منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المهجورة والغير مكتملة (https://www.liilas.com/vb3/f837/)
-   -   خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي (https://www.liilas.com/vb3/t201458.html)

فيتامين سي 08-12-15 11:31 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

ياحي ياقيوم،ياذا الجلال والإكرام.. برحمتك أستغيث..أصلح لي شأني كله،ولاتكلني إلا نفسي أو غيري طرفة عين ياأرحم الراحمين.
----------------
الورقة الحادية والعشرين

الحياة لوحة فنية،ألوانها أقوالك،أشكالها أعمالك،والرسام هو أنت..فأبدع في رسم لوحتك،فما زالت الفرشاة في يدك...

(جوري)
نشفت أيديها بمنشفة صغيرة وطلعت من المطبخ وهي شايله صينية القهوة ،شافت ساعتها الجلدية من سواتش تشير للعاشرة صباحاً،صار لازم تصحي خالد والأولاد. اليوم جمعة ومتعودين يرجعوا يناموا بعد صلاة الفجر لذا الوقت وبعدها يصحوا يفطروا وخالد والأولاد يتجهزوا لصلاة الجمعة،راحت لأمها ولقتها تسبح وتستغفر فوق سجادتها بعد ماصلت الضحى،باست رأسها وبإبتسامة/صباح الخير يمه..تقبل الله.
أم خالد/صباح الورد والجوري..منا ومنك حبيبتي..صحيواا الناس.
ساعدتها توقف وطلعوا عالصالة وبتريقة/لسا ماتشوفي الهدوء،دقايق والحراج يشتغل..
أم خالد/ليه ماصحيتي ندى تساعدك،الكل بيتغدوا هنا اليوم والشغل كثير عليكي.
صبت لها القهوة وقربت لكيكة الدخن وبضحكة/خالد عندها وماحبيت أزعجهم..ولا كان سمعتي صوتها لباب الشارع..بعدين مؤيد موصيني من أمس عالأكل ،تعرفي مايحب طبخ ندى.
طالعت فيها أم خالد بحب وفي نفسها"إن شاء الله ماكون ظلمتك،والله يعوض صبرك خير".
شربت جوري قهوتها وهي تتصل بجوالها وبعد رنتين جاها صوت أمها الحنون/يا صباح الورد والجوري..اتأخرتي.
بحلقت عيونها بشوق في شاشة الجوال وهي تشوف وجه أمها الحنون اللي بدأت التجاعيد تظهر عليه بشكل واضح وحست بدفئ يسري بعروقها لما سمعت صوتها، وبفرح/ يا صباح النور والسرور ياجنتي أنتي،سامحيني يمه أستنيتي كثير..
أم معاذ تتأملها بحب ولهفة/لا ياأمي وقلبي أنتي،بس أنا قمت من النوم و ما عرفت أتصل لك بالجني هذا.
ضحكت جوري/تانقو يمه تانقو مو جني، بعدين كثر الله خير اللي أخترعه رحمنا من البعد وأختصر المسافة.
أم معاذ/أي والله،المهم أنتي كيفك وكيف العيال..وحشتيني.
عدلت شعرها وإبتسمت إبتسامة من قلب وهي تقرب الجوال من وجهها/وأنتي وحشتيني قد البحر والسماء والدنيا كلها.. شوفيني هااا طالعي.. أنا بخير وعافية ياقلبي لاتقلقي عليا، يمه ليه تبكي وتقهريني بدموعك ..
مسحت دموعها،وإبتسمت/خلاص مافي دموع،ذي علشان فقدتك بس واليوم جمعة أخواتك وأخوانك كلهم هنا وأنتي اللي ناقصة،شوفيهم..
دارت بالجوال في الغرفة وشافت أخواتها وأخوانها وحريمهم وعيالهم ،أصواتهم طلعت وصجتهم زادت وكل واحد يسلم ويسأل، ضحكت بمرح وسعادة لشوفتهم وشوق لجمعتهم وأبتدأ مسلسل السلامات والحش معاهم.
----------------
(لبنى)
عائلة لبنى:رائد 37سنة،لوجين6سنوات،رافي3سنوات

رن جوالهابأسم (حلم عمري)فكت الخط وبشوق/أهلين حبيبي.
رائد/هلا حبي..أنا برا..لاتتأخري.
لبنى/ثواني حبيبي.
حطت جوالها في شنطتها وعدلت عبايتها على رأسهاوبإبتسامة/سعاد أنا ماشية..قفلي الحساب ولاأوصيكي شيكي على كل شيئ قبل ماتروحي..تصبحي على خير.
سعاد/من عيوني لاتشغلي بالك..وأنتي بخير.
خرجت من المشغل وشافت سيارة رائد قدام الباب،ركبت بهدوء/السلام عليكم.
مسك يدها وباسها/وعليكم السلام والرحمة.. يعطيكي العافية حبيبتي.
لبنى بدلع/ الله يعافيك حبيبي..وحشتني مووووت.
رائد/وأنتي أكثر ياقلبي،أنتي اللي متأخرة اليوم.
لبنى بطفش/وووي ياقلبي،حريم جدة كلهم في المشغل اليوم.. ماشاء الله ماأرتحت دقيقة..
رائد/لولو حبيبتي أنتي اللي مقروشه نفسك..يعني الثلاثة الآف اللي بتاخذيها بتسوي لك شيئ..مو بحق الصداع والدوام .
لبنى بهدوء/رورو حبيبي قلت لك أنا في البداية أشتغلت خدمة لأم أحمد،طلبتني أدير المشغل وقت ماسافرت تعالج ولدها وكان لازم أساعدها..بس بعد فترة أتعودت عالشغل وحبيته..وأنت وافقت فلا تجي دحين وتقلي لا ،الله يخليك حبيبي.
رائد/يا عمري أنا ماقلت شيئ،أنا قلبي عليكي من التعب بس،بعدين بتوحشيني وبتوحشي الأولاد.
رفعت غطاها عن وجهها وقربت منه بسرعة وباست خده/وربي أنت كمان بتوحشني، بس كدا أحسن علشان تشتاق لي وماتمل مني..والأولاد بكون معاهم للعصر ،غير يوم الجمعة.
رائد بضحكة/كلي بعقلي حلاوة يابت ببوستك ذي.. تراها ماتمشي،بس نوصل البيت ويصير خير.
تأملته بحب وهي تدعي الله يحفظه لها.


(خوله)
(أم رشيد 45،خوله18،رشيد ورحمه تؤام 14سنة،رواد10سنين)
دخلت وقت أذان الظهر وفسخت عبايتها بتعب/السلام عليكم.
أم رشيد/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، إن شاء الله أتوفقتي..
خوله بغصة/حسبي الله ونعم الوكيل..والله اللي ماعنده واسطة الأيام دي يروح في الرجلين..مرمطوني من مكتب لمكتب وكل واحد يرميني على التاني كإنهم بيدفعوا شيئ من جيوبهم.
أم رشيد/الله لنا يا بنتي..خلاص أنا سلمت أمري لله وأنتي كمان أرضي بنصيبك يا بنتي.
طالعت فيها بقهرومن بين دموعها/الله مايرضى بالظلم يا أمي..وأحنا مظلومين ،من متى وأنا أراجع وزارة الصحة والمستشفى علشان تتعالجي على نفقة الدولة ومحد فيهم معبرني..صار لي من الساعة 6 وأنا ملطوعة برا مكتب المدير،وهوا من إجتماع للثاني وفي الاخير يقولوا مشي..الله لايوفقهم.
ضمتها أمهاوهي تحاول تخفف عنها وتقويها خوله أكبر أولادها وأول فرحتها،الدنيا كبرتها وعجنتها عالهم والديون من بدري ،سعود زوجها كان في ديرته مرتاح ومن أصحاب الأملاك أتقدم لها ووافقوا أهلها عليه بفرح بسبب سمعته الطيبة وأخلاقة وبسبب أصله وعيلته الي كانت من أكبر العائلات في تبوك، عاشت معاه أربع سنوات كلها سعادة وحب وربي رزقهم بخوله اللي كملت فرحتهم،لكن بعد فترة تعب أبو سعود وأتوفى وأستلم ولده سطام الحلال والأملاك ووقع أخوه سعود على بيع كل ورثه بدون مايدري لإن سعود كان يثق في أخوه سطام ثقة عمياء
وماتوقع إنه بينصب عليه..وبعد ست شهور لقي سعود نفسه في الشارع مع زوجة وبنت ماتعدت السنتين من عمرها..حاول في أخوه سطام يرجع لو جزء من حقوقه،لكن سطام كان شيطانه أقوى منه لدرجة إنه هدد سعود بالقتل وطرده برا ديرتهم..راح سعود وأهله للطايف لفترة وبعدها قابل شخص كان له دين عنده وأقترح عليه يستقر في جدة، وقف معاه وساعده في وظيفة وأجر له بيت لحد ما وقف على رجله وفتح له محل بسيط يترزق منه وبعد فترة أتحسنت أحوالهم وأشترى لهم بيت بسيط وعاشوا مرتاحين ومرت بهم السنين وصار معاهم رشيد ورحمه ورواد،ونسي سعود سطام ونسي فلوسه..وقبل خمس سنين بدأ شغله يتدهور بسبب أوضاع اقتصادية مرت فيها البلد وزاد تعبه وبعدها أتوفى بجلطة..ومن يومها وأم رشيد صارت لهم الأب وحاولت توقف محل زوجها وتباشر شغله بس للأسف كانت الديون محاصرتهم وخسروا محلهم،أشتغلت خياطة وصارت تتطبخ للناس علشان توفر لقمة عيش لها ولعيالها،تعبت وأتبهذلت خاصةً إنها مالها أهل وسند وعلاقتها بأهلها أنقطعت من وقت تركوا ديرتهم..بعدها مرضت بالكلى وأضطرت خوله تترك مدرستها وهي في صف ثاني ثانوي وصارت تخيط مع أمها وتحاول تدبر مصاريف حياتهم بدون مايلجؤا لأحد.


فيتامين سي 08-12-15 11:37 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 
(ريم)
عائلة ليلى: أحمد أبووليد 41 سنة ،ريم 14 سنة،وليد 11سنة،لميس 8سنوات.

طالعت ليلى في ساعتها"يالله اتأخرت عليه" لبست عبايتها وراحت لغرفة بنتها ريم، فتحت الباب لقته مقفول،وبحدة/ريم خلصيني، فكي الباب.
فتحت الباب وطالعت في أمها اللي باين من مكياجها وعبايتها إنها طالعه،وببرود/هلا ماما..ليه معصبه.
ليلى/مو معصبه،مستعجله اتأخرت عالبنات في الزواج ،المهم يمكن اتأخر سبت فلوس عالتسريحة للعشاء،شوفي أخوانك فين ولاتنسي تقفلي الباب.أوكي .
هزت رأسها بإستهزاء لأمها اللي خارجه في ذا الوقت المتأخر بليموزين بدون حسيب أورقيب.
دخلت غرفتها وقفلت الباب وفتحت المسنجر،ريم/معليش عدوله ماما كانت تبغاني.
عادل/وأمك ذي ماتفتكرك غير وأنتي معايا، أوقاتها مره غلط حبي.
ريم/كويس اللي أفتكرتني اليوم..بالعاده ماشوفها ياليومين بس يمكن لإن بابا بكره جاي،تبا تزبطني.
عادل/والله أمك فالتها خرجات ودخلات، وين تروح.
ريم/ ماما صاحبة واجب مع كل الناس ،إلا إحنا.
عادل/طيب حبي سيبينا منهاوخلينا في موضوعنا..هاا متى ترحميني وتوافقي أشوفك.
ريم/بيبي أنسى..طلعه معاك مو طالعه،لا تحاول.
عادل/ياحبي منتي واثقة فيا يعني..بالله أيش بسوي لك..بنتقابل في كافيه ولامول.
ريم/سوري بيبي،أنت عارف أنا من الجامعة للبيت ومالي طلعات غير مع بنات خالي، وخالاتي..
عادل/خلاص أسحبي عالجامعة واطلعي معايا،وهرجعك قبل دوامك مايخلص.
هزت رأسها بيأس منه،صار له 3 شهور من وقت اللي أتعرفت عليه عالنت وأرسل لها صوره، وله أسبوعين يحاول يقنعها تقابله، والمشكلة قالت إنها طالبة جامعية في ثالث سنة،لو يدري إنها في ثالث متوسط هيحقد..ضحكت وهي تتخيل منظره لو عرف،وكملت سوالف معاه.

(ياسمين)
اليوم الجو حلو ومافي رطوبة وخرجنا البحر بعد العصر بعد ماترجيت ماما إنا نطلع رغم إنا في وسط الأسبوع ،وبعد تفكير أقتنعت علشان نغير جو قبل إمتحانات أخر السنة اللي هتكون في شهر 7يعني بعد شهر.
وزعت كاسات القهوة والشاي للكل ،وألتفتت لأمها/ماما..جبتي الأونو معاكي.
جوري بإبتسامة/لا تخافي جبتها وجبت الكيرم والشطرنج والدومينو وكل وسائل الترفية..
قصي/ماما،بابا يقول وين الحلا.
ضربت جبينها بخفه/ييييي نسينا الرجال..
وزعت لهم التشيز كيك والبسبوسة في صحون وأعطتها لقصي ونادر اللي ودوها للفرشة الثانية اللي جالسين عليها خالد ورائد ومؤيد وأبو ندى..
فاطمة/تسلم يدك جوجو..كيكة الدخن تجنن.
مسحت جوري بطن فاطمة/بالعافيه على حبيب عمته..بطنك بدأت تبان وشكلك محلوه مع الحمل.
فاطمة وهي تأكل/أمممممم،صار مايهجد بس يحوس ياقلبي عليه..ومو مصدقة متى أولد.
أم ندى/دوبك في الخامس يا بنتي على أيه مستعجله.
أم خالد/الله يقومك بالسلامة ،ويقر عينكم بيه يارب.
لبنى/لو بنت سموها لبنى
فاطمة برفض/كان ودي ياقلبي وتطلع حلوه زيك..بس ميدو يبغى جوري.
رفعت جوري رأسهاوبلكاعه/بلاهباله..أدري إنكم تموتوا عليا،بس جددوا بإسم حلو غير أسمي.
ندى/خلاص سموها ندى،أنا موافقة.
غصت فاطمة باللقمة وفي قلبها"أيوووه ، علشان مؤيد يطلقني في المستشفى"
أعطتها جوري مويا ودقت ظهرها بضحكة. لبنى بتصريف/لا ،زي ما قالت جوري نبا نجدد الاسماء في عيلتنا.
فاطمة/والله أهو عندكم أختلصوا معاه.
جوري بنظرة للبنى/بركة اللي لقيتي وقت و فضيتي لنا لولو خانوم..
رمتها لبنى بالمناديل/جوجو بلا تريقة، وربي المشغل آخذ كل وقتي حتى رورو حبيبي مستلمني عالطالعه والنازله..واليوم بالعافية جيت.
أم خالد/يا بنتي الرجال يبغى حرمته تداريه وتداري بيته،وأنتي من الساعة 5العصر في المشغل لين الساعة 11الليل..وين الوقت اللي بتقعدي فيه معاه ومع عيالك.
لبنى بطفش/أيش بكم عليا كلكم..شكلكم متفقين.
ضربتها جوري على كتفها بخفه/بلا عباطه..أحنا قلقانين عليكي،عموماً حاولي توفقي بين شغلك وبيتك وإذا ماقدرتي فبيتك أولى فيكي.
هزت لبنى رأسها بموافقة.. وأنتبهت جوري لياسمين اللي راحت بعيد عنهم وجالسه تتأمل البحر..راحت لها وجلست جنبها وهي ماحست عليها،حطت يدها على رأسها ومسحت عليه بحنان/حبيبتي في مين سرحانه؟
أنصدمت جوري لما سمعت صوت شهقاتها، لفت وجهها وشافتها تبكي،ضمتها بخوف وبصوت حاولت يكون هادي/ياسمينتي.. أيش اللي مضايقك وخلاكي تبكي ياقلبي، أنتي ليكي فترة مو على بعضك بس قلت أسيبك براحتك لحد ماتجي وتحكي لي من نفسك..مو أحنا صحبات ومانخبي على بعض.
هزت رأسها بموافقة وزادت في ضمتها لأمها، صار لها شهر من وقت اللي شافت فيه خلود بنت عمتها لطيفه مع عبير وشلتها،كانت صدمتها كبيرة،ماتوقعت إنها تشوف ذاك المنظر اللي شافته يومها،ولا ..مع قريبتها اللي بمثابة أخت كبيرة لها،أحتارت وماعرفت تتصرف كل اللي عملته إنها صارت تتهرب من خلود وتتجنبها..
بعدتها جوري عنها بشويش/أنتي عارفه أنك تقدري تقولي لي أي شيئ بدون ماتخجلي مني،حتى لو غلطتي صح؟
مسحت دموعها وبرجفه/بس الموضوع مايخصني..كيف أتدخل وأقول لك.
جوري/أنا معاكي إن كل إنسان ليه خصوصية لازم نحترمها بس إذا الإنسان ذا يهمنا وأحنا شايفين إنه بيسوي شيئ غلط،أو بيضر نفسه بتصرف،أو بيغلط على غيره مو لازم ننصحه ونحاول نساعده علشان يتصرف صح! بعدين الرسول عليه الصلاة والسلام قال:الدين النصيحة..يعني واجب علينا ننصح سواء الأشخاص اللي نعرفهم أو الأشخاص اللي مانعرفهم كمان .
عضت ياسمين شفتها وبقلق/طيب،إذا كان في شخص يهمك وعمل شيئ غلط كيف ممكن أساعده..هوا طيب ومؤدب بس في ناس ضحكوا عليه وخلوه يعمل حاجات غلط.
جوري بتفكير/حسب الغلط..في أغلاط الواحد ممكن يتغاضى عنها لفترة على أمل إن صاحبها يتراجع عنها من نفسه،وفي أغلاط بيلزم لها حل سريع وماينفع التهاون فيها..
ياسمين/وكيف أعرف هيا من أي نوع.
جوري بإبتسامة/أنتي لما شفتيها حسيتي إنها من النوع الأول ولا الثاني.
ردت بإندفاع/التاني.
جوري/خلاص أمشي وراء أحساسك، ولاتنسي إن الإنسان بطبيعته بيرتكب ذنوب ومعاصي كثيرة،بس في معاصي الواحد دائماً لازم يتجنبها ويحاول يجاهد نفسه علشان لا يرتكبها لإن ذنب عن ذنب يفرق..
ياسمين/معاصي زي أيه.
جوري بهدوء/زي الكبائر،وهيا أجرم الأثام والذنوب في الدين، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أكبر الكبائر الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين وقول الزور أو قال وشهادة الزور)، ومنها السبع الموبقات أي المُهلكات مثل ماجاء في الصححين البخاري ومسلم وغيرهم، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)
أخذت نفس وتابعت/والعلماء وأهل السنة أختلفوا في عددالكبائر، منهم اللي قال إنها سبعة،ومنهم قال سبعين، ولكنهم أجتمعوا على إنها كل ما اتفقت الشرائع على تحريمه ومن ضمنها:ترك الصلاة اللي طبعاً بيعتبر تاركها كافر..ومن الكبائر كمان الزنا،منع الزكاة ،اللواط،شرب الخمر..وأشياء كثيرة غيرها.
في حاجات المفروض ماينسكت عنها ولازم تنصحي اللي بيسويها لإن ذنبها وأثمها عظيم عند الله عز وجل.
ياسمين بخجل/طيب في شيئ حاصل عندنا في المدرسة،كان في البداية مقتصر على كم بنت،بس بعدها كبر وأتطور ،أنا عارفه إنه حرام لإنه درسنا حكمه في الفقه..بس البنات بيسووه في كل الأحوال.
جوري بإهتمام/هوا ذا اللي قصدته لما قلت بعض الأغلاط لازم لها تدخل وحل سريع، لإنك قلتي كان بسيط وبعدها كبر..أكيد كبر لإنهم مالقيوا أحد ينصحهم ويوجههم..أحكي اللي حاصل وأحتفظي بالأسماء إذا يريحك ذا الشيئ.
هزت رأسها برفض/لا هقولك كل شيئ وأنتي أتصرفي..
وبدأت تحكي لها اللي،شافته واللي سمعتها بعد كذا من البنات وهي تشوف الصدمة على وجه أمها مع كل كلمة تقولها.


(عبدالرحمن)
عائلة عبدالرحمن:زوجته غنى 29سنة،جود 3سنوات.

حط جوازه في الدولاب وهو ملاحظ نظرات غنى المهمومه،جلس جنبها ومسك يدها/أنتي ذحين ليه زعلانه، كلها 3شهور وراجع أن شاء الله..بعدين أنا بزوركم في ذي الفترة مابغيب نهائي.
غنى بغيرة/أيووه،وهناك تجلس تتفرج عالبنات براحتك وأنا هنا منتظره.
انفجر عبدالرحمن ضحك/هههههههههههه ، بس هو ذا اللي مزعلك ،البنات،على أساس صنعاء مافيها بنات.
غنى بقهر/لكن بنات جدة غير..حلوات ومتشيكات عالأخر وبيخرجوا كاشفات.
ضرب رأسها بخفه وبتريقة/ إلا أنا مالتلكيش بنات صنعاء قدهم مثلهم وأخس..قبل يومين خربت سيارتي وركبت الباص،يا ركبت معانا وحده أووووف أيش أقلك بس، هي للأمانة محجبة لكن متمكيجة ولابسة النظارة الشمسية وأيديها كلها مناكير وخواتم وعطرها صرعنا من قوته..السواق كان هيصدم بنا في ذمتها..تقولي بنات جدة!
قد بنات المسلمين كلهم كذا،إلا من رحم الله علشان لانظلم الناس بس.
شهقت غنى وبحقد/الله لاربح إبليسك،عادك جلست تتفرج عليها لما قدك بتوصفها كذا.
عبدالرحمن بجدية/لا والله ماشفتها،أصلا أول ماشميت عطرها فتحت طاقة الباص وخرجت رأسي،مش مجنون أتحمل ذنبها، لكن الركاب الله يهديهم بعد ما نزلت جلسوا يتكلموا عليها..
غنى بغيرة/أكيد حبيبي،ولا بتضحك عليا.
ضمها عبدالرحمن وبحب/بالله عليكي أحد معاه 3أقمار ويروح يدور خارج.
دفته بحدة/نعععم ،أيش قلت!3أقمار من فين..أو أتزوجت عليا.
هز رأسه بيأس من مخها اللي يروح للحريم على طول،مسك يدها وصار يعدد/أول قمر وأحلاهم وحده غيورة وهبلا عيونها رمادية أسمها غنى، وثاني قمر طالعة غيورة لأمها وأسمها جود، وثالث قمر وهي القمر الأصلية لإنها الأولى وأسمها جوري..أرتحتي.
طالعت فيه بإبتسامة وبدلع/هذول سهل بسامحك فيهم..لإن الثانية قطعة من حبيبي، والثالثة نص حبيبي الثاني واللي أصرت عليه يتزوجني..يعني الفضل لها بعد الله في إني أتزوجتك.
طالع فيها بحقد/أمانه..أحلفي بس،ومن اللي جابها لبيتكم وقلها تروح تشوفك وتتعرف عليكي.
غنى بلكاعه/والله اللي جابها قلها روحي شوفي وإذا عجبوكي أهلها وعجبتك البنت أتوكلنا،وإذا ماعجبتك خلاص أصرفي نظر.. مش هذا كلامك ولا نسيت ياحبي.
حك رأسه بإحراج/أنا غلطان اللي قلت لك، بعدين أيش أقلها يعني،أنا جيت أخطب علشان عبدالإله أخوكي،ولا أنتي من وين أعرفك..بس قلت مادام الرجال كذا أكيد أخته حلوه..والحمد لله طلعتي نسخته الأنثوية،ربنا شاف لك و ماطلعتي شبه أخوكي بكر ولا كنت بطلت.
ضربته على كتفه بزعل/كذاب،أصلا عبدالإله وأنا مانتشابه غير في العيون.
حوط كتفها بذراعه وبجدية/ أنا لماقابلت أخوكي في أول يوم لنا في السكن،قلت شكله رجال،وبعدها طلعنا في نفس الجامعة وأتعرفت عليه ودرسنا 6سنين سوا في الغربة،يعني أتعلقنا في بعض وصرنا أعز الأصحاب ،ولما رجعنا حبيت أقوي علاقتنا بالنسب،وأتفقت مع جوريتي لما تجي في الأجازة تجي وتتعرف على أهلك وتم النصيب والحمد لله.
طالعت فيه بحب وفي نفسها"الحمد لله إنك نصيبي"ورجعوا يكملوا سوالفهم وهبلهم.



أنتهى البارت


أنتظركم..دمتم بخير.


أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ،وأتوب إليه


فيتامين سي 08-12-15 11:39 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

البارت الـ 22 ..


"اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت. أعوذ بك من شر ما صنعت. أبوء لك بنعمتك عليَّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت"


(جوري)

طالعت جوري في ساعتها وبأستعجال/ياسمين، قصي، نادر..يلا بابا في السيارة هتتأخروا عالمدرسة.
سلموا عليها وعلى جدتهم وطلعوا لخالد.
أم خالد/ليه ما فطرتي مع الأولاد
جلست جنبها بتعب/مالي نفس،مصدعه ومانمت.
مسكت جوالها وفتحت الواتس ودخلت قروب أهلها وصبحت وأطمنت عليهم وكلمت عبدالرحمن عاالخاص وبعدها طلعت تجري في الحوش وهي مشغله قرأن في جوالهاوحاطه السماعات،جريت أكثر من نص ساعة وبعدها دخلت أخذت دش ورجعت الصالة ومعاها فرشة، طالعت في أم خالد برجاء/يمه مشطي شعري ربي يسعدك!
إبتسمت لها أم خالد وذي كانت الإشارة اللي تنتظرها،جلست عالأرض قدامها وبدأت تمشط لها وهي مغمضه عيونها بهدوء..
أم خال بضحكة/والله الناس لما تصدع تشرب بنادول ..ماقد شفت أحد يصدع يمشط شعره ويجيه النوم غيرك.
جوري بإبتسامة/يمه أنتي عارفه إني ماأشرب أدوية،ورحت جريت مافي فايدة والصداع مايروح مني وأقدر أنام غير كذا .
أم خالد بقلق/وأيش اللي مخليكي مصدعه وماتنامي..أتخاصمتي مع خالد..
جوري بهدوء/لا يمه..الحمدلله ما بينا شيئ، بس ياسمين كان عندها مشكلة في المدرسة وخلاص إن شاء الله تنحل.
أم خالد/علشان كذا رحتي قبل أمس لأبله حسناء المديرة..بس ليه رحتي بيتها مو المدرسة!
جوري/ماحبيت أحد يربط روحتي المدرسة باللي هيصير بعدين، خايفة لايتقعدوا بعدها لياسمين ويقروشوها..
أم خالد بخوف/بسم الله..ليه يقروشوها ومين هما!
ألتفتت لها جوري ومسكت يدها وباستها وإبتسمت/لاتخافي ياقلبي مشكلة وحليتها، وإن شاء الله مارح يصير إلا كل خير.. لاتشغلي بالك.
كانت أم خالد،بتتكلم بس سكتها جوال جوري اللي رن ،شافت المتصل (دلوعة أبوها/ديما) أستئذنت وراحت غرفتها،عدلت صوتهاوبهدوء/السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..هلا والله بديما الدلوعة..
ديما/وعليكم السلام والرحمة، هلا بك زود ياقلبي..وحشتيني يادبا..وينك يالقاطعة..
جوري بضحكة/يالله صباح خير..أي قاطعة وأنا قبل أمس مكلمتك! عموما وأنتي وحشتيني يانصابه..
ديما/الله يسامحك..جزاتي اللي اسأل عنك.
جوري/الله لايحرمني من سؤالك يابعدي.. أخبارك حبيبتي وأخبار الحب
ديما بهيام/لبى قلبه ميشو حبيبي.. أسكتي يختي ياأنا مقهورة بشكل..
جوري/بسم الله عليكي من القهر،دوبك هيمانه وميشو.. مسرع قلبتي.
ديما بزعل/الحين ليه مايخلوني أكلمه وأقابله،والله قهر.. أتخيلي أموت من القهر و هو عندنا وأنا أحاول المحه منا مناك،وهم ناشبين بحلقونا ومسويين حصار،وربي حسسوني مدري وش بنسوي لاتقابلنا.
جوري بضحكة/بنت أنتي هبلا،ذا خطيبك مو زوجك..حلوه اللي تقابليه وتكلميه.. ماتروحوا تتمشوا سوا بالمرة.
ديما بلهفه/قسم ماردك ،أنتي بس تعالي وطلعيني معاه.
جوري بنذالة/أبشري حبيبتي،صدقيني إذا كنت عندك حتى اللمحه اللي تموتي نفسك علشانها بحرمك منها..بلا قلة أدب ماعندنا بنات يتلصصوا ويسرقوا نظرات للشباب.
ديما بصرخه/نذله ليه كذا، ذا وأنا أحبك يا قاسية..بطلت ماعد أبي أشوفك.
جوري/أفااا،موأنتي اللي تقولي قاطعة وقاطعة..صدقيني بجيكم وأنشب لكم لين تملوا مني.
ديمابضحكة/يقال إنك كذا بتعقدينا منك.. والله لو على أبويي بيروح ويسحبك من كشتك ويجيبك لعندنا.
شهقت جوري/كشتي..أنا ماعندي كشه حسبي الله عالعدو..إلا شعري لاتغلطي عليه.
ديما/أم كشه..تصدقي عاد حبيت النك نيم ذا..وماعد بناديك غير أم كشه..
جوري بتهديد/مع نفسك،وشوفي اللي يعبرك ويرد عليكي أساساً..مو ناقصني غيرك،أفتك من شيماء ولبنى تجيني أنتي.
ديما/شلون أهلك وأهل زوجك..تصدقي مررررررره وحشتيني.
جوري بضحكة/كلهم بخير ويسلموا عليكي، أيش عندك جالسه تتميلحي من الصبح حاسه بتمك حكي.. بئي هالبحصه وأعطيني من الأخر.
ديما بدلع/حبيبتي أنتي جوجو،أختي الجميلة أم كشه،الله يخلي لك ياسمين وقصي،ربي----
قاطعتها جوري بطفش/ووووول عليكي من بنت،أقلك أعطيني من الأخر،الزبدة،المفيد.. سمعتيني أسطوانة وأخرتها أم كشه كمان .
ديما بضحكة/بدهن سيرك علشان ماترفضي طلبي.
جوري بحذر/خير اللهم أجعله خير.. غردي وأشجيني.
ديما/قولي تم بالأول.
جوري بهدوء/ماأقدر أوعدك..يمكن شيئ ماأقدر أوفي بيه،أنتي قولي ولك مني وعد إذا أقدر بيجيكي طلبك،أتفقنا.
ديما بحماس/أتفقنا.. أبي تحضرين ملكتي..
سكتت للحظات وهي تفكر وبهدوء/ماشاء الله متى حددتوها؟
ديما بخجل/10 شوال،هااا وش قلتي!!أنتي وعدتي.
جوري بإبتسامة/تم..إن الله أعطانا عمر لوقتها وأراد بتلقيني عندك.
ديما بفرح/قولي قسم..يا بعد قلبي والله.. أخيرا بنشوفك..وناااااسه.
جوري بضحكة/وووي كل ذا علشان قلت بحضر..ماكنت أدري إني مهمة كذا..الله يجبر بخاطرك.
ديما بفرح/خلص أنا برتب كل شيئ،برسل لك الطيارة...قصدي بحجز لك و---
قاطعتها جوري/لا حبيبتي ماحزرتي..من الحين بقولك لاتتدخلي في شيئ ولا بقعد في بيتي أبرك لي،فهمتي.
ديما بصراخ/آآآي..باباااا..
أبو سند/الووو..صباح الخير هلا والله ببنيتي.
جوري بحب/صباح النور والسرور..هلا بك ياتاج رأسي، كيف صحتك يبه .
أبو سند/الحمد لله بخير وعافية أنتي شلونك وشلون عيالك.
جوري/الحمدلله كلنا بخير ونسأل عنكم.
أبو سند/ماعليكي منها المطفوقة ذي.. خلك على راحتك يا بوك ..والله مادريت إنها بتقولك كذا..
جوري/يبه الله يهديك ما قالت شيئ.. عادي، ولا أنت ماتبي تشوفني؟
أبو سند/وفي أبو ما يبي يشوف بناته! مير ماحبيت أحرجك ..
جوري بحب/والله يبه ودي أشوفك أنت وأمي وجدتي والبنات..وملكة ديما جات في وقتها..عاد اللقاء نصيب وإن شاء الله ربي يكتب لنا نتقابل..
أبو سند/والله الساعة المباركة تنوري بيتك أبوك.
جوري/منور بأهله يبه..والله لايحرمني منكم ومن سؤالكم عليا..يلا طولت عليك يبه،أنتبه لصحتك وسلم على جدي وبوس لي رأسه.
أبو سند/تسلمين من كل شر يابنيتي، تأمريني على شيئ.
جوري/مايأمر عليك ظالم ياتاج رأسي.. ماتقصر يبه،أستودعتك الله..السلام عليكم.
أبو سند/ وعليكم السلام والرحمة.
قفلت منه وهي تبتسم لذكرى تعارفها بأبو سند..

(قبل 7شهور)
عدلت نقابها ولبست قفازها/بنات رجاءً مابا لكاعه..يعني فرجه على كل شيئ لا..
ندى ولبنى بصوت واحد/فهمنا.
ياسمين/ماما لاتنسي أغراضي اللي في الورقة.
جوري/من عيوني يا روح ماما،بس أنتبهي لأخوانك وإولاد عمتك ولاتطفشوا جده..طيب.
خرجت مع البنات لخالد وقصي المنتظرين في السيارة ووصلهم عالسوق/الساعة ذحين 5..معاكم لأذان العشاء وبجيكم،وإذا خلصتوا قبل دقوا عليا..لا تلطعوا أمي.
ندى/خلاص حبيبي بعدين حتى إذا اتأخرنا قصي معانا.
خالد/هاا قصي أعتمد!
دق صدره بهدوء/أرقد وآمن.
خالد بضحكة/كفو والله ،طالع سبع لأبوك.
قصي/كفوك الطيب،روح الله معك.
راح خالد ومشيوا البنات مع قصي وكان صوت ندى ولبنى طالع،طالع فيهم قصي/وطوا أصواتكم أحنا مو في البيت.
لبنى بلكاعه/طير بس،مو قاعدين نتمرقع.
طالعت فيها جوري بنظرة ومسكت يد قصي /فديت شيخ الشباب اللي يغار على أهله..وأنتوا أرخوا أصواتكم وخفوا رجولكم شوية.
لبنى/حبيبي صوصو قاعده أمزح معاك.
قصي بإبتسامة/عارف،بس لاعد تقولي صوصو،شايفتني خكري ياعمه.
ندى/أيش ندلعك طيب،أسمك ماله دلع حلو.
جوري/أسمه قصي من الإقصاء يعني الإبعاد ،وإن شاء الله يبعد عنه كل صفة قبيحة وأولها الدلع ،قال صوصو قال مالت بس.
كملوا مشيهم ودخلوا الكورنيش والمحمل ولفوا عالمحلات لوقت المغرب..صلوا المغرب وحست جوري بتعب وألم في ظهرها وبطنها وحاسه بغثيان وصداع بس كملت معاهم لف لإنهم لسا ماخلصوا أغراضهم بس بعد فترة بسيطة ماقدرت تمشي،وقفت بتعب/بنات خلاص مو قادره أكمل..
لبنى/أيش بك جوجو..حاسه بشيئ.
قصي بقلق/أتصل على أبويا يجي ونرجع البيت أحسن.
أشرت لهم بلا وجلست عالكراسي المنتشرة في الشارع وهي تتنفس بصعوبة.
ندى /شكلك تعبانه،خلونا نرجع أحسن.
أخذت نفس عميق/خلاص روحوا خلصوا وأنا هستناكم هنا.
لبنى/وعلى أيه،خلينا نرجع ونجي مرة ثانية.
ندى/اتصل لخالد وأقله يجي.
جوري/يرحم أمك لاتتصلي،ترى بيسوي فيلم هندي أحنا في غنى عنه،شكلي جاني هبوط وانكتمت من الحر والرطوبة..أنا بجلس أرتاح هنا على ماتخلصوا وأساساً مابقي شيئ عالعشاء ونمشي إن شاء الله.
لبني/أكيد موتعبانه ..
جوري بملل/ياإلهي منكم، مافيني شيئ روحوا خلصوا. التفتت لقصي/حبيبي روح معاهم وانتبه عليهم
قصي برفض/لا.. بجلس معاكي مارح أسيبك وأنتي تعبانه.
نعكشت شعره البني بيدها/الله لايحرمني منك ،خلاص زي ماقلت أنتبه لي..
ندى/خلاص بنروح بسرعة ونرجع،وأنت أشتري لماما شيئ تأكله.
لبنى/أنتبهي لنفسك ومارح نطول.
جوري/أستودعتكم الله.
راحوا البنات وجلس قصي جنبها بدون ماينتبهوا للي عينه عليهم من أول ماجلسوا عالكراسي.
قصي/أيش تأكلي؟
قلبت معدتها أول ماسمعت سيرة الأكل وحركة يدها بلا/أكل لا،جيب حليب بالفانيليا وإذا مافي جيب..سن توب بارد..
هز رأسه وراح بسرعة للأكشاك المنتشرة على طول الشارع..حطت شنطتها في حضنها وسندت رأسها عالكرسي وغمضت عيونها للحظات..
سلامتك يا قمر،شكلك عن جد تعبانه.
فتحت عيونها ببطئ وألتفتت جنبها لقت واحد جالس قريب منها ومايفصل بينهم غير سنتيمترات،طالعته ببرود من تحت غطاء عيونها وقفت وأخذت أكياس مشترياتها وراحت جلست في كرسي ثاني،ثواني ولقته جنبها وبوقاحة/ياحلو أعطينا وجه..طيب أوصلك المستشفى.
وقفت وغمضت عيونها بغضب وتخنت صوتها/نعم ياأخ،تكلمني!
الرجال/أحمد..أسمي أحمد،وأيوه أكلمك أحد غيرك هنا حلو وأشقر..
سكتت بصدمة ورفعت يدها لاشعورياً لرأسها تعدل عبايتهاوعلى بالها شعرها طالع..بس كيف وعبايتها عالرأس،مشيت بعصبية وهويلحقها.
ضحك بخباثه/يعني عن جد شقراء.. ههههههههههه،لاتخافي ياقلبي بس شفت معاكي الولد الطلقة قلت أكيد أمه صاروخ.
وقفت وبحزم/أحترم نفسك وفارق بالذوق.
أحمد/أعصابك يا عمري وخذي الرقم.علشان أمشي.
جوري ببرود/أنت أعمى،ماتشوف عبايتي عالرأس وولد بطولي معايا وجاي تقل أدبك.
رد بسماجة/ أيش يعني عباية رأس،مالكم نفس!
ردت بأحتقار/عباية رأس يعني ستر من أمثالك ياتافه..روح الله يستر عليك،خسارة تربية أهلك اللي ماثمرت فيك.
تركته وراحت جهة الكشك لقصي وهو وراها وبحقاره/أقول لا تعملي فيها شريفة مكة، وأنتي في الأخير بتأخذي الرقم.
حقدت عليه وهو ماشي وراها وماحبت قصي يشوفها فذا الموقف،وبدون ماتلتفت له هددت/لأخر مرة أقلك فكني من شرك يابن الناس،لاتخليني أبتلي فيك وأنت ماتسوى..
شهقت بقوة لما حست بيه سحبها من يدها بقوة وكان بيطيحها،دفته وصرخت بغضب/ياحيوان..وماكملت لإن صوت كف رن في أذنها،غمضت عيونها بصدمةوهي تفكر إنه ضربها، إستغربت لما ماحست بشيئ،وحقدت لإنه أتجرأ ومد يده عليها،فتحت عيون وهي ناويه على موته ولقته طايح عالأرض وفي واحد معطيها ظهره ويصرخ/يدك اللي مديتها عليها بكسرها لك ياكلب ياعديم المروه والمرجله.
حاول يهرب والناس مسكوه وصاروا يسبوه وهي مو مستوعبة اللي حصل،ماحست غير على يد قصي اللي يهز يدها بقلق/أمي،مامااا.
طالعت فيه بتشويش قبل ماتنط بعصبية لما جلس رجال جنبها وجهها صوته/لاتخافي يابنيتي مارح أأذيك..أرتاحي.
طالعت فيه كان رجال كبير في نهاية الخمسينات تقريباً،وجهه مريح ولحيتة خفيفة ومرتبه وله هيبه ،حست براحة من نبرة صوته الحنونه ،فكرها بأبوها وجلست على طول ،تابع بوقار مايخلو من العصبية/ روعك الكلب ذا ،لكن هين الشرطة خذته وبيأخذ جزاه ويتربى من جديد.
أخيراً طلع صوتها/أنت اللي ساعدتني يا عم
رد عليها بتعب/عمك مساعد..
ردت بإمتنان/جزاك الله خير والله يستر عليك و-------قطعت كلامها لما أنتبهت لوجهه المحمر وأيديه اللي ترتجف وهو يفك أزرار ثوبه العلويه،قامت من مكانها وجلست قدامه عالأرض وطالعت فيه،كان وجهه يعرق بشدة وتنفسه سريع وضعيف..أعراضه ماكانت غريبة عنها ،وبشك/أنت عندك السكر؟
هز رأسه بتعب وحاول يطلع شيئ من جيبه، ألتفتت بسرعة لقصي وأخذت منه الكيس اللي أشتراه لقيت سن توب ومويا،فكت السن توب وحطت المصاص في فم مساعد،وبأمر/أبويا أشرب العصير علشان السكر يرتفع وتصير كويس.
شرب شويه وهي تعصر العلبة وتساعده يشرب أكبر كمية ممكنة وبعد لحظات صرخ مؤيد لما طاح رأس الرجال على كتفه فجأة/مااااات..
قاطعته بعصبية/بسم الله عليه..أبعد بس.
مسكت رأسه ونزلته عالكرسي بشويش، ضربت خده بخفه/أبويا.. أبويا سامعني،رد عليا.
رفعت رأسها بيأس ولقت الناس أتلموا حواليهم من صرخة قصي والكل يسأل أيش صار، وبهدوء ظاهري/أحد يتصل عالإسعاف لو سمحتوا..وعدلوا جسمه.
قرب رجالين وعدلوه عالكرسي وناس أتصلوا عالأسعاف.
طالعت فيهم كيف متجمهرين حول الكرسي، وبرجفة/لو سمحتوا.. أعطوه مجال يتنفس، يعطيكم العافية.
بعدوا من جنبه وقربت منه وحطت كيس الملابس اللي أشترتها تحت رأسه،مدت يدها لجيبه اللي كان يدور فيه وطلعت علبة مستطيله فتحتها وشافت فيها إبرتين و 3 أمبولات إنسولين عرفت نوعه على طول ، طلعت الإبرة وجهزتها بأحتراف وطلبت من قصي يطلع عطر من شنطتها رفعت كم ثوبه واتأكدت إن ذراعه مافيها أثار للإبر يعني تقدر تحقنه بالإنسولين فيها لإن حقن الإنسولين في نفس المكان بيأثر على قدرة الجسم في إمتصاصه،رشت عطر على ذراعه ومسحته بمنديل وسمت بالرحمن وضربت له الإبرة ويدها ترتجف بوضوح ودموعها تنزل بصمت وهي تدعي له ،قفلت العلبة وحطتها في شنطتها جلست قدامه عالأرض وبدأت تبلل مناديل بمويا بارده وتمسح وجهه ورقبته بخوف،قصي بقلق/هوا كويس؟ هزت رأسها بصمت وأنتبه لكتوفها اللي تهتز دليل بكاها، مسك يدها بقوة/لاتخافي،أنتي أعطيتيه الدواء و هيكون بخير ،صح!
أخذت نفس عميق وهزت رأسها وبهمس/الله يقومه بالسلامه ويشفيه.
وصلها صوت الإسعاف وفي دقيقة كان المسعفين واقفين عندها وحاطينه عالنقالة وودوه عالسيارة وهيا وكم شخص ماشيين وراهم،حطوه في السيارة وألتفت واحد من المسعفين/مامعاه أحد يجي معاه؟
رد واحد من المتجمعين/هذي بنته.. وأشر على جوري،طالعت فيه بصدمة وقبل ما ترد شافت لبنى قدامها تبكي/ياحيوانه حسبت صار لك شيئ..
ندى/خفنا لما سمعنا الإسعاف،الحمدلله م--- قاطعهم المسعف بعصبية/ياأختي،خلصينا بنمشي.
أخذت نفس وطالعت في لبنى/أنا رايحة المستشفى وقصي بيحكي لكم اللي صار، لبنى كلمي رائد او مؤيد يجيكم ولاتكلموا خالد،أنا بتصل عليه.
قصي/بجي معاكي.
ردت بحزم/خليك لازم يكون رجال معاهم.
سمت بالله وركبت سيارة الإسعاف تحت نظرات لبنى وندى المحتاره، وفي الإسعاف بدأوا يأخذوا إشاراته الحيوية و حطوا له الأكسجين.
حاولت تتنفس بهدوء وجودها في سيارة الإسعاف الباردة واللي صار للرجال من شوية حسسها بالتشتت والخوف،أتذكرت أبوها جاء في بالها مرضه وكيف قريت عن مرض السكر وأتعلمت ضرب الإبر علشانه،وكيف مات بدون ماتودعه أوتشوفه..هزت رأيها وهي تحاول تطرد كل الذكريات السيئة من بالها وتحاول تركز على مساعد وبس،بلغت ريقها ووجهت كلامها للمسعف وصوتها برجف/هوا عنده السكر..وقبل شوية أنفعل وتعب وشكله ماأخذ الإنسولين في وقته..أنا شربته سن توب،عارفه! العصير حق الصغار بس مو كثير وبعدها أغمى عليه..
أخذت نفس وتابعت بهدوء أكبر/ وبعدها أعطيته حقنة إنسولين منتظم.
رحمها المسعف بإبتسامة/كويس إنك لحقتيه بعصير الصغار وعلاماته كويسه،وما دام عارفة نوع الإنسولين فأكيد عارفه إنه هيفوق بعد نص ساعة إن شاء الله.
هزت رأسها بموافقة ويدها لسا ترجف أنزوت عالباب ومسحت دموعها من تحت نقابها ودوبها تركز إنها ولأول مرة لوحدها في سيارة مع 3رجال غرب وواحد بين الحياة والموت ماتدري مين هو ولا وين أهله..صح كيف راحت عن بالها حكاية أهله.
وجهت كلامها للمسعف بصوت واطي/لو سمحت أخوي..
طالع فيها المسعف وأشرت على ثوب مساعد/ أبغى الجوال بس
مد يده لجيبه وطلع لها الجوال وحطه لها عالكرسي،أخذته بتردد وفي نفسها"حرام أكيد أهله قلقانين عليه، مارح أخسر شيئ أطمنهم ويجوه عالمستشفى" فكت الجوال و....لا..لا..لااااا...طلع الجوال برمز حطتها جنبها بقهر وهي تشد على أسنانها بقوة.. طالعت في المسعف بحرج رغم إنها مغطيه عيونها ومو باين منها شيئ/ معليش أخوي، بس ممكن تشوف جيوبه إذا فيها نوتة أرقام .
دور في جيوبه وطلع وحده وناولها وإبتسم لها/عادي ياأختي،أتفضلي.
شكرته وفتحت أول صفحة كان فيها رقم واحد مميز وبين قوسين (أبوبدر) حاولت تفتح ورقة ثانية وماقدرت بسبب القفاز ، رجعت لأول رقم وفكرت بما إنه في أول صفحة ولوحده فأكيد ولده أوأخوه أو أحد يقرب له،فكرت للحظات وطلعت جوالها وسمت بالرحمن وأتصلت عالرقم ورن لحد ما فصل الخط بدون ما أحد يرد عليها، ألتفتت للمسعف/لو سمحت..أي مستشفى بن روح؟
المسعف/أقرب مستشفى لموقعنا ******
هزت رأسها براحة لإنه قريب،ورجعت تتصل مرة تانية نفس النتيجة وقررت إن المرة الثالثة أخر محاولة، وقبل ماتقفل جاها صوت ثقيل قمة في البرودة/ألو نعم..
لثواني ندمت وسبت نفسهاإنها إتصلت وماردت عليه.
رجع نفس الصوت البارد/ألو..مين معاي.
أخذت نفس وحسمت أمرها/السلام عليكم.،
الأخ أبو بدر؟
أبوبدر ببرود/وعليكم السلام والرحمة.. وصلتي أختي.
جوري بهدوء/بصراحة أخوي عم مساعد تعب شوية ونقلن------
قاطعهابحدة/وش صار بأبوي..أنتي مين؟
قدرت وضعه وإنه خايف على أبوه وبهدوء/ ياأخي لحظه لو سمحت..هوا بخير بس السكر أنخفض شوية وذحين صار كويس، بس للأحتياط بننقله بالإسعاف على مستشفى*** وتقدروا تجوا وتتط------
قاطعهابأمر/هييي أنتي،قولي للسواق بدل المستشفى الزباله اللي بتأخذوه ليه يأخذه لمستشفى**** هو يتعالج هناك وعارفين حالته..هيييييي،أنتي فاهمه.
غمضت عيونها بغضب من اللي قاله وفي نفسها"لاااا.. كذا مره كثير،في البداية تتعاكس من واحد حيوان يتجرأ ويلمسها، وبعدها تنفجع في الرجال اللي طاح بسببها، وذحين يجي ذا الوقح يكملها معاها" وبكل برود الدنيا اللي نزل عليها فجأة/أولاً:أحترم نفسك أيش هييييي ذي،ثانياً:السواق مو شغال عندي علشان أمشيه بكيفي هوا عنده تعليمات ونظام بيمشي عليه،ثالثاً :حالة الوالد ما تسمح لنا ننقله للمستشفى اللي قلت عليه لإنه يبغى لنا ساعة عالأقل علشان نوصله في الزحمة ذي وهوا أولى بالوقت ذا يتعالج فيه.
أتنفست بقوة وغضب وتابعت وذي المرة عن قصد/ رابعاً وهوا أهم من كل اللي قلته: بدل التفاهه والوقاحة اللي أنت فيها أتصل على مستشفى***** وخليهم يحولوا ملف الوالد الطبي على المستشفى الزباله اللي مو عاجبك علشان يعرفوا تاريخة المرضي، عالأقل سوي شيئ مفيد وبعدها وديه إن شاء الله المريخ..وخبط ..قفلت في وجهه..
.ورمت جوالها في الشنطة بعصبية وكورت أيديها بغضب وهيا تتذكر وقاحته،زفرت بقوة ورفعت رأسها بإستغراب على صوت ضحك خفيف فلت من المسعف اللي معاها والسواق والمسعف اللي جنبه..كان باين إنهم ماسكين ضحكتهم من هزة كتف المسعف ووجهه الأحمر، نزلت رأسها بإحراج وأعطتهم ظهرها ولصقت في الباب بفشله"ياويلي من الله،صوتي ملعلع يافضيحتي..أحد داعي عليا اليوم ولا أيه" أنتبهت لجوالها اللي رن شافت رقم مميز وعرفت إنه اللي إتصلت عليه"الوقح التافه،مع نفسك وشوف اللي يعبرك" قفلت في وجهه،رجع رن مره ثانية وبرضه قفلت في وجهه.
وقفت السيارة وفتحوا الباب ونزلت ورن جوال مساعد اللي كان معاها شافت المتصل (أبوبدر) نادت المسعف اللي كان معاها بإحراج ومدت له الجوال اللي يرن/لو سمحت ممكن..
فهم عليها وأخذ الجوال ورد/هلا...... شافته عقد حواجبه وفي نفسها"أكيد بيقول تفاهه" المسعف/والله ياأخوي أحنا وصلنا المستشفى............. تقدر تتفضل وتنقله مكان ماتحب......
طالع في الجوال بصدمة/الحيوان قفل في وجهي..
أعطاها الجوال ودخلت وراه عالطوارئ ووقفت برا لحد ما خرجت ممرضة وسألتها/لو سمحتي المريض اللي دوبه جاء بالإسعاف تبع السكر،كيف صار؟
الممرضة/الحمدلله بخير لا تقلقي.
جوري/فاق؟
الممرضة/أعطيناه منوم خفيف لإن شكله تعبان ساعة ويصحصح..ياريت تجي معايا الإستقبال تكملي بياناته وتدفعي الفلوس.
هزت رأسها بتريقة وفي نفسها"بيانات مين والناس نايمين،مو لما أعرفه الأول"تنحت شويه وبعدهاكلمت الممرضة و دقت الباب ودخلت الغرفة لقت الدكتور بيكتب ملاحظات في ملفه
جوري/دكتور لو سمحت.
الدكتور/نعم أختي..
جوري/بس أبغى بطاقة الأحوال تبع الوالد علشان أكمل البيانات.
أشر لها تتفضل لإنه شافها معاه أول مادخل يكشف عليه،طلعت المحفظة وأخذت منها بطاقة الأحوال ورجعتها جيبه
الدكتور/خليها معاكي أفضل.
جوري/هنا أمان مايحتاج،وفي نفسها"وعلى أيه،يرجع الوقح يتبلى عليا إني سرقته"
راحت الإستقبال مع الممرضةوأعطت الموظف بطاقة الأحوال سجل البيانات وأعطاها الفاتورة،رمشت بأستغراب/ليه ألف وميتين، مو كثير!
الموظف/ والله ياأختي الأسعار كذا.
فكت شنطتها مافيها غير 170ريال،"أيش الورطة ذي،مالي غير أكلم خالد"شهقت بقوة الموظف/خير في شيئ.
هزت رأسها بلا"كيف نسيت ماأكلم خالد والبنات ،يالله"
سألت الموظف/أخوي مافي محل ذهب قريب؟
الموظف/أخرجي من البوابة يمين وأمشي لأخر الشارع قبل الإشارة في محل.
جوري/طيب،بروح عشر دقائق أجيب المبلغ وجايه.
طالع فيها الموظف بشك،أعطته بطاقة الأحوال وبهدوء/خليها عندك لين أرجع،تراها أصل مو صورة يعني ماهسيبها ليك.
هز رأسه بموافقة وهيا خرجت بسرعة وهي تشوف ساعتها باقي دقائق على أذان العشاء.
مشيت وهيا تحمد الله إنها وسط البلد،لإن أحلى شيئ فيها إن أي شيئ تحتاجه أو يجي في بالك ممكن تلقاه هنا.. أتصلت لخالد وطلبت منه يجيها وبتشرح له الحكاية ، وصلت المحل زي ما وصف الموظف ،لكن للأسف كان صاحبه قاعد يقفله.
جوري/لو سمحت أخوي.
الموظف/بعد الصلاة ياحجة .
جوري في نفسها"حجه حجه،الله يسمع منك"/أخوي لو سمحت ماأقدر أستنى لبعد الصلاة..الوالد محجوز في المستشفى ولازمني فلوس مارح أعطلك.
حس بصدقها وحزن عليها/طيب بسرعة.
فك الباب ودخلوا وهي تتحسس أيديها الخالية من الخواتم وفي نفسها"ذي اللحظه الوحيدة اللي ندمت فيها لإني مو لابسة دبلتك"مدت يدها تحت النقاب وأتحسست السلسلة اللي في رقبتها للحظات قبل ماتسحبها بقوة وتقطعها،طالعت فيها فيها بحزن"سامحني حبيبي"أعطتها للرجال قبل ما تغير رأيها،وزنها وقال لها سعرها وطلع يكفي الفاتورة وافقت بسرعة وأعطاها الفلوس،طالعت فيه/حلفتك بالله لاتبيعها.
الموظف/نعم.
جوري/أنا بكرة إن شاء الله بجيب الفلوس أنت خليها عندك بس لبكره وبرجع لهابإذن الله.
الموظف/إن شاء الله.
شكرته وراحت للمستشفى على طول دفعت الحساب ،فكرت تشوف الرجال قبل ماتروح ،راحت قسم الطوارئ وهيا تتأمل المكان "مافي صراخ ولا وقاحة،الوضع طبيعي يعني الوقح التافه ماوصل،أستغفر الله بس كم سبيته اليوم ..بس هوا يستاهل.. تافه" ماكانت خايفة منه بس كاره تشوفه بسبب أسلوبه المتعالي والوقح،دخلت الغرفة وتأملت وجه مساعد التعبان كان ودها يكون صاحي علشان تكلمه وتشكره،حست ناحيته براحة عجيبة وفكرها بأبوها،حطت يدها على رأسه وصارت تقرأ عليه وتحصنه وهيا تبكي،خلصت وأسودعته الله وراحت للإستقبال أعطت الموظف بطاقة الأحوال والجوال وقالت له يخليها عنده وأخوها بعد شوية بيجي يطلع الوالد ويأخذها.. دخلت المصلى صلت العشاء وبعدها جاء خالد ورجعت البيت وهي تحكي له اللي صار طبعاً بعد ماحذفت جزء الحيوان اللي عاكسها وأعتذرت منه لإنها راحت بدون أذن ،وهو أتفهم الموضوع وما زعل منها.
ثاني يوم أتصل عليها نفس الرقم المميز كذا مرة وفي كل مرة تقفل الخط وبعدها جاتها رسالة منه (ردي يابنت) طالعت فيها بصدمة في البداية وبعدها أنفجرت ضحك وفي نفسها"ياربي لك الحمد ،مصدق نفسه الأخ أقطع ذراعي إذا ماكان يبغى له علاج نفسي" حذفت رقمة ورسالته من السجلات ورجعت تكمل يومها طبيعي،بعد أسبوع كانت في غرفتها تصلي المغرب وبعد ماخلصت جاها إتصال من رقم غريب،ردت طبيعي /السلام عليكم، مين ؟
***/وعليكم السلام والرحمة..كيفك يابنيتي.
جوري بإستغراب/الحمدلله..عفواً مين يتكلم.
***/ماعرفتيني.
فكرت بإستغراب مين ذا،باين من صوته إنه كبير في السن ومو حق معاكسات وسماجة، وبحزم/لا ماعرفتك،بتقول أنت مين ومين تبغى ولابقفل..
***/مثل ماتركتك أخر مرة ماتغيرتي.
عصبت جوري منه"مين ذا اللي مسوي يعرفني ،وأخر مرة؟"واحدة/إذا سمحت لاعد تتصل مرة ثا-------
***/أنا عمك مساعد شيبة السوق.
شهقت بقوة وكإن أحد صب عليها ما بارد،وعضو شفايفها بفشله،وبإرتباك/أمممم، هلا والله..معليش ياهم سامحني على أسلوبي.. ماعرفتك.
مساعد بضحكة/عاد أنا أستاهل،ماعرفتك وبنفسي من البداية.
اتمالكت نفسها وبهدوء/لا حاشاك،ماتستاهل إلا كل خير..أمممم معليش ممكن أقفل دقيقة وبرجع أكلمك..
مساعد/لا أكون أشغلتك بس..
جوري/لا والله ماورايا شيئ،بس دقائق وأكلمك بإذن الله.
مساعد/على خير .
قفلت منه ودقت على خالد،رنتين ورد/السلام عليكم..
خالد/وعليكم السلام والرحمة.
جوري/ فار الرجال اللي رحت معاه المستشفى ،إتصل عليا من شويه.
خالد/ومن وين جاب رقمك..وليه متصل؟
جوري/مالحقت أهرج معاه،قلت أكلمك أول وأشوف.
خالد/يعني تبغي تكلميه بالعربي.
جوري/خالد أقلك قد أبويا وبعدين.مرة محترم وأخلاق خليني أطمن عليه..مارح أطول..لو سمحت.
خالد/طيب بشوف أخرتها معاكي..
جوري/شكرا،السلام عليكم.
إتصلت عليه وقفل في وجهها..طالعت في الجوال بتفكير"ياترى بيتصل هوا ولا زعلان" رن جوالها وإبتسمت"ياقلبي عليه مايبا يخسرني" ردت بإبتسامة/السلام عليكم..
مساعد/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. أنتي كذا دوم تبدأي بالسلام.
جوري/أتعودت..كيف صحتك..إن شاء الله صرت أحسن.
مساعد/الحمد لله بخير وعافية.. المهم أنك أخذتي أذن تكلميني..
جوري/أيوه الحمدلله ..هااا..لا...أيش عرفك؟
مساعد بضحكة/حسيت..المهم أنتي شلونك بعد ذاك اليوم.
أتنهدت/الحمدلله بخير.. جزاك الله خير، عن جد مشكور ومارح أنسى اللي سويته يا عم مساعد، لولاك مدري أيش كان حصل يومها.
مساعد/الحين أنا اللي مفروض أشكرك،أنتي اللي أنقذتي حياتي يومها ولانسيتي وش سويتي.
جوري بهدوء/ماسويت شيئ كلها إبرة والحمد لله ربنا يسلمك ذي المرة.. علشان كذا ربي يسعدك لاتنسى دوام وحاول تنظم أكلك وأبعد عن التوتر والإنفعالات.
مساعد/ماشاء الله عليكي،باين إنك دكتورة شاطرة.
إبتسمت بحنين لحلمها المنسي في الطب/الله يجبر بخاطرك ،بس أنا مو دكتورة ولاخلصت الثانوي أساساً..
مساعد بإستغراب/أجل شلون عرفتي إن عندي السكر وأعطيتيني الإبرة!
سرحت في أبوها بحزن/الوالد كان مريض بالسكر.. وأتعلمت ذي الشغلات علشانه.
مساعد/كااان...
مسحت دمعه فلتت منها/الله يرحمه ويغفر له..
مساعد/الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة.. واللي خلف مامات،أنتي من بنته..أنا للحين ماأعرف أسمك.
جوري/آميين..أسمي جوري صالح .
مساعد/والنعم والله ببنت صالح،وش ترجعين .
إبتسمت جوري"ياحليلك يا عم ،على بالك سعودية وبتعرفني"/أنا يمنية مو سعودية يا عم مساعد..
مساعد/والنعم فيك وفيهم..أنتوا أخوانا وجيرانا وأنسابنا وخوال عيالنا..حتى أنتوا قبايل..وش قبيلتكم؟
جوري بإبتسامة إعجاب/والنعم بحالك وأصلك الطيب،قبيلتنا الجابر ونرجع لبكيل من قبيلة همدان القديمة.
مساعد/والنعم والله..قبيلة بكيل معروفة ومن أقدم القبايل في اليمن.
جوري بإستغراب/ماشاء الله عليك،عارف تاريخ اليمن وقبايلها.
مساعد/كيف ماأعرفها...
وأخذهم الكلام في القبايل والتاريخ لساعة كاملة بدون مايحسوا،وماأنتبهت غير لما جاها إتصال من خالد، وبإحراج/سامحني طولت عليك وأزعجتك بكلامي..
مساعد/ مير وسعتي خاطري يوم كلمتيني ويشهد الله إني عادك مثل بنت من بناتي.
حست بنبرة صدق في كلامه/القلوب عند بعضها،وأنت فكرتني بأبويا من أول مره شفتك فيها..
مساعد/أذكر يومها قلتي أبويا..والحين عم مساعد.
جوري بضحكة/والله خفت عليك وماأنتبهت معليش.
مساعد/وش معليش، أنا ماعجبتني عم مساعد أصلاً..موتقولين ذكرتك بأبوك ..خلص قولي يبه.
سكتت بتفكير"برجع أقول كلمة يبه مره ثانية ، لإنسان غير أبويا،بس هوا طيب وحنون زيه ومعتبرني بنته،ليه لااا،بقولها وإذا مارتحت يعتبر منه ومارح يزعل" وبتردد/ بس يمكن أولادك يزعلوا إذا قلت لك يبه؟
إبتسمت لما طلعت معاها بسهوله وعفويه..
مساعد/لا تخافي محد فيهم بيزعل،بعدين ماهم صغار ،عيالي بطولي.
جوري بضحكة/الله يحفظهم لك يا رب.. وبشقاوه/ أقول يبه..وين حرمتك عنك يوم إنا نتكلم من ساعة وأكثر..لايكون قافل على نفسك باب الغرفة ويعني إنك تكلم أبو علي وكذا.
مساعد/هههههههههههههههه الله يغرب شيطانك،شوفيها جنبي كلت رأسي تبي تكلمك وتشكرك.
جوري بلكاعه/تشكرني ولا غير انه وتباتتطمن عليك..ههههههههه قلها ترتاح تراني أم أثنين بطولي..
وكلمت بعدها زوجته منيره واللي ينادوها أم سند ، ومن يومها زادت مكالماتهم وعلاقتهم ببعض وأتعرفت على بناته الثلاثة اللي قالهم إن جوري تصير بنت واحد من أصحابه القدامى وماأحد عرف بطيحته يوم ساعدته جوري غير أبوه وأمه وزوجته..


فيتامين سي 08-12-15 11:44 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

(خوله)

المغرب..

دخلت غرفة أخوانها بعجلة/أقعدوا ذاكروا ولاتطلعوا..بيجوني زباين مابغى صوت.
هزوا رأسهم بموافقة،وراحت عالمطبخ تجهز الشاي للحريم اللي بيجوا،فتحت الفرن لقت كيك قطعته قطع صغيرة بترتيب وجهزتها في صحن،ردت على جوالها أول مارن بدون ماتشوف المتصل/هلا........ وعليكم السلام والرحمة.........هلا أبله كيفك.........حسبتك الزبونة..............لا بتجي تأخذ فساتينها ..........الحمد لله كلنا بخير.............. لا ياأبله أنا بوديها لاتشغلي نفسك................ وربي محرجه أنتي اللي متصله كمان وتفكريني بالموعد بعد يومين............. ربي يشهد عليا أنك غالية ومعتبرتك أختي الكبيرة............. خلاص هستناكي بعد مايروحوا الأولاد المدرسة،بس من دحين هتفطري معانا.......... هههههههههههههه خلاص حبيبتي تسلمي...... مع السلامة.
قفلت الخط بإبتسامة وقبل ماتروح لأمها علشان تبلغها باللي صار، رن جوالها وذي المرة طلعت زبونتها ردت عليها بفرح لإنها رح تستلم أجرة الفساتين وهتقدر أخيراً تشتري لأخوانها الطلبات اللي ناقصتهم ودواء أمها الغالي.

(لطيفه)
محمد/أمي..بروح بيت جدي وبتأخر.
لطيفه بإستغراب/أيش عندك رايح هناك مو بالعاده.
خلود بإبتسامة/بس حمودي على طول بيروح لهم..
لطيفه/من متى إن شاء الله..وليه أنا أخر من يعلم..
محمد بملل/والله يا أمي أقعدي في البيت وأنتي هتعرفي كل شيئ.
طالعت فيه بحدة/محمد أعدل كلامك لا أعدله ليك،ماكان ناقصني غيرك..لايكون أبوك موصيك عليا بس.
خلود/حمودي مو قصده..هوا يقصد إنك على طول مشغوله،علشان كدا مانتبهتي لزياراته لستي.
لطيفه/أهااا،طيب أقعد ذاكر أحسن لك،لعل وعسى تفلح ذي السنة وتعدي.
أخذ شنطته ومفتاح السيارة ومشي للباب وبهدوء/أنا رايح أذاكر مع خاله جوري.
لطيفه بتريقه/أتخلخلت عظامك ياشيخ، دحين سايب المدرسين اللي جايبتهم بشي وشويات ورايح لساحرة اليمن تذاكر معاها، أتصل على مدرسك واترزع أستناه تذاكر معاه.
فتح الباب وطالع فيها/وليه ماأذاكر معاها هيا معايا في نفس السنة وموادنا وحده ،وأنا مافهم غير شرحها..
وبصوت عالي/لؤي خلصني ولا بمشي..أنا في السيارة.
لطيفه بحقد/حتى أخوك جاره وراك لعندها.
قعدت خلود تبرد أظافرها/سيبيه يروح يتسلى مع قصي ونادر ،بدل مو حابس نفسه في الغرفة،عالأقل هناك يلقى أحد يعبره ويتكلم معاها.
لبست لطيفه عبايتها وبعصبية/مالت عليكم، أعتذرت عن حفلة أستقبال أم راشد وفي الأخير خربتوا مودي.
خلود بتريقة/يلاا نصيب ، أنتي أتصلي على صحباتك إلا ماتطلع لك حفلة عند وحده فيهم.
لطيفه بقرف/خليني أطلع قبل ما يجي المحروس أبوكي ويسمعني أسطوانته المشروخه.
طلعت وسابت خلود تحط مناكيرها بكل برود ولا على بالها.

(عبدالرحمن)
راجع من الدوام ورن جواله،شاف المتصل وإبتسم/السلام عليكم..حيا الله الفص.
**/وعليكم السلام والرحمة،وفص في عينك ياحيوان..
عبدالرحمن بضحكة/أدلعك يا قليل الولف.. فصفص..فصولي..فصيل..خلاص فيصل
طابت نفسك.
فيصل/أيوه اتعدل لا أجي أعدلك..المهم أخبارك..
عبدالرحمن/عال العال الحمدلله،أنت كيف أمورك وترتيباتك..
فيصل/الحمدلله كله ماشي زي مارتبنا.. الأوراق الرسمية جاهزة ونقلت لمقر الشركة الجديد ونزلت أعلان التوظيف وبدأنا المقابلات،ولحد الأن كل شيئ كويس..
عبدالرحمن/وأنا أرسلت لك إيميل بمواصفات الإجهزة ونوعها وعددها وارفقت معاها أفضل أسماء الشركات الموردة وقائمة الأسعار مع مصاريف الشحن ومدة التوصيل، عاد أنت أختار اللي يناسبك ورد لي خبر علشان أراسلهم ولاتطول ..
فيصل/طيب أيش صار في أوراقك.
عبدالرحمن/كله تمام طلعت فيزة زيارة لثلاثة شهور وجوازي جاهز..وقدمت عالإجازة، باقي أحجز.. إن شاء الله أسبوعين بالكثير وأنا عندك.
فيصل بزعل/ياأخي ليه ماسمعت كلامي وخليتني أقدم لك فيزة رسمية وتجي على كفالتي..أيش اللي جاي ثلاثة شهور ورايح.. فرضاً أحتجتك في شيئ ولا صار شيئ.
عبدالرحمن/ياخي طير أنت وكفالتك اللي دوخت أهلي بها،أنا بجلس ثلاثة شهور علشان أهلي في جدة ولا أنت شغلتك ماتأخذ وقت..بعدين أنا بتابع معاك من هنا، يعني وجودي مو ضروري.
فيصل بحدة/واطي،عارف أنك جاي علشان أختك ،بس جاملني ياواد قول جاي علشان وحشتك..مو كذا تطير أم الجبهه..
عبدالرحمن بضحكة/هههههههههههه من يوم عرفتك وجبهتك ياطايحه يا طايره..أيش الجديد.
فيصل/ههههههههههههه والله كانت طيحة، حسيت وجهي لصق في بلاط الحرم،كنت أتخيل شكلي بعد ماأوقف زي أفلام كرتون ورجول الناس طابعه في قفايا..الحمدلله ماكانت أمي اللي طاحت.
عبدالرحمن/أي والله،المهم سلم عليها وقلها الله الله في المرقوق..ويلا طولت عليا.
فيصل/أنت تعال بالسلامة يامفجوع ويصير خير.. خلاص بينا إتصال..سلام.
قفل عبدالرحمن وهو يضحك ويتذكر أول مرة قابل فيصل فيها.
(قبل 4سنوات)
كان عبدالرحمن وجوري يعتمروا في رمضان وهم يطوفوا في الشوط السابع شافوا واحد ماسك حرمة كبيرة في السن وفجأة طاح عالأرض من تدافع المعتمرين وكانت الحرمة بتطيح معاه لولا جوري مسكتها وسندتها وعبدالرحمن سحب الرجال ووقفه وكملوا طوافهم ،وبعدها شكره الرجال وأتعرف عليه وكملوا عمرتهم سوا ،ومن يومها صاروا أستمرت علاقتهم وصاروا أصحاب وأتعرفت جوري على أمه وصارت تزورها من فترة للثانية.

(جوري)
ًقفلت الكتاب وطالعت في محمد بهدوء/هااا محمد فهمت أكيد..
رمى القلم من يده بإبتسامة/أيوه ،خاله وربي شرحك أحسن من شرح المدرس.. أنتي لو بس تسمعي مني وتأخذي فلوس عالحصص ذي كنتي صرتي من أصحاب الثروات
ضحكت بخفه/أرحمني ياأصحاب الثروات، وماعاد إلا هي..أستحي يا واد كم مره أقلك أنا مربيتك زيك زي خيلانك مازن ومؤيد..أمااا أخذ فلوس..بعدين أدينا بنراجع سوا ونشرح لبعض،يعني مافيها كلفه وغلبه زي منت متصور...
أم خالد/الله يوفقكم كلكم..ويعوض تعبكم خير.
باس رأسها بحب وحط رأسه على رجولها براحه ومسك يدها وحطها على رأسه وبرجاء/جده سوي لي مساج،رأسي كبر من شرح بنتك.
عدلت جوري نقابها وهي توقف وبتريقه/لا ياشيخ..من يومك رأسك كبير..ولانسيت إنهم كانوا ينادوك في الحارة أبو رأس.
حك خده بإحراج/ذا عيب الناس اللي يعرفوك من صغرك..يكونوا عارفين كل فضايحك،مايمدي نألف عليهم.
جوري بضحكة/أيوووه..يعني أنتبه..يلا قصي خذ نادر ولؤي وروحوا أتوضوا لصلاة العشاء.
طالعت في محمد وبأمر/تروح تصلي وترجع هنا تتعشى فاهم ،شغل عبده مجنون مابغاه.
محمد/هههههههههههه من وين جبتي عبده مجنون ذي،والله منتي سهله ياخاله.
جوري/البركة في خالك مؤيد..قاموس الحواري كله معلمني ياه..المهم لاتطولوا برا.
قاموا الأولاد يصلوا وفسخت عبايتها ونقابها وراحت تجهز لهم العشاء .




إنتهى البارت

دمتم بخير..


سبحان الله وبحمده ،،سبحان الله العظيم

فيتامين سي 08-12-15 11:47 PM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

قال الرسول صل الله عليه وسلم:"حصنوا أموالكم بالزكاة،وداووا مرضاكم بالصدقة، وردوا نوائب الدهر بالإستغفار"

----------------

الورقة الثالثة والعشرين

لا أريد منك إلا إن تعطيني بعضاً من قسوتك،لأمضي وأتركك بدون ندم..بقلمي

(ساره)
ساره28سنة،زوجهاسعد36سنة ،عبدالله 3سنوات
الرياض..الساعة 1:30ظهراً

خلص الدوام وطلعت من المعهد مع باقي المعلمات وقبل ماتركب الباص رن جوالها بنغمة سعد زوجها (حبيبي اللي سكن في العين،عليه أحسد أنا عيني ،ألا ياليت لي قلبين وأحبه بكل مافيني)
ساره/هلا أبو عبدالله .
سعد/ناظري وراك.
لفت تشوف أيش فيه ولقته واقف جنب سيارته اللاند كروزر الأسود بالبدلة العسكرية ونظارته الشمسية..طالعت فيه بفهاوه ووقفت مكانها ،وماحست غير بأحد ينغزها في جنبها التفتت لصحبتها مها وبحدة/ أيش فيكي ياتبن!
مها بإستغراب/بعد.. أنتي اللي وش فيك، من اللي واقف يناظرك وأنتي سرحانه فيه.. ساره بتفكير"أول مرة يجيني"وبقلق/ذا سعد زوجي..
مهابضحكة/وأنا أقول ليش مبققه عيونك ،وش فيكي واقفة بتنامين هنا.
أعطتها ساره نظرة ومشيت لسعد،فك لها الباب بإبتسامة وركبت وهي مطنشه،حرك السيارة وشغل السي دي ورفع الصوت.....

يا زعلان يا زعلان خليت قلبي حيران
ما قتلك يا حبيبي بطل دلع من زمان
ليه ما ترد السلام وين الدلع والغرام
راضيني ولا بروح وسيبلك هالمكان

لا تخلي راسك عنيد كثر الدلع مايفيد
يا ماخذ العمر كله غيرك انا ما اريد
اتعبتني يا حنون والعقل صابه جنون
شلي حصلك يا غالي وقلبك تناسى الحنان

يا خوفي زعلك يطول تسمع كلام العذول
يكفي زعل يا حبيبي الناس عنا شتقول
عاودلي واسمع نداي واشعر حبيبي بهواي
والله ما اعيش دونك بحضانك القى الامان

من أول ماحركوا شبك يدها في يده وقربها لشفايفه وباسها برقه ،طالعت فيه بصمت وهي حاسه بخنقه، لها3 أيام زعلانه منه ومو راضيه تكلمه مع إنها هتموت على ماتضمه وتشم ريحته وتلمسه..بس كل ماتتذكر خوفها وقلقها عليه وتطنيشه لمكالماتها وقفله الجوال في كل مره يخرج لمهمه.. تغلي من القهر وكلمته مرة و عشرة واترجته مايقفل الجوال ويطمنها عالأقل برساله،لكن في كل مرة يرجع يعيد نفس الحركة..بس ذي المرة قررت ترد له الصاع صاعين و تسوي حركته وتطنشه ،حست بنفسها رح تضعف من بوساته اللي قاعد يوزعها على يدها..لفت وجهها عنه ودموعها تنزل على خدها،وأخيراً وصلوا وقدرت تسحب يدها منه وتدخل البيت بسرعة...
رمت عبايتها ونقابها عالأرض بقهر ووووو
طالعت في المكان بصدمة وهي تنقل نظراتها بين الورد والشموع الموزعة في كل الصالة بتنسيق حلو وريحة الفراولة اللي تحبها ماليه الجو..أنتبهت ليدين تسحبها وتصحيها من تخيلاتها ألتفتت لقت سعد في وجهها،ضمها لصدره وقرب لأذنها،وبهمس/أسف حبيبتي..أسف مليون مرة.. سامحيني.
مالقي منها رد،بعدها عنه بشويش وحوط وجهها بيديه/بعدك زعلانه مني..ماتبي تسمعيني صوتك..
نزلت دموعها بغزارة من اللي تشوفه وتسمعه"ياربي قاعده أحلم ولا أتخيل.. أنجنيت أكيد أنجنيت"وبرجفة/وين سعد.. وين وديته؟
ترك وجهها وطالع فيها بصدمة"لذي الدرجة كنت كريه وجلف معاها وعلشان شوية ورد وخرابيط أنكرتني"مسك يدها وجلسها عالكنب وبهدوء/أنا سعد زوجك وحبيبك وأبو ولدك.
سحبت يدها ووقفت تمسح دموعها وبتريقة /زوجي وأبو ولدي بس،من وين جبت حبيبي ذي..لايكون تصدق أفلام الحب وشغل المراهقين وخرابيطهم..تراك بتسك الأربعين مو لايق عليك أبد..
سعد بإبتسامة/ ماكنت أعرف إن قلبك أسود،مانسيتي كلامي للحين..
ساره بأستنكار/أناقلبي أسود! مو ذا كلامك اللي من يوم عرفتك وأنت تعيد وتزيد فيه
كنت تكسر بخاطري لما أقلك أشتقت لك وأحبك..لما أعطيك هدية ولا أفاجئك بترتيب لسهرة..ولانسيت كلامك..
تخنت صوتها وبتقليد/شوفي ياسويره..أنا رجالن موبفاضي لكلام الأفلام وقلة العقل حقكم يالحريم.. وأنا مابي غير مرة سنعة تحفظ عرضي وبيتي.. وأتركي عنك هالخرابيط..
طالع فيها بعدم أستيعاب،عمرها ما رفعت صوتها ولا أستهزئت بكلامه..بالعكس كانت
تحاول فيه مرة وثلاث ومابخلت عليه بحبها ومشاعرها،صبرت لحد ماكسرت جموده وعاداته القديمة المتحجره بدون ماتدري، وبهدوء/أدري وش كنت ومتذكر،بس خلص أنتي غيرتيني..ما عدت سعد العسكري اللي حياته كلها أوامر وتعليمات وصرامة.
ساره بجدية/وش الي تغير ياسعد؟ وش اللي صار لك وخلاك ولأول مرة من يوم تزوجنا تعتذر لي!!
مسك يدها وطالع فيها بإبتسامة وفي نفسه "وش تبيني أقول لك ،إني كنت بروح في المداهمة لولا لطف الله ومساعدة حمد.. وإني لحظتها بس حسيت بأهميتك في حياتي..أتخيلت وقت تعرفين بموتي وش بيصير فيكي" وبجدية/ماصار شيئ،لكن تقدري تقولي إني أخيراً فتحت عيني وشفتك.
ساره بحسرة/أخيراً شفتني..بعد خمس سنين زواج وقبلها عشر سنين محيرين لبعض.. وبتريقة/مو كإنك مستعجل شوي.
أتنهد وهويتأمل وجهها المصفر والذبلان، أتغيرت كثير عن أول مرة شافها فيها بملكتهم..كله بسبب إهماله لحبها و مشاعرها لدرجة إنها بطلت تسوي كل شيئ كانت معودته عليه ،حتى هبالها ومزحها وحركاتها السخيفة اللي كانت تطلعه من طوره. .أشتاق لها ولتفاصيل ساره بس اللي تسويها ،بس خلص من اليوم رح يغير نفسه علشان ترجع توثق فيه وتحبه مثل قبل..
نزل عالأرض وجلس قدامها وهو ماسك أيديها وهي تطالع فيه بإستغراب، وبإبتسامة/لو قلت إني ندمان عدد شعر رأسي بتسامحيني..لو قلت إني أسف كثر مايصيح عبودي ويخرب علينا بتسامحيني.
أتسللت إبتسامة لشفايفها غصب عنها وهي تتذكر إحباطه من بكاء عبودي كل ما يكونوا سوا..
لمح إبتسامتها وحس إنها قربت تسامحه، وتابع بحب/ ولو قلت إني أحبك و ما قد حبيت قبلك ولارح أحب بعدك بتسامحيني..
نزلت دموعها بغزارة وصارت تشهق "أخيراً قالها،يحبني يحبني"
عقد حواجبه بضيق،كان متصور إنها رح تفرح لما يقولها الكلمة اللي ياما أنتظرت تسمعها منه،أووووف ذول الحريم مدري عقولهم كيف صايره إن ماتكلمنا ماعجبهم وإن قلنا نحبهم ماعجبهم، لو لهم كتالوج واحد يرجع له وقت الأزمات كان زين..مد يده ومسح دموعها وبضيق/خلاص ماكنت أدري إنها بتزعلك هالكثر..خلص بسحب كلا------
قطع كلامه لما رمت نفسها عليه وطاحوا سوا عالأرض..
ثبتها على صدره وهي تهمس/ممنوع تسحبها و-----
سكتها ببوسة على شفايفها وووووووو
أطلعوا وخلوهم ^*


(مازن)
24سنة/يدرس جراحة عيون في لندن.

خلصت جولتهم الصباحية مع الدكتور أدامز ووقفوا يدونوا بعض الملاحظات معاه قبل مايحييهم ويروح..
سالم بتعب/يلعن شكله قاعد يفرفر بنا من ساعتين ولاتعب أبن اللذينا.
مازن بضحكة/أعوذ بالله منك..لاتصك الرجال عين..أذكر الله.
نرجس/لا بجد،الراقل ده مش معقول..دنا رقليا ورمت من كتر اللف..
جاسم/عيني عليه بارده،هب عليكم الريال بيروح فيها..
/John
I do not understand what you say ..in
English please ..
(لا أفهم ما تقولون..بالإنجليزية رجاءً)
مازن/ They admire active and energetic Dr. Adams
(إنهم معجبون بنشاط وحيوية دكتور أدامز)
John/
Actually, he's a great man
(فعلاً ،إنه رجل عظيم)
جاسم/ليش ماقلت له إنا بنحسده..قال عظيم قال.
فتح مازن الجوال، وبجدية/على أساس يعرف أيش الحسد أنت الثاني..هم مايعترفوا بذ----
قطع كلامه وعقد حواجبه بإستغراب ،3مكالمات من مؤيد،مكالمتين من لبنى ورسالة ،فتح الرسالة وأنصدم باللي قراه .. ساب قروب الطلبة اللي معاه وخرج بعجلة وهو يتصل على مؤيد اللي رد عليه وصوته متغير/هلا مازن.
مازن بخوف/مؤيد صدق اللي قالته لبنى.. ومتى صار ذا ؟
مؤيد بغصة/ أيوه صدق ،وصار أمس وأتلخبطنا وماعرفت كيف أبلغك..
مازن برجفة/وهيا كيفها..لايكون صار شيئ وتكذبوا عليا..
مؤيد ببكى/ الدكاترة قالوا أدعوا لها..
مازن بضياع/أنا بأخذ أجازة وبجيكم ذي اليومين
مؤيد/جيتك مالها لزوم،مارح تساعد بشيئ..أنا كلمتك بس علشان لا تزعل بعدين..
يلا الدكتور هنا بروح أكلمه.
قفل منه وطاح مازن عالأرض وفي نفسه" يارب أشفيهاوقومها بالسلامة .. يارب لا تحرمنا منها"



الساعة الآن 04:15 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية