منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   برد وجفا ونسمة هوى ، للكاتبة : وصيت قلبي عليك .. (https://www.liilas.com/vb3/t40061.html)

brune 29-05-07 01:57 PM



انتهت هالليله مثل النسيم الهادئ بعد الأيام المتمرده اللي مـرت بكل قسوه على عايلة العالي..ويمكن هو اليوم الوحيد اللي كان ساكن ومريـح بعد الصدمات المتتاليه اللي تتحذف على هالعايله اللي تجاهد على تلاحمها وتمسكها بالروابط مهما كانت برودة ألأيام وجفاها..فجر ظلت بغرفتها تعانق ذكرياتها القديمة بعكس يوسف اللي اجتمع مع أهله وعيال عمه في البيت الكبير وقلبه فائض بالحب الكبير كتعبير عن فرحه أدفنت من أعوام.. الكل كان شاهد وحاضر فرحته الكبير والصغيــر..ماعدا بوتركي اللي رجع الرياض من أمس بعد آخر مصيبه عرفها عن ولده..
ومضـت ألأيام هاديه ومستقره على فجر ويوسف اللي اعطاها مهرها وطلب منها تتجهز لمن تفرج وهو عن نفسه يحاول بكل طاقته على تقريب هالزواج واتمامه برغم الصعوبات اللي كان يواجهها من جميع الجوانب وألأجراءات اللي كل مالها وتتعقد اكثر..لكنه كان متوكل على ربه بكل خطـوه بقلب راضـي وصابـر لأجل انسانه انتظرت سنين بدون ملل..وتوجت اعظـم حب بكل حروف الوفاء..
وكانت قاسيه ومره على عايلة بو تركي اللي ظلوا شهـور طويلــه ماشافوا فيها طريق الشرقيه..وعار تركي يلاحقهم بكل مكان..
ومتذبذبة ومجهولة للبقيــه
ماجد ماكان عنده موضوع غير البيت ومصاريفه وبيعه..وتقسيم الشركه بعد خروج عبدالرحمن..والأعظم من هالأمر صرف النظر عن موضوع طلال وراوين بعد ألأحداث الغير متوقعه...
طلال كان عايش بعذاب نفسـي وجسدي وشعرّ انه رجـع مثل قبل واسوء وكل اللي كان يتمناه كان سراب واختفى..أمام اعذار ابوه الغير مبرره في تأجيل موضوع الخطبة..
لمن انكتبت الليله اللي جمعت بين ياسمين وعبدالرحمن..بعد اربــع شهـور عابره احداثها..
+\\+//+\\+//
*
كانت الحفله جدا بسيطـه في بيت عبدالرحمن لأنهم بظرف ساعات ويسافرون للكويت بدون عوده..ويرحل عبدالرحمن مع اجمـل ذكرى سكنتها روحه مع هالعايله اللي حظنته..
كانت الأحاسيس مختلطه بين فـرح وحزن..وسكينه واطمئنان..وغربه ولوعه..
عبدالرحمن اثبت هالليله انه نعم الرجلّ يوم أصرّ على ام بندر انها تسافر معهم الكويت ووعدها بالحب والعطاء وسماها امي الثانيه بعد ام محمد..
ريوف طول هالأشهـر تعودت على ياسمين اللي كانت ملازمه في البيت الكبير مع فجر والبنات
اما ياسمين ارتاحت بشكل كبير وحبت هالتقبـل وتمنت انها فعلا الأم الحقيقه لريوف..
لكن الدموع كانت ماخذه مجارها بعيون كل غالي على ياسمين وامها..
اليوم بيودعون بيت قديم وعزوه عزيزه وتراب وطـن كان حاضنهم من زمان..ويعز عليهم هالفراق المحتوم..لكن هذه الدنيا..ولااعتراض على القـدر..ولا احكـام الله الجللّ..
فجر\انتي قولي لي بس..هالدموع ليش! عشاني والا عشان اول تجربـه..
مسحت الكحل اللي سال تحت محاجرها وضربت فجر على كتفها\يعني انتي غبيه والا تستهبلين!..فجـر..بتوحشينــي..تعرفين شلون بتوحشينـــي!
فجر بعكس ألأحساس المرّ اللي ينبض بداخلها وباأسلوب مرح وضحكه رنانه\هههههه ومين قال اني
بشتاق لك..اصلا بفتك منك كل يوم شايفه وجهك بالمدرسه..ياأختي مليت..فهميها عاد
ياسمين\كذابه يافجـر.كذابه لاتحاولين تهونين عليّ..
قربت منها فجر وحضنتها بكـل قـوه وشوق ولهفه\يعني لازم تبكينــي..ايه..ايه بشتاق لك يومكن اموت من الشوق..بفقد صديقه واخت وحبيبه ..بفقدك ياسمين..
ضمتها ياسمين اكثر وظلوا يبكـون بدون توقف..
فجر\مين اللي بشكي له همومي..
ياسمين\وانا !مين اللي بيخفف علي حزنــي!..احبك يافجــر..ياأغلى اخت..
ابعدت عنها فجر وابتسمت بحـب وهي تتأمل هالملامح وتحاول تحفزها للأبد\يوووه اخترب مكايجك بعد هالفلم المصـري..
ضحكت ياسمين وسكتت لمن سمعت كلمة فجر اللي فتحت جروح داميه..
ياسمين\كلمته امـي..تخيلي وش قال يافجــر..مبروك وقفل السماعه..تخيلي مافتكر يحظر زواج اخته..وماهمه الا نفسه..
فجر\ادعي له بهالدايه وصدقيني مرده يجي ويركع لرجول امـك..ل،ه مهما لته الدنيا بملاذتــه..بيعرف انه الله حـق..
سكتوا البنتين على دخلة ريوف اللي كانت لابسـه فستان سكـري منفـوش شرته لها عمتها هند وفاتحها شعرها ألأشقـر ومعطيها براءه حلوه..
ريوف وهي تناظر ياسمين اللي لابسه الفستان الأبيض\علوســه..
ياسمين\والله انتي العروسه ياقلبــي..تعالي حبيبتــي..قربت منها ريوف بسـرعه وحبت ياسمين خدهــا وضمتها..تهبليــن..
فجر\نزوجهــا اليوم!
ياسمين\حرام عليك..خليها تتهنـى بطفولتها..
فجر\ههههه فديت عزيز ماقلت لك عنه امـس طول اليوم وهي يبكـي يوم درى انها بتسافر ..والله عور قلبـي..اثاريه يحبها..
ريوف\عزيز الدب..ماأحبــه
ياسمين بصوت كل حنيه\ليش ياقلبي..
ريوف\يضلبني..
ياسمين\هههههههه وينه هو! جاء مع ابتسام..
ريوف\ايه بلى مع الرجال..
ياسمين\طلعت للرجال!عيب ريوفه..
ريوف\ايه..لحت مع بابا..
ابتسمت ياسمين بخجل مع مستقبل جاهلته وهي تسمع ريوف..وظحكت عليها فجـر..
فجر\والله حركات..
ياسمين تحاول تكتم هالأبتسامه اللي وردت خدها بدون شعور\أي حركات..!؟؟؟
قامت فجـر\ ولاشي..
ياسمين\تعالي طلع فستانك!
ابتسمت بخجل طاغي\لا توه.. انا نازله شكـل البنات تحت..تعالي ريوف معـي..تبين شي جهزتي اغراضك كلها..
ياسمين\ايه اهربي كالعاده..اقولك كل شي مجهز ..ماعندي شي غير هالعبايه اللي بلبسها..
٭•٭•٭•٭


واقف على باب الصاله ومتكدر لسببين اولهم الغتره اللي على راسها ومضايقته..وثانيهم ريوف اللي كلت عقله الصغير..شافها وهي تنزل مع فجـر وقرب منهم وهو ماسك غترته عشان ماتخترب الكشخه..واول ماناظرته فجر طبعت بوسه رقيقه على خده وهي هامسه\ماكذبت يوم قلت انت مستقبـل..
عزيز مافهم منها شـي.. لأنه تفكيره كان منحصـر لريوف االلي واقفه جنب فجر بكل دلع..
فجر كانت نظراتها تنتقل بين عزيز اللي متلهف لريوف وهالشي واضح من عيونه الواسعه وبين ريوف اللي متجاهله عزيز ..كانت تشوفهم وكانها تتسترجع ماضــي قديــم اليوم ينعاد بكـل حـب طاغي ومجنـون..
ضحكت على هألأثنين وتركتهم لوحدهم..

عزيز\طيب انتي بتروحين..خليك هنا نامي عند جدتــي..
طنشته ريوف وهي تبعد شعرها عن عيونها بضيق\مابي..بلوح مع بابا..
عزيز بنظرات حزينه\طيب ليش..وانا مين يلعب معـي.!.
ريوف بتكشيره\انت كله تضلبني وتقولي بومه ودبه
عزيز عجز بسببها\خلص انا بومه ودب..بس لاتروحين..
ريوف\لاااا
عزيز\بركبك السيكل..وبلعبك اونو..وسوني وكل شــي..
ريوف بتذمر وضيق\مابي اوووف انت ماتحبني..
عزيز وده يذبح هالمفعوصه لأنها مو فاهمته\لالا انا احبك..
ريوف\انت تحبنــي انت كدااااب..
عزيز خلاص انقهر منها وصرخ عليها\انا كذاب ياالبــومه..يالدبــه..
ريوف تنرفزت لأنها تبغض اللي يصرخ بوجهها وعزيز متخصص بهالأمور تجمعت الدموع بعيونها\كداب وحمال ..وركضــت بخطوات سريعه ومتعثره قبل ماينقض عليها
٭•٭•٭•٭


"عقبالك"
قالوها جمانه وابتسام وهم يشوفون فجر تودع طيف ياسمين بعيونها الدامعــه بصمت ولهفــه..
ابتسمت بحـزن\وانتوا بعد عقبالكـم..
ابتسام\طيب جمون وعرفنا..انا وش دخلنــي..؟
رفعت جمانه ايدنيها الثنتين لخاصرتها وقالت بقهر\تنكتين حضرتك..
ابتسام\على طاري التنكت..تخيلي لطيفه تقول لأبوي زوجوا يوسف والوليد بيوم واحد..على قولتها لقت للوليد حرمه سنعه..وعاد مثل مابشرتك..بدق على الوليد وببشره بهالخبــر..
جمانه ولعت نـــار وقامت وهي ثايره..لكنها قبل ماتطلع قالت بكل حــره \بالطقــاق اللي يطقه هو واللي بيتزوجها....
مااااتت ظحك ابتسام..لكن فجر سكتتها بكلمه..
فجر\وانتي ان شاء الله لهيثم..
٭•٭•٭•٭

وبعيد عن زحمـة النــاس وازعاجهم..كان عبدالرحمن واقف جنب الباب الخارجــي ويحاول يهـدي ويخفف على هالقلب اللي مو مستحمل طعم الفرقــا..وريوف اللي قالت انها تبي تروح مع ابوها...مااستحملت دموع جدتها وظلت تبكــي بحظنها لأنها توها تستشعر معنى الودااع..
الجده\ليش ياعبدالرحمن..ليش تعذب قلوبنا..
حب ايدنيها الثنتين..وقال بكل حنيه\لاتخافين يايمه..مو انا اللي يقطع غالينــه..بتشوفوني ان شاء الله..بزوركم..وروحي هي اللي بتشتاق لهالديار..وصدقيني انا مرتاح بهالقرار..
الجده\اهتم بريوف..ماأبي اشوف دموعها..وابي اسمع صوتك وصوتها كل يوم..
عبدالرحمن\من عيوني..تامرني امر يالغاليه..وانتوا بعد مروني..لاتنسون ولدكــم..
مسحت دموعها بطرف شيلتها وقالت بكــل الم\نساك الموت ياقلبــي..الله يحفظك روح..مو قادره استحمل فرقاك..
وطت راسها الجده لريوف اللي حاظنها رجولها..ورفعها عبدالرحمن لها..
الجده\تعالي ياقلبي احبك..
ريوف وبعيونها دموع تنتظر مين يجففها\تالي معنا جده..
الجده\شلون..مقدر!ّ
ريوف\انا احبث كثيل..كثييييييييل..
حبتها الجده بقوه وضمتها\وانا اكثــر يابعد قلبــي..
عبدالرحمن\يالله يمه انا ماشــي..
الجده\ودعتك الرحمن اللي لاتضيع ودعاءوه..
طلعوا لهم سلطان واحمد وهيثم..وسلطان اخذ ريوف\تعالي سلمي على خالي ريوفه..
احمد\ها عبدالرحمن متى طيارتك!
الجده\بتروح بالطياره..؟
عبالدرحمن\ايه يالغاليه..ساعه الا ربع بــس..
احمد\الله ييسر لك امورك..بينا اتصال ان شاء الله..
عبدالرحمن\مو بس اتصال..وزياره بعــد..
ابتسم احمد\ابشر ياعبدالرحمن ماطلبت..
\\
ودع عبدالرحمن الليله اهله وحبايبه ورجـع لموطنــه وقلوب كثيره فاقده حظوره ووجوده وولاءه اللي مايتقدر بثمــن ودعهم عبالرحمن بعد ماترك بصمــه الكل يقدرهــا..وانطوت صفحـة بيضاء عنوانها الوفا والعطاء..
وانكتبت صفحه جديده وفيه بين ياسمين وعبدالرحمن ..
٭•٭•٭•٭


ظلت تتقلب بفراشها وهي حاطه سماعات تلفونها باذنها وتسمع للمبدع بو خاطر انشودةfor give me وتناظر الغرفه اللي كانت تضمها هي مع بنات خالها وتفكـر بكلمة ابتسام طول هالليل الطـويل ..معقوله لطيفه بتخطـب له..!وهو بيوافق..والا لا!؟
تنهدت بضيــق وهي تسمع نفسها لأول مره..
"وش هالغباء ياجمـانه للحين ماعرفتي انه يحبك ويموت فيك!ليش هالأفكـار السوداء..
ابتسام بس تبي تغضيك..وانتي ماشاء الله عليك..صدقتيها بســرعه...وكأنك مصادقتي انها تقط عليك هالكلمه..لين متى بتظلين تتدلعين عليـه وتكابرين..غبيه من يومــك..لأنك ماعرفتي الوليد.."
قفلــت ألأبجور اللي جنبها وهي متطمنه بعد هالفضفضه الخفيفه..
لكن الغرفـه كانت ضايقـه عليها وهي فاقده راوين..راوين لها اربع شهــور وماشفتها..
واحشتها موووووووووت..من بعد السالفه اللي صارت بين خوالها ..وخالها بوتركي مانزل الشرقيه..
هي بعض المرات تحس انها عاذرته وخصوصا لمن تتخيل لو تعيش مأساتهم مع تركي اللي مقطوط بالسجن..وبلاويه اللي مستحيل ينغفر لها..
لكن برضوا مشتاقه..مشتاقه لرواين وجمعت البنات..وصراخهم وضحكهم اللي كان مالي ارجاء هالبيت الكبيــر..
وين هاللمه..والجمعــه...من زمان ماحسـت فيها..ولا استشعرتها!
وحتى خطوبة يوسف وفجر المنتظره جمعتهم ساعات قليله..والتهوا بمشاكلهم بعدها..
وحتى زواج عبدالرحمن ماريحهم..وبدال مايعبرون بفرحتهم الدموع خذت مجراها والأسـى هو اللي غلب بهالليله لأنه عبدالرحمن كان ولد وماعمره صار دخيل على هالعايله.!..كل شـي كان يضيع فجأه ويتهدم بعد موت الغالي..
معقوله خلاص..هذه نهايتهم!
هذه نهاية الترابط اللي عمرّ من سنين..
معقوله بتظـل هالقطيعــه اللي بين خوالها..ولاأحد ممكن يسأل على الثاني بيوم..معقوله هالبيت ينباع وتضيع كل ذكرى حلوه فيه..!
لكن لا..لا الف مره..ۥهم۫ لها..البنات لها ويقدرون يخلقون البسمه بوجيه اهلهم..يقدرون يزيلون الزعـل اللي اجتاحهم..يقدرون يقربون المسافات ويتخطون العثرات..مو هم اللي بعد هالسنين يتفرقون..
هم لها..اكيــد لها..
هذا اللي توصلت له جمانه قبل ماتغفي عينها..
وبكره التنفيـّذ بيدأ..
\معقوله جمانه قد هالتحدي؟/
٭•٭•٭•٭


كان يحكـي معاه ساعه ونصف عن عبدالرحمن وسفره..وعزيز اللي فتح مناحاه على ريوف بعد مارجع من بيته..
لمن جات ابتسام وخذت التلفون منه..
يوسف\شف البنت..عطيني بخلص له السالفه..
ابتسام\تكفى يوسف بس دقايق..الو ولييييد..
الوليد\هلااااااااا وغلاااااااا
ابتسام بحماس بان بصوتها\اسمع اسمـع..عندي لك سالفه قويــه..
ناظرها يوسف بتعجب وهو مستمع..
شرب الوليد شوي من الببسي الللي بايده ورد\قولي ياأم سالفه قويــه..
ابتسام\لطيفه المصون..قالت لأبوي تخطب لك وتتزوج انت ويوسف بيوم واحد..
شرق الوليد بالببسي وظل يكــح بقــوه..وابتسام ظلت تضحك وهي تقول \صحــه..هههههههه
الوليد\امحق خبــر..ياأم اخبار شينــه..قولي لها..مشكوووره مستغنين عن خدماتك..انا لجمانه..وجمانه لي..
ابتسام\ههههههههههههه خطييييييييير اخــوي..حركاااات..
الوليد\عبالك امزح..قولي لها..لاتخيلني ارجع السعوديه واقول لها بطريقتي..
ابتسام\لا الله يخليك..اجلس وقابل دراستك..وبلا تهورّ..اجل اذا قلت لك اني قلت لجمانه وش بتسوي!
الوليد على طول رد\وش ردت عليك!؟
ابتسام خبرته بردة فعل جمانه..وحـس بضربات قلبـه ..
الوليد\غبيه..غبيه..
ابتسام\انا!
الوليد\لا..متى بتعرف هالغبيه اني احبها!ياناس انا حبيت وحده غبيه..!
ابتسام\خلص..خذ اللي تبيها لطيفه..
الوليد\تخســي..
جرّ يوسف منها السماعه بقوه\بس هذره..اشوفك أخذتي راحتك..هلا..
الوليد بصوت جامد ومقهور\ها..
يوسف\يعني ينقال انك معصـب..!؟
الوليد\مو بس معصب الا بموووت قهـر منها!
يوسف\من مين وضح!؟
الوليد\اقول يوسف شخبارك!؟
ظحك يوسف ظحكه استفزت الوليد وحرقته اكثـر..
يوسف بلهجة سخريه\اخوي غيور وانا مدري.!؟؟
رفع حاجبه بقهر واردف\وهذا انت عرفت..ماعلينا..انت وش سويت!
تنهد يوسف تنهيده طويله تعبر عن مدى ضيقته اللي يحاول يخفيها\ولاشـي..تعودت اشوف الأبواب تتسكر بوجهـي من زمان..لكن هالمره غيــر..هالمره انتوا وافقين معــي وشادين من ازري وهالشي دافع لي بشكل ماتتصوره.. يتفــرج يالوليد..بتفتـرج قريب..
الوليد\الله يجزيك كل اللي تتمناه ومايضيع تعبـك..
يوسف\احساس بشـع انك تسعى ورى امـور ماهي لك ولا بأسمـك..احساس كريه وانت تشوف انه هويتك ضيعها زمـن مايرحم وتكون بنظـر المجتمع مقيــم وانت في بلادك...لكن شتقول الله حسيب من كان السبب!الله حسيب اللي ورطني هالورطـه اللي ماتنغفــر..
كانت صعبه الكلمات طلع ن الوليد وهو عاجز كليا اطبـق على شفاته بقهر وكمل\والله مو عارف وش اقول لك!
يوسف\آه يالوليد لاتقول شـي..يكفيني وجودكم بحياتي..يالله انا بسكر..
الوليد\ليش!؟
يوسف بابتسامه حزينه\عندي مواعيد كثيره الصبـح ولازم الحق عليها..
الوليد\الله يسهل عليك ياخوي.
---------


ببداية يوم ثاني..ونهاية الضحى\
"عرفتيها هذه اخته ..اخت تركي العالي اللي مسكوه الشرطه"
"كيف عرفتيها!انا وصديقاتي من زمان نسمع انها مو جوده بقسمنا"
"الحمدلله والشكر كل الجامعه تدري!وانتي تودك تشوفينها!"
"يقولون انه مجرم خطير وكان من زمان يختلس اموال ويتعامل بالرشاوي"
"انا سمعت بعد انه لقوا بشقته هو مع صاحبه كراتين خمور"
"والله محد خرب شبابنا غير هالفئه من الناس..حسبي الله ونعم الوكيل عليهم"
"الصراحه لو انه اخته مااطلع من البيت واحفظ ماي وجهي"
"بس تصدقين..مسكينه شوفي وجهها ونظراتها الضايعه..احس انها مالها ذنب"
"مالها ذنــب"
"مالها ذنــب"
حطــت راوين ايدنيها الثنتين على اذنها بكـل مأاستمدت من قوه وظلــت تجــري وتجــري بممرات الجامعه بدون توقــف وكانها تبي تهــرب من كابـوس مزعج يلاحقها بكل مكان..لمن طلعت لـ موقف السيارات وركبت السياره وطلبت من السواق يتحرك وهي تأن وتبكي عذاب وقهــر لمن وصلت البيــت ..
مـرت من عند الصاله وشافت امها سرحانها بفكـرها وياسر جالس يتغدى على الطاوله..
اانتبهت لها نور وهي طلعت فوق من السلالم..ظلت تناديها امها..ورواين ماتسمع غير صوت البنــات الجارح اللي يخترف اذنهــا..دخلت غرفتهــا وقفلتها وطاحت على السرير وهي تسمع طرقات الباب
نور\راوين.. افتحي الباب..
راوين ظلت تمسك المخده بقــوه وهي تصــرخ\كفايــه ماابي اشوف احد..ولا اسمع احــد..خلوني بروحـــي..خلونــي..
نور\راوين حبيبتي..وشفيك..خرعتيني عليك..ليش تبكين..؟
راوين بنفس نبرة الصوت\انا مأأبكــي..ماأبكــي..يمــه خليني بروحــي..تكفيــن..
نور كانت حاطه ايدها على قلبها وهي مرتعبه\انا شاء الله..خلاص انتي اهدي واكلمك بعدين..ارتاحــي اللحين..ارتاحي ياقلبي..
من سمعت راوين كلامات امها حست بخناجر تطعن قلبها ورجعــت تبكي بشكل اقــوى..ليش قست على امهــا وهي تجازيها بالطيبــه..
امها ماتستاهل لكن هي متضايقه وتعبانه ونفسيتها بالحضيض..مو قادره تتقبل هالواقع اللي كل مره يذكرها بمـره..كل يوم تسمع كلام جارح سواء من بــره البيت او خارجه..ظلوا اربع شهــور وهم بداومــه مالها منجـى ولا مرسى..اربع شهــور مرت مثل العلقم والشوك اللي يجرح وينزف....مو قادره تكون مثل امها صابــره وحاسبه اجرها لربها وحكمته..
حاولت مليون..لكن خلاص القلب امتلــى جروح واســى..وصعب انه يندمل..
وحمدت ربها الف مره انه هذا آخر يوم لها بالجامعه وبدات عطلتها..وحى نتايجها مستحيل تاخذهم وترجع لنظرات البنات الساخره اللي تلاحقها بكل مكان..
ظغطــت على بطنها بقـوه وهي تحـس بمغـص ينغـزها ويوجعهـا وتسمـع اصوات معدتها الفاضيه..خذت المخده وظغطتهـا بشكـل اقـوى على بطنها يمكن يخـف الألم مع الوقـت ...لكن اللي صار العكـس الألم كل ماله ويزداد ويرهقها..وكلهــا ثوانــي وصــرخت صـرخه سمعتهــا امهــا اللي جالسه بالصاله الفوقيه..
-----------



شخصت نظرها لأبتسام وغمزت لها بدلالة على اشارة البدء بتنفيذ الخطه اللي انرسمت ومابقى غير العزم وألأراده..
ابتسام\جده
الجده بملل وهي تشرف بقية القهوه بتلذذ\ها
اردفت جمانه بابتسامه شقيه وبعزيمه اقوى\جـده
ابتسام بحماس اكبرمن جمون\جده..جده..جـــده..
الجده\انطقوا جننتوني..مخليني بوسطكم كأنكم شياطين وجعتوا راسي..قولوا وش تبون!؟؟
عضت ابتسام شفاتها بقهر وهي تتوعد جمانه بنظراتها وتقول لها بلغة العيون "انتي السبب يالعجوز"
طنشت جمانه نظراتها وكملت اللي ناويه عليه\خلاص ياجدتي ولاتعصبين..بدخل بالموضوع على طول..مدام احنا خلصنا امتحانات ماشاء الله علينا..ودنا نفرفش شوي ونروح الرياض لبيت عمي
ناظرت الجده جمانه نـظره جامده بدون ماتنطق بحرف..
وابتسام كملت باقي الطبخه بدون ماتعطي مجال لجدتها للتفكير...
ابتسام\واللي يعافيك ياجدتي..خلينا نغير جوا.وبالمره نشوفهم..بالله عليك ياجدتي... وغمزت لجمانه وهي ترخـي من صوتها الجهوري..ماوحشوك..مااشتقتي لهم....
كملت جمانه وهي تأشر لأبتسام بأصبعها وتقول انتي كذا..
جمانه\ايـه والله..فقدت راوين ودي اشوفها..تكفين ياجده..وافقي عشان خوالي يوافقون..

البنات لمسوا الجرح بقوه..وضربوا على الوتر الحساس بدون مايدرون..
اربــع شهــور..
اربع شهــور ماطاحت عينها على ولدها ولا نور مرت ولدها الغاليه..ولا راوين قلبها ولا ياسر حفيدها المدلل..
ايه..
اشتاقت لهم..اشتاقت لهم وودها ترد روحها بطلتهم الغايبه..
لكن شلون!الطلــب صعب جدا..!
مين المفروض يجي لها..مين المفروض يسأل عنها..
نور ماقصرت كانت تسال وتكلم كل يومين..
لكن ولدها..وين ولدها عنها..هي محتاجه له اكثر من اول..هي فاقدتــه..وهو ماحن لها ..شلون تروح لها برجولها وهو مافكر يسأل عنها..شلووووون؟؟!شلون قدر يغيب ويصد اربع شهور..!
اربع شهور وهي تشوف الكل لاهـي بمشاغله وناسينها وهي صارت بين يوم وليله وحيـده
قامت الجــده بعجــز وهي تمسك عصاها اللي صارت ماتفارقها بالآونه ألأخيره
اجده\تبوني اروح لولدي وهو قاطع وماسأل عنــي!قولوا لي كيف اروح.. وهو قلبه صار حجـر وكأني انا السبب باللي يحصل له!؟؟
سكتت وهي تداري على قلبها اللي امتلـى شجن وآهات..ودخلت غرفتها وعيون البنات مافارقت طيفها
بعد تنهيده طويلــه حطت جمانه راسها على حضن ابتسام\خايفــه
ابتسام بصوت هامس\من ايش!
جمانه\خايفه يجي يوم ونفترق..؟!
ابتسام دق قلبها من كلمة فرقا\وين عزيمتك..والا كلامك كله اختفى من اول محاوله..؟
جمانه\لاتلوميني بسوم..من اللي اشوفــه والله..انتي شفتي كيف يوم كلمنا سلطان وكأنه الموضوع مايعنيه..واليأس بعيونه قبل حتى مانكمل له الموضوع..وشفتي جدتـي وجرحها الغزير..
ابتسام\لاتلومين سلطان..لأنه حتى هو ماوده اللي يصير..لكن شتقولين..الله يهدي الجميع..
جمانه\ودي اغمض عيوني وافتحها واشوف جدي قدام عيوني..ودي اغمض عيوني وافتحها واشوف عمامي جالسين بالمجلس ويضحكون ويحكون..ودي اغمض عيوني وافتحها واشوف الراحه بعيونكم..
صعـب علينا هألامنيــات!؟
ابتسام\لا مو صعبه..لكنها محتاجه وقت وصبر منـّا
جمانه\شو صار على يوسف!؟
ابتسام\لا جديد..أوراق وتحاليل وحوســه..
جمانه\الله يعينه..
ابتسام\احمد ولد عمي يعرف واحد بالرياض والصراحه ماقصــر..لكن المسأله محتاجه وقت..
جمانه\ والله قهـر..
ابتسام\اللهم لا أعتراض...اهم شي انه بعد هالتعب ينال الي يبيه..
جمانه\يــارب..هو وفجر تعذبوا كثيــر وجاء اليوم اللي يرتاحون فيــه..ياقلبي فجور تستاهل كل خيــر..
ابتسام\واللحين..وش الحل!؟
اعتدلت جمانه بجلستها وقالت\مدري..وش رايك انتي!؟
ابتسام\انا اقــول نكلم امك وهي تكلم عمامي..لأنه جدتي صادقه مو عدله انا هي اللي تروح لعيالها وتسأل عنهم..وهم مقاطعين..تخيلي امس يقول يوسف عمي ماجد ماجاء وحتى عمي ابراهيم مافكر يدق على عبدالرحمن ويبارك له..
جمانه بنظرات حزينه\طيب وش نقول لأمي..!
ابتسام\قربــي اقولك..
;
;
;
;
;
"اذا هو مافكـر فيها تبوني اذكره"
جمانه\يايمه وش فيها يعني...انا الذكرى تنفع المؤمنين..
هند\عارفه
ابتسام\عمتي سمعيني انتي يرضيك اللي جالس يحصل..عمتي والله لو تشوفين الحزن اللي بعيون جدتي واحنا نكلمها كان بكيتي..
هند\وانتوا تفكرون اني ماأحس..انا اكثر وحده جالسه مع امـي واشوف اللهفه بعيونها اذا مرّ عليها ماجد او محمد او سالم..انا عارفه انه هي محتاجه لهم وتبيهم حولها..لكن مابأيدي شـي اسويــه..وحتى موضوع طلال كيف تبوني اكلم ماجد وهو صارف الموضوع نهائيا من باله..وتناسى انه ابوي الله يرحمه طالبـه وخاطبه بنفسه لطلال..
جمانه\طيب يايمه حاولي..الله يخليك..
ابتسام\انتي الوحيده اللي تقدرين تقربين من بينهم..انتي اختهم واكيد بيسمعون لك..كلمي عمي ماجد وذكريه بكلام جدي..وحتى عمي سالم قولي له انه حرام اللي يسويه بجدتي..وعمي محمد قولي له انه عمي سالم مو مسؤل انه يتحمل ذنب ولده ركي..
جلست هند على الكنبه وهي عارفه ومتيقنه انه كل الكلام اللي انذكر صحيح..
لكن كيف تذكر ماجد..وتعاتب ابراهيم..وتحنن قلب محمد!..وليش ماتستعين بـ سالم(اباحمد) يمكن يحلّ لها الموضوع..لكن لا! خليها هي تبدأ يمكن تقدرّ ترجع الشمل مره ثانيه..!
جمانه\تكفين يمه..صدقيني تقدرين..انتي حاولي.ماراح تخسرين شـي
بعد هـدوء وصراع في التفكيـر اومات هند برأسها وقالت\خير ان شاء الله..



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

brune 29-05-07 02:01 PM



قالوا ترى مالك امل في قربها لو يــوم
ابعـد وجنبّ دربهـا وهذا هو المقسـوم
قلت اتركوني واسكتوا خلو العتـب واللوم
قدني غرقت في بحرها لا عاد فيها العوم

اغلق مسجلــه وهو يقول "الله عليك ياعبادي جبتها على الجرح"
الحـزن اصبح رفيقه والحياه بنظـره ممله لأقصى حد وهذه حالته اليوميه روتين في روتين معتاد
نزل من سيارته وشاف حرمه طالعه من بيت عمه..وعرف من هيئها انها مرت عمه نور..
قربت منه نور وتهللت اساريرها بشوفته\طلال انت هنا..الله جابك ياولدي.
نزل من سيارته وهو مرعوب ومو عارف السبب
نور بصوت حزين\راوين تعبانه..وعمك بشغله وياسر طالع مع السواق
مااعطاها طلال فرصه انها تكمل كلامها وعلى طول شغل سيارته وقال لها انه بيوصلهم المستشفى..
\\
طـول الطريق وهو يسمعها تأن من الامهــا..وعـرف انه اللي فيها كبيـر ويوجع
كان وده يكون هو الحظن بدال امها
او حتى هو اللي يمسح دمعاتها الحاره
او يكتفي بكلمتين ممكن تريحها وتطمئنها
لكن الدنيـا كلها حالت بينه وبينهـا وهي بتظـل من محارمـه الى ان يشاء الله ويقرن اسمه باسمها
وصلوا المستشفى بسرعه خياليه ودخلوا على الطوارئء لأنه حالتها ماتستدعي الأنتظـار
وبداقائق معدوده تسكـرّ الباب على راوين وامها وظـل هو واقـف مع المنتظريـن على جمـر حارقـه وضاويـه تنتظر من يطفيها..
ابحـر مع افكــاره لبعـيد وتخيـل لو هي حليلته الآن..وش بتكـوت ردة فعلـه وهي تتألم وتتوجع
اكيـد بيجـن لعذابهــا وبيعمل المستحيـل لأجل يخفف من المها لكن بيكون الوضع ارحـم بكثيـر لأنه بيكون قريـب منها بالحيــل ..
لكن وش بتفيد لـــو اليوم!؟؟
لو معذبــه اكثر من انها مريحـه وحالمه..
آآه..وآآآه ليتك ياراوين حليله...والله ماأخليك تعرفين طعم الألم والشقا,,
ليتك تحسين فيني وتعرفين اني متيـم ومحروم..
أحبـك ياراوين احبــك..
::
طلعت مرت عمـه نور لكن عيونه بدون شعور كانت تناظر راوين
نور\تعبناك معنا ياطلال..
طلال\افا عليك ياعمتــي..انا ولدكـم والا نسيتــي..
راوين من سمعت صوتــه ابتعدت شـوي وجلست عند الكراســي..
نور\والله انك غالــي والله شاهــد..ولدي اذا ماعليك كلافــه خذ هالورقه واصرفها انت اخبـر بهالأمـور..
خذ الورقه وناظرها نظره سريعه وكمل بااحراج بالغ\ان شاء الله مافيها شي بنت عمــي!؟
نور\المغـص ذبحهــا..البنت ماتذوق الأكــل عايشه على سؤائل طول يومها وطاحت علينا..
ماعـرف وش يقول...او بالأساس هل من حقه ان يسأل او لا لكنه مغصـوب والله عالـم بسره..!اطمئن نسبيا..بس انقهـر لأنها هامله صحتهــا الغاليه بالنسبه له..ليتها تدري وش كثر غاليه!كان مافرطـت بشي يخصها.!؟
طلال\بصرف الدواء وانتوا انتظروني بالسياره..بدال الأزعاج اللي هنــا..
نور\تسلم ياطلال..ماتقصـر..
اعطاها المفتاح طلال\ماسوينا الا الواجـب ياعمتي..
صرف طلال الدواء بسـرعه واول ماركب السياره رفع عينه للمرايه ونطـق بشفايفه بدون همس وبكـل عشـق وهوى وعاطفه جياشه "سلامتك"
اللي غريب بالأمر انه راوين كانت تشوفه وكأنها عارفه انه العيون بتتلاقى هاللحظه..
كسـرت النظـره بأأقل من ثانيه وهي تشعـر بكـل عرق ينبض فيها..
حرك السياره طلال وبشفاته ابتسامة رضـى ورجعوا البيت وهالمره انبعثت بروحـه راحه نفسيه غريبـه وهدأت كل احاسيسه المظطربه..مايدري هل لأنه تطمن عليها او لأنه العيون تلاقت والأحاسيس تعانقت او لسبب ثاني يجهله!
=========








"..رجــاء ياهنــد سكـري الموضوع وخلـي هالجروح ساكنه ولاتفتحينها.."
هند\الى متى يامحمد..قولي الى متـى!؟تظن اربع شهـور مو كافيه!؟
محمد بكل جمـود وبصوت قاهر رد\ولا حتـى الدهــر كله..تدرين رحمـه لولد اخوك انه مقطوط بالسجـن والا كان لي تصرف ثاني معاه
هند\لهدرجه يامحمد!؟لهدرجه قسيـت!
الى هنا..ومحمد ماقدر يستحمـل السكـوت والهدوء..
محمد\ماتحـرق النار الا واطيهــا..محد بيذوق اللي ذقتـه ولا اللي ذاقوه عيالي ..لاتفتكرين انه يوسف هو الوحيد اللي كان متغرب ..كلنا عشنا متغربين وذقنا المرّ ولا احد داري وش فيه هالقلب ميـت وضـرب على قلبه بكـل قـوه....زوجتـي ماتت وكبدهـا تفتت قهـر وضيم من غياب ولدها..وانا طحـت بغيبوبه مافقت منها الا بعد سنين..وابتسام والوليد هم الضحيه وتشتوا بعد غيابنـا..كنت اشوف اليتم بعيونهم وانا حـي لكني عاجز اسوي شـي..صعب هألأحساس ياهند..صعب الضعف وانت باايدك القـوه لكنها مسلوبه منك..وضاع الأمان اللي كان يحيط بهالبيت..وكله من عمايل ولد اخـوك الظالم..ظلّ ساكـت ويشوفنا نموت في اليوم الف مره..ولافكـر حتى يدلنا بطريق ولدي..11 سنه والكل يفكـر انه يوسف ميت..واثاريه حـي ..تايه .. مسكين محروم حتى من شوفته لأهله..تبيني اغفر له بعد اللي شفتـه من ولده..تبيني اغفر له وانا اشوف ولدي كل يوم يطالب باابسط حقوقه ويتزوج من بنت عمه اللي انتظرته طول هالسنين!تبيني اغفر له وانا عيوني تفطر حزن عليه كل مااشوفه يدخل علي بااخر الليل وهو متحطـم واجراءته لسه ماانتهت ولاحتى بدت..ويمكن اصلا طول عمره مايتزوج!ومثله مثل أي اجنبي بين بلاده غريب وهو أقرب الأقارب..مقيم وهو بالأصل مواطــن..!؟..شلون قولي لي اغفر له و قلبي يعرف السماح وانا مو قادر اعطي السعاده والراحه لولدي!...اصعـب شي على الأبو انه يظـل مكتف ايدينه ومايعطـي حقوقه الواجبه لعياله...
يوسف صـابر..ومااظـن انه هالصبر يطـول اكثـر من كـذا وهو يشوف انه كل ألابواب متسكـره بوجهه ولا أحد داري عنه!؟ولدي انا..ولدي يوسف بدون هويه..آسف ياهند ..انا آسف كثيـر..لكن قلبي مشتعل نار تحـرق ومااظن انه في احد يقدر يخمدها..

غطـت هند شعـر رأسهــا باايدين مرتجفه وهمـت بطلوعهـا بخيبة امل واضحـه ومتعجرفه..هذا ثانـي بيت تزوه لأخوانها..اولهم ماجـد الغير مكتـرث ومارحب ابدا بحظورها ..وآخرهم محمد اللي حطـم جميع مجاديفهــا..فتحـت باب الخارجـي على وقع صـوت يوسـف اللي كان شاهـد المـوقف من بدايته وعاجـز عن التدخـل..
يوسف\عمــه..لحظــه..
نـاظرته هنـد نظـره طويلـه وحزينــه وعميقه كانت تكفيله بانها تنهـي الموقف بدون كلام وماكان يوسف اقل شجن منهــا ..وعـرفت انه اخـوها صادق بقوله يوسف لازال يبحـث عن منجـى وبزوغ فجـر بعيـد كل البعد عنــه..
طلعــت بـره البيت ودموعـها تنهمـر وتشكـي حـال اشعـث وغابـر..
ووصلت البيت الكبيـر وعيون جمـانه وابتسام متلهفه ومتشوقه...لكن انمحت هاللهفه وهم يتمعنون بوجه هند اللي بلون الدم....
قربت جمانه من امهـا وهي تلهي عمـر بلعبه تحدث صـوت رنان..
جمانه\ها يمه..وش سويتي..!
خذت هنـد منديل من شنطتهــا واردفت بالم\ليتني مارحت وسمعت اللي سمعتــه ..ليت ابونا عايـش وشاف كيف حالنا تغيـر بعده..
انربط لسان جمانه بعد جملة امهــا وامتلى قلبهـا بـ همّ دامـي..شخصت نظرها لأبتسام وتبادلوا النظـرات الحزينه اللي صارت خليله..
=========


*}للمللّ فوائــد*{
اشعر في بعض ألأحيان ان الله جلّ وعلا زودنا بالسأم لنتخذ منه عازلا يحول بين نفوسنا وبين الأشياء السيئه التي نراها ونسمعها حيث لايحول بيننا وبين التفاعل وبالتالي التأثر بالكلام الرديء وألأفكار التافهه شي مثل الضجر..
وقد يكون للسأم ميزه اخرى نلمسها من خلال التجربه وهي اننا لولا السأم لأصبنا بالأرهاق من فرط النشاط والأستجابه للمثيرات المختلفه ولهذا فأن السأم يشكل فتره استجمام ولطالما كان الملل مقدمه لنشاط عظيم وتحفز نفسي وانطلاق روحي هائل.شي جميل ان نرى الأشياء من اكثر من زاويه وان نقلّب الأمور على اكثر من وجه لنرى التوازن المدهش الذي بثه الخالق جلّ وعلا في هذا الكون ولنلمس شيئا من حكمة الحياه.

قفلت فجر صفحة الكتاب وهي مشدود بحروف الدكتور عبدالكريم بكار وكتابه المذهل والمميز..
فعلا..عشّ هانئا.. هذا اسم الكتاب"عش هانئا"
كان اسم على مسمـى وأتى بوقـت حـرج ومريح للأعصاب..
للملل فوائد..معقوله يكون حتى الملل نعمه وفائده من الله سبحانه!
يارب وش كثر نعمك علينا واحنا لاهين بدنيانا ..يارب وش كثـر احنـا مبتلين باليأس والتذمرّ وغافلين عن نعمك اللي تعد ولاتحصـى..
وين احنا بقوله}وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم {
وين احنا بقوله }الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور{
وين احنا بقوله}قل لن يصيبنا الا ماكتبه الله لنا{
ليش دوم نطالب بالكمال واحنا ماسعينا له..!ليش السخط والألم واحنا عباد لك..!
ليش مانرضـى بحكمتك ونعيش يومنــا بكل هناء وحبور..
ليش الألم والحزن واليأس والغفله والضيـق!
يارب انا فوضت امري اليك فاأرحم عبادك واعنـي على عبادتك وصبرني في دنياي الفانيه..

فتحت الكتاب للمره الثانيه وطاحت على صفحه فيها ردود جمعها الكاتب لفئه من المجتمع..
وكانت اشبه بالمقتطفات العذبه..ومنها

\سعادتي تكتمل عندما اشعر انني مدعوم ومسنود وموفق من ربي\احمد الشعار مدرب فنون دفاعيه
\اشعر بالسعاده عندما احس ان مشاعر الهناءه والحبور تحف من حولي\ايمان العلي طالبة ثانويه
\اشعر بالسعاده عندما اضع راسي للنوم وانا خالي الذهن من أي مطلب للناس علي\حسن سالم مدير اداري ومالي بدار الفكر
انرسمت ابتسامه عذبه بوجه فجـر وطلعـت بفائده عظيمه عوضتها عن كل ايامها العابره
خذت قلمها وخطـت بمذاكراتها سعادتها الحقيقيه..
\سعادتي هي قربـي من خالقـي ومفرج كربـي وهمـي\فجر كاتبه ومدرسه برياض ألأطفال
=========


ظـلت الأفكـار تتلاطـم مثل الموج المتصارع بداخله وهو لازال واقـف ويناظر مكان عمته اللي اصبح خالي بعدها لمن وصـل لحـل كان مثل الماي الظامـي والراوي لحد الثمالــه..
صـرخ صـرخه كانت بداخــل نفسه وهو يقـول "لقيتها..هذا هو الحـل هذا هو الحــل"
ودخـل للبيت يبشـر ابـوه بهالخبـر اللي ممكن يحـل مشـاكل عرقلها الزمن..
رفع بويوسف وجهه الحزين لولده..اما يوسف خذ نفـس قبل ماينطق بهالخبـر اللي ريحـه..
يوسف\يبه..انا قررت
========


"لااااا مستحيـــل..مستحيــل بنتي تتزوج بره السعوديه.."
ارخـى هيثم صوتــه وناظر ابوه لأنه يبي مساعدته بهالموقف الصعـب..لكن ابو احمد اكتفى بالسكوت وواضح من ملامح وجهه وقبضة ايدنيه انه غير راضي بتاتا..

هيثم\يمه انتي ليش معصبه اللحين..
ام احمد بنبره اعلى وحاده\شلون ماتبيني اعصب..بنتي مو بايره ولا طايح حظها عشان يكون زواجها بره..يكفي انه احنا راضين وساكتين..
تكلم هالمره احمـد اللي نقل لهم كلام يوسف بحذافيره\يبه انت وش رأيك!
ام احمد قاطعته\شي اكيد انه غير راضي ..وهذاني اقولها لكم حتى لو فجـر رضــت انا مستحيل ارضـى بهالزواج..وهذا اخر كلام عنـدي..
ام احمد كانت تتكلم وغير مباليه بوجود فجـر اللي ملتزمه الصمت والصدمـه طول ماهي جالسه..
ولاكأن هي صاحبة القرار الأول والأخيـر..
احمد\يمـه الله يرضى عليك الموضوع مايستحمل العصبيه.زتروي شوي وخلينا نسمع رأي ابوي..وفجر
ام احمد\لاتعب نفسك..فجر بنتي وانا ادرى بمصلحتها..
ابواحمد بوقار وهدوءه المعتاد\انا قلت من قبل وبرجع اقولها اللحين القررار لبنتــي ومحد بيهتم بمصلحتها ومستقبلها كثرهــا.
احمد ارتاح نسبيا من كلام ابوه وحس بحكمته وبعدّ نظره\حلو القرار الأول والأخير..فجور اعطيني رايك لاتضلين ساكتــه..
رفعـت فجر نظرها لأبوها وشكرت تفاهمه وتقديره للموضوع لكن ماتدري ليش تحس انه غير راضي ويتظاهر بالعكـس..رجعت تنــاظر وجهه امها اللي كاسيه الغضب ..التفت لهيثم السرحان واللي يترقب اجابه منها..
واخيرا استقر نظرها للأرض وهي شاردة التفكير ومظغوطة ألأعصــاب..الموضوع كل ماله ويتعقد اكثــر ويطلع من ايديهـم..
يعز عليها يكون زواجها بره وبعيد عن اهلها..
يعزّ عليها اعتراض امها وضيقها هي عارفه انه امها معها حق
لكن شو بتفرق اذا كان زواجها هنا او هنــاك..اربع شهور مـرت ومافي شـي جديد واكيد يوسف ماأتخذ هالخطوه الا وهو دارسها وعارف انه مسألة زواجهم بتطول اكثــر..واكبـر دليل انه احمـد مأيد يوسف بهالحل وعارف ألأجراءات الطويلة الأمد اللي بالسعوديه..
وش هالدوامه اللي هي فيها..متى بتستقر حياتها وترتاح!
متى بتحظى بالسعاده ألأبديه..!ليش كل ماتقرب خطـوه من هالحلم اللي عيا يتحقق تبتعد اكثـر وبشكل جارف وقاســي..!
جاء لها صـوت احمد البعيد واوقظها من سرحانها\فجـر..
بصوت هامس وكانها تحدث نفسها ومازالت نظرتها ساكنه بالأرض\مدري
ام احمد\خلاص ياأحمد..لاتظغط على البنت قول لولد عمك ينتظر ماراح يخـسر شـي..ليش هالتسرع!؟
هيثم انقهر من ردة فعل امه الغريبه\يمــه..
ام احمد بقهر حارق وصوت قاهر\شنوا يمــه..قولي شنوا!..يعني حرام افرح بــ بنتي زي العالم والناس..يعني حرام اشوف زواجها بأحسن القاعات وكل حبايبها حولها..ليش وش قاصرها هي تتزوج بره وكانها هربانه من بلادها..بنتي مافيها شـي عشان توصل لهالحال!ليش مستخسرنيني فيني هالأمنيه..!انا أم ومن حقي افرح ببنتي..يكفي انه قلبي ضايق بهالبنت اللي قاعده فوق ومعلقه ماتدري وين ارضها وسماها وزجها مقطوط بالسجن.. تبوني بعد ارضـى بعد كل هالسنين بهالوضع..!؟؟ليش وش اللي ارتكبناها عشان نعيش نفسنا بهالضيم!
شوف يااحمد هي كلمه وماراح اثنيها فجر بتتزوج هنا وكل الناس بتفرح فيها,,
ابواحمد\خلصتي كلامك!
ام احمد كتفت ايدنيها بقهر\ايه..
ابواحمد\فجـر ماينفع كلمة مدري..حاولي تستقرين على رأي ..
ام احمد\انــ
ابواحمد ثارت اعصابه وقاطعها بكل عصبيه\فاطمـــه
فجر قامت وهي منهاره وضايعه\كفايه ارجوكــم..انا سمعتكم كلكم خلوني على راحتـي رجاء.
طلعت فجر لغرفتها بكل الم وحزن وكلام امها يتردد بكل قوه بعقلها,,
========


يوسف وصل له خبـرّ رفض عمته الصارم وتردد فجر الغريب..
ونـدم الف مره انه فكر بهالخطوه الجريئه..
ابد ابدا ماتمنى انه الأمور توصل لهالحـد..وصرف النظر عن فكرة زواجه بـره السعوديه وحس ألألم يزيد بقلبه وماينقص..وصبـره نفذ بعد اللي حصــل..كان متلهف بهالخبر,,كان متوقع موافقتها السريعه مثل اللي كانت قبل..هو ماتضايق بردة فعل مرت عمه كثر تضايقه بردة فعل فجـر اللي جرحـته.لكن شو يتوقع منها ..انه ترضى على طول..هي بنت ومن حقها تحظـى باأحلام كل بنت مقبله على الزواج..لكن ليش ماحست فيه.!ليش مافهمته !ليش مافكرت انه يبي قربها بأقرب فرصــه!
ليش هالتردد..!معقوله ملت!.معقول بعد هالسنين وبعد هالحب اللي جمعهم يصيبها اليأس والملل!
فجر ماملت يايوسف لكن الموضوع فاجأها وضاعـت بدوامه اكبر من اللي انت فيهـا.!؟؟
وياكثـر القرارات اللي تحتم علينا انه نرضخ لها بدون ارادتنــا,,

مصرينـا نجتمع ياقلبي لكن متـى!
مصيرنا نطفـى شمعنا ونعانق انفاسنا لكن متى!؟
الورد حتى ذبـل..والشمس والله غربت..والفجر طـال وغــاب ..وعاندك..
وآآه ياقلبـي ماعلى الدنيا عتب..
=====

مد وجزرّ هذه الحيــاه كانت وستكون الى ان يشاء الله
لكن هناك وميض من الأمل..وميض من امل دنى موعده لقلوب متلهفه وصـابره لم تعـرف للياس عنـوان وان عـرفت فستكون لحظات عابره وترحـل..
وهناك قلوب شقيه غرتها الحياة الدنيا بشكـل جارف تمادت بالعصيـان والنسيان حصدت الشوك بدال الثمار الطيبه..
وايضا هناك قلوب غافله ومتناسيه لابد ان تحـن بيوما ما وترجع لمنبتها واصلها حتى لو الأرواح ابتعدت اميال كالأيام العابره..

سنــه مرت كأنها يوم بدون احداث تـذكر والحياه استمرت رغم ألألم والحزن اللي حلّ على ابطال برد وجفا وكلهم يترقبون نسمة هوى بارده تلفح على ارواحهم وتسكن الطمأنينه لقلوبهم وتعيشهم بسلام ابدي..
"يوسف درس دبلوم انجليزي بساعات متضاعفه والشي الوحيد اللي استفاده من غربته هي لغته الفرنسيه وألأنجليزيه اللي اكتسبها ونفعته بوظيفته اللي تثتبت بشكل دائم بشركات العالي..ولازال يبحث عن نسمة هوى تعيشه بسلام..
"فجـر ظلت تنتظر بزوغ فجرها وارضخت لواقعها بعد تراجع يوسف عن الموضوع وموقف امها السلبي واللي زاد الموضوع تعقيد اكثر.. فوضت امرها لله وسلمته له بكل طاعه ورضى..

"طلال اصبح الطبيب طلال وحاليا يطـبق باأحد المستشفيات
"راوين بقـى له شعره وتفقد ذاتها واملها بالحياه وخصوصا وهي تشوف حالهم من سيء لـ اسوء
"الوليد بقى له سنتين ويرجع لأطهر بقاع أرض واجمل كلمه"سعوديه"
"جمانه العجوز واللي اصغرهم عمرا لازالت تبحـث عن الحل اللي يرجع رباط هالعايله اللي انهارت اول اساسيتها..
"لؤي تزوج عبيـر وحياته ماشيه بالطريقه اللي رسمها بكل اتقان
"تركي كان يحن مره ويقسى مرات على امه الحنون ..وجلسته بالسجن علمته انه الله حق..لكن الشيء الوحيد اللي رافض بحياته هي غلا اللي منعها من شوفته..
"غلا كانت حالمه وشمعه وانطفت بعد جفاء تركي..وحاليا رجعت لدراستها بالجامعه..
"سماح واحمد كانت تجمعهم محبه عظيمه والعثرات اللي مرت بحياتهم والمرض اللي كان ابتلاء بحياتهم قواهم وماضعفهم..
"سميه حبت دانه بشكل لايوصف وبدأ الحقد يتلاشى من قلبها لكن لازالت آثاره باقيه..
"عبدالرحمن حياته مستقره مع ياسمين اللي بدى قلبها يميل له بشكل غريب ومفاجىء..
"ماجد سحب نصيبه من الشركه والبيت وكون له تجاره خاصه فيه وهالشيء أثر على شركات العالي..وكان يتوقع انه وصل لحريته بهالتصرف...وبدال ماأمواله تزيد نقصت وحالته النفسيه تدهورت..وندم على لحظـة الضعـف اللي ارغمته يطلع من شركتة ابوه..
"سلطان تخرج من الجامعه ومسك زمام امور البيت الكبير والشركه وكان رجـل من صلب رجـل وافعاله تدل وتذكر بالرغم من الصعوبات اللي واجهها بعد سحب شراكة ماجد..وبعدّ اخوانه اللي كان خناجر تطعن قلبه لحد هاليوم..
"اما محمد وابراهيم كبرت الفجـوه اللي بينهم وماجمعتهم الا ورقه انكتب عليها اخوان..
)()()()()()()(


لكن مثل مافي لحظات حزينه اكيد لكل واحد نصيب من السعاده..وفعلا هذا اللي حصــل مع فاطمه(ام احمد) بعد ماشافات فجـر بمنامها بحلم اشبه بالكابوس...قامت من سريرها بسـرعه وهي مرعوبه من هالحلم الغريـب ومن رعبها ماقدرت تتخيله في بالها..
مرّ النهار وهي تتمنى لو تفسرّ هالحلم وترتاح..لكن شلون!
هي تبيه تفسره وبنفس الوقت تبي تمسحه من ذاكرتها..
ولمن بدت تغرب الشمس صبرها نفذ واصرارها زاد في تفسير هالحلم وخصوصا وهي تشوف طابع الحزن اللي يوجه بنتها ..
خـّذت رقم شيـخ ومفسر احلام وترددت تدق او لا..
وبتلقائيه شافت انها تظغط الرقم لحد آخره لمن جاء لها صوت الشيخ وحكت له المنام بكل تفاصيله..
وبعد ماسكرت منـه ظلت اقل من دقيقه وهي تحاول تستوعب كلام الشيخ اللي فسّر الحلم بكل سهوله..
وعلى طول وبدون تفكيـر دقت على احمد وطلبته وراحت لزوجها على دخلة احمد
وقالت لهم رايها بشكل اذهلهم ...

ابواحمد\اخيرا حنيتي على هالفقيره ورضيتي عليها..
ام احمد\لاتذكرني ياابو احمد..انا قلبي واجعني وماراح يطيب لمن تتزوج بنتي..احمد واللي يسلم عمرك دق على ولد عمك وبلغه..ماعندي صبـر..
تهللت اسارير احمد وعلى طول طلع تلفونه ودق على يوسف اللي كان بالشركه وصعق بهالخبر..
ورجعت ألبسمه والفرحه تهل بالبيتين بدون علم فجـر..
بكـت ام احمد غصب عنها والحلم يراودها ويضايقها\ياربي وش كثر انا ظلمت بنتي..كنت اشوف الحزن بعيونها ولاافتكر فيها..وبدال ماافرج عليها زدت همها همين..ياربي سامحيني..سامحني..
ابواحمد\خلاص ياأم احمد..زين انك عرفتي غلطتك..وفجر لازم تحطينها تاج فوق راسك لأنها ماكسرت كلمتك وطاعتك..
ام احمد بعد كلام زوجها بكـت اكثـر لأنها توها تحس بحجم غلطتها..كانت بتفرق بين قلبين ارضاء لكبرياء ام تمنت ألأفضل لبنتها..
=====


جلست على سريرها وهي ناويه تاخذ قيلوله بعد رحلة فؤاد سنتر لأطفال الروضه اللي كانت مشرفه عليه....حست بظهرها بينكسـر من كثر ماركظت وهي تتبع الأطفال وتنظم سيرهــم..بس مع كل هذا..كانت تشعر بسعاده عظيمـه ماتتقدر بثمـن وهي تشوف ظحكة طفـل..او صرخه مجنونه تعبر عن استمتاعه باللعبه..
قفلت ألأبجوره واسدلت شعرها الطويل بحريه وغمضت جفونها استعداد للنوم..ومامرت دقايق الا بباب الغرفه بكل قوته ينفتح ويدخل عليها هيثم ووراه غلا اللي تضحك لأول مره بدون شجن..
استعدلت بجلستها باحراج بالغ وهي تمثل العصبيه على هالأثنين\تكفون خلوني انام قبل مايّّاذن..ابي ارتاح شوي..
جلس هيثم على سريرها بقوه وهو يسكر فم غلا بأيده ويتوعدها بعيونه..لكن غلا كانت تصرخ وتحاول تبعد ايده بكل قوتها..لكن نعومتها مانفعتها هالوقت مانفعتها بتاتا..
فجر\هيثــم..وشفيك..وخرّ ايدك عنها بلا حركات اطفال..
استغلت غلا استماع هيثم لفجر وبسهوله قدرت تبتعد عنه..قامت بسرعه ووقفت على السرير وهي تنط نط كأنها طفله وتضحك لمن رمت ثقلها كله على فجر وحظنتها بقوه وهي تضحك وتبكي بنفس اللحظه\فجر بتتزوجين يوسف..بتتزوجين يوسف..ههههه امي وافقت واللحين بتسافرين معاه..وهذاني اقولك مأأبي اشوف وجهك سافري معه لشهر عسل مره وحده..وعيشي ايامك يافجر..عيشي ايامك..
فجر كانت تسمع غلا ومو قادره تستوعب انه اللي يحصل لها حقيقه وواقع..ليكون هي نايمه واللي يحصل لها حلم..كيف تصدق للي تسمعه من اختها..كانت تفكــر وتحاول تحلل اللي ذكرته غلا والدموع تحرقها وترفض انه تظل بعيونها الحزينه..

رفعت نظرها لهيثم اللي كان متـأثر لأقصى درجه وكان يمسح دموعه بطرف ثوبه..واستغربت من هيثم..معقوله بكى عشانها!
طلعت كلمه صعبــه هامسه من اعماقها\صحيح ياهيثم..!
اومأ هيثم برأسه وقرب من اخته وحب رأسها وغلا لازالت حاظنتها وتبكي بصـوت مسموع وماتبي تتركها..
هيثم\مبروك حبيبتي..اخيرا يافجوور..
دخلت امها هاللحظه ووراها ابوها..وفجر من شافت نظره امها الحنونه والنادمه بكـت وماقدرت تستحمل هالمشاعــر..
احمـد وسماح مافاتتهم هاللحظه واجتمعت غرفة فجر بكل حبايبها..
احمد\انتوا جالسين للحين..وخروا عن البنت...وراها مشــوار..
ضحك الجميع..وفجر ابتسمت بخجل..
ابواحمد\كلمت ولد عمك..
احمد\اكيد..وبعد يومين السفـر..الرجال مستعجل
لأول مره فجـر تتكلم وتعترض..
فجر\ايــش!؟؟
احمد\شنوا ايش!اووش ولاكلمه ماعندنا بنات يعترضون..
ام احمد\ههههه وهو صادق..ماعندنا بنات يعترضون..
ابواحمد بشماته وحب يغيضيها\لا والله صباح الخير ياأم احمد..
هيثم\هههههههه يبه خلاص عاد..طاح الحطب..
غلا رمشت بعيونها بدلال\طيب لو سمحتم يعني ممكن تطلعون بره..نبي نسولف على راحتنا ونجهز فجور..
سماح\ايه صحيح لو سمحتم يعني..
احمد كان يوجه كلامه لسماح\حتى انا!؟؟
سماح بصوت مايسمعه غير احمد\انت اولهم..
حك احمد راسه وتفشل\الوعد بالبيت..
سماح ظحكت وهي عارفه انه احمد يمزح..
وطلع الجميع من الغرفه..وظلت فجر المسكينه بوسط غلا وسماح اللي بدوا بالتخطيط ..
سماح\اول شـي.طلع فستانك,وتكفين قولي انه طلع لأنه مافي وقت..
غلا ردت عن فجر بحماس\ايه طالع من زمان..اصلا مابقى الا حاجات بسطيه جدا..
سماح حطت ايدينها على خصرها يقهر\ليكون انتي المتحدث الرسمي عن فجر..!ابي اسمع صوتها!؟؟
\\
بهاللحظه وصلـت ابتسام اللي من عرفت الخبـر وهي مو قادره تنتظر اكثر..
طلعت فوق بعد ماسلمت على عمها وعمتها ومن ربكتها اصطدمت بشي كان قاسي مثل الحديد وبدون شعور مسكته وتشبصت فيه..وهالشيء كان لاب توب هيثم اللي كان فاتحه وناوي ينزل للصاله..
ظلوا ألأثنين واقفين ومو مستوعبين اللي يحصل..هيثم ماسك شاشة الاب توب المفتوحه..وابتسام ماسكه بكل قوتها اغلب الجهاز وفاتحه فمها بخوف وخايفه انها تنهار..والمصيبه انها كانت ماخذه راحتها وعباتها فصختها وتركتها تحت مع شنطتها..
رمـشت بعيونها بذهول..وبدون شعور تركت الاب توب وكان بيطيح لولا هيثم اللي ثبته بأايدينه
غطت وجهها بأيدينها وهي تحس انه نظراته حرقتها..ومرت من جنبه وهي غايصـه من ألأحراج..
ودخلت غرفت فجـر بسرعه..

ناظر هيثم طيفها اللي اختفى وظل ثابت بوقفتــه..وبعد ثواني مشى بخطوات تايهه للصاله الفوقيه وجلس على اقرب كنبه والاب توب لسه بأييدينه ومفتوح..
تذكر وجهها البريء وظحكتها اللي تحولت لخوف من شافت وجهه..وعرفها على طــول..نفس الملامح..نفس الظحكه..زماااان..زمان ماجمعتهم ألأيام..
هيثم\ابتســـام..!؟؟؟!!
=========



مرّ هاليومين مثل غمضـة بصـر..الكل كان يتجهـز وفرحـان..وهالمره الفرحــه كان كبيــره..كبيـره لأبعد مـدى..ومن عظم سعادتهم ماقدروا يعبرون الا بأبتسامه صادقه ودعوه توفيق لقلبين عانوا الكثيـر من اقدار زمن كان ضد امنياتهم..
الوليد من وصل له الخبــر رجــع السعوديه اليوم الثاني الفجر..وشارك اخوه واهله فرحتهم..
اول مره يمرّ على هالعايله زواج بهالسرعـه وبغرابته..لكن الكل كان راضـي لأنه ألأهم انه يوسف وفجر يتزوجون ويعيشون بسلام..
٭٭٭٭٭٭


وبهاللحظـه وبأحد دول العربيه انكتب العقد اللي جمـع بين اعظـم حـب عرفته البشريه..
كان مع يوسف ابوه والوليد وسلطان اللي كانوا شاهدين بالعقد وعمه واحمد وهيثم
ورجعوا السعوديه اول ماخلصوا أجراءات الزواج لأنه كان الكل ينتظر رجعتهم..ومابقـى غير فجر ويوسف والله الوحيد اللي كان معهم..
٭٭٭٭٭٭

واخيييرا..اخييييرا وبعد طـول انتظار وترقب واحلام وآمال والآم..بـزغ الفجــر..وضوت الليالي الكئيبه ..واسدلت شعاع الشمس ستايرها ولفحت نسمة هـوى بــارده على يوسف وفجر
فجر صارت حليلته قدام الله ورسوله والناس اجمــع..صارت حليلته ياعالم ومافي قوه بالأرض ممكن تمنعهم عن بعـض والا حتى تفرقهــم..صارت حليلته والله عالم بسـرّهم وبالسنين الصعيبه اللي وقفت بكل قسوه بوجهم..
صارت حليلته وياعين لاتبكين الا بفرح..وياعين لاتغفين ماعاد وقت للشقاء.
تسكرت ابواب الأنتظـار وجمعهم سقف واحد وليله وقمره تشهـد هاللحظه المنتظـره
وتخالطت ألأنفاس..وتعانقت ألأرواح يايوسـف اخيرا..
لكن الألتقاء كان همّ غريـب ومثيــر..الألتقاء كان حميمي لحد الثماله..
قابلتك في حلم واماني رقيقه
وضمك خيالي .. يا وهم الحقيقه
خذتنا الليالي .. في رحلة حنين
نسينا الليالي وعمر السنين ..
وعشنا فـ محبه .. وخضرة مروج
ومركب ومويه ونسمه وموج
يوسف من طاحت عينه على فجـر تبللت بمحاجره دمـوع ريحته.. ودوم هالمشاعر كانت تخونه..لكنها تهــون لعيون فجر وروح فجــر..
كان يشوفها بفستان ابيـض ناعـم وكأنها طفلـه بيوم عيـد وواقفه تنتظره يجيها ويقصر هالمسافه الشحيحه..
لكن ليش عاجز انه يوصل لها..ليش مو قادر يتصور انه حلمه تحقق وهو اللي كان يقول ليت ألأماني بفلوس..!
هذه فجر قبالك..روح لها يايوسف..وانسى همك وحزنك وارميه وراك..
قــرب منهــا بخطوات بطيئه وهو يفكر وش بتكون الخطوه الثانيه..
قـرب اكثر واكثـر لمن اصبح قبالها ومايبعد بينهم الا شبـر..

رفعت وجهها له ببطء يوم شعرت بقربه وسكوتـه الغريـب ناظرت ذقنه..ارفعت نظرها اكثـر وناظرت فمه المزموم وانفه الشامخ واخيرا ..اخيـــرا..التقت العيووون
من شعرت بدموعـه وسكونه ورجولته غصتها العبـره اللي كانت كاتمتها من اول ماوقعت العقد وانهمرت دموعها سيلان لخدها ..ولمن حست بأيدينه الحاره على كتوفها بكـت بصـوت مسموع ومؤلم
ويوسف ماقدر يتحمل انهيارها وضمهـا بكـل قوته لصدره وغمض عيونه وريحها وارتاح وظل يبكي معها وهو يهمس باأذنها بصوت حنون وعاشق ومشتاق
يوسف\وحشتيني..وحشتيني..
فجر من سمعت صوته الرقيق بكـت اكثـر وظلت تشهق بصوت ارعب يوسف..
يوسف\وحشني صوتك وهمسك وروحك وحبك..وحشني كل شي فيك..وحشتيني..وحشتيني ياعمر يوسف
حبيبي .. أببكي أبضحك باذوب
وأذوب في حبي جميع القلوب
أحبك لآخر مدى في حياتي
أحبك في همسي .. وكلامي وسكاتي
أحبك محبه .. وخضرة مروج ..
ومركب ومويه .. ونسمه وموج ..
تمسكت فيه اكثـر وغرقـت بحظنه وصوته وهمسه وضاع صوتها معاه..وماقدرت تنطق وترد على صوته الا بحروف اسمه اللي تبعثرت بوسط فمها..
فجر\ي يوووســ ــف..
يوسف\لاا..لا لاتنطقين..ماأبيك تتعبين..خليك جنبي..ضميني..دفيني....هذا يكفيني..يكفيني صدقيني.
استجابت له فجـر وضمته اكثـر واكثـر..وتركت خوفها وخجلها..
يا عمر .. ابتدا وخايف يضيع
نعومة كلام بتمحي الألم ..
وبسمة سلام تخلي العدم ..
جناين محبه .. وخضرة مروج
ومركب ومويه .. ونسمه وموج
يوسف كان مغمض وخايف يفتح ويكون وهم وخيال\هديتي..!!!؟
طلعت همهمه خافته وخايفه\هممم
فتح عيونه وابتعد عنها شوي وتأمل كل وجهها وابتسم بحالميه\تعالي..
فجر\وين!؟
مسك ايدها وجلسها على كنبه طويله..وجلس جنبها بعد ماأبعد فستانها اللي اخذ نص الكنبه وحطه فوقه..وابتسم..
فجر اصدرت ظحكه خفيفه على حركتــه..ويوسف يناظرها ومتفشل.. ولمن حست انه شكلها غلط حطت على طول ايدينها على فمها وناظرت ألأرض بخجل..
يوسف بابتسامه حنونه\مبروك علينا..
رفعت عينها وناظرته\الله يبارك فيك..وسكتت وهي تدور بأرجاء الغرفه على منديل لأنه دموعها حرقتها بسبب الكحل اللي اختلط بعيونها....وكانت تبي تقوم لكن يوسف لازال ماسك ايدها ومتحكم فيها..
عقد يوسف حواجبه وهو يناظر حركاتها\تبين شي..!
فجر\منديل..
ابتسم لها وطلع منديل من ثوبه وقرب منها ومسح دموعها بأيده الثانيه..
فجر كانت تتامله وهو يمسح على عيونها برقـه وخايف انه ياّذيها بلمساته..وحست انه قلبها ينبض من جديد وكأنه بيطلع منها لو ماأبتعد هاللحظه..
غمضت عيونها بوهن\يوسف خلص
يوسف بوجه متسائل\شنوا !
حطت ايدينها على عيونها وهي بتموت فشيله\الكحل راح..
استوعب يوسف جملتها وانحرج ثواني ونزل ايده..لكن مامرت الا فتره وظحك على حالهم الغريب..
فجر كانت تفكر انه اكيد يضحك على وجهها ومكياجها اللي خرب\في شي يضحك!؟
يوسف\ ههههههه لا.. وبصوت هادي ورايق..بســ بس احبك..احبك..احبـــك..بس
رفعت فجر عيونها له وجفلت من هالمشاعر اللي هيضها يوسف....شعرت بالشوق واللهفه تهل منه..لكن يوسـف ماخلى مشاعرها تهدا ولا ثانيه وظــل يكرر كلمة احبـك بدون مللّ كتعويـض عن كل ألأيام الخوالي اللي فاتت..لمن تجمد جسدها من القشعريره اللي كانت تشعـر فيها وهي تسمـع صدى هالكلمه تتردد بمسامعها وبروحهـا..
تمنـت انها تستمد لو جرأه قليله وترد على هالكلمه بكلمه اجمـل وباحساس اروع لكنها ظلـت تتأمله لمن بكـت وهي تشوفه ماملّ ولاراح يمـل من اللي يقوله..



الكاتبه:"وصيت قلبي عليك"

brune 29-05-07 02:03 PM



بمكــان ثاني..وفي بيت العم محمد..كان العايله كلها مجتمعه وبحتفلون بهالفرحه اليوم..وصل لهم خبر وصول بويوسف وبواحمد وسلطان والشباب على الساعه عشر والكل كان حاظـر وكأنه زواج كامل ماعدا يوسف وفجر اللي من هالليله بيبدأون شهـر عسـل بعيد عن النـاس وبيكسـرون كل العادات والتقاليد لأجل لحظة هاللقاء..
العزيمه كانت اهليـه..ومحد حظر غير ناس قله جدا..والحفله الكبيره بتكون بوقت عودتهم لأرض الوطن..
اليوم هذا كان كله مسرات وخيـر..اولها زواج فجر ويوسف وآخرها المفاجأه اللي كانت تنتظر محمد بالمجلـس..
""
دخل محمد وسالم المجلس وبدأ الكل يبـارك لهم
محمد كان يسلم من جهه وقلبه مليء بسعاده محد بيتذوقها الا اللي جربها..لكن في شـي كان ينغز قلبه وتمنى لو هالشي ماصار كان اكتملت فرحـته اليوم بوسط اهله وربعه..كان يسلم على الموجودين ويرد على تباريكهم..لمن حـس بأيد امتدت له وبتسلم عليه بوسط زحمـة الناس وحكيهم.. رفع وجهه له وكان احساسه عارف هالشخص..وفعلا طلع هو اللي في باله وفكـره.. ناظـره نظـره طويلــه مصدومه ومتفاجئه....
كانت مشاعره مختلطه بين فرح وحـزن..وعتاب وشوق..
سنـه ونص ماطاحت عينه عليــه..
سنـه ونص وهو يتمنـى لو يسمع اخباره ويرجع المياه لمجاريها
سنع ونص كان غايب عنه..لاسلام..ولاصـوت..ولاحتى عتاب..
كان يكذب على نفسه ويضمد جرحه يوم قال انه بينساه..
لكن هذا اخـوه..اخوه من دمه وحلمه..وعمره الدم ماصار ماي بيوم..
تذكر كلامه لهند يوم قال لها انه مو قادر ينسى الألم اللي تسبب فيه ولده..
لكن هند مافهمته..وظنت انه قاســي..وهو مو قاسـي ولاعرف القساوه بيوم لكن لازال الجـرح دامـي وينزف..
وهو واخوه ضحيـة عيالهم..الدنيا فرقتهم..لكن قدرت ترجعهم اليــوم..
مو عارف محمد كيف يتصرف بهاللحظه..والا وش الكلمه اللي ممكن تنقال..
الكلام كثيييير ومتعب..لكن اللقاء بعد هالأيام كان ألأجمـل..

الكـل سكــن وكان في ترقـب للي ممكن يكــون بعد هالتواجــه..
سلطان كان هو الوحيد اللي عارف بحظور ابراهيم الليله..وبلغ ماجد عشان يكون بالصوره..وهو ايضا اللي مرتب هاللقاء..كان يبي يجمعهم ويريح ابوه بقبره..كان سلطان اللي يعطـي وماعمره فكر انه ياخذ ..كان كل همه يشوف الراحه والأستقرار بعيون اهله..وهذا هو اليوم بيجرب آخر فرصـه عنده..
حط ايده على قلبه وهو خايف انه هذا الهدوء قبل العاصفـه..دعــى بقلبه بكل نيه صادقه وخلاص الدموع خذت مكان بمحاجره.. "يارب لاتخيب رجاء عبادك..يارب لاتخيب رجاء عبادك"
اليوم بيتحدد كل شـي..يايرجع الشمل وتنتهي الآمهم..او يكون الفراق محتوم !
========


الترقـب والخـوف كان كاسي ملامح راوين ونور والجـده وكل اللي يتمنى جمع شمـل هالعايله..
جمـانه وابتسام وغلا كانوا يهـدأون راوين اللي كانت ترتجـف وخايفه من مواجهة ابوها وعمها..
جمانه بظحكــه مطمئنه وهي تضـرب راوين من كتفها\ياأختي..اهدي ..صدقيني احساسي يقول انه كل شي بيكون تمام..
راوين الدموع كانت متجمعه وتنتظر من يبكيها\طيب ..خلاص..
غلا\ياربي وشفيك راوين اهـدي..وبعدين تعالي حرام هالكشخه هذه كلها وهالمكياج الفيروزي يضيع بالدموع..
راوين بدال ماتهدأ بكــت..وهي تحس بخـوف غريــب ومو طبيعــي..لكن لحد يلومهــا..اللي شافته هالسنه مو شويــه..كانت اول دوم تقول انها غريبه بو سطـ اهلها..لكن هالسنه حسـت انها غريبـه وهي بعيده وياشين وعذاب هألأحساس الدامي..! توها تعـرف معنى كلمة اهـل وعزوه..توها تعرف انه ألأهل ولا كنوز الدنيا ممكن تعوضها عنهم..
ابدا..ابدا ماتتنمى ترجع الرياض ويردون لأحزانهم وذكرياتهم التعيســه..
تبي تجلس هنــا..بس هنا قريبه من اهلها وناسها..تشكي لفجر.وتتضارب مع جمـون..وتضحك مع سلطان وتسمع سوالف جدتهــا..وتعيش اجمل ذكرياته مع جدها..ينـامون مع بعـض بغرفتهم اللي جمعتهم رغم صغرها..وييسهرون لحد الصبــح بدون مللّ.. يطلعون للحوش..ويلعبون بالأرجــوحه والشمس تحرقهم...
يضحكــون يبكــون يتهاوشون ويردون مره ثانيه لبعض بكـل رضـى وحبور..
تبي بيت جدهـا اللي جمعهم بفرحهم وحزنهم ..تبي تنسى الامهـا والحرمان اللي ضاقته طول السنه الكئيبه اللي مرت..
مو قليل..ابدا مو قليل اللي تطلبــه..
اذا عندها اهـل يحملون هالطيبه..مو قليل اللي تطلبه ابد..
تذكرت كيف استقبلوها البنات بصراخهم ودموعهم..والحريم كيف حظنوا امها بكل شوق ولاكأنهم بيوم يسخرون منها..وكيف جدتها قامـت من ألأرض وهي تبكــي من شافت زولهم..
عورها قلبها لأنه ممكن هالفرحه تنكسر بدقايق..
عصبت ابتسام من غلا وجمانه ودزتهم بعيد وهم يتحرطمون عليها وجلست جنب راوين\فكونا..روحوا شوفوا الديجي خربته هالفلبينيه..
كشت جمانه باأيدينها لأبتسام من بعيد وغلا تجرها لبعيد وهي تضحك بنعومه على العجوز..
ابتسام\انزين ليش لدموع اللحين..
راوين\مو قادره اتصور اني ممكن ارجع الرياض بدون نتيجه,,
ابتسام\قولي خير ان شاء الله..وبعدين لاتخافين وهذاني اقولها لك..ابوي وعمي بيتصالحون اليوم..
مسحت دموعها باايدها وابتسمت ابتسامه بريئه وملهوفه وهي تتخيل لو كلام ابتسام ممكن يتحقق\الله يسمع منك ياربــ..
=========


محمد بصوت دافـي وحنون والعبره مخنوقه بحلقه\سنه ونص غايـب..كيف..قولي كيف طاوع قلبك.!
بوتركي بنفس نبرة الصوت وبنفس الأحساس\ماطاوعت قلبي..لكن طاوعت اخوي الكبير اللي مايبيني..بس ..بس انا..ماقدرت الليله وحنيت..محمد سامحني ياخوي..سامح ولدي..انا جاي لك اليوم بعد ماضاقت علي الوسيعــه..وسكـت مغصـوب وضاع صـوته..
ظـل محمد ينـاظر اخـوه والحزن وألأرهاق كاسـي ملامح وجهه..حس بالصدق بعيونه..والحـب بكلامـه..
لو ابوه اللي يرحمه عايش..كيف بيناظر وجهه..وهو اللي تسبب بغياب اخـوه وعدم نزلته الشرقيه..
وماقدر محمد غير يضمـه....وينسى المحطـه اللي ضيعـت حياتهم طول الأيام الشحيحه والمره..
""
بالصـاله كانت الفرحه فرحتين والزغاريط واصل صداها لخارج البيت وصوت ألأغاني داوي المكان..سلطان دخل على امــه وبشرهــا باجمـل بشاره وهلـت الفرحه من جديـد وان شــاء الله هذه المحنه نهاية لأحزانهم وبدايه لأفراحهـم..

جمـانه كانت تتميال بحركــات مجنونه مع غلا على اغنيه لنوال الكويتيه من سمعـت بشارة سلطان ركضـت لراوين وهي تضحك وجرتها معهم ومسكت ايدينها الثنتين وهي تدور معها وتصرخ\شفتي يالدبه..مو قلت لك..مو قلت لك انه هالعالي مستحيل يتفرقون..
راوين كانت تضحك وتبكي وحاسه بالدوخـه بسبب حركات جمانه الخبله وبنفس الوقت منحرجه من نظرات الحريم اللي كانوا شاهدين الموقف\ههههههههه لحظه ههههههههه راسي دار جمون بمووووت..
جمانه\بتموتين ايش!
راوين غمضت عيونها وظحكت\هههههههههههههه بموت وناســه..
جمانه\ههههههههههه وانا بعد..
=======


كل نظـراته واحسايسه كانت عند ولده اللي جالس بزاويه وسرحــان..
يوسف وتزوج فجر
ومحمد وابراهيم جمعتهم الدنيا بعد مافرقتهم والحمدلله وهذا هم قباله ويضحكـون براحه تامه
الكل سعيد اليـوم..ومرتاح..
وهو..؟؟!وهو ليش مو قادر يفـرح لفرحتهـم..
معقوله لأجل ولده!والا لأنه ماحقق رغبة ابوه الله يرحمه..
ايش اللي يمنعـه..وليه هالجفا والجمود.!
ليه صعب يدخل الراحه بقلب ولده..ويعطيه اللي يبتغيه..مو صعب..ابدا مو صعـب..
مو صعب يخلي هالصخر الي بقلبه يذوب ويشاركهم الفرحه..
قام من مكانه بدون شعور وهو معزم على قراره ..
وجلس بقرب اخوه ..
ماجد\ابراهيم..
ابراهيم كان يضحك على موضوع يناقشه محمد ومندمج ومو منتبه لماجد..
ماجد ناده للمره الثانيه\ابراهيم..
التفت له ابراهيم وهو يبتسم بوجهه\سم..
ماجد بصـوت عالي اسكن الكل \طلبتك..
ابراهيم\أمر
ماجد\شفتي ولدي واشر على طلال اللي كان مستمع لهم بكل شغف..ابيه لبنتــك..
لازال السكـوت داوي للمكـان..
طلال حس انه الدنيا وقفت بعد كلمة ابــوه..وتجهم وجهه بقلق فاضح..
ابراهيم كان ينـاظر طلال بملامح غير معروفه تعابيرهــا..لمن ابتسـم بوجهه ابتسامه حنونه وراضيــه كانت تغنـي عن أي جـواب ممكن ينقال..
••••••••••••


سـرح فكـره وهو يتأمل الجـدار الأسود اللي جارّ عليه الزمـن..ودقق بالشخابيـط المتبعثـره بكـل زواياه..
سمـع صـوت من خلفه وعـرفه على طول لأنه هو الصوت الوحيد اللي يسمعه بهالمكـان المظلـم والموحش..
مبارك\تقول ملكتها الليله..!؟؟
بصـوت حـاد وغامـض\ايـه..
قرب منه مبارك لمن اصبـح قباله ووجهه لوجه\وانت..مالك رأي!والا خلاص رضيت على ولد عمـك!؟
شخص! تركي نظره وارتعب مبارك من هالنظره\وش قصدك!؟
مبارك\وين اللي يقول انه اختك محد بياخذها غيرك..وماعليك من كلام اهلي..هي مسألة وقت وتتزوجها..وطلال مستحيل ياخذها..وين كلامك ياتركي..
تركي بعدم اكتراث\هذا انت قلتها وين اللي يقول..يعني هذا فعل ماضي وانتهى..
مبارك كان يحـس بالحـرقه والقهـر من اول ماعرف بخطوبة راوين قبل دخلته السجن لكنه كان معتمد على تركي وعارف انه مرده بياخذه لأنه كلمة تركي مسموعه واللي يبيه بياخذه..لكن كل ألأمور الآن اختلفت..واصبحوا عاجزين بكل ماتحمله الكلمه من معنـى.!
كـل شـي حلو انتهى بالنسبه لهم..ومابقى غير ماضـي اسود وغير مشـرف..
هو بقـى له سنه وبيطلـع من هالحبس المميت..لكن تركــي ..تركي الله العالم بحاله والقضايا اللي عليه كانت كبيـره ومو بسهوله ممكن يطلـع منها....
تركي\انا بكـره بطلقهــا..
مبارك ماسمع كلمته\شتقول!
تركي لازال يناظر هالجدار اللي حس انه يمثـل لون حياته\بطلق زوجتي بكـره ..كلمت المحامي..وكلها كم يوم وبتوصل لها ورقة طلاقهـا..
مبارك ماتفاجأ لأنه كان متوقع من تركي التصـرف يوم من ألأيام...
مبارك\انت متأكد من قرارك..!
تركي بصوت مجروح\ولاراح اندم بيوم من ألأيام على هالقرار.. لين متى بتظل معلقـه..انا لازم اطلقها..
========


كانت تحـس بنشوه غريبه وحنين عميــق وهي تشوف بيتهــا اللي اشتاقـت له..
اليـوم بتزوره وبتروي ضماها بشوفته بعد هالسنه اللي مرت..خلاص..هي بتنتظره في بيت عمها حتـى لو كانت السنين حالت بينها وبينه..بتنتظره وبتبتدي حياه جديده معاه اول مايطلع..وبتنسـى الألم والجروح بقربــه..
وحتى لو عاند..وصدّ..وجفا معها بتـرضـى لحكمـه..
اهم حاجه انه ضميرها يكون مرتاح وترجع لحياتها هنا..في بيت عمهـا..
اكيد بينبسط وبيفـرح بقرارها..حتى لو ماعبـرّ بكلامه..هي بتفهمه بنظراته..وهذا بيكفيهـا..
ركبـت مع هيثم سيارته وشغلت المكيف\اوووف حـرّ..
هيثم\اي حرّ انتي الثانيه..والله بـرد..
غلا\ياربي من هالبخيل..والله اني حرانه..لاتخليني اروح مع ابوي..
هيثم عصب عليها\اسكتي احسن..
ابتسمت غلا بينها وبين نفسها وقلبها طاير معها ومتلهف لوجه تركي..
هيثم\ماصدقتي اقول اسكتي!
غلا\ماعلينا..شخبار طلال!؟؟
ابتسم هيثم لذكر اسم طلال\مين قده..اليوم بيتتحقق احلامه.. ههههه خبـل هالولد..لو تشوفينه تقولين بيربح المليون!
غلا\عقبالك يارب..
هيثم\الله يسمع منك..
رمشت غلا بعيونها بحركه سريعه\من صجك!؟
هيثم\اجل اكذب عليك..قريب اتزوج..
تحمست غلا وضربت هيثم على كتفه\والله حركات..ومنوا سعيدة الحظ!.
هيثم\بعدين اقولك!؟؟
غلا رقت من صوتها وهي ناويه عليه\تكفى..هيثم الله يخليك..قولي..وربي ماأعلم..
هيثم\لاتحاولين.!
غلا\طيب هي جت معنا الرياض..يعني من العايله!..
هيثم\ايه..
غلا\ياربـي تكفى تكلم..!
هيثم يكره احد يحنّ عليه..وخصوصا غلا لأنها ماتتعب ابدا\طيب فكينا..
غلا\يالله قول..
هيثم\ابتسام..
التفت له غلا وظلت ترمـش فتره طويله..ولمن استوعبت قالت\احلــــــف!؟؟؟؟؟؟؟
\\\\\\\\
حـس باللهفه والراحه لأنه عرف انه امه هي اللي بتدخـل عليه اللحين...
جلـس على الكـرســي وهو عازم هالمره انه يحاول يخلي هالجليد اللي بقلبه يذوب ويستجيب لحنيتها وحبها الكبير اللي ملى قلبه واعطاه الطمانينه....
رفع وجهه لها يوم سمع خطواتها..وبثغره ابتسام واسعه..
لكن ماسرع هألأبتسامه تلاشت يوم طاحت عينه عليهــا.
\\\\\\\
كانـت جالسـه بحضنـه وتبكـي بصـوت عميق ومؤلـم ومتمسكه بأيدينه الثنتين اللي شادتها له..
غلا\خفت تصدنـي مثل كل مره..وتذبحني بحرمانك..تركي انا ضعـت من بعـدك...فقدتك..وربي فقدتك..ياربي انا اكيد احلم..تركي انت رجعت لي..رجعت تركي اللي عرفتــه..
تركي كان يحـس بالطعنـات بكـل دمعه كان السبب فيها..كان يسمع كلامها المجروح..ومو عارف كيف يهديها..او كيف يتصـرف..
من اول ماشافها تدخل عليه وتقترب من ناحيته..لا شعوريا مسكهــا وحظنهـا..لأنه حتى هو فاقدهــا بشكـل كبيـر..
رفعت وجهها من صدره\مااشتقتي لي..مافقدتني..قول ايه وريحنــي!؟
نــاظر وجهها الي ماليه الدموع..
غلا كانت مكسوره ومجروحه\صعبه الكلمه عليـك..!اكيد صعبه صح!؟
هز ّ راسه وضعــف ونطقها اخيرا وعاند كبرايائه وغروره وجبروته وضمها\احبك احبــك..
ابعدته غلا بسرعه للمره الثانيه وهي متفاجأه\تحبني انا..!
اومأ برأسه \حبيبتي انتي..من زمان..من زمــان..

ظلوا فتـره طويلـه وهم متمسكين في بعض والدموع والنحيب هي السمفونيه الوحيده اللي تصدر من غلا..
نسـوا كل شي وهم مع بعـض..نسوا هم ويــن!نسوا احزانهم وضياعهم..نسوا الدنيا ومافيها..
غلا كانت تداوي جروحها بكلمة تركي.. وتركي غارق بقربها اللي كان محتاجه وفاقده..
وفجــأه...
انقلب فكـر تركي بعد ماحس بالغلطه الكبيـره اللي ارتكبها..وكره ضعفه اللي جاء بوقت متأخر جدا..
ابتعد عنها وهو يحس انه تكهرب..ودقق بملامحها لآخر مره..يبي يحفظ كل نظره وكل حركـه تصدرها..لأنه هذه بتكـون لحظة الفراق..ونهاية الحـب اللي ماتهنـى بولادته..
تركي\غلا..
غلا\هلا حبيبي..
قوى نفسه وحاول يتحاشى عيونها الأليمه\انتي..انتـي طالــق..
انخطفت الفـرحه بوجه غلا..وظلمت عليها الدنيا
٭•٭•٭•٭
٭•٭•٭•٭
ايعقل ان تكون هذه نهاية برد وجفـأ ونسمة هوى !؟
ام الرويـه لازالت حقيقه مرئيه..فعلا انها واقـع ملمـوس كانوا ابطاله ورواده..
فعــذرا..هنـاك مواقـف تعنـي الكثيـر لأصحابهـا..
فعيشوا معي آخر النسمــات..


بعد مضي خمس سنينّ\\
لابسين جينز اخضـر وتيشرت ألأتفاق اللي سارقينه من درج الوليد وواقفين بوسـط شاشة التلفزيون البلازميه
ويهتفون بصوت شامخ بنفــس الللحظه وبنفس النبره الطفوليه..
"هـــــدف..هــدف..هـــــــــدف"

صـرخت عليهـم فجـر بصـوت محد سمعه غيرهـا..ولمن حست انه النتيجه وحده طنشتهم وتابعــت مكالمتها مع ياسمين..
فجر\ودي اذبحهم..قاهريني..الهدف له نص ساعه وهو داخل المرمى وهم لحد اللحين يصرخون..
ياسمين مسكت ظحكتها وخافت انه عصبية فجر تنتقل لها\هـدي اعصـابك..اطفال مايفهمون..
فجر\اي اطفال الله يخليك..عزيز وصل العشر سنين..وألأنسه جمانه وصلت الأربع وعشرين..
وفعلا انتقلت عصبية ياسمين من اذكر اسم عزيز\على طاري عزيز..قولي له لايقرب من بنتـي..السخيف من عطتوه جوال وهو يرسل رسايل لريوف من تلفوني.
فجر\ههههههههه احلفي..
ياسمين\والله..
تابعوا حديثهـم..لمن يأست فجر وقررت انها تسكـر السماعه افضـل لها..
قامت من مكانهــا بسرعه وهي ناويه لتهزئيه محترمه لجمانه وعزيز..لكنهم كانوا اسرع منها وطلعوا بـره الحـوش يستقبلون الوليد..
عزيز تعب وهو ينتظـر الوليد..فقرر يدخـل ينـام لأنه وراه مدرسـه غثيثه..
اما جمـانه ظلـت بالحـوش تنتظر حبيبها وزوجهـا وحياتها..
كانت تمشــي بالحديقـه وهي تتخيل لو الوليد شافها بهاللبس وش بتكون ردة فعلــه..!؟اكيـد بيجن عليها.!
صـارت تلعب بدبلتها بدلـع وهي تتذكر زواجهـم اللي مرّ عليه شهرين بعد دلعها وغيرتها وتغليها على الوليد...وحتى بليلة زواجها كانت تتدلع و تغـار عليه لمن شافت انه كل البنـات ينـاظرونه ونسوها..توعدت بالوليد اول ماينتهي الزواج..لكن نظـره وحـده هايمـه منـه بذيك الليله ذوبتهــا وضيعتها ونستهـا الزعل والتغلـي والسنين اللي مرت وهو يدرس وبعيد عنهـا
غيرت مسار افكارها الغبيه وهي تضحك على جنونها بصـوت الباب الخارجي ينفتح وعرفت انه هو لأنه يوسف وعمها في البيت..
ركظت بخطـوت سريعــه وعدلت نفسها وظبطت شعرها وتسريحة البف اللي كانت مظبطتها بااحكام عشان ماتنسدل غرتها..واول مانفتح الباب ودخل الوليد..طاحت بكل قوتها عليه وهي تصــرخ..
جمانه\مبروووووووك ياقلبـي ههههههههههه
ثبتها الوليد قبل مايطيحون مع بعـض وظحك معها\الله يبارك فيك..وش هألأستقبال الحار !؟
ابتعدت عنه كم خطوه وسكتت وهي تشوفه يناظرها بحب ويتأمل التيشرت اللي كان وسيع عليها بشكل مضحك..
رمـى شنطته الرياضيـه بألأرض وابعد شعره اللي عرق بوجهه وقرب منها\لا..على كذا تستاهلين اكثــر..
ابتعدت عنه شوي وهي خايفه بردة فعله..\وش بتسوي يامجنون..
مارد عليها وقرب اكثر..
ناظرت حولها ورجعت تناظره\وليد..احنا مو بغرفتنا!
الوليد\ادري..قربــي مالت عليك انا زوجــك..وسرع لها ورفعها من الأرض..
جمانه صارت تصرخ بدون ماتشعر\لاااااااا الوليد ههههه حرام عليك بطيحهههههههه تكفى الوليد نزلنــيييي
٭•٭•٭•٭

كانت تشكر هألأنسانه اللي اهدتها كنـز لايمكـن تقارنـه ولو بكنوز هالدنيــا اجمعها
مركـز خديجـه بنت خوليد
هذا هو الكنـز الثمين..
من اول ماانفتـح بحيهم قررت تسجـل فيه بعد الحاح فجـر واختها سماح الطويـل..
و قررت تزوره اول يـوم وتاخذ فكره عن الأوضاع اذا عجبتها اول لا!
وفعلا زارتـه وكانت المعجزه ..شعرت من اول ماعتبت رجلها بابه برهبـه وعظمـه تجذبهـا لهالمركز المتواضـع..
نـاظرت القاعات والوجوه الطيبه والصبـوحه وهي غرقانه بالتفكيـر وش اللي جذبهـا بهالمركز..وش اللي طلعها من قوقعتها وحزنها المدفون..!وش اللي هنا ومو موجود باعالم الخارجي!؟
وش سرّ هألأنجذاب والراحـه والطمأنينه اللي كانت تلفهـا وتسكنها..!
قررت تسجـل بحلقـه من ذوي عمرها..واندمجـت على طول وماحست بنفسها الا وهي تاخذ وتعطي مع البنات ومشرفة الحلقه بسلاسه ورحابة صدر وكأنها سميه ثانيه..جديده بروح نقيه وطاهره عرفت طريقهـا..بوجه منـور مغمور ومتشبع بعلامات ألأيمــان..
كل وحدتها اللي كانت تشعر فيها انتهت..واحزانها وهمومها لاشعوريا انمحت وهي قريبه من ربها وكلامه المحفوظ بكتابه..وهذه اليوم بكل عز و فخـر تحفظ نص القرآن بوقت خيالي ممكن تقابل فيها ربها بكل رضى وراحـه..
سميه اليوم عرفت طريقها اللي نوره الله لها..سميه اصبحت افضـل واطهـر واكمل وما للكمال الا للوجهه..
لكن اليوم كان غيـر بالنسبه لهــا..
اليوم كانت ذكـرى اليمـه وتعصـر القلب ومهما حاولت تنستى بتظل هي الذكرى المعذبه والمميته ونقطة تحول اليمه كانت بحياتها..
اليوم ذكـرى طلاقهــا..وماأصعبها من كلمه بحـقها..اليوم تنعـاد شريط الذكريات المجروحـه بكل قساوه والم..
لكن هذه الدنيــا...ماتصفـى لك دوم..
والعبد المحظوظ هو اللي يبتلى بدنياه الفانيه ويأجـر..
فتحــت قرأنها اللي اصبح قرينها وخليلها وهي تجاهد وتصبر نفسها بهالكلمات وتطمئن قلبها المهموم بكلام ربها الشافي...فتحت على سوره بشكـل عشوائي وطاحت عينها على آيه بسورة البقـره جمدت الدم بوجهها وارغمت جسدها يهتـز من عظم الآيه.. عرفت انه الله معا بالسراء والضراء وبلحظة ضعفهـا ولجوئها له..عرفت انه الله حق بذيك اللحظه..عرفت انه الله مايخب ظـن عباده..والدعاء هو الملجأ والراحـه..
وكانت الآيه الكريمه تقول
}واذا سألك عبادي عني فاني قريـب اجيب دعوى الداعي اذا دعاني {سورة البقره آيه 186
الله اكبـر..
الله اكبــر..
هذا لسان سميه اللي نطـق..فسبحان الله جلّ جلاله..
٭•٭•٭•٭


واقفـه وتنـاظر السماء اللي حاجبتها الغيـوم الرماديـه بشكل يرغمـك انك تسبحّ وتتأمـل هالمخلوقات اللي لها ألأثر الكبيـر على النفس..
اغلقت ستايـر غرفتهـا بعد تأملها الطويـل والمريح للنفس وتركـت الهـواء يهـب على ارجائها
جلسـت على كرسي التسريحـه ونزلت ايدها لمكان البروش وخذته بمللّ وهي تنـاظر بشعرهـا اللي كل ماله ويطـول ويتعبهـا..
فكـرت تقول لطلال انها لازم تقصه..لازم تتجرأ وتنتهي من خجلها اللي يعذب طلال
..بس هي يعجبها الشعر الطويـل وماتتخيل لو تقصـه..
لكنها خلاص ملـت وطفشـت..وماراح تتردد ابدا في قصـه..
ظلـت تسرح شعـرها بتمهـل ولمن خذت الكلبـس انتبهت على علبـه فضيـه طويلـه ولامعـه
وانرسمت الأبتسامه على شفاتهـا وهي تعصر مخها وش مناسبة الهديه اليوم!؟؟
دراسه وخلصـتها وجميع الهدايـا اللي من طلال لازالت محفوظـه عندهـا وكل ماشفتهم تبكـي على عواطفهـا اللي ماقدرت تستحمـل هالحب الكبيـر..مسكتها وحطتها بحضنهـا وماحسـت الا بأيدين حانيه على اكتافها وانفاس حاره قريبه من اذنها وعرفته على طـول ووعدت نفسها انها تتجرأ اليوم لأنه ولد الناس مرده وبيجي يوم وبيطفش من هالخجل المستمر والغريب..
طلال\تنتظريني عشان افتحهـا..!
غمضت عيونها وهي تسب عمرها وتقول الى متى راوين؟\لا..بس.. سكتت
طلال كان خايف يضحـك ويحرجها اكثر..قرب منها اكثر وهو بعد يعاني من جرأته اللي كل مالها وتزيد يوم عن يوم\اوكـي نفتحها سوى..
حط ايده فوق ايدها وحس برجفتها وهو يلمس عروقها اللي من اثر لمسته وابتسم بجنون وظهر الأستمتاع بملامحه وكملوا فتح العلبه بهدوء وهاللمسات ذبحت راوين ووترتها لمن طلعـوا ورقـه صغيـره..
التفت له وشافته ينـاظرها بكـل حب ويطلبها بنظراته انها تفتح الورقه.. كسـرت النظره واخذت الورقه وقرأتها..
"اجمـل عيون بكـره بتشوف الهنـد"
مافهمـت وش قصـده..لكنها شافته يحط بايدينها تذكرتين..واللحين بس فهمته..
ماعرفت وش تقوله..او شلون تجازيه!؟دايما كانت تخونها العبارات امام طلال..
من اول ماتزوجـت وهي مازارت اهلها بالهنـد..وكانت اخر زياره لها بالعطله الكبيره بعد ماانخطبت..
راوين\طلال..
طلال\قوليها بس وريحيني..
راوين\وانت للحين مافهمت..؟
قومهـا من الكرسي وقال\فاهـم بس احـب اسمعهـا منك...تحملي جرأتي شوي..
نزلت عيونها بالأرض وهي تحاول تستمد لو القليل من القوه ...لكن عبث..قوة راوين كلها كانت عبث
ردت عليه بصـوت ناعـم جهلة نبرته\طيب انت دوم تحرجنـي..!
مات عليها طلال وحاول يمسك نفسه.. وصابته العدوه وصار يتكلم بنفس لهجتها الناعمه\عندك علاج طيب!؟
راوين شخصت عيونه له\دكتور وتسأل!؟
طلال\لا انا مرضي نفسي مو عضوي؟!..وبنظره حنونه... قوليها وريحني!؟
راوين كانت تترجاه اكثر من انها تنطق باسمه \طــلال
طلال\عيون طلال..آمري حبيبتي..
راوين\ماتبي غداء..!؟
طلال رفع ذقنها و ناظره نظـره عرفت مغزاها \ابي..
راوين كانت تحس انها بتبكي هاللحظه يوم سمعت رده \طيب.. بعد الغداء بعطيك اللي تبيه..
خذ نفس وابتسم\براحتـك..بعد الغداء..او بعد يوم يومين شهـر سنــه..بظـل انتظرك..
راوين\ماراح تمل..ّ.؟؟؟
باس ايدنيها الثنتين برقته المعهوده\ابـدا..
٭•٭•٭•٭


نـامت بنتها سميه بحظنها وظلت هي تتأمل بملامحها اللي نسخه من ملامح دانه الله يرحمها..
لكن الفرق الوحيد انه دانه كانت مريضه وماتت بعد عذاب ومرض وعلاج استمر سنه بدون
أي نتيجه ايجابيه..مناعتها كانت ضعيفه جدا وللأسف ماقدرت تتحمل المـرض وتوفت..
لكن الله عوضهم بعد صبرهـم وارادتهم القويه ببنت تتنعم بصحـه ولله الحمد..
وهذا هم اليوم يشكرون ربهم على عوضهم بدانه..
حطت المفرش على بنتها بعد قرأت عليها المعوذات.. وطلعت لأحمد اللي كان كالعاده جاي من الشغل ونايم والتلفزيون مشغـل..
قربـت منه وملامح الرحمه كلها فيها وهي تشوفه مرجع راسه على الكنب وروجوله على الطاوله ونايم بدون مايشعـر من التعب والأرهاق ..
همست باّأذنه باسمـه\احمد..احمـد قوم..
لكن احمد كان بسابع نومـه..
ظلـت تصحيه لمن ملـت..ولمن حست انه مافي ايجابه منه..سلمت امرها لله ومسكته من كتوفه وحاولت تقومـه لمن هو حس بحركتهـا..وفتح عيونه الناعسه..
عقد حواجبه ونطق بصوت ثقيل \سماح..
سماح\احمد تعبتني قوووم..
حك شعر راسه بملل واستعدل بوقفته\يووه كل يوم بتحاولين تشيليني..
انقهرت منه ومشت عنه وانتهت مهمتها\شوف اللحين مين يقومك..
ابتسم احمد على عصبيتها الممتعه بالنسبه له.. ومشى وراها وهو يمسك الجدران وخايف يطيح على طوله..
دخـل الغرفه ورمى نفسه على السرير بتعب..
سماح\ماراح تبدل..!
كان مغمض وهو يقول\مو لازم..فيني نوم..
سماح\من صجك!؟
احمد\قفلي النور..وتعالي
طفت النور مثل ماأمرها وهي تضحك عليه ونامت جنبه بنفس مرتاحه ومطمئنه
٭•٭•٭•٭


قولوا له اني رافضه..ومرتاحه بقرارها..!
سلطان\انت متأكده..ابتسام وللمره الأخيره..هيثم مايتعـوض..
ابتسـام\افهمني سلطان..هيثم شاب محترم وكل بنت تتمناه..وغيرا كذا هو ولد عمي..لكن فارق السن حال بيني وبينه..
سلطان\لكن هذا مو سبب!
ابتسام حست بالضيق فجأه وهالشيء بان بملامحها\عارفه..لكني استخرت..وماارتحت..سلطان ارجوك لاتضغط علي..
سلطان ياٍس منهـا..ابتسام خذت فتـره طويلـه وهي تفكر بدون ظغوط..وبالأخيـر قررت باللي ارتاحت له..
واكيد انها مو ندامانه ابدا..
وهيثم الله يوفقه بغيرهـا..
سلطان ابتسم لها ابتسامه حنونه وقال\شكل التدريس خذ وقتك كله..
ابتسام\كانت امنيتي التدريـس..وربي مايخيب ظن عباده ابدا.
سلطان\الله يوفقك..
هيثم\وانت..متى تفكـر تتزوج..وتفرحنــا..
سلطان ماعجبه الموضوع اللي تحول له وقال عشان ينهي الموضوع\قريـب..قريب
ابتسام عصبت مره\تعبنا من هالكلمه..غيرها لو سمحــت.!
٭•٭•٭•٭


باريس..الرياض..الكويت...وبوظبي..
انفتح معـرضه باأربع دول ولله الحمد..حقق انجازات ماحلم فيها بيـوم..
وألأوهام..والأمال..والأماني..والغربه..والحرمان..كانت محطـه وعنواين بقصته وانتهت بعد عنـاء طويل..
واليوم يعيش بجنـه وهو يتوسط فجر وقمرين جابر اللي صار عمره خمس سنين وماخذ كل ملامح ابوه وحدة عيونه.. وولؤي اربع سنين كان نسخه من فجر ..
سـرح بفجـر اللي تنقل نظرها للوحه اللي سماها بااسمها ودفتر تحضيرها اللي بين ايدهـا..
وماقدر يمنع نفسه من السؤال\وش فيك!؟
ارتعبت فجر من صوته اللي جاء بوسط الهدوء\دوم تخوفني بصوتك..
جلس قريب منها\لهدرجه صوتي بشع!
انحرجت وبررت سارعه تصرفها\لا والله..بس ابي اشوف وش الشبه اللي بيني وبينها!؟
يوسف\قصدك اللوحـه!؟
اومات برأسها\ايه..
يوسف\اوكي..اللحين اوريك وين الشبه!
قام من مكانه واخذ مرايه صغيره كانت بدرجها..وجلس قبالها على الطاوله ..
مسك دفتر تحضيرها وحطه جنبه..ورفع ايده ولمس شعرها اللي رافعته بكلبس وفتحـه لمن انسدل عليها بحركـه افتنته
نظرها نظره صغيره ولاحظ شي مخرب الصوره..وبحركه سريعه ظغط على حلقها الطويل اللي كانت لابسته ونزعه برقه من اذنها..
اخذ ايدها ووضعها تحت خدها..وابتسم بحب فاضح..
وقرب منها المرايه لمن شافت انعكاس صورتها..

يوسف\في فرق اللحين!؟
دمعـت عيونها وقالت بعد جهد\ولا فرق..
نزل المرايه ومسك كتفها لمن ضمها بحنان\ليش!؟
فجر\مو مصدقه انك هنا..وبس..
يوسف شدها اكثر له\ياقلبي انا هنـا,,انسي مثل مانسيت..
فجر\لاتلوموني اللي شفته مو شويه..الله لايحرمني منك..
يوسف\ولامنك..
ظـل يوسف يلهيها بحكيه الحنون وكلماته اللي كانت لها ألأثر الكبير في قلب فجر..لمن دخـل عليهم لؤي ووراه جابر معصب..
جابر\بابا..شوفه..
لؤي وقـف ورى فجر يستمد العون منها..
يوسف بصوت آمر\جابر..لؤي تعالوا هنا..
فجر همست باذنه\ياويلك ان ضربتهم..
يوسف بنفس نبرتها\وانا اقدر..
حاول يكتم ابتسامته ويمثل دور ألأب الصارم
جابر\اخذ حقتي..شوفها
يوسف\وبعدين..جابر ..لؤي تعالوا.
قربوا جابر وولؤي لمن صاروا قبال ابوهم..
ولاحظ يوسف بشي يخبيه لؤي الصغير ورى ظهره..
يوسف\لؤي تعال حبيبي..
لؤي بصوت خايف\لا مأابي..
قام يوسف واخذ لؤي الصغير بحظنه ..لمن شاف اللي مخبيه ورى ظهره..
لؤي كان مره خايف وصار يبكي..ورحمت حاله فجر وضمته..
لؤي\هو اللي كانت عنده..انا مالي دخل..
يوسف\جابر من وين جبت الصوره!
جابر كان منزل عيونه بألأرض ويأشر على مكتب ابوه\من هنا..
فجر شافت الصوره وعرفتها..وشعرت بالحزن اللي انرسم بملامح يوسف..
فجر\تذكرته..!
يوسف بصوت متأثر ومحروم\ماعمره غاب عن بالي..الله يرحمك يالؤي الله يرحمك..
لؤي توفى قبل سنتين بعد زواجه من عبير و بدون سبب معروف..وكان هذا يومه.. ..توفى قبل مايشوف اهله ويطلب منهم السماح..توفى وهو محروم ومتغرب..توفي بعد امـل انطفـى واصبـح ماضـي لكن هذه الدنيا..واللهم لاأعتراض على القدر..

فجر\للحين مالقيت عنوان اهله!او أي شي يوصلك لهم!؟
يوسف بنبره حزينه فطرت قلب فجر\لا..لكني ماراح ايأس وباذن الله راح اوصل لهم..وبعزيمه اكبـر واقوى كمل..باذن الله..
الزمت الصمت وتركت يوسف يسرح بافكاره وماحبت تحكي معه بهاللحظه الكئيبه
وناظرت جابر اللي كان خايف ومبتعد من شاف وجه ابوه..
فجر\تعال حبيبي..
جابر ماصدق انه امه تناديه وعلى طول راح له والدموع بعيونه..
يوسف كان يناظر الصوره اللي جمعته مع لؤي وعيونه مليانه دموع حاره..
لؤي\ماما ليش بابا يبكي!
حطنتهم فجر اثنينهم عشان يسكتون..لكن لؤي ظلّ يسأل وماتعب وخلاص حتى هو بيبكي مع ابوه..
اخذ يوسف عياله وحطهم بحظنه ووراهم الصوره\تعرفون منو هذا!
جاوبوا بنفس الوقت وبطفوله بريئه وهم مشدودين بالصوره\لاااا
يوسف\هذا لؤي..
رد لؤي الصغير وهو ياشر على نفسه وعيونه متسعه\هذا انا..
ابتسم يوسف بين دموعه\لا..هذا لؤي اخـوي..
حط لؤي ايده على فمه بذهول وقال\يعني نفس اسمي.!؟
يوسف\ايه حبيبي..
جابر\بابا انت زعلان مني..!
حظنهم يوسف اثنينهم\لا بابا مو زعلان..
ابتسم جابر وطبع بوسه على خد ابوه
ولؤي مد بوزه وغار من اخوه وطبع بوسه اكبـر واطــول بخد الثاني..وهو يقهر جابر بنظراته.
تأثر يوسف كثيـر بحركتهم العفويه لأنه جات بوقـت حساس وحـرج بالنسبه له..جات بوقت بامس الحاجه لكلمه او نظره امان.. ورجع يحظنهم بعاطفـه أكبـر
فجر كانت تناظرهم وتدعي ربها بسرها انه سعادتهم تظل وتدوم الى الأبــد..
٭•٭•٭•٭

كانت معه بسيارته وودها تقتله وتقتل كل عيون زايغه تناظره..
نــاظرهـا بنظرة تحدي وهو كاتم ظحكتـه..وظلوا على هالحال يتبادلون النظرات الناريه..لمن وصلوا ووقف سيارته قبال المركز..
عـدلّ شماغه وهو يشوفها تنزل وتسكر الباب بكـل قوتها بقهـر
ظحـك عليها ونزل بعد مأخذ الهدايا اللي شراهم لـ ناصـر..
قربّ منها لمن ضرب كتفه بكتفهـا..

الوليد\تدرين انك غبيه..!؟
كتفت ايدينها عناد\انت الغبي!
الوليد بنظرات حارقه\ماسمعت عيدي!
جمانه\كلام الملوك ماينعاد..
ظحك على جملتهـا بجنون..وكتمها بسرعه لمن شاف رجال يمّر من جنبهم ويدخل المركز..
جمانه\فشلتنا..
الوليد\انتي من صجك تغارين على كل وحده تشوفني!؟
تنرفزت اكثر ومشت ومشى معها..
جمانه\وليش اغار!وبصوت يغلي..بتهيأ لك..
الوليد\عيوني
جمانه سرعت من خطواتها\مأبي..
الوليد\حبيبتي
جمانه بصوت اهدأ\لاتحاولّ!
الوليد\حياة وعمرّ والوليد..
ابتسمت اخيـرا ووقفت مشي..
ناظرها نظـره طويلـه كانت دوم تذوب جمانه..وبأقل من ثانيه..عبس وجهه لها
الوليد\مشكله اللي يصدقون نفسهم ..ومشـى وهو يضحك..
استوعبت جمانه جملته وصار تركض وراه وهي اشبه بالقنبله اللي بتتفجر..
لمن وصلوا لناصر اللي كان يترقب وصولهم..
اتجه له الوليد وسلم عليه واعطاه هديتـه..وطنش جمانه اللي كانت توها داخله وحظنت اخوها وحبت خده..
قام الوليد من الكـرسي عشان تجلس جمانه..لكنها تجاهلته وخذت لها كرسي ثاني وظلت تسولف مع ناصر ومتناسيه الوليد لكنها تسترق النظرات من تحت لتحت..
شعر فيها الوليد وحبّ يقهرها اكثـر..
الوليد\ياويلي على هالحلا..روعــه..
التفت جمانه بسرعه للمكان اللي يناظره الوليد..لكنها ماشافت احد..
ماتت قهر يوم سمعت كلمته اللي جننتها اكثر
الوليد\غبيــه..بس احبها حتى وهي غبيه..صح ناصر!
ابتسم ناصر واومأ برأسه دلاله على صحة كلام الوليد,
جمــانه صارت تغلـي وتغلـي..لكنها من سمعت ظحكة ناصر الرنانـه ابتسمت بدون شعـور وهي تعطي ناصر ضربه على رأسه..
٭•٭•٭•٭


دنيا غريبه..عجيبه..ماعمرها بيوم صفت لأحد..دنيا دواره..درات عليه باارادته..
واصبح اليوم متغـرب ومهاجر برضاه..
بعد ست سنين عذاب وشقـى وهموم طفحـت وثارت وهاجت..طلع من السجـن وشاف النـور
وهو معزم على الرحيـل والهجـره للأبد..
وصل لبيت اهله وهو يحس انه انسان ثاني جديد و للأسف دخيـل..كلمة ضربت بالصميم وللأزل..!؟
واوقع الخبـر لأمه وابوه اللي انصدموا بقراره ..
تركي\انا بهــاجر..
شاف امه تمخنق الشهقات اللي تهوي بايدهــا وهي تبكـي قهر والم لأنها ماتهنت برجعة ولدها وهذا هو يقتلها ويعلن لهم انه بيسافر بدون عوده..
ابعد وجهه عنها..وطاحت عين بعين ابـوه المكسـور والحزين
كان عاجز يرجع الفرحه بقلوبهم..
كان عاجز يقول انا رضـي بعيشتي هنـا ورضـي بالعار اللي صار يلاحقنـي بعيون الناس..ويبدا بالصفر.
لكن هذا قراره ومحد بيتجرا بعد هالعمـر يغير بشيء هو يبيه..

وهذا هو اليـوم يمـشي بشوارع دوله ماهي دولته..ومكان ماهو مكانه ..وبأرض ماهي ارضه
حزيـن كئيب..كان متوقع يلقـى السعاده هنـا..ويبدأ بشق طريقه بعيد عن عالم انكره واقسى منه الكثيـر..
لكنه وللأسف مالقى ولاربع السعـاده اللي تمناها..
حقق الكثيـر..وقدرّ يثبت نفسه بشهاداته..ويكون ثوره بعقله اللي دوم راجح وخارق الذكاء..بنفس الطريق المتعثر وألأسود والدنيء..
لكن السعاده والراحه بعيده كل البعد عنه..وماعمرها صفت له بيـوم..
سمع انه غلا تزوجـت وماعرف منوا سعيد الحظ! زواجـها طعنـه بالصميم..لكن خلاص الموضوع طلع من ايده بارادته..
يمشي ..ضايـع تايـه ماله مكان ولامرسـى...
مايعرف وش بتخبي له الأيام بكره..والا كيف بيقدرّ ينام براحـه وهو على نفس هالطريق المظلم..
بدون زوجـه..بدون طفل..بدون اهلّ..
وحيـد..ومتغـربّ,,
وحيد ومتغـرب بتظل ياتركـي,,
٭•٭•٭•٭
,
.
,
.
,
.
,


\\//"تمـــــــت"\\//
4\8\2007 am 11:44

اختكــم\وصيت قلبي عليك


بسم الله الرحمن الرحيم
ثمة كلمــات كانت متبعثـره وانا اشق طريقي وها أنا اليـوم انهيهـا وغصـه حارقه تعتلي جوفي وتسكنني
احببت ان اجعـل عنوان لقصتي اشبه بالـبـرد القارس والجفا الهالك ونمسات هواء تأتي و تخمـد كل العثرات لعائله امنيتها التلاحم طيلت حياتهـا,
احببت ان امثـل دور ألأسره والأخـوه وترابطهم الذي اسمـى من أي حب كان برويتي المتواضعه
احببت عائلة الجد يوسف..ومسؤلية سلطان..وجمود ماجد وابراهيم وحنية محمد وسالم
عشقت غربة يوسف وصبر فجر
استمتعت بجنون جمانه واحاسيس الوليد وهدوء راوين وحب طلال وعشق غلا وبراءة عزيز وريوف
ابتسمت لعصبية ابتسام وهيثم ..وكرهت ظلم تركي وبندر..
تألمت لموت لؤي وهو مجهول الهويه..
وصابني ألأسى لحال نور ومن عاش قصة نور..
عشقـت هذه العائله بصـدق.. بأفراحها وحزنهـا..
كنت اشبهها بأسطوره..وفعلا كانت اسطوره بذاتي وخيالي..
فأنـا اهديها لكـم اليوم وكلي امـل ان تستحوذ ولو القليل من حبكم
ولتعلموا انه الأسره هي الوطن..والوطن هي الأسره
٭•٭•٭•٭
همسه,,من يريد نقل قصتي فليضع اسمي تحت كل جزء ينقله ومن لم يفعل فموعدنا بدنيا ثانيه,,


وصيت قلبي عليك

brune 29-05-07 02:17 PM

http://www.liilas.com/upload/getimg.php?image=2879
tammat erriwaya bi7amd Allah
we incha'Allah ta3jebkom
astanna rodoudkom
:peace: :welcome5: :flowers2:

بلا عنوان 06-06-07 10:59 PM

يسلموووو brune الرواية رائعة

الله يعطيك العافية


الساعة الآن 07:09 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية