منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

no000r 01-05-08 11:01 AM

الفصل الثاني)...

عبدالله واقف في ساحة المطار ينطر الأعلان عن أقلاع رحلة العودة للبلد بعد غياب ثلاث سنوات من اخر مرة شاف أهله وكان وايد مشتاق لهم ومشتاق حق يده ابوخالد ولرفيج عمره سيف كان لين الحين مومصدق شلون قدر على فراقهم طول هالفتره ظاهر ان الغضب والقهر كانوا معمين بصيرته عبدالله كان مثل يده زعله كايد أذا زعل مايقدريحكم الأمور بعقل.وأول ماأعلنوا رحلته سحب شنطته ودع ذكرياته الحزينه وتجربة حبه الفاشل وتطلع لمستقبل يديد مع أهله وشغله في شركة العيله ويشل خرابيط الحب من راسه لأن قلبه رسم عليه أكس من بعد نوف.
في البيت البنات قاعدين يرتبون ويسون الفواله اللي كانت من أختصاص ساره وكانت داخله المطبخ من الضحى ومسويه اكثر من نوع ,وحصه كانت في الملحق تبخره وتحط عطور على فراشه وتبخر ملابسه وغتره اللي رتبتها أهي وساره اللي كانت محرجه انهاترتب أغراض ريل ماتعرف عنه شي ولاشافته ألا مرتين مره يوم عزا ريل نور ومره يوم رد عشان سالفة نوف وبعد اصلاً مسلمت عليه بس حصه اقنعتها تساعدها لأن هند لوتموت ماتشل شي ,وام عبدالله ونور كانوا في الميلس يرتبون وكانت معهم الخدامه ونوف كانت ترتب الصاله بعد شرشحه من ام عبدالله لأن الكل يشتغل ماعدا أهي حطه ريل على ريل وطالع تلفزيون,وابوعبدالله راح السوق يجيب أغراض للمطبخ مثل الخظره والفواكه وكان معه حمد .
وبعد مخلصوا شغلهم راحوا يصلون العصر ويتسبحون ويبدلون ملابسهم عشان يستقبلونه ,لأن بوعبدالله وسيف بيروحون يستقبلونه في المطار الساعه اربع ونص .وكان ابوخالد حاشرهم يبي يروح المزرعه في نفس اللحظه ويبي وحده من البنات وحده من الخدمات أتروح معاهم هووالدرويل فقعدت نور تهدي فيه لأن زعل مو زين له فقالت له بتكلم البنات .
ودخلت نور غرفة خواتها وحصلت ساره عندهم تسوي سيشوار حق هندوسكرته اول مدخلت نوروحصه ماسكه بدله لونها رملي واصفر تبي تلبسهاقالت لهم نور:يدي يبي يروح المزرعه ويبي وحده فيكم أتروح معاه عشان الخدامه ترتب الغرف وتنظفهم يقول بيسوي عشاء عبدالله هناك يوم الجمعه ويبي كل جاهز قبل العشا .
البنات سكتوا وقعدوا يطالعون بعض ساره:عادي أنا بروح ..
هند: وعبدالله..؟
ساره: شفيه عبدالله ؟أول مايرد يبي يشوف هله يعني ماراح يلاحظ غيابي وبعدين انا ابي أشوف البركه موقعها أوكيه يعني يصلح حقنا..
حصه:سوير تبين لج قص لسان شقصدج هله يعني انتي مومن هله.
ساره:حصيص عن قلب الحجي ترى قصدى موجذي قصدي يمكن يحس بلأحراج من وجودي ومايقدريرتاح معاكم ويطلع مشاعره في وجودي .
نور:أنزين ساره ترى عبدالله يبي يروح مع يدي المزرعه.
ساره :أفا عليج ترى هاذي أبوالعبد ترى في عيوني قبل قلبي ...لاتوصين حريص ترى أنا أخته العوده..
نور: تسلم عيونج وقلبج والله لايحرمني منج ومن حنانج يالغاليه.
ساره: يله هنود سوي شعرج بنفسج ..بروح انزل قبل لاتصعد القوه المركزيه وتسوي أعدام جماعي .
ضحكوا البنات على خبال ساره وانصرفت كل وحده على نفسها تتعدل وساره شلت عباتها وشيلتها ونزلت ليدها وحصلته قاعد في الصاله وعبادي قاعد في حضنه .ساره : يله يدي أناجاهزه نقدر نمشي .أبوخالد قعد يطالعهاوكأنه موراضي من خوتها بس ماعلق طلع وركب السياره من غير لايعبرها وطالعت عبادي اللي شاج الحلج لأنها بتروح معاه ومسك يدها بقو كأنها بتشرد عنه ,وركبت مع الخدامه ورى وحطت عبادي في حضنها وعلى طول راحوا المزرعه.
وهم فطريق وقف يدهم عند الدكان الي في طريق المزرعه وشتري حق عبادي وساره كاكاووعصيروشبس وحب وشوية اغراض حق العمال لي في المزرعه,وكملوا طريقهم وأول ماوصولوا نقز عبادي من حضنها ونزل من حضنها صوب البط يلحقه لأن العمال فاكينه هووالدجاج ,ظحك ابوخالد عليه وطالع ساره بغير مبالاه:روحي مع الخدامه ورتبوا الفله وخصوصا ًالميالس والدكه الي عند الزرع .
ساره:أن شالله يبه بس عبدالله من ينتبه له ..؟
ابوخالد وكلمة يبه مست يوفه وحركت فيه مشاعر الأبوه وصد عنها كأنه يطالع العمال عشان ماتعرف مشاعره اللي يكابر فيها :خليه عندي بنتبه له بعدين العمال كلهم موجودين.
وراحت ساره مع الخدامه صوب الفله ويدها يطالعها بحزن مايعرف ليه لين الحين يعاملها بكره ونفس اللحظه مايرضى عليها شكت الأبره يمكن لأنها تذكره بمنصور لي راح منه وهو مقاله انه راضي عليه وانها أهي وأمها سبب فراقه هوولده وحروموه من شوفته 15 سنه بس ساره كانت اللي باقيه من منصور عشان كذا مزال متعلق فيها من غير لاتعرف وكان دايم يحسسها بالنفور عشان مايتنازل عن كبرياءه اللي انجرحت من زواج منصور وكانت هي ثمرة هالتحدي الي لين الحين جمر في يوفه.
الوقت اللي وصل فيه ابوخالد للمزرعه وصل عبدالله مطار البلاد وكان ابوه وسيف وحمد ولد نور ينطرونه ,وحمد أول ماشاف خاله ركض صوبه وحضنه وعبدالله استغرب منوهالولد اللي ماسكه فحط في باله اكيد هذا ولد نور حمد وحضنه وباس راسه:يحليلك ياحمد استويت ريال من بعدي.
حمد الي طالع خاله وعيونه متروسه دموع :شسوي لازم استوي ريال انا وراي امي واخوي وانت خليتنا عشان الدكتوراه..بس تدري كل شي يهون عشانها عشان يقولون ولد اخت الدكتور.
عبدالله: أن شالله مراح اخليكم ولا اخلي حد يبعدني عنكم .
حمد :ان شالله ياخالي..
شوي إلاويجي ابوه ويحضنه ودموعه تارسه عيونه على ولده اللي ماشافه من سنين وعبدالله باس ابوه على خشمه ويبهته وراسه وحط راسه على كتف ابوه : يبه سامحني على عهالجفى اللي كان اقوى مني وغمض عيوني ونزلت دموع الندم من عيونه .
ابوه:يا ولدي ماصار الا كل خير والمهم انك رجعت بسلامه.
عبدالله وقف قدام ابوه وهو منزل راسه مستحي ابوه مسك لحيه ورفع راسه :يابوك ارفع راسك ترى انت الحين رافع راسي ياحضرة الدكتور..وابتسم له ابتسامه كلها فخر واعتزاز.
وبعدين عبدالله التفت صوب سيف وسلم عليه وراحوا يخلصون أجراءت عبدالله من الجمارك وبعدين توكلوا للبيت ,يوم وصل عبدالله البيت سووله الحريم مهرجان صياح أمه تلوي عليه وتصيح والبنات نفس الحاله وعبدالله مامسك نفسه من هالموقف دمعت عيونه من فرحته في أهله ومن حبهم له رغم جفاه لهم طول هالمده وبعد ماسلم عليهم كلهم قعد مع أمه في نفس الكنبه وهي حاطه ايدها على خصره وهو حاط ذراعه على جتوفها وام عبدالله:الحمد الله على سلامتك يمه .
عبدالله:الله يسلمج يالغاليه..ويلتفت على خواته الصغار اللي قاعدين على الكنبه اللي ينبه هاه شلونكم وشخباركم مع الجامعه يرب المعدلات تبيض الويه..
حصه وكانت شاقه الحلج من الوناسه: الحمد الله الله يسلمك والحمد لله معدلاتنا ممتازه..وانت شخبارك ياحضرة الدكتور ...وأوه نسيت أقولك ..مبروك .
عبدالله يضحك: الله يسلمج وعقبالج ..
هند :شعقباله على الكتوراه عشان تحصل سيف حافر قبرها سنه لين أتخرج موقادر يصبر تبونه ينطر الدكتوراه عزالله ياته جلطه.
ام عبدالله:هنوود وجع لاتفوليين على ولد أختي ترى أذبحج ..
عبدالله مات من ضحك على هند وحصه اللي ستوت طماطه من الأحراج من كلام هند :ليش معزم على العرس قريب .
ام عبدالله : أن شالله بعد تخرج حصه .
عبدالله :الله يتمم على خير ..أقول أم حمد وين السمي وين الشيخ؟
نور :راح مع يدي وساره المزرعه .
عبدالله:أنزين متى يرد ابوخالد ترى متوله عليه..
ام عبدالله وتغيرت ملامح ويهها :أبوي ..عبدالله ترى يدك ماخذ على خاطره منك شوي وليت إذا رد تسمح خاطره بكم كلمه ترى هذا كبيرنا ومالنا على زعله ..
عبدالله:محشوم أبوخالد ..أدري أنه زعلان علي بس أول مايي أن شاالله يسير كل خير ..
فرحت ام عبدالله من رده وعرفت أن ولدها نسي جرحه وتعاسته الأوليه ورد مثل أول,وبعد ما قعد مع هله شوي رد الميلس يسولف مع ابوه وسيف لين الخدم ينزلون الشنط ويحطونها في الملحق .
في المزرعه ساره بعد مارتبت مع الخدامه كل الغرف والمجالس الخارجيه راحت تصلي المغرب ونزلت ليدها تشوف عبادي ليكون مأذيه مالها على حشرة يدها بروحها تعبانه من الترتيب والشغل في المطبخ الضحى ,وأول مانزلت حصلت عبادي يلعب بالكوره في الحشيش اللي قدام البيت ويدها الخدم فارشين له زوليه وقاعد يطالعه وعنده دلة القهوه والشاي ورطب من المزرعه حاطه في صحن ,عبادي يوم شافها :ساروه عفيه حبيبتي لعبي معاي يدوه مارضى يلعب معاي ..
ابوخالد:وين العب معك يابوك أنابروحي ابي حد يشلني..
عبادي :عادي يدي انا بشيلك انا صرت عود.
ابوخالد:الله يعطيك العافيه ياوليدي ..وطالع ساره:هاه خلصتوا ..
ساره:ايه يبه ..رتبنا وبخرنا الفيلا كامله حتى الميلس ..وطالعت في ويهه تبي تشوف أي نظرة رضي أوستحسان من شغلها بس لبسها ولا عبرها وقعد يطالع العمال اللي عند النخل ويكلمهم ..ساره: يبه متى نروح ..
ابوخالد :الحين ..
ساره :أنزين ممكن أروح أشوف البركه قبل لنروح..
ابوخالد:أنزين روحي وخذي عبدالله معاج..بس لاتتأخرون ترى ورانا طريج..
ساره :أن شالله يبه ...يله حبيبي عبادي تروح معاي انشوف البركه .
عبادي :بس شرط أتشليني على ظهرج..
ساره:ان شالله تامر أمر يابو العبد ..
ونزلت بركبها على الأرض عشان تشله وشلته وراحوا ورى الفيلا يوم شافوها كانت تخبل كانت على شكل منحنى ومدرجه على صوب وكان مركب على أطرافها كشفات كبار وايد وعاكسه الليت وطالع شكلها يهبل وتصلح حق سهرات الشله في الأجازه لأنهم مايسافرون ولايطلعون مكان إلاإذا تزوجوا بأمكان كل وحده تروح مع ريلها..وقعدت تخطط حق المغامرات مع بنات عمها في الصيف ,وقرصها عبدالله في خدها :أشفيج انصمختي يدي صار له ساعه يدق هرن ..
ساره: ابييه شي فكنا منه الحين انا سرحت في احلام اليقضه ..وانت يالحمار انزل الحين عشان نركض بسرعه لايروح ويخلينا ..ونزلته وشلت طرف عبياتها ومسكته من يده وركضت فيه لسياره واول ماوصولوا حصلت يدها مفول عليها وعطاها نظره اخفست فيها القاع وركبت وشلت عبدالله في حضنها اللي مسك في شيلتها وحط راسه على صدرها يوم حس ان يده معصب .
حصه وهند ونور راحوا مع عبدالله ملحقه عشان يشفون ردة فعله من بعد مارتبوه,اول مابطل الباب فاحت ريحة بخور العود اللي حطته حصه وبطل الليتات وقعد يطالع ديكور الملحق كان فوق تصوره ماتوقع ان يوم قالت نور بنرتبه انهم بيغرون كل شي ,كانت الصاله لونها كريمي مع ستاير عنابيه والاثاث كله كان عنابي وتلفزيون كبير في نص الصاله وفازات الورد في كل زاويه معطيه المكان شعور بالحياه ومشي لين وصل عند الباب اللي يسار وكان مكتبه ومحطوط فيه مكتب كبير وفخم لون ماهوغني وكمبيوتره كانوا حاطينه على طرف المكتب وحاطين على سطح المكتب لافته باسمه الدكتور عبدالله كانت مذهبه ومكتوبه بخط راقي وكان المكتب طوفه كلها زجاج عاكس وطل على الحديقه وكانوا مركبين عليها ستاير ذهبيه,وطلع من المكتب وراح لغرفة النوم كانوا مغيرين لونها للون البحري الخفيف وكان مهندس الديكور حاط رسم غيوم بالسقف ,واثاث الغرفه كان لونه بيج وكان في نص الغرفه سرير كبير وفخم ,عبدالله طالع خواته:صراحه ماتوقعت هالشي كل شي متغير ماشاله عليكم ماقصرتوا في شي ...بس موكأن السرير كبير شوي الظاهر بسكن معاي قبيله وانا مادري ..
هند:والا ان شالله المدام اليديده .
عبدالله اختفت ملامح الفرح من ويهه وعصب من هند وهو اصلا ً كاره هالسيره ليش ترد اتذكره فيها : هنوود بلا هالسيره البايخه اللي بلامعني انتوا تعرفون اني مستحيل اثق في مره أواحبها او تزوج انا اللي همني الحين شغلي وهلي وبس..وعلى طول حصه قرصت هند وقعدت تساسر لها: هذا وقته يالسباله ؟ هند:وانا شعرفني على بالي نسي ..
في نفس الوقت نور تبي تغير الموضوع : عبدالله حبيبي ترى المطبخ الوحيد ماغيرناه لأنه يديد.
عبدالله :مايحتاي مطبخ اصلا ًكل وجباتي ماحب اكلها الا معاكم..
نور:يعل الله مايحرمك منا .
عبدالله:أمين ..يله بعد اذنكم بروح اتسبح وبدل اهدومي قبل لايي ابوخالد ..
والبنات طالعين نداهم عبدالله:تعالوا بغيت انسي تعالوا معاي غرفته النوم..
ودخلوا معاه الغرفه وبطل وحده من الشنط وطلع منها اكياس مالت الهدايا وعطى كل وحده هديتها :وهاذي حق ساره وعطاها لحصه وهدايا العيال عطاها حق نور والباقين بعطيهم بعدين.
نور: مشكور اخوي ماتقصر بس ليش تعبل على روحك جذي .
عبدالله:اي عباله يام حمد انتوا عندي الدنيا ومافيها..
نور:تسلم فديت عيونك .
حصه +هند :مشكور عبدالله .
ابوخالد وساره وعبادي وصلوا البيت مع صلاة العشا عبادي كان نعسان وساره طول الطريج قاعده تلهي فيه عشان مايرقد ويقوم اخر الليل ونزلت من السياره اول موصلوا وهي ماسكته من ايده وهو قاعد يسحب في اريوله من التعب :اوووه سوير شليني ابي انام تكفيين .ساره : ماكوا نوم الحين بعد العشا ارقد ..بعدين ملتبي تسلم على خالك اللي مثل اسمك.
عبادي ونوم طار من عيونه وشتغلت فيه الحيويه من سمع طاري خاله اللي لين الحين ماشافه : امبلا ابي اشوفه .
ودخلوا البيت وابوخالد راح المسيد يصلي العشا,واول مادخلت الصاله حصلت بنات عمها وامهم قاعدين على الكنب ويسولفون ,ساره:السلام عليكم .
الكل :وعليكم السلام .
عبادي وهومستغرب :وينه خالي ماشوفه ..قصيتي علي اسوير عشان مانام..
نور :ماقصت عليك أهوموجود بس يتسبح وبيي الحين بس انت فكنا من صدعتك..لا تقعد تصارخ عليها .
ساره :الله يهداج شوي شوي عليه ..ترى ماارضى على عبادي وجرته من خدوده وقعدت جنب خالتها ام عبدالله وباستها وحضنتها وقالت لها :قرت عينج يمه ومبروك على الكتوراه وتستاهلين سلامته.
ام عبدالله لوت عليها :الله يسلمج ان شالله والله يبلغني فيج بريل الصالح قولي امين يابنتي ياساره.
في نفس اللحظه دخل عبدالله الصاله وهو لابس ثوب ابيض وطاقيه وراد شعره الرطب ورى وموصل لين اخر رقبته وكان مسوي قفل خفيف مبين ملامح وجهه الوسيم وكان الثوب معطيه طله كلها رجوله وجمال بكبرياءومبين عرض صدره وعضلات جسمه المشودود ودقة خصره واهو كان راد ايدين اثوب ورى لأنه محصل كبك في غرفته وكان يبي يسأل امه اوخواته عنها بس السؤال وقف في حلجه بعد ماشف هلمخلوق الي في حضن أمه كانت ملامحها ملائكيه وبريئه وبتسامتها مثل الشهد والأحلى غمازيتها وشفايفها الورديه عبدالله حس بثقل على صدره ومشاعر تتحرك في صدره ماوده انها تتحرك,وحاول يستجمع كبرياءه قدام هالجمال وحاول يصطنع البرود وجمد ملامح ويهه من اي تعبير .
ام عبدالله: قرب ياوليدي محد غريب بنت عمك ساره وعبدالله توهم واصلين مع يدك من المزرعه.
ساره اللي تخشبت في مكانها من جمال عبدالله وسامته الخارقه ماقدرت تشل عيونها من عيونه السود وملامحه الأخاذه وحست ان قلبها بيطلع من صدرها من كثر مايدق وانتبهت لنظرته البارده لها وستغربت منه ,وقامت تسلم عليه وهي تحس ان ريولها كانها عجين :شلونك عبدالله حمدالله عالسلامه ..
عبدالله برود يحاول يكابر قلبه اللي يدق بسرعه:الحمد الله والله يسلمج ..
ساره حست برود جوابه وتغيرت الوان ويهها من الأحراج وصار ويهها طماطه وتلعثمت :مببب ..مبروك ..
عبدالله اللي حس بأحراجها وانبهر من جمال ويهها وهو محمر من الأحراج ولأول مره يستمتع بأحراج حد :الله يبارك فيج ..ولف بويهه عنها صوب عبادي اللي كان قاعد في حضن امه :أكيد أنت عبادي .. تعال حبيبي تعال سلم .
ومشي عبادي وسلم عليه وعبدالله انخبل عليه ومسكه وطاح في خدوده تبوس ..عبدالله :ياربي عليه يهبل ومزيون مثل خاله ..وشله وداه معاه الميلس لين يي يده من المسيد ولأنه صلي بعد في غرفته يوم شاف نفسه تأخر على المسيد.

وساره كانت في عالم ثاني من المشاعر المتضاربه من بين برود ولد عمها وقلبها للحين ماوقف عن الدق كأنها راكضه مية ميل وخايفه من قلبها ليش دق الحين له ؟يمكن عشان عرفت انه صار حر ومافيه حد في حياته؟أووووفف منك ياقلبي ليش هالأنسان بذات دقيت له وفزيت لانسان شكله متضايق من وجودي ويمكن نظرته لي مثل نظرة ابوخالد اني انسانه دخيله عليهم اوهوو اناالحين ليش استبق الامور يمكن لاني اول مره اكلم ريل غريب ..اففف والله مادري وبينت الحيره على ويهها.
هند:أقول.. سوير ماقلتي لنا عن البركه شلون شكلها ..صار لج ساعه صاخه كأنج طالب مقفل في الامتحان..
ساره اللي انتبهت ان هند لاحظت سكوتها:هااه مافيني شي ..بس تعبانه من الكراف مع ابوخالد في المزرعه .اما البركه فاتهبل تصلح حق الغزو الليلي وموقعها على كيفج صاد عن الميلس والدكه ..يعني استريحي ..ضامنين الهجوم .لا وألحلى ان باب المطبخ يوصلج سيدا للبركه .
هند وساره وحصه كانوا قاعدين على الكنبه الكبيره ويخططون للأجازه في الصيف ونور وامها يسولفون عن العشاء اللي بيسويه ابوخالد في المزرعه,رد عبدالله الصاله يوم تذكر الكبك : يمه ؟
امه :عيونها امك وطوايفها..لبيك يالغالي .؟
عبدالله :فديت هالعيون يعلني مانحرم من شوفتها ..
هند:شهالغزل شهالحب الاسطوري وشعر الموشحات كل هاذي عشان ولدج عبيد واحنا طول الوقت عندج برسم الخدمه شغل وكراف ولانسمع هالغزل والله صراحه انتي مو دمقراطيه ؟
ام عبدالله :نعم شنو بعد درمقطيه ليكون من خبال بنات هالايام تبين تحطينه وبعدين كيفي ولدي الغالي يعلني ماخلا منه..
الكل ضحك على ام عبدالله وهند ,عبدالله :يمه معليج منها هاذي وحده غيرانه .
هند :عشتاو انا اغار من عبيد ولد ام عبيد ..
ام عبد الله : عبيد في عينج ياحمارة القايله يلي ماتستحين..
هند حست ان الموضوع بصير فيه زعل ربعت لمها وباستها على راسها :انزين اسفين ..يالغاليه مايسوي علينا يله ياام الدكتور عبدالله ..امها طالعتها وابتسمت تدري ان هند لسانها متبري منهاواللي في قلبها على لسانها وبعد طيبه ..عبدالله: انزين خلونا من هالكلام الحين ابي كبك صار لي ساعه ادور في الغرفه ماحصلت ..
امه :يمك والله مادري البنات هم اللي مرتبين ..
حصه :مادري والله وين حطيتهم لحظه خلني اتذكر.. ولفت على ساره:ساره ماتذكرين وين حطيتهم ؟
ساره اللي خفست من الاحراج :مبلي كأني شفتج حطيتهم في الصندوق الصغير اللي على التسريحه (وكانت تجذب هي اللي حاطهتم في الصندوق وحاطه معاها ورد مجفف )حصه كانت تعرف ان ساره اللي رافعتهم بس ماتبي عبدالله يعرف عشان مايعصب لانه مايحب حد يحرك اغراضه غير حصه ونوف سابقا ً.
حصه :اييه مبلي حطيتهم هناك ..
عبدالله حس بشعور يغلف صدره يوم عرف ان ساره كانت في غرفته وأنكر على نفسه هالشعور :انزين قومي يبيه ..
ساره عدلت شيلتها بعد ماقعد عبدالله جدامها وقعد يسولف مع نور وهند ومتجاهل وجودها ,قعدت تأمل ويهه الحواجب المرسومه فوق عيون نعسانه وخشمه الملوكي المرفوع وغمزاته الخفيفه الي تطلع مع كل ابتسامه من سوالف هند,عبدالله حس بنظرات ساره بس ماقدر يطالعها عشان خواته قاعدين ,وقال في نفسه هذا وقته وحده ثانيه تبي تلعب في قلبي اففف منك ياقلبي صدق خاين اول ماتشوف وحده حلوه فزيت..انا لازم اتجاهله وتجاهل وجودها في بيتنا موناقص مشاكل ..ابي انتبه لمستقبلي ..
ساره اللي حست ان نفسها ثقيله على قعدة عيال ام عبدالله وان عبدالله مو ماخذ راحته مع هله :يله بعد اذنكم بروح اصلي ..
ام عبدالله :اذا صليتي ردي عشان نتعشا
ساره :ان شاالله ..
اول مطلعت على الدري عبدالله رفع عينه عليها وهي معطيته ظهرها ورد طالع خواته وحصه اللي تو داخله الصاله وعطته الكبك : ممكن يا أخواتي الكريمات مابي حد يدخل غرفتي غريب مرة ثانيه ..
ام عبدالله :افا ياعبدالله ساره موغريبه ترها مثل خواتك ..
عبدالله بعصبيه غريبه:اولا ًهي مو اختي وبتظل غريبه بنسبه لي واذا انتوا تعتبرونها اختكم فاأنا لا حياالله بنت عم ماعرفتها الا من ست سنوات ولاشفتها الا كم مره .
نور : انزين ليش العصبيه ماأظن ان البنت سوت جريمه عشان تكبر السالفه ..وقامت عنهم معصبه من كلام عبدالله مهما كان اخوها فهي بنت عمها الي تعتبرها مثل بنتها واذا نوف عقدت حياته فالبنات كلهم مو نوف .
عبدالله:افف ...لتكون نور عصبت مو قصدي مادري شياني على هالعصبيه ..
حصه :يمكن لأنك مارقدت عدل ولاكلت ..
هند اللي كانت تشك :يمكن..
ام عبدالله :يابوك تعوذ من ابليس ورح حط راسك شوي لين ايي العشاء..
عبدالله:بروح اقعد شوي مع الرييل ليين ايي العشاء بعدين برقد ..وطلع متضايق من نفسه شلون سوى هالموقف السخيف .
ساره كانت توها طالعه من الحمام متسبحه وقاعده تنشف شعرها في لحظة دخول حصه :هاه شتسوين ؟
ساره: مثل ماتشوفين متسبحه وابي اصلي وانتي شعندج ويا هالكيس اللي في يدج ؟
حصه وهي ماده الكيس لساره:هاذي الله يسلمج هديتج من عبدالله ..
ساره :مكان يحتاي اهو مو ملزوم فيني عشان ييب لي شي ..
حصه :الله يهداج شهالكلام ليش تقولين جذي ترى احنا اخوان وعبدالله حاسبج مثل وحده من خواته .
ساره : أشك ...
حصه:ليش تشكين ترى عبدالله طيب وحبوب ولاتغترين في بروده وعصبيته الزايده بس هو شوي صعب التعامل مع الناس اللي مايعرفهم بس اذا تعودتي
عليه راح تعرفين اني كنت صاجه ..
ساره :بنشوف ..وخذت الكيس من حصه وبطلته ,كانت علبه متوسطه ومغلفه بتغليف عنابي وورود ذهبيه ومربوط بشريطه ذهبيه واول مافتحتها حصلتها كانت غرشه عطر وايد راقيه وكانت نفس عطر امها اللي تستخدمه من يوم عرفتها لين توفت ,ساره حطت يدها على حلجها عشان ماتصيح ويهها ستوى ابيض وختفى منه الدم وقعدت طالع العطر بحزن وألم.
حصه خافت من نظرتها :ساره شفيج ؟
ساره والعبره ماسكه في حلجها : العطر نفس عطرها نفس ريحتها ..وحضنت العلبه بصدرها ونزلت راسها عشان ماتصيح .
حصه بستغراب وهي ماسكه ذراع ساره عشان طالعها : ساره شسالفه عطرمنو وريحة منو ؟
ساره اللي كانت تهتزمن ألم اللي داخلها :نفس عطر أمي .وقعدت عالسرير والهديه في حضنها مو قادره تشل عيونها عنها.
حصه بكل حزن :شهاالصدفه الغريبه عبدالله خلى كل عطور امريكا وشرى هالعطر ,ساره الله يرحمها وبعدين ترى عبدالله موقاصد هالشي لأنه مكان يعرفها.
ساره بحزن :ادري انه موقصده بس يمكن القدر مايبيني انسها عشان جي تسبب لي بالهديه ,حصه من بعد اذنج انابصلي وبرقد لحد يوعيني ..
بعد العشا الكل مجتمع في الصاله وقاعدين يشربون جاي بعد ماراضى عبدالله يده بكم كلمه طيبه وباسه على راسه وتعذر منه ,ابوعبدالله:اقول يابنات وينهاساره ماشفتها ؟
حصه :يبه ساره راقده بدارها صلت العشا ورقدت اتقول ماتبي عشا مصدعه شوي .
ابوخالد اللي يكابر الاهتمام في داخله :بسم الله من ساعه وهي تناقز مع عبادي في المزرعه كانهم شواذي ليكون حاشها برد ولاشي.
هند : يدي شبرده الله يهداك احنا الحين في عز الحر ألاقول من الكراف والشغل في المزرعه اليوم هد حيلها ..
ابوخالد :اللي يسمعج الحين يقول انها داخله دورة صاعقه ..
هند :اي دورة صاعقه الا قول اعادة تأهيل من يدويدييد.
ابوخالد:اظاهر يبيلي اوديج المره اليايه بدالها .
ام عبدالله :والله بتكسب اجرفيني يوم تشغلها وتحرك دمها اللي خاس في ينوبها من كثر القعده والا بنتي سوير خذت حيلي من الصبح قايمه واول شي في المطبخ وبعدين راحت مع يدها مو مثل بعض الناس ..
ابو عبدالله :عرفت ان الفواله شغلها مشاالله عليها الله يرزقها برجل الصالح ان شالله وكان يطالع عبدالله ..
ام عبدالله :اميين ..
عبد الله اللي حس ان الموضوع بنقلب عليه :يله بعد اذنكم بروح ارقد تصبحون على خير..
الكل :ونت من اهله ..
وبعد ماطلع من عندهم دخل الملحق وسار لغرفة النوم وبل ملابسه ولبس البيجامه ونسدح على السريرمع انه تعبان ماجاه النوم قعد يفكر في اليوم واحداثه وفي ساره اللي ماراحت من باله ولاابتسامتها الحلوه كانت كلها براءه اللي مست مشاعره الخامده من فتره طويله بس عبدالله حاول ينفظها من تفكيره لانه مومستعد يخسر شي ثاني عشان وحده وغمض عيونه عشان ينام .
ثاني يوم من الصبح ساره قايمه من الفير صلت ونزلت الصاله ,حصلت يدها وعمها قاعدين سلمت عليهم وقعدت معهم عمها :اهلين يبه شلونج اليوم يرب احسن ؟
ساره بأحراج لانها كذبت عليهم امس وقالت انها تعبانه:الله يسلمك عمي ..بس صداع وراح..
عمها :الحمدالله ..
يدها رتاح يوم عرف ان مافيها شي لانه كان حاس بذنب من بعد كلام هند امس ,دخلت عليهم ام عبدالله وقامت ساره وحبتها ولوت على ذراعها لين قعدت وحطت راسها على جتفها وام عبدالله مسحت على راسها: هاه فديتج تريقتي ترى من امس ماذقتي شي ..
ساره :ان شالله خالتي الحين يحطون الريوق وناكل يميع ..,وراحت للخدم يزهبون الريوق ,وبعد ماتريقت معهم خذت الجريده وكاس نسكافيه وطلعت الحديقه لان الشمس توها طالعه والجو روعه وقعدت على الكرسي وفسخت شيلتها وحطتها مع الجريده على الطاوله لان محد قايم هالحزه كانت لامه شعرها الطويل بكماشه ورديه نفس لون جلابيتها وكان اللون الوردي منعكس في ملامحها ومعطيها انوثه بريئه ..
عبدالله في هالحزه كان داخل مكتبه بعد ماتسبح وصلى ولابس ثوبه ورمرخي شعره الرطب ورى اذونه كان يبي يكلم البيت عشان يطرشون له نسكافيه لانه متعود يشربه اول مايقوم ,شل السماعه بس مادق لان لفت انظره مشهد ثاني ساره كانت موخيه راسها على الجريده ومندمجه معها والهوى يلعب بخصله من شعرها وكانت تحرك خدها والشمس كانت منوره عليها بشكل حلو صايره كأنها فراشة ربيع عبدالله ابتسم لاشعوريا ًمن هالمنظر البريء بعدين وبخ نفسه لانه قعد يطالعها من غير لاتدري ,بس ماقدر يمنع مشاعره اللي تصعد وتنزل من يوم شافها وزادت الحين بعد هالمنظر ,وقعد يتسأل وش مصيري معاج يا ساره هل بتكونين مثل غيرج وهالبرائه اللي لافتج مجرد قناع ولاحقيقه ويا هل ترى هي تحس بنفس المشاعراللي احس فيها ؟باشوف وش اخرتها معاج يابنت العم ؟

************************************************** *****

قراءه ممتعه

no000r 05-05-08 10:26 AM

الفصل الثالث )...
وجاء يوم الجمعه يوم العشا في المزرعه والكل كان مشغول ,البنات في المطبخ محتشرين يسون فواله واللي تسوي سلاطات واللي كانت قاعده بس حق طق الحنك .ساره:اقول خلود رشوود مايا معاكم ؟
خلود كانت توزع الفواكه :بلي .بس يوم نزلنا شاف ابوي العود قاعد عند الدبش راحله يساعده .
ساره :ترى الريال استوى بدوي منورانا ..بس ماتلوق له البداوه ابيض وحليو وبطه مايصير .
هند تدخلت هني وكانت قاعده على الطاوله :حرام عليج الحين رشوود بطه بل عكس يذكرني جسمه بجسم كاظم .
ساره حترت منهاوفرتها بعلبة الكيك الفاضي :الحين ولد عمج هالشين تشبهينه بحبيبي القيصر ..
في نفس الحظه دخل عبدالله المطبخ يبي يشرب ماي وسمع جملة ساره تجمد مكانه من جرائة كلامها شلون تكلم قدام خواته بهالقباحه وقلة الادب بس البنات مانتبهوا له الا بعد ماوصل ورا ساره وخذ له قلاص ماي من البراد ,وقعد يطالع ساره بنظرات بارده كانها انسانه رخيصه وطلع من عندهم ونفسه غامه عليه من صدمته فيها .توقعت هالبرائه مو حقيقيه وانها قناع عشان تسحر هلي بس موعلي هالحركات لازم أدبها عشان ماتخرب خواتي معها ,مالوم يدي يوم رفض زواج ابوها من امها صدج مضيعه المذهب لاوالخايسه مفتخره فيه تقول حبيبي والله لانسيها اصلها اللي ماتستحي اذا ماحد ربها غيري ماكون عبدالله ولد خالد .
ساره اللي كأن احد صاب عليها ماي بارد :ياويلي شقلت انا ليكون سمعني إلااكيد سمعني شبيقول عني الحين اكيد بيفكر اني اكيد رايحه فيها واكانت تضرب على خدودها من الخوف ...
حصه :ماظن سمعج لاتكبرين الموضوع..
ساره:بلي سمعني ماشفتيه شلون طالعني كاني مجرم صايدينه بالجريمه والاوحده خايسه ..
هند:سوييييير وجع شهالكلام الحمد الله احنا واثقين منج ومن اخلاقج ولاتنسين احنا نفس التربيه وبعدين ماظن عبدالله سمعج والاكان لعن خيرج ترى اعرفه اخوي اذا سمع شي مايعجبه بيقول ولايستحي من حد .
ساره اللي تطمنت شوي : في اعتقادج ..
حصه :الا اكيد ترى هند صاجه ..
خلود:خلاص سوييره انسي الموضوع ترى تافه ومايسوي ..
ساره حاولت تناسى الوضوع عشانهم بس تحس ان الاعصار جاي لامحاله ,هند كانت حسه بنفس الشعور لان عبدالله اذا عصب يسكت بعدين ينفجر مثل البركان وياويل اللي بيوقف في طريقه وكانت خايفه على ساره ..
وبعد صلاة المغرب وصل المعزيم واستقبلتهم ام عبدالله وام راشد ونوروالبنات بعد مابدلوا وصلوا المغرب راحوا الصاله وسلموا على الحريم وقعدوا مع بعض يعني( حزب صبايا فقط )وقعدوا يسلفون بل اصح يعقرون .
ساره اللي كانت لابسه تنوره سودا وبلوزه هاي نك لونها احمروكانت حطه كحل داخلي وغلوس خفيف ومعطيها انوثه جذابه حتي اغلب الحريم ماشالوا عيونهم منها وحده من هالحريم اللي كانوا يطالعونهااخت رفيج عبدالله خالد وكانت مره معرسه يعني فس ثلاثينيات وكانت رفيجة نور من زمان يوم كانوا جيرانهم وكانت قاعده مع نور ولا شلت عينها من ساره اللي كانت مندمجه في السوالف مع بنات عمها وعلى ويهها ابتسامه حلوه..
سمر :اقول ام حمد من هاي اللي لابسه بلوزه حمرا ؟
نور:اي وحده ؟
سمر :هاي اللي قاعده مع خواتج اول مره اتجوفها ..
نور :قصدج ساره انتي ماتعرفينها هاي بنت عمي منصور ..
سمر :الله يرحمه ..بس اول مره اجوفها ..
نور :معقوله ؟؟ بس ساره ساكنه معانا من ست سنوات مقد جفتيها ..
سمر :ويا ويهج الحين صار لي منكم ست سنوات ماييت بيتكم كنت ازورج في بيتج الاولي بس الحين صار لي ثلاث سنوات ماشفتج..
نور :ماللي ماسكج ..؟؟
سمر وهي طالعها بحزن :انتي ادرى من طيحت امي الله يرحمها ومحد يهتم فيها الاانا وبعدين انتي ادرىبعد لما تكونيين ام لصبيان مايسمعون الكلام..
نور كانت تبي تغير الموضوع عشان ماتكدرها :الله يعينج ...إلا قوليلي ليش تسألين عن ساره حاطه العين عليها لعيالج..
سمر وهي تضحك :شدعوه عيالي بتعجز ماكبروا ...لابس وايدحلوه وكلها خجل نادر مانشوفه في بنات الحين ..
نور:اذا على الحلاه ماشالله والمستحى وكلى الله وتصدقين اني اعتبرها بنتي من يوم سكنت مع هلي وانا ماقدر استغني عنها وخاف عليها مثل حمد وعبادي واحس انها اقرب من نسمتي لي ..
في ميلس الريايل عبدالله كان للحين يغلي الدم في عروقه من وقاحتهاويفكر شلون يوجهها بعيد عن خواته ,خالد رفيجه :افا يابوالعبد صج ماتستحي قاعديمبك وماد البوز شبرين ليكون متضايق مني ونا مادري ..
عبدالله :ليش انت مسوي شي ؟؟
خالد :مادري عنك من ييت وانت قاعد جنك مره مطلقه ..
عبدالله :الحين انا صرت حرمه يلي ماتستحي ..
خالد :طالع نفسك وانت تعرف..
عبدالله:لاتلومني من ييت وانافي دوامه من عزاييم لستقبال حتي النوم ماصرت اعرفه الاهذا داخل وثاني طالع والله تعبت...
خالد:قول انك تعبان طيحت قلبي على بالي فيك شي ثاني ..بعديين التعب بيروح مع حطت راسك على المخده..
عبدالله ارتاح ان خالد اقتنع بكلامه مو ناقص فضوله ,في الطرف الثاني من الميلس ابوعبدالله :راشد.. تعال يابوك.
راشد (20 سنه ولد اخوه يحيى وتوئم خلود ):هلا عمي شبغيت ..
ابوعبدالله :ياولدي روح لبنت عمك ساره وقل لها تطلعلي في الحديقه عند البركه ..
راشد :شعندك خوييييلد موعد سري لتكون سويير ام الخلاجيين خاطبه لك ..
ابو عبدالله :قم سود الله وييهك الحين انا بعد هالعمر اعرس على الغاليه ..
راشد :الله الله على الحب ....وطالعه عمه بنظره يعني عيب احنا عندنا ريايل... انزيييين عمي لاتخزهالشكل والله شكلك مرعب..
وطلع راشد للمطبخ عشان يناديها ,ساره كانت في المطبخ تعدل الفواله عشان اول واحد من العيال ييي يوديها للميلس وكانت معها هند .
راشد :احممم ...هود ياهل البيت ..
ساره :هذا انت ياالبطه ..ادخل محد غريب..
راشد:انا البطه يا سحيله ام الخلاجيين ..
ساره :انا سحيله ماعلينا ..احين قولي صج تبي تصير بدوي انت ويين والبدواه ويين ..
راشد: اصلا ًانا بدوي من اصل اب وجد يعني البدواه متأصله فيني واللي باخذها يعني لازم تكون بدويه مثلي ..
يعني شلي نفسج من القائمه..
ساره :وييييه ..سم الله علي... سمعنا وسلمنا..ليش انقرضوا الرياييل مابقى الا انت ..
راشد:شقالولج مرض انا سمعنا وسلمنا ..بعديين قلبي ويهج وطلعي لعمي يبيج برى عند البركه..
ساره بخوف :لييش شيبي ؟
راشد شاف ملامحها تغيرت :مادري والله يمكن انتي مسويه شي ويبي يغسل شراعج عدل على انفراد..
ساره ليكون عبدالله صج سمعني وقال لعمي اللي فهمه ,ابيييه شسوي الحين ياويلي يعل لساني القص عشان ماعيد كلامي مره ثانيه :انزين هند تعالي معاي ..
راشد :ويين تيي معاج عمي قال انتي بس ..
في هالحظه صج طاح قلبها في بطنها وطالعت هند بنظرات كلها خوف وبلعت ريجها وطلعت للحديقه وركبها تصتك في الاخر.
راشد:ويين الفواله مالت الميلس .
وعطته هند الفواله وقلبها مع ساره وعلى طول شخطت لحصه تقول لها, شهقت حصه من الخوف وسمعتهم نور واصرت تعرف السالفه وقالوا لها السالفه ..
ريحتهم نور يوم قالت لهم هي بتسنع الموضوع من غيير شوشره بس هم يقابلون الحريم من غير لحد يحس ان مستوي شي ..
ساره راحت للبركه والافكار تقلبها من كل صوب وكانت منزله راسها ولاانتبهت لشخص اللي واقف قريب من البركه ,خالد اللي استئذن من عبدالله عشان يشوف تصمييم البركه لان وده يسوي في بيته وحده واول مالف يبي يرجع للميلس شاف ساره تمشي وماكانت منتبهه بحلق بعيونه شهالحوريه من ويين طالعه لتكون طالعه من البركه وانا مادري ,حس ان قلبه بيطلع من صدره من كثر مادق ساره حست بشي غريب ورفعت عيونها وطاحت في عيون خالد وتجمدت لحظه في مكانها ليكون راشد مسوي فيها مقلب خايس وصار ويهها ارجواني من الاحراج خالد على طول شخط صوب الميلس ويحس برد وحر مشاعر مختلطه وقف برى الميلس شوي عشان ينضم تنفسه..
ساره الصدمه ماحركتها من مكانها بذبحه رشود على هالحركه التافهه ولفت تبي تروح طلع لها عمها ,وقف قلبها من النبض وتشهدت على روحها.عمها :هلا يبه ساره ...
ساره كانت تبلع ريجها بصعوبه :هلاعمي راشد قال انك تبيني في شي ؟
عمها ابتسم بحنان :كل خير يابنتي بس خالج سالم من ساعه داق علي وده يسمع صوتج فقلت له انا باوصل لها الجوال وهي بتكلمك ....اخذي وكلمي خالج ..
ساره حست ان الدم وصل مخها اخيرا وحست براحه :مشكور عمي يعل ربي يخليك لنا ذخر ..
عمها :انا الحين باخليج.... وقت مافرغتي من الجوال طرشيه مع حمد أو عبادي..

no000r 05-05-08 10:27 AM

ساره :ان شالله عمي..
ساره بعد ماراح عمها كلمت خالها سالم ودقتها سالفه معاه ,وعرفت من خالها انه بيرد البلاد ويستقر على طول وبينقل شركاته اللي برى وبيبيها للبلاد ستانست ساره وعاشت جو مع خالها :ساره فديت عيونج ماتصدقين شكثر مشتاق لج صار لي سنه ماشفتج ..
ساره :فديت عمرك ياحبيبي خلاص راح الكثير وبقي القليل كلها سالفة كم يوم واجوفك ..
سالم :الله كريم ..يله حبيبتي ماثقل عليج بسكر الحين وبرد اتصل اذا تأكدت من الرحله..
ساره :مع السلامه يالغالي...
بعد المحادثه الاخيره كان واقف عبدالله ويسمع ساره كان طالع من الميلس بعد ماحس بضيجه وكان وده يتمشى عند البركه ...خصوصا بعد رجعة خالد وشكله مو على بعضه.. الحين عرف ليش اكيد سمع هالخايسه وهي تغازل الله يفضحها فضحتني في رفيجي شبيقول الحين اكيد بيقول انها وحده من خواته وسمعها تغازل وحس بالنار تشتعل في عروقه وراسه قام يطبخ بمليون فكره سودا ..
عبدالله وهويصارخ بأعلى ماعنده :سااااااااااره..وقرب منهاومسكها من زندها بقوه وغرس اصابعه فيه ..
ساره اللي من الخوف ماتكلمت واللون اختفى من ويهها وقعدت طالعه مو عارفه سالفه ..بعدين تذكرت سالفة المطبخ ابيه بيذبحني ..
عبدالله :ياجليلة الحيا هاذي اخرت تربية امي فيج تغازلين ..
ساره ماستوعبت شيقول وقعدت اطالع فيه وهي مبققه عيونها, ومسكت ايده عشان يفكها : شششششتقول انت ..؟
عبدالله :اقول اللي سمعتيه انتي انسانه وصخه وحقيره وماتستاهلين الثقه اللي عطوج ايها هلي... لا تبطلين عيونج جذي تصتنعين البرائه ترى سمعتج من ساعه انت وحبيب قلبج اللي مواعدته مدري وين؟
خذا الجوال منها ودزها على الارض وطاحت عند ريوله وقعد يطالعها بنظرات احتقار ,ساره كانت مبلمه من هول الصدمه هاذا شلون يشك فيها وهو مايعرفهاوقعدت اطالعه بقهر والمذله تهزها..
عبدالله: جوفي اذا جفتج ثاني مره ماسكه اي تلفون ماتلومين الا نفسج والاترى ادفنج بالحيا ولاهتم في اكبر راس واذا ماحد عرف يربيج انا بربيج عدل.
ساره بكل قوه ومن القهر اللي يحرق يوفها :انطم ياجليل الحيا انا متربيه احسن منك يالنذل ..
ولاحست الابالكف سنع على خدها وقف اي ردة فعل ثانيه:لابعد بقواة عين بعد جليلة الحيا..ولف عنها صوب الميلس بيرد له وشياطين العالم راكبه راسه ,لازم حديقوفها عند حدها وانا اللي بوقفها عند حدها مراح اقول لبوي عشان ماينصدم في بنت اخوه اللي ربها مع بناته ولاقدرت المعروف..دش الميلس والجوال في ايده وابوه كان طالع يبي يلحق على الصلاه لان الرييايل راحوا المسيد ..
ابو عبدالله جاف جواله في ايد عبدالله وخذه :الله يرغبلها سويير قلت لها اذا خلصتي طرشيه مع عبادي اظاهرعلى بالها اني اقصدك .
عبدالله اللي كان في مثل الزوبعه شيقصد ابوه ,بعدين طالع الجوال فعرف انه جوال ابوه :يبه ليش ماخذه جوالك اهي ماعندها ؟؟
ابوه طالعه بستغراب: عبدالله شفيك اظنك تعرفني زين اني رافض ان البنات يشلون جوالات ..بعديين هي كانت تكلم خالها كان طالبها وانا وديت لها الجوال .. بعديين شعندك على هالنشده؟؟ بروح ابي اصلي..وهده ابوه وراح..
عبدالله ..كان واقف في ذهول كأن احد صاب عليه ماي بارد يالله انا شسويت انا ظلمت البنت... وقعد على الكنب وغمض عيونه بقوه ياربي ليش سويت جذي ليش ماخليتهاحتى دافع عن نفسها يمكن اصدقها وحط راسه على يده وكله فشيله وندم واحساس بذنب انا اول مره احس جذي انا ليش تسرعت ماعرف شاجوف في هالبنت كل ماشوفها احس الدم يفور في راسي ...قعد شوي يفكر في نفسه وش بيسوي معها وقعد يقنع نفسه انها اهي السبب وكلامها البايخ اليوم خلته يشك فيها...بعدين ليش اعور راسي كل شي وله حل بس اهم شي مايعرف ابوي ..وراح المسيد يصلي يمكن اذا أتطئنت نفسه من الصلاه بيحصل حل...
ساره والصدمه شاله اطرافها من كف عبدالله اللي معلم على خدها وقفت وشالت نفسها من الارض وقعدت على كرسي جنب البركه ومشاعر مختلطه من المذله والاءهانه والكره لعبدالله لشكه فيها وعدم الثقه والخوف من ان الموضوع يكبر وتصير مشكله وأهي بغنى عن المشاكل هي ماصدقت تحس بحنان العيله وتغيير يدها يجي هالتعبان عبدالله ويهدم جسر الثقه اللي بروحه رقيق ,ااااه منك ياعبدالله ومن شكك الي بيذبحني ..
ساره كانت سرحانه في مصيبتها وماحست بحصه يوم وقفت وراها وحطت يدها على جتفها :ساره شفيج صار لي ساعه اناديج ..
ساره انتفضت من الخرعه متى يت هاذي : لابس سرحانه شوي ولاسمعتج ..
حصه :سرحانه في من قولليلي ؟
ساره الي متضايقه وفي خاطرها في من يعني في مصيبة اخوج :ولاحد ..

no000r 05-05-08 10:28 AM

حصه قعدت جدامها :سوير... شفيج حد مضايقج ,ساره نزلت راسها عشان حصه ماتشوف ويهها اللي معلم من الطراق اللي ماخذته من اخوها :حصه الله يهديج من اللي بيضايقني ,لابس انا متضايقه عشان كلمت خالي ومشتاقه له ..
حصه :اشوي على بالي فيج شي كايد ..
اااااه ياحصه لوتدرين بلي في صدري كان احترقتي من اللوعه مثلي لكن ماراح اقول لها لانها وايدمتعلقه في عبدالله ولابيها تاخذمنه موقف ,وحبت تغيير الموضوع عشان ماتفكرفيه ولاتشغل نفسها وهاذي دايما ًطريقتها في حل مشاكلها : حصيص ماقلتلج ...ترى خالى خلاص بيرد البلاد ويستقر هني على طول..
حصه:انزين والله بعدين لازم تفرحيين مو تمديين البوز ..
ساره :لاني مشتاقه له وايد من زمان ماشفته ...ولانه الباقي لي من ريحة الغاليه..
حصه:سوسو شهاالكلام وحنا وين رحنا ؟؟ ليكون احنا برى الحسبه ..؟؟
ساره: شدعوه برى انتوا وسط الحشى والقلب وانتوا الاصل ..
حصه :الله ..الله ..صرتي شاعره وانا مادري ؟ بعدين حصه انبهت لويه ساره اللي منتفخ واحمر يوم كانت تضحك:سوييير شفيه ويهج ليش منتفخ هاللون ؟
ساره برتباك :ويهي ...مادري شفيه يمكن عضتني حشره من كثر ماقعدت برى اكلم خالي ؟
حصه :اكيد ..يله تعالي المطبخ احط لج ثلج عشان يخف ..
وراحوا البنات للمطبخ وحصه كمدت خد ساره بثلج ,دخلت عليهم هند وهي تركض :انتوا هني وانا ادورعليكم لحقوا جوفوا من يا؟؟ حصيص شتسوين في ويهها ؟؟
حصه :شوي ...شوي ..ليصير لج شي من كثر هسوالف بعدين لنا حاطه لها ثلج قارصتها حشره وثانيا من يا ؟
هند :ابيه حشره لاتقوليين بروح البس نقابي ليصير لي شي وراي جامعه ..وكشخه ومعجبات ..
ساره وهي تضحك:اي والله كل شي ولا المعجبات لبسي عباتج بعد وتلحفي فيها ليصيدج شي وتغطي عدل ..
هند معصبه :تتطنييزن ام الخلاجين ..وسلمى حبيبتج وينها منج اكيد بتخرع لاجافتج يوم الاحد في الجامعه ..
ساره :يارب تخرع وتحل عن سماي ..والله هنووود ترى بعض المرات اخاف منها اذا جفتها وانا بروحي طالعني بنظرات احس اني مفصخه بس الحمد اول ماجوفها سيدا احط ريلي قبل لاتسلم ..
هند وحصه ماتوا من ضحك عليها,هند :حبيبتي الصبيك كلهم حركاتهم جذي ..
حصه :ساروه لازم تاخذين حذرج من هالبنت ..
ساره تحس برعب كل ماتذكرت نظرات سلمى :حصه سكتي واللي يرحم والديج انا الحين ميته من الخوف شلون اذا جفتها بعض المرات احس ان قلبي بيوقف من الخوف ..
هند حبت تغير الموضوع عشان ماتربك ساره وماتفكربالموضوع وايد ويصير هاجسها:اوهوه نسيتوني اللي امي مطرشتني عليه ...
حصه :والله انها على العازه يوم طرشتج شكانت تبي ؟؟
هند :يعلج العازه قولي اميين ..
ساره :هند خالتي شتبي ؟
هند :الله يسلمج طنط نوريه اهني تبيكم تسلمون عليها..هند كانت تحوس بوزها متظايجه..
حصه :اففففف شجابها هاذي ...بعدين ليكون بنتها معاها ؟
هند بقرف : الحمد الله لا..
حصه :اشوى فكه..
ساره :هند حصه عيب عليكم هاذي عمتكم تقلون جذي ترى الدم مايصير ماي ولاتخلون هالخلافات تفرق بينا ترى مهما صار احنا اهل والدليل انا يدي ماكان راضي على امي لكن ماتخلى عني ..
البنات انحرجوا من كلامها وطلعوا الصاله مالت الحريم وراحوا يسلمون على عمتهم ,نوريه يوم جافت ساره بين الضيج عليها وسلمت عليها بطرف خشمها وقعدت تسال بنات خالد عن احوالهم واخبارهم وهم يردون عليها برود بعدين ردت لأم عبدالله ولاعبرت ساره اللي كانت تسألها عن احوالها ,ساره سكتت وانحرجت خصوصا ً ان اغلبية الحريم انتبهوا لحركتها مع ساره ..
نور حبت تدارك احراج ساره :سوسو حبيبتي شفيه ويهج ؟
ساره العبره كانت واقفه في حلجها من الاحراج من عمتها :هاه ..حشره قرصتني من ساعه وانا عند البركه..
نور :انزين حطي المرهم مال الحشرات عليها ..
ساره :لا خلاص مايحتاج حطيت ثلج ..
نور:شنو مايحتاج .. بعدين تعلم في ويهج مكانها ..
ساره صخت لان مكان الكف معلم مهما سوت لان بشرتها وايد حساسه بس مقدرت تقول لها وفقت وهي تهز راسها ,نور: اقول هنود روحي لصيدليه اللي في المطبخ ويبي المرهم مال الحشرات ..

no000r 05-05-08 10:29 AM

راحت هند المطبخ وقعدت تحوس في الصيدليه ,دخل عليها عبدالله وهي تقلب في علب الكريمات موب عارفه اي واحد .عبدالله اللي كان ياي عشان ياخذ مرهم الحروق الخفيفه لان القهوه انكبت على يده من كثر ماهو سرحان:هنود شتسوين ؟
هند :ادوركريم مال الحشرات لسوير ؟
عبدالله بتعجب :ليش ؟
هند :قرصتها حشره في خدها .وانت شتبي راز الويه هني ومشتغلي المحقق كونان ؟
عبدالله اللي استغرب منها يعني مقالت لحد طيب ليش ؟ليش اكذبت ان قارصتها حشره وانا اللي كافخها كف لاوبعد وهي البريئه ؟ياربي شاسوي فيها والله حيرتني هالبنيه معقوله لهدرجه ماتبي مشاكل ولا يمكن قالت لحد ثاني وقاصين على هالهبله ..
في نفس الحظه دخلت ساره ونور وحصه وهم يضحكون على عبادي كان خايف من عمتهم نوريه ومابغى يسلم عليها من الخوف ..
ساره كانت شاله عبادي على خصرها وقفت يوم جافته قدامها,عبدالله قعد يطالعها بندم وهو يجوف خدها المورم وصاير لونه احمر..
نور:هند سنه لين تيبين المرهم ..
هند :والله ماعرفته ..
نور :وانتي اصلا ًتعرفين شي ؟...عبدالله شفيك ليش واقف اهني ؟
عبدالله :لابس.. القهوه انكبت على يدي... .مادري ليش يمكن كنت مسوي شي غلط وربي عاقبني ,وقعد يطالع ردة فعل ساره من هالكلام ,ساره من سمعته ستوى ويهها طماطه وعرفت قصده انه ظلمها وانه يعتذر بطريقه غير مباشره لان عبدالله مثل يده مايحب يعتذر ..
نور :الله يهداك شهاالكلام ..اشوف يدك, فعلا يده كانت حمرا ساره عورها قلبها عليه وماعرفت ليش!! مع انه جرحها وايد اليوم ..
هند:وليييييه ...شفيها العيله الكريمه كلها حوادث اليوم..
ساره يوم جافتهم ألتهو في عبدالله نزلت عبادي وطلعت من المطبخ وراحت الصاله لان مقابل عمتها وبرودها احسن من عبدالله وتناقضته مره يعاملها بشك ومره يعاملها برود كان مالها وجود اففففففففف والله مليت منه احس انه بيفرق بيني وبين عيلة عمي ... انا ليش ماقول لخالي اني ابي اسكن معاه عشان افتك من ويع الراس ولااخسر عماني من المشاكل اللي بيسببها هالعبدالله ...
عبدالله انقهر منها يوم ماعبرته وطلعت وقال في خاطره احسن يعلها ماترضي اطق راسها في الطوفه هذا اللي وانا راز الويه ابي اراضيها وبعدين هي اللي الي جابته لنفسها من بعد كلامها اليوم بعدين ليش اعور راسي معها بطقاق عنها مارضت ..
بعد ماتعشوا المعازيم وراح الكل لبيته اقعدوا البنات وامهم وساره في الصاله يسولفون ,ودخل عليهم ابوخالد وابوعبدالله وعبدالله وقعدوا معاهم عبدالله قعد مقابل ساره ,ساره قامت واستئذنت عشان ترقد وشلت ريلها بسرعه على الغرفه قبل لاحد يكلمها كانت خايفه من عبدالله ومن افكاره السودا اففففففففففف ياربي شكثر اكرهه هالانسان كنت اتمنى اعرفه بس يريت ماعرفته طلع انسان شكته رديه في العالم يمكن من بعد نوف صار مايثق في احد اهوووو وانا شعلي منه بطقاق فلي مايحفظه انا لازم اتجنبه لين مايي خالي وافتك منه بلمره ...
عبدالله في صاله محترق منها اهي الجبانه ليش شردت غرفتها أهي الحين قاعده تثبتلي اللي في بالي ان في حياتها واحد وانا متأكد من هالشي ولاليش كل ماتشوفني تنحاش ويمكن سالفه خالها يات صدفه والله ماصرت اعرف المنطق معاها مرات احس انها بريئه ومرات احس انها شيطان اهووووووووووو انا لازم اشوف حل معاها لازم اشوف تصرفتها الايام اليايه واهي اللي بتثبتلي برائتها من خبثها وياويلها مني ان جفت عليها شي والله لدفنها بالحيا ...
ابوعبدالله :اقول مريم ام سيف ماقالت لج شي الليله ؟
ام عبدالله :لاوالله ماقالت ليش صاير شي ؟
ابوعبد الله :ماصاير الا كل خير بس سيف يبي يملج هالايام عشان يقدر يطلع سكن ..
ام عبدالله :والله اشور شورك والبنت بنتك كلمها وجف شبتقول ..
حصه اللي اختفى اللون منها وصارت في نص اهدومها من الحيا وليييه هذا وقته يفتحون هالموضوع والكل قاعد ,ابوها :هاه حصه شقلتي ؟
حصه بصوت ينتفض :اللي تشوفه يبه ؟
ابوها :يعني اقول لريال تعال شل مرتك ؟
حصه بخوف :شلون يشلني يبه ليكون مستغنين عني وتبون الفكه ؟
ابوعبدالله واهو يضحك :شدعوه بس انتغشمر ..بعدين اللي عنده هالقمر ويستغني عنه ماقدر ..
هند بخبث :عيل امي وين راحت ؟


الساعة الآن 08:45 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية