منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المهجورة والغير مكتملة (https://www.liilas.com/vb3/f837/)
-   -   خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي (https://www.liilas.com/vb3/t201458.html)

فيتامين سي 07-12-15 12:32 AM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

(خالد)

رجعت من برا وسمعت صوت الدش ،جلست عالكنبة ،وعقلي عند جوري وتصرفاتها الغريبة اليوم،كانت تتقرب مني ،ماكان يتهيألي مسكت يدي أكثر من مرة وأحنا ماشيين وكانت تجلس جنبي،وتتكلم وتضحك، معقوله ما صارت تخاف مني وتستحي،ولا ذي طريقتها في الأعتذار عن اللي صار أمس واللي قبله..آآخ هتجنني البنت ذي..لو أعرف بس كيف تفكر...صحيت من افكاري على ريحة عطرها ،كانت قوية والتفت لها غصبا عني ،كانت واقفه جنب السرير وترتبه مع إنه مرتب ،لفت وجهها عليا و اتفاجأت بمكياجها المرتب وإبتسامتها الغريبة ،وقفت مكاني بحيره"أيش قصدها بالمكياج والإبتسامة ذي..معقوله..لاااا لا... ماتعملها" أخذت منشفتي ورحت أخذت دش وخرجت ،رحت الدولاب أطلع ملابس وارجع البسها في الحمام (أكرمكم الله )زي ماتعودت الأيام اللي فاتت لإنها تستحي تشوفني كذا.. أخذت ملابسي بضيق وقفلت الدولاب بقوة وجاني صوتها الهادي/ليه معصب ..
محد غيرك معصبني ورافع ضغط،رفعت رأسي وببرود/سلامت.....................
فتحت عيني وأنا مو مصدق اللي شايفه ، وقفت مكاني بصدمة وطالعت فيها بتركيز ..هههههه..والله جوري ،قربت منها بتردد وهيا لسا مكانها جنب الشباك ،مارجعت وراء ولا تحركت ،ولاجريت من قدامي زي كل مره أقرب منها .. واقفة جنب الشباك بهدوء ولابسه قميص نوم أسود شفاف لنص الفخذ مرسوم على جسمها رسم ومبين أكثر من اللي مخبيه، بلعت ريقي بصعوبة..ذي بتجنني رسمي..وين بجايمها الطويلة تبع اليومين اللي فاتت...
أعطتني ظهرها/البس قبل ماتبرد..
شفت أنعكاسها في قزاز الشباك وهي بنفس الإبتسامة قربت منها وضميتها لصدري بتردد وخوف من رد فعلهاوبهمس/ليه واقفه هنا.
حسيت برجفتها وترددها/أستناك..
غمضت عيني وأنا أحاول استوعب كلمتها "استناك" يعني هيا لابسه كذا علشاني ، حسيت بلخبطه،رجفتها وخوفها يقولوا أبعد ،بس كلامها ولبسها وشكلها يقولوا شيئ ثاني..
لفيتها وخليت وجهها في وجهي /مو خايفه مني ..
نزلت دموعها على خدها، وهزت رأسها بنفي، وهمست/لا ..
طالعت فيها /طيب،ليه الدموع بس
ماحسيت بيها غير وهي تضمني وجسمها يرجف ،ضميتها بقوة وأنا مو فاهم شيئ، اللي فهمته إنها جاتني بنفسها وذا يكفي..شلتها وحطيتها عالسرير وووو-----




انتهى البارت


أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم.. وأتوب إليه


فيتامين سي 07-12-15 12:34 AM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

الورقة الثالثة عشر

أنثر الشوك حولي ..أنثره ولاتخف أن تمزق قدماي، فقد مزقتني كلي..

(خالد)
فتحت عيني بكسل ورجعت أغمضها وافتحها ،كررت حركتي كذا مرة علشان أستوعب اللي شايفه..أبتسمت براحة وأنا أشوفها نايمة في حضني بإستسلام ،بعدت شعرها عن وجهها وشفت أثار الدموع على خدها ،بستها بشويش وضميتها وتفاصيل ليلة أمس على بالي.. شكلها لما ضمتني ودعوتها الصريحة ..هدوئها ورقتها.. إستسلامها.. والغريب دموعها اللي ما وقفت.. ماكنت متوقع ولا في أحلامي إنها تجيني وتأخذ الخطوة الأولى ناحيتي.. بس مو مهم كل ذا.. المهم إنها اتقبلتني وما نفرت مني ومن لمساتي ليها..لا وجه شاحب.. ولا نفس مقطوع..ولاجسم متصلب وبارد..كانت جوري الرقيقة زي أسمها.. وكانت ليلة ولا أروع..أتاري الزواج حلو وماكنت أدري.. بعدتها عني وصحيتها بشويش/جوري.. حبيبتي.. أصحي.. حبيبتي الساعة 9 ..
كانت نايمة وما في أي علامة على إنها سمعتني. .قربت منها وبستها على شفايفها بعمق..بصراحة فرصة ماتتعوض لإني ما اضمن أيش بتسوي لما تصحى وتلقى نفسها في أحضاني.. رجعت أصحيها بشكل أقوى/حبيبتي يلا أصحي..ماصلينا الفجر.. جوري.. شفت مافي أمل إنها تصحى..الظاهر ليلة أمس استنزفت كل قوتها.
.سبتها تنام ورحت أخذت دش ولبست وصليت ..طلبت الفطور وفطرت لما يئست إنها تصحى وانشغلت بالتلفزيون وما انتبهت إلا على صوت المؤذن لصلاة الظهر..
رحت أصحيها بقلق ،كل ذا نوم والمشكلة على نفس الوضعية ماتحركت يمين ولا شمال..قربت منها بخوف وحطيت رأسي على صدرها..الحمد لله يدق.. طيب ليه ماتصحى.. رشيت وجهها بشوية مويا وأتوقعت إنها تفز من نومها..بس ولا كأني عملت حاجه ،هزيتها وحركتها ولعبت في وجهها وكل اللي طلع منها.. إنها انقلبت عالجهة الثانية وكملت نووم.. لا ذي ماهي طبيعية! في نوم كذا.. غطيتهابالمنشفة وشلتها للبانيو وفكيت الدش عليها وهيا ولا اتحركت..يلعن أم النوم اللي كذا..ضربت خدها بشويش وأنا أثبت وجهها تحت الدش لحد ما دخلت المويا فمها وانكتمت منها..وأخيرا كحت وفتحت عينها بتعب/كح كح كح..طالعت فيا بغرابة وصمت.. كأنها تطالع في فراغ..
حركت يدي قدامها/شايفه يدي.. حركت عينها مع حركتي ..وهزت رأسها بدون كلام..
سألتها بقلق /أنتي كويسه ؟
بلعت ريقها بصعوبة وهزت رأسها بلا ، خرجت وجبت لها مويا وساعدتها تشرب ،شربت كأنها ماشربت من أسبوع.. من جدها ذي ..
طالعتها بإستغراب/بروح أصلي وأرجع... لاتقفلي الباب بالمفتاح،أنا بقفل الغرفة من برا ، أنتي خليكيهنا لين أجي.. طيب.
هزت رأسها بموافقة،ورحت أصلي وبالي معاها..

(جوري)

صحيت وأنا حاسة الدنيا كلها ضباب، وبمويا في حلقي كتمتني وخلتني أكح بألم .. في شيئ يتحرك قدامي،في حاجه على عيوني مخليتني ما قدر أشوف بوضوح .. بدأت الرؤية توضح بالتدريج.. ذا خالد بيتكلم بس مو قادره أرد عليه .. رأسي يوجعني ، و أذني حاسه فيها طنين وصوت مزعج ،وفي مطر بينزل عليا ،ولساني ثقيل وحاسه بجفاف في حلقي،أخيرا جاب لي مويا ،عطشااااانه بقوة.. شربت لما أرتويت.. وراح خالد .. اتروشت وأنا مكاني وجاهدت لحد ماقدرت أوقف وأطلع من البانيو ،لبست البشكير بتعب وجريت رجولي جر للسرير ورميت نفسي عليه.. حاسة بدوخه فضيعة وبغثيان وجسمي كله يرتجف ويوجعني ..آآآه.. يارب نزلت دموعي بغزارة وصرت أشهق وأنا أتذكر اللي حصل أمس.. ضميت رجولي لصدري وبكيت لحد ماحسيت بعيوني توجعني..وبيد تسحبني لمكان كله ظلااااااااام..
-------------


فيتامين سي 07-12-15 12:36 AM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

(خالد)

استغفر الله العظيم.. صليت وبالي مع جوري..وأول ماخلصت الصلاة جريت عالفندق.. دخلت بسرعة ولقيتها متكومة عالسرير.. شعرها كله مويا ومانشفته ولابسه البشكير بالمقلوب ،هههههههه قسم بالله طفله..جلست جنبها وسحبتها لحضني/مسرع نمتي ،جوري..
حاولت أصحيها.. بس شكلها مو نايمه..جبت عطر ورشيته على وجهها ورقبتها لحد مافاقت شوية، سندتها عالسرير وهي ترجف ومغطية خشمها وفمها بيدها..
حاولت توقف بصعوبه وساعدتها/أوديكي الحمام (أكرمكم الله) هزت رأسها بأيوه وشلتها على طول ووقفتها جوه ،دفتني بشويش وقفلت الباب.. أستغربت منها لما سمعتها تستفرغ.. حااااامل..هي لحقت.. إبتسمت بغباء على تفكيري اللي مدري كيف..البنت تعبانه وأنا أستهبل..
رفعت صوتي/ترى بدخل..
ماسمعت غير صوت المفتاح وهي تقفل الباب .
دقيت الباب بعصبية من بزرنتها اللي مو وقتها / جوري بلا إستهبال فكي الباب.. حبيبتي أخاف تطيحي ولا شيئ ..
ردت بصوت مبحوح وهامس/مافيني حاجه ،شوية وأخرج..
وربي ما صارت ذي دخلة ..وكمان تكملها بعنادها مو كفاية تعبها، مرت عشر دقائق وهي جوه وسمعت صوت الدش ،قلت بجدية/وربي،لو مافتحتي بكسر الباب .. جوري خلصيني وفكي الباب.
جاني صوتها ضعيف /بلبس .
بعد شوية انفتح الباب وطلعت وهي تتسند عالجدار.. قربت منها بشيلها ،وقفتني بحركة من يدها /لا.. بمشي لوحدي..
وقفت وأنا بشوف النهاية معاها ، كملت مشيها لين سجادتها،فرشتها ولبست شرشف الصلاة وصلت وهي جالسه..
اتصلت عالروم سيرفيس، وطلبت شاي وحليب وعصير وأنا مو عارف هتشرب ولا لا.. خلصت صلاتها وقامت جلست عالكنبة ، وجلست جنبها ومسكت يدها /سلامتك حبيبتي.. بأيش حاسة..قومي اوديكي المستشفى..
سحبت يدها بشويش وسندت رأسها على وراء،وبهدوء/الله يسلمك..مالها داعي المستشفى.. شوية بس وأكون بخير..
دق الباب ودخلت الحاجات اللي طلبتها، التفت لها/حليب ولاعصير ...
ردت بهدوء/ شاي و ياريت بالنعناع.. أعطيتها الكاسة وأخذتها ويدها ترجف جبت اللحاف وغطيتها فيها،وجلست جنبها وحوطتها بذراعي وإبتسمت على خدودها الحمراء.. وبعد فترة /ها صرتي أحسن .
هزت رأسها وحطت الكأس عالطاولة..
سألتها/أيش رأيك أطلب لنا الغداء..
التفتت لي/ممكن نروح البيت..
ضحكت/طفشتي مني خلاص..
نزلت رأسها/ لازم نروح لهم..اتأخرنا عليهم ..
إبتسمت لما فهمت قصدها.. وقفت ووقفتها معايا/يلا البسي ..وأنا بنزل اوقف تاكسي وأجي..
غيرت ملابسها ومشطت شعرها..ووقفت جنب السرير ومدت يدها بتردد وأخذت الشرشف وطبقته بسرعه، مسحت دموعها لماسمعت صوت الباب ودخل خالد /هااا..حبيبتي خلصتي..
التفتت عليه /البس البالطو بس .
شافها ماسكه الشرشف وتحطه في شنطة يدها.. بعد عيونه عنها بإرتباك وراح جاب عبايتها من الشماعة،ناولها بأستغراب /ليه لابسه كذا...
كانت لابسه فستان أبيض شيفون بحزام عالخصر لنص الساق وأكمام طويلة،وعليه طبعات ورود ملونه.. وتحته بنطلون جينز.
ما فهمت عليه وأشر لها عالبنطلون/ليه لابسه الجينز..مو راكب عالفستان؟
ردت وهي تلبس البالطو/عارفه.. بفسخه لما نوصل.. لابسته علشان الطريق ،الواحد ما يضمن عمره..يمكن لاقدر الله يحصل حاجه ،أكون عالأقل مستره..
هز رأسه/اهااا...فكره برضه..مشينا ؟
مسك يدها وخرجوا..وارتاحت لما وصلوا وماكان موجود غير أهلها ،وكل الضيوف مشيوا .. حتى وداد وعلياء رجعوا بيوتهم سلمت على أمها وعمتها ونادية بهدوء أستغربه الكل..
أم معاذ بقلق/جوري ..فيكي شيئ.
إبتسمت وحاولت يكون صوتها مرح/لا.. مافي، حاجه ،بس وحشتوني..وجالسه أشوفكم وأسمعكم..
نادية بخبث/وحشناااكي..باين علشان كذا كم يوم مانشوفك..
أم معاذ بعصبية/ناديه مالك دخل.. هتحاسبيها وهي مع زوجها..
ضحكت جوري بمراره/خليها..تمزح.. بعدين وين معاذ اللي،يسمعك يقول مخليكي لوحدك..
أم خالد بحنان/حبيبتي شكلك تعبانه ،فيكي حاجه..
وقفت وباست رأسها/والله بخير..بس ماتغديت ،عندكم غداء ولا أصرف نفسي..يمه جيعانه بروح المطبخ ادور لي أكل..
وقفت أم معاذ وبعتاب/الساعة 3..ليش ماتغديتي لذحين..زوجك أتغدى ولا لا..
هزت رأسها بلا..
راحت المطبخ مع أمها تسخن الأكل ولما جهزت كل شيئ التفتت لأمها/انتظري هنا لا تروحي..
راحت جابت شنطتها وطلعت الشرشف ومدته لها بتوتر وخجل،أخذته منها بإستغراب/أيش هذا؟
نزلوا دموعها وبهمس/اللي منتظرينه طول الأسبوع.. خلاص ارتاحوا ذحين..
وشالت الأكل وطلعت بسرعة ،وقفت في الصالة ومسحت دموعها وأخذت نفس عميق ورسمت إبتسامة على وجهها ودخلت ،حطت الأكل على جنب وسلمت على أبوها وعمها اللي كان شكلهم فرحانين "أكيد عرفوا" قامت بتروح.. وقفها خالد/على وين؟
ردت بإرتباك/بجلس معاهم جوه..
طالع فيها خالد/أجلسي نتغدى وبعدين روحي ..
اتغدت أي كلام وهي حاسة القمة واقفة في حلقها..وبعدها شالت السفره وجلست مع أهلها شوية وماهي مرتاحه..
كلمت خالد ومشيوا قبل حتى ماتشوف معاذ وعبدالرحمن.. طلبت من خالد يلفوا برجولهم شوية قبل مايروحوا الفندق، وبعدها وصلوا تعبانين ، وماحب خالد يضايقها فغيروا وناموا على طول..
وثاني يوم اتحسنت شوية وكلمت عبدالرحمن ونزلوا يتمشوا وراحوا السوق ومرت على بيت خالها سلمت عليهم وماطولت لإن علي ماكان موجود ومافي من تناشبه.. رجعوا عالفندق ومعاهم افلام سهروا عليها وبعدها نزل خالد يوصل عبدالرحمن لتحت..
أخذت حبة من دولابهاوبهمس/الحمدلله أني أتصلت وسألتها،ولا كان بيحصل لي نفس ذاك اليوم..
اتروشت واتجهزت ودخلت تحت اللحاف وهي تدعي إنه يتأخر وتنام قبل مايجي..
لكن خاب ظنها لما سمعت صوت الباب.. سوت نفسها نايمه وهي سامعته لما اتروش وغير ،انتبهت عليه لما دخل تحت اللحاف. . وبعد لحظات قرب منها/نمتي؟
ردت بهمس/مستنيتك..
إبتسم بفرح على كلمتها اللي بمثابة دعوه ليه مد يده وسحبها لحضنه/وحشتيييني..
مالقي رد منها غير إنها ضمته بقوة ودموعها اللي نزلوا علشان يحتار ..


فيتامين سي 07-12-15 12:40 AM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 

(جوري)
الحمدلله مر علينا كم يوم بشكل عادي وطبيعي..خالد فرحان ومبسوط وأهلي وأهله مطمنين..حتى وداد كانت فرحتها ماتتوصف لما سمعت الخبر.. صار لنا أسبوعين مع بعض ، كان بيعاملني بطيبة ووو..ماقدر أقول حب ولا أيش بالضبط ..لأني ما أعرف الحب ببساطة ،وما اقدر أقول إني حبيته أو ملت له لإني لازلت أحس داخلي بخوف وعدم أمان في وجوده ..وكل مايقرب مني كل اللي حصل ينعاد من جديد قدام عيني ولولا الحبوب اللي وصفتها ليا دكتوره بشرى مدري أيش كان حصل لي ،الظاهر إن فكرتي ماكانت مجنونة مثل ماكنت أظن.. مانسى يوم ماكلمتها وقلت لها إن الحبوب مرضتني وتعبت منها أول مرة ،ولما عرفت إني أخذت حبتين عصبت مني وزعلت وقالت إنها غلطت لما أعطتني شريط كامل ،لإنها مرة قوية و لا قدر الله كان ممكن يحصل لي حاجة .. وإني لازم ما أستعملها مادام الدخلة تمت وخلصنا..بس اللي ماتعرفه والأهم إني صرت مع خالد في شبه اتفاقية كنت أشرب الحبوب يوم ويوم لا..اليوم اللي أشربها أتجهز وانتظر خالد وهو صار يفهمها لوحده ولما يشوفني ما استعديت يكتفي بإنه يحضني وننام أخوان مثل مايقول ..بس خلاص المفروض إني اتعودت على قربه ولمساته وإصبحت شيئ عادي بالنسبة لي..إن شاء الله كل الأمور تمشي مثل ماهي بدون الحبوب ...لإنها.. ببساطة....خلصت..
-------------
(خالد)
مر علينا أسبوعين من أجمل ما يكون... جوري حلوه.. ذكية. دمها خفيف ومرحة لما تكون مع أهلها أو تنسى إني موجود.. ههههههههه .أقدر أقول إنها جذبتني بشخصيتها الغريبة طيبة.. عنيدة.. حساسة...خجولة تركيبة مامرت عليا قبل كذا يعني أقدر أقول أعجاب.. أما هيا فما أدري أيش تحس فيه ناحيتي..ماشفت شيئ يدل ع الحب أو حتى الأعجاب..دايماً تحاول تتجنبني وكلامها معايا قليل وتستحي من ظلها ..ومع ذلك بتسمع كلامي وماتعارضني في حاجة ،وإذا كنا مع أهلها تتصرف بطريقة عادية وماتلفت الإنتباة ،واللي مجنني حالها اللي ينقلب في الليل ،تقابلني بإبتسامة حلوه وتتعامل معايا براحة عجيبة، ويروح خجلها ،ومع ذلك دموعها ما توقف من اول لحظه المسها فيها ..لدرجة إني بديت أشك إنه عندها إنفصام في الشخصية..
---------------

(جوري)
اليوم تعبنا من كثر اللعب و اللف في الملاهي.. رحنا كلنا مع أهلي ماعدا أبي وعمي اللي رفضوا يجوا .. حتى علي وباقي أخواني راحوا معنا...لعبت مع أحلام كل الألعاب.. ودعت عليا من قلبها لما ركبت معي سيارات الصدام ،والله أنا أسوق تمام بس البنات هههههههه حووول يصدمونا من كل مكان.. بعد المغرب أفترقنا وكل واحد راح بيته..بالنسبة لنا الفندق طبعاً..
راح خالد يجيب عشاء من برا ،وأنا اتروشت ودخلت تحت اللحاف أريح جسمي على ما يجي ورحت في النوم...
------------

(خالد)
رجعنا من الملاهي تعبانين ،وصلنا عالفندق طلعت جوري الغرفة ورحت أجيب عشاء..قاعد أفكر نروح نتمشى في مدينة ثانية،مليت من صنعاء وأبغى أشوف مكان ثاني.. دخلت الغرفة والأنوار مطفية ماعدا لمبة بعيدة عن السرير .. شكلها ماقدرت تستنى ونامت من التعب. .ماشاء الله عليها ماهجدت ولا قعدت في مكان.. مافي لعبة مالعبتها ،ولا مكان مامشيت فيه..أنا تعبت من المشي معاها وهيا ولا على بالها..
حطيت الأكل في الثلاجة، وأخذت دش وانسدحت جنبها وجاني فضول أشوفها.. شغلت الأباجورة وشفتها متكررة على نفسها.. ما عرفت نومتها ذي كيف ،غريبة زيها المهم. كانت لابسة شورت وبدي موف وشكلها مررره حلو وشعرها مغطي وجهها وكتوفها..شعرها على نعومته ولونه بس ماحبيته.. طوله مزعج ويضايق.. شكلي بخليها تقصه ..أخذتها في حضني وشكلها انزعجت لما حركتها..بستها على شفايفها وخدها ورقبتها وهي تتحرك بقلق وانزعاج.. ضحكت لما فزت فجأة وتطالعني بخوف/أيش فيه..
ضميتها لصدري/ أووششششش.. لاتخافي ههههههههههههه.. ذا أنا.. نامي..
حاولت تبعد عني وشكلها لسا نايمة، بس أنا زدت في ضمي لها بقوة وطفيت النور...
--------------

فيتامين سي 07-12-15 12:42 AM

رد: خريف الحب / للكاتبة خياله،،والخيل عشقي
 
(جوري)

صحيت قبل الأذان وصحيت خالد بتوتر ،وأول ماحسيت إنه فاق أكتفيت بكلمة وحده/الفجر..
قام من السرير وراح اتروش ولبس وخرج.. وانا اتروشت و فرشت سجادتي وصليت ودعيت بكل جوارحي ( اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ، أرحم الراحمين ، أنت أرحم الراحمين ، إلى من تكلني ، إلى عدو يتجهمني ، أو إلى قريب ملكته أمري ، إن لم يكن بك غضباً علي فلا أبالي ، غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة ، أن تنزل بي غضبك ، أو تحل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بك ) خلصت صلاتي وجلست أقرأ قرآن لبعد الشروق وبعدها صليت الضحى ورتبت الغرفة ، صارت الساعة 6ونص وخالد مارجع..لايكون صار له شيئ ،المسجد جنب الفندق ليش اتأخر.. معقولة زعلان..أكيد زعلان بعد اللي حصل أمس..درت في الغرفة بخوف إذا حصل شيئ وأنا لوحدي كيف اتصرف.. لا.. كيف أعرف..أنا رقم جواله ماأعرفه ،أحسن شيئ أتصل لعبدالرحمن يجي ،مافي غير ذا الحل.. مسكت التلفون بتوتر وأتصلت على بيتنا وجاني صوت أبي الحنون/السلام عليك .
مدري أيش حصل،لي لما سمعت صوته،نزلت دموعي ومسحتها بسرعة وحاولت أخلي صوتي طبيعي/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..يبه وحشتني..
أبو معاذ/ياهلا والله بست الكل.. ياهلا بشمعة الدار وحبيبة أبوها..
جوري بضحكة/الله.. كل ذا لي..خلاص بتصل لك كل يوم من الفجر..كيفك حبيبي..
أبو معاذ/أنتي أتصلي وماعليكي تلقي من ذا وأكثر..الحمد لله كلنا بخير ونسأل عنك... منتي ناوية تجي نشرب قهوة ..
جوري بحب/أجيك طيران ياقلبي.. لا تقول ماتقهويت لذحين..وين عمي عنك..
أبو معاذ/جنبي وجالس يسحب السماعة بيكلمك ،خذيه..
أبو خالد/يا صباح النور والفل والياسمين..
ضحكت بفرح/يا صباح القلوب الطيبة والناس الحلوة..كيفك يبه.. وحشتني..
أبو خالد/أنتي الحلوه حبيبتي..ووحشتيني أكثر..ترى قهوة أم معاذ مو زي قهوتك بس أبوكي يخاف ومايقدر يقول.. ويشربها سكيتي..
شهقت/حرام عليك... بعدين ذا مش خوف..ذي أحاسيس ومشاعر ،ما يقدر يزعل القلب.. بعدين خلي القلب حقك يسوي القهوة وبنشوف بعدها كلامك..
أبو خالد بضحكة/أوووه.. لو ذقتي قهوة أروى.. مابتشربي غيرها..
جوري بتريقة/بدينا الخوف ..لاتكون جنبك بس.
أبو خالد/لاتطولي علينا وتعالي اليوم..
جوري/ إن شاء الله..إذا عبدالرحمن جنبك هاته أكلمه.. ومع السلامة
عبدالرحمن/ السلام عليكم...أي ريحاً طيبة أتت بك..
جوري بإبتسامة/وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...رياح الشمال أتت بي... ليش ماتشتري جوال مثل معاذ وتريحني..
عبدالرحمن/والله بفكر..ليش متصله من الصبح.. شايفتني في الحلم ..
جوري بجدية/ياريت.. أكيد هيكون حلم وردي ..المهم تعال عالفندق بسرعه.
عبدالرحمن/ليش..في شيئ..
اتجمعت الدموع في عيونها/خالد من الفجر خرج ومارجع..يمكن حصل له شيئ.. تعال بسرعة..
أنسحبت منها السماعة،والتفتت لقت خالد في وجهها،نزلت دموعها وراحت عالحمام (أكرمكم الله) وقفلت الباب..
خالد/هلا عبادي..يا صباح النور.
عبدالرحمن/وينك يا أخي فجعت البنت ياروميو صنعاء..
خالد /صليت ولفيت شوية الجو حلو وماانتبهت عالوقت ،وجبت فطور وهذي دخلتي.
عبدالرحمن/الحمدلله على سلامتك..يلاا روح شوف جولييت.. شكلها كانت تبكي ،سلام..
قفل منه وراح دق الباب/جوري أطلعي ولا بخرج..
فكت الباب وراحت حطت الفطور وأكلوا بصمت وقاموا ..
شاف وجهها المحمر وعيونها اللي باين عليها أثر الدموع ،وناداها بأمر/تعالي هنا...ليه أتصلتي باأخوكي..
قربت وجلست في طرف الكنبة وبهدوء/شفتك اتأخرت..قلت يمكن حصل شيئ..
رد بعصبية/وليه شايفتني بزر زيك..يعني،لما تتصلي بيدوروا عليا في الشوارع مثلا..
طالعت فيه بإستغراب/أنت ليش معصب.. أنت خرجت من الفجر ومارجعت وأنا ماأعرف رقمك..أيش المفروض اسوي وأنا لحالي.. وعالأقل أنا مابقلق اللي حولي وأشغلهم بحركاتي مثلك..


الساعة الآن 01:43 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية