منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء (https://www.liilas.com/vb3/f498/)
-   -   قلوب محرمة على النسيان (https://www.liilas.com/vb3/t74051.html)

ارادة الحياة 28-10-08 09:56 PM

السلام عليكم ورحمة وبركاته
اعجبني نقاشك حياتي عذاب
هنا أضيف عليه
اذا كانت المراءة لاتدفع عن سمعتها وتسكت على من اتهمها بشرفها اذن ما الشيئ الذي يمكن أن يستفزها
ممكن اسكت اذا كان تعاملهم معي جيد وندمو على ما فعلو ولكنهم بقو على نفس تصرفاتهم ما الذي يجبرني ابنة عمرها ثلاثة سنوات صدقيني بقايا في سبيل السمعة والشرف يدفع الانسان حياته
بأكملها
هنا اسأل ماهو دور أم وأبو مها حول هذا الأتهام اعتقد الرجل العربي يقبل بكل التهم على عائلته ولايفبل أن تتهم العائلة بشرفها واتهام فتاة من العائلة يكفي لتلطيخ العائلة بأكملها
الا أذا كانت مها حريصة على اخفاء هذا الأمر عن والدها فهذا أمر اخر

عزيزتي بقايا الف شكر على التوضيح
شوفي عزيزتي أي زواج حتى الزواج الذي يكون نتاج علاقة حب عاصفة صدقيني يمر بفترة ركود برود فتور سميها أي أسم
ممكن عند البعض أذا لم يتداركو الوضع تستمر العمر كله وممكن بعضهم تكون مرحلة وتعدي ربما تكرر عددة مرات ولكنها تعدي بسلام
الرائع بالموضوع بالنسبة للناس التي تمر بهذه المرحلة وتعديها تصبح العلاقة اقوى وكأن الازمة التي مرو بها قوت قواعد الزواج اكثر >>وجهة نظر لاغير
ام الزواج الي من أساسة مبني على أرضاء الأخرين مثل حالة ماجد قبلَ بالزواج ارضاءا لرغبة والده
هذا زواج نسبة نجاحة ضئيلة ولكنه ممكن أن ينجح اذا تعاون الزوجان وتصارحا
بالنسبة ألي الصراحة هي اساس كل زواج ناجح
بالنسبة لو لولوة صدقيني هي لو لم ترى عمق تدهور العلاقة بين منصور ومها لما استطاعت أن تجاهر مها العداء ويبدو أن منصور من النوع الذي يبين اسراره الزوجية وكانت علاقتة بمها مكشوفة للجميع
هذا الي قوى لولوة واضعف مها لان المراءة تستمد قوتها من زوجها وتزداد ثقتها بتصرفتها كلما زادت وتوطت علاقتها بزوجها في مثل هذه الحالة لايمكن لاحد كسر شوكتها خاصة من هم على شاكلة لولوة
لانهم يضعفو عندما يرو قوة تماسك الزوجين لان اساسهم ضعيف واسبابهم للعداء واهية وعادة تتمركز حول الغيرة النسائية تحديدا اما احلى اما اصغر وغيرها
وربما هذا ما سوف يفعله ماجد ليس من اجل مها ولكنه يؤمن أن قدر المراءة من قدر زوجها وربما هذا الأمر يساعد على تقوية علاقتهم
اما بالنسبة لأم منصور فهي ام دائما ترى ابنائها هم الأفضل
اتمنى ان لاتنزعجي من مداخلتي
وفقك الله

NONO123 29-10-08 12:31 AM

لا فوض فوك يا شيخه وربي هذا الكلام كان واقف في بلعومي مو راضي يطلع اختي اراده الحياه

كلامج صح مليون في الميه واحب اضيف عليه شي مهم المره الي ترضى بهكذا زواج اورجل يقبل

بههكذا زواج بشر ناقصين وبهم من العيوب النفسيه الي يشوهم ويخليهم اكرمكم الله مثل البهايم

يتزاوجون لمجرد الرغبه والتناسل وهذا خطئ كبير ربنا سبحانه شرط في الزواج السكن اي السكنى

اي توالف القلوب و المشاعر الي تكون دعايمه الموده والرحمه ام انه زواج لمجرد الزواج فلا والف لا

الكرامه ترفضه عزه النفس ترفضه الزوج اختي هو انا وانا بالنسبه له مرآه يشوف نفسه فيها انا جزء

يكمله وهو كيان يحضني بكل لحظاتي من ضعف وقوه من حب وعشق واذا ماكان كذا اذا لا رغبه لي

في هذا الرجل ولا لهذا الزواج الي تبني حياتها على كذا زاوج وعلى كذا علاقه وفتور اذ اعرفي مسيرها

في يوم تصحى على حقيقه مره وهي ان العمر ضاع في انتضار وهم الحب الزواج علاقه ننجحها احنا

الاثنين نعمل فيها يد بيد لبناء حياه ليقاد مشاعر جميله و اعذريني على التطويل وارجو اكون ما ازعجتج

فراشة الوادي 29-10-08 11:32 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله يا بقايا

غبتي و عدتي يا بقايا ببارت لن اقول انه سيء بل ممتاز والوصف و السرد فيه اكثر من رائع كعادتك يا بقايا

لكن قلم بقايا مبدع اكثر من كده و يقدر يخرج الجزء و القصة و الشخصيات ككل من حالة الركود الموجودة بالاحداث




لي بعض الملاحظات يالغالية و اتمى تتقبليها بصدر رحب


القصة منذ بدايتها كانت في تسارع بالاحداث من خطبة غير متوقعة و ملكة و رحلة وبعدين تحديد سريع للزواج المنتظر و اخير زواج و صباحية

لكن في الواقع ... وخلال قرائتي لـِ 17 جزء ... اغلب الاحداث دارت بين مها و ماجد و منصور الغايب الحاضر في احداث القصة

ومع ذلك الغموض في الحكاية مازال مجهول وكل ما توصلنا الية اتهامات منصور و شكوك ماجد

وفي الحقية ... اصبحت القصة كأنها تدور بحلقة مفرغة ليس لها بداية او نهاية



الكثير من الاحداث و الحقائق المرتبطه بهذا الثلاثي ما تزال مجهولة و غير واضحة
مثل ...

طبيعة اتهامات منصور لمها

موت منصور و طرد مها على يد ماجد و رجوعها لبيت اهلها بذل و انكسار و اتهامات و الاهم من كده

انقطاع العلاقات بشكل مفاجئ بين العيلتين وعودتها وكل ذا بوجود الجوري

علاقة مها بنوف في الماضي واسباب تغير هالعلاقة

علاقة مها بام منصور و موضي و لولوه .... الخ


بالاضافة اني لاحظت ... كثرة استخدام الفلاش باك على احداث الماضي ... اللي بدل ما توضح القليل من الغموض

تزيد من الغموض لدى القارئ و تشتت ذهنه اكثر




الملاحظة الثانية ...

وجود بعض الشخصيات اللي كانت بنظرنا شخصيات شبه رئيسية وراح تاخذ حيز من القصة

لكن الآن اصبحت هالشخصيات شخصيات ثانويه مساهمة بتحريك دفة الحياة حول ماجد و مها
واعني بهالشخصيات ساره و احمد و نوف و فهد ... الخ



الكثير من القراء قد يعتقدو هذا الجزء في قمة البرود

لكن خليني اوصفه بدقة اكثر ... جزء راكد من حيث الاحداث و الافكار وفي النهاية مازلنا ندور في حلقة مفرغة





الملاحظة الثالثة

هي نفس الملاحظة اللي ابدتها ارادة الحياة بشأن تفاعلك مع القراء و نقاشك معاهم

صدقيني يا بقايا .. بقدر شوق القراء لماجد و مها و القصة .. هم في شوق لكاتبة القصة و تفاعلك معاهم





بقايا بلا روح

ملاحظاتي لا تعني بانك لست كاتبة مبدعه او ان الجزء غير جيد وشهادتي مجروحة في قصتك وفي اسلوبك

وملاحظاتي نابعة من اهتمامي بك كاكتبة و يهمها تطورك نحو الأفضل

وأتمنى انك ما تطولي علينا زي المره اللي فاتت لأن هذا ينقص من حماس القراء لمتابعة القصة

اعذري تجاوزي ان حدث

سلمت يمناك




همسة ...

ما حبيت اعلق عالشخصيات لأن القراء كفو و وفوا في هالمجال و حبيت الطف من مروري اللي حسيته ثقيل هالمره



لا خلا ولا عدم 29-10-08 02:43 PM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام








وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووا







دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررررررررب





أنااااااااااا جيييييييييييييييييييييييت ^_^



الحمدلله على السلامة غاليتي بقايا..... وكل عام وانتي طيبة ^_^..... امممم شووفي انا قريت البارت من اليوم الثاني لنزوولة .. بس بصراحة ... حسيته باااارد نوعا ما... من حيث الاحداث انا اقصد... اما كسرد ووصف ...والخ... شي لا يختلف فيه اثنين انش ابدعتي كالعادة...... بس بما اني تعودت على قلمش المبدع غاليتي .. وطوول فترة غيابش... وقوة البارت اللي قبل... فكنت متوقعة شي كبييييييير.....^_^ شطح خيالي لاشياء واشياء خخخخخ.... انا بصراحة مع كل كلمة قالتها اختي فراشة... وهذا شي تناقشنيه مع بعض اليوم في المقلط..... ولاننا دائما نسعى للافضل ... ومتعودين على التووب من بقايا.. حسيت ان البارت ذا من حيث الاحداااث في بروود ....... غاليتي اتمنى ماتزعلين من صراحتي ... بس دائما العمل الادبي الرائع .. يتعب القراء في قرائته ونقده لانهم مايرضون فيه بالاقل من القمة.. وهذا شي نتمناه لبقايا القلم المبدع الرااائع..... فكرا واسلوبا.......

فعلا .. القصة من بدايتها لين وصلنا لذا البارت ونحنا مانعرف وش قصة لغز منصور؟؟ وهل فعلا يستاهل كل ذي المعمعة اللي مسويها في احداث القصة؟؟؟.... الشك في شرف؟؟ كيف بدى وكيف مات اللغز مع منصور والا في اطراف مخفية ننتظر لان يحين وقتها لتظهر على الساحة معلنة عن بداية النهاية للغز منصور ... !!!!......المها والحالة السلبية اللي هي فيها.... هل ترضى بعيشة الذل برمي نفسها في دائرة الشك بعمممممممق مستفحل..؟؟؟؟....... الماجد الى متى ركود براكين الشك والغيرة اللي في قلبه..؟؟ وانفجارها هل تقتلع جذور الشك والا تثبتها في قلبه وعقله....؟؟؟

كل كلمة قالتها ابلة اردة واختي حياتي عذاب .. انا ايدها ميه فالمية... كل شي الا الطعن في الشرف... والمرأة بشكل عام اذا شي مس شرفها تعتبر منتهة .... والرجل الشرقي يتحمل اي شي اي انه يشك في شرف زوجة حياته... صبر الماجد لوين راح يوصل؟؟؟؟......

بقايا... البارت اللي ظهر فيه احمد وكيف كان اول لقاء بينه وبين ساارة... رسم لنا احداااث كبيرة وخلانا نتهيأ لظهوور قصة اخرى لا تقل عن اهمية قصة المها والماجد... بس وين احمد الحين ؟؟؟ فص ملح وذاب؟؟؟............

نووف... وتغير العلاقة بينها وبين المها من صداقة قووية الا كره وغيرة... هل فهد له يد في الموضوع؟؟؟ ...

بقايا قصة رااائعة مثل قصتش ..... حرام يضيعون بقية الشخصيات فيها .....

<<< اقوول كأنها تحمست بزيادة ^_^


ملااااحظة: اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية...^_^


ننتظر بقايا بكل روح في البارت الجاي ( مو بلا رووح )^_^

SOSO # 01-11-08 11:19 AM

السلام عليكم ورحمة الله
الجزء القادم نتمنى ان يكشف الاسرار الغامضة في حياة ابطالنا:flowers2
:

ام عنان 02-11-08 11:44 PM

هلا اخت بقايا انا اول مرة ارد عليك لكني متابعة لقصتك منذ فترة
قصتك اكثر من رائعة كقصة وحكايةواسلوبك في السرد رائع مع التشويق الي في القصة
بصراحة نفسي اعرف سر معاملة اهل ماجد لمها وليه طردوها بعد موت منصور مهما كان هذه زوجة ابنهم ولها عليهم حقوق هي وبنتها
وانا ايضا مع الاخت ارادة الحياة ان الواحدة لازم تدافع عن شرفها بكل ما اوتيت من قوة
واستغربت ماعمله منصور كيف انه يتهم زوجته الي شرفها من شرفه هو عشان لا يتهم هو رد فعل غريب جدا وكيف مها بعد ذلك سكتت عن الموضوع كيف تسكت عن اتهامها بالباطل وكيف تتزوج واحد وهيه عارفة انه شاك في اخلاقهامهما كانت تحبه
اما ماجد فانا اعتقد انه معه حق في معاملته لها مهما كان اسلوبه حاد لان الشك يجعل الانسان يخرج عن شعوره
قصتك اختي من الحياة والموضوع الي هو زواج الارملة من اخو زوجها بعد وفاته موجود في شعوبنا العربية من القديم وحتى الان وفي كل المستويات وشئ عادي جدا ان يجبر احد الطرفين او كلاهما عليه
المهم يعجبني اسلوبك في السرد وخصوصا المقدمة والنهاية لكل بارت والي لقاء في جزء جديد
ورجاء اختي كملي الرواية لان الواحد زهق قرائة روايات وبعد كدة اصحابها لا يكملوها ونكون متشوقين لاحداث النهاية

ouiam 04-11-08 02:01 AM

0السلام عليكم
بسم الله الرحمان الرحيم.
اولا قبل كل شيء أود ان اشكر كل المشاركات على التحليل الرائع لاحداث القصة .:flowers2:
صحيح ان تصرف معا يبدو من الظاهر تصرفا خاطئا و مهينا لكرامة المرأة عموما , لكن لننظر إليه من الباطن سنرى اسرارا كانت تخفى علينا اهملناها.:57:
1ـمنصور : شخصية انانية إعتادت الاخذ لا العطاء و السبب بالدرجة الاولى كان ماجد :confused:, اعرف ان الكل سيستغرب قولي هذا لكن انظروا من كان يدلل منصور إنه ماجد من كان ياخذ العقاب عنه كذلك ماجد من كان له مثل الام الحاضنة في كل مراحل حياته ماجد. ماجد الشخص الذي حماه من كل شيء إلا انه لم يعلمه الإعتماد على نفسه و الإلتزام بمسؤلياته او حتى الإهتمام بما يريد الآخرون. منصور هو الصورة المعكوسة لماجد .ماجد طيب منصور فقط يتظاهر بالطيبة, ماجد مسؤول منصور لا ,ماجد حياته كلها للآخرين منصور حياته كلها لنفسه.
زواج منصور من مها كان غلطة وافق هو عليها بإرادته و لدي شك بوجود تصميم خفي لإتمام الموضوع ,السبب? غيرة من ماجد هذا صحيح فالكل يعتمد على ماجد بينما لا احد يفكر مجرد تفكير في طلب شيء من منصور, هنالك نوعين من رد الفعل :52:إما إستغلال الوضع و هذا ما فعله منصور او محاولة إثبات الذات.

بقايا بلا روح 06-11-08 05:40 PM

::؛::


مساكم الله بالخير ..
وحياكم كلكم ياللي انتقدتوا وياللي مريتوا ورديتوا بطيبه أعرفها منكم واللى مر وقرا بدون ردود ..
بصراحه تفاعلكم مع هالجزء كان غريب
بينى وبينكم .. كتبته بسرعه عشان أقدر انزل لكم شي .. كان قصير نعم .. كانت احداثه تدور بيوم واحد معكم حق ..
لكن اللي يشوف انه بارد أنا مو معاه بالشي هذا .. البارت اللي طاف حبيت ابين لكم أول يوم بعد زواج مها وماجد وشلون بيكون .. لأنه شي طبيعي يعكس الجاي من حياتهم سوا .. وكان من المستحيل يبدون بداية حب وشهر عسل لان الماضى ما يسمح بالشي هذا ابد ..
أدري كثير منكم توقع أحداث قوية واثارة بس هذا مو طبعي ولا طبع قصتي ووضحت لكم هالشي من البداية .. الاثارة لمجرد الاثارة وجذب القراء شي أرفضه .. أنا أكتب لكم من الحياة اللى عشتها ومن التصرفات اللى أتوقع أنى أسويها أو اللي حولها يسويها .. الفترة اللي يدور فيها الجزء ما سمحت بتواجد اى شخصيات ثانية .. يعنى كان الأساس انى أركز على ماجد ومها لأنهم محور البارت اللي طاف .. ويهمكم شلون ماجد يتصرف تجاه مها وهى شلون بتكون ردة فعلها .. يعنى شو بيكون دور سارة في صباحية مها مثلاً ..؟؟
أتوقعها مثل أي بنت بتكون في سابع نومة بعد العرس البارحه :)
ونفس الشي خوات ماجد .. وهذا سبب برود البارت مثل ما كثير منكم حس ..
على العموم أسعدنى جدا تفاعلكم .. لكن فعلا ماقدرت أشبك عشان ارد قبل اليوم ..

NONO123
نظرتس أحترمها جداً .. لكن صدقينى سياسة يا أبيض يا اسود ما تمشى في الحياة ..
والحب مافيه تنازلات .. دامك حبيت الشخص بتحبه بعيوبه قبل مزاياه ..
وسبحان الله .. شخصيات البشر تختلف لحكمة رب العالمين عشان الحياة تستمر ..
ومثل مافيه مظلوم فيه ظالم .. ومثل ما فيه حق يقابله باطل .. وهذي سنة الحياة .. والا كان ربنا سبحانه وتعالى اكتفى بالملائكة اللى هم خلق معصوم من الخطأ ..
وبيني وبينس .. الحب مافيه كرامة .. بتقولين لى غلطانه .. بأقول لس أكيده من كلامي ..
تحبين الانسان هذا دافعي عن حقس فيه ولا تقولين كرامتي .. أخطأ بحقس معليش انتظري الفرصه المناسبة عشان تاخذين هذا الحق .. وصدقينى بتأخذينه وبتاخذين اكثر منه احترام ومحبة الطرف الثاني لما يشوف انس فعلا متمسكة فيه .. وان اى غضب عابر ما راح يمس أساس هالعلاقة اللي بينكم ..
الصبر زين .. ونهايته الحمدلله خير سواء في الدنيا والا الآخرة
مشكورة على التعقيب وما ننحرم منس .. وأبي مثل هالتفاعل في البارت الجاى
وعد .. :)

أستاذتي الفاضلة ارادة الحياة ..
حياس الله ويامرحبا .. وتعقيب رائع جدا ناضج وفيه رؤية عميقة ..
من خلال القصة .. توقعت تلاحظون ان السر اللي بين مها ومنصور وماجد ظل بينهم هم الثلاثة وموضى طرف رابع من بعيد .. الروابط الاجتماعية وخاصه القبلية عميقة جداً وشديدة الحساسية .. وأى زوبعة من هذا النوع تدمر بيوت إن ماكانت تاخذ فى طريقها أرواح .. عشان هالشكل الشخص يفكر الف مره قبل ما يتهم اتهام مثل هالنوع يمس الشرف والكرامه .. ويمكن ماجد تردد يتهم مها لأن أخوه نفسه ما اتهمها .. وهالشي ما خطر على بالكم .. :)
أبو مها وأمها كان واضح ان ماعندهم خبر باللي صار .. وهالشي كان باين من رد فعل سارة لما قالت لها مها انه طردها فى اجزاء سابقة .. وراح تعرفون هالجزء بوضوح جدا وبالتفصيل بعدين .. شك ماجد الجزئي في بنت عمه .. غير عن انها من لحمه ودمه خلاه يسكت وما يتكلم باللي يعرفه أو شافه من اخوه وسمعه منه .. موضي كانت طرف صلح بينهم .. بس بعد ما مات منصور شافت ان ماله حاجه تثير كلام عليه مهما كان هذا اخوها .. وكل شي انطوى يوم انطوت صفحته وراح .. مها ما تكلمت من الاساس .. وصبرت وتحملت وكان هالشي لفترة وجيزة ما تتعدى اربع شهور .. بعدها مات زوجها .. ولانها بنت أصول وتعرف وش ممكن يسوي اى كلام في ان الشرخ بين العايلتين يكبر اكثر واكثر .. تجاهلت ذيك الفترة من حياتها كأن لم تكن وعاشت لبنتها .. لحد ما تقدم لها ماجد ..
وبخصوص الضغط عليها عشان تتزوج بسبب بنتها .. صدقينى فيه ناس تضطر تتزوج لأسباب اتفه من هذا .. :)
مشكورة عزيزتي على الرد المتألق .. وان شاء الله الجزء الجاي يكون أفضل وينال رضاس ..
ولى عودة لباقي الردود .. مكانكم كان ولا زال القلب يا أغلى قلوب


بقايــا



بقايا بلا روح 12-11-08 09:16 PM

:::؛::


مساكم الله بالخير يا كل القلوب ..
وحياكم الله القدامى والجدد ..
نخلص ردود عشان ننزل الجزء ان شاء الله بكره أو بعده بأذن الكريم ..

فراشة الوادي ..
عزيزتي .. سعيدة بكل كلمة قلتيها ومتأكده أنها لمصلحتى ككاتبه ولمصلحة القصة أولاً وأخيراً ..
والله يجزاس كل خير .. فعلاً ملاحظاتس فتحت لى أبواب كانت مغلقة وخلتنى أتوجه توجه جديد بعد الركود اللي حسيتوه فى الجزء اللى طاف .. ولو أنه فعلاً خذا من وقتى وتفكيري الكثير .. بس يمكن ما جاز لكم لأنه كان هادي ..
أتمنى الجزء الجديد ينال رضاس وبانتظار تعليقاتس عليه ..
ماننحرم يارب

لا خلا ولاعدم ..
يامرحبا بس .. وأكيد مابين الطيبين اختلاف ..
وان شاء الله يرضيس البارت الجديد ..
بانتظار ردس عليه وأتمنى يعجبس
ماننحرم يا الطيبة ..


SOSO
أم عنان ..
ouiam
وكل اللى ردوا وانحذفت ردودهم ..
حياكم الله قلوب جديده فى القلوب .. وتسعدنى متابعتكم
وفعلاً زى ما قلتى يا ouiam فيه جوانب خافية على القراء.. أتمنى تبان لهم فى الجزء الجديد
وأنتظر أرائكم بخصوص البارت الجديد ..
ماننحرم منكم كلكم ..

بقايـا

عشق الغلا 12-11-08 09:22 PM

مرحبا بقايا
أنا متابعة معك من الاول
وحبيت اقولك روايتك روووووووووووعة
وننتظر البارت الجاي على نار
بس عندي سؤال ؟!! الروايه كم بارت ؟!!

بقايا بلا روح 12-11-08 09:33 PM

::؛::


هلا وغلا عزيزتي ..
وحياس الله .. تسعدنى جداً متابعتس ..
وان شاء الله البارت الجاى يكون أفضل من اللى قبله ..
والرواية ان شاء الله 25 جزء هذا اللى في بالي ..
وأتمنى تتابعينها للنهاية ..
مره ثانيه هلا وغلا ..

:)

بقايا بلا روح 12-11-08 10:06 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارا
السلاام عليكم..

مرحباااااااااااا ملاااااااااااااييييييييييييييييين وماايسدن.. هلاا والله وغلاااا. اسفر المنتدى كله والمنتدياات والجااوره بووجودتس يالغلااا..

كيف الحاال يااقلبي.. ؟؟؟

مااراح اقوول فيه جزء ولاا شي.. لاني مرسله بس من فرحتي بشووفتس.. وحبيت ارحب فيتس..منووره وربي... والله انكم ياا اهل قطر لكم في قلبي مكاااااااااااان مبني بعرووووق قلبي.. ياااااااحــــبي لكم...


بحفظ الله ياا مبدعه..


عليكم السلام
يامرحبا ومسهلا فديتس
شلونس زرزورتى .. عساس طيبة
النور نورس فديت عيونس
الله لا يحرمنى منس

اقول زرزوره
انتظرى بارت ساخن .. وهذي حته تحت الحساب
بس يارب الرساله تروح :f63: << للأسف ماراحت .. من وين لى 100 مشاركة :(

رفع ماجد راسه يشوفها .. كانت عيونها في عيونه .. هاديه وصافيه .. تحرك شي في صدره .. قال له مستحيل تكون هذي عيون خاينه .. قرب منها وأنفاسه تتسارع ..

امونه الملسونه 12-11-08 11:03 PM

السلام عليكم ورحمة الله

الى الاخت بقايا انامن متابعين الروايه من اول بارت فعلا روايه تستحق المتابعه والانتظار

اسلوب جميل ولهجه اجمل وشخوص رائعه

ننتظرك بفارغ عساكي على القوه

زارا 12-11-08 11:43 PM

بقاااااااااااااااااااااااياااااااااااااااا واااااااااااااااااااااااااااااااااااي

حراااااام عليتس وش هالمقطع هاااااتي الجزء بسرررررررررررررررعه.. هخهخهخهخه

مشكوره يااقلبي والله.ز..تدرين تفاجأت لما شفت رسالتي هنااا.. ههههههههههههههه

بس والله فرحت بالمقطع مرره مرتين وثلاااث.. هخهخهخه

تكفييييين متى ينزل الجزء.. والله شكله رووعه..


اقتباس:

بس يارب الرساله تروح << للأسف ماراحت .. من وين لى 100 مشاركة
ولاااااااااااااا يهمتس يااقلبي انتي قضبيني الرقم السري وبدوووج لتس بهالمنتدى وبظرف 15 دقيقه الا انتي مشااركااتس 200 بعد... هااه وش رااايتس بالخطه.. ..؟؟؟هخهخهخه

بقايا بلا روح 13-11-08 10:34 AM

::؛:


صبحكم الله بالخير ..

وشلونكم ..
أشوف التشويق عامل عمايله فيكم :rfb04470:
الله يرضى عليكم كلكم ..

أمونه

عليكم السلام والرحمة ..
حياس الله عزيزتي وتسعدنى متابعتس ..
مشكورة على كلامس الطيب .. وان شاء الله البارت الجاى يعجبس ..


اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارا (المشاركة 1730242)
بقاااااااااااااااااااااااياااااااااااااااا واااااااااااااااااااااااااااااااااااي

حراااااام عليتس وش هالمقطع هاااااتي الجزء بسرررررررررررررررعه.. هخهخهخهخه

مشكوره يااقلبي والله.ز..تدرين تفاجأت لما شفت رسالتي هنااا.. ههههههههههههههه

بس والله فرحت بالمقطع مرره مرتين وثلاااث.. هخهخهخه

تكفييييين متى ينزل الجزء.. والله شكله رووعه..


ولاااااااااااااا يهمتس يااقلبي انتي قضبيني الرقم السري وبدوووج لتس بهالمنتدى وبظرف 15 دقيقه الا انتي مشااركااتس 200 بعد... هااه وش رااايتس بالخطه.. ..؟؟؟هخهخهخه

كم تدفعين طيب :lol:
فديتس .. البارت اليوم ان شاء الله ..
هذانى اقراه وأصحح للمره الأخيرة وبأنزله أول ما أفضى ..
يابعد عمرى ماننحرم منس .. بس لو على المشاركات الميه السالفه مطولة والله .. انا فرحت يوم وصلت 50 فكرت باقدر ارد اللحين ..
وانا متفشله من كل اللى يرسلون لى لكن والله حسابي ما يسمح لى بالرد ..

اسامي ..
يامرحبا وعاشت الأسامي ..
البارت اليوم يالغالية .. وان شاء الله ينال رضاس ..

فروحه ..
صباح الورد يا ورد .. شلونس .. عساس طيبة ..
فديتس ومشكورة على الرساله ياقمر ..
بس الحل صعب .. وبياخذ منى وقت طويل .. وأنا ياالله يالله ألاقى وقت أرد عليكم وأنزل البارت ..
ماننحرم من قلبس الطيب ولا اهتمامس يا الغالية ..
أنتظرس في البارت الجديد يا قمر


بقايــا

لا خلا ولا عدم 13-11-08 11:29 AM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااام







هلاااااااااااااااااااااااوالللله وغلااااااااااااااا بقااااااااياااااااا مملووءة روووح ^_^........ بصراحة من امس وانا ماسكة نفسي اني اكتب هنا خخخخ لاني اعرف مصيرة راح ينحذف خخ..... بس حبيت اقووول شكل البااارت الجااااي حاااااااااااااااار مرررررررة ^_^.. وماتهنيت نومي كله بسبب السطر اللي حطيتيه لزارا ^_^..... اللله يهديش انتي مو عااارفة اننا مشااافيح خخخخخخخ عاد من ذا السطر وربي جالسة اعد الدقايق لين البارت ينزل ^_^...........


فديتش يالغلا ..... لا تبطين علينا ^_^.. ترانا مافينا صبر ^_^..... وحشوونا الماجد والمها ^_*

بقايا بلا روح 13-11-08 11:48 AM

::؛::


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 17 ( الأعضاء 17 والزوار 0)
‏‏غلاها ابوها, ‏دموع الليالي, ‏haney, ‏lyly, ‏نورااان, ‏نور العرب, ‏زارا+, ‏atmin, ‏طيوووفة, ‏خالديه, ‏جود بنت الاجواد, ‏نجلاء989, ‏الود, ‏جوري 2008, ‏soooooon, ‏alyami

الله لا يحرمنى منكم ..
أدرى تأخرت عليكم .. بس كنت أزيد وأحذف بعض الأشياء ..
الله يعطيكم الف عافيه على انتظاركم ..
البارت بعد دقايق ان شاء الله ..
أتمنى يكون مثل ما تتمنون ..

زرزورة :flowers2: < عمركم شفتوا اسم دلع اطول من الاسم نفسه :lol:
هانت لا خلا ولا عدم ..
بس ترى البارت هادي يعنى لا تتوقعون شي واجد كلها سطرين العوض في الجاي :rfb04470:
بس أبي ردودكم فديتكم .. عشان أتشجع واكتب بسرعه :flowers2:

زارا 13-11-08 12:05 PM

انتي هااتيه الحين وابشري بمن يهريه تحليل توقعااات.. انا شخصياا باذن الله اظمنيني.. هخهخهخه

ياااااااااا قهري على فرووحه . ياليتها موجوده الحين هناااا.. بقاااااياااااااا .. بطلبتس طلب بس اخااف هالجيش اللي تحت يحرقووني.. هخهخهه.. لاا تنزلين البارت الحين.. خليه شووي لين تجي فرووحه... هخهخهخهخه.. وبعد عشاان خلوووي تزيد دقااايق العد عندهااا.. صاايره ماااش خلووي.. تزعلني وااااجد.. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ادري ادري ودكم تفجروون فيني الحين.. بس عاد وش اسووي ماا يهوون علي ينزل الجزء وفرحرح موو موجوده.. هخهخهخهخه.. بوووووووووووووم زارا..هههههههههه

تدرين بقايا نزليه لاني عارفه فرووحه بتقوول كان نزلته وماا انتظرتني عشاان على طوووول ادخل والقااه.. وعشان هالجمهوور المتعطش بعد يستاانس.. وهـ بس . تجنن بنت زااايد.. وعشانها اقوولتس اني هووونت عن طلبي الاولي. هع هع هع..

بقايا بلا روح 13-11-08 12:19 PM




::؛::




ونرجع يا قلوب .. رافضة تعيش الحاضر خوف .. وتعيش الماضي ألم وحزن .. مرات كثيرة يمنعنا الخوف نتقدم .. سواء بعلاقات خاصه .. أو عمل .. أو مواقف تصادفنا .. ونسينا أن كل شي بيد الخالق سبحانه .. وماراح يصيبنا الا المكتوب لنا .. وما ندرى أن الخوف بذاته يشل فينا كل قدرة على التفكير أو التمييز .. لانه ببساطة يغطي على العقل ويركز بس على جهة وحده ويا ليتها صح .. واحنا لو فكرنا شوي .. بنتأكد ان الجاى ما راح يكون أسوء من موقف الخوف نفسه .. اللى نعيشه لو تشجعنا واقدمنا مره وحده ويمكن نكتشف أن خوفنا ماكان له داعي .. وأن الموقف أبسط مما نتصور وان احنا كنا محملين الأمور أكبر من طاقتها .. ونتيجه لذلك نفوز برغبتنا اللى نبيها .. وبين ان احنا نعيشه ألف مره كل ما تذكرنا عجزنا عن اتخاذ القرار .. بالنهاية .. مافيه شي أبشع من الخوف .. الا الخوف ذاته ..


الجزء الثامن عشر





عقب مرور كم يوم .. وكان الوضع لازال على ماهو عليه .. توتر .. وأعصاب مشدودة وكل واحد يحاول يتجنب الثاني قد ما يقدر .. مها ما قدرت تنسى تصرف ماجد القاسي معها .. وماجد .. يحاول يتجنب مها عشان ما يضطر يسوي شي يندم عليه .. كان مجرد وجودها قدام عينه ضغط رهيب عليه .. وصراع داخلى مرّ .. بين جنتها ونار الشك اللى في صدره ..

يوم الأثنين المساء .. صحى ماجد من النوم .. التفت ياخذ جواله يشوف الساعه كانت 5:45 .. طافته صلاة العصر ومابقى شي على المغرب .. تعوذ من الشيطان ونفض لحافه وقام .. دخل الحمام .. وهو يغسل وجهه قدام المراية كان يفكر فيها .. حس أنه قسى عليها من غير داعي .. وعاملها بعنف ماله لزوم .. هذا وهو المعروف ببروده وحلمه وطولة باله .. بس تصرفاتها ترفع الضغط غصب وتطلع الواحد من طوره .. بس هذي بنت عمك .. وبتعيش معك عمر كامل .. أنت من تصرف واحد ماتحملتها .. تفكر بتستمر معها واجد على هالمنوال ؟؟.. كثر الدق يفك اللحام .. المره تحت عينك وماراح تخطي خطوة الا بأمرك .. عاملها كأنها مربية للجوري وبس .. ريح بالك اللي فيك كافيك .. وهى مسكينة .. تبي تعيش وتربي بنتها .. ما تبي منك شي .. رفع راسه يشوف وجهه فى المراية .. هى ما تبي منى شي .. لكن .. أنا وش أبي منها .. تردد هالسؤال فى نفسه وضل معلق بلا جواب ..

طلع من حجرته عقب مالبس وشاف ليت حجرة الجورى مطفى والحجرة فاضية .. استغرب وين راحوا .. نزل الدرج سمع صوتهم فى المطبخ .. دخل عليهم شاف الجوري قاعده تلعب على الأرض ومها واقفة على كرسي تدور شي في الرفوف الفوقية .. ما انتبهت له يوم دخل .. لحظات بس كانت كافيه يدقق في جسمها قدامه .. ويتذكرها بين أحضانه .. يتذكر دفاها ورقة أطرافها .. يوم بكت فى حضنه خوف وهلع على بنتها .. " السلام عليكم .." سلم عليها عشان يقطع سيل الأفكار اللى غزت راسه .. " عليكم السلام .." انتبهت مها لدخوله وارتبكت وحاولت تنزل من الكرسي بدون ما تطيح .. عدلت جلالها على راسها والتفتت له .. " هلاهلا بشيخة العرب .." مد ايده صوب الجورى وشلها يشغل روحه لثواني عشان يهدا.. " وش تدورين فوق .." سأل مها بدون ما يلتفت عليها .. " أدور أغراض وما لقيت شي المطبخ فاضي .. نبي اغراض عشان نطبخ .. " ردت عليه .. " وشو له تطبخين ؟؟ الطباخ يطبخ للبيت كله .. لس ولهم .." رد عليها وهو يلاعب الجوري .. " ماتبينى اطبخ لك ؟ .." سألته بتردد وهى مستغربه .. " لأ .. غداى وعشاي عند أمي والا برا .. أنتى خلس مع بنتس .." رفع عينها فيها وهو يكلمها .. " زين .. بس بعد لازمنا أغراض .." ردت عليه وهى تلف للمغسله تغسل ايديها .. " اكتبي اللي تبين وبأروح أنا والجوري كارفور نجيبها .." التفت لها " تبين تروحين معنا ؟؟ " سألها ببساطة .. " ما أقدر .. أنا تونى عـ .." سكتت " لا تعبانه شوي .." ردت وبلعت ريقها .. " بكيفس .." رد بدون اهتمام وصد للجوري " خلاص لبسي الجورى واكتبي اللى تبين لين اروح أصلي واسلم على أمي وأرجع .. " عطاها الجورى وطلع .. و وقفت هي تشوفه وهو مقفي ..
أنا تونى عروس .. وقفت الكلمة فى حلقها وخنقتها .. منعها خجلها تكملها .. والا عشان ما يفشلس .. وش يفشلنى أنا صدق عروس .. عروس الهم .. هذا حال وحده عروس ؟؟ اللى يشوفكم يقول لكم 15 سنه متزوجين .. برود ولا مبالاة وفتور .. وتقولين عروس .. تأففت من أفكارها وخذت بنتها فوق تغير لها .. شوي وسمعت جوالها يصيح وكان ماجد .. " خلصت الجورى .." سألها على طول بدون سلام .. " ايه .." تنهدت وردت .." هاتيها لى برا .. والبسي جلالس .." سكر الخط على طول .. " ألبس جلالي ؟؟ " نزلت مها الجوال .. سكر الخط فى وجهى ..!! بعدين وش ألبس جلالي .. مفكرنى صلبيه والا مافى وجهى حيا عشان أطلع بدون جلال .. زمت شفايفها من الغيظ .. لبست جلالها وشلت الجورى ونزلت .. مرت المطبخ وخذت ورقة الأغراض وطلعت له .. فتحت باب الكروزر بسرعه " انتبه لها .." مدت البنت له .. وحطت الورقه على الكرسي وسكرت باب السيارة ورجعت وراها داخل البيت وسكرت الباب .. استغرب ماجد تصرفها وقعد يبحلق فى الباب المسكر وراها ..

سكرت الباب وتسندت عليه ترتجف .. لازم أكون أقوى من كذا .. صح أنا موب عروس بس بعد أنا بشر .. والطريقة اللى يعاملنى فيها كأنى عدوته .. هو مفكرنى لوح ما أحس .. حتى الأعتذار عن اللى سواه فينى ما اعتذر .. تحسست معصم ايدها مكان الجرح .. الله يسامحك يا منصور كنك ظالم وأنت حى وظالم بعد ما مت .. لكن أنا ماراح أسكت وبأرد له الصاع صاعين .. تعبت من ظلمهم لى.. واستغلالهم طيبتى .. طيبة والا ضعف ؟؟ .. طيبة بس يفكرونها ضعف لأن قلوبهم جامده مافيها رحمة .. طيب يا الطيبة .. وريني وش بتسوين .. وكيف بتوقفين فى وجه ماجد .. غمضت عيونها بقوة عشان ما تبكي ..


::

::

::


وفى سيارة ماجد .. قعّد الجوري جنبه وربط لها الحزام .. وتأكد أنه قفل الباب وحرّك .. مد ايده تلقائيا لسي دي قصايد خالد الفيصل وشغله ..

يا طـارد اللى راح

يا طارد اللي راح خله وملوه
ما يستقيم الظل لا عوج عوده

ولا ينفع الندمان قولة حولاه
جحر لدغ يمناك لا لا تعوده

مد النظر في خلق ربي تمعناه
إلى انتقص من حال حال يزوده

الله جعـل للمبتــلي داه وداه
وكل على عزمات قلبه حدوده



تنهد ماجد .. خليته لكن هو اللي ماخلاني .. رده لى الزمان غصب عنه وغصب عني ..
" يالله سلام .." قط منصور ورقته وخذا غترته من فوق المسند .. " وين سلام .. اقعد ماخلصنا .. شوي ونطلع للشباب خاونا بنتعشى عندهم .. " قال له ماجد وعينه على الكروت اللى في ايده .. " يا أخي وش أبي في خوتكم .. بأرجع البيت احسن .. أتعشى وأوسع صدري بالسوالف عند أم عبدالله .." قال منصور وهو ياخذ جواله ويقوم بيطلع .. " مايسوى علينا زوجناك .. قبل تعرس هايت ما تنقبض .. وبعد عرسك لازق في البيت .. لعنبو غيرك ماعندك حل وسط أنت .." رد عليه ماجد وهو يرفع عيونه لأخوه اللى واقف يتمغط .. " بأشوف وش بتسوى لمن أعرست يابو الشباب .." رد عليه منصور وهى يغطى اثمه يتثاوب .. " ماظنتي بأسوي سواتك .. رح رح بس لا تقفل المدام الباب وتخليك تمسى برا .." رجع ماجد يلعب ورقه .. ضحك تركي وهو يسمعهم " ماعليك منه كلها كم شهر ويطق بعمره من البيت .." غمز تركي لماجد وهو يضحك .. " متى أعرس عشان أطق من البيت أنا بعد .." علق فهد بحسرة وهو يبرطم ويشوف ورقته .. " لاحق خير .. خلص دورتك واثبت بشغلك وثاني يوم مزوجك .. لا تحاتي .. " رد عليه ماجد وهو ينغز تركي عشان يلعب .. " كفو كفو .. فديتك يابو عبدالله .." نط فهد يحب خشم ماجد و شوي ويطيح فى حضنه .. " زين زين اركد لا تطيح فى حضني .." دفه ماجد عشان يرجع مكانه .. " يالله فى امان الله " سلم عليهم منصور وهو يلعب بجواله وطلع ..

قرص ماجد عيونه وهو يتذكر اشياء كثيرة ماضية .. كان واجد من تصرفات منصور غريبة على طبعه .. ماعمره رجع البيت بدري قبل 1 والا 2 .. ولا عمره فوّت سهرة ليلة الخميس مع الشباب أبد .. اما فى البر اذا كان الجو بارد والا فى الشاليهات ايام الحر والصيف .. حاله انقلب بعد ماتزوج .. والكل قال ان العرس خلاه يركد ويعقل .. ماجد اللي يعرف أخوه عدل ما توقع هالتغيير الجذري فيه .. لكنه قال عسى الله هداه وابعده عن الشلة اللى كان ملتم عليها وملاحق البنات فى الاسواق والمولات .. في ذاك الوقت صدقه ماجد .. كان كلامه عن السعاده اللى هو حاس فيها يخليه غصب يصدق .. يمكن عشانه تمنى فعلاً ان اخوه القريب من نفسه واجد يتعدل حاله و يكون مستقر ومرتاح فى حياته مع .....
" مادد " انتبه ماجد من أفكاره على صوت الجوري يناديه .. " لبى قلبس .. " التفت لها وهو يتنهد .. " ابي حثان " قالت له الجوري .. " وش تبين .." قرب منها ماجد وهو يبتسم " حثااااااان .." مدت الالف عشان يفهمها وهى تأشر بيدها على حجم الحصان اللى تبيه " أبي حثان تبييييييير " قالت وهى تبتسم وتشبك ايديها فى حضنها .. ضحك ماجد يوم فهم وش تبي " حصان كبير هاه .. أبشري وانا عمس .. باشترى لس اكبر حثااااان فى كارفور" .. صفقت الجوري بيدها فرحانه .. مسح على راسها ورجع يشوف قدامه .. معقول كل اللي كان يسويه كان مجرد خداع لنا .. كان مجرد غطا لتصرفات ثانية .. رجع له كلام موضي يوم ملكته ..

وقفت قدامه وعيونها في الارض " شوف يا اخوي .. أنا أعرف غلا المرحوم عندك .. وهالشي هو اللي خلاني أسكت واجد .. بس ذلحين وعقب اللي صار كان لازم أعلمك .. " رفعت عيونها له وسكتت .. " تكلمى يا موضي وش فيس .." توتر ماجد وهو يشوف ارتباك أخته قدامه .. " صحيح ان الميت ماتجوز عليه الا الرحمة بس الله بعد ما يرضى بالظلم .. ترى الكلام اللى قاله لك منصور عن مها كذب .. " كانت موضي متوترة .. " قرص عيونه فيها " وأنتي وش دراس عن الكلام اللي قاله لي .. " سألها وهو مهو مصدق ان ممكن منصور قال الكلام اللى قاله له لشخص ثالث .. " يعنى هو قال لك كلام .. زين .. هذا اللى توقعته واللى توقعته المسكينه اللي خذته .. " هزت راسها ..

" تكلمى .. " صرخ فيها .. " أنت تعرف سلوك منصور قبل ياخذ بنت عمى خالد .. وتعرف سوالفه الشينه .. " سكتت تنتظره يعلق على كلامها .. " اعرف اخلصي علي قولى وش عندس .. " اشر بيده بتوتر .. " منصور يوم كان يعيي يسهر معكم ويقول لكم انه يرجع للبيت .. يوم انكم تطلعون تسهرون والا تخيمون برا .. كان يكذب عليكم .. كان يغيب ليله كله والا يوم بليل مع اخوياه اللى أنت خابر .. فى لعانه وسواد وجه .. " كانت موضي تشوف عيون أخوها وهى ترمش بعصبية وتوتر وهى تقول كل كلمة ضد أخوها اللى توفى .. " وأنتى وش دراس .." سألها بشك اللى كان متوقع هالشي بس مهو مصدق .. " كانت المسكينه تشتكى لى من أشياء واجد تشوفها غلط عليه .. وكنت اصبّرها .. ومره من المرات نشدت تركي هو منصور يسهر معكم قال لى لا .. ومن عقبها بديت اراقبه .. كان يكذب عليها ويقول لها انه معكم .. ويكذب عليكم ويقول لكم انه فى البيت .." .. سكتت موضي يوم شافت وجه ماجد أظلم .. صد عنها ماجد وسرح فى أفكاره .. " واجهت منصور باللي يسويه .. وقال لى انها حياته وهو حر فيها .. قلت له والمسكينه اللى فى ذمتك .. قال وش ناقصها .. مهوب كافي انكم زوجتونى اياها غصب وأنا ما ابيها .." كملت كلامها يوم شافته مارد عليها .. " ما يبيها .." سألها بصوت واطي .. " يقول لا ماكان يبيها .. " ردت موضى وهى مدنقه..

" ما يبيها .." صرخ ماجد بقوة خلت موضى تنط من مكانها متروعه .. " ليه ياخذها يومه ما يبيها .. ليه وافق ابوي يوم نشده .. ليه .." التفت لها ماجد بعنف كان عرق فى فكه ينبض بقوة .. خافت موضي من ردة فعله .. ورفعت ايدها تلمس صدره بشكل تلقائي " هدي نفسك يا خوي .. أنا مثلك زعلت وتضايقت لكن وش بيدنا نسوي .. هذا نصيبه ونصيبها معه .. ولو وقفنا كلنا فى وجهه ما قدرنا نمنعه .." حاولت تمتص غضبه وعصبيته .. " ليه يظلمها معه ويظلم نفسه ويظلمنى معهم .." دنق ماجد وكان في صوته انكسار خطف قلب أخته .. " وشو فيه ظلمك يا ماجد .. تكلم .." قربت منه ومسكت ذراعه بقوة .. رفع ماجد عيونه لها " تقولين النصيب هاه .. وش قوم النصيب ماجابها لى قبل ياخذها اخوي .. وجابها لى ذلحين ؟؟ .. عشان نعيش الظلم من جديد ..؟؟؟" .. فتحت موضى اثمها من الصدمه " وأنت كنت تبيها .." بلعت ريقها وهى تنتظر جواب أخوها .. اللى كان واضح فى ظلام ملامحه والنظرة المكسورة في عيونه .. " ليه ما قلت لأبوي أن خاطرك منها ؟؟ ليه ياخوي .." قالتها بحرقة وهى اللى تعرف قلب ماجد عدل وتعرف لبغا شي وماجاه زهد فيه لو كان غالي .. " قلت له وعيا .. قال اخوك أولا بها .." صد ماجد وهو يرد على اخته عشان ماتسمع الحسرة بصوته .. نزلت دمعة موضي بهدوء .. وهى تشوف شلون أخوها عانى كثير وشلون أبوها ظلمه مع انه ما يستاهل .. وظلم بنت عمها اللي مالها ذنب .. " ماجد .." نادته وحست بينها وبينه بلاد .. التفت لها بعيون مات الأحساس فيها " ماجد .. الله سبحانه عوضك بها اللحين .. وهذي هى صارت من نصيبك .. وغير كذا بتضم بنت أخوك هاليتّيم وبتكسب فيهن كلهن أجر .." مسحت دمعتها وهى تلمس ذراع أخوها .. " وشو عقبه يا موضي .. وشو عقبه .." رفع ايده يمسح وجهه .. " ماجد قلت لك ترى كلام منصور مهوب صحيح .. والتلفون كان له مهوب لها .. منصور كان لعّاب قبل ياخذها .. واستمر على سواياه عقب ما خذاها .. والبنت صبرت واجد وعقبه انفجرت وما لقت غيري تشتكى له .. صدقنى أنا أدري بكل اللي صار وكلمت منصور واجد لكنه عيا يرجع عن اللي يسويه .. وآخرتها يركب بنات الحرام معه ويطلع معهن ومرته مريضه في البيت ماتعين من يوديها للمستشفى .. وهى داريه وين مكانه من عقب ما ضربها وهى بايعته .. بس صبرت عشان اللي في بطنها وعشان ما تخلي العرب عربين وتفرق بينهم .. والله لو أن أبوي درا والا عمى كان ما قعدت على ذمته يوم واحد .. ومع ذلك هي سكتت وأنا سكت .. هالكلام كله ماحد يدري عنه .. منصور مهما كان أخوي .. وهى بنت اصل .. راحت وسترت عليه حي وسترت عليه ميت " كان صوتها يرتجف وهى تعلمه بأشياء كثيرة صارت ماحد درى عنها .. " ضربها .." ردد بصوت واطي الكلمه اللي ثبتت فى راسه من كلام أخته .. " ايه ضربها يوم درت بسواد وجهه .. ومع ذلك ماعلمت أحد .. خابره أبوي راعى سكر وعمى راعي قلب .. وعدها يتعدل ويخلي خرابيطه .. لكنه كذب عليها وعلي .. " .. انقطع حبل أفكاره يوم وصل للمول .. وقف سيارته ولف على الجوري فتح بابها ونّزلها ودخلوا لكارفور ..


::

::

::

دخلت روضه حجرة نوف .. " نوف .. نوويف .. نوويف .. " هزتها وهى تناديها .. " وجع .. وش تبين .." ردت نوف من تحت الغطا .. " قومي نروح لمها .. سوّيت سويت .. حياس نتقهوى عندها .. " ردت روضة وهى تبتسم وتفرك ايدها ببعض من الوناسه .. نزّلت نوف الغطا عن راسها بهدوء " أنتى مصدقه عمرس .. ما مليتى من هالدور اللى تمثلينه .." سألتها نوف وهى ترد قذلتها بايدها .. " أى دور اللى تقصدينه .." سألتها روضة مستغربه .. " دور الحماة الحبوبة .. اللى تحب مرت اخوها ولا ترضى عليها بشي .." ردت نوف بصوت رقيق وهى تطنز على أختها .. وقفت روضة وحطت ايديها على خصرها " الى متى يا نوف .. ماجد خذاها خلاص .. والا مفكرة تعيدين السالفه من جديد ؟؟.. " رفعت حواجبها وهى تسألها .. " بأرجع أعيدها لين يمّل منها ويطلقها مثل منصور .. " ردت نوف وهى تعدل مخدتها وتغطى راسها من جديد .. " فال الله ولا فالس .. " ردت روضة وهى تسحب اللحاف عن أختها بقوة .. " ولعنه .. " صرخت فيها نوف بدون شعور بعد ماعورت رقبتها يوم سحبت لحافها .. " تاخذ العدو .. خافي ربس .. يمكن اللى تسوينه في هالضعيفه هو اللي قاطع نصيبس للحين .. خافي ربس ماعمرها ضرتس بشي .. " قالت لها روضة بصوت مرتفع .. " ما سوت شي ؟؟ ما ضرتني بشي ؟؟ وهذا كله وما سوت شي .." صاحت فيها نوف .. " ايه ما سوت شي .. تراها مادقت باب خالتى وقالت زوجونى ولدكم .. هو اللي عال عليهم وخطبها .. مهوب ذنبها انه يبيها وما يبيس " ردت روضة على أختها بقسوة .. وقفت نوف على حيلها على السرير وبخطوة وحده كانت على الارض قدام اختها اللى ما وعت الا بذاك الكف اللى خلا راسها يدور ..


::

::

::


نظفت مها قسمها عقب ما صلت المغرب .. رتبت حجرة ماجد وحجرة الجوري .. مسحت الحمام .. ورتبت المطبخ الفاضي .. تمللت وهى بروحها وقررت تروح بيت عمها تشوفهم .. لبست جلالها ونقابها وعباتها وقفلت القسم وطلعت .. وهى تمشى طرشت مسج لماجد – ترانى في بيت عمي – ورفعت راسها وهى تمشى تشوف البيت وحوشه اللى لها منه سنتين .. سبحان من يغير ولا يتغير .. هنا كانوا يسهرون كلهم ليلة الجمعة .. وهناك شافت منصور وهو يكلم خويته الساعه 3 الفجر .. تذكرت يوم دخل عليها وسوت عمرها راقده وشيكت على تلفونه بعد مادخل الحمام .. وضربت آخر رقم وحطت الجوال على أذنها تسمع .. انفتح الباب والتفتت وراها يوم غمرها نور الحمام .. كانت عيونها مليانه دمع " آلـو حبيبي .. نصوري شفيك .." مدت يدها بالجوال له بدون شعور .. خذاه منها بقوة وسكر الخط عقب ما سمع صوت اللى ردت .. " أنتى شلون تتجرئين وتفتشين جوالي .." صرخ فى وجهها .. " تكلم بنات يا منصور .. هذا واحنا ما كملنا ثلاث شهور .." الصدمه شلّتها .. كان الشك موجود بس الحقيقة أقسى بواجد .. " هذي .. هذي وحده مزعجتنى هى اللى تتصل .." حاول يبرر لها بصوت عالى .. صدت عنه تحاول تتنفس حطت ايدها على صدرها .. " مهوي حبيبتى .. انا تركتهم كلهم عشانس .." كان يتكلم بلطف .. خاف يوم شافها تحاول تاخذ هوا .. مد ايده يلمس ذراعها " وهذي عيت تخليني دايما تتصل واسكر فى وجهها .. ليش اتصلتى فيها ذلحين بتقول انى انا اللى متصل .." قال لها بنبرة تحمل اللوم .. غمضت بقوة والتفتت عليه بهدوء .. " غير أرقمك .." ردت بصوت بارد .. " شلون اغيره بس .. كل الشباب يعرفونه .. وكل معاملاتى على هالرقم .." رد عليها وهو يخش الجوال فى درج التسريحة .. " مهى بمشكلة .. الشباب تعلمهم برقمك الجديد وتحول هذا عليه لين يعرفونك ربعك وعقبها تقطعه .." صدت عنه ولمست بطنها " لكن الماضي لازم تنساه وتبتعد عنه .. أرجوك لو تبي حياتنا تستمر مع بعض .." حست بالالم وهى تترجاه .. وعدها خير وقرر انه يبدا صفحة جديده قدامها بشرط تنسى اللى صار وتستمر حياتهم بشكل طبيعي .. وصدقته واستغربت من برودها معه .. صح الموضوع جرحها .. لكنه ما أثر فيها واجد .. يمكن لأنها ما حبته ولأنه كان زوج بس .. مهوب حبيب ولا سكن ولا روح .. قررت تتغاضى عن اللى صار عشان الحياة تستمر .. مهوب معقولة ترجع بيت أهلها مطلقة وهى ماكملت اربع شهور ..!! .. هذا غير الجنين اللي بدا يتكون داخلها .. صدّقته .. لكنه ما كان صادق أبد ..


" يالله حي ام الجوري .." التفتت مها وراها وشافت فهد بن عبدالله .. " الله يحييك يا مرحبا .." عدلت عباتها فوق راسها .. " على البركة يا بنت خالد .. تو ما نوّر المكان " بارك لها فهد اللى كان يحبها من ايام منصور ويحترمها واجد .. " الله يسلمك ويبارك فيك .. شلونك عساك بخير .." تحفته مها بصوت رزين .. " بخير جعل ربي ينشد منس شلون ابوى خالد والجماعه كلهم " .. " بخير وسهالة .. الله يسلمك " .. " ببتروحين للبيت .. الجماعه كلهم هناك .. " أشر لها على بيت ابوه .. " ايه فديتك .. رايحه لهم " ردت عليه مها .. " زين .. ماجد وينه .." سألها وهو يطلع مفتاح موتره من مخباه .. " خذا الجوري معه وطلع .." .. " الله يحفظه .. يالله أنا ماشي .. تامريني بشي .." سألها .. " سلامتك .. الله يحفظك .." .. " فى امان الله .." صدت عنه عقب ما رد سلامها وهو راح للكراج .. كملت مشي بسرعه لين وصلت لمدخل البيت .. سمّت بالرحمن ودخلت ..
" السلام عليكم .." سلمت مها على عمتها اللى كانت قاعده لحالها فى الصاله .. " وعليكم السلام .." ردت نورة اللى تفاجأت من وجود مها .. " مساس الله بالخير يمه .. وشلونس .. " دنقت مها تحب راس عمتها .. " مسيتي بالنور .. الحمدلله .. شلونس وشلون بنتس .." تحفتها عمتها بصوت بارد وهى تشوفها وهى تقعد قدامها .." بخير فديتس .. وين البنات .." سألتها يوم شافت المكان هادي .." يصلن فوق .. " ردت نورة .. " الله يعطيهن العافيه .." قربت مها وخذت الدله عشان تقهوى عمتها .. قرّبت منها القدوع وقعدت مواجهتها تصب عليها .. " وين ماجد .." سألتها نوره وهى تاخذ فنجالها .. " طلع يمه وخذا الجوري معه .." ردت مها وهى تصب لها فنجال قهوة .. " وينه رايح ..؟؟" كررت نورة السؤال بحده .. " بيجيب شوية أغراض للمطبخ .." رفعت مها راسها لأم محمد وهى متوقعه أنها بتعصب .. " وش أغراضه وأنا تونى شارية اغراض بالفين وشي .." ردت نورة وهى تعطيها فنجالها تهزه وهي ضايقه .. " لا فديتس .. هذي عشان مطبخنا حنا .." ردت مها وهى تغسل فنجالها وتصب لها بياله شاهي .. " وأنتى ناوية تطبخين صحنس لحالس .." اشرت لها بايدها انها ماتبي شاهي.. " لا يمه .. بس لبغيت اسوي لكم والا للجوري شي لين عندي اغراض .. والجوري ما تاكل كل شي .. لازم أسوي لها عيشة .." ردت مها بهدوء أعصاب وهى ترد بيالة الشاهي للصينية .. " المهم الصحن واحد .. والطباخ بيسوي الغدا والعشا مثل كل يوم وتعالى هنا تغدى معنا ماعاد له داعى تغدين لحالس أنتى وبنتس .." قررت نورة وانهت الموضوع وهى تغطي صحن الفوالة .. " ان شاء الله يمه .." رفعت بيالتها وهى تشرب الشاهي بهدوء وتفكر ..


" السلام عليكم .." دخلت روضه " مهوي .. " صرخت وجات بسرعه تحضن مها يوم شافتها .. " عليكم السلام مرحبا روضة .." قامت مها تسلم عليها .. " حى الله المها وشلونس .." ضمتها روضة لصدرها .. " طيبة فديتس .. شلونس أنتي .." نشتدها مها وهى تحس بصدق شعور روضة ومحبتها .. " بخير الحمدلله .. " ردت روضة وهى تبتسم .. " وش ذا اللي في وجهس .." تروعت مها يوم شافت خد روضة اللى فيه ضربه لونها ازرق .. " مافيه شي زلقت وانا طالعه من الحمام الله يعزس وضربت حد الباب .." ردت روضة وهى تلمس طرف خدها .. " بسم الله عليس .. حطيتيى عليه ثلج ؟؟" سألتها مها بقلق وهى تتفحص الضربة .. " ايه سويت له كمادات عادى ما تعورني بس شكلها يخوف .." ردت روضه وهى تلمس مكان الكدمة .. " الحمدلله على سلامتس زين ما كسر وجهس والا خشمس .. " قالت مها وهى تصب لها بيالة شاهي عقب ماقعدن .. " ايه والله على رايس .. الله يكفينا شر ذا الباب .." وضحكت روضه ومها " ذوقي ذا الحلا سويته وكنت بأجيبه لس وزين جيتي أنتى .." رفعت روضة القصدير عن القالب البايركس اللى كان مع القدوع .. " جعل ربي يسلمس ما تقصرين يا رويض طول عمرس لس نفس في الطبخ وخاصه الحلويات .." علقت مها وهى تاخذ منها أول صحن وتمده على أم محمد .. " واللي يرحم والديس قالوا لس الشيف رمزى .." ضحكت روضة وهى تنكب لمها صحن .. " لا الشيف روضه .." ضحكن سوا وروضه تمد لمها صحن الحلا وهن يتقهون.. وأم محمد قاعده تشوفهم بهدوء ..

" وشرايس بالحثان هذا .." أشر ماجد على حصان بنى كبير.. " حلو تبير .." ردت الجوري وعيونها طايرة على الالعاب حولها .. " ايه تبير واجد .. وين بنربطه .." سألها ماجد وهو يمد ايديه عشان ياخذ الحصان من الرف .." عند امى .." ضحك ماجد وحط الحصان في العربانه ودفها للكاشير وهو يسولف على الجوري .. سحب عربانه الاغراض حقت المطبخ وحطها ورا عربانة الألعاب .. والتفت ينادي الجوري .. لكن كان مكانها فاضي .. ترك اللي في ايده وصار يتلفت مثل المجنون يدورها .. صار يركض بين الممرات وهو ينادى بصوت عالى ولا همه انه في سوق ..


::

::

::


قعدت مها عند بيت عمها لين بعد صلاة العشا .. وعقبها قامت لبيتها وقلبها متواكل على بنتها .. دخلت قسمها وفصخت عباتها وخذت جوالها عشان تتصل في ماجد تشوف ليش تأخروا .. رفعت جوالها الا تشوف رقم سارة يتصل بك .. ابتسمت لا شعورياً قبل ترد عليها " ألو .." ردت مها .. " يا أحلى ألو .. مسا الورد يا حلوة .." ردت ساره على أختها .. " مساالنور يا الشينة .." علقت مها وهى تبتسم .. " افااااااااااااا .. ايه يا الدنيا .. مقيولة .. العرس لاثنين والشقا لالفين .. هذي جزاتي اخب وأطيح عشانس وأخرتي الشينه .. معليه معليه .. الله يسامحس بس " ردت ساره وهى تعبّر يعنى أنها بتبكي .. ضحكت مها " فديتس بس .. انتي الحلا ياخذ من حلاس على راي راشد الماجد مدرى نبيل شعيل .." .. " لاااااا .. الله يخليس خلينا فى راشد أرحم .. " علقت سارة .. " راشد والا أحمد .." قالت مها بصوت ماكر .. " يا ليل النكد .. وش جاب طاريه ذلحين .." ضربت ساره على جبهتها يوم سمعت اسمه .. " ابد كنت عند عقب المغرب عند عمتى ونشدتنى عن عرسكم .. قلت لها والله مادري شكل احمد للحين ماجا .. قالت أنها كلمت أمه الأسبوع اللى طاف وقالت لها بيجي الاسبوع الجاي يعنى الايام هذي .. يالله برزي عمرس .. ترى ما بقى شي على عرسكم .." ضحكت مها وهى مسويه تبشرها .. " باقي شهر وشوي .." ردت سارة بضيق .. " يالله الله يتمم لس على خير .. صحيح اخترتى اغنية الزفة .. عشان نضبطها " سألتها مها .. " يس .. اخترت اغنية شي .. رببببببببببببببببشه .. " بسرعه تغير مزاج سارة .. " الله يفضح العدو .. وش اغنيته بعد .." نشدتها مها .. " عندي على اللاب .. باسمعس اياها لمن جيتينا .." ردت ساره .. " اوكى .. الا وش أخبارس .." سألت مها .. " بدري توس تنشدين عن أخباري .. الحمدلله أخبار الخير .. " ردت ساره .. " وشلون امى وابوي .." .. " يسرس حالهم .. بس والله البيت عقبكم ما يندخل .. ماتخيلت مكانكم بيكون كبير كذا .. " غصتها العبرة وهى تكلم .. " ياكثر ما قلتى متى أفتك منكم ومن لعبة الجوري بأغراضي .. اسرحي وامرحي ذلحين " ردت مها بضحك عشان تغير مزاج اختها اللى حسته تكدر " الا على فكرة .. أكدتى على حقت المكياج والشعر .." نشدتها مها .. " لا والله .. زين ذكرتيني .. باروح أدق عليها .." ردت ساره بسرعه وهى ناسيه الموضوع .. " زين .. سلمى على امى وأبوي .." وصتها مها .. " الله يسلمس .. يالله مع السلامه .." .. " الله يحفظس .." .. سكرت منها مها وفتحت رقم ماجد وضغطت اتصال ..


نزلت نوف بعد ما درت أن مها طلعت .. دخلت على أمها اللي كانت تصلي العشاء في الصالة .. انتظرت لين سلمت ودنقت تحب راسها .. " تو الناس .. وينس من عصر .." نشدتها أمها وهى تسبحن على أصابعها .. " كنت راقده وقمت راسي يعورني .. ومانزلت .." قعدت نوف وسحبت الطاولة صوبها ومدت ايدها تقهوى .. " وش قومس على أختس .." نشدتها أمها .. " أى أخت .." ردت نوف بدون ما تلتفت على أمها وهى تصب لها فنجال قهوة .. " وأنتى لس أخت غير رويض في البيت ذا ..؟" قرصت أمها عيونها فيها .. " ايواااا واشتكت لس كالعاده ام لسانين .." التفتت لها نوف وهى ترد .. " ما اشتكت لي بس دريت .. كفى ايدس عن أختس تراس مانتي بجاهل واختس مهي ببزر تضربينها .. لعنبو غيركن وحده موظفه والثانيه بتخلص الجامعه وعدكن تهادن مثل البزران ؟؟.." صدت عنها أمها بضيق ورجعت تسبحن .. " خليها تكف لسانها عنى .. ما أتدخل فى أمورها وش عليها منى ؟؟ " ردت نوف بضيق ورجعت تشرب من فنجالها .. " اعقلي وبس .. ترى أبوس ان درى جرى علم(ن) مهوب طيب والكلام قصير .." صدت نورة وراها وهى توقف تكمل صلاتها .. مدت نوف ايدها لقالب الحلا تاكل منه .. وهى تقول في خاطرها يصير خير ..
سكرت سارة تلفونها عقب ما أاكدت على البنت حقت المكياج واتصلت في اللبنانية اللي بتسوي الشعر واتفقت معها .. قطت الجوال على السرير وراحت فتحت الكبت و وقفت قدامه .. مدت ايدها تلمس فستان العرس المغلف اللى ماخذ نص الكبت .. لمست أطراف الطرحه الناعمه .. مررت ايدها بخوف ورهبة على القماش .. هل معقوله بأصير عروس .. أحمد .. تذكرت أحمد .. وتذكرت آخر موقف بينها وبينه يومهم في السعودية .. وشلون عرفها فى السوق .. ويوم ناداها " السوري " .. توترت .. فتحت الكبت الثاني وشافت كل الأشياء الجديده المعلقة .. فساتين .. قمصان نوم وبيجامات .. زاد الخوف في قلبها .. العرس مهوب فستان ومكياج وملابس جديدة .. العرس أكبر من كذا .. شخص بأشاركه كل شي .. شخص ما أعرف عنه شي .. وش يحب .. والا وش يكره .. شلون تفكيره .. شلون بأعيش مع انسان لمجرد أنى عجبت أمه وأهلى يناسبون أهله ؟؟ .. بس أنتى شفتيه .. صدت وراها تمشى .. وتركت باب الكبت مفتوح وقعدت على طرف السرير .. طيب وشفته خير ياطير .. وكلمتيه .. اى كلام بس وكل ماشفته نطت قدامى شياطين الأرض .. وهو شوي ويمسكنى من رقبتي .. اى حياة هذي اللى بنعيشها سوا .. غمضت عيونها وتنهدت بقوة .. وش بتكون حياتي معه .. شلون بأقدر أتحمله .. وهو سخيف وحركاته حركات بزران .. دمعت عيونها وهى تتصور حياتها مع أحمد .. وما حست بالباب اللى انفتح .. ولا بالشخص اللي دخل عليها ..


رنّ جوال مها .. راحت بسرعه ترد .. " مساكم الله بالخير .." كانت موضى تسلم .. " مسيتى بالنور يا مرحبا .." ردت مها .. " وشلونس .. وشلون ماجد والجوري .." .. " بخير الله يسلمس .. شلونس أنتى وشلون العيال .." ردت مها وهى ترفع يدها تشوف الوقت في ساعتها .. " طيبين ربي يعافيس .. عسى ما شر وشفيه صوتس .." نشدتها موضي يوم استغربت نبرتها .. " مافيني شي سلامتس .. " ردت مها عليها .. " ولو مهوي .. ترانى أعرفس .." قالت لها موضي بثقه .. " مادرى .. ماجد طلع مع الجوري لكارفور .. وأكلمه ومايرد علي .." قالت مها .. " طالع .. وش مطلعه لحاله ؟؟" سألتها مها باستغراب .. " راح يجيب أغراض لنا .. شاهي ونسكافيه وخبز وحليب .. يعنى اشياء كذا " ردت مها وهى تمشي فى الغرفه .. " وليه ما رحتى معه .. " سألتها موضي بضيق .. " وين أروح بس .." استغربت مها سؤالها .. " مكان ما راح .. تراس مرته .." ردت موضي بنرفزه .. " بس ما يجوز أطلع ذلحين .." .. " وليه ما يجوز .. نفاس؟؟ حتى النفاس ذلحين صارت تطلع وماتقرّ في البيت .." علقت موضي .. سكتت مها وهى ماعندها رد .. " مهوي .. ماجد رجلس متى بتعرفين هالشي .. وذا الوقت شين صارت المره هى اللى تطرد الرجال .. يعنى انتبهي .. بعدين تعالي علميني صار بينكم شي ؟؟ " سألتها بصوت واطي .. " ما صار شي .. " ردت مها بهمّ .. تنهدت موضي " اسمعيني .. رجلس حطيه بين عيونس ترى لو ما تصرفتى بيطير من ايدس وأظنس فاهمة قصدي " شرحت لها باختصار.. " ماحد ياخذ أكثر من نصيبه .." ردت مها باستسلام .. " وهو ذلحين نصيبس حافظي عليه .. والله مهوب عشانه أخوى أقولس ذا الكلام .. لكنى أعرف معدنه زين .. حرام تهدمين بيتس بأيدس .. كافى اللى صار قبل .." ذكرتها بحياتها مع منصور .. " اللى صار مهوب ذنبي وتدرين عدل .." ردت مها بنبرة دفاع .. " صح مهوب ذنبس .. لكن المره ذي بيكون ذنبس .. والجورى ما تأثرت بفقد ابوها يوم توفى الله يرحمه .. لا تخلينها تجرب اليتم مرتين " قالت موضي بمرارة .. " بس هو يا موضي ما يبيني .. مغصوب علي .. " ردت مها بصوت مجروح ..

" والله أنس غبية .. المغصوب على وحده يعطيها مهر 200 الف .. المغصوب على وحده يبنى لها فيلا خاصه فيها ويدور راحتها .. المغصوب على وحده يجيب لها صباحية ساعه كارتير ألماس مع اسوارتها ..؟؟ متى بتفهمين يا مها .. متى .." فاض صبر موضي وقطت الكلام لا شعوري .. سكتت مها وهى تفكر بكلام موضي .. " كل شي بأيدس مثل ماقلت لس .. وهو بيجيبه الطيب وأنتى بنت عرب ومعدنس طيب .. وما تحتاجين اللي يعلمس لو الود ودس .." رجعت موضي تكلمت بهدوء يوم حست أن اللى قالته قبل ضرب وتر فى نفس مها وفتح عيونها على شي يمكن ماكانت منتبهه له .. " الله يسهل يا موضي .. " ردت مها .. " الله يوفق بينكم ويجمع ما بينكم على خير .." دعت لهم موضي من كل قلبها .. " الله يرحم والديس .." .. " يالله كلمى رجلس شوفيه وينه .. وتجهزي له قبل يجي ..سمعتى .." وصتها موضي قبل تسكّر.. " معليه .." ..

سكرت مها من موضي وبالها مشغول بكلامها .. صحيح هو ماقصر علي بشي .. لكن .. وش لكن .. هو ما يبيني .. وأنا ما اقدر أقط وجهى عليه .. كافى اللى سواه اليوم وأنا ما سويت شي .. من أول يوم يبي يسوي عمره رجال على حسابي .. ماجد رجال وتعرفين ذا الشي عدل .. ومهما كانت عيوبه عمره ما شاف نفسه على مره .. والا أهانها عشان يثبت رجولته .. ماجد حنون وعطوف وقلبه كله رحمه خاصه على الشوفه .. تراس عشتى معهم فترة وشفتى وسمعتى وش يكون ماجد لأهله .. ايه .. هو كل شي حلو تمنيته لكنه ما تحقق .. هذا هو صار وتحقق .. بس يبي لس تعب عشان توصلينه .. لا تضيعينه منس عشان أوهام قديمة .. أنتى بس اللى تقدرين تخلينه يشوف الحقيقة .. ومهو بس بالكلام .. لا .. اثبتى له هالشي بالمعامله .. والحنان والمحبة .. بس .. وش بسه .. أخاف يردنى ويكسر قلبي .. ولو ردس وش بيصير .. ما راح يصير أسوأ من الوضع اللى أنتى فيه .. على الأقل بتكونين حاولتى .. وسعيتى عشان نصيبس وبيتس .. والله سبحانه مايرضى بالظلم وأنتى انظلمتى .. وبيرد لس الحق .. وبيعوضس خير .. ابتسمت مها بتردد يوم وصلت للنتيجه هذي .. وقامت تغير ملابسها وتستعد قبل يجى ماجد ..


::

::

::


استجن ماجد وهو يدور الجوري .. جاه السكيورتي ينشده وش لابسه وهو من الروع قاله ما أدرى .. يذكر بس أنها لابسه تنورة جنز انضغط قلبه خوف أنه فقدها وضاعت منه .. وش بيقول لأمها الضعيفه اللى وراه .. شلون بيعيش وهو مضيع بنت أخوه .. بنته .. دارت به الدنيا وهو يتخيل كل شي شين ممكن يصيب الجوري .. عذبه قلبه وحست الخوف سكين بارد يشق قلبه نصين .. نشف دمه وهو يتخيل الحياة بدونها ..
شوى وجا واحد من العمال يركض صوبه ويقول له أنهم لقو بنت صغيرة تبكى مع مره وأنها عند الأدارة ويبونه يجي يشوفها يمكنها بنته .. لحقه ماجد لين وصلوا مكاتب الأدارة وكانت البنت ماسكه عباة المره اللى عيت تخليها من خوفها عليها لين يجون أهلها .. " الجوري .." صرخ ماجد وهو مهو مصدق أنه لقاها ..

لفت الجوري عليه و وجها صاير من البكا اصفر .. فكت عباة المره وراحت له تخب .. شلها ماجد لصدره وحضنها بقوة وماحس بالدمعه اللي خرت من عينه .. " انتبهوا لعيالكم .. حرام عليكم حد يخطفهم والا يضيعون .." انتبه ماجد ان المره تكلمه " الله يجزاس خير ويحفظ لس عيالس ماقصرتي .." شكرها .. " انتبه لها الله يخليها لك .. " وراحت المره .. طلع ماجد وهو يشل الجوري وحاس ان مافي جسمه قطرة دم من الروع .. طلع من كارفور وعقبه تذكر الاغراض وحصان الجوري .. " والله ماردنى الا حصانس والا الاغراض جعلها بحريقه .." رجع والبنت بين ايديه ما نزلها الارض .. حاسب على الاغراض وخلى الصبي يوصلها للسياره .. ركب الجوري جنبه وشغل ومشى .. شوي وسمع جواله يرن .. رفعه شاف البيت يتصل فيك .. " ألو .." رد بتعب .. " السلام عليكم " .. " عليكم السلام .." .. " اتصلت كم مره وينك مارديت علي .." سألته مها بقلق .. " كان على الصامت .." رد ماجد بإختصار .. " ماجد وشفيك ؟؟ " سألته بتردد .. " مافيني شي " كانت ردوده قصيره .. " الجوري فيها شي .. " سألته مها بخوف وهى تتوقع أى مصيبه .. " الجوري بخير وهذي هي جنبي جايين البيت لا تشغليني خلينى اسوق .." قال لها ماجد عشان يسكر بسرعه .. ماكان له مزاج يسمع أحد .. " زين ربي يحفظكم .." سكرت عنه مها وبالها مشغول ..

نزل جواله وهو للحين تعبان .. التفت على الجوري اللى بدت تنعس من التعب والبكا .. الحمدلله اللي ربي ردها لى .. وصل للبيت وقف سيارته وفتحها ونادى الدريول ينزل الأغراض .. شل الجوري اللى رقدت ودخل .. طلع فوق لقى مها قاعده ترتب كبت الجوري .. وقفت يوم شافته دخل وشافتها بين ايديه .. " شفيها .." سألته بسرعه .. " مافيها شي .. راقده .." رد عليها بصوت واطي .. سمعها تنهدت بارتياح .. " هاتها عنك .." قربت منه ومدت ايديها عشان تشيل بنتها .. " لا خليها باحطها أنا .." ضمها لصدره وابتعد عن طريق مها .. وصل لسريرها وحطها فيه .. فصخ نعالها ودلاغها ولحفها .. وقف جنبها يطالعها ..
استغربت مها من وقفته قدام سرير الجوري وكأنه أول مره يشوفها .. انتبهت لتعابير وجهه اللي كانت كلها حزن .. ماعرفت وش تسوي .. تسأله وش فيه .. والا تصد عنه .. " عسى ماشر .. فيك شي .." سألته .. " سلامتس .. بس المره الجايه تطلعين معنا .." رد عليها بدون ما يغير وقفته قدام سرير الجوري .. " ليه وش صار .." كانت نبرلت صوتها فيها شك وخوف .. " ماصار شي .. بس الجوري بزر وتبي اللى يتابعها على طول .. " دنق وحب خد الجوري وصد وراه وطلع لحجرته بدون ما يزيد حرف .. استغربت مها من تصرفه وقربت تشوف بنتها اللى راقده ..


::

::

::


دخل ماجد الحمام يغسل وجهه بماء بارد .. توضا وقرر يصلي ركعتين شكر لله .. اللى رحمه ورحم هالمسكينه اللي برا ورد لهم بنتهم .. صلى العشا وصلي الركعتين عقبها قام وطفا الليت وانسدح على فراشه .. كان الصداع رجع له يضرب في راسه بقوة .. حس بصوت الباب انفتح .. رفع ايده عن عيونه شاف مها واقفه شابكه ايديها فى بعض بتوتر .. " فيه شي .. " سألها .. " سلامتك .. بس قلت اشوف لو تبي اسوي لك شاهي والا أجيب لك عصير .." ردت عليه .. " مشكورة .." رد ماجد ورجع يغطي عيونه بيده .. ترددت مها برا .. بس تذكرت كلام موضي .. قررت تدخل .. قربت وجلست على الطرف الثاني من السرير " ماجد .. " نادت بصوت واطي .. " نعم .." رد وهو مازال مغطى عيونه .. " يعورك شي .." كان فى صوتها اهتمام خفيّ لمس قلب ماجد غصب .. " راسي .." رد بكلمه وحده وتنهد .. " تبي أجيب لك بندول ؟؟" .. " خذيت لى .." .. " زين بأنزل أجيب لك شي بيريحك .." قامت بدون ماتنتظر منه ايه او لا .. رفع ماجد راسه وشافها طلعت وردت الباب وراها عقب ما طفت الليت .. وش بتسوي ؟؟ سأل نفسه وهو مستغرب ..

نزلت مها للمطبخ عقب ما خذت جوالها .. اتصلت على روضه وطلبت منها تطرش لها كم غرض مع الشغالة .. دقايق الا والشغاله تدق الباب .. فتحت لها مها الباب وخذت الاغراض .. وقالت الشغاله ان روضه قالت لها تساعدها لو تبي شي .. شافت مها الأكياس والأغراض حقت كارفور مكومه عند الباب عقب مادخلها الدريول .. طلبت من الشغاله تدخلهم المطبخ وترتبهم .. وتحط أغراض الثلاجه فيها .. والباقي تصفه على الطاولة ومها بترتبها بعدين فى الادراج .. خلصت مها وقفلت الباب ورا الشغاله بعد ماطلعت وحطت الكاس على الصينية وطلعت فوق .. فتحت الباب بهدوء ودخلت .. قربت جنبه .. وهزت كتفه شوي شوي .. رفع ذراعه عن عيونه .. رفع حواجبه وهو يشوفها تمد له كاس ماء .. " شربت ماي خلاص .." قال لها .. " بس مهوب مثل ذا الماء .. سم بالله واشرب .." ردت عليه بصوت ناعم .. رفع نفسه على المخدات وراه ومدت مها ايدها تساعده .. قربت منه ولمست صدره وهى ترفع المخده ورا ظهره عشان يقعد مرتاح .. غمض عيونه للحظه وهى يتخيل وش ردة فعلها لو مد ايديه وحضنها فجأه .. " تفضل .." نبهته مها .. مد ايده وخذا الكاس منها .. وشرب .. كان بارد .. وريحته حلوة .. وطعمه منعش .. " وش ذا .." سألها وهو يدقق في الكاس .. " شوي ماء ورد وحبتين هيل وماي .. يريحك ويزيل الهم من صدرك .." رفع ماجد راسه يشوفها .. كانت عيونها في عيونه .. هاديه وصافيه .. تحرك شي في صدره .. قال له مستحيل تكون هذي عيون خاينه .. قرب منها وأنفاسه تتسارع .. لاحظ أن عيونها بدت تبرق .. شي يلمع فيها .. مد ايده يلمس وجهها .. غمضت .. قرّب منها .. حط ايده ورا راسها وجذبها صوبه .. وغمّض .. مثل الحلم .. لامست شفايفه خدها .. كانت ريحتها عطر .. الأحساس عطر .. اللحظه عطر .. ارتجفت وحسها تبتعد عنه .." أنا .. أنا بأروح أشوف الجوري .." قالت بصوت يرتعش .. مد ايده يبي يمسكها .. بس كان طيفها اسرع بالهروب .. راحت .. وبقت ايد ماجد معلقه فى الهوا ..


دخلت غرفة الجورى وسكرت الباب وراها .. كانت عيونها تدمع .. وقلبها ينتفض فى صدرها .. ماتدرى خوف .. والا رهبة .. والا فرح .. والا ايش .. حست حلقها جاف .. بلعت ريقها .. حطيت ايدها على صدرها عشان تهدي دقاته .. تخيلت نظرته لها .. غمضت تتخيل لمسته .. غبيه .. تظنينه تغير؟؟ بالعكس .. لحظات بس ويقطس وراه مثل ما سوا أخوه .. لأ ماجد غير .. منهو عليه تكذبين ؟؟ .. تراس تعرفينهم كلهم نفس الطينه نفس منصور .. بس ذاك ماضي ومات وموضي قالت له الحقيقة .. وأكيد يدري ذلحين .. والا وش معنى نظرته لى .. نظرته معناها يبي منس شي وأنتى عارفه عدل وش يبي .. لا تكذبين على روحس .. لأ .. ماجد غير .. ماجد غير .. اى غير .. كلهم صنف واحد .. ما يختلفون .. نفس الانانية والقسوة لبغوا شي ماتلاقين أحن منهم ولا أطيب منهم .. ولشبعوا قطوس مثل الثوب الوسخ .. تعلمى إلى متى وأنتى غبيه .. نزلت دموعها حاره .. ما مسحتها تركتها تغسل نفسها ..

رصّ ماجد على اسنانه من الغيظ .. هو وش سوا .. مسح وجهه بقوة وقام وخذا غترته وطلع من الحجرة بدون ما يلتفت وراه لحجرة الجوري .. ضاق صدره حيل .. وكان لازم يطلع قبل يتصرف تصرف يندم عليه .. ركب موتره وطلع من البيت .. وتسلل صوت خالد الفيصل همس عذب زاد أوجاع ماجد ..

ساري

ساري وأصوّت لك أبيك
النظرة في عيوني تبيك
والرعشة في قلبي تبيك
ساري

ساري
شعوري ذا الليلة غريب
كيف الحبيب يشكي حبيب
أنا ملكتك
وأنا فقدتك
ليتني لمّا عرفتك
ما تركتك
سارى

ساري
لمّا عيوني عانقوك
في غمضة وحده ضيّعوك
اسأل زماني و المكان
واجمع سواليف الحنان
أنا ملكتك
وأنا فقدتك
ليتني لمّا عرفتك
ما تركتك
سارى

ساري
قلبي و ليلي به سرى
واللي جرى لي ما جرى
أمشي وأدور في الوجوه الوجوه
تايه وعيونك توّهوه
ساري


كان ماجد ساهم وهو يسوق بلا هدف .. يبي بس يهدا .. ويسكت الشعور اللى يحرق صدره .. ويبتعد عنها .. مد ايده يلمس شفايفه مكان ما لمست خدها .. هل حقيقي لمس خدها والا وهم من أوهامه اللى عاشت فيه سنين .. حتى صار يتخيلها واقع ..!!! تعبت .. من كل شي تعبت .. قربها عذاب وبعدها عذاب .. من أصدق .. من أسأل .. واحد راح ومستحيل يرجع .. والا أخت عرفت وسكتت سنين وعقبها جات عشان تزيد نارى نار .. ليتها خلتنى على عماى كان ما انقسم قلبي قسمين .. قسم يقول ظالمه وقسم يقول مظلومة .. كان ما احترت ولا تعبت .. لازم ألاقى حل .. والحل عند موضي .. لفّ على طول يدور أقرب طريق يوصله لبيت تركي ..


::


::


::


فزّت ساره بخوف يوم حست بلمسة على كتفها .. " بسم الله عليس .. وش بلاس .." سألتها أمها متروعه من ردة فعلها .. " مافيني شي يمه بس روعتيني .. وش بلاس أنتى .." حطت ساره ايدها على صدرها تسمّي .. " روعتس !! لعنبو غيرس ما شفتينى يوم دخلت عليس .." .. " لا يا يمه ما شفتس .. أنتو تبون تجننونى أدرى .. حتى الشيب طلع فى راسي منكم .." قالت ساره وهى تمسك خصلة من شعرها قدام وجهها .. " الشيب طلع فى راسس من شواهتس .. اسمعينى .. أم أحمد كلمت .. وقالت بيجون الأسبوع الجاى يسلمون علينا .. أنتى خلصتي أمورس .." .. " وش يبون يجون .." .. " استحى على وجهس .. كلها كم اسبوع ويصيرون أهلس .. خلصتى أغراضس والا لا " رفعت منيرة صوتها منقهرة من برود بنتها .. " يس خلصتها .. لا تصايحين علي " ردت ساره وهى ترمش بعيونها .. " الله يرفع ضغط العدو .. الواحد ما ياخذ منس رد(ن) عدل .." عصبت منيرة وصدت وراها تطلع .. " يمه .." نادت ساره أمها وهى تطلع " خير .." .. " فديتس وش فيس معصبة .." وقفت وقربت من أمها .. " مافيني شي .." غصتها العبرة وهى ترد .. كان زواج بناتها فى نفس الوقت وبعدهم عنها ضاغط على قلبها واجد .. بعد ما راحت مها فقدتها وفقدت حس الجوري فى البيت .. وساره بعد بتروح لبيت رجلها .. وبيفضا عليها المكان .. صحيح تمنى سعادتهم وراحتهم .. بس بعدهم صعب ..

قربت ساره من أمها وضمتها " أقول يمه .. وش رايس نروح نتمشى فى فيلاجيو .. " ساره تدرى أن أمها مضغوطه حيل فقالت لها تروح تمشى وهى تعرفها ما تحب فيلاجيو .. " والله انس فاضيه مالقيتي الا فلاجو .." دفتها منيرة وراها " اسمه فيلاجيو يا يمه فيلاجيو .. يا شين البدو لمن تمدنوا .." ردت ساره وهى تضحك .. " روحى منى وراس خلينى اطلع للمطبخ .." .. " ايوااااا .. هذا اللى انتن فالحات فيه أنتى وبنتس الثانية .. الله يرحمس يا جدتى قطعتى سر أمى في المطبخ وامى قطعت سر بنتها الكبيرة فيه .." علقت ساره وهى تمشى ورا أمها للمطبخ .. " جعلس نذرها بنتى الكبيرة .. مرة(ن) صاملة وماعليها قصور .." لفت منيرة وقرصت بنتها فى ذراعها .. " آآآخ .. زين ما قلنا شي الله يخلي لس بنتس .. قالوا لس مارثا ستيوارت من العازه .." ردت ساره وهى تفرك مكان القرصه .. " وش تقولين .." التفتت عليها أمها ضايقه .. " ما قلت شي فديتس .. اقول .. ما ودس نروح بكره سوق واقف الصبح .. أدرى هذا غرامس .." دنقت ساره وحبت ايد أمها .. " والله من زمان مارحت له .. ما وراس شي بكره .. " نشدتها منيرة وهى تدور لها شي في كبت المطبخ .. " افاااا بس يا أم السوري ولو وراي شي .. أبيع الدنيا كلها لأجل عيونس .. أنتى بس أشري وأنا الحقس حافيه .." ..التفتت منيرة على بنتها باستغراب " الله يخلف على اللي بياخذس بس " قالت لها وهى تشوف بنتها تضحك من قلب على شكل أمها المنصدم من أسلوب كلامها ..


::


::


::


قفلت مها باب الحجرة عليها وعلى بنتها ودخلت الحمام تاخذ لها شاور .. فتحت الماء الحار عشان يغسل حزنها قبل يغسل جسمها .. فركت شعرها بالصابون بقوة كأنها تحاول تبعد كل الذكريات الماضية عنها .. نظرات ماجد مهوب نفس نظرات منصور .. ماجد غير ..

خذتها الذكريات لليلة ما توفى منصور .. ليلة ما ضربها عشانها فتشت جواله وعرفت أنه للحين على وضعه القديم ما تغير .. واكتشفت أن وعده لها كان مجرد كلام .. وطلبت منه يوديها بيت أهلها ويطلقها .. مد ايده لشعرها يسحبها منه .. " فكنى حسبي الله عليك .." صاحت من الألم وهى تمسك ايده اللي على شعرها .. " وصلت فيس الجرأة تفتحين جوالى من وراي .." كان يسحبها بقوة لصدره ويردها " يا قليل الحيا هذي اخرة صبري عليك .. قلت لى خلاص وأنا صدقتك .." كانت دموعها تسيل على خدها وهى تبكى بلا صوت عاضه على شفايفها وهى تحس بشعرها يتقطع في ايده .. " بكيفي .. اسوي اللي أبيه .. مالس عندي شي .." دفها بقوة وطاحت على الأرض .. " طلقني .. اللي مثلك مهوب كفو ياخذ بنات الناس .." رفعت عيونها المليانه دمع فى وجهه بتحدي .. " لو تموتين ما طلقتس .." رد عليها وهو يلبس ثوبه " تبين أطلقس عشان تاخذينه هاه .. " قرب منها ورفسها .. " أخذ من ؟؟ مانت بصاحي أكيد .." وقفت قدامه وهى تسمعه يتهمها .. " لا صاحي .. تحسبين انى خبل .. ترانى اعرفس زين .. محترق قلبس يومه ما خذاس هاه .. لكن حريمتس .. والله ما تعرفينه وأنا حي.. وحطى في بالس انى اقدر امسح فيس الأرض .. بكلمة وحده منى أخلي راسس وراس ابوس في الطين .. وماعلي من أكبر كبير .. بأسوي اللي يعجبني .. وهذا أنا طالع ورايح لها ولو فيس خير علمي أحد .." وطلع وصفق الباب وراه .. تجمدت مها وطاحت على الأرض .. يدري .. بس شلون .. وأنا ما علمت أحد ولا سويت شي غلط .. شلون .. رجعت دموعها تنزل حارة .. صارت تشهق بلا شعور .. توجهت للقبلة ورفعت ايديها تدعي يالله انك تدري انى ما خنته لا بقول ولا بفعل .. يالله انك تدري انى حفظت عمرى وصنت اسمه .. يالله كنى أخطيت بشي والا ظلمته انك تاخذ حقه منى .. وكنه ظلمنى وكذب علي واتهمنى في شرفي ان تاخذ حقي منه .. وسبحان الله .. دعوة المظلوم مابينها وبين الله حجاب .. وقدرته عز وجل فوق كل شي ..


::؛::

مها قررت تحاول تنقذ حياتها مع ماجد .. وما تعيش الظلم مرتين .. ماجد فى دوامة يبي وما يبي .. لكنه بشر بالنهاية .. ياترى وش بتكون نتيجة الصراع اللى يدور داخله ..

اللهم اجعلنى مظلوما ولا تجعلنى ظالماً ..
سبحانه حرم الظلم على نفسه وحرمه بين عباده .. لكن وين اللي يتعظ !!! .. بشر مغرورين برغم ضعف حيلتهم .. غرتهم الدنيا .. وهى بالنهاية بتروح منهم .. وما يبقى يا ابن آدم الا عملك الصالح .. وذكراك عند الناس ..


::؛::



هذي القلوب المحّرمة .. أتمنى البارت ينال رضاكم ..
قراءة ممتعه وحتى ألقالكم ..
أتركم فى حفظ الرحمن



بقايــا

لا خلا ولا عدم 13-11-08 12:23 PM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااام












وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووا











دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررب















أنااااااااااااااااااااااااااااااا جيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت^_^.

............................................................ .

اللف شكرررررررررررررررررر بقاااااااااااااايا انش نزلتي البارت بعد مااااااتغديييييييييييييييت ^_^..... والحين بجلس امخمخ على الكوفي وقرائة البااااااااااااااااااااااااارت ^_^



حجز مكان لبعد القراااااااءة ^_^
............................................................ .


جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت وجبت الرددددددددد معييييييييي ^_^

بقااااايااااااااا الف الف الف شكر على البااااااااارت ........ بجد في تقدم كبييييييييييييير في القصة.... واخيرا عرفت وش قالت موضي للماجد في ذاك اليوم ^_^........ بس والله قهرني الماجد وشكه..... نفسي بس اعررررررف وش قاله منصووووووور بالضبط حتى يظل شاااااااااااك في المها لذي الدرجة..... والتلفون وش فيه عشان موضي تقول ترى الجوال لمنصور مو للمها؟؟؟... هل فيه شر في الجوااااال؟؟.. والله يابقايا كل ماقلت قربت احل اللغز القى اني تشت اكثر خخخخخخ.. عاد خاصة بعد الغداء الواحد تكون بطنه مليانه ومافيه شده يركز ويحلل خخخخ..... بس جد الباااارت فعلااااا رااائع وفررررررق بينه وبين البارت الماضي .... امممممممم نجي للتحليل ^_^....

اممممممم..... نوووووووف...... والله ليتني عندش وربي لا ارد لش الكف كفين .... ياقليلة الخاتمة.... وش سوت لش اختش عشان تهدين عليها؟؟؟..... والا من زود الفلاحة بالذمة تكرهين صديقة عمرش عشان ولد خالش قرر يخطبها وهو وهي مادروا بهوه دارش؟؟.. كيف تحملينها ذنب هي مالها دخل فيه.. ويمكن هي تعرف انش تحبيه وهذا هي ماتزوجته.... وش الذنب اللي اقترفته بالله؟؟؟..... بجد بجد انتي انساااااانة غبية ومعدوومه الضمير....والله ان رووضة صادقة يمكن نصيبش منقطع من الظلم اللي تظلمينه للمها بدون اي حق....والله اتمنى بكل قطرة دم في قلبي ان فهد مايتزوجش ...^_^....<<< كذا بس نحاسة فيش خخخخخخخ

روووووضة... ونعم بنت العم والله.... ايه خلش دوووم تهلين وترحبين في المها عشان تحس انها مقبوولة في بيت عمها للمرة الثانية ...^_^

ام محمد.... الله يهديش وش فيش كذا تعاملين المها...!!!! يختي عطيها فرصة تبين لش انها على حق وانكم ظالمينها...... شوفي هي من زود ادبها تناديش بيمه... والله انها احن عليش من نويف الخامة ...

موووووووضي....... ايه ايه والله المهاااا محتااااجة نصايحش....... بس ترى المها احيانا تجيها حالة غباء من زود حبها للماجد.. ومايجي في بالها ان الماجد يكن لها مشاعر...انتي بس كل مرة ذكريها باللي يسوويه الماجد لها ولبنتها .... عشااااااااان تنتبه ^_^......... وبعد لاتنسين اخووووش ترراااااااه يرفع الضغط احيانا بزوود شكه في المهااااااا....^_^

ساااااااااااااااااااااارة...... خخخخخخخخ واخيرا بيجي احمد^_*....... والله اني متحمسة لجيته كثيييييييييير..,,<<< حشى هي العرووووووس على غفلة خخخخخخخ....بس والله احس ان حياتكم راح تكوون اكشنااات ^_^.. لان مافي شك واوهام ماضية بينكم مثل المها والماجد^_^.............. تصدقي ضحكت وانا اشووف المها الحين تتقمص الدوور اللي لعبتيه عليها قبل زواجها من الماجد خخخخخخخ.... شكل انقلب السحر على الساحر ^_^........ يالله انتظرش بقووووووة في البرات الجاي ^_*


وصلنااااااااااااا للقلووووب المحرومة على النسيان ^_^........

يااااااااااهي قلووووووووب تعبتنا بتفكييييرهاااااااااا الغبي في اغلب الاحياااان خخخخخخخ.... بس المشكلة ان كل واحد يفكر بشي يكدره مو الشي اللي يريحه.........^_^........

عيووووووووووووون المهااااااااااااا.... ياويل قلبي على الحنونة انا ^_^,,....
واللله اني قلت المرة عدلت تفكيرها بعد ماكلمتها مووضي.... بس بعدين رجعنا لسالفة الكرااااااااااامة ....... ياااااااااااهووووووووووه ترى مابين الزوج وزوجته ذي السوااااااااااااااالف...... حراام عليش عيشي حيات عشانش وعشان بنته.. وعشان المسيكين اللي ماقصر معكم بشي ^_^..... والله اني قلت خلاص الحين راح تكون زوجته بحق وحقيق... بس يوووه وش نسوي بخووفش هادم اللذات خخخخخخخخ...... يختي بعدين خير وش الجلال وانتي في مطبخش وبيتش؟؟ بالله انتي وحدة عمرها 24 والا 50؟؟؟ مدري ليش تحسسيني بانش اكبر من جدتي خخخخ...شووفي لا تزعلينا عليش وخليش مرة سنعة ولاتضيعين الماجد من ايدينش ..^_^..... ترى سراقات الرقاالة والمشفووحااات على العرس واااااااااااااااجد منهم خخخخخخخخخ....,<<<< هي ابد مو حاطه عينها على المااااااجد خخخخ......... بعدين تعالي وش يعني اذا انتي عرووس ماتطلعين مع زوجش؟؟؟؟ انا اللي اخبره ان العرسان مايجلسووون في البيت كله طلعات وروحات ^_^......... بس عسى البارت الجاي يكووون فيه شي يجبر بخاطرنا من ناحيتش انتي والماجد ^_*


الماااااااااااااااجد........... ياااااااويل قلبي انا على اللي يحاتي ........ والله اني حسين نفسي معكم في كارفور وادور على الجوري معك......... الماااجد والله حسيت بخوووووفك.... لو ضاعت الجوري.. بجد شي مايخطر على البال ^_^.... وش راح يكون موقفك قدام المها واهلك !!.. بس الحمد لله عدت على خييييييييير... وزين ماسويت لما قلت للمها مرة ثانية ترووح معكم ^_^... اصلا انته من غير سبب ودك فيها تطلع معك ^_^.. ادري انا تراني خبزاك وعجنااك بيديه خخخ......بس عاااااااااااد رفعت ضغطي وانت مصر تصدق الكلام اللي قاله لك منصوووور........ ياخي مثل ماهو اخوك.. موضي بعد اختك وقالت لك ان المها كانت دووم تتشكى من حركات منصوور!! بالذمة لو اهي بغت تلعب بذيلها مو كان سكتت على منصور وبلاويه والتهت بالاشياء اللي انته تتهمها فيها؟؟؟....ياخي حرك عقلك شوي ... شفت عيونها اللي ناظرتك فيها... بالله ماتشووف الصدق والبراءة والعفة فيها !!!.. ياخي ادفن الماضي وعيش حياتك.......ذكرتني باغنيه قديمة لعمرو ذياب.....

مابلاش نتكلم في الماضي .. دا الماضي دا كان كلوو جراح.. وما دمت بحبك انا راضي ... (نسيت التكملة خخ)........... بس بعدين اذكر يقول فيها شي عن العيون والاحلام خخخ,,<<<< طلعت برررى القصة خخخخ


بقاااااااااايا ......... والله اانه براااات مررررررررة عجبني..... صح انه مافيه احدااااااااااث كثيييرة مررررة.. بس احسسس انه مفتااااااااااح الالغااااااااااااز...... احس انه ممهد لاشياااء واشيااااااااء ^_^........ ننتظرش يالغلا في البااااااااارت الجاااي ^_^........ اممممممم ويمكن ارجع اضيف شي اذا تذكرت ^_^...,<<< قلت لكم ماتنعطى وجه خخخخخخ... ايه صح .. وانتظر البااارت الخاااص فيني وفي فرووحة ^_*<< ماقلت لكم ماتنعطى وجه خخخخخخ

بقايا بلا روح 13-11-08 12:24 PM

::؛::


مابغى يضبط الأتصال ..
ما ودى أعدل على الرد أخاف يصير فيه شي .. :(
الجزء اهداء لكل القلوب اللى تابعتنى .. وشجعتنى .. ونقدتنى على الجزء اللى طاف ..
وكالعاده حصري على ليلاس وبس ..
لا خلا ولا عدم منكم

أتمنى يكون الجزء الجديد قد التوقعات ..

زارا
شريرة أنتى ..
الحمدلله ضبط الاتصال ونزل الجزء .. وفروحه لها بارت خاص ان شاء الله هى وخلوى على قولتس ..

فى أمان الله يا كل القلوب

زارا 13-11-08 01:16 PM

السلاااااااام عليكم...

بقاااااااايااااااااا.. لاازم القااالتس دلع زي ماادلعتيني .. بغيت ادلعتس بقبق.. بس وع يلووع الكبد.. هخهخه وقلت بدلعتس قيقي.. وبعد ماا اعجبني.. فقلت بخلي تدلعيتس مفتووح للتصويت من قبل العضوااات... هخهخهخه

والى ذلك الحين اقوولتس .. مرحباااااااا ملاااااايييييييين بقاايا مليانه روح...
نورتي المنتدى كــــــــــــــــــــل ابووووه وامه بعد... هخهخهخه


تبين الصراحه الجزء اليووم رهيب وحلو وفيه كشف لبعض الغموض اللي موجود بعلااقة منصور ومها..
وبالنسبه لي هو احلى من الجزء اللي فات.. حسيت فيه حرااره اكثر.. مع ان النااس مازالوا يعاملون بعضهم للحين بفتور و حذر...بس اهم شي هالمشااعر اللي يحسوونها تجااه بعض..


والحين عاد نجي للربع هناا...

نوره ام محمد :: شكلتس للحين ماتقبلتي مهاا.. بس اهم شي انتس مااقلبتي عليهاا الوجه ونكدتي عليهاا ولو انتس بديتي تسووين حركات نص كم. وخصوصا لما قلتي لها عن الطبخ و الاغراض..يعني انا افهم واقدر انتس تبينهم يااكلون معكم بس انتس عااد تبينهم يخلوون مطبخهم اقرع وخالي والله هذي ماا استوعبتها.. يختي انا غرفتي وهي مهووب مطبخ لاازم يكون فيها اغراض بحتاجها وخصوصاا اذا عاد كل العالم راحوا فووق وماا قدرنا ننزل تحت.. وجاايه تبن حرمه وبنتها وزوجهاا وببيت برووحهم يقعد محلهم فااضي والله الحكم ياا قرااقووش.. هخهخهخه.. اهم شي خليتس حبيبه وفكينا من حركات العجز اللي تجيب الضغط..

نوف : جعلها تكسر يديتس ياالغيووره ..ليه تضربين شيختس رواضي .؟؟. عشاانها كااشفتس وعاارفه حركاتس كلها يالحماره.. والله اني كنت عاارفه ان كرهتس لمها هو ان فهد ولد خالتس خطبهاا .. بس تدرين عااد وقسم بالله انتي غبيه واكبر غبيه لماا انتي تحبينه ياا الهبلااا ومااتبينه يااخذهاا مو من مصلحتس انها تطلق. لانها اذا تطلقت بيرجع مره ثاانيه ويخطبها.. وانتي بقره المفرووض تحااولين تقربين بينها وبين مااجد مو تزيدينهم شر ياالشريه.. بس الحمد الله والشكر الغيره والحقد اعمى عيوونتس عن أي مصلحه ممكن تطلع لتس من استمرار زواج مها من عين السيح مجودي...>> وش اسووي ابينا نفتك من شرتس يالكريهه.. والا والله مااهميتيني لوو تاخذين بليس برااسه الله يااخذ عمرتس ياا الحقوود.. والله ان رواضي صاادقه وان اللي مبعد عنتس هالخطاب هالظلم اللي انتي ظلمته لمها وللحين مستمره فيه.. صدق وحده قلبها اسوود .. الله يكفينا شرتس ..شكلتس حااطه مهااو برااستس جعل رااستس للبط ياارب..


رووضه : يااهلاا والله بشيخه الحريم رواضي... والله انتي احسن وحده بهالبيت وتبين الصراحه شكلتس غلط وانتي بين القرده والنسره.. هخهخهخه..بس اشووي انتس هناا عشاان تخففين على مهااو الجلسه المقرفه بهالبيت المقرف اللي ماشافت فيه أي يووم سعيد..


سااره :: والله انتي بعد شيخه الحريم وملح القصه كلهاا. الله يوفقتس ياارب.. والله احس ان الجزء الجااي بيكون دوورتس انتي اكبر فيه وبنشووف احمد وسااره والاكشن .. مع ان احمد والله شكله اجودي وحبيب .. بس شكل الغثاا من يمتس انتي... هخهخهخه.. هدي اللعب شووي يااقلبي وربي باذن الله ربي بيوفقتس وبيسهل اموورتس كلهاا لانتس والله طيبه وتستااهلين كل خير..

ام ناصر : يااعمرررررررررري والله رحمتس وانتي تفكرين بان البيت بيفضى عليتس ومااعاد باقي عندتس احد منهن.. يااعمري والله .. الله يعينتس ياارب.. تدرين انا لوو منتس اخذ الجووري فتره عندي اذا تزوجت سااره .. منها تووسع صدرتس ومنها تسووين جوو لربعناا اللي هناك.. هخهخهخه.. على فكره وش قصة نااصر؟؟ هو لكم ولد اسمه نااصر والا بس هوو لقب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

موووضي : يووه والله انا احبتس وخصووصا اذا شفتس تحاولين تعدلين رووس ربعنا هاللي متصلبه.. يختي انتي عاارفه الوضع كله.. جيبهم واجمعيهم مع بعض وكلميهم سواا وخلي القلووب تصفى واللي يسلم عمرتس ياا موضي.. الله يخلي لتس عياالتس.. شوفي لنا حل مع ماجد ومها.. انتي عاارفه كل السالفه خلااص اجيهم يووم وخلي كل وااحد يقوول للثاااني وش اللي بخااطره ونخلص عااد من هالحااله ونعيش الافرااح والليالي الملااح.. هخهخهخه.. بس صدق صدق وضعهم يبي لهم فيه جلسة مصاارحه...

منصوور : حسبي الله عليك ياا اللي ماتخااف الله.. الحين البنت ماتبيهاا وتقول انك مغصوب عليهاا وحاارم اخووك منها ومجننها بعيشتها .. وبالاخير تمد يدك عليهاا يالحيوان رح الله لااا يرحمك .. حسبي الله عليك .. صدق مااعندك احسااس وعشت عمرك فااسد ومت على هالفسااد والمعصيه الله لاايرحمك يوومك عذااب مجودي ومهاا.. اللي لاايرحتهم وانت عاايش ولااا ريحتهم وانت ميت... بس اناا وااثقه انك مستحييييييييل تكووون شااك بمااجد ومهاا .. اتووقع انك شااك بمهااوفهد.. وهالشك جاك من المجرمه اختك ومرت اخووك وكله يبوونك تطلق مهاا.. اختك من غيرتها ومرت اخووك من كثر ماتبي ماجد ياخذ اختها ويكره مها لاني اتوقع انها عرفت ان ماجد كان يتله رغبه يتزوج مها قبل منصور..؟؟؟؟؟؟؟

مهااااو : والله انتي مدري وش اقوول فيتس.. ؟؟ مرره ودي اني ذاابحتس لما رفضتي تروحين مع ماجد لكارفوور وقلتي ماايصير اطلع وانا عرووس؟؟؟ الحين ياا البقره اذا مااطلعتي وانتي عرووس متى بتطلعين؟؟ وش هالفكره اللي مااا احد يقوولها الا جدتي.. حتى جدتي صاارت متطووره هالسنتين الاخيرات وقاامت تقوول اللي بيروح مع مرته يرووح لمكه والا يخلي مرته تنثبر ببيته.. ..يعني جدتي ولله الحمد صاارت متطووره وتفتحت وانتي ياا ام 24 سنه للحين مااوصلتس هالتطوور؟؟؟ هخهخهخه..

ويووم عاد شفتس كيف مهتمه بعين السيح وتحاولين تخففين من وجع رااسه عسى ربي يسلم رااسه .. وانا قلت الحرمه تسنعت اشووى .. وبدت تستفيد من النصاايح اللي نهلك نفسها وحنا نقوولها.. وبالاخيييير ياا الحمااره تقوومين وتتركين ابو عبد اله متعلقه يده بالهوااء.. بقره انتي والا وش قصتس.. ؟؟ وبعدين جاايه تقارنين عين السيح واخلاقه بمنصور وفسااده؟؟؟؟؟؟؟؟ مهاااو اصحي لنفستس وزي ماقلت مووضي ترى اذا ماانتبهتي له بيرووح من بين يدينتس ورتاااني اقوولها لتس بالصووت العالي .. انااااا اللي بااخذه والحين بعد .. بس عاد بعطيتس فرصه للجزء الجااي ونشووف وش يطلع معتس.. وقد اعذر من انذر ياا مهاااووو >> وهـ بس ياحبي لي .. والله اني طيووبه كتيير كتيير.. هخهخهخه

عــــــــــــــــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــ ــن ( مـــجووودي)الــــــــــــــــــــــــــــــــــســــــــــــ ــــــــيـــــــــــــــــــــــح:

::مــــاجـــــــــــد :: وهـ وهـ وهـ بس.. يااليت الله يفكك من منصوور وكذب منصوور .. حسبي الله عليه.. عااد هذاك رااح لربه وانقلع عناا.. بس المشكله ياا مجوودي وش تبي كل شوووي وانت تفكر بسوالفه التعباانه.. مو انت عاارف اخلااقه؟؟؟ طيب كيف تصدقه ؟؟ كيف تخلي واحد اخلااقه تعباانه مثل منصوور يأثر عليك بافكااره المريضه تجاه مها... يااخي مها عااشت معكم بنفس البيت كم شهر عمرك شفت منها تصرف يدل على هالكلام اللي يقووله اخوك.. شفتها بدووون غطا؟؟ شفتها بدون عباايه؟؟ شفتها بدووون اخلاااق؟؟ كيف تخلي اخووك ابو الاخلااق الفااسده يأثر عليكم ويخليكم تكرهونها او تشكوون فيها بالشكل هذاا.. وبعدين للحين انا مااشفت انه قاال لك كلاام مباااشر عنها يعني انت شفت هووشه وهو كسر الجوال وقال كلمتين مثل وجهه ودخل.. وانت اللي سوويت ساالفه من كلامه وان لها علاقات بالجوال.. والا بااقي للحين شي متخبي وماعرفناه؟؟؟ .. وهو اللي صاار بالحريق اللي مات فيه منصوور.. هل فيه كلاام قاله منصور وخلااك مستمر بهالشكووك والا وش القصه؟؟؟

والله ياا مجودي قهرتني وانت تشك بالبنت ومخلي هالافكار السودااء تعرقل حيااتك كلهاا.. تلحلح شووي.. اعجبتني مرره و انت تقوول ان مها تبي تعيش هي وبنتها وفي بيتك.. بس انت وش تبي منها؟؟ عالسؤال اتمنى داااااائما يتردد على بالك... واتمنى تااصل لاجاابه تريحك وتريحنا معك..

مجوودي يجنن شكلك مع الجوووري .. بس واللله الاحلى القرااار اللي صدر منك بانك مااراح تطلع بالجوري الا ومهااو معك.. وهـ متى نشووفكم عاايشين مثل العالم والنااس؟؟؟


بقااايااا .. فيه حاجه لااحظتها .. الحين القصه فيها فهدين فهد بن عبد الله .. وفهد الثااني ولد خالهم.. وش السبب بان القصه تحمل نفس الاسم لشخصين .؟؟. هل هذا وضع يعني عاادي .. والا بيصير حدث ومتعلق بواحد منهم ويمكن هالحدجث يرتبط با الشخص الثااني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تدرين لما مها وهي طالعه لبيت عمها وشافت فهد وقامت تسلم عليه .. انصدمت لاني نسيت فهد اخوو ماجد.. وياااا الله لين ذكرت الرجال وانه اخوو ماجد... وعشاان كذا طرأ علي ان وجود اثنين بنفس الاسم يمكن بيصير بسببه حدث بالقصه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وبالاخير احب اقوول الله يسلم عمرتس هالجزء الحلوو .. واللي احدااثه صح شووي .. بس حلووه.. و بانتظاار هدية فرووحه .. وخلوووي... وانا طبعاااا .. هخهخهخه

ترى يمكن ارجع لاني للحين ماا قلت اللي ابيه عدل .. هخهخه


فروحه 13-11-08 02:34 PM

على كف القدر نمشي ولا ندري عنالمكتوب

عبارة كنت أرددها صدق من صاغ معناها



مشينا دون لا ندري وشربـنا من بـلاهـا كـوب

وهـذي حال الـدنـيـا رمـتـنـا مـارمـيـنـاهـا





تضحكنا تبكـيـنـا تـمـشـيـنـا على المـطـلوب

على كفالقـدر نـمـشـي دروب ما رميناها





من الكاسب من الخاسر من الفايز منالمغلوب

مع الأيام تـحـصـدنـا وحـنـا ما حصـدنـاهـا





وأنا واحد منالآلاف أعيش بعالمي مرعوب

أحس الأرض مهزوزة من أدناها لاأقصاها





نظرت الناس من حولي وكم بالناس هو منكوب

حوادث هزه الوجـدانأجـل بالعـيـن شفناها





ألا يا عـمـري الفاني ألا يا حـقـيالـمـسـلـوب

متى عـيـنـي بليل الياس لـذيـذ النوم يهـنـاها





متىيحـالفـنـي الحظ ويصحح وضعـي المـقـلـوب

يعـدل قسـوة الأيام وغلطة ماارتـكـبـنـاهـا







مـــاجد

هل راح تستمر بشكوك الي تحاول توصل للحقيقة الي بامكنك انك انت الي تحل هالشي وتعرف من الظالم ومن المظلوم .. معقوله للحينه تحاول تبرر تصرفات منصور وانت تعرفه انه ما كان انسان يمتلك اخلاق عشان ما يظلم او يتهم مها بشرفها .. وخصوصا عقب كلام موضي واكدت شكوك بان منصور عمره ما تغير ولا عدل من تصرفاته وما كان مراعي زوجته ولا اهتم فيها لمتى بتم تماطل بحبك لمها وعذابك الي عشته وانت بعيد عنها وانت قريب .. في هالجزء اثبتت انك قادر تكون للجوري الابو الي فقتدته وهي للحينه ما طلعت على الدنيا فعلا لهفتك وخوفك عليها يبين كم انت تحبها وتحب امها .. لانك فكرت اذا صار شي لها بتسبب الالم لمها .. الي امنتك عليها وعلى حياتها ..بس في هذا المقطع ..
اقتباس:

وأنتي وش دراس عن الكلام اللي قاله لي .. " سألها وهو مهو مصدق ان ممكن منصور قال الكلام اللى قاله له لشخص ثالث .. " يعنى هو قال لك كلام .. زين .. هذا اللى توقعته واللى توقعته المسكينه اللي خذته

.. هذا المقطع يدل ان منصور خبر ماجد ان مها خاينه واتهمها بشرفها قدام ماجد وعشان جي هي يشك فيها بناء على كلام منصور عنها ... ويوم هم كانوا طالعين بر النعيرية على ما اتذكر ويوم كانوا بالسوق عشان جي ماجد عصب وتضايق لما شافها ركبت مع فهد واعتقد انها كانت متعمده تركب معاه لانه تحبه ..



مها

بديتي تفكرين في حياتج صح وبطريقه ايجابيه عمر الخوف من الماضي ما راح يغير شي بالعكس راح تكونين حبيسته وما تستفدين غير الهم وخسارة ماجد الي بيدج انج تخلينه يثق فيج ويعترف بحبه لج .. الايام قدامج انسي الماضي بكل ما فيه صحيح ان الماضي بيكون حاضر في بالج وتفكريج بس لا تخلينه هو العائق لسعادتج وراحتج ..تحدي نفسج واثبتي انج قادرة تخلين ماجد الشاب الي شفتيه في بيتهم لما كنتي عندهم ومن يومها وانتم تحملون لبعض اسمى المشاعر واجملها يعرف انج مظلومه .. ولا تخلين حياتج مع منصور وتصرفاته هي مقياس لحياتج مع ماجد منصور غير وماجد غير وانتي اكيد عارفه هالشي وراح تتاكدين منه مع الايام ..



منصور

في حياتك كنت معذب قلووب وبعد موتك نفس الشي .. حطمت مها واتهمتها بابشع التهم وهي شرفها بدون وجه حق وقدام اخوك .. هل هو انتقام منك وليش .. ؟؟؟؟؟؟ ظلمك لمها وكرهك وراه سبب لان مستحيل تتهمها الا اذا كان لسبب .. واتوقع انك شكيت فيها واتهمتها بعد ما عرفت ان فهد خطب مها وضنيت انها تحبه وهو يحبها ...؟؟؟؟؟ وهو بعد سبب رفضك طلبها انك تطلقها ..وموتك ليلة المشكلة وبعد ما اكتشفت هي انك تخونها .. اعتقد انه صار لك حادث بعد ما طلعت من البيت قبل لا تطلقها .. وهذا السبب الي يفسر معامله ام ماجد الجافه معاها لانها تعتقد انها السبب في موت ولدها .. فييه اشياء ووايد واسئلة تدور حول حياتك واخر ايامك اكشفت لنا وبعد باقي ...؟؟؟؟؟ واجوبتها بالايام اليايه ..




نــــوف

عيل طلعتي تحبين فهد وكل هالكره والحقد على مها بسبب انه تقدم وخطبها .. بس هذا ما يبرر انج تكرينها وتعدينها هالعداوة ..لانها مالها خص اذا فهد حبها وخطبها .. واكيد بيي اليوم الي تندمين على معاملتج لها وكرهج الي من دون وجه حق ..ولانها ما اذتج بشي ولا اساءة لج ..




سارة

بعد اسابيع راح ترتبطين بالشخص الي ما تعرفين عنه أي شي .. وعن حياتج معاها .. بس هل ممكن انه تكون حياة طبيعية وهادئة هذا اذا كان الزواج مبني على الرضى والقبول هب على العناد والتحدي في حالتج وحالة احمد .. حياة يديدة بانتظارج يا سارة مع احمد ممكن تكون هادية وممكن تكون حرب ضرووس ..




بقايا .. الكلام الي مجهزته طاااااااار كله عشان اعبر لج عن حالتي وانا اقرا كل حرف وجمله مكتوبه من انامل مبدعه .. فعلا ما اقدر اوفي ابداعج بالكلمات .. هالجزء فيه احداث كثيرة وكشف لنا عن ماضي قلووب الي فيه الكثير من الاسرار .. بقايا رائعه انتي دووم باسلوبج وطريقة سردج للاحداث .. ومزجج للمشاهد وتفكير الابطال بالماضي والعوده الي حاضر .. استمري بابداعج الي متشويقين له دائما ونتمنى انه يستمر ..


الي لقاء جديد يجمعنا بقلــــــوب ..

ميثان 13-11-08 04:00 PM

مرحبااا بقايا يعطيك العافيه يارب على هالجزء الحافل بالكثير الكثير


اقتباس:

ونرجع يا قلوب .. رافضة تعيش الحاضر خوف .. وتعيش الماضي ألم وحزن .. مرات كثيرة يمنعنا الخوف نتقدم .. سواء بعلاقات خاصه .. أو عمل .. أو مواقف تصادفنا .. ونسينا أن كل شي بيد الخالق سبحانه .. وماراح يصيبنا الا المكتوب لنا .. وما ندرى أن الخوف بذاته يشل فينا كل قدرة على التفكير أو التمييز .. لانه ببساطة يغطي على العقل ويركز بس على جهة وحده ويا ليتها صح .. واحنا لو فكرنا شوي .. بنتأكد ان الجاى ما راح يكون أسوء من موقف الخوف نفسه .. اللى نعيشه لو تشجعنا واقدمنا مره وحده ويمكن نكتشف أن خوفنا ماكان له داعي .. وأن الموقف أبسط مما نتصور وان احنا كنا محملين الأمور أكبر من طاقتها .. ونتيجه لذلك نفوز برغبتنا اللى نبيها .. وبين ان احنا نعيشه ألف مره كل ما تذكرنا عجزنا عن اتخاذ القرار .. بالنهاية .. مافيه شي أبشع من الخوف .. الا الخوف ذاته ..

صح السانك بقايا فاجتياز الهم اقتحامه مهما كانت النتائج



منصور ومها

منصور لا رادع ديني ولا رابط اسري مقدس منعه عن طريقه الضال , ثلاثة اشهر وظهرت فعايله
المشينه على السطح
عرف يلعبها صح غطى على فعايله وبين لـ اهله وللي حوله انه استقام واعتدل وترك سوالف الطيش والبنات بجلوسه في بيت الزوجيه وتركه لـ السهر
لكن ((ذيل الكلب عمره ما يعتدل ))

بعد كذا نجي للسكوت موضي على طيش اخوها وسكوت المها وصبرها على فعايله
انحراف منصور من المفروض ان المها ماتسكت واقلها تشكيه لعمها او لـ ماجد
ممكن الزوجه تعطي فرصه ومهله لشريك حياتها من اجل ان تصل بالحياة الزوجيه الى بر الامان
لكن مع وضع منصور الامر مغاير تماما ً وفي الاخير انقلبت الموازيين راسا ً على عقب ومنصور الزوج الملاك واصبحت هي الخااائنه والسبب سكوتها



اقتباس:

والا مفكرة تعيدين السالفه من جديد ؟؟.. " رفعت حواجبها وهى تسألها .. " بأرجع أعيدها لين يمّل منها ويطلقها مثل منصور .. "
اقتباس:

تحرك شي في صدره .. قال له مستحيل تكون هذي عيون خاينه .

اقتباس:

" لا صاحي .. تحسبين انى خبل .. ترانى اعرفس زين .. محترق قلبس يومه ما خذاس هاه .. لكن حريمتس .. والله ما تعرفينه وأنا حي.. وحطى في بالس انى اقدر امسح فيس الأرض .. بكلمة وحده منى أخلي راسس وراس ابوس في الطين

اذا المها طليقة منصور ماهي ارملته والسبب الخاينه الملصقه زورا ً بها والسبب على مايبدو انها نوف التي زادت الحطب على النار في موقف ما لفهد يدا فيه فضربت عصفورين بحجر

مها وماجد وهنا الحب المطعون بالشك

ردة فعل مها مع افعال منصور تباينت مابين البرود مع وضع حل للموضوع الاتصالات المزعجه ووصل للذروه مع اكتشافها لبقية افعاله لم يكن سوى صوت كرامة زوجه اهدرت تحت ارجل رذيلة زوجها
اما مع ماجد وجدتها تبحث عن خيط امل يصل حبهما
في البداية كان صمتها ومن ثم بحثت عن مها القويه التي يمكن من خلالها تجد الامل في ماجد
نصيحة موضي كانت لها دافع وحافز عزز ما تصبو اليه وخطت خطوه جيده للتبين له من هي مها المصونه بافعالها
هروبها من اللحظه الحميمه ظهرت فيها مها القويه من حيث لاتدري
لم تنساق له ووضعت خطا ً احمر
لن تنال مها حتى تعلم من هي مها وتستحقها

((فلا يلدغ مؤمن من جحر مرتين ))[/]


وصار الهم متعلي على قمة سعادتنا
كبرنا وصارت الدنيا تصف احزاننا بالدور..

وتهدينا الالم والهم غصب عن عين رغبتنا
تعبنا من بلاوينا احد ضايق واحد مقهور..

وكلن غارق بهمه وفي الآخر تشتتنا
وانا ماقول غير الاياليت ان الزمان يدور..

ويرجع للورى فترة نعدل وضع عيشتنا



ماجد وامر واحد يبحث عن حقيقة هل مها خائنه ؟؟ وهل سيجد مايشفي شكه عند موضي ؟؟


بعض اجناس البشر تحكمهم المواقف وتسير مشاعرهم سواء ً كانت مشاعر حب او كره متجاهلين كينونه هذه المواقف
الكره والحقد اعمى قلب نوف وجعلت من مها غريمة لها من اجل بادرة فهد وخطبته لها
فاظمرت الشر واعلنت الحرب




"]كل الشكر لك ِ بقايا جزء حاافل واكثر من رائع
ربطتي مشاهد الفلاش باك وبقية الاحداث بطريقة ناجحة وفناانه

سلمت يمنااك وحماك الرحمن بقايا









ام عنان 13-11-08 07:46 PM

شكرا اخت بقايا على البارت الجديد فعلا يستحق انتظارنا له
بس كان نفسي اعرف منصور مات ازاي
طبعا اسوء حاجة دعوة المظلوم على الي ظلمه
ومنصور ظلم مها وافترى عليها
بس مها المفروض ما تزودهاش مع ماجد
بعد كل النصايح الي قالتها موضي لها وهي اقتنعت بكلامهاليه تبعد عنه كده
والله حرام زعلت عشانه مش كفاية انه اتحرم منها نتيجة ظلم ابوه واخوه
وانا اعتقد ان الاب هوه الي قال لمنصور عن رغبة ماجد بمها
وشكرا اخت بقايا على البارت الجديد

مذهلة الخليج 13-11-08 08:49 PM



بقايا يعطيج الف الف عافيه وش ذا البااارت الى يابرد الخاطر الله يريحج مثل ماريحتينا


اليوم الحماس مو طبيعي في الجزء وكشف اسرار كثيره كانه نجهله والان لا صارت وضحة

نوف &ياربي على السخافه بالله هذا سبب حقده على مها والله لو اقبالي لارتكب فيها جريمه وريح مها منه بالله وش ذا السبب السخيف يعني هي قلت له تعال وخطبني ولا خذتها عشان تحقد عليه بس لا عجب ياكثر الى عقولهم اصغيره مثل نوف الخبله >>تدرين تستحق تاخذ عقابه وبعدين ترها من كثر ماتدعي على مها راح ترجع الدعو لها بس بشي ثاني هالمخبوله ترها ارفعات عندي الضغط >>>عصبت خخخخخ جد تقهر واكثر شي قهرني يوم شوهة وجه روضه حبيبة قلبي قليلة الادب كذا تسوي بالبنت مايكفي انها سبب سخيف وقليل ادب مثل وجه >>تصدقين ياليت ماجد هاذيك المره مشوه وجه تستحق صراحه كنت اقول المفروض يكون اكثر حلم معه بس طلعات متستاهل جعلها المرض .....


موضى& اخيرا ياموضي عرفنا السبب ريحتي قلوبنا صراحة تسلمين ياقلبي اشهور وحنا ننطر السبب من عندج ونبغي نعرف الكلم الى غير نسبه بسيطه من تفكير ماجد في مها بس للاسف دخل ماجد في حيره يالله ياموضي طول عمرج حكيمه انتي الوحيده الى قدرتي على مها بس ياليتج تصرين عليه اكثر بس للاسف انتي ماتعرفين السبب كامل مثل ماتقول بقايا انتي عندج نص السبب بس وعندج نص الدفع
وش راح يكون بعد موقفج وكيف راح تخلين ماجد يخطي خطوه اكبر مع مها ننطر بكل شوق يالغلا؟؟؟

ساره&ياربي على هالبنت تجنن ياناس تقلب موده في ثواني عشان تسعد الى حولينها يعيني عليها بس
لا تخافين ياحلوه احمد بيعرف يتصرف معاج بس تصدقين كلمج عدل كيف بتعيشون مع بعض خخخخخخخ اذا كل واحد كذا يعمل الثاني كيف راح يكون خخخخخ الله يعينا على حرب دحس وغبره



مها وماجد&ياعيني عليكم صراحه ابداع ريحتو قلوبنا اشوي على الاقل كل وحد فتح قلب اشوي وعطنا حل للغز الى ننطره اشهور صح عشان تقدرون تعيشون بستقرار لازم توجهون بعض ؟مافي احد يقدر يحل المشكل الى بينكم غيركم انتو الاثنين اذا وجهتو بعض اكيد راح تريحون راسنا >>خخخخخ


بعدين مجود هذا الى متى ؟؟مالينا انت مريض بس لازم نعرف وش مرضك وش ذا الاهمال يعيني على مها ان شاء الله خلطتها تجيب مفعول معاك وتقدر تسيطر لو على ربع الالم ياعيني عليك صابر على الم يهد اجبال وغير التفكير في مها والجوري وضروف الى انت تمر فيها الله يصبر قلبك بس ويريح قلوبنا عليك ونعرف وش فيك ويارب شي بسيط نقدر نحله ؟؟؟ان شاء الله مو شي كبير>>ولو ان شكل العكس بس ربك كريم يامعذب قلوب العذاري خخخخخخخخ وقلب زارا بالاخص
مجود مبروك المها بجيب راسك شكلها في الجزء الجاي وبتوريك كيف راح تكون شخصيات مها الجديده ولي راح تدافع عن حقها مو الى تسكات عن حقها وبعدين ان شاء الله انك ترجع من عند موضي وكلك حماس عشان تسامح المها وتبداء معها صفحة جديده


بقايا جد هذا الجزء كان حماس اكثر من قبل صراحه هذا الجزء ابداع صراحه في الوصف والحوار وسلوب جنان يابقايا وتره اقوى من الجزء الى قبل بس ترى مالموج لان الجزء الى فات كان يوصف حال يوم وحد وهو يوم الزوج ولي مهم بنسبه لان وهذا الجزء الى خليه يكون روعه ان اكتشفنا فيه اشياء اكثيره ماكنا نعرفه وننطر منج باقي الابداع من القصة والوصف لي مشاعر ابطالج وكيف راح تكون حياتهم بعد

بقايا مثل ماعودتنا دوم .........



((مها قررت تحاول تنقذ حياتها مع ماجد .. وما تعيش الظلم مرتين .. ماجد فى دوامة يبي وما يبي .. لكنه بشر بالنهاية .. ياترى وش بتكون نتيجة الصراع اللى يدور داخله ..

اللهم اجعلنى مظلوما ولا تجعلنى ظالماً ..
سبحانه حرم الظلم على نفسه وحرمه بين عباده .. لكن وين اللي يتعظ !!! .. بشر مغرورين برغم ضعف حيلتهم .. غرتهم الدنيا .. وهى بالنهاية بتروح منهم .. وما يبقى يا ابن آدم الا عملك الصالح .. وذكراك عند الناس .. ))


اخر الكلام يكون شي محمس لي الجزء الجاي ويعطينا حمكاس عشان نعرف وش راح يكون في الجزء الجاي كلامج هذا بس زادنا حماس ولا بغريب عليج هذا الشي لان من اول سطر في هذي القصة وحنا من اسلوبج يزيدنا حماس للباقي وابد مانحس بطفش او الملل وحنا نقراء كلماتج وسطورج

مذهلة


اشتكي بصمتي 13-11-08 09:58 PM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام حراااااااااااااااااااااااام الله ياخذ الجامعه الغبيه اللي

شغلتني عن قصتي الغالية
المهم وووووووووووووش التطور اللي صاير يعطيك الف الف العافيه

مها صايره بقررررررررررررررررره ماااااتفهمين زوجك عاااااااااااادي الشيء اللي يبيه من حقه ياااااا غبيه

لا تصيرين خبيله اسمعي كلام موضي عيب تراك مو صغيرة اعقلي ....


الشيخ ماااااااااااااااااااجد هذا عاااااااااد زعلني منه الحين يوم عرفت انها مظلومه ليش تسوي كذا

خلاااااااااااااااااااص والله انك تموت على الارض اللي تمشي عليها مالا داعي الحركات هذي ولا تبي

تعذبنا معاك رحمتك يوم ضاااااااااااعت الجوري منك ترا صاري الموقف هذا الله لا يعيده اقسم اني

تمنيت الموت ولاااااااااااااااا اقعد ادور اختي ...........................

[SIZE="7"]موضي[/SIZE] الله يعينك على المهبل اللي عندك اصلحي حااااااااااااالهم كود تكسبين اجر فيهم ......
نوف من اول عندي احساااااااااااااس يا مريضه ان السالفه فيها فهد والله صدق الذنب مو ذنبها

ان فهد يبيها ماااااااايبيك

روضه الله يعينك على مااااااااااااااااا بلاك من اخت

السوري لااااااااااااااا تخافين احمد ما منه الثنين رجااااااااااال ويموت عليك ما عليك من سوالفه

ومتى العرس ترا طالت سالفتكم انبي اكشن ههههههههههههه

الف الف شكر على البارت بقايا جزء قمه :55::55:

NONO123 14-11-08 12:53 AM


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته هلا وغلا يا قلبي عساج بخير فديت روحج مرسي على البارت كثير

وهذا تعليقي




ونرجع يا قلوب .. رافضة تعيش الحاضر خوف .. وتعيش الماضي ألم وحزن .. مرات كثيرة يمنعنا الخوف نتقدم .. سواء بعلاقات خاصه .. أو عمل .. أو مواقف تصادفنا .. ونسينا أن كل شي بيد الخالق سبحانه .. وماراح يصيبنا الا المكتوب لنا .. وما ندرى أن الخوف بذاته يشل فينا كل قدرة على التفكير أو التمييز .. لانه ببساطة يغطي على العقل ويركز بس على جهة وحده ويا ليتها صح .. واحنا لو فكرنا شوي .. بنتأكد ان الجاى ما راح يكون أسوء من موقف الخوف نفسه .. اللى نعيشه لو تشجعنا واقدمنا مره وحده ويمكن نكتشف أن خوفنا ماكان له داعي .. وأن الموقف أبسط مما نتصور وان احنا كنا محملين الأمور أكبر من طاقتها .. ونتيجه لذلك نفوز برغبتنا اللى نبيها .. وبين ان احنا نعيشه ألف مره كل ما تذكرنا عجزنا عن اتخاذ القرار .. بالنهاية .. مافيه شي أبشع من الخوف .. الا الخوف ذاته ..



دررة ياربي درر هذا الكلام صح مليون في الميه الخوف اكبر عائق للبشر فمابالج بالحب الي نخفيه في

قلوبنا والي نحسه ضعف لزم ما احد يضبطنا به وكنه عيب علينا نخجل منه و نداريه عن الناس الحب نعمه

ونعمه جميله نحمد ربنا ونشكره عليها ونعرف انه نصيب وقدر كتب علينا قبل حت لا ننولد بس يكون حب

صح وخالي من العيوب اي لزم نكون شجعان على قولتج ابد ما نجبن في حبنا ومشاعرنا ما دامها من

حقنا ومن ابسط شرعيه الزواج الحب و السكنى صح






اما نويف هذي يبالها ضرب لين الله يشوف لها عشان كذا شايله على المره جعلها ما تتزوج لين تخيس

اجل كل هذا حقد على مها عشان بغها غيرها واهي لا يارب تنحرم وما تذوق السعاده على ضلمها لها



" " والله أنس غبية .. المغصوب على وحده يعطيها مهر 200 الف .. المغصوب على وحده يبنى لها فيلا خاصه فيها ويدور راحتها .. المغصوب على وحده يجيب لها صباحية ساعه كارتير ألماس مع اسوارتها ..؟؟ متى بتفهمين يا مها .. متى .." فاض صبر موضي وقطت الكلام لا شعوري .. سكتت مها وهى تفكر بكلام موضي .. " كل شي بأيدس مثل ماقلت لس .. وهو بيجيبه الطيب وأنتى بنت عرب ومعدنس طيب .. وما تحتاجين اللي يعلمس لو الود ودس .." رجعت موضي تكلمت بهدوء يوم حست أن اللى قالته قبل ضرب وتر فى نفس مها وفتح عيونها على شي يمكن ماكانت منتبهه له .. " الله يسهل يا موضي .. " ردت مها .. " الله يوفق بينكم ويجمع ما بينكم على خير .." دعت لهم موضي من كل قلبها .. " الله يرحم والديس .." .. " يالله كلمى رجلس شوفيه وينه .. وتجهزي له قبل يجي ..سمعتى .." وصتها موضي قبل تسكّر.. " معليه .." ..



ايوا كذا هذي الموضي تنحط على الجرح يبرى والله انها نعم الاخت وبنت العم بس عليها عتب واحد يوم


كانت تدري بسوايا الخسيس اخوها ليه اسكتت ليه ما علمت اخوها من البدايه ليه انطرت لحد ما وصل

ضلمهم للمسكينه هذي حده وصدقت الي يعاف وحده من الاساس ما خذها لو تنطبق السما على الارض


بنت اخوه حجه وعلثه و الي في القلب في القلب والمفروض عليها تحارب عشان الرجال الي تحبه

والي ربنا كتبه من نصيبها عشان ينصفها ويعوضها عن الضلم الي عاشته مع اخوه الحشره ابيه احارب

الكون عشانه واحطه همي بس بكرامتي ما انزلها واعلمه هذا الحب كيف يكون واعلمه اني صاحب

حق وهو اول حقوقي الي بدافع عنها بيدي اضروسي



نزلت مها للمطبخ عقب ما خذت جوالها .. اتصلت على روضه وطلبت منها تطرش لها كم غرض مع الشغالة .. دقايق الا والشغاله تدق الباب .. فتحت لها مها الباب وخذت الاغراض .. وقالت الشغاله ان روضه قالت لها تساعدها لو تبي شي .. شافت مها الأكياس والأغراض حقت كارفور مكومه عند الباب عقب مادخلها الدريول .. طلبت من الشغاله تدخلهم المطبخ وترتبهم .. وتحط أغراض الثلاجه فيها .. والباقي تصفه على الطاولة ومها بترتبها بعدين فى الادراج .. خلصت مها وقفلت الباب ورا الشغاله بعد ماطلعت وحطت الكاس على الصينية وطلعت فوق .. فتحت الباب بهدوء ودخلت .. قربت جنبه .. وهزت كتفه شوي شوي .. رفع ذراعه عن عيونه .. رفع حواجبه وهو يشوفها تمد له كاس ماء .. " شربت ماي خلاص .." قال لها .. " بس مهوب مثل ذا الماء .. سم بالله واشرب .." ردت عليه بصوت ناعم .. رفع نفسه على المخدات وراه ومدت مها ايدها تساعده .. قربت منه ولمست صدره وهى ترفع المخده ورا ظهره عشان يقعد مرتاح .. غمض عيونه للحظه وهى يتخيل وش ردة فعلها لو مد ايديه وحضنها فجأه .. " تفضل .." نبهته مها .. مد ايده وخذا الكاس منها .. وشرب .. كان بارد .. وريحته حلوة .. وطعمه منعش .. " وش ذا .." سألها وهو يدقق في الكاس .. " شوي ماء ورد وحبتين هيل وماي .. يريحك ويزيل الهم من صدرك .." رفع ماجد راسه يشوفها .. كانت عيونها في عيونه .. هاديه وصافيه .. تحرك شي في صدره .. قال له مستحيل تكون هذي عيون خاينه .. قرب منها وأنفاسه تتسارع .. لاحظ أن عيونها بدت تبرق .. شي يلمع فيها .. مد ايده يلمس وجهها .. غمضت .. قرّب منها .. حط ايده ورا راسها وجذبها صوبه .. وغمّض .. مثل الحلم .. لامست شفايفه خدها .. كانت ريحتها عطر .. الأحساس عطر .. اللحظه عطر .. ارتجفت وحسها تبتعد عنه .." أنا .. أنا بأروح أشوف الجوري .." قالت بصوت يرتعش .. مد ايده يبي يمسكها .. بس كان طيفها اسرع بالهروب .. راحت .. وبقت ايد ماجد معلقه فى الهوا ..


احلى موقف ابتدت تثبت وجودها في حياته وابتدت تحسسه بقيمتها وكيانها معاه بس الهروب منه مو


حل و البعد عنه مو مطلب لها ليه تضيع فرصت وجودها بحياته اعيدي انظر هذا زوجج حقج وعيشي هذا

الحق وقربي منه واشعلي مشاعره وحسسيه بقيمه وجوده بالنسبه لها وصدقيني هو الي بيقرب

وهو الي بيهفو لج



دخلت غرفة الجورى وسكرت الباب وراها .. كانت عيونها تدمع .. وقلبها ينتفض فى صدرها .. ماتدرى خوف .. والا رهبة .. والا فرح .. والا ايش .. حست حلقها جاف .. بلعت ريقها .. حطيت ايدها على صدرها عشان تهدي دقاته .. تخيلت نظرته لها .. غمضت تتخيل لمسته .. غبيه .. تظنينه تغير؟؟ بالعكس .. لحظات بس ويقطس وراه مثل ما سوا أخوه .. لأ ماجد غير .. منهو عليه تكذبين ؟؟ .. تراس تعرفينهم كلهم نفس الطينه نفس منصور .. بس ذاك ماضي ومات وموضي قالت له الحقيقة .. وأكيد يدري ذلحين .. والا وش معنى نظرته لى .. نظرته معناها يبي منس شي وأنتى عارفه عدل وش يبي .. لا تكذبين على روحس .. لأ .. ماجد غير .. ماجد غير .. اى غير .. كلهم صنف واحد .. ما يختلفون .. نفس الانانية والقسوة لبغوا شي ماتلاقين أحن منهم ولا أطيب منهم .. ولشبعوا قطوس مثل الثوب الوسخ .. تعلمى إلى متى وأنتى غبيه .. نزلت دموعها حاره .. ما مسحتها تركتها تغسل نفسها ..



فرح يا قلبي فرح لنه قربه منى و امل عشتيه حلم وتحقق شوفي رغم تحيزي ورغم ككرهي لرجل الي

يستضعف المره ويشوفها حاجه لسد رغباته وشهواته لكن دايم اقول اصبابع ايدينج ما تتشابه و الدنيا

فيها الشين والزين وماجد عكس المعفن الثاني حاربي عشانج انتي قبل غيرج عشان بنتج المستضعفه

وقبل كل شي عشنه هو عشانه يستحق انج تحبينه وتعيشين الحب معاه




رصّ ماجد على اسنانه من الغيظ .. هو وش سوا .. مسح وجهه بقوة وقام وخذا غترته وطلع من الحجرة بدون ما يلتفت وراه لحجرة الجوري .. ضاق صدره حيل .. وكان لازم يطلع قبل يتصرف تصرف يندم عليه .. ركب موتره وطلع من البيت .. وتسلل صوت خالد الفيصل همس عذب زاد أوجاع ماجد ..



يا ويلي عليك مسكين تكسر خاطري على كثر ما ودي افغص من حرتي وقهري منك على معاملتك

الجافه لها حرام الي تسويه في البنت ليش تخاف تتهور هي زوجتك حقجج تعبر عن حبك ومشاعرك

لها حقجج انك اتطلع الي اخفيته بصدرك سنين طويله هذا ابسط حق من حقوقجج وابسط حق لها عندك

بحيرة الحياة 14-11-08 05:29 AM

واااااااااااااااو وااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااااو وااااااااااااااااو وااااااااااااااااااااو


بارت يجنننننن بقايا واااااااااااااااااااو وربي خطييييييييييير ..:55:

اخيـراااا بدووو يفهمون ويتحركون خلاص ظلم لآنفسهم وربي حرااااااام


لبى قلبها موضي .. تجننننن كفوو هذي الاخت مو نويف


مهاااوي .. ياقلبي عليك بس اتررررركي قلبك وعيونك يورونك الحقيقه .. وانسي اللي راااح .. انتي اكثر

شخص تعب وعانى وانظلم .. جاء وقت الفرح والراحه عيييييييييييشي وانسي اللي راح


ماجد .. ووووهـ بس ياماجد لبى قلبه تعب حده تكفيه الحيره اللي عايشها .. يارب يلقى عند موضي

اللي يريح قلبه وعقله ويشوووف ويفهم الحقيقه .. قلبك الحنووون ماراح يظلم ولا راح يقسى اكثر


سوير... ياحلوووها تجننننن ربي يفرحنا فيك .. الله من الافلام عندك خخخخخخخخخ حلا الروايه بجد




واخيرا ارجع اقولك بارت جناااااااااااااان يالغلا ربي يعطيك العافيه حبيبتي:flowers2:





ننتظرك خيتووووو بالبارت الجاي وباين انووو خطييييييييييير


دمتي بخير ...... اختكـ /بحيرة الحياة

جوودي1 14-11-08 10:09 AM

اهلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين


بقايا


تسلمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين على تنزيللل البارت



السووووووووووووووووري: لبى قلبهاا للحين غموووووض حياتها مع أحمد وربي متحمسسسه لحياتها وش راح يصير


روووضاني : جعل يد نوف القص يارب وربي رحمتها يوم تبرر الموقف لمهوووووووووووي


أم ماجد : رفع ضغطي بروووووودها مه مهاا وبروووووده مع موقف نوف وروضاني ودي امصع ذا العجوز

أم مها: رحمتها يوم جاء في بالهاا غياب ساهر بعد الزواج وخلوو البيت عليها هي وزوجهاا

موضي: اخر عرفناا السر الي في حيات منصووووووور وربيييييييي قاهرني بس حطتينا في لغز ثاني بقايا

الي هو كيف عرف منصور حب مها لماجد

بس عجبتني موضي يوم قالت لماجد عشان يعرف موقف المسكينه مهوي

الجوري: خفتت عليها الله يخليهاا لمجود ومهوي ولا يخليهم

مهوي : جينا لطيب قلب وربيييييييييييييييي قاهرتني ليشششش ترووووووح حراااااام لازم تعطيه فرصه

مو كذا بقايا بليززززززز نبي احداث اكثررررررررر

رحمت مهووووووووي يوم حست في بنتهاا ياعمري الله يخليها لهاا

ماجد: انا خايفه من عور راسه لا يكووووون مرض شين بسم الله عليه<< ماخذه الوضع جد ههههههههههههههههههههههههههههاي

حياته مع مهوي بتعدل بس كييييييييف لازم ينسووووووون منصرو الي قاهرني حتى بعد مامات..



بقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايـــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــاا

تسلمييييييييييين قلبي على البارت بس ليش اقتصر على يوم واحد بليز نبي بارت اطول من كذا

والله لا يحرمنا من طلتكـ ياقلبي ..

العامريه 15-11-08 06:33 AM

الله يعطيك العافيه بقايا.. روايه رائعه ..

سلمت أناملك ...

بارت اكثرمن رائع مليئ بالاحداث المتوقعه والغير متوقعه




ماجد ومها كل منهم عايش بعذاب الخوف والشك وكل واحد خايف ومتوتر من الي ياي يا ترى متى تنصلح الأمور بينهم وهل بالفعل مها راح تحاول انها تصلح حياتها مع ماجد ولا تيأس اذا شافت صد من ماجد خاصه من بعد صدها له








ساره ملح القصه هذه البنت يارب يوفقه ويسعده وهي واحمد


روضه كل معاني طيبه ووالاخلاق فيها حبوبه وخلوقها


موضي مادري هي طيبه بس ليه سكت اول عن ظلم مها وليها الحين تكلمت تصرفها غريب


نوف اعوذبالله منك حقوددددددددددددددددددددددددد وغيوووووووووووووووووووووووور كلها علشان ولد خالتك انا توقع هي لي قالت منصور علي حب ماجد ومها بماانها كانو صحبات


ام ماجد الحين انا توقع كرهك مها علشان ولد ختك يبيه وانتي تبينها لبنت نوف







غاليتي بقاياسلمت يمناك
على هذا الإبداع الراقي
دام نبضك وعطاء فكرك
وفقت للخير أجمعه



ارادة الحياة 15-11-08 08:14 PM

السلام عليكم
بقيا بلا روح
جزء ربط وجع الماضي بألم الحاضر فهل يسوق الالم الم ام انها ألام المخاض العسير لولادة فرح يشرق على القلوب المحرمة من النسيان ليجعلها قلوب تنسى الالم والغدر وتنسى كل ماقيل وقال في الماضي لتعيش حاضرها ومستقبلها بتوابت مارئت وبطهارة من عاشرت

لندخل عمق الجزء لنعرف ماذا حصل لشخصياته

مها
لأتكلم عن وجعها وألمها مع زوجها منصور لان كل ماقيل ومافعلت مع مصنور امر يحصل في الواقع حقا
وهناك قصة سمعتها عن امراءة في منطقتنا كان زوجها يجلب النساء السيئات في بيتها ولم تفضحه وتسترت عليه
المراءة دائما فيما يتعلق بزواجها حريصة على ان تديم الزواج وحريصة على سرية علاقتها بزوجها وحريصة على كتمان مساوئه لعله يهتدي لانه اولا واخيرا زوجها وابو اولادها لتتحمل ربما بعد تحملها فرج ولكن مها لم ترى فرج بل رئت شخصا مشبع بالحقد وعلى من على اخيه لانه يعرف جيدا رغبة هذا الاخ مسبقا بزوجته ومع ذلك قبل الزواج بها
مها وماجد لا ادري نحن النساء نرغب بتعذيب انفسنا أي تفكير هذا الذي تفكر به المفروض هي عاشت مع ماجد في بيت واحد قبل الزواج >>هنا اتكلم من وجهة نظر امراءة متزوجة
عندما كانت زوجة منصور معقول لم تعرف طبائعه معقول لم تلمس حجم الاختلاف بينه وبين اخوه لما هي مترددة ومتأكدة في أن واحد لماذا تحارب السعادة لاعتقاده انها تجلب لها المذلة لتحاول كسر هذا الحاجز لعلة ما موجود خلفه افضل بكثير مما موجود امامه
لماذا تراجعت سمعت النصحية وحاولت تطبيقها وتراجعت بسبب وسوسة الشيطان وترسبات ماضي لا علاقة لماجد به
شوفي بقايا بالنسبة لكلام مها حول ان منصور وماجد وبعد ذلك قالت كلهم نفس الشيئ يرغبون بشيئ محدد فقط
بصراحة هاي مشكلة بالنسبة لمها او لكل فتاة تعيش مع رجل مثل منصور يشعرها انها امراءة مبتذلة وجدت في حياته لغرض معين وللاسف الشديد يوجد الكثير منهم ولكن لو خليت قلبت اكيد الي مثل ماجد اكثر
وهم بحاجة الى من يتكلم عنهم حتى نعزز ثقة المجتمع بنفسه ونعزز دورهم وتواجدهم فيه
ونعيد جزء من ثقة النساء المشابهات لمها على امل استعادتها كلها لاحقا >>وجهة نظر فقط
هنا يوجد سوأل يطرح نفسه
الى متى ترفض مها الفرح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماجد
قصة قابيل وهابيل دائما تتكرر مهما طال الزمن ومهما أبتعدنا زمنينا عنها
انها حكمة رب العالمين في عباده
رغم حرص ماجد على اخيه وكتمه لوجعه حتى يعيش هذا الاخ بسعادة الى ان منصور كان يتعمد ذكر السعادة المزيفة امام ماجد من اجل ان يحرق قلبه وحتى عندما اساءة الى مها بالكلام امام ماجد حسب ماقالت موضي هذا امر كان متعمد من قبل منصور من اجل ان يبعد ماجد تماما عن مها
ممكن من هذا الموقف نستنتج ان منصور كان يسعى الى تشويه سمعة مها امام ماجد وبالتأكيد انه كان يسعى بعد ذلك الى طلاقها وبذلك يضرب عصفورين بحجر واحد ماجد سوف يكره مها وهوسوف يتخلص من فتاة اجبر على الارتباط بها وانانيته لاتسمح لها بأن ترتبط بشخص بعده
ولكن وفاته المنية وحالت دون اكمل مخططاته >>ربما فقط
ولكن بذرة الشك زرعت وهي بذرة لعينة يصعب اقتلاعها وحتى وان اقتلعت تبقى توسوس في النفس فقط الانسان المؤمن هو الذي يستطيع التخلص منها
وماجد يسعى الى ذلك وموضي سهلت الامر عليه ولكنه يعاني من انقسام في شخصيته صعب ما يشعر به وصعب معالجته فهل يستطيع التغلب على شكه بالادلة والبراهين التي امام عينيه >>ربماااااا
ما يشعر به ماجد من مشاعر مربكة متحولة بين كره وحب وغيرة وشك وخيانة ووفاء كلها تجعل منه انسان صعب ان يتخذ قرار وصعب ان يقطع الشك باليقين حتى ذهابة الى موضي لن يحل المشكلة ما الذي يمكن أن تضيفه موضي على كلامها فلقد قالت كلام كافي لحد الان اذن كل الطرق مسدودة الا طريق واحد هو الذي يؤدي الى السعادة وهو طريق المصراحة بين مها وماجد او طريقة المواجهة ممكن تكون مؤلمة للطرفين ولكنهم يطلعو بعدها بنتيجة مرضية >>وجهة نظر

نوف
اذن خلف كل خلاف كبير بين امرأتين يوجد رجل >>من بنات افكاري

تدرين بقايا اقوى صداقة ممكن ان تنسف بمنتهى البساطة وتتحول الى ذكرى سيئة اذا اشتركت امرأتان بحب رجل او اذا احب رجل امرأءة وهو لا يدري بحب الثانية حتى وان لم تبادله الحب هناك حقد ينشأ
هناك من تستطيع اخفاءه ولاتبينه لصديقتها وهناك من تحقد عليها في الضاهر وتنقلب الصداقة الى عداء غير مبرر ولاتستطيع تلك التي اعلنت العداء تبريرة او ذكر الاسباب
بصراحة قلة عقل ونفوس سوادء من تفكر مثل هذا التفكير ما ذنب مها بالموضوع عندنا مثل يقول البنت جسر كل واحد يمر عليه
معنى المتل انو البنت أي واحد يقدر يتقدملها وهي كيفها تختار
يعني مها لم تطلب من فهد التقدم لخطبتها وترك ابنة خالته القلب وما يهوى
بقيا كم كرهت نوف وكم تعاطفت معها لان النساء الواتي بمثل حالتها محتاجات الى يد العون من اجل ان يتخلصو من الحقد ومن اجل ان يعشو بسلام مع انفسهم اولا ومع الاخرين تانيا

ام ماجد
هل تعرفين بقايا لا استغرب تصرف نورة مع مها هل تعرفين لماذا لان مها من النوع الهادي وهذا النوع من زوجات الابن لا يستلطفه الامهات فأغلب الامهات يبحثن عن الكنة المتحدثة اللبقة التي تعرف ادارة الحديث والتي تطلق الكلام المجامل وتكيل المدح على العمة ومها من خلال رسمك لشخصيتها ليست من هذا النوع
هذا بالاضافة لقصر فترة زواجها من منصور وموت منصور وللاسف اغلب من يتوفو ازواجهن وهن في أول زواجهن يقال عنهن انهن فأل سيئ
وفي مجتمع النساء هناك مبالغات في هذا المجال
بينما عند الرجال تجدين شخصية مثل شخصية مها شخصية تفرض احترامها لرزانتها ولاطلاقها الكلام المناسب في الوقت المناسب
وهذا ما لمسناها عند فهد فهو يحترم مها منذ ان كانت زوجة منصور ولم يتغير احترامه لها

روضة ونزاع بين الاخوات
تعجبني كثيرا شخصية روضة ربما تذكرني بنفسي الحماة الطيبة مثلما اسمتها نوف ولكنها ليست طيبة مغفلة
انها طيبة عقلانية حتى وأن كانت زوجة اخي انسانة شرانية وتبحث عن المشاكل الا استطيع بحكمتي وطيبتي وبحبي لاخي وعدم اعطاء كلامها اية اهمية ان اجنب نفسي واخي وكل من حولي حربا كلامية لافائدة ترجى منها سوى ملئ النفوس بالضغينة
هذا مع زوجة الاخ الشرانية
اما اذا كانت زوجة الاخ طيبة عندها سوف ترى ابواب قلبي وعقلي كلها مشرعة ومهيئة لاستقبالها
لن نعيش ابدا حتى نقضي جزءا من حياتنا ونحن نكن الحقد لشخص ما

بقايا بلا روح كل كلمة قيلت وكل نقد وضع على صفحات قصتك كان هدفه واحد هو تطوير مستوى القصة واخراجها من فترة ركود كان الممكن ان تؤدي بقصة تعتبر من روائع القصص الموجودة على الانترنيت
عزيزتي اخذي مايفدك دائما

لقد اوضح هذا الجزء الكثير من العلاقات والكثير من الالغاز وبالنسبة الي اعتبرها جزء مشبع حقا وجزء ممكن يشكل انعطافة جدا قوية بالقصة وجزء محتاج الى تأني حتى ينطلق بعده جزء اخر
وفقك الله عزيزتي

سكوت 16-11-08 01:24 PM

ياسلااااااااااااااااام على البارت الرهيب والخطيرررررررررر

وش هالحلاة كلهااااااااااا بقاياااااا تصدقين ماتوقعت البارت يكون فيه أكشن

ولو انهااااااا قليلة اللحظات الحلوة اللي جمعت مجود ومهاوي ترى انا طماعة

ابي كل مايجتمع ماجد بالمها يصير أكشنات بينهم ههههههههههه

وكل بارت توضح لنا شخصية مها الطيبة الزيادة عن اللزوم اللي ماتصلح في هذا

الزمان .....معجبتني شخصيتهااااااا بس قاهرني السلبية اللي هي فيهااااااا

خيتووو ودي اقول راي بموقف مهااا من اللي صار لها مع منصور واللي صار

وراح يصير مع ماجد يعني صراحة الواحدة تحمل كل شي على حسابهااااا بس انه

يصل الامر الى الشرف والطعن بشرفهااااااا لا ماتصبر لانه طبيعة المراه

المسلمة والواثقة من شرفهاااا ونزهاتهاااااا ماتحمل أي كلام عليهاااا من هالناحية

اقل شيء تسوية دافع عن شرفهاااا ولا تسكت وصراحة سكوت مهاااااا كان ضدهاا

هي وتأكيد الكلام عليهاااااا على الاقل خبرت ابوهاااا او امها بالموضوع

ماهو اداري على منصور وكلامه وتسكت اللي مانفعهااا بشيء ابد الا زود الشك

فيهااا .......... اتوقع انا زمن السكوت راح وانتهى عند مهااااا اللي راح تاقف بوجه

ماجد وتغير نظرته فيهااااااا

وماجد هو هالحين بين نارين نار حبهااااااااا ونارالشك بس الحب راح ينتصر ولو

طال واكبر دليل تخيلاته و تعلقه بمهااااااا حتى وهو يكابر

الى هالحين ماتبين اللي قاله منصور عن مها لماجد واللي خلا ماجد يحقد على مهااااا

ويتاكد من خيانتهاا ولا وش دليلة .....هالبارت وضح كثير من الاحداث اللي
صارت زمان بس الى هاللحظة الغموض واضح على الاحداث منها

غموض في كرة ام ماجد على مهاااااااا وانها السبب في موت ولدهااا

انا متحمسة للاحداث الجاية راح تكون مثيررة وخطيرة

وتشوقة اكثررررررر لعرس سارة وأحمد كيف راح تصير حياتهم مع بعض

وناسة راح يكون فيهاااا تحدي وعناد وحب وبعد غيرة <<<< وناسة ياليت


اتمنى يكون تعليقي على البارت اكثر من كذااااا من كثر استمتاعي فية صراحة

بس ماحب اثقل عليك اكثر من كذااااا

تقبلي تحياتي لكي ..........

أختك ....ســــكوت

سعوديه تعشق قطر 17-11-08 09:16 PM

السلام عليك يابقايا
كيفك حبيبتي؟
أنا بقول لك الصراحه استعدي بس لا تخافين:

انا من زمااان اشوف روايتك واساسا اموت في الروايات القطريه قريت البدايه بس قطعتها تدرين ليه؟؟؟
لان الحوار بين الاشخاص صراحه يتعب يعني تكتبين الجمله بعدين تقولين قال فهد والكلام كله على بعض
يتعبني عشان افهم .
فأنا بقولك نصيحه : اذا كان الشخص يمتلك مشروع ويريد ان يجني منه ارباحا يجب عليه ان يسوق لمشرروعه طريقه رائعه تجذب الزبائن اليه فعليه ان يهتم بالواجهه لان هذا مايجذب له العملاء

عذريني دخلت في تخصصي شوي بس ابي اوضح لك الصوره من خلال مادرسناه << ادري مالك دخل
يعني اللي ابي اوصله لك انك المفروض تهتمين بطريقة الحوار وماتراكمين السطور على بعض

بس في النهايه قلت ابي اقراها مادامها قطريه مع اني تعبت في البدايه بس بعدين تعودت بصراحه ماتفاجأت بالابداع والرووعه اللي فيها لأني دايم اقرا لكاتبات قطريات واشوف نفس الابداع مدري ليه
بس في النهايه اكتشفت شي خطير انكم ياابنات قطر موهوباااات


الروايه قيمه في الابداع والروووووعه وهذا الكلام قليل بحقك يابقايا

انا حبيت ساره وشخصيتها ومتحمسه ليوم زواجهم ولاتنسين الاكشن
ومها وماجد زيدي المواقف الحلوه اللي بينهم << طماااعه
ترا أنا كتبت هذا الرد وانا لسه ماقريت آخر بارت نزلتيه مدري ايش صار فيه .



انا انتبهت لكذا رد يطالبونك بمثل ماانا اطالب فيه وانتي مارديتي عليهم مدري ليه اذا كان عاجتبك طريقتك فهذا اسلوبك وطريقتك مالنا دخل بس لازم تاخذين بآراء القراء عشان تنجح روايتك مع اني اشوفها ناجحه ماشاءالله تبارك الرحمن .

وارجوا انك ماتزعلين وتتقبلين كلامي وماكتبته الا لاني حبيتك وعشقت روايتك

BENT EL-Q8 17-11-08 09:42 PM

السلام عليكم..
اول شي
سوري عالتأخير
تدرين بقايا انتي الكاتبة الوحيدة الي اقعد يومين او 3 بس اجمع افكاري عشان ارد عليهـا... يمكن عجز مني عن التعبيـر او مادري:)
...
بارت اكثـر من رائــع انكشف فيه من الغموض الكثـير
بداية من حياة منصور ومهـا كلام منصور عن مهـا ودفاع موضي عنهـا


مهـا
ذاقـت الويل و المر مع منصــور...صبـرت وصبـرت وصبـرت
على قولة باجر الله يهديه الا ما يعقـل مرده بيعقل ومن هالكلام
بس ...
ما في فايدة يوعدهـا انه بيتصلح وبعدين يرجع نفس قبل واخس بعد
هالشي صار حاجز بينهـا وبين ماجــد
كل ما سوا شي تقارنه باخوه وعبالها انه بسوي مثله
ما تدري ان فررررق كبير بينهم



ماجـد
محـتار بين كلام موضي وكلام منصور
والي يشوفـه
وده يصدق كلام موضي بس الشيطان شاطر لازم يخليه يشك فيهـا
ما اقول غير حسبي الله علي كان السبب



موضـي
دقت بالوقت المناسب وكلامهـا بعد يا بالوقت المناســب

آخر شي
سووري عالقصور
بس
ما حبيت اقره البارت وما اعلق
تقبلي مروري

بقايا بلا روح 18-11-08 11:48 AM

::؛::


السلام عليكم يا كل القلوب ..
وحياكم الله جميعا .. قلوب متابعه جديده او قديمة ..

ماتتصورون سعادتى بردود أفعالكم على البارت اللى طاف .. ويعلم الله وش كثر أتمنى أكتب اللى يرضيكم ويسعدكم .. وفعلاً أنتو ترمومتر القصة .. والمقياس اللى يعكس نجاحى فى الوصول لقلوبكم ..
الله لا يحرمنى منكم قلب قلب ..

لا خلا ولا عدم ..
يامرحبا بس وعساه هنى وعافيه الغدا .. والله يطول لس بعمر الوالده على خير وصلاح وعافيه .. سلمى لى عليها أمانه :)
بخصوص تحليلاتس أغلبها صحيحة .. بس موقف مها الأخير من ماجد كان صح ..
ليش ؟؟ بتعرفين فى البارت الجاى ؛)
ما يصير تعرفون كل شي مره وحده والا وش رايس ..
نجمة كبيرة لس عشانس أول رد .. والهدية قريبة ..
ما أنحرم تواجدس يارب ..

زرزورة ..
حياس الله يا قلبي .. شلونس عساس بخير ..
تسلم ايدس على هالرد اللي يبرد القلب .. والله ماتدرين وش كثر استانس لما اقرا ردس ..
وكلامس صح .. لكن ماجد معذور يشك بمها .. ترى الكلام كلام اخوه .. والصراع اللى هو عايشه شي طبيعي .. لكن وش نتيجته بنعرف قريب ..
وسالفة فهد بتعرفونها قريب .. :)
الله يسلم لى عمرس وسعيده جدا بوجودس معى وتدرين بالشي هذا ..
الله لايحرمنى وجودس يا الغاليه ..

فروحة ..
يا مرحبا ملايين .. يابنت والله انى أحب القصايد اللى تحطينها بمقدمة كل رد .. وفعلا تنم عن ذوق راقي
وسعيده جدا بتحليلس للشخصيات والاحداث .. ماشاء الله عليس متابعه ممتازة من بين السطور ..
وصدقينى يا الغالية لو كتبتى حرف واحد .. يكفينى منس ..
الله يسلم قلبس ويسعدس قولى آمين ..
وما ننحرم طيبة قلبس يا الغالية ..


ميثان ..
هلا والله .. شلونس يا الطيبة ..
سعيدة جدا ان البارت أعجبس الحمدلله .. تحليللاتس حلوة ..
وكلامس اخجلنى والله .. الله يسعد قلبس ويحميس من كل شر ..

هلا أم عنان ..
حياس الله .. والحمدلله ان البارت نال رضاس ..
ومها مسكينه .. زى ما يقولون اللى احترق من الشورية ينفخ فى الزبادي ..
أتمنى تتابعين القلوب وتعرفين نهاية مها وماجد شلون ..

مذهلة الخليج ..
حياس الله .. وربي يسلمس ويسلم قلبس ..
وتسلم ايدينس على هالرد .. وكلامس صحيح .. ومثل ما انكشفت لكم بعض الاسرار .. البارت الجاي راح يكشف أشيائ ثانية .. أتمنى تتابعينه ..
مشكورة يا الغالية على تواجدس الديام وتشجيعس ..
ماننحرم يارب

بوران خانو 18-11-08 05:49 PM

السلام عليكم ........
أختي بقايا روايتك حلوه وخلتني أواصل القراءه طول البارحه لحد ماخلصتها
وبصراحه عندي ملاحظه ماقدرت الااقولها ليه الشخصيات أحس ريحتهم طالعه من قل السبوح
وبعدين كيف يظلون أسبوعين في البر لا تروش ولادورة مياه أكرمكم الله
وفي الحقيقه انا مستغربه ان في حد للحين يلبس جلال ونقاب وهو تحت الخمسين
بصراحه صورة مها في بالي مثل أم خماس وأم سعيد
وتعالي قوليلي متى اخر مره جيتي للحسا
انا حساويه وربي زعلت يوم تكلمتي عن سوق الحسا جذي
السوق اللي وصفتيه يسمى القيصريه وهو ياحبيبتي السوق الشعبي القديم
وعلى فكره احترق من سنين وهو في طور الترميم
ترالحسا مليانه مولات ومحلات ماركات حتى اهل الخبر ينزلون عندنا يتسوقون
موبس قهوه وهيل وتمر
وحياك عندنا تقضي للعيد والله ماتندمين
والأحساءجنة في وسط صحراء
والحين ابغى الكل يعطي صوته للحسا ......من ضمن عجائب الدنيا
وفي الأخير أقول أن المجتمع المحافظ اللي تصورينه متشدد بصوره غيرمعقوله
عيب البنت المملكه تطلع كاشفه قدام خطيبها وعيب تجلس معه لحالهم اجل ليه فترة الخطوبه مو لحق الخطيبين علشان يتفاهمون حبيبتي بهذي الحاله عز الله الطلاق بيزيدممكن ما يتفاهمون ممكن مايعجبها او ما تعجبه موبس شكلا المنطق المفاهيم الأسلوب وغيره وغيره.......
وبعدين شقصة القهوه اللي صبح ظهر عصر مغرب عشاء سهره والله خايفه عليهم منها تراهادمار الاسنان
والاعصاب خصوصا لصارت ثقيله مثل اللي تسويها مها<<<<<تقولون ضايقتها

وارجو ان تقبلي نقدي برحابة صدر انا صريحه واجد لاتزعلين..............
وانا انشاء الله من المتابعين الشغوفين لروايتك

زهرة الايام 18-11-08 10:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوران خانو (المشاركة 1745329)
السلام عليكم ........
أختي بقايا روايتك حلوه وخلتني أواصل القراءه طول البارحه لحد ماخلصتها
وبصراحه عندي ملاحظه ماقدرت الااقولها ليه الشخصيات أحس ريحتهم طالعه من قل السبوح
وبعدين كيف يظلون أسبوعين في البر لا تروش ولادورة مياه أكرمكم الله
وفي الحقيقه انا مستغربه ان في حد للحين يلبس جلال ونقاب وهو تحت الخمسين
بصراحه صورة مها في بالي مثل أم خماس وأم سعيد
وتعالي قوليلي متى اخر مره جيتي للحسا
انا حساويه وربي زعلت يوم تكلمتي عن سوق الحسا جذي
السوق اللي وصفتيه يسمى القيصريه وهو ياحبيبتي السوق الشعبي القديم
وعلى فكره احترق من سنين وهو في طور الترميم
ترالحسا مليانه مولات ومحلات ماركات حتى اهل الخبر ينزلون عندنا يتسوقون
موبس قهوه وهيل وتمر
وحياك عندنا تقضي للعيد والله ماتندمين
والأحساءجنة في وسط صحراء
والحين ابغى الكل يعطي صوته للحسا ......من ضمن عجائب الدنيا
وفي الأخير أقول أن المجتمع المحافظ اللي تصورينه متشدد بصوره غيرمعقوله
عيب البنت المملكه تطلع كاشفه قدام خطيبها وعيب تجلس معه لحالهم اجل ليه فترة الخطوبه مو لحق الخطيبين علشان يتفاهمون حبيبتي بهذي الحاله عز الله الطلاق بيزيدممكن ما يتفاهمون ممكن مايعجبها او ما تعجبه موبس شكلا المنطق المفاهيم الأسلوب وغيره وغيره.......
وبعدين شقصة القهوه اللي صبح ظهر عصر مغرب عشاء سهره والله خايفه عليهم منها تراهادمار الاسنان
والاعصاب خصوصا لصارت ثقيله مثل اللي تسويها مها<<<<<تقولون ضايقتها

وارجو ان تقبلي نقدي برحابة صدر انا صريحه واجد لاتزعلين..............
وانا انشاء الله من المتابعين الشغوفين لروايتك

هي هي شوي شوي
اصلا هي تتكلم عن مجتمع.....وصح وفيه بنات هنا في السعودية متشوف رجلها اللا يوم الزواج واتحداك تقولين لا
والبر...

وفي ناس الا الان تلبس نقاب وجلال يعني ياما ما ماشفتي احد لبس نقاب طول عمرك اجل شكلك منتي خليجة يمكن ايرانية
والقهوة معروف عند البدو والحضر واهل الخليج العربي كلهم يشربون قهوة......يم النسكافية
ويا بقايا كملي كتاباتك واحنا معك .....وقصتك من اروع ما قرات....:55:

غندة 19-11-08 07:10 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بقايا بلا ملامح قصتك من اجمل ما قرأت في عالم القصص قصه واقعيه جدا ممكن تحدث في اي بيت اسلوبك اكثر من رائع اكثر شي حبيته ان القصه محافظه والابطال محافظين على العادات والتقاليد الاصيله وهذا مانفتقده في كثير من القصص شكرا بقايا اعدتينا الى الماضي الجميل . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

SOSO # 19-11-08 11:28 AM


قلوب محرمة على النسيان
..........................................

وقلوبنا تنتظر بشغف بعد ان رفع الستار عن بعض الحقائق :flowers2:

ننتظر بشوق

مع تحياتي :flowers2:

ليال 999 19-11-08 11:20 PM

اقتباس:

السلام عليكم ........
أختي بقايا روايتك حلوه وخلتني أواصل القراءه طول البارحه لحد ماخلصتها
وبصراحه عندي ملاحظه ماقدرت الااقولها ليه الشخصيات أحس ريحتهم طالعه من قل السبوح
وبعدين كيف يظلون أسبوعين في البر لا تروش ولادورة مياه أكرمكم الله
وفي الحقيقه انا مستغربه ان في حد للحين يلبس جلال ونقاب وهو تحت الخمسين
بصراحه صورة مها في بالي مثل أم خماس وأم سعيد
وتعالي قوليلي متى اخر مره جيتي للحسا
انا حساويه وربي زعلت يوم تكلمتي عن سوق الحسا جذي
السوق اللي وصفتيه يسمى القيصريه وهو ياحبيبتي السوق الشعبي القديم
وعلى فكره احترق من سنين وهو في طور الترميم
ترالحسا مليانه مولات ومحلات ماركات حتى اهل الخبر ينزلون عندنا يتسوقون
موبس قهوه وهيل وتمر
وحياك عندنا تقضي للعيد والله ماتندمين
والأحساءجنة في وسط صحراء
والحين ابغى الكل يعطي صوته للحسا ......من ضمن عجائب الدنيا
وفي الأخير أقول أن المجتمع المحافظ اللي تصورينه متشدد بصوره غيرمعقوله
عيب البنت المملكه تطلع كاشفه قدام خطيبها وعيب تجلس معه لحالهم اجل ليه فترة الخطوبه مو لحق الخطيبين علشان يتفاهمون حبيبتي بهذي الحاله عز الله الطلاق بيزيدممكن ما يتفاهمون ممكن مايعجبها او ما تعجبه موبس شكلا المنطق المفاهيم الأسلوب وغيره وغيره.......
وبعدين شقصة القهوه اللي صبح ظهر عصر مغرب عشاء سهره والله خايفه عليهم منها تراهادمار الاسنان
والاعصاب خصوصا لصارت ثقيله مثل اللي تسويها مها<<<<<تقولون ضايقتها

وارجو ان تقبلي نقدي برحابة صدر انا صريحه واجد لاتزعلين..............
وانا انشاء الله من المتابعين الشغوفين لروايتك


حبيت أعلق على الاخت


على قولتك ريحتهم طالعه فيه اختراع يسمونه حمام ياانه يكون خيمه صغيره او حمام بس يسحب كقلص

وبكذا الناس تتسبح وتتنظف

ثانيا نقاب والجلال انا شخصيا البس نقاب والبس جلال قدام غير المحارم يعني اذا كنت بالبر

والخطيب ماشوف خطيبته والله هذي سلوم البدو (عاداتهم ) مايشوف خطيبته الا بالعرس

وتقولين الحسا جنه <<<كثري منها


بصراحه اسلوبك ينرفز




اسمحيلي بقايا على ردي عليها


وروايتك روعه وواقعيه ومشوقه
واعذريني انا نادر اعلق
بس ااااااااااكيد متابعه

امونه الملسونه 19-11-08 11:28 PM

السلام عليكم

تسلم يمناج اختي بقايا بارت اكثر من رووووووووووووووووووووعه

اختي بوران شكلج عمرج ماخيمتي في البر البر الحين حمامات الله يكرمكم ومويه ساخنه ومولدات كهربائيه شيء شيء شيء

بالنسبه لسوق الحسا اغلب اهل قطر فعلا يشترون القهوه والتمر والهيل من الحسا

اما النقاب والاجلال اغلب العائلات الخليجيه تلبسه في البيت خصوصا اذا عائلات كبيره وفي البيت عمال

رجاجيل مثل الطباخين والسواقين وسلامتكم

اقدار 20-11-08 12:40 AM



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




فتحنا باب النقد وحرية الرأي في ليلاس حتى يكون ليلاس المنتدى الأشهر في الشبكة العنكبوتية الذي يتيح لأعضاءه حرية لم يتحها اي منتدى آخر ..!!

وكان كذلك ولله الحمد ..

والحرية للجميع نقاداً كانوا اوكتاباً او أعضاءً ام متصفحين بصمت ..!!!!


ولكن ..!!


لايعني هذا ان ننتقد بطريقة لاتمت للنقد الهادف بصله ..!




ولايعني ان نبحث عن التفاصيل الدقيقة ونتخذها معول نهوي به على رأس الكاتبة التي تعبت فكراً وجهداً ..!!


فلا نجني الا شيئين احداهما مر ..!

اما ان نحبط الكاتب فنردعه عن الكتابة ..

او نجعله يسير على اهواءنا ويلبي مانطلبه فنربك افكاره ونُضيع جماليات القصة من تشويق واثارة ومفاجآت ..!!





حين ننتقد مها او ماجد او احدى الشخصيات .. مالهدف تحديداً ..؟؟؟

هل تريدون ان تكتب الكاتبة على اهواءكم وتجسد شخصيات تناسب عقولكم وتفكيركم ومجتمعاتكم ..!!

هل تريدون مثلاً شخصيات مثالية ..!!

لا العيوب تعجبكم ولا المثالية ايضاً ..!!


مها بشر .. !!

وكما لها جوانب قوية في حياتها كالصبر ( وحفظ سر ولد عمها ) لأجل كرامته بعد موته وحفاظاً على الترابط بين العائلات .. واحترام الأكبر رغم الأذية .. ايضاً لمها جوانب ضعيفة ..

المرأة الشرقية غالباً تحاول جاهدة ان تبتعد عن المشاكل والقيل والقال خاصة اذا كانت في ظروف مها .. ارملة ،، وبين يديها طفلة يتيمه .. ووحيدة ليس لها الا اب تسند ظهرها عليه والعالم الله متى سيبقى لها ..!
( فتمشي جنب الحيط اسلم لها )

مها فتاة ضعيفة نعم ..

فتاة تسكت لأجل ان لاتحدث من بعد كلامها ضجة وربما قطيعه ومشاكل اكبر ..

مها موجودة في حياتنا ( وياااااكثر نوعيتها )

مها البنت الخجولة .. ارتدت الجلال والنقاب والجلابية العادية حتى لايقال عنها ( تتزين وتتبهرج " ليييه "..؟؟ وش تبي من ورى هذا وهي ارملة ؟؟)

"وليه " هذهِ لها مئة اجابة في افواه افراد المجتمع ..!

منها انها ( تبغى تتزوج ) ومنها ( تبي فلان وحاطة عينها عليه ) ومنها ( ماهمتها وفاة زوجها وهي بهذا الشكل )

مها لاتريد من الحياة الا الستر وسعادة بنتها في قربها ووجودها بحياتها ..!!!


تذكرون مها قبل لاتتزوج منصور لمن شافها ماجد وحبها كيف كان شكلها ..!


بصراحة كانت فاتنة ووصفتها الكاتبة بالنقيض لمها الآن ..!!


مها في وسط مجتمع يتكلم .. وارجو الا يأتي احد ويقول لماذا تهتم للأقاويل وتفكير المجتمع اذا كان مخطيء ..!!

المجتمع جزء مني ومنك ومن فلان وفلانه لااحد يستطيع التطاول والتعدي عليه الا من احب المغامرات وكان الله في عونه على المصاعب ..!

بصراحة وحقيقة انا ارى شخصية مها بنتها الكاتبة بذكاء .. وقليل ونادراً ان نجد كاتب يرسم شخصية بهذه الجوانب والواقعية البحته ..

لاحظوا الواقعية البحته ..!!









هل نبتعد عن النقد الذي لايهدف ..!


نبتعد كليةً عن بعض الانتقادات للشخصيات لأن هذا لايتحكم به الا الكاتب ولايفترض بالقاريء ان يشترط مواصفات خاصة لشخصية معينه ..!!



علينا انتقاد الكاتبة من ناحية الاسلوب ..!

الحبكة ..!

تسلسل الأحداث ..!


ونصحها باسلوب راقي وانا هنا لااتهم جميع من انتقدوا القصة بعدم الرقي


بل على العكس لدينا نقاد من اشهر القراء في المنتديات المهتمه بالقصص ... وعليهم يرتكز نجاح الكاتب عندنا ونجاح المنتدى ..!





اما الأخت بوران ..!


ليتك اتيتِ بإسلوب ارقى من هذا ..!

واذا على الشخصيات اقول لك كما ذكروا لك الأخوات .. الكاتبة بقايا لاتكتب الا واقع بحت ..!

كل ماكتبت كان موجود وعندي انا اشوفه وباستمرار ..

وبعض الناس ترى تخيم في البر من ثلاثه اسابيع لشهر .. بعضهم ياخذون اشهر وماشاء الله يومياً يتحممون وماانظف منهم .! :smile:


اما اسواق الحسا .. فما قالت الكاتبة فيها شي .. بس وحدة تبي تتسوق من مكان معين لأنها تاركة اسواق قطر عشان تبي الراشد ..! :biggrin:


اعتقد مافيه وجه شبه بين اسواق الشرقيه بحساها وقطيفها ودمامها وسوق الراشد ..!

وانا واثقه تمام الثقة ان كاتبة مثل بقايا ماكتبت عن شيء الا واثقه منه ..!!!!!

وعلى علم واطلاع عن كل الاسواق المذكورة ..!!

وركزي على التفاصيل الدقيقة المذكورة ..

لايكتبها الا مطلع عليها وشايفها وعايش احداثها ..!!

وعادي حتى لو احترق السوق وماعاد موجود .. افترضي ان القصة قبل لايحترق السوق ..!

ياليت ترجعين وتعتذرين عن الاسلوب واللهجة اللي تكلمتي فيها عن الأشخاص والأماكن وحياك معانا قارئة راقيه .. وناقدة للكاتبة من نواحي اخرى غير لبس فلانه وسوقنا وتخييم البر ..!!

















بقايا ..//

انا متابعة بحماس للقصة وتواجدك معانا ..!!

لكن يمنعني من الرد ان قصة مثل قلوب محرمة على النسيان تحتاج مني للتعبير المناسب والوقت المتسع والاتصال اللي مايعقد .!:(


لكن شهادة حق .. انتي من ارقى كتابنا ..! ومن الصفوة القليلة التي اعدها على اصابعي وأقول هؤلاء هم كتاب ليلاس الحقيقيون ..



فقط اتمنى الا تأخذي من النقد الا الذي يقدمك للأمام خطوة وخطوات ..

وكل نقد هادم اغمضي عينك وسيري للأمام قائلة " الناجح لابد ان يتعرقل ويقف "




انتظر الجزء القادم بروح بقايا .!!

حقيقة اشتاق لأن اقرأ لكِ جزء مفعم بالأحاسيس كما اعتدنا منك .. اياً كانت نوع الأحاسيس .. وأرجوك لاتكتبي الا مايصنعه خيال بقايا دون تدخل من احد ..!!



اقبلي اعتذراي عن كل من اساء للقلوب وشخوصها وكل من حاول احباطك وكل من احسستِ بعد قرائتك لرده بالغضب ..

واقبلي جل المودة وأسمى التحايا ..



اختك وقارئتك المحبة ..


اقدار

مذهلة الخليج 20-11-08 01:49 AM



تسلمين يقدوره دئما ردودج روعه وفي مكانها

اسمحيلي بوران صح سوق القيصريه احترق ومن كذا سنه بس ياحظي ياكثر الاسواق الشعبي في الحساء
وبعدين ترى الى في سوق القيصيري البياعين افتحو محلت لهم اذا تبغيني ادلج وينهم قوليلي >>>هذا وانا مو من سكانها بس تراني خبره فيها وصح الحساء الان صار كل شي فيها ويكثر المولات نفس ماقلتي
بس ترى الكاتبة ماخصصة كلام عن اي سوق قالت شعبي وخلاص

وعذرا على المدخله بس حبيت اوضح ان الاسواق الشعبيه موجوده الى الان في الاحساء مو لان السوق الاساسي احترق معنها ماافي سواق شكلج من سكان الاحساء بس اسمحي لي ماتدرين عنها ان اجيها زيره بس شكلي اكثر خبره >>>احلفي خخخخخخخخخخخخ اصلنا منها مهم بعدنا عنها


باقيا خليج قوي ولا يهزج ريح خخخخخخخخخخخخ

مذهلة

عطرااليل 20-11-08 01:57 AM

دووم متميزه بقايا وربي يسعدك ويقويك ابداع ماله حدوود متابعه لك على طوول

تقبلي جل احترامي وتقديري لشخصك الكريم

النبع الصافي 20-11-08 11:29 AM

بقايا صدق اللي قال مبدعة قلوب والله ثم والله قصتس من اروع اللي قريت

هذا وهي ماكملت :55:

ووصفس للشخصيات كأنس توصفين مجتمعنا هذا وحنا أهل الشرقية مو قطر فديتها وأهلها اللي انتي منهم :friends:

وفعلا حنا للحين عندنا العروس ماتشوف زوجها إلا بليلة العرس إلا إذا فيه صدفة صارت شافها :YkE04454:

وهذا واقعنا مثل وصفس بدون زياده أو مبالغة وماضرنا الحمدلله :smile:


وفي انتظارس بالجزء القادم لأن الدعوه شكلها احلوت :ma1:

بحر حبك 21-11-08 05:24 PM

السلام عليكم
هاذي أول مشاركه لي في المنتدى بصراحه روايه أكثر من روعه
تسلمين لنا ويسلم إبداعك بصراحه أنا من جده لكن عاداتنا نفس هذي العادات
وماتشوف العروس زوجها إلا يوم الزواج أو بالصدفه
وتاخذ أخو زوجها علشان أطفالها
عجبتني شخصية ماجد هو في نظري الرجل الحنون القاسي العاشق الجارح
تركيبه غريبه من المشاعر بس الاكيد إن حبه طغى عليها واعطاها إحساس صادق
أشكرك على قصائد دايم السيف في نظري إن إلي يسمع لقصائده هو في قمة الذوق
مابغى اطول عليكي تقبلي تحياتي وتقبليني قارئه لكل مايكتبه قلمك
دمتي بخير

بقايا بلا روح 22-11-08 08:38 PM

::؛::


مساكم الله بالخير ..
حياكم الله كلكم .. قلوب متابعة وقلوب جديده ..
سعيده جدا بتشريف أسماء جديده انضمت للقلوب .. وأتمنى ما ينقطعون عن التواصل معانا ..

اشتكي بصمتي ..
حياس الله عزيزتي سعيدة بردس .. الله يحفظكم ويحفظ لكم .. ولا تعيشين موقف شين انتى ومن يقرا .. العرس قرب .. وان شاء الله يعجبكم .. تابعينا بس

NONO123 عليكم السلام والرحمة .. يا مرحبا ..تسلمين على التفاعل يا الغالية .. والفرح ان شاء الله قريب .. بس الجروح تبي لها وقت عشان تلتئم .. وعشان تقدر القلوب تعيش الحاضر بدون ألم الماضي ..

بحيرة الحياة ..
هلا يا الغالية والحمدللخ البارت اعجبس .. وهذا كل اللي أتمناه ..
ماننحرم يارب ..

جوودي1 حياس الله يا الطيبة .. ومشكورة على الرد .. وان شاء الله البارت الجاي يكون أطول وأفضل ..
ما ننحرم يا الغالية

العامريه
عاشقة الملامح يا هلا وغلا .. الله يسلمك من كل شر ومشكورة على كلامك الطيب الله لا يحرمنى من قلبك ..

استاذتي ارادة الحياة ..
حياس الله ويا مرحبا ..كالعاده تحليلات عميقة ورؤية رائعه لاحداث القصة .. مرات أحسك تحرقين أوراق القصه قبل اكتبها :)
رد والله اعجز قدامه وما اعرف اضيف شي .. الله يحفظك ويكملك بعقلك ..

سكوت ..
هلا يا الغالية وحياس الله .. مشكورة على الرد الأكثر من رائع .. تساؤلات كثيرة أنا معاكم فيها .. واجابتها تتضح لكم شوي شوي .. كل بارت جديد يكشف لكم عن مفاتيح لأسرار مرت عليكم .. ويعطيكم نبذة عن الاحداث الجاية .. اتمنى بس اكون قدرت أوصل لقلوبكم فعلا .. وهذا اللى أتمنى في كل بارت اكتبه ..
ماننحرم تواجدس يالطيبة ..

سعوديه تعشق قطر
عليكم السلام والرحمة .. حياس الله يا الغالية وكلامس على العين والراس ..
سعيدة جدا انى قدرت اكسبس قارئة جديده لقلوب .. وكلامس عن الكاتبات القطريات شرف لنا والحمدلله ان احنا قدرنا نعكس صورة طيبة ومشرفة عن بنات قطر ..
وصدقينى يا قلبي ما زعلت من صراحتس بالعكس .. وانا ماعمرى اهملت اى ملاحظة او رد نقد على الرواية الا ان كان سهو وعن غير قصد .. وانا بالنهاية بشر ..
بخصوص الملاحظة يا قلبي .. سبق وفعلا ذكروها اعضاء بنفس طريقتس .. وانا اولا هذا اسلوبي اللى كتبت فيه وتميزت فيه قلوب عن غيرها .. لكن وعشان راحة القراء انا نزلت استفسار في بداية القصة وطلبت من الاعضاء انهم يختارون شي بين اثنين يا اغير اسلوبي او اتم عليه .. واغلبية القراء اللى لهم وزن اصروا انى اكمل قلوب بنفس الاسلوب .. وهالشي اسعدنى وريحنى الله يريح قلوبهم .. وتقدرين ترجعين للرد هذا فى اول الرواية ..
ومثل ماقلت قبل واعيدها أنتو راس المال .. ولولاكم ماكنت قلوب ..

BENT EL-Q8
حياس الله يا بنت جابر ويامرحبا ..
الله يسلم قلبس يارب ومشكورة على الرد .. صحيح يسعدنى تواجدس جدا ويشرح صدري .. بس فديتس لا تضغطين على روحس هشان القصة .. أنتى أهم .. :)
ما ننحرم منس يارب

بوران خانو ..
عليكم السلام والرحمة .. حياس الله قارئة جديده لقلوب ..
وملاحظاتس على العين والراس .. يكفى انس واصلتى قراءة القصة لحد ما خلصتيها .. هذا بحد ذاته شهادة انها ولله الحمد وصلت لقلوبكم ..
بخصوص ملاحظاتس اعتقد البنات كفوا و وفوا .. ربي يحفظهم لى كلهم .. وجا الرد من اغلب مدن المملكة من الشرقيه حتى جده .. وأكتفى برد الغالية اقدار ولا يهونون البقية .. احترامى لهم ولكلمتهم يخلينى اكتفى بالرد هذا .. وصدقينى .. مو معنى انس ما شفتي هالشي انه مو موجود ..
حياس الله من جديد ..

زهرة الايام ..
ماقصرتي يا قلبي .. مشكورة على الفزعة وما ننحرم يارب ..

غندة
SOSO # ..
عليكم السلام والرحمة .. حياكم الله ويامرحبا .. ويشرفنى تواجدكم ..

ليال 999
مشكورة يا قلبي .. وماقصرتي على الرد .. والله يشرح صدرس ضحكت على كمن سطر فيه ..
ماننحرم قلوب الطيبين يا الطيبة ..

امونه الملسونه ..
عليكم السلام والرحمة .. والله يسلم قلبس من كل مكروه ..
عنى انا شخصيا البس النقاب والجلال .. وما كتبت هالقصة الا من واقع انا عشته وشفته ..
تسلمين على ردس وما ننحرم ..



بقايــا

أمـ مجروح ـل 23-11-08 01:26 PM



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الورد

أجزاء روعه بروعة كاتبتها


بكتب توقعات وماراح اشرح لس البارت لأن غيري تكفل به ..


اممم
من انكشاف الحقائق من الباتين اللي طافت ...
نقول ان العله نوف واضح حبها لولد خالتها [ فهد ] وغيرتها من انه خطب مها ولا التفت لها ولا درى عن هوى دارها
ولد حقد وكره لمها ...واللي استفادة منه زوجة محمد [ الللاه] اللي للحين ماتوضح سبب كرهها لمها

والثنتين ذولا لعبوا لعبه بحيث ان منصور يحط في باله ان مها تبي فهد ولد خالتهم وانها تحبه
اقتباس:

الى متى يا نوف .. ماجد خذاها خلاص .. والا مفكرة تعيدين السالفه من جديد ؟؟.. " رفعت حواجبها وهى تسألها .. " بأرجع أعيدها لين يمّل منها ويطلقها مثل منصور .. "

وهذا خلاها بالنسبه له انسانه خاينه ...

هل موضي تدري ولا لا ؟

واذا كانت تدري معقوله اسكتت وظلمت مها عشان تستر على اختها وخصوصا ان منصور مات ؟

وش اللي بتقوله موضي لماجد وهل بيحل الموضوع ولا بيزيد الطين بله ؟

ماجد ما اتوقع انه مريض اتوقع وجع الراس عنده نفسي ...مش مرض عضوي ...



بقايا كأني أزعجتس ....هههههههههه ....المهم يابنت الأجواد بنتظار القادم بكل شوق لكل حرف فيه


::همسه ::
تعجبني مقدمة أجزاء قصتك ...تدل على قناعات ومبادىء من وجهة نظر واقعيه للحياه ...الله يسعدس يابقايا مليئه بروح عطره


ودعتس الرحمن

حورآء إنسية 24-11-08 09:38 AM

بقايا اسجل اعجابي الكبير بهذا الابداع

ويايولي من روعة القصخ بجد كل ما قرينا جزاء نتشوق اكثر

وماجد ومها مدري متى قلوبهم تعرف الراحه
وساره حياته مع احمد احسها بتجي شي شي

اكشن ومغامرات ^_^

يقايا الله يعطيك العافيه متابعه وفيه لك في كل مكان ^(^

NoOoFy 29-11-08 09:20 PM

يامرحبابس بقايا مبدعه ولله بارت في قمة الروعه انا عضوه جديده لاكن متابعه للقصه وكل بارت تنزلينه

احلا من الثاني الحوار رائع ومشوق وشخصيات القصه كلهم ابطال شوقنا مهوب لاخبارماجد ومها بعدنبي

اخبارساره وأحمدوموضي وروضه على فكره تكفين على طاري روضه خليها هي ألي تاخذفهدولدخالته

عشان تموت نوف من القهر المره ألي فاتت كب عليها ماجدشاهي ذا المره ان تعرضت المهابيكب عليها

مويت نارلاتهمتس ياروضه ضربهالتس ماينسكت عنه الله يشل يدها (قويه الدعوه)على العموم اقبلين

اختي بقايا من اعضاء قصتس من اليوم (سيري بقايا ولا تبالي بنقيق الضفادع )اخس على الغه العربيه

والله من واقعيت القصه تسنانعيش معهم ننتظر البارت تكفين عشان محبينتس عجلي علينا بأحداث القصه

القصه لأنا نبغا مثل ذاالقصص والله انتس خليفت تحفه فنيه انتي وصوت وصداألي نقول عس ماشرعس

مانعها خير بقايا ابسئلتس لتس قصص ثانيه غيرذاالقصه وشكرن

(حنين الشوق) 01-12-08 08:05 AM

[FONT="Arial Black"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
كيف الحال اختي (بقايا) ان شاء الله تكونين بخير وصحة وسهاله
اولا احب اعتذرلك عن انقطاعي عن كتابة التعليق على القصه بس والله غصب عني ظروف خارجه عن ارادتي-دخلت بنتي السنه هذي اول ابتدائي وابتلشت فيهاكل يوم صياح وبكاء و عندي دوام -لكني ابدا ما انقطعت عن متابعة احداث القصه الرائعه وانتظرها دائما على احر من الجمر----
غاليتي البنات ما قصروا في التعليق على مجريات الاحداث في القصه وبصراحه
ابداع في ابداع في ابداع السرد والخيال والوصف وتصوير المجتمع بدقه بصراحه وانا اقراها احس اني اشوفهم قدامي او اني بينهم وعايشه معهم
ماجد/ ياليت يحاول يتقرب من مها ويتعرف عليها بدون تأثير كلام منصور عليه مازلت خايفه لايكون فيه مرض خطير في الراس يسبب له الصداع الله يستر
مها/ لا تيأسين ماجد زوجك ولك عليه حقوق وله عليك حقوق دافعي عن حقك فيه واعطيه حقه عليك كزوجه
ساره واحمد /احس حياتهم بتصير اكشن مدري ليش
موضي/ مازلت اشوف فيك الاخت العاقله الحكيمه بس ياليت تحاولين اكثر في التقريب بين مها وماجد
روضه/ماعليك من نوف اللي الحقد عامي قلبها قبل عيونها اهتمي ببنت عمك اكثر
نوف/ بصراحه كل بارت اكرهها اكثر من اللي قبله >>>>>هلحين وش دخل مها بولد خالتس هو اللي عافس وراح لها تعاقبينها على شي مالهاذنب فيه(غيرة حريم)

اختي الغاليه بقايا(قرأت ماكتبته الاخت ذات الذوق الرفيع والاسلوب الراقي)بوران >>>><وارتفع ضغطي وجتني صخونه -وماقدر لازم ارد عليها مع ان البنات الله يجزاهم خير ماقصروا فيها بس بعد مابردت حرتي -اقولها لبس البرقع والجلال مهب تخلف يالمتطوره هذا ستر للمرأه اذا كانت داخل بيتها ومعها رجال مهم محارم لهاوهذي عاداتنا وتقاليدنا البدواللي افتخر ا اني منهم غالبا يسكنون في بيت كبير ومقسم الى شقق او اجنحه كل زوجين لهم جناح اوشقه ويجتمعون جميع ولازم الحرمه تتستر بلبس البرقع والجلال
ثانيا القهوه من العادات العربيه الاصيله -اذا كنتي تعرفين عادات العرب(بدو وحضر)عندنا كل وقت واذا ما اشربها ثلاث او اربع مرات باليوم يصكني راسي ولا عاد اشوف الدرب ولا تقولين تخلف الحمد لله ثلاثة ارباع بنات البدو الان متعلمات ومعهن شهادات عاليه انا اتكلم عن نفسي انا معي بكلوريوس ومدرسه ولله الحمدوبأذن الله استعد للتقديم على الماجستير/ومازلت افتخر بعاداتي وتقاليدي البدويه الاصيله مازلت البس البرقع والجلال في المنزل وما يتعدل راسي لين اصبح بدلة قهوه والعصر مثلها وبالليل بعد------------

اما حكايةان البنت ماتشوف خطيبها ولا تجلس معه ايضا هذي عاداتنا وتقاليدنا كبدو وبعد فيه جزء كبير من الحضر عندهم هاالعاده وانا شخصيا ماشفت زوجي ولا شافني الا ليلة الزواج مع انه ولد عمي والحمد لله صار لنا (11)سنه ومشاء الله عندنا عيال ومتفاهمين ومبسوطين وما عندنا خلاف- وبالنسبه لسوق الحسا انا ماشفته ولا عمري طبيتها لاكني اجزم بأن كاتبه مثل (بقايا) يستحيل تكتب شي مهي واثقه منه
اما البر والريحه اقول-الله يشفيك-شكلك ماعمرك طلعتي للبر ولا عندك( tv) تتابعين فيه البرامج والا كان عرفتي التقدم اللي حاصل في المخيمات حبيبتي الناس تخيم بالشهر والاسابيع ومعهم دورات مياه متنقله ومطابخ كامله ومواطير كهرباء تنور المخيم واللي حوله وتلفزيونات وستلايتات واجهزة الكمبيوتر المحمول وكل وسائل الترفيه الموجوده في منازلهم تقريبا-اختي وين عايشه انتي اللي ماتعرفين كل هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لكن بالنهايه اقولك كل اناء بما فيه ينضح واسلوب كل انسان يدل على شخصيته>>>اعتقد فهمتي!!!!!!


غاليتي بقايا استمري في ابداعك ولا تدعي مجال لاعداء النجاح بأن يقفوا حجر عثرة في طريقك وفقك الله وننتظر البارت الجاي على احر من الجمر مولعين في هالبرد بسبب قصتك شفتي ياوخيتي عجلي علينا قبل نحترق:flowers2:<<<<<<<<<ياكثر الهذره والله اسمحيلي على الاطاله +++++++++++
[/FONT]

نونو الحبوبة 01-12-08 08:25 PM

مرحبا بقايا:flowers2: انا من المتابعين لس من خلف الكوليس وموت في قصتس لانها تحكي وقعنا بضبط خاصه انا يالبدو وجبتيها صح احس ونا اقرا القصه كني في بيتنا مع اهلي امي ابوي جدتي اخواني ونسوانهم >>> انا مارديت بس الا علشان اعلم الاخت >بوران>انا حنا في البيت حريم اخواني يلبسون نقاب وجلال هجل وش رايس يكشفون قدامهم وين ادين اذا كنس تعرفين شي فيه
وتعالي تقولين انس حسويه اشهد انس ماصدقتي صحيح ان سوق القيصريه احترق بس فيه واحد ثاني روحي اسوق وسئلي حتى الهندي بيدليس اياه بتقولين يبنون وحدا جديد بقوال لس صح بس فيه واحد ثاني انا عايشه بالاحساء ونص جمعتنا الي بقطر يتسوقون منه مايجون الا علشانه:friends:
وناتوني متسوقه منه للبر>>>فديت البر والي مايحبه خبل :party0033:
ولقافه شينه دامس ماتعرفين شي عن البر اسكتي مب اتقولين حكي ماينقال
بقايا انا من المحبين لس ومن المشجعين لس الى الامام ونحنو من وراس:55:

بقايا بلا روح 01-12-08 09:29 PM

::؛::


مساكم الله بالخير


وياهلا بكل القلوب الجديده والمتابعه من زمان ..
الله يحفظكم لى ..
أدرى تأخرت عليكم .. لكن والله انكم فى البال على طول ..
الجزء اخر الاسبوع ان شاء الله .. وأوعدكم بجزء طويل طويل .. وأحداث غنية ترضيكم ..
انتظرونى اخر الاسبوع على خير

وعيدكم مبارك كلكم :flowers2:


فى حفظ الكريم ..

بقايــا

بقايا بلا روح 04-12-08 09:47 PM

::؛::


مساكم الله بالخير

والعيد عليكم مبارك .. وكل عام وأنتو بخير ..
والله كلكم لك حق الرد .. لكن لضيق الوقت وأهمية البارت وسفري القريب ..
بديت الجزء الجديد .. وكلى أمل أنه يرضيكم ويكون مثل ما تتمنون ..
الجزء اهداء عام لكل قلب تابع قلوب .. ولكل قلب أحب بقايا ودعا لها بظهر الغيب .. لكل قلب قرا وقال كلمة طيبة بحق الكاتبة ..الله لا يحرمنى منكم ..

والأهداء المخصص ..

للغالية أقدار .. رائعه كلمة ما تكفي وصفك .. الله لا يحرمك محبته ..

سيدة الحياة .. إرادة الحياة .. كل عام وأنت بألف ألف ألف خير .. الله لا يحرمنى تواصلك ..

لا خلا ولا عدم .. القلب الطيب والرائع ..

فروحه .. الروح المميزة .. الله لا يحرمنى منكم كلكم ..

وزرزورة قلوب الطماعه .. فديتس .. :)

راح اسافر .. وأتمنى ألتقى بكم بعد 3 أسابيع ان شاء الله ..
سامحونا وأنتو مسامحين ..

أمنتكم الرحمن
همسة لزارا .. الغالية ان ماقدرت أنقلها لباقى المنتديات لين بكره المسا .. ياليت توصلينها على لساني ..
وإن ما قدرتى .. معذورة يا قلبي ..
عيدس مبارك

بقايــا

بقايا بلا روح 04-12-08 10:19 PM

::؛::


قالوا .. فاقد الشي لا يعطيه .. يمكن هالكلام صحيح وينطبق على الأشياء المادية .. لكن هل ينفع نطبقه على المشاعر والأحاسيس .. لأ .. مصدر الأحاسيس والحنان والمحبة داخلي .. نبع خلقه الله سبحانه .. وما يجف إلا بأمره .. يعنى لو ماحصلت بيوم من حن عليك .. مهوب معناه أن قلبك صخر ما يعرف يحن على الغير .. لو أحد حرمك الحنان والمحبة .. يبقى فى قلبك كنز منها .. ينتظر اللي يستاهله .. الدنيا أخذ وعطا .. وما يتوقف نصيب الأنسان إلا إن توقفت أنفاسه ..

::؛::


الجزء التاسع عشر



مرّت الأيام .. والعلاقه بين ماجد ومها فى هدوء .. صحيح تغيرت معاملة ماجد لمها شوي .. لكن للحين القلوب بعيدة .. مها اندمجت فى حياتها الجديدة .. وكانت تشوف تغيرات بنتها الجوري وراحتها فى ظل والد يراعيها ويهتم فيها .. لو شككت مها فى مشاعر ماجد صوب اى شي مستحيل تشكك فى مشاعره واحساسه صوب الجوري .. مها حاولت تعدل علاقتها مع ماجد .. برغم تجاهله لها كانت قايمه بواجبه على أكمل وجه .. ملابسه يلاقيها معلقه ومبخره فى الكبت .. غرفته وحمامه نظاف .. بيته هادى ومريح للعين والقلب .. تعاملها معاه بكل أدب واحترام .. لكن بقت بينهم فجوة كبيرة .. واللى ماقدرت تتجاوزها مها .. ولا حتى تفكر انها تتجاوزها .. كل اللي تبيه انها تعيش مع بنتها بهدوء وسلام ..
حتى لو كان على حساب مشاعرها كزوجة ومره قبل كل شي .. تجاهلت الحب اللى كان فى صدرها يكبر يوم ورا يوم .. برغم قسوته كانت مشاعرها مثل جذور النخيل .. اللي كل ما صادفت حجر والا جفاف .. تعمقت أكثر في قلب الأرض .. عسى تلقى الماء اللي يرويها ..
ماعمرها شكت فى نظرتها لماجد .. وبرغم أنها ما تصادفت معه واجد يوم كانت مرة اخوه .. بس معرفة ماجد وش يمثل لأهله واللي سمعته منهم ومن غيرهم عن شهامته وأخلاقه ورجولته تخليها تحاول مره وثنتين وعشر .. عشان تكسب القلب الطيب اللى ينبض فى صدره .. تكسبه زوج لها يحميها من غدر الزمن .. وتكسبه الجوري أبو عوضها به الله سبحانه عن أبوها اللي راح بخيره وشره .. وهذا اللي يستاهل التضحيه عشانه ولو على حساب كرامتها .. وكلام موضى صحيح .. لو ماحرصت عليه بيضيع من ايدي ..


حياتها مع بيت عمها كان يشوبها التوتر شبه اليومي .. كانت سالفة انهم يتغدون مع بعض بشكل يومي ترهق أعصاب مها .. عمتها شكلها للحين ما بلعتها .. ونوف واضح رد فعلها .. وزين انها أغلب الوقت تتغدى فى حجرتها .. ترّيح وتستريح .. روضة بس اللى كان وجودها يريح مها ويخفف عنها ..
فتحت مها باب قسمها وهى تشيل الجوري على يدها .. " اووف .. وش ذا الحرَ .." نزلت الجوري اللى كانت مغطيه راسها بفوطة عن الشمس .. وحذفت عبانها ونقابها على الكرسي .. حتى الحرّ له ريحه .. قالت مها فى نفسها وهى تلمس العباه الحارة وتحس بوهج حرارة الشمس فيها .. خذت العباة والشيلة والنقاب وحطتهم فى سلة الغسيل فى المطبخ .. ورجعت للصاله وخذت بنتها وطلعت فوق ..
" تغديتوا .." سألها ماجد من فوق الدرج وهو يشوفها طالعه هى والجوري .. " ايه الحمدلله .." ردت عليه بهدوء .. وهى تتذكر نظرته لها يوم دخلت الصالة هى والجوري قبل ساعه .. سلّمت ودنقت تحب راس عمها وعمتها .. ومسته بالخير وما رد عليها .. " هاتيها .." مد ايده للجوري يوم وصلت فوق يبي ياخذها .. مدت البنت له بهدوء ومرت من جنبه ودخلت غرفتها .. كانت تسمعه وراها يلاعب الجوري .. دخلت الحمام تغسل وجهها وترتب الكحل اللى سال من الحر .. غيرت جلابيتها ولبست لها روب قطن ناعم .. كان راسها يعورها وتبي بس تاخذ الجوري وترقدها عشان تقيل لها شوي .. تعطرت بشكل خفيف وحطت على راسها جلال وطلعت .. سمعت صوتهم جاى من حجرة ماجد .. دخلت عليهم .. كان ماجد راقد على السرير والجوري تلعب جنبه بجواله .. دخلت " ماتبي تقيل .." سألته .. التفت لها وهو يبتسم " وهى بتخليني اقيل .." رد عليها وهو يأشر على الجوري .. رقص قلب مها وهى تشوف ابتسامته " الجوري .. قومى يالله عشان نرقد .. " وجهت كلامها لبنتها .. " مابي .. باردد عند مادد " عيت الجوري تطلع .. ضحك ماجد يوم سمع ردها .. " شفتي .. قلت لس .. " شبك ايديه تحت راسه وهو يشوف مها " ماعليك منها .." التفتت على بنتها " تعالى معى ترى عندى حلاوا .. " حاولت مها تغريها عشان تقوم .. " لأ .. ديبيها هنا .. " دت بنتها بذكاء .. " لا هنا بتوصخين سرير ماجد .. بعدين بيهاوشنا .. " مدت مها ايديها لها عشان تشلها .. الجوري قامت ترافس ماتبي تروح معها .. " مسك ماجد ايد مها عشان تفكها " خلاص يا بنت الحلال خليها تقيل عندي .. " قال لها بهدوء .. " لازم اغير لها " ردت مها وهى تحس بمسكته قيد نار على ايدها .. " هاتي ثيابها هنا وغيري لها .. " انحرجت مها من مسكته لايدها وطلعت بسرعه .. جابت ملابس الجوري وغيرت لها .. ودخلت الجوري الفراش جنب ماجد وهى فرحانه .. لفت مها وراها تبي تطلع .. " وين بتروحين .." سألها ماجد بسرعه .. " باطلع اخليك تقيل .. " لتفتت عليه وهى ترد ..ا " وبنتس ذي من بيقعد عندها .. تعالى يابنت الحلال انا تعبان وراسي يعورني .. ارقدى جنبها لين ترقد وبعدين اطلعى .." رقد على جنبه وهو يشوف الجوري .. ترددت مها اللى كانت تعبانه ومافيها حيل تتكلم.. حطت ملابس الجوري على الكنبه ولفت من الجهه الثانيه عشان ترقد جنب بنتها .. دخلت تحت اللحاف .. وكان صعب تعطي بنتها ظهرها .. لفت عليها الجوري واندست فى صدر أمها .. كان ماجد يراقبها بهدوء .. مها حست أنها مستحيل ترقد بالوضع الغريب هذا .. غمضت عيونها وهى تحس أن ماجد يطالعها .. وهالشي سبب لها قلق كبير .. حاولت تتذكر لو على شفايفها روج والا لأ .. حست برغبه تحك خشمها .. بس ماتجرأت .. عشان ما ينتبه لها ويدرى أنها واعيه .. كان ماجد يدقق بهدوء فى ملامح مها اللى راقده قدامه .. ما يفصله عنها الا جسم الجوري الصغير .. لو مد ايده قدر يلمس خدها .. وهدب عيونها .. وخشمها .. وشفايفها المسكرة بقوة .. تبي توهمه أنها راقده .. ابتسم وغمض عيونه ونسى كل شي الا أنها جنبه ..


::


::


::


يوم الخميس كان عندهم عشا .. أخت نورة وبناتها بيجون يتعشون عند بيت عمها .. وقررت مها تسوي لهم نوع سلطه ونوعين حلويات .. كتبت اللى تبيه .. واتصلت فى ماجد .. " السلام عليكم .." .." وعليكم السلام " .. " ماجد بغيت اغراض " .. " وش اغراضه .. " .. " أغراض للمطبخ .. بيت خالتك بيجون يتعشون عندنا بكره .. وبغيت اغراض عشان أسوي لهم حلا " .. " زين برزي عمرس عقب صلاة العشا باجي اخذس " قال لها بسرعه بدون ما يناقشه واجد .. " مافيه داعي .. الاغراض شوي .. اعطيهم الدريول وهو يجيبهم " اقترحت عليه .. " لأ .. بنروح كلنا عشان الجوري تستانس لها كم يوم ماطلعت " رفض بصوت قاطع .." زين " ردت مها .. سكر الخط بدون ما يقول حتى مع السلامة .. شكّت مها اصلا أنه سمع كلمتها الأخير ..

جهزت مها نفسها ولبسّت الجوري .. كان قلبها يدق لانها أول مره بتطلع معه عقب ماتزوجوا .. وقفت قدام المرايه تشوف شكلها .. كانت عيونها محدده بكحل خفيف وشفايفها عليها روج لحمى فيه لمعه .. شعرها مرفوع بالعضاضه .. رتبت قذلتها .. كان عليها بلوزة حرير بيج بشرايط خفيفه سودا .. وتنورتها لونها بيج مموج بأسود .. لبست لها ساعه سيرها جلد أسود .. وخذت شنطتها وعباتها ونقابها ونزلت مع الجوري تحت ينتظرون ماجد ..
شوي وصاح جوالها وكان ماجد .. طلعوا له وكان عند الباب .. فتحته وسمت باسم الله وركبت الجوري وركبت .. " السلام عليكم .. " سلمّت عليه .. " وعليكم السلام .. رد ماجد اللى كان يمد ايديه ياخذ الجوري ويقعدها فى حضنه .. مسكها بيد وبالثانيه مسك الدركسون ولف .. " هاتها عنك عشان ما تلهيك " مدت مها ايديها عشان تاخذ بنتها .. " خليها شوي تساتنس ولمن وصلنا للشارع العام عطيتس اياها " رد ماجد وهو مركز على الطريق قدامه .. كانت الجوري تضحك وتسولف على ماجد .. ولما وصلوا للشارع عطاها مها مثل ما وعد .. ورفع عيونه وشافها .. دقق فيها النظر ومها شافته اول مره وعقبه انشغلت تعدل قعدة بنتها في حضنها .. رجعت تلف عليه شافته للحين يطالعها " وش فيك ؟ " هى تذكر ان نقابها نظيف ومكوي .. وش قاعد يشوف فى وجهي .. " مافيني شي .. بس بتطلعين معي كذا .؟؟ " سألها بأستغراب .. دنقت مها تشوف شكلها فكرت انها ناسية شي والا لابسة شي غلط .. " وش فيه شكلى ؟" سألته .. " مافيه شي .. بس عيونس ظاهره .." رد بكل بساطه .. " وشفيها زين " سألته بتعجب وهى للحين مهب فاهمه وش يقصد .. " مافيها شي بس نزلى شيلتس على عيونس أستر " قال لها كذا وصد عنها يسوق .. نزلت مها عيونها وغصتها العبرة .. سحبت شيلتها شوي وغطت عيونها وهي في قلبها تقول هذى اخر مره اروح معك .. لا والله والعيون عيون سميرة توفيق من العازة هذا لو هى مرسومه بالكحل كان وش قال .. مدت الجوري يدها للراديو تبي تشغله .. وفهمها ماجد وشغل لها الاف ام وكانت اليسا تغنى بصوت حنون ..

لو ماتجي

لو ماتجي عا نوم عينيي.. وبأيدك تهز الغفا
توعي الحنين اللي فيي.. اللي كان ع البعد انطفى
لو ماتجي
صالحتني مع هالدني .. رجعتني للولدني
طفلة زغيرة مشيطنة ..ع الارض عم تركض حفا
قبلك قلبي كان .. شجرة بلا عصافير
جنة بلا الوان .. فراشة مافيها تطير
غيرت الزمان .. وبدلت البرد بدفا
لو ماتجي
لو مالهوى يمرق ع بابي .. ويمحي بنسماتو الضجر
كنت رضيانة بعذابي .. لاهم حب ولاقمر
لو مالهوى
علمت قلبي ع الحكي .. نسيتني كيف البكي
ومسحت دمعة ملبكة ..ع رموش تعبانه سهر


تغرغرت عيون مها بالدمع .. كانت تسمع الأحساس اللى تتمناه واللى فقدته بحياتها كلها اللي قبل واللي اللحين .. تسمع الحسرة وحجم الخسارة اللى عاشتها واللي للحين تدفع ثمنها .. ليته ما رجع ولا جا .. بين ايدينى ومحرم عليّ .. وفوق هذا وذاك سوء ظن وقسوة بدون سبب .. كل اللي سويته له ما أثر فيه ولا حرك في قلبه شي .. ذابت دموعها فى النقاب .. وباقي الدموع نزلت بجوفها .. بلعتها عشان ما يحس فيها ..

كان يفكر في عيونها .. معقوله ماتعرف وشكثر عيونها حلوة .. لا وبتطلع كذا لكارفور وبالليل .. المفروض ما تكحّل عيونها .. عيال الحرام من يشوفون سواده لحقوها كيف وهى متكحله والا متعطره .. حاول يشّم ريحة عطرها بس ماقدر .. كانت خفيفه واجد .. زين بعد ما تسبحت بالعطر .. غابت صورتها هذي وحضرته صورتها أول مره شافها .. حاول يتذكر ملامحها عدل بس للأسف ماقدر كانت الصورة مشوشة .. تلاشت شوي شوي وحل مكانها صورتها وهى عروس .. ملامحها الناعمة رجفت ايديها يوم قعد جنبها .. رمشة عيونها السريعه وتوترها الواضح .. خوف والا رهبة والا ايش بالضبط .. كم مرّ على ذاك اليوم .. اسبوعين .. ثلاثه .. شهر .. سبحان الله ماسرع ماتمر الأيام والواحد مهوب حاس .. لها شهر جنبك وما لمستها ..!!! ما اقدر .. بعد كل هذا وماتقدر .. ولو قدرت .. عمرها ماكانت لي .. وبيتم اللي صار جدار كبير بيني وبينها .. مستحيل تلمسها الا وتتذكر أن أخوك لمسها قبلك .. أخوك اللي ظلمها وظلمك ..

وصلوا لكارفور ونزلوا كلهم .. خذوا عربانه ودخلوا .. تذكر ماجد آخر مره كان فيها هنا يوم ضاعت الجوري انقبض قلبه ومسك ايدها بقوة .. ومشوا سوا في كارفور بين الممرات .. تملل ماجد وهو يدور ورا مها .. مسكته الجوري وجرته صوب قسم الألعاب .. تردد ماجد يخلي مها لحالها .. " باروح مع الجوري اخذ لها لعبه .. لاتروحين بعيد زين .. " رفعت مها راسها له مستغربة " ان شاء الله .." قعدت تطالعه لين اختفى في الجهة الثانية .. يعنى وين بأروح .. والا مفكرنى بأطق منه .. رفعت شيلتها عشان تقرا الورقة الل في ايدها ورجعت تمر على الرفوف تاخذ الأغراض اللي تبيها .. وما انتبهت للي كان يمشى وراها بهدوء ..

خذا ماجد الألعاب اللى اختارتها الجوري ومسك ايدها ورجع معها يدورون مها .. وهو يمشى بسرعه قبل يوصل للمكان اللي تركها فيه .. شاف زول يشبه زولها رجع بسرعه يتأكد .. وكانت واقفه وجنبها واحد يكلمها .. أظلمت الدنيا فى عيونه .. سحب الجوري بلا شعور وهو يمشى صوبهم .. كانت مدنقة تلعب بالجوال .. من شافه الرجال اللى واقف وراها انسحب بسرعه .. " خلصتي " صرخ فيها ماجد .. فزّت مها من الروعه .. والتفتت وراها تشوف لو فيه أحد .. " اي خلصت .. " .. قط الأغراض اللي بيده فى العربانة وبدون سبب مد ماجد ايده لجوالها وسحبه وحطه فى مخباه " قدامي .." قال لها وهو يعض على ضروسه .. " شفيك .." سألته .. " ماتقولين خلصتي .. قدامي .." كرر كلامه بنفس القسوة .. " ليش خذيت جوالي .." سألته وهى واقفه قدامه بتحدي .. " الرقم مهوب أنا اللي مطلعه لس ؟؟.. " رفع حواجبه لها وهو يرد .. مشى قدامها وايده فى ايد الجوري .. وقفت وراه مستغربة تصرفاته .. رجع التفت عليها واشر لها بدون صوت انها تنزل شيلتها على عيونها وصد عنها يمشى صوب المحاسبين .. عدلت شيلتها وسحبت العربانه بهدوء ومشت وراه ..



::


::


::


دخلت نوف حجرة روضة اللى كانت مشغله اغاني على اللاب توب حقها وهى تدور لها شي في الكبت .. دخلت وقعدت على طرف السرير بدون صوت .. التفت روضة وفزت يوم شافت أختها " بسم الله الرحمن الرحيم .. أنتي ماتعرفين تدقين الباب ؟؟ " سألتها بضيق .. "الباب كان مفتوح .." ردت نوف ببساطه .. صدت عنها روضه تدور .. " رويض .." نادتها .. " خير .." ردت روضه بدون ما تلتفت لها .. " خلاص زين .. الى متى وأنتى زعلانه .." .." مانى بزعلانه .. تبين شي ثاني .." ردت روضه وهى للحين تدور فى الكبت .. " رويض .. ترى مافي البيت الا انا وانتى .. بتطولين وانتى مطنقرة .." .. ماردت روضة " اسفه .. زين .. بس ترى انتى اللى خليتينى اسوي كذا .." .. التفتت لها روضة " نوف .. ترى والله ماحد مخرب عليس غيرتصرفاتس .. انتى تغيرتي واجد .. ولسبب مايستاهل .." .. وقفت نوف " لا تفتحين الموضوع هذا مره ثانية " قطعت أختها وهى متوترة .. " الا بافتحه مره ومرتين وثلاث لين تصحين من الوهم اللى انتى فيه .." قربت روضه منها " علمينى انتى وش ناقصص يومس تسوين اللى تسوين ؟؟ ومعيشه عمرس بمأساة من خيالس .. تركضين ورا وهم وسراب .." سكتت روضة يوم شافت شفايف اختها ترتجف .. " نوف .. " نادتها بصوت خافت .. " خلاص مابي اسمع شي .. رضيتي بكيفس مارضيتي جعلس ماترضين .." وطلعت بسرعه وصفقت الباب وراها بقوة .. حتى امها اللى فى الصاله تحت سمعت صوته واستغربت ..


طلع ماجد من كارفور وكن وراه جن .. والهندى يلحقه بالعربانه ومها شلت بنتها عشان تقدرتجاري خطواته .. ركبت معه بهدوء وبنتها فى حضنها .. دق سلف وطلع من المواقف وهو ساكت .. مها كانت مدنقة بصمت وهى تفكر باللي صار فى كارفور .. يوم راح منها ماجد والجوري كملت الصف وطلعت لصف ثاني تدور باقي اغراضها .. وهناك نشب لها واحد قليل حيا .. بغت تدعمه وهى تدور .. ورفعت عينها له بدون شعور .. ومن لحظتها لزق لها .. يمشي وراها ويقط كلام وهى ما التفتت حتى صوبه .. حيا وخوف احد يشوفها فى الموقف هذا .. آآآه بس لو السوري معي كان غسلنا شراعه عدل .. حاولت تبتعد عنه بس هو كان مصمم يلحقها ويتعرف عليها خاصه انه شافها لحالها .. خافت يجي ماجد ويشوفه .. فقررت تفتح تلفونها وتكلمه عشان يجي هلى الاقل هالقليل الحيا يسمعها تكلم رجال فيستحى على وجهه ويذلف .. لكن ما امداها تطلع جوالها الا وصوت ماجد يخرق طبلة اذنها " خلصتي .." يالله .. ماعمرها فزت وطار قلبها مثل هالمره .. كانت عيونه مظلمه .. ونظرته تخوف .. التفتت وراها خافت لا يكون شاف هالخايس اللى مرابط وراها بس اشوى انه راح .. شكله مل منها وتركها وراح يدور له صيده جديده .. التفتت له تشوفه من طرف عينها .. لاحظت عرق فى فكه ينبض بقوة .. بس هذا وش فيه معصب كذا .. سألت نفسها هالسؤال اللى ظل بلا اجابه .. وقلبها مقبوض ..


كان ماجد راص على اسنانه بقوة لدرجه انه حس بالصداع يشتد فى راسه .. كنت غبي يوم طلعتها معى .. مقيولة ابو طبيع ما يخلي طبعه .. لعنبو غيرها هى مريضه والا فيها بلا والا مهب صاحية .. شلون تتجرأ وتسوي كذا وأنا معها .. هى تحسبنى خروف .. والا ثور ما أفهم .. لكن أنا أربيس .. كن منصور ماقدر عليس .. أنا أوريس .. مانا بولد عبدالله كان ماخليتس تمنين ان امس ما جابتس .. رن جوال مها فى مخباه .. ومع رنته زاد ضيقه .. وماطلعه حتى يشوف من المتصل .. انتبه لها وهى تشوفه .. تنتظر يرد على الجوال وعقبه صدت وراها ونزلت راسها .. قرب من البيت سحب جواله ودق على روضه " رويض .. اطلعى برا اخذي الجوري وخليها عندس .. أنتي تفهمين والا لا .. قلت لس اطلعي اخذيها نسينا غرض وبنروح نجيبه وهى تعبانه .. اخلصى انا عند لفة البيت .." وسكر على طول .. " اي اغراض اللى نسيتها .." سألته مها بارتباك .. " بعدين بتعرفين عطيها البنت بدون كلام .." تنفست مها بعمق وعرفت ان الليله مهي معدية على خير .. شوي والا هو واقف عند باب الفيلا .. طلعت روضه لابسه جلالها فتحت باب مها " حى الله مهوي .. وشلونـ .." تحفتها لكن صوت ماجد فجأها .. " اخلصي علينا اخذي البنت وخلى السلامات بعدين .." قطعها ماجد بصوت عالى .. تروعت روضه والجوري خافت يوم شافته كذا .. نطت فى حضن عمتها " الله الله فيها .. شوي محنا متأخرين .." قالت لها مها بصوت هادي .. خذت روضة البنت وهى تشوف أن الموقف ما يحتمل كلام سكرت الباب ودخلت وسمعت صوت كفرات الموتر على الارض يوم مشى ..
" من اللى عند الباب .." نشدتها أمها .." ماجد ومها .." ردت روضه .. " وينهم مانزلوا .." نشدتها أمها وهى مستغربه .." راحوا يجيبون لهم أغراض ونزلوا الجوري عندى .." ردت روضه وهى تفصخ نعال البنت .. " ولو فيهم بلاء .. مها ماتخلى بنتها " ردت نوره وهى تفكر .." مافيهم الا العافيه " قالت روضه وخذت الجوري للمطبخ تعشيها ..



::


::


::



وصل ماجد عند باب قسمهم ونزل " انزلى .." زعق على مها .. نزلت بهدوء ولفت ورا السيارة تنزل الإغراض " خليهم .. امشى قدامى داخل .." بنفس النبرة أمرها .. " بس الأغراض بتذوب فى الحر وبتخترب .." ردت مها وهى واقفه قدامه .." فى اللعنة .. ادخلى قلت لس .." صرخ كن مافيه صبر .. طالعته وهى ساكته وخذت شنطتها فتحت الباب ودخلت قدامه .. دخل وراها وصفق الباب بقوة رجتّ الصالة .. كملت مها مشي لفوق .. " لحظه .. انزلى ابيس " ناداها بصوت عالى .." خير .." لفت نص لفه وردت عليه .. " انتى ما تستحين .. مافي وجهس حيا .." زعق عليها .." احترم نفسك .." قطعته بسرعه .." وانتى خليتيى فيها احترام .. واقفة تغازلين عيني عينك .. ما خليتي لى حشيمة ولا قدر .. ولا حتى لابوس اللى مربيس .. " فتحت مها عيونها بقوة .. " حاسب على كلامك .. وانا ان ما حفظت عمرى والا ماحفظتنى انت .." ردت عليه .." وين الدليل .. اول ماطلعتى فصختى .. لازق فى ظهرس يسولف عليس لعنبو غيرس ما قدرتى انى معس وفى سوق تاخذين الرقم بوجه قوي " ارتفعت ايد ماجد في وجهها وهو يصرخ .. " انت وش تقول .. لا مانت بصاحى .." تروعت مها من تفكيره .. " لا صاحي .. ليش فاتحه تلفونس وهو جنبس .. لايكون يرسل لس أناشيد دينية ؟؟" رد ماجد وهو يتمقت عليها.." فتحته عشان أكلمك يوم تأخرت .. والله ما أدرى وش شكله اللى كان وراي .. واحد قليل حيا تبينى اتناشب معه فى السوق عشان تدري انى ما عطيته وجه ؟؟" دافعت عن نفسها قدام غضبه الشديد .. لفت عنه تطلع فوق .. طلع وراها درجتين مره وحده وسحبها من ايدها " ماخلصت كلامى .. وقد حذرتس .. ماتعطيني ظهرس وأنا أكلمس .. والله لولا حشمة ابوس كان صار علمن غير ذا .." ضغط على ايدها بقوة عكست الغضب اللي في صدره .." الكلام معك ضايع .." نفضت ايدها من ايده بقوة .. لكنه ماتركها .. مد ايده سحب نقابها وشيلتها بيده اليسار " وصلت فيس تقولين لى ذا الكلام .." وماحس بعمره الا ويده اليمين تفك ايدها وترتفع وتضرب خدها فى نفس اللحظه اللى طاح فيها نقابها على الارض وبقى طرف شيلتها في يده .. تردد صوت الكف فى المكان .. وتناثر شعرها على وجهها من قوة الصفقه .. لحظات تجمد كل شي .. ايد ماجد .. وجه مها .. التفتت عليه ببرود .. واثار اصابعه على خدها وأذنها " ارتحت .." لفت عنه وطلعت فوق بدون صوت .. وتركت بقاياها عنده .. نقاب على ألأرض .. وطرف شيله في يده ..

سمعت طنين قوي فى أذنها .. وعقبه حست بشي حار ضرب وجهها .. طاح النقاب فى نفس اللحظة اللى شافت فيها ايد ماجد قدام وجهها وكانت رحمه من الله انها ماشافت تعابير الكره فى وجهه .. تردد الطنين بقوة فى راسها .. وللحظات ما سمعت شي .. نفرت الدموع بسرعه رهيبه لعيونها وبنفس السرعه تحجرت .. ومانزلت .. حست مها فى لحظتها بكل الأحلام اللى تمنتها معاه ماتت .. حست انها طاحت فى بير ماله اخر .. حست أنها عاشت الموقف مره ثانية وبعد مظلومة .. بس هالمره ماراح تسكت .. وماراح تبكي .. شافت تعابير الصدمة على وجه ماجد .. كأنها هى اللى صفقته .. " ارتحت .. " كلمة وحده بس كانت كافيه .. ماراح تسأله ليش .. ولا تلومه .. ولا تنهار .. ماعاد فى القلب مكان للبكا ولا للترجي .. لفت عنه وطلعت فوق .. دخلت غرفة بنتها وقفلت عليها الباب .. دخلت للحمام .. وهناك بس .. بكت ...


رفع ماجد شيلتها يشوفها .. شلون قدرت أسوي كذا .. وشلون قدرت أمد ايدي عليها .. ايدي اللى عمرها ما انمدت على مره .. تنمد عليها هي بالذات .. قط الشيله جنب النقاب على الأرض .. وطلع مايشوف قدامه .. رن جوال مها فى مخباه .. هذا جوالها .. نساه .. طلعه يشوف من المتصل لقاه روضه تركه يرن لين سكرت .. ولما تسكر لقا قائمة الاسماء مفتوحه على اسمه يعنى كانت تدور رقمى ..؟؟ فتح قائمة المكالمات الفائته .. لقى مكالمتين من ساره .. شاف الجهاز البسيط اللى في ايده .. حتى بلوتوث مافيه .. شاف المكالمات الوارده والصادرة .. شيك على الارقام .. كانت القائمة بسيطه .. اهلها وأهله .. وكم اسم لبنات .. والخياط .. ياترى هو تسرع وظلمها والا كان شكه فى محله .. طفى الجهاز اللى صار يحسه جمرة فى ايده ورجع للبيت ياخذ الجوري .. دخل على أمه وروضه عندها تعشي البنت .. سلم على امه وقعد " روضه .. نادى الخدامه خليها تنزل الاغراض من السياره وتدخلها المطبخ عند مها عشان باطلع .." مد ايده ياخذ فنجال قهوة من امه اللى ماعجبها كلامه " وش قومها مانزلت أغراضها بعمرها .." قالت له وهى تزم أثمها مهوب عاجبها كلام ولدها اللى حسته صاير يهتم بمرته أكثر من اللازم .. " يا يمه واللي يرحم والديس تراها شغاله .. ما تبينها تنزلها انا باروح انزلها " رد بصوت عالى وهو قرفان حتى نفسه قط فنجاله وقام .. " تعال بس بتروح الشغاله ما وراها شي .." ردت روضه وهى تقوم بسرعه وراه .. " ياخى ليش كلامى ما يمشى في البيت ذا .. لازم اشرح كل شي لبغيتكم تسووون حاجه .." وقف عند الباب وهو مهوب طايق عمره " الخدم وعندكم بدال الوحده اربع غير الطباخ .. مستكثرين علي خدامه وحده تنزل الاغراض .. الله لا يبارك فيهن من خدامات " طلع من الباب وخلا أمه وراه مندهشة من ثورته .. وروضه مبرطمه والجوري راقده جنب عشاها .. " هذا ما يمّل من الهواش .." قالت لهم نوف وهى تدخل عقب ماطلع ماجد ..



::


::


::



غسلت مها وجهها .. وتوضت عقب ماغيرت ملابسها وطلعت تصلي لها ركعتين .. كان وجهها يعورها وتحس بصداع .. صلت وقامت تدور لها بندول .. خذت لها حبتين ورفعت وجهها فى المرايه وشافت خدها منتفخ ومزرق .. والله مهوب بعيد من خد روضه يوم زلقت فى الحمام .. حسبي الله ونعم الوكيل .. تذكرت بنتها شلون بتجيبها ذلحين .. وجوالها مع ماجد .. وماعندها خدامه توصيها تجيبها من بيت عمها .. لبست عباتها وخذت لها نقاب وجلال ونزلت عشان تجيب بنتها من عقب ما سمعت صوت موتر ماجد يشتغل من ثلث ساعه .. نزلت وشافت الاغراض عند الباب .. دفت الاكياس بطرف رجلها وطلعت ..
وصلت بيت عمها ودخلت للصاله وشافت عمتها وبناتها كلهم قعود حولها .. والجوري راقده على الكنبه .. " مساكم الله بالخير .." سلمت عليهم .. دنقت على راس عمتها تسلم وهى بعباتها ونقابها .. وقفت لها روضه ونوف يسلمون .. " ما شاء الله عليكم ما تأخرتوا .." قالت لها روضه .." لقيت كيسة الاغراض اللي نبيها فى الكرسي اللى ورا عقب ما نزلنا الجوري .." ردت مها .." وشفيه ماجد .." سألتها نوره ,," مافيه الا العافية .. ليش وش فيه يمه .." لفت مها على عمتها وهى ترد عليها .. بدون ماترفع نقابها .. " مادري به .. كنه ضايق من شي .." ردت عمتها وهى تخز مها من فوق لتحت .. " مادرى عنه .. بس الظاهر انه مايحب الدوره فى الاسواق .." ردت مها وهى تقعد جنب بنتها .. " وش اللى حاده يروح والبيت فيه بدال الدريول اثنين .." نغزت نورة بكلامها وهى تقصد مها .. " قلت له يا يمه وعيا .. الله يعطيه العافيه .." كانت مها تبي تسكر على الموضوع عشان تطلع .. " ماعليه شر .. بيوديكم مره والا مرتين وعقبه بيمّل وبيقول عندكم الدريول .." ردت روضه وهى تبتسم تحاول تلطف جو الحديث بين أمها ومرة أخوها " مهوي .. اقعدى شفيس واقفه .. تقهوي .." عزمتها روضه .. ونوف كانت ساكته تراقب .. " معليه تعبانه والله .. والجوري يبي لها تبديل وهى راقده .." تعذرت مها وهى تشل بنتها .. " خليها بخلي الشغاله تشلها عنس .." قالت لها روضه .. " لا فديتس انا بأشلها ما فيه داعي .. " سمت عليها وشلتها .. " زين تعشى معنا .." عزمت عليها روضه وأم وأختها ساكتين .. " تعشى معكم العافيه .. ما انا بمشتهية .. يالله تمسون على خير .." ودنقت على عمتها تحب راسها وضمت بنتها لصدرها وطلعت .. " وانتى من أهله .." ردت عليها نوره وروضه .. طلعت وعيونهم تلاحقها مستغربين .. " فيها شي .." قالت نوف وهى تقرص عيونها في مرة أخوها اللى راحت .. " شكلها متضايقه .." ردت روضه وهى ترجع تقهوى .. " الله يضيق عليها مناسمها كنها ضيقت صدره .. " دعت عليها نورة .. " يمه حرام عليس .. وشدراس انها هى السبب .." دافعت عنها روضه .. " ومن غيرها وهو متقهوي عندى المغرب مافيه الا العافية .. مشغلته عندها دريول يوديها ويجيبها .." ضحكت نوف على كلام أمها .. " الأمر هين يا يمه لمن وداها .. تراها مرته .." ردت روضه وهى تزم شفايفها متضايقه من أختها اللي عاجبها كلام أمها .. " تمرمرتى انتى واياها .. أشوفس واقفه فى صفها .." قرصت نورة عيونها في بنتها .. ونوف ضحكت زياده يوم سمعت تعليق أمها .. التفتت روضه على أختها بضيق " يا حبكم للمشاكل .. ماتعرفون تعيشون مثل الناس .." تأففت روضه وقامت وخلتهم وراها " روحى يا المصلحة الاجتماعية .. " ردت عليها نوف والتفتت لامها تكمل كلامها " يمه .. تظنين ماجد متهاد معها والا ضاربها .." استنتجت نوف .. " وشو .." فتحت نوره عيونها مستغربه ..

شلت مها بنتها وطلعت من بيت عمها وهى تنهّد مرتاحه .. مشت لين وصلت لقسمها ودخلت وقفلت الباب .. طلعت الدرج ودخلت الحجرة وغيرت لبنتها وحطتها فى فراشها وقررت تنزل تحط الاغراض في الثلاجه قبل تخترب .. لبست جلالها وحاولت تغطى طرف خدها المزرق .. ضغطت على راسها من العوار وهى تنزل .. سحبت الاغراض للمطبخ ورتبتها بسرعه طفت الليت وطلعت ترقد جنب بنتها .. وماحست بعمرها وهى تقوم ثلاث مرات تتأكد أن باب الحجره مقفول ...!!


طلع ماجد ضايقه فيه الدنيا .. دق عليه اخوه فهد ينشده وين مكانه وقال له ان الشباب مجتمعين فى مجلس تركي وينشدون منه .. قال له انه بيجيهم عقب ما يخلص له كم شغله .. سكر منه وطلع للكورنيش .. كان محتاج يخفف من الضغط اللى في صدره ..


من بادي الوقت وهذا طبع الايامي
عذبات الايام ماتمدي لياليها

حلو الليالي توارى مثل الأحلام
مخطور عنى عجاج الوقت يخفيها

أسري مع الهاجس اللي ما بعد نامي
وأصور الماضي لنفسي واسليها

أخالف العمر وأراجع سالف أعوامي
وأنوخ ركاب فكري عند داعيها

تدفى على جال ضوه بارد عظامي
والما يسوق بمعاليقي ويرويها

الا صفى لك زمانك عل يا ظامي
اشرب قبل لا يحوس الطين صافيها

الوقت لو زان لك يا صاح ما دامي
يا سرع ما تعترض دربك بلاويها

حتى وليفك ولو هيّم بك اهيامي
سيور الأيام تجنح به عواديها



اييييييه .. شكل مالك فى السعاده والفرح نصيب .. كل ما قلت هانت جد علمن جديد .. لا كلام موضي قادر يقنعك .. ولا تصرفاتها بتقنعك .. وش اللي بيقنعك ؟؟.. تطلع اخوك من قبره تنشده ليه سوا كذا ؟؟.. واللي شفته اليوم .. وش شفت .. واحد خبل من واجدين مالهم لا شغله ولا مشغله الا الدوارة فى الاسواق وملاحق النسوان عطته وجه والا ماعطته ماتفرق عنده ..


تذكر كلام موضي يوم جاها ونشدها .. وعادت عليه كل الكلام اللى سبق وعلمته اياه يوم ملكته على مها .. " والله أنا ضايع ماعاد عرفت من اصدق .." رد عليها ماجد بحيره .. " صدق قلبك ياخوي .. صدق قلبك .. وشوف وش يقولك من صوب هالمسكينه " حطت موضي ايدها على صدر اخوها صوب قلبه وهى تتمنى أن كلامها يوصله .. دنق ماجد وهو يلعب فى فنجال قهوته .. " ترانى تعبت وأنا أعيد لك نفس الكلام .. أنا نشدتك يوم تملكتها ابوي غاصبك عليها قلت لى .. لاتعذبها وتعذب عمرك .. تبيها ياخوى لازم تفتح معها صفحه جديده .. ما تبيها خلها تربي بنتها مرتاحه .. قدرت تتحملها عندك خير وبركه .. ماقدرت ردها من حيث أخذتها " ملت موضي وهى تحاول تقنع أخوها .. " أردها ؟؟.. والناس وش بتقول .." رفع ماجد عيونه لأخته.. " ماعليك من الناس .. عليك من نفسك .. تبيها والا لأ .." ظل السؤال معلق بينها وبينه .. " الموضوع عندس بسيط لانس ماتدرين وش قال لي منصور .."

" أدري بالسالفه ماتبي لها ذكاء .. صحيح ما أعرف الكلام اللي قاله لك لكن وحق من رفع سبع أن مها مالها بالسالفه كلها .. والتلفون اللى شفته كسره كان له مهوب لها .. أنت شفت موقف واحد يا ماجد وبنيت عليه شكوك وظنون .. ومنصور الله يسامحه زاد الضو حطب .. خوفه منك خلاه يكذب عليك " شرحت له موضي .. " وفهد .. مالها في موضوعه بعد ..؟؟" رفع صوته بغضب وهو يسألها .. " وش فهد .." استغربت موضي من سؤاله .. " شفتي انس ماتدرين خير شر .." دنق ماجد .. " ماجد .. مها بنت عمي .. والله لو شفت عليها منقود كان علمت منصور قبلك .. والله انها تسوى وزنها ذهب .. لا تصدق كل ماتسمع .. هذا اخر كلامي لك .. وماعندى غيره .. أنا بريت ذمتى من صوب هالمسكينه .. يكفى اخوك راح بذنبها فى رقبته وهو ميت .. لا تشيل ذنبها أنت بعد وأنت حي .. "

دخل ماجد على الشباب فى بيت تركي وقعد معهم يسولف تعشوا وهو تعذر أنه متعشي قبل يجيهم .. قعد بروحه يهوجس عند القهوة .. خلصوا عشا وقعد بعضهم يلعب ورقة وبعضهم متكي يسولف قدام التلفزيون .. دخل عليهم فهد بن سعيد ولد خالتهم .. سلم عليهم وتحفوه قعد جنب ماجد " شلونك يابو عبد الله .. عساك بخير .." .. " بخير الله ينشد منك .."رد عليه ماجد .." وش علومك من عقب العرس ماعاد شفناك .." سأله فهد وهو يبتسم .." علوم خير .. ابد الدوام ماخذ وقتى كله .." رد ماجد ببرود .. " الله يعطيك العافيه .." حس فهد أن ولد خالته مهوب طبيعي فقصر السالفه .." ومن قال .." رد عليه ماجد وسكت .. دخل عليهم أحمد .. وتغير جو المجلس .. كلن قام يرحب ويهلي فيه .. وهذا يعزم وهذاك يحلف عليه .. " يا جماعة الخير انا جاي عشان أقعد خلصنا من بريطانيا .. وكل واحد عزم تراه ملزوم بعزيمته وباسجلكم فى دفتر .. عشان ماحد يجدحنى .." قال لهم أحمد بصوت مرتفع خلا الكل يضحك .. قعد جنب ماجد يسولف معه .. شوي شوي خلا المجلس قريب 11 ومابقى الا ماجد واخوه وتركي وفهد وأحمد .." وش جديدك يابوعبدالله .. من زمان ما سمعنا لك قصيد .. من عقب طلعتنا وقت الربيع .." نشده أحمد .. " جايك القصيد .." رد عليه ماجد ..

ياصاحبي دنياك هذي عجيبه
والوقت يا (فهاد) للناس خداع

كيف الخوي ياناس ينسى صحيبه
من عقب ما كان لمشاكيه سماع

اليوم صدري ودي آشق جيبه
ياكود انا القى لضيقة الصدر مطلاع

جتني على صدري هموم ٍ عصيبه
وابحرت فيها دون مجداف وشراع

يامن رمى ذاك الحجر في قليبه
وحرك سكون الجّم والناس هجاع

قلت: الطفل معقول؟؟ ينسى حليبه
يمكن..ولكن كيف؟! يذكر الياجاع

واخذت افكر بالفياض الرحيبه
يمكن بعد تنسى وفا الغيم للقاع!!

يا وقتنا والله ناسك غريبه
هذي صحيح وجيههم اوهي قناع!!

اشوف ناس ٍ من بعضها قريبه
واشوف ناس ٍ قربهم كنه وداع

واليوم يا(فهاد) بالنفس ريبه
يا صاحب ٍ كنت بيمينه له ذراع؟!

قل لي: وخبر صاحبك ويش عيبه؟؟
او عيبه: انه للوفا دوم تباع

وقل لي : من اللي غيّرك لأجل اجيبه
واعلمه من كان يشري وينباع!!

ان كنت ما تدري فهذي مصيبه
وان كنت تدري شف مسافات الاوجاع...

ترى الخوي وقت الشدايد يجيبه
والا الرخا كل ٍ يجي فيه فزاع

نسيت عشرة صاحب ٍ تلتجي به
ونسيت يوم نقسّم الهم بالصاع!

اي والله اشره والعتب ويش ابيبه
دام العتب مثل الصدى وسط الاسماع:

واحذر ترى دنياك هذي عجيبه
ووقتك ترى يا صاحبي دوم خداع...


" صدقت .. عز الله صدقت .. صح لسانك ولاهنت يا ماجد .." رد فهد وهو يحس بقلب ولد خالته عليه شي .. " جزله من جزل يا مجود .. صح لسانك .." قال تركي .. " صحت أبدانكم ولا تهونون .. " .." يا أخى وأنا .. ماعمرك طريتنى فى قصيدك .. ترى لى عليك ثلاث حقوق(ن) .." تدخل أحمد .. " وش حقوقك .." ضحك ماجد وهو يسأله .. " أول شي إنى خويك .. ثاني شي أنى تونى جاى من غربة .. ثالث شي وهو الأهم أنى عديلك .. ورجل خالة عيالك .." رد أحمد وهو مسوي عمره جاد بكلامه .. العيال ضحكوا عليه .. " ولا يهمك طال عمرك .. بأكتب لك قصيده ليلة عرسك وش تبي بعد .." وعده ماجد .. " عساك سالم يا العضيد ما قصرت .." وتقدم أحمد وحب خشم ماجد .. وفهد يراقبهم بسكات ..



::


::


::



وصل ماجد لقسمه قريب الساعه 1 الصبح .. دخل وشاف القسم هادي والليتات مبنده .. طلع الدرج وشاف باب حجرة الجورى مسكر .. دق شوي شوي وماحد رد عليه .. فتح الباب لكنه كان مقفول من داخل .. تنهّد ولف وراح لحجرته يرقد ..
توعت مها ما تدرى كم الساعه .. خذت جوالها وفتحته كانت الساعه خمس وعشر الصبح .. قامت توضا عشان تصلي .. لمست خدها وهى تحس بوجع فيه .. تذكرت وش سبب هالوجع رفعت وجهها فى مراية الحمام تشوف شكلها وتفاجأت بخدها المورم .. قررت تنزل وتحط لها كمادات بارده عليه أربه يخف .. صلت ولحفت بنتها عدل وطلعت من الحجرة .. التفتت على حجرة ماجد وهى ماتدرى هو رجع البارحه والا لأ .. رجعت تاخذ لها جلال تغطي راسها ونزلت للمطبخ ..

فتحت الليت ودخلت وراحت صوب الثلاجه وخذت لها كماده بارده وحطتها عليها .. شافت الأغراض اللي شرتها البارحه .. مافيها نوم .. فقررت تبتدي تسوي الحلا .. قعدت فى المطبخ تشتغل لحد ما صارت الساعه 6 ونص .. حطت صينية التشيز كيك فى الثلاجة .. وطلعت البسبوسه من الفرن .. كانت ريحتها تفتح النفس على هالصبح .. حطتها على الطاولة وغطتها .. نظفت وراها وتأكدت أنها سكرت الفرن .. وسكرت الباب وطلعت لحجرتها .. دخلت وسكرت الباب وراها بالمفتاح .. نزلت جلالها ودخلت فراشها عشان ترقد ..

رجع الحلم القديم يتصور لماجد فى نومه .. وجه أخوه الميت بين ايديه .. ومها واقفه بعيد عنه .. وبينه وبينها ضو شديدة .. ضمه لصدره وحس بحزنه على أخوه يشق صدره .. دنق يشوفه .. وتروع يوم شاف وجه أخوه أسود .. حاول يمسحه وينظفه بس ماقدر .. شاف جنبه طرف ثوب .. رفع عينه شاف مها واقفه على راسه .. تعطيه جلالها عشان يمسح وجه أخوه .. مد ايده بس ما قدر يوصلها ..
فزّ ماجد من فراشه متروع .. وقلبه مقبوض من الحلم .. وقرر يتصدق عن اخوه .. تسبح وراح يفطر عند أمه وعقبها طلع للدوام بدون مايشوف مها ولا يكلمها عقب اللي صار البارحه ..
قامت مها ثمان ونص على صوت الجوري توعيها .. قامت وغسّلت وغسلت وجه بنتها عقب ما بدلت لها .. فتحت الباب شوي شوي كان باب حجره ماجد مردود .. طلعت له الجوري تركض بس لقت الحجرة فاضيه .. وهالشي ريح قلب مها .. خذت بنتها ونزلت للمطبخ تسوي لهن فطور .. عقب ما أفطرن نظفت المواعين ورتبت المطبخ ورجعت فوق ترتب الغرف .. بدت فى غرفة ماجد .. وطلعت لها طقم شراشف جديد شرته الاسبوع اللى طاف مع ساره يوم راحت لبيت أهلها من المخازن الكبرى .. كان لونه عنابي مع دانتيل ذهبي .. عطت الجوري العاب وخلتها تلعب فى الحجره جنبها وهى ترتب المكان .. مسحت الطاولات والكومدينو من الغبار .. لقت جوالها على الكومدينو ومطفا .. بغت تاخذه لكن فى اللحظة الأخيرة تركته مكانه .. دخلت الحمام ونظفته وبدلت الفوط .. حطت الغسيل فى سله وحطت فوقه الشراشف الوسخه وطلعته برا الحجره .. عطرت السرير .. وشغلت المكيف وطلعت ..

دخلت حجرتها ورتبتها ورتبت فراش بنتها غيرت شراشفهم بعد .. ونظفت الحمام على السريع .. حطت الغسيل كله فى السلة .. ونزلت عشان تغسله .. نزلت بنتها معها .. خلصت شغلها تقريبا على 10 ونص .. وقررت تروح بيت عمها عشان تاخذ لها صواني حق البسبوسة وحق السلطه .. غيرت للجوري ولبست عباتها عقب ماحطت على وجها كريم أساس عشان يخش باقى اللون اللى معلّم على خدها من ضربة ماجد لها لبست نقابها وطلعوا صوب بيت عمها ..

دخلت على عمتها فى الصاله " صبحس الله بالخير يمه .. وشلونس " دنقت تحب راسها .. " صباح النور ..بخير الله يسلمس .." .. مدت الجوري لها تسلم على جدتها .. " وينس من رجلس اليوم .." توترت مها " عسى ماشر وشفيه ؟؟." سألت عمتها .." مافيه شي .. بس يبي له اللي يقابله لمن قعد يفطر .. " رفعت مها راسها عقب ماصبت لعمتها فنجال قهوة وردت عليها " والله يا يمه قلت له أسوي له فطور عندي عيا قال بيفطر هنا .." .. " تعالى هنا قبله وقومي بموجبه الصبح .. يبي اللي يسنعه .." ردت نوره وهى مصممة تحمل مها الغلط .. " ماعليه شر .. بنتى ترقد الصبح ومانا بمخليتها لحالها في البيت .. حتى ماجد مهوب راضي انى اخليها عشان فطور.. بعدين انتى عنده جعل ربي يعطيس الف عافيه .." قدرت ترد الكلام عليها .. " دامكم متراضين بكيفكم .. بغيتى تجين والا بكيفس .." ماردت عليها مها وسوت عمرها مشغوله تشرب لها كوب حليب ..

بعد لحظات من الصمت تكلمت مها " يمه تراني باخذ لي مواعين من المطبخ عشان احط فيها حلويات مسويتها عندى .." وتوقعت مها ان عمتها تعيي .. " وشو له تسوين حلويات .. الطباخ بيسوي كل شي .." ردت عليها نورة .. " الأمر هين .. أنا سويتها بس ماعندى مواعين ارتبها فيها .. " قالت مها لعمتها .." يا مريم .." صاحت نورة على شغالتها .." نعم ماما .." .." شوفى روحى مع مها وعطيها مواعين عشان اكل .. واعرفى مواعين عدل عشان ما تضيع .. زين .." وصتها نورة .. " زين ماما .." .. " ماقصرتي يا يمه .. يالله انا باروح اشوف اللى وراي .." دنقت على راسها وطلعت ورا الشغاله وهى تضحك فى خاطرها .. والله والمواعين .. لو انى باكلها ما وصتها هالوصاه كلها عليها ..

جهزت مها صواني الحلا .. وخلصت شغل السلطة وجهزت الخلطه حقتها وخلتها فى الثلاجة لين وقت العشا .. سوت غدا حق بنتها .. وخذت لها سندويشة جبن وكوب عصير .. غدت بنتها وتغدت وطلعت ترقدها فوق .. عقب ما رقدت الجوري تأكدت أن بابها مقفول ودخلت الحمام تسبح ..
كان ماجد فى الدوام وقلبه للحين مقبوض من الحلم .. قرر يدق على الاستعلامات وياخذ له رقم شيخ من الشيوخ اللى يفسرون ويفهمون فى الدين .. وكلمه وقال له عن الحلم اللي شافه بس بدون ما يذكر مها .. قاله الشيخ ان أخوه عليه دين والأغلب ظالم له أحد وأنه إن قدر يعرف من ظلم ويرد لهم الحق زين .. وإن ماقدر يتصدق عنه عسى الله يرحمه برحمته .. سكر عنه وباله مشغول .. هل ممكن يكون الظلم اللى قصده الشيخ ظلمه لمها ..!!!
كم مره حاول يرفع السماعه عشان يكلمها ويتردد .. لكن ماقدر .. اللي سواه البارحه شي كبير ومهوب بالسهولة انه هو ينساه والا هى تنساه .. بس هل أنت فعلا صدقت أنها كانت تغازل .. كل شي صار يدل على هالنتيجة اللى وصلت لها ؟؟.. ترى كان تصرف اخوك شي والحقيقة شي ثاني .. كل الحب اللي كان يحبه لها كان مجرد قناع يخفي فيه تصرفاته الشاينة .. واللحين هذا أنت فى وضع صعب .. لا أنت بقادر تنسى وتكمل حياتك .. ولا أنت بقادر تتخذ قرار تبعدها عنك .. وفى الحالتين أنت متعذب .. ومعذبها معك .. وش اللى مخليك ما تصدق موضي ؟؟.. أنا ما كذبتها .. بس أنت ما صدقتها .. ما اقدر أنسى أخوي وهو يموت بين ايديني .. ما أقدر أنسى كلامه .. ما اقدر أصدقها وأكذبه .. معناه ما من الكلام .. كل الكلام فايده .. دامك مقتنع انه صادق .. حتى لو حلفت لك على المصحف ما صدقتها .. حتى لو عادت لك موضي كل اللى تعرفه مره ومرتين والف مانت بمصدق ..
ليش .. لأن قلبك وعقلك مقتنع بالكلام اللي سمعته .. وتفسر كل شي يصير على هالاساس .. ماتركت للمخلوقة شي تدافع فيه عن نفسها .. كل حركة مصدر شك .. كل تصرف فيه ريبة .. إلى متى .. كم مره راجعت نفسك وقلت بتعطيها فرصه .. ومع ذلك من أول لحظه تحطها فى خانة الشبهة .. شلون تبيها تتعامل معك .. نسيت أنك طردتها فى أضعف لحظاتها .. خذتك العزة بالاثم وطردتها حتى بدون ماتسمع منها تبرير او دفاع عن النفس .. ظلمت وشكيت وقسيت ووصلت فيك تضرب .. ولا هذا أنت ولا هذي تربيتك .. ليش .. ليش .. لأنى أحبها .. غمض ماجد عيونه يوم أعترف أخيرا بينه وبين نفسه أنه كان .. ومازال وللحين رغم كل شي .. يحبها ..




::


::


::



رجعت ساره من الجامعه عقب ما قدمت امتحانها .. وصلت للبيت الا تشوف رنج أبيض عند الباب .. التفتت على فاطمة " فاطمة من فيه عند ماما ؟؟.." سألتها .. " مادرى انا يروح مافيه نفر .." ردت فاطمة .. رفعت ساره ساعتها تشوف الوقت .. كانت 10 ونص الصبح .. وش هالزيارة الغريبة .. نزلت من السيارة وخذت شنطتها وشالت الملزمة والكتاب في ايدها .. وعطت فاطمة كيس هدايا من صديقاتها عشان تشله لها وتدخله .. " مدام .. هذا بابا أهمد .." تكلمت فاطمة من ورا ظهرها .. " وش بابا أهمد بعد .." ردت ساره وهى مدنقة في السيارة تاخذ اغراضها " أنا يا ماما سارة .." .. طلعّت راسها بسرعه بدون ما تنتبه ويضربها حد السيارة من فوق فى راسها .. اممممممم .. كتمت أنة الوجع بقوة .. بلعت ريقها والتفتت له .. " سلامات .." كان أحمد واقف قدامها لابس ثوب أبيض .. وغترة بيضا .. يبتسم .. كان شكله أضعف مما تتذكر .. " الله يسلمك .." ردت بضعف .. " تبينها فى شي .." وأشر براسه صوب فاطمة .. هزت راسها تقول له لا وهى ميته تبي تفرك مكان الضربة فى راسها .. " روحى ودي اغراض داخل .. وهاس هذا بعد .. " مد ايده وخطف الكتب والملازم اللى في يدها .. وعطاها فاطمة .. ابتسمت له فاطمة ابتسامه عريضة ودخلت ..

" وشلونس .." سألها بهدوء وهو يدقق في وجهها .. " الحمدلله .." المفاجأة صعقت سارة .. وماخلتها تعرف تتصرف .. وسع عنها عشان تمر وتمشى جنبه للبيت .. " وش سويتي فى امتحانس .." سألها أحمد .." زين .." ردت ساره بضيق .. " طيب قولى لى الحمدلله على السلامه .." عاتبها أحمد بمزح .. " ليه .." كانت ساره مركزه عيونها قدامها وتقول متى أوصل لباب الصاله .. ضحك أحمد بقوة على جوابها .. التفتت له مستغربه بس انتبهت لروحها وبسرعه دنقت .. " ليه .. لانى واصل تونى من يومين من بريطانيا .." وسكت شوي " وما قدرت أصبر اكثر عشان أجي أشوفس .." تعثرت ساره فى طرف عبايتها وبغت تطيح على وجهها .. " بسم الله عليس .." بادرها أحمد بالكلام .. وخرت عنه ومشت أسرع للبيت وهى تسمعه يقول " انتبهي لنفسس ترانى دافع فيس 100 الف .. " التفتت عليه بسرعه وشافته يضحك .. صدت عنه ودخلت وهى تبرطم من الضيقه والاحراج .. " وين ماما .." صرخت على فاطمة .. " ماما فى مجلس مع ماما مال أهمد .." .. ضمت سارة شفايفها بقوة ودخلت حجرتها وصفقت الباب .. قطت عباتها وشيلتها ونقابها على السرير .. رفعت ايدها قدامها كانت اصابعها ترجف .. كان قلبها يدق بجنون .. فكرة انه مشتاق لها وماقدر يصبر عشان يشوفها هزتها بقوة .. غطت وجهها بيدها .. وتسللت ابتسامه لشفايفها ..

دخل ماجد القسم بهدوء .. ماسمع حس أحد فيه .. استغرب ان مها ماجات تغدى ولا طلبت غدا للجوري .. عسى ماتكون مريضه بس .. طلع فوق ودق الباب .. ما سمع رد .. دق أقوى .. نفس الشي .. ناداها .. سمع صوتها من ورا الباب .. " نعم .." ردت مها .. " الله ينعم عليس .. عسى ماشر .. ليش ماتغديتي .." سأل ماجد .. " مابي غدا .. كثر الله خيركم .."ردت من ورا الباب .. تنهد " الجوري فيها شي ؟؟ ."سأل بخوف .. " مافيها الا العافيه .." .. " وأنتى .." سأل بصوت واطي .. " بخير مافيني شي .." .. " زين افتحى الباب والا عاجبس الكلام من وراه .." تضايق ماجد وحاول يمسك أعصابه .. " ماعندى شي أزيده .. كنت راقده وصحيت على صوتك .." سكتت شوي ورجعت كملت " تبي شي ..؟؟" نشدت بضيقه .. " سلامتس .." لف وراه دخل حجرته يقيل وقلبه يهوجس وهو يغير ثيابه باللي سواه مع مها .. وشلون قررت تعاقبه بطريقتها .. من أمس ماشافها .. ومهوب عوايدها ماتنتظره في الليل ولا تقعد تسولف معه عقب الغدا .. بدا يتذكر لحظات بسيطه معها لكن حلوة .. شلون تنتظره فى الليل وتنشده لو تعشى والا لا .. ويوم سألها " لو قلت لس انى ماتعشيت بتسوين لي عشا ..؟؟ " .. لمعت عيونها وهى ترد عليه " أكيد ما يبي لها سؤال .." .. طريقة لفها للجلال حول وجهها حتى قدامه هو .. زوجها حلالها .. خجلها وشلون تتأثر لما تطلع من قذلتها شعره .. وتحاول تردها مكانها .. ملابسها اللي لاحظ أنها محتشمة واجد .. على عكس اللي يشوفهن معه فى الدوام والا فى الأسواق .. صوتها الواطي لمن تكلمت .. هدوء حركتها كلها أشياء تدل على رقتها وعلى معدنها .. التفت للكومدينو شاف موبايلها مثل ماهو .. تذكر فواتير مكالماتها يوم شافها .. استغرب من بساطة المبلغ الموجود واللي قارنه مع موبايل اخته نوف اللى توصل فاتورته للالفين والثلاثه على غير داعي .. لاحظ أن كل مكالماتها ما تتجاوز اربع خمس دقايق .. وأغلبها حق محلات والا لدريولهم .. حتى مالها صديقات واجد اغلب المخزن عليه ارقام خواته واهلها بس .. هل معقول تكون هذي راعية تلفونات ومغازل .. قعد على السرير وضغط بايديه على راسه وتنهد بقوة .. ليتنى قدرت أمسك عليها شي واحد بس يثبت الفكرة اللى في راسي .. معناه .. عطها فرصه .. واحكم عليها بشكل محايد .. بعيد عن كلام اخوك وكلام موضي .. أنت بس ماجد .. وهى مها .. بدون اى احكام مسبقة ماخذها عنها يمكن تكون صح ويمكن تكون غلط .. عشان تكون مرتاح من اى قرار تتخذه معها .. وماتكون ظلمتها .. وبدا يخطط للشي هذا بعيد عن أهله وأهلها ..حط راسه ورقد بعد ما أرهقه التفكير ..


::


::


::




كان اليوم الخميس ليلة الجمعة عشا خالة ماجد أم فهد .. تجهزت مها وحطت لها مكياج خفيف ابرزه جمال بشرتها وهدوء نفسها اللي انعكس على عيونها حنان وحزن مكتوم عطاها رقه وحاذبية .. استشورت شعرها وقذلتها .. وغيرت ملابس بنتها وكانت تنتظر بس يطلع ماجد عشان تروح تاخذ لها بدلة من الكبت وعباة مرتبه .. أذن المغرب قامت وصلت واستغربت انها ما سمعت صوت ماجد وهو يطلع .. جننتها الجوري تبي تطلع فقررت تفتح الباب .. طلعت الجوري قبلها تركض لحجرة ماجد .. انتظرت مها تسمع صوته يلاعبها والا يضحك .. لكن كان الجو برا هادي .. رجعت لها بنتها مبوزة .. لحقت بنتها ودخلت الحجره اللي كانت فاضيه .. زين انه طلع بدري .. رتبت السرير وخذت لها بدله وطلعت مع بنتها ..

خلصت لبس .. وقفت تشوف روحها فى المرايه .. بدي وردي فاتح .. وتنورة حرير سودا .. حطت قلوس وردي على شفايفها ولبست لها خاتم وساعة آجنر بسير أسود .. تعطرت بدهن العود .. وطلعت عباتها وشيلتها وعطرتهم .. اتصلت على روضه عشان تطرش لها الشغاله تساعدها فى الأغراض .. وخذت بنتها ونزلت تحت .. وهى فى نص الدرج .. انفتح باب الفيلا .. " ادخلي حبيبتى .. شيلى صينية على طاولة فى مطبخ .. ودي بيت ماما .." قالت مها بدون ماتنتبه للي دخل عليها وهى تلبس شيلتها .. " ولا يهمس .." رد عليها ماجد .. انصدمت مها ورفعت راسها بسرعه .. حطت الشيلة على شعرها .. ودنقت .. ماعاد قدرت ترجع فوق .. وماتبي تنزل تحت عنده .. فكت الجوري ايدها وركضت لماجد اللى شالها .. اندهش ماجد من جمال مها .. اللى ماكان جمال بمعنى الشي الخارق الواضح .. لا .. كان جمالها هادئ .. ما يبين من أول نظره .. صحيح ملامحها جذابه .. بس فيه شي ثانى .. يأسرك أول ماتشوفها .. يمكن براءتها يمكن بساطتها .. شي عميق .. بس حلو ..

خذت مها نفس عميق ونزلت ومرت من جنبه تبي تروح للمطبخ .. " لحظه .." نادها ماجد .. " نعم .." ردت مها برسمية .. " لفى علي زين ترانى أكلمس .." رد عليها وهو يحاول يمسك أعصابه .. " تفضل اسمعك .." وقفت مها على جنب .. " بخصوص اللي صار .." وسكت وهو منحرج مهوب عارف كيف يعتذر .. مها كانت ساكته ومابينت أي ردة فعل .. " اللى صار غلطة .. وأوعدس ما تتكرر .. " رد باختصار شديد .. التفتت له بكل برود " أفهم من كلامك انك غيرت نظرتك لي .." سألته بصوت بارد .. " وش تقصدين .." ماتوقع ماجد هالسؤال منها .. " تعرف وش قصدي .. أنا في عينك مجرد وحده خاينه .. مالها أمان .. وهذا سبب الغلطة اللي صارت .. ما تثق فيني .. وماراح تنسى الماضي .. حاولت أكسبك بكل وسيلة وماقدرت .. ما اهتميت ببرودك معي .. وتجاهلت نظراتك لى .. قلت تصرفاتي راح تغير رايه فيني .. لكن للأسف أنت مثل ما أنت .. ماتغيرت .. فما فيه داعي تعتذر .." كان كلامها قاسي .. وماتوقعه منها قربت منه خطوتين و وقفت " لمن تأكدت انك ظلمتنى .. ذيك الساعه بس أبي اسمع اعتذارك .." تجمد ماجد وهو يشوفها .. فى نفس اللحظه اللي كان بيرد عليها دخلت روضه والشغاله من الباب .. وقفت روضه تنقل عيونها بين ماجد وبين مها " مساكم الله بالخير " سلمت بتردد .. "هلا روضه .. " التفتت لها مها .. " قلت اجى اساعدس بالصواني .. " تكلمت روضه اللي حست أنها جات فى وقت غير مناسب .. " جزاس الله خير ..حياس المطبخ .." لفت مها عن ماجد وراحت للمطبخ .. " شلونك ماجد .." سألته روضه .. صد وطلع بدون حتى مايرد عليها .. " هذا وش فيه .." سأل روضه مستغربه تصرف أخوها .. " لا تندشيني عنه .." ردت عليها مها وهى تعطي الشغاله صينية السلطة وتطلع الخلطه من الثلاجه .. " والله ماحد بيطلعه من طوره الا أنتي .." قالت روضة وهى تاخذ قطعة من صينية البسبوسة .. " شمعنى .." سألتها مها وهى تلبس عبايتها .. " مادرى .. بس أحسس الوحيده اللى ممكن تطلعه من طوره و اللى يداري خاطرها بنفس الوقت.." ردت روضه وهى تشوف مها .." غلطانه .." ردت عليها مها وهى تعطيها صينيه البسبوسة عشان تشيلها .. ابتسمت مها وهى تتذكر اللى صار البارحه .. " فنانة هالبسبوسة .." قالت روضة وهى تمص أصابعها .. " يالله مشينا قبل يوصلون العرب وما يلحقون على شي من البسبوسة .." ردت مها وهى تضحك على روضه .. طلعت الشغاله والجوري وروضة ولحقتهم مها بعد ما قفلت الباب ..
كان كل شي جاهز .. مها اللى متعوده تشرف على كل شي ماقدرت الا انها تمر على المطبخ تتأكد من العشا ومن ترتيب البوفيه .. نزلت نوف لابسه فستان حرير كحلى .. كانت شاريته من مانجو .. " الله يانوف .. فستانس يجنن .." قالت مها بصدق .. " أدري .. " ردت نوف بدلع .." الله يحفظس من العين .." .. " كنى سلمت من عينس ماعلي خوف .." ردت نوف بوقاحه .. " لا اله الا الله .. عيني باردة .. ولو ضرت الناس كلهم ما ضرتس أنتي .." ردت عليها مها .. وقفت نوف تحد النظر في مها .. لفت عنها مها ودخلت الصاله .. بدوا الناس يوصلون .. وصلت أول شي موضي وبنتها نجول ..

وقعدوا يسولفون لين وصلت خالتهم وبناتها .. وكانت العنود كاشخه تجنن .. لابسه بدله لونها أخضر زمردي .. ومكياجها خفيف وشعرها مرفوع .. وكلهم علقوا عليها لو شافها فهد بن عبدالله ماطلعت من بيتهم .. تفشلت واجد وصار وجهها أحمر وقامت عنهم ..
وصلت ساره وأم ناصر وكانت مها فرحانه فيهم .. سلموا على الموجودين وراحت أم ناصر قعدت مع النسوان وساره راحت لروضة وشلتها .. ومها كانت توجب الموجودين وتقهويهم هى وموضي .. شوى والا دخلت عليهم اللاه وأختها آمنه .. " السلام عليكم .." .. التفتت مها يوم سمعت الصوت استغربت وجودهم وما توقعت عمتها تعزمهم .. تكدر مزاجها لكن ما بينت شي .. " عليكم السلام والرحمة .." واجهتها وسلمت عليها .. " حى الله آمنه .. وشلونس .." تحفت مها آمنه .. " بخير الله يسلمج .. شلونج أنتي .." ردت عليها.. " بخير الله يعافيس .. يا مرحبا ومسهلا .. " دنقت آمنه على أم محمد تسلم عليها " مساج الله بالخير يمه .. شلونج .." .. " يامرحبا والله يا بنيتي .. طاب لونس وشلونس أنتى وشلون أخوانس .." ردت نورة عليها .." يسرج الحال فديتج .." كانت آمنه حلوة التقاطيع ولابسه فستان أسود حرير عارى وعلى صدره بروش كريستال كبير شكله يلفت النظر لصدرها اللى كان مزموم فى الفستان بشكل جذاب .. قارنت مها بين صدرها الصغير وصدر آمنه .. وكانت النتيجه لصالح الثانية .. خلصوا سلام على الضيوف ونادت أم محمد آمنه تقعد جنبها .. ومرت لولوة من جنب مها وهى تطالعها بطرف عينها وتبتسم .. " ماعليس منها .. تذكرى أن البيت بيتس .." همست لها موضى وهى تاخذ منها دلة القهوة .. عطتها الدله وهى تبتسم من ورا قلبها وراحت تشيل صينية الحلا صوب اللاه " وش أخبارس يا أم راشد .. وشلون البنات .." .. " بخير .. شلون مايد عساه مرتاح .." .. " الله ينشد منس .. الحمدلله مرتاح ومستانس دامه مع الجوري .." ابتسمت مها وهى ترد عليها بغيض ومرت صوب آمنه " وش أخبارس يا آمنه .. " .. " بخير الله يسلمج .." .. " تخرجتى والا للحين .." .. " تخرجت السنه اللي طافت واللحين اشتغل .." .. " ماشاء الله .. الله يوفقس .." .. " مشكورة الشيخة .." .. ولفت عنها مها وهى تحس وجهها بيتشقق من كثر ما تغصبت الابتسامه .. أشرت لموضى انها بتروح تشيك على العشا .. طلعت من الصاله وهى تأأفف .. حطت ايدها على وجهها تضغط عليه .. وش هالعالم يا ثقل دمهم .. شوي ولحقتها موضي وهى تضحك .. " أنتى هنا .." .. " وين تبينى أروح .." ردت عليها مها .." والله ان مرة اخوي هذي نكته .." .. " شفيها بعد .. " .. " تكلم عن اللى خطبوا أختها .. فلان مادرى وش فيه .. وعلان مهوب من مواخذينا .. خرابيطها واجد .. لا وتقول لو عند محمد اللى هو أخوى المحترم اخو مثله كان زوجته آمنه .." ضحكت موضي .. " هذي ما تستحى .. " استغربت مها من جرأة الللاه قدام نسوان ماتعرفهم .. " لأ ما تستحى .." ولفت عليها بوجه جاد " عشان كذا احرصى على رجلس .. الزمن ذا المره هى اللى تطرد الرجال .. فهمتى كلامى .." كانت نظرات موضي فيها كلام واجد .. " ايه .." ردت عليها مها ..ولفت موضي عنها ورجعت للصاله .. شوي ولحقتها مها وهى بالها مشغول باللي سمعته .. كان الكل يسولف ويضحك ومها مركزه على عمتها وشلون مستانسه وتسولف مع آمنه .. والللاه مثل الحية تبتسم بشماته كل ماطاحت عينها فى عين مها .. كان العشا بوجودها شي لا يطاق .. الله يعدي هالليلة على خير ..



::


::


::



صار وقت العشاء وقاموا الناس تعشوا بعد ما شيكت موضى ومها على الترتيبات .. وخلصوا وقعدوا يحلون .. كانت مها تطل على البنات كل شوي تتأكد أنهن تعشن ومهوب ناقصهن شي .. قامت ساره تغسل ايديها وأشرت لمها تروح معها .. " عسى تعشيتيى زين .." سألت مها أختها .. " ايه الحمدلله .. بس أبي أقول لس شي .. " ترددت ساره .. " قولي .. " ابتسمت مها وهى تشوف توتر اختها .. " أنا متبهدله مهوب عارفه اسوي شي ... " قالت ساره .. " ليه وش فيس .." سألتها مها .. " مادري .. كل شي يمشى بسرعه وماباقي على العرس الا 21 يوم .." ردت ساره وهى مرتبكه .. " زين وش مبهدلس .. اغراضس وجهزناها .. والكوشة واتفقنا خلاص مع الرجال وش باقي .." نشدتها مها .. " مادرى .. بس حاسه فيه شي ناقص .. وشي كبير .. " قالت ساره وصوتها يرتجف .. " تعوذي من الشيطان بس .. وركزى فى امتحاناتس مابقى شي .. " حاولت مها تهديها .. " مهوي تكفين قولي لماجد يخليكم تمسون بكره عندنا فديتس .. هذا لس من يوم ما أعرستي فوق الشهر تجين عندنا بس ساعه وتروحين .. تكفين قولى له .." ترجتها ساره وهى تمسك ايديها .. " ان شاء الله باقول له لا تحاتين .." طمنتها مها .. " بكره زين .. والا ذلحين حياس معنا .. ومالازم ثياب الكبت حقس مليان .." كانت ساره محتاجه لأختها واجد .. " زين قلت لس .. بس مهوب ذا الليل .. يمكن بكره .." ردت عليها مها .. سكتت ساره يوم دخلت عليهم العنود عشان تغسل ايديها .. " الله يغنيكم ويكثر خيركم .." شكرتها العنود .. " جعل فيه الف عافيه والله .." ردت عليها مها بابتسامه .." الله يعافيس فديتس .." .. " هاه متى ناوية تشرفين بيتنا يا عنوده .." نشدتها مها وهى تبتسم .. " الله العالم .." وقلب وجه العنود الوان .." الله يوفقس بس ونفرح فيس .." قالت ساره .." أنتم السابقون ونحن اللاحقون .." ردت عليها العنود وهالمره صار دور ساره يتلون وجهها بعشرين الف لون ومها تضحك عليهم ..


كانت بسبوسة مها ماخذه الجو .. " ماشاء الله يا أم محمد .. طباخكم كل شي يعرفه حتى البسبوسه .." قالت أم فهد .. " ايه معلمته موضى والبنات .." ردت نورة بفخر .. " حتى الحلويات يعرفها ..؟؟" نشدتها أم فهد .. أم ناصر كانت ساكته لأنها تعرف شغل بنتها .. ومع ذلك ماعلقت .. " ايه كل شي يعرفه .." ردت نورة بثقه .. "بس ياأم محمد هذا مهب شغل مها .." نشدتها منيرة أم ناصر .. " هآآه .. والله مادرى البنات وصوا على العشا والحلويات .." ترددت نورة وهى تجاوبها .." هذا شغلها وأعرفه من بين الف .. " ردت منيرة وهى تبتسم .. " مها ماشاء الله عليها مرة وراعية بيت .. الله يوفقها ويرزقها الذرية الصالحه ويعوضها خير .. " دعت لها أم فهد .. " آمين .." ردت منيرة .. " اللحين الكتب تعلم حتى الشغالات .. ماعاد فيه شي كايد .." علقت اللاه بفتور .. " على كذا تعرفين تطبخين يا أم راشد .." ردت عليها أم فهد .. " ويه وشعليه أطبخ .. ابوي الله يطول بعمره حط بدال الطباخ اثنين وبدل الشغاله خمس .. ومحمد موب مقصر علي بشي .. شله التعب والغثا اروح أطبخ .." ردت الللاه وهى تفر اثمها .. " الحمدلله .. كلنا عند خدم وحشم .. غير المره السنعه هى اللى تعرف للمطبخ لاحتاجت لعمرها .. الخدم مهوب دايمين للوحده .. والرجّال يحب ياكل من ايد مرته .." ردت أم فهد ..
" ولعت بين خالتى وبين الللاه .." همست روضة بصوت واطى فى اذن مها .. خلها عسى تولع في ثيابها .. ردت مها فى خاطرها .. " هذاك أول يا خالتى .. اللحين المطاعم ماتقول لا .. " ردت لولوه بوجه قوي .. " دام الرجال مهوب مقصر على المره وحاط لها خدامات تفرغ له ولبيتها وتخلى الطبخ للشغالات .." تدخلت نوره فى الكلام .. " تسجيل حضور لامى وتهدئة موقف .." رجعت روضه تهمس فى اذن مها .. اللى دنقت وهى تبتسم .. " كذا والا كذا .. البسبوسة تجنن .. جعل ربي يسلم ايدين أم عبدالله .." ردت موضي تحاول تسكر الموضوع .. وجه مها ضرب ألوان من الاحراج لما قالت موضي أم عبدالله .. والللاه رفعت عينها لموضى اول وبعدين لفت على مها تبتسم من طرف اثمها .. " اللهم آمين .. ويسخر لها هى ورجلها " ردت أم فهد وهى تطالع مها بمحبة ..


البنات مدحوا التشيز كيك حقت مها والعنود خذت طريقتها منها .. وموضي طاحت فى البسبوسه وسحبت دلة القهوة جنبها وقعدت تاكل .. وام محمد ماعلقت بشي .. شوي ودق جوال روضه .. طلعت برا الصاله ترد عليه .. لحظات ورجعت تقول لأمها أن فهد ولد خالتها يبي يسلم عليها وأنه واقف برا هو وماجد .. يقول يدخل والا تطلعون له .. " لا يا حبيبتى بنطلع له .. حتى أنا أبي أواجه ماجد .." ردت أم فهد وخذت جلالها عشان تطلع .. وقامت هى ونوره .. مها طلعت وراهم عشان تشوف بنتها .. دخلت عليها كانت تلعب عند فاطمه وتنعس .. " حطيتى لها عشا .. " نشدتها .." لا مدام .. " .." حسبي الله عليس ليه لا .. كان قلتى لى الخدامات فى البيت اربع .." تضايقت مها وقامت مها للمطبخ عشان تحط لبنتها عشا .. فكرت العيال برا والا دخلوا البيت عشان يسلمون .. يوم طلعت ورا عمتها وأم فهد كانوا العيال برا .. خلنى أروح بسرعه للمطبخ أجيب عشا للجوري .. خطفت مها بسرعه فى المسافه اللى كانت فاصله بين الحجر الداخلية وبين المطبخ .. وما انتبهت أن العيال كانوا موجودين عند الباب الداخلى وأن ماجد شافها ..
عشت مها بنتها وغيرت لها ولبستها بيجامه وخلتها راقده عند فاطمة .. ورجعت للصاله تشوف من بقى من العرب .. سمعت صوت ضحك ماجد .. معقوله للحين واقفين يسولفون .. طلعت وحده من الشغالات من المطبخ وأشرت لها مها تعالى .. ويوم جاتها سألتها من اللى واقف برا .. قالت هذا بابا ماجد مع واحد حرمه .. طلعت مها تشوف من اللى واقف معه برا .. انصدمت يوم شافته واقف يسولف مع آمنه .. " ولا يهمس .. مايصير خاطرس الا طيب .." .. " مشكور ماتقصر .. قالت لى لولوة ماحد بيساعدج الا مايد .." .. " توكلى على الله وأنا بنفسي بأتابع الموضوع .." .. " أعتمد عليك يعني .." ردت آمنه بدلع .. " اعتمدى على الله وان شاء الله خير .." قربت منهم مها وهى تبتسم ابتسامه صفراء .. انتبهت لها آمنه وعدلت شيلتها على راسها " خلاص .. اذا بغيت شي كلمنى اوك .." .. " ان شاء الله .. يالله مع السلامة .. " وصد ماجد وهو يشوف مها وطلع بدون ما يكلمها .. ولفت آمنه بعد بتدخل للصاله " لحظه .." نادتها مها .. " تكلمينى .." سألتها آمنه ببراءة .. " ايه أكلمس .." .. واجهتها آمنه وهى تنزل شيلتها عن شعرها وتنثره .. " خير .." .. " أشوفس تكلمين ماجد .. عسى ماشر ..؟" سألتها مها بتوتر .." مافيه شر .. بس أنتى ليش تبين تعرفين ..؟" سألتها آمنه وهى تبي تضايقها .. " وهذا سؤال .." ابتسمت مها ببرود .. " موضوع خاص بينى وبين مايد .." ردت آمنه وهى تكتف ايديها على صدرها .. " أهاااا .. وهالموضوع سر ؟؟.." ردت مها .. " تبين تعرفينه أسأليه .. يمكن يقولج .." وابتسمت آمنه بدلع ولفت عنها .. سكرت مها ايديها بتوتر ملحوظ .. وهى تتنفس بضيق .. مهوب من حقها تكلمه كذا .. تطلع قدامه كذا .. مهما كان هذا مهوب محرم لها .. وأنتى وش يهمس منها .. ماتهمنى بشي .. بس منهى عشان تكلمه بشي خاص .. وشو السالفه اللي بينها وبينه .. وليش يوم شافنى سكر الموضوع وطلع .. وش قالها عشان تكون واثقه من نفسها كذا وتكلمنى بكل جراءة .. تجمعت الدموع فى عيونها بسرعه .. مسحتها بطرف اصبعها ورجعت للمطبخ تشرب ماي .. مرت الحمام رتبت شكلها وطلعت للصاله .. دخلت عليهم وهى تبتسم .. كانت آمنه لازقه فى أختها وتشاورها بصوت واطي .. وتضحك .. قعدت جنب موضي " وش طافنى .." سألتها .. " ولا شئ .. ليه .." ردت موضي .. " آمنه كانت برا تكلم ماجد .." .. " فتحت موضي عيونها " وش .." .." اللى سمعتيه .." .. " وش تبي منه .." .. " علمى علمس .." سكتت مها وموضي لفت تشوف مرة أخوها وأختها اللي قاعدين يضحكون بصوت واطي ..




::


::


::



خلص العشا والضيوف سروا .. كانت مها تعبانه على الاخر ومافيها شدة حتى تمشى .. شلت بنتها وراحت لقسمها .. دخلت وسمعت صوت التلفزيون في غرفة ماجد يشتغل .. قفلت الباب وطلعت الدرج تشيل بنتها .. دخلت غرفتها وحطت بنتها على فراشها ورجعت تقفل الباب .. غيرت ملابسها بصعوبة وغسلت وجهها ورقدت على طول .. صحت يوم الجمعه وطلعت تسوي فطور للجوري .. شافت باب حجرة ماجد مفتوح .. نزلت جلالها على صدرها ودخلت .. كان ماجد يمشط شعره عقب ما تسبح للجمعه .. " صباح الخير .." .. " صباح النور .. " .. " تبي أسوي لك فطور .. " .. " مشكورة .. " طلعت عنه مها ومازادت ولا كلمة .. جهزت له الفحم تحت عشان يتدخن قبل يطلع .. وعلى نفس المنوال .. مرت ايامهم .. برود فى التعامل كلام محدود جداً .. إن دخل لمكان طلعت هى .. وأن تكلم سكتت .. والجدار اللي بينهم يوم عن يوم يقوى ويرتفع .. حتى كأن الواحد منهم ماتزوج .. بس عايش بعيد عن أهله .. استغنى ماجد بنفسه وأحاسيسه عن وجود مها .. وتعودت مها على غياب ماجد عن حياتها .. وحاولت تعّود بنتها اللى ظلت الحلقة الوحيده بينهم .. في ليله انتظرت مها ماجد عشان تطلب منه تروح لأهلها .. رجع قريب 11 ونص .. كالعاده المكان هادي .. وهو طالع على الدرج انفتح باب غرفة الجوري .. تلقائياً رفع راسه .. شافها واقفه .. معقوله تنتظرنى ..؟؟.. " السلام عليكم .." سلّم بصوت واطي .. " عليكم السلام .." ترددت شوي " بغيتك بموضوع .." تكلمت مها .. " خير ان شاء الله .." وقف ماجد على أخر درجه يطالعها .. " تدرى عرس ساره الأسبوع الجاي .. وهى محتاجه إنى أكون جنبها .." وسكتت " زين روحي لها .." رد ماجد ببساطه .." أبي أمسى هناك .." ردت مها .." متى .." سألها .." الأسبوع الجاي كله .." .. رفع ماجد حواجبه مستغرب " كله .." رد عليها .. " أغراضك كلها مرتبه وتكفيك اسبوع وزياده .. عيشتك عند بيت عمى .. وأظن وجودى مثل عدمه .." ردت عليه بهدوء ..سكت ماجد شوي وهو يدقق فى ملامحها .. " خير ان شاء الله .. روحي لها .. " رد عليها بصوت ميت الأحساس .. مشى من جنبها ودخل غرفته وسكر الباب وراه .. وقفت مها لحظات تشوف الباب المسكر .. دنقت ورجعت لغرفتها وسكرت بابها ..

مر آخر اسبوع قبل عرس ساره بتوتر شديد .. كانت مها تتابع أخر ترتيبات العرس .. وتطلع ملابس ساره الباقية عند الخياييط .. وترتب غرفتها .. اللى امتلت من الأغراض .. واضطرت مها تفضي الكبت حقها عشان تحط باقي أغراض ساره وتكون حجرتها مرتبه شوي عشان ما يزيد توترها اللى مهوب محتاج شي يزيده .. يوم الثلاثاء وصلت الحناية .. دخلتها مها الصالة ودخلت تعلم سارة .. دخلت عليها مالقتها في حجرتها .. دقت باب الحمام " السوري .. الحناية هنا اخلصي اطلعي .." .. انفتح الباب وكان وراه وجه السوري المنتفخ والمحمر من البكا .." بسم الله عليس وش فيس .." .." ما .. مافيني .. شي .. بس .. مابي .. اعرس .." كان كلام ساره مقطع لانها تشهق وهى تبكى .." تعوذي من الشيطان بس .." ضمتها مها لصدرها وخلتها تطلع اللى في خاطرها كله " توس اللحين تنتبهين انس ماتبين تعرسين " قالت لها مها بمزح .. وهذيك من سمعتها زادت في البكا .. ضحكت مها " والله أنس خبل .. اللي مثلس تحمد ربها .. عند أهلها وعند ولد عمها .. واللى مثل أحمد ما ينخاف منه .. تعوذي من الشيطان بس .." حضنتها لين حستها هدت .. " يالله فديتس .. خلي المره تدخل عشان تخلصين .." مسحت مها على راس أختها .. " طلبتس قولى تم .." .. " تم وأنا أختس .." قالت لها مها .. " تحنين معي .." رفعت ساره راسها تشوف وجه أختها .. " بس .." ردت مها .. " لا بس ولا حاجه .. أنتي تممتي لي .. من لى غيرس يفرح معي .. " دمعت عيون ساره وهى تحاكيها .. بكت مها وضمتها لصدرها ..
تحنت مها وساره والجوري ومنيرة حتى فاطمة .. تحنت معاهن .. وجاء يوم الأربعاء الأخير في حياة ساره كانت مثل اللي عايشه حلم .. ومجرد ماتصحى منه راح ينتهي ..قضت ليلتها الأخيرة مع أختها على فراش واحد .. وصار فجر الخميس ..


قامت مها من بدري تجهز أغراض أختها رن جوّالها وهى ترتب الأغراض .. تركت اللي في ايدها وراحت له " الو .." .. " حى الله العروس .. " كانت صوت موضي .. " الله يحييس .. شلونس .." تحفتها مها .. " بخير جعلس بخير .. شلونس انتى وشلون ماجد .." .." يسرس الحال بخير .. شلون تركى والعيال .." .. " ابد ماعليهم .. بخير وسهاله .." ردت موضي وسكتت " اقول مها .. وش أخبارس مع ماجد .." سألتها بتردد .. " الحمدلله .." ردت مها بكلمتين .. " الحمدلله يعني معاملته لس زينه .." رجعت موضي تنشدها .. " الله يعين .." .. " مها .. اسمعيني وأنا أختس .. ماجد غير عن المرحوم وقلتها لس ألف مره .. صدقيني قلبه قلب بزر وتقدرين تكسبينه .. أنا تكلمت معه وقلت له الموضوع كله .. حتى سالفة التلفون علمته بها " وضحت لها موضي .. " بس أنا أحسه ما صدقس .. عيونه تقول كذا .. " .. " معليه عطيه وقت .. وأنا متأكده متى ماعرفس بيعرف طيبتس وبيعرف ان الله يحبه يوم صرتي من نصيبه .. " كانت موضي تكلم وهى تسمع صوت تنفس مها المضطرب .. " مهوي .. خلس ذكيه ولا تضيعين ماجد من ايدس .. مصيره يصدق لكن كل شي بايدس .. " .. " وش اللى بيدي بس .." ردت مها بيأس .. " باسألس سؤال .. سؤال واحد بس .. وعليه يعتمد كل شي .. أنتى تبينه والا ماتبينه .. " ..
صارت الساعه 12 وكان لازم يمشون كلهم للفندق .. فى زحمة الأسبوع اللى فات كان صعب على مها تتذكر ماجد .. الا فى لحظات سكونها فى الليل .. ما اتصل يتطمن .. ولا حتى أرسل مسج .. شكله ما صدق انى اخليه .. حتى لو اتصل في ابوي يتطمن علينا ما يكفي .. ايه وش عليه دام بينه وبين آمنه سوالف خاصه .. تكدر خاطرها يوم تذكرت الموضوع .. كلام موضي خلاها تشيل همّ جديد .. خلها تخلص الليله من ساره .. وعقبها بيحلها ألف حلال ..

مرّ الوقت بشكل سريع غير معقول .. صارت الساعه 9وربع .. دخلت مها الحمام تلبس فستانها الذهبي وخلت ساره برا تخلص اخر اللمسات على مكياجها وشعرها .. حست أن مقاسه صار أكبر .. أو هى ضعفت .. مهوب مشكله .. وسيع أحسن من ضيق .. لفت تشوف تسريحه شعرها اللى كانت رفع ومكياجها الحلو .. لبست صندلها الذهبي وطلعت برا .. طلعت من الحمام كانت مدنقة .. رفعت راسها وتفاجأت ..
كانت سارة وسط غيمة حرير سكرية .. كانت أختها قدامها لابسة فستان العرس .. واقفه وايدها تنتفض وشفايفها ترتجف وعيونها تلمع بالدموع .. " لأ .." مشت لها بسرعه " الليلة ليلة فرح فديتس .." كانت ساره بديعة المنظر .. ماتوقعتها مها بتكون هالشكل .. قعدت عشان تثبت لها الكوافيرة الطرحه .. قعدت مها تقرا عليها .. كانت ايدين ساره مثل الثلج .. جهزت وكان لازم تنزل .. دخلوا عليها بنات عمها عبد الله .. موضي لابسة فستان أخضر .. ونوف فستان اسود .. وروضة فستان اصفر .. اتصلت عليهم العنود .. ونادوها بعد .. جات المصورة وكانت فرصه يصورون قبل الزحمة .. وجود البنات معها خفف عليها هم اللحظات الصعبة الجاية .. وجا دور أبو ناصر .. دخل وعيونه دموع .. باس راس بنته .. ومسكته مها عشان يصور معاهم .. للحظات وقف يتامل بنته .. خرت دمعه من عينه كسرت قلب ساره .. صد أبوها وطلع .. دخلوا عليها البنات من جديد عشان ينزلون معاها .. دخلوا قبلها وسكروا الباب عشان الزفة .. وقفت ساره عند باب القاعه المسكر .. وصوت دقات قلبها غطى على صوت الزفة .. انفتح الباب .. ماعرفت تمشى والا لأ .. ماتسمع غير طنين قوي فى اذنها .. التفتت لمها اللى أشرت لها تمشى .. ومشت ساره .. على صوت محمد عبده ..

هذا المسا للحب للشوق للمواعيد
هذا المسا في القلب شمع وأغاني وعيد
هذا المسا لك أنت .. هذا المسا لك أنت
مهما تكون بعيد .. مهما تكون بعيد ..


زغاريد فرح وتبتدى الزفة .. لعيون ساره ..

][`~*¤!||!¤*~`][لعيون ســــاره][`~*¤!||!¤*~`][

لعيون ساره تشرق الشمس وتغيب
نبض الحياه بخافقي من نظرها

بنت القصيد اخت النجوم المراقيب
وجه السنين المقبلات وقمرها

كن اسمها عطر القلم والمكاتيب
لامن بدت فيه القصايد شهرها

من بعدها مالي جروحن معاطيب
من بعدها عيني هجرها سهرها

هذا غلاها له بالاعناق تجريح
انشد وتلقا بالمحاني خبرها

هي مطلبي هي لاتعدى المطاليب
هي بسمتي ايامي وغيري قدرها

بنت الرجال اللي بهم ينظرب صيت
افعالهم بحبر القلم ماحصرها

مادامها تسند على القلب تجريب
معذور لو قلبي وروحي نهرها



مشت ساره .. بين الهزج والأغانى والفرح .. نجمة منورة وسط قاعة الفرح الداكنة .. يتبعها قلبين .. حبوها أكثر من كل البشر .. منيرة .. ومها .. قلبين بكوا قبل تبكى العيون .. بكوا فرح .. بكوا خوف الفراق .. بكوا أمل فى بكره .. كانت لحظات لا توصف .. ساره تمشى زي اللى تطير على سحابه .. تتبعها من بعيد عيون مها .. وصلت للكوشه .. وزغرد الكل .. والتموا الحبايب حولها .. أهل أحمد .. وأهلها .. صديقاتها .. مرت الساعات .. واتصل ابو ناصر على مها عشان تطلع أختها فوق .. رجلها ينتظرها .. وطلعت سارة وكنها بالحلم .. لبست مها عباتها وتغطت عدل .. غطت أختها عشان تطلع فوق مع أمها .. مشوا وكانت ساره ترتجف .. مها عورها قلبها على أختها .. قعدت تقرا عليها لين وصلوا الجناح .. لقوا أمه وخواته قد سبقوهم .. كشفت مها شيله ساره عن وجهها .. ابهرها النور .. والصوت والزغاريد .. مشت بدون شعور من اللى يدفها صوبه .. كان أحمد واقف قدامها .. عليه بشت بيج .. كانت عيونه تبرق بالفرح .. وعلى شفايفه ابتسامه .. تجمدت ساره .. وقفت جنبه ماتدرى شلون .. ابتسمت فى الصور بدون شعور .. لحظة بدا الكل يطلع .. والمصورة تصورها لقطات واجد .. ماتدرى ساره شلون قدرت تسويها .. والا شلون صبرت عليها .. " الله الله فيها يا ولدي .. تراها أمانه فى رقبتك " كان صوت أمها مبحوح .. وعيونها تدمع .. وين بتروحين يمه .. كانت ساره تشوف أمها تقرب منها وتحب راسها وتصد تطلع عنها .. قربت مها منها ووصتها على عمرها وعلى رجلها .. باستها وهى تبكى .. ليش يطلعون .. راح أحمد وسكر الباب ..ورجع لها .. وقف قدامها يبتسم .. بدت شفايفها ترتجف .. قرب منها .. مسكها بيديه الثنتين من ايديها ..

"من كُتب الحب العتاق .. وتاريخ الفراق
وستاير الدمع الرقاق ..
جمعت قلبي غبار .. وقطع فخار ..
ومن على المرمر البارد ..
ومن ما نسته النار .. من غيمي المحروق ..
وحملت عيوني وركبت أول سفينه تبحر ..
على وجهي الاصفر .. خريفٍ طال ..
وسلال من رذاذ وملح ..
وفي صدري حجارة نسيوها بحاره ..
مروا علي فـ يوم ..
وقالوا تعال معنا .. وما كان يجمعنا ..
إلا الضياع والريح ..

راجع من الايام .. من الاحلام ..
ومن الف سناره .. مغروسة بقلبي ..
لقيت لي بشارة .. ما اغلى عطا ربي ..
أثر العمر ساره .. وموج البحر ساره ..
وكل المدى ساره ..
سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. "



انتهت ليلة الفرح .. وكل رجع لبيته .. طلعت مها برا تنتظر ماجد .. عقب ما تأكدت أن أمها رجعت للبيت مع فاطمة والجوري .. كانت تعبانه على الآخر .. وماجد اتصل فيها عشان تنتظره .. وترجع معه للبيت .. قالت له انها بترجع مع أمها والجوري .. عيا .. قال خلي الجوري ترجع مع جدتها .. وهو بيوصلها لهم بعدين .. قالت لها أمها ترجع مع رجلها للبيت صار لها اسبوع عندهم .. عيب في حقها وفى حقهم .. قالت مها بتشوف وش يبي وبترجع للبيت .. جا ماجد فى موتره .. ركبت معه مها " السلام عليكم .." .. " وعليكم السلام .." .. حرك ماجد للبيت .. وهو يشوف طرف فستانها .. وايديها عليها حنا .. يالله .. يوم عرسنا ماتحنت .. ولا لبست كذا .. ليه ؟؟ شايفتنى ناقص .. والا غيري يستاهل وأنا لأ .. ضاق صدره واجد .. لكن مسك أعصابه .. " قلت تبينى في موضوع .. عسى ماشر .." التفتت عليه مها تنشده .. " نوصل للبيت ونتكلم .. راسي يعورنى من عقب العرس .." رد عليها وعيونه على الطريق .. صدت عنه وهى للحين متغشيه .. وصلوا بيتهم ونزلت مها .. فتح ماجد الباب و وسع لها تدخل .. دخلت قبله .. دخل وقفل الباب .. راح للمطبخ جاب له ماء وهو واقفه تشوفه .. مر من جنبها وطلع لحجرته فوق .. خذت نفس وطلعت وراه .. وقفت عند الباب برا .. " وصلنا البيت .. تكلم .." .. كان مشتاق لها .. بس مهوب قادر يقول .. حس بفراغ كبير عقب ما راحت لكن صعب يعترف .. التفت عليها ومشى صوبها .. مسكها من ايديها ودخلها للحجره .. مد ايده وقلبه مضطرب .. رفع شيلتها شوي شوي .. شافها .. بكل جمال وكل عذوبة .. حلمه القديم قدامه لحم ودم وروح .. فصخ عباتها وهى مثل المنومه .. عيونها ما فارقت عيونه ..

كان قلبها يدق بجنون .. وش عنده يا ساتر .. تبعته للطابق الثانى .. وقفت عند الباب ماتجرأت تدخل .. " وصلنا البيت تكلم .." .. ما تكلم.. لف عليها وهو مركز النظر عليها .. مشى صوبها .. جف ريقها .. وماعاد فيه مجال تهرب منه .. ثبتت مكانها .. وقف قدامها .. تعالت فى راسها اصوات الفرح والخوف .. حست فى صدرها الاف القلوب تنبض في نفس الوقت .. بلعت ريقها .. مد ايده لراسها .. غمضت .. حست بشعاع النور يلمس جفونها .. فتحت عيونها .. وقابلت عيونه .. المخلوقة عشانها .. وأطياف الشوق فيها تدور .. لمست ايدينه على جسمها نار .. انفاسها ريح تضطرب .. رفع ايدينها يشوف نقش الحنه .. قربها من نار شفايفها وباسها .. أحرقتها أنفاسه .. وجننت أسراب خيل تحت جلدها فزت تسبق الشوق فى جسمها كله .. قرب منها " مهـأ .." كان صوته مبحوح .. رغبة عمر مضى وحلم وعد جاي .. كان صوته كل الفرح وكل الحلم وعد بأجمل اللحظات .. بس .. بعد ما تنتهى اللحظة .. من أنا ..

" لا .. يا ماجد لا .." صرخت بصوت هامس .. عقد ماجد حواجبه مستغرب .. " ليه لأ يا مها .. ليه .." .. حست بأصابعه تنغرز فى لحم ذراعها .. " لأا يا ماجد .. أرجوك .." .. ضغط أكثر عليها .. حست بوجهه تغير .. اسودت النظرة فى عيونه .. " تبين تذبحينى .. تبينى أذل نفسي لس .. لا واللي رفعها سبع وبسطها سبع .. " كانت نبرته مخيفة قربها منه واجد .. حتى ما بقى بينه وبينها الا ما بين الشفه والشفه .. شافت انعكاس وجهها فى عيونه .. قال


هذا ثمر قلبـي تدلـى قبـل .. يأتـي موسمـه
مدي يدينك واجمعي فرقـاك مـن عـذق العتـب

أنا ثملت من الفراق اللـي خـذا وجهـي سمـه
شوفـي ملامـح غيبتـك تقـرا قبـل لاتنكتـب

في وجهي الشاحب وفي آهات صـدري ونسمـه
في ناضر عيون ٍ هميـل الوجـد منهـا ينسكـب

يا نور لحظات ٍ غدت مـن دون وجهـك معتمـه
وينك؟بدا هذا الحنين بجـوف صـدري يحتطـب

ياحب ٍ إجتـاح الضلـوع وفـج قلبـي وقسمـه
نصفين..وأزريت اجمع النصفين وغيابك سبـب!

حب ٍ بقى لـو واقعـه مـره بحاليـه.. صدمـه
عشق ٍ حيا رغم العطش في روض روحي معتشب

ليـت الغـلا ذنـب ٍ تجنـاه الخفـوق ويندمـه
وليت الصبر جرم ٍ اليا طاولـت همـي يرتكـب!

ليـت الغـلا ذنـب ٍ تجنـاه الخفـوق ويندمـه
وليت الصبر جرم ٍ اليا طاولـت همـي يرتكـب!

ليـت الغـلا ذنـب ٍ تجنـاه الخفـوق ويندمـه
وليت الصبر جرم ٍ اليا طاولـت همـي يرتكـب!


إلى متى وأنا اهيـن الوقـت وأرجـع واحشمـه
وأنا على رجم الوصال اشرف.. وأنادي.. وأرتقب

يـاأم العيـون الفاتـرات الناجـلات المغـرمـه
يا من رموش عيونها تشكي سبب عكش الهـدب

يامبسـم ٍ لـه ضحكـة ٍ تنطـق بشـي ٍ تبهمـه
يانبـرة ٍ لامـن حكـت كـل المعانـي تنقـلـب

ياللـي خذيتـي خافقـي قبـل اعرفـك واقدمـه
ياللي غيابك لحن ٍ تغنـي بـه أعـواد القصـب

عودي على قلب ٍ طواه الهـم والشـوق هزمـه
قلب ٍ معك غنايمه ضاعت ولاادري وش كسـب؟

أنا انتهيت وشوقي بصـدري بـدت لـه همهمـه
جمر انتظاري سَمدت ناره وانا صـرت الحطـب

حتـى ثمـر قلبـي تدلـى قبـل ياتـي موسمـه
هزي طرف جذعه تساقط لك من عذوقـه عتـب!



كرر البيت اللى بالنص ثلاث مرات .. وبكل مره يغرس سكين فى قلب مها .. كانت تسمع القصيدة وهى مهوب مصدقة .. وش يقول .. معقول .. كانت دموعها تنزل على وجهها بدون شعور .. ماعاد حست باصابعه اللى انغرزت فى لحمها .. يوم انتهى .. ارتجف دقنه .. دفها بكل قوته وراها على السرير .. وطلع من الحجره .. وتركها مذهولة .. لحالها .. ومع حقيقة قلب ماجد ..


::؛::


وتبتدى ليلة فرح .. وليلة حزن ,, ليلة وصل .. وليلة فراق ..
والحياة مجموعة حقايق .. ولكل حقيقة وقت .. ولكل وقت أحاسيس .. ولكل احساس قصة .. تبتدى وتنتهى داخل القلوب المحرمة .. حقيقة أحمد ظهرت فى سطور بسيطة ~ راجع أحب ساره ~ .. وحقيقة ماجد ظهرت فى نفس السطر .. لكن بشعور مناقض تماماً ~ أنا انتهيت وشوقي بصـدري بـدت لـه همهمـه ~ تدور فينا الحياة .. وكلنا نتحمل عاقبة اختياراتنا ..

::؛::

كانت هذي القلوب المحرمة على النسيان
أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
وأنتظر ردودكم بكل الحب
عيدكم مبارك

فى أمان الله

فروحه 04-12-08 10:20 PM

من يحبــــــــــــك كثر ما احبك انا ... و من يحبك حاول و يا ما اجتـــهد
و من في عينه شــوفتك كل المنا ... لا و رب العــــــــــرش ما غيرك ابد
انت شوفي و انت عمــري و الهنا ... يا جسد بي روح و لو رحي جسد
و انت عيني و انت نوري و السنـا ... و انت اسبـــــــابي اذا حبي خمـد
و انت ميعادي و سهـــدي و العنا ... و انت تعذيبي و صبري و الجـــلد
و انت راحـــاتي و روحي و الضنا ... و انت الاول ما بها قبـــــل و بعد
لمنا جــــو المحبــــــــــــة و ضمنا ... و من بعد قربك انا كيــــف ابتعد
شوف ما اكبـــر يا حبيبي عشقنا ... فاق كل العشــــق وحده و انفرد
لو يــــــــوزع على البسيطه حبنا ... ما بقى حد بها يكـــــــــــره احد







ماجد

فعلا انك بمنتهى التناقض مع نفسك تحبها وتبغيها .. وبنفس الوقت شاك وهب شاك فيها وهب قادر ترسى على بر وتوصل لحل يريحك ويخلصك من دوامة الشك وطيف منصور الي ملازمك كل ما فكرت تنسى الماضي وتفتح صفحة يديده مع مها .. محد يلومك لاصدقت منصور هذا اذا كان منصور انسان سوي وعمره ما طلعت منه العيبه او كان انسان ملتزم بحياته .. بالعكس كان انسان لعاب وفاسد وانت الي كنت اعرف فيه وبسواياه من غيره .. عيل ليش ما يكون هذا الشي دليل تصديق برائة مهاا وان الكلام الي قاله منصور كان كله جذب وما يمت للحقيقة بصلة .. وخصوصا انت عشت معاها شهر كامل وشفت تصرافاتها واسلوبها وتعاملها .. كل هذا يدل على انها انسانه لا يمكن تكون مثل الصورة الي رسمها لك منصور بكلامه عنها .. وغيرتك عليها وتصرفك بالسوق واهتمامك في انه ما تبغي حد يناظرها غيرك حتى لو بالغلط وتفكريك بحياتها مع منصور وانها كانت زوجته وحلاله قبل .. كل هذا بنى جداروحاجز يصدك عنها ..وضربك لها كان شرخ بينك وبين مها ما اعتقد في يوم بينسى .. والموقف الي حصل بعد ما رجعتوا من عرس سارة كان موقف صدمه لك ورفض مها الي كان ردة فعل قويه وغير متوقع ... واعترافك الي كان مثل القنبله الي تفجرت في ويه مها .. كيف راح تكون الايام اليايه من بعده هالاعتراف الصريح يا ماجد بحياتك مع مها وشوه راح يصير بعد الي حصل هالليلة الي كانت ممكن بتغير حياتك انت ومها ويمكن كانت بتكون صفحه يديدة ونقطة تحول بينكم .. هل راح تستمر بشكك يا ماجد واتهامك لمها ولا راح تتبع نصيحه موضي وتتبع قلبك وتخليه هو الي يدلك على الصواب ..؟؟؟؟؟؟





مها

اقدر اقوول عنج انج بمتنهى الغباء لانج من اول جولة مع ماجد يأستي من ان ماجد يتغير .. كان المفروض تستمرين وتحاولين قد ما تقدرين تكسبين ماجد ومثل ما قالت لج موضي ماجد قلبه طيب ويختلف عن منصور بكل شي .. عشان جي المفروض تتمسكين فيه بكل قوتج وما تعطين فرصة لاي حد يحاول يخرب حياتج ويهدمها .. واولهم اللاه واختها امنه .. الي هدفهم ماجد .. ما راح يفوتون فرصه بانهم يتقربون له ويحاولن بشتى الطرق يبعدونج عن طريقهم ,, وغيير الي سويتيه لما رجعتوا من عرس سارة ورفضج لماجد وهذا الي صدق انج غيبه انتي كان بيدج تفتحين صفحه يديدة مع ماجد بالهشي وتكسبين ثقته .. بس انتي بالي سويتيه كسرتي ماجد فيه .. يمكن كان لج حق لانج كنت تبغين ماجد يثق فيج ويصدقج انتي وما يستمر في ظلمه لج عشان تقدرين تبتدين حياة يديده معاه ما فيها ظلم لج او شكوك واتهامات الماضي .. واتمنى انه ماجد يفهم هالشي وما يعتبر رفضج رفض لذاته وانج هب متقبلته ..من بعد ما اعترف بالي يكنه لج من حب عاشه بصمت معذب .. مها الايام اليايه بيدج تكون في صالحج انتي وسبب سعاده لج بعد العذاب وبيدج تكون لج تعاسه وندم لانج فرطتي في انسان يحبج وهو الوحيد الي يقدر يكون لج الزوج المحب لج والاب الحنون للجوري ..









احمد وسارة

يا ويلي حالي على راااعـــي الرنج .. ياعاشق سارة .. اعترافك بانك تحب سارة كان شي متوقع والدليل تصرافاتك معاها كلما صار لقاء بينكم ونظارتك نظرات انسان يحب .. ولهفتك كلما تشوفها او تصادفها ..واكيد بتكون حياتك معاها حياة سعيدة دامك انت تحبها وتحمل لها هالمشاعر اكيد سارة نفس الشي ولو انها كانت خايفه من حياتها معاك لانها ما تعرف عنك أي شي .. وبسبب اعتقادها انك تزوجتها عناد لا غير بس عقب هالليلة اكيد بيتغير هالشي .. وكنت متوقعه نشوف حرب بين احمد وسارة بحياتهم بعد العرس وما ادري يمكن اعتراف احمد لسارة بحبه ما راح يغير راي سارة وبتكون حياتهم فيها اكشن ...؟؟؟؟







نوف

وقحه وقليلة ادب .. وكل الي تسويه هب مبرر لها حتى لو كانت تحب فهد وانه فضل مها وخطبها هذا الشي ما يعطيها الحق انها تظلم مها وتغلط عليها وتعاملها هالمعامله مهما كان هي ما لها أي ذنب ولا غلطت في حقها .. وكل الي تسويه ما راح ينفعها بالعكس لو تفكر بعقلها بتعرف انها على غلط وان مها ما اذنبت بشي بالعكس هي الوحيدة المظلومه بكل الي حصل وخسرت كل شي وتعذبت بما فيه الكفاية .. صعب على الوحده انها تكون متهمه باعز ما تملك وتنهان وتنطرد من بيت زوجها وهي مظلومه ومن منو من اخو زوجها الي هو الحينه زوجها وكل هذا بسببها وبسبب منصور الي هدموا حياتها وزرعوا الشك بقلب ماجد ..






نورة ام ماجد
بس ابغي اعرف ليش هالكره تجاه مها .. مع انه انتي تعرفين معدن مها واخلاقها وعاشت مع منصور اول وما شفتي منها غير الاحترام والحشمه والستر.. وراعية بيت وتحشم الكل واولهم انتي .. ومهتمه بكل الي معاها وعمرها ما غلطت عليج ولا على اهل بيتج ,, فليش هالمعامله القاسيه والكلام الجارح الي بدون وجه حق .. مع انها هب مقصرة باحد وتباشر كل التزاماتها وامور حياتها باكمل وجه ومع ذلك تفضلين عليها زوجه محمد وتحترمينها اكثر منها .. ومع ان هالشي لازم يكون العكس .. هل انتي كارهه مها لانج تعتقدين انها السبب بموت منصور ولا نج ما تبغينها تاخذ ماجد وكنتي تزوجينه من اختيارج انتي ..؟؟؟؟؟ ولا فيه سبب غير هالاسباب ..؟؟؟؟







منصور

قبل موتك غموض وبعد موتك غموض والشي الي نعرفه الحينه انك قايل لماجد عن فهد .. يعني ان نوف هي الي خبرتك بس شوه قالت لك هل قالت ان فهد يحب مها وخطبها من قبل وانت بسبب تصرفاتك اعتقدت ان نوف على حق (لان كل يرى الناس بعين طبعه) ولا لانك بتنتقم منها عشان اكتشفت انك تخونها وما زلت مستمر على افعالك الوسخه وفضحتك عند ماجد .. وعشان جي حاولت تبرر لماجد وتتهم مها وتبرأ نفسك قدامه وهي كانت الضحية والي انظلمت .. وحتى وانت تلفظ انفاسك الاخيرة وكلام ماجد الي يدل انك قلت له كلام وانت بلحظاتك الاخير .. لهدرجة كنت ظالم وحتى وانت تعرف انك حياتك بتنتهي وبتترك وراك انسانه مظلومه .. ؟؟؟؟؟؟؟






روضة

روعه وانت صايرة معلقة على الحرب الكلاميه الي صارت يوم عشاء ام فهد هههههههههههههه .. احب فيج روحج المرحه والطيبه .. وما تسكتين عن الحق ضد أي واحد حتى امج الي فعلا كنتي قويه وقفتي مع مها وما سكتي عن الي يسوونه بمها وطريقة تعاملهم وياها .. وعلاقتج ويا نوف وكلامج له يدل على انج اعقل منها وافضل مع ان هي الاكبر والمفروض يكون العكس .. ومثل ما توقعت عدوتي الغاليه انج انتي الي راح تاخذين فهد ,, والصدق انتي تستاهلين انه يكون من نصيبج ولا تاخذه نوف الي الحقد والكره اعموا قلبها ..





اللاه وامنه
ما ناوين ييبونها البر .. ويحاولن باي طريقة يجذبون اتباه ماجد ويسكبون رضى نورة .. وقفتهم مع ماجد لما شافتهم مها اعتقد انه امنه طلبت من ماجد يحصل لها شغل في البنك الي هو يشتغل فيه بما انه مديره .. عشان تكون قريبه منه وتحاول تلفت انتباهه عشان يتزوجها .. ولكن كل هذا اكيد ما راح يحصل لانه الشي الي ما يعرفونه ان ماجد يحب مها ومستحيل ياخذ غيرها وهو الي اختارها برضاه من بعد هالسنين وهي كانت زوجة اخوه ومعاها بنت .. فكيف بيتخلى عن حلم عاش طول السنين وهو في خياله ..من بعد ما صار واقع .








بقايا مليانه رووح .. جزء طووويل كان بحجم شوقنا لقلووب وانتظارنا .. فعلا جزء مليان باحداث كثيرة .. منها المفرح ومنها المحزن ومشاهد فيها يضحك وفيها الي يبكي .. ما ابغي اقول كلمات قد قلتها بحقج يا بقايا لانج بالفعل رائعه واحب اسلوبج بكل جزء .. لانج تخليني اعيش الحدث بكل تفاصيله بكل بساطه .. واشارك الابطال بكل الي يحسون فيه .. ومقدمة الجزء ونهاية الي تدل على كاتبة تتميز بالعقل وطريقة تفكيرها ..
كل الكلمات لا تكفي لتوفيج حقج يا مبدعه .. كنت وما زلت معجبة بكل حرف تخطينه ومتلهفة له يا بنت قطر ...

وكل عام وانتي بالف خير .. وربي يعود العيد عليج وعلى كل من يعز عليج بخير وسهاله .. وينولج الي تتمنيه ويكتب لج السعاده والهنا .. ورضى وطاعه من الرحمن انتي وكل بنات المسلمين ..

NONO123 05-12-08 12:31 AM

اول شي عيدج مبارك قبل الزحمه و تسلمين على البارت الدسم و الي يبرد الخاطر ولو انه حرق

اعصابي شوي بس معليش نجي عند الاحداث:


ساره و و احمد \"سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. "اثري الرجال طاح ولا حد سمى عليه سافر

كل العمر عشان يرجع يحب ساره ويعشق ساره من البدايه كنت عارفه انه عشق وان الي يحب ما يذل

الي يحبه يتهنون يارب الفال لليي خاطري اصومعهم

ماجد ومها \ لين متى لين متى بضلون على هذا الحال الشك ذابحه و قلبه الي يكذب شكه ليش ما

يصدق خفوقه الي بصدره ليش ما يصدقها هي بعد ما عاشرها وعرفها ليه قومه الغباء الي هو فيه

قاهرني حدي واصله معاي على الاخير و السبب غباء هذاالرجل اعذريني بس هو في نظري غبي

لنه صدق اخوه الي عارفه وخابره وعارف سواياه صدقه وكذب قلبه ومشاعره ويستاهل ما يجيه اذا

ارفضته يحق لها حتى هي غبيه متى تصير بينهم جلسه مصارحه وينتهون من كل شي ويحطون

النقط على الحرف لين متى بيضلون يضيعون احلى لحظات العمر عشان شكوك وكذب اخ حقير مثل

هذا دايم يطمع في الي بيد غيره ويحلى في نظره وخاصه اذا كان اخوه خساره بس

اختي انا في انتظار الجاي على احر من الجمر ومره ثانيه تسلمين على البارت الحلوووووووووووو

NoOoFy 05-12-08 12:54 AM

واااااااوجزء ولأاروع لااتعبتي حبيبتي بقاياصراحه ابداع خليتيني اعيش جو القصه اضحك معهم وابتسي معهم وافرح معهم واحزن معهم برجع في الردانشاالله اذا صحيت من سكر وجمال ونشوة جزئتس الرائع ومشكووووووووووووره

سعوديه تعشق قطر 05-12-08 01:07 AM

روووووعه بس ماابي اعلق بالتفصيل الى ان افهم


يعني وشو خلصت القصه والا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انا الى الان مو مستوعبه شي فهموني بليز

زارا 05-12-08 01:36 AM

للحجز.. اما الاتصاال مافيه.. هخهخهخه
عووووودنــــــــــــــا بالرد..

............................................................ ............................................................ ..................................................

السلااااااااام عليكم..

بقاااياااا اووو ماااي قااد .. وت ذس؟؟؟؟؟

ذس باارت از بيرفكت..؟؟ >> الترجمه ::: يااربي رباااه وش هالجزء يجنن وكاامل ماافيه أي نقص.. هخهخه

بقااايااا هذاا الجزء اعتبره عووده قووويه وبكل ثقه للقمه.. الجزء رووووعه.. وفووق الوصف.. يهبببببببببل..
جيت توو بااقول احلى مووقف فيه .. بس لقيت كل المواقف تهبببل.. من موووقف مهااا مع ماجد الاخير.. الي مواقف احمد مع سااره .. الى مواقف رووضه وفزعتها لمهاا.. بس عااد اغث شي اللاله واواختهاا المقرووده قليلة الحياا..


ام محمد
: انتي ياالعجووز اليووم وش فيتس ؟؟ قسم بالله كل هالاياام مااعلي منتس واقوول اكيد انها تغار من حريم عيالها و والا انها يمكن تعاملهن مثل بعض.. بس لما شفتس مع اللاله واختها ودي اني دااخله وخاانقتس بيدي.. أي وربي حرقتي اعصاابي عدل. الحين وجهتس قالبته علينا وعلى بطلتنااا وهي اللي مسوويتس ياادهينه مااتنكتين ومبيضه وجهتس بالضيوووف والاقاارب . وانتي مبرده على قلبتس وماتدين من اللي ضبخ ان كان طباخ والا مرت ولد؟؟.وبالاخير لاااحمد ولااشكوور....ولما جت الشيفه هي واختهاا شفنا اسنوونتس جعلها تطيح من كبر الابتساامه والسعااده بشوفة الشيفه واختها قليلة الادب؟؟؟؟ وهي حالهاا حااال الضيووف ماارفعت عوود عن الارض ومع هذاا كله تحفين وترحبين وتنشدين عنها وعن اهلهاا القريبين والبعيدين..والضعيفه اللي شاايله العزيمه على راسها ماالهاا الا لوويه الوجه وشين الكلام... الحين انتي مااتحبين مهاا عشاانها كاانت زووجه منصوور والا عشاان مااجد اغلى عياالتس خذهااااا؟؟؟؟؟؟؟ والا انتي مااتحبينهااا لان انتي عاارفه ان مااجد قبل منصوور يبيهااا بس ابووه العوود الغثيث رفض وقال هي لمنصوور الله لاايرحمه؟؟؟
المهم ياا ام محمد شووفي ترااني للحين سااكته عنتس مااابديت بالكلاام الثقيل فاعقلي ابرك لتس ولناا بعد.. ياابغضي للعجز اذا انهبلن.. وفجأه نلقى كل وحده تقوول انا تعاابه ومااا اقوى ومدري وشوو؟؟ بس اذا جاااء الشر ماافيه انشط منكن ياااماال لضعفه.. هخهخهه

ام نااصر : خشمتس خشمتس... والله اعجبتيني انتس مااسكتي لما سمعتي ام محمد تقوول ان الحلى مسوويه الطباااخ.. ايه اذا بنتس سكتت عن حقهاا انتي وريهم الشغل العدل..ايه صح نسيت اقوولتس الف مبرووك زواج سااره وعقباال ماتشووفين عيالها وعيال اختها وعياال عياالهم.. والله يعينتس على البيت الحين بيصير خالي..

ام فهد : وهـ بس .. رااستس ياا عسل انتي هاتي احبه..يااحبي لللنااااااااااااس اللي تقدر والنااس الرهيبه الطيبه اللي يمدحووون اللي يستااهل ويسبوون اللي يستااهل.. ياااانتي اسهمتس ارتفعت عندي لما شفتس تعطين هالمغروره اللاله من كلاامتس اللي يوووسع الصدر وانتي تحقرينها وتحقرين دلعهاا الماااصخ وتخلين هالرفاله اللي هي تفااخر فيهااا قلة ادب وقل سنع..

الشيفه واختهاا: والله العظيم ان كل وحده اقل ادب من الثانيه... الحين انتي يااا امنه يااا اللي ماتستحين على وجهتس وشلووون قدرتي تطلعين لمجوودي بكل وقااحه وقلب قووي وبدوون حيااا وبهذاك اللبس. وغير كذا تراددين زوجته وبكل وقاجه تقوولين اساليه اذا بيقوولج.؟؟؟ . جعلتس للعله انتي والعله قليلة االادب الشيفه اختس.. وبعدين اناا ماااشاوف الا انتي واختس اللي سرداد مردااد عل بيت اهل مجودي.. وين امتس تضفتس عن عيال النااس وتنتبه لتس عن عرضتس لنفستس عشان تزوجين الله يااخذ عمرتس.. بس اتوقع انتس كنتي تبين مجوودي يتابع معامله لتس بالبنك ياا قرض جعلتس للفار اللي يقرض اذنتس واالااا تبنين ارض الله لاايرضى عليتس.. هخهخهخه
ونجي عااد لمصااخه والغروور كله اللاله جعل ماامن لااله.. والله من الدلع اللي في هالاسم.. وانتي عااد مصدقة انتس لاله.. امحق لاله وامحق دلع.. وقحه واكبر وقحه انتي واختس قليلة الادب.. وغير كذا شاايفه نفستس على وشوو مدري.. اللي اعرفه اني مااااااااااااا اطيقتس واتمنى اشووفتس فيتس شي يسر قلبي وخاااطري.. ومااافيه احلى من اني اشوووفتس وانتي بتنجلطين وعـــيـــن السيح يتغزل بمهاااو قداام عيوونتس وعيوون اختس جعلهن للبط ياارب...

نووف
: ياااا ربـــــــــــــي من هالغرور ... اشووف فيتس يووم ياا حمااره... بس اتووقع ياانوف انه بيجي يوووم وبتعضين اصااابعتس ندم على اللي سويتيه في مهاا والا في منصور والا في مااجد؟؟؟

رووضه .. وهـ بس والله انتي ملح القصه هذي.. وياازينتس انتي وتعليقااتس وياليت تعقلين اختس هالمجنوونه..

موضي
: تدرين يااموضي انا اعتبر ان عااتقتس اكبر مهمه بالقصه وهي تقريب وجهات النظر بين هالاثنين.. وغير كذاا لوو تكثرين من كلاامتس هذا لهم وتحااولين تعطين مااجد شووي من هالكلام مره بتقريب ومره تحببينه بمهاا ومره اسمح لتس تهااوشينه .. بس شووي عااد موو تزيدين الكيله عليه.. هخهخهخه.ز المهم انتي اتوقع بيكوون الدوور الاووول والاكبر بتفااهم بيصير بين مها ومااجد على يديتس .. بس اهم شي خليتس وراااااهم وراااااهم لاااتخلينهم ابد ترى ان خليتهم على راحتهم كديـــــــــــــــــــــــــناااااااا خييييييييييير؟؟ فالله الله فيهم و مافيه مانع لوو عطيتي كل واحد منهم قرصت اذن.. اهم شي يبطلوون يستثوورون ويصحوون لنفسهم موو شووي الا وااااااااااااااااااجـــــــد...

احمد والسوووري
.. كلوووووووووووويـــــــــــــــــش.. الف الف الف مبرووووووووك يااعرساااااااااااان.. والله تجننووون.. وانت احمد تجنن عجبتني مرره انك بينت مشااعرك لسااره وماااسووويت نفسك مثل بعض الناااس وخليتها بقلبك ... موقفك مع ساره لما كانت توها جايه من الجاامعه روووعه وموقفك وفرحتك بزوااجك منهاا رووعتين.. الله يوفقكم ياارب..
السووووووووووووووري.. مبرووك يااا ملح القصه وعسلهااا... يووه ياا السووري والله كنت حااسه بخوووفتس وانتي ترااعدين وحتى تصدقين اني شفتس لما طلعتي من الحماام وانتي وجهتس منتفخ من الصياااح.. وحسيت بالقلق واللي انتي حااسه فيه وخصووصا لما طلبتي من مهاااا تجي وتناام عندكم.. والا عاااااااااد لمااااا نمتي انتي وهي اخر ليله قبل زواجتس على سرير وااحد هذيك السااعه ماادريت الا ودمووعي اربع اربع.. ذكرت اختي وزواجها وكيف مو بس الغرفه فضت علي الا البيت والشرقيه كلهااااااا بدونها حسيت اني برووحي فيهاا.. وهـ بس .. ذكرياات تضيق الصدر.. المهم انتي ياا السووري الحين عرفتي ان الاستاااذ احمد كل تهديدااته اللي قبل رااحت خرطي وعرفتي انه.. سافر كل العمر .. وراجع وهو يحب سارة

مهاااااو : تدرين اني مراات ودي اخنقتس .. أي وربي ودي ادخل واسطرتس وخصووصاا اذا شفتس تمدحين الخااايسه نووف وانتي عاارفه انها مااتطيقتس بعيشه الله.. ويااليتها اذا مدحتيهاا تقوول هذا من ذووقتس والا بعض مما عندكم ؟؟ والا تجااملتس زي ماتجاملينها؟؟ الا يركبها الغروور وتعتبر ان الكلاام حقيقه مسلم بهااا... والا عاد وانتي راايحه للعله الحيوانه امنه وهي تكلم مااجد وانتي تكلمينهم عادي.. ياختي اقهريهاااا زي مااتقهرتس.. وين كيد الحريم هاللي يقوولون عنه؟؟ ليش لين يااصل عندتس ويووقف هالكيد؟؟؟ ياختي اقهريهاا وخليهاا تمووت من الغيره جعلهاا مااا تحيا منها... شووفي ياامهااو انا بقوولتس اسمعي كلام موضي.. وسووي اللي تقوول عليه .. وابدي من اجاابه السؤال اللي سالت ايااه.. انا مووقلت لتس ان مااجد مطمع للجميع.. واناااا اولهم بس للمره الثاانيه على التواالي بعطيتس فرصه..واتمنى تستغلينها هالمره صح.. يااشيخه انتبهي لابوو عبدالله وارحميه .. هوو مرات صح يشتثوور ويصير شكاك.. بس انتي بعد مرات تقهرين.. زي لما طلعتي ورا ام فهد وام محمد وهن رايحات يسلمن على العيال.. ياختي كان انثبرتي شووي لين يروحون وبعدين طلعتي تشووفين الجووري وعلووم الجووري.. ؟؟ وزي مامراات تزهقيني مراات تعجبيني زي مواقفتس مع السووري.وزي ماوقفتي بوجه ماجد لما كلمتيس وانتي مديتي لساانتس عليه.. احسن خليه يدري انتس ماا انتي على كيفه وداامه شااك خليه لييييين يطب من هالشك اللي مالي قلبه وعقله.. وتصرفتس لما ظربتس وكلمتس له.. والله اكبر عقااب له.. بس اللي مااتدرين عنه ياامهااا انه مااا ارتاح ولاااااا راااااااح يرتااح لييييييييييين يتخلص من كااابووس اخووه منصوور.. المهم انتي الحين ركزي على ماااجد وثقلي عليه العيااار شوووي وخليه يعرف انتس بريئه من كل هاللي قاله منصوور حسبي الله عليه..

عــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــ (( مـــجـــــوودي )) ــــــــــــــــــن الــــــــــســـــــــــــــيــــــــــــــــح...
:: مــــــــــاجــــــــــد:: تدري ياا ابوو عبد الله اني زعلت منك لما مديت يدك على مهااو لوو انها غلطاانه معليه ولوو انهاا رااده راافعه الصووت عليك هه نقوول بعد مااعليه لكن تجيبها بعد من الموقف وتااخذ بنتها وتنزلها عند اهلك وهي تدخلها البيت وتبدأ التحقيق وبعدين ينتهي بانك تمد يدك عليهاا...؟؟ لااا هناا ياا ابوو عبد انت غلطااان.. وبعدين انت اووول وااحد يعرف انك توووسع صدوور عرب بهالحركه.. والله الحرمه مااغلطت وهي تداافع عن نفسهاا قدام كلامك وشكووكك اللي ماليه رااسك عليهاا.. بس انا بقوولك يااا مجوودي اذا استمر الوضع بالطريقه هذي ترى انت اللي بتخرب بيتك بنفسك وتحرم نفسك من الحلم اللي لك سنين وانت تبي تااصل له.. وغير كذااا وش هالقصيده اللي قلتهاا لمهاا؟؟ ياراااااااااســــــــــي تجنن هالقصيده.. عز الله اني اعتبرها احلى قصيده وارق قصيده للسكيبي.. وحتى لعام 2006 تجننن ياانااااااااس... والا عااد وهي بصوووت عين السيح مجوودي صارت عجب العجاااب.. هخهخهخه
المهم مجوودي تراك مرات تخرعني.. يعني من وين تجيب هالعصبيه .. والله انا اشووف انك متسبب على نفسك بكل هاللي يصير والا بنت عمك مسلكها معروف من قبل ماتاخذ اخووك.. عز الله انها من يوم خذت اخووك وهي منحووسه بكل شي.. وجه غبر عليها مهووب خضر.. حسبي الله عليه.. لااتجي انت والشك واخووك منصوور حتى وهو بقبره عليهاااا.. ترى مووضي صاادقه لما قالت ان منصوور ظلمهاا وانت حتى شفت بحلمك اللي يثبت برائتها بس انت مدري لييييش ماتبي تصدق.. وخصووصا ان كل العلووم عند اختك موضي.. يعني هذاك اللوج كان يتكلم ويقوول عن مهاا علووم رديه.. بس اختك عرفت وارجعت عن اعتقادها وانت للحين محلك سر.. وكانك مستااانس بهالافكااااار والشكووك ومرتااح انهاااا تبعدك عن مهااا اكثر واكثر.. فاذا انت تشووف انها فعلااا خاااينه وماافيها ادب رجعهاا بيت اهلهاااا وخلهاا ترتاااح عند امها وابووها .. وتملى عليهم البيت.. مع ان ودي انك تعقل وتنتبه لحيااتك.. وبعد تشووف صحتك وتمناا عليك على روويسك جعله للعافيه..

بقااايا الف شكر على هالباارت اللي يجنن.. اعجبتني القصااايد اللي فيه.. وخصووصاا قصيده السكيبي مادريت اني حافظتها الا الحين لما صرت اقرااها وارددها مع مجووودي.. هخهخهخه

ابدااااااااااع هالجزء من رااائع الى اروووع...
وننتظر البارت الجاااي بكل شوووووق...


وكـــــــــ عااااااااااااااام وانتي بالف صحه وسلاامه ــــــــــــــل

جوودي1 05-12-08 02:15 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهليييييييين بقايا

كيفك

كل عام وانتي بخير حبيبتي

هذ1 اطوول بارت تسلمين عليه والله

ماجد: تناقضه شي غير طبيعي ليشششششششش ماينسى قاهرني حتى مايعرف خجل مرئه

طيب يعطي فرصه يشوف وش عندها يبداء هو يتحرك يسوي اي شي اففففففف منه بس وش سالفت فهد ولد خالته اتوقع اسمه كذ1 ..؟؟

طيب الحلم ليش استبعد مهاا ليش ماقال عشان يفسر الشيخ صح غلطان ماجد

له دخل في الموضوع بس ايششش مبهم زي سالفت منصور

منصور : قاهرني وش عنده وهو ميت مسبب لناس ازعاج يقهرررررررررر اففففففف خلاص طلعيه من القصه بليزززز << هع هع ماعندها سالفه ..

ساره : مبرووووووووووك الزوج بس خساره ماطلع وش طبعاتك عن الزواج بس بننتظر البارت الجاي اكيد

بيتكلم عن اول يوم

مها : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهـ.. يامهاا متى بتحافظين على ماجد اذ1 راح وخذتها اخت لولوه ولا غيرها

ليشش ماتحافظيين عليه الله يهديك بس تحركي الحقيه لا يطلع زعلان


نوره : وش معجبك في امنه قليلت الحياء خطافت الرقاله<< متعوب عليهااا

خفي على البنت شوي كفري عمايل ولدك انتي وعيالك والزمن عليهاا الله يصبرهاا بس

احمد: من قدك اليوووووم معرس بس وش بتسوي بسوسو مانزلته بقايا نشوف الجزء الجاي

بس احس بتعترف بحبك لها مدري ليشش << تتمنى ماتبي مشاكل

نوف : للحين مافهمت هي تبي احمد زوج ساره ولا وش سالفت معاملتها مع مها الله يهديهاا


(( بقايا ابداااااااااااااااااااااااااع سلمت اناملكـ عليهاا ))

(( كل عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام وانتــــــــــــي بخير ))

المرايمtt 05-12-08 01:16 PM

مراحب للجميع وكل عام وانتم بخير اختي بقايا بلا روح قصتك روعة روعة عندي احساس ان الشخص الي يقصدة منصور باالخيانة هو ماجد لانة عارف ان ماجد كان يبي مها وشاك فيها انة تبغاة يمكن ابو ماجد علم منصور قبل عرسة او بعدة يمكن قالة ليتي مزوجها ماجد يوم طلبها وما اخدتة انت لي رجعة

لا خلا ولا عدم 05-12-08 03:50 PM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااام








وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووا













دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررب








أنااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت^_^



حجز كرسي بس بعد وشو خخخخخخ المهم جاية بعد قراية البارت بإذن الله ^_^

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذاااااااااااااااااااااااني جيييييييييييييت وجبت ردي مععي خخخخ
وه بس ياااااااااااااااااااااااااوييييل قلبي انا وش ذا البااااااااااااااااااارت الجوووووونااااان:55: :55: ..... ماشاء الله .. تبارك الله....... بقااايا كلها رووح..... وربي البارت ذا كله روووح تشع شع منه ^_^... وه بس فديتش على الاهداااااااااء الراااقي مثل صاحبته وربي ^_^...... تسلم يدينش على ذا الابداااع اللي يجننننننن ^_^.... بااارت ولا ارووع.... بس انقهرت من بعض الشخصيات اللي مدري وش صار لعقلها اللي كان ينضرب فيه الامثال وتُقال فيه الموشوحات والمعلقات خخخخخ<<< شكلها متأثرة بقصص العصر الاموي خخخخ....
ماعلينا خلينا ندخل في المووووووهيييييييم والاهم والاكثر أهمية:party0007: :party0007:

نووووووووووورة.......يانااااااس ودي اكفخها ذي العجوز الغبية.... يختي وش فيش على الضعيفة!!!؟؟ وربي مدري وش اللي مسلطش عليها؟؟؟ يعني المرة متعبه حالها وشايلة العزيمة على راسها وطابخة وقايمو من خبشة الطير.... عشان تسوي للعزيمة كم طبق ترفع راسش وتوري الحريم سنع اهل البيت ... وانتي ذي معاملتش لها!!!!! حتى مابغيتي تعترفين انها هي اللي سوت ذا الحلا؟؟ واللي يقهر يوم تقول للخدامة انها لازم تعرف المواعين زين عشان مايضيعون!!!!!ليه بتسرقهم هي!!!! شايفتها شحاته والا وشو!!! صدق اللي قال خيرا تفعل شرا تلقى.... وش شايفة بامنة اللي فاسخة الحيا؟؟... وقسم بالله مدري وش تفكرين فيه انتي وبنتش نوف الكريهه...

نووووف..... اوووووووف اوووووووووف وقسم بالله اغبى ماخلق ربي في ذي الرواية .. اكرهش انتي وتفكيرش الغبي.. خاينة العشرة..... اجل انتي ورى المصايب اللي طاحت على المسكينة ..!! انتى العقرب اللي حشى منصوور بقصة فهد واكيد انتي الفتي من عندش سيناريو وقصة ماحصليييتش...... وذا كله والمها كانت اعز صديقاتش غير انها بنت عمش...... والله ان ودي يفكوني عليش واني يمكن اشرب من دمش .. ويييييييع دمش ملووووووث وفاااااااااسد.....

اللله واختهاااااا الشاه المريضة آمنه.... ياناس قد سمعت بوقاحة بس مثل وقاحتكم ما قد شافت عيني ولا سمعت اذني...وبعدين ماتستحين تعرضين اختش على الناس..!! كأنها بضاعة وتدورين اللي بيشتريها بأغلى!!!!!! وانتي يالشاة المنقادة.... فرحانة باهتش وهي تعرضش كأنش في مزاد علني!!!!!!!! اعوذ بالله قمة الانحطاط الفكري وربي.... وبعدين على بالش بتقدرين تضحكين على عقل الماجد وتاحذينه من المها!!؟؟؟؟؟ دا بوووعدييش ياهااااانم شاااه خخخخخخخخخخ....

روووووووضة....... فديت قلبش وربي... يختي انتي التفاحة الحلوة في بيتكم وربي خخخ.... مدري المها بدون وجودش وش راح تسوي !!!....... الله يرزقش باللي يستاهلش وتستاهلينه ^_^
... يختي اعطي اختش الغبية شوي من عقلش .. وربي فعلا اللي قال سبحان من خلق وفرق...

احمد وساااارة.. وه بس على عصاافير الحب الجديدة ^_^... على قد جراءتك مع السوري لما جات من الامتحان .. على قد انها عجبتني حركاتك لان حسيت ذا الشي راح يلين راس السوري شوي ^_^..... مبروووووووووووووووك الف الف مبروووووووووك... امممممم مع اني بصراحة ماتوقعت بذا السهولة تمر عليهم الليلة ^_*... توقعت حرب داعس والغبراء تقووم خخخخخ..... الله يستر ماتكون هدوء ماقبل العاصفة ^_^...

فهد...... امممممم فعلا احساسك بمحله والماجد ماخذ عليك...... بس ياريت تقدر تفهمه وتفهّمه....

منصووووور.... امممممم تصدق حسافة عليك اسمك اللي يدل على النصر. والفوز... بس شي واحد انت انتصرت فيه...... وهو انك خليت الماجد حتى الحين مايتهنى بزواجه من المها وزرعت فيه شك عميييييييق لين الحين مو قادر يتحرر منه....... ياترى ذا الشي لانك مثلا عرفت ان الماجد كان وده بالمها قبل ماتتزوجها؟؟ وان المها ممكن تكون تميل له؟؟؟ والله دام نوف الشرريرة ورى السالفة اتوقع منها اي شي........

موووضي....... ايه يامووضي خليش ورى الماجد واقنعيه بالحقيقة... وبعد خليش ورى المها عشان تحت على الماجد....... وبعدين تعالي وش هو السؤال اللي قلتيه للمها ^_^....<<<< بطنها تحرقها من اللقافة خخخخخخخ


وه بس اخييييييييييييييييييرا وصلناااااااا لشيوووخنا الغالييييييييين ^_^
المااااااااجـــد..... وه بس لبى راعي الاعترافات والقصيد اللي يجنن ^_^.. صح لسانك وانا اختك ^_^..بس ياخي وش ذا الغباء اللي انت فيه؟؟!! مو كفاية اخوك اللي مات وظلمها وعذبها وتجي انت تزود عليها؟؟؟... ياخي وش ذا التهور !!! والله فعلا اللي قال الحب اعمى .. وغيرة الرجال قتالة ^_^.. بس عاد مو بذي الدرجة.. ياخي افهم وش السالفة بعدين عصب اذا شفت في غلط في الموضوع..... مو تجي مدرع لا احم ولا دستور وهات يا عصبية وضرب....... تصدق طحت من عيني بعد مامديت ايدك على المها...... كل شي ولا الضرب يالماجد.. كل شي ولا الضرب...... جوالها وفتشته.. ضرب وضربتها... وباقي لين الحين ما اقتنعت انك ظلمتها؟؟!! امممم فعلا الرجال الشرقي صعب يتخلى عن شي هو اقتنع فيه .. وصعب انه يعتذر ويعترف بأخطااءه....... وبعدين وش اللي قاله لك منصوور عن فهد.. وخلاك تقوول ذا القصيد؟؟... امممممممم .. .. لا تزعل من المها لانها صدتك... انت زعلاتها وماسألت عنها الفترة كلها لما كانت عند اهلها... والحين لما شفتها كاشخة جيت تطلبها!!!!!!! بس وربي الشووووق لعب بحسبتك وخلاك تعترف بحبها بشكل ماكنا متوقعينه ^_^...... قمة التناقض انت اللي عايش فيه..... تحبها بس تشك فيها.... اساسا كيف كنت بغيتها ترحب فيك وانت شاك في شرفها؟؟؟؟؟؟..... وش اخرة ذي الاوضاع يا الماجد........والك الراس وش وراه؟؟!! الله يستر..

المهــــــــــــــــــااااااااااااااا.. ياويل قلبي عليش يالمها...تلقينها من وين والا من وين..!! من الماجد اللي المفرووض يكون الصدر الدافء ومصدر الامان لش؟؟ والا من امه واخته وزوجة اخوه واختها؟؟؟؟؟..يختي انتي بعد عليش ملومه..... تيأسين بسرعة وتستسلمين باسرع منها...... وبعدين وش ذي المقارنة اللي سويتيها بينش وبين الشااة؟؟؟ يعني انتي الحين بكامل قواش العقلية وانت تنزلين نفسش لوحدة ترمي نفسها رمي على واحد متزوج؟؟ انتي الحشيم ولش الحشمة.... يختي خلي منش الغيرة وحاولي اول شي تكسرين الحواجز اللي بينش وبين الماجد... الله يلوم اللي يلومش على صدش للماجد... انا عن نفسي فعلا احس ان المرة صعب تتقبل اي تواصل بينها وبين زوجها دام انه يشك في شرفها... الحياة مو اشباع رغبات ... الحياة ودة ومحبة واحترااااام وثقة....... واذا مافي ثقة وعلى اي حركة زعيق وصراخ... وش لها بالتواصل معه...!!!!...... بس بإيدش انتي انش تكسرين الحواجز... وبصراحة عجبني كصير التطور اللي فيش لما دافعتي عن نفسش على اللي صار في كارفور....... وان شاء الله الماجد راح يقتنع ببرائتش لما يشوف قوتش في الدفاع عن شرفش ونفسش....... ....


يووووه احس ودي اكتب واكتب لين الصبح خخخخخخ.... بقااايا وربي باااااارت اعجز عن وصف روعته ^_^.... وكل عام وانتي بخير وصحة وسلامة......... وتروحين وترجعين بالسلامة يارب........ ها ما اوصيش بهدية من السفر ^_*... بااارت مثل ذا واكثر ^_^<<<< طمااااااعة خخخخخخخخ


العامريه 06-12-08 04:01 PM

اول شي عيدك مبارك و تسلمين على البارت الدسم و الي يبرد
عجوز بليس هذه نور يارب وش هذه الكره كلها علي مها ليه كذا متخاف الله هي
ساره و و احمد \الله يوفقهم ويسعدهموحلو الحب لي رح يصيربينهم
نواف\ الله يعينك علي نفسك وتفكيرك المريض

روضه وموضي\الله يسعدهم ويوفقهم علي طيببتهم وانتي موضي استمر في تغير صور في عيون اخوك هذه الغابي


ماجد ومها \ لين متى لين متى بضلون على هذا الحال الشك ذابحه و قلبه الي يكذب شكه ليش ما

يصدق خفوقه الي بصدره ليش ما يصدقها هي بعد ما عاشرها وعرفها ليه قومه الغباء الي هو فيه

قاهرني حدي واصله معاي على الاخير و السبب غباء هذاالرجل

احزنني الألم الذى مازالت تعيشة (مها)..فقط لحاجتها لهذا اللأمان...

تسلم ايدايك بقاياوالله يسعدك ياقلبي:liilas:

ارادة الحياة 06-12-08 05:19 PM

السلام عليكم
بقايا بلا روح ابدعتي من البداية الى النهاية اتمنى أن أرك دائما بهذا التألق الرائع وهذه الحروف التي تنبض رقة
وتفوح بعطر المشاعر الراقية
اعجبتني كلمة البداية عندما قلتي فاقد الشيء لايعطيه للاسف الشديد قد تنطبق هذه المقولة على اشخاص رغم عنهم لايستطعون اعطاء شيء هم فقدوه في حياته لانهم لايملكون ادنى فكرة عنه وهؤلاء تجديهم في محاولات احيانا ناجحة وأحيانا يائسة من اجل ان يتخلص من الشعور بالذنب اتجاه هذا الامر
واخرون تجديهم يعلمون ان مايفعلوه خطأ ويستطيعون اعطاء مافقدوه ولكن انانيتهم تدفعهم الى حرمان الأخرون منه مثلما حرومو هم منه وهؤلاء لاحل لحالتهم >> وجهة نظر فقط
لننتقل للقلوب المحرمة
بصراحة اجدها اليوم قلوب ثائرة قلوب ملت النسيان والهجران وقررت الاقتراب والتذكر ولكن الصد وذكريات الماضي دائما لها بالمرصاد لنرى ماحدث
علاقة نوف ومها
اقتباس:

نزلت نوف لابسه فستان حرير كحلى .. كانت شاريته من مانجو .. " الله يانوف .. فستانس يجنن .." قالت مها بصدق .. " أدري .. " ردت نوف بدلع .." الله يحفظس من العين .." .. " كنى سلمت من عينس ماعلي خوف .." ردت نوف بوقاحه .. " لا اله الا الله .. عيني باردة .. ولو ضرت الناس كلهم ما ضرتس أنتي .." ردت عليها مها .. وقفت نوف تحد النظر في مها
كلمات قيلت بشكل تلقائي اذا دلت على شيء فأنها تدل على عمق العلاقة بين الاثنين مهما بدت صادقة والاخرى بدت حاقدة انثى مجروحة ولاتجد امامها سوى مها حتى تلقي كل المها عليها
لازلت اقول نوف بحاجة لدعم وكلام روضة معها على الرغم بأنه لم يلقى لديها صدى قوي ولكن كثرة الطرق على الحديد يفك الحام >>وجهة نظر
سارة واحمد
شوفي بقايا مسألة انو الرجل يسعى للزواج من فتاة بدافع الانتقام بصراحة مسألة وأن حدثت في الواقع اجدها أمر مبالغ فيه ممكن في بادئ الامر عندما قرر الخطبة بينه وبين نفسه توعدها بالشر ولكن عندما تصبح زوجته اكيد سوف يسعى لخلق جو السعادة في منزله ليس من اجلها بل من اجل نفسه وراحة باله اعتقد علاقة مها واحمد سوف تكون علاقة رائعة واعتقد الاثنان يملكان نفس حس الفكاهة وروح المرح وسوف لن يجدو صعوبة بالتأقلم مع بعضهم >>وجهة نظر
ماجد وموقف التسوق
بصراحة واقولها وعن ثقة مافعل ماجد يقوم به أي انسان يعيش حياة طبيعية مع زوجته فما بالكم برجل يشك بزوجته اعتقد ردة فعله كانت طبيعية واقل من الطبعية على الشك الذي داخل صدره
كلمات ميت قالها هو يلفظ انفاسه الاخير فرقت بينهم وزرعت شك قاتل في صدر ماجد موقف صعب وصعب جدا من أين يأتي بمنصور حتى يثبت عكس ماقال فلا كلام موضي نفع ولا تصرفات مها نفعت يدور ويلف حول نقطة معينة
هل تعرفين بقايا في مثل حالة ماجد قد يستمر العمر كله الا أذا رحمهم الله ووضع بين يدي ماجد دليلا قويا على صدق مها وعفتها مهما حمل في صدره من حب ومهما حاول النسيان تبقى تصرفاتها تحت المجهر وأي تصرف بسيط ممكن أن يكبر داخل رأس ماجد الى أن يصبح تصرف شائن وعليه مهما عاشو بسعادة تجديهم في أي موقف شك يواجهم يرجعون الى نقطة الصفر ترى أي دليل ذالك الذي سوف يتوفر لماجد حتى يقطع الشك باليقين وتتضح الصورة امامه ؟؟؟؟؟؟؟وهل يوجد مثل هذا الدليل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وهل نوف تملك دليل يساعد ماجد على تخطي شكوكه
فهي صاحبة المقولة
اقتباس:

الى متى يا نوف .. ماجد خذاها خلاص .. والا مفكرة تعيدين السالفه من جديد ؟؟.. " رفعت حواجبها وهى تسألها .. " بأرجع أعيدها لين يمّل منها ويطلقها مثل منصور .. "
همسة شكرا امل مجروح لقد نبهتني الى هذه النقطة في الجزء السابق





ألا يعني هذا انها على علم بموضوع معين للننتظر مايخط قلمك
مها
حكمة بالتصرف وادب شديد جدا بصراحة انا معها بكل تصرف قامت به وبكل طريقة للعقاب اتخذتها لايمكن البدأ بحياة جديدة وهناك غيوم سوداء محلقة فوقها وفي كل لحظة هناك خطر من امطار مغرقة تأخذ معها الجيد والغير الجيد اذن مالفائدة من سعادة قصيرة الأمد انا معها في تمسكها بموقفها الى ان تثبت الصورة الجيدة لها واذا لم تجد مايثبت ذالك فالتعش طول العمر من اجل ابنتها ومن اجل رجل هو سند لها ولأبنتها ولتدفن المشاعر التي ينزفها القلب من اجل شرف المرءة الغالي
زوجة محمد واختها
شوفي بقايا هن مجرد نساء يصطدن بالماء العكر وشوفي لو كان ماجد يرغب ب أمنة زوجا له لما منعه شخص من ذلك ومها تدرك الامر وزوجة محمد ايضا ولكنها الامنيات ما تدفعهم ولا اعتقد انهم سوف يحصلون عليها
لان ماجد ليس من النوع الذي يرغب بزوجة مثل أمنة هو مها والشك مسيطر على حياته وهو الذي يرى سترها وعفتها فما بالك بأمنة وتصرفاتها اعتقد لايوجد ما يربطهم وبصراحة افضل طريقة لكبح تصرفات لولوة واختها
هو التجاهل لهما >>وجهة نظر
بعدين والله شخصية غريبة هاي ال أمنة شكو جاي بيت اهل زوج اختك وبأجتماعاتهم العائلة صدق ناس متستحي >>يمكن صرت عصبية

ام الزوجة وام الزوجة
ابدعتي بقايا في وصف هذه اللقطات لقطة ام الزوجة المجحفة مجهود زوجة ابنها وام زوجة الابن المدافع عن مجهود ابنتها كانت النقاش وقعيا مية مية واعتقد اني شاهدت مايشبه في حياتي عشرات المرات
هذه هي الحياة الناس لاتقدر من يقوم بعمله بشكل جيد لا أدري لما اجد الناس تحترم الانسان الامسؤل الغير مبالي اكثر من الانسان المخلص احيان
هل هو سحر الكلام وكيف يستطيع ادارة القلوب والرؤس
الله يهدي الجميع
ختاما كل عام وانت بخير
وترحين وترجعين بالسلامة وسفرة سعيدة ان شاء الله
وفقك الله
همسة شوفي بقايا هذا المقطع
اقتباس:

شاف المكالمات الوارده والصادرة .. شيك على الارقام .. كانت القائمة بسيطه .. اهلها وأهله .. وكم اسم لبنات .. والخياط .. ياترى هو تسرع وظلمها والا كان شكه فى محله .. طفى الجهاز اللى صار يحسه جمرة فى ايده ورجع للبيت ياخذ الجوري


وبهذا المقطع مو بس من حق ماجد يشك بمها انا أيضا من حقي ان اشك بمها
اقتباس:

توعت مها ما تدري كم الساعة ....... خذت جوالها وفتحته كانت الساعة خمسة وعشرة الصبح

هل هي غلطة مطبعية ام ان مها لديها جوالين :lol:

غلا المنامة 08-12-08 11:24 PM

عاد ما يصير هلون....ماجد وايد حمقي و جبريت ما سرع ما يطنقر
عنبوك المرة تتدلع عليك...افهم يا لوح
كل شي عنده بالعناد والصراخ
بس عاد...تراها وايد ماعطتك ويه...متى بتصير ادمي؟؟

نهاية سعيدة 09-12-08 08:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلا المنامة (المشاركة 1775000)
عاد ما يصير هلون....ماجد وايد حمقي و جبريت ما سرع ما يطنقر
عنبوك المرة تتدلع عليك...افهم يا لوح
كل شي عنده بالعناد والصراخ
بس عاد...تراها وايد ماعطتك ويه...متى بتصير ادمي؟؟

ههههههههههههههههههههههههههه

انتظر رد زارا على هالتعدي على شخص ماجد الكريم

مذهلة الخليج 11-12-08 06:19 AM


اول شي كل عام وانتي بالف خير يااابقايا وعقبال منقول كل قصة وانتي بالف خير >>>تنحز لي النهاية خخخخخخخخ

المهم ادري تاخرة بس تراني حجزت كرسي بس للاسف انسحب من عندي وغير كذا العيد اشوي عطلني عن الرد وصابني برود لاني ماضفة رد من اول يوم بس اسفه واخر مره مارح اعيدها خخخخخ


بقايا سوري بس وانا اقراء الجزء لحظة شي وادري ان هو خطئ نظري والعتب على التسرع مثل مايقولون
اول الجزء نعرف ان جوال مها عند ماجد كيف في خلل وقت قصير نط وصااار عندها اتوقع المفروض يكون الساعة بس النكتبة الجوال


((توعت مها ما تدرى كم الساعه .. خذت جوالها وفتحته كانت الساعه خمس وعشر الصبح .. قامت توضا عشان تصلي .. لمست خدها وهى تحس بوجع فيه .. تذكرت وش سبب هالوجع رفعت وجهها فى مراية الحمام تشوف شكلها وتفاجأت بخدها المورم .. قررت تنزل وتحط لها كمادات بارده عليه أربه يخف .. صلت ولحفت بنتها عدل وطلعت من الحجرة .. التفتت على حجرة ماجد وهى ماتدرى هو رجع البارحه والا لأ .. رجعت تاخذ لها جلال تغطي راسها ونزلت للمطبخ ..))

اتمنى ماتزعلين بس حبيت انبه عليه وباين انه خطاء غير مقصود


ماجد عشان الفكره الى في بالى عن مها شي طبيعي ان يتصرف مثل هذا التصرف الغيره تاكلها كلام موضي جد ريح قلبه بس في شي وحلقة كبيره الى الان يجهلة ماجد احساسي يقول ان حتى مها تجهلها وشك منصور جاء من انسان حاقد واكثر ناس هي حاقده على مها نوف >>وطبعان نوف كان لها مساعد والغيره ذبحتها عشان فهد خطب مها وهي لا لولو اتوقع هي العقل المدبر لها كان بس نوف وش المصيبة الى حطتها في مها وفهد؟؟؟يمكن توقعاتي غريب بس تصرفات نوف تثبة انها كان لها يد في الى صار بين منصور ومها وانه تعرف وش صار وضن في الجزء الى قبل هذا ردها على روضه يوم تقول انها راح تخليه يطلقه وانها خلت منصور من قبل يسويها معنها له يد في هذا كلها....

وبعدين هذي العله ميكفي اختها تجي هي تكمل وش دخله لي ماجد وش المصيبة الجديده الى يبغون يسونها لي مها وبعدين ام محمد ليه سلبيه كذا وتفكيره غبي كل هذا حقد على مها اتمنى ماجد مايضعف ويطيع العجوز اذا فكرة في اخت لولوه مايكفي عاله نفسه في وحده تعل روحها في الثانية صج مخبوله خخخخخخ

ساره نبغي نعرف كيف راح يكون اول يوم من حياتهم وعشان نتعمق في الحديث عنهم....

ماتوقعات مها الى صار عندها حفز قوي عشان تكسب ماجد تكسر ماجد بكل سهوله يمكن هي موقفه يعتبر طبيعي بس جرحات ماجد وفي الصميم بعديمكن لو طلبة منه الابتعاد بسلوب ثاني >>>واتوقع نفس الشي لان حياتهم في مجل شك من الاثنين والاثنين مو فهمين بعض يالله وش راح يكون في المستقبل وكيف راح تكون ردة فعل مها بعد ماثبة لها ماجد الحب الى في قلبه وكيف راح تتصرف عشان تكسب ماجد مره ثانية

بس بقايا ابدعتب في هذا الجزء وبشكل عجيب صراحة وصفج كان مره دقيق واسلوبج روعة تعلقينا في القصة ولي كشف سر ابطالها في كل جزء اكثر من الثاني اكيد راح نكون في الانتظار وان شاء الله ترجعين لنا بي السلامة ويبدع لنا قلمج بي مزيد من التشويق
مذهلة >>اسفة على التاخير





سما الوجدان 14-12-08 06:09 PM

هل من الممكن أن تفي الكلمات روعة هذا الجزء؟؟؟؟؟؟؟

لاأعتقد..

و أستميحك عذرا فلست ممن يهوون تحليل الأحداث...بل أحب أن أقرأها كما يصوغها خيالك المبدع...وكما تصورها نفسك العذبة..فلا تحرمينا فيض همساتك الرقراقة..ودمتٍ بحفظ المولى

غاليتي بقايا...كل عام وأنت بخير..وعودا حميدا قريبا إن شاء الله..

قربي عذاب 15-12-08 07:49 AM

كل عام وانتي بخير اخت بقايا وابقاك الله لنا دائما ولاحرمنا من قلمك
وقصتك فوق الوصف فلا استطيع ان اعلق على ماتكتبين
لاني اشعر بحساس شخصيات القصة وانا اقرها
وبالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتوفيق

بقايا بلا روح 16-12-08 08:48 PM

::؛::


مساكم الله بالخير يا أحلى قلوب .. الله لا يحرمنى منكم كلكم ..

شلونكم .. اشتقت لكم واجد .. وكنت على أعصابي وأنا مسافرة بخصوص ردود أفعالكم على البارت الأخير ..
والحمدلله تطمنت بعد ماقريتها اليوم ..

سيدة الحياة .. ومذهلة .. عيني عليكم باردة ..
فعلا هو خطأ غير مقصود .. ومنكم العذر والله .. الرغبة الشديدة انى اكمل لكم البارت قبل السفر أثر على تركيزى شوي .. :tongue:

أتمنى ألقاكم قريب ..

بقايـا

خفووق 16-12-08 09:49 PM

السلام عليكم
بالصراحة انا من المتابعين لروايتك الرائعة
للاسف انا ما اعرف اكتب تحليل على الرواية ولكدا كنت اقراء فقط بدون تعليق
ولكن حبيت اسجل بس عشان اشكرك اختي على ابداعك لنا
فا أقل شي اقدر علية هو الشكر
دمتي بود ومحبة

ميمو* 17-12-08 07:39 AM

((بقـايـا بلا روح))

رواية ولا اروع

روعتها خلتني اسجل بالمنتدى الرائع واكتب اعجابي فيها

ننتظرك يالغلا

ننتظر ابداعك وتميزك

دمت بخيـر


ميمو*

lamiah 17-12-08 11:29 AM

بقايا هلا فيك

بصراحة مقصرة صارلي مدة أقرأ بدون ما علق لاني اكون مشغولة

أو كمبيوتري حالته حاله....


كل اللي أحب أقوله الجزء كان أكثر من رائع وبدت أمور كثيرة تتوضح , واعتقد الجزء القادم

بتكون مواقفه ساخنة بسبب اللي حصل مع مها وماجد ,, وسارة وأحمد

يعني أتوقع وانتي دائما تفاجئينا بشئ ثاني:rolleyes:



عوافي بقايا

انا والشوق 18-12-08 08:50 AM

مرحبا غاليتي يعجز لساني عن التعبير رواياتك اكثر من رائعه وانتظر البارت القادم على احر من الجمر وانا اشارك في الرد للمره الاولى
ودمتي اختك صوماليه وافتخر

ارادة الحياة 22-12-08 06:50 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الاحوال بنات بصراحة كثرت ردود يسلمو ويعطيك العافية وجاري الانتظار ونحن المشرفات في حذف مستمر وللاسف الشديد الردود تكرر
بنات الكاتبة تعرف انتو بالانتظار و كلنا نعرف هي مامقصرة بحق قصتها تدخل بين فترة واخرى تنزل جزء وترد على الاعضاء يعني لايوجد داعي لمثل هذه الردود
ياريت نبتعد عن هذه الكلمات ونعطي الكاتبة ردود نبين لها اعجابنا بموقف بالقصة او بأسلوب الكاتبة او بقضية اجتماعية تمت مناقشتها بالقصة وغيرها من الامور التي تساعد الكاتب على الارتقاء بقصته
اتمنى من الجميع الالتزام
شاكرة لكم التزامكم مقدما

معاميريا 23-12-08 03:46 AM

عزيزتي بقايا
اهنئك على فصول العشق التي تعلق في الذاكره وتأبى ان تذهب طي النسيان
لي فترة وانا منقطعة عن المنتدى وهأنا اعود
لكي تلتهم عيناي حروفك بنهم

وانت كما عهدتك رائعه في طريقه سردك ولحروفك سحر يجتذب القارئ


اما بالنسبة لشخصيات الروايه

سااااااااااره واحمد

اظن ان احمد ومنذ الليله الاولى ازال الخوف الذي كان يسيطر على سارة
وانهما سيعيشان حياة ملؤها السعاده

مووووووووووضي
لله درها من اخت محبه
والله انها تبرد خاطري في كل مره تتكلم فيها

فهد ابن خالة ماجد
هذا اللي بيعور لي راسي
واتمنى بس ينسى مها ترى البنت مو من نصيبك ولا عمرها كانت من نصيبك
واتمنى انك تلتفت لنوف شوي ترى البنت مليانه عقد بسبتك ومالها حل الا قربك


نووووووووووووووف
ادري ان في الاصل معدنها ذهب لكن جور الزمن عليها
وفقدانها اللي تحبه مرتين
طبعا في كل مره فهد يتقدم لمها تحس نوف بانها فقدته والسبب مها
واتمنى لها السعادة وان فهد يلتفت لها


العنود وفهد اخو ماجد
اتوقع ان مستقبلهم بيكون صفحته ورديه

رووووووووووضه
يا عيني عليها متى بس بيدق قلبها ويا ترى لمن ولا بيكون زواجها شي عادي
وان ابتدأ بشكل عادي اكيد بتكون نهايته مو عاديه
واتوقع لها قصه حب حلوه سواء قبل او بعد الزواج


لولوه واختها امينه

العقارب طبعا لولو ه ما راح ترتاح الا اذا خربتها وقعدت على تلها
لكن حامض على بوزها
امينه في البدايه توقعتها غير اختها لكن الظاهر انهم وجهين لعمله وحده
طبعا اتوقع الامر اللي طلبته من ماجد ما يتعدى امر يخص العمل
وكانت تبي بهالموضوع تقرب من ماجد وعجبها ان ماجد رد عليها بابتسامه وان مها غارت
على ماجد الش اللي حسسها انها في موقع قوه



مااااااااااااااااجد
ويل قلبي عليك اذا الكل يصدق انك ممكن في يوم تنسى او تقدر تتناسى مها فانا اقول انه لا يمكن
اعجبتني حركتك الاخيره مع مها وان ما كللت بالنجاح لكن بعد الابيات اللي قلتها حركت الكثير فيقلب مها ويمكن تخليها تتحرك خطوات ايجابيه تجاهك
واتوقع انك في الفتره الجايه تصد عن مها الى ا تثيت لك انها تحبك او تخليك تعترف لها بانك لازلت تحبها



مهاااااااااااااااااااااااااااااا
مو مذوب قلبي احد غيرك
وش فيك يا بنت الى متى بتظلين سلبيه جذي
تحركي قبل ما يضيع منج الرجالوساعتها ما راح ينفعك الندم
وهذي الفرصه جتك وان كان صدمك بابيات القصيد لكن الوقت لا زال في صالحج
اتوقع انج تثورين وتتبدل تصرفاتج تجاه ماجد بتحاولين تكسبينه من جديد بكل الطرق
واتوقع ان الغيره من امينه راح تحركج وتخليج تدافعين عن حبج لماجد وحقج فيه بكل شراسه


واخيرا اتمنى اني ما اكون طولت وثقلت عليج
اعذب وارق التحايا


معاميريا

الفنودية 25-12-08 04:31 PM

..آڷڛڸآمْ ﻉْـڷيـﮝـمْ ۊ رכـمْـﮧ الله ۈٻرڪآﭠـﮧ..๑

ڷڪ رכـپت رۊכـﮯ ۊرכـپت
.............םـڶيآر ڣـﮯ םـڶيۈטּ םـڶيآر


هيه والله ما هيه سوى والكتاب بعد مهب واحد وانتي يا بقايا ابدعتي واتفندتي عن غيرج وحبيت اقولج ان البارت جووووووووونااااااان ........ ختيييييييييييييييييير مرة



تبي توهمه أنها راقده .. ابتسم وغمض عيونه ونسى كل شي الا أنها جنبه ..
ااااااااااااااااه بس من معاندك يا ماجد والله انك ميت فيها بس ما ادري ليه مأزم الموضوع وعاطيه أطكثر من حجمه والا هيه طبيعتك الحساسة اللي تخليك ما تفكر الا في كلام اخوك اللي راح ...... ايه راح والا انت ما مصدق للحين انه راح خلاص وعلى كثر ما موضي اختم قالتلك عن ظلم منضصور لمها الا انك لازلت متشكك في براءتها وعفتها المسكينة ............و الله اني راحمتنها ....... بس تراك جونان انت وغيرتك تراك خطير مرة ....


.. كانت عيونها محدده بكحل خفيف وشفايفها عليها روج لحمى فيه لمعه .. شعرها مرفوع بالعضاضه .. رتبت قذلتها .. كان عليها بلوزة حرير بيج بشرايط خفيفه سودا .. وتنورتها لونها بيج مموج بأسود .. لبست لها ساعه سيرها جلد أسود .ايه كذا دوم ترتبيله وتعدلي وكوني انتي املاك اللي ما يقدر يشيل عيونه من عليج

. " مافيها شي بس نزلى شيلتس على عيونس أستر "
قال ايش قال ما فيها شي والله انك ذايب في هوى عيونها يا ماجد


طلع ماجد من كارفور وكن وراه جن خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ كله من عمايل ايديك يلعب ابو الغيرة وش تسوي



انتبهي لنفسس ترانى دافع فيس 100 الف .. "
خخخخخخخ يا عيني عليك



لعيون ساره تشرق الشمس وتغيب
نبض الحياه بخافقي من نظرها

بنت القصيد اخت النجوم المراقيب
وجه السنين المقبلات وقمرها

كن اسمها عطر القلم والمكاتيب
لامن بدت فيه القصايد شهرها

من بعدها مالي جروحن معاطيب
من بعدها عيني هجرها سهرها

هذا غلاها له بالاعناق تجريح
انشد وتلقا بالمحاني خبرها

هي مطلبي هي لاتعدى المطاليب
هي بسمتي ايامي وغيري قدرها

بنت الرجال اللي بهم ينظرب صيت
افعالهم بحبر القلم ماحصرها

مادامها تسند على القلب تجريب
معذور لو قلبي وروحي نهرها


حلوة القصيدة تجنن تستاهل سارة والله انه ملح القصة هيه وموضي
سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. هذي عاد قوية مرة ورومانسية مرتين
كان مشتاق لها .. بس مهوب قادر يقول .. حس بفراغ كبير عقب ما راحت لكن صعب يعترف .. التفت عليها ومشى صوبها .. مسكها من ايديها ودخلها للحجره .. مد ايده وقلبه مضطرب .. رفع شيلتها شوي شوي .. شافها .. بكل جمال وكل عذوبة .. حلمه القديم قدامه لحم ودم وروح .. فصخ عباتها وهى مثل المنومه .. عيونها ما فارقت عيونه ..

لا تضيعها يا ماجد وهي بين ايديك

" لا .. يا ماجد لا .." صرخت بصوت هامس .. والله انك اليقرة صدق ليه لا مهو زوجك والله لو انك جنبي كان حذفتك بالدفاية اللي جنبي على راسك مشان تصحصحين شوية من تفهيتك اللي زادت عن حدها ااااااااااااااه بس من عقولكن يالحريم صدق انكن ناقصات


أبدعتي يا بقايا والله انك الابداع ما ادري من وين تجيبين ابداعاتك ما شاء الله عليكي

ننتطر البقية على شوق

غندة 26-12-08 05:19 PM

عزيزتي بقايا جزء اكثر من رائع احلى مافيه زواج ساره واحمد اما ماجد ومها اف يقهرون يعني المفروض ماجد يتفاهم معها اول يعترف لها بحبه ومخاوفه مو يجرها مثل الذبيحه قدامه موضي موقفها حلو في نصح مها بس ياليت تحاول اكثر اما امنه هذي وحده ما تستحي اتوقع ماجد ماراح يطالعها لانه ماتعجبه هالاشكال ماحصل في نهاية الجزء خلى التوقع صعب لما ستكون عليه حياة ابطالنا ننتظرك بكل شوق

hind2006 30-12-08 09:58 PM

القصة روعة أختي
أنا قرأتها في يومين
والله أنا كنت أقرأ عن مها وأرى فيها صورة أختي الكبرى بطيبتها وحبها لأختها واهتمامها بها
وسارة رأيت فيها أختي الصغرى بطباعها الحلوة وحبها لأختها.
وعلاقة الأخوة من أجمل العلاقات على الإطلاق
واصلي أختي بقايا وأنا ...بل كل من يقرأ لك هذه الرواية في انتظارك
وشكرااااااااااااااااااااااااا

بشموخي اتحداكم 01-01-09 12:53 AM

صرااحة رواية رائعة واكثر من رائعة ياليت تخبرينا الله لا يهينك متى البارت بينزل لاني متحمسة ابغى اعرف وش بيصير لمهااا ياحياتي عليهااا

زارا 01-01-09 06:33 AM

السلام عليكم...

لكل اللي يتساائلون عن بقايا

لقيت منها رساله زائر في ملف الهويه في احد المنتديات وهذا كلامها عن القصه..

السلام عليكم

عزيزتي زارا شلونس ..
انا اسفه انى ماقدرت انزل الجزء وابيس تعذريني وتنقلين عذرى للى يتابعونى فى المنتدى الثاني
ما اقدر ارسل هناك واستحيت ادخل او ارد ويحذفون المشرفات الردود
من رجعت وانا مريضه سخونه والتهاب لوز وتكسير عظام بسم الله عليس
ادعو لى والله ان نفسيتى زفت

ان شاء من اصحى اشبك واطمنكم
سلامى لكم كلكم

بقايا


الله يعافيتس بقايا وطهوور يااقلبي...

لمياء 02-01-09 12:34 PM

سلامتك اخت بقايا بلاروح
وان شاء الله ترجعين بالسلامه و اذا على الردود هذا حال المنتديات
حبيت اسجل اعجابي بالقصة و اعبر لك عن اشتياقنا لها
الله يشفيك و يعافيك و جميع مرضى المسلمين

نشوفك على خير

عذبة الروح .. 02-01-09 09:46 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقايا ماتشوفين شر يالغلا الله يشفيك ويردك لنا قريب
وسلامتك جعلها في اللي يكرهونك بنفقدك يالله لاتطولين علينا والله يعافيك

وتسلميييييييييين على هالابداع والتالق وهذا بس يكفينا




بارك الله فيك ورحم الله والديك, يعطيك الف عافيه بارك الله فيك ورحم الله والديك, يعطيك الف عافيه


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

sanouu 06-01-09 01:42 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تسلم يداك على الرواية الروووووعة كاتبتنا المميزة بقايا بلا روح

أولا اعتذر عن قصوري في كتابة الردود فانا من متابعيك الصامتين لقد احببت روايتك و طريقة سردك للاحداث و التفاصيل لك اسلوب روووووووعة مشاء الله و لا حول و لا قوة الا بالله

بطلتنا مها نعم المراءة العربية الطيبة الاصيلة التي تحافظ على نفسها و شرفها و جوزها و ان ضلمها و أظن انها ستفوز في النهاية لطيبتها و تسامحها و انتظر المزيد من التشويق لمعرفة ماذا سيحدث معها
بطلنا ماجد انه رجل شرقي غيور و يحب مها جدا حب قوي لكن الله يسامح الي كان سبب في الوسواس الي في راسه و الشك الي مقدرش ينساه بس اتصور انه في النهاية راح يعرف قيمة الجوهرة الي عنده و يقدرها و يعترف بحبه لها

في الاخير احب اشكرك حبيبتي بقايا و بالتوفيق و من حسن الى احسن

راما** 09-01-09 11:10 PM

سلامتك بقايا شفاك الله ، وطهور لإن شاء الله يالغالية

هذفك من القصة جداً رائع تعودنا في جميع القصص أن تكون البطلة بنت وجميلة وهلما جرا ولكنك كسرت القاعدة ببطلتك الأرملة هذه الفئة مع المطلقات المظلومات في مجتمعنا الخليجي للأسف

فهنيئاً لك هذا السبق وهذا التميز ، أسلوبك جداً رائع ولغتك سليمة حتى وأن كانت باللهجة العامية التي عرفنا من خلالها اللهجة القطرية ، حوارتك جداً راقية تنم عن ثقافتك وسعة إطلاعك وحمتكم ووزنك للأمور ، اتضح كل ذلك من خلال أبطالك

ننتظرك على أحر من الجمر

ودمتي في رعاية الله

lele84 10-01-09 12:16 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي بقايا
ان شاء الله ما بتشوفي شر
روايتك رائعة وأكتر من رائعة
أنا من سوريا وكنت بأول الرواية عم لاقي صعوبة باللغة
بس هلق صرت تمام
تسلم ايدك على الابداع
لاتتأخري علينا
بتعرفي نحنا جيل السرعة
والبصلة المحروقة (متل ما بتقول ماما)
ما نعرف ننتظر
تسلم ايدك للمرة التانية.....و الألف
انشوفك على خير

وفا الروح 21-01-09 07:32 PM

أنا من المتابعين لكي بصمت لأني أستمتع في القراءه أكثر من الردود ..فأنا أشعر أني لو علقت على أي بارت فلن أجزيه ولن أوفيه حقه ...ولا أستطيع إلا أن أقول أنك مفعمه بالروح والإحساس فمن يقوم بصف هذه السطور و الجمل والكلمات والحروف لا يمكن أن يكون بلا روح ....وأخيراً أقول لكي (أنت رائعه)....تقبلي مروري وامتناني وشكري

احلى عيون 27-01-09 11:41 PM

مرحباااااااا بقايا
انا من المتابعين بصمت للقصه الاكثر من رائعه
واحب اقولتس اني اتراس رابطة المعجبين بالقصه ولكن عن بعد ((خلف الشاشات))ههههه
وحبيت انقلتس اعجابهم بقصتس وبالكاتبه ويارب ماتطولين علينا لاننا على احر من الجمر
وبعدك اجبرني على الخروج من صومعتي
تقبلي مروري

النصف الاخر 14-02-09 03:54 PM

اهلين مدرى وش اقول بصراحه ما خليتو لى شى اقوله روايه روعه ومافيه اى كلام يقدر لسانى يعبر فيه عنها مدرى وين كنت انا عنها من قبل

والله تونى اقراها وكنت مابى اقراها الا اذا كملت بس من شفت الردود وجذبنى الاسم قريتها

حسيت انه فاتنى شى كثير لانى ما كنت متابعه من الاول



بجد بجد انتى روعه والله يسامحس ما خليتى فينا روح عشان نستنى البارت



اذا انتى بلا روح اجل من الى فيه روح بعدس والله انتى كل الاحساس والمشاعر طالعه منس



الله يعطيس العافيه والصحه واموت فى الروايات القطريه



ما تشوفين شر سلام من النصف الاخر

العامريه 07-05-09 02:51 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بقايا
تفتح القصة بطلب من الكاتبة



الحمد على السلامة

بقايا بلا روح 07-05-09 11:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا بلا روح (المشاركة 1947501)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


أعزائى متابعين قصة " قلوب محرمة على النسيان .."
أول شي أعتذر منكم كلكم .. ولو بيدي حبيت كل قارئة على راسها ..
كلى خجل منكم وأنا اللى أعرف قيمتكم عدل وأنه لولاكم ماكان للقصة روح ..

حبيباتى ..
غبت عنكم يمكن ما يقارب اربع شهور وشي .. وكان غياب عن كل المنتديات ..
لكن الله العالم ان هالغياب كان غصب عنى .. وكان غياب شامل لكل أجزاء حياتى ..
كلنا بشر تحكمنا الظروف وهذا شي تعرفونه ..
وتعرفون بعد أن الله سبحانه صاحب النعمه وهو وحده القادر على سلبها وهو وحده القادر على رحمة عبده ..
طول الفترة اللى فاتت وأنا ماكنت قادرة أكتب حرف واحد .. أفتح الجهاز واقعد أطالعه بدون نتيجة .. أمل منه وأسكره مثل ما فتحته..
يوم يومين ثلاثه شهر حتى كرهته وكرهت القصة ومسحتها تماما من جهازى ..
نسيتها فترة طويلة لانى ماكنت قادرة أضيف لها شي ..
ومن كم يوم دورتها ورجعت لها .. وللأسف ماكان لها وجود ..
تذكرت أنى كنت أحتفظ بنسخة منها على فلاش ميمورى عندى .. عقب ما تلفت مره من المرات لو تذكرون ..
دورته ولقيته وكانت فرحتى كبيرة .. رجعت ونزلتها على جهازى وقلت يا كريم ..
اليوم بس ..
حبيت تشاركونى فرحتى بكتابة أول صفحة من الرواية بعد غياب شهور ..
أول صفحه من الجزء العشرين ..
فرحة تجاوزت يوم كتبت فيه أول فصل منها .. تدورون ليش ..؟؟
لأنى أعرف أن فيه قلوب تنتظرها .. زعلت وعتبت وتضايقت عشان غيابها ..
ولأنكم معى من الأول فى كل خطواتى .. وتعرفون تقريبا كل شي بخصوص روايتكم .. حبيت تشاركونى فرحتى فيها من جديد ..
لأنكم أنتو الأساس أول وتالى ..
انتظرونى الأسبوع الجاى إن الله عطانا عمر ..
فى جزء ما أوعدكم طويل .. لكن أن شاء الله بيكون أول الغيث ..
شي ثانى ..
اشكر كل اللى راسلونى على الخاص .. وللأسف ما أعرف اسمائهم لأن الرسائل ما تظهر لى .. فتحتها وكان ملف الوارد فاضي ..
وكل اللى سأل عن بقايا .. الله لا يحرمنى منكم ..

نشوفكم على خير ..

دعواتكم لي


أختكم بقايا


هلا فيكم والله .. كل المتابعين
الله لا يحرمنى وجودكم ولا دعم فلوبكم الطيبة ..
هذى أنا يا زارا بعد الغياب .. :)
وان شاء الله أكون رجعت لكم أفضل وأقوى من قبل ..
وصدقونى ..
أنتو الدافع الأساسي عشان أكمل قلوب ..
والا كانت انتهت من زمان ..
الوعد ان شاء الله الأسبوع الجاى ..
انتظرونى


بقايا بلا روح

ارادة الحياة 07-05-09 11:34 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت قد قطعت عهدا على نفسي الا ادخل قصة هجرها كاتبها مهما كانت ضروفة فقط من اعلم علم اليقين اسبابهم >>اسفة لقسوتي
بصراحة وبصراحة عميقة جدا لا ادري لما اجدك مختلفة هناك شيئا ما يشدني لبقيا بلا روح
هل السر في اسمك الذي يثير فضولي ليدفعني للتفكير لماذا بقيا ولماذا بلا روح
اما ان هناك عمقا في قصتك اتمنى ان يجد طريقه نحو هرم القمة ويستقر فيها ويعلن وصوله رغم الضروف التي مر بها
اخبريني هل هناك سعادة تضاهي سعادة الام عندما ترى ابنتها عروس ترتدي ثوب زفافها اسئلي الامهات عن شعورهن في تلك الحظة انا متأكدة الجواب سيكون واحد وهو لقد اتمتت مهمتي وتحمد الله على ذالك

فهل ترغب بقايا بأن ترى فرحتها بأبنتها الاولى قلوب محرمة على النسيان لترى الفرحة تشع عبر سطور قرائها بعد قراءة سطور النهاية

فهل سنرى العروس وفرحت والدتها بها
صدقيني انتظرك

نجد العذيه 10-05-09 03:59 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلين بقايااناكنت متابعه من اول مانزلتي الروايه
حبيت ارحب بك واقول ان شاء الله آخر الغيبات

بقايا بلا روح 10-05-09 04:56 PM

ونرجع من جديد .. ونتذكر شلون كانت قلوبنا المحرمة على النسيان ..

حياة مجتمع كامل فى أشخاص معدودين .. ونسيج حياة متكامل فى أرواح معينة .. فيها الطاهر وفيها الخبيث .. فيها الطيب وفيها المسكين .. فيها الأنانى وفيها اللى يعطى بدون حساب ..
فيه شخصيات برزت .. إما بسبب تفانيها وكونها شخصيات نادرة والعثور على مثلها كنز .. مثل ماجد .. ومها ..
وفيه شخصيات برزت لكونها أنانية وجاحدة بطريقه أو بثانية .. مثل منصور ..
وفيه شخصيات برزت لطهارتها ونقاء قلبها اللى ما يشيل ولو شال فللحظات سرعان ما يرجع كل شئ لطبيعته مثل النهر الجارى ما يعكره طين .. مثل ساره وروضه ..
وفيه شخصيات كانت شي وصارت شي ثانى والسبب موقف أو حدث غير مبادئها مثل نوره أم محمد .. ونوف ..
وفيه شخصيات عميقة .. حكيمة لكن .. ممكن يخونها الوقت وتخطى مثل موضي ..

أضواء على أحداث الجزء الأخير ..

مجتمعنا يحكمه الدين والعادات .. لكن هالشي ما قدر يمنع شذوذ البعض عن نواميس المجتمع ذاته واللى صار قاعده للاسف .. الشرف والكرامة أشياء ما تتجزأ .. والرجل العربي عموماً غيور على شرفه ولو كان هو فى نفسه منحرف .. لسبب بسيط أنه يشوف نفسه وعرضه شي .. وأعراض الناس شي ثانى .. يعنى يمارس انحرافاته على الغير وما يسمح لأحد يتجاوز سور بيته .. قمة التناقض صح ..!!!

هذا لو كان منحرف هالشكل فما بالكم لو كان شخص سوي .. يخاف الله قبل كل شي ..
ماجد .. وترسبات الماضى اللى تعمى نظره .. وكل ما حاول يبعدها ترجع تغشيه من جديد .. رجل .. وغيور .. وعلى من .. على مها .. الحب اللى ما انكتب له .. ضاعت منه مره .. وماراح يسمح للشي هذا يتكرر .. ولو كان الثمن راحته وسعادته ..
حبه لها انقلب بسبب الماضى إلى سيطرة وتوتر .. وصدام دائم على أتفه شي .. يمكن مفكر أنه بالطريقه هذى يقدر يسترجع الباقى منها .. من مها الملاك اللى شافها بيوم وعشقها وهو ماعرفها .. لكنه نسى .. أن اللى بيحفظ نفسه بيحفظها برقيب والا بدونه .. وان اللى يبي يسوي غلط لو قفلت عليه الف باب راح يخطي .. وأشباح الماضى وأكاذيبه تعيش وتزدهر فى ظلال الشك وانعدام الثقة ..

" انتى ما تستحين .. مافي وجهس حيا .." زعق عليها .." احترم نفسك .." قطعته بسرعه .." وانتى خليتيى فيها احترام .. واقفة تغازلين عيني عينك .. ما خليتي لى حشيمة ولا قدر .. ولا حتى لابوس اللى مربيس .. " فتحت مها عيونها بقوة .. " حاسب على كلامك .. وانا ان ما حفظت عمرى والا ماحفظتنى انت .."



كل الغضب والحب والغيرة تحول إلى عنف .. وهذا المتوقع عند غياب العقل .. ما أبرر للعنف مهما كان السبب .. لكن نرجع لأصل المعاملة واصل الأنسان .. صالح والا طالح عشان نقدر نحكم وما نظلم .. قليل اللى يمسك نفسه عند الغضب .. لكن اللى معدنه طيب لو ظلم وتهور وضرب .. يرجع بتأنيب ضمير .. وأسف يملاه لأنه تجاوز حد فاصل بين الانسان وعزكم الله الحيوان ..

مد ايده سحب نقابها وشيلتها بيده اليسار " وصلت فيس تقولين لى ذا الكلام .." وماحس بعمره الا ويده اليمين تفك ايدها وترتفع وتضرب خدها فى نفس اللحظه اللى طاح فيها نقابها على الارض وبقى طرف شيلتها في يده .. تردد صوت الكف فى المكان .. وتناثر شعرها على وجهها من قوة الصفقه .. لحظات تجمد كل شي .. ايد ماجد .. وجه مها .. التفتت عليه ببرود .. واثار اصابعه على خدها وأذنها " ارتحت .." لفت عنه وطلعت فوق بدون صوت .. وتركت بقاياها عنده .. نقاب على ألأرض .. وطرف شيله في يده ..

رفع ماجد شيلتها يشوفها .. شلون قدرت أسوي كذا .. وشلون قدرت أمد ايدي عليها .. ايدي اللى عمرها ما انمدت على مره .. تنمد عليها هي بالذات .. قط الشيله جنب النقاب على الأرض .. وطلع مايشوف قدامه ..



روابط العائلة تحكمنا بأكثر من طريقة .. والحياة الزوجية سر .. اذا ذاع انتشر .. صار سوس ينخر فى جسد العلاقة المقدسة بين اثنين .. وسبحانه خلق البشر وهو أعلم بتفكيرهم .. عشان كذا .. كانت المواقف الزوجية واللى يدور بين جدران البيت الواحد أسرار كبيرة .. وحرمة نقلها وافشائها عظيمة .. بغض النظر كانت الشكوى والنقل بهدف الاصلاح أو الفضفضة .. الأمر مرفوض ومكروه من أساسه .. لأن كل ريح تمر تاخذ من أساس هالرابطة شوي .. وكل كلمة تزيد تنتهك خفايا اثنين .. وتكّبر الهوة بينهم وتزيد الجفا وممكن تسبب خلاف عميق بدل ما تصلح الوضع ..
كانت مها الحافظه لأسرار بيتها .. من قبل .. والساتره على زوجها مهما كانت عيوبه .. وغلطة ماجد كان ممكن تدمر بيتهم لو هالسر انكشف .. لكنها الانسانة المؤمنة بقضاء الله .. وأنه ما يظلم عبيده .. خلاها تغض النظر عن اللى صار .. عاقبته بأسلوبها .. لكنها ماكشفت ستر بيتها .. وبالشكل هذا كبرت فى عينه أكثر ..

وصلت بيت عمها ودخلت للصاله وشافت عمتها وبناتها كلهم قعود حولها .. والجوري راقده على الكنبه .. " مساكم الله بالخير .." سلمت عليهم .. دنقت على راس عمتها تسلم وهى بعباتها ونقابها .. وقفت لها روضه ونوف يسلمون .. " ما شاء الله عليكم ما تأخرتوا .." قالت لها روضه .." لقيت كيسة الاغراض اللي نبيها فى الكرسي اللى ورا عقب ما نزلنا الجوري .." ردت مها .." وشفيه ماجد .." سألتها نوره ,," مافيه الا العافية .. ليش وش فيه يمه .." لفت مها على عمتها وهى ترد عليها .. بدون ماترفع نقابها ..



كثير من الأشياء الصغيرة اللى ما نلاحظها تشكل اساس حياتنا .. وهى اللى تحكم تصرفاتنا.. وهى اللى تربط بينا وبين بعض .. كلمة شكر .. أو لمسة حنان لها مفعول كبير فى تقريب النفوس وتهذيب الخواطر .. مها برغم كل شي تتمنى قرب ماجد .. بس تتمناه بالطريقه الصح .. اللى تشرفها وتحس فيها باحترام ماجد لها كانسانه وبنت عم له .. قبل ماتكون زوجة .. وغاب عن بالها .. أن مها بكل بساطة هى الثلاث مجتمعين فى جسد واحد .. وأن تقرب ماجد لها هو أبسط صورة لأحترامه لها إن ماكان حبه .. لأن الرجل لو ماحس باحترامه للانسانه اللى متزوجها كان ما فكر مجرد تفكير أنه يعطيها اسمه قبل ما يفكر يلمسها ..

لف عليها وهو مركز النظر عليها .. مشى صوبها .. جف ريقها .. وماعاد فيه مجال تهرب منه .. ثبتت مكانها .. وقف قدامها .. تعالت فى راسها اصوات الفرح والخوف .. حست فى صدرها الاف القلوب تنبض في نفس الوقت .. بلعت ريقها .. مد ايده لراسها .. غمضت .. حست بشعاع النور يلمس جفونها .. فتحت عيونها .. وقابلت عيونه .. المخلوقة عشانها .. وأطياف الشوق فيها تدور .. لمست ايدينه على جسمها نار .. انفاسها ريح تضطرب .. رفع ايدينها يشوف نقش الحنه .. قربها من نار شفايفها وباسها ..


الرفض بكل صورة قاسي جداً .. ويكسر الروح كسر فظيع .. فما بالك لو كان الحبيب هو السبب .. ماجد خطا خطوة جباره بالنسبة له .. قربه من مها حطّم دفاعاته ورغبته أنه يتحد واياها فى عاطفه وحده مسحت كل شكوكه ولو مؤقتاً .. وكان ممكن تكون خطوة أولى على طريق الثقة ونسيان الماضى الأسود .. لكن رفض مها اللى كان أساسه الخوف للأسف فجّر براكين حقد جديده فى قلب ماجد صوبها .. وحطّم كبريائه اللى تنازل عنه عشان يكون قربها .. صدّ عنها .. وهالكسر ما راح يمر ببساطه ..

عقد ماجد حواجبه مستغرب .. " ليه لأ يا مها .. ليه .." .. حست بأصابعه تنغرز فى لحم ذراعها .. " لأا يا ماجد .. أرجوك .." .. ضغط أكثر عليها .. حست بوجهه تغير .. اسودت النظرة فى عيونه .. " تبين تذبحينى .. تبينى أذل نفسي لس .. لا واللي رفعها سبع وبسطها سبع .. " كانت نبرته مخيفة قربها منه واجد .. حتى ما بقى بينه وبينها الا ما بين الشفه والشفه .. شافت انعكاس وجهها فى عيونه



كان زواج ساره وأحمد .. هو البسمة الوحيدة فى البارت اللى طاف .. وشعاع أمل جديد في محيط العائلة.. لكن هل راح يستمر هالأمل والا يموت مثل ما ماتت أحلام مها و ماجد ..

مشت بدون شعور من اللى يدفها صوبه .. كان أحمد واقف قدامها .. عليه بشت بيج .. كانت عيونه تبرق بالفرح .. وعلى شفايفه ابتسامه ..


..


بكذا .. تكون الصورة تقريباً اكتملت .. وباقى بس الأطار اللى بيضم هالقلوب مع بعض أو بيفرقها للأبد .. اطار بيحدد النوايا والأتجاهات بعد ما ضاعت سفن أبطالنا فى بحر الحياة .. وتشتت اتجاهات بوصلة القلوب في قسوة الأيام ..
انتظر تعقيبكم على رؤيتى الخاصة .. وأتمنى أشوف رؤيتكم أنتو بخصوص اللى طاف ..
على وعد قريب بالبارت العشرين ان شاء الله


بقايا

ارادة الحياة 10-05-09 05:14 PM

السلام عليكم
الم اقل لك هناك من يشدني لكي
مثلما ا هناك من لامني على تركي لمتابعة القصص التي هجرت من كتابها او التي طرأ طارئ على كاتبها وتركها الى ان تتحسن ضروفه
هل تعرفين لما قررت الابتعاد لاني اكتشفت ان احدى القصص مضى عليها سنتان وهي غير مكتملة وهي بحاجة لسنة لاخرى حتى تكتمل لا ادري لما سألت نفسي هل سوف اكملها ام تسري سفينة حياتي الى مرساها واهجرها واهجر غيرها لان هجرت عالم هن فيه, حقيقي لا ادري لما اخذتني افكاري الى هذه النقطة
لنعود الى تصوراتك
لن اقول لك انتي عميقة فهذه شهادة انتي في غنى عنها انتي حقا مميزة لا اقولها مجاملة اقولها وانا مقتنعة

اول جزء فيما يخص النفوس والانسان الطاهر والانسان المدنس بالذنوب وما نرتضيه للاغراب ونرفضه لانفسنا هذه هي المشكلة لو وضع كل شخص امام عينه مقولة ان العرض دين لما حصل ما حصل ولكن صدقيني مهما طال الوقت الحق سوف يظهر مثلما تشرق شمس الصباح
الاسرار الزوجية
لافض فوك ولاحرمنا الله من هذه العبارات الراقية
فعلا الحياة الزوجية يجب ان تحاط بحصن حصين لان اي سر يخرج من هذا الحصن كفيل بزعزعة جدرانه
احياننا اقرب الناس لك يخرب علاقتك بزوجك بمجرد اطلاعه على مشكلة صغيرة بينك وبينه فما بالك بمشكلة كبيرة
عزيزتي كلماتك درر وفقك الله
ولكن مع مها وضروفها وضروف زواجها من منصور وحياتها معه وضروف زواجها من ماجد وشكه بها وهي تعرف سبب الشك بأعتقاد يجب ان تكشف كل اوراق زواجها بمنصور امام ماجد حتى تبرء نفسها من مما هي متهمة فيه والبقية تأتي بعد ذالك ويجب ان تكون هذه المصارحة احدى اسرار بيت الزوجية
الرفض وتوابعه واسبابه
اهم شيء تفكر به المراءة عندما تقرر الزواج هو الامان وفي حالة اختفاء الامان تبقى مقيدة المشاعر هذا اذا كانت لاتملك مشاعر تذكر لشريك العمر ولكن مها تملك هذه المشاعر تجاه ماجد ولكنها لاتملك الامان وتخشى ان تنجرف في لحظة تندم بعدها ايام هي مجرد تخيلات قد لا تتحقق ولكن مها الخائفة من ماجد الذي تراه في كل يوم بشكل وتعرف مدى شكه من حقها الرفض
ماجد
لقد نسى تماما من هي وزوجة من كانت ومدى شكه بها
وتذكر انها حبيبته وهذا يومه وهي حلاله فلماذا يمنع نفسه ووجد في رفضها اهانة لهذا الحب الذي قبل ان يتجاوز الخيانة والشك وكل شائبة تخص حياة مها السابقة
وكا ن جزاءه الرفض
لا اعتقد الفرار هو الحل لتبقى حياتهم بين مد وجزر وشك ورفض المواجهة يجب ان تحل الامور وتضع النقط على الحروف وبمرور الوقت ممكن ان يهنئا بحياة سعيدة لان الشك لايزول بسهولة حتى وان قدمت اثباتات وبراهين على براءة مهما يصدقها العقل ولكن تبقى هناك رواسب مع الايام تزول

هذه هي تصوراتي وارائي
فعل سوف اكافئ بجزء طويل وطويل جدا
اجمل ما في قصتك هي واقعية ابطالك برغم حياة منصور الصاخبة الا انه اخ حنون على اخواته وبرغم طيبة موضي الواضحة الانها لم تحتوي مها ومشاكلها مع منصور ولم تكن من الواقفين بجانبه عندما توفى منصور
انهم حقا موجودين بيننا فنحن البشر خليط عجيب من الايجابيات والسلبيات والطيبة والشر والغدر والوفء كل المتناقضات احياننا تجتمع في شخص واحد
انتظرك


inay 10-05-09 06:38 PM

اهلااا اهلا بالمبدعة بقايا بلا روح ...طالت الغيبة واضنانا الشوق لمعرفة بقية احداث روايتك الراااائعة

تاااابعي تميزك وننتظر منك كل جديد ^^

والحمد لله انك باتم صحة وعافية


سلااااااااااام

ripe lady 11-05-09 08:36 PM

هلا وغلا

مااخفيك اني من رديت عليك عقب عودتك

رجعت اقرا الروايه من جديد رغم اني قريتها مرتين قبل

بس عندي قاعده ماشيه عليها بعالم الروايات

وهي اني ممكن اقرا رواية مميزه اكثر من مره خير لي اني اقرا روايه

ركيكه ماتحترم عقليتي ,

يعني لاتوصين حريص قاعده اقراها من جديد واكيد بأذن الله

بكتب رؤيتي البسيطه المتواضعه

الله يفتح عليك اختي

بقايا بلا روح 11-05-09 08:56 PM

مساكم الله بالخير يا كل المتابعين ..

شلونكم .. عساكم طيبين ..
أشكر كل اللى مر ورحب بي .. الله يرحب بهم على فضله ويسلمهم ..
سواء كانت ردودهم موجوده والا طارت بمقص الرقابة اللى شادين حيلهم .. الله لا يحرمنا منهم :rfb04470:

بخصوص الرؤية الخاصة فيني واللى كتبتها كتذكير وكإطار عام لروايتى .. استغربت ماحد رد عليه الا الفاضلة الاستاذة إرادة الحياة .. مادرى ما عجبتكم والا ما فهمتوها ..!!!

بخصوص ردك أستاذتى ..
قلت لك قبل ومازلت اقولها .. أنتظر تواجدك بعد كل بارت .. ردودك فعلا تحمسنى كثير لو حسيت إنى وصلت للى أبيه .. وما أنكر .. تسبب لى الأحباط لو كانت العكس ..
عمق نظرتك للحياة وفهمك للواقع حولنا يشكل لى حزام أمان لأنى أحسك تفهمين اللى أقصده ولو كان من بين السطور .. برغم قصور نظرتى مرات .. لكن ردودك تردنى لو بعدت بعيد ..
الله لا يحرمنى تواجدك سواء كنت موجوده أو غايبه ..
والله يحفظ لك غاليك ويرضى عليك ..

ripe lady
أنتظر ردك عزيزتي .. بخصوص الرؤية العامة للقصة ..

وللباقيين كلكم ..
الله يحفظكم ولا تشوفون مكروه فى أنفسكم ولا فى عزيز عليكم ..
وهاذانى فى الرتوش الأخيره على البارت ..
بس حطوا فى بالكم كل ما تأخرت يعنى البارت ان شاء الله أطول ..
أتمنى بس يعجبكم ..

نشوفكم على خير


بقايا

روح بلا روح 11-05-09 09:30 PM

بقايا .. عزيزتي المتألقة
فبعدك الفتره الفائته لم ينسينا خليط الروعه والجمال التي تحملينه في طيات قلوب محرمة على النسيان . فسنظل بجانبك مهما اشتد الظروف
...
بالنسبة لرؤيتك ..
فالحياة كما قلتي خليط عجيب ومركب من الناس فيها الشجاع ومن يفرض نفسه على الجميع بقوته وهيبته وفيها الجبان التي افعاله المشينه تجعله يهرب دون المواجهه..
ماجد وعلاقته الغريبه مع مها تذكرني بصراعات النفوس التي تبحث عن راحتها بعيدا وهي امامها ولكن لا تراها فماجد مهما سيطرت عليه افكار منصور الشريره الا انه شي بداخله يرفضها يقنع نفسه بها وبنفس الوقت لا يراها ..وكذلك مها تريد العيش بامان وراحه ولكن كبريائها وانوثتها المجروحه ترفض الخضوع .. فلا اعلم ماستذهب بهم افكارهم ..
...
رؤيتك البسيطة اعادت لنا قلوب محرمه بكل قوة وانا انتظر البارت بكل شووووق ...
تقبلي مروري ... روح

وجه الصباح 12-05-09 07:21 AM

عزيزتي بقايا الحمد لله على سلامتك اسعدتنا عودتك
وان شاء الله تكون اخر الغيبات .
(قلوب محرمه على النسيان )هل معناه ان الابطال محرم عليهم ينسون الماضي وبالذات ماجد ومها هل راح يجي يوم
ويتخطوون الماضي وينسونه والا بتنتهي الروايه وقلوبهم
مانست شي مع ان الماضي اللي من بينهم اهوا منصور .
ماجد ومها حب من اول نظرة لكن كل واحد ماعرف انه حب الثاني لاماجد يعرف ان مها تحبه ولامها تعرف ان ماجد يحبها والسبب النصيب والقدر ومنصور اللي فرقهم وبعدهم
عن بعض وبنى حاجز ماراح ينكسر من بينهم الا بتنازل من احد الطرفين منصور سبب لهم التعاسه واهوا عايش واهوا ميت فرقهم يوم تزوج مها واخذها من ماجد وفرقهم بعد موته يوم خلى ماجد يشك فيها بس هل منصور يعرف ان ماجد يحب مها قبل ماياخذها عشان كذا عبى مخ ماجد شكوك
وكلام سيء عنها والا منصور سوى كل هالشي عشان يبعد الشكوك عن نفسه عشان ماينفضح عند اهله فرمى العله في مها يعني منصور عذبهم حي وميت .
مهاليش ماتدافعين عن نفسج وعن سمعتج ليش تخللين ماجد
يشك فيج اكثر ليش ماتقولين له الحقيقه ليش ماتقولين له عن تصرفات منصور يوم تزوجج وعن خياناته لج ليش تخلين نفسج متهمه ومنصور بريء مع انج تعرفين ان ماجد يشك فيج وموضي بعد تعرف بس ماجد مو راضي يصدق موضي بس انتي لو قلتي له كل شي يمكن يزول الحاجز اللي من بينكم واللي صار ليلة زواج سارة ورفضج له راح يبني حواجز اكثر اهوا يظن انج رافضته وماتبقينه مايعرف انج خايفه منه خايفه تستسلمين له في لحظة ضعف واهوا مازال شاك فيج والماضي واقف بينكم لاتتركينه يامها تمسكي في ماجد اكثر اهوا محتاج لج فهميه ليش قلتي له لا فهميه انج مورافضته لان كل اللي يصير من حقه كزوج
واذا منعتيه فانتي تغضبين رب العالمين قبل اي شي .
ماجد ماجابج معاه الا لانه مشتاق لج ومحتاج لج وصعب على اي رجال انه ينرفض من قبل زوجته من غير سبب يحس بالجرح والمهانه والرجال اهم ماعنده كرامته .
ماجد ومها هل راح يتخطون اللي صار وبيكون شي عادي والا بيبني حاجز اكبر واكبر وبيظلون عايشين مع بعض بس عشان الجوري .
ماجد ومها لازم واحد منكم يتحرك ويقدم على اول خطوه
في كشف الماضي او على الاقل انسوا الماضي شوي وعيشوا حياتكم طبيعي كااي زوجين .
مها حاولي تهتمين في نفسج شوي عشان ماجد كله لابسه نقاب حتى ماتتعدلين له ولاتتزينين له ترى مهما كان اهوا رجال من حقه يشوف زوجته في ابهى حله واجمل طله
المسكين قاعد يطالع نقش الحنه ويتحسر انج ماحطيتي لج حنه في ليلة زواجكم معاه حق الصراحه والا اهوا مايستاهل ترى ماجد محتاج لج يامها انج تحتوينه وتحسين فيه اهوا مو النوع اللي يشتكي حق احد فليش ماتجلسين معاه وتخلينه يتكلم حاولي تقربين منه ولا تكونين سلبيه ساعات احس ان سارة اكبر منج في تصرفاتها واجرئ منج وبنشوف بقايا وش مجهزة لنا في البارت الجديد اهم شي يابقايا ابعدي (اللاه واختها ) الزفته عن طريق ماجد شكلهم يخططون على كبير ويبقون ياخذون الرجال من مها الله ياخذهم .
بقايا ناطرين البارت بكل حماس.
وجه الصباح

شمعة الدار 12-05-09 09:13 AM

يسعدك رب العالمين صباحا مساءا :)
 
[COLOR="deepskyblue"][/COLOR]تدرين تو دريت عن الرؤية ما كنت دارية عنها

اولا كلامك بعض منه عجبني والبعض الاخر احببت ان ازيد عليه بعض الرتوش


حياة مجتمع كامل فى أشخاص معدودين .. ونسيج حياة متكامل فى أرواح معينة .. فيها الطاهر وفيها الخبيث .. فيها الطيب وفيها المسكين .. فيها الأنانى وفيها اللى يعطى بدون حساب ..
فيه شخصيات برزت .. إما بسبب تفانيها وكونها شخصيات نادرة والعثور على مثلها كنز .. مثل ماجد .. ومها ..
فعلا هذا اللي شفته بالقصه لدرجه اني قلت انه من الخيال مو من المعقول انه فيه ناس تصل الى هذة الدرجه من الكمالية بس لمن قارنتها في بعض الاشخاص اللي اعرفهم شفتهم قلة او بالاصح في هذا الزمن صاروا ثلة ينعدون على اصابع اليد الواحده


وفيه شخصيات برزت لكونها أنانية وجاحدة بطريقه أو بثانية .. مثل منصور ..
للاسف كثير وكثير منهم يتمادون وكثير منهم يلحق عمره
وفيه شخصيات برزت لطهارتها ونقاء قلبها اللى ما يشيل ولو شال فللحظات سرعان ما يرجع كل شئ لطبيعته مثل النهر الجارى ما يعكره طين .. مثل ساره وروضه ..
الزعل والغضب لابد منه في الانسان ما فيه انسان نقدر نقول عنه عمرنا ما شفناه غضبان بالعكس لابد في يوم يمر حتى لو كانت ضيقه بسيطه تمر عليه ويحس فيها وهالشي هو ملح الحياة "" ولنبلوكم بشي من الخوف والجوع ونقص بالاموال والاولاد "" هذا دليل من كتاب الله عز وجل

وفيه شخصيات كانت شي وصارت شي ثانى والسبب موقف أو حدث غير مبادئها مثل نوره أم محمد .. ونوف ..
وفيه شخصيات عميقة .. حكيمة لكن .. ممكن يخونها الوقت وتخطى مثل موضي ..
كثير ناس في حياتنا مثل هذا النموذج ممن الشخصيات


أضواء على أحداث الجزء الأخير ..

مجتمعنا يحكمه الدين والعادات .. لكن هالشي ما قدر يمنع شذوذ البعض عن نواميس المجتمع ذاته واللى صار قاعده للاسف .. الشرف والكرامة أشياء ما تتجزأ .. والرجل العربي عموماً غيور على شرفه ولو كان هو فى نفسه منحرف .. لسبب بسيط أنه يشوف نفسه وعرضه شي .. وأعراض الناس شي ثانى .. يعنى يمارس انحرافاته على الغير وما يسمح لأحد يتجاوز سور بيته .. قمة التناقض صح ..!!!
قمة الكلام الصحيح وراح يظل لغز على تصرفات الرجل الشرقي ليه يرضى على نفسه انتهاك حرمة غيره واذا جا غيره وانتهك حرمته جعل سابع ارضه عالي سماه


هذا لو كان منحرف هالشكل فما بالكم لو كان شخص سوي .. يخاف الله قبل كل شي ..
ماجد .. وترسبات الماضى اللى تعمى نظره .. وكل ما حاول يبعدها ترجع تغشيه من جديد .. رجل .. وغيور .. وعلى من .. على مها .. الحب اللى ما انكتب له .. ضاعت منه مره .. وماراح يسمح للشي هذا يتكرر .. ولو كان الثمن راحته وسعادته ..
حبه لها انقلب بسبب الماضى إلى سيطرة وتوتر .. وصدام دائم على أتفه شي .. يمكن مفكر أنه بالطريقه هذى يقدر يسترجع الباقى منها .. من مها الملاك اللى شافها بيوم وعشقها وهو ماعرفها .. لكنه نسى .. أن اللى بيحفظ نفسه بيحفظها برقيب والا بدونه .. وان اللى يبي يسوي غلط لو قفلت عليه الف باب راح يخطي .. وأشباح الماضى وأكاذيبه تعيش وتزدهر فى ظلال الشك وانعدام الثقة ..
للاسف والاسف الشديد كثير منا يبني مستقبله ويعيش حاضره على الماضي واحداثه وما يكون حكيم وذكي بعقله يلعبها صح انه ياخذ حكمة الموقف الماضي ويترك الباقي لا للاسف كثير يعكسون الايه ياخذون الموقف ويترك الحكمه والدرس اللي صار لهم ويكملون في حياتهم بنكد وهم وتردد


" انتى ما تستحين .. مافي وجهس حيا .." زعق عليها .." احترم نفسك .." قطعته بسرعه .." وانتى خليتيى فيها احترام .. واقفة تغازلين عيني عينك .. ما خليتي لى حشيمة ولا قدر .. ولا حتى لابوس اللى مربيس .. " فتحت مها عيونها بقوة .. " حاسب على كلامك .. وانا ان ما حفظت عمرى والا ماحفظتنى انت .."


كل الغضب والحب والغيرة تحول إلى عنف .. وهذا المتوقع عند غياب العقل .. ما أبرر للعنف مهما كان السبب .. لكن نرجع لأصل المعاملة واصل الأنسان .. صالح والا طالح عشان نقدر نحكم وما نظلم .. قليل اللى يمسك نفسه عند الغضب .. لكن اللى معدنه طيب لو ظلم وتهور وضرب .. يرجع بتأنيب ضمير .. وأسف يملاه لأنه تجاوز حد فاصل بين الانسان وعزكم الله الحيوان ..

مد ايده سحب نقابها وشيلتها بيده اليسار " وصلت فيس تقولين لى ذا الكلام .." وماحس بعمره الا ويده اليمين تفك ايدها وترتفع وتضرب خدها فى نفس اللحظه اللى طاح فيها نقابها على الارض وبقى طرف شيلتها في يده .. تردد صوت الكف فى المكان .. وتناثر شعرها على وجهها من قوة الصفقه .. لحظات تجمد كل شي .. ايد ماجد .. وجه مها .. التفتت عليه ببرود .. واثار اصابعه على خدها وأذنها " ارتحت .." لفت عنه وطلعت فوق بدون صوت .. وتركت بقاياها عنده .. نقاب على ألأرض .. وطرف شيله في يده ..

رفع ماجد شيلتها يشوفها .. شلون قدرت أسوي كذا .. وشلون قدرت أمد ايدي عليها .. ايدي اللى عمرها ما انمدت على مره .. تنمد عليها هي بالذات .. قط الشيله جنب النقاب على الأرض .. وطلع مايشوف قدامه ..
""" ليس الشديد بالصرعه انما الشديد حين يمتلك الغضب """ قالها الرسول عليه الصلاة والسلام فنحن المسلمون اعطانا الله سبحانه وتعالى اعظم المناهج والدورات في التربية والسلوك فقد ارشدنا لحلول عديده لعدة حالات ومنها الغضب صحيح انه اباح الضرب في الاسلام لكن لكن في حالات قله حتى انه جاء بها اخر الحلول وليس اولها



روابط العائلة تحكمنا بأكثر من طريقة .. والحياة الزوجية سر .. اذا ذاع انتشر .. صار سوس ينخر فى جسد العلاقة المقدسة بين اثنين .. وسبحانه خلق البشر وهو أعلم بتفكيرهم .. عشان كذا .. كانت المواقف الزوجية واللى يدور بين جدران البيت الواحد أسرار كبيرة .. وحرمة نقلها وافشائها عظيمة .. بغض النظر كانت الشكوى والنقل بهدف الاصلاح أو الفضفضة .. الأمر مرفوض ومكروه من أساسه .. لأن كل ريح تمر تاخذ من أساس هالرابطة شوي .. وكل كلمة تزيد تنتهك خفايا اثنين .. وتكّبر الهوة بينهم وتزيد الجفا وممكن تسبب خلاف عميق بدل ما تصلح الوضع ..
كانت مها الحافظه لأسرار بيتها .. من قبل .. والساتره على زوجها مهما كانت عيوبه .. وغلطة ماجد كان ممكن تدمر بيتهم لو هالسر انكشف .. لكنها الانسانة المؤمنة بقضاء الله .. وأنه ما يظلم عبيده .. خلاها تغض النظر عن اللى صار .. عاقبته بأسلوبها .. لكنها ماكشفت ستر بيتها .. وبالشكل هذا كبرت فى عينه أكثر ..

وصلت بيت عمها ودخلت للصاله وشافت عمتها وبناتها كلهم قعود حولها .. والجوري راقده على الكنبه .. " مساكم الله بالخير .." سلمت عليهم .. دنقت على راس عمتها تسلم وهى بعباتها ونقابها .. وقفت لها روضه ونوف يسلمون .. " ما شاء الله عليكم ما تأخرتوا .." قالت لها روضه .." لقيت كيسة الاغراض اللي نبيها فى الكرسي اللى ورا عقب ما نزلنا الجوري .." ردت مها .." وشفيه ماجد .." سألتها نوره ,," مافيه الا العافية .. ليش وش فيه يمه .." لفت مها على عمتها وهى ترد عليها .. بدون ماترفع نقابها ..
دائمه لي في الحياة شعار اخذته من شعر اذا ضاق صدرك عن سرك فصدر من استودعته اضيق
انا لا اسعى للقول بانني اؤيد الكتمان لا بالعكس لكن في امور الزوجية فانا من انصارها حتى عن اقرب الناس لي لانه من الممكن ان تقول شيئا بسيطا قصدك فيه لكن الذي يسمعك من الممكن ان يفهمه بالخطا او يسمع جزءا منه فتع المشكله هنا ببساطه الامر لذا يجب في امور الزوجين ان نضع حد لها ليس من حق اي شخص كان التدخل بها حتى لو كان في سبيل الاصلاح فهو اخر الامر عندي



كثير من الأشياء الصغيرة اللى ما نلاحظها تشكل اساس حياتنا .. وهى اللى تحكم تصرفاتنا.. وهى اللى تربط بينا وبين بعض .. كلمة شكر .. أو لمسة حنان لها مفعول كبير فى تقريب النفوس وتهذيب الخواطر .. مها برغم كل شي تتمنى قرب ماجد .. بس تتمناه بالطريقه الصح .. اللى تشرفها وتحس فيها باحترام ماجد لها كانسانه وبنت عم له .. قبل ماتكون زوجة .. وغاب عن بالها .. أن مها بكل بساطة هى الثلاث مجتمعين فى جسد واحد .. وأن تقرب ماجد لها هو أبسط صورة لأحترامه لها إن ماكان حبه .. لأن الرجل لو ماحس باحترامه للانسانه اللى متزوجها كان ما فكر مجرد تفكير أنه يعطيها اسمه قبل ما يفكر يلمسها ..
اذا غاب الشخص لاحترامه لذاته غاب احترام الاخرين له اذا الانسان نفسه مزعزع الثقه فسوف يرى من حول كذلك صحيح كلامك


لف عليها وهو مركز النظر عليها .. مشى صوبها .. جف ريقها .. وماعاد فيه مجال تهرب منه .. ثبتت مكانها .. وقف قدامها .. تعالت فى راسها اصوات الفرح والخوف .. حست فى صدرها الاف القلوب تنبض في نفس الوقت .. بلعت ريقها .. مد ايده لراسها .. غمضت .. حست بشعاع النور يلمس جفونها .. فتحت عيونها .. وقابلت عيونه .. المخلوقة عشانها .. وأطياف الشوق فيها تدور .. لمست ايدينه على جسمها نار .. انفاسها ريح تضطرب .. رفع ايدينها يشوف نقش الحنه .. قربها من نار شفايفها وباسها ..


الرفض بكل صورة قاسي جداً .. ويكسر الروح كسر فظيع .. فما بالك لو كان الحبيب هو السبب .. ماجد خطا خطوة جباره بالنسبة له .. قربه من مها حطّم دفاعاته ورغبته أنه يتحد واياها فى عاطفه وحده مسحت كل شكوكه ولو مؤقتاً .. وكان ممكن تكون خطوة أولى على طريق الثقة ونسيان الماضى الأسود .. لكن رفض مها اللى كان أساسه الخوف للأسف فجّر براكين حقد جديده فى قلب ماجد صوبها .. وحطّم كبريائه اللى تنازل عنه عشان يكون قربها .. صدّ عنها .. وهالكسر ما راح يمر ببساطه ..

لا كلمة من حروفها الصغيرة الاثنين لكـــــــــــن كم هدمت من بيوت كم قطعت منم صلة الارحام كم جلبت الشكوك والاوهام والافكار الخاطئه هذه الكلمه صعب بقاموس حياتي النطق بها صديقني لمن ارفض طلب او امر ما اقولها اقول خير ان شالله اذا الله ربي كاتب ما اقول كلمة لا لانها عظيمه عندي وكبيرة وتحتاج قوة وشجاعه لها


عقد ماجد حواجبه مستغرب .. " ليه لأ يا مها .. ليه .." .. حست بأصابعه تنغرز فى لحم ذراعها .. " لأا يا ماجد .. أرجوك .." .. ضغط أكثر عليها .. حست بوجهه تغير .. اسودت النظرة فى عيونه .. " تبين تذبحينى .. تبينى أذل نفسي لس .. لا واللي رفعها سبع وبسطها سبع .. " كانت نبرته مخيفة قربها منه واجد .. حتى ما بقى بينه وبينها الا ما بين الشفه والشفه .. شافت انعكاس وجهها فى عيونه


كان زواج ساره وأحمد .. هو البسمة الوحيدة فى البارت اللى طاف .. وشعاع أمل جديد في محيط العائلة.. لكن هل راح يستمر هالأمل والا يموت مثل ما ماتت أحلام مها و ماجد ..

مشت بدون شعور من اللى يدفها صوبه .. كان أحمد واقف قدامها .. عليه بشت بيج .. كانت عيونه تبرق بالفرح .. وعلى شفايفه ابتسامه ..

صحيح هي الفرح الصغيرة التي ضوت البارت الاخير فاللللللف مبرووك لهم


اسمحلي يالعغالية اول مره اطول برد كذا على كاتبة قصة لقد اخذت جزء كبير من صفحاتك فسلمت يداك واعانك الرحمن ووفقك


قووووووووهييييييد

بقايا بلا روح 12-05-09 05:12 PM


::؛::


مساء الخير يا كل المتابعين ..

شلونكم ..
أسعدتنى مشاركاتكم ربي يحفظكم ..
واتضح ان نظرتنا تقريبا وحده لمجريات الأمور حولنا كبنات فى مجتمع شرقى بحت ..

روح بلا روح ..
كثير ما يدور الصراع فى قلب الانسان بين الصح والغلط وبين الحق والباطل .. وهذى فطرة الله سبحانه اللى خلق عليها البشر .. ما احد معصوم من الخطأ إلا الأنبياء .. ولولا الأحطاء كان ماتعلمنا من تجاربنا ..
وقلب ماجد هالشكل .. فيه الشك وفيه التصديق .. وللحين ما رسى على بر بخصوص مها ..
أتمنى أشوف تعليقس على البارت الجديد ..
على فكره .. أول ما شفت النك نيم قلت أنا متى رديت هالرد .. تشابهت علي الاسماء .. بقايا بلا روح - روح بلا روح :)

وجه الصباح ..
ربي يسلمس من كل مكروه ..اسمس حلو ماشاء الله ..
وردس كان أروع ربي يحفظس .. وتحليلاتس حلوة .. وفى الجزء الجاى بنشوف هل راح يتنازل ماجد لمها ويوافق انهم يعيشون كأى زوجين والا لأ ..
أتتظر انطباعاتس عن الجزء الجديد .. :)

شمعة الدار ..
حياس الله ويامرحبا ..
فيه اشياء كثير تغيب عنا والسبب انها قدام عيونا مباشرة .. أو لأننا ناخذ وجودها فى حياتنا كأمر مسلم به .. ما نفكر بقيمتها لو فقدناها بيوم .. الا بعد ماتضيع من ايدينا .. وهذا حال ماجد ومها ..
ولا تعتذرين ربي يحفظس .. بالعكس أسعدنى ردس وتواجدس اللى أتمنى ما يكون مره وحده وبس ..
ابي اشوفس منورة الصفحات بعد البارت الجديد :)

وان شاء الله الجزء الجديد بعد شوي ..
ومهما كانت ردة فعلكم عليه أبي أشوفها ..
يعنى زينه والا شينة .. حطوها أنا راضيه ..
ادعو لى بالتوفيق


بقايا



بقايا بلا روح 12-05-09 05:41 PM

::؛::


وترجع كل القلوب لخالق واحد سبحانه .. يقلبها بين يديه كيف يشاء .. قلوب مليانه فرح .. وقلوب مليانه خوف .. وقلوب مليانه ندم .. صدق من قال القلوب مثل الزجاج .. مثل كاس كريستال .. رقيق ورائع المنظر .. وسبحان الله مهما امتلا مشاعر وأحاسيس ما ينقص بيوم ابد .. يفيض هالمشاعر على كل اللي حوله .. لكن مجرد ما ينكسر هالقلب .. يكون صعب جداً تصليحه .. وحتى لو صلح ,, مستحيل يرجع مثل أول .. يمكن شكله الخارجي يكون كامل .. لكن الخدش القديم .. والكسر موجود .. ساعتها يكون القلب غير صالح للأستخدام ..

قلب ماجد في لحظة اعترف بكل شي .. فى لحظه فاض فيه الحب اللى انحبس سنين .. بين ايدين المخلوقة اللى هواها قبل يعرفها .. ونساها غصب قبل تكون نصيب أخوه وقبل ينكشف هالسر القديم .. فى لحظات احتاج هالحب يتنفس وهو اللى انكتم قبل يشوف الشمس ويشم نسمة هوا حقيقية جنب اللى نبض لها .. لحظات كانت ممكن تغير النفوس لكن سبحان الله .. لكل شي حكمة .. وكان الرفض من جانب اللى نبض لها هالقلب .. عشان تكون الصدمة أكبر .. ويكون الجرح أعمق ..

ماجد بيوم رفض مها .. طردها من بيت أخوه اللى كان بين ايديه جثه دافيه .. أعماه حزنه على أخوه أنه يشوفها بأى صورة ثانية الا صورة الخاينه والقاتلة لأخوه عضيده .. هالصورة اللى ترسخت على مدى السنين .. وصار من الصعب تبديلها .. لكن بدايات الشك بين اللى يعرفه وسمعه .. وبين اللى يشوفه قدام عينه خلت بذرة الحب تكبر من جديد .. ولو فى الظلام بعيد عن نور عيونها وبسمتها .. خلاها تزهر فى قلبه ربيع ينتظر الدفا والشمس .. لكن الرفض تكرر وهالمره من مها .. كما تدين تُدان .. والجروح قصاص ..

ساره وأحمد .. قلبين اجتمعوا فى ليلة .. دقوا قبل هالليله بشهور .. بس ساره الغشيمة فى الحب والغشيمة فى أطباع الرجال كانت خايفه وهذا وضع طبيعي .. حتى لو تظاهرت بالقوة .. داخلها انثى خجولة ماقد جربت الحب من قبل ولا عرفت الشوق .. ولا قدرت تواجه طوفان الأحساس فى كلمات أحمد لها .. وأحمد .. فاضت أحاسيسه لعروسه غصب .. بعد شهور الأنتظار صارت له .. بكل عفويه باح باللى في صدره .. لكن شلون كانت ردة فعل ساره ...


الجزء العشرون


كانت واقفه قدام أحمد من دقايق بس .. فى حسابها هى كانت ساعات .. تسمعه وهى تحس أنها تسمع الكون كله ..

أثر العمر ساره
وكل المدى ساره ..
سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. "

معقول يحبنى ..؟؟ مستحيل .. متى وكيف .. لأ .. أكيد هذا كلام بس .. عشان .. عشان .. رجعت لعقلها كل السوالف القديمة اللى كانت تسمعها من صديقاتها يوم تزوجن .. ومع كل فكرة تطرى على بالها ترمش عيونها ألف رمشه .. تقطعت أنفاسها وهى تشوف عيونه تضيع فى عيونها ..
" أنا .. " نشف لسانها وماقدرت تكمل .. " أنتى .. تدرين .." رد أحمد وهو للحين ماسك ايديها " لو اللي قال قصيدة ساره شافس .. وعرفس كان غير الأسم لمنيرة والا حصه والا بتله .." خلص كلامه وهو يبتسم ابتسامة هاديه .. انفجرت كلماته فى وجهها .. فك ايديها بكل بساطه والتفت وراه عشان يفصخ بشته .. لفت على طول واعطته ظهرها وهى تمنع عيونها تدمع .. مشت خطوتين وشافت باب الحمام واتجهت له .. " وين بتروحين .." سألها .." بأغير ثيابي .." ردت عليه بدون ما تلتفت صوبه .. " تبين مساعده ؟؟.." قال لها ورنة ضحك فى صوته .. " لأ .." ردت عليه بقهر .. " زين لا تتأخرين عشان نتعشى .." رد عليها وهو يشوفها معطيته ظهرها وكل شي فيها يرتجف ..


جعله ما يطلع من بطنك .. مشت بسرعه وهى تدعي عليه فى قلبها .. دخلت الحمام وقفلت الباب وراها مرتين .. قعدت وهى تنافض .. ضمت ايديها مع بعض بقوة .. يضحك علي .. شايفنى خبل قدامه والا بزر .. لو عرفس والا شافس كان غير الاسم لمنيره وبتله .. كررت كلامه فى قلبها وهى تقلده .. مالت عليك بس وعلى ذوقك .. وش أنت مفكر عمرك .. حظك اللى جابنى لك .. وقرادتى اللى طيحتنى بين ايديك .. والا وين أنت و وين أنا .. التفتت حولها تشوف الحمام المرتب .. وش أسوى ذلحين .. ماجبت معي ثياب عشان أبدل .. بأقعد فى الحمام لين يرقد .. والشكوى لله .. حاولت تهدا شوي وتنسى اللى ينتظرها ورا الباب .. رجعت تفكر فى العرس والحفلة .. لمست طرف كمها الواسع المشغول .. وحبات الخرز والكريستال تلمع .. ابتسمت وهى تتذكر أختها .. وصديقاتها وبنات عمها .. وخذتها الأفكار في محاولة هروب من الواقع اللى ينتظرها برا في الغرفة ..


سلّم أحمد عقب ما صلى ركعتين .. ودنق يفكر فى كلامه لساره .. يعنى كان لازم يخبص ويكسر بخاطرها .. تنهد .. وش اسوى .. هو به واحد يقول لوحده أول مره يشوفها ويقعد معها أنه يحبها .. بتقول نصاب وكذاب .. وهى ملسونه لو ما سبقتها بالكلام كان قالتها فى وجهى .. أستغفر الله .. بعدين البنت كانت شوي وتذوب بين ايدي من الخوف .. وأنا قاعد أتغزل فيها .. والله ماعندى سالفة ..


دق على الباب نبه ساره من أفكارها .. " نعم .." ردت بنرفزه .. " انتى حية والا ميتة .." سألها أحمد من ورا الباب .." فيه شي .." ردت بنرفزه .. " سلامتس مافيه شي بس بتطلعين والا أعطيس مخده ترقدين عندس ..؟؟" رد يتمقت عليها .. سفهته وماردت عليه .. " يعنى لازم أقول لس انى ابي الحمام والا أروح للغرفه اللى جنبنا ؟؟.. اخلصى اشوف .." سمعت صوته طفشان .. تورطت ساره وقفت عشان تطلع .. فتحت الباب وكان أحمد واقف وراه .. قعد يطالعها من فوق لتحت .. وكانت اصابعها متشابكة تلعب في بعضها من التوتر " ليش ما غيرتي ثيابس .." سألها .. " ثيابي برا .. " ردت بدون ما تشوفه .. ابتسم أحمد " تدرين لا تبدلين خلس كذا أحسن .. تعالى نتعشى .." قال لها ومد ايده لها .. " مانى بمشتهية .." ردت وهى تتجاهل ايده الممدوده صوبها ولفت عنه تدخل داخل الغرفه .. " زين اقعدى معى ما اعرف أكل لحالى .." طلبها وهو فى قلبه يقول يا كذبك .. يا من مره كليت لحالك وأنت فى بريطانيا .. بس عسى ما تكشف كذبتك وتفشلك .. لفت عليه ورفعت راسها بهدوء تشوفه .. مشت قدامه وقعدت جنب الطاولة وايديها فى حضنها .. دخل الحمام يغسل ايدينه ويرش على وجهه ماى بارد تنشف وطلع .. قعد قبالها ورفع أكمامه وبدا يفتح الاكل المسكر .. ويسولف عليها .. قعدت ساره تشوفه وشلون قعد ورفع اكمامه .. شكله من سنه ماكلا .. وش ذا .. يا ساتر .. كان ياكل من الخاطر حست ساره بالجوع يوم شافته .. وتذكرت أنها عقب الغدا ماكلت شي الا كوب عصير عقب المغرب وشربت نصه بالغصب من عند مها .. بس ما قدرت تمد ايديها تاكل ..


لاحظ أحمد نظراتها للاكل .. بس متعمد ما قال لها اكلى معى ولا لزم عليها .. جويعه تاكل لحالها .. وبالعمد كان يتظاهر أنه ياكل بشهية وهو يحس أنه يبلع حصى من التوتر اللى حاس فيه .. " أقول ساره .." سألها وهو يمد لها قطعة كباب .. " ذوقيها .. عشان خاطرى .." قال لها بوجه برئ .. ترددت ساره شوي .. قال عشان خاطرى قال .. مادرى انى ميته من الجوع .. زين حس على دمه وعرف ان قدامه بنى آدم .. قربت مدت ايدها تاخذها " لأ .." قال لها وهى يبعد ايده عنها .. تراجعت بخوف .. " أكليها من ايدي .." ردع قرّب اللقمه منها .. بلعت ريقها غصب .. والود ودها تخنقه .. وعين على حبة الكباب وعين عليه .. بس كان الجوع أقوى من الخجل ..


قربت منه ورفع ايده لشفايفها .. توتر أكثر .. مسوي لى فيها حسين فهمى .. خذ اللحين .. نبض عرق بجنون فى رقبته يوم لمست شفايفها طرف اصابعه .. كن لمسته كهربا .. سحب ايده بسرعه وزين ما طاحت اللقمة فى حضنها .. ابتسم لها ابتسامة اللى مسوي مصيبه ومكشوف .. " جعل فيه العافيه .." قال لها وهو يبلع ريقه غصب .. " اقربي زين تعشى .. والله الأكل ماله طعم وانتى قاعده عليه ما تاكلين .." قرّب لها الشوكة والصحن وصب لها كوب عصير .. قربت شوي وحاولت تمد ايدها تاكل وهو ما أنتظر غرف لها من كل شي شوي فى صحنها وقرب لها السلطة .. وكمل سوالفه عن ايامه فى بريطانيا ..


مر الوقت وساره تضحك فى قلبها على سوالفه بس ما بينت له .. خلصوا عشا وقامت تغسل ايديها .. طلعت وانتظرت انه يدخل الحمام يغسل عشان تقدر تاخذ لها ملابس وتبدل هالفستان اللى كاتم على نفسها .. حسّ انها متورطة وتبي تقول شي .. وقرر يقوم الحمام عشان يخليها على راحتها لدقايق .. دخل وغسل ايدينه عدل وعطرهم عشان تروح ريحة الاكل .. رفع راسه يشوف وجهه .. وراح باله للى فى الغرفة جنبه .. حس أنها فعلاً صغيرة وبريئة وخايفة منه .. غمض عيونه بقوة .. ليتها تعرف بس ..


ما بغى يفهم ويروح .. فتحت ساره أدراج الكبت ولقت قميص النوم الأبيض اللى خذت لمها مثله خمرى .. دمعت عيونها يوم تذكرت أختها .. سحبت العلاق وسحبت لها فوطة وخذت شنطة المكياج حقتها اللى جهزتها لها أختها .. وقعدت على السرير تنتظر أحمد يطلع من الحمام .. باين عليه طيب ودمه خفيف من سوالفه .. لكن الوضع متوتر ويخوّف .. يارب تعدي هالليله على خير .. انفتح الباب وفزت بسرعه واقفه .. طاحت الشنطة عند رجيلها .. قرب منها أحمد ودنق ياخذ الشنطة وعطاها اياها " ترى ماله داعى كل هالخوف .. أنا مانا بماكلس .." لف عنها ومشى للسرير يطفى الاباجورة اللى من صوبه .. " لمن خلصتى الله لا يهينس تطفين الليتات عشان أعرف أرقد .. ترى ورانا سفر بكره .." قال لها بصوت هادى ما يعكس الاضطراب اللى داخله .. " اي سفر .." سألته بذهول .. " شهر العسل .. ما قال لس ابوس .." التفت عليها مستغرب .. " لا .." ردت بكلمة وحده .. " مهى بمشكله .. هذا انا قلت لس ذلحين .." وسحل الملحف عشان يدخل الفراش .. " بس أنا ماجهزت نفسي .. " ردت عليه بنرفزه .." وش بتجهزين بعد ..الشنطه اللى بتروحين فيها لبيتنا هاتيها معس ولو احتجتى شي ثاني شريناه عقب .. " وضّح لها بهدوء .. " متى بنسافر .." سألته وهى تتنهد .." رحلتنا الساعه 3 الظهر يعنى بالكثير فى المطار وحده ونص .." .. لفت ساره وراها وراحت للحمام تبدل .. غسلت جسمها بسرعه وتنشفت .. لبست الروب فوق قميص النوم وقلبها يرجف .. تعطرت خفيف وفتحت باب الحمام .. طلعت فستانها أول بهدوء وحطته على الكنبة .. شافت أحمد بطرف عينها قاعد على السرير ينتظرها .. نطت الدموع لعيونها بسرعه .. رجعت للحمام تاخذ الشنطة وباقى ملابسها .. لمتهم فى ايدها بحيث ما يبينون و طلعت حطتهم فى درج الكومدينو .. وقفت قدام المرايه تفصخ الطقم .. وكل لحظه تمر تزيد من توترها حست بريقها جاف وتمنت لوتغمض وتفتّح تلاقى روحها في غرفتها .. طالعت ايديها عقب دقايق وانتبهت انها فصخت كل شي .. ماعاد لها حجه .. ولازم تواجه مصيرها .. لفت وراها وراحت تقعد على الكرسي ..


كان أحمد متوقع خوفها بس مهو بالشكل اللى صاير ذلحين .. حاول يهديها ويغير الجو بينهم ويسولف معها لكن ابد .. البنت اذن من طين وأذن من عجين .. دخلت الحمام مره ثانية .. يالله شكلها مهى بطالعه الا الفجر .. لكن ولو.. أنا قاعد لها .. شوى وطلعت من الحمام ..وش ذا .. يالله ما احلى تفاصيلها .. انتبه للحنا فى رجيلها وهى تمشى ولابسه نعال فيها فرو أبيض .. هذا اللى يسمونه قميص نوم .. والله وصرت متأهل يا أحمد وتشوف قمصان نوم .. ابتسم فى قلبه .. كانت ايدين الروب نصها دانتيل مبينه تفاصيل ايدها من وراهم .. شاف الحنا اللى شكله واصل لكتفها .. انتبه لها وهى تتحرك قدامه بهدوء وتتحاشى تلتفت صوبه حتى هو حس بالارتباك وبديت ايدينه ترتجف .. ملامحها حلوة واجد .. وهى لى .. كلها لى .. بس البنت حالتها مهى بحاله .. تغيرت 180 درجه عن اللى أخبرها .. أخاف اسوي لها شي وأندم والا تتعقد وهى خلقه معقده وملسونة .. ملسونه بس حلوة .. لازم أخذها بالركاده وما أضغط عليها .. تراها عشرة دوم مهى بيوم .. شوف ذى وين راحت تقعد .. هى خايفه درينا لكن انا مادرى وش اسوي معها .. " ساره .. " ناداها .. رفعت راسها له .. " مانتي براقده .. " سألها .. " بعدين .. " رجعت دنقت وهى ترد عليه .. " متى بعدين الساعه قربت وحده ونص .." قال لها .. " لمن تعبت رقدت .. " .. " تعالى ارقدى يا بنت الحلال .. ما أعرف أرقد وعندى احد واعى .." حاول يكذب عليها .. " ماعليك منى أنا بأرقد هنا .." أشرت بيدها على الكنبه .. " صاحيه أنتى والا مانتى بصاحية ..؟؟ بترقدين على الكنبة .. عسى ماشر .. أحد قال لس ان فينى جرب .." بدا يتضايق من طريقتها .. " لأ بس عشان ترتاح .. " بررت كلامها .. " أنا مرتاح كذا .. تعوذي من الشيطان وتعالى ارقدى .. أنا راسي داير من عقب العرس وتعبان و ورانا بكره سفر .. مابي اعيد كلامى .." رفع الغطا على صدره وعدل راسه على المخده ونام .. " اخلصى علي قومي طفى الليت وارقدي .." قال لها وهو مغمض عيونه .. قامت ساره متردده وخايفه .. لفت من الجهة الثانية للسرير طفت الليت واندست فى الفراش على الطرف .. وسحبت مخده وحطتها بينه وبينها لكنها شكت أنها تقدر تنام وهى تحس فيه جنبها وتشوف طرف وجهه وهو راقد .. لكن شوي شوي غلبها النوم وغلبها التعب ورقدت .. وما حست باليد اللى شالت المخده اللى بينهم ورفعت الغطا تلحفها عن هوا المكيف ..


::

::

::


غمضت مها عيونها كم مره ورفعت راسها تمسح خشمها .. بكت لحد مانامت .. كم ساعه بكت.. ساعتين .. ثلاث .. ماتدري .. اللى تدري به أن الصبح طلع .. وأنها للحين فى ثياب العرس اللى البارح .. وأن ماجد ما رجع من يوم طلع .. قامت تعوذت من الشيطان وفي قلبها ثقل .. لو توزع على الارض كفاها وزاد .. توضت وغسلت وجهها وطلبت ربها يهديها ويرحمها برحمته .. تذكرت صباحية أختها وأنها لازم تمر على أمها عشان أختها بتمر تسلم عليهم قبل تسافر .. قعدت تستشور شعرها وتعدل مكياجها .. ولبست لها فستان بسيط بنفسجي فاتح .. خذت جوالها عشان تدق على ماجد .. وترددت واجد .. بالاخير دقت .. وغمضت تنتظر تسمع صوته .. لكنها تفاجأت أن الجوال مسكر .. ياربي وينه .. انشغل بالها عليه .. وين ممكن يروح واليوم جمعه .. لقطت عباتها وشيلتها وطلعت .. راحت لبيت عمها وكانت الساعه قريب تسع ونص .. دخلت لقت عمها وعمتها فى الصاله يتقهوون .. " صبحكم الله بالخير .." سلمت عليهم .. دنقت على راس عمها تحبه وعلى راس عمتها .. " صبحس الله بالنور يا بنتى .. وشلونس .." رد عليها عمها .. " بخير جعل ربي يسلمك .." قعدت قدامهم تقهويهم .. " وين ماجد ما صبّحنا مثل عواديه .." سألها عمها .. ترددت مها وماعرفت وش تقوله .." طلع من بدري يبه وما قال لى وين بيروح .." اضطرت تكذب لأن ما فيه جواب مناسب للسؤال هذا .. " يمه بأخذ الدريول و وحده من الشغالات عشان توصلنى بيت أهلي .." قالت لعمتها وهى تقهويها .. " وش عندس هناك .. على خبري ما عندكم صباحية .." ردت عليها نوره اللى ما عجبتها روحات مها لبيت أهلها الكثيرة .. " لا يمه مافيه صباحية بس ساره بتسافر وباقى لها أغراض ماجهزتها .. " ردت مها وهى تمد على عمها الفنجال .. " الأمر هين يا بنتى روحى .. وكنس تبينى أوصلس اركبي .." رد عليها عمها أبومحمد .. " لا فديتك جعل عمرك طويل .. الدريول يسد لا تتعب عمرك .." ردت عليها مها وهى تبتسم له .. " زين يالله قومى قدامى خلينى أناديه لس ونادى الشغاله .." قال لها وهو يهز فنجاله ويقوم .. " ان شاء الله .." قامت مها قدامه ودخلت داخل تنادى الشغاله ولبست نقابها وطلعت ورا عمها وعمتها نوره تطالعها لين ظهرت ساكته ..

::

::

::

منتد قسم من وحي قلم الاعضاء
صحت ساره الصبح .. فتحت عيونها وشوي ماعرفت وينها فيه .. غمضت يوم استنكرت شكل الغرفه ورجعت فتحتها وتذكرت هى وين .. التفتت شوي شوي جنبها تشوف طرف السرير الثانى .. كان فاضي .. شكله قام قبلها بس وين راح .. مسحت وجهها .. وقعدت تشوف المكان حولها .. ماعرفت كم الساعه بس يمكن قريب العشر .. شافت جوال أحمد على الطاولة اللى جنبه بس ما قدرت تفتحه تتأكد من الساعه .. قامت وهى تمسّد الروب اللى كان عليها ومكرمش من النومه عليه .. ماقدرت تفصخه وترقد بدونه البارحه .. سمعت صوت الماى فى الحمام وعرفت أن أحمد فى الحمام .. تطمنت انه ماطلع وتركها لحالها .. فتحت الكبت وسحبت الشنطه حقتها اللى فيها أغراضها .. وطلعت لها غيارات عشان تتسبح ولقت لها بدله معلقتها مها ومبخرتها جنب عباتها الجديدة .. فديتس يا مهوى .. طلعت موبايلها وفتحته كانت الساعه عشر وربع تقريباً .. لقت مسجات من صديقاتها يباركون لها ومسج جديد من مها توصيها لقامت تكلمها .. دقت عليها " صباح الخير يا عروس .." ردت مها بكل فرح .." صباح النور .." ردت ساره بخجل .." مبروك يا السورى والله وصرتى مدام .." علقت عليها مها بضحك .. " هين .. الوعد بعدين .." ردت ساره بصوت واطي .. " ايه مانتى بقادرة تردين يا أم لسانين صح .." ضحكت مها وهى تسمع الخجل فى صوت اختها .. " متى بتجون يا حلوة .. ترا وراكم سفر .. " قالت مها .. " يومس تدرين ورانا سفر ليه ما قلتى لى .." سألتها ساره بضيق .. " والله .. أنا ماقلت لس صحيح ؟؟.." انصدمت مها .. " سلامات يا اختى .. لا ما قلتى لى .." جاوبتها ساره .." والله مادرى احسب انى قلت لس .." ردت مها عليها ورجعت تكمل كلامها بسرعه " على العموم مهى بمشكله أنا مجهزة لس الشنطة اصلاً وحطيت لس كل اللى تحتاجينه .." .. " حطيتى كل شي يا مهوى .. أهم شي اللى بالي بالس .. لا توهقينى .." ضحكت مها يوم فهمت قصد أختها .. " ايه ايه لا تشيلين هم حطيتهم .. تعالوا أنتو بس عشان تعرفين وش في الشنطة ولو تبين شي زياده تحطينه .. السوري .. امى عندى تبي تسلم عليس .. لا تنسين ذهبس هاتيه والأغراض الباقيه خليها فى الغرفه بأجى ألمها أنا العصر .." .. " زين .." ردت ساره وهى تنتظر تسمع صوت أمها .. كلمت منيرة بنتها وباركت لها فى صباحيتها وطلع أحمد وهى تكلمها .. استحت ساره تسولف قدامه فاعتذرت من أمها وسكرت ..


" صباح الخير .." صبح عليها وهو يبتسم .. " صباح النور .." ردت بصوت واطي .. " عسى رقدتى عدل .." سألها وهو ينشف شعره بالفوطه .. " اي الحمدلله .." .. " وش تبين فطور .." سألها أحمد وكمل كلامه قبل ترد عليه " ولا تقولين مانى مشتهية .. تراه ببلاش .." ابتسم لها .. انحرجت ساره ونزلت راسها " عادى أى شي .. بس بسرعه عشان يمدينا نمر على البيت وأجهز أغراضي .. " ذكرته .. " أنا جاهز .." قال لها .. " زين شوى وأخلص أنا بعد .." ردت مها وهى تاخذ أغراضها معها .. دخلت الحمام وخذت لها شاور سريع وحطت مكياج ناعم واستشورت شعرها بسرعه على السريع .. لبست الروب وطلعت .. كان أحمد قاعد فى الصاله يكلم أمه .. " ايه يمه هذى هى لحظه .. " قرّب الجوال من ساره " هذى امى تبي تبارك لس .." .. بلعت ريقها وغدا وجهها ألوان من الأحراج .. خذت الجوال وكلمت عمتها شوي وبعدين ردت الجوال لأحمد ورجعت للغرفه تلبس .. تجهزت وطلعت للصاله لقت أحمد قاعد قدام الفطور ينتظرها .. قعدت بهدوء وبدت تاكل شي خفيف .. " ما سألتينى وين بنسافر .." سألها وهو يشرب قهوة .. " كله واحد .." جاوبته ساره .. " المهم تكونين معي صح .." رد عليها بخفة دم .. رفعت عيونها بسرعه لعيونه وماردت عليه .. حسته يستفزها فسكتت .." بنسافر تركيا .." قال لها .. يا عيني .. فرحت فى خاطرها واجد .. بس ما بينت له " زين .." ردت بصوت عادى .. " زين بس .. توقعتس تفرحين .." سألها وهو يبرطم .. " عادى .. قلت لك اى مكان مهو بمشكله .." رفعت راسها له تجاوبه .. " اوك .. زين حنا بنطلع نمر نسلم على أبوى وأمى ونودعهم .. عقبه نمر بيتكم نسلم عليهم وتاخذين شنطتس ونمشى للمطار .." .. " طيب خلنا نمشى اللحين لأن مافيه وقت لذا كله .." وقفت ساره ودخلت تاخذ عباتها كانت تبي تبتعد عن اى مكان يجمعهم سوا .. وفى نفس الوقت كانت بتطير من الفرح .. وينس يا مهوى بأروح تركيا .. يا سلاااااااااااااام والله وبيصير على جوازى ختم جديد غير ختم السعودية والامارات ..


"جاهزة .." سألها أحمد وكان يعدل غترته قدام المنظرة .. " ايه .." ردت عليه وهى تلف شيلتها على راسها .. قرب منها ومد ايده " هذي صباحتس يا عروس .." .. تجمدت نظرة ساره بين ايده وبين عيونه .. شلون صباحيه وحنا ما .. أنا للحين .. هو ما قرب منى .. الاف الاسئلة دارت في بالها بسرعه .. " ترى ما فيها ضب .. " علق أحمد يوم شاف نظرتها المرتعبه .. وفتحها لها شافت فيها ساعة شوبارد حلووووة كلها ألماس تاخذ العقل .. لمست المعدن البارد بطرف ايدها وهى سرحانه فى أفكارها .. مسك ايدها .. " ساره .. أنا ما أبيس ليله وحده بس .. أنا أبيس وخذيتس عشان العمر كله .. فاهمتنى .." كانت نظرته لها عميقه .. نظرة اللى تمنى أنها فهمت قصده .. هزت راسها وهى مدنقة .. فتح كفها وحط العلبة فيها .. " يالله يا الغاليه عشان نمشى تأخرنا .." وطلع قدامها يجر شنطة ملابسه .. وتبعته وهى تحس في قلبها شي كبير يتفتح ..

::

::

::


كانت مها فى بيت أهلها ترتب شنطة أختها وبالها مشغول بماجد اللى ما بيّن ولا اتصل من البارحه .. كانت الجورى تلعب حولها .. وتحاول تكلمها بس مها ماكانت صوبها أبد .. دخلت عليها أمها .." خلصتى يا بنتى " سألتها وهى تشوف الأغراض منثورة حولها .. " ايه يمه خلصت .. " ردت عليه مها بدون ماتخلى اللى فى ايدها .. " عساس ما نسيتى شي بس تراها أول مره تسافر ولو نقصها شي ما قالت للرجّال من الحيا .." نبهتها أمها .. " ان شاء الله يمه .. مانسيت شي وهى بتجى تحط اللى تبيه زياده " جاوبتها وهى تسكر الشنطة .. " يا بنتى وش بلاس .. فيس شي .." سألت منيرة بنتها اللى مبين عليها التعب .. " لا يمه .. ليه .." رفعت مها راسها لامها .. " ما ادرى بس .. بس ما أنتى بطبيعية من كم يوم .." .. تنهدت مها .. وأنا من متى كنت طبيعية مثل هالناس .. " لا تشغلين بالس يمه مافيني الا العافية .." ردت مها وهى تفك العضاضه من شعرها وتلمه من جديد .. طلعت منها أمها وهى مهي بمصدقتها .. رجعت مها تشيك على جوالها يمكن اتصل والا طرش مسج .. لكن كان الجوال فاضي .. أخاف صاير فيه شي .. أعوذ بالله من الشيطان .. من أنشد عنه بس .. ما فيه إلا موضي .. ردت مها الباب عليها ودقت على موضي .. وعقب السلام والتحفى نشدتها عنه .. " مادرى به .. عدي به من يومين .. " قالت موضي .. " زين انشدى تركى يمكن يدري عنه .." طلبت منها مها بيأس .. " أنا بأنشده .. بس أنتى علمينى أول .. وش صار بينس وبينه .." انحرجت مها وقالت لموضي السالفه بشكل بسيط وما ذكرت القصيده ومعانيها ..

" لا حول لا قوة الا بالله .. شوفى يا مها .. الحق ينقال ومهوب عشانه أخوى لا والله .. لكن اللى تسوونه فى عماركم ظلم ومهوب حق .. بعدين كم شهر لكم معرسين .. شهرين وشي .. وللحين مانعته من حقه .. كانت قدامس فرصه البارح لكن للأسف ما كسبتيها .." سكتت موضي عشان تعطى مها فرصه ترد .. " وش تبينى أسوي وهو يا موضي للحين يشك فينى .. أنا أبيه يثق فينى وعقبها ياخذ اللي يبي .." ردت بألم .. " وظنس الحياة والسكن اللى بين الزوجين مهوب ثقة ؟؟ .. أنتى ما جربتى الحياة عدل .. صح انس متزوجه قبل بس هالشي ما فادس فى حياتس مع ماجد .. قلتها لس لين مليت .. ماجد غير المرحوم لكنس ماتبين تصدقين .." .. سكتت مها وهى تبكى .." بأقول لس شي ما فهمته الا عقب سنين من زواجى بتركي .. نظرتنا حنا يا النسوان تختلف عن نظرتهم هم للحياة بين الزوجين وأنتى فاهمه قصدي .. الرجال لمن أخطأ بحق زوجته يشوف ان تعبيره عن الحب بالطريقه هذى هى اعتذاره .. الرجّال لاحتاج صدر حنون دور على زوجته عشان تلمه وتحتضنه وتهدى مخاوفه بدون ما يشتكى .. عيالنا ماتعودوا على البكاء ولا الشكوى ولا الأعتذار .. كل هذى الأشياء عيب في حقهم .. ربوهم أهلنا على كذا وحنا رجعنا نربي عيالنا على نفس الخطأ .. هالتربية خلتهم ينسون أنهم بشر وتذكروا أنهم بس رجاجيل .. وهالتناقض اللى هم عايشينه سبب كثير من المشاكل اللى نعيشها .. لمن الزوجة اصرت واستكبرت والزوج رفض يعتذر تبدا الجدران تفصل بينهم ويوم ورا يوم يصير الكلام صعب والتفاهم أصعب .. هالشي يا مها الله خلقه فى البشر غريزة وبين الزوجين لا هوب غلط ولا هوب حرام .. وسبحان الله كثير من مفاتيح بنى آدم تلاقينها فى أسلوب الرحمة والمودة اللى بينهم لخاف كل واحد فيهم الله فى الثانى وعامله بالحسنى .. مهوب كل البيوت عايشه على الحب والغرام .. لا يا مها .. البيوت اسرار لكن لغاب الحب المفروض الأحترام والأيمان بالله ما يغيب .. راجعى نفسس عدل وهاللي تسوينه في نفسس وفيه ما يرضى الله ولا يرضى رسوله .. وتعرفين جزاء المره لبات زوجها عليها غضبان .. والسبب شي بسيط جداً .. وحق من أبسط حقوقه .. تبينه صلحى خياتس معه .. ماتبينه ترى كافى اللى مر عليكم من هموم انفصلوا أريح لكم .." سكتت موضي وكانت تسمع صوت بكا مها المتقطع .. " بأدق على تركي وبأشوف كان عنده خبر وبأرجع أتصل فيس .. وأنتى اهدي وتعوذي من الشيطان .." سكرت موضي وقامت مها للحمام تمسح الكحل اللى ساح وتعدل مكياجها عشان ماحد يلاحظ .. وخصوصا أختها العروس ..

::

::

::


ركبت ساره سيارة أحمد وتأكدت أنها خذت شنطة ذهبها معها وشنطة ايدها .. ركب أحمد جنبها وشغل السيارة لبس نظارته الشمسة ومدّ ايده يمسك ايدها بشكل طبيعي جداً .. بدت ترتجف .. ضغط عليها بشكل خفيف وما تكلم .. " وش تحبين تسمعين .." نشدها .. " عادى .." ردت .. " أنتى عندس حد معين لأستعمال الكلمة ذى والا الليمت مفتوح .." التفتت عليه ساره مستغربه مافهمت وش يقصد .. " كلمة عادى .. ماعمرى سمعتها من أحد كثر ما سمعتها منس البارحه واليوم .. هذا وحنا ما كملنا 24 ساعه مع بعض .." وضّح لها .. ابتسمت من ورا النقاب وماردت .. " وين السورى أم لسان طويل اللى أعرفها اللى بغت تاكلنى بثيابي أول مره شفتها فيها .." سألها وهو يبتسم .. طاح وجهها عقب ما سمعت كلامه ذا .. موجوده يا ما لك من الخير بس اصبرشوي .. التفت عليها شافها ساكته ماعلقت .. " وصلنا .." رفعت ساره عيونها تشوف البيت اللى راح يضمها عقب بيت أبوها .. جف حلقها وتوترت .. " امشى وشفيس .." .. ترددت واجد قرّب منها ومسك ايدها اللى كانت مثلجة .. " شفيس ترى أهلى مثلي ما ياكلون .." وغمز لها بعينه .. سحبت ايدها من ايده وهو يضحك .. دخلوا ولقوا أهله مجتمعين أمه وخواته اللى كانوا فرحانين بساره واجد .. وكانوا مجهزين القهوة والقدوع والغدا .. إلا أن أحمد اعتذر ان ماعندهم وقت وهو ملاحظ ارتباك ساره بين أهله بحكم أنها أول مره تشوفهم وهى مرة ولدهم .. باركوا لها قبل تطلع ومسكتها أمه " الله الله فى أحمد يا سارة .. " .. انتهزها فرصه وقرب جنبها " سمعتى وش توصيس امى .. الله الله فيني .." وجه ساره قبع ألوان وهى ترد عليها " ان شاء الله يمه .." سلموا عليهم وخذوا شنطة أحمد حقة السفر معهم عقب ماردوا شنطة ملابسه الصغيرة .. طلعوا ركبوا السيارة بيروحون بيت أبو ناصر .. " تدرين .. بديت أشك أنهم زوجونى وحده غير سارة اللى أعرفها .." .. رفعت ساره عيونها له بأستغراب " ليش .." .. " مادرى .. بس أنتى متأكده ما نسيتى لسانس في بيت ابوس يوم زفوس لى البارحه .." كان يتعمد يشاغبها ويرفع ضغطها عشان يكسر الحاجز اللى بينها وبينه ..


لفّ ودخل بيتهم و وقف موتره .. " لأ ما نسيته لكن مافيه شي يستاهل أحرق أعصابي عشانه .." ردت ساره وهى تنزل من السيارة وتلف عشان تدخل البيت ..شالت نقابها وعدلت شيلتها قبل توصل باب الصاله سحبها من ايدها " ولا حتى هذا .." قربها منه ولامست شفايفه طرف شفايفها فى أول تواصل جسدي بينهم وبين بعض .. كانت خطوة متهورة منه لكنه ماقدر يضبط نفسه أكثر من كذا .. تجمد وجه أحمد وهو يشوف عيون ساره المشدوهة من تصرفه .. ارتجفت شفايفها غصب .. بلع ريقه وهو حاس بحراره تاكل جسمه .. رفعت ايدها برجفه تغطى اثمها .. تجمدت اللحظات بينهم وكل واحد عينه في عين اللى قدامه .. نظرة شوق ولهفة ونظرات لوم وعتاب .. مدت ايدها تفتح الباب وتدخل .. سمع صوت أمها تحفاها كان محتاج يتمالك نفسه شوي .. ناداه أبو ناصر من البيت " جايك جايك بس اجيب جوالى من السيارة .." رد عليه ورجع للسياره شغل المكيف وغمض عيونه بقوة وهو يتنفس بعمق عشان يهدا .. ضغط على وجهه بايدينه شوي .. فتح المنظره يتأكد أن شكله طبيعى ورد نزل ودخل بيت عمه ..

::

::

::


" هاه وش اخبارس .. أربس مرتاحة .." سألت مها أختها عقب مادخلوا حجرتها وصارن لحالهن .. " الحمدلله .." ردت ساره وهى تبتسم .. " وشلون يعاملس .." سألتها مها .. رفعت ساره عيونها وتذكرت اللى صار قدام الباب وبخّ الدم فى وجهها من جديد .. مها سكتت وفسرت اللى شافته أنه خجل عرايس .. " الله يوفقس ويسخر لس .. والله الله بعمرس وأنتى مسافرة .. ترى مالس أحد إلا الله وثم أحمد حطيه في عينس بيشيلس فوق راسه سمعتينى .. " وصتها مها .. " ان شاء الله .." .. " وش فيس يا السوري .. يعورس شي .." قربت منها مها يوم شافت وجه أختها تغير .. تغرغرت عيون ساره بالدموع وخنقتها العبرة .. " افاااا عليس .. فيه وحده تبكى في صباحيتها .." ضحكت مها وهى تحضن أختها وتفسر اضطراب مشاعرها بخوفها من حياتها الجديدة مع رجل توها تعرفه من أقل من 24 ساعه .. فتحت لها شنطتها و ورتها كل شي فيها وحطت لها حبوب بندول ولزقات جروح .. ضحكت يوم شافتها سارة .. " وش فيس تضحكين .." نشدتها مها وهى مستغربه .. " تذكرت شنطة الطواري اللى سويتيها يوم بنسافر النعيرية اللي ما بقى شي ماحطيتيه فيها إلا الدكتور .."جاوبتها ساره .. ضحكت مها يوم تذكرت السالفه .. " وش أسوي لازم الواحد يسوى احتياطه .." دخلت عليهن أمهن " يمه قومى تغدي قبل تسافرين .. عشان ما يدور بس راسس وأنتى فى الطيارة .." قالت لساره .. " تغدا ذلحين ؟؟.. ووأبي وينه .." نشدتها مها .. " ابوس راح مع أحمد عشان يلحقون صلاة الجمعة .. ويقول أحمد مهوب ممديه يتغدا .. قومى انكبي لأختس لقمة .." أمرت منيرة مها .. " لا يمه فديتس مانى بمشتهيه .. أفطرت متأخر .." ردت ساره وهى تبوس راس أمها .. " يابنتى اكلى لس شوي عشان الطياره .." .. " يمه المطار فيه مطاعم وتراهم بيغدونهم فى الطيارة .. " جاوبتها مها .. " وهو غدا الطيارة غدا .. الله يديم النعمة بس .." تطمنت منيره على أغراض بنتها و وصتها على عمرها ورجلها وطلعت منهم عشان تلحق تصلي وتسمع الخطبة على الرادو .. قعدت مها شوي تسولف مع أختها وعقبه قامت توضت عشان الصلاة .. وقامت وراها ساره تصلي ..


شوي وصاح جوال مها .. مدت ايدها له وهى على السجادة بسرعه .. شافت رقم موضي .. ردت عليها .. " يامرحبا .. ايه فديتس .. لا والله تصلي .. سلام يوصل .. ايواا .. وش .. وين .. " تغير وجه مها وصوتها وهى تسمع كلام موضي .. بس ما حبت تبين شي لأختها .. " معليه .. ان شاء الله .. خلاص .. يالله مع السلامة .." سكرت وانقبض قلبها وخنقتها العبره وهى على سجادتها .. غمضت بقوه وقالت في قلبها المهم أنه بخير.. قامت و وقفت وكملت صلاتها .. لأنها الشي الوحيد اللى ممكن يخفف من النار اللى شابه بصدرها ..

::

::

::


ركبت ساره السيارة بعد لحظات وداع مشحونة مع أهلها .. اللحين بس حست أنها خلاص ماعادت السورى بنتهم .. الصغيرة المدللة .. اللى لضاق صدرها بكت على صدر أختها مها .. واللى ماكان لها الا أمها تشاغبها وأبوها اللى حنانه يسوى الدني كلها .. صارت لها حياة ثانية مع واحد غريب عنها .. هل ممكن يكون صدره بسعة صدر أختها .. وحنانه يشبه أبوها .. ما أظن .. وزاد بكاها .. " يابنت الحلال وشفيس .. اللى يشوفس يقول ذابح أهلس .." حاول أحمد يهديها " كلها اسبوعين وترجعين لهم كامله .." كمل كلامه يوم ماردت عليه .. التفت عليها يبتسم وهو يشوف عيون النقاب اللى غرقانه دموع .. " تصدقين .. لو شافوس شرطة المطار كذا مهوب قايلين عروس وبتسافر بيقولون خاطفها غصب عنها .." ماردت عليه " اهدي الله يرضى عليس .. وامسحى عيونس .. ترى شكلس صار نكره .." رفعت عيونها بغيظ تطالعه .. ضحك بهدوء ونزل لها المنظرة اللى قدامها .. تفاجأت ساره من منظر عيونها والكحل السايح .. انحرجت وفتحت شنطتها بسرعه تطلع لها مناديل ازالة المكياج وقعدت تمسح من تحت النقاب وتوهقت .. بس قالت يالله أهم شي أمسح عيون الباندا وفى المطار داخل بأغسل وجهى عدل ..


دخلوا المطار عقب ما اتصل أحمد فى دريولهم اللى كان ينتظره هناك عشان ياخذ موتره ويرده البيت .. شيكوا على شنطهم وخلصوا جوازاتهم ودخلوا قاعة الدرجة الاولى ينتظرون الاقلاع .. دخلت ساره الحمام وغسلت وجهها عدل .. حطت مرطب وبودرة خفيفه وعدلت كحل عيونها وحطت روج وردى هادى .. نظفت نقابها ومسحت عليه بماى عشان تروح البودرة منه .. لبسته وطلعت لأحمد اللى كان مجهز لها صحن غدا خفيف وكوب عصير برتقال .. " ماعرفت وش تحبين فحطيت لس من كل شي شوي .." قال لها وهو ياشر على الصحن .. انحرجت ساره وشلون بتاكل قدام العالم .. عدل لها أحمد الكرسي " ماعليس منهم عطيهم ظهرس وتغدى .. " قعدت ورفعت نقابها شوي شوي وبدت تاكل .. كان أحمد يراقبها بهدوء ويشوف شفايفها الوردية اللى لمسها قبل ساعات .. تنهد بقوة وشلون بيقدر يصبر عنها ويعطيها فرصه تعوّد عليه مثل ما قرر البارحه .. الله يعين .. رفعت ساره نظرتها له سرقة ونزلتها بسرعه .. ياليل الليل وشفيه يطالعنى كذا .. شكلى بأغص منه .. ابتسم لها ورجع ياكل .. اووف ما بغى .. قعدت ساره تطالع صالة المطار الجديد من حولها وهى مبسوطة بالسفر وتحاول تتجاهل الخوف اللى فى داخلها تجاه أحمد .. وتجاه الليالي الجايه اللى بتجمعهم سوا فى بلد غريب ..


ركبوا الطيارة .. وبدت تقلع .. بدت ساره تتمتم دعاء السفر ولا شعوريا مسكت ايد أحمد تضغط عليها بقوة .. من صغرها وهى تخاف من الطيارات .. صرّ أحمد على ضروسه وهو يحس بلمستها ونعومة ايدها وبرودة الدبلة اللى لابستها فى شمالها يربك دفا ايدينه .. ياليت هالخوف ما ينتهى .. دخيلك يا كابتن لا تطير .. وشوي واستقرت بأمر المولى سبحانه فى الجو .. وهدت ساره وانتبهت أنها ماسكه ايده بقوة .. سحبتها شوي شوي .. لكن أحمد ما فكها .. " هالمره دورى .. أنا أخاف من الطيارة لصارت فى الجو .." قال لها وهو مسند راسه لورا ويشوفها بارتياح .. ابتسمت ساره وانحرجت من نغزته " وعلى كذا كم ساعه بينا وبين تركيا .." سألته .. " يعنى تقريبا قولى خمس ست سبع ثمان ساعات .. حسب الدريول وشطارته .. " ضحكت ساره وقالت الله يعين كنه بيمسك ايدى خمس ست ساعات .. " شيلى النقاب ماحد حولنا .. " طلبها أحمد .. " والعالم هاللى قاعده .. " قالت له ساره مستغربه طلبه .. " أنتى فى الزاوية ورا فى أخر كرسي وكلن لاهى بعمره مادروا بس .. " رد عليها .. " زين فك ايدي عشان افكه .. " قالت له بصوت واطي .. " لأ .. فكيه بايدس الثانية .. " رد عليها بعناد طفولى .. طالتعه بنظرات سحرته " زين .. " مدت ايدها اليمين وسحبته عن راسها .. وعدلت شيلتها بصعوبة .. " كذا زين .. " التفتت عليه تسأله .. " ايه زين .." قالها بهمس .. خلا وجه ساره يشب حيا .. صدت عنه تشوف البحر الازرق تحتها وهى تبتسم براحه .. وتدعى ربي أنه يحفظهم .. وبكذا ابتدأت حياة ساره الجديدة ..

::

::

::


في بيت أبو ناصر .. كانت مها وأمها يتغدون سوا عقب ما تغدا أبوها ودخل يقيل .. كان الهدوء ثقيل برغم وجود الجوري اللى تلعب بالاكل جنب أمها .. كانت منيرة ساكته وتاكل بثقل .. ومها غرقانه فى أفكارها وتبلع اللقمة غصب .. شوي وسمعت مها امها تنشق .. " بسم الله عليس .. شرقتى يمه .." مدت ايدها تعطيها ماء .. " امحق بيت عقب سويره .." وبدت ام ناصر تبكى على فرقا بنتها .. نفضت مها ايدها من الغدا وغصتها العبره .. " ماعليها شر يمه .. ادعى لها باالتوفيق بس .." جاوبتها مها .. " مسحت منيره عيونها وشكلها يقطع القلب .. وقعدت تتمتم وتدعى لبنتها ومها تفكر .. وشلون بيكون البيت عقبها .. وكيف بتتأقلم أمها مع الوضع ..


في بيت أبو محمد كان الوضع مختلف تماماً .. " صباح الخير .." سلمت نوف على أمها وأختها اللى قاعدين فى الصاله يتغدون .. دنقت تسلم على امها وقعدت .." كان ما قمتى .. ماعاد الا القايلة .. صليتى الجمعة .." نشدتها أمها .. " ايه يمه صليت .."ردت نوف وهى تشوف وش غداهم .. "أقول يمه وين مها .." سألت روضه وهى تنكب لها عيش .. " راحت لأهلها .. كان ما وراها بيت ولا رجل .." ردت نوره بضيق .. " معليش يا يمه .. أختها توها معرسه ولازم بيجيهم احد .. يا سلام كان العرس البارحه شي .. يمه .. قالت لس مها أن أختها بتسافر .." سألت روضة أمها .. " مادرى بها بتسافر والا بتقعد .. " ردت نوره وهى تاكل .." تقوله أخت أحمد البارحه .. تقول بيسافرون تركيا .." كملت روضه كلامها .. " ماعاد الا هالاشكال تروح لتركيا .. عشنا وشفنا .." دخلت نوف فى الكلام وهى تطنز .. " وانتى شعليس منها .. رايحه من حلالس .. " نقمتها روضه .. " أنتن ماتعرفن تقعدن مثل الناس .. لازم تناقرن .. بتغدن والا قومن .." ضاقت نوره من مناقر بناتها اللى ماله معنى .. " شوفي كلامها .. الرازق فى السما والحاسد فى الأرض .." ردت روضه بضيقه .. " وشو عليه الحسد يا حسرة .. من زينها .." ردت نوف ببرود .. " ياختى الناس يوم جمعه يعنى اذكري ربس أحسن .. استغفر الله بس .." ورجعت روضه تغدا بتوتر .. بعد لحظات .. " صبي لى ماء .. " قالت نوف تامر روضه .. " صبي لعمرس ايديس مهى بمكسورة .." جاوبتها روضه بدون ما تلتفت لها .. " الله ياخذ عدوكن بس .. خلاص انتى وهى .. " صرخت أمهن بينهن ..

::

::

::


العصر طلعت مها مع أبوها للفندق عشان يجيبون باقى أغراض أختها وفستانها .. دخلت مها للجناح وغصتها العبره .. وهى تشوف مكان أختها .. حطت الفستان فى كيسته وطلعت شنطة الملابس حقتها .. وطوت الشراشف والملحف اللى خذته لها من المخازن الكبرى ..
يوم حلفت عليها به وقالت لها .." هذي الهدية عشان تذكريني كل ما رقدتي على ملحفي والا دخلتي الحمام تسبحين بأغراضي .. " اختنقت وهى تبكى .. تذكرت يوم لحقها ماجد ومسك ايدها ضايق ويوم أرسل لها المسج اللى جننها .. _ نسيت أقول لس .. الملحف يجنن _ ..


يالله هذا وقت وذاك وقت .. هذى السوري راحت .. وماجد بعد راح ..
خشت وجهها فى الملحف وقعدت تبكى .. وماعاد عرفت تبكى على فراق أختها والا على حالها اللى ما يسر عدو ولا صديق .. اتصلت فى ابوها عشان يرسل لها الحمال وخذوا الاغراض وشيكوا من الفندق وطلعوا .. وصلوا البيت ونزلت الأغراض فى حجرة أختها ورتبتها .. " يابنتى منتى برايحه لبيتس .. ماعاد الا الليل .." دخلت عليها أمها وهى ترتب .. " لا يمه بأمسى عندكم .. " جاوبتها مها .. " لا بالله .. ارجعى لبيتس ورجلس .. تراس عندنا الاسبوع اللى طاف كله وجزاه الله خير اللى خلاس تقعدين .. قوم اخذى بنتس والشغاله خليها توصلس .. " عيت عليها منيرة .. " ماله داعى يمه ماجد مهوب هناك عشان أعوّد .. بأمسى عندكم اليوم وبكره خير .. " .. " يابنتى حالس مهوب معجبنى .. صاير بينس وبين رجلس شي .." نشدتها أمها اللى كانت حاسه ان بنتها مهوب مرتاحه .. " وش بيصير فديتس .. ماهنا الا الخير لا تحاتين .." لفت عنها أمها وطلعت وهى شاكه فى كلامها .. وهى اللى تعرف طبعها الكتوم .. كانت مها محتاجه تبتعد عن اى شي يذكرها فيه .. محتاجه تفكر بهدوء عقب كلام موضي لها .. محتاجه ترتاح بعد كل التعب .. وتعيد حساباتها فى حياتها من جديد ..


ثانى يوم خذت مها بنتها ورجعت لبيتها قريب الظهر.. مرت على عمتها قبل تدخل البيت عشان ما تقعد عندهم واجد ماكان لها خلق كلام ولا رفع ضغط .. وقالت يمكن تسمع عندهم شي عن ماجد .. دخلت لقتهم كلهم قاعدين .. نوف تفرفر في التلفزيون .. وروضة تقرا لها رواية .. وعمتها قاعده تسبحن بمسباحها .. سلمت عليهم وتحفتها روضة .. قعدت جنب عمتها اللى راحت لها الجورى تبي منها المسباح .. " شأخبارس مها وشأخبار العروس .." سألتها روضه .. " بخير ربي يسلمس .. والعروس طيبة .. الفال لس أنتى ونوف .." ردت مها عليها .. " الله كرييييييييييم .." قالت روضة من قلب .. " طالعتها أمها ناقمة عليها .. روضه سوت عمرها ما شافت نظرة أمها وقعدت تسولف عن ليلة عرس ساره وتمدحها وتمدح ترتيبات العرس .. وطلبت من مها تاخذ ارقام اللى تعاملوا معهم بيت أم أحمد عشان عرس فهد ان شاء الله .. وعدتها مها خير وقالت بتجيبها لهم قريب .. قعدوا يتقهوون بهدوء .. " الا يمه ماعندكم نية سفر ذا الصيف .." رفعت روضه راسها تنشد أمها .. " ما درى عن ابوس والعيال .." ردت نوره وايدها تلعب فى المسباح .. " ماقال لس ماجد شي يا مها .." لفت روضه تنشد مها .. بلعت مها ريقها .. ليتس تدرين بس وش قال .. " لا ماجاب لى طارى .." جاوبتها مها .. " غريبه .. الا هو وينه صحيح .. من أول أمس ماشفته .." سألت روضه مستغربه غياب ماجد عن البيت .. مها سوت عمرها تقهوى وما سمعت السؤال .. " مهو بهنا مسافر .." ردت نوره .. " يا سلام .. يعنى هم يسافرون ويوسعون صدورهم وحنا ننطق فى الحر هنا .." تفاجأت روضه وردت بضيق على أمها .. "رايح في شغل للبنك يا الخبل مهوب يتسيح .." تضايقت نوره من كلام بنتها .. " أنا ماعلي من أحد .. بأسافر مع موضي لبنان .." دخلت نوف عرض فى السالفه .. " وش .. وين ياختى .. سلامات .." ردت روضه على نوف وهى ترفع حواجبها لها .. " الله يسلمس .. ماحد له منة(ن) علي .. باسافر بفلوسي ومع أختى .. وعلى فكرة .. قلت لأبوي وهو موافق.." ردت عليها نوف عشان تقهرها وهى تلعب بأظافرها .. " اخص يا النذلة .. بتروحين لحالس وبتخلينى .. لو أنه أنا ما رحت لحالى وخليتس .. " ردت روضه على أختها بعتاب .. " ابوى يقول لو تبين تروحين ماعنده مانع .." قالت نوف لروضه وهى تمط شفايفها .. " حلو .. وتروحون معنا أنتى والجورى وماجد .." التفتت روضه لمها وهى تكلمها .. " ويش .. " شرقت مها .. " نروح معكم وين .. " سألتها .." نروح كلنا لبنان .. والله بنستانس لصرنا جمعه .." قالت روضه .. " صحيح .. خاصه أن لولوة وأختها بيكونون هناك " علقت نوف بهدوء وهى تلتفت على مها " عندهم شقه هناك تجنن ولولوة عزمتنى أقعد عندها كم يوم .." خلصت كلامها بابتسامه صفرا " ماشاء الله .. الله يهنيهم .. بعدين مادرى عن ماجد وشغله وظروفه .. يصير خير .. اسمحو لى ذلحين .." قامت مها ونادت الجوري .. " وين ما تغديتي .." وقفتها روضه .. " تغدا عندكم العافيه .." ردت مها .. " مها .." نادتها نوره .. " لبيه .. " التفتت عليها مها .. " لمن اتصل فيس ماجد خليه يكلمنى.. أدق عليه جواله مسكر .." .. " ان شاء الله يمه .." وطلعت عنهم وهى تقول في قلبها .. هو ما يكلمنى عدل من قبل عشان يتصل علي ذلحين ..

::

::

::


وصلت ساره وأحمد لتركيا .. وكانت مندهشة من جمال الطبيعة والجو اللى يفرق واجد عن جو الدوحه .. أحمد طلب منها تفصخ النقاب عشان تكون مرتاحه فى طلعاتهم .. ما كانت مرتاحه أول شي بس بعدين تعودت .. مرت ايامهم فى طلعات لمطاعم وأماكن اثريه واسواق .. تغيرت نفسية ساره واجد .. وصارت تشوف أحمد بشكل ثاني .. بدا الخوف والرهبه منه في قلبها تختفى .. عقب ما شافت طيبته وحنانه معها واهتمامه فيها وفى راحتها .. لكن من يجى الليل ترجع لها الهواجس والشكوك .. وتحاول تبتعد عنه بأى وسيلة ..


كانت قاعده فى البلكونه تتذكر كيف مرت الأيام بسرعه وهذا لهم يوم رابع .. وأحمد يعاملها بحنان ولطف وما حاول يقرب منها أو يجبرها على شي .. وهالوضع زاد من حساسيتها تجاهه .. صارت تنتهز اى فرصه عشان يطلعون برا وما تقعد هى واياه فى مكان واحد لحالهم .. كل ليله تمثل خوف جديد .. بعد شوي بتدخل تغير ثيابها وماعاد عندها بيجامات .. احتارت وش تلبس وتذكرت أختها يوم تاخذ لها جلابيات من الخبر وضحكت عليها هى .. ليتنى خذيت لى معس يا مهوى .. غمضت عيونها وكتفت ايديها على صدرها يوم حست بلسعة هوا بارده وتذكرت يوم حضنها أحمد البارحه قدام التلفزيون .. يالله .. دارت فيها الارض .. احساس ممزوج بخوف وفرح ونشوة وقلق وتوتر .. تنفست بعمق ..


كانت قاعده قدام التلفزيون بعد ما غيرت ملابسها حطت شوي عطر وروج فاتح ولبست لها بيجاما حرير لونها اسود وفيها حاشية ذهبية .. جا أحمد وقعد بكل بساطه جنبها .. وحط ايده ورا ظهرها بهدوء .. حست بدفا جسمه وبدت ترتجف .. " بردانه .." سألها وهو يقرب منها أكثر .. " لأ .. " طلعت منها مبحوحه وماتدرى هو سمعها والا لا .. لأنه قرب منها أكثر ومد ايده الثانيه ياخذ ايدها اللى بحضنها ويضغط عليها بقوة .. ماعادت تسمع أى صوت ثانى الا صوت دقات قلبها القوية وصوت أنفاسه عند اذنها .. حسته التفت عليها .. " ساره .." همس باسمها .. بلعت ريقها والتفتت له بدون ماترد .. قرب منها .. وماحست الا بلمسته على شفايفها وغابت عن الوجود .. لأول مره تنام جنبه البارحه .. رفض يخليها تبتعد عنه مثل كل ليله .. سحبها من ايدها وحط ايده تحت راسها وغمض وتركها تعانى فى شعورها بدقات قلبه تحت خدها اللى مرتاح على صدره ..


طلع أحمد من الحمام بعد ما تسبح بسرعه .. وقف قدام المنظره يمشط شعره .. وكل عضله فى جسمه متوترة .. خلاص ماعاد يقدر يصبر عنها .. البارحه اختبر احاسيسها وعرف أنها ما تكرهه ولا تشمئز منه .. والدليل أنها ذابت بين ايديه من مجرد بوسه .. كل الموضوع احساس خوف من تجربة جديده ماتعرفها .. وهو صبر واجد ماعاد يتحمل يشوفها قدامه وهو محروم منها .. يبي حياتهم مع بعض تكتمل .. كزوج وزوجه .. ماعاد يقدر يعاملها ببساطه وهو يحترق من كل نظره منها .. كل لمسه .. تراه انسان من لحم ودم .. اوووووف .. الله يستر بس .. تنفس بعمق وطلع لها برا .. " وش تسوي الحلوة .." سألها وهو يبتسم لها .. فزت ساره من سمعت صوته .. وبّخ الدم فى وجهها من أفكارها اللى كانت حول هالانسان اللى واقف قدامه .. " ولا شي .. " ردت بإرتباك .. " السوري .. عساس مستانسه .." قعد قدامها ومد ايده يمسك ايدها .. " ايه .." جاوبته وهى مدنقه .. " أنتى ماتعشيتى عدل اليوم .. يعورس شي .." سألها .. دنقت راسها خاف أفكارها تفضحها وهى تحس بكهربا من حركة ابهامه على ايدها " لأ .. " ردت بشرود .. " زين وش رايس نطلب لنا كيك وشاهى والا قهوة .." .." على راحتك .." .. قام يكلم الروم سيرفس ودخلت هى تبدل .. دورت فى الكبت وما لقت الا قمصان نوم .. البيجامات الثلاث كلها مستعمله .. مدت ايدها لقميص نوم بنفسجي فاتح .. ودانتيل على الصدر .. مفتوح ومطرز من الصوبين لفوق الركبة بشوي .. معاه روب ناعم .. هذا أفضل الموجود .. دخلت وخذت لها شاور سريع وتعطرت وحطت لها مكياج خفيف .. وربطت الروب على خصرها وطلعت له برا ..

::

::

::


صار يوم الاثنين وماجد ما بين ولا اتصل .. وحياة مها روتين يومي مابين بنتها وشغل البيت فى قسمها وروحتها لبيت عمها .. كانت تغدا عندهم وتمر عليهم عقب المغرب .. والعشا تعتذر لأنها ما تشتهى .. تاخذ معها عشا للجورى والا سوت لها شي خفيف .. صلت العشا وعشت بنتها وسبحتها ورقدتها .. تمللت .. نزلت للمطبخ تسوي لها شي حلو .. طلعت أغراض عشان تسوي تشيز كيك أسرع واسهل شي .. بتدق بعدين على روضه تجى تاكل معها وتسهر عندها لانها تقول انها جايبه فيلم جديد احسن ما تقعد لحالها مثل كل ليله .. وهى بتحط القالب فى الثلاجة سمعت صوت الباب الخارجي ينفتح .. " بنت حلال .. تونى بأدق عليس .." قالت مها وهى تفتح الثلاجه برجلها .. " السلام عليكم .." ..


التفتت بقوه لدرجه ان القالب بغى يطيح من ايديها .. " عليكم السلام .." ردت بدون شعور .. نزّل شنطته وفتحها بدون ما يزيد كلمة " خلى الخدامه تاخذ الملابس الوصخه وتغسلهم .. والغتر توديهم للمغسله غسيل وكوي .. " قال لها بصوت جاف .. اعتدل فى وقفته وسألها " وين الجوري .." .. " راقده .. " ردت عليه .. صد عنها وطلع يركب الدرج بدون ما يلتفت لها .. " تعشيت .." سألته وهى واقفه عند باب المطبخ .. وقف فى نص الدرج .. التفت عليها بهدوء .. " يهمّس .." سألها ببرود .. وقف الرد فى حلقها .. وماهانت عليها نفسها تبين له انها انشغلت عليه .. " تبي عشا بأسوي لك .." ردت بدبلوماسيه .. " سألتس .. يهمّس .." عاد عليها السؤال بعناد .. " عادى .." ردت مها .. " هذا اللى توقعته .." رد بسخرية .. وصد وراه يطلع الدرج .. عضت مها شفايفها بقوة .. يعنى كان صعب اقول ايه .. وين راح كل التفكير عن تغيير الوضع .. وين راح كلام موضي لس .. اووف الله ياخذها من حاله .. رجعت للمطبخ تغسل المواعين .. حطت حرتها فيهم فرك وتنشيف .. حتى أنها قربت تصير شفافه من كثر النظافه .. مسحت المطبخ وقررت تطلع له فوق تكلمه ..


كان الباب مردود .. دخلت الغرفه .. سمعت صوت الماى فى الحمام عرفت انه يتسبح .. فرصه تغير ملابسها .. راحت لغرفتها بسرعه وطلعت لها بيجاما .. شافت قمصان النوم .. وترددت .. وبسرعه قبل تغير رايها رجعت البيجاما وخذت لها قميص نوم أسود .. دخلت الحمام بسرعه .. غسلت وخلصت .. تعطرت وحطت روج خفيف ورتبت شعرها .. لبست لها صندل وطلعت .. وقفت عند الباب .. أول مره تطلع له بالشكل هذا .. بالملابس الخاصه هذي وبدون ماتغطى شعرها .. كان قلبها يدق بجنون .. وكلام موضي يدور فى راسها .. سمت بالله وطلعت ..


::؛::


دايماً .. أصعب الخطوات أولها.. وأصعب الكلمات اللى للحين ما قلناها .. لكن لو الأنسان حسب خطواته صح .. ماراح يندم ولو كان الطريق وعر .. كثير ما تغرنّا المظاهر .. وتخدعنا عزة النفس وتخلينا نخسر ناس يعنون لنا الشي الكبير .. فيه خيط ضعيف بين عزة النفس والغرور .. لو قدرنا نمسكه من النص راح تتوازن حياتنا صح .. فى الحياة مواقف كثير اضطرينا فيها نخسر الكثير والسبب عزة النفس .. والكبرياء .. مع أننا لو حللنا الموقف صح وحطينا الميزان قدامنا بالعدل راح نشوف أن عزة النفس مالها مكان بالموضوع كله .. كلمة اسف .. أو كلمة طيبة كان ممكن تجنبنا زعل او جفاء أشخاص لهم وزنهم فى محيطنا .. وبغيابهم غاب الكثير من الفرح والسعادة عن حياتنا .. الانسان عمره ما يندم على الكلمة الطيبة ولو كانت نتيجتها غير اللى تمنيناه .. اذا ما جّمعت وقربت صدقونى ماارح تفرّق ..
يبقى الأنسان جزوع .. يسيره قلب وعقل ممكن يخطي وممكن يصيب ..



كانت هذى القلوب المحرمة على النسيان ..
حتى نلتقى فى حفظ الرحمن

بقايا بلا روح 12-05-09 05:43 PM


الجزء حصري على ليلاس 24 ساعه


أتمنى لكم قراءة ممتعة



بقايا

جوودي1 12-05-09 08:01 PM

يعطيكـ الف عافيه بقايا

معقوله ماجد راح يجرح مها ويردها بعد مالبست

او تتراجع مها وتغير ..

ساره وش راح يصير لهاا حرام وش القفله هذي ابي اعرف وش راح يصير

ماجد غيابه راح يخليه يقسى على مها ولا يستغل رضووخها ..!!

ننتظرك بفارع الصبر

جــ,ـــ,ـــودي

Non-non 12-05-09 09:03 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحباااااااا


حجز مكااااااااااااان


ثنكيوووو عالبارت مقدما ... جاري القراءة .. وان شاء الله برد اذا فضيت .. لاني مشغووولة بالدراسه


تحياتي

وجه الصباح 12-05-09 09:06 PM

:55::55::55::55::55::55::
مسائك عسل يابقايا بارت رائع ومبهر في الاحاسيس والمشاعر اول نجي حق العريس احمد يوم قال:
أثر العمر ساره
وكل المدى ساره ..
سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. "
توقعت بيعترف انه يحبها بس اللي خلاني اضحك يوم قال حق سارة لو شافج الي قايل قصيدة سارة جان غير اسمج
لمنيرة او حصة اوبتلة حرام عليك ياحمد هذي اللي بيكحلها عماها بس يشفعلك انك قصدك انك ماتخوفها وحتى ماتستغرب سارة شلون حبيتها بسرعه وعجبني تصرفك مع سارة وانك حاسس بخوفها ومقدرة وان شاء الله حياتكم كلها سعادة .
سارة الخجل والخوف والحيا شي طبيعي كل بنت تمر فيه
بس ان شاء الله تتغلبين على هالشي وتتصرفين بعدين طبيعي
وخلج ياسارة ريلكس واستمتعي بشهر العسل ولاتخربين على نفسج واتوقع بيجي يوم وبيطلع لسانج الطويل اللي يسال عنه احمد .
نوف واللاه واختها ودي ادخل القصه واصفقهم لين اقول بس صج انهم بقر يبقي لهم مزرعه او حديقة حيوان كلهم من نفس الطينه ولا بيرحون لبنان اقول مالت عليكم بس
وجيهكم هالودره مالت لبنان عسى هالنوف العانس ياخذها لبناني ونفتك منها ليكون يابقايا تزوجينها حق فهد ولد خالتها حرام المسكين مايستاهل تبلشينه بهالبقرة
خلي فهد يتزوج روضه يستاهلون بعض عشان نوف تموت بحرتها وقهرها بدل كل اللي تسويه في مها .
مها متى بترتاحين في حياتج ماجد زعل وسافر وتركج حتى ماتصل يقولج او يطمن عليج وعلى بنتج بس اهوا ماينلام
اهوا رجال مجروح وبقوة في رجولته وكرامته يحس برفضج له كالطعنه في قلبه والحين جى دورج يامها اهوا رجع من السفر وزعلان لازم تروحين له وتعتذرين له وتتسامحين منه حتى لو صدج وطردج من الغرفه بعد تقربي منه ولا تبعدين على الاقل قولي له اللي في خاطرج ولا تسكتين
دافعي عن نفسج لو مرة وحده خلج قويه مرة وحده ولا تضعفين وتكونين سلبيه تمسكي بماجد ولاتخلينه يروح حق اللاه واختها اهوا زوجج انتي وحقج انتي ولج انتي وحبيبج انتي روحي يامها والقلب داعيلج .
بقايا ناطرين الاحداث الجايه على نار وتسلم ايدينج والله يعافيج .
وجه الصباح

Electron 12-05-09 09:09 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تسلمي على الجزء .. وننتظر الأحداث القادمة بكل شوق

معاني الروح 12-05-09 09:19 PM

الحمد لله على السلامه

جزء راائع ومفصل مها ودي ابشي معها لين اكول بس محزنتني وايد ليش

ما تفاتش ماجد وتكول الي في خاطرها وتسنع هالامور المتشابكه حيل سلبيه وما عندها الجورءه

اما ساره واحمد يازينهم زيناه وبذات هالاحمد هو ودمه يغسل الكبد

فديتش يقايا ما اطولين علينا وتغبين ترانا نحبك وايد

عسى الله يديم عليش الصحه يارب










نوت 12-05-09 09:27 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدالله على السلامة بقا يا مابغينا نشوف مهاوي ومايد
وبعدين تراهم مصخوهاالميتا هـــلعنا د و الصد :mad:
بقايا بليز بليز لا طولين علينا معس من اسبوع السبوعين بس

NONO123 12-05-09 10:03 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هلا و الله بالحامل و المحمول عودة حميده وتكمله حلوووووووووووه

اصعب شي الحواجز التي ترتفع بين الزوجين ومع الجفاء و االبعد تعلو لحد ما يصير من الصعب اجتيازها

وقد يصل الى المستحيل اجتيازها و خاصه اذا الشك كان اساسها و الجرح الكرمه فيها عالي

وصعب على ماجد انه يعترفر بحاجته لها و لا انه ينزل من نفسه اكثر الكوره الحين في ملعب مها

وهي الوحيده الحين الي تقدر تشيل هذي الحوااجز في لمح البصر بحيث تطلق لهذا الحب المحبوس

في صدرها وتغدقه على رجلها وحبيبها الي كان امنيتها السريه والي انحرمت منها بحكم النصيب

و الضروف

تحياتي لج غاليتي وتسلمين على هذا الجزء الحلووووووووووووووووو الي بمثل عذوبتك وننتظرك

في جزء قريب تحياتي لك .....................أختك حياتي عذاب

زارا 12-05-09 10:56 PM

السلااااااااااام عليكم..

بقاياا والله موو مصدقه اني رجعت اقرأ لنفس القصه ومووو مصدقه ابدااا ابداااا واحس اني بحلم وانا اقرأ..
اقتباس:

أثر العمر ساره
وكل المدى ساره ..
سافرت كل العمر .. وراجع احب سارة .. "
يعني اخر ماا وصلناا من مدري متى.. يرجع اليوووم؟؟ شووفي بقاياا قبل مااا ادخل واقوول راايي بالجزء.. احب اقوولتس اني زعلاانه عليتس فيري فيــــــــــــري متش... اوول شي رحتي وتركتينااا ومااعااد طليتي ابد ابد علينا ومااقلتي اشووف ربعي اشووف حباايبي اشووف صديقااتي.. >> هذا كله انا..هخهخهخه
المهم رحتي وماا سالتي عنا.. ومااا رااح اقوول شي على الهواااء الوعد هنااك بالخااااااااااص.. >> هااااه وش راايتس فيني واناا اخوووووف ؟؟ هع هع هع

وبالنسبه للجزء مااايسعني الا اني اقوووووووووووووووووول .. يااااااااااااااامرحباااااااااااا مليااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار بالحااااااااااااااااااااااامل والمحموووووووووووووووووووووووووووووول.. هلاا وغلاااا بحبااايبنااااا.. ان كان باللي كتب والا باللي يتكلم.. وهــ بس .. ياالكم فقده موو طبيعيه.. عيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن السيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح مجوووووووووووووووووووووووووووووودي .. منوووووووووووور المنتدى هذاا والمنتدياااااااااااااااااااااااات المجااااااااااااااااااااااااااااااااااااااوره..وغير المجاااااااااوره ياا ابوو الجووووووووووووري.. ايه انت ابوو الجوووري وبس..
بقاياااااا.. على كثر ماقلت اني مستحيل وخلااص وتووبه مااراح اقرأ أي قصه موو مكتمه الا اني من شفت هالقصه رجعت للنووور واناا على طووووول قرااري رااح خرطي..هخهخهخه
فعشاان كذاا من حقنا عليتس ومن حقتس على نفستس انتس تكملين هالقصه وتخلينا كلنااا نشووف نهايتهاا خلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص سوووي للغيااااااااااااااااااااااب مقااااااااااطعه.. وقووولي خلااص يااغيابي تووكل على الله ماالك معي مصلووح.. هع هع هع..
الله لاايعيده من غياب ولاايعيده من انقطااااااااع بسلااامة عمرتس يارب..
والحين عاد نجي للجزء.. اوول شي بقوولتس وش لااحظت .؟؟. لاا حظت ان الاسلوووووووووووب صااير جنااااااان رووعه رووعه.. وصااير فيه قووه اكثر من الاجزاء اللي قبل.. وبااين انتس رااجعه وبنفسيه مفتووحه للكتاابه الله يديمهااا يااارب.. وثاني شي لااحظت انتس بديتي شووي تتخلصين من اشيااء كانت موجوده بالاجزااء اللي قبل واحس انها اختفت او بدت تختفي بالجزء هذاا... والله يووفقتس ياارب وبالتوفيق دااائمااا..

اماا ربعنااا.. يااازينهم من ربع.. والله للحين مو مصدقه اني برجع واتكلم عنهم.. ياااناااااااااااااس احد يقرصني ويقوول زارا انتي بعلم موو بحلم.. هخهخهخهخهخه
طبعاا ابطااااااااااال جزء العوووده بلاا مناااااااااااااااااااااااااااااااااااااازع
احـــمــــد و ســـــاره : كلوووووووووووووووووووووووليـــــــــــــــــــــــش.. الف الف الف مبرووووووووك.. باارك الله لهمااا وباارك عليهمااا وجمع بينهماا بخير.. منك الماااااااال ومنهااااااا العيااااااااااااال..
فرحت لكم من صمااااصيم البي.... وياااحلوو شكلكم من اووووووووووووووووووووول لحظه لاخر لحظه..
احماااااااااااااااااااد اخس اخس اخس وش هالحركااات وش هالذوووق وش هالحناااااااان.. الله يديمه يااارب. اعجبني فيك صبرك على ساره وانك عطيتها فرصه ولوو ايام انها تتعرف عليك... صراحه اوول ماشفتك لما قلت لها بعد مقدمتك ومدحك بسااره
اقتباس:

" لو اللي قال قصيدة ساره شافس .. وعرفس كان غير الأسم لمنيرة والا حصه والا بتله
قلت اناا أيــــــــــــــــــــــه الله يعيناا بديناا نستثووووووووووووووووور.. هخهخهه.. والله خفت ان حياتك مع سااره تكوني مشابهه لحياة ماجد ومها.. وخصووصا بالبرود وتغطيه المشااعر.. بس لااااا الحمد الله انك احسن وفاهم .. وترى سااره حبووبه مرره.. صح الحين هي فيها خجل وهذااا شي طبيعي.. بس اصبر شووووي عليهاا والله ان تتمنى هذيك اللياالي تعوود.. من شي بتشووفه منها وولساان بتمده عليك.. هخههه بس مع هذاا اتوقع ان هالشي بيزيدك قرب وحب لها.. و وماوصيكم استاااانسوووا بتركيااااااااا وهيصواااا بس هااه مو تروحوون لبيت نور والخااايس مهند.. وتصيرون خبوول مثل اللي رااحوا هنااك.. خليكم عاقلين ومثل مااربينااكم على الاصوول استمروا عليها..هع

نوف : يااقطع انتي للحين مستشره؟؟ غبتي شهووووووووور وانتي للحين بهالشر وهاللعاانه مااتركتيها؟؟؟ بسم الله من هالخشه.. كفووتس والله لوولووه واختهااا. والله يفرحناا فيكم قريب.. والله انتي موو راايحه حب في لولووه العقرب واختهاا الحيه انتي بس راايحه عشاان تغااايضين مهاا.. بس عسى ربي يخليناا نشووف فيكن يووم وانتم هووشااتكم واااصله لندن.. ..

رووضه .. يااا حبي لتس اشووى انتس ماتغيريت وقلبتي على مهااا.. وسوويتي زي الضبعه اختس وامتس..
حبووبه انتي كووني دائمااا كذااا..

ام ماجد : لااا إله الا الله.. وانتي الى متى وانتي لااويت(ن) وجهتس هالحلوو على هالضعيفه مهاااوو..
اعقلي ياا ام ماجد المسباااح بيدتس والشر يطلع من عيوونتس بسم الله علينا.. اركدي ياا عجووز وخليتس قوود وومين.. هخهخخهخهخه

مهاااو : اوول شي مرحباا مليااار برجووعتس وانتي سالمه لموقعتس.. وثااني شي..يااحماااااااااااره مدري كيف زعلتي عين السيح.؟؟ بس المهم انتس عرفتي كيف انتي مااتسووين بدوونه .. والاهم من هذاا محااولاااتس للتغير وخصووصا المقطع الاخير هذاا.. مدجري ليش انا خاايفه منه.. خاايفه ان مااجد يصدمتس ويرفض هالتغير اللي انتي مسوويته.. ويعتبر هالشي كنوع من تانيب الضمير للي سوويته له.. اوو انه يعتبره شفقه عليه..؟؟ والله مدري بس خاايفه ان هالمووقف ينقلب كله ويكووون كااااااااارثه.. ومرات اقوول لأ.. ان شاااء الله ان مااجد ماراح يصد مهاا وبيكون هذا بداايه لكسر الحاجز اللي بينهم ومراات اقووول اصلاا يمكن مااجد مااايدري عن اللي سوووته مهاا لانه بيطلع وهوو ماااااايشووووووووووووووف من الصدااااع اللي ممكن يرجع له؟؟؟؟بسم الله عليه..

عـــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــن ( مـــــاجـــد) الــــــــــــــــــــــــــســـــــــــــــــــــــــــــــ يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح..

مرحبااااااااااا مليااااااااااااااااااااااااااار .. هلاا ومرحبااا.. اسفرت وانووووووووووووووووووووورت بعين السيح.. حي الله ابوو الجوووري .. حي الله ابوو عبدالله.. منوور أي وربي انك منوووووووووور بهالطله.. صح مااشفناك الا شوووي ..بس والله شووفه ترد الروح والخاااااااااااااطر..
بس تدري انك قهرتني وانت ساافه مهااو لاا اتصاال ولااا كلام ولاا سلام.. ومغلق جوالك.. ابو الجوور]. شووف انت غالي بس بعد الحق حق.. مدريت يدك على البنت وتشك فيهاا وتبيهاا ترضى على طووول .. اكيد انها بتزعل وتتضاايق وبيحز في خاطرها هالشي.. يعني هي تبي الثقه وانت مشكلتك مااااتبي تفكر انك تعطيها هالثقه وغير هذااا انت تفكر فيها بافكار بثها فيك منصوور .. وانت كان مااعندك عيون تشووف هي وشلوون محترمه وكان مااعندك عقل تفكر انك عمرك ماشفت منهاا ابدااااا أي شي يمس شرفها وكرامتها.. مجووودي لاااا تهين مهااو.. صح هي ضرتي بس اناا ماا احبك تظلمها>> لله دري ماا اطيب قلبي الغض .. هخهخهخهخه
المهم ابوو الجووري.. يااخوفي انك تنكبنا وتقهر مهااوز بتصرف يجرحهاا انتبه زين في تعااملك معهاا ترى حياتكم الحين على المحك..

بقايااااااا شووفي خلاااص ماعااد لتس أي عذر ومااعاااااد رااح نقبل أي غيااب عقب هالررجعه الحلووه .. اكتشفت اني كنت مشتااقه لهم بششششششششششششششششششككككككككككككلللللللللل.. فلااا عااد تسكرين بخوااطرنا..و خليتس دائما بنفس هالقووه اللي بينتي فيهاا اليوم..
ابدعتي وحققفتي فعلاا المثل اللي يقول من طووول الغيبات جاب الغنااايم..


مشكوووووره على هالجزء الرهيب.. واتمنتى انتس تستمرين بلاا انقطااااع. واناا بصير اسميتس بقاياا بلااا انقطااع بدال بلاا رووح..هخهخهخهخه
تسلم الايد اللي كتبت والرااس اللي فكر .. والعين اللي قرت هالابداع..

نستنى الجااااي بكل شوووووووووووووووووووووووق ياااااااااا كل الذوووووووووووووووووووق..
بالانتظااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار فلااااااااااا تخلين انتظاارناا يطوووووووووووووووول
..

نجمة بعيده 12-05-09 11:05 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
حمدلله على السلامه عوداً حميداَ..
هذا اول رد لي بصراحه رووووووعــه خيــــــااال ..
القصص القطريه لهاا نكه خاااصه ..
تسلم الايادي على الابدااع والتألق ..

سارة وأحمد..الف مبروك زواجهم.بس ماتوقعت ساره بهذا الخجل لانها معروفه بطوالة لسانهاا بس سبحان الله الوحده مهما كانت جريئه لازم بجي يوم ويلون وجهاا الخجل والحياء وهو يوم العرس رجال غريب بيوم وليله صار زوجهاا والف سؤال يدور بالهافي هالليله..!!
احمد مقدر وضعهااا وخجلهاا مع انه استغرب الخجل الزايد فيهااا. والحمدلله مااجبرهاا عليه من اول يوم ولاكان طلعت قرون ولسان ساره على حقيقته..هو لايستعجل ويشوف لسانهاا بعد كم شهر او اقل..

مها وماجد..ماجد غاب ثلاث ايام تغريبا ولا سال عنهاا يمكن هذا نوع من العقاب لمهااا هي عاشتهاااا بتوتر وقلق عليه ويمكن هذا الشي يخليها تراجع حسابتهاا وترضى بواقعهاا معه ولازم تعطيه حقوقه كاملة وهذا الشي نفع مع معها بمجرد رجوعه اختار تلبس قمص نوم بس عاااد مالقت غير اللون الاسود الله يهديهاا الناس وردي احمر..والله خايفه يفشلهاا ماجد ويقول لمالبستي قميص نوم
لبستي اسود..!!او انه يترك ويطلع وهذا الشي يزيد فجوة وبعد بينهم وهذا الي يوتر الحياة الزوجيه هو عدم تنازل وكل منهم كبرياءه وعزت نفسه تمنعه بس الى متى هالحااااال..!!

في انتظارك غاليتي دمتي بود :flowers2:


*لالي* 12-05-09 11:32 PM

اتمنى ماتاخرين علينا ...

وتنزلين ع طووول:rolleyes:

عيون الـ غ ـلا 12-05-09 11:35 PM

يجبرني رجوعكي على الترحيب بك فسلام عليك من الله اسأل الله لك السلامة والتوفيق في حياتك ابداع يتجاوز الحدود بورك لك في عودتك

النصف الاخر 12-05-09 11:48 PM

هلا وغلا نورتى والله الحمد الله على السلامه يالغاليه

اناشالله تكون اخر الغيبات


قلوبنا الى انحرمت من نسيانك يالغاليه ونسيان مها وماجد


ساره احمد اتمنى لهم السعاده والله يوفقهم

والله انهم ليقين لبعض


مها زين ماسويتى جربى ولا انتى خسرانه شى اناشالله مارح يردها


كلامس الاخير صحيح بس القول غير الفعل


من بقدر على نفسه ويتاسف ولا يتنازل يقول الكلمه الطيبه


والله انها صعبه اسال مجرب كل واحد يستنى الثانى يتاسف او يجيه

وتروح الايام ويبقى الحال على ماهو عليه


نستناك يالغاليه لا تبطين علينا



النصف الاخر

روح بلا روح 13-05-09 01:04 AM

مساءات الخير والطيبه .. لك غاليتي

ابدعتي واوفيتي وكفيتي بهذا الجزء المحمل بالكثير الرائع.. انسانا ايام الانتظار ... فما اجمل الصبر اذا بعده جمال مثل ما كتبتي ..

سنقف بجانبك مهما صعبت ظروفك وسنكون معك حتى النهاية ..
..

سارا واحمد .. حياه جديده مفعمه بالاحداث العجيبه ..

مها وماجد .. ماعرف ليه لكن ودي يجي اليوم اللي تجبرين خاطر مها وتوسعين صدرها وتعوضينها بالعذاب اللي شافته بحياتها .. خلي ماجد يفهمها ويقرب منها اكثر خليه يحسسها انها كل شي بحياته يعطيها ثقته وحبه وحمايته ..

ننتظرك مهما اطلتي ..
روح

خلاص ابعد 13-05-09 01:48 AM

هلا ومليون غلا بقايا
وش هالجزء الفلته
بطلاتناصاروا اقوا في هالجزء
السوري اخيراشفناك في بيت العدل لا ومع احمد الرومنسي وين خوف هاذيك
الايام طلع على الفاضي

مها كلام موضي كله صحيح لاتخلين احلى ايام العمر تعدي وانتي ماغتنمتيها وصراحه وش تبين اكثرالرجال اعترف لك بحبه قوي قلبك وخليك مره

تسلم يدينك بقايا وانشاءالله اخر الانقطاعات

hot-hot 13-05-09 02:53 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركااااته

يااااااااااااا مرحباااااااااااااا مليااااااااااااار بـ بقايا بلا روح .. والله نور المنتدى

كذبت عيووووني يوم شفت اسمج منور في "من أجل مساعدة قراء ليلاس" @@
قلــــــــــت مستحيل .. لين ما دشيت وشفت البااااارت يسسسسسسسسس.. وقمت اتذكر أحداث القصة والابتسامه شاقة الحلج .. :dancingmonkeyff8:.. الله يفرحج مثل ما فرحتينااا وزووود<< ما يعبر شكثر انا مستانسه

نرجع للقصة .. ^_^
تدرين رووووعه الباااااااااااااارت روعه وخياااااالـ برغم من أنه البارت أكثره يتكلم عن ساره وأحمد .. لكن أختفاء ماجد .. وخوف مها كان له وجووود قوي .. ومتأكده بما ان هذا البارت كان ساره واحمد .. البارت الجاي بيكون ماجد ومها.. ابدعتي وطلع الباااارت فوق التوقع .. وفيه نضج في الاسلوووب ..مشاء الله تبارك الرحمن ..

أحمد وساااره :: في البدااايه عفس الدنيااا احمد وحزنت على ساره .. قلت الله يعينه إذا هذي بدايته الله يعين من تاليه.. ..بس زين ما بدر تصرف من ساره .. يقسي ولا يغير القلوب على بعضه.. فـ نقووول مبروووووووووووكـ

ساره: ههههههههههه اول بارت يمر فيه وكلامج قليل .. بس طاالعه تجننين وانت مستحيه
أحمد: عجبني تصرفه مع ساره ومداراته له .. وصبره عليه .. واسلوبه في الكلام ومسايره له ويخليه تسوي الي يبي من غير ما يجبره ولا يفرضه عليه .. فالله يدوم المحبه ..

مها: تدرين عااد صدق عصبت عليج .. تحاتين ومقطعه روحج عليه ..بعد غياب ايام .. ويوم قالج "يهمج" تقولين لاء .. ياشينج .. ما ينفعناا اللوم لي خطينا..بسكم كل واحد يخطي على الثاني ..عطيه فرصه يتقرب منج وتتقربين منه وتعيشون الحياة الزوجيه صح بالعشرة بحلوه ومره.. واتمنى تصحيحج لخطاااج بيوصلج لنتيجه ..

ماجد: مالومكـ يوم ابعدت واختليت بعمركـ ..احس أنك مضغوط .. عشان كذي ابتعدت .. لانه شوقك وصل حده..ومب هين الي يااكـ .. لأنه اثنيناتكم .. يحكمكم ماضي غلط وبشع.. بشع بذكريااااته .. وغلط بمعلوماته ..وكلكم مجروحين .. اتمنى أنك انت وأهي تتناسون الماضي وتعيشون حاضركم .. في الختاام اقولكـ الله الله بمهاااا لا تجرحه ومثل ما كان كشفك لـ مشاعرك قداامه صعب .. اعرف انه إلي تسوي اصعب من الصعب .. وخصوصااا انك اتهمته في شرفه .. مثل ما سوى اخوكـ في الماضي ..

إن شاء الله يكون أخر الغيااااب ..
في انتظااار البااااارت الياي .. سملت يمنااااااااااج ..

ripe lady 13-05-09 04:37 AM

هلا وغلا بالفنانه بقايابلا روح

تدرين لو بقول مشكلة مها وماجد هي,,,,,, سوء الظن


سبحان الله كل فعل للشخص ممكن يتفسر من جانبين جانب سلبي وجانب ايجابي


مشكلة اثنينهم ان كل واحد يسئ الظن بالثاني مع ان الحب والرغبه

هي الرابط بينهم ,,,,,ماجد برجولته وشهامته وتصرفاته المشرفه و

مها بصبرها وحنانها وحكمتها وعقلها الكبير ,اثنينهم يستحقون بعض


يمكن كان في أشخاص يدفعونبطريق غير مباشر ماجد ومها ان يحسنون الظن في بعض مثل موضي وروضه

وكان في اشخاص الله ياخذهم يدفعونهم يسيئون الظن ويعلون سور الماضي

بين ماجد ومها مثل


لولوه واختها ونوف .

سوء الظن بينهم طبعآ اللي زرعه ونماه وسقاه هو منصور


بس مادرى ان الظلم دين صعب يتوفى للمظلوم وهو حي فمابالك وهو ميت

تدرين ان في شخص من اقربائي شخصيته قريبه لمنصور وعشان يبعد الخطأ

عن نفسه امام اقاربه يرميه على زوجته وللأسف النتيجه علاقة متشنجه

بين زوجته واهله ,, تذكرته وانا اقرا روايتك .

ممممممم
ماجد آثر اخوه على سعادته وحبه ومها آثرت اخلاصها لزوجها ومخافة

ربها على انها تفكر مجرد تفكير بحبيب قلبها ,,,بس للأسف يوم اجتمعو

صار ((السهل الممتنع))

========================

عليك قفلات للبارت قاتله ,,,حرام عليك سواء مها وماجد ولا ساره واحمد

وقفتي عند موقف مصيري بيأثر عليهم ولو اني اشوف مها وماجد اهم


لان صاير اساس علاقتهم هش جدآ


=====================


سوري بقايا كلامي مو مرتب بس كرهت اني اقرا البارت الجديد ومااعلق

وحبيت اني اقول رأي بعلاقة ماجد ومها بصوره عامه.


تسلم ايدينك وانتظـــــــــــــــرك

حورآء إنسية 13-05-09 05:27 AM

الله عليك بقايا بارت روووعه وعوضنا عن الغياب

نسمة امل 13-05-09 06:42 AM

تسلمين على البارت المبدع والرائع من بعد الغياب الطويل.
احمد وسارة: الله يتمم عليهم السعادة في شهر العسل مع انا اشتقنا لطولت لسانها
ماجد ومها:الله يهديهم كل منهم يحب الثاني ويكابر وان شاء الله ان مها تسمع نصيحة موضى .
ومشكوررررررررررررة والله يسعدك في الدنيا والاخرة ويتمم عليك بالصحة والعافية.

شمعة الدار 13-05-09 08:30 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك بارت رائع


اكثر شي عجبني بالبارت واللي شدني هو المقطع الاخير الخاص برؤيتك عن الكلام الطيب

فعلا اذا كانت الكلمه الطيبة ما قربت فهي ما تفرق بالعكس انا اعتقد انها تاثر حتى ولو لحين يعني تاخذ لها وقت من الزمن


تسلمين يالغالية

دمتي بالف خير


قوووووهيييييييد

النبع الصافي 13-05-09 12:06 PM

ياهلا والله فيس وبااااارت يرد الروح شوي وعادنا طماعين بعد !!

بقايا الاحظ روحس مبينه في البارت ومزاجس حلو فيه ابدعتي بوصف حياة

ساره الجديده مع احمد اللي ماتوقعته كذا يهبل ودمه عسل.. وتستاهله

ساره وهو يستاهلها ..احس ساره خوفها مبالغ فيه من ناحية خوض الحياة

الزوجيه الكامله واتمامها بالصوره الطبيعيه واحمد والله ماقصر

بمداراته لها وياصبره !!

ام ماجد ونوف صراحه الله يعينهم على نفسهم ومقابلهم يجيب الهم !!!!

روضه عسل هالبنت تستاهل دوري لها واحد اجودي وزوجيها له ...

ام مها الله يعيينها مافيه اصعب من فرقا البنت على امها خصوصا والبيت

افراده معدودين يعني فاضي بنعنى اصح الله يصبرهم ..

مها الله يهديها انا صراحه كنت معها بوجهة نظرها بس بعد كلام موضي غيرت

آرآئي شوي يمكن رغبة ماجد ذيك اللحظه كانت نوع من الإعتذار بس بنظري

مو مقبول قبل ما يصفون اللي بينهم ويواجهون بعض كأحسن حل ..

ماجد وسفرته المفآجئه ورجعته الفآجئه بعد عساه يحال يصفي الخواطر

ومايرد مها لأنه إن ردها بأذبحه :(

واخيرا اقول عسى الله يوفقس في حياتس ويجزاس خير ..

ماتتخيلين سعادتي بشوفة البارت وان شاء الله فرحتي بالبارت اللي عقبة

اكبر واشد << طماعه صح :D

بقايا بلا روح 13-05-09 12:08 PM


::؛::


مساكم الله بالخير يا كل الأعضاء والمتابعين ..

شلونكم .. شأخباركم مع الحر ..
لكل اللى ردوا .. الله يسعد قلوبكم قولوا آمين .. والحمدلله ان البارت نال رضاكم .. وكانت ردود أفعالكم على قد اللى تمنيت .. ودى أحط شكر لكل من رد لكن ما لقيت أيقونه شكراً .. عشان كذا الف شكر لقلوبكم على اهتمامكم بالقصة ..

لكل الأعضاء الجدد اللى انضموا سواء بالقراءة أو بالردود حياكم الله ومنورين .. وان شاء الله أكسبكم لآخر بارت فى القلوب .. وسعيده جداً أنكم قدرتونى ودخلتوا تسجلون ردود عشان القصه ..

فيه أعضاء قدامى للحين أنتظر مرورهم ربي يحفظهم .. وأتمنى فعلا ما يخيبون ظني .. :)

وفيه أعضاء غابوا .. وفقدت نور تواجدهم عسى يكون المانع خير يارب ..
منهم فروحه .. لا خلا ولا عدم .. جودى 1 .. الفنودية .. وكثير غيرهم صعب أحصيهم بالاسماء لهم كل الاعتذار بس والله انكم بالقلب ..
أتمنى اشوفكم تنورون القلوب من جديد ..

بالنسبة لوضع القصة فى باقى المنتديات ..
القصة بإذن الله راح تنزل اول شي في ليلاس .. وان شاء الله ما تنقطع .. وراح ترجع لمنتدى ثاني .. المنتدى الثالث القصه مقفولة ومالقيت طريقه اتواصل مع المشرفات هناك لا برسائل خاصه ولا برسائل زوار ولا حتى موضوع لمثل هالمشاكل .. فما أدرى عن الوضع ..
المنتدى الرابع سياسته قفل الموضوع كل ما خالف احد بالردود .. راسلتهم وقالوا لى ان السبب كثرة الردود اللى ماتفيد القصه .. طيب القصه وش ذنبها كل يوم والثانى مقفوله .. مو معقوله كل ما بغيت ارد أو اكتب شي أستأذن برسالة خاصه .. غير انه من تجارب سابقه يمكن يتم حذف بعض أجزاء هالبارت والبارتات الجايه لحساسية بعض المواقف واللى اشوفها عاديه كونها تدور بين زوج وزوجته غير عن أنها بألفاظ عاديه ماتخدش الحياء .. لكن .. تجنباً للشد والجذب قررت أتركها مقفولة احتراما لنظرتهم وقوانينهم لأنهم اصحاب المكان .. أعتذر جداً لكل اللى يتابعنى فى هالمنتديين لأن الأمر خارج عن ارادتى .. واللى يحب يتابع القصة يقدر يدخل هنا بكل سلاسه ويقرا ويعلق والعين أوسع له من المكان ..

راح أتواجد بين فترة وفتره اتطمن عليكم وأطمنكم على البارت الجاى ..
نلتقى ان شاء الله على خير ..


بقايا

امير الشوق 13-05-09 01:08 PM

تسلمين يالغلا ويعطيك الف عافيه وان شاء الله تكو ن هذي اخر مره تتاخري علينا احمدرائع جد ومتفهم الا رمنسيته شي حلو وان شاءالله ماجد مايفشل مها يبدون ليله رونسيه من يشوفها بقميص النومبليييييييييييييييييييييز لاتتاخري بتنزيل البارت الجاي نستناك على جمر

حباسي 2007 14-05-09 02:09 AM

هلا والله في رجعتج اختي بقايا

وتسلمين ع البارت الابداع رووووووووووووووعه بمعنى الكلمه

:55::55::55::55:


ماعدمناك يالغلا

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


ساعه بلا عقارب 14-05-09 06:33 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حمدلله على السلامه بقايا لي اسبوع غايبه عن المنتدى يوم رديت تفجائت بالحاصل فيه افرحني واسعدني عودتك للقصه فلقد بحثوا عنك قرائك كثيرا وانا منهم كنت احلل ماذا سوف يحصل لنهايتها واحيك على اسلوبك الرائع الشيق فهو ان دل يدل على نفح من بقايا روحك العطره

موفقه دوما ننتظر جديدك ...

ana 14-05-09 12:44 PM

حمدا لله على السلامة أختي
مها واتخذها هذه الخطوة هل ستجد القبول من ماجد أم سيصدها

s\s 14-05-09 02:46 PM

السلام عليكم

الرواية مرة جنان

من أول حرف كتبتيها لاخر حرف وانا متابعة

مدهوشة

مها وماجد:::جدال كراهية غريبة لكن قلب ماجد يميل لها

سارة وأحمد:: حب في قلب أحمد غريب

نوف كريهة


روضة عسل

eheh 15-05-09 12:11 PM

الحمدلله علي السلامه

الباااااااااااارت

مررررررررره جونان

من جد ابدع وتميز

شمس المملكة 15-05-09 04:35 PM

البارررت مررره رووعة وجنااتن

وان شالله ما يصد مها لما تدخل علبه الغرفة

يسلموووو

بانتظار البارت القادم

تحياتى

ليال 999 15-05-09 05:19 PM

السلام عليكم

البارت روووووووووعه

اتمنى ماتطولين علينا متشووووووقين للبارت الجاي

ياليت تحددين وقت معين

BENT EL-Q8 16-05-09 01:07 AM

السلام عليكم..
الف الحمد لله على سلامتج بقايا..صج صج وحشتينـا..ووحشونا الابطال..وان شاء الله تكون اخر الغيبات..منورة بقايا..

سارة&احمـد
الف الف مبرووك زواجهم..منه المـال ومنهـا العيـال..سارة والحيا الي نازل عليهـا..شي طبيعي..غير خوفهـا منـه..اول شي لان اول لقاء لهم كان عجيب..ثاني شي..لانهـا ليلحين ما تعودت عليه..وتحسـه غريب..لكن احمد..الي بغشمرته معاها..وتفهمه لها..ولخوفهـا.. بخليها تعود عليه..وترجع سارة ام لسان..بس يبيلهـا وقـت..

موضـي
وكلامهـا لمهـا..عين الـعقل..اسم الله عليها..عكس اختها نوفو..محترة منهم..مالت عليج..وعلى لولوة..الي مادري شحابة فيهـا..

ماجد ومهـا
ليلحين الحاجز موجود بينهم..مادري متى بينهدم..ومنو بيهدمه..! لازم اثنينهم..كل واحد يجدم خطـوة..ولا كرامة بلا بطيخ..غاب عنها جم يوم فقدتـه..وكانت بتين بدونـه..واهو نفس الشي..ما اعتقد ان بعده عنهـا سهل..بس الرفض مو شوي..خاصة من شخـص تحبـه..اعتقد بحركتهـا الحـين..بعرف انها تقبلته..خاصة بعد كلام موضي وتأُثيره على مهـا..والله يستـر..

بنووتة

روح العيون 17-05-09 11:34 PM

عودا حميدا ويارب تكون اخر الغيبات عنا يا قمر
اخيرا دخل النور للابطالنا من جديد نراهم ونتفاعل معهم
يارب نراكى دائما وابدا بصحه وسعاده لكل محبينك
اختك المصريه

قربي عذاب 18-05-09 12:13 PM

يالله انك تحييها وتبارك فيهاوالحمد لله على السلامة
وينك اختي بقايا تعبتي روح وحنا ننتظر
تدرين والله مانشرح صدري من توفت الوالدة الله يرحمها الا لمن لقيتك رجعتي فتحتي القصة
(احمد + ساره) موقف احمد معها يجنن وعتقد ان ساره بتموت بالتراب الي يمشي عليه وبيكسب قلبها بحنيته وطيبته الله يتمم لهم بخير
(ماجد + مها) الله يصلح بينهم ويهدي سرهم صراحة ثنينهم مابهم حيله

احساسي يكفيني22 20-05-09 09:35 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مررت واندمجت وعاشت حباة ..قلوب محرمه على النسيان

راااائعه قليله في حقاااا ولنتواصل معك ومعي حل يرضي غرورهم وكبريائم مهااا وماجد ...لعب بهم الماضي وتحكم فيه باراده ضعيفه منهم ومن عدم النسيان والتغلب

وفي انتظارك يا الغلا ....


اشتكي بصمتي 21-05-09 04:37 PM

الف الف شكر جزء روعه يعطيك الف الف الف عافية علية

بس لو مها الله يهديها ترخي الحبل شوي

سارة واحمد وربي نكته ذولي بس احمد شكله راح يجيب راسها

تركيا بلاد المزايين ليتك مخليتني اروووووووووووح معهم هههههه

منيرة حزنتني وربي يمها غصت بالقمه

بس مهمي اخر شيء شكلها بتحل الموضوع ما صارت هذي حياه الواد يدور الراحه

روووووووووووح الف الف شكر لك اعذريني على قصر ردي والله اختبارات لين شوشتي ادعيلي

بقايا بلا روح 21-05-09 08:18 PM


::؛::


مساكم الله بالخير يا كل المتابعين ..
شلونكم وشأخباركم ..

حياكم الله اللى كان متابع من الأول ..
واللى انضم للقلوب اللحين .. واللى كان غايب ورجع ..
واللى مشرفنا من المنتديات الثانية مثل الاخت روح العيون .. يا هلا فيكم ..
أسعدتنى ردودكم.. وتابعتكم وتابعت تحليلاتكم ..
اللى فاجأنى أن كثير منكم عايش في القصة صح ..
يعنى توقعاتكم مرات تصب فى مجرى الأحداث بشكل غريب ..
وتخلينى افكر بدل المره عشر .. شلون اقدر أكتب لكم البارت الجاى وما أخيب ظنكم ..

فيه ردود كثيرة أثرت فيني ..
لكن والشاهد الله .. ماعمرى تأثرت برد مثل رد الأخت قربي عذاب ..
الله يرحم الوالده ويغفر لها ويوسع منازلها ويصبر قلوبكم .. وهذا حال الدنيا ماتخلى أحد .. والحمدلله انى كنت السبب في بسمة او انشراح صدر لس أو لغيرس .. هذا والله يكفينى ..
الله يجبر قلبس ولا يحرمس رحمته ولقا الوالده فى الجنان أنتى وكل من يقرا ..

بخصوص البارت الجاى .. ان شاء الله يومين ثلاثة بالكثير ..
تعرفون اخر الاسبوع زحمة غير عن دوشة الامتحانات الله يوفقنا واياكم وكل من يمتحن ..
فى الاخير دعواتكم الله لا يحرمنى منكم


أختكم بقايا


حورآء إنسية 22-05-09 10:45 AM

هلاا

بك بقايا واحنا بنتظراك الله يوفقك ويوفقك كل الي يختبرون

وفعلا انتي مبدعه مبدعه

بعد قراتي للبارت اتوقع ساره واحمد راح تمشي حياتي بكل حب ان شاءالله

وماجد ومها يا خوفي من ردة فعل ماجد للي بتسويه مها ويمكن يقسى ويصدها

وبس

ماشاءالله مو خبيره مثل البنات بالتحليل

ودي لك بقايا

متابعه بصمت وشغف سوسو

بقايا بلا روح 27-05-09 09:09 PM


::؛::

اهداء لكل القلوب ..
خاصة زارا ..
وقربي عذاب ..


::؛::



مافيه شي يتم على حاله .. التغيير يلامس كل شئ .. الجمّاد قبل الحي .. وأكثر ما يتغير في ابن آدم أفكاره .. سبحان الله هذى سنته فى خلقه .. لكل عمر نمط تفكير ومحدودية رؤية .. تتوسع وتتغير كل ما تقدم فى السن .. وعركته تجارب الحياة ..
عشان كذا اللى كان يعجبنا من سنه ماعاد يثير اهتمامنا .. حتى مرات نستغرب .. ونقول فى قلوبنا .. أنا شلون سويت كذا .. أو ليش تصرفت هالشكل ..؟؟ أو نقول .. لو كان عقلي اللحين عندى ذاك الوقت كان ما سويت كذا .. الحياة تجارب .. فوز وخسارة .. عثرات فى الدروب ممكن تخلينا نطيح .. لكن العبره أنك بعد ما تطيح تقوم أقوى من قبل .. وتبنى من الحصى اللى تعثرت فيها سلم تصعد عليه وتتجاوز الآمك وأخطائك القديمة ..


::؛::



الجزء الواحد والعشرون






"حى الله السوري .." قال لها أحمد وهو يشوفها داخله .. " الله يحييك .." قعدت مقابلته على الطاولة .. " تبين شاهى والا قهوة .. "سألها .. " خلنى اصب أنا .. " قربت ساره الكرسي من الطاولة .. تراجع أحمد فى كرسيه ورا وقعد يراقبها لفت نظره لون قميص النوم .. تبي تذبحنى ذى .. انتبه لفتحه صدرها وهى تدنق تصب .. يا حياة الشقا بس .. حركة شفايفها وهى متوتره .. كل شوي تطلع لسانها ترطبهم .. يشوف اصابعها وهى تحط الكيك فى الصحن وتصب له القهوة .. وتحط عليها السكر وتحركه له .. " تفضل .." مدت له الكوب .. " زاد فضلس .." طلع منه الكلام بالغصب .. " ماشاء الله وش هالبيجامه الحلوة .." حاول يرطب الجو المتوتر بينهم وهو يعلق على ملابسها .. ارتبكت ساره زياده ورفعت ايدها تغطى صدرها وما علقت .. وش يفهمه ذا في الثياب بس .. " هذا بيجامه والا جلابيه .." رجع يسألها وهو يحرك السكر فى كوبه وشوي وتذوب الملعقه فيه .. " قميص نوم .." ردت بصوت واطي .. " وأنا شدرانى عن أغراضكم يا النسوان .. يا كثرها بس .." علق وهو يضحك بإرتباك .. مدت ايدها تاخذ كوب الشاهى وتحط فيه ورق نعناع .. " وين تبين تروحين بكره .." سألها عقب لحظات من الهدوء .." على كيفك .." ردت عليه .." عندس عباه مسكرة .." سألها .. " ايه عندى .. " استغربت ساره سؤاله .. " عندس بنطلون جينز .." .. " بنطلون .. لا ماعندى .." رفعت راسها له هالمره .. " مهوب مشكله .. بكره ننزل تحت للسوق اللى فى الفندق .. ناخذ لس بنطلون وجوتى رياضه .. " رد عليها وهو مبسوط انه قدر يلفت انتباهها .." وليه ذا كله .." سألته بفضول .." عشان بأوديس رحله بحرية لجزيره حلوة .. وعشان ترتاحين في الحركه البسي بنطلون وجوتى رياضه " شرح لها وعيونه تحفظ كل تفاصيل وجهها الغاليه عليه.. " بعيده .." سألته وهى خايفه يوم جاب لها طارى البحر .. " لأ مهوب بعيده .. بس يبي لنا يوم عشان نلف فيها براحتنا .. والأحسن نروح مع شركة سياحيه .." قال لها وهو يطالعها بتركيز .. " زين .. " ردت عقب ما رجعت تدنق يوم حست بنظراته الغريبة لها .. " اسمها جزر الأميرات .. وهناك بأركبس الحنطور مثل ما يسمونه المصريين .. ولو لقيت ذرو مشويه شريت لس بعد " ابتسم لها ودقات قلبه تزيد .. مافاده تغيير الموضوع ولا المزح .. كل ما رفع عينه لها شبت الضو بجوفه .. سكتوا شوي يتقهوون وكل واحد بعالم .. " ماتبين ترقدين .." سألها وهو يوقف قدامها .. " مافيني نوم .." ردت ساره وهى مدنقة من ورا الكوب .. " ساره .. تعالى .." مد ايده لها .. رفعت عيونها لها .. تفاجأت بنظراته اللى كلها شوق " قومى فديتس .. بكره ورانا طلعه من الفجر ولازم نرقد بدري .. " مد ايده لها .. انحبس الهوا فى صدرها .. نزلت الكوب على الطاولة ومدت ايدها له وقامت .. سحبها بايده وحط ايده الثانيه ورا ظهرها ودخلوا ..

::

::

::


دخلت مها حجرة ماجد .. كان واقف يمشط شعره المبلل قدام المنظره .. التفت لها ببرود ورجع يكمل تمشيط ولا كأن أحد دخل عليه .. " الحمدلله على سلامتك .." قالت له وهى تبلع ريقها من ردة فعله .. " الله يسلمس .." رد ببرود .. نزل المشط من ايده وصد عنها يلبس ثوبه .. " تعشيت .. " سألته .. ما رد عليها .. فتح الكبت ياخذ له غترة .. " بتطلع .." رجعت بتوتر تكلمه .. "وش تشوفين .. " رد بأستهزاء وهو ما التفت صوبها .. " توك واصل من السفر وين بتروح .." رجعت تسأله وهى تفرك ايديها والعرقانه ببعض .. " وش ذا السؤال بعد ..؟؟ " قرب منها و وجهه مافيه تعبير وايدينه تسكر ازرار ثوبه بشكل تلقائي .. تراجعت وراها خطوة لانه ماكان ناوى يوقف الا لما يصدمها .. " هذا اللى ناقص .. ما ودس أستأذنس بعد قبل ما أطلع ..؟؟" كانت أنفاسه تحرق وجهها وهى مدنقة مركزه نظرها على صدره .. بلعت ريقها بصعوبة وهمست " ماجد .." .. قطع كلامها بصوت حاد " من اليوم وطالع مابي اسمع هالسؤال سمعتينى .. وين طالع ومنين جاى مهوب شغلس ابد .." رد عليها وصد صوب المنظره لبس غترته والتفت عليها وهو يقرص عيونه فيها وكأنه يحسب المسافة اللى تفصله عنها بنظراته .. " بس فيه موضوع مهم لازم أكلمك فيه .." قالت له وقلبها يرتجف من برودة نظراته ومعاملته .. " مافيه بينى وبينس مواضيع .. الا الجوري .. كلامى واضح ..؟؟ " سألها وهو يتعطر بثقل قدام المنظرة .. حط مفاتيحه وجواله فى مخباه ..
" ماجد من فضلك ..أنا مرتك ولى حق عليكـ .." قاطعها وهو يضحك بصوت مخيف قرب منها رفعت خشمها مضايقه من قوة العطر .. دخل ايده فى شعرها وسحب راسها لورا يجبرها تطالعه .. " مرتى ..؟؟ من متى ..؟؟ ترى ماتغير شي .. ولا تهقين بيتغير .. أنتى هنا عشان الجوري وبس .. لا تفكرين تعدين حدودس .. والا ذنبس على جنبس .. " صر على ضروسه وهو يكلمها و وجهه قريب من وجهها .. " فك شعري .. " غصتها العبره وما قدرت تتكلم أكثر .. " هالمره بأفكس .. لكن احذري المره الجايه .. عشان تعرفين قدرس عندى ايش .. وما تتعدينه .. " طالعها من فوق لتحت بقرف مد ايده الثانيه يسحب صدر قميص النوم بأصبعين " وافصخى ذا الخنيز اللى لابسته وش مفكره عمرس .. بزر .. " دفها باشمئزاز من طريقه وطلع من الحجره ..


انتفضت شفايفها .. ارمشت عيونها وكلامه يرن فى راسها .. شهقت غصب عنها وبدا سيل دموع مالحه ينهمر من عيونها اللى ماعادت شافت قدامها .. مدت ايدها ترد شعرها اللى سحبه بلا رحمة .. حست قبضته قطعته من عروقه .. هذا وأنا جايه أعتذر منه وأطيب خاطره .. أنا اللي استاهل .. لأنى غبيه .. فكرته تغير .. لكن هذا هو .. الحقير .. وصلت فيه يمد ايده عليّ .. أول شي أخوه وبعدين هو .. نفس الطينة الخبيثة .. .. حسبي الله ونعم الوكيل .. هو وش يبي بالضبط وش يبي .. تردد صدى هالسؤال فى نفسها .. ضمت ايدها بقوة على صدر قميص النوم وهى تشهق ..

::

::

::


طلع وهو يصّر على ضروسه .. من الغضب .. ضغط با يديه بقوة على السكان وهو يلف طالع من بيت أبوه حتى ما مّر يسلم على أمه ولا مَر أبوه فى المجلس على عوايده .. ذى تبي تجننه .. جايته كنها عروس .. عشان تحرق دمه وتطير الباقي من عقله .. زين قدر يمسك نفسه قدامها .. وتبي تكلمنى فى موضوع .. جايه بقميص نوم تكلمنى فى موضوع ..!!!! أول مره يشوفها كذا .. تنهد بقوة حس بنار تاكل صدره مع كل نفس يطلع .. وش قصدها يوم تدخل عليه كذا عقب اللى صار .. تبي توريك اللى ما تقدر تاخذه منها .. شوف وحراق جوف .. شعرها .. غمض عيونه بقوة وهو يتذكر ملمسه بين اصابعه .. حط ايده على خشمه يشم بقايا عطرها اللى تخللت بين اصابعه .. ريحه عطرها للحين موجوده .. تبي تعاقبه على سفرته يعنى .. الغبية .. مادرت ان الحجز كان لاثنين .. كان يبي ياخذها لحالها عشان يقدر يصفى كل اللى بينهم .. ويقدرون يفتحون صفحه جديده بعيده عن اوجاع الماضي وشكوكه .. ويحاولون يعيشون مع بعض مثل اى زوجين .. لكن سوت لى فيها عزيزة وماتبينى ألمسها ولا اقرب منها وهى حتى ماسمعتنى .. وجايتنى اللحين بقميص نوم .. تبينى فى موضوع .. اعتذار والا كسر نفس والا شفقة .... فار الدم فى راسه .. ما تدرى انى ممكن وبكل بساطه أهينها وأخذ اللى أبيه منها وأتركها مثل الحيوانه .. هذا كان ظنه .. بس قلبه راح يخليه يسوي كذا ..؟؟ يمكن ..

::

::

::


صحت الصبح .. فتحت عيونها وتمغطت بهدوء .. التفتت جنبها كان السرير فاضي .. احضنت المخده وغمضت عيونها .. وهى تسمع صوت الماى فى الحمام .. لمست وجهها بهدوء .. قامت للمرايه تشوف شكلها .. هذى هى ماتغيرت .. بس ليش تحس أنها غير ساره اللى كانت البارح .. لفت راسها يمين ويسار تشوف ملامح وجهها .. الاحساس مختلف .. وفى نفس الروح .. البارح كنت شي واليوم شي ثانى .. اليوم زوجه بكل معنى الكلمة لرجل .. طيب .. حنون .. بدت ابتسامه تتسلل لشفايفها وهى تتذكر حنانه ولطفه .. سمعت تكة باب الحمام ينفتح .. التفتت تشوفه ووجها صاير أحمر من الحيا .. " صباح الخير .." قال لها وايده تنشف شعره وهو يبتسم .. " صباح النور .. " قرب منها وباس راسها .. " شلونس يالسوري .." ضمها لصدره بايد وحده .. " بخير .." ردت وهى مدنقة .." تعبانه والا تبين نروح الجزيره مثل ماكنا مقررين .." سألها وهو يدنق يشوف وجهها .. " لا مانى بتعبانه .." كانت تحس بالخجل الشديد من هالانسان اللى يحضنها .. ومحتاجه تكون معه فى مكان عام على الاقل اليوم عشان تهدا أفكارها .. " على كيفس .. أطلب لس فطور والا نفطر فى البوفيه تحت .." سألها .. " لا خلنا ننزل تحت .. " قالت له وهو تبتعد عن ايده .. " زين .. لا تتأخرين وأنا بألبس وبأصلي وبأنزل اشوف الباص متى يتحرك وبارجع لس على بال ماتخلصين " قال لها وهو يقرب من الكبت ويفتحه .. هزت له راسها .. ودخلت الحمام وراه .. شافها لين سكرت الباب .. يا عينى على الحيا .. وابتسم وهو يلف وراه يطلع له ملابس وهو يصفر ويتذكر أحداث البارح ..

::

::

::


صحت مها وهى تحس بهمّ ثقيل على قلبها .. شافت جوالها كانت الساعه 9 .. غمضت عيونها .. حست بالجوري تهزها .. جرتها لصدرها تحبها وتلاعبها .. وقامت معها .. دخلتها الحمام تغسل لها وتغير ملابسها وأفكارها بعيد .. قعدت البارحه سهرانه لين 2 ونص وهو ماجا .. ويوم قامت تصلي الفجر شافت باب حجرته مسكر .. عرفت انه رجع .. بس متى؟؟ هذا اللى ماتدري عنه .. قررت أنها تبتعد عن طريقه عقب اللى شافته منه البارحه اى أمل بسيط فى قلبها صوبه تبخر .. لبست جلالها وفتحت الباب للجوري اللى نزلت على الدرج عقب ما ملت وهى كل يوم تفتح حجرته وما تلاقيه فيها .. " جوجو .. روحى شوفى بابا ماجد جا .." ركعت قدام بنتها وهى تأشر على باب حجرته .. " جا .." ركضت الجوري للحجره وفتحتها .. طلت وراها مها من بعيد بس كانت الحجره فاضيه .. التفتت صوبها الجوري وهى مبوزة " ماجا .." .. شافت مها السرير المعفس وعرفت انه على الاقل رقد هنا .. " لا يمه هو جا بس يمكنه راح الشغل .. بتشوفينه على الغدا .." قالت لها وهى تقرص خدها بمحبة .. وعلى هالمنوال مرت ايامهم .. برود وتجاهل من الصوبين .. كان يحفر فى اساس حياتهم أكثر من قبل ..

::

::

::


عقب اسبوعين رجعت ساره وأحمد من تركيا .. كانت هدية ساره بعد رجعتهم بيوم .. وانتقلت من بيت ابوها اللى ضمها صغيرة وكبيرة لبيت أحمد .. مع عائلة جديدة ومختلفه عن اللى تربت معها .. برغم طيبة أحمد ومراعاته لها إلا أن احساس الغربة بين أهله كان قوي .. وما قدرت ساره تقول له اى شي من اللى تحس فيه .. كانت الاتصالات بينها وبين أمها وأختها شبه يوميه وهذا الشي خفف من الاحساس الموجع بالبعد عنهم ..


مر ما يقارب الشهر من أخر مواجهة بين ماجد ومها .. كان ماجد قاعد مع أمه يتقهوى عقب المغرب .. وروضه تقهويهم .. والجوري تلعب جنبهم .. " أقول ماجد .." تكلمت نوره بتردد .. " لبيه يمه .." رد ماجد وهو يتصفح الملحق الأقتصادي بين ايديه .." مانت بناوى تعرس .." نزل الجريدة ورفع ماجد راسه لامه .. " اى عرس يمه .." سألتها روضه .. ما ردت عليها أمها .. " وش السالفه يمه .." سألها ماجد .. وعيون روضة تدور بين أمها وأخوها .. " ما قلت لى انك بتاخذ اللى على هواى عقب ما تاخذ بنت خالد وتضمها هى وبنتها .." .. التفت ماجد لأخته ياشر عليها تاخذ الجوري وتقوم .. " مهوب وقته يمه .." رد عليها بهدوء ورجع يفتح الملحق .. " ومتى وقته يا ماجد .." ردت أمها بتصميم ورجعت تكمل كلامها " هذا انتو بتكملون الخمس شهور وما شفنا لا حمل ولا غيره .. زود عن انك مانت بمرتاح معها .." سكتت وهى تطالعه تحداه يقول العكس .. " وشدراس انى مانى بمرتاح معها .." ابتسم ماجد وهو مدنق .. " ولدى وأعرفك .." ردت بثقة .. تنهد ماجد وهو يقول فى خاطره اى حمل اللى تبين وولدس للحين ما لمس منها شعره .. ضغط على فنجال القهوة بيده .. " ترى ما يداوي المره الا المره .." رفع ماجد عيونه مستغرب لأمه .. " ذى شايفة(ن) عمرها لا فوقها ولا تحتها .. مرمل وماخذه ولد بأول شبابه تبطرت على النعمة .. اخذ على راسها مره اما استعدلت والا ريحّت راسك وارتحت عند غيرها .." قالت له وهى تمد ايدها لفنجاله .. " يصير خير يمه .. " رد عليها وهو يبي يسكر الموضوع بدون ما يضايقها .. " والعروس عندى .. اللى تبرد خاطرك وتسعد قلبك .." كانت نورة مصممة تخلص من السالفه مره وحده .. " ومن هى سعيدة الحظ " سألها ماجد وهو يتمقت .. " أنا اشهد انها سعيدة حظ .. آمنه بنت عبدالرحمن أخت مرة أخوك محمد .." ردت نوره بكل ثقة .. " يا يمه أنا وين وذي وين .." هز راسه بهدوء .. " وش اللى قاصرك ماتاخذها وتاخذها اللى أحسن عنها .." ردت بضيق .. " يا يمه ما ابيها ولا أبي اللى احسن منها .. هذى مزباه وتبي لها واحد فاضي 24 ساعه يدلع فيها ويخب بها بين المولات والاسواق والكوفي شوبات وأنا ذا الكلام ما يمشى عندي .." رد عليها ماجد بنفاذ صبر .. " أبد(ن)ماعليك من ذى الناحيه تطمن .. هى اللى بتدلعك وتداريك وأنت علمها على اللى تبي وهى مهى بمخالفتك .." قالت له وهى تضغط على رجله .." يمه .. هذى لخذيتها تبي لها بيت لحالها مثل ما سوت أختها .. وأنا ما أبي اتلته يوم هنا ويوم هناك .." رد عليها ماجد وهو مركز عيونه على وجه أمه .. مرت على بالها صورتها .. وش بيكون موقفها لو درت .. " البيت موجود .. طلع مها وبنتها وحطها معنا وخل القسم الجديد للعروس .." ردت نورة اللى باين عليها مخططه لكل شي .." يمه مهو بوقته ذلحين رمضان ما بقى عليه شي .. اصبري علي شوي .." رد ماجد وهو يتأفف .. " شكلك نسيت وعدك لى يوم ملكتك .." صدت عنه نورة وهى تعبّر .. " لا يا يمه ما نسيته .. بس أنتى تبين راحتى بالعرس ذا صح .. " قرب منها وحب راسها .. " صح .. " ردت عليه وهى مدنقة .. " خلاص خلينى أختار الوقت اللى يناسبنى واعلمس .. " نزل فنجانه الفاضي من زمان و وقف حب راس امه مره ثانية " تبين منى شي فديتس .. "سألها وما انتبه للظل اللى كان واقف ورا الباب واختفى .. " سلامت عمرك جعلنى قبلك .." سلم عليها وطلع وهو عند الباب جاه احساس ان كان فيه أحد واقف .. التفت حوله ما لقى أحد .. صد وراح لموتره يشغله ..

::

::

::


في حجرة روضة .. " اقولس امى بتزّوج ماجد وأنتى تقولين لى متى .. " عصبت روضه وهى تضغط على سماعة التلفون بايدها .. " أنا سمعتها بأذنى .. " قالت وهى تأشر بأصبعها على أذنها .. " ومن غيرها أخت الحيه آموووون .." حطت ايدها على خصرها بتوتر وهى منفعله .. " أقص يمينى أن طلعت غيرها .. من يوم أعرس مجودى وهى تحوم وأختها معها بداعى وبدون داعى .. والا من متى نزل الوصل على اللاه عشان تواجه امى صبح ومسا .. وتوجبها فى كل عزيمه .." ردت وهى تقرص بعيونها .. " بكيفس .. أنا علمتس وأنتى بكيفس .. هذى واشكالها ما وراهم الا المصايب .." .. فتحت عيونها بقوة وهى تسمع الرد من الطرف الثاني " أى اخو يا حسرة بس .. وهذا ينعد أخو .. هذا أخو مرته مهوب أخونا .." .. " زين زين كليتينى .. هذا وأنا المتصلة والمكالمة علي .. خلاااااص .. متى بتجون .." وقفت قدام المنظرة ترتب شعرها .. " زين لا تنسين اللى وصيتس عليه .. سلام(ن) يوصل .. سلمى على العيال ونجول .. يالله مع السلامة .." سكرت جوالها وحطته على الكومدينو .. وطلعت لنوف فى حجرتها عشان تعلمها بأخر الأخبار ..


دفت الباب بسرعه " وجع .. ماتعرفين تدقين الباب مثل المسلمين .." صرخت نوف من الروع عقب ما نقزت وهى قاعده على السرير تصبغ اظافرها .. " زين .. زين يا المسلمة .." طلعت روضه برا ودقت الباب ودخلت " زين كذا دقيناه مثل المسلمين .." دخلت عليها .. " تستخفين دمس أنتى والا وش سالفتس .." سألتها نوف وهى ماسكة فرشاة المناكيير في الهوا قبل تلون اظفرها وهى تصرخ على أختها .. " اووووووه اذا على السالفه سالفتى كبيييييييرة .." وفتحت روضة ايديها على كبرهم .. " الحمدلله والشكر .." دنقت نوف ورجعت تكمل صبغ أظافر رجيلها .. " عندى لس خبر بمليون جنية .." قالت روضه وهى تفرك ايديها ببعض .." أخبارس مثل وجهس ماتسوى حتى عشر ريال .." ردت نوف وهى مهوب مهتمة .. " إلا هالخبر .." ردت روضة وهى تمط شفايفها .. ماردت نوف اللى عارفه ان أختها بتتكلم سواء نشدتها والا مانشدتها .. " دريتى أن أخوس بيعرس .." علمتها روضه بصوت واطي وكأنها خايفه الجدران تسمعهم .. " شفتى أن الخبر مثل وجهس .. اى اخو فيهم يا غبيه .. وكل واحد منهم فى رقبته مره والا نسيتى .." ردت نوف وهى مدنقة تطنز على روضه .. " لا ما نسيت .. بس هذا اخوس حبيب الماما .. مجودى .." ردت روضه وهى ترقص حواجبها .. رفعت نوف راسها لأختها وهى للحين حاقده على ماجد لانه عيا يخليهم يروحون لبنان مع أختها موضي ورجلها .. ".. خله يعرس يمكن يفك عنّا شوي .." ردت عقب ما استوعبت الخبر ورجعت تكمل شغلها .. " يا برودس يا اختى .." علقت روضه يوم ما شافت رد الفعل البارد من أختها .. " وش تبينى اسوي .. اقوم ارقص والا ادور له عروس " ردت عليها نوف وهى مدنقة لاهية .. " لا يا اختى ارتاحى .. العروس موجوده .." ردت روضه وهى تبتسم .. " انتى صادقه والا تمزحين .." سألتها نوف يوم شافتها جاده فى الموضوع .. " لا يا اختى صادقه صادقه .." مدت روضه ايدها تلعب بالمناكيير اللى صافتهم نوف قدامها .. " والله لتموت لو ماجد تزوج عليها .." علقت نوف بهدوء .. " من قصدس مهوى ؟؟.. ماعندها خبر .." ردت روضة وهى ترفع غراش المناكيير قدام عيونها تشوف ألوانهم .. " وأنتى من اللى قالس .." سألتها نوف .. " الماما .. فتحت الموضوع قام ماجد اللى قلفعنى من قدامه بحجة اشيل بنته لكن ما طافت علي الحركة .." ردت روضة وهى تختار لها غرشة .. " وما عرفتى من العروس .." سألتها نوف .. " من غيرها .." دنقت روضه وهى تجرب لون على اظفر رجلها " آمووون أخت اللاه .." ردت وهى تنفخ على اصبعها عشان يجف .. " خيبه .. وأمى ما لقت الا ذى عشان تخطبها له .. قلوّا البنات .."رفعت نوف راسها وهى تفكر .. " أشوف الموضوع جايزن لس .." علقت روضه وهى تكمل صبغ .. " عادى .. وش علي منه تزوج والا قعد .. بس آمووون بتطلع عيونه مثل ما طلعت اللاه عيون محمد .." ردت نوف ورجعت تكمل باقى اظافرها .. " سلامات .." ردت روضه وهى تتمسخر " ليش يا أختى اخوس ماجد مثل أخوس محمد .. فرق السماء عن الارض يا شيخة .." ماردت نوف اللى انشغلت بتنظيف اصبعها من الصبغ اللى تلخبط .. " والله ليمشيها على العجين ما تلخبطوش .." علقت روضه بهدوء وهى مركزة تحط للون على اصبع رجلها الصغير ..


::

::

::


قرّب رمضان وما بقى عليه إلا أسبوعين .. مها اللي تعودت على البرود من صوب ماجد .. صارت ماتلاقى صعوبة تبادله نفس المعاملة وخاصه أنه ما بينهم اى مواقف تجبرهم على الكلام مع بعض .. أكله كله فى بيت أبوه .. ملابسه دايما جاهزة ومكانه مرتب .. والجوري اللى قربت تكمل ثلاث سنين صارت ما تحتاج أذن أمها عشان تروح حجرته .. والا يصيح عليها من بعيد لبغى يطلع معها " ترى الجوري معى .." ويطلع بدون ما ينتظر رد أمها .. اللى كانت توقف فى حجرتها فى الطابق اللى فوق تراقبه وهو يشل بنتها رايح لبيت جدها ..

نامت الجوري ودخلت مها تتسبح .. طلعت ولبست لها بيجامه فتحت الباب تشوف حجرة ماجد .. كان الليت مبند والباب مفتوح مثل ما تركته المغرب .. ماتدرى وش تسوي تنتظره والا ترقد .. له كم يوم تعبان ويشتكى من زكام .. نزلت سوت له دلة شاهى وحطت جنبها ليمونه مقطعه وبندول وحطتها على الطاولة فى حجرته .. كانت الساعه قريب عشر ونص يوم خلصت .. سكرت الباب عليها ورجعت ترقد ..
وعت منزعجه على صوت غريب .. رفعت راسها تشوف بنتها كانت راقده .. غمضت عيونها وفتحتهم تحاول تعرف من وين الصوت جاى .. دورت جوالها فى الظلام وفتحته .. أعماها النور الضعيف لثوانى قبل ما تشوف ان الوقت 2 ونص الفجر .. الصوت للحين يتردد .. خافت يكون فيه أحد فى البيت .. مشت على أطراف رجيلها .. فتحت الباب شوي شوي .. لفت كان باب حجرة ماجد مسكر .. معناه رجع .. قربت من باب حجرته فتحته ودخلت .. شافت على النور اللى دخل من الباب شكل كبير مكوّم على السرير يتحرك بصعوبه ويطلع أصوات غريبه .. " ماجد .." .. قربت منه .. حركت رجله بشويش .. لكنه ما صحى .. كان شكله شكل اللى مخنوق ويدور الهوا .. تنفست بعمق وقربت منه اكثر .. مدت روس اصابعها لصدره توعيه .. أكيد يتحلم .. " ماجد .. قم .. ماجد .." .. حست بحراره جسمه تحت اصابعها .. حطت كفها كله على صدره العرقان .. تروعت .. قربت منه ومدت ايدها لراسه .. كان مولع من السخونه .. كان عرقان ومتضايق وجسمه كله يرتجف .. ويهلوس !!.. هذا اللى فهمته يوم قربت منه .. شعره الرطب اللى كان لاصق على جبهته .. أنفاسه المتقطعه .. دنقت عليه و سحبت اللحاف عنه .. وفى لحطه قعد على حيله وايده تمسك رقبتها .. تروعت من شكله ومن عيونه اللى مركزه عليها بس بدون ما تشوفها .. " ممما ماجد فكنى .. " تكلمت بصوت مخنوق وهى تحط ايدها على ايده تبي تفك اصابعه عن رقبتها .. كانت عيونه حمرا .. ونظرته نظرة اللى ما بعد وعى من نومه .. شوي شوي خف ضغط ايده على رقبتها وفكها .. ابتعدت عنه .. في اللحظه اللى طاح هو وراه على الفراش تعبان .. التفت وراها بتروح الحمام تجيب له ماى تسوي له كمادات .. لفت انتباهها كراتين الحبوب المرميه على طاولة المنظره .. وكيسة دوا من المركز الصحي .. مريض صدق ..!!! قالت فى قلبها ..

كانت تبدل الكمادات على راسه والحرارة ما نزلت .. بدا يضغط على راسه من الوجع .. ويهذى بكلام مهوب مفهوم .. كانت الساعه اربع الا شي .. سمعت صوت الجوري توعت .. بدلت الكماده على راسه وقامت تشوف بنتها .. رجعت لحجره ماجد وتفاجأت أنه قام من فراشه يدورها " وينس .. " تكلم بصوت واطى ومحشرج .. " أنا هنا عوّد لفراشك يا ماجد أنت محموم .. " ما كان قادر يفتح عيونه من الحراره .. " راسي .." صرخ وهو يعض على ضروسه ويضغط على راسه بايديه .. قربت منه بسرعه تسنده قبل يطيح .. كان يحس انه يطيح فى بير ماله قرار .. مد ايده يتمسك بأى شي قدامه .. ضربت كفه المفتوحه بقوة صدر مها اللى صدت وراها من الالم .. تعلقت ايده اللى كانت تزلق فى سلسلتها اللى كانت اضعف من أنها تتحمل ثقل وزنه انقطعت فى ايده اللى نزلت تقطع كل ازرار بيجامتها فى طريقها للأرض ..

كان من المستحيل انها تقدر تسنده .. الفرق بينها وبينه كبير .. ماقدرت الا تنحنى غصب واصابعه تقطع بيجامتها بسرعه رهيبة .. طاحت جنبه على ركبها وهى تضم أطراف البيجاما بيدها .. وهو قدامها لا حول ولاقوة .. بدت تبكى لا شعوريا .. على حالها وحاله .. سحبت الملحف الثقيل من السرير وفرشته جنبه .. وخذت شراشف جديده من الكبت وحطتها عليها .. وقربت منه عشان تسحبه ينام عليه بدل الارض .. فتحت دواه وحاولت تقرا بعيون مليانه دمع .. سندت راسه على صدرها و قربت الماى من شفايفه عقب مادست الحبوب بينهم عشان يشرب .. مسحت الماى اللى انكب على رقبته بطرف بيجامتها .. وقعدت عند راسه تغير له الكمادات .. رحمته مع أنه ما رحمها .. تذكرت الكلام اللى سمعته ذاك اليوم .. وكانت تنتظر تشوفه متى بيفاتحها بالموضوع .. ليالي ما رقدت تفكر .. حياتها من البداية منهارة .. والضغط كبير جسدي ونفسي .. ما أدرى هو وش يبي .. ولا أدرى أنا وش ابى .. كل اللى أعرفه إنى بأموت لو تزوج وحده ثانية .. بأموت .. غمضت بقوة ودموع ساخنه نزلت من عيونها على وجه ماجد اللى يرتجف من المرض في حضنها .. وموب واعي لها .. ضمته لصدرها بقوة بكل الألم اللى تحسه .. وكل العذاب اللى بقربه .. وكل الأحلام اللى مصيرها تموت قبل لا تنولد بينها وبينه ..


::

::

::


صحى يضغط بايديه على راسه .. مسح خشمه بطرف ايده .. فتح عيونه مستغرب المكان اللى هو فيه .. تلفت حوله .. وش اللى صار البارحه .. وش اللى جابنى هنا .. لمس المفرش اللى على الأرض .. قرص عيونه وهو يشوف شي غريب قدامه .. زحف على ركبته لحد ما وصل له ومسكه بين ايديه .. سلسلة وحرف م بالانجليزي .. هذا حق مها .. وش اللى جابه هنا .. بلع ريقه بصعوبه من وجع حلقه .. ومن صورة دارت فى باله .. لقى أزرار مقطوعه .. خذاها فى ايده .. مهوب له .. وش معنى هالاشياء ..؟؟ السلسة فى يمينه واالزرار فى يساره .. وفراشه المعفوس ورقدته على الأرض وثيابه المعفسه .. مستحيل .. غمض عيونه بقوة يحاول يتذكر وش صار البارحه .. أنا لازم أشوفها .. وقف بسرعه وحس بدوره .. تسند على الجدار وطلع .. دخل حجرتها .. كانت نايمه .. قرب منها .. تروع يوم شاف صدرها أثر الاصابع عليه واضح .. اثر اظافره .. دنق ياخذ قميص البيجاما اللى عند باب الحمام .. نفس الازرار اللى لقاها فى حجرته .. ومقطوعه .. صرّ على ضروسه .. يالله .. معقوله .. مستحيل أسوي فيها كذا .. بس لو أتذكر وش صار .. غمض بقوة .. ورجع فتح عيونه بسرعه يوم حس فيها تتحرك .. طلع من الغرفه قبل تحس فيه .. دخل غرفته ورمى كل علب الحبوب الفاضية اللى على طاولة الكمدينو .. دخل الحمام يتسبح وهو يضغط على راسه عشان يتذكر .. دار فى رسه شريط البارحه .. سهرته مع الشباب .. بداية الصداع .. الحبوب اللى خذاها .. رجعته للبيت .. وجع حلقه .. وبعدها رقد ..!!!


::

::

::


صحت مها وراسها صاكها من الوجع على صوت الجوري يوعيها .. قامت وهى مالها خلق .. حطت ايدها على رقبتها من ورا .. وحست بمكان احتكاك البيجاما على جلدها يوم سحبها ماجد .. كان الجلد متورم وتحس فيه مثل المحترق .. سبقتها الجوري وطلعت لحجرة ماجد .. حطت كريم على رقبتها ولبست جلالها عقب ما غيرت ملابسها وطلعت .. شافت ماجد قاعد يلاعب الجوري والتعب باين على وجهه شكله متسبح .. " صباح الخير .." سلمت عليه بهدوء .. " صباح النور .." رفع ماجد عيونه بحذر لمها اللى كانت نظرتها ما تدل على شي غير البرود والبعد .. " تبي فطور .." سألته ببرود .. " حلقى يعورنى عطينى شاهى بس .." دخلت ورفعت الشراشف اللى على الأرض وشلت الصينيه اللى جنبه من البارحه وصدت عنه عشان تنزل للمطبخ .. وش ينتظر عشان يعلمنى .. عقب ما يخطب ؟؟؟ وأنا والجوري .. اللى صارت تشوفه عم وابو وكل شي .. أرجع أحرمها منه .. كانت أفكارها تنعكس فى توتر وضيق على ملامحها اللى تشتغل بشكل آلي فى المطبخ .. سوت له كوب شاهى وسوت حليب لبنتها وكورن فليكس .. وطلعتهم فوق .. حطت له الشاهى والليمون والبندول ونادت بنتها عشان تفطرها برا .. " خليها تفطر عندى .." رد عليها ماجد .. ماردت عليه .. رجعت شلت صينية الفطور وحطتها فى الصاله الصغيرة اللى فوق .. طلع ماجد والجوري برا " وين بتروحين .." سألها وهو يقعد ويحط الجوري جنبه .. " بأنظف الحجرة .. " ردت عليه وهى تشغل التلفزيون .. " خليها واقعدى عندنا .." طلب منها بهدوء .. " هذا فطوركم وأنا مانى بمشتهية أشوف اللى وراى ابرك .." صدت عنه ودخلت هى لحجرته تنظفها

.. بيقولها قدام بنتها .. اللى ما يخاف ربه .. كأنها ما سهرت عليه البارحه وهو تعبان .. سحبت الشرشف بكل قوتها .. باقى بينها وبينه خيط ضعيف .. لو قال لها وقطعه ماعاد لها حياة .. بتموت .. وحياتس معه وش هى غير موت .. على الاقل أشوفه .. وتشوفه الجوري .. لو خذا وحده جديده بيتغير .. ولو .. لو جاه منها عيال .. وش مصير بنتى ..؟؟؟ كانت شفايفها ترتجف وهى تحّرك فى الحجره بعصبية وما حست بماجد اللى كان واقف عند الباب يراقبها ..

::

::

::


صب الكورن فليكس للجوري وقعد يأكلها وهو يشرب الشهى حقه عقب ما حط عليه ليمون ويفكر فى اللى راحت وخلته .. ماتبي تقعد معه ولا تكلمه .. عمره ماشاف هاللوم فى نظرة عيونها ولا الجرح .. حتى يوم تهور وضربها .. ماتبي تقعد معه عقب اللى سواه .. غمض بقوة .. سمع صوت ضجه غريبه فى حجرته .. قام يشوفها .. كانت عصبية فى حركاتها ومبين انها مهى معه .. تسحب الشراشف وتغير المخدات وعقلها مهوب معها .. انتبه لرجفه شفايفها ولتعبيرات وجهها المختلفه .. حس بخوفها وقلقها وألمها بدون ما تتكلم .. وش كثر هالانسانه شفافه وهى ماتدرى .. معقول اللى سويته فيها أثر فيها للدرجه ذي .. بس لو صار شي وهذا اللى أنا شاك فيه فهو من حقي والمفروض ما تزعل .. بس مهوب من حقك تعاملها كحيوان .. هذى بشر .. زوجتك بالنهاية .. تنهد بقوة " مها .." التفتت صوبه بقوة متروعه .. من متى وهو هنا .. نظرة الفزع فى عيونها لامست قلبه غصب .. " وش بلاس .." سألها بهدوء يوم شاف ردة فعلها .. " مابلاي شي .." ردت عليه وهى تصد عنه بسرعه .. " كسرتى الحجرة وأنتى تنظفينها .." قال لها وهو يتابع حركتها .. التفتت حولها تشوف الشراشف اللى على الارض .. بلعت ريقها ودنقت تجمعها .. " اهدى شوي اهدي .." قرب منها ودنق يمسك ايديها اللى كانت بارده .. غمضت بقوة .. بيقول لى اللحين بيقول .. جرها بهدوء للكمدينو وفتح اول درج .. " أنا لقيت ذي .." ورفع بيده اليمين السلسلة حقتها .. سحب جلالها عن راسها ولفها عشان يلبسها اياه .. " كان المشبك مكسور وعدلته .." وخر شعرها عن رقبتها وانتبه للحز الملتهب فيها .. عض شفايفه بقوه وهو يلمسه بطرف اصبعه ويلعن هالحاله اللى وصلوا لها .. شبك السلسله ومسكها من كتوفها وهو ما يشوف وجهها حب راسها وضم ظهرها لصدره وهى مدنقة راسها قدام .. تبكى ..
ماقدر يسألها وش اللى صار عقب اللى شافه .. وهى ما قدرت تسأله متى ناوى يتزوج عليها .. صمت ثقيل كله عتاب وألم وخوف من الجاى سيطر عليهم .. انكسرت اللحظه بدخول الجوري اللى كانت تبي تغير قناة الكرتون .. انسحبت مها من حضن ماجد بهدوء ودنقت تاخذ الشراشف وطلعت ..


::

::

::


وجا رمضان شهر الرحمه والمغفرة والتصافي .. فرصه للغفران والتوبة .. لكن من ينتهزها صح ..؟؟ قبل رمضان بأسبوعين بدت الحركه فى بيت أبو محمد تزيد .. كان من عادة أم محمد تبنى لها خيمة وبما أن الوقت صيف ركبت لها مكيف فيها .. بنوها بين بيت ماجد والبيت العود .. وفصّلت مساند جديده مثل عادتها كل سنه حق رمضان والعيدين .. وتولت مشتريات رمضان هى وروضه .. رجعوا بالسيارة محمله أكل يكفى سنه قدام .. هذا اللى فكرت فيه مها وهى تشوف الطباخ والشغالات ينزلون الأغراض وهى قاعده على عتبة بيتها .. وماجد خذا الجوري يوم راح يشترى الذبايح .. وخلا الدريول يقصبها ويرجعها للبيت .. تنهدت وهى تتذكر بيت ابوها وبساطه العيش هناك .. جاتها الجوري مستانسه وهى تسولف لها عن الغنم والخرفان .. " مسيس بالخير .." سلم عليها ماجد .. كانت معاملته لها تغيرت شوي من عقب مرضه .. وهى .. ماعاد شافت للعناد حاجه غير انه يوجعها أكثر .. سلمّت أمرها لله سبحانه اللى بيدبرها وبيدبر بنتها اليتيمه .. وما انتبهت لنظرة اللوم والحزن القديم فى عيونها .. اللى مهما حاولت تخفيها إلا أنها ظاهرة .. وتباعدها اللى حسه ماجد هالمره غير .. كان فى تباعدها ألم وانكسار ما قدر يفهم وش أسبابه .. مات الفرح في عيونها حتى لما تكلم بنتها اختفت البهجة اللى كان دايم يشوفها وتعزيه عن أشياء كثيرة فقدها فى حياته معها .. ليالي كثيره سمعت صوته يوّن من وجع راسه .. لكن ما تجرأت تدخل عليه عقب اللى صار .. " مساك الله بالنور .." ردت .." شفتى أغراض رمضان .." سألها .. " لا والله مارحت .. أمى نورة عندها .. وهى تحب ترتبها كل سنه .." علقت وهى مدنقة تلعب بأظافرها .. " خير ان شاء الله .. تبين شي والا بأطلع للمجلس .." سألها وهو يراقبها .. " سلامتك .." .. تردد شوي وهو يشوفها ساهمة تشوف قدامها .. " يعورس شي .." .. " لأ .. " ردت عليه بهدوء .. وقفت ونفضت ثيابها ونادت بنتها ودخلت ..

::

::

::


ساره تأقلمت مع أهل رجلها .. وبساطتها وخفة دمها ساعدتها على هالشي .. كانت فى المطبخ ترتب الأغراض مع نورة أخت أحمد .. " شكل رمضان هالسنه غير يا ساره .." قالت نوره وهى تطلع كراتين الجلى من الكيس .. " شمعنى يا اختى .." ردت عليها ساره .. " عشان بيكون أول رمضان لس معنا .." قالت نوره وهى تبتسم .. " وعشان كذا لازم اسوي لكم فوازير بهالمناسبه .." ردت عليها ساره وهى ترقص حواجبها .. " وبطل الفوازير الشيخ أحمد .." علقت نوره .. " وش فيه الشيخ أحمد .." سألهم أحمد اللى دخل المطبخ على غفله .. " أنا ماقلت شي مرتك هى اللى قالت .."رفعت نوره ايديها مثل اللى ما سوى شي وردت وهى تأشر على ساره بعيونها .. " هين يا السوري .. الوعد بعدين .." تحلف أحمد فى مرته وهو يغمز لها عين .. " تتحدى .." ردت ساره بصوت واطى .. " لا فديتس ما أتحدى .." قرب أحمد منها وهو مسوي عمره خايف .. " رياجيل أخر زمن .. " قالت نوره وهى تصد عنهم .. " طبعاً الواحد صار يخاف من مرته .. بنشوف رجلس وش بيسوي لمن أعرستى يا النوري .." رد أحمد على أخته وهو يجر طرف جلالها .. " لا أحد يتدخل بينى وبين رجلي لو سمحتوا .." ردت نوره وهى ترفع اصبعها .. " هذا وأنتى للحين ما أعرستى هذا كلامس .. بنات آخر زمن .." سحب أحمد جلالها بقوه وهو يمزح .. " ايه مثل رياجيل آخر زمن .." ردت ساره وهى تضحك ..


::

::

::


ليلة رمضان .. أول رمضان يمر على مها وهى مرة ماجد .. وعلى ساره العروس اللى ما صار لها شهرين .. كان حدث بكل المقاييس مختلف .. مها الى بالنسبة لها صارت الأيام معدودة على الخبر اللى بيفصل بينها وبين ماجد .. بس فكرت فيها ليش تزعل .؟؟ وحياتها معه أصلاً ميته .. حتى ولوالمفروض ما يتزوج علي .. وليش ان شاء الله .. الواحد لمن تزوج يدور الراحه وهالشي ما وفرتيه له .. ليش تلومينه لو هو فكر والا أمه فكرت تزوجه وحده ثانيه .. تنهدت وهى ترتب حجرة ماجد عقب ما طلع يصلي التراويح .. هو أكثر واحد بنى بينى وبينه حواجز .. وهو أكثر واحد يعرف ليه .. ماقدر يسامح وينسى .. ما أنكر أن علاقته بالجورى ما تفرق عن علاقة اى أب وبنته .. بس علاقته فيني أنا شي مختلف .. شي عمره ما راح يتغير ضغطت على عيونها بإيديها وفتحتهم .. لفت انتباها شي طايح عند راس السرير .. مدت ايدها لقته زرار ثوبه .. فتحت الدرج اللى جنب راسه عشان تحطه فيه لكن لفت انتباهها أوراق وظروف عليها ختم مستشفى وتحاليل حقت مختبرات .. رفعتها لعيونها تحاول تقهم وش المكتوب فيها .. وما انتبهت للزرار اللى طاح من ايدها ...


::؛::


يقولون ..
كل شي ينولد صغير ويكبر إلا الحزن .. ينولد عملاق .. مهول .. يجرف كل شي بطريقه .. وعقبها يصغر .. ويصغر .. حتى يتلاشى .. وهالشي نسبيا مو صحيح .. الحزن لتمكن من قلب ابن آدم ما تركه إلا بموته .. الحزن ما يصغر .. لكن يتخذ اشكال ثانية من الوجع .. يذبل الدمع .. ويتحول الأنين لكمد أسود يملا القلب .. وغصة في العين والحلق .. ما تروح الا بإرادة رب العالمين ..
ويا كثر الأحزان الجاية ..


::؛::


كانت هذى القلوب المحرمة ..
أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
وحتى ألقاكم على خير ..
الله يبعد الحزن والألم عن عيونكم
فى أمان الله ..


أختكم بقايا

inay 27-05-09 10:08 PM

مها وماجد الحواجز بينهم تزداد وتزداد وهل فعلا ناوي يتزوج يعني كلامه مع امه زواجه مسألة وقت فقط لا غير لكنه مصمم على الفكرة ??? بصراحة كلاهما ماجد ومها كل واحد يعدب الثاني عن نفسي عجزت اتوقع الاحداث الجاية بينهم يمكن بعد قدوم امنة كزوجة 2 يتغير شي او والله ما ادري وضعهم مستعصي ... ابدعتي بأم معنى الكلمة في تجسيد مشاعرهم اختي


الف الف الف شكر لك على ما تكتبينه و الى الموعد القادم ننتظرك على احر من جمر

دمتي بخير يا مبدعة والى الامام

جبروت طفلة 27-05-09 10:32 PM

مميزه دايما اختي بقايا ..
بارت رائع ..
لتقولين انه ماجد مريض .. ولا يكون تحاليل الزواج ..
والله مو قادره اتوقع ..
بس بقول انتظر البارت الجديد على ناااااااااااااار ..
لاتتاخري علينا ..
وتسلم اصابعك الي كتبت كلمات ذهب ..
رايي وبصراحه .. اول قصه احسه واقعيه وجذابه لهدرجه وهالقوووة ..
استمري ونحن ندعمك .. دوما ..
دمتي بخير وسعاده اختي بقايا ..

الديراويه 27-05-09 10:42 PM

يسلمووو بارت بجنننننن بليز لا يكون في شي بالتحاليل اكيد رح اتمرضي مجود وهيك مها رح تشفق عليه واتعاملو عادي يمكن يا رب تحاليل عاديه لا اطولي علينا يا قمر ودير بالك ع البارت الجاي زبطي الوضع بينهم احسن وخلي احلى الله يوفقك يا رب ويحميكي ويحفظك من كل شر يا رب

شمس المملكة 27-05-09 10:53 PM

بارت رووعة

مها وماجد والحواجز اللى تنبنى بينهم

سارة واحمد وحياتهم المستقرة والله لا يغير بينهم

ماجد وقرار الزواج اللى بيتخذه مرة ثانية

والاحزان والرياح التى سوف تأتى هل هى خير ام شر

سلمت الايادى على البارت الابداااع والاكثر من رائع

بانتظار البارت القادم بكل شوق

تحياتى

احساسي يكفيني22 27-05-09 11:34 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هلا والله بقايا

ياحياه الشقي يامهااا ...جرحك صعب .. ام صد ماجد او زواجه ..

ماجد اربك مريض ..وعلتك باطنيه (ليه تعذب مهااا

سارة واحمد ..حياتهم رااائعه ومدلله

وفي انتظار معرفه الظرف ..واتحاليل ..
لاطولين عليناا يا الغلا ..متي ما سمحت لك الفرصه نزلي البارت

وكل الود يا الغلا

النصف الاخر 28-05-09 12:19 AM

تسلمين على البارت الرائع


والله كسرت خاطرى مها حرام عليك ياماجد الى تسويه فيها


وهالعجوز مدرى ليش ما تحب مها


اكيد ماجد مريض بس اناشالله ما يكون مرض صعب علاجه


ساره واحمد ثنائى رائع الله يديم عليهم


لا طولين الغيبه علينا نستناك يالغاليه




النصف الاخر

روح بلا روح 28-05-09 02:19 AM

الف شكر لك غاليتي ................ كتب الله لك الخير والتوفيق
...
احزنني كثيرا الحزن المشبع في ابطال روايتك .. أي حزن اكثر آتي
فما شبعت مها من الاحزان والهموم .. وما إرتوى ماجد من الالام والتعب

على تباعد مواعيد نزول اجزء الروايه الا ان لأبطالها مكانة خاصة
فأشتاق لحياتهم واحزانهم وافراحهم .. عسى فرحتهم قريبه
اتمنى منك ان لا تطيلي فن تنزل الاجزاء ففي كل مره اضطر قراءه الجزء الاخير لأسترجع بعض الامور ... وجزاك الله كل خير
ننتظرك يا مبدعه
اختك روح

خلاص ابعد 28-05-09 02:59 AM

عزيزتي بقاياسلمت يداك على الجزء الرائع
المتني المقارنه بين حياة ساره ومها
المني موقف مهامع ماجدكل واحد منهم فهم الاخر حسب تصوره
جزء مؤلم لمهاحزين لماجد ومشرق وسعيد لساره
ترى هل سيتغير الوضع
نرتقبك غاليتي

زارا 28-05-09 03:35 AM

لاااااااااااااااا عــيـــــــــــن الســــــــيح مااايتزووج الظبعه اخت العقرب.. بقااياااا.. وش هذااااا؟؟ ليش كذااا؟ والله حسيت ان خااطري اكفخ مااجد وهذاا الاحساااااااااس عمــــــــــــــــــري مااااااااااحسيته لاي واحد من ابطاال مجموعاااااااااتي.. الكل القاااله عذر . الا مااجد قهرني وهوو يفاوض مع عجووز النحس امه على زواجه من الضبعه....
يااقهري قلبي على اللي سوويته ياامجووود بمهااو..
آآآآآآآآآآآآآآه والله فيني حره من كل بيت ابو محمد.. حتى رووضه الحيواانه كانها فرحانه وتبشر بزواج مااجد.. يااا شين النااس اللي يبينوون على حقيقتهم بالمواقف اللي تستلزم معدن اصيل يوقف معه..
حرقت قلبي ياا مااجد وقهرتني قهررر ..بس الا مردي اقوول انك من فرساان مجموعااتي ماا اقدر اقوولك شي كايد واللي بيخرسني اليوم الاورااق اللي لقتهااا مهاا بغرفتك....... وهذي هي اللي صرااحه قطعت لساااني عنك>> يالكذوووب لو هالشي مهوب فيه لقيتي عذر ثااني..هخهخهخه

بقااايااا يووه يووه يوووه.. اعذريني ياا بق بق واسمحي لي.. دااااخله بلاا سلاام ولاا كلاا ولااا شكر صدق انتي قليلة ادب..
السلاااااااااااااااااااااااام عـــــلــــيـــــكــم...
بق بق الف الف شكر على الاهداااااااااء.. من ايد مانعدمهااااااش يااقلبي.. والله رجعتي لي امجاااااد الهديه اللي عطيتينيها بووقت ساابق لما كنت تحت الضوووءء.. الله يسعدتس يااقلبي.. مااقصرتي.. بس اليووم اناااا بطلب هديه ثاانيه واتمنى انتس تنفذينها لي.. تكفييييييييييييييييييييييييين يااا بنت قطرر.. مااجد ودااااعت الله ثم ودااعتس لاااا يجيه شي .. خليه طيب.. ليش تتعبين قلبي عليه..؟؟ ليش تبين تعذبين افكاااري باللي فيه؟؟ ليش تبين تملين قلبي وقلب مهااو حزن وغم ونكد عليه؟؟ >> ليش احس اني مااا قدرت اخليتس ترحميني مع هالكلااام كله وبتنفذين اللي برراستس:..هخهخهخهخهخه
بق بق.. اقوول ياااا بنت قطر.. الجزء اليووم صرااحه فيه اشياااء حلووه بس بعد فيه اشياااء صدمتني.. استاانست لسااره واحمد وكيف هم متووفقين بحيااتهم.. الله يتممها عليهم.. ومصدوومه من ردت فعل مااجد على مهااا اوول ماجته وكيف صدهااا بقوووه.. والله مااطرأ على بالي الا بيت ابن بلاادتس ابن فطيس وهو يقوول..

ياقو قلبك على الصّـده ويـا صُــبـرك
وياوسع صدري على صدك ويا صُبـــــري
وياطول عمـرك بذاكــرتـي وياكُبـرك
وياشيب عيني بشيّب عــــاد ذا كـُبـري
والله لون حمل صبري فوقـك..ان تبرك
والله ولو تعتذر منـت بعلـى خـبـري
ان ما جبرك الغلا ما اقدر على جـبرك
ياللي على ارض الوفـا ما شبرك بشبري

وبعد من دخل عندهم رمضاااااان وانا مدري ليش جالسه افكر بابو ناصر وام ناصر والبيت فاااضي عليهم وبنااتهم موووب عندهم.. والله كسروا خاااطري يااحيااتي هالشيااب.. هذولاا اللي ينرحمون .. مو النسره ام مااجد الله لااايباارك فيهاا ..
روضه : حيوانه صدق.. كيف راايحه تبشرين بزواج ماجد على مهاا.. صدمتيني وانا اقوول روضه احسن من العله نووف بس صرااحه اللامبالات اللي طلعتي فيهاا اليووم قهرتني بشكل.. الحين مهاا محتااجه مساانده من النااس اللي تعزهم حتى لو مااعرفت.. كيف ترووحين وتتكلمين بهالمووضوع وكأنه بشااره.. والله لوو صااار وجعله يمةةت قبل مايصير ان اوول من بيرووح فيها انتي والبقره اللي عندتس نووفووه... على فكره تدرين وش اللي ممكن يخفف على هاللي سوويتيه ان اللي نقلتي لها الخبر بالتلفوون هي موضى.

ام ماجد : الله لاااااااااايعطيتس عاافيه ياارب على هالاقترااحات اللي مثل خشتس الودره... الحين ماله متزوج اربع شهور مدري خمس شهوور.. وتبين الحرمه تحمل.. ليه قالوا لتس ان نها قطوه مثلتس.؟؟ وبعدين يعني مدري وش انتي شاايفه من الزين والادب عند الحيوانه اللي ماتنطرا عشاااان تخطيبينها لعين السيح ..؟؟؟ يعني من زين فعاايل اختهااا معكم عشان تعجبتس امنووه.. شووفي انا لعيوون مجوودي بسكت عنتس الحين ولوو انه بعد هو مهووب معجبتني سواياه بمهااو بس عاد ماا اقدر اقوول فيه شي وهو عضو منت اعضاااء مجموعااتي اللي من قطر الشقيقه..هخهخهخه

ساره واحمد : الله يوفقكم ياارب ويتمم عليكم هالسعااده والرااحه.. تعااملكم مع بعض رااقي اتمنى انه ماايجي شي وينكد عليكم..

مهااا : الله يعينتس ياا قلبي.. والله اني بس طووول الموقف الاول وانا افكر بكم الاحرااااج والفشله اللي تحسين فيهااا لما هاازشتس ماجد وسواتس انتي والطووفه واحد ولاااااا تأثر باللي سوويتيه عشانه.. كل يوووم وهالحااااجز يزيد وكل يوووووم وهالحاااااجز يصير اقووى.. من بيكون البادي بهدم حاااجز الصمت ومن بيكون الباادي بهدم حاااااااجز التوااصل بينكم.. اتمنى انتس مااتعطين ماجد او امه او أي احد فرصه عشاان ينكد عليتس واذاا قدرتي تستميلين ماجد لجهتس لااتقصرين ومن هالمستخدم كل الدعااااااااء لتس عشان ربي يووفقتس يااقلبي.. وضعتس صعب وماافيه أي حل الا انكم تتواجهووووووون وتجلسوون مع بعض جلسة مصاارحه وكل واحد يعرف وش في قلبه على الثااني..
وهالشي يمكن يصير بعد مالقيتي اورااق المستشفى والفحوصاات ..اللي اتمنى انها ماتكوون شي كااايد .. ويااخووووووووووووفي ان هالاوراااق بتخليتس من انصااااااااااااااااار الرأي اللي يطالبه بالزوااج.. بس وش في هالاورااق..؟؟ انا واثقه ان فيها الوضع الصحي لمااجد بس عسى ماااتكون ورم والا سرطان والا شي صعب علااجه..؟؟ الله يحفظك ياا عين اليسح.

عيــــــــــــــــــــن الســــــــــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــ ح مجووودي .. ابوو الجووووووووووووري..
ماااجد : والله يااا ماجد لوولاا اني خااااااايفه من شمااااااااتت الاعداااء والمشااافيح كان غسلت شرااعك عقب اللي سوويته بمهااو؟؟ قهرتني قهررررررررررر .. الحرمه مااصدقنا على الله انها تحذف الجلال وتبين بعمرها الحقيقي وتجي تحبطهاا وتحبطنا معهاا كل هالاحباااط. اجل تقووول لها غيري هالخنيز ومفكره نفستس بزر؟؟؟ ايه ترااهاا اصغر منك ياا الشيبه؟؟ اووف والله ماا احب اقووول هالكلام الجااارح لاي احد من اعضاااء مجموعاااتي الغاالين وخصووصا عااد انت ياا ابو الجووري .. مااا ابي ازيد تعبك وامرضك زياده بكلامي.. بس ابي اعرف ليش ماقلت لامك انك ماتبي تتزوج وان مهاا تكفيك عن حريم الدنيااا كلهااا.. حتى لو كان هذاا من ورااا قلبك؟؟ ليش ماقلت هذااك الكلام اوول قبل ماا اخذها واعرفهااا واحبها.. ياا خي قل كلام يخلي هالنسره امك تخف عن البنت شووي.. والله لوو ان مهاااا بتقدر امك.. والله اكثر شي مخووفني بمرضك هو انك مااتدري انت وش اللي تسوويه واللي ماتسوويه..؟؟ يعني انك تفكر انك مسووي شي وانت مموو متاكد هذاا الشي يخليني صدق صدق اخاااف عليك مرره.. واتوقع انك تعااني من ورم ممكن يضغط على مخك وهو اللي يخليك مااتدري انت كيف تصرفت وتنسى انت وش سوويت.. اللي الحين انا خااايفه منه انه يجيك زهاايمر او سرطان بالدماغ وهنا صرااحه بتوقع ان مهاا رااح تكون شؤم على أي احد بتااخذه؟؟؟ >> استغفر الله.. مو معقوول يعني تااخذ اخوان وكلهم يموتون ..بسم الله على مجوودي.. بقايااا تكفيييييييييييييييييييييييين انتبهي على مجودي وحطيه بعيوووووونتس ياا قلبي.. ترااه مسكين ومااا استاانس بحيااته.. وخليه يعيش الدنياا اللي ماعاشهااا ويمكن يحس انه ماراح يعيشها... بس اناا عااااااارفه ان انتي طيووبه وحبووبه .. وماراح تخلين مجوودي يصير له شي..

بقايا مليانه رووح الف الف شكر على هالجزء اللي يضيق الصدر..>> ادري تحسبيني بقوول يووسع الصدر..هخهخهخهخه..
تسلم ايدتس على هالجزء... ومشكووره مليوون مرره على الاهدااااااااء.. والله انكم تعرفوون لي يالكاتباات الله يسعدكم.. دائماا تحبوون تفرحوني.. الله يجعل فرحتي بميزان حسناتكم..

على فكره اعجبتني العبااره اللي كانت باخر الجزء. وخوووفتني بقووووووه بعد...

اقتباس:

يقولون ..
كل شي ينولد صغير ويكبر إلا الحزن .. ينولد عملاق .. مهول .. يجرف كل شي بطريقه .. وعقبها يصغر .. ويصغر .. حتى يتلاشى .. وهالشي نسبيا مو صحيح .. الحزن لتمكن من قلب ابن آدم ما تركه إلا بموته .. الحزن ما يصغر .. لكن يتخذ اشكال ثانية من الوجع .. يذبل الدمع .. ويتحول الأنين لكمد أسود يملا القلب .. وغصة في العين والحلق .. ما تروح الا بإرادة رب العالمين ..
ويا كثر الأحزان الجاية..

الله يستر عليناااا من هاللي بتسووينه فينااا.. بس تكفيييييييييين رفقاااااااا بالقواااااااااريـــر... هخهخهخه
بقاياا باانتظاااااااااااااااار الجزء الجااااااااااااااااااي بكل شوووووووووووووق . بااكل الذوووووووووق..

جوودي1 28-05-09 04:25 AM

يعطيك العافيه بقايا

ماجد معقوله الي فيه ورم ..!!

اتوقع لو فيه المرض هذ1 راح تنفجر مها وراح تتقرب له وهو راح

يحسبها انها شفقه عليه ...

ساره حلوو الي مشة حياتها مع احمد كذ1 متوقعه يتعب معهاا في البدايه

ام ماجد شكلها تبي تخرب على ولدها ولا ماتبي تزوجه الا الماصله هذي

اسمعي بقايا سوي اي شي زوجيه بس لا يقرب من ذا الماصله ..

جــ,ــ,ــودي

احســاسي غيـر 28-05-09 06:31 AM

بقايا....خفي على ماجد ومها... مساكين كل المواقف بينهم حزينه وكئيبه....ومابينهم اي تواصل..اوفرح وهم اكثر اثنين يعانون من بدايه القصه.
تسلم ايديج.. وننطر الااجزاء الجايه بشغف

ارادة الحياة 28-05-09 06:42 AM

السلام عليكم
أنرت المكان بوجودك نتمنى أن نجدك دائما تنيرين متصفحك الذي عشقنا عبق حروفه
احمد وسارة
حياة طبيعية لأي زوجين في بداية حياتهم خاصة مع بساطة سارة وروحها المرحة التي تقابلت مع بساطة احمد وروحه المرحة شخصيتان أجدتي في مزجها وفي خلق حوارات مرحة وجميلة تبعدنا عن أجواء الحزن والتوتر والمخططات التي تهدم البيوت بدل أن تعمرها
العمة نورة
تعرفين بقايا هذه المرأة موجودة في عالمنا العربي كثيرا لا ادري لما أحياننا لا ترتاح أم الرجل لأحدى زوجات ابنها لا لسوء خلق ولا لقلة أدب
السبب الوحيد أن هذه الزوجة تقوم بما يرضي ربها وضميرها ولا تتزلف وتطلق المديح على الطالعة والنازلة وللأسف الشديد عجائزنا يرغبن بأن يكال لهن المديح على الفارغ والمليان
يعني لو كانت زوجة محمد هي من شاهدت نورة وهي تعد العدة الباذخة لرمضان لرائيتها وهي تكيل لها المدح في حين مها تجد الأمر لادعي له فهي تقوم بيه كل سنة
هذا يدفع نورة إلى الاعتقاد أن مها غير مبالية بها وبما تفعل وبذالك تقرب من زوجة محمد وترغب بأختها زوجة لابنها فهي بالتأكيد سوف تحصل على المدح دائما
وغاب عن فكرها انهنا ذا حصلن على ما يردن سوف لن ترى وجههن مطلقا لان أمثالهن ما أن يحصلن على الشيء ينتهي موسم المدح
ننتظر لنرى
ماجد ومها
ولعبة الكر والفر هو يكسر الحاجز وهي تبنيه وهي تكسر الحاجز وهو يبنيه وكل من هما يملك أسبابه
بقايا ألا تجدين أن حياة مها مع منصور لم تسلطي عليها الضوء بما يكفي
فهي في كل إحباط يحصل لها تتذكر حياتها السابقة لكي تواسي نفسها وإنها مكتوب عليها هذه الحياة الشاقة
رغم مرح سارة وعنادها ألا أن مها تختلف عنها كليا
وهذا واقع الحياة الاختلاف بين الأخوان أجدتي في وصف الصورة
وقد تكون الصروف التي مرت بها مها كسرت نفسها من الداخل ومعرفتها بتفكير ماجد بها كسرها مرة أخرى وخوفها على والدها والدتها ضاعفه الكسر
ولكن ألا تستحق سعادتنا وقفة من التفكير وتقوية من الداخل ألا تستحق تلك الصغيرة ألجوري أن تكافح أمها من اجل أن تحيا حياة سعيدة في كنف والدين سعيدين
ألا تستحق معرفتها بطبع زوجة محمد وأختها ان تكافح من اجل أن لا يصلا إلى مبتغاهما
بصراحة بقايا الإنسان عندما يشعر بالضعف يجد الناس كلهم يشعرون بضعفه ويبدأ بتقديم تنازلات لها أول وليس لها أخر لأنه مستسلم تماما
عندها تضيع الفرص ويقول لو ولو ولو ولكنها كلمة لا تنتج زرعا
هنا قد تقولون ما دور ماجد ولما لا الومه في مجمل تصرفته
انا اخبركم يجب ان تكون المراءة في بيتها قوية ومدافعة ,السلبية وترك الامور معلقة وصرخة وحدة تذهب كل ما كانت تريد ان تخبرها به هذه الامور لن تنفع ومها تدرك تماما اساب ماجد يعني الرجال معذور ويجب على كل امراءة ان تعرف ان الرجل يملك اربعة خيارات
وهي من تدفعه لاختيار احدى هذه الخيارات حتى وأن كان يحبها هي من تنازلت عن حقها واظهرت سلبية مفرطة
احياننا لابأس ان اظهر الضعف ولكن ليس دائما خاصة وان مها بعموم الصورة ضعيفة يعني مع عموم العائلة
ننتظر لنرى
وننتظر لنعرف ما الذي جرى بين نوف ومها حتى تتوتر العلاقة بينهما
هناك عددت أمور تتعلق بالماضي
ربما في الواقع يقال الماضي لا يعود
طيب لو كان الماضي بأكمله لم يذهب وبقى مسيطر على الحاضر فما نقول عندها
ننتظر بقايا لنعرف المزيد
بالتوفيق غاليتي وننتظر ونبقى ننتظر إلى أن نعرف متى يزور الفرح حياة مها
مع وجود التقارير الطبية المبهمة هل المرض والمعاناة سوف تقرب مها من ماجد واحتمال تقربها من العائلة بأكملها الأم والأخوات يا لمها التعيسة دائما عليها خوض امتحانات قاسية لتصل إلى ما تريد
بكل الشوق ننتظرك

شمعة الدار 28-05-09 08:21 AM

اسعدس الرحمن وبارك حياتس يالغالية

بارت ممتاز اجدتي فيه خلط المشاعر ودمجها بلذة وذوق

احمد ساره شي طبيعي راح يكونون على هالحال لانهم ببداية حياتهم صحيح كثير ناس في البداية يلقون اختلاف وخلاف بالبداية لكن احمد وساره روحهم الحلوه والمرحه والبسيطه هي اللي بسطة حياتهم وسهلتها من البداية



مها وماجد حياتهم اصبحت اشبه بزملاء السكن بالغربه اهتم فيك وتهم فيني لانك زميل لي بالسكن وتعيش جزء من حياتي يعني حياتهم لاملح ولا سكر مازال الماء عكرر غير مصفى


ام ماجد شي طبيعي ردت فعل الام انها تبحث عن الاحفاد من ابنائها ونتنظرهم بشوق لكن الغير طبيعي هي روح ام ماجد الشر هي قالت قبل يعني صار لهم 5 شهور يعني موب بعيديعني ما صار لهم سنه صدق انها عجوز وجع يعني هي ترضى انه بو ماجد ياخذ عليها ثانية قهررر


رويض احس راح تسبب بمشكله والسبب اللسان المفتلت

نونف لمتى هالبرود افففف بس عليها برود موب طبيعي



اتوقع انه ماجد يعني من مرض براسه او انه عقيم عشان كذا انصدمت مها



ياربي عليك يابقابا حركي شوي من حياة ماجد ومها خلي فيها اكشششن


بارك الله فيك ويوفقك رب العالمين

قووووووووووووهييييييييييد

نهاية سعيدة 28-05-09 09:57 AM

ياربي وش هالحالة؟

كل ماقلت هانت جد علم جديد

فتحت منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء

وانا اللي قبل كل شوي اشيك لكن القى قلوب اخر القائمة واخر من رد سعودية وافتخر

قمت اليوم الصبح وفتحته كان عندي امل ضئيل اني القى بارت بس الحمدلله طلع فيه
قبل لااقراه كنت اشوف ردود الاعضاء على السريع
ماجد بيتزوج هذا من جده؟<هذا اللي دار في راسي
بس بععدين قلت لا ذي اكيد امه النسرة الله لايرزق القارءين بام زوج مثلها
بعدين لمحت رد زارا واللي لاول مره تقلب على مجود قلت لاااا مادام سوت كذا اكيد السالفة كاااااااااااايده

ماجد ومها

ماعمركم سمعتوا بكلمة حوار؟
ياشيخة الله يلعن ام الكرامه اللي بتخلي حالهم كذا

مها مثل ماخربتي الموضوع من الاول عدليه الحين
الى متى هالانهزاميه؟ بتخلين امنه تاخذه منك؟
تحركي حسي على دمك هو مره تحرك وانت صدتيه
دواك اللي جاك
الحين حاولي ترجعين ماجد لك
وبلاها هالدموع وتبكبك لانه لو فاد كان رجعت فلسطين لنا



احمد والسوري

الله لايغير عليهم يارب
احبهم هالكبل

روضة

وش تحس به؟



للحين محروقه نفسي ادخل القصة واقولهم انتم تحبون بعض ليه المكابره؟
لاتعذرون بالجروح اللي ممكن تنتج عن هالمواجهه
لان الدنيا تاخذ غلابا

رجاء حار بقايا

اتمنى ان فكرة زواج ماجد هو كرت تلعبين فبه علشان تثيرين غيرة مها

لاتزوجينه لاحد ثاني لان قبل لاتعاني(هي) بيعاني (هو)

قربي عذاب 28-05-09 10:21 AM

تسلمين اختي بقايا على الاهداء وعلى البارت الي كلمة روعة قليلة في حقة والله يخليس لنا ولايحرمنا من جديدس
(ماجد + ومها) والله قلبي متقطع على لثنين بس احس انهم بيرجعون في هاالشهر الفضيل الى بعض وان مها بتعرف بمرض ماجد وبتقرب منه وبتقنعه يتعالج والله لايفرقهم
(احمد + ساره) حياتهم بتكون حب في حب وتفاهم

وجه الصباح 28-05-09 05:46 PM

الله يعطيج العافيه اختي بقايا تعرفين شنهو شعووري
يوم قريت البارت الاكتئاب ثم الاكتئاب ثم الاحباط
ماجد ومها حيرانين وحيرتونا معاكم الى متى هالحياة
القاسيه الجامده البارده الكئيبه الحزينه متى واحد منكم يتنازل ويتقدم بخطوة صحيحه وناجحه مها ارفضت ماجد وقالت له لا هرب ماجد وسافر من غير مايسمع اسبابها ومبرراتها جى من السفر وراحت مها حق ماجد
اللي انهان وانجرح في رجولته وكرامته راحت تعتذر له وتقدم له اسبابها فرفضها ماجد بكل قسوة واهانها وجرحها في انوثتها وقالها انها مالها عنده اي تقدير او اي احترام مجرد ام حق الجوري وان اهيا قاعده عنده
وتزوجها بس عشان الجوري وانها لازم تلزم حدودها وماتتعداها وشلون يامها تحملتي هالقسوة والاهانه حتى لو كنتي تحبين ماجد هذا مايعطيه الحق في انه يهينج بهالطريقه يعني قاعد يتمنن انه تزوجج وش هالحياة اللي ترتجينها في هالبيت الكل يكرهج ويحقد عليج من
العجوز الشمطاء ام محمد لبناتها لين ماجد ياليت جات على الكره وبس الا ظلم وظلم وانتي ساكته وش هالسلبيه
يامها واخر شي العجوز تبقي تزوج ماجد حق الضفدعه امنوه من زينها والا زين خشتها اهيا واختها اللاه
وشكل ماجد بيماطل في الموضوع عشان يسكت امه بس في الاخير راح يرضخ لها عشان يرضيها ومايعصي امه وهالعجوز مخخطه اهيا واللاه على كبير ومها سمعت كل كلام العجوز وكاتمه في قلبها وش هالقلب اللي بيتحمل يامها تبقينهم ياخذون ماجد منج وانتي ساكته تحركي
سوي شي ماجد حقج لج زوجج انتي وحبيبج انتي على الاقل
عشان الجوري يعني انتي وماجد كل واحد جرح الثاني
وانتهى الموضوع ذا الحين حاولي تتقربين من ماجد تكلمي معاه حتى اذا رفض اغصبيه يسمعج شكل الرجال مريض يعني محتاجج ماجد محتاج حق انثى تحتويه تحس فيه
يتكلم معاها وتكلم معاه مو عايشين مع بعض اغراب وكل واحد في مكان لازم تبتدين الخطوة الاولى يامها وشكل اوراق التحليل حق ماجد ان شاء الله مايكون مريض .
ذا الحين اهم في شهر رمضان يعني اللاه واختها اكيد معسكرين كل ليله عند العجوز لا وصيج يامها لاتخلينهم يهزمونج حاولي تتزينين وتتعدلين عشان تقهرينهم عدل
واذا قالوا كلمه ردي عشر واحنا معاج وموضي اكيد معاج.
سارة واحمد الحمد لله حياتهم من احسن مايكون الله يديم السعاده عليهم .
مشكورة بقايا وتسلم ايدينج وان شاء الله البارت الجاي
احسن واحسن .
وجه الصباح

كادية 28-05-09 06:27 PM

تحية طيبة بقايا وعودا حميدا
تتميز قصتك بتسارع احداثها وتطورها في كل جزء مما يزيد من عنصر التشويق فيها
لفتني بشدة حزن (مها)وألما كم أنت واقعية ومجيدة في وصف ذلك الحزن القديم المتجدد في نفسها ويالحياتها وهي تبحث عن السعادة والأمان ثم تتكشف لها عن(( سراب بقيعة))كلما اقتربت تجده لاشيء فلا تزداد إلا ألما.
أما ماجد فيصدق فيه المثل القائل (كالعيس في البيداء يقتلها الضماء والماء فوق ظهورها محمول )
لما هذا الكبرياء الأحمق إن المحب الحقيقي يكسره الحب ولم يظهر ذلك عليه الا مرة واحدة وبدت (رغبة) أكثر من تقرب من حبيبة يتوق اليها لذلك انتفض انتصارا لكرامته دون ادنى فرصة لاعتذار بخجل أو حياء أو عقدة تسبب بها أخاه السيئ الذكر
ألا يحمل لها في نفسة ذرة من جميل العناية به ليدافع عنها أمام هجوم أمه الغير مبرر؟!
أحمد وسارة حياة طبيعية هادئة تدل على ثقافة ووعي تناسب أعمارهم تعليمهم وإن كنت استغرب عدم معرفته بملابس النوم !من أين أتى هذا الشاب ؟!
قصة رائعة اتمنى لك التوفيق في انهائها على أكمل وجه

Emomsa 29-05-09 12:25 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزء رائع حمل لنا حياة متناقضة ....حياة احمد وسارة ملؤها الحب والتفاهم .... ونقيضها حياة مها وماجد ... حياة ملؤها الكبرياء الكاذبة .... وماضي لا يحتمل من كثرة المغالطات التي تملؤه ....

ظلم منصور لمها حيا وميتا ... مازال مستمرا ولكن على يد ماجد واحاديث منصور له ...

ظلم مها مازال مستمرا على يد زوجة عمها ... ومحاولة تزويج ماجد من اخرى فهل ستنجح ؟.....

وما سر الاوراق الطبية ... هل هي تحاليل زواج ؟..... ام اوراق خاصة بصحة ماجد؟ ....
تساؤلات مستمرة في الزيادة ولن نجد لها حلا الا مع مرور الاحداث ....


فتقدمي واستمري منتظرين القادم (بأذن الله ) لا تطولين .....

امير الشوق 30-05-09 07:05 AM

يعطيك العافيه بس متى الحاجز العنيد الي بينهم ينهدم ويرتاحون وكل يعترف بحبه ان شاء الله مايكون شي كايد الي في التحاليل ننتظرك يالغلا

ياخذني الوله 30-05-09 08:25 PM

كما عودتينا اخت بقايا بارت رائع
اتوقع صداع ماجد وراه شيء بس عسى مايكون كبير
الله يعينها مها جد صعبه على الحرمه تفرض نفسها على الرجل
ياليت يابقايا ماتتأخرين علينا ترا ماتتخيلين فرحتي لما عرفت انك منزله بارت مع انه فاتني اشوفه بيومه بس عادي ولا اني افتح الروايه ومالاقي شيء
ننتظرك لاتتأخرين

نوف بنت نايف 30-05-09 09:00 PM

احمد والسوري الله يديم السعاده عليكم
ماجد ومها الحياه حوار مو معقوله زوجين عايشين في نفس البيت مايصير بينهم اي كلام حوار نظرات تبين لاحدهم معزه الثاني له
الجوري انتي حلقه الوصل بين بابا ماجد وماما
عجوز النار ام ماجد الحين شدراك انه مهو متهني بحياته
ان شاء الله الي فيك مهو بخطير
اختي بقايا بلا روح اتمنى لك التوفيق نستنى طلتك قريب

عنيده وتعاند 31-05-09 12:03 PM

يامرحباوالله بقايا بلا روح

تصدقين بقايا القصه هذي تكسر خاطري تعيشيني بجوها
حتي اني اشوف تصرفاتي في مها جلستي علي ادرج تفكير في الجاي واللي راح حزن يعتيرني حتي في لحظه فرح مادري لكن هذي طبعي
حتي يوم قلتي حظنها بكيت شفت نفسي فيها
اذا ضمني زوجي بدون كلام اوحكي يجيني حزن وانتي عبرتيه بكل واقعيه
مشاء الله علي

نسايم ليوا 31-05-09 10:27 PM

بارت اكثر من رائع...عجبني تاقلم ساره واحمد على الرغم اني توقعت بعض المشادات

اتوقع الاوراق تشخيص لحاله ماج...د.عاد ان شاءالله مايكون مرض خبيثع عاد كافي حزن واكيد مها بتغير معاملتها معه


ابدعتي ونترياج ع خير

روح العيون 31-05-09 11:17 PM

حياتى السلام عليكم ورحمه الله وبركاته البارت اكثر من ممتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاز
علاقه احمد وساره اصبحت مممممممممممممممممم حلوة كتير
اما مها جد كتير صعبت على من اللى سواه ماجد بها لكنه معذور ماكان يدرى هو ايش يسوى
ويارب مايكون الاوراق بها شئ خطير تكفين مها ذاقت الويل بيكفى زواجها الاول وما حدث فيه بليز اتركيها تعيش بسعاده مع من يهواه قلبها
دمتى بكل حب وسعاده لمن يحبونك
اختك المصريه

ripe lady 01-06-09 12:31 PM

مرحبا بقايا بلا روح

تسلمين على البارت عجبني انه خلاني اشعر بكذا شعور وانا اقر اه



خيبة أمــــــــل ,,,,بالموقف اللي صار بين مها وماجد وهي لابسه قميص النوم



وفرررررحة,,,,, بحياة سارا واحمد الجديده



وأمـــل وتفاءل,,, بعودة العلاقه الرسميه بين ماجد ومها عقب مرض ماجد



والشعور الاخير هو,,,,,



خوف وترقب,,,, من الاوراق اللي شافتها مها بدرج الكومدينو الخاص بماجد , واللي

هي اكيد


لها علاقه بصداع ماجد المستمر المزمن ....




مازل سوء الظن هو اللي يسير حياتهم وكل واحد منهم يشوف ان الجورى هي السبب


بااستمرارعلاقتهم لكن السبب الحقيقي هو حبهم المخفي لبعض .


=====================


متحمسه جدآ للبارت القادم عشان اعرف وش بيصير ,,,


ورجاء حار يابقايا لا تتردين بالكتابه او بتسلسل الاحداث لانك ماشاءالله عليك موهوبه



والسبب اللي يخلي لك جمهوررر كبير ماهو الاحداث قد ماهو اسلوبك المميز بالكتابه .


في كاتبات كثير تلاقين روايتهم ماتنجح بالرغم من ان فكرة الروايه غريبه جدآ ورائعه


لكن ربي مااعطاهم الاسلوب الجذاب بالكتابه فتلاقين اقرا بارت او بارتين بالكثير

ولا اقدر اكمل ...

وهذا الفرق والميزه بروايتك رغم انها الروايه الاولى

الا انك ماشاءالله ابدعتي ,,وصفك رائع تخليني كأني معهم بالغرفه ,

ودايم القى نفسي اسوي مثل

احد شخصياتك مثل اضغط على ضروسي او يديني او حتى احس بقوة العطر .

وحتى تعابير الوجه

واحساسي بكل ماسبق نتيجة انك مبدعه وعرفتي شلون توصلين الموقف لنا .



لو اقولك اني احب اقرا البارت كذا مره بتصدقيني ,,؟؟!! لان استمتع بااسلوبك




حواراتك تخدم القصه بشكل كبير وبعيده عن الثرثره الممله . وتفاصيلك تخدم الروايه


بشكل مهم من غير ماتشتت القراء , تربطين الاحداث ببعضها بمهارة


والغموض اللي لفيتي فيه الروايه كان له اثر بالغ اننا نقرا باانتباه شديد.


ماشاءالله عليك ربي يفتح عليك ...اعتذر للأطاله بس من حق الكاتبه على القراء

انهم يناقشونها وينقدون والاهم انهم يعطونها دافع عشان تتقدم وتتحمس ,,,,


ياللـــــــــــــــه يافنانتنا شدي حيلك وتأكدي ان اي حدث انتي بتكتبيه بااسلوبك الساحر

بيكون مميز ;)


ننتظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرك

00رؤى00 01-06-09 05:21 PM

السلام عليكم

اتوقع انه يتزوج اخت الاه

وبعدين يقارن بين تصرفاتها وتصرفات المها

ويقتنع بحقيقة المها.

ننتظرك بكل شوق

حاتم ع 01-06-09 06:19 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله دخلت بالصدفة المنتدى ولقيت الكاتبه استأنفت كتابة

رائعتها قلوب محرمه على النسيان واللي بسبب انقطاعها عن كتابتها

انقطعت عن قرائة الروايات

يعطيك العافيه وبالتوفيق وبسم الله عليك

بنت المطــر 04-06-09 12:50 PM

اختي بقايا بلا روح انا في شوق لأكمال رائعتك التي اصبحت هاجس لدي واخذت حيز كبير من تفكيري واود ان اسطر اعجابي بها وشكرا لك وحفظك الله وادام عليكي نعمه :55:

BENT EL-Q8 04-06-09 06:27 PM

السلام عليكم..
قلتها مرة..وارد اقولها..بقايا انتي بالذات..لا ييت بعلق عليج..اتنح ساعه بالكيبورد..مادري شكتب..وادري..اني لو شنو ما كتبت..مارح اقدر اعبـر..عن مدى ابداعج بقايا..الف شكر لج عالبارت..

ماجد ومها
والحاجز الي بينهم..والي كل مالـه ويكبـر..وصدمتها بخبر زواجه.. وان شلون بكون مصـير الجوري..وهو بعيد عنهـا..نفس الشي اهي.. شرح تسوي..واهو لوحدة ثانيـه غيرهـا..معاها حق بعد الي سواه وشلون انه هزأها وطلع..تبعد عنه..ولا تفكر..تعيد الي سوته.. حلو اهتمامها فيه..بمرضـه..واهو ووعده لامه..بانه ياخذ الي تبيها.. عاد ما لقت غير امنه..سخافة..ودلع ماصخ..مادري شتبي فيها.. زين انه ما وافق الحين..وحاول يماطل..لكن لي متى..الاوراق الي لقتها بالدرج..والي اكيد لها علاقه بالصداع لي ييه..ولا ناوي يتركه.. شفيها..عسى ما يكون مرض قوي بس..

سارة واحمد
حلوة معاملته لها.وعلاقتهاباخته شكلها حلوة بعد..عسى ما يصير شي يخرب عليهم بس..

ام ماجد
لا مخططة الاخت بعد..لكل شي..حسبي الله عليج..عاد ما لقيتي غير امنه..يمكن لانها تذكرج بأيام شبابج مالت عليكم اثنينكم..ودي بس لو خذاها..انها تطلع عيووونج الثنتين..وتمنين لو ما خليتيه ياخذها.. وتميتي على مها..الي مافي مثلها..

بنووتة

*لالي* 07-06-09 02:20 AM

ممكن اسال لي جزء وصلت الكاتبه .. لاني ابي اقراها بعد ماتنتهي من كتابتها ..


بس حبيت اسال هاااي اي جزء ؟؟؟


وانشالله تردوون علي ..

عنيده وتعاند 07-06-09 09:24 AM

وصلت الي بارت 21
تمني تنزلين بارت جديدعن جد مشتاقه اقري لروايه
مادري ليه بنات قطر خصوصا القبليات كتباتهم عن جد روعه
تحتفظ بلكنه الاسره تختمها بسين ولا بشين
قريت اول مره للكاتبات لقطريات كانت تحفه فنيه الله يرحمها
عن جد لقيت طبعنا وكلاماتنا فيها
وقريت لش وقريت لصوت وصدي ول انفاس قطر واقري لج الحين بس عن جد كااااتبات ولا اروع مشاء الله يالله ان تزيدكم ولا تنقصكم هههههههههه
:D علششان تكثر الرويات الحلوه الممتعه:p

بسمة صلاله 08-06-09 11:13 AM

السلام عليكم .. أحلى مسايا لأحلى بقايا..

صراحة روايتك إبداااااااااااااع بجد :55:

( أموت ف نفس أسلوب هالروايات ) وعجبني أسلوبك واااااااااااايد..

تسلمين والله .. ف انتظارك ياحلوه

فراشة الوادي 09-06-09 08:37 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شوشو3333 (المشاركة 1977989)
سلام
لوسمحتم ابي اسأل هي الكاتبة تنزل روايتين فنفس الوقت
\ومتى تنزل البارتات عادة





وعليكم السلام وحمة الله وبركاته

الكاتبة بقايا بلا روح ... لها رواية واحدة فقط تنزلها بليلاس




أما عن موعد نزول الجزء الجديد

الكاتبة بقايا ما عندها موعد محدد للتنزيل ... متى ما كان الجزء جاهز فراح تلاقيه هنا



تسلم عالمتابعة والاهتمام

MiSs. Pink 09-06-09 11:23 AM

بقايا ... الصراحة مادري نزلت توقعي هذا قبل او لا
بس لاني من كثر التفكير بالرواية طلع التأليف والابداع والتوقعات(اخلصي علينا)
انا اتوقع انو ماجد مريض ومها بتعرف طبعا فبترضى علية ويتفاهمون سوا
بس بعد كذا ماجد يمووووووووت وبيصير قلب ماجد قلب محرم على النسيان بالنسبة لمها
ممممم هذا اللي جا ببالي بس تكفين طلعي توقعاتي فنكشن تكفين مابي ماجد يموت
لاتحقدون علي انا اتوقع بس

نجمة بعيده 09-06-09 03:56 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يعطيك العافيه بارت روووعه تسلم الايادي بقايااا..
ماجد ومها..
موقف مها لاتحسد عليه كاشخه له في النهايه يصدهاا ويحرجها بالكلام..وهي غلطان اكيد بتكون ردت فعله كذا مزعلته المفروض بدت بعتذار رساله جوال تمهيد له..اما زوجهااا عليهاا ماتوقع يفكر يتزوج بس كلام يسكت فيه امه..هو في قمه زعله عليهااااا لو يبي يتزوج كان وافق الرائ امه على الاقل بس يقهرهاااويكسر راسهاا ..
مها والاواق الي لقتهااا يمكن من المستشفى حقت ماجد لكن الله يعلم وش مرضه..!!
ام ماجد..
والله فاضه وماعندهااا سالفه ماكملوا خمس شهور وناويه تزوجه اعوذ بالله ودي اقطعهااا وش دخلهاا حملت ولا غيره ..الله يعين على مخططاتهاااا اكيد بتخلى اخت مرت ولدهاا كل يوم تستعرض جنب ماجد على شان تغريه..

في انتظارك غاليتي بكل شوق
دمتي بحفظة

احســاسي غيـر 10-06-09 12:21 AM

توقعاتي ان الفحوصات سلبيه وماجد مافيه الا العافيه وبتستمر المناوشات بين الطرفين الي هم ماجد ومهاوالايام كفيله بحل الخلافات بينهم ... وبقايا ماتقصر بالمواقف الحياتيه والاكشنات الحلوة والي بتزيد في تعلق القراء بالقصه....وشكرا لك بقايا على القصة المميزه جدا جدا

روح العيون 11-06-09 12:11 AM

وينك وحشتينا واشتقنا اليك ولكل حرف من كلماتك نريد معرفه اخبار ماجد تكفين لا تموتينه قلب مها ما عاد فيه القدره انه يتحمل
دمتى بكل خير وسعاده لمن يحبونك
اختك المصريه

حورآء إنسية 11-06-09 06:01 PM


الله يابقايا مبدعه ماشاءالله

بس لا لا ماجد ما يسويها ويتزوج ع مها ):

ولا ما يختار الا العقربه اخت العقربه

والي حصل بين ماجد مها ابدعتي بتصويره بدقة والله

خليتينا نعيش كل لحظاتهم وحركتي خيالنا

واتوقع الاوراق الي لقتها مها اكيد فيها شي عن الصداع الي يجي ماجد

دوم بس بلييييييييييييز لا يموت ماجد كفايه عذاب لمها

ننتظرك بالبارت القادم


الفنودية 12-06-09 08:15 AM

متااااااااااااااااااااابعة وقادمة بقوة ههههههههههههههههههه
وش هالتطورات الجديدة اللي تمرض

بقايا وش فيج انتي كذا !!!!!! شو يتزوج ما يتزوج ....

نحن لا نرضاها ابدا البته ...


يلا عاااااااااااااد نبا بارت طوييييييييييييييل

بقايا بلا روح 12-06-09 03:24 PM

::؛::


مساكم الله بالخير يا كل القلوب ..

تقبل الله طاعاتكم وصالح أعمالكم ..
شلونكم ..
الله يسعد قلوبكم بس على هالردود اللى توسع الصدر ..
واللى فرحنى زياده أسماء قديمة رجعت تشاركنا القلوب ..
واسماء جديده انضمت لنا ..
الله لا يخلينى منكم كلكم ..
بس مستغربه غياب فروحه .. اللى يعرف عنها شي يطمنى الله يرضى عليكم ..

شي ثانى ..
بصراحه دخلت وأنا ناوية أنزل لكم البارت اليوم فى الليل ..
بس ماشاء الله شفت زحمة فى القصص الجديده وأغلب البارتات بينزل اليوم
خاصه بعد رجعة الكاتبه قال الزهر .. الحمدلله على سلامتها .. وأكيد كلكم مشتاقين تقرون لها بعد رجعتها ..
فقلت أعطيكم فرصه تتنفسون شوى ونخلى حاجه لبكره .. :lol:
عشان كذا بإذن الله راح ينزل البارت بكره المسا .. بحول الله وقوته ..
وأتمنى يرضيكم ويكون أفضل من اللى سبق ..

حتى ألقاكم أترككم فى حفظ الله ورعايته


أختكم بقايا

ripe lady 12-06-09 04:57 PM

لااااااااااا :eek:

بقايا وش هالحكي لاتكفين

مها بيدها ورقة نتايج ماجد وتبينى ننتظر لباكر؟؟؟؟؟؟

وماجد امه تبيه يتزوج وتبينى ننتظر لباكر؟؟؟؟؟؟؟

حرام عليك لاتكفين نزليه وربي متشوقه حيل ,,,, او ارسليه لي بالخاص <---نذله بقوه

ننتظرك ياعمري

wrood 12-06-09 04:59 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك بقايا والله لك وحشة شوفي انا مو من الناس الي يردوا لاني بصراحة احس اني مااقدر اعطي للكاتبة حقة دايما احس اني مقصرة وبروعة ماتكتبين بدرجة تقصيري في اني اسطر اعجابي لك دمتي بحفظ الله

امير الشوق 13-06-09 07:22 AM

ننتظرك يالغلا بس لايكون شي كايد الي في ماجد متشوقين لابداعك الرائع اميرة الشوق

بقايا بلا روح 13-06-09 05:26 PM



::؛::


الحياة اختيارات .. مجموعة طرق نمشى فيها .. يمكن الظروف مرات تجبرنا نختار طريق دون غيره .. لكن الغالب .. دروبنا نمشيها برغبتنا .. وعشان تكون شخص مسؤؤل .. وتمشى حياتك صح .. لازم تتحمل نتيجة اختياراتك سواء نجاح والا خسارة .. تعليق الفشل على الآخرين شي سهل جداً .. ويخفف كثير من قسوة التجربة .. لكن بالنهاية .. خداع النفس مرّ وقاتل .. لأنك ماراح تتقدم فى حياتك أبد .. مثل الطير اللى جناحه مربوط .. مهما طار .. ما يقدر يطير بعيد ..



الجزء الثاني والعشرون



كان أول يوم صيام مُتعب للأعصاب خاصه للى تعودوا على القهوة وما يستغنون عنها .. وهالشي خلا نورة أم محمد عصبية بزياده تصرخ وتنطر الطباخ والشغالات ماحد سلم من شرها .. وكأن الصيام صيام عن الأكل بس ...!!!


دخلت مها الصاله عقب العصر عشان تحط بنتها عند روضه والا عند حد الشغالات وتدخل المطبخ تشرف على الفطور مثل ما تعودت فى بيت أهلها .. لقت روضه قاعده قدام التلفزيون فى الصاله .. " السلام عليكم .." سلمت مها .. " عليكم السلام .." ردت روضة بدون نفس .. " وشفيس .." سألتها مها وهى مدنقه تحط ألعاب الجوري قدامها .. " مافيني شي .. لكن سالفة كل رمضان .. أمى مولعه حريقه فى المطبخ .." ردت روضة بضيق وهى تفر بالريموت .. " ليه وش اللى صاير .." وقفت مها وسألتها .. " يعنى كأنس ما تعرفينها .. ضايقه وبس .. " ردت روضه .. " خير ان شاء الله .. خلى الجوري عندس بأروح اشوفها .." لفت مها جلالها عدل ولبست نقابها .. " تبين نصيحتى لا تروحين .. وأنتى بكيفس .." ردت روضة وهى تنزل عشان تقعد جنب الجوري .. ماردت عليها مها عدلت نقابها وطلعت للمطبخ اللى برا ..


" مساس الخير يمه .." دخلت مها المطبخ وكانت نوره واقفه على راس الطباخ وهو يضرب الهريس .. " مسا النور .." ردت نوره من بين ضروسها .. " الله يعطيس العافيه يمه .. وش موقفس هنا فى الحر .. ادخلى داخل وأنا بأشرف على الفطور .. " قالت لها مها .. " وش موقفنى ؟؟ اللى موقفنى انكن ما منكن فايده لا أنتى ولا حمواتس .. ماغير رقاد لا شغله ولا مشغله .. ماكن وراكن فطور رياجيل فى المجلس .." ردت نوره بصوت عالى لفت انتباه الخدم اللى واقفين .. التفتت مها حولها فى المطبخ .. الشغالات الاربع واقفات ينكبن الأكل فى الحرارات واللى تغسل الاكواب واللى تطلع الصوانى .. والصبيان برا ينقلون الأغراض للمطبخ والطباخ يشتغل بأيديه ورجيله .. استغربت منها وش تبي بعد " يمه هذى شغلتهم يعرفونها من زمان خليهم يسوونها ترى مهوب أول رمضان يمر عليهم وهم عندس .." حاولت مها تلطف الجو .. " وكاد ان ذا بيكون ردس عشان ترجعين ترقدين والا تقعدين عند التلفزون .. عودى داخل أنا بأقعد عندهم .." ردت نوره بضيق .. " ولا لس لوا ما قلت كذا عشان أعوّد ارقد .. أنا اللى بأقعد معس أعاونس .." ردت وهى تدخل المطبخ داخل .. قربت للفرن وكشفت اللى فوقه .. نعمة مالها حد الله لا يعاقبنا بس على الأسراف .. نادت الشغالات ينزلون صفرية الصالونه على الأرض عشان تسوي الثريد .. حطت الخبز الرقاق في الحرارات وبدت تصب عليه الصالونه الحارة وتتأكد أنها تشربت كفايه وعقبه تسكرها عشان ما تبرد .. وتردها وتاخذ غيرها .. وأم محمد وراها ماغير تصارخ على الخدم هذا ورا هذا حتى ماعطتهم فرصه يكملون الشغل اللى قالته لهم أول .. دخل الدريول وخذا صينية حرارات الثريد الكبيرة وطلع صوب المجلس .. نزّلت مها صفرية الشوربة وهى تصبها فى الحرارة سمعت صوت ماجد وراها .. يسلم على أمه .. ما التفتت صوبهم وكملت شغلها .. نادت الشغاله تحط الحرارات فى الصينية الثانية عشان ياخذها الدريول الثاني وعلى طول للمجلس .. قربت تبي تنزل صفرية العيش البرياني من الفرن .. " أنتى خبل .." سمعت صوته وراها .. " وخرى وراس .." أمرها ماجد وهو واقف جنبها .. " لا توصخ ثوبك .." قالت له وهى تعطيه الفوطة عشان الصفرية حاره .. " بسم الله .." وشد على ايديه وشلها وحطها على الأرض .. " لا عاد تنزلين القدور الثقيلة الطباخ موجود عشان كذا .." التفت لها وهو يمسح ايديه بالفوطة .." ان شاء الله .." ردت وهى تحس الخدم كلهم عينهم عليهم .. " الطباخ مهوب فاضي يشل ويحط .. هبابه اللى في ايده .." ردت نورة " ماعليها شر تشلها والا يشلنها الخدامات .." ورجعت تكمل كلامها وعينها على ولدها .. " الله يهديس يا يمه .. مهى بشالتها ولا بشالتها الخدامات .. يشلها ذا الرجّال اللى ضامينه بفلوس .. انفلع صدري وأنا رجال عشان أنزلها من ثقلها .." قط الفوطة من ايده وصرخ على الطباخ .." كبير .. ماتخلى مدام ولا حرمه يشيل هذا أكل .. خلاص سويته حار أنت تنزله تحت على الأرض عشان ينكبون .. سمعت .. " صرخ على الهندي وهو عاقد حواجبه .. " ان شاء الله بابا .." رد الهندى بسرعه وعين على ماجد وعين على أمه .. " قم خلاص بترقد على الهريس .." قالت له نوره .. قام الهندى وتربعت نوره قدام صفرية الضغط حقت الهريس " عطونى المواعين أنكب الهريس ما عاد الا المغرب .. مريم .. هاتى الدهنه من المخزن .." صاحت على الخدامات .. " الله يعينكم .." همس ماجد فى أذن مها وهو يطلع .. التفتت عليه تشوفه باستغراب .. عمره ما علق على تصرفات أمه .. ابتسمت ورجعت تكمل شغلها ..


نكبت مها البريانى فى صحون كبار وغطتها .. نفضت ايديها وقامت جنب عمتها تعاونها .. حطوا باقى أغراض الفطور واللقيمات والفيمتو وشالوها الصبيان للمجلس .. " خلاص يمه ما بقى الا فطورنا بأنكبه وبأجيبه .. قومى أنتى داخل ارتاحى .." قالت لعمتها عقب ماخلصوا .. " الله لا يبارك فيهم من صبيان ما منهم خير .." ردت نوره وهى تقوم بثقل .." يمه وين تبين الفطور فى الخيمة والا الصاله .." نشدتها مها وهى تنكب .. " في الخيمة واخلصن علينا .." ردت نوره وهى تطلع .. تنهدت مها عقب ما طلعت عمتها .. ورجعت تنكب من جديد فطور النسوان .. رفعت نقابها من الحر لأن الهندى ماكان موجود .. وقعدت تجهز الفطور .. " وش تسوين .." فزت مها من سمعت الصوت وتلقائيا نزلت نقابها .. " انكب فطورنا .." كان ماجد قاعد جنبها .." وليه ما ينكبنه الشغالات .. " سألها وهو يدقق في عيونها من ورا النقاب .." تعرف امى نوره لازم توقف على الفطور.. وقلت لها تدخل ذبحها الحر وأنا بأوقف على روسهن .. لين يخلصن .." ردت مها وهى مدنقه .. " خلهم يزيدون فى ملال التمر تراكم ماحطوا الا وحده .. " قال لها ماجد .. " ان شاء الله .." نزلت اللى في ايدها بتقوم .. " قولى لهن ما يحتاج تقومين .." مسك ذراعها وهو يتكلم .. " مريم .. عطينا ملة جديده حق تمر فى الستور .. هاتى 6 .." التفتت على ماجد .. " تكفى .." سألته .. " تكفى .." مد اصبعه يمسح قطرة عرق نزلت جنب عينها وهو يفكر .. أمه تبيه ياخذ آمنه .. تظن أنها يوم بتوقف مكانها فى المطبخ ؟؟.. وبتوصخ أظافرها وايديها وهى تنكب لها الفطور ؟؟.. والا بتحمل الحرّ وريحة الأكل بدل ريحه العطور والطيب .. والا بتحمّلها هى على اللى كل اللى يجي منها من كلام ..؟؟..
ارمشت مها ونزلت عيونها ورجعت تكمل شغلها .. وقف ماجد وطلع بدون اى كلمه ثانيه .. والصبي وراه يشل ملال التمر .. جهزت مها الفطور وقالت للشغالات يشلونه للخيمة .. وسبقتهم بصينية القهوة والشاهى والتمر .. دخلت لقت روضه قاعده مع الجوري يشوفون أم خماس على قناة دبي .. والجوري مستانسه ترقص على الأغنية .. " وش عندكم على ذا الصوت .. " سألتها مها وهى تدخل الخيمه .. " ابد بنت ماجد مستانسه وترقص على ام خماس .." ردت روضه وهى تصفق للجوري .. بنت ماجد .. ضربتها الكلمة فى قلبها مثل المخرز .. تنفست بقوة ودنقت تحط الصينية تحت .. دخلت وراها الشغاله تفرش السماط .. " قصري على الصوت تعرفين امى ماتحب تسمع شي قبل الفطور الا الحديث على قناة قطر .." ردت عليها مها وهى ترفع نقابها وتقعد .. شوي الا دخلت أم محمد .." قصري على التلفزن خلينا نسمع المذن .." صرخت قبل حتى تقعد .. " حاضر يمه .." ردت روضه وهى مبوزة .. " وين أختس .." نشدتها أمها .. " مادرى بها .. " ردت روضه .. " ماوعيتيها .." رجعت تسألها .. " بلى دخلت عليها وقومتها .." .. " السلام عليكم .." دخلت نوف تسلم .. " عليكم السلام .." ردوا عليها .. " شلونس يمه .." .. " بخير الله وش عندس راقده ما قمتى الا المغرب .." سألتها أمها .. " راسي يعورنى .." ردت نوف .. شوي وأذن المذن للمغرب .. وأفطروا الناس بسكينة وهدوء ..


::

::

::


عقب ما أفطرت مها قامت لقسمها عشان تتسبح بسرعه وتلحق صلاة المغرب .. خلت الجورى عند روضة عشان ما تأخرها .. دخلت لقسمها وهى قرفانه من الريحه .. حطت لها قطعة فحم على الضو وطلعت فوق تتسبح .. خلصت وطلعت .. ربطت شعرها بالفوطة عدل وخذت جلال الصلاة وفرشت سجادتها و وقفت تصلي .. خلصت رتبت الحجره ونظفت الحمام .. طلعت الثياب في سلة الغسيل .. ربطت شعرها بشكل سايب بالعضاضه ونزلت للمطبخ .. حطت الملابس فى الغساله على طول .. كافى ريحة المطبخ ملت البيت .. وطفت الضو تحت الفحم .. قربت المدخن وحطت الفحمة فيه التفتت وهى تنفخ عليها تبي تطلع .. " وش تسوين .." فاجأها صوته .. " بسم الله .. " فزت يوم سمعت الصوت .. " بسم الله عليس شبلاس .." قرب منها وهو يضحك على شكلها وهى متروعه .. " روعتنى .. متى دخلت .." سألته .. " من زمان .. يومس تصلين " .. انتبهت انه متسبح وشعره للحين مبلول .. وغترته على ايده .. " زين اصبر تدخن قبل تطلع .." قالت له .. مرت من جنبه بسرعه وطلعت فوق جابت له العود .. ودهن العود ونزلت .. كان قاعد فى الصاله .. " وين الجوري .." سألها .. " عند عمتها .. ما قدرت اجيبها معى وانا لازم اتسبح قبل اصلي عشان ريحة المطبخ .." ردت عليه وهى مدنقة تحط كسرة العود على الجمر .. كانت فرصه يدقق فيها .. بقلابيتها الحرير التفاحية المعرقة بخيوط بنية رقيقة .. وشعرها اللى نازل على ظهرها .. أذنها الصغيرة .. عيونها المكحلة بشكل بسيط .. شفايفها وهى تنفخ على العود .. رقبتها .. السلسلة اللى قطعها ذيك الليله .. " تفضل .." مدت له المدخن .. وقف قدامها وفتح غترته بايديه الثنتين .. ماكان منها الا أنها تقرب هى منه بالمدخن وتحطه بينه وبين غترته وايدها وراه عشان تحمى ثوبه .. بلعت ريقها وهى تشم ريحة عطره .. " بتروحين مكان .." سألها بصوت واطى وهو مغمض .. " لأ .. ليه .." ردت عليه .. " ابد أشوفس لابسه .. " فتح عين وحده وهو يشوفها .. " تدرى .." ردت وهى تنقل المدخن للصوب الثانى " وجبة رمضان وأكيد جماعتنا بيجون يباركون لأمى نوره فيه .. ومهوب عدله أطلع لهم بقلابية المطبخ وريحة الأكل.. " .. " الله يعطيس العافيه .. " قال لها يوم سحبت المدخن وابتعدت عنه مسافه .. " البسي لس شغاب .. " لمس شحمة أذنها بطرف أصبعه وهو يبتسم .. ارتجفت من لمسة ايده .. " ان شاء الله .. " دنقت وهى ترد عليه .. لف عنها عشان يطلع وهى تراقبه .. " ذكرينى بكره أقدم طلب للمكتب عشان أجيب شغاله حق الجوري .." التفت عليها وهو يفتح الباب .. ابتسم لها وطلع .. وقفت والمدخن فى يدها تلمس طرف أذنها اللى لمسه وفي عيونها دمعه رفضت تنزل ..


عقب التراويح .. كانت مها فى الصاله تبخر البيت عقب ما برزت القهوة والفواله والجوري قاعده قدام التلفزيون .. نزلت روضه من فوق وقربت لمها " عطينى فديتس خلنى أتدخن .." .. " عسانى أدخنس عروس قولى آمين .." ردت مها وهى تبتسم .. " آآآآآآممممممممممممممييييييييييين يارب العالمين .." رفعت روضه عيونها للسما وهى ترد .. " والله ماعاد فى وجهس حيا يا رويض .." ضحكت مها .. " يابنتى الطموح مهوب حرام .. مهوي قلابيتس تجنن .." ردت روضه وهى تلمس قماش القلابية والتطريز .. " هذا ذوق السوري فديتها .." دنقت مها وهى ترد تملس القماش الناعم .. " الله يا الأيام .. تدرين من متى ما شفتها من يوم الهدية حقتها يعنى اكثر من شهرين .. ما يسوى علينا عرسها .." رطمت روضه وهى تتذكر .. " ربس يعين وش يسوي الواحد .." حطت مها المدخن على الطاولة ولفت على روضه " حياس تقهوى وذوقي الحلو اللى سويته .." جرتها مها من كم بلوزتها .. " والله ماحد بمخرب رجيمى الا أنتى وحلوياتس .. خفي علينا ياختى ترانا أول يوم رمضان .. وأنا كليت من اللقيمات لين طلع من خشمى .." ضحكت عليها مها .. " ماعليس رمضان أصلا الواحد ما يمتن .." ردت مها وهى تغمز لها .. " هذا أنتى يا جدتى .. أنا ما أصدق أكل جالاكسى واحد يضرب الميزان اربعه كيلو زياده .." .. قعدن يتقهون وشوي ونزلت نوف .. " امى مابعد جات من الصلاة .." سالتها أختها .. " لأ .. اقعدى تقهوى معنا .." ردت عليها مها .. قعدت نوف وهى تطالع مها بشكل غريب وعلى شفايفها ابتسامة مالها معنى .. " وش عندس يا نوف .. شكلس في خاطرس شي .." نشدتها مها وهى تصب لها فنجال قهوة .. التفتت روضه بنظره ضيقه على أختها اللى قاعده تشرب قهوة وشكلها وراها خبر .. كانت فى نظرات روضه تحذير لكن نوف ما التفتت لها .. " أبد سلامتس .. بس كنى سمعت طارى عرس قريب .." ردت نوف وهى تبتسم .. " الله كريم ونفرح فيكن .." ردت مها بابتسامه هادية .. " الله كريم .. " ردت نوف بنظرات المتشمتة وهى تطالع مها .. كانت روضه على أعصابها لا تتهور أختها وتقط كلمة على مها بخصوص عرس اخوها عليها .." الا ماتدرون وش مسلسلات رمضان الزينه ذى السنه .." قطعت السالفه بين نوف وبين مها .. " خافى ربس توس أول يوم رمضان .." ضحكت مها وهى ترد عليها .." ذنبنا فى رقبتهم .. اللى يشوفهم وهم يصبون هالمسلسلات صب يقول التلفزون باقى السنه مسكر .." ردت روضه وهى تمد ايدها لصحن الحلو وتاكل منه .." أنا يمكن أتابع باب الحاره الجزء الجديد .." ردت مها .." هذا صار كنه مسلسل دالاس .. ما يخلص .." علقت روضه وهى تاكل .. " والله انس قديمة .. طلع من حلقس غبار .. دالاس اللى على وطر جدتى تعرفينه .." ردت نوف وهى تمقت على أختها .. " ايه أعرفه يا جدتى وترانى أصغر منس .." ردت روضه وهى تبلع لقمتها .. " مالت .. لا تغصين بس نبتلش فيس " ردت نوف وهى تصد عنها .. " السلام عليكم .." دخلت أم محمد عليهم عقب ما خلصت صلاة التراويح.." عليكم السلام .." ردن عليها.. " الله يعطيس العافيه يمه .. " قالت لها مها .. " الله يعافيس .. ماحد جاكم " نشدتها .. " لا يمه .. بس موضى اتصلت وقالت بتجى عقب الصلاة .. " ردت عليها مها وهى تقرب منها صحن الفواله .. " زين .. " مدت رجيلها وقربت روضه تهمزها .." ماعاد به صحه طاحت رجيلي وأنا اصلي .." قالت نوره .. " الله يواجرس يا يمه ." ردت مها وهى تصب لها فنجال قهوة .. شوى وجاهم نسوان يباركون لأم محمد فى رمضان .. وكانت مها فى الصورة .. قامت بواجبهم .. وروضة معها .. تقهوى وتدخن .. وانشغلوا معاهم ..


مرّ الوقت وماحسوا الا بموضى دخلت عليهم .. اللى من رجعت من لبنان زارتهم بس مره وحده وعقبه انشغلت فى بيتها وفى تجهيز أغراض رمضان وتوها اليوم تمرهم .. دخلت عليهم وفى ايدها أكياس .. وعقب السلام والسوالف " مابغيتى .. وين أغراضي .." قربت روضة تفك الأكياس .." وجع اصبري .. كنس ما شفتى خير .. " ردت عليها موضى وهى تسحب الأكياس من ايدها .. " يمه هذي لس .." خذت أقرب كيس لها ومدته على أمها .. " الله يكثر خيرس ماله داعى يابنتى تكلفين على عمرس .." ردت نوره وهى تفتح الكيس .. " فديتس ماعرفت وش اشترى لس مناك .. فجبت لس نعال وشالات حق البرد عشان الربيع .." لفت وراها ومدت ايدها على اكبر كيسة " اخذى هذى لس يا المشفوحة .." وعطتها روضه .. " وهذى لس يا مها .." مدت لها كيستها وهى تغمز لها بعينها يعنى لا تفتحينها .. " فديتس كان ما كلفتى على عمرس .." ردت مها وهى منحرجه .. " لا كلافه ولا شي .. والله ودي لكم بأكثر من كذا .. ترى شريت للجوري فستان حق العيد مع اكسسواراته نفس حق نجول شوفيه يارب مقاسه زين .. وهذى لس يا نوف " مدت ايدها لاخر كيس لأختها .. فتحن البنات أغراضهن .. ومها حطت الكيس جنبها ما فتحته .. كانت شاريه لهم بلايز حلوة ونعال وشنط ..

ومر الوقت بين سوالف وقهوة لين قربت 11ونص وكانت الجوري راقده من زمان .. أستأذنت مها وقامت عشان تطلع وتخليهن لحالهن .. ونادت الشغاله تشيل الكيس معها وشلت بنتها وطلعت عقب ما سلمت عليهم .. وصلت بيتها غيرت لبنتها الراقده وحطتها فى فراشها .. خذت الكيس وفتحته .. كان فيه فستان للجورى حلو .. من التفتا العسليه وشرايط دانتيل .. معه شنطة صغيرة وتاج للشعر وشباصات .. حطته على جنب .. ولقت بلوزتين حلوات .. وقميصين نوم .. فتحت الاول .. كان بنفسجي بشرايط ستان بيضا .. قصير .. شافت سعره بس ماعرفت تحسبه من الليرة للريال .. نزلته وطلعت الثاني .. كان لونه أصفر .. طويل مزموم تحت الصدر ومشغول شغل خفيف .. وقفت قدام المنظره تشوفه عليها .. " حلو .. " بسرعه نزلت القميص وحطته ورا ظهرها وايديها تنتفض .. وهى تشوف ماجد واقف عند الباب ..


::


::


::


" يمه أنتى ما نسيتى ذا الموضوع .." سألتها موضي بتعب .. " وليه أنساه .. ولدى مهوب ناقص ياخذه له مرمل وقلتها لكم قبل غير ماحد سمع منى .." ردت نوره بصوت ثقيل .. " يمه .. مها بنت حلال والله لو يدور الشرق والغرب ما يحصل مثلها .." قربت منها موضى وهى تحاول تسايسها .. " بنت حلال ما قلنا شي .. بس ما تنفعه .. شوفيه من يوم ماخذاها والهم راكبه .." ردت أمها .. " يمه هذا ماجد من عرفناه .. " .. " ما صدقتى .." علقت أمها وهى تصد عنها .. " لا حول .. هو شكى لس الحال .." نشدتها موضي .. " من غير ما يشكى أدرى به .." ردت نوره بثقه .. " وهو موافق ؟؟ .." سألتها موضي بشك .. " مهوب مخالف(ن) شوري .. تراه ماخالف شور أبوس يوم زوجه بنت أخوه " ردت نوره بغيظ .. " يمه الله يرضى عليس .. ترى الموضوع مهوب عناد والا فرض راي .. ومهوب عشان المسكين يقدركم تسوون فيه كذا .. أبوي من صوب وأنتى من صوب .." ردت موضي بيأس وهى تهز راسها .. " وأنتى وش اللى حارق قلبس .. تراه راضي .." علقت أمها وهى تطالع موضي .." يا أختى اطلعى أنتى من الموضوع وريحي عمرس .. وش عليس من اللى بيتزوج والا بيطلق .." التفتت نوف على موضى تقطع كلامهم وهى تحط الشنطه فى حضنها.. " فال الله ولا فالس .. يا اختى خافى ربس .. تراه ما يضرب بعصا .." ردت روضه اللى حذفت أختها الوسطانيه بعلبة الفاين وهى ضايقه .. " وجع يوجعس .." قالت نوف وهى ترد لها الفاين .. " بس أنتى وهى .." تنهدت موضى بضيق والتفتت صوب أمها تكمل كلامها " يمه .. كنس معزمة وهو موافق شوفي له غير آمنه .. تراها ماتنفعه .." .. " وش فيها ما تنفعه .." ردت نوره وهى ترفع حاجبها .. " يمه ماجد غير محمد .. وتدرين .. " ردت موضي وسكتت ماكملت .. " وآمنه غير لولوة .. أنت بس ريحى ملايكتس .. ومهوب صاير الا الخير " قالت أمها تنهى الموضوع .. " الله يكتب اللى فيه الخير .. كان الواحد كل ماقال هدت أمور ذا العائلة رجعتوا تغثون بعض كنكم تدورون المشاكل من تحت الأرض .." علقت موضي وهى سرحانه .. ماردت عليها أمها اللى ماعجبها كلام موضي .. ولا ردت نوف وروضه اللى انشغلن فى الهواش بينهم وبين بعض على الأغراض ..


::


::


::


كان ماجد واقف قدام الباب وفي ايده أكياس .. كان ارتباك مها قدامه مصدر للرضى مايدرى ليش .. " ما شفتك .." ردت مها بأرتباك .. " واضح .." .. " شكلك ناوى تذبحنى .. ترى ذى ثالث مره تروعنى اليوم .." قالت له وهى تبلع ريقها .. ضحك وما رد عليها شوي وسألها " وش اللى في ايدس .." وهو يأشر براسها لقميص النوم اللى خشته ورا ظهرها .. " ولا شي .." كذبت مها .. " لونه أصفر فقع عينى وتقولين ولا شي ..!!!" علق ماجد بخبث .. " هدية من موضى .." ردت مها وهى تبلع ريقها قدام ماجد " وجابت بعد فستان للجوري عشان العيد .." كملت بسرعه عشان ما ينشدها وش نوع الهديه الصفرا .. التفت ماجد صوب سرير الجوري اللى غارق فى النصف الثانى المظلم من الحجرة .. " الله يكثر خيرها .. تعالى الحجره أبيس .." طلع قدامها وهو يأشر لها براسه تتبعه للحجره .. انتظرت مها لين اختفى من قدامها وخذت القميص الاصفر ودعسته فى الكبت بين أغراضها .. طلعت لها جلال والتفتت تشوف بنتها .. لقت القميص الثانى البنفسجي خذته ودعسته بسرعه جنب اللى قبله مهى بناقصه يشوفه بعد ..


دخلت الحجره وكان ماجد قاعد على طرف السرير .. " تعالى .." أشر لها على السرير جنبه .. قربت وقعدت .. شافت الأكياس اللى كان عليها اسم محل مشهور للعود .." مادرى شلون نسيت اشترى العود حق ابوى ذى السنه .." مها اللى كانت تعرف ان ماجد متعود يشترى العود ودهن العود لأمه وأبوه مخصوص قبل رمضان .. وقبل العيد .. فهمت وش عنه يتكلم .. ومع ذلك ما ردت .. انشغلت تشوف اصابعه وهى تفتح الأكياس .. " هذا لأبوي .. أربع كيلو عود .. وهذا لأمى .. " سكت ودنق وهو ياخذ أخر كيس " وهذا لس .." مده لها وهو يبتسم .. مدت ايدها له وهى مندهشة .. أول مره يجيب لها شي .. فتحت الكيس .. شافت كيسة عود .. وغرشة دهن عود فى علبة .. وغرشة ثانية لونها غامق .. " هذى مخمرية .. يقول الهندى اللى يبيع انها زينه حق الشعر.. شميتها وعجبتنى ريحتها وشريتها .. مادرى هى زينه والا هو لعب علي .." رد ماجد وهو مغضن حواحبه .. فتحتها مها وهى مترددة .. حطت منها على ايدها .. شمتها .. ريحتها حلوة .. كانت سائل لزج غامق وفيه مثل الرمل الناعم .. " هاتيها .." مد ايده لها وخذاها منها .. التفت كله صوبها ومد أيده يسحب جلالها وينزله عن رقبتها .. " كذا يحطونها .." صب على اطراف اصابعه منها ومد ايده ورا اذنها .. وغمر شعرها بالعطر الثقيل .. غمضت مها من حست بلمسته .. وصار حلقها جاف .. مد ايده للجهة الثانية ودخل اطراف اصابعه بالعطر فيها .. " بس .. كذا " قال بصوت هامس .. بلعت مها ريقها وفتحت عيونها .. كانت عيونه حكاية .. " مبارك عليس الشهر .." تغرغرت عيونها بالدمع وهى تتذكر أنها ممكن تنحرم منها قريب .. غمضت ونزلت راسها .." ليه البكا .." سألها .. رفع راسها بايده .. " ولا شي .. بس تذكرت أهلى .." ردت بغصه .. " ولا يهمس .. بكره نفطر عندهم كلنا .. " قال لها وهو يضم راسها لصدره .. خنقتها العبره وهى تشوفه يعاملها بطيبة زايدة .. لازم تتماسك .. " ماتقصر .. " رفعت ايدها تمسح خشمها .. مد ايده يمسح وجهها " خلاص ما ابي أشوف دموعس .. أنا بأطلع لأبوي في المجلس يبينى ضرورى عنده رياجيل .. والا ماكن خليتس لحالس .. تبين شي .." قال لها وأصابعه تمسح عيونها .. " سلامتك .." .. قام وخذا الكيس حق ابوه وطلع .. وهى تطالعه بعيون كلها دمع ..


::

::

::



ثانى يوم رمضان قبل الفطور نزل ماجد ومها والجورى فى بيت ابو ناصر .. وكانت سياره أحمد قدامهم واقفة .. دخل ماجد المجلس ومها وبنتها البيت .. كانت فرحة منيرة بشوفة بناتها كلهم عندها كبيرة .. خاصه عقب ما فضى البيت عليها .. وصارت تحس بوحشة كبيرة .. لجزء من اليوم .. رجعت حياة بيت ابو ناصر لماضي حلو كان يجمعهم مع بعض .. لحظات ضحك وفرح بين الأم وبناتها اللى كانوا يجهزون الفطور .. ويقسمون الصحون بين المجلس والبيت داخل .. جو كانت تغمره السكينة والأطمئنان والفرح البسيط الخالى من أى هموم .. مها اللى لاحظت الحزن في عيون أمها .. واحساس الوحدة اللى كان غريب على ملامح الوجه الحبيب كان قاتل .. متى وشلون كل هذا صار .. التفتت لساره اللى كانت بكل حيوية تسولف لهم عن بيت أهل زوجها وعن طيبتهم معاها .. معقول ما انتبهت للشي هذا .. والا مثل دايما .. تتجاوز كل أزمات الحياة بروح عاليه وبقلب مليان أمل وفرح .. على عكسها هى .. ابتسمت وهى تشوف أمها تضحك على كلام أختها ..


أبو ناصر .. كان مرتاح وهو يشوف رياجيل بناته حوله .. اختيار الله سبحانه وفقه فيه .. عشان يرتاح قلبه .. ويتطمن على بناته بعد عينه .. مروءة وشهامة وطيب اصل ودين .. كان يسمعهم يتهاوشون حوله من الأغلى عنده .. زوج الكبيرة والا زوج الصغيرة .. وكل واحد يعدد الاسباب اللى تخليه أغلى من الثاني .. والجوري فى حضن ماجد مستانسه .. تنهد براحة .. وحمد ربه وشكر فضله اللى أنعم عليه بولدين مهو من صلبه .. بعد ماحرمه الذرية الا من بنتين ملوا عليه حياته سنين وعقبها كل وحده توفقت مع زوج .. وراحت معه تملا حياته وتكمل دورها فى الحياة .. أذن المغرب .. افطروا على تمر وقاموا يصلون وعقبها قعدوا يفطرون سوا .. وعقب الفطور استأذن أحمد وماجد عشان يطلعون .. وقبل لا يطلع ماجد نادى مها .. " لخلصتى دقي علي تلفون عشان أجى أخذس .." وصاها قبل لا يطلع .. " ماله داعى بأروح مع دريول أهلى .." قالت له .. " لأ .. أنا اللي بأجي أخذس .. زين .." حذرها وهو يمسك طرف خشمها بمحبه .. " ان شاء الله .. " ردت وهى تبتسم .. لمس خدها " يالله مع السلامه .." .." فى أمان الله .." ردت عليه وعيونها تتابع طيفه لين اختفى .. " أنتو ماتستحون .. شيبان وعدكم تسوون ذى الحركات .." قالت ساره وهى تطل من ورا الباب .. " شيبان فى عينس .. وش عندس واقفه مثل ابليس عند الباب .." انحرجت مها من أختها وردت عليها بعصبيه عشان ما تضحك .. " انتظر دوري يا جولييت .." ردت ساره وهى تسبل عيونها .. " أنتى قبل العرس مافى وجهس حيا عشان نقول ذلحين انس تستحين .. وخرى وراس .." دخلت مها ودفت أختها من طريقها وهى تكتم ابتسامتها .. " الله يرحم الحال بس .. باروح اشوف روميو السوري وينه .." قالت ساره وهى تطلع جوالها عشان تتصل في رجلها .. " طلع .. شكلس مجننته وما صدق ينزلس عند أهلس .. " قالت مها بشماته .. " أفااا .. يا اختى حرام كسر الخواطر .." ردت ساره بحزن وقطعها صوت جوالها " موتوا بغيظكم .. هذا هو يتصل .." ردت بفرح وهى ترقص حواجبها .. " الله يهنى سعيد بسعيده .." لفت مها عشان تدخل وهى تضحك وخلت أختها برا تكلم رجلها ..


::


::


::


دخلت على أمها فى الصالة .. " راح رجلس .." سألتها أمها .. " ايه فديتس .." .. " وش علومه معس .." نشدتها .. " علوم خير يمه .. الحمدلله .." ابتسمت مها لأمها اللى للحين تحاتيها عقب حوالي نص سنه من زواجها .. نص سنه ..!!! مسرع ما تمر الأيام .. سرحت مها وهى تقهوى أمها .. اللى تسولف لها عن جيرانهم و ولدهم المسجون عشانه دعم هندى ومات .. دخلت عليهم ساره وقطعت حبل أفكار مها .. شوي ودخل عليهم أبوناصر عقب ما تسبح عشان يعلمهم انه بيطلع بيصلي التراويح وعقبها بيروح معزوم على السحور .. قامت له مها تدخنه قبل لا يطلع .. حب راسها بكل حنان الدنيا .. غارت منها ساره وقامت تحضن أبوها وتدف أختها بعيد عنه .. " والله مانتوا ببعيد من رياجيلكم .. كل واحد يقول لى من الاغلى عندك .." ضحك أبو ناصر وهو يعلمهم .. " ماتبي لها كلام يبه .. طبعا أنا وأحمد .." ردت ساره وهى تطلع لسانها لأختها الكبيرة .. " أنتى واختس عينين فى راس .. الله يكبر حظوظكن ويفرح عيونكن بعيالكن .." ضم ابو ناصر بناته لصدره وطلع .. انقبض قلب مها ماتدرى ليه .. تعوذت من الشيطان ورجعت تقعد جنب امها تدخنها ..
قريب الساعه 11 جا أحمد وخذا ساره .. وعقبها بشوي طلعت مها وبنتها مع رجلها .. " عسى استانستوا .. " سألها ماجد وهو يشوف الجوري اللى راقده على حضنها .. " ايه الحمدلله .." ردت مها .. " امى منيره فيها شي .." سألها .." مافيها الا العافيه .. ليه .." استغربت مها سؤاله .. " مادرى والله .. بس مهى بمثل ما أنا خابر .. قلت يمكنها تعبانه والا شي .." حتى هو .. الغريب .. حس بأمها .. وهى التهت بحياتها ومشاكلها .. اللى خذتها بعيد عن الأحساس بأمها وبضيقة صدرها .. لامت نفسها وقررت ماتخلى شي يبعدها عنها مهما كان .. ضمت بنتها لصدرها بدون شعور .. وصلوا للبيت .. انتبه ماجد لسياره واقفة عند باب بيتهم " شكل أمى عندها نسوان .." .. التفتت مها صوب ماكان ماجد يطالع " هذى مهوب سيارة بيت خالتك .." سألته .. " قرص عيونه عشان يشوف عدل " اى والله .. فرصه اسلم عليها وأبارك لها فى رمضان .. بتجين معى .." التفت لها يسألها .. " شوفة عينك .. الجوري راقده وما أقدر أخليها لحالها .. وأنا والله تعبانه والا لها الحق نجيها .." ردت مها .. " أنا كلمت المكتب خلاص والشغاله ان شاء الله بتجى عقب العيد .. يوم قلتس لس ذكرينى وما ذكرتينى .. خلاص أنزلى وأنا بأروح أسلم عليها .." .. " أسوي لك سحور .." سألته .." لا معزومين عند تركي .." .. نزلت مها ونزل ماجد قبلها عشان يشل الجوري الراقده .. نزلهم ماجد ومر على البيت العود يسلم على خالته ومن هناك راح يتسحر عند تركى ..


::


::


::


مرّت ايام .. ومها ما خلت أمها .. أن ما مرتها نص ساعه والا اتصلت فيه مرتين ثلاث فى اليوم تطمن عليها .. كانت الأوضاع بين ماجد ومها عادية .. مها اللى فكرت واجد أنها تغير من حياتها معه .. كان يمنعها شي واحد .. موقفه من الزواج الثاني .. اللى للحين ماتحدد .. كل ما قررت تبدا الخطوة الأولى تذكرت أخر مره وش صار لها يوم جرحها بكلامه .. صدق معاملته لها تغيرت للأحسن .. بس يمكن هذا تمهيد عشان يعلمها أنه بيعرس عليها .. ينكسر قلبها لوصلت للمرحلة هذى من التفكير .. الحنان اللى تحسه فى عيونه وفى لمساته لها .. الشعور بالذنب اللى يظهر مرات بشكل خاطف في نظراته .. كل هالأشياء تخليها ودها تقرب منه وتضمه وتقول له لا .. لا تاخذ غيري .. أنا بس اللى اقدر أعوضك .. وأنت بس اللى تقدر تحتويني ..


لحظات الفرح تجبرنا نتصرف بدون شعور .. وبيأس بعض المرات .. مها اللى حست براحه أكبر فى التعامل بمحبة وحنان مع ماجد .. أدمنت لحظات الود والراحه اللى تجمعهم بعيد عن التوتر والخلافات .. تجرأت أكثر وصارت تمشى قدامه بدون جلال .. بس عشان تحس بشعور غريب من البهجة والخجل لشافت نظراته لها وهى تتبعها .. رجعت تنتظره مثل أول .. تسهر عشان تشوف بسمته لمن رجع ولقاها قاعده فى الصالة تنتظره .. مجهزة الشاهى والكيك .. تسرق من الزمن لحظات لها وله .. تكون فيها بس مها .. ويكون هو فيها حلم ماجد .. اللى ماتحقق لها ..
وهى واقفه قدام المنظرة تشوف وجهها .. تلمسه .. هل معقوله هذى أنا ؟؟ هالانسانه اللى واقفه قدامى تتعدل وتتزين عشان زوج يشوفها مثل أخته .. وناوى يتزوج عليها .. هى أنا ..!!! شافت قميص النوم الوردى اللى لابسته .. كان نص كم .. مشقوق بدانتيل ناعم .. وطويل يغطيها كلها .. هل هذى هى مها اللى توعدت وحلفت انها ماتسامح ولا تنسى .. تغيرت اشياء واستجدت أشياء .. وفيه أشياء ما ماتت رغم الوقت .. والماضي .. وبالنهاية هو زوجى وهذى حياتى .. وأنا استحق فرصة ثانية .. عشان أعوض كل اللى فات .. مستحيل أكون غلطانه .. هو يميل لى .. وأنا أقدر أحول هالميل لحب .. وأكسبه طول العمر زوج لى وأبو مايتعوض لبنتى .. لمست وجهها وهى تبتسم ..


::


::


::


ماجد .. اللى غزا قلبه شعور الذنب واحساس أنه أهان مها قبل يهين نفسه لما حاول ياخذ حقه منها بالقوة .. أو هذا اللى خطر في باله .. واللى زاد هالشعور ألم أنه مهوب قادر يتذكر اللحظات اللى عاش عمره على رجاها .. لحظة لما يقرب منها .. اللى بدأت يوم حضنها على أرض غريبة وفى مكان غريب لما حس انها محتاجته مثل ماهو محتاجها يوم مرض بنتها .. وصارت تتراكم فى صدره .. يوم ورا يوم وليلة ورا ليله .. حبسها كبرياء روح وخوف قلب أنها ترفضه .. وهذا اللى صار .. بعدها انقلب شي في قلبه الى سواد يلتهم كل احساس حسه صوبها .. لكن سبحان الله .. قدرت ترّجع مكانتها فى قلبه مثل أول ولا كأن مر عليها شي .. صارت اللحظات الهادية اللى تجمعها معه غالية .. وصار هو حريص عليها أكثرمنها .. يحاول يتجنب زعلها مثل ما يدرى انها تتجنب زعله وتسعى انها ترضيه .. صارت الراحه اللى توفرها له كل مارجع بالليل جنة فى حياته .. برغم ان علاقتهم ناقصة كزوجين .. إلا انه راضي فيها .. وبيخليها للوقت .. هو الكفيل بس أنه يداوى كل جرح فى النفوس .. مثل ما حاولت أنها تتحرر من قيود واجد في حياتها معاه .. وأبسطها غطا راسها قدامه .. هو بعد صار الماضى بالنسبة له أشباح قديمة ما لها اساس على الواقع .. صار بكل سهولة يقدر يبعدها عنها بنظرة رضا من عيون مها ..
دارت كل هالأفكار فى راسه وهو يدخل مفتاحه فى الباب ويدخل البيت قريب 12 ونص ..
ابتسم وهو يشم ريحة العود .. وريحة خفيفة لعطرها اللى تحبه .. تقول له انها كانت هنا قبل لحظات بس .. طلع فوق .. ومثل ماتعود كانت قاعده قدام التلفزيون تنتظره .. " السلام عليكم .." سلم عليها .. " عليكم السلام يا مرحبا .. " .. " تسحرت .." سالته .. " ايه الحمدلله .. " رد عليها وهو رايح صوب حجرته .. " تعال اقعد تقهوى .." نادته .. " زين خلنيى افصخ ثوبي بس .." دخل حجرته وحط مفاتيحه وجواله على الكومدينو .. وفصخ غترته وثوبه .. دخل غسل وجهه وايديه وتعطر ومشط شعره وطلع لها .. " شأخباركم .." .. " أخبار خير الحمدلله .. " ردت عليه وهى تصب له شاهي .. " شأخبارك .." نشدته بهدوء .. " الحمدلله .. وين الجوري .." سألها وهو يلتفت ورا لحجرتها .. " راقدة .." .. " فديت قلبها .." قعدوا يتقهوون بصمت وهم يتابعون النلفزيون .. " الا باسألك .. أمى نوره متضايقه من شي ؟؟.." سألته .. " لأ .. ليه وش بلاها .." رد عليها وعينه على المسلسل .. " مادرى .. من أمس وهى متغيرة .. حتى روضه مهوب طبيعيه .. ونوف كله تعبانه وقاعده لحالها .." قالت مها .. " ما قالت لس روضة شي ؟؟.." سألها وهو يشوفها بطرف عينه .. "شي ..؟؟ وشو عنه .." سألته وهى تعقد حواجبها .. " خالتى .." رد بكلمه وحده .. " لأ .. وش فيها خالتك .. عسى ماشر .." نزلت بيالتها وانتبهت له .. " خالتى خطبت روضه لولدها فهد .." تجمدت مها لثواني .. كانت كافيه عشان يلاحظ ماجد ردة فعلها وينكمش هو بعد .. " خطب روضة ..؟؟" سألت بصوت مبحوح .. " ايه روضة .. وش فيها .. ناقصة شي عشان ماتعرس .." رد بتوتر.. " لأ .. بس .. نوف .." وسكتت .. " نوف بيجيها نصيبها .. " سكت ودنق يشوف الشاهى .. " يضايقس الموضوع .." سألها .. " وليه يضايقنى .. بالعكس .. روضة بنت حلال وتستاهل كل خير .. و ولد خالتك ماعليه كلام .. الله يوفقهم .." ردت مها وهى تاخذ بيالتها وتشرب .. " للحين ما وافقت .. " .. " ما سألتها ليه .." رفعت راسها له تنتظر جوابه .. " شكلها مهى بمرتاحه للموضوع كله .." رد ماجد وهى يقرص عيونه فى الفراغ اللى قدامه .. " ماتدرى وش الصالح فيه .." ردت مها وهى سرحانه .. " ليه ما تكلمينها وتقنعينها .." .. " أكلم روضه .." .. " ايه .. طبيعي انها تخاف وماتقدر تاخذ القرار لحالها .. كلميها وشوفي وش تقول لس .. " .." يمكن أمى نوره ماتبينى أتدخل .." .. " ماعليس من أمى خليها علي .. أنتى شوفى وش مضايق روضة ومخليها مترددة بس .. " .. " ان شاء الله .." .. مها اللى حست أن الجو تغير .. وماكان هذا اللى تبيه .. لامت نفسها .. والله أنى ملقوفة والا وش لى أجيب طاري أمه اللحين .. وقته عشان نسولف فى أشياء تجيب الهم .. التفتت عليه شافته سرحان حاولت ترجع مزاج ماجد مثل ماكان .. " ودي أشوف مدرسة زينة للجوري .." قالت أول شي خطر على بالها .. " وش مدرسته .. تراها صغيرة .." رد مستغرب .. " ذلحين يدخلون من عمر 3 سنين .. بتستانس أحسن من قعدة البيت .." ردت عليه وهى تبتسم .. " مهى بمشكلة .. نشوف لها مدرسة .." .. قعدت تمسد قماش الروب الحرير على رجيلها بتوتر .. لمحها ماجد من طرف عينه ..


" جديد ..؟؟" سأل عقب لحظات صمت .. " وش الجديد .." سألته .. " قميص النوم .." .. " ايه .." ردت باحراج وهى مدنقه .. وش تقول بعد وثلاث أرباع جهازها للحين جديد .. بتوتر .. دخلت شعرها ورا أذنها .. وحست بالحر .. وهى تلاحظ نظراته لها .. وقلبها يدق بقوة .. " لاتقصين شعرس .." قال بصوت ناعم .. " هاه .." .." شعرس .. لا تقصينه ابد .. لأنى أحبه طويل .." تكلم بصوت واطي وهو يلمس خصلات شعرها .. بلعت ريقها بصعوبة .. " مها .." .. رفعت عيونها له بدون ماترد .. " أبي أكلمس فى موضوع شاغل بالي .. " .. " خير .." .. " تذكرين يوم كنت مريض .." هزت راسها له .. " أبي أعرف .. " تردد شوي " صار شي بينا ؟؟.." سألها وعيونه في عيونها .. يدور الحقيقه .. " شي ..؟؟ شي مثل ايش ..؟؟" ردت وهى مافهمت وش يقصد .. " مثل اللى يصير بين اى زوج وزوجته .. " .. ولع وجه مها من الأحراج وماعرفت وش ترد .. " جاوبيني .." سألها وهو يرفع وجهها عشان يشوفه .. " لا .." ردت بصوت واطى .. " والله .." .. " ايه .. ليه أنت ما تتذكر وش صار .." سألته وهى ترفع عيونها له بتردد .. مارد عليها ضم راسها لصدره وهو يتنهد براحه ويحمد ربه فى قلبه أن الشي اللى كان خايف منه ماصار .. " لا .. ما أتذكر .." رد عليها وهو مغمض ومسند دقنه على راسها .. هى ذابت فى احساس الدفا على صدره .. ودقات قلبه القويه تحت راسها تقول لها وش كثر هى تحبه .. حطت ايدها على صدره فوق قلبه .. كأنها تلتمس منها الأمان والسكينة .. والفرح .. " قولي لى .. وش صار .." همس فوق راسها .. تنهدت وحكت له وش صار فى ذيك الليله يوم تعب .. ويوم شق بيجامتها .. ويوم سهرت عليه وهو مسخّن .. كان ماجد يسمعها وهو مغمض عيونه ويتخيل شكلها .. وريحة عطرها تملا كل خليه فيه .. يحس بكفها الصغيرة على صدره .. هى سكتت من زمان .. بس هو ماكان ناوى يكسر هاللحظة اللى تجمعهم .. ولا دفا قرب هالانسانه اللى سكنت روحه من سنين ..


مها من التعب غفت على صدره .. حس ماجد بانتظام تنفسها وعرف أنها رقدت .. ناداها بهمس بس ماردت عليه .. هزها بشويش .. " هاه .." .. " قومى خلينا نرقد داخل .. " قال بصوت واطى .. " زين .. " وقف ماجد وطفى التلفزيون .. مسكها من يدها ومشوا خطوات صوب غرفة النوم .. ماجد اللى كان خاطره تنام مها بغرفته تضايق يوم شافها دخلت حجرة الجوري ببساطه .. دخل وراها .. وضمها وحب راسها " تصبحين على خير .." تجاوبت معاه بشكل تلقائى .. ما حبّ أنه يضغط عليها أكثر .. طلع لغرفته .. وقرر يتهجد شوي ويدعى ربي أنه ييسر لهم كل خير ..


::


::


::



ومثل هالوقت .. قبله بكم ساعه .. فى حجرة روضه .. اللى كانت تتكلم على الجوال ومتضايقه " يعنى وش أسوي .. " .. " أمى مهى براضيه .. ونوف مطنقرة ومن أمس وهى مسويه حملة بكا لها أول ومالها تالى .. " .. " يا أختى الحمدلله اللى قالت لنا أمى وحنا لحالنا .. لو تشوفين كيف تغير وجهها كنه دخلها شيطان .." .. " الله لا يبارك فيها من خطبة .. ناقصين وجع راس .." .. " ما قلت فيه شي .. بس تعرفين .." .. " داريه .. يعنى وش تبينى أسوي وهذا موقفها غير انى أرفض .." .. " ما عطتنى فرصه أكلمها .. زين انها نزلت اليوم تفطر معنا وعقبها ماعاد شفناها .." .. " والله يا موضي تعبانه وماجد يضغط علي .. مكلمنى يقول الرجال يبي رد وماله داعى التفكير .. " روضة اللى كانت تدور حول نفسها فى الحجرة من التوتر .. " واللى يرحم والديس كلمى أمى وقولى لها انى معيه .. وانى ما أبي العرس ذلحين .. قلت لها وضاقت علي ولعنت خيري .." .. " تقول وش فيه ولد اختى ماتبينه .." .. " خلاص تصرفي أنتى .. يالله اخليس ذلحين .. زين .. لا ما انا بمكلمتها لين تجين .. زين .. يالله تصبحين على خير .. فى امان الكريم .." .. سكرت من أختها وقعدت على طرف السرير تتنهد .. تعبانه من التفكير .. ضغطت على عيونها وقطت الجوال جنبها وطاحت على ظهرها وعيونها ترسم أشكال خياليه على السقف ..

مرت ايام رمضان وقت الفطور مثل كل يوم .. أم محمد تركت تنظيم الفطور لمها .. لكن هالشي ما منعها من التنكيد على الكل .. قبل الفطور كانت مها قاعده على السفره مع بنتها وروضة قاعده جنبها ورابطه راسها اللى كانت تشتكى منه من الظهر .. وأم محمد قاعده على أعصابها .. شوي ودخلت عليهم نوف .. " السلام عليكم .." دنقت على أمها وما عبّرت الباقيين .. " تو الناس كان رقدتى للعشا .." نقدت عليها أمها .. " وش تبينى أقوم اسوي يمه .." ردت نوف بملل .. " قومى قابلي الفطور .." .. " وهالخدم والصبيان وش حاجتهم حاطينهم .." علقت نوف .." مالت على شبابكن .. يوم أنا فى عمرس ابزى فهود وأشتغل في البيت لا خدامه ولا غيره .." .. " يمه واللي يرحم والديس ما أبي محاضرة ..راسي يعورنى ومهوب ناقصه " ردت نوف وهى تقلّب عيونها .. مها ماعلقت ودنقت تأكل بنتها .. وروضه ما طالعت أختها اصلاً .. أذن المغرب وأفطروا .. وكالعاده راحت مها لقسمها وغيرت ثيابها وصلت .. ورجعت عقب صلاة العشاء .. مرت الصاله تشيك عليها وحطت بنتها عند الشغاله وطلعت فوق .. مرت من قدام حجرة روضه وكملت مشى .. وقفت عند بابها .. خذت نفس عميق ودقت الباب .. " نعم .." سمعت الصراخ من داخل .. فتحت الباب ودخلت ..


::


::


::



بعد التراويح .. وفى مجلس أبو محمد .. كان المجلس مليان .. والعيال يقهوون الرياجيل .. شوى وقعد فهد جنب ماجد .. " يا اخى مايسوى علينا .. قل لأبوك يجيب له مقهوى .." .. " وليه المقهوى تراك موجود .." رد ماجد وهم يكتم ضحكته .. " يا اخى تعبت ما يسوى علي .. لا وهذا وأنا قايل باخذ نص رمضان أجازة .. عز الله ما ارتحت شكلى بأكنسلها خير شر .." قال فهد لأخوه بصوت واطى .. " يعنى ذلحين هذرتك ذى كلها عشان وقفت نص ساعه تقهوى .. ترانى قبلك أقهوي سنين .." رد عليه ماجد بصوت جدى .. " ايه وأحالوك ذلحين على التقاعد وأنا مسكت مكانك .. والله العالم الى متى .." ضحك ماجد ومارد عليه .. " ألا أنت ما أنت بناوى تجيب لك عيال يمسكون عقبي القهوة .." انعصر قلب ماجد من كلمة أخوه اللى قطها عليه وهو مايدرى .. " عيالي مهوب ماسكين القهوة .. وبتمسكها أنت وعقبك عيالك .." رد ماجد عليه عشان يرفع ضغطه .. " الا على طارى العرس .. صحيح بتاخذ الثانية .. " سأل فهد أخوه بهمس .. قرّص ماجد عيونه فى أخوه " لا تخايلنى كذا .. معناه العلم صحيح .. يا أخى ارحمنا .. توك معرس مالك سنه وتبي تثني .. خل الدور لى .." .. " قم قهوى العرب قم .. ماعندك الا ذا الكلام الفاضي .." نزره ماجد بعصبيه .. " لاتدف زين .. بأقوم بأقوم ..لكن ترى مافيه عرس الا عقب ما اعرس أنا .. " قام فهد وهو مايدري أنه فتح فى قلب أخوه جرح جديد ..


::


::


::


" السلام عليكم .." سلمت مها .. " عليكم السلام .." ردت نوف من بين ضروسها ورجعت تبحلق في شاشة اللاب توب حقها .. " صليتى .." سألتها مها وهى للحين واقفه عند الباب .. " وأنتى وكيل علي ..؟؟" ردت نوف وهى ترفع حواجبها مستغربه .. " لا والله .. بس قلت أنشدس يمكن نسيتى وأنتى قاعده على النت .." ردت مها بهدوء وماخلت أسلوب نوف البارد يأثر عليها .. " لا ما نسيت .." ردت نوف ونزلت شاشة اللاب وهى تكمل كلامها " نعم .. فيه شي .." سألتها بضيق .. " بغيت أتكلم معس فى موضوع .." قالت مها .. " وش موضوعه ..؟؟ ما أخبر بينى وبينس مواضيع .." ردت نوف وهى تمط شفايفها .. " لأ فيه .. ومواضيع قديمة بعد .. " ردت مها بثقة .. قرصت نوف عيونها فيها " وش عندس .." سألتها بضيق .. " ممكن أقعد قبل ما أتكلم .. " سألتها مها .. " تفضلي .. " ردت نوف من ورا خاطرها .. دخلت مها وسكرت الباب وراها بكل هدوء وقربت منها وقعدت على طرف السرير .. " شوفى يا نوف .. أنا قبل أكون مرة أخوس بنت عمس .. يعنى دمنا واحد .. وتعرفين مكانتس عندى .." سكتت مها تشوف تأثير كلماتها قبل تكمل .. " وبعدين .." قالت نوف بملل .. " يعنى بكلمتين .. أمرس يهمنى .. " سكتت مها تنتظر تعليق نوف ولما شافتها ساكته كملت كلامها " أبي أسألس سؤال .. عاجبس وضعس .." .. " أى وضع بعد .." نشدتها نوف .. " اللى أنت فيه .. عزلتس عن أهلس .. قعادس طول الوقت لحالس .. نفسيتس التعبانه من كل شي ومن أى شي .. معاملتس الجارحه لى بدون سبب .. ليه يا نوف .. ليه تسوين بعمرس كذا .." تكلمت مها بحرقه قلب .. " وأنا شكيت لس الحال ..؟؟" توترت نوف من كلامها .. " مهوب لازم تشتكين عشان أحس فيس .." انقبض وجه نوف للحظات .. دنقت وماردت .. " نسيتى .. ترانى مها .. اللى كانت لس أقرب حتى من خواتس .. أعرف وش اللى مضايقس قبل لا تقولين .. وش اللى تفكرين فيه .. ليه يا نوف تغيريتي .." سألتها بصوت واطي .. " ماتغيرت .. كنا بزران ولا نفهم .. " بررت نوف .. " واللى أنتى فيه ذلحين تسمينه فهم والا كبر سن ..؟" سألتها مها بشك وهى ترفع حاجبها .. " ذلحين أنتى وش تبين بالضبط ..؟؟" تنرفزت نوف وسألتها بتوتر .. " أبيس تفهمين وتصحين من الوهم اللى أنتى فيه .." ردت مها بصوت حاد .. " أى وهم أنتى بعد .." رفعت نوف حواجبها .. " نوف .. أنتى كرهتينى وأنا مالى ذنب .. وقلبتى حياتى فوق تحت حتى عقب ما تزوجت أخوس ومع ذلك .. سكت وما تكلمت .. ناويه تكررين القصة نفسها مع روضة ..؟؟ " وقفت نوف وهى تنتفض " وش قصدس .." سألتها بصوت قاسي وشفايفها ترتجف .. " أنتى فاهمه قصدي عدل .. يا نوف .. ماحد ياخذ الا المكتوب له .. وهالأنسان مهوب مكتوب لس .. لا تضيعين حياتس وحياة أختس وتخسرينها عشان وهم .." ردت عليها مها وهى تطالعها واقفه قدامها تنتفض وعيونها مليانه دموع .. " أنتى اللى خليتيه وهم .. لو ما وقفتى فى طريقي كان خذانى من زمان .." ردت نوف وهى ترتجف .. " وقفت فى طريقس ؟؟ " وقفت مها تكلمها " اللى يسمعس يقول انى مسكته من ايده وغصبته يخطبنى .. والا ربطت عيونه عشان ما يشوفس ومنعته عنس .." قربت منها " يا نوف هذا ولد خالتس .. يعنى أقرب لس منى .. أمه خالتس .. لو يبيس ما منعه عنس شي .. لا أنا ولا ألف غيري .." صدت عنها نوف بعصبية " وش تبين منى ذلحين .." عطتها ظهرها وهى تكلمها .. " أبيس تهدين وتفكرين عدل .. وقبل هذا وذاك يكون عندس ايمان أن الله ما يظلم عبيده .. وماحد ياخذ غير المكتوب له وتكون عندس ثقه فى أن الخيره فيما اختاره الله .. لا تخسرين أكثر مما خسرتى ترى مابقى فى العمر شي .. والنفوس ما تتحمل ظلم أكثر من اللحين " حست أن الكلام فى الموضوع هذا انتهى .. وحالتها ما تحتمل نقاش أكثر من كذا .. لفت عنها عشان تطلع .. وقبل ما تفتح الباب التفتت عليها " كرهتينى وأنا بنت عمس عشان موضوع خطبة ماتم .. مستعده تكرهين روضة .. أختس .. عشان هالشي بعد ..؟؟" نوف .. ماردت عليها .. مها اللى شافت ظهرها يرتجف وهى تحبس دموعها .. تنهدت وطلعت سكرت الباب وراها بهدوء .. وايدها ترتجف .. وهى تدعى في قلبها أن الله يهديها لنفسها ..
مرت على حجرة روضه اللى كانت على سجادتها تقرا قرآن .. حست فيها يوم دخلت .. سكرت المصحف ولفت عليها " أهلين مهوي .. وش عندس مشرفه البيت فوق .." .. " أبد خلصت صلاتى وجيت أشوفكم ..



::


::


::


خلصتى .."سألتها .. " ايه الحمدلله .. " قامت تطوى سجادتها وجلالها وتحطهم مع المصحف على السرير .. "روضه .. " .. " خير .." .. " ودى أكلمس بموضوع .. " .. " قولى .." ردت عليها وهى تفك شعرها قدام المنظره وتربطه مره ثانيه بالعضاضه .. " أنتى ليه ماتبين ولد خالتس ؟؟.." .. تجمدت ايدين روضه وهى ترتب قذلتها دنقت للحظات " من اللى قالس .." .. " مهوب مهم اللى قال لي .. أنا أشوفس مثل ما اشوف ساره .. وتهمنى مصلحتس .. واللى نعرفه كلنا أن فهد رجال ونعم .. وياحظها اللى بتكون مرته " .. لفت عليها روضه وعيونها كلها حزن " دامه مثل ماتقولين .. ليش ماخذيتيه يوم خطبس .." سألتها .. " لسبب بسيط .. أنه مهوب نصيبي .." ردت مها وهى تبتسم بهدوء .. لفت روضه ومشت عشان تقعد على طرف السرير " والله ما أدرى .. الوضع صعب .." قالت وهى تلعب بأصابعها .. " أنتى عندس اعتراض على الرجّال .." سألتها مها وهى واقفه قدامها .. " لأ .. لكن .." سكتت روضة بيأس .. " قصدس عشان أختس .." قطعتها مها بسرعه .. رفعت روضه عيونها متفاجئه " شدراس .. " سألتها مثل اللى انكشف له سر مايبي الناس تدري به .. " أدرى .." قعدت مها جنبها وكملت كلامها " صلي استخاره وشوفى ربي وش كاتب لس .. أنتى انسانه مؤمنه .. ولو هو من نصيبس لو يوقفون الخلق كلهم ضده ما منعوه .. وأختس الله يهديها لنفسها .. أنتى مالس ذنب .. ولو رفضتيه عشانها يمكن ما ياخذها .. غير أن رفضس بيكسر قلوب واجد حولس وأولهم خالتس .. وأمّس " نصحتها مها بهدوء وهى ماسكه كفها بين ايديها .. " الله يكتب اللى فيه الخير .." ردت روضه .. " يالله ننزل تحت .. يمكن أمى نوره جات .." قالت لها مها وهى تبتسم لها .. " مشينا .." ..


نزلن تحت وقعدن فى الصاله يتقهون .. شوي ودخلت عليهن لولوة وأختها .. وبعد السلام والتحفى قلطوهن للخيمه .. " شلونس يا أم راشد .." سألتها مها .. " بخير الله يسلمج .." ردت لولوة .. " مبارك عليكم رمضان .. عاش من شافس ماعاد مريتينا .. " قالت لها مها وهى تمد لها فنجال قهوة .. " الله يبارك بعمرج .. ترى مرينا على أم محمد ثانى أيام الصيام نبارك لها وما لقيناج .." ردت اللاه وهى تلوى اثمها .. " صادقه .. رحت أفطر عند أهلى .. " ردت عليها مها .. " ايه .. عيل ما قال لج مايد أنه شافنا عندهم .." ردت اللاه وهى تبتسم وتشوف أختها من طرف عينها .. " والله مافيه مناسبه تجيب الكلام عنكم عشان يقول لى أنه شافكم .." ردت عليها مها بهدوء .. وهى مستغربه ليش ماحد جاب لها طارى أن لولوه وأختها كانوا هنا .. لا رجلها ولا عمتها وبناتها ..


" عيل أم محمد وينها .." التفتت اللاه تسأل روضه .. " راحت تصلي لكن أمداهم خلصوا .. " زين .. بننطرها نسلم عليها .." ردت اللاه وهى ترتاح فى قعدتها وتبتسم .. رفعت روضه عيونها ولقت مها تطالعها بشكل غريب .. تضايقت وقربت دلة الشاهى عشان تقهويهن .. كان وجود اللاه وأختها يشكل ضغط كبير على مها اللى حاولت ماتبين هالشئ على قد ما تقدر .. شوى ودخلت عليهم أم محمد اللى استانست يوم شافتهن .. ومها تستغرب من محبتها لهن على كثر ماكنت تدعى على اللاه يوم تشوفها تمشى ولدها على كيفها .. انحصرت السوالف بين أم محمد ومرت ولدها الكبير اللى كلامهم كان أقرب للهمس .. وبين روضه وبين آمنه اللى كانوا يتكلمون عن الأسواق والملابس والمكياج .. وكانت مها تتابع الكلام بهدوء وهى تراقب القاعدين .. شوي وسمعت صوت برا " يا عرب .." صوت رجّال يستأذن عشان يدخل .. " ادخل فديتك ماهنا غريب .." ردت أم محمد وهى مستانسه .. مها تعلقت عيونها بالباب وماعاد سمعت الا دقات قلبها تدوى فى راسها .. دخل عليهم .. ورجع وراه شوى يوم شاف نسوان .. " ماقلتى لى يمه عندكم أجناب .." قال ماجد من ورا الباب .. " تعال يبه مابه الا لولوة مرة أخوك .." نادته أمه عشان يدخل .. دخل وهو مدنق شوي " السلام عليكم .." .." عليكم السلام والرحمة .. " ردوا الموجودين عليه .. دخل ودنق على أمه يمسيها بالخير .. رجع وراه وقعد جنبها وسلم على اللاه " شحالس يا أم راشد .. وشلون العيال .." .. " بخير ربي يسلمك .. شلونك يامايد .." ردت عليها وهى مغطيه وجهها بشيله خفيفه .. بخير ربي يسلمس .." .. " شحالس يا بنت عبد الرحمن .." سأل آمنه بدون ما يلتفت عليها اللى كانت قاعده قدامه وماخذه راحتها .. " بخير الله يسلمك .. شلونك أنت .. " .. " الله يعافيس .." .. وقفت مها تقهوى ماجد وهى تحس قلبها يتقطع .. وأم محمد تسحبه للسوالف مع اللاه وأختها .. " مها قهوي لولوة وآمنه .." قالت أم محمد بصوت واضح .. مها اللى استغربت الطلب قامت وهى ترد بكلمة وحده " ان شاء الله .." .. شلون يتقهون قدام رجّال غريب ؟؟.. أصلاً ليه تستغرب وهى تشوف وحده منزله غشوه شيفون على وجهها بلفيت متغطيه والثانية شيلتها كاشفه نص شعرها .. وقاعدين قدام رجّال مهوب محرم لهن وكنه العيد .. يعنى جا العيب على فنجال قهوة ..!!!


بدت مها بأم محمد وصبت لها .. وعقبه خذت فنجال ماجد وهى مهى بقادره تحط عينها في عينه .. صبت على اللاه وأختها .. وقامت روضة وراها تمد لهم صينية الحلو .. " من اللى مسوي الحلو .." رفع ماجد راسه يسأل روضه .." .. " هذى مها .. " ردت وهى تغمز بعينها وتضحك .. " الحلو ما يجيب الا الحلو .. " رد ماجد وهو ياخذ قطعه ثانية .. " غير مهنا تعب .. الكتب واجد تعلم اللى ما يتعلم .." ردت أم محمد بنكد .. " ولو .. شغل أم الجورى غير .. " رد ماجد وهو يبتسم لمها وملاحظ توترها .. قعدت مها فى مكانها ورفعت راسها وجات عينها فى عين آمنه اللى كانت تبتسم لها من ورا ضروسها .. " يالله ارخصوا لى .." أستأذن ماجد عشان يطلع " وين يبه تو الناس .. " ردت أمه .. " بأمر المجلس يمه وعقبه بأطلع معزوم على السحور .." رد ماجد وهو يدنق يحب راسها .. " زين فديتك ماتوصل لولوة معك .." سألته .. تجمد ماجد " تامر أمر أم راشد .. بس وين الدريول .." سأل أمه .. " طرشته فى حاجه وبيتأخر .. ودريولهم مهوب هنا" .. " خير ان شاء الله .. زين أنا بأطلع للمجلس لمن خلصتوا دقوا علي .. " قال ماجد .. " خالصين فديتك .. اصبر بس دقايق .." أمه اصرت ما يطلع الا وهم معه .. قعد ماجد جنب روضه اللى التفتت على أخوها وهى متضايقه من تصرف أمها .. مها اللى كان لونها مخطوف .. حاولت تخفى رجفه ايديها ورا دلة القهوة اللى كانت ماسكتها بقوة لين ابيضت مفاصل أصابعها .. وتحاول ترسم على وجهها ابتسامه .. جابت الشغاله المدخن .. ودخنتهم أم محمد وطلعوا قدام عيون مها .. تبعتهم مها وروضة لين الباب الخارجي .. شافتهم مها وهم يركبون مع ماجد .. آمنه ركبت معه قدام .. التفت صوبها وقال لها شي وضحكت .. شغل الموتر وحرّك .. وراه طار قلب مها اللى وقفت على الباب تشوف خياله لين غاب .. في عينها دمعة قهر .. وفى قلبها نار .. فكرت أنها خمدت لكن كان الجمر صاحي تحت الرماد ..
كل الأحلام واياه رماد ..
كل الأمانى معه رماد ..



::؛::


مهما نعيش .. ونخطط .. مفاجأت الحياة كثيرة .. وعوائق الدروب أكثر .. ياترى .. هل راح نطير بعيد .. والا راح نظل فى نفس المكان نبكى ..الرماد ثقيل .. وكاتم للأنفاس .. لكن نسمة هو كفيله أنها توديه بعيد ..


::؛::




كان هذا بارت طويل من القلوب المحرمة ..
أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
وانتظرونى ان شاء الله بعد اسبوعين ..

أترككم فى رعاية الرحمن ..


بقايا




المهاة 13-06-09 06:38 PM

السلام عليكم
القصه من اروع القصص اللي قريتها في حياتي
حبيتها بشكل خيالي وتاثرت بها كثييييييييييييير
مها كاسره خاطري احس اني بصيح من الحره
آآآآآآآآآآآآآآآه بس ام محمد مدري شعاجبها في امنه
وامنه شلون تسمح لنفسها تركب جنب ماجد
بس نهاية الجزء اللي فات كانت اوراق من المستشفى تخص ماجد بيد مها
ماسمعنا لها طاري والا انا غلطانه
شكرا بقايا على الابداع
وبانتظار القادم

انا هينا الكل في هنا 13-06-09 06:54 PM

البارت جنااااااااااااااااااان
انا كنت متابعة لك بس في منتدى ثاني
وكنت ارد على الروايه بس قلت خلني ارد هينا وهناك:D
انا هينا الكل في هنا
( ابغاك تعرفين من انا في المنتدى الثاني)
ولك جائزه طبعا** لاتصدقين ههههههههه امزح معك:p
بس اذا عرفتي علميني ضروري :rolleyes:

عيون الـ غ ـلا 13-06-09 06:55 PM

السلام عليكم
ابدعتي ابداع القمة في هذا الجزء احسه طلع من قلبج
حرام ليش العذاب ليش القلوب الطيبة مالها نصيب في الحب والراحة خفي على مها خلي ام ماجد تموت قهر وا

النبع الصافي 13-06-09 07:05 PM

آآآآآه الحره والله احسها بقلبي موبقلب مها !!!!

بقايا وش هالعذاب حرام مها ماعاد تتحمل ارحميها شوي اصعب شيء وضعها الحين الأقنعه وطاحت وحب ماجد وحنانه ريحها بس آمنه هذي حرقه بقلبها
أموووووت وأعرف شقال لقليلة الحلى امنه يوم ضحكت ياحر قلبي والله ..

أم محمد روحي ياشيخه الله يذوقس مثل ماتذوقين مهاوي !!

بقايا تكفين ابو مها خليه لهم لاتذبحينه تراه روحهم بهالدنيا

ياعمري اياام مها والله حالتها صعبه متاثره من بناتها ..

نوف حسبي الله عليها لاهي باللي فكت مها منها ولاخلت اختها ورقبتها ماتفهم إن كل شيء بهالدنيا نصيب ونصيبك يالإنسان يجيك ,,

ماجد ترا جد جد مفكر يعرس على مها إذا بيعرس صدق هذا هو الضياااااااع بعينه رقع نفسك مع مها وعقب اعرس بغيرها

بقايا جزء رائع خلي على جنب إن ضغطي ارتفع وقلبي قام يطبل <--يطبل وقعد

ترى منا لأسبوعين قدام قلبي عند موتر ماجد لين يعود على مها هههههه

وجه الصباح 13-06-09 07:16 PM

مسائك عسل بقايا وتسلم ايدينك بارت اليوم
مريح ويخللي الواحد يبتسم بس في الاخير القفله
تجيب الضيقه والهم .
ماجد ومها وحياتهم تطورت للاحسن صارت حياتهم هاديه
مريحه والاهم ان الماضي عند ماجد قام يصير ماضي بس ينقصهم انهم يعيشون حياتهم كزوجين عشان تكتمل حياتهم
كذا راح يرتاحون ويعيشون بسعاده .
بس العجوز الشمطاء ام محمد واللاه واختها القرده امنه
لازم يظهرون وينكدون على المها الله ينكد عليهم عيشتهم
بس الله راح ينصر المها عليهم وماراح ينالون اللي في بالهم ومها مظلومه من الكل وبيجي يوم اللي بتطلع الحقيقه والله بينصر مها عليهم كلهم .
لانها انسانه طيبه وعلى نياتها مثل الورده اللي تبث عطرها في كل مكان .
واتوقع ان الاوراق اللي شافتها مها حق ماجد واتوقعه انه مريض عشان كذا مها يوم طالعت عيون ماجد وحست انه بيجي يوم وتفقدهم قامت تبكي .
عجبني ماجد يوم يمدح مها وطباخها وقهر اللاه واختها وامه الله يقهرهم.
مها الله يخليج ليكون تخربين حياتج مع ماجد وتخربين كل اللي سوتيه ولا تعاتبينه لانه وصل اللاه واختها الضفدعه
ولاتخلين الموضوع يهمج اعتبريهم اهم والجدار واحد .
بس صج هالامنه ماتستحي قاعده جدام جنب ماجد في السيارة
هاذي من شاف افعالها الصايعه مقال عليها قبول ولااتوقع
ان ماجد يلتفت لها مالت عليها .
روضه ليكون ترفضين فهد ياويلج راح تندمين اذا رفضتيه
فهد ماحد يستاهله غيرج والا اختج نوف بيجيها نصيبها في يوم .وهالحين عرفنا سبب كره نوف حق مها لان فهد خطب مها وش هالعقليه المتخلفه يانوف خسرتي مها كصديقه
وهالحين تبقين تخسرين روضه كااخت بس اتوقع ان كلام مها
معاها راح يجيب نتيجه ايجابيه معاها .
سارة واحمد الله يديم عليهم السعاده ماشفنا لهم مواقف مع بعض في هالبارت .
فهد اخو ماجد متى بيتزوج العنود عشان يجيب عيال يصبون قهوة مثل ماقال ماجد .
مشكورة بقايا استمتعنا بهالبارت الرائع ماعدا القفله
وننتظرك بعد اسبوعين .
وجه الصباح

وقار الصمت 13-06-09 07:16 PM

يارحرق قلب

ripe lady 13-06-09 07:22 PM

مسائك معطر بزهر الليليوم الابيض


يسعد لي مساك بقايا بلا روح

مشكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوره على هالبارت

بارت غير ويستحق الانتظار وتستحقين يوم عن يوم تكوني متميزه اكثر .

========================================

حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــرام عليك يابقايا انا صدري شب نار :eek:

ومها واقفه تراقبهم وهو يقولها كلام وامنه التبن تضحك

ياويل قلبي حسيت بقهر وحرقه بقلبي شلون هالمسكينه مها .

انا متأكده ان ماجد قال جمله عاديه او حتى جملته ماتضحك ابد بس امنه كانت داريه

بمراقبة مها وحبت تزيدها نار جعل النار تقب فيك انتي واختك ونوره يارب.

====================================

بس خلينا نكون متفائلين

ماننكر ان هالبارت كان في تقدم ملحــــــــــــــــــــــــــــــــــــوظ بينهم واحلى شي

ان الهدنه كانت مطلب مشترك من الطرفين .;) وكل واحد فيهم خطى نفس الخطوات تجاه الثاني.

ماجد داري ان مها مالها نظير ابدآ وأي انسانه بتكون معها بمقارنه بتكون اكيد خسرانه .


لان وبكل بساطه مها هي مالكة قلب ماجد فا مافي احد يقدر يلاقي مكان له بقلب ماجد;)


============================

احب اشكر موضي على هديتها لانها كان لها دور فعال بينهم

مممممم

التطور اللي صار اليوم بينهم مثل انه عطر شعرها بالمخمريه او ضمها لحضنه او غفت على

صدرة هذا كــــــــــله اقول عنه جمله وحده بداية السيل قطره ;);)

مع اني اشك انه ينزل مطر بوجود هالتبن نوره :mad:

حسبي الله عليها هي مو صيدها انها تبيه يتزوج عشان ماخذ ارمله لا لا


هي في ثأر بينها وبين مها وتبي تخلصه بتزويج ولدها من امنه .

واكبر دليل انها ماتشووف لـ مها اي تصرف زين وحتى ماتشكرها .انا اكيده لو ان ماجد ماخذ

الارمله وتكون بنت اختها كان ماقالت هالحكي.

==================

مها اخيرآ تحركت باايجابيه وصارحت نوف بالحقيقه واخذت موقف ايجابي اكبر بكلامها مع روضه

لازم احد يعطي نوف كف يصحيها من غفلتها وااوهامها وحقدها على اي انسانه يبها فهد,

اتوقع روضه توافق .

=======

ختمتي البارت بــــــــ
مهما نعيش .. ونخطط .. مفاجأت الحياة كثيرة .. وعوائق الدروب أكثر .. ياترى .. هل راح نطير بعيد .. والا راح نظل فى نفس المكان نبكى ..الرماد ثقيل .. وكاتم للأنفاس .. لكن نسمة هو كفيله أنها توديه بعيد ..

ممممممم انا اكيد ان النسمه قريبه جدآ ;)

==================================

مااخطأت يوم قلت ان اسلوبك يجذب اكثر من فكرة الروايه

تصدقين يوم انتهى البارت اناظر الوقت واقول كم بقى على السحور

دخلتيني بجو رمضان والفطور والزيارات

مبـــــــــــــــــــــــــــــــدعه بس رجاء لاتتأخرين بتنزيل البارت لانه بيأثر على الروايه

وبليزززززززز ,,اكتبي الاحداث ولاتترددين اي حدث ينكتب باأسلوبك بيكون رائع ;)

لا تترددين وننتظر ابداعك

زارا 13-06-09 07:47 PM

السلام عليكم..
بقاااياا الجزء.. يهبل وخصوصااا علوم ماجد و مها اليووم.. بس هذاا ماايمنع انه قهررنيييييي وهو مركب الحيه الرقطاء و واختها عقرب الرمل. معه ماايعرف يقوول لها انقلعي وراا.. والا يقوول لمها تعالي معي..؟؟ وش صاير لهم ابطاالي اليووم كل وااحد يقوول الخباال عندي.. ؟؟؟ والله انهاا عين وصااااابتني...
بقايا شوفي النفسيه اليوم لتس عيلهاا شووي واذا الله احياني من تتحسن اجيب الرد لتس.. بس الحين والله ماا اقدر اكتب شي..
بس والله ابدعتي ..الله يعطيتس العافيه..

بقايا بلا روح 13-06-09 07:56 PM

::؛::


مساكم الله بالخير وحياكم الله ..


قلت أدخل أتطمن على الأوضاع ..
والحمدلله البارت أعجبكم .. ولو انه ماحد علق على أنه طويل والا قصير ..
بعدين والله متفشله منكم ..
يوم رجعت أقرأ الا أشوف الأخطاء الأملائية .. قلت الله يعينهم علي ..
مع أنى قريت الجزء مرتين بس ما انتبهت لها ..
لكن وش تسوون .. تحملونا ..

بعدين بسم الله عليكم من حرقة القلب ..أنا قلت بتستانسون فى الجزء هذا ..
بس شكل الحزن مرافق للقصه وما تخلى منه .. لكن مثل ما قالوا الحياة كذا ..
على كل حال ..
راح ابدأ أكتب البارت الجديد وان شاء الله أوعدكم لو خلصت جزء زين منه أنزله قبل نهاية الأسبوعين ..
بس هذا ما يمنع تواجدكم ولا ردودكم وتعليقاتكم على هالبارت ..
وأنا متابعتكم ولو ماكنت متواجده ..
الله لا يحرمنى منكم
وحتى نلتقى ودعتكم الرحمن ..



بقايا

وقار الصمت 13-06-09 08:09 PM

دام انش ردتي طلبتش وتكفين واتمنى مترديني
انش ماتطولي اكثر من اسبوع ترى من الحين الفكر يروح ويجي
والله مافيني صبر انتظر اسبوعين

حورآء إنسية 13-06-09 08:09 PM



الله عليك بقايا بارت روعه والتغير الي صار بحياة مها وماجد شي حلوو

لكن اكبر قهر هو الي صار بعدها ودخول العقربه واختها بنهاية البارت وقلبي حارقني مثل مها على

الي صار بين ماجد وامنه واخ يالقهر كل مازانت لمها خربو عليها

وروضه ونوف وصراع ع حب من خيال وهم نوف الي كرهت العالم لان قلبها اسود وتتوهم حب فهد ولد خالتها

بس اتوقع بيصير انفجار من مها في ماجد بعد الحدث الاخير

وتسلمين باقايا على هذا البارت



شمس المملكة 13-06-09 08:22 PM

سلمـــــت الاياااادى على البارررت الابداااع

مسكينة ما صدقت امورها تضبط مع ماااجد وتجى ام زوجها تخرب عليها

ياااارب ما يتزوج ماجد على مها احس ما تستاهل هذا اللى يصير لها

يعطيك العافية على الباررت

وبانتظار البارت القادم

تحياتى

بقايا بلا روح 13-06-09 08:29 PM

الله يسلمكم كلكم يارب ..
وسلامة قلبس يا زارا من كل مكروه .. وسعى صدرس يا الغلا والأمور كلها ان شاء الله سهالات ..

وقار الصمت ..
الله لا يشغل بالس الا بطاعته ..
بعدين تامرين أمر يا الغاليه ..
بس والله ا|لأسبوع هذا مضغوطه ضغط مهوب طبيعي ..
غير انى لو كتبت بيكون بارت قصير ..
لو موافقين وماحد بيعاتبنى وبيقول بارت صغير ان شاء الله من أجهزه أنزله لكم قبل نهاية الأسبوع ..
< بس بيكون قصير حطوا هالشي في بالكم زين
وأنتظر ردودكم ..
اللى يبي بارت طويل عقب تقريبا 10 أيام يصف يمين ..
واللى يبي بارت قصير عقب اسبوع يصف يسار ..
:)

تصبحون على خير ..
و أستودكم الله




بقايا


الساعة الآن 09:44 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية