منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

سعوديه وكلي عز 13-05-08 04:30 PM

.................,,,,,,,,,,,,,,,,,,......................,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,..........................

مشكوره نووور على الباارتات الرووعه

اتوقع سااره ماتتزوج خاالد

وعبدالله ياليت لو يخفف من غرووره

لاينكسر خشمه من هالغروور

ومبرووك ملكة حصه وسيف مقدما

واصلي يانوور

فالقصه في منتهى الرووعه

............,,,,,,,,,,,,,,.................,,,,,,,,,,,,,,,,. .................,,,,,,,,,,,,,,,,,

no000r 18-05-08 05:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعوديه وكلي عز (المشاركة 1406898)
.................,,,,,,,,,,,,,,,,,,......................,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,..........................

مشكوره نووور على الباارتات الرووعه

اتوقع سااره ماتتزوج خاالد

وعبدالله ياليت لو يخفف من غرووره

لاينكسر خشمه من هالغروور

ومبرووك ملكة حصه وسيف مقدما

واصلي يانوور

فالقصه في منتهى الرووعه

............,,,,,,,,,,,,,,.................,,,,,,,,,,,,,,,,. .................,,,,,,,,,,,,,,,,,

مشكووووووووووره حبيبتي على تشجيعك لي وسوري ع التأخير لأن جهازي كان خربان

no000r 18-05-08 05:14 PM

...(الفصل الخامس)...

اليوم الجمعه ساره قايمه من الفجر وقاعده في الصاله اللي فوق وتقرا قراءن وماكانت حاسه بتوتر ولاخوف اففففففففففف ليش ياربي ماحس باي مشاعر من هالخطبه يعني لاانا فرحانه ولاانا خايفه ...يمكن لاني لين الحين افكر في عبدالله ومفتكره انه زوجي المستقبلي ..بس عبدالله مايفكر فيني وهالافكار كلها من هنود وحصوص ..ولايمكن هاذي مشاعري الدفينه وانا طول الوقت اعاندها..يمكن صج انا احب عبدالله ..انا احبه ...ياربي شهالبلوه ..حب من طرف واحد يارب عفوك ..انااحبه وهو عايش على حب غيري ...لازم اذبح هالحب لانه فاشل من البدايه..
وسكرت المصحف ورجعته مكانه ونزلت تحت ..ماحصلت حد راحت المطبخ وقعدت تجهز ريوق الاهل البيت عشان تلهي نفسها من التفكير في عبدالله لانها خلاص راح تنذر عمرها لغيره..
ساره كانت تتفن في عمل الؤمليت مع طماطم وسوت منه طبقين واحد ليدها وعمها والطبق الثاني لها وللبنات وبعد ماخلصت سوت طبق ثاني فرنش توست وكانت مسويه عصير برتقال وحطته على طاولة المطبخ مع الؤمليت ..ساره كانت لابسه جلابيه بيضاء فيها ورود برتقاليه ورديه ولابسه منديل على شعرها لونه وردي فيه ورود برتقاليه كانت تغني وهي تطبخ (طبعا ًاغنيه من اغاني حبيبها) :
الليله احساسي غريب ...
عاشق وانا مالي حبيب ...
حبّيت كل الناس لاموني ...
حبّيت كل أحبابي باعوني ...
قلت أحب الحب أحسن ...
قلت أحب الحب أضمن ...
لا أحـن و لا أتـوه ...
و لا بعد في يوم أحزن ....

عبدالله كان واقف عند باب الملحق يتمطط مثل النمر كان نايم من وهل من بعد صلاة العشا ولاتعشى وميت من اليوع كان قايم على ريحه الاكل ..كان لابس لبس سبورت بنطلون ابيض وتي شيرت كت ابيض وطبعا شعره الحريري مخليه على راحته يعني قذلته نازله شوي على عيونه وشعر الباقي راجع لورى لنهاية رقبته وقف يفرك عيونه ودخل المطبخ..وقف شوي يطالع ساره وهي معطيته ظهرها ودندن وطالع الطاوله محطوط عليها اكل وعصير وكأنه حصل كنز ابتسم وقعد على الكرسي وخذ له شوكه وكل من اللي جدامه وصب لنفسه عصير ورجع عيونه لساره اللي لين الحين مانتبهت لوجوده كان شكلها انثوي وهي واقفه على الفرن وتطبخ وتغني كان صوتها ناعم يطرب ويخلي الواحد يعيش جو من الزمن البعيد ماله علاقه في الواقع عبدالله اندمج مع صوتها وقعد ياكل بطء مع انه ميت من اليوع مستعد ياكل خروف بروحه ..ساره كانت بعدها مكمله مع كاظم :
رضيت باقداري ونصيبي ...
صرت محبوب الحبايب ....
وصار كل عاشق حبيبي ...
الليله غيـــــ ر.....
شعوري غير أشواقي غير ....
حتى الأغاني غير ...
صدري سما واحساسي طير....
بس طيفك ماتركني ....
ظل ساكن تحت جفني.....
كان وافي ....
كان يذكر وانت جافي ....
انت ويـــــنك ؟....
كان هذا الفرق مابيني و بينك ...
جيتني تشكي الزمن ....
وجيتك أبي أدفى ....
لقيت في قلبي وطن ...
ولقيت بك منفى ....

كانت هالاغنيه تعبر عن مشاعرها اللي مستحيل ولد عمها يفكر فيها ..ساره سكرت الفرن وراحت المغسله تغسل ادينها ولتفت لطاوله عشان تاخذ الفوطه تنشف يدها..تيبست في مكانها هذا من متى موجود ليكون سمعني وانا اغني ليكون استوى ويهها احمر بس مابين لان ويهها كان مولع من حرارة الفرن :عبدالله ...من متى وانت هني ؟
عبدالله بطل حلجه ببتسامه تسرق الانفاس وشرب شوي عصير :من عند رضيت باقداري ونصيبي ..صرت محبوب الحبايب ....وصار كل عاشق حبيبي ..بس اتصدقين يابنت عمي لو انا في لجنة تحكيم جان حطيتج مطربة الخليج الاولى ..وضحك ضحكه خفيفه ..
ساره وتحس ان الدم بينفجر من راسها :لا والله مطربه الخليج ..بعدين محد قالك اللي يصنت على الناس راح يسمع كلام مايعجبه..وانا ماقلت لقك اتيي وراى وتقعد تتسمع ..
عبدالله بضحكه تقهر :ساره من قال صوتج مو حلو بالعكس انا امدحج وقال الجمله الاخيره بجد عشان تصدقه ..
ساره خفست من الحيا وشلت الطبق اللي توها مسويته تبي تحطه على الطاوله عشان الخدامه توديه لصاله وشافت عبدالله ماكل واحد من اطباق الؤمليت وعصبت عليه :هي انت شفيك كلت الاكل كله هاذي حقي وحق البنات ؟
عبدالله بستهتار:عادي سوي غيره ..
ساره بحره :شلون اسوي غيره من الصبح وانا واقفه وانت تاخذ موبكيفك ..
عبدالله شرب العصير دفعه وحده ومش ايدينه وحلجه بلفاين وقام وقف جدامها وبين حجمها الصغير كانت توصل لين جتفه وقرب منها لين حست بأنفاسه على قذلتها ومد ايده من فوق جتفها على التوست اللي مسويته وخذ حبه وقرب فمه من اذنها وحست بالخدر في جنبها :بلا بكيفي..وانسحب وطلع لصاله وهويبتسم من نظرة الصدمه على ويهها...
ساره مازالت واقفه في مكانها وحطت ايدها على اذنها للحين تحس بدفى انفاسه ..هزت راسها عشان تصحي من الغيبوبه اللي عيشها فيها شلون جاته الجراءه يقرب منها جذي ...قلبها للحين يدق بقو لدرجه غطى على سمعها ولاسمعت الخدامه ...انتبهت للخدامه وقالت لها تودي الريوق للصاله وطلعت وراها...
اول مادخلت الصاله حصلته منسدح على ريل امه كانه اسد شبعان من فريسته قاعد يتدلع على خالتى ويا الويه كان عمها موجود :صباح الخير..
عمها ومرته :صباح النور..
راحت لعمها وباسته على راسه ومرت على عبدالله عشان تحب عمتها ودنعت عليها تحب راسها ويدها جنبها عبدالله انتبه ليدها الصغيره وفرص اصبعها الصغير ونقزت من الخرعه وقعدت اطالعه شفيه هذا اليوم انجن ..ابتسم لها بخبث يتحدها اتقول شفيها ..
عمتها:شفيج يمه ..؟
ساره بقهر من حركاته :اظاهر قرصتني حشره ..
عمتها :مره ثانيه ..اخر مره نفخت لج خدج ..يمه قومي حطي مطهر ليصير لج شي ..
ساره ضحكت بخفه يوم جافت عبدالله قعد ورافع حاجب بغضب :يمه مادري عنها هالحشره ..اظاهر ماخذه ويه زياده..
عبدالله فول عليها وشرار طلع من عيونه انا الحين انا حشره وماخذ ويه زياده هين ياساروه ..ساره انتبهت لنظرات عبدالله شوي وتاكلها واستأذنت منهم انها تروح تقوم بنات عمها من النوم وشردت بسرعه فوق ..
شردتي ياالجبانه ...انزين مصير الحي يتلاقي ..بتشوفين ياالحماره واستأذن هو الثاني يروح يتسبح عشان صلاة الجمعه..
بعد الغدا والكل مجتمع وكان متغدي عندهم ابوراشد وعياله وكالعاده البنات قاعدين حزب وراشد مع يده يسلوف له سوالف اول ونوروامها وام راشد وابوراشد وابوعبدالله مع بعض ..عبدالله كان ماسك الملحق الاقتصادي ومندمج معاه لدرجه ماانتبه لساره وهي طالعه ياربي يهبل حتى وهو سرحان ....
حصه رجعتها للواقع بعد ماقالت لها لازم ايروحون للمصمم اليوم لان موعد القياسات اليوم ولانهم قبل كم يوم رايحين السوق مع ام عبدالله وشارين القطع وماباقي الا التصميم والقياس ,كانوا متفقين يرحون مع ام راشد للمصمم لانها تعرفه من بعد عرس اختها ولأن نور وام عبدالله ملتزمين مع سمر اللي بتيي مع اخوها عشان الخطبه ..
بعد صلاة العصر مرت ام راشد وخذت البنات معاها وراحوا لمصمم ودوا عبادي معاهم طبعا ً هاذي لزقه في ساره وين ماتروح..
قبل صلاة المغرب بشوي كان عبدالله في الميلس وابوه ويده ينطرون الاذان عشان يرحون المسيد ,ابوخالد:يابوك رفيجك شيبي فينا ..؟
عبدالله اللي مازال مستغرب من طلب رفيجه :والله يبه ....مادري علمي علمك..
ابوعبدالله :غريبه رفيجك ولاتعرف شيبي منا ..يمكن حاط عينه على وحده من البنات..؟
عبدالله :والله ياليت خالد ماينعاب ريال بكلمته معروف بين الناس وادب واخلاق ودين ومركز ..
ابوخالد :اي والله ماشاءالله عليه ريال ولد ريال ...
عبدالله:الله كريم ان شاءالله والله يرزقه بالي فيه الخير..
دقايق الاوخالد داق باب الميلس ودش عليهم وطبعا اخته انزلت لصالة الحريم ,بعد السلام واخذ الاخباروالقهوه راحوا المسيد يصلون والحريم بعد راحوا يصلون..
بعد الصلاه ,نور:ياحي الله من يانا ..
سمر :الله يحيج..شلونج وشلون لعيال ؟
نور :الحمدالله..بخير.
رن التلفون راحت له نور كانت خالتها ام راشد تخبرها ان البنات بينزلون عندها وبيردون بعد العشاء نور التفت على امها اتقولها ام عبدالله وافقت بس شرط لايتأخرون وردت على خالتها بكلام امها..
في الميلس خالد كان مرتبك ومتلخبط وموب عارف شيقول :والله ...ياعمي ابوعبدالله ...بصراحه انا موب عارف شاقول...
ابوخالد :ياوليدي ...صارلك ساعه وانت موب عارف ..قول اللي فخاطرك وان شاءالله فالك طيب..
خالد بعد كلام اليد ارتاح :والله يبه انا ياي وكلي عشم انكم وتوافقون على قربي...انا ودي اطلب يد بنت منصور..
خيمت لحظة سكون عبدالله حس برود يعصر في جوفه مكان متوقع هالشي ان رفيجه يخطب ساره بس اهو من وين عرفها..
عبدالله برود :شمعني بنت منصور؟ ..عبدالله مازال الشك من صوبها يختمر داخله ..
خالد استغرب منه:شقصدك؟..انا ماعرفها اذاهاذا قصدك بس اختي جافتها اكثر من مره وسفطتها لي ..
عبدالله تلوم من ردة فعله المبالغ فيهاوحس انه احرج رفيجه بس عبدالله كانت النارتستعر داخله بس اهو مايفكر في يوم من الايام بزواج خصوصا ًمن ساره لانها وايد صغيره من غيرانها طايشه ..بس اهو بعد مايبها تتزوج ..اعرف ليش ..
ابوخالد كان ساكت برود ,ابوعبدالله :والله ياولدي مادري شاقولك كاهويدها وجوف رايه ..
خالد التفت على ابوخالد: هاه يبه شقلت ؟
ابوخالد برصانه :والله ياولدي ..ماراح احصل لبنتي احسن منك ..بس اهي محيره لولد عمها..
ابوعبدالله استغرب وخالد انصدم وعبدالله ظل مبهت من كلام يده من ولدعمها انا خبري ملنا الاولد عم واحد بس اهو اصغر منها بوايد...بس ليكون..
خالد للحين ماستوعب كلام اليد (محيره) بس عبدالله كان مفهمني غير جذي معقوله في ناس للحين جذي ,ابوعبدالله كان من داخله مستانس من ابوه بس بعد ولده ماوده ينجبر على شي اهو مايبيه..
خالد تدارك الاحراج وقعد يسولف معهم شوي ودق على اخته وستأذن يروح عنده شوية اشغال ..,اول ماطلع عبدالله وقف جدام ابوه ويده وعيونه حمر :ممكن تقولون لي شلي يصير ؟
يده بهدوء:عبدالله انا من زمان ماقلت لك عشان تهتم في شغلك ودراستك وتبني مستقبلك بس الحين خلاص ماقصرك شي وبنت عمك موجده اولي من الغريب ..ولاتبي من هب ودب ياخذ من حلالنا ..
عبدالله بقهر وهويصارخ فيهم :وليش ماقلتوا هالكلام لناصر يوم خطب نوف واناكنت ابيها واحبها وانتوا كنتوا تعرفون هالشي..
ابوه :ومن ماقالك احنا قلنا هاالكلام بس بنت عمتك العتيده كانت رافضه ..بعدين انت لاازم تنسها عشان جذي لازم تاخذ بنت عمك اللي بتنسيك نوف..
عبدالله كان يطالعهم بكره لتحكمهم في مصيره :بس انا موب موافق اتزوجها ..
ابوه بعصبيه :وليش ماتوافق ساره موماليه عينك الف واحد يتمني يتزوجها واولهم رفيجك الليله ..
عبدالله بسخريه مشوبه بالمراره :عادي ...زوجها واحد من هالالف..
ابوه وهويصارخ فيه :عبدالله ترى مصختها ساره بتزوجها يعني بتزوجها ..ولاقسم بالله لاانا ابوك ولاانت ولدي..
وتهالك على الكنبه بتعب من بعد موجة الغضب وحس بضيق في تنفسه وبطل ازراره الفوقي ,عبدالله قعد عند ريول ابو وساعده في فك الازره:يبه هد نفسك ماتستهال هالبنت كل هالزعيق..
ابوه طالعه بنضرة تأنيب:ترى هاذي بنت عمك لازم اتحشمها..
عبدالله نزل راسه اول مره يجوف ابوه جذي بهالضعف والسبه اهو خالص لازم اريحه الاا عرس :خلاص يبه هد نفسك ولاتزعل بسوي اللي يرضيك ..
ابوه طالع يده وابتسم برضى ,ابوخالد :هاذا عشمي فيك ياولدي عبدالله نظرتي ماخابت فيك ..
عبدالله ابتسم بهوت:بس يدي ابيكم تنطرون علي شوي لين استقر في شغلي وتقبل الفكره ..
يده وابوه وافقوا على طلبه..وقرروا يعطونه وقت بس مستحيل يخلونه يشل هالفكره من راسه ,وبعد ماطلع من عندهم ابوعبدالله التفت على ابوه :يبه الله يهداك ليش خليتنا نوصل لجذي كان بأمكانا نوصل معاه بتفاهم ..موهالطريقه نصدمه..
ابوخالد:نصدمه احسن من التعييربالمرض...
ابوعبدالله ضحك:شسوي خفت لايتهور ويسوي شي نندم عليه..
ابوخالد :بعدين شتبيني اسوي اوافق عليه ماقدرارفضه الابسب مقنع ..بعديين خيرالبرعاجله..
ابوعبدالله :الله يوفق ان شاءالله...وكان من زمان في خاطره ان عبدالله يقرب بنت اخوه لانه وايد متعلق فيها لانها تذكره بمنصور في كل حركه ومن غير الادب والحيا والدين اللي ربي مكمل ها فيها والله وجا اليوم اللي تحقق فيه حلمي ..
نور تبلغت من سمر رد يدها وكانت منحرجه منها لانها متأكده ان ساره مو محيره بس يله هاذا اللي الله كاتبه ,نور كانت قاعده جدام التلفزيون بس ماكانت معاه كانت تفكر في يدها شناوي عليه وش يخطط له ..
البنات كانوا رداين من بيت عمهم ودخلوا الصاله وشلوها بسوالفهم وضحكهم بس نور كانت في عالم ثاني ,البنات صخوا مستغربين منها بالعاده لازم تعطيهم محاضره على طول اصواتهم ..
هند :شفيها ام حماده عايشه في جو؟
ساره :مالوه الحلو سرحان في ايه ؟
نور انتبهت لهم :انتوا يتوا ؟
البنات طالعوا بعض ,ساره قعدت جنبها وحطت يدها على جبهتها :سم الله عليج مريضه ..صارلنا ساعه واقفين على راسج انهذر ولاسمعتي ..!
نور:اعذروني ..مو مني من اللي فيني ..
هند :بسم الله شفيج ؟
نور اطالع ساره بتردد :أ أ أ يدي رفض خالد ..
ساره برتياح غريب يشوبه الحزن لأنه كان الحل الوحيد انها تبتعد من يدها :أشوي خرعتيني عبالي حد فيه شي ..
نور بستغراب :سوير ليش يعني كنت ماتبينه ؟
ساره بصدق :الصراحه اهوماينعاب بس اناكنت شايفته مثل نصيبي ان الله وفق مشيت فيه وانا الله ماوفق برضي بقسمته ...بس بيني وبينكم ماكنت متشجعه على فكرة الزواج احس انه شوي بدري يعني يبيلي وقت لين اتأقلم معا هالفكره يعني ابي اكون مقتنعه بهالانسان كلياً عشان اسلمه حياتي ..
هند بستهزاء :وايد رومنسيه سوير..لاتنسين انج في مجتمع خليجي لاوزود مجتمع بدوي يعني هالكلام مشي بوزج منه ليا الريال اللي يعجب الاهل بتوافقين وانتي بعد ماتشوفين الطريق ..
ساره :ماظن حد للحين بهالتفكير انه يغصب عياله على الزواج ..
الا تأكدي من هالشي انه بيصير ...لاوبعد جريب ...الاخت الظاهر ناسيه انها بنت بدو ونها للحين عايشه في الجتمعات الأوروبيه ..عبدالله قال هالكلام برود متوحش بعد ماسمع اخر كلام ساره ..
ساره انصدمت من دخول عبدالله عليهم ومن كلامه ...بس بعد ماصحت من البهته :لاتنسي بعد ان هلي بعد مثلك عيال قبايل ويكون في معلومك امي تري بعد هم بدويه بس الدنيا حدتها على الغربه يعني هالمجتمعات اللي تحجي عنها مكنا انعرفها ولاعمرنا اختلطنا فيها..
عبدالله :دامنج على قولتج بنت بدويه عن اب وام ليش تستنكرين عاداتهم وتقاليدهم ولايمكن تسمعين خواتي رايج في هالعادات عشان محد يقرب منج من عيال عمج ....وتاخذين اللي في بالج..
ساره انصدمت من افكاره السودا معقوله انسان متعلم يكون تفكيره جذي ,ساره نزلت راسها بنكسار من رأي ولد عمها فيها وانسحبت من الصاله لغرفتها من غير لاتلتفت له ..
عبدالله سكت شوي وحس بذنب من كلامه هي شدخلها افك فيها حرتي يمكن لانها السبب فيها ولاني سمعت رأيها في اللي بيصير وهي بعد كانت من رأيه بس شيسوي مايقدر يرفض طلب ابوه ويده ولا هي بطقاق مصيرها ترضى بالامر الوقع مثلي ...
نور بعصبيه :ممكن اتقولي ليش سويت جذي معاها هي مضرتك بشي ...
عبدالله تهالك على الكنبه جنبها وتنهد بقوه وطلعت هالتنهيده بحراره :أأأأأأأأأأأأأأأأأأه يانور لوتدرين ....بس لاتلومني من الحره اللي فيني لان ساره حطت يدها على الجرح من غير لاتدري ..
نور :شلون ؟
قال لهم عبدالله السالفه كامله من خطبة خالد لين خطبته لها اهو ...نور :والله شي غريب من ابوي ويدي ماتوقعت انهم يوصلون لهاالتفكير...بس عبدالله البنت مالها ذنب ..
عبدالله بندم :أدري ..وانا متلوم فيها ..ولتفت على هند وحصه روحوا لها يمكن الحين تصيح قولوا لها انا مكان قصدي بس لاتقولون لها عن الخطبه ..
هند :من ناحية لصياح تطمن ساره عمرها ماصاحت حتى يوم توافوا اهلها ماصاحت تبيها الحين تصيح ..
عبدالله استغرب من ردة فعلها الغريبه واستأذن منهم يروح يرقد لان وراه وايد اشغال بكره ,بعد ماطلع حصه بحزن :كنت اتمني دايما ً ساره من نصيب اخوي بس موب بهالطريقه ..
هند تتنهد بحسره :اي والله وانا بعد ..بس الحين انا خايفه عليها منه ..
نور :افففففففففففف منكم انا بروحي الحين كايده نار وانتوا تزيدونها ..وبعدين انتوا ماتعرفون يمكن يحبون بعض بعد الزواج ....
هند بسخريه:يمكن ساره تحبه بس أهو ماظن..
نور :ليش ان شاءالله ...بعدين انتي ماتعرفين الغيب ..
حصه وهي تجر نفسها عشان تقوم :الله كريم ان شاء الله يجمع قلوبهم ..
نوروهند :أمييين ...وطلعت كل وحده لغرفتها ..
ساره كانت منسدحه على سريرها وتلعب في دبدوب صغير مال ميدليه مفتاح كبتها وتفكر في كلام عبدالله اهو شدخله كل انسان حر في رأيه وهذا وهو اللي دارس برى يقول هالكلام يربي بعض المرات ودها تذبحه تحس انه يكرها ومرات يطالعها بنظرات تحيرها ومرات يشك فيها ...معقوله نوف اقلبت موازيين فكره عن المراءه ..يمكن كل شي جايز وبعدين يمكن متضايق من وجودي عشان خواته يمكن اخرب افكارهم على قولته ...ولييه الحل الاول طيره يدي عشان اريحهم الحين مابقي الاخالي لازم اقنعه اني اعيش معاه .....


************************************************** *****


قراءه ممتعه

أحلى شمس 18-05-08 07:22 PM

السلام عليكم

مرحبا نور

قصة البحث عن الحب راااااااائعه جدا

كنت اتمنى اتابع معس بس انا قريتها كامله واقول لس اختيار جنااااااااان للقصه لنها فعلا رائعه

تدرين اكثر شي عجبني في القصه هو قوة شخصية سار خصوصا ......لا ماني قايله عشان ما اخرب عليس نقل القصه

بالتوفيق

no000r 19-05-08 11:33 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلى شمس (المشاركة 1419616)
السلام عليكم

مرحبا نور

قصة البحث عن الحب راااااااائعه جدا

كنت اتمنى اتابع معس بس انا قريتها كامله واقول لس اختيار جنااااااااان للقصه لنها فعلا رائعه

تدرين اكثر شي عجبني في القصه هو قوة شخصية سار خصوصا ......لا ماني قايله عشان ما اخرب عليس نقل القصه

بالتوفيق



تسلمين ياعيوني

وجوووووودك الارووووووع

والقصه صدق جناااااااااان وانا عن نفسي قريتها مرتين

والحين كل بارت انزله اقراه وكأني اول مره اشوفه

واشكرك


الساعة الآن 02:58 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية