منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء (https://www.liilas.com/vb3/f498/)
-   -   قلوب محرمة على النسيان (https://www.liilas.com/vb3/t74051.html)

بقايا بلا روح 22-03-08 10:36 AM

قلوب محرمة على النسيان
 
::‘‘::



صباح الخير لكل الأعضاء ..



هذي أول مشاركة لي فى هالمنتدى وأتمنى ما تكون الأخيرة .. وصلتني دعوة كريمة من أخت أكرم .. لها دور كبير في تشجيع الرواية في المنتدى الأول .. حبيت أنزل قصتى بالمنتدى هذا بالاضافة إلى المنتدى الأساسي .. لوجود نخبة رائعة من الكاتبات اللى أفتخر أنى اقرا لهم ..


منتد قسم من وحي قلم الاعضاء/

كلنا قرينا قصص حلوة .. اثرت فينا وعشنا معاها ومع أبطالها .. كل الأحداث فرحنا لفرحهم وضاقت صدرونا لحزنهم .. ولما انتهت خيوط كل حكاية كان ينتهى معها جزء من حياتنا .. وأنا من اللى تأثروا كثير وقروا أكثر .. لكن أذكر أكثر من اثر فينى أنا ويمكن كثير غيري .. تحفة فنية -الله يرحمنا واياها برحمته - أميرة الورد - الله يحفظها- وبالأخير المبدعة صوت وصدى - اللى كلنا ننتظرها على أحرّ من الجمر - .. أتمنى بس أكون قدرت أنسج لى مسار مختلف عنهم .. وأوصل ولو جزء بسيط من ابداعاتهم ..



مقدمة بسيطه حبيت أوضح فيها من أنا .. قلبي مفتوح لأنتقاداتكم .. وأتمنى تفتحون قلوبكم لى .. وماتنسون أن هذي أول تجربة فى هالمجال .. قصة من واقع مجتمعي .. أحداثها مو غريبة .. نسمع فيها لكن لا يمكن نتصور في يوم أنها تصير لنا ..
أتمنى تستمتعون فى القراءة بقدر ما استمتعت فى الكتابة لكم ..


بالنهاية .. يسعدني تكونون لى قراء .. وأخوات قبل كل شئ .. ومن هالمكان أنطلق معكم وبدعمكم وتشجيعكم أكيد راح نوصل للأفضل ..
خالص الود لكل من مرّ وقرا ولو ما علق .. تواجدكم يكفينى ..

منتد قسم من وحي قلم الاعضاء/


نبدأ بسم الله .. فصول القصة



::‘ قلوب مُحرّمة على النسيان ‘::




اقدار 22-03-08 10:55 AM

اهلاً بكِ بقايا ..

يسرني ويسعدني انتماؤك لقسمنا وان تكوني من ضمن كتابه المميزين ..


كما يسرني ان ارحب بكِ ككاتبة يبدو لي من مقدمتها انها تسلك طريق التميز ..


كل التوفيق لكِ وعسى ان يكون النجاح حليفك


وكلي امل ان تحظي بمتابعين وقراء يكونون لكِ العون والسند لشق طريقك ككاتبة نحو الأفضل

بقايا بلا روح 22-03-08 10:56 AM




الجزء الأول


الشخصيات :
أبو محمد(عبدالله)-أم محمد(نورة)- .. عيالهم :
محمد : متزوج لولوة وعنده راشد و الجازى
موضى (أم عبد العزيز) متزوجة من تركى وعندها 3 عيال وبنت .
ماجد : مسؤؤل قسم بنك وعمره 29.
فهد : عسكرى وخاطب بنت خالته العنود عمره 26.
نوف : مدرسة عمرها 24 .
روضة : طالبه جامعيه عمرها 21 ..



فى بيت أبو محمد ..قريب الساعه 1 ونص .." وين العيال " قال ابو محمد.." ماجد على وصول ونوف تبدل فى غرفتها وبتجي وروضة عندها جامعة للعصر " ردت عليه أم ناصر .." زين انكبوا غدانا ماعاد الا العصر" .. " السلام عليكم " دخل عليهم فهد بلبس العسكرية .. " عليكم السلام حى الله فهيد " " تحيا وتدوم يا أبو محمد مساس الله بالخير يمه " حب راس أمه عقب ما دنق على ابوه .. " مسيت بالنور .. شلونك " .. "الله يسلمس بخير بس صهرتنا ذا الشمس.. وين غداكم ترانى ميت من الجوع" .. فسخ جوتى العسكرية وتربع جنب أمه .. جابت الشغالة الغدا ومدت السفرة ..
" مساء الخير .." دخلت نوف .." شلونك يبه .. هاى فهّود " دنقت على ابوها تحب راسه ."بخير الله يسلمس " رد أبو محمد .. " فهوّد في عينس .. " قطعها فهد .." اووف ماصارت كلمة .. خلاص الشيخ فهد ولا تزعل .." .. " تغدوا .." قطعهم ابوهم .. شوى ودخل عليهم ماجد .. " السلام عليكم .." دنق على راس ابوه .." هنّهم " .. " وأنت منهم " رد ماجد .. " لا سلام على الطعام " قال فهد وهو يكمل أكله .." تغدى ما قلت لك سلّم " .. قعد ماجد " شلونس يا أم محمد " .. يطالع أمه " بخير جعلنى قبلك .. تغدى فديتك " .. " شلونك مجودى " قالت نوف .. " بخير يا نوفه " رد عليها بابتسامه .. فصخ غترته ومدّ ايده يتغدى ..

كان الجو هادى والكل يتغدى بصمت .. أغلبهم جايين من الدوامات ومهدودين .. فجأه تكلم أبو محمد .." اليوم كلمنى أبو ناصر .. يقول مها جاينها خططايب " .. " وهى عاد لها شفّ فى العرس " ردت أم محمد .. " اللى تكلمين عنها تراها من سن بنتس ذا اللى قاعده " .. " أووف وحنا متى بنخلص من هالسيرة .." تأففت نوف .. " اقطعى " قال ماجد بدون ما يتلفت عليها ولا يغير نظرته اللى كان مركز فيها على الصحن .. ويسمع للى يدور حوله بأنتباه .. " لقد ابوى يتكلم مالس حكى سمعتى " .. سكتت نوف ونزلت راسها ..

" الله يوفقها يا يبه .. بس حنا وش علينا منها جاها معرس والا ماجاها ".. رد فهد وهو يمد ايده للسلطه .. نقض أبو محمد ايده من العيشة .." كيف وش عليك منها .. ولحمكم اللى تربيه نسيتوه ؟؟ والا بتخلون الغرب يربون عيالنا بعد على حياتى ؟؟" وش بيقولون عنّا العرب ؟؟ قطوا بنتهم لانهم ماقدروا يضمونها ؟؟ " بدا صوته يرتفع .. ولونه يتغير .. " عليكم قاصر يوم تخلونها تعرس وبنتكم معها " .. " لا حول ولا قوة إلا بالله .. يا يبه من اللى قال لك انها بتعرس .. تراه ماهوب أول خطّاب يجيها وترده " رد ماجد وهو يحاول ما يتنرفز .. " واحنا ننتظر لين توافق وعقبه نقول لها لأا يا بنت المسلمين مالس عرس وبنتنا عندس ..؟؟ " ..الكل كان يراقب الموقف بتوتر .. " زين وش تبينا نسوى .. ناخذ بنتها منها والا نحكم عليها ماتعرس ابد ؟؟ " أأشر لنوف تصب له ماي .. " أنا ماعاد فينى حيل اضم بزران أحد .. فكونى من شركم كافى اللى صار .." تكلمت ام محمد وهى تعّبر .. " بزران أحد ..؟؟" رد ابو محمد .. وهو يلتفت لها .." كان هذا ردس يانورة على عينى .. بعذرهم عيالس يوم يردون كلامى " .. قالها ابو محمد وهو ينفض ايده بيقوم .. " ماعاش من يردك يايبه .. سمّ وش تبي وحنا حاضرين ؟؟ " .. " واحد منكم ياخذها " .. غصّ فهد اللى طول الوقت جالس يتغدى بهدوء ..

" وش أخذ ؟؟ أخذ من ؟؟ يا يبه واللى يرحم والديك .. هذى أفكار قديمة ماعادت تمشى اللحين ..؟ تبون بنتكم اخذوها بقرار محكمة ماتبونها خلوها عند امها .. يا طويل العمر مالنا حق نمنع المره لا تعرس ؟؟ " .. " وأنا كلامى واضح.. ماقلت نمنعها قلت واحد منكم بياخذها.. يضمها ويضم بنتها " .. " استغفر الله العظيم .. يا يبه لنا سنه ونص على هالموال .. البنت بنتنا ولبغيناها خذيناها ونقدر نمنع امها من العرس لكن ماتوصل ان احنا ناخذها .." تكلم ماجد ..
" الكلام جاكم.. دبروا امركم بينكم وبأشوف من اللى بيكسر كلمتى " .." يبه الله يرحم والديك انا رجّال متمّلك وما أبي ابدا حياتى بمشاكل .. خلونى براسي ولا تنشبونها فى رقبتى " قعد يطالعه ماجد بذهول .." معناه ما فيه إلا أنت يا ماجد " رد ابو محمد وهو يطالع ولده بتحدّى .." يا أبو محمد.. المواضيع هذى ماتصير كذا عناد .. عطنى وقت افكر.." .. " لك لين بكره العصر .. عقب المغرب واحد منكم بيمشى معى نخطب مها بنت عبدالله " ..
ما قدر ماجد يرد على ابوه والجو متوتر لأقصى درجة .. وأمه قاعده كنها قاعده على ضو .. ونوف تفرّس عيونها فيه تبي تشوف وش رده .. وفهد وجهه مظلم لأنه يعرف أبوه إذا عزّم على شي ما يغير رايه .." أكرمكم الله " نفض ماجد إيده وقام .. " وين ما سمعت ردك " سأله ابوه .." ما يصير خاطرك إلا طيب يا بو محمد .. بأطلع غرفتى أقيل شوى قبل العصر " .. " خلاص خلك بارز بكره قبل المغرب نصلى عندهم هناك تسمع " .." تامر يابو محمد " وطلع ماجد ما يشوف قدامه ..

" أنت ماتخاف ربك ما يكفى اللى صار .. تبي تربط ماجد فيها " تكلمت نورة بصوت يرتجف غضب .." هذا شيٍ مالس فيه .. ولا تدخلين فى الموضوع تسمعين .." قال ابو محمد وبدا دمه يفور .." كيف ما اتدخل وانت تبي تضيق على ماجد .. يكفيه انه شايل البيت ذا كله على راسه ولا اشتكى لأحد ..اللى بغاها عييت منها وكسرت قلبه وماقال شئ وبالاخير بتنشب مره ام بزران فى حلقه عشان كلام العرب .. لازم .." .. " اقطعى .. كلمتى ما اثنيها .. قلت لس مالس فى الموضوع ذا .. علي بالحرام لو سمعت منس كلمه عنه لاتكون اخر كلامس اللى تقولينه فى ذا البيت .. ".. " نوف قومى اخذى امى داخل وتغدوا " .. " حسبي الله عليها حسيبٍ هو الكافي " قامت ام محمد تدعي .. " يالله يا يمه الله يخليس لا يرتفع ضغطس تكفين " طلعت نوف وأمها .. و قام ابو محمد يغسل ايديه .... وقام وراه فهد وفى باله الف همّ من اللى بيصير ..



::

::

::



طلع ماجد لغرفته وهو متنكد من الموضوع .. إلى متى وهالكابوس ورانا .. كل ما قلت هانت جدّ علم(ن) جديد .. قعد على سريره يفكر .. وش يفكر فيه أبوه ويعرفه لمن عزّم على شئ .. مايرده الا القوى .. رقد وغمض عيونه .. وباله مشغول بكلام ابوه ..
"يا ولد تخاوينا البحر ليلة الجمعه الشله معزمين يروحون " .. "ولا لك لوا " .. " لاتكون خايف من المدام " غمز ماجد بعينه .. " وأنت شعليك " رد منصور .. " يا ولد مايسوى علينا عرسك .. كن مابه أحد أعرس غيرك .. لعنبو غيرك فك عن المره شوى " قال له ماجد وهو يمزح .. " تدرى وش قومك .. يومك لين ذلحين عزوبى ما تعرف وش معنى العرس ولا معنى الراحه " رد عليه منصور .. سكت ماجد .. " الشكوى لله .. يوم عزمنا نعرس عيا ابو محمد .. يالله ماحد ياخذ غير نصيبه " كان يحاول يقنع نفسه بالكلام ذا .. التفت له منصور وندم على كلامه له .. " ماعليك أنت منى رح وماتدرى يمكن ألحقكم " .. " المهم نصّور لو غيرت رايك علمنى ..زين " .. " ان شاء الله توصى شي .. بأطلع العصر الصناعية اخلص لى كم شغله .." " ابي سلامتك .." " يالله باروح أشوف المدام " غمز لماجد وهو طالع .." الحمدلله على نعمة العقل .. والله والمدام .. لو انك متزوج هيفا ما لزقت فيها كثر مانت لازق بمرتك " ..

انتبه على صوت صراخ .. أحد يناديه " مااااااااااااااااجد .. افزع لى يا ماااااااااااااجد "
فزّ من فراشه ما يدل الباب .. الصوت ردده قلبه بدون وعى .. " لبيــه ".. " بسم الله عليك يا ولدى .. شبلاك " .. فتح ماجد عيونه .. وجهه عرقان وقلبه يدق بقوة .. " يمه شفيس .." .. " مافينى شي اناديك من ورا الباب ولا سمعت الا صياحك تروعت ودخلت عليك .." .. مدت يدها له بماى " خذ اشرب وتعوذ من الشيطان .. رقاد المغرب مكروه ..".." أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .." .. مسح ماجد بيمينه على وجهه .. وباقى الكابوس فى قلبه .. متى ربي بيرحمنى بس .." قم وأنا أمك صلي وانزل ابوك يبيك تحت .." .. قالت له امه وهى تطالعه .. وموعاجبها حاله .." ان شاء الله يمه .. بأتسبح و أصلي وأنزل ذاللحين .." نص ساعه ونزل لأبوه ..



::

::

::



" نوف .. نوف .. قومى .." كانت روضه تهز نوف اللى راقده .. " روحى وراس خلينى أرقد .," .. " وش رقاده اللى لين ذلحين .. قومى المغرب اذن من زمان .." .. " رويض اذلفى من وجهى خلينى ارقد .." .. " قومى زين .. شوفى ابوى تحت شكل عنده شي .." .. رفعت نوف راسها من تحت الملحف .. " وش عنده .." .. " ما أدرى .. بس امى عنده وماجد دخل عليهم من شوى وسكر الباب .." .. " وع اكيد بخصوص العله .." ردت نوف ورجعت تغطى راسها .. " أى عله .." ردت روضه .." العله اللى يبي يزوجها اخوس .." كلمتها من تحت الغطا .. " صدق مجودى بيعرس .." فرحت روضه .. " مالت على ذا الوجه .. تعرفين منهو بياخذ قبل تفرحين .." رفعت الملحف عن وجهها .. "ومن بياخذ اكيد ست الحسن والجمال .. فديتك يا مجوّد والله وبتعرس " .. " قعدت نوف على حيلها .." تدرين وش قومس .. يوم قلبس قلب سمكه .. ماهمس الا العرس .. أخوس مجوّدي بياخذ مهوى بنت عمى عبد الله .." .. قعدت روضه على طرف السرير وهى فاتحه اثمها .. " قلتي بياخذ من ..؟ مهوى مرت ..!!! " بصدمة كانت تتكلم .. " مالت عليس بس .. قومى فارقى خلينى اكمل نومى ".. " لا نوووفه مافيه رقاد .. واللى يرحم والديس علمينى السالفه من طقطق لسلامو عليكو .. " .. " وش لى لو علمتس؟؟ .." .. " اللى تبين بس قومى .." .. " خلاص طرشي الدريول يجيب لى فطاير من اوبرا والا مافيه علوم .." .. " قومى زين باطرشه اعوذ بالله منس .. والله ان فيس عرق يهود ماتمشين الا فى مصلحتس .." .. " مالت عليس بس .. تعلمي مني .. الواحد وش وراه فى ذا الدنيا الا مصلحته .. " قالت لها وهى تقوم من فراشها ..



::

::

::




دخل ماجد على أبوه وأمه قاعده تقهويه .." مسّاك الله بالخير يبه " .. " هلا وأنا ابوك .. وش ذا الرقاد كله أذن المغرب وأنت عدك راقد .." .. " معليه يبه غطنى النوم وما توعيت .." " وش قلت فى الموضوع اللى تكلمنا فيه .." نشده ابوه وعينه على وجهه يراقب تعابيره .. خذا نفس عميق " يبه أنت تشوف أن هذا الحل الوحيد للموضوع .." .. " عندك حل غيره .." " يبه انا عمرى ماعصيت لك أمر .. واللى تبيه بيمشى لو على قص رقبتى .. لكن تكفى لا تعّقد حياتى وحياة هالمسكينة عشان سبب مثل اللى تقوله .." .. "والسبب اللى قلته لك ما يستاهل ..؟ والا تشوفنى سفيه ما ينوخذ على كلامى .. ؟؟".. "حاشاك يبه .. لكن .. لو المره بتعرس عشان المصرف أنا مستعد أصرف عليها من ريال لعشرة الاف .. لكن اخذها عشان ماتعرس هذا كلام ما يرضى الله ولا خلقه .. " .. " يعنى وش قصدك يا ماجد .. مانت بماخذها ..؟" .. قامت نورة وهى معصبة .. تبعها ماجد بعيونه وهو داري أن الموضوع مهو بجايز لها .. التفت لأبوه ..

" يا يبه كل شي بالتفاهم طال عمرك .." رد ماجد وهو يحاول يتمالك أعصابه مع أبوه .. "خلنا نشوف هى بتوافق والا لا .. يمكن المره ماتبي تعرس اصلا .. ونفشل عمارنا لو رحنا لهم ذلحين .." .. " انا متأكد ابو ناصر ما كلمنى الا وهو ماخذ شور البنت .. وموافقه .. تراه كم من خطّاب جاها قبل وعلمنى وقالي مالهم نصيب البنت عيت فى نفس الوقت .. المره ذى ما قال لى انها عيت سكت .. يعنى وش معناها الا أنها موافقه .." .. " بس ما قال لك انها وافقت .. " حاول ماجد يقنع ابوه .. " وأنت بتنتظر لين توافق وعقبه نروح نوقف بحلق رجّال من المسلمين ونحجر عليه ..؟؟ .. الكلام جاك بتاخذها والا لأ .." زعل أبو محمد من موقف ماجد .. " يا أبو محمد .. قلت لك كلامك يمشى لو على قص هالرقبة .. لكن هذا اخر كلام عندك يا يبه .." .. " ايه وماعندى غيره .. بكره تمشى معى لابو ناصر قبل المغرب .." " تامر أمر .. يالله اسمح لى يبه .." قام ماجد وهو طفشان " مع السلامة يابوك .." .. طلع ماجد من المجلس وابوه يتبعه بالنظر ويفكر .. هل من حقه يفرض هالشي على ماجد بالقوة بس عشانه متأكد أنه مهو مكسر كلامه ..!!



::

::

::



وفى نفس الوقت وفي بيت ثانى .. يمكن بعيد شوى عن بيت أبو محمد فى المكان .. لكن كان يتحدد مصير انسان ثانى بنفس الطريقة القديمة .. ويمكن غصب عنه ...

" يا يمه كلام أبوس صح .. ومابه احد بيخاف عليس وبيدور مصلحتس مثله .." .. " يا يمه أنا ماقلت في أبوى شي .. بس أنا جربت نصيبي مره وعرفته خلاص .. خذيت اللى ربي كاتبه لى في هالدينا .. وإذا على المصرف تدرين أنى مقدمه على شغل وان شاء الله وعدونى قريب بيوظفونى ..يعنى ماحد بيشيل همى أنا وبنتى غيرى .." ..استغربت امها كلامها " وأنتى تحسبين ابوس عجزان من مصرفس أنتى وبنتس عشان يزوجس ..؟؟ أفا عليس يا مها هذا وأنا أقول انس المره والعاقل .. " دمعت عيون مها وغصتها العبرة وماقدرت تتكلم .. " اسمعى وأنا أمس .. ماحد بدايم لس فى ذى الدنيا لا أنا ولا أبوس .. " قطعتها مها .." بسم الله عليكم يمه .. جعل يومى قبل يومس ويومه .. لا تقولين ذا الكلام.." " هذا الحق يا بنتى .. واللى كاسر ظهر أبوس ان الله ما ترك لنا ولد .. كل اللى جبناهم اختارهم ربنا عنده .. وماترك لى إلا أنتى وسارة .. وما نقول الا الحمد لله على ماعطى .. " كانت دموع مها هى اللى تتكلم عنها .. " وسارة وربي رزقها ولد الحلال اللى بيسعدها ان شاء الله .. وتطمن أبوس عليها .. الباقى أنتى والجورى يا بنتى .. ماحد يدوم لاحد وهذا زمان يالله يكفينا شره .. وأنتى مهما كان مره وضعيفه ..عشان كذا لازم تعرسين عشانس وعشان بنتس .. يعنى السالفه ماهى مصرف وبس .. السالفه ظهر تشدين به عزمس لمن ضاقت بس الدنيا .. وقلب تلوّين عليه لمن مت أنا وابوس وعيال يردون قلبس متى ما ربس خذا أمانته .. أبوس عقب الجلطة اللى جاته وربس فكه منها تغيرت أمور كثيرة .. وعرف أنه ما بقى من العمر كثر اللى مضى .. عشان كذا أبيس تفكرين عدل وكانس تبين شورى وتدورين رضا ابوس وافقي يابنتى .. " كانت مها تسمع كلام أمها وهى مدنقة تبكى .. رفعت عينها لعين أمها .. اللى كانت غرقانه بالدموع .. قامت وحبت راسها " ان شاء الله يمه .. اللى تبونه بيصير .." وقامت منها ماتشوف قدامها من الحزن .. دخلت غرفتها وشافت الجورى تلعب عند التلفزيون ولاهيه عن امها .. اللى على قلبها هم ما يشيله جبل .. توضت وصلت ركعتين .. وعلى سجادتها فوضت أمرها لله سبحانه .. وكلت أمرها وأمر بنتها اليتيم للى ما تنام عينه .. سبحانه تجرى المقادير بأمره ولا أحد يدرى وش الصالح فيه ..



::

::

::




وهذى كانت البداية .. شخصيات وأحداث راح تظهر بالفصول الجاية ..
أتمنى يكون الجزء نال رضاكم ..
في أمان الله :)

بقايا بلا روح 22-03-08 11:05 AM



::؛::


تعرفنا فى الجزء الأول على جزء من شخصيات قصتنا ..
واليوم نستكمل الأحداث وشخصيات جديدة ..
أتمنى ينال رضاكم هالجزء .. ومن الأسبوع الجاى ان شاء الله بتكون الأجزاء بمعدل جزء ثابت كل اسبوع ..
ولو قدرت أكتب اثنين راح أنزلهم ان شاء الله ..





::‘‘::






الجزء الثانى





الشخصيات :
أبو ناصر (خالد) - أم ناصر (منيرة) وبناتهم :
مها : أرملة عمرها 24 سنه . وعندها بنت (الجوهرة) عمرها سنه ونص.
ساره : طالبه جامعية عمرها 21 . متملكة وعرسها قريب .



" يا منيرة .. القهوة عندى رياجيل .. " دخل أبو ناصر صالة البيت عقب المغرب .. " ان شاء الله .. سارة قومى زينى قهوة جديدة لابوس .. " " زين يمه .. بس من اللى عنده .." .. " تبينى أروح انشده ..؟ " ردت عليها أمها .. تفشلت سارة وقامت " لا يمه وشعليه تنشدينه .. أنا بأنشده .." .. ضحكت مها وهى داخله تشل الجورى .. " والله انس ملقوفه يا سويره .. وش عليس من اللى عند ابوس .. ؟ قومى سوي القهوة ولا تحوسينها مثل كل مره " .. " اقول وش رايس تسوينها أنتى يا السنعه .." ردت عليها ساره .. " بأسويها وش عليه .. تراها قهوة ماهى بخروف .. بس انتبهى للجورى .." وه بس فديت الجورى .. تعالى عند خالوه خلى ماما تروح تسوى القهوة .." مدت يدها وهى مو مصدقه ان مها تروح وتسوى القهوة عنها .. " يا مال اللى ماني بقايله .. آمر عليس وتامرين على اختس اللى أكبر منس .." نهرتها أمها .. " يا يمه هى تحب تنفع .. وبينى وبينس قهوتها شي يفتح النفس .. ماهى بالماء اللى اسويه أنا .. " ولفت تناغى الجورى .. ابتسمت مها " زين انس اعترفتى .. اخذى البنت خلينى استعجل اروح للمطبخ .." عطتها الجورى و طلعت للمطبخ ..

" تعرفين يمه ان صديقاتى فى الجامعه يقولون قهوة اختس فيها سحر .. " قالت سارة وهى تلاعب الجورى .. " يكفاهم الله .. يهبون وش يبون باختس الضعيفة يتهورونها .. يكفيها اللى فيها .. الله يعوضها خير .. " .. " آمين يارب .. بس يمه هم موب قصدهم شي شين .. بس هم صادقين قهوتها زينه .. " .. " فديتها من يوم يومها مرة سنعه .. غير الحظ يا بنتى اللى ربس ماعطاها منه .. ما بغت تفرح وترتاح .. الا ويصير اللى صار .." .. " تهقينها يمه للحين تعبانه من الموضوع ؟؟" " تعبانه وبس .. هذى بنتى وأعرفها .. " .. " بس يمه كم مره فتحت معها الموضوع وما تكلمت فيه ولا اشتكت .. " " ومهى مشتكيه .. أعرفها .. اللى في قلبها ما يطلع لو تموت .. ما اقول غير الله يعوضها خير ويكتب لها اجر هاليتّيم اللى تربيها .. ويرحمها برحمته .." ..



::


::


::



كانت مها تتحرك بشكل آلى فى المطبخ .. ايدها تشتغل وعقلها يفكر .. من اللى عند ابوها لا يكون الرجال اللى خطبها ويبي الرد ذلحين .. ارتجفت ايديها وهي تكيل الهيل فى الدلة .. كان بتقول لى امى لو عندها خبر .. غمضت عيونها ودعت من قلب أن الله ييسر الامور .. وإن كان فى الأمر خيره يتممه وإن كان فيه شر لها والا لبنتها أن يرده ويكفيها شره .. تعبت من كثر التفكير فى الموضوع وبالنهاية وكلت أمرها لله سبحانه .. نادت الشغاله عشان تاخذ القهوة لابوها فى المجلس .. وجهزت صينية قهوة ثانية وخذتها لامها فى الصالة ..


"وين راحت الشيخه سارة والجورى .." " قامت تصلى المغرب و الجورى معها .. أنتى صليتى ..؟" سألتها أمها .. " ايه يمه صليت جعلنى قبلس .." .. قعدت مها تقهوي أمها وتسولف معها وجاتهم سارة وازعجتهم بلعبها مع الجورى ام سنه ونص .. وصوت ضحك الجورى الشي الوحيد اللى ينشر الفرح ولو للحظات فى قلب امها .. " اقول سويّر .. متى بتخلصين نروح السوق نتقضى لعرسس ترى ما بقى عليه شي " التفتت مها تكلم أختها .. " يا سيرة النكد .." تأففت سارة " وش اللى معجلس ذالحين .. باقى ست شهور على العرس .. " .. " ست شهور غير شهر امتحاناتس فى الجامعه .. وغير شهر رمضان .. وعقبه العيد .. كم بقى يا حلوة ..؟؟ حطى فى بالس هالوقت الخياييط مهوب فاضيين " .. تكلمت امها " اختس صادقة .. خلصى عمرس وعقبه اقعدى براحتس .. خرابيطكن يا بنات ذا الوقت واجد .. " ضحكت سارة ومها لان امهم بترجع مثل كل مره تقارن بين اعراسهم من اكثر من 20 سنه وبين اعراس ذا الوقت اللى على رايها مالها طعم ولا فيها بركة .. وقعدوا ضحك وسوالف لين دخل أبوهن ..
كان وجهه غريب .. وتعبيره صعب يتفسر .. البنات كل وحده شافت الثانية وفهموا أنهم يقومون ويخلون ابوهم مع امهم لحاله ..قامت سارة وخذت الجورى معها .. قعدت مها تقهوى أبوها اللى كان ساهم وساكت على غير عادته .. عقب ماتقهوى قامت مها بتدخل .. " اصبرى لاتروحين .. " نادى مها بدون ما يرفع راسه .. " خير يبه .. عسى ماشر .." .." اقعدي أبيس فى موضوع .." انقبض قلبها .. بشكل لا شعورى التفتت داخل البيت مكان ماتسمع صوت الجورى تلعب مع خالتها ..



::



::




::



" تدرين يابنتى .. الواحد مهو بضامن عمره .. والمره مالها الا العرس .. اليوم جانى رجال يطلبس .. " .. تجمد الدم فى عروق مها .. استغربت تردد أبوها .. وهى اللى كانت تظن ان هذى رغبته .. " قالت لى أمى .. وأنا فى شورك يا يبه .. واللى تبيه أنا موافقه عليه .. " تكلمت عشان توفر عليه الأحراج .. بسرعه رفع عيونه لها .. ما قدرت مها ترد النظر لابوها .. نزلت عيونها وايدها تلعب بالفنجال حق القهوة .. وأبوها ما كان قادر يتكلم .. أمها ضاعت بينه وبين نظرات بنتها المكسورة حست أن فيه شي فى الموضوع ناقص .. الرجّال اللى هى خابرة جاي له كم يوم .. وأبو ناصر يقول جاية اليوم ..!!! " من اللى جاك يابو ناصر .. ؟؟" .. سكت ابو ناصر دقايق كنه ماسمع السؤال .. " أبو محمد اللى جانى .." رفعت مها راسها.. مستغربة .. " ابو محمد أخوك عبد الله ماغيره .. " سألت ام ناصر .. " ايه هو ماغيره .. وجاى يخطب مها .. .."


وجاى يخطب مها .. ..

وجاى يخطب مها .. ..

وجاى يخطب مها .. ..

وجاى يخطب مها .. ..


تكررت الجملة فى راس مها بدون وعى .. تجمد كل شي فيها .. الا دموع ساخنه بدت تنزل من عيونها .. جاى يخطب مها .. .. جاى يخطب مها .. .. رجعت بها السنين لنفس الموقف ونفس الجمله .. كانت توها مخلصه الثانوية .. وكان العمر حلو بكل مافيه .. لا حزن ولا آلم ولا احساس قاتل بالذنب .. " مها .. وش قلتى .. "

" يخطبها لمن .." سألت أمها مستغربه .. " لولده ماجد .. " رد ابو ناصر بصوت واطى .. تكلمت مها .. بصوت ماكان صوتها .. " وش تقول يبه .. يخطبنى لمن .. " .. " يخطبس لولده ماجد .. " .. هدوء قاتل .. صوت تكسر قزاز كسر هالصمت .. " بسم الله عليس .. ايدس يا بنتي .. " سحبت امها يدها اللى جرحها الفنجال المكسور .. ورفعت كفها المجروح بشكل بشع .. صدمة كلام ابوها انعكست على يدها اللى ماسكة الفنجال .. كسرته في يدها بدون ماتشعر .. لون الدم وغزارته كانت دليل أن الجرح عميق .. " قومى للطوارى بسرعه .. " سبقها ابوها للسيارة .. دون احساس قامت مها ولفت يدها بفوطه .. لبست نقابها وعباتها وطلعت مع ابوها .. بدت تحس بدوخه .. من النزيف .. والا من صدمة الموضوع الجديد ؟؟ .. ماجد .. مالقيتوا غير ماجد ..؟؟



::


::


::



هذى آخرتس يا مها .. بتحملين الذنب لين تموتين .. لكن هالمره بيكون الهم أثقل والعقاب أقسى .. ومِن مَن .. من ماجد .. وش يبي منها .. اللى تعرفه انه يبي له وحده وابوه عيا عليه .. وش اللى خلاه يخطبنى أنا .. وش يبي منى .. وبعد ذا الوقت كله ؟؟ وش اللى ذكره فيني .. وراه مصيبه أعرفه .. الذيب ما يهرول عبث .. " اى ذيب يا ست مها .." .. " هآآه .. " .. انتبهت مها على صوت الممرضه اللى تنظف لها الجرح .. واللى شكل افكارها كانت بصوت عالى وسمعتها الممرضه .. رفعت عيونها لها وماتكلمت .. دخل ابوها وراه الدكتور .. " انتى لازم تنتبهين اكثر يا أخت مها .. هذا قزاز مو لعبه .. الجرح كبير ولازم له خياطه .. " .. " الحمد لله يادكتور بسيطه ان شاء الله .." .. تكلم ابوها .. " الحمدلله بس لازم تنتبه .. بنعطيك ابره بنج موضعى عشان نخيط الجرح وابرة مهدئ لأن شكلك فى حالة صدمة للحين .." كانت مها فى افكارها وما حست باللى يدور حولها .. كأنت فى عالم ثاني .. ولا كأن الدم اللى تشوفه ينزف دمها هي .. ولا كأن الجلد اللى ينشد عشان يسكر الجرح جلدها هي .. ولا كأن اليد اللى يخيطونها يدها .. يا ليت كل الجروح تطيب بسهولة والا تخايط كان ماحد اشتكى من زمانه .. وماحد تعذب لين يشوف له ربه .. انتهت عملية خياطة الجرح ولفوا لها ايدها بشاش مطهر .. " راح اعطيك حبوب مهدئة للألم .. ولازم تحافظين على جفاف الخياطه .. وبعد يومين تراجعين المركز الصحي عشان يغيرون لك على الجرح .. " ان شاء الله يا دكتور .. " رد ابو ناصر .. الدكتور من كثر هدوء مها ظن أنها يا ماتسمع أو ما تتكلم .. " مثل ما قلت لك .. لازم بعد يومين تغير على الجرح عشان ما يلتهب .." وجه كلامه لابوناصر .. " ان شاء الله .. " .. " الف سلامه عليها .. " .. " يعطيك العافيه يا دكتور ما قصرت .. " .. طلعوا من الطوارئ وكل واحد بعالم افكاره .. وصلوا البيت ونزلوا ودخلت مها لغرفتها وسكرت الباب ..
" هآآه يا بو ناصر .. عسى الجرح ماهو بكبير .. " .. " خيطوه لها وعطوها حبوب ولازم تروح بعد يومين تغير اللفه اللى على الجرح عشان ما يلتهب .." .. " يا عزتى لس يا بنتى .. الحمدلله جات على كذا .. بعدين الله يهداك يا بو ناصر هذا كلام تقوله قدام البنت " .. " وش كلامه اللى قلته .. " .. " موضوع ابو محمد و ولده .." .. " هذا اللى صار .. تبينى اكذب .. بعدين بنتس ماعاد هى ببزر .. ولازم تقرر عشان مصلحة بنتها .." .. " بس يابو ناصر هذا ما يجوز .. الخطبة على الخطبة ماتجوز .." .. " أنا ما كملت كلامى .. ابو محمد جاى ويقول .. كان المره تبي العرس ماجد ماعنده مره .. وهو أولى بها .. وكانها ماتبيه بنتنا ما يضمها غريب .. " .. " كيف بنته ما يضمها غريب .. بياخذ الجوهرة غصب ..؟؟ .. توها صارت بنتهم .. اللى ماحد منهم نشد منها .. " .. " البنت بنتهم .. رضينا والا زعلنا .. ومها لو تزوجت لهم حق ياخذون الجورى .." .. " كيف لهم حق .. وامها حيه .. يبون يقطعون نصيب البنت ..؟؟ " .. " يا منيرة .. ماجد رجال ماعليه كلام .. وكان مها بتسمع كلامى تاخذ ماجد .. تراه اقرب للبنت ورحم ودم .." رد ابو ناصر بهدوء .. " يا حسرتى عليس يا بنتى .. مالس حظ .." همست ام ناصر بهّم ..



::


::


::



على الكورنيش .. كان ماجد يتمشى بسيارته لحاله .. وكان يسمع محمد عبده .........


شبيه الريح ...

وش باقى من الآلآم والتجريح ..

وش باقى من الأحلام .. وش باقى من الأوهام ..

غير إنى .. الاقى فى هجيرك فيء .. والاقى فى ظلامك ضي ..

وأوقد شمعتى فى الريح ..



كانت الكلمات تسرى فى روح ماجد .. كانها تتكلم عن حاله .. حياته وقلة حظه فى هالدنيا .. " وش اللى سويته يا ماجد .. هذى ماهى بسواة عاقل .. وش سويت .. طعت شور ابوى .. وش كان بيدى أسوى .. كان بيدك تعيي .. البنت اللى هى البنت ذا الوقت ماتنجبر على العرس .. وأنت ماجد بن عبدالله تاخذ لك مره غصب ولا عندها بنت .. هذى بنت اخوى ماهى غريبة .. ويكفى انى باضمها وباعوضها حنان ابوها الله يرحمه .. وبنت اخوك توها تطرى عليك ..؟؟ له متوفى سنه ونص حتى مافكرت تمر وتشوفها .. جاي ذلحين تاخذ امها عشان تضمها ؟؟ ..

" هآآه يا ولد ماعندك نيه تعرس .." سأله منصور .. " ليه قالو لك خبل مثلك .. عشان اورط نفسي بمره وعيال .. خلنى اتمتع بحريتى احسن من التحقيق كل ليلة وينك جاى وين بتروح وهات معك وجيب .. " .. " ومن قال لك ان الزواج تحقيق وشرطة .." .. " مالازم حد يقولى .. أقرب مثل أنت .. الله يعينك بس .. " رد عليه ماجد ..

" والله ماعندك سالفه .. ماتعرف وش احساس ان فيه شخص يخاف عليك ويهتم فيك ..ويحاتيك لتأخرت ومارجعت .. احساس اللهفه اللى فى صوته لنشد عنك .." .. " مشكور يا الحبيب الله الغنى عن هالاحساس .. خلك أنت فى العسل بس .. وشلنى من راسك " .. رد منصور" قول آمين .. بس .." .. " يا ليل .. آمين .. وش بتدعى .. " ضحك ماجد وهو يشوف اخوه بطرف عينه .. " عسى الله يرزقك بوحده مثل مها .. " ..

لا اله الا الله .. كنها دعوة من اثمك لاثم مَلَك يا منصور .. الله يرحمك .. هذانى باخذ مها بنفسها .. مسح ماجد دمعه ازعجت سكون عينه .. تنهد .. ماحد ياخذ غير اللى ربه قاسمه له .. الله يكتب اللى فيه الخير بس .. رفع صوت ابو نورة .. وكمل مشواره بهدوء ..


::‘‘::



وبهالشكل .. انتهى فصلين من فصول بداية قصتنا ..
عرفتوا فيها شخصيات يمكن تعجب البعض ويكرهها البعض .. بس هذى حقيقة الحياة والواقع اللى نعيشه .. راح يكونون معنا لفترة طويلة نعيش ونتعايش معاهم بكل لحظه حزن قبل لحظات الفرح ..

وحتى نكون على وعد الأسبوع الجاي .. أترككم بحفظ الله ورعايته ..
ولا تنسون أن فيه .. ::‘ قلوب محرّمة على النسيان ‘:: :)





بقايا بلا روح 22-03-08 11:15 AM




::‘‘::



مساء الخير ..

لكل الأعضاء جزء جديد من ::‘ قلوب محرّمة على النسيان ‘::

أتمنى يكون حلقة وصل جديدة بينكم وبين القصة ..



::‘‘::



الجزء الثالث


::



لكل بيت اسرار .. ولكل بيت حكايات .. والزمن يمر على الكل بنفس الوتيرة وبنفس المده .. لكن بالتأكيد الأحداث تختلف .. في بيت أبو ناصر كانت مها تنجبر على زواج ما تبيه .. وفي بيت ابو محمد .. كانت أم محمد تنجبر بعد على مرة ولد ما تبيها .. والسبب ماضي يجمع بين الثنتين .. من الظالم ومن المظلوم فيه .. هذا اللي بتكشفه الأيام الجايه .. لأن الماضي اللى فات عمق الجرح .. وزاد الألم .. برغم صلة الدم والرحم .. إلا أن الموت مرات أقوى من كل شئ ...



::



::




::




فى نفس الليله اللى راح ابو محمد وماجد يخطبون مها بنت عبد الله .. قريب العشاء في بيت ابو محمد .. كانت نورة تطبخ من الضيقه .. شلون ولدها ماجد أحب عيالها لنفسها وأقربهم لقلبها بعد كل اللى صار ياخذ مها بنت خالد .. " نوف .. يا نوف .. نوف وصمخ .. " صاحت تنادى بنتها .. " خير يمه وشفيس .." .. " تعالى دقى لى على اختس .." .. " أى أخت فيهم .." .. " أى اخت فيهم ؟؟ .. تستهبلين .. كم أخت لس .." .." ثنتين عشان كذا سألتس .." .. "نوويف لاترفعين ضغطى .. ترانى مانى برايقه لخبالس .. دقى على موضي وفارقيني .. " .. خذت التلفون تتصل " زين يمه حشى ضو ما حد يقربس ..هذا هو يصيح هاس " .. عطتها السماعه وقامت منها .. " الو .. السلام عليكم .. وشلونس .. مانى ببخير .. وش قومى .؟؟ قومى ابوس اللى يبي يذبحنى .. رجلس عندس والا تعالى .. يالله لا تاخرين .. فمان الله .."


بعد ربع ساعه .. دخلت موضى بنت عبدالله " السلام عليكم .. " .. " مرحبا عليكم السلام .. " .. دنقت موضى على راس امها تحبه .. " وشلونس يمه .. اربس بخير .. " .. تعبّرت أمها .. " من وين يجينى الخير وابوس يبي يذبحنى .. " .. " يايمه صلي على النبي .. وتعوذى من الشيطان .. وش ذا الكلام الله يهديس .. ".. الله لا يهديه .. كني من يوم عرفته ما شفت يوم(ن) حلو .. " .. " يمه فديتس وش الداعي لذا كله .." حاولت موضي تفهم وش الموضوع بهدوء .." السالفه أنه يبي ماجد ياخذ المرمّل عشان يضمها ويضم بنتها .. "

انبهتت موضى .. " اى مرمّل يمه ..؟؟ " .. " من غيرها حسبي الله عليها حسيبن هو الكافى .. مهوى بنت خالد .." قالت نورة .. " الله يهديس يا يمه .. وقفتى قلبي .. وش السالفه علمينى .. " .. " وش أعلمس ابوس غصب ماجد عليها وراحوا اليوم قبل صلاة المغرب يخطبونها له .." .. "يمه ماجد مهوب بزر ينغصب على العرس .. الشوفات ذالحين ما ينغصبن تبين ابوى يغصب ماجد ..؟ " .. ردت موضى .. " يعنى أنا اكذب عليس ؟؟ " ردت امها بغضب .. " لا فديتس محشومه .. بس لو ماجد ما يبيها كان ما وافق .." .. " يبيها ؟؟ اقول لس اغصبه تقولين يبيها .. قال يا ماجد يا فهد ياخذها .. زين طلع محمد من الموضوع .. وطاحت فى راس الضعيف ماجد .." .. " يدرى محمد ما يقدر عليه ولا على الحية اللى ماخذها .. زين ابوى وش اللى خلاه يفتح ذا الموضوع " .. " وش اللى خلاه .. هي اللى تدوّر العرس .. وابوها جا وعلم ابوس وتوه يتذكر بنت ولده .. والشيخ ما يبي احد يربى لحمه على قولته .. نشبها فى رقبة ماجد .." .. " والله يا يمه اللى يعرف ماجد يعرف انه ما ينجبر على شي .. يمكن عقب ابوى ما عيا على البنت اللى يبيها ماعاد يهمه ياخذ من .. وشاف ان فيها اجر يضم هاليتيم .. وعشان كذا وافق .. " ردت موضي بهدوء .. " لااااااا .. ولدى وأعرفه .. لو يبي العرس الف من تمّناه .. بس هو مابغى يرد بخاطر ابوه ويعرف ضغطه لمن ارتفع .. حسبي الله عليه كنه ضيق على ولدى وهو ما يستاهل منه .. "رفعت ايديها تدعي على ابو محمد من القهر .. " يا يمه تعوذى من الشيطان هذا مهما كان ابوى .. ومايجوز انس تدعين عليه .. " .. " مايجوز ..؟؟ لا يجوز اللى يسويه فى مجود .. "ردت أمها بعصبية ..


" أهلااااااااااااا .. مودى فى بيتنا يا مرحبا يا مرحبا .. " دخلت عليهم روضه وهى شايله كوب نسكافيه .. " أهلين روضه خانوم .. شلونس .. " .. " طيبات كثيرات .. شأخبارس أنتى .. وين عيالس ... " ردت عليها روضه بضحك .. " بخير جعل ربي يسلمس .. عيالي فى البيت .. قلت أمر عليكم شوى .." .. " تمرين شوى وإلا مجلس الأمن طالبس .. " وغمزت بعينها لأختها .. " ماخلص سلامس قومى داخل .." نزرتها أمها .. " يمه وشفيس علي .. خلينى اسولف مع اختى شوى .." ردت روضه .." بكره سلمي عليها لمن جاتس .. قومى ذالحين وشلي ذا اللى جبتيه معس .." .." هذا كوفى يا مامى .. كوووفى .. " .. " زين قومى أنتي واياه قبل لا يجيس على راسس .. اخلصى .. " عصبت نورة على بنتها .. " زين باروح .. يالله مودى بايوو .." .. " بايوو يا دلوعة امّس .. " ردت موضى وهى تضحك .. التفت على امها .. " وش قومس عليها يمه " .. " ماتشوفين خبالتها .." .. " يا يمه جعلنى قبلس وسعى صدرس وماهنا الا الخير .. ومها لو من نصيب ماجد بياخذها بياخذها .. هذا شي .. الثانى مها بنت عمي خالد مره وماعليها منقود .. حظ ماجد كنها من نصيبه .." اعترفت موضى .. " حظ ماجد .. " صاحت أمها .. " تبينه يروح مثل ماراح منصور وتقولين حظه ..؟؟" فتحت عيونها فى بنتها مهي مصدقة الكلام اللى تقوله .. " يا يمه اذكرى الله .. منصور الله يرحمه بنفسه ماعمره نقد عليها فى شي وانتى تدرين .. واللى صار قضاء وقدر وكان يومه وانتهى .. وأنتى انسانه مؤمنه يا يمه .. لا تخلين ابليس يلعب عليس .. مها مالها يد باللى صار وتدرين زين .." .. " حسبي الله عليها .. جعلها تشوفها فى عمرها قريب .. سريعٍ(ن) لا خطا ولا بطا " .. رفعت ايديها تدعي على مها .. " استغفر الله .. يا يمه واللى يرحم والديس هاللى تسوينه مهوب عدل .. اللى صار صار وانتهى .. لا تحملين المسكينه ذنب شي ماسوته .. كافى اللى صار لها .." .. " وأنا ؟؟ ماحد فكر فينى ولا همه حالى .." قامت تضرب بايديها على رجيلها من الحرة وهى متربعه .. " يا يمه جعلنى ماذوق حزنس احتسبي الاجر عند الله .. واللى صار لو بيدس تردينه رديتيه لكن حتى حنا ما نملك نرد عن عمارنا .. وكلنا كسرنا اللى صار لكن وش نسوى .. نعترض على حكمة ربنا .. ولو اعترضنا بنقدر نرجع شي ؟؟.." .. احزنتها أمها اللى كسرها موت ولدها في عز شبابه واللى للحين ماقدرت تتخلص من الحزن اللى غيرها وغير أطباعها .. انهارت نورة وقامت تبكى ..قامت لها موضي وحبت راسها وحبت ايدها " يا يمه عسى يومى قبل يومس لاتسوين كذا .. انتى انسانه صابرة ومؤمنه .. لا تضيعين أجرس ولا تخلين ابليس يلعب عليس ادعى ان ربي يكتب الخير لماجد .. كان فيها خيرة له يسهل موضوعه وكان فيها شر ان الله يرده ويصد قلبه عن الموضوع .." كان كلام موضي كلام كل انسان مؤمن بقضاء الله وقدره .. وأن الله – سبحانه وتعالى – ما يبتلى الا عبده المؤمن وبقدر الصدمة يكون الأجر .. موضي حست أن أمها محتاجة تبكى ضمتها لصدرها وصارت تقرا عليها .. وشافتها بعد ما بكت ارتاحت .. " استغفر الله العظيم .. يالله يارب انك عالم بحالتى وحالة ولدى .. يالله ياكريم انك تبعد عنه عيال الحرام وبنات الحرام وتيسر له أمره وتكتب له الخيره .." .. حبت خشمها " ايه جزاس الله خير .. هذا الكلام الطيب .."


" يالله حي موضى .. " دخل عليهم ابو محمد .. " الله يبقيك يا يبه .. مساك الله بالخير " قامت تحب خشم ابوها وراسه .." مسيتى بالرضا والعافيه .. وش قوم دريولس واقف برا فى الحوش .. وين عيالس .." .. " فديتك عيالى فى بيتهم .. كنت قريبه من البيت قلت أمر اسلم عليكم وأنا واقفة .." .. " وش معجلس يا بنتى .. اقعدى تعشي عندنا .. " .. تعشى عندكم العافيه فديتك .. عيالى وراى وتركى ما علمته انى بامركم يمكن عنده احد فى المجلس .." .. " زين وأنا ابوس مرخوصه " .." يالله يا يمه بامركم بكره ان شاء الله .." دنقت على امها وشاورتها .." وسعى صدرس جعلنى ماذوق حزنس .. وكلى امرس للى ماتنام عينه .. " " الله يحفظس .." .. ردت عليها أمها وهى مدنقة .." يالله تمسون على خير" .. " والسارى على خير .. فمان الله " .. وطلعت موضى من بيت ابوها محتارة .. الموضوع متشابك والجراح للحين ما طابت .. ليش بس يا يبه .. ليش .. وش اللى بيصير مع ماجد .. وليه وافق على مها .. وامها وش بتسوى لو الموضوع تم ..؟؟ كلها أسئلة دارت فى بالها ومالقت لها حل ..



::



::



::



وفي بيت ابو ناصر .. كانت مها فى عالم ثانى .. تفكر وش بتلبس وش بتجهز .. من اللى بيروح معها وبيساعدها .. امها ماتعرف .. وأختها صغيرة .. يالله ياربي وش أسوى .. عمرها ما فكرت انها بتصير فى يوم من الايام عروس وبيصير لها حياة وزوج وعيال .. لكن هالحلم بيتحقق الحين .. اللحين .. اللحين .. حست بيد تخنقها .. حاولت انها تتنفس وماقدرت .. حاولت انها تصرخ يمكن احد يسمعها .. صوتها ما طلع .. فتحت اثمها بس مافيه صوت .. "يمممممممممممممه .. " .. نادت اقرب اسم لقلبها .. واللى يسمعها مهما ابعدت .. وحالت بينه وبينها المسافات .. " يمممممممممه ... " طلعت من أقصى جوفها ..

" بسم الله عليس .. مهوى وش فيس .. " هزتها ساره عشان تقوم .. " هآآآه .. وش فيس .. " .." انا اللى أنشدس .. صياحس وصل لاخر الشارع .. قومي اشربي لس ماء وتعوذى من الشيطان " .. " أعوذ بالله من الشيطان .." خذت كاس الماء بيد ترجف .. تشهدت ومسحت على وجهها .." شكلى غفيت من تأثير الحبوب .." قالت مها .. " كنتى تحلمين ..؟؟ " نشدتها ساره .. " هو حلم وبس .. أعوذ بالله .." ردت على اختها وانتبهت ان الجورى مهي بموجوده .. " وين الجورى .,." .. الجورى مع فاطمة تلاعبها فى الحوش .. وامى طلعت لبيت ام نواف .. وانا كنت ادرس وسمعت صوتس وتروعت .. " .. ابتسمت لها مها .. " ولس وجه تبتسمين .. عطينى ماء اشرب وارش على وجهى اللى ماحد فزع لي في ذا البيت .. " طاحت ساره على السرير تمثل انه مغمى عليها .. ضحكت مها على اختها وعطتها كاس الماء .. " الله والعيارة يا سويرة .. والله بنفقدس لمن اعرستى .. " .. " لا تجيبين ذا الطارى اخاف يغمى علي من الروعة صدق .. " .. " سلط الله على ابليسس .. قومي مني وراس خلينى الحق صلاة العشا صارت الساعه 9 " .. " اما قلبس على الصلاة ماكنس راقده لس كم ساعه .. يوووه صحيح .. سلامتس وش اللى شق ايدس يا المرة السنعة .." قالتها لها وهى تضحك .. " اللى شق ايدى عينس يا ام عين حارة .. قومى وراس .. " .. ضحكت سارة " عينى والا طارى المعرس الجديد .." .. تجمدت مها من سمعت الطارى .. " اقول سويره قومى منى وراس احسن لس .. قبل لايصير الجرح بجبهتس .. ".. " لا وشعليه اشوه جمالى " .. قامت من السرير وهى تكلمها " روحى صلى طافتس الصلاة فى الحرم .. " قالت لها سارة وهي تغمز عينها قبل تطلع من الحجرة .. وقفت مها مكانها .. بدت تحس بالالم ينبض فى كف ايدها اليمين .. ليت ايدها انقطعت .. ولا حست بالالم اللى عصر قلبها يوم تذكرت كلام أبوها .. بعدها بدقايق كانت على سجادتها تدعي .. دعت من كل قلبها وهى متوجهه للقبلة تصلى لرب كريم ارحم بخلقه من الأم بضناها ..



::



::



::



رجع ماجد للبيت متأخر .. دخل بهدوء مايبي يشوف أحد ولا يكلم أحد .. كانوا كلهم نايمين .. أحسن مافينى مقابل أحد ولا سوالف .. طلع لغرفته فوق .. بدل ثيابه و وصلى السنة وشغل التلفزيون .. وقعد يفرفر فى هالقنوات بدون ما يشوف أصلا وش اللى عليها .. مجرد حركة تعكس توتره اللى يجرى بنفسه .. " يا ولد شقومك على الريموت .. كسرته وانت تفرفر " تنرفز منصور من حركته .. " يا أخى اسمه ريموت وصنعوه عشان نفرفر فيه .." رد ماجد وهولاهى يطالع التلفزيون .. " قالوا تغير فيه القنوات مهوب اللى تسويه كنك فى سباق سرعة .. لعنبو غيرك تطايرت عيونى ماعاد الحق اشوف القناة الا انت مغيرها .." ضحك ماجد .. " يا أخى إذا ربي ما أنعم عليك بذاكرة بصرية تلقط الصور على الطاير لا تلومنى .." رد بغرور .." تدرى ما اقول الا اللهم لك الحمد .. العب يا ولد العب .. " التفت منصور يكمل لعبة البلوت مع خوياه .. آآآآآآه يا منصور .. وينك .. ضغط ماجد راسه بيديه .. بدا الصداع يزيد مع الوقت .. قام وخذا له حبتين بندول نايت عسى يخف الوجع.. طفى التلفزيون وسكر الليت وغطى راسه بالوساده يحاول ينام ..

" منصور .. منصور .. " صرخ ماجد وهو يحاول يوعي أخوه .. اللى فتح عينه وكانت نظرته مذهولة .. " مها .. يا ماجد .. مها .." .. " منصوووووور .. " ضم أخوه لصدره وحرارة النار أعمت عيونه .. كانت هى واقفه وراه هناك .. فى نور اللهب الاحمر عباتها تطير حولها .. وجهها كل دم .. مكشوف .. بدون أى تعبير .. حس بالحزن على أخوه يقطع كبده مثل سكين حااار .. " لااااا يا منصور .. لااااااااا .. مهاااااااااا " شقّ الحزن قلبه لدرجة انه صحى من نومه وهو جالس وعيونه متجمده .. ضغط على راسه بقووة .. كان صداعه شديد لدرجه انه ماكان يقدر يشوف .. قام يحاول يوصل للحمام .. حس انه محتاج يستفرغ .. احساس الم وغضب وقهر مزق روحه .. وصل بصعوبة للحمام واستفرغ كل اللى فى معدته .. ومع ذلك ما خف الصداع .. غسل وجهه بماء بارد .. طلع خذا من ثلاجة غرفته ماء وشرب .. " أشهد أن لا اله الا الله .. وأن محمد رسول الله .." مسح وجهه .. إلى متى هالعذاب يارب .. يالله رحمتك ومغفرتك يارب .. الله ما يرضى بالظلم .. وهاللى يصير ظلم .. لنفسي قبل لايكون لبنت الناس .. هالانسانه ما أطيقها .. ولو كان عشان بنت اخوى هذا مهو سبب أنى أوافق أبوى على اللى يبيه .. مهما كان هذى مره وضعيفه .. بكره لازم اروح لابو ناصر والغى الموضوع .. صح انه عيب فى حقى لكن أهون من المصيبه اللى بتصير لو وافقت .. ومن قال لك أنها بتوافق .. صح .. مية بالمية بترفض .. اصلا شلون بتوافق علي ؟؟ .. بترفض وساعتها بأكون سويت اللى علي .. وحفظت كرامتى وكرامة أبوى .. وباحط لها مصروف شهرى لبنتها .. عشان أقطع اى حجه لها او نيه بالعرس .. ولو فكرت بس مجرد تفكير انها تعرس وتجيب للجورى رجل أم .. قسما بالله لأسحبها منها .. وأقطع قلبها عليها مثل ما قطعت قلبي على أخوى .. أيه .. هذا أحسن أنتقام منها .. اندفعت الأفكار فى راس ماجد مثل السيل .. أوله قطرات مطر وآخره بحر ما له نهاية افكار سوداء غريبة .. انتبه ماجد لروحه .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. وش هالأفكار يا ماجد .. خاف ربك .. ما سويت شي غلط .. بالعكس .. بأخليها تعيش هى وبنتها عيشة ماتحلم فيها .. ومالها عذر عقبها تعرس وابوى ماله عذر يعلقها فى رقبتى .. وننهى هالموضوع اللى ماله وجه من قفا .. وهذى احسن طريقة عشان تنهيه ..؟.. ايه ومافيه غيرها .. كل شئ بينتهى بكره ونرتاح كلنا من هالهّم .. رجع ماجد ونام على جنبه اليمين وتعوذ من الشيطان .. انتهت أفكاره للنقطة هذى .. يمنع مها من العرس والورقة الرابحة في ايده .. بنتها .. ويرتاح هو من هالمصيبة اللى طاحت براسه .. ياترى هل ممكن يصير هالشي مثل ماخطط له .. هل راحته فعلا أن الموضوع ينتهى .. وش مخبى لك القدر يا ماجد ..



::‘‘::



وبهالشكل ينتهي يوم من حياة ابطالنا .. تعرفنا فيه على جزء من حقيقتهم ..
كلنا نتاج تجاربنا ومجتمعنا .. مااحد يعيش لحاله وتتشكل شخصيته بدون مؤثرات ..
أتمنى يكون الجزء نال اعجابكم ..

لنا لقاء قريب ان شاء الله .. :)

ولا تنسون ::‘ قلوب محرّمة على النسيان ‘::


بقايا بلا روح 22-03-08 11:23 AM



::؛::



عزيزتي اقدار ..

مشكورة على ترحيبس وكلماتس اللطيفة .. شاكرة لك تواجدس الأول في قصتي وأتمنى ما يكون الأخير .. وان شاء الله تكون القصه مثل ما تمنين ..


بالشكل هذا نزلت لكم ثلاث أجزاء تعطيكم فكرة ولو بسيطه عن القصة والشخصيات ..

راح يكون لنا قريب ان شاء الله .. بإنتظار ارائكم وردودكم .. وكلي أمل تنال اعجابكم


في أمان الله

سعوديه وكلي عز 22-03-08 12:33 PM

هلابك ترحيبه كلها لك ترحيبه تكسيك من راسك لاحد ماطاك
:dancingmonkeyff8: :dancingmonkeyff8: :dancingmonkeyff8:

هلاوالله بأختي بقايا بلا رووح ,, وش أخبارك

يامرحبا بك في منتداك الثاني

ولك منا متابعه القصه

بس الله الله لاتتأخرين علينا

أختك

سعوديه وكلي عز

ميثان 22-03-08 01:48 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله بقايا ,,,,,, اسعدني تواجدك بيننا ,,,,,, تا بعت بصمت قلوب محرمه على النسيان في

احدى المنتديات ,, وكم كنت اتمنى في قرارة نفسي انك تنزليها في ليلاس وان شاء الله ستجدي

الدعم والتشجيع من اعضاء القسم

قصتك اكثر من رائعه ,,,,,, قصه من واقع المجتمعات وكثيرا ما تحدث في اغلب العوائل ,, حيث

يجبر الابن او يكون من دافع نفسه يضم زوجة وابناء اخيه ......

ماجد ومها بينهما توتر ونفور بسبب حدث ما ,,,,,,, ماجد موقفه محرج خصوصا انه مها زوجة اخيه

وهو رجل لم يسبق له الزواج ولكنه قدم رضا والده على رغباته ,,,,,,, لكن الايام كفيله بجبر الم

النفوس ,,,,,,, والرضا بلقدر يخفف منه الكثير ..........

تقبلي مروري وودي ودمتيييي بحفظ الرحمن

حورآء إنسية 22-03-08 02:25 PM

هلا وغلا ببقايا بلا روح
واخيرا صرتي بليلاس
انا متابعه القصه في المنتدى الثاني
وتمنيت انك تنزليها هنا والحمدلله انك
حققتي الامنيه
وان شاء الله راح تلقين كل دعم
لان احنا سوينا لك ترويج من قبل في القسم
خصوصا في الاستراحه

ارادة الحياة 22-03-08 02:50 PM

السلام عليكم بقايا بلا روح نك جميل يحمل معاني الم غريب لا ادري لماذا اشعر عندما اقرا اسمك وكانك طيف خفي لا يظهر منه سوى ملامح وجه تكسوها الحزن ارجو ان تسترد البقايا الروح

عزيزتي لقد اسعدتنا بقبولك لدعوة ابنتنا زارا فاهلا وسهلا بك وبقلمك في ليلاس المنتدى الرائع

قصة تستحق القراءة وشخصيات تستحق التمعن واحداث تستحق التعليق وكاتبة مبتدئة تستحق منا كل التشجيع
ابو محمد بعضنا لديهم مفاهيم غلط عن الابوة هل من المفروض ان يستمع الابن او الابنة الى كل ما يقوله الولادين الجواب نعم يجب وفي نفس الوقت اذا كان لديك ابن بار بك هل من المفروض ان يستغل الاب هذا لابن البار ويحمله ملا لايستطيع حمله هذا هو ابو محمد فكر في كل شيء ولم يفكر في احاسيس ومشاعر ابنه فهل سوف يندم على هذه الخطوة ام كان ما فعله احساس نابع من ابوة حنونة وتوقع ان ما يفعله هذا سوف ينتهي بساعدة غامرة لابنه البار مع بقايا روح نتتظر القادم

الام انهارمز الحنان والبوة المفترسة التي تنقظ على كل من تسول له نفسه ان يدنو من صغارها وان كبرو احساسها بخطر قادم من ماضي تعتقد انتهى بموت عزيز فانبهتها ابنتها انها قد عصت ربها فاستغفرت الله ودعت الله ان يحفظ ابنها ننتظر لنعرف ملذي حصل ليولد ذلك الكره في قلب هذه المرأة لزوجةابنها الراحل

ماجد رجل القصة الولد البار بوالده الاناني بتفكيره يريد لنفسه السعادة ويرد للاخرين الشقاء ويحسب ان المشاكل وهموم المرأءة تحل عندما تحل المسائل المادية ناسيا ام متناسيا انها روح ومشاعر واحاسيس وهذا لاتباع ولاتشرى بالنقود ولكني لا الومه فقد وضع في موقف صعب انتظر لاكتشف المزيد عن هذ الشخص

مها زوجة الاخ الراحل غموض غموض يكتنف هذه الشخصية بكل ما فيها حياتها زواجها ولادتها وفاة زوجها كل هذا يحتاج الى توضيح وهذا ابداعك انتي فقد ازداد تشويقنا لمعرفة المزيد وسط هذا الغموض انتظرك

هناك عدة اسأسلة تدور في راسي لماذا اخوات منصور باستثناء موضي يحملون لا اقول كره بل اقول عدم ارتياح لزوجة منصور ملذي حصل فسبب عدم الارتياح هذا

ختاما اتمنى لك وقتا ممتعا معنا وارجو ان تتقبلي مررونا وان تتحملي الاطالة التي في ردودنا تحياتي القلبية

اختك ارادة الحياة

زارا 22-03-08 03:15 PM

يااااااااااااااااا مرحباااااااااااااااااااااااااا ملااااااااااااااااااااااايييييييييييييييييييييييين بالمبدعه بقاااااياااااا بلاااااااااا روووووووووووووووح...حياااتس الله معناااا هنااا.. وانا من هنا اضمن لتس ان قصتس بتلااااقي كل التشجيع من الاداااره والمشرفاات المتميزاات ومن الاعضااااء..

ومشكووووووووووووووره على انتس مااخليتينا نطووول بانتظااارتس... ومااقصرتي على تلبية الدعوه..

على فكره تراني ظبية الشرقيه..

فروحه 22-03-08 03:20 PM

يا هلا ومسهلا

مرحبا ملايين ولا يسدن وان زادن فلا باس

مراحب فيك بينا وفي منتدنا الغالي من وحي الكاتب انا سعيدة جدا بشتراكك معنا

انا كنت من متابعيك في المنتدى الاخر بس بسبب عدم تفعيلي لم استطع الرد والمشاركة

وابشري يالغلا بكل الي يسرك مني ومن اعضاء المنتدى

وحياك الله

زارا 22-03-08 03:29 PM

ايـــــــــــــــــــــــــــــــه صح نسيت اقووول حااجه وهووو عااااااااااااااااد اهم شي.... شفتوااا ماااااااااجد ترااه مصااادر منذووو مبطي.. فيااااااااااااااااااا ويل اللي تفكر فيه مجرد تفكير اكسر رااسهاااا.. ترااها صاار ممتلكاات خااصه لزارا..ههههههههه

ولااتجني بكره تصاايحن ماايصير وماايصير.. لان انتم تعرفوون ان مثلي المفضل الطيوور طارت بارزاقها والنااس نااايمين..خخخخخخخخخ

اعذريني اختي بقايا على كلامي هذا بموقع قصتس بس عااد تدرين يااختي الوااحد بيحاااافظ على حقووقه من اولهاا.. هههههه

Q8- Angel 22-03-08 04:00 PM

http://kuwait16.com/up/uploads/13d7a5906a.gif

حبيت أرحب فيج وفي انضمامج لمنتدى ليلاس مع نخبه من الكتاب المميزين

وانا متابعه لج في المنتدى الثاني وان شاء الله اكون متابعه لج في ليلاس بعد

BENT EL-Q8 22-03-08 05:00 PM

السلام عليكم
اختي
العنوان يهبل
وشوقني
ان شاء الله اقره البارت واعلق عليه
واتمني تقبليني من متابعينج

ملهمة شاعر 22-03-08 06:28 PM

http://alfrasha.maktoob.com/up/83073459384046156.gif

احلي من القمر 22-03-08 07:21 PM

يا مرحبا وياهلا وياسهلا ..أهلللللللللييييييييين ببقايا أهلين شوفي ما أقدر أعبرللك بالكلام عن فرحتي بأنضمامك إلينا:flowers2::dancingmonkeyff8::party0007::13125::band1:
أنشاء الله الفرقة هاذي ترحب فيك وعلي فكرة تراني نفس الأسم

reem99sh 22-03-08 07:57 PM

هلا بك بقايا ......انا من المتابعين للقصة في منتدى ثاني ...ويسعدني تواجدك بين .......وراح تكون متابعتي في هذا المنتدى

على فكرة أنا ليلكم شمس

خطوات ورده 23-03-08 12:15 AM

السلام عليكم
اول شي يا مرحبا فيج في منتدانا الغالي اذا ماشلج المنتى تشيلج عيونا


الروايه جد شكلها ابداع
عاد انا من عاشقين الرويات القطريه


عجبتني روايتج يعني غريبه انه السالفه فيها رامله ويه بنتها ومشاكل تحصل في اي بيت من بيوتنا


ماجد........ ومها ..... وش قصتهم هل ماجد كان يحبها من قبل ولا شنو احس ليلحين في سر ماطلع وشلون توفى منصور وليش يعتبرون مها سبب في وفاته


بانتظار التكمله يا قلبي


دمتي لنا يارب ويعطيج الف عافيه

فراشة الوادي 23-03-08 01:23 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بقايا بلا روح ... و قلوب محرمة على النسيان
اسمان لكاتبة و قصة ترددا دائما في اروقة استراحة القسم
اسمان دفعا عضوات الاستراحة لأبداء الاعجاب و الآراء حول الكاتبة و القصة
و الجميع أجمع على روعة القصة و فكرتها و جمال اسلوب الكاتبة
لذلك تجدينني هنا متابعة لقصتك الأولى و داعمة لك حتى نهاية القصة لأني من عشاق القصص القطرية و كاتباتهن وبالأخص تحفة فنية (الله يرحمها) و صوت و صدى
اشكرك كثيراً لأنك لبيتي دعوة اختنا الغالية زارا (ظبية الشرقية) للأنضمام الى كوكبة كتاب ليلاس ووضع قصتك في القسم
وأتمنى ان تتقبلينا متابعين و مشجعين و ناقدين لك و الأكثر من ذلك أخوة لك
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

نجي دحين للقصة و شخصياتها <<< بقلب عامي عشان أخد راحتي

::أبو محمد::
راس العيلة اللي يمشي الجميع على رأيه حتى لو كان بالاجبار
بس اللي حاسته ان في حلقة مفقودة اتمنى اعرفها عشان اعرف السبب اللي خلى ابو محمد و أولاده ينقطعون عن زوجة ولدهم و بنته
ابو محمد هل اجبر ولده على الزواج بارملة المرحوم وام حفيدتهم فقط حتى لا تتربى البنت بعيد عن عينهم متجاهل سعادة ولده ولا انه عارف ان هالزواج بقدر ما هو مكسب و ضمان لراحة مها وبنتها هو سعادة و هناء لماجد ... ننتظر لنرى

::أم محمد::
يا ترى ايش اللي صار في الماضي وخلى الأم الحنونة تكره زوجة الولد و بنت العم و أم الحفيدة البكر
هل يا ترى صارت المشاكل في حياة الأبن أم بعد وفاته وليش تعتبر مها السبب في وفاة منصور متناسية ان الموت قضاء و قدر و اذا انتهى عمر الانسان فمحد يقدر يأخر هالشي
ليش انكرت كل مشاعرها نحو حفيدتها و هي قطعة من ولدها ... ننتظر لنرى

::ماجد::
في البداية اتعاطفت معه لأنه في هالزمان مافي بنت تنغصب على الزواج فما بالط برجال مالي ثوبه و شايل البيت و أهله فوق راسه
لكن تفكيره في نهاية الجزء ما عجبني ابداً
اوكي انت ما تبا الزواج ... تنهيه من بدايته قبل ما يطيح الفاس في الراس .. اوكي بس اذا كان عندك سبب مقنع لأنهائه
لكن زواجك انت اعتقد صعب جدا تقدر تعمل هالشي لأنه اللي طالب يدها هي بنت عمك دمك و لحمك ... و أم بنتكم
وانت قبل ما تكسر كلمة أبوك و فرحة عمك بهالزواج ... بتكسر صورتك و هيبتك قدامهم و قدام نفسك حتى.
عمره ما كانت المادة هي اللي تضمن الراحة و اسعادة للمرأة و خصوصا اذا كان فيه بنت في رقبتها تربيها و تعيلها و تصرف عليها
أتمنى انك تعيد التفكير في الموضوع من جميع النواحي و قبل ما تفكر بنفسك فكر بجوري
وما اعتقد انك شاكك ان مها شينة بدليل انه اخوك كان مرتاح و سعيد معاها للغاية
انا اكيدة ان في موقف حصل بين ماجد ومها موقف في الماضي سبب هالنفور بينهم

::أخوات ماجد::
كل وحدة فيهم شخصية و كل وحدة منهم تحمل مشاعر محددة لمها سواء كره أو حب او مشاعر محايدة
لكن كيف بتكون ردة فعلهم لوصار الكلام واقع و رجعت مها للبيت زوجة لماجد

::أخوان ماجد::
ننتظر لنعرف تأثيرهم على حياة ماجد و مها و حكايتهم الخاصة

::مها::
ما زال الغموض يلف حكايتك من علاقتك مع بيت عمك و زواجك بمنصور و حياتك ببيت أبو محمد و ترملك و تربيتك لجوري من غير ما يكون فيه اي تواصل بنك و بين بيت عمك
أنا اشوف ان هالشي غلط و حرام لأنهم بالنهاية اهل جوري و تنتسب لهم
لكن اكيده ان فيه سبب و سبب كبير كمان و انتظر شوقا لمعرفته

::سارة::
اعتقد ان لحكايتك بداية و انتظر لمعرفتها


آسفة لإطالتي بالرد
مع تحياتي :flowers2:



بقايا بلا روح 23-03-08 09:48 AM



::؛::


صبحكم الله بالخير كلكم ..

الحقيقة ما أدري ايش اقول لكم .. اخجلتونى بطيبتكم وكرمكم اللى مهوب غريب عليكم .. والله يقدرني وأكون عند حسن ظنكم كلكم .. والله يحييكم كلكم اللى تكرم بالرد .. واللى مر مرور العطر ..

عزيزتي .. سعودية وكلي عز
الله يرحب بس على فضله .. والله يسلمس يا الغاليه ماتقصرين .. تسعدني متابعتس وان شاء الله ما أتأخر عليكم ..

عزيزتي ميثان ..
وعليكم السلام والرحمة هلابس ..
الله يحييس يا الغاليه وتسلمين على كلامس الطيب .. وتسعدني متابعتس في أى منتدى .. المهم ماتحرمينا طلتس .. شاكرة لس التعليق وربي يحفظس ..


سعودية وأفتخر .. هلا بس عزيزتي ..
والله يسعدنى تواجدي بينكم أكثر .. وأنا لكم يا الغاليه هنا أو في أى منتدى ثاني .. ومشكورين على ترويجكم للقصه هذا والله من طيب أخلاقكم وكرمكم .. الله لا يحرمنى تواصلكم ..

ارادة الحياة .. وعليكم السلام والرحمة ..
هلا بس عزيزتي .. والأجمل تواجدس .. والأسم جزء من الذات .. يمكن يصورها زي ما قلتي .. لأن احنا في النهاية راح نكون بقايا لأنسان كان موجود ورحل ..
تحليل أكثر من رائع وقراءة متأنية أعجبتني كثير .. تدل على وعي ونضج في التفكير .. واحساس عالي بالغير .. وخبرة بالحياة والناس لا يستهان بها ..
عزيزتي اراده .. يسعدنى تواجدس جداً .. وخذي راحتس بالردود .. لا خلا ولا عدم ..


::؛::



بقايا بلا روح 23-03-08 10:16 AM



::؛::


هلا وغلا فيكم مرة ثانيه ..

فعلاً أحلى وأجمل مفاجأة ولا عمرى فكرت أنها ممكن تصير لي .. أني ألتقى مع وحده من أشهر من يتابع الروايات ويحللها ..
؛* زارا
غاليتى كانت فعلا مفاجأة حلوة جداً .. ياما قريت لس ردود على كثير من القصص .. وكنت أشعر فعلاً انس من المتابعين الأوفياء لأى قصه .. وما تخيلت ابدأً انه ممكن تجمعنى الظروف معس .. لكن الحمدلله الى عطاني على نيتي .. وكنتي أنتي السبب في تواجدي في ليلاس مع هالبنات الطيبين ..
وفعلاً يكفيني وجودي بين هالقلوب الحنونة اللى رحبت فيني وهى ماتعرفني .. الله لا يحرمهم من رحمته ..
سعيدة جداً بوجودي بينكم .. وسعيدة أكثر بمعرفتس يا زارا .. ومشكورة يا الغلا على الدعوة الكريمة ..
وكل اللى تبينه حاضر ولعيونس .. أنتي بس آمري .. والموضوع موضوعس اخذي راحتس فيه .. :)

فروحه 22 ..
عزيزتي .. الله يرحب فيس على فضله ويسلمس يارب .. وانا معكم ولكم ان شاء الله هنا والا هناك .. خوة اللى مثلكم تشرى ما تباع .. تبشرين بشوفة نبيس ومن يقرا .. لا خلا ولا عدم منس ..

Q8- Angelهلا ومرحبا والله ..
حي الله هالاسم وراعيته .. ما انحرم يارب منس لا هنا ولا هناك .. يا بعد عمري وربي وجودس اسعدني ..

BENT EL-Q8
وعليكم السلام .. حي الله أهل الغلا أهل الكويت ..
تسلمين عزيزتي من ذوقس .. وتسعدني متابعتس ولس الفضل يا الغاليه ..

ملهمة شاعر ..
ربي يعافي قلبس عزيزتي .. ومشكورة على المرور والرد ..

أحلى من القمر ..
هلا بس يا الغالية ربي يسلمس على كلامس الذوق .. ومشكورة ما انحرم من الفرقة وراعيتها :)

reem9sh هلا وغلا
كل الحبايب هنا الله لا يفرقكم ..
غلاي ليلكم شمس .. هنا والا هناك اللى يريحك يا الطيبة .. تنورين المكان بطلتس الله لا يحرمني منها ..

خطوات وردة ..
وعليكم السلام والرحمة .. يا مرحبا بس يا الغالية .. تسلم عيونس وعيون كل الطيبات اللى رحبوا فينى الله لا يخليني منكم ..
ومثل ماقلت في البداية .. القصة موجوده في واقعنا وتحدث كثير .. أتمنى تنال اعجابس في الأجزاء الجاية .. مشكورة يا الغاليه على ترحيبس ..

فراشة الوادي ..
وعليكم السلام والرحمة .. حياس الله ..
مشكورة عزيزتي على ترحيبس والله لا يحرمني منكم كلكم ومن طيبتكم اللى اخجلتنى بجد .. وصدري مفتوح للنقد قبل الثناء يا الغاليه .. وأتمنى منكم انتو تعتبروني اخت لكم ..
واخذي راحتس ياغلاى بالرد وباللهجه اللى ترتاحين لها ..
تحليل رائع جدا ومتأني .. ويحمل الكثير من الاسئلة اللى راح تتضح اجاباتها ان شاء الله في الجاي من الأجزاء .. مشكورة يا غلاي على وقتك وردك ..

بالنهاية .. كلمة وحده أقولها ..
هنا فعلاً حسيت ااني وسط خوات .. الله لا يحرمني منكم


اختكم بقايا بلا روح

بقايا بلا روح 23-03-08 11:53 AM



::‘‘::


ومن جديد الأيام تمر .. سواء رضينا والا لأ .. ومثل مافيها الشين أكيد فيها الزين .. ولازم نرضى بالمقدر .. لأنه واقع واقع .. والرضا بالقدر يخفف منه كثير .. ويساعدنا نتجاوز الصدمة الأولى .. أحياناً نستنكر الواقع اللى احنا عايشيه .. هذا اذا ما رفضناه .. مع اننا ندرى أن كل أمر المؤمن خير .. إلا أن الأعتراض دايماً هو أقرب الكلمات على اللسان .. لكن ترجع القلوب المؤمنة دايما إلى رحمة رب كريم وسعت كل شئ ..


الجزء الرابع

::

::

::


وعت مها على صوت ساره وهى تطلب من أمها فلوس للجامعة .. التفت صوب الجورى كانت راقده .. لفت تشوف الساعه كانت سبع الا ربع .. قامت وتوضت وصلت صلاة الصبح اللى طافتها .. قربت من المرايه شافت وجهها فيها .. هذا وجه وحده ماكملت 24 سنه ؟؟ .. وش هالهالات السود .. هذي من قل النوم البارحه .. وهالشحوب اللى مغطى ملامحس ..؟؟ النظرة المنكسرة اللى في عيونس .. الروح التعبانة .. ليه يا مها .. إلى متى ..؟؟ لكل بشر طاقة تحمل .. وأنا خلاص ماعاد فينى أتحمل أكثر .. كافي الذنب اللى راح أشيله طول عمري .. غصتها العبرة .. غمضت عيونها على دمع ساخن نزل غصب عنها .. ومثل دايم وهى بروحها ماحد فاضى يشيل هم احد .. وما حد مرتاح عشان يسمع هموم غيره .. اللى فيهم كافيهم .. وما تبي تزيد على امها والا أختها .. يالله يارب رحمتك .. يارب .. أنا مؤمنة إن من رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط .. وأنا يارب راضية وموكلة أمري لك يالله انك تفيض علي من رحمتك وتعيني على نفسي وعلى دنياي .. صحت الجورى .. وطلعّت أمها من الهم اللى كانت فيه .. سوت لها حليب وعطتها .. كانت تراقبها بهدوء .. لها نفس عيون ابوها وهو قايم من النوم .. يالله .. كيف يمر الوقت بسرعه .. لو الله كتب له عمر وشاف بنته اللى حلم فيها .. " تدرين .. " قال لها وهو منسدح جنبها على السرير بعد ماعرف انها حامل .. ".. " وشو .. " ردت عليه .. " بأسميها (الجوهرة) لأنها بتكون أغلى شي في حياتى .. الجوهرة بنت منصور .. حتى الأسم له ثقل .. " ابتسم لمها وهو يتكلم .. " ولو طلع ولد .. بتسميه جوهر " ابتسمت وهو ضحك .. " الولد اسمه معه .. محمد .. محمد بن منصور " .. سكت شوى ورجع قال " بس مادرى .. أتمنى تكون بنت .. " .. " الله يكتب اللى فيه الخير .. المهم السلامة .." .. " صدقتى .. الله يمد بعمرى وأشوفها ان شاء الله .. " .. " الله يطول بعمرك .. وش هالكلام الله يهديك .. " ضاق صدرها من كلامه .." مها ..؟ " .. " لبيه .." التفت مها تشوف أمها اللى دخلت ماحست فيها وقطعت حبل أفكارها .. أفكار خذتها بعيد عن المكان والزمان اللى هى فيه .... " أنتي واعية .. أبوس يبيس .. " .. " صبحس الله بالخير يمه .. " .. " مرحبا يابنتى .. شلون ايدس اليوم .. عسى ما أسهرتس .. " .. " رفعت مها ايدها الملفوفة بالضماد .. " ايه والله يمه .. ماخلتنى أمسي من الوجع .." .. كانت ايدها عذر زين عشان شكلها اللى يعور القلب .. "ماقالس ابوى وش يبي مني .. " رفعت عيونها لأمها .. لاحظت تردد أمها .." يبي يكلمس عن موضوع خطبة ماجد بن محمد .." .. " وش اللى معجله ..؟؟" استغربت مها .. وأمها ماحبت تجيب لها طاري كلامهم عن الجوري .. اللى في بنتها كافيها .. " العرب مستعجلين وأنا أمس .." قررت أن الكذب فى الوقت هذا أريح حل .." وهو وش رايه .."سألت أمها .. " يابنتى .. أنتى كنت موافقة على الرجال اللى قبل ماجد .. اللى كلمتس عنه واحنا مانعرفه الله يستر علينا وعليه .. وأنا أدرى انس مالس خاطر فى العرس .. لكن لو صار نصيب ماجد أولى من غيره ..لحم ودم لبنتس ..ولا هو بضايمس ولا ضايمها .. " كانت عيون مها تشوف الفراغ اللى قدامها وهى تسمع كلام أمها .. قومس يا يمه ماتدرين منهو ماجد ..!! أنا بس اللى أعرفه ..
" يابنتى دامس موافقة ابوس من رايه نقرّب عمس ابو محمد .. ويمكن الله كاتب لس خيرة اللى خلاهم يطلبونس فى ذا الوقت .. وبعد ما وافقتى أمس .." .. " ان شاء الله يمه .."ردت مها وهى تلحف بنتها عشان تكمل نومتها .. " وش ان شاء الله ؟؟.." .. " باطلع لأبوى ذلحين .." لحفت بنتها .. وتأكدت أنها مهي بطايحه من السرير لو تحركت .. لبست جلالها وطلعت لأبوها .. كان فى الصاله .. دنقت عليه وصبحته بالخير .. " صبحس الله بالنور .. شلون ايدس اليوم .." .." بخير جعل ربي ينشد منك .." .. "الحمدلله .. " قعدت تقهوى أبوها وهى ساكته .. " مها وأنا أبوس .. وش قلتى فى الموضوع اللى كلمتس عنه البارحه ..؟" .. دخلت امها وقعدت .. كانت مها مدنقة عينها فى الصينية اللى قدامها .. غريبة نقشتها توها تنتبه لها .. لو كانت بلون بني غامق كان يمكن صارت أحلى ..
" مها ..؟؟ " نادتها أمها اللى شافتها سرحانه .. " يبه .. " تكلمت مها .. "قبل تكملين كلامس .. فيه شي لازم تعرفينه .." رفعت مها عيونها لأبوها .." العرب معزمين ياخذون بنتهم لو أعرستي .. وهذا من حقهم .. يعنى يا تاخذين ولد عمس يا بياخذون الجوري .." .. انصدمت مها من كلام أبوها " وأنت جايز لك ذا الكلام يبه ..".. " يا بنتي .. انا ماكنت مرتاح من سالفة الخطبة الاولى وكنت أحاتيس .. لكن دام ماجد ولد عمس يبيس ويبي يضم بنتس هو أولى بس .. وماجد أعرفه رجّال فيه خير وماهو بضايمس ولا بضايم بنتس .. يا بنتي ماحد يدوم لأحد اسمعي شوري ترى قطع الرحم مهوب زين وأنا ابوس .. وبنتس ماتعرف من أهلها إلا حنا.. كن ما كان لها ابو .. والحمدلله اللى يسر لها اللى يضمها من لحم أبوها " .. سكتت مها وحارت دمعة قهر في عينها .. حتى أنت يا يبه معهم ..!!!
" أنا موافقة يبه .. بس بشرط .. " .. التفت ابوها على أمها .. هزت راسها أنها ماتعرف الموضوع .. " وشو شرطس .." نشدها ابوها .. " الأول .. ما يمنعنى من الشغل لبغيت أشتغل .. و الثاني ماله حق على بنتى .." .. " الشغل وماعليه لكن وشلون ماله حق .. تراه عمها .." .. " قلتها يا يبه .. عمها مهو بابوها .. يعنى ماله كلمة عليها .." ..عدّل ابو ناصر قعدته .. " يا بنتى .. شغلس ماعليه .. لكن نمنع الرجال من بنت أخوه .. هذا مهوب كلام ..وهم ما جابهم يخطبون الا البنت يبونها ويبون ضمتها " .. " يبه هذا شرطى .. وابي أقوله له بنفسي .. بنتى ماله عليها كلمة .. هذي شروطى يا يبه .. لا ابي مهر ولا ابي غيره .. وافق عليها خير وبركة ما وافق الله يستر علينا وعليه .." .. " الشكوى لله .. بأكلمه وبأشوف رايه .. وأنتى راجعي عمرس في الشرط الثاني " ..


::

::

::


فى الدوام ..ضغط بيديه على عيونه .. راسه يعوره من أمس .. على كثر ما كلا من حبوب ما خف الوجع ..
" يا حبك لتعذيب نفسك .. يا أخى اكشف على روحك وريحنا .. " كان منصور يقول له دايما .. " خلنى على عماي أحسن .. دام ماحد يموت قبل يومه .. " .. سبحان الله .. من كان يظن أنك بتسبقنى يا منصور .. وأنا اللى كنت أسبقك بكل شي .. " إلا العرس .." كان يرد عليه وهو يضحك .. " تركت لك كل شي وتزوجت قبلك .. " .. ابتسم ماجد .. كانت ليلة عرسه ليلة فرح .. كأنه كان عرسه هو .. شلون فكر ياخذها ..؟؟ وهى كانت لأخوه ..؟؟ شلون طاوع ابوه ..؟؟ شلون كان غبي ...؟؟؟؟
لازم يوقف كل شي .. لازم .. رفع السماعة واتصل فى ابو ناصر .. " صبحك الله بالخير يابو ناصر .. شلونك .. وشلون الأهل .. الله يطول عمرك .. يسرك الحال بخير .. مادرى بخصوص الموضوع اللى كلمناك فيه أنا والوالد أمس .. ايه.. وشلون ؟؟ ردوا ..؟؟ .. زين .. شروط ؟؟ .. وشو شروطه يا بو ناصر ..؟؟ .. طيب طيب أمرك بعد صلاة الظهر .. لا لا .. لا تحاتى بأجيك لحالى .. الموضوع بينى وبينك .. ولا يهمك .. يالله فمان الله .. " .. سكّر التلفون .. رجع بظهر الكرسي ورا وهو يفكر ..بالسرعة ذى ردت ..!!! غريبة .. لا وتتشرط ؟؟ .. وش شروطس بعد يا بنت خالد ..؟؟ والله لو بنت عبد العزيز ..!!! .. مالقيتى تشرطين الا على ماجد بن عبد الله .. زين زين .. يصير خير .. هالموقف غير الفكرة اللى كانت في بال ماجد عن انه ينهي الموضوع .. صارت السالفه تحدي وشروط .. بيشوف وش آخرتها ..
خلصّ الشغل اللى عنده وطلع بدرى .. مرّ وصلى الظهر قريب من بيت أبو ناصر .. وحرك لبيت عمه .. دخل الحوش وما لقى سيارة أبو ناصر .. رجع برا و وقف ينتظره .. شوى ومرت قدامه سيارة كامرى وفيها نسوان .. دخلت بيت ابو ناصر .. سمع صوت بزر يبكى من داخل البيت .. معقول هذى بنت أخوه .. اللى مافكر حتى يشوفها .. الشي الوحيد الحي الباقى من منصور اللى كلهم طردوه من حياتهم .. وماحد قبل فيها ولا رضى يزورها يوم ولدتها أمها .. ولا حتى عقب ماطلعت من المستشفى .. وجايين اللحين يحاسبونها .. ويبون بنتهم اللى حتى شكلها ما يعرفونه ..؟؟ .. " ماجد .. " .. فزّ متروع من الدق على دريشة سيارته .. "وش فيك يابوك .. اقلط وأنت واقف برا .." نزل من سيارته وقفلها .. سلم على ابو ناصر .. ودخل المجلس ..


::

::

::


راحت مها المركز الصحي تغير على الجرح اللى بيدها مع أمها .. ويوم وصلوا البيت استغربت مها السيارة اللى واقفة برا عند بيتهم .. كانت تويوتا لكزس فضية مغيمة .. ماعرفتها .. نغزها قلبها .. " يمه .. من ذي سيارته ؟؟" .. " والله يا بنتى مادرى .. يمكنها لأحد من الجيران .." صدوا عن السيارة يوم قربوا يدخلون باب الحوش .. نزلت ونزلت الجوري على الأرض .. بكت ما تبي تمشى .." هاتيها بأشلها انا .." ردت منيرة .." لا يمه والله ما تشلينها .. خلاص باشلها بس خلنى أخذ الأغراض " .." خلي الأغراض تشلهم الخدامه شلى بنتس من الشمس وادخلى .." .. دخلوا البيت ونادت الشغالة تشيل باقي الأغراض .. رجعت لهم وقالت أن فيه رجال دخل مع ابو ناصر للمجلس وأنه يبي قهوة .. قامت مها تسويها وهى تهوجس .. هذا أكيد راعي الكروزر الذهبي اللى برا .. وش يبي بعد .. ما خلصنا من موضوع بيت عمي عشان يهدف ذا ..
" اووف .. ليش ربي ماخلقنا في سويسرا والا لندن .. ماكان أرحم من هالشمس اللى تصلانا ليل ونهار .." دخلت عليها ساره جاية من الجامعة وهي تأفف من الحر .. " وعليكم السلام والرحمة .." التفتت عليها مها ورجعت تكمل شغلها .. راحت ساره للثلاجة وطلعت لها جيك ماي بارد وشربت منه وغسلت وجهها " يالله ان ترحمنا برحمتك .. وعليكم السلام ياختي ..اقول مهوي .. أنتي سرس مقطوع فى مطبخ ؟؟" .. ضحكت مها من قلبها .. "حسبي الله عليس .. وش عندس على ذا الكلام .." .." أنا ادرى عنس أطلع منس فى المطبخ ارجع لس فى المطبخ " .. " ابوي عنده رجال ويبي قهوة وتعرفينه ما تجوز له قهوة الشغالة .." .. شهقت سارة" اي والله .. ياهو عند بابنا سيارة .. تقول للقمر قوم وأنا أقعد محلك .." .. ضحكت عليها مها " هذي السيارات اللى يروح فيها الواحد للجامعة بنفس مفتوحة لطلب العلم .. مهوب عراوي بيت أبو نواف والا كامرينا المصون .." .. " تحمدي ربس عندس أحد يوديس .. طرار ويتشرط .." ردت عليها بدون ماتلف وهي تحط علاقي الشاهي في الدلة .." ياختي هو حرام الواحد يحلم .. حتى الأحلام صارت بفلوس .. زمن غريب .." طلعت سارة وهي توسوس من المطبخ .. ومها وراها تبتسم من سوالفها.. رتبت الصينية ونادت الشغاله عشان تدخلها على أبوها ..


::

::

::


دخل ابو ناصر وماجد المجلس وتقهووا وسولفوا .. وكل واحد منهم ينتظر الثانى يبدا بالكلام .. رنّ جوال ماجد .. أستأذن ابو ناصر ورّد .. " مرحبا .. هلا يابو محمد.. سمّ طال عمرك.." كانت عينه على ابو ناصر اللى التفت له يوم سمع اسم ابوه .. ".. لا عند رجال .. آمر .. أخلّص موضوع .. ايه .. لا لا .. ماوراى شي .. أخلصه وأجيك ان شاء الله .. ولا يهمك طال عمرك .. ابشر .. فمان الله .."
سكّر جواله والتفت لابو ناصر .. " تفضل يا بو ناصر .. قلت لى أن الموضوع ما ينقال فى التلفون .. " .. وسكت عشان ابو ناصر يكمّل .. " والله يا ولدى تدرى بغلاكم عندى أنتو حسبة عيالي من أيام المرحوم .. وقبله .. وما تغير شي للحين " حاول ابو ناصر يمهّد للموضوع .. " الله يسلمك يابو ناصر .. " تملل ماجد وتمنى لو يدخل في الموضوع على طول .. " شوف يا ولدى .. المره موافقه بس لها شرطين .. " .. ماجد خذا نفس عميق .. " تفضل يا بو ناصر اسمعك .. " .. " الأول أنها مقدمة على شغل ولو بغت تشتغل ماتمنعها يا ولدى .. " .. سكت بو ناصر ينتظر رد ماجد .. " والشرط الثانى يا يبه .." رد عليه ماجد .. " الثانى هى بتقوله لك يا ولدى .." .. تفاجأ ماجد .. " زين .. " .. " باروح أناديها .." .. قام ابو ناصر ودخل البيت .. مدّ ماجد ايده وشرب ماء .. وحاول يتمالك أعصابه .. وش هالشرط اللى بيخليها تكلمنى وش هالمره اللى مافي وجهاا حيا .. تكلم لها رجالٍ مهوب محرم لها .. وتتشرط عليه .. مافى وجهها حيا .. وجهها .. والنار .. والعباية السودا ..


::

::

::


" يابوك .. " نادى أبو ناصر .. " سمّ .. " انتفض ماجد .. " هذى أم الجوهرة تسلم عليك .. " .. " وعليكم السلام والرحمة .. " .. ما رفع عينه فى المره اللى تكلمه من طرف الباب وماشاف الا سواد عباتها .. " شلونس يا أم الجوهرة .. " .. " بخير الله يسلمك .. " ردت بصوت واطى .. ما قدر يتذكره .. " تفضلى يقول ابو ناصر لس شرط .. وما قاله لى .. " .. " ايه نعم لى شرط الله يرحم والديك .. " .. " ومن قال .. تفضلى .. " .. " الشرط الاول وصلك .. اللى هو شغلى .. وأظن هذا من حقى يا ولد الناس .. " .. " اى نعم وصلنى .. كملي .. ".. " ما سمعت جوابك عليه .." رفع راسه .. حس بنبرة تحدى .. لكنه تمالك نفسه ورجع دنق .. " خلينى اسمع شرطس الثانى .. وان شاء الله خير .. "رد بهدوء .. " شرطي الثانى يا طويل العمر بنتى .. الجوهرة .." .. " وش فيها الجوهرة .." ..استغرب الكلام .. وبدا عرق فى رقبته ينبض بتوتر .. " بنتى مالك عليها كلمة .. لا فى دراسه ولا فى تربية ولا فى غيره .." .. هدوء عمَ المكان .. كان ماجد مدنق .. اللى يشوفه يقول ما يسمع .. ولا يحس .. ابو ناصر كان وجهه محتقن .. مها ورا الباب كانت هادية ظاهرياً .. لكن تنتفض تحت النقاب .. واللى يعرف نبرة صوتها الدافية كان بيدري انها متوترة .. لأن هالبرود مهومن طبعها .. فكّ ماجد كان الوحيد اللى يتحرك .. عرق على طرف فكه كان يرتجف .. أنفاسه كانت ثقيلة ولو كانت سكين كانت قطعت هالجو اللى بينهم .. مها حست انها ماتقدر توقف .. قعدت ورا الباب بخوف .. كل الشجاعة اللى جمعتها تبخرت مع آخر كلماتها .. هى مجنونة تقول هالشرط ولمن .. لماجد بن عبدالله ..
" يابنت خالد .. " قطع الصوت الحاد افكارها .. " نعم .." .. ردت بتوتر .. " الجوهرة منهى بنته ..؟؟" .. " بنتى أنا .. " ردت بتحدىّ .. " الجوهرة أسمها الجوهرة بنت منصور بن عبد الله .."كان ماجد يقول الأسم وهو يشدّ على كل مقطع منه .. " جزاك الله خير .. وصلنا .. " قطعت كلامه .. " يعنى مهوب الجوهرة بنت ماجد" حسّ ماجد بلطمة على وجهه .. " لكن أنا الوصي الشرعي عليها .. وبحكم الشرع والقانون أنا وليّها .." .. "ولا لك لوا .. دامنى حية .. وماعرست .. وقايمة بحقها وماعلي خطا فأنا وليتها" .. كل شي يوقف عند الجوهرة .. تبيع عمرها كله ولا احد يمس شعرة منها .. أمومتها الكاملة لبنتها اليتيم ماعطتها فرصة تفكر فى كلامها اللى كان يندفع منها بدون شعور .. " تقدر تقول لى يابوعبدالله .. لو شفت الجوهرة فى شارع والا مستشفى والا سوق .. بتعرف أنها بنت أخوك ..؟؟" .. سكت ماجد وعرف انها صادقة .. " أنا ناوى أغير ذالوضع ذالحين .. "رد عليها .. " ليه يابوعبدالله .. وش اللى استجد ذلحين ؟؟" .. " تعرفين وش اللى استجد .." رد ماجد بعنف .. صار يحس الدم فاير فى راسه .. وماعاد يشوف .. " لا ماعرفه يا ولد عمى .." .. "اللى استجد أنه ما يجوز ان الأجناب يربون لحمنا وحنا عايشين .. جدها وعمامها بمكان أبوها .. "رد بغضب مكتوم .. " أى أجناب اللى يربونها .. وأى جد وأى عمام .. اللى ماحد منهم نشد منها ..؟؟؟ تبي تقول لى انكم توكم تفطنون لبنت أخوكم .. " ابو ناصر ماعاد شاله المكان من الفشيلة .. وكان دارى ان كلام بنته صح ومن حرتها على ضناها قالت اللى قالته لكن كان لازم يتصرف .. " بس يا أم الجوهرة .. هذا شي ماضي وانتهى .. اللى عندس قلتيه عودي داخل .." .. وقف ماجد على حيله" ولا كلامك بملطوم ياعمي .. تصبر تسمع جوابي على كلامها .."


::‘‘::


وكان التحدي .. اللى انبنى على كره وألم وحزن مدفون في النفوس .. قطع حتى عروق الدم اللى تجمع بين شخصين .. وصارت حكاية يا أنا يا أنت المسيطرة على الوضع والنفوس .. مثل كثير من الأمور اللى ناخذها في حياتنا بتسرع وعصبية .. وفي الأخير نندم ..
مها تحدت ماجد وقالت كلام فى مجمله حقايق .. ماجد ما أنكر هالشي لكن هو صاحب حق ويبيه حتى لو تأخر الوقت ومصمم ياخذه .. ياترى هل مها بتدفع الثمن .. وايش بيكون ..


هذا البارت وبانتظار ملاحظاتكم وتعليقاتكم ..
ولا تنسون أن فيه حولنا ::‘ قلوب محرّمة على النسيان ‘::



بقايا بلا روح 23-03-08 11:56 AM



::؛::


مساكم الله بالخير ..

أقدم لكم الجزء الجديد من القصة وأتمنى ينال رضاكم ..


الجزء الخامس

::

::

عمر الغضب ما كان حل لمشكلة .. وعمر التحدى ما ولّد محبة .. طول ما في القلوب زعل وفي النفوس حقد .. وبين العيون اسرار .. راح تمتد مسافات الجفا بلا نهاية .. ويستّحل الألم والكره كل مكان كان بيوم مزروع بالمحبة ..
الموقف كان من اشد ما يمكن بين ماجد وبين مها .. اللى فكرت أنها بشروطها راح تخلي ماجد هو اللى يرفض موضوع الزوج ..لأنها تعرف كبرياءه وعزة نفسه .. ما تسمح له يرضى أن أحد يتشرط عليه .. لكن يا ترى هل كانت حساباتها صح والا غلط ..؟؟


::

::

وقف ماجد على حيله .. " ولا كلامك بملطوم ياعمي .. تصبر تسمع جوابي على كلامها .. البنت بنتنا يا بنت عمي .. بالشرع والا بالقانون .. وشروطس مقبولة بكيفى مهي بغصب علي .. لكن حطى فى بالس اول ماتصير تحت ايدي أنا وليها وأبوها .. والرجّال ما يرضى يكون شاة في بيته .. وما اظنس تظنين أنى باضرها بشي .. ولو نبيها خذيناها بالقوة وبالمحكمة .. ومهو من اليوم من أول ما جبتيها .. لكن انتى امها ولس فيها مثل مالنا وأكثر .. اللى راح راح يا بنت الناس وأنا ناوى أعوض بنت أخوى .. رضيتى حياس الله مارضيتى خذيناها غصب مهوب طيب .. ترى لها أهل لازم يشوفونها وما اظن فيه قانون يمنعنا من الشي هذا .." ما تمالكت مها نفسها وقفت وطلعت قدامه .. " اى قانون اللى تكلم عنه .. قانون ربنا اللى ماخفتوا منه .. وظلمتونى وظلمتوا هاليتيمه معى .. والا القانون اللى تقدر تشتريه بفلوسك ..؟؟ .. بنت أخوك اللى توك تتذكرها .. ... .... "

ماجد ماعاد قدر يسمع شي .. الصورة القديمة اللى فى باله لها غير عن الصورة المنكسرة اللى واقفة قدامه .. تلوح بيدها بلا شعور .. ايد ملفوفة بضمادة ومبين انه جرح كبير من مساحة الشاش لان مكانها مهو مكان كسر والشاش خفيف مهو شاش تجبير .. والايد الثانية ماسكة بقوه على طرف العباية عشان ماتطيح من راسها .. اضعف مما يتذكر .. عيونها من ورا النقاب اللى ما قدر يميز لونها من بحر الدموع اللى كان فيها .. وكانت اطراف النقاب حول عيونها مبللة دموع .. كانت تبكى ..!! .. هى وش تقول .. صوت طنين فى راسه غطى على اى صوت ثانى .. ما قدر يسمع أكثر .. غمض عيونه بقوة وضغط على فكه .. الصداع شديد ..!!!!!.. "خلااص .." .. صاح ابو ناصر .. "عودي داخل يا مها " .. "لأ يبه لأ .. ولد عمي .. لحمي ودمي يبي ياخذ بنتي مني .. خله يشوف القانون اللى يهددنى فيه وين كان غايب يوم مات ابوها .."

طلعت ام ناصر وسارة بخوف على صياح مها .. سحبتها أمها داخل .. كانت فى حالة هستيرية .. " بياخذها يا يمه .. بياخذ بنتى .. يبي يذبحنى .." كانت تشهق بألم .. " يابنتى تعوذي من الشيطان مهو ماخذها .. " رفعت نقاب مها اللى كله دموع .." هاتوها لى هاتوها لى .. " ردت بصراخ .. " اهدي بس يا مها كذا بتخوفينها .. باجيبها لس بس اهدي .. " قامت ساره تركض داخل تجيب الجورى .. اللى من شافتها أمها طارت لها وضمتها لصدرها وقعدت تبكى ..

" السموحة منك يا ولدى .. المفروض ما وافقتها .." .. ضغط ماجد على جبهته .. كان الألم يزيد .." لا لا يابو ناصر .. هذا من حقها .. وحنا اخطينا مع بنت اخونا .. لكن ربك يعين ونعوضها ان شاء الله .."رد ماجد وهو يصرّ على اسنانه .. " الله يطول بعمرك ويخليك لها .. " رد ابو ناصر .. " بغيت منك شي واحد يابو ناصر .. " .." خير ياولدى .. " رفع عيونه لابوناصر " ماودى احد يعرف بشروط أم الجوهرة .. ".. " أفا عليك يا ولدي .. لاتشيل هم " .. " ماتقصر يبه .. خلاص الليلة عقب المغرب اجيب الشيخ ونمركم نملك .." .. " على خير وانا ابوك .. حياكم الله" .. " أكرمكم الله .. "التفت ماجد وراه عشان يطلع .. " تغدى معنا يا ولدى .. "ناداه ابو ناصر .. " تغدى معك العافية .. فى أمان الله .." طلع ماجد .. " حياك الله يا ولدى .."

دخل ابو ناصر البيت .. " وينها .." سأل أم ناصر .. " فى حجرتها .. " .. " لا حول ولا قوة الا بالله .. بنتس ذي ماعاد فيها عقل .." تكلم أبو ناصر .. " ليه وش اللى صار ..؟ " .. قعد ابو ناصر وعلمها باللى صار كله .. " وبياخذ الجورى غصب ..؟؟ يقدر ياخالد ..؟؟ " سألت ام ناصر بخوف .. " والله مادرى ماجد رجال متعلم ويفهم بالامور ذي .. ودامه قال يقدر معناه يقدر .. بعدين بنتس فضحتنا قدامه وهو خذا الموضوع تحدي" .. " زين بس هو قال لك بيجى عقب المغرب يملك يعني موافق على شروطها ..؟ " سألته .. " ايه .." رد ابو ناصر وهو يتقهوى .. " تهقى انها بتوافق عقب اللى سمعته منه .." .. " والله يا منيرة كانها تبي بنتها توافق .. ماجد رجّال وما يقط الكلام عبث .. ودامها شرطت عليه وهو قبل شروطها مالها الا انها توافق .."رد عليها ابو ناصر وهو يفرك جبهته من الصداع .. " الله يسهل .. وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم .." ردت ام ناصر بقلق .. مارد ابو ناصر .. كان باله مشغول باللى صار قدامه .. وموقف ماجد الغريب .. وانهيار مها اللى ما قدر يلاقي له تفسير ..


::

::

::


لبس ماجد نظاراته الشمسية وهو يحس ان راسه بينفجر من الالم .. نزل غترته ودخل اصابعه فى شعره يضغط على راسه يمكن يخف الالم .. شغل سيارته وحرك .. هذى أكيد مجنونة .. وشلون مالى أمر على بنت أخوي .. وش مفكره نفسها .. لا وهذا وانا خاطبها وباصير مكان ابوها .. وتتشرط علي من أولها .. بأشوف يا بنت خالد .. من اللى بيمشى كلامه فى الاخر أنا والا أنتي .. مابقى الا حرمة تتشرط علي .. لا وعلى ايش بنت اخوى !!! لازم ارتب لكل شئ من اللحين .. والرحمة اللى كانت في قلبه صوبها بتموت .. كنت غلطان يوم أشفقت عليها ..ان ما خليتس ترضين غصب .. وتجين انتى والجورى لبيتى ما اكون ماجد بن عبدالله ونشوف من اللى له الأمر والشور .. رفع الجوال واتصل .. " السلام عليكم .. شلونك يا مهند .. بخير الله يسلمك .. اسمع .. أبي منك مخطط لملحق جديد أبي أبنيه .. ايه في بيت الوالد .. لى أنا .. أبيه ثلاث غرف وتوابعهم .. يا أخى تصرف بالمساحة .. لو تخليها فيلا صغيرة من دورين مهى مشكله .. أبيها تخلص اليوم قبل بكره .. ايه مستعجل عليها اترك كل اللى في ايدك وخلصها لى .. أبي المخطط الليلة عقب العشا سمعتنى .. عندك مخططات فيلا الوالد دبر لى مكان فى باقى الارض .. بس لا تلزقها فى المبنى الرئيسي للفيلا أبي يكون لها خصوصية .. فهمتنى .. ايه بالضبط .. ما قصرت .. انتظرك الليله قبل تطلع من المكتب سو لى تلفون اوك .. على خير .. مع السلامه .. " .. وصل البيت دخل سيارته الكاراج ونزل وغترته على كتفه ..


::

::

::


دخل البيت الا العالم يتغدون .. " هّنهم .. " قال له ابوه .. " وأنت منهم .. " دنق على راس ابوه وأمه وقعد يتغدى معهم .. " شلونك مجودي .. " سالته نوف وهى تطالعه بطرف عينها .. " بخير الله يسلمس .." .. كان الجو متكهرب من شكل ماجد المتوتر .. و وجهه المسّود .. بعد لحظات صمت ثقيلة تكلم ماجد " يبه .. برّز عمرك بنروح نملك عقب المغرب .." .. استغرب أبوه .. " الجماعة ردوا ..؟ " .. " ايه ردوا .." قامت نورة بتطلع من الصالة .. "يمه لحظه طال عمرس .. "ناداها ماجد وهو عده ماقام من غداه .. " وش عندك .." ردت بغيظ .. " يمه واللى يرحم والديس الموضوع منتهي .. حنا مانلعب .. أبي اللى فى خاطرس" حاول يهديها .. يكفيه النار اللى فى جوفه .. " ما فى خاطرى شي .. "ردت عليه وهى معطيته ظهرها .. " زين عسى يومى قبل يومس اقعدى أبي أشاورس بشي .. " وبنفس الأبتسامة اللى على وجهه عشان يخليها ترجع وتسمع له .. " وأنت شاورتنى بأول السالفة عشان تشاورنى باخرها "التفتت نورة على ولدها بغيظ .. " سمي بالرحمن يانورة وتعوذي من الشيطان واقعدي اسمعى ولدس وش عنده .. " رد ابو محمد بصوت هادي وهو يكمل غداه وساكت يسمع اللى يصير ..
ماجد حاول يتمالك نفسه وخذا نفس عميق قبل يرد على أمه ..نفض ايده من الغدا وقام لها يحب راسها " افا يا أم محمد .. أنتي الخير والبركة .. وشمعة البيت الله لا يخلينا منس .. بعدين أنا بأجيب لس الجوهرة بنت منصور عندس تربينها على كيفس .. واللى تبينه أنا حاضر لس فيه .. أنتى بس آمري .. " .. استانست نورة على كلام ماجد ورجعت قعدت جنبه " يا ولدي أنا ما أبي منك شي .. أنا أبي أفرح بك بس .. أبيك تاخذ لك مرة تريحك وتكون أنت أول حظها .. مهى بمرمل ومعها بزر .. " .. دنق ماجد يحب ايد أمه " ولا يهمس يا طويلة العمر .. كلها كم شهر وأخذ اللى تجوز لس وعلى عينس .. وش قلتى بعد .. " .. رفع ابو محمد ايده من الغدا " وش هالكلام اللى تقوله يا ماجد .. " سأله ابوه .. " يا ابو محمد أنا خذيت بنت عمي خالد عشانك واللى تبيه يا يبه تم .. ولحمك أنت اللى بتربيه وفى بيتك بعد .. لكن أظن من حقي أدور راحتى " .. "بس يا ولدي هذا كلامك وأنت ما خذيتها للحين .. " .. " وهذا كلامى عقب ما أخذها .. وترانى كلمت المهندس يجيب لى مخططات ابنى لهم ملحق فى طرف البيت .. "رجع يكمل غداه .. " وشو له الملحق بعد .. ترى البيت كبير ومابه أحد .. " اعترضت نورة ..تنهد ماجد وش هالمشكله كل ماطلع من شي طاح في غيره " الملحق ابيه عشان أكون على راحتى يمه .. غير أن المره وبنتها بيكونون فيه عشان ما يزعجونكم .." .. " هذا كلام جديد !! " رد ابوه مستغرب .. " يا يبه الله يرضى عليك الملحق فى طرف البيت مهوب فى قندهار .. وانا من قبل رجّال براسي .. ذلحين فى رقبتى مره وبزر .. تبينى احشرهم بينكم وأنتو ماتعودتوا على صجة البزران .. "سكت وعينه في عين ابوه .. " لا هذا اكيد شرط بنت خالد .. ادرى بها .." التفت ماجد لامه " يا يمه المره لا شرطت ولا قالت شي ..انا اللى ابي .. انتو تبون راحتي والا تدورن لي الضيق ؟؟"التفت لابوه .. " والله كلامك منطقى يا ماجد .. " تكلمت نوف اللى كانت طول الوقت تسمع ساكته .. " من جد أريح تحطها هى وبنتها بعيد .. حنا ناس ورانا دوامات وماتعودنا على الأزعاج .."
ابتسم ماجد وهو يشوف نوف اللى كان متأكد أنها بتوافقه .. يعرفها ما تحب مرة منصور من زمان .. مرة منصور اللى بتصير مرتك .. واللى تبي تظلمها .. هذى أمانة أخوك اللى تبي تظلمها عشان نفسك وعشان ابوك بأول الأمر وبتظلمها عشان أمك في تاليه .. " ماجد .؟؟ "ناداه أبوه .. "لبيه يبه .." .. انتبه على صوت أبوه يناديه .." لا تظلمهم يا ولدى .. تراهم لحمك ودمك وذلحين فى ذمتك .. " دنق ماجد .. سبحان الله نفس الكلام اللى دار فى باله .. " ماعليك يبه .. ان شاء الله مانى بظالمهم .. بس لاتنس فديتك عقب المغرب .. أكرمكم الله " وقام من الغدا .. وطلع لغرفته .. اتصل في اخوانه يعلمهم .. عشان يبرزون يروحون معه ..


::

::

::


وفى بيت ابو خالد .. ماحد تغدى .. كل واحد في غرفته مشغول باللى صار .. و باللي ممكن يصير .. وفي غرفة مها كان فيه حديث يدور .. لكن جاء فى الوقت الضايع ..

" أنتي شلون كلمتيه كذا ..؟؟" .. استغربت سارة اللى كانت قاعده على طرف سرير اختها مها .." ما ادري .. كلامه خلاني غصب اضيق"ردت مها بتوتر واصابعها تلعب في المفرش الخمري .. " معه حق .. وهذا شرط وحده عاقلة ..؟؟ ماجد أنتي أكثر وحده تعرفه وتعرف نفسه الشينه وغروره اللى على الفاضي .. ومع ذلك ما فكرتي وش ممكن يكون رد فعله على كلامس ..!! "كانت سارة تكلم اختها وهى مقهورة منها وعليها في نفس الوقت .. " ساره يبي ياخذ بنتي أنتي تفهمين يبي ياخذها .." تكلمت مها وهى غاصتها العبرة وقامت من مكانها ماعاد عرفت تقعد من الحيرة .. " واللحين تظنين تغير الوضع ؟؟ .. غلطانه يا مها باللي سويته .. وما استفدتي شي بالعكس كسبتي ماجد عدو لس .. أنا ما أدري كيف أبوي طاوعس ..؟؟ " .. تنهدت مها بألم ودنقت .. " هالأنسان ما أطيقه كنت أبي أبعده عني بأي طريقه .. وشكلي زدت الطين بلة .." .. سكتت سارة تفكر بوضع أختها اللى يوم عن يوم يتعقد .. " ماحد ياخذ غير نصيبه .. خلاص لا تفكرين بالموضوع اللحين اللى صار صار .. ربس بيعدلها وبيحلها الف حلال .. "حاولت تسكر الموضوع بطريقة لبقة وهى تشوف اختها تحوم في الغرفة زى الأسد المسجون .. " ولو فكرت وش بيغير من اللى سويته .. هو قَلَب الموضوع علي وقبل بالشروط .. واللى كنت خايفه منه صار .."اعترفت بمرارة .. بكت بصمت .. قامت لها اختها تضمها لصدرها وتبكى على حظها اللى ما ابتسم لها فى يوم ..

دخلت ام ناصر على مها اللى كانت عيونها وارمه من البكاء .. كانت تغير لبنتها عشان ترقدّها .." ترى الشيخ بيجى عقب المغرب .. عشان يملكون .."علّمت مها بتردد .. " ان شاء الله يمه .." .. قعدت أمها على طرف سريرها تكلمها " يا بنتى .. دامس نويتى تاخذين ماجد هوني شوى عن اللى فى راسس .. تراه مهما كان عمها وأرحم عليها من الأجنبي.." .." ان شاء الله يمه .." كانت ترد بدون ما تترك اللى في ايدها .. " يابنتى .. خلس على خبري .. مرة عاقل وحشيم .. والزلة ماتطلع منس .. لا تفشلين أبوس قدام الرياجيل لمن جاوا .."كانت عيون منيرة تتابع حركة بنتها اللى ولا كأنها تسمعها .. " ان شاء الله يمه" .. كانت مها ترد ببرود .. " يابنتى وش قومس كل ماقلت لس شي قلتي ان شاء الله ؟؟ .." .. رفعت مها عيونها اللى كانت غرقانه دموع لأمها " وش تبينى أقول يمه .. مهوب هذا اللى تبونه .. أني أعرس .. وأخذ ولد عمي .. وانا موافقة وش تبون اكثر من كذا..؟"كانت نفسية مها تعبانة من كل اللى صار .. وتحاتي اللى بيصير .. "الله يصلحس يا بنتى ويهدي بالس .. ويكتب لس الخير .. " طلعت ام ناصر من غرفة مها .. اللى خلصت تبديل لبنتها مسحت عيونها وخذت بنتها فى حضنها تنام .. وينام معها حلمها اللى ما انكتب له انه يعيش .. مات مره قبل يشوف النور مع منصور .. واللحين انكتب له يموت كل يوم الف مره وبقسوة .. وتحت اقدام ماجد .. اللى يبي ينتزع منها بنتها ويجبرها تاخذه والا بتكون الجورى الثمن اللى بتدفعه مها لاخر عمرها .. زين يا ولد عبدالله .. أنا واياك والزمن طويل .. خسرت قبل أشوفك كل شي .. ومابقى لي شي يستاهل أعيش عشانه الا الجورى .. واللحين جاي تاخذها مني بكل بساطة .. اخطيت يوم فكرت تلوي ايدي بها .. والله لتدفع الثمن غالي ..

::

::

::


عقب صلاة المغرب دخل ابو محمد ومعه ماجد .. وعياله محمد وفهد .. وخالهم ومعهم الشيخ .. اللى بدا اجراءات الملكة .. وطلب يسمع موافقة البنت .. دخل ابو ناصر ونادى مها اللى لبست عباتها ونقابها وجات ورا الباب .. سألها الشيخ " موافقة يابنتى .؟. " .. ترددت مها .. وجف حلقها .. " يابنتى موافقة ..؟؟ "كرر الشيخ سؤاله .. " موافقة يا شيخ على شروطي .. " ما بغى يطلع صوتها .. " وش شروطس يا بنتى .. " .. " يعرفها هو .. لو موافق أنا موافقة " ردت بصوت يرتجف .. رجع الشيخ وابو ناصر اللى وجهه تلون من الغيظ .. " يا ولدي .. البنت تقول انها موافقة بس بالشروط اللى قالتها لك .. " سأل ماجد .. عضّ ماجد على ضروسه " موافق يا شيخ .." .. ابوه استغرب وقعد ينقل عيونه بين ماجد وبين ابو ناصر .. " تبوني أكتب الشروط .." سألهم الشيخ .." لا يا شيخ أنا وليها وهذا ولدي ماله داعي تكتب شي .." ارتاح ماجد اللى رفع عيونه لعمه بتقدير .. " يالله على البركة .. " شهد محمد وخال ماجد على الملكة .. انهى الشيخ اجراءاته .. وبارك لهم وطلع وطلع معه فهد يوصله .. واستأذن أبو محمد وولده وخال عياله وطلعوا عقب ما تقهووا ..بغاهم ابو ناصر للعشا لكنهم عيوا عليه وطلعوا.. وعقب ماصاروا لحالهم تكلم ماجد " يا بو ناصر .. " .. " نعم يا ولدي .. ".. " مهر ام الجوهرة بيوصلك بعد كم يوم" .. "بس ياولدى البنت ما تبي مهر .." .. "هذا حقها يا يبه .. ومهو فضل مني .. والعرس بيتحدد متى ماخلص الملحق اللى أبنيه لها ولبنتها .. وبأجي أخذها بثيابها لا دق ولا طنطنه " .. " خير يا ولدى .. الله يبارك لك ويرزقك الصيب الصالح " .. " يالله يبه اسمح لى .. " استأذن ماجد وطلع .. "مرخوص يا ولدي .." ..


::

::

::


دخل أبو ناصر البيت ولقى ام ناصر وبناتها قاعدات يتقهون .. " على البركة .. " .. " الله يبارك فيك .." تكلمت ام ناصر .. ماردت مها .. قعد أبوها .. مدت له الفنجال .. " ذكريني الأسبوع الجاي أفتح لس حساب فى البنك .. ماجد يقول بيجيب المهرعقب كم يوم .. " .. انصدمت مها ورفعت عيونها لأبوها .. " ومن اللى قاله أنى أبي مهر ؟؟.."استغربت .. " ما لازم أحد يقوله .. هذا حقس وهذى سلوم العرب .."رد أبوها بجفا .. " بس يا يبه .. "تكلمت مها تبي تعترض .. قطعها ابوها " من غير بس .. ما تبينه حطيه فى البنك عشان الجورى .. ولا تعورين راسي .. كافي اللى صار .. جهزى عمرس الرجّال متى ما خلص أموره جا وخذاس .. "دنقت مها اللى حست بالذنب ودرت أنها ضغطت على أبوها واجد بتصرفاتها .. " حدد موعد العرس .." سألت امها .. " مابه عرس .. متى ما خلص أشغاله جا وخذاها بثيابها .. لا تقولين ماعلمتس" نزل فنجانه وطلع ..
" يا بنتى وش قومس على أبوس.؟ " لفت منيرة على بنتها مستغربة تصرفاتها .. " وش قومي عليه يمه .. ما سمعتي وش قال .. " ردت مها .. " سمعت وش قال .. كلامه عدل .. وش تبينه يقول للرجّال .. خل فلوسك لك ..؟؟ .. هذا حقس بالشرع .. مانتى محتاجته خليه لس فى البنك .. ماحد يضمن عمره .." .. سكتت مها وقعدت تهوجس .. زين يا ماجد .. مفكر روحك بزر وفرحان بالعرس .. وتبينى اجهز عشانك .. حريمتك والله .. والله ما ينصرف منها ريال عشانك ..

" يا سلام بنروح نتجهز سوا .. " صفقت ساره بيديها فرحانه .. " اللهم لك الحمد .. " ردت عليها مها .. " وش بتجهزين ..؟ "التفتت لها بطرف عينها .." أنا وأنتى .. للعرس " كانت سارة تدري باللي في قلب اختها وتبي تطلعها من الوساوس اللى تدور في بالها .. " ما أنتي بصاحية .. أنا مابي جهاز .. اخلصى أنتي علينا بس .. "ردت عليها مها وهى تغسل الفنجال في الماء وتصب لها قهوة .. " كيف يا بنتى ما تبين جهاز .. بتدخلين على العرب بثيابس ذي .. "كانت منيرة تعرف عناد بنتها لصممت على شي .. بس اللحين وش فايدة العناد الا انها تخرب على عمرها .. " ايه يمه بأدخل عليهم بثيابي ذي .. وشفيها شينه والا مقطعه ..؟؟ العرب خذونى عشان بنتهم .. معناه ماله حاجه الجهاز ..؟؟"ردت مها على أمها بتوتر .. وايدها ترتجف .. " الله يصلحس يا بنتى الكلام ذا ما يجوز .. فصلي لس كم قلابية جديدة تلبسينها قدام النسوان .. تراس عروس والعرب بيجونس يسلمون .."بهدوء ردت عليها منيرة .. " والله والعروس .. ماني بزر يا يمه .. واللى يبي يجيني عشان ثيابي لا يجي .." نزلت دمعتها وقامت بسرعة داخل .. وهى تمشى من الصاله لغرفتها غامت الدنيا قدام عيونها وماعاد شافت من الدموع الحارة اللى نزلت على وجهها .. واللى صارت رفيقتها .. دوامة ماجد بدت تلف فيها وما راح توقف الا لما تاخذ منها اخر ذرة كبرياء وقوة .. حسبي الله عليك يا ماجد .. ناقصة تعب والا الم عشان تزيدني ..


::

::

::


طلع ماجد من بيت أبو ناصر بعد الملكة قريب صلاة العشاء .. دق جواله .." هلا يا مهند .. وينك فيه ..يالله انا جايك .. اقلط للمجلس دقايق وأكون عندك .." سكر ماجد الجوال .. وشغّل أبو نورة ..

في عيونك شي ما اقدر أوصفه ..
وفي كلامك لي قسوة وعاطفة ..
تنفعل وتثور فى لحظة غضب ..
والسكون يصير عندك عاصفة ..
في عيونك ..


ما يدرى ليش تذكر الموقف اللى كان بينه وبين مها الظهر وخذته الهواجيس .. وش فيك يا ماجد .. ماعمرك كنت قاسي ولا ظالم .. وش اللى موترك .. وقالب مزاجك .. الوضع مهوب بسيط صح .. بس أنت ماجد .. ماعمر شي يصعب عليك ولا شي يطرحك .. اللى سويته معروف .. تأخرت فيه صح .. بس بالنهاية هذا المفروض .. بنت أخوك بتعيش معك معززة مكرمة .. وأمها اللى بتضمها .. ليش حاس بالذنب .. حاس به لأنى اجبرتها على شي يمكن ماتبيه .. بس هى وافقت ولا تشرطت عليك .. يمكن أبوها أجبرها .. لوأبوها أجبرها ما خلاها تكلمك وتقول لك شروطها .. تضايق يوم تذكر الشروط .. ورجع يهوجس .. والله ما خبرتها راس(ن) قوي يومها في بيتنا .. وش اللى وراس يا بنت خالد .. وش اللى وراها .. البنت أرملة ومالها فى الدنيا الا هالبنت وأنت لويت ايدها بتهديدك أنك بتاخذ بنتها منها .. شفت نظرة الانكسار والغضب اللى كانت في عينها .. شفت دموع المرارة والقهر .. والضعف .. بس هي تحدتني بشروطها .. كيف ما تبيني أضم بنت أخوي .. مفكرة أنى ماخذها عشان زينها .. تهبي .. لولا هالبنت اللى ربطتني فيها والا مالها عندي مكان .. أستغفر الله أنا وش قاعد اقول .. حسبي الله ونعم الوكيل .. أنا جنيت على نفسي وعلى هالضعيفة .. الله يعين .. المهم أن الجورى تربى فى بيت جدها وبين أهلها .. ويفكني أبوي من حنته كل شوي .. وكل شي بعدين مقدور عليه ..


::

::

::


وصل لبيتهم ونزل للمجلس .. " حي الله مهند .." .. " ياهلا أستاذ ماجد .. كيفك ..؟"
" الله يسلمك .. شلونك أنت وش علومك .." .." الحمد لله بخير .. تفضل يا طويل العمر .. مخطط سريع وان شاء الله يعجبك .. انت ماعطيتنى وقت كثير علشان أضبط لك شي أفضل .." .. " معليش يا مهند والله جا الموضوع فجأة .. بس هات نشوف وان شاء الله يكون مضبوط .. " .. بسط المهندس المخططات على الطاولة .. انشغل هو وماجد فيها يمكن ساعة .. شوي الا دخل عليهم أبو محمد .. وقعدوا يتناقشون في المخطط .. ابو محمد كان شايف أن ثلاث غرف نوم واجد .. وكان راى ماجد أن الواحد ما يبني كل يوم .. والسعة زينة .. " كم يبي لها عشان تخلص يا مهند .. " .. " والله يا أستاذ ماجد تقريبا أربع شهور وتكون ان شاء الله جاهزة .. " .. " حلو .. أنجزها بسرعه الله يخليك ترى مستعجل .." .. " ولا يهمك أستاذ ماجد .. استأذن اللحين .. " .. " الله يعطيك العافية .. الله معك .. " .. طلع المهندس والتفت ابو محمد لماجد .. " وش له هالغرف كلها .. اشوف مالها داعى وأنا أبوك .. " .. " يا يبه .. الجورى بزر وأنا مالى خلق على الأزعاج .. وراي دوام ومافينى حيل للسهر مع بزر مريض والا بطنه يعوره .. احط لها غرفه هى وأمها .. والغرفة الثالثة أبيها مكتب لي .. يعنى الغرف كلها لازمتنى طال عمرك .. "أبو محمد عقب ماصار اللى يبيه ماحب يضغط على ماجد أكثر .. " اللي تشوفه يا ولدى أنت أدرى بعمرك .. الله يتمم على خير .." .. " الله يسمع منك .. "رد ماجد وهو سرحان .. "بعدين تعال .. وش الشروط اللى قال عليها الشيخ ..؟؟"مسك ايده و سأله .. " مابه شروط يا يبه بس هى تبي تشتغل .. وماتبينى أمنعها منه " رد ماجد .. " بس ماهنا شي(ن) غيره ..؟؟" سأل أبومحمد بشك .. "وش بيكون غيره الله يطول بعمرك .. " مادرى بك .."رد ابو محمد وهو مهو مقتنع بكلام ولده .. " مابه غيره تطمن طال عمرك .." .. " خير ان شاء الله .. ذالليل خميس تهقى مويضى عندنا ؟"غير ابو محمد الموضوع .. " والله عادتها أكيد متجمعين عند امى .. بتدخل يبه ..؟" .. " لا يابوك مواعد لى رجّال وبأروح له .. يالله فى امان الله " .. " زين الله يحفظك " طلع ابو محمد و دخل ماجد البيت الا العايلة مجتمعة ..


::

::

::


قريب 9 بالليل .. دخلت سارة على مها اللى كانت قاعدة على الأرض قدام كبت الجورى ترتبه .. " الجورى رقدت ..؟" قعدت على طرف سرير أختها .. " ايه .."ردت عليها مها وهى مشغوله تصفط ملابس بنتها .. " أقول مهوي .. " تكلمت سارة بتردد .. رفعت مها عينها لها .." قولي وش عندس .. " .. " أنتى صادقة يومس تقولين أنس منتى بمجهزة لعرسس ..؟؟ "كانت عيون سارة تراقب ملامح اختها .. " ايه مانا بمجهزة شي .. ليه"ردت عليها ورجعت تكمل ترتيب ..عشان تهرب من نظرات أختها .. " بس كذا ما يصير .. ".. " وش اللى ما يصير بالضبط ..؟؟ " ردت مها بهدوء .. " انس تروحين بيت رجلس بدون ما تجهزين .."قطت سارة هالكلمة وتوقعت زعل مها .. طوت مها الثوب اللى في ايدها وحطته فى الدرج .. سكرت الكبت و التفتت لها وهى قاعدة .. " وش تبينى اجهز ..؟؟" نشدتها .. " ما أدري .. بس مثل مانتي بتجهزين لي تاخذين لس .."ردت ساره .. " السوري .. أنتى عروس ومن حقس تجهزين وتلبسين وتشترين وتفرحين .."حاولت مها تختصر الموضوع لكن سارة ماعطتها فرصه .. " وأنتى بعد .."قطعتها بسرعه ..." لأ .. أنا لأ .."قطعتها مها .." وليه لا .. مهوي اللى فات مات .. وأنتي للحين صغيرة لازم تفرحين"كانت عيون سارة بدت تمتلي دموع من فكرة اختها عن نفسها .. " سويرة .. سكري ذا الموضوع ولا عاد تفتحينه سمعتى .."ق ررت مها تنهي كل كلام في موضوع عرسها.. " لا ما سمعت .. اللى تسوينه غلط وشوفي تراني مانى مجهزة شي الا وأنتي معي نفس ما بتاخذين لى بتاخذين لس .. والا والله ما اشيل معي خيط جديد لبيت رجلي .. سمعتي .." وقامت طلعت بسرعه قبل لاتخونها مشاعرها وتبكي قدام اختها الكبيرة .. وخلت مها تشوفها بعيون مفتوحة .. هذي أختها السوري ..؟؟ شلون تكلمها كذا !!.. وش السالفه الكل يبي يجبرها على اللى يبيه ..


::

::

::


" كلللللوووووووش ... حى الله المعرس .. " .. قامت موضى تسلم وتبارك لأخوها .. " الله يبارك بعمرس .. الفال لعيالس .. " .." في حياتك يارب .." .. " مبروك مجودي .. " باركت له نوف .. " .. " يبارك بعمرس يا نويفه .. وراها كنها من طرف خشمس .." .. " وشعليه من طرف خشمي أنت اللى بتاخذها والا أنا .. " ردت عليه.. " لا مهوب أنتى .. الحمدلله إنى أنا اللى باخذها .." .. نطت ريم تحضن أخوها " مبروووك الف مبرووووك .. منك المال ومنها العيال خيوو ..." .. ضحك ماجد على ريم .. " الله يبارك بعمرس ريوومه .." .. " ومتى العرس يا باشا عشان نتجهز .. "سألته ريم وهى تدور حوله .. " وجع اركدى صجيتي اخوس .. توه متملك وتنشدينه متى العرس تو الناس .." قالت لها امها بغضب .. " عادى يمه الله يهداس .." برطمت ريم وعودت قعدت على الكنبة مكانها " وأنتى يا أم محمد مافيه مبروك ..؟ " .. دنق على راس أمه وقعد جنبها .. " الله يكتب لك اللى فيه الخير .. والمبروك يوم ازوجك اللى على عيني " .. " الله يطول لى بعمرس بس .. الا وين فهد ماشفته من أمس " .. " فهد طلع الدوام عليه زام ذالليل وبكره مر وخذا بدلته وطلع الله يحفظه .." ردت أمه .." الله يعين .. وين القهوة يابنات .. مويضى ما سويتى حلو " .. " فالك طيب يابو عبدالله .. ريووم قومى هاتى صينية الحلو من المطبخ .. لو ما جيت كنت أنا دقيت عليك "ابتسمت موضي لأخوها .. اللى كانت غلاته عندها غير عن أخوانها الباقيين .. " وشلون تركي .. وينه ماجا معس .." .. "يسرك حاله .. تعرف ليلة خميس وطلع مع الشباب البر .." .. " الله يحفظه .. غريبه ما اتصل فينى .. بأكلمه أشوف وينهم فيه .. " طلع ماجد جواله وامه وخواته حوله يتقهوون وموضى تقطع الحلا اللى مسويته .. " يالله حي أبوعبدالعزيز.. شلونك .. والله مشغول .. لشفتك علمتك .. وينك فيه .. من اللى معك ؟؟.. خلاص جايكم .. تبون اجيب لكم معى شي .. زين انشدهم ..خلاص خلاص صار .. يالله ساعه وانا عندكم لاتعشون قبلي .. هلا وغلا .." سكر عن نسيبه .. " بتروح لهم " انشدته موضى .. " ايه .. تبون شي .." سلامتك ..".. قعدوا فى سوالف وضحك وبعدها قام ماجد يبي يطلع .. " بأطلع معك لسيارتك يا ماجد .. اصبر أجيب لى جلال .." قالت له موضي وقامت داخل .. " زين .." رجعت موضي وخذت بايد أخوها وطلعوا .. وعين امها عليهم لين غابوا في طرف الحوش ..


::

::

::


عقب ساعه .. في العزبة .. كانوا الشباب متجمعين اللى يشوى واللى يقطع واللى يسوي القهوة .. وكان ماجد قاعد مع تركي خويه من زمان ونسيبه فى نفس الوقت .. " عسى ما شر يابوعبدالله .. بالك مهوب اللى انا خابر .." سأل تركي .." والله يابو عبدالعزيز وش اقول لك .. أنا ملكت اليوم .." ضحك تركي .. " وغيره .." " وش غيره مانت بمصدقني .." .. " لا مصدقك .. بس متأكد من كلامك ؟؟ " فتح عيونه مهو بمصدقه .. ضحك ماجد على تعليق تركي .." حسبي الله عليك تشوفني خبل يوم تنشدنى عن كلامي .." " لا وأنا أخوك .. بس ماخبرت عندك طاري عرس وش اللى استجد .." .. " ابد .. الوالد شار علي بموضوع .. وافقته وملكت اليوم عقب المغرب .." .." السالفة فيها شي .. وش هالخطبة اللى بين يوم وليل ..؟" .. " لا سالفة ولا غيره .. انا تملكت مرة منصور .." رد ماجد بهدوء وعينه تعكس وهج الضو اللى قاعدين قدامها .. " أى منصور .." انصدم تركي .." من غيره .. منصور بن عبدالله " .. تفاجأ تركي .." مرة المرحوم ؟؟.." .. " ايه " .. رد ماجد وهو يحرك الضو عشان تجمّر زياده .. سكت تركي وهو يراقب حركة ماجد .. " يعني ماباركت لى .." سأله بدون ما يلتفت له وكنه مشغول بالضو .." الله يبارك لك ويرزقك الصيب الصالح .. منك المال ومنها العيال ".. " الله يبارك فيك .." التفت له ماجد وهو يبتسم ..
"أقول عشاكم ماخلص " .. صاح يكلم واحد من العيال اللى معهم .. وفهم منها تركي أنه يبي يغير الموضوع .. وفعلاً ما عاد فتحه ولا جاب للشباب اللى معاهم خبر عنه ..


::

::

::


بعد كم يوم اتصل ماجد فى ابوناصر .." صبحك الله بالخير يبه .. وشلونك .. بخير عساك بخير .. وشلون الجماعة كلهم .. الله يرحم والديك .. يبه ولا عليك أمر بغيت رقم حساب أم الجوهرة عشان أحول لها المهر .. ماعندها حساب؟؟ وشلون اجيب لها المهر كاش وين بتحطه ..؟.. مالك لوا .. أنا بأسوى لها حساب فى البنك وباطلع لها بطاقة .. لا الله يرضى عليك ماله داعي تتعب روحك بأمرك العصر اخذ جوازها وبأسوى لها اللازم وباجيب لها الأوراق توقعها .. تعبك راحه يا يبه .. ولا يهمك .. يالله فى امان الله .." .. سكر ماجد وهو يسأل روحه .. شلون ماعندها حساب .. ومنصور شلون كان يصرف عليها .. ومن اللى يصرف عليها ذلحين ..؟؟ ارباح ورث منصور ونصيبه في الشركه وين تروح ..؟؟ بدت الأسئلة تدور فى بال ماجد .. وما لقى لها تفسير .. أهمل أهله فى حياته وضيعهم بعد مماته .. والمسكينة حتى ما طالبت بريال من ورث منصور .. شلون ما فكرنا فيها ولا فى اللى فى بطنها .. لاحول ولا قوة الا بالله .. رفع السماعة واتصل على البنك ..


::

::

::

عقب العصر مر ماجد بيت أبوناصر .. لقاه ينتظره سلم عليه وتحفاه وقعدوا يتقهوون .. " وين جواز أم الجوهرة يابو ناصر .." " موجود بأروح أجيبه لك .." " ولا عليك أمر كان الجوهرة واعية أبي أشوفها .." .. " ان شاء الله وانا ابوك .." .. دخل ابو ناصر البيت وهو فرحان ونادى مها وطلب منها الجواز .. " وين الجوهرة .." " داخل يبه ليه .." " عمها يبيها لبسيها وهاتيها .." " وش يبي فيها عمها .. تعرف يا يبه انها تستنكر العرب وتبكي .."حاولت تمنع اللى كانت خايفه منه .. " وهو بياكلها .. تراه عمها وبيصير فى مكان أبوها .. لبسيها وهاتيها اخلصى علي ..".. غصتها العبرة ودخلت تلبس بنتها ..

::

::

::


دخلت عليها سارة وفي ايدها صحن برتقال .. لاحظت توتر أختها ورجفة ايديها .. " وش بلاس ؟؟" انتبهت مها لها .. " مابلاي شي .. " .." هذا وأنتي ما بلاس شي راكبتس نفاضة .. لو فيس شي اركبس اعصار كاترينا " علقت وهى تاكل لها قطعة برتقال .." سويّر .. روحي مني وراس تراني ماني فاضية لس .." .. " زين شوي شوي على ايد البزر لا تفكينها .." تنهدت مها بحرةّ وشوي وتبكي .. " شكل ذا الموال عجبس يا بنت خالد .." رفعت مها عيونها لها مستغربة أى موال .. " سالفة البكي كل شوي .. شكلها جازت لس .. ترى الفاين خلص من كارفور .." ابتسمت مها غصب .. " ايه يا بنتي اضحكي والله الدنيا ماتسوى .. أخذي أكلي وهاتي الجوري ألبسها .."حطت الصحن في حضن اختها والتفتت تلبس البنت .." بتروحون مكان ؟؟ " سألت مستغربة .. " لأ .. عمها فى المجلس يبيها " .."زين علمتيني لازم تكشخ عدل .. عطينى الفستان الجينز أحلى من البنطلون ذا .." مدت مها ايدها وعطتها اياه .. " كيف بأوديها له .." .. " كيف بعد .. شليها والبسي عباتس ودخليها عليه .." .. " بس .." ترددت مها .. " خلاص ماتبين خلي فاطمه تدخلها عليه " .. "لا أنا بأدخلها .." .. " معناه قوي قلبس .. وحاولي تنسين اللى صار .. وتعاملي مع الموضوع بهدوء ..في النهاية تراه رجلس وعم بنتس ..وهذي فرصة تصلحين اللى صار" قالت لها سارة هالكلام وعينها في عين أختها .." سمي عليها قبل تدخلينها .. ما يحسد المال الا أصحابه " عطتها البنت وقرصت خد الجوري اللى كانت تضحك ..


::

::

::

وبهالشكل .. ارتبط ماجد ومها .. يمكن العادات والتقاليد اجبرتهم .. ويمكن الخوف من كلام الناس ضغط عليهم .. ويمكن يكون القدر وحكمة رب العالمين اللى شاءت تجمع بينهم .. لكن النتيجة في كل الحالات وحده .. اللى كانوا خايفين منه تم .. ياترى وش مخبية لكم الايام الجاية ..
ماجد راح يلتقى ببنت أخوه لأول مره .. وش بيكون موقفه منها .. هل ممكن يحبها ويحن عليها .. هل ممكن تبدل قسوته تجاه امها وتجاهها الى حنان ومحبة .. راح نعرف في الاجزاء الجاية ..

أتمنى يكون البارت نال رضاكم ..
إلى ان نلتقى ان شاء الله ..
لا تنسون :؛: قلوب محّرمة على النسيان :؛:

بقايا بلا روح 23-03-08 12:02 PM




::؛::

وتبتدي تتعقد الأمور .. وتتشابك الخيوط .. ويصير الأرتباط بين الأرواح ضروري .. واللى كان مفروض يصير من زمان لكن لحكمة ما يعلمها الا ربنا تأجل شهور وبعض من السنين بدأ بهدوء يأخذ شكله الحقيقي .. وبدت القلوب تتحرك .. لوين .. راح نعرف اللحين ..


الجزء السادس

::

::

رجع ابو ناصر للمجلس .." هذا الجواز وانا ابوك والجوهرة شوى وتجيك .." .." الله لا يهينك يابوناصر .." حط ماجد الجواز فى مخباه و قعدوا يسولفون لين دق الباب الداخلي للمجلس .." ادخلى يا مها .." دخلت مها وهى لابسة عباتها ونقابها وتشل الجوهرة .. "السلام عليكم .. "سلمت بصوت واطي .. " وعليكم السلام .." قعدت ورا أبوها .." شلونس ياأم الجوهرة .." " تحفاها ماجد بدون ما يلتفت صوبها " بخير الله يسلمك .. " وشلون الصغيرة .."نشد من الجوري .. "يسرك حالها .." مد ابو ناصر ايده للجورى وخذاها من أمها وهى تضحك .. " هذى بنتك يا ماجد .. سميّ بالله " رفع ماجد عينه للجورى .. لأول مره يشوفها .. غصته العبرة .. مد ايده وهو يسمي عليها .. حس أنها جفلت منه وهالاحساس قطع قلبه .." تعالي يمه .. تعالي فديتس .. " طلع جواله لها وبدا يشغله .. ضحكت الجورى وقربت منه شوي ..

(هذى بنتك) كلمة ابوها وقفت في حلقها مثل العظم .. غشى عيونها الدمع .. معقول بيكون للجورى أبو مثل كل البزران .. بيحبها وبيعوضها حنان ابوها .. لا يا الخبل .. ماحد يعوض احد .. هذا خذاس بس شفقة عليس وعلى بنتس وعشان يوريس قدرس ومهوب أنتي اللى تشرطين عليه .. اى حنان واى خرابيط اللى تكلمين عنها .. الابل ماتعطف الا على حيرانها .. وهذا ابوها راح ومستحيل يعوضها أحد باللي راح .. اتركي عنس كلام القصص والمسلسلات .. ماحد يعوّض أحد .. وكل مافهمتي هالشي كل ما صحيتي وقدرتى تحافظين على بنتس اللى مالها غيرس .. لا شعوريا حاولت تقوم تاخذ بنتها .. حس فيها أبوناصر .. مسك ابوها يدها يعنى خلس مكانس بدون ما ينتبه ماجد .. اللى كان مسحور بالجورى ولعبها وصوت ضحكتها الحلوة ..

ماجد مافهم وش سر هالاحساس اللى يشده للجوهرة .. وده ياخذها ويطلع بها .. رن جواله رفعت عيونها وهى تضحك له .. انشده من شدة شبه عينها بعين منصور في ذيك اللحظه .. كن منصور اللى يناظره .. عصر الحزن قلبه .. لا اله الا الله .. شلون قدرنا نبعدس عنا يا الجوهرة .. شلون قدرنا نظلمس ونظلم منصور معس .. بدت تسولف عليه وهو مهوب فاهم ولا كلمه منها .. تلعب بالجوال وتفز لضغطت زر وطلع صوت .. وماجد بس كانت عيونه تلحق الجوهرة بكل حركة كانه ما يبي تفوته ولا لحظه أكثر من اللى فاتته .. "يابوناصر .. بعد اذنك أنا باجي يوم ورا الثانى عشان أخذ الجوهرة .."ماعرف ماجد وش اللى خلاه يطلب هالطلب الغريب .. كل اللى يعرفه أن هالبنت لحمه ودمه .. " وين تاخذها .." ردت مها بخوف .." أبيها تعوّد علي يا بنت عمي ..تراني عمها وبمقام ابوها ذلحين "رد عليها بدون ما يلتفت لها .. وقلبه مانسى شرطها للحين .. ومن هاللحظة بيبتدي الحساب .. انعقد لسان مها وهى تطالع ابوها بخوف تبيه يتدخل .." معليه وانا أبوك .. بس تراها تجفل من العرب .. البيت بيتك حياك الله فى اى وقت .. تعال وشوفها والعب معها هنا لين الله يسهل وتاخذها لبيتك .."رد ابوناصر بسعة بال .. "ماقصرت الله يرضى عليك .."رد ماجد على عمه .. شوي وتذكر شي مهم " صحيح ماخذيت رقم جوال ام الجوهرة عشان أوراق البنك .. كم الرقم .."حاول ياخذ جواله عشان يخزن الرقم من ايد الجوهرة اللى زعلت .. ضحك ماجد وخلاه لها وطلع جواله الثاني .." والله يابوك ماعندها جوال .. تبي رقمي تراه عندك .." رفع ماجد عينه لعين مها لا شعورياً .. شلون ماعندها جوال !!!.. نزلت مها عينها على طول .." عندي رقمك طال عمرك .. بس لازم يكون عندها رقم عشان معاملاتها في البنك .. أقول يابو ناصر لو ماعندك مانع بأطلع لها رقم .."رفع ماجد عيونه عن الجوري وهو يكلم عمه .." أنا ما أحتاج لجوال .. وماله داعي الرقم .."ردت مها بعصبية وهي تلاحظ أنهم يتكلمون عنها ولا كأنها بموجودة .. " الجوال بينفعس يابنت عمي .. مابه احد ماعنده جوال ذلحين .. حتى البزران عندهم .."رد عليها ماجد التفت على ابو ناصر "وش قلت يبه .. أنت سامح أطلع لها رقم .."أستأذن عمه .. " اللى ودك ياولدى .. أنا قد قلت لها من زمان وهى عيت .."رد ابوناصر .. " الجوال ضرورى ذلحين .. وبكره بيكون عندها بحول الله .."حسم ماجد الموضوع .. بعد شوي التفت للجورى اللى قاعده جنبه " هاه يا طويلة العمر .. بتسمحين لى اخذ جوالي وأطلع .."كان يطالعها بنظرة محبة ورحمة .. اختنق قلب مها من نبرة الحنان اللى سمعتها بصوت ماجد وشافتها بنظرته وهو يكلم بنت اخوه .. يالله معقول بيحبها ..؟؟ معقول بيعوضها عن حنان أبوها ..؟؟ معقول بيوفر للجورى كل احساس كانت بتحسه مع أبوها الحقيقي ..؟؟ عشان الجورى مستعده تكون خدامة تحت رجيله بس يعوضها وجود الأب .. ما انتبهت مها انها كانت مركزه عيونها على ماجد لحد ما رفع عينه لها وانتبه أنها سرحانه فيه .. دنقت عيونها بسرعه وهى ترمش .. استغرب ماجد من نظرة مها له .. وعيونها تدمع .. هالمره وشفيها كل ما شافها لينها تبكى .. للدرجة ذي تكرهه ومغصوبة عليه .. هالأحساس ضايق ماجد ومايدرى وش السبب .. استأذن منهم وسلم عليهم وطلع .. بس احساسه اللى بدا يكبر ببنت اخوه .. رجّع له الالم من جديد .. كأنه كان يلمس منصور .. عيون منصور يوم كان يضحك له .. يالله ليته كان حىّ وشاف بنته اللى تمناها .. ياكثر ما ظلمناك يامنصور يوم حذفنا بنتك ومرتك عقبك .. وما قدّرنا أنها قطعة منك .. وانها حلمك اللى رحت وما شفته .. حس بالحزن يقبض قلبه .. تنهد من أعماقه وقرر أنه ما يبخل على الجوهرة بأى شئ .. بيكون لها الأب والأم والعم وكل اللى تحتاجه .. الله زرع محبتها فى قلبه من أول ما شافها .. هالشي أكيد والا وش سر تعلقه فيها وهو أول مره يشوفها .. عشانها راح يتحمل كل شي واي شي بس تكون فى بيته وتحت عينه .. ومها لو ماجازت لها العيشة معه الله يستر عليها .. ان بغت تعيش مع بنتها حياها الله ما بغت بكيفها بس الجوهرة من اللحظه اللى بتدخل بيته ماعاد هى بطالعه منه ..


::

::

::


ثاني يوم طلّع ماجد لمها رقم جديد وكان بأسمه هو .. وشرى لها جهاز وشحن بطاريته وفتحه وخزن رقمه فيه وسكره وحطه فى كرتونه .. وخلص أوراق البنك وما بقى الا توقيعها عليها .. حطها فى سيارته ونزل للبيت عقب ماطلع من الدوام .. واستانس يوم شاف أن العمال بدوا بالشغل فى قسمه .. اللى كان جاى غرب الفيلا الرئيسية وسط الحوش اللى كان نصه حديقه .. هناك بتلعب الجوري هذا اللى طرى على باله .. زين دامهم بدوا .. عسى يخلصونها بس عقب رمضان .. دخل البيت ولقاهم يتغدون .. سلم على ابوه وامه وفهد ونوف .. سأل عن روضه قالوا له بالجامعه مارجعت للحين .. تغدى معهم ووقعدوا يسولفون شوي .. ويوم خلص طلع لغرفته يقيل .. وكل فكره مع الجوهرة من أمس .. اشتاق لها وده يروح لهم اليوم .. بس وش عذره تراه توه عندهم البارحه .. وش بيقولون عنه العرب .. وهو كل يوم راز وجهه عند نسيبه .. ماعلي منهم بأروح أشوف الجوهرة .. يا رجال تعوذ من الشيطان واترك عنك هالسوالف .. بكره مر عليهم .. واثقل وش اللى جاك .. كنك بزر .. متعلق له بعرب ولا يبي يخليهم .. بكره اروح لهم احسن .. واعطيها أوراق البنك والجوال الجديد .. وأشوف الجوهرة .. وغفت عيون ماجد على هالأفكار ..


::

::

::


في بيت أبوناصر البنات يتغدن مع أمهم .. "يمه ترى اليوم بنروح السوق .." تكلمت مها .. " وشعندكن فى السوق .." ردت أمها .." بأروح أجهز اللى قاعده قدامس وماسوت شي للحين .." .. رفعت ساره عينها" لاتكونين تقصدينى .."سألتها .. " لا سلامتس أقصد الجورى" ردت عليها مها وهي تغدي بنتها جنبها .." تمقتين بي .."ردت عليها سارة وهى تاكل .. "وش أسوى لس .. بذمتس متى بتفضين تجهزين عمرس ..؟ "رفعت مها عينها تكلمها .. "بأجهز عمرى لاتحاتين .."ردت ساره ببرود .. " لا باحاتي لانى ادرى فى الأخير بيطيح كل شي على راسي أنا .. برزي عمرس وبس سمعتي " وصدت عن اختها تكمل غدا .." موافقه نروح .. مع أنى بأموت أبي المقيال .. لكن على كلامى اللى قلته لس .." استسلمت سارة .. "أى كلام .." استغربت مها .. " نتجهز سوا .."وابتسمت بلعانه .. سكتت مها عشان أمها قاعدة .." يصير خير .. برزى عمرس بس عقب صلاة العصر على طول .."ردت عليها بدون ما تشوفها .. " اخذي الخدامه معس لاتروحن لحالكن .."وصتها أمها .. " ان شاء الله يمه .."..
العصر طلعت مها وسارة والجورى رايحيين للآندمآرك .. " حرام عليس مطلعتنا في ذي الظهرية .. تبين الشمس تصهرنا .." تأففت ساره .. "مافيه وقت ثاني .. الصبح أنتي في الجامعة وعقب المغرب الأسواق ما تندخل من الناس وزحمة الشباب .."ردت مها .. " زين ماقلت شي .. بس مهوب خذوه فغلوه .."ردت ساره اللى تبي تطلع كل الحرّه اللى في قلبها من هالمشوار .. "تحمدي ربس عندس سيارة توديس وتجيبس غيرس يمشي حافي قدم .."ردت مها بواقعيه خلت ساره تضحك .. " والله أن عندس فلسفة عجيبه ما شفت مثلها .." دمعت عيون سارة من ورا النقاب وهى تضحك على كلام اختها وكملت " ذلحين وش جاب الحافي والمفصخ في انس مطلعتنا القايلة نتسوق ؟؟ " ..التفتت مها لها بهدوء " المول مكيف وذا الوقت فاضي يا الخبل بناخذ راحتنا وبنقعد بدل ساعه بين العالم والزحمة والضيق ثلاث ساعات المكان كله لنا .. تختارين اللى تبين وتقوسين براحتس وبتشوفين "ردت عليها مها .. " والله انس رايقه .. تدرين ليه المكان فاضي؟؟ .. لأن العالم اللى عندها مخ ما تضحي بروحها وتطلع فى القوايل .. لكن وش أقول الشكوى لله ..أول وآخر مره نطلع ذا الوقت .. "حذرتها ساره بمزح .. وصلن للمول ونزلن ودخلن السوق ..


::

::

::


شغل ماجد سيارته .. بعد ما اتصل عليه تركى وواعده فى الكوفى شوب .. شغّل أبونورة ..

دعانى الشوق يا الغالي
وأنا من الوجد لبيته ..
ما أقدر على البعد .. عزا لى ..
قلبي تعلق وعنيته .. دعانى الشوق ..


نزل من السياره ودخل المجمع .. وصل للكوفى شوب واختار له طاولة على زاوية وقعد ينتظر تركى .. المول كان هادي والناس اللى فيه شوي .. لفت نظره نسوان يمشن ومعهن شغاله شايله بزر .. تذكر الجوهرة .. نزل عينه وضحك فى قلبه شكله صار يشوف كل بزر الجوهرة .. قربت منه الشغاله ومعها البزر والبنات عشان يروحون للالعاب اللى كان دربها يمر قدام الكوفي شوب .. سمع الصوت وميزه .. رفع عينه على طول .. هذى الجوهرة أنا ما أتخيل .. وش اللى جايبها هنا .. انتبه ان فيه شباب يلحقون البنات .. ويتكلمون بصوت عالى .. قام من طاولته بسرعه واتجه لهم .. طاف الشباب اللى مبين ان أكبرهم مراهق عمره ما يتجاوز 17 وصل قريب من البنات ونادى خاف لا يكون غلطان .." أم الجوهرة .." .. " التفتت وحده عليه بصدمة .. " ماجد ..؟؟ " .. سمع صوته همس .. انتفض عرق فى صدره .. تمالك نفسه .. " وش تسوون عندكم .."سألها بصوت واطي .. اللى كلمته نزلت عيونها وعدلت شيلتها على نقابها والثانيه نزلت عيونها في الارض وصدت منه .." وش نسوى بعد .. نتسوق .."ردت عليه مها اللى عرفها من صوتها .. كان الموقف محرج .. وماعرف وش يقول ولام نفسه على تهوره .. " طيب .. بتتأخرون .. "سألها بتردد .. "بغيت شي..؟ "ردت عليه مها وهى ما رفعت عيونها من الارض .. " سلامتس .. بغيت أخذ الجوهرة للالعاب دامكم بتسوقون .. وخلى شغالتها معها عشان ما ينشغل بالس عليها .."كان يطالع الجوهرة اللى تضحك له كأنها تذكرت الجوال اللى معه .. " ماله داعى طال عمرك .. كلها نص ساعه أو ساعه بالكثير وأرجع لها .."ردت عليه مها بهدوء .. ولا كأنه سمعها " خذى راحتس .. أنا بادخلها الألعاب وبأقعد معها .. وأنتى انتبهى على عمرس .. اخذى رقمى لو احتجتى شي .." مد يده لها بالبطاقة حقته .. مدت مها يدها وخذتها وهى ساكته .. ماكان الموقف يتحمل اى ردة فعل قدام الناس ممكن تسبب فضيحه هى فى غنى عنها .. " الله يعطيك العافية قلت لك لا تتعب نفسك .." فتحت بوكها بتعطى الشغاله فلوس عشان تلاعب الجورى .. " ماله داعى .. الجوهرة مع أبوها .."رد عليها بهدوء حست فيه نبرة غضب .. مد ايده للجورى اللى كانت تناظره وتبتسم شلها من الشغاله وراح يمشى للالعاب والتفت وراه وشاف ان الشباب ابتعدوا بمجرد ما شافوه واقف معهن .. " وش موقفس روحي وراه .." صرخت مها على الشغاله اللى وقفت مستغربه وراحت تركض ورا ماجد عقب مانزرتها مها .. كانت مها متوتره وعينها ما فارقت ماجد اللى شايل الجورى .. " والله كشخه .. " تكلمت ساره بصوت واطى ..التفت لها مها بغضب .." وش بلاس .."سألتها ساره .. " ما بلاي شي .. امشى قدامى .. كانت ساعة نحس يوم قلت لس اطلعى نتسوق .." دفتها مها قدامها وهى تمشى .. " ياختى ماله داعى هالتعصيب كله .. عودى هاتى الجورى ونرجع للبيت .." عرفت مها أن اي نقاش مع ماجد فى المكان هذا ضايع تخلص الشغل اللى جايه عشانه أحسن .." اخلصى علي ذلحين .. مانبي نتأخر .." مشت مها قدامها ودخلت مانغو .. ماكان بال مها معها وكانت مشوشه وتبي تطلع .. حتى ساره لاحظت عليها التوتر بس سكتت وحاولت تشغلها معها باختيار البلايز والقمصان والتنانير .. انشغلت مها مع ساره شوى ونست ماجد لدقايق..


::

::

::


ماجد اللى كان فرحان بشوفة الجورى ويلاعبها من لعبه للعبه .. كان صوت ضحكتها يخلي قلبه يطير من السعادة .. شلون هالاحساس الغريب تملك شعوره .. وكيف من مجرد اقل من ساعه شافها فيها أمس قدر يتعلق فيها هالكثر .. وشلون القدر رتب له انه يشوفها اليوم مع أنه كان هارب من رغبته انه يروح لهم .. هذا هم جاوا بطريقه .. انتبه على صوت جواله يصيح .. " الو .. هلا بو عبدالعزيز .. لا قريب .. مشغول شوى .. زين زين .. متى ما فضيت مريتك .. لا ماراح أتأخر ان شاء الله .. مع السلامة .." سكر عن تركى وانتبه للجورى اللى كانت تلعب على الحصان فرحانه ومن خلصت مدت ايديها له .. طار قلبه لها قبل ايدينه اللى حضنتها بحب ورحمة ..


::

::

::


" ماخلصتى .."مها اللى على أعصابها سألت ساره بقلق .." يالله منس .. اللى يشوفس ذلحين ما يشوفس وانتى تحنين علي عشان اجى للسوق .."ردت عليها سارة وهى تجمع اغراضها .. " اخلصى علي ماعاد الا الليل .."ردت مها بتوتر .." اى ليل تو الساعه خمس .. مالنا ساعه يابنت الحلال .. والا عشان الجورى .." .. دمعت عين مها وماردت .. راحت ساره وحطت الاغراض اللى تبي تشتريهم عند الكاشير وحاسبت وطلعت مع مها .. بسرعه وصلوا الالعاب دوروا ماجد والشغاله ما لقوهم .. وقف قلب مها وين بيوديها .. التفتت حولها بسرعه ماعاد تشوف من الصوت وزحمه الناس .. وين وداها .. أكيد خذاها تراه قال بياخذها .. طار عقل مها وماعاد شافت صارت تلتفت بدون شعور .. شوى ومسكتها ساره من عبايتها .." هذا هم هناك عند الكافتيريا .." التفتت بسرعه مكان ما اشرت أختها .. شافت ماجد قاعد والجورى جنبه على كرسي أطفال تاكل وهى تضحك .. اب وبنته .. هذا اللى طرى على مها .. مسحت عينها بنقابها قبل تمشى لهم .. " السلام عليكم .." " وعليكم السلام .." رفع ماجد وجهه بدون ما ينتبه لمها .. انبهرت من ابتسامته اللى كانت كلها حنان ورقة .. واللى تغيرت على طول أول ما عرفت عيون مها .." يعطيك العافية تعبناك معنا .."ردت بمجامله .. " ابدا ماهنا تعب .. خلصتوا ..؟"سالها بأستغراب .. " ايه خلصنا .. فاطمة يالله بنروح .. شيلي الجورى " ..
" الجورى ..؟ "تساءل ماجد .." الجوهرة .. نناديها الجورى .."ردت ومها وهي مشغوله عنه تاخذ شنطة الجوري من الشغالة .. " عندكم أحد يوصلكم .."سألها .. " ايه الدريول واقف برا ينتظرنا .." .." زين .." مد ايده تحت الطاولة وعطى الشغاله اكياس تشلها .. "امشوا معى أوصلكم للسيارة .."وقف ماجد وهو يحط جواله فى مخباه .. " ماله داعى .. بنطلع بلحالنا "ردت مها لكن ماجد مارد عليها شل الجورى ومشى قدامهن سكتت مها واشرّت لساره تسكت وتمشى وراها .. وصلهم للسيارة وباس الجورى وعطاها لامها ولف عنهم ورجع للمول بدون ما يزيد كلمه .. التفتت مها للدريول " وش تنتظر امش .." ضمت الجورى لصدرها .. شمت فيها عطر رجالي ودهن عود .. طلعت من شنطتها مناديل مرطبة ومسحت خد الجورى .. امسحى وجهها يمكن تروح بقاياه .. امسحي وجه بنتس عشان ماتشمين ريحة عدوس فيها .. لكن من يمسحه من قلب الجورى اللى بدت تعود عليه ..


::

::

::


رجع ماجد للكوفى شوب ولقى تركى ينتظره هناك .. سلم عليه وقعد .." يا أخى موب أنت اللى مريت من شوى تشل لك بزر .. "نشده تركي .. " ايه أنا .."رد ماجد وهو يعدل قعدته .." منهى بنته .."سأله تركي مستغرب .." يعنى من هى بنته ياتركى .."التفت له ماجد .." أنا انشدك " رد عليه تركي .. " هذى الجوهرة بنت منصور .. "رد عليه ماجد وهو ينادى الجرسون .. فهم تركى السالفه ورجع ظهره ورا وهو يضحك .. التفت له ماجد باستغراب .." الحمدلله رب العالمين .. وش اللى يضحكك ..؟" .." توك متملك يابن الحلال .. امداك تعلق فيهم .." كان تركي يضحك وماجد ماعجبه الوضع .. " صدق اصحاب العقول فى راحه .." رد عليه ماجد وهو منزعج .. وتركى بعده يضحك " والله وطبيت يابوعبدالله ولا حد سمىّ عليك .."غمز له تركي .. "الشرهه علي اللى قاعد معك .." قام ماجد يبي يطلع .. مسكه تركى من ايده " اقعد يارجال .. اضحك معك وش فيك .." .. تأفف ماجد ورجع قعد .. وغير تركى السالفه حس ان ماجد يتحسس من الموضوع ..


::

::

::


وفي السيارة كان الجو متكهرب .." ما أبي ابوي يدرى باللى صار يا سويره .."تكلمت مها .. " وش اللى صار بعد .. تراه رجلس وما سوينا غلط .. شفناه صدفه فى السوق .."ردت عليها ساره .. "ولو .. ماله داعى احد يدرى سمعتينى .."حذرتها .. " زين سمعتس خلاص .."سكتت عنها سارة .. والتفتت مها على الشغاله تكلمها وتقول لها الموضوع ببساطه وان هذا عم الجورى وانها ماتبي احد يدرى عشان ابوها ما يزعل منه .. وحرصّتها ماتعلم أحد .. وصلوا البيت ونزلوا .. سلمت على امها اللى فى الصالة قاعده .. ودخلت غرفتها عشان تصلى المغرب اللى طافتها وتركت ساره والشغاله ينزلون الاغراض .. حطت الجورى فى سريرها مع لعبتها ورجعت قعدت بتوتر على طرف السرير .. اللحين أنتى وش اللى مضايقس ..؟ .. ليه يسوى كذا يفرض رايه علي وبمكان عام .. داري انى ماقدر اعيي والا اقول شي .. بس هو ماسوى غلط بالعكس .. ريحكم من اللى كانوا مزعجينكم وخذا الجورى ولاعبها وعشاها وانتى بعيونس شفتى وشكثر كانت فرحانه .. ولو ماله حق ياخذها .. من اللى ماله حق؟؟ .. نسيتى انه عمها وانه ذلحين رجلس يعنى بمكان أبوها .. يعني له بدل الحق عشرة .. لا مهو ماخذ مكان أبوها ابد .. ابد .. وليه تحرمينها منه .. وهو قادر يعوضها عن ابوها اللى راح .. ما ابيه يشاركنى في بنتى .. الشي الوحيد اللى يخصنى .. جاى هو ذلحين وبكل برود يبي ياخذه .. لأ مستحيل اخليه ياخذ منى الجورى .. وعت مها من هواجسها على دق على الباب .. " نعم .." .. دخلت سارة عليها .. " مهوي .. وش فيس .. " .. " مافينى شي .."ردت عليها مها .. "زين افصخى عباتس ونقابس .. والا بتطلعين مكان .." .. انتبهت مها انها للحين ما فصخت عباتها .. " وين باروح يعنى .." قامت تعلق عباتها وشيلتها .. " مهوي .. "نادت اختها بتردد .. " نعم .." .. " أنتى ليه متضايقه من اللى صار .."كانت ساره تحاول تفهم اللى يدور في بال أختها .." ماصار شي يستاهل انى اضيق علشانه .. سكري الموضوع .."ردت مها بحده وهى بطريقها للحمام .. "زين باسكره .. امى تقول تعالى تقهوى كنس صليتى .."قالت لها ساره وهي طالعه .. "زين باصلي وباجيكم .." ..

بعد شوى طلعت مها والجورى للصاله وكانت ساره فاتحه اغراضها توريها أمها .. كانت فرحانه .. وهالشي اسعد قلب مها .. اللى حست ان اختها بدت تفرح وتحس انها عروس .. وتستاهل انها تعيش هالفترة بكل مافيها .. مدت ساره يدها للكيس الاخير ومانتبهت لاسم المحل اللى عليه وفتحته وطلعت اللى فيه .. كانت ألعاب ودباديب وارانب من الفرو .. "وش تبين بالالعاب شاريتها ..؟"استغربت أمها .. التفت ساره على مها وسكتت .. " هذى أغراض شراها ماجد بن عبدالله للجورى "ردت مها وانشغلت بصب القهوة .. " وأنتن وين شفتن ماجد عشان يشتري للجوري .." سألتها أمها باستغراب .." هو اللى شافنا فى السوق وعرف الجورى وهى مع الشغاله .. جا وخذاها وداها للالعاب وشرا لها اللى فى الكيس .."وضّحت مها اللى صار ببساطة .." وأنتى وينس منها ..؟؟"سألتها أمها بنبرة ضيق .. "رحت مع ساره نتسوق .." حاولت مها ترد بهدوء .. " وخليتها معه .؟؟" سألتها أمها مستغربة .. رفعت مها راسها "يعنى وش تبينى أسوى يمه أقعد معهم !!!.."ردت بقهر .. " كان خذيتى بنتس منه وعودتى البيت .."ردت عليها أمها منيرة .. " وهو عطانى فرصه .. سلم وشل البنت وراح .. وماقدرت أتكلم عشان ما ننفضح فى السوق .. بعدين موب ذا اللى قلتوا لى اخذيه عشان يضم بنتس .. ذلحين صار عيب ياخذها ..؟؟" غصتها العبره ودنقت .. " مهوب عيب بس الناس ماتدري أنه رجلس ومانبي نغدي سالفة على لسان اللى يسوى واللي مايسوى .."حاولت امها ماتقسى عليها .. " والله ماحد درى عنكم يا يمه .. اللى يسمعس يقول تمشي وفوق راسها نيشان انها مها بنت خالد .. يا يمه ماحد عليه من احد في الزمن ذا واللي بيتكلم بيتكلم سواء شاف شي والا ماشاف .." تكلمت ساره " والله انكم تدورون النكد دواره اقوم غرفتي احسن .." تكدر الجو بينهم شلت ساره الاغراض وراحت داخل ..


::

::

::


بعد يومين مر عليهم ماجد .. وجاب أوراق البنك معه والجوال .. وقعد فى المجلس ينتظر توقيع مها .. شوى ودخلت عليه الجورى " مرحبا ومسهلا .." جاته الجورى تركض وضمته .. دخل جدها وشافها ونادى مها اللى لبست نقابها وعباتها .. دخلت وشافت الجورى بحضنه تلعب .. "السلام عليكم .."سلمت بصوت واطي .." رفع ماجد عيونه بابتسامه .." وعليكم السلام .. حى الله ام الجوهرة .." .. " الله يحييك .. لا توسخ ثوبك البنت .."قالت له مها .." معليه خليها تلعب .."كانت بحضنه ويلاعبها بحنان .." هذى الأوراق موقعّه .. الله يعطيك العافيه ماقصرت .." مدت له أوراق البنك .. " الله يعافيس .. ما سويت شي .. وهذا الجوال والرقم فيه .." حط الكيس بينه وبين مها .. " يبه .." نادى صوت من داخل البيت .." نعم .."رد أبوناصر .." تعال شوى .." .. " زين .. خذ راحتك يا ولدي ترى البيت بيتك .. مها صبي القهوة لماجد .." قام ابو ناصر وطلع من المجلس .. قعدت مها تقهوى ماجد .. ومدت له الفنجال وعينها فى الارض .. " سلامات .. عسى ماشر .." انتبه ماجد ليد مها .. " الله يسلمك .. ابد بسيطه .." وش تقوله .. كسرت الفنجال يوم علمونى انك خطبتنى .. بيقول خبل .. دنقت تراقب رجل الجورى .. كانت فرصه لماجد يراقبها بهدوء .. عيونها حلوة بس لو ماتبكى .. رموشها طبيعيه والا تركيب؟؟ .. تصرفاتها هاديه باين من ثقلها تختلف عن المره اللى طافت يوم ثارت قدامه قبل كم يوم .. وش اللى جرح يدها .. ماقالت .. ايدها صغيرة واظافرها مرتبة .. رد لها الفنجال .. صبت له ثانى مره ومدته له .. لامست اطراف ايده اصابعها .. حس بشعور غريب .. لاحظ انها ارتبكت ودست يدها فى العباة ..خذا وقته يشرب القهوة ويتأملها " أكرمكم الله .."هزّ فنجاله ومده لها .. مدت يدها لفنجاله اللى تعمد مايفكه .. رفعت مها عينها له باستغراب تلاقت نظرته بنظرتها .. وهذا اللى كان يبيه .. عيونها صافية عسلية .. نظرتها حلوة .. بسرعه أرمشت بعيونها .. فكّ الفنجال .. والتفت يلاعب الجورى .. كانت أنفاس مها مضطربة .. وش فيه ذا .. وش هالحركات .. والله أنه مهوب صاحى .. اهدي .. هو متعمد يربكس يا الخبل .. يبي يضحك عليس .. بتوتر مدت يدها ترفع عباتها على راسها .. اول مره مسك ايدس .. ما مسكها بس انا مسكت الفنجال غلط وجات يده على يدي .. زين والمره الثانية؟؟.. كانت تراقبه يضحك للجورى .. لو ماكان فك الفنجال كنت خليته له .. يمكن عاجبه ويبيه .. والا عاجبه اللى ماسك الفنجال؟؟ .. دريتى انس خبل .. قدر يشغلس ويشغل بالس وهذا هو قدر على قلب الجورى اللى صارت تخليس وتروح له .. عضت شفايفها بقوة من القهر .. وين ابوى .. هذا وقته يروح داخل .. التفتت وعينها للباب الداخلي ..


::

::

::


أنت وش تسوى .. وش سويت؟؟ .. وش تبي بيدها والا بعيونها يومك تمقل فيها .. انت ماتستحى .. حتى المره شكلها نقدت عليك .. والفنجال لازق بيدك كنك حاط سوبرقلو .. عادى أبي أشوف شكل عيونها .. وشفتها وخير يا طير .. وش تغير؟؟ .. ماتغير شي .. بس .. بس وش ؟؟.. مادرى .. ياليتك تثقل وتترك عنك حركات المراهقين .. شوفها شلون متضايقه منك ومهي بقادرة حتى تقعد عندك .. وعينها برا بس تبي تطلع من المكان اللى أنت فيه .. عشان تدرى أن تصرفاتك تصرفات واحد مهوب صاحى ..
" من اللى مسميها الجورى .."سأل فجأة وقطع الصمت .. " هآآه .. " التفتت له مها .. "من اللى مسمى الجوهرة الجورى .."رجع يكرر سؤاله .." أنا "ردت مها .." اسم حلو .."علق بهدوء .. ماردت عليه.. " ياليت تفتحين جوالس عشان لو خلصت بطاقة البنك بيدقون عليس عشان تروحين تاخذينها .."قال لها وهو ينزل الجوري من حضنه .. " ان شاء الله .."ردت مها .." يالله اسمحو لى .. سلمى لى على ابو ناصر .." .. " مسموح .. الله يحفظك .." .. قام ماجد وشل الجورى وباسها على خدها وراسها .. ومدها لأمها اللى وقفت قدامه .. " الله الله فى الجورى .. "وصاها عليها .. رفعت مها عيونها له .. وماعرفت وش ترد .. كان ماجد يطالعها وفى عيونها له الف سؤال .. أولها ليه .. وباقيها سيل ما ينتهى .. طلع بسرعه .. ركب سيارته وحرك ..


::

::

::


تنهدت مها .. وش اللى يصير لس .. مادرى .. لازم تنتبهين منه هذا بياخذ منس بنتس والا نسيتى كلامه .. لا ما نسيت بس هو يحبها .. يمثل انه يحبها .. والا أمداه بين يوم وليلة حبّ الجورى ؟؟.. يمكن ليه لا .. لا والف لا .. توه يفطن لها .. وين ذا الحب من يوم ما انولدت .. بس هو يبي يغير هالشي .. بيغيره على حسابس يا الخبل .. انتبهى ولا تفكرين غير فى نفسس وفى بنتس .. والباقيين بحريقه سمعتى .. بحريقة ..
" مها ... مهااااا " صراخ .. " منصور فكنى .. " حاولت تطلع .. " اطلعى بسرعه .."كان يصيح فيها .." ماقدر ماقدر .."تجمدت ايد مها .. " فكها اول تكفى .. فكها .."كان يصرخ على واحد ..
" رجلس وينه .." " لبيه .." مسحت مها طرف عينها بسرعه عشان ابوها ما ينتبه لدمعتها .. " ماجد وينه .." سألها ابوها مره ثانية .." مشى يبه ويسلم عليك .." .." وش فيه مستعجل .. ماقعد .." .." مادري به .." شلت بنتها ودخلت داخل ..


::

::


وبهالشكل .. قلوب بدت تدق .. يمكن للحين صوت الخفقة بسيط .. لكن السؤال هل راح ينكتب لها أنها تنبض بيوم بالفرح ..؟؟
بداية المواجهات كانت اليوم .. وأكيد ماراح تكون أخرها .. ماجد خلاص قرر أنه ياخذ الجوري .. وأمها مجرد عدد زايد .. هل هالشعور راح يستمر ..؟؟ .. مها .. وبداية الأنفصال التدريجي عن بنتها .. شلون راح تتصرف .. وبين هذا وذاك .. نبقى بشر نحتاج للرحمة والمحبة والدفا ..


أتمنى يكون البارت على هواكم ..
في أمان الله .. ولا تنسون ::؛ قلوب محرمة على النسيان ؛::


بقايا بلا روح 23-03-08 12:12 PM




::؛::

الصراحه احترت لوين أنهي لكم البارت .. كل اللي أتمناه أنه يعجبكم ..

::؛::


الناس أجناس .. فيهم الطيب وفيهم الخبيث .. فيهم اللى تهمه مصلحته .. وفيهم اللى يبدي الغير على نفسه .. برغم اختلافهم ماحد ياخذ أكثر من اللى الله كاتبه له .. هذي حكمة .. يمكن لو آمن فيها البعض تغير حياته للأفضل .. شخصياتنا بشر .. موب ملائكه .. يعنى لهم عيوب مثل ما لهم مزايا .. وهالشي يقربهم من الواقع أكثر .. لانهم حولنا وعايشين معنا ..

الجزء السابع

::

::


في بيت أبو محمد .. دخلت روضه على نوف وهي تبرد أظافرها قدام التلفزيون .." اوووف .. ملل " تأففت روضه .. " وش فيس .." ردت نوف وهي تتابع بأهتمام برد اظافرها .. "طفشت وش فيني بعد .. قومي نطلع مكان .." قالت روضه لاختها وهى تقعد جنبها على الكنبه .. " مابي أطلع .. بعدين اخوس محمد جاي بعد شوي هو والحيه .. "أعلنت نوف الخبر ببرود .. "وععععع ولا تبيني أطلع .. قومي واللي يرحم والديس .. والله أن مقابلها يجيب الفقر .." .. ضحكت نوف " كن فيس خير اطلعي .. عشان يقول طلعن عشان ما يسلمن على الللاه .." .." الللاه .." قلدت روضه صوتها وهى قرفانه " يا شين الدلع بس .. يا كرهي لها .." تضايقت روضه أكثر .." قومي غيري ثيابس بس .. وامشى نتطتز عليها " قالت لها نوف " بعدين يا الخبل هذي واصلة .. ضبطي أمورس معها عشان تشغلس لمن تخرجتي .." ورجعت تشوف أظافرها تتأكد أنها كلها نفس الطول .." مالت عليها وعلى الشغل اللى من وراها .."ردت روضه بقرف .. " غبيه .. وبتقعدين طول عمرس غبية .. قلبس ذا اللى يوديس ويجيبس ادفنيه .. شوفي مصلحتس وين وامشى وراها .." وقفت نوف قدام أختها وهي تكلمها " هذي اللى مهي بعاجبتس شغلتني أنا .. وخلتني أترقى خلال سنتين بس .. وكله عشانى معها .. يمين يمين يسار يسار .. ما اكلف روحي شي .. ابتسم واضحك لا أكثر ولا اقل .. تبين امورس تمشي سوي مثلي .. تبين تعفنين مثل مهوي بنت عمس لا شغله ولا مشغله سوي اللى في راسس " لفت عنها ومشت لطرف الحجرة ..

كانت روضه فاتحه عيونها متعجبه من كلام أختها " كلامس غريب .. والله انى اخاف منس بعض المرات يا نوويف .. أنتي شلون تفكرين كذا؟؟ " .. التفتت لها نوف بهدوء" شلون أفكر بعد .. افكر صح .. لا يغرس اللى حولس .. ترى في النهاية كل واحد يدور مصلحته وماحد ينفع أحد يا الخبل .." صدت عنها تفتح الكبت تطلع لها ملابس وتكمل كلامها " بتقولين لي وش بتخسرين لو جاملتيها ؟؟ " سألت روضه وهى تدور في الكبت .. " أى مجاملة ؟؟ .. الانسانه هذي بليدة غير شوفتها نفسها اللى مالها داعي وفوق هذا كله كذبها المكشوف .."ردت روضه بكل صراحه .. "وأنتي بيضرس كذبها .. خليها تكذب وقولي لها يا زين سوالفس وبس .." التفتت نوف وبيدها قميص حرير بيج " تراها ان رضت عليس رضى عليس الوزير .. وجاس الخير من كل صوب .. شنط ماركات .. ساعات ويمكن تسافرين معها لبغت تسافر .. هذا غير عن المجتمع المخملي اللى بتدخلس فيه .." غمزت عينها لأختها .. " يالله لوين راح تفكيرس .. "ردت روضه بتعجب .. " هذا التفكير الصح .." ردت عليها نوف وهى تحط القميص على تنوره مخمل بنية .. " حلو القميص مع التنورة ؟.." سألتها بكل بساطه .. " ايه حلو .." ردت روضه بدون ما تنتبه اصلاً .. أرعبها تفكير أختها .. وطريقة حياتها اللى تشوفها صح .. معقوله اختها صح وهي غلط ..؟؟ كانت تطالعها وهى تفتح الكبت وتدور لها تنورة ثانية ..


::

::

::


دخلت دخلت ساره على مها وهى تبدل لبنتها .. وفى يدها كيس الجوال اللى نسته مها فى المجلس .. " يا عينى يا عينى .. الله يوعدنا .." تكلمت ساره وهي تبتسم .. رفعت مها عينها لأختها وعرفت ان وراها سالفة .." وشو به يوعدس ..؟؟" سالتها .. " بجهاز نوكيا جديد بقراطيسه وآخر موديل بعد .." .. ماردت عليها مها .." هذى الهدايا والا بلاش .. "علقت سارة .."عاجبس اخذيه وعطينى جهازس .." ردت عليها مها .." بذمتس مهوي .. اقدر أخذه أكشخ فيه فى الجامعه قدام البنات .."سالتها بلهفه .. "يفداس تراه جهاز لا راح ولا جا .."ردت مها بكل بساطه .." بس ذا غالي .. شفت مثله عند رويض بنت عبدالله اخت ماجد .. " قالت ساره .. " ابدا اخذيه واكشخى فيه .." أكدت مها على كلامها .." جعلنى ما أذوق حزنس .." نطت ساره عليها وحضنتها بقوة .. " فكينى زين خنقتينى .. قومى والا هونت .." قالت مها تمزح .." لا لا لالا كله والا تهونين .. صبر اجيب جهازى قبل تغيرين رايس .."وطلعت تركض لغرفتها ..

التفتت مها على الكيس .. وش مخبي بعد يا ماجد .. فتحت الجوال .. كان حلو وشكله ناعم .. شغلته .. شاشته واضحه وألوانها تجنن بس ولو ما يغلا على السوري .. رنت نغمة المسج .. شافت لديك 1 رساله غير مقروءة .. من ذا اللى مرسل لي .. أكيد الأتصالات .. فتحتها .. المرسل : المـاجد - الف مبروك .. أتمنى يكون الجهاز عجبس - قطت مها الجوال وكنه احرق يدها .. طاح على السرير .. سمعت صوت ساره جايه .. لازم تمسح المسج قبل تشوفه .. بسرعه خذته ومسحتها .. " أشوف أشوف .. الله يجنن .." التفت ساره لمها .." مهوي متأكده عادي أخذه .." كانت ساره متردده .." ايه يا الخبل اخذيه واقهري البنات .." ابتسمت مها لاختها .. " فديتس يا مهوي .. والله لو مثلس فى العالم ثنتين كان انصلح حاله .." .. ضحكت مها " بدينا بشغل النصب صح .." .." صحيح مهوي كم رقمس .." نشدتها ساره وهى تبدل الشرايح في الاجهزة .. "مادرى .. دقى على رقمس منه وخزنيه عندس .." اتصلت ساره من جهاز مها على رقمها .. " اوووووووووووب ورقم مميز .. عاشواااا .. وفاتورة بعد .. الله يرحم حالنا أهل البطاقات المدفوعة مقدماً " .. " لاتقولين تبينه بعد .." ضحكت مها وهى تسألها .." لا وين أبيه .. ما اظن يحصل لى .. واجد علي الجهاز .." اعترفت سارة .." أنتي متأكده أنه فاتورة ..؟" سألت مها سارة .. " يس هذا اوله فاتورة .. ليه تسألين .." سألتها سارة .. " ولا شئ .." كانت مها تفكر باسم من مطلعه .. مستحيل يطلعه بأسمها معناه أكيد باسم أبوها .. تطمنت للفكرة هذي .. " خزنيه عندس اخلصى علي وخزنيه عند امي وابوي بعد لاتنسين .. وعطينى جهازس وخذى اغراض الجديد معس .."قالت حق ساره اللي طلعت بالجوال الجديد فرحانه وقعدت مها تعشي بنتها .." دادد .." تكلمت الجورى .." لبى قلبس .. وش قلتى .." .." دادد.." كررت الجوري الكلمة .. " وش دادد .." استغربت مها .. قامت الجورى تسحب الدب الكبير اللى شراه لها ماجد .. " لا يكون .. قصدس ماجد .." صفقت الجورى بيدينها فرحانه .. صارت الجورى تنطق اسمه .. صارت مها تأمل وجه بنتها الفرحان من جابت لها طاري ماجد .. حتى قلبس خذاه وأنتي قلبي .. وش بقى يا ماجد بتاخذه منى ..


::

::

::


نزلت نوف وهي تسمع صوت أمها في الصالة .. شافت الجازي وراشد عيال أخوها يتهاوشون عند الباب .." هلا الجازي تعالي بوسي عميمة .." نادت بنت اخوها عشان تجي وتسلم عليها " ما ابي باروح لماما .." سفهتها البنت ودخلت لأمها .. مالت عليس وعلى أمس فوقس تمتمت نوف في قلبها " رشودي تعال حبيبي .." جاها راشد وباسته " وين بابا" سألته .." راح .." ابتسمت نوف معذور ما صدق نزلهم .. رسمت ابتسامه على وجهها ودخلت الصالة .." هلا وغلا .. حي الله اللّلاه .. " تحفت مرة أخوها قبل توصلها .. يالله يالله قامت لولوة من الكنبة عشان تسلم بتكلف" الله يحييج .. شلونج نوف" .. " بخير الله يسلمس .. شلونس أنتي وشلون محمد .."ابتسمت نوف لها .. " بخير الله يسلمج .." ردت لولوة وكنها مغصوبة .." شأخبار الجازي ماجات تسلم علي .." علقت نوف على تصرف بنت أخوها اللى قهرها من شوي .. " اليازيه بخير.. تعرفينها ما تسلم على اي حد .." بغرور ردت لولوة .. مالت عليس وعلى لسانس العوج .. رجعت ابتسمت نوف غصب وهى تهوجس " معليه ماسلمت اليوم بتسلم بكره .."ردت نوف وقعدت جنب أمها ..

" صحيح عمتي .. على البركة ملجة مايد .. ماعلمتونا نقوم بالواجب .." التفتت لولوة صوب أم محمد .. "الله يبارك فيس يا بنتي .. الموضوع صار بسرعه ولا علمنا أحد .." ردت نورة .. " ايه قال لي محمد" وهو يخش عنس شي .. ما يقدر ..أخوي وأعرفه ابتسمت نوف وأفكارها تدور " بس صحيح هو بياخذ مها بنت عمه ؟؟ " بدهشة مفتعلة سألت لولوة .. تسوين عمرس ماتدرين .. والله انس حية كانت نوف تراقب الموقف " تقهويتى يا أم راشد " عزمت عليها نوف عشان تضيع السالفة .. " مشكورة مابي .. القهوة بالليل تتعبني .." التفتت لولوة على ام محمد " اي عمتي ما قلتي لي .. بياخذ مها؟؟ .." كانت مصممة الا تسمعها من عمتها .. لانها تعرف انها ما تطيق مها بعد اللى صار .. لكن الغريب شلون وافقت ياخذها ماجد .. " ايه بياخذها "ردت نورة .. " ويييه ما لقيتوا الا هذي .. مايد ريّال تمناه الف مره .. مال وشباب وشخصية .. حرام عليكم ظلمتوه معاها .." كان كلامها فيه سخرية من تحت لتحت .. " والله هو اللى يبيها وهوى باله .. ومها بنت عمي مرة والنعم فيها اللى مثلها قليل في الحريم .." دخلت روضه على اخر كلام لولوة اللى رفع ضغطها زود .. التفتت نوف وأمها بدهشة .. " الناس تسلم قبل تدخل عرض في السوالف .." ابتسمت لولوة ابتسامة صفراء لروضه .." ترى باسلم يا لولوة بس بغيت أعلمس ليش ماجد اختار مها .." ردت لها روضه نفس الابتسامة اللى مالها معنى .. وسلمت عليها وقعدت جنب أمها .. " ايه دامه هو اللي يبيها الله يوفجه .. وعساها فال خير عليه .." كانت لولوة تنغز بالكلام .. " ان شاء الله فال خير .. اقول لولوة شأخبارس .." ابتسمت روضه وردت عليها تغير الموضوع ..

::

::

::


مر تقريبا شهر على ملكة ماجد ومها .. والكل تقريبا تاقلم على الموضوع وماعاد غريب مثل أول ما بدأ .. الأيام والحياة تمشى بوتيرة عادية .. ماجد فى شغله ويتابع بناء قسمه .. ومها تعيش حياتها مع بنتها اللى كل يوم تتعلق أكثر وأكثر بماجد .. اللى صار كل يومين يمر عشان الجورى .. تعمقت علاقته فيها كثير .. وصارت تفقده إذا ما جا ..

اتصل ماجد فى ابوناصر على عوايده عشان يمرهم .. " حى الله ابوناصر.. الله يسلمك يبه .. يسرك الحال .. شلونك أنت .. وشلون الشيخه الجوهرة .. افااااا مريضه .. وشفيها ؟؟ وليش ماحد علمنى .. خير يايبه .. ماتشوفون شر يالله فى امان الله ".. سكر من أبوناصر وفتح على رقم مها .. وتردد .. يتصل والا مايتصل .. ما حس الا وهو يدق الرقم .. وفى قسم الطوارئ كانت مها شايلة الجورى اللى عليها حمى وتستفرغ .. سمعت صوت الجوال يصيح .. قالت للخدامه تفتح شنطتها وتعطيها الجوال يمكن أمها وألا ابوها يتصلون .. المـاجد يتصل بك .. هذا وش يبي متصل اللحين .." خلاص فاطمة حطى الجوال فى الشنطه .." سفهته ورجعت تحضن بنتها وتنتظر الدور .. رجع يرن مره ثانية وكان ماجد وسفهته .. اتصل مره ثالثة ونفس الوضع .. أرسل لها رساله - مها ردى علي .. ترى مهوب احسن لس - وش بتسوى يا ماجد ؟؟ رجع يتصل .. ردت عليه بهدوء .. " نعم .." .." شفيها الجورى .."على طول حتى السلام ما سلم عليها .." مافيها شي .. تعبانه شوى .." ردت مها .." وليش ماعطيتينى خبر ..؟؟" كان الغضب واضح في صوته .. " بمناسبة ايش أعطيك خبر ..؟" ردت مها بهدوء .. صرّ ماجد على ضروسه من الغيظ " اسمعى يا بنت خالد .. الجورى بنتى رضيتى والا انرضيتى .. واحسن لس تفهمين هالشي بدرى عشان ما تتعبين " .. " أنا فى المستشفى وماعندى كلام اقوله .. مع السلامه " كانت أعصاب مها مهي مستحملة لوم ولا هواش .. وسكرت الخط ودخلت عند الدكتور ..

تفاجأ ماجد بتصرفها .. هذى شلون تسكر الخط فى وجهي .. هين يا مها ما اكون ماجد بن عبدالله ان مادفعتى الثمن غالى .. لف سيارته متجه لبيت ابوناصر .. اتصل عليه عشان يبلغه بوصوله وقال ابوناصرانه طلع مشوار ومهو متأخر وطلب منه يدخل المجلس ينتظر مها والجورى .. وصل البيت و وقف سيارته برا ودخل المجلس ينتظر .. شوى وسمع صوت السيارة تدخل الحوش .. عرف صوت مها وهى تكلم الدريول .. طلع برا المجلس شاف الشغاله شايله شنطة الجورى ومها ملحفه الجورى فى بطانية وضامتها لصدرها مشى لها من غير شعور .. تفاجأت مها من وجوده .. مد ايده لها " هاتيها .." نزرها بغضب .. " البنت تعبانه خلها بأدخلها .." .." قلت لس هاتيها .." كان صوته بارد ومخيف برغم انه ماكان عالي .. حست العالم كله سمعه .." مدت له الجورى اللى كانت نايمه .. حضنها ماجد ودخلها المجلس .. قعد وكشف عن وجهها فى حضنه .. تروع يوم شافه اصفر وذاوى من المرض .. حس بوجود مها وراه .. سألها بدون ما يلتفت عليها .." من كم يوم وهى مريضه ..".." لها اليوم ثالث .."ردت بتعب .." وليه ماحد علمنى .." رفع عينه في مها .. اللى استغربت الغضب والخوف اللى في عيونه .."ماكان له داعى نزعجك .." .. " مره ثانيه أزعجينى ولازم يكون عندى خبر بكل شي يخص الجورى .. الشين قبل الزين .. واضح .." ارتجفت مها من الغيظ " وش قصدك .." .." اللى سمعتيه يابنت عمى .. البنت بنتى وكل ما تقبلتى هالوضع أسرع كل ماكان افضل " صب عرق بارد على طول ظهر مها .. بدت عيونها تدمع .. دنقت عليه عشان تاخذ الجورى من حضنه .. " خليها .." سمعت صوته همس .. رفعت عينها له كانت قريبه منه .. حتى قدرت تشوف الخطوط اللى حول عيونه .. تشوف انعكاس صورتها فى عيونه .. اختنقت أنفاسها بصدرها لفت وراها وطلعت بسرعه .. بس تبي تهرب منه ومن كل شي يذكرها بضعفها ..

تعلقت عيون ماجد بالباب اللى طلعت منه مها .. وش اللى يصير فيه لما تكون قريبه منه .. ليش هالتوتر اللي يسكنه ويخليه يقسي عليها بسبب وبدون سبب .. كانت قريبه لدرجه انه حس بأنفاسها المضطربة ورا النقاب .. شاف لون عيونها الغايم ورا دموع كانت على وشك تنزل .. بس تمنى لو يقدر يشيل النقاب ويشوف وجهها .. فى ذيك اللحظه اللى كانت قدامه .. ويشوف نفسه في عيون غريبه عنه .. عمره ما انتبه لها ولا فكر بيوم انه يلتفت لها .. تنهدت الجورى فى حضنه .. سمّى عليها وقعد يطالعها لمس جبهتها اللى كانت ضو .. شوى ودخلت الشغاله بالقهوة .. " وين ماما .." سألها .. " شوى يجى .."ردت الشغاله " ناديها لى .." أمرها ..

::

::

::


وش اللى يصير .. وقفت مها قدام المغسلة في الحمام .. الأرهاق وسهر اليومين اللى طافوا خذوا كل قوة فيها .. وصار اي شي يهزها .. ماعندها مقاومة .. خوفها على بنتها استنفذ كل طاقتها .. واللحين هو جاي يكمل على الباقي منس .. بس هو يحبها وبيشيل عني بعض الهم .. يحبها عشانها لحمه ودمه .. وسيلة يكسر فيها خشمس .. والا نسيتي كلامه لس يوم تشرطين عليه .. غمضت عيونها ونزلت دموع حارة على وجهها .. أنا تعبت ماعاد فينى أتحمل أكثر تعبت .. " مها يمه .. رجلس يبيس في المجلس .." وعت على دق أمها على الباب .. " ان شاء الله يمه طالعه .." غسلت وجهها بماي بارد وطلعت ..

دخلت مها المجلس .." شقال فيها الدكتور .."سألها ماجد .." التهاب لوز وعطاها ابره ومضاد حيوي .."ردت عليه مها بهدوء .." اذا ماتحسنت لين بكره عطينى خبر أوديها لمستشفى خاص .." طلب منه ماجد بدون ما يرفع عينه لها .."ان شاء الله منا لين بكره بتكون بخير .." كانت مها تحاول للحين تبعده عن البنت باي طريقة ماتبي له علاقة بأي شي يخص بنتها .." ان شاء الله .." رد ماجد وهو يشوف البنت المريضة اللى في حضنه .. واللى أنفاسها نار من السخونة اللى فيها .. "هاتها منك .." قربت تاخذ البنت وهي مدنقة .. رفع ماجد البنت المريضه وعطاها أمها .. تلامست ايده مع ايدها وهى تاخذها منه .. سرى فى ايده شعور غريب رفع عينه لاشعوريا صوبها شافها هاديه ما بان عليها أى شي .. خذت البنت وطلعت .. قرب صينية القهوة منه وصب لنفسه فنجال ..

شوى ودخل أبوناصر قام وسلم عليه .." السموحه يا ولدى رحت أجيب البنت من الجامعة وتأخرنا في الزحمة .." تعذر منه ابوناصر يوم دخل .. " بسيطه يا يبه لا تعذر الله يطول بعمرك .." رد عليه ماجد .." البيت بيتك ياولدى وأنت راعى مكان .." .. " أكيد مافيها شك .." قعدوا يتقهوون شوي و دخلت مها بالجورى اللى قامت من النوم وكانت تدور ماجد .. "مرحبا ومسهلا .." رحب ماجد بالصغيرة اللى جاته تركض بتعب واضح .."دادد .." نادته .." لبى قلبس .. تعالى عند دادد .." عرفه انها تناديه .. ضحك ابوناصر " سمعت شلون تناديك .." .." أما هى يا يبه مسموحه تنادينى باللى تبي .." حطها بحضنه وهو يراقبها وعيونها تدمع من الحراره .. " شلونها ذلحين وأنا ابوس .."سأل ابوناصر مها يوم دنقت تسلم عليه .. "بخير يايبه احسن ان شاء الله .."ردت على ابوها وهى عدها واقفة .. " حرارتها مانزلت يا ام الجورى .." سألها ماجد.. " يبي لها شوى وتنزل يقول الدكتور المهم انها تتحرك وتاكل .. " قعدت الجوري تلعب مع ماجد .. وراحت داخل وجابت العابها وحطتها عنده .. شوى وأذن العشا وقام ابوناصر وماجد عشان يصلون .. قعدت الجورى تبكى وتعلقت فى ماجد ماتبيه يروح .. ماجد عوره قلبه وهو يطلع عنها وهى تبكى ..

شلت مها بنتها ودخلتها داخل .. بكت لين رقدت .. دخلتها الغرفه وحطتها على فراشها .. وسمعت صوت جوالها يصيح .. المـاجد يتصل بك .. خذت نفس عميق وفتحت الخط وسكتت .." السلام عليكم .." جاها صوته .." عليكم السلام .." .." شلون الجورى ذلحين .." سألها ماجد اللى كان يحاتي البنت .." بخير راقده .." .." خفت حرارتها .." سألها .. " ايه الحمدلله .." .. توتر وكل واحد ساكت ومهوب عارف وش يقول .. " بخصوص الكلام اللى قلته لس اليوم .." تردد ماجد " السموحه منس كنت معصب وتروعت على الجورى وما أدري كيف قلته .." كان اعتذار ماجد غريب .. وماتوقعت مها أنها بتسمعه يعتذر منها بيوم .. عشان كذا حاولت تخفف من أحساسه بالذنب " ماصار الا الخير يابوعبدالله " ردت مها برسمية .." أبيس تعرفين ان الجورى تهمنى مثل ماتهمس .. بتقولين انى مانى بأبوها وهذا صحيح .. لكني عمها وبمقام أبوها ذلحين ولو ماتهمنى ما ماقام الموضوع عندي ولا قعد .." سكتت مها اللي لمس احساسها اهتمامه الصادق ببنتها وأثرت في قلبها محبته الظاهره لبنت اخوه اليتيمه .." مها .." ناداها بأسمها ويمكن لأول مره .. "لبيه .." لا شعوريا ردت .. غمض ماجد عيونه يوم سمع لبيه منها .. " لو احتجتى شي دقى علي .. فى امان الله .." وسكر بسرعه .. ما انتظر يسمع ردها .. كان لازم يكسر اللحظه والأحساس اللى تسلل له بقوة ..لازم .. تذكر انها مرة اخوك يا ماجد .. ومحرمة عليك .. تفهم وش يعني محرمة عليك ..

::

::

::

رجع لماجد هالصداع مره ثانية وبشكل قاتل .. لدرجة انه ماقدر يسوق .. وقف سيارته واتصل في تركى يجى ياخذه .." حرام عليك اللى تسويه فى نفسك .. يا أخى لازم تشوف لك دكتور .." .. " زين زين .. بأشوف لى دكتور" رد ماجد وهو مغمض عيونه بقوة وراد راسه على الكرسي ورا .." اسمع شرايك نروح البحر مكان بعيد وهادى احسن من المجلس والا بيتكم .." التفت تركى يكلم ماجد .. " اللى تشوفه .." .. مر تركى على مطعم وخذا لهم كوبين قهوة وماء واتجه صوب الكورنيش .. ترك منطقة الفنادق وراه ومشى لحد ما وصل لمكان بعيد وهادى ومافيه أحد .. " انزل يابو عبدالله .." نزل تركى .. فتح ماجد الباب وكان الظلام مريح لعيونه .. تعوذ من الشيطان وكان الوجع هدا شوى .. سحب تركى بساط خفيف من سيارته من ورا وفرشه لهم وقعدوا عليه ورجع جاب القهوة والماء ..

" اللحين قول لى وش اللى خلاك تتوتر عشان يوجعك راسك .." سأله تركي .." ما أدرى مافينى شى شوى وماعاد قدرت أفتح عيونى " رد عليه ماجد .. " لازم تروح للمستشفى وتشوف وش سالفة هالصداع لانه ماهوبصداع عادى .." رد تركي .. " ان شاء الله متى ما فضيت رحت .." جاوبه ماجد وهو ساهم في الظلام يطالع السما الداكنة .. " وش تفضى .. العمر يخلص والشغل ما يخلص .. صحتك ابدى من أى شئ ثانى " تنرفز تركي .. " خير ان شاء الله .. بس لاتجيب لاحد خبر زين .." وصاه ماجد .. " لا تشيل هم بس لاتنسى تراجع المستشفى .." رد عليه تركي وهو يطالعه بقلق .. كانت اللية قمرا اول فصل الشتا القصير .. والجو حلو .. ونسمة خفيفة تهب تحرك موج البحر .. اللى يتهادى على الشاطى بخفة .. ارتاح ماجد كثير وخف الوجع .. وقعد يتسامر هو وتركى .. بعدها وصله لسيارته عقب ما تأكد أنه بخير وراح عنه .. انتبه للساعه كانت قربت 11 .. مايدرى وش سوت الجورى .. فكر يتصل بس مهى بعدله .. أرسل مسج أحسن شي .. _ مساء الخير .. طمنينى على الجورى _ ..

::

::

::

كانت مها تقرا لها مجله .. انتبهت على صوت رساله على جوالها .. فتحتها لقتها من ماجد .. مانسى أن الجورى مريضه .. ابتسمت لطيبة قلبه .. ليته اتصل بس .. وش اتصل .. وليه يتصل؟؟ .. ولاشي بس عشان يتطمن .. المسج يكفى ردى عليه بس .. صح المسج أحسن .. ردت عليه وانتظرت.. شوى وجاه الرد .. _ بخير الله ينشد منك ..لاتشيل همها _ الله يطمن قلبس .. تنهد ماجد .. وحرك للبيت .. انتظرت مها يرد عليها .. مارد .. خلاص وش يرد بعد .. حست بحزن .. بس صحيح مافيه شي يخليه يرجع يرسل شي .. سكرت المجله وطفت الليت ورقدت .. كانت كل أفكارها مع ماجد .. وشلون دخوله حياتها وحياة بنتها غيرها .. شلون بدت تحس أن فيه أحد يشيل همّ هالبنت اليتيم معها .. هالاحساس ريحها كثر ما شغل بالها .. لأنه بدا ياخذ مكان في حياة بنتها .. مكان يمكن يطغى على مكانها هي .. لا أنا أمها مهما كان ماحد يقدر ياخذ مكاني عند الجورى .. قربت منها وضمتها لصدرها وغفت على أحلام متقطعه ..

::

::

::


تحسنت حالة الجوري .. ومر عليهم ماجد يشوفها وماطلعت له مها .. استغرب ومع ذلك ما بين شي .. ولا نشد وينها .. قعد شوي وعقبه طلع .. بعدها بيومين دخلت مها غرفة ساره وسألتها كنها تبي تروح السوق .. " زين بس وين بنروح ..؟؟" نشدتها سارة .. " بنروح سوق الديرة ناخذ لس قطع تفصلين لس قلابيات .. ما عاد يمدي الوقت والخيّاط همّ اخلصي منه قطيها عند الخياط وانسيها .." ردت عليها مها .. " كم قلابية بناخذ .. " سألتها سارة اللى ماعندها فكرة عن الموضوع اصلا ولا هي بحاطة في بالها تسوي قلابيات .. قعدت مها تحسب " يبي لس ثنتين مغربيات شغلهن ثقيل وهذي بنحطها في شارع السد .. ويبي لس على الاقل خمس والا ست حراير شغلهن حلو موب واجد .. ويبي لس بعد خمس او ست قطنيات حق البيت عقب .. " رفعت راسها لأختها عقب ما كملت الحسبة .. " اووف .. وكم بتكلف هذي كلها .. " استغربت ساره من كثر القلابيات .. " والله بين ست وسبع الاف غير المغربيات .." قعدت مها على طرف السرير .. " بس أنا ما ألبس قلابيات واجد .. أبي أغلب جهازي تنانير وبلايز .." ردت ساره .. " القلابيات تنفعس في بيت رجلس .. أما دخل عليس حماس والا عمس لين منظرس عدل .. ولا انتي بلابسه ضيق .. "كانت مها تكلمها وهى تكتب الأغراض اللى بياخذونها " وبالمره بناخذها نقطها عند اى خياط في شارع النصر اخذي معس قياس لا تنسين .." ذكرتها مها .. " زين بس بأخذ لي قطع تنانير بأخيطها بعد .. " كانت ساره تطالع مها من طرف عينها .. " تخيطينها ماعليه بس ما تدرعين فيها الكورس الجاي في الجامعة .. " .. ضحكت سارة " فديت اللى فاهمني .. ترى اضرب عصفورين بحجر .. " شرحت ساره لأختها اللى ما تطوف عليها حركاتها .. " لا عصفورين ولا قردين .. أعرفس .. بتجين عقب وبتقولين هذي مستعملة وتفشل أبي أخيط غيرها .." طاحت سارة على فراشها تضحك لأن أختها فاهمتها .. " موافقه بس نمر نفصل لي عبايات لا تقولين لا بعد .. " وافقت ساره .." كنه أمدى الوقت مرينا .. برزي عمرس بكره الصبح بنروح " قامت مها بتطلع .. " حرام عليس بكره السبت عطلتي خلينى أرقد .. " اعترضت سارة .. " يا ما لس من الرقاد عطلة الربيع عقب اسبوعين .. خلصي امورس وعقبها ارقدي لين تشبعين .." كان كلام مها واضح .. " زين والجورية؟؟ " نشدتها عن الجوري .. " وشفيها .." ردت عليها مها وهى عند الباب .." بناخذها معنا ..؟؟" سألت سارة .. " لا .. باخليها عند امي .. ماعليها شر .. ما بغت تسلم من المرض ما أبي أطلعها أخاف يلفحها الهواء .. غير أنها بتعطلنا وحنا نبي نخلص " ردت مها .. " اوكي .. " .." لا تسهرين سمعتي .." التفتت مها على ساره .. " ان شاء الله .." .. وطلعت مها من غرفة أختها ..

::

::

::


مرت الأيام وقربت عطلة الربيع .. وفي بيت أبو محمد كان من عادتهم يطلعون كل سنه يخيمون في النعيرية .. مع جماعتهم .. بعد صلاة المغرب كان ابو محمد وماجد وفهد قاعدين في الخيمة اللى في الحوش .. " هآآه يا بوك .. جهزت للمخيم .." نشد عبدالله ولده ماجد .." لا تشيل هم يبه .. باذن الله باجهز كل شي مثل كل سنه .." رد عليه ماجد وهو يصب له فنجال قهوة .." ايه يا بوك مانبي الوقت يدركنا ونتأخر .. اخذ جوازات الهنود والخدامات عشان تسوي لهم فيز .." .. " كم هندي تبي تاخذ معك .." رفع ماجد راسه يطالع ابوه .. " يمكن ثلاثه .. الطباخ والدريول والراعى البنغالي اللى يعرف يسلخ .." قال له ابومحمد .. " ولا يهمك .."رد ماجد ..

كان في بال ماجد موضوع .. وكان يبي يفاتح ابوه فيه .." أقول يابو محمد .. " تكلم ماجد .. " خير .." رد ابوه .. " وش رايك نعزم بيت عمى خالد يروحون معنا ذا السنه .." سأله ماجد .. " والله يا ولدي كل سنه أقول لعمك خالد وهو يعيي .. يقول ما يقدر يطلع ويخلي شوفاته ماعندهن احد .. وهو صادق قلت له هاتهم معنا قال مايبون البر " مد فنجاله على ماجد اللى خذاه منه وكمل كلامه .. " يطلعون كلهم معنا .. كلها اسبوعين يستانسون ويغيرون جو .." صب له قهوة ومد لابوه الفنجال اللى كان يفكر بكلام ولده .. " والله شورك مبارك .. خلاص باقوله أنا وكود أنه يوافق .." كان فهد يطالع ماجد بطرف عينه وكاتم ضحكته .. " وش عندك يا فهد .. "نشده ماجد .. " ابد سلامتك .." قعد ماجد يشوفه بطرف عينه وهو ضايق منه ..

يوم طلع أبوهم حذف عليه علبة الفاين .. " انت صاحي ..؟؟" تفاجأ فهد من ضربة الفاين في راسه .. " لا مجنون .. وش عندك تضحك يوم اكلم ابوى .." سأله ماجد وهو مسوي انه معصب .. ابتسم فهد .. "ماعندي شي .." رد فهد عليه .. " فهيد .. تراني أعرفك .." قرّص ماجد عيونه في أخوه الصغير .. ضحك فهد بصوت عالي " زين بأريحك .. وش اللى طرى عليك عشان تعزم بيت عمي معنا وانت تدرى أمي من يوم الموضوع اللى أنت خابر وهى ما تطيقهم .." التفت فهد على أخوه يبي يعرف وش ورا اقتراحه على ابوهم .. " عادي .. اصلا الحساسيات ذي لازم تنتهي .. إلى متى والقطيعة بين البيتين .." كان ماجد يصب له بيالة شاهي .. " والله يا طويل العمر يبي لك تقنع الوالدة بالشي هذا لا تقنعني أنا .."رجع فهد يشوف التلفزيون .." وأنت صنم في البيت لا لك راي ولا لك شور .." استغرب ماجد من كلام أخوه مع أنه عارف أنه صح .." والله انا رجال عزوبي وراي دوام ما عندي فرصة أحك راسي عشان تجي وتقول لي نروح نرّبع في النعيرية .." رد فهد على ماجد وهو يرجع مكانه ويشوف التلفزيون ..

" خسارة .." ابتسم ماجد بخبث .. التفت له فهد .." وش خسارته ..؟؟" رد فهد على اخوه .. "شكلك ماتدري أن بيت خالتى بيروحون معنا " وابتسم ماجد ابتسامة اللى متشمت .. نط فهد وشوي يطيح بحضن ماجد .. " في ذمتك مجوّد انهم بيجون معنا .. احلف .." ضحك عليه ماجد .." اي بيجون معنا .. بس معنا حنا مهوب معك أنت .. أنت يا مسكين وراك دوام .. وما عندك حتى فرصه تحك راسك مادري رجلك .. " كرر ماجد كلام فهد اللى قاله من شوي عشان يقهره أكثر .. " الله لا يبارك فيه من دوام .. حسبي الله عليهم يا ولد ..الله لا يوفقهم كنهم ناشبين للواحد .. " تنكد فهد وخذا الريموت يغير قناة التلفزيون .. طلع ماجد وهو يضحك على أخوه وحس أنه خذا حقه منه ..

::

::

::

يوم الخميس الضحى .. كانت مها تراجع الباقي من أغراض سارة اللى ما شروه .. باقي قمصان النوم والبيجامات .. العطور والمكياج .. الجواتي والشنط .. مفارش السرير والفوط وأطقم الحمام .. تنانير وبلايز زيادة وأهم شي فستان العرس والحنا والمكياج والشعر .. احتارت .. وماعاد عرفت بايش تبتدي .. طلعت لأمها برا .. " يمه .." .." نعم .."ردت عليها امها وهى لاهية تخيط بطانة جلابيتها المنفتقه .." يمه ماحددوا متى عرس ساره بالضبط .." سألت أمها .." والله يا بنتى قالوا عقب المدارس يعنى أول الصيف .."ردت امها وهى عدها لاهية بشغلها .." بس يمه مايصير كذا .. كلمى أم أحمد وشوفي متى بالضبط عشان ندبر أمورنا .."تكلمت مها .." وش أكلمها فيه؟؟ اقولها متى بتاخذون بنتي ..؟"رفعت منيرة راسها تشوف بنتها .. قعدت مها جنبها .." السالفه مهوب كذا فديتس .. بس لازم نعرف التاريخ عشان نقدر نحجز الصالون حق الحنا وحق المكياج وحق الشعر وهذا لازم قبل العرس بسنه زين تلاقين حجز .. يعنى عادى كلميها وقولي لها متى حددتوا عشان نخلص أمورنا .. وتراها طيبه وعندها بنات أعرسوا يعنى تعرف ذا السوالف .." ترجتها مها .." الله ياخذ عدوس اشغلتيني .. خلاص بأكلمها اليوم وباشوف " قالت لها منيرة وهى تقطع الخيط .." فديت عمرس يمه ما تقصرين .. على فكره ترى بنروح المخازن الكبرى العصر " رجعت تعطى امها خبر وهى تبتسم .." وش عندكن هناك بعد .." نشدتها امها .." يا يمه بنروح نخلص أغراض بنتس يعنى وش بنروح نسوي الله يهداس .." جاوبتها مها .." يا كثر روحاتكن للاسواق .."ردت منيره بعدم رضا .." يمه الله يرضى عليس .. وديناس معنا مره السلام عورتس رجيلس وقعدتى طول الوقت عند السيكورتي .. بعدين كافي ان حنا نتعرض القوايل والشموس عشان ما نروح في الزحمه في الليل .."وضحت لها مها .." المهم اخلصن ترى فلوسها بتروح كلها فى خرابيط .." وصتها أمها .." يمه الأسعار ضو وتدرين .. غير ان الوحده كم مره تعرس.. ما ودي ينقص عليها شي ابيها تفرح .." .. أحزنت منيرة يوم سمعت كلام مها عن اختها .." الله يسعد قلبس ويفرح نظرتس يا بنتي .." دعت لها من قلب ..

" يا هو وش ذا الفيلم الهندي اللي على الصبح .. تصدقون بغيت أبكى .." دخلت عليهم ساره .." صح النوم الواحد لقام يقول السلام عليكم .." نقمتها أمها .. " السلام عليكم يا يمه "سلمت وهى تدنق على راس أمها .." السلام عليكم يا مها .."حطت يدها على راس مها وباستها .. قبصتها مها وهى تضحك "السلام عليكم يا الجوري .. بقى أحد .." تلفتت ساره تدور احد تسلم عليه .. قعدت وخذت الجوري وباستها وحطتها في حضنها " وش السالفه على هالمشاعر المتدفقة على الصبح .." علقت على الموقف بين امها ومها .. " مافيه سالفة ولا هم يحزنون .. اسمعي دامس قمتي .. بتروحين السوق ذا اللحين والا العصر .." نشدتها مها .." يالله صباح خير .. يا اختى توني قايمه حتى ما فتحت عيوني .. أمداس ارتحتى من مشوار الديرة واللفلفه ذاك اليوم .." التفتت سارة لأمها تشتكي " والله يا يمه على حيلنا ما قعدنا من الساعه عشر لين قربت وحده .. هذا عدل .." كانت ساره تمزح ومادرت ان مزحها بينقلب عليها .." اللى يسمعس يقول رايحه تجهز لعمرها مهوب لس.. صدق لقالوا خادمكم يا بدو في النار .."ردت عليها امها .." محشومة أنا اللى خادم واسكت بعد دام الحاجة لي .. يا كلمة ارجعي مكانس .." ضحكت مها .. " ماعليس اليوم مافيه لفلفة .. بنروح المخازن الكبرى ويمكن نمر فيلاجيو .." قالت لها مها .." لا واللي يرحم والديس .. فيلاجيو يبي له اسبوع لحاله عشان تمشين فيه .. خلينا اليوم في المخازن وبس" ولفت على الجوري تلاعبها .. " زين مهي مشكله .. اخلصي عقب صلاة الظهر بنروح .."قالت لها مها .. " شفتي امس ذي .. ما شفت أحد يحب مطاريش القوايل مثلها .." التفت سارة على الجوري في حضنها تسولف عليها اللى كانت تضحك ولا تدرى وش السالفة ..

شوى ودخل عليهم أبو ناصر سلم وقعد .. "عندى لكم خبر .." .. " خير يابو ناصر؟؟" ردت منيرة .." شرايكم نروح السعودية في العطلة ..؟ " كان الكل متفاجئ من الخبر .. " وش الطاري يابوناصر .."نشدته منيرة .." والله الطاري كلمني عبدالله أبومحمد ويبينا نطلع النعيرية معهم .. وملزم على البنات يطلعن معه .." .. مها سكتت ماقالت شي .. مدت الفنجال على ابوها .. " وش بلاكن .."استغرب ابو ناصر من سكوتهن .. " مابلانا شي .. بس أنت تدرى ان البنات ما يحبن يطلعن البر .. برد وتعب .."ردت منيرة .. "اللي يسمعس يقول انهن بيطبخن والا ينفخن هناك .. بناتس بيروحن مكفولات ماعليهن الا ياخذن ثيابهن وبس .."رد بهدوء .. " يا يبه برد على الجوري فديتك وهى ماتعودت .." ردت مها .. "الجوري ماعليها شر .. اشترى لها دفا .. فكي عن البزر شوي خليها تطلع تشوف التراب تشوف الحلال خليها تظهر من جو ذا البيت المكتوم .."ماعطاها مجال تعترض .. " يا يبه ورانا اشغال عشان عرس سارة لازم نجهز لها "حاولت مها مره ثانية .. "في الدوحة سوق وفي الحسا سوق(ن) اخير منه " قطعها ابوها بهدوء .. عرفت أن ابوها هالمره معزّم .. "مها .. "ناداها ابوها .. " لبيه " .." قومي هاتي لي جواز الشغالة عشان أسوي لها فيزا .." .. " ان شاء الله .." تركت اللى في ايدها وقامت داخل تجيب الجواز وقامت معها سارة والجوري ..

" أنت تعرف عقب الموضوع اللى صار مادخلنا بيت أبو محمد ولا هم دخلوا لنا بيت .. تبينا ذلحين نعرض وجهينا عليهم ونطلع معهم .."وضحت له منيرة .. " ابو محمد اخوي ولد عمي .. واللى يصير غلط .. والمفروض هالشي ينتهى.. الى متى قطيعة الرحم .. اللى صار صار ولا باليد حيلة .. وماجد رجع يضم بنت اخوه ومها بتدخل بيتهم ان ماكان اليوم بكره .. وهذي فرصه تعود على الوضع من جديد شوي شوي .. "سكتت منيرة يوم دخلت مها بالجوازات وعطتها ابوها ورجعت داخل .. " اسمعي يا منيرة .. أنا مانا بدايم(ن) لهن .. وان عشت اليوم ماعشت اللى عقبه .. البنات مالهن الا بيت عمهن عبدالله .. والحمدلله اللى سخّر ماجد يخطب مها والله ماتدرين راحتي يوم طلبوها كنهم طايحين علي من السما .. أحمد رجل ساره ورجّال ماسمعنا عنه الا كل خير وهذا اللى خلاني استعجل واوافق على العرس وهى مابعد خلصت دراستها .. الرجّال اللي فيه خير ما يجي كل يوم .. وماجد سنّافي وينشد به الظهر .. وأنا وافقته يجي البيت يوم حسيت ان ذا الشي بيربطه مع الجوري اكثر وبيحسسه ان له مره وبنت مسؤؤل(ن) عنهن .. ترى الغايب عن العين غايب عن القلب يا منيرة .. و الجفا يقسي القلوب ..أبي البنات يعودن ياخذن على بيت عمهن عشان كذا انا ملزم تطلعون كلكم ذا الزمان .." .. سكتت منيرة يوم عرفت اللى في خاطر رجلها .. ودرت ان كلامه صحيح وان هذا الوقت اللى لازم كل شي يرجع مثل ماكان ..


::؛::

وبهالشكل .. الظروف تحتم اللقاء اللى كان شبه مستحيل .. الحياة ماتدوم لأحد .. ومثل ما يقولون الظفر ما يطلع من اللحم .. والعايلة في مجتمعنا شي مقدس .. ورباط شديد لا يمكن بيوم ينفصم .. لكن مرات .. عشان هالرباط نظلم قلوب ونظلم أرواح .. بالنهاية مثل ما قلنا .. كل شئ مقدر ومكتوب .. وماحد ياخذ أكثر من نصيبه ..
ونصيب مها ارتبط مع ماجد .. طيب والا غصب ماعاد هالشي مهم .. المهم .. شلون راح يعيشون ..



الجزء الجاي ان الله عطانا عمر مثل هالوقت الأسبوع الجاي ان شاء الله ..
لاتنسون تراهم ::؛ قلوب محرمة على النسيان ؛::

في أمان الله

بقايا بلا روح 23-03-08 12:18 PM



::؛::

وبالشكل هذا .. كملت الأجزاء في كل المنتديات .. سبعة أجزاء ..
الجزء الجديد إن الله عطانا عمر هاليومين ان شاء الله ..

أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
وحتى نلتقى تقبلوا ودي ..


فى أمان الله

::؛::


BENT EL-Q8 23-03-08 03:27 PM

والله انا الي خجلانة منج
كتبت التعليق وطلعت ونسيت اسيف الصفحة
ولما ييت بقراها اكتشفت اني ما سيفتها
تسلم ايدج على هالبارت
وان شاء الله اقراه واعلق
وسيفته
تقبلي مروري

ارادة الحياة 23-03-08 06:36 PM

السلام عليكم اخت بقيا بلا روح
لقد اتت اجزائك وهي محملا بالمزيد من الغموض والمزيد من المشاعر المختلفة وفكت بعض الرموز وهناك الكثير الذي نريد ان نكشفه من خلال القادم من الاجزاء
ماجد بصراحة شخصية محيرة غامض حازم قاسي حنون رجل طفل يجرح ويداوي برغم كل هذه التناقضات اجده اخ محب لاخواته وابن بار لوالديه ,ما هو سبب الصداع اهو مرض سوف نكتشفه لا حقا ام هو ارهاق يزول لاحقا اتمنى الا يكون مرضا ليس من اجله بل من اجل تلك الصغير التي تعلقت به

مهاخائفة ومرعوبة وماضي غامض يلاحقها وخوف من اتي لابد منه رضت بالزواج من اجل والدها فهي الابنة البارة وعندما تغير العريس رفضت الزواج من اجل ابنتها لا ادري لماذا الخوف ومن ماجد تحديدا وما هذه الشروط الغير مبرر جائز الشغل حقها ام ان تمنع العم في التدخل في شؤن ابنة اخيه فهذا ضرب من الجنون اصيبت به نتيجة للضغوط التي تحاصرها فهي امرأة دون سند سندها الوحيد اب شيخ لايملك من العمر قدر ما مضى فهل ستجد في ماجد السند ننتظر منك ذلك ,هناك سؤأل اخر لماذا تردد دائما مقولة لايوجد احد يعرف ما جد مثلما اعرفه ملذي تعرفه عن ماجد ننتظر

عائلة ماجد

كره لزوجة الاخ وبعضهم مثل زوجة محمد تلمح بانها منحوسة ملذي حصل وهل هذا الحريق حلم ام حقيقة مرت فيها هذه العائلة وكانت نتيجتها انقاذ مها وموت منصور اهذا هو سبب الكره ولهذا السبب تعتبر مها منحوس وهذا هو سبب القطيعة وتركهم ضناهم دون سوأل اذا فقد اعترضو على ما قدره الله لابنهم فهل سوف يدركون ما فعلو ويصححو اغلاطهم ننتظر

نوف لاخت قمة الانتهازية فتاة دون كرامة غايتها تبرر وسيلتها اتوقع راح تكون احد اسباب تعاسة مها
روضة تشكلية لم تتضح الى الان
موضي اخت بكل ما تعني الكلمة اتوقع راح يكون الها دور في اصلاح العلاقة بين ماجد مها

عائلة مها
والدها شخص يفكر كيف يحفظ كرامة بناته بعد وافته ويجد افضل طريقة في الحفاظ على البنات هي الزواج وبرى قربهم من عائلتهم هو الضمان هذا هو شعور الاب فهل القرب من هذه العائلة هو الامان وهل هو امان حقيقي ام وهم عاشه الاب لكي يرح نفسه المعذبة بقلقها على بناته

سارة ماهي ضروف خطبتها ولماذا اجدها غير متحمسه لهذا الزواج

انتظرك عزيزتي حتى توضحي لنا اكثر واكثر باسلوبك الرائع جدا
منذ البارحة لم اتحمل الصبر وذهبت الى جروح وقرات الاجزاء هناك وشائت الصدفة بعدما انتهيت انزلتي انت الاجزاء هنا شكرا لك عزيزتي واتمنى لك التوفيق وان تكون هذه القصة فاتحة خير عليكي

زارا 23-03-08 09:25 PM

الف شكر اختي بقاايا على كل الكلاام الحلوو اللي قلتيه عني.. احم احم.. اتاريني مشهووره وانا مدري...هههههه

وانتي ياا عزيزتي عندتس قصه فعلاا راائعه انتي بس اهتمي فيهاا وطعميهاا بالموااقف الحلوووه وانتي بتظمنين نجااحهاا..

واشكرتس على كل كلمه قلتيها وانتي تستااهلين اكثر.. لكن فيه مقطع قلتيه ابييييييييييييييه ياااااا هووو حد فااااصل لكثير من الاقووال والحرووب اللي بتقوووم وهو..
اقتباس:

وكل اللى تبينه حاضر ولعيونس .. أنتي بس آمري .. والموضوع موضوعس اخذي راحتس فيه .. :)
نيههاااي.. هذي ضحكت الانتصاار. لاني الحين صرت املك ماااجد رسميااا وبمواافقة الكااتبه.. و تظااامنها معي شخصياااا.. هااه لااتنسين ترى بيجيناا حرب ضروووس بس انتي خليتس متفرجه ولاا تهتمين ترااني قدها وقدوود.. بس مررات يمكن استدعيتس للشهااده في حقي بامتلااك مااجد..ههههههه

زارا 23-03-08 09:47 PM

مرحباا عزيزتي شوفي انا بالاول كنت نااويه ابدأ انزل رد على القصه من الجزء الساابع .بس لما شفتي ردودي صرااحه اعجبتني ولقيتها كلها مرتبطه ببعض .. فانا قررت اني ازلها كلهاا هناا.. دفعت(ن) واااحده..

وهذا ردي بعد الجزء الرابع واللي كان شاامل للاجزاء اللي قبل.. يعني انا مسويه نسخ ولصق
..
اختي بقايا بلا رووح... اول شي احب اقوول لتس وبدوون زعل.. وش هالنك نيم؟؟؟ والله يضيق الخلق..

وبالنسبه للقصه انا اليووم خلصت كل الاجزاء اللي كتبتيها.. وبأذن الله باتابعها معكم على الهوااء..هههههه

االمهم بقولتس ان القصه عجبتني.. وانا الحين قاعده افكر وش اللي خلا الوضع بين العايلتين بالشكل هذا؟؟

اللي فهمته انهم مااعمرهم ماهتموا ببنت منصور.. وان العلاقه كانت مقطوعه بينهم وش معنى الحين حسوا انها بنتهم.. هنا بالذات فيه شي غامض..

بس بسأل سؤال هل ابو مها وابو محمد اخوان والا عيال عم؟؟؟ واذا كانوا اخوان وش اللي سبب هالقطاعه بين عيالهم.. لاني فهمت ان ابو مها يقول لابومحمد عن كل عريس يجي لمها.. يعني العلاقه بينهم ماا انقطعت..
بس العيال ليش انقطعت علاقتهم عن ابو مهاا؟؟؟


وبالنسبه لماجد ومها.. هذولا بينهم شي مو سهل ولااهو من اليوم والا امس.. هذا شي شكله من ايام زواج مها من منصوور.. وبعدين انا اشوف انهم يحملون مها اللي صار لمنصور او بالاصح موت منصور. ومو ماجد بس الا امه وخواته.. طيب هو كيف مات؟؟؟ مدري ليش حسيت انه ماات بحريق.. وشكل اللي متسبب فيه مها..واكيد عن غير قصد.. هذا توقعي..
وبالنسبه لمها وماجد.. احس ان ماجد بياخذها تحدي.. وبيتزوجها.. بس اللي ودي اعرفه وش بيرد على شرطها الثاني؟؟؟ انا اتوقع انه بيقول ان البنت بنتنا وانا المسؤل عنها ان رضيتي كان بها وان مارضيتي باخذها غصب عنتس.. او شي زي كذا.. بس ماجد بيرد عليها رد بيخليها تنهار وتتراجع عن شرطها هذا..
طبعا الى الان القصه وضعها غامض وغريب.. بس ياليتها بعد شارطه انها ماتكون بنفس البيت مع ام ماجد لاني احس انها بتنكد عليها حياتها.. ولو اني احس ان الاحداث الحقيقيه بتكون اما تعيش مع هكا النسور الام وبناتها.. مع اني حبيت موضي احسها عاقل وممكن تاثر على امها وعلى خواتها بشكل ايجابي..
بس انا ابي اعرف شي واحد .. لما ام محمد بتموت من الحزن على ولدها منصور كيف مااعمرها راحت وشافت بنته.. والا حب الولد من حب امه؟؟؟؟خخخخ

الوضع غريب.. وفيه حلقات مفقوده.. واتوقع الاجزاء الجايه تكشفها لنا شوي شوي..
حبيت ساااره مرره.. واحسها ملح القصه.. بس ودي اعرف هي ليش ماتحب طاري الزواج وهي متملكه.. هل هي مغصوبه على لزواج والا وش سالفتها؟؟؟

القصه حلوه ولانها بالبدايه احب اقول لتس يااليت تكون القصه فيها وصف اكثر واسهاب في بعض المقاطع.. لاني صراحه احب الوصف والسرد.. احسه يعطي القصه نوع من الخيال الحي...
عندي سؤال ..احداث القصه وين.؟؟؟
وتمنياتي لتس بالتوفيق.. وننتظرتس بكل شوووووق

زارا 23-03-08 09:52 PM

وهذااا الرد على الجزء الخاااامس..

اكيد بيصير يمووووت بالجوري.. وام الجووري عااد قدامها ايام طويله كل وااحد يكاابر فيهم على الثااني ليــــــــن كل وااحد يخلي الثااني ينخ له..خخخخخ
مااجد :يهبــــــــــــــل شووفي ترى مااجد هذااا من نصيبي يعني ترااني من قصتس هذي صااادرت مااجد وخلاااص ح صاار من حقوووق ظبية الشرقيه.. مهوب بكره تجي وحده من هالبنات وتقول ابيه وتقوولين عليتس بالعاافيه.. خلااااص الرجاال وراح بنصيبه..خخخخخ


المهم مااجد هذا مدري شلوون شخصيته.. احسه للحين مهووب قاادر يستوعب اللي صاار.. بس اللي انا متاكده منه ان زواجه بمها بيخليه يفتح عيوونه على اشيااء كانت تصير لها وماكان يدري عنهاا واولهاا ورثها من منصور وحلال بنتها ومصرفهاا.. واكيد عاااد هنا بيتتغير مشااعره تجاه مهاا وبيعرف وش كانت متحمله من اهله وهي سااكته.. بس احسن شي انه مهوب مسكنها بالبيت مع اهله .. صح يجمعهم حوش وااحد بس بعد ان قسمها برووحه هذا بيخليهاا تفتك من امه واخته ثقيلة الدم.. وبالنسبه لزواجه من وحده ثانيه .. مستحيل يااخذ وحده على رااس مها.. لانه متى ماعرفهاا وبيتحسف على ايامه اللي رااحت وهي مهيب معه.. وانا وااثقه من كلامي هذا..

مهاا : انا والله ماا اقدر الومها بخوفها على بنتها.. بس كنت حاابه انها تبين اقوى من كذا ولااا تنخ بسهووله.. بس والله شكلها حطت مااجد برااسها وتبي تجيب رااسه والله يقويهاا..وياليتها بس تغير شخصيتها وتقويها بعد على اهله ومااتكون على ضعفها اللي هم خابرينه.. خلااص الحين هي بتكوون في بيتهم وعرفت قدرها عندهم.. فلاازم انها تعاملهم بحذر وتخليهم يهاابونها ويحترمونها غصب عنهم.. واتمنى انها خلااص تترك الدمووع والضعف اللي هي فيه.. اللي هي خايفه منه صاار وزواجها تم... فالاحسن لها انها ماتقعد تندب حضهاا ولاازم عليها تتماشى مع وضعها الجديد وتتاقلم معه..

سااره : انا قلت انها ملح القصه وتهبل.. واشوى ان زواجها بيكوون موافق لزواج اختها واحسن شي انها استخدمت سلاح التهديد مع مها.. (ان مااتجهزتي ماراح اتجهز.).. احسن خليها تترك عنها الخبال. وبعدين اذا هي سبق لها الزواج مجوودي اول مره يتزوج... خخخخخ
المهم بس عسى رجل سااره حبيب وحليو.ز ومهوب دمه ثقيل.. ان كان دمه ثقيل ..اله يعافيتس فكيها وفكينا منه.. وان كان دمه خفيف الله يوفقهاا.. بس مدري ليش حاسه ان ساره مجبوره على هالزواج.. وانها بتتزوج عشان ابوها..

ريم : اليوم حسيت انها اشوى من الايام اللي راحت واتمنى انها تكوون عون لمها.. ولاتكون مع امها واختها ضدها..

نوف : وش سر كرهها لمه؟؟. انا متاكده ان مها مااكانت قويه ولا كانت عنيده لما كانت عندهم.. اجل ليش تكرهها.. يمكن تغار منها؟؟؟ لانها بنفس عمرها وتزوجت قبلها.. يعني انا اتوقع ان نوف كرهها لمها فيها سالفه غير سالفة منصور وموته.. بس وشي ماا ادري؟؟؟

وضحى : احس انها فعلاا هي الوحيده اللي فرحانه لاخوها.. بس ودي اعرف وش الكلاام اللي قالته لماجد وخلاه غرقان بالتفكير مع تركي... انا متاكده ان وضحى قالت لماجد شي بخصوص مها.. ويمكن ان الكلام هذا يخليه يغير نظرته لمها..

طبعاا القصه للحين فيهاا غموض وخصوصا موت منصور.. والسبب اللي مخلي اهله يحملون مها مسؤليته..
وموقف ماجد منها وكرههم لبعض.. بس للحين القصه حلوة..

بس عندي ملااحظه.. ليش تجيبين الكلام بعدين تقولين من اللي متكلم.. انا شخصيا احس اني تخربطت.. وخصوصاا لما كانت سالفة مها لما دخلت على ماجد وهي تبكي والدموع ماليه عيونها.. من اللي كان يضغط على رااسه؟؟ مااجد والا ابووها.. يمكن السالفه واضحه وانا عجزت استوعبها.. ففهميني الله يعافيتس. لاني يمكن ابني على هالسالفه توقع..خخخخخ

موفقه اختي.. ولا تاخرين علينا بالجزء الجديد..

زارا 23-03-08 09:58 PM

رد الجزء السااادس.. استلمي..


ياااسلاااااام على ابو المجد وش ياااشيخ هالروومانسيه.. تهبـــــــــــــــل يالمزيووون...

شوفي بقايا البارت يهبل وروعه وكل شي.. واحسن شي فيه انه يتكلم عن مجوووودي و مهاااو... الحين كل وااحد فيهم ضاايع بسبب هالاحاسيس لكن كلهم يرجعونها للجوري..


مهااو : تعجبني مها ويعجبني هدووئها..لكن مرات احس انها سلبيه.. لازم مااتخلي الواحد يدوس لها على طرف عشان كذا وضعها هذا مع مااجد مااراح يستمر وبيجي يووم اتوقع بيحصل لها بعض المواقف لازم تكوون لبوه.. وخصوصاا اذا راحت عندهم بالبيت.. لكن مها تستااهل كل خير ولازم بيجي يووم بيعوضها ماجد عن الحياة اللي شافتها ..

ساره : يااملحها.. واشوى انها قدرت تاثر على مها وتخليها تروح معها للسوق ..بس ماا ادري مها شرت شي للجهاز والا لسه؟؟؟
وبعدين حنا للحين مانعرف شي عن زوج ساره.. يعني لو حاجات بسيطه هو قريب؟؟ والا غريب؟؟ وش شخصيته؟؟ واهم شي ها ساره موافقه على زواجها منه بارادتها والا تحت ضغط من اهلها؟؟ بس شوفي ان كان شرير ودمه ثقيل الله يعافيتس لااا نشوفه عندنا ماانبي نشوف وجهه .. كلش عاد الا ساره المملوحه..خخخ

مجوووودي : يااااشيخ وش هالحركات اللي عندك.. روووعه ياشيخ.. شوف انت بتصير تحب مهااو.. وكل هالاحاسيس بتصير وااقع ملموووس تحسه وحنا نحس فيه معكم...خخخخخ.. ترى ربعك ياماجد ملااقيف..هههه
يهبل وهو مع الجوري.. ويهبل وهو رايح لمهاو بالسووق.. بس عاد تبين الصراحه انا استغرب ان فيه واحد زي مااجد مسنتر بالسووق فوق الاربع ساعات.. يعني احس هذي مو زينه في حقه..خخخخ.. يعني لاتزعلين بس هذي ملاحظه لاحظتها قلت عاد لاازم اقولتس عنهاا.. والا كان اغص فيها لو ماقلتها..خخخخ

شوفي بالنسبه لمنصور والحادث اللي صار له.. الحين انا متاكده انه حريق.. بس وين فيه مااا ادري... انا اللي فهمته انها كانت عايشه مع اهله يعني ما اتوقع الحريق صار ببيتهم.. الا اذا هم راحوا بيت جديد غير بيتهم.. او انه صار لهم حادث واحترقت السياره؟؟؟ المهم ان مووت منصور يعتبرونه مسوؤلية مهااو..
ايه واهم شي لاااا تنسين ان مجووودي تمت مصاادرته.. لااا تقعدين توزعينه يمين وشمال.. ترى ماااا اسمح لتس.. لاني انا مخلصه مااراح اخذ وااحد ثاني..

مشكووره على هالبارت الرهيب.. وتسلم ايديتس..

زارا 23-03-08 10:04 PM

واخيرااااا رد الجزء الساااابع..

يااااااااااااااه ياااحلووو مجودددددي وياااحلو الجزء.. انا اتوقع الجزء هذا هو الهدووء اللي يسبق العااصفه.. اتوقع انه يمهد لاحدااث بتكوون خطيره او قااسيه مرره..

مهاا : مااتعلميني يالدبه يومتس تفرفرين بالاسواق بالقوايل والشمووس عشان تجهزين مها لاحمد ونظر عيني مجودي ماا شريتي عشاانه لو قطعة بلووزه.. هاااااه... تبيني امووتس.. شوفي عاد يامها ترى الرجال مهووب ظعفتن لتس مغير حاقرته ولاا تشووفين له قيمه.. امووتس ترى ان ظاايقتي نظر عيني مجوودي..خخخخخخ
وشوفي عاد يامها انا اتوقع ان رحلتكم للنعيريه بتقربتس من مجوودي كثييييير .. وبنفس الوقت اتوقع يكووون فيه بعد كثير بينتس وبين اهله.. وامه النسره اتوقع ماراح تضيع الفرصه بتقعد ترمي عليتس كلاام ويمكن من هالرحله يتضح لنا سبب كرههم لتس وسبب القطاعه ..

بس انا أأكد لتس ياامهاا ان معتس حليـــــــــــــــف قوي اللي هو مااجد..
وسلاامة الجووري ماتشووف شر.. يااحبي لها هالبنت.. هي والله سبب قصتنا..خخخخ

سااره : يااااااحبي لتس ياالسووري بس انا زعلاانه عليتس .. الحين انتي مو كنتي تقولين انتس ماراح تشرين شي الا لاازم الخبله مها تشري زيه ... وين الكلاام هذا ؟؟ ليش ماانفذتيه وخليتي الخبلاا مهااو تجهز عشاان عين السيح مجوودي... شوفي ياا السوري الجزء الجاااي ابيتس تخلينهاا تجهز لنفسهاا غصب عنها مو برضااها . خلاااص اتفقنا يا السووري..خخخخخ

تدرين السووري مدري ليش مااني مرتااحه لخطيبتس احمد .. صح الرجال ماشفنه ولا ندري عنه شي.. بس والله قلبي قاارصني منه.. وحاااسه انه بيجيتس منه مصاايب.. ومن كلام ابووتس وانه استعجل بالموافقه حسيت بكذا.. بس الله يكفيتس شرره... عااد تدرين ياا سااره انا والله اشووف انتس تناسبين فهد .. صح انتي متملكه وهو متملك بس مع هذا احس انكم مررره تنااسبوون لبعض .. حساافه والله ان كل وااحد منكم رااح بطريق ثاني..

اوووووو يمكن للحين فيه فررررصه؟؟؟ والله ماندري عن بقايا ؟؟؟ هااه بقايا ممكن في يووم تجمعين ساره وفهد؟؟ اتمنى والله..

نوف : ياااااا بغضي لها بغضااه.. هذي كيف تفكر .. يااا الله يااهي منافقه وكريــــــــــــــــــــهـه واكرهها اكثر من كرهي لامها.. امها مع كرهي لها الا اني عاذرتها بسبب موقفها من مها ولو اني متاكده ان مها بريئه.. بس انا وااثقه مليوون بالميه ان كرهها لمهاا غيره منها... واتوقع ان اهم سبب لكره هالنوعيه اللي زي نوف لوحده مثل مها ..طيبتها واتوقع زي مااقلت قبل بسبب زواج مها وهي بنفس عمر الكريهه نوف اللي مااجاها احد يبغاها للحين.. والله ماالومهم اذا مااحد ماابغاها وش يبغى فيها هالنسره... خبث ولعانه ونفاق..

الللاه : وع وع وع.. ماااالت عليها وعلى وجهها.. يااعمي وش هالغروور وشوفة النفس.. والله يابقايا اني كني اشوفها لما دخلت عليها المنافقه وهي ترحب.. بس فعلاا الطيور على اشكالها تقع.. جعلها تقع ولااعاد تقووم..خخخخخ

روضه: اقول يابقايا مااكن اسمها كان ريم..خخخخخ.... شوفي رووضه احسها طيبه وبنفس الوقت احسها حمااره يعني ينخاف منها.. بس دفاعها عن مها قدام المغروره... نقطه في صالحها.. بس يااخوفي ان دفاعها عن مها مو حب لمهاا بكثر ماهو قهر للمغروره...

مجوووووووووووووووودي: بسم الله على رااسك .. وش فيك يااعين السيح؟؟؟ مجودي يااقلبي انت لاا تهمل رووحك ورح المستشفى الله يكفينا شرهم وشر فحوصاتهم.. يا خوفي لاايكوون فيك شي خطير بالرااس.. يااخوفي يكون ورم والا سرطان.. بسم الله على رااسك ياا الشيخ.. بقايا من الحين اقولتس يااااويلتس ان قربتي من مااجد .. مو عشانه بطل واناا احبه تسوين فيه شي.. اذا بتخلين احد يمرض عليتس بنوووف .. هذيك اظمن لتس اني مارااح انزل دمعه وحده عليهاا..خخخخخ

ياااااازييييييييييينك وانت مع الجوري... والا لما جت مهااو تاخذ البنت منك وحطت عينها في عينك يااحظتس ياامهااو الحمااره شفتي خطووط عيوون عين السيـــــــــــــــح..خخخخخ
وبعدين ياااقلبي ليش ماا اتصلت عليها لما ردت على المسج.. واهم شي ليش كنت تفكر وتقوول انها زوجة اخوك وانها محرمه عليك.. يااشين تفكيرك هذا .. لو استمريت بهالتفكير عز الله كدينا خير.. شل هالافكار البايخه من رااسك وانت بتستانس معها.. ومهااو تراها فقيره من تشووف بنتها تموت عليك هي بعد بتسوي زيهاا..خخخخخ
بس صرااااحه اعجبتني مره مره مرررره لما قهرت بفهد بنت خاالتك احســـــــــــــــــــــن خله مره ثاانيه يعرف ينرفز عين السيح..ههههههه

وبعد انت اعجبتني لما قلت لابووك يلزم على عمك ابو نااصر انهم يرووحون معكم النعيريه .. انا ادري انك تسوي نفسك تبيهم عشان الجووري ومنااك تبي الام... ياا اخي ماالومك وش فيها اذا بغيتهم معك.. حلاااااااالك ومااالاحد عندك كلمه.. خخخخخ

بالنسبه لرحلة النعيريه احس بيكوون فيهاا احداااث كثيره وقويه ويمكن يصير فيها مواجهاات بين مهااو وام مااجد ويمكن بين مهااو والحمااره المناافقه .. ويمكن تتدخل سااره بالنزااعات وتصير تداافع عن اختهاا.. يعني احس الرحله كانهم بيكونون على برميل متفجرات.. ولو اني ماا اتمنى كذا.. ويمكن الرحله هذي تكوون فاتحة خير على الجميع وترجع العلاقات وتصفى القلووب.. الاااااا قلب الحسوووووود المناااااافقه..
بس طبعااا كل هذاااا بيكووون متوقف عليتس انتي ياابقايا...خخخخخ


تسلمين على البارت الحلوو وننتظر الباارت الجاي بكل شوووق..
بس ارجع اذكرتس واقوووول ياابقاايا ماااجد ابعدي عنه وخليه يرووح للمستشفى ويسوي فحووصات بس عشاان اتطمن عليه..خخخخخ.. وخلي الفحوصاات سليمه..

hot-hot 24-03-08 12:09 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

يا مرحبااااا ملاااااااااااااااااااين والله ...بــ بقايابلا روح

زادو المبدعين في القسم بوجودج ^_^

حياج الله في ليلاس

"اول مره اقرى القصة لكن والحق ينقااال روعة الصراحة"

>>>بيني وبينج قصج اقرب لواقعناااا <<<

/\
/\
/\

توني مخلصة البارت الرابع >>بتري الاب مفضي

ألي رجعة وتعليق على كل الشخصيات

بعد ما انتهي من كل الجزاء


تحياتي

hot-hot 24-03-08 03:22 AM

القصة جنااان ... اعتقد بتكوووون فيها اسرااار ....ورث الجوري من ابوهااا ... الي ما يوصلها منه شي ..."منو السبب ورا هذا الشي" او من الي ما كل حقهااا
ماجد ومها :اعتقد ان صار امبينهم شي قبل او يوم صارت زوجة اخوه"يعني موقف خلاهم ينفرون من بعض"
اقتباس:

" مها ... مهااااا " صراخ .. " منصور فكنى .. " حاولت تطلع .. " اطلعى بسرعه .."كان يصيح فيها .." ماقدر ماقدر .."تجمدت ايد مها .. " فكها اول تكفى .. فكها .."كان يصرخ على واحد ..
يمكن يكون يوم الحادث...

ماجد: قال ما يهتم لها بياخذها عشان ابوه "موافق"...يوم تعرف على بنت اخوه قال امها عدد زايد"لا اوافق".... هههه وأول ما استفرد فيها قام يفصفصها ويسوي حركات...ياشيخ لي حبيتها بيكون عشان منوو؟؟؟
..."اعتقد الصداع الي فيه بيكون شقيقة"... مع اني خايفة يكون شي كايد..رحلت النعيرية << قال ما يهمونه >>اعتقد بتصير مواقف بينه وبين مها ... خصوصا انه متعلق في الجوري ولا يصبري عنهاا>>احب مسعودن عشان عمه>>وفهموها عاد


مها: في البداية كانت ثايرة ... على ماجد لكن.. اهتمامه ببنتهااا..خلهاا..ترتاح ... وملامح شخصيتها مش باينه واعتقد ان رحلة النعيرية بتبين شخصيها اكثر..

الجوري : ياقلبي عليهااا ..."ن بغيت علومهم خذها من بزارينهم" الياهل صادق في كل شي ... واكيد ميولها لـشخص الماجد ان دل دل على ان هذا الانسان بعكس ما تعتقد امها

كل عائلة أهل ماجد اخص بالذكر الحريم ما ارتحت لهم : ما عدى موضي تفكيرها غير ونظرتها لزواج أخوها من مها تقبلتها بشكل طبيعي .. شو قالت لـ ماجد وخليتيه سر عناا هاااه ..اعتقد انها اهي اقرب و حده لماجد من بين خواتها كلهن وخصوصا ان زوجها تركي ربيع ماجد
اعتقد ام ماجد:في رحلة النعيرية بتم طول الوقت تنغز بالرمسة في مهااا..ما اعتقد اللاه ياشين الدلع بتروح النعيرية هالاشكال "ما اعتقد يحبون رحلات البداو"
لكن مب قادرة اصدق ان حادث يفرق بين عائلتين لهذي الدرجة ...
روضة ذكرتني بعرب ما قول غير ++++ على هذي الاشكال
.. عندي لج كم كوسجن.. انت تنزلين بارت كل اسبوع ؟؟؟>>ان شاء الله جوابج يكون "يس"
اتريااا البااارت اليدي

تحياتي:rfb04470::rfb04470:

خطوات ورده 24-03-08 11:50 PM

هلا والله
تسلمين على البارتات كلها


والله انه الروايه حدها عجيبه ناطره على احر من الجمر مها تروح بيت رجلها ماجد ونشوف تصرفات اهل حمولتها معاها
وشسالفه ماجد مع الصداع

وليش القطيعه بين اهل شنو اللي صار بين مها ومنصور


نوف.......ياكرهي لها تفكريها حده غبي

امممم وسلامتج

خطوات ورده

زهرة الايام 25-03-08 04:28 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركلته
أختي بقايا بلا روح........
أهنيك على القصة الرائعه والمشوقة.....":flowers2:


طفشنا من قصص البزارين اللى يكتبون القصص وهم وماهم دارين عن الدنيا وين"


وحلو انك انضميتي لمنتدتنا الرائع لليلاس وانك تصبحي كاتبة فيه..........:55::dancingmonkeyff8:
:liilas:

توقعاتي عن القصة ..........اتوقع ان مها ماتحب منصور........وأكبر دليل ابها غيرت اسم بنتها من الجوهره للجوري............
شكل منصور اهتم فيها بداية الزواج فقط بعدين أهملها أو طفش من المسوليه.......لان مدة الوفاه هي نفسها عمر جوري............وكمان كلام ماجد دليل لمن قال اهملت اهلك ووانت حي وضيعتهم وانت ميت..........ومها حتى جوال ما عندها معناه انو ابوها يصرف عليها
والسؤال فين الورث اللى حتى ماجد مايعرف عنه واستغرب منه؟؟؟؟؟؟؟؟؟واتوقع ان منصور كان مدمن ووشكلو مات في حريقة .........هذا راح نعرفه في الاجزاء الجاية ان شاء الله
بس ررررررررررررررررجـــــــــــــــــــاء........

لاتطولين علينا ولاتوقفين صح كل الانسان يمر بظروووف.............لكن واالله جاتني عقدة كل ماقريت قصة الكاتبة يا توقف القصة يا تغيب ولاعاد ندري عنها
وكل ماقول ماقرا الا قصة كاملة ارجع واقرأ واقول
"الزين يفرض نفسه"

أختي في الله...........
كلمه الماجد اللى مكتوبة في جهاز الجوال حرام وما يجوز لان الماجد اسم من اسماء الله الحسنى ومايجوز للانسان انو يتسمى بها الا اذا سبقت بكلمةعبد
.
وانا ما ابغى لك الا كل الخير

اقدار 25-03-08 08:48 AM

تثبت القصة لتميزها وتميز كاتبتها


مبارك يابقايا هذا التميز

ومبارك لنا وجودك في ليلاس ككاتبه قديرة ومتميزة ..

حورآء إنسية 25-03-08 01:03 PM

مبروك بقايا على التثبيت تستاهلين كل خير

BENT EL-Q8 25-03-08 03:21 PM

ما شاء الله عليج
اسلوب واااااااايد حلو
ويديد علي
بداية حلوة
والشخصيات مو واااااايد فما رح نتعقد
تسلم ايدج مليون مرة على البارت
اول شي
سوري على التأخير بس امس ما قدرت اشبك مرة ثانية واعلق لان بدينا امتحانات والاهل الله يخليهم سامحينلي بساعة وحدة في اليوم<<شفتي شلون انا مظلومة
سارة:خفيفة جم وتونس
شكلها واايد تحب اختها وعلاقتهم حيل قوية مع بعض
الله يوفقها مع احمد
ماجد:شكله صج حب جوري وتعلق فيها
ومادري ليش احس انه بدا يحب مها
بس عشان يلغي هالفكرة من راسه يذكر روحه انها كانت مرت اخوه
وانه تزوجها عشان الجوري وبس
الصداع الي فيه مو صداع عاادي واتوقع انه رح يطلع مرض خبيث سرطان او شي<<عادي معلوماتي الطبية مو ذاك الزود
مها:مسكينة
بنتها الشي الوحيد الي تبيه بالدنيا
ييون ويهددونها فيها
والله حرااااااام
بس زين ان ماجد اعتذر لها والي اعرفه انه مغرور ودامه اعتذر وكسر غروره يعني مارح يظلمها ولا بنتها
بس ليلحين ما عرفت شنو الي يخلي بيت عمها يحقدون عليها!!
وشلون مات منصور
مادري ليش احس انه مات محترق<<لا تضحكين مجرد احساس ترا
موضي:من كلامها مع امها حسيت انها عاجل وعقلها كبير
ومو حاقدة على مها
نوف:انانية وماتخب غير روحها
واي شي فيه مصلحتها تسويه
بصراخة خفت منها
روضة:عكس اختها والي بقلبها على لسانها
نورة: مرات احس ان عقلها صغير
ومرات اقول لا بس من حرقة قلبها على ولدها
الله يهديها
لولوة:شكلها ساحرة محمد
واي شي تبيه يسويه
وما يهمها غير المظاهر
حية من تحت لي تحت
وسوري مرة ثانية عالتأخير
تقبلي مروري


هذا التعليق كاتبته من يومين بس ما قدرت اشبك الا اليوم
وذالك بسبب الامتحانات الخايسة الله لا يبلاكم
والف الف مبروك التميز صج تستاهلين

ارادة الحياة 25-03-08 04:12 PM

1 مرفق
:55::55::55::55::55::flowers2::flowers2::flowers2::flowers2: :flowers2::55::55::55::55:
مبروك التثبيت وتستاهلين كل خير
لان قلمك يحمل اجمل الاحاسيس والمشاعر
ارجو لك التقدم والتطور وتقديم الافضل وعساها فاتحة خير عليكي

فراشة الوادي 25-03-08 04:39 PM

مبروك التثبيت يا بقايا

وتستاهلي التميز ... ومن أفضل إلى أفضل يالمبدعة

:55::55::55:

فروحه 25-03-08 04:46 PM

مبروك الف الف مبروك التثبيت يالغلا وتستاهلين كل خير يا وجه الخير

لانك بالفعل تستحقين التميز

وبالتوفيق

(فرووووحه)

زارا 25-03-08 04:52 PM

الف الف الف مبروووووووووووووك على التثبيت.....

شوفي وش انا وعدتس فيه... وبااقي بعد اصبري شوي.. ونختاارها افضل مووضووع..

تستاااهلين والله
..

بقايا بلا روح 25-03-08 05:03 PM



::؛::


الله يحفظكم كلكم .. ماتقصرون ..
لى رجعه لكم ان شاء الله بعد ما أخلص كم شغله ..

ما انحرم يارب من قلوبكم الطيبة

زارا عزيزتي ..
لا خلا ولا عدم .. وعدتي و وفيتي يا الوافية ..

::؛::

بقايا بلا روح 25-03-08 07:27 PM


::؛::حياكم الله ..

نشوف الردود قبل الجزء الجديد ..

BENT EL-Q8 الله يسلمس يا الغاليه وخذي راحتس لا تكلفين على روحس .. المهم تواجدس ..

ارادة الحياة ..
مشكورة على التحليل الرايق للأحداث .. وتنورين القصه بأى منتدى تشرفينه بالحضور .. تسلمين يا الغالية ..

زارا ..
الله لا يهينس على الردود الرائعه .. ومشكورة على تعبس معاي .. عسى ايدس ما تعرض على النار يا غلاي .. والله لا يحرمنى وجودس ..

hot-hot ..
وعليكم السلام والرحمة .. المرحب باقي يا الطيبة .. الله يسلمس يا الغاليه على كلامس الذوق .. بالنسبة للقصه .. يمكن الكثير يعتب على هدوءها وقلة المواقف اللي فيها .. أنا اكتب عن أشياء من الواقع ممكن تكون صارت لى أو صارت لكم .. لأنى قريت قصص كثيرة و وقفت عن متابعتها لأن الغرض كان حشو القصه بمواقف مفتعله لأجل الموقف بس .. بدون النظر لأمكانية حدوثه أو لأ .. وهذا الشي اللى أنا أرفضه .. أتمنى تكون قصتى فعلاً مثل ما ذكرت لكم ..
بالنسبة للسؤال .. ان شاء الله هذا النظام .. كل اسبوع جزء .. واذا الله قدرنا نزلته اقرب .. أتمنى متابعتس ومشكورة ..

خطوات وردة ..
ونيك نيم رقيق جدا .. هلا بس أكثر .. مشكورة عزيزتي على التفاعل .. وان شاء الله كل شي يبارن فى الأجزاء الجاية .. بس أنتي تابعينا .. هلا بس مره ثانية ..

زهرة الايام ..
وعليكم السلام والرحمة .. الله يذكرس بالشهادة .. ويجزاس الجنه يا الغالية على التنبة بخصوص الأسم .. وراح يتم تغييره أن شاء الله ..
القصه برغم تواضعها وهدوءها الحمدلله نالت رضاكم .. لأنى زي ما ذكرت للأخت قبل .. ضد حشو المواقف بداعي وبدون داعي مع أنه فيه أعضاء يطالبون بالشي هذا .. بس الحياة ما تمشى كذا .. أتمنى بس اقدر أسعدكم ولو للحظات مع قصتي .. وان شاء الله ما يمنعني عنكم مانع يا الغالية .. شاكرة تواصلس جداً ..


::؛::

بقايا بلا روح 25-03-08 07:38 PM



::؛::


أقدار ..
الله يبارك في عمرس عزيزتي .. ومشكورة على هالثقة الكبيرة في القصة والكاتبة .. اللى فعلا حملتني مسؤؤلية وان شاء الله أكون قد هالمسؤؤلية ..
مره ثانيه .. ما ننحرم يارب

سعودية وأفتخر ..
ربي يبارك في أيامس .. وتستاهلين الطيب يا الطيبة .. ما ننحرم تواجدس يارب

BENT EL-Q8 ..
هلا وغلا .. الله يحفظ لس أهلس ولا يحرمس منهم .. وتراهم الخير والبركة ..
ومشكورة على التحليل الرائع .. لكن اللى أهم من التحليل امتحاناتس .. ترى كل شي ملحوق عليه الا الشهادة والدراسة .. شدي حيلس نبي نسمع أخبار طيبة .. الله يوفقس يا الغالية وبإنتظار مرورس دايماً :)

ارادة الحياة ..
عزيزتي الله يبارك بعمرس يارب .. وفعلا أخجلني ذوقس الله يحفظس ..

فراشة الوادي ..
ربي يبارك في ايامس .. وتستاهلين الخير يا الغالية .. وهالشي صار بفضل الله وفضلكم كلكم عضوة عضوة .. الله يحفظكم

فروحه 22 ..
ربي يبارك بحياتس يا الغالية .. وتستاهلين الطيب يا الطيبة .. فعلا خجلتونى بطيبتكم .. ما انحرم يارب

زارا ..
وافية يا الوافية .. الله لا يحرمنى تواجدس .. وشوي لو اقول أنتي السبب بعد فضل الله سبحانه .. قليل الكلام بحق طيبتس معاي .. ما أقدر أزيد فعلاً .. :)


::؛::

NONO123 25-03-08 07:45 PM

يا هلا و غلا و مرحبا وربي تستاهلين الغاليه

على التثبيت شفتي ما قلتلج ان القصه محتاجه

الوقت بس تعطينها فرصه وراح تلاقين الكثير

يقرونها ويستمتعون فيها وانج تكونين واثقه من

نفسج ومن قلم الف الف مبروووووووووووووووووووووك

وربي يوفقج و تستمرين في ابداعج الحلووووووووو و

الراقي معاج (حياتي عذاب "و جروح من روح )

بقايا بلا روح 25-03-08 08:27 PM



::؛::


لأول مره .. هالجزء حصرياً على ليلاس قبل أى منتدى ثاني ..




وتمضي بنا الحياة .. واقدار مكتوبة ما يعلم بها الا الكريم سبحانه .. ممكن ننجبر على اشياء .. وممكن نكره أشياء .. لكن من يدري وش الصالح فيه ..؟؟ .. هل كل شي حبيناه كان فعلاً لصالحنا .. هل كل شي تمنيناه كان ممكن يسعدنا ..
شخصياتنا جزء مهم منا .. واختياراتنا تنبع من هالشخصيات .. يمكن الأختيارات تكون مبينة على الذكرى .. واللى يا تكون مؤلمة يا تكون سعيدة .. ونختار على أمل يكون الحظ أفضل من المرة اللى قبل .. وعلى أمل يكون الأختيار هالمره صح .. بالنهاية .. قلب واحد صادق جنبك .. يعوضك الدنيا وما فيها .. وصدر وافي تبكي عليه .. يمنحك كل دفا العالم فى ساعة البرد ..



الجزء الثامن



" شرايس باللي يقوله أبوس .."سألت سارة مها اللى كانت تبدل لبنتها عشان ترقدها قبل تطلع السوق .. " والله مادرى من اللى لاعب بحسبته .. ابوي مهو بأبوي الاول يا سويرة " ردت مها وهي مشغوله بالجوري .." زين والعمل ذلحين .." نشدتها سارة وهي مكتفه ايديها على صدرها .." والله ما أدرى لا تنشديني أبوس جاي وهو معزم على الروحة .. كان امي تقدر ترده عن اللى في راسه والا رحتي غصب .. بعدين شوفي عندس على الكومدينو لسته الأغراض الناقصة يا حلوة .. اعملي حسابس خلى عشرة حق الفستان والحنا والحمام المغربي والصالون من قص شعر وصبغة واظافر واربعه والا خمسه للشعر والمكياج ليلة العرس وشوفي كم باقي معس في الحساب وعلمينى .."
خلصت مها تبديل لبنتها والتفتت على سارة اللى كانت سرحانة .." سويرة .. قومي اطلعي خليني أرقد البنت و صلي وخلس بارزة نروح السوق .." .. " زين .." وطلعت سارة وهي ساهمة وتفكر في شي ..!!


::

::

::


كان ماجد يفكر .. وش صار في بيت عمه ابوناصر وهل قال لهم عن طلعة البر والا لأ .. وش ممكن يكون قرارهم .. قرر انه يرسل مسج لمها .. ويجس النبض ..
_ شلون الجوري .. ترى بأمر العصر اوديها للألعاب _
رن جوال مها وكانت في السيارة مع سارة رايحين المخازن الكبرى .. فتحته وشافت المسج .. ردت عليه _ الجوري بخير وراقده مادرى متى بتقوم _ .. استلم ماجد المسج وعقد حواجبه .. هذي تبي تعقد الأمور كذا .. رجع وأرسل لها _ فيه اختراع اسمه جوال. لمن قامت ارسلي لي مسج _ .. شافت المسج الثاني وماردت عليه ..
نزلت هى وسارة السوق وراحوا لزارا هوم .. وضاعوا بين الشراشف والملاحف اللى كل واحد أحلى من الثاني بس أسعارها ضربة .. " مهوي هذا يجنن .. شرايس فيه ؟" سألت سارة أختها .. " أدرى يجنن بس شوفي سعره " ردت مها وهى تلمس القماش الناعم والدانتيل .." اسمعي عقب كم يوم أكيد بيسوون تنزيلات على السنه الجديده .. نقدر نرجع وناخذه .." التفتت مها على اختها وهي تشوف عيونها من ورا النقاب .. كانت سارة سرحانه وتلمس القماش بنعومه .. حست مها انه في خاطر أختها " السوري و وجع .." زعقت عليها .. " هآآه شبلاس .." رجعت ساره للواقع .." وجع لي ساعه أكلمس .." ردت مها .." والله يا مهوي سرقت عقلي هالاغراض " ردت ساره وهي تتنهد .. ابتسمت مها من ورا النقاب .. والله ما اخليه في خاطرس من كثر خواتي عشان اخلي مفرش في خاطر السوري .." زين وش اللى عجبس منها .. "سألتها مها .." شوفي العاجي هذا شرايس فيه .." ضحكت مها .. " والله تونى أدري أن عندس ذوق يا السوري .." نادت مها الفلبينيه اللى تشتغل وطلبت منها المفرش العاجي واكسسواراته .. قررت ولأول مره تستخدم بطاقتها حقت البنك .. وتشترى الملحف عشان اختها .. هدية منها .. لان الفلوس بتقعد في البنك وماحد مستخدمها .. وسارة أولى من غيرها بالفلوس ..


::

::

::


انتظر ماجد مها ترد عليه عقب المسج .. شافها تأخرت قرر يتصل فيها .. انتبهت مها على صوت جوالها .. فتحت الشنطه توقعت انها امها تنشدها ليه تأخرن .. شافت مــاجد يتصل بك .. وش يبي هذا اللحين متصل .. لو ما رديت بيرجع يتصل ويفضحني .. أبعدت شوي عن أختها وفتحت الخط ولا تكلمت .. " السلام عليكم .." تعود على انها ما تكلم .. " وعليكم السلام" ردت بصوت واطي بحكم انها في السوق .."وش عندس مارديتي على المسج ..؟؟" سألها ماجد بهدوء لكن فى داخله توتر .. " رديت عليك " وبعده صوتها بنفس النبرة الواطية .. ماجد حس ان فيها شي .." أنتي وينس ..؟" نشدها .. " في السوق " ردت بأختصار.." من اللى معس .." طلع السؤال من ماجد عفوي .. " خير .. وش عندك تنشد .."ماعجبها اسلوبه في الكلام .." وش اللى خير بعد ؟؟ .. شكلس نسيتي انى رجلس ولى حق انشد .." تنرفز ماجد من برودها .. استغفرت مها في قلبها " والمطلوب .."ردت بهدوء .." وش السوق اللى انتى فيه .."رجع ماجد بعناد يسألها .. " المخازن الكبرى .."ردت وهى ماسكه عمرها لا تسكر الخط في وجهه .. "بتأخرين .."كان ماجد مصمم يوريها أنه رجلها ومسؤؤل عنها .. " مادري .." بدت مها تتضايق من أسئلته .." كيف ماتدرين .. اسمعي يا بنت خالد علم(ن) يوصلس ويتعداس انا رجّال ماحب مراويح الأسواق .. وأنتى مرة في ذمتي.. مالس طلعة الا بإذني سمعتي .." كان صوته عالي وهو يتكلم .." يصير خير.. فمان الله .." وسكرت مها جوالها في وجهه وهى معصبه .. انصدم ماجد .. هي مفكرتني نفس ...!!!!
وماحس بروحه الا طالع من الدوام ومتجه للمخازن الكبرى ..


::

::

::


تنكد خاطر مها بعد المكالمه وحست فيها سارة .." مهوي .. شفيس .." سالتها .. " مافيني شي .. بس راسي يعورني "ردت مها .. " زين خلاص خلنا نرجع للبيت .." قربت منها ساره تشوفها .."خلصتي اللى تبين .." نشدتها مها .. " ايه اظن يكفي كذا .. خذيت طقم الحمام والفوط والملحف .. الله يستر بتطلع ضربة .." قالت ساره وهي تلف تشوف العربانة المليانة .." ماعليس .. الغالي سعره فيه وبيقعد لس .. امشى نحاسب ونطلع .." مشت مها قبل أختها .. وعند الكاشير حلفت مها على اختها انها ماتدفع ريال .. وأن الأغراض هذي هدية منها ومن الجوري .. سارة غصتها العبرة من موقف أختها وماقدرت ترد .. حاسبت مها وحطوا الأغراض في العربانه ودفتها سارة .." هذي الهدية عشان تذكريني كل ما رقدتي على ملحفي والا دخلتي الحمام تسبحين بأغراضي .. " قالت مها لاختها وهي تضحك .." خوش صار ملحفس وأغراضس ..على كذا تعالي عيشي معي احسن .. دامني باتذكرس كل ما رقدت والا دخلت الحمام .." ضحكت مها وخذت العربانه من ساره وهي تلف بوجهها جهة الباب لكن الضحكة ماتت على شفايفها ..
لأنها لفت وشافت ماجد واقف قدام الباب الزجاجي .. وجهه اسود وتعابيره جامد .. وعيونه مخفيها ورا نظارات شمسية سودا .. تجمدت مكانها وعرفت انها ماكان لازم تسكر في وجهه .. كانت سارة تكلم الدريول عشان يقرّب السيارة .. شافت مها وقفت تبعت نظر اختها تشوف وش اللى جمدها .. " هذا .." تكلمت ساره وسكتت قبل تكمل .." ايه هو .." ردت مها بصوت ما ينسمع .. قرب منها ماجد ومد ايده للعربانه وسحبها منها ومشى قدامهم .. مها لا شعوريا شافته قرّب منها ابتعدت .. طلع من الباب الزجاجي للشارع ..
لقى الدريول ينتظرهم .. ساره راحت على طول الجهه الثانية وركبت السيارة .. شاف مها قربت بتحط الأغراض .. التفت نص التفاته صوبها وبصوت بارد قال " عودي وراس .. الدريول بيحطها في السيارة روحي اركبي .." .. رجعت مها وراها وهو عطى الهندى العربانه عشان ينزل الأغراض .. مدت مها ايدها تبي تفتح الباب .. ماوعت الا بقبضة يد ماجد على معصمها .. كان قريب منها لكنها ما رفعت عينها له .. تجمدت عينها على معصم ايدها اللى شاد عليها ماجد وشوى ويكسره ..

" شوفي يا بنت خالد .. اول مره وقلت بنتها تعبانه وعذرتس يوم تسكرين التلفون بوجهي هالمره تحذير .. ترى أقدر أجيس و أجيبس ولو كنتي في آخر الدنيا .. وعلي بالحرام لو تكرر هالموقف ماتلومين الا نفسس .. انا رجلس تحترمينى غصب(ن) عنس .. خشمس هاللى رافعته ترى بكل سهولة اقدر اكسره .." لمس بطرف اصبعه خشمها بنعومه من فوق النقاب .. تجمدت مها من لمسته .." حطي في بالس .. تعاندين مره أعاند الف وترى بالي طوييييييييييييييل أكثر مما تصورين .. بس عشان ما تتعبين روحس أكثر .. على فكره .. برزي الجوري قبل المغرب بأجي أخذها .. " فك ايدها بقوة تعارض هدوء كلامه ومشى وتركها .. وقفت مكانها تشوفه وهو يمشي لسيارته مانتبهت الا لصوت ساره تناديها .. ركبت السيارة ساكته وبيدها تضغط على مكان ماكان ماجد ماسكها .. ومشوا ..
التفت ساره تشوف اختها الساكتة بشكل غريب .. ماقدرت تتكلم ولا تسألها عن اللى صار.. هدوء مها كان مخيف اكثر منه هدوء تعب او وجع راس .. الاف المشاعر كانت تدور في نفس مها .. غضب قهر خوف .. هذا اللى يبي يضمني ويضم بنتي .. هذا اللى مهوب ضايمنا .. وأنا في بيت ابوي يتحكم فيني .. بكره لمن دخلت بيته وش بيسوي .. بيقفل علي البيبان ..!! عشان تعرفين انه خذاس بس عشان يكسر خشمس لا هو محبة فيس ولا هو عطف على بنتس .. انتبهت على صوت مسج في جوالها .. فتحته لقتها من ماجد .. _ نسيت أقول لس .. الملحف يجنن _ انصدمت مها من جرأته .. مفكر الأغراض عشان ...!!!!!!


::

::

::


دخل ماجد البيت لقي ابوه وامه في الصاله .. كان واضح أن الجو متوتر .. سلم عليهم وقعد " عسى ماشر يبه شفيكم ؟؟.." كان يطالع امه وأبوه .." مابه شر ان شاء الله .. عمك كلمني اليوم وقال بيطلعون معنا .." فهم ماجد سبب ضيقة أمه .. " زين عشان أمى تستانس .. أعرفها تحب مرة عمى منيرة .." طالعته أمه بنص عين .. قرّب ماجد من أمه " وفرصة عشان ترجعين كل شي مثل ماكان .. أنتي اللى تحلين وتربطين وبيدس ذي .. " رفع ايد امه وباسها " تجمعين العرب وتصيرين راعية فضل .. وترى صلة الرحم من الرحمن وأجرها عظيم .. الله لا يحرمس إياه يا أم محمد .. " حس أن أمه تأثرت بكلامه .." بعدين أبيس تشوفين الجوري بنت منصور .. يا أنها تاخذ العقل ذا البنت .." ابتسامة ماجد يوم تذكر الجوري كانت من قلبه .. " أنت شفتها ؟؟." سألته نورة .." ايه يمه شفتها .. سبحان الله ابوها قاعد .. تقولين ضحكته والا نظرة عيونه .. " وبدا ماجد يسولف على امه سوالف الجوري ويوصفها لها ..
كان ابوه يراقبه بهدوء وهو يسولف على أمه عن بنت ولدها .. معجب بطريقة ولده في التصرف مع أمه اللى تغير موقفها واستجابت بهدوء لفكرة الطلعة مع بيت ابوناصر وكله عشان غلا ماجد .. وهالشي كان له اثر كبير على نفسية الجميع حتى البنات .. روضة انبسطت .. ونوف كان موقفها كالعاده بارد .. وموضي اللي تحمست أكثر وأكثر للطلعه وبدت تجهز لها ..


::

::

::


بعد يومين في بيت ابوناصر كان خالد ومنيرة ومها قاعدين الضحى يتقهوون .. كانت الجوري عندهم تنادى ماجد وهى تلعب .." الا على الطاري .. ماجد وينه له كم يوم مامر؟" سألت منيرة رجلها اللى كان متكي يتقهوى .. تجمدت مها من سمعت طاريه " مهوب هنا راح السعودية يجهز للمخيم .." رد خالد وهو يتفاول من التمر .. " ايه على خير .. متى ناويين تمشون .." نشدته منيرة .." متى ما رجع وأظنه بيرجع بكره .. عبدالله يقول بنمشي أما الأثنين والا الثلاثاء .." التفت أبوناصرعلى مها " أنتن جهزتن أغراضكن .." سالها بنبرة حزم .. " ايه يبه جهزناها .." ردت مها وهى مدنقة تغسل الفنجال .." ما أوصيكن اخذن معكن دفا وملاحف كفاية .." مد لها فنجاله .." ان شاء الله يبه .." رفعت مها راسها تشوف ابوها .." واخذى أغراض بنتس كلها ترى مافيه سوق هناك .." نبه مها .. " ان شاء الله يبه .." ردت عليه بهدوء .. سرحت مها مع أفكارها ومع هالدوامة اللى تعيشها لها فتره .. تغييرات سريعة وجذرية والسبب من ؟؟؟ .. ماجد .. " مهوي .." انتبهت على صوت ساره تناديها من برا .." نعم .." ردت عليها .." تعالي شوي أبيس .." .. قامت مها من امها وابوها وخذت معها الجوري وراحت غرفة سارة ..
دخلت غرفة أختها .. اللى كان غالب عليها اللون الوردى .. السجاد اللى كان وردى غامق .. الستاير اللى متداخل فيها ورد لونه وردي واصفر .. وعروق طولية خضراء فاتحه .. طاولتها اللى عليها لمبه شمواه بنفسجي غامق .. سريرها اللى ماتغير المفرش الوردي الا بمفرش ثاني فيه وردي بدرجاته .. شافت أغراض عرسها وتجهيزاتها جنب الكبت .. غصتها العبرة .. يا أن هالغرفة بتفقد هالأنسانة الطيبة لراحت منها من غير شر ..
" هيييه .. وش فيس .." نادتها سارة يوم انتبهت أن أختها دخلت .. " مافيني شي .. وش عندس مناديتيني " ردت عليها مها بدون ماتبين افكارها اللى دارت في بالها .. " تعالي اقعدي وأعلمس .." اشرت ساره بيدها جنبها على السرير .. نزلت مها الجوري على الأرض وعطتها فرش المكياج تلهى فيهم .. " وراس علم .. وعساه خير يا السوري .." قعدت مها ولفت تشوف أختها اللى باين عليها الاثارة .. " تعرفين عفراء .. أخت فاطمة اللى أعرست من كم شهر .." وسكتت ساره عشان تعطي مها فرصه تتذكر .. حاولت مها تتذكر بس ما قدرت بالاخير استسلمت .. " طيب .. وشفيها .." سألتها عشان توفر الوقت .. " توني مسكرة منها ذلحين وخذيت منها اسامي كل المحلات اللى في الحسا والخبر .. اللى تجهزت منها أختها .. تدرين وش تقول .." ابتسمت مها وهي تدري ان السالفه طويلة فتجاري السوري أرحم .." وش تقول .." ردت على ساره بابتسامه .. " تقول لي يا طويلة العمر حظس أنس بتروحين تجهزين من هناك .. تقول كل شي بالماء ونفس الاغراض اللى في الدوحة أن ماكان أحلى .. تقول انها جهزت اغراض عرس اختها من هناك وماكلفتهم 40 الف ريال مع فستان العرس وفستان الصباحية .. وأنتى شفتي فستان عرسها وش زينه .. حتى عفاري شرت فستانها حق عرس أختها من هناك وما كلفها 800 ريال .. تذكرينه التركواز اللى كان فيه شك ذهبي واورانج .." حاولت مها أنها تتذكر الفستان لكن بدون فايده .." زين والزبدة من ذا الكلام كله ذلحين .. " حطت ايدها على خدها وطالعت اختها .. " الزبدة يا حبيبتي ان حنا نكمل الجهاز من الحسا والخبر .. نضرب عصفورين بحجر .. فرصة نتسوق وفرصه نبعد عن العالم اللى أنتي خابرة يومين ثلاثه .. " رقصت ساره حواجبها لأختها يعنى أنها جابت الذيب من ذيله ..
ما اقتنعت مها بالفكره .. " اخاف نتورط يا بنت هناك ولا نعين شي يستاهل .." ترددت مها وهى تقول لساره عن خوفها من الموضوع .. " بسيطه ترى حنا مهوب خسرانين حاجه .. حنا رايحين راحين .. اخذي بطاقتس معس لقينا شي عدل زين وحبه الله .. مالقينا ترى فلوسنا عندنا .. " ابتسمت ساره .." هاتي اشوف الاسماء .." مدت مها ايدها تاخذ الورقة من اختها .." هاس .. اول مجموعه في الخبر في شارع السويكت .. الثانيه تقول فى مجمع الراشد .. هذي أهم المحلات وتقول دوروا دامكم هناك .. ولا تستعجلون تشترون .. " عطتها اللسته وهي تأشر لها على المحلات .. " ايه ماشاء الله .. ترى ابوي على كيفنا .." ردت مها وهى تقرا الأسامي .. " تراه هو اللى قال سوق الحسا أزين من سوق الدوحة .." وغمزت ساره لأختها .. ضحكت مها " خير ان شاء الله .. نروح ونشوف .. بس انتبهي على اللسته لا تضيعينها .." وصت اختها .. " بأحطها ذلحين مع أغراضي لا تحاتين ورقم عفاري عندي احتجنا شي والا حاجه كلمناها من هناك .." ردت ساره على اختها وهى تاخذ الورقة وتحطها في شنطة ايدها .. " حطي في بالس ترى يمكن نمشى الاثنين والا الثلاثاء .." علمتها مها وهى تراقب الجوري .. التفتت عليها ساره " مسرع .. شفيهم مستعجلين العطله بتبتدي من الخميس .." ردت ساره مستغربه .. " ما وراهم شي لا بزران ولا مدارس عادي .. بس تعالي .. نوف مدرسة شلون بتطلع بدري ؟؟ " كانت مها تتساءل ....


::

::

::


وفي بيت ابو محمد كان فيه نقاش حاد .. " يا يبه وش اللى معجلكم .. أنا عندى دوام للخميس .." كانت نوف تكلم ابوها وهي واقفه ومعصبة .. " نبي نفتك من زحمة العرب عند المراكز وحنا ماشاء الله جماعة .. لا بنفر ولا بنفرين .. غيبي مرضي والا طارئة .. مهوب مشكله .." رد ابوها عليها وهو ما يطالع صوبها اصلا .. "يا يبه ما يصير لازم توقيع .." حاولت نوف تشرح له .. " الكلام جاس .. حنا ماشيين الأثنين كلمي اخوس محمد والا باكلمه أنا يخلي مرته تسوى لس عارضة .. اللى يشوفس يقول بحاجة ذا المعاش " نقمها أبوها وهو يشوفها .. " كل شي في ذا البيت بالغصب .. أوووف "تحلطمت نوف وطلعت لغرفتها .. " أنت وش قومك عليها .." تكلمت نوره .. " تبينا نقعد ثلاث ايام عشان دوامها .. وكن به داوم .. ماكنها تروح وتقعد تسولف وتشرب شاهي .. البزران خلصوا الاسبوع اللى طاف وهن عدهن يداومن على غير سنع .." رد عليها عبدالله بنرفزة .. " الحكومه كذا والا تبي تمشى الحكومه على كيفك .." التفتت له نوره .. " الشغل مهى بحاجة له والكلام جاها بنمشى الأثنين تبرز عمرها .." قطع ابو محمد الموضوع .. " الله يسهل .." ردت نوره ولا بغت تناقشه اكثر يعصب ويرتفع ضغطه ويبلشون به ..


::

::

::


ليلة الأثنين كان الكل متوتر في بيت ابوناصر.. دخلت ساره على مها اللي كانت تبرز أخر أغراض بنتها .. " خلصتي مهوي .. " نشدتها .. " اصبري بس لا تشغليني .." اشرت لها مها عشان تسكت شوي .. سكتت ساره وهى تشوف أختها صافه الأغراض على الأرض قدامها وتحاول تتذكر وش ناقص .. " بقى شي في الصيدلية ما شريتيه ؟؟" سألتها ساره بهدوء .." وش ؟؟.." رفعت مها راسها لساره مستغربة .." أنا أنشدس يا الخبل .. لعنبو غيرس كنس بتهاجرين .. وش هالأغراض كلها " اشرت لها ساره على الاغراض اللى قدامها .. رجعت مها تشوف الأغراض .." ميزان للحرارة .. خافض للحرارة دوا لالتهاب الأذن دوا لالتهاب الحلق .. بندول .. لزقات جروح .. مطهر .. فكس وبيبي اويل .. فازلين ومرطب شفايف وكريم للايدين .. ليت وبطاريات .. " سكتت مها شوي " أحس فيه شي ناقص .." قالت وهى تفكر .. " ايه ناقص دكتور وسيارة اسعاف " ردت ساره .. " وجع فال الله ولا فالس .."عصبت عليها مها .. " أنا أدري عنس .. لا وتقولين باقي شي ناقص " قلدت سارة صوت مها ..
" أقول وين رواياتي اللى عطيتس .." سألتها ساره .." في الدرج اللى جنب السرير .. ليه .." ردت مها وهى ترتب الأغراض في شنطة صغيره .." أبي أحطهم في شنطتي .." ردت عليها ساره وهى تقعد على طرف السرير وتفتح الدرج اللي اشرت عليه مها .." بتاخذينهم معس ان شاء الله .." سألتها مها مستغربة .." وش رايس يعني ؟؟ .. لا تلفزيون ولا نت .. أقعد مقابله الشِمَع(الشجر في البر) طول اليوم .." كانت ساره تطالع وجه اختها المستغرب .. " لا شلي معس روايات عشان يفضحونا في المركز لمن فتشوا الأغراض.. لا ومعنا بيت عمس عشان الفضيحة تكمل .." كانت مها معصبة من فكرة سارة .. "ماعليس مهوب مفتشين .."ردت ساره وهى تقرا عناوين الروايات ..
" وأنتي وش دراس ان شاء الله .." نشدتها مها .. " قلبي يقول لي " وابتسمت ابتسامه عريضه وهى تحط لها كم رواية على جنب .. " زين يا أم قلب .. وعدس عند أبوي كنهم فتشوا .. اخلصي ترى بنمشى عقب صلاة الفجر .." صدت مها عنها ودرت ان الكلام معها ضايع .. " اغراضي جاهزة .. مابقى شي .." خذت سارة الروايات وطلعت .. شيكت مها على أغراض بنتها مره ثانية حليب وحفاظات وملابس كفاية .. سكرت الشنط وحطتها جنب الباب .. دخلت توضى وتصلى السنه قبل ترقد .. وحطت راسها تحاول تنام .. لكنها تذكرت شي غريب .. قامت على طول تفتح شنطتها ..

حست مها انها مجرد خمس دقايق اللى نامتها لين وعتّها أمها قبل الصلاة .. قالت لها تقوم وتوعي أختها وتطلع الشنط برا للدريول عشان يحملها في السيارة .. قامت وهى تشتكى من الصداع فى راسها ومزاجها متعكر .. نادت فاطمه بصوت واطي تساعدها .. طلعت شنطتها وشنطة بنتها .. ودخلت على سارة توعيها لقتها صاحيه توها متسبحه ولافه راسه بالفوطة .." أنتى متسبحه ؟؟.." نشدتها مستغربه مع انه شكلها متسبحه ماتبي سؤال .." صباح الخير .. يس متسبحة .." ردت ساره بهدوءوهى تلتفت لأختها .." الحمدلله والشكر .. زين اخلصى سكري الشنطه وعطيها فاطمة تطلعها يحملونها وصلي بنمشى ذلحين" طلعت منها مها بدون ماتزيد حرف .. " زين .." سكرت ساره شنطتها وسحبتها برا للشغاله .. نص ساعه والكل صار جاهز وطلعوا ركبوا السيارة ..


::

::

::


كان أبوناصر يتكلم مع واحد على الجوال .. ويعلمه أنهم طلعوا وتواعد معه عند المركز الحدودي .. ركبت منيرة قدام عشان تقهوي رجلها ومها كانت وراه والجوري راقده على رجلها .. وسارة جنبها تحط لها مكان مريح عشان تقدر تسند راسها وترقد .. والشغاله كانت ورا .. كان الجو بارد والشمس ماطلعت للحين .. تحركوا بأسم الله واتجهوا لأبو سمرة .. بعد ساعه تقريبا طلعت الشمس .. لكن الجوماكان حار.. وصلوا للمنفذ الحدودي اللى ماكان زحمه ..

انتبهت مها للسيارة الكروزر الفضية قدامهم وقدامها كروزر أبيض وجنبها كروزر أسود مغيم .. انتبهت للرجال اللى جايهم يمشى بسرعه .. فتح أبوناصر الدريشة .. " صبحكم الله بالخير .. " سلم ماجد على عمه .. " صبحك الله بالنور يا ولدي " .. " صباح الخير يمه .. وشلونس .." تحفا ام ناصر.. " صبحت بالرضى والعافية .. بخير جعل ربي يسلمك .."ردت عليه منيرة .. " وين الجوازات يبه .. هاتها أخلصها .." طلبه ماجد .. " امش يابوك باروح معك .." نزل ابو ناصر ومدّ عليه الجوازات ومشى معه .. كانت مها تراقبه وهو يمشى جنب ابوها .. لين اختفوا داخل المركز .. " يمه تبين تاكلين لس شي .." فتحت مها حرارة الفطاير ومدتها لأمها .. قعدن يسولفن ويفطرن لين رجع أبوها .. وركب وبدوا يحركون ..

" من اللى يماشينا يا خالد .." سألت منيرة رجلها .." هذا موتر ماجد وفيه أهله .. واللى قبله موتر تركى بن عبد العزيز نسيبهم .. والجي الأسود فيه الدريول والاغراض .. " وكأنه تذكر شئ التفت وراه .. " عليكم ضيق يا بنات والا على الشغاله انزلها مع الدريول .." سالهم .. " لا فديتك .. ماعلينا ضيق الله يوسع عليك دنيا وآخره .." ردت مها .. وصلوا التدقيق عند الشرطي .. " السلام عليكم .." سلم عليه ابو ناصر .. " عليكم السلام " رد العسكرى .. " الجوازات من فضلك .." تكلم الشرطي بهدوء .. مدها له أبوناصر " خمسه مع السايق ومعنا طفلة .." شرح له ابو ناصر.. " نزل الدريشة اللى ورا من فضلك .." طلب منه الشرطي لأن السيارة مغيمة .. نغزت مها سارة اللى كانت راقده .. " تغشى وافتحى الدريشة " قالت لها بصوت واطي .. تغشت وهى ماتدري وش السالفه وفتحت الدريشة .. عدهم الشرطي وعقبه سلم ابوناصر الجوازات وفتح لهم البوابة .. وطلعوا من منفذ قطر ودخلوا منفذ سلوى السعودي .. نزل ابوها عشان يخلص الجوازات .. " قومي لاعاد ترقدين .." وعت مها أختها سارة .. " وش بلاس .." ردت سارة وهى نص راقده لأنها ما رقدت البارحه طول الليل .. " وصلنا المركز قومي .. لمن طفنا عودي ارقدي على كيفس .." قالت لها مها .. توعت الجوري على الصوت وكانت مستغربة المكان .. مسحت مها وجهها بالمناديل المرطبة وكانت تبي تنزل الحمام تغير لها لكن امها قالت لها ان ابوها شكله خلص الجوازات وهذا هو جاي .. " يبه خلصت ؟؟.." نشدته مها .." ايه وانا ابوس تبين شي .." سألها وهو يلتفت عليها .. " بغيت اغير للجوري وأنت بكرامة .." جاوبته مها .. " اصبري لين نطلع من المركز ونمر المحطة نعبي بترول وسوو اللى تبون .." دق سلف وحرّك ورا سيارات جماعته .." ان شاء الله " ردت مها وسكتت ..

وطافوا لين وصلوا الجمارك اللى طلبوا منه يفتح السيارة من ورا .. انقبض قلب مها ولفت تشوف ساره بلوم كانت على أعصابها وتدعي أنهم ما يفتشون .. كان قلبها يدق بقوة .. شاف الضابط الاغراض من برا والسيارة كلها حريم سكرها وسمح له يمر .. تنهدت مها من قلب .. " ماقلت لس .." همست سارة بصوت واطي .. التفتت لها مها معصبة وماردت عليها مشى صف السيارات ولاحظت ان سيارة ماجد لفت على المحطه وتبعوه الباقي .. وقف ابوها بعيد عشان تغير حق بنتها براحتها ويوم خلصت تقدم يعبي بترول ..

نزل أبوناصر وراح لسيارة ماجد شافته ساره يتكلم مع ابومحمد ويأشر على سيارتهم .. " مها .. " نادت منيرة بنتها .. " لبيه يمه " رفعت مها راسها لأمها .. " رجلس جاي .." انصدمت مها والتفتت بسرعه تشوف وراها ..فتح ماجد باب السّواق " السلام عليكم .." سلم ولكنه ما التفت للى داخل السيارة .. " وعليكم السلام .." ردت عليه منيرة .. " ابوي خالد يقول الجوري قامت .." سمع الجوري تناديه .. " هلا وغلا بالجوهرة .. تعالي فديتس .." .. مدتها مها لامها في الكرسي اللى قدام اللى عطتها لماجد ماقدرت مها تشوف تعابيره لأنه كان مغطى عيونه بنظارته الشمسية باسها وشلها وراح وراه لسيارته .. " وين بيوديها " صاحت مها وهى تلتفت عليه تتابعه بعيونها بتوتر .." بيخطفها .. وين بيوديها يعنى .." ردت سارة اللى كانت مغمضة تبي ترقد .. التفتت عليها مها بعصبية ونغزتها في جنبها بكوعها .. " آآآآه .. الله لا يوفق عدوس يا مهوي .. حسبي الله علي ابليسس .. " استوجعت ساره من نغزة اختها .. " يا بنتي اذكري الله البنت مع عمها .." ردت عليها أمها اللى كانت تستغرب من بنتها اللى الكل يحلف بثقلها وعقلها بس من تشوف ماجد يطير كل العقل اللى عندها .. كانت مها تتبعه بعيونها .. شافته وداها لسيارته وفتح الباب اللى ورا و وقف يسولف والجوري في ايده .. دخل الجوري داخل السيارة وهو واقف برا .. شافته يضحك ويرد راسه ورا .. شوى وطلع راس الجوري وشلها ماجد مره ثانيه .. سكر الباب وراح للمحلات ..

انتبهت مها لمره جايتهم من صوب سيارات بيت عمها لفت وعدلت قعدتها وعلمت أمها .. راحت المره جهة منيرة ودقت على الدريشة .. " صبحكم الله بالخير .." سلمت على الجماعه يوم فتحت منيرة الدريشة .. " مرحبا بموضي .. صبحتي بالنور .." ردت عليها منيرة اللى تحب موضي واجد .." شلونس يا يمه .." التفتت على البنات ورا .. " شلونس يا مها .. وشلونس يا السوري .. " تحفت بنات عمها بفرح ومحبة حقيقية .. " حي الله موضي .. " ردت سارة .. " بخير جعل ربي يسلمس .. وشلون عيالس اربهم بخير .." ردت عليها مها .." يسرس حالهم يا مها طيبين جعلس طيبة .. هذي الساعه المباركة اللى بتخاوونا فيها .. يمه فديتس هذي دلة قهوة وهذا قرص افطري أنتي والبنات .." مدت على منيرة سلة دلال وفيها حرّارة .. " معنا قهوتنا وأغراضنا جعل خيرس واجد .." قالت لها منيرة .. " ابدا حلالكم يا يمه واللى عندنا مهوب حرام(ن) عليكم .. جعل فيه الف عافية .." ردت عليها موضى ..

" خلاص تراس فضحتينا يا مويضى صوتس واصل لأخر المركز .." كان هذا ماجد اللى رجع مع الجوري وما حد انتبه له من السوالف .. " أمداك سمعت صوتي يا ماجد .. " ضحكت موضي وهى ترد على أخوها .. " حطى القهوة وروحى رجلس يصوت لس يبي يمشي .." عطاهم الجوري مع كيس فيه عصير وبطاطس وراح لابوه وعمه .." يالله يمه ماتبون شي .." استأذنت موضي .. " سلامتس يا بنتى كثر الله خيرس .. " ردت عليها منيرة.. " يالله باروح قبل يدوسني ماجد .. سلام يا بنات " سلمت عليهم ومشت لسيارتها .. رجع ابوناصر لهم " ترى ماجد بيسوق بكن وانا باركب مع عبدالله .. " وراح وخلاهن ..

نزلت منيرة وفتحت الباب اللى من صوب مها " انزلي اقعدي قدام مع رجلس قهويه .. " .. " التفتت عليها مها وعيونها بتطلع من ورا النقاب .. " اقهوي من يمه ..؟؟ اشتغل عند ابوه ؟؟ .." عيت مها وماتحركت من مكانها .. "يابنتي انزلي لا تفضحينا الرجال جا .. وانا ماني بقاعده معه قدام .." ردت عليها أمها بصوت واطي وهي تشوف ماجد جاي صوبهم ..قطت مها الجوري في حضن ساره اللى فزت متروعة من نومها ونزلت غصب وعدلت عباتها وركبت قدام .. " أنتي وش بلاس .." ردت ساره وهي معصبة .. " لا ترقدين وتفضحينا .." ردت مها وهي صارّة على ضروسها ..

" وش السالفة ..؟؟ " استغربت ساره الوضع بس يوم شافت ماجد برا الموتر عرفت " ايوا عرفت .. " وضحكت بصوت واطي .. " ضحكتي بلا ضروس " ردت مها اللى كانت ضايقه .. وكان رد ساره عليها ضحكة مكتومه .. " يالله يا كريم .. " تنحنح ماجد عشان ينبه اللى في السياره انه قريب .. ركب وسكر الباب عدّل نظاراته الشمسية .. " السلام عليكم .." رجع يرد السلام .. " وعليكم السلام .." ردت منيرة وسارة .. " كيف أصبحتوا أربكم بخير .. " عصب غترته حمدانية وحط عقاله بينه وبين مها .. " بخير جعلك بخير يا ولدي .. " ردت منيرة وهى مفتشلة من بناتها .. " دادد .." مدت الجوري له ايديها من الكرسي اللى وراه .. " لبى قلبس يا قلب دادد .. فديت وجهس بس .. " عدل المنظرة اللى قدامه ودق سلف .. "توكلنا على الله .." ودعى دعاء السفر بصوت واطي .. وحرك ورا سيارته اللى كان يسوقها أبوه .. خذا سي دي جايبه معه وحطه في المسجل .. رفع الصوت لين صار مناسب لاهو عالي ولا واطي .. كان قصايد لخالد الفيصل .. اللى صار صوته يتردد بهدوء وعذوبة ..

" يا صقـر "

يـاصـقر و اهـنـيك لــك جـنـاح تـطير
لـى طـرى لك نزعت وطرت يم الهوا
بـيـن قـلـبي وبـيـنك فـرق والله كـبير
لـى كفخت انطلقت ولى كفخت التوى
انــت حـايم وانـا بـالقاع دوبـي اسـير
فـي صـحاري زماني ذيب ليلي عوى
فوق جوك سحاب وحدر جوي هجير "
الـقدم فـوق رمـضا والـخفوق التوى
الـحـذر يــا صـقر لا يـشبكونك اسـير
ويــل صـقـرٍ يـتـله مـربطه لـى نـوى
بـرقـعته الـلّـيالي فــوق وكــرٍ قـصير
عقب صفقه جناحه بالهوا لى اهتوى
كـل حـرٍ الـى ضـاق انـتهض لـلمطير
حـومـتـه بـالـسما سـاعـة لـقـلبه دوا
واعــذاب الـجناح الـلّي يـجره كـسير
كّـلـما فــزّ مـكسور الـنواهض هـوى


" والله يا ولدي ذا قصيدٍ زين .. " ردت منيرة اللى كانت تحب القصيد .. " هذا دايم السيف يا يمه .. كل قصيده زين .." رد عليها ماجد وهى يشوفها في المرايه اللى قدامه .. " أقول يا ولدي ما تبي فنجال قهوة .." تذكرت منيرة انهم ما قهووه .." اي والله ولا عليس أمر يا يمه .." رد عليها ماجد .. " أبشر وأنا أمك .. مها الدلال عندس صبي على ماجد .." بدون ما تتكلم .. دنقت تطلع دلة القهوة والفناجيل والتمر .. مدت له الفوالة يتفاول " شلونس يا ام الجوهرة .." نشدها بدون ما يلتفت لها .. "بخير .. " ردت وهي مغصوبة مدت له الفنجال وصدت وراها .. ورجع صوت دايم السيف يتردد ..

" قالوا علامـك "

قالوا علامك قلت ما بي خلاف
ما بي بلا يا كود فرقى المحبين
الحب لو يجحد عليله يشاف
يدري به اللي عارف لوعة البين
شئ يشاف وشئ بالجوف خاف
عشر تبين وخافي منه تسعين



رد فنجاله عليها .. وصبت له مره ثانيه .. مدت الفنجال ولمست ايده وهو ما انتبه كان مركز على الطريق .. التفت لها بلحظة من الزمن ورجع صدّ .. شكت أنها تخيلت أنه اصلاً التفت لها .. تذكرت دوا أمها .. " يمه خذيتي حبة السكر .." التفتت مها ورا لأمها تنشدها .. " لا والله يا بنتي زين ذكرتيني .." فتحت منيرة شنطتها تطلع حبوبها .. " ماعليس شر يا يمه .." كلمها ماجد .. " الله يسلمك يا ولدي .." وعمّ الصمت بشكل طبيعي يوم رجع صوت الفيصل يتردد بعذوبة ..

" هب نسنـاس "

هب نسناس الهوا لي من شمال
حامل ريح الخزامي والنفل
من فياضٍ ظبيها يلعب دلال
لى لمح ظله من النشوه جفل
يذبح العشاق صعاب المنال
كم شطير بالقناصة قد قتل
مثل شمس العيد فضاح الجمال
كل نجم لا ظهر نوره افل
خصني بمواجه السحر الحلال
واشهد ان السحر في قلبي نزل
ضاري بمقابل فحول الرجال
وارتعش قلبي من الفتنه خجل
قلت راح العمر من دون الوصال
قال لو حاولت يا القاطع حصل
قلت لوني طامع لو بالخيال
كان بدلت التوجد بالأمل
يا ندى الغيمه على ورد الجبال
يا عبير زهور ريضان السهل
اجتمع حسن الحلا بك والجلال
ما تبدل بك مع العالم بدل



كان ماجد يردد الأبيات بصوت هامس .. سمعته مها اللى قاعده جنبه .. كانت تسمع ان ماجد شاعر بس ماعمرها سمعت له قصيده .. بس شكله يحب الشعر ويحب يسمعه .. مد لها الفنجال وهزّه وهو ساكت .. خذته .. وصبت له بيالة حليب وحطتها بينه وبينها لين تدفا .. التفتت مها ورا تشوف الجوري اللى رقدت على الهدوء وصوت القصيد بين جدتها وخالتها .. وشكل ساره بعد رقدت .. الله يفشل عدوها .. عاد هذا وقت ترقد فيه .. لا وشكل أمي تنعس بعد .. كملت .. التفتت بهدوء تراقب ملامح ماجد من الجنب وهو مركز على الطريق ويردد قصيد الفيصل بهدوء .. ما قدرت تشوف عيونه .. اللى كانت غايبه ورا النظارات الشمسية ..

" حدنـي وقتي "

حـدّني وقتي على شيٍ جديدي
السهر ماهوب من عادة عيوني
أبعدوني عن هوى بالي وسيدي
ومنعوا عنّي خطوطه ياصلوني
شـطروني عنه في دارٍ بعيدي
حـسبي الله كانهم منه قطعوني
صـارت الفرقا لنا علمٍ وكيدي
لـيتهم راحوا وانا عنده نسوني
عاقني عن صاحبي سورٍ حديدي
دونـه الـبحور حرّاسٍ ودوني
الرجا بك يابو خالد يا عضيدي
لا تـخليني تـراهم عـذّبوني


مد ماجد ايده لبيالة الحليب ياخذها .. وهو ساهم بالقصيدة .. كانت مها تراقبه من طرف عينها .. اكيد تذكر حبيبته اللى عيا ابوه عليه ياخذها .. والله ما ينلام .. لو انه خذاها كان ما نشب في حلقي ذلحين وكان أنا مرتاحه منه .. مرتاحه ؟؟ .. التفت ماجد صوبها مع مطلع القصيدة الثانية .. ماقدرت تقرا عيونه اللى ورا النظارات .. بس كان يبتسم ابتسامه غريبة .. نزلت راسها وصدت عنه ..

" طال السفر "

والمنتظر مل صبره
والشوق يا محبوب في ناظري شاب
رد النظر
خليت بالكف جمره
سعيرها في داخل القلب شباب
عز الخبر
والمهتوي ضاق صدره
يا من يرد العلم عن هاك الأحباب
طيفه عبر
ما أرسل مع الطيف عذره
هو خاطره من لوعتي ما بعد طاب
هو ما ذكر
أن الجفا فيه كسره
للخافق اللي من هوى صاحبه ذاب
يا ما سهر
طرفي على حبس عبره
اردها والوجد للدمع جذاب
دمعٍ حدر
جاله على المنع جسره
عظيم وجدي للدمع شرع الباب
يوم وشهر
عزاه والعمر مره
والناس واجد لكن الولف غلاب



مدّ لها البيالة .. ولمس ايدها بطرف اصبعه متعمد .. شرارة سرت فى طول يدها .. من لمسته .. وكلمات القصيده وصوت الشاعر .. وهدوء المكان اللى حست صوت خفقات قلبها يزعج هدوءه .. حتى وصل صوت هالقلب لماجد .. اللى شكله انسان ثاني .. غير اللى شافته من قبل .. انسان كله احساس .. حتى تعابير وجهه تغيرت .. خذتها الهواجيس بعيد .. دربٍ طويل وكل واحد غارق في أفكاره .. ياخذه موج الفكر مره بعيد ومره قريب ..
" يابنت خالد .." ناداها بصوت واطي .. " لبيه .." التفتت له لا شعورياً .. ابتسم لها يمكن لأول مره ..


::؛::

العايلة .. حبل مهما بلى ما ينقطع .. والدم مهما سال ما يتحول لماء .. والقلب مهما تجمد من الألم .. هبّات الريح تذوب هالجليد شوي شوي .. ترى كلنا بشر .. لنا طاقة تحمل .. ولنا حاجات للمشاركة والمحبة والسكن ..

أتمنى هالبارت يكون على قد ما تمنيتوا ..
وعلى وعد اللقاء ان شاء الله ..
لا تنسون ::؛ قلوب محرمة على النسيان ؛::
فى أمان الله


::؛::

ميثان 25-03-08 09:33 PM

مرحباااااا بقايا ,,,,,,,,,, يعطيك العافيه ومشكوره على البارت الحصري لليلاس قبل اي منتدى وهذا

شرف نسعد به

اولا مبروك على التثبيت ,,,,,,,,,, والقصه تستاهل التميز عن جداره وحق
********************************************
ماجد انسان يحب انه يعيش بسلام وبهدوء ويحاول قدر المستطاع انه يذوب الجليد ما بينه وبين مها

لكن الظاهر مها مو جايبتها للبر .....

" شوفي يا بنت خالد .. اول مره وقلت بنتها تعبانه وعذرتس يوم تسكرين التلفون بوجهي هالمره تحذير .. ترى أقدر أجيس و أجيبس ولو كنتي في آخر الدنيا .. وعلي بالحرام لو تكرر هالموقف ماتلومين الا نفسس .. انا رجلس تحترمينى غصب(ن) عنس .. خشمس هاللى رافعته ترى بكل سهولة اقدر اكسره .." لمس بطرف اصبعه خشمها بنعومه من فوق النقاب ..........الخ والله عن جد بعض الحريم ما تجي الا بلعين الحمرا والتهزء ,,, الواحده تكون محترمه نفسها عشان ما تنحط بموقف مو قده وبذات لما يكون الشخص زوجها

والظاهر ماجد اخذ فكره انها انسانه متسلطه وقوية وفارضه شخصيتها على منصور

سفرهم واجتماعهم في سياره وحده حيخلق مواقف تزرع الود وتقرب النفوس ,,,,, واحنا متشوقين لجمعتهم في البر واجتماع ام محمد بمنيره ومها .

مشكوره مره اخرى ودمتييييي بحفظ الرحمن

حورآء إنسية 25-03-08 10:14 PM

الله يسلم ايدينك بقايا بارت روعه لي عوده للتعليق
مع اني فاشله فيه بس بحاول

ارادة الحياة 25-03-08 10:21 PM

السلام عليكم بقايا بلا روح امتعتنا بحق كان رائعا ما خطه قلمك وهادئا كان جزئك وعزبا ذلك الكلام الذي يصدر عن ابطالكي لانهم ليسو نسجا من خيال قاص بل هم اناس حقيقيون يعيشون معنا ونحس بهم وبتواجدهم بيننا جميلة جدا تلك الاثارة الموجودة في الجزء تكاد تكون كالاثارة الموجودة في حياتنا اليومية صورتي الحياة وكانت رائعة الصور التي وضعتي فشكرا لكي عزيزتي اسفة لاطالتي لاني اجد الحروف تكتب رغم عني وتتشكل بكلمات اجدها قليلة بحق دعينا نبدا التعليفق على ابداعك
ماجد رجلا لاتكفي هذه الكلمة اجدها تكفي فقليل هم الذين ممكن ان نقول عنهم هذه الكلمة اي بر بوالديه واي تاثير رهيب على تلك الوالدة التي يقدر بكلمة يقلبها من الغضب الى الهدوء ومن السخط الىالحب اتمنى ينقلب كرها لمها الى حب بفضل ماجد
بقايا حتى عندما يصبح عصبيا اجده رجل
" شوفي يا بنت خالد .. اول مره وقلت بنتها تعبانه وعذرتس يوم تسكرين التلفون بوجهي هالمره تحذير .. ترى أقدر أجيس و أجيبس ولو كنتي في آخر الدنيا .. وعلي بالحرام لو تكرر هالموقف ماتلومين الا نفسس .. انا رجلس تحترمينى غصب(ن) عنس

حق ايسوي هذا التصرف وتستاهل مها ما اجاها فاي رجل ذلك الذي يقبل زوجته تغلق الهاتف في وجه اصور مها غلطت غلط فضيع
هناك سوأل يلح علي ايهما اكبر منصور ام ماجد
نسيت أقول لس .. الملحف يجنن _ انصدمت مها من جرأته
رومانسية جدا راقية وضعت بها ماجد في دائرة الشك وجعلتنا نشك انه وقع في حب مها فهل وقع ونسى حبه الغابر ام انه اراد بذلك ان يحسسها انه الرجل الزوج فقط لاغير
اين الصداع هل هو عارض مرضي وذهب ام انه مرض ننتظر صفحاتك لتكشفه
نسيت اتكلم عن ماجد الطفل رهيب جدا تصرفه مع ابنة اخية نكاد نشعر كانه ينسى نفسه عندما يتواجد معها وتظهر شخصية جديدة وهي شخصية ماجد الطفل ابدعت في ذلك

ماجد الشاعر متى سيظهر ام يظل مستمعا للشعر فقط
مها الغموض امرأة هذا ما اشعر به اتجها اوضح شي في حياته حبها الاكيد لابنتها وحبها المتفاني لاختها
علاقتها بزوجها غموض
كرهها لماجد وعدم رغبتها في ان تتقرب ابنتها من عمها غموض
الحريق غموض
كلها غموض الى متى يابقايا
اتصور اي امرأة مكانها تحمد ربهاوتشكره لانها وجدت شخص مثل ماجد ولكني اجدها عكس ذلك الله يهديها هذه الغامضة

البقية نوف الباردة لا ادري لماذا اجدها تحمل في جعبتها كما هائل من المشاكل انتظر واتمنى ان يخيب ضني
موضي رائعة ورائعة وفقط جميل ما تحمله من حب في فلبها انه ملاك القصة بحق

سارة لماذا هذا الاقتصاد في التجهيز هناك خطب في خطوبة هذه البنت وينتابني شعور انه سوف لن تتم

البداية


وتمضي بنا الحياة .. واقدار مكتوبة ما يعلم بها الا الكريم سبحانه .. ممكن ننجبر على اشياء .. وممكن نكره أشياء .. لكن من يدري وش الصالح فيه ..؟؟ .. هل كل شي حبيناه كان فعلاً لصالحنا .. هل كل شي تمنيناه كان ممكن يسعدنا ..
شخصياتنا جزء مهم منا .. واختياراتنا تنبع من هالشخصيات .. يمكن الأختيارات تكون مبينة على الذكرى .. واللى يا تكون مؤلمة يا تكون سعيدة .. ونختار على أمل يكون الحظ أفضل من المرة اللى قبل .. وعلى أمل يكون الأختيار هالمره صح .. بالنهاية .. قلب واحد صادق جنبك .. يعوضك الدنيا وما فيها .. وصدر وافي تبكي عليه .. يمنحك كل دفا الع..

الم فى ساعة البرد
جميلة جدا هذه الكلمات ورائعة ودافئة تزيدنا دفئا اذا كان الفصل شتاء ونجدها نسمة هواء بارد تهب علينا في فصل الصيف رائع اسلوب البداية الذي تتخذيه يميزك كثيرا
النهاية العايلة .. حبل مهما بلى ما ينقطع .. والدم مهما سال ما يتحول لماء .. والقلب مهما تجمد من الألم .. هبّات الريح تذوب هالجليد شوي شوي .. ترى كلنا بشر .. لنا طاقة تحمل .. ولنا حاجات للمشاركة والمحبة والسكن

فعلا وعن تجربه مهما مضت الايام وزاد البعاد لابد من القاء لان ما ريبط ليس حبلا وان وهى اخلافك في ذلك لانه لابد ان ينقطع ما ريبط هنا دم يحمله جسد او اجساد في اجيال متتالية اذن مسيرة لن تنقطع هذه هي العائلة في مفهومي
والقلب لايتجمد ومن تجمد قلبه اصبح بعيدا كل البعد عن مسمى انسان بل يكون اقرب الى الجماد ابعدنا الله عن تجمد القلوب
ختاما شكرا لك من كل قلبي

زارا 25-03-08 11:35 PM

ياااربي روووعه ياابقايا.. الجزء اليووم رووعه.. حلوو مرره .. حبيت محاوله مها البسيطه بتحدى ماجد وحبيت اكثر موااجهته الفوريه لها وتوضيحه لها انه مو حمار والا لوح عشان حضرتها تتطاول عليه وتسكر التلفوون بوجهه.. والله ..صدق تقهر..

اعجبتني رحلتهم مررره وهم بالسيااره والله كاني بينهم.. وكاني اشووف سااره ناايمه وكاني اشووف منيره تقهوي ابو ناصر.. وكاني اشووف مجووودي.. وهو يتقدم كل هالسياارات ويدلهم على الطريق..
الجزء هذا ياابقايا اعجبني فيه انه بدت قوة الوصف تبين فيه.. لدرجة اني اشووف الاحدااث مو اقرااها..

يله عااد عشاان اتكلم عن الجمااعه..

مهااااو : مها احسهاا متذبذبه مدري هي تكره مااجد والا مشااعرها تجااهه عااديه والا فعلاا تحمل له مشااعر بس تكاابر عليهاا؟؟
احب في مهاا طيبتها.. وحبها لاختها وحبها لبنتها.. لكن احس انها ضعيفه ومااندري متى بتبين قوتها.. المره الوحيده اللي حااولت تبين انها قويه فيهاا هددها مااجد يحرمها من بنتها.. متى بنشوف هالقووه وبدوون ماا احد يسيطر عليهاا.. اتمنى ان مهاا مااا تحس بالانكساار وتقدر تداافع عن نفسهاا قريباا.. بس ان شااء الله نكوون تخلصنا من هم ام محمد .. انا ماابيها تحب مها بس ابيها تفكها من شرها.. لاني حااسه ان المشااكل الحقيقيه بتكوون من راااس الكريهه نووف مو من الام...
بس ياا انا بغيت اطيييييير من الفرحه لما قريت

اقتباس:

اشوف الاسماء .." مدت مها ايدها تاخذ الورقة من اختها .." هاس .. اول مجموعه في الخبر في شارع السويكت .. الثانيه تقول فى مجمع الراشد .. هذي أهم المحلات وتقول دوروا دامكم هناك .. ولا تستعجلون تشترون ..
يه يه يه.. بيجوون عندناا ياامرحبااا فيكم يامهااو وياامسهلااا.. وان بغيتوا مسااعده حااظرين للطيبين.. انا في ذيك السااعه لماا اشارك في تجهيزتس لمجوودي.. ياااحظناا مجوودي بيجي عندنااا في الخبر. كلووووويش..

مهااو ترااني حااظره للي تبوون.. مو بس عفرا
اقتباس:

بأحطها ذلحين مع أغراضي لا تحاتين ورقم عفاري عندي احتجنا شي والا حاجه كلمناها من هناك .."
وبعد رقم زارا اخذووه تراني مستعده.. 1234567 هههههه




سااره :
اقتباس:

نزلت هى وسارة السوق وراحوا لزارا هوم

هههههه.. الله لااايحرمكم مني.. ان بغيتوا ملااابس تلقوون عندي وان بغيتوا اغرااض للبيت بعد عندي.. والله اني سنعه وظفره.. الله يخليني لكم..هههههههههههه
يااعيني يااساره عليتس وعلى خفتس دمتس .. سااره هاااه وش راايتس في محلي؟؟.. لو انتس قايله لي انتس بتجين وتجهزين من عندي كااان جاااتس المفرش واللي معه بدوون مقابل هديه مني لتس.. وفووقه مفرش ثاني بعد.. بس تبين الصرااحه .. انا قلبي قااارصني من هالاحمد يااخوفي انه يوديتس بدااهيه.. ومع ذلك حااسه ان هالزواج ماااراح يتم..ليش حااسه انتس عاارفه شي عنه ومخبيته عن ابووتس واختس؟؟ الله يكفيتس شرره ياا السووري.. ويكفيتس شرره ان كاان فيه شر..

موضي : رهيبه مووضي.. كيف اتحسس الواحد بطيبتها وحبها لاخووها وفرحتها له.. بس انا عندي سؤال لما موضي حبوبه كذا وطيبه ليش مااعمرها زارت بنت اخووها وشاافت بنت عمها.. يعني احس موضي ماايركب عليهاا دوور الشر ولاا اللعانه.. وماا اقدر اتصور انها تركت بنت اخووها تضامن مع موقف اهلها.. لان موضي شكلها لها كلمه على امها .. يعني امها مااتقدر تمشي موضي على اللي تبي.. الواضح انها هي اللي تخليهم يتاثروون بكلامها.. ليش طيب مااحاولت قبل انها تصلح الاموور مع بيت عمهاا؟؟؟ انا صرااحه بس ودي اعرف راايي موضي من الاحداث اللي قبل وهل هي مع اهلها ومع مو قفهم والا ضده؟؟؟
نوف : ياااا انااااااا اكرهتس كررررررررررررررررره.. واتمنى انهم ينسوونتس بالنعيريه.. ويجيتس الذيب وياااكلتس ونفتك منتس..ههههههههههههه

مجوووووووووووووودي
: اانا شهااادتي فيك مجرووحه يااا طيب.. اعجبني مره مووقفك مع امك..وكيف بكلمتين منك قدرت تطيح اللي براسها على بيت عمك.. وانك جبت موووضووع حيادي مثل الجووري واستخدمته في الكلاام معها.. بالاضاافه الى لطفك بالتعاامل معهاا.. هذا خلى قلبها يلين.. اتمنى انها بس تستمر على هدووئهاا وفعلاا تقدر تخلي كل اللي صاار ماضي ومااتنبشه.. مع اني حاسه ان الكريهه مهيب مخليه الاموور تعدي على خير بس اذاا ذكرت ان مووضي معهم ارتحت شوي..
ياااويلي عليك ياا المزيوون وانت..جااي معصب على مهاا بالسووق.. والله انك رجاال ومااعليك منها كفخهاا بعد ان عاادتها.. بس لأ.. مهاا عااقله ومااتستااهل انها تنتكفخ.. بس انا ودي اعرف قبل ماترووح لها بالسووق ولما قليلة الادب سكرت التلفوون بوجهك. قلت.
اقتباس:

.." كان صوته عالي وهو يتكلم .." يصير خير.. فمان الله .." وسكرت مها جوالها في وجهه وهى معصبه .. انصدم ماجد .. هي مفكرتني نفس ...!!!!

منهوو الشخص اللي ماجد يقصده هناا.. نفس من..؟؟؟ منصوور؟؟؟

وشكلك يااشيخ وانت جاايهم بالسيااره وخذت من مها الجووري وديتها للسيااره هذيك اللحظه مو مهاو اللي تطاالعك.. لااا هذيك اللحظه زارا هي اللي تطالعك ومبققه عيوونها بكل حركة انت سويتهاا.. بس كانت الحركه اللي بغيت ادوووخ منها لما ضحكت ورج راااسك ورااا.. يارااااسي.. تجنن يااشيخ..
والاا عااد لماا ركبت السيااره و..
اقتباس:

عصب غترته حمدانية وحط عقاله بينه وبين مها
وااااي يااازينك ويااازين الحمداااانيه.. وهـ هـ وهـ بس.. يااا زينك وانتي تسوي زي الاماراتيين.. يااراااااســـــــــــــــــي..هههههههه

بس عاااد تدرين وش اللي بغيت اموووووت وادووووخ منه لماا ..
اقتباس:

ردت منيرة اللى كانت تحب القصيد .. " هذا دايم السيف يا يمه .. كل قصيده زين
لاااا يابقاايا انتي ناااويه علي... مجووودي طلع يحب دااايم السيف.. ياااويل قلبي ويلااه.. ويلووموني فيك يااامجوودي.. آآآآآآآآآآآآآآآآه بس.. احلى شاااعر عندي طلع بعد احسن شااعر عند مجوودي.. يااا محاااسن الصدف..خخخ
والا عاااد لماقريت ياااا بقاايا هالبيت لداايم السيف..

اقتباس:

هب نسناس الهوا لي من شمال
حامل ريح الخزامي والنفل
من فياضٍ ظبيها يلعب دلال

بقاايا يااقلبي عليتس. جبتي كل اسمااائي.. لااا وبعد اسمي الثااني من قصيد امير الحج.. ياااويلي ويلااه.. انتي الحين عندي من الVIPههههههه

اليووم مااجد بدأ شوي يطلع من هدووئه وركاازته بس صرااحه طلعااته روووعه زي ها الطلعه اللي تجنن
اقتباس:

نسيت أقول لس .. الملحف يجنن _ انصدمت مها من جرأته .. مفكر الأغراض عشان

انــــــــــــت والله تجنن... شوفي يابقايا ان مااجابت مهاا مثله باموتهاا.. يااويلي منهاا لااتخلي بخااطر مجوودي شي..

بقاايا اليووم صراحه الجزء يهبل.. وقلت انا انه مقدمه لاحدااث بتصير.. وماازالت عند راايي.. الاجزااء للحين فيهاا هدوووء بس عاارفه انه بيكوون فيهاا شي بعدين يسبب ثوراان . بس اللي طمني شوي بهالجزء ان مهااو يمكن مااتلقى محااربه كبيره من ام محمد زي مااكنت متصوره.. وهذا كله رااجه لمااجد وركاازته.. وبعد اقوول اتوقع ان مااجد يمكن يتدخل في رحلة ساره التجهيزيه وهو اللي بيوديهم للرااااشد وللسويكت. للظهراان مووول ولفنيسياا مووول لابن خلدوون موول .. .. ولكل مكاان عندنا.. وانا بس يعطوووني رنه والاقيهم هنااك واسااعدهم بالتجهيز.. هههههه

بقاايا مشكوووره .. ولااتبطين عليناا ترانا نستنى الباارت الجااي وحنا تونا مااخلصنا من هااللي بيدينا..ههههههه

اقدار 25-03-08 11:35 PM


ماشاء الله تبارك الله

الله يحميك يابقايا ..

اجزء رائعه اجبرتني اليوم في الجامعه عن التخلي عن محاضرة دسمة وثقيله والغوص في عمق احداثك وكأنني بينهم






انا ترى اتابع اغلب الروايات بصمت ..

لكن هنا عجزت الا ابدي اعجابي بروعة ماكتبتي ..

صحيح ان زارا لها مكانة بقلونا وكل اللي تدعوه لقسمنا بنحطه على روسنا لكن انتي من جد فارضه نفسك بقوة ..

كاتبة رائعه ومتميزة جداً ..

وصف .. اسلوب سهل ممتنع ..

يعني مو اي احد يجيد الاسلوب هذا ..

رزانة وثبات ووصف لمجتمع حقيقي ..

ماابغى اقول مثل فلانه ولا متأثرة بفلانه

بالعكس انا اشوف لك خط غير عن اللي قيل ان اسلوبك يشبه اسلوبهم ..

وصدقيني تميزك وتثبيت القصه صار وكان لأنك تستحقين ..



ماجد ومها ..

حكاية خوف من القادم وألم الفقد .. وصراع الذكريات ورفض المستقبل وان كان به مغريات .. وندم وشعور بالذنب .. واحتياااج ..!!



وبقية الأبطال

كلٌ له وزنه ومكانته

وزعتيهم بطريقه رائعه وغير ممله ..


ماقدرت افوت حرف واحد ماقرأته وهذا دليل على قدرتك على الحبكة والسيطرة على الأحداث .. حماك الله وكفاك الشرور ...




انتظر بكل حماس وشوق لأجزاءك القادمه ..


وثقي بأني من المتابعين بلهفة حتى وان كان بصمت ..



كل الشكر لكِ بقايا لتلك المتعه التي وهبتِنا اياها من خلال طرحك الراقي



موفقه يارب

خطوات ورده 26-03-08 12:54 AM

السلام عليكم


مبروك على التثبيت عاد جد الجد الروايه تستحق التثبيت وفوقها راعيتها

ماشاء الله ابداع كالعاده

البارت وايد حلو بس رافعه ضغطي هالمها وايد كشره بتعاملها مع ماجد بس عجبني لما هددها بالسوق لا واللي خلاني اطير من الفرح المسج عن اللحاف ياني استانست


موضي ياحبي لها والله انها بنت طيبه وعلى اصول وسنع ماتنطر احد يلها ياني حبيتها قلبها ابيض هالبنيه تدش القلب حتى رجلها تركي


يعطيج الف عافيه على البارت

ادعيلي باجر امتحاني الساعه 8 الصبح والحين الساعه 2 ماقدرت انام الا لما اقره البارت

reem99sh 26-03-08 12:56 AM

اولا مبرووووووووووووووووك التميز بقايا من جد تستهليه


ثانيا البارت شوي في حقه كلمة روووووووووووووووعة


مشكورة بقايا .....ربي يعطيك العافية

NONO123 26-03-08 02:26 AM

:besm8dg4:
وربي بارت خطير و يبرد القلب و الخاطر يا اني

استانست من قلب و فرحت ربي يفرح قلبج بكل

الي يسره دنيا و اخره الصراحه بارت عجيب كله

شرارت ابتدت تضوي و بقوه بس في شي محيرني

امقطع الي سكرت فيه التلفون و قول ما جد انه

تفكره مثل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ معقول يكون منصور انسان

ضعيف الشخصيه وان مها تكون متسلطه عليه

معقول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يا عزيزتي ما تركب احس ان مها

مو من هذا النوع من النسوان اكيد في شي اكبر من

كذا و مخي ماجد يا خذ عنها انطباع المره القويه

ما ادري بس انا في شوق على ان تردين على


تساؤلتي في بات جديد وعجيب مثل اليوم تحياتي

لج و تسلمين يا قلبي على البارت الروعه

:rdd12tf:

فروحه 26-03-08 08:06 AM

مرحبا و مسهلا

هل في كلام يكفي لتعبير عن جمال اسلوبك

هل في كلمات تعبر عن مدى تميزك

هل في طريقة توصل لمدى رقي الجزء واسلوبه الرائع

ابدعتي يا بقايا في بارت يجمع التحدي والعزة والغرور

ابدعتي في بارت يصف احاسيس ابطال عاشوا مختلف الظروف وكل منهم له حكاية تحكى

ابدعتي في تكوين جزء يستحق القراءة والمتابعة

كل جزء والي بعده احلى واحلى ويدل على كاتبة لها رقي واحساس وتتعايش مع واقع وتضيف خيال ياخذ القارئ الى دروب جديد واحاسيس مميزة


بالتوفيق يالغلا ولك الشكر والود والمتابعة مني حتى النهاية

والسموحة منك احب اعلق على البارت فقط اما ابطال القصة فالاحداث الجاية هي الي راح تحلل شخصياتهم وتتكفل بالتوقع لمجرى حياتهم

(فرووووحه )

زهرة الايام 26-03-08 09:02 AM

مرحباااااا بقايا ,,,,,,,,,, الله يعطيك العافيه ومشكوره على البارت الحصري لليلاس قبل اي منتدى وهذا

شرف نفتخر به ............

اولا,,,,,,,,,,
مبروك على التثبيت ,,,,,,,,,, والقصه تستاهل التميز عن جداره .........ابداع ماشاء الله عليك.......

:flowers2::flowers2::flowers2::55::flowers2::flowers2::flowe rs2:
ثانيا,,,,,,,,,,,
شوفي يا بقايا أنا الا الان حاسة انو مها ماكانت تحب منصور وان منصور كان شين معاها......
وشكل ماجد عاجبته مها لكن مها طبعا راح تفتكر الحب ذا علشان بنتها......مو علشانها


متشوقة جــــــــــــــــــــــــــــدا للجزء الجاي حاسة من ذحين انو كلو حماس واكشن........


يارب........يارب.........يارب.......:f63::f63::f63:
أعطيها العافية.............وترى نستنى الجزء الجاي وجيبه حصريا على ليلاس............

حورآء إنسية 26-03-08 10:26 AM

بقايا
اتوقع ان البارت الجاي راح يحمل الكثير
من المفاجات خاصه بين ماجد ومها
وراح يكون بداية الصراع بين اهل ماجد ومها
اما بخصوص هذا البارت
ساره في غموض في مسالة زواجها
وفيه سر مخليها تسرح وتفكر
مع انها حبوبه وهي ملح القصه
مها تعيش صراع نفسي مابين قبولها للواقع
بانها اصبحت تحت سيطرة رجل قوي الشخصيه مثل ماجد
ماجد اه ياويلي على الي يغارون واتوقع انه بدء
في الغوص في حب مها والا وش الي خله يعصب
ويلحقها للمحلات وكل العصبيه والنرفزه الي هو فيها
بسبب اضطراب مشاعره
واعجبني تصرفه مع امه واقناعها واستخدامه وسيلة
ضغط ناجحه وهي الجوري بنت اخوه
اما يوم قال الملحف يجنن ياي على الرومانسيه
والجراءه وبداء يخرج من قوقعته الي حابس
نفسه فيها ويظهر لنا شخصية ماجد الحقيقيه
المحب الغيور الرومانسي
بقايا طلع ماجد مثلنا من عشاق دايم السيف
والي يعشق شعره اكيد رومانسي
واتوقع انه انتبه لمها يومها طالع فيه
بقايا الف شكر من الاعماق
قصه مميزه واسلوب روعه
والسموحه هذي اول مره احلل فيها
دايما انا متفرجه ولكن ابداعك اخرجني عن الصمت

فراشة الوادي 26-03-08 11:15 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفك بقايا ... ان شاء الله مستانسة معانا هنا بالقسم
مرة ثانية... مبروك التثبيت لأنك في كل الأجزاء اللي قرأتها اليوم اثبتي انك تستحقيه عن جدارة
وشكرا لك لأنك منحتينا الشرف وكنا اول منتدى يستقبل الحزء الجديد


ما زالت القصة من البداية و حتى الآن تسير بهدوء و انسيابية
سواء بالمواقف او المشاعر ... غير ان الغموض مازال يغلف القصة و شخصياتها


::ماجـد::
رجل بكل معنى الكلمة ... له كلمة عالجميع و الأهم على أمه
اللي بكلمتين قدر يهديها و يخليها ترضى تروح مع أهل عمه
والأهم انه قدر يفرض كلامه على مها و يعلمها انه زوجها و شورها في كل شي عنده مهو عندها
علاقته بالجوري ....... مرة روعة وان شاء الله يعوضها عن الب اللي ما عرفته بيوم
ما اكذب عليكي بقايا اني ما زلت مصدومة كيف قدرت هالعيلة من الكبير للصغير
يتناسو هالبنت و يتجاهلو وجودها وهي كانت حلم منصور
اعتقد ان بدء يحس بأحاسيس ناحية مها
ما اقول حب عشان لا يكون حب بين ليلة و ضحاها
لكن عالأقل تقبل و رضا و راحة ومحاولة لمعرفة مها الحقيقية اللي يجهلها قلباً و قالباً
لكن اللي ابي اعرفه ماجد كيف كانت علاقته بمها في حياة منصور أو بمعنى اصح كيف كانت نظرته لها كزوجة لمنصور و بنت عمه


::مهــا::
يا مها مافي رجال بالكون يرضى ان ترقعي السماعة بوجهه
وخصوصا رجال له شخصية ماجد
وبعدين يا بنت الحلال ... هادا حقه ان يسأل انت فين و مع مين
بس ... صراحة الرسالة طلعت خطير مررررة وتدل على بعد نظر و قوة ملاحظة
خخخخ ... لو يعرف انك ما جهزتي نفسك يا حلوة .... ايش تتوقعي بتكون ردة فعله
اعتقد هو اللي بياخذك بنفسه عشان تجهزي
بقايا .... بالنسبة لمها ... مازال الغموض يغلف حكايتها
موت منصور ... الحريق ... نفورها من ماجد و قولها انه مافي احد يعرفه زيها ... علاقتها بأم محمد و البنات
اللي متأكدة منه ان حب الجوري هو الشي الوحيد الواضح و الثابت في حياة مها بس هل راح تبقى شايلة هم بنتها لحالها
ولا حيجي اليوم اللي تسمح لماجد و أهله و إن كان صعب
انهم يحملو معاها هالهم و تتقاسم معاهم حب الجوري
وبنفس الوقت هل راح تسمح لماجد انه يعتبرها اكثر من ام الجوري في حياته ولا بتكتفي بدرو ام بنت الأخ في حياة ماجد


::ســارة::
احس وراك شي ياالسوري
زواجك عليه علامة استفهام كبيرة
لأن تصرفاتك مهوب تصرفات وحدة على وجه زواج
و زوجك هادا اللي ما عرفنا عنه شي غير اسمه ... لي ما يجي يسلم على أهلك
ويشوف ايش اللي ناقصك


::اخوات ماجد::
نوف ... هادي البنت من البنات اللي يعرفون زين ايش هو النفاق الاجتماعي و عشان تمشي في حياتك لازم دهان السير و الغاية تبرر الوسيلة ... لكن لفين راح يوصلك هالطريق و ايش موقفك من مها ... راح نشوف مع ان متأكدة انك بتكون شوكة بخاصرتها

روضة ... احسها مرجوجة حالها حال نفسها ... لكن هل بيكون لها دخل في حياة ماجد و مها

موضي ... الأخت الكبيرة اللي ما تكره أحد و محتفظة بحب كبير لأرملة المرحوم
وانا أكيده انها بتكون حمامة السلاما في بيت أبو محمد متى ما عاشت فيه مها


اتوقع ... ان هالأجزاء الثمانية هي الهدوء الذي يسبق العاصفة
عاصفة اللقاء بين عيلة ابو ناصر و عيلة ابو محمد
عاصفة اجتماع مها و ماجد بمكان واحد ولمدة زمنية طويلة
عاصفة الصداع القوي اللي ينتاب ماجد و اكيد له اسبابه
و اترك لك بقايا المجال لتوضحي لنا ماهيته في القادم


سلمت يمناك بقايا بلا جروح :flowers2:

سؤال: فيه موعد محدد لتنزول البارت الجديد

الرواء 26-03-08 12:21 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كيفك اخت بقايا ان شاء الله تمام

اولا: مبروك والف مبروك التثبيت

ثانيا : مرحبا بك فى ليلاس

ثالثا: جزء رائع كالعادة بدون مبالغة

رابعا : شكرا للهدية ويعطيك العافية

رواية جميلة ورائعة فى تسلسل الاحداث ولو انها تمشى ببطء لكن هذا ما يعيبها

اول قراءة لى للجزء الاول حسيت ان ماجد معقد من سالفة اخوه منصور

لكن مع الاجزاء تبين لى انه انسان عملى واقعى ينظر من منظور المصلحة العامة وهذا

الجنتل مان . يحاول انه يعيش حياتة ويتركها للايام بدون مبالغة

مها انسانة حالمة اكثر مع انها عاقلة بس احس انها تتمنى الحب وتتمنى تعيشة حتى

لو تحت ضل بنتها انا ماالومها بتصرفها مع ماجد لان كل مراة تحب انها تكون مركز الاهتمام

لنفسها مع علشان اى سبب ثانى لكن راح ترضخ للواقع وبتحاول انها تعييش مرتاحة

ابو مها ماالومة بتزويج بنتة كل انسان لة راى خاص وهو مقتنع بوجة نظرة ((ممكن تكون

صحيحة))

ام ماجد : ما اقدر اقيم شخصيتها لانك ما تكلمتى عنها للحين ولا اقدر الومها ما هو سبب

كرهها لمها ليش محملتها مسؤولية موت منصور وليش تتشائم منها على ماجد


اسمحيلى ما الق على الاحداث لانك حرة فى سردها لكن المضمون العام جميل وننتظر

جديدك اختى بقايا لانك فعلا اثبتى جدارتك وخليتينا ننتظر الاجزاء


وتقبلى مرورى

الرواء



]

BENT EL-Q8 26-03-08 03:31 PM

تسلم ايدج يا حلى بقايا بلا روح على البارت الوواااو مع اني ليلحين ما قريته بس اي منج حلو
ان شاء الله اقراه واعلق بس مادري متى
حسب ما ينفك الحصار عني
وترا قصتج ويه خير علي درجاتي تينن<<من صجي مو قام اتطنز>>
تقبلي مروري

جووود 26-03-08 09:15 PM

السلام عليكم
بقاايا قصه في منتهى الروعه حبيبتي ماشاء الله عليك خليتينا نتعلق في الشخصيات من بدري مع اني حاسه ان فيه غموض كبير مازال في القصه . اكثر اثنين خطيرين ماجد والسوري تجنن هالبنت. حبيت اهنيك عالتثبيت وعالابداع.الله يحفظك يارب ويسعد قلبك زي مااسعدتينا.

طيوووفة 26-03-08 10:21 PM

مساء الخير بقــــــــــــــــايا

اهليــــــــــــــــــــــــين يا بنت العم انور المنتدى بوجودك واخيرا لقيت قصة تدور احداثها في اغلى بلاد على قلبي قـــطـــر

تسلمين على القصة الروعه وتستاهلين التميز يا عمري...................

والحين انجي للقصة : ............

ماجد يا عيني عليه( ما نبي نزيدها لحسن نلقى زارا في وجهنا ) احسه مغصوب بس يمكن قلبه يميل لما يقرب من مها وتكون زوجته

مها يا عيني عليها انحرمت من الزوج قبل لا تتهنى معه واحسه ما عاشت معاه الحياة اللي اكيد بتعيشها مع ماجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اهله الله يهداهم يمكن شالين عليها من مات منصور مع انه في القصة سر لحد الحين ما انكشف
واخيرا ننتظر الاحداث الجاية وبليـــــــــــــــــز كثري من اللقاءات بينهم عشان تبدى القلوب تتلاقى
في انتظارك حبيبتي بكل اللهفة والشوق لتكملة قصة حب ماجد ومها

تعبت أشكي 26-03-08 11:19 PM

مشكوره رووووعه البارت بانتظارك ان شاء الله

بنت الرجاجيل 27-03-08 12:44 AM

:liilas:يعطيك ألف عافية أنابدأت أقرا القصة في قمة الروعة
الله يوفقك :55:

ياخذني الوله 27-03-08 01:55 AM

مبروك التثبيت تستاهلين والله
قلت لك امووووووووووووووووت بالقصص القطريه وخصوصاً هالاسلوب
يعطيك العافيه بس عندي طلب صغير ياليت ترتبين الكلام وتباعدين بينه علشان يبان اكثر حرام تضلمين قصتك قصتك كامله والكامل وجه الله
مثلاً

" مساء الخير .." دخلت نوف .." شلونك يبه .. هاى فهّود " دنقت على ابوها تحب راسه ."بخير الله يسلمس " رد أبو محمد .. " فهوّد في عينس .. " قطعها فهد .."

ياليت يصير كذا

دخلت نوف " مساء الخير .." شلونك يبه .. هاى فهّود دنقت على ابوها تحب راسه

رد أبو محمد .. بخير الله يسلمس "

قطعها فهد فهوّد في عينس .. "

طموحي عالي 27-03-08 05:23 AM

روعة تستحق التثبيت


ماشاء الله


ياخوفي يصيب ماجد شيء وتكره أمه مها كره زيادة


لاتحرمينا من طلتك الأسبوعية البهية ببارت


تقبلي مروري

احلي من القمر 27-03-08 11:14 AM

السلام عليكم ....مبروك التثبيت رائعة قصصية تستحق ذللك...البارت السابق كالعادة بارت جميل يحمل في طياته مشاعر واحاسيس بدائت بين ماجد ومها ...ويعدنا بأحداث دسمة في البارت القادم ...

سـنـدوسـه 27-03-08 06:15 PM

اهنيج كاتبتنا على اسلوبج الرائع في سرد القصه والمواقف بين الابطال
بداية القصه حسيت بحزن على ماجد و مها بعد بس اتوقع ان راح تكون نهايتهم سعيده
والماضي لازم ينسي مهما كان لانه مجرد ذكرى في النفس لاي شخص
بس ان شاء الله ما يصير لماجد شي من عوار الراس لان امه بعدين ما راح ترحم مها المسكينه ويمكن تذبحها من القهر اللي فيها بس مها ما لها دخل باي شي الله يعينه اتوقع ببداية حياتها مع ماجد في بيته راح تلقى صعوبات من جميع الاطراف وخاص امه وماجد

:flowers2::flowers2:مبروك التثبيت :flowers2::flowers2:

BENT EL-Q8 27-03-08 08:27 PM

بقايا
اذا البارت الثامن وجذي شلون الباجي عيل؟؟
قصدي اذا البارت الثامن وجذي يينن شلون الباجي؟؟
اكيد نفسه ويمكن ايننون اكثر منه
اما اسلوبج
فاهو اكثر من رائع
ما شاء الله عليج
ماجد
ليلحين ما فهمته
مرة يحبها ومرة لا
جريييء وااااااايد
مغرور وعزيز نفس
ما يحب احد يكسر كلامه
احسه مزاجي
وكل ساعة غير
يعني عاادي الحين يضحك بعد دقيقة مكشر
مها
مسكينة
الله يعينها عليه وعلى مزاجه
اتوقع بصير شي بينهم بالسعودية
وبتصير بينهم مواقف واايد
نورة لما تشوف الجوري رح تحبها وتنسى كل شي
او
انها رح تكرهها لانها تذكرها بولدها
وتحاول كثر ما تقدر ما تشوفها
سارة
هههههههههههههههههه
محد يضحكني كثرها
موضي
غير عن خواتها
شكلها صج تحب بنات عمها
وعاجل وعقلها كبير
نوف
ليلحن كارهتها
روضة
ان شاء الله تحب مها وسارة ويصيرون صديقات
وترجع المياه لمجاريها <<مادري اذا جذي يقولون ولا لا
تقبلي مروري

الديراويه 28-03-08 04:22 PM

يسلمووووووو بجنننن والقصه روعه متل كاتبتها الله يوفقك ويحميكي بس عنجد ماجد روعه كتير شخصيتو حلوه

سوسو987 29-03-08 12:15 AM

تسلمين حياتو على القصة الروووووووووووووووعة
تجننننننننن شوي عليها .. أحس الأحداث الجاية بتكون حماسية ورومانسية
بس أبي أفهم ليش ماجد يقول هي محرمة عليه
والله يوفقج

hot-hot 29-03-08 12:54 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

مبروووك التثبيت والتميز... الكاتبة والقصة يستاهلووون :rfb04470:

البارت جناااااااااااااااااان ......>>وما بغيتة يخلص

عجبتني المواقف .. ألي صارت بين مايد و مهااا .. في المركز ... والسيارة

وما حد يعرف ايجيب راس للعجوز"ام مايد"

الى مايد وبحركته يوم ودا الجوري لامه ..اعتقد عشان يحنن قلب امه


اقتباس:

وسكرت مها جوالها في وجهه وهى معصبه .. انصدم ماجد .. هي مفكرتني نفس ...!!!!
وماحس بروحه الا طالع من الدوام ومتجه للمخازن الكبرى
هنية اعتقد مايد يقصد اخوه؟؟!!وحركة قوية من مها...

بتوفيق

في حفظ الرحمن

غدغد 29-03-08 02:51 AM

مشكوره حياتي على القصه الاكثر من رائعه ويويلي على ماجد وحركاته والله انه يجنن يهوس ومها الله يهديها وتترك العناد: وعندي احساس كبير كككككككبير ان راح تصير مواقف ومصادمات مبينهم في النعيريه وخاخصه اذا راحو السواق الشرقيه يويلي على الشرقيه وهلها تراها ديرتي:rfb04470:

غدر الحياه 29-03-08 08:03 AM

الللله عليكي شي روووعة واسلوب اكثر من رائع بجد رواية مميزة وتشد الواحد......
هناك غموض معين ننتظر التطورات على احر من الجمر
وارجوكي تطولين البارت او انه طويل ومن كثر ما انشد ما احس فيه؟؟؟!!!!


:55::55::55:
:flowers2::flowers2::flowers2:

العامريه 29-03-08 09:06 AM

مسؤولية موت منصور وليش ابي فاهم

وجه الصباح 29-03-08 03:50 PM

اختي بقايا اول شيء حبيت اهنيكي على التثبيت واقوللك مبروك
والله انك تستاهلين وروايتك تستاهل توني خلصت قراءة البارتات الموجودة انتي فعلا كاتبة
رائعة وتستاهلين كل خير الله يعطيك العافية .اما عن ابطال روايتك فااعتقد ان ماجد ومها راح يعيشون
في مشاكل ومشاحنات في البداية بعدين اتوقع انهم راح يحبون بعض واللي راح يجمعهم هي
الجوهرة او الجوري .وتسلمين
اختك وجه اصباح

one’ 30-03-08 06:42 AM

:

الف مبرووك عالتثبيت

بصراحه تستحق التميز

قصه من اروع ما يكون ..

ماجد .. شخصيته قياديه ..

عنيد و يحب التحدي

<< دكتوره نفسيه الاخت

مها .. شخصيتها مشابه لماجد

واضح فيه انجذاب بينها وبين ماجد بس العناد و البرود

اللي بينهم يمنعهم من الافصاح ..

في تساؤلات عديده انطر اجابتها

مثل منصور شنو سبب وفاته ؟؟

و شلون كانت طبيعه علاقته مع مها .. واضح انه

ما كان يحبها ولا اهي تحبه .. و اتوقع كان يتعامل معاها بالضرب ..

شنو سبب كرههم لمها .. خصوصا الام و نوف المغروره .؟

ماجد منو اللي كان يبي يتزوجها و ليش رفضوه ؟؟

و اتمنى ما يكون يعاني من مرض خطير بسبب الم راسه ..

الجوري او الجوهره .. ليش ينادونها باسمين ؟؟

:

المبدعه بقايا بلا روح

اهنيك على هذا القلم الرائع

قدرتي تجذبين القراء باسلوبج الجميل والمشوق

اسجل اسمي من ضمن المتابعين الحريصين للقصه ..

و ياريت نعرف متى موعد تنزيل الاجزاء ..

.. منـــار ..

:

إماراتية*_* كول 30-03-08 09:19 AM

مبروك التثبيت
الصراحة القصة روعه... وشخيصة مها حلوه أن شاء الله تتقبل مايد

اصالة-نادرة 30-03-08 05:04 PM

السلام عليكم وحمة الله وبركاته


اختي بقايا

كيفك؟؟



ماشاءالله لا قوة الا بالله


قصة رائعة واعجبني اسلوبك ولو انه بالمقلوب بس اتأقلمت عليه:rfb04470:

واعجبتني واقعيتها كثييير واسلوبك مررررة حلوووو ومشوق ومحمس للاحداث




كثير تعجبني القصص القطرية


بقايا


سبحان الله نفس القصة عاصرتها في عائلتنا بس باختلافات بسيطة ماتغير اساس القصة
لما بنت من جماعتنا اعجبت جدتي وخطبتها لعمي وكانت صغيرة وطلب ابوها تستنى جدتي
كم سنة لحد ما تكمل 17او 18 بس عاد جدتي ما استنت وخطبت غيرها لعمي وبعد كم سنه
شافت البنت نفسها في زواج اخوها واعجبتها مرة ورجعت خطبتها لولدها عمي الثاني
ووافق ابوها واتزوجت عمي وبعد كم شهر وهي حامل مات عمي الله يرحمه بحادث وراحت
البنت لبيت اهلها ولما ولدت طلبت جدتي من ابوها ما يزوجها احد عشان الولد وانها بتاخذه
لواحد كم اعمامي فطلبت من عمي اللي خطبته له لاول مرة فرفض ياخذها فاجبرت ولدها
الصغير وكان يدرس بالجامعة وقتها انه ياخذها عشان الولد ما يتربى بعيد عن امه او بعيد عن
اهله فاخذها عمي مرغم عشان امه وسبحان الله الحين له منها ولدين وبنتين غير ولد عمي
اللي اتوفى ولا يشوف في الحريم زيها ويحبها بشكل !!! فسبحان الله العظيم





نرجع للقصة

عندي سؤال هل ابوماجد اخو ابو ناصر ؟؟
لان اذا كان اخوه كيف سنة ونص ولا يشوفون بنت ولدهم وهي امها بنت اخوها يعني ما
يتجمعون بمناسبات او اعياد وكيف ابو ناصر اذا كان اخوه ابو محمد يزوره ما يطلع له البنت يشوفها



من الاحداث اعتقد ان منصور مات بحريق الله يكفينا واياكم والمسلمين وانه طلب منهم
اول ينقذون مها بعدين هو فشكلهم لما انقذوه ما لحقوا عليه فعشان كذا ام محمد وعيالها
قاطعوهم باعتقاد انها هي السبب !!!

ماجد حلوة شخصيته وطيب بس يمكن مو متقبل انه يتزوج زوجة اخوه اللي يعر قد ايش كان
يحبها وشكله بدأ يميل لمها غصب عنه والدليل ممكن الموقف الاخير باخر بارت نزل


واتوقع ان هالرحلة ممكن تقربهم اكثر من ناحية ماجد وممكن تعقد اكثر من ناحية مها


واتوقع ان كل اللي بقلب نورة على بتنساه وتشيله بمجرد ما تشوف الجوري
الا ان كانت من قبل ماتطيق مها واهلها من قبل تاخذ ولدها الاول فهذا شئ ثاني

نوف يمكن عداوتها مع مها من دافع الغيرة

اعجبتني مرة روضة وسارة وموضي

بس سارة ليتها اصرت على مها اكثر انها ما تشتري شئ من جهازها الا ومها شارية

اعذريني هذا اللي قدرت عليه حاليا واعذريني ان كان دوشتك بخرابيطي
ويسعدني كثير اتابع قصتك الرائعة المشوقة


وتستحق التميز بجدارة

وانتظرك ان شاءالله على خير وبشوق

اختك

اصالة-نادرة

بقايا بلا روح 31-03-08 09:15 AM



::؛::

صبحكم الله بالخير ..

شلونكم كلكم .. عساكم طيبين ..
الله يحفظكم ولا يحرمنى منكم .. الردود تبي لها وقت عشان ارد عليها ..
واتمنى ما انسى اسم ..

ميثان ..
ربي يبارك بأعمالس عزيزتي .. وتستاهلين الطيب يا الطيبة والحمدلله البارت نال رضاس ..

سعودية وأفتخر ..
هلا بس .. ربي يسلم قلبك .. ومرورس يكفى ولكن شفت التعليق روعه ربي يحفظس .. ما انحرم

ارادة الحياة ..
هلا ومرحبا .. وتحليل رائع رائع .. فعلا تاخذين القصه من زوايا جديدة .. الله يعطيس الف عافيه ولا يحرمنى تواجدس ..
وان شاء الله الجزء الجاى يجاوب على بعض تساؤلاتس يا الغالية ..

زارا ..
هلا وغلا عزيزتي .. احسس اكثر وحده انبسطت بالجزء هذا :)
وضع مها .. وضع اى انسانه طيبه حيل ورومانسية كانت لها احلام وانكسرت بأول عمرها .. خوف التجربة وتكرار الالم يخليها متذبذبة زى ماقلتى بين الرغبة في الحياة .. والخوف من التحربة المؤلمة ..
الله يحييس يا الغالية وان شاء الله بيجونكم والرقم عطيته ساره للضرورة ؛)
وزوج ساره راح تعرفون عليه اكثر بالبارت الجاى .. وعسى خير .. واعجابس بالبارت اللى طاف خلانى احط ايدي على قلبي من الجاى .. وما اكذب عليس للحين ماخلصته .. ردود افعالكم الرائعه تخلينى اكتب وامسح ..

اقدار ..
هلا وغلا مشرفتنا الطيبة .. يا عزيزتي الله يجبر بقلبس على هالكلام الحلو .. بس لاعاد تطنشين المحاضرات ؛)
والله يرفع قدرس عند الله وخلقه فعلا كلام طيب ما لقيت له رد الا ربي يوفقنى واكون قد هالمحبة والثقة
مشكورة ولا خلا ولا عدم .. والله يجعل لس من دعواتس النصيب الاكبر يارب ..

خطوات ورده ..
يا كثر ماهالاسم ناعم .. عليكم السلام والرحمة عزيزتي .. يا بعد عمرى .. بشرينى شسويتى في الأمتحان .. الله يوفقس ولا يخسر عليس .. انتظر منس الخبر ..

reem99sh ..
ربي يبارك بأيامس يا الغالية .. وتستاهلين الخير .. الحمدلله ان البارت نال رضاس .. وأتمنى الجاى يكون مثله ان ماكان افضل .. انتظر ردس

NONO123 ..
هلا عزيزتي .. الله يبرد قلبس دنيا وآخره .. أنتى ومن يقرا يارب ..
وتحليلس جدا رائع .. وراح توصلين للحقيقة قريب .. بس انتى خلس متابعه ؛)

فروحه 22 ..
حياس الله .. اخجلنى كلامس وذوقس يا الغالية .. الله لايحرمنى وجودس ..
ومشكورة على المرور .. وجود اسمس في الصفحة شرف يا الطيبة ..

زهرة الايام ..
عزيزتي يا مرحبا .. والله تستاهلون كل القصه حصرية لليلاس .. لكن انا ارتبطت مع أعضاء بمنتديات ثانية ولازم انزل عندهم بعد .. والبارت اللى فات كان حصري لليلاس تقريبا 12 ساعه .. وان شاء الله اذا الله عطانا عمر القصه الجاية بتكون حصرية في ليلاس ..
وربي يعافيس ويرضى عليس يا الغاليه ..


::؛::


ريمااان 31-03-08 09:44 AM

صباح الخير..... كيف الحال ؟
اتمنى لك التوفيق
قصه اكثر من رائعه
والى الامام دائما.

بقايا بلا روح 31-03-08 09:46 AM



::؛::

فراشة الوادي ..
وعليكم السلام والرحمة .. انا طيبة بشوفة الطيبين .. انتى شلونس :)
ربي يبارك بأعمالس والتثبيت كله بركاتكم وتفاعلكم مع القصه الله لا يحرمنى اى اسم مر وقرا سوا علق او ماعلق ..
والشرف فعلا تواجدي وسط هالقلوب الطاهرة .. الله لا يحرمها جنته ..
بالنسبة للتجاهل .. اقولس عزيزتي ومن واقع حياتى تصير .. صدقينى تصير في اقرب من كذا رحم ..
كثير من تساؤلاتس راح تلاقينى اجابتها فى البارت الجاى .. اتمنى بس يكون على ما تحبين ..
والجزء يا عزيزتى مره كل اسبوع ان شاء الله .. ولو خلصته بدري انزله على طول .. ربي يسلمس من كل مكروه .. شاكره لس متابعتس يا الطيبة ..

الرواء ..
وعليكم السلام والرحمة .. بخير ربي ينشد منس عزيزتي .. انتى شلونس ..
اولا ربي يبارك في اعمالس يا الغاليه .. وثانيا المرحب باقي ماتقصرين يا الطيبة .. ثالثا الاروع مرورس لا خلا ولا عدم ..
رابعا الشكر لله وربي تستاهلون أكثر .. هذا اقل شي اقدمه لعيونكم ..
تحليل جميل وهادي .. انتظر مروس الجاى ان شاء الله :)

BENT EL-Q8 ..
مرحبا ومسهلا .. والحمدلله ان درجاتس زينه .. وعسى كلها A يارب .. شدي حيلس يا الغاليه :)
شفت تعليقس رائع .. وايه صح المثل .. مثل ماكتبتيه ؛)

جووود ..
ياكثر ماحب هالاسم :)
وعليكم السلام والرحمة يا الغاليه .. يابعد عمرى .. ربي يبارك بايامس .. ويثبتها على العقل والدين جميعاً ..
دعواتس وسعت صدرى يا الطيبة .. الله يجزاس كل خير ولا يحرمس من غالي ..

طيوووفة ..
هلا وغلا .. المنتدى منور بالقلوب الطيبة سرواس يا الغالية .. ربي يسلم عمرس .. والحمدلله القصه نالت رضاس ..
أتمنى البارت الجاى يعجبكم .. ما انحرم وجودس يا بنت ديرتي :)

تعبت أشكي ..
حياس الله .. وشكرا على المرور

بنت الرجاجيل ..
الله يعافيس يارب .. ومشكورة على المرور ..

ياخذني الوله
حياس الله عزيزتي .. الله يبارك فى اعمالس وتستاهلين الخير يا الغالية ..
والله يا الغلا صعبه احطها هالشكل .. بس راح احاول ولا يهمس .. تامرين امر ..

طموحي عالي ..
مشكورة يا الغاليه .. حياس الله

احلي من القمر ..
وعليكم السلام .. حياس الله .. ربي يبارك باعمالس يا الطيبة .. وان شاء الله البارت الجاى ينال رضاكم ..

سـنـدوسـه ..
مشكورة عزيزتي على كلامس الطيب .. وربي يبارك بأيامس .. سعيدة بوجودس ..

الديراويه ..
مشكورة عزيزتي .. وسعيدة بتواجدس .. وشكل الكل يحب ماجد :)

سوسو987 ..
حياس الله .. وماجد قال هالشكل لانها كانت زوجة اخوه بالاصل .. وكون انه يفكر فيها كزوجة اللحين صعبه جداً ..

::؛::

بقايا بلا روح 31-03-08 10:06 AM



::؛::

غدغد ..
هلا وغلا ..

سهام ..
حياس الله عزيزتي ..

العامريه ..
منورة الله يحفظس ..

وجه الصباح ..
صباح الورد ..
ربي يبارك بأعمالكم جميع .. شاكرة لكم متابعتكم .. ويشرفنى وجودكم فى قصتي .. الله لا يحرمنى طيبتكم ..

one’
هلا بس ومشكورة يا الغاليه على التحليل الممتاز .. وكل الاسئلة اللى سألتيها راح تلاقين اجاباتها فى الاجزاء الجاية ..
وزي ما قلت قبل الجزء اسبوعي ان شاء الله .. يعنى لو نزل الاربعاء الاربعاء اللى بعده على خير وهكذا .. وغالبا بيكون أخر الأسبوع .. حياس الله عزيزتي ..

إماراتية*_* كول
حي الله اهل دار زايد .. مشكورة على المرور .. وهلا بس

اصالة-نادرة ..
وعليكم السلام والرحمة .. انا طيبة بشوفتكم .. انتى شلونس يا الغالية ..
الله يشرح صدرك .. ضحكت على سالفة الاسلوب اللى بالمقلوب .. بس تصدقين .. أحس هالطريقة أكثر اثارة وتشويق والا شرايس ؛)
والحمدلله ان القصه اعجبتس .. وهى فعلا تتكرر فى مجتمعاتنا موب شرط نفس الاحداث لكن بوجه عام ..
سبحان الله .. الله يرحم موتانا وموتاكم .. شكثر لامست القصه احساسي يا اصالة .. شاكرة لس من قلب مشاركتنا اياها .. واللى تدل فعلا على أن اغرب الأشياء ممكن تصير .. وأن الواحد ما ياخذ الا نصيبه .. الله يحفظ عمس ومرته ويسعدهم ويخلي لهم ما عطاهم ..
وبالنسبة لسؤالس .. ابو ناصر وابو محمد عيال عم .. وتصدقين لو كان اخوه القطيعه وارده .. عمامى الاثنين ماخذين خوات .. الصغير طلق زوجته وعليه منها ولد .. صار عمره ست سنين ماعمرنا شفناه بالرغم ان خالته ساكنه فى نفس بيت العائلة لكن امه تمنعه يزور اهل ابوه .. صعبه صح بيت عمه وخالته بنفس الوقت .. لكن صارت :)
بالعاده الشيبان مايحطون بالهم على الامور هذي الا بعدين .. زى ما حصل مع ابو محمد .. لما حس ان بنت ولده ممكن تربى فى بيت غريب عنها .. تحركت الغيره فى قلبه ورفض هالشي ..
عزيزتي .. رد رائع منس وتحليل أروع .. سعيدة اكثر ما تصورين بوجودس .. لا خلا ولا عدم :)

ريمااان ..
هلا بس .. ومشكورة على المرور ..

لكل من مر وقرا .. علق او ما علق .. الله لا يحرمنى تواصلكم ..
دمتم بحفظ الرحمن ..

اختكم

بقايـا بلا روح


::؛::


خطوات ورده 31-03-08 10:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا بلا روح (المشاركة 1313152)







خطوات ورده ..
يا كثر ماهالاسم ناعم .. عليكم السلام والرحمة عزيزتي .. يا بعد عمرى .. بشرينى شسويتى في الأمتحان .. الله يوفقس ولا يخسر عليس .. انتظر منس الخبر ..








الحمدلله الامتحان اوكي


يالغلا يفداج الاسم وراعيته حلاج اذا تبينه


تسلمين ياقلبي

ناطرينج على احر من الجمر

عجوز شريره 31-03-08 11:20 PM

السلام عليكم
كيفج يابقايا تصدقين ودي اشوفج وربي لبوس راسج واه ياحلوج وياحلو اسلوبج احب لبقصص القطريه قصتج تذكرني بقصص تحفه الله يرحمها ويغمد روحها الجنه وهم قصه صوت وصدي الله يرد لها اللهام
وتكمل القصه
تكفين وتكفي تهز الحريم انس تعلمينا متي البارت ياجعلني فدوتس
ههههههههههههههههههههههههههههههههه شكلي بقلب اتكلم قطري حددي يوم البارت نفداس يلله ياقلبي اشوفس علي خير

زارا 02-04-08 12:35 PM

مرحبااا بقايا.. صرااحه جيت اشووف اذا ماجد ساره ومهااو وصلوا الشرقيه والا للحين.. ومالقيتهم جو.. طيب تدرين متى ياا صلوون بالضبط..هههههه

شوفي انا ماابيتس تعتقدين اني اضغط عليتس.. بس الصرااحه انا لما جيت ادوور القصه لقيتهاا بالصفحه الثاانيه ومااحبيت وجوودهاا بالخلف.. القصه هذي لاازم تكوون داائماا في مقدمة الصفحه الاولى.. عشان كذا كتبت هذا الرد...
نستنى مااجد يشرفنااا باقرب وقت بالخبر.. ويااااامرحبااااااااااااااا ملاااااااااااااااااااييييييييييييييييييين فيه.. خخخخ

بو خاااالد 02-04-08 06:59 PM

السلام عليكم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,كيف يا بقايا بصراحه روايه رووووووووووووووعه ......................اعجز عن وصف ابداعج ............وننننننننننظر البارت يا الغاليه................وانشا الله ما تتخرين علينا ...............تقبلي مروري

haedy.yatemah 02-04-08 10:37 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بو خاااالد (المشاركة 1318019)
السلام عليكم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,كيف يا بقايا بصراحه روايه رووووووووووووووعه ......................اعجز عن وصف ابداعج ............وننننننننننظر البارت يا الغاليه................أن شاء اللهما تتخرين علينا ...............تقبلي مروري


تحذير كتابة إن شاء الله وإنشاء الله

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم رحمة الله وبركاته .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ..

من خلال قراءاتي للعديد من الموضوعات في المنتديات وكذلك تحادثي مع العديد من الزملاء في برنامج الماسنجر وجدت أن اكثر الأخوان يقعون في خطأ فادح وخطأ يدخل في شئ من خصائص الله فكان لزاما عليّ أن أبين هذا الخطأ ألا وهو كتابة " إن شاء الله " و " إنشاء الله " فأيهما أصح وأيهما أوجب للكتابة ومعنى كل جملة منهما .

فقد جاء في كتاب شذور الذهب لابن هشام أن معنى الفعل إنشاء أي إيجاد ومنه قوله تعالى " إِنَّآ أَنشَأنَهُنَّ إِنشَآءً " سورة الواقعة 35 أي أوجدناها إيجادا . فمن هذا لو كبتنا " إنشاء الله " يعني كأننا نقول أننا أوجدنا الله تعالى شأنه عز وجل وهذا غير صحيح كما عرفنا ..

أما الصحيح هو أن نكتب " إن شاء الله " فإننا بهذا اللفظ نحقق هنا إرادة الله عز وجل فقد جاء في معجم لسانا العرب معنى الفعل شاء ، أي أراد ..فالمشيئة هي الإرادة فعندما نكتب إن شاء الله كأننا نقول بإرادة الله نفعل كذا..

ومنه قول تعالى " وَمَا تَشَآءُونَ إِلا أَنْ يَشَآءَ اللهُ " سورة الإنسان 30 أي ما نريد شيئا إلا إن أراد الله عز وجل .

فهناك فرق بين الفعلين أنشئ أي أوجد والفعل شاء أي أراد فيجب علينا كتابة إن شاء الله وتجنب كتابة إنشاء الله للأسباب السابقة الذكر.
وشكرا ...

منقول

زارا 02-04-08 11:05 PM

اقتباس:

وشكرا وتحياتي للجميع .

haedy.yatemah


اختي الغاليه انا ما كنت حابه اني اقلب صفحة اختي بقايا بلا روح لفتاوى.. ولكن لاني شفت اهتماامتس وتحذيرتس من الوقووع في اخطااء كتابيه نقع فيها كثيراا.. فحبيت انبهتس ايضاا الى تحريم كتاابة مع تحيااتي.. لان التحيات ماتكوون الا لله.. اما اذا كان مع التحيه فلا شي فيه..

ولذلك جرى التنبيه... وحبيت اقوولتس اني انا وحده كل ردودي الساابقه كنت اختم بها بهذي الكلمه قبل ماا اعرف حكمها..

وجزاتس الله خير على التنبيه.... لكن مرااات الواحد يعرف الحكم ويقع في هذي الاخطاء نتيجة السرعه في الكتاابه..

vox 2008 02-04-08 11:09 PM

مرحبا " بقايـا بلا روح "

اخبارك ؟؟ ان شاء الله بخير ...:flowers2:

اهنيك على القصه الرووعه :55: " عجيبه "


مها : ياعمري هذي الانسانه فقدت زوجها وماودها تفقد بنته الجوري ... وانجبرت تاخذ اخووه ..وهي تعتبره غريب

ماجد : شخصيته قويه " مثل اي رجل " مايحب احد يتحداه .. بدا يميل قلبه لمها .. بس احسه يستحي لانها كانت زوجه اخوووه
.. واتوقع لماجد والالم الي يجيه يكون مرض خطير .. ويتهمون مها انها فال مو حلووو " وتتعقد الامور "

ساره : ياحووبي لها هالبنت مخليه للقصه لون ثاني بمرحها بس مااتوقع زواجها يتم ويكون المفرش من نصيب اختها ...

الجوري :: ياربي شنو اوصفها يا اني حبيتها الكل راح يتجمع وينسون الماضي عشان عيون الجوري
ان شاء الله مها تحمل وتجيب لها اخو يجنن تلعب معه

طولت عليك .. :rfb04470:

:friends:
اتمنى لك التوفيق ... قصه رووعه


يسلمو زارا على التحذير ..

haedy.yatemah 02-04-08 11:12 PM

جزاك الله خير حبيبتي وهوفعلآ مايجوز بس أنا ناقلته وماأنتبهت ....
وتعذرني صاحبة القصة ولها الأجر أن شاء الله ....

الشيخه 03-04-08 02:47 PM

السلام عليكم..اعجبتني القصه وقريتها لاخر جزء نزلتيه ونتنى ماطولين علينا بالجزء الجديد..شكرا

بقايا بلا روح 03-04-08 10:33 PM





::؛::


حياكم الله جميعاً ..
لى رجعة للردود ان شاء الله .. السموحة منكم كلكم ..
بارت سريع وسامحوني ..
الجزء حصري على ليلاس .. لعيون جورية حمرا :)


::؛::




ونبقى .. رهينة ظروف تحكمنا .. وماضي يمسك خيوط حاضرنا .. ممكن نقدر نتخلص منها مرات .. لكن الأغلب تربطنا وتقيدنا وتمنعنا نعيش الحاضر .. او نلمح شمس المستقبل . فى حياة كل منا اسرار .. وحكايات .. ظلم ومظالم .. فرح وحزن .. مشاركتها مع اقرب الناس لك .. تفتح قدامك نافذة للحياة .. تخليك تشوف يومك بشكل مختلف .. وتزرع بداخلك بذرة أمل .. عشان تعيش بكره ..


الجزء التاسع



" يابنت خالد .." ناداها بصوت واطي .. " لبيه .." التفتت له لا شعورياً .. ابتسم لها يمكن لأول مره .. ماعندكم عيشة .. ترانى ما ذقت شي من اصبحت .." تكلم وهو يبتسم بهدوء .. " أبشر .." ارتبكت مها وقعدت تدور في الاغراض اللى عندها عشان تخفى توترها .. والله انى خبل .. لازم اهدا وامسك عمري شوي وهو كلما ناداني فزيت .. " فيه فطاير وفيه قرص .. وش تبي .." خيرته مها .. " اى شي .. " رد عليها ماجد .. شافت أن الفطاير أسهل له ياكلها وأنظف لا يوسخ المكان .. خذت لها صحن وحطت فيه فاين وحطت عليه كم قطعه وحطت الصحن بينها وبينه .. " تبي حليب بعد .. "سألته بدون ما تلتفت له وهى ترجع حرارة الفطاير عند رجيلها .. " ايه ولا عليس أمر .." رد ماجد وهو يسمّى ويمد ايده للفطاير .. صبت له الحليب ومسكته بين ايديها لين يدفأ له ..


الذاهبة


يالمعرفه ياما سعيت
ادّورك وأنتي شرود
امشي واصوت بالحياة ... يامن لقيت الذاهبه

دخلت أدور كل بيت
وظهرت أدّوج بالنفود
واسـأل مراكيب الزّمان ... الشارقه والغاربه

ولساري النجّمة سريت
لعل نجمـاتي تجودْ
يـا شـاهدةْ سرّ الزمان ... عطيني سرّ الغايبه

سافرت للبعد ومشيت
اتبع فوانيس الزمان
وازور واحـات الـقلم ... عـند العجم والعاربه

عوّدت للحرف وقريت
أبي من الكلمة ردود
لقيت كتّـاب الـفـلاه ... تطرد نياقٍ هـاربه

يالمعرفة دونك غديت
والحد من فوقه حدود
والـمدّعين الـمعرفه ... أجـهل من اللي طالبه

أبعد من أيامي مشيت
والحمل بالكاهِل يزودْ
رِجلٍ تورّدني خـطر ... ورِجلٍ تـأخر هـايبه

لله توجّهت ودعْيت
الخالق الفرد الودود
يدّلني درْب الرشـاد ... درْب الـعباد الـتايبه



غامت النظرة في عيون ماجد وهو يسمع القصيدة .. رجع له الماضي كله فى لحظات .. الماضي اللى حاول يتجاهله .. " تهقين من ضيّع يدل يا أم الجوهرة ..؟" سألها بصوت واطي بمرارة كانت واضحه في حروفه .. " إن مادلّ .. يدله الوقت يابو عبدالله .." انقبض قلب مها من سؤاله وسكتت .. " صدقتي .. وإن مادلّه الوقت .. يدلّه الدليل غصب .." التفت صوبها .. وتعابيره متغيره كأنه يهدد .. اختلف مزاجه .. ورجع ماجد القديم اللى تعرفه من زمان .. " تبي بيالتك .." سألته تغير الموضوع .. " ولا لس لوا .. شبعت .." صدّ عنها يطالع الطريق ..

وعت الجوري وصارت تلعب بغترة ماجد من الكرسي اللى ورا .. انتبه لها وضحك .. ومد يده لها يلاعبها .. مد لها قطعه فطاير خذتها منه وقعدت تاكل .. صاح جوال ماجد .. ورد عليه " مرحبا يبه .. لا فديتك وراكم .. خوياي بخير وسهالة لا تحاتيهم .. تركي شأخباره .. بتمرون السوق ؟؟ .. ما ظنيت .. خلاص سقها وتوكل على الله .. ان شاء الله .. فمان الله " ..


::

::

::

وصلوا للمخيم قريب الظهر .. وقفت السيارات ونزلوا الجميع وتحمدوا الله على السلامة ..
كانت خمس خيام .. الكبيرة منها كانت صاده وجهها شرق وهذي كانت المجلس .. ووحده قريبه جنب المجلس وكانت للشباب وثلاث قريبه من بعض كانت للنسوان .. قرب ماجد سيارته للخيمه الأخيره ووقف هناك .. ونزل .. " الحمدلله على السلامه .." تحمدّ لخوياه السلامه .. " يمه هذي خيمتكم حطوا أغراضكم فيها حياكم الله المكان مكانكم .. عطوني الشيخه الجوهرة .." وخذا الجوري وراح للمجلس .. نزلت منيرة وبناتها .. ونزلوا اغراضهم في الخيمة ..
كانت الشمس ساطعه .. والهواء نظيف فيه برودة خفيفة .. وعلى مدّ النظر الشوف واضح .. ما يكسره بناء ولا حاجز .. طلعت سارة عند باب الخيمة تشوف المكان .. " يمه شكل بيت عمى عبدالله خذوا الخيمه اللى على طرف .. وهذي اللى في النص شكلها لموضي وعيالها " كان المكان حلو والجو زين .. " يالله اخلصن وامشن سلمن على الجماعه .." كلمت منيرة بناتها وهى تسلم عقب ما صلت الظهر .. ولبست جلالها عشان تطلع ..
" زين يمه خلينى أصلي الظهر بس .." ردت مها وهى ترتب الشنط .. " كلكن صلن وحياكن باسبقكن أنا .." طلعت منيرة وخلتهن .. حطت مها الأغراض وقعدت على الأرض وهى تتنهد .. التفتت لها سارة وهى تفصخ عباتها وتطلع لها جلال من الشنطة .. " وش بلاس تنهدين .." طلعت اللى تبي ورجعت سكرت الشنطه .. " والله مادرى كيف ذا العطلة بتمر .." ردت عليها مها .. " هي بتمر بتمر .. بالطول والا بالعرض المهم نعيش كل يوم بيومه ونطنش اللى ما يعجبنا .. والا بتصير طوييييييييييله ومممممممممله .." رفعت مها راسها لأختها اللى كانت واقفه تلف جلالها على راسها عشان تصلي.. " يا حظس بقلبي بس .." نقدت عليها مها .. التفتت لها ساره وهى واقفه على سجادتها " تبيني اصير مثلس ؟؟ كل كلمة تضايقني وكل شي احسب له الف معنى ومعنى ..؟؟ ممكن أسوي هالشي مع الشخص اللى أحس أني أهمه ويهمني .. واللي أدري لو تكدرت هو بيتكدر .. لكن مع ناس أدري أن همها الأول والأخير أنها بس تضايقني وتنكد علي لا والله .. اسمحي لي أكون غبية لو سويت كذا .. وأنتي فاهمه قصدي ..".. كانت مها تطالع أختها وهى تكلمها .. " خلي اذن من طين واذن من عجين عشان ترتاحين .. لأنه ماحد بتعبان الا أنتي .." وصدت عنها سارة تصلي الظهر .. كان كلام ساره منطقي وهو الشي اللى مفروض يصير .. الله يعين وتمر هالعطلة على خير بس .. من صاح من شي(ن) ما نجا منه .. قامت مها وراها تصلي ..

لبست ساره نقابها وجلالها وقعدت تنتظر مها تخلص .. سلمت مها وقعدت مكانها التفتت على أختها " شفيس .." استغربت شكلها .. " مافيني شي انتظرس تخلصين عشان نروح .." ردت ساره .. " وين نروح .. " ردت عليها مها وهي تطوى سجادتها .. "وين يعنى .. عرين الأسد .." سكتت مها ودنقت وصدرها كل ماله ويضيق .." أنتي مواجهتهم مواجهتهم قويّ قلبس مثل الدعاية " ابتسمت لها سارة من تحت النقاب " وعلى راي الشاعر : الهجوم خير وسيلة للدفاع .." قالت لها وهي تضحك ومدت ايدها تقوم أختها .. " والله يالسوري مادري منين تجيبين ذا الكلام اللى ماله وجه من قفا .." ضحكت مها وهي تلبس نقابها .. " كلام درر بس أنتي شعرفس .. لكن انتبهي أن الهجوم اللى يقصده الشاعر ان الهرب مامنه فايده واجه الشي اللى تخاف منه .. مهوب نشّب على العرب ونهاوشهم .." ابتسمت مها لعيون اختها اللى كانت تبتسم لها من ورا النقاب .. " على رايس .. نهجم ماراح يصير اكثر من اللى صار .." شدّت سارة على ايد أختها وطلعن من الخيمة صوب خيمة مرة عمها اللى ما تبعد عنهم واجد .. " تدرين .." تكلمت ساره وعيونها في الأرض تشوف كيف الرمل يتشكل تحت خطوتها كل ما خطت .. " وش .." ردت مها .. " قلبي يقول لي ان حنا بنستانس في العطله ذي وكل شي بيرجع مثل اول واحسن .. وأنتي تعرفين كلام قلبي .. ما ينزلش الأرض .." كانت ساره فعلاً تحس بالشي هذا وتحس ان قلبها مرتاح للرحله هذي برغم صعوبتها .. " الله يسمع منس .." ردت مها .. " تظنين بنغرز ذلحين والا شوي ؟؟.." علقت ساره وكانت تمشي على الرمل بصعوبة .. ضحكت مها على أختها اللى تحاول تخفف من التوتر اللى فيها " لا شوي .. توس أول يوم .. " و شدّت على ايد ساره وهي تدعي في قلبها أن الله ما يحرمها منها ..


::

::

::


كانت مها تسمع صوت ضحك وسوالف وهى تقرب من الخيمه .. شوى وانتبهت ان الجورى تركض برا وهى تضحك وماجد يلحقها وشلها وهو يلاعبها .. يالله شكثر تعقدت الأمور وصارت الجورى تعتبر ماجد جزء ثاني لها وما تستغنى عن وجوده .. تفقده لمن غاب .. وما تقعد الا عنده اذا كان موجود .. أنا ادري ان حبه لها حب حقيقي .. لكن ..

"ماما .. " ماكملت أفكارها نادتها الجورى بفرح يوم شافتها .. وانتبه ماجد لمها وسارة اللى مقبلات على الخيمه .. نزل الجوري على الارض اللى راحت تركض لامها .. وتطير الرمل تحت خطواتها الصغيرة وهى تضحك .. شلتها مها وباستها .. وقف ماجد ينتظرهن يوصلن الخيمة .. " حي الله من جا .." تحفاهن عشان اللى في الخيمة يدرون ان به أحد جاي .. "الله يحييك .." ردت مها عليه بهدوء .. سبقهن ماجد ودخل قدامهن .. كان قلب مها يضرب بقوة .. سمت بالله ودخلت .. " السلام عليكم .." سلمت عليهم كانت امها قاعده جنب نورة ام محمد ونوف جنبها وروضة قاعده قدام الدّلال تقهويهن .. " عليكم السلام .." ردوا السلام وماعرفت مها من اللى رد ومن اللى تجاهل سلامها من رهبة الموقف كانت تحس بضغط شديد على أعصابها .. ماجد كان يراقب الوضع من بعيد بدون ماحد ينتبه له .. امه برود كامل ولا كأنه دخل عليهن أحد .. نوف مركزة على موقف أمها وعلى مها اللى تجرأت ودخلت تسلم بكل بساطة .. وروضه باين انها مستانسه وقفت تسلم على بنات عمها .. دنقت مها على مرة عمها " شلونس يمه " حبت خشمها وراسها .. " بخير الله يسلمس .." ردت نورة اللى ماتحرك فيها عصب .. التفتت مها على نوف تسلم عليها وكانت ساره وراها تسلم على مرة عمها .. " شلونس يا نوف .." نشدتها مها " الله يسلمس بخير .." ردت بصوت بارد .. وقفت روضه وحضنت مها بقوة " شلونس يا مهوي .. والله وحشتينا .." كانت فرحة روضه واضحه بعكس نوف .. " شوي شوي على مرتي كسرتي ضلوعها .." تكلم ماجد .. التفتت عليه أمه ببرود .. وعيونها من ورا البرقع تشتعل نار .. كان ماجد مقرر يوضح كل شي من البداية .. ويحط حد للماضي اللى يفصل بين العائلتين .. مها اللحين مرته ولازم الكل يفهم هالشي .. وأولهم مها .. " ندري مرتك ماقلنا شي بس لنا فيها نصيب .. " ردت روضه وهى تضحك وتوسع المكان لمها وسارة .. " ماحد له فيها شي .." تكلم ماجد بمزح لكن بصوت جاد " ويا ويله اللى بيزعل أم الجوري .." قال كلامه الأخير وهو يدغدغ بطن الجوري اللى كانت تضحك ..

مها ماتت في ثيابها من الفشيلة حاولت تطلع من هالموقف وهى تشوف نظرات عمتها نورة لها .. ونظرات نوف لأخوها .. "يمه نورة شلونس .. وشلون عمي .." كان هذا اول ماطرى على بال مها تقوله المهم تقطع الكلام اللى بين ماجد وروضه اللى يشعل الموقف اكثر .. " بخير انتي شلونس وشلون بنتس .."ردت عمتها .. " يسرس حالها الله يسلمس .. " ردت عليها مها وهى تلاحظ شلون شدت عمتها على كلمة (بنتس) كأنها مهي ببنت ولدها ولا لحمها ودمها .. التفت نوره لسارة .. " شلونس يا سارة .." نشدتها بدون نفس .. " بخير الله ينشد منس يمه .. شلونس أنتي وشلون عمي .." ردت ساره وهى قاعده ورا مها .. " بخير جعلس بخير .. " ردت نوره وهى تصد عنهن وتشوف ماجد يلاعب الجوري ..
البنات كانن يسولفن مع روضه ونوف كانت قاعده ساكته وماجد يلاعب الجوري .. " الا يمه هذي سارة مرة أحمد بن محمد ولد خالتس مادري خالة أمس ؟؟ .." .. قطع سؤال ماجد الكلام اللي يدور.. والتفت له الكل وعمّ الصمت .. وأكثر من كان منصدم مها وسارة .. اللى تجمدت من سمعت سؤال ماجد .. " ايه يمه .. وأم أمه تصير لأمي لكن والله يا ولدي مادري وش تصير لها اظنهن بنات خالة .. غير عرب(ن) فيهم خير وأحمد رجّال وماعليه كلام .." ردت نوره وهي تقهوى ..

كانت سارة تصب عرق مع أن الجو عادى حست ببرودة في أطرافها .. " الله الله في ولد خالتي يا سارة .. " قالها ماجد بمزح وهو يطالع ساره .. " ماعليه شر هو اللي يبي يعرس ماحد ضربه على ايده .." ردت ساره بعصبية حسوا بها الكل والتفتوا عليها باستغراب وأولهم نورة ونوف .. نغزتها مها من تحت لتحت عشان تهدا .. ضحك ماجد من رد سارة .. " ايه والله .. الله يعنيه عليس يا ساره كان ذا كلامس وهو ما بعد جا .. عز الله بتصير علوم .. " رفع عينه يراقب مها اللى نزلت عينها .. " هو قال لك بيجي .." سألته أمه .. " اي والله يمه .. يقول عنده اجازه وبيجي .. ضاق صدره هناك لحاله وذبحه البرد .." رد ماجد .." لام الله من لامه يا ولدي .. الغربة شينة .." ردت نوره على ولدها اللى كان ملتفت على ساره يشوف ردة فعلها وكمل كلامه " واستانس يوم قلت له انه صار عديلي .. ما صدق الا يوم كلمه فهد وحلف له .. قال خلاص بنخلي العرس واحد وانا اللى اتكفل به .." ضحكت أمه والبنات .. الا مها وساره اللى طاحت عليهن السلطه .. ساره كانت تنتفض .. ومها ماغير تمد ايدها تعدل جلالها على راسها كل عشر ثواني .. التفتت روضه لاخوها " يبي يلعب عليك ويحطها براسك عرسك وعرسه .." علقت على كلامه وهي تضحك .. " ايه يبيها كذا .. قلت له سلامتك .. ما انا بولي أمرك عشان ازوجك .." كان مزاج ماجد رايق وهو يسولف ويضحك .. ما يدرى عن الثنتين اللى يغلن من التوتر .. " والله انه ولد حلال ذا الولد .." ردت عليه نورة أما منيرة كانت مدنقة تلعب بفنجال القهوة وتدوره بين اصابعها وهي ساكته .. " ايه الله يذكره بالخير .. كلها كم يوم وتشوفينه عندس هنا .." رفعت ساره راسها بسرعه لا ارادياً يوم سمعت كلام ماجد .. لكنها بسرعه رجعت نزلته .. بس ما طافت ماجد هالحركة .. لكن كان لازم يمهد للموضوع خاصه بعد اللى سمعه من أحمد .. " توني أدري انهم يقربون لكم يام محمد .." تكلمت منيرة .. " ايه والله بس من بعيد .. لكن عز الله أمه مرة(ن) أجودية وبناتها مثلها .." ردت نورة .. " والله ما سمعنا عنهم الا كل خير .. الله يستر علينا وعليهم .." ردت منيرة ..

" موضي وينها ؟؟ .." نشد ماجد .. " راحت تشوف الغدا وتنكبه كنه خلص .. "ردت أمه عليه .. " وبنتها وينها ؟ "سأل روضه .. " بنتها معها .."ردت عليه روضه .. " وليش ماحد منكن قام معها يعاونها " سأل وعينه على نوف " ماله حاجه نروح الخدامات ثنتين معها والطباخ مسّوي الغدا .. " ردت نوف ببرود .. " وين المطبخ أنا بأروح أعاونها .." تكلمت مها وهى توقف كانت فرصة تطلع من هالجو المضغوط .. " سارة هاتي الجوري وحياس معي .. " كلمت أختها " روحن أنتن وخلن الجوري عندي ماعليها شر.." رد عليها ماجد بدون ما يرفع عينه لها .. قامت ساره ورا اختها .. " وأنا باروح معكن .." قامت روضه مع مها و ساره عشان يعاونن موضي على الغدا .. ماجد نظر لنوف نظره وصد عنها وقام طلع من الخيمة والجوري معه ..
ساره طلعت مع مها وروضه بس اعتذرت منهن في نص الدرب لخيمة المطبخ بصوت مهوب واضح وراحت لخيمتها هي وامها .. تبعتها اختها النظر وهي تدري وش بلاها .. بس الوقت مهوب مناسب ذلحين بعدين بتكلم معها لحالهن .. دخلت مها على موضي اللى سلمت عليها بمحبة ظاهرة .. وانشغلن بالسوالف وهن ينكبن الغدا للمجلس ولخيمة النسوان .. حد يشل وحد يحط والصواني تروح وتجي واللى يامر على الماء واللى يامر على اللبن .. برغم التعب وبساطةالأكل اللى كان مجرد عيش وخروف مفطح مقسوم بين الرياجيل والنسوان الا ان الغدا كان لذيذ .. يمكن تغير الجو ويمكن لمة الأهل .. ويمكن بساطة المكان .. تغدا الكل الا سارة اللى اعتذرت بان راسها يعورها وقعدت في خيمتها .. وبعد الغدا كل(ن) راح لخيمته عشان يقيل ويرتاح .. كانت مها منسدحه جنب الجوري اللى من حطت راسها رقدت على طول من التعب واللعبة طول اليوم وأمها راقده بعد .. وسارة معطتها ظهرها وماتدرى هى رقدت صحيح والا ماتبي تكلم أحد .. رجعت مها تهوجس هذي أول مواجهه مع بيت عمي وعدت على خير .. كان لوجود ماجد أثر كبير في هالشي .. الحمدلله انه كان موجود والا الله العالم وش كان بيصير .. صح كلامه ما كان ماله معنى وفشلها قدام أهله .. بس أول مره تحس أنها تنتمى لأحد " هذي مرتي .. وماحد له فيها شي " كانت كلمات ماجد ترن فى راسها .. وكله عشان الجوري ..!! ..الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت .. وهذي النتيجة ..!!! التفتت تشوف امها واختها اللى قيلن بعد الغدا .. ضمت بنتها لصدرها ورقدت ..


::

::

::


وفي خيمة ام محمد اللي كانت مقيلة وبناتها عندها كلهن .. " وناسه والله ان بيت عمي جو معنا .." قالت روضه بصوت واطي وهى منبطحه جنب اختها نوف عشان ماتزعج موضي وامها اللى رقدن .. نزلت نوف الرواية اللى كانت تقراها .." وين الوناسه ان شاء الله ..؟؟ " .. "ان كلنا نطلع مع بعض مثل قبل خاصه انه من زمان ما شفناهم .. بعدين شفتي الجوري فديتها تجنن .. والله ماتخيلتها كذا حتى امي حبتها .." صدت عنها نوف تكمل قرايه " اقولس .. قيلي احسن لس .. قبل تقوم عليس امي .." ما كان عند نوف الرغبة انها تسولف .. ولا عن بنات عمها بعد !! .. " وانا وش قلت عشان تقوم علي أمي .." صدت روضه ورقدت على ظهرها " الكلام معس ضايع اصلا.. اموت واعرف ليش ماتحبينهم ؟؟ " سألت نوف وهى تلحّف .. " حبس برص .. قيلي اقول لس " التفتت عليها نوف بعصبية وقطت عليها هالكلمه وصدت عنها .. حطت روضه راسها عشان تقيل هي بعد لأن المقيال أحسن من المناقر مع نوف ..

::

::

::

توعت مها وكنها تسمع أذان .. فتحت عيونها .. شافت الخيمة وتذكرت هي وين .. شافت بنتها راقده جنبها لحفتها .. التفتت على مكان أمها وكان خالي .. انتبهت على سارة اللى كانت رابطه راسها بجلالها ومغطيه عيونها .. شكل راسها يعورها صحيح .. قامت عشان توضا وتصلي العصر .. نادت فاطمه وقالت لها تجيب لها ماي حار من خيمة المطبخ عشان توضا .. وقفت مها عند باب الخيمة تشوف برا .. انتبهت على سيارة ماجد .. من بعيد .. كان ينزل ثيابه وهى معلقه ويدخلها خيمتهم .. شوى وطلع لخيمة المجلس .. جابت فاطمه الماء الحار .. خذته منها مها وراحت ورا الخيمة .. مشكله الواحد وين يتوضا والمكان مكشوف كذا .. راحت لها في زاوية توقعت صعب احد يكشفها .. سمّت بالرحمن وقعدت توضأ .. خلصت دخلت الخيمه وخذت فوطه تنشف وجهها وايديها .. بدأ الجو يبرد شوي .. قررت لمن صلت تشب ضو في الخيمه عشان تدفيها قبل الليل .. لبست جلال الصلاة وتوجهت للقبلة مثل ما شافت العيال يصلون الظهر وكبّرت ..

توعت سارة على صوت أختها وهى تسبحن .. التفتت لها بعيون حمرا ومنتفخه .. " يعورس شي .." سالتها مها وشكل أختها ما يطمن .. رفعت سارة راسها بثقل .. " أحس راسي بينفجر .. بس كنه أشوى بعد البندول والنوم .." غمضت عيونها وهي تضغط على راسها بقوة عقب ما فكت الجلال اللى رابطته به .. " جويعه اجيب لس شي تاكلينه .. تراس ماتغديتي .." سالتها مها .. كانت سارة متربعه وحاطه راسها بين ايديها " لا مانى مشتهيه شي .. أحس كبدي ثقيلة .." .. قامت مها من سجادتها وطوتها وقربت جنب اختها وقعدت مواجهتها .. حطت ايدها على رجل اختها بحنان " السوري .. وسعي صدرس ترى مابه شي يستاهل .. مهوب هذا كلامس لي اليوم .. " ساره غصتها العبرة وماقدرت ترفع عيونها تشوف اختها .. " السوري يا قلبي .. تعوذي من الشيطان شبلاس ..؟" .. كانت سارة تبكى بألم .. " ماتوقعت .. حتى هنا .. وش اسوى .. " رجعت تبكى بحرة .. " لا اله الا الله .. ذلحين انتى ليه مسوية مناحه ..؟؟ وسواء جا والا ماجا أنتي ماخذته ماخذته .. ليه تقهرين بعمرس وتسبقين الشر ..؟؟ " حاولت مها تخفف عن اختها اللى رجعت تبكى بقهر .. " شوفي السوري .. ابوى يمكن غصبس على ذا العرس لكن تأكدي أنه مهوب قاطس لاي واحد .. ولو انه شاف عليه اصغر زلة كان رده هو لحاله بدون ما يشاورس .. تراه لاهو بأول واحد ولا بأخر واحد يخطبس ويرده ابوي .. لكن النصيب لجا ماحد يقدر يمنعه .. ولو هو نصيبس خذيتيه غصب عن ابوى وعنس .. ولو نصيبس معه بيوقف ما خذيتيه لو اجتمعت الانس والجن .. " .. كانت ساره تبكى وتناشق بصوت يعور القلب " بس .. يوم عييت .. ليه يغصبني .. ليه .. يشاورني " كانت ساره تشهق بين كل كلمة والثانية وماتقدر حتى تنفّس عدل من الانفعال .. " يا بنت ماتدرين وش الخيرة فيه .. وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم .. وما حد يدرى عن الغيب .." ضمت مها اختها لصدرها وهى تبكي .. وكانت تسمع اختها تردد حسبي الله ونعم الوكيل بصوت واطي .. حسبي الله ونعم الوكيل .. انقبض قلب مها .. السالفه مهي بسالفة عرس غصب .. يا خوفي يا السوري لا يكون في قلبس شي وخاشته ضمتها لين حستها هدت " قومي اغسلي وجهس وتعوذي من الشيطان .. وين اللى بتهجم معي والكلام اللى الظهر كله .. " ابتسمت سارة وهى ترفع عيونها اللى كلها دموع لأختها " عز الله ما نفعتيني يا سويرة .. " ابتسمت مها لأختها بطيبة .. " لا ماعليس .." ردت ساره وهى تمسح عيونها " هذا فاصل اعلاني بس .. نفرغ الخزان عشان نقدر نحتوى أكثر " وضحكت ساره واختها ..

::

::

::

كان ماجد في خيمة المجلس ينفخ على الضو عشان تشب .. وعنده معاميله واغراضه عشان يسوي القهوة .. أبوه طلع مع عمه بالسيارة .. قالوا بيروحون قريب وبيجون .. ولا يدري قريب ذا وشو .. وتركي عده راقد في خيمته .. زين قهوته وعقب ما خلصت حطها على جال الضو عشان ما تفور .. وقام عشان يشب ضو خيمة أمه .. طلع من المجلس متلطم .. وما وعى الا بدخان يطلع من خيمة عمه .. لعنبو غيرهم احترقوا .. ركض ماجد بلا شعور صوب خيمة عمه ودخلها على طول حتى ما تنحنح .. تفاجأ بوحده قاعده قدام الضو تنفخ وعيونها تدمع و وجهها أحمر .. و وراها وحده تصلي وتكح .. " انتي خبل .." صاح في اللى عند الضو .. تشبين ضو بوسط الخيمه ؟؟"

رفعت مها عيونها متروعه تشوف من ذا اللى يصيح عليها .. ما انتبهت له من الدخان والريحة .. وما انتبهت انها ماعليها الا جلال .. " قومي و وجع " صاح فيها وهو يمد ايده يسحبها من ذراعها .." وين الجوري .. " هزّ ذراعها اللى بيده وهو يصرخ فيها وعيونه تدّور في الخيمة .. " الجورى عند امي .." ردت بصوت واطي .. " تبين تحرقينا .. تو الناس ما كملنا يوم .." كان يصيح فيها و وجهها قريب من وجهه .. عرف النظرة وعرف العيون .. كان يشوف عيونها الحمرا من الدخان .. وخشمها الاحمر .. وعيونها اللى تدمع .. لأول مره تكون بالقرب هذا منه .. حس بيده تنغرز في لحم ذراعها بدون شعور .. كان احساس الألم باين على وجه مها بس ما نطقت ولا حتى بآه .. " اخلصي أنتي ياللي تصلين .." فكّ مها بقوة وصاح على اللى تصلي وراها .. ساره قطعت صلاتها اول ما سمعته يصيح على مها وهى تضحك بس ما قدرت تلف .. " فكي حجاب الخيمه مناك .. تحركي .. " صاح على مها اللى وقفت تمسّد ذراعها مكان قبضته .. راح يفك الحجاب من يمين الباب .. وخذت مها اليسار ..

سارة لفت جلالها على وجهها و وقفت جنب أختها وعطتها نقابها .. " وش ذا .. " نشدتها مها باستغراب .. " نقابس .." ردت سارة وهى خانقتها الضحكه على شكل مها .. اللى انصدمت انها كانت تكلم ماجد بدون نقاب .. وشلون .. تجمدت ايدها يوم وعت على عمرها .. صدت عنه بسرعه تلبس نقابها .. سارة طلعت منها وهى تضحك ما استحملت منظر اختها اللى يفشل ..
" مره ثانيه قبل ما تدخل خيمة نسوان مهوب محرم لك أستأذن .." لف عليها ماجد يشوفها بنص عين .. " مانتي بصاحية .. اخليكن تحترقن وانا برا استأذن .." كان يقرص عيونه فيها وده يخنقها .. " ما به حريق ولا غيره .. كنا نشب ضو وماحنا ببزران نلعب .." ردت عليه مها ببرود متعمد .. " اللي يبي يشب ضو يشبها برا .. ولمن جمّرت يدخلها داخل الخيمه.. مهوب يحشر العرب ويشبها عندهم .." رد عليها بدون حتى ما يلتفت صوبها .. " خلصت الله لا يهينك .. ما قصرت .. خلنا بنسنع خيمتنا لحالنا .. " تركت اللى في ايدها و وقفت تشوفه .. خلص اللى في ايده .. والتفت صوبها " وش ناوية تسوين فيها بعد .. تشبين فيها قاز .." شبك ايديه على صدره ورد عليها يتمقت .." انت وش تبي ذلحين ممكن أعرف .." صاحت فيه مها بدون شعور .." ابيس تعدلين نقابس ذا المقلوب .." .. كانت ترمش عقب ماسمعته لجزء من الثانية ما فهمت مها وش يقصد .. رفعت نقابها من طرف وعرفت انه صادق .. " شي ما يخصك .. ولو سمحت اطلع .." كانت مها متوتره على الاخر من الموقف كله .. " باطلع يابنت خالد .. بس ان جاني علم انس شابه ضو كسرت ايدس .. الضو انا باجي اشبها والا بيشبها الهندي .. وصوتس ذا لا عاد يرتفع وأنا موجود .. سمعتيني عدل والا اعيد كلامي .." وكانت اللطمه للحين على وجهه .. ومهو مبين منه الا عيونه اللى كانت تطالع مها بنظرات حادة .. سكتت مها وماردت عليها وكانت تطالعه بتحدى .. قرب منها ماجد بهدوء .. " سمعتيني والا اعيد .. " كانت عيونه مظلمة ..

" سمعتك يابن الحلال سمعتك .." كان مركز نظرته على مها حتى عقب ما سمع الصوت الغريب .. التفت شوي شوي ونظرته ما فارقت مها الا في اللحظة الأخيره على موضي يوم دخلت عليهم .. " سلامات .. من اللى بغى يحترق .." كانت تبتسم ومن الواضح ان الجو متوتر على الآخر .. " لاحد يشب ضو في الخيام .. الضو انا اللى أشبها بس سمعتن .." وجه الكلام لهن بعد ما رجع يطالع مها بتحدي .. " ان شاء الله .. بس انت فك ذا اللطمة وانت غادي كنك راعي .." قربت منه موضي " امي مستبردة .. وماحد شب الضو عندها .." التفت ماجد على مها وطلع بدون ما يتكلم ..

" أنتي ناوية تجننين أخوي .." ضحكت موضي وهى تشوف مها .. " هو اللي مجنن عمره بعمره .." ردت مها وهى تفك نقابها المقلوب .. " جاتني سارة وهى ميته من الضحك .. تقول الحقي على اختي بيذبحها اخوس .. " طالعتها موضي وهي تبتسم .. " شغلها عندي بعدين .. " تحلفت مها في أختها اللى طلعت وخلتها لحالها .. " وسعي صدرس يا مهوي .. بغيتي تحرقين العرب .. الحمدلله على السلامه بس " ردت عليها موضي وهى تطلع باقي الحطب برا الخيمة وتدفن مكان الضو .. كانت مها توها تحس بالروع من اللى كان يصير .. " العام احترقت خيمة المطبخ ولولا الله والعيال كانوا سهرانين كان احترقنا كلنا .. عشان كذا ماجد كان متروع ويمكن قسى عليس بالكلام .." كانت موضي تسولف عليها وهى تنفض ايديها من الرمل .. " حياس تقهوي معنا وخلى الضو بيشبها الهندي فى المشب وبيدخلها بعدين .. " قالت لها موضي وهى تشوف وجه مها المصدوم .. " زين بأغسل وجهي وبألحقس .. " ردت عليها مها وهى تلمس راس اصبعها المحروق .. " مها .." نادتها موضي بهدوء .. رفعت مها وجهها لها .. " ترى ماجد غير المرحوم .. حطي هالشي في بالس .. ولا تاخذين احد بذنب أحد يا بنت عمي .." وطلعت عنها بهدوء مثل مادخلت بهدوء ..

غامت عيون مها بالدموع لكنها مسحتها بسرعه .. أخذه بذنب اخوه ..؟؟ وأنا ..؟؟ الكل ظلمنى وأولهم أنتي يا موضي وأنتي تدرين .. خذيتوني بذنب غيري وسكت .. قلت عيب .. لازم اتحمل .. وحملتونى ذنب(ن) جديد وسكت .. قلت ماعاد ينفع الكلام .. من زمان وماجد محملنى الذنب وساكته لكن انه كل مره يرجع واشوف في عينه الكره والظلم والحقد ..؟؟ لا يا ماجد لأ .. ماراح اسمح لك اكثر من كذا .. ولا راح اسمح لأي أحد .. يكفي ظلم ويكفي لوم وانا ساكته .. غسلت وجهها بماي بارد ونشفته وغيرت جلالها ونقابها وطلعت بقلب جامد ..


::


::

::


رجع ماجد للمجلس وكان يدور في الخيمة زي المحبوس في قفص .. متوتر وضايق .. هذي وش ناوية عليه .. الى متى .. تبي تحرق العالم كلهم .. ما كفاها منصور .. ماكفاها منصور ..؟؟ .. ضغط بيديه على راسه بقوة .. بدا يرجع له الصداع وهو ماصدق انه فكّه .. حسبي الله عليس يا مها .. كنس ساس البلا من عرفتس .. ضغط باصابعه على عيونه .. بس هي ضعيفه .. لا تظلمها .. مهي بضعيفه .. الا شيطان .. بس شيطان قدرت تغرز اظافرك في جلده الرقيق .. قدرت تلمح الحاجه في عيونه الدامعه .. الحاجه للامان .. لا .. هى ماقدرت النعمه اللى في يديها يوم خذت منصور .. واللحين لازم تدفع الثمن على كل لحظه مرت بدون اخوي .. كل شي مقدر ومكتوب .. وماحد ياخذ اكثر من المكتوب له .. وهذا كان نصيب اخوك .. زين والا شين .. مالك الا ترضى به .. مثل ما رضت به هي .. طيب والا غصب .. الله سبحانه يسامح .. وأنت يا البشر العاجر ماتقدر تسامح .. لا ما اقدر .. ما اقدر ..
" ماجد .." التفت ماجد بسرعه على الصوت .. " عسى ماشر وش فيك .." دخل عليه تركي وتروع من منظره ومن وجهه الأسود .. " مافينى شي .." .. تركي كان يعرفه عدل " رجع لك وجع راسك .." قرّب منه يشوفه .. " ايه .." رد ماجد بكلمة وحده كلها ألم .. استغفر تركي .. " وش اللى زعلك لين عورك راسك .." سأله وهو يعدل اكمام ثوبه عشان يصلي صلاة العصر اللى ماصلاها .. " قالوا لك بزر ازعل .." رفع ماجد عيونه لتركي .. " ايه بزر .. وجع راسك مايجيك الا لمن توترت .. يومنا في الدوحة قلت يمكن من الشغل .. ذلحين لا شغل ولا مكتب وش اللى ضايقك ؟؟ .." نشده تركي .. " ولا شي .. يمكن عشان السواقه وانى ماقيلت عدل .." تهرب ماجد من السؤال .. تنهد تركي اللى يعرفه عدل وعرف انه ما يبي يجاوبه .. " خير ان شاء الله .. خلنى اصلي العصر ونطلع نتمقنص على راي القصبي .. عشان يستاسع صدرك .." وما انتظر يسمع رد ماجد .. صد وراه وكبّر ..

::

::

::


دخلت مها خيمة عمها لقتهم قاعدين كلهم .. " مساكم الله بالخير .." دنقت على امها وحبت راسها .. وسلمت على عمتها .. وقعدت .. كانت موضي تقهوي امها ومرت عمها .. " وش عندس بغيتي تحرقين الخيام يا مها .." سألتها مرة عمها وهى ما التفتت صوبها .. " ابد يمه .. وش حريقته ترانى عند الضو .. بس طلع الحطب اخضر ما يشب بسرعه ودخّن .." ردت مها عليها بهدوء .. " الضو بيشبها الهندي .. ولا تحطينها في الخيمة عشان بنتس .." .. " خير ان شاء الله يا يمه .. ولو حطيتها حطيتها وانا واعيه .. وقبل ارقد طلعتها برا .." التفتت لها عمتها بهدوء وصدت ما قالت شي .. " الضو مهي بمشكله لقد الواحد واعي .. الخطر لرقد وخلاها عنده .." ردت موضي وهى تقهوي مها .. " الله يكفينا الشر.. كم من نفس(ن) راحت والسبب الضو في الخيمه والا في البيت .. الواحد يتحذر .." ردت منيرة ..

" السلام عليكم .." دخلت نوف .. ردوا السلام وقعدت جنب امها .. " وين اختس .." نشدتها امها .. " في خيمة موضي مع ساره والجوري .." ردت على أمها .. " تبين قهوة .." نشدتها موضي .. " لا صبي لي شاهي .." صبت لها موضي بيالة شاهي ومدتها لها .. " اسمع سالفة حريق .. من اللى بغى يحترق .." سألت وعيونها تطالع القاعدين واحد واحد لين وصلت لمها .. رفعت بيالتها تشربها .. " من اللى قال لس ان به حريق .." ردت عليها موضي .." ماحد قال لي .. صوتكم كان واضح .." .. " سلامتس يا نوف .. قطعة خشب شبيتها وكانت خضرا ما شبت وطلعت دخان يحسبون انه حريق .." ردت عليها مها وهى تطالعها ببرود .. " أنتي اللى شبيتها .. مهوب غريب .." .. " وش قصدس يا نوف .." ردت مها وهى تنزل فنجانها وتاخذ نفس بهدوء .. " سلامتس ماقصد شي .." ردت نوف وهي تصد منها .. " اشوى .." ردت مها بابتسامه بارده .. " ماعليس منها يا مهوي .." ردت موضي .. " وش معليس منها يا مهوي .. شايفتنى بزر عندس والا خبل .." عصبت نوف .. " شكلس تدورين المناقر .. وسعى صدرس ترى العالم جايه تستانس .." ردت عليها موضي وعطتها نظره حادة .. " خلصنا .." تكلمت نوره وهي مهوب عاجبها وضع بناتها اللى يتهادن قدام العرب .. شوي وسمعن صوت قصيد .. كان الفيصل ..

ايوه
ايوه قلبى عليك التاع
مايحتمل غيبتك ليله
عساه عساه مايرتاع
عليك يانافل ٍ جيله
غنيت يابو عيون وساع
من غيرك اقصد واغنى له
معذور لو صرت بك طماع
من حبكم مالنا حيله
القلب من يمكم نزاع
لوحاولو صعب تحويله
مانيب من عاذلى سماع
والله ماقطع مواصيله
من لام راعى الهوى خداع
سيور الايام تبدى له
ماضاع عمرى معك لو ضاع
ماضيه والا مقابيله
سلمت لك خافق ٍ جزاع
عساك يازين تاوي له


دق قلب مها يوم تذكرت جيتهم في السيارة مع ماجد .. وشلون كان مختلف عن ماجد اللى تعرفه .. وشلون تغير فجأة .. وشلون مسكها من ذراعها يوم دخل عليها .. ونظراته لها .. ماكانت كره ولا حقد .. كانت .. وش كانت يا مها .. ماجد لايمكن يشيل لس في قلبه الا الكره والحقد .. نسيتي يوم مات منصور وش قال لس .. نسيتي قبله وش قال ..؟؟ ماجد مثل اخوه .. نفس الطبع ونفس الغدر .. وهذا الشك ماليه من صوبس يعنى لا توهمين روحس باشياء مهي بموجوده .. والدليل شوفي ذراعس .. مكان اصابعه اللى انغرزت في ايدس ولا همه .. جرح ورا جرح ماعادت تفرق .. المهم انه يقدر يكسر خشمس اللى يشوف انس رافعته عليه .. ما يصير .. اللى شفته مهوب كره .. يمكن فيه مكان لشي ثاني .. يمكن لمن عرف الحقيقه يختلف كل شي .. غبية وبتظلين طول عمرس غبية .. تهقين بيكذب اخوه لحمه ودمه وبيصدقس .. بيكذب اللى شافته عيونه وبيصدق كلامس ..

" قومي يا موضي شوفي اخوس وين بيروح .." تكلمت منيرة .. " ان شاء الله يمه .." قامت موضي وطلعت برا الخيمة .. قامت مها وقعدت مكانها تقهوي امها ومرت عمها .. شوي ودخل عليهم ماجد .. ماعرف من اللى معطته ظهرها وقاعده ولابسه جلال ازرق تقهوي امه ومرت عمه .. " السلام عليكم .." سلم وهو برا .. " حياك ياولدي ماهنا غريب .." نادته امه .. دخل ماجد ومساهم بالخير .. وسلم على مرة عمه وقوّم نوف عشان يقعد مكانها جنب امه .. عرف مها من عينها .. مدت له مها فنجال قهوة بدون ما تشوفه .. " وين الجوري .." نشدها بصوت جاف .. " مع خالتها في خيمة موضي .. " ردت عليه وهى تسكر الدلة .. " وراكم يا يمه ماشبيتوا الضو للحين .." سأل أمه وهو يشرب فنجاله .." شبها الهندي عنده ولمن خلصت بيحطها فى الدوّة وبيجيبها .." ردت عليه أمه وهى تشوفه بحنان .. " زين .. اكرمكم الله .." قام ماجد .. " وشفيك مستعجل يا ولدي .. " .. مافينى شي بأطلع مع تركي قبل الليل كود نصيد شي من الطيور .. " رد عليها وهو يتلطم .. " تحرصوا على عماركم .. " .. " ان شاء الله .. فى امان الله .." قالها وهو طالع .. خذت مها فنجاله وحطته فى الماء تغسله بهدوء ..


::؛::

لكل فعل رد فعل .. مساوي له فى المقدار .. ومضاد له فى الأتجاه .. قاعده فيزيائية بسيطه .. تنطبق وبشكل كبير على حال البشر .. ياترى .. متى بتكون المواجهه الحقيقية ..!!!


أشوفكم على خير



بقايا بلا روح 03-04-08 10:38 PM

سؤال مهم قبل اترككم فى حفظ الله ..

طريقة سرد القصة مناسبتكم والا تحبون أغيرها ..؟؟

بناء على ردودكم راح يكون القرار ..



*خطوات ورده ..
لا خلا ولا عدم .. بالتوفيق يارب في كل امتحاناتس :)


اختكم بقايــا

حورآء إنسية 03-04-08 10:40 PM

بقايا الله يعطيك العافيه على البارت انا للان ما قريته بس حبيت اشكرك

واسلوب السرد روعه انا اعاجبني الله يحفظك اختي

hot-hot 03-04-08 11:01 PM

بالعكس اسلووووووووووووووووووووبج روووعه .. ومميز.. ولا تغيرينه

زارا 03-04-08 11:14 PM

مرحباا.. انا للحين مااقريت الجزء.. بس بغيت اقوولتس اني اول مااقريت القصه كنت متلخبطه شوي من الاسلووب.. واحسه يدووووخ..هههههههه

بس الحين اعتبره والله من مميزاات القصه.. ومن مميزااتس انتي بعد.. يعني تبين الصرااحه اول مره اقرأ قصه تقلب الرااس وبنفس الوقت تنفهم مثل قصتس..

يعين الاسلووب الحين مميز القصه.. من راايي لاا تغيرينه..

جورية حمرا 03-04-08 11:32 PM

لاتفكرين انك تغيريييييييييييييييين الاسلوب


لانة ميز القصة عن غيرها




سمعتي يالحلوة لاتفكرييييييييييييييييييين حتى شوفي حتى تفكير انك تغيرينة



ويعطيك الف عافية على الجزء الحلو



بسافر وانا مرتاحة

اصالة-نادرة 04-04-08 12:00 AM

ماشاءالله لا قوة الا بالله


الله يسعدك يا بقايا

جزء مليان احداث واسرار
ولازم له ان شاءالله قعدة مطولـــــــــــــــــــــــة

وانا الحين فيني نوم اروق وارجع ان شاءالله على خير


سلمتِ

فروحه 04-04-08 12:04 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اسرار الماضي

غموض الحاضر

فضول المستقبل

اخوان وزوجة واحدة

احدهما رحل من الدنيا وبقيت ذكراه

الاخر موجود ولكن يحمل كره وحقد لزوجة اخيه المتوفي وهي الان زوجته .. هل راح تتغير هذه المشاعر السلبية وتتحول المشاعر حب وحنان ومودة ..؟؟

زوجة عاشت ظلم وذنب هي بريئة منه لا يعرف ما هو هذا الذنب وخوف من ان يتجدد هذا الظلم والعذاب على يد اخو الزوج ...

ماجد

مها

منصور

سارة

احمد

والشخصيات الاخرى

لهم قصة واسرار لم تتضح الى الان...؟!!!


بارت جميل ورائع يا بقايا اسلوب سلس ووصف احداث في قمة الدقة تجعل القارئ يعيش الاحداث وكأنه يراها

ولا تشبهين احد في اسلوبك لانه مميز وله خاصية تجعل القارئ مستمتع بما يقراه ولا يتمنى ان ينتهي

لا اقدر ان اعبر عن جمالية الجزء بالحروف او كلمات الاطراء

ولكن اقدر ان اقول لكي بصدق تستحقين لقب كاتبة جعلتنا نتشوق للمزيد من مما خطته يداك ونسجه فكرك

لك مني جزيل الحب والمودة

والى لقاء جديد وجزء جديد ننتظره بكل شوق

متابعتك (فروووحه)


ملاحظة (اسلوبك جدا مميز في السرد انا في الاول كان صعب علي ولكن بعدين تعودنا عليه ولا تغرينه لانه يميزك عن باقي الكتاب )

الرواء 04-04-08 01:11 AM

حياكم الله جميعاً ..
الله يحييك يا بقايا وسلمك



غامت النظرة في عيون ماجد وهو يسمع القصيدة .. رجع له الماضي كله فى لحظات .. الماضي اللى حاول يتجاهله .. " تهقين من ضيّع يدل يا أم الجوهرة ..؟" سألها بصوت واطي بمرارة كانت واضحه في حروفه .. " إن مادلّ .. يدله الوقت يابو عبدالله .." انقبض قلب مها من سؤاله وسكتت .. " صدقتي .. وإن مادلّه الوقت .. يدلّه الدليل غصب .." التفت صوبها .. وتعابيره متغيره كأنه يهدد .. اختلف مزاجه .. ورجع ماجد القديم اللى تعرفه من زمان .. " تبي بيالتك .." سألته تغير الموضوع .. " ولا لس لوا .. شبعت .." صدّ عنها يطالع الطريق ..


قصدة على اخوه ولا قصدة على حبيبتة الى ما رضى ابوة يزوجه ياها::
.


. وقف ماجد ينتظرهن يوصلن الخيمة .. " حي الله من جا .." تحفاهن عشان اللى في الخيمة يدرون ان به أحد جاي .. "الله يحييك .." ردت مها عليه بهدوء .. سبقهن ماجد ودخل قدامهن .. كان قلب مها يضرب بقوة .. سمت بالله ودخلت .. " السلام عليكم .." سلمت عليهم كانت امها قاعده جنب نورة ام محمد ونوف جنبها وروضة قاعده قدام الدّلال تقهويهن .. " عليكم السلام .." ردوا السلام وماعرفت مها من اللى رد ومن اللى تجاهل سلامها من رهبة الموقف كانت تحس بضغط شديد على أعصابها .. ماجد كان يراقب الوضع من بعيد بدون ماحد ينتبه له .. امه برود كامل ولا كأنه دخل عليهن أحد .. نوف مركزة على موقف أمها وعلى مها اللى تجرأت ودخلت تسلم بكل بساطة .. وروضه باين انها مستانسه وقفت تسلم على بنات عمها .. دنقت مها على مرة عمها " شلونس يمه " حبت خشمها وراسها .. " بخير الله يسلمس .." ردت نورة اللى ماتحرك فيها عصب .. التفتت مها على نوف تسلم عليها وكانت ساره وراها تسلم على مرة عمها .. " شلونس يا نوف .." نشدتها مها " الله يسلمس بخير .." ردت بصوت بارد .. وقفت روضه وحضنت مها بقوة " شلونس يا مهوي .. والله وحشتينا .." كانت فرحة روضه واضحه بعكس نوف .. " شوي شوي على مرتي كسرتي ضلوعها .." تكلم ماجد .. التفتت عليه أمه ببرود .. وعيونها من ورا البرقع تشتعل نار .. كان ماجد مقرر يوضح كل شي من البداية .. ويحط حد للماضي اللى يفصل بين العائلتين .. مها اللحين مرته ولازم الكل يفهم هالشي .. وأولهم مها .. " ندري مرتك ماقلنا شي بس لنا فيها نصيب .. " ردت روضه وهى تضحك وتوسع المكان لمها وسارة .. " ماحد له فيها شي .." تكلم ماجد بمزح لكن بصوت جاد " ويا ويله اللى بيزعل أم الجوري .." قال كلامه الأخير وهو يدغدغ بطن الجوري اللى كانت تضحك ..


هذا يدل على موقف الحبيب لكن هل هو فعلا حبيب والاقصدة بس يلطف الجو بينهم وليش يحرجها معاهم ولا علشان ينبة امة وخواتة ما يتعرضونها موفق الام ليلحين سلبى ما صار شىء
كل شىء غامض



رفعت مها عيونها متروعه تشوف من ذا اللى يصيح عليها .. ما انتبهت له من الدخان والريحة .. وما انتبهت انها ماعليها الا جلال .. " قومي و وجع " صاح فيها وهو يمد ايده يسحبها من ذراعها .." وين الجوري .. " هزّ ذراعها اللى بيده وهو يصرخ فيها وعيونه تدّور في الخيمة .. " الجورى عند امي .." ردت بصوت واطي .. " تبين تحرقينا .. تو الناس ما كملنا يوم .." كان يصيح فيها و وجهها قريب من وجهه .. عرف النظرة وعرف العيون .. كان يشوف عيونها الحمرا من الدخان .. وخشمها الاحمر .. وعيونها اللى تدمع .. لأول مره تكون بالقرب هذا منه .. حس بيده تنغرز في لحم ذراعها بدون شعور .. كان احساس الألم باين على وجه مها بس ما نطقت ولا حتى بآه .. " اخلصي أنتي ياللي تصلين .." فكّ مها بقوة وصاح على اللى تصلي وراها .. ساره قطعت صلاتها اول ما سمعته يصيح على مها وهى تضحك بس ما قدرت تلف .. " فكي حجاب الخيمه مناك .. تحركي .. " صاح على مها اللى وقفت تمسّد ذراعها مكان قبضته .. راح يفك الحجاب من يمين الباب .. وخذت مها اليسار ..

سارة لفت جلالها على وجهها و وقفت جنب أختها وعطتها نقابها .. " وش ذا .. " نشدتها مها باستغراب .. " نقابس .." ردت سارة وهى خانقتها الضحكه على شكل مها .. اللى انصدمت انها كانت تكلم ماجد بدون نقاب .. وشلون .. تجمدت ايدها يوم وعت على عمرها .. صدت عنه بسرعه تلبس نقابها .. سارة طلعت منها وهى تضحك ما استحملت منظر اختها اللى يفشل ..
" سمعتك يابن الحلال سمعتك .." كان مركز نظرته على مها حتى عقب ما سمع الصوت الغريب .. التفت شوي شوي ونظرته ما فارقت مها الا في اللحظة الأخيره على موضي يوم دخلت عليهم .. " سلامات .. من اللى بغى يحترق .." كانت تبتسم ومن الواضح ان الجو متوتر على الآخر .. " لاحد يشب ضو في الخيام .. الضو انا اللى أشبها بس سمعتن .." وجه الكلام لهن بعد ما رجع يطالع مها بتحدي .. " ان شاء الله .. بس انت فك ذا اللطمة وانت غادي كنك راعي .." قربت منه موضي " امي مستبردة .. وماحد شب الضو عندها .." التفت ماجد على مها وطلع بدون ما يتكلم ..

خوش موقف الله يسلمة لا والنقاب مقلوب بعد احس نفسى مكانها ياربى على الفشيلة بس فعلا شلون نست ان النار ما تشب داخل الخيمة

وش هالغموض بهاالجزء الله مير يسلمك هم يعتقدون ان مها هى سبب الحريق ليش ماجد حاقد عليها ويقول انها سبب المصايب وش هى قصة منصور بعد ليش ظالم مها يوم تقول ظلمتنى وانت حى وظلمتنى وانت ميت وشنو معنى كلام موضى ان ماجد مو مثل منصور

اسرار بتنكشف بعدين وبنعرف بالاجزاء القادمة سلمت يمينك نحس بالتشويق والاثارة وكل مالها القصة تتعقد بس بنف الوقت ينحل غموضها شلون انتى يا حلوة ادرى
وسورى على كلامى اذا فية خطا

السلوب اللى تكتبى فية جميل بس يحتاج شوية تركيز لكن جميل جدا ومميز فيك يا بقايا

طموحي عالي 04-04-08 01:11 AM

اسلوب رائع


ماشاء الله


ولكن عندي طلب اتمنى ألا ترديني فيه


وهو أنك تخلين اسم المتكلم قبل الكلام مثل


" وين نروح .. " ردت عليها مها وهي تطوى سجادتها ..


أفضل أن تكون الكتابة لهاردت عليها مها وهي تطوى سجادتها .. " وين نروح .. " وهكذا أوضح للمعنى


ارجو ألا أكون ازعجتك


تقبلي مروري

طيوووفة 04-04-08 01:13 AM

حبيبتي بقايا اسلوبك سلس وحلو ويشد القارئ على الاستيعاب ف بلييييييز لا تغيرنه

سلمت يمناك على البارت و في انتظارك

زهرة الايام 04-04-08 01:37 AM

هلا...... هلا...... هلا .............:flowers2::55:

جزء روعه ,,,,,,,,,,,, والله اني مشتاقة للجزء وطول اليوم اقول يارب فيه جزء..........وقد ايش انبسطت لمن شفته:dancingmonkeyff8:


واسلوبك صح في البداية دوخنى شوي ........بس تعودت عليه......خلي العقل يشتغل شوي خخخ

يعنى لا تغيرينه هو اسلوبك في قصتك عرفناك فيه .........وحبيناك فيه .........لالالالالالالالالالالالاتغيرينه........:liilas:


منصور ..........
طلع غدار والله من أول ما عرفته في القصة ماحبيته وطلعت غدار بعد ...............شكله كان يدخن ولا يشيش ولا يسكر ولع النار ويمكن في لحظات الموت الاخيرة قال مها الي ولعت على شان ما ينزل من نظر اهله..........


مها..........
انسانه كاسرة خاطري قولي الحقيقة وفيكي نفسك حتى لو ما صدقوك المهم فضفضتي عن اللى فنفسك وان ما اعترفو انك مظلومة ............ المهم بنتك تعرف ليجئ يوم ونو ف الخبلة تقول لها امك قتلت ابوك وغيرت الاسم الي كان ناوي يسميك به من الجوهرة للجوري.

وشكل المها غايرة من علاقة الجوري بماجد خايفة انها تحبه وتنساها شئ طبيعي البنت تتعلق بابوها من هي صغيره

والا ما جا المثل من فراغ "كل فتاه بابيها معجبه" الجوري شافت في ماجد الاب اللى ما عرفته ولا حست بحنانة......

والمها اي كل شئ بيقدمه لها ماجد راح تشوفوا علشان الجوهرة مو علشان المها..............




تصدقين لمن كانت تتوضا ورا الخيمة يدي على قلبي خفت ان احد يشوفها ويجى ماجد ويشوفه ويهاوشها بس الحمد لله عدت على خير:f63:


ماجد.............
مشاعره متذبذبة مرة يحس انها ضعيفة ويرحمها..........ومرةيحس انها ماكرة ويقسي عليها.........
لكن انشاء الله يجئ اليوم الى تموت على الارض اللى تمشي عليها مها متى متى ؟.



نوف...............
اكرها واكره اسمها انسانة مصلحتها فوق كل شئ والله خايفة انها تاخذ أحمد من ساره...............


ماني مطمنه لمعرفة احمد واهله وقرابتهم من ام ماجد...........والله اني خايفة...........



سارة .........
يحليلك انتي والدعايات حفظتها من قلب ما لومك في حفظها من كثر فاصل ونواصل..........



يالله يا بقايا قد ايش حبيت القصة وحبيت كل شئ يتعللق فيها وايش رايك في تحليلي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! انفع أكون محلله!!!!خخخخخ

دمتي في حفظ الرحمن..........:f63:.................والى لقاء قريب بإذن الله

reem99sh 04-04-08 02:27 AM

بقايا مشكورة....................جزء من جد روعة

مها وماجد كل واحد شايل على الثاني وسبب .......منصو((((((((وش سر منصور؟؟؟؟

ساره مغصوبه .....علشان كذا ماهي مهتمة .....بزواجها


بنسب للحوار كنت في البداية اتلخبط معه ......بس تعودت.....واسلوبك مرة حلو


مشكورة عزيزتي .......ربي يعطيك العافية

فراشة الوادي 04-04-08 02:48 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اولا:: شكرا ملايين لأن الجزء كان حصرياً على ليلاس
ثانيا:: اسلوبك مميز للغاية بقايا وانا كنت متلخبطة في البداية و بعدين اتعودت على اسلوبك
لكن عندي لك طلب ... يعني لو يكون اسم المتكلم قبل الحوار مثلا ..

" زين يمه خلينى أصلي الظهر بس .." ردت مها وهى ترتب الشنط

افضل ان تكون ردت مها وهى ترتب الشنط " زين يمه خلينى أصلي الظهر بس .."

و القرار اولا و أخيرا هو لك يا بقايا

::مها و ماجد::
فيه الكثير من الأسرار بينهم
الكثير من الظنون و الشكوك
ماراح اقول كره و حقد لكن خلينا نقول عدم ارتياح للطرف الآخر و خوف من المستقبل و من تكرار احداث الماضي بكل احزانه و سيئاته

::منصور::
الشخصية الغامضة في القصة
هل هو الزوج المحب لمها ام هو الزوج اللي ظلمها في حياته و بعد مماته

اقتباس:

الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت .. وهذي النتيجة ..!!!
اقتباس:

" ترى ماجد غير المرحوم .. حطي هالشي في بالس .. ولا تاخذين احد بذنب أحد يا بنت عمي .."
اقتباس:

.. أخذه بذنب اخوه ..؟؟ وأنا ..؟؟ الكل ظلمنى وأولهم أنتي يا موضي وأنتي تدرين .. خذيتوني بذنب غيري وسكت .. قلت عيب .. لازم اتحمل .. وحملتونى ذنب(ن) جديد وسكت .. قلت ماعاد ينفع الكلام .. من زمان وماجد محملنى الذنب وساكته لكن انه كل مره يرجع واشوف في عينه الكره والظلم والحقد
كيف منصور ظلم مها ... وايش هو الذنب اللي ارتكبه بحقها
هل الذنب اللي تحملته مها هو موت منصور ولا فيه ذنب غيره اتحملته قبل وفاة منصور


::سارة::
الأخت القوية المرحة الضحوكة اللي ما تسمح لأحد انو يكدر عليها حياتها
الأخت اللي واقفة مع مها في كل صغيرة و كبيرة
سارة اللي موضوع واحد يهز كيانها و يزلزل مشاعرها و يخليها تتنافض خوف و اعتراض عالمستقبل
اللي انفرض عليها غصب .... وهو موضوع زواجها من احمد
يا ترى ليش غصبها الأب ... هل خوف على مستقبلها من بعده ولا في سبب ثاني
وليش سارة رافضة الزواج من احمد ... هل رافضة الفكرة و الشخص ولا في القلب شخص ثاني


بقايا بلا روح
اعتر ف ان الأسئلة زادت بهالبارت
و اتمنى انو الغموض ينكشف عما قريب

سلمت يمناك :flowers2:

one’ 04-04-08 06:22 AM

:

الاسلوب يجنن ومتميز عن القصص الثانيه

لا تغيرينه ..

بس الحوار افصليه او خليه بلون ثاني

مرات اضيع منو اللي يتكلم : )


منصور .. شسالفته .. و شلون غدر في مها ؟

ابي اعرف هل اهو ميت من حادث والا حريق !

و شدخل مها .. لا يكون المسكينه متهمينها بموته ..

ماجد الظاهر كان موجود بوقت وفاة اخوه ..

ساره .<< تعجبني شخصيتها و تعليقاتها تضحك

ابوها من خوفه عليها و حرصه على مصلحتها زوجها

بدون رضاها لانه عارف ان ما راح يعيش لها العمر كله ..

خصوصاً انه ما عندها اخوان ..

نوف << حسافه فيها هالاسم

مع انه دائما اللي اسمهم نوف طيبين و قلبهم ابيض

بس هذي شريره و ملسوونه و ملصحجيه بعد ..

:

بقايا بلا روح تسلمين يالغاليه على البارت

كنت اتمناه يكون اطووول .. ما شبعنا منه بصراحه ..

.. منــار ..

:

زارا 04-04-08 07:18 AM

بقايا يهبل الجزء وروووعه.. وبنفس الوقت غاامض.. انا اشووف ان الجزء هذا اكثر جزء غامض من كل الاجزاء الموجوده..وبنفس الوقت حسيت انه بعد جزء على حاافة بركان.. >> ياا ويلي على التشبيه..خخخ

وتستااهل جوريه حمرا الاهدااء.. ولو ان لنا زماااااااان عنهااااا...ياليتها تقلط عندنا بالمقلط..خخخخ

حسيت ان فيه بعض الاشيااء اللي ممكن انها تنكشف بس زادت الدعوى غمووض... وخصوصا غمووض منصوور اللي من اول القصه وهو كل سالفته غاامضه.. سالفة موته وسالفة حياته مع مها وسالفة كره اهله لمهاا..

مهااا : تدرين والله ان اللي كان بيدخل على ام محمد وبيرووح لها في خيمتها كان انا مهووب انتي من كثر التوتر اللي حسيت فيه.. ترااتس ماتعرفيني ياا مهاا .. ترااني ملقووفه مرررره وبتشووفيني كل شوي نااطه لتس.. ايه اجل تحسبيني بخليتس على كيفتس مع مجوودي .لأ طبعاا..خخخخخخخ
المهم يامهاا .. اول شي ليش ياا الذكيه تشبين النار بوسط الخيمه؟؟.. انتي مااتبتي عقب سالفة منصور؟؟ مدري ليش حاسه ان منصوور مات بحريقه وانتي المتهم الاول فيهاا.
اعجبتيني مره لما واجهتي ثقيلة الدم والطينه نوف لما قالت:
اقتباس:


( أنتي اللى شبيتها .. مهوب غريب .." .. " وش قصدس يا نوف .." ردت مها)
صح انها مواجهه خفيفه بس اهم شي انها ردت ولا سكتت.. بس كلام حمارة القايله نووف فيه تلميح خااص جداا لمهااا.. وهذا اكيد انه يتعلق بحريق منصوور.. اللي كل مالي اقتنع اكثر انه ماات بحريق..
وبعدين ياا مها الحين انتي غلطانه ليش يووم تشبين بوسط الخيمه ومااسمعتي كلاام عين السيح مجوودي. يعني غلطاانه ومن زين وجهتس تناافخين على زين الشبااب ابو عبدالله .. ليه هااه؟؟
وبعدين وش اللي صار بينها وبين ماجد قبل مايموت منصور وبنفس اليوم اللي مات فيه..

اقتباس:

... ماجد لايمكن يشيل لس في قلبه الا الكره والحقد .. نسيتي يوم مات منصور وش قال لس .. نسيتي قبله وش قال ..؟؟
..!!
اقتباس:

..الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت .. وهذي النتيجة
وش القصه؟؟ وش الظلم اللي ظلمه منصوور لمهاا؟؟؟


اقتباس:

مها .." نادتها موضي بهدوء .. رفعت مها وجهها لها .. " ترى ماجد غير المرحوم .. حطي هالشي في بالس .. ولا تاخذين احد بذنب أحد يا بنت عمي."
هو من نااحية غير غييييييييييييير.. بس وشو الذنب ؟؟؟ ياارااااسي والله تعبت من هاللف كله..

صرااحه حااولت وحااولت وحااولت.. من كل هالمقااطع اتوصل لحاجه ولو بسيطه لسالفة منصور ومها.. وماطلع معي الا ان منصوور ياا كان خاين لمهاا .. او انه اتهمهاا بالخياانه او بالاهماال..؟؟؟

وخصوصاا ان الجميع كان ضدها واولهم موضي هالحبّيبه.. ومدري ليش حااسه ان حماارة القايله نووف لها يد بالمووضوع هذا كله.. عشاان كذا مهووب معجبها رجوع العلااقه بين اهل مها واهلهاا..

بس اهم شي انها عرفت ان مااجد معهاا ..وان وجووده سهل كثيييير لقااائها بامه.. وبصرااحه كلمته لما كان يلعب الجوري..

اقتباس:

" ويا ويله اللى بيزعل أم الجوري .." قال كلامه الأخير وهو يدغدغ بطن الجوري اللي كانت تضحك..
تاكد للجميع انه ماارااح يتهااون مع أي احد يزعلهاا.. وبنفس الوقت تاكد لمهاا ان ماجد حليف قووي لها ..ولو كان قداام اهله بس..

سااره : احييتس الف مره يااساره على قوتس وعلى تشجيعتس لاختس وعلى خفة دمتس.. والله انتس ملح القصه.. ومدري شلوون احمد هذا بالاول كنت خاايفه منه وماا ارتااح له.. بس من عرفت ان بينه وبين مااجد اتصالات قلت اكيد انه واحد عدل مب حماار وماايستااهلتس.. ومن كثر ما انتي بتموتين رووحتس من الصيااح انا تاكدت ان الرجال هذا صار بينتس وبينه مووقف واكيد انه مووقف بايخ.. او انه بعد هو مغصوب عليتس وانتي دريت .. او ان الرجاال يلعب بذيله وانتي بعد دريتي .. بس لأ.. ما اتوقع .. اللي تقريبا انا متاكده منه ان فيه شي بينتس انتي ويااه ولاا احد يعرف عنه ..و هالشي ياا صار بينكم وجه لوجه او انتي سمعتي عنه..

بس لما كان ماجد يتكلم عنه.. وهو يطالعهاا بعوينااته اللي تهبل.خخخخخ.. وقال
.

اقتباس:

ايه الله يذكره بالخير .. كلها كم يوم وتشوفينه عندس هنا .." رفعت ساره راسها بسرعه لا ارادياً يوم سمعت كلام ماجد .. لكنها بسرعه رجعت نزلته .. بس ما طافت ماجد هالحركة .. لكن كان لازم يمهد للموضوع خاصه بعد اللى سمعه من احمد..

وش اللي سمعه.؟؟. وبعدين شكل احمد هذا يحب سااره .. لان ماجد قال انه ماصدقه لما قاله انه عديله. ومن فرحته قال انه بيخلي الزواج بيوم واحد والمصاريف عليه.... طيب ليش سااره كاارهه هالمووضوع.. وبعدين وش الشي اللي ماجد يبي يمهد له؟؟

اتوقع اصلاا جيت احمد عندهم للبر بسبب وجود ساره بينهم.. واتوقع بعد انه بيكون موواقف بينه وبين سااره من اللي يحبهاا قلبنا..هههههه.. هاه عاد يا بقايا لاا تفشليناا..خخخخخ

ساره لما شفتس تصيحين وموته نفستس من الصيااح ضااق صدري عليتس مرررره.. بس لما شفتس لما سكتي وقلتي..

اقتباس:

.." ردت ساره وهى تمسح عيونها " هذا فاصل اعلاني بس .. نفرغ الخزان عشان نقدر نحتوى أكثر " وضحكت ساره واختها..

هههههه..ايه يااسااره خليتس كذا ولااا تكونين ضعيفه ابد وراااتس حرب شرسه ومواقف اشرس ان كان من احمد هاللي بيجي بكره والا بعده..اومواقف نوف حمارة القايله... واختس بعد هذي مراات تبي الواحد يعقلها وماافيه الا انتي يااا ملح القصه..خخخخ

ام محمد : انا صرااحه ارتحت من موقفها من مها وانه مااقامت ترمي عليها كلام مثل حمارة القايله بنتها عسااها السم.. وحتى لما اطروا سالفة شبة النار تكلمت كلام حلوو ومااقامت ترمي بالكلاام مثل بنتها المعفنه.. ولو انها مرات بغت تنخبل وتمد لسانها زي ماا مدت نظراتها.. بس بعد ابو المجد حااضر مااايخليهم ..ههههه

رووضه : اشوى ان رووضه حبيبه والا كاان صارعلوووم بين البنات .. بس رووضه طيبه وانا متاكده انها بتكوون بحلف مهااو..

موضي : وجوودتس بالقصه يخليتس سفيرة السلاام بين مهااو وبين اهلتس.. داائما خليتس معهاا ولااا عااد تظلموون مهاا..

عـــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــن الـــــــــــــــســـــــــــــــــيــــــــــــح ( مــــجـــووووووووودي )

واااي عليك تهبل وتجنن ... ومااعليك من مهااو بكره بتصير تمووت فيك .. يااا زينك وانت قااعد تهزئهاا عشان مااعاد تشب النار بالخيمه بس عااد لما جاا موقفكم هذا..

اقتباس:

انت وش تبي ذلحين ممكن أعرف .." صاحت فيه مها بدون شعور .." ابيس تعدلين نقابس ذا المقلوب .." .. كانت ترمش عقب ماسمعته لجزء من الثانية
مت ضحك.. النااااس وين وانت يااشيخ وين؟؟؟ هههههههههههه بس احسن تستااهل مهااو عشان مره ثاانيه مااتمد لسانها عليك....

وانا الحين هذاا كله مااعلي منه.. اهم شي عندي صحتك.. وش في رااسك ؟؟ ليش الصدااع.؟؟ بسم الله عليك ...
يااخوفي فيك شي(ن) كاايد.. لا باذن الله مافيك الا العافيه.. بقاااااياااااااا .. لو سمحتي ابعدي عن مااجد لااتقربين منه.. وش تبين فيه .؟؟ اذا تبين احد يمرض بالقصه عليتس بنوووف سوي فيهاا اللي تبين والله ماااحد يقوولتس لأ.. خخخخخ.. بس مجوودي ابعدي عنه..
وبعدين كلامه باول الجزء لما كان يقوول لمها..


اقتباس:

غامت النظرة في عيون ماجد وهو يسمع القصيدة .. رجع له الماضي كله فى لحظات .. الماضي اللى حاول يتجاهله .. " تهقين من ضيّع يدل يا أم الجوهرة ..؟" سألها بصوت واطي بمرارة كانت واضحه في حروفه .. " إن مادلّ .. يدله الوقت يابو عبدالله .." انقبض قلب مها من سؤاله وسكتت .. " صدقتي .. وإن مادلّه الوقت .. يدلّه الدليل غصب .." التفت صوبها .. وتعابيره متغيره كانه يهدد..
وش قصده ؟؟ ووش الدليل اللي يبيه يدله؟؟ هل هو عارف شي ووالا شااك بشي .. وبزواجه من مهاا بيعرف وشو.. او بيقدر يتوصل لحله؟؟ ماا ادري بس كلاامه هذااا بالنسبه لي فيه غمووووض مووو طبيعي.. ويمكن يكوون لب القصه كلها موجود هنا؟؟؟؟؟


زي ماقلت يابقايا في اول الرد الجزء هذاا ملياان غمووض.. ياليت تبدين تفكين لنا الشفراات بالجزء الجااي..ههههه

ماايحتاج عاد يابقايا اقوول ان الجزء رهيب.. وحلوو .. وفيه ابدااع. لان الجزء كله يدوور بيوم وااحد .. واليووم هذا كله احدااث.. وبعد للحين النااس ماااكتملوا بالبر.. باقي اهل خطيبة فهد..مو؟؟ والا خلااص ماراح نشووفهم..

وبعد اتمنى ان تركي يسحب ماجد غصب عنه ويوديه المستشفى عشاان يكشفوون عليه و يشوفون وش قصة هالصدااع.. وانتي عااد خلي ماافيه الا العافيه.. بس عاد هالتحليل عشاان اتطمن انا شخصياا على عين السيح..ههههههه


اختي الغاليه بقاايا لاحظت فيه بالجزء لما كان الحوار بين موضي ومهاا قالت موضي..
اقتباس:

العام احترقت خيمة المطبخ ولولا الله والعيال كانوا سهرانين كان احترقنا كلنا
الكلمه هذي مايجوز ان الواحد يقولها لانها من الالفاظ الشركيه.. واغلبنا الله يعفي عنا يقولها كذا...واللفظ الصحيح لولا الله ثم العياال.. لذالك جرى التنبيه..

تسلم ايديتس بقاايا.. ونستنى الجزء الجااي بكل شوووووووووق ...

اقدار 04-04-08 08:52 AM

بقايا انتي مبدعة بكل حالاتك


مااتذكر اني اندمجت بقصة وعشت كل تفاصيلها مثل قصتك ..


بكل ارتياح وانسجام وتشويق ...



تبارك الله ماشاء الله ..



لازالت المواجهات تحتدم وتفتر بين ماجد ومها ..


ماجد القاسي الحنون ..

ومها الهشة القوية ..






لغز سارة الكبير شوقني للقادم ..


نوف وبرودها اللي ماأأمن له ولااطمن له .. الله يستر منها .. الإمعة دايما مكمن خطر ويجب الحذر منه ..



روضه هي الماء الباردة على نار مها وحياتها .. وموضي فعلاً زي ماقالت زارا سفيرة سلام ..







اجمل شي في قصتك ان الخيال واقعي ومتعقل


يعني ماشطحتي للامعقول وابعدتينا عن مصداقية الواقع ..







يمكن يابقايا لو تدرين وش كثر اتشوق لأجزاءك لدرجة اني اقول للبنات اللي تبشرني بجزء بقايا لها اللي تبي كان حنيتي علي لو بنص جزء كل يوم ..


لكن من صبر نال وظفر والحمد لله صبرت وكانت النتيجة جزء مليء بالجماليات من احداث وحبكة واسلوب وتشويق ..

ولو ان احداثه في يوم واحد .. ومااشبعني الا انه امتعني جداً ..








طريقة السرد كانت في البداية غريبة ومااعتدناها

الآن محببة وعلى قولة زارا صارت تميزك وتميز قصتك ...


لاتغيرين شيء اصبح يميزك وتعرفين به ..


وصدقيني القراء اذا حبوا الاحداث والاسلوب والكاتبه راح يتقبلون منها اي شيء ..



الله يحميك ويزيدك ابداع







وشكراً ملايين لأن خصصتِ ليلاس بجزء قبل الكل ..



تذكري فقط ان ليلاس سينصفك ويرد لك جميلك ويخدم ابداعك وينميه بإذن الله ..


وهذا وعد مني ..






برايفت لزارا ..


سقى الله الساعة اللي عرفتي فيها ليلاس يوم جبتي لنا كاتبة مثل بقايا .. ولايهونون بقية كاتباتنا ..



BENT EL-Q8 04-04-08 01:07 PM

تسلم ايدج
وان شاء الله اقراه واعلق
وطريقة سردج وااااايد حلوة
ومميزة
يعني ولا مرة قريت قصة جذي
وهذا شي يخليني اتعلق فيها اكثر وما امل منها
والي يريحج سويه
تقبلي مروري

سحر الحلال 04-04-08 02:23 PM

بقايا

اسلوب رائع ومشوق

قصه تحتوى على غموض رائع جعل للقصه روووعته الخاصه

الصراحه قصه تخلي الواحد يتشوق لمعرفه المزيد عن اطاله وعن نهايتها

شخصيه ماجد هو انسان قوي لكن في حنان كبير والظروف هي اللي تلعب فيه

ومها المراه المسكينه المظلومه والانسانه الصابره

الله يعطيك العافيه

واسجل اسمي الى باقي الاعضاء في روووعة القصه

اختك .........سحر الحلال

اصالة-نادرة 04-04-08 03:43 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الغالية بقايا

حياك الله

ماشاءالله لاقوة الا بالله

ابدعتي الله يسعدك


مثل ما قلت جزء ملئ بالغموض والشفرات اللي تبي حل وفك

عندي توقعات ممن تكون غبية فلا تشرهين عليها هههههههه وممكن تصيب ويا الله من فضلك الله يكثرها ههههههه


تصرفات ماجد مريبةواكيد انها لها علاقةبالماضي

اولا ما عرفنا اللي بغاها ماجد ورفضها ابوه وليش رفضها ؟؟؟

ثانيا حيرني سؤال ماجد لمها كثيروحيرتني اكثر اجابته
صدقتي ان مادله الدليل يدله الوقت غصب عنه..وتعابيره متغيرة انه يهدد


احسن شئ سواه ماجد واللي اكيد متعمد يعمله انه لقاء امه واخواته مع مها يكون هو حاضر وشاهد عليه
وما ريحتني نظرته لنوف ممكن انها لها يد في الماضي اللي غيرهم على مها ان كانوا اصلا حبوها
حسيت كأنه يستشف ردات الفعل من الجميع كأنه يجمع خيوط لحقيقة يدورها واظنها اللي قصدها بسؤاله لمها في السيارة

اعجبني كثير رده على روضة بخصوص مها وأنه يقول تراني معها وراضي بها او انه بيمنع اي نفس ممكن تحاول زرع مشاكل من جديد في العائلتين وخصوصا نوف وامه

نورة احسها فيها طيبة لكن فيه قوى خارجية تأثر عليها

بعدين اش فيه على سارة كانه بيطلع منها ردة فعل لشئ بيتأكد منه واكيد ان جية احمد من تحت تخطيطه وليش سارة ما تبيه حاسة بسر كبير هنا وممكن ان احمد عارف برفض سارة له وان ماجد يبي يبين لها طيبه من مدح الناس له بس اكيد فيها شئ اكبر من ذا وعلى قول مها يا خوفي لا يكون في قلبس شئ يا السوري وخاشته


اعجبتني مواساة سارة لمها ثم مواساة مها لسارة



المواجهة اللي صارت بين ماجد ومها بعدما شبت النار كانت قوية وانقذها الله بجية موضي ولا تدرين اني كان ودي لوانها متاخرة شوي اشوف باقي الحكايةالله يسامحها جات بوقت غلط هههههه

طبعا اكيد ان اللي صار من احتراق خيمة المطبخ ممكن يأثر بس مومثل تأثير اللحريق اللي صار ومات فيه منصور لان واضح من ذكريات ماجد السابقة انه مات بحريق وبدى انهم ينقذون مها عليه الله يكفينا واياكم والمسلمين اجمعين .. آمين

اش قصد موضي لما قالت

" ترى ماجد غير المرحوم .. حطي هالشي في بالس .. ولا تاخذين احد بذنب أحد يا بنت عمي .." وطلعت عنها بهدوء مثل مادخلت بهدوء ..
وايش الذنب اللي اخذته من منصور واضح ان ماجد طيب بس هل منصور عكسه

حاسة ان موضي فاهمة اخوانها وفاهمةمها وعندها سر كبير من الماضي قصدته بكلامها



اقتباس:

غامت عيون مها بالدموع لكنها مسحتها بسرعه .. أخذه بذنب اخوه ..؟؟ وأنا ..؟؟ الكل ظلمنى وأولهم أنتي يا موضي وأنتي تدرين .. خذيتوني بذنب غيري وسكت .. قلت عيب .. لازم اتحمل .. وحملتونى ذنب(ن) جديد وسكت .. قلت ماعاد ينفع الكلام .. من زمان وماجد محملنى الذنب وساكته لكن انه كل مره يرجع واشوف في عينه الكره والظلم والحقد ..؟؟ لا يا ماجد لأ .. ماراح اسمح لك اكثر من كذا .. ولا راح اسمح لأي أحد .. يكفي ظلم ويكفي لوم وانا ساكته .. غسلت وجهها بماي بارد ونشفته وغيرت جلالها ونقابها وطلعت بقلب جامد ..

اش هذا الذنب مرررررة متشوقة للجاي الله يجيبه على خير ان شاءالله
ظلمها منصور وظلموها اهله ممكن خيانة لها او اتهام لها بشئ هي بريئة منه وترتب عليه ظلم منصور لها وحقد ماجد




تبي تحرق العالم كلهم .. ما كفاها منصور

دليل ان منصور الله يكفينا مات بحريق .. وليل انها هي متهمة بهالحريق ..

اقتباس:

بس شيطان قدرت تغرز اظافرك في جلده الرقيق .. قدرت تلمح الحاجه في عيونه الدامعه .. الحاجه للامان .. لا .. هى ماقدرت النعمه اللى في يديها يوم خذت منصور .. واللحين لازم تدفع الثمن على كل لحظه مرت

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

معقولة متهمينها بحرق منصور عمدا او حتى شاكين فيها ..




باين ان ماجد في داخله صراع قوي بين طيبته وتصديقه ببراءة مها وبين تأثير المجتمع اللي حوله عليه باتهام مها



واش حكاية هالصداع لا يكون به مرض .. وليه يثور عليه الحين لما شاف مها وتوتر وتذكر اللي فات

اعجبني رة فعل نورةالعادية للي صار لكن نغزة نوف وراها بلاء واعجبني ر مها عليها وانها ما سكتت



واخيرا تجي قصيدة ايووووه تكمل الناقص

نجي لاغبى توقع يلعب براسي وكل ما احاول اطرده يرجع بقوة ههههه بس عاد باكتبه بس لا تضحكين مني هههههههههه

ان ماجدممكن ان يبغى مها قبل تاخذ منصور وابوه خطبها لمنصور عشان كذا حاول نسيانها وممكن انه اللي صار لمنصور والعداوة اللي صارت لمها من قبل العائلة خلته يظهر لها الحقدكرد فعل للي بداخله من مشاعر لها وهو في شكله اللي بداء الحرب عليها مع اهله بس كانتقام من نفسه انها ما عادت له وانها كانت لاخوه وما عاد له فيها نصيب بس اللي صار من خطبة ابوه لمها له هو خلاه في صراع بين ححبه وحقده اللي يحاول يظهره كقناع للي بداخله
واستدليت عليه اكثر من قول موضي
" أنتي ناوية تجننين أخوي .."
ومثل ما قلت حاسة ان موضي تعرف اسرار ماجد
هههههههههههههه

ومن ذكريات ماجد في باية الاجزاء لكلام منصور عن السعادة اللي هو فيها
ومناقض لها قول مها ان منصور ظلمها حي وميت

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وممكن هالجزئية تأكد شئ من توقعي الغبي نوعا ما
اقتباس:

دق قلب مها يوم تذكرت جيتهم في السيارة مع ماجد .. وشلون كان مختلف عن ماجد اللى تعرفه .. وشلون تغير فجأة .. وشلون مسكها من ذراعها يوم دخل عليها .. ونظراته لها .. ماكانت كره ولا حقد .. كانت .. وش كانت يا مها .. ماجد لايمكن يشيل لس في قلبه الا الكره والحقد .. نسيتي يوم مات منصور وش قال لس .. نسيتي قبله وش قال ..؟؟ ماجد مثل اخوه .. نفس الطبع ونفس الغدر .. وهذا الشك ماليه من صوبس يعنى لا توهمين روحس باشياء مهي بموجوده .. والدليل شوفي ذراعس .. مكان اصابعه اللى انغرزت في ايدس ولا همه .. جرح ورا جرح ماعادت تفرق .. المهم انه يقدر يكسر خشمس اللى يشوف انس رافعته عليه .. ما يصير .. اللى شفته مهوب كره .. يمكن فيه مكان لشي ثاني .. يمكن لمن عرف الحقيقه يختلف كل شي .. غبية وبتظلين طول عمرس غبية .. تهقين بيكذب اخوه لحمه ودمه وبيصدقس .. بيكذب اللى شافته عيونه وبيصدق كلامس ..
ايش اللي شافه ؟؟؟؟؟؟ وايش الشك اللي ماليه ومالي اخوه قبله



لكل فعل رد فعل .. مساوي له فى المقدار .. ومضاد له فى الأتجاه .. قاعده فيزيائية بسيطه .. تنطبق وبشكل كبير على حال البشر .. ياترى .. متى بتكون المواجهه الحقيقية ..!!!

احسها تمثل حالة ماجد ومشاعره تجاه مهااااا



كنت بانبه على لولا الله و العيال والاصح لولا الله ثم العيال
بس عاد الله يسعها زارا سبقتني

سلمتِ يا بقايا الله يسعدك


نسيت اقولك بقايا بالنسبة لاسلوبك مرة حلووووو هو صح صعب في البداية بس خلاص الحمدلله اتأقلمت عليه هههههه

افضل تبقين على اسلوبك اللي يميزك عن غيرك....

وننتظرك ان شاءالله على خير وبشوووق


اختك

اصالة-نادرة

ميثان 04-04-08 04:08 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بقايا ,,,,,,,,بارت في قمه الروعه ,,,,, ازداد غموض وحيره
منصور وماجد ومها ,,,,,,,جمعهم الميم ,,,,,,كما جمعتهم الحياه بحلوها ومرها
*********************************
رجع له الماضي كله فى لحظات .. الماضي اللى حاول يتجاهله .. " تهقين من ضيّع يدل يا أم الجوهرة ..؟" سألها بصوت واطي بمرارة كانت واضحه في حروفه

اختلف مزاجه .. ورجع ماجد القديم اللى تعرفه من زمان ..

..الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت .. وهذي النتيجة

اعتقد ان مها لم تكن سعيده مع منصور كان ضايمها ومتهمها بامور لم تكن فيها,,,,,,,,,رغم انه تمنى لماجد زوجه مثل مها ,,,,,,,يمكن كان مريض نفسيا يتهياله امور لم تحصل ,,,,, مات في حريق ربما كان لمها يد فيه من غير قصد واتهموها عنوه نتيجه تراكمات ,,,,,, ماجد مابين مصدق لقلبه وعقله

ماجد ,,,,,, اعتقد انه مها كانت تعنيله قبل زواجها من منصور ,,, لكن الزمن فرقهم وكانت لخوه

تسلمين بقايا على البارت الحلو ,,,,,,,,, وشوقتينا للجاي اكثر واكثر

ودمتييييييي بحفظ الرحمن

ارادة الحياة 04-04-08 05:02 PM

السلام عليكم بقايا بلاروح
بداية حل الرموز وبداية رحلة هل ياترى تكون رحلة عذاب وفراق ام ستكون رحلة ود وصفاء ونسيان الماضي بكل جراحه وهل ممكن ان ينسى الماضي هو سيل من الاتهامات وكم هائل من الشكوك وظالم ومضلوم وكلن يرى نفسه مظلوم فعليه سوف تبدا رحلة البحث عن الظالم فمن هو الظالم ياترى واين الحقيقة والحقيقة عبارة عن هرم متعدد الاوجه كلن يرى الوجهة المقابل له اذا الكل هم على صواب لنبدا الان نرى ما يجول في شيخصياتك

مها بدا الان يتضح لنا انها كانت تعاني من زوجها ولم تكن سعيدة معه وهناك اتهامات لها قبل ان مات وبعد موته ماهي الاتهامات وماهو سببها وهل مها كانت شخصية ضعيفة جدا مع منصور واستقوت بعد ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مها .." نادتها موضي بهدوء .. رفعت مها وجهها لها .. " ترى ماجد غير المرحوم .. حطي هالشي في بالس .. ولا تاخذين احد بذنب أحد يا بنت عمي .." وطلعت عنها بهدوء مثل مادخلت بهدوء ..
ماذا تقصد بهذا الكلام اي نوع من الحياة عاشت هذه المها وماهو الذنب الذي اقترفه منصورة حتى تعتقد مها ان ماجد سوف يفعل نفس الشي ممكن سؤال هل كان منصور انسان سوي عقليا وجسمانيا مجرد خاطر طرا على ذهني

غامت عيون مها بالدموع لكنها مسحتها بسرعه .. أخذه بذنب اخوه ..؟؟ وأنا ..؟؟ الكل ظلمنى وأولهم أنتي يا موضي وأنتي تدرين .. خذيتوني بذنب غيري وسكت .. قلت عيب .. لازم اتحمل .. وحملتونى ذنب(ن) جديد وسكت .. قلت ماعاد ينفع الكلام .. من زمان وماجد محملنى الذنب وساكته لكن انه كل مره يرجع واشوف في عينه الكره والظلم والحقد
شنو هو ذنبها واتهامها لا اتصور ان تكون موضي مشترك ايضا شنو الذنب سوأل جدا محير وتوقعه جدا صعب انتظرك
بقايا شنو هي سلطة ماجد على مها عندما كانت زوجة اخية حيى يظلمها وماهو سر الحريق الذي يتكرر ولماذا هذه الكلمة من نوف عندما قالت منو حرقت بعد هل مها من احرق منصور ام منصور من اظرم النار وانتهت حياته ومها تحملت الجرم وهي مظلوم وسكوتها كان اكبر دليل عليها توقع فقط

ماجد
هذا هو الرجل الشرقي حياته بين وبين زوجته شي وامام الناس والاهل شي ويحترم زوجته اما اهله لانه يعتقد ان احترامها من احترامه هذا مفهوم كل الرجال حتى الذين لايشعرون بعاطفة نحوالزوجة الاحترام شي والحب شي اخر
غامت النظرة في عيون ماجد وهو يسمع القصيدة .. رجع له الماضي كله فى لحظات .. الماضي اللى حاول يتجاهله .. " تهقين من ضيّع يدل يا أم الجوهرة ..؟" سألها بصوت واطي بمرارة كانت واضحه في حروفه .. " إن مادلّ .. يدله الوقت يابو عبدالله .." انقبض قلب مها من سؤاله وسكتت .. " صدقتي .. وإن مادلّه الوقت .. يدلّه الدليل غصب
هنا نجد قمة الغموض من هو الضائع وماهو الدليل بصراحة احترت هناك دليل على ماذا وذا كان هناك ماضي مؤلم لماذا حاول ابو ماجد التقرب من بيت اهل مها لماذا لم يتركوها تربي ابنتها ويبتعدو عن ماضي مؤلم حتى ان تزوجت ابنتهم ممكن ياخذوها

سارة بدات بالغموض اقارب نورة وهم لايعرفون وخطيب غائب وخطوبة غصب ورجل ونعم الرجل ودموع دون سبب حتى الاخت القريبة لاتعرف هناك سر وراء هذ ه السارة ولابد ان يكتشف ليضف عبئا جديد على اعباء المسكينة مها

موضي لا زلت اقول عنها انها ملاك القصة والمنقذ الدائم لكل ما سوف يحدث بين ماجد ومها ام ام
نوف شيطان القصة وسبب مشاكلها وخاصة اذا اتحدت مع شر القصة وحسدها زوجة محمد اصور راح يكون الهم دور في تشنج علاقة مها وماجد
روضة فراشة لاهم لها سوى التنقل بين الزهور اصور راح تحلو العلاقة بينه وبين بنات العم وخاصة سارة

ام ماجد
انا لا اجدها شريرة انها انسان طبيعية فقدت ضناها وهناك ادلة تقول ان زوجته هي السبب اعتقد ردت فعلها طبيعية وهي كره هذه الزوجة الى ان يثبت العكس في تلك الحظة نستطيع ان نحكم عليه اهي شريرة ام طيبة

ختاما مهما حمل الماضي من اسرار لابد ان تكتشف حتى لايبقى المظلوم ,مظلوم طول العمر وحتى تتحقق العداله الربانية ,ام عن لكل فعل ردة فعل فهي قاعدة فيزيائية بحت قد تنطبق على البشر وفد لاتنطبق فهناك من يملك الشجاعة وتنطبق عليه وهناك من لايملكها ويبقى ساكن حتى تنهيه الافعال بمرور الايام فاي من ابطال قصتك من سيكون شجاعا وتكون له ردت فعل مسويا للفعل ومعاكسة له بالاتجاه يعني اذا كان الفعل شر فردة الفعل خير والعكس يصح ايضا
شكرا لك واتمنى لك التوفيق ولاتغيري اسلوبك فهو مميز ورائع
يجعل كل من يقرا يعرف ان من كتب هي بقايا بلاروح وشكرا

خطوات ورده 04-04-08 11:17 PM

السلام عليكم


شلونج ياقلبي ان شاء الله بخير


تسلملي طلتج الحلوهمع هالبارت العسل


الحين توضحتلي اشياء وايد انه منصور ماكان بالزوج الصالح او مانقول صالح بس انه ظلم مها وهيه اصبرت عليه لانها بنت اصل وجود

وطريقه موته الكل اعتبر انه مها لها علاقه فيه والكل فاهم غلط


عشان جذي صار الخلاف بين الاخوان وطبعا مها ماقالت لهم يمكن لانها ماعندها دليل او محد بصدقها



ساره................. ليش كالهنفور من رجلها هل لانه بس ماتبي الزواج بس ماعتقد هذا السبب او انه سبب ثاني

موضي........ ياني حبيت هالبنيه تدش القلب من جد


اي طريقه سردج وايد وايد حلوه اسلوبج جنان بس في تعليق بسيط انج لما تقولين العباره بعدين تقولين قايلها على عكي الطريقه اللي تعودنا عليها يعني مها قالت.......... مو .......... قالت مها هذا خلاني شوي اضيع بالقرايه بس على ماعتقد قمت شوي شوي اتعود

غير هذا العسل ما يطلع منه الا عسل


مشكوره وايد وايد على البارت

والامتحان الحمدلله تمام


لا خلا ولا عدم



خطوات ورده

حامل المسك 05-04-08 12:18 AM

تسلمي الله يعطيك العافية على القصة
احداثها واقعية
بس ايش سر مها مع منصور هل كان سيء ويضع السوء على مها
إلى الآن مافهمت قصتها ليه اهل منصور يكرهوها
وليه قالت عبارتها" اله يسامحك يامنصور ظلمتني انت حي وانت ميت
سارة وقصة زواجها
ماجد ومزاجيته الغير مستقرة
ودمتي بخير

حورآء إنسية 05-04-08 08:38 AM

بقايابارت روعه الله يسلم ادينك
انكشفت بعض الحقائق في هذا البارت
وانا متاكده ان مها ما كانت مبسوطه مع منصور
وانه يوم مات كان شاك فيها وهي لها يد في
موته بدون قصد واتوقع مات محروق وهذا الي
وضح من كلام نوف ونغزاتها على مها
ساره ياناس عسل وتوسع الصدر الحين
بان ليش هي ماهي فرحانه بزواجها من احمد
لانها مغصوبه عليه واتوقع راح تصير سالفه لها
اذا حضر احمد عندهم في المخيم
ماجد ياناس عاشق رومانسي لاابعد حد
باين انه يحب مها والدليل خوفه يوم شاف
الدخان من خيمتهم وغضبه عليها كان بدافع
من الحب ويجنن يوم يقلهم مرتي لا احد يزعلها
دلاله على تقبله فكرة وجود مها في حياته
بقايا هذي مجرد محاوله مني في التحليل
ولك الف شكر والله يعطيك العافيه

BENT EL-Q8 05-04-08 05:09 PM

بارت اكثر من رائـــــــــــــــــــــع بمليون مرة
تسلم ايدج عليه
اعتقد ان منصور مات محترق وان مها اهي الي حرقته بس مو متعمدة والكل عباله انها اهي الي حرقته وماجد اولهم
تهقين بيكذب اخوه لحمه ودمه وبيصدقس .. بيكذب اللى شافته عيونه وبيصدق كلامسهني ما فهمت
يعني منصور قال انها الي حرقته؟؟
ولا ماجد يا وشاف مها وشاف منصور قام يحترق؟؟
ولما قال
هذي وش ناوية عليه .. الى متى .. تبي تحرق العالم كلهم .. ما كفاها منصور .. ماكفاها منصور
يعني اهو متاكد انها حرقت منصور
وانها تمثل انها مسكينة
ودها يسامحها بس لما يتذكر انها حرقت اخوه يغير رايه
اتوقع لما يتزوجها كل شوي بكون شي
مرة طيب ومرة عصبي
الله يعينج يا مهوي
ماجد لايمكن يشيل لس في قلبه الا الكره والحقد .. نسيتي يوم مات منصور وش قال لس .. نسيتي قبله وش قال ..؟؟ ماجد مثل اخوه .. نفس الطبع ونفس الغدر .. وهذا ال
شك ماليه من صوبس يعنى لا توهمين روحس باشياء مهي بموجوده
الي فهمته ان ماجد حملها ذنب موت منصور
وقبل ما يموت بعد هددها ولا قالها شي
بس ليش وشنو اهو مادري
ومنصور ماجد كانو يشكون فيها
بس بشنو مادري
الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت ..منصور ما كان يعاملها عدل
بس شلون وليش؟؟

لكل فعل رد فعل .. مساوي له فى المقدار .. ومضاد له فى الأتجاه .. قاعده فيزيائية بسيطه .. تنطبق وبشكل كبير على حال البشر .. ياترى .. متى بتكون المواجهه الحقيقية ..!!!واااااااااااايد عجبتني هالجملة
احسها تشرح حال مها وماجد
وانها ممثل ماحرقت اخوه
رح ينتقم منها


مها
مسكينة
الله يعينها عليهم
صعب ان الكل يعتقد انك مجرم
وانت بريئ
ومحد يعرف الصج غيرك
والمشكلة انهم شافوك وانت تسوي هالشي
بس ما عرفو شلون سويته وليش
يعني شافوها انه احرقت شي وبعدين احترق البيت
بس ما عرفو انها ما كانت تدري
عبالهم انها متعمدة
يمكن كانو يعرفون شنو كان يسوي لها منصور
وعشان جذي ظنو انها حرقته عشان تتخلص منه

والحمد لله ان اليوم الاول عدا على خير
والله يستر من الايان الباجية

طبعا توقاعتي هذي يمكن صح ويمكن غلط
فلا تظحكين
وتقبلي مروري

جووود 08-04-08 01:54 PM

بقاااااااايا القصه رووووووووووووعه تهببببببببببل تجنننننننننننننن

والله اني امووووووووت عالابطال كلهم وبالاخص مجوووووووووووود

اعجبتني مواقفه كلها مع المههها .. انا اللي اسيح مو مها لا تكلم ماااجد...... فديت قلبه ....
شوي شوي على مرتي كسرتي ضلوعها .." تكلم ماجد
انا هالعباره انسدحت عندها ساعه .......ياويلي عليك...

ومها الله يهديك لا تنرفزين الرجااال ......انتي وهالحركاااات ......ااخخخخ منكم يالحريم يا بطلا ت القصص لا زم ترفعون ضغطي.....والله لو انا منكم كان انا ذبت من زماااااااان ماشاء الله عليكم قلوبكم قويه....خخخخ اسفه طلعتي حرتي فيها والله اني احبك يالمها بس ابك تصيرين مره سنعه تدور رضا زوجها مو ترفع ضغطه......عشان خاطري اذا لي عندك خاطر ......<<<< خخخخخخخ من وين المعرفه...مطيحه الميانه بيني وبين المها .......مالكم علاقه..

والله حبيبتي مهوي اسفه انا مابي اكون انا والزمن عليك .....شكل كلهم ظالمينها بموتت منصور



سااااره...... ياحبي لهاااااااا .... تجنن بس قلبي عورني عليها لما قعدت تصيييح وش السالفه.....

اما الجووووري فديتها لما تسولفي عنها احسسها بنت اختي بسم الله عليها تجنن واتمنى انها تساعد في تحسين العلاقه بين امها وماجد.


هذي وش ناوية عليه .. الى متى .. تبي تحرق العالم كلهم .. ما كفاها منصور .. ماكفاها منصور

الله يسامحك يا منصور .. ظلمتنى وانت حي .. وظلمتني وأنت ميت ..

تهقين بيكذب اخوه لحمه ودمه وبيصدقس .. بيكذب اللى شافته عيونه وبيصدق كلامس


؟؟؟؟؟؟؟مو فاهمه شي ..........

والله يابقايا روايتك روعه لانها كلها غموض في غمووووض وانا امووووت بالغموووض ......

اسفه عالرد المتاخر بس والله قريت البارت من اول ما نزل والحين قدرت ارد.....

الله يسعد ايامك .......كما اسعدتينا ..........بانتظار القادم

بقايا بلا روح 09-04-08 11:28 AM

::؛::

عليكم السلام جميعاً .. وصبحكم الله بالخير ..

شلونكم عساكم بخير ..
الله يخليكم على الردود ما انحرم منكم يارب ..
السموحه منكم صعب ارد على كل اسم بس والله محبتكم وتقديركم بالقلب كلكم ..

فروحه22 .. مشكورة على التحليل والكلام الطيب يا الغالية ..

زهرة الأيام .. تحليل رائع .. وحبك ربك قولي آمين .. وتنفعين محللة ونص :)

فراشة الوادي .. ان شاء الله الغموض يزول بالبارت الجاي .. انتظر رايس فيه ..


زارا .. خفي شوي على مها .. هذا كله عشان عين السيح :)
وباقى اهل مرة فهد .. وان شاء الله الغموض شوي شوي وبتتضح لكم اشياء جديدة ..
والله يجزاس خير على التنبيه يا غلاي .. الحمدلله كل مره نتعلم شي جديد منكم الله يجزاكم عنا كل خير ..
ومشكورة على التواصل والتحليل الاكثر من رائع ..

اقدار .. مشكورة ياعزيتي على الكلام الطيب ..
والله هذا اللى اتمناه انى اكتب من الواقع شي ممكن يصير مو مثل ماقريت في بعض القصص احداث تحسينها غريبة عن المجتمع ..!! برغم ان هالشي يشوفه البعض برود بالاحداث لكن انا مقتنعه باللى اكتبه .. والحمدلله فيه ناس قدرت تفهم النقطة اللى ابي اوصلها ..
وان شاء الله الجزء الجاي بيكون حصري على ليلاس لمدة يومين .. عسى اقدر ارد جميل هالقلوب الطيبة علي :)

اصاله نادرة .. محشومه يا الطيبة .. وسوالس فعلا حساس وممتاز :)
وراح تعرفين اجابته قريب .. وصدقينى تحليلك ورؤيتك للاحداث دقيقه جدا .. الله يفظك
لاتحرمينى من تواجدس عزيزتي ..

ميثان .. ياهلا ومرحبا ..
ياترى هل افكارس تمشي صح .. راح نتأكد منها قريب .. :)

ارادة الحياة .. ياهلا ومرحبا ..
ورؤية واقعية احبها كثير .. وانتظرها .. الله لا يحرمنا تواصلك ..

خطوات ورده ..
هلا عزيزتي .. وراح تتوضح الاحداث اكثر بالبارت الجاي ..

BENT EL-Q8
مرحبا بس .. وكل توقع ممكن يصيب وممكن يخيب ..
لكن الرائع تواصلكم فعلاً ..

لكل من مر وقرا وعلق غير اللى ذكرتهم .. سواء تعليق سلبي او ايجابي خالص الشكر ..
قصتى مو الاولى من نوعها وماراح تكون الأخيرة .. متابعتكم تسعدني .. وأعتذر مقدما ان ماكانت القصة مثل ما تتمنون أو تشوفونها مكرره ..


حبيت اضيف نقطة .. بالنسبة للاخت اللى راسلتنى على الخاص ..
رصيد مشاركاتى مايسمح لى ارد بالخاص .. معليش عزيزتي اعتذر عن تلبية الدعوة
أتصور اربع منتديات اكتب فيهم عدد اكثر من كافي .. اكثر من هالشكل بيكون صعب جدا اتابع ..
شاكرة لس الدعوة مقدماً ..

الله لايحرمنى وجودكم


اختكم

بقايــا

أحلى شمس 11-04-08 10:35 AM

ابدعـــتـــــــي
 
السلا م عليكم
صبــــــــــــــــــ:flowers2:ــــــــــــــــــــــاح الورد

قصتس ... :55: روعه ومشوقه جدا :55: ...

بقايا ...( احلى شي انها نفس لهجتي ...>>هههههههههه ...>> أحس كنهم جيران ولا أقارب وانطر وش بيصير على ماجد (لبى قلبه ) ومها .... يوه أحس انها مظلومة بس ليه ...؟
ما ندري العلم بين ضلوعس يا بقايا ....

والسوري هي واحمد ...ان شاءالله ...تكون الرحلة ذي بداية تغير وجهة نظر السوري عن زواجها بأحمد ...
روضه تجنن ذا البنت ...هي وموضي ...اما العله نوف فيه طينة امها

محمد ومرته ...اعوذ باالله ما احب ذا النوعية من الرجاجيل ( خروف مرته )...

منـــــــــــــــــــــــصور ....واللغز ...في حياة مها وماجد .....
خصوصا لما قالت مها ظلمتني وانت حي وميت ...ولما قال ماجد ....( ضيعت اهلك حي وميت )!!!!!!!!!!

متى الغموض ينجلي ....
ماجد بدت مشاعر عنده ول شي بسيط ناحية مها .... بس فيه حرب في نفسه تطغي على ذا المشاعر .....

الجــــــــــــــــــــوري ...يالبيه ....ليش لها اسمين .....


بنتظار الجديد ....

ودعتس الرحمن

P!NKY 12-04-08 05:14 PM

السلامـ عليكمـ

شحالج ــ بقايا ؟ شخبارج ــ ؟؟

صراحهـ القصه ما عليها كلامـ

نبدا بالشخصيات

مها : شخصيتها باينة انها مب ضعيفة بس ما ادري ليمن تتكلم مع
ماجد تصير ضعيفة مرة

ماجد : ما ادري اعتقد انه حبه للبنت اللي اهله رفضوها منتهي
أو على وشك احسه تعود على مها و الجوري و الدليل لمن سأله ابوه اذا بروحون يخيمون و ياهم

ساره : ما ادري ليش اتحس هالاحساس تجاه احمد ، اتوقع انها بتتقبلة و برتاح له بس اللي مخليها
مب متقبلتنه هو انه ابوها غصبها عليه

و في النهاية اريد اسألج سؤال

نظام الأجزاء كل جمعه و لا ؟؟؟

بقايا بلا روح 12-04-08 10:34 PM




::؛::


مساكم الله بالخير ..

وحياكم الله يا كل المتابعين القدامى والجدد ..
أشوف اسماء جديده يسعدني ويشرفني تواجدها في قلوب .. وراح أرجع لكم بالردود ان شاء الله ..
بس أتصور أن الجزء أهم عندكم اللحين :)

زي ما وعدتكم الجزء حصري على ليلاس لمدة يومين والله يصبر المنتديات الثانية ..
بكل الود اقدم لكم ..


::؛::


نعيش لحظات بحكم الزمن كأنها سنين .. ونعيش سنين تمر بلحظة .. وبين هذي وذيك نتغير .. مثل مياه النهر الجارية .. تمر وتاخذ وتعطي وهي ماشية .. ايامنا كذلك .. مثل ماتعطينا تاخذ مننا .. لكن طبع البشر بخيل يحب ياخذ ونادرا ما يعطي ..
لكن توجد فيه أرواح طيبة وبذرة خير في كل نفس .. فيك وفيني وفيهم .. بس تبي لها رعاية وحنان عشان تنبت أفضل الغرس .. خلك دايماً اليد الممدوة بالحب مو بالغدر .. القلب اللى يدعي بالخير حتى ولو انظلم .. لانه ما يضيع شي عند العزيز الحكيم ..



الجزء العاشر




بدا أول يوم ينتهي .. وبدت الشمس تغيب .. وطلعت مها وسارة يتمشن قريب من المخيم .. شوي وشافن سيارة ابوهن جايه من بعيد فعودن للخيام .. كان ابوهن يقرب سيارته عند خيمة المطبخ .. وفتح الدبه ونزل منها اربع خرفان .. " وعععععععع ابوى مركب خرفان في الجي .. يا حسافة على الكراسي بس .. " قالت سارة بقهر .. ضحكت مها " وين تبينه يركبها يعني .. " ردت عليها وهى تشوف سيارة أبوها من بعيد وكان الهندي يساعده يمسك الخرفان ويدخلها حوش الغنم .. " يااختي اي مكان بس مهو بالجي .. هذا موتر حشيمة مهوب عراوي .." ضحكت مها عليها لين قالت بس ..

قربن من ابوهن يمسينه بالخير .. " مرحبا ومسهلا .." سلمت مها على ابوها وحبت خشمه .. " حي الله المها .. هلا وغلا يا السوري .. شلونس .." حبت ساره خشم ابوها .. " بخير فديتك .. أنت وشلونك .." ردت مها على أبوها .. " بخير عساس بخير .." والتفت ابوناصر على الهندي يكلمه .. " يبه وش انت جايب .." سألت سارة وعينها على الأغراض اللى ينزلها الهندي .. " كل خير يابنتي .. زاد للمطبخ وماء لكم .. خلى فاطمة تاخذ لكم كرتونين ماء لخيمتكن وقبل يخلص علمني .. والباقى وزعوه على خيام الجماعه .." أشر لها أبوها على الأغراض .. " جعل خيرك واجد يا يبه .." قالت له مها وهى تشوف ان ابوها ماخلا شي .. عوايده مايحب يثقل على احد ولا يحب يحس انه ضيف .. " عمى عبد الله مهو معك .." نشدت ابوها .." بلى معى ونزل .. الظاهر أنه عند اهله .. " التفت ابوناصرعلى الخيام وهو يأشر على خيمة مرت عمهن .. " زين فديتك حياك تقهوى .. بتروح خيمة عمي والا اجيب القهوة لخيمتنا .." سألته مها .. " لا باشوف وين عمس وباروح عنده .. يمكنه فى المجلس .." خلوا الطباخ ينزل باقي الأغراض عقب ما قالت له مها يفصل كراتين الماء ويودي حق بيت عمها لهم بعدين وخلت لهم كرتونين على جنب .. وكرتونين لخيمة العيال .. راحوا يمشون ويسولفون لين وصلوا خيمة ام محمد وكان ابو محمد هناك وبناته وام ناصر كلهم ..

دخلوا الخيمة ابو ناصر وبناته سلمن البنات على عمهن اللى صار لهن منه فترة .. صحيح عمهن ما قطع بيت ابوناصر .. لكن كانت جياته من فترة لفترة .. يبارك برمضان والا بالعيد .. لكن ماعمره نشد عن الجوري الا رفع عتب .. ولا طلب يشوفها .. ومها ما حبت تربطها بجد والا بأهل ابو ما يبونها ولا يبون أمها .. لكن اللحين .. وهى تشوفها تلعب بين جدانها ويلاعبونها .. أشياء كثيرة تغيرت .. وعالم الجوري صار أكبر من مجرد أم تخاف عليها من النسمة الطايرة .. وخالة تدللها وجد وجده يحبونها عشانها بنت بنتهم .. نشد ابو محمد من العيال وقالت له نورة انهم طلعوا يصيدون من عصر .. ضحك ابو محمد وقال " عسى يجبون لنا اللى يعشينا ذا الليل .." .. " بيجيبون ان شاء الله .. ماجد هبّ ريح .. مايعود وايديه فاضية .." رد ابوناصر وهو يتفاول من التمر ..


::

::

::


غابت الشمس .. وكان المنظر خيالي .. والهدوء مريح .. برد الجو وجاب الهندي الدوّة والضو فيها تشتعل .. اذن ابو محمد لصلاة المغرب وقام الجميع يصلي .. كانت النفوس هاديه وكأن الجو والفضا اثر عليها .. نورة ومنيرة ماغير ضحك وسوالف على الجوري اللى تلعب جنبهن .. وروضة تسولف مع سارة عن الجامعه والمقررات وتشتكى لها من الدكاترة .. والثانية ترد عليها " لا تشتكى لى أبكي لك .. حسبي الله عليهم ما يبونا نتخرج .." وكملن سوالفهن لحالهن .. قامت نوف وطلعت منهن ..

كانت موضي تراقب مها .. اللى كانت هادية بشكل كبير وسرحانه .. " وش بلاس .. يوجعس شي .." سألتها بصوت واطي .. رفعت مها راسها " لا سلامتس .. ليه .." نشدتها مها .. " مادري .. بس اشوفس ساكتة .." ابتسمت مها من تحت النقاب " وش تبيني اقول .." ردت عليها مها .. " اللى في خاطرس .. " كانت نظرة موضي كأنها تقول لها تكلمي قبل تنفجرين .. سكتت مها شوي .. وعقبه صدت تشوف الظلام برا .. " تهقين يفيد الكلام ذلحين يا موضي .." ورجعت تشوفها بعين لوم .. نزلت موضي راسها وتنهدت .. " سامحي يا مها .. ترى اللوم ياكل فى النفس قبل ياكل الغير .. انشديني أنا .." رفعت راسها لمها وعيونها تلمع بدموع ما سمحت لها تنزل .. ارمشت بسرعه عشان ماحد ينتبه .. ضغطت مها على ايد موضي بدون ما تتكلم ..


::

::

::


بعد شوي سمعوا صوت هرن الجي حق ماجد .. فزت الجوري تبي تطلع .. قامت مها وراها بسرعه عشان تلحقها لان الظلام برا شديد ويمكن ما يشوفونها .. وصلت لها وشلتها بسرعه .. بكت الجوري تبي تطلع برا عند ماجد .. " فكيها فكيها .. " صاح ماجد من بعيد وهو مشغل ليتات الموتر عشان يشوف الجوري .. شافت تركي نزل وراح للمجلس .. عدلت نقابها وجلالها عليها ومشت معها وهي شايلتها لعمها عند السيارة .. " مرحبا ومسهلا .. " كان ماجد واقف عند باب السواق مد ايده وشل الجوري من أمها .. ضمها لصدره وحب خشمها وقعدها على الكرسي .. شافت مها هالموقف وحست انها مالها مكان بينهم .. ضاق صدرها .. واحرقتها عيونها صدت وراها تبي تمشي ..

التفت ماجد لمها اللى صدت عشان تروح .. " مها .. " وقفت مكانها وقلبها يدق بجنون .. التفتت صوبه وهي ساكته .." وشلونس .." سألها .. " بخير .." ردت بصوت واطي .. " شبيتوا ضو .." قال لها وهو يبتسم .. نزلت عيونها وهي ترمش بسرعة " شبها الهندي وجابها .." ردت بسرعة وهي تذكر الموقف اللى صار بينهم .. " زين .. اخذي هالطيور الله لا يهينس وعطيها الهندي ينظفها ويملحها ويلفها بقصدير ويجيبها لى للمجلس .." ومد ايده لها بالطيور .. كانت صغار اكبر من كف اليد .. يمكن سته او سبعه .. حط ايده تحت كفوفها وهى فاتحتها وحط الطيور فيها .. شافتهم بنظرة فزع .. كانت روسها مقطعه .. وبعضها للحين جسمه دافي ودمه يسيل بشويش .. " لاتروعين .. تراها حلال .. " لمس ايدها بايده .. كانت لمسته شرارة .. مها ماقدرت ترفع عيونها " ان شاء الله .. بأوديهم له .. انتبه للجوري " ضمت الطيور بيدينها وصدت وراها للمطبخ .. عطت الطباخ الطيور وعلمته وش يسوي فيهن وطلعت من عنده .. شافت روضة تدخل خيمة موضي .. فكرت يمكن سارة سبقتها بتروح لهن .. يوم قربت سمعت صوت صياح عالي .." اكرهها ماتفهمين وش يعنى اكرههاا .. " كان صراخ نوف واضح .. " زين قصري صوتس مالازم يسمعونس العرب كلهم .. " كان صوت موضي واضح .. " اسمعي يا نوّوييف .. جنبي مها أحسن لس .. والا شغلس بيكون عندي .. سمعتي " كان تهديد موضي لاختها واضح .. يالله باصير انا سبب خلاف جديد بين موضي ونوف .. وليه بس .. تضايقت مها وراحت لخيمتها بدون ماتحسس احد باللى سمعته ..


::

::

::


اتساع الشوف وامتداد المدى .. يعطى الروح حرية كانت تفتقدها في البيوت المسّورة والمدى المنكسر على جدار او بيت او حتى شارع مزفلت .. هنا الواحد يحس نفسه والسما وحده واحده .. كيان كان بالاصل واحد وبيوم انفصل .. حنين الفرع للأصل .. والجزء للكل .. في هالمكان يحس همومه مهما كبرت صغيرة فى هالكون الشاسع .. هالمكان برغم انه فاضي .. الا انه مليان بكل شي نفتقده فى حياتنا .. التنفس بعمق براحه .. حرية الروح بلا موانع .. السكون اللى صار سلعه نشتريها فى المدن ..

كانت مها قاعده برا على الرمل قدام خيمتها .. في الظلام .. كانت الافكار تدور فى بالها .. حطت لها شال صوف على كتوفها وقعدت تدفن رجيلها فى الرمل اللى مازال دافي من حرارة شمس غابت من فترة .. جاتها سارة " وش عندس يا فاتن حمامه .." التفتت لها مها وهى تبتسم " وش فيس .." سألتها مها وهي ترجع تشوف الافق الاسود .. تربعت سارة جنب أختها " انا اللى فيني والا أنتي اللى سرحانه .. وياليت فيه شي مبين عشان تسرحين فيه .." كانت سارة تلفت تشوف الظلام اللى حولها .. " وهنا المضمون .. انس تتخيلين اي شي تبينه وتشوفينه قدامس .." ردت عليها مها وهى تتنهد .. " يا سلام .. طيب وش تخيلتي .. " التفتت سارة تشوف وجه اختها اللى مو مبين منه الا ملامح بسيطة في الظلام .. " ولا شي .. كنت افكر كيف ان الانسان مهما كبر ومهما تزايدت همومه مايجي نقطه في بحر رحمة الله .." سكتت ساره شوي تفكر في كلام اختها " والله كلامس خطير يا مهوي .. يبي له قعده ومخمخه .." فصخت سارة نعالها وتربعت جنب أختها .. " مخمخى براحتس باروح اشوف بنتي .." نفضت مها ايديها من الرمل عشان تقوم .. " بنتس ماعليها شر عند جداتها جابها ماجد لهم من شوي .. وناديت فاطمه عندهم عشان تراقبها .." التفتت مها صوب خيمة عمها شوي .. ورجعت تعدل قعدتها جنب اختها .. وكل وحده سرحت فى عالم .. شوي وسمعن صوت غريب يشق هدوء الليل .. لحظات وكان النور واشتغلت الكهربا .. " لااااااااااااااااااااااااا .. " صاحت سارة بحسرة وهى ترفع راسها وتغمض عيونها ..

" وجع وشبلاس .." تروعت مها .. " كهرباااااااااااا .. ليتنى جبت اللاب توب معي .. مادريت ان فيه كهربا .." .. ضحكت مها على أختها " مالت عليس يا الخبل ومن وين بتشبكين من الشمَعة ؟؟ " طالعتها مها وهي تبتسم .. " موب مهم من وين .. حتى لو أكتب مذكراتي عن هذي الرحله الغريبه .. ليتنى جبته بس .. " برطمت ساره وهي تشوف المخيم والع بشكل حلو بس ضجيج الماطور اللى كانت تحمله نسمة الليل هو الصوت الوحيد اللى كدّر هدوء المسا .. " كان مارجع فيه شي صاحي من ذا الرمله .. قومي بس نروح نشوف العرب .." كانت مها تبي تقوم بس ايد اختها اللى مسكت ذراعها وقفتها .. " لحظه بس .. " قالت سارة باضطراب ..

رجعت مها قعدت جنبها " وش فيس .. " سألتها بقلق .. " ابي اروح قريب وخايفه اروح لحالى .. حياس معى مهوي تكفين .." للحظات بسيطة ما استوعبت مها وش تبي منها أختها بالضبط لكن من فهمت قصدها طاحت على جنبها تضحك .. " ذالحين وش الداعي للضحك ذا كله .." استغربت سارة .. " ولا شي بس تقولين خايفة .. " كملت مها ضحك .. كانت متوقعه أختها بتكلمها فى موضوع خطير .." احلفي .. والله أشك انكم بشر .. ياختى ماتبون تقضون حاجاتكم الطبيعية .. " كان وجه ساره مبوز .. مها ماردت عليها كانت غافلة تضحك .. " خلاص عاد .. ياختى وش اسوي مافيه الله يعزس حمامات وهذا اشين شي في البر .. والا والله ما قطيت وجهي عندس .. يالله عاد مهوي والله انى متورطه " ترجتها ساره .. " زين زين .. قومي هاتى لى بجلي من شنطتي وحياس بسرعه .." كانت عيون مها تدمع من الضحك على اختها اللى قامت بسرعه وراحت تجيب اللى يحتاجونه .. وتغطن عدل ومشن فى الظلام بعيد عن الخيام ..


::

::

::


أذن ماجد لصلاة العشا .. كان صوته يسري في الظلام يوّحد الخالق سبحانه .. فقدت منيرة بناتها .. ارسلت فاطمة تشوفهن .. راحت الخيمة ولقتها فاضيه .. رجعت علمت ام ناصر .. قالت جربي خيمة موضي والا المطبخ .. طلعت الشغاله ومثل ما طلعت رجعت .. استغربت منيرة غياب بناتها بس سكتت .. قالت يمكن راحن قريب .. صلوا العرب العشاء وامر ابو محمد يحطون عشاهم .. قامت موضي تنكب العشا ..

كانت مها وسارة يمشن على نور البجلي معودات للمخيم .. " تشوفين نوف شلون صايرة .. كن احد لاطمها على خشمها .." نشدت سارة اختها .. " عادي هذي هي من يوم ما ربي خلقها .." ردت مها وعينها على الارض تتبع النور على الأرض .. " عز الله خلق وفرق .. اللى يشوفها ويشوف روضه مايصدق انهن خوات .." ردت سارة وهى ترفه راسها تحس بنسمة الليل الباردة .. " حتى روضه تراها مو بعيد(ن) منها .. لمن طاشت قامت تقط خيط وخيط .." ردت مها اللى تعرف بنات عمها عدل .. " ولو .. روضه الطف شوي .. هذيك اعوذ بالله تنسد نفس الواحد لشافها .." تكلمت سارة وهى تمد الشوف للمخيم .. " ماعليس منها .. اسفهيها .." نصحتها مها اللى تعرف نوعية نوف بنت عمها .. " على رايس .. " استجابت سارة لاختها ..

يوم قربوا من المخيم طفت مها الليت .. ومرن خيمتهن حطن الاغراض وفصخن عباياتهن ومشن لخيمة عمهن .. دخلن وسلمن على العرب .. انتبهت مها لنظرة أمها لها وجات وقعدت جنبها .. " عسى ماشر يمه .. " همست لها بصوت واطي .." انشغل بال مها يوم شافت نظرة أمها .. " وينكن من عقب المغرب .. " ردت أمها بهدوء وهى عاضة على ضروسها .. " رحنا قريّب يمه .. وهذا حنا جينا ما تأخرنا .." ردت مها .. " لاعاد تروحن بلحالكن .. خطر عليكن .." جاوبتها أمها بدون ماتلتفت لها .. " يعني من ناخذ معنا يا يمه الله يرضى عليس .. ابوي والا من ..؟؟ " نشدتها مها مستغربة من ضيق أمها عليهن وهن رايحات في شي ضروري .. " أنا باروح معكن .. والحديث قصير .. " صدت منيرة عن بنتها .. سكتت مها يوم شافت أمها معصبة .. التفتت حولها وماشافت الجوري " يمه وين الجوري .." سألتها بخوف .. " مع ماجد .." شوي الا صوت ماجد برا ..

دخل عليهن ماجد يشل الجوري بيد وفي اليد الثانية صحن فيه الطيور اللى صادها بقصديرها .. " مساكم الله بالخير .. هذا عشاكم شوته لكم الجوري .. " كانت مها تشوف وجه بنتها شلون تعابير السعادة مرسومه عليه .. سعادة من نوع ثاني .. ماتوفرها الالعاب ولا الملابس الجديده .. نزلها ماجد وعطاها الصحن ومشت به لامها .. خذتها مها وحطتها في حضنها .. " ابشروا بالعوض بكره .. " قال لهم وهو يوقف وينفض ايديه .. " عسى مانعتاض فيك يا ولدي .." ردت امه .. " عسى عمرك طويل ياولدي جعل خيرك واجد .." ردت عليه منيرة .. التفت ماجد لامه " يمه ترى فهد يسلم عليس .. كلمته يسرس حاله .." .. " الله يسلمك واياه من الشر .. وش أخباره .. " نشدته أمه .. " ابد في الزام واموره زينه .. " رد عليها ماجد وعيونه على الجوري اللى تفك القصدير عن الطير اللى في ايدها .. " ياقلبي قلبه .. كان وده يطلع معنا بس ما حصل له .. " ابتسم ماجد وهو يتذكر ليه يبي يطلع معهم فهد .. دخلت موضي بالعشا .. " أنت هنا .. عشاكم راح للمجلس .. " كانت تكلم ماجد .. " يالله طالع .. " ..

طلع منهم ماجد .. فزت مها تفرش السماط مع موضي .. " مادريت انس تحطين العشا والا كان جيت عاونتس .." همست مها بصوت واطي .. " ماتقصرين .. الشغالات معي وماهنا تعب .." حطوا عشاهم وكانت نوف غايبه .. " نوف وينها .." نشدت نورة .. " في خيمتي ماتبي عشا .." ردت موضي وهي تصب اللبن .. " عيالس تعشوا .. " نشدتها أمها .. " ايه يمه العيال مع ابوهم ونجول عند خالتها تعشيها الشغاله .." سكتوا و تعشوا الباقيين بهدوء .. وكل (ن) سرى لخيمته يرقد ..


::

::

::


رقدت الجوري ولحفتها امها عدل .. وقامت تقعد عند الضو مع سارة .. " طلعن الضو قبل ترقدن .. لاتنسنها .." قالت منيرة لبناتها وهى معطيه البنات ظهرها .. ومتوسده يمينها عشان ترقد .. " ابشري يمه .. تصبحين على خير .. " ردت عليها مها وهى تشوفها منسدحه فى طرف الخيمة اللى بعيد عن نور الليت .. " وانتن منه أخير .." ردت منيرة بصوت نعسان .. سرحت مها في الضو اللى قدامها وكانت ساره تقرا لها روايه ومندمجه فيها .. شوي وغاب النور .. وسكت صوت ماطور الكهربا اللى كان يزعج الليل ..

" افااااااا .. طيب عطونا انذار قبل تفصلون .. " تكلمت سارة بغيظ .. ابتسمت مها لاختها .. " زين طفوه .. كان صوته مزعج .. " ردت عليها مها وهي تسمع طقطقة الحطب في جوف الضو حطت سارة علامه على الصفحة اللى كانت تقراها وسكرت الرواية وحطتها جنبها .. التفتت مها على امها اللى رقدت ويدل صوت تنفسها الهادي والعميق أنها في سابع نومه .. ورجعت تطالع وجه اختها في نور الضو .. " السوري .. " نادتها بصوت واطي .. رفعت سارة وجهها لاختها وكانت عيونها تعكس وهج النار .. " ابي اكلمس في موضوع شاغلني .. " تكلمت مها بهدوء .. " وش موضوعه .. لا تكونين بتروحين قريب مثلي .." ابتسمت سارة لمها اللى ردت ابتسامتها انها دققت في وجه أختها بهدوء " وش الموضوع يا مهوي تراس شغلتني .. "سألتها سارة وهى مستغربة .. " انتى اللى قولي لي وش موضوعه .." مالت سارة راسها يمين باستغراب .. " سالفة عرسس اللى ما تبينه .. وبكاس اليوم اللى اكبر من مجرد رفض لواحد صار بحكم الزوج لس .." ارمشت ساره بعيونها كم مره ولفت بوجهها تشوف الضو بعيد عن عيون مها اللى كلها اسئلة كانت سارة عاجزة في اللحظة هذي أنها ترد عليها ..

" السوري .. أنا اختس وموضع سرس .. واللى يهمها امرس مهما كان الوضع .. ولو ماقدرت اساعدس باكون على الاقل الصدر اللى تشكين له لضاقت دنياس ..وتبكين عليه لضدس الزمن .." حارت الدمعه في عيون سارة وبالأخير انتهت على رموش عيونها .. ترفض تنزل .. ترفض تعترف .. قربت مها من سارة .. وعلى حرارة وهج النار والاحساس بانك انسان تهم شخص ثاني بدون اى غرض خلا سارة تتنهد من أقصى جوفها .. وتنفجر تبكي بصوت مكتوم فى حضن أختها .. مسحت مها على راس اختها .. وتركتها تاخذ كل وقتها اللى تحتاجه .. عشان تزيح الهمّ اللى كاتم على نفسها بروحها .. ما اشتكت ولا بينت ولا غثت خاطر أحد .. ياما سمعت لمها .. واللحين جا دور مها تسمع لسارة ..


::

::

::


قبل اربع شهور .. ليلة الثالث من رمضان .. كانت سارة قاعده عند أمها تسولف .. ومها فى حجرتها تصلي .. دخلن نسوان على ام ناصر عقب صلاة التراويح .. دخلن النسوان فجأة .. سلمت عليهن سارة ودخلت تجيب القهوة والقدوع .. كانت فاطمه تعشي الجوري .. " فاطمة وين القهوة .. " سألتها سارة مستعجلة .. " في مجلس عند بابا رجّال .. " ردت فاطمة .. " ماطلعوا للحين .. " التفتت بحيرة .. " مادرى ماما .. " ردت الشغاله " تبين اروح اشوف ؟؟ " سألت ساره .. " لا لا عشي الجوري أنا بأروح " .. مشت ساره على أطراف أصابعها للمجلس تسّمع .. ما سمعت صوت .. طلت براسها شوي كان المجلس فاضي .. والباب الخارجي مفتوح .. شكلهم راحوا .. وابوها قال بيطلع لبيت عمها يسلم عليهم .. " خلاص هذي القهوة جاهزة وش له اسوي جديدة .." دخلت سارة عشان تشل الصينية وهى مستعجلة .. دنقت تجمع الطفايات المستعملة .. ابوي مايدخن وش هالزقاير كلها .. وقفت سارة على حيلها وفي ايديها الصينية .. لكن ..

شافت أطراف ثوب ابيض واقف قدامها وجوتي اسود .. مهوب ابوها .. شمت ريحة عطر رجالي قوي غريب .. ماقدرت ترفع عينها .. ضربتها نفاضة .. حست ركبها ما تشيلها .. ايديها ذابت .. وطاحت الصينية باللى فيها على رجيلها ..
" سلامات عسى ما تعورتي .. " تكلم الرجال اللى عند الباب وهو يقرب شوي .. " الله لا يسلم فيك عظم .. وقف مكانك .." ردت سارة بغضب مكتوم .. انصدم الرجال من ردها ووقف .. " شلون تدخل البيت بدون ما تستأذن يا قليل الأصل .." كان صوت سارة حاد مرتبك متوتر .. " تعوذي من الشيطان يابنت الحلال ومهو بانا قليل الأصل اللى يدعر بيوت العرب بدون خبر .." رد عليها وهو يصّر على ضروسه .. ما قدرت سارة ترفع عينها اللى كانت غايمة ورا دمع غضب ودمع خيبة ودمع فضيحة .. " سارة .." التفتت وهى منزلة راسها لا شعوريا .. سمعت صوت مها تناديها من داخل البيت " اطلع الله لا يبارك فيك .. " تكلمت سارة بمرارة وعيونها على باب المجلس اللى وراه .. وتتصور وش بيكون موقف ابوها لو دخل عليها ذلحين .. وش بيكون موقفها هي قدام أبوها لو شافها بالمنظر هذا كاشفة قدام واحد غريب ووين .. في مجلس ابوها !!!..

" بأطلع يا بنت خالد .. لكن ذا الشنب مهوب على رجال ان ما ربيتس .. " كان في صوته غضب مكتوم .. " تخسي .. متربية قبل اشوف وجهك .. " قرب الرجال منها و وجهه مظلم .. " وحق من رفع سبع لواللى قايلها رجال .. لادفنه مكانه .. لكن مردودة ماكون أحمد بن خالد أن ما أدبتس .. " قرّب الرجال منها .. وبردت عظام سارة وهى مكانها .. لكنه دنق ياخذ جوال جنب المسند ما شافته سارة وطلع ما التفت عليها ..

دخلت مها وشافت شكل اختها المتجمد .. " السوري شبلاس .. " قربت منها وتروعت يوم شافت الدلال متكسرة عند رجيلها والفناجيل صايرة كسر .. " احترقتى .. " صاحت وهى تدنق تشوف رجيلها اللى غرقها الشاهي والقهوة .. " لا .. " ردت سارة بصوت ميت .. " لا تحركين يدخل القزاز فى رجيلس اصبري شوي .." وطلعت مها تركض للمطبخ ورجعت جايبه لسارة نعال تلبسها وقعدت تنظف القزاز اللى على رجلها .. " وش اللى جاس .. " سألتها مها بتركيز وهي تشيل القطع المكسورة من رجيلها .. " حسيت بدوخة وطاحت منى الصينية .." ردت سارة بدون شعور .. " زين روحي داخل خلينى انظف المكان .. شفتي ابوي .." نشدتها مها وهي تجمع باقي القزاز المكسور .. " لأ .. " ردت سارة وهى تطلع من المجلس وتقول في قلبها الحمدلله انى ما شفته ولا شافني .. دخلت حجرتها تغسل وجهها .. وتصب ماء بارد على رجيلها مكان ما احرقتها القهوة يوم انتثرت عليها .. وكلام الرجّال يرن في راسها .. انا شلون كلمته كذا .. بيقول ما تربت .. ولا على راسها ولي .. يا الفضيحة .. وش بيقول أبوي لو درى .. حسبي الله عليك وش اللى جابك فى طريقي .. حطت ايديها على وجهها ودنقت تبكي .. وصوت الماء الجار يغطي على صوتها المكتوم ..


::

::

::


فتحت مها عيونها مصدومة .. وهي تسمع من أختها تفاصيل الموقف اللى جمعها مع أحمد ذيك الليلة .. " والباقي تعرفينه .. " تنهدت سارة وهى تخلص كلامها .. " ايه اذكره .. عقبه بكم يوم طاح ابوي من الجلطه .. جعلها ماتسقا ذيك الأيام .. وجا أحمد وأهله يخطبونس .. وابوي وافق وأنتي عييتي .. " كانت مها تتذكر اللى صار .. مسحت سارة دمعه من طرف عينها بصمت .. " ليه ماعلمتيني ..؟" سألتها مها وهى تشوفها بتدقيق .. " وش أعلمس به .. ولو علمتس وش بتسوين ..؟" ردت عليها سارة وهى ترسم بعود حطب خطوط على الرمل .. " مادري بس أكيد بأسوي شي .. " قالت مها وهى تحط يدها على خدها وهي متربعه جنب أختها .. " يوم جات امى تعلمنى .. وعييت .. تفاجأت يوم وافق ابوي .." تكلمت سارة وهى تمسح خشمها ..

" اذكر خذيتي لس مده زعلانه وضايقه .. " ردت مها وهى تحرك الحطب في الضو .. " بس تدرين .. ترى مثل ماقلت لس .. نصيبس وجا وماحد قدر يوقفه حتى أنتي .. وماتدرين وين الخيرة فيه .." حاولت مها تهدي من احساس أختها المؤلم .. " تفتكرين عقب كلامه لي بيكون فيها خيرة .." ردت سارة وهى سرحانه تحاول تتذكر تقاطيع وجه أحمد اللى ما تتذكر منها الا الفضيحة والخوف وسواد الوجه .. " تعوذي من الشيطان .. كل أمر المؤمن خير يابنت الحلال .. وصدقينى القسمة والنصيب هي اللى جابته لس .. والا على علمي أنه يدرس برا وكان معيي يتزوج .. " كانت مها تكلم أختها وعيونها مركزة تشوف الجمر شلون يتوهج وسط الضو .. تنهدت سارة .." ايه على حظي انفكت عقدته .. " تكلمت سارة بصوت مهو مسموع ..

" لكن الغريب انه طلع يقرب لبيت عمي .." تذكرت مها كلام ماجد .. " مهوب بيت عمي .. عم أبوي .. " صححت لها سارة .. " ادرى بيت عم ابوي .. بس حنا طول عمرنا نقول له عمي .. ما اختلف الوضع اللحين .. بس الغريب ان أمي ماكانت تدري .. " كانت مها تفكر .. " زين من أمي تدري عن جيرانها اللى جنب بيتها بس .. " علقت سارة .. " وجع .. عشانها مهي براعية سوالف ولا مسايير .. امى مرة(ن) تستحي .. تسوي الواجب اللى عليها وبس .. مهي براعية حكي ونقل سوالف .. فديتها بس .." دافعت مها عن أمها الطيبة اللى فعلا كانت مثل ماقالت .. لاهي براعية نميمة ولا نقل كلام .. همها الأول والأخير بيتها وبناتها ..

" واللحين وش السواة ؟؟.." نشدتها سارة .. " في وش .." ردت مها مستغربة .. " في ذا اللى بيهدف عقب كم يوم .." برطمت سارة وهي تذكر جية أحمد .. " وأنتي شعليس منه .. رجّال ومع الرجاجيل .. اللى يسمعس يقول بيجي ياخذس ذلحين .. " ردت مها وهي تلعب بعيدان الحطب المجّمرة .. " خذاه العزيز القوي .. " دعت عليه سارة بقهر .. " حرام عليس .. خافي ربس .. له عجوز وشيبة يرجون عينه .. استغفر الله بس .." رفعت مها راسها بضيق لأختها وهي ترد عليها .. " استغفرك وأتوب اليك يارب .." استغفرت ساره ولو انها ماندمت على كلامها في قلبها .. رجعت مها تتذكر كلام اختها للرجال .. وضحكت .. " بس تعالي .. أنتي ليش كلمتيه كذا صحيح .." شكل طولة اللسان وراثة في ذي العائلة فكرت مها فى نفسها .. " والله مادرى يا مهوي .. غير ان لساني كان طويل .. الظاهر من الفشيلة .." التفتت لها سارة تبتسم بحزن .. " لا عز الله ماقصرتي فيه .. ومثل ماخبصت قدام ماجد هذا انتي خبصتي قدام أحمد .." ابتسمت مها لعيون أختها اللى تذكرت موقفها الأخير قدامه اليوم قبل المغرب .. " أما تخبيصس اليوم غير شكل يابنت .. والله موقف ما ينسى .. " وضحكت سارة .." ذكرتيني .. " التفتت مها تشوف امها الراقده " شلون تطلعين وتخليني معه لحالي .. " قرصت عيونها في أختها .. " وش تبيني اسوي يعني .. قلت اطلع احسن مايحط حرته فيني .. بس شكلس بدون نقاب و وجهس احمر وخشمس منتفخ يساوي مليييون ريال .." .. لمست مها خشمها الدقيق " وجع خشمي مهوب منتفخ .." ارتاحت مها من تغير مزاج أختها وماحبت ترجع للموضوع تنكد عليها ..

" اسمعي .. متى تبينا نقول لابوي يودينا الخبر ..؟؟" نشدت سارة وهى تضم ايدينها على ركبها لصدرها .. " شدراني .. متى تبين أنتي .." ردت سارة وهى تطالعها .. " والله مادري بكره بنقول لأمي وبنشوف .." سمعن صوت حركة برا الخيمة .. " من .. " صاحت مها وهى توقف عند الباب .. " انا أنا لاتروعين .. " كانت موضي جايتهم .. " حياس الله .. ادخلي .. " دخلت موضي وعلى راسها شال صوف وفي ايدها غوري حليب حار بخاره يفتح النفس .. وفي اليد الثانية بيالات " سويت حليب للعيال وقلت بأشوف كانكن واعيات باجيب لكن منه " ابتسمت موضي وهى تشوف مها وسارة .." ماتقصرين .. ذا الليل برد .. " ردت مها عليها " حياس الله يام عبد العزيز.. " تحفتها سارة .. دخلت موضي وقعدت جنب مها وحطت الغوري على الضو والبيالات جنبها " الله يحييس يابعدي .. ذا الليل مهوب برد وبس الا جليد .. " التفتت موضي تشوف اغراضهن في الخيمة .. " عندكم دفا كفاية ..؟ " سألت مها .. " ايه عندنا كفاية .. تبون أنتو .. " ابتسمت مها وهي ترد عليها .. " ترى الملاحف عندنا واجد .. والحلال واحد .." ردت موضي .. شافت ام ناصر راقدة " امى منيرة رقدت .." .. " اى والله تعبانه والجوري رقدت معها .. " التفتت مها تشوف بنتها وأمها في ظلام الخيمة اللى ما يكسره الا وهج الضو من بعيد .. " عساه منام العافية .. " صبت موضي الحليب لمها وسارة وصبت لها بياله .. وقعدت تسولف عندهن لين قربت الساعه 11 وطلعت منهن ..


::

::

::


كان ماجد وتركي قاعدين عند الضو .. الشيبان راحوا لخيمتهم يرقدون من بدري .. والشباب قعدوا يتقهوون حليب .. " والله خوش حليب .. " قال تركي .. ضحك ماجد " أكيد خوش حليب دام ام عبد العزيز هي اللى مسويته .." ابتسم وهو يرفع عيونه لتركي اللى ضم شفايفه .. " يالله جارك من الحسد .. ياخي قل لمرتك تسوي لك .. " رد عليه تركي .. رفع ماجد عيونه وكأنه مندهش من كلمة مرتك .. " وش بلاك .. شكلك نسيت انك معرس .." ضحك عليه تركي .. " اى والله مرات أنسى .. " رد ماجد وهو مدنق يحرك الحطب في الضو .. " هاه وش عندك من جديد .." سأل تركي .. " وش جديده .." رفع ماجد راسه لتركي مستغرب .. " لنا وقت ما سمعنا قصيدك .." ابتسم ماجد واتكى تركي وراه على المسند وبيالته في ايده .. وقعد يراقب تعابير رفيقه اللى سرح في عالم ثاني ..
تنهد ماجد .. وسرى صوته في هدأة الليل عذب صافي ..


قريت الشوق ف اعيونك وفي ونّة تراتيلك
أثاري الحبّ يا عمري توسّد وسط أوصالك !

هقيتك ما تعبّرني ولا تكشف تفاصيلك
ولكنّ الهوى فضّاح وطيبه عطّر أقوالك

تلاقيني بدمع الشوق اذا ما جيت اببكيلك
وامد يمنى ومن خوفن تصافحني بها اشمالك !

حروف القاف لا شافتك من فرحه تغنّيلك
تهلّي بك وتنشد عنك يا قلبي: وش احوالك ؟

عساك دّوم بوصالي ولا تقطع مراسيلك
ولو دهري يطاوعني أقضّي عمري اقبالك

على همس الهوى والشوق راح اضوي قناديلك
واخلّي الوقت بالأفراح والبسمات يصفا لك

مع النجمات والدلّه أبسهر في تعاليلك
أناظر وجهك البدري وخمر الشوق فنجالك

تعال اقرب هنا عندي وسمّعني مواويلك
وخلّ الحلم يسرح بي ويمسي بجنة اظلالك

انا ادري العين ما تشبع تناظر في تهاويلك
ولا القيفان لا هلّت تفارق مفرق اقذالك ..
*

تنهد ماجد وسكت .. " صح لسانك يا ولد .. لا هنت " رد تركي بإعجاب .. " صح بدنك .. ولا تهون " رد ماجد بهدوء .. " وش اللى متعبك يا ماجد .. " كان تركي يقرأ ماجد مثل الكتاب المفتوح .. عِشرة سنين بينهم .. خلت تركي يفهم خويه وخال عياله من نظرة .. كان يدري بين ضلوعه همّ مشقيه .. وحزن ماكل كبده .. مهما حاول يخفي هالشي .. يبان بعيونه .. وفي لحظات يقلبه من ماجد الحبيّب اللى يعرفه لشخص ثاني داخله سواد .. يبطش بأقرب الناس له كأنه يعوض ألمه فيهم ويعاقب نفسه بألمهم ..
ما رد ماجد على تركي .. كان يهوجس أن تكلم فضيحة .. وإن سكت قهر .. وهو ضايع بين اللى شافه بعيونه وسمعه بآذانه وبين الكلام اللى قالته له موضي .. من يصدق .. وشو الصحيح .. من الظالم ومن المظلوم ..؟؟ .. يصدق نفسه والا يصدق أخته .. وأخوه .. اللى راح .. واللى ما يقدر يرد ويدافع عن نفسه .. وخايف يظلمه لو سمع فيه .. ضغط على عيونه بابهامه والسبابة ..


::؛::

لما تجف الأحلام وتطيح على أرض الواقع مثل الطيور الميتة .. ولما تضيق فينا حتى أنفاسنا ومانلقى مفر ..
نتذكر أن فيه ربّ اسمه الرحمن الرحيم .. ما ربطهم في أسمه سبحانه عبث .. الا عشان نعرف أنه أقرب لنا من قلوبنا اللى تنبض بصدورنا ..

أتمنى الجزء ينال رضاكم ..
أشوفكم على خير .. :)



* القصيدة للشاعر البارق النجدي

خطوات ورده 12-04-08 11:53 PM

السلام عليكم


بقايا تسلم ايدج على هالبارت الله يعطيج الف عافيه يالغلا

الحين عرفت سبب كرهه ساره لزوجها معذوره عيل على كل البجي والمناحه اللي سوتها الله يعينها على المجهول وشلون راح تكون معاملته لها ......... احساسي يقولي راح تتعب معاه اول الايام بس الله يفرجها
بعدين والله هالساره ماهي هينه مافي كلمه ماقطته على الريال وتبيه يسكت مو جنها اهيه اللي غلطانه ........... معذور احمد لو توعدها ............ بس عاد والله حبيبه هالساره


مها..........ماجد.............. ياربي ليش هالغموض شفيه ماجد وشنو السالفه اللي اخته موضي تدري عنها ..... تعبت وانا افكر


نوف ودرينا انها شينه بس بس ليش مها قالت انه روضه لها عرات مثل اختها ........... هل روضه غلطت على مها يوم من الايام .......... مها مو النوع اللي يذم احد الا وهيه متاكده او مجربته



يلله الخبر اليوم بفلوس باجر بلاش ولا شرايج يا بقايا *_^ ( خوش حكمه صح يعني عن اللقافه *_^)


يارب يي هالاحمد بسرعه عاشن تصير اكشنات لانه صج فقدت الامل بماجد ماكو فايده منه احسه شايب لووووووووووووووووووووووووووووووول



بقايا حبيبتي انت تعبناج ويانا ياقلبي ( بس عاد انتي كريمه واعضاء ليلاس يستاهلون ولا شنو ؟؟!!)



لا خلا ولا عدم


خطوات ورده

زارا 12-04-08 11:53 PM

ياااحظناااا في ليلاااس.. ياحرام هالجمهور هنااك .اتلاقينهم كل شوي داخلين موقع القصه لااا حس ولاا خبر..خخخخخ

المهم الجزء اليووم مدري شللون اقل حمااس من اللي قبل ويمكن لانه يدوور بيوم وااحد.. لا ..او لان احااثه تدوور بوقت قصير. وزمن محدد. بس اهم شي عرفنا ساالفة سااره.. خخخخ.. يااويلي على سااره بترووح وطي بسبب طوووول لساانها..خخخخخخ

مع اني وااثقه ان احمدووه ماا خذها الا لانهاا معجبته.. بس انا استغرب وحده حشيم مثل سااره كيف تكلم احمد كذا بدوون حياا ولا غطاا.؟؟؟ وترااد الرجال... يعني موقف غريب من وحده زي سااره.. بس يااليت اعرف وش الكلاام اللي قاله لمااجد عن سااره؟؟ وبعدين العلااقه هذي اللي تربط احمد باهل مااجد .. فعلاا كيف مااعرفت عنها ام ناصر .؟؟
ايـــــــــــــــــــــه صدق ام نااصر ليه اسمها كذا؟؟ هل كان عندها ولد اسمه ناصر؟؟؟ واذا كان لها ولد وينه فيه؟؟ والا مات وهو صغير؟؟ والا هذا لقب اخذته لانه لقب زوجها؟؟؟

مها : الله يعينتس على الجااي .. حااسه ان فيه اشيااء تضييق الخلق مقبله عليتس.. ؟؟ واغلبها من الحمااره نوف.. ماالت عليها .. الله لاايحبهاا...بس انتي اضمني مااجد والباقي قطيهم ورا ظهرتس..

عـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــ ـــن الـــــــــــــــــــــــســــــــــــــــــــــــــــيـــــ ــــــــح ( مجوووودي
)
يااااااربي وش قصتك؟؟ وش الفضيحه اللي انت خاايف منها؟؟ هذا اكيد شي(ن) يتعلق بمهاا.. واخووك قايله لك.. بس مووضي وش اللي ممكن تقووله ويضر مهاا.. طيب ليش مااتمسك مووضي وتسالها عن الكلاام هاللي سمعته ومجننك؟؟؟ انا اتوقع ان اول مره شاافتك موضي بعد ملكتك وبعد مااباركت لك.. وطلعت معك براا .. اتوقع انها قالت كلام يخص مها.. بس وشوو ماا ادري..؟؟ يااخوفي تصدمنا شخصية مووضي.؟؟

شوف مجودي انت مااعليك الا من قلبك... قلبك وش يقوولك الحين؟؟ اكيد يقوول ان علوومك تضيع اذا شفت مهاا..خخخخ.. انا متاكده من هذا.. ومنصوور ماا نقدر نقوول عنه شي.. لاننا مااشفنا حيااته مع مها ولا شفنا علاقته فيهاا.. بس انا اتوقع انه متهم مها بشرفها.. والا وش اللي ممكن يسبب هالقطااعه بين العائلتين كل هالسنين.. ؟؟؟ ارجع اقوول انا حااسه ان الحمااره نوووف لها يد باللي حصل لمهاا والكلاام اللي طلع عليهاا..
ويااحلوو ماجد وهو مع الجووري.. يجنن ياانااس وتجنن ضحكته يهبببل..

شوفي انا الحين تعباانه بس مااقدرت اقرأ الجزء ولاا اعلق.. بس بأذن الله اذا طبت... رجعت ثاانيه وهريت الجزء تعليق.. وتدرين انا حااسه ان احمد هذاا بيتهااوشن عليه الحريم هنا من كثر مااراح يعجبهن.. بصرهن.. اهم شي يتركن مجوودي والله يلهيهن بغيره ويفكني من شرهن.. مااكن في هالدنيا الا مجمووعتي الذهبيه..خخخخ.. الله يكفيني شرهن..هههه

مشكووره على هالجزء.. وترااني استنااهم با الخبر . ان بغوو بالرااشد وان بغووا نرووح الظهراان موول.. بس ترااني استنى الرنه..هههههههههههههههه

سـنـدوسـه 12-04-08 11:55 PM

تسلمين على البارت الحلو بس كنت متوقعه ان يكون اطول بس ميخالف
المهم ان البارت حلو

مها مسكينه اتوقع الكره اللي حاصل لها من الكل بسبب ريلها واللي متوقعين انه مات بسببها وان اهوه اللي حرقته بس الله يعينها وغير هذا اهل ريلها شكلهم ما كانوا يحبونها من ايام اخوهم عايش وبعد ما مات زاد الكره الله يعينها بس

ساره ههههههه تحه لسانها وايد قصير ما شاء الله واتوقع ان احمد خذاها عشان يادبها بس بعدين لا بتتغير نظرته ويحبها واهيه بعد بتحبه

ماجد شايل على مها بسبب سالفه قديمه ومو راضي ينساها ابد بس حبه للجوري شي يدل على تقبله لمها مستقبليا وجهة نظري

واحنا بالانتظارج مع بارت يديد واكشن وحركات وبالتوفيق ...

غدر الحياه 13-04-08 12:09 AM

والله انك ما تقصري يا بقايا اتمنى نشوف اكشن اكثر في الاجزاء القادمة............... شكل سارة واحمد رح يكونوا قصة لوحدهم.............. احس ان مها مظلومة ومكسور خاطرها وايد (يا قلبي عليها) لكن متاكدة انك رح تعوضيها الضيم اللي تعانيه .......... وماجد؟؟؟؟!!!!! الله العليم

reem99sh 13-04-08 12:32 AM

بقايا كالعادة ابدعتي.........

الحيرة سيطرت على ماجد ومها ......في فهم مشاعرهم والخوف منها

سارو وكرهها للزواج.......صار خوف منه ومن أحمد

بس أعتقد أحمد راح يطلع شخصية جذابة..........

اخيرا مشكورة عزيزتي على البارت

فراشة الوادي 13-04-08 12:38 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مشكورة بقايا على هالجزء ... مع انو احس انو اقل حماس من اللي قبل
بس اللي متأكدة منه انو البارت القادم بيكون اكشن بامتياز :rfb04470:


::سـارة::
و اخيراً انكشسف سر خطزبتك لأحمد
خخخخ شكل طولة اللسان وراثة في هالعيلة
يعني الآدمي داخل و ما يدري انو احد في المجلس ... تقومي تغلطي عليه وتقطي عليه الكلام قط
من حقه يقول انه بيربيك من اول وجديد
آخ شكل هالأحمد حمش و خطير :lol:
ابصم بالعشر انو جيته و وجودك معاه بمكان واحد بتقلب الدنيا و تعمل اكشن بالقصة


::مهــا::
يا بنت لازم تحطي في بالك انو ماجد راح ولا جا عم الجوري قبل ما يكون زوجك و بمقام ابوها
يعني ما تنلام الجوري لو حبته و اتعلقات فيه
ايش بتخسري لو حاولتي تتقبلي هالعلاقة ما بين ماجد و الجوري


::ماجـد::
الفضول ياكلني لحد ما اعرف شو السر اللي مخبيه ماجد ومو راضي يكشف عنه لأنو يعتبره فضيحة

اقتباس:

كان يهوجس أن تكلم فضيحة .. وإن سكت قهر .. وهو ضايع بين اللى شافه بعيونه وسمعه بآذانه وبين الكلام اللى قالته له موضي .. من يصدق .. وشو الصحيح .. من الظالم ومن المظلوم ..؟؟ .. يصدق نفسه والا يصدق أخته .. وأخوه .. اللى راح .. واللى ما يقدر يرد ويدافع عن نفسه .. وخايف يظلمه لو سمع فيه ..

::نوف و روضة::
الله يستر من فعايلك يا نوف
وانتي يا روضة ايش اللي عملتيه لمها زمان حتى تقول عنك انك عادي تقطي خيط ومخيط


::موضي::
احس انو انتي اللي بتكشفي في النهاية شو الفضيحة اللي بيتكلم عنها ماجد


سلمت يمناك بقايا :flowers2:

اقدار 13-04-08 02:13 AM

هلا بك يابقايا حياك الله


رغم ان الجزء جداً قصير امام تلهفنا وحبنا للرواية الا اني اعدت قراءته مرتين حباً في الوصف والحوارات القصيرة الجميلة ورسم الصورة وكأني امام مشاهد واقعيه


سلمت يداك وسلم عقلك ..


ماجد يتألم


ومها خايفه من القادم



وسارة حكايتها بقدر ماهي مضحكه الا انها تحمل البؤس ويمكن هي مكبرة الامور وخايفه من حمد .



نوف .. الإمعه مثلها محد يبي حبها بس الله يكفي مها شرها .. هذولا الناس يخوفوني كثير ..




تسلمين مبدعتنا


الف الف شكر على المكرمه اللي بجد نفتخر فيها


كاتبة مثلك يابقايا مكسب حقيقي لمنتدانا



ربي لايحرمنا منك ومن حروفك وخيالك المبدع المبهر ..




انتظرك بلهفة




ودي لقلبك

hot-hot 13-04-08 02:16 AM

مسااااء الخير .. بقايا....

تعجبني دايمن النبذة الي تكتبينها في بداية القصة وفي نهايتها.."وهذا شي مميز فيج"..>>يلامس الروح

الباااارت هذا .. توضحت فيه اشياء واايد ..
سار::ليه هيه ما تبا أحمد!! ..تبين الصدق يا سويرة ..عاد ما عندج سالفة..يا بنت الحلال ما عرف انت ليه مشتطه ..واحد عايف العرس ..وشفافج وخطبج..ما عليج من عذرة "اونه بيربيج"..شكله من شافج عاف العزوبية ..هههههه

اقتباس:

وعععععععع ابوى مركب خرفان في الجي .. يا حسافة على الكراسي بس .. " قالت سارة بقهر ..
ههههههه هنية ضحكت من الخاطر ذكرتني بعمرية .. زين يوم طلع هذا الشي عام وباد مش محلي هههههه.."فديت الشيبان والعجايز..على حركاتهم"

اقتباس:

موضي راسها وتنهدت .. " سامحي يا مها .. ترى اللوم ياكل فى النفس قبل ياكل الغير .. انشديني أنا .."
أنزين ليه ساكتة ... ارمسي وقولي الصدق .. لان سكوتج هو مرض بحد ذاتة.. و ظلم لمها .. ومخلية الغير يظلمهاا..

ماجد .. مش قادر يصدق موضي ..
اقتباس:

وهو ضايع بين اللى شافه بعيونه وسمعه بآذانه وبين الكلام اللى قالته له موضي
ما قول غير الزمن بيبين لك هذا الشي ..وبعد اذا موضي صادقة في كلامها ولا لأ .." هنية مربط الفرس..ماجد .. شو جاف..وشو صار؟؟؟"

في هذا البارت .. الاحداث مرة هادية ..وكان وااايد قصير..:*_*:



في حفظ الرحمن

one’ 13-04-08 06:54 AM

:

البارت قصير بس رووعه

ساره تعجبني تعليقاتها و طريقه كلامها .. شخصيتها حلووه ..

هي واختها مها مادري من وين وارثين طووله اللسان .. اكيد مو من امهم : )

عرفت الحين سر رفضها للزواج من احمد .. بصراحه ما الومها

متوعد فيها و هو ما تزوجها شلون بعدين .. الله يعينها !!

مها .. الكل كان ضدها .. نوف روضه وحتى موضي

بس السبب شنووو ماندري !!

موضي و ندمها و اسفها .. سببه مجهووول <<< ميته ابي اعرفه

ماجد .. مشوووش التفكير ومحتار في مها

و الفضيحه اي فضيحه يقصد !!!

عزيزتي بقايا القصه لي الحين يغلفها الغموووض

و احنا ما فينا صبر نبي نعرف ..

و مشكووره يالغاليه عالبارت

و ان شا ءالله ما تطولين علينا مره ثانيه ..

.. منــار ..

:

اصالة-نادرة 13-04-08 10:40 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حيااااااااااااا الله بقايا


اخبارك ووش علومك؟؟؟؟

الله يسعدك على هالجزء الحلوة



اقتباس:

شافت مها هالموقف وحست انها مالها مكان بينهم .. ضاق صدرها .. واحرقتها عيونها صدت وراها تبي تمشي ..

التفت ماجد لمها اللى صدت عشان تروح .. " مها .. " وقفت مكانها وقلبها يدق بجنون .. التفتت صوبه وهي ساكته .." وشلونس .." سألها .. " بخير .." ردت بصوت واطي .. " شبيتوا ضو .." قال لها وهو يبتسم
هل هو بداية انجراف المشاعر وتغيير في الاتجاه ام .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اقتباس:

.." اكرهها ماتفهمين وش يعنى اكرههاا .. " كان صراخ نوف واضح .. " زين قصري صوتس مالازم يسمعونس العرب كلهم .. " كان صوت موضي واضح .. " اسمعي يا نوّوييف .. جنبي مها أحسن لس .. والا شغلس بيكون عندي .. سمعتي " كان تهديد موضي لاختها واضح .. يالله باصير انا سبب خلاف جديد بين موضي ونوف .. وليه بس

عندي احساس قوي بأن نوف لها دخل بالمشكلة اللي صارت لمها مع منصور وبشك ماجد بمها بس ايش السبب الله اعلم...






اما سارة وحكايتها
هي خايفة ان سبب خطبة احمد لها هو التهديد
لكن اتوقع انه كان يبي يخطبها من قبل عشان كذا كان عندهم
او ممكن اعجبته وخاصة انه عرف انها سارة اكيد من نداء مها لها فخطبها والله اعلم
وننتظر جيتهم للمخيم عل خير ان شاءالله ونعرف الحقيقة من ناحية احمد
واتوقع ان ماجد عارف باللي صار من نظرته وطريقة كلامه مع سارة بالجزء الماضي عن احمد




اقتباس:

ما رد ماجد على تركي .. كان يهوجس أن تكلم فضيحة .. وإن سكت قهر .. وهو ضايع بين اللى شافه بعيونه وسمعه بآذانه وبين الكلام اللى قالته له موضي .. من يصدق .. وشو الصحيح .. من الظالم ومن المظلوم ..؟؟ .. يصدق نفسه والا يصدق أخته .. وأخوه .. اللى راح .. واللى ما يقدر يرد ويدافع عن نفسه .. وخايف يظلمه لو سمع فيه .. ضغط على عيونه بابهامه والسبابة ..
هنا اكيد مربط الفرس
فضيحة خايف منها ماجد ولا يقدر يتكلم بها لانها تخص اخوه اللي مات والاكيد المتهم بها مها
ممكن انه هو اللي سمع وشاف هالشئ الفضيحة وموضي كذبته وانكرته عن مها
او العكس انه هو مالاحظ على مها الا الستر والعفاف والاخلاق بس موضي اللي اتهمت او اللي شككت وبالتالي يدل عليه لومها لنفسها
ممكن ان نوف لها يد وموضي بتبري اختها او ان نوف لها يد في اتهام مها وموضي في قرارة نفسها تنكر عن مها السؤ لكن مؤيدة للواقع وبالتالي ندمت بعدين


فضيحة خايف منها ماجد وتأنيب ضمير ولوم للذات في نفس موضي

اقتباس:

" سامحي يا مها .. ترى اللوم ياكل فى النفس قبل ياكل الغير .. انشديني أنا .." رفعت راسها لمها وعيونها تلمع بدموع ما سمحت لها تنزل .. ارمشت بسرعه عشان ماحد ينتبه .. ضغطت مها على ايد موضي بدون ما تتكلم ..


من يقصد ماجد بقصيده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



سلمتِ بقايا


مرة روعة روعــــة روعـــــــــــــــــة

ماشاءالله لاقوة الا بالله



ننتظرك ان شاءالله على خير وبشووووق



اختك



اصالة-نادرة

ارادة الحياة 13-04-08 04:03 PM

السلام عليكم بقايا بلا روح
دائما البداية تلفت نظري رائع جدا

نعيش لحظات بحكم الزمن كأنها سنين .. ونعيش سنين تمر بلحظة .. وبين هذي وذيك نتغير .. مثل مياه النهر الجارية .. تمر وتاخذ وتعطي وهي ماشية .. ايامنا كذلك .. مثل ماتعطينا تاخذ مننا .. لكن طبع البشر بخيل يحب ياخذ ونادرا ما يعطي ..
لكن توجد فيه أرواح طيبة وبذرة خير في كل نفس .. فيك وفيني وفيهم .. بس تبي لها رعاية وحنان عشان تنبت أفضل الغرس .. خلك دايماً اليد الممدوة بالحب مو بالغدر .. القلب اللى يدعي بالخير حتى ولو انظلم .. لانه ما يضيع شي عند العزيز الحكيم ..

سطور جميلة تعبر عن الحياة وعن الخير والشر الموجود في قلوب البشر كلام يدل على شخصية حنكتها الحياة ونحتت بها السنون تجارب عديدة هذه الامور ليس لها علاقة بالعمر فكم من صغار العمر عاشو تجار ب في الحياة اكثر منمن هم شيوخ اعجبتني البداية

ماجد متردد وخائف وضائع بين الصح والخطا وهو لايعرف بالضبط اي الكلام صح وايه خطا فعلا حيرة الشيئ الصحيح في حياته مع مها هو حبه للجوري هذه الطفلة فقط هي من ترسم الابتسامة على ثغره فهل ينسى ماقيل وياترى ماهو الماضي وماهي اقاويله عجيب معقول هذا الشك كل وقرر الزواج بها لماذا لايصارح والده بهذا الشك
اسالة كثيرة تدور في ذهني هذا الجزء بصراحة اعطى غموضا كبيرا لما حدث في الماضي اتمنى ان اجد اجوبة لاسالتي في الجزء القادم


مها اجدها في هذا الجزء اكثلر تقبلا لوضعها واكثر قوة حتى كاني اشعر بها وهي سعيدة لتطور العلاقة بين ماجد والجوري اصور هاي الرحلة راح تفيد مها بشكل كبير لعلها في نهيتها تجد سبب لما حصل في الماضي ربما

B]سارة مسكينة بصراحة موقف لاتحسد عليه طلعت الرجال من طوره وخلته بعد اضراب عن الزواج يقررالارتباط في يوم وليل بصراحة هي القصة راح اضيف هواي من المواقف الحادة والسخانة ننتظر قدوم احمد حتى نتعرف عليه

نوف كره غير مبرر وكلام غير عقلاني وشخصية شريرة ومنفرة الى ابعد الحدود ياترى ما وراء نواف احسه تخفي اهواي امور ممكن ان تتضح في الاجزاء القادمة

موضي معقول كانت سبب في كره ماجد ل مها اصور الي حدث في الماضي شيئ كلش كبير بحيث يجبر هاي الانسانة الطيبة على اتخاذ موقف عدائي بقايا الى متى هذا الغموض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والدة مها امراأة تقوم بالواجب فقط ولا عليها من القيل والقال اسمحي لي ان اقول مثل هذه المرأة ينفر منها الناس لانها لاتقدم لهم فاكهة جلستهم اقصد القيل والقال والكلام في امور الناس واعراضها
اعجبتني طريقة طرحك لهذا الموضوع

اتمنى ان ينكشف الغموض ونعرف اكثر عن الماضيالذي يجبر موضي ان تطلب السماح من مها
ختاما سلمتي على هذا الابداع وبالتوفيق

فروحه 13-04-08 09:51 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مها

سر يتعلق في حياتها مع منصور واتهام لها منه وموب معرووف من كان السبب في هذا الاتهام وهو الي سبب لها كره اهل ماجد بس يا ترى منو كان الشخص الي حاول يكره اهل ماجد في مها ومنو له المصلحة في هذا الشي ...؟؟


ماجد

عنده علم في هذا السر الي يتعلق في حياة منصور ومها بس ليش منصور يتهم مها وبنفس الوقت انقذها من الحريق هذا الي انا قاعدة افكر فيه وماجد وش الكلام الي سمعه من موضي وبنفس الوقت موضي تدافع عن مها وهذا الشي هو عقدة القصة


سارة

حياة ابتدا على تحدي وترجيع الكرامة وزواج انبنا على سوء تفاهم هل راح يعدي هذا الشي عليها بسهولة او راح يكون بوابة المشاكل مع احمد ...؟؟


بقايا جزء محير وجزء فكيتي فيه غموض قصة سارة وزواجها ولكن زدتي غموض المشكلة التي خلت الكل يكره مها واولهم ماجد وما هي هذه المشلكة ... ؟؟


جزء رائع يا بقايا مثل كاتبته ويعبر عن كاتبة لها اسلوب مبدع في وصف الاحداث وتكوين الحوار استمتع جدا وانا اقرا الجزء بالفعل كل يوم يزيد اعجابي بك كا كاتبة والله يسلم ايديك على هذا الجزء


ننتظر الجزء القادم بكل شوق لمعرفة الغموض الذي يلف حياة مها ... ولك مني جزيل الشكر والتقدير لانك خصصتي ليلاس بهذا الجزء وجعلتيه حصري لمدة يومين هذا شرف لنا ومكسب لنا لانك بينا


متابعتك بكل شوق (فرووحه)

ملاحظة (احمد من الان محجوز لي ويا وليها الي تقرب صوبه ههههههههههه)

BENT EL-Q8 14-04-08 05:06 PM

صج ان البارت قصير
او
يمكن من حبنا للرواية ومن لهفتنا على البارت حسينا انه قصير
بس
حــــــــــــــلو
لانج انتي الي كاتبته
سارة
مسكينة
عيل ماتبي احمد عشانها طولت لسانها عليه
حرااااااااااااااااااااام
شكلها حيل خايفة منه ومن الي ممكن يسويه
غير جذي
تخاف اذا يا البر يصير موقف بينهم
ولسانها يطول عليه
وتزيد الطين بلة
بليز سارونة
تجنبيه كثر ما تقدرين
واذا كلمج حقريه
اوكي قلبي؟؟
احمد
ما اتوقع ان عقله صغير لهدرجة وخذاها بس عشان يأدبها
اتوقع انها عجبته بس عشان يخوفها قالها جذي
او
صج يبي يأدبها
واذا كان جذي
فاهو
مغرور
و
ما يرضى احد يغلط عليه
و
الي يتجرأ ويغلط عليه يا ويله

مها
الله يعينج
من مصيبة
لمصيبة اكبر
بس
يعجبني فيها ايمانها الكبير بالله

ماجد
كان يهوجس أن تكلم فضيحة .. وإن سكت قهر .. وهو ضايع بين اللى شافه بعيونه وسمعه بآذانه وبين الكلام اللى قالته له موضي .. من يصدق .. وشو الصحيح .. من الظالم ومن المظلوم ..؟؟ .. يصدق نفسه والا يصدق أخته .. وأخوه .. اللى راح .. واللى ما يقدر يرد ويدافع عن نفسه .. وخايف يظلمه لو سمع فيه
شنو الفضيحة؟؟
الي فهمته من هالكلام
ان ماجد سمع شي بين مها ومنصور او من منصور فيه ظلم لمها
موضي درت عن حياة مها ومنصور وعن ظلم منصور لها بس متأخر وبعد ما ظلمتها مثل ما الكل ظلمتها
وقالت لماجد ان الي سمعه غلط وقالت له شنو الصج
او
قالتله شي يبين ان مها بريئة
وده يصدق بس لما يتذكر الي شافه وسمعه يحتار
يعني
الله يعينج يا مها على تقلبات مزاج ماجد
منصور
راح وترك اسئلة شكثرها
محد يقدر يجاوب عليها غيره
ما اقدر اقول غير الله يرحمه
نوف
اقص ايدي اذا ماكانت لج ايد بتخريب علاقة مها ومنصور
روضة
مادري احسها طيبة
بس من كلام مها عنها قمت اخاف منها
الله يستر
موضي
سامحي يا مها .. ترى اللوم ياكل فى النفس قبل ياكل الغير .. انشديني أنا
نفس الشي
ظلمت مها مثل ما الكل ظلمها
بس لما عرفت الصج ندمت وليلحين ندمانة
بس الي اموت واعرفه بشنو ظلموها؟!
غير انهم اتهموها بحرق منصور
الله يستر

نوف
مليقة
سخيفة
ودي اذبحها
اصلا مها مو ميتة عليج
ولا تبيج تحبينها اصلا
لان مستواها فوق مستواج بوااايد
آخر شي
سوري عالتعليق الي مثل ويه نوف<<حاقدة عليها
بس
هذا الي قدرت عليه
مع الامتحانات
والتعب
سوري
مرة ثانية
و
تقبلي مروري

Malame7 15-04-08 11:20 AM

بصراحة .. توني أمس قارية القصة من بدايتها لآخر ما نزل ،،

وجيــت على طول ،، أسجّل إعجابي بها ..

أبدعتِ غاليتي بقــايا بلا روح ........... أبدعتِ بكل معنى الكلمة ..

أسلوبك أعجبني كما هو .. والشخصيات رائــعة ، والفكرة متميزة ..

قلتي : رأيكم بالأسلوب ؟؟ وهل تغيرينه ؟؟

من رأيي أن الأسلوب جميل جداً ،، لكن في كلام الشخصيات حسيت بلخبطة وأنا أقرا ..


مثلا تكتبين " " قالت مها بخوف ،،، يعني ألخبط مين اللي قال كذا ومين اللي قال كذا ـ،،
وبالذات لأن القصة في سطور متتالية .. لكن تبقى متميزة حتى بهذا الأسلوب .. فخذي كل الراحة في أسلوبك
وأتمنى تتحفينا بالتتمة قريباً ..
بالتوفيق لك أختي ،، وبانتظارك على أحرّ من الجمر ..

احســاسي غيـر 15-04-08 11:13 PM

حروفك رائعه.....وطريقتك في السرد متناغمه......واحداثك وتصويرك جميل ...........خصوصا رحله البر .....حتى شجصيات ابطالك فيهاتشويق...تسلم الايادي.... وبالتوفيق....لاتتاخرين علينابالبارت الجديد.

شمعة الدار 16-04-08 11:04 AM

يسلموووووووووووا اختي عالباااااااااااااااااارت الروعه واتوقع انه بارت هدوء ما قبل العاصفه للان البارتات بالنسبه لي اكشن بسيط لكن حلو وانه البارتات القويه راح توكن لما احمد يرجع لهم واتوقع بالبارت الياي الجوري راح يصير لها شي يعني تمرض من البرد او تنجرح وهي تركض يخلي مها تستخف على بنتها وتخاف وتقرب اكثر من ماجد يالبى قلبه والله عجييب هالريال تعجبني شخصيته الشديده
يلا شبوا الحطب يا بنات وخلونا ننتظر القادم

سلمت يمناك
قووووووووووووووو هيييييييييييييد

بقايا بلا روح 16-04-08 12:50 PM




::؛::

مساكم الله بالخير يا أحلى أعضاء ..
حياكم الله كلكم .. القدامى والجدد .. وسعيدة جداً بتواصلكم الله لا يحرمنى منكم ..

وشلونكم عساكم بخير ..
اليوم جايبه لكم مفاجأة .. بارت اصغر من الصغير .. لذلك لاحد يزعل مني ..
بس راح يجاوب على أسئلة كثير فى بالكم ..

والمفاجأه هذي ماراح تتكرر .. لأنها هدية طارئة لضيفتنا الغالية زارا .. أتمنى يعجبها :)



::؛::


النفس الطاهرة .. هي أكثر نفس تتحمل و تشيل بصمت .. وتلوم ذاتها ولا تلوم الغير ولو كانوا السبب .. سعادة أقرب الناس لها أهم .. ولو كانت هالسعادة على حسابها هي .. يبقى الماضي يدور ويرجع في كلمة .. أو همسة أو حتى بقايا سؤال ..
كلنا .. صورة من الماضي .. تتشكل فى الحاضر .. عشان تقدر ترسم لها طريق في المستقبل .. ومرات هالطريق ينحرف .. لكن بالنهاية .. النفوس الطيبة تلاقى المقابل الطيب ..


الجزء الحادي عشر



كان ماجد وتركي قاعدين عند الضو في ليلة باردة هادية .. والكل كان راقد الا هم سهرانين .. وكان حال ماجد مهوب معجب خويه اللى نشده وش اللى متعبه وكان عنده أمل أن خال عياله يشكي له همّه مثل ماكان يسوي قبل سنين .. لكن ..

" والله يابو عبدالعزيز مابه شي متعبني .. لكن همّ العرب شاغلني بس .." كان رد ماجد على تركي يعني شي واحد .. خاصه لناداه ابو عبدالعزيز .. معناه حاجز بينه وبين ماجد .. معناه لا تسأل أكثر .. لكن تركي هالمره ماسكت .. " ماجد .." ناداه تركي .. رفع ماجد راسه لخوي عمره .. " لا تاكل بعمرك .. ترى الدنيا تمشي .. بكيفنا والا غصب عنا .. والمرحوم تحت رحمة ربه .. اللى ارحم منك ومني .. ماكان بيدك تسوي شي .. ولا بيدك اللحين تسوي شي .. غير انك ترضى بحكم ربك وأنت انسان مؤمن .. " اظلمت عيون ماجد .. وتنهد من اقصى ضلوعه .. " يابن الحلال مانقدر نرد عن عمارنا والا عن عيالنا .. وأنت من توفى المرحوم شي فيك مات .. واندفن معه .. وذا وانا اخوك اعتراض على حكم ربك وماهقيتك كذا .. وكنك مجبور على بنت عمك تذكر انك تضم لحم اخوك .. تضم لك يتيم وانت عارف قول الرسول عليه السلام عن اللى يحسن لليتيم ويكرمه .. " ابتسم ماجد بمرارة يوم ذكر تركي الجوري بنت منصور .. " اللهم صلي وسلم عليه .. يابن الحلال الواحد يكبر ويتعلم من دنياه .. وماحد يبقى على حاله .. وكل اللى قلته تحصيل حاصل .. أنت نسيت انى قربت الثلاثين .. وماعادني بالصغير اللى يسرح ويمرح بدون هم .. في رقبتي شيبة وعجوز عسى ربي يكرمنى بطاعتهم .. غير البنات وفهد .. والشغل لحاله همّ .. والشركة فوقه .. " رفع ماجد راسه لتركي وهو يبتسم .. " خلّ عنك أفكار الأفلام والمسلسلات اللى تشوفها يا ولد .. مافيني الا العافية .."

سكت تركي شوي وهو يشوف وجه خويه " الله يطول لك بعمر شيبانك ويعطيك العافية .. وأنت قدها وقدود .. بس أبيك ترجع ماجد اللى أعرفه .. الجبل اللى ما يهزه شي .. والبحر اللى ما يغرقه هم .." شدّ ماجد على ايد تركي اللى يعتبره مثل أخوه من زمان .. حتى قبل ياخذ أخته .. بس فيه اشياء ما نقدر نشارك حتى الأخوان فيها .. " مانت بقايم ترقد .." سأله تركي اللى حط غترته على كتفه وقام .. " بأرقد هنا .. عندى السليب باق حقي يكفيني .." رد ماجد .. " تبيني أرقد عندك .." سأله تركي .. " لا واللي يرحم والديك .. أنا طاق منك ومن شخيرك .. الله يعين مويضي عليك .." ابتسم ماجد وهو يشوف تركي .. " بسم الله عليك أنت .. من تحط راسك تدق سايلنت .." رد عليه تركي .. " اذكر ربك .." ضحك ماجد .. " لا اله الا الله .. بكيفك ارقد وين ماتبي .. يالله تصبح على خير .." صد وراه تركي .. " والساري على خير .." طلع تركي وترك ماجد مع أفكار.. وذكريات عمر كامل .. تلتهب بحناياه مثل الضو اللى قدامه .. صحاها تركي بكلامه وهو مايدري ..!!!


::

::

::


رجع ماجد دنق يزيد الضو حطب عشان ما تموت .. والضو اللى في جوفه تاكله ما ترمّد ابد .. وهو شي واحد اللى مات فيه مع منصور .. أشياء كثيرة ماتت قبله ومعه وبعده .. وماعاد فيه شي يخاف عليه الا الجوري .. هى العوض عن كل شي .. وعن كل انسان ..

.. الجوري هي البسمة الوحيدة فى دنياه ذلحين .. اللى معها ينسى كل شي وأى شي .. ويرجع ماجد الطفل .. يلاعب اخوه منصور اللى اصغر منه .. يشوف فيها كل مراحل حياتهم سوا .. يومهم بالمدرسة الأبتدائية بزران .. وكان منصور يشوف اخوه شي كبير .. يشوفه السند والظهر .. مع انه كان أكبر منه بسنتين بس .. وكان داخله طفل خايف مثل منصور بالضبط.. وشقاوة الأعدادية يوم يجيه منصور يبكي ويشتكي من العيال اللى يضربونه ويضربه ماجد كفّ " ما تقدر تاخذ حقك بيدك لا تبكي .. ما تبكي الا البنت .." .. ومع ذلك فزع له وفي الوقت اللى كان منصور يبكى في حضن امه .. راح ماجد وضرب العيال وضربوه .. وضربه ابوه عشان هالمشكله لكن كل شي يهون دامه خذا حق أخوه ..

تذكر يوم يطلعون القايلة يلعبون كورة ولمن رجعوا العصر مروا الدكان عشان يشترون عسكريم فراولة .. واذا ماكفت فلوسه شرى لمنصور بس .. اللى كان ينشده لمن شافه ما شرى الا واحد " وأنت ماتبي .." يرد عليه ماجد " لا مابي .. حلقي يعورني " يكذب عشان ما يشارك أخوه فى حاجه يشتهيها .. منصور اللى شافه يكبر قدام عينه .. شقيق روحه اللى ضربه عشان يكمل الثانوية ويدخل الجامعه .. واللى تخلى عن حلمه عشانه .. حلم كان ممكن يخلي الجوري بنته هو .. بنت ماجد ..


::

::

::


رجع به الوقت لأربع سنين قبل .. كان أول ايام عيد الفطر .. وكان الجوّ حار .. دخل ماجد عشان يتسبح قبل الغدا .. وانتبه ان فيه نسوان فى الصالة الداخلية .. صد ودخل بسرعه يرقى فوق لغرفته .. شاف باب حجرة نوف مفتوح وسمع صوتها داخل تدور شي .. مرّ عليها عشان يقول لها تخلي الخدامه تسوي له فحم عشان يتدخن عقب ما يتسبح لأنه مستعجل .. قرّب يبي يدق الباب المفتوح شوي .. سمع ضحكة غريبة .. وصوت نوف كنه من داخل الحمام ..
" شوفيه عندس في الدرج الأول .. " وشافها ..
كانت تدور في الدرج عن شي .. مايدري وش هو .. وسمعها ..
" مافيه شي في الدرج .. يمكنه عند روضة .. تبينى أروح انشدها .. " البنت سألت نوف .. " أكيد عندها الخبل .. روحي هاتيه بسرعة قبل يجون العرب خل نخلص .." كانت تتحرك بسرعة ورقة تفتح الادراج وتسكرها .. ماجد تجمّد .. اللى ماعمره ناظر له مره مهي من محارمه .. هالمره ما قدر يتحرك .. ولا قدر يفكر .. بس كان نبضه يقول له انها حلم قدامه .. مستحيل يكون بشر حقيقي .. سحره هالطيف اللى قدامه ..

التفتت تبي تطلع مسرعة تدّور روضه .. سكرت الدرج ولفت .. رفعت راسها تبي تطلع .. وكان هو هناك ..
كانت لابسة فستان صيني حرير .. لونه خمري .. ومشجر .. اكمامه قصيرة .. وايدها .. عليها رسمة حنا طويلة .. شعرها اسود .. ملفوف وفيه وردة جورية على جنب .. ملامح ناعمة .. خشم دقيق .. عيون أتعبت الرمش سهر .. وشفايف سبحان من رسمها .. تجمدت مكانها وهى تشوفه .. صدت تدور مكان تهرب من عيونه ..

لاتصد هناك ياعمري دقيقه ..
العمر محسوب.. بحساب الدقايق

في بحر عينك .. تبينت الحقيقه ..
كل موجه.. تنقل لعيني حقايق ...

الهوى.. دلتني عيونك .. طريقه ...
ثم سوت وسط قلبي .. لك طرايق ...

كم نفس .. في هوى عينك ..غريقه ..
واشهد اني رحت .. من ضمن الغرايق.. .

كل مافرجت .. يامحبوب ضيقه ..
غبت عني .. واصبح الخفاق ضايق ...

التفت يمي .. ترى عمري دقيقه ...
ليتي احيا .. في سماء عينك .. دقايق ...



كان يهمس لاشعوريا بصوت خافت .. صوت فكر أنه ما تجاوز قلبه .. لكنه وصل لها .. يمكن أرواح وتناجت .. دمعت عيونها وهى محتارة واقفه قدامه وتحس ان الصمت ثقيل وأنها لازم تهرب .. " مهووووي .. وينس .." صرخة نوف من داخل الحمام ردته للواقع .. ونبهت البنت اللى انتفضت قدامه وركضت تسكر الباب في وجهه .. واختفى الحلم ..

كانت لحظات بس من عمر الزمن .. لحظات بس عاشها كأنها عمر كامل .. كيف وشلون وليش مايدري .. بس لحظات انحفرت في روحه وذاكرته وشم عيا الزمن للحين يمحيه ..
سمع صوت موضي تحت ناداها .. " من اللى عندكم تحت .. " سألها بتوتر .. " ماعندنا أحد بس بيت عمي خالد .. وبيت خالتي بيجون على الغدا " ردت عليه موضي بدهشة .. " بناته معه ..؟؟ " رجع ماجد يسألها بألحاح .. " ايه معه .. " جاوبت موضي .. " وش اساميهن .." نشدها ماجد يبي يتأكد حلمه حقيقي والا خيال .. " وش تبي في اساميهن .. " استغربت موضي سؤاله .. " مويضي اخلصي علي .. " تنرفز ماجد .. " مها وسارة تنشد كنك ماتعرفهن .." ردت موضي عليه " ليه تنشد .. " حسّت أن في الموضوع شي .. مهوب من عادة ماجد ينشد عن النسوان اللى يجونهم .. " سمعت صوت غريب و وحده تنادي مهوي وماعرفت منهي .. " حاول ماجد يبرر أسئلته قدام أخته اللى عيونها كلها استغراب وأسئلة .. " هذي مها في حجرة نوف تسوي لها شعرها قبل يجون بيت خالتي .. " وضحت له موضي بهدوء اللى سمعه وعيونها تقول له انها مهي مصدقه كلامه اللى قاله .. " زين قولي للخدامه تسوي لى فحم .. وتحطه عند الباب .. باتسبح وبأطلع .." صد عنها ومشى لغرفته .. " ان شاء الله .. !! " حطت موضي ايديها على خصرها مستغربة منه ومن اسئلته .. التفتت تشوف باب حجرة نوف اللى مسكر .. وباب حجرة ماجد المقفول ..


::

::

::


دخل ماجد غرفته وسكر الباب .. غمض عيونه يسترجع الحلم اللى شافه .. يالله معقوله هذي بشر .. وبنت عمي .. يعني حلالي .. حلم ما انكتب له يعيش الا ايام في خيال ماجد .. اللى بنى وتمنى يكون له الملاك اللى شافه خاصه وهو يدرى أنه أولى به من اى احد ثاني .. ويقدر يوقف في وجه اللى يحاول بس مجرد محاولة انه ياخذه منه .. لكن اللى ماحسب حسابه أن اقرب الناس يكسر حلمه ويوقف بوجهه .. وعشان من !!!! ..

كان الحلم اللى مات وداسه عشان ابوه وأخوه " المره بدلها مره وأنا كلمت عمك من قبل عشان نخطبها لمنصور .. تبي سارة خطبتها لك .." هذا كان كلام أبوه يوم شاوره يبيها .. المره بدلها مره .. والقلب ..؟؟ بداله قلب بعد ..!!

غصب سكت وكتم حزنه وقهره.. وغصب تغير على الكل .. وانطوى على نفسه .. وهو يشوف فرحة أخوه وعلى قد مايقدر حاول ما يبين له شي وما يتغير عليه .. وصار يجهز لعرسه كأنه عرسه هو .. رضى بالقسمة والنصيب .. وعضّ على جرحه عشان ما ينزف .. وابوه فسّر هدوءه انه رضى بالواقع .. وعلم منيرة يوم نشدته عن تغير ماجد انه كان خاطره فى وحده وهو عيا عليه .. وماعلمهم منهي الوحدة ذي .. وانتشر الخبر ان ماجد يحب وان ابوه رفض اللى يبيها .. وصار الكل يحط سوالف ويزيد ويفسر على كيفه .. وماجد ساكت .. التفت لشغله وذبح عمره فيه بس عشان ينسى .. وداس قلبه عشان حلاله اللى حلم فيه صار محرّم عليه .. وللأبد ..

خرّت دمعة ألم من عين ماجد .. كان الليل والوحدة والضو الشاهد عليها بس .. تهَدج صوته وهو يروي قصة أحزانه شعر .. وانسكاب جروحه حروف ..


فمـان الله سافـر للنصيـب وديـرة المقسـوم
فمـان الله سافـر للحنيـن وحلـل أشـواقـي

فمان دموع عينـي والغـرام وحبـك المرسـوم
مثل نقش الحجر في وسط قلبي لـه أثـر باقـي

فمان الله فاتت شرهـة الخافـق ووقـت اللـوم
لك الله ما بقت غير الدمـوع تباغـت أحداقـي

ولا باقي سوى جسم(ن) نحيل وناظر(ن) محروم
يراقب شمس(ن) أقفت من سماي وشالت اشفاقي

زمن عدى على ذاك الفراق اللي تقـول اليـوم
وأنا أرشف من يمين الجرح نزفي وأشكر الساقي

نبت للحلم ريش وقلت أهده فـي سمـاك يحـوم
ولكن خانت فجـوج الوسـاع وضاقـت آفاقـي

رحلت وكل حرف ما لبس مـن هالكـلام هـدوم
تذكـر يـوم أصافـح غيبتـك وأمـد خفاقـي ؟

أنا للحين مدري هـو أنـا الظالـم أو المظلـوم
أنا مدري وإذا تـدري تعـال وفتـش أعماقـي

أعرف إني سقيت الليل دمع ولاظهـر بـه نـوم
عقب ما مرني فصل السهـاد وحتـت أوراقـي..
*


تنهّد ماجد .. ودنق يضغط باصابعه على عيونه .. وما انتبه ان فيه عيون تراقبه من بعيد .. وقلب محروق على قلبه .. سمع شكواه وبثه لحزنه في القصيد .. لكنه صد عنه واختفى في الظلام ..


::؛::


الليل ولو طال يتبعه شروق .. والألم وان زاد له يوم وينتهي .. وكل شي مقدر .. مثل ما الفرح مقدر .. الحزن كذلك .. والأيام بينهم وبيننا تدور ..


أتمنى يرضيكم هالجزء البسيط .. :)
أترككم فى رعاية الرحمن ..


*الشاعر صالح السكيبي

reem99sh 16-04-08 01:19 PM

مشكورة يالغاليه بقايا ........


والله وطلع ماجد يحب مها من أول .......وأنا كنت أقوال ويش سره....


بارت صغير لكن مهم جدا في القصة..........وضح شعور ماجد.........................

أتوقع الي شافه كان مها.......


باقي سر منصور......نستناك في القادم

ارادة الحياة 16-04-08 01:32 PM

لسلام عليكم بقايا بلا روح
جزء صغير جدا وكبير جدا وكفى ووفى واغناناعن صفحات كثيرة وامتعنى متعة فوق ما تتصورين
الله عليك يا بقايا مفاجئة لم تكن لا على البال ولا على الخاطر مبدعة انتي صدكيني ما اعرف اعبر عن مدى اعجابي بهذه الممتع الصغيرا لكلمات لاتفي حقك
اذن مها حب العمر وفرحة الشباب وحزنه وامل مسلوب وتضحية اخوة وحب مدفونه عاد للحياة اذن لماذا الحزن والامل علاد وممكن نعيش حب الشباب وهو حلالنا
واووووووووووووووووووووووبقايا ابدعتي دائما تكون الاجزاء صغيرة وبيه مثل هيج احداث كبيرة صدكيني مراح انمل
تسلمين على هاي المفاجئة الروعة وشكرا


:dancingmonkeyff8::dancingmonkeyff8::flowers2::flowers2::55: :55::dancingmonkeyff8::55::friends::party0007::party0007::pa rty0007::friends::55::flowers2::f63::dancingmonkeyff8:

ميثان 16-04-08 01:54 PM

مشكوره بقايا ,,,,,,, بارت رااااااااااائع ,,,,,,,وااااااااااوووووووو

رغم انه قصير لكن يحمل الكثيرو مشى دفة القصه على قدام ومها هي من دق قلب ماجد عشانها حبه

المدفون,,,,,,,, صعب والله كان يشوفها قدامه ومها عارفه بحبه كمان ,,,,,,, مشاعرنا مو فيدنا في

قلوبنا والقلب مو بليد

يا الله عن جد احزن لما الانسان يفقد حبه ويشوفه يتلاشى قدام عينه ويقف عاجز مكبل

ممكن يكون حب ماجد لمها اثار كثير من الشكوك والمشاكل ويوجد شخص ما في الاسره يثير زوبعة

الشكوك حول ماجد ومهاواعتقد انها نوف ......

نوف ومها كانوا حبايب ياترى ايش اللي تغير ؟؟؟؟؟ وقلب العلاقه من موده الى كره

اكيد نوف حقدت وشالت بقلبها على مها نتيجة موقف حسساس صار بينهم ........ فبتالي انتقاما منها

قامت تشوه صورة مها مثلا تدس في غرفة ماجد صور لمها ورسائل غراميه ....... الخ

مشكوووووووره بقايا عن جد اسعدتينابلبارت الاكثر من رائع


فراشة الوادي 16-04-08 03:09 PM

مساء الخير بقايا


وااااااااااااااااااااااو
بارت لا جا عالبال و لا عالخاطر
قصير طويل الا انو حلو ويكفي انو بقايا هي اللي كاتبته و اهداء لزارا ... و تستاهل ريما


::مــاجد::
يا ويل حالي عليك يا مجودي
اجل مها هي حبك و حلمك اللي نويت انك تكمل معاها نص دينك
لكتك ابتعدت عشان اخوك الأصغر

بقايا ... عندي سؤال يطرح نفسه
كيف ابو محمد خطب مها لمنصور و هو الأصغر
كان الأولى انو يخطب مها لماجد بما انه الأكبر وما تزوج للآن


نرجع لمحور الحديث
طب شو اللي صار اثناء حياة منصور و بعد وفاته
خلت ماجد يتناسى حب مها و يشك فيها و يعتبر الموضوع ان ظهر عالملأ فضيحة
شو اللي يمنعه يفرح و يسعد بزواجه من اللي تمناها تكون زوجته و حبيبته و أم عياله
مممممم ومها كانت صديقة نوف الروح بالروح ... شو اللي صار بينهم و قلب مشاعر الحب و الصداقة الى كراهية عميقة

الغاز القصة .. بدأت تنحل وحدة وحدة !

سلمت يمناك بقايا :flowers2:


زارا 16-04-08 03:18 PM

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااوووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووه ه ه ه ه ه ه ه.. يااااااحــــــــــــــــــــــــــظــــــــــــــــــــي

حـــــــــــــــــــــــــــظـــــــــــــــــــــــــــــــ ـاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه...

مشــــــــــــــــكوووووووووووووووووووووووره مشــكوووووووووووووووووووووووووووووره مشكوووووووووووووووووووووووووووه مليووووووووووون مررررررررررررررررررررررررررررررررره يااااا احلى بقاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااياااااااااااا اااااا بلاااااا روووح..

كيف بلاااا رووووح؟؟؟؟ انتي الروووووح كلهاااا تنبض فيتس .. احساااااااس ومشاااااااعر وذوووووووووووووووق .. كيف بلاااااا روووووووووووووووح ابي افهم؟؟؟؟؟

مشكووووره مـــشــكــووووووووره والهــــــــــــديـــــــــــــــــــــــــــه مقبووووووووووووووووووله وربي مقبووووووووووووووووووووله.. الله يكثر خيرتس ياااااااااارب.. من كـــــــــــــــــــريـــــــــــــــــــم لــــــــــــمـــــــســــــتحق..

والله مااا ادري وش اقوول ياابقايا لما شفت اسمتس مووجود في صفحات الاسئله استاانست مرره . ومن بس كلاامتس.. بس لما قلتي اضغطي على الحروووف وطلع الباارت قمت اطاااامر واطاامر لين صقع راااسي بالسقف..هههههههههههههههه..

لاا والله قمت اطاامر لين جتني مااماا وعطتني هذيك الكلمتين اللي اووول مرره احس انهم يجننوون .من حلااتهم .. وختمتها بقوولة.. الحمد الله اصحاب العقوول بنعمه..خخخخخخخخ

بقااايااااا والله مدري وش اقوووول .. ترى كـــــل هالللي مسويته وانا ماا ادري وش اللي بالبارت انا بس شفت


اقتباس:

والمفاجأه هذي ماراح تتكرر .. لأنها هدية طارئة لضيفتنا الغالية زارا .. أتمنى يعجبها :)
مااتتخليني حاالة الهسترياا اللي جتني. عااد انا خلقه اطامر وهالمره مسووين لي هديه.. خخخخخخ...

مشكووووره يااعمري .والله مااقصرتي يااقلبي..

اقرأ هديتي ولي عوووده باذن الله...

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااووووووووووووووووووووو ه ه ه .. يااحظي .. الله يكفيني شر عيووونكم..خخخخخخ

Malame7 16-04-08 03:37 PM

روووووووعة !!

تسلمين على هذي الجزئية القصيرة ، لكنها راااااااااائعة

ماجد ...... يا ربي !! ما توقعت أبداً تكون هذي قصته !
لكن يبقى تأنيب واهي يتخبط في حناياه !!
ومها ..... متى تتخلى عن أفكارها الحمقاء ؟؟
أحببتُ الجوري ، يا حظ ماجد بها ..

شكراً لكِ وبانتظارك على أحر ّ من الجمر ...

دمتِ بخيرِ وسلامة ..

خطوات ورده 16-04-08 04:18 PM

السلام عليكم


بقايا بارت قصير بس مهم وايد في حدث مهم جدا جدا طلعت مها حب ماجد وغلا قلبه


بس في شي ليلحينه غامض وفاه منصور وعلاقه مها فيها وكره بيت عمها لها



تسلمين يالغلا

لا خلا ولا عدم

اصالة-نادرة 16-04-08 04:32 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يا حياااا الله البقايا


الله يسعدك يا شيخة مفاجأة حلووووووووووووووة

والاحلى توقعي الغبي طلع صح يوووووه يا بقايا والله اني من الفرحة رحت اسجد لله شكر ان ربي ما خيب توقعي وصااااار ذكي ههههههههههة


الله يسعدني ولله الحمد اعرف اتوقع توقعات خطيرة


طلعت مها اللي يحبهاااااا ماجد واللي رفضها ابووووه


ممكن ان الخلاف اللي بين نوف ومها بسبب ماجد انها عرفت ان ماجد يبيها وان ابوه عطاها منصور فتحول حبها لمها للعكس لانها كانت خايفة تسبب لاخوانها الفرقة

اقتباس:

وما انتبه ان فيه عيون تراقبه من بعيد .. وقلب محروق على قلبه .. سمع شكواه وبثه لحزنه في القصيد .. لكنه صد عنه واختفى في الظلام ..


اتوقعهاااااااااااا نوف


بس ايش موقف مها هل هي دارية بحب ماجد ولا لا وان ما كانت دارية ايش ردة فعلها لما تعرف

اتوقع ان نوف قالت لها عشان ترفض منصور وياخذها ماجد بس شكلها ما قدرت ترفض فاختلفت مع نوف وتغيرت علاقتها



والاكيد ان ماجد كان ما يبي ياخذها بعد اخوووه


واتوقع ان نوف ممكن تكون حاولت ان منصور يخليها عشان ماجد عشان كذا صار بالسالفة شك وظلم لمها من منصور والله اعلم


تراني بديت اخربط واجد بالتوقعات بس ها عسى ان شاءالله تصيب بفضل الله :f63:
سلمتِ الله يسعدك بقاياااااا والله من الفرحة اني اكتب في الرد وانا اقرا البارت ما صبرت لين اخلصه




والله يسعدك ويوفقك

عاد ليتك اهديتني الجزء مثل زارا يوم اني اللي بفضل ربي جبت التوقع الصح <<< خخخ لا تذبحني زويييييييييييييرة



بس تستاهل زارااااااااااا والله الله يسعدها





ننتظرك ان شاءالله عل خيييير وبشووووووووووق



اختك


اصالة-نادرة

زارا 16-04-08 04:32 PM

بقايا ملياااانه روووح..
خلاااص ترى هذا اسمتس.. وان كان مو عااجبتس قولي لي .. بس بلا رووح هذي مااحبتها ابد..

ارجع مرره ثاانيه واشكرتس على الهديه اللي اهديتينيهاااا.. مشكووووره مشكوووووره مشكوووره مليووون مرره..

وابشرتس الهديه جت على مزااااجي تماام التماام.. يكفي ان كلهااا عن عين السيح مجوودي... فديت رووحه ياا بعد قلبي .. وياا دموووع عمري..

وصدقيني انا ماااشفتها ابداا صغيره بالنسبه لي كان معناها اكبر من السمااء والارض..فمشكووره يا الغلاا .. والله مدري وش اقوول؟؟ ولاا اقدر اقوول الا ان القلووووب شوااهد..

و بما ان الجزء هذا هديتي الخااصه فمااراح اتكلم الا عن اللي يخصني.. مجووووووووودي.. خخخخخ

فديت رووحه قلبه وعيوونه ودموووعه
...


انا والله كنت شااكه انه يحب مهاا.. بس ماا ادري انا قلت هذا الكلام برد هنا والا قلته بالاسترااحه لما كنا نتااقش بالقصه..؟؟

يعني مااا فاجأني انه يحب مهاا.. يااعمري والله.. ذاابحته التضحيه عشاان الناس يستانسوون وينبسطوون واخرتها هو وش يحصل من ورااء هذا؟؟.. انا داائماا اقول الوااحد يقدم تضحياات بس موو على حساب نفسه.. مع اني مرات ماا اطبقها. بس الصحيح كذا.. ان الوااحد اذا كان يشوف ان التنازلات هذي رااح تضره مايسويها. وهذي مو انانيه اذا كان مافيها تعدي على الغير.. يعني ماجد لو انه راح لمنصور وقاله انه يبي مها هل منصور عادي عنده بيتركها والا بيرفض.؟؟.ماا اعتقد ان منصوور اخذها عن حب .. والا منصوور كان يحبها؟؟؟ تدرين انا اتوقع ان مها بعد تحب ماجد.. ويمكن ان منصوور حس بهالشي .. قصدي حس ان مها تحب احد بس ماايدري منهو؟؟ عشان كذا اتوقع انه اتهمها بالخيانه... اذا كان فعلاا هذي تهمتها..

بقايا صح انتي حليتي هنا غمووض .. بس افكاري ودتني بغمووض ثاني...خخخخخخ

ياا الله مااجد مرره حزيــن فيه كميه كبييره من الحزن يقطع القلب.. وخصوصا لما صار هالموقف مع ابووه الــــدب.
اقتباس:

كان الحلم اللى مات وداسه عشان ابوه وأخوه " المره بدلها مره وأنا كلمت عمك من قبل عشان نخطبها لمنصور .. تبي سارة خطبتها لك .." هذا كان كلام أبوه يوم شاوره يبيها .. المره بدلها مره .. والقلب ..؟؟ بداله قلب بعد
يااا الله مااتدرين وش قد اثرت فيني عباارته هذي.. يعني عشاانه يسمع كلامهم ويحترمهم يعاامله ابووه الـــدب بالاسلووب هذا.. ؟؟؟ هذا جزا بره واحتراامه لاهله..؟؟؟ قال نخطب لك ساره قال؟؟؟ ليه ماايعرف يقول عطوني سااره.. طيب ليش من اصل يالعوود المهذري مااخطبت مهااو لمجوودي مو هو الكبير؟؟ لــيــش نطيت تخطب للصغير قبل الكبير؟؟ هااااه؟؟ قااهرني هالعوود؟؟ اووف منه .. ضيع احلاام ولده وقهره وزهقه.. لااااا ومن زين وجهه يخلي الاشاعات تلحق ولده وعادي عنده ابو الشباب ان الناس يقولون عن ولده يحب وماا يحب؟؟

بس عااد موقفه لما شااف مهاااو يااااالهووووووووووي يجنن.. والا القصيده يااخرااااابــي تجنن..
واصلاا شكل مها بهالموقف وربي يابقايا كاني اشووفه.. وهي بلبسها الصيني وشكلها والورده اللي بشعرهاا..

هه هه شووفيني اشووفها بعيووني الحين وانا اكتب..خخخخخخخ
وماااجد يووم سطل عن الباب ولاا هو قاادر يتحرك.. والله ماا الوومك ياامجوودي.. مااتعودت الا على خشة نووف اللي مثل السم.. والبزر روضه.خخخخخ

والا عااد التحقيق اللي سوواه مع موضي.. خخخ.. ياا فرحة ماتمت يااماجد خذها الغرااب وطار.. والغرااب اقصد فيه ابووك الشيبه المهذري مالت عليه..خخخخ

يااويلي عن مااجد اول ماادرى انها بنت عمه وقال يعني حلالي.. ياا عمري عمرك.. حسبي الله على شيبتكم خرب عليك خططك وهد احلاامك بغمضة عين.. يااماال الــ .... والله ماا راح اقوول بالشيبه شي مو من حبي له. لاا والله الا عشاان عين السيح خاابرته ماايرضى على شيبته.. ماالت عـــ...... اووف هونت..خخخخخ

بس تدرين يابقايا اخر مشهد لما كان عند النار ويعد القصيد و
اقتباس:

خرّت دمعة ألم من عين ماجد .. كان الليل والوحدة والضو الشاهد عليها بس .. تهَدج صوته وهو يروي قصة أحزانه شعر .. وانسكاب جروحه حروف
والله ان الدمووع كاادت ان تترقرق من عيني بس انا هااوشتهاا..خخخخ

يقطع القلب مرره هالموقف ويبين ان مااجد فعلااا فيه حزن وهم كبيييير.. بس باذن الله ربي يرده ماجد اللي يعرفه تركي..

الا على فكره تركي يدري ان ماجد كان يبي مهاا؟؟؟

انا اتوقع ان اللي كان يشووف مااجد في اخر مشهد. ياا ابووه يااا موضي...؟؟؟ ومراات يجيني احسااس انهاا مهااا.. وانا صرااحه اتمنى انها مها.. بس لو كاانت مهاا.. بتقوول الرجال يقصد بالبنت اللي كان يحبها.. .. ياا ويلي منها ان قالته.. اموتهااااا

بقايا الف شكر لتس يااعمري على هالهديه المعتبره.. والله مااقصرتي .. ذكرتيني باياام هديتي من صووت و صدى.. خخخخخ

بس ابي منتس هديه ثاانيه..ادري بتقوولين هذي ماتنعطى وجه..خخخخ.. لو سمحتي وفعلاا انا هناا طمعاانه بكرمتس الحااتمي.. مااااجد لااا تخلين فيه مرض في رااسه.. انا حااسه انتس يتخلين فيه ورم.. تكفييييييييييين عين السيح ابعدي عنه.. عليتس بنوووف سوي فيهاا اللي تبين ولتس علي مااا احد يقوول لتس شي عنهاا..خخخخخخ

بس مجودي لأ لأ لأ...


ومشكووره الف مرره .. على هالمفاجأة الحلووه..
ونستنى بقيه الباارت بكل شووق..له بقيه صح..؟؟ والا هذا هو كله؟؟ وااااي يجنن.. ان كان كله والا بعضه يهببببببل..


ايــــــــــــــــــــــــه ترى يمكن لي عووده اخرى... يعني الحين مااخذني الحمااس والفرحه.. يمكن فيه اشيااء ماادققت فيها.. وبالقرااءه الثااني اكيييييد بيطلع معي هوااايل..خخخخخ







..

فروحه 16-04-08 04:57 PM

يا هلا مسهلا ببقايا


تستاهل زارا هذه الهدية ...

الي بالفعل هدية وايدة حلوة لها وتعتبر بعد لنا لانها كشفت لنا عن اهم شي في القصة والي كان صدمة انه يكون ماجد يحب مها وهذا الشي الي كان بعيد كل البعد عن توقعات بعضنا


بقايا ان قلت لك ابدعتي ما راح اوفيك حقك يالغلا بهذا الوصف وان قلت جزء اروع من الرائع مع قصره بعد ما اوفيه حقه

تسلمين يالغلا وتسلم الانامل الي كتبت موب مجرد قصة وكلام لا كتبت احساس وتعابير جميلة ورائعة تستحق المتابعة ...


ننتظر الجزء القادم بكل شوق ولهفة يا بقايا


متابعتك (فروووحه)

no000r 16-04-08 06:03 PM

بقايا بلا رووووح


اهنيك على ابداعك


والحمدلله الحين برد قلبي وعرفت سر ماجد وباقي سر منصور وسر نوف

مااااجد ياقلبي عليه يحب مها وكاتم في قلبه حبه اللي مااات او انقتل على يد ابوه واخوه

مااااااااجد مثل السراج اللي يضوي للناس ونار تشب في جوفه

مهااا وسبب كرها لماجد اكيد انه بعد زواجها من منصور كان يعاملها بقسوه وكره عشان ما يضعف ويبان حبه لها وانه حملها ذنب موت اخوه


بقايا مليااانه روووح


انتي


مبـــــــدعه

كويتية ونص 16-04-08 06:33 PM

واااااااااااااااااااااو صراحة روووعة

شوفي خل اذكرج انا منووو انا كان اسمي جليع( سابقا ) والحين اسمي كويتية ونص

وعلقت تعليق قبل هالمرة باسمي القديم انه انا قريت اول 3 اجزاء وقتلج تشبه قصة ثانية ..

وقريت ردج انه تعليقي سلبي .. قلت اي يمكن ظلمت القصة .. خل ارجع اقراها مهما يكون الكاتبة غير والاسلوب غير :)

صراحة قصتج روعة .. واسلوبج اروع .. وان ماجد يحب مها هذا زاح من قلبي هم كبير ..

يارب تتعدل احوالهم ومع الايام تفهم مها ان هالقصيد لها مو لغيرها ..

ومشكووورة على اهتمامج فينا ..

one’ 17-04-08 07:26 AM

:

مفاجأه ماجد و سر حبه لمها

ما توقعت انه يحبها او يفكر فيها كزوجه

التضحيه صفه حلوه بالانسان و نادره وجودها ..

و ماجد ضحى بحبه وحلمه عشان اخوه ..

بس هل مها تدري بحبه لها ؟؟ ما عتقد

اتوقع نوف تدري ..

سبحان الله مغير الاحوال ما اصدق نوف ومها كانو حبايب

اكيد ما تغيروا الا من سبب قوي فرق بينهم ..

منو سمع ماجد و نجواه .. اتمنى تكون مها ..!!

مستغربه من ماجد ليش مو سعيد بحلمه اللي تحقق له

صح كان بعد معاناه ومشاكل .. بس الاهم ان مها صارت له و حلاله

ليش ما يرضى و ينسى الماضي ..

:

بقايا بلا روح مشكوره يالغاليه عالهديه الحلوه

بارت قصير بس كشف لنا بعض من سر غموض ماجد و حزنه ..

و عرفنا بعد جانب حلو بشخصيته ..

تسلمين حبوبتي وما قصرتي

.. منــا ر..

:

angel911 17-04-08 05:05 PM

سلام بقايا


انا ممكن هذي اول مشاركه لي وتعليق في قصتج انا يمكن بس من سبوعين خلصتها وبديت اقره مع تنزيلج البارتات وكنت ابي اعلق بس الضروف احكام المهم
جد جد الكلمات والحروف تعجز انت تصف او تعبر عن روعة ابداعك الذي التمسه في كل طيه من طيات قصتك التي تنقلني بكل معنى الى عالم اخر اهيم بين حناياه واعيش مع شخوصه كلها واجلس بعدها فكري وعقلي وقلبي ماخوذ بما قراته عيني لك اسلوب متميز ومتفرد يشد يجذب وفوق كل هذا اسلوب
يترك في نفس القارئ الجم الكثير وهذا ان دل على شي فهو مدى ابداع الكاتب ومهما قلت لن افيك شي من حقك



طبعا البارتات الساااااابقه كانت قمه في الروعه والابداع

مها :احس البنت هذي انضلمت وايد في حياتها من كل النواحي والجهات وكل بارت احس ان الغموض بدل ما يبتدي يتبدد يلف حياتها اكثر واكثر حياتها مع المنصور بير عمييييييق لحين مو قادريت تستشف شي منه ولانعرف شنو الي في داخله
ضلم منصور لها الي تكلمت فيه بشكل مبهم مع موضي اعتقد ان ممكن كان يشك فيها ويعتقد انها تخونه وهذ الي يخلي صورته ممكن مهتزه في عين ماجد
على الرغم من كل الي تمر فيه بس احسها انسانه قويه وصبوره ومؤمنه بكل معنى وانسانه يفتخر فيها الواحد فيها وانها على الرغم من ان داخله انسانه ادنيا ملتها جررررررررروح عميقه الا انها انسانه قويه وقت ماتحس بشي ممكن يهدد شرنقتها الي بنتها لها ولبنتها الي هي كل حياتها ممكن تتحول الى انساااااانه بمنتهى القوه



ماااااجد : شخصيه كتير جللللللللللوه انسااااااااان صبور ذكي عنده قوة وسرعة بديههانسان يؤثر الغير على نفسه وتجلى هذا بشكل واضح في البارت الاخير كيف ضحى بقلبه عشان اخوه كيف كان دايما يبديه على نفسه الحياه لعبة فيه وايد وممكن هذا الي حوله بنضر الكل الى انسان جامد متصلب معنه انساااااااااااااااااااان بمنهى الشاعريه وبداخله كومت مشاااااااااااااااااااااااااااااااعر كامنه مكبوته واكبر دليل ان هذي المشاعر تتفجر في اللحضات الي يكون فيها مع الجوري

وربي يستر من عوار راسه تكفين لاتقلبين الي فيه لمرض خطير قلبي حاسنس انه مافي شي بعدل العلاقه بينه وبين المها الا لما يطيح مريض من عوار الراس الله يستر منه


سااااااره البنت هذا جد تحفه هي صراحه ملح القصه حركاتها تضحك وهبال وخبال وروعه
اما مو قفه مع زوج المستقبل صج ضضضضضضضضضضضضضضحكني من قلب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه البنت هذي عليها بحركااااااااااااااااااااااات هههههههههههههه تجنن




نوف حدهاااااااااااااااااااااااااااااا تقهر انسانه مااااااااااااااااااااااديه بكل معني خاليه من المشاعر مجد اله تمتص وعايشه على المصلحه

موضي انسانه حسستنس انها حكيمه معاااااااقله وتوزن الامور بعقل وشكلها راح تكون مصلحة القصه


ام ماجد انسااااااااااااااانه غريبه احسها متناااااااقضه




وتسللللللللمين بقايل مليانه روح على قولت وخيتي زارا انا اتفق معاها في التسميه


وتمنى تتقبليني من متابعين ابداعك


اختك


اينجل

نهاية سعيدة 17-04-08 07:40 PM

"واللى تخلى عن حلمه عشانه .. حلم كان ممكن يخلي الجوري بنته هو .. بنت ماجد .."


عورتي قلبي بهالكلمتين!!!

شيخه555 17-04-08 11:12 PM

بصراحه القصه روعه واسلوبج اروع ماجد احس شخصيه كتومه وتضحي عشان الغير بس مها بعدها مازل شعورها غامض اتجاه ماجد ماضي وحاضر بس اكيد مع الايام بيتضح على العموم تسلم ايدج على هالابداع

سـنـدوسـه 18-04-08 12:33 AM

صج البار صغير بس الصراحه روعه
وكشف شي مهم وايد الصراحه

ماجد صج اخو بمعنى الكلمة ضحى برغبته عشان اخوه واهوه كاتم كل شي بقلبة بس اللحين اخذ اللي يبيها بس يمكن عدم تقبله لها بسبب منصور واكيد في كلام قايه منصور عنها

مها مسكينه احس ظالمينها وايد واتوقع ان نوف قايله حق منصور ان ماجد يحب مها ويمكن درت بالصدفه ان ماجد يحب مها ومنصور من بعد هذا الشي بدى يشك في مها ويعاملها بقساوه

نوف اتوقع انها ما خذه فكره غلط عن مها

وتسلمين على البارت والقصه الحلوه

جووود 18-04-08 07:35 PM

مرحبا بقاااااااااااااايااااااا

بصرااااااااااااااحه البارت مع انه صغيييييييير لكن كان نقله بجد .....عور قلبي ماااااااااجد وحبه اللي انتهى على يد ابوه .........يقهرو هالاباء الحين ماااجد الكبير .....ومها الكبيره فالطبيعي انه يخطب الكبير للكبيره........لكن مااقدر اضيف اكثر من اللي قالته زاااراا عن هالشايب........الله يسامحه ......ومااعتقد انه منصور الله يرحمه كاااانت تفرق معااااه ساره او مها ....صح بقاااايا .........


والله اني فرحتلك كثييير ياماجد .....ان شاء الله ربي بيعوضك بالايام الجايه......

بس ليه ياماجد مافرحت ان حبك رجعلك ....ماادري معقوله اللي سمعته او عارفه عن علاقة مها ومنصور اللي الى الان غامضه بالنسبه لنا .... نسساك حبك .....
زاااارااا لاتخافين على ماااااجد ان شاء الله مافيه الا العافيه....هذا الصدااااع بس من التفكيييير والهم الله يفرج همه .....مع انه شكله لسا الايااااام مخبيتلهم كثيييير .....

وانا مع اللي البنات اللي توقعو ان النسره نوفوه لها يد بمشكلة منصو وماجد ومها .....الله يفكهم شرها.....



ومشكورررررررره يالغلا على هالبارت.......اللي يهبببببببببببببببببل ....

BENT EL-Q8 18-04-08 08:42 PM

مادري شقول عن البارت
مثل ما قلتي صغير بس رح يجاوب على واايد فبالنا
وهذا الي صار
يعني لو ماكان في بارت كنت رح اين<اجن>من كثر التفكير
تسلم ايدج عليه مليون مرة

ماجد
عيل كان يحبها
بس
شاللي غيره؟؟
اعتقاده انها ذبحت اخوه مثلا؟؟
ولا كلامهم عنها بس شنو الكلام مادري؟!
الله يستر
ما توقعت ان علاقة ماجد بمنصور كانت هالكثر كبيرة
وان ماجد ممكن يضحي باللي يحبها عشان اخوه
شكل مها بعد حبته
بس شاللي غيرهم على بعض
مها
الظاهر ان علاقتها بنوف كانت حيل كبيرة
بس
شاللي غير نوف عليها؟؟
وخلاها تكرهها كل هالكره؟؟
اتوقع ان الي غير ماجد اهو نفسه الي غير نوف
واتوقع بعد ان مها اهي الي سمعت ماجد
او انها موضي
تقبلي مروري

أمـ مجروح ـل 20-04-08 12:34 PM



السلام عليكم
مساااء الخير
ماشـــــــــــــــــــــــــاء الله تبارك الرحمن

اسطرك رائعه ...

غموض الاحداث .. واسلوب سردك ..... جذاب

أحلى شي في القصة ..الجوري ( الجوهرة) تلك الصغيرة السبب في زواج ماجد من مها ...وهي حبيبته الاولى

ولكن مالسر المدفون ..
اتوقع ان لنوف سبب ما وخصوصا انه تبين من الجزء السابق ان علاقتهم كانت حلوة ...(لما شافها ماجد)

اما موقف سارا مع احمد ..نكته ذا البنت>> ههههههههههههههه
احمد اعجبته سار ا حتى ردت فعلها عليه ادخلت مزاجه ...بين انها مهيب راعية شباب ..لنها حتى لوهي هدت عليها الاانها اتنافض من الخوف

ماجد ...يخوفي انه فيه مرض كايد على وجع ذا الراس ...>> بقايا لاتحرمين الجوري من ابوها الثاني ....
طلعي له حل من ذا الوجع


بقايا لن اقول بلا ... بل بقايا روح عطرة ....
ابدعتي غاليتي ....

بنتظار جديدك


ودعتس الله

خيال عابرsoon 20-04-08 07:40 PM

التفت يمي .. ترى عمري دقيقه ...
ليتي احيا .. في سماء عينك .. دقايق ...


موب اطا مر وراس بكل منتدى وبالنهايه تموتين ماجد والله احرم ادخل المنتديات كلها









تستهبل عليس خخخخخخخخخخخ



بقاياااااااا انتي تعرفين معزتس عندي

وتعرفين رايي فيس انتي مبددددددددددددددددددددعه


فاكملي ونحن معك الى النهايه
انتي الكاتبه ونحن مجرد قراء ففعلي ما تشائين
اختك خيال عابر (مخيم عند الابداع مثلس )سوووووووون
اول مشاركه بمتصفحك عزيزتي

زارا 26-04-08 12:14 PM

طولتي والله ..الله يوفقتس ياارب.. ياااااخووفي قااعده تطبخين لمااجد طبخه.. تخص رااسه.. بقايا مااجد ابعدي عنه... ولاا تخلين فيه اي مرض...

تدرين انا اتوقع ان منصوور... يمكن يمكن.. هو اللي تسبب بالحريق اللي مات فيه.. مدري وشلون طلعت معي هذي...خخخخخخخ


المهم نشووفتس على خير.. وترااني مااحبيت وجوود القصه بالصفحه الثالثه.. قلت اعصر مخي بتوقع عشاان اقدر اكتبه واجيب القصه للصفحات اللي قدام..خخخخ.. ولاا يحذفون الرد.. بس عاد ترى ماا اقدر كل مالقيت القصه بالصفحات اللي ورا قدرت اجيبها...عشان كذا لااا تطوولين علينا.. نستنااتس بكل شووووق...

بقايا بلا روح 26-04-08 08:53 PM

مساكم الله بالخير ..

قبل أى شي .. الله لا يحرمنى منكم نك نك ولا يحرمنى من طيبة قلوبكم ..

تأخرت عليكم أدرى .. والطمع فى قلوبكم الطاهرة ..

بس والله ما أبعدني عنكم الا المرض بسم الله عليكم ..

دور انفلونزا وسخونة الله يرحمنا واياكم من نار جهنم ..

تحملوني بس يومين ثلاثة ولا يصير خاطركم الا طيب ..

خيال عابر .. تسلمين عزيزتي على المشاركة .. وفعلا يشرفني تكون أول كلماتك في ليلاس فى قلوب وموجهه لبقايـا ..

ومالك الا اللى يرضيك يا الغالية ..

زارا .. كل يوم غلاس يزيد .. الله لا يحرمك صحتك ولا يحرمك رحمته ..


لكل من مر وسأل أو علق .. عسى والدينكم الجنة .. وما تشوفون شر يارب .. وما ننحرم من طلتكم

بقايـا

هرجوان 28-04-08 08:22 PM

بقايا بلا روح تسلم اناملك على هذة الرائعة التي خطتها بأسلوب راقي محتشم يفرح القارئ

اتمنى لكي غاليتي مزيد من التقدم والابداع وأن شاء الله تكون بداية كاتبة كبيرة



ملاحظة:اعجبني الجو المحافظ في القصة لان كل فتاة بحشمتها تدخل القلوب



لكي حبي وتقديري

بقايا بلا روح 29-04-08 08:40 PM



::؛::



مساكم الله بالخير يا كل المتابعين ..
القدامى والجدد ..
وحياكم الله من جديد في قلوب ..
سعيدة بوجود أسماء لأول مره تمرّ علي ..
وأسعد بوجود قلوب رافقتني في منتديات ثانية .. وجات وسجلت عشان تكون من ضمن قلوب ليلاس ..

الجزء أهداء لكل اسم جديد شاركنا النبض في قلوب ..
و لضيفتنا الجديده خيال عابرsoon
وللأخت هرجوان ..
,ومثل ما أنتو عارفين .. الجزء حصري على ليلاس
خالص المحبة لكم كلكم



::؛::

ونعيش الحياة .. شبكة علاقات بينا وبين الآخرين .. وعن طريق تأثرنا وتأثيرنا فيهم نرسم مسارات حياتنا مثل مانساهم في رسم مسارات حياتهم .. كل كلمة لها تأثير .. وكل تصرف مهما كان بسيط حط فى بالك أنه راح يأثر على شخص واحد غيرك على الأقل .. إن ما كان أكثر ..
يبقى العمل الطيب الذكرى الوحيدة اللي تستاهل الواحد يتعب عشانها .. ولو ماكان في الدنيا خير .. احتسب أجرك عند ملك عادل سبحانه ما يضيع عنده شي مهما كان صغير ..


الفصل الثاني عشر





فتحت مها عيونها على فجرٍ خجول .. ونسمة هوا باردة حنونة من طرف باب الخيمة المفتوح .. ضمّت بنتها لصدرها تبي الدفا ..التفتت تشوف مرقد أمها فاضي .. وسارة للحين راقدة .. مدت يدها تحت مخدتها وطلعّت ساعتها .. كانت الساعه 6:33 .. رجعت حطت راسها على المخدة .. طافتها صلاة الفجر .. والمرقد دافي وماودها تقوم منه .. تعوذت من الشيطان .. لحّفت الجوري عدل وقامت .. طلعت وهى ضامة ايدها على صدرها من لفحة هوا الصبح .. وهى تتنفس هوا نقي تحسه حتى على بشرتها .. شافت خيمة المطبخ مفتوحه .. وصوت في خيمة عمها .. لبست جلالها وراحت للمطبخ تجيب لها ما دافي عشان تغسل وتتوضأ ..

كان الرمل تحت اقدامها بارد .. مركزة على الأرض مانتبهت للرجل اللى بغت تصدمه وهو طالع من المطبخ .. " بسم الله .. " مسكها من كتوفها .. رفعت راسها منصدمة .. " شكلس تمشين وأنتي راقدة .." ابتسم ماجد وهو يشوف عيونها ترمش مصدومه .. " لأ .. " ردت ببلاهة وهى مهى مستوعبة .. " لأ وش .. " سألها .. " واعيه مانا براقدة .. " فكها ماجد بقوة .. كأن لمسه لها يحرق كفوفه " معناه فتحيّ عيونس .. المكان مليان هنودلا تصدمين فيهم .. " .. ارتجفت مها مكانها يوم فكها .. " ماعلي منهم .. علي نقابي وجلالي .. وما اظن منهم خطر يدخلون الخيام مثل غيرهم .. " ردت عليه بتهور .. قرّص ماجد عيونه فيها وهو فاهم وش قصدها .. " ماشفتى خطر للحين .. الوعد قدام .. " غمز عينه لها ومشى للمجلس .. انتفض عرق في ظهر مها وصدت عنه تنادى فاطمة من داخل المطبخ تجيب لها ماي حار ورجعت لخيمتها بسرعة ..

توضت وخلت فاطمة توقف حولها بالجلال عشان ماحد يكشفها .. خلصت ودخلت صلت وغيرت ثيابها .. وقعدت ترتب شنطتها عشان تضيع الوقت .. شوي ودخلت عليها فاطمة تقول لها ان موضي تقول لها تعالى للخيمة عشان القهوة .. قالت لها زين جايه ..


::

::

::


اصبحنا واصبح الملك لله .. اللهم انى أسألك خير هذا اليوم وخير مافيه وأعوذ بك من شره وشر مافيه .. دعت مها فى قلبها قبل تطلع .. ونادت فاطمة تقعد عند الجوري الراقده .. وهي تقرب من خيمة عمها شمت ريحة الضو .. وسمعت صوت الراديو يشتغل وابو نورة يغنى ..


يا نسيم الصباح سلم على باهي الخد
نبهه من منامه
قول له أني على وعده أسيرا مقيد
حتى يوم القيامه
قلت يا عاذلي مالي ولك ليش تحسد
خلي عنك النمامه
انت يا من ترى في جمالك مزيد
شيء علينا ملامه
غير في نظرة الخد الاسيل المورد
من روابي تهامه
ريقها الشهد واحلى من الشهد وابرد
والحلا في كلامه
من رأى غرته هلل.. وكبر ... وشهد
بدر ليل التمامه



ابتسمت مها وهى تقرب منهم .. ودخلت وسلمت .. دنقت على راس امها تصبحها بالخير .. ودنقت على مرة عمها .. و سلمت على موضي اللى وقفت لها .. وصبحت على ماجد .. " صبحك الله بالخير يابو عبد الله .." رفع ماجد راسه ونزل بيالته " صبحس الله بالنور والسرور .. وين الجوري .." سألها .. قعدت في ابعد مكان ورا موضي .. " عدها راقده .. " ردت بهدوء .. " مرقد العافية .. يالله اسمحو لي .." وطلع منهم .. " يمه نورة شلونس .. " .. " بخير الحمدلله .." ردت مرة عمها .. " شأخبارس .. كيف أمسيتي .." نشدتها موضي وهي تمّد عليها بيالة حليب .. " الحمدلله .. الجو يجنن .." ردت مها وهى تلتفت برا . .. " ايه اللهم لك الحمد .. " وقعدن يسولفن لين جاب لهم الهندي الفطور .. قامت موضي ومها حطن القدوع قرص وبلاليط عشان يتفاولن ام ناصر وام محمد .. وشوي ودخلت عليهن سارة وسلمت عليهم وقعدت تفطر مع البنات ..

" أقول مهووي .. " قربت سارة تشاور اختها .. " نعم .." ردت عليها مها بصوت واطي .. " قلتي لأمي ؟؟.." نشدتها ساره .. " وشو عنه .." استغربت مها .. " السوق يالخبل .. ماقلنا بنقول لأمي اليوم .." .. " ماقلت لها .. اصبري شوي .." غمزت لها مها .. تحلطمت ساره مكانها .. شوي وقامت نورة للمجلس .. وطلعت موضي تشوف عيالها .. " يالله قولي لها اللحين .." تكلمت سارة وهى تطالع مها .." وش تقول لي ..؟؟" نشدت منيرة وهى تنقل عيونها بين بناتها .. طالعت مها اختها بغضب .. " ولا شي يمه .. بس بغيناس تقولين لأبوي ان حنا نبي السوق وبناخذ كم يوم عشان يسوي حسابه .." كانت مها تشوف أمها بهدوء لأنها متوقعه رفضها .. " اصبرن شوي تو حنا جايين البارحة .. " ردت أمها اللى فعلاً شكل الموضوع ماعجبها .. " ماقلنا اليوم يمه .. بس عشان يسوي حسابه بعد كم يوم " ردت عليها سارة .. " تو الناس والعطله طويلة .. بعدين تراني ماني برايحه معكن .. تعبت من لف اسواق الدوحه عشان الف أسواق الخبر .. ماطلعت من بيتى عشان اعود اسكن لى بجحر .. " ردت أمها وهى تنزل فنجال قهوتها .. " وشلون يعنى .. بنروح لحالنا يا يمه .. " ردت مها .. " يروح معكن أبوكن أنا مالي حاجه فى السوق .. ولا تروحن ذلحين اصبرن شوي لاحقات على المراح .." ردت أمها بحزم .. تنهدت سارة وهى تطالع مها ..

" وين بيروحن .." سألت موضي اللى دخلت على آخر كلام ام ناصر .. " ابدا(ن) يبن يروحن السوق .. وقلت لهن مهوب ذلحين .." ردت أم ناصر.. " حنا بنروح السوق عقب بكره .. حياكن معنا .. " ردت موضي وهى تلف على مها وسارة بابتسامه .. طالعت مها أختها وكنها تقول لها زين كذا يا الملقوفة .. التفتت مها لأمها بنظرة عتاب .." أكيد كلنا واحد ياموضي بس والله ماودنا نعطلكم .. وحنا إن رحنا يمكن نتأخر يبي لنا أغراض واجد .. " ردت مها بصوت واطي .. " ابدا(ن) كلنا واحد .. اصلاً حتى لو ماتبن السوق خذيتكن معي .. بعدين الخبر اسواقها تجنن ويبي لها ثلاث اربع ايام عشان تلفينها .. تونا نتكلم البارحه في الموضوع أنا والبنات .. وعزمنا نروح أخر الأسبوع وناخذكم معنا .. وأمى بتقعد مع أمى منيرة لأنها ماتبي السوق بعد .." ردت موضي وهى تصب بيالة حليب وتمدها على أم ناصر .. " والله مادرى يا موضي .. لازم اخذ شور ابوي .." كانت مها فى اللحظة هذي تمنى أن ابوها يعيي .. " ماعليس .. ابوي خالد أنا بأكلمه خليه علي .." التفتت مها على سارة وحالها يقول حسبي الله عليس .. زين كذا .. كانت نظرة سارة تقول وأنا وش ذنبي .. " قلنا بنمشي الخميس الصبح عشان بيت خالتى بيجون الأثنين .. وبكذا نقدر نقعد الخميس والجمعه والسبت ونعوّد الأحد .. أربع ايام فى الخبر نعمة .. " شرحت موضي لمها وهى تشوفها بفرح .. " خالتس بتجي هى وبناتها .." سألتها أم ناصر .. " ايه يمه بناتها عليهن دوام للخميس .. وفهد ولد خالتى ماقدر ياخذ اجازه الا من يوم الأثنين .. " ردت عليها موضي .. " هو ما أعرس للحين .." نشدتها منيرة .. " لا والله يا يمه .. خطب مها ذيك السنه وأنتى خابره يوم رده عمي وعقبه ما سمعنا عندهم طاري خطبة .." كانت موضي تسولف عليهم وهى سرحانه .. " الله يوفقه .. الواحد ما ياخذ الا نصيبه يا بنتى .. " ردت منيرة .. " صادقة يمه .. الله يكتب له اللى فيه الخير .. " رفعت موضي راسها وابتسمت .. كانت مها تفكر في المشكلة اللى طاحوا فيها .. من صاح من شي مانجا منه .. كانوا يبونها فرصه يرتاحون بعيد منهم صارت اللحين انهن بيروحن معهم .. وقفت مها " السموحة منكم شوي .. سارة تعالي أبيس .. " نادت أختها وراحن لخيمتهن وعيون موضي تتبعهن بتفكير ..


::

::

::


وفي المجلس كانوا الشيبان قاعدين مع أم محمد وماجد يقهويهم .. وسوالف عادية .. " يا ولدي اوخياتك يبن يروحن السوق كنك بتوديهن .." سألت أم محمد ماجد .. " على خشمي يمه .. متى يبن يروحن .. " والله يقولن يبن الخميس .." .. " وموضي بتروح معهن .. " .. " ايه وانا أمك .. بتروح مع تركي وأنت تسوق بخواتك .. " .. " ولا يهمس يمه .. من يقوم تركي بنرتب للموضوع .. " .. " والله ياذا البنات ما يشبعن من الاسواق .. " تكلم ابو محمد .. " لو مالهن حاجه يا عبد الله ماراحن .. بعدين ماتعودن على الحكرة في البر .. يطلعن كم يوم مع اخوهن يستانسن .. " .. " يطلعن الله يحفظهن ما قلنا لهن شي .. اخوهن أحرص منى عليهن .. " رفع راسه يشوف ولده .. " مالنا عنك غناة يابو محمد .. الله يطول بعمرك .." .. " وبناتك مايبن يروحن يابوناصر .." .. " والله ما قالن لى شي .. بس وكاد باوديهن السوق هنا والا في الحسا .." .. " خلاص يتخاوون جميع .. " رد ابو محمد وهو ياخذ فنجاله من يد ماجد .. اللى ماعجبه كلام أبوه يوم قال يتخاوون ورفع عينه يشوف عمه أربه يعيي .. " بأشوفهن وان شاء الله خير .. "


::

::

::


دخلت مها الخيمة وهي معصبة .. " فاطمة .. روحي سوي حليب حق الجوري .. " قامت فاطمة مستغربة وهي تشوف الجوري اللى للحين نايمة وطلعت .. التفتت مها على سارة وهي تقرص عيونها فيها " زين ذلحين .. انتى ماتعرفين تمسكين لسانس .." وقفت قدام اختها بغضب .. " وأنا وش سويت .. " ردت عليها سارة .. " عدس تنشدين وش سويتي .. ؟؟ " فتحت مها عيونها على كبرهم مستغربة سؤال أختها .. " مهوي شوفي .. لاتحطين حرتس فيني .. " ابتعدت سارة عن اختها شوي .. " وش احط وش أخلي .. اخذي عندس هذي مخططاتس .. نروح السوق ونفتك من العرب اللى أنتى خابره " كررت كلام سارة وهى تقلد صوتها " وهذا العرب اللى أنتي خابره بيودونس معهم غصب .. وكله من تحت راسس .. ما قدرتي تنتظرين لحين نصير لحالنا ونقول لأمي ..؟؟" كانت مها تحرك ايدها قدام أختها بعصبية .. " وأنا شدراني عنها .. بعدين أظن سمعتي موضي بأذنس تقول كنا ناويين بناخذكم معنا ولو ماقلنا كانت جات وقالت لس .." حاولت سارة تبرر الموقف .. " ذلحين أنتي من عقلس تظنين أنى بأخاوي العله نوف ثلاث أيام عشان سوق ..؟؟ " سألتها مها بقرف .. " اووووف .. " تأففت سارة وقعدت على الأرض .. "يعني وش كنتي بتسوين .. " سألتها ساره وهى تشبك ايديها على ركبها قدامها .. " كنت بأعيي وبأتعذر بأي عذر عشان مانروح .. " ردت عليها مها وهى معصبة .. " خلصنا .. عذرس موجود ليش معصبة ذلحين .." ردت عليها سارة وهى تأشر بيدها .. " معصبة لأنه لما يعزمونا ونعيي شي .. ولما يدرون ان حنا اللى نبي نروح ويوم درينا انهم بيروحون عيينا شي ثاني .. " ردت مها وشبكت ايدها على صدرها .. " يا أنه عليس تفكير .. " هزن سارة راسها مستغربه .. " سويرة .. مثل ما ورطتينا ذلحين انتى تطلعينا .." .. التفتت سارة على أختها مستغربة " وشلون اطلعس منها يا ذكية ..؟؟" تقولين لأبوي انس هونتى ماتبين السوق .. او مريضة أو أي عذر .. " طالعتها مها وهي ترد عليها .. " ليه .. أبوي بزر عشان يصدقني لمن قلت له ذا الكلام .. " رفعت راسها تشوف اختها اللى واقفة .. عضت مها على شفايفها وهى تشوف أختها .. " ياختى اقعدي كسرتي رقبتي وأنتى واقفة .." قعدت مها وهى تلتفت على الجوري اللى أزعجها الصوت وقامت تتحرك فى فراشها .. " تهقين ابوي بيوافق .." سألت سارة .. " والله ابوي ماعاد عرفت له .. من يوم ضغط علينا عشان نطلع مع بيت عمي وخلا ماجد يسوق فينا وهو مهوب ابوي اللى اعرفه .. اشياء واجد تغيرت فيه .. " كانت مها تتكلم وهى سرحانه تطالع الأرض .. " زين لو قلنا وافق .. ترى ماحنا بمربوطين فيهم .. بنخلي ابوي يحجز لنا فى مكان بعيد عنهم .. ونروح ونجي على كيفنا .. يعنى لا تعقدين الموضوع .. " كانت ساره تشوف أختها اللى واضح انها متضايقه .. " ترى امي مهي برايحه .. " ذكرت مها سارة بكلام أمها .. " طيب ولو ماراحت .. بنضيع ؟؟ ابوي معنا وبناخذ الجوري وفاطمة .." ردت سارة بكل بساطة تبي تهون السالفة .. " زفرت مها بعمق " لو أنس بس ماتكلمتي .." تنهدت مها .. " الا أحسن درينا بدري .. عشان نخطط براحتنا .. " قالت سارة وهى توقف تبي تطلع .. " الله يكفينا شر مخططاتس اللي هذا أولها .. " رفعت مها راسها وهي ترد على أختها .. فى اللحظه اللى قامت فيها الجوري وفتحت عيونها .. وابتسمت يوم شافت أمها .. شلتها مها وحضنتها وخذتها تغسل وجهها وتغير لها .. وعقب نص ساعه رجعن للخيمة ..
ومرّ اليوم بشكل هادي .. الجورى مع ماجد أغلب اليوم .. ويوم طلع يقنص صاد لها عصفور حي .. ربط رجله بخيط عشان ما يطير وخلاه عندها تلعب فيه .. وموضي تقول استاثمت في الطير .. وهو يقول مابه آثام ان شاء الله .. خله يوسع صدر الجوري .. وبكذا انتهى يوم ثاني ..


::

::

::


يوم الأربعاء كان الجو مطر خفيف وطلعن البنات يمشن بعيد عن المخيم .. سارة وروضه ونوف مع بعض .. وموضي ومها وبناتهم نجلا والجوري يلعبن قدامهم .. وكان ماجد طلع مع تركي وعياله يصيدون من بدري ..
" جهزتوا أغراضكم .." سألت موضي .. " وش أغراضه ؟؟ " ردت مها وهى تشوف الجوري تركض قدامها .. " عشان بكره .. والا نسيتي .." ذكرتها موضي بموضوع الروحه للخبر .. " ايه .. لا ما نسيت .. بس عدني ما قلت لأبوي .. بأشاوره وأشوفه يمكن وراه شي .. " حاولت مها تدور لها عذر .. شافتها موضي بنظرة تفكير وسكتت .. رجعن للمخيم بعد ما توسعت صدروهم من منظر المطر والغيم اللى تتخيله أقرب من ايدك لما تمدها تلمسه .. والارض اللى تستقبل قطرات المطر بفرح مثل الطفل الصغير .. والهوا النقي بلا هموم ولا قلق الحياة ..

كان ابومحمد وابوناصر قاعدين فى خيمة ام محمد .. دخلوا البنات وسلموا وضحك وسوالف .. شوي وتكلمت موضي ..
" يبه خالد طلبتك .. " كانت موضي غاليه عند ابوناصر وتعرف أنها لمن طلبته شي مهو برادها .." جاس يا بنتي .." رفع أبوناصر راسه لموضي وهو يبتسم .. " يبه بنروح بكره للخبر نتسوق ونبي البنات يروحن معنا .. فديتك لا تردني .. " انصدمت مها .. والتفتت على سارة اللى عيونها تبرق من ورا النقاب .. التفت ابو ناصريشوف بناته وهو متكي يتقهوى " والله يا بنتي بكيفهن الشور شورهن .. " رد على موضي .. " هن ودهن يروحن فديتك .. ولو أنا قلت لك كانت مها بتقول .. وأنا قلت نروح كلنا سوا مرة وحده .. " ردت عليه موضي وعيونها تطالع البنات شوى وتطالع عمها شوي .. " وش رايس يا مها .. " نشد أبو ناصر بنته يوم شافها ساكتة .. " والله يا يبه اللى تشوفه فديتك .. " ردت مها بهدوء .. " بتخاوينا يا أم ناصر .." التفت خالد على منيرة ينشدها .. " ولا لك لوا .. مالى حاجة فى السوق .. روحوا أنتو ربي يحفظكم .. " وكان هذا كلام منيرة الأخير بخصوص الروحه .. " أنت اللى بتوديهم يا عبد الله .. " سأل ابومحمد اللى قاعد جنبه .. " ولا لك لوا .. مالى حاجه فى الدورة ماطلعت عشان أرجع أحبس عمري .. بيوديهن ماجد .. وتركي بيخاويهم .. " رد عليه ابو محمد .. " خلاص برزن عماركن بكره ان شاء الله بنمشي مع الجماعة " وبكذا تحددت الروحة بشكل أكيد ..

" جعلني ما اذوق حزنك يا يبه .. " قامت موضي وحبت خشم عمها .. والتفتت لمها بانتصار .. كان تعبير مها هادي بس مبين مهوب فرحان .. " ان شاء الله يبه .. " ردت مها وسكتت .. " وليه توديهن أنت .. مايسد الرجال اللى معهن ..؟؟" كان أبو محمد مركّز على وجه أبو ناصر وهو يسأله .. التفتت أبو ناصر لابومحمد بعد ما سمع سؤاله " وش قصدك .. " نشده أبو ناصر .. ومها بردت عظامها عرفت قصد عمها .. " يروحن مع خواتهن ويوديهن أخوهن والموتر وسيع .. وفوق كذا معهن تركي وموضي .. مراحك ماله داعى .. " رد أبو محمد عليه وهو يرد فنجاله على موضي .. نشف الدم في عروق مها .. سكت ابوناصر يفكر .. مرت اللحظات على مها مثل السنين .. تمنت أبوها يقول ..

" كن المركب وسيع خيرو وبركة .. لكن ماودنا نضك العرب .. " تكلم أبو ناصر .. " مابه ضيق يبه .. أنا ونوف وعيالي مع تركي .. وسارة ومها وروضة والجوري مع ماجد .. وأبوي صادق لا تتعب عمرك فديتك .. بناتك خواتنا وان ما شالهن المكان تشلهن عيونا .." كان رد موضي الشعرة اللى قصمت ظهر مها .. " مابه شك يا بنتي .. " وسكت ابوناصر .. ترك الموضوع معلق .. وترك روح مها معلقة معه .. تكفى يا يبه لا توافق .. بردت أطراف مها ولا عاد سمعت اللى حولها وش يقولون .. دنقت وعيونها غايمة .. ماتدرى وش السواة لو ابوها وافق ..


::

::

::


طلعوا الشيبان من الخيمة ومها ماحست فيهم .. ما وعت الا بيد سارة تهزها .. " شفيس .. " سألتها بصوت واطي .. " أنتي اللى وش فيس .. لى ساعه اناديس .." طالعتها سارة وهى ترد عليها .. " مافيني شي .. " ردت مها وهي مدنقة وايدها تلعب بالسلسلة فى يسارها .. سكتت سارة يوم شافت اختها متكدرة .. صلوا الظهر وحطوا غداهم .. تغدوا وكل(ن) راح خيمته يقيل .. منيرة قيلت عند نورة في خيمتها .. وسارة ومها فى خيمتهن .. وباقى البنات عند موضي ..

" الموضوع تعقد واجد .. شوفي .. مافيه حل الا ان حنا نأجل روحتنا .." قالت مها تكلم اختها وهم فى خيمتهم .. " وش نسوي يعني .." حطت ساره يدها على خدها وهي ترد على مها .. " تسوين عمرس مريضة .. وبكذا يروحون هم ونفتك من هالمصيبة .." فتحت سارة عيونها وهي تسمع عذر أختها البايخ " وتظنينهم بيصدقون .." ردت سارة .. " وليش ما يصدقون ..؟؟.. بعدين عساهم ما صدقوا .. المهم ما نروح معهم .. سمعتي" التفتت مها عشان ترقد وعطت أختها ظهرها .. انسدحت سارة تفكر فى كلام أختها ..
" الجوري .. الجوري .. " جاهم صوت ماجد ينادي من برا .. " هذا وش يبي ذلحين .." تأففت مها .. " قومي شوفيه فضحنا لا يوعي البنت .." قامت مها ولبست جلالها ونقابها وطلعت له ..

وقف ماجد برا خيمة بيت عمه وهو ينادي على الجوري .. وكان يفكر في كلام موضي اللى قالته له من شوي .. يعني لازم الأمور تعقد أكثر ويصير فيها روحه ومشاوير .. والكل يخطط ويقرر وأنت يا ماجد دريول .. تنفذ اللى يقولونه .. طلعت له مها لابسة جلال ونقاب .." مساس الله بالخير .. " سلم عليها ماجد وكان متلطم .. " مساك الله بالنور .. " ردت مها .. " وين الجوري .." نشدها .. " راقدة .. " ردت مها وهى تشوف في ايده طيور حية مربوطة أجنحتها عشان ماتطير .. " مرقد العافية .. برزيها بكره عشان تروح معي الخبر على خير .. " رد ماجد بهدوء كان يبتسم من تحت اللطمة لكن كان صعب على مها تشوفه .. " يصير خير .. " صدت عنه مها تشوف بعيد .. تضايق ماجد من ردة فعلها " هو بيصير خير ان شاء الله .. وهى بتروح معي .. رحتى أنتى والا مارحتي .. " أعلن لها ماجد بتحدي .. " وش قصدك .. " التفتت عليه بخوف بان فى رعشة صوتها .. " قصدي لا تسوين لس حركة عشان ماتروحين .. تسوين عمرس مريضة والا يعورس شي .. مثل البزران اللى مايبون يروحون المدرسة .. " قرب منها وهو يكلمها .. " بتروحين يعنى بتروحين .. ان شاء الله اسحبس للسيارة .. ومهوب عشانس .. عشان الجوري تروح معي .. سمعتى عدل .." قرص عيونه فيها ينتظر ردة فعلها .. " يصير خير .." ردت ببرود مخالف للنار اللى فى صدرها .. ولفت عشان ترجع للخيمة ..

" لحظة .. " ناداها بصوت واطي .. " نعم .. " ردت وهى معطيته ظهرها ولا ودها حتى تشوف وجهه .. " لقدني اكلمس ماتعطيني ظهرس .. قبل والله لاسحبس من راسس ذا اللى رافعته على الفاضي .." لفت عليه مها بهدوء .. ويوم التقت عيونها بعيونه " نعم .. " ردت بنفس البرود .. " الله لا ينعم عليس .. لقدس تكلمين معي تكلمي بأدب .. ترى لكل شي حدود يا بنت عمي .. وانا للحين حاشمس مهوب عشانس تستاهلين لأ .. حاشمس عشان شيبتس اللى هو عمي .. لكن وحق من انشأ سحابه لووصلت لاخري ماعاد يردني عنس شي لا ابو ولا عم .. سمعتي .. خلس جاهزة بكره وهذا آخر الكلام .." كان صوته بارد كله حقد وعيونه مظلمة .. صد عنها ومشى للمجلس ..

رجعت مها للخيمة وهي تفور من اللى صار .. " وش عنده قيس بن الملوح .." سألتها سارة بضحك .. " ينشد من الجوري .. " ردت عليها .. " ايه .. نشدت عنه العافية .." ردت سارة وهى تبتسم لاختها من طرف عينها .. " خير .. وش عندس أنتي بعد .. " التفتت مها لأختها معصبة .. " وش عندي ماعندي شي .. تقيلين على خير .. " عطتها ظهرها عشان تقيل .. حطت مها راسها جنب بنتها وهى تفكر بتحدي ماجد .. وشلون توقع اللى هي بتسويه ؟؟ .. مايبي لها ذكاء .. يدري انس اكره ماعليس أنس تخاوينه هو وخواته .. طيب ليش صمم نروح وهو مايطيقني؟؟ أكيد عناد بس .. وش هالحاله .. بغيناها طرب صارت نشب .. الله يهديس بس يا السوري ليتس ماتكلمتي .. غمضت عيونها وهى تهوجس بماجد ..


::

::

::


باقي اليوم كان الموضوع الأهم هو الروحة للخبر .. كان الكل مستانس خاصة روضة وموضي .. وكان ماجد يراقب من بعيد وهو يلاعب الجوري .. ويسولف عليها وين بيوديها في الخبر وشكثر بيلاعبها هناك .. وأنها بتكون هى وأياه لحالهم وبيخلون البنات كلهم لأنهم مهوب حلوين بس الجوري الحلوة .. وكانت الجوري تضحك على كلامه ومستانسه أنها أهم وحده عنده .. والكل ضحك على كلامه وخذاه على أنه مجرد مزح من ماجد وملاعبة للصغيرة اللى تعلقت فيه كثير .. لكن كان في كلامه تحذير .. مها بس اللى فهمته .. وكانت تلاحظ نظراته الغريبة لها .. وكأنه ينتظر منها غلطه بين لحظة والثانية .. مها تجاهلت كل الأشارات اللى كانت تخليها تتوتر أكثر سواء من ماجد أو من الناس اللى حولها .. كانت تنسحب لعالم داخلي خاص فيها .. بعيد عن كل اللي حولها .. وكل شي ممكن يأذيها .. عالم مريح .. مافيه إلا مها ..

فى الليل انشغلت أو تشاغلت عن اللى يدور في راسها من أفكار وهواجس .. كانت تجهز شنطة بنتها وشنطتها .. كانت سارة تطالعها ومستغربة منها وفكرت أنها تسوي كذا بس تمويه وتفاجأت يوم قالت لها " جهزي أغراضس بنروح معهم .." قالت لها وهى مدنقة ترتب الشنطة .. " من جدس تتكلمين ؟؟" سألتها سارة متفاجأة .. " وش تشوفيني أسوي .." ردت عليها مها وهى مشغولة تحط أغراض وتطلع أغراض .. " واللى اتفقنا عليه .." سألتها سارة بصوت واطي .. " تغيرت الأمور .. بنروح وماعلينا من أحد واللى بيقط كلمة بيلاقى بدالها عشر .." كانت ترتب الأغراض بعصبية .. " بعدين ماتدرين يمكن نستانس .." رفعت رأسها لأختها بأبتسامه ميته .. " مهوي .. أنتي وش ناويه تسوين .." كانت سارة مستغربة وخايفه من تصرف أختها الغريب .. تركت مها اللى في ايدها وحطت ايديها في حضنها بتوتر ..

" ما أدري .. بس أنا انحطيت بموقف ولازم أواجهه .. وطال الزمن والا قصر راح أضطر أعيش مع هالناس اللى أهرب منهم .. عشان كذا لازم أثبت وجودي من اللحين .. مليت من الهروب ومليت من خوف إنى أجرح أحد .. أبدي الكل حتى لو على حساب نفسي .. هالشي لازم يتغير إذا مو عشانى عشان بنتي .." التفتت لا شعورياًُ صوب بنتها الراقدة " بنتي هذي اللى بتعيش بينهم ولازم أحدد لي ولها مكان .. والا بيضيع حقها مثل ماضاع حق أمها قبلها .." سكتت مها بعد هالكلام .. سارة مالقت شي ترد فيه عليها .. التفتت صوب الضو تطالع وهج النار اللس يمتد فوق كأنها ظلال الماضي اللي لازم يمد ايدينه ويمسك الحاضر بقوة .. ويأثر بكل شي .. نفضت سارة ايديها وقامت بهدوء تجهز شنطتها ..



::

::

::


وكان الخميس موعد الروحه .. والكل جاهز .. منيرة وصت بناتها على روحهن و وصتهن بالعقل وسعة الصدر .. ودعوا أهلهم وركبوا السيارات .. روضه مع ماجد قدام .. مها وسارة والجوري والشغاله ورا .. ونوف ركبت مع أختها وتركي .. وتوكلوا على الله متجهين للخبر .. كان الجو غيم وبارد بشكل لطيف وكالعادة فتح ماجد خالد الفيصل .. وتوالت الذكريات على باله .. لبس نظارته الشمسية وعدل منظرة السيارة اللى بالنص عشان يقدر يشوف مها اللى كانت قاعده وراه والجوري في حضنها ..
كانت مها ساهمة تفكر .. وهى تسمع الفيصل وتتذكر جيتهم مع ماجد من قطر ..

لاتصد هناك ياعمري دقيقه ..

لا شعوريا مها رفعت عينها للمنظرة اللى قدام تشوف عيون ماجد اللى فكرت أنه مو منتبه لها .. لكن ماجد كان ينتظر هاللحظة هذي .. عشان يشوف رد فعل مها .. وهل بتتذكر والا لأ ..

غامت عيون مها .. شلون ما تتذكر .. أول لحظه شافته فيها .. يوم العيد .. من أربع سنين .. لأول مره في حياتها تتجمد قدام واحد غريب .. بس هذا ماكان غريب .. هذا ولد عمي .. ولد عمي اللى حتى ماكنت أعرف أسمه .. ولما قال أبوي ترى عمس عبدالله جا يطلبس لولده .. فز قلبس من الفرح .. قلتي هذا هو .. اللى شفته .. يالله شلون كان الحلم عذب .. وشلون كانت الأيام حلوة يوم ظنيت أنه هو اللى خطبني .. كانت صورته مرسومه بعيوني غصب عني .. أشوفها بكل شي حلو .. بكل مكان أكون فيه .. صوته اللى سمعته وما سمعته .. همسه اللى وصلنى مثل همس الريح .. كان لذة الخفقة الأولى .. وبراءة الشوق الخجول ..

لكن عمر الفرح البسيط ما يكتمل .. كان حلم ولازم تصحين منه .. كان الحلم اللي حلمتيه ومات قدام حقيقة أن الحلم انسان والواقع انسان ثاني تماما .. الواقع اللي كان أخوه .. الغصة اللى كبرت بقلب مها وصارت شوكة .. ومع ذلك .. ماعمرها بيوم خانت الأنسان اللي تزوجته ولا حتى بالتفكير .. حرّمت على نفسها حتى مجرد الفكرة .. لأنها بنت عرب وبنت ناس وتخاف ربها .. ورضت أن الحلم يموت بهدوء وبألم ولا أنها تخون نفسها وأهلها اللي ربوها .. وفعلاً مات الحلم واندفن ماحد درى عنه .. حست مها بمرارة الحسرة من موت جزء منها صعب يرجع من جديد .. كان الشي الوحيد اللى تمنته بخجل بينها وبين ربها .. لكن حكمته سبحانه شاءت غير كذا .. وعقب ماصار الحلم كابوس تحقق ..!! خنقتها العبرة ودنقت راسها ودمع ساخن كان ينزل بهدوء ويختفى فى سواد النقاب اللى ماكان بعيد عن سواد ايامها المقبلة ..

كانت ماجد يراقب مها بدون ماتحس .. وماكان يدري باللي يدور فى نفسها من ذكريات وأحاسيس .. كان يشوف بس تغير نظرتها والدموع اللى ملت عيونها بدون ماتحس .. صدت مها تطالع برا .. ونزلت دمعه غرقت فى سواد النقاب اللى كانت لابسته واختفت .. مسحت مها الدمعه بدون ما تنتبه لعيون ماجد .. وتنهدت بحسرة على كل شي ضاع .. كل شي كان ممكن يختلف ويتغير .. لو اختلف أول الدرب كانت بالتأكيد اختلفت نهايته ..

تمنى ماجد لو يعرف وش فيه تفكر .. لكن جدار الصمت عالي والماضي سد كبير بينه وبين هالأنسانة اللى بيوم شافها ملاك أحلامه .. والي لحد اليوم مايدري وش هي من البشر .. هل كانت نظرته صح .. والا غلط ..


لاتصد هناك ياعمري دقيقه ..
العمر محسوب.. بحساب الدقايق

في بحر عينك .. تبينت الحقيقه ..
كل موجه.. تنقل لعيني حقايق ...

الهوى.. دلتني عيونك .. طريقه ...
ثم سوت وسط قلبي .. لك طرايق ...

كم نفس .. في هوى عينك ..غريقه ..
واشهد اني رحت .. من ضمن الغرايق.. .

كل مافرجت .. يامحبوب ضيقه ..
غبت عني .. واصبح الخفاق ضايق ...

التفت يمي .. ترى عمري دقيقه ...
ليتي احيا .. في سماء عينك .. دقايق ...


وبنفس اللحظات رجع ماجد في الزمن لورا.. رجع لعذر ابوه يوم طلب منه يخطب له مها .. " أخوك طايش ويبي له اللي يعقله .. وعمك مهوب رادنا لخطبنا عنده مها لمنصور .. وأنت رجّال وكل(ن) يبيك .. لكن أخاف على أخوك من بنات الحرام و ودي أزوجه كود أن ربك يهديه ويصلح حاله .." .. وسكت ماجد .. لو أنها من نصيبه كان انكتبت له .. لكن اللقمة اللى مهيب لك توصل لأثمك وياخذها غيرك .. وكلنا نمشي دروب لو اختلفت بدايتها كان اختلفت نهاياتها ..


::؛::


قلنا دروب .. تتقاطع عشان تبتعد .. وتتشابك عشان تشبك وتفصل .. وبينها قلوب .. شي يعاني بصمت وخجل .. وشي يعاني بكبرياء وشموخ .. صعب الصمت بيوم ينطق .. واستحالة الشموخ بيوم يتنازل .. والنهاية ..!!!
يمكن ألم يستمر .. ويمكن حلم ويعيش من جديد ..

كان جزء بسيط .. أتمنى يعجبكم وتعذرون ظروفي اللي أنتو عارفينها ..
بكل الود أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
للجميع .. لا تنسون قلوب محرمة على النسيان ..
أترككم في حفظ المولى

..

بقايا بلا روح 29-04-08 08:54 PM

::؛::

لا اله إلا الله ..

ميثان .. تصدقين بالله
توني أقرا اسمس في رد على قصة ثانيه وقلت زين أنها موجوده عشان تقرا البارت أول ما ينزل ..
وأتفاجأ بالأهداء في الشريط ..
لو تشوفين شلون انحرجت ما تصدقين .. < من جد ترى تنحرج بسررعه
الله يسلمس من كل مكروه وما ننحرم منس يارب ونردها لس في الأفراح يارب

:)

حورآء إنسية 29-04-08 09:47 PM

روعه بقايا البارت يا ويلي على مها وماجد اثاريهم عشاق بس على الصامت والماضي والقدر ظلمهم

الله يعطيك العافيه على هذا البارت

فروحه 29-04-08 09:53 PM


اسمحي لي يالغرام العف الوجه السمــــوح
ان لزمت الصمت أو حتى لبست الاقنـــــــــعه

اعترف لك ما بقى من عالي الهمَّه سفــــــوح
انحدر كلي كما طفلٍ تحدَّر مدمـــعــــه

من يبي بالله يفتح لي غلق صدره و أبــــــوح
ضاقت الدنيا بشاعر طيب قلبه ضيـَّــــــــــــعه

ما قبلنا الحظ قولي وين ابارحل ويــــن اروح
الصبر ياهو يعذب و الاماني موجــــــــــــــعه

اه يا جود الحزن ويَّاي و بالفرحه شحـــــــوح
ضايعٍ بإهمومي الغبرا بوسط المعمـــــــــــــعه

اشتكي لوسادتي دنياي واسمعها تنـــــــــوح
كِنَّها بعضي وبعضي وين هو من هو مـــــعه

مختلط في عبرتي حبر الشقا و دم الجـــروح
ومستوي في نظرتي غرب الوجود و مطــلـعه

عودي المبري بقى به من عطايا الوقت روح
وفصل خامس حايرٍ بين الفصول الاربــــــــعه

وراس مالي ذكريات و حلم وآمال و طمــــــوح
لا صديق ولا رفيق ولا طريقٍ أتبعـــــــــــــعه

سامحيني دام عذري واضحٍ كل الوضــــــوح
واسمحي لي بالرحيل بلا تذاكر وامتــــــــــــعه




حب


عاش


في

قلوب


وانكتب

عليه


الحرمان

بس

هل

راح

ينكتب


عليه


النسيان ؟؟


ماجد

فقد حبه الاول وضحى بأحلامه من اجل ابن امه وابوه ... ولاجل يرضي والده ...والنتيجة انه عاش في عذاب وحرمان من حب(ن) كان ممكن في يوم يكون من نصيبه وله هو وحده ... بس في شي(ن) ليش اهتمامه في مها وبنفس الوقت كره وحقده عليها ...؟؟



مها

حلم(ن) صحت بعده على كابوس الواقع وان الي دخل القلب موب هو الي ارتبطت فيه ولا لها راح يكون في يوم لانه صار محرم(ن) عليها ... وانكتب لها تعيش مع غيره وتذوق العذاب منه ... وكتب القدر لها تعيش ارمله وام لبنت ما شافت ابوها ... ولكن القدر يرجع يجمعها مع من الي حلمت به وتمنت انه يكون هو الي اختارته ... بس في شي يمنعها من انها تفرح بأنه صار زوجها وهو الي مسبب بينها وبينه هذا الكره والحقد ... بس شو هذا السبب وليش هذا الكره الي بينها وبين ماجد ...؟




بقايا ... ابداع ... اسلوب رائع بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ... ووصف وسرد اكثر من ممتع ... فعلا تتستحقين اسم متميزة... اسلوبك يجعل القارئ لا يمله ولا يتمنى ان ينتهى الجزء ... سلمتي لنا يا بقايا وسلمت اناملك التي سطرت لنا حروف ليست لقراءة عابرة لا بل للاستمتاع واللهفة لما تكتبين ...


ولك مني خالص محبتي وتقديري ... وعسى ربي يوفقك ويسهل امرك ... واجر وعافية يالغلا .

انتظر الجزء القادم بكل شوق... ولهفة.


(فروووحه)

ميثان 29-04-08 09:55 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بقايا بلا روح (المشاركة 1373853)
::؛::

لا اله إلا الله ..

ميثان .. تصدقين بالله
توني أقرا اسمس في رد على قصة ثانيه وقلت زين أنها موجوده عشان تقرا البارت أول ما ينزل ..
وأتفاجأ بالأهداء في الشريط ..
لو تشوفين شلون انحرجت ما تصدقين .. < من جد ترى تنحرج بسررعه
الله يسلمس من كل مكروه وما ننحرم منس يارب ونردها لس في الأفراح يارب

:)

تسلميييين يارب , , , , والله انك بقايا بروح ان شاء الله

القلوب عند بعضها يا قلبي والله يديم عليك العافيه يارب

ولي عوده للتعليق باذنه تعالى

العامريه 29-04-08 09:57 PM

الله يسعد قلبك ياقلبي

برغم القصه الحين فيها الغموض لكن بجد جنااااااااااااان

وسلوبك في القصه غريب بس تسلم ايدايك

كويتية ونص 29-04-08 10:05 PM

اهلين بقايا ..

البارت حلوو ..

ماجد

صراحة وايد قاسي ..

هي صحيح غلطت بشروطها بنظره بس مو لي هالدرجة يعاملها ويتحداها .. اللي يحب ينسى ويغفر..

لكن انا اللي متأكدة منه انه راح يكون وااايد حنوووون على مها بعدين .. لما يفهمون لبعض..

مها..

ما شاء الله عقلج يوزن بلد .. صبورة .. متفهمة ..
بس شنو هالصبر اللي خلاها تتماسك على صدمة انه اللي بتتزوجه مو نفس الشخص اللي ببالها !
الله يعين قلبها المسكينه ..
لكن اللي ودي اعرفه شلون انظلمت ؟ ومن منو بالضبط ؟ وهل سكوت ام محمد ( ام ماجد ) هو الهدوء ما قبل العاصفة ؟


سارة ..

يا بنت الحلال لازم تحرجين اختج يعني ما قدرتي تصبرين لين تروحون خيمتكم ..

موضي ..

شسالفتها ويا ولد خالتها ؟ وليش قامت تطالع مها لما يابوا طاري خطبتها من ولد خالتها ؟ ما فهمت صراحة ..


مشكورة يا بقايا .. بارت حلو .. لكن اتمنى ان الاحداث تمشي بشكل اسرع ..

تسلمين يا قلبي لا خلا ولا عدم .
.

NONO123 29-04-08 10:09 PM

هلا والله وغلا جزء روعه ومحزن انا ما استبعدت انها كانت تحبه و انها انصدمت ان الي

خطبها اخو بس عذر ابوه ما هوب عذر مقنع ابد بالمره الاعذر حتى ما يدخل المخ ولا هو

متوقع من رجال في سنه وحكمته وكان مفروض ما دام الاخ الاكبر هو الي يبيها يزوجه

ايها ويدور حق الاصغير غيرها الا ما يحصل بس ما قلت عذر مو مقبول بالمره

تحياتي لج عزيزتي وسلامتج من كل شر واحنا عاذرينج وخذي راحتج

زارا 29-04-08 11:20 PM

بقايا ملياااانه رووح ابداااع. رغم ظرووفتس الا انه ابداااع..مااقصرتي والله .. والف الحمد الله على السلامه.. ومشكووره لان البارت حصري.. تدرين اني اذا قريت ان البارت حصري. احس بالونااسه كاني انا اللي كاتبته.. وهذاا ليييييييييييييييش؟؟ لاني انا اللي قدمت لتس الدعووه.. وانتي الله يعافيتس قبلتيهاا فاحس بالفخر يملاني لانتس ماسويتي كذا الا لانتس باذن الله مبسووطه هناا..

يااربي يجنن عين السيح اليووم.. على ان ماافيه مواقف حاميه..بينه وبين مها.. بس وجووده في الجزء له سطوه وحظور قوي..


ساره: احسن شي الساانتس هذا اللي جاب هالموقف اللي من يووم خطب ماجوودي مهاو وانا استنااه... وهو انهم يكونون مع بعض لمده طويله بدون ام والا ابو... ياازينك ياا عين السيح زينااه..

مووضي : والله مااقصرتي في مهااو .. خخخ.. ياا زينتس لما حكرتي لها وكلمتي ابووها وصكيتي عليها باب الكلام مع ابوها برووحهم.. تدرين بقايا عقب موقف موضي من مهاا ومحاولتها باي طريقه انها تخلي ساره ومها يروحن معهن السووق تاكدت ان موضي هي اللي شافت ماجد لما كان يعد القصيد... ومحاولتها هذي اتوقع انها يمكن تكفير عن ذنب سووته موضي او كلام قالته بحق مها وهو اللي قلب ماجد عليها.. وانها بموقفها هذا تبيهم يعرفوون بعض اكثر قبل زواجهم..

مهاااا : انا كنت عااارفه انتس تحبينه وكنت متاكده مليون بالميه من هذا.. بس حسبي الله على الدب ابو ماجد هو اللي فرقكم. ياقلبي عليكم ..

شوفي لما كنتي تحاولين تسوين خطط عشان ماتتم روحتكم مع موضي للسووق . كان ودي ادخل واخنقتس.. حسيتس بتخربين كل اللي كنت اخطط له من بدي القصه... خخخخخ.. بس ذيباان الله يسلم عمره وسيلم رووحه وسيلم رااااسه عرف بخططتس وقتلها بالمهد...خخخخ

بس لماا جااا وعطااتس امر وكشف خطتس..هناا انتي اعجبتيني بقراارتس هذاا..

اقتباس:

ما أدري .. بس أنا انحطيت بموقف ولازم أواجهه .. وطال الزمن والا قصر راح أضطر أعيش مع هالناس اللى أهرب منهم .. عشان كذا لازم أثبت وجودي من اللحين .. مليت من الهروب ومليت من خوف إنى أجرح أحد .. أبدي الكل حتى لو على حساب نفسي .. هالشي لازم يتغير إذا مو عشانى عشان بنتي
واخيراااااااااا ياا مهااو ايه خليتس قويه واكسري رااس اللي يفتح افمه عليتس بكلمه.. لااتضعفين ابداا ابداا.. ودااائمااا كوني وااثقه بنفستس وكل شي سوويه عشاان نفستس مو بس عشاان بنتس..

مهاااو مرحباا فيكم عندناا.. وترااني استنى الرنه..هههههههههههه

عــــــــــــيـــــــــــــــــــن الــــــــــــــــــســـــــــــــيـــــــــــــــــــــح ( مجوووودي )

آآآآخ عليك يااشيخ وانت متوها بالسيااره .. يااشيخ انا خلقه معجبه فيك.. وانت مااتسوي شي. فما بالك قااعد تسمع لداايم السيف... آآآآآآآآآآآه والله انك ذوووووووق ذووووووووووووق ذووووووووووق ياا كل الذوووق انت يااعين السيح... من هالحركه انا متاكده انك اكتشف انها تحمل لك مشااعر قديمه بس وش بيكون الحين انطباعك ومعاملتك لها بعد هالاكتشاف..؟؟
..ياا سلاام على حركتك اللي سويتها بمهاا لما حكرت لها وغصبتها على الرووحه خلهاا تدري انك كااشفها وعاارف وش ممكن تسوي يااذيباان..
اقتباس:

" قصدي لا تسوين لس حركة عشان ماتروحين .. تسوين عمرس مريضة والا يعورس شي .. مثل البزران اللى مايبون يروحون المدرسة .. " قرب منها وهو يكلمها .. " بتروحين يعنى بتروحين .. ان شاء الله اسحبس للسيارة .. ومهوب عشانس .. عشان الجوري تروح معي .. سمعتى عدل .

ذيب ذيـــــــــــــــــــــــــــــــــــب ياا عين السيح... خخخخ.. أيـــــــــــــــــه حكّر لهااا. والقلب داعي لك...خخخخخ

ياازينك انت والجووري .. وحركااتك معها.. والا العصفور اللي راابطه لها عشاان تلعب فيه.. هذا كله يبين انك حنوون على الاخر.. شوف انا ابوك هذا داابل كبدي .. فكرت اني ماا اتكلم عنه اليووم مو عشاانه ..لاا والله الا عشاانك ..بس مااقدرت.. قال ايش اخطبها لاخوك عشان يعقل؟؟.. يااسلاام عليك يالعوود المهذري. ...انااني صدق.. عشان يعقل تااخذ اللي بغاها اخوه له..؟؟ وقسم بالله اني ماا ودي الا اني ادوس ببطنك.. الحين كلهم كان خاطرهم ببعض.. بس انت خليت هالحب يندفن ... ولما صاروا فعلاا لبعض الحين.. صاار بينهم الاااف الامياال والحوااجز.. وكله منك انت وولدك منصوور..

بس الحين انا وااثقه ان مها مااكانت مبسووطه بحياتها مع منصوور.. يمكن انها كانت راضيه بس مااهيب مبسووطه ولاا تحس بسعااده . لان القلب مع القلب مجوودي... حتى لو انها فعلاا قدرت تتدفن هذيك المشااعر..بس اثاارها مستحيل تنمحي من قلبها. واولها الصدمه بان اللي وافقت عليه مهووب نفس الشخص اللي شاافته.. بس يااخوفي انها ماا اكتشفت هالحقيقه الا ليله الزواج هنا عاد احس اني ممكن امسك العوود الدب وادووس ببطنه..
انا حاسه ان منصور مااكان مخلص لمها يعني كان يخونها..والا ليش ابوه يبي يزوجه بدري الا عشاانه قليل ادب وعنده حركات بايخه..؟؟ ومنصوور وعلاقته بمها.. ماازلت تحمل الكثييير والكثييير من الغموووض.. ياليت نشووف لو موقف واحد لهم عشاان نقدر نحدد نوع العلاقه بينهم..

المهم خليناا نستاانس بمها ومااجد عندنا في الخبر.. تراني استنااه بكل شووق.. أأأ قصدي استنااهم..خخخ
بس شفتي تهديد ماجد لمها
اقتباس:

ماشفتى خطر للحين .. الوعد قدام
احسه بيبدأ تنفيذه من هالرحله هذي..
أي والله يااا عين السيح الوعد قداااااااااام .. يااايزنك زينااه بس..

بقاايا كلهاا رووح وبقاايا ملياانه رووح.. نستاانتس بكل شووق وصدقيني انا الجزء هذاا كاان بالنسبه لي رهيييب.. لاني عرفت ان مها كانت تحب مااجد .. وماازالت تحبه.. وهو بعد يحبها.. ومن هالنقطه انا عارفه انهم بيقدروون يمشوون مركبهم حتى تااصل لبر الاماان. هذا ان فكنا الله من حركاتس وخليتي الرجال طيب ومافيه الا العافيه.. ياااخوووفي منتس خووفااه.. لااااااا تقربين عين السيييييح.. خليه طيب وانتي بعد خليتس طيبه.. مو تزوجين حبيبته اخووه ..وهو بعد مااكتبهم ربي لبعض تمرضينه.. وهـ بس.. الله يعينا عليكن يالكاتبات.. ويفكنا من شركن..

انا لماقريت كلامتس هذا
اقتباس:

قلنا دروب .. تتقاطع عشان تبتعد .. وتتشابك عشان تشبك وتفصل .. وبينها قلوب .. شي يعاني بصمت وخجل .. وشي يعاني بكبرياء وشموخ .. صعب الصمت بيوم ينطق .. واستحالة الشموخ بيوم يتنازل .. والنهاية ..!!!
يمكن ألم يستمر .. ويمكن حلم ويعيش من جديد ..
قلت الله يعين السالفه فيها الم مستمر لكن على طوول من لما شفت ويمكن حلم يعيش .. قلت اشوى ان شااء الله خير..

بس الحين اكتشفت اني للحين ضاايعه مدري وش ممكن يصير الم والا حلم يعيش..خخخخ

نستنااا البارت الجااي بكل شووووووووووق..

ايـــــــــــــــــــــــــه ولاااا تنسين ترااني استنى الرنه.. ههههههههههه

no000r 29-04-08 11:31 PM

مرحبا والله

بقايا بلاروح

مشكوووووووره بارت رووووووووعه

ماجد ومها والله اني كنت حاسه ان مها تحب ماجد ويمكن كرها له خوف من انها تضعف وتخون زوجها بمجرد التفكير

ساره ذا البنت عجيبه

بالانتظار

فراشة الوادي 30-04-08 01:16 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


حي الله كاتبتنا المبدعة بقايا بلا روح
الحمدالله على السلامة و نورتي المنتدى برجوعك يالغلا



::مهـــا::
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
مها اتمنت انو ماجد يكون هو اللي خطبها ... لكن القدر شاء ان يكون الأخ هو اللي خاطبها
رضت بنصيبها و حرمت نفسها حتى من التفكير باللي اخذ قلبها و فكرها بلحظة
لكن كان مصيرها انها تترمل و في ايدها بنت ما ذاقت طعم كلمة بابا
سبحان الله كيف اللي اتمنته يكون حلالها بيوم ... صار من نصيبها اللحين
(العلة نوف) و صف لفتني مرررة ... شو اللي صار بين نوف و مها و قلب العلاقة بينهم فوقاني تحتاني


::مـــاجد::
رضي بقرار ابوه و داس على قلبه و حلمه
لكن القدر كتب له شي ثاني و اعطاه حلمه على طبق من ذهب
لكن شو اللي يمنعه يتمتع بحلمه اللي حققه من غير ما يكون له يد بالموضوع
ليش قلبه يحب و يكره مها بنفس اللحظة


::مـوضي::
ما اعتقد ابدا انك جاهلة بكراهية مها و ساره للروحة معاكم
لكن قدرتي تلعبيها صح و تجبري الاثنين عالروحة
و اعتقد انو تصرف ماجد مع مها كان بسبب شي قلتيه له
بس ليش مصرة تجمعي بينهم
قلت من اول و ارجع اقول انك عارفة البير و غطاه في حكاية ماجد و مها و منصور
و مصير الأيام تكشف المستور


::أبو محمد::
ممممم قرارك بخطبة مها لمنصور عشات تخليه يعقل و يستقر
اعتبره مقبول و غير مقبول
مقبول من ناحية السبب و الأهل دوم يدورو عالبنت السنعة لولدهم و اختيارك وقع على مها
مش مقبول لأنك عارف انو ولدك الكبير خاطره في البنت .. كيف قدرت تكسر بخاطر ماجد
و اعتقد البنات كثير و الف وحدة ممكن تكون بمواصفات مها و تناسب منصور


عندي رغبة كبيره اعرف شو هو السد الكبير اللي واقف بين ماجد و مها


سلمت يمناك بقايا :flowers2:

ميثان 30-04-08 02:03 AM

السلام عليكم بقايا , , , تسلمين على البارت الحلو والممتع

ماجد

كانت مها قصيدة حياته الاولى فضاعت مجاديف الامل والحب وتجرع لوعة البعد وقهر الزمان

كان الصمت مجدافه في الحياة وذكريات الماضي تعتصره ولوعة الحرمان تقهرهُ

فيبدو جذور الامل وبذور الحب تنمو وتحيا ولكن هناك في طريقها عثرات تتصدى لها


مها

تنتظر الحلم الذي ايقض فيها حس الانوثه وانتظرت من رقصت له مشاعرها ولكن الحلم ذهب ادراج

الرياح

عاشت على جمر الاهات , , حفظت نفسها وزوجها


وها هو التاريخ يعيد نفسه ويجمع بين قلبين افترقا وعادا بحب جريح ينزف قهراً ووجعا ً




سلمت يمناك بقايا وادام الله عليك لباس العافيه


وننتظرررررك بكل شوق


دمتييييييي عزيزتي بحفظ الرحمن

خيال عابرsoon 30-04-08 07:02 AM

بقايا بلا روح
عزيزتي شكرا لك
اقسم لك انت الحروف تهرب والكلمات ضاعت ولاتوجد عباره تستطيع ان تفي لك
اخجلني ماقدمتى ولكي مني حق المتابعه



متابعة ابداع متواصل ولازال
ابحرت في خيالك وها انتي مازلتي تقودينني حتى نصل معك الى المرسى
انا معك من البدايه حتى النهايه ....
لم تكن سطوري تلك مجرد كلمات لشكر فقط وانما
مشاعر لمن عشق خيال جميل حرفا حرفا
ونبض انسان صورها حدثا وموقفا
وكانت ردي ان اكتوي بنارها الما
ولا اكون خيالا عابر



لن تكون النهايه فالشكر هو البدايه غاليتي

#مافيه روح مالها خفايا والروح من دون الخفايا ماهي روح#
*بيت لشاعر طلال السعيد
هذا ما اصف به عالم ابطالك ماجد ومها
*وللحين باقي يابقايا فيه اسرار ما انكشفت وقلوبنا تحتر تبي تعرفها ( طبيعه العلاقه بين منصور ومها)

تعرفيني ما احب اتوقع لكني اتوقع في البارت الجاي
.xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
ابداااااااااااااااااااااعxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

لانك مبدعه وما زلتي كذلك
تحياتي بقايا بلا روح
[IMG]http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/J3v31510.gif[/IMG]

الفنودية 30-04-08 07:31 AM

سلام لاحلى روح هلا والله ................ الف شكر ليكي يا قلبي على البارت وكلنا خابرين ظروفك اللي تمرين فيها ... وهذا عشمنا فيك .......

برافو برافو :55::55::55::55:
البارت خطير يجنن والاحلى معرفة ان مهوي بعد تحب زين الشباب ماجد بعدي والله ........... يلا نبدا

ابو محمد : عادي اعطيه كف " هذا تراه داش عرض في القصة " ماله عازة يالغلا ياليت اطلعينه برا وتسوي اعادة سيناريو من جديد خخخخ هو الحين وش دخله في حياة الرجال يعني شايفة رضي والدين يقوم ياخذ منه روحه الله ياخذ روحه الشينة ابد ما ابلعه هالرجال اووووووووووووف منه .........

سارونة : احلى والله هذي البنت حبيتها خخخخخ احسن لا غلطت قدامهم فرصة تقربهم من بعض وهم ما مال العافية كل واحد راسه ايبس من الثاني .... انت تحبها وهي تحبك بس عاد من التتنيح فكونا واخلصوا ..... كله كوم ويوم اتذكر لما شافها اول مرة في بيتهم كوم ثاني تنفع فيديوكليب اه يا زينه لما تفاجأ بها داخل اتخيل المشهد كيف ااااااااااااااااااااااااه وبعدين لما راح يسال اخته من عندهم ووش اسم بنات عمه ااااااااااه الله يصبرك يا زين الشباب ويحقق مرادك يارب ويهدي سرك خخخخخ في قلبي شي بقوله ،، وابي تسمعني للاخر
انا كل لحظة لك اوله ،، تعب قلبي وهو صابر
ابتقرب انا لدنياك
وتصير عيونك اوطاني
واعيش احلى العمر وياك
وانسى بجنبك احزاني
يا كل مناي ،، وهنا دنياي
ابتهرب من احزاني .. واعيش بقربك ازماني
وكل ما ينتهي عمري بحبك ،، ينولد ثاني



موضي : استمري في التحكير ونحن من وراك بالاعلام هههه قدها والله يا بنت ابوك قدها .....

ام محمد : ليش ماتحب مها ؟ لا يكون تفكيرها انها هي السبب في موت ولدها العتيد منيصير "يالله الله فكنا منه " او انها منحوسة ؟؟؟

مها: راحماها المسيكينة ليش يزوجونها واحد تحب اخوه صعبة والله حيل بس بعد قلبي ما خانته حتى في فكرها بنت رجال عن جد والخوف من ربها منعها من اشياء كثيرة ........ اللع يريح بالها

بس اتوقع الاحداث المثير ة تنكتب الحين ههههه وبشراكن يا بنات ليلاس وكل من يحب قلوب محرمة الوعد قدام خخخخخ الحلاوة لسا في الدرب والمواقف بقايا قالتلي عنها كثيرة بس انتن اصبرن " يا بكاشة " :rfb04470::rfb04470:

اقتباس:

كان الرمل تحت اقدامها بارد .. مركزة على الأرض مانتبهت للرجل اللى بغت تصدمه وهو طالع من المطبخ .. " بسم الله .. " مسكها من كتوفها .. رفعت راسها منصدمة .. " شكلس تمشين وأنتي راقدة .." ابتسم ماجد وهو يشوف عيونها ترمش مصدومه .. " لأ .. " ردت ببلاهة وهى مهى مستوعبة .. " لأ وش .. " سألها .. " واعيه مانا براقدة .. " فكها ماجد بقوة .. كأن لمسه لها يحرق كفوفه " معناه فتحيّ عيونس .. المكان مليان هنودلا تصدمين فيهم .. " .. ارتجفت مها مكانها يوم فكها .. " ماعلي منهم .. علي نقابي وجلالي .. وما اظن منهم خطر يدخلون الخيام مثل غيرهم .. " ردت عليه بتهور .. قرّص ماجد عيونه فيها وهو فاهم وش قصدها .. " ماشفتى خطر للحين .. الوعد قدام .. " غمز عينه لها ومشى للمجلس
ايه خلك كذا خخخخخ يحبها يا ناس

اقتباس:

" رد ابو محمد وهو ياخذ فنجاله من يد ماجد .. اللى ماعجبه كلام أبوه يوم قال يتخاوون ورفع عينه يشوف عمه أربه يعيي ..
وشزينك لا صرت تخالف احساسك والله انك الود ودك يصير كذا وتروحون مع بعض
اقتباس:

الجورى مع ماجد أغلب اليوم .. ويوم طلع يقنص صاد لها عصفور حي .. ربط رجله بخيط عشان ما يطير وخلاه عندها تلعب فيه
الحنية من صفاتك يا زين الشباب اااااااااااااه بس اااااااااااه

اقتباس:

قصدي لا تسوين لس حركة عشان ماتروحين .. تسوين عمرس مريضة والا يعورس شي .. مثل البزران اللى مايبون يروحون المدرسة .. " قرب منها وهو يكلمها .. " بتروحين يعنى بتروحين .. ان شاء الله اسحبس للسيارة .. ومهوب عشانس .. عشان الجوري تروح معي .. سمعتى عدل
سبع والله يا ماجد ايه خلك رجال وادبها خخخخ " يا زين الروحة معاهم توسع الصدر ما فيه مكان لي انا بعد ؟؟؟؟؟

اقتباس:

لبس نظارته الشمسية وعدل منظرة السيارة اللى بالنص عشان يقدر يشوف مها اللى كانت قاعده وراه والجوري في حضنها ..
كانت مها ساهمة تفكر .. وهى تسمع الفيصل وتتذكر جيتهم مع ماجد من قطر ..

لاتصد هناك ياعمري دقيقه ..
جونان والله الموقف خطييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير ليته بس مدعم بالصور خخخخخ
الف شكر يا روح على هالبارت بس والله ما شبعنا منه
ننتظر البارت القادم بفارغ الصبر .................

ارادة الحياة 30-04-08 09:24 AM

السلام عليكم بقايا بلا روح
كتبت وابدعت وخط قلمك اجمل السطور وكانت النتيجة تعلقنا بكل سطر خطه قلمك لنرى اليوم اية مشاعر عميقة خط هذا القلم المبدع
مها وشعور الحب الاول ولحظة السعادة الاولى
كان لذة الخفقة الأولى .. وبراءة الشوق الخجول
جملة بسيطة ممكن ان تكتب منها صفحات وصفحات اختصرتي الكثر وكانت جملة تعبر عن الكثير مبدعة بحق
ورضت أن الحلم يموت بهدوء وبألم ولا أنها تخون نفسها وأهلها اللي ربوها .. وفعلاً مات الحلم واندفن ماحد درى عنه



قاسي جدا هذا الشعور وابدعت في وصف شعور مها وحسرتها
ولكنه في نفس الوقت عين العقل وصوت الضمير وعفت المرأة التي لاترضى لنفسها الاثم وتصون زوجها اي كان هذا الزوج فهو اختيار سبحانه وتعالى لها قبل ان يكون اختيار اهله واهلها
لو اختلف أول الدرب كانت بالتأكيد اختلفت نهايته ..
كم هي رائعة هذه الجملة وكم تحوي من حزن دفين فهي تعبر عن حسرة والم وضياع حلم كبير وتبخر سعادة كان ممكن ان تكون كبيرة جدا
انها الو ياعزيزتي ,هناك مثل عراقي يعبر عن كلمة لو يقول الو زرعناها ولم تثمر ارجو ان اكون قد اوضحت لمثل

وعقب ماصار الحلم كابوس تحقق
جملة جدا قوية تثير تساؤلات جدا كثير اتمنى ان تتضح لنا لاحقا
بقايا بدات مهما اليوم بشخصيتين تارة امرأءة لاعليها بأحدتفضل الانزواء وعدم مشاركة الاخرين
ثم فجأءة ارتأت المواجهة من اجل ابنتها ومن اجل ان تثبت نفسها ولان المواجهة امر لابد منه ايهما هي مها هل هي الاولى واستفزاز ماجد اخرج الثانية ننتظر لنعرف اي النساء مها

ماجد وقسوة الاب وضياع الحب وصعوبة التحمل تزوجت الحبيبة الاخ والنتيجة صراع في النفس له بداية ولم تكن له نهاية حتى بعد رجوع الحبيبة لم تجد السعادة لها منفذا لتعبر لقلب ماجد الحزين ياترى ما هو السبب

لكن جدار الصمت عالي والماضي سد كبير بينه وبين هالأنسانة اللى بيوم شافها ملاك أحلامه .. والي لحد اليوم مايدري وش هي من البشر .. هل كانت نظرته صح .. والا غلط ..
اي ماضي واي امر حصل فيه حتى يبني هذا الجدار بقلب هذا الرجل العاشق والحائر العاشق الكاره للارتباط بحبيبته
احترنا كثير وننتظر منك اكثر ما يمكن ان تتصوري

ابو محمد عجيب هذا الرجل يزوج ابنه لابنة ابن عمه رغبة في اصلاح ولده دون ان يفكر بمشاعر ماجد الذي اتاه ساعيا الى رضاه كيف قبل ان يخطب لمنصور من وقع اختيار ماجد عليها بصراحة اجده اب بلامشاعر اعناه الله على نفسه

ختاما اتمنى لك الصحة والعافية وننتظرك بشوق كبير وامنيات كبير في ان تفك لنا الكثير من الرموز الموجودة في قصتك الرائعة
تحياتي عزيزتي

ا

reem99sh 30-04-08 11:38 AM

هلا بك بقايا أن شاء الله تكوني في أحسن حال


مشكورة عزيزتي على البارت الروعة..........


ماجد شخصية خطيرة ......حب قديم ....عاطف على طفله ...وقوة شخصية رائعه


مها ......شخصية هادئة ......تحب بصمت ......وتحمل في داخلها الكثير من الهموم بدون ما توضح لاحد.....


سارة ......أعتقد راح تصير لها مواقف خطيرة مع زوجها .....خصوصا مع لسانها......


موضي تحاول تقرب بين ماجد ومها .......واتوقع انها تعرف بعض اسرار مها

أم محمد صمتها غريب وخصوصا أنها ما كانت موفقها على الزواج من البداية.....


بقايا مشكورة مرة ثانية ...........نتتظرك في القادم..

BENT EL-Q8 30-04-08 03:52 PM

كالعادة بارت اكثر من روووعة
موضي
قهرتني
فهمي مهوي ماتبيج
اف
سارة
خخخخخخ
لو مو متكلمة احسن
الله يعينهم عالمشاكل الي رح تصير
مها
مسكينة
يعني اهي بعد كانت تحب ماجد
حراااااااااااااام
والله قهر حبته وحبها وبعدين كل واحد راح بطريج
رجعو لبعض مرة ثانية
بس
ليش قلتي ان لما صار الحلم كابوس تحقق
يعني بينها وبين ماجد عداوة كبيرة
اتوقع ان السبب موت منصور
الله يعينج يا مها
ماجد
لي متى يعني
يحبها
بس
لما يتذكر اخوه يغير رايه
ويحقد عليها
الله يعينها
سوي عالتليق الي ما يعطيج نص حقج
بس صج تعبانة مو قادرة افكر
و
ماقدرت اقره البات وما اعلق عليه
تقبلي مروري

بقايا بلا روح 30-04-08 06:53 PM

مساء الخير يا كل الأعضاء ..

شلونكم ..
سعيدة جدا بردود أفعالكم على البارت اللى طاف .. وخاصة تحليل القصة اللى صار يخوفني منكم ..
صرت أحس كأنكم تقرون افكاري .. أو أن الغموض بدا ينكشف قدامكم وصرتوا تحللون الأحداث اسرع من نزول البارتات ..
وأدرى طافتني ردود كثيرة صعب جداً أرجع لها .. لكن ابيكم تعرفون إني مقدرة لكل حرف تكتبونه في قلوب ..

بخصوص هالبارت .. تحليلاتكم أكثر من رائعة وعنى استمتع برؤيتكم الخاصة للأحداث ..
فروحه .. كويتيته ونص .. زارا .. فراشة الوادي .. خيال عابر .. ميثان .. الفنوديه تحليل مثل العسل .. BENT EL-Q8 ..
ارادة الحياة وتحليلات عميقة .. ما أكذب لو أقول إنى أنتظر تحليلس في كل جزء.. وعلى ضوءه أقيس مدى نجاح البارت .. :)
لكم كلكم كلمة شكراً عمرها ماتكفي ..

حبيت أبشركم إنى بديت كتابه في الجزء الجديد اللى بيكون ساخن بكل المقاييس ..
ومادرى عن وضع المنتدى بخصوص بعض الأجزاء الحساسّه .. هل فيه خطأ لو كتبتها أو ممكن يحذفونها المشرفات ..؟؟
أو مدى الخصوصية اللى ممكن أكتب فيها (لا تخافون ماراح تكون جريئة كثير) بس مجرد أعرف الحدود ..

شي ثاني ..
أتمنى منكم لو أحد يقدر ينقل البارت لمنتدى جروح باسمي أكون شاكرة .. لأنه ما يفتح عندي وماأدري وين الخلل بالضبط .. ومو حابه أتأخر على الأعضاء اللى هناك .. لو كان فيه مجال حلو .. ولو الموضوع صعب لاتحطون في بالكم .. :)

وحتى نلتقى ان شاء الله في جزء جديد ..
لكم أحلى مشاعر المحبة مني ..


بقــايا

الفنودية 30-04-08 07:26 PM

مساء الورد للروح الحلوة ....

اقتباس:

حبيت أبشركم إنى بديت كتابه في الجزء الجديد اللى بيكون ساخن بكل المقاييس ..
بعدي والله ساخن حار نار جهنم كل اللي يطلع منك عسل ننتظره بفارغ الصبر

اقتباس:

ومادرى عن وضع المنتدى بخصوص بعض الأجزاء الحساسّه .. هل فيه خطأ لو كتبتها أو ممكن يحذفونها المشرفات
المنتدى يسلم عليكي ويقولك الامور طيبة واكتبي اللي تكتبينه .... وتراني احذرك ها لا تحذفين ولا تفكري تحذفي حتى ربع حرف من .......................... خخخخخ بعدين يا بقايا انا ابي مصلحتك البارت راح يكون مهب شي اساليني انا خخخخخ


اقتباس:

شي ثاني ..
أتمنى منكم لو أحد يقدر ينقل البارت لمنتدى جروح باسمي أكون شاكرة .. لأنه ما يفتح عندي وماأدري وين الخلل بالضبط .. ومو حابه أتأخر على الأعضاء اللى هناك .. لو كان فيه مجال حلو .. ولو الموضوع صعب لاتحطون في بالكم
يشرفني نقل قصتك ياقلبي بس منتدى جروح صارله فترة ما يفتح عند الكل وابشري اول ما تتظبط امورهم راح انقلها باسمك وش تامرين بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ناطرينك يا بقايا ..............

بقايا بلا روح 30-04-08 07:35 PM

حياكم الله ..

وصلتني رساله من BENT EL-Q8

مشكورة عزيزتي على تفاعلس وعرضس بنقل القصة ..
والله مادرى وش حاجة الرسايل الخاصه وأنا اقراها وما أقدر أرد :(

وحي الله الفنوديه ..
شلونس .. ربي يسلمس من كل شر .. بس تراس خذيتي الموضوع عرض .. < وجه منحرج
يعنى هو فيه تغير وتطور بالاحداث بس مهوب اللى في بالس .. بدري علينا ؛)
ومشكورة على عرضس بنقل القصة .. ومايامرس ظالم يارب ..
وشكل المنتدى عطلان عند الكل .. خير وبركة اللى عزمتني زارا عندكم والا كان تلاقون بقـايا محتاسه هناك والمنتدى مقفول ..


:flowers2:

BENT EL-Q8 30-04-08 08:09 PM

كنت بحط الرد هني
بس مخالف
العفو يا قلبي
لا شر على واجب

اقدار 30-04-08 08:57 PM

اقتباس:

حبيت أبشركم إنى بديت كتابه في الجزء الجديد اللى بيكون ساخن بكل المقاييس ..
ومادرى عن وضع المنتدى بخصوص بعض الأجزاء الحساسّه .. هل فيه خطأ لو كتبتها أو ممكن يحذفونها المشرفات ..؟؟
أو مدى الخصوصية اللى ممكن أكتب فيها (لا تخافون ماراح تكون جريئة كثير) بس مجرد أعرف الحدود ..


هلا بك بقايا والحمد لله على السلامه والعودة الرائعة بهذا الجزء الجميل ..


ليلاس بالذات من بين اغلب المواقع يتيح لك الحرية المطلقه في الإبحار بالخيال ..

اكتبي ماشئتي بدون قيود او كبح لجماح خيالك ..


وطالما قلتي ماراح تكون جريئة فاطمئني ..


وكاتبة مثلك يابقايا انا واثقه منها انها لايمكن تخالف دين او عرف .. وراح تكون كتاباتها تمثل قيم وأخلاقها حتى وان تعمقت بخيالها لمشاهد حساسه ..



اكتبي وغوصي في بحر خيالك الممتع وقلوبنا وأبواب ليلاس لك مفتوحه ..

المشرفين لاتمتد ايديهم للحذف او التعديل الا اذا كان التجاوز للخطوط الحمراء التي تدخل لعمق العلاقة بين اثنين ..

اكيد فاهمه قصدي ..

ايضاً تدخلنا دائماً يكون في الردود كحذف المخالف منها ..




الزبدة يابقايا خذي راحتك واكتبي اللي يمليه عليك خيالك بدون تدخل من احد ..

***






نجي للجزء ..




تدرين يابقايا


اربع مرات حاولت فيها الرد وماكتب ربي .. اما تعلق الصفحه او انشغل واضطر اني اغلق الجهاز او يطير علي الرد كله ..


لكن الآن ان شاء الله ان ربي كتبها وبتشوفين ردي هذا ..



الجزء كان مليء بالأحداث


وانتي من النوع اللي مايكتب لمجرد الحشو ..


كل مشهد وحدث مؤثر ومشوق وبحد ذاته قصة ..



احداثك مشاهدة وكأني عشت معاهم على ارض الواقع ..


شفت المطر والأرض تستقبله


حسيت ببرودة الرمل وحرارة وهج النار ..


شفت العصافير في يدين ماجد وشفت عصفور الجوري المربوط بخيط وهي تلعب فيه ..

حسيت بقهر مها وورطة ماجد ..


احزنني ان قصة حب ماجد ومها تحت جدار الصمت ..

ويغلفها شك و خوف ..

العاصفة تهب على قلوبهم فتثيرها بلغةٌ اخرى ربما هي اقرب للمقت المزيف .. فتخلق بينهم مواقف مثيرة ومحمسه ..




اقتباس:

التفتت صوب الضو تطالع وهج النار اللس يمتد فوق كأنها ظلال الماضي اللي لازم يمد ايدينه ويمسك الحاضر بقوة .. ويأثر بكل شي ..

اقتباس:

كانت صورته مرسومه بعيوني غصب عني .. أشوفها بكل شي حلو .. بكل مكان أكون فيه .. صوته اللى سمعته وما سمعته .. همسه اللى وصلنى مثل همس الريح .. كان لذة الخفقة الأولى .. وبراءة الشوق الخجول ..

اقتباس:

كل شي كان ممكن يختلف ويتغير .. لو اختلف أول الدرب كانت بالتأكيد اختلفت نهايته ..
اقتباس:

وكلنا نمشي دروب لو اختلفت بدايتها كان اختلفت نهاياتها ..

8
8
8


كلمات لايجيدها اي كاتب ..

احببت دسك لبعض الجمل بين الأحداث لايجيدها الا انتي يابقايا بأسلوبك وعقليتك وقدرتك على التعمق لذات الشخص ..


ايضاً تملكين قدرة رهيبة في السيطرة على عقل القاريء .. وهذه من صفات الكاتب المتمكن ..


انا من النوع اللي يقرأ لبقايا معناتها انسى العالم كله واعيش بوسط الأحداث ..




تبارك الله ماشاء الله .. حماك الله ..



على فكرة ..


اسألي البنات وش قلت لهم عن جزءك ..


تراه مابل ريقي وانا كنت اتعطش للجزء يمكن اكثر من الكل ..


عموماً انا لو اقرأ القصة مكتملة مااظن اشبع من حروفك ووصفك وطريقة سردك ..




الله يوفقك ومرة ثانية الحمد على سلامتك وماتشوفين شر

حامل المسك 01-05-08 06:03 PM

سلمت اناملك على الرواية
قصة غامضة يمكن بدات تنفتح بعض الخيو وتنكشف
مها وماجد وماضي مسيطر على علاقتهم في الحاضر
سارة فلة
منصور والغموض الذي يلفه

شيخه555 01-05-08 08:51 PM

لا يسعني القول الا ان اقول انك ابدعتي بصراحه عشنا الجو مع ابطالك لحظه بلحظه وكاننا موجودون بينهم ...عرفنا ماهو ماضيهم لكن هل لازل شعور الماضي موجود الى الان في قلوبهم ؟ مها خائفه من مواحهة اهل زوجها وماضيها وماجد احس كره مها عشان اخوه ويتهمها بشي بس بعده ما وضح ايش هو ونوف بتتضح الحقيه جدامها وبترجع علاقتها معها مثل قبل:55: وننتظرك في اجزائك القادمه بقايا

one’ 02-05-08 04:18 AM

:

اولاً الحمدلله عالسلامه

وما تشوفين شر ان شاء الله ..

نجي للبارت كالعاده ابدعتي فيه ..

مها .. حلمها بماجد اصبح كابوس تتمنى التخلص منه

بس مع ذلك اتوقع في جزء بداخلها مازال يحب ماجد

حتى لو كابرت او عاندت مشاعرها ..

ماجد .. مادري ليش مصر على مها تروح معاهم

هل يبي يتقرب منها .. او انه مجرد عناد فيها !!

من نظراته واهتمامه بمها حسيت انه مازال يحبها .. لكنه يظهر غير ما يبطن

الجوري راح تقرب بين قلوبهم ..

بس بشرط يتعدون حاجز الصمت و الجمود اللي بينهم ..

:

كل الشكر لج عزيزتي بقايا

و بكل شوق ننتظر الجزء القادم

دمتي بكل محبه و ود

.. منــار ..


:

سـنـدوسـه 02-05-08 11:14 PM

تسلمين على البارت
بس صج ماجد مسكين حلمه ما تحقق الا بعد فتره واكيد اهوه اللحين ما راح يفرح لانه فيه شي يمنعه واهوه السر
مها والله هذي شي ثاني الله يعينها ويحنن قلب ماجد عليها

كل الأمل العربي 03-05-08 01:34 AM

كيفك يا سكر
بصراحه حبيت أقرأ الأجزاء في صمت إلا ان تنتهي
ولمن خلصتها كلها
قلت :
يلا يا بنت قومي
بقايا بلا روح عامله عمايل
ونالك قعده
إيش الحلاوه دي يا بنت

اقتباس:

ونعيش الحياة .. شبكة علاقات بينا وبين الآخرين .. وعن طريق تأثرنا وتأثيرنا فيهم نرسم مسارات حياتنا مثل مانساهم في رسم مسارات حياتهم .. كل كلمة لها تأثير ..
كلماتك فيها عمق ومدى عاطفي
أسلوبك فيه سلاسه وليونه ملفته وأخاذه
تمام زي العطر الأخاذ الي يشدك ويخليك تتلفت
يمين وشمال تدور على المصدر
وما تلاقي نفسك إلا والعطر محاوطك بل وأتملكك
والأكتر من كده ان الرائحه تعلق في كيانك

والشخصيات
ماجد :
عذابه قاسي جدا

اقتباس:

لو أنها من نصيبه كان انكتبت له .. لكن اللقمة اللى مهيب لك توصل لأثمك وياخذها غيرك .. وكلنا نمشي دروب لو اختلفت بدايتها كان اختلفت نهاياتها ..
والي يقهرك ان ما تتمناه ويكون قريب منك
فجأة يضيع ... ووالأدهى والأمر يصبح محرم عليك
ولمن دارت الأيام
وعندما أصبحت له كانت في نفس الوقت أبعد من المدى
حاول يا ماجد اكثر التقرب منها
لا تنسى أساها وما قابلت من أهلك وجفاكم
لاتنسى ........ انها مها
مها الأحاسيس التي طُوت
مها المنى المرتجى
مها القلب المحرم على النسيان
أعتقد ان كل دا يشفعلها عندك

اقتباس:

كانت ماجد يراقب مها بدون ماتحس .. وماكان يدري باللي يدور فى نفسها من ذكريات وأحاسيس .. كان يشوف بس تغير نظرتها والدموع اللى ملت عيونها بدون ماتحس
بقايا حنني قلب مها عليه
تراه رغم قوته الظاهره
ضعيـــــــــــــــــف
وانا حسيت بضعفه من مراقبته لمها

مهوي :
عاذره لها موقفها الهجومي دا
لكن الهدوء في بعض المواقف يكون الحل الأنسب
لازم تفكر ان هادا هو الحل الأنسب للجوهره
انها تكون بين أهلها
والقدر لعب لعبته .... هي الآن مخطوبه لماجد
ماجد ....... ماجد الذكريات المقتوله
ماجد ........الآمال التي وإدت
ماجد ..........الحياة التي لم تحصلي عليها
ماجد ............ القدر القادم ليحطم جمود القلب
يا ترى إيش مخبيه لها في الرحله الجايه


سويره :
وش القصه ؟؟؟؟
الخطيب جاي
جالك الموت ياتارك الصلاة
او..............

ام محمد :
لازم تعيد النظر في تفكيرها
والي قاهرني انها بعيده عن حفيدتها ليششش ؟؟؟

بقايا
أحببت القصه من كل قلبي وفي حاجه محيراني
مها كل ما تقابل ماجد وهي بالنقلب
يا ترى إيش مخبيه لدي النقطه بالذات
ولمن يشوفها بلا حجاب ايش حيصير فيه ؟؟؟؟؟؟
من هنا ورايح ترقبيني دائما من قرائك الأوفياء
أنتظرك ......

حاتم ع 03-05-08 10:34 AM

اختي بقايا بلا روح اجمل التهاني لك على روايتك الاكثر من رائعة خلصت الثلاثة الاجزاء الاولى وفعلا روعة وقريبة من واقعنا بالتوفيق ومتابعين معك

غدر الحياه 03-05-08 12:48 PM

رغم قصر الجزء الا انه يجنن
ومها مسكينة واتساءل ويش مستنيها مع ماجد وكثير من الالغاز بعدها ما ظهرت
يعطيك العافية يا بقايا وننتظر ابداعك على احر من الجمر

حاتم ع 03-05-08 01:24 PM

خلصت الجزء الرابع بارت جميل واحداث مشوقة وياكد ان ماجد وكل اهلو اخذين انطباع سيئ عن مها وانها سبب موت اخوهم يا ترى ايش مخبى من احداث لبطلتنا الحزينة في الاجزاء الجاية ان شاء الله ربنا يعوضها عن احزانها بالفرح والسعادة والف شكر والى الامام

أميرة الندى 03-05-08 01:56 PM

ررررررررررررررررررررررررائعة

بصراحة خطيرة تستحق التميز :55: :55:

عجبتنى مها جدا وحايرة فى سر منصور وسر موته

الاحداث مشوقة :lol: :lol:

أن شاء الله أكون من المتابعين لقصتك

صديقتك أميرة الندى

:flowers2::flowers2::flowers2:

:liilas::liilas::liilas:

دفى الكون 03-05-08 04:54 PM

صباح /مساء الفل والجوري

بقايا اسلوبك بمنتهى الروعه سلاسه الأسلوب ترابط المواقف غموضها ..
عشقة حروفك من اول حرف الى آخرها ندمت اني لم اكن من اول المتابعين
وفرحت في نفسس الوقت لأن حماسي وفضولي يدفعني لقراءة حروفك
بكل نهم
كلمات البدايه والنهايه اسرتني كلمات لها ثقلها تستحق ان قف عندها كثير
نجي الى الشخصيات
مها ..عجبتني شخصيتها ..الغموض يحيط الأحداث اللي مرت فيها ...
التحدي والصراع بينها وبين ماجد اللي كان صدمه بالنسبه تعلق كل واحد
منهم بالثاني قبل لاتأخذ منصور واضح ان علاقتها ببيت عمها كانت حلوه
قبل زواجها .بس حادثة مووت منصور هي السبب الى هالكره اللي
بيناتهم واللي فرقهم وخلاهم حتى مايسألو عن الجوري اتوقع انهم
يشوفها هي السبب في موته لكن الحقيقه غير

منصور ...واضح انه كان يحب مها بدليل انه كان يمدحها عند ماجد .
.بس يمكن ماكان يوضح هالشي سر موت لغز بيفك الكثير من الأشياء

ماجد ...أخوته وحبه الكبير الى ماجد كانت بمنتهى الروعه مستعد
يضحي بسعادته علشان اخوه
لدرجه ضحى بملاكه علشانه ..
ماجد الحيره بتاخذ قلبه بين اللي شافه يوم الحادث وبين كلام موضي
عن حقيقة اللي صار ..ماهو قادر يتخذ القرار بحقيقة اللي صار
ومفروض يحط في باله شي الكلام اللي قاله ابوه ان منصور
طايش يبي له مره تسنعه ...ويربط بين اللي صار واللي قالته
موضي ..وجع راسه يااخي اقلقتنا روح الى المستشفى وطمنا
انا اتوقع سببه ام من الضغط النفسشي او الخبيث ,,
وخوفي انه يكون الثاني ويصيبه شي وهم يتهموا مها بها الشي
وان فالها شؤم عليهم ..
تحديه الى مها ومحاولاته الى كسر خشمها ..مع اني اتوقع اذا صارت
معاه في بيت ..ان تذوب هالحواجز ويذوب في حبها
ابوته وحبه الى الجوري روعه .

ساره ,,ومها خوات مالهم غير بعض كل وحده هي ستر وغطى الى الثانيه .
.موقفها مع احمد لاتحسد عليه واكيد خوف من المستقبل معاه خصوصا ان
الموقف اللي جمعهم كل واحد يتحدى الثاني متحمسه الى جيتهم االى
البر احس انه بيكون بناتهم لقاء بيغير الوضضع

ابو ناصر تعرضه الى الجلطه خلاه يفكر جديا في مستقبل بناته لأنو بعد
عينه اذا مأمن مستقبلهم راح يضيعوا بدون سسند وهالشي اللي غير
من طبايعه

موضي حبيت شخصيتها وكيف انها اححتوت امها وقدرت تمتص غضبها
وتغير من نفسيتها ..
وفي نفس الوقت احساسها بالذنب تجاه مها والفكره اللي كانت
ماخذتها عنها

روضه حسيت طيبه وحبوبه واكيد الوسط اللي عايشه فيه بيأثر عليه
شويات وعجبتني لمن ردة على لولو

نوف احسها من داخل طيبه مع انها الحيت تعل القلب بتصرفاته
واتوقع ان صار لها شي خلاه تصير كذا والحلو انها عارفه كيف
تستغل لولو الى مصلحتها

محمد مع انه ماظهر كثير ومع انه الكبير بس ماحسيت بوجوده
في عايلته واحس ان مرته متحكمه فيه وباعدته عن اهله

لولو هالأنسانه مانزلت لي من زور تقهرني بنرجسيته وشوفه
حالها الى مجرد انها من عايله معروفه وغنيه تشوف الناس اقل
منها ماتدري ان المال وسخ دنيا زي مايجي يروح في غمضة
عين ومصيرها تندم على تكبرها وافعالها

ام محمد في طيبه بس وقت عصبيتها ماتعرف احد مافي يمه
ارحميني قهرتني يوم تدعي على زوجها ..في النهايه كل
شي مقدر ومكتوب وان عارفه انه من حرقه قلبها على منصور
اللي ماتهنى بشابه وخوفها على ماجد

مع حبي دفى الكون


الساعة الآن 07:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية