منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

no000r 21-08-08 11:08 PM

تسلمين حبيبتي

masayeb 25-08-08 05:11 PM

هيى نور انا لسه مستنياكى
كل ده ومفيش حاجه

WL3 30-08-08 04:29 PM

نوووور تكفيين
كملي وربي تحمسسسست
بسررررررررعه

no000r 30-08-08 08:32 PM

تسلمين ع المرور اخيرا حد عبرني

no000r 30-08-08 08:41 PM

... ( الفصل واحد وعشرون والاخــــــــــــــــــير) ...

الحكاية بختصـرهــا بكلمتــيــــن ------------ أنـا حـبيتـك وأنـت خنـتـنــى
واعتقـــد فى فـرق بين الحالـتــين ------------ قـلــب ذاق الـمــر وقـلب مهتـنـى
أهـ يالـيتـك تـصـورت الحـنـيـن ------------ والـعـذاب اللى بغـيــابـك مــرنـى
شـايفــك تضـحـك وانـا بهم وأنيين ------------ يـاهـنـى القـلــب ليتـك شـفتنـى
صـورتـك ذكـرى على الـرف الحزين ------------ فيهــا شـى برمـش عينـك شـدنـى
نـظـرتـك ذيـك البريئـه والجـبين ------------ اللــى من روعـة جمـاله هــزنــى
ياللـى أنهـيت الحكـاية بطـرف عين ------------ وأختـصـرت سنين حبـى وبعتنـــى
مـا أصــدق حـتى لـو مـرت سنين ------------ مـستـحيل يكـون قـلبــك حـبـنى


: انتي طالق ...
ساره بشهقه قويه ...: .....................لا...لا...لا....لاياعبدالله ...
عبدالله عطاها ظهره وبيطلع ...بس ساره مسكت يد ثوبه ..: ليش ياعبدالله ...شسويت ...ليش ...؟
عبدالله فك يدها برود وقلب يغلي من الغيظ ....: أسألي حبيبج سلمان ..
ساره ..بصياح : عبدالله ورحمة امي وابوي ماعرف هذا اللي تتكلم عنه ...
عبدالله ... والشك بدا يساور نفسه من المكالمه ...بس مارد عليها ...ساره لحقته ووقفت جدامه وهي تمسح دموعها في قفى ايدنها...ورفعت اصبعها في ويهه ...: عبدالله حط في بالك انك ظلمتني ...وانا مب طالعه من هني لين اثبت اني بريئه ...بس يوم يجي هاليوم ...انساني ...
عبدالله وهو ويخر يدها من ويهه ....: أظن انج في وضع مايسمح لج تهددين ... وتجاوزها وطلع وهو متضايق من الوضع كامل بعد مواجهتها كان في داخله صوت يقوله انها مظلومه ...بس كان يكابره ...ويعاند ... كان شعوره بالخيانه مخدر اجزاء عقله .... كان وده انه يكون في حلم مزعج ويقوم منه ...بس اشعة الشمس الي حرقت ويهه خلته يعرف انه في واقع مؤلم ومرير ..لبس نظارته بضيق وطلع من البيت ...
ساره دخلت غرفتها وهي شبه منهاره ... حسبي الله ونعم الوكيل ...قعدت على السرير وضمت ريولها لصدرها ومشت دموعها ... عبدالله جرحتني ... بس ابي اعرف شسامع عني ولا من الي متكلم على عشان يتهمني بهالصوره ..والي قاهرني يتكلم وهو متأكد ...بس شلون يتهمني في شرفي ...مايخاف الله ...اه ..اه......عبدالله شوه كل ماهو اسمى شي عندي احترامي لنفسي وله ...بس انا لازم اعرف شصاير ..ومستحيل ارتاح الا لين أعرف من هو الي ذبحني بهالطريقه ....انسدحت وغمضت عيونها بألم وحالولت ترتاح عشان تعرف تفكر في الي صار يمكن سوت شي غلط خلاه يشك فيني ...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

ليت ربي ماكتب لحظة وداع
ولافراق ولادموع ولاضياع
ليت كل الناس خل مع خليل
وكل ماقيل
النهاية بين الاحباب الرحيل
قلت احبه حيل....

كانت قاعده على كرسيها مقابله الدريشه ودموعها مخرسه ويهها ... كانت ماسكه الطاقيه الي خذتها من غير لايعرف في الزياره الي قبل الاخيره ...وتلعب فيها من غير هداوه بين اناملها ....رفعتها لخشمها وشمت بقايا عطره ... وتندمت على كل الي صار منها قد شعر راسها انها خسرت قلب مثل راشد ..حست انها ماتستاهله فعلا ً....اخ ياراشد ... ياريت تسامحني ...ادري جرحت كرامتك ومستحيل ترضى ...مستعده اسوى المستحيل بس ترضى ...هذا المهم الحين ...سفطت الطاقيه وحطتها في لحاف المخده عشان ماتفارقها ...ومسحت ويهها ....وطلعت من غرفتها للصاله .... اول مانزلت حصلت امها حصلت امها قاعده تطالع التلفزيون وحاطه القهوه والجاي جدامها ...حبت راسها وقعدت جنبها وحطت راسها على جتفها وحبت جتفها ...:يمه ..؟
امها : هلا...
هند : يمه ... ليش مانروح المزرعه ..؟
امها : ليش انتي تبين تروحين وحد قايل لج لا..؟
هند : لا...بس من زمان مارحنا جذي جمعه كلنا ...
امها : شنسوي بعد كلن وظروفه ..
هند : انزين الحين كلنا موجودين ..عفيه يمه كلمي ابوي وعبدالله نطلع هالويك اند ...فديتج يمه ...
امها : باجوف ابوج اول ...
هند حبت امها ..: فديتج يمه يعلني ماخلى منج ...
امها : انزين خلي منج ...روحي جوفي ساره رجعت مبكر من الجامعه وشكلها تعبانه لانه ماجاتني ...
هند : ساره رجعت ...من متى الدبه ولاعرف ... صج غريبه ...!
وهم يتكلمون دخلت ساره الصاله بوجهها الشاحب كانت لابسه شيله بيضا وجلابيه ورديه مشغوله بدانتيل بيج ...سلمت على عمتها وهند وقعدت ..
هند : تصدقين عمرج طويل سوير تونا نتكلم عنج ..
ساره ابتسمت ابتسامه باهته ...ام عبدالله ماكان عاجبها وضع ساره : يمه ..ساره شفيج ..؟
ساره بوهن : يمه فديتج لاينشغل بالج ..تعبانه شوي تعرفين سهر ودوام ..
ام عبدالله : يمه شله سهر بعد ..انتبهي لعمرج يمه ..خصوصا هالايام عندج امتحانات ..
ساره : ان شاء الله ...
هند كانت تطالع ساره بعيون كلها تساؤل ... مبين شكل ساره التعب بس مب جسدي ...تعب من قلبها لانها تعرف هالحاله ...:سوير قبل لاتدخلين كنت اقنع ام العبد ..نروح المزرعه ..
ساره بهدوء : حلو ..
هند استغربت عدم تحمسها للفكره اكيد فيها شي كايد ...:ساره شرايج ارويج الهديه الي شريتها لخلود ..
ساره بستغراب : ليش انتي شريتي غير اللي شريناها ...!
هند انقهرت من غباء ساره ..: ايه غيرها ...وسحبتها من يدها وطلعوا لغرفة هند ...دخلوا الغرفه وقعدوا على السرير وهند ماسكه ايدين ساره ..
هند : سوير ..من غير لف ولا دوران ...شصاير ..
ساره كانها تنطر حد يكلمها عشان تفرغ اللي داخلها ...اشاحت بويهها لصوب الثاني ويهها دموع ..: ماشي..
هند مسكت ذقنها ولفته لصوبها ..:ساره ترى احنا مب عيال اليوم ينقص على ... عبدالله شمسوي لج ...؟
ساره طلعت منها شهقة بجي لاشعوريا ًوحطت يدها على حلجها ...ونزلت راسها ونزلت الشيله شوي ورى ونسابت بعض خصلها على ويهها المتعب ...:عبدالله سوى وايد ...
هند وهي تلمها وتقول بقهر ...: كنت اعرف من البدايه ان عبدالله مستحيل يريحج ..عبدالله ..مايستاهلج ..اخوي واعرفه ...
دخلت حصه عليهم بعد رجعتها من الجامعه وعرفت من امها انهم فوق ...وهم على وضعيتهم ..وانصدمت بخوف ..: شفيكم ..؟
هند وهي تقول لحصه بحركه من ايدها هدي شوي ...: احنا مافينا ..بس اخوج ..
حصه بعصبيه ...: شمسوي ...؟
هند : مادري مب راضيه تسكت عشان افهم ..
حصه قعدت ورى ساره وحطت ادينها على خصرها ولمتها ...: بس ياساره ...ترى عبدالله مايستاهل هالصياح كله ...
ساره هدت شوي وانتضم تنفسها ....: المشكله انه يشك ......فيني.....لا وبعد متأكد ..
حصه وقفت بعصبيه ...: صاحي هاذا ...يشك فيج ...!
ساره بصياح ...: والله مب عارفه ...بس اللي عرفته منه ..انه لي رفيج ...انا ...اللي عمري مارفعت عيني في اي ريل غيره ..يقول لي هالكلام ...انا حتى مثل البنات الثانين مامعاي جوال ...ولاعمري رفعت سماعه على غيره ...صنته وحبيته وهاذي نهايتي معاه .......يتهمني في شرفي ...
هند : ساره ... صراحه عبدالله انهبل ...شلون يشك فيج ..
حصه بهدوء ..: ساره تذكري ...يمكن صار معاج موقف ولا كلمتي حد وسمعج بالغلط وعلى باله تخونينه ..
ساره ..: اقسم بالله ...مااكلم الا خالي وراشد مره ...غيرهم محد ....
حصه : من غير لاتحلفين ...ساره عبدالله اذا شك فيج معناته بعد شاك فينا لان احنا واحد وتربيتنا وحده ..واللي يصير لج يصير لنا ...ومستحيل نسكت على هالشي ...
هند : ساره ماقال لج اهو سامع من حد شي ... حد متكلم معاه..
ساره وهي تمش دموع القهر ...: لاماقالي ... كل اللي فهمته قلته لكم والاباقي كلامه مب مفهوم وكله صريخ ....بس انا متأكده ان حد مسوي لي حركه ... اهم ثنين يانوف ياخالي فهد ..
هند : ساره ...كل شي جايز بس شلون نعرف ..عشان نثبت برائتج ..
حصه بصراخ مقهور ..: هي انتوا لمن تثبتون ..من غير ...اصلا المفروض يثق فيها ثقه عمياء ...انتوا قاعدين تتكلمون عنه شرف يعني فيها دم ..وعبدالله طلع مب قدها ...والمفروض يعرف اللي خذها مثل خواته شرفهم ابيض من ثوبه ...مب اول والطريق يشك ...تدرون لوقال هكلام جدام هالشياب اللي تحت كان كلنا رحنا في مقبره وحده تدرون ليش لانا احنا تربيه وحده ..وعبدالله لازم يعرف ...وسوير لازم تقعدين انتي بريئه ..ولاتروحين مكان لين يقتنع من نفسه مب تجيبين دليل ...لانه بيظل يشك يمكن مدبرته..فاهمه ..
ساره وهي منزله ..:انااصلا مقرره أقعد ...بس..
حصه بقهر... : شنو ...بس ..مادمتي مقرره ...
ساره وهي تطالعهم بعيون متروسه دموع ...: عبدالله طلقني ...
هند وحصه بصدمه ...:شنو...؟!
حصه بقهر ..: لاااااااااااا زودها عبدالله ...
هند : بكيفه هو....ياويله من الله ...ليش ..
ساره وهي منزله راسه ..:عشان جذي محتاره بين كرامتي اني اروح اوشرفي اني اقعد ...مب عارفه ..
حصه بعد هدوء تفكير ...: قعدي ...بس معاي بغرفتي ...لان باجر بنروح المزرعه يعني فرق يوم ماراح حد ينتبه من هلي ...لين نحل هالموضوع ...
ساره بحيره ...: مب عارفه ...
هند : ساره ..قعدي ...معانا ...بنحل الموضوع صدقيني ...بعدين هند التفت على حصه ..انتي شدراج انه بنروح المزرعه ...!
حصه ..: من شوي سمعت امي تكلم ابوي وافق ...
ساره بحزن ..: انزين شلون نفهم نور ..شبنقول لها ليش انا نايمه هني ..؟
حصه : ولاشي ..بنقول انج بتنامين عندنا عادي انج كلمتي ريلج وقال عادي ..يعني نبي نسوي سهره ..
هند : حلو ...عاد بس خلو الخطه صج خلي نسهر ...مثل اول ..
ساره بحزن ..: ياريت يرجع اول قبل لاعرف عبدالله ...
حصه اطالع هند بعتب ..: سوير اللهم لاعتراض ...شفيج ...خلاص فكيها وان شاءالله بتنحل ..
هند : ان شاء الله ..
ساره : الله كريم ... يله نقوم نصلي الظهر ...
وقاموا البنات يصلون كلهم في غرفة هند وطلبوا من الخدامه تيب لهم الغدا فوق ...وكملوا كلام عن اللي بيسوونه في المزرعه ...وانهم يبون يعزمون بيت عمهم ابو راشد ...طبعا مخطط هند ....
أول ماوصل الغدا وحطته الخدامه على السفره ...قامت ساره تبي تقعد معاهم عشان خاطرهم لان ماكان لها نفس ...اول مامدت يدها ...حست ان دنيا صارت سودا ..وان جبدها لاعيه عليها ...وقامت تركض للحمام (وانتوابكرامه ) ورجعت ...الي في بطنها كله ...لين حست بوهن ينخر عضامها ...وتعب مريع ...طلعت من الحمام وريولها مثل العجين تتهاوى ..وحذفت نفسها على السرير ..من التعب قربت منها حصه ومسحت على راسها ..: ساره ...شفيج ...؟
ساره بصوت تعبان حيل ...: مادري ..جبدي لايعه على ...وراسي ..راسي يدور دوره قويه ..
حصه بفرح ..: سوير ...لايكون ...
ساره قعدت من الصدمه ..: لا ...لا ... مب حامل كانت تكذب نفسها ...
حصه : شدراج كشفتي ...
ساره : اعرف ..مب حامل ...لاني ماكلت شي من الصبح ..
حصه : اممممممممم يمكن ..
ساره انسدحت وهي تغمض عيونها بقوه تبي تكذب اللي يصير ..هي اصلا من قامت اليوم ماكانت على طبيعتها كانت دايخه ولايعه جبدها من كل شي حتى من ريحة عطر عبدالله كان ودها تكسره في درام الكشره عشان مايستخدمه ..كانت مستغربه من نفسها مع انها تحب هالعطر بالذات فيه ...مستحيل ...في الوقت هذا ...يارب مايكون ظني صج ...ورقدت وبالها متروس هموم ...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

دخلوا القسم ..بخطوات هاديه مع انهم متاكدين ان عبدالله مب جاي هالحزه ...عشان جذي ساره راحت لقسمهم تاخذ اغراضها اللي بتحتاجهم في القعده اليوم والايام الجايه في المزرعه ..دخلت غرفتها وهند الي كانت جايه معاها دخلت المطبخ عشان تاخذ الايس كريم ...ساره نزلت لها شنطه خفيفه وحطت لها كم غرض ..سمعت لها حركه وراها فاتوقعت انها هند ..: هنوود اخذ لي شيل بيض ..؟
بصوت جليدي ..: انتي بعدج اهني ...!
ساره حست بتيار بارد جمد عمودها الفقري من صوته ...عبدالله شجابك مبكر اليوم كل يوم تتاخر ..:ايه بعدني ...ومب رايحه اللتفت برود ....
عبدالله ...برود هائل ...:شتسوين ..؟
ساره برود :مالك شغل ...
عبدالله حذف الغتره على السرير ....وقرب منها ومسكها من زنودها وهزها بقوه ...: الا لي دخل ونص ..خليتج تسرحين وتمرحين وايد ..
ساره بقهر دزته ...وصرخت ..: مالك خص ...مب طلقتني خلاص ...
عبدالله ..:بلى ... بس بعدج بنت عمي وساكنه في بيتي ...
ساره وهي تحط ايدينها على خصرها ..:للحين بيت عمي ...يعني اهو اللي يحاسبني ..
عبدالله ..:ساره بعدج في عصمتي ....لاتتحديني ....ترى بتخسرين ..
ساره بسخريه ..: شبقى من عمري ماقد خسرته ...خلاص انا انتهيت والبركه فيك ...
عبدالله ..: ساره لاتمثلين لي تراجيديا الظلم لانها بايخه عليج ...روحي قصي على غيري مب انا...
ساره : انا عمري ماقصيت عليك في شي ...
عبدالله : وسلمان ال....
ساره وهي تصيح ..: اقسم بالله ماعرفه ..
عبدالله بقهر من دموعها لان شكلها برىء كان ودها يضمها لصدره...: لاتحلفين ...ساره ...وصف لي شكلج بأدق تفاصيل وشلابسه اليوم ..حتى ريحة عطرج ...
ساره شهقت من الصدمه .... وطالعته ...بحزن وظلم وقهر ...وسحبت شنطتها ...: عبدالله صدقني اللي كلمك ماعرفه ...يمكن حد وصف شكلي له وقال لك ....مادري شسوى بس الاكيد والاكيد ...اني ماعرفت في حياتي ريل غيرك ...واذا مب مصدقني اسال حصه لاني كنت معاها لين رجعت مع عمتي للبيت ...بس احب اقول لك انك ظلمتني ....ومصير الدور بينقلب عليك وبتعرف شلون تكون مظلوم ...وطلعت من عنده بعدما تجاوزته وهي تصيح ...
عبدالله انهار على السرير وانسدح وحط ايدينه على يبهته ....اه ياساره ...مصدقج ...بس كبريائي يرفض هالكلام ... شلون اقتل هالغيره اللي احرقت كل شي حلو في حياتي ...اه ياساره خسرتج ...بس شلون اقدر...واللي داخلى من الشك ...ماقدر كل مااشوفها اتذكر المكالمه ...بس لو اعرف منو ...بذبحه .....عبدالله مازال يتخيل شكلها كان وده يموت ولايشوفها بهالشكل كره اللي صار وكره تسرعه وكره هالغيره ...اففففففففف ....شلون اقدر....شلون.....ساره انتي زلزلتي كياني في وجودج ..وفي غيابج ...شلون بقدر على يوم من فراقج ...بس لازم .....اعرف ....ساره ...ابي اعرف ايش اخر مشواري معاج ....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
لاهدت نفسي ولا قلبي هدء ... بعد ما قد غاب صوتك وصده..
ماعداء دمعه عيوني بك ... تذكرني على طول المدى..
انت ماتعلم بقلبي وش غلاك لو طلبت الرووح ماتلغى فداءك..
المشاعر دووم عنك يسالوني من زمان قلبي بحبك ابتداء..
كم انا بحاجه لحبك والحنان افتقده في غيابك من زماااان...
كل ليله اشتكي همي لشجوني كل ماقلت انتهى همي ابتدء...

دخلوا البنات القسم المخصص لهم في المزرعه ...كل وحده شاله معاه قشار ...هند طبعا شايله لوازم السهره وحاطتها في شنطه عشان تخفيها من اعين الشله ...خخخخ المهم ...ساره كانت شايله معاها اكايس الجمعيه فيها اغراض للمطبخ ..خلود شايله الشنط وحصه شايله الدفي دي والاب توب ...نزلوا الاغراض ..هند نقزت لسرير اللي تحت المكيف ..: هاي حقي ...يله وخروا لاحد يقرب ...
خلود تنقز على السرير اللي جنبها ..: وهاي مالي ...
حصه وهي اطالعهم بنقمه : الحمد الله وشكر ... خساره فيكم ذبايح التمايم ...
ساره ..: عفانا الله الي يشوفكم يقول ترقدون على حصير ..
هند وهي تطلع لسانها :كيفكم قولوا اللي تبونه مب مغيره مكاني ادري تبونه بس مب حاصل ..وتكمل تنقز..
خلود اعجبها الوضع وقعدت تنقز ويسون حركات لحصه وساره اللي طقعوا لهم ولفوا بيطلعون للمطبخ بينزلون اغراض المطبخ ...ويسون قهوه وجاي لانهم جايين مع ابوخالد من الضحى على ان أم عبدالله وبقية الشواب ونور بيلحقونهم بعد الغداء ...وقبل لايطلعون ....اسمعوا صوت خبطه قويه وراهم واللتفتوا بسرعه حصلوا الثنتين طايحن في نص الاسره اللي انكسرت فيهم .... ساره اول وحده هسترت من الضحك ..واعدتهم واكتملوا ضحك على اشكالهم في الاسره كل وحده متكرفسه في فراشها ومنحشره ..شكلهم كانت قمه المهزله ...
حصه ..: ههههههه ...تهنوا فيها ..
ساره : لاحد يسمعني برقد جنبج هههههههه.....والله انكم مسخره ..
خلود خذت المخده وفرتهم فيها ...: طسي انتي وياها ....بل مب عيون عليكم ...
هند : وجاااااااااااااااااع كسرتونا عشان اسره ....
حصه : والله انتوا اللي كسرتوا الاسره تنطون مثل البقر ...
هند : البقره انتي وريلج الثور..ههههه
حصه وهي مفوله منهم ..: الثور ريلج انتي يالحولا ...انتي وام السعف والليف اللي جنبج ..
خلود : لاحراااام كله ولا حمودي لاحد يقرب منه ....بطلع عيونه من خشمه ...
هند وهي تضحك ..: عاشواا قاموا يدافعون بعد ههههههههه...
خلود : عيل تبين هالمعزا يتطنزون على حمااادي ...
حصه : وااااااااااااااااااع ياكبرها طالعه من حلجج حماااادي الاقولي حماااري ههههههه
ساره صدعت من حشرتهم ونزلت بالاغراض ترتبهم ...أول مادخلت المطبخ اللي برى الفله ..نزلت الاكياس على الطاوله وطلعت ادلال وغسلتهم وقعدت تسوي القهوه والجاي ... كانت تبي تشغل نفسها عشان ماتفكر في عبدالله ....قعدت ترتب الاغراض في الكبت وتحط الباقي في الثلاجه ...وهي منشلغه عند الثلاجه سمعت صوت القهوه فارت فقامت بسرعه تبي اطفها ...بس ماقدرت ...صادتها دوره قويه وصارت الدنيا عندها سودا...ولوا أنها مامسكت في باب الثلاجه كان طاحت ... قربت من الكرسي وقعدت بوهن وهي منزله راسها وحاطه ايدينها على ركبها ...وتحس انها بترجع ...
دخلت حصه المطبخ وحصلت ساره قاعده وموخيه راسها ... والقهوه والجاي فايره على الفرن ومتسكره فاراحت سكرته عشان مايتسرب الغاز ....حصه قعدت جدامها ...: ساره تعبانه ..؟
ساره بتعب ..: الا دايخه ...ومب طايقه نفسي ...
حصه ...: ساره ...انتي حامل ليش ترفضين هالواقع ...
ساره بحزن ..: لاني مابي اصدق ...اني حامل ...
حصه ...:ليش ياساره ...يمكن يكون الشي الحلو في حياتج ..
ساره .... :ويمكن يعيش منبوذ ...مثلي ...
حصه ...: افااااااااااا ...احنا نسوي جذي فيج ....ساره اذا عبدالله غلط ..لاتحملينا غلطه ...احنا هلج غصب عنه ...
ساره ويهها متروس دموع ...: ادري ...مادري شقاعده اقول ...احس اني بنجن ...
حصه ..:واحنا ناقصين زود على اللي فوق ...لا واللي يرحم والديج ...لاتعبين عمرج عشان ماتتعب حصوص ..
ساره وهي تضحك وتمش دموعها بأدينها ...: عشتوا صادتج العدوه قمتي ادلعين نفسج ...
حصه ..: لا يالغبيه ...اقصد حصوص اللي في بطنج ...
ساره وهي تحط ايدها على بطنها ...: فديتها اذا طلعت مثل عمتها ....
حصه وهي تحظنها ...: فديت عمرج ....وقعدت ...ساره متى ناويه تفحصين ...؟
ساره وهي ترد خصلها ورى اذنها ...: انا اليوم طرشت الخدامه تيب لي تحليل ....
حصه بلهفه ...: هاه ...شنو النتيجه ....؟
ساره ...: ايجابيه ...
حصه وهي تحط ادينها على حلجها من الصدمه ....ودمعت عيونها من الوناسه ...: كنت متأكده ...واااي فديتج ولمتها وتمت تصيح من الوناسه ....يعني طلاق عبدالله لج مب صحيح لانج حامل ...
ساره ..: حصه ...مابيه يعرف ...
حصه ...:شلون ...بتخبين عليه ...
ساره ...: مؤقتا ً...ليين تنحل مشاكلنا ...
حصه ...: ساره هالوضع لازم ينحل وبسرعه هاي مب حياتكم بس حياة هالانسان اللي جاي في الطريق..
ساره ..: ادري بس ...محتاجه وقت ...عشان اعرف منهو سلمان ال.....وشلون يكلم ريلي على اساس انه يعرفني او من اللي دازه ...
حصه ...: سلمان ال.... بذمتج ...!
ساره ..: عبدالله قال لي امس ...يوم جفته في قسمنا ....
حصه وهي تضحك بهستريه ...: اللحين فهمت الوضع كامل ...
ساره بستغراب ...: حصه شتقصدين ...؟
حصه ...: صج غبيه ...والحرامي لازم يخلي له دليل ...
ساره بعصبيه ...: حصه عن الينون ...قولي لي ....
حصه حست بجدية الوضع ...: سلمان ...اهو سلمى ...نسيتي تهديدها ...
ساره كانها قايمه من حلم ...وتذكرت موقفها معاها ....: يالله صج انتقامها حقير مثلها ....ماقول الاحسبي الله ونعم الوكيل ....
حصه ...: بتجوف الجلبه ...
ساره ...:حصه وراس ابوعبدالله ماتكلمينها كفايه اللي جى منها شتبينها بعد تبلينا فيه ..
حصه ...:يعلها البلاى اللي ماتشفى منه ...
ساره ....: حصه خلاص ... يكفي ...معاد يهمنى شي ...عبدالله مايحبني عشان اعذب روحي هالشكل ..لو يحبني صج ...مب من اول مطب يطيح فيه المفروض يثق فيني مثل ما انا واثقه ...بس ماقول الله يسامحه ..وانا مب عايشه الاعشان اللي في بطني ...مابيه يعيش حياه يدور على الحب في احظان بارده ...مثلي ..
حصه مسحت دموع ساره وحبت راسها ...: مستحيل يدور للحب واحنا موجودين ...
ساره ببتسامه حزينه ...: الله يخليكم لي ...
حصه راحت للفرن افي القهوه والجاي اللي اكيد بردو ...ساره طلعت من المطبخ بخطوات متمايله من التعب النفسي والخذلان ...تحس ان كل شي وقف ضدها مع عبدالله ....حست ان حياتها صارت فراغ من دونه ولالها وجود ...كانها انشلت من نصها ...قعدت على طرف البركه وقعدت ترسم على سطح الماي دوائر وهميه ...كانها تمثل حياتها ...كانت شيلتها نازله على جتوفها ..كان كلها براءه ..خصوصا مع جلابيتها البيضا المشغوله بدانتيل على شكل ورد وردي ...
:ساره ...
هالصوت هزها من كيانهاوسرع نبضها ...ساره مالتفت له ماتبيه يجوف انكسارها ...: هلا...
عبدالله وهو يمسح ويهه بحيره ..كان داخله كلام وايد كان فيه بقايا عتاب وشوق ...وحب مكتوم بس ماعرف يطلع وظل ساكت لين وقفت وطالعته ...بويه متروس هم وحزن ...وهالات تعب ...ساره حطت عيونها في عيونه ادور لحبه ...بس جافت نظرات العتاب ...ابتسمت بسخريه من حظها وهزت راسها .......ومشت عنه .... كانت متوقعه انه لحقها لانه ماقدر يعيش من غيرها ...وانه يحبها ...بس اكتشفت انه مازال على افكاره اللي بتذبحها ....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

الصــــراحـة قولهــا لي ماتبينــــي ------- لا تــعلقنـــي معـــاك قـــول الصــراحـه

بعد وصول الشواب الكل اجتمع في الصاله بعد ماوصوا الخدم يسون الذبايح ...البنات كلهم في الصاله اللي فوق ...وطق سوالف وخبال وصريخ ...خصوصا هند بعد ماعرفت ان راشد موجود ...زاد خبالها ..لدرجه انهم صاروا يطبلون على الطاوله ويغنون ...اغنية نوال ...
بيفكروني حبيبي بشوقنا وحبنا شوف كـــم سنه
من قد إيه يــا حبيبي كان يوم بعدنا
بيفكروني بأيه بدنيا عشتـــــها بحلوها بمرهـــا
مين ده الي ينسى أحلى حاجه حبها


أنا لسه فاكره كل ثانيه وكل حاجه مانسيتش حاجه
أنا لسه فاكره كل كلمه قولتها له

بيفكروني بحد عايش جوه روحي وبين جروحي
حبيت حياتي عشان بس أنا عشتها له

ولا يوم قلبي باع الهوى طب ليه بيفكروني
لو يفهموني حبيبي آه لو يفهوا ويتعلموا
لكل عاشق حلم واحد يحلمه....
بصوت جهوري يجمد الدم : وين قاعدين في كازنيو ...قصروو هالحس يعله الدفان ..
البنات صخوا من الخوف ...خصوصا ان عبدالله كان معصب ..الكل يخاف منه ...بس ساره ماعبرته قامت من جدامه لانه كان واقف على روسهم وهم مسوين حلقه ...ومرت بخطوات هادي وراحت لقسم البنات ودخلت ورقعت الباب بقوه ...عبدالله تنرفز منها ونزل للميلس بخطوات سريعه ادل مدى فقدانه اعصابه ...
حصه انقهرت منهم ...من عنادهم اللي بيكسرهم ...ويذبح حبهم ...لازم اتدخل ....لبست شيلتها ونزلت للميلس تلحق عبدالله ...لازم تحط لسالفه حد وتخبره اللي صار بظبط ....وهو وضميره ..
هند وخلود لحقوا ساره ... وقعدوا على السرير اللي مقابلها ...هند ابتدت الكلام وهي مرتبكه ..:سوير..
ساره اللتفت عليهم ويهها جامد من اي تعبير ...: هلا..
هند ...: سوير ...ابي استشيرج في شي ....ممكن...؟
ساره وهي تبتسم ..: ممكن ...
هند : ممكن تبيعين خدودج وجرتهم وهي تفرصهم يهبلون ...
ساره ...:وهي تضحك ...وجااااااااااااااااااع عورتيني ...يالدبه ...
خلود بهبل وهي تجر اذونها ...: اذونج بعد حلوين بيعيهم لي ..
ساره وهي ادزهم ...: مالومج من اذونج اتقولين صحن ستالايت ..هههه
خلود ...:هههههه مايضحك ...احلى من براطمج يالناقه ....
ساره وهي تمد براطمها ...: فديتني محلاها ..ولا انجيلينا جولي ..
هند ...:وااااااااااااااااااااااااااااااع الازعامه مقعده (ناقة يدهم) ...
وارتبشوا مره ثانيه وطلعوا العده من الشيبس والكافي والبيبسي ...والمكسرات ...وضحك وعقار في البشريه ...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

يا شيخ عبدالله قل الغضي قله .. يرضيه أنا أتعذب باقي العمر كله
هذا و أنا اغليته من قلبي حبيته .. من زود حبي له حبيت كل أهله

ساره نزلت للعيايز تسولف معاهم ...وكانوا يسولفون لين خبرتهم ام راشد بخبر صدمه ...للكل خصوصا ساره ....
ام راشد ...: اي والله امس ابوراشد قايل لي ...انها تطلقت ...
ام عبدالله ...: ويدي لييش ...؟
ام راشد ...:يعني بنت بدريه ...طالعه على امها قوويه ..
ام عبدالله ..: الله يهديها ...
ام راشد ..: الا قولي الله ياخذها فضحتنا ..
ساره بنقمه ...: ليش عشانها تطلقت مب اول وحده ..
ام راشد : لايابنيتي ...مب عشان هالشي ...الحمد الله مب معقدين مثل غيرنا...
نور بفضول ...: عيل ...؟
ام راشد ...: ست الحسن مخليه المسكيين يكتب كل شي بأسمها ...وبعد ماتمكنت منه طلبت الطلاق ..فضحتنا اللي يجوفها يقول ان اهلها مب هل خير وعندهم نعمه ...
ام عبدالله ...: من امها اللي ربتها على هالشي ...وابوها ماقصر بعد زارع حب الفلوس فيها ..على العموم الله يستر علينا ...
ساره تضايقت من هالسالفه وبغت تغير الاجواء اللتفت على نور ..: وين حصه ..
نور : من شوي جايفتها داخله للميلس ....
ساره : الخاينه اكيد راحت تابع مسلسل ...من الحشره اللي فوق ...بروح لها ...
وتوجهت للميلس وهي تحس بأحساس بارد يلف احشائها ويعصرها ..وتوجس وخوف ..فتحت الباب بهدوء وشوي لانها سمعت نبره مب غريبه ....
:شلون تطلقها واحنا للحين ماخذنا الورث منها ...مب قايل لك بعد مانحول الورث لحساب العيله كيفك فيها طلقها ...
الورث ...اثاري هالتمثيل كله عشان الورث ...خساره ...ياعبدالله قلبي فيك ...وانت يايدي ...حسافه حب ابوي لك ...مادري شلون كان ولدك ولاخذ منك هالصفه ....حطت يدها على حلجها عشان ماتصيح ...وركضت للغرفه ...
دخلت الغرفه مثل المينونه ...ودوت في اغراض بنات عمها ورقه وقلم .....وكتبت بخط واضح ...وقبل لاتنزل كلمت خالها يجيها في المزرعه الحين وبسرعه ولابتيي مع تكسي ...بس هو حذرها وقال ياويلج انا جايج اللحين ...لبست عبايتها ...وشيلتها وخذت الورقه معاها ...وشنطتها ...ونزلت للميلس تحت نظرات الكل الفضوليه واللي تبعتها لين دخلت الميلس ويهها متروس دموع ...حصه طلعت في ويهها ..:ساره انا قلت لعبدالله كل شي ..تصدقين ...كان حاس من البدايه ...
ساره ماردت عليها وتجاوزتها كانها انسان جليدي ..ووقفت جدام يدها وعبدالله وحطت لهم الورقه على الطاوله الصغيره ...وضربت عليها بكفها بقوه ..كانوا قاعدين جنب بعض ويسلوفون بعصبيه بس سكتوا من وقفت ساره جدامهم ونزلت الورقه ...وقالت بصوت مجروح : هاكم ...وبسكم جذب ..انكم تحبوني ...هاذا تنازل عن ورث ابوي ...وانت ياأبوي العود ليش ماقلت للي من البدايه انك تبي الورث كنت بتنازل عن كل شي مايحتاج كل هالتمثيليه على حساب حياتي ...اما انت ياولد العم مشكوووووووووووور على كل ماي منك ....وانطر ورقتي يوم السبت في بيت خالي ...وطلعت من عندهم من غير لاتجوف طريجها من الدموع المنهمره ....وقلبها المكسور...عبدالله لحقها وهو يناديها ...بس ساره طلعت للحوش ووقفت عند سيارة خالها وطالعته بعتب .... وحال عيونها يقول له ...
تـحـملـتك بمــا فـيــه الـكفـــايــه
ولاظــنــى أبتحـمــلك ثــانــــى
أنــا تـعـبـى تقـصيرك مـعـــأيـــا
حـســافـه ما توقـعـتـك أنـانـــى
انــا واضــح معــاك مـن البــدايــه
أحـسـب ان الـزمـن ع الكـيف جـانـى
وجـروحــك للأســف جت مـن ورايــــه
وحـظـى اللــى رفـعنــى لك رمـانـى
أنــا أدرى كل شــى وله نهـــأيـــه
وانــا وانتــا بـشــر والعمـر فـانـى
ومــدامــك مـاتبــى قــربـى وهـوايه
حــرام يـضيع فى قـربك حنـانــــى
ابعرف بس وش ذنبــى وخـطـأيــــه
وابعــرف ليـه تخلينــى أعــــانــى
وبكــره أنت تيجــى تــدور رضــايـه
ولكــن مبغـــى منهــو ما بغــانــى

عبدالله حس بروحه طلعت من جسمه وتحطمت لمليون قطعه ...ماصدق ان حصه ..توضح الموقف ..الاوساره تفهم الوضع غلط ...كان جده سامع من كلام حصه يوم قالت ليش اطلقها عشان وحده حبت تنتقم منها ليش انها وقفتها عند حدها وقالت له اللي صار وهواصلا كان عارف هاذا الكلام من امس كان متاكد انها مستحيل تخونه ...اكيد حد كان حاقد عليها..ومن غير حبها اللي شل اطرفه وحس انه اسان ميت من غيرها عشان جذي كان جاي اليوم بيراضيها ويردها بس حصلها منهاره عند البركه وتلوم فيها وقعد يلوم ضعفها في هاللحظه الي يبي يعترف لها فيه ...بس حب يأجله ...لين بعدين ...لين سمع اصواتهم يغنون فنقهر منها انها مستانسه وهو من الصبح ينطرها تروق عشان يعتذر لها ويقرب بعدها اللي مايطيقه فحط الحره فيهم...بس اللي ماتوقعه انها تفهم كلام يدها غلط هو مقال شي ...بالعكس قعد يقنع فيه انه يحب ساره ومستحيل يحب غيرها واذا على الفلوس عبدالله مستغني عن حلال العيله كله بس ساره لا...بس ساره سمعت الجزء اللي قاله اليد وظلمته ...اخ يا ساره مقرب هاليوم اللي نظلمت فيه وياكبر جرحه...شلون قدرتي عليه ...كان شعور مؤلم ..واسود ...ومخيف الهجران ...كان قلبه ينزف بقوه من جرح ساره اه ...ياقلبي ...منج ياساره ....هاذا حال عبدالله وهو قاعد على الدرج بعد ماراحت مع خالها...
كل أنســـان يخطــى فى حيــاتــه ويصــيب ........ وكـل نفـس عليهــا وكـل نـــفـس لهـــا...

واللــه مـا كنــت قأصــــد بــس حـظ ونصــيب ........ كلمــه فى لـسـانـى وبالخطــا قلتهــا....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

اللــى ما خطــر عالـبـــال ------- ولاحتــــى أفـكــــر فيــــــه
أنـك بعـد هذا الحــــــــب ------- تجـرح قلبـــــى وتخليـــــــه
حسافه صدق احسـاسي ------- مع واحــد طلــع كـــذاب
ياليـت أنــى لهـذا الـيــوم ------- حبيبــى قد حـسبت حســاب
بـديت تـغيب عن دنيـــاي ------- كـثر مـا كـنت لـى فيهـــا
مع إنـك كنـت تحـلـف لـي ------- عيــونـى مــا تبـكـيهـــا
أنــا من جــد حـبيتــــــك ------- وخـليـت الأمــر بـيـديــك
وأنا هـالحـين أستـــاهل ------- لآنــى كنـت واثـق فيــــك
كـنت أكـذب أحساسـي ------- وأنا اللـى كـنـت مـتـاكـــد
أنـك مهمــا تبـقـى لـي ------- يجـى الـوقـت اللى بـه تـبعـد
ساره كانت قاعده جنب خالها وعقلها في مكان ثاني في عالم ...الحزن ...والظلم ...والقهر ....كانت تحس ان روحها مذبوحه ...تمنت انها ماتت مع اهلها في الحادث ولاعرفت يدها ...ولاعرفت عبدالله .....اه ياعبدالله ....طلعت تلميذ شاطر ليدي في فنون التجريح والظلم ....ماقول الا الله يسامحكم اللي ظلمتوني في حياتي ...كرهت كل لحظه عشتها معاكم ...بس خسارة عمري اللي ضيعته عليكم ...اللحين عرفت سر هرووب ابوي ...وموافقة عماني من موقفه وزواجه لان يدي مايهم الا الفلوس ...الظاهر سر في العائله ...بس عبدالله عمره مكان جذي ...بس اكيد كان يمثل على ...اكيد ...خساره وتنهدت تنهيده قويه ....الخال كان ساكت ومحترم سكوتها ومايبي يجبرها على الكلام ...لانها من نفسها بتكلم ....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

لا تجــى يمـــى ولاتـســال علينـــا ........ أنتهــينــا من محـبتــك أنتهـينــا

بعد اربع شهور ...
أحوال كثيره تغيرت ...أول حدث وهو المهم ...وفاة الجد متأثر بقلبه اللي ضعف بعد موقف ساره ...حس انه انكسر واللي كسره منصور اللي موجود في ساره اللي حبه اكثر من عياله ...ساره كانت تحضر العزا وهي تتجنب موضوعها مع عبدالله ...كانت تهرب من تواجده ..وماتبي تشوفه ...كانت تيي من اول نهار وترود بعد صلاة العشا لبيت خالها ...في مره كانت قاعده في السياره ومغيمه وتنطر الدرويل يجيب الدلال من المطبخ ... جافته واقف برى الميلس وفي يده سجاره ...سجاره ياعبدالله ... كان بقايا انسان كان خاسر الكثير من وزنه وهالات التعب في عيونه ...حذف عقب السيجاره وداسها ودخل ويه جامد ...ساره كان قلبها يدق بقوه ..وجسمها ينضب بالعرق من شوقها له بس كرامتها ...وقفت في ويها ...اصلا ماسال عنها من راحت لبيت خالها ....ساره مسحت دمعه شارده على خدها ....حطت يدها على بطنها تحس بالانتفاخ البسيط في بطنها وابتسمت بحزن ..ومسحت عليه ...حرك الدرويل للبيت وروح ساره هايمه عند بقايا السجائر تنتظره ...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

وتمضي الايام والشهور ...

ساره كانت عازمه بنات عمها على الغدا...لان الحريم الكبار رايحيين عمره ...كانت نور وحصه وخلود وهند الموجودين ...وقاعدين في الصاله بعد الغدا ويشربون جااي ...ساره كانت في الشهر السادس ...وشكلها يهبل ...خصوصا على قولتها النيو لوك كانت قاصه شعرها مدرج لين نص ظهرها ....
حصه ..: سوسو يخرب علئك بتعئدي ...
ساره بدلع ..:ميرسي ياروحي كلج ذوق ..
نور ..: بس ماكأنج بالغلتي في قصه وايد قصيتي ...شعرج كان طويل ويهبل ...كان بس قصيتي اطرافه ..
ساره كانت متعمده تقصه هالشكل لان عبدالله متحلف فيها اذا قصت منه شبر ...فكان لها هالتحدي لانه مب موجود في حياتي وتبي تكسر وجوده في حياتها ....
هند : شفهمج يالعيوز ....خلج بس لاهيه في كبابتج ..
البنات كلهم ماتوا من الضحك على هند واسلوبها ....هند : سوير ...
ساره وهي تضحك ...: هلا..
هند ...: متى بترضين ...؟
ساره..:كنت أعـز الناس يا سـيـد الاحبــــه ........ وشمعــة أيـامــى ولاغيرك نحـبـه
ويــوم صــديت وتناسـيـت المحـبـه ........ فى هــدوء وسـكات عن دربـك مشـينا
المحـبـه صـدق واحٍـسـاس ومشــاعر ........ وعـادتك يا صـاحـبى جبـر الخـواطــر
واللـه اللـى عالـم بحالـى وخـابـــر ........ كـم صـبرنا ولاجــل حـبـك ما شكـينـا..
حصه ...: سوير ...خلاص السالفه طولت لين متى ...
ساره وهي منزله ...: خلونا بنات عم احسن وسكرو على الموضوع ....
البنات احترموا قرارها وسكتوا لان اللي ياها مب شوي ...وغيروا الموضوع وقعدوا يتكلمون عن موضوع عرس حصه اللي بعد شهرين ...وايش اشترت حصه وايش سوت من استعدادت للعرس ...هند استغلت انشغالهم في الحديث وقالت لساره ....:ساره ابي اجوف الاب توب مالج ...
ساره : في غرفتي ...
هند : انزين تعالي رويني اياه ..
ساره : هنود اظن ادلين غرفتي ...روحي مب ياهل ...
هند كان ودها تكفخها على راسها من لحظات الغباء اللي تصيدها مرات ..: اقول قومي ...
ساره فهمت بعدين ان هند تبيها في موضوع خاص وقامت معاها ..اول ماوصلوا الغرفه ...
هند : اخيرا فهمتي ..
ساره : ههههه اسفه هالحمل اثر على مخي ..
هند : لاترقعين من زمان وحالت الغباء فيج ...
ساره : شاسوي وراثه من بنت عمي هههههههه..
هند : المهم ساره ابي استشيرج في شي ...
وقالت لها الموضوع ....

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


الساعة الآن 03:20 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية