منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء (https://www.liilas.com/vb3/f498/)
-   -   قلوب محرمة على النسيان (https://www.liilas.com/vb3/t74051.html)

دموع يتيمة 03-05-08 08:46 PM

مساااء الخير 00 مساء الورد 00 مساء الجوري


السلالالام بقايا قريت سطورتس والتهمت حروفتس شفت ابداعتس واسلوبس 00 بحرتي بي لعالمهم شفت ماجد وهو يكلم مها شفت التحدي لما كان اول لقاء لسارة واحمد شفت الللاة المغرورة وشفت فهد الملهوف على خطيبتة وشفت الجمعة الحلوة اللي في خيمة ام محمد وشفت الجوري وهو تلعب بالعصفور اللي صادة ماجد
استانست اني قريتها واستانست اكثر اني راح اكون من متابعينتس
تدرين اعجبني الكلام اللي في بداية كل بااارت وفي نهايتة احسة مرررررة حلو


مها
اول شي كنتي مثل كل بنت اعجبتي بماااجد من دون تعرفين اسمة وتفاجئتي ان اللي اعرتس عليتس انة كان اخوة ونسيتي او تناسيتي ماااجد وعشتي حياتس مع منصور اللي الى هالحين ماندري وش حياتس معة وصااار حادث منصور وصااار كرة بين العايلتين حتى بنتهم اللي من لحمهم ودمهم تنكرو لها ويوم صااار انتس بتتزوجين صااار لازم واحد من اخوان منصور يتزوجتس ومن هو اللي كان قلبتس اعجب فية من نظرة ويمكن حبة وبعد جبااال الكرة والظلم اللي صااار عليتس وعلى بنتس بينهدم هالجبل بقولتس اكيد واللي بيهدمة ماااجد بس لما يعرف الحقيقة


مااااجد
حب وراح لاخوك اللي تعزة خذى من ملكت قلبك وعقلك وسكت عشان اللي تحبة وتعزة ومشت حياتك اللي كرستها لشغلك يمكن تنسيك اللي ملكت قلبك وصااار الحادث وعلى قولك شفت بعينك لكن فهمت غلط فهمت غلط ياماااجد لكن الايام اللي بتعيشها مع مها بتعلمك الصح وبتعلمك انك ظلمتها ببنتها اللي سبحان الله خلاك تحبها من اول نظرة مثل ماحبيت امها وظلمتها بحكمك عليها وانا مستنية هاليوم اللي تشوف فيها انك حكمت غلط 00 عناادك تحدياتك كسر خشمها كلها بنيتها حواجز مع حكمك عليها بس اذا اعرست ودخلت بيتك راح تشوف كل شي وتعرف انك غلطااان راح تروح كل هالحواجز اللي انت راسمها 00 اما وجع راسك لية مارحت المستشفى تشوف وش فية مادري انا شكيت صراحة لكن زوم انك تروح بس هالوجع مايجي الا اذا توترت او زعلت وضقت يمكن نفسي ويمكن لالالالالازوم تروح


سااارة
ياربي عليتس وعلى خفة دمتس هالشربااات والله انتس عسل بس لسانتس الحلو خلاتس تتزوجي واحدن متحديتة وبتدخلين في العنااد بس والله احس بالاكشناااات اللي بتجي ومواقفتس وياااة

موضي
هالمرة احس انها عسل وانها هي بتكون السبب في صلح مهاوي واهلها وانها بتقرب مجود من مهاااوي في السفرة

روضة
مثل ماقالت مهوي طيبة وعسل وقشطة بس لين ثارت قامت تقط خيط وخيط

نوف
والله اني تعجبت من منطقها اجل مع كل الناس مسوية مصلحجية وماتهتم في احد احسها انانية وعجااازة ماتقوم تساعد بس للسواليف وللحش يالله

الللاة
هذي يااااي مغرورة متكبرة وتشوف الناس من تحت ياويلي والله انتس تقهريني ياليتني عندس بس كان رفعت ضغطتس

تسلم يدينتس وماتقصرين 00 تراني مستنية الجزء على ناااار

PrInCeSs1o 03-05-08 09:35 PM

بقــايا بصراحــة أنحني إحتراما لقلمك
قصـة من الطراز الاول وأسلوب مشوق جدا
وأحداث ومغامرات وغموض و عشق ورومانسية

كل جزء يزيل بعض الغموض ويكشف عن خفايا جديدة وأحداث لم تكن في الحسبان

في إنتظارك عزيزتي

حاتم ع 04-05-08 02:35 PM

اختي بقايا في كل جزء الرواية تزيد روعة على روعة تسلم انامل كتبت هذي الحروف وبالنسبة لاسلوبك في سرد الاحداث جميل جدا لكن الطريقة المعكوسة اللي اتخذتيها ممكن تسبب خطأ لي او لبعض القراء رغم حلاوتها زي مثلا ( السلام عليكم... قال ماجد) بدل ماجد: السلام عليكم
وفي كل الاحوال قمة في الابداع وبالتوفيق واعذريني على عدم التعليق على الاحداث بالتفصيل رغم متابعتي لادق التفاصيل والاحداث وفي بالي اكتر من توقع لكن يكفيني اشكرك على ابداعك

احســاسي غيـر 05-05-08 07:49 PM

بنت بلادي.....قصتك من القصص الجميله الرائغه في الاسلوب والسرد..... والشخصيات منوعه ...وحوارهاممتع...من ماجد النشمي ....ومها الستيره...وغيرهم........ماشالله الملاحظ ان الكاتبات الفطريات وقصصهم لها نكهه.....وسمه مميزه ...وخاصيه جذب للقارئ..توفر له المتعه .تسلمين والى الامام.

زارا 07-05-08 12:45 PM

بقاااياااااااا ماااا احب القصه ابد ابد ابد.. في الصفحاات الخلفيه.. وهذاا انا للمره الثاانيه احااول اجيبهاا للصفحه الاولى بس تدرين المره هذي فعلاا طلع معي تووقع ..مدري وشلوون طلع .. بس والله جاا كذاا..

شفتي اللاله.. انا حااسه ان لها يد باللي صاار لمها.. ويمكن انها هي اللي حشت رااس منصوور عليهاا.. وبما انها هي ونووف متواالفات. فاتوقع ان المووضوع اللي دهور علاقة منصوور بمهاا.. هو من تخطيط هالثنتين..

اللاه غايره من مهاا يمكن لانها اخلااق وذووق.. ونووف داائماا يرجع تفكيري ان غيرتها من مهاا لانها تزوجت قبلها وهي بنفس سنهاا.. وخصوصاا ان العلااقه كانت بينهن زينه.. المووضوع اتوقع انه من نووف واللاله.. مالت عليهن كلهن..

عااد انتي بعد الله ياعاافيتس لاااااااااا تطولين عليناا..

والا ترى الوعد قدااااااااااااااااااام.. ياااا زين اللي قاالهااا..ههههههههههههه

بقايا بلا روح 09-05-08 07:41 PM

مساكم الله بالخير

السموحة منكم تأخرت عليكم أدري ..

البارت راح ينزل بكره ان شاء الله .. وأبيكم تعذروني

تعرفون بعد المرض للحين ما أحس أني طيبة غير ان الوقت اللحين وقت امتحانات زي ماتعرفون

وأنا أدري ما اهتميتوا ولا سألتوا الا من حبكم للقصة ..

بس في خاطري شي مهم أبي أقوله ..

ترى الكاتبه في النهاية بشر تحكمها ظروف زيكم .. غير أنها تتمنى أن كل بارت أفضل من اللي قبله

والكتابة تبي لها رواق .. أقول لكم هالكلام والله سبحانه العالم أنه مو تغلي ولا عشان أحد يترجاني أنزل بارت زي ما قالوا أعضاء في منتديات ثانية .. وهالكلام ما أنكر ضايقني ..

استغربت من نظرتهم هذي .. وأتمنى انكم أنتو ما تشوفون بقـايا زي ما قالوا ..

لأنه فعلاً أنتو أساس القصة .. وأنتو اللي شجعتوني بطيبتكم وتواصلكم أني أستمر ..

الطمع مو في تثبيت القصة أو بكثرة الردود

الطمع والله في قلوب صادقة تدعي لك وهي ماتعرفك .. وهذي قلوبكم

الله لا يحرمني منكم



أختكم بقـايا بلا روح

شمعة الدار 10-05-08 12:31 AM

ثااااااااااااااااااااااااانكيو ميرسييييييييييييييي شكريات تشششششششششكرات
بارت جمييييل اظهر ما في الخفايا والتفكير
ماجد يحب واااااااااااو منو مهوووووووووي
مهوووووووي تحب مجود
والله دنيا خلااااااص ليش العناد كل واحد ياخذ نصيبه ويعيش حياته

اتوقع البارت القادم حماااااااااااااااااااااااااااااااس اكششششششششششن

سلمت يممناك
قووووووووووووووووووووو هيييييييييييييييييييييد

عيون الـ غ ـلا 10-05-08 01:20 AM

لا يزال الغموض يلف القصة مع تشويق جميل وأسلوب سلس بوركتي عزيزتي

بقايا بلا روح 10-05-08 11:26 AM



::؛::


حياكم الله يا كل الأعضاء المتابعين ..
والله لا يحرمني طلة اللي شفتهم في صندوق الرسائل الخاصة .. فعلا كل مره يتضح لي أن هالمكان ما يتعوض أبد :)
أترككم مع البارت والله يحفظكم كلكم ..


::؛::


يقولون أن الأنسان ما يعرف قيمة الشي إلا إذا فقده .. لكن بعد .. ما يعرف وش ناقصة إلا بعد ما يلقاه .. والموت لـ لقى اللي كان يتمناه وعرف قيمته وحس بحاجته له وانحرم منه .. الدنيا أخذ وعطا .. وساعات نشوف أنها تاخذ منا أكثر ما تعطينا .. يمكن هالشي صح ويمكن رؤيتنا احنا غلط ..
الحياة أحياناً تاخذ منا اشياء ما تتعوض .. لكن ما ننسى أنها هي اللي عطتنا هالأشياء في المقام الأول .. وأن الحياة مهما خذت منا لابد بيوم ترضينا وتعطينا اللي نستاهله ..



الجزء الثالث عشر



ومثل ما قلنا قبل .. دروب الحياة تتقاطع بين البشر .. عشان تجمع بين ناس .. وتفرق ناس عن ناس ..وفي حياة أبطالنا ما تختلف النظرية .. استمر الدرب وكل واحد من قلوبنا عايش بعالم خاص فيه .. ماجد .. مها .. موضي .. وسارة .. كلهم قلوب تنبض بألم من الماضي .. أو خوف من المستقبل .. وكانت دروبهم ترتبط بشكل والا بالثاني ..

كانت سيارة ماجد تتبع سيارة تركي .. والوجهه الخبر .. " ماجد .." انتبه ماجد على صوت روضه تنبهه لشئ .. " تركي يضرب لك اشارة من شوي ما شفته .." انتبهن البنات ورا لروضه .. مارد ماجد وخذا جواله يتصل في تركي .. " هلا الله حيه .. وش عندك .. أظن قدامك شيشة بترول .. ايه .. لا أنا كلمت الميريديان البارحه وحجزت هناك .. مالنا على غثا الشقق كلها يومين وبنرجع .. حجزت لنا ثلاث غرف ولكم غرفه وسويت .. تكفي يابن الحلال .. مافيني شي بس راسي يعورني .. خلاص خلني قدامك أنا أدل .. يالله في أمان الله .." وسكّر عنه وسكت وتقدم بالسيارة قبل تركي عشان يدّله .. التفتت روضة ورا تشوف البنات .. " ماجد .. تبي قهوة .." تفاجأ ماجد من صوت مها .. " ايه ولا عليس أمر .. " رفع عينه بالمراية اللي قدامه وهو يشوفها من ورا نظاراته .. مدت مها يدها لسلة الدلالّ وعطتها روضه عشان تقهوي ماجد قدام .. رفع ماجد عينه من ورا النظارات الشمسية وابتسم لمها اللى انحرجت ونزلت عينها .. شوي وراق مزاج ماجد وقعد يسولف مع روضه قدام وسارة ومها ورا يسمعون ..

وصلوا الفندق ونزلوا .. دخل ماجد والبنات لين يوصل تركي وأهله .. وراح يكمل الأجراءات حقت الحجز .. شوي وصل تركي وموضي ونوف وراح تركي لماجد خلصوا الغرف ونادوا البنات عشان يطلعون فوق يرتاحون .. كانت ثلاث غرف جنب بعض وخذاها ماجد وحده له والثانيه لخواته والثالثه لبنات عمه وغرفه شوي بعيده وجنبها سويت على الزاويه لتركي وموضي وعيالهم ..


::

::

::


" حلو الفندق يا مهوي .. " قالت ساره وهى تطل من البلكونه وتشوف المنظر من فوق والجو كان رهيب .. " ايه حلو .. " ردت مها وهى تغير لبنتها .. وفاطمه تدخل الشنط الخاصه فيهن .. " اللحين وش بنسوي .." سألت سارة وهى تلتفت لأختها .. " مادري عنهم بنشوف وش يبون يسوون .." ردت مها وهي مشغوله مع بنتها .. شوي ودق الباب فتحت فاطمة الا هذي روضة .. " واااو غرفتكم أوسع من غرفتنا .. " قالت روضة وهي تدخل الغرفة وتلف فيها .. " أحسن ترى حنا أربع انفار .. " ردت سارة وهى تبتسم .. " ثلاثة ونص وأنتي الصادقة .. فديت النص بس .. " ردت روضة وهي تقرص خدود الجوري .. "أقول مها .. ماجد يقول تعالوا غرفتنا .. " قالت روضة وهي ترفع راسها لمها .. " ان شاء الله .. " ردت مها .. " يالله يا السوري .. " .. " اوك صبر البس .." ردت سارة .. لبست مها عباتها ونقابها وخذت الجوري وطلعت لغرفة بنات عمها ورا روضة اللي سبقتها وتركت فاطمة فى غرفتهم ..
" السلام عليكم .." دخلت عليهم وكان ماجد قاعد على الكنبه ونوف على السرير و روضة تطل من البلكونه .. " عليكم السلام يالله حيهم .. " ركضت الجوري على طول لحضن ماجد .. " فديت قلبس بس .." حضنها ماجد وباسها وقعدها في حضنه .. " وين سارة .." سأل مها عن أختها .." بتجي اللحين .." ردت مها على سؤاله بهدوء .. " طيب ادخلى واقعدى شبلاس واقفه .." كلمها ماجد ورجع يلاعب الجوري .. دخلت مها وقعدت على طرف السرير الثاني ..
" جوالس معس يا نوف صح .." سأل ماجد أخته .." ايه معي .." ردت نوف .. " وأنتي يا مها .." وجه السؤال لمها .. " معي .." ردت عليه مستغربه سؤاله .. " تمام .. افتحوها واشحنوها اللحين عشان ماتطفا عليكم في السوق لأنكم بتستعملونها طول ماحنا هنا .. هذا شي الثاني .. تبون تريحون اللحين وتطلعون العصر والا تطلعون اللحين ساعتين وعقبه نتغدى ونريح شوي ونطلع عقب العصر .. " سكتوا البنات .. ومها ماردت .. " ترى أنا ماجيت الا عشانكم .. يعني وش اللى يناسبكم وأنا معكم فيه .." قال ماجد كلامه هذا وهو يطالع مها اللى دنقت .." براحتكم .." ردت مها وهي منحرجة .. " أنا اقول نطلع اللحين تو الناس على صلاة الظهر .." قالت روضة وهي تشوف ماجد .. " حلو .. معناه حطوا جوالاتكم على الكهربا وخلكم جاهزين بعد نص ساعه .." وقف ماجد عشان يطلع .. " ان شاء الله .." ردت مها .. " السلام عليكم .." دخلت سارة .. " وعليكم السلام .." ردوا عليها .. مشت سارة و وقفت جنب روضة وسكتت يوم شافت الموضوع اللي يبيهم فيه ماجد منتهي ..
" طيب وموضي .." سألت نوف قبل يطلع أخوها .. " وش فيها .. " التفت ماجد لنوف مستغرب .. " مهي برايحه معنا .." سألته نوف وأصابعها تلعب بالسلسلة اللى حول رقبتها .. " موضي مرة مع رجلها لبغتنا دلتنا .. مانبي ننشب في حلقها ولا تنشب في حلوقنا .." رد عليها ماجد بهدوء .. " بس حنا اتفقنا نروح سوا .. " ردت عليه نوف .. " خلاص روحي معها .." رد ماجد عشان يسّكر الموضوع ..

شافت مها أن وجودها ماله داعي وقامت تبي تطلع ونادت الجوري .. " خليها عندي بأنزل أنا واياها اللوبي تحت .." قال لها ماجد .. " زين .." قامت مها وطلعت منهم .. وراحت لحجرتها .. ما أمداها تدخل الا الباب يدق .. فتحته لقته ماجد واقف .." اطلعي برا شوي أبيس .." ناداها ماجد بصوت واطي .. " خير ان شاء الله .." طلعت مها برا الغرفة وردت الباب وراها .. " خير ان شاء الله .. حنا متملكين قد لنا تقريبا ثلاث شهور .." تكلم ماجد .. ومها ماتت في ثيابها من الأحراج .. وش مناسبة هالكلام اللحين .. وش يبي مني عشان هالمقدمة اللى مالها معنى .. " وأنتي في ذمتي أنتي وبنتس .. " مد يده لمخباه وطلع منه ظرف ومده لها .. " وهذا مصروفس أنتي والجوري .. ماكان فيه مناسبة أنى أعطيس إياه قبل لكن الموضوع ماطافني .. اخذيه .." مد الظرف عليها ومها تجمدت .. " أحد قال لك إنى في حاجة مصروفك ..؟؟ " ردت عليه مها بتوتر .. أظلمت عيون ماجد عقب ما سمع ردها " لا يابنت عمي ماحد قال لي .. وأدرى مانتى بحاجتى بس هذا حقس بالشرع مهو فضل مني .. أخذيه .." كررها للمره الثانية بصوت واطي وهو يشدد على كلمة أخذيه ..
" كثر الله خيرك .. لمن احتجت قلت لك .." ردت مها وهي مدنقة .. " أنتي مادرى شلون تفهمين .. اقول لس حقس تقولين لمن احتجت قلت لك .. إلى متي يا مها .. إلى متى ؟؟" ارتفع صوته غصب .. قرّص عيونه فيها " هذي فلوسس تبينها والا احرقيها .. وتراها مهي بذاك الزود عشان تشوفين نفسس كذا " ورمى الظرف عليها .. ضرب الظرف بصدرها وطاح .. ما اهتم ماجد اللي رجع لغرفة خواته وخذا الجوري ومشي صوب المصاعد وتركها .. دنقت مها تاخذ الظرف اللى طايح على الأرض ودخلت حطته في شنطتها مثل ماهو .. دخلت سارة بعد دقايق .. علمتها مها عن اللى صار بغرفة بنات عمها وتجاهلت اللي صار قدام باب غرفتها .. بعد نص ساعه طلت عليهم روضة لابسه وقالت لهم ان ماجد اتصل من تحت ويقول لو جهزن ينزلن .. نزلن البنات وطلعوا كلهم مع ماجد صوب مجمع الراشد .. وقف ماجد سيارته ونزل معهن .. دخلوا المول التفت عليهن .. " كل وحده معها جوالها .. ما أبي أحد يضيع .. شوفن رقم البوابة اللي دخلنا منها " فتحت مها ونوف وروضة شناطهم وتأكدوا أن جوالاتهم شغاله .. ساره ضحكت فى خاطرها وهى تقول الله يرحم حال أهل البطاقات المدفوعه مقدماً .. " ترى المحلات تسكر وقت الصلاة .. بعدين انتبهن على عماركن .. أنا بأكون في الألعاب مع الجوري .. اي شي يصير اتصلن علي سمعتن .." وصاهن ماجد اللى كان متجاهل وجود مها عقب الموقف اللي صار .." ان شاء الله .." سمعها همهمة ومادرى من اللي رد .. خذا الجوري وراح ..


::

::

::


انفصلن البنات كل خوات مع بعض .. ومن محل لمحل .. كانت سارة مبسوطة وشوي شوي مها بعد انبسطت .. دخلوا محل أرواب حلوة .. " الله السوري شوفي هالروب .. " نادتها مها عشان تشوف الروب اللي بيدها .. " الحمدلله والشكر .. هذا روب رضاعه يا بنتى .. " ردت سارة وهي تكتم ضحكتها .. " طيب عادي .. بأخيط الفتحات .. شوفي لونه يجنن والشغل نظيف .. " قالت مها وهي تقلب الروب بين ايديها .. " مهوي من جدس .. هذي حقت حوامل وش تبين فيها .." استغربت ساره من أختها .. " طيب وحوامل .. حلوة وبارده يا الخبل .. بأخذ لي ولأمي .. ماتبين منها؟؟ " ردت مها وهي تختار لها ولأمها وتسأل سارة .. " ماعليس شرهه .. اخذيهم يا الجدة .. أنا ما ابي منها .. ما بعد وصلت الستين عشان أخذ لي أرواب حمل " نفذ صبر سارة مع أختها .. تخيرت مها لها ولأمها كم واحد .. وحاسبت وطلعت ..
" مهوي .. بغيتس بموضوع مهم .. " قالت لها سارة بتردد وهن يمشن في السوق طالعات من محل الأرواب .. " وش .. " ردت عليها مها وعيونها على فاترينات المحلات اللى يمرون عليها .. " وحده من البنات وصتني أشتري لها جهاز معي يوم درت إنى جايه للخبر .. " كانت عيون سارة تبرق من ورا النقاب وهي متوقعه رد فعل أختها شلون .. التفتت عليها مها مصدومة .. " وشو جهازه اللي تبيه .. " سألتها مها وعيونها شوي وتطلع برا النقاب .. " تبي قمصان نوم وأرواب .. يعني جهاز عروس وأنا استحيت اقول لها لأ .." ردت عليها سارة .. " اللى يسمعس ذلحين تعزمين وتشرين لخلق الله يقول على كيفس .. ماكنس جايه مع عرب وملزومه فيهم .. لا تكونين خذيتي منها فلوس بعد ؟؟ " ردت عليها مها وهي ترفع عباتها على راسها .. " لا ما خذيت منها شي .. بعدين أنتي ليه مكبرة الموضوع .. أنا قلت لها يمكن ما أطوّل .. قالت لي اللى بتشترينه لعمرس اشتري لى مثله .. وخلي الأسعار عليها مايهمني غالي والا رخيص المهم شي ذوق وحلو .. والبنت طيبة وتستاهل يا مهوي .. واستحيت اردها حطي نفسس مكاني .. " كانت نبرات صوت سارة لأختها تعور القلب .. طولت مها وهي تشوفها وتفكر في الموقف .. " بس أبيس تختارين لها معي .. وحنا جايين السوق وبنشترى بها والا بدونها .. تكفين مهوي .. " كانت نظرات عيون سارة لأختها كلها رجاء أنها ما تردها .. تنهدت مها واستسلمت لكلام أختها اللي عرفت توصل للي تبيه .. " خلاص .. معناه أنا اشتري لها من فلوسي .. وأنتي خلي فلوسس لعمرس اوك .. هذا اذا كفت .. " ردت عليها مها .. " اوكي فديتس يا مهوي .. ماعمرس فشلتيني في حاجه .. " استانست سارة وشوي وتنط تحب خشم أختها قدام العالم .. " صح على عكسس أنتي .. دايما مطيحه وجهي .." ردت عليها مها وهي تمشي وتتفرج على المحلات ضحكت سارة اللي استانست أن أختها ما فشلتها ..

دخلوا محل لانجري راقي .. " جنان يا مهوي شوفي القمصان بس .." قالت ساره بصوت عالي من الوناسة .. " قصري صوتس فضحتينا الله يفضح العدو .. حلوة وجنان ..اختاري لس خلصينا بس .. " ومرّ الوقت وهن يختارن لسارة ولصديقتها ..
" السوري شوفي هالقميص الساتان .. والله كنه قمصان نعومي شوفي فرق السعر بس بين هذا وذاك .. " كانت مها تلمس بيدينها القماش الساتاني اللؤلؤي .. كان قميص نوم طويل وعليه روب دانتيل فخم بلون العاج .. وعلى الصدر تخريمات ناعمة من نفس الدانتيل وله فتحات من الجنب توصل للركبة ومحدده بدانتيل مخرم .. " السوري .. وش رايس تاخذينه حق ليلة العرس .. " سألت ساره وهي تشوف تفاصيل القميص الناعمة .. ولّع وجه ساره وهي تسمع سؤال أختها المفاجئ .. " الله يفضح العدو بس .. " ردت سارة وهي مفتشلة .. " ليه وش فيه .. القميص حلو وراقي وفوق هذا كله محتشم .. والا تبينه عاري وقصير .. والخرابيط اللي نشوفها ونسمع عنها عند عرايس هالوقت ..؟؟ " التفتت مها على سارة وهي ناقده عليها .." ماقلت كذا .. أنا أصلا مفتشله من الموضوع كله .." قالت سارة وهي مبوزة من تحت النقاب وتلمس القميص بيدينها ..
" أنا اشوف هالقميص يجنن لا موديل ولا سعر .. خلينا ناخذه وإن عجبس غيره شريناه .. خسارة والله نخليه .. بعدين أكره ماعندي هالعرايس اللى من أول ليله قلة حيا وقمصان قصيرة وعارية وسخافات .. حطي في بالس أنه حتى الرجّال ينقد على المره اللى كذا .." كانت مها تسولف وهى تدور في القمصان اللي معلقه .." يووووووووه يا السوري شوفي هذا نفس الموديل بس خمري .. يجنن لونه .. شرايس ناخذه حق خويتس .." سألت مها أختها وهي تتحسس القماش .. " حق ليلة العرس ..؟؟" سألتها ساره .. " لأ .. حق ليلة العرس هذا شي خاص فيها تشتريه هي بروحها .. هذا مع الجهاز اللى بتشترينه لها .." ردت مها وهي تشوف باقي الألوان .. " اوك .. متأكده بيعجبها دامه أعجبس " ردت ساره وهي مبسوطة .. " وش مقاسها طيب .." سألت مها وهي تشوف ارقام القمصان .. " قريب من مقاسس بس هي أقصر شوي .. " جاوبتها سارة وهي مشغوله بمكان ثاني تتخير بيجامات .. طلعت مها المقاس قدام ساره عشان تشوفه .. " ايه شكله مضبوط .. تصدقين حتى اللون روعه .. " انبهرت سارة بلون القميص الغريب .. " طيب وأنتي ماتبين لس شي منها .." سألتها ساره بتردد وهي تشوفها بطرف عينها .. " أظن تكلمنا في الموضوع ذا من قبل .. لاتنكدين علينا وتفتحينه من جديد .. " ردت مها على أختها وهي تدور بيجامات لصديقة سارة .. وسارة شافت أن الموضوع بيضايق مها سكتت عنه ..
وبكذا مرّ الوقت على مها وساره وهم يتشرون .. ومانتبهوا أن الظهر أذن .. طلعن وقعدن على كراسي برا لين انتهت الصلاة .. وعقبه رجعن يكملن سوقهن .. وقريب الساعه 2 اتصل ماجد على مها .. " وعليكم السلام .. ايه خلصنا .. وينكم .. طيب عطنا عشر دقايق لاننا ماندل عدل .. ان شاء الله .." سكرت مها عنه والتفتت لأختها " السوري يالله العرب خلصوا ويبون يرجعون الفندق .." قالت لها وهي تشوف الأكياس اللى معهن .. " يالله خلصنا .. " شلن أغراضهن وطلعن مكان ما واعدهن ماجد .. وكان الكل هناك .. خذاهم ماجد وطلعوا .. تضايقت مها يوم لاحظت نظرات بعض البنات اللي بالسوق لماجد .. اللي متلثمات واللي بالنقاب .. وماقدرت تشوف رد فعل ماجد اللي كان يمشي قدامها ..


::

::

::


وفي السيارة كانت روضه تسولف عن اللى شرته هى وساره ومها تلاعب الجوري اللى كانت نعسانه بعد اللعب والدورة في السوق مع ماجد .. وقالت فاطمه لمها ان ماجد اشترى لها وللجوري غدا .. رفعت مها عينها لماجد اللى حست في قلبه حنان مايطلع الا على الجوري وهالشي وصل للشغاله الي خلاه يشتري لها غدا بعد وما ينساها .. لكن ماجد كان لاهي عن نظرات مها بالسواقه .. ندمت مها على تصرفها معه يوم عطاها الفلوس وشافت انها تحسست من الموضوع بدون داعي .. وهو كان قصده كله يحسسهم أنهم أهله ومهوب ضيفات ملزوم فيهن ..
" تبون تتغدون في الفندق والا أخذ لكم مندي على كيف كيفكم .." سألهم ماجد وهو يلتفت يمين يشوف السيارات .. " مندي يا ماجد أحسن من أكل الفندق .. " ردت روضة اللي كانت معروفة بحبها للعيش .. " هآآآه يا بنات .. " رفع عينه للمنظره يشوف مها .. " على كيفكم عادي .. " ردت عليه وماقدرت تشوف عيونه ورا النظارات الشمسية .. " خلاص .. بأجيب لكم مندي ماعمركم ذقتوا مثله .. " اتصل ماجد على تركي عشان يعلمه انه بيشتري لهم غدا .. وتواعدوا في الفندق .. وهناك تغدوا البنات فى غرفة نوف وروضة .. والعيال في غرفة ماجد .. وكان الجو حماسي والكلام يدور عن السوق وعن اللى اشتروه من هناك ..
عقب زحمة الغدا خذت مها بنتها وراحت لحجرتها رقدت الجوري وصلت الظهر ورقدت على طول من التعب .. ساره رتبت الأغراض ونامت على طول على سريرها جنب مها .. والعصر تكرر المشوار .. سوق وتمشية وأغراض وروحة وجية .. وكان بال ماجد طويل مع البنات وهالشي لفت نظر مها .. اللى ماعمرها احتكت مع ماجد بالقرب هذا وبدت تشوف وجه جديد له .. كانت موضي معاهم وكانت الدليل بحكم أنها زارت الخبر كذا مره قبل .. وما انتهى اليوم الا والكل مهدود من روحة السوق .. طلبوا لهم عشا خفيف وناموا بدري .. وماجد وتركي طلعوا يتمشون بعد ما تطمنوا على البنات ..


::

::

::


صحت مها على صوت غريب .. كانت الجوري تبكي وعليها حرارة .. شوي وبدت تستفرغ بقوة .. خافت مها وقامت بها على طول للحمام .. سمت عليها وغسلت وجهها .. كانت حرارة البنت عالية .. قعدت مها على أرضية الحمام مع بنتها لأنها رجعت تستفرغ .. صحت فاطمة على الصوت وقامت تساعد مها .. كانت الجوري من الحرارة مثل الخلق الذايب .. وتنفسها سريع وشفايفها بيضا .. شافت الساعه كانت 2:27 الفجر .. وكانت الطامة الكبرى أن مها نست شنطة الأسعافات اللى كانت مجهزتها .. وش السواة .. ماعرفت وش تسوي .. فكرت ترسل فاطمة على موضي توعيها .. يمكن عندها خافض حرارة .. بس الترجيع وش الحل معه ؟؟ .. " فاطمة .. عطيني جوالي .. " جابته لها .. مافيه الا حل واحد .. دقت الرقم وانتظرت بعيون مغمضة وهي ضامة بنتها لصدرها ..
" آلـو .. " كان صوته نايم .. " م م مااجد .. " نادت بصوت متقطع .. " من .. " سأل وهو نص نايم ونص واعي .. " أأ نا مها .. " .. فزّ ماجد من النوم .. " عسى ماشر فيكم شي .. " .. غصتها العبرة وما قدرت تتكلم .. " فيكم شي .." صرخ فيها ماجد .. " الجوري .. " ردت عليه وسكتت .. " شفيها الجوري .. " صرخ ماجد بلا شعور " تعبانه .. عليها حرارة عالية وتستفرغ .. " قالت له وهي تنتفض .. " جهزي عمرس عشر دقايق وأجيس أوديها للطبيب .. " قامت مها وغيرت جلابيتها ولبست ملابس نظيفة ولبست عباتها ونقابها وقالت لفاطمة تغير ملابسها .. وعت سارة وعلمتها أنها بتودي الجوري للطواري لأنها تعبانه .. دق خفيف على الباب نبه مها .. شلت الجوري ولفتها بشرشف وحطت على كتفها فوطة .. وطلعت قدام فاطمة .. فتحت الباب وكان ماجد يلبس غترته .. " بسم الله عليها وش فيها .. " سالها ماجد يوم شاف حالتها .. " مادري وعيت على صوتها تستفرغ وجسمها ضو .. " ردت عليه مها بصوت يرتجف .. " هاتيها عنس .. " خذاها ماجد من ايدين مها وانتبه للشغاله وراها .. " هذي وينها طالعه .. " وكان يقصد الشغاله .. " بتروح معي .." ردت عليه مها .. " خليها تعود تقعد عند سارة .. وأنا معس ماعليس خطر .. مالها حاجه تروح في نص الليل .. " ترددت مها .. لكن ماجد قال للشغاله ارجعي واقعدي عند ساره ولا تفتحين الباب حق أحد الا البنات .. رجعت فاطمة للغرفه ولما تأكد ماجد أنها قفلت الباب مشى قدام مها والجوري بين ايديه .. ولحقته بسرعه .. نزلوا وسألوا الأستقبال عن اقرب مستشفى .. طلع ماجد وأمر مها تركب قدام .. كانت منحرجه صرخ فيها أن هذا مهوب وقت الحيا .. ركبت قدام وحط الجوري في حضنها وركب بدوره وحرك .. وصلوا الطواري ودخلوا وقال للاستقبال انها بنته وهذي زوجته وهم قطريين وعندهم حالة طارئة .. دخلوا الجوري .. وفحص عليها الدكتور وقال انه يشتبه انه يكون تسمم ويفضل يخليها عنده تحت المتابعه كم ساعه .. كانت مها ترتجف وتبكي بصوت واطي .. وكان ماجد يكلم الطبيب يبي يعرف وش الأجراءات اللى بيسوونها .. قال له اول شي وأهم شي ينزلون حرارتها وان شاء الله تكون بخير .. دخلوها لغرفه متابعة مؤقته وركبوا عليها مغذي والبنت من السخونة كانت في عالم ثاني .. يوم شافت مها بنتها بالحاله هذي انهارت وصارت تبكي .. حست بالوحده بعيد عن أمها وأختها .. حست بالخوف والجزع على بنتها وحيدتها .. حست بأنها تشوف بنتها تتعذب وهي مافي ايدها شي .. احساس العجز كان قابض قلبها .. ومدمّرها ..


::

::

::


كان قلب ماجد يتقطع على الجوري وهو يشوفها .. بس لازم ما يبين شي .. يكفي مها منهارة .. كان يشوف الممرضة وهي تدخل الأبره في يدها الصغيرة كأنها تدخلها في قلبه هو .. عايرت الممرضة المغذي وطلعت وتركتهم .. فاجأه صوت بكا مها .. التفت لها كأنه أول مره ينتبه لوجودها معه .. حس بالألم يكوي قلبه وماعرف وش يسوي .. قرب منها .. وبلحظه .. ماعمره حسب لها حساب أو توقعها .. بلحظة احتياج بينه وبين مها .. قرب منه .. لفها مقابل وجهه .. وبدون حساب لأي شي حضنها .. غمض عيونه و ضمها لصدره " تعوذي من الشيطان .. ماعليها الا العافية .. أهدي أنتي بس .." همس لها بهدوء .. كانت بحضنه .. لحظه تمناها من سنين .. حس فيها تجمدت بين ايديه .. بس ما همّه .. شد ايديه حولها .. كان يحضن فيها الحلم اللى عاش في قلبه ومات .. كان يحضن فيها الأمل اللى كان يتمناه واختفى .. كان يحضن فيها حاجته للقلب اللى يدفي قلبه .. كان يحضن فيها الروح قبل الجسد .. سمع صوت بكاها زاد .. مسح على راسها وهو يسمي عليها .. حسها قربت منه أكثر وتعلقت فيه .. شدّ عليها أكثر .. كان مغمض عيونه يتمنى هاللحظه ما تنتهى .. وهو يحس كل الماضي رجع في هاللحظة .. كل الفرح والشوق واللهفه .. كل الأحلام انولدت من جديد في لحظه احتياج .. أنا وهي بس .. يالله .. ياليت الزمن يوقف .. ما أبي شي أكثر .. بس ماتبتعد عني من جديد ..حس بدفا جسمها في حضنه وبأنفاسها تهدا شوي شوي وتستجيب لدقات قلبه اللى تناديها .. كان احساس السعاده يسري بين جلده ولحمه .. احساس أن الحلم اللي حلم فيه بيوم صار واقع بين ايدينه .. واقع خلاه ينسى كل شي وأي شي .. ماعاد مهم وش اللي يبعده عن حلمه .. كل اللي يهمه أنه في حضنه وبين إيديه .. بس يبي ينسى .. حس أن هالجسد الضعيف ذاب فيه وفي أحضانه وأنه له بروحه .. كانت ناعمه ودافيه مثل العسل ..

حست مها بيد على كتفها .. التفتت وبين الدموع كان طيف ماجد .. اللي ما انتظر ضمها لصدره .. تجمدت .. وش يسوي هالمجنون .. حاولت تفك روحها منه .. بس كانت اضعف من اى محاولة .. بكت وهي تحاول .. بكت أكثر .. لأنها كانت بين ايديه هو .. اللى تمنته من سنين .. بكت الحلم اللى مات وهو مادرى عنه .. بكت الأمل اللى تسمم يوم انسقى بدمع الحرمان .. بكت وماحست بنفسها وهي تتعلق في صدره أكثر وهي تبكيه أكثر وتبكي فيه كل شي ضاع .. تبكي فيه أحلام وأيام عمر راحت وماراح ترجع .. تبكي ماضي على قد ماجمعها معه بدون قصد فرقها عنه بكسر قلب ما ينجبر .. ورجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو بعده مايدري عن اي احساس بقلبها صوبه نشأ في يوم .. رجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو يكرهها ويشوفها خاينة .. بكت فيه حاضر الضعف والحاجه .. بكت فيه حاضر الظلم اللى امتد من سنين والله العالم إلى متي بيظل .. بكت وبكت وبكت .. بكت لحد ماحست ان دموعها انتهت .. ماتدري عن الوقت .. هو دقايق .. هو ساعات .. هو العمر كله .. كل اللى تدري عنه انها كانت تسمع نبضات قلبه القوية .. وأنفاس صدره الدافية فوق راسها .. تطمنها .. كان الأمان اللي تحتاجه .. كل الوعد اللي تبيه .. كل الأحلام اللي تلاشت مثل السراب رجعت قدام عيونها تنبض من جديد .. بس كان لازم تتحرك وتنهي هالاحساس قبل يحس هو بضعفها .. وبحاجتها له وأهم من هذا وذاك .. بحبها له ..


::

::

::


حسها تتحرك بين ايدينه .. غصب عنه اضطر يحررها .. ابتعدت عنه وعطته ظهرها .. طلع ماجد من الغرفه مايدري وين يروح .. طلع لغرفة الأنتظار برا .. قعد على الكراسي وحط راسه بين ايديه .. وش اللى سواه .. ليه بس .. ليه يا ماجد ..؟؟ مادري مادري .. ماقدرت اشوفها كذا .. كنت محتاج أحس بقربها .. محتاج أتأكد أن الملاك اللى عاش في خيالي اربع سنين حقيقة مهوب وهم .. محتاج أحس أنى ماكنت مجنون يوم هويتها .. ماكنت غبي يوم حبيتها .. أنت نسيت وش سوت في أخوك .. هالملاك اللى تتكلم عنه ؟؟؟ نسيت خطاياها اللى بعينك سمعت وشفت أخوك يتهمها فيها .. بس موضي قالت لي غير كذا .. قالت انها مظلومه .. ولازم ما أظلمها بعد .. كل شي حولها يدل على براءتها .. قلبي يقول لي غير كذا فيه شي غلط .. قلبك هذا ميت والا لو فيه خير ما ظل للحين يحب وحده مثل هذي .. وحده كانت زوجة أخوك .. تفهم وش يعني زوجته .. يعنى محرمة عليك .. محرمة عليك .. محرمة عليك .. عورّه قلبه .. حط ايده على صدره لقاه رطب .. مكان دموعها على ثوبه .. أحرقه احساس الحاجه عندها له .. وصدمته درجة الضعف اللى ممكن يكون فيها قدامها ..

صدت مها عن ماجد بسرعه .. ماقدرت تشوف نظرة الشماته في عيونه .. وهي تعرف فكرته عنها .. ولا قدرت تنتظر منه يقول لها أنها ماصدقت وقطت روحها على صدره .. بس أنا ما قربت منه .. هو اللي بدأ .. ولو .. كان المفروض صديتيه .. ماقدرت .. ماقدرت .. لأول مره في حياتي ألمسه .. ماعمري تخيلت هالشي يصير .. واليوم تحقق .. غبية وبتظلين غبية .. اللحين لقى عليس حجه ثابته .. بيقول ما صدقت الف عليه وقطت روحها على صدري قليلة الأصل .. ضغطت مها على أذونها عشان توقف الصوت اللي في داخلها .. لأ .. لأ .. وش توقعين يقول يعني .. كشفتي عمرس بعمرس .. وبيقدر يتحكم فيس على كيفه .. بيعرف شلون يلعب فيس مثل الخاتم في إيده .. ذليله وخانعه لقلب عمره ما فكر حتى مجرد تفكير فيس .. لأنس لو كنتي لفتي نظره كان خطبس مهوب قعد يتمنظر في شكلس وأنتي واقفه قدامه مثل الهبله .. وبنيتي في الخيال قصور وبالأخير ياخذس أخوه .. وش توقعين تكون نظرته لس الا هالنظرة الدونية .. نظرته لوحده تعرض نفسها على واحد حتى ما فكر فيها مرتين .. شرقت مها بدموعها وهي تبكي كرامتها اللى داسها ماجد للمره الثانية .. تبكي حبها له اللى مادرى عنه ولا عرف قيمته .. تبكي السعادة اللى حستها في لحظات بين أحضانه وانحرمت منها العمر كله بدون ذنب .. قعدت تبكي لين غفت من التعب على الكنبة ..


::

::

::


بعد ساعه تقريبا دخل ماجد الغرفه .. كانت مها نايمه على الكرسي .. والجوري للحين غافيه ولون وجهها بدا يرجع طبيعي .. نزل الكيس اللى بيده وكان فيه ماي وعلب عصير .. ماعرف وش تحب مها فاشترى الانواع اللى لقاها .. شوي ودخلت الممرضه تاخذ حرارة الجوري .. وطمنته أنها نزلت .. وبمجرد ما تخلص المغذي يقدرون ياخذونها ويطلعون .. تنهد ماجد وحمد ربه أن الموضوع بسيط .. حست مها بالحركة حولها وفتحت عيونها .. تروعت لما شافت ماجد والممرضه عند راس الجوري .. فزّت " شفيها .. " قالت بصوت مبحوح من البكا .. " مافيها شي اذكري الله .. " رد عليها ماجد بتوتر .. " لا اله الا الله .. شلونها اللحين .." قربت مها من سرير بنتها من الجهه الثانية لماجد .. " يقولون أنها بخير .. وبيرخصونها متى ماخلص المغذي .. " جاوبها ماجد وعيونه ما فارقت وجه الجوري .. " اللهم لك الحمد .." قربت مها وحطت ايدها على راس بنتها بحنان .. " ترى شريت لس ماي " تكلم ماجد عشان يكسر الصمت اللى كان حولهم .. " ماقصرت الله يعطيك العافية .. " ردت عليه مها بدون ما تطالعه .. " أنا بأنتظر برا متى ماخلصتوا نادوني .. " وطلع ماجد وتركها مع بنتها بروحهم ..

وقريب الساعه 5:40 كانوا داخلين الفندق بعد ما استقرت حالة الجوري وسمحوا لها تطلع مع تنبيهات على الأكل والشرب و وصفة دوا جابها ماجد بطريقه .. انتظر لحد مادخلت مها وبنتها غرفتهم و وصاها لو احتاجت أي شي ما تتردد تدق عليه .. دخلت مها وتوعت سارة على صوتها .. علمتها مها وش صار معاهم في المستشفى باختصار وتوضت للفجر وصلت ونامت جنب بنتها .. والصبح انتشر خبر مرض الجوري وروحة مها مع ماجد للمستشفى .. كانت ساره عند بنات عمها يفطرون يوم دخلت عليهم موضي تسألها عن حال الجوري .. " الحمدلله للحين راقده وان شاء الله أحسن .. " ردت سارة .. " ليش ماوعتني مها يوم البنت مريضة أروح معها .. " سألتها موضي .. " ماعندها رقمس ويوم قالت لماجد نتصل على موضي عيا وقال ماله داعي نزعجها .. " قطعتها ضحكة نوف الساخرة من وراها .. التفتت سارة مستغربة على موقف نوف .. قرصت موضي عيونها في نوف " ماعليها شر ان شاء الله .. واللحين شلونها "رجعت موضي تسأل ساره .. " بخير طلعت منها وماعليها حراره ومها راقده جنبها تلاحظها .. " ردت عليها ساره .. " زين تبن تروحن للسوق قبل الصلاة .." طالعت خواتها .." أنا ما أظن بأروح بأقعد لين تقوم مها .." ردت ساره .. " قعادس مامنه فايده .. تحبسين عمرس في الحجرة .. بنخلي فاطمة عند مها ومعها رقم جوالي وماجد موجود في غرفته .. اطلعي معنا وسعي صدرس كلها ساعتين وبنرجع عشان صلاة الجمعه .." قالت لها موضي .. ترددت ساره لكن روضه أقنعتها تروح معهم .. وهذا اللي صار ..


::

::

::


قامت مها قريب الظهر وكانت الجوري تلعب عند فاطمة .. حست راسها لقتها بخير وماعليها حرارة .. كانت مها تحس بثقل شديد في راسها .. والثقل اللي في قلبها اشد .. رجعت نزلت راسها على المخده وهي تضغط عليه .. تذكرت اللى صار في المستشفى .. شلون لها وجه اللحين تقابل ماجد مره ثانيه بعد اللي صار .. عقب ما انهار كل شي قدامه .. وخسرت حتى كرامتها ماعاد لها شي يحفظها من نظراته الظالمة .. سالت دمعة قهر من عينها .. مسحتها بهدوء وقامت طلبت للجوري عيش أبيض ولبن عشان تعطيها دواها .. وخذت لها بندول ودخلت تسبح وما انتبهت للمسج اللي جاها ..

رجعوا البنات من السوق وكانت مها على سجادتها تقرا قرآن من مصحف صغير مايفارق شنطة يدها .. دخلت عليها سارة شايلة أغراض ومبسوطة .. تنهدت مها في قلبها .. على الأقل وحده منهم مبسوطة .. قعدت سارة جنب أختها وسولفت عليها باختصار وش سوو في السوق وفتحت أغراضها عشان تشوفها مها واللى كان أغلبها بلايز حلوة وكم صندل عالي .. " صحيح نسيت .. ترى موضي تنشد من الجوري .. شسوت اللحين .." تذكرت سارة .. " الله ينشد منها .. الحمدلله أحسن بواجد .. " ردت عليها مها وهي تشوف أغراض أختها .. " فديت ذا الوجه .." ردت ساره وهى تبوس خذ الجوري .. " زين ذكريني بعد الصلاة أكلم أمي وابوي .. ترى ما طمناهم علينا من أمس .." التفتت ساره على أختها تذكرها أنهم ماكلموا ابوها من أمس .. " صحيح نسيت .. أنا بأكلمهم اللحين وأنتي اخلصي توضي وتعالي .." خذت مها جوالها وفتحته لقت ثلاث مسجات من ماجد .. ينشد عن الجوري .. وشكله كان معصب لأنها ماردت عليه من أول مره .. أرسلت له رد أنها بخير وجزاه الله خير على سؤاله .. واتصلت على رقم ابوها وكلمته .. شوي وجات ساره وكلمت أبوها بعد وقالوا له انهم مستانسين و وصوه يسلم على أمهم ..

جات موضي تتطمن على الجوري عقب الصلاة .. وبعدها جات روضة ونوف .. كانت في نظرات نوف شي ما ريّح مها .. طلعت موضي تشوف العيال لو جابوا الغدا .. وسارة وروضه يشوفون الأغراض اللى شرتها ساره اليوم .. " سبحان الله .. الجوري ما مرضت الا يوم جينا الخبر .." قالت نوف .. " والمرض له مواعيد محدده عندس ..؟؟" ردت عليها مها .. " ما قلت كذا .. بس كان على الأقل مارحتي لحالس مع ماجد أبسط شي تخلين أحد يروح معس مهوب ظاهره نص الليل لحالس مع رجال غريب عليس .." ردت نوف وهي تشوف مها بطرف عينها .. " الرجال اللي تقولين عنه غريب علي رجلي وقبل لا يكون رجلي ولد عمي يعنى لحمي ودمي .. ومهوب ماجد اللي أظن فيه الردى .. يكرم عليه .. وإن كنتي نسيتي هذا عم الجوري ورجلي مثل ماقلت لس .. تشوفيني طلعت معه لحالي أتمشي ؟؟.. ظرف طارئ وبنص الليل .. بعدين مهوب أنتي اللى تعلميني الصح من الغلط يا نوف .. " انتبهت روضة للكلام اللى يدور وتفشلت من موقف أختها السخيف .. " كلامس صح يا مها ماعليس منها .. " التفتت روضه لأختها وهي واقفه " قومي عشان نشوف موضي وين راحت .. " طلعت روضه وهي شوي وتسحب أختها وراها ..

" صدق لقالوا الملافظ سعد .. " ردت ساره وهي تلم أغراضها بالأكياس .. " معها حق .. المفروض ما عرضت نفسي للموقف هذا .. عشان ما أصير علك في حلق اللي يسوا واللي ما يسوا .." ردت مها بألم وهي سرحانه تلعب بالسلسله في يدها .. " شوفي هذي بعد .. وأنتي طلعتي معه تمشيّن عشان تقولين ذا الكلام ..؟؟ وبالأول والأخير هو رجلس وماحد له كلمه عليس غيره .. فاتركي عنس حكي الخبل نوف .. فاضيه ما وراها الا التنغيص على العالم " قامت سارة عنها عشان ترتب الأغراض في الشنطة .. سكتت مها وسرحت تشوف الجوري .. غافله عن الهوشه اللي كانت في الحجره اللى جنبها ..


::

::

::


" وش السالفه .." كان هذا سؤال ماجد اللى لفت انتباهه صوت خواته العالي عقب مارجع من الصلاة دخل عليهن ولقاهن مجتمعات .. " مابه سالفه .. كنا نتناقش في موضوع .." ردت موضي .. " قعد ماجد على طرف السرير وهو يلاحظ الجو المتوتر بين خواته الثلاث .. موضي قاعده على طرف السرير الثاني .. نوف اللى واقفه متسنده على الجدار وشابكه ايديها على صدرها .. وروضه اللى قاعده على طرف الكرسي و وجهها أحمر .. " وش الموضوع طيب .. صار شي في السوق ..؟؟" كان شكل ماجد مرهق من بعد سهر وتوتر ليلة البارح مع الجوري في الطواري وماكانت موضي حابه تغثه أكثر .. " الموضوع أن أختك ذي ملقوفه ماتعرف تمسك لسانها .. ذلحين عازمين العرب معنا وهي الا تنكد عليهم وفي شي ما يخصها .." اندفعت روضه بالكلام وهي تمسح طرف خشمها .. انتفض عرق فى صدغ ماجد وعرف من تقصد روضة .. رفع عينه لنوف اللي بان عليها الأرتباك بعد كلام روضه .. " خير يا نوف .. " سأل أخته بصوت بارد .. " مابه موضوع ولا شي .. سوالف عاديه وتعرف رويض تسوي من الحبة قبة و .." ردت موضي اللى قطعها ماجد بدون ما يلتفت عليها وظلت عيونه مركزه على وجه نوف اللى صار ألوان " أنا سألت نوف يا موضي .." تكلم بصوت بارد وسكت ينتظر جواب نوف ..
" ياخي مافيه شي .. مجرد سوالف عاديه ورويض كبرت الموضوع .." ردت نوف تبرر موقفها .. " كبرته .. يوم تطولين لسانس عليها وتقولين لها طالعه مع رجال مهوب محرم لس نسيتي ان اللى تكلمين عنه أخوس .. وكلامس البارد كله لها تسمينها سوالف عاديه .." انفجرت روضه في وجه نوف بدون شعور .. " سوالف عاديه ..!!! " رد ماجد ودنق يشوف الأرض .. " طيب .. أنتي واياها وعشان نقطع هالسوالف العادية اللي مالها طعم .. والكلام للجميع .. وللمره الثانية أقوله .. مها مرتي .. واللى يمسها يمسّني .. يعني .. لاعاد اسمع من أحد منكن تلميح على مها لا بالزين ولا بالشين .. والا علي بالحرام لتندم على اللحظه اللى طلع منها فيها الكلام .. ترى أنا مهوب فاضي لكلام النسوان هذي قالت وهذي سوت .. " رفع راسه وهو يشوف نوف " واضح كلامي .. " ركز ماجد على اخر جملته وهو يدقق في وجه نوف .. " ان شاء الله .. " ردت نوف وهي تحاول تتجنب نظرات أخوها اللي كلها لوم .. التفت على موضي وهو يقوم " تركي جاب غدا .. " سألها .. " ايه .. " ردت عليه وهي تشوفه بتركيز.. "حطوا غدانا .. بأتغدا وبأقيل راسي يعورني .." وقام وطلع منهم .. كانت موضي تعرف أخوها عدل وتعرف أن فيه شي مختلف .. حست بسواد و حزن غريب في عيونه .. كأنه فقد شي .. أو كأن شي فيه مات ..!!


::

::

::


مضى باقي اليوم هادي اللى طلع السوق واللي قضاه قاعد بالفندق مثل مها والجوري .. يوم السبت كانت الجوري بخير .. خذتها موضي عندها عشان مها تتفرغ وتروح مع سارة تشوف فساتين العرس قبل ما يمشون بكره .. وكانت مها محتاجه فعلاً تطلع وتغير جو .. لأن مرض بنتها اثر على نفسيتها كثير وخلاها منطوية على روحها .. وفعلاً راحت مها مع سارة في تاكسي عقب ما تطمنت على بنتها وداروا لين قالوا بس .. ولقت سارة كم فستان عجبوها وخذت أرقام المحلات على اساس تمرها مع أبوها لمن رجعوا .. لاحظت سارة أن أختها هاديه على غير العاده وقالت يمكن من التعب هاليومين ومرض الجوري .. بس كانت تحس أن فيها شي متغير وماقدرت تحط ايدها عليه .. خلصوا سوقهم ورجعوا للفندق .. يوم دخلن انتبهت ان ماجد كان ينتظر في اللوبي بمجرد ما شافهن فزّ وجا صوبهن .. " وين كنتن ..؟؟" سأل مها بصوت مكتوم وعيونه تطلق شرار .. " في السوق .."ردت بصوت واطي .. " وشلون تطلعن بدون خبر .." رجع يسأل مها وهو يصرّ على ضروسه .. " موضي عندها خبر .." ردت مها وهي مدنقه .. " وجوالس وينه .." سألها .. " فضت بطاريته .." ردت مها وهي صاده عنه .. نزلت سارة راسها ومشت قدامهم ولحقتها مها ومشى وراهم ماجد .. دخلوا اللفت ساكتين وطلعوا صوب غرفهم .. وقبل تدخل مها غرفتها .. مسكها ماجد من ذراعها بقوة .. " هالشي لا يتكرر .. تبين السوق تعطيني خبر أنا اللي أوديكن وأنا اللي أجيبكن .. واضح .." كان التوتر ماخذ منه كثير وهو يحاول يمسك أعصابه .. " واضح .." ردت مها وهي مارفعت عينها في عين ماجد .. حسته تردد يبي يقول شي لكنه فك ايدها وراح ..

يوم الأحد الضحى مشوا راجعين للنعيرية .. وكان جو الرحله يختلف تماماً عن أول ماجاو .. هدوء قاتل يعمّ السيارة .. حتى الجوري كانت هاديه .. وكل واحد سارح في عالم خاص فيه .. وصلوا النعيرية ونزلوا أغراضهم ولاحظت مها سيارات قطرية جديدة صافة عند خيمة المجلس .. دخلن خيمتهن وسلمن على أمهن اللي جات تشوف أخبارهن .. وقعدن سوالف وش صار معهن وايش اشترن من السوق .. شوي وقالت منيرة " السوري .. ترى عمس وعمتس هنا .." رفعت سارة راسها " اي عمّ وأي عمة يمه .." سالت أمها .." عمس ابو رجلس .." تجمدت ايدين سارة على الكيس اللى في حضنها .. " بيقعدون يومين وبيروحون .. واللي جايبهم أحمد .." تنهدت سارة وهي تسكّر أغراضها .. " يالله يا يمه قوموا سلموا على العرب .. " تكلمت منيرة يوم شافت بناتها ساكتات .. " ان شاء الله يمه " ردت عليها مها .. قامت منيرة عن بناتها وراحت لخيمة أم محمد .. " يالله قومي نسلم على عمس وعمتس .." ابتسمت مها وهي حاسة بشعور أختها تجاه هالموضوع بعد ماعرفت حقيقة السالفة " شكله ربيع المواجهات على وزن صيف المفاجأت يا سويرة " علقت مها عشان تخفف عن سارة الضيق اللي تشوفه في عيونها .. " اى والله على رايس .. شكلهم متعاونين علينا هالعطلة .. كل اللي ما شفناهم من شهور طلعوا مره وحده مثل الفقع .." ضحكت مها على تشبيه أختها .." الله يقطع عدوس .. فقع عاد .. " قالت مها وهي تضحك .. " يا إني مشتهيه فقع من قلب " ردت ساره بسرعه .. وابتسمت مها على سرعة أختها في تغيير الموضوع ونسيان اللي يشغلها .. " كل ما زادوا الناس صار المكان أحلى قومي بس .." ردت مها .. " شكل خالتهم نجلا بتجي بكره هي وبناتها .." علقت سارة .. " الظاهر على كلام موضي .." ردت مها وهي تلبس نقابها وجلالها .. " يالله اخلصي .." قامت مها وسبقت سارة اللى لحقتها على طول ..


::

::

::



وفي خيمة المجلس كانوا الشيبان قاعدين عقب ماتقهوا يسولفون .. " حي الله الشيخ أحمد .." كان ماجد يبتسم لأحمد .. " الله يحييك ويبقيك .. شأخبارك يا ماجد .." رد عليه أحمد .. " يسرك الحال الله يسلمك .. شلونك أنت وشلون الأهل كلهم .. " قعد ماجد وأحمد بعيد شوي عن الشيبان يسولفون .. ودخل عليهم تركي وسلم وقعد معاهم .. وخذوا أخبار أحمد من أيام ما كان في بريطانيا يدرس لحد ما رجع في إجازة وجاب أهله عشان يتمشون ويمرون جماعتهم .. " جايبهم يتمشون والا خلت عليك الدوحة عقب المدام .." علّق عليه تركي وماجد يشوفه ويبتسم .. ضحك أحمد " الشكوى لله جاي اشوف المدام وعرفت أن نسيبك سرق العايلة كلها ورحّلها خارج الحدود قبل أجي بكم يوم .." غمز أحمد لماجد .. " لو أني داري أنك بتجي وراهم من بريطانيا كان رحلتهم من زمان .." علّق ماجد وهو يضحك على كلام أحمد .. " لا وبلشني في عمري .. ولد خالة ونسيب في نفس الوقت " رد أحمد وعيونه تبتسم لماجد اللي يعزه من قلب .. " تحمد ربك بيطلعون عيالك عيال خالة لعيالي .. ابشر بعزك والله .." رد ماجد وهو يقّرب الدلال من الضو ..

كانت أم أحمد مرة طيبة وأجودية .. هذي كانت نظرة مها لها قبل وما تغيرت وهي قاعده تحفاها وتنشدها عن بناتها .. وسارة قاعده وراها عقب ما سلمت على الجماعه وتحفت عمتها ونشدتها عن حالها .. وموضي تقهوي النسوان ومها تساعدها .. ومضى اليوم هادي وفي الليل وصلت أخت أم محمد وبناتها .. اللى ماقدروا ينتظرون لين بكره .. وتوزعوا من جديد على الخيام .. أم محمد وأم ناصر وأم أحمد وأم فهد نجلا قعدن في خيمة وحده بحكم السن والبنات توزعن مابين خيمة موضي وخيمة مها وسارة .. وجود هالضيوف خفف كثير من التوتر اللى كان بين نوف وروضة من جهه وبين نوف ومها وسارة من جهه .. وكانت العنود وخواتها طيبات فيهم من موضي واجد .. وانبسطوا البنات معهم كانت ايامهم ضحك وسوالف ولياليهم سمر وقصص ..
صارن البنات ينتبهن اكثر لمن طلعن برا المخيم .. علشان ماحد ينتبه لهم من الشباب .. غياب ماجد كان ملحوظ بس مها ما علقت عليه موضي بس اللى قطت ملاحظة بخصوص هالشي في ليله كانوا البنات متجمعات عند مها .. " تلاقينه مشغول مع هالشباب .." ردت روضة عليها وهي تاكل لها حب سعودي .. وحولها البنات قاعدين يتقهوون شاهي وياكلون حب ومكسرات .. " والله فهد اللي لنا كم يوم من وصلنا ما شفناه .." ردت العنود تتكلم عن أخوها .. رفعت نوف عينها لمها تطالعها اللي كانت مو منتبهه لها .. " شكلهم ما صدقوا يجتمعون وكل واحد نسى أهله .." ردت موضي وهي تضحك .. شرقت روضة بالشاهي قبل تتكلم " تراهم كل يوم يجتمعون عند أمي في الخيمة الصبح .. حتى أم أحمد استانست وقالت بتقعد لها كم يوم زيادة " ردت روضه وهي تغمز لسارة .. " مشتغله رويتر يا رويض .." ردت عليها سارة وهى تاكل حب .. " وش اسوي هذي هي التسلية الوحيدة هنا .. بس تدرون .. والله وناسه وتغيير عن الروتين اللي كنا فيه .." قالت روضه .. " اي والله ومابقى شي مسرع ما تمر الأيام وهذا حنا كم يوم ونمشي للدوحه .." ردت العنود .. " وش معجلكم .." سألتها موضي وهي تطالعها .. " نبي نمر الخبر يومين والحسا لازم تمره أمي خبرس بعد .. ماكن في الدوحة قهوة والا قناد .." ردت العنود وهي تاكل حب .. " ترا مثل ما نستانس في الخبر هم يستانسون في الحسا .. وترى أسواقها حلوة لا يغرس المحلات اللي نروح لها .." ردت مها على العنود وهي ترفع بيالتها وتشرب .. " صدقتي والله .." علقت موضي وهي تصب لها شاهي ..
" وشرايكم نروح سوق النعيريه بكره مع العجايز .." سألتهم روضه فجأة .." حلو سوق النعيرية .." ردت مها .. " وش اللي محليه .. الأقط والا السمن المغشوش والا الحنا اللي نصه رمل .." ردت نوف بسخرية .. " السوق حلو باللي فيه .. واللي يبي يشتري يشتري واللي ما يبي يتفرج .." ردت مها .. " زين من اللي بيروح ذلحين .. عني أنا باروح .." علقت موضي وهي تشوف وجوه البنات اللي قاعدين حولها .. " أنا بأروح معس .." قالت مها .." وأنا بعد .." ردت ساره " وأنا معكم .." قالت روضة وهي تشوف العنود " ماتبين تروحين .." سالتها .. " والله مادري .. بأشوف أمي قبل كنها بتروح رحت .." ردت العنود .. ومضت الليله سوالف وبعدها كل وحده قامت ترقد ..


::

::

::


والصبح تجهزوا يروحون سوق النعيرية بعد ماعطوا الشباب خبر ما يطلعون مكان .. ماجد بيودي أمه وخواته .. وفهد معه أمه وأم ناصر ومها وسارة وأخته العنود .. ماجد ماجاز له الوضع وماعجبه أن مها تروح معهم بس ماقدر يتكلم .. وأحمد خذا أمه .. وقبل لا يمشون راح ماجد على جنب وفتح جواله وأرسل مسج ورجع ركب السيارة .. ما ارتاحت مها لسالفة مراحهم مع فهد .. لكن ماقدرت تقول لأ عقب ما عرفت أنه هو اللى بيوديهم .. انشغل بال ماجد وعينه على الجوال ماجاه رد .. واضطر يحرك بعد ما مشوا الجماعه قبله ..
" حي الله أم ناصر .." كان هذا فهد يسلم على منيرة .." الله يحييك يا ولدي .. وشلونك .." .. " بخير طال عمرس وشلونس أنتي .." رد عليها فهد .." بخير جعلك بخير .. " ردت عليه منيرة اللي كانت تشوفه مثل ولدها .. " وشلونكم يا بنات .." كان فهد يتحفا البنات اللي معه عرف منهن أخته العنود ومها اللي كانت بيوم طيف تمناه .. " الله يسلمك .." ردت مها بصوت واطي .. " شحالس يام الجوهرة .. " كرر عليها السؤال بشكل خاص كأنه وده هالصوت ما يسكت .. " بخير الله يسلمك .." كانت مها منحرجة منه .. " هذي الصغيرة الله يبارك فيها .." سأل فهد وعينه على المرايه اللي قدامه يشوف الجوري في حضن أمها ويشوف فيه البنت اللي كان ممكن تكون بنته لو الزمن ما وقف ضده .. مها ما ردت عليه .. " عساني اشوف عيالك يا ولدي .." ردت نجلا على ولدها .. " الله كريم يمه .." تنهد فهد وهو يرد وفتح الراديو عشان ينهي اي نقاش ممكن ينفتح بخصوص عرسه اللي تأخر ..

وصلوا السوق ونزلوا .. وكل راح بصوب يتسوق .. كانت ريحة السوق حلوة .. خليط من نسمات الشتا المنعشة ومن ريحة البزار القوية والأقط الحامضة .. وأصوات البشر المختلفة بين همس وصياح وضحك .. واحساس دافي بحرارة الشمس الخجولة اللي تحاول ما تركز أشعتها على هالعالم اللي تسرح تحت .. راحت سارة مع أمها عشان تعاونها في شيل الأغراض .. وكانت مها تتبعهم وهي تشوف البساطات وش يبيعون .. اشترت أم ناصر لها حنا واقط ومرطبان سمنه على كلام اللي تبيع أنه اصلي .. خذتها ساره وقالت لأمها بتروح تحطهم في السيارة لأن الكيس ثقيل .. " الجوري .. " التفتت الجوري ومها للي ينادي .. قرّب منهم ماجد وسلم وردت عليه مها السلام وهي اللي كانت تتحاشاه من فترة .. وما تدري أنه هو بعد كان يتحاشا يشوفها .. خذا الجوري منها " افتحي جوالس .. " قال لها بهدوء وهو يمر من جنبها .. مرّ ماجد جنب مها ومشى لأمه وخواته .. غصتها العبرة وهي تحس أنه بعد سالفة المستشفى رجع ماجد الأولي اللي ما يطيق حتى يشوفها .. بعد ما حست أنه خلال الفترة الأخيرة كان متسامح معها .. حست به قريب منها ومن احساسها .. صح فيه بينهم استفزاز ماتدري ليش والا وش عشانه .. بس كان قريب .. لكن اللحين كل هالقرب والأحاسيس تدمرت عشان غلطه غير مقصودة .. صارت بلحظة طيش ماقدرت تمنعها .. بس لو هاللحظة تكررت .. يا ترى يا مها بتمنعينها والا بتعيشينها حلم من جديد ..!!!

مشت ساره بالأغراض للسيارة .. فتحت الباب وحطتهم فيها وقبل تسكره سمعت وراها صوت " حي الله السوري .." تجمدت وهي تتذكر الصوت اللي سمعته من قبل .. نفس النبرات ..


::؛::

الحرمان احساس فظيع ممكن تتحمله لو ماعرفت وش ينقصك أو ما حسيت فيه فعلاً .. لكن يكون أفظع لما تلمس حلمك بيديك بعد طول عطش .. تحس بحلاوته .. تحس بروعته .. تحس بضياع اللي فات من عمر بدونه .. وبحلاوة الأيام الجاية معه .. وتتفاجأ أن الزمن مخبي لك صفعه جديدة أقوى من كل اللي مضى .. عطاك عشان يحرمك .. خلاك تحس عشان يذبحك بالأحساس هذا .. وماتدري .. هل تندم أنك عشت احساس حلمك ولو للحظات وانحرمت منه .. أو تندم عليه وتتمنى لو ظليت على حرمانك وعشت بدونه أفضل ..


::؛::

هذي القلوب المحرمة على النسيان ..
أتمنى ينال الجزء رضاكم ..
وحتى نلتقى .. في حفظ الرحمن

P!NKY 10-05-08 12:42 PM

^_^

احم احم ول وحده ترد " اول مرة تصير و ياي " :lol:



السلام عليكم

منورة بقايا و تسلمين عالبارت

اللي مليان مفاجآت

أولها فهد اللي كان يبي ياخذ مها >> هذا اللي فهمته

وهاي نوف كريهة مرة يعني شو هالسبب اللي يخليها حاقدة عل مها لهدرجة

بالنسبة لماجد حرام عليه ليش جيه انجلب على مها ما يصير يعتدل عى طول

و الجوري سلامتها و ما تشوف شر

يويلي على ساره حاسة اتوقع ربيعتيها و القصة الهدف منها " علشان مها تجهز بدو ن ما تحس "

:dancingmonkeyff8:

Electron 10-05-08 02:12 PM

تسلمي عزيزتي على البارت ...

مها ... ما هو السر الذي جعلك عدوة للجميع ... هل اكتشفوا اعجابك بشخص آخر ... أتوقع هذا هو السبب .. يمكن خارة مكتوبة .. أدت إلى القطيعة ... أو ما أشد العذاب لحلم ممكن أن يتحقق ... وتشتد الحواجز صمودا أمامه ..


ماجد ... أراد الله العزيز .. أن يعوض تضحيتك ... فأعادها لك ... لا بد من نسيان الماضي ...


سارة وأحمد ... بأشد أشواقي لمعرفة الأحداث والمواقف بيتهم ..

ننتظر البارت القادم ...

ارادة الحياة 10-05-08 02:17 PM

السبلام عليكم بقايا بلا روح
تدفقت المشاعر في هذا الجزء كتدفق الماء الصافي من نبع شق طريقه بين صخورصلدة قاسية باردة
عزيزتي ماجد ومها جسدا هنا معاناة الانسان وقسوة الزمن ورحمته عشق بين الاثنين وكلهما يجهل بما يحوي قلب الاخر لحظة ضعف لكل منهما مثلت اقوى حالات الحب ارتوت القلوب واذدادت عطشا كلاهما يخشى البوح وشبح الماضي يحوم حولهما
يتكلمان عن خيانة وغدر وعن مظلومة طعنت في شرفها اتضح جزء من الصورة وكأننا معك نلعب لعبة اكمال الصورة رائعة هذه العبة واجدت وضع صورة صعبة الملامح وكلما اتضح جزء ازدادت الحيرة في معرفة هوية الجزء القادم
اضطرت للخروج بعد منتصف اليل كانت ردت فعل نوف غريبة وكانها تستذكر شيئ حصل بالماضي وتطلق كلاما جارحا متعمدا ردت فعل مها بدا قويا واثقا وكأن ماحصل في الماضي كان لنوف يدا به لمحت لها بذلك بطريقة غير مباشرة
اعجبتني قوة مها في هذا الجزء حتى تفهما لموقف ماجد عندما اعطاها الضرف بدت لينة ومتقبلة كونها زوجته لا ادري لماذا لاتطلق العنان لمشاعرها وتعيش لحظة الحلم العائد بدل هذا الانطواء والخوف لندع الماضي والنرحب بالحاضر دون خوف لعلنا بذلك نكسر ما حصل في الماضي ونبين للاخرين خطا ماكانو يظن لن تستفاد مها شيئ بأبتعاده عن ماجد سوى نفورا اكثر منه وساوسها كثيرة اتمنى ان تتخطى هذه المرحلة

روضة الغاضبة اطلقت في لحظة غب كلمة حق الجمت الجميع الغريب بالموضوع ماجد لم يعلق على كلام نوف اكتفى بقول انها زوجته وما يمسهايمسه لعله كلامي كافي ولكنه بدا جدا متسامح مع نوف وكأنه لايلومها على شكها هنا تأكد لي ان نوف وراء ماحصل في الماضي اه اه ياله هذا الماضي الذي اضنانا بالبحث عن ما جرى به
لندع مها وماجد بشكوكهم وساوسهم لنرى سارة واحمد قة تحدي من نوع اخر وقصة حب بطريقة اخرى
لنتكلم عن سارة حلوة علاقتها بأختهاجميلة هي الطريقة التي فكرت بها لكي تجبر اختها على شراء جهاز لها حلوة فكرة الصديقة المجهولة واللاخت المعلومة انتظر ردت فعل مها عندما تعلم من هي صاحبة الجهاز الثاني
سارة على الرغم من خوفها من مواجهة احمدلكنها انسان مرحة لابعد الحدود انتظركيف ستكون المواجهة بين هاتين الشخصيتين المرحتين العنيدتين

بدايتك ونهايتك
لعل الموت هو نهاية كل شيئ ولكن صدف الحياة كثيرة ومشئة رب العلمين فوق كل شيئ قد يكون الموت نهاية شخص وبداية حياة اخرى انها دورة الحياة تنتهي لتبدأمن جديد والانسان الواعي هو الذي يعيش لحظات السعادة بكل تفاصيلها لان اليوم عندما ينقضي لايأتي يوم مشابه له مهما مضت الايام
وابطال قصتك عنيدون ومقيدون بماضي مبني على الشك دون وقائع ودون ادلة كله عبارة عن قالت فلانه ونفت فلانه الى متى ياترى يبقى هذا الماضي الغامض مقيدا لهم كابتا لكل المشاعر الحلوة التي تتاجج في صدرورهم وان سقو من هذا الماضي لحظة حاضرية قصيرة نجدهم ندمو عليها ورجعو اشد قسوة من السابق

ختاما اتمنى لك التوفيق امتعتنا بحق صدقيني اتمنى ان اكتب اكثر من ذلك ولكن الضروف لاتسمح لي
انتظرك بشوق كبير تحياتي القلبية لك

بينك 2007 10-05-08 03:16 PM

:55:تسلمن يا بقايا بارت طويل وروعه

ماجد ياليته يترك الماضي ويعيش حياته بس الى الان ما عرفنا السر في موت منصور


مها مسكينه عاشت حلم وتمنته ما يتحقق من جد عايشه حياة بائسه


نوف معقوله فيه شخص ممكن يتغير كذا على صديقتها تحقد عليها بهاذا الشكل


موضى انسانه خدومه وعطوفه وحبوبه بس ليش مها شايله عليها


وتسلمين مره ثانيه وفعلا من طول الغيبات جاب الغنايم

أمـ مجروح ـل 10-05-08 05:00 PM

السلام عليكم

مساء الخير روح لاتنسى ...وليست بقايا بلا روح ....

ابدعتي غاليتي

ما اقسى الظروف التي تحول بين الجمع بين قلبين حبوا بعضهما بصمت دون علم الآخر به وأحدهما يعاقب الآخر بسبب شكوك شخص لم تظهر لنا الاحداث حتى الان كُنه شخصيته

لا أدري لماذا شككت بنوف ..ان لها دورا والسبب غيرتها من مها ورغبة أكثر من شخص بالزواج منها ومنه فهد ابن خالتها والذي قد تكن له شعورا معيناً


سارا والتجهيز أعتقد أن الصديقة اللي يجهزون لها هي مها نفسه >> احترمت في سارا هذا التفكير أن صح

ماجد ...رجل تفتخر فيه الاخت والام وحتى بنت العم ولكن لماذا القسوه مع من تحب ...لماذا التراجع ....

مها.....مالذي اتهمها فيه الزوج وبرئتها موضي ....


الجوري والصله اللي تجعل للأحداث ظهوراوالمواقف الأكثر إحتكاكا بين مها وماجد ....


واخيرا السوري واللي يناديها أحمد وش ممكن تكون ردت فعلها عليه ...ههههههههه



روح ..ابدعتي وبنتظار ماتجودين به من حروف ممتعه ومشوقه ....

ميثان 10-05-08 05:08 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارت رااااائع بقايا بارت لامس القلووووب قبل العيوووون


رغم قسوة الزمن ومرارة الاحساس بلخوف وبرودة الايام الا ان الحب لم يفارق وجدانهما

لحظة تدفق الحنين والشوق والوله الذي ظل مكبوتاً كان لابد من ان يتحرر من قيوده ........ ولكن النتيجه

قابلا هذا الشوق بلجحود واللوم

مها ,,,,,,,,, بكت حلماً الذي انولد موؤداً وبكت رجلاً طالما كان حلماً واملاً

ماجد ,,,,,,,, سفينة حبه ضائعه في بحر متلاطم ومضطرب لم يجد له مرسى وشوكة الحب التي تدميييه

ولا تمييته





اقتباس:

تبكي ماضي على قد ماجمعها معه بدون قصد فرقها عنه بكسر قلب ما ينجبر .. ورجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو بعده مايدري عن اي احساس بقلبها صوبه نشأ في يوم .. رجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو يكرهها ويشوفها خاينة .. بكت فيه حاضر الضعف والحاجه .. بكت فيه حاضر الظلم........



ماهو هذا الماضي الذي جمعهما دون قصد ...........

هل هي اللحظات الاولى التي شدت كلاً منهما الى الاخر وتراقصت المشاعر في القلوب للوهله........


ام انهامواقف وظروف جمعت بينهما دون ترتيب فأخذت بماجد الظنون والافكار كل مأخذ .......

ربما كان كذلك .......


لان مها لامت نفسها كثيراً حين استسلمت للمشاعرها في المستشفى وكانها بذلك قدمت لماجد اثبات

للظنونه وافكاره المسيئه عنها



نوف ,,مها ,,فهد


اعتقد انه فهد يمثل حبا ً في قلب نوف فنكسر وانشرخ هذا الحب في قلبها بسبب حب فهد للمها فولد

الحقد والكره في قلب نوف



اقتباس:

" ما قلت كذا .. بس كان على الأقل مارحتي لحالس مع ماجد أبسط شي تخلين أحد يروح معس مهوب ظاهره نص الليل لحالس مع رجال غريب عليس .."


يبدو ان التاريخ يعيد نفسه ........

ربما حصل في الماضي موقف شبيهه واضطرت مها للخروج مسيره وليست مخيره اما مع ماجد او فهد

في غياب منصوور ......

فماى كان من نوف الا ان تنسج خيوط الشيطان وتنفث افكارها المسمومه حول المها





بقايا ,,,,,,,,,,,,, كم هو جميل ومؤلم ان نغوص في اعماق قلبيين عانا الحب والحرمان معاً

من خلال قلمك الاخاذ الذي ياخذ القلوب الى البعيد اهنييييييك بحرارة والى الامام ........


ودمتيييييي بحفظ الرحمن عزيزتي

مــايكبرني لــقب 10-05-08 05:45 PM

السلام عليكم
مساء الخير بقايا انا اول مره ارد عليك لاني جديدة على المنتدى
بس شدني اسم القصة فقرات البدايه ولم اجد نفسي الا عند النهايه اهنئك علي قلمك الرائع
نجي للشخصيات
مها ...ما اتضح سبب الحقد اللي شايله ماجد واهله عليها ووش اتهام منصور له .

ماجد ... رجل بمعنى الكلمه وفارس احلام الفتيات بس ليش هالقساوه على مها.

ساره واحمد ..ما اتضح انا شيء غير السر اللي قالته ساره لمها

روضه وموضي مااقول غير ياحبي لهن

نوف .. حقودة استغلاليه وياكرهي لها

فهد ماادري ليش ماارتح له


بارت رائع كروعة يقايا

نسايم ليوا 10-05-08 06:23 PM

هلا بقايا..... هذي أول مره ارد عليكي .... القصه في منتهى الروعه ابدعتي غناتي

المهم .... شو سبب كره اهل ماجد وخاصه نوف لمها على الرغم ان علاقتهم قويه قبل؟؟؟

اتوقع ان نوف كانت عندها علاقات مع شباب ...واكتشفتها مها فحوالت معها و الثانيه حتى ما تنكشف سبت عليها عند منصور.......ويمكن بعد نوف تحب فهد ودرت ان فهد يحب مها فااا حقدت عليها

احمد وساره أااااااااااااكشن صراحه ياليت وارجوج لا ترفضين طلبي انج تكتبين عنهم وااااايد... بصراحه عجبني احمد بحجزه لي قبل بعض الناااااااااااااااااااس


وتسلمين

نهاية سعيدة 10-05-08 07:28 PM

"لالالالالالالالالالالالالالالا

ليه وقفتي هنا؟

حراااااااااااااااام والله

ابغى اعرف وش في المسج

وبعد وش صار على السوري



يعني ايش؟!!!

انتظر اسبوع اواثنين حتى ينزل البارت الجاي"

هذي كانت ردة الفعل الاولية لما خلصت قرايه

الله يعافيك على هيك بارت

صراحة بردتي خاطرنا

واحلى شي اللي صار في المستشفى

ااااااااه عليهم بس

اما سارة وأحمد

يضحكووووووون(كل واحد على حده مدري اذا اجتمعوا وش بيصير عليهم)

هذولا اكثر ناس يهموني

والى الان القصة يكتنفها الغمووض

فروحه 10-05-08 09:15 PM



حيـــــــــــــــ احضني ـــــــــــــــــــل


احضني حيل وخل يذوبني الحنان
والله مـشتــاق لحنانـك مـن زمـان
احضني حيل ... احضني حيل
كنت ابوس الصور من أشتاق لك
ومـن اشــوف الـــورد انا اتخيـــلك
كاعد كبالي وضوه يملي المكـــان
احضني حيل وخل يذوني الحنـان

احضنــــي حيـــــل احضــني حيـــــــــــل

ضيعت عمري بغيابك جنت غايب انته ويـن
وحشه من دونك حياتي لا محبه ولا حنين
سنين فارقتك واحس حالي غريب
من اشوف احباب واني بلا حبيب
اني بحضـانك أريــد الكـــا الامـــان
احضني حيل وخل يذوني الحنـان

احضنــــي حيـــــل احضــني حيـــــــــــل

الشفايـف عطش بيهـا وأنا منـك ما رويـت
قرب وخليني أرضى جنت منتضرك واجيت
افتح احضانك حبيـبي وخلي احضنك
كــافي عمـري عشــت محروم منــك
خلني اعوض فيـك حرمان الحنـان
احضني حيل وخل يذوبني الحنان
تحضني حيـــــل ... احضني حيــــــــــــــل




ماجد

حلم(ن) عاشه محروم منه ولما صار له الحلم حقيقة وقف القدر في وجهه وحرمه من انه يعيشه بسعادة ... بسبب ماضي يوقف بينه وبين حلم حياته (مها) ... ما هو السر الي يخلي ماجد يكره مها هذا الكره ويبغضها ويتهمها مع انه يحبها ويكن لها مشاعر كثيرة...؟؟ حتى بعد كلام موضي انها برئية ... هل راح يبقى على حاله وهو اظهار الكره والحقد لمها وفي داخله الحب والحنين لها ...؟؟



مها

صعب على الانسان ان يكون متهم من الجميع وصعب عليه اكثر لما يكون الي يتهمه وما حاول يصدق انه برىء الانسان الي يحبه ويعشقه وهذا الشي متمثل بالي تحب (ماجد) هل راح يستمر الظلم لها من كل الي حولها ... وهل راح تبقى نظرة الكره والحقد من ماجد ...؟؟




بقايا ... جزء رائع ... مبدع ...باسلوبه وطريقة سرده ووصفك لحداثه ... جزء يحمل الكثير من الاحداث بداية ... من غيرة ماجد من فهد التي اعتقد انه يعرف ان فهد يحب مها الى الان وتمنى مثله ان تكن من نصيبه ... الى مها التي تعاني عذاب القلب الجريح والحلم الذي عاشت قسوة الايام لبعده ومعرفة عدم حصوله ... الى احمد الذي يشكل الغموض الذي يلف حياته وما هو مبتغاه من هذا الزواج الذي انبنى على تحدي ... الى سارة الخائفة من زوج لا تعرف من هو وما الذي ترسو حياتها معه ..



سلمت اناملك .. وسلمتي لنا يا بقايا ... على هذا الجزء الرائع ... لك مني خالص مودتي وتقديري ...انتظر الجزء القادم ... بكل شوق... ولهفة ...



(فروووحه)

no000r 10-05-08 10:17 PM

بقايا

مرحبا بك

تسلمين البارت رووووووووعه

وملئى بالمفاجأت والمشاعر والاحلام التي لم تتحقق والتي في طريق التحقق

بانتظارك

زهرة الايام 10-05-08 10:53 PM

[SIZE="5"]بسم الله الرحمن الرحيم


تسلم ايدك على الجزء مرة روعه..............

واسفة انو بارتين مقدرت ارد عليك علشان النت عني مقطوع شهر.............تصدقين توقعت ادخل القي اربعة اجزاء لني في كل اسبوع اقول امدتها نزلت جزء.............بس لمن رجعت شفتها اثينين وعرفت انك كنتي تعبانه الف الحمد لله على سلامتك ومتشوفين شر.............ان شاء الله


وقبل لاانسى أحنا عارفين انك انسانة لك حق تعيشين حياتك ............. وان حياتك مو بس هذا القصة وبس وعارفين ان الكتابة الهام ............وان الا الهام مو في كل ساعة يجي........... يعني خذي راحتك بس مو تطولين عاد !!!!!!!!!!!!!!!



ن[FONT="Century Gothic"]نجئ للتوقعات[/FONT]
اول شئ اتوقع ان الجهاز الى قالت علية سارة انو لخويتها يطلع لمها وهذي خطة من السوري


وفهد له تدخل بالحكاية الي بين نوف ومها شكل نوف تحبه وهو حب مها ونوف غارت من مها والفت سالفة الخيانه الكبرى الي يوم الحريق............ عارفة اندمجت كثيرخخخ

ماجد غار من فهد والرسالة اتوقع مكتوب فيها "مها انزلي من السيارة واركبي معي"


على فكرة نفسي ........اعرف ردة فعل ماجد............. لمن شاف الجوال الهديه حقته ..........ان مها اعطتها لاختها شكله مات قهر

بانتظارك بالبارت القادم........على شوق.................ودمتي بود
:flowers2:

سـنـدوسـه 10-05-08 11:22 PM

تسلمين يا الغالية على البارت الرائع
واللي كشف اشياء وايد و ايضا السر المكتوم

ماجد تمر الايام حلوها ومرها ويعيش غصبن عنه لكن ربي يسر له امره ورزقه باميرة احلامه لكن بعد ما ملأ قلبه الكره لها والاحساس بالخيانه من طرفها ...

مها عاشت مع الايام تتاقلم وتحاول تدفن كل مشاعرها المولوده لماجد لكن الزمن لعب دورة ورد لها فارس احلامها لكن بعد ظلم الجميع لها ....

فهد شخصية يديد بالقصه واتوقع انه كشغ حبه لمها عند ماجد بعد زواج مها

نوف يمكن كان فهد الشخص اللي تتمناه وبعد ما عرفت حبه او رغبته في مها بدأ الكره لمها و سببت مشاكل و ظلمت مها باشياء باطله مما خلى الكل يظلم مها ويحسسها بأنها خاينه

السوري و احمد والله بكونوا ثنائي رائع بالعناد ههههههه واخر شي كل واحد بموت بالثاني

خطوات ورده 10-05-08 11:29 PM

السلام عليكم

حيـــــــــــــــا الله بقايا بلا روح بس انا اشوفها كلها روح وروحها جميله مافي احلى منها

مشكــــــــــــــــــوره على البارت اللي اكثر من حلو فيه اكشنــــــــــــــات وايد وحركـــــــــــــــــــات اكثر من وايد *_^



مــــــــــــــــــاجد

ليش هالقسوه اللي يحاول يتحلى بيها مع مهـــــــــــــــا شنو التهمه شنو الغلط اللي صار اللي خله الجميع يبتعد عنها مع انهم المفروض يكونون اقرب الناس لها .......... غريبه


مهـــــــــــــــــــا

اكره شي في الدنيا لما حبيبج وحياتج واللي تمنيته بكل لحظه وبكل ثانيه يكرهج او يتحاشاج او يقسى عليج شي جد صعب صعب لانج انتي تشوفين الحياه من عيونه تعيشين بروحه وتحبين اللي يحبه وتكرهين اللي يكرهه وشلون وانتي متوقعه انه يكرهج يعني تكرهين عمرج ...... يااااااااااه الدنيا غريبه اقدارنا غريبه ..... تخيلي شوفي هالدنيا غريبه بكل مافيها تفرحنا وتبكينا تغير لنا ليالينا


ســـــــــــــــــــاره

والله هالبنت جد جد جناااااااااان حبيتها طينتها خفيفه وعلى قولتهم تنحط على الجرح يبرا حبيت سالفه اجهز حق صديقتي حلوه منها وجد ماكذبت مهــــــــا مو بس اختها الا صديقتها تخيلي اهلنا اللي نعزهم ونحبهم ماخترناهم وعينا على الدنيا وهم فيها فما بالج الاصدقاء اللي احنا نختارهم


احمـــــــــــــــد

غليله بيشفيه في بنت ابو ناصر يا تره شنو المغزى من مناداه ساره له ههل هو شوق ...... حســاب قديم بيصفيه ...... ام فضول بيعرف تصرفها هالمره معاه ......... بس جد جد احسه خوش ريال


فهـــــــــــــــد

سر........غموض........لغز يديد وانفتح لنا مهــــــــــــا مرغوبه من الجميع


العنـــــــــــــــــــود

ياحبي لها هالبنت حسيتها خوش وحده


تسلـميـــــــــــــــــــــــــن يالغلا على البارت عسى الله لا يحرمنا منج


اختج اللي تحبين لقبها
خطـــــــــــــــوات ورده ^_*

العامريه 11-05-08 05:32 AM

ما أجمل تلك البقايا التي نثرتها هنا..|




{ بقايا بلا روح ..,}


فصل رائع بل في قمة الروعة ..,, ظهرت لنا حقيقة نوف وسوء أخلاقها يارب اخوها هذه لعل ماجد
يأدبها على طولة لسانها و تجريحها مهوي

{مـــــــهـــوي}



يااعمري والله.. ذاابحته التضحيه عشاان الناس يستانسوون وينبسطوون واخرتها هو وش يحصل من ورااء هذا؟؟.. انا داائماا اقول الوااحد يقدم تضحياات بس موو على حساب نفسه.. مع اني مرات ماا اطبقها. بس الصحيح كذا.. ان الوااحد اذا كان يشوف ان التنازلات هذي رااح تضره مايسويها
{مـاجـد}
بصراحه قلبها مثل الحجر وياليت مهوي تكرها ويندم ندم مامثلها ندم



وشكرا عل البارت رائع بسس بليز تكفين وضحي لنا الغموض اللي فيها

حاتم ع 11-05-08 11:42 AM

اختي بقايا بلا روح

كل روح حلوة جسدها قلمك في روايتك الاكثر من رائعة

واحداثها الاكثر من عذبة

بكذا زاد شوقنا وطمعنا لأجزاء جديدة بأسرع وقت

وبالتوفيق ان شاء الله
وشكرا

زارا 11-05-08 01:28 PM

مرحبااا مرحباا مرحبااا ملااااااااااااااااااااييييييييييييييييين ومااايسدن. حياا الله بقاايا ملياانه رووح في منتداانا..

وحياا الله عين السيح مجوودي بديرتنا. ياا هلا ياهلاا يااا هلاا ومليوون هلااا فيك ياا عين السيح ياا ابوو عبد الله يا مجوودي.. عندناا بالخبر.. اناا اقووول وش هالنووور اللي صااير يجهر عيووني بالليل والنهااار من كم يووم.. واثاري الحباايب عندناا. ياا مرحباا والله .. اسفرت وانورت واستهلت وامرت.. بحظووووورك ياا عين السيح انت وربعك.. وهـ بس.. ياا حلوو الراشد وانت تشرفه بحظووورك المهيب.. ياا حظنااا حظااه ماااجد جااا عندنااا..خخخخخ

المهم بقاايا الجزء اليووم يهبل وانا شخصياا اكوون ظاااااالمه لو قلت انه قصير.. وخصوصاا بعد بالنسبه للظرووف اللي تمرين فيهاا.. فمشكووره الف مره على هالجزء اللي يجنن.. بالاحدااث وبالموااقف..

مهااا : والله ان مهاا داائماا تحزني احس ان مااحد يفهما. وخصوصاا لما تتصرف بطبيعتها واخرتها يفهموونها غلط.. انا وااثقه ان مهااا لهاا مواقف تحسب ضدهاا عشان كذاا بعض تصرفااتها بتكون تحت المجهر ومااتعجب احد زي الحمااره نوفووه... مالت عليهاا..

تعجبني مهاا مره بمواقفها مع سااره.. وتعجبني اكثر بمواقفها مع مجووووودي... لكن موقفهاا مع ماجد بالمستشفى.. هذاا عاد كاان بالنسبه لها هو اللي بيخلي كل مااسمعه عنهاا صحيح.. بس وش اللي سمعه؟؟؟

وكانت قمة اعجاابي فيها لما ردت على الحماره نوف ومحاولتها التشكيك بمهاا وطلعتها مع ماجد بنص الليل.. وهذا ياكد لي ان نوووف لهاا يد بساالفة مهاا وكل هالعدااوه اللي بالعائله لمهاا..

بس صرااحه لما كانوا بالرااشد وتشووف البنات يطاالعوون في مجوودي.. ولاا سوت شي.. كاان ودي اني معهاا عشاان ابط عيوونهن يماال بط العين للحميييييييييير .وقسم بالله انقهرت يماال الضربه اللي تبط رووسهن وعيوونهن.. وجع ان شااء الله صدق قليلااات الادب.....خخخخخخخخ

سااره : يااا ويلي عليتس يااسااره ..تهبليييييييييييييين.. تعجبني سااره مره مره مره...وخصووصاا اذا قدرت تقلب مزااجها من الحزن للونااسه بـ 180 درجه.. صرااحه تجنن.. وهي تقوول لاختهاا

اقتباس:

" اى والله على رايس .. شكلهم متعاونين علينا هالعطلة .. كل اللي ما شفناهم من شهور طلعوا مره وحده مثل الفقع .."
بس صرااحه احلى شي لماا جاها احمد باخر مووقف .. ليه بقايا قطعتيه. كان خليتيناا نشووف وش بتسوووي السووري مع احمد.. والله انتن ياا الكاتبات تقهرن بحركاات الاخرااج..خخخخخخخخ

انا حاااسه ان سااره واحمد هم ابطال الجزء الجااي.. يعني بيسوون موااقف عجيبه.ز وفيها هووش وفيهاا اكشن.. خخخ.ز بس مرات اقوول يمكن سااره ترد على احمد بكل ادب وذوووق.. والله خطير هالاحمد كيف عرف ان هالبنت هي ساااره.. والله انه يحبهاا .. وانا عاارفه. وبما اني انا عارفه.. فخلااص مااعلي منه هو وسااره ..وكلاامهم وخراابيطهم.. والحين ياا احمد انت والسووري ترااني حطيتكم ببالي.. خخخخخخ

يعني نبي مووواقف خيااااااااااااااااااااااليه.. خخخخ

احمد : شكله مره حبوب.. مع اني باول الاجزااء وقبل ماايطلع على الهعوااء مبااشره..خخخخخ.. كنت مو مرتااحه له. لكن لما شفت كلاامه لمجوودي وحسيت بفرحته قلت ياااا ويلي من ربي اثاريني ظاالمه.. خخخخخ

نوف : ياا ماال الحمى ياا حمااره.. ياا كرهتس ياا الدبيه.. والله ان انتي سباايب اللي صاار لمهاا ياا وجه النكبه.. وكل اللي سويتيه انا واااثقه مليوون بالميه انه يرتبط بفهد.. فهد هذاا بعد حااسه ان له دووور بساالفة مهااا...
انا اقوول ان نوووف يمكن تحب فهد.. وفهد يمكن انه سبق وخطب مهاا بس مهاا رفضت.. ونووف عينهاا عليها يماال بط العين.. وعشاان الغيره كلت قلبهاا الفت قصه عن مهاا عند منصوور وهي اللي تسببت بكل العدااوه.. يعني نوووف لهاا يد بهالمووضوع ويمكن السبب فهد؟؟؟

روضه
: صرااحه حبيتها هالبنت.. وخصووصاا لما صارت تداافع عن مهاا قداام حمارة القاايله نوف.... وموقفها هذاا يخليني ارتااح من نااحيتهاا وخصوصا بعد كلام مها عنهاا الجزء اللي فاات.. بس اهم شي انها مااتكون بصف اختهاا ضد مهاا..
واحسن شي لماا علمت مااجد عن الساالفه..

وهـ بس,, جيناا للملح كله... عــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــن الـــــــــــــــــــســـــــــــــــــــــــــيــــــــــــ ـــــــح. مـــــجـــــــــــــووووووودي....يااربي يانت اليووم تهبل وانت في الرااشد ..وانت مع الجووري .. وانت في المستشفى وانت بالبر. تهبل بكل حالاتك.. بس عااد لما كنت مع مهاا بالمستشفى وتشووف ان هاللحظه اللي بينكم لحظه تحققت بعد مر السنين.. بغيت اصيح حسيت انك تعبااااااااااااااااااااان .. وودك ترتااح ياا عمري انت.. بس يااليت تقوول وش اللي قاله اخووك منصوور من كلاام..

الحين انا اللي فهمته ان الكلاام اللي تتهم فيه مهاا.. صاار من منصوور لمهاا ومااجد حااظر. و هالكلاام مسبب لك تعب كبييييييييييييييييييير وخصووصا ان موضي اختك منكرته وتقوول انه كذب.. انا الحين وااثقه ان منصوور متهم مهاا بشرفهاا.. وقايل انها تعرف غيره.. وانا اتوقع ان هالغير هو فهد.. وكله من تحت رااس نووفووه..

مجووووووووودي صدق مووضي واترك عنك منصوور وكلاامه. منصوور ان كان اتهمها بكذا فلانه اكيد غيراان ومنقهر انهاا ممكن تكون فعلاا تعرف غيره.. ويمكن قال كذاا من حرته.. ويمكن ان هالكلاام كاان اول مره واخر مره يقووله يمكن لانه صاار حريق بالبيت ومات فيهاا منصوور.. يعني هالاتهامات اتوقع انهاا مو دااائماا كان منصوور يقوولها لأ.. اتوقع ان هذيك المره هي ااولى وبحظوور ماجد.. لان منصوور كان داائما يمدح مها عند مجوودي.. فليش يقلب عليهاا بيووم وليله..؟؟؟

مجوودي ترااك ماا عجبتني لما رووضه قالت لك عن مووقف حمارة القايله نوفوه.. ليش ماامسحت فيها البلااط الحيوانه.. وخليتها عبره لمن لااا يعتبر.. ؟؟؟ كنت اتمنى انك مسووي لها موقف اكثر شده.. ولو كاان فيه رفع لصووتك ومهزئهاا وماافيه ماانع من كف على وجهها كان المشهد بيكون تماااااااااام...خخخخخ

رجووعهم الحين للنعيريه يقوول انه بداايه مواقف بين سااره و احمد.. ويمكن وجوود هاللي اسمه فهد يعقد الاموور بين مها ومااجد..

ايه وسااره وصديقتها اللي تجهز لهاا.. هذي ماايبي لهاا شطااره الصديقه اكييييييييييييييييد انها مهااا.. الله لاا يحمناا منتي ياا ملح القصه ياا السووري.. ايه كذاا سنعيهاا الله يسنع امرتس .. تقهر كانها عجوووز ام 70 سنه مو ام 24 .. سنه..

ايه صح مدري ليش حسيت ان الجووري يمكن تمووت او تزيد حالتهاا سوووء.. ؟؟؟ والا ان توقعي هذا جبت فيه العيد..؟؟خخخخخخخخخخخخخ


بقااااياا ملياانه رووووح.. اشكرتس كل الشكر على هالجزء الراائع ونستناااتس بجزء اروووع باذن الله..

اعذريني ترااني ماا حطيت كل اللي ابيه هناا لاني توني رااجعه من المدرسه.... وقلت لااااازم ارد على بقاايا قبل ماا اقيل.. خخخخ

بحفظ ربي
..

BENT EL-Q8 11-05-08 02:48 PM

بقايا
خفي علينا شوي
ما نقدر على كل هالابداع احنا
سارة
خخخخخخخخ
احس ان الي ناداها احمد
وااي
متى بصير البات الياي ودي اشوف شنو رح يصير بينهم
مها
حراااااااااااام
اهي ما كان قصدها وكانت صج محتاجة لاحد
بعدين اهو الي لمها مو اهي الي راحتله وقالتله لمني
بس
شنو الي رح يتأكد لماجد لما لمته
مخي خلاص مو راضي يفكر
فمادري
الله يستر
وشنو الي خرب علاقتها بنوف
بعد الله يستر
ماجد
يحبها
بس
يتهمها بالخيانة من كلام منصور
موضي نكرت كلام منصور وقالت انها بريئة
اهو مو قادر يصدق ومخلي خيانتها لاخوه حاجز بينه وبينها
يحاول يتجنبها عشان لا يسوي الي سوااه ومشاعره القديمة لا ترجع
الله يعينه على روحه
نوف
سخيفة
روضة
زين الي قلتيله
وحط نوف عند حدها
فهد
يحليله بعد اهو كان يحب مها
يحليله مهوي محبوبة الجماهير
الله يعينه
وينسيه مها
ويعوضه بالي احسن منها
مع اني ما اعتقد انه رح يلقى احسن من مها
الجوري
الحمد لله على سلامتج
فديتج
تقبلي مروري

أميرة الندى 11-05-08 03:38 PM

يااااااااااااااااااااااااااااااااه

أخيرا ظهر أحمد فى القصة والمعراك هيبتى معه هو وسارة :lol: :dancingmonkeyff8:

و مها حنى عليها شوى بجد صعبت على كتير :f63:

نفسى أعرف سر موت منصور وليه هيا مظلومة

وماجد بعد ماحن عليها شوى رجع يقسى بجد تعبت منه

يلا الاحداث بتسير من مشوقة لمثيرة

بجد أنت كاتبة مبدعة :55: :55:

صديقتك أميرة الندى

:flowers2::flowers2::flowers2:

:liilas::liilas::liilas:

لمحة أمل 11-05-08 05:15 PM

اختي بقايا
الله يعطيك الف عافية على الرواية الرائعة
وبصراحة كل بارت يطلع احلى من اللي قبله ماشاءالله عليك
والغموض اللي يلف حياة مها يخلينا على احر من الجمر
تسلم ايديك والله يوفقك دائما

جووود 11-05-08 07:16 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااته ........
بقاااااااااايااااا.........بصراااااحه الباارت في قمة الروعه .......مااااشاااااء الله عليك ...اسلووووووووووبك يهبل ...ادري اني قلت الكلااااااااااااام ...هذاا من ...قبل ...بس بصرراااااحه ..كل باارت يصييير احلى من الثاااني وبالذات الاكشن اللي صااار في ذا البارت ...البااارت كله كااان حمااااس في حمااااس ..وعوضتيينا بجد ...الله يسعدك دنيااا واخره..واذا..كل مره بتغيبي بتجينااا ببارت حلو..كذااا...فماا عندناااا ماااااانع<<<<خخخخ كن السالفه على كيفي .ترى امزح لا تاخذين على خاااطرك..


المهم ياااقلبي نجي للبااارت والاحدااااث ..


مها وماجد ...حالهم يحزن...بجد...الله يكووون في عونهم...
بس ماادري اش صاار عليهم ..اثنيناااتهم.. وموقفهم الللي في المستشفى....والله فشله احس وجهي احترررق ...مااادري بجد كيف لسااا يقابلوا بعض ويتكلموااا.احس اني بقعد اصييح ليل ونهااار من الفشله ,,,وبصررررراحه ماااجد..استعجل وااايد بها الحركه......يعني احسه لساا ملخبط مررره يحبهااا ومره شاكك فيهااا,,ومرررره مقهور منها وفجاه خبط لزق يلمهااااااا...حتى لو كااان كسرت خاطره...بس ...ماادري مااستوعبت الحركه..

المهااااااا....والحياااااااااااه...اللي منتظرتهاا..الله يكوووووون في عوونهاااااا..
بمووووت ..واعرف وش فيها الرسااله.....

سااااااااره...بجد ملح القصه...وايد تعجبني شخصيتهاااا,,,في عز مااهي زعلانه ..برضه ..تبسط نفسهااا وتستانس...

باانتظااااااار مواقفهم...هي واحمد...بس ماااشاء الله عليه ...شلون لقطهاا,,وعرف انهاا ساااره......

نووف وفهد ............يااترى وش وراااهم.....واذاا كاان زي مااتوقعوا البناات ...ان فهد...كان يحب مهااا ...ونووف الحمماااره عرفت هالشي .....وفتنت على مهاا عند اخوهااااااااا....هل ماااجد عارف بذي السالفه...يعني لمااا انقهر,,,ان مهاا طلعت مع فهد بالسيااره ..كاان غيييره ,,ولا مقهوووووور من شي ثااني في باله...,,

رووووضه وموووضي والجووري .....هالثلاااااااثه ....وجودهم....هو اللي حيعدل العلاااااااقه بين مهاااوماجد


اقتباس:

الحرمان احساس فظيع ممكن تتحمله لو ماعرفت وش ينقصك أو ما حسيت فيه فعلاً .. لكن يكون أفظع لما تلمس حلمك بيديك بعد طول عطش .. تحس بحلاوته .. تحس بروعته .. تحس بضياع اللي فات من عمر بدونه .. وبحلاوة الأيام الجاية معه .. وتتفاجأ أن الزمن مخبي لك صفعه جديدة أقوى من كل اللي مضى .. عطاك عشان يحرمك .. خلاك تحس عشان يذبحك بالأحساس هذا .. وماتدري .. هل تندم أنك عشت احساس حلمك ولو للحظات وانحرمت منه .. أو تندم عليه وتتمنى لو ظليت على حرمانك وعشت بدونه أفضل ..
كلمااااااااااتك لها وقع خاااااااااص ....



بقاااااااااايااااااااا.....مشكووووووووووووووره يااااقلبي عالجزأ...والله يسعدك دنيااااااوااااااااخره زي مااسعدتينااا بهالبااارت..
واعذريني...
اذا..فيه اي ...تخبيص ..بالرد...لاني ..قريت...البارت من امس ...وماا مداني اعلق غير الحييين...يعني اعتمدت على ذاكرتي والذاكره هاليومين لك ...عليهاااااااا


نشوووووووووووفك على خييييييير,,,,,

فراشة الوادي 11-05-08 07:37 PM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


حي الله بقايا مليااااانه روح زي ما يسموكي البنات
اولا ... يالغلا احنا متفهمين ظروفك ومتى ما صحيتي و تعافيتي و سمحتلك ظروفك ... بنكون بانتظارك يا بقايا



آآآآآآخ بس آآآآآآخ منكم انتو الكاتبات ... تتعبونا مع حركات الاخراج ... تقطعو علينا الاندماج بشكل غير متوقع


::مـــــاجد::

صعب حيل تشوف الشهد وما تذوقه
و ان ذقته .. يجي اللي يقلك انو هالشهد مو زين
ليش يا ماجد ... شو اللي يمنعك عن حلالك ... شو التهمة اللي لبسها منصور لمها و موضي برئتها منها
ليش تشوفها ملاك بلحظة و بلحظة تشوفها شيطان


::مهـــا::

ياويلي على قلبك يا مها
ضميتي الحلم .. ضميتي الأمان .. ضميتي من خفق له القلب
لكن مع هالضمة .. اثبتي الشكوك بعقل ماجد ... شك و تهمة شهد عليهم بالماضي و اثبتيها له اليوم

كلامك لسارة عن الثياب و الجهاز عين العقل يا مهوي ... و ياريت بناتنا يفهمو و يسمعو هالكلام


::نـــوف::

اسئلك بالله ... حرمة خارجة مع زوجها تودي بنتها و اللي هي بمثابة بنته للمستشفى
انتي شوووووووووو دخلك بينهم ... شووووو حارق رزك في الموضوع
قال رجال غريب قال
جعل الغريب يخطبك و يسفرك بعيد و يريحنا منك و من كلامك اللي زي السم


::ســـارة::

يوم عن يوم تعجبيني يا سارة
و صاحبتك اللي تبي تجهزيلها ... اكيد هي مها الهبلة اللي ما حلالها الا تشتري ثياب الحوامل << بقايا حرام تفشليني و تفشلي البنات معايا :f63:


::أحمــد::

يا حليلك يا احمد ... اجل "حي الله السوري" ... عسى بس ما تفشلك السوري بين الناس و تقلب عاليها واطيها
خخخخخخ نفسي اشوف وجهها ... احسه بيغلب لون الطماطم


::فهـد::

يا اخي عيب ... و الله العظيم عيب و حرام
الحرمة متزوجة و انت تبا تسمع صوتها و تسألها عن حالها و حال الجوري

اقتباس:

سأل فهد وعينه على المرايه اللي قدامه يشوف الجوري في حضن أمها ويشوف فيه البنت اللي كان ممكن تكون بنته لو الزمن ما وقف ضده
اي زمن اللي وقف ضد فهد و حرمه من مها ... هل له يد وان بشكل مش مقصود بتهمة منصور



ممممممممم .. نجي لأغبى توقع توقعته بتاريخ قرائتي للقصص

اقتباس:

تبكي ماضي على قد ماجمعها معه بدون قصد فرقها عنه بكسر قلب ما ينجبر .. ورجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو بعده مايدري عن اي احساس بقلبها صوبه نشأ في يوم .. رجع هالماضي يجمعها معه غصب وهو يكرهها ويشوفها خاينة
خبري ... الماضي اللي جمع مها و ماجد هو الجوري
معقول يكون حمل مها بالجوري هو السبب لمشاعر الكره اللي يحملها الجميع لمها
والله احسه توقع غبي مررررررررررره


بقايا مليااااااااانه روح

الماضي لا يزال غامضا و محهولا و ان ظهرت بعض ملامحه اليوم
ننتظر القادم بشوق

سلمت يمناك :flowers2:

باسكن روبنز 11-05-08 08:11 PM

ياربي تجنن القصه روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

توني اقراها ووصلت للجزء الحادي عشر ......
ماتوقعت ان ماجد يحب مها ....طيب ليش نوف وامها مايحبون مها .....

ان شاء الله اكلمها كلها واوصل معكم لاخر جزء وقفتوا عنده ..........................
تقبلي مروري ......

غدر الحياه 11-05-08 08:52 PM

جناااااااااااااااااااااااااان يعني يا بقايا انتي مبدعة بكل ما للكلمة من معنى
بس قطعتينا في لحظة جد حرجة اتمنى اشوف وجهها للسوري بهاللحظة يعني اكيد احمد عيني عليه اللي يناديها
ومها هذي تقطع القلب يا حرام متحملة كثير م ن الظلم والظاهر ان منصور ما كان سوي في تصرفاته وكان شكاك يا ترى ايش كان يتهم مها فيه وشلون عرف ماجد بهالشي واكيد نوف الها علاقة بالموضوع بس كيف وليه ؟؟؟!!!! الايام رح تكشفلنا مع حياتي بقايا

باسكن روبنز 11-05-08 11:29 PM

واخيرا وصلت للجزء اللي وقفتي عنده ..بارت رووعه..
تمنيت اني معهم في البر احس ان طلعتهم حلوه من خلال وصفك للخيام والاكل وكلش ياليتهم مروا علي وخذوني
معهم خخخخخخخخخ.....
نوف هالكريهه ماحبيتها وش فيها اذا طلعت مع ماجد اصلا خلاص هي متملكه وصار زوجها بس تدور مشاكل...
واعجبني ماجد يوم دافع عن مها..........والله وصار ماجد يحب مها من زمان وهي تحبه بعد.....
السوري وروضه وموضي حبيتهم من تعاملهم مع بنات عمهم.......
مشكوره بقايا على هالقصه الرائعه ....والله يوفقك ...................

one’ 12-05-08 08:20 AM

:

كتبت رد من قبل و مسحوه للاسف

يالغاليه لا تتضايقين منهم

بعض المتابعين الله يهديهم ما يقدرون ظروف الكاتب ولا يعذرونه ..

مسموحه يالغاليه .. واصلي مسيره ابداعك

ولا يهمج احد ..

:

البارت كالعاده من اروع ما يكون

تصدقين قريته 3 مرات ولا حسيت بالملل ..

ماجد ومها

علاقتهم في مد وجزر ..

في قلب كل منهم مشاعر حب مكبوته ..

قيدها الماضي بذكرياته القاسيه ..

ماجد .. مها كانت تمثل له كل اماله و احلامه

وهذي هي تحققت له ..

بس لو يسامح و ينسى الماضي

و يعيش بسلام مع ملاكه ..

و اذا بقلبه شك في براءه مها

الافضل انها يواجهها ويصارحها ..

مها .. ماتوقعت في قلبها كل هالحب الكبير لماجد

مصيرها بيوم تفضح عن اللي بداخلها .. المرأه بطبعها ضعيفه

و من اول موقف جمعها بماجد لانت و سمحت لمشاعرها تعبر

عن شوقها وحنينها لحلمها اللي مات بلحظه زواجها من منصور ..

:

نوف شخصيتها كريهــه ..

كلامها يسم البدن

بس احسن ما فيها تخاف من ماجد خخخخخ

فهد هو سر كرهها و حقدها على مها

كونه خطبها من قبل ..

و اتوقع ان نوف تحبه و كانت تبيه زوج لها ..

:

بقايا .. وقفتي عند لحظه مشوقه

بين السوري واحمد

ياترى بتسبه وتهاوشه مثل ما سوتها قبل

و الا بتستحي .. والله ما فيني صبر

ابي اعرف رده فعلها

وتسلمين يالغاليه على هذا الابداع

.. منــار ..

:

حامل المسك 12-05-08 07:20 PM

الله يعطيك العافية على البارت
ماجد مها وظروف غامضة لعلاقتهم الحواجز كبيرة وماهي سهلة
ماضي مؤثر على كل تصرفاتهم لو يعطوا لأنفسهم مجال حيعيشوا اروع حياة
منصور ماضي معقد ومؤلم ايش الصورة اللي نقلها لماجد عن مها

سما الوجدان 13-05-08 06:59 PM

بقايا...سلمت يداكِ..

ابدااااااع.. امتااااااع... أقل ما يقال في روايتك الرائعة...

بانتظارك...لاعدمناك.........

زارا 16-05-08 05:38 PM

مرحبااا .. قلت لتس مااا احب القصه بالصفحه الثاانيه.. هذاني كل مرره احااول اخليهاا بالصفحه الاولى... خخخخخخ.. وهي تستاااهل انه يكوون هذا محلهاا..

المهم بقاايا شفتي تووقع فرااشة الوادي الغبي.. او اغبى تووقع بتااريخهاا القصصي..

اقتباس:

معقول يكون حمل مها بالجوري هو السبب لمشاعر الكره اللي يحملها الجميع لمها
والله احسه توقع غبي مررررررررررره
اناا اشووف انه صح.. لاني من فتره وانا اقوول اكيييييييييييييييد ان منصوور اتهمهاا بشي يمس الشرف.. ويمكن مع الاحدااث نكتشف انه اتهمها بان الحمل هذا من شخص ثااني.. ويمكن انهم سووو للبنت تحليل الدي ان اي.. عشاان يثبتون ان جوري بنت لمنصوور.. ماا ادري بس فعلاا يمكن مع الاحدااث نكتشف انهم سوو كل هذاا؟؟؟؟ وماا اقدر ازيد اي كلاام بهالمووضوع لاا يطلع كلامي خرطي واكوون جبت العيد..خخخخخخخ

هرجوان 16-05-08 07:46 PM

والله هالمرة طلعتي خرطي يازار وش هالتوقع الغريب انا اقول ان السبب للجفاء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!



أن ناصر كان سكران وشب حريقة بسبب زقارته وبغى يحرق مها معه والكل فهم أن مها هي سبب الحريق علشان كذا تكرها عمتها لكن نوف اعتقد انها غيرة بنات لانها بنفس عمرها وتزوجت قبلها


شفتي يازارا شلون التوقعات..........................كذا ولا بلاش

زارا 16-05-08 10:05 PM

هرجوااااااااااااان.. يمكن ليش لأ..؟؟ بس على فكره ترى انا اللي قاايله ان منصور ميت بحريقه من اول رد لي في القصه.. وبعدين صرت اقوول ان الحريق هو اللي متسبب فيه واتهموا مهاا.. وان نوف تغار لانه بنفس سن مها وتزوجت قبلها..

والحين اقوول انتي الي كلاامتس وكلامي الاولي غلط.... نووف تكره مهااا لانهااا تحب فهد وفهد قلبه مع مهااا.. وقولي زارا مااقالت..

عمووما حيااتس الله في المقلط ننااقش القصه ونفصصهاا على كيف كيفنااا...

waxengirl 17-05-08 02:22 AM

من قال انكى بقايا بلا روح او حتى بقايا روح وروحك العذبه ظاهره فى رائعتك قلوب محرمه على النسيان,,,,,,,,, هذه اول مره ارد عليكى ولكننى متابعه الروايه من فتره ليست قصيره ..
فى البدايه
اقول ان بدايه البارت ونهايته لا تعبر فقط عن حاله الابطال ولكنها تعبر ايضا عن احوالنا فى واقعنا فعندما اقراها اتامل معناها كثيرا وعقلى يسترجع مواقف كثيره تدل على مصداقيه كلماتك ....
ماجد
رمز الرجل القوى الصلب وبرغم قوته الا انه هناك جرح غائر صامت فى قلبه جرح من اقرب الناس اليه جرح والده عندما رفض زواجه من مها فى البدايه جرح يريد ان يصرخ ان يعرف بالحقيقه ان يعرف هل ظلم مها ؟؟ ام انها بريئه مما انسب اليها ؟؟ التردد فيه موجود اايصدق كلام موضى ام كره نوف لها على حق؟؟؟؟؟ ....
لماذا ياروح ماجد لم يهتم فى البدايه برعايه بنت اخوه لماذا تساهل الكل فى حقها هى وامها فى ميراث زوجها ؟؟ ما السبب لبعدهم طول المده السابقه ؟؟؟ قسوه القلب هذه لم تاتى من فراغ اعتقد انهم جميعا اعتبروها مها المسئوله عن موت منصور واعتقادهم انها خائنه ولم تستطع ان تثبت براءتها امامهم ثم ارجع وااقول ما الذى جعل الاب يفكر بزواج احد ابناءه منها ؟؟ واجاوب على نفسى لانها بنت ابنه اذا هو معترف بها فما الذى جعلهم كلهم ينفرون من الطفله التى لا ذنب لها فيما حدث ...
من اروع ما وصف قلمك هو احساس ماجد بالجورى وحبه السريع لهذه الطفله وكيف يفتقدها وعندما يلاعبها والاروع هو ان الطفله نفسها لم تاخذ اى وقت للاعتياد عليه .
اتعسنى كثيرا رد فعله عندما علم بما قالته نوف لمها وان دل على شىء دل على ان كفه الظن فى عقله غلبت اى مشاعر وانه يميل لتصديق كلام نوف عن مها .......


مها
فتاه مكسوره داخليا ليس من ظلم منصور لها فقط بل من بدايه زواجها به .... فتاه حزينه من فقدانها الحب والامان .......فتاه مظلومه والذى ظلمها سابقا منصور والان تاتى قسوه الظلم عليها من ماجد .
من اكثر اللحظات التى جعلتنى اصدم فى واقع مرير عندما كانت تتحدث مع ماجد وتقول له اين كنتم وانتم بعدين عن طفلتها مده طويله ولحظات انهيار كتبت بابداع....
موقف المستشفى والكلام المعبر عن حلم كلا منهما الضائع ...

الجورى طفله ليس لها اى ذنب فيما مضى الا انها ستكون لها يد فيما سيحدث ستظل دائما حلقه الوصل بين ماجد ومها ...

ساره
عندها قدره سحريه على انها تجعل من امامها يضحك لاسلوبها العفوى وتجعلنا نضحك معنا ,,,,كرهك لاحمد سوف ينقلب لحب كبير بعد سلسله من التحديات بينك وبينه ..

احمد
شخصيه ملامحها لم تظهر كثيرا بالنسبه لى الا ان مشاعره تسبقه ناحيه ساره ... نهايه البارت الاخير كانت فظيعه توقفتى فى جزء رائع امعقول ان تكون عرفت ساره وناديتها ربنا يعينك بقى لو كنت انت ..
فهد
الظهور الاخير فى القصه لهذا الفهد انبت فى عقلى سؤال ايكون هو وراء الموضوع الذى اتهمت فيه مها ؟؟ هو لا يعرف شيئا عن هذا الموضوع ولكنه يمكن ان يكون سبب المشكله وما بال النظرات على وجهك لمهوى استحى انها متزوجه ...

موضى
شخصيه عاقله متزنه التفكير تصدق مها بقلبها وعقلها وتسعى لنفى الاتهام الباطل عن مها فى عقل وقلب ماجد ولكن للاسف احساسى يقول ان ماجد كان شاهد على الواقعه مع مها ومنصور ...

روضه
فتاه لا يعرف قلبها الحقد لذا انها لم تتضايق عندما علمت بزواج ماجد من مها ؟؟كما انها كانت مستنكره افعال نوف وكلامها ...
نوف
اتعلمى ان السر كله فى يد هذه النوف الحقد والكره لا يتولد من فراغ .... لكن ما سببه انتى ادرى روح..
ابو ماجد
اتفهم رغبتك فى زواج ماجد من مها ؟هل لان تتربى الجورى معكم فى وسط عائلتها ام احساس بالذنب ناحيه ماجد تحاول ان تكفر عنه <<<<<<بس حركه جيده وجمعت اثنان من جديد...

ابو مها
اقدر شعورك انت ايضا فى محاوله زواج ابنتيك نظرا لخوفك تركهم وحيددتين فاخترت الرجال المناسبه سواء احمد او ماجد..
انا عارفه اننى لم اوفيكى حقك فى الرد لانه هناك مقاطع كثيره اعجبت بها وتاثرت بها كثيرا ولكننى امل ان يكون وصل اليكى مدى الاعجاب بقلوب محرمه على النسيان ....
انتى كاتبه رائعه تمسك قلمها وتصول وتجول لتقدم لنا اسلوب بديع سلس ووصف ملىء بشتى انواع المشاعر المختلفه .
تسلم ايديكى على الروايه ومستنين الاحداث الجديده

أم الحلويين 18-05-08 12:17 PM

الغاليه روايتك رائعه فيها عشق وجنون فيها حب لايرضى ان يخوووووون ابدعتي وانا من معجبات قصتك وااااااااصلي هذا الابداااااااااع ولاتطولوووون علينااااا بلييييييييييييز


:55::55::55::f63::55::55:

مذهلة الخليج 26-05-08 08:48 AM




سلام لج ياحلى بقايا
ماشاء الله عليج قصتج في قمة الروعه لا اصلاروعه اشوي عليها
احداثج مره مرتبط وصفج وسلوبج مره روعه ودقيق وراقي بعد جد القصة تستحق التميز واكثر منه بعد
انا من اول سطر شدتني وخلصتها في وقت قياسي من جمال الاحداث ماقدرة الحماس خذاني
تدرين ماودي اني خلصة الصفحات من التشويق
مها:بنت روعه ويعجبي اسلوبها وعدم سيطرتها على نفسها وقت الغضب وقت ماتقط كلام وبس>>فيه مني خخخخخخخخخ
اسلوبها مره حلو مع ماجد وابغي اعرف سرها باسرع مايمكن وليه نوف من بعد ماكانت علاقتهم حلوه صارت كذا؟
بس احس فهد له دخل في السالفه ويمكن نوف هي سبب مشكلتها مع منصور وشك ماجد فيها.
نوف هذي احس فيها انانيه وستغاليها مو طبيعيه ابد وتمنى يجي الموقف الى يوقفها عند حدها>>عشان يبرد قلبي اشوي وضحك عليه ((نذله))خخخخخ
ماجد:حلوه مره شخصيته والحيره الى فيه خلتني حتى انا احتار معه تصروفاته مع مها مره عجيبه اسلوب الامر عنده رهيب والمسكينه مها دئما حاضر الله يعينها عليه صراحه وسلوب مع الجوري روعه صحيح مثل ابوها واكثر بعد.
ساره :خخخخخخخخخخ موقفه مع احمد ضحكني وبشوف مغمرتهم كيف راح تكون
ومدري ليه احس نوف هي اساس البلى من الاول الى الاخر
وننتظر بفارغ الصبر؟>>>كل من حبنا لي قصتج
مذهلة









(حنين الشوق) 26-05-08 12:30 PM

اختي بقايا بصراحه القصه اذهلتني بروعتها وشدتني مع اني قايله مستحيل اقرأ قصة قبل ماتكتمل لاني سويتها مرتين وندمت بصراحه لان القصتين لحد الان ما اكتملو ما ادري صعبه جدا انك تنشدين للقصه وللاحداث وبعدين تنقطعين شهر او اكثر عنها احس انها شئ غلط بالنسبه للقارئ وللكاتب
بالنسبه للقارئ يفقد روحالتشويق والاندفاع لمعرفة احداث القصه ويبدى يمل منها وينسى احداثها وشخصياتها وبالنسبه للكاتب اكيد القراء بياخذون عنه فكرة ان الكاتب يتأخر في تنزيل البارت ويتحاشون يتابعون له اي قصة الا اذا كانت مكتمله........................
انا ما احب ازعل مني احد لكن هذا الواقع اللي عشته وعايشته مع الكثير من الاعضاء في الكثير من المنتديات بسبب عدم اكتمال القصص فيا ليت القصة ماتبدء الكاتبة بتنزيل الاجزاء الا بعد ماتكون القصة مكتمله عندها لان الكاتبة انسان معرض للظروف فلوا لا سمح الله حدث لها اي ظرف طارء يمنعها من الكتابة تكون الاجزاء جاهزه مجرد تنزلها وانا والله مااقول الكلام هذا الا لاني من اشد المتولعين بقراءة القصص
ادري طولتها وهي قصيره >>>>>> بدري توك تدرين ههههههههههههههههه :lol:
بس بصراحه اكثر انا قلت في البداية مانيب قاريتها لين تكتمل بس بعد ما شفت الغاليه (بقايا )تنزل الاجزاء في اوقات محددة ما قدرة امنع نفسي وما دريت الا وانا اقراها ومهملة المبزره وراي اللي يصيح واللي يتهاوش مع اخوه وانا متنحه خلصت الاجزاء اللي نازله كلها مره وحده................:flowers2:
نرجع لموضوعنا او قصتنا شدوني مها وماجد من بداية القصه وانا حاسة ان اللي يبيها ماجد هي مها
بس لين الحين احس فيه غموض في القصه بطريقة موت منصور مع ان واضح انه مات محترق بس وش السبب وليش صارت مها هي المتهمه وليش اتهمت بعد بالخيانه ؟؟؟؟؟؟؟
ساره واحمد احسهم فاكهة القصة ومتشوقه اعرف كيف حياتهم بتصير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف كرهتها هي ومرت اخوها محمد من البدايه واحس ان سبب كره نوف لمها هو ولد خالتها يمكن تحبه وهو خطب مها وما عطاها وجه
على العموم القصه اكثر من رائعه تسلم الانامل اللي كتبت والاحاسيس والعقل اللي نسجوا احداث القصة اختي بقايا ننتظر الاحداث رجااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء لا تتأخرين علينا

خلاص ابعد 26-05-08 04:06 PM

عزيزتي بقاياانتهيت للتو من قراة الاجزاء لابل اللتهام الاجزاء لم استطع التوقف حتى وجدت امامي طريق مسدود

لاادري ماذا فعلت بي قصتك تعلقت بها وبشخصياتها احس اني اعيش معهم واراهم امامي

ربما هو اسلوبك في السرد فقد اخذتيني لعالمهم

ارا ان ماجد يملك قلبا كبيرا وهما كبيرا ايضا فهو مسؤل عن العائله وعن اخوته واشعر ان هذه المسؤليه القيت عليه منذ

الصغر فهو يقدم التضحيات على حساب نفسه من منطلق شعوره انه الكبير المسؤل


لا ادري فقد اشفقت عليه عندما تزوج مها مجبرا

ولكن بعد ان اتضحت الامور ادركت انه هومن كان يريد الزواج منها فهناك امور بينهم تحتاج توضيح

مها سيده عاقله اشعر باحساسها بالضعف ربما بسبب ترملها اومسؤليتها عن فتاة يتيمه او بسبب الضلم الذي تشعربه

لاادري سببا لااهمال اهل ابنتها للابنتهم

اعتقد ان منصور احس ان مها تحب شخصا اخر واخبر ماجد عن احساسه لذلك يتهمها ماجد بالخيانه

ساره واحمد اشعر انه ستحل المشكله بينهم

نوف اعتقد انها تحب فهد الذي بدوره يحب مها لذلك نوف تكره مها

عزيزتي اقبليني متابعه جديده لقصتك

ننتضرك بفارغ الصبر

انين الورد 26-05-08 08:00 PM

روووووووووعة بقايا بلا روح واسلوبك راقي وممتع

نتظرك بفارغ الصبر

كل الأمل العربي 27-05-08 12:36 AM

يا مراحب بقايا
أمولة العرب ترسل أحلى الأماني
بارت لزيز وممتع
وفي أحداث عبرت عن المشاعر التي كادت ان تندمل عند مهوي
وحب ناري ومتمكن عند مجود
ضعفه ناحيتها خلاني أميل له أكتر منها
أحب أشوف الضعف المستتر خلف ستار القوه والحضور للرجل المغرم
ومجود ظهر ضعفه بجلاء للعيان
إلا
لمهوي
الي كانت مشغوله بخجلها بتصرفها الي فضح مشاعرها
وفهد
معقوله مها هي الحب الدفين في حياته
وسويره حبيبتي نفسي أشوف وجهها لمن تشوف أحمد وراها
يا ترى إيش حيقولها
الله يهديك يا بقايا قطعت في الوقت الغلط

أنتظر التكمله بفارغ الصبر

حاتم ع 27-05-08 02:18 PM

[QUOTE=(حنين الشوق);1437101][SIZE="3"][SIZE="5"][SIZE="6"][SIZE="4"][COLOR="Indigo"]اختي بقايا بصراحه القصه اذهلتني بروعتها وشدتني مع اني قايله مستحيل اقرأ قصة قبل ماتكتمل لاني سويتها مرتين وندمت بصراحه لان القصتين لحد الان ما اكتملو ما ادري صعبه جدا انك تنشدين للقصه وللاحداث وبعدين تنقطعين شهر او اكثر عنها احس انها شئ غلط بالنسبه للقارئ وللكاتب
بالنسبه للقارئ يفقد روحالتشويق والاندفاع لمعرفة احداث القصه ويبدى يمل منها وينسى احداثها وشخصياتها وبالنسبه للكاتب اكيد القراء بياخذون عنه فكرة ان الكاتب يتأخر في تنزيل البارت ويتحاشون يتابعون له اي قصة الا اذا كانت مكتمله........................
انا ما احب ازعل مني احد لكن هذا الواقع اللي عشته وعايشته مع الكثير من الاعضاء في الكثير من المنتديات بسبب عدم اكتمال القصص فيا ليت القصة ماتبدء الكاتبة بتنزيل الاجزاء الا بعد ماتكون القصة مكتمله عندها لان الكاتبة انسان معرض للظروف فلوا لا سمح الله حدث لها اي ظرف طارء يمنعها من الكتابة تكون الاجزاء جاهزه مجرد تنزلها وانا والله مااقول الكلام هذا الا لاني من اشد المتولعين بقراءة القصص
ادري طولتها وهي قصيره >>>>>> بدري توك تدرين ههههههههههههههههه :lol:


الى المدعتين

قال الزهر آآآه
و
بقايا بلا روح

اتمنى تبدئو فتنزيل رواياتكم وابداعاتكم بعد اكتمال كتابتها من اجل ما يخف حماس القراء تجاه رواياتكم

ويكون الفرق بين الجزء والثاني حدود ثلاثة ايام لجل تعرف الكاتبة ردة فعل القراء وتفاعلهم مع الرواية

واعذروني اذا مداخلتي ما اعجبتكم لكن من اعجابي بما خطت ايدكم

ولكم الشكر,,,


ما شاء الله تبارك الرحمن اختي بقايا
كل الارواح المبدعة في كتاباتك شوفي في اسفل الصفحة عدد اللي قرئو روايتك
:55::55::55::55:

ميشوووو 01-06-08 10:34 PM

ماشااااء الله مبـــدعه يالغلا

ننتظـــر الباارت الجاااي

كربوجة 02-06-08 05:21 PM

السلام عليكم ..كيفك بقايا؟
الصراحة انا اول مرة ارد ..دايما اقرا باستمتاع من وراء الكواليس..الصراحة:55::55::55::55::55::55:برافو عليكي..اسلوبك مشوق رغم انو في شوية غموض لكن اشالله حتبان لنا الصورة ..بس ماشاء الله روووووووووعة ..ننتظرك بفارغ الصبر .

حلوتن منذ مبطي 02-06-08 06:34 PM

مشكووووووووووووووووورة حيل ع البارت
الصراحة شيء وربي متحمسة ايش راح يصير لسارة
بس احس فيه اكشن بالباري الجاي
بلــــــــــــــييييييز حبيبتي لاتطولين علينا
محبة الروايه بشغف ( حلوتن منذ مبطي
)

احســاسي غيـر 06-06-08 09:39 AM

بقايا....قصتك جميله بما تحمل الكلمه من معنى.........وشخصياتك نماذج مشرفه لمجتمع محافظ..........تفاعلنا مع الكل .....وطرجك للمواقف مؤثر وحساس.....تسلمين ...وننتظر البارت الجديد بلهفه ...واتشالله ما تطولين علينا...لان حلاتها في حموتها.

حورآء إنسية 07-06-08 08:40 AM

بقايا أجزاء في غاية الروعه لقد انقطعت فتره عن المنتديات والنت بسبب ظروفي الخاصه
ولكن عندما عدت وجدت ما افرحني وأسعدني كثيراً لقد أصبح في القصه تطورات رهيبه
من كان يعلم ان ماجد يعشق مها من قبل ان يتزوجها منصور ..
بقايا انتي بالفعل رائعه واسلوبك جميل أنتقلنا معك من الغموض في البدايه
إلى اتضاح معالم الحب الجميل والعذري بين قلبين حكمت عليهم الحياة بالفراق
ولكن عاد القدر وجمعهما ولكن بختلاف الظروف والزمن
سلمت اناملك على روعه ما كتبتي ونحن في شوق لما هو أتي
تقبل مروري

سعوديه وافتخر / سوسو زي ما يسموني البنات (سمراء) في جروح

بقايا يامبدعه انتي بقايا بروح

الله يسعدك ياشيخه على القصه الي صارت شي اساسي عندي

وكل مره ارجع أقراء البارتات السابقه وما امل

بقايا بلا روح 14-06-08 09:58 AM

::؛::


صبحكم الله بالخير جميعاً ..
وحي الله كل المتابعين لقلوب .. شلونكم عساكم بخير ..

من زمان عنكم وعن الردود على الأعضاء .. حبيت اليوم أدخل وأرد وأسلم عليكم وقبل هذا وذاك اشكركم على دعمكم وصبركم علي ..


لكل اللي مر وعلق ما ننحرم ..
وبعض الردود المميزة غصب أوقف عندها .. وأولهم :
ارادة الحياة .. وتحليللات رائعه تمس عمق الاحداث .. فعلاً من أكثر الأعضاء تميزاً في الردود ..
أمل مجروح .. كلام رقيق برقة قلبك .. ولقب جميل جداً (روح لا تنسى) .. أتمنى تظلين متابعه للقصة ..
ميثان .. الذوق كله .. وتحليل حلو .. وأفكار ماشاء الله مرتبة .. صرتي تخوفين ؛)
فروحة .. هلا وغلا .. ورد يجبرني ارجع له خاصه بالمقاطع اللي تحطينها .. عذبة جداً .. وذوق بكل كلمة ما ننحرم مرورك يارب ..
زهرة الأيام .. حياك الله وتوقعاتك جيدة ..
سندوسة .. يا مرحبا والله .. ونشوف توقعاتك بخصوص أحمد وسارة تصيب والا .. :)
خطوات وردة .. أكيد أختي .. ولا خلا ولا عدم من هالمرور العطر ..
العامرية .. وحاتم ع شاكرة مروركم وحياكم الله ..
الشيخة زارا .. اسفرت وأنورت .. ورد وتحليل جداً مميز .. وانفعالاتس واضحة فيه .. أنتظر مرورس في البارت الجديد ؛)
أنتظر ردس على الجزء الجديد ..
BENT EL-Q8 هلا بمتابعتنا الوفية .. وربي يسلم قلبس من كل مكروه .. أتمنى اشوفس في الجزء الجديد :)
جووود .. ربي يسلمك يا الغالية .. وعلى كلامك الطيب .. وأتمنى ينال رضاس الجزء الجديد .. هلا بس ..
فراشة الوادي .. حياس الله يا غلاي .. ومحشومة فديتس .. بالعكس كل توقعاتكم محل نظر وكلها ممكنه .. وماتدرين يمكن يصيب هالتوقيع اللي مهوب معجبس ؛)
منار .. هلا وغلا يا الطيبة .. وربي يسعد قلبس دنيا وآخره ..
waxengirl .. أحرجني ردك ولطف كلماتك .. الله يسعد قلبس .. وتناولك للشخصيات رائع ويدل على تعمق في الاحداث .. أتمنى تظلين متابعه وفية لقلوب .. وما ننحرم يارب طيبة قلبس ..
كل الأمل العربي .. هلا بس ويامرحبا ..
حاتم ع .. رايك على الراس والله وهذا اللي اتمناه بس الظروف أقوى من الانسان .. لكن مالكم الا الرضا ان شاء الله ..
سعودية غير .. المتابعه الوفية في أكثر من منتدى .. الحمدلله على سلامتس وحياس الله من جديد في قلوب ..


ولكل القلوب الجديدة ..
مايكبرني لقب .. نسايم ليوا .. باسكن روبنز .. انين الورد .. ميشوو .. كربووجة .. حلوتن منذو مبطي .. احساسي غير ..
مذهلة الخليج مشكورة يا الغالية على كلامس الحلو والحمدلله اعجبتس القصة .. وان شاء الله الجاى مثل الاجزاء اللى طافت وأحلى ..
حنين الشوق يا مرحبا بس في قلوب وسعيدة جدا بتواجدس يا الغالية .. وان شاء الله ما يخيب ظنس لا في القصة ولا فينى أنا ..
خلاص ابعد .. هلا بس قلب جديد في قلوب .. ولى الشرف بانضمامكم كلكم لقصتي ويسعدني جدا أنى اشوف ردودكم وتوقعاتكم ..

فيه أعضاء فاقدتهم .. وعسى المانع خير يارب ..
كثير مايحضرني منهم الا أصالة نادرة .. وكلي براءة .. وغيرهم .. أتمنى تطمنوني عليكم

لكل اللي ذكرتهم واللي ما ذكرتهم .. السموحه على القصور .. وما ننحرم تواجدكم يارب
والبارت تقريبا خلصته .. بس أبيه طويل وممتع يعوضكم عن الصبر ..
انتظروني خلال يومين ان شاء الله .. وأكيد بيكون حصري على ليلاس :)

في أمان الله ..

بقــايا

حاتم ع 14-06-08 10:51 AM

حاتم ع .. رايك على الراس والله وهذا اللي اتمناه بس الظروف أقوى من الانسان .. لكن مالكم الا الرضا ان شاء الله ..
مقدرين ظروفك اختي وما قلت رأيي الا لتمنياتي لروايتك زيادة تفوق فوق تفوقها وروعتها
والف شكر على الابداع

Pink-Girl 14-06-08 01:21 PM

تسسسسجيل اعجاب وانبهار بـ قصه جميلـه
انا اشهد انها فتحت نفسسسي بعد الرياضيات الزفت :(
لي باك ان شاء الله مع التعليقات بعد الامتحانات وغثـآهـا ( F )

عطر الأماكن 14-06-08 04:50 PM

قصه أكثر من رائعه كل شيء مميز فيها الله يعطيك العافيه يارب وفي الأنتظار دوما
بالتوفيق لك ......

لا خلا ولا عدم 14-06-08 06:53 PM

سلااااااااااااااااااام







وسعووووووووووووووووووووووووووا









درررررررررررررررررررررررررررررررررب








أناااااااااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييييييييت ^_^



ياربي ويني انا من هذي القصة من زمااااااااااان؟؟؟؟؟ قسم بالله انصدمت لما قريتها ..... ابداع وربي..... ماشاء اله عليش اختي بقايا وسلمت ايدينش على القصة الروعة....... تراني قريت البابرتات وانتظر البارت الجاي على احر من الجمر عشان ابدى احط تعليقاتي على القصة ....... حبيت بس احط بصمتي اني صرت من متابعين القصمة بحمااااس شديد ^_^

وهج الحب 15-06-08 03:04 PM

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااو
مبدعه مبدعه مبدعه مبدعه يابقايا روح الروايه مااقدر اوصفهاا
من روعتهااا واحلى شي واللي مخليها روعه مهاا وماجد
نتظرك يالغلا على احر من الجمرر
نبي باااارت يفتح نفسنا للاختبارات
تحياتي
وهج الحب

بقايا بلا روح 16-06-08 08:57 PM



::؛::


مساكم الله بالخير كلكم ..
وحياكم الله يا كل القلوب القديمة والجديدة ..
رجعت لكم بجزء جديد أتمنى يرضيكم ..
وهو اهداء منى لكل من انضم لقراء قلوب .. ولكل من شبك النت تهريب في هالوقت الحاسم من الامتحانات .. وأولكم الشيخة زارا ..
واهداء بعد لعضوة اشتقت لتواجدها .. أقـدار
ما أطول عليكم ..
هذا رابط الجزء الثالث عشر
وهذا بارت اليوم .. وحصري على ليلاس ..


::؛::

في الحياة نلتقى بناس كثير .. تظل ذكراهم تأثر على مسار حياتنا حتى بعد ما يرحلون .. بعضهم نذكرهم بالخير كل ما تذكرناهم .. وبعضهم يمتد أثرهم السئ حتى بعد ما يغيبون .. وبين هذا وذاك الذكرى تقبض على خيوط حاضرنا وتحدد مرات غصب عنا مسارات نسلكها .. وقرارات نتخذها .. على ضوء تجاربنا السابقة .. ويكون مستقبلنا نتيجة حاضر ممزوج بماضي من الصعب التخلص منه ..


::؛::




الجزء الرابع عشر


وعند السيارة .. وهى تحط الأغراض فيها تجمدت سارة مكانها يوم سمعت صوته .. قالت يمكن يفكر أنه غلطان ويروح .. " شلونس يا الغالية ؟؟.." كان يسألها وهو يبتسم .. رجع يكمل كلامه " تصدقين ماتوقعت اشوفس بالسرعة ذي .. يعني أدري أنس موجوده هنا بس قلت فرصة أن حنا نتقابل هنا صعبه شوي .. " كان يكلمها وهى ساكته ومعطيته ظهرها .. ماقدرت تتحرك وحست بصوت قلبها مثل ضرب الطبول .. هذا صوته وإلا أنا واهمة ..!! كانت تمنى تكون واهمة .. غمضت عيونها وبدت ترتجف وهي موب عارفه وش تسوي .. " شكلس ماعرفتيني .. أنا أحمد بن محمد .. رجلس يا سارة بنت خالد .. والا يمكنس نسيتي .. تراس ما شفتيني إلا مره وحده .. تذكرين .." كان يتكلم وصوته مليان سخرية .. " والله أنا أذكرها كنها أمس .. والكلام اللي كان ينقط عسل منس .. على واحد كل غلطته أنه نسى جواله في مجلس ابوس .." كان كلامه كله لوم لها .. تأكدت سارة اللحين أنه هو وماعاد شالتها الأرض من الفشيلة يوم سمعت كلامه وتذكرت الموقف .. فكرت لو ما رديت يمكن يظن أنه غلطان ويروح .. كانت تحس بالعرق بارد ينزل على طول ظهرها .. هو خوف هو خجل ماتدري .. وطال الصمت اللي أربكها زود .. " عسى ماشر وين لسانس .." سألها أحمد وفي صوته ابتسامه يوم لاحظ أن سكوتها طوّل ..

ما من المواجهه مفر .. خلني أتصرف قبل أحد يشوفني واقفة معه قالت ساره في قلبها .. التفتت وراها شوي شوي وكان فعلاً هو .. " حي الله ذا العين .. " غمز بعينه لها يوم شاف عيونها من ورا النقاب .. دنقت تتحاشى نظرته المباشرة " يالله صباح خير .. " ردت سارة باستسلام .. " ايييييه هذا هو الصوت اللي وحشني .." صفق بأيده بهدوء .. ارتبكت سارة .. " سمعت أنكم رحتوا للخبر .. " ابتسم بمكر وكمل كلامه " عسى جهزتي عمرس .. ترى مابقى شي على العرس .. ثلاث شهور بالكثير .. ويا طولها على المنتظر .. " رفعت ساره عيونها له موب مصدقة جرأته تنفست بقوة لدرجة أن نقابها تحرك على وجهها " أربع شهور يا الملقوف .. وعساك تنتظر دهر مهوب شهر .. " طلع الكلام منها بلحظة تهور وهي اللي كانت مقررة ما ترد عليه .. ضحك أحمد عليها لأنه في النهاية قدر يخليها ترد عليه " أشوى رديتي فكرت أني غلطان .. بس ذلحين عرفت أنها أنتي .. لأني ماعمري سمعت أحد له مثل لسانس اللي ينقط عسل .." سكت شوي وكمل بصوت تعمده ناعم " وأنتي بعد تعدين الأيام ظنيته أنا بس لحالي اللي مافيني صبر .." كان أحمد يستفزها بكلامه .. كانت بترد بلحظة انفعال بس بعدها مسكت روحها وصدت عنه وقالت له " لو سمحت وخر عني خلني امشي .." ردت عليه وهي تصّر على ضروسها عشان ما تقط الاغراض اللي حطتها في السيارة في وجهه .. " بأوخر يا سارة .. يا السوري " قالها بعذوبة خلت عروق ساره تنتفض وعيونها ترمش .. " بس أبيس تذكرين كلام من اللي مشي في الأخير .. " وابتسم لها ابتسامه على جنب وراح وتركها ..


::

::

::


فتحت مها جوالها ولقت رساله من ماجد – هاتي الجوري وتعالوا لاتركبون مع فهد أنا بأوديكم – وشافت وقت الرساله لقت انها قبل ما يتحركون من المخيم .. وش عنده هذا .. استغربت مها من تصرفه وما ردت عليه .. هذا مهوب جايبها لبر .. ينغص على الواحد لو هو بعيد .. استغفر الله بس .. رفعت مها عباتها على راسها ودارت بعيونها في السوق تدور ساره .. وفي لحظه اشتبكت عيونها بعيون فهد اللي كان واقف جنب أمه من بعيد .. شكله كان سارح يطالعها لأنها استغربت نظرته ونزلت عيونها على طول .. والتفتت وراها وشافت ساره جايه .. " وين رحتي .." سألتها .. " أحط اغراض أمي في السيارة .. شرت لها حنا وسمنه تقولين لورباك مذوبة وهي مصدقة أنها سمن صافي .." ردت ساره وهي شبه ضايعه في الموقف اللي صار لها مع أحمد .. ضحكت مها وكملن مشوارهن يدورن أمهن ..

ماطولوا في سوق النعيرية بعد ساعه تقريبا الا الكل متجمع عند سيارة ماجد .. اللي كان شايل الجوري بيد وبالثانية كيسة ألعاب ماتدري مها من وين جابها .. وكل وحده من البنات تنشد الثانيات وش شرن .. " شريت لكن اونو تقليد وبطاريات حق رادو أمي السهره صباحي ذا الليل " قالت روضة بفرح وهي تأشر على الكيس اللي بيدها للبنات .. " مانتي بصاحية يا رويض .. مالقيتي منبولي بعد .." ضحكت ساره وهي ترد عليها بصوت واطي .. " سألته والله قال ماعنده .. تهقين شي مهم مثل كذا يطوفني .. " ابتسمت روضه وهي ترد على سارة ..
" من اللي بيخاوينا أنا والجوري .." قال ماجد وهو يلاعب الجوري " ترى الأماكن محدودة اللي يبي يتكلم بسرعه .. " وكان يقصد بكلامه مها اللي ما ردت عليه .. " السوري تعالي معنا واللي يرحم والديس .." مسكت روضة طرف عباية ساره اللي التفتت لأختها تشوفها .. " روحي معهم .. وأنا بأرجع مع أمي .. " ردت عليها مها .. " حتى أنتي يا مهوي تعالي .. فيه مكان .." قالت لها روضة وهي تأشر على سيارتهم .. " بأروح مع أمي ماله داعي أضيق عليكم .." ردت مها على روضة بصوت واطي .. كان ماجد يسمعهم .. التفت لها بهدوء " ترى الجوري بتعوّد معي ما أبيها تبكي .." كان يشوف مها بتحدي .. عضت مها شفايفها من تحت النقاب " الأمر هين .. مع عمها وعماتها وخالتها .." وشددت على كلمة عمّها .. قرص ماجد عيونه فيها وما رد عليها .. التفت يلبس نظاراته الشمسية والجوري معه .. مصمم على كلامه ياخذها .. ركبها قدام قبله وركب وراها السيارة .. نادى أمه وخواته عشان يركبون وركبت معهم ساره ومشوا وعيون مها تتبعهم ..

ركبت أم فهد وام ناصر وكانت مها في السيارة قبلهم .. كانت العنود تحط أغراض أمها ورا وتفصلهم عن أغراض أم ناصر .. " وين سارة ؟؟.." سألتها العنود عقب ما ركبت جنبها مستغربه أنها مهي موجودة .. " ركبت مع روضه وبيت عمي .." ردت عليها مها .. ركب فهد وسلم عليهم .. " كل اخويانا هنا .." نشدهم وعيونه تدور في الموجودين .. " ايه كلهم هنا .." ردت عليه العنود .. " كن فيه واحد ناقص .." سألها وهو يطالع بعينه في المرايه ورا .. " ساره راحت مع بيت عمها وأنا أمك .." ردت عليه ام ناصر .. " ايه زين ..الله يحفظهم .. " طالعها لمره اخيره ونزل عينه وشغل السيارة .. وكانت هي لاهيه تلعب بأصابعها وتفكر في بنتها اللى راحت مع ماجد ..


::

::

::


في الليلة الأخيرة قبل سفر فهد وخواته للخبر ورجعة أحمد وأهله للدوحة .. كانت السهره في خيمة مها وساره .. شاي الحليب والخبز والجبن والحب السعودي والاقط لزوم التجربة والمسجل اللي يغني .. والاونو حقت روضه .. ومضت الليله لعب وضحك وسوالف على نورالسراج والضو .. وكانت المفاجأة يوم علمّت روضة على العنود أنها سمعتها تغني وصوتها حلو .. وحلفت عليها تغني .. العنود صار وجهها أحمر .. وحاولت تتهرب لكن البنات ماعطوها فرصه .. وسكتوا كلهم وعيونهم على العنود .. تركوا اللي في ايديهم اللى كانت منسدحة واللي كانت قاعده جنب الضو واللي تشرب حليب كلهم انشدوا لها يوم بدت تغني بصوت كان فعلاً رخيم .. غمضت العنود .. وسرى صوتها صافي في ليلة الشتا ..

ليالي نجد ما مثلك ليالي
غلاك أول وزاد الحب غالي
ليالي نجد للمحبوب طيبي
أمانه يانور عيني يا ليالي
ليالي نجد ما مثلك ليالي

حبيبي ولذكرت أنه حبيبي
درت أني حظيظ وزان بالي
على شانه تهاونت المصاعب
أذوق المرّ لأجل رضاه حالي
ليالي نجد ما مثلك ليالي

ولمن الزمان اشتّد حره
لقيت بقرب مضنوني ظلالي
عفى الله عنه مما جاني الاول
غسل حبه جميع الهمّ تالي
ليالي نجد ما مثلك ليالي
ليالي نجد ما مثلك ليالي


وانتهى الصوت الحلو .. لكن الأحساس كان مالي الجو .. والكل سارح فيه .. لثواني عمّ الصمت .. وبعدها انتبهوا أن العنود سكتت صفقوا لها البنات وصفرت روضة .. وكانت لحظات من العمر .. خذت مها لوقت(ن) بعيد .. وسارة سرحت في اللي صار اليوم وابتسامة سرّية على شفايفها .. سرحت في شكل أحمد .. مع أنها شافته قبل كذا بس ..
شلون عرفني ؟؟ .. ماخاف أنه يخطي في وحده غيري ؟؟ ابتسمت وهي تتذكر شكله .. ونغزاته .. موب هين .. بس على مين .. أنا أربيه على كلامه اليوم .. نزلت راسها وهي تتخيل الموقف من جديد وتبتسم ..


::

::

::


وفي خيمة المجلس .. كانوا العيال مجتمعين يلعبون بيلوت اللعبه اللي انتهت بهوشه يوم فاز ماجد وأحمد على تركي وفهد .. بعد ما خلصوا هوشتهم قعدوا على الضو يتسامرون .. سوالف بهدوء وكان فهد أغلب الوقت سرحان .. " عسى ما شر يا فهد .. وش فيك .." نشده ماجد .. " سلامتك مافيني شي .." التفت له فهد وهو يبتسم .. " شفت بنت منصور اليوم .. الله يحفظها ماخذه من أبوها واجد .." تكلم فهد وهو يشوف الضو تستعر .. " ايه فديتها .. أبوها راح الله يرحمه وأنا ابوها ذلحين .." رد عليه ماجد بحدة .. التفت تركي لماجد يوم سمع نبرة صوته .. يعرفه زين نبرته ما تطمن .. " والعم والد .. " رد فهد بدون ما يلتفت على ماجد وهو يبتسم بهدوء .. " أكيد .. " رد ماجد وهو مركز نظراته على ولد خالته ..

" إلا صحيح ماعندك نيه تعرس .." سأله ماجد وهو متكي جنبه يشرب من بيالته .. " ماعندي نيه ذلحين .." طالعه فهد وكمل " خلنا نفرح بك أنت وأحمد قبل وعقبها تفضون لي تدورون لي عروس .." علق فهد وهو ينقل عيونه بين ماجد وأحمد .. " ولا يهمك .. خلني بس أفضى عقب العرس يعني يبي لي بين ست شهور وسنه .." رد أحمد وهو يشرب حليب .. ضحك تركي يوم سمع تعليق أحمد وقرر يتدخل يغير الجو بينهم " يعني ردد يا ليل ما اطولك يا فهد .. عز الله ما اعرست كانك ترجي ورا هالاثنين عرس .." علق تركي وهو يشوف فهد .. " اذا على كلام أحمد ذلحين صدقت .. " علق فهد .. وكان ماجد يتابع كلامهم ساكت .. " أنت بس اشر وقل يا عرس وأنا اللي بأخطب لك .." ابتسم ماجد لولد خالته وهو يقوله هالكلام .. " لا خلا ولاعدم منك .. عساك ذخر يابوعبدالله .." رد فهد على ولد خالته وهو يطالعه بهدوء .. وكملوا ليلتهم سوالف وكل واحد غارق في أفكاره .. ماجد ما نسى أن فهد بيوم خطب مها قبله .. وفهد يهوجس أن اللقمة كل ما وصلت لحلقه خطفها واحد من عيال خالته .. يمكن مهي من نصيبه طال الزمان والا قصر .. تذكر يوم راح يخطبها مره ثانيه لحاله .. عقب وفاة منصور بشهور .. وكان الرفض للمره الثانية وهالشي كان أثره أعمق لأنه كان الرفض الثاني .. وكانت المفاجأة اللي حطمت حلمه لشظايا للأبد .. ولد خالته خطبها وأهلها وافقوا ..!!!
انكسر حلمه أنها تكون من نصيبه .. الحلم اللي ابتدا يوم شافها بيوم عيد من سنين .. في بيت خالته .. توقعها وحده من بنات خالته نوف والا روضه .. والمفاجأة أنها كانت بنت عمهم هم .. فزّ قلبه يوم لمح الطيف اللي استقبل أمه وخواته قريب من باب الصالة الداخلي .. كان نازل عشان يعايد خالته وقف عند باب الصالة اللي برا عشان ما تضربه الشمس وعطاه الباب المفتوح بشكل جزئي فرصه يشوفها للحظات وهي تبتسم .. وترحب بأهله .. وتضحك مع خواته .. كانت لابسه فستان خمري فارق في صفا لونها وبشرتها وشعرها الأسود .. حسها نسمة ربيع باردة في قيظ حياته .. حتى أمه يوم تكلمت عنها ماخلت شي ما مدحته .. دخلت خاطره وتمناها أم عياله .. ويوم شاور أمه فرحت وباركت له ودعت له تكون من نصيبه .. لكن ..

" أقول يابو عبد الله .." نادى أحمد .. " سم يابو محمد .. " رد ماجد .. " وين قصيدك يا ولد .. " سأله أحمد وهو يمد فنجال قهوة على تركي اللي كان نص راقد .. " والله ما يحضرني شي ذلحين .." رد عليه ماجد .. " شف لك بيتين منا والا مناك .. " كررعليه أحمد الطلب .. " وهو صادق ما للسهر معنى دون قصيدك الشين ياماجد .. " رد عليه تركي وهو يضحك .. " ايه عشان ترقد عدل .. " علق أحمد على شكل تركي النعسان .. اللي صد عنه وهو يتثاوب .. " هات لنا في الفراق وموت الرجا .. " طلبه فهد وهو مدنق يشوف الضو .. تنهد ماجد " ان شاء الله تامر أمر يا فهد .. " سكت شوي ماجد وسكتوا الشباب .. وبعدها تردد صوته في هدوء الليل .. احساس الألم في صوته كان قاتل .. تسلل لكل من سمعه.. يفتح جروح ما اندملت .. ويعمي عيون أشقاها ذبول الحلم ..


هذا المدى طال وسنين الوصل ممحلـه
يبست مواعيد واخّضرت فروع النـوى

طلح الشقايا شعيب الهـم ليـه اسئلـه
دام الشقا في غصونه مـورقٍ مـاذوى

صحيح دمعي ونزف الجرح قـد سيلـه
البارحه سال قلت: اشوى غديه ارتوى

وشلون يروى؟وسيل العـام مـابلله!!
وش عاد لو سال باكر دام سيله سوى

تعبت اشوف(النهار)...الليل يتسربلـه
والنوم غادي وذيبٍ بالمحانـي عـوى

وايدينـي اللـي بقـل الحيلـه مكبلـه
ان قلت:هانت يرد الجرح:مالك لـوى!!

حزن الفرح باد ثوب الهـم مـا بدلـه
مليت جمر ٍ طويل الصبر منه اكتـوى

كيف اجمع الشوق بغيابه وألم الولـه؟؟
تعبت اجّمع شتات الجرح وين الدواء؟؟

نخيت حظي بغيت الطيـب والمرجلـه
اثره: ردي ٍ بخطواتـه تعثر..ثـوى!!

الله لا يرحـم فـراقـه ولا يــحلله!
لامن طرالي يشق العين ملـح الجـوى

واللي عطاه الدلال وصـار قبلـة هلـه
انه نبت في خفوقي من عروقـي روى

حدثت قلبي وقلـت: العلـم قال:ازهلـه
عز الله انه بحبه يـوم شافـه نـوى

والله لـاحبه واضم الجرح واستقبلـه
مدام روحي تشمه فـي حياتـي هـوى



والله لـاحبه واضم الجرح واستقبلـه .. مدام روحي تشمه فـي حياتـي هـوى .. والجرح طال والأمل مات .. صفحة ولازم تسكرها يا فهد .. ترى العمر يمضي وأنت ماتحس فيه .. ولو هو نصيبك انكتب لك .. لكن اللي صار أنها عمرها ماكانت لك .. ولو ماشفتها ماكنت عرفت بوجودها .. مرتين وما صارت من نصيبك .. تفتكر بتكون فيه مره ثالثة ؟؟.. سرح فهد مع قصيد ماجد وما انتبه انه انتهى ..

" صح لسانك وعلا شانك يابوعبدالله " رد تركي .. " صح بدنك ولا تهون .." رد ماجد وهو مركز عيونه في الضو .. " صح لسانك يا ولد .. مبدع من يومك .." رد فهد على قصيد ولد خالته اللي كان يحب يسمعه من زمان .. " صح بدنك عسى بس جازت لك .." سأل ماجد فهد اللي حسه تأثر واجد من الكلمات .. " والله طحت على العوق .." ابتسم فهد بمرارة وهو يرد على ماجد .. " الله يصلح الحال .." علق ماجد بهدوء .. " شكلك عاشق يا فهد .." رد أحمد وهو يغمز له .. ضحك فهد وهو يسمع تعليق أحمد .. " لا هونت عن العشق .. خلصنا .." رد عليه فهد ..

" يا ولــد .." صاح أحمد .. " هآآه .." انتبه تركي على صوت أحمد يناديه .. " وش هآآه .. لي ساعه أناديك .. " رد أحمد .. " وش تبي .." رد تركي وهو منزعج منه .. " سلامتك .. تبي حليب .." سأله أحمد .. " لأ مابي حليب .. بأقوم أرقد .. تمسّون على خير .." وقام عنهم تركي يرقد .. شوي وتفرقوا وكل واحد قام لفراشه تملاه الهواجس والأفكار ..


::

::

::


كانت ايام الأجازة ما تنسي عند الكل .. لكن مثل كل شئ حلو ما يدوم .. ولازم له نهاية .. تفرق المخيم .. اللي ضم ناس مختلفة وقلوب عطشانه .. وأرواح تدور لها وليف .. منها اللي ارتاح ومنها اللي زاد شقاه .. أحمد خذا أمه وابوه ورجعوا الدوحة عقب ما ترك أسئلة أكبر من الأجابات في صدر سارة .. وفهد اللي قرر يطوي صفحة ماضي ما انكتب له خذا أمه وخواته ومشوا للخبر وعسى في الأيام خيره له .. ورجعت الأوضاع هادية مثل ماكانت .. وبدا الأستعداد للرجعه للدوحة ..

مها .. على كثرما حست أنها قربت من ماجد .. على كثر ما حست أن الحدود ما بينهم لا يمكن تذوب .. صحيح أن الجوري صارت تعتبره جزء كبير وأساسي من عالمها لا يمكن تستغنى عنه .. وصحيح أن العلاقة مع بيت عمها تحسنت واجد .. لكن فيه بعض الحواجز اللي لا يمكن بيوم تتجاوزها .. ومع ذلك نعمه أنها قدرت توصل للمرحله هذي ..
سارة رجعت للهواجس والتفكير بأحمد .. بعد ما نسته فترة .. وأشغلها كلامه عن العرس والأنتظار .. واحتارت شلون تفسر معانيه .. وخافت أكثر من اللي جاي ..
قرر أبوناصر يمشون قبل بيت ابو محمد بيومين علشان يمرون الخبر يشوفون الأغراض اللي محتاجتهم سارة .. واللي حجزتهم عشان ترجع تشيلهم .. وكان بيت أبو محمد بيمشون عقب يومين .. فاتفقوا يتخاوون بالطريق ..

يوم الثلاثاء الأخير في العطلة .. في خيمة مها اللي بدت تفضى من الأغراض عقب ما ركبوا الشنط وسكروا الموتر وراحوا البنات يسلمون على عمهم ومرت عمهم وبناتهم .. وكان الموقف بالرغم من كل شي محزن .. كان ماجد شايل الجوري ويسولف عليها وينتظر بيت عمه يطلعون من الخيمة .. مشى معهم وتعمد يوقف بعيد عشان يركبون الا مها اللي رجعت تاخذ الجوري منه .. " الله الله في الجوري يا مها .." كان صوته واطي وفيه حزن .. " ان شاء الله .. لا توصي .." ردت عليه وهي مدنقة .. " رقمي عندس والمكان ترى مهوب بعيد .. اى شي تحتاجينه .." تردد شوي بالكلام .. وكمل " قصدي تحتاجه الجوري كلمينى .. سمعتي " ضاقت عيونه وهو يركز في عيونها .. غصتها العبرة وما قدرت ترد .. هزت له راسها باشارة نعم .. مد لها الجوري وتعمد يمسك يدها ويضغط عليها .. رفعت مها عيونها له وكانت مليانه دموع .. تفاجأ ماجد من دموعها وتمنى لوعنده الوقت عشان يسألها ليه الدمع .. لكن مثل كل مره .. عوايد الوقت يخونه وبدل ما يحل الأسئلة يزيدها علامات استفهام جديدة صعب تنّفك .. صدت عنه تشيل بنتها وما قدرت حتى تقول له مع السلامة .. قفّت وهي تحاول تبلع ريقها المرّ .. عيونها ترمش بسرعه في المسافة الفاصلة بينها وبين سيارتهم عسى تختفى دموعها قبل توصل .. حاولت تكلم بنتها بس حلقها كان جاف .. سمعت صوته يودعهم وما قدرت ترد ركبت السيارة والجوري تبكي تبيه .. ومشوا .. وظل هو هناك .. واقف مكانه ...


::

::

::


الله لا يرحـم فـراقـه ولا يــحلله!
لامن طرالي يشق العين ملـح الجـوى


هالفراق اللي انكتب كل ما تعلق بالحلم واقترب .. آآآه .. ماعرفت لك يا المها .. أنتي حلم وأمل .. والا جرح وألم .!!! تعبت ومليت من هالضياع .. لاني عارف لك أرض ولا طايل لك سما .. تمكنتي وما قدرت أنزعك .. سكنتي الروح وعجزت أمنعك .. ورغم كل شي بعادك لهفة وشوق يحرق القلب .. آآآه يا التعب .. لا بقربك فرح ولا في بعدك راحة .. وقفت عينه تشوف طيفهم يوم رحل .. لا الرجل قادرة تتحرك .. ولا العين قادرة تصد عنهم .. وسمع صوت قلبه .. مهوب صوته هو ينظم سلاسل الوجع حرف وقصيد ..

فراق مر في حدب المعاني تقل اخِيذة قوم
ضحى منى نهبك بغفلتي واستسهل وثاقي

يقولون العرب أن الأوادم ماعليها وسوم
وأنا لو ادري أنك من نصيبي مانكسر ساقي

يمر الشعر في درب الجديد ولا يجيب علوم
بقى عندي كلام من رحلت يدور اعتاقي

فمان الله وجّه للغياب وخلني موهوم
ابعصر الحنين بغيبتك وأعتق أشواقي


غابوا .. وغاب الحلم من جديد .. دمعة تسللت .. لكن نزلت بجوفه تحرقه .. وتزيد جروح الزمن ملح .. مشوار التعب بعده بأوله .. تنهد و توجه شمال بعيد عن المخيم .. ما يبي يكلم أحد أو يشوف أحد ..


::

::

::


وصلوا الخبر .. وخذا لهم ابوها شقة أريح وأوسع من الفندق .. كان احساس مها بالمكان غريب .. كل شي مختلف عن المره الاخيرة .. ليش ؟؟ يمكن غياب ماجد له أثر كبير .. تذكرت كل مكان راحوا له كأن كل شئ فقد معناه وفقد طعمه بغياب ماجد .. ومع ذلك ما بينت شي لأهلها .. كانت تضحك وتبتسم لكن من غير روح .. تحس أن روحها تركتها وسافرت له .. أي سافرت له ؟؟.. هي من عرفته وروحها متعلقه به .. لكن النصيب حال بينها وبينه .. وأجبرها تعيش بقلب ميت .. كثير سألت روحها واستغربت من احساسها .. هل ممكن انسان يتعلق بأنسان ثاني من مجرد لحظات شافها فيه .. كانت تلوم روحها على هالأحساس وتفسره أنه طيش مراهقة وسخافة مالها معنى .. لكن كون هالشعور يستمر سنين .. أكيد له معنى ..

تسوقوا وحجزوا فستان العرس حق سارة .. كان روعه .. لونه عاجي من التفتا الفرنسية .. وشغله دقيق .. صدره واسع وأكمامه طويله تنتهي بقصة فرنسية واسعه .. واختارت معه طرحه بسيطه ما تغطي جمال الفستان لكن في نفس الوقت متناسقه معه برقة .. خذت لها فستانين بعد حلوة ناعمه لبعدين .. مها اختارت لها فستان للعرس لونه ذهبي محروق بأكمام طويلة من التور المشغول تنزل للأرض بأطراف مشغولة بكريستال حلو .. وما نست تاخذ فستانين للجوري .. وخذت لفاطمة بعد بدلة حلوة انبسطت عليها الشغاله .. دفعوا البنات العربون وعطوهم العنوان على اساس يشحنون لهم الأغراض كلها من يضبطون مقاس الفساتين .. لأن السيارة ماكانت تتحمل زود أغراض ولا زود شنط أكثر من اللي فيها ..

اتصل ماجد في أبو ناصر ينشده متى بيمشون واتفقوا على بكره الساعه 10 عشان يمديهم يتلاقون على الخط .. اصبحوا وقامت مها من بدري وسوت القهوة والحليب و شوي سندويشات لهم .. قام أبوها وأمها تقهووا ونزل أبوناصر يشيك عشان يطلعون .. جمعوا أغراضهم وحملوها في السيارة .. وكانت الساعه قريب تسع ونص وتوكلوا على الله متجهين للحسا .. وصلوا الحسا قبل بيت ابو ناصر اللي كان وراهم يمكن على بعد نص ساعه .. ونزل ابو ناصر وأم ناصر يشترون لهم قهوة وهيل والبنات قعدوا في السيارة وفتحوا الدرايش كان الجو حلو وبارد .. وقعدن يسولفن ويتقهون .. ويتفرجن على الناس اللي جايه ورايحه ..

دق قلب مها وماتدري ليش .. التفتت وراها وشافت سيارات تدخل السوق .. عرفت كروزر ماجد الفضي ووراها الجي الاسود وكروزر تركي الأبيض .. ماتدري تفرح والا تحزن مشاعرها كانت مرتبكه وهي تحس فيه قريب منها .. وقفت السيارت جنب بعض .. شوي ولمحته ينزل من السيارة ويعدل غترته .. يالله توها تعرف وشكثر كانت مشتاقه له .. تمنت يجي صوبهم ولو عشان الجوري .. بس المهم تسمع صوته اللي غاب عنها .. لمحت عمها نزل ومرت عمها .. التفت صوبهم ماجد من بعيد وما قدرت تلمح نظرته .. كانت الشمس في وجهه مد ايده داخل السيارة وطلع نظارته الشمسة ولبسها والتفت على أبوه اللي قاله شي خلاه يلتفت مره ثانية صوب سيارة عمه .. شافته رد عليه لكن ماقدرت تفهم وش قال له .. شوي ومشوا كلهم داخل السوق ..

" يا هووووه .. " صرخت سارة .. " وجع قصري صوتس .. " نزرتها مها .. " وهو عاد فيه صوت .. انبّح وأنا أكلمس وأناديس .." ردت عليها سارة وهي مستغربه حالة أختها .. تنهدت مها بخيبة أمل وهي تشوف ماجد يبتعد بدون ما يفكر يجي يشوفها .. " خير وش عندس .." التفتت مها وهي ترد على أختها .." ماعندي شي خلاص .." انتبهت سارة وين كانت أختها سرحانه .. " ايوااااا عرفت اللحين .. ما ألومس سرحانه .. بأنزل أروح اسلم على رويض وحشتني " قالت ساره وهي مستانسه .. " وين تنزلين صاحية أنتي .. ترانا في السوق مهوب في حوش بيتهم .." التفتت لها مها بضيق .. " وخير يا طير في السوق .. تراه سوق الحسا مهوب اللاند مآرك والا فيلاجيو .." ابتسمت ساره .. " يا حظس بقلبس البارد بس .." ردت عليها مها وصدت عنها .. " بتجين معي ..؟؟" سألتها سارة وهي تعدل نقابها .. " لأ .. مانابجايه روحي لحالس .." ردت مها وسكتت عنها وعيونها تدور في السوق عساها تلمح خياله .. عدلت سارة عباتها ونزلت لسيارة بيت عمها وعيون أختها تتبعها .. تضايقت مها من القعده وجننتها الجوري تبي تنزل من السيارة .. عطتها فاطمه وقالت لها " انزلي معها وخلكم حول السيارة لا تبعدون " .. نزلت الجوري وهي تضحك مع فاطمة وكانوا يدورون حول السيارة تحت شمس الشتاء الدافية .. وقت الضحى العود بين الناس اللي في السوق ..

سرحت مها تفكر .. يعني ولا همه يجي ينشد حتى عن الجوري وهم مسوي عمره يحبها ؟؟.. ولا هان عليه حتى يرسل مسج واحد يتطمن علينا وصلنا والا ما وصلنا .. متقلب هالأنسان ما ينعرف له .. مره أحسه مهتم فينا صدق ومرات ...!!! بس هو فعلا يهتم والا نسيتي وقفته معس يوم الجوري مريضة ؟؟.. انتفض قلبها يوم تذكرت اللي صار في المستشفى .. غمضت عيونها وتنهدت بصوت حسته وصل آخر الدنيا من الألم اللي فيه .. بدت عيونها تحتر من حرارة الدمع اللي حبسته في عيونها خوف أحد يشوفه وخوف اللوم .. لوم نفسها قبل ما يلومها أحد ثاني .. لأنها مالها حق تحلم ولا لها حق تتأمل بيوم أنه بيكون لها .. وفوق هذا كله بيظل أسم أخوه بينه وبينها .. حتى هي ما تتجرأ تنساه .. سرق منها السعادة وهو موجود .. وسرق منها الفرح لباقي العمر بعد ما توفى .. وحرّم عليها الأحلام .. اللى جبرها النصيب تعيش معها بس محرومه تذوقها .. ماجد لها وبنفس الوقت مهوب لها يا قربه ويابعده بنفس الوقت .. وياحرقة القلب جنبه ..

" ماما .." توعت على صوت الجوري يناديها من قريب .. فتحت عيونها غصب وغافلتها الدموع اللي حجزتها ورا جفونها .. ونزلت مندفعه مثل الأسير اللي أطلقوا سراحه .. التفتت على بنتها لا شعوريا .. لكن الجوري ماكانت بيد فاطمة .. كانت بيد ماجد اللي وقف يطالعها مثل التمثال .. تجمدت مها حتى ماقدرت ترفع ايدها تمسح عيونها .. تجمدت لأنها اشتاقت لصورته ولملامح وجهه المحفورة في قلبها .. خافت تمسح عيونها وتختفى صورته ماقدرت الا أنها تحاول تسرق كل تفاصيل هالوجه الحبيب لقلبها وتغمض عليها ..
مرت لحظات السكوت ثقيلة لكنه ما تكلم .. مدّ لها الجوري من الدريشة وراح .. مثل الطيف صدّ وتركها لحالها .. قعدت بنتها بحضنها تسولف عليها ومها غايبه عنها بعالم ثاني .. تمنت تشوف نظرته اللي حجبتها عنها نظارته الشمسية .. شفايفه كانت مزمومه بتوتر .. عوارضه ثقيله على غير العادة بس معطيته جاذبية .. بس تفاصيله كانت تعب .. وجهه مو مثل ما كانت خابره شكله تعبان .. بس ليش ما كلمها .. ولا سلم عليها ؟؟ مهما كان هي .. هي وش ؟؟ بنت عمه .. وخير يا طير .. مرته ؟؟ وهو اختارها بكيفه ؟؟ هواجس عصرت قلب مها كل ما زادت .. وما انتبهت الا يوم ركبت سارة السيارة جنب أختها ..


::

::

::


مشى وهو مدنق .. فكّ غترته وتلطم بها .. ضاقت به الدنيا .. كان جاي يبي يشوفها .. مشتاق يسمع صوتها الواطي لما ترد عليه .. صوتها الخجول لما يحرجها .. لمعة عيونها وهى تطالعه .. وخذا الجوري حجه عشان يجيبها لها يوم شافها مع الشغالة .. شل الجوري وجا وقف قدام بابها توقع ترفع عيونها له وتسلم عليه .. ويسألها وش سوت في غيابه .. بس تفاجأ أن الأخت سرحانه ولا همها هالصنم اللي واقف جنب الدريشة ولا حتى حست فيه .. للدرجة ذي ما يهمها ؟؟ والمصيبه يوم انتبهت أنه واقف وجا بيهاوشها صدمه منظر الدموع اللي نزلت من عينها .. هالبنت مهوب طبيعية ابد .. كل ماشافها لأنها تبكي ؟؟ فيها شئ .. فيه سر بحياتها ولازم يعرفه .. كسرت قلبه نظرتها وهي تلتفت له .. واختفى كل الكلام اللي كان مجهزة .. ماقدر يتكلم حتى .. خاف تفضحه نبرة صوته وتبين اهتمامه كره نفسه وكره ضعفه قدامها .. وكره مها أكثر منهم ..

" جبت لس الأخبار .." قالت سارة .. " وش أخباره .." ردت مها بهّم .. " شوفي يا ستي .. الشيخ ماجد كان مريض .." وسكتت تبي تشوف ردة فعل أختها .. مها دنقت يوم رجف قلبها .. وحاولت ماتبين خوفها .. " ليه وش فيه ؟؟ .." سألت بهدوء .. " يعني ولا كأن قلبس وقف يوم قلت لس " ونغزتها سارة بكوعها في جنبها .. " اخلصي علي قولي والا اسكتي .." ردت مها .. " زين زين بأقول .. كان فيه حرارة وسخونة .. شكله برد .. من عقب ما مشينا أول أمس وهو مريض وما طاب الا اليوم .." قالت لها سارة .. " ما يشوف شر .." ردت مها وسكتت ..

" على فكرة .." قالت سارة بتردد .. " روضة تقول أن القسم اللي يبنيه ماجد لكم خلص .." وسكتت كانت سارة تدري أنها قطت قنبلة على مها .. " أي قسم ..؟؟ " التفتت مها على أختها اللي كانت عيونها تبرق من ورا النقاب .. " ما أدري .. بس تقول أن ماجد بنى لكم قسم برا الفله حقتهم منفصل عنهم وقال لهم أن المهندس كلمه وقال له أن القسم خلص ويبيه يجي يشوفه عشان التشطيبات النهائية .. وهذا اللي خلا ماجد يستعجل الرجعه وهو مريض .. وقالت بعد .." وسكتت شوي تبلع ريقها " أنه يقول أن عرسكم قريب " .. مها تجمدت نظرتها .. حست أن فيه أحد صب عليها ماي مثلج .. كانت تسمع كلام سارة وماتدري عن أي قسم تتكلم .. يبي يعزلها عن أهله .. معناه للحين شكه فيها موجود .. طيب دامه يشك فيني ليش خذاني ؟؟.. ما يكفيه طردني من البيت بعد موت أخوه .. هالمره يبي يدفني بالحياة وتحت عيونه .. رنّ في راسها كلمة ( عرسكم قريب ) ما قدرت تتخيل أن هالشي ممكن يتحقق .. صحيح هي زوجته .. بس ماعمر جا في بالها ولا فكرت أنه في يوم بيجمعهم مكان واحد .. كان الموضوع مثل الحلم .. أو سالفة عناد وانتهت .. واللحين صار لهم عرس ولا قريب بعد !!! .. برغم الكره والشك اللي مالي قلبه صوبها .. أي حياة هذي اللي بتعيشها معه ؟؟؟

بردت أطرافها وحست بلوعة .. مدت الجوري لأختها ومسكت راسها ونزلته تحت .. سارة تروعت عليها " مهوي وش فيس .. مهوي وش يعورس .." كان صوت سارة يرتجف وهى ماسكه أختها بيد والجوري باليد الثانية .. " مافيني شي .. بس حاسه بلوعة .." ردت مها بصوت ضعيف .. عطت سارة الجوري فاطمة اللي كانت قاعده في الكرسي اللي ورا ومدت يدها لراس أختها ورفعت نقابها عشان تتنفس عدل .. " تبين ماء بارد .." نشدتها بخوف .. " ايه .. " ردت مها بصوت خافت .. مدت لها سارة بيالة فيها ماي بارد .. " فاطمة وين غرشة مال ماي حق ماما مال مكه ..؟؟" التفتت سارة تنشد فاطمة .. اللي مدت لها مطارة ماي زمزم كانت لأمها .. خذتها سارة ورشت على وجه أختها من الماي وتشهدت عليها.. غمضت مها عيونها وحست أن اللوعة خفت بس مسكها صداع قوي .. طلبت بندول من أختها .. وسكرت الدريشة المغيمة عشان ترفع راسها وتنزل النقاب وخذت لها شيلة وربطت راسها بقوة وغمضت واسندت جبهتها على قزاز الدريشة البارد .. نادتها سارة ولا ردت عليها أختها .. خافت وارتبكت وماعاد عرفت تتصرف .. طالعت بعيونها برا السيارة يمكن تشوف أمها وأبوها بس ماكان حولها أحد .. نزلت من السيارة وهي مثل الضايعه بين أختها اللي ماتدري وش بلاها وبين أمها وأبوها اللي لهم قريب الساعه ما بينوا .. انتبه ماجد لسيارة عمه وشاف تصرف سارة مهوب طبيعي .. ترك اللي في ايده وجاها " عسى ماشر وش فيكم ..؟؟" نشدها وقلبه قارصه .. " مها تعبانه وأبوي مهوب هنا .." ردت ساره وصوتها يرجف من الخوف .. " وش فيها .." سألها بتوتر .." ما ادري مسكت راسها تقول يعورها وغمضت ما ترد علي .. " كانت شوي وتبكي .. خذا ماجد جواله واتصل على عمه .. صاح الجوال في السيارة قدام .. ما كان فيه حل قدام ماجد الا أنه يشوفها بنفسه .. " زين اركبي وأنا بأروح لها من الباب الثاني .." قال لها وهو يلف من قدام الموتر .. " زين .." ركبت سارة جنب أختها .. ودار ماجد حول السيارة وقلبه يدق بجنون .. فتح الباب من صوبها شوي شوي .. حس فيها طاحت عليها بمجرد ما انفتح الباب .. مدت سارة يدها تمسك اختها .. فتح ماجد الباب على وسعه عقب ما مد ايده ومسك جسم مها البارد بيد متجمده من الخوف .. سمّى عليها وخذاها بحضنه وضربها على وجهها .. " مها .. مها .. قومي فديتس .." كانت سارة تبكي بدون صوت ..

شاف شفايفها البيضا و وجهها المبلل الشاحب .. مسك يدها لقاها مثل الثلج .. وحس بتنفسها يتردد ضعيف .. " مها .. مها .." ناداها بصوت خافت شك أنها سمعته .. فتحت عيونها بشويش كانت نظرتها زايغة ومو مركزة على شي ورجعت غمضت .." هي كلت شي من الصبح .. " سأل سارة .. " لا شربت لها فنجال قهوة بس .." ردت عليه ساره بين دموعها .. " ماعليها شر شكل ضغطها نازل بس .. خليها عندس بأروح أجيب لها شي وبارجع .." وشوي شوي رد جسم مها اللي كان مرتمي على صدره صوب أختها وسكر الباب .. وكان الود وده يضمها لصدره ويركض فيها ..لف ماجد وراه يدور أقرب بقالة وراح لها يركض وشرى لها عصير طمام وكيسة ملح وغراش ماي بارده ورجع لها بأسرع ما يقدر كان يتمنى بس يطوي المسافة بينه وبينها .. وصل السيارة ودق على الدريشة ينبه سارة انه بيفتح الباب .. فتح الباب وكانت مها مرجعه راسها على الكرسي ورا وكانت واعيه بس بحالة ضعف ودوخة .. التفتت له بعيون زايغه نزل كيسة الأغراض عند رجيلها بعد ما طلع لها علبة عصير فتحها وحط معها شوي ملح ورجها عدل .. مد يده ورا راسها وقرب العلبة من اثمها .. " أنا بخير .." قالت بصوت ضعيف .. مارد عليها ماجد واسقاها العصير المالح شوي شوي .. بدا يرجع اللون لوجهها وشفايفها وبدت ترفع ايدها لوجهها بارتباك توها تنتبه أنها بدون نقاب .. نزلت عيونها وراسها منحرجة منه " خلاص .. أنا بخير .. " كررت الكلام عليه .. " متأكدة .." سالها بتردد .. " ايه مشكور .. الله يرحم والديك .." ردت وهي تحاول تغطي وجهها بس مهوب عارفه شلون .. " متأكده .. ماتبين مستشفى .." رجع يسألها وده يطول وقفته جنبها .. " لأ ما فيه داعي .. " حسها تمللمت من ايده اللى ورا راسها .. سحبها بشويش وسحب معها خصلة من شعرها طلعت من تحت شيلتها .. ردها بلطف تحت الشيلة وهو يتحسسها بنعومة .. " لو تعبانه نقدر ناخذ فندق ونرتاح .. " حاول يقنعها وايده بعدها ورا راسها .. " لا جعل ربي يعطيك العافية ماله داعي .." ردت عليه مها وهي تحاول تنسى احساسها بيده على رقبتها .. " زين .. محتاجة شي بعد .." سألها وهو يشوفها منحرجة .. " سلامتك .. " ردت ودنقت راسها .. طالعها شوي ورجع التفت لسارة " خليها تاكل شي خفيف ولا تكثر عشان ما تحس بلوعة .." وصاها عليها .. " ان شاء الله .. ما قصرت الله يعطيك العافية " ردت عليه سارة .. التفتت عليه مها وهو يسكر الباب .. وغامت عيونها بالدمع .. وبكت بصوت مكتوم .. دمعت عيون سارة على أختها وضمتها لصدرها وبكت معها وبكت وراهم الجوري يوم راح ماجد ولا عبرّها .. تمددت مها على الكرسي وهي تمسح خشمها وحطت راسها على رجل أختها وغمضت .. وخذتها الأفكار بعيد .. لعمر مرّ من ثلاث سنين تحسها اللحين ثلاثين سنه .. يوم تزوجت من منصور ..


::

::

::


رجع ماجد لسيارتهم وكان صداعه بدا يشتد .. ماتخيل أنه بيخاف على مها هالشكل .. بس شكلها كان يخوف لكن الحمدلله أن الموضوع ضغط دم نازل والا الله العالم وش كان بيسوي لو ما فاقت .. ركب السيارة وسمع صوت همس وراه وبعدها سكون .. " رويض صبي لي بيالة قهوة راسي يعورني .." كلم أخته بدون ما يلتفت عليها وهو يضغط بيديه على راسه وينزل غترته وطاقيته .. " ان شاء الله .." دنقت روضة على الدلال تطلعها .. " عسى ماشر .. وش فيهم بيت عمي .." سألت نوف بسخرية .. تنهد ماجد كنه ناقص تمقت نوف ذلحين .. نغزتها روضة في جنبها عشان تسكت .. " مافيهم شي .." رد بطولة بال ما كانت موجوده عنده أصلاً .. التفتت نوف لأختها وكملت كلامها لماجد " مافيهم شي وانت تركض في السوق رايح جاي لهم ..؟؟" .. قرصت روضة عينها في أختها عشان تسكت " تراس فاضية ماجد يقول راسه يعوره يعنى اسكتي .." قالت لها روضه ومدت البياله لماجد " مها كانت تعبانه شوي وضغطها نازل رحت جبت لها عصير " رد عليها و وجع راسه يزيد ويخليه حتى ما يقدر يفتح عينه من وهج الشمس .. ضحكت نوف " عوايدها وهي أول مره تسوي كذا .." التفت عليها ماجد بعصبية وعيونه شوي وتطلع برا " اقطعي .. ولا عاد أسمعس تكلمين عليها كذا قطعت لسانس .." رد عليها بعصبية .. " تو الناس ياخوي .. هذا وأنت ماخذيتها للحين .. الله يعين بعدين .. شكلها عامله عمل لعيال هالعايلة .." ردت نوف بطولة لسان وتمقت .. التفت عليها ماجد ورفع البيالة اللي في ايده وبعده ما شرب منها ورشها بالقهوة الحارة في وجهها .. نوف شهقت من الخوف رفعت ايدينها تحاول تحمى وجهها من السايل الحار اللي طار وغرق وجهها وشيلتها وعباتها .. روضة صدت وراها متفاجئة وغطت وجهها بيدينها عشان تحمي عيونها .. " هذا ردي عليس .. وعلي بالحرام لا عاد تطرين مثل هالكلام ان تمنين أن الله ياخذ روحس ولا تطيحين بين ايدي .. سمعتي .." قال الكلمة الأخيرة بصوت أقرب للصراخ ونزل صفق الباب وكان شوي ويكسره .. نوف قعدت تبكي بصوت واطي وروضة تجمدت مكانها ولا قدرت تسوي أي تصرف وهي تشوف ثورة ماجد ..

نزل ماجد من السيارة وهو حاس الأرض ضايقة به .. اتصل بتركي ونشده عن موضي وخذاها كلمها وسألها لو عندها حبوب بندول قالت له انها معها في الشنطة وطلبت منه ينتظرها عند سيارتهم وهي جايته اللحين .. سكر منها وكلم أبوه يستعجله عشان يمشون ورد عليه انه جايه ذلحين .. التفت على سيارة عمه وشافه يركب السيارة عقب ما حمل له كراتين في الموتر من ورا .. ما يدري وش سوت مها اللحين ..!!

" عسى ما شر وش فيكم .." سأل ابو ناصر سارة يوم شاف شكل مها اللي رابطه راسها وراقده على رجل أختها .. " ما به شر ان شاء الله .. بس مها تعبت شوي ونزل ضغطها وماجد جزاه الله خير راح وشرا لها عصير طماط وشربته وصارت أحسن اللحين .. بس راسها يوجعها وتبي ترقد .." ردت سارة بعد ما هدت من الموقف اللي صار لهم .. " ماتبي تروح للمستشفى .." نشدها أبوها بقلق .. " لا يبه سألها ماجد وسألتها أنا وقالت ماله داعي وانها بخير .." جاوبته ساره وهى تشوف وجه أختها الراقده .. " بسم الله عليس .. هذا من قل العيشة .. لها يومين وهى ماتذوق الزاد .." ردت أم ناصر .. " ماعليها شر .. دامها بخير خلنا نكمل طريقنا نوصل قبل القايلة .." وحرك أبو ناصر واتصل على أبو محمد يعلمه أنهم بيمشون ومايقدرون ينتظرونه لأن مها تعبانه شوي .. ورد عليه أبو محمد أنهم وراهم ماشيين وخلصوا من السوق .. وبكذا تحركوا من جديد صوب الدوحة ..


::

::

::


كانت الفرحة الخجولة يوم علمتها أمها أن عمها جا يخطبها لواحد من عياله .. عقب ما حجر على فهد بن سالم ولد خالة عياله .. وقالت أكيد هو .. بنت أحلام على مجرد لحظات شافته فيها .. وهمس قصيدة وصل لها .. لا تصد هناك يا عمري دقيقة .. كان حتى الحلم ممنوع عليها .. مجتمع يرفض ودين يحكم وعادات وتقاليد ما تسامح من يتجاوز الخطوط الحمرا خاصة لو كانت بنت .. لكن القلب فزّ في لحظة ماكانت مقصودة .. وكتمت الحلم .. على قد ما قدرت ما سمحت له يكبر .. بس غصب كان الأحساس يزهر في الروح خمايل ورد .. وغصب كانت الريح تنثر عطر الشوق في قلبها .. ونفس الريح كانت سموم .. حرقت كل الاحلام يوم عرفت من اللي خاطبها ..

عاشت بقلب ميت .. وحاولت تنسى أو تناست كل حلم أزهر في قلبها بيوم .. وكانت نعم الزوجة الوفية .. اللي حفظت نفسها وحفظت زوجها وتحاشت أي موقف ممكن يحيي أي أمل في قلبها تجاه الحلم اللى مات .. تحاشت أي موقف مع أخو زوجها .. أو تواصل بغير حضور الأهل .. وكانت رسمية جداً معه .. وعاشت حياة عادية مع زوج تحترمه أكيد وتوده .. لكن خفقات القلب اللي تسمع عنها ماحستها معه .. عاشت شهرين معه قبل تعرف أنها حامل وصار هالكائن اللي يتكون فيها هو الأمل الجديد والحلم اللي تعيش عشانه ..

لكن كأن الوقت مستكثر عليها الفرح مجرد ما استقرت احوالها بدت المشاكل تظهر مع منصور .. تصرفات غريبة وشكوك تنسج خيوطها حوله .. وزاد الجرح أن أهله كانوا عارفين بالشي هذا ومع ذلك ظلموها ..

انتظر ماجد أخته لين جاته وشافت وجهه الأسود وما علقت .. طلعت من شنطتها شريط بندول وعطته .. خذاه منها وصد وراه يوم شاف أبوه رجع للسيارة رجع لهم وركب وهو ساكت .. وما التفت لنوف اللي سمع صوتها تنشق ورا .. " وش الموضوع .." سأله ابوه .. " يبه واللي يرحم والديك راسي يعورني خلنا نوصل البيت ويصير خير .." رد ماجد وهو يعض على ضروسه من الوجع .. " نشدتك وش الموضوع رد علي .. وش قومك على أختك .." كررابوه بعصبية سؤاله .. " أختى مره طول وعرض لكن يبي لها تربية .. وما أظن لمن ربيتها أنك تزعل .." جاوبه ماجد .. " خواتك متربيات عدل .. ولو مالت وحده منهن تراني حي أعدل ميلها .." زعل أبوه من كلامه عن أخته .. " يا يبه انا تصرفت والموضوع انتهى خلصنا طال عمرك .." كان ماجد طفشان وماله خلق حتى للكلام و وجع راسه معميه .. " اذكروا الله وخلونا نمشي .. ولمن وصلنا البيت خير وبركة تكلموا لين تشبعون .." ردت منيرة اللي كانت تشوف وجه ماجد الاسود من التعب وخايفه عليه .. حرك ماجد سيارته وهو ساكت وكان وجع راسه يزيد مع كل كيلو يقطعه .. لكن الله ستر عليهم ووصلوا بالسلامة .. نزل ماجد وصفق الباب وراه كان صداعه وصل لدرجه خلته ما يطيق حتى نفسه .. اول ما دخل حجرته شغل المكيف واتصل على عمه يتطمن عليهم .. ورد عليه أنهم وصلوا قبل نص ساعه .. تحمد له بالسلامة ونشده عن مها قال له أنها بخير وراقده في حجرتها .. سكر عنه وهو متردد يتصل فيها .. لكنه كان محتاج يتأكد أنها بخير .. دق الرقم وسمع صوت رنة الأتصال .. وكان قلبه يدق أسرع منها ..



::؛::

بني آدم ضعيف .. وربه سبحانه خلقه بالشكل هذا لحكمة كبيرة .. مثل ما خلق فيه الغضب خلق التسامح .. ومثل ما خلق الخطأ خلق النسيان .. والضعيف فعلاً اللي ما يقدر يسامح .. ولا يقدر يغفر .. مهي قوة لما نتسلط .. ولا شرف لما ربنا يعطينا الفرصة ونقدر ننتقم .. النفوس الكبيرة هي اللي تقدر تتجاوز عن الأخطاء وتقدر تغفر بدون حقد .. تغفر من منطلق قوة .. مو منطلق ضعف وخنوع ..


::؛::

هذا الجزء .. لآخر حرف انكتب ..
أتمنى يرضيكم ويكون على قد الوعد ..
وكلكم ::؛ قلوب مُحرمة على النسيان ؛::

في آمان الله

زارا 16-06-08 09:25 PM

مرحباااااااااا ملااااااااااااايييييين بعين السيييييييح ..
 
الله يسلم عمرتس ياارب مقبوووله وربي مقبووله... ههههههه.. وترااني مااازلت اشبك تهريب.. ههههه

الله يسلمتس ياارب.. اقرأ ولي عووده باذن الله.. هناا حجز مكاان لي.. اول وحده..ههههه


عوودنا بالرد.. خخخخ

بقااياا مشكووره مرره ثاانيه على الاهدااء.. والله بتخليني اطمع فيتس الحين.. خخخخخخ

المهم شووفي اناا في هالجزء هذاا مااا احد بط كبدي مثل نوووف جعل ماامن نووف ياارب..

وماا احد اعجبني طبعاا لجاانب عين السيح الا احمد..


واكثر شي عاااد قهرني.. هالاخراااااج اللي يدبل الكبد. يختي ماا طرى عليتس تنهين الجزء الا هنااا؟؟؟ يختي خلينااا نووسع صدورنا شووي عقب هالغثاا اللي صاار من مرض وصداااع ابطالنا.. لماا جت سعة الصدر قطعتيهااا.. اووف منكن ياا الكااتباات.. ياا ليتكم تسوون مقااطعه للاخرااج وحركاات الاخرااج.. وتعطوونا اللي بيرد قلووبنا شووي.. خخخخ

المهم اناا بعلق بشكل سريع عشاان ماا تصيدني الدووريه.. هههههه.. لان مثلتس عاارف مااا زالت خارجه عن القانون.. وشكلهم معلقين صوورتي بالصاله مكتووب عليهاا وونتد..خخخخخخ

المهم اكثر واحد دبل كبدي اليووم فهد.: قهرني صرااحه وش هذاا؟؟ صدق مااعنده ادب كلش.. الحرمه عندها بنت.. والحين متزوجه ولد خاله وقااعد يتمقل فيهاا . عيب عــــيــــــــب .. استح عااد.. بس اهم شي انه فهم انهاا مو من نصيبه.. اتوقع يااخذ روضه..

رووضه
: انا بديت ارتااح لهاا.. وخصوصاا انها هي وسااره متواافقات بالطباايع وغير كذاا تدافع عن مهاا .. وترااعي عين السيح مجوودي..

احمد
: والله انك شي.. ههههههه.. وقسم بالله خطير.. وش هالكلاام ياا الدب اللي جااي تقووله ياا اللي مااتستحي وش جهزتي وماا جهزتي.؟؟. صدق حماار.. بس عااد حماار مملووح مره ودمه خفيف.. ههههههههههههه.. احمد اناا والله وااثقه انك تمووت بساره بس تسووي كذاا عشان تغيضهاا وتقهرهاا.. بس اللي انا اشووفه ان السووري عجبها المووقف ومستاانسه عليه.. الله يووفقكم ياارب..
ايه وعقباال ماانشووفكم بعد اربع شهوور وانتم ببيت وااحد.. طبعاا انتم بعد اربع شهوور على خطتكم ولبقاايا اقول خلينا نشووفهم الاسبووع الجااي على خطتناا حناا.. هههههه

نووف
: صدق صدق ان الحمااره تفهم اكثر منتس..انتي مااتفهمين يقوووووووووول لااا تتطرين مهااو .. لاا تقوولين فيهاا ولاا كلمه وانتي بس قااعده تصيدين بالمااء العكر ياا العكره... اووف منتس انتي واللي مثلتس.. ياا عله اتمنى انتس عااد فهمتي اخيراا بعد القنااع الداافي اللي جااء على وجهتس .ز خخخخ الله يسلم يدين من سوااه. هههههههههههه

ابوو محمد.. انت يبيلك ذبحه ياا العوود تراااك قااااااااااااااهرني وبااااااااااااااط كبدي من يوووووووووووووم عييت انك تخطب مهاا لعين السيح مجوودي وتخليهم كذاا معذبين ياا العوود المهذري... والحين جااي فاازع للقرده نوف عشاان اخووها يبي يربيهاا ياا شيخ من زين تربيتك جااي تصاايح عليناا فيها.. روح رووح بس والله ان مااجد جااك بالغلط والا هوو المفرووض عند اهل يستااهلونه مو انت والقرده بنتك.. قال اعدل ميلها قال؟؟ يله ورناا شطاارتك.. ياا المهذري. اووف منك.. انت برااسك يبي لك تعديل . جااي بتعدل القرده وع ماالت عليهاا..

مهااا : والله اني ارحمتس.. ياا ربي وش اللي كان في منصوور واهله عاارفينه ومع كذا ظلمووتس..

اقتباس:

لكن كأن الوقت مستكثر عليها الفرح مجرد ما استقرت احوالها بدت المشاكل تظهر مع منصور .. تصرفات غريبة وشكوك تنسج خيوطها حوله .. وزاد الجرح أن أهله كانوا عارفين بالشي هذا ومع ذلك ظلموها ..
يعني المشكله في منصوور.. هل كان يعاطى مخدرات وتسبب له هلووسه والا يشرب خمر ويخليه ماايعرف رااسه من كريااسه.. والله ان ساالفة منصوور هذي فيها بلاا.. ويمكن انه رااعي حريم.. ولانه راعي حريم يشك ان زووجته بتصير مثل هالخايساات اللي مصااحبهن.. ؟؟ والله مااينعرف لها هالمنصوور ماااات وحااسنااا من عقبه.. طيب هو ومشكلته مأثره عليه وعليهاا وعلى حيااتهم.. بس وشوو اللي اهله يعرفوونه ومع ذلك ظلمووها؟؟ هناا اناا رااسي قاام يلف مدري وش اقوول؟؟

المهم ياا مهاا والله ان حظتس من السماااء اللي طحتي بيدين عين السيح مجوودي.. بس مااا حبيت شكتس فيه.. عشاانه مطلعتس من دااخل بيتهم.. يعني انتي تبين تقاابلين وجهمم الليل والنهاار؟؟ تبين شووفة وجه القرده نوف؟؟ وبعدين وش اللي مصدقه عشاان يطلعتس عنهم؟؟ يعني منصوور متهمتس بشي مع اهله .. يمكن قاايل انها ساارقه شي والا شي.. ؟؟
طيب انا بس ودي اعرف مووقف اهل مهاا من هذاا كله؟؟ يعني شكل بنتهم قعدت مع منصوور كم شهر . بس شكلهاا كانت عذاب في عذاب.. ليش ماا وقفوا مع بنتهم ضد هالاتهامات اللي قالوها عنهاا؟؟
بقايا خلااص عااد خليناا نعرف سالفه منصوور.. ايه الحين انا وااثقه ان نوف لهاا يد بهالسالفه؟؟

عــــــــيـــــــــــــــــن الـــــــــــــــــــســــــــــــــــــــــــيـــــــــــــ ــــــــــــــــح مــــــــجـــــــــــــوددددي:

:::مـــــــــــــــــــــاجـــــــــــد :::
بسم الله على راااسك.. جعله بنووف الحيوانه.. اللي مااعندهااا تقدير ولاا احتراام للنااس العسل اللي مثلك.. بس والله تسلم يمينك على اللي سوويته فيهاا.. بس بعد لوو انك رااخ رااسها بالبيااله ورااسهاا شار دم كاان يااسلااااااااااااااااااااام المشهد بيصييييييير تماااااااااااااااااااااام.. ههههههههههه

مجوودي. والله انك اكبر مظلووم بهالقصه. ظلمك العوود المهذري اللي ودي اقووله حماار بس ماايصير لانه ابووك وانا والله اللي راادني عن هالكلمه احتراامي ومحبتي لك والا هوو يخسي احترمه الاناااني اللي يفرق بين عيااله .. وقسم بالله كل ماا اذكر انه السبب في رفض زواجك من مهاا ودي اجي وادووس ببطنه لين يمووت الله يااخذه.. ياااااربــــــــــي رديت اسب العوود وانا وااعده نفسي ماا اسبه لعيووون مجوودي فديــــــــــــــــت مجوودي وعيوونه.. خخخخخخ والا العوود حيوان يستااهل السب والشتم بعد.. خخخخ
مجوودي يااا زينك وانت بتمووت من الخرعه على مهااا.. ياا قلبي عليك.. وانت راايح رااد عشاان مهاا بغت ترووح فيهاا من الضغط.. وقسم بالله انك رهيييييييييب.. ومهاا تستااهل والله انكترااكض عشاانها.. بس ماا احب فيك المكاابره يااخي شووي بس بين لهاا انك تهتم فيهاا.. خل البنت تستاانس شووي . تراها اذتناا بيصيااحهاا.. تحسبك ماا تحبهاا وانا اقوولها ياا مها ترااه يمووت فيتس وهي بس دمووعها على خدهاا لين وجهاا صار اشهب من كثر الدمووع اللهم عافنا.. هههههههه


مجوووووووووودي .. تدري من يووم طلعتوووا براا السعووديه والدنيااااااااا ظلماااااااااااا.. كنت منووور بلاادي ياا مجووودي .. بس عااد مره ثاانيه تعاال انت ومهاا بدوون هالجيش اللي معكم.. خخخخ

ايه وبعد تكفى طلبتك رووح المستشفى سوو الفحووصات لرااسك يااا جعل رااسك ساالم.. بس عشاان تطمني عليك.... ترااني مرره خاايفه ان بقاايا تسووي لك شي(ن) كاايد وهذيك السااعه من بيفكها مني.. >> سمعتي ياا بقاايا هه ترى هذا تهديد مبااشر لااا تقوولين مااقلت لتس.. خخخخ

بقاايا مااا قصرتي على الهديه .. والله تغرقيني بكرمتس ياا الغاليه..ومشكووره على الجزء.. بس تكفييييييييييين لاا عاد تطوولين كذاا.. وان كنتي بتطوولين علمينااا.. اهم شي مااتقطعين وتخليناا نحاتي زي المره اللي طافت..

بقاايا تسلم ايدتس ياا قلبي على هالابدااع.. ونبي مجوودي الاسبووع القاادم وهو طيب ومرتااح.. وماافيه مانع ان كاانه عريس بعد.. والله اني مستعجله عشاان اشووفه مع مهااو بمكاان وااحد

ايــــــــــــــــــه صح اكيييييييييييد بتقوولين هذاا الرد السريع؟؟ هههه اذا قلتيه او احد قااله من الملاااااقيف اللي يقروون.. بقوول انا والله كنت ناااويته سريع. بس عااد مدري وشلوون صاار كذاا.. الظااهر فعلاا ان الطبع يغلب التّطبع... ههههههه

بحفظ الله


..

أمـ مجروح ـل 16-06-08 10:10 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الورد..
نهاية رحلة .. وضحت بعض الـنقاط مخفيه في نفوس شخوصها

أحمد & سارا

موقف حلو جداص بين الأثنين ..اتوقع ان أحمد معجب بسار اذا ماكان حبها..عشان كذا خطبها مهوب عشان يادبها ...وهذا طبع شبابنا المحبه يبينونها بالاستفزاز لمن يحبونه.. عشان يجر منها الكلمه ..يمكن لن طبيعة بيئتنا ماتسمح للبنت بالاختلاط الجريء بأبناء العمومه (وهذا طبعا مدح وتزكيه لــهلبئيه المحافظه )
اتشوق لأحداث الحياه بين أحمد وسارا بعد الزواج ..

فهد
..وحب من طرف واحد ..ورغبة في شخص لم يكتبه الله له رغم محاولته العديده
أحببت عزمه على النسيان والمضي قدماً في حياته ..فهذه النظره الواقعيه والعقلانيه للحياه ..


ماجد & مها

هذولا حالتهم مستعصيه..( عزيزتي روح ) تنشد أعصابي عند أي حوار بينهم ..)هههههه
حب بين طرفين لايعلم اي منهم بالآخر بل منهم من يكن كره على حب مقرون بشك ..معادله صعبه...
الدموع ..اللي شافها ماجد بعيون مها هل بيفسرها لصالح مها ولا بتزيده شكوك ..؟!!
اهتمامه فيها واضح ..حتى لو ما حاول يبين ..لدرجة ان نوف اخته قامت اتعلق التعليقات القويه ..
بس ردة فعله قويه ...زين انها ما تشوهت ..الله يستر على مها ..لعاشت معه ..

تعليق مها على الشكوك اللي بدت من بعد شهرين أيش سبب ظهورها فجاه ..هل لحد من خواته دور ..نوف مثلاص مرت اخوه محمد ...وليه ظلموها رغم انهم يدرون انهم بريئه...
واهلها ما اعرفوا بالسالفه اللي اتهموها بها ... السر للحين مابان بس الحل عند من ....
الملحق وخلص ...والعرس وقرب والحاجز للحين موجود وكبير بين مها وماجد صدق الجوري قدرت تقرب بينهم خصوصا بعد موقف المستشفى ..بس بعد كل منهم مايبي الثاني يدري باللي في قلبه له ...


روح لاتنسى :55:..ابدعتي ...لك اسلوب راااائع جذاب ...
بنتظار حروف متألقه تنطق إحساسا..من مداد قلمك ..


ودعتس الرحمن

لا خلا ولا عدم 16-06-08 10:25 PM

سلااااااااااااااام


وسعووووووووووووووووووووووا.........وسعووووووووووووووا




درررررررررررررررررررررررررررب.....درررررررررررررررررررررب



أنااااااااااااا جيييييييييييييييييييييت ^_^




ووااااااااااااااااااااااااااااااو واخيرا في بارت خخخخخخخخخخخخخ......... والله من قريت القصة وانا صرت اهوجس فيها خخخخخخخخخخخخخخ.......... اروووح اقراه وارجع ارد قبل تجيني هجمة ارض جو ويبدى حظر السهر خخخخخخ...

فروحه 16-06-08 10:50 PM


هذا المدى طال وسنين الوصل ممحلـه
يبست مواعيد واخّضرت فروع النـوى

طلح الشقايا شعيب الهـم ليـه اسئلـه
دام الشقا في غصونه مـورقٍ مـاذوى

صحيح دمعي ونزف الجرح قـد سيلـه
البارحه سال قلت: اشوى غديه ارتوى

وشلون يروى؟وسيل العـام مـابلله!!
وش عاد لو سال باكر دام سيله سوى

تعبت اشوف(النهار)...الليل يتسربلـه
والنوم غادي وذيبٍ بالمحانـي عـوى

وايدينـي اللـي بقـل الحيلـه مكبلـه
ان قلت:هانت يرد الجرح:مالك لـوى!!

حزن الفرح باد ثوب الهـم مـا بدلـه
مليت جمر ٍ طويل الصبر منه اكتـوى

كيف اجمع الشوق بغيابه وألم الولـه؟؟
تعبت اجّمع شتات الجرح وين الدواء؟؟

نخيت حظي بغيت الطيـب والمرجلـه
اثره: ردي ٍ بخطواتـه تعثر..ثـوى!!

الله لا يرحـم فـراقـه ولا يــحلله!
لامن طرالي يشق العين ملـح الجـوى

واللي عطاه الدلال وصـار قبلـة هلـه
انه نبت في خفوقي من عروقـي روى

حدثت قلبي وقلـت: العلـم قال:ازهلـه
عز الله انه بحبه يـوم شافـه نـوى

والله لـاحبه واضم الجرح واستقبلـه
مدام روحي تشمه فـي حياتـي هـوى



ماجد

الضياع الي هو فيه والشوق والحب والهفة الي يكنها لمها .. كل هذه المشاعر يصدها سر(ن) للحين ما انكشف ... وعذاب وحرمان عاشه بعد ما فقدها .. والم وشكوك واتهام عاشه بعد ما صارت حليلته .. ولكن بقت ولا زالت القريبة البعيدة .. ما هو السر او نقول الذنب الي سوته مها عشان ماجد يشك فيها وهي حلم(ن) عاشه سنين من عمره ..؟؟



مها

انكتب عليها الشقى والعذاب من يوم ما ارتبطت بانسان ظنت انه هو حلمها الي كانت تتمنى تنوله في يوم من الايام ولكن القدر كان له كلمة في نصيبها وتزوجت شخص عاشت معاه الظلم والمرارة .. وكانت هي له بالمقابل خير الزوجة الصالحة .. كل هذا ولا زال القدر يظلمها مثل ما ظلمها في حياته ظلمها بعد مماته ..



نـــوف

الكره الي تكنه لمها وحقدها الي تحمله لها .. مع انها كانت لها الصديقة المحبة .. شو السبب الي قلب حالها .. اعتقد انها كانت تحب فهد ولما عرفت خطبته للمها لهذا السبب هي كرهتها .. او ممكن يكون سبب ثاني وهو يخص منصور ...


أحمد بن محمد

شخص الى الان ظهرت منه صفت التحدي .. وزواج بقى من خلاله كسر غرور سارة .. اعتقد اننا سوف نشهد له دور مهم في الاجزاء القادمة مع علاقته بسارة ... واحداث راح تجمعه فيها وتكون هي الي تحدد كيف بتكون حياتهم ...



فهد

حب(ن) ما انكتب له انه يتكلل بالازواج .. وحب عاش في امل سنين ... ولازال يعيش في قلبه ... وهو (المها ) .. ولكن قراره بان ينسى هذا الحب ويشيله من قلبه الي حمله سنين وعاش على امل ان يلقاه في يوم من الايام .. هل راح يقدر ينزع حب سكن قلبه سنين .. ؟؟




بقايا .. لا اريد ان اقول بقايا بلا رووح .. بل اقوول بقايا مليئة بالروح كما لقبتك زارا .. جــزء رائع .. ابداع .. لكاتبه نسجت قصة تتمتع بكل صفات القصة المميزة التي تستحق الانتظار والمتابعة ... فعلا فعلا ابدعتي يا بقايا .. وجزء بمنتهى الروعة .. سلمت انامل خطته ..

لك مني خالص ودي وتقديري واحترامي .. انتظر الجزء القادم بكل شووق ولهفة ..


(فرووحه)

فراشة الوادي 16-06-08 11:11 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بقايا بلا روح

من طول الغيبات جاب الغنايم
وانتي غبتي و رجعتي ببارت قوي و غموض لا زال مستمر حتى اللحظة


::أحمــد::

هههههههههه على انه اول ظهور لك باحداث القصة الا انه ظهور قوي و عاصف و ترك المسكينه سارة بدوامة الحيرة و الافكار
<<والله منت بهين يا احمد
أنا برضو اقول انا خطبتك لسارة مو عشان تأدبها
نقدر نقول انك اعجبت بيها و بجرأتها و هالشي اللي يخليك تشد معاها بالكلام
والله انتظر زواجكم بفارغ الصبر ... احسكم توم و جيري ههههههه


::ســــــــارة::

خخخخخ حتى و انتي مرتبكة لازم تردي على الرجال
وياريت رد سنع الا رد يبين انك انتي كمان تفكري فيه و تعدي الايام زيه
بس الصراحة موقف ما احسدك عليه يا السوري


::فهـــد::

اجل خطبتها مرتين و ردوك
وفي المرتين كان السبب واحد من عيال خالتك <<صدق احراج
بس عجبني انك فكرت تنساها و تشوف حياتك
بس يا ترى هل دورك بينتهي هنا ولا بيكون لك يد ولو خفيه و غير مقصودة بالماضي


::ماجد و مها::

يا ويل حالي عليكم
حب من طرفين لكن كل واحد يحاول يخفي هالحب بسبب ماضي لا يمكن بيوم تنسوه او تتجاهلو وجوده


ماجـــد

اهتمام و خوف على مها ما يقدر يخفيه او ينكره
اشتياق بدأ يفلت من حنايا قلبه برغم الماضي و الشكوك
ودفاع قوي عنها حتى من اقرب المقربين له "أخته" ... عسى بس ما شوهتها و انت تكب القهوه عليها << بس تستاهل و هاللسان يباله قص
صداع و الم راس مدري ايش اسبابه و نتايجه المستقبلية

مهـــا

ياويل حالي عليك يالمها ... قد ايش بتتحملي
قرب ماجد و بعده في نفس الوقت
الزوج اللي ما رحمك بحياته ولا بعد مماته
شكوكك و ظنونك و ريبتك بتصرفات منصور اللي ظهرت فجأة بعد شهرين بس من زواجك
طردك من البيت على يد ماجد من بعد موت منصور ... ايش سببه
سر موت منصور و السبب انتي


::نــــوف::

كل ما جا لك موقف يا نوف و شفت قد ايش انتي تحقدي و تكرهي مها و تكرهي حتى اسمها و تصرفاتها ... استغرب و استعجب
معقولة كل هالحب و الصداقة اللي كانت بينكم انقلبت للضد .. ليش و متى ؟؟


بقايا بلا روح

كشفتي القليل و اثرتي الكثير و المزيد من التساؤلات
لحظة الصفر اللي بدأت تقترب و تعلن قرب حياة تجمع مها و ماجد تحت سقف واحد
انتظر القادم بشوق


سلمت يمناك :flowers2:

شوق الهواء 16-06-08 11:26 PM

مشكوره على البارات
رووووووووووووعه
انتي مبدعه

reem99sh 16-06-08 11:27 PM

غاليتي بقايا.....افتقدناك في الفترة الماضية.........

وبهذا البارت اثبتي أن نتظارنا ......كان بنتيجة ....فعلا ابدعتي

ماجد..
خطير كيف يحب...... وكيف يخبي الحب ......و كيف يهتم

بس ما حبيت موقفه مع نوف والقهوة ....لاني ما أحب الانسان يوصل هذي الدرجة في ردات فعله...مهم كان السبب مع أنها تحصل بين الأخوان

مها..

عدم قدرتها على الوثوق في ماجد........وتحسيس بحبها .....بسبب ماضي عاشتها مع شخص فيه مشكلة


سارة و أحمد.....

حرب البسوس.......معقولة يكون أحمد تعلق فيها من أول مرة....وسارة شكله عجبها


نوف..

ما أدري بس أتوقع كرهها لمها يكون السبب فيه فهد.....يمكن كانت تحبه وهو متعلق في مها...

فهد..

حب من طرف واحد ....بدون أمل في المرتين..


بقايا مشكورة ......وربي يعطيك العافية ......ويوفقك في دراستك...

ننتظرك في القادم...

خطوات ورده 16-06-08 11:48 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكوره بقايا على البارت صج من قال من طول الغيبات جاب الغنايم


احمــــــــــــــــــــــــــــــد

ما شاء الله عليه حضوره كان عاصف بس جد جد حبيت هالانسان يااااااااااااااااااي شكله حده كووووووووووول حبيت استفزازه لساره والغمزات والاشياء هذي لاااااااااااااااا الولد حده قاضي
والله منتي بهينه يا سوير


ســــــــــــــــــــــــــاره

لوووووووووووووووووول حتى وانتي باحرج الحالات والخوف تراددين ضحكتيني من قلب يالله صباح خير ها *_^ حدج مو سهله لاااااااااااااااااااا والاخت بتوريه منو ساره بعد العرس حركات هالبنت كلها اكشن تعجبني


المهـــــــــــــــــــــاومــــــــــــــــاجد

هالبنت احسها وايد انظلمت بحياتها مسكينه تكسر خاطري ياحبي لها بس دايما الغموض يغلف شخصيتها كل مره وتخلينا نبحر بدوامه التساؤل شصار بحياتها مع منصور وشلون انظلمت والشي اليديد من اللي قريته انه ماجد طردها من بعد موت اخوه !!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماصار غموض الا لغز كبير كبير وايد شسالفتها والله قلبي يحترق ابي اعرف السالفه كامله من دون لف ولا دوران *_^ ان شاء الله تبان لنا مع الايام

مــــــــــــــــــاجد

كبير بموقفك ياولد ابوك زين سويت بهالنويف تراها من زمان باطه جبدي طلعت حرتي فيها ودي انتفها تنتف لما تقول امين ياعساها الحرق ان شاء الله ياختي زوج وزوجته وشحارق رزتك ليش تدخلين عصج بشي ما يخصج محد طلب رايج ولو سمحتي مره ثانيه اكرمينا بسكوتج وتبجي بعد قلعتج تساهلين يا الحقوده يا السوسه عسانا نفتك منج بس اليوم قبل باجر

نويف

احسها اهي سبب كل اللي صار بمهــــــــــــا احسها وره كل شي عقربه (احساس يمكن يصيب او يخيب)


فهـــــــــــــــــد

اثاريك خاطبها مرتين والله مادري شمسويه فيكم مها اللي مخلتكت تتعلقون فيها عاد جد مها تنحط على الجرح يبرا
بس الله يوفقك بللي تسعدك والزواج قسمه ونصيب ولا تحـــــــــــــــــــــــــاول تره المها لماجد وماجد للمها يعني اقلب ويهك ولا تفكر هه بس تفكر تقرب صوبها هذا اللي ناقص

روضه

ايييي هذي البنات ولا بلاش ياراعيه الاونو والربشه والوناسه تره متى ماضاق خلقج وودج ترفهين حياج عندي التذكره والاقامه جاهزه خليييييييججججججججج كووووووووووووووووووووول على طوووووووووووووووووووول وخري عن اختج الخايسه ماوصيج لا تعاديج مو ناقصين



لا خلا من ابداعج يالغلا

بقــــــــــــــــــــايا فرحانه فيج من زمان عنج تراج رديتي الروح فينا


يزاج الله الف خير

اقدار 17-06-08 03:36 AM




هلا والله ببقايا روح الابداع والاحاسيس والمشاعر

تسلمين على الاهداء اللي احرجني واسعدني كثير ..:uJl04657:

يشهد الله ان قصتك من احب القصص لقلبي وأنتظر اجزاءها بلهفه ..






الجزء هذا على انه مااشبعني كالعادة الا انه ارضاني بكل حرف فيه ..:biggrin:



انسجمت مع الكم الهائل من المشاعر الرقيقه والأحاسيس المتوهجه بين ماجد ومها واستسلامهم للحب ..


اعجبني ايضاً ابتسامة سارة لموقف احمد وعباراته المرحه لها بدال الدموع والبكا اذا تذكرته ..


ارضاني قناعة فهد بنصيبه وان طريقه وطريق مها منفصلين لايمكن يلتقون والنصيب حاد بينه وبينها ..



ايضاً برد لي قلبي واعجبني وفرحني تصرف ماجد مع نوف .. الله يبيض وجهه ..

نوف مالها الا هالرد ومالها الا هالتصرف ..

ولو ان ماجد خاطر ..

اجل قهوة وحارة وعلى وجهها .. :biggrin:

بس مالك لايم ياابوعبدالله من طول اللسان ووقحاته .. :IuL04800:






...
..
.


ماشاء الله عليك يابقايا .. تمتلكين قوة في الاسلوب والسرد والاقناع .. مقدمة وخاتمة كل جزء عبارة عن حكم على لسان اديب .. الله يحميك ..



،،

،


في قلوب محرمة على النسيان // دائماً تستوطنني هالة من الانسجام تنسيني ماحولي ..

شكراً لكِ بقايا لأنك ممتعة حد الذهول ..

شكراً على الحصري لوطني ليلاس

شكراً على اهداءي الجزء .. فخر وشرف لقارئة تعشق حرفك ..:c8T05285:

وشكراً لأن اسمك مقترناً بليلاس ..




دمتي وبانتظارك بشوق // وأكثر ..



زهرة الايام 17-06-08 03:40 AM

مشكورة على الجزء الرائع ........
احس اني من زمان عن القصة............ومن االحين متشوقة للجزء الجاي......ز
ماجد..........ومها..........
مشكلتهم كل واحد يفسر موقف الثاني على كيفه....ومايدرى بالشعور الحقيقي ....اللي كنونة لبعض
مها لها ذكرى حلوة مع ماجد.........نقدر نقول ذكرى غير مباشرة.......ولها ذكرى سيئة......تجرح اجل ماجد طاردها من البيت والله قوية.....
بقايا نفسي اعرف وشهو شعور ماجد لمن مها اعطت جوالها الي اهداه ماجد لها لاختها
نوف
العلة الغثيثة بها ثقاله دم مهي طبعبية يالت ماجد.....صب القهوة كلها عليك...........

اتمنى تتحسن ظروفك وماعاد طولين علينا وترجعين تنزلينها اسبوعيا

مذهلة الخليج 17-06-08 04:38 AM



حراااااااااااااااااام !!!!!!
انتظر الجزء الجديد









خخخخخخخخخخخخ
بس ماشاء الله مره حلو >>>بس انا طماعه ابغي بعد(طلبتج)بقايا

وهذي نوف يبغلها من يادبه بس والله صار عندي حماس اعرف هي ليه ماتحب مها السبب ماني عرفته ابد>>وشكله في الشرف (ياكافي يارب)
ومن كان السبب في هذا الشي وخله الكل يشك يمكن ان منصور فيه مرض نفسي وهو الشك وهو الى وصل لهم هذا الشي >>ب عقله المريض
مها عانت بشكل مؤلم زوجها واهله بس وش السبب؟؟ خلاص تعبنا نبغي نعرف وش هو
مجود يكسر خاطري اذا قاعد يفكر في مها وحبه لها وبعدين ليه هو دئما يفسر كل شي على كيف كيفه
على طول قال ليه تبكي وزعل حتى سلام ماسلام (والله لو تدري ان انت السبب كان ياويل حااالي عليك؟)ويمكن تعاتب نفسك على الغباء>>مع احترامي لي شخصك الموقر خخخخخخ


احمد وساره هذول تحفه احمد رهيب ردوده كانت مره بي ذكاء مدروس ومسكينه ساره طاحة في المطب خخخخخخ>>لا وتفكر فيه بعد




بني آدم ضعيف .. وربه سبحانه خلقه بالشكل هذا لحكمة كبيرة .. مثل ما خلق فيه الغضب خلق التسامح .. ومثل ما خلق الخطأ خلق النسيان .. والضعيف فعلاً اللي ما يقدر يسامح .. ولا يقدر يغفر .. مهي قوة لما نتسلط .. ولا شرف لما ربنا يعطينا الفرصة ونقدر ننتقم .. النفوس الكبيرة هي اللي تقدر تتجاوز عن الأخطاء وتقدر تغفر بدون حقد .. تغفر من منطلق قوة .. مو منطلق ضعف وخنوع ..


ليه احس انه الكلام هذا وراه لغز بس وش هو الغز؟ كريه! حلو*_^....؟
........... بالعكس الكلام في امل وفيه شي زين
بس وين الزين وشي الحلو مدري ؟يمكن جواب سؤالي بيكون في سطورج الجاي والي ننطرها بشوق
ومن هذا الي راح يحول نسيان الماضي هل مها او ماجد؟>>>اتوقع ماجد ورح يبداء بي فتح صفحه جديده بينهم بس هل مها بتتقبل ؟

وش راح تكون ردة فعل مها مع الجاي وشكل زوجها ايام معدوده ويتم بعد حتى مو شهور
اذا بس كلام وصار كذا اجل الجد لو جا وش بيصير وبنشوف الابداع في هذي الفكره من افكارج الحلوه؟
يارب توقعاتي صح؟>>>>ياارب
وتسلميييييييييييييييين على السرد الرائع
مذهلة


ارادة الحياة 17-06-08 08:27 AM

السلام عليكم بقايا بلا روح
دائما انت مبدعة وانتظارك مؤلم وممتع ننتظرك بشوق ويأتي لنا جزء يبرد الشوق سلمت اليد التي خطت هذا الجزء الرائع
عزيزتي اكتملت الصورة تقريبا وصلنا الى ذروة الرواية وبدأ التشيوق على اصوله
مها حب ضائع وقرب بعيد وسعادة موجودة وغير موجودة انكشف ولو قليلا حياة مها مع منصور وازداد الغموض حولها ايضا لماذا ياترى طرد ماجد مها هذا السوأل المهم فهي كما تصف نعم الزوجة التي صانت زوجها لنرى ماذا هناك بعد
ماجد الماضي عمامة سوداء تحيط به وتحج عنه ضوء الشمس وامل النور والعيشة السعيدة الهانئة سعادة منغصة, جد فكيها اكثر

نوف تدرين اعتقد سر كره نوف ل مها هو فهد ابن خالته واكيد خله عينه عليه
مجرد توقع هذا اذا ما طلع هذا الفهد الا علاقة بكل مايحصل لمها
مجرد كلام نوف عن رجال العايلة الذين ولعو ب مها يتبادل الى الذهن فهد الا ما معقول تقصد منصور لاني اشك انو منصور كان يحب مها او علاقتهم كانت سعيدة
سارة واحمد لا اعتقد انو احمد يقصد الانتقام من سارة بقدر ما يقصد المزح معها بس تدرين تستاهل السانها طويل
رائع ان يضل الانسان ستذكر الماضي ولكن اسوء ما بهذا الاستذكار هو تحطيم الحاضر والمستقبل دائما نعذب انفسنا بأستذكار الامور التي توجع النفس ونبتعد عن تذكر لحظات السعادة
ماجد ومها اثنان دمر الماضي حاضرهم ومستقبلهم
طيب لابد لاحدهم ان يتنازل وينسى الماضي حتى يستطيع ان يعيش المستقبل
كان كان كان يالها من كلمة ذات ثلاثة حروف مدمرة بالنسبة للذي يرددها اعانه الله على نفسة

عزيزتي بقايا اجد قصتك مشحونة بعواطف التنافر كره وحب نفور وقبول ياترى اي المتنافران سوف ينتصر لابد ان يبقى واحد يلعب بالساحة صعب ان تحمل كره وحب في نفسك لشخص واحد

بشوق كبير انتظر خط قلمك

no000r 17-06-08 08:55 AM

يامرحبا والله بـ بقايا


من طول الغيبات جاب الغنايم

بارت رووووووووعه بس عاد انا لو تنزلين عشر بارتات ما اشبع من القصه

ماجد

جعلك الزين بردت قلبي في أم السعف والليف نوفووووه


مهاااوي

ياختي قولي انك تحبينه وبالفم المليان يستااااااهل ابوعبدالله
ولا عاد تسيئين الظن فيه يمكنه يبغي يريحك من نوفوه وامها
وياخذ راحته معك

احمد

خطيييييير وجرئي وتموت في السوري ماعلي منك

فهد

جعلك الماحي دبلت كبدي وخليت مجود يرد عليك بحده بس ماعليه سكتك


ننتظر على نااااااااااااااااااار

lamiah 17-06-08 11:02 AM

السلام عليكم بقايا بلا روح....

سلمت أنامل خطت هذه الروعة والمملؤة الاحاسيس والمشاعر الفياضة...

سرد رائع قوي وسلس... أضع يدي عندما اصل الى مفترق كل حدث....

إثااارة وتشويق... لدرجة تشعرك بأنك في الحدث.. وتتمنى أن تكون جزء من الاحداث....

الخطوط التي وضعتها كشفت بالشئ ليس بالقليل ولكنك تركتنا في معمعة من التسأولات....

جمالية في الموازنة بين الكرة والحب ...العشق والكبرياء...وبين الصدق والخيانة....

استمري غاليتي على هذا المنوال....وامتعينا مع شخصيات قصتك.....


تحياتي لك ..... وانشا الله البارت القادم تتضح المعالم أكثر ....

بس وصية لا تتأخرين علينا كثيير.... وكمان خذي وقتك عشان يكون البارت القادم بجمالية كما عودتنا ما تخطه أناملك الرائعة....

كوكتيل نجد 17-06-08 01:09 PM

[SIZE="6"]سلمت يداك يا بقايا على هذا الجزء ولكن يبقى السؤال المحير عن منوت منصور للاسف الجزء يظل [/SIZE]قصير مقارنه بباقي لبقصص فياحبذا لو يكون اطول................. ودمتي .

BENT EL-Q8 17-06-08 04:22 PM

ما رحـ امدحجـ ولا رحـ امدحـ الباتـ
لأنـ ولا كلمهـ تعطيهـ حقهـ وتعطيجـ حقجـ
ماجد
متأكدهـ انهـ يحبـ مها
بسـ فيـ شيـ كلـ ما يتذكرهـ يكرهها او يحقد عليها
شنو اهو مادريـ
يمكنـ شكوكـ منصور فيها
اعتقد انهـ شكـ بحملها
لانـ اليـ فهمتهـ انها منـ حملتـ قامـ يشكـ فيها
او يمكنـ لأ مادريـ !!
مايبيها تعرفـ انهـ يحبها
و
يحاولـ يخفيـ حبهـ
ليشـ مادري !!
سارهـ
خخخخخخخخخخخخخخخـ
وانا اقولـ مو منـ عوايد سارهـ تسكتـ هعـ
ولا يطلعـ لسانها هعـ
احمد
احسـ انهـ يحبـ سارهـ منـ تصرفاتهـ
بسـ ما اعتقد يعترفـ
الا لما يأدبها هعـ
يعنيـ فيـ اكشناتـ وناسهـ هعـ
مها
خوفـ منـ المستقبلـ
وخوفـ منـ تكرارالماضيـ
تفكر مليونـ مرهـ قبل لا تتصرفـ
تحبـ وتحاولـ تخفيـ هالحبـ
عشانـ لا تأكد شكوكهمـ فيها
ايـ شكوكـ مادريـ!!
هذا حالها باختصار
اللهـ يعينها
آخر شيـ
اعتذر عنـ التأخير
تقبلي مروريـ

ميثان 17-06-08 05:05 PM


بقايا. . . .

يعطيك العافية وسلمت يداك على ما خططيه من جزء رائع مشحون بالعواطف والمشاعر . . .

احمد & ساره
ثنائي رائع , ويحملان شخصيات متقاربة
احب احمد في ساره تمردها وطولة لسانها العذب كما يراها
استفزازه لها ونغزاته لامست شغاف قلبها و رسمت البسمة على شفاهها فيبدو انه رااق لها كثيرا ً



اقتباس:

كسرت قلبه نظرتها وهي تلتفت له .. واختفى كل الكلام اللي كان مجهزة .. ماقدر يتكلم حتى .. خاف تفضحه نبرة صوته وتبين اهتمامه كره نفسه وكره ضعفه قدامها .. وكره مها أكثر منهم
ماجد مشاعره متأرجحة مابين حب عميق ودفين واهتمام ولهفة وشوق للمها ومابين كره لهذه المشاعر وكره للضعفه امامها لانها في نظره انسانة لاتستحق اهتمامه فهي شيطان بجسد انثى

اما المها

اقتباس:

لكن كأن الوقت مستكثر عليها الفرح مجرد ما استقرت احوالها بدت المشاكل تظهر مع منصور .. تصرفات غريبة وشكوك تنسج خيوطها حوله .. وزاد الجرح أن أهله كانوا عارفين بالشي هذا ومع ذلك ظلموها ..

فقد جرعتها حياتها مع منصور لوعة الحزن ومرارة الظلم سعادتها مع منصور لم تدم الا شهرين. .!!! . .ربما لانه عاد الى ماكان يقوم به من افعال غير سويه قد تكون تعاطيه للخمور اوعلاقات محرمة . . .
لانه عندما طلب ماجد من والده ان يخطب المها
جاوبه انه يريدها للمنصور كونها ابنة عمه وتتحمله وهو خائف عليه من بنات الحرام
أو
انه يظن فيها الظنون السيئة ويشكك بأخلاقها نتيجة موقف او فعل صدر منها عن غير قصد وأهله فاهمين ولكنهم ظلموها وما براؤها
لكن ماهي الفعلة المشينة الملصقة فيها للدرجة توصل بماجد انه يطردها ؟؟

اقتباس:

يبي يعزلها عن أهله .. معناه للحين شكه فيها موجود .. طيب دامه يشك فيني ليش خذاني ؟؟.. ما يكفيه طردني من البيت بعد موت أخوه .. هالمره يبي يدفني بالحياة وتحت عيونه

اقتباس:

.. ضحكت نوف " عوايدها وهي أول مره تسوي كذا .."

هل كان كلام عابرماله أي معنى ؟؟ ام انها تقصد شئ معين يسئ للمها؟؟

حقها نوف وما جاها من يدق الباب يلقى الجواب وكفوها القهوه الحاره . . .




قلوب محرمة على النسيان

دوما تاخذنا الى الافق البعيد حيث كبرياء العشاق المقرون بمرارة الحب ولوعتة

و كلما اقتربنا من الحقائق زادت الامور غموضا ً وتعقيداً


بقايا بلا روح

شكري لروعة حسك وجمـــــــال حرفك ..

زدنا اشتيــاقـاً وتـوقـــاً

جووود 18-06-08 12:17 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااته

هلا والله فــيـــــــــــــــك...بقاااااايـــــــــــا...افتقدناك كثيــــــــــر...وافتقدنا.....قلمك ...وابداعك...

البااااارت اليوم ...كان روعه.....وكالعاااده قمه...


ســــــــاره واحمد...

لقااائكم...كاان محرج جداا الله يكون بعونك يالســـــــوري...والله ان قلبي يرقص مع قلبك كني واقفه مكااانك...واشوف احمد...والله حياااتكم بتكـــــــون احداث وحمـــــــــاس ...وشكله احمدوه خفيف دم..بس انتي عاد امسكي لساانك الله يصلحك...دوم هاللساان متبري منك...


المهاااا.

....مهوي سلامتك واش صااار فيك...الحين ليش انخفض عندك الضغط كله من سالفة العرس الله يغربل ابليسك..اجل يوم العرس وش بيصيــــــر فيك...والله يااامهوي دموعك..تكسر ...خاااطري...اللي مريتي فيه بحياااتك..مهو بشوي بس خلي عندك امل...على الاقل انك بتتزوجين الانساااان اللي حبيتيه...وزي مااربي كان معاااك ورجعلك مجــــــــود..ان شاء الله ان بتطلع برائتك..اللي لللحيــــــن مجهول سببها...وتتهني في بقية حياااتك ...بس اللي ابي اعرفه انتي ليش كل هالخـــــوف ان مااجد..بنى بيت خاارج..بيت اهله...وانك حااسه انه لساا شااك فيك..طيب الحين ما في احد بالبيت غير امه وخواته وابوه يعني مافي غريب...ماافهمت انتي اش اللي خطر على بالك...

مــــــــــــــــــــــــااجد...

انساااااان عانده القدر في بداية حياااته,,ويوم بدا الامل يرجعله,,,ماا زاال في عوااقب كثيـــــــر عشاان يعيـــــش السعاااده ويحسها,,,اصعب شي عالانساااان..يتحقق حلمه..بعد..فوااات الاوااااااااان ,,احس لذته تخف..

احلـــــــــــــى شي فيك ياامجوووود...غيرتك...من فهوووود...ونظراااتك,,وردودك الجاافه ..بس هل ياترى اهو منتبه لذا الشي او لا..مصيـــبه لو كان منتبه,,ويقول " لا هونت عن العشق .. خلصنا.."مافهمت قصده...



نووووووووووووووف

انسااااااااااااانه انانيه وحقووووده...وفوق ذا قليلة ادب ...الحيــــــــــــن ذي ثاني مره اخوهااا...يحذرهااا..وهي ابد اذن من طيــــــن واذن من عجيـــــــن..وصدق ماجد انها يبيلهاا تربيه من جديـــد....الله يكفي مهاا شرهاااا..
وخلهاا تموووت بحرتهااا,,,ان فهد للحين يفكر بمهوي...



روضه....وموضــــــــــي

افتقدنااااهم هالجزأ...يدوب شفنااهم لقطااات..

بقااااايـــــــــــا...امتعتيــــــــــــنا بجد..الله يسعدك....ياااااااارب....بانتظـــــــــــــــــــار الباااارت القاااادم.......

ودمتي بخيـــــــــــــــر

لمحة أمل 18-06-08 01:01 AM


السلام عليكم

تحياتي وتقديري لك اختي بقايا
يعطيك ألف عافية على البارت الرائع

يعني بان شيء من خيوط الغموض اللي احطي فيه مها
اكيد اللي ظهر من الحقيقة مجرد بداية اثار فضولنا اكثر فأكثر
فما هو الشيء العظيم الذي اتهم منصور به زوجته وابنة عمه مها والذي دفع ماجد الرجل الذي يحبها ويعشقها الى طردها من المنزل... ودفع العائلة بأكملها الى كراهيتها ونبذها هي وابنتها... ابنة منصور ولدهم الميت!!! ولماذا موضي برأتها من هذا الذنب دون البقية؟!!

ماجد ومها
علاقة معقدة جدا تحوي العشق والكراهية والشك والكبرياء
قصتهم طويلة جدا ومشعبة

سارة وأحمد
رح يكونوا الروح الخفيفة والمرحة بالرواية
رح ننتظر لقاءاتهم وحواراتهم بشغف

فهد
لغز حيرني بالجزء السابق والحمد لله وضحت علاقته بمها بس والله حزنت عليه... حب بلا أمل

نوف
اذا عرفنا حقيقة اتهام منصور لمها اعتقد انه رح ينفك لغز كراهيتها وتصرفاتها

روضة
طيبة وحبابة اعتقد رح تكون سند ولو معنوي بالنسبة لمها

ام ماجد
بصراحة استغربت من غيابها عن الساحة والاحداث
فلشدة رفضها لموضوع مها وخطبة ماجد لها اعتقدت انه سيكون لها دور كبير الا اذا مأجلته لحتى تصير مها في بيتها
الله يستر

بس على رأي الاخت زارا عليكم حركات بالأخراج تقهر...!!!!

اتمنى البارت الجاي تفكيلنا شي اكتر من غموض حياة مها

مشكورة اختي بقايا ويعطيك ألف عافية

ستايل 18-06-08 08:14 AM

هلا اختي بقايا بلا روح كيفك ان شاء الله تمام
احب اهنيك على هالروايه الاكثرمن رائعه

والله انا ماصار لي يومين بديت اقرا الروايه بس والله اني في هاليومين خلصت كل الاجزء
وانتظر الجزء الجاي على اخر من الجمر
بالنسبه لمنصور وكيف كانت علاقه مع مهاااا وكيف مات مو واضح ان شاء الله توضحين في الاجزاء الجايه

وليش ماجد طردهاا من البيت لما مات اخوه
احس ان مهااا لهااا علاقه في موت منصورر
وعندي ملاحضه اختي ياليت تتقبلينهاا بصدر رحب واهي ان الحوار شوي يضيع يعني انتي تكبين الجمله بعدين تعلقين وتقولين اللي قايلهاا فالما اقرا اتلخبط شوي لو تقولين الاسم بعدين الكلام يكون افضل
والله يعطيك العافيه وتقبلي مروري وبنتظار البارت الجاي باذن الله

طفرة غنى 19-06-08 02:59 PM

الله يعطيج العافية على هالقصة اللي تهبل

وهذا مو غريب عليج
لج اسلوب يشوق اللي قاعد يقرا

وربي تشوقت مع الاحداث لدرجة اني ماعاد فيني صبر ابي التكملة

واللي يعافيج لا تطولين علينا

لا خلا ولا عدم 19-06-08 03:32 PM

سلااااااااااااااااااااااام









وسعوووووووووووووووووووووووووووووا





درررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررب






أناااااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييت ^_^ عشان احط ردي ^_^(لا ياشيخة بدري خخخخخخخخخ)

احمد.......... اوووووووووووف خطير وربي....... حظور قوي مررررة بصراحة.... ماتوقعت حظورة يكون قوي وساطع لذي الدرجة... بس بصراحة شكله حاط سارة في باله خخخ ياوليها منه... بصراحة تذكرت توم وجير لما قريت الموقف اللي جمعة بالسوري خخخخخخخخخخ......... يوووووووه والله اربعة شهور طويلة وايد وش يصبرنا خخخ عسى بقايا تخليه قريب خخخخخخ........ والله منتظرة الاكشنات اللي راح تسويها مع السوري يا احمد ^_^....... انا معك في كل خطوة يا الذيب ^_^.......

سااااااارة.... السوري....... خخخخخخخخخخخ والله لو انا مكانش راح اكووون طايرة في الهوى خخخخ... طلع احمد خيااااال ..... لا تضيعينه يالهبلة من ايديش عشان تحديات سخيفة ^_^......... انا ادري انش مبسوطة عليه كثير بس تكابرين مشاعرش ^_^......
يالله عسى الايام تمر بسرعة ونشوفش معه تحت سقف بيت واحد وعاد تبدى الحروب خخخخخخخ^_^


عيون المهاااااااااااااااا.......ااااااااااااااااااااااه سلاااااااااااااااااامااااااااااااات يااااااااقلبي والله ماتستاهلين .... ترى هذا كله من كثر التفكير بالماجد ^_*........ ادري عنش مابغيت حد يدرى بس مشكلتش مفضوحة لنا خخخخخخخخ...... والله محظوظة بالماجد والماجد محظوظ فيش...... بس ماعجبتيني لما عاندتي ماجد ورحتي مع فهد!!! انتي اولا تعرفين ان فهد له نفس فيش حرام تهيضين المشاعر خخخخخ.. وبعدين انتي بهذي الطريقة تزيدين الماجد بحقده لش وتباعدين بينكم......... بس ماعليه دواش عند الماجد خاصة وان الملحق خلص خخخ ييييييييييييياي ماني قادرة اصبر لين اتخيل وش راح يصير لما تجتمعون مع بعض خخخخخخخخخخخ صدق صدق احس حرب داحس والغبراء راح تقوووم خخخخخخخخخخخخخخ.......... بس وجود الجووري راح يلط الاجواء خخخخخخخ


الجوووري.......... يااااااااااااااااااااااي وربي هذي القصة بدونها ولا شي ^_^......... يختي هي بلسم الجراح وربي......... والله ياخوفي بقايا تسوي فينا حركة نذالة وتخلين شي يصير لها (بس ادري فيش ماراح تجرحينا )^_^.......... والا لما تقووول دادد وربي اذووب انا كيف الماجد نفسه خخخخخ......... ربي يحفظش ويبقيش لعين ترجيش ^_^


المااااااااااااااااااااااااااااجد..............

وه بس وه وربي انك تجنن بس مشكلة حقوق مصادرتك محفوظة لناس ثانية خخخخخخخخخخ المشكلة اني جيت متأخرة كثير خخخخخخخخ......... وسلاااااااامااااااااات يالماجد.. اكيد مرضت من بعد المها عنك ^_^........ ياخي نفسي اعرف ليش دامك تحبها تخلي الماضي يكون حاجز بينك وبين اعترافك لها بمشاعرك..!!!........والله ماراح يتعذب الا انت وهي..........الماجد لاتخلي شبح الماضي يسيطر على عقلك وتفكيرك الرزين.......... وانسى الماضي اللي حتى الحين انا ماني فاهمته .......
ياخي الله يلوم اللي يلومك دام انك رجعت لان الملحق خلص خخخخخخخخخخخ مشتاااق لشوووقك مرررة خخخخخخخخخ ..........والله انا راح امووت من الشووق اتمنى الجزء الجاي يكووون صواريخ ارض جو خخخخخخخخخخخخخخخخخ...


نوووف.............. بصراحة اتوقع نفس اللي قالته زارا .... يعني حقدش وكرهش للمها سببه خطبت فهد لها مرتين... خاصة وان الذكرى اللي مرت على المها تبين ان كانت فيه علاقة جميلة بينش وبين المها..... والتغيير اللي صار سالفة منصور لها ايد فيه بعد ....عسى بس ترجعين نوف اللي قبل.......

ام الماجد...... احسها طيبة وحبوبة......... بس سالفة موت ولدها منصور هو الشي اللي غيرها......... بس باين انها مرة اجودية والدليل انها رجعت تتقبل المها في حياتهم مره ثانية....

روووضة......... يااااريت المها عندها اخ كان خطبتش له بدوون تردد خخخخخخخخخخخ......... والله انش طيوبة وتنحبين بسرعة.......... ربي يحفظش ^_^

موووضي........ نعم الاخت وبنت العم......... بصراحة مواقفش مع بنات عمش روووعة......... اصيلة بنت اصيل ^_^


اما سالفة منصووور .......... بصرااااااااحة عجزت اجمع لها خيوطها خخخخخخخخخخخ
هذا اللي عندي الحين.......... اذا تذكرت شي لي عودة ^_^

كلمة اخيييييرة......... يقايا وربي اني متحضفة اني ماقريت القصة من اول مابديتيها....... بصراحة قمة في الابداع....... بجد رووووعة......... لا عدمنا ابداعش يالغلا ^_^

اشتكي بصمتي 19-06-08 11:05 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا متابعة القصة من زمان بس ولا مرة رديت على البارتات بس الى هنا ما اقد لازم ارد قصة ابداع و من القصص النادرة واللي يميزها الغموض في كل بارت نكتشف شيء جديد انا احب القصص القطرية مدري يمكن عشان قريبة من القصص السعودية
ماجد انسان ذنبة انة حب وضحي بالانسانة اللي يحبها عشششششششششششششان اخوه
وهذ الشعور اصعب شيء ان حبيبك قريب منك بنفس الوقت بعيد وشيء اللي يقهر ان يوم بغاها ما كانت له يوم مابغاها صرت له بس يمك القدر رحم حبهم يبيهم البعض انشاء الله تتصلح الامور بينهم
بس انا خايفة مممممممممممممممممممممممممممممممموت من وجع راسه امانة بقاياه لايصير في ماجد شيء تراني حبيتة وعشان مها والجوري
مها مسكينة والله قهر تحبين واحد وتعيشن معه جو وتبنين احلام تتفاجئين بيوم العرس يطلع واحد ثاني شعور يخوف الله لايحط احد فيه لا يطلع اخوه ولا اعيش مخلصة له وفيه وارضا بنصيبي لكن الحياه ما ارحمتني عندي احساس ان منصور كان يدري بحب مها لماجد او حب ماجد لمها لهذا السبب كان يعذبها
ومنصور قال لماجد شيء خلا ماجد يشك في مها او يكرها
فهد مدري احس وراه سالفة كبيرة تتعلق بموت منصور الله يبعده عن مها وماجد وعندي احساس ان نوف تحب فهد وهذا سبب كرهها لمها عشانه خطب مها
ساره او السوري &احمد احس ان ذوللي بسون اكشن حب بالقصة وراح يموتون فبعض هههههههههههههههههههههههههه
وسلامتكم ههههههههههههههههههههههههههههههههههه تحمست الاخت

وهج الحب 20-06-08 07:15 PM

رووووووووووووووووووووووووووووووووعه البارت بمعنى الكلمه
ليتك ماقطعتيه وخلتينا نشوف وشلون ماجد بيكلم المهااا احس اني تحمست
وبعدهاا شفت البارت خلص مت من القهرر
وكان زين ان ماجد ذابح هالنووف بدل مايرش القهوه بوجهاا
بااارت ولا اروع
نتظرك بالبارت الجديد يالغلالا

سـنـدوسـه 21-06-08 01:24 AM

السلام عليكم

الى كاتبتنا الرائعه في سرد القصه تسلم يداكي على الابداع الى في كل مرة يزيد ويزيد اعجابنا بقصتج
ابطالنا و ماضيهم المدفون واللى ما خرج منه الا القليل وكشف المخفي...

ماجد شيخ الشباب الله يهيدك اول شي روح اكشف على راسك خل نرتاح من المحاتات عليك
وان حبك كل ماله ويزيد لمها بس لو تترك الشك الموجود لك واللي ظالم فيه مها بس ان شاء الله الجوري يكون لها دور فعال في حياتك مع مها وان شاء الله تصارحها بكل شي في الوقت الماسب

مها الله امتحنج بصبرج على زوج مثل منصور على انه ما نعرف شنو بلوته بس اكيد شي جايد ولا ليش يتغير بهذي السرعه بعد شهرين من زواجكم اكيد سبب الظلم كلة من تحت راس نوفو و منصور وطرتج من البيت من قبل ماجد اكيد نوفو عندها ايد في هذا الشي بس ان شاء الله مثل ما يصارحج ماجد بحبة تقولينه عن حلمج اللي تحقق بعد وقت طويل

احمد وسارونه بكونوا ملح القصة ولهم حركات حلووووووه اذا هذي بدايتهم فان شاء الله النهاية حلوه بس والله مو هين يا ولد تعرف شلون تحرج البنت المسكينة تعد الايام بعد وسارونه اتوقع صورت احمد في بالها راح تتغير

فهد ما له نصيب بالبنت و بط جبدي اول شي لكن قرارة اللي في نفسة ريحني وحسيته خوش ولد

روضه بنت حبابه الله يرزقها بالريل الزين

العله نوفو ما لي خلق اعلق عليها باطة جبدي حييييييييل

ام جودي وجود 21-06-08 09:54 AM

واو روعة البارت يجنن تكفين :55::55::55::55::55::55: لاتطولين علينا
:55::55::55::55::55::55::55::55:

(حنين الشوق) 21-06-08 10:41 AM

هلا وغلا
مرحبا مليون ولا يسدون نور المنتدى بعودة كل الروح>>>>>>>>>غيرت اسمك هههههه
توني اشوف الجزء لاني من زمان مادخلت النت وعلا طول تم الحفظ وان شاء الله بعد ما انتهي من قرائتة لي عودة للتعليق بس ما حبيت اطلع قبل ما ارحب فيك..........................

الفارس الملثـم 21-06-08 12:25 PM

عندي انتقاد على كتابتك

ليه تحطي مكان حرف الياء ألف مقصورة ,, مثل تركى, موضى..

ى= ألف

الصح : تركي , موضي

أتمنى ما تزعلي من انتقدي ولو أنه انتقاد بسيط لاني ما شفت على الرواية تعليق غير


تحيتي

waxengirl 22-06-08 01:01 AM

روح قلوب محرمه على النسيان
كلمه رائع قليله على ابداعك فى هذا البارت .............سااظل اكررها كلمات البدايه والنهايه تمس شىء فينا نحن وليس فى حياه ابطاللك فقط .....
احمد وسارا
احمد من الواضح حبه لسارا ؟؟؟وكان حوراهما جميل برغم العند والتحدى الذى فيه ...
كما ان سارا انجذبت اليه وكانت سعيده وهى تتذكر مواقفه معها ...........

مها
ما هو سرها الدفين ؟؟الذى يدفع ماجد لشبه طردها من المنزل .................
حبها لماجد ازداد وضوحا لها فى هذا البارت وهى تتمنى رؤيته واشتياقه لها ولكن الحب يشوبه بعض الشوائب التى يجب ازالتها ...
فهد
يحب مها كثيرا وتمنى ان تكون له ...ولكن قدره هو ان لا يجتمعا معا ..ومن الجيد انه عرف انها ليست نصيبه .......انتابنى شعور ان فهد بعيد عن موضوع مها ومنصور ........
ماجد
الف سلامه عليك ياماجد من البرد اللى صابك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولكن ايه حكايه الصداع ياروح وخصوصا انه بيزيد باستمرار معاه ......
عارفه كل واحد فيهم بيفكر فى التانى وكل واحد منهم مش مدرك ان التانى بيفكر فيه ....
من اروع المواقف موقف خوف ماجد على مها كان جميل وبيدل على عمق مشاعره لها ...
طبعا تصرف ماجد مع نوف تصرف مقبول وتستاهله لانها لا تحترم احد خليه يربيها ...
لسه مصره ان نوف ورا موضوع مه ومنصور ...............

تسلم ايديكى ياروح وما تتاخريش علينا بالابداع ....

حاتم ع 24-06-08 01:08 PM

رواية قمة
 
الف الف شكر على هذا الجزء اللي ما زادنا الا شوق فوق شوقنا لاجزاء الرواية

اللي هيا قمة في المشاعر والاحاسيس

احســاسي غيـر 25-06-08 12:01 AM

لا زال الغموض يكتنف الروايه ويشوق القراء للمزيد من الاجزاء ليشبع الفضول ويريح التساؤلات فالقصه جميله وممتعه فياريت تستعجلين في البارت الجديد لان الكل مشـــــــــتاق للقصه[/B].

angel911 25-06-08 12:06 PM

سلام بقايا كلها روح
طبعا مهما كتبت من كلام ماراح يوفيج حقج اسلوب متفرد ومختلف عما تعودنا لكن انا من الناس الي كتير جذبني
انتقال بين الاحداث رائع ومحبك جد مالي الا اقول ربي يوفقج وسهل لج دربج


مها : على الرغم من صغر سنها الا انها في شهور قليلة امتلت حياتها بجروووح عميقة ماتندمل بسهولة منصور الضاهر انه حطمها بشكوك وضنون وظلمها في حياته وحتى بعد مماته
وانتقلى هذي العدوه لاهله الي طردوها من بيته ان كشف لان جزء من الستار عن حياة مها ومنصور بس تغلفت بحيرة اكثر , مها وحلم انتقل في المهد وحب اندفن وهو لحينه ما شاف النور دات على مشاعره وحقظت بيتها وتقبلت حياة الجديدة لكن في المقابل قابلة منصور الي شكله كان صايه وابوه يبي يعقله فرماه على بنت النا كان بنات الناس لعبه وادوات عشان يصلحوا اعيالهم الي نحرفوا

ماجد:صراع نفسي بين حب ماضي اندفن ولحين بدى يظهر من جديد وشوف النور وبين ماضي وضنون وشكوك مو عارف صحته من غلطها بنت حاجز كبير بينه وبين ان يستلم لمشاااعره بكل حريه واله هالانسان شاف في حياته الي يشيب الرا س وهو لحينه في عز شبابه
الله يستر من صداع شكله بيتحول لشي كبير وبيقلب حياة ماجد ومهااااااااا
علاقته مع الجوري اقل مايقال عنها روعة كلها حنان وحب وخوف واهتمام

احمد :من البدايه بداها بتحدي بس ما اضن انه اخذ ساره ب تحدي وعناد لبنت شافه مره وصار بينهم موقف حاد لا اكيد اعجب فيها بس ممكن بنظره يبغي يعطيها درس بس اهي اكيد دخلت رااسه لان ياخذه بس تحدي نو وي لانه بكون ساعتها عقله صغير بس عجبني كلامه و موقفه مع ساره بسوي لنا اكشنات في القصة

سارة اخت بمنتها الروعة قلبها على اختها علاقه بينهم قويه ومبنية على حب . والبنت قويه وتقدر تلعبها صح مع احمد

فهد:او في البدايه قهرني كيف افكر في وحدة متزوجه ويتمنظر فيها بس بعد كذا عجبني موقفه كيف نوى يودع الماضي ويخليه طي النسيان ويبتدي يشوف حياته ويبنيها صح من غير طيف مها واتمنى ان يظل على هذي الفكرة وما يتراجع عنها

نوف :حقد وكره في قلبها الى الان ماله مبرر بنت تجيب المرض والهم وصايرة علة القصة ,الصراحة انا انصدمت من موقف ماجد لم رمى عليها الشاي لان اوفر شوي بس بعدها ضحكت عليها لانها تستااااااااهل تحش في المخلوقه الي ماسوت لها شي والله اشك ان نوفوا اهي السبة في ان منصور شك في مها يعني نوفوا مسويه بلاويها يعني مثلا كان لها علاقة باحد وفي النهاية رمت وسخها على مها يمكن واي نوت خخخخخخخخخخخخخخ


وتسلمين على هذه الرائعة
بنت البحرين

اينجل

شمعة الدار 25-06-08 07:21 PM

سلمت يمناك

ربي يعطيكي الصحة والعافية

سلمت يدن كتبت وتعبت

جزاك الله خير

وكل العبرات الجميله اهديها لك مثل البارت الجميل

مها الجوري وماجد = ان غدا لناظره قريب

سارة واحمد = كلن شايل بقلبه كلام

موضي وتركي = عائلة خمس نجوم

نوف الساحرة = الدنيا دواره

هذا تعليقي على الاشخاص وابطال القصة حتى صدور البارت الرابع عشر << ابوك يالفصحى

فيه سؤال شاغل تفكيري

ليش عيال عم المها يلومونها بموت منصور شنو سبب موته ؟؟؟؟

انتي ذكرتي انه السالفه فيها حريقه كيف صارت وش دخل المها فيها ؟؟؟

وشكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــرا لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك

بحيرة الحياة 27-06-08 07:14 AM

الـسـلام عـلـيـكــم ورحــمــــــة الـلـه وبـركـاتــــهـ


اهــلــيـن اخـتــــــــــي الـعـزيــزهـ بـقــايـا


اهــنـــــــــيـكـ عــلــى الــروايـــــــــــــــــة الاكـثــر من رائــــع ـــــــــــه

وعـلـى اسـلوووبــكـ الــراااقــي فـي الــطــرح .... حــقــــيــقــة روايــــــــة جـنـــــــااااااان


انـضـم الــى متـابـعـين القـصـة و كــلـي فــخـر ....

كـنـت هـنـــا ودووومـا ســأتــابـعــك....



تـقـبـلـي مـروري

لـكـي مـنـي كـل الـود حـبـيـبـتـي

زارا 30-06-08 11:00 PM

السلاام عليكم.. بقااايا كلهااا روووووووووح..
ماايحتااج اقوول اشتقناا.. لان الشوووووووق حتى مااايقدر يعبر عن اللي فينااا..

اكره اشووف القصه بالصفحاات اللي ورااا.. احس بضيقه في صدري اذا شفتهاا وراا..

عشاان كذاا بقاايا لاا تاخرين عليناا بالجزء ابدااا.. هذا طلب خاااص مني. ويااليت تحقيقينه. لي. تدرين انا عندي احسااس بالنسبه لمووعد الجزء.. بس مااراح اقوول شي.. لاني اليووم جيت هناا عشاان ارجع القصه للصفحه الاولى.. ومعي تووقع عنهاااا.....

تدرين بقايا كلنــــــــــــــــــا شطح خياالنا ان منصووور متهم مهاا بانهاا خاانته.. صح حنا عرفنا انه حمار وشكله كاان وضعه متدهوور .. صح مانعرف بالتحديد وشووو؟؟ لكن ان اهله يااقفوون معه وهم عارفين انه صااحب بلااااااوي ضد مهاا .. اللي هم اختااروها عشاان تعدل حااله الماايل.. فهذاا اكيييييييد لسبب قوووي .. ويمكن هوو بعد مااتزوجهاا زاد وضعه سووء..؟؟ وكل ماافكرت ان مووضي حتى معهم بهاالاتهااام بالاول وبعيد ترد تنفيه...؟؟ يعني مهماا كاان ماا اتوقع تااصل مواصيلهم لدرجة انهم يشكوون ببنت عمهم قصدي في شرفهاا.. عشاان كذا انا اتوقع انهم يتهمووون مها بانها مسوووويه ســـحـــر لمنصوور.. ؟؟

هذاا اللي طلع معي وماا ادري هو صح والا لأ..؟؟ بس اناا اشووف انه سبب مقنع عشاان يكرهوون اهل منصوور مهاا.. ويمكن انه سبب لجاانب اسبااب ثاانيه..

اتمنى اشووووووفتس بالقريب العاااااجل مع الجزء الجديد..

angel911 03-07-08 06:19 PM

بما ان ماي احلى كلاينت(زارا) قامت هلمره بمهمتها و رجعت القصة في الصفحة الاولى وردت رجعت ورى انا بقاوم بهلمهمة


شوفي زوير انا بعد كلامج فوق خليتني افكر معنه مدري من وين ياااااتج فكرة السحر هذي اذا هذا الي صار فنوفوا اكيد في الساااالفة وهي الي حاطه الشي زمهاااااااا شكله مجرووووووووح بشكل كبير وما اعتقد لو حد متهمها بسحر بيكون هذا جرحها وكل شي جاااااايز والله لوطلع توقعج صح بتكوني خطــــــــــــــــيرة

بس بعد الي مااااااااااجد مصدوووووووم منه كبير معقولة سحر
واذا قلتا خيانه وهم طاردينها معقولة الااااب بقول ولده العود الي لحين ماتزوج ياااااخذها يعني مها ماتبرات الا في عين موضي ماجد لحين مو مصدق في حلقة مفقووووده وهي الي بتحل لنا اللغز

lamiah 04-07-08 05:48 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة ولا آرووووع ، تسلم آنامل خطتها .... رقي وآبداع وثقافه عالية ظاهرة لنا من خلال احداث وشخصيات القصة .....

بما اني مثل اختي زارا وانجل ما نحب نشوف القصة في الصفحة الثانية ... نحاول ابقاءها في المقدمة.....

والله التوقات من جد رهيبة بس ما اعتقد توصل للسحر أو الخيانة لأن مثل ما قالت آنجل مستحيل يقبلون بها زوجة ثانية لولدهم بعد ما عرفوا ـ. وكمان مستحيل يقبوا بها اذا كانت متهمة بحريقة منصور .... الموضوع ليه دخل بمنصور ونوف بس والله تعبت وأنا أحاول أفك اللغز.....

بصراحة توهتينا يا بقايا وخليتنا على شوق لمعرفة اللغز وكمان علشان نطمن على ابطالنا .....لهم وحشة....

انشا الله تكون امورك خير وربي يوفقك .......

كل الأمل العربي 05-07-08 01:50 AM

مرحبا مره تانيه
والله الرحله دي كشفت عن أمور كبيره في قلوب صغيره
بس مليانه بالعاطفه
حبيت وله مجووود وخوفه على مهوي
ولهفته على صوتها وشوفتها
وسوري يعني ...
غبيه لو ما حست ان في مشاعر كتيره متخبيه ورا عيونه
ونظراته الجيعانه لعيونها
تصدقي ان غيرته من فهد مره عجبتني خاصة لمن أرسلها المسج
وخاصة ان في سوابق رغبه من فهد لمها
وسويييره ربي أرسلها أحمد من حيث لا تدري
يا ترى إيش حيسوي فيها
BY THE WAY
انا ما راح أزعل منك عشان ما خصيتيني بالذكر في تحيتك مع الجماعه
لكن يكفيني انك تعرفي اني متابعه وبقوه وإلى النهايه
المخلصه
أمولة العرب

خلاص ابعد 05-07-08 08:14 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقايا بلا روح في هذا الجزء كل الروح

مها الان وقع الفاس في الراس انتهى المنزل ولم يبقى سوى الزواج ماذاستكون حياتها معه

كيف ستتعامل مع اخو زوجها عندما يكون زوجها موقف لا تحسد عليه حتى لو كانت تحبه فهي عاشت
معهم سابقا وهو اخو زوجها الله يعينها

ماجد والهم الجاثم على قلبه ماهو ياترى ماذا حدث ليله الحادث هل يتهم مها باشعال النار

الموضوع عليه غشاوه لم تتضح بعد

ساره لا ادري لما اعجبها الموقف مع احمد مع انه كان محرجا فيه تهديد مبطن هل سيرد لها موقف

نسيانه لجواله مع انه هو المخطي فحتى لونسي جواله كان يجب ان يعود عندما رءا الفتاة

عزيزتي مبدعه انتي اتمنى لك التوفيق ولاكن لاتطيلي علينا فقد ننسى الاحداث

بقايا بلا روح 06-07-08 07:01 PM

::؛::


مساكم الله بالخير ..


الله لا يحرمنى طلتكم علي قولوا آمين ..
راجعه لكم بالردود ان شاء الله ..


::؛::

بقايا بلا روح 10-07-08 07:46 PM

::؛::


مساكم الله بالخير ..
كل القلوب القديمة واللى انضمت لنا جديد .. حياكم الله ويامرحبا فيكم ..
عتبكم كلكم على العين والراس .. غاليين والله وما تأخرت الا للظرف اللى شرحته لكم ..
وأبشركم رجعت أكتب في الجزء وان شاء الله أقدر أعوضكم وأعوض اللى ضاع ..
وأنا متفائلة خير لأنكم أنتو معاى ..
:)


::

زارا ..
هلا يا الغالية .. بشري وش أخبار الأمتحانات ما سمعت النتايج ؟؟
بعدين والله ان فهد طيب وحبوب .. لا تحقدين عليه ..
بعدين تبين تعرفين سالفة منصور .. معناه تبين القصه تخلص صح ؟؟ ؛)
تحليل كالعاده وافي ومميز خاصه لعين السيح ..
رائعه يا زارا في كل منتدى .. دعم حقيقي لقلوب الله لا يحرمنى منه ..

أمل مجروح ..
هلا وغلا بالمتابعه الدائمة في اكثر من مكان ..
تحليل حلو للشخصيات ومشكله منصور راح تتضح قريب .. وتشوفون العقدة اللي حيرتكم تنحل
سعيدة بردس يا الطيبة ..

فرووحه ..
مساء الورد .. كلمات تبعث الهدوء والراحه وتحليلات جدا متميزة ..
أنتظر تحليل البارت الجاي قريب ..

فراشة الوادي ..
مشرفتنا النشيطة .. ربي يسلم قلبك وقلمك على هالتحليل .. واشوفس حاقده من قلب على نوف ..
صح هى لسانها طويل ومرات تزودها .. بس تراها مسكينه .. :)
لا خلا ولا عدم من هالمرور يارب


شوق الهواء .. مشكورة يا الغالية على المرور والتعليق ..

reem99sh ..
ماتفقدين غالي يارب .. مشكورة يا الطيبة على كلامك ودعائك الله لا يحرمس جنته ..

خطوات وردة ..
عزيزتي .. كلامس والله خجلنى ما انحرم يارب .. وتحليل حلو عجبنى من قلب :)
مشكورة وانتظرى البارت الجاي على خير ..

أقـدار ..
أخيراً طليتى .. وبكلام أحلى من الشهد .. الصراحه تفاجأت بوجودس في ألم .. بس كانت مفاجأه حلوة والله
ما انحرم تواصلكم بأي مكان .. وصدقيني شرف المتابعه لي أنا يا الغالية ..
< ويلومونها ليش تنزل حصري بس في ليلاس ..

زهرة الأيام ..
يارب يا الطيبة .. والله كل همى انزلها لكم لأن أعرف معنى الأنتظار ..
ومقدرة جدا سعة صدوركم ..

مذهلة الخليج ..
الطمع والله في قلوبكم وطيبتكم .. الله لا يحرمنى منها ..
وتوقعاتس حلوة وان شاء الله تصيب يا الغالية ..

ارادة الحياة ..
هلا وغلا .. تدرين .. بصراحه حسيت البارت ماعجبس مادري ليش ..
ردس ماكان اللى تعودت عليه .. ان شاء الله البارت هذا يكون أفضل يا الغالية :)

no000r ..
lamiah ..
كوكتيل نجد ..
BENT EL-Q8 ..
هلا فيكم كلكم .. والله الود ودي يكون كل يوم بارت .. بس تدرون المخ لوقف مشكلة ..
وأنا والله أبذل كل جهدي عشان يكون البارت ممتع لكم وطويل ..
والله يقدرنى وأرضيكم ان شاء الله ..

ميثان ..
يا مرحبا ومسهلا .. شرحتى البارت الله يطول عمرس .. :)
وتساؤلات حلوة وتدل على قراءة عميقة .. وهالشي يخلينى حريصة أكثر فى كل بارت ..
ما ننحرم الطيبة يا الغاليه ..

جووود ..
حياس الله .. وما تفقدين غالي يارب .. احرجنى كلامس وطيبتك ..
الله ياعافيس ويسلم قلبس يارب ..

لمحة أمل ..
يا مرحبا يا الغالية .. والشكوى لله حركات الأخراج مطلوبة .. عشان نضمن تواصلكم يا الطيبين ؛)

ستايل ..
هلا بس قلب جديد متابع للقلوب المحرمة ..
اسعدنى أن القصة أعجبتس .. وملاحظاتس على العين والراس ..
بس يا الغالية هذي طريقتى ويمكن أنتى عشان قريتيها بسرعه حسيتي بلخبطة ..
أتمنى تتعودين على أسلوبي وأكسبي قلب متابع دوم .. :)

::

بقايا بلا روح 10-07-08 08:18 PM

::؛::


من جديد حياكم الله كلكم ..



طفرة غنى ..
حياس الله قلب جديد متابع .. ومشكورة على كلامس الطيب ..

لا خلا ولاعدم ..
حياس الله ويا مرحبا بس .. وما طافس الا الشر ان شاء الله ..
هذا أنتى تابعتى معنا الله لا يحرمنى منس ..
ومنصور هاللي مجننكم قربتوا تعرفون حقيقته بس اصبروا علي شوي :)

يتيمة فرحتى ..
هلا بس الف .. وعسى أفراحس دوم مهوب يوم ..
أخجلنى كلامس والله وأنا اللى تمنيتس متابعه من الاول ..
ماقصرتي في التحليل ما شاء الله ماخليتيى أحد .. :)
أنتظر رايس في البارت الجاي وعسى يرضيس ..

اشتكي بصمتي ..
حياس الله قلب جديد معنا .. مشكورة على تواجدس وردس وانا اللي سعيدة انى قدرت اطلعس من حالة المتابعه الصامتة :)
وان شاء الله ما تنقطعين عن المتابعه يا الطيبة ..

وهج الحب ..
منورة .. وبتعرفون شلون كلم ماجد مها قريب ؛)

سندوسه ..
منورة .. وربي يسلم قلبس ويعافيس من كل مكروه ..

أم جودي وجود ..
حنين الشوق ..
حاتم ع ..
الفارس الملثم ..
احساسي غير ..
شمعة الدار ..
بحيرة الحياة ..
حياكم الله ويامرحبا فيكم .. والملاحظة مقبولة .. بس هذى طريقتى مرات انسى ..

waxengirl ..
هلا بس .. سعيدة ان الجزء نال رضاس .. وأتمنى يكون البارت الجاي افضل ..

angel911 ..
يا مرحبا ومسهلا .. الله يرفع قدرس على هالكلام الطيب .. ويرضى عليس يارب
والحمدلله ان البارت كان على قد توقعاتكم ..

كل الأمل العربي ..
حياس الله وربي انحرجت منس .. كلكم والله في العين بس تعذروني ماشاء الله كثر الأسماء ربي يحفظكم ..
والا كلكم خير وبركة لقلوب ولبقايا بعد .. ومتابعتس تسعدنى والله
ماننحرم الذوق يا الطيبة ..

خلاص ابعد ..
حياس الله ويامرحبا .. مشكورة على مرورس وردس يا الطيبة ..

زارا ..
angel911 ..
lamiah
الله يسلمكم كلكم .. والله ولا أنا ودي تروح القصه ورا .. بس هذا اللي يصير للكل :)
ما انحرم طيبتكم ولا اهتمامكم ..


::

أتمنى ما أكون نسيت أحد يارب .. ومنكم العذر والله ذابت عيوني بين الأسماء والردود ..
وان شاء الله البارت الجديد يومين ثلاثه بالكثير ويكون جاهز ..
دعواتكم بس ..

في حفظ الكريم ..

بقــايا

(حنين الشوق) 11-07-08 05:05 PM

هلا وغلا (بكل الروح) تفداك الملفات اللي راحت ومع كل شوقنا لتكملت القصة لكن المهم تكوني بخير خوفتينا يوم طولتي............
ومشتاقين نعرف حياة ماجد ومها كيف بتكون حياتهم ولحد الان ماعرفنا كيف مات منصور؟؟؟
وبصراحه فيه شي لاحظته على ماجد ومخوفني وهو الصداع القوي اللي يصيبه دائما (هاااه كل الروح)لا يكون ناوية طلعينه مصاب بمرض خطير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ افاااااااا لا بقايا لا تسوينها حرام ما يستاهل وبعدين كل اهله بيحطون الوم على مهاوي ويقولون انها وجه نحس على عيالهم وعاد نوف تبيها من الله علشان تبرد حرتها اللي انا شبه متأكده انها بسبب ولد خالتها<<<<ما تلاحظين اني افترضت وصدقت نفسي
المووووووهم غاليتي لا تتأخرين علينا وياليت ياليت ياليت ياليت(شوفي وش كثر اليتات اللي عندي)
وبعد ياليت ورجائا ولوسمحتي وبليز يكون البارت طويل شوي وينحل فيه لو لغز واحد من حياة مها مع منصوروه بصراحه كرهت ها الإنسان
الى القاء حبيبتي واتمنى مانطول ننتظر ترا بعد يومين مثل ما وعدتي ابي ارابط عند النت استناك...........

foshia 11-07-08 10:06 PM

مرحبا بقايا كلها روح
عزيزتي انا كنت من المتابعين خلف الشاشات فأبت اناملي الا ان اعبر عن اعجابي
واتمنى ان تقبلي انضمامي
وتسلم يدس على هالقصه ويعطيس العافيه
اختــــــــــس : foshia

بقايا بلا روح 14-07-08 12:04 AM



::؛::


صبحكم الله بالخير ..

حياكم الله يا كل القلوب المتابعه .. وكل قلب جديد انضم لنا ..
سعيدة جداً بتواجدكم وتجاوبكم ..
عزيزتي زارا .. الف الف مبروك يا الغاليه من جد فرحت لس من كل قلبي ..
عقبال الشهادة الكبيرة ان شاء الله ..
هذا الجزء الجديد اهداء لكل الناجحين ..
ولكل قلب جديد تابعنا ..
مشكورة يا حنين الشوق على كلامس الطيب .. يفداس اللاش يا الطيبة ..
لى رجعه ان شاء الله للرد على اللى أرسلوا لى خاص الله لا يحرمنى منهم ..
أتمنى يعجبكم البارت الجديد .. وتراه نقلة في الأفكار .. يعني تقريبا من الصفر رجعت أكتب ..
أنتظر أرائكم بخصوصه ..
ما انحرم منكم يارب

::؛::


بقايا بلا روح 14-07-08 12:33 AM



::؛::


البشر أرواح .. ما تعارف منها ائتلف .. وما تنافر اختلف ..
كثير نسمع هالمقولة .. وكثير نستغرب منها رغم صحتها .. نحب ناس بدون سبب .. وبعد نكره ناس بدون سبب .. ونقول أرواح .. شلون لو روح انجذبت لروح .. ورغم بعد المكان .. وموت الأمل يبقى هالجاذب حي وموجود .. لكن قدامه عقبات توقف بوجهه ..
يا كثر ما نخطي ونندم .. وياكثر ما نخطي ونكابر .. ويا كثر ما نظلم وننظلم بسبب ثقتنا في ناس ما تستحق هالثقه مهما كانت درجة قربهم لنا .. تكون هالثقه سلاح في ايدهم عشان يدمرون اقرب الناس لهم .. يمكن متعمدين ويمكن ضعف نفس منهم .. لكن الأكيد أن الظلم لما يضرب في جوف الصاحب الطيب يبطي ينزف .. ويصعب علاجه ..


::؛::


الجزء الخامس عشر



وصلوا البيت .. وكان وجع راسها خفّ .. ومع ذلك كانت تحس بضعف ودوخة ومحتاجة ترتاح .. قالت لها سارة تدخل غرفتها وترتاح وهي بتخلي الجوري عندها .. وخذتها لغرفتها وبدت تدخل الشنط والأكياس للغرفة بدون ما تفرق بين أغراضها وأغراض مها
وسوت للجوري سيريلاك وغدتها وخلتها تنام .. دخلت تطمن على مها شافتها على فراشها راقده وسجادتها على الأرض حتى ما شالتها من التعب .. دخلت طوت السجادة وطفت الليت وطلعت ..
طلبت ساره لهم غدا من المطعم قبل تدخل تسبّح وحطت الفلوس عند فاطمة و وصتها على الجورى تفقدها كل شوي .. وصل الغدا ونكبت فاطمة لابوناصر وأم ناصر غداهم تغدوا يوم شافوا البنات كل وحده مشغولة بشي ودخلوا يقيلون عقب التعب .. طلعت سارة من الحمام ولقت الجوري للحين نايمة .. نشفت شعرها ولفته بفوطة وطلعت عشان تغدا ..
كانت تسمع صوت غريب .. حاولت تعرف من وين بس ماقدرت .. فتحت عيونها وراسها يعورها .. كانت الحجرة مظلمة .. التفتت بتعب تدور مصدر الصوت اللي أقلق منامها .. كان جاي من شنطة يدها .. تذكرت جوالها المفتوح .. بس من اللي بيتصل عليها وماحد يعرف رقمها ..!!! مدت ايدها وهي تتنهد داخل الشنطة تحسس الأغراض لين لمسته وطلعته .. كان ماجد يتصل فيها .. لثواني ترددت تفتح الخط بس يدها سبقت تفكيرها وضغطت الزر ..


::

::

::


كان ماجد على اعصابه لثالث مره يتصل وماحد يرد .. يمكن حاطته على الصامت .. أو يمكن بعيد عنها في الشنطة .. أو يمكن الشنطة في غرفة ثانية وهي ما تسمع رنة الجوال .. أو يمكن بكل بساطة ماتبي تكلمك .. كانت الهواجس تدور في راس ماجد وهو ينتظر على الخط عساها ترد عليه .. ضغط بايده على جبهته يبي يخفف الوجع .. لكن فجآة صمت في الجوال عقب ما اختفت رنة الأتصال شدّ انتباهه ..
" ألو .." تكلم بصوت واطي .. " آلو .. " رجع كررها بلهفه لما ما سمع صوت على الطرف الثاني .. " مرحبا .." ردت مها بصوت فاتر من التعب .. " حى الله أم الجوري .. شلونس .." حاول ما يندفع بالكلام .. " بخير جعل ربي يسلمك .." ردت عليه .. " وش سويتي ذلحين أربس أحسن .." نشدها .. " ايه الحمدلله أحسن .." جاوبته وهى تضغط بيدها على بطنها عشان تخفف احساس اللوعة اللي حست فيه .. حس بصوتها التعب " تغديتي .." سألها وهو شبه متأكد من الأجابة اللي بيسمعها .." لا .. ماني مشتهيه .." طاري الأكل زاد احساسها بالمرض .. " مها .." ناداها وسكت .. ماقدرت ترد عليه .. خنقتها الدمعة وهي تحس وش كثر هي ضعيفة قدامه وتتمنى هالشي يختفى .. اسمها تسمعه في اليوم عشر مرات وما تتأثر .. لكن لما يناديها هو بأسمها بدون اي كلمة معه .. تحس أنها ودها تطير له .. " مها .. " كرر الصوت .. " معك .." ردت عليه بعد ما انتزعها من أفكارها .. " يابنت الحلال ما يصير تهملين عمرس .. أنتي بنفسس ضعيفة وماعليس حال .. من للجوري لمن تعبتي ..؟؟ " كان يعرف أن الشي الوحيد اللي ممكن يأثر فيها هو بنتها وعشانها راح تسوي أي شي .. " بس أنا بخير كلها دوخة وتروح .. " ردت بضعف .. " لا مانتي ببخير .. بكره بأمرس أخذس أنتي وأمس وأوديس للمستشفى ونسوي لس فحوص وتحاليل .. اللي صار لس اليوم ما ينسكت عليه .. جهزي عمرس وأنا بأكلم عمي أعطيه خبر " خذا قراره بدون ما يستشيرها وعطاها خبر.. فرصة يشوفها ويتطمن عليها .. " لأ يا ماجد .. واللي يرحم والديك " ردت عليه برجاء .. سمع اسمه منها نغم لكن هالشي ماخلاه يغير رايه " وش اللي لأ .. يا مها كلشي ولا صحة الانسان .. وكلها ساعتين ونرجع للبيت عقب ما نتطمن عليس .." حاول يقنعها بدون ما يضغط عليها أكثر وهو للحين يتخيل شكلها طايحه بين ايديه .. " والله ماله داعي .. هذي بس دوخة من قلة العيشة عشاني ما افطرت اليوم ولا تعشيت البارحة .. لكن بأقوم ذلحين وبأكل وماعلي شر .." رفعت نبرة صوتها عشان تحسسه أنها طيبه .. " متأكده .. " سألها بشّك .. " ايه الله يرحم والديك .. ماتقصر " ارتاحت يوم تركها على راحتها وما ضغط عليها .. " وش اللي صاد بنفسس عن العيشة .. شي مضايقس ؟؟." سألها وهو بنفسه من راحت عنه ماله خاطر في الأكل .. " يمكن تغير جو .." فاجأها بسؤاله وماعرفت وش ترد عليه .. " زين .. معناه ذلحين أنتي في بيتس اهتمي بعمرس واللي يرحم والديس .. اذا مهوب عشانس عشان هالبنية الضعيفة اللي في ذمتس .." طلبها وهو يقول في نفسه وعشاني أنا بعد .. " ان شاء الله .. ولا يهمك " وافقته بس عشان ماتروح معه ..

" مها .." ناداها بلطف .. " لبيه .." ردت بدون شعور .. " لبينا سوا بالحرم مع الجوري .." قالها وهو يبتسم " الله الله بعمرس ولو احتجتي شي ليل والا نهار كلميني .." تمنى وهو يحس فعلاً أن هالأنسانة صارت مسؤؤليته .. " الله يرحم والديك ما تقصر .." انعقد لسانها وصارت تكرر نفس الجمله .. " يالله في امان الله .." سكّر عنها .. " بحفظ الكريم .." .. سكرت منه وحطت راسها على الوسادة وضغطت بيدها على جبهتها .. لبينا سوا بالحرم مع الجوري .. تحلم يا ماجد والا تبي تعيشني الحلم وتكسره بعدين .. حطت الجوال على الطاولة جنبها وصدت عنه .. كأنها تصد عن صوته اللي سكنها .. حاولت تتذكر وش صار لها بالسيارة .. كل اللي تتذكره أنها كانت متسنده على صدره وتذكر يده تضرب وجهها .. وشلون أسقاها العصير .. حست فيه وحست بلمسة ايده على رقبتها كان فيها .. وش فيها ؟؟ منتي بناوية تصحين من هالهلاوس اللي عايشها فيها .. قلبس بس هو اللي يصور لس ذا كله .. قلبس اللي ماعمره تعلم ولا بيتعلم .. غمضت عيونها عشان تغمض عن هالافكار .. حست باب غرفتها انفتح .. التفتت شافت سارة .. واقفة عند الباب ..

" أنتي واعية .." سألتها ساره .. " أيه ادخلي .." ردت مها .." وش اللي وعاس .. جويعه .." نشدتها أختها .. " سويتوا غدا .." سألت مها .. " لا طلبت لنا غدا .. امي وأبوي تغدوا باقي أنا وأنتي .. " جاوبتها ساره .. " وين الجوري ؟؟ " سألت عن بنتها .. " راقدة .. سويت لها سريلاك وغديتها منه ورقدت .. " رجعت ساره تلف فوطتها على شعرها وهى ترد عليها .. رفعت مها عمرها على المخدات عشان تواجه أختها .. " بتغدين والا فيس رقاد .." سألت ساره .. " لا بنتغدا .. بس قبل علميني .. " ترددت مها .. " وشو .." قعدت جنبها على طرف السرير وهي تعدل الفوطة على راسها .. " أنا وش اللي جاني في السيارة .. " اخيرا طلع الكلام منها .. برطمت سارة " يا أختي فكينا من هالموضوع .. الله لا يعيدها من ساعه .. أخاف اقولس يصير فيس شي بعد أبتلش بس .." علقت ساره .. " لا قولي لي مافيني الا العافية .. " أصرت مها عليها .. " زين اسمعي .. خليني أجيب الغدا وأعلمس بالسالفه وحنا نتغدا .. زين " اقترحت ساره .. " زين .. " وقامت سارة تحط لها ولأختها غدا ..


::

::

::


انسدح ماجد على سريره عقب ما فصخ ثوبه .. وده يتسبح بس عجزان .. وراسه يعوره .. لبينا بالحرم سوا أنا وأنتي والجوري .. ابتسم وهو يتذكر كيف خطرت هالفكرة على باله .. وتخيل أنه هو ومها والجوري مع بعض .. وفي الحرم .. هو شايل الجوري بحرامه ومها ماسكة ايده وتمشي جنبه .. حس براحه من مجرد التخيل .. بس هل ممكن يصير هالشي .. ممكن يا ماجد ليه لأ .. تراها حلالك ,, وزوجتك .. وبيدك أنت كل شي .. بيدك تحول حياتك معها جنه وبيدك تحولها جحيم .. بس اللي صار منها قبل ؟؟.. وأنت متأكد من اللي صار .. والا سمعت كلام أخوك قاله ويمكن صادق والا كاذب فيه .. لأ منصور مايكذب علي .. وموضي بتكذب عليك ..؟؟ وكل الأشياء الغريبة اللى مرت عليك بعد كذب ؟؟.. ماعمرها طلبت منكم ريال واحد مع أن لها حق في الورث .. ماعندها جوال .. ضعفها وقلة حيلتها اللى مرت عليك فى كذا موقف .. بعد هذا كله كذب وتمثيل ..!!! احتار في أفكاره .. ورجع به الوقت يوم ملكته .. يوم علمته موضي بموضوع كان مايدري عنه .. وللحين مهوب قادر يصدقه ..

" وش عندس يا مويضي .." قال لها وهو يبتسم وايده في ايد أخته الكبيرة .. رفعت راسها له وهي تبتسم بطيبة " أول شي .. أمي تقول أن ابوي غصبك على العرس .. صحيح ذا الكلام .؟؟ " سألته .. ضحك وهو يرد عليها " أيه صحيح وش بتسوين .. " .. ارتاحت يوم شافته يضحك .. " شوف يا قلبي .. سواء كنت مغصوب والا خذيتها بمزاجك هذا شي مقدرة ربنا سبحانه وتعالى وماتدري وين الخيرة فيه .. لكن أنا أعرف مها بنت عمي خالد وأعرف أن اللي بياخذها الله يحبه .. " حست بذراعه مشدود تحت يده .. تعرفه لمن توتر لكن كان لازم يسمع منها عالكلام ذا اللحين .. بالوقت هذا بالذات " منصور الله يرحمه راح باللي هو به .. شين والا زين والله سبحانه الوحيد اللي يحاسبه .. الله يغفر له ويرحمه برحمته .. لكن تراه ظلم مها ظلم كبير وحنا صدقناه لسبب واحد بس هو أنه أخونا .. يمكن لو الوقت أمهله كان صلح غلطته .. بس .. " سكتت بألم .. كان صعب عليها تقول اللي تقوله .. وقفت موضي عن المشي مثل ما وقف الكلام بحلقها " كملي .. " وقف ماجد سألها وهو يلتفت صوبها ينتظر يسمعها ..


::

::

::


" وبس هذا كل اللي صار .. " ردت ساره وهي تاكل .. " والله انس ملقوفة .. وما لقيتي احد تنادينه الا ماجد .." ردت عليها مها وهي مفتشلة .. " وش اسوي يعني .. هو اللي طلع قدامي .. أمس وابوس راحوا ولا عاد الفوا .. وأنتي طايحه علي وماعرفت وش فيس .. الا جزاه الله خير اللي أنقذنا .." قالت سارة وهى تبتسم ابتسامة عريضة وتكمل أكل وكلام بنفس الوقت " بعدين هذا رجلس مهوب غريب .. والله يا مهوي حسيته متروع عليس .. كان لونه منخطف وهو يحاول يوعيس .. ايديه ترتجف .. حتى شكيت أنه .. " سكتت .. رفعت مها راسها لأختها " شكيتي بوشو .." سألتها بأستغراب .. " والله مادري يا مهوي .. بس تذكرين كلامنا عن ماجد .. وأنه قاسي وما خذاس الا عشان الجوري .. وعشان يكسر خشمس والخرابيط اللي قلناها واجد .. " ترددت ساره وخذت نفس عميق " اللي شفته منه اليوم غير عن الصورة اللي في بالي عنه .. اللي شفته اليوم واحد فعلا يهتم لس أنتي يخاف عليس ويمكن حتى .." سكتت بتوتر..

"يمكن وش .. تكلمي .." كان قلب مها يدق من كلام أختها .. " يمكن يحبس .." ردت ساره بصوت واطي .. " مالت عليس .. عشان تدرين ان ماعندس سالفة .. اي شخص في مكانه بيسوي الي سواه وأكثر بعد .." فتحت مها عيونها مصدومة من كلام أختها بس ردت عليها يوم وعت لروحها .. " لا ماراح يسوي مثله .. يمكن أنا غشيمة مثل ماتقولين بس صدقيني قلبي مايكذب علي .. فيه احساس من صوبه صوبس .. فلا تخربين حياتس عشان أوهام الماضي .. وبعدين حتى لو كان خذاس عشان الجوري .. هذا معناه أنه ولد حلال وماتدرين عن قلبه ذلحين .. ومن اللي شفناه في العطله حسيت أن نظرتس له .. وحتى نظرتنا حنا كانت غلط .. مهوي .." رفعت مها راسها لأختها " حاولي تنسين اللي صار .. تراه بيخرب عليس حياتس الجايه لو استمريتي تفكرين بنفس الطريقة .." سكتت ساره وهى تشوف وجه أختها .. اللي رجعت تنزل راسها بتفكير ..


::

::

::


كان نومه قلق .. وعاه صوت دق باب غرفته .. " نعم .. " صاح وهو ماغير رقدته .. دخلت روضة " أمي تقول لك تبي غدا .. " سألته بصوت واطي .. " لأ مابي .. خلوني أرقد لاحد يزعجني سمعتي .." رد عليها بعصبية .. " زين بأنكب لك غدا في حرّارة وبأحطها لك عند الباب .. تبي شي ثاني .." سألته وهو تشوفه معطيها ظهره وغرفته مظلمة على الأخر .. " لأ .. " سكرت الباب بهدوء وطلعت وراها .. نزلت لأمها تحت .. " مايبي غدا .." ردت على سؤال أمها .. " وش يسوي في حجرته .." سألتها أمها مره ثانيه.. " راقد .. مطفي الليت وراقد على فراشه شكلي وعيته .." جاوبتها " بأنكب له غدا وبأحطه عند بابه وبأروح أرقد راسي يعورني أنا بعد .. وتراه يقول خلوه يرقد لاحد يزعجه .." علمت أمها وطلعت روضة للمطبخ عان تخلى الشغاله تنكب غدا لاخوها وتحطه برا غرفته ..

قام ماجد قريب المغرب .. بعد نوم كله أحلام مزعجة وقلق .. خذا له حمام وصلي فروضه اللي طافته ونزل لأهله .. لقاهم فارشين برا في البراد .. سلم عليهم وقعد جنب أمه يتقهوى وروضة لابسه جلال الصلاة وتصلي المغرب جنبها .. " أبوي وينه .؟؟ " نشد أمه وهو يتفاول .. " طلع يصلي المغرب ومابعد جا .." ردت عليه أمه نورة وهي تمد له فنجال القهوة .. التفت صوب قسمه المظلم اللي كان شبه جاهز .. مظلم وخاوي .. مثل اللي طاف من حياته ومثل الجاي .. قرّص عيونه وهو يدقق في تفاصيل البيت من برا ويشرب القهوة .. " مابقى شي على البيت ويخلص .. وش ناوي تسوي .." سألته أمه يوم شافت عينه على القسم حقه ..

" وشو فيه .." انتبه لأمه تسأله ورجع التفت لها .. " في عرسك يا ولدي .." مد لها فنجاله الفاضي .. " مابه عرس يمه .. بأسوي عشا رياجيل وبس " رد على أمه بهدوء .. " والنسوان .." سألته أمه مستغربة .. " سوو اللي تبون عشا والا بوفيه كله واحد .. ولا تهتمون بالمصاريف .. بس طقطقة والا اغاني لأ .. " قال الجزء الأخير بصوت واطي لكن حازم .. " خير ان شاء الله .." ردت عليه أمه باستسلام .. وهي ماكانت اصلاً مهتمه تسوي عرس حق بنت خالد للمرة الثانية عندها يكفيها مره .. التفتت روضة بعد ما سلمت من صلاتها " شلونك مجودى .." سألت أخوها وهي تبتسم له .. " الحمدلله .. وين أختس .." نشدها عن نوف .. رفعت روضة عيونها للدور الثاني صوب غرفة أختها المظلمة " شكلها عدها راقده .." ردت عليه ورجعت تطوي سجادتها .. " وجهها فيه شي .." نشدها وهو حاس بندم على اللي سواه .. " ماعليها شر .. مافيها الا العافية .." ردت أمه اللي تعرف قلبه وش كثر حنون بس للي يعرف له .. " الحمدلله .." رد ماجد براحه .. " ماجد كم يبي له قسمك ويخلص .." سألته روضة وهي تعدل جلالها على راسها وتقعد جنبه .. " حوالي الشهر أو شهر وشي .. باقي الجبس .. ويركبون الحمامات والبيبان والليتات وبعدها نفرشه .." كرر ماجد كلام المهندس يوم سأله هو نفس سؤال روضه .. " حلو يمدينا نجهز .." ابتسمت روضة وهي تمد يدها لصينية الدلال وتسحبها صوبها .. " وش تجهزن بعد .. " سألتها أمها .. " نجهز البيت والحديقة وطلبيات صواني الحلا والبوفيه .. ترى بنسوي عشا كبير للنسوان وبنعزم أهلنا كلهم .." التفتت صوب أخوها بفرح وهي تنتظر منه يأيدها في كلامها .. " وشو عشانه ذا كله ؟؟.." سألها ماجد بهدوء وهي يشوفها .. " تراه عرسك وما يصير يمر كذا ماحد يدري به .. " انصدمت روضة من برود أخوها ورد فعله اللي ماتوقعته .. " بكيفكن سون اللي تبن .. لكن مثل ماقلت لا أغاني ولا طق .." لاحظ ماجد تغير مزاج روضة وتضايق من ذا الشي .. " موضي قالت أنك ماتبي بعد بس .. " ردت روضة وهي مدنقة عقب ماشافت أن ماجد مهو مهتم بالموضوع مثل ما كانت تظن .. " إني دارية أن مويضى ورا الموضوع .." ردت أمها بضيق تقطع كلامها .. " يا يمه نبي نفرح ونستانس مايكفي أن ماجد ما يبي لا طق ولا دي جي .." ردت روضة على أمها بضيق .. " سوو اللي تبونه لكن لاحد يخالف شوري .." قال ماجد وهو يوقف عشان يطلع .. " وين بتروح يا بوي .." نشدته أمه .. " 12 يوم وجهي في وجهس ما مليتي مني .." دنق ماجد على راس أمه يحبه .. " جعل يومي قبل يومك .. ومن اللي يمل من مقابلك .." ردت عليه أمه اللي كان غلا ماجد عندها غير عن باقي عيالها كان حنانه عليها وبره فيها ماخذ قلبها .. " عسى عمرس طويل يمه .. بأطلع اشوف الشباب وش أخبارهم .." رد عليها وهو واقف يعدل غترته على راسه ويشيك على مفاتيحه وجواله في مخباه .. " مايخالف فديتك .. الله يحفظك .." ردت أمه عليه .. " يالله في امان الله .." سلم عليهم ومشى صوب موتره ..
ركب موتره وشاف أنه يحتاج غسيل عقب هالكشته وقرر يوديه بكره للمغسلة قبل الصلاة .. اتصل على المهندس واتفق معه على الباقي من الشغل وعلى اساس يروح معه السبت يشوف الحمامات والسيراميك اللي بيركبونه عشان يخلصون من القسم مرة وحده ..


::

::

::

وفي بيت ابوناصر كانت مها قاعده في الحوش مع أمها وأختها وبنتها تلعب حولها .." والله استانسنا في الاجازة .." قالت سارة .. " اي والله .. الجَمعَة زينه يابنتي والواحد ماله الا أهله وربعه .." ردت منيرة اللي ارتاح بالها واجد عقب طلعة بناتها مع بيت عمهم حتى أبو ناصر تغيرت نفسيته .. " صدقتي يمه .. حتى بالسوق توفقنا الحمدلله ومابقى شي مهم نشيل همه .." علقت سارة وهي تقهوى .. " لاتنسين تذكريني بكره نحجز للمكياج والشعر .. تأخرنا واجد ومادري بنلاقي حجز والا لا .." تذكرت مها وهى تصب قهوة لأمها وتشوف أختها .. "لاتشيلين هم .. الماكييرات ذلحين أكثر من الهم على القلب .. وأنا ربي لك الحمد جمالي رباني موب محتاجه مكياج واجد .." ردت سارة وهى تفاول من التمر .. " ايه عدال يا هيفا وهبي .. قالت جمالي رباني .." ردت مها وهي تضحك " المهم ذكريني بكره بالحجز .. بعدين متى بيبدا الفصل الثاني للجامعه ؟؟.." سألت أختها اللي كانت غرقانه في تمر الحسا تاكل منه .. " أخر شهر اثنين .. ليه تنشدين .." رفعت ساره راسها تشوف أختها .. " عشان نرتب أمورس كلها .. لاتنسين العرس في 25\6 .. تهقين قد خلصتي امتحاناتس ؟؟ " سألتها مها وهي تحسب في عقلها الأيام .. " يوووه منا لين 25\6 يحلها الف حلال .. بعدين امتحاناتنا كل سنه تخلص قبل .. وأنا كلها 3 مواد للتخرج يعني أقدر أدبر عمري .." ردت ساره اللى كان التمر عندها أهم من كلام أختها عن عرسها .. " الله يوفقس يا بنتي ويتمم لس على خير .." دعت لها أمها من قلب صادق .." اللهم آمين .." وآمنت مها على دعاها ..


::

::

::


" أوووووووووووووه .. القيادة العامة وصلت .." صاح فهد بفرح وهو يشوف أمه وخواته في الحوش .. جاهم ركض ودنق على راس أمه وحبه وحب ايدها .. وسلم على خواته بشوق .. " الحمدلله على السلامه يام محمد .. وشلونس عساس بخير .." تحفا أمه وهو ماسد ايدها بين ايديه .." الله يسلمك من كل شر .. شلونك يا ولدي عساك طيب .." ردت نوره على ولدها .." يسرس الحال فديتس .. حي الله نويف وشلونس .. " التفت فهد لأخته .. " بخير على فرقاك شلونك أنت .. " ردت عليه نوف بطولة لسان .. " بخير على فرقا لسانس اللي يبي له قص .. " رد لها الصاع صاعين وهو يضحك .. " وشلون الشيخه روضة .." التفت على روضه يسلم عليها .." بخير فديتك .. شأخبارك أنت وحشتنا يا الشين .. والله ماكان ناقصنا الا وجودك .. " ردت عليه .. " وش هالشحوم واللحوم يا رويض .. رحتي وحده ورجعتي اربع .. " علق عليها فهد وهو مبطل عيونه على الآخر .. " الله اكبر عليك اذكر ربك .." ردت عليه روضة وهي ترشه بالماء .. ضحك فهد " يا الخبل خليني انظلس عشان تضعفين .. فشلتينا شلون بتروحين الجامعه كذا .." رد فهد وهو يضحك ويمسح وجهه من الماء .. " والله لو أنك بتشلني على ظهرك وتوديني الجامعه .. عسى عمر ابو محمد طويل بس .. " برطمت روضه وهي ترد عليه .. " فديت ذي الخدود والله .. أمزح معس ياالدبه .. " مد يده وقرص خد أخته الصغيرة بمحبة .. التفت على أمه ورجع يسولف معها وينشدها عن أخبارهم وعطلتهم .. قعد معهم يمكن ساعه وعقبها قام فوق يغير بدلته وياخذ له شاور ..

طلع جواله للمره الخامسه يتأكد .. ما أرسلت مسج تطمنه .. وليه ترسل له مسج ؟؟ .. تراها تدري أنى أحاتي .. أنت اللي مشقي عمرك بعمرك ..أنت اللي مشقي عمرك بعمرك والا هي مانشدت عنك .. الشكوى لله .. فتح الرقم عشان يرسل لها مسج .. قعد يفكر شوي وش يرسل وما لقى أحسن من الجوري حجه عشان يمرهم – بأمر اشوف الجوري لو ماعندكم شي – وضغط ارسال .. شوي وجاه الرد .. – حياك الله .. ماعندنا شي – انبسط على الآخر .. ومرّ على راعي الخضرة وحط من صناديق الفاكهة والخضرة وشرى للجوري العصير والربيان اللي تحبه وحرّك صوب بيت عمه ..

صاح جواله وشاف الرقم لقاه رقم تركي .. " حي الله بوعبدالعزيز .." رد ماجد .. " تحيا وتدوم وشلونك .." تحفاه تركي .." بخير ربي يسلمك .. شلونك أنت .." .. " يسرك الحال .. وينك طالع .." نشده تركي .. " وش تبي بي .. ما مليت من مقابلي اسبوعين ؟؟ " رد عليه ماجد .. " ياخى اختك جننتني أبي أطلع وما لقيت حجه احسن منك .. وينك طالع يا ولد علمنى وباجيك .." جاوبه تركي .. " رايح لبيت عمي .. " تأفف ماجد وهو يعلمه .. " يا اخى ماطفشت منهم اسبوعين على قلبك .." كرر تركي كلام ماجد وهو يضحك .. " ضحكت بلا ضروس .. وش تبي ذلحين ؟؟" عصب عليه ماجد ونقمه .. " اسمع أنا جايك هناك .. بأعطيك بس نص ساعه تاخذ راحتك مع المدام .. ولا تاخذها على الاخر تسمع .." حذره تركي .. " فكنى من شرك لا تجيني هناك .. لمن طلعت دقيت عليك .. لا أشوف رقعة وجهك عندهم " جاوبه ماجد وسكر منه وهو متأكد أنه بيجيه في مجلس عمه .. فقال يستغل الوقت ويسرع قبل يصيده تركي ..


::

::

::


انتبهت مها على صوت المسج في جوالها وانحرجت وهى تشوف عيون أمها وأختها عليها باستغراب .. " هذا ماجد يسلم ويستأذن يبي يجي يشوف الجوري .. " كانت تكلم أمها وهى منحرجة .. " معليه يا بنتي هذا ولدنا وهذي بنته حياه الله .." ردت منيرة بهدوء .. " يعني اقول له معليه يجي .." سألتها مها بتردد .. " وش رايس يعني بتطردينه .." ردت عليها سارة وهى تغمز لها .. " بس أبوي مهوب هنا .. " ردت مها وهى تشوف ساره بنظرة غيظ .. " أبوس شوي ويجي .. وانا موجوده وبأقعد معه .. " ردت عليها أمها .. " زين يمه .. " كتبت مها الرد باصابع ترتجف وسارة كل شوي تكح وتنحنح .. " أنتي شبلاس .. " نقمت منيرة بنتها .. " مافيني شي يمه .. " ردت عليها سارة وهى ماسكه ضحكتها .. " ترى العقل زين .. " ردت عليها منيرة .. " وانا وش سويت تشوفيني الوّح بالخرقة .. " حطت ساره عمرها ما سوت شي .. " امى تقول لي اعقلي والعقل مني حرام .. " علقت منيرة وصدت من بنتها .. " فديت أمي بس .. " ردت ساره وهى تحب كتف أمها .. " خلنى اقوم للمجلس اشوفه .." قامت منيرة .. " باروح انا يمه .." ردت مها وهى تب يتقوم " ماله داعي باقوم أنا أطلق رجيلي .. بس طرشي لي فاطمة أخليها تنظفه .. " عيت عليها أمها ومشت صوب المجلس .. " ان شاء الله .. " صاحت مها على فاطمه وقالت لها تلحق أمها للمجلس ..

شوي والتفتت لأختها " وجع .. أنتى خبل .. " نزرتها بصوت واطي .. " خير وش عندس أنتي بعد .. " قلبّت ساره عيونها فوق وهى تشوف أختها معصبة .. " امى انتبهت لحركاتس اللى ما لها معنى .. والله انس في صوب والصحاة في صوب .. " ردت عليها مها .. " وأنا وش سويت بس .. والله أنكم ناس تموتون في شي اسمه نكد .. المهم خلس منى ومن أمس ولا تنسين كلامنا اللي اليوم .. قطي اللي فات ورا ظهرس وعيشي عشان بنتس وعشانس .." نصحتها ساره .. دنقت مها تفكر في كلام أختها .. ولو تركنا الماضي ماراح يتركنا .. الجرح لو برا اثره ما ينمحي .. لامست بيدها كفها اللي انجرح يوم عرفت بخطبة ماجد لها .. صحيح الجرح اندمل بس الأثر للحين ما اختفى .. وهذا جرح الجسد وجروح الروح أعمق واشدّ ..

" قومي يا اختى غيري لبنتس والبسي لس قلابية غير ذي اللى عليس .." وعتها سارة من أفكارها .. " وش فيها قلابيتي ذي .." دنقت مها تشوف قلابيتها باستغراب .. " مافيها شي غير أن لونها أملح وقديمة .. يا أختى عيب تبين الرجّال يقول ماعندها ثياب كل ماجا الا أنتى بالعباة .." حطت ساره ايدها على خدها وهى تفّسر لاختها معنى كلامها .. " بأقوم اسوي قهوة جديدة .. " تهربت مها من الموضوع .. " ايواااااااا .. هذا اللي أنتي فالحه فيه .. المطبخ والقهوة .. لكن تعدلين شكلس قدام الرجّال اللي جاي بعد شوي لأ .." نقمتها ساره .. " أنتى فيس شي .. والله ما أنتي بصاحية .." استغربت مها من أختها وتصرفاتها اليوم .. " عجيبين .. صار اللي يقول الحق مهو بصاحي .. روحي سوي قهوة وأنا بأغير للجوري .. بعد اخاف تخلينها كذا لمن جا عمها يشوفها .. ناس تدور الفشيلة .." قامت سارة وشلت الجورى معها وهى تلاعبها .. برطمت مها ورجعت تشوف قلابيتها من جديد ..


::

::

::


دخّل ماجد سيارته حوش بيت عمه .. التفت يمين وشاف زولية مفروشة ومساند .. واحتار يدخل المجلس والا يقعد برا .. نزل وقرر يقعد في الحوش دام الجو حلو .. وفتح باب الموتر من ورا عشان ما ينسى الأغراض اللي شراها .. لأنه من فترة صاير ينسى كل شي ومستغرب من عمره .. نزل كيس ألعاب الجوري وكيس الربيان معه وحطها جنبه على المسند وقعد ينتظر العرب .. سمع همهمة صوت قدامه .. رفع راسه وشاف الجوري .. فزّ قلبه لها .. " لبى والله قلبس .. تعالى فديتس .." دقات قلبه كانت اثبات كافي .. لو أن هالبنت بنته ما حبها هالكثر .. جاته الجوري تركض وقام لها ماجد بسرعه يقطع المسافة بينه وبينها عشان ما تتعب .. شلها وطيرها في الهوا بين ايديه وهى تضحك .. رجع راسه لورا وهو يرفعها لدرجة أن عقاله طاح من راسه ما انتبه له .. ضمها لصدره وهى تلعب بأذنه وهو مغمض عيونه يضحك .. قعد واياها على الزولية وفتح الكيس اللى شراه لها وخلاها تدوّر فيها وهى تسولف عليه وهو يبتسم لها رغم أن نص سوالفها ما يفهمه .. انتبه ان فيه احد واقف ورا الباب يراقب الجوري .. نزل عينه وما كرر النظرة للبيت داخل .. شوي وجاته أم ناصر وقف يسلم عليها ويتحفاها .. وقعدوا على الزولية يسولفون ينتظرون القهوة .. " ما ودك تدخل المجلس يا ولدي .." نشدته أم ناصر .. " لا يمه خلينا هنا الجو حلو .." رد عليها ماجد وهو يلاعب الجوري .. " على هواك يمه .."

" أنتي ماخلصتي .." دخلت سارة على اختها في المطبخ .. " خلصت وش وراس .." سألتها مها وهى تسكّر دلة القهوة .. " ماجد برا مع أمي والجوري عندهم .. " قالت لها ساره .. " زين خلصت نادى فاطمة تودي لهم القهوة وأنا بألبس عباتي وأطلع لهم .. " ردت عليها مها وهى تمسح الصينية من الماء .. " شف ذي .. أي عباة .. يا بنتي خافي ربس .. تراس في بيتس وهذا رجلس .. قرفتيه وأنتى كل ماجا طلعتى له متلملمة بالعباة .. غيري قلابيتس والبسي لس جلال وانتهينا .." صرّت ساره على ضروسها وهى تكلم أختها اللى طالعتها بتعجب .. " أخاف ينقد علي .." ردت مها بصوت واطي .. " وش ينقد به .. بيتس وقدام رجلس .. ومهوب غريب ولد عمس وين المنقود فيه ؟؟ " ردت عليها سارة وهى حاطه ايديها على خصرها ..

احتارت مها ودخلت غرفتها تغير ملابسها وماعرفت وش تلبس .. بالاخير استقر رايها على قلابية مشغولة خفيفة لونها ازرق غامق وفيها تشجيرات وردية .. حطت على راسها جلال .. وشافت عيونها في المراية رجعت عادت على الكحل داخلها بالقلم ومسحت السايح .. لبست نقابها وهى تنتفض .. وطلعت لين وصلت باب الصاله وتجمدت ما تجرأت تطلع .. " ياليل الليل انتي عدس هنا .." ضحكت سارة ومشت وراها وفجأة دفتها برا الباب ما وعت مها بعمرها الا قدام باب الصاله من برا بغت تطيح على وجهها وعيون ماجد تشوفها باستغراب يوم انتبه على صوتها ..

تنحنحت وهي تمشى صوبهم وتسمع صوت ضحك سارة من داخل .. هين يا سويرة والله ما أخليها لس .. كانت شوي وتبكي من الفشيلة .. خذت هوا بشكل عميق وسلمت عليهم وقعدت صوب أمها عقب ما سلمت على ماجد ونشدته عن حاله وحال أهله .. " عسى ما تعورتي .." سألها ماجد وهو يبتسم .. " لا الحمدلله .. بغيت أتعثر بالنعال الله يكرمك اللي على الباب .. " حاولت تشرح الموضوع ببساطه .. " قد قلت لكن لاتحطن النعال على الباب ماحد سمعنى .." ردت أمها اللي زين ما انتبهت أن سويرة ورا السالفه ..
" أقول مها قولي للشغاله تنزل الأغراض مع الدريول من الموتر .." قال ماجد لمها وهو ملاحظ شكلها الجديد .. التفتت مها صوب سيارته " وش أغراضه .. " سالته .. " شوية أغراض للمطبخ خضرة وفاكهه .. " رد عليها ماجد .. " كان ماكلفت على عمرك يا ولدي .." قالت له ام ناصر وهى مفتشله منه .. " مابه كلافه يمه الحلال واحد .. " رد عليها ماجد بهدوء .. انتبه ان مها قامت بتروح للموتر " أنتي وينس رايحه " كلمها بصوت حاد شوي .. " بانادي الدريول ينزل الأغراض .." التفتت عليه مها وهى تكلمه .. " قلت لس خلي الشغاله تناديه مالس حاجه تروحين أقعدي .." كان صوته حاد وهو يكلمها .." خلي المره تنادي الدريول يا مها .." قالت لها أمها .." ان شاء الله يمه .." قامت مها ودخلت البيت تنادى الشغاله ورجعت طلعت لهم وقعدت قدام ماجد تقهويه وهى ساكته مغتاظه من طريقته في الكلام معها ..

انتبه ماجد لتفاصيل قلابيتها .. وايدها الصغيرة اللي تمد له الفنجال .. وترتفع بارتباك تعدل جلالها على راسها .. وعيونها اللي تتهرب من عيونه وتطالع في كل اتجاه الا صوبه .. حسّ بها تبتسم من نظرتها على سالفه قالتها أمها له .. والتفت يرد على ام ناصر وهو رايق .. والجورى جنبه تشرب عصير .. أذن العشاء وقامت أم ناصر ودخلت داخل ..
" وشلونس ذلحين .. أربس أشوى .." سألها بصوت هادي .. " ايه الحمدلله .." ردت عليه وهى مدنقة .. " راحت الدوخة والا عدس تحسين بشي .." سألها وعيونه تطالع عيونها اللي ما قدر يشوفها وهى منزلتها .. " لا الحمدلله .. كانت مجرد دوخة من التعب اليومين اللي راحوا .." ردت عليه وهى بعدها مدنقة .. " الحمدلله .. لا تهملين عمرس يا بنت الحلال .. ترى كل شي ولا صحة الانسان .. " كان يحاول بكل طريقة يجذب اهتمامها صوبه عشان ترفع له عينها .. " ان شاء الله .. " جاوبته وهى مشغولة بالنظر للجوري ..
كان ماجد يراقب تفاصيلها كلها .. وده يدخل داخل عقلها ويعرف وش به تفكر هالأنسانة اللى حيرته .. اللي حولها كل هالشكوك ومهو بقادر يحدد موقفه منها للحين .. " أصب لك شاهي .." سألته بنظرة خاطفة .. " والله ذا القهوة تعدل الراس ماتخلي الواحد يبي يشرب عقبها شي .. من اللي مسويها .." سألها ماجد .. " انا .." ردت بحيا .. " والله .. زين هذا معناه ماحد راح يسوي لى القهوة لمن جيتي بيتى الا أنتي .. " تكلم بصوت خافت ..

تجمدت مها وتررد كلامه في راسها ( يسوي لى القهوة .. أنتي .. في بيتي) مجرد الفكرة خلتها ترتجف .. التفتت على بنتها وهى تلعب جنب ماجد .. اول شي طرا على بالها أنها تاخذها وتهرب منه .. تبي تبتعد عنه وعن الخوف اللي تحسه .. " كثر الله خيرك يا ولدي ماكان له داعى تكلف على عمرك .." جات أم ناصر وكانت تكلم ماجد .. " مابه كلافه يا يمه الحلال واحد .." رد عليها ماجد وهو يحاول يفهم وش سر رجفة ايد مها .. " عسى عمرك طويل يا ولدي .." انتبهوا على صوت موتر يدخل البيت .. وكان ابوناصر جاي عشان يتوضا قبل يروح للمسجد يصلي .. لقتها مها فرصه شالت بنتها ودخلت داخل بحجة أنها بتغسل ايديها لها ..

دخلت عليها سارة وهى تغسل بنتها في الحمام .. كانت ماسكة ضحكتها غصب .. " هلا هلا .. "قالت مها بغضب يوم شافتها وصدت عنها تكمل غسل ايدين بنتها .. ماقدرت ساره تمسك ضحكتها أكثر وانفقعت ضحك قدام مها اللى كانت متوترة .. " وجع .. " نقمتها مها بغضب .. " يوجع عدوي .. وش فيس معصبة .." سألتها ساره بكل براءه .. " لعنبو غيرس مره طول وعرض وتسوين الحركات ذي .. فرضاً طحت على وجهى قدام الرجال .. وش بيقول .." ردت مها بعصبية على أختها .. " بيقول بسم الله عليس يا قلبي .. وش بيقول بعد .." كانت ساره رايقه على الآخر وهى تشوف أختها متوترة بدون سبب .. " ما أقول غير الحمدلله والشكر على نعمة العقل .. " كملت غسيل لبنتها وطلعتها من الحمام .. حطتها جنبها على الارض قدام الكبت وطلعت لها بيجامه .. " والله لوما سويت كذا كان ماطلعتى .. ترانى أعرفس .. بتقعدين ساعه تشاورين عمرس منقود .. عيب وش بيقول ومن ذا الخرابيط .." كلمتها ساره وهى واقفه تسند على الكبت ..

" تعرفيني ..؟؟ تقومين تدفينى كذا بغيت اطيح على وجهى أتكسر؟؟.." كانت مها للحين معصبة .. " وهذا أنتى ماطحتى .. ولا تكسرتي .. بالعكس طلعتى قدام ابو الشباب واستانس .. ليش زعلانه ..؟" ردت ساره وهى تكتف ايديها على صدرها وتكمل كلام " بعدين حركة امى رهيبة يوم دخلت للمطبخ وخلتكم لحالكم .. أمانه ما قال لس شي .." غمزت عينها وهي تنشد أختها .. " قال لى اقلبي وجهس .. " ردت عليها مها وهى كاتمه ابتسامتها .. تفاجأت ساره " ايا ياللي ما تستحى ..عقب هالتعب كله يقول لس كذا " سوت سارة روحها أنها ما فهمت وش قصد مها من كلمتها .. ضحكت مها غصب عنها " حسبي الله عليس طاح وجهى يوم شافنى تعثرت .. لا ويقول لي سلامات عسى ماتعورتي .. والله الود ودي اخنقه يوم قال لى كذا .." كانت مها تكلمها وهى تغير لبنتها .. " اخنقيه أبركها من ساعه والله ما يقول لس شي .. وأبصم لك على العشرة .. " قعدت ساره تلحن كلامها .. " الله يستر يا سويره بس .. " ردت مها عليها بصوت مكتوم .. " يا حبس للتشاؤم .. فليها بس وربس يحلها .." ردت عليها ساره .. " الله كريم .." قالت لها مها وهى تشل بنتها ..


::

::

::


مرت ثلاث أسابيع عقب العطله وانتهى شهر فبراير ودخلنا في مارس .. والأمور هاديه .. رجعت سارة تداوم في جامعتها وكانت تشوف روضة تقريبا كل ما سمحت لها محاضراتها .. ورجعت علاقتهم زينه مع بعض .. موضي ما قطعت بيت عمها .. بين فترة وفترة تمّر عليهم تطمن وتسأل عن أخبارهم .. مها رجعت تتابع أغراض أختها وتتأكد أنها جاهزة قبل العرس .. انتهى قسم ماجد وتم تركيب الجبس والحمامات والبيبان والمكيفات .. كلم أمه عشان تروح تختار معه الأثاث وعيت .. تعذرت أنها تتعب ومالها خلق للدورة في الأسواق .. كان متوقع رفضها ومتهئ نفسياً له ومع ذلك كان لازم يشاورها عشان ماتشيل في قلبها شي .. قال مالها الا موضي اللى كانت معه من أول الموضوع واختارت ألوان الصبغ هاديه حق القسم وخلتها هاديه وتناسب اى نوع أثاث .. اتصل فيها ماجد ومر خذاها وراحوا يشترون غرفة النوم والكنب حق الصالة ويختارون المطبخ عشان يمديهم يركبونه .. وخلال اسبوع وصل الأثاث كله وانتهى القسم .. مرت موضي عشان تشوفه عقب ما جهز ودخلت مع ماجد القسم عقب المغرب ..

" بسم الله ماشاء الله .. الله يفرح قلبك يا أخوى ويجعله منزل(ن) مبارك .. " قالت موضي بقلب فرحان .. " الله يبارك بعمرس .. ويبلغس في عيالس " رد عليها ماجد وهو يمشى وراها .. تمشت موضي في القسم وتأكدت من تركيب المطبخ عدل ومن نظافة الحمامات .. " خلاص ما يبي له شي .. اقفليه وخلي مفتاحه عندس .." قال لها ماجد وهو يشوف أخته .. " وش اللي ما يبي له شي .. بتسكنه كذا ..؟؟" سألته موضي مستغربة .. " ايه .. ليه وش ناقصه ؟؟" سألها ماجد وهو يتلفت حوله في القسم مستغرب يفكر وش اللي ناقص بعد !! .. " ناقصه اشياء واجد .. الصالة يبي لها أباجورات وزوليه صغيرة تحت الطاولة ويبي لها شوي أغراض زينه .. غرفة النوم تبي لها شراشف وملحف .. والا ناوى ترقد على البلاستيك ..؟؟" قالت لها موضي وهى تأشر على المكان في كل غرفة دخلوها .. " والله ما أدرى عن شغلاتكم يا النسوان .. قلت بأخلي القسم كذا لين تجي مها واللي تحتاجه زياده بتشتريه .." قال لها ماجد وهو يحك راسه .. " بنجهزه حنا على الأقل مؤقتاً .. لين تسكنون على خير وعقبه تغيرون براحتكم .." ردت عليه وهي تكمل مشي ..

دخلت الغرفة اللى كان المفروض تكون غرفة الجوري .. وتفاجأت يوم شافت سرير مفرد موجود على جهه .. جنب السرير اللي اختاره ماجد للجوري .. التفتت لماجد وفي عيونها سؤال .. " شبلاس ..؟؟" سألها ماجد وهو مهوب عارف شفيها .. " وش ذا .." سألته وهى تأشر على السرير .. " طاولة طعام .. سرير وش يعني .." عرف ماجد ليش سألته فحاول يلطف الجو بالمزح .. " أدرى أنه سرير .. وش حاجته هنا ؟؟ " كانت نظرة موضي له مزيج حزن واستغراب وعدم فهم أو يمكن لوم !! .. " أبد .. عشان تكون الجوري قريبه من أمها لاحتاجتها .." طالعت موضي أخوها بتركيز وما ردت عليه مشت وراها وطلعت من الحجرة .. التفت ماجد يشوف السرير المفرد بنظرة حزن وطفى الليت وطلع من الغرفة ..

كانت موضي تنزل على الدرج يوم لحقها ماجد .. " موضي .." ناداها .. رفعت راسها له وما تكلمت .. " ترى الموضوع غير اللي في بالس .." حاول يبرر بس ما قدر يكمل كلامه .. " وش اللى في بالي يا بعدهم ..؟؟" سألته موضي بصوت حزين .. " مادري عنس .. مزاجس تغير مره وحده .." قال لها ماجد .. " لأني اشوفك أنت ما تغيرت .. واللي في نفسك للحين في نفسك رغم اللى قلته لك .." كانت تتكلم بصوت يرتجف .. تنهد ماجد يوم شاف حالتها " ما به الا الخير يابنت الحلال .. أنتى بس لاتهوجسين .. " رد عليها بهدوء ونزل لين وقف جنبها " هاس المفتاح خليه عندس لا تعطينه أحد .." ود ايده لها بالمفتاح ولما اخذته مد يده لبوكه وطلع بطاقة الفيزا ومدها لها " وهذي البطاقة شوفي اللي ناقص البيت وهاتيه ولا تهتمين بالسعر .." مد ايده لراسها وحبّ جبهتها .. دنقت موضي وغصتها العبرة ولا قدرت ترد عليه .. ضمها بايده ونزل معها " يا حبس للبكا أنتى وبنت عمس " مزح ماجد معها .. ابتسمت موضي من ورا دموعها وهى تشوف صورة أخوها قدام عيونها ضبابية .. " خلصي لى المكان خليني أعرس أرتاح .." قال لها ماجد وهو يغمز عينه عشان يهدا بالها .. " تأمر أمر .. الله يشرح لك صدرك وييسر لك أمرك .." دعت له من قلبها وهى تمسح خشمها .. " آمين يارب .. آمين .." رد ماجد .. وبرا القسم افترقوا ماجد ركب سيارته وطلع .. وموضي وقفت تراقبه لين طلع من الحوش .. عقبه راحت تمشي لبيت ابوها وهى تهوجس ..

خذتها الأفكار قبل تقريبا ثلاث سنين .. كانت طالعه من اللاند مآرك قريب المغرب .. وفجأة شافت سيارة أخوها واقفة عند الباب فكرته جايب نوف والا روضة للسوق .. مشت صوب سيارته تبي تسلم عليهم .. لكنها تفاجأت يوم انفتح الباب ونزلت وحده غريبة ماتعرفها .. تروعت وقالت الحمدلله أنها ماراحت للسيارة كان تفشلت .. مع أنها نفس سيارة أخوها بالضبط لكن .. البنت اللى نزلت التفتت على راعي السيارة تكلمه وكان صوت ضحكها مرتفع .. ومدت ايدها داخل السيارة تاخذ كيس وفي ضوء السيارة الداخلى شافته .. دارت الدنيا فيها .. وصدت ترجع للمول قبل يشوفها تنتظر الدريول يجيها للباب ..


::

::

::


تحدد تاريخ عرس ماجد ومها في نص أربعه .. عقب ما شاور ماجد ابوناصر وقال ماعندهم مانع .. مرّت عليهم موضي عقب المغرب تعطيهم بطاقات العشا اللي طبعوها .. عطتها أم ناصر عقب ما قامت مها داخل تغير الماي حق الفناجيل .. " يمه هذي بطاقات العشا حق ماجد ومها .. قلت أجيبها لكم بدري عشان يمديكم توزعونها براحتكم .. " مدت عليها الكيس اللي فيه البطاقات .. " الله يعطيس العافية يا بنتى .. ويتمم لهم على خير .." ردت أم ناصر .. " اللهم آمين يا يمه .. ويعوضهم كلهم خير ويبارك بينهم .." قالت موضي .. دخلت عليهم مها وفي ايدها الجوري اللى راحت لعمتها تحبها وتسلم عليها .. وقعدوا يسولفون وجاتهم سارة وسلمت وقعدت معهم .. شوي واستأذنت موضي تبي تكلم مها لحالها ..

قامن ودخلن غرفة مها .. مدت مها يدها وفتحت الليت ودخلت قبل موضي " حياس تفضلي .." .. " زاد فضلس .." ردت عليها موضي وهى مهي بعارفه شلون تفتح معها الموضوع .. قعدت موضي على طرف السرير ومها قدامها على الكرسي .. " تفضلي وش عندس سر عن أمي .." قالت لها مها وهي تبتسم .. " ترى تحدد موعد العرس مثل ما أنتى عارفه .. " بدت موضي تكّلم بهدوء .. هزت مها راسها باشارة ايه يعنى تابعى أسمعس .. " وما أدري كنس تدرين أن ماجد بنى لكم قسم لحالكم منفصل عن الفله عشان تاخذون راحتكم أكثر .. خاصه أنتى والجوري .." هدوء مها وسكوتها ما شجع موضي تكمل كلامها .. شبكت اصابعها في بعض عشان تخفى توترها وتقدر تكمل اللى تبي تقوله " اليوم أنا جيت عشان حاجتين الأولى جبت لأمس البطاقات عشان توزعها على جماعتكم اللي تبون .. " شافت وجه مها واللون يختفى منه شوي شوي ومع ذلك كملت " الثاني وهو الأهم .. أبي أناقش معس تفصيلات العشا وترتيباته .. يعني نبي نحط لس مكان عشان الناس تجي تبارك لس و.." .. " لأ .." قطعتها مها وهى مدنقة .. " وش اللي لأ .. العالم جايه تبي تبارك لس يا مهوي .. وأظن خلاص يا تجاوزنا ذا المرحلة .. " ردت موضي بتوتر .. " العالم جايه تعشى وتروح مالهم فيني حاجه .." قالت لها مها وهى مدنقة تلعب بسلسلة في ايدها .. " يا مها الله يهديس .. شلون يتعشون ويروحون؟؟ قالوا لس ميتين من الجوع .. والا ناويه تقعدين بينهم بنقابس ..؟؟ " ما ردت مها عليها ..

" مها .. اذا أنتى كنتى متزوجه من قبل لا تنسين أنس أول نصيب ماجد وأول حظه واللي تسوينه حرام وأنتى انسانه مؤمنه .. أنتى بالطريقة هذي تعاقبينه على شي ماله ذنب فيه .. وتعاقبين عمرس على ماضي انتهى .. " كانت نظرة موضي لمها غامضة وهى تكلمها .." حنا ما اتفقنا على كذا .. ماجد قال بياخذنى بثيابي .. ماقال عرس وخرابيط .." رفعت مها راسها وهى ترد على بنت عمها .. " وهذا اللي بيصير.. بس وش رايس يعني .. بتجين بيتنا بقلابيتس ذى ونقابس ؟؟ حتى في حقس أنتى وفي حق أهلس مهي بزينه قبل لاتكون بحق أخوي .." قالت لها موضي وكان كلامها صحيح .. " مها .. ماجد ماقصر عليس ولا هو بمقصر في يوم من الأيام .. وقد قلت لس قبل .. ماجد غير عن منصور .. اسمعي نصيحتى واكسبيه لا تضيعين حياتس أول وتالي .. بسبب غلط غيرس في أول عمرس وبسبب عنادس وجهلس تاليها .." وقفت موضي " راح أخليس تفكرين في الموضوع براحتس .. وبأكلمس عقب كم يوم أشوف اللى في خاطرس .." وقامت وطلعت منها .. وتركتها وراها في الحجره .. صادفت ساره برا .. وعلمتها بالمختصر وش صار بينها وبين مها و وصتها تقنع أختها وتحاول تأثر عليها .. وساره وعدتها خير .. لبست موضي نقابها وسلمت على ام ناصر وطلعت ..


::

::

::


طلّعت جوالها واتصلت فيه .." منصور .." كان صوتها متوتر على الآخر .. " هلا وغلا .." رد عليها أخوها ببرود .. " وينك فيه ؟؟ " سألته .. " أنا .." رد عليها وهو رايق .. " لا أنا .. رد علي وينك فيه .." كررت سؤالها عليه بتوتر .. " ابد موجود .. مع واحد من الشباب .." رد منصور .. " ايه وين فيه مع واحد من الشباب ؟؟ .." كانت موضي مصممه تعرف وين مكانه .. " مويضي وش عندس على ذا الأسئلة كلها ..؟؟" أستغرب أخوها تصرفها .. " حرك للبيت وأنا قدامك .." قالت له موضي وهى تصر على ضروسها من الغبظ .. " أنتى وش بلاس ..فيكم مصيبه ؟؟ " بدأ يتوتر .. " مافينا الا العافيه .. بس أبيك في موضوع مهم سمعتنى .." كان صوتها يرتجف .. " وهالموضوع المهم ما يتأجل ؟؟.." ماكان فاهم وش السالفه .. " لأ ما يتأجل .. اترك اللي في ايدك وتعال البيت ما يبي لك شي .. نص ساعه والا أنت عندى .." قالت بحزم .. " وش دراس انها نص ساعه بس .. " سألها وهو مستغرب .. " أدري .. انتظرك مع السلامه .." سكرت عنه وما انتظرت حتى يرد عليها ..

طلعت من المول مع دريولها وهى ما تشوف من القهر .. وصلت البيت قبل يوصل منصور .. ما اصبرت لين تدخل .. دقت على جواله " أنت وينك ..؟" سألته على طول .. " لا اله الا الله .. أنتى وراس مصيبه مانتى بخاليه .." رد منصور وهو طفشان .. " بتجي والا لأ .." سألته وهو ضايقه .. " جاي جاي .. عشر دقايق وانا عندس .." جاوبها بضيق .. سكرت عنه ودخلت البيت .. شافت عيالها وقالت للشغاله تجيب لها قهوة وشاهي في الصاله ولمن جا أخوها تدخله ولا تخلي أحد يدخل عيلهم .. شوي ودخل عليها أخوها وعقب ما سلم قعد ..
" خير وش عندس .. وقفتى قلبي .." نشدها وهو يشوف وجهها المتوتر .. " منيصير .. وين كنت .." سألته وعيونها ما فارقت عينه .." وين كنت بعد .." رد عليها وهو يشوفها بتعجب .. " في اللاند مآرك صح .." قالت له على طول .. ضاقت عيونه وهو يطالعها .. " ترانى شفتك .." قالت له عشان ما يفكر يكذب عليها .. " زين وشفتينيى وش فيها .. حرام الواحد يروح السوق " حاول يبرر لها ببساطه .. " متى بتعقل يا منيصير .. لعنبو غيرك كملت 25 سنه وتوك متملك بنت عمك وهذي سواياك ؟؟" صرخت في وجهه وكان صبرها انتهى .. " ما سويت شي .. وش سويت يعني .." وقف قدامها بغضب.. " من اللي كانت معك ؟؟ " واجهته وكانت تمنى تكون غلطانه بس ماتقدر تكّذب عيونها .. " ما معى أحد .." أنكر بكل بساطة .. " منصور .. تراك تلعب بالضو .. وهذي أعراض ناس .. خاف ربك ترى عندك شوفات .. وفي ذمتك مره تسوى الف من اللى تعرفهن.. وأنت للحين تلعب كنك بزر ابو 15 سنه ؟؟" وقفت قدامه وهى تصرخ عليه .. " ما غصبت احد هي اللي ركبت برضاها .." صد عنها وهو يرد عليها .. " لعنبو غيرك ما تستحي .. رجال طول وعرض وهذا ردك .. ما سويت حساب لأبوك ولا لعمك اللى أمنك على بنته .. لو مسكتك التحريات وش بيكون موقفك ؟؟ بتقول هى اللي ركبت برضاها ..؟؟ " حست بالأرض تدور فيها وهى تسمع مبرراته التافهة
" منيصير .. لو ما تبت عن سواد الوجه اللي تسويه علمت أبوي عليك .." حاولت تخوفه بأبوه عساه يوقف اللى يسويه .. " اعوذ بالله منكم .. لا ترحمون ولا تخلون رحمة ربنا تنزل .." التفت عليها وهو يتأفف " أنا لا طلبت عرس ولا خرابيط .. هذي حياتى ومرتاح فيها وشعليكم أنتو مني ..؟؟" رد عليها بوجه قوي .. " هذي عقوبة مهي برحمه .. خلك رجال واصطلب .. واترك عنك بنات الحرام .. العرس واعرست قبل اللي أكبر منك .. ومادفعت ولا ريال من مخباك .. وخذيت لك جوهرة الكل يتمناها عطاك اياها عمي يبيك تحفظها وغيرك كان أولى فيها .." اندفعت موضي بالكلام بلا شعور.. " من غيري بعد اللي اولى فيها منى .." سألها بتمقت .. سكتت موضي وما جاوبته .. " الكلام جاك .. رقمك ذا غيره .. اليوم أنت عزوبي بكره في بيتك مره .. ترضى تسوي اللى تسويه أنت ؟؟" سألته وهي تفور من الغيظ .. " تخسي .. عشانها ادفنها حيه " رد منصور بغرور.. " هي بتدفنها .. والا الخياس اللي تعرفه حاطه فوق راسك .." حاولت تحرجه بكلامها .. " يا اختى خلاص .. انتهينا من الموضوع ذا .. والله كنت حاط في بالي انها اخر مره .." رد عليها ورجع يقعد مكانه .. " منيصير .. علم(ن) ياصلك ويتعداك .. ذي المره بأسكت .. لكن والله لو تكرر والا سمعت من مها شي عن خرابيطك أن ماحد يوقف بوجهك إلا أنا .. سمعتنى ..؟؟ " .. لكن للأسف ما كانت المره الأخيرة .. وما قدرت توقف بوجهه ..!!!


::؛::


وبكذا .. تكتمل دائرة الظلم .. ظلم النفس .. وظلم الغير .. الله سبحانه ما رضى هالشي لنفسه وما رضاه لخلقه .. ورغم ذلك .. نشوف الأنسان أشد ظلم خاصه على لحمه ودمه .. إما بسبب كره أو بسبب محبة .. وهذا أكثر شي يوجع .. ظلم أهلك وأقرب الناس لك .. يخليك تنكمش على ذاتك .. وتسأل روحك .. اذا أهلى ولحمى ودمى سوو كذا .. شلون الغريب ..؟؟
فقد الثقة في الناس وقبلها في الذات أبسط نتائج الظلم .. فقد الأمل .. وكره الواقع نتايج تبقى في الروح لمدة طويلة .. وكل ما مر عليها الزمن صارت معالجتها أصعب .. وصارت تراكمات هالظلم أقوى ..
يا بخت من نام مظلوم ولا نام ظالم ..


::؛::


هذي القلوب المحرمة ..
أتمنى لكم قراءة ممتعه وما أكون استعجلت في كتابة هالبارت ..
وبإنتظار ردودكم ..
أتركم في أمان الله ..


بقـايا



فروحه 14-07-08 02:17 AM


والود طبعي غير هو عيا الطبع لا يخرج من الروح
...والحب شلش عليه والحسايف متعبتــــــــني
هم علموني بضحك السن حتى صرت مجـــــــــروح
.... واستقصدو الصد والهجران واولها مزوحي
الله يجازيك يا من هو مــــــــــفرق بين الاثنــــــــين
... فرقت بينهم عقب ما كــــــانوا نــــــــــــــياما




ماجــــد


حب(ن) مستمر بصمت .. تايه(ن) بين شك ويقين .. وبين صدق وكذب .. لمتى يبقى في حيرته وشكوكه وليمتى يبقى في حبه وشوقه الصامت تجاه المها وانه ما يقدر يعبر لها عن مشاعره .. وخوفه عليها ولهفته على انه يطمان عليها وعلى صحتها كل هذا الشي ما حسس مها بحبه تجهاها ..؟؟ والم الي يصيبه والصداع الي يلازمه شو سببه .. معقوول (لأنه من فترة صاير ينسى كل شي ومستغرب من عمره ) ممكن يكون سبب هذا الشي هو الصداع .. اتوقع شي وانتمنى يكون غلط ..



مها

يا كثر ما انظلمت في حياتها وما زالت للحين تنظلم من دون وجه حق وبسبب انسان رحل وترك وراه انسانه تعاني ظلمه واتهام الناس الي عقبه .. وتصرفاته والاشياء المرحمه الي كان يسويها في حياته وهتك اعراض الناس وفعل الحرام كل هالاشياء تدل على ان اتهام اهل ماجد لها وشكوك ماجد صبوها من سبب هذا الشي او ممكن يكون بسبب غيرت منصور سببه كلام موضي له وانه كان في شخص اولى منه بها وهذا الشي الي خلاه يتهمها ..



بقـايا ..

البشر أرواح .. ما تعارف منها ائتلف .. وما تنافر اختلف ..
كثير نسمع هالمقولة .. وكثير نستغرب منها رغم صحتها .. نحب ناس بدون سبب .. وبعد نكره ناس بدون سبب .. ونقول أرواح .. شلون لو روح انجذبت لروح .. ورغم بعد المكان .. وموت الأمل يبقى هالجاذب حي وموجود .. لكن قدامه عقبات توقف بوجهه ..
يا كثر ما نخطي ونندم .. وياكثر ما نخطي ونكابر .. ويا كثر ما نظلم وننظلم بسبب ثقتنا في ناس ما تستحق هالثقه مهما كانت درجة قربهم لنا .. تكون هالثقه سلاح في ايدهم عشان يدمرون اقرب الناس لهم .. يمكن متعمدين ويمكن ضعف نفس منهم .. لكن الأكيد أن الظلم لما يضرب في جوف الصاحب الطيب يبطي ينزف .. ويصعب علاجه ..

كلام ليس مجرد كلام عادي اجزم انه لم يخرج الا من كاتبه ليست عادية بل كاتبه سوف يكون لها مكان بين كاتبات قطر الي قراءت لهن شي يوفوق كلمة ابداع واسلوب بمنتهى الجمال .. تعجزني كلماتي للتعبير عن مدى اعجابي بما خطته الانامل التي كتب ابداع وفكر نسج واقع ...

دمتي بخير وعافيه .. والى لقاء يجمعني انتظره بكل شووق بجزء جديد لقـــــــلوب .. وحتى ذاك الحين لك مني اجمل وارق تحية محمله باجمل الزهور والعطور ..


متابعة بقايا تفيض رووح ..

(فروووحه)

سوسو987 14-07-08 02:21 AM

مشكووووووووووره على البارت اللي يجنن
والله يحنن قلب مها على ماجد
آآآآآآآآآآآآآآآآميييييييييييييييييييييييييييييننننن
:f63::f63::f63::f63::f63:

زارا 14-07-08 02:56 AM



السلاام عليكم..

مرحبااااااااا ملااااااااااااييييييييييييين وماااااااااايسدن.. حي الله بقاايا مليااااااااااانه رووح.. حي الله بقاايا كلهاااااااا روووووووووح...

الحمد الله انتس قدرتي تنزلين الجزء بووقت قيااسي بعد اللي صاار للملفاات.... عيني عليتس باارده الله يحفظتس ياارب.. ونجب عااد للجزء..
مفااجأه اكثر من رااائعه.. والهديه مقبووله والله يباارك فيتس ياارب..


اليووم الجزء بالنسبه لي مريح على مخيف على ووضووح على غموووض>> فهمتي شي.. هخهخه

مريح بالنسبه لعين السيح مجوودي.. ومخيف بعد بالنسبه لعين السيح مجوودي.. ووضوح بالنسبه لمنصوور وغمووض بعد بالنسبه لمنصوور..

الحلوو بالجزء اليووم ان اغلبه يتكلم عن عيييييييين السيح مجووودي يااا فديت قليبه.. يجنن وهوو متووتر ويجنن وهوو يضحك ويخبل وهو مع الجووري.. وقمه وهوو يدوور عيوون مهااو.. يااا حظهاااااااااا حظااااااااااااااه..


فهد ولد ابو محمد: ممكن سؤال بقايا الحين القصه فيها فهدين.. ليش؟؟؟ ؟؟؟
صح في الحيااة وفي العاايله الكبيره الاسم يتكرر.. وغالباا عياال الرجال الواحد يسمون على ابووهم. بس هناا حنا بقصه ولاازم نفرق بين فهد الشري وفهد الحبوووب ابوو دم خفيف..
مع اني عارفه انتس بتعترضين على كلمه الشري. بس يعني فهد اخوو مااجد احسن منه الف مرره.. وهذااك حماار حااسه انه مسووي مشااكل لمهاا..

يعجبني فهد اخوو ماجد لماا هزء نووف الخاايسه ياا كرهي لها..

رووضه : صرااحه احس انهاا تهبل.. وبتكوون عوون لمهااا.. واهم شي انهااا غيييييييييييير عن حماارة القاايله نووفوه..

سااره : عااد ملح القصه هذي.. واللي تبي تووفق بين ابطاالنااا.. وعليهاا حركاااااااات تجنن.. اعجبتني لما دفت مهاا للحوووش عشاان ترووح لعين السيح.. انا مع سااره .. كان للحين مها مسنتره عند البااب وقصتنا وااقفه لكن نحمد الله الذي قيضى لنا سااره عشاان تدفهاا وتخلصناا من هالوقفه اللي ماال امها دااعي.. هخهخهخه

وبعدين النفسيه صاايره مرره تماام يااالسوووري. كل هذاا عقب لقاااء قيس. احمدووه.. هخهخه.. والله تاثيره مدمر هالاحمد.. مع انه ماا قال كلام يخلي رااستس يدووور.. بس شكلتس طحتي ومحد سمى عليتس ياا السووري.. يعني اليووم ياا السووري انتي متالقه.. تشعشعيين.. وهذاا وااضح على حركااتس.. ياا الروومانسيه..


مووضي : اليووم انتي التووب وشكلتس بتعدلين افكاار القلب مجوودي.. ومنصوور هذاا انتي اللي كشفتيه لناا...
وخليتس كذاا وراا مااجد لييين يطيح كل اللي برااسه..


منصوور : انااا عاارفه انك حماار. بس عااد حماار وقليل ادب هذي اليووم اكتشفتها.>> تراني اخرط.. هخهخه... يعني متملك ولين الحين على سوااد الوجه.. خلااص انا وااثقه انك شااك بان مها تسووي زيك ياا التعباان..
وانا وااثقه ان هذاا بس شي بسيييط من اللي بنكتشفه عنك بعدين.. الله يعيناا على بلااويك ياا الدب.


مهااا : يوووووووه مهااو لييش كل هالحياا من مجوودي ترااه ماا يااكل.. ويهبل وطيووب مره.. ماا يحتااج امدحه ترى شهاادتي فيه مجروووحه فديت رووحه..وبعدين انتي تزهقيني مررات .. يختي الرجاال بيشووف عيوونتس الحوولاا وش ماانه فيه ابي اعرف؟؟>> لززوم الغيره ترى.. هع هع هع..
المهم مهااو انتي للحين احس بيجيلتس اياام صعبه الله يعينتس عليهااا ياارب..
تدرين مهاا والله انا حااسه فيتس ومقدره رفضتس عشاان ماا تطلعين قداام الضيووف.. تخاافين تطلعين وتسمعيين كلاام ماايسر يمكن.؟؟؟ والحين انا ابي اعرف لاي مدى انتشر الكلاام اللي اتهمتس فيه منصور؟؟ هل كان بين اهله بس؟؟ والا طلعه براا لغيرهم ؟؟؟

مجووووووووووووووووووووووووووووووودي...عـــــــــــــــــــيـ ــــــــــــــــــــن الــــــــــــــــــــــسيـــــــــــــــــح.: ابوو عبد الله..
مــــــــاجـــــــــــد: بسم الله على راااسك ياا القلب.. اوول شي احب اهنييك على برووزك اليووم بشخصيتك الرووماانسيه.. وخصووصاا لما كلمت مهاا.. اهتماامك هذاا بيخليهاا تترك هالحياا وتصير تتفاعل معك.. وبعدين رووعه ياا ماجد شوورك لامك وانها تروح تختاار معك الاثااث.. عجبتني ولو ان امك للحين حااطتها بنص الطريق يعني لااا هي من اللي حبيتهم ولا اللي كرهتم. بنشووف وش يطلع منها حركاات وبنااء(ن) على هالحركاات.. نشووف باي جهه احطهاا ان كاانت حركالاتها طيبه على طوووووووول خذتها السيد اليمين .ز وان كاان طله منهاا حركاات يعني باايخه شووي حطيتهاا بالسيد اليساار وان كاان عااد حركااتها باايخه مرره وتدبل الكبد خليتها بووسط الطريق وخليت السياارات تدعسنهاااا.. هخهخهخه
والله ضااق صدري عليك مرره لماا جبت الفااكهه والخضار لمهاا وقلت انك صااير تنسى..


اقتباس:

وفتح باب الموتر من ورا عشان ما ينسى الأغراض اللي شراها .. لأنه من فترة صاير ينسى كل شي ومستغرب من عمره
تكفى مااجد رووح افحص وشف وشفيك وتعاال ركض وطمني.. الله يكفيناا شرتس ياابقاايا.. انا قاايله الحرمه قااعده تطبخ شي بينكد علينااا.. يااخوفي يكوون فيه ورم والا زهاايمر.. هخهخه.. بسم الله عليه.. ماافيه شي يضحك..
يوووووووووووه مااجد فقدناااااااااااا اشعااااااااااارك اليووووووووووووم.. والله انهاا تسووي للمشهد جوو وارض وسطح ومنااخ بعد.. بس ابي اعرف ساالفة السرير اللي برووحه هذا وش قصته.. يعني هوو لمن؟؟

وش اقووول فيك ياا عين السيح شهاااااااادتي فيك مجروووحه.. الله يطناا عليك ياا ابوو المجد..
ايه صدق بقاايا معليش استحمليني شووي.. فيه عبااره شرعاا مااتجوز وهي بكره يحلهاا الف حلاال.. لان الحلال وااحد وهو الله سبحاانه.. والعبااره الصحيحه هي..( يحلها رب العالمين).. ادري صاايره مصحح شرعي في هالقصص.. بس عااد وش اسووي ابيس الاجر لي ولكم باذن الله..
نستنى البارت الجااااااااي بكل شووووووووووق ياا ذووووووووق

..

reem99sh 14-07-08 11:59 AM

وااااو من جد بقايا شي خطير ....تحفة...

ماجد يالله يجنن...ضايع بين الحب و الماضي ...بس الحب شكله بدا يغلب على جميع مشاعره...بس خوفتيني من موضوع الصداع الي دايم معه ...وبعد صار ينسى ..... يارب عسى ما يصير له شي ..

مها ....مسكينة مغلوبه على أمرها...

سارة... ملح القصة

ننتظرك في القادم غاليتي.......ربي يعطيك العافية

شذى العطر 14-07-08 12:43 PM

واااااااااااااااااو

القصــــــــه رووووووووووووووعه وكلمة روعة شويه عليهاااا


تووني خلصـــتها ........ ومافيني صبـــــــــــــــــر اترياااااااااا ......=(



متـى البـارت اليديد..............!!؟؟

العامريه 14-07-08 01:57 PM

الحمدلله عي سلامتك ياقلبو

الباااااااااااااااااااااااات خباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال مرررررررررررررر

وسارونها هذه فاكهة القصة بخفة دمها ومرحها


مهوي ياربي هذه البنت تحزني مرررررررررررررررررررررررر كل حياتها نكد متي يدخل الفرح قلبها واحساسها الداخلي بالضياع والتشتت وخوفها من مستقبل

موضي عندي احساس انها مفتاح القص في يدها عندها اسرار مكبوتها


اهااااااااا الحين انجي ماجد لي الدلوعة ليلاس مسميتها عين السيح ,(زارا هي الدلوع ليلاس )


ياربي علي تقل دمها وحقدها طيب فبل ماتظلم احد تاكد بسسسسسس اليوم كان الرومنسي شو مو مررررررررر

والله مهوي حرام في

لمحة أمل 14-07-08 05:35 PM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك اختي بقايا...؟! :flowers2: طولتي الغيبة بس نورتينا بوجودك

ماشاء الله عليك ابدعتي مثل كل مرة:55:

بصراحة أحلى شخصية بالقصة " ساره " فعلا شخصيتها حبوبة ومرحة

وأكيد رح تكمل أفلامها مع زوجها هههههههه.... بس المهم ما تغيري عليها شي

مها: بصراحة عقدتني هالشخصية ومو عارفتلها راس من رجلين...

ماجد: التاني لازم يستقر على رأي ... يا يحب مها يا يكرها... يا يصدق كلام منصور "اللي ما بنعرفوا طبعا" ويا اما يصدق موضي...

أخ بس انت لو تحكيلنا شو السر !!!!! وعد ما رح نحكي لحدا ههههههههه


مشكورة عزيزتي بقايا على البارت الحلو

اسعدك الله ووفقك لكل خير

دمتي في حفظ الرحمن

Electron 14-07-08 08:50 PM

سلمت أناملك على البارت ..

الآن ابتدأت الصورة تتوضح لنا ... أسباب عداء الأسرة لمها ...

المقطع الأخير رائع التعبير ... أسلوب مميز وبليغ في طرح صورة من صور الظلم الواقع .. ترك أثرا في نفسي ..

نفسي متشوقة .. لمعرفة كيفية تعامل ماجد لمها .. الريقة التي تتكشف له طبيعة مها وحقيقة منصور ..

ننتظرك بكل بشوق

تعبت أشكي 14-07-08 09:50 PM

سلمت يمناك بقايا الغموض ابتدا يتضح متابعين معاك ان شاء الله

فراشة الوادي 14-07-08 10:53 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حي الله بقايا
من طول الغيبات جاب الغنايم يالغلا

كالعادة ... متميزة يا بقايا
جزء هادئ ... غامض ... كشف القليل من غموض شخصياته و باقي الكثير


::مهـــــا::

يا كثر الظلم اللي جاك في حياة منصور و بعد موته ظل ظالمها و زاد عليه شك اقرب و احب الناس لها
خوفك من الظهور قدام الناس له مبرر
اكيد الهمز و اللمز بيكثر و انتي ارملة ولدهم الصغير و اللحين زوجة احب الاولاد لام محمد


::مـــاجد::

ياويلي عالمكالمة الجوناااااااااااااااان و الاهتمام الكبير بصحة مها
و تنور مكة بقدومك انت و مها و الجوري << اقول بقايا رتبيلهم رحلة لمكة و بفرشلهم خط جدة مكة ورد احمر <<طرار و يتشرط

بالرغم كل الحب و الخوف على مها اللي صار فاضح و واضح في عيونك الا ان الشك مصيطر بشكل كبير على عقل ماجد و مش قادر ينساه حتى بعد كلام موضي له
سرير مها في غرفة الجوري بيكون سكين تغرزها في قلب مها يا ماجد بجانب كل الشك و الكره اللي تلمحه احيانا بعيونك

اقتباس:

وفتح باب الموتر من ورا عشان ما ينسى الأغراض اللي شراها .. لأنه من فترة صاير ينسى كل شي ومستغرب من عمره ..
نسيان و صداع

أتمنى عن جد ما تكون عوارض *** و ما يكون مرضه هو اللي في بالي يا بقايا <<عافانا الله و اياكم من هالمرض
العوارض كثيرة و متعددة و ماجد عنده اهمها .... ننتظر و نشوف


::منصور::

انا كرهته من طاريه
فما بالك وانا اشوف له حركات ما يرضاها لا عادات و لا تقاليد و لا دين ... اكيد بيزيد كرهه له
عن جد فلاش باك ما يسر يا منيصير
وبكل قواية وجه تجلس ترادد اختك و تقولها هي اللي رضت تركب ... خليني ساكته احسن
والله شكلك جبت العيد و اتهمت مها بتهمة بشعة زيك يا مسود الوجه


::موضي::

اقول موضي ... هالله هالله ببيت عين السيح و مها
عدليه و ضبطيه و خليه على ستقة عشرة و اهم شي ريحينا من حكاية سرير مها اللي بغرفة الجوري
والله قصة منصور و مها كلها بجيبك يا موضي و شوي شوي بتعلمينا عليها و على سواد وجه اخوك منيصير


::ســــاره::

ياواد على اللسان اللي ينقط حكمه هاليومين
خخخخخخ بس استنى اسمع العسل اللي بتقوليه اذا شفتي احمد قدامك


بقايا بلا روح

دايما تتحفينا بمقدمة و نهاية اجزائك
ننتظرك بشوق
سلمت يمنـــــــــــــــــــاك

سـنـدوسـه 15-07-08 01:18 AM

تسلم يداك على الابداع بقايا

ابدعتي بالبارت و صار الغموض واضح نوعا ما لكن ليش كالشمس

مها ... حاولي ترسمين حياة سعيده لج وانسي الماضي و الاهانه منه وحاولي تبيني الصج والحقيقة لهم \ يه يه مو هينة تقول لمجود لبية :55:من اللحين يا الله عاد بس مو اخر مره

مـــــــــــــاجــــــــــــــــــد ياربي ما تفهم عربي روح سو اشعه لراسك وكله يخلي الواحد يحاتيه وغير هذا المسكينة مها تبتلش بعد ما تلقى حبيبها الاولي تفقده روووووح بسرعه المستشفى \ وقول لهم يسون لك تنظيف لموافق الماشي انسى خلاص عط لنفسك فرصة وافرح ياي ما عندي صبر اشوف بارت يوم العرس اي صح نسيت بتودي مهوي العمره ياعيني والله:)

ساروه هذي عليها السان ما راح يسكته غير احمد لووووووووول

موضي غيري من تفكير اخوج والله نعم الاخت مو العله نوف الزفته

عاد نبي بارت من ابداع الحلووو و وان شاء الله نشوفج بالقرب وقت وبالتوفيق يارب.:f63:..

waxengirl 15-07-08 02:33 AM

روح
حمد الله على السلامه ؟؟؟عملتى ايه مع الملفات اللى ضاعت ؟؟
بارت مميز ياروح ورائع وخصوصا ظهور اول خيط لفك اللغز حقيقه شخصيه منصور .............
منصور
من الواضح انه بلا اخلاقيات وفاسد واستمر بالفساد الى بعد زواجه واعتقد انه ظن السوء فى مها واتهمها مثلا انها خاينه وحكى كل شىء لماجد وطبعا ماجد صدقه ......................
مها
كانت رقيقه وخجوله فى البارت الله معاها فى اللى جاى ..
ساره
قويه الملاحظه ياسارا استمرى وقولى لمها ان ماجد بيحبها وجددى امل مات فى قلبها من سنين ..
موضى
هى الوحيده المتاكده من براءه مها وهى الوحيده العارفه باافعال اخوها منصور لانها شافته بعينيها ومن الواضح ان منصور كان حريص ان يظل ملاك فى عيون الكل حتى بعد مماته ..............
ماجد
الشك مزروع داخله لن يتخلص منه الا بالدلائل .........................روح شكللك كده ناويه تخلينا نتعذب ونبكى البارتات اللى جايه عندى اعتقاد ان ماجد مصاب بمرض ربنا يستر ..................
ظهور جديد لشخصيه جديده فهد اخو ماجد خفيف الظل شخصيته لم تظهر ومنتظره اعرف علافته بالاحداث ..................
تسلم ايديكى ياجميل على البارت الرائع ومستنيه جديدك ما تتاخريش علينا .................

lamiah 15-07-08 07:20 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبدعة بحق يا روح بارت ولا أروع.... بس بصراحة حزنت على ماجد لان الشك بيدمر حياة الجديدة مع مها....

منصور ما اعتقد انه مشكلته مع مها مو بس سوء الاخلاق ، في مشكلة كبيرة بس الغريب ان مها كانت صابرة وما علمت اهله على سوالفه أو يمكن كانت عارفة انه ما في احد بيصدقها...

أمتعتينا بحق يا روح وانشاالله دائما متألقة... ولا تتأخريين علينا بالبارت القادم .... ودمت بمحبه...

لا خلا ولا عدم 15-07-08 09:24 AM

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام











وسعوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووا


















دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررررررب
















أناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت^_^

أخباااارش بقايا؟؟؟؟؟ واخيييييييييييييراعرفنا شي من خيوووط سالفة منصوووور .....واخييييرا الماجد بين شي من مشاعره للمها سوى قدام نفسه والا قدام غيره ^_^.....



البشر أرواح .. ما تعارف منها ائتلف .. وما تنافر اختلف ..
كثير نسمع هالمقولة .. وكثير نستغرب منها رغم صحتها .. نحب ناس بدون سبب .. وبعد نكره ناس بدون سبب .. ونقول أرواح .. شلون لو روح انجذبت لروح .. ورغم بعد المكان .. وموت الأمل يبقى هالجاذب حي وموجود .. لكن قدامه عقبات توقف بوجهه ..
يا كثر ما نخطي ونندم .. وياكثر ما نخطي ونكابر .. ويا كثر ما نظلم وننظلم بسبب ثقتنا في ناس ما تستحق هالثقه مهما كانت درجة قربهم لنا .. تكون هالثقه سلاح في ايدهم عشان يدمرون اقرب الناس لهم .. يمكن متعمدين ويمكن ضعف نفس منهم .. لكن الأكيد أن الظلم لما يضرب في جوف الصاحب الطيب يبطي ينزف .. ويصعب علاجه ..





بقايا ..... فعلا كلام جدا رائع.... والله اني جلست اقرى الكلمات 3مرات من روعتها.... بجد ابدااااع .....ماشاء الله مقدمها تنبئ ان اللي راح يكون بعدها شي رائع جدا..... سلمت يدينش يالغلا على كل حرف خطيتيه ....والله شهادتي فيش مجروحه.....


::

::

المــــــــــــــــاجد.......

وااااااااااااااااااااااااو ياناااااااس يجننن اليوم بشكل لا يوووصف ^_^..........اموووووت على الرومانسية والاهتمام انااااا خخخخخخخ........... مجود.... اشوووف تحررنا شوي وصرنا نهتم ونسأل ونخاف ^_*.....

" مها .." ناداها بلطف .. " لبيه .." ردت بدون شعور .. " لبينا سوا بالحرم مع الجوري .." قالها وهو يبتسم " الله الله بعمرس ولو احتجتي شي ليل والا نهار كلميني .." تمنى وهو يحس فعلاً أن هالأنسانة صارت مسؤؤليته .. "


شووووف هذي الكلمااااات ودتني لعالم ثاني^_^....... ياااااااااااااااي تحمست كثير للبارت الجاي بشكل ورب يما اقدر اوصفه ....... فديت منطقوك مجوود...... ايه خلك كذا عفوي....الدنيا تصير احلى ^_^.....
ادري ان الشك لازال مقطعك... بس المفروووض تحكم عقلك وتاخذ بالظاهر في بعض الاحيان... انا نفسي اعرفوش اللي قاله لك منصورال....(الميت ماتجوزعليه الا الرحمه ^_^) وش اللي قاله وخلى الكل يشك ويحقد على مها!!!! انا اللي اعرفه ان كل(ن) يرى الناس بعين طبعه.... هلمعقوولةمنصوراتهم المها بالخيانة وانت صدقته!!!!! ما اظن لان ...!!!!

مجود واللله احسن شي سويته لما رحت للمها البيت وعذرك الاطمئنان على الجوري خخخخخخخخخخ
جد شكلك غرقان لشوشتك وتكابر خخخخخخخخخخ.........اللله يوفقكم يارب.........والا غيرتك على المها لما كانت راح تروح تنادي الدرويل وهي بدون عباة ^_^*....... بصراحة ما الومك لما عصبت خخخخخخخ

مجود.....يعجبني كثير تعاملك مع امك..... جد اسلوووب راااقي كثير..... اللله ييسر امورك يارب

الماجد....... صدقهم البنات بليييز روح اكشف وطمنا عليك....
بليييز بقايا لا تفجعينا في الماجد.......ما اظن اتحمل شي يجي الماجد^_^.......
::


المـــــــــــهـــــــــــــــــاااااااااااااااااااااااااا.........

والله اني راحمتش كثييير........بجد احس ان حظش مهضوووم كثيييييير حتى الحين...... بس مثل ما ماجد تحرر شوي في مشاعره ياليتش انتي بعد تتحررين شوي....شوفيواسمعي الدر الليتقووولها سارووونه ^_^..

"يمكن وش .. تكلمي .." كان قلب مها يدق من كلام أختها .. " يمكن يحبس .." ردت ساره بصوت واطي ..

صح لسانش ساروونه..... يازين منطوووقش^_^.........شفتي يالمها الناس كيف يفكروون!!! حبيبتي لا تخلين الماضي يسطر عليش....
ولا تحبينكلالرجال منصور.......... ترى اصابع يدينش مو سوى... واذا كان منصور ظلمش في حياته ومماته لا تحسبين الماجد مثله.....خلي لمشاعرش شويه حريه..... كوني عفوية ولا تفكرين بكلام الناس.... تذكريان رضى الناس غاية لا تدرك....والواحد لازم يواجه....كثرة الهرووب عمرها ماحلت المشاكل...... المها .....انتي بإيدش تغيرين نظرة الك للش و اتهامهم لش .....اتمنى اشوووف المها بإيجابيةاكثر فيالبارت الجاي..... يختي فرحي قلب الماجد شوي...ترى انتي اول فرحته ^_^....واللله احسش ظالمته كثير..... انتظركمفي البارت الجاي على نااار ^_*


ساااارووووونة..........


ياااااااااااااااااااااااي وربي انش شيفني للغاية ^_^............ يختي هذا الكلام والا بلاش^_^........ ايه كذا خليش دوووم ورى المها تفتحين عقلها وتنورينها ^_^.........بصراحة صدق اللي قالت ان لقائش مع احمد جاب مفعوووووول خخخخخخخخخخخخخخخخ...........واللله نفسي البارت الجاي يكووون فيه مواقف لش انتي واحمدخخخخخخخ نفسي امخمخ عليكم خخخخخخخخ... بجد عجبتيني كثيرف يهذا البارت بشكل ما تتصورينه....ابغاش كذا دوووم ^_^

منصووووور..........

واللله انصدمت بشخصيتة كثير........... ماكنت اتصور انه راح يكون له ماضي غير مشرف...خاصة لما كنت اشوف كلامه مع ماجد كان يبين ان شخصيته حلوة .... وكان يمدح المها كثير.... شكله كان عنده انفصام في الشخصيةخخخخخخخ......اللله يستر من اللي راح نكتشفه اكثر عنك ...........بس بصراحة بداية ماتطمن .....بس شي فهمته من كلام بقايا انك كنت مغصووب على الزواج.... نفسي اعرف ليش وافقت ابوك على الزواج وانت مابغيت المها!!!!!


روووضة........ والله حاسة بشعورش.... نفسش ترقصين وتفرحين في عرس اخوش.......انا في عرس اخوي ماخليت رقص مارقصته خخخخخخخخخخخ...... يختي ارقصي وارتاحي ما عليش من احد^_^......على مسؤوليتي ^_*

نوووف.................يختي واللله لسانش يبغى له قص....... واتمنى ترجع علاقتش مع المها من جديد .....


موووضي.......

هنا بدينا في الجد^_^........موضي باين عندها الحبكة كلها........بنات اللي تدلنيعلى بيت موضي اعطيها اللي تبغيه ^_^........ماعاد فيني صبر للبارت الجاي ابغى اعرف وش اللي تعرفه موضي....خخخخخخخخخخخخ...........



بقاااااااااااايااااااااا.........تسلمين على البارت الرائع جدا...... واللي كشفلنا كثيرمن شخصية منصور........

ننتظرش على احر من الجمر يالغلا ^_^

حامل المسك 16-07-08 11:23 AM

الله يعطيك العافية على البارت الغموض مازال في احداث القصة ولكنه يشد القاريء منصور شكل حكايته حكاية
ماجد والمها سفينتهم كيف حتسير حتصمد ولا تغرق

شمعة الدار 17-07-08 01:52 AM

يسعد ربي يومك وعمرك

كيفك ان شاء الله تمام

بالنسبة لي البارت وضح لي الكثير من الاشياء اللي كانت بالسنبة لي مجهوله بالنسبة لحياة منصور ومها

اما البارت ككل خطيييييييييير واحلى شي فيه موقف مها لما تنزل من الدرج وهي تدفها سارونه اما عليها حركات اتوقع راح يكون لها نصيب كبير وخطير مع احمد


سلمت يمناك

قوووووووووووووو هييييييييييييييييييييد

خطوات ورده 18-07-08 06:40 AM

هلا والله بقابا

عاش من شافج


ماشاء الله البارت جد حلوو وممتع وشيق وطويل ان شاء الله دوم البارتات طويله جذي

واخيرا عرفنا شويه من شخصيه منصور الغامض هذا نعن ابوك ريال طول وعرض وصاك ال25 وهذي سواياك وشخليت حق الباقين الله يستر علينا وعلى جميع المسلمين ويهديهم بس


ساره هالبنت تحفه جد تحفه على حركات تفتح النفس وينج من زمان على هالحركات يانتي


ماجد يالبى قلبي على الحنون انا بس يقول بشوف الحوري يقول لووووووووووووووووووووووووووووووووووووول اي تراني وايد صدقتك بس ان شاء الله الغير يفهمون *_^


فهد عجبني ياخي ايييي هذي الردود على اختك اللي ماتتسمى نويف ماوصيك عليها شين وقواة عين



مشكوره على البارت ماتقصرين وسامحيني على التأخير

سكوت 18-07-08 01:53 PM

السلام عليكي أختي بقــــــــــــــــــــااااايا


صراحه انا متابعة القصة من فترة بس بصمت كان عندي مشاغل الهتني عن الرد على قصتك الحلووووة


جذيتني شخصية الماجد روعة شخصيته تهبل و المهاااااااااااااااااااااا بعد كل الشخصيات القصة


انا لي رجعة لتعليق على القصة التمنى تتقبليني من متابعين القصة


أختك ........... سكوت

احســاسي غيـر 18-07-08 02:02 PM

كالعاده بارت جميل .....نغلفه الشفافيه والاحساس الراقي .....وشخصيات القصه رائعه

معاميريا 18-07-08 07:49 PM

السلاااااااااااااااااااااااااااااااااام
بقايا من جد ابدعتي في القصه
اسلوبج حلو يشد القارئ يخلي الواحد متسمر قدام الجهاز ما يقدر يقوم قبل ما يكمل
وحلوه المقدمه اللي تكتبينها قبل كل بارت تعبر عن فحوى البارت وصح ان القصه من نسج خيالج بس انا اشوف ان فيها الكثير من الواقع يعني بعدنا على ارض الواقع
تسلسل الاحداث ينم عن قدرة رائعه وابداع
والاحلى طريقتج في كشف الاحداث شي يحمس ويدفع القارئ انه يتابع القصه غصب

يمكن توني اقرء القصه وارد عليها بس زين اني قريتها في هذا الوقت ولا كان بيذبحني الفضول
صح ان الكثير من الخفايا انكشفت بس باقي علامات استفهام ما انحلت
يعني مثلا ودي اعرف وش قال منصور عن مها علشان يشك فيها الجميع؟ وشو هالشي اللى دفع ماجد لطرد مها من بيتهم ؟
وش هو الشي اللي صار ودفع منصور لظلم مها ؟
وش سبب حقد نوف على مها ؟


والحين اعلق على الاحداث او الشخصيات

مااااااااااااااااااااجد
اولا شخصيته ما عليها كلام يعجني هالرجال واااااااااااااااااااااااااااااجد
واضح انه مو كان يحب مها الا انه ما زال يموت عليها
اتوقع واتمنى ان صداعه يكون سببه نفسي مو شي خطير
واقصد بالسبب النفسي هو ما يعتقده عن مها من خلا ل اخوه منصور
طبعا اتوقع ان ماجد بيمنعه كبريائه من انه يطلق العنان لعواطفه تجاه مها
لكن ما بفقد الامل في ان قلبه هو الي بيفوز على كبريائه


مهاااااااااااااااااااااااااا

حلوه حبابه ناعمه وهادئه
لكن مثل كل ام تكون اشرس من اللبؤه لمن الامر يتعلق باولادها
اتوقع بتلبس شي حلو وبتطلع تجنن ليله عرسها وبتخلي قلب ماجد يرقع بقوة وعيونه تطلع قدام

ما قلت لكم يتهئ لي ان صديقه سارة الي جهزوا لها في الخبر هي مها

اتوقع ان وسادة مها راح تتغرق بالدمع الحار
لكن قدام ماجد بتبان قويه و راح تخبي مشاعرها تجاهه عدل



سارة

يا حلوها تهبل خفيفه دم
اتوقع ان بيكون في اكشن في بدايه حياتها مه احمد

احمد

ما اصدق انه بياخذ سارة علشان ينتقم
لاني اعتقد انه ذاب في هوى البنت من اول نظرة وهو يسوى كذا بس لعانه علشان ما يكشف مشاعرة لها بعد اللي قالته في المجلس


فهد وخطيبته

اتوقه ان يكون لهم دور اكبر في البارتات الجايه


موضي

الشخصيه العادله والشخص الي بيساند مها ويقويها
الشخصيه اللي بتحقق التوازن لمها وسط كل الي ظالمينها وشاكين فيها في بيت عمها


تركي
الصديق الوفي الي كل انسان في حاجته


روضه

شبيهة سارة في الشخصيه حبوبه وقريبه للقلب


نووووووووووووووووووووووووف


يمكن الكل كرهها او الغالبيه
طبعا واضح ان ما يهمها الا مصلحتها
وانها تحمل في قلبها غل وحقد على مها

بس انا اتوقع انها ما كانت جذي وانا هذا قناع والسبب قلب مجروح وجرح كايد بعد
عندي احساس قوي يقول ان نوف كانت ولا زالت تحب فهد ولد خالتها
وجرحها انه خطب مها وما فكر فيها وقهرها انه خطب مها مرة ثانيه عقب موت منصور
واكيد هلموقف من فهد خلى نوف تصدق كل الاشياء الي قالها منصور عن مها




واخيرا
اتمنى اعرف شلون مات منصور؟
وش الي قاله منصور لاخوه ماجد عن مها ؟
ليش ماجد طرد مها من بيتهم عقب موت اخوه؟

وش الموقف اللي شافه ماجد وكانت مها فيه وفهمه غلط او ما مثل ما اوحى له اخوه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بقايا تكفين اخذي فيني ثواب ولا تطولين في تنزيل البارتات

ويعطيج العافيه ويبقيج لغاليج ومغليج

مذهلة الخليج 19-07-08 05:44 AM



يعطيج العافيه على الجزء
دئما معودتنا على الابداع وتخلينا نحب القصة ونتعلق فيه اكثر مع كل جزء

منصور ياكثر اشكالها في مجتمعنا لاهم واحد ولا الثنين
كثيرا على نفس طبعه وتصرفاته بس من هنا نقدر نستنتج شي وحد((كلنا يرى الناس بعين طبعه))
وهو فيه هذا الطبع فاكيد انا حط في مها ردى طبعه
يمكن عشان ينقذ نفسه ويمكن الخبث الى في طبعه ويمكن لان تغمس في الغلط ويشوف الناس تخطي مثله
ومن خلل عشرتي لي الناس الى مثل اشكال منصور يصيبه مرض الشك ويشك حتى في نفس
وهذا من سوء طبعه >>الله يجرين بس


مجود ومهوي
نبغي نعرف وش راح يكون عليهم وبعدين الغازهم زادة مانقصة


وسارون رهيب >>يعطيها العافية صراحة بردة خاطر مجود الشوي خخخخخخخخ


وبكذا .. تكتمل دائرة الظلم .. ظلم النفس .. وظلم الغير .. الله سبحانه ما رضى هالشي لنفسه وما رضاه لخلقه .. ورغم ذلك .. نشوف الأنسان أشد ظلم خاصه على لحمه ودمه .. إما بسبب كره أو بسبب محبة .. وهذا أكثر شي يوجع .. ظلم أهلك وأقرب الناس لك .. يخليك تنكمش على ذاتك .. وتسأل روحك .. اذا أهلى ولحمى ودمى سوو كذا .. شلون الغريب ..؟؟
فقد الثقة في الناس وقبلها في الذات أبسط نتائج الظلم .. فقد الأمل .. وكره الواقع نتايج تبقى في الروح لمدة طويلة .. وكل ما مر عليها الزمن صارت معالجتها أصعب .. وصارت تراكمات هالظلم أقوى ..
يا بخت من نام مظلوم ولا نام ظالم ..



هنا كلامج قمة في الابداع وكل كلامه اكيد معنه يمس منصور بشكل كبير وش هو سوى في مها

وتسلمين على الابداع

مذهلة

nnoor 19-07-08 11:03 AM

عزيزتي بقآ

شدني كثيرا اسلوبكـ في سرد الاحداث واعجبني كثيرا ما قدمتيه من ابداع


قريتـ الراويه في يومين واجد نفسي مشدوده لمعرفة المزيد عن مها وماجد


عشق عاش ظلم وظلم انتهىا بالتقصير في زهرة بريئه ( الجوري )


تفائل نعيشه مع ساره واحمد


وغموض يشدنا لحياة مها مع منصور وموقف ماجد العدائي لها


خفة دم فهد تفرحنا وتضفي ع القصه طعم الاخوة بدعباته


تسلط نوف يعطي القصه توازن بين الطيب وحسن الظن وبين الحقد والخبث




سلمتي بقا ع هذا الابداع واتمنى ان تعطيني زمن او وقتــ محدد لنزول الباراتــ

فانا من متابعينكـ المستجدياتـــ ولا ادري متىا تستغرقين لانزال البار القادم



دمتي بود عزيزتي



وسلمتي لهذا الابداع

daaanh 21-07-08 01:37 AM

الجزء رووووعه
 
اختي بقايا البارت روعه :55:
وماجد ومها بعد ما يتزوجوا ويعيشوا مع بعض راح يفهموا بعض اكثر
دعواتي لك باالتوفيق

mylovelmar 22-07-08 08:45 PM

شكرا يااختي على البارت الرائع
مسكينة مها صراحة تكسر خاطري احس انها تتعذب كثير وراح تتعذب مع ماجد في البداية فقط

خلاص ابعد 25-07-08 10:21 PM

عزيزتي بقايا كل ما خطيتيه ابداع في ابداع
ماذا اقول عن ابطالنا سوى اننا نتشوق اكثر بعد كل بارت

مها في هذا البارت فل نقل انها ابتدات في تقبل ماجد فالكحل في نضري بدايه وبدايه جيده


ماجد بدا يفصح عن مشاعره حتى بجمعها مع الجوري

موضي ماذا اكتشفت هل يريد نفيها هل سيعاملها كام للجوري فقط وماذا ستكون رده فعلها هل سترحب بذلك ام ستدعي انه لايهمها

في كل جزء تفصحين عن طرف من الغز ولاكنه لازال لغزاَ

انك يا بقايا مبدعه فلا تحرمينا من ابداعك وتطيلي علينا

ولك كل الشكر

لجلك اعيش 26-07-08 10:02 AM

يعطيييييييييييييك العافيه ياالغاليه

بدعتي والله وبصراحه كاسره خاطري مها

الله يعينها بس شكل ماجد بعد الزواج يموت عليها

بقايا بلا روح 29-07-08 10:36 AM

::؛::

صبحكم الله بالخير كلكم ..
شلونكم .. وشأخباركم مع الأجازة الصيفيه ..
الاجازة حلوة بس فيه مشكله .. أن الكل يعطل معك .. الواحد وده يعطل لحاله عشان يستانس ..
وحشتنى ردودكم .. ودخلت اليوم أطل عليكم وأطمنكم على البارت أنه قريب بحول الله ..
ومتأمله أنه ينال رضاكم ان شاء الله ..


::


فرووحه ..
مشكورة عزيزتي على تواجدس الرائع .. وتحليلاتس الحلوة .. اسعدنى جدا أنس تكونين أول رد على البارت الماضي ..


زارا ..
صباح الخير عزيزتي .. الله يحييس وسعيده ان البارت نال اعجابس .. وابد يا الغاليه صححي على كيف كيفس .. الله يجزاس عنا كل خير .. شكل يبي لنا شيخ يصحح ورانا :)

لمحة أمل ..
سعيدة بوجودك .. وساره بنت طيبه وعسل .. ومرات صعب نحدد موقفنا من شخص ما .. خاصه لو كان للقلب يد فى الموضوع .. وراح نعرف مستقر عواطف ماجد في البارت الجاى ان شاء الله ..

فراشة الوادي ..
الله يحييس يا الغاليه .. تحليل رائع للشخصيات .. ومواقف مختلفه تجاه كل شخصيه .. أتمنى البارت الجاي يكون على ما تتمنين يا الغالية .. :)

سندوسه ..
شكرا على وجودس .. وان شاء الله اشوف رايس بالبارت الجديد .. وبالاحداث اللى فيه ..

waxengirl
أهلا يا جميل .. ربي يسلمس من كل مكروه .. وتعرفون الاجازة وضغوطاتها والا الود ودى كل يوم اطل عليك ببارت ..

lamiah هلا بس .. البيوت اسرار .. وياكثر الصابرات والصابرين فيها .. أتمنى يتوضح لس شي بالبارت الجديد ..

سوسو ..
reem99sh
شذى العطر
Electron
تعبت اشكي
شاكرة جداً تواجدكم .. وكلماتكم الطيبة .. ما انحرم منكم يارب ..
أنتظركم فى البارت الجاى ..

::

بقايا بلا روح 29-07-08 11:33 AM

::؛::


وعليكم السلام والرحمة .. وسعنا و وخرنا وسوينا درب ..
لا خلا ولا عدم
منورة بكل هالصراخ الله لا يحرمنا منس .. تحليللات رائعة كثر ما اقول .. كلام مرتب وأفكار حلوة
لس حق نوخر عشانس .. :)
أنتظرس في البارت الجديد بكل شوق ..

خطوات ورده ..
ياهلا بس غاليتي .. سعيدة انى اشوف اسمس بالردود ومسموحه عزيزتي لا تعتذرين .. المهم وجودس وتكونين بخير .. :)

معاميريا ..
هلا بس .. منورة عزيزتي .. ومتابعه مميزة من أول قراءة .. وتحليل يشد الواحد للاخر ..
سعيدة جدا انس تكونين وحده من قراء قلوب المميزين .. الله لا يحرمنى متابعتس ..
وان شاء الله البارت الجاى ينال اعجابس .. :)

مذهلة الخليج ..
صباحس ورد .. والابداع تواجدكم في القصه الله لا يحرمنى منكم .. ربي يسلمس يا الغاليه ..

nnoor هلا بك قلب جديد معانا .. اخجلنى كلامس الله يسلمس .. ويشرفنى تكونى من المتابعين .. والبارت كل اسبوع مره لو قدرت ولو تأخرت اعذروني ..



حامل المسك
شمعة الدار
سكوت .. قلب جديد
احساسي غير ..
daaanh
mylovelmar
خلاص ابعد
لجلك أعيش
حياكم الله كلكم .. سواء قلوب جديده أو قلوب متابعة .. ربي يسلمكم اسم اسم .. ويقدرنى على أنى ارضيكم بكل بارت ينزل ..

لكم كلكم .. لا خلا ولا عدم
انتظرونى قريب ان شاء الله

::

بقايا بلا روح 01-08-08 03:35 PM




::؛::


تحكمنا الذكريات ولو غصب .. كل الحاضر اللى نعيشه انعكاس لقرارات وذكريات ومواقف الماضي .. كل صورة في الحاضر يعكسها طيف من الماضي .. ممكن يشجعنا نكمل طريقنا وممكن يكون عقبة في وجه المستقبل .. ومثل ما قلنا .. للظلم أكثر من وجه .. وعشان اللي رابطة الدم ممكن نظلم أنفسنا .. ونظلم الناس .. ونظلم ايامنا ..
مواعيد الفرح .. نادراً ما تكتمل بالسعادة .. إلا تمر علينا ذكرى فيها .. ذكرى انسان أو موقف أو حزن .. نتمنى وجود البعض .. ونذكر البعض بالخير .. والبعض يكون عايش بينا وبين الفرحه اللى نتمناها .. وكل ما اشتدت الرغبة بالنسيان صار حضور الماضي أقوى .. وصار تجاوز السد اصعب .. خاصه لو تعلق الموضوع بقلوبنا ..



الجزء السادس عشر



دخل ماجد بسيارته عقب المغرب للبيت .. لفت انتباهه موتر أخوه اللى واقف في نص الدرب للكراج .. هو ومرته .. شكلهم مهوب طبيعي .. طفى الموتر ونزل يشوفهم ..
" قلت لس الموضوع انتهى وماعندي كلام غيره .." صاح منصور بتوتر " مره بتمشين على كلامى حياس الله .. والا بيت ابوس وراس .." هددها وهو يرفع اصبعه في وجهها .. " أنت مثل ماخذيتنى من بيت أبوي تردني له .. تراك ما لقطتني من الشارع .. " ردت بصوت يرتجف .. " قلت لس خلصنا والجوال ماعاد به جوال .." ضرب الجوال باقوى ماعنده على الارض وتكسر عشرين قطعه .. انتبه منصور على ماجد جايهم .. " تعوذي من ابليس وعودي حجرتس .. وبكره يصير خير .." حاول منصور ينهي النقاش قبل ما يوصل أخوه عندهم ..
" السلام عليكم " سلم ماجد ببرود وهو يحاول يستوعب الموقف .. " وعليكم السلام والرحمة .." رد عليه منصور .. " عسى ماشر .. وش فيه صوتكم واصل لاخر الشارع ..؟؟"" سأل ماجد ويده تلعب بمفتاحه وهو ينقل عيونه بين أخوه ومرة أخوه .. " مابه شر .. خلاف بسيط " رد منصور بتوتر .. التفت ماجد على مها اللى صدت عنه .. " زين والخلاف ذا ما ينحل في البيت .. لازم صراخ وصدعه راس قدام الله وخلقه .." كان صوت ماجد بارد يبي يحسسهم بالغلط اللى سووه ..
نزّل منصور غترته " خلصنا بندخل داخل .. قدامي يا مها .." قرب منها .. طالعته بنظره حاده وابعدت عنه قبل يلمسها .. مشت صوب البيت بدون ما تلتفت لهم ولحقها منصور ..
" منصور .." ناداه ماجد .. " نعم .." رد عليه وهو معطيه ظهره .. " لا ترد علي وانت معطيني ظهرك .." كان صوت ماجد واطي ومع ذلك أجبر منصور يرجع ويلتفت له .. " وش الموضوع .. وش سالفة هالجوال المكسور .." سأله ماجد بشك .. " مابه موضوع .. مشكله بسيطه وحليتها " رد منصور وهو يتابع مها بنظره لين دخلت البيت .. " متأكد ؟؟ " كانت عيون ماجد مركزه على وجه أخوه المتوتر .. " ايه .." رد منصور بسرعه يبي يخلص .. " ترى بعض الأمور ما ينسكت عنها .." حذره ماجد .. " وش قصدك .." رفع منصور عيونه بخوف لأخوه .. " قصدي كل شي الا السمعه .. المره بدالها مره لكن سمعة الواحد وشرفه ماتعوض .." دنق منصور يوم عرف تفكير أخوه لوين وصل " الأمور بسيطه ما توصل للدرجه ذي .. لا تشيل هم .. " التفت منصور وراه صوب الجهاز المكسور ورجع شال الشريحه من الجوال ودخل البيت .. وقف ماجد يراقبه لين دخل .. والتفت بهدوء يشوف الجوال المكسور ويحاول يربط الأفكار اللي في راسه مع بعض ..

ضغط ماجد على راسه عشان يوقف الأفكار اللى اندفعت تملاه .. والشك اللى ياكل قلبه وماعرف له طريق يبعده .. واللى يزيد كل ما قرب وقت عرسه .. وتملاه ألم وخوف من الجاي .. وصارت تحرمه حتى النوم زي العالم .. اللي شافه وسمعه من أخوه بعدين يقول له أن مها خاينه .. واللى قالته له موضي وشافه عقب وفاة منصور شي ثاني مخالف للي في باله .. وش الصحيح و وين الحقيقة .. هى خاينه والا طاهرة ؟؟.. هى مذنبة والا بريئة ؟؟ .. يتبع قلبه والا يتبع عقله .. هالتشتت ذبحه .. عذاب نفسي ماحد يقدر يطيقه .. حتى هو عجز منه من كثر ما يفكر ولاهو بقادر يوصل لقرار .. يالله ترحمنى وتغفر لى كني ظلمتها وترشدني للحق .. يالله .. غمض عيونه يحاول ينام وهو موكل أمره للحي الذي لا ينام ..


::

::

::


انفتح باب غرفتها .. رفعت راسها تشوف من اللى دخل .. طلت ساره براسها " واعيه .." سألتها .. " لا راقده .." ردت مها عليها .. دخلت ساره وقعدت على طرف السرير قدام مها اللى كانت تقرا لها رواية وهي راقده .. " خير .. وش تبين .." سألتها مها وهى تنزل الرواية اللى في يدها وتشوف أختها .. " ولا شي .. بس قلت أجي أنكد عليس قبل ما أرقد .." قالت ساره بابتسامه .. تنهدت مها ورفعت الرواية ورجعت تقرا .. " أقول مهوي .. " تكلمت ساره بتردد .. " خير .." ردت مها من ورا الرواية .. " أقول وش بتسوين ذلحين .." نشدتها ساره وهى تراقبها بهدوء تحاول تفهم تعابير أختها الجامده .. " في وش ؟؟ .." ردت مها من ورا الرواية بدون اهتمام .. " عرسس اللى بعد كم يوم .." كملت ساره كلامها .. " ولا شي .." ردت مها وكان راسها للحين ورا الرواية .. " مهوي ترى ما يصير .. والله مهي بحلوة لا بحقنا ولا بحقهم .. وش بيقولون العرب عنس ..؟؟" سألتها ساره وهى تحاول تسحبها بالكلام .. " ماعلي منهم .. اللي له عندي ريال ياخذ بداله عشره .. " ردت مها بدون اهتمام و وجهها بعده ورا الرواية .. " كيف ماعليس منهم .. تبينهم ياكلون وجهس و وجه هالضعيف اللى ماخذس ويقولون مقصر عليها .." كانت ساره عارفه ان مها بتتضايق من كلامها .. بس تتضايق ذلحين أحسن ماتندم بعدين وتقول ليتنى سويت وما سويت .. نزلت مها الرواية وهى شوي وتدخلها فى حلق اختها من الحرة " تقولين لى الضعيف والعرب ..؟؟ والعرب وينهم يوم طلعت من بيت رجلى مطرودة .. وينهم يوم ربيت بنتى لحالى وماحد نشد عنها كنها بنت حرام .. وينهم يوم احتجت احد يوقف جنبي .. وهالضعيف وينه عن بنت اخوه ولحمه ودمه يوم ولدتها .. لا هو ولا أهله نشدوا عنها .. تبينى ذلحين أهتم لهم والا أنشد عنهم ؟؟ .." انفجرت مها بدون شعور في وجه أختها اللى انبهتت من كلامها وما قدرت ترد إلا بكلمة وحده ثبتت في راسها .. " مطرودة ..؟؟" كررت ساره الكلمه بصوت واطي .. " ايه مطرودة .. واللى طردنى اللى بياخذنى ذلحين .. الضعيف اللي تبينى اتعدل عشان الناس ما تاكل وجهه .. " قالت لها بصوت مقهور وسالت دموعها بدون ماتحس .. ساره انخطف لونها من ردة فعل أختها اللى ماتوقعتها كذا .." وش الموضوع زين علمينى .." قربت ساره منها وسألتها بصوت واطي .. " مابه علوم .. طول عمرس تنشديني ليه انا اخاف منه وليه أكرهه وليه رفضته يوم خطبني .. الانسان هذا ظلمنى بدون سبب .. ظلمنى بس عشان اخوه .. وجاي ذلحين يكمل ظلمه .. عرفتي السبب .." شرحت لها مها وهى مدنقة تمسح عيونها .. هزت ساره راسها بدون شعور وهي تحاول تفهم " وش فيه ظلمس .. فيه شي غير حلالس وحلال الجوري .." سألتها ساره بخوف .. " فيه حساب عمر كامل .. ما ترجعه فلوس ولا حلال .. فيه حساب شك للحين رصيده مفتوح في نفسه .. قاله لي من سنتين .. وللحين أحسه فى نظراته وتصرفاته يكبر كل ما شافني .. شك بيرافقه لأخر العمر صوبي .. شك مادري وش اللي يمكن يزيله من نفسه ؟؟ واللي أكيد بيزيد ذلحين .. وظلم مادري كيف أنا بأنساه ؟؟" ردت مها بحزن وقهر ياكلها من سنين .. " بس مهوي الناس مالها الا الظاهر .. ولو هو ظلمس تراهم مايدرون .. هم بيشوفون تصرفاتس أنتي وبيحكمون عليس أنتي .. مايدرون عن اللي بينس وبينه .. وبتطلعين قدامهم بالشينه لو سويتي اللى في راسس .. وبتغدين علك في حلق اللي يسوا واللي مايسوا .. وأنتي ما تستاهلين هالشي .. وأبوي ما يستاهل منس بعد .. " حاولت ساره تشرح لها بهدوء .. مها ظلت مدنقة تفكر في كلام أختها تدري أنه صح .. بس هي ماتقدر تسويه .. انتهزت ساره فترة الصمت وكملت كلامها " ما قلنا البسي فستان عرس وطرحه .. لكن لازم يكون شكلس مرتب .. عشان تقهرين العدو قبل الصديق .. وتدرين أن الناس يروحون للاعراس عشان يشوفون العروس مهوب عشان الاكل .. وماجد مطمع لبنات واجد .. " قالت لها ساره وهى تضغط على أخر جمله .. " ليتهن ياخذنه ويفكّنى منى .." ردت مها بيأس وهي مدنقه تمسح دمعه نفرت من عينها اليسار .. " مهوي .. البكا والعناد مهو مرجع لس شي ولا هو بماخذ لس حقه اللي تقولين أنه عند ماجد .. وعنادس هذا هو اللى بيضيع عليس كل شي .. أنتى بس بطيبتس وبتصرفاتس الصح صدقيني تقدرين تشيلين أى شك وأى حاجز بينس وبينه .. وأنا متأكده أنه لمن عرفس عدل أنه بيموت في التراب اللي تمشين عليه .." نصحتها ساره .. " خلينى أفكر.. وربس يعين .." ردت مها وهى تضغط على عيونها بايديها .. شافت ساره انه كفايه كلام لليلة .. ودامها بتفكر يعني فيه فرصه توافق .. " زين .. اقوم أرقد أنا بعد وراي دوام بكره .. امسحى وجهس وتعوذي من الشيطان " قربت وباست أختها على راسها وطلعت عنها وهي تحس أنها ضغطت عليها واجد .. بس يمكن هالشي أحسن عشان تخفف من توترها اللى البيت كله ملاحظه .. لفت مها تطمنت على بنتها وطفت الاباجورة وحطت راسها على المخده .. تعوذت من الشيطان وحاولت تنام .. برغم الدموع اللى سالت في الظلام ..


::

::

::


كانت تحاول تستقر في حياتها مع منصور .. خاصه أنها صارت حامل في بنته والا ولده .. فرحت يوم عرفت انها حامل .. بس فرح مليان خوف من الجاي .. لكن قالت يمكن هالطفل يقدر يجمعنا بشكل أقوى .. ويثبت حياتنا سوا .. ويعوضني عن كل شي تمنيته في حياتي .. كانت منحرجه شلون تبلغه بالخبر.. ويوم قالت له تقبل الخبر بهدوء هذا إذا ماكان برود .. ماكانت ردة الفعل اللى تخيلتها بس قالت زين أنه ما زعل .. بعدها حسته تغير أكثر .. كان يتأخر واجد في الليل .. ليلة الجمعة والسبت يطلع ويقول مع اخوانه والعيال .. لو حاولت تتصل فيه خطه دوم مشغول .. كانت هي فى فترة الوحم وتعبانه حتى أنها تكلمه .. أو تدقق على تصرفاته .. لين كانت ليلة ..
رفعت راسها عن المخده .. كأنها سمعت صوت سيارته .. شافت الساعه كانت قريب 3 الفجر .. طلت من الدريشة شافته في السيارة يتكلم بالجوال .. استغربت وش هالمكالمه الضرورية تالي الليل .. انتظرته .. لكنه تأخر .. ساعه ونص وهي على أعصابها .. حست فيه دخل القسم .. سوت روحها راقده .. سمعته يدخل .. نزل مفاتيحه وجواله على الكومدينو .. صوته يفصخ ثوبه ويقطه على الارض .. دخل الحمام .. رفعت راسها وقلبها يدق بجنون .. نزلت من السرير وراحت لجواله وايدها تنتفض .. دقت أخر رقم .. وحطته على أذنها .. وظلام الغرفة يحيط فيها .. شافت نور .. باب الحمام انفتح .. التفتت بعيون تجمدت فيها الدموع صوبه ...


::

::

::


" هآه وش رايك .." سألته موضي بفخر .. كانت عيون ماجد تدور في القسم بدهشة " وش سويتي أنتى .." سألها بفرح ممزوج بدهشة.. " ما سويت شي .. شوية حركات عشان يكون المكان لايق فيك وفي بنت خالد .. أنت مفكر عمرك رخيص عندنا ؟؟ " ابتسمت موضي وهي ترد عليه .. تغير القسم واجد .. اي تغير بس .. هذا شكله مكان ثاني مختلف .. الصاله صارت أحلى .. الزرع اللى في الزوايا عطاها حياة .. الخداديات المطرزة كانت حلوة .. الزولية اللى في نصها عطت المكان فخامة .. اللوحات كانت حلوة .. الاباجورات .. الشموع .. ماعرف وش يشوف وش يخلي .. دق قلبه وهو يتخيل وش سوت في غرفة النوم ..

طلع معها الدور الثاني .. دخل غرفة النوم .. كانت الاباجورات عاكسة ضوء ناعم على الملحف الابيض الفخم اللى كان على السرير .. قرب منه ماجد يلمسه بشغف .. كان ملمسه ناعم ذكره بملمس يدها يوم عطاها الطيور اللي صادها في النعيرية .. المخدات كانت منثورة عند راس السرير بترتيب رايق .. الشموع على أطراف الكومدينو والفواحات المنتشرة في الغرفة .. الزولية عطت دفء للمكان وكسرت حدة اللون الغالب للقص .. طلع لغرفة الجوري وشاف الألعاب المصفوفة على جنب .. والاباجورة الصفراء على شكل دب حاضن شجرة .. والقصص في المكتبه الصغيرة والزولية على شكل ميكى ماوس بنص الغرفة .. التفت صوب السرير المفرد شافه بدون غطا .. كأنه يشتكى له .. عوره قلبه وصد عنه ..

كانت موضي تراقب تعابير اخوها وقلبها فرحان .. انها قدرت تعوض هالاثنين ولو بشي بسيط عن كل اللى مروا فيه .. حاولت تكون هذي أول خطوة عشان تجمع بينهم ويسكرون صفحة الماضى اللى غطت على ايامهم سنين .. " والله مادرى وش أقول لس يا موضي .." التفت ماجد لاخته عاجز عن التعبير .. " لاتقول شي .. الا أنك راح تبتدي حياتك ان شاء الله بقلب وعقل جديد .. وتترك الماضي وراك بكل اللى فيه .." قالت له موضي برجاء مرسوم في عيونها و وجهها .. " الله لا يحرمنى منس .." كانت نظرته لها كلها محبة وشكر وحنان .. خلت عيون موضي تدمع .. وهى تعرف وش كثر أخوها انظلم في حياته وتعب عشان الكل ومع ذلك كان آخر واحد يفكرون فيه .. " ولا يحرمنى شوفة عيالك قول آمين .." دعت من قلب صادق لأخوها .. " آمين .." رد عليها وهو منحرج .. " يالله هذي بطاقتك وهذي مفاتيح قسمك .. " مدت موضي يدها بالأغراض صوب أخوها اللى ما شبع من شكل القسم للحين .. " خليهم عندس .. " رد عليها .. " المفاتيح باحطها عند أمي .. والبطاقة مالى فيها حاجه فديتك .. خيرك واصل عسى يومي قبل يومك .. " قالت له موضي وهى تمد له البطاقة .. " ابد حلالس .. " التفت ماجد يشوف القسم من جديد .. تغير واجد عن ذاك المكان المظلم اللى شافه أول مارجع من السعودية .. ذا المكان فيه ريحة الحياة .. والوعود المقبلة .. والأمل .. والفرح اللي يتمناه يكتمل ..


::

::

::


مابقى على عرس مها شي .. وهي للحين ماردت خبر لاختها .. وموضي جننت ساره بالتلفونات تبي ترتب كل شي .. دخّلت ساره أمها اللي كلمت أختها وقالت لها أنها مهي بعدله تروح للعرب كأنها رايحه لعزا والا لعشا عادي .. حتى العشا العادي الوحده تعدّل له والناس بياكلون وجهها هي و وجه أهلها .. غير عن أنه بيكون هناك الصديق والعدو .. واللى جاي يفرح واللي جاي يشمت .. والمره العاقل ما تخلى لأحد عليها منقود .. ولو سوت الشي غصب عنها دامه شي يرفع راسها وما يوطيه .. ومها ما سوت شي غلط .. وهذا نصيبها وسالفة أن ماجد أخو رجلها لاهو بعيب ولا هو بغلط .. ولاهو بشي يخليها تخاف من الناس .. هذا نصيبها وماجد الف وحده تمناه .. ولو ما شاف فيها هي شي زود عن غيرها ماخطبها .. وكل اللي تبيه منها أنها ماتخلى لاحد عليها فرصه وأنها تكون مثل ما ربتها وعلمتها مرة(ن) عاقل ورزين ما تطلع منها العيبه ولا الغلط .. سكتت مها و وعدت أمها خير .. وقامت عنها تروح لغرفتها ..

اتصلت موضي في مها قبل العشا باسبوع .. وافقت مها انها تقعد على كرسي عشان الناس تبارك لها .. وحذرتها موضي لاتكون تسوي فيهم مقلب وتقعد بالعباة والنقاب .. ضحكت مها وقالت لها لأ .. بتلبس شي بسيط وماراح تفشلهم .. لكن اشترطت ان ماجد ما يدخل ولا يجلس معاها .. وافقتها موضي .. واتفقوا على التفاصيل ..
" هآآه وش قلتى لها .." سألتها ساره بفضول .. " ابدا .. قلت بالبس شي بسيط بشرط ما يدخل اخوها وهي وافقت .." ردت عليها مها .. " قالت لس وين بحطون الكوشة .." نشدتها ساره بسرعه .. " قلت لها ما أبي كوشة .. مكان مرتب بس استقبل فيه الناس ساعه يباركون وخلصنا .. تقول بيكون في القسم الجديد حق ماجد .." ردت مها وهى ترفع عيونها لأختها بتوتر.. " أريح .. عشان تاخذين راحتس وتكون الجورى عندس .." ردت عليها ساره وهى تلوح بيدها .. " وش عندي بعد .. بتكون جنبي .." ردت مها بعصبية .. " فوق راسس ياختي ولا يهمس بس لا تزعلين .. زين وش بتلبسين ..؟؟" سألتها ساره وهى تفكر وتحط اصبعها على اثمها .. " مادرى بأشوف لى قلابية والا بدلة مرتبه .." ردت مها بدون اهتمام .. " جدتى .. وش قلابيته اللى بتلبسينها .. صاحية أنتي .." فتحت ساره عيونها ع الآخر وهى تسمع كلام أختها اللي يقهر .. " وش تبيني ألبس يا حظي .. " ردت عليها مها وهى تحط يدها تحت خدها .. " فستان وش بعد .. وش رايس باللي خذيناه من الخبر .." اقترحت عليها ساره .. " لا هذا حق عرسس .. وبعدين شغله واجد ما ينفع .." رفضت مها اقتراح أختها .." وانتى تبين تلبسين ساده .. البسي ساري أحسن .." ارتفع صوت ساره وهى ترد على أختها .. " تطنزين ؟؟" قرصت مها عيونها فيها .. " أنا أدري عنس .. شوفى لو ما لبستى فستان بالبس مثلس ترى .. وعساني ألبس خيشه آثامي في رقبتس ترى " حذرتها ساره ..
" سويرة .. اطلعي من راسي .. ترى بأهون عن الموضوع كله .." هددتها مها .. " لا ياختى وش عليه تهونين .. بس والله الفستان حلو وخساره تخلينه لعرسي .. " ردت عليها ساره عقب ما غيرت نبرة صوتها للمسكنه .. " قلت لس لأ .. يعنى لأ .." صممت مها على رايها .. " خلاص بكره نطلع السوق ناخذ لس واحد خفيف.. ونمر نفصل لس عباة بعد .. " قامت ساره تخطط وهى تتكلم مع أختها بنفس الوقت .. " وش له العباة بعد .." سألتها مها مستغربة .. " بتروحين بعباتس القديمة ان شاء الله ؟؟" استنكرت ساره سؤال أختها وشافته عجيب .. " صدقس محتاجه لى عباة .. خير ان شاء الله نشوف بكره .. " ردت مها بهدوء .. وثاني يوم طلعن للسوق .. وخذت لها فستان بيج فاتح قطعتين تنورة وكورسيه مطرز خفيف وعليه شال ستان من نفس القطعه .. وشرت لها صندل عالى فضي غصب يوم حنت عليها ساره تاخذه في المحل .. ومروا محل العبايات وفصلت لها ثلاث عبايات بالغصب كانت شوي وتضرب أختها في المحل .. ورجعوا البيت ماتشوف من الصداع ..


::

::

::


اتصلت ساره على موضى وعلمتها بالترتيبات .. واتفقن على شكل الكوشه والوانها اللى مقاربة لفستان مها .. وطلبت منها تجيب أغراض مها والجوري وترتبها قبل العرس بيومين على الأقل .. منها تعرف ساره المكان ومنها ماعاد شي يشغلها عن أختها اللى بتكون قنبلة موقوته في ذاك الوقت ..
رجعت ساره لأختها " ترى حجزت الحنايه وبتجي يوم الثلاثاء .." أعلنت بسرعه وهى متخوفه .. " كنسليها .." بكلمه وحده قطعت مها كلام أختها .. " والله مانتى بصاحيه .. ماتبين تحنين .." قالت لها ساره وهي حاطه ايديها على خصرها .. " قلت لس كنسليها .." ردت مها بهدوء وكملت وهى مارفعت راسها عن الدرج اللى تنبش فيه .. " ترى وافقتكم على اشياء واجد لهنا وبس .." قررت وما التفتت حتى على أختها تشوف شكلها .. " بكيفس ياختى .. هذا عرسس أنتي مهوب عرسي .. بعدين مهوي أبي فلوس .. " طلبت منها ساره بخجل .. " كم تبين .." سألتها مها .. " تقريبا خمس الاف .." ردت ساره وهى تشبك اصابعها ببعض .. " وشو له .. " نشدتها مها وهى تشوف شكل أختها المريب .. " ابي أشتري لس هديه " ردت ساره بابتسامه عريضة يوم شافت نظرة الشك في عيون مها .. " الحمدلله والشكر بس .. البطاقة عندس في بوكي في الشنطه والرقم السري بتلاقينه في ظرف صغير معها .." ردت عليها مها ورجعت تدور في الدرج .." فديتس يا احلى مهوي .." قامت ساره وضمت أختها .. " تبيني أروح معس ..؟؟ " سألتها مها .. " وشلون تصير مفاجأة لو رحتى معي يا ذكيه .." ردت عليها ساره وقامت بسرعه عقب ماخذت البطاقة وطلعت .. البنت ذى مهي بصاحيه .. الله يعين اللى بياخذها .. قالت مها في قلبها ..

قامت مها الصبح وما لقت لا أمها ولا أختها .. قالت لها الشغاله انهم طلعوا من بدري .. توقعت مها انهم راحوا السوق .. أفطرت وفطرت الجوري وخذتها لحجرتها .. شغلت لها التلفزيون على الكارتون عندها وهى قامت تشوف كبتها وش ممكن تاخذ معها لبيت ماجد من ملابس .. سبحان الله شلون تتغير الأيام وتختلف .. من اللي كان يتوقع أنها بترجع بيت عمها مره ثانيه عروس عقب ماطلعت منه أرمله .. فرق كبير بين ذاك الوقت وهالوقت .. يمكن غياب الفرح كان الشي المشترك بينهم .. بس .. اللحين تحس بثقل في قلبها .. كأنها شايله حجر في صدرها .. يضغط على أنفاسها قبل ما يضغط على أيامها ولياليها .. مدت ايدها تلمس الملابس المعلقة .. كل ملابسها عاديه .. من زمان ما خيطت شي جديد .. أو شرت لها شي .. كأن الحياة تتوقف لما يتوقف القلب عن النبض .. وقلبها توقف من سنين .. حذفت قلابياتها اللى شافت أنهم أحسن الموجود عشان تروح فيهم لبيت عمها على السرير عشان تحطهم في الشنطة بعدين .. لقت لها كم جلال جديد حطتهم معهم .. فتحت درج ملابسها الداخليه .. صح قديمة بس زينه بعدين من اللي بيشوفها عشان تشتري لها جديد .. تنهدت وسكرت الدرج .. عندها أرواب النوم اللى شرتهم من الخبر مابعد لبستهم .. دورتهم لقتهم في اخر الكبت مثل ما خذتهم من المحل .. طلعتهم من الكيسة وحطتهم معهم على السرير .. كانت تتحرك بشكل آلي وفي عينها دمعه رفضت تنزل .. تدري لو نزلت راح تكون بداية سيل ما ينتهى من الألم .. وفي العمر اللي جاي باقي أنها تبكي كفاية .. المهم اللحين تتماسك عشان بنتها .. وعشان تقدر تواجه الأيام اللي جايه .. هالمره مع انسان تعرفه عدل .. وماراح تكون غشيمة وغبية مثل أول مره .. تعلمت الدرس عدل ودفعت الثمن غالي .. دفعته من عمرها وروحها وقلبها اللى مات لولا رحمة الله .. حفظ لها هالبنت اللى خلت عندها أمل في الجاي من الايام ..

رجعت ساره ومعها أغراض الدنيا وأكياس غريبه من محلات السلام وطقم شنط سفر واكياس محلات عطور عربية وأكياس محل الخياطة اللى حطوا عنده قلابياتها قبل يسافرون النعيريه .. دخلت مها على ساره الغرفه وهى تكوّم الأكياس فوق السرير .. " وش أنتي شاريه .." سألتها مها مستغربة من كثرة الأكياس .. " شوية أغراض .." ردت عليها ساره باختصار.. " طلعت قلابياتس من الخياط ؟؟.. " سألتها مها يوم لمحت كيسة الخياط .. " اي قلابيات ؟؟ ايه قصدس هذي طلع نصها ونصها عقب اسبوعين .. " ردت ساره وهى تفتح الاكياس وتسكرهم .. قعدت جنبها مها ومدت ايدها للكيس حق الخياط .. " وش تسوين .." سألتها ساره وهى تمد ايدها للكيس تخطفه من بين ايدين أختها .. " وجع روعتيني .. وش بأسوي يعني باشوف القلابيات .. " نقمتها مها يوم شافت سوات أختها .. " لا واللي يرحم والديس لاتفكينها خليها في أكياسها عشان ما تعفس .. مافيني بعدين أرتب وأعدّل .." ردت ساره وخذت الكيس بعيد عن مها .. استغربت مها ردة فعل اختها وتركت الكيس الثاني وقامت عنها وهى شايله في خاطرها منها .. " وين بتروحين .. " نشدتها ساره .." بأطلع اشوف أمي واحط غداها .. شكلس لفيتي بها الدوحة كلها وما رحمتيها .." طلعت مها بدون ما تنتظر رد أختها وما شافت ابتسامة ساره وراها ..
عقب المغرب دخلت سارة غرفة اختها اللى كانت مقلوبة فوق تحت .. وشافت قلابياتها وثيابها على السرير وعلى الأرض وحالتهم حاله وأختها حايسه على الأرض بينهم تشل وتحط .. " جايكم قصف ؟؟.." سألتها ساره بتمقت .. رفعت مها راسها لأختها بتعبير اللى مافهم .. " وش بلاس تشوفينى كذا .." نشدتها ساره وهى متكيه على حافة الباب .. " أنتى ما وراس شي غير التمقت ؟؟.." سألتها مها بضيق.. " لا وراى كل خير ان شاء الله .. وخري خليني اشوف .. وين ثيابس اللى بتاخذينها معس .. " سألتها ساره وهى تدخل الغرفة .. تنهدت مها ورجعت تشوف الملابس المكومة قدامها " والله مادري .." قالت وهى تحط ايدها على راسها .. " ذلحين ماتدرين ؟؟ .. يوم أقول لس قومي نخيط لس كم قلابية تلبسينها قدام العرب هبيتي فينى وكليتيني بثيابي .. ذلحين تقولين ما أدري .." ذكرتها ساره بكلامها لها قبل .. رفعت مها راسها لاختها بحزن .. " قومي بس .. خليني أشوف .. " قالت لها ساره و قعدت جنبها تدور في الثياب .. " الله يفشل العدو .. هذا بس اللى ينفع تروحين فيه .." فرزت ساره الملابس وطلعت بس اللى تشوفه ينفع تاخذه اختها لبيت رجلها .. " بس ..؟؟" انصدمت مها يوم شافت الخمس قلابيات اللى اختارتهم ساره .. " وش اسوي لس .. هذي العدله عشان تقابلين فيها العالم .. الباقي شماطيط " ردت ساره وهى تدور بين القمصان وطلعت لها كم تنورة وبلوزة .. " وهذي بالغصب بعد .. بأحط لس معهم كم بدي من اللى عندي " لمتهم ساره في ايدها وقامت بتطلع .." وين بتروحين بهم .." سألتها مها .. " بأعطيهم فاطمة تكويهم عدل وبأحطهم في الشنطة ".. وطلعت عنها .. شوي ورجعت لها بشنطة صغيرة من الطقم الجديد اللى شافته مها وقالت لها " حطي أغراض الجوري هنا .. ملابسها المهمه والباقي تقدرين تاخذيه عقب ما تستقرين هناك .." قالت ساره وهى واقفه حاطه ايديها على خصرها .. " بس هذي شنطتس أنتي .." قالت مها وهى تشوف الشنطة الجديده .. " لأا هذي هديتى لس اللي شريتها من فلوسس .." وابتسمت ساره ابتسامه عريضه .. خلت مها غصب تبتسم " حلال ابوه طالبوه .. هآآه " ردت عليها مها وهى تفتح الشنطه تشوفها .. " أنا مادرى لو أنى مهوب عندس وش سويتي .." قالت ساره وهى تتنهد وترفع عيونها.. " اى والله .. " ردت عليها مها وهى تبتسم ..


::

::

::


كان الوقت يمر وماجد مهو متخيل أنه فى اخر هالاسبوع بينتقل لقسم جديد ولحياة جديدة .. حياة كان يحلم فيها .. بس للأسف تحقق الحلم فى الوقت الضايع مثل ما يقولون .. تنهد ودنق وهو في سيارته .. كان واقف قدام قسمه عقب المغرب يشوفه منور .. عرف ان موضي وسارة هناك يرتبون أغراض مها والجوري .. وبكره موضي بتنقل أغراضه هو.. باقى يومين بس .. ضغط بايديه على دركسون السيارة بدون ما يحس حتى ابيضت مفاصله .. يومين بس .. ويعيش في المكان هذا معها .. مكان واحد بلا فواصل .. ولا حواجز .. الا اللي بيقدر يحطها هو عشان يحمي نفسه لا يضعف .. ولا ينهار وينسى اخوه .. اللى وقف بينهم بأول العمر .. وللحين واقف حتى بعد ما رحل ..

يوم الخميس .. كان الكل مشغول .. موضي في قسم ماجد ترتب كوشة مها .. وتدخّن غرفة النوم وتعطرها للمره العاشرة خلال اليومين اللى طافوا .. وفهد وتركي برا يشرفون على ترتيب الطاولات والبوفيه .. وماجد ومحمد في الصالة اللى حجزوها حق عشا الرياجيل يتأكدون من كل شي .. ومها ..
كانت مها تعيش ذكريات يوم شبيه بهاليوم .. بس الأول كان بقلب بارد واليوم تعيشه بقلب مهموم ونفس خايفه وقلب واجف .. اتفقت موضى أن مها تجى عقب صلاة العشاء عشان ترتاح وتاخذ وقتها قبل يسلمون عليها الضيوف .. وكلها ساعه أو اقل وتخلص منه هالصدعه كلها ..

العصر طلعت مها من الحمام بعد ما خذت لها شاور .. وكانت تنشف شعرها يوم دخلت عليها سارة .. " وين الجوري .." سألتها مها .. " راقده .. مهوي ترى الكوافيره برا .." قالت لها ساره .. " اى كوافيرة ؟؟ " التفتت مها لاختها باستغراب عقب ماكانت معطيتها ظهرها .. " اللي بتسوي لس شعرس ومكياجس .. " طاحت من يدها الفوطة وهى تسمع كلام ساره .. " ومن اللي قال لس انى باتمكيج والا باسوي شعري .." سألتها مها بغضب .. " حنّا وقلنا ماتبي بكيفها .. لكن وشلون بتلبسين فستان وبتروحين بدون مكياج ولا تسريحة ؟؟" كتفت ساره ايديها على صدرها وهى مستعده تواجه غضب أختها اللى شكلها واصله معها للاخر .. " ما يحتاج ترانى دايما اسوي شعري بعمري ومكياجي انا احطه .. " ردت مها وهى تدنق تلقط الفوطه من الأرض .. " معليه يا بسام فتوح .. هاالمره جاملينا وخلي المره تسوي لس المكياج .. اخلصي عشان يمديها تسوينى عقبس .. " ردت ساره ولا كأنها سمعت أختها تعيي .. " قلت لس مابيها .. خليها تشتغل لس أنتى وتخلص .. " صدت مها عن أختها تنشف شعرها .. " مالى شغل فيس .. ترانى طفشت منس وأنتى كنس بزر اغصبس على كل شي .. هذي المره جاتس وتفاهمي معها والا اطرديها .. وشوفي .. سالفة انس تروحين كذا شيليها من بالس .. وش بيقولون العرب لمن شافوس .. بيقولون أختها مثلها وأهل أحمد بيكونون هناك .. ترضينها لى .." نزلت دموع ساره وطلعت بسرعه قبل تسمع رد أختها .. تنحت مها شوي مستغربة موقف أختها وحساسيتها الزايده .. دق الباب ودخلت فاطمة وراها الكوافيرة اللبنانيه .. اللى دخلت وسلمت وحطت أغراضها وكأن المكان مكانها .. وقربت تفحص شعر مها و وجهها وتمدح تقاطيعها وبشرتها .. مها تفشلت تقول للمره اطلعى مانبيس عقب ماتعنت وجات .. وبدت اللبنانيه تفتح شنطتها وتظهر العدة ومها بالها مشغول مع أختها .. استأذنت منها وطلعت شوي .. دخلت حجرة ساره لقت الليت مطفى والجوري راقده على السرير بين المخدات .. راحت للحمام دقت الباب شوي شوي .. " السوري .." نادت أختها .. كانت تسمع صوت الماء بس .. " السوري .. ردي علي أنتى بخير .." سألتها بصوت خايف .. كانت ساره تضحك فى الحمام على التمثيليه اللي سوتها .. يوم سمعت صوت مها يناديها من برا تعبرت وهى ترد عليها " أنا بخير .. " .. " السوري فديتس اطلعي .. واللى تبينه بيصير .." تنهدت مها وهى توافق غصب .. قعدت السوري ترقص تحت الشاور .. " سوي اللى تبينه .. أنا تعبت معس .." ماقدرت ساره الا تكمل تمثيليتها على أختها .." سويرة خلصنا .. اطلعي خل المره تسوي شعرس وتضبط مكياجس عشان ما نتأخر .." قالت مها .. " مانى بمسويه شي قبلس .. إن سويتي سويت والا مالازم خلي الدريول يرجعها .." كانت ساره تدرى ان مها بترضخ لها .. تنهدت مها " اخلصي زين انا باسبقس .. لا تأخرين " قالت مها وهى تطلع من حجرة أختها .. كتمت ساره ضحكتها وهى مستانسه ان اللى في بالها صار .. وبدت تغسل شعرها بسرعه .. رجعت مها للكوافيرة وطلبت منها تبتدي فيها على بال ماتخلص أختها .. دخلت عليهم فاطمة بدلة شاهي وصحن بسكوت وفطاير .. سألتها وش لون فستانها طلعته مها لها من الكبت .. وبدت المره شغلها في مها ..


::

::

::


وفي ليلة الفرح .. كانت الصاله مليانه بالضيوف .. من معارف ماجد في البنك ومعارف أبوه وجماعتهم .. كان واقف في نص الصاله وابوه عن يمينه وعمه عن يساره .. وتركي وفهد بين الضيوف يستقبلون ويسلمون .. ويمرون على ماجد يقطون عليه نغزة ويمشون .. كان ماجد تعبان من كثر ما قام وقعد عشان يسلم .. حس ان ريقه ناشف وانه من سنه ما شرب ماء .. انتبه لغرشة الماء اللى قدامه لقاها فاضيه .. التفت للى قدام ابوه وعمه وكانوا بعد فاضيين .. رفع راسه يدور تركي .. اللى انتبه له وجاه بسرعه " هآآه وش فيك .." سأله تركي وهو يبتسم .. " ياخي عطوني ماء ذبحنى الظما " قال له ماجد بصوت واطي .. " لعنبو غيرك قربه .. تراك شربت ثلاث غراش قدامك وانت ماتحس .. بسك .." رد عليه تركي وهو يضحك .. " تريكي .. عطنى ماء قلت لك .. " كرر ماجد كلامه بصوت واطي وهو مسوي معصب .. " مهوب منك .. يا المعرس .. زين اصبر باجيب لك ماء .. والا اقول لك ماتبي بيبسي أحسن .." قرص ماجد عيونه في تركي اللى راح وهو يضحك على خويه ..


::

::

::


جهزت مها وسارة والجوري .. تأكدت مها قبلا لا تطلع أنه مهو مبين شي من مكياجها ولا شعرها وركبت السياره وركبت معهن فاطمة .. لان منيرة سبقتهم لبيت ابو محمد عشان تكون مع ام محمد فى الأستقبال .. كان قلب مها يدق ولا دق الطبول .. تحس الخوف شلّ كل احساس فيها ماعادت تشعر بأي شي بس ببرودة خفيفة تسري على طول ظهرها .. وصلوا بيت عمها وكانت الحديقة منوّرة والمعازيم موجودين .. بعضهم واقف يسلم وبعضهم قاعد يتقهوى .. ساره وصت الدريول يلف من ورا الحديقة مثل ماعلمتها موضي عشان يجون قدام باب القسم حق المعاريس وتنزل مها براحتها عشان ما يزعجونها المعازيم .. وما أمداهم وصلوا باب القسم الا كانت موضي و روضة قدامهم وكل وحده متغطيه بجلال عشان الدريول .. نزلوا مها ودخلوا معاها داخل ..

" يامرحبا مابغيتي ترجعين لبيتس " قالت روضة من بين دموعها وهي تضم مها بمحبة .. " رويض و وجع مانبي دموع .. الليله فرح وبس .." نزرتها موضي اللى خذت عباة مها منها وهى تلاحظ رجفة ايديها وشفايفها .. دخلتها الصاله وقعدتها على الكنبة وراحت تجيب لها عصير .. الجوري كانت مع فاطمة مبسوطه بالبيت الجديد وماتدرى انه بيتها خلاص .. ساره فصخت عباتها وعدلت تسريحه شعرها وقعدت جنب أختها .. مسكت يدها اللى كانت قالب ثلج " بردانه .." سألتها .. " لأ .." ردت مها بصوت تايه .. " اخذي اشربي وارتاحي لس شوي .. " جات موضى وعطتها كوب العصير .. خذته مها وقربته من شفايفها بدون ماتحس بطعمه .. كانوا البنات حولها يمزحون ويضحكون ويمدحون فستان مها .. وفستان ساره اللى كان لونه اصفر وفيه طبعات زي ريش الطاووس باللون الأزرق والأخضر والموف .. طلعت روضه كاميرتها وقعدت تصور مها والبنات ومرّ الوقت وماحسن الا بنوف داخله عليهم .. سلمت على مها من طرف خشمها وباركت لها وقالت لموضي أن أمها تقول اخلصوا عشان العرب بيجون يباركون لمها .. عشانهم بيحطون العشا .. قالت لها موضي عطينا ربع ساعه بالكثير ..

خذت موضي ايد مها ودخلتها للغرفة اللى حطت فيها الكوشه .. شغلت الشموع حولها وجابت البخور وبخرت مها .. وشغلت روضه شريط زفات بصوت واطي .. وكانت مها زى الغزال اللى مبهور بليت سياره .. جامده مكانها وموضي هى اللى تحركها يمين ويسار وترتب لها فستانها .. وقعدت الجوري جنبها على الكرسي الطويل .. شوي ودخلت نوره أم محمد وكانت لابسه قلابية حرير سودا فيها ورد أحمر تلمع من كثر الرينبو اللى فيها .. دخلت وسلمت على مها وباركت لها وكانت وراها منيرة أم ناصر اللى ماقدرت تحبس دمعتها يوم شافت بنتها .. وبدن يدخلن عمات ماجد وخالاته وبناتهم وامتلت الغرفة بالناس وفلاش الكاميرات اللى تصور .. مسكت منيرة ايد الجوري وفاطمه معها وطلعت عقب ما سلمت على بنتها .. كانت مها ما تسمع إلا اصوات وضجيج وترد بشكل آلي " الله يبارك فيس .." ورغم برودة المكان حست مها بالحر من كثر الناس اللى حولها والتفتت تدور موضي اللى كانت حولها في ثانيه " وش بلاس .." سألتها موضي بصوت واطي .." أحس بالحر .. الناس زحمة .." قالت مها وهى تحاول تتنفس بهدوء .. " ذلحين بيطلعون ..اهدي أنتي بس .. وتنفسي شوي شوي" رجعت موضي وراها شوي ونادت النسوان " العشا يا جماعه .. تفضلوا حياكم الله .." بدوا المعازيم يطلعون وموضي قدامهم .. وبدا يهدا المكان ويبرد .. شوى ودخلت لولوة مرة محمد ومعها أختها آمنة .. انقبض قلب مها يوم شافتهن بس ما بين عليها انشغلت بترتيب طرف فستانها .. " مبروك مها .." مدت لولوة يدها تسلم على مها .. " الله يبارك فيس يام راشد .. " ردت مها عليها .. " الف مبروك يا عروس .." قالت آمنه وهى تسلم بطرف ايدها .. " الله يبارك فيس " ردت مها بابتسامه ..

" ماشاء الله يا مها .. ماتغيرتي .. نفس شكلج يوم عرس منصور .." تعمدت لولوة تجرح مها بتذكيرها بالماضي .. " والذهب ما يتغير لو تمر عليه السنين .." انقذتها روضة من الرد على لولوة اللى قعدت تطالع مها بنص عين .. " على رايج .. " ردت لولوه وهى تلوى اثمها .. " أقول لولوة ما تبين عشا .. ترى البوفيه رهيب لا يفوتس .." قالت لها روضة بابتسامة عريضة يعنى اطلعى من غير مطرود .. " شقالوا لج .. ميته من اليوع .." تنرفزت لولوة من نغزة روضه .. " ماحد قال لي شي بس ابي تسوين درب عشان ماجد شوي ويدخل .. " ردت عليها روضة .. " أبركها من ساعه .. فرصه عشان ابارك له .." ابتسمت لولوة ابتسامه كبيرة وردت على روضة وهى تلتفت على أختها وراها .. انصدمت روضة من ردها " طيب براحتس .." رجعت روضة وراها شوي عشان ترد على جوالها .. دقايق ودخلت موضي تبتسم .. " حي الله اللاه .. وشلونس .." سلمت موضي على مرة اخوها .. " بخير ربي يسلمج .. " ردت عليها بغرور .. " شلونس آمنه .. " سلمت موضي على أختها " هلا موضي .. بخير ربي يعافيج .. شلونج أنتي .." ردت عليها آمنه وهى ترفع شيلتها الخفيفة على راسها .. " بخير عساس بخير .." ردت موضي وهى تبتسم لها .. " أقول موضي .. " قربت روضه من اختها وهمست في اذنها بكلام ما سمعوه الموجودين .. " طيب .. طيب .." هزت موضي راسها وهى تسمع اختها .. التفتت موضي على لولوة وأختها " اقول اللاه ترى ماجد بيدخل ذلحين بتقعدين والا نطلع سوا .." حاولت موضي للمره الأخيره تطلعهم من الغرفة .. " لا بايلس عشان ابارك له .." ردت لولوة ببرود متعمد.. " براحتكم .. " ردت عليها موضي بدون تعبير ..

مها انصدمت وش ماجد اللي بيدخل .. نادت موضي اللى دنقت عليها وقالت لها مهوب وقته تهاوش والعقرب قاعده عندها .. هذي جايه تبي تشمت وموضي ماراح تخليها تبرد قلبها فيها .. ضغطت على ايد مها اللى كانت ثلج وهى تطالعها بتركيز في عيونها وقالت " ماجد رجلس وماعليس من أحد .. لا تصرفين تصرف يبرد قلبها فيس وفي اخوي سمعتى .." كانت عيون مها غايمه بالدمع .. اختفت ملامح موضي اللى قدامها .. هزت مها راسها لمها .. ومسحت موضي دمع مها قبل ينزل وضغطت على ايدها عشان تماسك .. ساره باركت لأختها واستأذنت وطلعت برا .. ومابقى الا مها وموضي وروضة اللى كانت زى رجال المخابرات بالتلفون تكلم فهد عشان يدّخل ماجد .. ولولوة وأختها اللى واقفين بالزاوية .. سمعوا هرنات السياره برا .. شوي ودخلت أم محمد وكان ماسك يدها ماجد ولابس البشت وهو مدنق يبتسم لشي قالته أمه له و وراه اخته نوف .. بدت روضة وموضي يزغردون يوم دخل .. انتبه ماجد ورفع راسه وشافها ..


خبروا(ميل) الكحل عن رمش عينه
وعلمـوه انه بليـاه اكتحـل!!

وانشدوا ذاك الشفق عن شفتينه
هو صحيح انه من شفاته ثمـل؟؟

وأسألـوا دمٍ (يبش) بوجنتينه
عن خدودٍ يشتكي منها الخجـل

كل ما ازجى :ضحكتةٍ مع يا سمينه
يلعب المرمـر (بسلسال العسـل)!!

النسايـم ما تهب الا لعينـه
والنفـل لولاه ماسمي نفـل

تنتصف كل:الشهور أعلى جبينه
وكل بـدرٍ للدجي غاب وأفـل

وللحريـرحكايةٍ بين اصبعينـه
تبتدي لأظلـم جديله وانسـدل

المرايـا تستحي توصيف زينـه
ينكسـر خاطر صورها لاوصـل!!

اشهـد ان البرد ما صافح يمينـه
يوم صافحت الدفـا بردي جفـل!

ان حكى له نبرةٍ ماهي حزينـه
تتجـه بالروح لديـار الامـل

بـه دلال ودللـوه مدللينـه
يبتسم بين الهدب بنت وطفـل

ان زعل تزعل علي احلى سنينـه
وان رضى يزعل علي كل الزعـل!!

ايه احبه وازعلو يا حاسديـه
وأيه لا شفته بلاحفل احتفـل

لــ..اتبعه لو للوهم موج وسفينه
ان حصـل لاماه والا ما حصـل

لايمي جعل العمى يمسي بعينـه
وسـط عينه لايميـل ولا يـزل



نفس الحلم القديم .. والملاك اللى تمناه .. صار حقيقة قدامه .. نفس ذاك الشعور .. ونفس ذيك اللهفه وذاك الشوق القديم بدا يرجع ويتنفس .. انتبه على امه تجره عشان تسلم عليه .. وقالت له موضي يقرب يسلم على عروسه .. قرب منها وحط ايده على راسها وسحبها صوبه بشويش وباسها على جبينها .. وصوت القصيد يرتعد في صدره .. وده يرفع الصوت ويحتفل فيها .. بس لا المكان مكانه ولا الزمان زمانه ..

التفت وراه وشاف نسوان واقفات وحده مغطيه وجهها بشيله خفيفه والثانيه كاشفه وجهها .. نزل راسه على طول .. " ماجد هذى لولوة مرة محمد بتسلم عليك .." قالت موضي عشان تخلص منها هى واختها وتسلم وتطلع .. قربت لولوة " مبروك يا مايد .. " قالت لها بصوت هادي .. " الله يبارك فيس يام راشد .." رد عليها وهو مدنق .. " هذي أختي آمنه تبي تبارك لك .." قالت وهى تسحب أختها جنبها كأنها تقول له شوف وش طافك يوم تركتها وخذيت الأرملة .. " مبروك مايد .." قالت آمنه بصوت رقيق .." الله يبارك فيس ماقصرتي .." رد عليها وهو ما رفع راسه من الارض .. قربت موضي وبيدها صينيه عليها علبة مجوهرات كبيرة .. وفتحتها قدام ماجد .. كانت طقم ألماس روعه .. انبهروا منه المعازيم برا يوم لفت فيه موضي عليهم .. حتى لولوة بان القهر على وجهها اللى توها تشوف هدية ماجد لمها .. قرب منها ماجد وخذا العقد والتفت على مها يلبسها إياه وروضة تصور كل حركه .. وماجد يمزح مع موضي ويضحك .. وأمه تدعي له وتبارك له وسارة دخلت متغطيه مع أمها عقب ما نادتهم موضي عشان يحضرون ويشوفون هدية ماجد اللى مرروها على النسوان برا قبل العشا .. " يالله عشان العرسان ياخذون راحتهم .. واصورهم .." قالت روضه كأنها تطرد لولوة وأختها اللى ماكان لوجودهم داعي أبد .. طلعت لولوة وأختها وبدت روضة تصور المعاريس وأمها بينهم .. ونوف وموضي وعيالها وجابوا الجوري اللى نطت في حضن ماجد .. وهو شالها بفرح ظاهر ..


::

::

::


مها من شافت الباب انفتح وشافت طرف الثوب الأبيض والبشت غامت عيونها .. دنقت راسها وما قدرت ترفعه .. صوت دقات قلبها غطى على أى صوت ثاني .. برغم برودة الجو كانت تحس بالحر .. كانت تلوى اصابعها في ايديها بتوتر .. كانت ردود أفعالها آلية سحبتها موضي عشان توقف .. لمحت طرف الثوب جنبها وشمت ريحة دهن العود والعطر الرجالي اللى اسكرها .. حست بيده تلمس راسها غمضت عينها يوم لمست شفايفه جبينها .. ومن لمسة شفايفه اشتعل .. اشتعل الدم فى عروقها .. صار صوت النبض أعلى من أى صوت ثاني . صارت تحس أنفاسها اسرع من الريح .. حست جو الغرفة يضيق حتى ما يبقى الا هو .. وهي .. وأنفاس العطر المسكرة اللى تهب من صوبه .. وحنين الماضي اللى صحى بلحظة شوق على غفله .. وحلم وعا عقب غفوة سنين .. كأن الزمن دار وتغيرت الأوضاع وصارت الأماني حقايق ..

حست بالجوري تمسك طرف فستانها .. توها تنتبه لبنتها .. عضت على شفايفها وهى تحس بالندم .. ابتسمت لها الجوري وهى توريها الخمسمية اللى في يدها وتصد عنها تتركها وتركض لفاطمة اللى كانت عند الباب وخذتها وطلعت .. حست رجيلها ما تشيلها من الرجقه .. قعدت بسرعه .. وقعد هو جنبها .. حست بدفا جسمه أو هي حرارة المكان !!.. حاولت تبعد عنه شوي بدون ماحد يحس .. لكن كان المكان ضيق ويا الله يكفيهم .. حطت ايديها في حضنها تلعب فيهم .. قربت لهم موضي العصير عشان يشربون .. وقعدوا يسولفون عقب ماطلعوا العالم ومابقى الا موضى وروضة .. حاولت موضي تخفف التوتر اللى حسته مكهرب الجو بشكل كبير ..

" ماقلت لى مجود .. وش رايك بالكوشة .." سألته موضي وهى تبتسم له .. " شغل مرتب ياام عبد العزيز .. عسى تحطينها على عرس عيالس .." رد عليها ماجد بمحبة .. " في حياتك جعلني قبلك .. " كانت موضي تراقب مها اللى ساكته كأنها صنم .. " والموسيقى مجود .." قالت روضة وهى تخش وجهها من أخوها .. " خالفتي شوري صح .. " عاتبها ماجد .. " وش اسوي فديتك هنا بس حطيتها .. ترى ما يصير زفة داقه سايلانت " قالت له روضة وهى ترمش بعيونها .. " عشان خاطر مها باعديها لس هالمره .. " قال ماجد وهو يبتسم لأخته .. " الله لا يحرمنا من بركات الشيخه مها .. " غمزت روضه عينها لأخوها وهي تضحك .. " اقول ابوي .. ترى عشاكم فى المطبخ .. تبني اجهزه لكم ؟؟ " سألته موضي وهى تشوف ساعتها .. " الله يعطيس العافيه ماله داعي .. تعبناس معنا " رد ماجد .. " تعبكم راحه .. يالله معناه أطلع أنا .. قربت الساعه 11 ونص .. " التفتت موضي تغمز لاختها روضة عشان تطلع قدامها .. " وين بدري .. " قال لهم ماجد وهو يشوفهن بيطلعن .. " بدري من عمرك فديتك .. الله يبارك لكم ويجمع بينكم على خير .. " ردت عليه موضي وهى تشوفه بمحبه .. " الله يبارك فى عمرس ويبلغس في عيالس .." رد عليها ماجد وقام من الكرسي .. صدت موضي عشان تطلع ..

" موضي .. " نادتها مها بصوت واطي .. " لبيه .." ردت عليها بسرعه .. " فديتس قبل تروحين شوفي الجوري مع خالتها .. هاتيها عشان ارقدها تأخر الوقت واجد .. " قالت لها مها بارتباك .. التفتت موضي صوبها بهدوء ورجعت تطالع ماجد .. " بس الجوري راحت مع خالتها وجدتها للبيت عقب ما تعشوا العرب .." ردت موضي بتردد .. وقفت مها بلا شعور " وش يعني راحت .. " سألت موضي وبدت عيونها تدمع وشفايفها ترتجف .. " مها .. اهدي .. " قال ماجد والتفت لاخته " متأكده أنهم راحوا البيت " سأل موضي .. " ايه عقب ما باركوا لكم طلعت امى منيرة وساره وقالوا لى ابلغس انهم بياخذون الجوري معهم عشانها نعسانه وتبي ترقد .. وهالكلام له اكثر من ساعه الا ربع .. وأنا انشغلت ماطرى علي الا ذلحين يوم نشدتيني .." قالت موضي وهى تنقل عيونها بين مها وبين ماجد .. بدت شفايف مها ترتجف " عطينى .. عطينى جوالي اكلمها .. " طلبت من موضي .. " هذا جوالي هاس .. " مدت لها موضي جوالها .. خذت مها جوال موضي وبدت تدق رقم أختها باصابع ترتجف .. كان يصيح وماحد يرد ..

" يابنت الحلال اهدي ماعليها شر .. " قالت لها موضي وهى تشوف توترها .. " الساعه قربت 12 واكيد العالم رقدوا ذلحين .." كملت كلامها .. " بس شلون تاخذها وماتقول لى .. هذي ماترقد الا معي .." قالت مها وهي شوي وتبكى .. " وخذتها وش صار يعني .. تراها خالتها وبكره الصبح بتشوفينها عندس تعوذي من ابليس الله يهداس .." حاولت موضي تمتص خوف مها وتكلمها بصوت هادي .. " تبينها باروح أجيبها لس ذلحين .." سألها ماجد بهدوء وهو مركز عيونه على وجهها .. التفتت مها صوبه ورجعت دنقت بسرعه كأنها توها تحس بوجوده ارتبكت يوم سألها وماعرفت وش تجاوب .. " مهوي فديتس .. البنت تعبانه من اللعبه برا طول الليل وماعليها شر .. خليها ترقد فى مكانها وترتاح وبكره من الفجر أنا بأجيبها لس .. وش قلتي .." طمنتها موضي وهى ماسكه ايديها وتدعى ان الله يهديها .. انحرجت مها من تصرفاتها ومن كلامهم وهم يهدونها كنها بزر زعلانه ويحاولون يراضونها بأي شكل .. " خير ان شاء الله .." ردت مها وهى مدنقة .." ايه الله يرضى عليس .. يالله تصبحون على خير .." طلعت موضي وسكرت الباب وراها وتركتهم بروحهم ..


::

::

::


رجعت مها قعدت مكانها .. حست بالغربة والخوف .. " ماتبين تعشين .." سألها ماجد بهدوء .. " لأ .." ردت بكلمة وحده وهى مدنقة .. " طيب قومي فوق ارتاحي .. " رجع يكلمها بنفس النبرة الهادية .. " مرتاحه هنا .." ردت بتوتر .. لاحظ ماجد اصابعها اللى تلويها في حضنها ورحم حال ايديها .. " زين .. خذى وقتس لكن لا تتأخرين .. أنا بأطلع فوق أصلي لي ركعتين .. " قام عنها ومشى صوب باب القسم وقفله وحط المفتاح فى مخباه .. مها من سمعت تكة المفاتيح في الباب رفعت عينها وشافته ياخذ المفتاح ويروح يمين صوب الدرج .. شكله خايف لا أطلع واخليه .. تنهدت ورفعت ايديها قدام وجهها وهى تشوف رجفتهم السريعه .. غطت وجها بايديها البارده وتعوذت من الشيطان .. وتذكرت أنها ما صلت العشا .. قررت تطلع بهدوء فوق وتسكر على روحها فى الغرفة الثانيه اللى قالت لها ساره عنها .. اللى فيها أغراض الجوري .. قبل ما ينتبه لها وينزل .. قامت وطفت الشمع وطلعت من الصاله .. رقت الدرج بهدوء .. لين وصلت فوق وشافت ثلاث غرف قدامها والصاله المفتوحه .. احتارت اى غرفة .. بس نور باين من تحت باب الغرفة البعيده قال لها أن ماجد هناك .. فتحت اقرب غرفة لقتها فاضية .. سكرت الباب ومشت للغرفة اللى جنبها .. فتحتها .. وكانت غرفة الجوري مثل ما وصفتها ساره لها .. اعجبتها واجد .. وعرفت أن الجوري بتستانس فيها .. دخلت وسكرت الباب وراها .. لقت الشنط مصفوفة على جنب .. زين عشان ابدل .. قربت مها من الشنط وشالت اقرب وحده لقتها فاضيه .. جربت اللى بعدها وكانت مثل الاولى .. معناه ساره فضت الشنط .. التفتت وراها للكبت الصغير وهى تسأل نفسها وين حطت أختها أغراضها .. قامت للكبت وفتحته لقت ملابس الجوري وبيجاماتها وأغراضها .. فتحت باب ثاني شافته قالت يمكن غرفة ملابس طلع حمام ملحق بالغرفة .. سكرت الباب وهى تفكر .. وين حطت أغراضي الله ياخذ عدوها ؟؟ حست ببرودة يوم تخيلت أنها حطتها في غرفة النوم الرئيسية .. وشنطتها وعباتها كانت مع موضي .. وأكيد حطتها هناك بعد .. وش السواة ذلحين .. التفتت مها حولها في الحجره الفاضية كأنها ممكن ترد عليها الجواب ..

كان ماجد في الحمام يغسل وجهه بماي بارد وايديه ترتجف .. ليه خذوا الجوري .. ليتهم خلوها .. كانت على الأقل بتكون حاجز بينه وبينها وبتخلي هالليله تعدي على خير .. للدرجه هذي أنت ضعيف قدامها ؟؟ مهوب ضعف .. وشو طيب اذا ماكان ضعف .. أنا اصلاً ماخذيتها الا عشان بنتها وجودها هنا لحاله ماله معنى .. بلى له معنى .. أنها زوجتك وحتى لو الجوري موجوده تراها تثبت هالشي أكثر .. وتثبت أنها محرمة علي بعد أكثر وأكثر .. غمض عيونه بقوة وهو يتذكر شكلها ورجفة ايدينها .. لمعة عيونها .. حسها أحلى بواجد من الصورة اللي كانت في باله .. بلع ريقه بصعوبة .. مد ايده للفوطه ونشف وجهه بقوة .. طلع من الحمام وتعوذ من الشيطان وقرر يصلي السنه وركعتين عسى الله يهدي باله ويطفي النار اللى بصدره .. خلص صلاته وسلم وقعد مكانه يهوجس .. أنا كيف خليتها تحت لحالها .. وهى بزر بتضيع ؟؟.. بس المكان غريب عليها وماتدل .. خلها شوي تاخذ على المكان وهى لحالها بتجي .. بعدين الخوف واضح عليها .. أى خوف ؟؟ أنا اللى هو أنا فيني توتر الدنيا .. كيف هي ..؟؟ أنت معذور أول مره تعرس لكن هي .. هى أول مره تعرس ؟؟ انقبض قلبه .. خلنى أنزل أشوفها مهوب زينه ادخل واخليها لحالها برا .. كلها ليله ومصيرها تعدي بالطول والا بالعرض .. رجع لبس ثوبه ودخل اصابعه فى شعره يرتبه قبل ينزل .. طلع من حجرته ونزل الدرج .. كان المكان تحت هادى ومظلم .. الصاله فاضيه .. والغرفة الثانيه بعد ليتها مطفى .. يمكن في المطبخ .. فتح باب المطبخ ومالقاها .. وين بتروح ذي ؟؟ .. شاف صينية الأكل مرتبه بس ماكان له نفس ياكل اي شي .. فتح الثلاجه وخذا له غرشة ماي بارد وطلع من المطبخ .. التفت صوب باب القسم .. انا قافله بيدي .. حط ايده في مخباه يتحسس المفتاح .. لكن وجود المفتاح معه مامنعه يتأكد من مسكة الباب اللى عيت تنفتح .. معناه طويلة العمر فوق .. رجع يطلع الدرج وهو في وسطه شاف باب غرفة الجوري ينفتح ..

مرت ساعه الا ربع وما سمعت صوت .. قررت تطلع بهدوء وتستكشف المكان حولها يمكن يكون نام وتقدر تاخذ لها شي يغطيها على الاقل عشان تصلي .. فتحت الباب شوي شوي وطلت براسها صوب الغرفة اللى المفروض تكون غرفة ماجد .. كان الباب مفتوح والنور فيها خافت .. فصخت الصندل عشان ما يسوي صوت على الرخام وطلعت .. " لازم أدورس يعني .." .. التفتت مها بعصبيه صوب الصوت اللى كان جاي من وسط الدرج .. شافته واقف هناك وفي ايده غرشة ماي .. " أحد قال لك انى بزر بأضيع ..؟؟" ردت بتوتر .. كمل ماجد طلعته على الدرج لين صار قدامها .. لفت نظره سرعة تنفسها وشكل صدرها يرتفع وينزل بتوتر مع كل نفس مضطرب تاخذه .. تنهد من أقصى جوفه .. " انشغل بالي يوم تأخرتي قلت أنزل اشوفس يمكن يعورس شي .." قال لها بهدوء وهو يحاول يهدي الجو .. دنقت مها من شافته قدامها .. " أنا ما صليت العشا .. أبي لي ثياب عشان أصلي .. " ردت بتوتر .. " زين كان جيتي ودورتي في الغرفه .. غرفة الجوري مافيها كبت ثاني عشان تحطين أغراضس .. حياس .." مشى قدامها للغرفة .. مشت وراه كأنها تمشى على الجمر رغم برودة الرخام تحت رجيلها .. دخل قدامها و وقف عند الباب .. وسع لها عشان تطوف .. دخلت وهى تحس قلبها بيوقف من قوة ضرباته .. سكر الباب وراها .. التفتت برعب كأنه سكر مجرى الهوا اللى تتنفسه .. مشى صوب الكبت وفتح الباب اللى بالنص واللى جنبه " أظن ثيابس هنا .. وشكل الأدراج اللى هناك بعد لس .. دوري براحتس " ولف عنها وتركها قدام الكبت .. قربت وشافت الثياب اللى معلقه مهوب لها .. قلابيات جديده وقمصان دورت بيد مرتجفه عن أغراضها لقت لها قلابيتين من حقاتها القديمه .. راحت صوب الباب الثاني واحترق وجهها يوم شافت وش الموجود وتخيلت أنه شافه يوم فتح باب الكبت .. حست الدم نشف من عروقها يوم شافت قمصان النوم اللى شرتها هى وساره يوم كانوا في الخبر .. اللى قالت لها أنها لخويتها .. كلها موجوده هنا .. يعنى كانت تكذب عليها والا وش ..؟؟ .. حست في عيونه تخترق ظهرها وهو يطالعها وهى واقفه قدام الكبت ماقدرت حتى تلف تتأكد هو يطالعها والا لأ .. مدت ايدها تدور لها روب نوم من اللى اشترتهم بس مالقت .. غمضت عيونها شوي .. من اللى رتب الشنط ؟؟ حاولت تتذكر .. ساره .. من اللى خذا ملابسها وحطها فيها .. ساره .. من اللى جا هنا ورتب الأغراض .. ساره .. حسبي الله عليس يا سويرة كنس حطيتينى في موقف ما يحط العدو عدوه فيه .. دنقت وحاولت تاخذ نفس عميق .. سمعت صوت الباب انفتح .. ترددت شوي والتفتت وراها لقت الغرفة فاضيه .. بسرعه رجعت تدور في قمصان النوم واختارت لها بيجامه حرير لونها بنفسجي فاتح شافت أنها أفضل الموجود واسترهم .. راحت بسرعه لخزانة الأدارج .. فتحت أول درج لقت عطورات وبخور ومخلطات .. سكرته .. فتحت الثاني .. لقت بعض اغراض مكياجها وأغراض ثانيه واجد .. سكرته .. فتحت الثالث لقت ملابس داخليه جديده بأوراقها .. وأطقم حرير قلبتها بين ايديها مستغربة .. سكرته ومخها مهوب قادر يستوعب وجود هالأشياء كلها .. فتحت الرابع لقت بعض ملابسها الداخليه القديمة خذت لها غيارات وسكرته .. فتحت الدرج الأخير لقت الأجله وسجادتها سحبتها بقوة وسكرت الدرج والتفتت تبي تطلع قبل يدخل .. لكن كان الوقت متأخر .. كان واقف قدام الباب يراقبها ماتدرى من متى ..


::

::

::


كان وجودها معه وفى نفس الغرفة وبالشكل هذا أقوى مما تحتمل أعصابه .. الضعف اللى بانت فيه وهى تطل من الغرفة .. شكلها وهى تدور في أغراضها .. الضياع اللي باين في ملامحها كل هالأشياء تغريه أنه يروح ويحضنها ويقول لها لا تخافين .. ولا تشيلين هم .. أنا موجود عشانس .. طاح الشال عن كتفها وهى ترفع ايدها تدور في الملابس .. رجعت رفعته .. تذكر ملمس ايدها .. تذكر يوم حضنها .. تذكر .. ماقدر يستحمل أفكاره أكثر طلع من الغرفه بسرعه .. نزل تحت يدور في الصاله زي المحبوس .. حاول يهدا وياخذ أنفاس عميقه ويتعوذ من الشيطان .. دخل المطبخ وحاول يشغل روحه بالأكل .. فتح الصواني .. لقا أكل ماله حد وسلطات .. خذا له قطعة سندويش وكلاها .. حس طعمها مثل الورق في حلقه .. رد راسه لورا وهو مغمض يحس بتشنج فى رقبته وكتوفه .. وبداية صداع راح يقلق ليلته أكثر من القلق اللى هو عايشه .. لف رقبته يمين ويسار يحاول يخفف من توترها .. خذا له صحن وحط فيه كم قطعة سندويش وطماط وخيار .. وخذاه معه فوق ..

دخل الغرفة .. واستغرب شكلها وهى تدور بسرعه كنها حرامي يسرق وخايف أحد يمسكه .. ماتكلم .. خلاها لين تخلص دواره .. والتفتت عليه بسرعه عقب ما لقت اللى تدوره .. توسعت عيونها يوم شافته كنها تفاجأت بوجوده .. شكلها مفكره أنها بتعيش هنا لحالها .. حسها لمت الأغراض لصدرها بقوة .. " عينتي اللى تدورين .." سألها .. " ايه الله يعطيك العافيه .. ما ودى أزعجك .. تصبح على خير .. " ردت مها وهى تحاول تمر من جنبه بدون ما تلمسه .. " لحظه .. وين بتروحين ؟؟ " سألها .. " باروح الحمام .." ردت عليه بدون ماترفع عيونها .. " حمامس هنا .. أظن الحمام الثاني مافيه حتى الصابون .. اخذي راحتس هنا .." بلعت مها ريقها وغصب لفت ودخلت الحمام وقفلته وراها .. حط ماجد الصحن اللي في يده على الطاولة وغطاه بورقة فاين .. فتح الكومدينو يدور حبوبه حقت الصداع .. مالقا شي .. دور في الكبت حقه ونفس الشي .. تذكر شنطته السمسونايت .. فتح الكبت وطلعها لقى فيها شريط طلعه ورد الشنطه مكانها .. خذا له اربع حبات عشان يعرف يرقد .. فصخ ثوبه وعلقه .. تعطر شوي وحط له دهن عود وراح انسدح على الفراش ينتظر مها لين تطلع ..

قفلت الباب مرتين .. ونزلت كرسي التواليت وقعدت عليه واغراضها في حضنها .. ركبها تنتفض وتحس بتطيح من طولها .. ارمشت بعيونها كذا مره بسرعه تحاول تطرد الدموع .. الحمام حلو ومرتب .. وهذا وقته تمقلين في شكل الحمام ؟؟.. حاولت تشغل نفسها باي شي يبعد تفكيرها عن الشخص اللى ينتظرها برا .. قعدت تشوف رسمة السيراميك الدقيقه باللون الذهبي والأسود .. الفوط الفخمه المعلقة بترتيب كأنها فى حمام فندق .. أطقم الشاور المشكله .. سلال الورد المجفف الصغيرة الموزعه فى زوايا الحمام .. وشموع بعد .. ياعيني .. يا زين السبوح ذلحين .. اى سبوح اللى في نص الليل ؟؟.. وقفت قدام المغسله وشافت شكلها .. غمضت واستغفرت ربها .. وبدت تغير ملابسها .. ابتلشت بالعقد خافت تنزله يضيع .. خلته لين تطلع وتسأل ماجد وين تحطه .. لبست البيجامه ولبست الجلال على راسها وشلت السجاده والفستان وفتحت الباب بهدوء ..

لفحتها ريحة الحجره المعطرة بشكل يسحر والبارده بشكل يغري بالنوم .. والضوء الخافت .. وشكل ماجد اللى راقد على الفراش الأبيض الساتان .. بلعت ريقها وطلعت .. ما التفت لها .. توقعت انه رقد .. قالت الحمدلله .. سكرت باب الحمام بهدوء .. وش تسوي بالعقد ذلحين ؟؟ .. مافيه الا الكومدينو .. فتحت اول درج ولقت علبة الطقم .. أشوى .. نزلت السجاده من يدها وفصخت جلالها .. ودنقت عشان تفك سلسلة العقد ..

" خليني اساعدس .." قال لها بصوت خافت من وراها .. التفتت بسرعه لدرجه هزت الكومدينو .. " ماله داعي .." ردت بسرعه وهى مستغربه شلون ماحست فيه يوم قام .." لفي اشوف لا تكثرين كلام .." رد بتعب .. لاحظت عيونه شبه مغمضه وباين انه تعبان .. عطته ظهرها وعضت على شفايفها عشان ما تركض برا هالمكان الخطر على مشاعرها وقلبها وتوازنها .. ولو بغت تركض مافيها حيل .. قرب منها ولمس رقبتها وهو يفك السلسلة .. غمضت عيونها وهى تحس بأنفاسه ثقيله ودافيه على رقبتها .. حست كفوف ايديها عرقانه .. سكرت ايديها بقوة .. لحظات مرت كانها ساعات قبل تسمع تكه خفيفة من السلسله .. وزلق العقد البارد على صدرها .. رفعت يدها بسرعه تمسكه .. سبقتها ايده ومسكت العقد على صدرها .. حراره كفه أحرقت المكان اللى يلمسها فيه تناقضت برودة الماس مع حرارة الدم فى كفه .. وجننها هالأحساس .. لفها بيده الثانيه وصارت مقابلته .. سحب العقد وحطه في يدها اللي رفعها بكفه الحار .. " فكيته .." همس بصوت خفيف .. " مشكور " ردت بصوت ما ينسمع .. صدت عنه وهى تحس انه للحين وراها حطت العقد بيد ترتجف في العلبة وابتعدت عنه .. " جبت لس شي عشان تاكلين .." قال لها يوم شافها ابعدت عنه .. " مشكور .." ردت بصوت آلي .. " وين القبلة .." سألته بسرعه .. أشر لها على الأتجاه .. " تصبح على خير .. " ردت وهى بتطلع .. " وين .." سألها بعيون ذابله من تأثير الدوا .. " باصلي برا .. " ردت عليه وهى تشوفه بخوف وتضم السجاده مانع بينها وبينه .. " صلي عندي .. لا تطلعين ..أنا باروح أرقد تعبان " .. لف عنها بهّم .. ماتحركت لين شافته لف وراه وراح للسرير ينام .. فرشت سجادتها ولبست جلالها وكبرت تصلي ..

ماعمرها صلت صلاة طول هالصلاة .. بتأني وخشوع ويمكن بخوف .. سلمت ورفعت عينها له .. شافته معطيها ظهره ومتغطي .. قامت بهدوء وطوت السجاده .. شافت الصحن حق الفطاير كشفت عنه الفاين وخذت لها قطعه وغطته .. وقررت تنام في غرفة الجوري في السرير الثاني اللى شافته يوم دخلت هناك .. طلعت بدون مايحس وردت الباب وراها .. دخلت الغرفة وفتحت الليت .. شافت ان السرير ماعليه لا شرشف ولا غطا .. تنهدت .. مستحيل ارجع انام معه ولو رقدت على الأرض .. نفضت السرير بيدها .. وفرشت جلالها عليه .. وخذت مخده الجوري وحطتها فوقه طفت الليت وسكرت الباب .. خذت الغطا من السرير وحطته فوقها .. سحبته وصل لين ركبتها .. مهوب مشكله .. ليله وبتمر .. كانت تحس راسها بينفجر من الصداع وجسمها متوتر .. غمضت تحاول ترقد .. والغريب أنها رقدت .. صحت على صوت مزعج .. فتحت عيونها وماعرفت وينها فيه .. تكرر الصوت والصراخ .. قامت وتعوذت من الشيطان .. حست بخوف .. فتحت باب الحجره تسمع برا .. التنهد والونين جاي من غرفة ماجد .. وش هالليله اللى ماراح تعدي على خير .. عضت على شفايفها وهى محتاره تروح له والا لأ .. تكررت الآهات بصوت يقطع القلب .. وش فيه بعد .. أخاف مريض والا فيه عله .. بخطوات متردده قطعت المسافة بين غرفة الجوري وغرفة ماجد .. وفتحت الباب المردود .. وشافته ..


::

::

::


بس هي لحظه .. خطوة وحده لو قدر يتجاوزها راح يحطم كل شي .. يعرف تأثيره عليها .. يشوفه في عيونها ورجفة جسمها جنبه .. خطوة وحده تحدد مصير حياته معها .. لو استسلم لها يمكن يصير له مثل منصور .. يعيش الحلم لحظات .. ويذوق السعاده اللى تمناها .. لكن بعدين أكيد بيندم .. يوم يصحى على الحقيقة ويكتشف الكابوس اللى ورا الحلم .. كانت تدور فى باله هالأفكار وهو مغمض .. حس فيها طلعت من الحمام .. ماتحرك .. شافها قدام الكومدينو .. تحاول تفك العقد .. ماحس بروحه الا واقف وراها .. بس يبي قربها .. كانت ريحتها حلوة .. وملمسها ناعم ودافي .. تعمد يتأخر في فك العقد .. وهو يشم عبير شعرها .. زلق العقد على صدرها وحط ايده عليه عشان يمسكه .. حس بدقات قلبها المجنونه تحت ايده .. ماتفرق عن دقات قلبه ابد ..

لفها عليه يبي يشوف عيونها بس ما رفعت راسها .. سحب العقد وفتح كفها البارده وحطه فيه .. بدا يحس بدوار من تأثير الحبوب المسكنة والا من تأثير قربها منه .. حس بحاجه لوجودها جنبه .. تركها تصلي وراح يرقد ينتظرها تخلص .. ونام بدون ما يشعر .. مثل دق المطارق في راسه وعاه .. فتح عيونه بثقل .. راسه يعوره واجد .. ماعرف وينه فيه .. حاول يقوم من السرير لكنه مانتبه ان هذي مهى بغرفته القديمة .. ضرب في رجل الكرسي .. صرخ بألم وهو ماسك راسه بين ايديه بقوة .. ترنح في وقفته .. ورجع قعد على طرف السرير وهو منزل راسه بين ايديه .. وجسمه كله عرقان .. ماحس ان صوته عالى .. ونسى .. أن فيه أحد جنبه نايم في الغرفة الثانية ..


::

::

::


شافته .. كان قاعد على طرف السرير في الظلام راسه طايح بين ايديه .. يوّن بصوت واطي .. فتحت الباب .. " ماجد .." نادته بصوت يمكن ما سمعه .. رفع راسه مثل المصدوم .. " من " سأل بتشنج وهو يقرص عيونه في الخيال اللى يشوفه واقف برا الباب .. " أنا .. يعورك شي .." سألته بخوف .. " مها ..!!! " رد كنه مهو مصدق أنها هى اللي واقفه قدامه .. " عسى ماشر .. أنت مريض .." قربت منه وهى تشوف حالته الغربية .. عيونه الحمرا شعره العرقان .. " راسي يعورني .." رد بضعف وهو يغمض عيونه عنها .. " اجيب لك بندول ؟؟ " سألته وهى تقرب منه تلمس جبهته .. تنهد من ملمس كفها البارد .. " ماعليك حراره .. وين البندول " سألته وهي تلتفت في الغرفه ماتدري وين تدور .. اشر لها على درج الكومدينو اللى جنب السرير .. راحت وفتحته لقت بندول وحبوب ثانيه .. خذت حبتين بندول ورجعت له .. مشت من جنبه " وين بتروحين .." نادها بلهفه وكنه ماصدق أنها جاته .. " بأجيب ماء من المطبخ وبارجع .." لفت وراها بسرعه ونزلت ..

رجع ماجد يضغط على راسه .. وماحس الا بيدها على كتفه .." سمّ بالرحمن وأخذها .. ماعليك شر ان شاء الله .. " مدت له الحبوب .. وكوب الماء .. شرب الماء ورد لها الكوب وحطته على الطاوله .. لفت بتروح .. مسكها من يدها .. سحبها بشويش جنبه وماتكلم .. حط كفها على راسه .. ماقدرت مها ترد عليه ولا قدرت تبتعد عنه وهي تشوف حالته .. قعدت جنبه ومدت يدها الثانيه لراسه تمسده .. كان أطول منها واضطر يحنى راسه عشان تمسده له .. " قم ارقد عشان أمسد لك راسك عدل .. كذا بتعورك رقبتك .." قالت له بصوت واطي .. قام بدون مايرد ودخل الفراش مكانه .. لفت مها من الجهة الثانيه ودخلت في الفراش قرب ماجد من رجلها وحط راسه عليها وغمض .. بدت مها تمسد راسه وتقرا عليه وهو مغمض " لا تروحين وتخليني .." همس من بين شفايفه بصوت خلا دمعة مها تنزل .. " ماانا برايحه .. بس أنت ارقد .." بلعت ريقها وتركت دموعها تنزل .. وهى تشوفه بين ايديها .. محتاج لها .. وماتقدر تكون له اللى تمناه ...



::؛::


وبكذا .. يموت الفرح .. وتنكسر القلوب .. مابين اقبال وصد .. مابين رغبة حلال في الحب والهدوء والسكينة .. والعيش برضى .. وما بين اشباح ماضي تفسد كل لحظة حنان .. وكل أمل في العيش باقى العمر براحه .. صور مختلفة في النفوس .. و واقع ما يتشابه برغم الظروف .. وعقد كل مالها وتزيد .. وقلوب تنادي بصمت " يا أنا أنت .. ياحلم الماضي وحنان الحاضر وأمل بكره .. افهمنى .. سامحنى .. واحضني "


::؛::



وهذي القلوب المحرمة على النسيان ..
اهداء لكل قلب جديد انضم لنا وتابعنا بكل الحب
أتمنى البارت ينال رضاكم ..
وحتى نلتقى في أمان الله


بقـايا

فراشة الوادي 01-08-08 03:41 PM

السلام عليكم

بقايا بلا روح

من طول الغيبات جاب الغنايم
و الجزء هدا ارضاني بشكل كبير و خلانا ندخل مرحلة جديدة بالقصة وهو وجود مهوي و ماجد تحت سقف واحد و عندها اكيد النظريات و الاستنتاجات كلها بتختلف


::مهـــا::

آه ثم آه يا مهوي ... عشت معاك اليوم كل لحظاتك
أرملة مطرودة و مظلومة على يد اخو زوجها و أهله
أم مخطوبة لأخو زوجها و صادف انه حلم عمرها و حبها اللي انولد في لحظة
عروس تنتظر عرسها بخوف و هلع من نظرات و تصرفات يحركها شكوك الماضي في عقل ماجد
وكانت عروس للمرة الثانية
المرة الاولى عروس بقلب بارد و حلم موؤد عاشته لللحظات وأنتهت بشك و ظلم
المرة الثانية عروس بقلب خايف و خجول من حلم تحقق و ابتدت رحلة قلب و عقل


::مـــاجد::

حلم حلمه بلحظة لمن شاف ملاك بين البشر و انسرق الحلم بقرار الاب و حكم القدر
وحتى يكون الاب لبنت من لحمه و دمه تحقق الحلم فجأة لكن في الوقت الضايع
لأن الملاك ماعادت صورة نقية و طاهرة
صارت صورة بروازها الشك و كلام الأخ اللي لا يمكن يظلم بنت عمه بشكوك و كذب
اليوم
الملاك في بيته و بين يده و قدام عيونه و عقله و قلبه
هل يقدر يمحي غشاوة شكه و حيرته
هل يقدر يصدق احساس قلبه و يصحح ظنون عقله
هل يقدر يقلب صفحة الماضي بكل حزنه و المه و يفتح صفحة حاضر و مستقبل سببها جوري و مكسبها حلم تمناه و جاه بفعل القدر

<<ايوه على فكرة يا بقايا ... مجودي مريض مره ... شكلك ما تبي ترحميه حتى بعد ما اخذ مهوي يا قلبي ... ما اتهنى بسبب منصور و دحين مريض ... ارحميه يا بقايا بليييييز


::ســــارة::

يا ويل حالي عليك يالسوري ... كده الاخوات ولا بلاش
قسم بالله جلست اضحك و انا اتابع تمثليتك على هالضعيفة اللي تصدق اي شي
ولا حركتك لما تكفلتي بدبشها و ما خليتيها تلمسه ... كفو والله يالسوري ( الدبش = جهاز العروس) .. ايوه خلينا نفرح و احنا نشوفها تتعدل و تتضبط عشان عين السيح ... تراه يستاهل

اقول يا قلبي عسى بس هالحركات و حب التسوق و الزين بس عشان مها
ويوم يقرب عرسك ما نشوف منه شي
و تصيري اخس من مها ... بس ما اظن ... لأن شخصيتك غير و اكيد تبي تثبتي لأحمد انك تستاهلي تكوني حرمته
<<على طاري احمد ... وينه ابو الشباب لا تقولي انه ما حضر عرس ماجد ... نو واي


::موضــي::

قديتك يا ام عبدالعزيز و انتي تحاولي تعوضي ماجد و مها عن كل اللي شافوه بحياتهم الماضية
ايوه كده الشغل ولا بلاش ... خلي الواحد يحس بالراحه و هو داخل بيته الجديد مو بيت جامد مافيله حياة


::لولــــوه::

وععععععععععععع ياربي مو كنتي مختفية عن انظارنا ... كان احسن
طلعتي غثيثة مره
بس شو بينك و بين ماجد و مها حتى تبي تبردي قلبك في زواجهم هااااااا
والله ان وراك سالفة ... قال آمنه قال
روحي يا شيخة اتعلمي كيف تغطي اول ثم تعالي اتكلمي و قوليله طافتك و هالكلام اللي يغث


::أم محمد::

مدري هل سكوتها و رضاها عن زواج ماجد و مها
هو سكوت و رضا بالنصيب ولا السكوت اللي يسبق العاصفة و بتقلب حياتهم فوق تحت <<كأنهم ناقصين


::منصور::

كل فلاش باك لك احتار في امرك و اكرهك اكثر
مكالمات و سهرات لوجه الفجر وهي دوبها مبلغتك انها حامل
بقايا ... ما فهمنا شو حكاية الجوال اللي كسره الأخ
هل هو جواله و لا جوال مها و شو قصده لمن قال خلاص ماعاد فيه جوال ... هل قصده انه بيتوب و ما عاد يكلم ولا قصده يحرم مها من المكالمات
امممم اتوقع قصده على مها لأن اللي اذكره انه الست مها ما عندها جوال <<اذا طلع غلط لا تشرهي عى ذاكرتي
بقايا ... كملي الفلاش باك و خلينا نعرف شو عمل لما شاف الجوال بايد مها

اقتباس:

" ترى بعض الأمور ما ينسكت عنها .." حذره ماجد .. " وش قصدك .." رفع منصور عيونه بخوف لأخوه .. " قصدي كل شي الا السمعه .. المره بدالها مره لكن سمعة الواحد وشرفه ماتعوض .." دنق منصور يوم عرف تفكير أخوه لوين وصل
احم احم شو قصده ماجد هنا ... هل هو يقصد مها او يقصد منصور و انو عارف بكل حركاته
والله حيرتينا معاك يا بقايا


بقايا بلا روح

اقتباس:

وبكذا .. يموت الفرح .. وتنكسر القلوب .. مابين اقبال وصد .. مابين رغبة حلال في الحب والهدوء والسكينة .. والعيش برضى .. وما بين اشباح ماضي تفسد كل لحظة حنان .. وكل أمل في العيش باقى العمر براحه .. صور مختلفة في النفوس .. و واقع ما يتشابه برغم الظروف .. وعقد كل مالها وتزيد .. وقلوب تنادي بصمت " يا أنا أنت .. ياحلم الماضي وحنان الحاضر وأمل بكره .. افهمنى .. سامحنى .. واحضني "
:55: :55: :55:

وصف رائع يا بقايا لقلبين فرقتهم الظروف و الظنون و الشكوك و جمعهم القدر
انتظر بشوق حتى اعرف متى قلوبهم بتعلي الصوت و تنادي

سلمت يمناك :flowers2:

ميثان 01-08-08 06:55 PM


يعطيك العافية بقايا بارت قليل ان يُقال فيه ابداااااع , امتعتينا بحق . . .


جزء لمسنا فيه مشاعر الخوف والترقب والتوتر من القادم. . .

ومشاعر الفرح والسعاده مع موضي وساره وروضه والبقيه وما يقابله من حنق وحقد حملته

لولوه ونوف



ساره اخت وصديقه بكل ما تحمل الكلمه من معنى وقفتها بجانب مها وقفة اخت محبه وحريصه في

ان تُسعد اختها وتطمح لان تكون الافضل ,,راااااااائعة انتِ ياساره



كم احببت سعيها وجهودها تلك الليله هي وموضي في ان تكون مها حقا ًعروس وما بذلته موضي

تلك الشخصية التي اعشقها, المحبه المعطائه من جهود في ان تجمع بين مها وماجد واحساسها

بما يحمله قلب ماجد من حيرة وشك و الذي يقف عثرة وحاجز منيع امامه وامام مها الحريصة والحذره

امام ردات فعلها

روضه وحبها الكبيرللمها وحرصها على مشاعر مها المتوتره و وقوفها في وجه لولوه التي يظهر ان بينها

وبين مها حقد دفين وماضي مثخن بالجراح









واخيرا ً اجتمع المحبين ولكن أي عثرة كبيره تقف امامهما , حب ماجد ملوث بالخيانه التي صورها له

منصور , والذي لمسناه من رميه لجوالها وردة فعل ماجد لذلك

ومها ترى وتلمس كل ذلك وتتألم بصمت فمتى يحين وقت البوح ؟؟




فكما قلتِ بقايا :


اقتباس:

اشباح ماضي تفسد كل لحظة حنان .. وكل أمل في العيش باقى العمر براحه .







سلمت يدااااااااك , دوما ً مبدعة

طِبتَ وَ طَابَ ممشَاكْ . . .

جُلُّ وِدّي

لمحة أمل 01-08-08 08:19 PM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحياتي لك اختي الغالية والمبدعة بقايا

ساره

يعني رح ابقى اتغزل فيها على طول هههههههههه
اخت رائعة بحق مع روح جميلة وطاهرة.. يعني ما في اجمل من هكذا مزيج


موضي

انسانة طيبة وذات قلب كبير ودافئ


روضة

انسانة حبابة ولطيفة وقريبة الى القلب


لولوة

انسانة حسودة وحقودة ... الله يستر منها وخصوصا اذا جرت نوف لصفها كالعادة


منصور

الغائب الحاضر.... الى متى؟؟!!!


مها

انسانة معذبة ومظلومة فعلا... تحمل في قلبها الكثير من الألم والحزن
وكم كان صعبا ذلك اليوم الذي جمعها مع ماجد!!!
لقد استطعت ان افهمها جيدا هذه المرة... وان ادرك حقيقة مشاعرها واضطرابها


ماجد

بالفعل صعب ان يحدد موقفه من مها.. الصراع المهلك ما بين العقل والقلب... والحلم والواقع!!!
اعلم انه لا يزال الكثير مما يقف حائلا بينهما ولكنني اتمنى ان لا يعود الى بروده وجموده مرة اخرى.. ليس بعد ما حدث.. حتى وان كان ما حدث عرضيا ووليد اللحظة...

اقتباس:

وقلوب تنادي بصمت " يا أنا أنت .. ياحلم الماضي وحنان الحاضر وأمل بكره .. افهمنى .. سامحنى .. واحضني "
اصدق واجمل واروع ما يمكن ان يعبر عن مشاعر كل منهما!!!

مشكورة غاليتي بقايا على هذا البارت الرائع والجميل:flowers2:
صرحتي به عن الكثير من المشاعر والعواطف الصادقة والرقيقة

سلمت اناملك المبدعة وروحك الجميلة

اسعدك الله ووفقك الى ما يحبه ويرضاه:f63:

دمتي في حفظ الرحمن ورعايته

Malame7 01-08-08 09:04 PM

بارت رااائع جداً ...... فعلاً أبدعتِ فيه بمعنى الكلمة..

مها وخوفها من الحياة الجديدة التي تنتظرها في كنف من ظلموها من قبل

وماجد ومشاعره المضطربة .... وتفكيره المشتت ..

لكن بالنهاية .. بدأت القلوب تخفق وتلين لبعضها ..

سارة .. تعجبني هذي الاخت .. ياحظ مهووي فيها

والجوري .. تهبل هالبنت ... لايقة على مها وماجد ^^
.
.
.
تصويرك للمواقف وردات الفعل كانت مثالية جداً ومتميزة

أهنئك على هذا الإبداع عزيزتي

وشكراً جزيييييلاً لك على امتاعنا

نحن بانتظارك على أحر من الجمر ..

في امان الله

تعبت أشكي 01-08-08 09:16 PM

مشكوره عن جد استمتعت بالبارت للدرجه اللي أتمنى فيها ان البارت ماانتهى أحلى شئ سارررره وموضي الله يوفقك ومتابعين معاك ان شاء الله

وهج الحب 01-08-08 09:45 PM

w oOoOoOoOoOow
عن جد ابدااع يعيطك الف عافيه على هالبارت اللي ولا اروع
نتظرك يالغلا بابداع جديد
تحياتي: وهج الحب

الغد 01-08-08 10:36 PM

السلام عليكم يابقايا

مشاء الله ابداع في الوصف اهنئكي علي القصة الرائعة .....
استمتعت جدااااااافي وصفك لشعور كل من ماجد و مها...........
موفقة اختي و انتظر البارت القادم على نار ياريت لاتتاخرين علينا

غدر الحياه 01-08-08 11:17 PM

تمنيت ان هالبارت يستمر ويستمر ويستمر

ابدعتي, ابهرتي, سحرتي, جننتي.... يا ريت كنت افدر اعبر احسن عشان اعطيكي حقك

مها تذهلني اكثر واكثر مع كل جزء بشخصيتها وهدوئها وطبعها الرايق
ماجد.... يجنن واتوقع ان حنيته رح تغلبه
واتوقع ان الجوري رح تقرب بينهم اكثر واكثر....

سارة هذي عليها حركات ولا اروع واتوقع حياتها مع احمد مليئة بالاكشن
واتمنى ان نسمع اقل واقل عن لولوة..

يعطيكي العاقية وننتظر جديد ومزيد من الابداع على احر من الجمر

هرجوان 01-08-08 11:25 PM

يعطيك العافية بقايا على البارت الروعة

القصة بدت تدخل في العميق ! روعة تصويرك لمشاعر ماجد ومها تخلي الواحد كنه يتقمص شخصيتهم ويحس بنفس احساسهم

تعليق بسيط :

لولوة قليلة ادب وحياء كيف تخلي اختها تسلم على رجال غريب عنها هي نقول ماعلية تسلم وتبارك لحماها لكن اختها وش موقعها من الاعراب قلة حياءلكن في نماذج كثيرة موجودة في المجتمع من لولوة


روضة فن في الاجابات السريعة اللي تبرد الخاطر

زارا 02-08-08 12:56 AM



يااااااربي وش هالجزء الرهييييييييييييييييييييب . اللي يخلي الوااااااااااااااحد ترووح ضيقته ويقوول لهاا لوو ترجعين ماالتس مكاان عندي..
بقاااااااااااااااايااااااااا .. يعجز الكلاااااااااااااام.. بس عااد كعاادتي لاازم ارجع برد.. وباذن الله قريبااا..ز

ياااااااااااااا ويلي قلبي على عين السييييييييح... يهبببببببببببببل..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقااااااااااااايااااااااااااا.. تدرين انا مااقريت الجزء على طوووووووووول من اول مانزل.. كنت مره مره مره متضاايقه وماحبيت اقراه وانا متنكده. قلت اخليه لين ارتاح شووي.. وخصووصاا ان القصص اللي تعجبني بقووه وتعجبني مرره لاازم اقراها بجوو معين.. مو والناس رايحين رادين قداامي وينكدون علي.... المهم قلت بنت ياريما لما تستااانسين شووي اقريه.. بس اللي حصل اني ما استاانست اللي من بكره. وماقدرت اقرااه الا بعد صلاة العصر.. لكن لمااا قريته قلت ريما يااغبيه لوو انتي قااريته من يوووم نزل كااااااااااااان الضيقه والنكد رااايح من زمااان.. لانه صرااااااااااااااااحه جزء رهييييييييييييييييييييييييب وراااااااااااااااائع... وتبين الصرااحه بقايا.. حسيتس مختلفه فيه.. مدري شلون ؟؟ بس فيه اختلااف عن الاجزااء اللي قبل..هذاا الجزء اعتبره التووب بكل الاجزاء اللي نزلتيهاا.. احس انتس كتبتيه بمزااااج عالي.. الله يديم هالمزااج و الابدااع ياارب..

الجزء رووعه .. ان قلت فيه احساااس بهو مليااااااااااااااااان احساااااااااااااااااس وان قلت يضيق الصدر بهوو صرااحه يضيق الصدر.. وان قلت ان فيه نااس ودي اسطرهم فيه فتاكدي اني صاااادقه مليوون بالميه....
وان قلت فيه ناااس حبيتهم فهو فعلاا لان فيه ناس حبيتهم.. يعني كل اللي ممكن يصير من مشااعر لقيته هنا بالجزء..


لكن انااا اعتبر سااااااااااااااااره هي بطلة الجزء اليوووووووووووم.. يااا حبي لهاا هالمملووحه.. ام دم خفيف. تجنن والله تجنن.. تعجبني خفة دمهاا. وتعجبني عباارتهااا القوويه. ويعجبني انها تقدر تخلي اختهاا تسووي اللي تبيه وهي محسستها بتانيب الضمير.. خهخهخه. تجنن السووري الله يووفقهاا يارب..

موضي : انتي اليووم اقدر اقوول عنتس حماامة السلااام بين مها وبين مجووودي عين السيح جعل اللاه واختها يفدوونه...الله يااخذهن.. موضي والله مااقصرتي باللي سوويتيه بلحق مجودي .. يجنن ياا موضي اللي سويتيه فيه انا شخصياا اعجبتني الانااره وحركة الشموع..خبرتس عاد ملحق عين السيح لااازم اشووفه شخصيااا عشاان اتطمن على راااحته.. هع .. بس ابشرتس اعجبتني ترتيبااتس فيه.. هخهخهخه. وعلى ماقال مجودي تفرحين بعياالتس ياارب.. والله مااقصرتي ياا ام عبد العزيز..

روضه : اليووم رووضه من الناااس اللي حبيتهم .. تجنن مره ومن هالموووقف هذا انا عاارفه ان رووضه بتكوون داائمااا بصف مهاا ياا انااا بغيت ادخل واسلم عليهااا لماا ردت على حمارة القاايله لولوه .. والله اعجبتني مره.. والا عاد حركاتها تهبل مع مجودي .. واااي يجنن عين السيح..

لولوه : الله يااخذ وجهتس ياا حماره .. يااشيخه جاايه تعرضين اختس ماا لت عليتس انتي واختس بوقت وااحد .. ومن زين الطبع جاايه تقوولين شكلج نفس زواج منصوور.. طيب سؤال انتي نفس شكلتس نفسه لما تزوجتي الثوور محمد.. انا لما شفتس صرااحه خرعتيني الله يقطع هالسنون مدري وش يضحكتس انتي واختس المااصخه.. يااربي والله العظيم اني ودي اني اثنااء ماا كان ودي ادخل اسلم على روضه كنت اتمنى اخذ لفه بسيطه عليتس انتي واختس واحووووسكن وانطلكن براا الملحق.. والله من المههايط اللي عندكم. قال ابي ارارك لمااجد قال .. الله لاااااايباارك فيتس ولاا في اللي جنبتس ياارب... يله انقلعي عسى بقايا تقلعتس عناا.. مالت عليتس... وقسم بالله فوورتي اعصابي ياا الحقوود. وبعدين حااااسه ان هذاااا مجرد تحميه للي بتسووينه بعدين من مشااكل لهاا اول ماا لهاا اخر مع مهااوي.. الله يكفينا شرتس ياارب..

نوف : من يوومتس حمااره .. وش اللي ممكن يغيرتس ويخليتس غزال؟؟؟؟؟ مالت عليتس بعد انتي فوق مرت اخووتس ام دم ثقيل..

مهااا : يؤيؤيؤيؤ.. ياا مهاااو.. والله انتس باول الجزء قهرتيني قهر وبطيتي كبدي وخصووصاا وانتي تقلبين هالدوولاب تدورين شي ينفع تلبسينه. حسيت انتس فقيره من قل الملاابس العدله ياحماره كنتي نااويه تخلين مجوودي مصخرة الحريم وعلى رااسهم اللاااه لاا بارك الله فيهاا.. هذا وهي شينه جاايه ودااقه الزين .. كنتي تبين تكونين اقل منها وتفشليني عند عين السيح مجودي.. بس والله عااد لولا الله ثم سااره كان علوومتس وصلت الافااق يااا ام الجووري.. واكيد مهيب علوومن زينه . ياا المزيونه..
بس ابي اعرف الحين موقفتس مع منصوورهذا وش سباايبه؟؟؟ اكيد طحتي عليه وهو يكلم حماره من حميره.. وحظرته قلب الساالفه عليتس انتي.. وخلى هالضعيف مجودي يشك فيتس وهوو جاز له العلم الله لايرحمه ..
بس عاد لما دخل مجوودي عليتس بووسط زغاريط خواته اونا ارقع معهن زغرووطه... كلووووووووووووووووووووووووووووووووووووووويــــــــــــش.. يستااهل عين السيح والله كل الفرح في حيااته.. ياا حظتس ياا مهااو شفتي عين السيح شخصيااا.. اهم شي انتبهي له ولاا تتركينه برووحه .. يااقلبي قلبه والله العظيم هو اللي فعلاا يفني نفسه عشاان غيره يستاانس .. وينسى عمره ياا عمري هوو... مهااو وصيتس مجودي اهتمي فيه ورااعيه وخلي عينتس داايم عليه.. والا والله ياا مهاو لين ضاايقتيه ماا راح تدجرين الا وانا برمشة عين سااحبته من عندتس وتصيرين تشووفيني بنظراات كلهاا حسره والم واناا مااراح ارحمتس واقوول ضعيفه. هع..
شوفي ياا مهااو مااجد حلم كنتي تحلمينه . وهذاا هو تحقق.. صح تحقق وبينكم مواقف صعبه وشكوك.. بس انتي بتقدرين تشيلينهاا من رااسه عسى ربي يعاافي رااسه.. وخليتس طبيعيه وكل شي بيكون اوكيه..

عـــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــن الـــــــــــــــــــــــــــســــــــــيـــــــــــــــــــ ــــح مجووووووووووووووودي ابوو عبدالله..

::مــــاجـــــــد :: الف الف الف مبرووووووووووك على زواجك ياا قلبي.... تستااهل كل خير مجوودي ماا اوصيك على مهااو .. بطل شك فيهاا تراه بنت حلال واخووك هو الحماار وانتم اكيد عاارفين طبعه الاقشر.. بس ابي اعرف هل فعلاا بنيت تصوورك الغلط عن مهاا من هالمووقف بس؟؟ والا فيه مواقف ثاانيه خلت هالفكره تسيطر على رااسك عسى ربي يعافيه..؟؟؟ شوف ان كان هالفكره جتك من هالمووقف بس بانت غلطاان وستين غلطاان.. أيـــــــــــــــه لاا تقوول زارا وش قلبتس علي.. انا مع الحق.. وان كنت فعلاا شكيت من هالموقف فاسمح لي اقوول .. زعلتني ياا ابوو المجد.. يعني انت وااحد عااقل ماا اتوقع انك تتخذ موقف زي هذا الا اذا كنت ماازلت مقهوور ان حبيبة قلبك صارت من نصيب اخووك.. وانت تحملهاا ذنب اللي تحس انت فيه من قهر وحزن لانهاا وافقت على اخووك علىطووول.؟؟؟ والله يمكن ياا مجودي يكون كل اللي سويته هذاا لانك تحملها مسئولية العذاب اللي تحسه بانها صارت لخوك وهي المفروض تكون لك... آآآآآآآآآآه ارجع اقوووول حسبي الله على ابووك الشااايب المهذري هو السبب باللي انت تحس فيه..
تدري اول مااشفت مهاا وقعدت تقوول قصيدة السكيبي.. حسيت انك تقوولهاا لي انااا.. ليش ماا ادري بس استاانست مره لدرجة حسيت اني اسمعهاا باذني..
والا عاد لماا صاار الموقف بينك وبين مهاا.. لما قلت لها لاتروحين وتخليني.. يااا لهووووووووووووووووي على اللي حصلي.. بغيت اصيح.. بس عاد هااوشت دمووعي.. تعبت من الصياح في اليوم اللي قبله .. وبعد بصيح اليووم من شي يجنن.. وه بس .. والله انك تجنن.. والله يطمناا عليك.. ياا خوفي من اللي برااسك عسااه برااس اللاه واختها شينة الحلايا..

مجووووووودي .. اتمنى انك تعيش مع مهاا الحيااة اللي تمنيتها من كم سنه.. بس اهم شي انسى منصوور وكلام منصوور. وخل عقلك هو اللي يحكم وخل قلبك هو اللي يمشيك... والله سمعناا الاخباار الطيبه . قصدي جعلنا نقرأ الاخباار الطيبه..

بقايا.. الف شكر على هالجزء اللي غير عليناا شووي من روتين القصص المتوقفه..
ماايحتااج اقوول ابدااع وفن ومهااره عاليه الجووده. لان بكل صرااحه شهادتي راح تكون مجرووحه..

الله يعطيتس العافيه على هالجزء المختلف والرااائع.. والله يسلم يديتس ياارب عن النار..
بقاايا داائما اذا الله احيانا بنكوون ننتظر باقي الاجزااء
..

no000r 02-08-08 02:36 AM

مرحبا بقايا

تسلمين باااااااارت يجنن قوووووي

مبرووووووك ماجد ومها يارب يتخطوووون الماضي

سااااره رهيييبه

ألما 02-08-08 04:44 AM

آه يابقاياااااااااااااا آه

ابداع ياناس ابداع
ماجد :c8T05285: ومها قلووووووووووووووب تنبض بالحب

سـنـدوسـه 02-08-08 05:12 AM

يا سلام سلم شونوا هذا الابداع يقايا ...:55::55:
تسلم أناملك على الابداع كل جزء ياتي يكون مميز اللي قبله و يحمل حقيقة جديده من الماضي
الذي يرفض ان ننساه...

مها ... مجهول قادم لها في هذه الحياة لا تعرف ما هي النتائج وما سوف تفعله
الألم الموجود بها من طعن و جرح اللي كان من ماجد لمن يبرد لي الآن ولن يبرد الا بعد اعلام الحقايق المصارحة بينهم ...
لي إحساس يقول انها ستبقى الى نهاية القصة وهي بحزن لكن دائما أنزع هذا التفكير و أتوقع الأفضل

ماجد ... العقل والقلب في الغالب لا يتفقان لكن علية ان يرضى بالامر ويزن عقلة وييسرة مع حبه اللي بدأ يشع لكن بعد مده من أطفاء الأمل به ...
المرض الذي يحمله ماجد سيكون دلاله على حب مها وبداية لغتح صفحة جديده بينهم
اتمنى النهاية لماجد لاتمون الموت مثل منصور وترك الحبيبة وحيده

موضي و روضة خوات ما لهم مثيل لن نرى مثلهم دايما بالمجتمع الكل يركض وراء مصالحه نعم الخوات...

لولو اف منها لووووووووووووعه الله يفكنا من مشاكلها
نوف هل هو السكوت و الهدوء قبل العاصفة لمها

سارووووووووونه ... مثل موضي محبه لاختها وتتمنى الخير دايما لها يارب احمدوو يصير زييين معاها...

بقايا مشكوووووووورة مره أخرى على البارت الرائع وبانتظار الباقي...

العامريه 02-08-08 05:17 AM

تسلمين يا قلبي

على هالباااااااارت الرووووووووووووووعه والطوووووووويل

أشبعتي فضولنا وحماسنا
الله يعطيك العافيه

reem99sh 02-08-08 12:47 PM

كالعادة بقايا .....أكثر من روعة



روضة ....حبوبة هالبنت

موضي ....تعرف أسرار ماجد و ماضي منصور .....ومشاكل منصور ومها......


سارررررررررررررررررة .....تجنن هالبنت نعم الاخت .....وتقدر على مها


مها .......القلب مليان من الهم والحزن والظلم ......من انسان كانت تتمنى انها ترتبط فيه.......علشان كذا دائما تحس بالكرة اتجاهه.......لان أصعب شي تنظلم من انسان تقدره..




ماجد .....فهم الموقف الي صار قدمه غلط ...و فسره على كيفه ....وحمل في نفسه موقف ضد مها .....وصار في حال حرب داخلية بين عقله وقلبه ........و خصوصا لما صارت مها في بيته........


غاليتي بقايا ......ابدعتي في الوصف .......مشكورة و ربي يعطيك ألللللللللف عافية

LoOoLoOLoOoLoOo 02-08-08 02:24 PM

يعطيج الف عافيه بارت روعه بس فيه ملاحظه صغيره
ممكن اذا قدرتي اذا بغيت تقولين شي على لسان مها او اي شخصيه تكتبين اسم الشخصيه ويمها : عشان اعرف هذا الكلام منو قاله يعني تحطين اسم الشخصيه قبل الكلام مو بعد الكلام عشان مانخربط
مثال مها تبي تقول شي :
مها : ------------------------
مثل باقي القصص ومشكوره وماقصرتي واتمنى اني ماازعجتج بملاحظتي

nnoor 02-08-08 07:52 PM

هلاا وغلا مليوون بقــــــــــــــــــآآيآآآآ



الجزء مره مره شيق ووممتع جدا قلبي ... بصراحة ابدعتي جدا بتصوير الترقبـ للحظة الزواج


وحدث الزواج وما بعده بين البطلين


وشوقتينا اكثر لما سوفـ يحدث بين هذين القلبين




مهآآآ وماجد واحداثهم مع بعض مره مره فضيع بالتصوير لكل ما خطيتيه لنا



دمتي بود ويعطيكـ ربي الف الف عافيه


وننتظركـ ع احر من الجمر ...... بجزء سااخن واحداثــ مشوقه كما تعودنا منكـــ




يعطيكــ ربي الف عافيه مره ثانيه لهذا الجزء الرائع



* همســــــــــــــــــــــة لكـ عزيزتي



تصوير للحظة فكـ ماجد عقد مها رائع وخيال رووعه << افكر كيف خطر ببالكــ ذا التصوير < ملقوفه صح

دمتي بود

معاميريا 03-08-08 01:28 AM

سلااااااااااااااااااااااااااااام
ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع
بارت ولا اروع
يهز المشاعر ويخاطب القلب
ابدعتي في وصف احاسيس الابطال

واللحين انجي للشخصيات
ساااااااااااااااااره
حبوبه هالبنت وخفيفه دم وفوق هذا كله قلبها ذهب
نعم الاخت كنت متوقعه ان الجهاز لمها مو لصاحبتها بس حلو انها ما اعترفت لمها وخلتها تنصدم بالاغراض في الكبت
وتمثيليت البكى واللعب على المشاعر عجبتني لانها فعلا الطريقه الوحيده الي تخلي مها ترضخ
تراها ليله من العمر وما تتكرر

موووووووووووووووووووضي
زين سويتين لمن ما فرشتي السرير الي في غرفة الجوري وتراها مها بوجودج وروضه تعوضون عن سارة وبعدها عنها

نوووووووووووووووووووف
مسيرها مسيرها بتعتدل وبيلين قلبها تجاه مها
وانتظر يتضح سبب حاله تبلد المشاعر الي هي فيها


لولوه واختها آمنه
هذي هي العظم الي واقف لي في البلعوم اتوقع انها مثل كل شخص مغرور وشايف نفسه
عندها عقده نقص بالذات ان مها اجمل منها وتسرق القلوب لها من طيبتها ولا ننسى ان ماجد رجاااااااااااااال يسوى مليون رجال
كل هذا اتوقع يخلي لولوه تحاول تخرب وتسوي مشاكل بين مها وماجد وتقرب اختها الي اتوقع يكون لها دور في البارتات الجايه من ماجد
واتمنى وطبعا راح يكون نقبها على شونه لان ماجد مو من النوع الي تلفت نضره هالحركات لكن اتوقع انها راح يكون لها تاثير على مها



ام ماجد

عجبني انج اظهرتي فرحتها لماجد وما بينتي عدم محبتها لمها
لان هالشي هو الاقرب للواقع ان الام فرحها لاولادها يغطي على المشاعر الثانيه فشلون اذا كان هالولد ماجد
اتوقع طال الزمن اوقصر انها بالنهايه راح تميل لمها وتحبها من جديد لان الجوري وسعادة ماجد الي اكيد ما راح يبين لاهله شي من الي يصير بينه وبين مها
كل هالامور كفيله انها تذوب الصقيع من على قلب ام ماجد تجاه مها


ماااااااااااااااااااااااااااااااااااجد
رجل حساس ااااااااااااااااااااااااه صدق اننا نظلم في بعض الاحيان علشان صله القرابه
يعنى لو ما كان منصور اخوك كان ما ظنيت في مها وكنت سألت وتأكدت قبل ما تتهمها واكيد كنت بتلومه يوم يكسر التلفون وحطيت الحق عليه ونصرتها بس انت كنت وفي لاخوك وما صدقت عليه ((على فكره هالموقف يبيله توضيح يعني لو نعرفه عن طريق مها علشان نعرف حقيقة الموقف مثل هذا تلفون من مها او منصور ؟ ومن من كانت المكالمه ؟ من وحده يعرفها منصور او من احد يبي يخرب على مها مثل لولوه او احد من طرفها؟))
واخاف اكثر ان عقلك الباطن صور لك ان مها خاينه يوم قبلت في منصور وماصارت من نصيبك وكانها تدري عن مشاعرك وكان لها حق الاختيار واختارت منصور فصار قلبك يشوفها خاينه وغلطانه في كل شي


ولانك رجل حر وما ترضى بالظلم واحساسك انك ظلمتها كل هذا خلاك تعاقب نفسك بانك تحرم على نفسك حلالك وتبعد عن نفسك حلم عشت علشانه ويوم تحقق تبي تحرم نفسك منه وهو قدام عيونك
وكأن الصداع الي يجيك مو كفايه ولا يشفع لك ويغفر اخطائك
لاني اعتقد ان هالصداع اسبابه نفسيه مو عضويه


اما يوم زواجك فما عليك زود صدق انك عكس اخوك منصور تماما لانه لو مكانك كان بحلق في لولوه واختها لين شبع
وترى يا ماجد طلعت حركااااااات الا العشى الي جبته لها ولا حركه العقد
واخيرا انا لو مكانك مو يصيبني صداع الا انهار تحت كل هالضغوط
اشوف الي احبه قدام عيوني وهالقد قريب مني وحلالي وانا بنفسي الي احرمه على نفسي
ترى واااااااااااجد الي تسويه في نفسك
ومها ما في مثلها في شرفها وعفتها وهذا شي انت عارفه وراح تعترف فيه
وما دامك بتكون هالكثر قريب منها فالايام كفيله بانها تخليك تطلق سراح حبك المدفون في قلبك وتفك قيده


مهاااااااااااااااااااااا
ضاق صدري وعيوني غرقت بدموعها حبج وحلمج وامانيج كلها تحققت والرجال الي ملك قلبج واحساسج صار لج
لكن في نفس الوقت الحلم قلب كابوس وامنايتج صارت مستحيله والرجال الي ملك قلبج حرمتيه على نفسج كل هذا لانه ظلمج ولانه اغلى انسان على قلبج كان جرحه اعمق وظلمه اكبر ومسامحته والصفح عنه هو الاصعب ويمكن الاقرب للمستحيل
اقرب للمستحيل يا مها لكنه مو مستحيل واتمنى ان هالقرب البسيط وانتي تدلكين راسه هو اول خطوه في مشوار الالف ميل نحو فك القيود عن المشاعر الحقيقيه واطلاق العنان لها


ادري طولت بس من كثر ما عجبني البارت ما قدرت ما اعلق عليه
وننطر البارت الجاي على احر من الجمر على امل انها تروي فضولنا وتجاوب على اسئله كثيره
ومنها
ليش ماجد طرد مها؟
وش سبب موت منصور ؟ وهل له علاقه بمها علشان الكل يتهمها بهالشكل؟
وش الشي الي قاله منصور لماجد وخلاه تايه ما بين عقله وقلبه بالنسبه لشرف وعفة مها؟
وش سبب حقد نوف على مها؟

ونبي نعرف
وش ممكن تسوي لولوه لمها ؟
يا ترى شلون راح تكون حياة مها مع بيت عمها؟
وننتظر بشوق
المناوشات والمناورات بين مها وماجد

واخيرا الله يسلمج لغاليج ومغليج ويعطيج الف عافيه

وما اوصيج تحملي فروحج والا تطولين علينا

معاميريا

one’ 03-08-08 07:41 AM

:

جزء اكثر من رائع

ابدعتي في صياغه حروفه

:

ماجد .. حلمه اصبح حقيقه

لو يقدر ينسى الماضي وشكوكه

راح ينفتح له باب لحياه جديده وسعيده مع امله ..

متخوفه من صداعه المستمر .. اتمنى ما يكون يعاني من مرض خطير ..

:

مها .. ماكنت اتوقع ان ماجد هو اللي طردها !!

بصراحه صعبه تعيش مع شخص جمعها واياه ذكريات قاسيه و مذله..

:

ساره .. عليها حركات هالبنت .. محد يعرف لمها غيرها

ومحد يقدر يكسر راسها الا اهي ..

:

موضي .. احساسها بتأنيب الضمير من افعالها في الماضي

يخليها تحاول بكل الطرق انها تجمع بين قلب ماجد ومها

لكن ماندري هل بتنجح في محاولاوتها او لا !!

:

لولوه واختها .. ياشين زره الفيس

شكوو اختها تسلم والله ما يستحووون ..

:

بقايا تسلمين يالغاليه على هالابداع

واتمنى ما تطولين علينا ..

.. منـــار ..

:

لا خلا ولا عدم 03-08-08 07:45 AM

سلااااااااااااااااام


انااااجيييييييييييييييييت احجز مكان خخخخخخخخخخخ ولي رجعة بعد العصر بإذن اللله عشان اسطر ردي خخخخخخخخ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









وسعوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووا








وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووا









دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررب








أناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وصللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللت ^_^.............. بس مو العصر خخخخخخخخ


واخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرا الماجد وعيون المها في بيت وااااااااااااااااااحد ^_^ ..... يووووه يابقايا بغيت انجن وانا انتظر ذا العرس اللي طول يجي خخخخخخخخخخ....واللله البااااات يجنننن اخيرا دخلنا لحياة جديدة بالنسبة للماجد وعيون المها ^_^.............. وبصرااحة البااااااااااااااااااااااارت حمااااااااسي بشكل يجنن ^_^ ...... نجي للشخصيااااااااااات.....السووووري..........يااابنت وربي انش تجننين انتي وحركات نص كم حقتش خخخخخخخخخ.... ماغير تستغلين برائة المهـــــــــــا خخخخخخخخ ب وربي ماحد يعف لها الا انتي ^_^.......... والله تعجبيني .... تحسيني انش الكبيرة ^_^...... تعالي هنا .... بصراااحة اول مرة اسمع حد يطلب فلوو من اخته عشان يشتري لها هدية بالفلووس ذي خخخخخخخخخخخ .... بس والله حلوة الفكرة ^_*.......... السووي والله بجد خليش كذا تساندين المها وتعدلين تفكيرها لما يتشنج شوي خخخخخخخخ............. السووووري الله يصبرنا ين نشووووف لش مواااقف محرجة مع احمد خخخخخخ ^_*


موووووضي....... أم عزوز........ الله لا يحرمنا منش........يا شيخة حياة تركي من غيرش سلطة خخخخ.... بجد نعم الاخت والله ... اخيرا حد يفكر بياة الماجد اللي فتى عمره عشان يره ونسى نفسه.......... يختي ربي ينولش مرادش يارب ^_^............ احس مربط الفرس عندش وانتي اللي رااااح تساعدين الماجد والمهاعشان يتخلصوا من كل اللي يوقف في وجه سعادتهم............ بعدين نفسي اعرف .. خط ان الجوري تروح مع جدتهاهي من تفكيرش والا تفكير السوري ^_*................!!!!!!!!!!!!!!


لولوة........... !!!!!!!!!!!!!!!!!! سكت دهرا ونطق كفرا ...!!!!!!............. يختي اللي بيته من زجاج لا يرمي النس بالحجارة( لا تفشلوني ناسية الحكمة خخخخخخ بس ذي المرة غبية ماراح تنتبه خخخخ).... اقووول يقووولون رزة الفي من طبااااع ..........!!!!!!!!! اكيد فهمتي........ بالله لذي الدرجة مرخصة باختش وجاية نعرضينها لرجال متزوج؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!! صدق ناااا ماتستحي ولا تخيل......... مافيني اسب ترى كل مخزون السب طلعته في ناااس الله لاذكرهم بالخير ^_^....... يعني بعدي عن طريق الماجد احسن لش لا تخليني اقلب على الوجة الثاني خخخخ....


روووضة...... فديتش وربي.......... ايه خلش كذا محامي دفاااع عن المها ^_^......... صح لسااانش ........ واللله اليوم انتي والسوري موضي فرحتوووووووووووني بشكل كبير ^_^.......... نفسي اعرف بقايا من حاطه لش في بالها ^_*...........


منصوووووووور.......
ياناس الميت ماتجوز له غير الرحمة............ وانا مافيني السب والله......... بس بجد شي يرفع الضغط......... يغلط ومايتووب.... يعني اخر شي اتووقعه انك كذبت على المها عند الماجد........ بجد ارتفع عندي الضغط منك........... ياخي اول مرة اشووف واحد ميت بس كل بااارت له نصيب الاسد من سير الاحداااث....... فكنا من شرك ياخي ....

عيووووووووووووووووووووووون المهــــــــــــــا.....

ايه بنت ترى عطيناااش وجه بزياادة....... وش ذا الحكي تبغين تروووحين للرجال بعاضيلش( عاضيل في لهجتنا المحلية يعني بقايا ملابس خخخخخخخخخخ) ........ يابنت استحي ....... وترى قلنا لش اصابع ايدينش مو سووووااا....... لاتحكمين على الماااجد بشين الحلايا منصووور....... الماجد رجال قوول وفعل... ومنصووور ذاك مضيع المذهب........ ... المهما اسمعي كلاام السوري ترى وربي احس هي صارت الكبيرة وانتي البزرة خخخخخ يحتي خلي منش العناد وفكري في الضعيف الللي انتي اول فرحته..... ب تصدقين لما دخل الماجد وانت تتنافضين خخخخخخخخ وربي ضحكت من قلب ^_^........ والا طلعتش من غرفة الجوري وانتي تتسللين زي الحرامية خخخخخ......يختي صااادقة زارا اذا ماتبينه هاتيه كلنا بنحتويه خخخخخخخخخخخخ........ بجد المها بليييييييييز لا تخربين على الماااجد فرحته ^_^.......... وخلي طيبتش وعفويتش هي اللي تدلش مع الماجد ^_^...




هلاااااااااااا والللله وغلا بالمااااجد.......... ^_^

يوووووه يازين منطوووقك وقصيدك يارجاااال........ الماااجد واخيرا تحقق الحلم ^_^...... واخيرا انت والمها في بيت واااحد ^_^.......... واللله جات في بالي اغنية راشد الماجد احسها تعبر عن شعووورك اليوم خااصة قداام لولوة واختها شينة الحلايا امنة .....^_^

والله وتحقق منايا
شوفوا حبيبي معايا
يا أهل الحسد والوشايا
سعادة القلب وياه
حاولتوا وياما وياما
زدتوا علينا الملامة
لكن وصلنا بسلامة
من يزرع الخير يلقاه
يا حاسدينا إليكم
من خوف قلبي عليكم
حياتنا مو بايديكم
مكتوب عشنا وشفناه
يا حا سدينا اليكم
من خوف قلبي عليكم
حياتنا مو بايديكم
مكتوب عشنا وشفناه
والله وشبكنا الأيادي
قدام كل الأعادي
رايق لنا الجو هادي
سلم وانا قلبي حياه


المااااجد....... اللله يخليك زيل الشك من راسك..... واللله في البدااية عصبت لما شفت كلامك مع منصور عن السمعة ومدري وشو.!!!!!!!! ياخي يعني انت مو عارف اخوووك؟؟ والا تبغى تحط الللوم على المها لانها تزوجت اخوووك؟؟........ الماجد بليييييييز لاتخلي عوااار راس يأثر على حكمتك ورزانتك ^_^.......وحركة المفتاااح ابد ما عجبتني....... حسيت ذي الحركة تدل انك عايش تحت تأثير الماااضي والشك......... ............... اما مساعدتك للمها في فك العقد ^_*......... يارااااجل ادي الرومانسية ^_^........ وربي انك تجننن في ذي الحركة ^_^............بصراااااحة الماجد انت اليوم واااصل القمة بس لولا حركات الشك اللي تزيد راسك عواااااار ^_^...............


بقااااايااااااا. لاحرمنا ابداااعش يارب......... يختي بلييييز لاتفجعينا بمرض الماااجد........واللله قلبي مايتحمل ^_*.......


انتظرش في الباارت الجاااي على احر من الجمر ^_^

seniora 03-08-08 09:30 AM

روايه رائعه من بدايتها

مها

شخصيتها رائعه في بعض المواقف ولن تكون كسيره في المواقف التي تحتاج لقوة شخصيه اعتقد انها فتاه تستطيع ان تاخذ حقها وتثأر لنفسها الا ان حبها لماجد سيخونها ................ وسيظل الحب اقوى


ماجد
شخصيته ايضا قويه الا ان حبه لمها يجعله يشعر بالضعف ... وشكوكه بها تجعله يتغاضى عن حبه ويقسي قلبه ايضا الا اننا شاهدنا في هذا الجزء صرع عنيف بين قلبه وعقله وانتهى الصراع بضعفه الذي هدد قواه

ساره روضه وموضي

شخصيات مؤثره على البطلين يتمتعون بطيبه القلب التي ربما ستضع بصمه في حياه ماجد ومها


شكــــــــــــــــــــــرا لك على هذا الجزء الشيق وننتظر الباقي بفااااارغ الصبر

lamiah 03-08-08 09:46 AM

ابداع يا بقايا والبارت أكثر من رائع ...طويل ومشوق وموضح لبعض الغموض في حياه مها وماجد...

تصويرك للمشاهد خيال وروعة بصراحة احس اني اشوف الموقف قدامي...

مها تصرفها كان بالنسبة لي طبيعي ومتوقع بس مااجد بصراحة كان غير ... ومثل توقع اخواتي انه صداعه نفسي موب عضوي ...

لك كل الاحترام والتقدير واستمري على نفس المستوى....

تيماا 03-08-08 03:14 PM

تسلمين بقايا ربي يسعدك ويخليك يا قمر
الروايه كلمة روعه قليل عليها مررررررررررره تجنن
ماجد يهبل بس في سر كبير وانتي جالسه شوي شوي تكشفينه لنا اعتقد كل اللي صار انه منصور هو المذنب وبما ان مجتمعنا يشكون بالمره قبل الرجال فمها انظلمت يااا حرام
مها
انسانه رائعه عسى بس تتهنى بعد عذاب هالسنين
ساررره تعجبني بقووووه
ياحليلها يااارب تتهنى هي كمان ما احمد
نوفوووه النحيسه
شوفي لها حل لا تخلينها تزعج القمر مهوووي
تسلمين يا عسوووله

شذى العطر 05-08-08 12:04 PM

تسلمين يا قلبي

على هالباااااااارت الرووووووووووووووعه والطوووووووويل
تسلسل في الاحداث رهيب ويتضح ان الكاتبه مبدعه
ننتظر البارت القادم

مذهلة الخليج 06-08-08 06:02 AM



مرحبا بقايا تسلمين البارت مره روع
بس الوقفه تذبح حرام عليج عند نقطة مره حماس وقفتي


بس يالله لزوم الحماااس >>>دخل جو

ماجد :ليه متردد مره كذا تراني مالومه صراح اي واحد بيتزوج زوجة اخوه حتى لو مو سامع شي راح يطارده شبح اخوه لي فتره طويله لين مايقدر ينتصر عليه ترها موقف صعب
وشلون مع واحد مل قصة ماجد تعتبر اصعب >>بس صااار عندي حماس اعرف ماجد كيف راح ينتصر على اشكوك الى في راسها ويعتبر مها زوجة عن حق وحقيق

مها : ياقلبي عليه رغم حبها لي ماجد بس تكبر وهي انسان طلعات من هذا البيت مكسوره وممسوح بكرامتها بس السؤال هل ماجد بيقدر يسترد كرامة مها ؟ بعد عماايل اخوه

وش ذا مايكفي لولو عله الا تطلع وحده من انصرها اعوذ بالله منه ومن اخته >>وقحه مرررررررررره

وماجد عنده نعم الخوات بس لو الله يفكه من النسره نوف

وكلا شوق عشان نعرف وش المصيبه الى عمله منصور في مها ؟

تسلمين على البارت
مذهلة




daaanh 06-08-08 11:04 AM

جزء روووووووووووووووووعه

ابدعتي مثل كل مرة


ماجد .. اخيرا صار هو مها سوا وان شاءالله تثبت تصرفاتها انها بريئة
ويعيش معها حياة سعيدة
واتمنى مايكون صداعه سببه مرض خطير

ومها الله يعينها لانها تشوف فيه الانسان اللي طردها وشك فيها






:





:
وسارة موقفها مع اختها حلو مرة

ووو

:

موضي .. موقفها مع اخوها يثبت معزة تها لاخوها ومها

mylovelmar 06-08-08 04:25 PM

يعطيك العافية يااختي على البارت الرائع جد
ماجد كسر خاطري كثير اكثر من مها
ومها مع بالي تسويه طردها والتبري منها ومن بنتها سنتين مو بهين اتمنى ان يكون القادم هو الاجمل
بانتظارك

نــــجــــود 06-08-08 05:52 PM

قصه روعه

تسلم الانامل

اندمجت معها قرأتها البارحه واليوم خلصتها

وكلي شوق للبارت القادم

ابي اعرف متى موعد تنزيلك للبارت

فروحه 07-08-08 12:34 AM

" يا أنا أنت .. ياحلم الماضي وحنان الحاضر وأمل بكره .. افهمنى .. سامحنى .. واحضني "





مــــاجد

واخيرا تحقق الحلم الي صار بعد فوات الاوان حسب ضنه .. وعذابه والحرمان الي معيش به نفسه اعتقد انه هب مشكله شك او اتهام يتهم به مها بس لا.. لان بعد ذكرn منصور بعدها تطارده ويتذكرها كلما شاف مها .. لانها كانت مرتبطه باخوه الي ما يقدر ينسى او ينكر انه في يوم كان زوج لمها وسبب في حرمانه منها .. بس هل راح يبقى متحمل الشوق والحب الي كنه لمها كل هالسنين بعد ما صارت حليله له وساكنه معاه تحت سقف واحد واذا قدر كم راح يقدر يتحمل ..؟؟ وشكوكه واتهامته لمها هل هي من الموقف الي شافه بين منصور ومها يوم رجع االبيت ولا في شي ثاني خلاه يشك بها اكثر وهو سبب طردها من بعد موت منصور .. وهل له علاقه بالحريق الي حصل ؟؟؟


مــها

حياتها مع منصور كانت ظلم لها .. ومنصور وخيانته لها وهي صبرت عليه لعل وعسى ينصلح حاله .. بس الي محيرني ليش منصور يتهم مها وهو يعرفها ويعرف معدنها .. والموقف الي شافهم فيه ماجد وسمع الي دار بينهم شوه سببه وليش كسر التلفون هل معقول يكون شك انها تخونه بالتلفون .. ما اعتقد او ممكن شي ثاني ممكن يكون خايف من احد يكلمها ويخبرها شي هو ما يبيها تعرفه ..؟؟ منصور والسر الي مات معاه وهو الي سبب اتهام مها يدل على ان وماجد يعرفه .. وبعد موضي ونوف .. شوه هذا السر الي يخلي ماجد يطرد زوجة اخوه من بيتها ويقاطعها كل هالسنين .. وهم يعرفون ان منصور كانت له علاقات محرمه وما كانت له سمعه طيبه ...؟؟؟






ولولوة واختها

اعتقد هذولا وراهم بلاء .. وكرهم وحقدهم على مها بسبب ان لولوة كانت تتمنى ان ماجد يتزوج اختها .. وكرهها هذا ما اعتقد من هذا السبب وبس لا من ايام ما كانت مها متزوجه منصور .. شكلهم ما ينبأ بخير ولا راح يرتاحون الا لما يسببون مشاكل لمها عشان ماجد يطلقها وهذا الشي راح يخلينا ننتظر احداث كثيرة في الاجزاء اليايه ..




سارة

فعلا ما قصرت بالي سوته مع مها ولو ما وجود سارة ومساعدتها لمها بالتزهب كان مها ولا حركت شي وراحت لبيت ماجد بالملابس الي عليها .. في هذا الجزء ظهرت سارة العاقله الي تختلف نهايئا عن سارة الي شافها احمد في المجلس .. هل ممكن يكون اسلوبها وطريقة تفكيرها العاقلة هذي سبب لهدوء حياتها مع احمد او راح نشوف سارة غيير ..؟؟؟ واحمد وهو واهله وينه فيه من هالجزء .. ؟؟؟




بقايا مليانه رووح .. ابدعتي كلمه ما توصف مستوى رووعه الجزء .. صدق اقل ما يقال عنه رائع .. بكل ما فيه من احداث .. صراحة الكلمات ما تسفعني عشان اوفي اسلوبك بها .. وشعوري وانا اقراه حسيت انه انكتب بفرحه وراحه وهذا الشي الي لاحظته فيه ويختلف عن كل الاجزاء السابقة اذا ما كان احسن منها فما يكون اقل من المستوى الي انكتبت به .. مبدعه يا بقايا بكل ما تعنيه من كلمه .. موفقه يالغلا وسلمت انامل خطت لنا قصة اتلهف كل اسبوع بعد اسبوع لرؤية اجزاءها بكل شغف
نحن بانتظار الجزء القادم بكل كل كل شـــوق ..

بقايا بلا روح 09-08-08 06:35 PM

::


مساكم الله بالخير يا كل القلوب
وحياكم الله ..
سعيده جدا بتواجد اعضاء جدد وبردود أفعالهم ..والحمدلله هذا من فضل ربي ..
والله لا يحرمنى وجودهم ..
وبعد فقدت اسماء كثيرة بدت معاى من البداية وبعدين اختفت .. كل اللى اتمناه يكونون بخير وسهاله بس ..
الحقيقة ماعندى بارت جديد واللى كتبته كله ما يتجاوز صفحتين وردز ..
لانه صار فيه مشروع سفر طارئ ويمكن يطول شوي لرمضان .. وقلت أعتذر لكم من بدري واستسمحكم ..
وان قدرت ان شاء الله انزل لكم بارت قبل رمضان راخ انزل بارت ويكون طويل اذا الله عطانا عمر
وان ماقدرت السموحة منكم ..
ماراح يكون فيه أجزاء في شهر رمضان .. والوعد عقب العيد على خير..
الله يبلغنا واياكم شهره الفضيل بسلامه وخير وصحه ويعين الجميع على صيامه وقيامه ونكون ان شاء الله من اللى نالوا رحمته ومغفرته والعتق من النار ..
استودعكم الذى لا تضيع ودائعه ..

اختكم بقـايا بلا روح

خلاص ابعد 09-10-08 11:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي بقايا هانحن نعود لنبحث عن ابطال قصتك مشتاقين لهم و لك
لم استطع التعليق على الجزئين السابقين بسبب انشغالي في الاجازه الا اني قراتهما في وقتهما
الاحداث رائعه والقصه تمشي بحبكه ممتازة
السرد لايعلى عليه
وفقك الله وفي الأنتضار

اشتكي بصمتي 10-10-08 05:09 PM

ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع كل عاده بقايا واسفه على تاخيري برد بس الظروووووووف اقوى

مني







ماجد ياخي اموت على الانسان هذا بس كسر خاطري بالبارت هذا حسيته والد صغير يبي حنان

مها ونعم الزوجه مهما كانت تحس انه بينه وبينها مسافات قامت بدورها كزوجه

وش سر اللي بين هما وماااجد هذا اللي ميته اعرفه








ساره متى عرسك انشاء الله والله راح تبدا الاكشن ويوميات ساره واحمد ههههههههههههههههه






ولولوا واختها المصون ذولي وش يبون من سمحلهم يقتحموا القصه ههههههههههه

جد وراهم شيء وشيء كبيررررررررررر بعد الله يستر منهم







بقايا يعطيك الف الف الف عافيه على البارت الشيق مشكوووووووووووووووور

البيلوجيه 11-10-08 02:34 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شخبارتس بقايا
صباحك ورد
اول شيء اهنيييييييييييييييييييييييييك ع هالقصه بجد بديتها امس وخلصتها اليوم ونصحوني فيها بنات شفتهم بالعيد ومن قلبي بدعي لهم لانها قصه تجنن
أسلوبك رائع وطريقتك بالتصوير تشدني وتخليني احس اني معهم بالموقف

وأسم بطلك بجد أهنيك عليه ماجد من قلبي حبيته هالولد << لاتفكرين غلط زارا موب سارقته


ماجد : ماجدي <<دلعته
شخصيه متفانيه وهذا اللي وضحلي مع احداث القصه اولها لمى تخلى عن حبه لأخوه وبعدين لمى وافق يأخذ مهاوي بعد موت اخوه
مرضي جعل ربي يرضيه ويسعده (( قلووووووووووووب))

مهاوي:
بنت مظلومه من اول زواجها بمنصور وحتى بعد موته
احس بتجيها عقبات بسيطه بس النهايه مع ماجدي بتكون حلوه يامهاوي صدقيني لانه يحبك وانتي بعد حابته<<بربي قصتهم عذااااااااااب اتخيلها واقع أأأأأأأأأأأأأأأخ ياقلبي عليهم <<بتبكي

ساره : جيبوها هالبنت بصادقها بنت فرفوشه وتجنن ويااااقلبها بس ويارب تسعد مع ابو حميد زوجها ((متى بتعرس؟؟))

روضه : قلبها ابيض فديتها دامها بصف مهاوي

موضي : حمامه سلام جعلني افرح بعياله <<< تراها قصه

نستنااك يالغاليه ببارت اروع
لاعدمناك

كادية 13-10-08 09:20 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وانت بخير (بقايا)وجميع اعضاءليلاس
هذة القصة الثانية التي ترغمني على المشاركة برد
اسلوبك متميز وحبكتك قوية تدل على كاتبة واعية بعيدة عن السطحيةتنضج احداثها على نار هادئة يظهر فيها جليا التخطيط للحدث منذ بداية القصة فهي ليست وليدة اللحظة أو (مايطلبه المتوقعون)
من البداية لفت نظري كثرة الحاح منصور على ماجد من أجل الزواج واظهاره لسعادته مع مها أمامه بصورة اعتبرها لاتناسب مجتمعه(يفضل الجلوس معها على الخروج معهم؛/تمنيه أن يتزوج مثلها/كل هذا اظنه لسببين
إما لانه فهم من كلام موضي أن ماجد يحب مها من خلال قولها (أولى منك فيها)فأراد أن يتأكد من ذلك بكثرة ذكرها أمامه والتركيز على انفعالاته ومن ثم تعمد تشويه صورتها لديه
أما السبب الثاني فهو قطع الطريق على مها لو حاولت الشكوى منه وعندئذ لن يصدقها أحد وهو المتيم بحبها
واتوقع ايضا أن سبب طردها من المنزل بعد وفاة منصور( ربما تكون قد مرضت ليلا أوحدث لهاشئ ولم يكن أمامها سوى فهد لينقذها بنقلها إلى المستشفى ) ومن هنا زادت الطين بلة في نفس ماجد الذي ربما اشتكى له اخوه من سوء معاملتها له رغم حبه لهاولذلك قال بعدأن اقفلت السماعة في وجهه (تحسبني نفس......)
باالنسبة لصداع ماجد اتوقع أنه نوع من الصداع يسمى صداع التوتر ويعالج بتدليك جلدة الرأس والرقبة
أى أنه ليس خطير وبمجرد أن يستقر مع مها سيزول
كره نوف لمها بسبب فهد ابن خالتها الشخص الذي رأى ماجد يلقي القصيدوحزن لأجله هو والده وهذا يفسر اصراره على زواج ماجد بمها لأنه يريد اصلاح خطأه بحق ابنه ............ هذه بعض التوقعات التي قرأتها بين السطور
يعجبني سيرقصتك في اتجاه واحد دون تشتيت القارئ سأتابع قصتك متشوقة لأحداث ملتهبة وغير متسرعة
لك مني كلّ ود

جوودي1 24-10-08 09:42 PM

اهلييييييييييييييييييين بقايا


كل عام وانت بخير


اهنيكـ على القصهـ الرائعه


بس طولتي في تنزيل البارتــ


عسى التخير خير ان شاء الله


ماجد انكشف سر حبه لمهاا


ساره هي روووح الروايه المرحهـ


مها تعاني من ماضي زواجهـ من منصور


وخوفها من ماجد


انكشف سر منصووور


وننتظر باقي الاجزاء ياحياتي ..

بقايا بلا روح 25-10-08 01:06 AM




::؛::


يا مرحبا فيكم .. سعيدة جداً برجعتى لكم ..
السموحة منكم كلكم .. هذا الجزء ولى رجعة للأعتذار
الله لا يحرمنى طيبتكم ..

~ والجزء حصري على ليلاس عشان خاطر عيون زارا ~ :)


::؛::


ونبقى مع القلوب .. اللي رافضة تعيش الحاضر .. زي الكثير من البشر .. يتمسك بالماضي ويرفض يغيره .. يعيش في قوقعة ويسكر على روحه .. لسبب بسيط جداً .. هو خوفه من الحاضر .. ونسوا أو تناسوا .. ان الماضي اللي عايشين فيه كان بيوم حاضر لهم .. وغمضوا عيونهم عن حاضر جديد يمكن يفتح لهم نافذة أمل يتنفسون منها بحرية وسعادة ..



الجزء السابع عشر




فتح عيونه .. ورجع يغمضهم بقوة .. باقى الصداع مشوش عليه .. ماعرف المكان أول ما فتح عيونه .. شوي وتذكر العرس تذكر ليلة البارح .. مد يده على جواله يشوف الساعه .. كانت ثمان ونص .. شاف سيل المكالمات والمسجات اللى طافته .. تنهد ورجع نزل راسه على الوسادة وضغط بيده على عيونه بقوة ..
التفت على المكان اللى جنبه كان فاضي .. هو يتذكر أنه رقد على رجل مها بس .. وش صار بعدين ..؟؟ مهوب قادر يتذكر .. قام من فراشه يوم ما سمع صوت .. وين راحت ؟؟ فتح باب الغرفة وطلع .. شاف باب غرفة الجوري مفتوح .. دف الباب شوي شوي كان الليت مطفا .. وهى كانت راقده على السرير متكومة وفوقها لحاف صغير مغطي نصها بس .. يدها مسكرة تحت خدها .. وشعرها مرخي على الوسادة حول راسها .. كان تنفسها هادي ومنتظم .. تنهد من شكلها اللى ماكان يفرق عن شكل الجوري واجد .. صد عنها وطلع لغرفته ياخذ له شاور ويصلي الصبح اللى طافته ..



::

::

::



فتحت مها عيونها وهى تحس بوجع فيهم .. وصداع متركز ورا محاجر عيونها .. أكيد من كثر البكا ليلة البارح .. رجعت تضغط براسها على الوساده .. بس فجأة رفعت راسها بسرعه لما حست أن بنتها مهوب جنبها .. وقعدت على حيلها تدورها .. بس هدا روعها يوم تذكرت أنها عند خالتها .. وقررت تقوم تدق عليها عشان يجيبونها لها .. دخلت الحمام اللى عندها وهى تفكر فى ماجد اللى راقد فى الحجرة اللى جنبها وفي حالته البارحه .. غسلت وجهها وعيونها بماي بارد عسى يخف انتفاخهم .. وتوضت عشان تصلي ..
طلعت من الحجرة بهدوء وعيونها على غرفة ماجد .. ما سمعت صوت قربت شوي شوي وفتحت الباب .. كانت الغرفة فاضية .. قالت يمكن فى الحمام .. قربت وحطت أذنها على الباب ماكان فيه صوت .. رجعت للغرفة وطلعت لها ثياب وقلابية مغربية حرير مشجرة لونها أبيض ودرجات البنفسجي .. خذت شنطة مكياجها .. وفتحت الباب الثاني لقت شنطة يدها فى كبت الأدارج خذتها بسرعه ورجعت غرفة الجوري وقفلت الباب وراها ..

غيرت ملابسها وصلت وقعدت تفتح جوالها عشان تتصل في أختها وتتطمن على الجوري .. " وش هالحظ .. البطارية فاضية .." كانت تكلم روحها وهى تشوف جهازها المطفي في ايدها كان الجهاز بين ايديها يشتغل ويطفي عقب مايعطيها اشارة أن البطارية فاضية .. تأففت بقوة وهى تدور بعيونها في الحجرة .. " مافيه الا إني أطلع أدوره وأخذ منه جهازه هذا لو رضى .." قامت وطوت سجادتها وحطت جلالها على راسها وطلعت لغرفة ماجد .. دخلت كانت الغرفة مثل ما خلتها .. رتبت الفراش وقعدت على الكرسي تنتظر ماجد يطلع من الحمام .. طال الوقت وهى قاعده .. قامت ودقت الباب .. ما سمعت رد .. نادته " ماجد ..!! " ماحد رد عليها .. فتحت الباب شوي شوي وكان الحمام فاضي .. استغربت وين بيطلع من الصبح واليوم جمعه .. نزلت تحت للدور الأرضي .. وراحت للمطبخ تدور لها شي تشربه .. لقت باقي الأكل من البارحه وما اشتهت تاكل .. خذت لها كوب عصير من الثلاجة وطلعت تقعد برا فى الصالة وهى ماتدري وين تروح والا وش تسوي عقب ما جربت تطلع ولقت الباب مقفول عليها .. شوي وانفتح باب القسم برا .. دق قلبها بقوة .. قامت تشوف من .. سمعت صوت ضحك وحس الجوري يناديها طلعت تركض لها وضمتها لصدرها بقوة .. بدون ما تنتبه من اللي وراها .. " فديتس شلونس .."نشدتها بلهفة وهى تضمها .. " انا تيبه .." ردت عليها الجوري وهى تبتسم .. " فديت قلبس .. وين ساره .." سألتها عن خالتها .. " ساره في بيتهم .." رد عليها ماجد من ورا الجوري وهو يدخل الصاله .. وقفت مها وعدلت جلالها على راسها " صباح الخير .." سلمت عليه .. " صباح النور .. " رد عليها بهدوء .. " وأمي وينها .." استغربت مها وجود الجوري لحالها وسألت ماجد .. " فى البيت .. بيجون يتغدون عندنا بعدين .." وضح لها وهو يدخل الصاله .. " ومن اللي جاب الجوري ؟؟ " سألته باستغراب ..

" أنا جبتها .. قلت أكيد بالس مشغول عليها من البارحه .. قمت بدري ماعندي شي ورحت جبتها .." رد ماجد وهو يشوفها ويبتسم .. " الله يرحم والديك ما قصرت .." ردت عليه مها ومسكت ايد بنتها ومرت من جنبه تبي تروح فوق .. " افطرتي .. " سألها .. " مالى خاطر .. تبيني اسوي لك شي ؟؟ " وقفت مها وردت عليه .. " لأ .. الفطور بيجي من بيت أمي .. بأكلمها تطرشه .. بس خلكم افطرو معي ماعرف أكل لحالي " قال ماجد كذا وهو يشوف الجوري ويبتسم لها .. " أنا ابي اكل .." قالت الجوري وفكت ايد أمها وراحت لماجد .. انحرجت مها وهى واقفة وحست مالها داعي بينهم .. " زين .." لفت عنهم وقررت تروح للمطبخ تشغل عمرها بأي شي .. " وين بتروحين .." نشدها ماجد يوم شافها صدت .. " للمطبخ .." ردت عليه .. " ليه .." رجع يسألها وهو مستغرب منها .. " أبي أرتبه فيه عيشه من البارحه ماحد كلاها ولازم أقطها " ردت عليه .." اقعدي هنا مع بنتس .. المطبخ بيجون الشغالات يرتبونه .. " وتقدم صوبها وسحبها من ايدها .. جفلت من لمسته .. وهو حس بتوترها ففك ايدها ..

" بغيت الشاحن حقك .. تلفوني فضت بطاريته وما معي شاحن .. "تكلمت بارتباك وهى تحاول تبتعد عنه بأي طريقه .. " شوفيه في حجرتي .. في حد الأدراج .. " رد عليها بدون ما يرفع عينه لها وهو يلاعب الجوري .. " تروحين معي فوق .. " سألت بنتها وهى تبتسم لها .. " اييه " ردت الجوري وهى تنزل من حضن ماجد وفى يدها مسباحه .. " روحوا ولا تتأخرون علي .. ترانى ميت من الجوع .." قال لها ماجد وهى تاخذ بنتها .. " ان شاء الله .. " مسكت ايد بنتها وطلعت معها وهى تفكر في ماجد اللى كان يحاتيها ويدري انها تحاتي الجوري من البارحه .. واللي طلع من الصبح عشان يجيبها .. غريبه انه فكر في اللي يهمها .. وأنتي تظنين أنه جاب لس خبر اصلاً والا فكر فيس ؟؟ .. تراه راح يجيب الجوري عشانه هو يبي يجيبها مهوب عشانس .. عشان يفتك منس ومن مقابلس .. ضاق صدر مها من هالفكره .. دخلت حجرة ماجد وتذكرت احساسها .. وصوت دقات قلبه .. ورجعت تهوجس وهى تدور الشاحن .. بس هو البارحه !!.. وش البارحه ..؟؟ هو حتى ما قرب منس .. وش تتوقعين منه ؟؟؟ .. مرت اخوه اللى مات وفوق هذا وذاك يشوفس خاينه وقليلة اصل .. غصتها العبرة يوم تذكرت .. بس أنا حسيت غير كذا .. احساس كذاب .. ولو حس بشي صوبس تراه رجال .. وأى رجال فى مكانه بيحس كذا قدام مره .. أى مره مهوب شرط أنتي .. ضاق صدرها وحست بثقل في جوفها .. التفتت حولها تشوف غرفة الجوري .. وتشوف السرير اللي نامت عليه البارحه .. وش معنى وجوده إلا أن حياتهم بتكون منفصلة بشكل تام .. ما يجمعهم الا هالبنت بس .. ولو صار شي .. بيكون بس عشانه رجال وهى مره مثل أى مره .. تنهدت وهي تتخيل الأيام الجاية وشلون بتكون ..


::

::

::


" مها .. " سمعت صوته برا الحجره .. " لبيه ." أرمشت بعيونها بسرعه وهى ترد عليه .. دخل عليها و وقف عند الباب " شبلاس لي ساعه اناديس ولا تردين .." سألها وهو واقف برا مادخل .. " معليه ما سمعتك .." ردت عليه وهى تنزل عيونها بسرعه .. " الفطور تحت .. وترى امي بتجي هى والبنات يسلمون عليس بعد شوي .. " قال لها .. " حياهم الله .. " ردت مها ومارفعت راسها .. " لقيتي الشاحن .." سألها بصوت واطي وهو يشوف الجوال اللى في ايدها .. " ايه هذاني أركبه .." ردت عليه ورجعت تحاول تدخل بلك الشاحن فى الكهربا .. " هذا تلفونس ..؟؟ " سألها .. قرّص عيونه شوي وهو يراقبها .. ودخل خطوتين للغرفه .. " ايه .. ليه ؟؟ " سألته وهى مدنقة للحين تحاول تشبك الواير في الكهربا وما انتبهت لنبرة الشك فى صوته .. " هذا مهوب التلفون اللى شريته لس .." صرّ ماجد على ضروسه وهو يتكلم .. توها تفهم وش معنى سؤاله .." وين الجهاز اللى شريته لس .." سألها السؤال اللى توقعت .. بلعت مها ريقها ورفعت راسها بس بدون ما ترفع عيونها فيه " موجود .." شافت أن أحسن حل دامه معصب أنها ترد بكلمة او ثنتين .. " ايه .. وينه .." رجع يسألها بنفس النبرة الواطيه .. " في البيت .." رفعت عيونها لثواني وشافت عيونه مظلمه لسبب ما تعرفه .. معقوله هذا كله عشان الجهاز اللى شراه لها ؟؟.. " أي بيت .." تنفس بقوة وبهدوء وهو يستجوبها .. " بيتنا .. " كانت مها مفتشله منه وفى نفس الوقت مالها حق تعصب وترد عليه .. وتدري معاه حق يسألها عن شي شراه لها لكن ..

" أول شي مالس بيت غير ذا من اليوم وطالع .." قرب منها وهو يعد على أصابعه ويتكلم بصوت حاد .. " ثاني شي .." قطع صوته الحاد أفكار مها وأجبرها ترفع راسها فجأه عشان تشوفه .. " على خبري ماعندس رقم .. أقدر أعرف ليش ما استعملتيه .. ترانى ما شريته لس عشان تخشينه .." وقف قدامها وعيونه في عيونها .. " زين .. " نزلت مها عيونها يوم ركز نظرته عليها وردت بأول كلمة طرت على بالها .. " وش زين .." ماجد حس أن ارتباكها مهوب طبيعي .. جهاز سعره فوق الثلاث الاف ريال وين ودته ؟؟ وليش ما استعملته ؟؟ خذا نفس عميق وسألها " كلمه وحده .. التلفون عندس والا مهوب عندس .. " وسكت ينتظر جوابها اللى كان شبه متأكد منه من موقفها .. " مهوب عندي .. " ردت بهدوء وهى مدنقه .. قرّص ماجد عيونه فيها وطلع من الحجره بدون ما يرد عليها .. عضت مها شفايفها ندم لأنها ماقالت له الحقيقه .. بس شلون أقول له ان هديتك عطيتها أختي .. عذر أقبح من ذنب .. بس مهوب أحسن من الموقف الي أنا فيه ذلحين .. ليتنى قلت له ولا كذبت عليه .. بس أنا ما كذبت .. التلفون صدق في بيتنا عند السوري مهوب عندي .. بس أنتي خشيتي عليه وهذي كذبة .. وهو ولله الحمد مهوب محتاج سبب عشان يشك فيس أو يكرهس أكثر .. أنا الملقوفه يعني كان لازم أطلب منه الشاحن .. مافيني صبر لين تجي ساره .. بعدين وش ذا البخل اللى فيه .. يحاسبنى حساب الملكين على جهاز شاريه لى من ثلاث شهور .. يا حياة النكد كان حنا بنصبح وبنمسي على هالحال .. تأففت وهى تنهد ..


::

::

::


رجع ماجد للحجره و وجهه بدون تعبير .. " فيه شي نسيت أعطيس اياه .. " مد ايده لها بعلبة مخمل .. تروعت من صوته العالى لانها ماحست فيه يوم دخل .. " هاس .. " نزرها يوم شافها قاعده تشوفهو ما خذت العلبه منه .. " وش ذا .." سألته بدون تعبير على وجهها .. " وش ذا بعد ؟؟ هذي صباحيتس يا عروس .." ردعليها وهو يتمقت .. تجمدت مها من طريقة كلامه وتجمدت نظرتها على العلبة .. احساس الألم شق صدرها يوم سمعته يكمل كلامه .. " ولا تقولين ما أبيها مثل الظرف .. وتسوين فيها كرامه .. هذا واجب لا أكثر ولا اقل .." ورمى العلبة على السرير " عشان صورتي قدام الناس .. يعني لا يروح تفكيرس بعيد .. واذا ماتبينها وديها مكان ما وديتى الجوال اللي شريته لس " قال كلمته الأخيره بمراره وطلع منها وسمعت صوت صفقة باب حجرته رجّ المكان .. حست بالفراغ الكبير داخلها وحست وش كثر هى خسرانه بأول الأمر وتاليه .. حست وش كثر ايامها الجايه مظلمه .. كل ما فتحت لها شق من النور رجع زمانها وردمه وكل ماحاولت تعيش خنقها الوقت .. بكت وكأن عيونها صادقت الدمع وصار لها عاده .. بكت وماحست بيد الجوري عليها ..

وصلت حتى انها ما تستعمل الجهاز اللى أنت شاريه لها .. كل ذا كره لك واستهتار فيك .. وأنا اللى أحاول بكل طريقه أجبر الكسر .. وأمشى الطريق عشانها ولو كنت عاجز .. عشان تعرف وش هى من البشر .. وتعرف مكانك عندها وأنت اللي فكرت فيها ورحت تجيب بنتها لها عشان تفرح بها لمن قامت من النوم وشافتها جنبها .. وأنا اللى صدقت كلام مويضي عنها وقلت مظلومة ..غبي ومن يومك غبي .. ضغط ماجد على عيونه بقسوة .. ضغطها وكأنه يضغط على قلبه اللى لان للأحساس القديم .. عجزت أفهمها .. وش تفهم .. كل شي واضح بس أنت اللي ماتبي تشوف .. تحاول تنكر الماضي عشان تعيش معها والماضي لاحقك لاحقك وعايش فيها وبينك وبينها .. وماراح يموت مثل ما مات منصور .. ضغط على راسه بيدينه بقوة .. منصور .. يا حسرتي اللى بتبقي في قلبي لين أتوسد يميني .. مارحمتنى وأنت حي .. ولا رحمتنى وأنت ميت .. حسبي الله ونعم الوكيل .. رّوعه صوت جواله يدق .. رفع راسه وشاف رقم أمه " مرحبا يمه .. لا فديتس .. حياس .. يا مرحبا .." سكر جواله وقام للحمام يغسل وجهه .. طلع لحجرة الجوري وفتحها لقى الجوري تلعب لحالها " مها .. " ناداها بصوت عالي .. انفتح باب الحمام " نعم .." ردت من ورا الباب بدون ماتطلع له .." انزلى تحت امى والبنات بيجون يسلمون عليس .. الجوري تعالي معي " نادى الجوري ونزل معها بس عقب ما شاف أن العلبه اللى رماها على السرير اختفت .. ضحك فى خاطره .. هذا اللى يهمها بس ..هين ما أكون ماجد ان ماربيتس ..


::

::

::


غسلت وجهها من الدمع .. وما استغربت شكل عيونها الحمرا والمنفخه من البكا .. مشت خشمها بفاين .. وفتحت شنطة المكياج .. وبدت تحط من كريم الأساس عشان يخفى الانتفاخ والسواد تحت عيونها ورسمت عيونها بالكحل أكثر مما تعودت عشان تخفى النظره الذابلة والحزن .. ياليت فيه شي يقدر يمسح الحزن اللى في قلبها .. طلعت وفتحت الكبت تاخذ لها شيلة .. شافت العلبه اللى جابها ماجد .. واللى خذتها وقطتها حتى ما شافت وش فيها .. حستها جزء من النار اللى تكويها .. وكان لازم تبعدها عن نظرها .. مدت ايدها ودست العلبة تحت الأغراض .. ماتبي تشوفها ولا تبي تعرف وش فيها .. سحبت شيله ونقاب وسكرت باب الكبت وهى تتمنى لو ترجع بالزمن ورا .. قبل تعرفه وقبل تشوفه وقبل هذا الوجع كله .. لبست شيلتها ولفت وراها ومشت صوب الباب ,.

" صبحكم الله بالخير .." دخلت نوره قبل بناتها تسلم .. " حى الله أم محمد .." قرب منها ماجد ودنق على راسها يحبه .. " الله يبقيك يا ولدي .. وشلونك .." سألته وهى تشوفه وتحاول تكشف شعوره .. ""بخير فديتس .. شلونس أنتى عقب البارحه " نشدها وهو يبتسم لها.. " .. " بخير جعلني قبلك بس رجيلاتي تعورنى .. " قالت له وهى تقعد على الكنبه جنبه " صباحية مباركه يا عريس .." دنقت روضه على اخوها .." الله يصبحس بالرضا والسرور .."
" صباح الخير .." دخلت موضى وراهم .." حى الله ام عبد العزيز صباح النور .." وقف ماجد يسلم على اخته اللى اكبر منه .. " صباح الخير ماجد .. " وكانت وراها نوف .." مرحبا ومسهلا .. " سلم عليها ورجع يقعد جنب امه .. " الجوري سلمي على جدوه نورة .." سحب الجوري المتعلقة فى ثوبه قدام أمه عشان تسلم عليها .. " فديتس تعالى .." مدت نوره ايدها لبنت ولدها اللى جاتها وحبتها .. " شأخبارك يا عريس .." سألته روضه وهى شاقة الحلق تبتسم .. " أنتى مافي وجهس حيا .. " التفتت عليها أمها ونزرتها .. " وش بلاس يمه .. ماتبينى أتكلم يعني .." ردت روضه وهى مبرطمة .. وكانت فرصه تضحك عليها نوف .. " وش تقولين بعد .. السلام وسلمتن قومى اظهرى انتى واختس .. عندكن غدا نسوان برزن القهوة .. " .. " يووه يا يمه الخدامات فى البيت بيسنعن القهوة .." ردت روضه وهى شابطه ايديها على صدرها ومبوزة .. " ماجد وين مها .. " سألته موضي عشان تغير الموضوع .. " بتجي ذلحين .. " ..

" السلام عليكم .." دخلت عليهم مها عقب ما لبيت نقابها وجلالها .. " عليكم السلام يا مرحبا .." ردوا عليها كلهم .. " وش ذا الرقاد كله .. ماعاد الا القايلة .." علقت نورة عليها وهى تشوفها من طرف عينها .. دنقت مها على راس عمتها ولا كأنها سمعت شي .. " صبحس الله بالخير .. " تحفتها بهدوء .. " مرحبا .. " ردت نوره من ورا ضروسها وصدت عن مها .. حاوت موضي تخفف من الموقف .. " صباحية مباركة إن شاء الله .. " ماحد رد عليها لا ماجد ولا مها .. حست موضي أن الوضع متوتر بينهم فسكتت ..تحفت مها البنات وقعدت جنب موضي .. وقعدوا يسولفون .. " على فكره يا ماجد ترى غدا الرياجيل في المجلس عند أبوي بعد الصلاة .. " ذكرته موضي.. " ان شاء الله .. مسوين غدا للنسوان ..؟؟" سألها ماجد .. " ايه بس غدا محفوف ما به أجناب .." ردت عليه موضي وهى توجه كلامها لمها .. " خير ان شاء الله .." قامت مها للمطبخ عشان تجيب لهم العصير .. لكن حلفت عليها روضة وهى اللى قامت وقدمته لامها واخوها .. شوي وطلعت أم محمد وبناتها وطلع معها ماجد والجوري ..

وقفت مها فى الصاله وهى غاصتها العبره عقب ماطلعوا .. شوي و رجعت لها موضي " أنتي وش عندس على ذا النقاب اللي لابسته ..؟؟" سألتها وهى متضايقه .. " ليه .." ردت عليها مها بدون اهتمام .. " تنشدينى ليه .. ماكنس عروس .. ماباقى الا تلبسين لس قلابية مطبخ وتقعدين بها .. " تنهدت مها وماردت عليها .. " قومي أشوف افصخي النقاب ما قدامس أحد في البيت .. ورتبي شعرس وغيري هالقلابية والبسي فستان .. تراس بتواجهين النسوان .." مسكتها موضى من طرف ايد القلابية .. " اى نسوان توس تقولين محفوفة ومابه أجناب ..؟؟" التفتت عليها مها تسألها .. " ايه مابه أجناب .. بس فيه مرة محمد وأمها وعماتي وخالتى وبناتها .. وأنتى عروس وهذا مهوب شكل عروس .. لحظه .." صاح جوال موضي وردت عليه وطلعت ساره وقالت لها تنزل أمها في البيت وتجي هى قسم ماجد عشان تساعد مها تبدل ثيابها .. صدت عنها مها وهى تسمعها تكلم سارة وطلعت فوق .. شوي وسمعت دق على باب حجرتها ..
" صباح الورد يا ورد .." طلت عليها ساره وهى تبتسم .. قامت أختها وسلمت عليها وتحفتها .. " الله لا يسامحس يا السوري على اللي سويتيه .." عاتبتها مها .. " وش سويت بعد .. " فتحت عيونها وكأنها ما سوت شي .. " الأغراض اللى فى الكبت حقت خويتس هاه .." قرصت مها عيونها فى أختها .. ضحكت سارة يوم فهمت قصدها .. " وش اسوي لس .. لو علمتس كان نشبتى فى حلقي ونغصتي علينا الرحله كلها .. قلت أسوي فيس معروف وأكسب أجر.. بس بالله وش رايس فيني ؟؟" قالت لها ساره وهى ترقص حواجبها لها .. " وهى عاد فيها راي .. ربس يعين .." تنهدت مها ونزلت جلالها .. " مهوي ماكن مكياجس واجد .. والله أحس أنه ماخذ حلاس كله .." دققت سارة فى وجه اختها .. " خليه كذا .. ماحد بينتبه واجد والا شوي .." ردت مها بضيق .. " بعدين تعالي .. أنتى كنتى قاعده بنقابس .." .سألتها سارة متعجبة. " ايه .." رفعت مها راسها وهى ترد .. " رجعنا على حركات البدو .. يابنتى أنتى عروس يعنى رجاء اتركي حركات الكم الطويل لبعد بكره .. يكون صار لس ثلاث ايام وصرتي عروس عتيقه وقتها البسي نقاب وعباة راس .." ابتسمت ساره وهى تكلم أختها وماتوقعت موقف مها اللى صدمها .. مها اللى انفجرت تبكى في حضن أختها الصغيرة .. اللى ارتبكت من الموقف وماعرفت وش تسوي غير انها تضمها لصدرها لين تهدا ..


::

::

::


كانت ريحة العود والبخور ماليه البيت .. وصوت الفناجيل والسوالف واصله للباب الخارجي .. سمّت مها قبل تدخل .. وكانت ساره وراها تقرا عليها عن العين .. فصخت عباتها وشيلتها برا ودخلت الصاله وتقريباً كل الكلام توقف بس صارت تسمع همس وهمهمة وهى تسلم على النسوان .. وشوى لعلع صوت روضه تلولش وشغلت المسجّل واختفى صوت النسوان في صوت المطرب اللي يغني .. كانت مها تسّلم وترد بشكل آلي .. " الله يبارك فيس .." طول ماهى تنتقل من وحده لوحده .. وكانت وراها ساره .. تعلقت الجوري في فستان أمها الأخضر الفاتح .. ومسكتها مها بايدها وكملت سلامها بعدين رجعت تقعد عل الكرسي اللى اشرت لها عليه موضي ورجع الجو مثل ماكان سوالف وضحك .. جابت روضه لها عصير و وقفت جنبها تسولف عليها ..

" والله لو أنها عروس جديدة .. ماتستحى على ويها .." قالت لولوة لاختها وهى تشوف مها بنص عين .. " أنتي اللحين شتبين منها .. " تثاوبت آمنه وهى ترد على أختها " أووف ياني فيني رقاد .. الله يسامحج بس سحبتيني على ويهي عشان نيي ونشوفها .. وهذا احنا شفناها قومي نرد البيت .." ردت آمنه وهى تغطى اثمها بكفها .. " أي بيت بعد أنتي يالخبله ؟؟ احنا لازم نعسكر هنيه من اليوم وطالع .. غلطتنا تركناه على هواه أونه بيي بروحه .. وهالدعله اللى عندي مايدري شي عن الدنيا .. ابوه واخوانه يتصرفون وهو خبر خير .." ضربتها بكوعها .. " الريال عرّس اللحين وشو له تعب القلب بس .." فالت آمنه وهى تمسح على ذراعها مكان ضربة لولوة .. " لأنج غبية .. الريّال هذا كلها كم شهر وبيعرّس على هالرمله اللى ماخذها .. وأنتي بتكونين العروس .." قالت لها لولوة .. وابتسمت ابتسامة الواثق من روحه.. " وأنتي بتيوزينه على كيفج .." رفعت آمنه حواجبها مستغربة كلام أللاه .. " لأ يا حبيبتى .. على كيف أمه .." وغمزت لها عينها ..

" مرتاحه ..؟؟" سألتها روضة بصوت واطي .. " ايه .." ردت عليها مها وهى تبتسم ورجعت سألتها " وين الجوري .." .. " مع فاطمة فى حجرتي تشوف التلفزون .." ردت روضة وهى تشوف النسوان شلون يشوفون مرة أخوها الجديدة .. " زين غيرتي مكياجس .. هذا أحلى من حق الصبح .. " علقت عليها .. " فديتها سويره حاست فيني لين قالت بس .." انحرجت مها وردت عليها وهى مدنقة تعدل الفستان .. " بس فنان .. حتى الفستان روعه .." كان اعجاب روضه بالفستان واضح .. " من الخبر .. " ردت مها .. " يجنن تقطعينه بالعافيه .. خلى ابو الشباب بشوفه بس .." رقصت روضة حواجبها لها .. " الله يعافيس .." ردت مها وتجاهلت النص الثاني من التعليق .. رفعت روضة عيونها تشوف النسوان اللى دخلن " يوه نسيت أقهوي النسوان لبغيتي شي اشري لي زين .." قالت لمها وهى تدنق عليها .. " ماتقصرين .. " حمدت ربها مها ان النسوان جاو فى الوقت المناسب وروضة مشت عنها بدون اى تعليقات اضافية عن ابو الشباب ..

" حي الله مهوي .. أقول وش فيها العقرب تخايلس كذا .." كانت سارة تنتهز اى فرصه عشان تقعد جنب أختها .. ويوم قامت وحده من النسوان اللي جنب مها طارت سارة وقعدت مكانها .. " أى عقرب ..؟" سألتها مها مستغربة .. " الللاه مافيه زاحفه هنا غيرها .." ردت سارة وهى تغمز أختها من تحت لتحت .." خافي ربس .. حرام عليس " مسكت مها ضحكتها وهى ترد عليها .. " خايفة(ن) ربي قبل أشوفها بس أنتى لاحظي كيف تشوفس الود ودها تخنقس .." كانت ساره تكلم وعلى وجها ابتسامة عريضة وهى تطالع جهة لولوة مرة محمد .. " لا اله الا الله .. وأنتي دخلتى قلبها عشان تدرين وش فيه .." لفت مها جهة ثانيه عشان المره ماتدري انهم يتكلمون فيها .. " مايحتاج أدخل قلبها .. المكتوب باين من عنوانه يا حبيبتي .." صدت ساره عن اللاه وهى متأكده مليون بالمية انها تتكلم عن مها هى وأختها .. " لاتقعدين تطالعينها العرب انتبهوا لس .." همست مها لأختها بصوت واطي .. " يا قوّ عينها بس .. عقب اللى سوته البارحه قدام ماجد خافي منها .. " ردت سارة ..


::

::

::


" مهوي .." قربت موضى وهى مشتطة " وين الصباحيه عشان يشوفنها النسوان .." سألت موضي بقلق وهى تدقق في الذهب اللي لابسته مها .. توترت مها وارتجفت شفايفها يوم تذكرت العلبة اللي في الكبت .. " وش فيس .. لا يكون نساها ؟؟.." سألتها موضي وهى متروعة .. " لأ لأ .. ما نساها .." ردت مها بسرعه .. " أشوى يابنت الحلال .. وقف قلبي .." غمضت موضي وهى تاخذ نفس " مالبستيها صح .." سألتها .. " لا .. " ردت مها .. " زين وين مكانها أروح أجيبها .." قالت موضي .. " في القسم .." رفعت مها عيونها لأختها برجاء اللى انتبهت لها وردت بسرعه " خلاص يا موضي أنا بأجيبها لس .. وينها يا مهوي.." ابتسمت ساره لمها .. " تلاقينها فى كبت الجوري " .. " زين .. بأروح أوخر الغدا شوي .. وأنتي استعجلي .." ولفت موضي عنهن وطلعت من الصالة .. " وش السالفه ؟؟" دنقت ساره على أختها وسألتها .. " عطانى صباحه بس مادرى وش هي .." ردت مها بصوت واطي .. فتحت سارة عيونها مستغربة " ما شفتيها ؟؟ " سألتها .. " لا .." ردت مها " شوفى " سكتت شوي وكملت " بتلاقينها في كبت الجوري .. شوفيها أنتي .. لو هي عدله وتبيض الوجه هاتيها .. لو كانت بهنسة قطيها فى الكبت واخذي أى عقد من اللى في شنطة الذهب حقتى وجيبيه وماحد بداري .." قالت مها بعزم .. وهى مصممة تحافظ على كرامتها قدام الناس .." بس مهوي .. " تكلمت سارة بتردد " شوي اللي قلت لس عليه ولا تأخرين .." طلعت ساره بدون ما تعلق .. وقفت عن باب الصالة والتفتت على أختها كأنها تسألها متأكده من اللي تبين أسويه .. ابتسمت لها مها .. وطلعت ساره ..

ناظرت مها قدامها وسرحت بعيد عن اللي حولها .. كان الوقت غير الوقت .. نزلت عينها شافت فستانها الأصفر .. والشيفون المتطاير مع كل حركة .. الساعه الألماس اللي كانت صباحتها .. حنة ايدها اللي كانت فارقة فى لونها .. وحست بخفقة قلبها تبكى الفرح .. وحلم(ن) مات ماكان لها .. الليلة اللي فاتت غيرت حياتها .. وصارت تحمل اسم انسان وعليها واجب الحفاظ عليه ولوماكانت هذي رغبتها .. خلاص وأنتى بتقعدين تندبين حظس إلى متى .. المكتوب ما منه مهروب مثل مايقولون .. وش دراس .. يمكنه أحسن من اللي تمنيتيه .. يمكن يسعدس .. ويكون فال خير عليس .. ابتسمي ترى الحزن ما يفيد .. وماراح يغير شي .. لاتخربين حياتس عشان شي ما يستاهل .. بعدين باين عليه ولد حلال وفوق كذا ولد عمس يعنى مهوب ظالمس .. وبين أهلس مهوب عند أحد غريب .. ابتسمى الناس حولس .. لاحظوا صمتس الغريب ونظراتس الحزينه .. ومهوب محتاجين شي عشان يتكلمون فيس .. رفعت مها عيونها وهى تبتسم .. وشوي شافت ظل غطى مدخل الصالة .. ضربت بعينها في الباب وشافته هناك .. شافت منصور واقف .. اختفت الصورة في ثواني وحل مكانها سواد ..


::

::

::


طلع وهو مهوب عارف وين يروح .. هالقلق والهمّ ماله نهاية .. الله يسامحك يبه .. كنت تعودت على الوحدة ومرتاح ونسيت اللي صار .. جيت وربطتني فيها غصب عقب ماطابت النفس .. ونفسك طابت منها ؟؟ أنت مصدق عمرك .. ايه .. لازم أمحيها من حياتي .. أنا تساهلت واجد معها ومع نفسي وقلت يمكنها تغيرت .. لكن ذيل الكلب عمره ما يستعدل .. عوجا وبتظل عوجا .. مكانها محدود .. تربي البنت تحت عيني وبس .. وتجاهلها سهل .. بأعتبر انى ماتزوجت وماتغير فى الحال شي .. ولا حرقة القلب والأعصاب اللي عايش فيها قدلي شهور .. وشو عشانه .. عشان شي ما يستاهل .. وحلم عشته لحالي ويمكنه وهم ..
بس هي مهي بوهم .. الا وهم .. شفته لحظه وعشته شهور وتحطم على ايد اخوك .. اللى صبر عليها وكتم اللى فى قلبه .. لو هى عندك كان يمكن ذبحتها .. وهذي هي عندى ولانى بقادر عليها .. ليه ؟؟ .. مادري .. لازم تدري .. أنت اللى تدير لك فوق 100 موظف تحت ايدك .. مانت بقادر على مره ؟؟ .. بس هي ما سوت شي .. عشانها ما استعملت الجوال .. كله واحد يمكنه ماعجبها والا ماعرفت له .. من اللي مايعرف للجوالات ذلحين .. تدور لها عذر .. زين .. هذي هى تحت عيونك .. راقبها ولابد تصيد عليها خطأ .. وذاك الوقت تصرف معها .. وهذا اللي بيصير .. كنها تظن انى مثل منصور بأتحمل وبأسكت عشانى أحبها غلطانه .. غلطانه ..


::

::

::


" مهوي وش فيس .." لمست سارة كتف أختها .. " هاااه .. " انتبهت مها من أفكارها على صوت أختها .. " انتي تعبانه ؟؟" نشدتها سارة .. " شوي .. " أرمشت مها بعيونها وهى ترد .." زين بيحطون الغدا للنسوان ذلحين وأنتي قومي ارتاحى " فالت ساره وهى تقعد جنب أختها يوم بدن النسوان يطلعن للمقلط عشان يتغدن .. " أما صباحتس شي يا مهوي .. " تكلمت ساره وهى سرحانه " تستاهلين الصراحه " ردت وهى تلتفت على أختها .. دنثت مها وماردت .. " ولا تبين أجيب لس طقم ذهب من حقاتس .. كان تفشلنا قدام العرب .." رجعت سارة تكمل كلامها يوم شافت أختها ساكته .. " الجوري تغدت .." سألت مها وهى مدنقة .. " اظن .. خذتها روضه مع فاطمه وخلتهم في حجرتها يشوفون التلفزن .." ردت سارة وحست أن أختها تبي تسكر على موضوع الصباحية .. " شوفيها كنها خلصت جيبيها لى للقسم .." قالت مها وهى توقف عشان تروح لقسمها .. " ان شاء الله .. " راحت ساره تشوف الجوري .. خذت مها عباتها وغشوتها من الشغاله وسرحت تفكر بعد كلام أختها .. الحمدلله انى غيرت قلابيتي والا وش كان بيكون منظري قدام العرب .. أنا اصلاً وش فيني جنبه ماعاد أميز ولا أعرف أفكر .. لولا الله سبحانه وبعده السوري اللى تدبر أموري كلها والا كان صرت مضحكة خاصه قدام العلة مرت محمد .. الله يعين أنا ماقلت على الله أخلص منها رجعنى لها النصيب مره ثانية .. النصيب اللي جاب ماجد ..!! لكن بسيطه .. ما راح أنسى لك اللي سويته اليوم .. والواجب بأطلعه من عيونك نغص .. مفكرنى ميته عليك والا على فلوسك .. ماعرفتنى للحين .. والأيام بيني وبينك ..

قلطوا النسوان للغدا ومها قامت لقسمها ومعها بنتها وساره .. طرشت لهم موضي غداهم هناك عشان يتغدون براحتهم .. تغدت مها شوي .. وقعدت معها ساره وهى ترقد الجوري .. " يالله أنا بأروح أمى تدق علي .. تبين منى شي .." قالت سارة وهى تشوف شاشة جوالها " وين تروحين تو الناس .." ردت مها .. " وش تو الناس .. رجلس بيجي ذلحين يقيل يعيني في وجهه " وقفت سارة تلبس عباتها .. " مهوب جاي ذلحين اقعدي يالسوري والله تو الناس " ترجتها مها عشان ماتروح .." امى بتاكلنى لو تأخرت .. صح نسيت .. " طلعت ساره من شنطتها شي .." هذا الشاحن حقس .. لقيته في حجرتي .." مدته لأختها .." هذا اللي تو الناس صحيح .. تلفونى من البارحه مفضي دار راسي وأنا أدوره .. بس زين جبتيه .." خذته مها وخشته فى الدرج .." يالله فديتس باروح .. الله الله في عمرس هآآه .. وحللي اللي شريته لس " غمزت بعينها لمها .." وجع .. حل الله بطن العدو .." عصبت مها يوم فهمت وش قصد أختها وضربتها على كتفها .." لا تدفين زين .. بأطلع لحالي .. مع السلامه .." نزلت سارة وهى تضحك على أختها .." الله يحفظس .." ابتسمت مها وسكرت الباب الخارجي ورا أختها ورجعت تطلع فوق .. ما أمداها وصلت لباب الحجرة الا صوت الباب الخارجي ينفتح .. ويتسكر .. وصوت القفل يدور فيه .. ماكانت تبي تشوفه ولا لها خلق تكلمه .. دخلت بهدوء غرفة بنتها الراقده .. طفت الليت وسكرت الباب ..


::

::

::


دخل وقفل الباب .. تنهد شوي وطلع على الدرج .. دخل غرفته توقعها هناك .. بس الغرفة مرتبه ومظلمه .. كان باب غرفة الجوري مسكر .. موضي قالت له انهم هنا .. يمكن قيلت .. دق الباب شوي شوي .. أنت وش تدق .. تراك في بيتك .. بس هذي غرفتها هى ومالي حق ادخل عليها كذا .. قطع حبل أفكاره ودخل .. كانت الجوري راقده في سريرها .. قرب منها .. دنق عليها يحبها .. فديت ذا الوجه .. ولو ما خذيت منس يا مها الا هالبنت يكفي ..

" وش تسوي .." سألته بصوت حاد .. جاه الصوت فجأه من وراه " بأكلها .. وش أسوي يعني .. " اعتدل ماجد فى وقفته وكمل " تعالي لحجرتي أبيس في موضوع .. " تكلم بدون ما يلتفت وراه .. " تكلم هنا .. " ردت مها بتوتر .. التفت عليها .. كانت واقفه عند باب الحمام .. والنور من وراها .. منعكس على خصلات شعرها وقذلتها .. كان مسوي حولها هالة غريبة .. فستانها لونه أخضر مفصل جسمها .. لحظات قدر يستجمع فيها كل التفاصيل وبعدها صدّ عنها .. بلع ريقه " البنت راقده .. والمكان مهوب مكان سوالف .. الحقيني الحجرة .." رد عليها وهو يشوف وجه الجوري النايمه بهدوء وطلع منها بدون ما يلتفت عليها ..
دخل غرفته .. غمض عيونه ومرت صورتها فى باله ..كاشخة بفستان أخضر أكيد من فلوسك .. والله العالم وش سوت في باقي الفلوس .. خلها تزبر قدام الناس اسمها أنها مرتك .. لكن من اليوم ورايح بيكون التعامل معها غير وبيكون لكل شي حساب ثاني .. سمع دق على الباب " ادخلي .."

التفت وراه وشافها واقفه وحاطه على راسها جلال مغطيها كامل .. قرص عيونه فيها ورجع يقعد على الكنبه وراه .. " شوفي يابنت الناس .. أنتى ذلحين مرتي ومسؤولة(ن) منى أنتى وبنتس .." سكت شوي يشوف تأثير كلامه عليها .. كانت هي تنتظر باقي كلامه وش بيقول لها ..!!.. " يعنى اي شي يخصكن يخصني .. واللى تحتاجنه تعلمنى عليه اما جبته او خليت الدريول يجيبه لس .. غير كذا ماتطلعين من البيت الا بعلمي مهما كان السبب .. عندس رقم جوالى وبأعطيس أرقام المكتب كلها فى البنك والا في الشركة تخزنينها عندس .. وأهم شي .. ماتنسين انس تشيلين اسمي .. عندى خطوط حمرا ما أسمح لأي(ن) كان انه يتعداها ولو كان اخوي ولد أمي وابوي .. أولها سمعتي تحافظين عليها مثل عيونس وأكثر .. ثانيها أمي ماتحسين خاطرها بشي ولو غلطت عليس اعتبريها أمس ومالها الا الحشمة والكرامة " سكت ينتظر منها جواب .. شافها ساكته ومدنقة .. " كلامي واضح ؟؟" سألها .. " ايه واضح .." ردت بصوت مافيه احساس وهى مدنقة .. كان الصمت ثقيل .. حس انها مطنشته ومهي معتبره لوجوده .. " ترانى أكلمس .." صاح بتوتر .. " وأنا قلت لك سمعتك .." ضايقه ردها .. قام من الكرسي وقرب منها .. وقفت فى وجهه وماتحركت ..

" كن كلامى مهوب عاجبس ؟؟.." سألها بصوت واطي مكتوم .. " أنت ماتبيني اقول ان شاء الله ؟؟ " رفعت حواجبها وهى ترد عليه .. قرص عيونه فيها وهو ماسك عمره .. " ايه ابيس تقولين ان شاء الله وأنتى مقتنعة بالكلام .." رد عليها وكأنه يدور سبب بس عشان يهاوشها.. " والله عاد ما اظن تفرق اقتنعت به والا لا .. لأنك ما قلته الا تبيني انفذه طيب والا غصب .. مهوب صح .." رفعت عيونها له بتحدي .. بلحظة وقبل ما تنتبه مسكها وسحبها من ايدها ورصها على الجدار .. وضغط على معصم ايدها اليسار بقوة " لا تضغطين علي اكثر .. ولا تختبرين صبري يا بنت الناس .. ترى النفس عليس مهى بطيبة .. سمعتى .." كان الكلام يطلع من بين ضروسه .. كان ضغطه شديد وماحس فيه ..شديد لدرجة ان طرف الساعه انغرز فى ايدها ومع ذلك ما ردت عليه وهى تحس بالمعدن يشق جلدها .. عضت على شفايفها وهى مدنقة .. قرب منها اكثر ورفع وجهها بايده الثانية عشان يشوفها وايده اليمين تضغط على معصم ايدها اكثر " لمن كلمتس مره ثانيه ترفعين عيونس لى وتردين علي بأدب مفهوم ؟؟.. " كان يتكلم وهو يرص على ضروسه .. غصب عنها نزلت دمعتها من الوجع .. انتبه انه ضاغط عليها على الجدار وراه .. انتبه ان حاجته لقربها شديده .. انتبه ان خلايا جسمه انجذبت لها بشكل رهيب .. انتبه أنه يبي قربها .. دف ايدها بقوة وصد عنها " اطلعى ابي ارقد " .. طلعت بسرعه قبل لا تنفجر قدامه .. دخلت غرفة بنتها وقفلتها وراها وراحت للحمام .. تسندت على المغسلة تبكى .. كان اثر جرح الساعه المغروزه فى لحمها واضح بشكل كبير.. شوي شوي فكتها وغسلت الجرح بالماء وغسلت وجهها وطلعت عند بنتها .. نزلت جلالها وفصخت الفستان وقطته فى زاوي الغرف .. تمددت على السرير وقلبها ثقيل من الهمّ .. وصورة أيام جايه نسخه عن اللى صار من شوي تزيد قلبها ثقل وحزن .. أنا وش سويت بعمري .. الى متى وانا والهم اخوان .. ناس مصيبتها فى البعيد وناس مصيبتها فى اقرب قريب .. من اخوه له وكلهم سوا .. غمضت ونزلت دمعتها مثل كل يوم ..

" اطلعي أبي أرقد .." صرخ فيها وصد عنها ينزل ثوبه .. حس فيها وهى تطلع .. التفت وراه ومالقاها راح وصفق الباب بقوه وطفى الليت وانسدح على سريره .. ضغط باصابعه على عيونه .. هزته دمعتها يوم نزلت وهى ساكته .. تعاندني تفكر عنادها بينفعها .. لا ماعرفتنى عدل .. تستاهل هى اللى خلتنى اتصرف معها كذا .. خلها تفهم انى غير.. ولو عاندت مره عاندت انا الف .. وفي الاخير كلامي أنا هو اللي بيمشي .. بس هذي مهي بطريقة تعامل ولا طريقة حياة .. هذي هي الطريقه اللى تفهمها هى .. لازم اكسر راسها عشان تتأدب .. وهى سوت شي فيه قلة أدب ؟؟ هذا أنت عرفتها من كم شهر .. وسافرت معها .. عمرك نقدت عليها بشي ؟؟ هذي صورة بس عشان تخدعنى وتخدع اللى حولها .. اللي عرفها صح منصور .. بس ماعرف يتصرف معها والا ماكان ذا حالها .. حتى لو وصلت انى أقفل عليها الباب باقفله .. و ولد ابوه يسألني ليش .. هذا وأنت أول يوم تحلّف فيها .. عجل لو خذت عندك شهر وش بتسوي ؟؟ .. ماظنيت بتطول عندى وهذا حالها .. تراها ماطولت عند منصور ..غمض بقوة .. وتنهد بألم مجرد ماتذكر احساسه بقربها .. وجسمها اللى كان محصور بين الجماد وبينه .. وقرر يكون هو مثل هالجماد .. قلب حجر .. وروح بلا احساس .. استغفر الله لف على جنبه اليمين وتعوذ من الشيطان وحاول يرقد ..


::؛::

وتسير مراكب العمر فى بحر الحياة .. سواء كان بحر هادي .. والا موج غادر .. ما فيه مجال للتراجع .. والمواني بعيدة والأمانى محكومة بالمدى المجهول .. والمسار اللي قدامنا موب دايما سهل وسلس .. مجبرين نتحمل .. ومثل ما ذقنا المرار بيجي يوم ونذوق حلاوة الوصول لبر الأمان ..


::؛::


هذي القلوب يا قلوب ..
أتمنى لكم قراءة ممتعة وبإنتظار ردودكم
لاتحرمونى تواصلكم
فى حفظ الرحمن

فروحه 25-10-08 01:35 AM

تفرقنا السنين ونجتمع والجرح نفس الجـرح
على درب الفراق دموعنـا تسبـق خطاوينـا

شرحت ظروفنا للوقت لكن ما فهـم للشـرح
صبرنا والصبر جمره ورا الاضلاع كاوينـا

ترى وجه المتيم لو تبسـم لا تحسبـه مـرح
مانيـه اتهـاوى مـن عيونـه مثـل امانينـا
بنى من ذكرياته فى محيط العاطفه كم صـرح
كن هاج المحيط وما لقى له ساحـل ومينـا

يا ناس العيد ماله لون ولا له طعم ولا له فرح
واذا قلتـوا وش الاسبـاب قلـت الله يعافينـا

نلوم الوقت والقصه ما تبغي جمع ولا طـرح
لأن العيب مـن ربـي خلقنـا ساكـن فينـا




مـاجد

للحينه ذكرى اخوه منصور محاصرته .. وحياته مع مها وتصرفاته من اول يوم لهم وقسوته
ومحاولته يكبت شعور الحب والشوق الي ما قدرت لا الايام ولا السنين ولا ارتباط منصور بمها انه ينسيه حبه لها .. بس كل الي يسويه مع مها وفرض عليها رايه وتسلطه الي يعتقد انه بالهطريقة يقدر يمنعها من انه تستغفله او تخونه على حسب ظنه كل هالشي بسبب حياة منصور والاتهام الي كان يتهمها بشرفها .. هل معقول انه يصدق منصور ويشك في مها وفي تربيتها بمجرد كلام منصور عنها ..والكل يعرف ان منصور انسان فاسد واولهم اهله الي اكيد يعرفون عن حياته ومغامراته قبل الزواج وبعد الزواج والدليل انهم زوجوه مها عشان يترك الحرام .. ليش ماجد ما فكر في هالشي وبرر لمها ولا هو قادر يصدق موضي وكلامها .. هل راح يظل ماجد على تصرفاته القاسية ومحاولته يبني جدار بينه وبين مها .. ؟؟؟



مـــها
صدق مكتوب عليها الشقى والعذاب من زوجها بمنصور وانتهاها بماجد .. بس الفرق الجرح الي القديم من رجل ما كنت له اي شعور في القلب .. سوى انه رجل في حياتها ولازم تحافظ عليه لانه زوجها ومترتبط بها .. ولكن الجرح تجدد ومستمر بزواجها من ماجد .. الي تحبه من سنين ولا زالت تحبه رغم رفضها للشعور الي تحس به تجهاهه من قبل زواجها بمنصور ..حياتها مع منصور الي انتهت بموت منصور واتهامها بشرفها من قبل ماجد ورجوعها للبيت الي انطردت منه وهي بريئة ورجعت له وهي مكسورة .. هل راح تقدر تعيش مع ماجد وتتاقلم على اسلوبه وقسوته رغم كل المشاعر الي يحملونها لبعض .. كل هالشي مرتبط بالماضي الغامض لمها وحياتها مع منصور .. وسبب كره اهله و امه لها واخته نوف ..



ســـارة

لولا وجودها في حياة مها ومساعدتها لها كان مها ما قدرت تتصرف وبين كم هي شخصية قوية ويعتمد عليها ... وتحاول قدر الامكان انها وتوعي مها وتنصحها عشان تحافظ على بيتها وماجد من زوجة محمد واختها الي هب ناويات على خير .. ويكرهن مها اشد الكره ويحاولن انهن يخربن حياتها .. واعتقد ان لهن علاقة بالمشاكل الي حصلت لمها مع منصور واهله هذا اذا ما كان هن سبب شكوك ماجد واهله بمها وشرفها ...






بقايا .. مبدعه كما عودتينا منج يا بنت قطر .. تبارك الله احس اني اشاهد حدث بعيني هب بس اقراه .. واسلوب متميز بج انتي يا بقايا .. محد يقدر ينتهجه او يقلده ..ووصف عالي ودقيق لكل حدث فيه .. ولكن في عندي ملاحظة هي ليست نقد .. حسيت في هالجزء وايد بطئ باحداثة .. ومختصر بمها وماجد واحداث يوم واحد جمعتهم مع بعض .. ممكن تقولين اني اكتب على حسب الاحداث .. بس الي حسيته ان القصة بطيئة باحداثها وترتكز على ماجد والمها ..والشخصيات الثانيه شبه معدومه بالقصة .. انا واثقة بأن بقايا تملك القدرة على انها تتعمق اكثر بالقصة وتعطي شي مميز ورائع .. شي يرضيها ويرضي قراء قلوب .. ولكن هذا ما يمنع اعجابي بالجزء الرائع الي انتظرناه على احر من الجمر ..

وفي الختام حمدلله على السلامة .. وان شاء الله تكون اخر الغيبات .. ونورتي القصة والمنتدى برجوعج له سالمه يالغلا ..



زارا 25-10-08 01:41 AM

يااقلبي قلباااااااه.. الف الف الف مليون شكر لتس يااا مبدعه.. وتسلم عيوونتس ياارب.. ومقبوووووووووووله وربي مقبوووووله الهديه.. ياااا مدلعتني.. واااي الله يكفيني شر هالعيوون. فرووحه يااعدووتي الغاليه تكفيين اقري علي المعووذااات على باال ماا اقرأ الجزء.. هخهخه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلاام عليكم.. عوودنا. هخهخه

مرحباااااااااا ملااااااااااااااييييييييييين بهالعووده الخلااابه .. والله من شفت اسمتس من العصــر قلت اكييييد ان الجزء بينزل اليوم.. استنيت العصر والمغرب والعشاااء وفقدت الامل بعدين قلت لاا انا قلت لهاا مااتفشلني وخصووصا عند المغرضين اللي يدرون لي الزله..هخهخه ومن ثقتي الكبيييره هذي فيتس رجع الامل ينعش قلبي.. وفعلاا كنتي قد الثقه.. والامل صااار وااقع.. الف الف الف شكر لتس على انتس خصيتي ليلااس بالجزء ولعيوون زارا.. ياااااااااااااا الـــــلـــــــــــــــــــــــه من قدي انااا؟؟؟؟؟؟ الله يخليتس ياارب ويحفظتس ويسلم عمرتس وتكوون كل اموورتس دااائما بخير..

وبالنسبه للجزء.. بقوول ان اكثر شي قهرني فيه .. مهااا... فيها ضعف بشخصيتهاا قووي مرره وبين اليووم بقووه.. ليش هي كذااا؟؟؟


مها : اكثر شي يقهرني فيتس ضعف الشخصيه هاللي انتي عاايشه فيه.. واللي انتي تعتبرينه جزء اساسي من شخصيتس.. والخووف الكبير اللي في قلبتس من فكره سيئه خذها مجوودي عنتس وانتي منها بريئه...

الى متى هالضعف ؟؟ تدرين مها كل ماا اشوف ضعفتس اللي انتي فيه اقوول يمكن لان مالهاا اخوان وتحس ان ماوراها ظهر الا ابوها وهو شيبه كبير بالسن وماراح يتحمل أي شي كبير ممكن ينقال ببنته.. بس اذا شفت ساره وقوتها احس ان كلامي هذا غلط.. يعني بالاخير الانسان نفسه هوو اللي يصنع شخصيته.. طبعاا العزوه للواحد والسند ممكن انها تقوويها لكن بعد عدم وجودها مستحييييل يكون سبب في عدم وجود هالشخصيه.. لحظه القوه الوحيده اللي شفتها منتس هذي..



اقتباس:

" كن كلامى مهوب عاجبس ؟؟.." سألها بصوت واطي مكتوم .. " أنت ماتبيني اقول ان شاء الله ؟؟ " رفعت حواجبها وهى ترد عليه .. قرص عيونه فيها وهو ماسك عمره .. " ايه ابيس تقولين ان شاء الله وأنتى مقتنعة بالكلام .." رد عليها وكأنه يدور سبب بس عشان يهاوشها.. " والله عاد ما اظن تفرق اقتنعت به والا لا .. لأنك ما قلته الا تبيني انفذه طيب والا غصب .. مهوب صح .." رفعت عيونها له بتحدي .. بلحظة وقبل ما تنتبه مسكها وسحبها من ايدها ورصها على الجدار
لكن للاسف انتهت لحظة القوة هذي بدمعه...

تدرين مها انتي قهرتني تقريبا بكل الجزء.. من اوول طلعتس على ام محمد وبناتها بالجلابيه والنقاب والجلال مرورا بسكووتس عن مجوودي لما سالتس عن الجوال ... وانتي تلعثمتي وماقلتي له انتس عطيتيه اختس .. وخليتيه يشك فيتس زيااده على الشك اللي مالي قلبه عليتس.. وانتهائا عاد بسكوتها عن اللاله واختها التافه اللي معهاا..

ساره : خشمتس خشمتس الله لااا يخليناا منتس يااعسل انتي.. والله انتي اللي تسنعين هالبقره اللي عندنا.. والا لولا الله ثم انتي كاااان هي مفشلتنا وفاضحتنا عند عرب رجلها.. اجل بتطلع لهم بجلابيه ونقاب !!!!.. والله تمنيت ادخل واكفخهاا لين اشبع.. الله يووفقتس يالسووري والله انتي ملح القصه وجعلي اشووفتس قريب مع احمد افندي وحنا هناا نسوولف بعلومكم ونقول سوت السوري وقال ابو شهاب..هخهخهخه

لولوه : تعالي انتي من ويييييين جاايبه هالثقه بان الحمااره اللي واقفه جنبتس بتاخذ عين السيح مجوودي.؟؟. بتبطييييييييين انتي وهي تقربون ابو عبدالله... بس والله انتس تخوفين وانتي وااثقه مره من موضوعتس واللي مخوفني اكثر انتس ضاامنه ام محمد وضامنه انها بتكون معتس بخطتس.. الله يكفيناا شرستس يااحماره.. ودي اعرف انتي ليش مصره على ان اختس تتزوج ماجد ؟؟ يعني ماجد مو مثل زوجتس اللي انتي حاطته خاتم باصبعتس جعل اصبعتس ويدتس كلها للكسر... ليش مصره انه يكون من نصيب اختس؟؟؟ الاااااا في حااااااالة انتس انتي كنتي تتمنينه لتس بس لانتس ماخذه اخوووه قلتي يكون لاختي و اللي لاختي كنه لي..؟؟؟؟ عموما انا كنت داائما اقوول ان انتي سبب باللي صار بين مها ومنصور لكن الحين اناا واثقه انتس انتي السبب. واتوقع بعد ان نوف سااعدتس مسااعده قوويه.. بس ليش ؟؟ ودي اعرف ليش هالحقد والكره الكبير لمها؟؟ يعني هي كانت زوجة منصور وانتي ياا العله مخططه على ماجد مو منصور..؟؟ ليش كرهتيها؟؟ مع انها فقيره مااتجي شي ابدااا عند دهائتس والخبث اللي انتي تمتعين فيه.. الا اذا اكتشفتي ان ماجد كان في يوم يتمناها له.؟ظ وان هاللي سويتيه لمها مووعشاان منصور يكرهاا لأ.. هذا عشاان مااجد هو الل يكرها ولاعاد يفكر فيها .. ويفضى الطريق هنا لتس عشاان تقدمين اختس له على طبق من خشب يا المجرمه..

واااااااااااااي من زمااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ماااكتبت مجووووووووووووووووودي عـــــــــــــــيــــــــــــــــن الـــــسيــــــــــــــــــــــــح..هخهخه

مـــا جـــد : اممممممم والله زعلتني اليوم.. حسيتك مشتت مرره كنت مو طبيعي .. ليش ماتخلي قلبك هو اللي يحركك؟؟؟ كرهة قسوتك على مهاا.. وكرهت استمراارك بالشك فيهاا؟؟ يعني عشان ساالفة جوال ماا استخدمته خلااص تصير موضع شك؟؟ وبعدين ابي اعرف انت وش اللي مخليك تستمر بهالشك؟؟ والله البنت من احسن مايكون.. ادب واخلااق .. والا والله لو احد غيرها وشااف اللي شاافه ببيتكم والله ماعاد تطب له.. بس هي مسكينه.. بالاول قلت انك لما بنيت بيتك بعيد عن اهلك.. قلت اكيد انك تبي تبني معها حياة جديده بس انك تطلعها ببيت بروحه وتبقى الشكوك اللي انزرعت في هذاك البيت احسهاا بتكون شي مدمر لك انت قبل مااتدمر مهاا.. بتقدر تعييييش عمرك كله وانت هالافكار تجيك؟؟ انت وبيوم واحد ماا قدرت تسيطر على نفسك وافكارك.. وشلوون لو قعدت معك اسبووع..؟؟
كيف تقدر تبيها تستاانس وتروح تجيب بنتها لها وكيف تخرب على نفسك هالحظات بافكارك وشكوكك ..

اتمنى منك تجلس مع مها جلسة مصارحه وتقوول لها كل اللي في قلبك.. وهي بعد تقوولك كل اللي في قلبها. لاتقول لها انك تحبها وانها حلم حياتك.. لكن قلها عن الشكوك اللي مسيطره على رااسك وماتخليك تقدر تفكر عدل..لو سويتها ياا عين السيح بتكووون قدرت انك تعالج نفسك من هالافكار اللي متعبه قلبك قبل عقلك..


بقايا مليااااانه رووح.. ماا اقدر اووصف لتس مقدار الابداع اللي حسيته في الجزء وخصوصا موقف مها وهي طالعه من الحمام وكيف النور من وراها مسووي هاله حواليها... والله هالصووره كانت رووعه بشكل ماتخيلينه. والا لما كانت مهاا بصباحيتها لابسه الفستان الاخضر وفجأه رااحت افكارهاا ليووم نفس هاليوم بس مع شخص ثاني ولون الفستان اصفر.. مرره المقطع هذاا رووووعه..

بس مع هذا كله الجزء حسيت انه يدوور حوول نفس الاشخاص. مها وماجد.. طبعاا هم الابطال وهم اللي عندهم الحدث الرئيسي للقصه بس بعد ودنا نشوف احمد وساره.. وودنا نعرف سبب كره نوف لمها بعد الصداقه اللي كانت بينهم.. وودنا نعرف سبب ثقه لولوه بان ام محمد بتزوج ماجد لاختها؟؟؟


وغير كذا اتمنى من كل قلبي ماتقطعين عناا .. تدرين انا قبل ماا اقرأ الجزء هذا رجعت وقريت الجزء 16 عشان بس ارجع اذكر الاحداث .. يااليت هالغيبه تكون اخر الغيبات .. وادري والله ان الغياب لظروف اقووى منتس بس حنا بيتس تمرين وتسلمين .. ماانبي جزء نبي بس نعرف ان انتي للحين ذاكرتنا وحنا ببالتس..

ايه صدق على فكره. اليوم فقدت القصاايد.. وخصووصاا قصاايد داايم السيف دااائماا لهاا وقع قووي بالقصه..

بالاخير اتمنى انتس تتقبلين كلامي بصدر رحب.. واحب اشكرتس مرره ثاانيه على اهتماامتس الكبير فيني .. والله ماا اقوول الا الله يخليكم لي ياا اهل قطر لكم معزه في قلبي مااهي الا لكم..وهـ بس..

همسة لابلاا اراده.. دااائماا ردوودتس تخلي الواحد يطلع بالقصه بشي هو ماا انتبه له.. الله لااا يحرمنا من هالردود وراعيتها.

بقايا بانتظااار الجزء الجاااي وبكل شوووووق.. واتمنى انه يكون باقرب فرصه..
.

مذهلة الخليج 25-10-08 03:16 AM




مشكووووره بقايا على العيدي رغم انها متاخره خخخخخخخخخخخخخ>>>بس تبرد الخاااطر

ماجد ليش حكم على الجوال ولي شي سئ بعد نفسي اعرف السبب ومنصور وش الكلام الي قايله عن مها لولا قوة الكلام كان ماجد ماهتم فيه ولا اثر عليه بس الكلام شكل يجيب المرض وعذب الى الثنين بسبب تهوره >>>ندري سالفة شرف بس وشي
اليوم خلنا نحس ان متهمها ياتكلم ارجااال او تطلع مهم والعياذ بالله
مها ليه هي سلبيه كذا ليه ماعترفت له عن مكان الجوال ابرك من الاتهام الى صاار في عقل الباطني


وهذي لولوه زوجة محمد جعلها مرض وجرب يسكن جسمها تستاهل غصب طيب ياخذ اختها لاوبعد تفكر لي بعيد وان هذا الشي رح يكون عن طريق ام محمد عاد صراحه لو تفكر تاخذ اختها اعرف انها غبيه ولا عنده سالفه تشوف وش مسويها في ولده البكر تروح تعطيها الثانيه وباين انها طين وحده ثنتينهم جعلهم المرض يالله يكريم >>>دخل جو خخخخخ
سارونه يحبي لي الاخوات الى مثل سااارونه الله يديمهم مع بعض ونزوجها يالله يكريم وتتعب معها مها مثل ماتعبت هي معها ((بس ان شاءالله تكون حامل ))خخخخخ عشاان التعب يكون اقوى ههههه>>رغم اني ماتوقع بس ربج كريم >>قالت لكم دخل جو وبقوى خخخخخ
موضي ...تدرين حبيتها ولو اني احس كاان لها يد في التدمير في الاول بس تره ماحد راح يخلي ماجد يعرف الحق من الباطل غيرها&&



بقايا ((حرام عليج بعد شهرين واحداث يوم واحد ((قهــــــــــــــــر))ههههه بس يبرد الخااطر >>>بس ترنا طمعين نبغي بعد))

همسة فروحه يادبه حجز المقاعد ممنوع ههههههه

مذهلة

بحيرة الحياة 25-10-08 04:21 AM

وااااااااااااااااااااااااو وااااااااااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااااااااااااااااو



هلاااااا والله وغلاااااااااا بقايا بلا روح .. وحشتينا وربي وحيل تأخرتي علينا...


البارت حلوووووووو بس انا ماحبهم كذا ابي الاقنعه تطيح وكل منهم يشوف حبه في عيون الثاني:f63:


عموما بارت رووووعـه بروعـتـك يالغلا ..


ويسلموووو كمان لـ زارا :flowers2: <<الواسطه من اليوم هههههههههه


يعطيك العافيه خيتو ... ودووم احنا ننتظركـ




اختك/بحيرة الحياة

ميثان 25-10-08 04:52 AM



السلام عليكم بقايا


الحمد لله على سلامة الرجوع اللي انتظرناها باشتياااق




الشك وعدم الثقة في مها متمكن من قلب ماجد ,وكأنه في البدااايه بدأت الحياه نوعا ً ما ورديه

ولكن مع عدم وجود الجوال هدية ماجد انفتح الجرح وامتلاءت نفس ماجد بالشك من جديد

وجود جوااالين معها فسره بطريقه مريبه وانها تلعب بذيلها


ومع هذه الفكره

رسم لحيااته معها نهج جديد (( سوء الظن مقدم على حسن الظن ))



انجذابه لمها نقطة ضعفه وياخوفي انه يكبح هالمشاااعر بزواجه من آمنه



ومن ثم وقف الماااضي وآلامه عقبه وخيمه في حيااة مها

التي يبدو انها ستعاااني الامرين

في الاول عذاااب منصور وشكوكه ومن ثم تبعااات هذه الشكوك مع ماااجد

وقوفها بين يدي ماجد موقف المتهم وكل الادله ضده سبب لها ضغط نفسي لخبط كياانها فاكتفت بالصمت

ولولا وجود ساره اللي ترشدها وموضي اللي شاده على يدها

كان ماعرفت تتصرف وتدبر امورها الشكليه



بقــــايـــــا
كل الشكر لك ِ على هالجزء المشووووق والسرد الدقيق

NONO123 25-10-08 06:23 AM


الحمد لله على سلامة بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت حلو ويرفع الضغط

يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاويلي هذي لين متى بتضل هبله و ساكته والله ما هب حاله ما يقهرني


الا الحريم المستسلمات ووالي تقول هذا نصيبيي واستحمل قرف يقرفهم من رجاجيل بلا يبليهم ما

وراهم غير الغثى وحرقه القلب اول شي العاب الي راح مع ان الميت ما تجوز عليه غير الرحمه

ولا كنت حرقته بنار واستمتعت بحرقه و الثاني الغبي الي ما ينفع معاه الكلام راسه معنت ومصدق

كلام اخوه الي المفروظ انه يعرفه يعني ما يصدقه في الي قاله على المسكينه بسس عشان تعرفون

ان الرجاجيل كهلم حمير وراسهم مثل راس التيس لو ينطح من اليوم لين بكره ما انكسر انا لو منها

كان ما كلته بسنوني على كل الي يسويه ويقطه من كلام وفاقعه عينه بعد اي على من يطولني ايه

بذبحه وهي قوم البقاره الي فيها ساكته وعاجبها الوضع والله لو يقول لي كلمه برد عليه بعشر لين

متى بضل مضلومه من الكل والا انا الطوفه الهبيطه عندهم لا بركه فيهم اووووووووووووووووف قهر

وربي ان اعصابي اتلفت من هذول النسوان الي ناخين ومخلين الرجاجيل يلعبون فيهم لعبه قوم

الهبل والعبط الي هم فيه ما تعرف تدافع عن نفسها عن كرامتها عن كبريئها وين قوه الانثى وين سلاحها

وين العقل فيها وين الي عطها رب العالمين من فطنه وذكاءتستميله وتعرفه الحقيقه وتقوله كل الي

بخاطرها وتواجهه لين متى بتضل مهضوم حقها وساكته على ضيمهم لين متى متى راح تنفجر لين

ما تطق وتمتوت من قهرها دوريلج صرفه فيها اعدليها لئجي اذبحها بيدي من قهري منها


تسلمين بس صدق اعصابي بازت من هذا البارت خلاص الافيوزات اضربت

ارادة الحياة 25-10-08 11:52 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بقيا بلا روح
اهلا بعودتك
كنا نأمل انفسنا بجزء اكثر اشباعا لشوقنا
ولكن للكل ضروف ونحن نعذر ضروفك مثلما تعذرينا شوقنا لحروفك
اتمنى من كل قلبي ان ارى اجزاءك اسبوعية وليست شهرية حتى اذا كل اسبوعين نحن راضون ولكن كل ثلاثة اشهر جزء صدقيني ليس من صالح قصتك
هنا اتكلم من حرصي على عملك المبدع ارجو ان تتقبلي كلمات بصدر رحب
نأتي على الجزء الذي كان ممتلئ بكلام الذات المتردد
ماجد وتردده بين تجديد حب مضى واتى وبين ماضيا مليئ بالشكوك وبين حاضر يمد ذراعين بتردد
بصراحة وبدون مجاملة ابدعت في وصف حالة تردده
على الرغم من تردد ماجد صدقيني العشرة ممكن تكشف الشيئ الكثير وممكن تخلي ماجد اول المدافعين عن مها المراءة الجيدة لاتحتاج الى شهادة حتى تثبت ذلك لزوجها تصرفاتها هي التي سوف تكون شهادتها واعتقد مها امراءة عاقلة كفاية وتستطيع اثبات ذلك
ولكن هل ماجد يرضخ لكلام المنطق والعقل والشواهد التي امامه اعتقد الشك الذي غرز لسنين صعب ينجلي بأيام الا ذا حصلت مواجهة بينه وبين مها ينكشف بها المستور كله وعندها ممكن نعرف ما سبب هذا الشك

مها
حتى اذا بدت قوية مجرد شعورها ان ماجد يكن لها عدم الاحترام ويشك بتصرفاتها يجعلها ضعيفة امامه
وبصراحة هذا عيب موجود في اغلب الناس الشفافة التي لاتعرف الكذب تجدينهم لايستطيعون تلميع الحقيقة يعني عندما سألها عن الجوال اجابت اجابة اثارت الشك لرهبتها من ردة فعله ولمعرفة مسبقا بأفكاره ولكنها اجابة حقيقية
اعتقد
مها بحاجة الى قوة اكبر وان تتخلى عن ضعفها امام ماجد هذا زواج ليس يوم او يومين عمر بأكمله لايمكن ان تقوى على الاستمرار بهذا الشكل
عزيزتي هناك امر بصراحة انا من المعارضين له بشدة وهو
بشي صوبس تراه رجال .. وأى رجال فى مكانه بيحس كذا قدام مره .. أى مره مهوب شرط أنتي
عزيزتي هذا كلام كبير وخطير صدقيني يمكن نسبة الصحة فيه نسبة قليلة ولو كان هذا كلام ينطبق على الرجال بصورة عامة لما وجدتي رجل على وجه الأرض مخلص لزوجته , سبحان الله وضع بين الزوج والزوجة الفة ومحبة حتى عوامل الزمن لايمكن ان تؤثر بها الا اذا كان هذا الكلام نابع من شخصية مها التي عاشرت شخص مثل منصورة اعطاها فكرة خاطئة عن الرجال
ارجو ان تتقبلي وجهة نظري


اغلب الشخصيات لازالت العلاقة بينها وبين مها مبهمة
يعني زوجة محمد يبدو ان هناك شرخ في علاقتها بمها وشرخ قوي جدا
واذا فكرنا قليلا ربما يكون لها دور في الشك الذي احيط بمها طيلة فترة زواجها بمنصور والفترة التي تلتها
خاصة عندما قالت انها تستطيع ان تجعل ماجد يتزوج اختها بمساعدة والدته يعني كلمتها مسموع وكلامها يدل على ثقة ممكن تكون استمدتها من امور قامت بها سابقا والكل صدقها
نفس الشيئ ينطبق على نوف سوء علاقتها بمها وقوة علاقتها بلولوة وتمصلحهها معها ممكن ان تكون لعبت دور مشابه لدور لولوة وممكن تكون ساندتها وثبتت التهمة على مها
لنرى ماذا سوف تكشف لنا الاجزاء التي اتمنى ان تكون اسبوعية
عزيزتي وفقك الله
همسة واعتبريها نصحية من اخت كبرى
تفاعلي مع قرائك صدقيني بتفاعلك تكسبين محبتهم وبنقاشاتك معهم تكسبين افكار ممكن ان تثري قصتك بها

همسة اخرى
من اجل عين تكرم مدينة >> كلمة لشخص معين سوف يعرف نفسه بالتأكيد عندما يرى ردي

اشتكي بصمتي 25-10-08 02:56 PM

الف مليييييييييييييييييييييييييييييييييييييون هلا نورتي المنتدي يالغلا انتي والباااارب خخخخخخخخخخخ
الف شكرا على البااااااااااارب الرائع
ماجد ماااااااااااااابك يارجال الشك وركب راسه (كله من منصوروه )السر الي مااا يعرفه الا ماجد

ومنصور ومتاكده انه كذب بس الكذب هذا قلب ماجد ورا يدمر حياته مو قادر انه يتاقلم مع مها

وانه يحبها يكذب نفسه ويقنع حاله انه ماخذها عشان بنت اخوه بس كل هذا بسبب الشك

الي يقهر انه عارف اخلاقها ماعليها كلام بس مصدق اخووه ...............


مهااااااااا الله يكون بعونك كل شيء ضدك بالله هذا يوم عروس ههههههههههه بس تدرين سالفة الجلال

قهرتني مووووووووت ودي اعطيك طراق عليها بالله في وحده تلبس جلال قدام زوجهااا(بالله مايبيلها ذبح)

ما عليه اصبري كل شيء بينحل انشاء الله مالك لا اصبر هو مفتاح الفرج ............

ساره فديتها عليها افكار تجنن مثلها زين يومنك زينتيها عن لا تتفشل وتفرح العذال هههههههههه
زوجة محمد واختها وجع يوجعكن وش تبن برجال الحين متزوج وعنده مرررره وعندهااااااا بنت

خلاص مافي امل انكم تاخذونه متمسك بنت عمه ابعدووووووووووو عنه تهديد خخخخخخخخخخخ


روضه هذي اموت عليه ياناس قلبها مثل الثلج عطي مها من الكلام اللي يحبه قلبك خخخخخخخ
موضي انتي لولا الله ثما انتي كان مها وماجد يذبحون بضهم هههههههههههه ( توني انتبه ان الاثنين

يبدون بحرف m حرفي وناااسه)

ام محمد بصراحه بديت اخاف منهم ياخي ما في عمه بالقصص زي الناس وش فيك على مها كافي انها

تحملت ولدك الداشر لو انها شريره كان قلت ما عليه بس بنيه ما عليها كلام
للمره المليون الف الف الف الف الف لف الف الف الف الف شكر على الجزء اللي يبرد القلب :liilase:

سحر الحلال 25-10-08 03:27 PM

يسلمووووا على البارت الرائع :55:

انا كنت اتابع بصمت بس حبيت البارت مررره

البارت جاء بوقته كنا مشتاقين للروايه وللابطال مرررره


الى الحين في لغز بالروايه يعني ماجد والسر اللي بقلبه مااحد يعرفه والسر راح يغير اشياء كثيره في الروايه


ماجد ..يحاول يخفي مشاعره بطريقة تعامله مع مها هو يميل لمها بس في شي يمنعه من التكلم واظهار مشاعره


بالنسبه لمها .... انسانه مسكينه عايشه ولا كانه عايشه يعني حاله صعب وماجد مصعب الامور معها بزياده

بس في اشياء غلط تسويه مثل سكوته ومثل الجلال والنقاب ...هي تحس نفسه ناقصه عن الغير او تحس انها مو مهمه وهذا اكبر غلط




والله يعطيك الف عافيه على البارت

:flowers2::flowers2:

جوودي1 25-10-08 03:48 PM

هلاااااااااااااااا يقايااااا


حراااااااااااااام بعد غياب طويل احداث قليلهـ


بس اهم شي رجعتي لنااا



ماجد: افكارهـ الي خربها منصور بتخرب عليهـ حياتهـ


مهاا: مراح تقدر تعاندهـ اكثر من كذاا


السوري : احبهااااا بس حرام مصار بينها وبين احمد شي


نتمنى ماتطوليييييين علينا ياقلبي
..

ياخذني الوله 25-10-08 04:06 PM

هلا والله بقايا
انور المنتدى حرام عليك مابغيتي تحنين علينا وتنزلين بارت
البارت حزين بالحيل اوجعني قلبي ومها تتذكر صباحيتها بمنصور وزادها ماجد واومره
وشكل لولوه الراس المدبر لبث سمومها ضد مها من قبل وبتكملها اللحين
تكفين يابقايا انا قلت لك قبل انك تذكريني بأسلوب تحفه فنيه الله يرحمها وصوت وصدى ولمن قريت لك اول بارت كنت ماابي اكمل قرايته قلت بقلبي هالاسلوب صار يخوفني من كثر مااقراء القصه وتتوقف شهور
تكفين خيبي ظني بهالاسلوب ولا تتركينا كل هالمده يكفي من شهر رمضان بنكمل شهرين
اشواقي لك ولكتاباتك

فتاة طيبة 25-10-08 04:25 PM

قسم بالله جبت لي المرض مها في وحدة تلبس جلال قدام زوجها صبحية زواجها وع هذي لو ملكة جمال مافي أي رجل بالدنيا بينجذب لحرمة متخلفة زيها .... من جد رفعت ضغطي ...

بقايا بلا روح 25-10-08 04:35 PM

::؛::

السلام عليكم ورحمة الله

شلونكم كلكم .. فديتكم والله ماتوقعت انى باشتاق لكم هالكثر ..
والله أدرى زعلانين وعتبانين وشرهانين علي .. ولكم الحق كله وعتبكم على العين والراس من أكبر عضو إلى أصغر عضو ..
تأخرت عليكم فعلا لكن والله لو تدرون بظروفى عذرتونى .. ما أقولها تبرير غياب لا والله .. لكن من جد الظروف مرات تحكمنا غصب ..
وقولوا اللي تبون والله ان كلامكم مثل العسل على قلبي .. الله لا يحرمنى قلوبكم
امس دخلت من عصر عشان أنزل البارت .. والله انى كل ما افتح القصة يفصل الأتصال .. على هالحال اكثر من ساعتين حتى صورت الصفحه عشان زارا قلت لو ماقدرت انزله اوريها الصورة بالتوقيت عشان تعذرني .. :EWx04511:
لكن ماارتحت لانى وعدتها انزله اخر الاسبوع .. رجعت بالليل أشبك والحمدلله عقب الشين قدرت أنزله ..
نزلته وانا منحرجة منكم وعارفه انه بارت قصير ويمكن ما يعجبكم ..
لكن ان شاء الله اقدر اعوضكم .. بس ادعو لى ربي يسهل أمورى وترجع بنات أفكارى اللى شكلهم هاجروا قندهار :spG05120:


فروحة - زارا - مذهلة - بحيرة الحياة - ميثان - NONO123 - ارادة الحياة - اشتكي بصمتي - سحر الحلال - جوودي1 - ياخذني الوله

فديتكم السموحه منكم .. يبي لكم حبة خشم والله على كلامكم الحلو اللى اسعدني ..
والغالية ارادة الحياة .. كلامك كله على العين والراس وربي مايحرمنى توجيهاتس ونصايحس ..
بس الهمسة الثانية لمن .. فيني فضول والله :tongue:
فيه وحده منكم تحليلاتها خطيرة .. بارجع لكم عقب الصلاة ان شاء الله وأشوف الردود

بقايــا


* على فكرة .. فيه زي الرسايل تدور بالشاشه .. فتحت الرسايل الخاصه ومافيه غير رسالةزارا ..
وش سالفتهم ؟؟

ألما 25-10-08 06:06 PM

لحمد لله على سلامتك يالغليه ,مابغيتى تفرحيتا الله يهديك بس
المهم والله أشتقنا لك مرة ..مرة
وهذا الدبشة مهاااااااااا صراحة تقهر أحسها ماصلة ماتعرف الا تبكي
ياشيخة وين شخصيتك ,,يالله ترانا ننتظروش بتسوين
أما الشيخة زاااارااااااا والله أنها تستاهل هذا الأهداء الله يسعدها :flowers2:

فراشة الوادي 25-10-08 06:16 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا بلا روح (المشاركة 1698355)
::؛::

السلام عليكم ورحمة الله


* على فكرة .. فيه زي الرسايل تدور بالشاشه .. فتحت الرسايل الخاصه ومافيه غير رسالةزارا ..
وش سالفتهم ؟؟


وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

حياك الله يا بقايا


الرسايل اللي تدور بالشاشة ترمز لاستلامك لرسائل خاصة ... ايا كان عدد الرسائل المستلمة

أتمنى أكون افدتك


سلمت يمناك
الله يسهلك أمورك

no000r 25-10-08 08:13 PM

تسلمين بقايا


باااااااااااااارت رائع

بس منصور مخرب عليهم حتى وهو ميت

اتمنى مها ما تعاند اكثر لأن قسوه ماجد فظيعه



ننتظرج ياعمري لاتطولين علينا

شذى العطر 25-10-08 09:25 PM

هلا وغلا بمن اتي بصراحه من جد اشتقنا لك
واشتقنا لمها وماجد والحبوبه الجوري والعسل السوري وروضه
ام قصة النقاب والصباحية حكايه يامهوي
بس من جد بكيت معها لما مسكها ماجد وغرس الساعه في يدها
يحق لك التاخير

فقرييحتك الكتاابيه تجعل من يقرأ يدخل أجواء
إحسااسك ويهييم بين ثنااياا رواايااتك دعيني أدعووهاا رواايه لماا تحمل من الإبدااع ..

يعطيك الف عافيه على ذووووقك الرفيع المليء بالاحساس المرهف

عجوز شريره 26-10-08 06:13 AM

السلام عليكم
كيفك بقايا بصراحه بارت عجيب
صح انه صغيرون وماافيه احداث كثيره بس بصراحه احسه خطير
ماجد؟انسان غريب يحب مها بس منصور مخرب عليه بس ياليت اعرف شنو قايله منصور
مها ...بصراحه غبيه شلون تبي ماجد يقرب منها واهي مو معطيته وجه ثانيا تقوم تلبس جلال ياااهي رافعه ضغطي بس ماالومها تستحي منه
ساره هذي لها قصه لحالها تنصح اختها واهي العن منها بسحي ودي اشوف شبتسوي ليله زواجها
بس خطيره هلبنت اشترت لمها القمصان بس مااعلمتها احس ان احمد مدري شسمه خطيب ساره
بيهبل بسارره
موضي القلب الحنون
لولوه يمال الموت السريع سوسه البيت هذي بتخرب علي ماجد وساره وبتعبي قلب مااجد علي مها
اخت لولو وربي ناسي اسمها بتحاااول تغري ماجد عشان يتزوجها
وبس ترا ماااعرف اتوقع بس حاولت بس قلبي لالاتتاْ خرين علينا بالبارت الجاي
اوك
سي يو

BENT EL-Q8 26-10-08 01:59 PM

بقايــا يمكن قالوها لج وايد بس ارد اقولج انج مبدعه واكثر منهـا بعد
اول شي
سووري لاني ما علقت عالبارتين الي طافو
بس واحد كان عندي ظروف والثاني كنت مسافره:(


ماجــد
عاجبني ومو عاجبني هع
بس مالومه تصرفات مها تقهــر صراحه
يحاول يتناسى الماضي ويفكر بالحاظر بس
بس ما يقدر اي شي يصير يرجعه للماضي
ما اقول غير الله يعينه

مهـا
تقهـــــــــــر
عروس وبنقاب وجلابية
عروس آخر زمن
بس تكسر خاطــري
والي سووه فيها قبل

لولو
الله يستر منهـا
ومن نيتها الشينه

ساره
لولاهـا جان مها مذبوحه مذبوحه هع

احم ودي اتكلم ااكثر واقول اكثر بس افكاري كلش مو مرتبه:)
وامتحانات بعد اهئ

تسلم اليدج عالبارت
وناطرين البارت الياي بكل شوق

nnoor 26-10-08 06:47 PM

بقااايآآآ


يااهلااااااااااااااااا وغلااااااااااااا مليوووووووووون .. توووووو مانوور المنتدى ولا يهووون الموووجوودين



حبي والله اشتقنا لج اكثير ...... والله فرحتـــــ بشوفتج اهم شي تكوني طيبه


واذا ع الباراتـــ والله انه حلووووووووووووووووو داااااااام من يدج ..... صدق قصير بس مره ممتع


ومليئ بالاحداث وكله تشوويق ... كما اعتدنا منج حبيبتي


تمنياتي لج بمزيد من التألق ونتظركـــ ع احر من الجمر



سلامي لج وموووفقه

خلاص ابعد 26-10-08 08:20 PM

عزيزتي بقايا شكرا على البارت الممتع ولوانه قصير حبتين

البارت حكى لنا نصف يوم من الصبح لحد الضهر بس ماشاءالله عطانا فكرة عن الحياة بين مها وماجد كيف بتكون

مها وحذرها من ماجد لانها عندها فكرة مسبقه عن حياتها بتكون كيف بسبب ظنه فيها
وماجد الي انصدمت منه اليوم انه يشاور عقله فيها ولا هوب متاكد من ظنه واحساسه
ياترى بيستمرون كل واحد حذر من الثاني ولا بيصير شي يخليهم يتحدون واظن هالمهمه بتقوم بها الجوري
عزيزتي سلمت يداك ولا تتاخري علينا

waxengirl 26-10-08 08:36 PM

بقايا بلا روح
حمد لله على سلامتك ..بارت ورائع ممتع كالمعتاد امتزج فيه الحب بالحزن .........
المشكله القائمه بين مها وماجد هى الشك والظن ومافيش اى شىء ممكن يحل المشكله بينهم غير ظهور الحقائق .....
ماجد
شخصيه تحب بكل جوارحها ولكن الحب عنده ليس كل شىء بل استطاع ان يخضع قلبه لعقله بقسوه رافض ما تراه عيناه من برائتها قانعا بما نسب اليها وهذا ما خلق عذابه فى هذا البارت فعندما استجاب لقلبه وقرر ان يبعد الماضى قليلا عن حياته رجع له سوء ظنه بها فازداد قسوه ...كما قلت ان الحقائق يجب ان تظهر ويعرفها ماجد لانه مهما عاش مع مها ومهما راى من خصالها الحسنه سيظل شبح الماضى يطارده فى كل لحظه .
مها
الظلم الواقع عليها كثيرا ظلمت فى بدايه حياتها عندما تزوجت منصور وظلمت مره اخرى عندما خرجت من بيتها مظلومه متهمه بالخيانه وظلمت مره اخرى ولكن هذه المره كان الظلم قاسى عليها الظلم من حلمها التى تمنت ان يتحقق وعندما تحقق كان سبب فى معاناتها .البارت وضح تماما (برغم ان المده الزمنيه له قصيره) تغييرات فى حاله مها ففى البدايه الشعور بالامتنان لماجد وشعورها ان هناك تغير برغم تفسيرها الواهى لهذا التغير ..ثم طغى عليها الحزن عندما لم تقل له حقيقه عن التليفون مع انه يجب عليها ان تقول له عنه ولا ارى مبرر لكذبتها وهذه الكذبه زادت الفجوه بينهما اتساعا ,ثم ظهر شعاع القوه عندما قررت ان تثبت له انها لا يهمها امواله وبعد ذللك ولحظات انهيار بين يدين اختها ولحظات قوه يتتخللها حزن وذكرى ماضى اسود يلوح لها من بعيد وكانه يقول لها لن ابتعد عنك وسااظل لصيقا بك الى الابد ..وجاءت المواجهه الاخيره بين ماجد ومها ومحاوله اظهار قوتها ولا مبالاتها ولكن خانتها دمعه من عينيها امامه ....
البارت رائع بكل المقاييس وردى مش على قد اعجابى بيه ...تسلم ايديكى على البارت ومنتظرين البارت الجديد

العامريه 27-10-08 09:06 AM

هلا وغلا نور المنتدبعودتك يابعد قلبي انتي
عساك بخر وعافيه
البارت فوق الخيال من جد عجزت ايش اقول او اش حلل عن البارت

بس من جل وانجي لماجد عين السيح مثل ماتقولها زويررررررر

وبذات نو زوير زعلا منها عد نبي نطلع حرتنا فيها دوم تهب فيناازوير مانقدر نقول فيها شي

خخخخخخخخخخ
المهم
ياماجد ليه كذاااااااليه والله انك تقهرني بتصرفتك الغبيه هذا لي ترفع الظغط ون مها حرام فيك بس ايش بيد المسكينها تخلي الشك هو لي يتحكم في تصرفاتك عطي قلبك وعقلك فرصها علشان تقدر تفكر وتميز الصح من الغلط

مها يابعد حي انتي يمين بالله انك حرام فيها ولا تفكرين ورفعي ظغط البسي وتشيكي وتدلعي في لبسكك وخليه يمووووووووت قاهرخلي يعرف نو حرم علي نفسها فاكه من اجمل فاكة الدنيا


ياحبني لسوير والله هذه البنت هي لي تنفع ماجد تقدر ترفع ظغطها في ثانيه وتخليها مثل الحيه يدور من القهر


بقايا باعد عمر عند تحليل عن ماجد اتوقع يكون صح او غلط بس مادر الايام والبارت القاد تبين لان هذه شي

شوفي انا توقع انا سبب تصرفت ماجد هذه مو شك في مها او تصديق لي كلام اخوه اانو خايف بكذا يخون اخوك يكسر قلب امها ويبين لي ابولي حرم مها عليها اول نو رجال وماتهم مره

بقايا بلا روح 27-10-08 10:03 PM




::؛::


مساكم الله بالخير

شلونكم يا كل القلوب ..
اسعدنى جدا تفاعلكم مع القصه بالردود والتحليلات الرائعة ..
لو كل غياب بيجيب لى مثل هالردود باغيب عنكم دايما

نجى للردود ..

فروحه ..
يامرحبا ومسهلا .. والله ما احلى من رجعتى الا ردس الله يحفظس ..
تحليلات حلوة ومنطقية وتدل على متابعه قوية ..
مشكورة يا الغالية وملاحظتس على العين والراس ..
أنا فعلا ركزت على ماجد ومها الجزء اللي طاف .. وراح نركز على أحمد وسارة .. ونوف وروضة ..
ولا يصير خاطرس الا طيب يا الغلا .. وتأكدى ملاحظاتس تهمنى ..
ماننحرم يارب :)

الشيخه زارا ..
مرحبا مليون ..
سمعت صراخس من كراج المنتدى ربي يحفظس .. :)
والحمدلله ان البارت أعجبس وملاحظتس نفس ملاحظة فروحة .. ولا يهمس مالس الا الرضا ..
والحمدلله انى كنت عند وعدى لس .. والله انى كنت على نار عشان انزل الجزء ولا أتفشل قدامس ..
الله لا يحرم القلوب من متابعتس :)

مذهلة .. وفى ردس مذهلة ..
حياس الله .. وسلامة قلبس من القهر ..الجايات ان شاء الله أحسن من اللى فات
بعدين تفتكرين ام محمد تكره مرة ولدها لولوه .. :)
مرات يا الغالية .. الالم والكره يشكل حاجز قدام الانسان يخليه يشوف أطيب الناس استغلالي وشرير .. والعكس صحيح .. خاصة لو كان المنافق لسانه حلو ويعرف نقاط ضعف هالشخص
أسعدنى تواصلس ولا تحرمينا من مرورس :)

بحيرة الحياة .. اسم رائع يعطيك راحه كبيرة ومدى من الاحساس لا يوصف ..
الروعة مرورس الله يسلمس .. والحمد لله جاز لس الجزء
وربي يعافي قلبس ولا يحرمنا لا منس ولا من زارا .. وكلكم تمونون والله :)

حى الله ميثان .. وعليكم السلام والرحمة
وفعلاً .. مرات ألم الماضي شديد الى درجة ان احنا نحاول نتناساه بأى تصرف .. وهالشي يعقد الامور أكثر ..
ومسألة زواج ماجد من آمنه مطروحه كحل انه يساعده يتجاوز الماضي اللى يعيشه مع مها بكل ألم ..
مشكورة على مرورس واضافتس .. ما ننحرم يا الطيبة :)

عطر الأماكن 27-10-08 10:37 PM

سلاااااااام عليكم ورحمة الله

الحمدلله على السلامه بقااايا عودا حميدا

باااارت حزيين بالنسبة لمهااا أتوقع لوكان في ذرة تفاؤل عند مها بحياة جديده مستقره بعد الماضي انهاااا تلاشت بسبب تصرف ماجد علشان الجوال ... كان مفروض يكون تصرفه وتعامله مع الموضوع بطريق اعقل من كذا بس ياخوفي يكون انتقامه بزواج ثاني مثل ما تخطط لولو ه

ساره/ ونعم الاخت والله لو مو هي بجنب مها ماادري اش صاار فيهاا يازينهم والله الخوات عساني ما اخلا منهم



ابدعتي بقاياا كلها روح على قولة زار في الانتظار حبوبه ******

سكوت 27-10-08 11:20 PM

السلام عليك أختي بقايا ......
كل عام وانتي بصحة وسلامة يارب

انا من مدة اتابع رائعتك ( قلوب محرمة على النسيان ) بس بصمت حبيت أبارك لكي هذا التميز للقصة

اللي مهما تكلمت ماراح اوفيك حقك ..... ادري التبريك متاخرة شوي بس الدنيا مشاغل الله لا يشغلنا

عن ذكرة ..................

احب اعلق على البارت الاخير او احب اسمية بارت بداية الاكشن بين مجووووووووووود ومهاااااااااااوي

اموت على الشد والحد بينهم وكثري من كذااااا

ماجد : مستحيل راح يصبر او يقدر على انه يتظاهر بعكس اللي يشعر بة ناحية مهاء ياخي انت تحبهااا

على الاقل اعترف بينك وبين نفسك يجبروتك وغصبن عليك راح تعترف لهااااااااااا >>>> منفعلة شوي ههههههه

مهاء : تعجبني تحديهاااااااا لماجد اية خليك كذااااااا لازم تشيلين الفكرة الغلط عنك من راس مجودك

تحببينة فيك وتاليت تكشخين له شوي وتلبسين احلا لبس علشان ينهبل اصلن هو منهبل فيك اساسا

هههههههههههههه

اتوقع الاحداث الجاية تكون مشوقة اكثررررررررررر وفيهاااااااا مفاجاءت كثيررررررررررر

ياليت بقايا ماطولين علينااااااا لاني صراحة تشوقت اكثررررررررر علشان اعرف وش يصيررررر بعد

واتمنى يكون البارت الجاي طويـــــــــــــــــــــــــــــــــــل <<<< ادري طماعة شوي هههههههههه

أختي بقايا...................

........وتقبلي تحياتي لكي

LoOoLoOLoOoLoOo 28-10-08 12:25 AM

يعطيج العافيه عللا البارت الرووووووووعه بس ليش شويه <<<<<<< ماتشبع من القصه
بس فيه سؤال متى البارت الجديد وجم جزء وتخلص القصه ؟؟؟؟

بقايا بلا روح 28-10-08 12:11 PM

::؛::


مساكم الله بالخير يا كل القلوب
القديمة والجديدة .. منورين
سعيده بردودكم وان الجزء وصل لمستوى رضاكم

NONO123
الله يسلمس من الشر .. وبسم الله عليس من الضغط ..
ومها تعكس شريحه واسعه من وضع الزوجات فى مجتمعنا
خوات والا بنات والا حتى قرايب .. يتعاملون بهدوء مع اوضاعهم ومو شرط تكون حياتهم تعيسة ..
يمكن تكون سياسة نافعه فى بعض الأحيان .. :)

أستاذتي ارادة الحياة ..
عليكم السلام ورحمة الله وياهلا فيس .. والله يسلمس من كل مكروه
أعجبنى جدا جدا ردس العميق واللي يدل على انسانة قلت قبل انها ناضجه عقلا وفكرا ..
أول شي ملاحظاتس على العين والراس وان شاء الله أعمل فيها ..
بالنسبة للاجزاء بإذن واحد أحد ما راح تنقطع عنكم .. ظروفى الحمدلله احسن بكثير والفضل لله سبحانه اولا ودعواتكم اللى تغمرنى بالمحبة ثانيا .. الله يجزاكم كلكم كل خير ..
ثانيا .. بالنسبة للجزء اللى اخترتيه ..
أنا ذكرت هالشي فقط بين الزوج وزوجته .. كثير من الازواج عايشين حياة منظر بس بدون حب او تفاهم او احترام .. مو الكل اكيد لكن البعض .. مجرد رابط الاولاد لا اكثر ولا اقل .. عشان هالشكل يتحول الاحساس الى مجرد غريزة ضرورية وطريقه حلال لاشباعها ..
مافكرت ابدا تكون علاقة غير شرعية أو بمعنى ثاني خيانة .. كان الموقف بين ماجد ومها فقط .. بين زوج وزوجته .. أتمنى تكون الصورة وضحت ..
ومثل مافيه زيجات باردة الشعور فيه زيجت دافية مليانه محبه ورضا وسكن ..
الله يرضى عليس ومايحرم القلوب منس :)
بالنسبة لباقى الشخصيات وتحليلاتس حلوة جداً ..
شفتوا قبل نبذة عن شخصية لولوة مرة محمد .. وعرفتوا شخصية مها من الاجزاء اللى طافت .. تفتكرين ممكن يكون بينهم تآلف ؟؟ :)
غير كذا .. من خلال معرفتكم لماجد .. هل هو مطمع لكل بنت .. واذا كان كذا .. من احق فيه من اخت مرة اخوه اللى تعرف كل كبيرة وصغيره عن حياتهم من خلال زوجها الضعيف الشخصية ؟؟
اشياء كثيرة راح تتضح لكم ان شاء الله فى البارت الجاي ..
بس انتى تابعينا :)


اشتكى بصمتي ..
يامرحبا بس والمنتدى منور بعيونكم فديتس ..
وش هالرد الحماسي الله يحفظس .. والشكر كل الشكر لكم كلكم
والله لولا تفاعلكم وتشجيعكم كان وقفت من زمان
ابي اشوف هالحماس في البارت الجاي .. ماننحرم يارب :)

سحر الحلال ..
الله يعافيس .. وحياس الله قلب جديد معانا
سعيدة ان البارت نال رضاس ..
وانتظر تواصلس دايما :)

جوودى1 ..
هلابس يالغاليه .. وحياس الله
الجزء الجاى بيكون أطول ان شاء الله
يا مرحبا :)

ياخذني الوله ..
هلا بس اكثر ياالغالية .. والمنتدى منور بقلوبكم الله لا يحرمنى منها ..
وان شاء الله ان شاء الله ما انقطع عنكم .. أنتو راس المال لا خلا ولا عدم ..
انتظر هالحماس في ردس على البارت الجاي على خير ..
ما ننحرم تواصلس يارب .. :)

NONO123 28-10-08 05:45 PM

مســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاج خير يا الغاليه اختي الغاليه بقايا كلامج فيه شي من الصحه

صح مها من هذي الشريحه الواسعه من بناتنا الي تؤمن بسياسه النفس الطويل بس انا اشوف

هذا غباء مستحكم العمر يخلص في انتظار وهم ونظل نعيش على امل هذا الوهم ليه ما تكون شجاعه

وصاحب الحق اقوى شخص على وجه الارض لن الي يحركه حقه وضلم الغير له ابغي حبه اعلمه كيف

يكون هذا الحب بدون تنازلات وما اسمح له ابد انه ينتقص من قدري او انه يهيني ولا اسمح له انه

يستخدم معاي منطلق القوه كونه رجل من عطاه هذا الحق انه يشك فيني مجرد شك على كلام اخوه

وين عقله وين فطنت الرجل وحكمته ولا بس غبائهم هو الي يستحكم عليهم ويحركهم الرجوله الفارغه

فيهم اختي المره هي سبب كل شي وهي الي تسمح لرجل انه ينتقص منها ويتعامل معاها بدونيه

ومنطلق منطقه الي يقول انه هو الرجل وكلمته لا يعلى عليها وبعدين ليش هذا الانكسار الي هي فيه

والي خلاها توافق على زواج من هذا النوع بنتها من حقها ومحد يقدر يا خذها منها حتى لو فكرت في

الزواج مره ثانيه تنتقل حضانه الطفله حق ام المره ومن بعدها حق الاب ان وجد او ام الاب يعني ولا

الي يتشدد له هو وهله يقدر ياخذون منها بنتها الزمن تغير و القوانين تغيرت وصارت في حق الام

الحاضنه ما دام اولادها في السن القانوني للحظانه ولا تسلب منها حتى في حاله الزواج مره اخرى

ادري صدعت راسج بس وش اسوي من قهري منها سلبيتها هي سبب الي هي فيه الحين تحياتي

لج وتسلمين


الساعة الآن 10:44 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية