منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المهجورة والغير مكتملة (https://www.liilas.com/vb3/f837/)
-   -   خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي (https://www.liilas.com/vb3/t201458.html)

bluemay 09-07-16 04:54 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بارت رهيييييب


ممكن احكي أنه سند وقع وما حد سمى عليه
هاي هي المحبة بعد العداوة

ويا رب يصدق حدسي ويطلع صاحب الشال
مشان تسامحه جوري ﻷنه موقفه بغفرله كل شي اخطأ فيه بحقها .



شذى تستااااااهل ويا رب من هالحال واردى..




ثريا بشوف انها غلطانة بسكوتها ع تصرفات وليد الوقحة
وخايفة يتمادى معها اكتر ...




خولة حمدا لله انه جوري اتدخلت ولا كان ممكن يصيرلها مصيبة من ورى داليا والحثالة مراد
وصدق حدسي وطلعت مشبوهة يبعتلها داهية تاخدها هي واللي معها .




خالد ردد ردد يا ليل ما بعدك فجر

ﻷنه املك في جوري اتدمر كليا واحسنلك انه تتقبل هالحقيقة


لطيفة الله يعينك ع حالك مش عارفة كيف متحملتيها لو كنت محلك بكبها باقرب حاوية .



احلام مبسوطة انها اتقبلت يزن
واللي شكله مو سايعته الدنيا من الفرحة


حزينة لتباعد جوري والدحمي
موقف مؤلم لاتنيننهم بتمنى ما يطول الزعل ويتصافوا بسرعة...

يسلمو ايديك يا قمر بصراحة كل مرة بتبهريني اكتر
وكلي شووووق للقادم


يسلمو ايديك ام جمال العسل وربي يعطيك العافية عالنقل


تقبلا خالص ودي



★☆★☆★☆★☆
بعد نهاية النقاش او الحديث مع أحد
لاتنسوا دعاء كفارة المجلس:

سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْكَ


خياله والخيل عشقي 14-07-16 06:03 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الورد والياسمين لأحلى متابعين.

يارب تكونوا بخير وعافيه وإن شاء الله قضيتوا عيد سعيد مع إحبائكم ومن يعز عليكم

سكاكري الجميله وحشتووووووني وييسلمووووووووا على تعليقاتك الأكثر من رائعه يارائعين.. ربي يسعدكم جميعاً ويرزقكم ماتتمنوه.
بالنسبه للبارت الجاي فهيكون يوم الأحد بإن الله عز وجل، أدري إن في ناس هتزعل وتتضايق وتقول إني متأخره والكلام ذا إلى آخره، لكن زي منتو عارفين العيد لحد ذحين شغال ههههههههههه وبصراحه بيتي مايخلى من الحبايب ولله الحمد والمنه يا إنا طالعين برا وأعتقد ذا حال الكثيرين غيري، ومع ذاك تلقوني طايره بقشي وأوراقي معاي من مكان لمكان وكل مالقيت تزويغه كتبت كلمتين من البارت علشان أوفر الوقت فالعذر منكم وأتمنى تتقبلوا تأخيري بصدر رحب وتتلتمسوا لي العذر
وبالنسبه للجميلات اللي طلبوا بارتين أقلهم (الطمع شييييين) قلبت محمد الشهري على غفله ههههههههههه
أمزح معاكم أنتوا تأمروا وتتدللوا.. بس شوفوا أنا مارح أوعدكم لإني عن جد مضغوطه لكن بحااااااول أدمج بارتين في بارت فياريت محد بزعل إذا مازبطت معايا

وحتى الملتقى دمتم لإحبتكم بخير
أختكم/خياله


bluemay 15-07-16 07:30 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ولا يهمك يا قمر ..

ربنا ييسر امورك ويوفقك.

منتظررينك بشووووق كبير


لك ودي


«اللهم أغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي»


فيتامين سي 17-07-16 10:55 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

عن أبي هريرة ـ رضى الله عـنه ـ قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
(( قال الله تبارك وتعالى: أنا أغني الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري، تركته وشركه)).
رواه مسلم.


-------




الورقة الثانيه والخمسون



أشتقت لشخصٌ كان يوصينيّ بأن انتبهَ ï»ںنفسيّ كثيرًا ليتني استطيع ان اخبره انيّ فقدُت نفسيّ عندما غاب ...




جده، الثالثه عصراً


دخل الصاله بتردد ولقي قصي وياسمين يذاكروا، ولما مالمحها سألهم /أمكم وين؟

ياسمين بتنهيده/ في الحوش، خالوا أيش اللي حصلكم ومتى بتتصالحوا، ترى دي أول مره أشوفكم كدا.

رد بتوتر/محنا متخاصمين علشان نتصالح، بس أمك صارت حساسه الفتره الأخيره وصار بينا سوء تفاهم.

رد قصي/يمكن لإن الأختبارات النهائيه قربت وبعدها هترجع صنعاء وتسيبنا.

أنتبه للحزن اللي في صوت قصي واللي سكن ملامحهم وماعرف أيش يقول علشان يطيب خاطرهم وبهدوء/لاتشغلوا بالكم بذا الشي من ذحين وخلو السفر لوقته، أنا بروح أشوفها.

دخل المجلس وفتح الشباك اللي يطل عالحوش وشافها بتقطع الحوش من أوله لأخره بخطوات سريعه وصوت طقطقة القلم اللي في يدها واصله بوضوح.. كل ملامحها وحركاتها كانت بتأكد له إن في شيئ حاصل معها غير اللي صار بينهم من يومين.. كانت متوتره على غير عادتها وأعصابها مشدوده وطول اليومين اللي فاتوا عينها على جوالها اللي مافارقها وكأنها منتظره مكالمه مهمه، حس بعجزه وقله حيلته لإنه موقادر يخرج يشوفها ويكلمها لإنها رافضه تطالع في وجهه وبتتجاهل وجوده بالمره وحتى كلامها البارد والمختصر اللي كان بينهم قبل انحرم منه بسبب غيرته العمياء، غمض عيونه بألم ورجع بذاكرته للي صار بينهم من يومين وتفاصيل إنفجاره الأخير بتنعاد في باله وتذكره بتهوره وحجم الغلطه اللي غلطها في حقها..

رجع من عند فيصل وهو مقرر إنه يعتذر لها ويصالحها مهما كلفه الموضوع المهم إنها تسامحه على حركته السامجه في شالها ، دخل البيت عالساعه وحده الصباح وكانوا العيال نايمين في ذا الوقت وهيقدر يأخذ راحته في الكلام معاها، راح رأساً لغرفتها وهو متأكد إنها صاحيه ومارح تنام غير لما تتطمن على رجوعه بخير .. دق الباب ولما ماردت دخل بهدوء وشافها جالسه قدام التسريحه تمشط شعرها وتكلم نفسها بإندماج ومو حاسه بوجوده، وبعد ماخلصت من شعرها أخذت الشال بين إيديها وكملت كلامها معاه وهي تسأله وتجاوبه في أشياء ماسمعها بسبب صدمته من اللي جالسه تسويه ولما أنتبهت له سكتت فجأه وطالعت فيه بإرتباك، حس بإنزعاجها من وجوده وكأنه قطع عليها شي مهم وخاص لما خبت الشال وراء ظهرها وكإنها خايفه عليه ومو واثقه فيه، شد على أسنانه بغيض/أنا كل مارحت وجيت القى الزفت ذا معاكي وذحين بتكلميه كمان.

أخذت نفس عميق ولفت الشال على رقبتها وبضيق/مكان مايكون هكون معاه وأنا برتاح وأنا بكلمه .. أنا بعرف بس أيش سوالك علشان تعامله كذا أنتا ليه كارهه وماتحبه؟

طالع فيها بعدم تصديق للحظات قبل مايهجم عليها علشان يسحب الشال منها وبعصبيه/ أنتي أتجننتي، هذي خرقه لا راحت ولا جات ووجودها وعدمها واحد.

نطت عالسرير قبل ما يلمس شالها وردت بحده/لا تقول عليها خرقه ذي حياتي.. تفهم يعني أيش حياتي.. يعني من غيرها أنا مالي وجود.

حس بدمه يغلي من كلامها وفي ثواني نسي كل الله كان مقرره من قبل ورجع لغيرته العمياء وصرخ فيها بغضب/لاتجنني أهلي وقوليلي الشال ذا حق مين، وأيش اللي بينك وبين صاحبه ومن وين تعرف-----

قطع كلامه بمجرد ماسمع صوته بينطق بإتهام ماكان قاصده بذا المعنى، للحظات أنشل تفكيره وكل شيئ فيه سكن فجأه بندم ومارجع لطبيعته إلا على صوت شهقتها وهي تطيح مكانها وتكرر كلامه بعدم إستيعاب/بيني وبينه!!

بيني وبينه!!!

حس بطعنه في قلبه بمجرد مالمح نظراتها الزايغه وجهها الشاحب، جلس قدامها وبإرتباك/ أنا ماقصدت الله فهمتيه.. أنا ---

نفضت إيديها بقوه بمجرد مالمسها وبعدت عنه لحد مالصقت في دولاب ملابسها وبصدمه/لا تلمسني.

وقف ومسح وجهه بقوه وبندم/ والله ماقص--

قاطعته بهمس/لاتحلف بالله كذب لاتحلف.

قرب منها وصرخ بعصبيه/جوري أفهميني خليني أشرح لك قبل ماتحك--

قاطعته بهمس/وأنتا ليه مافهمتني!! ليه ماخليتني أشرح وحكمت عليا بال--

ماقدرت تنهي جملتها ووغطت فمها بكفوفها وهزت رأسها بعدم تصديق، شافها تتحرك في الغرفه بضياع وبخطوات مهزوزه قبل ماتمسك جوالها وتتصل وبعد لحظات طلع صوتها مخنوق/مؤيد تعال بسرعه لاتتأخر عليا.

ماأنتبهت لجوالها اللي طاح وسحبت عبايتها تحت نظراته المتوتره /وين بتروحي

لبست عبايتها وردت برجفه/أي مكان أنتا ماتكون فيه.

هز رأسه بتفهم وبرجاء/أنا عارف إني غلطت ومستعد للي يرضيكي أنتي بس أهدي شويه وأسمعيني.

وصلت لباب غرفتها وبدون ماتطالع فيه ردت بغصه/ إذا عندك أي إتهامات حاب تضيفها أجلها لوقت ثاني علشان ضربتين في الرأس توجع يا أقرب ناسي.

حس وكإنه أخذ كف على وجهه من كلمتها وجمد مكانه للحظات ولمالحقها كانت في الحوش سانده نفسها عالباب وبتتنفس بعمق، كان عارف إنها بتكابر وبتحاول تصلب طولها علشان لاتنهار قدامه عالأرض.. قرب منها بقلق/طيب أنا أوديكي مكان ماتبغي ومارح أكلمك ولا اقرب منك بس تعالي معايا، وين بتروحي مع مؤيد ذحين!

لبست نقابها وبألم/لو بيدي أسيبلك الأرض باللي فيها ماهقصر

رن جواله قبل مايرد عليها وبعد عنها وأخذ نفس عميق قبل مايرد/هلا مؤيد..... لاتخاف مافي شي.... سوء تفاهم بسيط وهنحله ....... ذحين نطلع لك.

قفل وسمع صوت سيارة مؤيد وخرج وشافه مع فاطمه وجوري الصغيره، نزل مؤيد من السياره أول ماشافه وركبت جوري وراء مسك الباب قبل ماتقفله وبهمس/لايروح عقلك لبعيد وتتخيلي أشياء أنا ماقصدتها، أنا كنت معصب وماعرفت أعبر صح عن اللي بقوله.

ردت بغصه/عصبيتك خلتك تعبر عن رأيك فيا بصراحه.

صرخ بقهر/مو أنتي اللي أفكر فيها كذا ياغبيه وأنا مستحيل أفكر في ذا الشي، قلتلك خانني التعبير.

إكتفت بالصمت ولفت وجهها عنه وسلمت على فاطمه وقفلت الباب ،التفت لمؤيد اللي بيطالعهم بحيره وقلق/عبدالرحمن أيش صار لذا كله.

ضرب السياره بعصبيه/ماصار شي أنا اللي إنضربت على رأسي وقلت كلام ماينقال.

ربت على كتفه بمواساة/أذكر الله وأهدى وأنا متأكد إنها ماتقدر على زعلك أنتا بالذات وشويتين وتنسى وترجعوا زي السمن عالعسل.

شد شعره بقهر/ذي المره ماأظن إنها هتنسى بذي السرعه.. المهم طمني ولاتطولوا برا.

ركب السياره وبإبتسامه/لا توصيني على أختي ..سلام.

راقب السياره وهي تبعد وتختفي وظل مكانه في صراع مع نفسه وكله ندم وقهر من اللي سواه.




رجع من ذكرياته الكئيبه على نغمة جوال عاليه، طالع في أخته اللي ردت على جوالها /السلام عليكم هلا ساره كيفك-----

ماسمع باقي كلامها لإنها دخلت وأختفى صوتها، أخذ نفس وضغط على صدره بقوه لما حس فيه بنغزه وبهمس/ياالله سمعنا خير، الله يستر منك ومن سكوتك اللي مايطمن.



،

،

،

،

،


الرياض،السابعه مساءً



أول ماطلعت الحاله من عندها مسكت جوالها وشافت إتصالين من مها وثلاثه ديما، إتصلت بديما أعطاها مشغول وإتصلت لمها وردت/هلا بالدكتوره..

ثريا/السلام عليكم.. هلا مهاوي شلونك.

مها/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله زينه.. مطوله عندك.

ردت بإستغراب/تو الناس على نهاية الدوام، خير شصاير.

ضحكت/شفيكي خفتي ماصار شيئ بس شاهين كان عازمني عالعشاء ولما سمع إن ديما تبي السوق فكر إنا ننزل كلنا من زمان ماطلعنا سوا.. وش رأيك نطلع نتسوق ونتعشى ونشرب قهوه في أي مكان.

ردت براحه/مالت عليكي ماعندك سالفه على بالي في شي.

مها بسخريه/ياحبك للأفلام ياشيخه وش بيكون فيه مثلاً.

إبتسمت/سبحان الله الواحد ما يدري أيش ممكن يصير.. بعدين ماله داعي نطلع معاكم أنتي يلا تشوفي حبيب القلب وش تبين فينا عازمتنا.

مها بضحكه/ثريا عن المساخه وخل نطلع نستانس تدرين إنا مانقدر نطول برا وحنا لحالنا بالليل وهذي فرصه، وحبيب قلبي مأخذ أجازه وبيتفرغ لي زين فلا تشيلين همنا

ردت بإبتسامه/الله يهنيكم ويتمم لكم على خير، عموما أنا بعدي مطوله ورح أعطلكم فروحوا من غيري أحسن.

مها برفض/لا حبيبتي رجلنا على رجلك نبي طلعه جماعيه كلنا يعني كلنا.. خلاص بنأجلها لبكره ومن الحين تعملي حسابك.

ثريا بإحراج/ مهاوي والله موبلازم أروح معاكم خلاص أنتوا روحوا وإنبسطوا؟

مها بإصرار/ لاتحاولين من غيرك موبرايحين.

سكتت وفكرت في أخوها شاهين اللي اتعنى وعزمهم وديما اللي أكيد هتزعل وتبدأ إسطوانتها المشروخه عن توترها كل ماقرب موعد زواجها، إتنهدت بإستسلام/إنزين كلنا كلنا، بحاول ماتأخر عن الساعه تسعه ومروا علي ونطلع من هنا.

مها/خلص بكلم البنات ومارح نتأخر إن شاء الله.

قفلت منها ورجعت تستقبل مرضاها الصغار بإبتسامتها الهاديه.


فيتامين سي 17-07-16 10:57 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

صنعاء، العاشره مساءً


أخذت صينية الشاي من بشاير اللي سألتها للمره الأخيره/أحلام الله يحفظش خلي علي يدخلها أحسن.

(ردت بإصرار/بشاير أنا مش ناقصه توتر (سيري روحي عشي عيالك ولا رقديهم وفلتيلي حالي.

شالتها بحذر ودخلت المجلس وكإنها داخله لجنة إمتحان والكل عيونه عليها ومنتظرين أقل غلطه منها، علي/ذحين بتشرب أحلى شاي من يد حرمكم المصون يايزن.

يزن بإبتسامه/أي شي من يد حرمي المصون أكيد بيكون حالي مثلها بدون شك..

حطت الشاي وجلست جنب علي ومالت عليه بهمس/الله لايحرمني منك.

مسك يدها بحنان/ولا منك ياقلب أخوها.

كانت عارفه إنه بيتعمد يكلمها علشان تتطمن وماتترتبك وهي ماشيه وتنسى خطواتها بسبب توترها من وجود يزن، اليوم حبت تثبت له إنها مو عديمة الفايده نهائياً وفي منها أمل وعلشان كذا بعد العشاء راحت سوت الشاي بنفسها وأصرت تدخله .

شمت ريحة عطره قبل ماتحس بذراعه على كتفها وبيدها تنسحب من يد علي بشويش وبمزح/رجاءً إذا في أحد بيمسك يدش فهو أنا وبس.

حاولت تسحب يدها بهدوء بس يزن مسك فيها بإصرار، وقف علي بهدوء/ أنا استأذن معي إتصالاتها أعملها وأنت مش غريب خذ راحتك..

يزن بإبتسامه عريضه/تسلم كفيت ووفيت والله يقويك.

أول ماحست بخروج علي لفت ليزن بتوتر/يزن بطل حركاتك هذي بتحرجني قدام علي.

إبتسم بمكر /يعني لو علي مش موجود عادي أخذ راحتي ياحبي.

شهقت وحاولت تشيل بذراعه من كتفها وبإرتباك/أنا..أنا ماقلت ..قليل أدب.

رد بضحكه/خلاص ماعاد في غيرنا

زفرت بضيق/أتخيل جاء أبي ولاواحد من أخوت----

سكتت بصدمه لما ضمها لصدره فجأه ونسيت باقي جملتها من حركته المفاجئه والمتهوره واللي أول مره يسويها، وضعها بيضطرها تعتمد على التواصل الجسدي وحاسة اللمس أكثر من باقي حواسها وكانت متعوده على ذا الشيئ مع أخوانها والناس المقىبين منها في محيطها لكن مع يزن كان كل شيئ يتغير.. كانت تتوتر كل مالمسها أو مسك يدها وتحس بإرتباك رغم إنه بيعاملها بكل رقه وحب.. إبتسمت بخجل وقلبها زادت دقاته من الفكره.. يزن يحبها .. أخيراً إقتنعت بذا الشيئ وحسته ولمسته.. حسته من كلامه ولمساته حتى من سكوته لما يكونوا سوا.. ماتدري كيف حسمت أمرها وأتشجعت.. أخذت نفس عميق ولصقت فيه أكثر ولفت أيديها على خصره وسندت رأسها على كتفه وغمضت عيونها بإسترخاء وعقلها بيسترجع تفاصيل اليوم اللي أتغيرت فيه حياتها للأفضل.

مسك يدها وبهدوء/هيا اتأخرتي على يزن

ردت برجفه/إن شاء الله ماأكون غلطت في قراري..علي خليك قريب مني.

رد بثقه/لما تقابلي يزن وتصارحيه بكل مخاوفك وتفهمي أسبابه لخطبتك وتمسكه بك هتوفري على نفسك الحيره وتقدري تقرري مصيركم وأنتي مطمنه إنك ماتسرعتي، وكوني متأكده إن هذا أحسن قرار اتخذتيه من فتره.

هزت رأسها بموافقه وأخذت نفس عميق ودخلوا سوا، سلمت وجلست جنب أبوها اللي اتبادل مع يزن كم كلمه وبعدها قام لركن المجلس مع علي وتركوهم براحتهم.

حمدت ربها إنها لابسه نقابها علشان وجهها مايكشف توترها ومع ذلك حست بإيديها ترتجف وبلسانها لصق في حلقها وكل اللي كانت بتقوله اتبخر بمجرد دخولها، قطع يزن صمتهم وكلمها/علي قال إنش محتاجه تكلميني قبل ماتقرري توافقي أو ترفضي، وهذا أنا مستعد لأي سؤال وأوعدش أجاوب بدون لف ودوران

أخذت نفس وأتخيلت نفسها في قاعة المحاضرات ورجع لها هدوئها وثقتها في نفسها/بصراحه ماتوقعت توافق على طلبي واتفاجأت لما قلي علي إنك عندنا.

يزن بهدوء/يأسفني أخيب توقعاتش، ومع إني أتوقعت إنش طلبتي هذا الطلب على أمل إني أزعل وأغير رأيي من ناحيتش ، إلا إني في داخلي أتمنيت العكس.

كان يتكلم بثقه حست معاها بضيق/ومالك بتتكلم وأنت مبتسم .

رد بذهول/كيف عرفتي إني مبتسم؟

إتاففت/صوتك كان رقيق ونبرتك مرتاحه وإبتسامتك الأعمى يشوفها.

ضحك بخفه/لما حسيت إنك مختلفه ومش عاديه كان عندي حق.

فهمت كلامه غلط وردت بحده/ وعمايا أكبر دليل على أختلافي وع---

قاطعها بسخريه/ماكنت عارف إنش من النوع اللي بيتذمر ويتحسر على حاله وبيعذب نفسه بحاجات فاضيه.

كورت إيديها بعصبيه/حاجات فاضيه!! أنت أيش فهمك بحالتي ولا بإحساسي علشان تتفلسف عليا، كونك فكرت تخطبني فذا مايدي لك الحق إنك تحكم عليا وتحاكيني بذا الأسلوب.

رد بجديه/وكونش عمياء مش معناها إنش أقل من الناس، بصراحه أنا مستغرب أنتي كيف عشتي كل هذي السنين وكيف وصلتي للمكانه اللي أنتي فيها وأنتي بهذي العقليه والتفكير المحدود.

حست بالإهانه من كلامه وردت بغضب/اللي وصلتله كان بمجهودي وتعبي مش بشفقة أو مجامله وأنا ماأسمح لك تتهمني ب---

سكتت بصدمه وهي تسمعه بيردد كلمات أول مقاله أتنشرت لها قبل خمسه سنين وبعد ماوقف كلام أستمرت بينهم الصمت لفتره قبل ماتسأله/كيف لقيت هذي الطبعه القديمه.

رد بهدوء/أنا محتفظ بكل مقالاتش وإن شاء الله في يوم أخليش تشوفيها.

ما فاتها تلميحه الواثق لكن كان في سؤال أهم مسيطر عليها/أنت بتراقبني ولا أيش؟

رد بصدق/مش مراقبه بالمعنى الصحيح، لكن تقدري تقولي إني من المعجبين لكن لما عرفتش شخصياً أتحول الإعجاب لحب.

ذي المره كانت صدمتها أكبر وكررت وراه بعدم إستيعاب/إعجاب وحب!!

أخذ نفس عميق وبجديه/عمرش سمعتي عن الحب من أول نظره؟

التفتت لا إرادياً ناحية أبوها وأخوها وكإنها خايفه لايكونوا سمعوا كلامه مع إنهم كانوا بعيدين عنهم و صوته كان واطي، همست بتوتر/أنت مجنون ولا بعقلك

كرر سؤاله بإصرار خلاها تعصب/بما إني عمياء فأكيد فاتتني النظره الأولى وحتى الألف ياعبقري زمانك.

رد بهدوء/لكن أنا مافاتتني من أول مامسكتش وسألتش إذا كنتي بخير ومحتاجه مساعده.

جمدت مكانها فجأه وحاولت تستوعب اللي سمعته "مسكني وسألني!!" طالعت فيه بصدمه لما تابع كلامه وكإنه قرأ أفكارها/كانت أول نظره قبل ثلاثه شهور في الجامعه ---

تابع كلامه عن لقاهم الأول واللي أثر فيه واللي كان منسي ولايذكر بالنسبه لها وبعد ساعتين نقاش إستئذنت وخرجت بحاله غير اللي دخلت بها وثاني يوم أعطت موافقتها لأبوها وطلبت إن ملكتهم تكون في نفس اليوم وذا الشيئ اللي فرح الكل وصدمهم وبعد ساعه كان يزن عندهم مع الشيخ والدنيا مو سايعته من الفرح.



فاقت من ذكرياتها لماحست ببوسه إنطبعت على خدها برقه قبل مايحاوط وجهها بكفوفه ويهمس لها/أحبش.

كلمته مست قلبها وحست بصدقه وأتمنت في ذي اللحظه لو إنها تقدر تشوفه وبتلقائيه مدت إيديها لوجهه وإستخدمت الطريقه الوحيده اللي بتشوف فيها كل شيئ في حياتها، مررت أصابعها على ملامحه بشويش وهي تتعرف عليه لأول مره وبتطبع تفاصيله في ذاكرتها.



،

،

،

،

،



جده، الثامنه صباحاً


حطت كوب قهوتها عالأرض وطالعت في ساعتها بتوتر /ياربي منك ياساره ومن لكاعتك أنا ماصدقت عبدالرحمن والأولاد راحوا علشان أكلمك وأنتي هت---

قطعت كلامها ومسكت جوالها بلهفه أول مارن وبمجرد مالمحت أسم ساره أخذت نفس وردت بهدوء/السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ساره/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، صباح الورد للورد.

وقفت وبدأت تمشي كعادتها/صباح النور والسرور وكل الحاجات الحلو.. بشري الله يبشرك بالجنه

ساره بتنهيده/بصراحه.. يقول ماقدر يسوي شي.

عقدت حواجبها بإستغراب/أيش اللي ماقدر يسوي شي، زوجك ذا مو شغال في مكتب المكافحه ولا لا؟

ردت بهدوء/تدرين إنه عميد ليه تسألي.

ردت بتوتر/أجل أيش اللي مايقدر، قصده علشان هوا في الرياض وهما هنا..عادي ذي قضيه في تخصصه وأكيد له صلات بمكتب المكافحه في جده ويقدر يتواصلوا معاهم وينسقوا الموضوع بينهم ساره بشرح/جوري حبيبتي أفهميني زين.. هو يقول إنا كل اللي قلتيه مجرد حكي وتخمينات مالها أي دليل.. يعني كلام فاضي وبالأصح كلام حريم.

وقفت مكانها وردت بحده/كلامي مومحتاج دليل أنا حكيتلك كل اللي قالته خوله وكل اللي سمعته من الحيوان الثاني وكلامه ماله غير معنى واحد .. ذول عاملين شبكة ***** فاهمه يعني أيه؟ يعني أكيد ليهم في المخدرات لإنها هيا تجي كذا مجموعه بتكمل بعض..شراب وبنات ومخدرات، وأعتقد إنه لو تمت مراقبتهم لفتره هيكتشفوا بلاوي.

ساره بضيق/يابنتي والله فاهمه بس هو يقول ..

سكتت شويه وسمعتها تتكلم مع أحد قبل ماتسألها بتردد/أيش رأيك أفك الإسبيكر وتسمعي من سعد أحسن.

ردت بتوتر/مو مشكله.

سعد /السلام عليكم أختي أم قصي.

أخذت نفس وردت بهدوء/وعليكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. الحمدلله تسلم يابو عبد الله.

سعد/بالنسبه للي قلتيه كلامك كله صح لإن شبكات ال***** غالباً بتوفر هالنوع من الخدمات للي بيترددوا عليهم ومثل مانقول لزباينهم.. لكن مثل ماسبق وقلت كل هذا يظل مجرد كلام وتخمينات وحنا مانقدر نراقب الناس بمجرد إن في شخص سمع كلمتين من مكالمه عابره.

كانت مستحيه منه وماتبغى تكلمه بس كلامه عصبها/بس يابوعبدالله في حاجه أسمها إشتباه وعلى أساسها بتراقبوهم وانا جبت لكم طرف الخيط والمفروض إنكم تتأكدوا من صحة كلامي وتشوفوا شغلكم..

رد بهدوء/ياأختي الشغله مو بهينه مثل منتي مصورتها، في خطوات متبعه ونظام نمشي عليه.. بلاغ رسمي---

قاطعته بسرعه/وأنا بصفتي مواطنه بقدم بلاغ رسمي فيهم وانتوا شرطه والشرطه في خدمة الشعب ولاشعاركم اتغير وأنا مو منتبه!

سعد بحده/ياأم قصي االشغله موبخذني جيتك الشغله يبي لها أدله وأذن من النيابه ووقت طويل ولويه.

ردت بتوتر/بس هيا ماعندها وقت لروتينكم ذا، البنت عليها ضغط ويمكن تضيع ويجروها لوساختهم في غمضة عين، طيب عالأقل وفروا لها حمايه أومراقبه لحد ماتخلصوا أفلامكم وإجرائاتكم الممله.

زفر بضيق/أدري إن الروتين معقد بس ذا النظام ومانقدر نتخطاه وحالياً عندنا قضايا أهم من اللي أنتي قاعده تقوليه.

ردت ببرود/لإنها يتيمه ومالها ظهر فهيا مو مهمه بس لو كانت واحد من الناس الواصله واللي حساباتهم في سويسىرا كان اتغاضيتوا عن الروتين والنظام بكل بساطه.

رد بغضب/أم قصي عن الغلط.. حنا نعامل الناس بنفس المقياس وأنا ماقصدت اللي فهمتيه.. قلتلك ماأقدر أتصرف قبل مايكون بين أيدي دليل ملموس يثبت تورطهم في كل اللي قلتيه.

ردت بسرعه/خلاص بكره إن شاء الله يكون عندك.

رد بإستغراب/وشو اللي عندي!

أخذت نفس عميق وبهدوء/مو تبغى دليل ؟ خلاص أنا هجبلك الدليل بنفسي بس من ذحين توعدني وعد شرف إن أول مايوصلك الدليل توفر حمايه لخوله وأهلها.

ساره بخوف/جوري يامجنونه وش ناويه عليه --

قاطعها سعد بسخريه واضحه/وأنا بس تسلميني الدليل أوعدك أنفذ كل طلبتيه.

ساره بتوتر/سعد وش فيك أنت بعد أي دليل وأي خرابيط.. جوري حبيبتي تكفين أسم

قاطعتها ببرود/أنا مشغوله ذحين وبعدين أكلمك، السلام عليكم.

قفلت الخط وراحت لكيس الملاكمه وبدأت تضربه وهي تفكر بهمس/إذا كنت فاكر إني بمزح معاك فأنتا غلطان، أنا مو محتاجه ليك ولا لغيرك علشان أحمي اللي أحبهم ودليلك بإذن الله أنا اللي هجيبه مهما كلفني، بس خليني أفكر شويه وإلا ماأطلع بشي.


،

،


الساعة الآن 01:58 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية