منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   البحث عن الحب للكاتبة طرماء وثرثاره (https://www.liilas.com/vb3/t77323.html)

masayeb 22-06-08 08:50 PM

كده اتأخرتي يا نور
بليز لو قدرتي نزلي بارت النهرده اوك؟
شكرا مقدما

no000r 23-06-08 06:20 PM

سوري حياتي

ماكان قصدي اخلف وعدي بس كنت تعبانه وفي المستشفى



وهذي بارتين تعويض

no000r 23-06-08 06:42 PM

...(الفصل الخامس عشر)...

ثقل غريب جاثم على صدرهاحاولت تتحرك بس ماقدرت ..بطلت عيونهاوطالعت حولينها

واستوعبت انها مب في غرفتها..وثقل الي على صدرها ذراع عبدالله...ساره تسارعت دقات قلبها

من قرب عبدالله منهاواقشعر جسمها من انفاسه على خدها...تململت في مكانها وحاولت تنسل من

جنبه بس ماقدرت...عبدالله كان نايم على شعرها الي كان مفكوك ماكانت تعرف تربطه وهي نايمه

من كثفه وطوله ..عبدالله كان حاطه مثل المخده داس خشمه فيه..حاولت تسحبه عورها ..ياربي

شسوي..حاولت تزيح ايده الي فوق اللحاف...بس رجع ايده مكانها....التفت لويهه الي يبعد

سنتيمترات من ويهها...كانت بتصحيه ...بس ذابت في ملامحه في الخشم الحاد الي يدل على

العناد..وفي شعر عارضه الي طالع بأهمال بسبب التعب..كان ودها تلمس خده بس تحس انه محرم

عليها....جافت خصله من شعره منفلته على عينه ومولصه لين خده ورجعتها ورى اذنه بلمسه رقيقه

وحست بتدفق الداماءالحاره في يدها من لمسته وارتجفت يدها وحطتها على صدرها...تحاول تحكم

في مشاعرها..كان ودها تقومه..بس تذكرت تعبه ففضلت تكمل نومها جنبه لين يتحرك من شعرها...

كان يلعب في مسباحه ينطر راشد يطلع يوصله....اففففف متى افتك من هالجبس....طاح المسباح من

يده ودنع يدور له وعورته ريله...اخخخ..وحس ان الباب الي ينبه انفتح..ورفع عينه ...اتسعت عيونه

من صدمه ..وتصنم في مكانه ..انتبه لنفسه بعد شهقة البنت الي فتحت الباب ورقعته بقوه مثل

مافتحته وركضت صوب البيت...حس ان روحه تبعتها..من وين طلع هالغزال ..مزال سارح في

ملامحها المتروسه صدمه..عيونها ..وايدها الي حطتها على حلجهامن الخرعه كان شكلها طفولي

والخصله المنفلته من قذلتها وداعب خدها ..بس انا شلون سمحت لنفسي اطالع هل رفيجي اسميني

ظيعت المذهب..اخ شبيقول راشد عني...صج مااستحي..واحاول انه يلهي نفسه في المسجل عشان

مايفكر في الموقف...وصل راشد السياره وهو يهذر عن الشله الي في الميلس...بس محمد كان في

عالم ثاني....انتبه لشروده..:ابوجاسم ...
محمد انتبه لراشد..:هلا...
راشد ...........:وين رحت...؟
محمد ببتسامه لها مغزى..:قريب....
راشد..اشك...شفيك...؟
محمد..:مافيني شي...بس تعبان شوي..
راشد وهو شاك..:ماتشوف شر...
وشغل السياره وتوجه لبيت محمد...محمد سند راسه على الدريشه وسرح في منظر الاضاءت وهم

يمرون عليها..ويفكر في الي خطفت انفاسه ياهل ترى هي الي ردت علي في المستشفى لان الى

اعرفه راشد ماعنده الا اخت وحده..مازال قلبه يرجف من نظرتها المخترعه..ولون الحيا الي لون

خدودها....
خلود من بعد ماشردت من جدامه وهي قافله على عمرها وتصيح من الفشيله...ياربي...

شسويت...شهالقافه فيني...يارب مايقول لراشد...بيذبحني...وكملت صياح لين نامت....
دخلت غرفتها وفسخت عباتها...وبدلت ملابسها بيجامه..وقعدت على سريرها ومسكت شنطتها

بأيدين تتنافض وبطلتها والرجفه شاله اصابعها...طلعت الطاقيه ومسكتها بين ايدينها..كأنها جمره..

مقدرت تقربها منها حست انه راشد يطالعها..فنصبغ ويهها بالون الارجوني..وخشتها في صندوق

على شكل قلب وردي تحط فيه مذكرتها الحلوه..وكانت بنسبه لها ذكرى غاليه..ورفعته على كبتها

..وحطت ايدها على قلبها الي يرجف من طلعتها من شنطتها...احبك راشد...والله يجمعنا في

المستقبل...وانسدحت على مخدتها تحلم فيه بأحلامها الورديه......

)
تحرك بصعوبه بسبب الصداع..حس بدفى جنبه وملمس حريري تحت خده ودفن ويه فيه ريحته

العطره واتنفس ريحة العطر الي شبعت مخه....وحس بالخدرفي جسمه ماكن وحده يتحرك لين حس

بحركه ناعمه جنبه فتح عينه...بس شعره كان مغطي عيونه وسحب يده من فوق اللحاف المتكور

جنبه وازاح الشعر من ويهه...بس ماكان شعره...كان ....وتسند على كوعه بصعوبه...وشعرها

مازال ملتف على رقبته....وازاح اللحاف من الجسم المتكور تحته...كانت يدها جنب خدها ويدها

الثانيه على صدرها....كانت ملامحها هاديه وبريئه...وكانت في جبينها تقطيبه دل على التعب ...كان

وده يقرب يده من خدها بس رجعها جنبه....واستغرب من وجودها في سريره....شتسوي هاذي

هني..ليكون ...صار شي .................................
عبدالله هزها بعصبيه من كتفها....:ساره...........ساره...........
ساره انتفضت من لمسته ووبطلت عينها على صوته الغاضب....وطالعته بعيون نعسانه...:لبيه..
عبدالله حس بتيار الحار في يوفه من برائتها...بس تجاهل شعوره....:شتسوين هني...؟
ساره بطلت عيونها عدل وصحت على كلامه....وتلعثمت..:هاه....
عبدالله قعد على ركبه وشرار طالع من عيونه..:اتكلم هندي...شتسوين هني......؟
ساره والخوف ينخر قلبها...وعيونها متروسه دموع...الصدمه لجمت لسانها...وهزت راسها..ونزلته

بستسلام....
عبدالله..برود جليدي:ممكن تطلعين برى.....؟
ساره انسابت من جدامه مثل السراب..تجر وراها اذايل الخيبه والاذلال...ودخلت غرفتها بهدوء...

ومسحت دمعه حار من خدها الي عمرها معرفت تطلع من عيونها حتى موت اهلها مانزلها بس مع

عبدالله كانت سهلة الانحدار...اكرهك ياعبدالله.....اكرهك.....
عبدالله بعد ماطلعت حذف نفسه على السرير وفتح ايدينه...اه ...ياساره..كل ماقلت بكسروجودج

الي محاصرني...رجعتي لي..شكانت تسوي هني...يمكن عشان كنت تعبان....مرت في باله ذكريات

ظبابيه..لساره تساعده يبدل ملابسه...وطلعه من الحمام...وذكرى كان ماسك ذقنها...وتدافعت الرؤيا

كلها جدامه....وعرف شصار...وغمض عيونه بحسره وبلع غصة ندم.....اخ شسويت لج ياساره.....
ساره دخلت وغسلت ويها...وتوضت وصلت صلاة الضحى....ولبست تنوره سودا وبلوزه رماديه

مثل مزاجها ولمت شعرها بكليب اسود...وقعدت على الكرسي الي مقابل الدريشه...وسرحت في

شكوك عبدالله الي محاصرتها دايما...كل ماأحاول اقرب منه بخطوه يبعد بمليون خطوه...وشكلي

اطارد سراب الحب معاه....لازم اقتل هالمشاعر الي تنحاك له قبل لاتكبر......


قامت من النوم والابتسامه تداعب ثغرها ..من الحلم الوردي الي عاشته...طالعت الساعه...ويه

تأخرت على خلود هاذا وانا وعدتها اجيها مبكر...بقوم قبل لا ابوخالد يهف الدرويل..ولا اخلص

اغراض الجامعه...وقامت هند تغسل ويهها وتبدل...نزلت لصاله بخطوات سريعه وعبايتها ونقابها

في ايدها وشيلتها لابستها....حصلت امها ويدها قاعدين...
قربت من يدها وحبت راسه:صبحك الله بالخير..بوخالد..وفترت على امها وحبتها..:صباح الخير ..

يااحلى ام في الدنيا..
ام عبدالله :الله يصبحج بالنور والرضى....شهالهمه..من الصبح؟
التفت عليها بستنكار:يمه نسيتي ...بروح مع عموه وخلود لسوق....
ام عبدالله: ايه...
ابوخالد:من الي بيوديكم؟
هند برهبه:بنروح مع درويلنا...درويلهم مسافر..
ابوخالد:ايه...خير انشاءالله..
هند شربت قلاص الحليب(جاي حليب قصدي يعني )..وهي شاكه من هالسؤال...وراه شي

بوخالد..بس على الله مايخرب على الطلعه..

نزلت القلاص بحذر وقفت تلبس عبايتهاوعينها على يدها...للحين ماتحرك..اكيد انها هواجيسي...

راحت للمرايه الي في ممر الصاله ولبست نقابها وعدلته ..ومرت على امها وخذت شنطتها:يله يمه

تامريني..بشي؟
ام عبدالله: مايامر عليج عدو...بس عن الشطانه لاتعبين عمتج..
هند بنكران: انا الله يسامحج...بس ان شاءالله كلامج كله على راسي... وهي لافه بتطلع من باب

الصاله..ناداها يدها..............:هنووووووووووووود
هند وقفت في مكانها عرفت اني اليوم مب رايحه..:لبيه يبه...
ابوخالد:صبري...بروح معاج....
هند هذا الي خايفه منه....طلع يدها معاهاوركبوا السياره وتوجهوا لبيت ابوراشد...اول ماوصلوا

ونزلوا..هند دخلت وهي تسحب ريولها ورى يدها....سلمت على عمها ومرت عمها وخلود الي

طالعها بنظرات ليش تأخرتي.....
هند وهي مبرطمه وبصوت واطي:والي يرحم والديج...سكتي لااهفج راشدي...بروح يدج جابلي

السكري...
خلود...بهمس...:شوي شوي لادوسين على البراطم...بعدين شعنده ابوشباب..مصبح علينا...
هند بقهر:انا متأكده...انه مب رايحين اليوم...
ام راشد:يمه هند انتو جايين مع الدرويل؟
هند:ايه عموه اذا جاهزين يله نمشي...
ام راشد:عمي بنمشي في خاطرك شي..؟
ابوخالد:راشد..وينه؟
ام راشد:راقد...
ابوخالد:للحين....التفت على خلود قومي صحيه...
خلود :ان شاءالله يبه...
هند تساسرها..:حتى عبادالله الي في اجازه ناشب لهم...
خلود :سكتي لاترقص الخيزران على ظهورنا خلى اروح....وقامت لخوها تصحيه...ورجعت لصاله

وهي تحلطم على اخوها الي مابغى يصحى...
ابوخالد:صحى..؟
خلود:ايه..يغسل ويهه وبينزل..
هند:عيل يله عموه نمشي..
ابوخالد بحده:وين؟ قري مكانج...شوي.
هند بعصبيه قعدت والتفت على خلود..:مب قايله لج...اففففففففففففف
شوي الا وراشد نازل من الدري بخطوات كلها نوم...ويهه للحين مبينه عليه علامات النوم وشعره

الرطبه خصله وراده لورى ومجفس ايدين ثوبه لورى ومبينه ذرعانه السمر...سلم على يده وابوه

وامه ..والتفت صوب البنات وهو معطي الشواب ظهره...وغمز لهند:شلون بنت العم؟
هند خفست في الكنبه ...الله يخسك...وجدام خلود بعد...صج بايعها...شبيفكني من خلود بستغراب

توزع نظراتها بينهم...وحست من خجل هند وحركات رشود ان في الجو شي...وطالعته بنظره

ناريه..والتفتت على هنود الي منزله راسها ويهها طماطه..وقرصتها...التفتت عليها هند...:وجع..
خلود:حسابج بعدين..
ابوخالد :اذا خلصت وتقهويت...ود الحريم السوق...
راشد وهومنصدم:ودرويل وينه..
ابوخالد وهو معصب: صج جليل حياتخلي محارمك مع ريال غريب..ان مافيك ذرة نخوه...
راشد وهومتنرفز من نظرية يده:شفيها كل يوم يروحون معاه الجامعه..شفرق اليوم....
ابوخالد:ذاك للظروره كلكم مشغولين بس الحين ماعندك شي الى المخده قابضها..كنها حرمتك...

وبعدين بيرحون السوق يعني بيقعدون يلفلفون في الاسواق..يبون معاهم محرم لاحد يغلط عليهم ولا

يستوي عليهم شي...
راشد وهو يطالع البنات بحقد:ان شاءالله يبه شورك وهداية الله...بس اتقهوى اول....
ابوخالد:عيل استأذن انا باروح المزرعه اشوف الحلال وانت يابوك اذا خلصت من الحريم الحقني

العصر...
راشد:ان شاءالله..
هنود بنقمه:هب لله مقوم راشد ...ناوي على السياره قايله لج...
خلود:صخي بس لج ويه تكلمين...
هند طالعتها بنظرات ناريه:خير خلود هانم شعندج ...
خلود وهي تسحبها لورى يوم جافتها تقدمت وخافت حد يسمعهم :شفيني...مادري انتي ورشود

شعندكم؟
هند حست بأحراج وتلعثمت:ش شعندنا؟؟
خلود:مادري بس انطر اسمع السالفه كامله...
هند ببتسامه خجوله ولوت على ذراعها:من عيوني بس اذا رجعنا...
خلود :ياويلج....وانا بعد عندي لج سالفه...
هند ارتكزت في مكانها:شسالفه؟؟
خلودبضحكه:اذا رجعنا قلت لج.. ضحكت هند عليها وحطو روسهم على بعض..كانهم يتشاركون

الاحاسيس...
راشد في مكانه يفور من خلود ليش تلوى على خطيبتي...بس امسكج ياخلود....اخ...قاهرتني:خلود؟
خلود تخرعت من ناداها.. ابيه لايكون الثور رفيجه قاله شي: ل..ب..يه..
راشد:قومي طلعي لي غتره...
خلود ارتاحت وبردت اعاصبها:في كبتك...
راشد منقهر منها يبيها تقوم من جنب هند : لامافيه شي جوفي الخدامه عندها شي...
خلود راحت للخدامه وهي تحلطم...راشد ابتسم بعد ماطلعت والتفت على شواب وحصلهم لاهيين

في السوالف...التفت على هند الي التقت عيونهم في لحظه سحريه يغطيها ضباب الحب...عض

شفته من اهات الشوق لها...ونقز حواجبه لها وغمزلها....هند انتفضت من حركاته ...اظاهر بايعها

المينون..وقامت..:بروح لخلود..وطلعت ورى خلود؟؟
راشد فطس من الظحك على خجلها العذري فديتها.....والله لذبحج اليوم من الزمان انطر هالفرصه..
رجعوا البنات من غرفة الخدامه وخلود شايله غترته..وعطته الغتره..وطلع لغرفته يبدل ....بعد

ماخلص طلعوا من البيت وتوجهوا لمجمع(..........)...ونزلوا كلهم....
اول شي توجهوا البنات للايف ستايل...خلود:ناخذ لساره نفس الفايلات...؟
هند:لامايحتاج..هي بتاخذ لها هي وحصوص مناك...
خلود:ليش ان شاءالله وحنا....
هندبضحكه:ياخبله قصري حسج...انا موصيتها على شنط ونعال..ونظارات شمسيه...
خلود:ايه جذي معليه...
وكملوا هذره وهم يتسوقون...ام راشد كانت واقفه مع ولدها عند قسم اللبوكه وقاعده تاخذ ذوق

ولدها...وهو واقف لمح واحد واقف ماسك عكاز مع حرمه سنها كبير...راشد: يمه شوي وبييج..
راشد اول ماطلع انتبه له محمد وتوجه له..
راشد وهو يوايهه:يالله تحيي بوجاسم..
محمد:الله يحيك ابوسنيده...
راشد:شعندك...ماقلت لي انك بتروح مكان..
محمد بغياض: شله.... حرمتي وانامادري...
راشد:تهبي...وظربه ضربه خفيفه بالمسباح على ذراعه..
محمد:ههههههه....لاوالله الوالده قالت تبي محل العطورات قلت بطلع معاها شوي اتمشى زهقت من

القعده..
راشد:هيه...تصدق..انا بعد جاي مع الاهل...
محمد:والله انزين ..عشان اخلى الوالده تتعرف عليهم..تعرف مالها حد...
راشد:ماعندنا حريم يتعرفون...
محمد:يحصل لك بس تتعرف على ام محمد ال(.....)
راشد:هههههههههههههههههه انزين يابوك بس لاتتنتفخ علينا بس...خلى نروح واحد من هالكوفيات

ونقعد ...ونخليهم يتعرفون..
محمد التفت على امه وقال لها...وتوجهوا للمحل الي فيه البنات وام راشد...وقفوا مع ام راشد..
هند وهي تقرص ذراع خلود:جوفي اخوج جايب واحد وحرمه لايكون بس متحرش فيهم..خخخخ
خلود التفت صوب المكان ال تكلمت عنه هند....وتصنمت في مكانها وشهقت..هند تفاجات منها:وجع

شفيج..؟
خلود:هنود هذا هوالموضوع الي بي اقولج عنه..
هند وهي طالع محمد:هذا شفيه..
خلود:سالفه طويله اذا جينا البيت قلتها لج..
وتوجهوا للكشير وحاسبوا تحت نظرات محمد الي تنسرق صوب خلود..الي عرفها من

عيونهاوطولها عكس الي جنبها..حس بقلبه تغيرت دقاته وصلت لحلجه..ونزل عينه مايبي يخسر

احترام رفيجه..انسحبوا العيال وتركوا الحريم مع بعض... تقدموا البنات وسلموا على ام محمد بعد

السلام واخذ الاخبار...وكانت عين ام محمد على خلود..
ام محمد:مشاءالله بناتج..؟
ام راشدوهي تمد على خلود:هاذي بنت خلود..والثانيه بنت عمهاهند...وان شاءالله قريب مرة ولدي..
هند انحرجت ووقفت من تصريح ام راشد...يعني راشد صج كلم ابوي...وحست ان قلبه بيطلع..

خلود جرتها عشان يطلعون من المحل..
ام محمد وهي تمشي جنب ام راشد:الله يخليهم لج...
ام راشد:الله يخليهم لريايل المستقبل...ويفكونا من صدعتهم...
ام محمد: ياحليلهم البنات..والله انهم زينة البيت..
ام راشد:انتي ماعندج بنات..؟
ام محمد:لاوالله الله مارزقني الا بهالولد شعرة يوفي...محمد يعلني فداه..
ام راشد:الله يخليه لج..
ومشوا لمحل العبايات...عشان يطلعون عبيهم وعبي ساره وحصه الي مفصلين من فتره قبل عرس

ساره..وخذوا لهم كمن شيله...وطلعوا يتقضون بقية اغراضهم....بعد ماخلصوا..وتوجهوا لسيارتهم

بعد ماوعدت ام محمد ام راشد انها تزورهم قريب..


طلعت لصاله بخطوات ثقيله وقعدت على الكنبه وفتحت التلفزيون وهي تتمنى ماتشوفه...بس امنيتها

ماتحققت...سرعان ماانفتحت غرفته وطلع منها بدله لونها اسود وشال شنطة الملفات ونظاراته

على شعره..نزل الشنطه على الطاوله الي جدامها وقف:ساره...
صدت الصوب الثاني وملامحها جامده:هلا..
عبدالله بتردد.........:انا.....وحط ايده في شعره مب عارف شيقول...........بتأخر في الرده و....
ساره قاطعته:شي راجع لك...
عبدالله لجم رد ناري على لسانه ..:ساره لازم نتكلم احنا.....
ساره وقفت وهي تتنافض من الانفعال: مايحتاج نتكلم...في شي بعدين بنندم عليه...بعدين احسن لك

لك تروح شغلك لايأثرعليك المرض مره ثانيه وتقول كلام ماتبيه...وت..........سكتت ماكملت كلامها

من قوة الكف الي ياها...
طالعها وهو وصدره يصعد ويهبط من الغضب :عشان ثاني مره تعرفين تكلميني عدل انا مب

ياهل...وشل شنطته وطلع ...وهو يغلي من الغضب... هذا جزاتي اني بعد جاي بعتذر...تهبي اني

انزل نفسي لها مره ثانيه...
ساره قعدت على الكنبه بحركه بطيئه ويدها على خدها المورم من الظربه ودموعها متجمده في

عيونها...اكرهك ..... ياكثر ماقلتها هالكلمه...ياعبدالله ...ياليت ماعرفتك....الله يسامحك يايدي

دفعتني ثمن غالي....انسحبت لسجنها وجنتها غرفتها الي ملازمتها من يات وحطت راسها على

صديقتها الوحيده مخدتها...


بعد ماركبوا السياره...هند ركبت ورى ام راشد وخلود بعدها تمشى من ورى السياره تبي تركب

وام راشد لاهيه في الكياس الي معاها استغل راشد هاللحظه ولف المرايه عليها وبعد مانتبهت قال

بهمس احبج..هند لفت على الصوب الثاني من الاحراج وحست بقلبها بيوقف...راشد ابتسم من

احراجها...خلود قبل لاتركب مرت سيارة محمد جنبهم وهو جالس جنب الدرويل..بس نظراتهم

اشتبكت برباط سحري وارتعشت له القلوب...بعد ماتعدتها السياره دخلت وركبت بهدوء ..وانتبهت

لهدوء الي يغلف الجو فدزت الكرسي الي جدامها:رشود ...تحرك شفيك اعجبتك المواقف تبي تقيل

فيها..
راشد: وجع يالبقره كسرتي ظهري..
ام راشد:خلود ويهد شفيج عليه..
خلود: بل مايسوي عاى حركت الدب...يله امش..
والتفت صوبه ودخل بنصه بين الكراسي: ليكون درويلج وانا مادري..
خلود:انزين خلاص مايسوى ..يله حبيبي ..امش فديتك..
راشد وهو يبتسم : ياختي خلي هالكلام لاهله..ونقز حواجبه لهند...ورجع لسكان الموتر وشغله

وتحركوا للبيت...وهند سايحه في مكانها من راشد الي ناوي مايعدي هاليوم على خير....قعد يتعبث

في الراديوا لين حصل اغنيه اعجبته...والتفت للمرايه ...:يمه اهديج هالاغنيه وعيونه في عيون

هند...
هل عندكِ شكٌ
أنكِ أحلى وأغلى امرأةٍ في الدنيا
و أهم امرأةٌ في الدنيا
و بأن دخولكِ في قلبي هو أعظم يومٌ
في التاريخ وأجمل خبرِ في الدنيا
هل عنكِ شكٌ أنكِ عمري وحياتي
وبأني من عينيكِ سرقت النار
وقمت بأخطر ثوراتي
أيتها الوردةُ .. والريحانةُ .. و الياقوتةُ

هند ولع ويهها من الحيا ياربي بنتحر منه ...من الي مسلطه علي...فحبت تطلع من جو الاحراج

عشان محد ينتبه لها...ضحكت ضحكه خفيفه...خلود التفت لها....هند:تذكرت ساره يوم سمعت

الاغنيه..
خلود:هههههه فديتها والله...اكيد عبدالله بينسيها كاظم...خخخخخ
هند صخت ماظن اخوي واعرفه دمه ناشف...:الدبه اشتقت لها تصدقين انطر هالاسبوع يخلص

عشان ترجع..
خلود بستغراب:ليش مب قاعده مع ريلها شهرين؟
هند:لاااااا خبرج قديم...بترد عشان الجامعه..ماتبي توقف ماباقي لها الاهالسنه..بترجع مع عبدالله

وهوبعدين بيرد...
خلود:ايه الله يردها بسلامه..شكثر مشتاقه لها...
راشد بعتب:الدبه زعلان عليها..عبود لحس مخها ونستني حتى تلفون مارفعت لي...ارويها...
خلود:شتبي فيك..وحده في شهر عسل تسمع صوت عشان يصيدها اكتئاب...
راشد:حاصل لج ولا لها تسمع صوت راشد(.................)..
خلود:عدال يالخقه بس ..
وقعدوا يتناقرون لين وصلوا للبيت...وهند نزلت في بيت عمها وكلمت امها انها بتتغدى عندهم وبترد

مع عمتها العصر...وطلعوا لغرفة خلود..
قامت من نومتها المتعبه بجسم متكسر..وتوضت وصلت صلاة المغرب..وطلعت لصاله وبطلت

الليتات...وكملت طريقها للمطبخ وخذت لها توست ومسحته بزبد ومربى وسوت لها قلاص

كوفي...يسد جوعها...من قامت ماكلت شي..موقف اليوم سد نفسها ..قعدت في الصاله وشغلت

التلفزيون على اخبار الجزيره...ونزلت قلاص الكوفي من يدها بعد الصدمه الي جافتها في الاخبار

معقوله هذا صارفي لبنان...حسبي الله ونعم الوكيل..نزلت الاكل الي في يدها ونشدت للاخبار بعد

مافقدت شهيتها..لمت ركبها لذقنها وهي تتحسر على شعب انظلم في حرب ماله اي دخل فيها...
دخل الشقه بهدوء..كان المكان هادى الامن صوت الاخبار...دخل وعينه على الجسم المتكور جدام

التلفزيون ...وملامحها متأثره من الي جدامها..كان وده يقربها من صدره ويلمهاويمسح الخوف

والحزن من تعابيرها...بس كل ماتذكر كلامها اليوم تأبي نفسه منها....
عبدالله:السلام عليكم..
ساره بهدوء:عليكم السلام...
عبدالله قعد في الكرسي الي جنبها بتعب:شالاخبار...
ساره بجمود: حسبي الله ونعم الوكيل على اسرائيل..ذبحت العرب...
عبدالله وعينه على الشاشه وملامحه جامده :حسبي الله ونعم الوكيل...
واندمجوا مع الاخباروقلوبهم تتمزق على معاناة شعب هالك واكبر من معانتهم...صج الي يشوف

مصيبة غيره تهون عليه مصيبته...
وبعد انقضاء تقريبا ساعتين من مشاهدة الاخبار..التفت عليها..:الوالده كلمتني اليوم وتسلم عليج

وتقول كلميها باجر....
ساره ببتسامه باهته:الله يسلمها...
عبدالله بجمود:تعشيتي؟
ساره هزت راسها علامة النفي....
عبدالله:انزين قومي لبسي عشان نطلع..
ساره بعناد :مابي اطلع بطلب عشى وقعد هني..تبي اطلع انت..
عبدالله وهو صار على اسنانه:ساره..قومي دام النفس طيبه..
ساره:يعني شبتسوي غير الي يامنك..ظرب ويدك صارت دل طريقها..
عبدالله والغضب شاله:انتي الي دليتيها...لو انتي سنعه وتسمعين الكلام ...مكان صار هاذا كله..
ساره بقهر:طلعه مب طالعه معاك..
عبدالله وزبد يطلع منه:ساره لاتجبريني على القوه..وانتي تعرفيني عدل..
ساره مرة من جدامه تبي تدخل غرفتها وتقفل على نفسها مابي اتواجد معاه في نفس المكان...

وعبدالله قرى افكارها..مسكها من زنودها وثبتها على صدره وقرب ويهه منها:ولاتفكرين انج تقفلين

الغرفه لاني بكسر الباب وفري تعبج..
ساره قعدت تظرب صدره بأيدنها وهومازال ماسكها بقوه وكل مره يزيد من قوة عشان يقاوم

ظرباتها..ساره حست ان ايدينها قامت تتعب من الظرب فقربت يدها من رقبته وشمختها...ونزفت

رقبته بس عبدالله ماهدها وقربها منه ولوى عليها...وهي مازالت تقاومه..لين استكانت في صدره

وهدت اعاصبها...وطالعها...وسحبها معاه لغرفته ودخلها الحمام وهو مازال ماسك يدها وطالع

المنظره وكانت الشموخ الي في رقبته تنزف..فطالعها في المنظره..وطلع ادوات اسعاف من المرايه

المتحركه الي في الحمام..ومدها ..:نضفي الي سويتيه...
ساره طالعته والعناد في عيونها...بس نظرات عبدالله البارده المهدده خلتهاتتراجع..ومسكت العلبه

بيد تتنافض..وبطلتها ومسكت المطهر وحطته على القطن وبيد مرتجفه حطته على رقبته ونظفته

ويدها قريبه من ذقنه..حست ان مشاعرها بتخونها من قربه ..اشتعلت في قلبها شراره خطيره من

المشاعر الي تحاول تطفيها..فرفعت عينها له فيات عيونها في عيونه واشتبكت بنظرات محمومه

بالمشاعر..عبدالله قرى شي حلو في عيونها...انساب في قلبه مثل شراب الدافئ..وكهرب مشاعره..
ساره حست انها محمومه من هالمشاعر وانها عايشه على غيمه من نظراته...بس كل شي انقطع

لما رفع عينه لنقطه معينه وراها..
عبدالله:خلصي الي في يدج ويله نطلع...مابي اتأخر تعبان ..
ساره لاحظت التعب منرسم على ويهه فاماحبت اطول السالفه..وهزت راسها وراحت لغرفتها تبدل

ملابسها..وطلعوا بعد مابدل ملابسه هوبعد...وطلعوايتعشون في المطاعم القريبه من الفندق..دخلوا

مطعم يشتهر بأكلاته الفخمه...وبعد ماطلبوا العشى وقعدوا يتعشون ...عرفت مدى غبائها في عنادها

كانت ميته من اليوع..بعد ماكلت انتبهت لعبدالله الي محط يده في اكله...وكانت نظراته لشخص

وراهم...وطالعت مكان مايطالع فانترست عيونها صدمه.....



يبيني على كيفه ولا يفكر بحــــالي
بصوابي وخطايا بواقعي أو خيـالي
ليته يفهم ظروفي أو يهدّيلي خوفي

ليه الهوى يبدا بنظره وابتســــام
عالم نشوفه في بداياته غريـــــــب

مهما كبر عمر الفرح وقته قصير
تبقى مساحات الحزن أكبر كثـــــير

ليه التساؤل يستمر وإحنا نغيــب
وتبقى مشاوير الألم ذكرى وحبيب

no000r 23-06-08 06:43 PM

...(الفصل السادس عشر)...



بعد مادخلوا الغرفه وطروشوا الخدامه تجيب لهم عصير..وفسخوا عبياتهم وصلوا الظهر ...بدلت

هند ملابسها بملابس خلود..
هند:يله وصلنا..افضي جعبتك يافتاه..ونسدحت على السرير..
خلود وهي تقعد على السريرمقابلتها..: لايوجد في جعبتي شي ..ويحك يافتاه..
هند:خلينا من العبط يافتاه..وقولي..
خلود:عزالله فلحنا هالسنه..بعدين مافيه سالفه.
هند وهي اطالعها بقهر:بتقولين ولاشلون..
خلود:بعد تعرف تهدد..
هند:شكلج مب قايله..
خلود وهي تضحك..:لا خلاص بقول...
هند:ايه ابيج جذي تسمعين الكلام.
خلود:المهم....تذكرين يوم تعشيتوا عندنا..قبل سالفة فصول..
هند بنتباه لسالفه:ايه..
خلود:ثاني يوم..الصبح قمت وسمعت سالفه ان رشود يبي يخطبج..جان احترق في مكاني ليش

مقالي..وانا اقرب وحده لج وله..
هند انحرجت..خلود:المهم اتصلت فيه وعطيته من ذاك الهزاب السنع..بس تفاجأت بلي يرد على

مب رشود..رفيجه ..
هند وهي منصدمه:شسويتي؟
خلود:شسويت هزبته ...على قولته ان تلفونه وتلفون رشود نفس الموديل وعلى باله تلفونه..وان

اسمي مثل اسم خالته...عيار..
هند:ماظن انه من هالنوعيه شكله محترم..بعدين راشد مستحيل يرابع هالاشكال..
خلود بنقمه:وانتي شدراج في من يرابع رشود؟
هند بأحراج:لانه محترم ماظن يرضي برفيج اقل من مستواه في احترامه..
خلود:ايه..
هند:مادري ليش احس السالفه ماوقفت عند هالموقف..
خلود:لا..
هند:انزين شصار؟
خلود:امس..يوم طلعت معاكم اوصلكم حصلت سيارة رشود واقفه في الحوش..استغربت منوجودها

بالعاده يوقفها في الكراج برى..المهم تذكرت ان رشود ماخذ كاسيت مني ولارجعه..جان افتح

الباب..
هند وهي مندمجه:وبعدين؟
خلود:اول مافتحت الباب حصلت واحد قاعد ..
هند بصدمه:ابيه وجافج...من غير نقاب..
خلود بخجل:والشيله البيضا راده لورى بعد..
هند:ياويلج..
خلود بتعب:ادري..من امس مارقدت عدل..ويئنبني ظميري على هالشئ...مادري شهالقافه الي

خمتني..
هند:انزين هوشسوى؟
خلود:مادري..انا من انصدمت شردت داخل البيت..بس هونزل راسه اول مايات عينه على..
هند بعد تفكير:عشان تدرين انه انسان محترم..ولاقال لخوج..ولاكان انتي من صيد امس..
خلود:مادري..
هند:انزين شنو شعورج؟
خلود بتنهيده:والله ماعرف..احس الموضوع كله غلط..
هند:انزين لاتضيقين خاطرج..
خلود:وانتي شسالفتج مع رشود..؟
هند برتباك:اي سالفه...السالفه وانتي تعرفينها..
خلود:خلينا من الخطبه..اقصد الي خلاه يتجراءويخطب..
هند:حلاتي وجمالي الرباني..خلاه يتقدم..هههههه
خلود:هنووود هن الخبال اعترفي..
هند:انزين...وقالت لها بالمواقف الي تستوي بينهم دوما ً..
خلود:وانا اقول الخبل شالي مأكد له الموافقه..
هند:الخبل ريلج...
خلود:بعد قامت ادافع عنه..كملوا سوالفهم لين نادتهم ام راشد للغدا.............


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


اقتربت من طاولتهم بخطوات متمايله ...ورائحة العطرالمركز تسبقها..والميك اب فول اوبشن من

جميع الالوان كانه قناع على ويهها..والبنطلون الضيق والبلوزه الشفافه الطويله الي حوالين

ساقيها..والشيله الملونه الي موديل اكثر من انها تستر شعرها...وقفت على طاولتهم ببتسامه

كريهه..
...:المعاريس..هني..شلونكم..؟
عبدالله وهو يحوس بوزه بقرف ومنزل عينه ويضرب بأصبعه على الطاوله..:الله يسلمج نوف..
نوف وسعت ابتسامتها له بعد مانطق اسمها..:شلونك مع العرس..ولا اقول مايحتاج اسأل المكتوب

مبين من عنوانه..؟
عبدالله برود:نوف شتبين..؟
نوف وهي تحوس براطمها..:عني انا مابي منك شي الله يخلي لي ناصر..انت الي تبي..
عبدالله وهو رافع حواجبه بسخريه:وانا شبي منج..
نوف وهي تضحك وتحط يدها على الطاوله..:في اجتماع باجر بتعرف..يله باي ياحلوين استمتعوا

في امسيتكم ..
عم الهدوء طاولتهم..وساره في داخلها بركان من الغضب من تجاهل نوف لوجودها..وبرود عبدالله

والقناع الجليدي الي لبسه..ويده مازالت تضرب على الطاوله وهوسرحان...فعتقدت انها مازال

يفكر في نوف...
ساره وهي منزله راسه وتعبث في الاكل بشوكتها:عبدالله شلون حبيتها..؟
عبدالله ضحك ضحكه خفيفه لانها اول وحده تتجراء وتسأله هالسوءال امه وخواته كانوا حاطين

هالموضوع محرم ولايتكلمون معاه فيه..بس ساره الوحيده الي ماتفاجأبسؤالها لانه توقع منها

هالشئ..
ساره بقهر طالعته: ليش الي قلته يضحك..؟
عبدالله ببتسامه باهته:لانج الوحيده الي تجرئت وسألت هالسؤال المحرم في البيت.
ساره:اها انزين ماجاوبت..
عبدالله:تقدرين تقولين حبيت مسمى العلاقه انه فيه حد يحبني..تدرين مثل هالعلاقه محرمه في

عوائلنا..وحبيت انه حد يهتم فيني ويحبني لنفسي..بس للاسف طلع كلها بلونه من الهواءالفارغ..

انفجرت من اول شكة دبوس..اويمكن اناماعطيت الموضوع الجهد الكافي عشان ماتتخلى عني..
ساره:اويمكن الخلل فيها اهي..
عبدالله:يمكن..ويمكن احنا بعد الي ربطنا العادات ان بنت العم لولد عمها..ولاالحب ماظن اني

وصلت فيه لدرجة الثماله مع نوف..يمكن حبيت علاقتنا لانها مب متطلبه من الطرفين..ومتفاهمين..
ساره عكسنا:يعني انت ماتؤمن في الحب...؟
عبدالله:الحب غاية وله وسائل بشعه..ويبي من يستسلم له..وانا مااحب اكون خاضع لحد حتى

لوكانت مشاعري..
ساره:يعني ماخضعت لمشاعرك مع نوف..؟
عبدالله:نوف..يمكن كنت مسير بمشاعر وهميه ...بس بعد لسعتها استوعبت الدرس..وانا ماحب

اطيح مرتين..
ساره:يعني كنت تحبها؟
عبدالله:ساره لوين تبين توصلين..؟
ساره:ابي أتأكد ان فيك مشاعر..
عبدالله:ساره انا انسان اكره ان قلبي يمشيني على اهواه.احب اتبع قرارتي..
ساره رفعت عينها في عينه وقالت بتحدي:وانا قرار في حياتك..
عبدالله بتحدي اكبر:اكيد ولازم التزم فيه...ومستحيل اتنازل عنه..
ساره:عبدالله..بعض البشر يتراجعون عن قرارتهم..
عبدالله:طبعا انا مب من هالبعض..والي تبين توصلين له مب حاصل... طلاق انسي... لاتحلمين

فيه..
ساره برود:صعب انك تعيش مع انسان وانت ماتكن له اي مشاعر..شتبي فيني..؟
عبدالله:مب صعب اهلنا قبلنا عاشوا مع بعض..وبعدين صارت المشاعروالعشره تجمعهم..اما شبي

فيج مابي اي شي سوى ان هلي يكونون راضين على..وانت بتكونين هالسبب..فلاتحرمينهم الراحه

في تالي عمارهم..وبعد الي سووه لج..وتكونين انانيه في نفسج مثل ابوج الي مافكرفي نفسه..

وشتت عيله كامله بسب حبه طايش...
ساره انجرحت من كلامه وبلعته مثل الموس..وطالعته بنظره كلها عتب وألم...:عبدالله عمري مراح

انسي الي سووه لي..لين اموت...بس ابوي ماغلط يوم حب امي..ويدي الي هول الامر وجر العيله

ورى تعجرفه..ومثل هالحب مستحيل ألقى مثله ...ومستحيل تعرفه انت..
عبدالله:شلي يأكدلج ان هالحب..قايم على اساس المشاعر..مب شي ثاني..خصوصا بعد تاريخ

العيله في الحب للفلوس..
ساره الصدمه لجمت لسانها من رايه في اهلها وحطت يدها على حلجها تخمد صرخة ألم مكتومه

في داخلها..:انت انسان خسيس..وزحمت كرسيها لورى تبي تقوم..لولا قبظته الحديديه على

معصمها...
عبدالله وهوصار على اسنانه..:مشكوره على الكلام الراقي...بس الحقيقه دايم تجرح..وقعدي

لاخليج تندمين على اليوم الي مشيتي فيه على الارض..
ساره وخرت يده وقعدت وجتفت ايدينها كأنها تلم أشتات نفسها...:لاتخاف ندمت على هاليوم...ومن

عرفتك..
عبدالله ببتسامه كلها سخريه..:يشرفني اعرف شعورج..
ساره ودها تشمخ ويهه الوسيم..ولفت لصوب الثاني عشان مايفرح انه قهرها..عبدالله في داخله

حاس بنشوه..انه يجوفها معصبه تكون ملامحها غير..تكون حلوه..
عبدالله:تبين قهوه ولاحلى..؟
ساره برود:مابي شي مغتثه...شكرا ً
عبدالله طلب له قهوه..وطالعها وهز جتوفه:كيفج ...لاتنسين انتى الي سألتي وانا رديت عليج

بصراحه ...فلا تمثلين دور المظلومه...
ساره وهي تثبت عيونها في عيونه: وانت الصاج انا الي ظلمت نفسي يوم طاوعت يدي..
عبدالله بسخريه:قصدج يوم طاوعتي اطماعج في الورث...
ساره بقهر:اي ورث تكلم عنه؟
عبدالله وهويضحك :لاتمثلين هالدور علي...ترى يدي اليوم قالي السالفه كامله...فايعني ريحي

نفسج.
ساره:اي سالفه؟ واي خرابيط.؟..شتقول؟
عبدالله:ساره..هالترجيديا ماتنفع معي..مثليها جدام غيري...كان يكلمها برود وهويحرك قهوته..
ساره ومفاصلها سارت بيضا من كثر ماهي ماسكه على طرف الطاوله بغضب :عبدالله اذا انت

يدي قالك شي قولي يمكن فاهم شي غلط...
عبدالله وهو ينزل الكوب من شفايفه...:بقولج عشان تعرفين عن ايش اتكلم يمكن مسويه شي غيره

بعد...يدي قال اليوم عن سالفه ورث عمي منصور الي بسمج..وانتي وافقتي على عشان يدي

يرضى عليج ويتنازل عنه لج...وهذا الي صار..
ساره بصدمه مريره : هو قال جذي....وبلعت غصه ..يدي ؟
عبدالله وهويهز جتوفه برود :هو ماقال لي بس يوم تكلم انها بيحول الورث لج عرفت شيقصد خالج

فهد..
ساره :يعني هذا رايك فيني ....اني طامعه في فلوس العيله.....وحست بغشاوه تغطي عيونها..
عبدالله وهويتعبث في بقايل القهوه : هذا مب رايي ..هذا الحقائق الي انفرظت جدامي...
ساره :عبدالله.......................................... .............طلقني...
عبدالله وهويبتسم: لا....مستحيل شلي هالقرار من مخج...بعد الي عرفته لاتفكرين اني بسوي

هالقرار...مستحيل..اخليج تنفذين الي في بالج...والاتفاقيه الي بينا انسيها....يله ..نطلع..
ساره قامت قبل لايقوم وشلت شنطتها بتوهان ..والغشاوه تغطي عيونها من القهر..وطلعت

بخطوات سريعه من المطعم..وسبقته بخطوات عده..لدرجه انه فقدها بين الناس الي يمشون...وقعد

ينادي عليها بصوت..عالي,,,:ساره................................ .....ساااااره...وفقدها مثل السراب

بين المتوافيدن..
ساره كانت تمشي مثل الطير المذبوح ماتدري وين رايحه بعد الجرح الي في نفسها عبدالله قتلها

وقتل اي معنى حلو في وجودها حسسها انها انسانه خسيسه..ماتسوى...قبل لاتقطع الشارع

تجمدت في مكانها من الصدمه....


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

كانت قاعده في قسم اخوها تتفقده وتأمر على الخدم ينظفونه ويبخرونه وهاذي حالها من سافر

عبدالله كل يومين ترتب قسمهم وتبخره ...طلعت نور للحوش تفقد عيالها في الحديقه..بس

ماحصلتهم....فراحت للحديقه الي جدام البيت..وكانت لابسه شيله بيضا...ونادت عليهم....بس محد

رد عليها...اول وصلت للحديقه ...كان سالم واقف معاهم ورفع عينه لها واشتبكت نظراتهم في

لحظه بس نزل عينه لانها ماكانت مغطيه ويهها..ورجعت لورى بأنفاس مخطوفه من عيونه دخانيه

الذباحه المملؤه الحزن الدفين ...نور تسندت على الطوفه وهي مغمضه بعيونها وتحاول تهدي

نفسها..
سالم كانت تسري في عروقه تيار كهربائي من جاف الملامح الملائكيه..كان يحس انه في عالم

ثاني.وهاذي الي طلعت مب من الانس..انا متأكد انها نور من عيونها...
سالم :حمد روح لامك سمعتهاتناديكم....روحوا لها وانا ان شاءالله برجع لكم مره ثانيه ونطلع مكان

حلو..
عبدالله ببراءه:وعد..بس شرط ساره تكون معانا..
سالم وهو يضحك :وعد....بس ساره ماقدر اتكلم عنها..
عبدالله بعصبيه:بلى بتروح..هي بترجع يوم الثبت..وبتروح معاي..ماعلي منه البايخ ..
سالم :منهو؟
حمد وهويضحك :هههههه قصده خالي عبدالله..
سالم وهويهز راسه وينزل لمستواه : حبيبي عيب تقول عن خالك جذي انت ريال كبير وشاطر

وتسمع الكلام..صح؟عبدالله هز راسه علامة الموافقه ....خلاص لاتعيد هالكلام..
عبدالله بخنوع : ان شاءالله..
سالم وقف وباس راسه وابتسم له: ايه ابيك جذي ..وطالع حمد بعتب..هذا وانت اخوه مفروض

تعلمه صح من الغلط مب تضحك..
حمد بأحراج :اسف خالي سالم..
سالم :اهم شي تنتبه لخوك انت المسؤول عنه الحين ..يله بارك الله فيكم روحوا داخل لامكم وأذا

أذن تعالوا للميلس عشان نروح يميع المسيد..
كلهم مع بعض :ان شاءالله خالي ..وراحوا لامهم ..داخل الفله وهم ماسكين ادين بعض ..وعيون

سالم تحرسهم بكل خطوه..وهويحس بالعاطفه الابويه الجياشه لهم...
نور من سمعت هالحوار ودموعها تنساب على خدودها...اه...شكثر فاقده وجود حد يوجه عيالي

هاللون..حست انها وحيده في تربيتهم..حتى وان ماقصر أبوها معاها بس..محتاجين هالملاحظه

الدقيقه..مسحت ويهها بشيلتها وتوجهت للمطبخ تغسل ويهها قبل لايحصلونها عيالها...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

بعد ماقاموا العصر وصلوا انزلوا تحت عند ام راشد ..وحصلوها حاطه القهوه والفواله ودلة حليب

الكرك..قعدوا يتقهون وياكلون من الكيك ويهذرون..
نزل راشد وهو يدندن بلحن وهو متعصب بالغتره وشعره الطويل نسبيا طالع من تحت الغتره ومعانق رقبته بشكل مدرج وراد ايدين ثوبه لورى ومبينه ذرعانه سمرا..:

اهواك يا المحبوب اهواك يامن سكنت القلب والعين .. حياتي ماتسوى بلياك يامهجتي يا كامل

الزين

امه وخلود كانوا معطينه ظهورهم وهويغني بصوت وا طي ويأشر على عينه وقلبه ويأشر لهند..الي

نزلت القلاص من يده ماقدرت تمسكه من الرجفه و صارت تحس بروده وحراره في نفس

الوقت..ونزلت عينها للارض..خلود حست بهند فيها شي وطالعت لورى..وجافته..:حوووووووو

شعندك..؟
راشد بقهر وبصوت واطي:اففففففففف نعم يالعنز..خربتي الارسال...
خلود :نعم ..طول صوتك ماأسمع شتقول..
ام راشد التفت له وابتسمت ..راشد جى من وراها ودنع على راسها وباس خشمها ..وهو مدنع جر

شعر خلود بحقد..
خلود وهي تصارخ ..:ااااي وجع يالتيس..
راشد : اوه سوري دست على شعرج ماجفته ...وانتي شله فالته ..قاعده في فلم هندي..
هند ضحكت على ظرابتهم..راشد لف من ورى الكنب يبي يجاس جنب امه وهو يدق صدره من

غير لاينتبهون له بس هند ..وهوعاظ شفته :اخخخخ فديت الظحكه..
وقعد جنب امه وصب لنفسه قلاص حليب وخذ قطعه من الكيك ....ام راشد :شعندك وين بها ؟
راشد :نسيتي يدي ينطرني في المزرعه بروح له ..
ام راشد :ايه ..عيل بعطيك الدبه يحطون فيها لبن عشان ابوك..
راشد :عيل يله جيبوها بسرعه بروحي تأخرت..وراحت ام راشد للمطبخ..
خلود : راشد ؟
مارد عليها ...
خلود :رشووووود ..
بعدمارد عليها...
خلود بملل :رويشد..
راشد بقهر:وجع كم مره اقولج لاتناديني هاللون..
خلود : هههههه ..اسفه ماعيدها..انزين رد علي..
راشد : برد بس مب عشانج عشان خاطر بعض الناس...خير شتبين؟
خلود : اوكي ..مب مشكله...انزين نبي نروح معاك المزرعه..
هند انصدمت شفيها هاذي انهبلت شلون نروح معاه مستحيل..راشد:من انتوا؟
خلود: انا والمعزبه..هههههه
راشد :ايه...معليه ...بس ترى بروح في الجمس..
خلود وهي تقعد جنب هند: انزين عادي ..المهم انروح..
هند وهي تجرها وتساسرها :شنو عادي..بعدين يمكن هلي مايوافقون..
خلود :معليج من خالتي انا باكلمها...هاه شقلت..
راشد :بس بشرط ...تلبسون شيل بيضا..
هند وخلود :لييييش ؟
راشد :عيل تبون تروحون متكشخين بالنقاب والشيله ..تروحون مثل ماقلت ولا مافيه..؟
خلود ..: اوكي ..يله قومي قبل لايغير رايه ..
خلود قالت لامها واتصلت في ام هند الي قتنعت بعد طلعة الروح ان هند بترجع مع يدها...وراحوا

لغرفة خلود..
هند بنقمه :هي انتي ليش سويتي جذي ...شلون تبيني اروح جذي مع اخوج ؟
خلود : شلون يعني ..خايفه على كشختج جدامه..
هند وهي تفرها بالمخده :وجع مب قصدي شلون نروح معاه بروحنا لو عرف عبدالله نحرني..
خلود : اولا انا معاج مب بروحج ..ثانيا عبدالله محد ..
هند استسلمت للواقع ولبست شيله من شيل خلود ولبست نقابها وخلت باقي اغراضها وتصلها ام

راشد مع الدرويل..
خلود وهند خذوا الدبه مالت اللبن من ام راشد وطلعوا ..بس هند رجعت عشان تاخذ دله الحليب

والشاي ...وخلود ركبت جنب اخوها...
راشد قعد يطالعها: خير وين ؟
خلود بنقمه :حريمتك بعد تبيها تقعد جنبك ..لو تموت ..
راشد :افففففف ..متى يردون على عشان افتك من حشرتج ..
خلود : بس اقعد مكانك وانت ساكت هاذا الي قاصر..
راشد :انزين خلاص يدوه..
وركبت هند وخلود تتحلطم ..:شفيها يدوه من ماكل غداها..
راشد انفجر في الضحك ...وخلود ولعت من القهر وهند مب عارفه شسالفه ..:شفيكم..؟
راشد ماقدر يرد من الضحك ..خلود بقهر :البايخ توه يقول خلاص يدوه الاوانتي يالدبه كملتي بعد

..هند ضحكت ..وانترسوا عيونها من الدموع ..
راشد شغل السياره وقلبه يرقص من الوناسه انها معاه في نفس السياره وسمع ضحكتها الي

مستعد يسمعها ولايكل شي... لبس نظارته الشمسيه ..وشغل المسجل...وعم الهدوء السياره الامن

هدير المحرك والهوى...

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

عبدالله سمع دوي اصطدام قوي وقريب من الشارع الي توجهت له ساره وركض بخطوات ثقيله

لمكان الصوت بأنفاس مقطوعه وقلبه يرجف بقوه كانه راكض اشواط عده.. وقف على رصيف

وشاهد منظر مرعب لسيارتين متصادمه والاشخاص طالعين من السيارات والبعض محتجز

والدماء منتثره في كل مكان وصفرات الانذار تعلوا وصريخ الموجودين والابخره والدخان

المتصاعد في المكان حال بينه وبين ساره الي يدور عليها بين اصحاب الحادث ...بس...............
حصلها واقفه قريبه من الحادث عرفها من ظهرها ....:ساره..
ساره التفت عليه ........................................ويهها متروس من الدموع ومدت على الحادث :
امي وابوي ... حد يساعدهم...وانفجرت في نحيب شبيه بنحيب الاطفال..
عبدالله انصدم من ردة فعلها ..تذكر ان هند قالت له انها عمرها ماذرفت دمعه عليهم...معقوله

الصدمه فجرت فيها الحزن الدفين ....تقرب منها....
ساره كان شريط الحادث تكررجدامها وعاشته بلحظاته المؤلمه ...وصوت الاسعاف اعاد هالذكرى

وحطت ايدينها على اذونها ...والتفت على عبدالله وطالعته بنظرات ضبابيه الي تعرفه انها تعرفه

فرمت نفسها على صدره وسلمت نفسها لنوبة بكاء مريره..
عبدالله تفاجء من لصوقها فيه وحاول انه يبعدها وحط ايدينه على جتوفها يبعدها ....بس لاحظ

اهتزاز جتوفها من الصياح ودموعها الي بللت قميصه واخترقت بشرته..فهبطت ايدينه على راسه

وظهرها..ومسح على راسه وقعد يهديها..لين ستكانت حركتها..حط يده على جتوفها ورفع ويهها

ومسح دموعها بظهر يده بس دموعها ماوقفت ..فحس بحزن عميق للحزنها ...فحس بخسارتها...

وسحبها بلطف للفندق الي اصبح قريب...
اول مافتح اللفت وطالع السيب مافيه حد شالها من غير لاتقاومه لوكانت في وضع ثاني لانها كانت

قواها بدت تخار من التعب والصدمه...وحطت راسها على جتفه مثل الياهل.. عبدالله دخلها غرفتها

وهي بعد تشاهق من الصياح...وفسخ جاكيتها وشيلتها ونعالها...ومسح على شعرها ودخلها

فراشها...وحط يده على راسها وقعد يقرى عليها...لين هدت ..وانتظم تنفسها...طالعها بنظره كلها

شفقه وحزن لملامحها..ومسح دموعها الي باقيه بأنامله الطويله.....
ليت اقدر اشل هالحزن من عيونج...وانا اليوم زودتها معاها المفروض ماقول لها هالشي....بس

كان الحل الوحيد اني اقول لها ماقدر اطلقها ...ماقدر استغني عنها...وماقدر اقول لها محتاج لها

جنبي بعد صدها الجامد لي كبريائي ماسمح لي وخلاني اجرحها بكلام ياليت ماقلته بس هو السبب

الوحيد الي وصلت له عشان امسكها فيه وقعد جنبها على السرير بعد ماسمع همهمتها تنادي اهلها

ومسك يدها الدافيه الصغيره...مسكها بقوه عشان تحس انه موجود تحس بالامان.....
بس يا هل ترى راح تحس بالامان....




كفاية حزن يا سنيني كفاية جروح ويا آهـاات كفاية ما قدرت أصبر على جرح ن يجي فينـي





قراءه ممتعه

masayeb 23-06-08 09:25 PM

alf salama ya nooor 5er in sha allah 2la2teny 3leky
tameneny ok?
ana 3alia emt7an kmia bkra ed3ely
5ody balek mn nafsk okkk?


الساعة الآن 03:41 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية