منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   برد وجفا ونسمة هوى ، للكاتبة : وصيت قلبي عليك .. (https://www.liilas.com/vb3/t40061.html)

brune 25-05-07 12:56 PM



بغرفتها طلعت فوق بسرعه..
وكل شي فيها يدل حزنها..اللون الأسود اللي لابسته ومكياجها اللي بنفس اللون..
وشعرها المرفوع اللي فتحته كله يوم شافت نفسها بغرفتها..والكحل ساح وتخالط مع دموعها..
شهقات كبيره مؤلمه تعالت من صدرها..
وماقدرت تكتمها ابدا..الا بأيدها اللي محطوطه بقوه بفمها..
اليوم شافته..شافته وهو مبتسم..وتذكرت ابتسامته الخبيثه..ومواقفه الأخبث..
ماقدرت تنكر الماضي..
وتذكرت غصب يوسف..اللي اختفى وجاء بداله تركي..
ذاك اليوم..
كان كل شي مرتب ومنسق لملكتها..ومابقى الا ولد عمها عشان يكتمل الحظور..
الفرحه كانت بوجه الكل..وخصوصا لأنه اول زواج يتم في العايله..
وبساعه غريبه..وبساعه وحده بس انتهى كل شي حلو تخيلته..
قامت من سريرها وفتحت دولابها ورفعت نفسها شوي للرف العلوي..وطلعت بوكس كبير ونزلته وجلست على الأرض ومسحت الغبار اللي كان فيه..
سنين طويله مرت والبوكس مركون..باخر الدولاب..
واليوم حبت تسترجع ذكرياتها..
واول مافتحته بكت بصوت مسموع وشهقات متتاليه..وهي تشوف فستانها حق يوم ملكتها..رفعته وظلت تتأمل فيه وهي تشهق بين فتره وفتره..وضمته لصدرها بقوه وهي تتخيل الأحداث..
كان الفستان بيجي..وشافت وجهه الأختلاف بين الأثنين..
وعرفت انه حياتها صفحه سوداء بوسطها جروح كبيره صعب انها تنمحي..
سكرت البوكس...والفستان لازالت حاظنته..وحست بالدوره فجأه..غمضت عيونها عشان تروح الدوخه..وتمسكت وهي جالسه بحافة السرير بقوه.وتمسكت اكثر لمن خفت شوي..

"الفراق مو مسير..الفراق كان قدر محتوم..
والوقت ظلمني انا وياك..
والعمر كان لحظة وجودك..وبيكون لحظة رجوعك.
وحتى لو ماكان..انا بخليه يكون..
ماأدري وين انت..ولا ادري باي ارض راسي فيها
ماادر لين متى بصبر..ولا أدري متى ربي بيثبتني اكثر..!!
لكن ارجوك ارجع..انا ماعدت اتحمل..
وهذاني اقولها لك..ماعدت اتحمل..لكن بنفس الوقت بتحمـل..!!
واذا الزمن وقف ضدك..انا الوحيده اللي بتنتظرك "
=========


غربة عبدالرحمن وين بتوصله..!!؟
وتركي وغلا ونهاية هالليله..؟!
ومشكلة يوسف..!!
واحساس الوليد..!!
وصبر فجر..!!؟
وحيرة جمانه..!!؟


لكن الأمر الأهم..واللي بيتوضح في الجزء الجاي
هل تركي تناسى الجرح اللي سببه لفجر..!!
واي حياه بتكون لسماح..!!

انتهى الجزء..
اختكــم\وصيت قلبي عليك



الجزء السادس والعشرون
ليت الأمانــي بفلوس

--------------------

حيره..الفه..مشاعر غريبه..
هذا كان مجمل اللقاء الأول بين تركي وغلا..
والأهم كان راحة تركي اللي استشعرها بعد ماكانت حليلته..وفي اقل من ثلث ساعه طلع بعد ماودعها بهدوء ..
لدرجة انه نسى ياخذ رقمها.. او يوعدها بزياره ثانيه قبل رجعته الرياض..
وكل اللي سواه بعد طلعته من الباب انه شغل سيارته ومشى بشوراع الخبر بحيره..
اما عند غلا فطلعت غرفتها على طول والبسمه انرسمت بشفاها بتلاقائيه لحد ماسيطر عليها النعاس ونامت بلبسها واحلامها الخجوله سكنتها..
------------


فعلا مر اليوم بهدوء..وتغمضت عيون كثيره بدمعه او بسمه او امل ممكن يتحقق بالمستقبل
وجاء يوم الجمعه اللي اجتمع فيه الكل بيت الجد يوسف على الغداء بمناسبة ملكة تركي وغلا..
بعد الغداء بالتحديد

"اسكت ياماجد..وعصيبتك هذه بتعبني..!!"
ماجد\يعني شلون..اسمعكم تخططون وانا اناظركم..!!
سلطان يحاول يخفف التوتر اللي حصل بين ابوه واخوه وعبدالرحمن..وبنفس الوقت متفشل انه حصلت هالمشاجره بالمجلس قدام القاعدين\ياماجد..لله يهديك انت دخلت بالموضوع بدون ماتفهم..!!
ماجد\انا امس جاني تلفون المغرب انه هالصفقه اللي ناوين عليها بتخسر مليون بالميه..وانتوا بكل سهوله تبوني انطم وماأبدي رأي..!!
ارتفع صوت الجد يوسف بحده والتعب باين فيه\انت ماتفهم..قلت لك اسكـت.اسكـت..
قام ماجد من مكانه بتهور..ورمى نظرة استحقار لـ عبدالرحمن وكأنه يحمله المسؤليه كلها..وهو مايدري انه عبدالرحمن مو ناقص ابدا.. وطلع مثل النمر اللي يبيله ترويض
وسكت الكل بعد خروج ماجد وعم الهدوء والكل استحقر تصرف ماجد وخروجه قدام الرجال.. اما الجد يوسف صابته كحه قويه متتاليه ونابعه من صدره اللي ماسكه بقل حيله ووهن..اجتمعوا العيال عليه بخوف وهم يشوفون وجهه المحمر من شدة المه..
قرب منه محمد بسرعه وفتح ازارير ثوبه\جيبوا ماي بســرعه..يبه تنفس الله يرضى عليك..تنفــس
خذ سلطان جيك الماي وصب لأبوه بكاس وقربه لفمه..والجد استجاب لسلطان وفتح فمه
عبدالرحمن والذنب يحتوي كل مافيه\سلطان وين دواء عمي..يمكن ماخذاه..!!
سلطان بسرعه رد\لا انا شفته ماخذه بعد الصلاه..
ظل كل اللي في المجلس ملتمين حول الجد يوسف وعياله محاوطينه بخوف وهلع.. ويراقبون وجهه اللي واضح عليه التعب..والكحه اللي كل مالها وتزيد..حاولوا فيه يروح المستفى لكنه رفض بتاتا..
لكن كحته كان لها صوت معذب.ماقدروا يستحملون المه اكثر....وقرروا بالأخير ياخذونه بدون رضاه..
وكل هذا والحريم مايدرون عن الموضوع..ولاماجد اللي كان السبب الرئيسي في تعب ابوه..
قرب سلطان سيارته وركب ابوه ورى..وعبدالرحمن ركب قدام..
ووراهم سيارة محمد وبوتركي وبواحمد وجاسم..وبقية الشباب..
=======

جمانه\قرف..وربي قرف..بتبتدي الأمتحانات..!!ومافي الظهران..هذا اخر يوم بنجتمع فيه..!!
راوين واعتفس وجهها\كلنا لها..على الأقل انتي بالشرقيه..
جمانه\ولو والله مالي خلق..
ابتسام\حمدي ربك..ولا جلست البيت..اناقررت اخذ دورة حاسب..!!
فجر\حلو..هالأيام مطلوب كثير دورات الحاسب,,
ابتسام بابتسامه حزينه\شسوي والله من الطفش..على الأقل اسلي وقتي الضايع على الفاضي..
فجر بصوت هادي لأبتسام\..شخبار عمي..!!
ابتسام استغربت من سؤال فجر المفاجأ..لكنها ردت بسرعه\زين..الحمدلله..
فجر\تصدقين لي فتره ماشفته..
ابتسام\تسأل عنك العافيه فجور..مافي شي جديد..وسكتت لأنها فعلا ماعندها شي تقوله بالنسبه لأبوها..
هل عندها القدره عشان تقول ابوها تجي أيام ماتشوفه.!!وعايش بعالمه الخاص الحزين..!!
للأسف ماتقدر..لأنها تعرف اجابة سؤالها..
لكن اللي مضايقها اكثر انه بوجود الوليد كانت تشوف ابوها اكثر..وبسفرته ماصارت تحس بوجوده من الأساس..
حست فجر فيهايوم شافت وجهها اللي تغير يوم سألتها..وحاولت تغير الموضوع
جمانه\اموت واعرف سماح شعندها مع غلا..!!
راوين بضحكه\يمكن تعطيها بعض تعليمات القفص الذهبي..!!
جمانه واستنكرت الموضوع\حشى تو الناس..!!لاحقه..
قطع سوالفهم صوت تلفون الصاله اللي ردت عليه فجر وكان سلطان
سلطان\هلا فجر..
فجر\هلا سلطان خير تبون شي..!!
سلطان\لا اسمعي اللي بقولك اياه ابوي بالمستشفى لأنه تعب علينا
فجر بخوف\لاتقول..شفيه جدي..
سلطان\قصري صوتك..

فجر حاولت تهدي نفسها لكن قلبها يرجف\طيب..واللحين..
سلطان\لاتقولون لأحد..وعطيني هند..بس لاتخليني امي تحس..
فجر\ ان شاء الله..لحظه شوي..
نادت فجر عمتها هند اللي كانت شايله بأيدها عمر.اخذت عمر منها.. واعطتها السماعه..
وظلت تراقب عمتها اللي عرفت بالخبر وكانت جامده لكن واضح اظطراب اعصابها من مسكتها السماعه..
سكرت هند السماعه وجلست على اقرب كرسي..
فجر بمساواه\عمتي.ان شاء الله خير,,
هند\فجر..يارب..مدري شقول..!
فجر\لاتقولين شي..اذكري الله..
هند بعجله\بدق على جاسم.
فجر\عمتي دقي عليه بره..
قامت هند على طول وطلعت تدق على زوجها للي رد عليها وطمنها انه كل شي مستقر ولأنه فيه القلب تعب بسرعه..
من جهه ثانيه حسوا البنات انه في شي بالموضوع..وغلا وسماح اللي كانوا بعيدين شوي قربوا اكثر
وفجر حاولت تقول لهم الموضوع بهداوه..والكل انفعل وخاف..
غلا\ياويلي ..جدي..
سماح\بنات خلاص..لاتحسسون اللي جالسين..!!
جمانه\يعني المجلس مافيه احد..!!
غلا\وهذا اللي يهمك يعني..!!
جمانه وتنرفزت\ردي على سؤالي اول وبعدين تطنزي,,!!
فجر لجمانه\ايه مافي احد ليش..!!
جمانه\انتوا تعرفون انه جدتي تدخل عليهم..واكيد بتلاحظ صح..!!
غلا\ويه..شلون مافكرنا فيها..!!
راوين لفجر\دقي على سلطان خلي احد يجي مو كلهم يجتمعون هناك..وش بيسون يعني..!!
فجر\صحيح..خليني ادق..
دقت فجر على سلطان اكثر من مره وماكان يرد..وبالأخير قفل جواله وعرفت انه مشغول..
لكن اللي ماتعرفه انه بعد ساعه رجعوا الشباب البيت عشان يهدى الوضع بعد ماتطمون على جدهم..
---------



بو احمد\اخوك هذا بيذبحنا كلنا وبيرتاح..!!اكلملهه ومطنشني..
بو تركي\الكلام ماله فايده اللحين..ولاتكلمه خله على عماه..!!هو الخسران..
بواحمد\لابكلمه.خلي يشوف نتيجة افعاله..
محمد\اهدوا شوي..واجلوا كلامكم في البيت..
سكت سلطان وناظر عبدالرحمن اللي كان واقف مع احمد وجاسم..واشفق عليه هو يتذكر كيف خاف على ابوه ومتندم انه فتح الموضوع الشركه قدام ماجد....
وكلها ربع ساعه وطلع الدكتور واجتمعوا حوله
محمد\بشر يادكتور..!!
بو احمد\عسى خير ان شاء الله..!!
الدكتور ناظر سلطان بضيق\انا مو قايل لكم لازم مايتعرض لأي عصبيه..!!
سلطان تفشل وماعرف وش يقول..الدكتور عبدالله..دكتور العايله وبألأخص للجد يوسف ومتعامل معاه من سنين طويله وهو اكثر واحد يعرف مرض الجد...فرد بو تركي عليه\يادكتور الوالد عصبي..وانت عارف..!!
الدكتور\له اكثر من موعد ماحضرهم والمشكله اني مأكد عليه..لكنه عنيد..ولو انه ماتعب عليكم اليوم كان ماجبتوه اظن..
المهم ماراح يطلع الولد الا بعد التحاليل اللي مأجلها ويستحسن يجلي كم يوم عندنا..وان شاء الله خير..وتقدرون تتفضلون اللحين مالها داعي جلستكم..الوالد بنطلعه لقسم التحاليل وبعدها ألأشعه وبيطول..
عبدالرحمن\يعني هو بخير..!!؟؟؟
الدكتور وتنهد بضيق\ان شاء الله..لكن ارجوكم ااذ تهمكم صحة أبوكم لاتعرضونه لأي عصبيه..وقولوا له يترك شغله..عن اذنكم.
سلطان باستنكار\يترك شغله..والتجاره تجري بدمه..!!
محمد\لاحول ولاقوه الا بالله..
عبدالرحمن ووجه كلامه لهم\اعذروني انه السبب في هذا كلــ
بو احمد ماعطا عبدالرحمن فرصه يكمل كلامه\شتقول ياعبدالرحمن..لاتحط اللوم عليك..واحنا كلنا عرفين مين السبب..وابوي مانقدر نحكم عصبيته الشديده..
عبدالرحمن\والله مو عارف شقول..!!
بو تركي وربت عليه\لاتقول شي ياعبدالرحمن..رايتك بيضا يااخوي..خلونا نرجع البيت قعدتنا مالا فايده..ونجي المغرب..
عبدالرحمن\روحوا انا بتم..
محمد\محد بيتم غيري..وانت يابو تركي وراك طريق..ولازم تروح..وحتى انت ياجاسم..توكلوا على الله..

في هاللحظه درت الجده يوم دخلت المجلس وشافت الشباب قاعدين وماقدروا يتسترون بالموضوع اكثر وقالوا لها وقلبتها مناحه لمن جاو عيالها وطمنوها انه بخير....لكنها مازالت خايفه وماهدت الا لمن راحت مع سلطان المستشفى وخذت هند معها..
مر الوقت بسرعه..وغربت الشمس وهند رجعت بيتها بعد ماتطمنت على ابوها..وبوتركي رجع الرياض..وتركي مالقى الفرصه يشوف فيها غلا خصوصا في هالوقت الحرج وكان لازم يرجع الرياض ويشرف على "مبنى جنا"..
------------------

ماعرف ماجد عن دخول ابوه المستشفى الا من زوجته مريم اللي رجعت البيت وشافته بالصاله...وعلى طول توجه للمستشفى وشاف سلطان ومحمد واقفين وعبدالرحمن وامه جالسين على الكراسي..وماقدر يستحمل نظراتهم ..وقوى قلبه وسأل سلطان عن حالة ابوه..
بواحمد\بدري ياأخوي..
ماجد\ وش فيه ابوي
سلطان مارد عليه..وجن جنونه..لكن محمد تكلم بصوت كله تعب\مافيه ش الوالد شوية تحايل وبيقوم بالسلامه..
بو احمد وماسك اعصابه\ليش ماكنت ترد على التلفون..!!
محمد\يابو احمد خلاص احترموني على الأقل....وانت ياماجد ابوي مو ناقص تتعبه زياده..اللي فيه كافيه..واللي حصل يوم مانبيه يتكرر..فهمت..
ماجد ماكان عنده رد..هو بالأٍساس ماوده الأمور توصل لدرجة مرض ابوه .هو ماينكر انه غلط بحق ابوه..لكنه يعرف كل هالمصايب اللي تتحذف عليه سببها عبدالرحمن..من اول ماتزوج اخته سما وهو رافض هالزواج..وخصوصا لأنه غريب عنهم بحكم انه كويتي.. وحاول اكثر من مره انه يوقف ضد هالزواج لكن محد سمع رايه دام ابوه واخته موافقين..وصار اللي صار..وحقد عليه اكثر يوم عينه ابوه وكيل على الشركه اللي تحتها بيكون المصنع..
وكل يوم يزيد الحقد بقلبه على عبدالرحمن ..وكل يوم يخطط لأمور كثيره ضده..
وموعارف وين بترسيه هالأفكار..لكن اللي يعرفه لازم ينفي عبدالرحمن وبأسرع وقت

ومن كثر ماخذته هالأفكار لبعيد انصدم يوم شاف الكل اختفوا من حوله..لف جهة امه وماشاف احد وعرف انهم دخلوا الغرفه.سرع من خطواته ودخل وراهم..
========


بعد مرور يومين على الأحداث..طلع الجد يوسف بالسلامه.ورجع كل شي مثل ماكان.. ولاكأن شي صار بتاتا ويمكن كثرة دخوله المستشفى بسبب مرضه اعطى الكل طابع انه هالوضع طبيعي وممكن يصير بأي لحظه..
-------------



تولهـت عليـه
هذه الجمله اللي ممكن تعبر عن حالتها طول هاليومين اللي مروا..
هي ماتعرفه..عشان تتوله عليه..
لكن يمكن حظوره..او ابتسامته الهاديه هي اللي اشتاقت لهم..
مر على بالها موقفها معاه يوم شربها العصير..بذيك اللحظه شعرت انها ماهي عايشه بألأرض..حست مالها جاذبيه تثبتها..حسته بلحظه انها طايره لفـوق..واللي مثبتها كان تركي اللي بوجوده حسسها باأحلى لحظه ممكن تعيشها..
صحيح هو صدمها بحركته..لكن بنفس الوقت حسسها بشعور جميل تمنت لو يطول اكثر..
وتوها تستكشف فيه جديد..دايما يصدمها باأمور تجهلها..
كانت تتوقع بتشوفه الجمعه قبل مايرجع الرياض وهيئة نفسها لهالزياره..صحيح هو ماوعدها..بس كانت تظن انه هالأمر بيكون..
وللأسف ماكان..
ماتدري هو من حقها تقول هالكلمه والا لا..!!لكن بالفعل هي متوله عليه..
خذت القلم الأحمر اللي ماسكته بايدها وكتبت بأول صفحة كتابها اسمه بتلقائيه

"تركـي"

غمضت عيونها بأرق وخذت غفوه قصيره على طاولة مكتبها
سمت صوت ازعج غفوتها..ويوم انتبهت عرفت انه تلفونها يرن..
مدت ايدها الطويله وهي لازالت على وضعيتها وظغطت على رد
غلا\الـو
جاها صوت رجولي..\هلا
ابعدت غلا السماعه عن اذنها..ودققت بالرقم..وكان غريب اول مره تشوفه..
وعرفت انها غبيه ومتهوره بعد!!؟..كيف ترفع السماعه هالحزه..!!
كل هالأمور مرت بثواني ببال غلا..لكن الصوت رجع ثانيه وهالمره كان غير وباحساس غير..
:
:
تركي\غـلا
رفعته..وكيف ماتعرفه..!!هذا صوته اللي رن باذنها طول هالأيام
غلا بخوف ووله وحيره\تركـي..؟!؟
كان تركي طول هاليومين في باله غلا..وموعارف كيف يوصل لها..ولمن تعب من التفكير قرر ياخذ رقمها من راوين اللي انصاعت له وعطته بدون أي اعتراض..ويوم راح لمكتبه العصر قرر يحاكيها اذا فضى..لكن شغله المتكدس شغله وماحس الا بالساعه 11 واغلب الموظفين رجعوا لبيوتهم ماعدا المكاتب اللي بالطابق الفوقي..
وبلحظه حس انه هذا الوقت المناسب عشان يكلمها وخصوصا انه المكان فضى..وعم الهدوء..
طلب له قهوه عربيه..وسكر المكتب..وكلمها من تلفونه والنوم بدى يداهمه لأنه هذه قومته من ست الصبح..
رجع تركي لصوت غلا..وابتسم لأنها عرفت صوته.
سند ظهره على الكرسي ورد عليها\معاك تركي
غلا وقلبه يخفق\لحظه

تأكدت غلا انه تركي.. ومن ارتباكها ماعرفت وش تسوي.. عدلت وضعيتها وطوت الصفحه اللي فاتحته بكتابها.....و رتبت نفسها بسرعه وظبطت لبسها اللي مو محتاج تظبيط.. ورفعت شعرها عن عيونها بطرف اصبعها..وخذت نفس طويل..وجلست على الكرسي ورفعت السماعه
غلا بخجل\سوري
تركي\خذي راحتك وسكت ثواني...ورجع يتكلم بصوته الرجولي..عسى ماازعجتك..
غلا\لا عادي
تركي\شخبارك ..
مسكت غلا جبينها وحست بحرارته ورجعت ترد عليه بسرعه\الحمدلله..وضاع صوتها من الخجل لكن قوت نفسها وردت..وانت.!!
تركي\انا بخير..
وسكت..وبالمثل غلا سكتت..وعم الهدوء..
كانت انفاس تركي هاديه..وثابته..لكن غلا كأنها بوسط محيط والأمواج تتحذف عليها من كل صوب..تبي تتنفس بس مو قادره..
تركي\بدت امتحاناتك..!!
غلا\ايه بكره ببدى اول امتحان وان شاء الله خير..
تركي\يعني ضيعت وقتك..!!
غلا بتهور\لا بالعكس..وسكتت تستوعب كلمتها وطلعت غصبن عنها كلمتها المعتاده....."ياربـي"..
تركي حس فيها وابتسم على كلمتها الأخيره اللي ماطتها بدلع ..وعذرها..وخصوصا لأنها اول مكامله بينهم..عشان كذا ماحب يطول عليها..لكن في كلمه بخاطره ووده يقولها قبل مايسكر
تركي\غلا
غلا\نعم
تركي بصوته الرجولي\ماأطول عليك..وبينا تلفون طيب..
غلا بخجل وتتمنى انه يطول معاها\اوكي
تركي\بسكر اللحين..لكن حاب اقولك شي..
غلا وكل جوارحها معاه\تفضل
تركي\كنتي حلوه الخميس..سلام
قفل تركي الخط..وماكان منتظر جواب من غلا..لأنه عرف انها ذابت بعد كلمته..
وفعلا غلا ذابت وماعرفت تنزل السماعه من اذنها
ولاقدرت تفتح عيونها اللي مسكرته بشده
لكنها عرفت تحبس انفاسها.!
==========



من اول مارجعت بيتهم وهي منشغله بدراستها..ومامداها تشغل النت..
واليوم لقت الفرصه عشان تفتحه..
واول شي فعلته شيكت على ايميلها وقررت ترسل للوليد رساله
وهالقرار اللي اتخذته ظلت فتره تفكر فيه من جميع الجوانب..
وعرفت انه الحل الوحيد والمريح للطرفين..
وبكذا بترتاح نفسيا وبتريحه من طول الأنتظار..
وهذه الرساله بتكون الأولى وألأخيره..

كانت كلماتها عفويه نابعه من قلبها ومسترسله وبدايتها
السلام عليكم
ولد خالي الوليد..
انا فكرت كثير قبل ماأرسلك..وفكرت كثير بكلامك اللي قلته بالبحرين وبمكالمتك ..حتى اخر شي يوم تقابلنا بالماسن..وكنت فاهمتك لكني ماقدرت اقولها.لأن كثير اشياء تمنعني واولها عادتنا وتقاليدنا وديني.. انا مو ندمانه على أي سويته..ولاراح اندم بيوم وكلنا نمر بلحظات ضعف مانعرف نتحكم فيها بأنفسنا....وانت عارف..
مدري وش اقول..لكن بجاوابك اللحين بسؤالك اللي كنت تنتظره مني من زمان..
وممكن تقول وش هالجرءاه اللي فيني..!!لكن ماعندي خيار ثاني..
الوليد انا بنتظرك حتى لو تغيب سنين طويله
هذا جوابي..وبكذا ماعندي شي ثاني اقوله لك..
وانا كذا بكون مرتاحه
بنت عمتك
جمانه
=========


بفترة الصبح كان يوسف ماسك المنيو ومتسند على طاولة المحاسب ويفكر لبعيد..
انتبه له لؤي اللي كان يرتب الكراسي ولوح له بأيده
ويوم حس انه صديقه سرحان ناداه وهويقرب له\يوسـف
يوسف لف نظره على اللي يناديه شاف لؤي قدامه\هلا
لؤي بصوت خافت\شعندك من صباح الله خير بتسرح..
ابتسم يوسف بحزن\وهي عاد تفرق صبح والا ليل..
لؤي\صدقني صرت اجهلك..ماعدت افهمك.
يوسف بحسره\يكون افضل يالؤي..احيانا نمر بظروف والصمت يحكمنا..
لؤي\وبيطول هالصمت..!!
يوسف\الله العالم..خلها على الله يااخوي..تصدق فقدت الدكتور سمير..
لؤي\ليش من متى ماشفته..!!
يوسف ويعدل وقفته\لي فتره ماشفته..
لؤي\طيب روح له اليوم..
يوسف\انا كنت ناوي اروح له..اذا لقيت الوقت..
لؤي\روح له العصر وانا باخذ مكانك..
يوسف ناظر الزبون اللي دخل\من وين هالكرم..
لؤي\لاتخاف..اليوم الثاني بتاخذ مكاني غصبن عنك..بطلع مع عبير..
يوسف ابتسم بسخريه\قول من زمان..لاتمثل دور الكريم المهم..نشوف وش الترتيب بعدين.. في زبون توه داخل..
----------------




سجلت اليوم دورة حاسب التربوي وبتبدى دراستها من بكره
تحس انها اتخذت هالقرار بسرعه..وكل هذا بسبب وحدتها اللي اثرت فيها..
لكنها حست براحه مدام هذا الدراسه بتشغلها عن امور كثيره..
لطيفه\ابتسام..ابتــسام..
التفت ابتسام لمرت ابوها بضجر\خير
لطيفه\لي ساعه وانا أناديك..ليش ماتسمعين..!!انا بطلع عند اهلي اتغدى..وخلي بالك على عزيز..
ابتسام\ان شاء الله..ابوي فيه.!!
لطيفه\يعني وين بيروح..بتلقينه فوق بغرفته..لبست طرحتها وطلعت
بعد ماطلعت لطيفه دق تلفون البيت..وكان الوليد..خبرته ابتسام بالدوره اللي سجلت فيها..والوليد كان مؤيد هالفكره..
الوليد\حلو ابتسام..على ألأقل تسلين نفسك..
ابتسام\هذا انت قلتها اسلي نفسي..اقول الوليد
الوليد\هلا
ابتسام\مافي اخبار
الوليد فهمها على طول..لكن ماعرف وش يقول لها..\مافي جديد ابتسام لكن صدقيني انا متفائل..
ابتسام\ياخوفي ياوليد..
الوليد\لاتخافين ياابتسام..
ابتسام وحاولت تغير الموضوع\طيب متى اجازتك..
الوليد\لسه بدري اظن بعطلة الحج..!!
ابتسام انصدمت\يعني ماراح تكون موجود برمضان..
الوليد\للأسف لا..
ابتسام بتهور\ارجع يالوليد..ارجع خلاص..


الوليد\ابتسام
ابتسام\.......
الوليد\ابتسام
ابتسام ودموعها هلت غصب\نعم
الوليد\تصيحين..!!؟
ابتسام ومسحت دموعها\لا يالوليد..انسى خلاص..
الوليد\لاتخليني اندم اني قلت لك..!!
ابتسام\غصبن عني..افهمني..
الوليد\الله كريم ياابتسام..الله كريم..قولي الله كريم
ابتسام\الله كريم..
الوليد\شخبار ابوي..!!وعزيز وحشني..!!
ابتسام\كلهم بخير لاتحاتيهم..
الوليد\طيب ابتسام مااطول اللحين خسرتيني..
ابتسام ابتسمت\يالبخيل..
الوليد\شايفه تحتي بنك..!!
ابتسام\زين..اهتم بنفسك..والبس ثقيل..اعرفك خبل.
الوليد\ان شاء الله ماما..اوامر ثانيه..
ابتسام\لا حبيبي
الوليد\سلمي عليهم..
ابتسام\مين بالظبط..
الوليد\كلهم..سلام..
ابتسام\مافي سلام خصوصي..
الوليد وفهمها \لا مافي..سلام..
ابتسام\الله يحفظك..
----------------



بعد ماجهزت الفطور لأحمد وتأكدت انه طلع نامت وماصحت الا على اذان الظهر
خذت لها دش سريع وصلت الظهر..وسوت له الفطور لأنه مالها نفس تطبخ غداء تاكله لوحدها...
جلست على طاولة المطبخ وظلت تاكل بدون نفس..
ويوم خلصت غسلت الصحون ورتبت المطبخ خذت دواهاوشربت كاسة ماي.. ورجعت الصاله..فتحت التلفزيون
ورست على برنامج طبخ..طولت عليه شوي..
وهي تفكر بحياتها مع احمد..

والحقيقه تقال مامر عليها يوم مر معاه..صحيح كانت في بعض الخلافات البسيطه وهذا شي عادي يحصل بين أي زوجين..لكن بشكل عام حياتها مع احمد كلها هدوء وحب وتفاهم..
احمد اعطاها الشي الكثير..
حسسها بالأمان..بالطمأنينه..حسسها انه كلمة حب لها معاني كثيره..
مو كلمه وتنقال.
هالكلمه ايقنت انها افعال اكثر من اقوال..
علمها الصبر..وهي اللي ماكنت تعرف وش معنى الصبر..
علمها حلاوة النظام..اللي كانت تكره من يوم وهي صغيره..
كل شي كان له نظام في حياة احمد..الأكل له نظام..النوم له نظام ومواعيد..
في البدايه كانت تكره هالخصله في احمد..لكن صار اللي ماكانت تتوقعه..حبت هالنظام لأنه من احمد..
كل يوم يزيد حبها لأحمد..
وتتمنى لو يجي يوم وتعطيه نص اللي عطاها اياه..
والأيام كفيله برد هالجميل الكبير..
لكن اللي لازال يأثر فيها بجنون.. خوفها وترددها وصمتها اللي يحتويها وكان من الصغر والسبب الرئيسي مرضها اللي ماشفت منه..
هالثلاث امور حاول يمتصها احمد بطريقته الخاصه..و كانت مسألة وقت عند سماح..ساعات تحس انه كل الأمور تغلبت عليها..وساعات تحس انها رجعت مثل ماكنت..لنقطة الصفر..
وهذا خوفها الأكبر.لأنها تتاثروبقوه باي موقف تتعرض له..وهذا شي طبيعي يحصل لها..
تكره الخوف تكره التردد تكره الصمت..
لكن الحقيقه مره..
--------------


وبعدين وش صار.!!
غلا\سكر السماعه..

جمانه وقفت منصدمه..وظحكت\بوجهك..!!
غلا باحراج\وهذا اللي هامك انتي..!!
جمانه\يافشيلــــتك ياغلا..ومستانسه عزيزتي..!!
غلا وحمر وجهها\اصلا لو ماقفلها اللي اللي بقفلها بوجهه..!!مايستحي ..!!
جمانه\يعني بتقولين لي انك مستحيه اللحين..!!
غلا\وليش ماأستحي..ماأحس..والا مااحس..!!
جمانه\الأثنين..ههههههه الصراحه بداية اول مكامله تبشر بالخير..!!
غلا فصخت نظارتها ورصت بأسنانها\تتطنزين..!!
جمانه\لا مااتطنز..شفيك..خذتيها جد..!!
غلا\ماأخذتها جد..
جمانه\ويه عصبوا العالي..!!وش بيراضيهم اللحين..!!
غلا وهي تمشي\بتراضيني العجوز باأحلى عصير بهالحر..!!
جمانه\ومن حلاة الكافتيرا وعصيراتها..!!حدك ببسي..!!
غلا\عادي امشي..
وبعد مادخلوا الكافتيرا..وطلبوا..
جمانه\اقول غلا..
غلا\تسمعك غلا..!!
جمانه وتناظر عيونها\قبل كل شي فصخي هالنظاره..ماأظن له داعي..!!
اظحكت غلا بدلع وفصخت النظاره\وهذا فصخناها...قولي..!!؟
جمانه ظلت فتره ساكته..وغلا تتظرها..
جمانه\انا
غلا\ايه
جمانه وارتبكت وقالت بظجر\اوف مدري شقول..
غلا\قولي ياعمري..لاتستحين..
جمانه وخزتها\مولابق..
غلا\شنوا اللي مو لابق..!!
جمانه\مو لابق عليك هالشخصيه..لاتسوين نفسك دكتوره نفسيه..
غلا\ههههههههه يقطع بليسك..تكلمي شوقتيني.
جمانه\طيب اسمعي..
غلا\اسمعك عيوني..
جمانه\امس رسلت للوليد
غلا شرقت بالببسي..وجمانه انفجعت\شوي شوي شفيك..!!
خذت غلا منديل ومسحت فمها\صج ..!!وش هالتطورات..!!
جمانه\لاتطورات ولاشي..هذه الرساله لي فتره وانا افكر فيها..!!وحسيت انه هذا القرار اللي لازم اتخذه من زمان,,صدقيني غلا اللحين ارتحت
غلا\مافهمت..
جمانه بحيره واضحه\مدري شقولك..لكن احس اني كنت طول هالفتره متوتره وخايفه لأني كنت اعرف انه اللي افعله غلط..لكن بعد تفكير طويل قررت ارسله وانهي كل شي برساله..وماأكذب عليك قلت له عن جواب سؤاله اللي سأله ابتسام..
غلا منصدمه\والله
جمانه\ايه انا كنت عارفه انه ينتظر جوابي..وبليز لاتعلقين انا كذا مرتاحه..صح اني كنت جريئه لكن بكذا بسكر ابواب كثيره..وصدقيني انا متفائله خير..احس انه هو برضوا بيرتاح..
غلا\خلاص جمانه..اهم شي انتي مقتعه باللي سويته..وماتدرين وين الخيره فيه..واهم شي انه سالفة الماسنجر تقفلت..
جمانه\بهالموضوع لاتخافين انا بينت له انه هذه الرساله الأولى والأخيره..
آآه ياغلا شكثر انا مرتاحه اللحين..لكني احس بخوف..موعارفه تفسيره..!!
غلا \ذكري الله..وانسي كل شي..
جمانه\بحاول انسى..لكن بظل اترقب ردة فعله..!!
غلا\تتوقعين فتح ايميله.!!
جمانه وحست برجفه لأول مره\مدري..!!
غلا\شفيك ترتجفين مو من براد الجو..!!
جمانه\مدري غلا..مدري..قومي وراي محاظره..!!
غلا\صبري بروح الحمام..!!
جمانه ومالها خلق\ليش..!!
غلا\بظبط الروج بعد الببسي..!!
جمانه ورصت على اسنانها\رايقــه كثير..


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

brune 25-05-07 12:58 PM



ماكان لها خلق تداوم اليوم..تحس بضيقه فظيعه..واختناق يحتويها..
دقت على ياسمين وسألتها عن الخبار بالسريع وطمنتها انها بخير..وقفلته منها..
نزلت المطبخ عشان تشرب لها شي..سوت لها كابتشينو وضافت ملعقتين سكر..
وشغلت الراديوا وظلت تقلب بالمحطات لمن رست على محطة السعوديه وكان فيه برنامج للداعيه محمد الضليع(شاكه باسم عائلته الي يعرفه يفيدني رجاء)

طولت عليه شوي وظلت تستمع بصنت وهي تشرب من كوبها.
كان الشيخ يتحدث عن رحلته لــ تايلند وبألأخص كان متوجه لأحياء فقيره كانوا معتنقين الدين ألأسلامي
في البدايه القى عليهم خطبه وكان روح التفاعل موجود بين الأشخاص نساء كانوا او رجال..وبوسط اللقاء وزع عليهم كتيبات واشرطه متنوعه..وبالنهايه دعاهم لمائده كانت بحظور بعض من الداعين والجاليات الأسلاميه..ومانسى يكافئهم ببعض الأموال اللي كانت مخصصه لهالرحله..
انتهى الكلام اللي القاه الشيخ ..وظلت فجر تفكر بهالعالم الكبير..اللي مهما كثرت ديناته بيظل الدين الأسلامي اول الديانات واخرها..وحتى لو الأنسان سكن باخر العالم بيظل هالدين موجود ومتماسك..وبيوصل لهم مثل ماكان في بداية رسالته.. وكانه توه مبعوث قوي وكله نور ورحمه..
حمدت ربها على نعمة ألأسلام اللي بتكون اعظم نعمه حصلت عليها..
وتخيلت لو لحظه انها مو داخله فيه..وش بيكون حالها..!!
تخيلت لو لحظه انها جاهله هالكنز العظيم اللي نهايته جنة الفردوس.
تخيلت لو لحظه انها كافره ومعتنقه ديانه ثانيه..واهلها مثلها..وماتت وهي كافره..!!

بتضيــع..!!
اكيد بتضيع..
وش الحياه بدون دين يحكمنــا..!!
مافي حياه ابدا..
قامت فجر من الكرسي وبداخلها همه عاليه..وحب كبير لدينها..وخوف من ضياع هالدين بزحمة الجهل ومشاكل الناس اللي كل يوم تزيد رجعيه وتخلف ورى الغرب.. وكل الضيقه اللي فيها اختفت بعد هالشعور الجميل اللي اثر على نفسيتها..
حطت الكوب على الطاوله..وطلعت من المطبخ لغرفتها..
لأنها نوت انها تصلي ركعتين شكر وحمد لهالدين العظيم..
وعرفت انها مهما بلغت من حزنها والمها بيهون..وبيكفيها انها عارفه ربها وماشيه بالطريق الصحيح..
صاب فجر همه عاليه وشعور غريب .توها تحس بحلاوة الحياه..توها تحس انه الدنيا لها جانب كله نور والمحظوظ هو اللي بيعرفه..

"ياحلو شعورك يافجر..كلنا كسبنا هالدين..لكن مين اللي يقدر هالنعمه..!!..
مين اللي يقول هذا ديني..!!وانا قول وفعـل..مين...؟"
============


مضى اسبوع والكل لاهي باختباراته
يوسف في كل يوم يمر بحياته يثبت له القدر ويأكد انه هذا هو الطفل اللي فقد امه وابوه وضاع كل شي جميل بعدهم وحتى يوم قرب من حلمه لقى شي تافه يوقفه..والماده بتظل بأدنى درجه عنده..

اما الحياه عند تركي فكانت على اجمل مايكون..كبرت علاقته بغلا اللي كان سببها المكالمات اللي بينهم ..صحيح ماكانت مكالمات كثيره بالنسبه لأي مخطوبين..لكن نهايتها تختم بكلام حميم ومحبوب يتفاجأ منه تركي ..ويستغرب كيف يطلع من لسانه بكل عفويه..
وياسخرية القدر بين هالأثنين..
لكن الدنيا بتحكم بألأخير
=========


لازالت الرساله محفوظه باايميل الوليد اللي انشغل باختبارته وسفرته الجايه لـ لندن
وكأنه فاقد الأمل بجمانه ومتوكل على الله
لكن اليوم وبساعات الليل الأخيره فتح النت وكله امل انه يلقى بصمه بسيطه من جمانه تدل بوجوده وخاب ظنه يوم شافها اوف لاين..فتح على ايميله وشاف رسايل كثيره واولها رساله من طلال ولد عمه
فتحها وكله حماس...لكن انقلب حماسه الى ظحكه تعالت من اعماقه وهو يقرى محتواها اللي كانت اغلبها شتموعتاب..و لفت نظره اخر الرساله وكان يقوله بكل هجوم..
"ليكون مفكر نفسك الوحيد اللي دارس بامريكا..وليدوا يالمغرور استح على وجهك وافتح ماسنجرك لو مره..لاتخليني اصكك بفايروس واخرب جهازك..ترى اسويها وانا الدكتورطلال "

سكر الصفحه ولازال مبتسم ورجع للخلف..وظل يقرى عناوين الرسايل بشكل سريع..
ووقفت عينه باايميل حافظه بقلبه
وكان ايميل جمانه..
الأبتسامه اتسعت
والقلب تزايدت دقاته
فتح رساله بسرعه وعلى أنه الفتره بين الفتح كانت ثواني معدوده لكن حسها الوليد ساعات نقصت من حياته
اخيرا انفتحت الصفحه وبدى يقرى محتواها

السلام عليكم
ولد خالي الوليد..
انا فكرت كثير قبل ماأرسلك..وفكرت كثير بكلامك اللي قلته بالبحرين وبمكالمتك ..حتى اخر شي يوم تقابلنا بالماسن..وكنت فاهمتك لكني ماقدرت اقولها.لأن كثير اشياء تمنعني واولها عادتنا وتقاليدنا وديني.. انا مو ندمانه على أي سويته..ولاراح اندم بيوم وكلنا نمر بلحظات ضعف مانعرف نتحكم فيها بأنفسنا....وانت عارف..
مدري وش اقول..لكن بجاوابك اللحين بسؤالك اللي كنت تنتظره مني من زمان..
وممكن تقول وش هالجرءاه اللي فيني..!!لكن ماعندي خيار ثاني..
"..الوليد انا بنتظرك حتى لو تغيب سنين طويله.."
هذا جوابي..وبكذا ماعندي شي ثاني اقوله لك..
وانا كذا بكون مرتاحه
بنت عمتك
جمانه

مايعرف الوليد كيف يفسر احساسه ..
يمكن كلمة سعاده قليله على هاللحظه
احساسي كثيره خالجته مع هالسعاده..
شعور قوي بدى يجتازه وكأنه غرقان في بحر عميق عليه..
الأسبوع هذا من اسوء ألأسابيع اللي عاشها باامريكا..
الظغط كان كبير عليه..
ظغط الأمتحانات والدراسه وتفكيره بأخته وابوه..وبسفرته اللي مو عارف وش نهايتها..
كل شي كان ضد الوليد هالأسبوع..
لكن طبقت المقوله للي تقول"اذا استصعيت ستفرج"

راحه كبيره تخللت روحه..وبعثت له الهداوه..
أيــام..ايام طويله ينتظر هالقرار ولاقدر يتناساه
من أول ماعرض الموضوع لأبتسام وهو يفكر بهالخطوه ..هل هي صحيحه او لا..!!
واوقات كثيره حس باليأس بسبب هالموضوع..وتوقع انه جمانه نسته..!!او ماعطت الموضوع حجمه..!!
لكن كل شي جاء بوقته..
الرساله جات بوقتها فعلا..
واللحين اكيد بيقدر يكمل مشواره براحه تامه..
شكر جمانه..شكرها من قلبه..
يكفي انها بعثت هالراحه بقلبه..يكفيه كثير..
سوى save للرساله ..واحترم قراراها ولافكر يرسلها الرد..
وصابه حفوز شديد برحلته لــ لندن؟؟!
ورجع يفكر فيها..لكن جمانه سلبت كل عقله..
وتذكر جنونها..وطفولته اللي عاشها معاها..اللي اغلبها مشادات كلاميه..
تذكر شعوره الغريب في بداية مراهقته..كان دايم يضحك على افكاره وتفكيره الشديد فيها..
ودايم يكذب احساسه..لمن كبر هالأحساس..وعرف فعلا انه يحبها من اول ماقرن جده اسمه باسمها..
صحيح كان يعصب ليش هم بالذات اللي بالعايله محجوزين لبعض..
لكن مع الوقت بدى يتقبل هالفكره..
وبين يوم وليله..
عرف انه متيـم فيها.
وبكذا انتهت مرحله اولى بين جمانه والوليد..لكن لازالت الصفحات في بدايتها..!
=========



طلعت تشرب ماي ورجعت والكاس بايدها واول مافتحت الغرفه سمعت احمد يصرخ بصوت عالي
احمد\لحظــه لاتدخلييين.
سكرت سماح الغرفه بخوف..ووقفت جنب الباب..
صرخت احمد خرعتها..
لأول مره احمد يسويها ويزمجر عليها بهالنبره..
هي اصلا مستغربه منه اليوم..
جاي بدري من دوامه ..مو من عوايده يجيها العصر..
ظلت الأفكار تاخذها وتوديها..
لمن سمعت صوت احمد يناديها
هدأت نفسها..ودخلت الغرفه...وطاحت عينها عليه..
كان متسند على السرير ويبتسم بتعب..
وبدون شعور نطقت \فيك شي احمد..!!
اشر لها احمد تجلس جنبه..وبالفعل هي قربت لكن الخوف بدى يتسلل قلبها..
الأرهاق والتعب بملامح احمد
احمد\مافيني شي..خرعتـك..
سماح\طيحت قلبي..
احمد\بسم عليه..لاتخترعين ثانيه..
سماح\هو بكيفي يعني..!!احمد انت تعبان..
تظاهر احمد العكس..واتسعت ابتسامته\تخافين علي..
سماح ماردت عليه..لأنه السؤال ابد مو وقته..
هي خايفه ومتروعه..وهو متفرغ..
احمد\كل هذا زعل.. وبحزن نطق...اسف عيوني..
استنكرت سماح كلامه..ومافهمته..وماحبت تكبر الموضوع..وبنفس الوقت موعارفه كيف تفهمه انها خايفه وقلقه\اوكي..شنوا تبي عشاء مدامك جاي بدري اليوم..!!
مسك ايدينها الثنتين وباسهم برقه\ماودي اكل..الشباب بالدوام يقولون زايد وزنـي..
عرفت انه يبي يقفل الموضوع..واحترمت قراره فعلا..
احمد\صحيح زياد وزني.!!؟؟
ناظرت سماح جسم احمد نظره سريعه.... كان كل شي في احمد متناسق.وهو يميل للضعف اكثر من المتن..حتى لحظات تحس انها امتن منه بكثير..وخصوصا لمن حملت
احمد لاحظها يوم جات عينها بعينه وانحرجت\شفيك..!!
سماح\مافي شي..
احمد\كل هذا خجل..
سماح\احمـد
احمد \اوكي.خلاص بسكت..وبصير مطيع..
وفعلا سكت احمد لكن ظل يناظر فيها نظرات كلها حب وهيام وسماح تلهي نفسها بأي شي لأنها عارفه انه يناظرها.... تسند على المخده ومدد جسمه على السرير\انا بنام ساعتين..قوميني العشاء..!!
رصت سماح على ايده وناظرته باهتمام\متأكد انه مافيك شي..
احمد\لا حبيبتي..لاتهتمين شوية ارهاق..
ناظرته سماح نظره اخيره..وطلعت الصاله بعد ماطفت النور..
دخلت المطبخ وقررت تعمل اكل خفيف لأحمد وفكرت تسوي صينية بطاطس باللحم
طلعت ألأغراض اللي تحتاجها من الثلاجه..وبدت تشتغل..
لكن في شي وقف شغلها..
لفت عينها صوب الزباله اللي بجنبها..ولقت شي غريب..

قربت اكثر وشافت ابره مكسوره وانصدمــت بقوه..
شالتها بأطراف اصابعها..وهي خايفه مره..ايش مجيب هالأبره في الشقه...!!
لكن اللي صدمها اكثر انه في ابره ثانيه مرميه..
=======


اخذها فرصه..وقرر يسوي مفاجأه لغلا ويزورها مدام عنده دوره ليوم واحد بالشرقيه..
طلع من البيت بعد مادق على مبارك واكد عليه يحل مكانه بـ جنا
وركب سيارته ومانسى ياخذ معاه الهديه اللي شراها
لكن في موضوع ثاني كان يشغل باله طول هاليومين..
وماراح يلقى جواب لأسئلته الا من غلا..
تنهد بعمق وهو يتذكر انه صار له ليلتين وماشرب..
واستغرب من حاله..كيف ماجاء على باله يشرب..
يمكن انشغاله هو اللي ابعده عن كل شي..
او يمكن دخول غلا بحياته غيرت اشياء كثيره فيه
ماصار يعصب على اقل شي..وحتى سهراته قلت بشكل هو ماحس به..
مايعرف ليش هالتغيير رضى فيه..
ولاحب يعرف بألأساس..
لأنه متأكد انه الشرب صار جزء من حياته..وصعب انه يتركه..
اشياء كثيره قدر يتركها..
واولها الأدمان اللي ضاع جزء من عمره عليه..
لكن الشرب..خلاص صار بدمه..
والله العالم وش بتكون حياته بألأخير..

مرت 3 ساعات وتفكير تركي يتطرق لحياته والجزء ألأكبر حازت عليه غلا..
لمن وصل الشرقيه..ناظر ساعته وشافها ست ونص المغرب..
وصل بيت عمه..ووقف سيارته..اخذ تلفونه ورسل مسج لغلا
"انا قدام باب بيتكـم"
انتظر رد منها..لكنها ماردت..
وقرر ينزل من سيارته ويطق الجرس..
=========





ساعه نفكر انه مشاكلنا بتنحل..
وذيك الساعه نفرح..ونحس انه احنا من عباقرة الزمن..
وساعات نضحك ونقول "ليت الأماني بفلوس"

استنكر لؤي كلام يوسف..وظحك\شالتناقض..!!
احاط يوسف جسمه بيدينه وحس بالبرد وهو جالس بالحديقه \مو تناقض..لكن تقدر تقول..من كثر مانحلم ونعيش نفسنا باأوهام ننصدم بالحقيقه المره.. ومانعرف وش نتايج هالصدمه..ممكن تموتنا بلحظه من عظمها..ونرجع ونقول ليتنا ماتمنينا..ورفع ايده للسماء.... وانغشينا بهالغميه..!!
رفع لؤي عيونه وناظر الغيوم اللي محاوطه السحب..\ليش..!! نيأس..ليش مانعيد التفكير من جديد..!!
جلس يوسف على اقرب كرسي وابتسم\لأنه احنا من لحم ودم..!!واليأس ماشي معنا بطريق واحد..
لؤي وزم شفايفه بحيره\حالتك صعبه..
يوسف\صعبه..سهله..ماتفرق..مدام الحظ متعثر..

لؤي\انشتاين على غفله اليوم..
يوسف\لا يوسف..يوسف العالي..!!
لؤي\.ليش مانهيأ نفسنا لأي صدمه ممكن تدمرنا..ليش هالـ 11 سنه ماعملتنا الصبر..!!
يوسف\ليش تمسكنا بأمل ممكن بأي لحظه ينتهي..!؟
لؤي\ليش مانتكلم..ليش مانقول للعالم قصتنا..!!
يوسف\ليش... في احد بيصدقنــا..!!
لؤي وتجاهل سؤاله\ليش احنا بباريس,,!!
يوسف ويأس خلاص\لأنك انت لؤي..وانا يوسف..!
لؤي\انا خلاص قررت ارضى بنصيبي,,واتزوج عبير..
ظحك يوسف بسخريه وجارى لؤي\ليش هو في حل ثاني..!!
لؤي ظحك معاه وكل واحد يندب حظه العثر\للأسف لا..
وبعد فتره..
يوسف بحزن\لؤي..ليش الماده هي كل شي..!!ليش هالحلم يوقفه هالماده..!!
لؤي وتذكر السبب في غربته ورجع الجرح ينزف في قلبه\تسألني عن الماده..الماده يايوسف ظلتني..وعمت عيني..الماد يايوسف غربتني عن اهلــي..
يوسف بتهور جهله\قوم كلم اهلــك..
ظحك لؤي..ظحك بجنون..ظل فتره يظحك ويظحك ويظحك..ويوسف ظحك معاه شوي..وسكت بعدين....لكن لؤي لازال يظحك..لمن دمعت عينه..ويوسف يــتأمل فيه مستغرب ..
هدى لؤي..ومسح دموعه بالم ..وكأنها هي المتنفس له\اكلم اهلي..كلم اهلي يايوسف.. ودمعت عيونه وهالمره بياس...بالله عليك قولي كيف اكلم اهلي..!!
يوسف\ليش نسيت ارقامهم..!!
لؤي والجرح لازال ينزف لكن طلعت كلماته غصب\هو في تلفون عشان اكلمهم..
يوسف بااستنكار\معقوله..!!
لؤي ورضى بقدره\خلها على الكريم الحي خلها عليه.......الله الوحيد اللي عالم بحالهم اللحين..
وبحزن والم يجرحه قال هالكلمه الصعبه..عايشين ميتين..الله العالم..
عايشين ميتين..الله العالم..
عايشين ميتين..الله العالم..
عايشين ميتين..الله العالم..

رنت الكلمات في بال يوسف.. ونطق لسانه فجأه \"معقوله بعد هالعمر الطويل وألأنتظار ..!!.."
ماقدر يكمل الجمله..مايقدر يأكدها..ماقدر يقرها.
تخيل..تخيل لو لحظه انه احد من اهله ميت..وش بيكون حاله..!!
امه ابوه..اخوانه..معقوله بعد هالعمر مايشوفهم..
هذه اكبر جريمه بيكتبها القدر له..
دعى ربه..دعاه من كل قلبه..دعاه بقلب فقير وراجي انه يحفظ اهله من كل شر..ويقر عينه فيهم..حتى لوبعد سنين طويله..
هو راضــي..راضــي..لكن يشوفهــم..ويرتاح بلقيــاهم..

"
"
"
"
"
ليت الأماني بفلوس..هذا اللي وصل له يوسف..والألم نفسه والماده وقفت حظه..وشعور الخوف في فقدان اهله..!؟

رحلت الوليد لــ لندن قربت..!!؟
وسماح والأبره المكسوره..!!
تركي وشربه..والموضوع اللي يشغل باله..!!
وقرار جمانه اللي جاء بوقته..بتندم عليه..!!؟
وزهد فجر من هالعالم..!!
وماجد..وعبدالرحمن..وابطال برد وجفا..!؟
كل هالأمور بتتوضح اكيد..بالأجزاء القادمه..ولازالت الألام موجوده


الجزء السابع والعشرون
مناجاة روحين على ارض باريس

==================

صدمــه كبيره تخللت روح سماح..ومن شدتها حست بنوبة الصرع تجتازها..لأنه هذه بدايتها...
هدت من انفاسها شوي وحاولت تبعد الرجفه بضم ذراعينها حول جسمها.. جلست على اقرب كرسي بالمطبخ..وايدها غصب تظغط على قلبها..
تبي تنكر الموضوع..
تبي تفسره باي تفسير..
لكن كل الأمور انحطت باسم واحد ماله اثنين..
طلعت كلمات متلخبطه من قلبها ومالقت لها تبرير
"معقوله احمد يتعاطى..!؟حــرام عليك ياأحمد..حرام..
ليش..ليش ياربــي ليش..!!..لاأعقلي ياسماح.يمكن الرجال فيه شي..يمكن مريض.او اوو ايش..!!
ياربــ استغفر الله العظيم..!!خليني احسن النيه..هذه احمد ياسماح..هذا احمد زوجك بسهوله حكمتي عليه..
وكان ماصدقتي اللي شفتيه..يارب شسوي اللحين..شسوي..!!
استغفر الله..استغفر الله..!!.."
ظلت نص ساعه وهي تفكر بعقلانيه..لكن كل ماتتوصل لقرار تصيبها خيبة امل بسبب اللي شافته..
وترجع تفكر من اول وجديد..
عاشت هالنص ساعه بحيره مالها اخر..وكلها شكوك وظن واوهام اختلقتها من عقلها..
ولمن يأست وحست انها بداومه..طلعت من المطبخ ودخلت على احمد الغرفه..وشافته مثل ماتركته اخر مره..
نايم على السرير بتعب وموحاس بشي....والأرهاق والسواد حول عينه..
حنت عليه..وحست بالحنين والحب يوم شافت هيئته التعبانه..
وانزلت الرحمه لقلبها فجأه..وكرهت ظنونها اللي احتلت افكارها..
لكن كل شي تشوفه يدل على شي معين..
ارهاقه..صرخته عليها يوم دخلت عليه الغرفه..تفكيرالكثير..وأخر شي الأبر اللي مقطوطه بالزباله..
واكبر دليل اكد شكوكها...تغبيته عن هالموضوع..
تضايقت من افكارها وحست بالتعب مره ثانيه..
طلعت من الغرفه بهدوء وجلست بالصاله وألأفكار السيئه غصب احتلت عقلها..
-----------------


كل اللي تعرفه انها شافت رساله منه
وهو اللحين بالمجلس ينتظرها..
والمهمه الباقيه عليها..
ماتعرف وش تبتدي فيه..بشعرها المنسدل ويبيله حركه وحده ويترتب..
ولا السبع بدل اللي طلعتهم واحتارت بينهم
والا المكياج اللي محتاج لمسات بسطيه من اناملها..
طلعت من الغرفه بسرعه..ودخلت على فجر اللي كانت منشغله باأوراقها وتحضير درس بكره..
وطلعت صرخه ناعمه من حنجرتها\فجــر..لحقي علي..!!
ارفعت فجر عينها بضيق..وكرهت هالهجوم المفاجأ من اختها الدلوعه\مو وقتك غلا..!!
جلست غلا قبالها ..وحطت ايد فجر على قلبها\بموت فجر...!!
انصدمت فجر..وعرفت انها الموضوع كبير\شفيك..تكلمــي..!!
غلا\فجر..
فجر بنفس طويل\ايه
غلا\تركي ينتظرني تحت..!!
ماتدري تذبحها..والا تنطنشها وترفع ظغطها..لكن اختارت انها تكون حليمه وتكتم انفاسها بهدوء\كل هالصجه عشان تركي تحت..!!طيب وش المطلوب..!!
غلا\تكفين تعالي ساعديني..مدري شلبس..!!لي نص ساعه محتاره..والرجال ينتظرني..
سكرت فجر قلمها..وعرفت انه السالفه مطوله..قامت مع اختها بضيق وحبت تجاريها
وغلا سبقتها ودخلت غرفتها وعرضت عليها البدل..
وفجر ابدا مافكرت كثير...اول بدله طاحت عليها عينها..اختارتها\هذه حلوه..
غلا\متأكده..
فجر\ايه..يالله لبسي..وطلعت بسرعه قبل ماتسمع شي ثاني..
----------



اول مره يحس بالأحراج من خطب غلا..
من اول ادخل المجلس وهم مكرمينه ومضيفينه وخالصين..
حتى السوالف مع عمه انتهت..الحقيقه ماكنت فيه مواضيع مهمه يتطرقون فيها..
كل حديثهم كان مجاملات وسؤال عن الحال ..وهالمواضيع هذه بالذات مايستلطفها ابدا..لأنها في اعتقاده تضيع للوقت ومالها اهميه في حياته..
وكان غصبن عنه عينه تطيح عالساعه اللي قباله..
وعرف انه تأخر كثير..والخطيبه لسه ماشرفت..!!
لكن حس بفتحة باب المجلس..وعرف انه جاه الفرج..
لكن بعد ايش..!!؟؟
دخلت غلا عليهم بهدوء وعطرها الأنثوي يسبق سلامها..
قربت من تركي ومدت له ايدها وهي متفشله ومنحرجه من نفسها..وتركي بالمثل قام لها من اول مادخلت ومد ايده يرد عليها السلام..
بو احمد\تأخرتي بابنتي..كل هذا لبس..!!
وكأنها ناقصه غلا كلام ابوها..تفشلت اكثر..وماعرفت وش تسوي لأنها لازالت واقفه..تيبست في وقفتها وهي تشوف تركي لازال واقف لها ينتظرها تجلس..
بعد اقل من ثواني حست بروحها وجلست على الكنب
قام بو احمد..وتركهم لوحدهم وسكر باب المجلس..وعيون غلا تتبعه..
صحيح انه ابوها احرجها..لكن ابدا ماكنت تتمنى انه يطلع ويخليها لوحدها..
وكل اللي قدرت عليه تنزل عيونها بخجل يوم شافت تركي يقرب منها ويجلس بنفس الكنب اللي جالسه فيه..
وعرفت انهه خلاص انتهت..


ظل تركي يتأملها بجرأه.وكل الأحراج والتوتر اللي حس فيه اول مادخل المجلس اختفى..وظل في مخيلته غلا وجمالها الصارخ..
غلا لبست بلوزه حمراء مربوطه على جنب رقبتها بورده حمراء وتنوره سوداء منثور عليها ترتر احمر واوراق خضراء,,
ورافعه شعرها بمشابك سوداء.وشفايفها ارسمتها باللون حمراء ..وخطت عيونها بالكحل الأسود السائل..
ومانست تلون اظفارها باللون الأحمر اللي اضاف جمال من نوع ثاني على شكلها..
كانت فعلا جميله بلبسها وهذا اللي حرك شي كبير في تركي..
بعد ماتأمل تركي كل شي فيها.. تنهد بصوت مسموع على جمالها..هو عرف كثير..وعاشر كثير..لكن ابدا ابــدا ماشاف مثل غلا..كلها نعومه وجمال حاد.... بدت الكلمات تطلع منه بدون شعور..وحب يجرأها \ساعه..ساعه انتظــرك..!

من اول ماسمعت تنهيدته وعرفت انه بيتكلم..لكن ابدا ماتوقعت يحرجها بهالسؤال..
والمفروض اللحين ترد عليه..لكن ماكان عندها جواب لسؤاله..
وش تقول له..!!تقول له انها كانت محتاره بلبسها..!!
تموت..ولا تقوله هالكلام..
كثير عليها اللي صاير اللحين..
قريب منها كثير..ويسأل اسئله محرجه..ماتقدر على هالشي..وغصب عنها ارمشت عيونها بتوتر..
وتركي لاحظها لأنها ماابعد عينه عن وجهها..وابتسم غصب وهو يشوف رموشها ..وعرف انها متوتره..لأنه لاحظ كذا مره كيف تكون هيئتها وهي منحرجه..!!
تركي\اوكي..مو مشكله..اخبارك..!!؟
هدأت نفسها..وحاولت تخفي توترها..وردت بنعومه غريبه \الحمدلله بخير..سكتت شوي..وكملت كلامها وهي تحاول تقوي نفسها....معليش اسفه اني تأخرت..
تركي\لاعادي..انا اللي اسف..ماخبرتك اني بجي..لكن خذتها فرصه لأنه عندي دوره ليوم واحد بالشرقيه..وحبيت اشوفك..

استرسل تركي بكلماته..وحس بهدواة الكلام اللي يطلع منه..وكل هذا بسبب غلا اللي فرضت جو الراحه على المكان..وابدا ماحس بالوقت معها ..وهي بالمثل حست بالراحه لأول مره معاه..
واندمجت معه بدون شعور..
لدرجة انه مضت ساعه ونصف وهم مندمجين لعالم ثاني اول مره يستشعرونه..
صحيح كان تركي يرمي كلمات حاره على غلا..وغلا تولع خجل..لكن مايمديها تنحرج وتعبر عن خجلها وهي تشوفه سعيد بخجلها..
وكل شي يهون ويمر بسهوله..ماعدا لمسة ايده اللي تزيد النبض في فؤادها
حاولت كثير بعيونها انها تنبه وترتجيه انه يخفف شوي عليها..لكن تركي كان حاب هالموضوع..ويستمتع باحراجها..وكانها يطالبها بعيونها انها تزيد خجل عشان تحلو اكثر واكثر..
-------------

الوقت مر..وتعشى تركي بيت عمه..ويوم تأخر الوقت قرر انه ينهي هالزياره المميزه من نوعها....وتذكر الهديه اللي شراها لـ غلا..طلع من المجلس وخذ الكيس ودخل على طول وشاف غلا بنفس وضعيتها تنتظره
جلس ومسك ايدها وبايده الثانيه يفتح العلبه.
عيون غلا ماكانت تناظر غير ايده اللي محاوطه ايدها....لكن بثواني شافت عيونها تبرق بسبب الماسه اللي حاوطت اصبعها

كانت هدية تركي خاتم الماس من ثلاث فصوص متساوين..لبسها الخاتم بااصبعها اللي جنب دبلتها..ومسح عليها برقه وباس اصبعها.. وهو يبتسم لها\شفتي هالخاتم..ابيه يحاوط اصبعك..لاتشيلينه..
ماقدرت غلا..غير انها تغمض عيونها..وتستجيب لأوامره بهدوء..وهي تهز راسها بعلامة الموافقه..
ابتسم تركي لها..وياكثر ماابتسم اليوم بسببها..وقرر ينهي هالليله بخروجه اللي جاء بوقته..
طلع تركي من عند غلا..بعد ماودعها وداع حار.. لأنه بيمشي الصبح..بعد ماتنتهي دورته..
وغلا مثل كل مره يطلع فيها تركي من حياتها..تطلع لغرفتها وتقفل على نفسها عشان تلحق على انفاسها اللي تضيع بخروج تركي..
ماتعرف ليش يصير لها كل هذا..
وماتعرف ليه تنكتم انفاسها..
ولاتعرف ليش هي غرقانه في عيونه..!
لكن اللي تعرفه اليوم..
انها اكيد تعشق روح تركي
::::::::
طاحت على سريرها بتعب..وخذت منديل ومسحت كحلها اللي ساح ..وظلت تناظر الخاتم الجديد اللي انضم لأصابعها..وسمعت صوت رنة مسج من تلفونها..مدت ايدها للتلفون.وفتحت الرساله و كانت من تركي..

"مدري هوى..والا وفا.. والا شعور عابر يحتويني..لكن بقول.. انتي ورده
ورده انزرعت في خفوقي...."

ظلت فتره وهي تتأمل بالرساله..وتقرها أكثر من مره..
حست بفرحه كبيـــره هزت كيانها كله..وعرفت انه يحس باللي تحس فيه هاللحظه..
وماعرفت شو ترد عليه..ماعندها كلمات تعبر عن حالتها..
لكن حروفها سبقت شعورها..وخطت باأيدها رساله تفيض عاطفه له..

"مدري جنون..والا حنين..والا شعور قديم احتاوني....وانا بقول..انت الوفا..وانت الهـوى.."
-----------



فتح عيونه بصعوبه..على صوت صلاة العشاء بالحرم..قرب المنبه منه وعرف انه نام مده مو قصيره..
قام احمد من سريره بصعوبه..وطلع للصاله اللي شاف فيها سماح جالسه قبال التلفزيون..
احمد\ليش ماقومتيني..!!
قصرت سماح على صوت التلفزيون..وردت عليه بصعوبه..\حسيتك تعبان,,وماحبيت اجلسك..
اعتفس وجه احمد يوم تذكر التعب اللي صابه اليوم..وسماح مافاتها الموقف..ضلت تناظر وجه احمد وهي تحاول تفسرظنونها..لكنها ماصابت ابدا..لأنه احمد دخل الغرفه مره ثانيه وهو يكلمها\باخذ دوش..وبصلي..
وعلى هالكلمتين اللي قالهم احمد..قامت سماح..وجهزت العشاء الخفيف اللي مو عارفه كيف صلحته..
وكلها ربع ساعه وطلع وهالمره بوجه بشوش ونشيط..لكن الراحه منعدمه تماما بملامحه..
مر الوقت..والسكوت سيد الموقف..والعشاء ابدا ماكان له طعم..وكأنه يمر ويذوب بالبلعوم بدون فايده..
وهذا الشي ذبح سماح اكثر..وعرفت انه السالفه مو سهله..
عدت الليله على خير لكن عيون كثيره ماعرفت للنوم باب
وهل يوم جديد
------------



".ذبحتينا..لحد يشوفك وتصيرين اظحوكة الموسم."
مررت غلا ايدها بشعرها..وهي متنرفزه من جمانه..غلا\وانتي شعليك..خليني اعيش هالأحساس..!!
جمانه بااسلوبها الرجولي\عيشيه..بس نزلي اصابعك هالطويله..فضحتينا..اللي يشوفك يقول حاظره عرس..الماس ومدري شنوا..
تفشلت غلا..وماعرفت كيف تكتم مشاعرها..وتصرفاتها اللي تطلع منها بعفويه..
حاولت تخبي احساسها..لكن ألأبتسامه الحالمه مرسومه رسم بشفاها..ورموشها ترف بتوتر..
لاحظتها جمانه وفطست ضحك غصب\ههههههههههههههههههه..والله والله انك رهيبه يابنت خالي..غلللللللللللوه وش سوى فيك تركي..
غلا بااحساس مجنون\جننني جمانه..ماخلى فيني عقل..
رجعت جمانه بكرسيها لورى وهي تتنهد\ياهنيالك ياولد خالي..طاحت بغرامك غلا..الا تعالي قولي لي..مشى الرياض..؟؟
غلا بغنج\ايه مشى...الله يحفظه..
رددت جمانه كلامها بدلع\الله يحفظه..!!والله انك مجنونه.. الا اقول وش سويتي بالأمتحان..الصراحه اشك انك حليتي..!!؟
غلا\والله ماتعبت نفسي..اللي عرفته حليته..واللي ماعرفته الفت من عندي أي كلام..
جمانه\شاطره حبيبتي...خلي ينفعك تركي..
غلا\اوووه انسي انه في امتحانات وخلي هالأسبوع يعدي على خير..اصلا انا مو عارفه كيف بندرس برمضان..!!
جمانه\اي والله ذكرتيني..الله يعين ياربــ..بس اهم شي انه الأمتحانات افتكينا منها..والباقي دراسه ماتفرق...قومي قومي وراي محاظره..
غلا بدون اهتمام\روحي انتي انا بجلس انتظر البنات..مالي خلق محاظره بعد الأمتحان..
قامت جمانه وخذت كتبها وهي مصدومه من غلا\والله انك منتي بطبيعيه..حتى المحاظرات بتفوتينها..!!
غلا\روحي بس لايطوفك شي..
جمانه بطنازه\اكيد بروح اجل بنتظرك..!


الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

brune 25-05-07 12:59 PM



واقف مع سلطان بحديقه البيت الكبير اللي تطل على الصاله.... بعد ماطلعوا من الجامعه..
هيثم\شخبار جدي اللحين..!!
سلطان ويتسند على جدار البيت\اسكت ياهيثم..من بعد سالفة ماجد وعبدالرحمن..وهو شاد اعصابه..وعلى أقل شي يتوتر..وامي الله يهديها على الدقه..جاهله اللي يصير وراها..!!
هيثم بااستنكار\ انا مو عارف ليش عمي ماجد مصر يطلع عبدالرحمن بصوره سيئه..والمشكله انه عارف بفضايله على الشركه..!!
سلطان بحيره واضحه\المسأله تعدت عبدالرحمن اللحين..احساسي يقول ماجد ناوي على شي كبير..والله يستر..
هيثم\الله يهديه عمي..دايم عصبي ويفسر الأمور على كيفه..والضحيه احنا..
سلطان\والله محد ضحيه غيري انا مدري اوقف مع منوا والا منوا..!!
هيثم بضحكه سخريه\محد قالك تصير اخر العنقود..!!
سلطان\آآه بس اخر العنقود اسم..والا كل المصايب تطيح علي انا..ويالله عاد ياسلطان تعال حل لنا مشاكلنا..مدري امسكك انتوا ياعيال اخوي..والا احل مشاكل الكبار قبل..خلها على الله بس..
هيثم\ياحليلك ياسلطان..والله وشيبت وتعرف تقول كلام..
سلطان وحس بالسخريه\وش شايفني يالحبيب..اصغر عيالك..احترم نفسك انا عمك..!!
هيثم\هههههههههه والله ياسلطان احنا بدونك ولاشي..المهم وين التمر امي ذبحتني عليه..!!
سلطان يجره من ثوبه عشان يدخل الصاله\امش امش..لاحقين على التمر منت طالع اليوم بتتغدى معي..
هيثم ويحاول يبتعد\اي اتغدى معاك..وراي مذاكره خلها مره ثانيه..
سلطان بااعتراض\اوووش ادخل وانت ساكت..لاحق على الكتب يالدافور..
هيثم بضيق واضح\يوووه ابي انام يااخي..
سلطان ويرص عيونه\قول انك تبي تنام..وفك نفسك..بس لاتحاول بتغتدى معاي بتتغدى..!!
هيثم ويدخل الصاله\امري لله..عمنا الصغير ومانقدر على طلبه..
سلطان بفخر\ايه خلك عاقل وانا ابوك..!!
----------------



الوقت يمر بساعاته وثوانيه...وشهر رمضان بيهل..واشياء كثيره تحددت بجيته..
واهمها..تاريخ زواج تركي اللي بيكون باجازة الحج..
وهالتاريخ كان يناسب غلا اللي تتمنى لو يطول اكثر عشان تتفرغ لتجهيزاتها الغير منتهيه..
اماالوضع عند سماح واحمد كل يوم يزيد سوء..
احمد حياته صارت روتينيه ومقسمها بين شغله اللي ماخذ كل راحته..وبين سماح اللي تنتظر المولود الجديد..لكن لازالت ألأبر دائره غامضه بحياتهم..وسبب هالموضوع نتايج عكسيه للطرفين..
سماح اظطرت تعامل الموضوع بكل برود غصبن عنها بسبب خوفها من معرفة الحقيقه اللي جاهلتها..واحمد ابدا ملاحظ أي تغير على سماح..وهالشي كان مريحه لأجل غير مسمى..
لكن النار شابه ضو بصدر سماح..وتنتظر أي لبس او دليل قوي و جديد عشان تفتح الموضوع اللي خايفه من نهايته..
ونقدر نقول انه هالمشكله فعلا بداية حلقه مجفوه بين الأثنين..

يوسف مسلم امره للباري..وصابر بكل ماتحمله الكلمه من معنى..والدكتور سمير لازال جاهل اخر التطورات والسبب كان تستر يوسف عن الموضوع.. لكنه عند كلمته..المعرض بيفتح بيوم..والسؤال المهم "متى هذا اليوم بينكتب ..
متى بيرتاح يوسف..وبيخطو خطوة المستقبل..!!
=============



حوش الروضه الأخضر..والشمس الامعه واشعتها المنتشره من كل اتجاه..معطي رونق غريب لهاليوم..!!وكأنه تاريخي ويبشر بالخير
اليوم هو بداية رمضان..وكل طبيعه حيه عايشه هالشعور المختلف ..حتى الرملا اللي تهب من وقت لأخر كأن لها احساس اخر..ولاكأنها ذيك الرملا اللي تحجب العين وممكن تأذيه..
الحناجر جافه وممتنعه عن الماء..لكن ماأحلاها من مناعه اذا كانت لوجه الله
والقلوب خاشيه وصبوره وتنتظر الشفق ألأحمر يعلن خيوطه لأجل الحل من الصيام..
والمدارس والكليات والشوارع مزحومه بالناس لكسب عيشه وتأدية واجب مفروض
لكن بيظل شعور اول يوم رمضان مميز من نوعه حتى لو القدر كان يعاند ويقر قرارات صعبه
بيمر هالشهر ببرده وجفاه..
:::::::::::::

فجر\حاولي تنسقين وقتك..وان شاء الله خير..!!؟
سحبت ياسمين اللوحه المعلقه بالممر ومسحت على جبينها ألأبيض بحراره....وثبتت اللوحه للمره الثانيه بدبابيس محكمه\وهذا اللي اسعى له يافجر..لكن صدقيني الوقت ضايع جدا...وشكلي باخذ اجازه بدون راتب عشان اتفرغ لأمي..!!
فجر بااعتراض وهي تعطي ياسمين اللوحه الثانيه\لا ياسمين..لاتسوينها..انتي بس لاتحطين في بالك..وصدقيني رمضان بيمر بسهوله..واذا على المديره انا بكلمها بنفسي..لكن ارجوك لاتاخذين اجازه..!!
ياسمين بدون اقتناع\مالي وجه يافجر..لين متى بتظل هالمديره راضيه علي..صدقيني خايفه يجي يوم تطردني وتقولي حلي مشاكلك في بيتك احسن لك..
ظحكت فجر بمراراه\الله لايقوله..بعدين لاتخافين مدام فجر معاك..
ابتسمت ياسمين غصب وبداخلها تدعي لصديقتها\ليت مثلك ملايين يافجر..
ناظرت فجر اللوح اللي معلقه باهتمام وردت على ياسمين\لاياحبيبتي فجر وحده بس..مالها اثنين..
ياسمين وتأكد لها\وانتي الصادقه..مالك اثنين يافجر... اقولك بقى لوح والا خلاص..!!
فجر بااعتراض\لاكفايه ملينا المكان..ماسمعتي انه الجمال في البساطه..!!
ياسمين بحاجب مرفوع\للأسف ماسمعت..!!
فجر\افا والله صديقتي..ولاتعرفين..!!
ياسمين\شفتي عاد..!!ورجعت تناظر اللوح..صحيح كذا احلى..بس لو نزيد من الأطار الأخضر بيكون اجمل..
فجر\وهذا حالتنا احنا..نشيل ونحط..اللي يقهر انه بعد رمضان بنشيل كل هالحفله المحطوطه..
ياسمين\ههههههههه وانتي الصادقه..امشي نكمل السيب الثاني..
مسكت فجر باقي اللوح وجمعتهم واتجهت للسيب الثاني..وياسمين تتبعها وبأيدها الدبابيس..
---------------



النوم عيا يجيه..والحيره اسرت تفكيره..
وبكره بداية المشوار
ياشموع تنور دريبه
او اشواك تعثر طريقه
لكن هو امله بالله كبير واحساسه الكبير يقوده
بكره تقررت رحلة الوليد لـ لندن
ومشاعر كثيره تجتازه
وافكار غريبه شتت عقله
لكن لامجال للتراجع
بكره اول الترحال
وبداية الأمل
ونهاية ألأحزان
وبهاللحظه هذه بالذات الوليد يجهز اغراضه اللي يحتاجها بسفرته
وحاط على السبيكر عشان يسمع توصيات ابتسام الأخيره
ابتسام\الوليد لاتنسى جاكيتك البني..لندن هالوقت بارده..!!
ظحك الوليد وطلع جاكيته ودخله بالشنطه وقرب من التلفون عشان يرد\كأنك حاسه..تصدقين نسيت..!!
ابتسام وعصبت عليه\يعني لازم اذكرك.آآه بس...ليتني جنبك عشان اخبطك على راسك..!!
الوليد ولازال يدخل ملابسه\اقول تراني معطيك وجه كثير..شنوا تخبطيني على راسي..!!
ابتسام\استح على وجهك مين الكبير اللحين..!!
الوليد وهو واقف جنب التلفون\انا طبعا
ابتسام\لا انا..
الوليد ويقرب اكثر\لاانا
ابتسام وهي ترص على السماعه بغيض\لاانا..
الوليد ويعاند بمرح وهو يتذكر كلمة يوسف المشهوره "انا اخوكم الكبير ولازم تحترموني"\انا قلت لك
ابتسام نفس اللحظه رجعت لها الذاكره وهالمره ماحزنت بل العكس غمرتها فرحه غريبه وهي تتذكر شقاوة يوسف..وعم الهدوء بين ألأثنين والذكرى كانت عنوان لحظتهم..
لمن استوعب الوليد ان ابتسام لازالت على الخط..رفع السماعه وسكر السبيكر ورد بهدوء وهو يجلس على السرير\ابتسام
ابتسام بنفس الأحساس\معاك الوليد.
الوليد والف احساس يعيشه\بكره لندن تناديني..!!
ابتسام بعبره مكتومه\الله يحفظك ويرجعك سالم..
الوليد ويبي يحس بألأمان\واثقه فيني ابتسام..
ابتسام وعطته الأمان\روح الله معاك يالوليد
تنهد الوليد براحه..وابتسم\اوكي ابتسام بسكر اللحين..مع السلامه
ابتسام حطت ايدها على فمها تمنع العبره \الله يحفظك
------------------



يوم مختلف عايشينه بباريس
يوم جديد من نوعه..
الحنين زاد عن حده..والأشواق مشتعله وتنتظر مين يطفيها..
والعيون راجيه تبكي بصمت ..ولفحةالهواء تسمح هالدموع بكل هداوه وتبدلها بـ ثلوج تجمد الفؤاد قبل الروح
مثل كل سنه تمر..يهل شهر رمضان على يوسف ولؤي بكل حيويته
ولولا الغربه اللي مكدره صفو حياتهم كان هالشهر بيكون غير بخيره ورحمته اللي ينزلها الله على عباده
ومحد بيحس بهالشعور غير اللي مجرب مرارة الحرمان ..
لكن مين ينصت ويستشعر هالألم..!!
مين يقبل دعوه خفيه من زوايا وحوانيت بيوت قديمه
مين يرجي ويستجيب لأيد فقيره ممدوده بكل وهن وضعف..
مين اللي عيونه ماتنام غير الله..سبحــانه جل جـلاله..
يوسف ولؤي مستشعرين هاليوم بكل احساسه..ومرتجين خير بهالشهر الكريم..
والتفاؤل كان حافز قوي بنفوسهم المؤمنه
مايعرفون ليش شعور الراحه آسرهم..!!
ولا حابين انهم يكدورن جمال هاليوم بغربتهم..
كانوا عايشين كل لحظه وهو يسمعون صوت القرآن بالحي الفقيرالعربي اللي ساكنين فيه
وكانه هالصوت معطي لحياتهم رونق مختلف واحساس بالراحه..
والعرب اللي اغلبهم من المغرب العربي كان لهم دور فعال في الحي..ووجودهم كان كافي ومطمئن وكأنهم سند لمسلمين كثير متغربه
بالفعل اول يوم من رمضان كان له تجديد لحياتهم وصفاء لروحهم الصابره
وهذا كله من الرحمه والطمأنينه اللي نزلت بشهر هالرحمه..

وبهالوقت لؤي بالمطبخ وعافس الدنيا بمحاولته الفاشله بالفول المدمس اللي بيكون الوجبه الرئيسيه لليوم
ويوسف متذمر وموعاجبه الوضع ابدا
يوسف\ياأخي انا ااشك اليوم بنفطر على خبز وماي..!!
لؤي بااندماج تام وهو يحرك الزيت من جهه ويقطع البصل من جهه ثانيه\وانت ليش حارق اعصابك..هذا يزاي اني ماابيك تشتغل اليوم..خلني بحالي وجهز الطاوله اذا ماعليك امر يالحبيب..!!
يوسف بسخريه\الطاوله تجهزت لها ساعه..بس ولي يرحم والدي لاتكثر بصل مااحبه..!يكفي هالزبده اللي تارسها بالمقلى..!!
لؤي وتنتقل عينه ليوسف مره وللمقلى مرات\هذا سر المهنه..الزبده اهم شي بالطبخه..والا مفكر يلستنا بالمطعم ماعملتنا اصول الطبخه..11 سنه يبه خبره..علامك..!!.
يوسف بملل وهو يتسند على باب الثلاجه\ماقلنا شي..بس واللي يرحم والديك لاتكثر منها..خلنا نضمن وجبه وحده تسد جوعنا ليوم كامل..!!
لؤي ويضرب على صدره بفخر\على ضمانتي اليوم..بس الله يخليك لاتيلس تدق فوق راسي..روح خذ لك غفوه قبل الفطور..وانا بقومك قبل الآذان..
طلع يوسف من المطبخ وهو شاك بكلام لؤي..لكن تعب الصيام ووقفة الصبح ارهقته
تحمل على باقي صحته ودخل الغرفه وهو ناوي يقرأ له بقية جزء الثاني من سورة البقره اللي بدى فيها اليوم بعد صلاة الفجر..
فتح المصحف وظل يقرأ بكل هدوء وسكينه وحاول بكل استطاعته انه يعي كل حرف ينطقه ويندمج بالقراءه
صحيح كان يلاقي صعوبه في البدايه..لكن بألأخير بلاشعور قدر يندمج بكلمات الله سبحانه..
وحتى لو كان بمشقه..لمن استوقف عند آيه ذكرته بشي خفي جاهله من سنين طويله..
رجع يقرأ الآيه وهالمره بتركيز اكثر من قبل..لمن شعر باليأس..وحس بحرقه تتخلل جوفه من الصميم
وبدون شعور نزلت دموعه على المصحف وهو يقرأ الآيه مره وثانيه وثالثه ورابعه لمن استوعب اللي مكتوب وحس بالعذاب وتذوق معنى الحرمان اللي ضيعه بأيده..

(اُن الصفا والمروه من شعائّر الله فٌمن حّج البيت او اعتّمر فلا جنُــاح عليه ان يطّوف بهما ومن تطّوع خيّرا فأن الله شاكر عليم)
هذه الآيه ذكرته باأطهر بقاع الأرض..واصفى مكان للبشريه
ذكرته بحرمانه لـ هالواجب اللي أي مسلم ممكن يأديه بكل سهوله
ايام طويله لاتحسب ولاتذكر..مسافات عديده تفصله بين اقل واجباته
من حقه يعبر ..من حقه يشكي
من حقه يقول انا مظلــوم..مظلــوم..
مرات لحظات قصيره ويوسف ماقدر يتسوقف دموعه المتتاليه والمه اللي جاثم بصدره..لمن سمع صوت لؤي يناديه بأن وقت المغرب دخل عليهم..
سكر المصحف بعجله..ومسح دموعه الحاره اللي ملت روموشه..وطلع لصديق غربته..يحل صيامه معاه على الحلوه والمره
==========



ماسكين طريق راس تنوره ....وبحظنها اخوها عمر..
تسمع صرخات امها..لكنها مطنشه والا بدخل التمره بفمه وبتفطره..
هند\حسبي الله على بليسك يابنت..تركي الولد ماتشوينه يصيح..!!
جمانه ومو هامها الموضوع وتحاول تدخل التمره بفمه الصغير\يمه الله يهداك طالعي الطريق بقى لنا شوي وبنوصل الخبر..لاتلخبطيني..!!خليني اوكله بهدوء..
هند وتلتفت لجاسم\جاسم شوف بنتك بتذبح الولد..!!
جاسم\وانت شعليك منها خليها تأكله اللي تبي..
هند بعصبيه تنرفز\ ماتسمع صياحه..مو هامك ابد..
جاسم ويناظر الطريق بكل هدوء\ومين قال انه مو هامني..ذكري الله تونا محللين صيامنا..
هند\ايه مو انتوا اللي حملتوه ببطنكم وتعبتوا عليه..!!؟اصلااا
جاسم\يوووه بدينا عاد..ويناظر جمانه بالمرايه..جمانه خلاص لاتعطينه تمر..
هند\بس هذا اللي قدرت عليه..!!
جمانه وضحكت غصب\خلااااص ماراح اعطيه شي..وتحب اخوها على خده بقوه..ياقلبي عليه بيجننني هالولد..!!..اقول يمه متى بنشوف ناصر..!!
هند\ودي اروح له اليوم...يمدي جاسم..!!
جاسم\على راحتكم..ماعندي شي اليوم.!!
هند\خلاص اذا بعد صلاة التراويح نروح له..!!
جاسم\خير ان شاء الله..!!
جمانه وتدخل جسمها قدام شوي بدفاشه\اقول يمه بيجون بيت عمي من الرياض..!!
هند وعصبت على هالحركه\اول شي بلا حركات صغار ورجعي ورى..وثاني شي جدتك تقول احتمال يجون وحتمال لا..ماعطوها كلمه..
جمانه\..ياليت يجون من زمان ماشفناهم....!؟
هند\ان شاء الله..ماوصلنا..!!
جاسم\ربع ساعه وواصلين..!!

وصلت هند بيت الجد يوسف وتفاجأو بالعايله الكريمه كلها موجوده
وكانت هذه المره الأولى اللي يجتمعون فيها بعد الأمتحانات
والبنات كانوا ماخذين نص الجلسه بسوالفهم وحكيهم عن نهاية الأختبارات وبداية رمضان والمسلسلات الجديده اللي راح تعرض واخر الطبخات ..
راوين ماسكه حلى الأيس الكريم اللي صلحته فجر وناويه تقضي عليه\فجر انتي رهيبه..بكره سوي مثله بعد..
فجر وهي واقفه تزوع بقية الحلى\من عيوني ياراوين..بس اخاف تملين..!!
راوين وتاخذ قطعه ثانيه\لاتخافين ماراح امل..
غلا جايه من بعيد وتجلس وسطهم بدفاشه\وسعوا يالربع انا جيييييت..
ابتسام كان باايدها قهوه وانكب الفنجان عليها\لاااااا غلاااااا شوفي وش سويتوا..!!
غلا باحراج وهي ترمش بعيونها وتعطي المناديل لأبتسام\اسفه بسوم..والله مدري متفاعله بقوه اليوم..!!
جمانه بهجوم مفاجأ\الا قولي خبله..وماتعرفين كيف الذرابه..!!.
غلا وتخزها بعينها\اووش ..يازينك ساكته..!!وتلتفت لأبتسام..اسفه ياعمري..ياربي فشله..!!
ابتسام وهي واقفه وتبتسم لغلا\لاعادي...اهم شي ماحرقتني جات بطرف ثوبي مو مشكله..!!
جمانه وتعاند بصوت خشن\الا حرقها شوفيها كيف محمره..كله منك ياحماره ماتشوفين..حرقتي بنت خالي..!!
ابتسام وهي تمشي للمطبخ\جمانه سكتي احسن..لاتقولين كلام ماقلته..
جمانه\هههههههه والله انكم رهيبات...وبصوت عااالي ..بنااااااااات اخير اجتمعنا..واااي مو مصدقه..
الجده سمعت جمانه تصرخ من بعيد..وماطافها الموقف ابدا\قص بلسانك ..جمانوا وش هالصراخ..!!
جمانه بصوت اعلى\شفيك ياجدتي خليني اعبر عن فرحتي..!!
الجده وتماثلها بالصوت\ماعندنا بنات يعبرون عن فرحتهم بصراخ..!!
جمانه وتاشر على خشمها \ان شــاء الله على هالخشم..لاتزعلين علينا بس..
راوين\ومين يقدر يزعلك عليك ياجمانه..!!
جمانه بزهو\ياي احرجتوني الصراحه..شكرا شكرا
فجر وتجلس جنبهم\اقول بنات بترحون تصلون التراويح..!!سميه بتروح..!
غلا بااستغراب\هي قالت لك..!
فجر\ايه توها سألتني انا بروح..اذا بتروحون قوموا تجهزوا مافي وقت..!!
راوين\ايه كلنا بنروح..!!
سماح وتقوم من مكانها\يالله اشوفكم على خير...
فجر\وين..!!مو رايحه معنا المسجد..!!
سماح\لابطلع احمد ينتظرني بره..
ابتسام وتوها جايه\وين بتورحون..!!
فجر وتناظر ساعتها\بنصلي بالمسجد يالله قوموا..!!بسرعـه جمانه وغلا انتوا واول ناس لازم تقومون..!!
جمانه وتقرب من غلا\اقول قربي..
غلا وتقرب\شفيك..!!
جمانه\الحبايب جوا والا ماعندك خبر..!!
غلا تناظر البنات وتخاف احد يسمعها\لاتحرجيني ياحماره..!!
جمانه ومصره\قولي جاء والا لا..!!
غلا\مااعرف..!!
جمانه انصدمت\من صجك..!!؟
غلا ببراءه\والله ماأعرف..!!
جمانه\سألي اخته..!!
غلا باحراج\لا استحي..!!
جمانه\وش تستحين منه..!!وبعدين تعالي في وحده هالأيام ماتعرف اذا خطيبها جاء والا لا..!!
غلا\وانتي مفكره اني داقه سوالف معه اربع وعشرين ساعه..!!هو نادر مايكلمني مايفضى..!!
جمانه\ايوه ايوه..البنت مستأه..ياقلبي على الحب شو بيذل..!!
غلا بحالميه\سكتي جمون لاتزيديني..!! وتذكرت الصلاه..قومي نتوضا كلهم قاموا
جمانه وقامت\اي والله صدقت فجر اخر ناس حنا..
-------------



بمكان ثاني بالرياض..وبمبنى جنا بالتحديد كان تركي جالس بمكتبه ويشيك على اخر الفواتير بنفسه
تذكر ساعتها المسج اللي رسلته لها غلا ليلة امس وهي تبارك على دخول الشهر
وتوه يفكر انه يكلمها ويبارك لها..وعلى طول مسك التلفون الثابت ودق على رقمهااللي حفظه بسهوله..وماحصل رد
دق ثانيه وهو متوقع الرد السريع لكن انصدم
انها قفلت الخط بوجهه..
نزل السماعه على الطاوله واشتدت اعصابه وهو متفاجأ من الللي صار
زم على شفايفه بضيق ومسح على وجهه بننرفزه وهو مستنكر تصرف غلا
والمصيبه انه هذه اول مره احد يسكر بوجهه
قام من مكتبه بعصبيه وظل يمشي بالممرات بدون هدف لمن قرر انه يطلع من المبنى ويتوجه لمبارك في المزرعه
---------


الصباح مر على الوليد وثامر بسرعه
طلعوا على المطار الساعه سبع وركبوا الطياره بعد نصف ساعه من دخولهم المطار
ويوم حلقوا بالجوا ارتاح قلب الوليد وهدت اعصابه وهالشي حس فيه ثامر يوم سمع تنهيدته الطويله

ثامر\سلامتك من الآه
الوليد ويسند ظهره على ورى\تعبان ثامر
ثامر\تونا بالحمد..مامداك تتعب..
الوليد\وبتحسدني على الكلمه بعد..!!؟
ثامر ويستعد للنوم\خلني انام مقومني من عز نومي..!!
الوليد\ولك عين تنام.توك تتريق علي..!!
ثامر وظحك غصب\ههههه اقول كلنا تعبانين انت نام وانا بنام..ورنا مشوار طويل.ولف ظهره على الجهه الثانيه..يالله سلام
ابتسم الوليد لثامر وظل يناظر السحب من النافذه قد ايش هي قريبه من عينه
وتمنى بلحظة جنون يلمسها ويتحسسها..وظحك على تخيلاته الواسعه
فكر انه ياخذ له غفوه قبل مايوصل لأنه أنه رحلته اليوم يتكون شاقه وخصوصا مع البرنامج اللي اعده
لكن وين يجيه اليوم وقلبه يرف وينبض بجنون وهو يتخيل انه ممكن يسمع خبر عن اخوه
مايعرف ليش هو متفائل حيل بهالرحله..والغريب بالموضوع انه ماله واجهه معينه
لكن احساسه كل ماله ويكبر والسبب لازال غير معروف..
---------------



واقفه بممر الصاله وماسكه تلفونها ولازالت تعيد الأتصال
لكن لامجيب..
وتأكدت انه زعل من عدم رده..
قطعت اظافرها الطويله من القهر.. وسبت عمرها على غبائها الشديد
يعني لازم تسكر في وجهه السماعه
صج غبيه..!!
تمنت لو تكون جمانه جنبها اللحين لكن جمانه طلعت تزور اخوها..!؟مو عارفه كيف تتصرف,,
هي ماصدقت انه يدق.. لكن مكالمته كانت بوقت غلط
هي كانت تصلي ونست تحط تلفونها على الصامت وبحركه غير مقصوده قفلت الخط بوجهه..!
ناظرت شاشة تلفونها وعرفت انه لها ثلث ساعه وهي تحاول تحصل أي رد منه..
رجعت الصاله بملل وبخطوات بطيئه..وحصلت راوين جلسه بكنبه مزدوجه و تبتسم لها..
تذكرت كلمة جمانه لها..وقررت انه تسأل راوين عنه
لكنها موعارفه كيف تبدى بالحكي...اول مره تنحط بمثل هالموقف وتحس بالحرج الشديد..
لكن راوين هي اللي بادرت وكأنها حاسه باللي تحمله غلا..
راوين وتأشر لها\حياك..!!جلسي.
جلست غلا بهدوء وبدت رموشها ترف بتوتر..ناظرتها راوين بتفحص وهي تتخيل مستقلبها مع تركي وش مصيره..!!لازالت تجهل العلاقه اللي بينهم وين وصلت..لكنها متفائله خير..وان شاء الله احساسها مايخيب..!!
غلا وهي تشبك اصابعها\ودي اقولك شي..بس مو عارفه كيف ابدى..!!
راوين باابتسامه مطمئنه\قولي غلا اسمعك..
غلا\هو سؤال عادي..بس اناااا..مممم..مو عارفه شقول..
راوين\لهدرجه السؤال صعب..!؟
غلا\لا موصعب؟؟خلاص بقول..تركي جاء الشرقيه معكم..!!
راوين \لا..هو بالرياض..
غلا بخيبة امل\اها.
راوين\ليه في شي.!!
غلا بحزن شديد\لامافي شي..
امآل كثيره تصورتها غلا..كانت بالفعل تتمنى لو يكون تركي موجود..
تعكر مزاجها وتضايقت اكثر من اول..
وتمنت انه ماسألت راوين وانحطت بهالموقف..
انقضت هالليله على غلا وهي بحيره وقلق وكانت بين فتره وفتره تحاول تدق على تلفون تركي
والنتيجه كانت وحده..
عدم الرد منه..
--------------------



السماء ضبابيه..والشمس مغيمه على هالبلاد
والثلج يتساقط..والناس في زحام..
هذه لندن مدينة الضباب
الوليد وثامر بدوا جولتهم في هالمدينه ولازالت الأوضاع لحد الآن هاديه وتكسوها روح الأستطلاع
لكن الغريب في الموضوع الحماس بدى يقل عند الوليد .لكن ماحب يبين هالموضوع قدام صديقه

ثامر\ماتوقعت احصل كل هالخليجين بهالشارع..!!المفروض يسمونه لنا..!!
الوليد\وهذا واحنا برمضان..لكن اغلب الموجودين طلاب..مااشوف عوايل..
ثامر\في هذه صدقت..!!
الوليد بأسلوب ينرفز\يعني في اللي قبلها كذبت..!!
ثامر\ياأخي شفيك كبريت..ماتصدق اغلط بكلمه..علامك..!!
تندم لوليد على اسلوبه الشديد..هو فعلا مو عارف وش فيه..!!
يمكن كان متوقع شي معين وماصار..!!
او يمكن كان يتمنى امور ثانيه..!!
مو عارف ايش اللي يبيه..كل اللي يعرفه انه يطلع على لندن وبعدها اذا لقى فرصه بيطلع على باريس..
وفعلا هذا للي صار يومين قضاها الوليد وثامر في لندن بدون هدف معين
اغلب يومهم ضاع في المناطق المشهوره في هالبلده واللي يتفادون فيها العرب بشكل خاص
لمن جاء اليوم الثالث اللي مشوا فيه لباريس عن طريق قطار يوروستار(النفق المائي اللي يفصل بين هالمدينتين)



وحدثت المعجزه في هذا اليوم..
من اول ماتثبتت رجل الوليد على ارض باريس..واول مانسمة الهواء لمست ملامح وجهه..
واول ماحجبت عينه شعاع الشمس..
وبمكان ألأنتظار بالتحديد
حدث شي غير توقعاته وآثار فضوله..وزاد حماسه..
شي غريب..شي غير مرئي..
كان احساس..احساس جديد اول مره يسكن بداخله..
احساس المناجاه تخلل روح الوليد وغرس الم فظيع بقلبه..
ماكان يعرف وش تفسير هالأحساس..
لكن هالشعور كان مصاحبه من اول مادخل باريس..
كان يحس بألحزن يأسره كل مالبى هالنداء..
كان كل خطوه يخطوها تتعبه وتحطم مجاديفه..
كان يحس بالخناجر تطعن قلبه وتفتته بكل قوه وجبروت
كان يحس بالضعف..والوهن الشديد كل مايتعمق بالتفكير..
لدرجة انه وقف في مكانه..وظلت رجله ثابته على الأرض..وماعرف يتحرك بعدها ولا خطوه..
وعلى كثر الألم اللي كان يعيشه كان هناك نور طفيف بحول عينه..لكن حتى هالنور كان بمثابة غشاواه تحجب عينه عن امور ثانيه يجهلها..
وكل هألأمور اللي اختلطت براس الوليد وسببت له الصداع الشديد والتفكير بغير عقلانيه لمن حس بعدم التوازن وتثبت ايده بـ كتف رفيق دربه ثامر بكل قوه..وتسكرت عينه بكل ضعف ووهن..
واخر شي سمعه صرخة ثامر وهي تناديه وتدعوه بالثبات..!!

و بنفس الوقت..وبهالثواني اللي تمر على الوليد
كان في قلب ثاني يناجي..
يشكي بغرابه..ويجاهد الأحاسيس الجديده اللي تتسللت روحه فجأه
كانت روح يوسف بين حياتين..
كان يستشعر روح الوليد..ويحسها قريبه جنبه..ماتفصله عنه الا اميال معدوده.
كان يحس بالدفا يكسو جلده..والبروده تلطخ عظامه بكل قسوه
كان يحس بحنين غريب وقوي يجتازه من فروة راسه لأخمص قدميه..ومن عظم هالحنين بدى يبكي ويبكي.. ويبكي بدون توقف..

وبين بكائه كانت هناك شهقات متتاليه ومؤلمه..لمن احس بلحظه انه روحه شارفت على الطلوع..



مناجاه
ضعــف
الالام
احاسيس جديده تقررت بين روحين ...يوسف والوليد
ياترى ..هل قربت نهاية المشوار..!!

عاطفه
الفه
حب
امور استجدت في علاقة تركي وغلا
هل هذه بداية المشاكل..وهل ستغير في شخصياتهم ..!!

حيره
برود
ضياع
جفوه تنمو بين سماح واحمد..
هل تأثيرها سيكبر مستقبلا...!!


امور استجدت في هذا الجزء..ومشاكل في بدايتها..لها تأثير على بعض الشخصيات..
تابعوني في ألأجزاء الباقيه..من برد وجفا..ونسمة هوى..

أختكــم\وصيت


الجزء الثامن والعشرون
لحظة لقاء...ولحظة وداع..!!

==============


الرؤيا لازالت ضبابيه بعيونه..يحس بااصوات كثيره ترن بأذنيه لكنه مو قادر يميزها..
حاول يركز اكثر بجموع الناس اللي يمشون حوله..لمن استقر على وجه صديقه ثامر..
التفت على المكان بنظره سريعه..وعرف انه لازال بالمحطه...
رفع ايده بوهن شديد.. وثبتها على راسه..وظل يظغط باأماكن متفرقه على جبينه المعرق
وعيون ثامر كلها خوف وقلق عليه..
\الوليد..تسمعني.!!
الوليد ولسانه ثقيل\..احس بدوخــه..واتسعت عيونه اكثر....شصار..!.؟
تنفس ثامر بارتياح كبير..ورجع يناظر الوليد بعد ماهدأ اعصابه\ماأعرف شقولك..انا اللي محتاج تفسير اللحين..
الوليد على نفس وضعيته\شلون..!!؟
ثامر ورجع يتذكر طيحة الوليد عليه...ولازال مستنكر الموضوع\طلعنا من القطار زي العالم والناس..وفجأه حسيت بأيدك على كتفي ثقيله..التفت عليك وشفت على وشك انك تطيح...مسكتك بسرعه وجلستك على هالكراسي وانا مصدوم ..حاولت اصحيك بكل الوسائل و ..هذا انت قدامي.. ورجع ياخذ نفس طويل ويهدي نفسه بهالتنفس البطيء...واللحين..انا اللي اسألك شفيك دخت..!!
مع حديث ثامر باللي حصل.. استرجع الوليد الأحساس المرير اللي انتابه فجأه..وهالمره بااحساس اقل من قبله ....لكن مع ذلك لازال شعور المراره يتخلل الوليد لدرجة انه مااستبشر خير بهالرحله..والدوخه اللي لازالت تصاحبه زادت على نفسيتة واتعبته اكثر..وماقدر غير انه يتسند بضعف على المقعد ويظغط على جبينه بالم..وهذا الشي اثار فضول ثامر وشعر بالخوف على الوليد اكثر
ثامر\الوليد ..انت بخير..!!
الوليد وعيونه ناعسه\دوخه مو طبيعيه...احس راسي ثقيل..
ثامر ومو عارف كيف يتصرف\لأنك صايم يالوليد..وانت الله يهداك ماريحت نفسك..كل شي تبيه بسرعه......وسكت شوي..وكمل.المهم انت بخير...طيب تقدر تمشي على ألأقل ندور لنا فندق تريح فيه..!!
الوليد غمض عيونه لعل تخف الدوخه..ورجع يفتحهم وهو يتمتم\ايه..ايه..
ثامر بشك\اكييد..!!
الوليد ويجاهد الدوخه\اكيد..
ثامر وقف ومسك الشنط\اوكي مشينا..!!؟؟
وقف الوليد بصعوبه..وايده لازالت تظغط على جبينه..يحس بمراره وثقل بلسانه..لكنه حاول يقاوم لأجل ثامر..
وبالفعل قدر ظاهريا..لكن بالداخل يحس بالتعب الجسدي والنفسي..وصيامه ارهقه اكثر..وهو محتاج للراحه بعد مشقة السفر..لكن قلبه ظل يخفق بصوره مو طبيعيه ..وهالشي اتعبه وشتت افكاره ولخبطها..
مشى الوليد..بمساعدة ثامر وطلعوا من المحطه بصعوبه.. وهم ضايعين بهالمدينه الكبيره..
------------------



فتح عينه بصعوبه ومد ايده يدور نظارته الطبيه....وماحصلها بالجهه اليمنى..مدها بالجهه اليسرى..ونفس النتيجه.. تنرفز وزفر بضيــق كبير ...وقام من سريره بكسـل وهو يحس بالصداع الشديد..وتعكر مزاجه يوم تذكر انه سبب هالصداع شربه المفرط بسهرته امس بالمرزعه..
طلع لصالة شقته وناظر الأكواب... المرميه على ألأرض والورق وعرف انه الهندي ماجاء ينظف..
دخل المطبخ وهو ناوي يشرب ماي..لكن تذكر بالأخير انه برمضان..وهنا تضايق اكثر لأنه يحس بالعطش والملوحه في حلقه...

طلع من المطبخ و دخل غرفته وخذ الفوطه وهو بالحمام استرجع كل اللي صار ليلة امس بعد ماطلع من سهرة المزرعه هو ومبارك وكملوا سهرتهم بالشقه لحد نصف الليل وبعدها ماتذكر وش صار له..ولايعرف هل مبارك بات معه او رجع بيته..لأنه سكر وفقد عقله طبعا ونام بدون مايحس بنفسه..
طلع من الحمام وبدل ملابسه بعجله لأنه ناوي يمر المبنى وقبل مايطلع من الغرفه سمع صوت تلفونه يرن..وهالصوت كان قريب منه..دارت عينه على الغرفه وماشافه..ويوم مشى كم خطوه حس بشي ضرب رجله...وكان التلفون هو اللي مرمي بالأرض واللي يدق عليه مبارك..
ظغط على رد وطلع من الشقه\نعم
مبارك\وينك ..ليش ماترد..!!
تركي ويظغط على زرالدور الأرضي \موجود..بس ماانتبهت للتلفون.. وبصوت ثقيل..مريت المبنى..
مبارك\انا من الظهر موجود..استغربت ليش ماجيت لحد اللحين..!!
تركي \راحت علي نومه....ويركب سيارته...اقول اشوفك بعد خمس دقايق...سلام..
مبارك\اوكي...سلام..

بعد ماسكر تركي من مبارك..لفت انتباه الـ 14 مكالمات الوارده..
وكانت ثلاث من مبارك.و11من غلا واخر مكالمه كانت بوقت الفجر..وعبس وجهه يوم تذكر الموقف اللي صار امس..
طلع نظارته الشمسيه من الدرج ولبسها لأنه مايقدر يعيش بدون نظاره....وقرر يصرف الموضوع عن باله حاليا..وهالـ 11 مكالمه بيتجاهلها لأجل غير معروف..
-----------------



موعارف ايش اللي صار له بالظبط..ولايذكر كم ثواني مرت وهو عايش هالأحساس الغريب..
لكن اللي يعرفه انها لحظات كانت قصيره ومعذبه بنفس الوقت..
كان شعور الحنين لأهله متعب لدرجة الجنون..
ولوعة الحرمان كانت مميته وقاسيه بذيك اللحظه..
والدموع اللي تنسكب بوجهه وتنتج الحراره بمحاجرها..هي كانت بمثابةالعزاء له.. والشي الوحيد اللي ممكن يفرغ فيه شعوره اللي يحس فيه في ذيك اللحظات الصعبه..
لكنها مرت بعذابها وجفاها..مرت بكل ماتحمل من الا لام ولوعه ..
وصبره الحليم بشهر الرحمه.. كان دافع كبير بثباته وتحمله..
وماكان لسانه يردد بذيك اللحظات الا كلمتين
"يارب صبرك.."...بارب صبرك.."

وبكل هدوء حس يوسف بالطمأنينه والراحه تتخللت روحه وتدفي عظامه وثبات في نبضات قلبه....
وحمد ربه بظاهر الغيب..ومثل كل مره ترتفع دعوى وحيده من قلبه الراجي بأن تحفظ اهله من كل سوء..
وهذا اللي يقدر عليه..ماله الا دعاءه الفقير..

brune 25-05-07 01:02 PM



تسمع راوين تناديها من الصاله الخارجيه... لكنها مطنشتها ومتربعه على الأرض تتابع المسلسل اللي يعرض بالتلفزيون..لمن طفشت من صوتها وقررت ترد عليها بكل دفاشه وبصوت عالي\ياأختي شتبين..اشتغلي وانت ساكته..!!
راوين وهي تلف الفطاير باهتمام\عجوز العالي..تعالي اشتغلي معي خلينا نخلص..الفطور اليوم جماعي..!!
جمانه وعينها على التلفزيون وصوتها لازال عالي\جماعي..خاااص..عام..بالطقاق..اهم شي عندي الكواري..والباقي كيفهم...وتلفت عليها..بعدين تعالي..ليش احنا نشتغل يعني..!!الشغالات مالين المطبخ..!!؟حبكت علينا احنا..!!
راوين وودها تشنق جمانه\اي شغالات اللي تتكلمين عنهم..انتي شفتي المطبخ..الله يخليك روحي القي نظره وحده..وبتشوفينه كيف معفوس...!!
جمانه بتذمر\اووه راوين..لاتكلميني..انتي تشغليني عن المسلسل..الله يخليك خليني اندمج بليز..وبعدين احنا ضيوف.. وابتسمت....يعني عيب نشتغل..!
راوين وعصبت خلاص\لا والله..اللحين انتي ضيفه..اجل حتى انا ضيفه..ببطل اشتغل..؟
جمانه وتماطل بالكلام\احد طقك على ايدك وقالك اشتغلي..!!
راوين ويأست وقررت تكمل لف الفطاير لوحدها\استغفر الله العظيم..اللهم اني صائمه..ماأبي اخرب صيامي... ورصت على اسنانها بضيق...عليك بعض الأحيان حركات تقهر..!!
جمانه باابتسامه خبيثه\يكون احســن..
راوين بعصبيه\شقلتي..!!
جمانه بصرخه قويه\ماقلت شي..
بهاللحظه دخلت العمه..وشافت جمانه جالسه بالأرض وراوين على الطاوله تشتغل..
وماعجبها الوضع ابدا..وصرخت على بنتها\استحي على وجهك..ماتشوفين بنت خالك تشتغل..
جمانه بنبره باكيه\يمــه شفيك..بتابع المسلسل وبقوم..
هند قربت من التلفزيون وطفته على طول\بدون أي نقاش..فزي من مكانك..واشتغلي..عمامك اللحين بيجون..وانتي جالسه زي البزران..
جمانه قامت من على ألأرض وهي شوي وبتصيح..ومن داخلها تتوعد براوين اللي ميته ظحك على شكلها
راوين بهمس وهي تشوف جمانه تجلس على الكرسي جنبها بملل\وينك ياعمتي من زمان..!؟
جمانه وتجلس بقوه على الكرسي\ارتحتي اللحين..
راوين باابتسامه حلوه\جدااااااااا


بعد صلاة العصر الأغلبيه اجتمعوا في البيت الكبير
وضاع العصر بترتيب الفطور وتحضيراته والحلو بالموضوع الكل احظر معه طبق من بيته
ودخل وقت المغرب بسرعه وصارت حركه سريعه بين وضع الفطور للرجال والحريم
وماأستقرت الأمور الا بعد ربع الساعه
لكن شي صار ماتم في الحسبان وتر الوضع بين الجالسين
وافطر قلبين حزن ومراره
كالعاده الأخت لطيفه(زوجة محمد) دايما يفلت لسانها بكل وقاحه وهي ترد على نور المسكينه اللي كانت فرحانه وهي توزع على الجالسين بالسفره الخبز الحار اللي عاملته بالطريقه الهنديه(الجباتي)

لطيفه بقرف وهي تناظر نور\لا وع ماأحبه..انا ماأكل هالأشياء..!!
راوين كانت قريبه من لطيفه وسمعتها وعلى طول غصت بألأكل وضلت تكح بخفه عشان محد ينتبه لها..
نور بعفويه وهي تقرب الخبز لها \ليش..هو طيب كثير..الكل خذ منه..
لطيفه بنبره اعلى نبهت الكل\شفيك..ماتفهمين..قلت لك ماأحبــه..
نور بانكسار وهي تنزل الطبق وتحطه على السفره بهدوء\على راحتك..
لطيفه وتمادت اكثر\اكيد على راحتي..
الجده ماعجبها الوضع ابدا..ومارضت على مرت ولدها نور\هذا جزاها الحرمه تعبانه عليه عشانكم..وتردينها..!!
لطيفه وتقط اللي بايدها بقوه\يعني شلون..اكل غصب..!!
الجده\محد قالك كلي غصب..بسـ
هند قاطعت امها وهي تحاول تخف التوتر والنقاش اللي بدى يحتد\صلوا على النبي ياجماعه..حصل خير شفيكم الله يهداكم..
الجده بقهر وهي تخز لطيفه\اللهم صلي وسلم عليه..
لطيفه\يمه كلتوني...الواحد يسكت احسن له..
مريم مرت ماجد وقفت صوب لطيفه وحاولت تدافع عنها\شفيكم هضتوا على المره..هي ماتحبه ماأظن انها كفرت..!!

راوين هنا ماقدرت تستحمل اكثر وهي تشوف امها تهان مثل كل مره وحقها يضيع بكل سهوله قدام الكل
والمصيبه طلعوها هي الغلطانه..وهي بألأصل مظلومه..
حست بالعبره تخنقها وهي تناظر عيون امها كيف حزينه ومنكسره ومحد بيدافع عنها للأسف هي بتظل غريبه عنهم..قامت بسرعه من على السفره وطلعت لفوق والكل انتبه لها..
مريم بصوت واطي وهي تشوف راوين قالت\دلع بنات..

وهذا اللي ذبح نور وعور قلبها..
كل شي عنده يهون وممكن انه ينسي مع ألأيام
لكن احد يغلط على راوين بدون ذنب اقترفته..هذا اللي ماقدرت عليه نور..
كان ودها تقوم لبنتها من اول ماشفتها تطلع فوق..لكنها عرفت انه الموضع بيتحول ضدها وبيكثر الحكي عليهم..
وفضلت انه تجلس وتضمد جروحها بصبرها الطويل..والله مستحيل بيضيع اجرها..

خيم التوتر بالصاله..والأغلبيه كانت اعصابهم مشدوده..والبنات بدوا يقومون من السفره وحده ورى الثانيه ويطلعون لراوين فوق لأنهم متعودين على هالحركات اللي تصير اذا تجمعوا
واول وحده طلعت هي فجر وتبعتها على طول جمانه اللي نست كل شي يوم شافت دموع راوين كيف ملت وجهها بقسوه..
فجر وتحاول تهدي راوين بكلماتها العذبه\بالعكس انتي لازم تقوين اكثر وماتهتمين بكلام أي شخص..خليك قويه ياراوين..صدقيني امك محتاجه لك لأنك انتي قوتها..
راوين بصوت باكي معذب\انا مو عارفه ليش يتعمدون التجريح فينا..احنا وش سوينا لهم..امي ياجماعه مو ناقصه عذاب..يكفي اللي فيها..والله يافجر اني اذا شفت الحريم مجتمعين احط ايدي على قلبي..اخاف تجي كلمه تجرحها وتخرب عليها يومها..وصار اللي كنت متوقعته..
جمانه وثارت اعصابها\اصلا انا مااطيقها هالـ لطيفه..مو عارف كيف ابتسام مستحملتها..احس انها تستمتع بنذالتها هي ومرت عمي ماجد..
فجر وخزت جمانه\جمانه الله يهداك مالها داعي هالكلام اللحين..
راوين\انا مو هامني ولا احد.. انا اللي ابي اعرفه لين متى بنظل ساكتين عنهم..امي ليش ماتدافع عن نفسها...ليش دايم حقها مأخوذ..!!ليش هي سلبيه كذا..!!

فجر\لأنها أصيله..امك اصيله ياراوين..واخلاقها ماتسمح لها ترد على هالنوعيه من الناس..
اسمعيني ياراوين..انتي لازم تفتخرين باأم مثل امك..ماعليك من حكي الناس.وهالنوعيه من البشر مساكين ولازم ندعي لهم بالهدايه..
راوين وبدت تفرغ كل اللي بقلبها\انا تعبت..صدقيني تعبت من كل شي..تعبت من سلبية امي..تعبت من ظلم اخوي..تعبت من حقد اللي حولي..تعبت من كل شي..انا مو عادتي الشكوى..لكن من حرقة هالقلب يافجر..
اجي الشرقيه واتوقع اني بنسى معاكم..لكني اشوف الغير متوقع..
اسمع كلمات من هألأهل اللي يتسمون اهل واحاول اني اتجاهلها..لكن الواحد يطنش مره مرتين ثلاث وبعدين خلاص..ينفجر..وانا اللحين وصلت لمرحلة اليأس..ماعدت اتحمل خلاااااص..
جمانه وفجر انصدموا من كلام راوين وانفجارها المفاجأ..وماقدروا يسطرون على الوضع اللي وصلت له راوين..وغصبن عنهم التزموا السكوت وهم يشوفون راوين زادت حالتها اكثر ورجعت تصيح بشكل اكثر من اللي قبله..
ودخلوا غلا وابتسام بوقت حرج..ويوم شافوا راوين تيبسوا في وقفتهم..لكن ابتسام قربت من راوين لمن جلست قبالها وضمتها وهي تحس بألأحراج من عمايل مرت ابوها\اسف راوين..مسحيها بوجهي هالمره..الله يخليك لاتصيحين..!!...عشاني اهدي شوي..
راوين كانت ساكته بحظن ابتسام..لكنها تبكي بصمت لمن تركت ابتسام وقامت وهي تقول لهم \خلاص انسوا اللي قلته..وتمسح دموعها ..بروح اصلي المغرب..ودخلت حمام الغرفه..
غلا لازالت واقفه\شصار..!!؟
ابتسام بحره\حسبي الله ونعم الوكيل..
غلا وتلح باصرار\قولوا شصار..!!
فجر بصوت واطي\اسكتوا وسكروا الموضوع رجاء..البنت ماتبي تتكلم فيه مره ثانيه..
ابتسام ولحد الآن مقهوره\كله منها...اجل هذا كلام تقوله..تقول وع على النعمه..صج ماتستحي..!!
فجر\خلااااص ابتسام انا اسكت وحده وتجيني وحده ثانيه.. لاتسمعك راوين اذا طلعت..ويالله قوموا صلوا بيأذن العشاء..
غلا لازالت مصره تعرف وش صار بغيابها..ويوم شافتها جمانه قامت وجرتها من ايدها وطلعت معها\انا بقولك تعالي نطلع عن هنا..
غلا وتناظر ايد جمانه القويه وكيف هي المتها\ايدي..ايدي ابيها..شوي شـوي..
----------
كان يبي يطلع من الفندق بأقرب وقت ممكن بعد ماخذ له غفوه ساعتين وفطر وحل صيامه.. ويتمشى بشوارع باريس الضخمه ويتنفس هواها لعل وعسى يتحرر من هالأحساس الغريب اللي ينتابه ..لكن ثامر كان ضد رأي الوليد وهو يشوفه كيف يقاوم تعبه وارهاقه على حساب صحته..
ثامر\وانت وش عاجلك..عندنا الليل كله..باريس حلاتها بالليل..وانت تشوف برجها اللي يضوي .واذا انت تبي تتمشى بالنهار بكره الصبح نتمشى قبل مانرجع لندن..!!
الوليد ويجلس جنبه..ويرجع يقوم ثانيه بتذمر\لا..لا بيضيع اليوم..مايمدينا نسوي شي...
ثامر بتشكك\ليش,,!!وسكت شوي..انت في شي ببالك..!!
الوليد ويحس انه تايه ويغوص بدوامه مالها نهايه\مو عارف ياثامر....وظغط على جبينه بارهاق.مدري...مدري.. ياثامر..
ثامر ولازال يجهله\قول..فرغ..اسمعك..
الوليد ويمشي باأنحاء الغرفه بتوتر\مافي شي....ويوقف فجأه.
.خلاص اللي تبيه بالليل نتمشى..
ثامر ومستغرب من تصرفاته\اوكي..
--------------------



ضايعه بينهم
وعيونها البريئه تحرك مشاعر أي شخص تطيح عينه على هالعيون..
تايهه بين اللي رايح واللي جاي ..وجسدها الهزيل اصبح جلد على عظم من دخل رمضان ..
ماصار لها وجبه محدده تجلس فيها..في البدايه كانت تفطر وتتغدى مع ابوها...لكن الوضع تغير عليها اللحين..
وضاعت مع هالزحمه..ولاأحد حاس فيها..
وبالصدفه يوم طلعت راوين من الغرفه بعد ماصلت لمحتها وهي جالسه تلعب لوحدها ..
وبدون شعور حن قلبها عليها..وهي تشوفها تلعب مع عروستها بكل براءه وتكلمهم بصوت هادي.. وتمسح على شعرهم ..وتضمهم بكل حنيه لجسمها الصغير..
وماتدري ليش حست انها نسخه مصغره من ريوف..
كانت وحيده وهي صغيره..تلعب لوحدها ماكان لها اخوان تلعب معهم....وتركي اخوها كان مكون له عالم خاص.. وياسر مانولد الا بوقت هي كبرت فيه..
كانت تحس بالغربه من الصغر..وبحكم انه امها هنديه ماكانوا ينزلون الشرقيه الا بالمناسبات
لأنه امها عانت كثير لحد ماتأقلمت مع اهلها..وبصعوبه شديده تقبلوها لأنها هي فرضت شخصيتها الطيبه عليهم..وقدرت تعطيهم الحب وتبادل ردهم لها بالعطاء الكبير..

ماتعرف ليش وجود ريوف هاللحظه هز شي في داخلها..لكنها عرفت انه فتح عقلها بأمور كثيره جاهلتها..
وعلى كثر الألم اللي سببته لها وجود ريوف بهالصوره وهي وحيده على كثر الراحه اللي استشعرتها وهي تشوف نفسها ابدا ماكانت وحيده..
على ألأقل ريوف ماتت امها ومالحقت تقر عينها فيها..
لكن هي امها موجوده..امها معها..امها اذا اظلمت دنياها تنورها بحنانها وعطفها..
وبهالمقارنه البريئه انبعثت الراحه بلقب راوين
وعرفت انه الله حق ..واذا ضاقت بتفرج بمدخل ابدا ماتوقعته..
صورة ريوف..علمتها درس كبير ماراح تتعلمه من استاذ اوبكتاب ممكن تقراه
وبهذه اللحظه فعلا راوين اصبحت سعيده..وياسبحان الله..
من كم ساعه كانت في قمة احزانها..وهاللحين نقدر نقول ببساطه انها راضيه بنصيبها..

لكن السؤال الآن ..هل ستستمر هالراحه في قلب راوين..!!
الأيام كفيله برد هالجواب..!

قربت من ريوف ومالت بجسمها لمن اصبحت بمستواها..ومسحت على شعرها بكل حنيه,,وهمست بالقرب من اذنها\ريوف حبيبتي..
ريوف كانت مندمجه باللعب مع عروستها.ومو منتبهه لراوين..لكن راوين مسكت كتفها النحيل برفق وهي تحاول تشد انتباها\حبيبتي..ريوف..
ريوف شوي انتبهت لكن عقلها لازال مشدود باللعبه\راوين..سوفي العروسه مو راضيه تنام..
راوين\طيب سمعيني..شرايك ناكل..انتي جوعانه صح..!!
ريوف حطت ايدها على فمها بامتناع تام\لا..مابي..
راوين \ليش..هناك عمه هند مسويه كيكه حلوه..فيها شوكلاته..
ريوف اتسعت عيونها بفرحه خفيفه\سوكلاته..صج..!!
راوين \ايه شوكلاته وحلاو..وكل شي..امشي معي ناكلها بالمطبخ..ومسكت أيدها..يالله حبيبتي..
ريوف\وتوتي معنا..(توتي اسم عروستها)..
راوين وتأيدها بطفوله\ايه اكيد معنا..يالله بسرعه قبل مايخلصونها علينا..
ريوف وتشدعلى ايدها وتسبقها بخطوات صغيره بحماس كبير\ايه يالله..يالله..
-----------------




بهاليوم يوسف ارتاح من طبخ لؤي ..ولؤي بالمثل ارتاح من هالمشقه لأنهم كانوا اثنينهم معزومين بفيلة الدكتور سمير..
ولؤي اكل وملا بطنه لمن قال بس..ويوسف يشوفه بطرف عينه ووده يخنقه بايده لكنه اكتفى بنظراته الحاده..والدكتور سمير كان يراقب الوضع بسعاده بليغه لأنه لأول مره يجتمع على الفطور بعد وفاة زوجته وولدينه..
يوسف بصوت واطي\بس يالؤي..ويرص على اسنانه باحكام... خلاص..
لؤي ماسك بأيده اليمنى قطعة ستيك كبيره..وايده اليسرى كانت تتنقل بين اطباق مختلفه لتلتهم باللي تقدر عليها من مأكولات \وانت شحارك..اسكت خلني اكل براحه..!!لي دهر ماكلت كثر اليوم..
يوسف ومات احراج يوم سمع كلام لؤي وخز بعينه\الوعد بعدين..
الدكتور سمير ظحك وهو مستمتع\خله يايوسف..حلال عليه ..عاد تصدقون عمرن مضى وانا مااجتمعت بوجبه مع ناس.. وباحساس صادق...والله موعارف اوصف لكم الفرحه اللي احس فيها اللحين..
لؤي وهو ياكل\ولايهمك يادكتور انت بس اشر واحنا نجيك ركض..
يوسف شدته كلمات الدكتور سمير وتناسى الأحراج اللي سببه لؤي..وحس بالفرحه وهو يشوف كيف السعاده تهل بوجه الدكتور سمير
الدكتور سمير استغرب من سكوت يوسف وسرحانه المفاجىء ووقوفه عن الأكل\يوسف..علامك...!؟ليش ماتاكل
يوسف باأبتسامة رضا\خيرك سابق يادكتور..كلت والحمدلله..سفره دايمه..
لؤي\انا عن نفسي توني بالبدايه..
الدكتور\خذ راحتك يالؤي..البيت بيتك..
قام يوسف من على الطاوله وتبعه الدكتور سمير وتوجه بالصاله بعد ماغسلوا
وجلسوا يشربون القهوه العربيه بهدوء.
لمن قطع هالصمت الدكتور سمير\يوسف..
يوسف رفع عينه\سم
الدكتور\كيف الشغل معك..!!ان شاء الله خلصت جزء كبير من اللوح..!!؟
ارتبك يوسف..وماعرف وش يقول..لكن تكلم بسرعه عشان مايحس الدكتور فيه\ايه...ايه خلصت لوح كثيره..
الدكتور واشرق وجهه\يعني بنشوف المعرض يفتح قريب..!!
يوسف باابتسامه حزينه\باذن الله..
الدكتور\ونعم بالله..
ورجعوا يشربون القهوه بنفس الهدوء..لكن الدكتور حس بتوتر يوسف وماعرف وش السبب..!!
ولاحب انه يصر عليه مدامه ملتزم الصمت..ففضل انه يسكت وهو مجبر..
--------------------


ياعمري عليك ياراوين..كل هذا مكبوت بداخلها..!!
جمانه بتنهيده\واكثر بعد..بس شتقولين باللي مايخافون من ربهم..!!
غلا \تدرين انها بعد ماقمتوا..قامت وقالت بروح بيت اهلي..
جمانه واتسعت عيونها بدهشه\صج...!!
غلا\ااي والله..
جمانه\صج ماتستحي على وجهها..وصج اذا قالوا اللبنانيه..تقتل القتيل وبتمشي بجنازته..
غلا\وجهها لوح هالمرت العم...وبحسره وواضحه...آآه يالله الدنيا فانيه..!!
جمانه حطت ايدها على خدها بحركه مسرحيه وقربت من غلا اكثر\اذا انا قلت لك فيك شي..يعني فيك شي..!!!وغمزت بعينها....غلوه شخباره تركي..لازالتي ماتعرفين هو نزل الشرقيه او لا..!!
غلا وحست بالوجع بقلبها\لاتذكريني ياجمانه..تخيلي وش صار لي امس..!!
جمانه\وش صار بعد..
قالت لها السالفه بالتفصيل الممل..وكيف هي مضايقه من هالموضوع..
جمانه\الله وهقه..وش بتسوين اللحين..!!
غلا بااستسلام\ماأعــرف..
جمانه\طيب دقي عليه ثانيه..يمكن يرد..
غلا\والله دقي ياجمانه..زهقت وانا ادق..خلاص احس اني متفشله من الح بمكالماتي....وش بيقول عني اللحين..!!ماعندي كرامه..
جمانه\اي كرامه انتي الثانيه....وصرخت..لقيتهـــا..
غلا بعجله واضحه\قولي...ونفذ صبرها...بسـرعه..
جمانه\رسلي له مسج..وبرردي له موقفك..وصدقيني بيدق عليك..
غلا وودها تذبحها\مااالت عليك..هذا اللي قدرتي عليه..!!
جمانه\ليه...فيها شي اذا رسلتي له..
غلا\مدري..صعبه....وتنرفت ورمشت بعينه بتوتر..اوووف..مــدري..
جمانه\شنوا اللي ماتدرني رسلي له مسج وافتكي..ولا تجلسين لي كل ساعه تدقين عليه..!!
غلا\ماأعرف..
جمانه وعصبت\شنوا ماتعرفين...!وين تلفونك..؟؟
غلا طلعته من جيبها\هذا هو..!!
جانه\وبعد خاشته بجيبك..
غلا ونزلت عيونها بخجل\اخاف يدق علي..وماأسمعه..!!
جمانه ونزلت بمستوها\لا والله..توك تقولين ماتبين ترسلين له..
غلا بخجل اكثر\اوووش..انا ماقلت كذا..بس احسها صعبه..
جمانه بصوت خشن وكأنها هي الكبيره وغلا الصغيره\لاتعقدين الأمور...ويالله كتبي اللي اقوله لك..
غلا\زييييييين لاتدفين..تعالي تهقين البنات راحوا يصلون..!!مانسمع حسهم..!!
جمانه\مدري والله...اقول لاتغيرين الموضوع يالله كتبي..
غلا\ياربي جمانه...مو متقبله اني ارسله..!!
جمانه ومستنكره\ليش..!!
غلا\مدري جمانه...لاتزيديني..!!
جمانه\طيب شوفي انتي متى اخر مره كلمتيه..!!
غلا\اليوم الصبح..!!
جمانه\حلو..دقي عليه ثانيه يمكن يرد..!!
غلا وحست بالأمل يتسلل قلبها\تهقين..!!
جمانه\جربي..منتي خسرانه..!!
غلا\اوكي..دقت على رقمه..وانتظرته يرد عليها..لكن للأسف مارد وانتهت المكالمه..وعورها قلبها اكثر وهي ماتتمنى انه الأمور تكبر وتوصل للزعل..
هي تعرف انه تركي شخصيته قويه..ولازال هناك غموض بتصرفاته
والسبب انه علاقتهم محدوده..وحتى اذا كلمها بالتفلون مايطول..والسبب انشغاله بشغله بالبنك والمبنى..
لكن ماتوقعت ابدا يكون قلبه لهدرجه قاسي..!؟
يأست فعلا وحست بالضيق والألم..
وجمانه ساكته وتراقب وجهها اللي بان عليه الضيق والحزن..
وبنفس الوقت ماتدرس ليش جاها احساس الخوف على بنت عمها ..
تحس انه تركي كبير عليه..وفوق هذا رجل غير معروف بالنسبه لها وللعايله كلها..
لكنها التزمت السكوت لأنها مو بأيدها شي..
وبين هالسكوت والحزن اللي طغى على الجو
دق تلفون غلا وكان اللي معذبها مسهر عينها
"تركي"
وبدون شعور تغيرت بملامح غلا وهلت الفرحه هل بوجهها السموح واتسعت ابتسامته واعطتها جمال رباني
وجمانه ماتت ظحك عليها وهي تشوفها كيف تغيرت بثواني ومحمره خجل..
جمانه\كل هذا قدر يسويه تركي...الصراحه اشك انه ساحرك..!!
غلا كانت ترتجف مثل الورقه..وقلبها ينبض بسرعه شديده\لحقي علي جمانه..تركي..
جمانه وتذكرت فجأه\ردي بسرعه يالمجنونه..
غلا ومن فرحتها نست انها ترد\اووووبس..نسيت..وظغطت على الرد وقامت من مكانها وقالت احلى وانعم وارق الو\الوااا
جاها صوت تركي الرجولي وهو متسند براحه على كرسي مكتبه \هلاااا
رجعت الروح لها..وحست بكل عرق ينبض باسم تركي
قلبها تركي
وعقلها تركي
وروحها تركي
تركي اخذ كل شي فيها بدون ماتحس..بدون اراده وشعور..وصوته بهاللحظه..علمها كيف الحيا حلوه بوجوده..وقربه..وحتو وهو قاسي وناسي..بيظل تركي اللي تحبه بكل عيوبه..
ردت عليه غلا بكل حب..وصوتها بدون شعور كان هادي وناعم بزياده\تركي..
تركي\شخبارك..!!
رد عليه وهي تشوف جمانه تضحك عليها وتقرب منها وتسوي لها حركات ناس مجانين حب ومشتاقين وتتوعد فيها انها مستحيل تطلع من الغرفه الا لمن تسمع المكالمه كلها..\..وخذت نفس....انت كيفك..!
تركي تذكر مشروبه اللي كان مسبب له الصداع..وخف بسحريه غريبه بسماع صوت غلا الرنان\انا بخير..مدام اسمع هالصوت..

جنت غلا.. واحمرت اكثر واكثر.. وطار عقلها لمكان بعييييد..وماتوقعت ابد يكون هذا رده..توقعته بيهزأها..او بيظل ساكت وبهالطريقه بيأدبها..
لكن اللي ماعرفته انه تركي مزاجي..واذا كان مرتاح ينقلب مزاجه..
وجمانه كانت مفتحه عيونها على الأخير وهي تشوف احمرار غلا..لكن تذكرت ساعتها الوليد وصابها الحنين المفاجأ له ورق قلبها بعاطفه شديده وعيونهااصبحت ناعسه بلا شعور...وتمنت لو يكون موجود بقربها..ويعيش هاللحظات وشهر رمضان بلمتهم الحلوه..
وبهالذكرى طلعت جمانه من عند غلا وتركتها تاخذ راحتها بالكلام..بعد ماكانت تتوعد فيها
ونزلت للصاله..ومن الصاله للحديقه بدون محد يحس فيها لأنه بالأساس الأغلبيه كانوا يصلون ومنشغلين..
وظلت تمشي بالحديقه بدون هدف لمن استقرت على كرسي المرجيحه..
ظلت تتمرجح فتره طويله والجو كان مساعدها ببرودته الخفيفه وهواه اللي يهب بحلاوه..
ورجعت ذكرى الوليد تحتل تفكيرها..وهالمره تذكرت الأحداث اللي صارت لها معاه وخصوصا هالسنه هذه لمن وصلت للرساله اللي رسلتها له..
وانتبهت شي هي غافله عنه..او ماحسبت حسابه..
او ماتوقعت انه تفكير فيه..
جاء سؤال غريب في بالها

"ليش الوليد مارد على رسالتي..!!
"طيب جمانه..ليه توك تفكرين بالرد..مو انتي تعرفين رده..ليش اهتميتي اللحين..!!
رجعت تقول لنفسها وهي محتاره بشده
"ماأعرف...
"مااعرف..يمكن لأني تأثرت بعلاقة غلا وتركي.او يكن لأني... لأني تذكرت الوليد...
اوووف ..
مو عارفه وش شفيني..!!انا صحيح عارفه رده..لكني اتمنى اسمع ردة فعله بموافقتي..!!
"لا ياجمانه.انتي ماتبين تعرفين ردة فعله..انتي خايفه..
خايفه لأنك وافقتي عليه بدون علم اهلك..
خايفه من الزمن..ومن نظرة الناس..خايفه لـ الوليد يتغير عليك..ويرجع بقراره
خايفه انه الغربـه تنسيه
جمـــانه...!!


وبهالأعترفات اللي انطرحت بعقل جمانه..
صابها خوف شديد وعميق..
من كل شي...خوف من المستقبل..خوف من الوليد..خوف من نفسها حتى.
الزمن للأسف مو آمن..والدنيا تدور ..والقدر يلعب لعبته بمهاره..
وجمانه غصبن عنها لازم تخاف..
هي صحيح تعز الوليد..هي صحيح تكن مشاعر له..
هي صحيح اعلنت مواقفتها بارادتها..
لكنها مو عارفه ليش بالذات هاللحظه صابها الخوف
حقيقه..
مو عارفه..!!
-------------------



مرت لحظات طويله ولازالت غلا مع تركي على الخط
بينت له موقفها..وكيف هي قفلت بالغلط بوجهه..وتركي بصعوبه شديده رضى وهو يسمع صوتها اللي كان مغري له من اول همسه همستها غلا.. بداخله ماكان متقبل ابدا انه احد يقفل بوجهه..لكن مررها بهواه..وخصوصا لأنه بالفعل مشتاق لصوتها..ويوم كامل بعدم رده على مكاملتها كان تأديب لها بنظره وهي مظلومه بألأصل..
وكانت تتمنى انها تقوله انها تضايقت لمن عرفت انه بالرياض ومانزل..لكن ماقدرت واكتفت بالسكوت وهي تسمعه يتكلم عن مشروعه وشغله والبيت والبنيان..
ودخلو عليها فجر وابتسام.. فجأه واظطرت انها تقفل غصبن عنها وهي تسمعه ينهي مكاملته بسؤال فاجأها وظما رويها\تبيني اجي الشرقيه..!!
غلا بصوت واطي وهي واقفه بعيد\على راحتك..تقدر تجي..!!
سكت تركي فتره مو قصيره..ورجع يتكلم ثانيه\و عندك شك..!!
غلا \لا مو القصد..وخفض صوتها وهي تشوف الكل منتبه لها وانحرجت لكن لازم تقولها لأنها بتموت اذا ماشافته.....تعال تركي..وغمضت عيونها...تعال بسرعه..

سمعها تركي..وهذا اللي كان ينتظره..كان يبي يعرف هل هي مشتاقه..مثل ماهو مشتاق..!!
وباجابتها لقى مراده..وسكرمنها وقرر خلاص ينزل الشرقيه ألأسبوع الجاي لها..لـ غلا
----------------



--------------------------------------------------------------------------------


[align=center]بنفس المكان اللي كان يلجأ له يوسف..ويرسم فيه رسوماته..
بنفس المكان اللي كان يفرغ مشاعره المكبوته..ويطلب الصبر من ربه..
كان هناك الوليد جالس ويناظر اللي حوله بنظره تايهه..
وكأنه طفل مضيع داره..

وين انت..شخبارك..يامغرب عن ديارك..!!
انا من يوم اكحل ناظري بدارك..!!
اتمشى تحت هالسور واناظر بيتك المهجور..
وينك يافنر هالبيت..وينك يافنر هالبيت
بعدك انطفى العالم..مابقى...مابقى في الشوارع نـور..
كلمات كان يطرب فيها الوليد ويسلي فيها نفسه وينادي فيهايوسف
كان يضحك على نفسه وهو يتوقع انه يسمعه ويلبي نداءه..
كان يتمنى..ويتمنى لواحساسه يكون صادق لو مره وحده بس عشان يكمل مشواره..
وثامر كان متفرج بصمت..لكن استنكر ضحكته اللي جايه بوقت غلط..
رفع ايده وحك بها راسه..وقال بلهجه فيها نوع من السخريه\اغنيه ورضينا فيها..لكن وش سر هالظحكه..!!
رفع الوليد عيونه لبرج ايفل المشهور...وظل يتأمل بهالبرج فتره طويله..ورجع يجلس بهالكراسي المنتشره بشارع الشانزليزيه..وعيون ثامر تتبعه ومستغربه من تصرفاته ومشدوده..
ثامر\وبعد..يسوي نفسه مايسمع..!
الوليد وتجاهل كلامه وهو يلف ايدينه على جسمه لعل وعسى يستمد الدفا اللي يبتغيه \ليله غريبه..ليله هواها باريسي..!!رفع عينه وهالمره رجع يناظر السماء وكأنه يشوف ربه ويرتجي منه العون بحق هالليله..!!
ثامر ويصغر عيونه بجهل\وش ناوي عليه الليله..!!
سؤال غريب طرحه ثامر..والوليد ماكان عنده رد لهالسؤال..
ماكان عنده رأي او نفسيه للتناقش ..
ماكان يبي غير هالليله..يتأمل فيها هالنجوم اللي تضوي وتعطي اناره اثيريه للبرج ..ويستنشق هالهواء بكل هدوء..
ويعيش هالأحساس بكل غرابته..
ماكان يبي ثامر ولاابتسام..ولا اخوه عزيز..
ماكان يبي حب طفولته جمانه..
ماكان يبي حلمله ولاطموحاته..!!
ماكان يبي غير روح يوسف..
روح تعطيه امل عشان يكمل مشواره..
وشمعه عشان تضوي دريبه
واخر نظره ناظرها ابوه له قبل مايسافر ويسكر الباب وراه ويبتدي اول خطوه ليوسف اخوه..
مو كثير عليه يالوليد..مو كثير عليك اللي طلبته
لكن هل بتنقضي هالليله برد طلبك يالوليد..!!
والا بتمر ببردها..مثل كل مره..!!
-------------------


شسالفتكم انتوا اليوم..!!كلن بجهه يشكي ليلاه..!!
هذا الحكي اللي كانت تقوله ابتسام لـ غلا...
نزلت بالحوش وشافت جمانه لوحدها..وتركتها..
دخلت المطبخ ولقت راوين تأكل ريوف
وطلعت للغرفه مع فجر وسمعوا صوت غلا وعرفوا انها تكلم تلفون..
وضاع اليوم اللي كان بدايته جميله ودخل عليهم نص الليل..
فجر طاحت على السرير بتعب..وغمضت عيونها\سمعوا انا بنام شوي..صحوني بعد ساعه الله يعافيكم..!!
سكرت غلا من التفون وهي لازالت مـتأثره بالمكالمه\شفيكم..!!
التفت ابتسام لـ فجر اللي استعدت للنوم ..واظحكت بسخريه\مافينا شي مدام غلا..بس طفشنا..!!
غلا وهي متلخبطه ردت\ليش وين البقيه..!!
ابتسام وهي تجلس على الكرسي\اي بقيه واللي يرحم والديك..الكل لاهي..!!
غلا\وراوين..!!صار شي جديد..!!
ابتسام وتنهدت براحه\الأجواء هدت تقريبا بعد مارحت السوسه بيت اهلها..ورجعت الحياه طبيعيه..كما كانت..!!
غلا وظحكت بنعومه\ههههههههه نشره جويه الأخت..!!
ابتسام وتطلع اسنانها بحلاوه\لا..مشرفه اجتماعيه..!!
فجر بضيق وهي مغمضه\هــدوء.. لو سمحتم..
ابتسام\طرده يعني..!!
فجر تبتسم بتعب وهي مغمضه\على راحتك..
ابتسام وتقوم وتمسك غلا معها\اها يعني طرده.احلام سعيده..
غلا بصوت دلوع\شفيكم اليوم كله ماسكيني من ايدي..!!
ابتسام وينزلون من الدرج\عشانا نحبك يالحلوه..!!
غلا وترمش بعينها\لاوالله..
ابتسام\اي والله امشي بلا دلع..!!
اثناء ماينزلون دخلت جمانه من باب الصاله وهي مستاءه بسبب افكارها اللي استنتجتها
وسمعوا من هند انه جدهم ينادي عليهم بالمجلس الداخلي..
دخلوا عليه وشافوه جالس بالأرض ويلاعب ريوف وعزيز..وراوين جالسه بقربه وتسمع سوالفه
قربوا البنات وسلموا على جدهم..وهو على طول سأل عن فجر
غلا\الله ياجدي...كل هذا حب لفجر..واحنا مالنا رب..
الجد\كلكم غاليين يابنيتي...لكن فجر حبيبيه..
راوين بصوت هادي\تستاهل فجر العالي..!!
ابتسام بفخر\وانا اشهد..الا فجر سمعتي يالغيور..!!
غلا بدلع\لا ماسمعت..!!
------------------------


اياصرخة الملهوف..ولوعة المركوب
تقاسي فيك هالدنيا..وتلطخ فيك من كل صوب
ويجيك القدر بكل قسوه ويجمعك مع المحبوب

بعد ماطلع يوسف ولؤي من فيلة الدكتور سمير ..ظلوا يمشون مع زحمة هالناس بالشوارع..
يدخلون شارع ويطلعون منه..ويقصرون مسافتهم بالنظر للمحلات والناس اللي تمشي لحاجه..
وهم مستمتعين بلفحات الهواء اللي منزلها الباري و اللي تهب من فتره لفتره..لحكمه خفيه..

لؤي\اقولك ..هي مسويه نفسها بو زعم خجوله..لكن انا اعرف حركاتها..!!لكن والله جيابه لي الشيب,,نقهرني بتصرفاتها ههالعبير..لكن مااكون لؤي ان ماوريتها الشغل عدل..!!
يوسف\ايه ماالومك..ماشا الله عليك لك تاريخ طويل..وتعطي دروس خصوصيه بعد..!!
وقف لؤي بنص الشارع وقال بطنازه\تتمصخر مع هالويه..!!
يوسف ويشد على ايدينه اللي مدفيها بجاكيته \وشفيه وجهي..جميل وللله الحمد..!!
لؤي\مين قاص عليك..اذا رجعنا الشقه روح شوف نفسك بالمرايه..وبااشمئزاز..تخــرع..!
يوسف مشى وطنشه\يقولون الغيره تسوي عمايل..!!
لؤي وتبعه وهويتمصخر\الغيره ممسوحه من قائمتي..!!
يوسف باابتسامه وهو رافع حاجبه ألأيمن\واضــح..
لؤي\تشك بكلامي..!!
يوسف ويدعي العكس\لا ابد..انت كلك نظر..!!
لؤي ويغير الموضوع وهو عارف انه يوسف يتمصخر\اقولك..وش بنسوي بكره الفطور..!!الثلاجه مصفره..!!
يوسف بحزن\الله يفرجها ان شاء الله..!!
لؤي\انا من صجي اتحجى...وش بنسوي..!!
يوسف\وانا بعد من صجي..الله بيفرجها..مثل ماأنفتحت علينا اليوم..يتنفرج بكره..توكل على الله يالؤي..!!
لؤي وماله غير التوكل\الله كريم..
--------------



تدري..!!
تدري انه يوسف يحب الرسم..!!
كان رسام ياثامر..!!
يهوى الرسم..كان بسيط وشفاف الكل يحبه ويعرفه..!!
تأمل اللي يرسمون بالساحه الخارجيه بكل لهفه ورجا
ودقق باأشكالهم..وبملامحهم وكأنه يدور من بينهم وجه يوسف..
وبنفس الوقت يعرف انه كل اللي يسويه اوهام وتخيلات مجنونه..
"كان بارع..كان فنــان.."

ثامر بحزن وهو كاره ضعف الوليد ونبرته الحزينه وماقدر غير انه يجاريه..وتوه يعرف وش سر تصرفاته..اثاريه يفكر بأخوه ثامر\صحيح..!!
الوليد ولازال يتأمل فيهم\كان دوم ماسك بأيده لوح.. مثل هذا الللي تشوفه هناك..وكان يأشر على شاب في مقتبل عمره وبايده مجموعه من اللوح...
كان يرسم بكل مكان..بالصاله..بغرفته..بالحوش..بكل مكان..حتى اذا طلعنا كان ياخذ معه لوحته وريشته..كان رائع يوسف..
كان يلعب مع الصغير والكبير..كان حنون وطيب..والكل يحترمه..
وجدي هو اللي مسميه. باسمه "يوسف"
ثامر
ثامر\نعم يالوليد..
الوليد وبحسره ومراره\تهقى لي امل بشوفة يوسف..!!
والا انا امشي ورى اوهام اختلقتها..

سافرت امريكا....ودخلنا لندن وباريس..وماصار شي يستحق جلوسنا
وبحزن ممزوج بخجل كمل..
احس اني تعبتك..مشيتك ورى اوهام..وحملتك مسؤليه انت مو ملزوم فيها...!!
ثامر\لا يالوليد..ليش هالكلام اللحين..انا صديقك واذا ماوقفتك معك بوقت الضيق..متى تبيني اوقف....وبعدين تعال ليش اليأس..!!ليش احس انك متغير..!!
توك يالوليد..توك في بداية طريقك..لاتتوقع انك تلقى مرادك بسهوله..
الموضوع كبير وخطير..ويبله قلب قوي ويتحمل ..
لازم تصمد..وتقوى اكثر..
ولاتنسى..
انه الكل ينتظرك..ابوك واختك ينتظرونك..
حتى يوسف ينتظرك يالوليد..
لاتيأس ارجوك..
الا اليأس..
الوليد ووقف بميلان مثل الطير المجروح\غصبن عني ياثامر..غصبن عني كل اللي يصير لي..
ماأشوف شي يخليني اثبت وماارجع..
ماأدري شقولك...وماأدري وش كنت متوقع اشوفه اذا سافرت وطلعت من السعوديه..
ماكنت ابي غير اني اسافر وادور عليه بنفسي..
كنت اتبع احساسي...ولازلت اتبعه.
كنت مثل المجنون افكر وافكر ..وضحك بسخريه...كنت متوقع اشوفه من اول يوم لي في امريكا..
ونفس الشي بلندن..ووبباريس..
كانت افكاري غبيه..
كنت متوقع انهالعالم بأيدي وكل شي بلقاه بسهوله..
ماتوقعت أنه الأمر كبير ومحتاج صبر.لأني حقيقه وهذاني بقولها لك..
نفذ صبري
نفذ صبري ياثامر ومابقى شي يقويني..
لاتلومني ياثامر..لاتلومني اذا قلتها اللحين..لكن قدر اللي امر فيه..
احس بشي غريب بصدري..
الم فظيع يحتويني ويحطمني من اول ماثبتت رجلي بهالمدينه
ماأدري ليش نمى عندي هألأحساس اليوم..
يمكن لأني خلاص يأست..
تعبت ياثامر
تعبت صدقني
مسك ثامر كتف الوليد..وشد عليه وهو يحاول مؤازرته بكل اللي يقدر عليه
ثامر\اسمعني يالوليد..بكره الصبح بنكمل اللي خططنا له..وبعدها بنرجع امريكا لأنه خلصت العطله..واذا جات اجازة الحج بنمشي المانيا وبنكمل..سمعتني..!!
مارد عليه..وظل ساكت ومنكس راسه بكل ضعف وانهيار
لكن ثامر ماتركه ورجع يردد الكلمه له وكأنه يصحيه من ضعفه
"سمعتني يالوليد"
"سمعتني"
نزل الوليد ايد ثامر بهدوء ووقف\سمعتك... نمشي..!!
ثامر\وين..!!
الوليد\نرجع الفندق..
قام ثامر\توكلنا على الله..
-----------------

http://awam.motken.com/Anasheed/pafi...download&id=60
اصعب مواقف هالزمن
يوم ان تجي بنفس المكان
يوم ان توادع من تحب
وعينك تنادي بالحنان
تبدى تفكر بالحياه
واحلى ليالي الذكريات
كيف ابتدت لحظة غلاة
وكيف انتهت بأيدي الممات
لا يالوداع
لايالوداع
لا لاتجينا باندفــاع
ليتك تخفف صدمتك
وتفهم شنوا معنى الوداع

وياسخرية القدر وياظلم الزمن وقسوته
وياحكمه القوي..دنيا غريبه...تجمع قلبين..يستشعرون نفس الأحساس..ويتنفسون نفس الهواء وبعد ماشتتهم الدنيا من كل جانب.
.جمعتهـم.
وحطمت كل كلمات المحــال..!!
مشى يوسف ولؤي وهم يلهثون من تعب الطريق والمشي المتواصل.. وكلها كم شارع ويوصلون لشقتهم
وبنفس الشارع اللي كانوا يعبرونه..كان الوليد وثامر يتخطونه حتى يطلعون من المنطقه ويدخلون الحي اللي اجروا فيه الفندق..
والتقوا اخيرا بنفس الشارع..
يوسف على اليمين راجع شقته..
والوليد بيسار الشارع طالع للحي ويمشي على الرصيف عكس ألأتجاه
وممر السيارات هي اللي تحد بين لحظة اللقاء
ولحظة الوداع
وقف يوسف عن المشي وهو حاط ايده على مكان قلبه بكل شده
ومن عظم الألم اللي يستشعره ظل يظغط على صدره بدون مايحس بنفسه
المهم انه يزول..يزول هالأحساس ويرتاح من العناء..
رص على عيونه وهو يقاوم..ويقاوم..ويقـاوم..
ولؤي واقف مصدوم..وينتظر من يصحيه..وهوعارف انه يوسف جاته النوبه مره ثانيه
وعلى طول تذكر لؤي انها نفس النوبه اللي جاته يوم دخل المسشتفى وطلع انه مافيه شي مثل ماقال الدكتور وهوبالأصل كان يعاني من احساسه بموتة امه ولحظات فرقاها
لكن لؤي مشدود بيوسف اللحين..ومن كثر خوفه..وقف متنصم بدون حركه وحده..
لكن اللي مايعرفه انه يوسف يمر بهالنوبات اللي تجي وتروح بلحظات كثيره..ومحد يحس فيه غير الله سبحانه..
طلعت اهات اليمه من يوسف واصبح تنفسه سريع..وبين فترة شهيق وزفير.. قدر يوسف يخفف شوي من المه.. لكنه ماسرع مايرجع يتألم اذا اخذ شهيق قوي..
ظغط على ايد لؤي وفرغ كل تعبه بظغطه الشديد
واخيرا لؤي انتبه..وترجم الموقف\يوسف..علامك..!!
يوسف ويرص على عيونها\مافي شي..خلينا نمشي...ويتألم..بسرعه لؤي..
فز لؤي وظغط على ايد يوسف بكل قوته وبأيدها الثانيه مسك كتفه وكملوا طريقهم..
ويوسف يجر نفسه غصب..المهم يبتعد عن هالشارع
المهم يتنهي هالأحساس..
ويرتـاح..
وقبل مايطلع الوليد من الشارع وقبل ماتنتهي هاللحظه..وقبل ماالله يكتب الفراق للمره الثانيه
اتبع الوليد قلبه..اتبعه بكل انصات..وبكل هدوء..وبعز الزحمه وبازاعاج المارين..
ولف جسمه على ورى بدون احساس..وبدون مايعرف ليش..!!
وظل يناظر بجموع الناس اللي منتشره بهالمكان..
وتدريجيا حس انه مايميز هالناس..وكلهم بعينه واحـد..
وظلمة الليل..والهواء اللي يتبعه جفا كانوا ايضا لهم تأثير بهاللحظه
لكن ربي كتب انه تنتهي هاللحظه بكل لوعه وقسوه..بكلمة ثامر وهو ينتظر الوليد يكمل طريقه
"مشينا الوليد.."
هز الوليد راسه بدون احساس...ولف جسمه وتبع ثامر

واذا كان الوليد يحس انه طفل مضيع داره من ساعه وهو يشكي لثامر..
فهو يحس الآن وبالتحديد يوم لف ومشى وتبع ثامر انه ضيع قلبه
وروحه
وكل اهله..



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

brune 25-05-07 01:05 PM



طلع الوليد من باريس..طلع مغصوب..وطلع بخيبة امل كبيره
طلع ماانهى هالليله بلوعة الحرمان اللي حس فيها.
وبدال ماأحساسه يقوده..اصبح ضده بالأخير..
والله ماكتب تنتهي هاللحظه بلقا المفارق..
طلع وهو منكس راسه وكل مافيه محطم
واليأس كان عنوانه..ورجع نيويورك
وكل مافيه بـ باريس..

وابتدت لحظه جديده غير معروفه نهايتها..
واذا كان الأحداث اكتفشت شي من غرابتها
فبترجع وهي غريبه..بخفايا محتاج من يحلها..!
وهذه هي برد وجفا بعذوبتها..
ومو كل نسمات الهواء مريحه

انتظروني بالأحداث الجديده.لعل وعسى تكون هناك نسمة هواء عادله..!!؟
وبنشوف كيف القدر بيلعب لعبته مع ابطال برد وجفا..!!
اختكم
وصيت قلبي عليك




الجزء التاسع والعشرون
قلبي في العشق.. هـايــم..

=================

اسمها ميرم..!!
ناظرتها من جديد نظره استكشافيه..ورجعت تنطق اسمها
سماح\ميرم..!!
احمد\ايه ميرم..مو عاجبك ألأسم..!!
سماح بدون اهتمام\عــادي..
احمد بنظرات هايمه وهو يحس انه سماح لها فتره متغيره عليه قال بصوت واطي..\"ياحلو هالعادي من اسمك"…
ورجع لأرض الواقع وهو يشوف الخدامه تبحلق فيهم…انا طالع الشغل لأني ترخصت وقالو لي تعال استقبلها بالمطار..
سماح وخافت من الضيفه الجديده وقربت من احمد بهدوء\شنوا بتخليني بروحي..!!
احمد بقل حيله\غصبن عني..شغلي بقى له ساعتين وينتهي.. وبهمس.. معليش تحملي عشاني….يالله انا طالع
سماح ومالها غير الصبر\مع السلامه
طلع احمد..وماعرفت سماح كيف تتصرف مع الخدامه..لكن اللي ريحها شوي انه الخدامه شكلها طيبه وهي بالمثل خايفه ومستوحش عليها المكان ..دخلتها غرفتها اللي واعطتها كذا جلابيه وطلبت من تتروش بحمامها الخاص..
ورجعت تدق على امها تقول لها عن وصول الخدامه ..
مريم\عسى فتشتيها..!!
سماح\افتشها..!!لا..الصراحه ماجا على بالي..!!
مريم باندفاع وهي تتحسر على صغر عقل بنتها بهالأمور\المفروض اول ماشفتيها خذتي الشنطه وفتشتيها......شوفي اول ماتطلع سوي اللي قلت لك عليه وكلميني لاتنسين..!!
سماح\ان شاء الله يمه..سلمي على سميه وابوي..!!
مريم\مع السلامه..
-------------------



بعد الموقف اللي حصل في بيت جدها وهي علاقتها مع امها متوتره ويكسوها الجفاء
لدرجة انه كانت حوارتهم بسيطه..ومواضيعهم اصبحت محدوده..
وهذا الوضع ماعجب راوين…لهاذا حاولت كذا مره تبدى هي بالمبادره وتتناسى الجروح اللي سببوها اهلها ..وماتقدر تنكر انه صورة ريوف كان لها دور كبير في التأثير فيها....بالفعل هزت هالصوره كيانها واعادت حساباتها اللي كانت غافله عنها..لكن الغريب بالموضوع انه امها على غير العاده مافتحت السالفه معها
ودايم تشوفها تسرح وساكته اغلب الأوقات....وعرفت راوين انه في موضوع شاغل بالها ..واكيد بيكون اكبر واعظم
لهذا تجرأت وقررت تسألها يوم كانوا لوحدهم جالسين بالصاله الفوقيه بوقت متأخر بالليل
راوين قصرت على التلفزيون وعدلت جلستها وجمعت شعرها المتناثر بكتفها اليمين\يمــه
انتبهت نور لها وابتسمت ابتسامه باهته\ها حبيبتي..
شبكت ايدينها الثنتين وهي تحاول ترتب كلماتهاوتفكر باأمها فقط\..فيك شي..!!
نور عقدت حواجبها\مافيني الا العافيه..لاتهتمين يمه..
راوين بصوت ناعم\يمه شلون ماتبين اهتم وانا اشوفك حزينه..يمه ماتعودت منك السكوت..!! بخجل ممزوج بحزن… قولي يمه انتي متضايقه من الموقف اللي صار في بيت جدي..!!

نور كانت ناسيه الموقف وماتذكرته الا اللحين واكثر شي ضايقها كلمة "دلع بنات"
لكن ماحبت تقولها لراوين
نور بثقه\في امور اهم المفروض نفكر فيها ونحلها..اما الموقف اللي صار في بيت جدك مااعطيته اكبر من حجمه والله يسامحهم…..وسمعيني ياراوين ..سمعيني زين..الدنيا ممـر..ولاتنسين قول الرسول
"كن في الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل"
ان شا الله وصل اللي ابيه اقوله لك بهالكلمتين..
فهمتيني..!!؟
تفاجأت راوين من رد امها ..وعلى الحزن اللي كان بوجه امها لكنها كانت قويه بهيئتها وكلامها المقنع
وكل الكلمات اللي كانت تبي تقولها تبخرت..
وتذكرت هاللحظه فجر وهي تقول لها "امك اصيله يافجر..اصيـله.."
لكن لازالت راوين مصره تعرف وش سر حزن امها..!!؟
----------------------


سحور الساعه 10 بالليل..!؟..حرام عليك..!!تونا فاطرين..ومتعشين بعد التراويح..!!
طلعت مرت بندر اللحم من الثلاجه ..وحطته على الطاوله قدام ياسمين المصدومه..
سهى(مرت بندر)\وش تبيني اسوي ..اخوك ماأكل عدل بالفطور.. ورفعت حاجبها بكبرياء..واذا انتي ماخدمتي اخوك..منوا تخدمين..!!
ياسمين بقهر\وانتي..ليش ماتطبخين له...وبعدين انا مشغوله..!!
سهى \مشغوله باأيش..!!
ياسمين وماكان ودها تقول لكن قالت\عندي تحظير مهم بكره..وموجهه بتحظر لي..ويمكن يرقوني..!!
سهى\وانتي مصدقه نفسك..مربية اطفال لارحتي ولاجيتي..واذا ترقيتي وش بتكونين...!!اقول قطعي اللحم..اخوك مشتهي كبسه..!!وطلعت وهي منتصره مثل كل مره..
وبالمقابل جلست ياسمين على الكرسي وهي شبه منهاره ..تفكر بهالمرت اخو الظالمه
بكره بتحظر لها اكثر من موجهه والمديره..وتقدر تثبت وجودها وتعوض الأيام اللي قصرت فيها
لكن مرت اخوه واقفه بوجهها وتتلذذ بعذابها..
يكفي اخوها الظالم..وامها التعبانه..
لين متى بتتحمل..!!
تحملت على باقي روحها..ودخلت الغرفه تدق على فجر وتشكي لها مثل كل مره
لكن سمعت صوت اخوها يزاعج بقوه..ففضلت انها تأجل مكالمتها..وتبدى تطبخ السحور..وتوكل أمرها لله..
-------------



فتشت اغراض الخدامه..وماحصلت معها شي وارتاحت وطلبت منها تاكل وتنام وتبدى الشغل من باكر.. ودقت على امها تطمنها
وبعد ماطبخت السحور..جلست تنتظر احمد بالصاله وهي فاتحه التلفزيون تقلب القنوات بدون هدف
وبشكل لاارادي ارجعت تتذكر موضوع ألأبره اللي انقص شي كبير في حياتها الزوجيه
ياما حاولت تفتح الموضوع مع احمد..لكن دايما كلماتها تخونها..وتلتزم الصمت اللي حد بينها وبين احمد..
والوقت ايضا ماكان مساعدها ابدا وهي مشنغله بتعب الحمل ودخول رمضان..
ماتقدر تنكر انها دوم توقف عاجزه امام نظرات احمد الحايره والمتسائله وهو يلاحظ تصرفاتها المتغيره
لكنها عاجزه تماما..والوقت اللي مضى سبب برود وكبر الجفوه اللي بينهم..
ومع ذلك لازل قلب سماح ينبض حب لأحمد
"مسا الخير للغالين"

ابعدت سماح ايدين احمد اللي حاوطت كتفها والتفت له وهي متسائله\متى جيت..!!
جلس جنبها وحط الكاب على الطاوله اللي قباله\من اول ماسرحتي..اعترفي تفكرين بمن..!!
سكتت سماح..وهي تتمنى لو تقوى لحظات وتفك نفسها من هالهم اللي جاثم بصدرها
تتمنى لو تستمد الجرأه لو ثواني وتنطق بحروف واحمد هو اللي يركبها ويفهمها..
لكن عبث ياسماح
السكوت والحياء صفاتك من الصغر وصعب تجاوزها بسهوله
والمحنه اللي تمرين فيها زادت الطين بلوله اكثر واكثر..
طال انتظار احمد..وملامح سماح الجميله هي بمثابة مسكن لتعبه اللي يحس فيه..وصبره الطويل.
رفع حاجبه بتشكك\لهدرجه سؤالي صعب..!! وابتسم بصعوبه...قولي تفكرين فيني وخلاص..!!
سماح تذكرت انها صحيح كان احمد ماخذ نص تفكيرها وبجوابها اقرت هالشي\..فعلا...انا كنت افكر فيك...
رفرف قلب احمد حب لـ هالأنسانه اللي جالسه جنبه
والبرود والجفا اللي كان يحس فيه اختفى وحل محله هيام من نوع ثاني
قرب منها اكثر..لمن وطى راسه بحظنها وغمض عيونه وهمس\تصدقين انك وحشتيني..!!..ليه حسيتك بعيده وانتي بقربي..!!..وفتح عيونه...سماح تحسين باللي احس فيه..!!

سماح كانت تناظر احمد بحيره وخوف من المستقبل تخاف تفقد وتضيع من بعده....وبقلبها كانت تحس باأحمد..وتحس بالبعد اللي بينهم
بس شتقول..!!هي تعرف السبب..!!
لكنها عاجزه
كرهت سلبيتها ورجعيتها..وكرهت هالسكوت اللي يلازمها..
وغصبن عنها امتلت محاجرها دموع حاره
احمد\ليش..ليش هالدموع اللحين..!!
كان منتظر منها جواب..لكن سماح اكتفت بهالدموع
رفع احمد راسه وهو خايف ويحس بالتعب\ سماح ارجوك تكلمي..فهميني..!!
حاولت سماح تهدي نفسها..مو وقته الأعتراف اللحين,,
ونجحت بألأخير وهي تمسح باقي دموعها بأيدها وتتصنع الأبتسامه\مافي شي احمد..
احمد ويناظر عيونها اللي تناقض كلامها\..سماح حبيبتي..فيك شي.تحسين بشي يألمك..تعبانه.!!
سماح\هذا انت قلتها ياأحمد تعبانه من الحمل والحبوب اللي مليت منها...بس هذه الحكايه..مافي شي جديد..
احمد ومو متطمن\متأكده..
سماح وتجاهد انها تبتسم\ايه متأكده..والحمدلله..الخدامه جات بوقت حلو..
احمد\انا قلت لك بتحتاجينها..بس انتي كنتي رافضه الفكره..
سماح\كنت..واللحين الوضع تغير وانا شوي وبولد..
لحظة صمت
احمد ومسك ايدين سماح \اكيد مافيك شي..
سماح وكرهت نفسها اكثر\صدقني مافيني شي..وتذكرت الأكل..نسيت ماتبي تتسحر..!!
احمد\الا بس انتي لاتتحركين..انا بنفسب بحط الأكل..
سماح بهدوء\شلون..ماتعرف..!!
احمد وقام\وهو يبيله شي..بس بحطه بصحون...لكن عطيني دقايق ببدل وبجيك..لاتتحركين..!!
تقفل الموضوع اللي كانت تقدر تفتحه سماح
لكن الى متى بيظل معلق ..!!؟
الأيام كفيله برد الجواب
==========



ماتذكر أي ساعه قامت فيها بس اللي تعرفه انها قامت مبكر..وزياده على ذلك طنشت الجامعه وغابت مره وحده
كان جدولها مزحدم بالأشغال
هي مو اشغال مهمه مره..لكن بنظر غلا مهمه واكثر بعد
بدت في تشقير وجهها كامل..وخذت حمام ساخن من رحيق الورد ألأبيض..وفيرت شعرها بالكامل ورفعتها بلورات ولفته بغطاء ابيض لحمايته..
ويوم مابقى على الأذان الا نص ساعه نزلت (ألأميره الناعمه) تحت تشرف على الحلى اللي طلبت من فجر تصلحه لها..وبالمره تشوف اذا امها محتاجه مساعدتها..
واثناء نزولها من على الدرج التقت بهيثم اللي كان جالس يتفرج على برنامج نبيل العوضي اللي يعرض بـ mbc...واول ماشافها قصر على صوت التفلفزيون و بدى بالهجوم\صباح الخير..بدري..ليش نزلتي..كان قعدتي اكثر..روحي نامي ماما..اذا اذن بنصحيك..!!
رفعت ايدها لخدها الناعم وقالت بدلال وهي تتصنع الخوف وتدخل الصاله\والله كان ودي..لكن خفت على بشرتي تتعب من كثر النوم..
هيثم وجارها وهوكاره هالدلع المايع\لا والله..وبدت نبرة صوته تعلى استحي على وجهك..شوفي كم بقى على ألأذان وانتي توك تنزلين..!!
غلا وزاد دلعها وهي تقول كلمتها المعهوده\ياربــي هيثم شفيك اليوم...!! صاير كبريت..!!
هيثم ويتصنع البرود وهو بداخله نار\سلامت قلبك؟؟
غلا\يوووه ياحبك للزعل..!
هيثم ناظرها نظره وكانه يقول لها "بيبي ..بتظلين بيبي"\روحي شوفي فجر وامي بالمطبخ قبل مايجي ابوي ..وعاد شوفي مين ييفكك منه..!!
غلا خذت برأي اخوها ومشت للمطبخ وهي تتأفف وتقول
"ياربي.. ارحمني"
بس الحمدلله..ماسمعها هيثم الهايج ^_^
----------------



يقفل موقع..ويفتح موقع اخر..ومواقع ثانيه يتركها ينتظر فتحها..ويستغل وقته بقراية صفحه معروضه ..
واللي كان مساعده اكثر..انه شبكة اتصاله عالميه وممكن ينزل أي موقع يحتاجه.حتى لو كان مشفر..!!
ولمن حس انه الدم كله تجمع براسه من كثر جلوسه على الشاشه..
رجع كرسيه المتحرك على ورى وزفر زفـره قـويه تعبر عن مدى حالته الميأوس منها
نزل عيونه للأرض ورفعها ثانيه..وحاول يهدي نفسه..ويتعوذ من الشيطان
ويوم حس انه هدى..قرب كرسيه من الشاشه ورجع يبحث بين هالشبكه العنكبوتيه عن نقطه توصله لأخوه
تذكر انه حمل كذا صفحه عناوينها كانت مهمه..رجع يفتحها لعل وعسى يستفيد منها بدال مايبعثر وقته على صفحات مالها نهايه..!!
بهاللحظه دخل عليه ثامر اللي كان منزعج من المنبه اللي صحاه من النوم وايده كانت تنتقل بين جدران الغرفه بتعب وهو يمشي وعيونه لازالت ناعسه وتتمنى ساعات اضافيه للراحه
اخيرا وصل للوليد وسند جسمه على الطاوله وصرخ بذهول يوم طاحت عينه على الشاشه
ثامر\31 موقع مره وحده...!!..رفع ايده من على الطاوله وكمل بنبره هاديه ومنومه وهو يفرك عيونه...قفل اللي ماتبيه عشان اتصالك يكون سريع..!!
مارد عليه الوليد..لأنه كان مندمج بالسطور اللي يقراها..!!
ثامر حس بالدوره من كثر ماعينه تنتقل بااهتمام مره للوليد ومره للشاشه \طيب عطنا وجه..!!
الوليد وماكان له مزاج للمزح\حل عني ثامر..!!
ثامر\تدري كم ساعه وانت قبال هالشاشه..!!
تذكر الوليد انه من اول ماصلى الفجر وهو جالس على النت
وقال اكيد ماخذت الوقت الكثير في نفسه..
الوليد بدون اهتمام\ انا صاحي من الفجر..يمكن خذت ساعه ونصف..!!
ثامر\لا يالحبيب 3ساعات متواصله..!!
رفع الوليد عينه لساعة الكمبيوتر ويوم شافها ست وثلث فز من مـكانه وهو يصرخ ويركض للحمام\تأخـــرنا..
توه مستوعب ثامر انه جاي عشان يصحي الوليد
ضرب على جبينه بقوه وركض هو الثاني لغرفته
وهالمره بعيون مفتحه وقلب يخفق من الخوف على التأخير من الجامعه
---------------



الليله غيــر.....
شعوري غير أشواقي غير ....
حتى الأغاني غير ...
صدري سما واحساسي طير....
بس طيفك ماتركني ....
ظل ساكن تحت جفني.....
كان وافي ....
كان يذكر وانت جافي ....
انت ويـــــنك ؟
كان هذا الفرق مابيني و بينك ...
جيتني تشكي الزمن ....
وجيتك أبي أدفى ....
لقيت في قلبي وطن ...
ولقيت بك منفى ....

هايم في كل شي فيها
حتى رموشها اللي ترف بنعومه كان لها تاثير كبير فيه
جننته غلا..وتحدت غروره وكبرياءه..واعنلت حرب هاديه عليه
واخيرا بدت تحتل مكان بقلبه اللي ماقدرت بنت بهالكون تحتله
ينسى كل شي بوجودها..وبحضورها الجذاب
ويظل يتأمل بصمت وبحريه بهالمخلوق اللي حرك شي كبير فيه
غلا كانت ماسكه الملعقه وقبالها اكثر من طبق ومو عارفه تبدى بأي واحد
رمشت بتوتر وخجل خفيف\تبدى تحلي مع القهوه..او شرايك تذوق هذا..!!
مسك تركي ايدها ونزل الملعقه بهدوء وهو يناظرها\وانتي كل ماتشوفيني توكليني..!!
نزلت عيونها بألأرض وهي تلوم نفسها المتسرعه
"يعني لازم تتسرعين مع هالوجه..!!هذه هو فشلك"
غلا رفعت عينها\لا..مو القصد..ويوم شافت ابتسامته تفشلت اكثر ولفت الجهه الثانيه وهي كاره عمرها..ياربـي..!!
لف وجهها بأيده الطويله وهي رفعت عينها صوبه\انزين ..ليش..!!
غلا بنعومه\شنوا ليش..!!
رجع يتأمل فيها وهي قريبه..وعرف انه يوترها اكثر بطريقته
بس حتى هي كانت توتره بحركاتها العفويه بدون ماتحس
وماقطع عليهم هاللحظه الا صوت تلفون مبارك اللي ابد ماكان بوقته
وغلا استغلت الوضع وحاولت تهدي نفسها وهي بداخلها ماعندها الا كلمة
"ياربي..ياربي."

سكر تركي من مبارك بعجله..وغلا على طول مدت له صحن الحلى وهي تطالبه بعيونها انه يخف عليها شوي
فهمها تركي على طول وكيف مايفهمها وهو عاشر الف وحده قبل غلا
واثناء ماكان يذوق الحلى صبت له القهوه ومدت الفنجان له
تركي\حلو الحلى..واخذ الفنجان
غلا صبت لها فنجان وهي تبتسم بخجل له\هذه عاد تخصص اختي فجر..تحب تسوي الحلويات..!!
والكل يشهد لها..
فجر
فجر
فجر اسم مر بباله مرات كثيره
تذكر ايام مراهقته وألأحداث اللي صارت معاها
وغصبن عنه مر في باله صورة يوسف..وابتسم بسخريه على هالذكرى..
اول كان يبتسم والغيره تاكل قلبه..وهو يشوف كيف الكل يحب يوسف..وفجر..وجاهلين شي اسمه تركي..!!لأنه ولد هنديه..
هذه الحقيقه.ولد هنديه..ياااه ياتركي..مقواها عليك هالكلمه..!!
لكن جاء اليوم اللي يبتسم فيه بكل كبرياء..
ويكسر كل لحظه حلوه كان يستعد لها يوسف,,!!
عرف انها الفرصه الوحيده عشان يسأل عنها ..وماراح تتكرر اكيد..!!
تركي\فجر ليش ماتزوجت لحد الآن..!!
ارتبكت غلا من سؤاله..لأنه الموضوع حساس جدا والكل يعرف هالشي
وحست بنغزه بصدرها..لكنها تناست الألم وردت على تركي بصعوبه وهي تتصنع ألأبتسامه\نصيب..
---------------------


يمه زهقت..!!
طنشت هند كلام بنتها ..ورجعت تنوم عمر اللي مو راضي ينام
ماعجبها جمانه اسلوب التطنيش
كانت تنتظر يوم ألأربعاء على احر من الجمر عشان تغير جو وتشوف بنات خالها
لكن ابوها كان عنده زام وبيظلون براس تنوره
فاأهلا للطفش..والملل..!!
رفعت جمانه غرتها اللي رجعت تطول مره ثانيه وهالمره رفعتها بقوه وهي ناويه تقطعها بأأصابعها ان رجعت تنزل مره ثانيه\يمه..لاتحقريني..!!
هند بزمجره\وش تبيني اسويلك يعني..!!انتي شايفه في حل وانا ساكته عنه..!!انثبري مكانك ولاتزيديني..!!يكفي اخوك اللي مو راضي يغمض عين..!!
جمانه بنبره باكيه وباأسلوب اطفال\يمه لاتسبيني..تراني كبرت..!!
هند وزادت جرعة الصراخ\اي كبرتي الله يخليك..الا صغر عقلك..بدال ماتريحني..تتعبيني بحنتك..!!
جمانه بنفس النبره\يمــه
هند\وعله تعلك..فكينـــي..
قامت جمانه من مكانها ورفعت جلابيتها العنابيه الطويله عشان ماتتخرطف وتطيح ومشت لغرفتها وضايق خلقها
شغلت الكمبيوتر وفتحت النت
وتذكرت الوليد على طول وضاق خلقها اكثر واكثر
رمت الماوس على الأرض بقوه.. ووطت راسها على الطاوله
وصاحت عشان ترتاح
هي تعرف انه نفسيتها الزفت مو عشان عدم روحتهم الظهران
هي تعرف انه كل هذا..بسبب الوليـد
وروحتها الظهران مجرد تفريغ مشاعر مكبوته..
---------------



طلع من المطعم وهو فرحان..
اخيرا استلم اجرته لهالشهر..
مين قدك يايوسف..!!
في اشياء كثيره في باله..لكن ألأهم الآن انه يعبي الثلاجه اللي بدت تصفر
ويشتري الحاجيات ألأساسيه..دخل السوبر ماركت وعلى طول اتجه لقسم الخضروات..واخذ البطاطس
تذكر انه لؤي امس قايله نفسه في سمك مشوي بصلصه حاره..
وماقدر يرد طلبه.مدام الفلوس متوفره..اتجه لقسم الأسماك واخذ اللي يكفيهم لوجبه وحده..وهو ناوي يدلع لؤي اليوم..واخر شي شرى الجبن والتوست والمرتديلا لأنهم اصبحوا من الاساسيات..
وحاسب بسرعه ودخل باقي الفلوس في جيبه.. وطلع..و تذكر انه الخبز ايضا مخلص..فدخل للمخبز وشرى اللي يكفيه..ورجع الشقه..
والفلوس الباقيه كلها بيصرفها باأغراض المرسم اللي هاجره من فتره..
وماوحى له يستمتع بهالفرحه..الا وعيونه طايحه على شخص عكر صفو لحظته..!!
-----------


يبي ألأجار يايوسف..!!شفت كيف الحظ..!!ذبحني له اسبوع..!!احنا مو لاقين لنا اكل عشان ندفع ايجار..!!
ابتسم يوسف بسخريه....وحط ألأغراض بطاولة المطبخ..
وقلبه يعتصر الم وحسره..!!
تذكر السمك ..طلعه من الكيس..ودخله الثلاجه..ولؤي يناظره بحزن وهو عارف انه مستلم اجرته اليوم..
يوسف \لاتتكدر..بقى عندي فلوس..بدفعهم له..!!واذا على ألأكل شريت اللي يكفينا ان شاء الله..!!
لؤي\بس هالمره الأجار علي..مو عليك..!!
طلع يوسف من المطبخ وجلس الكرسي وهو يمرر ايدينه على شعره اللي قضى عليه الشيب\انت انا..وانا انت يالؤي..كلنا واحد..!!
سكت لؤي..ماعنده شي يقوله بعد كلمة يوسف..
"كلنا واحد يايوسف..كلنا واحد ياأخوي"
قطع هالسكوت يوسف وهو يعرف انه لؤي حزين ومنكسر\تدري وش شريت اليوم..!!
لؤي بدون نفس\جبنه فرنسيه..!!
ضحك يوسف من كل قلبه وهو بعز همومه واحزانه اللي كل ماتنفتح من جهه تتسكر من جهات..\لا..!!شي احلى..!!
لؤي ابتسم لظحكة يوسف\يعني شنوا..!كيكه بالتوت!
يوسف بهمس\سمـك..!!
كانت الكلمه بسيطه....وعاديه...
كان السمك رخيص..وبسهوله ينلقى..والفقير والغني مو محرومين منه..!
لكنها جات بالصميم عند لؤي..
يوسف شرى السمك!!
يوسف بيدفع ألأجار!!
يوسف الأخو..
يوسف الصديق
يوسف كل شي بحياتك يالؤي..!!
ضعف لؤي بهاللحظه..وغصبن عنه دمعت عينه وهو يشوف يوسف\روح ياشيخ..الله يفرجها عليك وين ماتروح..!!
ابتسم يوسف على شفافية لؤي..وعشان يخفف الموقف الحزين قال\ليش هالدموع..كل هذا عشان سمـك..!!
عرف لؤي مقصد يوسف ومسح دموعه\شفت شلون..!!؟
قام يوسف من الكرسي وهو ناوي ياخذ له غفوه تريحه وتنسيه همومه..وقبل مايدخل الغرفه مر على مرسمه وناظره بحزن قاتل
يوسف\"شكل هالمرسم بيظل مهجور..لمن الرزاق يفرجها."
-------------



تسارعت ألأيام وانتهى هالشهر ومايحمله من خيرات بكل سهوله وخفه
يوسف عيونه تناجي الرحمن..وتطلب الفرج..
والوليد..يبحث بين صفحات هالشبكه العنكبوتيه بدون ملل ويحاول يشبك بين الحروف..
وتركي عايش حالة هيام من نوع اخر
والكل يشكي ليلاه..ويتكيف مع هالبرد والجفا بطريقته عشان يعيش بلحظة راحه..
انتهى رمضان..انتهى شهر الخير والرحمه..
البعض حسه مثل البلسم للجروح ..ابتدى وانتهى بطاعه سلسه..!!ولسان رطب ذاكر..!
والبعض مااستشعر بخيراته..وظل بمعصيته..يكابر ويتقوى على زمن اغبر..!
وارتفعت اصوات ألأذان..وعلت التكبيرات..
ورفرفت الأرواح..وابتهجت الوجوه..ورقصت القلوب فرحا وسرور..
استقبال للعيد الأول..عيد الفطر..
فهنيئا لكل مسلم بهذا العيد المبارك..!!
::::::
مثل كل مره..وبهالوقت بالذات..وبعد ماتصلي صلاة العيد..وتلبس ملابسها
تمسك صورة امها وتعايدها والدموع تهل من عيونها هلّ..
لكن هالمره كانت تعايد شخص ثاني مع امها..
كانت تعايد يوسف بصورته اللي محتفظه فيها وخافيتها عن الكل
كانت تعايده وروحها راجيه ومتأمله وصابره
كانت تشوفه وتحس بالأمل يتجدد بداخلها كل ماتذكرت انها يمكن تشوفه بعد هالسنين المريره
دعت من كل قلبها بصلاتها انه الله يقر عينها بشوفته.ومافي شي عند ربها بعيد..
دعته بقلب راجي..وبعيون خاشعه..
دعته والدموع تهل بدون توقف..
واخلصت النيه لله وحده..
ومن صدق دعواها..ماحست بعزيز وهو داخل عليها بعد ماجاء من صلاة العيد
ويوم شافته وهو لابس الثوب الأبيض والغتره البيضاء ازدادت دموعها وهي تشوف يوسف فيه باابتسامته وروحه المرحه
قرب منها عزيز بأدب وحب راسها وبارك لها العيد..وهي ماأستحملت وضمته بقوه وهي تمتم وتقول"ياريحة هلي والله.. يعل عيني ماتبكيك..ماتبكيـك.."
حاول عزيز يفك نفسه منها..وقدر اخيرا
عزيز بصوته الخشن وهو معترض ومزمجر\كله تصيحين..تصيحين..
ومد بوزه ببراءه..خربتي غترتي..!!
ضحكت ابتسام من قلب وهي تعدل غترته\فديت اللي اختربت كشختهم.. خلاص حبيبي..هذه استعدلت..!!
عزيز ولازال معصب \انا قلت لكم..ماأبي غتره ماأبي.مااحبـها..بس انتوا ماترضون..وينه وليد هو يعرف احسن منك..!!
ابتسام\اي وليد انت الثاني..تعال ابوي تحت..!!
عزيز وهو ماسك غترته عشان ماتطيح\ايه تحت..ترى بنروح بيت جدي اللحين..!!
ابتسام\زين يالله..
--------------


مثل كل مره ابو يوسف يفتح باب بيته ويجمع عياله واحفاده بمناسبة اول يوم لعيد الفطر
المجلس مليان من الأهل والمعارف..وقهوه رايحه..وقهوه جايه..والحلويات والبخور ماليه المكان
الكل فرحان وسعيد بهاللمه الحلوه..ويمكن اكثر اشخاص حاسين بالفرحه هم الشباب والبنات اللي يتمنون من كل قلبهم انه الله مايغير عليهم..وتظل هالجمعه لطول العمر..

هيثم لطلال وهو ماسك دلة القهوه\ارحمني عاد..وتعال صب عني..ايدي تكسرت..!!
طلال كان مشغول بحديثه مع واحد من معارفه..استأذن منه وقام لولد عمه وهو يرجع شماغه على ورى\شعدنك تتحرطم مثل الحريم..!!
هيثم بعصبيته المعهوده لكن بصوت هامس\حرمه تشيلك قول آمين..!!
طلال بطنازه وهو يمثل انه يدور هالحرمه\وينها هالحرمه ماأشوفها..!!
هيثم مسك الدله وحطها بأيد طلال\ياشينك..وياشين مزحك..!!
طلال\اقول هيثم....!!
هيثم ويرص على اسنانه\صب وانت ساكت..!!
الجد يوسف ينادي طلال..
طلال\سم جدي..!!
الجد يوسف\قهوه..
---------------------



الكل انبهر فيها..وبجمالها ألأنثوي الطاغي
كل شي من امها خذته..عيونها الحاده..وانفها الطويل المايل..وشفايفها الصغيره
وبشرتها البرونزيه..كان جمالها هندي لايقاوم..ولبسها للبنجابي الحريري اللي بلون ألأرتكواز والأصفر جعلها اميرة هالعيديه..
ويكفي حركه منها ..وتتحرك اساورها..وخلخالها الرنان وتسحر الموجودين بصوته..
اغتاضت منها جمانه اللي كانت مثل الطفله ببدلتها الورديه الناعمه وقالت بقهر وهي ترص على اسنانها
انتي منوا ناويه اليوم تطيحين ها..!!اعترفي..!!""جمانه\
ردت راوين ببراءه وبصوت هامس\محد
جمانه وغمزت بعينها\علينـا..!!
حمرت راوين من حركة جمانه والتفت حوالينها خوفا من احد يسمع نقاشهم\شتقولين انتي..!!.. وبغيض...خرفتي يالعجوز..!!
جمانه لازالت بروحها المرحه اللي تخفي امور ثانيه ورى هالبسمه الطفوليه\اوكي سماح هالمره..!!
راوين\وليش ياعمري..!!
جمانه وتتصنع الغباء\لأنه عيد..!!
راوين غصبن عنها ابتسمت\ماأتضحك..!!
جمانه طلعت لسانها\تضحك غصبن عنك..
----------



كل عام وانتي لي..!!
ابتسمت سماح براحه وتناست كل ألأفكار اللي ببالها وهي تقول بخاطرها" نزوه وعدت..نزوه وعدت"وردت على احمد بحب\وانت لي
ناظرها احمد من فوق لتحت بنظره اخجلت سماح وارغمتها توطي راسها بااستحياء
قرب راسه احمد منها\كل يوم لبسي احمر..حلو عليك الأحمر..

سماح حست انها بتدخل بملابسها من كثر الخجل..واحمد مارحمها ظل واقف بمكانه ويتأمل كل شي فيها
احمد\شنوا قلت شي غلط..!!
احمد مسك ذراعها بنعومه
وكأنه يبي يثبت ويقرّ شي\ لحد يلوموني وقرب اكثر لمن اجتمعت انفاسهم.. حلالي ....
حست انه المسأله مطوله واذا ماتحركت بيستمر احمد بكلامه المعسول..تركته ومشت تلبس عباتها وهي تقول\تأخرنا عليهم...!!
و كلمة" حلالي" ترن بأذنها بجنون..




الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"


الساعة الآن 07:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية