منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

no000r 30-08-08 08:43 PM

طيب تعال ومد كفك وسـلم .. أخطيت صح أخطيت لكني أغليك
تصدق إني ما عرفت أتكلم .. وان الحكي لو أجمعــه ما يكفيك

دخلوا البيت بعد ماتأكدوا من وجوده ...كان البيت في هدوء ساكن يلفه ...بس من خطواتهم وحركاتهم المرتبكه ...
خلود : انا بروح لغرفتي عشان اطلع الكتالوجات اللي يابل فيت نبيهم ...عشان نور ماتشك وقول لدرويل يجهز السياره ...وانتي نفذي المهمه ...
هند هزت راسها موافقه ...وركبت الدري وقلبها يسابقها ...والعرق ينضب في كفوفها من التوتر ...بس حبها له هو الدافع الوحيد انها تكلمه ....
وقفت عند باب غرفته ودقت الباب ...بس كان هدوء ...ودقت مره ثانيه ...ليكون نايم ...تراجعت خطوه بترجع ...بس الباب انفتح ...كان واقف ..ويطالعها ...: بس هاذي محاولاتج ...؟
هند بستغراب ..: شدراك انها انا ...؟
راشد فتح الباب ومد على الدريشه براسه كان يراقب دخولهم ...يعني متاكد انها بتيي ..شهالغرور ياربي ...بس احبه ...
هند برتباك حتى صوتها ماساعدها ....: راشد ...ممكن ................اتكلم معاك ...
راشد وهو يحك راسه يفكر ...: ممكن ...
حطت ايدينها ورى ظهرها .....: بس في الصاله ...لانها تعرف ان خلود بعدها في غرفتها ...
قعدت على الكنبه بأهمال وهو حاط ايده على ظهر الكنبه ويطالعها ادين الثوب رادهم ورى ...وازرة الثوب مب مسكره وشعره مبعثر مبين كان يلعب فيه ...بس كان قمة الجاذبيه خصوصا بالعارض الكثيف المحدد والشعر الناعم المنسدل على يبهته ...
راشد بستخفاف ..: يله قولي ...
هند وهي تبلع غصة ألم من بروده ...: راشد ...أنا أسفه على اللي سويته ...
راشد : والمطلوب ...
هند وهي تحاول تمنع دموعها لاتنزل : ولاشي ....مابي الا تسامحني ...هند كانت تتكلم وهي فاقده الامل ...راشد بس ابيك تعرف شي واحد ...هاللي صار كله لاني احبك ...ومستحيل احب غير ...والله في سماه اذا ماكنت لك ماراح اخذ غير ...بس اعرف شي واحد قبل ...لا....تنسا...ني ...انا احبـــــ....ك...هند انفجرت في البجي ...لان راشد كان ويهه مثل الرخام ماتحرك ...يعني للحين متسامحني ...ياقوقلبك ...وقامت تركض وهي تصيح ..هاي اخر محاوله وفشلت ...انا اللي استاهل ....بس قبل لاتنزل من الدري ...
مسك زندها ولفها صوبه ...
راشد بصوت هادي ..: عيدي ...اللي قلتيه ..
هند وهي اطالعه بستغراب ...: انا اسفه ...
راشد : مب هاي ....الي بعد لاتنساني ...
هند صارويهها اللوان ...: أح ....احبك ...ونزلت راسها ..
راشد ..: وانا امووووووووووووووووووووت فيج ..
هند انصدمت ...مب مصدقه اطالعه بنظرات كلها حب وصدمه ...معقوله سامحني ...كانت تبي تضحك وتبكي في نفس اللحظه ...أخيرا ....قالت بعد عتب وشوق بنظرات ...: ياشين زعلك ..
راشد ..: احسن ...عشان ماتعيدينها وتصيرين حرمه ...
هند : اقسم بالله ماعيدها .....بس لاتحرمني منك ...
راشد : جفتي شلون الظلم والبعد يذبح ...
هند : اسفه ...عيل الله يعين ساره ..
راشد : بعدها في بيت خالها ...
هند : ايه وشكلها بطول والاخ اللي عندنا مب راضي يتحرك ..
راشد : نطروا عليه شوي ...عبدالله ..توه في تجربه يديه على مشاعره بعد فعلة الشينه نويييف ....يبي فتره لين يوزن الامور ...لان ثقته انهدت بعدها ...
هند : مالت عليها واللي حارني انها كل يوم وثاني ناقزه لنا في البيت ...
راشد : معاليج منها عبدالله خلاص ... مب دراي الاعن بنت منصور ...
هند : ههههه اي والله صدقت فديتها ...
راشد : انزين خلينا من البشريه ...ونتكلم عنا ...
هند : يبيلنا قعدات ...وتعرف الوضع ...بعدين انا لازم ارجع البيت الحين ...
راشد : اوكي بعديها لج هالمره ...بس يوم ملجتنا اللي بتكون ثاني يوم من وصول الشواب لي راي ثاني ..
هند بحتجاج : رااااشد ..
راشد وهو يحط يده على شفايفه ..: بسسسسسسسسسس ولا كلمه ..
هند : خلاص اللي تامر فيه وهي مب راضيه ...سمعت صوت خلود وهي تسكر غرفتها ..راشد سحب يده من زندها ووقفوا ...لين وصلت خلود ...: هاه خلص الفلم الهندي ..
هند : ايه والبطل تزوج البطله ويابوا يهال وعرسوا و..
خلود ..: اقوول انطمي عطيتج ويه يله جدامي ..
راشد وهويضرب راس خلود ..: شوي شوي على المدام ...
خلود : امحق من مدام ...
هند : ويهج يازوجة حمااادي الاجنه معلم شورما ههههههه...
وطلعوا من الصاله يتناقرون طوول الوقت وراشد ميت من الوناسه لانه مب مصدق انها يات له واعتذرت له ...لاوبعد اعترفت انها تحبه ...حس انه في عالم ثاني ...لانه يعرف عيال عمه خالد مستحيل يعتذرون لحد مهما صار ...فعرف انها صج تحبه ...وهاذا اللي يبه انها تكون صاجه ...لانه الصج الوحيد اللي يمحي جميع العيوب البشريه ....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

يا ويل قلبي يقول وده يفارقني .. وده يشوف ايش أســوي لو يخليني
يدريبي اتعب ولكن مو مصدقني .. يحسب غيابه سهل لا غاب عن عيني

من دخلوا مالهم الشغل الشاغل الا الكلام عن ساره شلون كان شكلها شلون لابسه ...كان قاط اذنه عندهم وهو يشتغل على الاابتوب ماله في الصاله ...كان يشفي شوقه لها من احاديثهم ...لانه فعلا خسر انسانه مستحيل يحصل مثلها ...كانت مثل النسمه اللي تداعب قلبه وتعزف على اوتاره ارق المشاعر...بس للاسف بغيرته الغبيه ضيعها من يده ...كان طوال هالاشهر حاول يتأقلم مع وضع انه مب اول شخص يطلق ...بس ...ماقدر لانه صعب ...بعد ماكتشف امس انه يحبها ....يحبها ...ايه يحبها ولا يقدر على فراقها اللي مزق روحه .....كانت الزوجه والام والحبيبه ...بس ماعرف هالشي الا في الوقت الضايع ..
لــو أخـسـرك من غـيــرتـــى ------- ولا تحـــكـم فــى الـشـــعــور
وهــذا تــرى مـن طـيبتــــى ------- واعـــذرنــى لو أزعل واثـــــور
الـحــب مــاهــو فـى يـدى ------- ولا أقـــدر أتحــكــم عـلــيــه
لا صــرت فـاهـــم مقـصـدى ------- رضــــاى لازم تـشــتـريـــــه
انـا اعــترف اخطــى عليـــك ------- لكـنــى أتـاســف واجـيـــــك
وهـذا تـــرى يثـبــت وفـاى ------- وانـــى أعشقــك وامــوت فيـــك

عبدالله شد اذنه لحوار خواته عن شكلها لانه سمع شي غلط وحب يتأكد ..هند كانت تسولف بصوتها المسرحي الطويل كالعاده ...: صرااحه سوير تهبل بهالقصه ...يهبل شعرها ..
خلود : صراحه ...بعد مريح لها ...كانوا يتكلمون بصوت عالي عشان يقهرونه ويتحرك شوي ..ولانهم يعرفون حبه لشعرها ...
عبدالله قام والغضب معمي عيونه ....: شقلتوا ...ساره قاصه شعرها ..
هند : الامحلقته ...بس يهبل ...
عبدالله ..وهو يصارخ ...: هاذي شفيها انجنت ...
حصه : والله خبرنا خبرك انت ريلها والشور عندك مب عندنا ....
هند :وانت مب مهتم ...يعني شله هالعصبيه ..وفر حرقة الدم لشي يستاهل ..
قعد يطالع خواته وده يدفنهم هني ...لانهم جرحوه بهالكلمه انا مافكر فيها وشغلى اللي كل يوم مضيع نصه بسبتها وتفكيري فيها والسجاير اللي صرت مدمنها ...ساره امووووت فيها ليش تقووولون غيره الكلام ...كان هاذا لسان حاله ..وطلع من عندهم وهو معصب والوجه ...حيث محرقة الفؤاد ....((((((ساره)))))...
أول ماوصل لبيت خالها حصل موقف غريب ...كانت سيارت الشرطه والاسعاف محاصره البيت وصريخ هستيري شال المكان ...عبدالله نزل بسرعه ومن الخرعه خلى باب سيارته مفتوح وركض صوب البيت ..بس احد ظباط وقفه ..:وين يالاخو ...من اهل البيت ...؟
عبدالله بخوف ...: ايه.....................عسى ماشر ...
الظابط ...: جريمة قتل ...
عبدالله تيبس من الخوف ....وضاع قلبه وعقله ...وصرخ من غير شعور ...: ســــــــــــــــــــــــــــاااااره...
الظابط وهو يحاول يمسكه ...:يالطيب...المجني ..ريال ...مب حرمه ...
عبدالله حس ان الروح ردت فيه بس بعد الخوف ماكله مايبي يصير شي لها...دخل البيت بخطوات سريعه بس كان وده تتاخر عشان مايجوف منظر مايبيه ...اول مادخل ...كان ثنتين من الشرطه واقفين عندها وهي قاعده على الكنبه ...وتهذي بكلام غير مفهوم ...ويهها كله دموع وايدينها دم وصدرها ويهها ...كان وده يموت ولايجوف هالعذاب كله في عيونها ...اشر للحرمتين يوخرون وقرب منها وقعد جنبها وهو ينتفض من مشاعره الشوق والحزن من حالها وحبه التملكي لها ...كانت تنتفض من الصياح ...وكتافها تهبط وترتفع من البجي ... خذها لصدره وظمها بقوه ...وهي رتمت في حظنه وقعدت تصيح ...وتصيح ..ولوت عليه بقو عشان هالعذاب اللي جافته ينتهي ..عبدالله كان يمسح على ظهرها ..ويهديها ...ويقرى عليها ...
ساره بصوت مبحوح من البجي ...: الجلب الواطي ...ذبحه ياعبدالله ....ذبحه ...من بقالي بعده ...من ...اه ياويل حالي على شبابك الغالى ...ضاع في سكرة واحد واطي مضيع اصله الجلب فهد ...يعلك الموت الله ياخذك مثل ماخذيته مني ...ااااه يخالي ....الله ياخذك يافهد ...يا ابن ................... راح سندي في هالدنيا ....رااح ..كانت منهاره من الصياح ....لين حس فيها عبدالله انها صارت بين ايدينه مثل العجين وانها ماتتحرك ...طالع ويهها اللي استوى اسود ..هزها اكثر من مره بس ماردت عليه ...قعد يصارخ مثل المينون ...اسعاف ...لين وصلوا بعض الوحده الطبيه المصاحبه لفرقه التحقيق وشالوها للمستشفى ...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

مرت ايام العزا تعيسه وطويله ...ساره اللي انطوت على نفسها وتخلى حد يقرب منها كله ساكته ولاترد على حد بعد الصدمه ...كانت وفاة خالها صدمه لها ...خصوصا انها حضرت دقائقه الاخيره ...بعد ماثور فيه الحقير يالمسدس صوب بطنه وكانت صابته بليغه ساره كانت في غرفتها يوم سمعت صوت العيار الناري وكانت شاكه في حضور خالها فهد من البدايه وتصرفاته الغير طبيعيه ...المرحوم طلب منها تروح غرفتها لانه كان حاس بالخطر بس ماتوقع توصل للقتل ...كان جايه يطالب بفلوس مب من نصيبه من تعبه وشقاه طول هالسنين ...يوم رفض انه يتنازل من ثروته ثور فيه ...ساره بعد سماع العيار نزلت وحصلت خالها يسبح في دمه ..وينازع ...ساره جات تركض وحطت راسه في حظنها وهي تصيح ..: ابوي ...لالالالالالالالالالالالالالا...تكفى لاتخليني ....وسحبت التلفون من المكتب لانهم كانوا في مكتب سالم واتصلت على الاسعاف والشرطه ..وبلغتهم باللي صاروهي تصارخ وسكرت ... وهي حاطه يدها على الجرح ...
سالم بصعوبه ...: عب....دالله ....ردي ...له ....ع...كانت تلك كلمة الاخيره ...بعد الشهاده ...ساره صرخت من حرة يوفها .....: لآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآ لآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآ لآلآلآ يباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه لالالالالالالالا ....
ساره كانت واقفه على الدريشه ولابسه جلابيه سودا وشيله ومسحت ويهها من الدموع بعد هالذكريات اللي من اسبوع ...وراحت تصلي ...وتطلب لخالها الرحمه ...دخلت عليها ام عبدالله بعد ماسلمت... اللي قطعوا سفرتهم ورجعوا اول ماعرفوا بالسالفه ...: يمه نزلي تعشي ...مافيه حد الحريم كلهم راحوا..
ساره وهي منزله راسها ..: يمه ماشتهي ...
ام عبدالله بحنيه ..: اذا مب عشانج عشان اللي في بطنج خافي الله فيه ...
ساره : بس يمه ..
ام عبدالله بعصبيه مزيفه : اقول سوير والله وقمتى تعصيني ونا امج ..
ساره ببتسامه حزينه : ينقطع لساني قبل لاعصاج ..
ام عبدالله بحنان : اسم الله عليج فديتج ..الانوييف بنت عمج عورت راسي من كثر ماتهذر عند راسي ,,
ساره بضحك ..:هههه شتسوي بطاليه وادور معرس ..
ام عبدالله : تهبي مالها معرس عندنا ...يعلني ماخلا من هالضحكه ...
ساره نزلت مع عمتها تحت عشانها بس ...كان حملها مب بارز وايد لانها عريضه شوي ...يعني ست شهور ولايبين انه كبير كان شكله بالجلابيه السودا المطرزه بالبني يهبل ...خصوصا انها رافعه شعرها ... قعدت معاهم على السفره ...
بعد العشا ..قعدوا يسولفون البنات يتكلمون عن اللي جاى العزا واللي ماجاى ...ونوف معوره روسهم بخقتها طول الوقت وطالع ساره بنظرات شفقه وكراهيه ...بس ساره مطنشتها ....
شوي الا بدخلة عبدالله ...جان يسلم عليهم كلهم ...ماعدا نوف الي طنشها ولا كانها موجوده .........وقف جدام مرته وطالعها ....وجميع الانظار اطالعهم ....قرب منها ...........وحظنها بكامل قوته لين حس انها بتدخل في صدره ..وحب راسها ..ومسك ايدينها وقعد جنبها ....: ساره ...ابشرج ...من كم يوم مسكوا فهد ...وبيحكمون عليه ...اعدااام ..
ساره برتياح ...: الحمد الله ...الظالم وله يوم ...
عبدالله بأسف : وانتي صاجه واكبر دليل انا ...
ساره : عبدالله هالموضوع مب وقته ...
عبدالله وهو يقرب منها ...: عيل متى ...مليت ...ابيج ...
ساره ...: يوم بتروح هالساحر أزمه قصدها نوف واشرت له براسها (( أزمه شخصيه كرتونيه في ديزني خخخخخ كله من بنت اختي )).
عبدالله طالع نوف بقهر ..: افا عليج نجحتها برى اللحين ...وطالع نوف ..وقال بعصبيه ..: نوف وين امج ؟
نوف بدلع ماصخ ..: في البيت ...
عبدالله : انزين وانتي ليش قاعده هني للحين ...ليش مارحتي معاها ...ماتدرين انه عيب قعادج هني ..خصوصا وانتي مطلقه ...شبيقولون الناس ...
نوف انحرجت ..: الي يقولونه وحده زايره بيت خالها ..
عبدالله ...: بيت خالها يعني مب كورنيش كل ويوم والثاني جايه رازه هالويه ومصبغته ستعش لون ...
نوف وهي واقفه بعصبيه ...: مب منك ادري هالسوسه هي الي شيشتك علي ..
عبدالله وقف في ويهها بعصبيه ...: مب انا اللي الحريم يمشون شورهم على ..فاهمه... وهاي اللي تتكلمين عنها تاج راسج ..فاهمه ...وان عاد جفت رقعة ويهج من غير مناسبه رقعت ويهج كف تقعدين خمسين سنه ترقعين فيه ....يله فارجي ...ياجليلة الحيا والتربيه ...
بعد خروجها الكل تنهد تنهيده ارتياح ...هند ..:ليش ماييت من شوي تكرشها ...
خلود وحصه :ههههههه
هند : اي والله عورني راسي ...يكفي مارقدت من امس من شخير البقره اللي جنبي ...
ساره : بل بل ..ياكبرها عند الله انا اشخر ...يالعنز ...يلي ماظل حد في الفريج الاوناديته وتهاوشتي معاه ....
قطع حديثهم دخول ابو عبدالله ....ووقفوا يسلمون عليه ...بعد ماقعد الكل ام راشد وام عبدالله وبناتهم ...وابوا عبدالله في نص الصاله وجنب ساره ...
عبدالله وهو واقف ..: مدام كلكم مجتمعين ...ابيكم تكنون شاهدين على اللي بقوله .... قعد على ركبه جدام ساره ومسك ايدينها ....: ساره انا ظلمتج وايد معاي ...واحزنت ...وشكيت في...بس ساره حطت يدها على شفايفه وهزت راسها عشان مايقول ويخسر احترام هله ...قالت بصوت مهتز ...: سوء تفاهم ..وابتسمت ... وكمل وديها في ايده ..وحاطها تحت ذقنه ...ويطالع عيونها ..: سوء تفاهم .....وبعدين انتي قلتي لي كلمه ماظنيت اني بمر فيها ...اني انظلم ....ساره انتي ماسمعتي ردي على المرحوم يدي ....بس سمعتي اللي قاله ...بعد ماقالت لي حصه السالفه وانا من قبلها كنت جاي ابي اقولج اني مصدقج من قبل تكلم مع اني للحين ماعرفها بس متاكد بتقولين لي ...ساره كانت دموعها تراسه ويهها ....ساره ...اللي ابي اقوله وجدام كل هلي اللي احبهم .........ساره.............................. أسف .......على دمعة ظلم ظلمتج اياها ...وباس يدها ...وحطت ايدينها في شعره ...شكثر اشتاقت له ...سحبته من ايدينه ووقفته ماهان عليها انه يذل عمره اكثر من جذي ...
ساره ...: انا اللي اسفه ...
عبدالله : مب مهم من اللي اسف مادام القلوب صفت ...
الكل قام يلوي عليهم ويحبهم واللي يصيح من تأثير الموقف واللي يضحك من الوناسه لان الفرح بيرجع لبيتهم مع ردتها ...
بعد هالحوسه عبدالله سحبها لقسمهم وهو حاط ايده على جتوفها ...اول مادخلوا القسم ...فتح الليت ...وقعدها ...على الكنبه ..وقعد جنبها ....
عبدالله وقلبها يرجف ...: ساره ...انا اعتذرت لج قدام الكل وهاذا حقج ....بس اللي بقوله اللحين اعتراف خاص فينا ...ساره هزت راسها ...ساره من جفتج في حظن امي اول مارجعت من السفر حركتي داخلى اعصار عواطف ..ماعرفها ولاجربتها ....كانتي تثيرين فيني مشاعر مثل الموج ...وكنتي لي مثل التحدي حتى بعد زواجنا ...قلبتي كياني ....كاني انسان ثاني عرفت معنى الحياه وان فيه انسان في حياتي يهتم للي اسويه ...حتى من غير لايتكلم ....ساره من فقدج صرت مثل المينون ....فقدت اشياء وايد من شخصيتي لانج نصي الثاني بس كان غروري دوم جداري اللي انخش وراه ....لين كسرتيه ...بقلبج الطاهر....ساره.............................أنا أحبج ....
كان وقع هالكلمه على مشاعرها مثل اللحن الجميل ...غردت به اشواقها ...رمت نفسها في حظنه ...: وانا بعد احبك ...
عبدالله ماصدق يسمع هالكلمه خذها في حظنه ولوا عليها بكل قوه من مشاعره الجياشه ...ومسح على شعرها.....بس تذكر ....شعرها ... وخرها من صدره...وقال لها بزعل ...:ليش قصيتيه ...؟
ساره بأحراج : عشان احرك ليش طنشت ..
عبدالله : تدرين لو هالقصه مكان ييت هذاك اليوم ..
ساره وهي تضحك ..: يعني ماراح تعبي خساره...
عبدالله مسك اذنها ...: اخر مره تقصينه ..
ومدت على خشمها ...وحب خشمها ...: فديته هالخشم ...وقربها منه ولوا عليها ودفن ويهه في شعرها وتنهد بقوه ....: احبج ...احبج ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

حريم الاسره الكريمه اليوم مجتمعين في افخم قاعة اعراس في البلاد ....عشان عرس حصه وسيف والكل موجود ...ومستناس بالجو الحلو والرقص ...كان الجميع مجتمع على طاوله وحده ضحك وسوالف ...وتقطيع في البشريه ...
خلود ..وهي ميته من الضحك على شكل ساره ...: سكينه شعندج اليوم كاشخه بالنقاب والشيله في عرس ريا...
ساره وهي تنافج وفي يدها دبة ماي ...: اقول انطمي لاافلعج بهالدبه ..
هند : هههههههههههه ...بل جبريت اللعن خيرج ...تدرين ليش ..؟ هههه عبود حالف عليها ماتروح العرس اذا فسختهم ...ههههه
خلود : هههههههه ليش ...؟
هند : ههههه يوم ملكتج ....يات وحده تخطبها على بالها من خواتي ...جان يعصب ويحلف ماتحضر مناسبه الاوهي لابسه هههههههههههههههههههههههههه
ساره وهي تفرهم بدبه :بس ...ضحكتوا من سركم .....عمتي نوريه وبنتها مايو؟
هند :خبرج عتيج ...صارت بلاوي بعدمارحتي العمره ...شعليج قاعده هناك شهر مب حن من المزرعه للبيت ..
ساره ...:وجاااااااااااااااع قولي مشاءالله ...يابوصايل (اللي في مسلسل طاش ماطاش ...اللي عينه حاره خخخخخ).
هند : ههههه انزين مشاءالله ...المهم عموه نوريه ...اللهم لاشماته ... عرس عليها ريلها وخذله وحده سوريه صغيره واشترطت عليه يطلق مرته الاوليه ويكتب لها نص الحلال ...ونوف خذت لها واحد مطوع بعد ماتردت حالة امها وزع فلوسها صدقه يقول حراام لانها مب لها ....والله هداها ..وصارت خوش حرمه مسنعه ...
ساره : بل كل هاذا صار من بعدي ...والله تطورات ...
خلود : لاوبعد رشود ملجته بعد في عطلة الربيع..
ساره : اخير قرر المسكينه روزا لين متى تنطره..
هند بقهر ...: تهبي سودا الويه الاهاي ظرتج ...وقعدوا نقره لين زفزا حصه...
بعد الزفه والوناسه راحت حصه مع ريلهاورجع الكل لبتيه ...ساره رجعت مع ريلها اللي معصبه عليه عشانها كانت متكشخه ولا خلااها تفسخ النقاب والشيله ...
ساره : انت منصجك حد بيطالع وحده كرشها بين عيونها ...
عبدالله وهم داخلين قسمهم ...: كيفي ابي هالكشخه بس حقي بروحي ..
ساره فسخت العبايه وشيله والنقاب وكان شكلها روعه بالفستان البيج المشغول فيه بالاحمر من اوراق وورود ...شعرها كانت مسويه بس ستيشوار ...وميك اب احمر يهبل عليها ...
عبدالله وبنقمه ..: وبعد تبيني اخليج تفصخين وانتي بهالشكل معصي ...بتبطين ..
ساره وهي مستحيه ...: هههه عبداااااااااااااالله بس ..
عبدالله ...: تصدقين حبيت اسمي ...من تقولينه ...
قرب منها وقربها من صدره وحطت ذقنها على صدره ...وهو كان فاسخ الغتره وشعره يداعب وجنتيها ..قال وهوحاط ايده على ظهرها ...وقرب من الريمونت مال الاستيرو ...وشغله وقال لها برومنسيه ..:ممكن هالرقصه ....هزت راسها بالموافقه ...ورجعت ذقنها على صدره ....وصدحت الاغنيه وهم في احضان بعض يتمايلون مع اللحن ...واشجان كاظم ...
علمني حبك أن أحزن وأنا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني أحزن
لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور
لأمرأة تجمع أجزائي كشظايا البلور المكسور
علمني حبك سيدتي أسوء عادات
علمني أفتح فنجاني في الليلة الآلاف المرات
واجرب طب العطارين وأطرق بابا العرافات
علمني أخرج من بيتي لأمشط أرصفة الطرقات
و أطارد وجهك في الأمطار وفي أضواء السيارات
وألملم من عينيك ملايين النجمات
يا امرأة دوخت الدنيا يا وجعي يا وجع النايات
أدخلني حبكِ يا سيدتي مدن الأحزان
وأنا من قبلكِ لم أدخل مدن الأحزان
لم أعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان
أن الإنسان بلا حزن ذكرى إنسان
علمني حبكِ أن أتصرف كالصبيان
أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطان
يا امرأة قلبت تاريخي
إني مذبوح فيكِ من الشريان إلى الشريان
علمني حبك كيف الحب يغير خارطة الأزمان
علمني أني حين أحب تكف الأرض عن الدوران
علمني حبكِ أشياء ما كانت أبداً في الحسبان
فقرأت أقاصيص الأطفال دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بأن تتزوجني بنت السلطان
تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمان
وحلمت بأني أخطفها مثل الفرسان
و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان
علمني حبك يا سيدتي ما لهذيان
علمني كيف يمر العمر ولا تأتي بنت السلطان.....




تـــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــ ـــــــــــــــــت

الى اللقاء

مبارك عليكم الشهر

سلفر000 19-09-08 12:37 AM

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . جزاك الله الف خير

رجعتنــي الدمعه 25-09-08 01:39 AM

قصه رائعه

شكرا لك

no000r 01-10-08 11:53 PM

سلفر

رجعتني الدمعه

مشكوووووووورين وكل عام وانتم بخير

vbzaidan 14-10-08 07:01 PM

مية مية رواية جميلة يانور كلك ذوق ... شدتني الرواية كثيرا ...


الساعة الآن 03:14 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية