اتبع طريقك خلني في مكاني يكفي جروح منك الله يخليك

بعد ما صلت العصرقعدت على السجاده....تفكر هل توافق على الهدنه وتطلع معاه....وتهدي النفوس...بس مب انا اللي ادعس على نفسي ...بطقاق فيه لويموت ماشبر معاه شبر برى هالغرفه الخايس ...من ساعه بغى ينفذني ...والحين يبيني اطلع معاه ...والله لطلع الكلام اللي قلته من حب عيونك ...ياأنا....ياأنت....وقامت تعدل شعرها جدام المرايه وخمت ملابسها اللي مزهبتها من شوي وقطتها في الكبت....وقعدت على سريرها وحطت ريل على ريل.....
عبدالله نزل الجريده وطالع الساعه...بل ساعه لين تخلص...... وقام صوب غرفتها ودق الباب...:ساره خلصتي...تأخرنا...
ساره من ورى الباب:مابي اطلع....
عبدالله والشر كله بعيونه بطل الباب بقوه وجافها قاعده بهدوء...بصوت هادي يلفه الغضب :نعم شقلتي...؟
ساره قامت وسارت للباب ومسكته تبي تسكره وهو للحين واقف ...بهدوء بارد: اللي سمعته مابي اطلع...ودزت الباب تسكره يعني الموضوع منتهي.......
عبدالله دز الباب لين صفق في الطوفه بقوه وارتعدت من الخوف:انا ماستشرج انه نطلع ..عشان تقولين ماتبين ..ويوم اقولج بنطلع بنطلع فهمتي...
ساره بعناد: لا....مب بكيفك مابي اطلع معاك...
عبدالله والدم وصل لين راسه من الفوران...مسكها من زنودها وقربها من صدره الثائر من الغضب وقرب ويهها منه :بتطلعين....وريلج فوق راسج...مب انا اللي الحريم يمشون رايهم علي...
ساره وهي تحاول ادزه :بس انا مابيك ...اكرهك ...اكرهك...مابي اطلع معاك....
عبدالله بضحكه استهزائيه..: كلش ...انا اللي بذبح عمري من حبج....يله لبسي ملابسج...ولا...ترى بلبسج ..وفكها...بس ماابتعد...وقف يطالعها...
ساره ...وقفت في مكانها..عناد فيه واطالعه بتحدي...عبدالله جاف هالنظرات اللي تحرك نزعة الشر فيه فابتسم ابتسامه شريره..وراح لكبتها وفتحه...حصل كومه ملابس محذوفه في الكبت...يعني كانت تبي تطلع بس عنادها اللي غير رأيها ...وشل الملابس ...بتشوفين ياساره من عبدالله وقت التحدي...وحذف ملابسها على السرير....وقال بتحدي:هاه ....بتلبسين ولابلبسج...ساره انخرست من جرائته..وماردت...عبدالله فهم من صمتها انها مازالت معاندته...قرب منهاوحط أيدينه على ياقة قميصها يبي يفسخه ...بس ساره حطت ايدينها على ايدينه ..تبي تزحمها من قميصها :عبدالله ...هدني ...
بس عبدالله حب يفهمها معنى العناد شلون يكون معاه وقعد يسحب قميصها بالغصب وساره تحاول تخلص نفسها منه ...وخلال هالمعركه كانت ايده قريبه من ويهها ..كانت خايفه من عبدالله ..فعظت ايده بقوه ..وعبدالله صرخ من قو العضه ولا فكته الا يوم حست بالدم يتسرب بين شفايفها...:يالخايسه...ودزها على الارض...من حرة الالم....
ساره بخوف وصوت مرتجف:ت..ستاهل...
عبدالله نزل بركبته عندها ومسك رقبتها :يالمتوحشه...يبيلج ترويض ...بس ...مو وقته....لبسي الحين ...وياويلج..لج خمس دقايق.... والا قسم بالله ماتجوفين خير...وجاف نظرة الخوف في عيونها..وارخى قبضة اصابعه على رقبتها وخلاها تنساب بنعومه وسحابها..وقف وطلع وهو كاره نفسه ..ليش خافت ...اكرهها وهي خايفه ..تضعفني...سكر الباب وتسند عليه...وطالع ايده اللي تنزف بالخفيف مكان ظروسها كان معلم في ايده..راح لحمامه يغسل ايده ويلفها...
حاولت تقوم بس ريولها ماساعدتها...كانت ترجف من الخوف ...مسكت طرف السرير وقومت نفسها بصعوبه..وراحت للحمام(وانتوا بكرامه)وغسلت ويهها وثمها من بقابيا الدم وشعر ايده...وخلت ايدينها على طرف المغسله وطالعت المرايه ..وقعدت تلوم نفسها على غبائها...انا ليش عنادته...بس هو يقهرني ...يستاهل وان قرب مني مره ثانيه بافلعه....
طلعت تلبس ملابسها قبل لايدخل مره ثانيه مينون يسويها...لبس تنوره سودا ضيقه من الارداف لين الركب تصير وسيعه ولبست معها بلوزه ورديه هاي نك..وطلعت جاكيتها الاسود..بدل العباه...ولبست شيله سودا...وحطت كحل داخلي خفيف وغلوس وردي...وهي اطلع لها شنطه ...دخل عبدالله من غير لا يدق الباب....:هاه....خلصتي...
هزت راسها بالموافقه...حطت شنطتها في ايدها وطلعوا وهم ساكتين....طلعوا من الفندق مشى وعبدالله ماقال لها وين بيروحون كانت تمشي جنبه وحاطه ايدينها في مخابي الجاكيت ....كان الجو شبه غائم مثل مزاج الزوجين...عبدالله كان مقرر يوديها للبارك اللي جنبهم..وبعدين يروحون لمطعم يتعشون فيه...اول مادخلوا البارك..راحوا صوب البحيره وقفوا جنبها وقعدوا يطالعون اليهال يلعبون مع البط ..عبدالله مسك كوعها عشان يمشون..بس هي سحبت نفسها ومشت جنبه ..وقعدوا يلفون بالبارك بس من غير اي حوار بينهم .. طلعوا من البارك وراحو لكوفي موجود على احدى الارصفه اللي في طريجهم...عبدالله طلب كوفي...ساره طلبت هوت جوكلت...كان الجو بينهم مشحون..عبدالله يحاول انه يفتح معها حوار بس يتردد في النهايه..ويسكت وساره كبرياءها لاجم لسانها...ماتبي تكلمه..انتبهت ليده الملصقه بلصق مربع كبير...اخخخخخخخخخ...اثرج مب هينه ياسوير ..يستاهل....قطع تفكيرها الجرسون بعد مانزل الطلب جدامها.....مسكت الكوب بيدينها الثنتين تتدفى ....وتفكر في المواقف مع عبدالله وشلون تحولت حياتهم لتصادم دائم بين الطرفين...وعبدالله من طرف ثاني كان مثلها يفكر شلون تغيرت حياته في هاليوم مع ساره .....كان يحب التحدي في عيونها ونظرتها الناريه بس مايحبها تفرض هالقوه عليه لانه مستحيل يخشع لها ...عبدالله كان يكره تفرعن الحريم وكان يكره هالصفه في عمته نوريه...بس ساره القوه اللي داخلها مو تفرعن قوه تجذب.....بس انا ليش معور راسي وافكر فيها..وطالع ايده..الي لين الحين يحس فيها بعض الوخزات ...تذكره بالموقف اللي صار شكثر كره نظرة الانكسار في عيونها..بس موقد ماكره كلمتها البشعه:اكرهك...ليش اثرت فيني هالكلمه وعورت قلبي...معقوله كنت اتمنى انها تقول العكس...؟
قطع تفكيره رنة التلفون.....:الو...هلا والله باهالصوت...يعلني ماخلى منه ...شلونج الغاليه..؟
ساره رفعت حواجبها...صج جليل حيا يغازل وانا جدامه..وحاس بشفايفه ولفت على الصوب الثاني عشان ماتنتبه للكلام اللي يقوله...:شوي ..شوي...لااطيح براطمج...هاج ومدها بتلفون...
ساره طالعته بحيره:من..؟
عبدالله ببتسامه :اخذي ...وانتي تعرفين...؟
ساره رفعت السماعه لأذنها...:الو....وصلها صوت مشتاقه له من فتره...
...:هلا بالغاليه...خلاص نسيتني..حتى سماعه مارفعتيها على...لو انا عارفه انج بتهمليني جذي كان ماخلتج تعرسين...
ساره حطت ايدها على ثمها توقف شهقه قريبه :يمه..........فديتج.....اشتقلج......
ام عبدالله :مب كثري ....وينج...عني هالايام...ليكون عبيد ملعوزج قوليلي ...ترى اييج على اقرب طياره واسحبه من اذونه...
ساره رفعت عينها عليه ...كان يتشاغل بكوب الكوفي عشان تاخذ راحتها مع الاهل تتكلم بحريه:لا....يمه بالعكس انا مستانسه...بس انشغلت شوي...وحقج علي كل يوم بكلمج ولاتزعلين يالغلا...يمه شلون يدي وعمي....
ام عبدالله:كلهم بخير...وخالتج ام راشد تسلم عليج...
ساره ببتسامه:الله يسلمها ...ليش اهي موجوده اليوم عندكم...؟
ام عبدالله :لا...وانتي الصاجه....كلنا في بيت عمج ابوراشد مسوى عشى ...يعني على قولة هنود افراج...قبل الدوامات....هند وهي نازله هي والبنات :سمعت اسمي ...شتقولون....ماشبعتوا من العقار فيني...؟
ساره من سمعت الحشره ورى ام عبدالله حست بغصه....:يمه ...مالي خص ابي ارجع الحين....
ام عبدالله بضحكه :وين ترجعين يمه...وتخلين ريلج ...بيعرس عليج....
ساره بقهر :مالي دخل خليه ...يعرس.....اهم شي ارجع عندج ...بعدين شهالنحاسه شمعنى كلكم اجتمعتوا يوم مارحت....ابي ارجع...
ام عبدالله:لاحقه...على خبال بنات عمج...انسحبت منها السماعه...:هاه ام الخلاجين....مالج حس...نايمه في العسل...؟
ساره ويهها احترق من هند لان صوتها كان واضح وسمعه عبدالله اللي بتسم وهومنزل راسه:هنووووووووووووود...........وجع.....اشتقتلج يادبه............وينج...؟
هند:حبيبي ...سوير وانا بعد اشتقت لج....متى بيرجعج الدب...؟ماشبع....منج للحين...
ساره:هند....بسج ...ان شالله بعد اسبوعين بنرد....
هند :ماوصيج الله هالله...في الصوغات الكشخه.....ابي ارد الكورس الثاني بنيو لوك...
ساره:ان شالله ...من عيوني...ماقلتيلي شخباركم وشخبار البنات وعيال نور...؟
هند بضحكه:كلهم بخير.....معدا عبود للحين يبجي على الاطلال...
ساره بحزن ..وعتب طالعت عبدالله:حبيه لي ...وقولي له معاليه من كلام خالك ...ترى يمزح معاك..امانه هند حاولي معاه لين ارجع وعدل الوضع اللي عفسه اخوج...
هند:هههههههههه....ان شالله.. سلمي على الدب اللي مايسأل ...اوه البنات يسلمون عليج...
ساره:سلمي عليهم ..هنود حبيبي ذكريني ...بعدين اسألج عن شي...
هند بفضول:شنو..؟
ساره :مو الحين ...بعدين بفراغه...؟
هند:لا..قولي الحين....
ساره:هنود...بصوت واطي عشان مايسمعها عبدالله ....اللي مغيرج....
هند صخت شوي....والله محد يفهمني الا انتي يابنت عمي:خلاص على قولتج....بعدين...اقولج على فراغه...يله باي سوسو...امي تبيج..
ساره: هههههههههههه سلمي عليهم...باي....وكلمتها ام عبدالله تبي عبدالله...
عبدالله:لبيه يمه..
ام عبدالله: لبيك يالغالي..اسمعني يمه ساره خلها في عيونك ....تسمعني...وياويلك ان ضايجتها في كلمه...ماتلوم الانفسك...
عبدالله بضيق:ليش اهي قالت لج شي...؟
ام عبدالله :ساره تربيتي...حتى لوجرحتها الشوكه ماشتكت ....ترى البنيه يتيمه مالها الا احنا فلا تقصر عليها في شي ....انزين يبه...
عبدالله بخنوع:ان شاءالله يمه ...فالج طيب...
ام عبدالله برضى :يعل مايخاب فالك...يله يمه اسلم وسلم....
وبعد ماسكر من امه..... طالعها كانت سرحانه وفي عيونها غربه وحده فضيعه...شكثر اشتاقت لبنات عمها وجمعتهم...ومناقر خلود وهند وهدوء حصه وضحكتها الدافيه..ونوروحشرتها مع عيالها...حتى يدها اشتاقت له والله انه ارحم من هالجليد اللي جدامي...
عبدالله حب انه يغير مودها فقام...ومد ايده لها...طالعته بنظرات كلها تردد لليدالممدوده لها...عبدالله يوم جاف التردد في عيونها...حط ايده في مخباه وقال لها:يله نمشي... بنروح السينما...
ساره طالعته:بنروح السينما...لا...ماصدق ...عادي عندك انروح السينما...؟
عبدالله ضحك من استغرابها:ايه ...عادي...ليش هالدرجه شايفتني متخلف..؟
ساره:لا...بس..البنات ماتحب هالاماكن مع الاهل...
عبدالله:بس...احنا معرسين ...وعادي اروح معاج اي مكان ...بس خواتي احش ريولهم..اذا بس فكروا يبون يروحون مع رياييلهم...
ساره انقعت من الحيا..وسكتت لين..اوصلوا لقاعة السينما....:هاه شتبين فلم رعب ولاكوميدي..ولارومنسي....؟
ساره استانست انه سألها رأيها:صراحه......اممممممممممم...افضل الرعب لان البنات يقولون انه فلم الرعب في السينما احلى....
عبدالله اعجبته ..:ماراح تخافين...؟
ساره بتحدي :ليش اخاف؟...الاتمثيل...
عبدالله ابتسم لها وراح يحجز لهم تذاكر....وقبل لايدخلون مروعلى الكشك واشترو فوشار وبيبسي ..كانت زحمه وايده ...ساره كانت خايفه من واحد كان يخزها بنظرات خايسه..لزقت في عبدالله ولوت على ذراعه..عبدالله بعد ماحس بقربها حس بنبضها المتسارع حس انها خايفه وقعد يدور بعيونه للي مخوفها..بس ماحصل الا واحد فرنسي له لحيه برتقاليه..وحاط حلق في اذونه والوشوم ماليه جسمه ولابس ملابس جلديه..كان يطالعه...عبدالله حط ذراعه على جتوفها وقربها من صدره...يبي يحسسهابلأمان...ويعلن ملكيتها لها...هالريال ابتعد من حركة عبدالله...بس عبدالله ماوخر ايده لين اوصلوا لمقاعدهم..طول الفلم ساره كانت مندمجه مع الفلم...وكل مشهد مرعب تخش ويهها في جتفه...وهوميت من الضحك عليها...:مب من ساعه توج تقولين الاتمثيل...؟
ساره وهي تضربه على جتفه:ادري انه تمثيل...بس مب هالدرجه حسبي عليهم الجلاب قصوا علي اونه السينما احسن ..ماقدر اغمض عيوني غصب المؤثرات تدخل غصب..
عبدالله مسك بطنه من الضحك ..لدرجه ان اللي متحاولينهم تضايقوا منه ...اعتذر منهم وكمل الفلم معاها...بعد نهاية الجزاء الاول من الفلم كان فيه وقت استراحه ساره التفتت عليه..:تدري شخاطري فيه الحين ...قبل لايكملون ...؟
عبدالله رفع حاجبه..:شنو..؟
ساره حطت ايدينها في حظنها..:خاطري في جبس عمان..ولبن ابونص..اخخخخخخخخ..
عبدالله بضحكه..:هههههه لاوالله ..من وين اجيبه..... لج ليكون دكان عبدالمجيد يوصل بالسيكل لين هني....
ساره انقعت من الضحك....عبدالله:صج بنت فقر ...في باريس عاصمة اشهى المأكولات تبي جبس ولبن...
ساره :هههههههههههههههههه...والله انا متعوده ماطالع فلم الاوهالحوسه موجوده...بعدين لاتقعدتتنطز ترى بقول لهند...تقول ماتحلى المتابعه الامع جبس...ولبن...هههههه..
عبدالله:هنود....خبله اي شي تسويه انتي بعد لازم تسوين مثلها...
ساره:ماارضى تقول لها خبله....بس شاسوي تعودت ...انت لو تجوف شنسوي كل اربعاء اذا حطوا فلم هندي على قناة الامارات...نفلس دكان عبدالمجيد...حتى اليهال مايحصلون شي يشترونه...
عبدالله:ههههههههههه...بس مايبين عليج وايد ضعيفه....
ساره انحرجت من نظراته....ولفت الصوب الثاني ...عبدالله حس انها انحرجت...وسكت وقعد يراجع نفسه ...شلون حس بشعور غريب من سمع ضحكتها الانثويه حس كان حد يعزف على اوتار قلبه...وكملوا الفلم بهدوء ليس لانهم مندمجين بل بالعكس كل واحد غارق في بحر افكاره....بعد ماانتهى الفلم اطلعوا للمطعم وطلبوا بيتزا لانهم مايبون اكل ثجيل من بعد خفايف اللي كلوها في السينما من فوشار والجبس والبيبسي...:هاه شرايج في البيتزا مب احلا من الجبس والبن...
ساره ببتسامه ناعمه:انزين مايسوي علي...ذليتني...
عبدالله وقلبه يسارعه من ابتسامتها..:ماعاش اللي يذلج..بنت العم وانا موجود..؟
ساره...استانست من رده..:تسلم...
ورجعوا لشقتهم بهدوء...وطلع كل واحد لغرفته ينام ....من بعد صراع هاليوم....اما في توقيت سابق...في البلاد...راشد كان داخل الصاله يبي يكلم ام عبدالله: خالتي..؟
ام عبدالله:لبيه يمه ..؟
راشد:لبيتي في منى...عمي يبيني اوصلكم البيت...
ام عبدالله :ليش ودرويل وينه..؟
راشد:خذاه يدي من ساعه...وراح لبيت عمتي نوريه بيبات عندها...
ام عبدالله: خير ان شاالله...والتفت على نور..قولي لخواتج يزهبون عشان نسري...
نور: ان شاء الله...
اما راشد كان متشقق من الوناسه من قال له عمه انه يوصلهم..حتى انه كنسل الروحه لرفيجه..
اول ماركبوا سيارته الكيان.... راشد سرق بعينه صوب السيت اللي وراه فايت عينه سيده في عيونها السودامن تحت النقاب فعرفها سيده كانت قاعده في النص..دق قلبه بقوه..اماهند حست انه قلبها بيشرد عنها من الوناسه من عرفت انها بتروح معاه في نفس السياره...راشد ركز المرايه عليها وقعد يطالعها بنظرات كل شوي بنظرات ..لان ام عبدالله كانت لاهيه مع عبدالله الصغير اللي في حظنها..حصه انتبهت لحوار العيون اللي جنبها ...فسوت نفسها..تعدل صندلها وقربت راسها من كرسيه لانها قاعده وراه:انتبه جدام لاندعم...موناقصه عاهات قبل عرسي...اخخخخخخخ..
راشد ضحك...:ان شاءالله...
راشد استحى من حصه انها انتبهت....شغل المسجل بس بصوت خفيف عشان ماتتضايق خالته...وطالعها في المرايه كانه يقول اهداء لج...هند فهمت عليه واشرت انها فهمت..
ماينلام من حبك واثنى العمر في قربك ......
وعينه ساهره ماتنام ماينلام ماينلام ......
ماينلام لعيونك لو هو صار مجنونك .....
وفحبك تغنّى وهام ماينلام ماينلام ......
قالوا الحب له واحد ماغيره ابد ماحد .......
خالد ع مدى الايام ماينلام ماينلام......
هند غاصت في كرسيها مع كلمات الاغنيه معقوله يحبني مثل ماانا احبه...؟مااصدق...بس حست ان لحظه الحب انتهت بعد ماوقفوا...بعد مانزلواكلهم...نور لفت على هند:هنووود نسيت سيكل عبود نزليه ..من سياره راشد..
هندوهي تتحلطم عليها:وانتي ليش موديته قلة العاب في بيت عمي....
نور :يله عاد..قبل لايروح..
رجعت هند وقلبها يرقص من الفرح انها رجعت لسيارته من غير مايكون حد معاها..والاالتمثيليه اللي مسويتها من ساعه عشان نور ماتحس بلهفتها..راشد اول ماجافها ردت نزل من السياره..وراح صوبها والابتسامه شاقه الويه....هند بصوت مبحوح..:ابي سيكل عبود..
راشد مبوز:يعني مب راده عشاني...؟
هند بذهول..:شله ...؟
راشد:هنوووووود لاتستهبلين علي...يعني ماحسيتي في هاذا للحين...ويمد على قلبه...
هند..من قوه المشاعر اللي هزتها ...طلع صوتها مثل الفحيح:بلي...والله حاسه..
راشد بغى يلوي عليها من الفرحه بس مسك نفسه وضحك :فديت اللي يحسون...هند استحت منه وشردت داخل...راشد ناداها...ونزل السيكل من السياره ودخله الحوش وحصله للحين واقفه...:ترى بكلم ابوي اليوم اخطبج ياويلج اذا رفضتي...
هند انصدمت من كلامه ...اما راشد ضحك وطلع بعد مافجر المفاجئه..هند راحت لغرفتها مثل السكرانه من كلامه...حست ان الاحداث وايد عليها ...اول شي اعلانه لحبه بعدين يخطبها...دخلت غرفة ساره اللي صارت غرفتها....حست ان الاحداث فيها غلط مستحيل يتحقق لها كل شي بغته ....كانت تحس بتوجس من اللي يصير...تحس انه اي شي تفرح فيه لازم يخترب...مثل فرحتها في ساره بس ساره تعيسه مع عبدالله...دايما الفرحه ناقصه معاها مستحيل تكمل معاي هالمره...بعدين ليش اتشاءم ...اللي الله يكتبه ..بصبر عليه..وان شاء الله وناستي بتكون معاه وبيعوضني...فديته والله...
راشد اول ماوصل البيت قعد مع ابوه وقاله على في باله ...ابوه استانس على اختيار ولده صج عرف يختار...وقاله انه بيكلم اخوه باجر في الدوام...راشداستانس من ردة ابوه وحبه على راسه ...وطلع يرقد...وهو طالع لغرفته يحس انه يمشي على غيوم من الوناسه...فتح دفتر خواطره وكتب هااالخاطره كانت شايفها عند رفيجه في تلفونه....
قالوا تحبه؟!
قلت بالحيــــــل<أحبه>..
وأحب التراب اللي وطت به خطاويه..
قالوا غلاته؟!
قلت ياناس صعبه..
أوصف غلا اللي عن
غلا الروح<مغليه>..
وسكره وانسدح يفكر في مستقبله معاها شلون بيكون....


قراءه ممتعه

masayeb 10-06-08 09:32 AM

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ومستنية الجزء الجديد

no000r 10-06-08 11:59 PM

يسلمووووووووووووو حياتووووووووو

masayeb 11-06-08 07:06 PM

لسسسسسسسسسسسسه؟


الساعة الآن 06:36 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية