منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   (رواية) لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر (https://www.liilas.com/vb3/t197106.html)

اسطورة ! 21-05-15 08:04 PM

رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر
 
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..
ما عندي مقدمة.. لكن احب اخبركم انه 80% ان البارت الجاي هو الأخير البارت الثامن و الستون.. و ننهى رواية لو سألتي الورد و هو ما بين ايديكـ.. لا تشيلون هم ما راح تنتهي بـ زواج عساف و وعد شيلو هالفكرة من رووسكم ما راح اسويها..
دعواتي لكم بالتوفيق جميعاً عاطلين و اللي يدرسون..
أخيراً دعوة لـ بلاد المسلمين..
"اللهم الطف بـ سائر بلاد المسلمين..
اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك اللهم انصر هم و وحد كلمتهم .. وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبار ربِ انصر إخواننا وأهلنا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم
ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار
اللهم تول سائر بلاد المسلمين برعايتك..اللهم احقن دمائهم ...اللهم ول عليهم خيارهم اللهم احقن دماءهم واحفظ أعراضهم و سلم ذراريهم و أموالهم نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطنوان تصرف عنهم شرارهم وجميع بلاد المسلمين.
نسأل الله أن يجعل لإخواننا هناك من كل هم فرجا ومن كل ضيق ومخرجا ويحفظهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن..
اللهمّ إنا نسألك السلامة لسائر بلاد المسلمين اللهمّ بدّل خوفهم أمنا اللّهمّ وولّ عليهم أخشاهم لربّهم وأتقاهم له اللهمّ ولّ عليهم من يحكّم فيهم شرعك اللهم احفظ المسلمين في سائر بلاد المسلمين واحقن دمائهم وآمنهم في أنفسهم وأموالهم وول عليهم خيارهم اللهم احفظ المسلمين سائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اكفهم شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن..
اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها اللهم ارزقهم الأمن والأمان والسلامة والإيمان اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدراللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بإخوان لنا ووأخوات لنا فيك فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظهم بحفظك وأمن خوفهم وأبرم لهم أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذلفيه أهل معصيتك ..
اللهم آمين والحمد لله رب العالمين
"
قراءة ممتعة..


البارت السابع و الستون..

ما كنت راضي .. أبتعد: عنّكـ
رغم إنّك بـ تفرح , و أنا بشقى !
بـ تقول : روحكـ .. طالعة منكـ ؟
من الفرح ماهي .. من الفرقى..


لـ عبادي الزهراني..


غرفة التحقيقات..
الفريق غازي : يعني كل شيء مدبر من الرئيس..!؟
الصقر : اكيد.. اصلاً خطبة تركي لـ ميار كانت بـ طلب من الرئيس..!!
سعود : طبعاً عشان يستغلها بـ الوقت اللي يحتاجها فيه ضد ابوي..؟!
الصقر : اكيد .. الرئيس يحسب حساب كل خطوة.. المره اللي اخذت اختكـ من امكـ كلمت الرئيس اكثر من مره مأنبها ضميرها عشان كذا قرر يزوجها تركي عشان لو المره تكلمت يقدر يأخذها تركي بـ الخفاء لكن ابوكـ سبق الرئيس و اخذ بنتة و بقى تركي متخفي بـ اسم راشد..
عماد : ما فهمت..!!
الصقر: تركي تعرف على عماد اول شيء و بعدها على غازي..
عساف ضرب يده على الطاولة بـ قوة : اسمه الفريق اول غازي.. و العميد عماد احترم نفسكـ ..
الصقر ناظر عساف و اخذ نفس : تركي تعرف على الفريق اول و العميد.. بعدها بـ مدة ملكـ على بنت ابراهيم بـ طلب من الرئيس عشان يحسب حساب لو المره غدرت فيه يخلي تركي يأخذ ميار ان ما كان قبل ابو سعود لا يلقاها بـ يكون بعد ما يأخذها بـ حكم ان ميار زوجتة شرعاً.. بعد ما ملكـ تركي بـ شهر سافر عشان اهله يلهون بـ مسألة اختفائة و يكون رايح بـ اسم تركي.. و يرجع بـ اسم راشد و يكمل اللي بداه..
الفريق غازي : طيب بعد هذا ويش اللي صار..؟!
الصقر : كان راشد عضو فعال بـ جماعتنا.. و يورد لنا الأخبار اول بـ أول.. لكن فترة و بعدها صار يرسل لنا اشياء عادية.. و مرات يتخلف عن الإجتماعات.. كنا نطلبة يتنصت على اجتماعاتكم بـ أجهزة لكنه كان يختار اجتماعات مو اللي نبيها و اللي كانت تعقد سرية بين اربع افراد في بدايتكم.. و اعتقد انكم شفتوها بالفيديوهات اللي اخذها وليد..
غازي : غيره..!؟
الصقر : قلت فايدتنا منه او انعدمت .. في تفجير المجمعات كان مطلوب منه يفجر المجمع و انتم فيه بعد ما عرفنا ان وعد خبرتكم انه هو هدفنا الرئيسي..
عساف تنرفز .. سند ظهرة على الكرسي و كتف يدينة ما يبي يفقد اعصابة و يخنقة لين يفقدة روحة..
عماد ناظر عساف وجه الأحمر يدلل على انفعالة المكبوت.. ما هو اقل منه.. ان كانت وعد هي الحين لـ عساف .. وقت هالأحداث اللي يحكيها صقر كانت زوجتة على ذمتة..
الصقر يكمل : لكن راشد كان يتلاعب بـ تحكم القنبلة لين فككوها فريق تفكيكـ القنابل..
سعود : ويش استفدت..!؟ من كل ذا اللي سويتة ويش استفدت..؟!
ما علق الصقر بعد ما كان يناظر سعود ناظر الطاولة بـ تركيز..
سعود : خسرت كل شيء..!! خنت دينكـ و وطنكـ ..الحقت الضرر في بناتكـ و راحت ارواحهم.. خذلت اصغر بناتكـ .. اذا هي صغيرة الحين و لا تدري بـكره بـحث بسيط بـ يعلمها ويش حقيقة ابوها.. كل الأخبار و الجرايد بـ تنشر تنفيذ الحكم عليكـ ..!! ابي اعرف ويش اللي سعيت وراه..!؟ و لا شيء راح تأخذ معاكـ غير اعمالكـ .. و لا شيء حتى الفلوس اللي مالي ارصدتكـ فيها ما راح تأخذها و بنتكـ طبعاً ما راح تأخذ منها شيء راح يتم مصادرتها كلها لأنها اموال حرام.. من مخدرات و تفجير و سرقات و نصب و احتيال.. يعني حتى شيء لـ بنتكـ تستند عليه و يكون لها ما فكرت فيه..
الصقر بـ وقاحة : الا خليت لها من تستند عليه.. (يمل رأسة و عينة بـ عين سعود) اخوكـ ..!!
سعود ابتسم بإستهزاء : هه اجل ما عرفت وليد ابد.. لو تحب السماء ما كان سند لـ بنتكـ .. انت اللي خذلتها و انت بـ تحمل النتيجة .. بنتكـ بـ تصفى في دار ايتام.. لو كنت الطف من كذا معانا و ما سويت كل هالمصايب و لحقت الضرر حتى بـ خواتي كنا ممكن حفظنا لكـ بنتكـ ..
الصقر : انا اللي طلعت اختكـ من الفلة .. صحيح عمر هو اللي طلبني بس لو ما وافقت و ما خليت الشغالة و مهدتها لها الطريق عشان تنحاش كان صارت فيها علوم..
عساف بـ حدة : تخسى و تعقب..
الفريق غازي بـ حزم : عساف اهدأ .. خلينا نتكلم بـ قتل بناتكـ ..
الصقر : ويش الفايدة..؟! الرئيس و مات..
الفريق غازي : انت كنت تعرفة قبل لا يقتل بناتكـ .. ايش اللي يخليه يغدر فيكـ هالغدرة و ينتقم منكـ بـ هالشكل..؟!
الصقر : مرينا بـ فترة خسرنا فيها كثير و الرئيس يظن ان انا وراء هالخسارات لأنه اكتشف ان عندي حسابات مصرفية برا فيها فلوس رغم انها كانت من قبل العمليات لكنه واضح انه فهم انه الحسابات بعد خسارة العمليات و ما لقى اكثر من بناتي عشان يرد حرتة.. الرئيس اذا صرت عدوة ما يفكر ينتقم منكـ الا بـ أكثر شيء يعني لكـ .. و ما ظنتي فيه شيء اغلى من الضنى..
عماد : ليش ما رفعت قضية عشان نلاحق قاتل بناتكـ ..؟!
الصقر رفع حاجبة : ما احد يروح لـ سجانة بـ رجلية..
عماد : اه صح .. ليش تشتكي تروح انت تسوي لـ نفسكـ مركز و محكمة و تصدر القرار لـ حالكـ و تنتقم من قاتل بناتكـ ..
الصقر : عاد انتم سبقتوني عليه ما لكـ حق تحاسبني على شيء ما فيه أي دليل اني سويتة..؟!
عماد ابتسم : و الرجال اللي كانوا معاه ..؟! بـ عظمة لسانكـ اعترفت انكـ قتلت واحد فيهم.. و الا ماهو روح..!؟
وقف غازي : وقعوة على اقوالة و الحقوني المكتب..
طلع الفريق غازي .. اتجه لـ المصعد بكره بـ ترسل جميع التحقيقات و الأدلة لـ محكمة و بـ يصدرون القرار اكيد الموضوع مو مطول و بـ يتنفذ الحكم فيهم قبل رمضان.. انفتح الباب حتى يناظر عزام و نايف .. التفت الإثنين له و ادوا التحية العسكرية..
الفريق غازي : خير ان شاء الله..
عزام : كنت انتظركـ عشان اسلمكـ تحقيق البنات..
الفريق غازي : اعترفن..؟!
عزام : اكيد .. كانن خايفات على الأقل ما عندن مثل سعاد اللي أخذت وقتها عشان تعطينا اسامي اللي معاها..
الفريق غازي : ارسل الأوراق بالأدلة لـ المحكمة.. هاذي محاولة اغتيال..
عزام : تأمر..
نايف : عاد عندي فضول اعرف ويش دافعهن..؟!
عزام : سعاد حاقدة على البنت و قررت تأدبها على قولتها ما توقعت ان الموضوع يوصل لـ هالدرجة..
الفريق غازي : سعود قال انها مهددة اختة لو تكلمت بـ ترجع لها من جديد .. البنت واضح تعاني من علة نفسية..
نايف : على كذا اكيد بـ يكون لها علاج نفسي..
الفريق غازي : اكيد راح تخضع لـ جلسات نفسية بالسجن..
نايف : الله يهديهن.. تصرف ماهو مسئول كان بـ يفقد البنت حياتها و الحين هن دفعن ثمن تصرفهن..
..
بيت ابو عمر..
فيصل : ما انتِ حاسة انكـ مزودتها..؟!
نهى : فيصل ماني فايقة لكـ ..!! تبي تتهاوش روح تصاكع مع الجدران..!!
فيصل : هذا رد تردين فيه علي..؟! ويش حاسبة يا نهى.؟! ما اقدر اعيش من غيركـ ..!؟
نهى غمضت عيونها : ممكن تطلع صدق يا فيصل ما ابي اتهاوش معاكـ ..؟!
فيصل : يعني الحين انا سبب الهواش.!؟ ماهو انتِ..؟! أنتِ جالسة تغلطين علي و على نفسكـ ..
نهى : اوووهوووه علينا..!! تدري انت اقعد انا بـ اطلع..
قامت من السرير سحبت عبايتها .. فيصل : لو طلعتِ من الغرفة انا اقولكـ اطلعي من البيت كله يا نهى..
التفت له نهى رافعة حواجبها : نعم..!!!
فيصل من غير لا يلتفت عليها و هي واقفة وراه عند الشماعة ماسكة عبايتها : انا ما عندي استعداد اعيش هالحياة معاكـ بـ ذا الإسلوب..؟!
صلبت حتى يديها زلقت منها عبايتها ما حاولت تمسكها..!! جملتة تتردد في اذنها ما عندي استعداد اعيش هالحياة معاكـ بـ ذا الإسلوب...!!!! ما عندي استعداد..!!
التفت يناظرها .. وجهها الشاحب جسمها الهزيل حتى شعرها صار باهت و تساقط بـ شكل كبير كأنها تحولت من انسانة في قمة الحياة ما تهتم لأي شيء و لا تخلي أي موضوع يعكر عليها جوها الى شبح..!! يبصم بـ العشرة حالتها ماهي طبيعية.. هوسها المجنون بـ الدايت ما يقودة الا لـ نتيجة وحده.. مرض فقدان الشهية.. يبي يضغط عليها من ناحيتة عشان تتراجع.. اذا هي حياتها ما تهمها هو تهمه..
نهى : هه ما عندكـ استعداد..؟!!! اصلاً انا كنت متأكدة انكـ ما جيت عشاني.. خلصت دراسة و عشان ماجد بـ يرجع اضطريت ترجع ما عندكـ عذر تبقى هناكـ .. و الكلمة اللي عطيتها عمكـ لازم تتمها.. لقيت من اغناكـ بس عشان ابوي ما يزعل..!! و الحين ما عندكـ استعداد تعيش معاي..!! تتوقع اني بـ ابكي عليكـ يا فيصل..؟! بـ ازعل و اقولكـ لا لاتتركني.. من عافني عفتة يا ولد عمي.. تبي تكمل جميلكـ اللي تحملتني و توصلني بـيت ابوي و الا اكلم واحد من اخواني..!؟
فيصل : انتِ متى بـ تكبرين مخكـ المحدود و تستوعبين حكي مثل الناس العاقلة..!؟
نهى تلبس عبايتها : ما راح استوعبة عقلي صغير ما رقى لـ مستوى كبر عقلكـ ..!!
سحبت شنطة و رمت لها ملابس ما تدري حتى ويش هي ما تشوف شيء غير سواد..!! انتظار ..! خذلان..!! خيانة..!! كره..!! حب ضايع..!!
سكرت شنطتها تحت انظارة خروجها ماهو حل لـ مشكلتهم .. : نهى ممكن تجلسين نتفاهم..!!
نهى : لا .. (التفت تناظرة) وشو خفت ان ابوي و اخواني يزعلون..!؟ لا تخاف انا بـ اقولهم ما عدت اطيق حياتي معاكـ .. ما راح اقولهم ان انت ما عندكـ استعداد تحمل العيشة معاي..!! ما راح اقولهم ان انت عايفني.. تأكد اني كنت متوقعة هاليوم يجي حاسبة حسابي .. من قبل لا ترجع من السفر و انا حاسبة حساب هاليوم.. عادي معذور يا ولد عمي.. كنت طايش و ربطت نفسكـ فيني.. انا محللتكـ .. سحبت شنطتها بعد ما نزلت النقاب على وجهها و تعدت من جنبة.. كل شيء يكبر فيها.. حزن روحها .. دمعة عيونها.. خذلان قلبها.. حتى رجفة جسدها.. نزلت و هي تسحب شنطتها.. وقفوا على صوت الشنطة اللي رمتها نهى عشان تطيح على الدرج من غير اهتمام..
نزلت و فيصل واقف أعلى الدرج يناظرها .. وده فعلاً يسحبها بس مو لـ بيت ابوها مثل ماهي تبي لـ المستشفى..
ام عمر يديها على صدرها .. واقفة اسفل الدرج قريب من نهى : بسم الله ويش فيكم..؟!
نهى تناظر فيصل بـ برود : بـ توصلني و الا اروح..؟!
نزل فيصل : ماني موصلكـ يا نهى ما راح تطلعين..!!
نهى : ماهو بـ كيفكـ .. لا صار و خذيت الشور منكـ وقتها قولي رايكـ ..!!
ابو عمر : خير ان شاء الله ايش فيكم..؟!
لينا تهمس لـ عمر : شكلها حامية هالمرة..!!
عمر : شكلهم خربوها و اعلنوها على الهواء مباشرة صوت و صورة .. دايم ما نسمع غير اصواتهم..!!
لينا : من جدكـ لما قلت انهم يحبون بعض..؟!
عمر ابتسم : و الله هذا اللي انا اخبره ..
فيصل يصارخ عليها : انتِ فاقدة عقلكـ ما تتواخذين على حكيكـ ..!!
ابو عمر بـ حدة : فيـــصل..!! (اخذ نفس وهو يشوف الإثنين كل واحد فيهم راكب راسة و هالشيء مو جديد الجديد ان نهى معاها شنطتها..!!) يا ابوي ما يصير اللي تسوونة .. ما هو عند اول الدرب بـ يصير فيكم كذا.. انتم حتى ما كملتوا السنة متزوجين..
ام عمر : و الله كنتوا حبايب ويش اللي قلبكم على بعض..!؟
فيصل : ويش اللي قلبنا يمه..؟! هي .. هي اللي قلبتنا .. ما تهتم حتى بـ نفسها .. اهملت كل شيء بما فيهم انا.. كلكم عارفين انها من سيء لأسوء بس ما احد يفكر يقولها هالشيء بـ وجهها.. شوفوا وجهها عظامها طلعت..!!
نهى تصر على اسنانها ما تبي تبين له انه اثار اعصابها : بسم الله عليكـ مغرقني بإهتمامكـ .. كل يوم هايت برا ما تلحق تجي ترتاح حتى تطلع من جديد لـ الدوام ترجع تنام ثم تطلع..!! وين الوقت اللي لي..!؟ و الا انا زوجة بالإسم..!! لا صح نسيت انا العهد اللي تورطت فيه و قطعتة على نفسكـ عند ابوي..!!
سحبت جوالها من جيب بنطلونها و سكرت عبايتها من جديد حتى شنطة نست تأخذ : انا ابريكـ من عهدكـ ..
ابو عمر : ويش هالحكي يا بنتي.. اهدي ما يصير اللي تقولونة لا انتِ و لا هو..!! ما انتم بزارين الواحد يعلمكم شلون تعيشون حياتكم..؟!
فيصل سحب الجوال من يدها بـ غفلة و هي تناظر عمها .. : انا قلت ما راح تطلعين..!!
نهى : ماهو بـ كيفكـ و الله يا فيصل لا اطلع و اعلى ما بخيلكـ اركبة..!!
فكت الباب حتى تطلع حتى شنطتها تركتها من غير لا تهتم بـ أي شيء.. أي تصرف من فيصل فـ وقت هذا حساس بـ النسبة لها يدفعها لـ الجنون.. سبع سنين انتظار يكافئها بـ خذلان بـاقي العمر..!!
طلع ابو عمر و وراه عمر..
عمر : نهى انتِ صاحية تبين تطلعين للشارع..!؟
ابو عمر مسكـها قبل لا تنزل اخر الدرج : خلاص يا عمي انا اوصلكـ وين ما بغيتي..!!
عمر : يبه انت ارتاح انا اوصلها مع لينا.. (فتح باب بيتهم) لينا تعالي..
ابو عمر : يا عمي المشاكل ما تنحل بـ هالطريقة.. لا تحلونها هالحين انتِ معصبة وهو معصب ما راح تطلعون بـ نتيجة.. لا روقتي بـ تفكرين بالموضوع عدل .. فيصل ما يبي الا مصلحتكـ .. هو خايف على صحتكـ يا بنتي..
لينا واقفة جنب عمر.. نهى ناظرت عمها ما تبي دموعها حتى تظهر على عيونها : ولدكـ عايفني يا عمي.. الموضوع مو انه خايف على صحتي.. ولدكـ ماهو طايق العيشة معاي.. ما راح اتمسكـ بـ واحد من الأول عايفني.. لو بغاني و لا لقى من اغناه عني ما قعد سبع سنين برا..
مشت ضايعة.. ياليتة وصلها اقل شيء..!! او خلى واحد من اخوانها يجيها.. شتـــت روحها يا فيصل عاجزة تجمعها..!!
ركبت سيارة عمر و ركبت لينا قدام و بعدهم عمر اللي كلم ابوه عشان ما يخلي فيصل يطلع يبي يهزئ فيه لين يشبع.. اجل لاقي مين يغنية.. ليش يعلق البنت فيه..!!
عمر تمتم : استغفر الله العظيم..
نهى : ابي اروح بيت امي..!!
عمر غمض عيونة : بيت خالكـ عامر..؟!
نهى : ايه..
عمر : ما يصير يا بنت العم..
نهى : امي عايشة في بيت مستقل عنهم نفس بيتهم بس فلة صغيرة وراء عشان اخواني بـ يجون..
كانت تحاول تتكلم طبيعي ما تبيهم يحسون انها مجرووووحة..!!
عمر : دامكـ طالعة زعلانة الأولى تروحين بيت عمي ..
نهى : اولاً ماني زعلانة.. ثانياً انا بـ اروح لأمي بعدين اكلم واحد من اخواني يجيني ..
كانت تكذب ما عندها نية تقول لأحد فيهم رغم ان الموضوع ما راح يطول و يدرون ابوها و اخوانها اقصى حد بـ يكون بكره المغرب.. هذا ان كانت محظوظة..
عمر : اذا كذا اوكِ..
..
بيت عامر..
عامر : عاد ما بغينا نشوفكم..!! لو درينا كنا زوجنا امكم من زمان.!!
ريان : رجاءاً لا احد يفتح لي هالموضوع..!!
يوسف : اروح ملح ع اللي يغارون ع الماما..!!
ريان : بـ اقوم ادفنكـ هنا..!!
يوسف : تصدق خفت منكـ يـــاي.. بـ اروح جنب الأونكل..
قام يوسف جلس جنب عمه غازي..
غازي : عاد الا يوسف يا ريان.. ما نرضى عليه..
رنيم : و الله ترى ما عندكم غير واحد ولد اخت يعني المفروض هو غير.. حتى احنا كلنا يعني من زمان ما شفناكم..!!
ناصر من غير لا يناظرهن الثنتنين متحجبات فقط.!! و هالشيء مستفزة : ماشاء الله كبرتوا..!!
رنيم : لا لساتنا بـزارين..!!
ناصر : المره الجاية اللي تجون فيها ياليت تغطون وجيهكم انتم بالسعودية مو بـ فرنسا..!!
رنيم تنحنحت : احم .. اعتقد هالشيء راجع لنا .. دام بابا راضي و شافنا و احنا طالعين و لا قال لنا شيء يعني كيفنا..!!
غازي : ناصر ما نبي هواش.. بـ يتغطن .. لأن هالموضوع ما يرجع لـ البابا يا رنيم.. اعتقد لو احنا نبيكن تتغطن ما راح تعصين خوالكـ ..؟!
رنيم : خالي بليز احنا ما جينا هنا عشان احد يتحكم فينا.. احنا لنا حريتنا..
غازي : الحجاب ماهو حرية دين عبادة..
ام عامر : انتم ويش بلاكم انقلبتوا خلوكم حليلين مثل اول..!!
رؤى : مامي متى بـ نشوف خواتي..!! متحممممسة لهن مـــرا.!!
محمد يغمز لـ يوسف على لهجة رؤى .. و يوسف ابتسم ..
عماد بـ حدة يناظر محمد و يوسف : "ويل لـكل همزة لمزة" ..!!
رؤى مستغربة : نعم..!!
محمد : استغفر الله العظيم.. ماشاء الله كاميرات مراقبة تراقب حتى الرمشة..!!
رؤى : مامي..
مريم : يمكن بـــ (قطعت كلامها على صوت جوالها ناظرت بـ الشاشة اسم لينا.!! رفعت جوالها مستغربة من الإتصال) هلا لينا.. وعليكم السلام.. الحمدلله بخير انتِ كيفكـ .. بيتي..!! فيكـ شيء..!؟ .. طيب الحين جاية.. لا يا ماما الحين بـ اجيكـ .. مع السلامة..
وقفت .. غازي : خير ايش فيها ..؟!
مريم : تقول انها عند بيتي..
غازي : ما قالت لكـ ويش فيها..؟!
مريم لفت طرحتها بس لأنها راح تطلع لـ الحديقة اللي تجمعها فلتها اللي كانت من قبل متصلة مع بيت عامر و قرر يسكنها فيها دام عيالها بـ يعيشون معاها : لا تبيني اجي الحين..
غازي وقف طلع قبلها .. لا يكون متهاوشة مع عمر..!! لو ما فيها شيء ليش ما جات بيت عامر..؟! ليش تصر على عمتها تجي بيتها..!؟ الوساوس تلعب بـ راسة.. شاف عمر التفت لأختة : ارجعي عمر معاها..!!
مريم : خلاص بـ ادخل مع الباب الخلفي.. رجعت حتى تلف حول فلة عامر و تدخل من الجهة الثانية..
غازي كمل طريقة : السلام عليكم..
اعتدل عمر اللي ساند ظهرة على السيارة : وعليكم السلام..
غازي : خير ايش فيكم..؟!
عمر : ما فيه الا الخير .. بس جايبين نهى و تبي امها..
غازي : طيحتوا قلبي الله يهديكم..
لينا تقدمت له حتى تبوس راسة و يده : كيفكـ بابا..
غازي : بخير الحمدلله..(عينة على نهى الجالسة على الدرج) ايش فيها..!؟
لينا هزت اكتافها : ما ادري..!!
ابتسم غازي : ما تدرين..!؟ يعني جايبينها انتم و ما تدرين..!؟
عمر : خلاف بسيط ان شاء الله تنحل..!!
عمر التفت لـ الباب اللي انفتح .. نهى وقفت و دخلت..
عمر : اجل احنا نستأذن بـ نمشي..
غازي : تو الناس .. اجلسوا تعشوا معنا..
عمر : خيرها بـ غيرها..
لينا بـ حماس : جو بنات عمتي..!؟
غازي : ايه..
لينا التفت لـ عمر تترجاه : عمر بليز ابي اشوفهم..!!
عمر فتح باب السيارة : على اساس جايين نوصل نهى ..!!
لينا : الله يخليكـ ما شفتهم من سنين.. بس اسلم عليهم..!!
غازي ابتسم : انا ارجعها لكـ ..
عمر : لا و الله ما يكون .. تجلس متى ما ملت تدق علي انا اجيها..
لينا اخذت نفس عميق : شكراً..
عمر : اهم شيء ما تطولين عشان ادويتكـ ..
لينا بإحباط قبل شوي قال متى ما ملت و الحين لا تطولين..!! : طيب..!!
داخل بيت مريم..
مريم : يا ماما ماني فاهمة شيء.. اهدي لا تبكين..!!
نهى تسحب ياقة عبايتها ودها تشقها نصين : مخنوقة .. مخنوقة بـ اموت..!!
مريم : بسم الله عـليكـ لا تقولين كذا.. خليني افهم ويش فيكـ ..
ما كان رد نهى الا مالت على جنب حتى يطيح راسها على رجل امها مغمى عليها..!!
مريم تربت على خدها بـ خفة : نهى.. نهـــــى.. نهــــى..!!
نزلت راسها على الكنب بـ ربكة فتحت الباب حتى تنادي اخوها : غااااازي..!!
غازي الواقف مع لينا و عمر .. ناظر الباب ..
مريم بـ صوت عالي متوترة : نهى اغمى عليها..!!
لينا حطت يدها على فمها و شهقت تناظر عمر..!!
تحركـ غازي بـسرعة دخل فاتح الباب حتى يشوفها على الكنبة مكان ما تناظر اختة.. قرب لها حط يده تحت راسها التفت لأختة : مريم البسي عبايتكـ ..
اتجه هو للمطبخ سحب كاسة مويا على ما اختة تلبس عبايتها .. اتجه لـ الصالة بعد ما ملى الكاسة صبه في يدها و يمسح على وجهها..
لينا : ما صحت..!؟
غازي : لا.. (التفت لـ لينا) فيصل وينه..؟!
لينا : اخبره بالبيت..!!
مريم تربط نقابها : انا لبست..!؟
غازي لف الطرحة على راس نهى..
لينا : عمر ينتظركم برا..
غازي يمشي و يكلم لينا : روحي بيت عامر.. و ما يحتاج ترعبينهم ما له داعي يدرون ان نهى هنا..
لينا : طيب و اذا سألوا عن عمتي مريم..!؟
عمر فتح الباب الخلفي و ركب قدام غازي يدخل نهى ركبت جنبها مريم حتى ينزل غازي راس نهى اللي كان رافعة على رجل اختة : تصرفي لينا قولي لهم أي شيء..
لينا : طيب طمنوني الله يخليكم..
غازي يلف حوالين السيارة حتى يركب جنب عمر : ان شاء الله .. يالله قدامي على بيت عمكـ ..
تحركـ لينا وهي ودها تروح معاهم.. لكن ابوها و عمر ما حتى اعطت نفسها فرصة لـ المحاولة ليش تحاول و هي عارفة ان جوابهم الرفض خصوصاً مع وجود عمتها يعني هي مالها داعي..

..
بيت ابو سعود..
وعد : من جدكـ و الا تمزحين..!؟
جود : لا طبعاً ما امزح .. انا لو بـ اوافق بـ اتزوج نظارات مو رجال..!!
وعد : بلا سخافة كبري مخكـ .. الرجال ما يعيبة شيء حاتم يمدحة ويقول انه متفتح و رجال راكد و ما عليه.. و بعدين الرجال شافكـ (غمزت لها) يمكن تام في هواكـ ..!!
جود : من جدكـ انا احس ما يليق اخذ دكتور..!!
وعد : و ليش لا..!؟
جود : و الله جبتيها اوافق عشان يخليني ادخل الطب..!!
وعد باست يدها وجه و قفا : الحمدلله و الشكر على العافية.. يعني بـ توافقين عشان هالشيء ما يهم لو هو اشين رجال اخلاق بالعالم..!؟
جود : ابي طب اسنان..!!
وعد : ما الوم بابا يوم يبي يفكر قبل لا يقولكـ تراه حاس انكـ صغيرة على الزواج.. يعني بـزر..
جود : عادي انا بزر.. بكره بـ تشوفيني العب مع رند و سحير..
وعد وقفت : الله يخلف عليكـ ..
جود : روحي غرفتكـ بس كملي طلبياتكـ لعل توصل قبل العيد لا توهقين بـ عرسكـ .. بعدين تطلع وع عند عساف الكشخة..!!
وعد : الحين صار عساف كشخة..!! اخبركـ تسبين فيه..!؟
جود : اسب فيه تفكير و اخلاق ايه .. بس وسامتة ما يختلف عليها اثنين يا عمري انتِ..!!
وعد تعطيها ظهرها : الله يكفينا شر عيون خلقة..
جود بـ صوت عالي : يا حمارة يعني انا بـ اعطيكـ عين..!! الله و من زينة هالعساف.. وحش مو رجال..!! يا حليل ابو نظارات عنده اصلاً ازين نظاراتة كبيرة عشان لا زعلني اعطية بوكس على عينة و اكسر نظارتة و اعمي عيونة..!!
وعد اللي واقفة برا تسمع حكي جود : انتِ مكانكـ الطب النفسي بعد اللي سوتة سعاد فيكـ يا انكـ بـ تنهبلين و تصيرين مجرمة يا انكـ بتصيرين خبلة من جديد..
نزلت وعد لـ الدور الأول كل الكلام بـ توصية من ابوها و اخوانها عشان يعرفون رأي جود قبل لا يكلمونها جد.. البنت فاصلة هالأيام..
ابو سعود شافها نازلة .. : هاه يا بابا..!؟
وعد : ما طلع منها لا بـ حق و لا باطل.. ما عرفت هي ويش رايها..!!
ابو سعود : يعني ما استفدت من حكيكـ معاها..!!
وعد : بابا لا تحطني بالنص انت طلبتني اكلمها و ما قصرت .. من جد من جد انا بديت اشكـ انها تأخذ شيء من ورانا .. الأدمية فاقدة عقلها..!!
ام احمد : بسم الله على بنتي.. شلون يعني تأخذ شيء..!!
ميار ضربت خدها بـ صدمة : مخدرات يمكن حشيش..!!
سعود ضربها على راسها : استحي على وجهكـ ..
ميار تحكـ رأسها مكان الضربة : احح .. طيب مزاجها عالي فوق السحاب..!!
أبو سعود : و الله شكل مو بس هي اللي مزاجها عالي حتى انتِ منقلبة..!!
بلعت ريقها : لا و الله ما اخذت شيء اصلاً من وين بـ اجيبه ما اعرف احد..
ياسر : يعني وشو الحين يا وعد ما راح تحاولين معاها مره ثانية..!؟
وعد : بـ احاول بس مو الحين.. لأن مخها ضارب اول شيء قالت ما تبيه بعدين قالت بـ توافق عشان الطب.. هي مأخذة الموضوع بإستهزاء.. يمكن عشان انتم ما كلمتوها ما حسستوها بـ جدية الموضوع..
ابو سعود : خليها يومين و بعدها اكلمها لا تجيبين لها طاري انتِ..
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
باست راس عمها و حريم عمها حتى تجلس جنب ياسر اللي ابتسم اول ما شافها.. انجاز صاحية و نازلة فيه تغيير..
ابو سعود : وينكـ يا عمي ما نشوفكـ ..؟!
انحرجت ويش تقول مشغولة وهي نايمة..!! : آسفة بس صايرة انام كثير..
وعد جلست جنب ابوها : اذا فيها راحة ولدنا عادي نامي لين تولدين..!!
ياسر : هيـــه انتِ يا قولي كلمة زينة يا اسكتي خلي نصايحكـ لكـ ..!
صبا : حرام عليكـ ما قالت شيء..!!
ياسر التفت لـ صبا : ويش عندكـ نازلة عارف مو لله..
صبا همست : مشتهية بيبسي طاقة عليه..
ياسر بـ صدمة و صوت عالي فضح فيه صبا : وشوو..!! بيبسي..!؟
صبا ناظرتهم بإحراج.. بعدها ناظرت ياسر : ايه بيبسي.. اول مره تسمع فيه..!؟
وعد : هذا اللي يسمونة وحام يا اخي العزيز جيب لها بيبسي لا يطلع ولدكـ فيه شامة اعلان لـ شركة ببيسي مدى الحياة من غير فوايد..
ياسر بـ حدة خفيفة : لا طبعاً .. قلت الأشياء عليكـ يعني.. اشربي حليب..!!
صبا تحطمت : ما ابي حليب ابي بيبسي..!!
وليد يهمس لـ مشعل : مين اللي تحسه يبالغ اخوكـ و الا زوجتة..؟!
مشعل : اخوكـ نفسية ويش فيها اذا شربت بيبسي المره توحم..!!
وليد : ما تعرف بـ شغلات الإهتمام بالمرأة الحامل ..!!
مشعل : يا شيخ.. بـ أي كتاب قاري هالجملة..؟!
وليد : شفتها في برنامج.. البيبسي مضر لـ الصحة لـ الناس العادية كيف لـ الحامل..!!
ام احمد : يا وليدي ويش فيكـ على مريتكـ..
ياسر : يمه ما تسمعينها ويش تقول..!؟
ميار : بلاش تعقيد عادي تبيه جيب لها خلها تشربة..!!
ياسر : لا.. لا.. لا.. اذا تبين عصير الحين اقول لـ ياتي تجيب لكـ عصير فرش..!!
صبا : ما ابغى عصير ابي بيبسي..
ابو سعود : يـــاسر جيب لها اللي تبيه مره ما راح يضر ان شاء الله..!!
ياسر : مره وحده عشان ابوي بس..!!
صبا ابتسمت من وراء النقاب و همست له : قول لـ ولدكـ مو لي هو مخليني اشتهي البيبسي..
ياسر : خلاص اجيب لكـ شوي..!!
صبا : لاااااا!!!
ميار : انا اجيب لكـ من عندنا ثلاجتنا مليانة متى ما بغيتي تعالي خذي ما عليكـ من هذا..!!
ياسر يناظر ميار : لو ادري انها شاربه ربع علبة بس راح اقص لسانكـ ذا اللي يلعلع..!!
..
المستشفى..
مصطفين ثلاثتهم يسمعون لـ الدكتور الخارج من غرفة نهى..
الدكتور : حقيقة معاها فقر دم حاد من سوء التغذية..!!
عمر : طيب ويش العلاج الحين..!؟
الدكتور : مبدئياً راح تبقى عندنا المريضة صحتها متدهورة تحتاج عناية سريرية..
غازي منصدم : شلون متدهورة و عناية سريرية ما كان فيها شيء..!؟
الدكتور متوقع ان غازي ابو نهى : الا فيها بنتكـ حتى وزنها اقل من الطبيعي لـ طولها و عمرها.. البنت طولها 165 و وزنها 45 .. المعدل الطبيعي لـ طولها المفروض ما بين 68 و 55 .. بنتكم ناقصة 10 كيلو عن الحد الأدنى لـ الطبيعي..
مريم : هي لها فترة مهووسة بالرجيمات..
الدكتور : و يمكن هالشيء افقدها شهيتها للأكل.. يعني يكون عندها مرض فقدان الشهية .. و هذا يحتاج علاج نفسي طبعاً..
مريم : طيب هي ترفض الأكل .. جميع انواعة احياناً ما ترضى غير بـ شيء قليل من السلطة!!
الدكتور : انا راح اعرضها على طبيب نفسي بـكره ان شاء الله يمر عليها.. و مع الأدوية اللي نعطيها بـ نحاول نعوض النقص بـ جسمها.. أكيد جزء كبير من هالموضوع راح يقع على عاتقكم لأنها راح تحتاج بيئة تعيدها لـ طبيعتها يعني لازم توقفون معاها لأنها ما راح تبقى على الأدوية كل عمرها لازم يكون عندها نظام غذائي و رياضي محدد.. و هالشيء راح يحددة لكم الطبيب النفسي مع اخصائي التغذية بإذن الله..
غازي : مشكور دكتور يعطيكـ العافية..
الدكتور : الله يعافيكـ واجبي..!!
مريم تناظر اخوها : انا بـ اجلس عندها ما راح اخليها..
غازي : و عيالكـ اللي مالهم الا كم ساعة جايين..!؟ انا اقول تروحين معاي و انا اكلم سعود يجيب شوق و الا وعد عندها..
مريم : لا مستحيل اتركها.. سمعت الدكتور يقول يبي لها عناية سريرية.. شلون تبيني اتركها..؟!
ابتعد عمر عنهم وده يكون بـ البيت في هاللحظة و يسفل بـ فيصل .. اجل عناية سريرية..!؟ وين عيونة عنها..!! رفع جوالة : الوو.. وينكـ ..؟! نص ساعة بالكثير و اكون بالبيت ابي اشوفكـ قدامي.. لا يا شيخ لا اتدخل بـ حياتكـ كلامي واضح يا فيصل ابي اشوفكـ منرزع قدامي.. ما ادري بس بـ أي وجه تبي تقابل عمي و عيالة.. ما يخصكـ .. اذلف عن وجهي..!!
قفل الخط التفت لـ غازي : قررت تقعد..!؟
غازي : ما ينقدر عليها.. لا تلوم اخوكـ نهى راسها يابس و يمكن هو ما عرف كيف يلين راسها..
عمر يمشي مع غازي : و الله يا عمي المره اللي ما تجيبها الكلمة الزينة رجلها يجيبها بالقوة.. ماهو عايز لا يجبرها على الأكل.. ما يخليها توصل لـ هالحالة..
..
بيت ابو عبدالرحمن .. اليوم اللي بعده..
ابو سعود : انت من جدكـ تحكي..!؟
ابو عمر : ايه..
ابو سعود مستغرب : ليش ما قالت لي..؟!
عمر : على اساس بـ اوصلها لـ بيتكـ بس هي طلبت بيت امها و قالت بـعدين بتكلم واحد من اخوانها يجيها.. صار اغمى عليها هناكـ و نقلناها المستشفى..
ابو سعود شد على شفايفة بـقهر : و فيصل وينه..؟!
ابو عمر : هايت من البارح..! حتى جوالة مقفل..!!
سعود : كان يبلغنا اقل شيء.. من البارح هي بالمستشفى و احنا يا غافلين لكم الله..!!
ياسر : حتى انكم تودونها لـ بيت امها مالكم حق .. انتم اخذتوها من بيت ابوي مو بيت امها..!!
ابو سعود ناظر عيالة بـ حدة..!! لو احد بـ ينلام بـ يكون فيصل مو عمر و ابوه..
ابو عمر بـ هدوء : ما عليه يا عمي البنت متصايقة و باغية امها ما فيها شيء لا راحت لها..
خالد : دامها طالعة زعلانة الأولى تكون في بيت ابوي .. و احنا بعدها نوصلها لأمها.. عمر مو ملزوم حتى يوصلها .. اللي اخذها فيصل مو عمر..!!
ابو عبدالرحمن : البنية ويش حالها الحين..!؟
ابو عمر : انا كنت عندها الصبح بخير ما عليها لكن..
ابو سعود : لكن ويش..!؟
ابو عمر : بنتكـ من فترة متغيرة الأكل عايفتة ما تحط شيء بـ فمها و هذا هو السبب اللي متهاوشين عشانه.. فيصل منقهر انها مهملة نفسها.. و هي الله يهديها ميبسة راسها.. صايرة جلد على عظم..
عمر : الدكتور يقول عندها مرض فقدان الشهية.. وزنها اقل من الحد الأدنى لـ الطبيعي بـ 10 كيلو..
ابو سعود وقف : انا بـ اروح لها .. نتفاهم ع الباقي بعدين..
ابو عمر : ترى امها عندها..
ابو سعود : خير ان شاء الله..
ام عبدالرحمن : يا وليدي اصبر شوي خلنا نسوي لها لقمة زينة تسمتها تأخذها معاكـ ..
حاتم : المستشفى فيه اكل يمه..
ام عبدالرحمن : يه يه الله يكرم النعمة ذاكـ تسميه اكل لو تحطه لـ القطاوة ما اكلتة..!!
حاتم ابتسم : اكل صحي..
ام عبدالرحمن : لا و الله ما يعرف الصحي.. الصحي اللي يسمت البني ادم مو نفسة حتى ما تقبل عليه.. هاه يـ ابوي ويش قلت..؟!
ابو سعود : بـ اشوفها الحين يمه .. اذا هي ما تبي تأكل ما يحتاج تتعبين نفسكـ .. (التفت على أخوه) ما قلت لي بأي مستشفى..!؟
أبو عمر : مستشفى ...........
ابو سعود : نسلم عليكم..
طلع ابو سعود حتى يلحقونة عيالة الأربعة سعود خالد ياسر و حاتم..
ابو عبدالرحمن : دق على ولدكـ شوف وين هو ذالف..!!
ابو عمر : ما راح يرجع لين يطيح اللي بـ راسة.. الله يهديه..
عمر : ودي ادبغ فيه لين اخليه يحب القاع..!!
ام عبدالرحمن : و الله بنية عمكـ ما هي قليلة شر.. راسها يابس.. الولد خايف عليها و هي راسها لو الصخر يلين راسها ما يلين.. طالعة على امها..
عمر : اجل وين عماتي..!؟
ام مشاري : أثير مع راكان و أسيل مع مشاري.. كل وحده رايحة سوق..
عمر : ويش عندهن ليش ما راحن مع بعض..!؟
ام مشاري : أسيل تقضى لـ عمرها مأخذها بنات ابراهيم وعد و سها.. و أثير رايحة مع راكان تختار له غرفة نوم..
عمر : اهااا الله يتمم لهم على خير ان شاء الله..!!
ام مشاري : آميـــن.. و الله ما اصدق انه اسيل بـ تروح و تخليني.. احسها صغيرة للحين..
ابو عمر : و الله استعجلتوا عليها لو خليتوا نايف يصبر سنتين بعد..
عمر : يبه.. ويش اللي يصبر بعد..!؟ الرجال خاطب من سنين و هي بـ عمر زواج ماهي بزر..!!
ابو عبدالرحمن : ماهي بزر .. البزر مرة وليد هاذيكـ حق من يقضبني اياه..
عمر : يبه ظروفة حدتة.. و بعدين اسم زوجة لـ كبرت يصير خير ان شاء الله..
ابو عبدالرحمن : ماهو ذا اللي مسكتني.. لو ادري انه ماهو سنع و إلا كنت دبغت فيه و تبريت منه..!!
..
المستشفى..!!
ابو سعود : و أنا اخر من يدري..!؟
نهى : مو كذا القصة..!! انا لو جيت عندكم بـ تفتحون لي تحقيق .. انا ما عندي استعداد احكي في الموضوع..!!
ابو سعود : طيب نحط فيصل على جنب .. اهمالكـ لـ نفسكـ شفتي ويش جاب لكـ ..!؟
صدت نهى..!! من غير لا ترد سمعت كم تهزيئة من الصبح لـ الحين..!! امها و عمها و خالها و الحين ابوها..!!
حاتم : نهى الدكتور مشخص اللي عندكـ رفضكـ لـ الأكل ما يعني الا ان عندكـ مرض فقدان الشهية..
نهى : ماني مرضانة بـ شيء.. ترى من كثر ما تكلموني بـ ارجع..!!
سعود : لا و الله..!! ما انتِ مرضانة.. و الله شكل بـكـ ضلال..!!
ابو سعود ناظر ولده : تهقى..؟!
سعود : هاذي اعراضة يبه..!! انت ادرى مني..!!
حاتم : ويش الضلال ذا..!؟
خالد ابتسم : هو هذا مرض فقدان الشهية بس عند البدو ..
حاتم : طيب الدكتور كذا قال اسم المرض..!! يعني ويش الجديد..!؟
خالد : الجديد ان ماله علاج الا الكي..!!
نهى بـ حدة : و الله ما تكويت لو ايش..!!
ابو سعود : استغفر الله .. ما يستاهل الموضوع تحلفين عشانه اذا هو علاجكـ بـ نكويكـ يا نهى..!!
حاتم : يبه ويش اللي تكويها..؟!! انتم على أي اساس حكمتوا..!؟
سعود : الكي علاج يا حاتم..
حاتم : لكنه اخر العلاج مو اوله .. توها ما صار لها يوم حتى قلتوا نكويها..!؟
نهى : ما راح اتكوى .. مستحيــــل..!! كل الموضوع ان انا ابي انحف.!!
ابو سعود : فوق ذا النحف..!؟ انتِ صاحية.. الدكتور يقول تعانين من فقر دم حاد.. تبين تذبحين نفسكـ و تذبحيني.!؟
نهى : بليـــز انا ما ابي اتهاوش مع احد.. ما ابي احد يناقشني .. انا ما فيني شيء.. و ابي اطلع الحين من المستشـــ ...
قاطعها الطق على الباب .. وقف ياسر حتى يفتح الباب : هلا احمد..
دخل احمد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
تقدم حتى يبوس راس ابوه ثم نهى : سلامتكـ .. ما تشوفين شر..
نهى : اخوانكـ و ابوكـ بـ يجيبون لي الشر..!!
ياسر : هذا جزانا خايفين عليكـ ..؟! انتِ شكلكـ مو بس تسوين رجيم لـ جسمكـ حتى عقلكـ ..!!
نهى : كيـــفي .. حلووو عني عاد..!!
احمد : روقي يا بنت.. ايش معصب فيكـ ..!!
نهى : ابي اطلع..
احمد : بدري يا نهى.. توني كنت مع الدكتور سالم وضعكـ الصحي في تدهور بـسبب قلة اكلكـ .. لو استمريتي على هالمنوال مو بعيد يجيكـ تليف بالكبد.. لا تستهنين بـ موضوع الدايت اللي تسوينة.. وزنكـ اقل من الطبيعي.. و انتِ ما زلتي تبين تنحفين..!! شايفة هالشيء عادي..!؟
حاتم : انتِ عندكـ انيميا حادة يا نهى مو شيء عادي..
نهى : انا بخير ما فيني شيء.. انتم بس تحبون تبالغون..
ابو سعود رفع يده لـ عيالة يسكتهم : خلاص لا تكلمونها الحين.. سعود دق على مشاري قولة ينزل وعد هنا..
نهى : ليش..؟!
ابو سعود : عشان تنام عندكـ .. خلي امكـ تقعد في بيتها..
نهى : اوكِ موافقة..
ياسر : كنتِ ما تبين تقعدين..!؟ على طول وافقتي الحين..!؟
نهى دام وعد يعني عادي ما راح تحن على راسها مثل امها بالأكل.. : انتم مصرين اني اقعد.. و الا انا ابي الطلعة بس انتم تتفلسفون فوق راسي انيميا و ظلال و ما ادري شنو..!!
..
بيت غازي..
خلود : بالعكس يعني حسيت بـ شعور حلو.. اصلاً احس خلاص ما باقي فيني صبر..
ندى : لـ هالدرجة ..!! و ما انتِ خايفة من أي شيء..!؟
خلود : ابداً انا متوكلة على ربي هو بـ يحفظني و يحفظ جنيني.. ما تخيلين قد ايش فرحت .. انا صار لي خمس سنين متزوجة و الله ما رزقني من بداية زواجنا .. على اني رحت دكاترة و اخذت منشطات بس ما الله كتب لي الا هالحين..
ام خلود : ويش احلى من الضنى.. الوحدة فينا بس تعرف إنها حامل تحمس متى تولد و تشيل ضناها بـ يديها تربية و ترعاه.. يكون لها عزوة في كبرها..
امال : الله يسهل عليكـ يارب و تولدين بـ السلامة..
خلود : آمين يارب..
ندى وقفت : عن اذنكم..
ام خلود : اذنكـ معاكـ ..
طلعت ندى .. امال ناظرت خلود : مشكورة خلود.. ادري انكـ بـ شهوركـ الأخيرة و ما قصرتي لبيتي دعوتي..
خلود : لا تشكريني حبيبتي ما سويت شيء.. ان شاء الله اكون ساعدتها لو شوي..
ام خلود : ماشاء الله عليكـ يا امال هذا و هي ضرتكـ تهتمين لها كنها اختكـ ..
امال : ياختي الواحد ويش مأخذ من الدنيا غيره عملة الصالح.. و البنت ما شاء الله عليها اخلاق و متربية..
غرفة ندى.. واقفة قدام المراية يدها على بطنها.. في بداية الثالث .. باقي لها ست شهور.. أخذت نفس.. ست شهور و تصير ام.. صحيح حل كل بنت يكون عندها اطفال و تكون اسرة و هي ما تختلف عنهم.. لكن شعور داخلها مو متقبل يكون داخلها طفل.. : اعوذ بالله من الشيطان .. اعوذ بالله من الشيطان.. اتجه للـ المغسلة حتى تتوضأ و تصلي ركعتين..
..
بيت ابو سعود..
جالسين قدام التلفزيون .. يسمعون لـ الخبر..
قال تعالى ..) إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ( قد اقدم المدعو.. صقر بن ..... و المدعو سطام بن ......... و المدعو جلال بن ........ و المدعو صلاح بن........ و المدعو زياد بن ........... و المدعو ناصر بن............. بـ عدد من الأعمال الإرهابية وترويع الأمنين.. و تمكنت بـ فضل من الله سلطات الأمن من إلقاء القبض على المجنين و تنفيد الحكم الصادر بـ حقهم فقد حكمت المحكمة القتل تعزيراً على الجانين ..
سكر وليد التلفزيون.. : وين سحر..؟!
ابو سعود : ويش تبي فيها..!؟
وليد : يبه.. اعتقد احنا متفقين..
ابو سعود : لا ما احنا متفقين .. ابوها و لقى جزاه.. تبي تحملها ذنوب ابوها..؟!
وليد : ما ابيها..
ابو سعود : و انا قلت لكـ مالكـ دخل فيها انا بـ اتحمل امرها.. لا تدخل لا بـ صغيرة و لا كبيرة تخصها..
وليد حط رجل على رجل : كيفكم..
ابو سعود طنشة : كيف نهى..؟!
ام حاتم : ما عليها حاولت فيها تجي معنا و رفضت و عاد ذيكـ ما صدقت على الله بلطت ..
ابو سعود : كلمتني ما بقى كلمة ما قالتها كله عشان تنام عند امها..
جود : طبعاً هن ينخمدن عند امهن و يسرحن و يمرحن اخوانهن جايين من فرنسا و بـ يتفرجون بالمعالم في المدينة و يهيتون معاهم و انا منثبرة هنيا..!!
ابو سعود : تبين تهيتين..؟!
جود : يدكـ على يدي و حط فيها مفتاح السيارة .. اذا رجعت لكـ قبل الفجر لا تقول ذي جود بنتي..!!
ابو سعود : هههههههه اذا رجعتي لي قبل سنة مو قبل الفجر.. ما ينقدر عليكـ ..
جود : طبعاً .. ليش الواحد يطلع ضعيف و ينوكل عشاه.. اخبر وحده الله يستر عليها من ضعفها لها ثمان ايام عن اهلها و لا قدرت تحكي..!!
ابو سعود : لا تدخلين عصكـ بـ شيء ما يخصكـ .. اللي سويتية يكفي..!!
جود تربعت : لا من جد.. بس هالمره بابا عاملني اني انسانة كبيرة عاقلة فاهمة واعية راشدة راكدة و مسؤولة عن نفسها انت مقتنع بـ زواجة دانه..؟!
ابو سعود : ليش انتِ متوقعة اني بـ ارمي بنتي و السلام..!؟
جود : لا .. بس مرات الشخص يعني يظن خير بـ شخص و يطلع خرطي.. طيب سؤال ثاني.. انت تشوف ان دانه ما جاتنا و لا مره من تزوجت امر طبيعي..؟!
ابو سعود : ايه انا كلمتها امس ما فيها الا العافية..!؟
جود ابتسمت : تقنعني و الا تقنع نفسكـ ..!؟ انت تدري ان دانه مستحيل تقولكـ شيء و لا تشكي.. لو ما شفتها و جريت الحكي من فمها ما حكت..
ام احمد : انت ويش بلاكـ تنبشين المشاكل..!؟
جود : بس منرفزيني مستهنين بالموضوع .. تضحكون على انفسكم ترى ما تضحكون علي..
سعود : ترى ثامر مو مثل ما انتِ مفكرة..
جود : لو مو مثل ماني مفكرة كان شفنا دانه عندنا لو نص ساعة.. لكن ويش اقول.. (ضربت كفوفها في بعض و تلوي فمها) اللي يعيش ياما يشوف..!!!
وليد : ويش دخل ذا بـ ذا..؟!

جود : بس جاء على بالي..
ابو سعود : طيب بما انكـ واعية و راشدة ركزي معاي..
جود : امر يا حبيب قلبي..
ابو سعود ابتسم : بكاشة .. اسمعيني.. الموضوع ماهو خافيكـ و قد سمعتي حاتم حكى فيه.
جود تلعب بـ حواجبها : ابو نظارات..!! و راسل لي وعد تكلمني..!!
ابو سعود : يعني مسوية مره كاشفتني..
جود : و انا اختصر عليكـ الطريق و اقولكـ اني موافقة..!!
جلسوا يناظرون بعض منصدمين..!! ارتكزت نظراتهم عليها وهي مو مهتمة..
ام أحمد تأشر على بنتها مصدومة من طريقة ردها : كذا.. هذا شكل وحدة تقول انها موافقة على اللي خاطبها..!!
ابو سعود : عشان الطب..؟! تراني رافض يا جود..!!
جود : اولاً مو عشان الطب .. انا صرفت نظر عنه عشانكـ و الا صراحة ما زالت نفسي فيه.. ثانياً صح اني خبلة بس اعرف مصلحتي.. ما راح اضحي بـ حياتي كلها عشان شيء.. يعني ما راح اقبل في عصام و اتزوج و اقحم نفسي بـ شيء كله عشان ادرس انا مو غبية الأهم فـ المهم.. بعدين هو صح نظاراتة كبار مطلعتة شين بـس و لا يهمكم افصل له نظارات جديدة .. < قالت جملتها الأخيرة بـ إبتسامة..
ابو سعود بـ قل حيلة البنت ماهي مأخذة الموضوع بـ جدية السطرين الأولى يقول هاذي راكدة و خربتها بالأخير : ويش تبيني اسوي معاكـ ..!؟
جود : خلاص وافقت ويش تبون بعد..!؟ بـ ترفضونة ..!؟ عاد كني تعلقت فيه..!!
ابو سعود سحب الخدادية جنبة و رماها عليها و هي تضحكـ .. ابو سعود بـ حدة : شفتي لو ما تكلمتي زي العالم و الناس بـ اندمكـ عليها يا جود..
جود : هههههههههههه ياربي الواحد ما يمزح معاكـم ..
ابو سعود : انا نشدتكـ و انا جاد و انتِ قلتِ رايكـ .. (التفت لـ حاتم) بلغ خويكـ اننا موافقين ننتظر اهله..
جود سكتت شوي و عيونها على الطاولة : الله يباركـ فيكم..
سعود : خير..!؟
جود تناظرهم : ما اشوفكم باركتوا لي.. قلت يمكن باركتوا بـ قلوبكم فـ ارد عليكم..!!
ابو سعود : اطلعي ما ابي اشوفكـ قدامي..
جود وقفت : بكره تقول وينكـ يا صغيرتي ما عدتي تسيرين علينا.. كيفكـ ..
وليد : صغيرتي و تسيرين..!! انا ابصم بالعشرة انكـ مو بـ وعيكـ ..!!
ابو سعود : انتِ ويش ساير لكـ ..؟! جود فعلاً بـديتي تقلقيني..!! انتِ تأخذين شيء..!؟
جود : شيء زي شنو..؟!
ابو سعود : أي شيء.. يأثر على عقلكـ ..!!
جود غمزت له : حشيش..!!
ابو سعود : اعد لين اثنين لو اشوفكـ قدامي ترحمي على نفسكـ .. (رفع اصباعة و قبل لا يبدأ يعد انحاشت)..
ناظر ابو سعود في احمد : ما خلصت اوراق مشعل..؟!
احمد : لا يبه باقي ..
ابو سعود : ابي بعد زواج راكان نسافر..
أحمد : ان شاء الله يبه تكون الأوراق كلها مخلصة لا تشيل هم..
ام احمد : مير هو ما يبي يروح..
ابو سعود : مو بكيفة.. بـ يروح غصباً عنه..
ام حاتم : يعني بـ تركبة الطيارة غصب.. ما يصير ماهو بزر تشيلة..!!
ابو سعود : فيه طرق كثيرة غير اني اشيلة و هو اطول مني..
ام احمد : بالهون عليه.. هو خاطرة دوبه دوبه..
ابو سعود : هم مهملين لأنفسهم نهى من جهة و ندى من جهة و مشعل من جهة و طبعاً الرأس الكبير جويد..
سعود : صراحة يبه ظلمت نفسكـ الراس الكبير وعيد.. و الا فيه ادمية صاحية عندها ثقب بـ القلب و تسكت و لا تعلم احد.!! صدق مرت سنة على القسطرة بس كل شوي تطري علي شلون بلعتها و سكتت..!!
ابو سعود : عاد وعيد بإنها تخبي علينا ماهو شيء جديد عليها الله يهديها..
وليد : انا بـ اروح اشوف مشيعل ودي نطلع مقهى..
ابو سعود : ايه بس هيت بالشوارع و لا تهتم.. تراكـ بـ تقدم من جديد ع الجامعة.. فاهم..
وقف وليد : ان شاء الله لا تخاف ماني مبلط بالبيت..
طلع حتى ام احمد تناظر زوجها : تكفى كلمه يخف على البنية.. هي بس تجيب طاريه وهو مو طايقها..!!
ابو سعود : كلمتة اكثر من مره.. خلي اللي براسة يطيح و بعدها يصير خير توه اليوم اقامو الحد على ابوها.. ما حله ينسى شيء..
ام احمد : طيب البنية ويش ذنبها.. حتى انا لا فكرت في ابوها ودي ارميها برا بيتي.. بس هي ويش ذنبها نعاقبها بـ ابوها البنت يتيمة مالها احد الا الله ثم هو..
سعود : اصبري عليه فترة يا خالة .. بـ تلقينه انحل و رجع مثل اول..
ابو سعود : انت .. امكـ قالت لكـ شيء عن زوجتكـ ..!؟
ام سعود : لا ما قلت له..!!
سعود استغرب : شوق..!! ليش ايش فيها..؟!
ام سعود : من الصبح و هي لافتها حالة غريبة..!! ما قد شفتها كذا..
سعود : حالة وشو يمه توني نازل من عندها ما فيها الا العافية..!!
ام سعود : بس تأكل..
سعود : الله يهديكـ يمه خبصتي قلبي..!!
ام سعود : انت اسمعني ..نزلت الساعة 10 و قالت انها جعانة و دخلت سوت فطور.. بعدها بـ ساعة نزلت معاها كوفي ما ادري ويش قلعتة.. و بعدين تغدت معانا .. و العصر حطت فطاير و المغرب قهوة حلى و اكلت توست..!! يعني هذا طبيعي.. يا وليدي ما عليه تأكل بس الخوف لا يجيها خلاف و تتعب البنية هي تخبص بالأكل وماهي ذي عادتها.. قبل شوي تواعدن هي وجود و ميار يشترن عشاء من برا..!!
ابو سعود : انت مضايقها بـ شيء و تحط حرتها بالأكل..!!
ام سعود بـ شفقة على فرحة بـ حمل شوق : و الا يمديها حامل ..
سعود : لا يمه .. الله كريم..
سعود التفت وراه حتى يشوفها طالعة من المصعد : هذا هي جات..
شوق ابتسمت من وراء النقاب : مساء الخير..
: مساء النور..
باست راس ابو سعود .. ابو سعود : ويش فيكـ ما عدتي تجلسين معنا مثل اول..!!
شوق : ما عليش ملخبط نومي شوي.. (التفتت لـ سعود) جاء طلبنا من المطعم..
سعود وقف : حسبتوني..؟!
شوق : ما قلت لنا..
سعود يمشي بـ يطلع : خلاص اكل معاكـ ..
شوق : انا جوعانة!!!
سعود التفت لها : طيب.. ماني مأكل من عندكـ ..حسبتو بنت خالد اكيد مستحيل تطلبون من غير لا تحسبونها..
شوق : اكيد..
سعود : اكل معاها.. خلاص اطلعي انا اجيب الأكل..
شوق : اوكِ .. عن اذنكم..
ام سعود بعد ما طلعت شوق : يا ويلي من هالولد اقوله زوجتكـ ماهي طبيعية يعاونها و الله غير تمرض..
احمد : ان شاء الله ماهو صاير الا العافية..


بـ غرفة ميار..
ميار : رجاءاً من غير حوسة.. و الا اقولكن.. انتن روحن كلن بـ غرفتكن..
سحر : ماني.. انتِ غرفتكـ حلوة نأكل هنا حتى احنا كبيرات.. مو بس جود..
جود تحكـ حاجبها بـ طرف اظافرها : يعني انتِ تقارنين نفسكـ فيني..!!
سحر : ايه..!!
جود تأشر على نفسها : يعني انا و انتِ زي بعض..؟!
سحر بـ غرور : لا انا احسن ..!!
جود تشد على شفايفها بـ أسنانها : انا اشهد اني بـ اقطعكـ اليوم و اعشي القطاوة من لحمكـ ..!!
سحر بـ ثقة : انا لحمي مر .!!
جود اتسعت عيونها : شنو شنو شنو..!! انتِ عارفة شنو يعني لحمكـ مر..!! (رفعت يدينها ) يا خية يا خية تعال يا قلب اختكـ شوف البنية اللي مدخلها علينا ويش تقول..!!
سحر : ايه بابا علمني..!!
جود : عشتوو.. طيب خليني اذوق لحمكـ و اقيمه هو مر و الا لا..!!
سحر مدت يدها بـ براءة حتى تعضها جود بـ قوة و هي تصارخ..
جود رمت يد سحر بـ قوة : تستاهلين قال لحمي مر..!!!
قامت سحر تبكي.. و طلعت..
شوق : حرام عليكـ تراكـ حاطة دوبكـ من دوبها.. ما يصير البنت بزر..!!
جود : انتم شهود هي عطتني يدها .. و انا ما قصرت ما احد قالها تعطيني يدها..
ميار : الا انتِ قلتِ ابشري بالتكفيخ من ابو سعود..
جود : ابو سعود .. حاطتة بـ جيبي هنيا.. (حطت يدها على جيبها الصغيرة اعلها صدرها) ضامنتة اما يهاوشني على حساب هاذي..!! اوبس..
ميار : من جد من جد من جد عقلكـ ودع ..
دخل سعود و نزل اكياس العشا : انتِ ويش مسوية لـ سحر..!؟
جود ترمش بـ عيونها : و لا شيء..!!
رند وقف : تزابة .. هي عدتها بـ دوة حلتها تبتي..!!
جود تناظر رند بـ طرف عين : ترى ابوكـ مو فيه مسافر يعني اقتحم غرفتكـ تالي الليل و اكلكـ ما احد داري عنكـ يدورون جثتكـ ما يلاقونها لأنها في بطني..!!
رند تخصرت : اسلاً بتنكـ صعيرة ما تشيلني انا تبيرة..!!
جود : اقطعكـ اشلاء اشلاء افرمكـ و تشيلكـ بطني..
رند : لا ما تدرين .. صح عمو سعودي..!!
سعود جلس على ركبها و ضمها .. باس خدها : صح يا روح عمو.. ( ناظر جود ) و انتِ حسابكـ مو عندي .. عند ابوي.. و لو تقربين من رند يا ويلكـ ..
رند : سعمتي..!!! عمو سعود فيه حتى لو بابا سافل..!!
جود : من جد ابوكـ سافل اللي جاب وحده مثلكـ .. انطقي سمعتكـ زين اول شيء..!!
رند : و الله تدول لـ بابا بروو.. طلعت من الغرفة بـ تعلم جدها..
سعود : جود.. كل ذا عشان الطب..!؟ ويش صاير لكـ ..؟!
جود : لا بس طفشانة لا سافرت و لا شيء احط الحرة فيكم ويش وراي..!!
سعود : خلاص اسفركـ بعد رمضان وعد مني.. بس اعقلي..!!
جود ابتسمت : قول و الله..!!
ميار : و انا ..!! هذا و انا شقيقتكـ يعني لازم انجن عشان تسفرني..!؟
جود : نسفركـ!! كنكـ شغالة .. بعدين هيه انتِ يعني انا انجنيت..!؟
ميار : هذا الواضح.!!
جود : هذا الواضح ..!! طيب انا اوريكـ ..
سعود : جود و الله انا عند كلمتي.. ترى من جد احس مخكـ ضرب و تحتاجين نقاهة.. (ناظر ميار و قبل لا تتكلم ) لا تخافين بـ اخذكـ ماني مخليكـ ..
ميار ابتسمت : الله لا يحرمنا ..
جود : طبعاً مو بالسعودية برا .. هاه ترى ما ينضحكـ علي و الا بـ انهبل زيادة..
سعود : تم..
جود : و انا اختار الدولة.!!
سعود : و لا يهمكـ بس اعقلي ارجعي مثل اول راضين بس مو ذا الهبال اللي انتِ فيه..!!
اقتحمت رند الغرفة .. رافعة عيونها و تتفاخر : دومي تلمي بابا بروو..!!
جود تأشر عليها و تناظر سعود : تلومني اذا ضربتها..!!
سعود : كبري عقلكـ .. يا جود الله يرضى عليكـ .. بعدين البنت ما سوت شيء على نظرة بـ تسوين كذا..!!
جود : عيونها الرمادية تزيد القهر عندي تخليني اغلي.. شكلي بـ ارفض عصام .. بـ اروح اخذ واحد من ديرتهم عشان يجوني عيال عيونهم رمادية و احنطهم و احطهم بـ قزاز و اتمقل فيهم..!!
رند : دومي يالله .. انتِ بس قرقر يالبي منت ما تستتين..!!
جود قامت : انا اوريكـ كيف ما اسكت..
انحاشت رند حتى تلحقها جود..
جلس سعود مع شوق و ميار : ما تبون تعشوني معاكم..؟!
شوق : امبلى حياكـ ..
كان يراقبها اول شيء لاحظة حجم الوجبة .. قد اشترى لها بس دايم تطلب الصغير و هالمره ماهي مقصرة ماشاء الله طالبة الكبير.. : شوق ويش اخر شيء اكلتي اليوم..!؟
ميار : لا تسأل اليوم كل ما شفتها و هي تأكل صدقني شهر و ما تدخل مع الباب..
شوق : ما لكـ دخل.. حاسدتني على توست و جبنة.؟!
سعود : و متى كانت هالتوست..!!
شوق : يمكن صلاة العشا..!!
سعود تنهد : طيب خلصي وجبتكـ .. فيه شيء بـ خاطركـ تأكلينة..!؟
شوق غمضت عين و البرجر بـ يدها : اممم ودي بـ كنافة..!!
معقولة تكون حامل..!! بس حتى اللي تسوية ماهو طبيعي..!! ما يعني انها حامل بـ تأكل بـ هالطريقة..!!
تحت ..
سحر عند ام احمد تبكي.. و رند جنب جدها تقهر جود .. و جود واقفة مذنبة..
ابو سعود : من جدكـ ..؟! ضاربتها..!؟ ما تحسين انكـ مزودتها و انا ساكت عنكـ ..؟! لحقتي هاليتيمة عشان ما وراها احد..؟!
رند : حتى انا عسان بابا مسافل تبي تتالني..!! هي تدول احتت في بتني..!!(حطت يدها على بطنها) هنا..
جود تهمس .. يارب صبرني يارب صبرني ..
ابو سعود : تعبت و انا اهاوشكـ .. تعبت يا جود لو انكـ بزر كان فهمتي من زمان..
رند : اسلاً هي مزنونة..!!
جود اتسعت عيونها.. احمد : لا يا عمي ما يصير نقل ادبنا على الكبير.. بابا بـ يزعل منكـ حتى انكـ قلتِ كلام غلط..
رند : اسلاً بابا مسافل ما يدري..!!
جود : انت الحين تحملني الغلط كله و ساكت عنهن.!!
ابو سعود : لا و الله لكـ عين بـعد تحكين..؟! تبيني اهاوش الصغيرات و اتركـ الكبيرة العاقلة..!!
جود : انا بنتكـ مو هن..!!
ابو سعود : حتى هن بناتي .. رند حفيدتي و سحر مرة ولدي يعني بنتي..!!
جود : طيب خلاص انا ولا شيء عندكـ ..
ابو سعود : جوووود..!!
جود : طيب اوكِ فهمت ما راح اضرب وحده فيهن بس لا اشوفهن يجلسن بـ مكان انا فيه ما اضمن نفسي..!!
ابو سعود : ويش رايكـ تعطيني كف بعد..!؟ ما انتِ ضامنة نفسكـ يمكن تمدين يدكـ علي..!!
ام احمد تمسح على شعر سحر : انهبلتي يوم تعضينها اسنانكـ مورت على يدها..
جود : هي بشرتها حساسة و الا انا دوبي لمستها..
سحر : اصلاً هي ما تحبني.. خلاص انا بـ اروح بيتنا .. قولي لأيمن يوديني هناكـ ما اقعد هنا..
جود : لا حزنتيني يا شيخة شوفي دموعي نزلت..
ابو سعود وقف وشدها من شعرها قبل تنحاش : توني متكلم ما امداكـ تنسين كلامي.. من عذر البنية.. بدل ما تفتحين لها قلبكـ و تحببينها فينا تكرهينها في البيت كله .. استوعبي يا جود سحر بنتنا .. مالها غيرنا .. خلي البزرنة حقتكـ و كبري مخكـ .. شوفي .. عشان اريحكـ لو تجيني شكوى وحده زيادة يا جود و الله لا اخليكـ تشتغلين و اكرفكـ اعلمكـ شلون تكونين بـ إجازة و تجنيني..!!
جود تحطمت : هاذي اجازتي ..
ابو سعود تركـ شعرها القصير : اجازتكـ تجننيني فيها..!؟ ما يهجدكـ الا الكرف شايفها وقتكـ كله فاضي قمتِ تضايقين خلق الله..
جود : طيب هن قولهن لا يكلمني.. ما يصير الناس تضايقني و انا اسكت..!!
ابو سعود رجع جلس : انا نبهتكـ و انتِ حره.. عاد داخلين على رمضان و بـ تكرفين كنكـ مداومة ..
جود : لا خلاص بـ اتأدب..
ابو سعود : نشوف يا جود..
لفت و هي منقهرة.. اما تشتغل بالإجازة..
ابو سعود قبل لا تطلع : ما قلتِ لي ويش اخترتِ تخصص..!؟
جود : بـ انثبر عندكـ بالبيت..
ابو سعود بدون اهتمام : كيفكـ .. بس لو تسوين لي حركات كاني ماني بـ اشغلكـ ..
جود : شكراً على انكـ تمسكني مع يدي اللي توجعني.. ما قصرت يا ابو سعود..
لفت و كملت طريقها..
ام احمد : خلاص يا امي روحوا تعشوا..
ابو سعود : يالله سحر..
سحر : طيب هي ما تضربني.!؟
ابو سعود : لا ما راح تضربكـ .. بس خلوكم عاقلين عشان ما تعصب عليكم..
نقزت رند : تيب..
طلعن الثنتين.. ابو سعود : هاذي النتفة بنت خالد ماهي قليلة شر .. بسم الله عليها..
احمد : ايه ماشاء الله.. عكس اخوها هذاكـ يشوف و يسكت هاذي فتانة.. لسان يلعلع..
ابو سعود : انا بـ اشوف مشعل بـ اكلمة شوي..
غرفة ميار..
سعود : خلصتي..!؟
شوق : ايه..
سعود : الحين ياتي تجيب الكنافة..
ميار : ايه بس زرطها لين تنفقع..!!
جود : و الله يا هالولد ماهو خالي.. اجل وجبه وراها كنافة على طول..
سعود : ما يخصكـ ..(ناظر ياتي تدخل معاها صينية) وهاذي ياتي جابت الكنافة..
نزلتها على الأرض سحبها و حطها قدام شوق.. سحب بطاطس من رند و يأكل.. بـ يشوف اخرتها..
ما قدر يصبر بعد ما اكلت قطعتين وقف حتى يسحبها : قومي معاي..
شوق : وين..!؟
سعود : قومي..!!
قامت شوق مستغربة .. سحبها سعود للحمام وقفها قدامة يبيها تفتح فمها ما راح يقولها بـ صريح العبارة حتى ما ترفض : ويش اللي كنتِ تسوينة..
شوق مستغربة : ايش ســــ ..
قاطعها سعود اللي دخل اصباعة في فمها حتى ترجع ما اكلت اتسعت عيونها من الصدمة و قبل لا تحاول تبعد او تطلع يد سعود من فمها كتفها سعود بـ يده اليسار .. سحب اصباعة حتى تنثني و ترجع بالمغسلة.. فتح سعود المويا غسلت وجهها و ما ان رفعت راسها تبي تكلمه حتى سعود دخل اصباعة من جديد يبيها ترجع كل ما اكلتة اليوم.. سحب اصباعة من فمها و فكت يدها اليمنى من يده و انحنت ترجع.. ابتعدت عنه قبل لا ترفع راسها : لا .. يكفي سعود..
سعود : لازم ترجعين اللي اكلتية.. انتِ مو متعودة على ذا التخبيص..
شوق : خلاص .. ما راح اعيدها تكفى..
سعود : ميــــار اعطيني مويا..
شوق : تكفى سعود..
سعود : بس مره و خلاص..
دفت ميار الباب اللي كان فاتح و مدت الكاسة لـ سعود.. سعود شد شوق من يدها اليسرى اللي ما زالت بـ يده : هيا اشربي..
شوق : طيب اوعدني ما تغافلني..
سعود : طيب..
شربت من الكاسة شوي حتى تقلب عليها كبدها اللي ما تحملت حتى المويا سحبت يدها من سعود و انحنت على المغسلة حتى ترجع..
ميار تناظر سعود : ما انت صاحي.. صادقة جود اللي قالت ما انت خالي..!!
سعود : احسن من لما تمرض.. بكره تجيها بشمة من اللي اكلتة..
شوق غسلت وجهها اكثر من مره .. و طلعت من غير لا تكلمة لبست عبايتها و لفت الطرحة و طلعت من الغرفة كلها ..
جود تناظر سعود : الحمدلله ربي اخذ لي حقي.. اليوم بإذن الله بـ تنام برا الجناح..
سعود غمز لها : افاا عليكـ هاذي هقوتكـ بـ اخوكـ ..!!
جود تحطمت : رجال اللهم يا كافي..
سعود : شايفة شيطان..!!
جود : تقريباً..
سعود يمشي طالع من الغرفة : اقول فكري بالدكتور عصام ازين لكـ ..
غرفة مشعل..
ابو سعود : و انا ما ابيكـ تجلس تسمع اللي ابي اقوله.. و واحد و ولده ويش حاشركـ بينهم..!؟
وليد : حتى انا ولدكـ شلون احشر نفسي..!؟
ابو سعود : وليدان زودتها..!!
مشعل : خله يبه عادي.. قولي ويش عندكـ ..
وليد غمز له : تبي تعرف مين هي اللي شالعة قلبة..!!
ابو سعود : يعني تقول لأخوكـ و انا صار لي كم يوم اساحلكـ ما قلت لي..!!
مشعل : و الله ما قلت له .. بس هو جالس فوق راسي بالشني..
وليد : عندي يا ابو سعود.. انا و انت نتعاون عليه .. لكـ علي ما يجي نص رمضان الا و مرتة حامل..!!
مشعل : احد يتزوج بـ رمضان..!! و لا بعد حامل..!!
وليد : جيب لي دليل يحرم الزواج بـ رمضان.. اصلاً احنا بس بـ نملكـ لكم العرس بالعيد مع عساف..
ابو سعود : اعدتكـ جود..!؟ ممكن تسكت تخليني اقول الكلمتين اللي عندي و الا اطلع برا..
وليد : اوكِ خلاص با اسكت.. بس لا تقارني بـ بنتكـ السحلية..
ابو سعود : اللهم طولكـ يا روح.. وليــــداااان..!!
مشعل : ما عليكـ منه يبه هو انعدى من جود مبين..
ابو سعود : ابي اسألك سؤال واحد و ابي اعرف جوابة..
وليد : مين هي بنتة..؟! هذا هو السؤال..!!
ابو سعود غمض عيونة.... وليد حط يده على فمة ماسكـ ضحكتة ..
مشعل ابتسم .. ابو سعود : وليد ترى ذا التهديد الاخير كلمة زيادة ما تعيد الا ضروسكـ بالأرض..
وليد : لا عاد كلش و لا جمالي..
ابو سعود : جاوبني مشعل.. ما ابيكـ تفكر غلط..
مشعل : يبه عندها عيال عم.. مين اللي بـ يتركـ بنت عمه لـ واحد بـ رجل وحده..!؟
ابو سعود : انت ازين من غيركـ بـ كثير.. و لـ رجلكـ علاج بـعد العيد ان شاء الله نسافر و تبدأ علاج طبيعي..
مشعل : ماني مسافر.. انا بـ اكمل حياتي هنا..
ابو سعود : خل موضوع العلاج على جنب .. انا ابي اعرف البنت ولكـ علي اذا شفتها ماهي مناسبة او ممكن اهلها يردونكـ ما اخطبها لكـ ..
وليد : انا مع ابوي يا مشعل .. ما فيه مانع انكـ تجرب..
مشعل : ما عندي استعداد..
ابو سعود : انت علمني و خل الباقي علي.. هي عبير بنت عمكـ ..؟!
مشعل : لا يبه .. ماهي عبير..
وليد ميل راسة و عينة على مشعل : بنت غازي..!؟
صد مشعل و لا تكلمت .. سكوتة كفيل بالإجابة.. ابو سعود ناظر مشعل ثم وليد : ويش دراكـ ..؟!
وليد ابتسم : ذكاء يا حبيبي ذكاااء..
ابو سعود : الله يجازيني على صبري..
وليد : ههههههههههههههه امين..
ابو سعود وقف : خلاص تكتموا عن الموضوع لين الله ييسرها..
مشعل : يبه تكفى .. البنت اصلاً صغيرة.. و عندها عيال عم اثنين.. و هذا غير ولد عمتها..
ابو سعود : و انت ما تنقص عنهم كلهم شيء.. بس لو جبت لكـ الموافقة يا مشعل غصباً عنكـ تتعالج..
مشعل : بس هنا مو برا..
ابو سعود : نشوف ..
..
بيت مريم..
مريم : و بعدين مع ذا الأكل ..!؟
نهى : شبعت.. شبعت .. شبعت.. كلمة من اربع حروف ما اعرف ليش عاجزين لا تفهمونها..!!
مريم : لا تقلين ادبكـ انا امكـ ماني وحده خواتكـ ..!!
نهى : طيب آسفة بس عاد تكفين يمه شبعت.. من طلعت و انتِ توكلين فيني.. وعيد وينها..؟!
مريم : بـ تطلع مع ريان و البنات..
نهى : طبعاً جاية هنا بعيد عن ابوي عشان تروح و تجي.. ما كنها لازم تقضي..
مريم : ما عليكـ منها .. خليكـ في حالكـ كلمتي فيصل..!؟
نهى : قفلت جوالي اصلاً.. ما ابي اكلم احد..
مريم : الى متى..؟!
نهى : لين ما اتعافى عشان يكون عندي قوة لـ لمواجهة..
مريم رفعت حواجبها : ليه داخلة حرب..؟!
نهى : تقريباً.. ابوي و اخواني و جداني..
مريم : و انا ما اطريتيني ..؟!
نهى : ما اتوقع بـ ترفضين.. لأن هاذي حريتي..؟!
مريم بإستغراب : ما فهمت ويش هي حريتكـ بالضبط..!!
نهى بـ عدم اهتمام ظاهري : بـ اتطلق..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..

http://up.graaam.com/img/23407876b74...eba11d9f14.pnghttp://up.graaam.com/img/c433481acf7...1de64fbad2.png

اسطورة ! 30-05-15 06:10 PM

رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر
 
بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..

سوري سوري سوري اضعاف مضاعفة .. ادري طولت و مالي وجه.. اصلاً انا خلاص حرمت اوعدكم بـ وقت محدد .. دايم مفشلة نفسي .!! قلت اخر بارت و ما طلع اخر بارت .. انا كان بـ نيتي انزل بارت 100 صفحة وهو يكون اخر بارت.. يعني بارتين و نص و ممكن زيادة بعد.. لكن للأسف ما امداني رغم اني بادية في الكتابة من بدري.. وقلت لكم الخميس و صار الجمعة و قلت ساعة الا ربع صارت ساعة و نص..!! ما عليش..

نبدأ بإنكم فهمتوا حكيي غلط في مقدمة البارت اللي فات.. انا كنت اقصد.. اني ما راح اقفل الرواية على زواجهم عساف و وعد بـ اخلي فيه احداث بعد زواجهم .. مو اني ما راح ازوجهم خير شر.. ما يصحش.. يكفي تعبوا..

اليوم البارت اطول من دايم.. كتبت كتبت عشان يطلع من عيونكم.. ارقع التأخير.. و شسمة
بـ صراحة افكر اقفل الرواية عشان اخذ راحتي في كتابة البارت الأخير .. و هذا الشيء مو اكيد.. ^_^.. بليز لا تزعلون.. بس ابي اخذ راحتي في الكتابة.. لأنه اخر بارت..

موفقين يارب في اختباراتكم و اجازاتكم.. بس دعواتكم لا تنسوني منها ^_^الله يسعدكم..

اخيراً دعوة لإخواننا المسلمين..
"اللهم الطف بـ سائر بلاد المسلمين..
اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك اللهم انصر هم و وحد كلمتهم .. وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبار ربِ انصر إخواننا وأهلنا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم
ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار
اللهم تول سائر بلاد المسلمين برعايتك..اللهم احقن دمائهم ...اللهم ول عليهم خيارهم اللهم احقن دماءهم واحفظ أعراضهم و سلم ذراريهم و أموالهم نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطنوان تصرف عنهم شرارهم وجميع بلاد المسلمين.
نسأل الله أن يجعل لإخواننا هناك من كل هم فرجا ومن كل ضيق ومخرجا ويحفظهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن..
اللهمّ إنا نسألك السلامة لسائر بلاد المسلمين اللهمّ بدّل خوفهم أمنا اللّهمّ وولّ عليهم أخشاهم لربّهم وأتقاهم له اللهمّ ولّ عليهم من يحكّم فيهم شرعك اللهم احفظ المسلمين في سائر بلاد المسلمين واحقن دمائهم وآمنهم في أنفسهم وأموالهم وول عليهم خيارهم اللهم احفظ المسلمين سائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اكفهم شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن..
اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها اللهم ارزقهم الأمن والأمان والسلامة والإيمان اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدراللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بإخوان لنا ووأخوات لنا فيك فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظهم بحفظك وأمن خوفهم وأبرم لهم أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذلفيه أهل معصيتك ..
اللهم آمين والحمد لله رب العالمين"


قراءة ممتعة..


البارت الثامن و الستون..

ما الومني لا كتبتكـ , و انكسر بيتي
جمالكـ الصعب عذري , بيني و بينكـ !
حتى المرايا تضيق أن شافتكـ جيتي
تخاف ما تعكسكـ , و تطيح من عينكـ !


لـ راشد النفيعي..


بيت غازي.. غرفة ريما..
ريما : انت ليش مصر على ذا الموضوع..!؟
غازي مو حمل لـ طعنة جديدة من وحده من بناتة : عشانكـ و عشاني و عشان امكـ و خواتكـ ..
ريما : بابا تراكـ تحسسني بـ احساس يذبحني.. كأنكـ مو واثق فيني..؟!
غازي : بابا القصة مو قصة ثقة.. انا ما ابي اسكر الطرق بـ وجهكـ و اخليكـ تتجهين لـ شيء غلط عواقبة بـ تكون سيئة علي و عليكـ .. بابا و الله ما عندي مانع تصارحيني بـ مشاعركـ بـ اسمع لكـ على الأقل..!!
ريما : و تنادية و تقولة تزوج بنتي..!! و ترخصني له..!؟
غازي : يعني هذا اللي رادكـ ما تصارحيني عشانه..!؟ و لا يهمكـ ما راح انادية و لا ازوجكـ اياه اذا هو ما خطبكـ .. بس ما ابيكـ تخافين مني..!!
ريما : صدقني بابا مو خايفة منكـ .. و لا راح اسوي شيء يقلل منكـ و مني.. انا اصلاً مو متأكدة من شيء و لا اعرف ويش بـ خاطري.. يعني لسى بـدري عشان اقولكـ ان فيه مشاعر بـ قلبي لـ شخص معين.. و دام انت عطيتني الأمان و اقدر اقولكـ شيء بـ نفسي اكيد بـ تكون اول شخص اشاركـة بـ مشاعري..
غازي ابتسم : الله يخليكـ لي.. صح انكـ مهبولة بس ماشاء الله نازل عليكـ عقل ما ادري من وين..؟!
ريما ابتسمت : بركاتكـ .. ترى انت احسن و ازين و احلى أب في الدنيا ما توقعت في اب يقول لـ بنتة حكي مثل حكيكـ ..!!
غازي : ما يهمني غيري يهمني انا و بنتي .. ما ابيكـ تخافين مني و الخوف يخليكـ تسوين شيء غلط من وراي.. انا عطيتكـ الأمان يا ريما لأن هالشيء بينفعنا ما يضرنا .. كوني اسمعكـ تحكين لي مشاعركـ لـ شخص وهي ماهي بـ يدكـ و تفضفضين لي بـ اكون راضي.. و لا اقهركـ و اطنشكـ و اكبتكـ و اخوفكـ مني و اخرها تغلطين من وراي..
وقفت على ركبها و تعلقت بـ رقبتة : الله يخليكـ لنا و لا يحرمنا منكـ ..
غازي مد يده وراء ظهرها: آميـــن.. انتظر الوقت اللي تقولين لي مشاعركـ ..
جلست : لا تنتظر بابا انا قلت لكـ ما فيه شيء.. يعني مجرد اهتمام بسيط..
جلس غازي وهو مبتسم غازي و يهز راسة : اهتمام..!! طيب ما تبين تعلميني منه اللي فاز بـ جزء من اهتمامكـ البسيط..
ريما : انت تبي تجرني بالحكي..!!
غازي : لا .. بس صدق متحمس اعرف مين هذا اللي مهتمة فيه..!!
ريما : يعني عادي عندكـ ..!؟
غازي : عادي عندي تحبين لأنه ماهو بـ يدكـ هالشيء.. بس مو عادي عندي تغلطين و تكلمينة او تتواصلين معاه بـأي طريقة كانت لأن هالشيء بـ يدكـ يا ريما بـ تعصين ربكـ ثم تعصيني..!!
ريما : صدقني ما راح اسويها انا اعرف حدودي.. اخاف من ربي ثم اخاف منكـ و حتى هو صح خبل بس اتوقع لو بـ اسويها بـ يذبحني..!!
غازي كتف يدينة : اقدر اخمن..؟!
ريما : ادري بـ تقول يوسف او محمد..؟!
غازي ابتسم : ليش لا..؟!
ريما : لا مو واحد فيهم..!!
غازي : من اخوان صحباتكـ ..؟!
ريما : نوعاً ما .. بس يعني انت تعرفة..!!
غازي رفع حواجبة مستغرب اخو لـ صاحبة لها و يعرفة..!! : اعرفة.!.! (يحول السؤال عشان يجرها بالحكي من غير لا تحس) طيب ليش خايفة منه .. يعني ايش اللي يعرفكـ انه رجال ما يرضى يكلم بنات..!! رغم انه خبل مثل ما قلتِ.!!
ريما : مو خبل خبل .. يعني هو نوعاً ما مستهتر .. و من كلام خواتة يعني صدق داج بس فيه اشياء معقد عندها..
غازي خواتة!! اول نقطة يعني مو اخت وحده اللي تعرفها ريما : هذا عنده انفصام..!!
ريما : ههههههههه حرام عليكـ لا ..
غازي ابتسم : حرام علي.!! كل ذا عشانه..؟! واضح انكـ تعرفين شيء كثير عنه.. كم عمره..!؟
ريما : اتوقع 22 سنة..
غازي : يعني متخرج..؟! متوظف..؟!
ريما : لا يدرس للحين رايح سنه ثاني جامعة..!!
غازي .. كم معلومة تعطية تلميح لإسم محدد ..عمره 22 سنة.. يدرس سنة ثاني.. و خواتة يتكلمون عنه.. خبل و معقد!! "مشعل" بقي شيء واحد يأكد : ايش يدرس..!؟
ريما من غير لا تنتبة : قانون..
ابتسم غازي : مشعل..!!
اتسعت عيونها بـ صدمة .. وهي تسمع ابوها : كل اللي قلتية ينطبق عليه عمره تخصصة خبل اللي مضيع عمره بالدراسة و اكيد اللي متكلمين عنه خواتة اللي علاقتكـ فيهم قوية..!!
ما علقت .. ناظرت يدينها شابكتها بـ حضنها ..
غازي يبي يطمنها عشان ما تخاف منه : مشعل رجال .. صح اني اخذ عليه مسألة الإستهتار ست سنين بالثانوي بس هذا ما كان ضعف في قدراتة كان مو مهتم .. بس بما انه اختار تخصص صعب مثل القانون يعني دليل على انه ناوي يهتم و يغير العادة الشينة اللي فيه..
ريما تترجاه : بابا لا ترخصني..!!
غازي : مستحيل يا بابا .. انتِ غالية عندي شلون ارخصكـ ..!!
لو عليه ما يزوجها هالسنوات هاذي .. و يأجلها لـ فترة على الأقل لـ بعد تخرجها من الجامعة.. زوج شوق بـ رضاة و بعدها لينا كانت البدايات من غير رضاة باقي له ريما و همس صغيرة.. ما وده يزوجها الحين بس اذا جاء لها نصيب و تبيه ما يقدر يرده عشان رغبتة بإنها تبقى عنده.. الله كريم..
..
السوق..
ميار : يعني جاية مع اخوانكـ ..!! نسيتينا..!؟
وعد : و اسحب عليكم بعد.. جايين من فرنسا كل يوم هياتة و سهر لـ الصبح..
ميار : حمارة و الله لا اعلم بابا..!!
وعد : و الله يا ميار لاشرب من دمكـ .. اصلاً عادي ماما تدري إننا نروح نسهر..!!
رؤى بإستهزاء : مره تدري..!!
وعد : ما يخصكـ .. اقول يالله خلونا نخلص .. ابي اكمل نومتي..
سها : بنات انا بـ اروح الحمامات..
وعد : طيب انتظري اروح معاكـ ..
سها ارتبكت : لا عادي اروح لـ حالي..!!
ميار : يمكن ما تلقينا هنا.. جايين عشان نتقهوى مو نتقضى.!!
سها : اعطيني جوالكـ عشان ادق عليكم اذا ما انتم هنا..
مدت ميار جوالها بـ حسن نية لـ سها : سي يو..
ابتعدت سها مرتبكة.. البنات : سي يو..
رنيم : الحين هيه مو قلتِ عندكـ ست خوات..؟! ما شفت غير هالثنتين و نهاوي..!؟
وعد : يعني لازم كلهن يسجلن حضور في سجلكـ المعرفي..!؟
رنيم : عشانكـ اكبر مني بس ماني كاسحتكـ بـ احترمكـ ..
ميار : ما عليكـ منها .. يب احنا سبعة بنات .. ندوش مرة خالكـ غازي و نهى اختكـ طبعاً بعدها هالقشرا وعيد ثم انا و دانه .. دانه متزوجة ولد عمتي و بعدها سهاوي اللي من شوي و اخرنا جود اللي ما جات عشان اليوم الصبح كانت صاحية راحت تحلل..
رؤى : ماشاء الله الله يحفظكم..
وعد : آمين يارب ..
رنيم : ترى رؤى ما تقصدكـ حاشرة نفسكـ ..!!
وعد رفعت حواجبها : توكـ تقولين بـ تحترميني بما اني اكبر منكـ ..
رنيم : ما اقدر اطول محترمتكـ .. انتِ تحديني اسفل فيكـ ..!!
وعد : لا تحطين راسكـ بـ راسي بـ تندمين رنوم.. نصيحة من اختكـ الكبيرة..
رنيم : تصدقين خفت.. يا ماما ..
وعد : طيب مردي اوريكـ قدراتي العجيبة اللي تضاهي قدراتكـ بالتسفيل..
رنيم : قبل لا توريني صدق كنتِ متهاوشة مع عهود بنت خالي عامر قبل لا تتزوجين عماد..؟!
وعد : الحمدلله انتِ جبتِ الدليل بـ نفسكـ ..
رؤى وقفت : اذا بـ تجلسين على ذا النقار ما راح نخلص.. يالله تكفون..
عند سها .. ابتعدت عن خواتها حتى تدخل مطعم .. عيونها دارت بالمكان لين شافت مين تبي .. اسرعت بـ خطواتها لها .. احتضنتها بـ قوة .. و دموعها تنزل من وراء نقابها : دكتورة..!!
نهال : اشتئت لكـ يا بنتي..!! ازيكـ.. عاملة ايه..!!
ابتعدت سها عن حضنها : ماني بـ خير.. بـ يذبحوني.. اهلي بـ يذبحوني..
نهال فزعت : الشر برا و بعيد .. ما تئوليش كدا يا بنتي .. دي ازمة و تعدي .. اهلكـ ح يعرفوا ان مشاعركـ و مشاعر ابني طارق صادئة .. ما فيش حد بـ يئدر يوئف بـ وقه الحُب..
سها : انا قلت لكـ من قبل اهلي مستحيل يوافقون.. بابا و اخواني يهمهم الناس و كلامهم اكثر مني..
نهال : لا يا بنتي ما فيش اب بـ يهتم لناس اكتر من ابنه و بنتة..
سها : احنا غير .. دكتورة انتِ ما تعرفين إن ولد عمي خطبني ..
نهال اتسعت عيونها : بـ تئولي ايه..!!! و الله لو عرف طارق ح يموت من ئهرُه..!!
شهقت سها تبكي وجع خوف و الم و قهر.. خوف من ابوها و اخوانها و قهر منهم اللي فضلوا عاداتهم على بنتهم و وجع و الم على طارق و على قلبها..
نهال تربت على كتفها و تجلسها : ما تعيطي يا بنتي .. ده مش حل للمشكلة ابداً..
سها : ويش اسوي طيب.!.! الموضوع و حسموه هم .. حرموني كل شيء كل شيء حتى جوالي و لاب توبي و دراستي كل شيء..
نهال : انا ما بعرفش اهلكـ ازاي بـ يفكروا..!؟ ازاي بـ يعملوا بـ بنتهم كدا..؟!
سها تمسح دموعها من وراء النقاب : تربوا كذا.. صار شيء عادي عندهم..
نهال : من اللي قايبكـ هنا..؟!
سها : جيت مع اخواتي..
نهال : بـ تئدري تكلمي ابوكـ او حد من اخواتكـ اريب منكـ ..!؟
سها : ما احد صار قريب مني.. خواتي البنات مستحيل يغيرون شيء.. و اخواني ما راح يغيرون رايهم..
نهال : كُنت بـ تكلميني عن اخوكـِ خالد مش ئلتي انه هو اريب منكـ ..!!
سها بـ خيبة : كان .. بعد ما عرفوا اني احب طارق تغيروا علي..
نهال : يالله .. لازم يكون فيه حل للمشكلة .. ما ينفعش تتحرموا من بعض بسبب حاقات تافهة .. ولد عمكـ ده اللي متئدم لكـ انتِ بتحبية..!؟ او بـ ئلبكـ حتة مشاعر لِه..!!
سها : لا .. قلبي لـ طارق مو أي احد ثاني..
داهمها الصوت الرجولي اول مره تسمعة من قريب .. رغم انه كان جنب امه لما تكلمها دايم و تسمع صوتة من بعيد بس هالمره من قريب .. قريب حيل و الحكي موجهة لها مباشرة .. : يبئى نهرب مع بعض..!!
التفتت مصدومة وجودة يعني ربكة مشاعر .. حنين موجع .. كبر اشتياق ..
ما كان منتظر منها رد وهو يهيم في عيونها الباينه من نقابها .. عيونها اللي يحفظ أدق تفاصيلها .. نظرة البراءة الطيبة الحنان.. عيونها هي السبب في عشقة لها.. كان قريب و يسمع حكيها منصت بإتقان حتى تتسلل كل تنهيدة و كل شهقة لـ قلبه و توجعة..
وقفت مرتبكة : طـ طــ ـا ..ر ق..
طارق : ايوه طارق يا سها .. انا مستحيل اسكت عن الظُلم ده .. انا احئ فيكـ من ابن عمكـ .. انا بـ اعرف عنكـ حاقات كتيرة هو ما بيعرفهاش .. بـ عرف أي لون بـ تحبي و أي أكل بـ تأكلي و أي وئت بـ تنامي و امتى بـ تصحي.. لا تضعفي و تستلمي احنا بـ نعيش مره وحده و بنحب مره وحده .. ما تخليش قبروت ابوكـ و اخواتكـ يتحكم في حياتكـ ..
نهال : ما تضغطش عليها يا طارق ..
طارق : سيبيني يا ماما .. سيبيني اعلمها انا اد ايه بـ حبها .. و أد ايه ممكن اضحي عشانها .. انا ما يهمنيش عاداتهم و لا يهمني حد من اهلها .. يهمني البها و بس.. ده هي بـ تعزبني و تعزب نفسها (التفت لـ سها) انتِ بـ تئدري تنسيني يا سها..!؟ علميني بـ تئدري تعيشي مع راقل تاني غيري..!؟
سها ما يفهم ان الموضوع اكبر منها..!! حبها له.. تمردها و مقابلتها لـ دكتورتها من وراء اهلها .. صح فيها تمرد.. بس ما فيها القوة اللي تخليها توقف قدام اهلها بـ رفضها لـ هالزواج حد النهاية..
طارق خايف إنها تقول اقدر اعيش مع غيركـ : ليه ما بترُدي علي يا حبيبتي..!!
حبيبتي.!.! لامست اوتار قلبها .. هزت راسها بـ لا.. ما تقدر..
طارق يترجاها : يبئى لازم تدافعي عن ئلبكـ و ئلبي اللي معاكـ .. لا تئتليني يا سها.. ضعفكـ بـ يدبحني ..
سها : ما بـيدي شيء اقدر اسويه..
طارق : الا بـ يدكـ .. نهرب مع بعض..
سها فزعت كانت راح تصرخ بالمطعم و تفضحهم : مستحيل.. ماقدر اروح معاكـ .. و الله بابا بـ يجيبني من تحت الأرض ..
طارق : بـ اكون متقوزكـ وئتها و ما بيئدرش يعمل حاقة الا انُه يرضى بـ دي القوازة..
سها : شلون اتزوج و ما عندي ولي امر..!؟
طارق : ح نتقوز في مصر..
سها بـ خيبة قلبها اللي يفز مع كل حل يقولة طارق او كل امل يعطيه اياه : تعرف انه اهلي ممكن يمنعوني اطلع من السعودية.. عدا انه انا ما اقدر اطعن بابا بـ هالشكل.. هو رضى عني انا بـ اكون قاسية و طعنتة بـ قلبة اذا سويت هالشيء و هربت معاكـ ..!؟!! بعدين حرام .. ما يصير ..!!
طارق : و اللي ابوكي بـ يعملوه حلال..!! بـ تئولي ما تئدري تطعنية و انتِ بـ تدافعي عن حبكـ عن البكـ و اختياركـ اللي هو سلبُه منكـ .. ليه ما يكون هو اللي عايز يطعنكـ في البكـ بـ يحرمنكـ من الشخص اللي بـ تحبيه..!!
صوت حاد قاطعهم : ســـها..!!
التفتتت مرعوبة .. ينتمي هالصوت لـ سلالة عيلتها .. وعد و معاها ميار..
صد طارق .. و نهال تناظر البنتين الواقفات وراء سها..
وعد تصر على اسنانها : امشي قدامي..!!
ضامة يدينها لـ صدرها من خوفها .. طارق قاطعها قبل لا تتحركـ : ئبل ما تمشي ئولي لي ايه هو ئراركـ ..!!؟!
سها رمشت : ما راح انساكـ .. راح اسوي المستحيل عشان اكون معاكـ بالحلال..
ابتسم طارق متأمل من أملها : و انا خطبتي ليكـ مفتوحة .. و ح اخطبكـ مره و اتنين و تلاتة لـ حد ما يعرفوا كلهم اد ايه انا بـ حبكـ ..
ان كان الصحراء الجرادء ينبت فيها ورود فـ الإعصار قادر على انتشالها من جذورها..
حبهم اللي انولد بـ بيئة ترفض الحب اساساً وهو بين ابنائها و بناتها .. كيف لما يكون حب بين بنتها و شاب مو من قبيلتهم و لا بيئتهم.؟! مين الأقوى حبهم..!؟ و الا عاداتهم المغروسة بـ قسوة في اهلها..!؟
مشت سها تعدت خواتها من غير لا تبرر او تقولهم عن شيء.. وعد تناظر المره الجالسة واضح انها هي امه .. : لا تشجعينها على الغلط.. لو هي بنتكـ ما رضيتي لها بالأذى.. كان خليتها تقنع بـ حالها و تمشي معاه لأنه مستحيل يتغير..
نهال : دي حياتهم وهم حرين فيها..
وعد : هذا عندكـ بس عند بابا شيء ثاني.. انا لو كنت راضية قبل.. الآن بـ ارفض مليون مره .. لأن مو مصلحتها ان انتِ تشجعينها على الغلط.. و لا تخلينها تقابل ولدكـ وهو ما يحل لها .. سها لو سوت شيء هي اللي بـ تأذى و مو بعيد الأذى يلحقكـ انتِ و ولدكـ ..
طارق : انتِ اختها المفروض توئفي معاها مش ضدها ..
وعد طنشتة و مشت .. مو عشان ما تقدر ترد عليه .. عشان وقفتها معاه غلط.. بقي الخطوة اللي بعدها .. و اللي بـ تعتمد على نتايج هالمقابلة مع سها..!! وقفت قدام سها : انتِ شلون تسوين هالحركة.؟!
سها : هالشيء يخصني يا وعد مالكـ دخل فيه..!!
وعد : الا لي دخل.. مو هنا بـ نتحاسب في البيت يا سها.. يصير خير..
..
بيت عامر..
ام ناصر : هاه يا ابوي ويش قلت..؟!
عماد : يمه انتِ عارفة ويش بـ اقول قبل لا تنشديني..!! تروحين تنشدين عن بنت و تدقدسين عنها هي مخطوبة و الا لا..؟! مين قالكـ اني بـ أتزوج..
عامر بـ حدة : رد على امكـ بـ ادب يا قليل الأدب..
عماد : و انا ويش قلت يبه..!؟
عامر : انشد نفسكـ .. وراء شفقتها تقولها ذا الحكي.. انت ما تستحي..!؟
عماد : طيب انا آسف .. و زواج اقنعوا ماني متزوج..
عامر : هذا لا صار بـ كيفكـ .. لا أحد يسمعكـ بس و انت متعقد من الحريم و عايف الجيزة..!! بـ تصير علكـ بـ حلوق خلق الله..
عماد : يبه تكفى..
عامر قاطعة بـ حزم : عمـــاد انت اللي تكفى.. عندكـ ثلاث حلول مالهم رابع..
عماد تنهد : ويش هي..!؟
عامر بـ ثبات حتى يبين له جدية الموضوع : يا اما ترجع البتول.. او تتزوج اللي تقول عليها امكـ .. (سكت عامر)..
عماد يكمل عن ابوه : او اجلس عزابي كل عمري.. انا موافق على ذا يبه..
عامر يطنش كلام عماد : او تتزوج انهار..
انتفض عماد بـ حدة وقف من هول الصدمة : وشو..!!
عامر : اللي سمعتة..
عماد : لو تحط على رقبتي السيف يبه ما تزوجتها.. هي اللي باعتني اول و من باعني بعتة و لا التفت عليه..
عامر بـ حزم : لا تتهور اسمع اللي عندي..
عماد : ما راح اتزوجها لو تنطبق السماء على الأرض.. (التفت على امه) خلاص يمه اخطبي لي ذي اللي تقولين عنها .. اما انهار و الله لو تحب رجلي ما اخذتها..
عامر : تخسى و تعقب ويش اللي يحدها على انها تنذل لكـ .. تهبى يا عماد..
عماد : حطها على قلبكـ يبه ما يهمني.. بس ما تربطني فيها .. يكفي ربطتني في وعد و ما جنيت من وراها خير..
عامر : وعد شيء و انهار شيء ثاني.. و انت ضيعت وعد من يدكـ بـ سواتكـ الشينة.. و هالحين بـ تضيع انهار..
عماد : انهار هي اللي ضيعتني .. مو انا اللي ضيعتها.. عن اذنكم..
طلع عماد وهو متنرفز.. معقولة نسى ابوه كل التعب و الألم اللي حس فيه وقت خطبتها..!! ملكتها .!! يوم زواجها..!! شلون يطلبة بـ هالسهولة يتزوجها..؟! شلون ينسى كل شيء و يرضى فيها بعد ما تركتة و باعتة..!! عشان مين..؟! و فوقها سبب طلاقها التافة مثل تفاهتها .. سبب طلاقها اللي اكد له بعد ما باعت قلب رجال يضحي بـ عمرة عشانها انها تافهة.. ما تستاهل الحب اللي حبها اياه..
ناصر : يبه من جدكـ اللي قلتة لـ عماد..؟!
عامر يلعب بـ سبحتة : ليش شايفني جالس اطقطق عليه.!؟
ناصر : قلت يمكن تبي تحدة على الموافقة لأنكـ تدري قد ايش هو عانى من بعدها..!؟
عامر : لو بـ احده بـ احلف عليه يا ناصر .. ما راح يغضبني حزتها .. لكني كنت ابيه يفكر بالموضوع.. ويش المانع من انه يتزوجها طالما هو عاف الحريم بعدها .. شفتة ويش سوا مع وعد و ويش سوا مع البتول ما راح يرضية الا هي..
ناصر : وعد ابلعها رغم انكـ انت اللي جبرتة على هالزواجة.. لكن البتول هي اللي جابتة لـ نفسها لا تحمّل عماد الخطية يبه..
عامر : ما ابي احكي في الماضي يا ناصر..
عبدالله : كلنا ندري ان عماد قفل قلبة بعد اللي شافة من انهار .. يبه خذلتة كان يشرق بإسمها فجأة تنخطب و تتزوج واحد غيره و هو اللي يحسب الأيام عشان تكون حليلتة..!! بكل بجاحة تقولة انها انخطبت و موافقة..!!
عامر : انجبرت.. ابوها حدها على اقصاها .. اضطرت تكذب علينا كلنا عشان ابوها .. و تزوجت عبدالملكـ ماهو بـ رضاها.. غصباً عنها.. و هو ما قدرّها ضربها و اهانها و اخذ عيالها منها..
العيال يناظرون ابوهم مستغربين اشياء اول مره يسمعونها.. ضربها و اهانها و اخذ عيالها منها..!! وين اللي يغار عليها و خانقها و معقدها و ملت منه..!!
ام ناصر : ويش هالحكي اول مره نسمعة..!!
عامر : هذا الصدق.. و الحين عمكم رافع قضية عليه عشان تأخذ حضانة عيالها..
محمد : يبه تقوله صادق ..!؟ ضربها..!؟
عامر : ايه .. ومو مره وحده ..كم مره .. يمشي وراء امه اللي تكيد لها..
محمد بـ عصبية : و احنا ويننا عنها..!؟ وينها ما قالت لنا نوكلة التراب هو و امه..
عامر : ماشاء الله رجال اللي بـ تضرب لي مره..!! .. حكينا مع ولدها و أنا و عمكم بـ نتولى امره .. و نكسر عينة.. و بنتنا ماهي بـ عازة اخوكم.. عشان يتزوجها بـكره يجيها نصيب ازين منه.. لكن بغيت لـ قلبة يستكين يمها..


مكتب غازي..
غازي : بس ما كأن موعد الجلسة بعيد..!؟
مشاري : عادة مثل هالقضايا تطول.. لكن لا تشيل هم .. عيالها صغار و بإذن الله هم لها.. الحضانة لها خصوصاً انها ما تزوجت بعد ابوهم..
غازي : انا ابي عيالها لها حتى لو تزوجت.. تدري انا لازم اقابلة عبدالملكـ بـ اشوف اذا قدرت انهي الموضوع قريب..
مشاري : على حد كلامكـ اللي نقلتة عنها انه بدون شخصية.. يمشي وراء رأي امه.. لو ترسل احد من حريمكم يكلم امه .. تشوفون ويش عندها ويش طلباتها..
غازي : قصدكـ ارسل انهار لهم..!؟ لا مستحيل..
مشاري : لا مو هي.. ارسل ام عامر الله يطول بعمرها.. مره كبيرة و تعرف تحكي.. اذا ارسلتها هي ممكن تهينها..
غازي : بـ اشوف امي .. ما استغرب انها ما تروح لهم.. هي انقهرت على اللي سووه في بنتها.. اذا ما رضت مضطر اشوف عبدالملكـ ..
مشاري : عموماً انا بـ ارتب كل الأوراق و اجهزها احتياط.. لو ما سلكـ الموضوع نكون مستعدين لـ الجلسة..
غازي : مشكور يا مشاري ما قصرت..
مشاري : افا عليكـ ما سويت شيء..
..
بيت ابو سعود.. غرفة سها..
وعد : لا يا حياتي ماهو بـ كيفكـ بابا من قبل مكلمني و موصيني.. تدرين شنو يعني تقابلينة..!؟ انتِ اصلاً شلون تجرأتي..!؟ تقولين عرفتي غلطتكـ لما كنتِ تقابلينة برا الجامعة..!! تروحين ترتكبين فداحة اكبر..
سها : حتى انتِ صرتي مثلهم..؟! تبون تحكمون علي بالإعدام هذا اللي يريحكم اني اعيش بينكم جسد بلا روح..!؟ (صرخت) روحي مغادرتني مغادرتني..!!
وعد : لا تقولين صرت مثلهم .. انتِ عصيتي ربكـ قبل كل شيء .. ثم عصيتي ابوكـ اللي وثق فيكـ مو بس مكالمات مع امه وصلتيها لأنكـ تقابلينة..!! و خنتي ماجد اللي قرر يكون بينكم ميثاق غليظ ..
سها : انا اصلاً رحت اقابل دكتورة نهال.. ما كنت ابي اشوفة .. و ابوكـ و اخوانكـ هم اللي حدوني اعصيهم.. و ماجد انا ما ابيه ما ابيه..!!
ميار تناظر وعد تنتفض من عصبيتها .. و سها على شفا حفرة من الإنهيار .. الثلاثة مسكرين الباب و يتناقشون ما يبون النقاش و موضوعة يوصل تحت وقتها ممكن يصير مالا يحمد عقباة.. تنهدت ميار : الحين صاروا ابوكـ و اخوانكـ يا سها..!! مين الرجال اللي يخليكـ تبيعين اهلكـ عشانه..!! لـ هالدرجة ضامنة يبقى معكـ وفي للأخير..!؟ طيب ضامنة حياتكـ اللي ما يروح عمركـ و ابوكـ و امكـ غضبانين عليكـ ..!؟ طيب ضامنة عمره هو اللي بـ يعيش لكـ ..؟!
سها جلست : انا ميتة ميتة بـ كل الأحوال .. تروح روحي و لا ابقى جسد ميت بـ هالدنيا .. تقولين لي خنتي ماجد.. و اني اكون معاه جسد بـدون قلب ماهي خيانة..!.؟
وعد : على الأقل ماهي بـ يدكـ .. مجبورة .. اما تخونينة بـ رضاكـ ..!! انا متعجبة منكـ كيف تسوين كل ذا..؟! و أي عهد قطعتية على نفسكـ و تبين توفين له..؟!
سها : عهد اني ارفض هالزواجة .. انا ما ابيه .. ما يبون يزوجوني طارق لا يزوجوني بس ما اتزوج ماجد..!!
هاذي اول خطوة لـ سها في الرفض .. ترفض ماجد بأي حجة كانت .. بعدها تحاول تنفذ الخطوة اللي بعدها و هي اقناعهم بـ طارق و تعلقها فيه.. ظناً منها بـ تفلح..
وعد : هه .. انا متأكدة انكـ ما انتِ صاحية.. ما قنعتي للحين..!! روحي عساكـ ع القوة .. قولي لـ بابا ان قلبكـ للحين مليان بـ حب طارق..
قامت سها و طلعت.. ميار تناظر وعد : بـ تقولين لـ بابا انها شافتة اليوم..!؟
وعد : مو انا اللي بـ اقوله .. هي بـ نفسها راح تقوله.. ما تعرفين سها .. اذا خافت تخر الأولي و التالي..
اتسعت عيون ميار : من جدكـ ..!! يعني نودعها..!؟
وعد : خلينا نشوف بس اربطي قلبكـ بـ يحوشنا طشار انا و انتِ بـ يحلون فينا بالأخير..
ميار عقدت حواجبها : لا تقولين..!!
وعد : هي اللي غدرت فينا .. مو برضانا راحت .. خلينا نشوف ويش بـ تسوي الهانم..
تحت .. اطرافها ترجف.. و جسمها برد.. الحروف عالقة شفاتها الكلمات تشتت في مخها .. ضيعت من وين تبدأ و ويش بـ تقول.. مو ابوها لـ حاله قدامها .. اخوانها كلهم موجودين.!! تدري انها بـ تجني على نفسها بـ رفضها لـ ماجد .. لكن بـ تجني على قلبها بـ موافقتها على هالزواجة.. لازم تدافع عن حبها مثل ما قال طارق.. ما فيه شيء يوقف بـ وجه الحب.. تجاهلت عادات عاشت وسطها اكبر من أي شيء ثاني.. الحب في عاداتهم حطوه في منطقة محضورة ينقال لها "العيب"..
ابو سعود مسكـ كفها انصدم بـ برودتها .. مد يده لـ جبهتها : انتِ تعبانة..!؟!!
سها همست : حيـــل..!!
جلسن وعد و ميار جنب بعض.. و كأنهن مذنبات..
ابو سعود حضنها : بسم الله عليكـ .. اكيد جلستِ ع وجه المكيف و بردتي..
سها هزت راسها بـ لا : قلبي .. بردان..
استغرب ابو سعود .. لكن مو غبي عشان ما يستوعب مين تقصد..!! تجاهل و كأنه ما فهم .. خصوصاً مع عيون عيالة بـ تطلع من محاجرها : بكره بـ يجيه الدفا..
سها : ما .. يجتمعون..!!
ابو سعود عقد حواجبة : مين..؟!
سها : ماجد .. و .. قلبي..!!
ابو سعود ابعدها عن حضنة .. عيونة في عيونها يشوف نظرة الإنكسار.. ابوها و يحس فيها : لسى الموضوع بـ أوله ما عشتي مع ماجد للحين حتى تحكمين..!!
سها : ما اقدر.. و الله مو .. قادرة اتقبلة .. ما ابيه .. ما ابي اتزوجة..
ياسر بـ حدة : بس انتِ وافقتي و احنا قلنا لعمي .. الموضوع صار رسمي .. فاهمة ويش معنى هالشيء..!!
سها : ايه .. و افهم انكم.. حرمتوني حق .. اختياري.. انا مو راضية.. انتم.. جبرتوني..!!
خالد بـ قهر منها : لأنكـ ما تعرفين مصلحة نفسكـ احنا نقرر عنكـ ..!!
سها : انا مو .. بزر تأخذون.. قرارتها عنها .. انا مو بنتكـ حتى .. تتحكم فيني.. انتم جبرتوني على الموافقة..
خالد ينهي الموضوع : وافقتي و انتهينا..
سها : لا .. ما بعد انتهينا .. لسى ما بدينا اصلاً .. عشان ننتهي .. انا ما ابيه .. و لا ابي .. حياتي معاه..
خالد وقف عينة في عينها اللي تهتز من خوفها .. متلبسة شجاعة ماهي بـ محلها : تبين حياتكـ مع طارق..!؟
سها : ايه .. حياتي .. مع .. طارق..
صد ابو سعود عنها .. ما تابت..!! هي استأمنت عشان ترجع تتمرد من جديد..!؟ ليش ما اعتبرت..؟!
خالد : مع اللي حبكـ و حبيتية من نظرة.!! واثقة انه بـ يحميكـ يعزكـ و يرزكـ ..!!
سها : ايه بـ يحميني .. لأنه يحبني.. العز و الرزة ..اللي تهمكـ و تشوفها ماهي .. عنده .. انا اشوف عنده اغلى من .. هالتفاهات اللي أنت تشوفها..!!
اثارت غضبة منها و حقدة على طارق بـ كلامها تعتبر حمايتة لها تفاهات..!! سحبها من معصمها وقفت بدون أي مقاومة : انا تافة يا سها..!! انــــــــــا تافــــة..!!
سعود وقف جنبهم : انتِ ما تبتي..!؟ ويش اللي قلبكـ كذا..!!.؟!
سها : قلبني اني متأكدة .. ان زواجي.. على هواكم.. يذبحني.. ما عندكم أي .. شيء يقنعني .. ان طارق م.. يصلح لي.. هو ما يصلح .. لـ تخلفكم..!!
سعود : صرنا متخلفين بعد..!؟
ابو سعود وقف : متخلفين يا سها..!! يعني انتِ عاقلة اللي بـ تأخذين واحد ماهو من ثوبنا..!؟ تبين عيالكـ يتشحططون .؟!
سها : الثوب.. اللي انت.. تتكلم عنه .. انا ما ابيه..!! متبرية منه..!!
صــــدمة..!! متبرية منه..!! يعني متبرية منهم..!؟ ويش اللي استجد عشان يقلبها من قمة هدوئها لـ انها تتبرأ منهم..!! و عشان طارق..!؟ ويش مسوي فيها..!؟
ابتعد ابو سعود عنها عشان ما يضربها .. اتجه لـ ميار و وعد : ويش صار بالسوق..!؟
الثنتين ارتعبن.. ما توقعن هالسؤال ابداً.. ميار ترمش بـ سرعة تناظر بـ ابوها واقف قدامهن.. ابو سعود : ما ابي اعيد سؤالي مره ثانية..!!
وعد تناظر سها : بـ تقولين لهم..؟! و الا انا اقول.!؟
سها : قلت لكـ .. مالكـ دخل .. فيني..!!
وعد : طيب جاوبي على السؤال انتِ..!!
ابو سعود مسكـ وعد بـ قوة و وقفها : انا نشدتكـ انتِ مو هي..؟!
وعد : على اساس راحت الحمامات لكن بعدين .. شفناها بالمطعم مع دكتورتها..
ابو سعود وده يضرب فيهن ثلاثتهن من قهرة.. ثلاثتهن و لا يرحمهن : طارق كان هناكـ ..!؟
وعد سكتت .. الموضوع صعب تفتن على اختها..!! بس ويش الحيلة اذا هالأخت هي اللي فضحت نفسها..!! سكوت وعد إجابة بـ نعم على سؤال ابوها .. رفع يده حتى يعطيها كف على وجهها .. الكف اللي صدم وعد و ما لحقت ميار تستوعب الكف اللي على خد اختها حتى يجيها مثله بعد ما شدها ابوها يوقفها .. عيونها دمعت على طول ما تحملت..
ابو سعود يناظر وعد : وثقت فيكـ يا كبيرة .. تركتهن معاكـ و بأمانتكـ .. على اساس انتِ اكبرهن و اعقلهن..!!
وعد بـ هدوء تتجاهل ضيقتها من ضرب ابوها : هي اللي غدرتني .. قلت لها تنتظرني اروح معاها و رفضت..
ابو سعود : مو المفروض تشكين بـ رفضها..!؟ تخلينها تهيت لـ حالها و تقابلة..؟!
وليد : يبه وعد و ميار مالهن دخل.. اذا فيه احد يتعاقب فـ هي سها مو هن..!؟
ابو سعود صرخ على وليد : ما تعلمني شلون اربي بناتي يا وليد..!
وليد : ما اعلمكـ حاشاكـ بس يبه ما يصير تحملهن خطاها..!!
ابو سعود طنش وليد : يعني لو راحت معاه ما تدرن..!! ما فكرتن لو جيتن و قلتن لي انها ماهي معاكن..!!
ميار تبكي : بس احنا مالنا دخل.. هي مو صغيرة عشان احنا نكون مسؤولات عنها..!!
ابو سعود : الا صغيرة و نص.. و الا هذا كلام وحده راشدة..؟!؟!
ميار : يعني هي اللي غلطت ما ضربتها و ضربتنا احنا..!!
ابو سعود : لو هي تفهم كان ما فتحت الموضوع من جديد.. و انتن فوق شوفتكن لها غطيتن عليها جيتن و جلستن و لا كنها سوت غلط..؟!!
ميار اتجهت لأمها .. حتى تستقبلها ام سعود في حضنها تخفف عنها.. اما وعد.. هاذي ضريبة الطلاق..!! طلاق امها و ابوها..!!
وعد : انا ما اخطيت يا بابا انت ما قلت لي خليكـ مثل ظلها .. اصلاً انا استأذنت منكـ بـ اروح مع خواتي انت اللي قلت لي خذي سها و ميار معاكـ عشان تقضون مره وحده..
ابو سعود كتف يدينه : وشو انا الغلطان..؟!
وعد : اللي انا متأكدة منه انه انا ما غلطت.. يعني يا تعاقبني على اخطائي يا على اخطاء غيري..؟!
طنشها حتى يتجه لـ سها : كلمة وحده .. طلعة من البيت ما تطلعين لو واحد من اخوانكـ مو معاكـ .. رحمة مني يا سها اللي سمحت لكـ .. انتِ ما تنعطين وجه .. ما قدرتي اني صفحت عنكـ و كلمت اخوانكـ عشانكـ ..
سها تمردها هالمره كبير سمحوا لها تحكي و هي ما قصرت بإثارة اعصابهم : صفحت..!! الصفح كلمة كبيرة .. انت مجرد تغاضيت.. لو انكـ .. صفحت عني.. كان رديت لي حريتي.. ثقتكـ .. جوالي .. دراستي .. حياتي كلها اللي اخذتها مني..
ابو سعود : لأنكـ ما تستاهلينها.. ما انتِ كفو تحافظين عليها.. تبين ترفضين ماجد.. ارفضية و روحي دوري لكـ احد يزوجكـ طارق .. بس حطي قدام عيونكـ بالوقت اللي توقعين فيه على عقد زواجكـ تأكدي انه هو صكـ وفاتكـ عندنا..!! (بـ حدة) اذلفي عن وجهي..!!
سها : تبي تعاقبني.. عشاني حبيت ..!! هالشيء مو بيدي .. بـتكون ظلمت نفسكـ قبل لا تظلمني.. تبي تعاقبني ..عشان ..ادافع عن قلبي..!! انا بعيش مره وحده ..و لما تزوجني .. ماجد غصباً عني .. انت تذبحني..!! ما يحل لكـ.. بـدين ربي تجبرني عليه.. اهون علي .. اعنس كل .. عمري .. و لا أعيش .. مع واحد.. و انا قلبي.. مع ثاني..
خالد : انتِ غبية و ينضحكـ عليكـ بسهولة.. كل من قالكـ شيء مشيتي وراه.. قابلتية وكبر راسكـ على اهلكـ.. وشجعكـ تعصين ربكـ ثم اهلكـ ..!! شلون تثقين بـشخص يخليكـ تتجاوزين حدود دينكـ و تربيتكـ و اخلاقكـ ..!!
سها : هاذي نظرتكـ انت.. انا رحت اقابل.. دكتورة نهال.. لكن طارق جاء .. لما عرف انكـم.. بتزوجوني لـماجد..!! انا ما ابي ماجد.. ما ابيه..انتم تظلموني و تظلمونه..!!
أبو سعود : طلعة من البيت مالكـ خير شر انتِ مو كفوو .. أغراضكـ بـتكملها أمكـ عنكـ .. و أنتِ بـتتزوجين ماجد رضيتي و الا انرضيتي..!! انا عطيتكـ الوقت اللي تفكرين فيه و رجعتي قلتِ لي موافقة.. ما تقصين وجهي عند اخوي عشان طارق.. لو أنتِ بنت عاقلة ما فضلتي طارق على ماجد..!! لو لكـ سبب يقنعني كان لي وجه.. اما كذا لو تحبين السماء يا سها ما نلتي ما تبين..
سها : مثل ما يكون.. زواجي من طارق.. صكـ وفاتي .. عندكم.. فـ زواجي من ماجد.. صكـ وفاتي من الحياة.. كلها..
طلعت سها .. بعد ما صفصفت الحكي و نفثتة قدام ابوها و اخوانها .. جددت المواجع و قلبتها .. ما استردت الثقة من بعد خطبة طارق لها و صراخها بالحب ..!! حتى تنفي الأمل بإسترجاعها بتاتاً.. قلبها مجـــــروح .. بكل الحالتين هي حياة مجردة مسلوبة من كل شيء أشبه بالموت ..
خالد : شفت يبه ما صدقتني قلت انها عقلت.. هذا هي طلعت تشوفه من ورانا..!
ابو سعود يناظر خالد: تبيني اذبحها..!؟
خالد : ما قلت اذبحها .. بس لا تسمح لها توطي رووسنا..!! اليوم طلعت تشوفة بـمطعم بكره تشوفة بـشقة..!!
حاتم بـهدوء عكس عصبية خالد و ياسر المكبوتة : لا تبالغ.. كل ممنوع مرغوب.. تتوقع اذا حبستها بـتجلس كل عمركـ حابسها و بـهالشكل تحميها ما تتوصل معاه..!؟ غلط لأن مردكـ تفتح لها الباب و تقولها اطلعي.. و حزتها هو اللي بـيكون في بالها لأنه مسيطر على تفكيرها.. قالت لكـ تحبة.. و طريقتكـ هاذي ما تحرق الحب في قلبها.. بالعكس من مصلحة طارق مو مصلحتها و لا مصلحتكم..!!
مشعل : غريبة ما تبيه حتى انت..؟!
حاتم : مو ما ابيه .. انا ما عندي مانع في هالزواجة طالما انه رجال سنع.. لكن انا اشوفكم انتم مستحيل تتقبلون الموضوع و تحاولون تنهونة بشكل غلط.. الجرح لا سكرتة من غير لا تعقمة و تعالجة بـيلتهب و ما يبرى .. هذا نفسة نفس اللي تسوونه معاها.. اول شيء لازم تحرقون حب طارق من قلبها ..
ياسر : تكفى ايش كلام المثاليات ذا و الكتب.. عندكـ شيء نسويه قوله على بلاطة..!!
حاتم : السؤال قبل لا أقولكم الحل.. انتم مستعدين له..!؟
ابو سعود جلس : قول اللي عندكـ يا حاتم..نشوف ويش الحل و تالي نعرف مستعدين و الا لا..
جلس حاتم مقابل لأبوه .. و اخوانة جلسوا في جهة ابوهم سعود و خالد و ياسر..
حاتم : تسمعوني للأخير و لا تقاطعوني..! ادري ما يرضي غروركم.. لكنكم مجبروين تسوونه عشان بنتكم تقدر تعيش حياتها و تفتح قلبها لـ ماجد..
سعود : الله يرضى عليكـ بدون حرق اعصاب..!!
حاتم : سها ما تعرف الكثير عن طارق.. تعلقت فيه من حكي امه عنه.. و شافتة من بعيد.. و عشان تحرقون حبه من قلبها لازم يكون فيه اشياء تنوخذ عليه.. ما فيه انسان كامل..
ياسر : سواته هاذي تكفي..
وعد بـهدوء رغم قهرها من ابوها : طارق قال لـسها تنحاش معاه..!! اتوقع هاذي تنفع..
تجاهلت عيون ابوها و اخوانها اللي بـتطلع من محاجرها من الصدمة..!!
خالد : و انتِ ساكتة و لا قلتِ لنا.!!
وعد : لأن سها رفضت قالت له انا اخاف من الله ثم من بابا..!!
ياسر متنرفز : لا فيها الخير و البركة ما شاء الله..!!
حاتم ناظر ياسر : ركز معاي..!! اول شيء بـنسأل عن طارق عدل.. بعدها بـنحاول نستغل نقاط سلبية فيه و نعظمها و نكبرها في راس سها من غير ما نجيب طاري ماجد لأنها بـتشوف اننا نسفل بـطارق عشان نحببها في ماجد.. بـنخلي ماجد هي تعرف عليه بعد الزواج و تحبه بـراحتها اما إذا بقى طارق في قلبها بـالشكل الملائكي اللي هي راسمته في رأسها من حكي أمه عنه عمرها ما راح تتقبل ماجد و أي مشكلة لو بسيطة بـتكبرها و تذكرها بـطارق و طيبته و الأشياء الحلوة اللي في رأسها عنه حتى لو هي ماهي فيه اساساً لأنها انحرمت منه.. ما كرهته..
ياسر رافع راسة و يمرر يده على رقبته وهو يناظر حاتم : تدري ان اللي تقولة اسمه غيبة.. كأننا نأكل لحمة ميت.. ان كان الشيء فيه اغتبناه و ان ما كان فيه بهتناه..
حاتم : هذا حل نفسي .. الضرورات تبيح المحضورات.. عندكـ حل ثاني تفضل..!!
ياسر : نطنشها بكره ماجد ينسيها اياه..!!
حاتم : ظامن ان هالحل ينفع..!؟
ياسر : ايه.. سها كلمة توديها و كلمة تجيبها.. طارق ما أعطاها شيء عشان تحبه.. بس بيقوي راسها علينا.. ماجد بكره يقدّرها و يحترمها و ينسيها طارق ..!!
حاتم : و إذا ما فاد..!!
خالد : الا بيفيد.. مردها تنساه ما راح يبقى كل عمرها في خاطرها.!.!
ام حاتم : هاذي هي وعد ما نست عساف رغم انها تزوجت عماد..!!
انصدمت وعد..!! ناظرت ام حاتم : انا..!!
ام حاتم : ايه انتِ .. ليش مستغربة.. ما كنتِ تقابلينة من ورانا و تحبينة..!!
ابتسمت شكلها اليوم بـتتسفل بالأرض رجعت حليمة لـعادتها القديمة : اولاً انا غير و سها غير.. ثانياً انا ما قابلت عساف الا كم مره و في البيت.. ثالثاً عساف مستحيل يشجعني على شيء غلط و طارق شجع سها على شيء غلط.. رابعاً انا جربت حظي مع عماد هو اللي ما بغاني و الا انا كان عندي استعداد اعيش معاه كل حياتي طالما هو يحترمني.. كل انسان يقدر يعيش من غير حب.. بس ما يقدر يعيش من غير احترام..
ام حاتم : شفتكـ غلطتِ و الكل سكت عنكـ و ما حاسبوكـ و لما جاء خطبكـ كلهم وافقوا من غير ما احد يعاتبة على خطبتة لـ ندى قبل..!!
وعد ما تبي ترفع صوتها على خالتها اللي ربتها يعني امها : على شنو يحاسبوني..!؟ على اني كلمت ولد عمي في بيت كلنا مجتمعين فيه..!! اذا انا اخطيت بـهالشيء مثل ما تشوفين ياخالة (شددت على كلمة خالة لأنها انقهرت تدافع عن بناتها الثنتين سها و ندى و تركت وعد في وجه المدفع) فـ انتم اللي كنتم تخلونا نجلس مع بعض في جلسة وحده .. عادي عيال عم..!! مثل ما خليتونا نستهين بـهالموضوع.. اذا احد اخطأ فـهو انتم.. مو احنا..!!
ابو سعود رغم ان كلام ام حاتم ما اعجبة لكن رد وعد ما اعجبة بعد : وعـــد..!!
وعد : انا غلطانة الحين..!! صح..!! انت فكر فيها يا بابا..مو انتم اللي تخلونا نقعد في مجلس واحد..!! عادي عندكـ لو اكلم عساف قدامكـ و اخواني كلهم موجودين عيال عم ما فيها شيء.. بـينما بعيد خطوتين عنكم صار عندكم حرام..!! طيب انتم ما تشوفون ان جلستنا اساساً حرام معاهم..!!
مشعل : عيال عمكـ يعني مثل اخوانكـ ..!!
وعد : ماهم اخواني.. لو تشوفون هالشيء.. ما تزوج ياسر صبا.. و لا عساف خطبني.. او ماجد خطب سها .. حدث العاقل بما يعقل.. فيه احد يتزوج اختة..!! بالرغم من هذا كله لا احد خطب من برا رديتوه بناتنا لعيالنا .. يعني نيتكم الزواج شلون صاروا اخوان..!! ما تفهمني..!!
سعود يحركـ يده بـحركة دائرية : ويش بـتوصلين له اخلصي..
ابتسمت وعد : ابد بس حبيت اشرح لكم قد ايش العادات اللي تمسكون فيها متناقضة..!!
ابو سعود : هذا مو موضوعنا الحين..!!
وعد : و انا ما حولت الموضوع .. شفت خالتي تلومني على اشياء و كأنها تبيني انا اتحمل خطية سها..
ام حاتم : انا ما قلت لكـ تحمليها.. لكن بما انكـ تتفلسفين و على اساس فاهمة ما تشوفين من الظلم سها تتعاقب و أنتِ تنفذين..!!
وعد تناظر أبوها .. سعود هو اللي جاوب : و أنتِ يا خالة تقارنين عساف بـطارق..!! تشوفين فيه وجه مقارنة..!! زواجه عساف من وعد اقرب للأكيدة ولد عم منا و فينا ما يعيبه شيء من قبل جدي كان محيرها له.. أما طارق مستحيل يتزوج سها لا نعرفه و لا يعرفنا.. حتى ما هو سعودي..!! و هذا كله ما هو موضوعنا إحنا نبي نحل المشكلة مو نفتح علينا مشاكل..
وعد وقفت : بابا ابي اروح عند ماما..
ابو سعود : لا ..
وعد صرت على أسنانها : ليش..؟!
ابو سعود : ما اثق فيكـ بعد اللي سويتيه الليلة..!!
شتت نظرها عنه.. ما تثق فيني..!! سها تغلط و انا اتعاقب ثم يقولون نفذتي منها..!! دارت ظهرها و طلعت.. بـ تتفاهم مع سها لـ حالها..
سعود : ميار خلاص بسكـ صياح..
تنهد ابو سعود.. سها تتجاوز حدودها.. هي اصلاً بـفترة عقاب و تمردت.. ويش يسوي يضربها..!! يذبحها..!! ماهو مخلص من هالمشاكل كل مره وحده فيهم..!!
وقف .. سعود : يبه ايش فيكـ ..؟!
ابو سعود : و لا شيء.. بـأنام لا احد يزعجني..
سعود : مو عوايدكـ تنام هالحزة.. تونس شيء..!!
ابو سعود : ما فيني إلا القهر..
اختفى قبل لا يردون هم فيهم من القهر مثله .. اول ما اختفاء عن انظارهم.. ام سعود : قومي ميار خليني اشوفة..
ابتعدت ميار عن حضن امها.. سعود : يمه خليه لحاله شوي..
ام سعود : انت ما شفت وجه كيف تغير يوم عرف انها قابلت طارق.. الله يهديها الله يهديها..
خالد : عطاها وجه ما تستاهله .. تجاوز عن غلطها و الفضيحة اللي بـ تسببها لنا و ياليتها قدرته..
غرفة سها..
وعد : انا صدق مو عارفة كيف تفكرين..!!
سها : كنتِ مأيدة زواجي من طارق ايش اللي تغير..!؟
وعد : أيدكـ اذا بابا ما يغضب عليكـ و اخواني ما يقاطعونكـ .. اهلكـ هم اللي بيبقون لكـ لو فرضاً بابا شخص سيء و يضربنا و يسبنا و معيشنا عيشة قشرا اقولكـ روحي مع طارق و فكي نفسكـ من هالعذاب.. بس يا سها احنا الحمدلله بابا مغنينا طلباتنا ملباه حتى لو رفض لنا شيء هو يشوفة مو بمصلحتنا ما يرفض من فراغ.. انا ابي اسألك سؤال و جاوبيني بـصراحة.. ايش الشيء اللي سويتة تحسين انكـ بـ سواتكـ له رديتي لـبابا شيء من الجميل اللي له عليكـ ..!!
سها : لا تسأليني سؤال انتِ تعرفين ان ماله عندي جواب.. و بعدين لا تدخلين بابا بـ طارق.. نفس السؤال بسألكـ اياه جاوبيني انتِ ويش سويتي لـبابا..!؟ انتِ عذبتية كم مره عصيتيه .. كم مره نومتية متضايق بـسببتكـ حتى لما انخطفتي ما ارتاح منكـ جاتة جلطة بسبتكـ ..!!
وعد رفعت حواجبة مستغربة من الرد : ما ارتاح مني..!! ملاحظة انكـ قاعدة تقولين حكي كبير بـحقي..!!
سها : مثل ما انتِ قاعدة تقولين بـحقي و حق طارق ..!! تتفلسفين على راسي بـحق بابا و انتِ اكثر وحده المفروض تنطم..!!
وعد وقفت : صح المفروض انطم.. ايش دخلني فيكـ و في حياتكـ .. بالطقاق انا غبية اللي جيتكـ بغيت مصلحتكـ لو انكـ مبققة عيونكـ كان كرهتي طارق اللي يشجعكـ تعصين أبوكـ يالملاكـ اللي ما اخطتي ابد.. مجرد قلب نبض و نادى و تبين تلبين له.. الأولى تهتمين بـ قلب ابوكـ اول مو قلب طارق جنتكـ بـ بر أبوكـ مو بـزواجكـ من طارق.. اصلاً انا غلطانة اللي اكلم وحده إمعة كلمة توديها و كلمة تجيبها.. ما عندها شخصية تمشي وراء اللي يقولون لها.. ما يهمها شيء.. انتِ لو في راسكـ عقل كان رتبتي حياتكـ اول بـعدين تكلمتي.. الأهم تقنعين بابا ترجعين تدرسين لكن تفكيركـ التافه ما تعدا منطقة قلبكـ .. دراستكـ هي اللي باقية لكـ مو طارق و لا غيره.. هدمتي مستقبلكـ عشان حب..
سها عيونها المدمعة معلقة بـ وعد اللي تتفجر من عصبيتها عليها و تسمع لـسيل من الإستهزاء و الإستحقار.. شيء ما جاء في اهتمامها .. طارق هو اول اهتمامتها ما اهتمت في انها كيف ترجع تدرس كثر كيف تتزوج طارق..!!
وعد تكمل متنرفزة الحرة جات بـ سها و خليها تحملها كلها : على فكرة انا ما غلطت بـحق طارق.. لكني نبهتكـ طارق يشجعكـ على الغلط حتى لو هو يشوفة صح هو ما عاش بـهالمجتمع اللي أنتِ منه.. هو خطبكـ بـ رضا أهلة مو من وراهم.. المفروض يقدّر ان اهلكـ رافضين هالزواجة و يبتعد عنكـ عشان ما يتعبكـ هذا لو هو فعلاً يحبكـ .. يعني انتِ بـتكونين سعيدة معاه بالوقت اللي تتزوجين غصباً عن الكل منه و الكل يقطع علاقتة فيكـ ..!! فكرتِ لو انكـ حملتي مين بيباركـ لكـ ..!؟ مين بيكون معاكـ بـولادتكـ ..!؟ مين بيقوم بـنفاسكـ .. هو و أهله .. و اهلكـ بيظل مكانهم مفقود في حياتكـ كل عمركـ ..
سها صرخت توقفها : بـــــس بــــس يكفي .. اطلعي برا..!!
وعد بقهر : من زين الجلسة حتى اكمل معاكـ ..!!
طلعت وعد و صفقت الباب وراها بـقوة.. حتى تشوف ميار و جود على الباب..!! : خير..!!
جود : اصواتكم طالعة قلنا نجي نشوف ويش عندكن.. شكل السالفة حامية..!!
ميار : هي تغلط و انا انضرب عشانها.. قسماً انقهرت انا عمر ما احد ضربني حتى لو اخطيت كيف و انا ما اخطيت .. لو ضربها اهون عندي .. لكنه ما ضربها..!!


بيت سعد.. على طاولة السحور..
ابو عمر : متى بـتتفاهم مع نهى..!؟
فيصل : لما يطيح اللي براسها..!!
ابو عمر : اليوم اول يوم رمضان يا فيصل..
فيصل : ويش تبيني اسوي يبه..!؟ خلها تعالج من تفكيرها الغبي..!!
عمر رمى الملعقة على بالصحن : ما انت قادر ترضيها بكلمتين.. هي غلطانة بس انت بعد غلطان.. الدكتور قال لازم تساعدونها نفسياً و انت ما همكـ و لا حتى كلمتها..!! رسالة يا جامد انشدها عن حالها..!!
فيصل : ما احتاج نصايحكـ يا عمر.. انا حر بـحياتي..!!
ام عمر : يا وليدي اخوكـ يبي مصلحتكـ .. هو صادق البنت حتى قاعدة عند امها..
فيصل : امها مو احد غريب..!!
عمر : ان شاء الله لا رحت لها بـ تدخل كذا من الباب لـ الدريشة..!! ترى عمي و عيالة زعلانين عليكـ .. حطها قدام عيونكـ ..
فيصل عقد حواجبة : زعلانين..!!
ابو عمر : ايه زعلانين.. اخذت البنت من بيت ابوها ما كلفت على نفسكـ توصلها و سحبت جوالها منها.. تحسب ان روحتها مع عمر و لينا لـبيت امها زينة بـحق ابوها..!؟
فيصل سند ظهرة على الكرسي وده يكسرة : استغفر الله العظيم.. انت تبون تحملوني الخطأ غصب.. انا اصلاً ماني راضي عن طلعتها لكني ما كنت ابي اكسر كلمتكـ قدامها و الا ما كان عندي مانع سحبتها و قفلت عليها الغرفة هي خلقة اصلاً ما فيها قوة حتى تدافع عن نفسها من اهمالها لصحتها..!!
عمر : غبي.. ما انت عارف تتصرف .. حبسكـ لها بـغرفتها بيخليها تعاند زيادة.. ويش عذركـ لا اشتكت لأبوها..!!
فيصل أعصابة تلفانه..!! : ممكن تسكرون على الموضوع.. تحسبون اللي صار مرضيني..!! كل ما شافني احد فيكم لامني.. زوجتكـ زوجتكـ زوجتكـ .. يكفي عاد..!!
قام فيصل بـعصبية .. يتوقعون ان بعدها هين عنده..!! لكنها تمادت بإهمال صحتها.. هالشيء اثر عليه حتى هو.. اذا كل ما انحطت سفرة تجلس اما ديكور قدامه او تتعذر انها شبعانة و توها اكلت..!!
ام عمر تناظر عمر : يكفي لا تشد عليه.. ترى هو بعد ماهو هاين عليه..!!
عمر : الله من الدلع.. لو مو هاين عليه ما تركها تطلع من المستشفى لـ بيت امها..!! كان جابها هنا هو راعاها ما تركها..
لينا ترفع النقاب عن وجهها : بس ما يصير كذا تضغطون عليه.. يمكن الإثنين محتاجين يبعدون عن بعض فترة.. خله يشتاق لها و تشتاق له..
عمر ابتسم : لا تفكرين بـهالشيء ابداً بحياتنا لأني ما راح اخليكـ تبعدين..!!
انصدمت من رده قليل ادب يقولها بالفم المليان قدام اهله .. صدت عنه من غير لا ترد..
..
بيت لطيفه..
لطيفه : تركتها تروح عند اهلها..!؟ انت ما تسمع نصايحي..!!
ثامر : الله يرضى لي عليكـ يمه.. انا اعرف كيف ادير حياتي.. لا تشيلين هم.. دانه ما راح تغير علي..
مها تلوي فمها : شكلها اكلت بـعقلكـ حلاوة..!!
ثامر : ايه اكلت بعقلي حلاوة.. انتم ايش فيكم.. ان كانوا بنات خالي صدق قليلات ادب مثل ما تقولون ما يعني دانه مثلهم.. لها معاي عشر ايام .. ما شفت منها شيء ضايقني..
لطيفه : و انت تتوقع اني بـ اخطب لكـ وحده تضايقكـ ليش عايفتكـ انا .. انا اعرف دانه ذهبة.. لكن البلى خواتها يغيرينها و يملن راسها عليكـ ..
ثامر : قلتيها ذهبة و الذهب ما يتغير.. و خواتها لو يأثرن عليها كان غيرنها من سنين مو الحين يمه..
لطيفه : كيفكـ انا نبهتكـ بكره تجيني تشكوى..
ثامر : ما راح اشكي منها انا متأكد من هالشيء..
مها : نشوف يا ثامر.. ما علينا ودي نروح مره نفطر عند خوالي.. رغم انهم ما يطيقوني بس خوالي الكبار هم اللي يحبوني..
ثامر : مين تقصدين.!؟
مها : كلهم أثير و أسيل و راكان و حتى خالي مشاري احسه يجاملني..!!
ثامر : ليش انتِ مضايقتهم في شيء..!؟
مها : لا طبعاً ويش بيني و بينهم غير السوالف.. بس هم كذا نفسيات.. يكفيكـ تعرف ان راكان و أسيل ما وقفوا دق في جدي على الطالعة و النازلة..
لطيفه : لو يعرف ابوي يردهم مكان ما جو.. ما يستاهلون العيشة اللي عايشينها..
ثامر : ويش ذا الحكي يمه.. عياله شلون يتركهم.. يكفي انه اخطأ بحقهم.. و الحين عرف خطاه ..
لطيفه : هم اللي رافسين النعمة.. المفروض يحبون يديهم وجه وقفا اللي ابوي مسكنهم عنده.
ثامر : يمه فكري فيهم.. اللي سواه جدي ماهو بـ هين.. تركهم سنين و بنين .. فجأة اعترف فيهم.. من حقهم يزعلون..
..
بيت غازي..
غازي : تبي الصدق صدمتني يا ابو سعود..
ابو سعود : خذ وقتكـ وراحتكـ بالتفكير.. شاور بنتكـ و امها من حقكم.. يمكن انا فاجئتكـ خصوصاً مع وضع مشعل الحين.. لكن كلمة و عهد علي اني صادق فيها لو اني ما ارضى لـ وحده بـ بناتي ازوجها لـ شخص مثل مشعل و الله ما طقيت بابكـ اخطب بنتكـ ..
غازي : ادري يا ابو سعود.. و انا ما اقصد على وضع مشعل.. ادري انه شيء مؤقت و يبي له علاج..
ابو سعود : و انا ابي اشجعة على علاجة .. مشعل خاطرة بـ بنتكـ .. تبي الصدق هو ما يدري اني جاي اخطبها اليوم.. حتى انا ما ابيكـ تعتبرها خطبة.. خله مجرد حكي بيني و بينكـ .. و ان صار و عطيتونا بـ نجي نخطبها رسمي..
غازي : جيتكـ يا ابو سعود هاذي خطبة رسمية.. و الله ما تعنى مره ثانية.. لكن عطني الوقت اللي اشاور فيه ريما و امها و يصير خير ان شاء الله..
ابو سعود : خذ راحتكـ ..
غازي : طيب خليني على بينه.. ان ريما وافقت.. بـ يكون زواجهم هالحين..!؟
ابو سعود : ان شاء الله ما راح نختلف على هالشيء.. حالياً ابي مشعل يتطمن ان البنت له.. ابيه يملكـ عليها.. كود ينفتح نفسة لـ العلاج و هو نفسيتة ماش ماهو متقبل شيء.. لكن الزواج ما حكيت فيه ابد..
غازي : انا رأيي من رأي بنتي..
ابو سعود : و احنا ما راح نختلف معاكم.. اهم شيء البنت تكون من نصيبنا..
غازي : الله يكتب اللي فيه الخير..
خرج ابو سعود بعد نص ساعة.. حتى يدخل غازي متعجب.. معقولة مشعل يبي ريما و هي تبيه..!! اذا ريما ما تواصلت معاه ما تعلق فيها الا انه شايفها لو بالغلط.. تذكر ذاكـ اليوم اللي صرخوا فيه البنات بعد ما شافوا مرة وليد ابتسم..
: خير ان شاء الله فرحنا معكـ ..
جلس غازي بعيد عن ندى اللي توحم فيه : ان شاء الله كلنا نفرح قريب..
ندى : ما قلت لأبوي يتسحر عندنا..؟!
غازي : حاولت فيه و رفض.. اذا ما تسطروا عيالة قدامة ما يفتح شهيتة شيء..!!
امال : الله يخليه لهم و يحفظهم له..
غازي : آمين..
ريما : بابا ابي فلوس..!!
غازي : ليش..!؟
ريما : الفستان اللي شريتة ما اعجبني و مدة التبديل راحت..
غازي : ما قستية قبل و رضيتي فيه..!؟
ريما : امبلى.. بس لينا شرت واحد ازين منه.. هذا و يوم وريته جود خلتة كنه خرقة مسح بلاط الحوش..
غازي : ماهو موهقنا غير ذا الجود.. حسبي الله على ابليسها..
امال : بلا دلع بالمحل طقيتي عنده الا تشترينة الحين عفتية.!!
ريما : طيب عفتة.. و الله كرهتة ما ابي البسة..
امال : هذا اسمه اسراف.. حرام عليكـ ..
ريما : بـ اتصدق فيه..
امال : لا و الله عايفتة و تصدقين فيه..
ريما : مامي بلـــــيز يرضيكـ (ناظرت ابوها تستعطفة) بابا ما البس فستان حلو بـ زواج بنت عمتي.!!
غازي : لا ما يرضيني..
ريما : اجل اعطيني الفلوس و الا ماني حاضرة زواج وعد..
ندى : بـ تزعل عليكـ وعد..
ريما تناظر ابوها : هاه شفت تزعل .. الله يخليكـ ابي اشتري الفستان الأسود اللي شفتة اخر مره..
امال : وريه ابوكـ اول شيء.. اذا رضى اشتريه..
غازي يناظر امال : ليش ايش فيه الفستان.!.؟
امال : عاري و صاري..!!
ريما : ماما شفتي هالكلمتين هي اللي تخليه يرفض.. الفستان مو عريان..
امال : اوكِ خليه يروح معاكـ و يشوفة بـ نفسه..
غازي يتكلم قبل لا ريما تترجاه : اني اروح السوق هالشيء شيليه من راسكـ ما جبت سواق عشان ارواح ادوج بالأسواق.. صورية لي و انا اقرر..
ريما : طيب.. بس اعط نفسكـ وقت تفكر مو على طول تقول لا..
غازي : ههههههههه يعني عارفة اني بـ ارفض.. خلينا من الفستان.. ابي اكلمكـ بـ موضوع..
ريما : امرني..
غازي : ابيكـ تفتحين مخكـ عدل و ما تفهمين شيء غلط.. و قبل لا ابدأ ابيكـ تتأكدين اني ما سويت أي شيء و لا قلت أي كلمة او لمحت حتى..
انقبض قلب ريما : بابا خوفتني عن شنو تتكلم..
غازي : ابو سعود كان عندي.. و خطبكـ لـ ولده مشعل..!!
اتسعت عيون ريما بـ صدمة..!! اسبوع يمكن مر على اعترافها لأبوها بإهتمامها في مشعل.. حتى يفاجئها بـ أمر الخطبة..
ما كانت ريما الوحيدة المتفاجئة امها.. و ندى اللي ما تدري عن امر الخطبة كله..
غازي يكمل : فكري بـ عقلكـ بعيد عن قلبكـ .. لأن الزواج مشروع حياة و عمر..
امال : غريبة.!! ولده ماهو رجله متعورة..!!
غازي : تعويرة بسيطة تروح مع العلاج الطبيعي..
امال : لكن خطبتة لـها الحين ماهي غريبة.؟!
غازي : لا .. الولد خاطرة يخطب .. ما فيها شيء..
قامت ريما من غير لا تنطق أي شيء.. و لا تناظر احد فيهم.. صدمها ابوها بـ هالخبر..
امال : و انت ويش رايكـ ..!؟
غازي : انا عني اشوفة رجال ما عليه كلام.. صح اني كنت اخذ عليه استهتارة بـ موضوع الدراسة بس كان طيش مراهقة و راح..
امال : و أخوكـ ابو عبد الله ..؟!
غازي : ما ظنتي بـ يمانع.. اذا قصدكـ عشان عياله .. فالإثنين لو لهم خاطر في البنت كان تكلموا من زمان .. بعدين رأي ريما هو المهم..
دخلت الشغالة معاها صينية حتى تمدها لـ ندى : تفدل ماما..
ندى اخذتها و نزلتها على الطاولة : شكراً..
ابتسم غازي .. حلو تطلب اكل بـ نفسها و تأكل .. يعني فيه تطور كبير بـ وضعها : كيف الحمل..؟!
ندى : ازين.. يعني احس تعودت..
امال : الله يقومكـ بالسلامة..
ندى : آمين..
امال : يبي لكـ بعد ما تعرفين جنس الطفل.. قضي له.. قبل لا تثقلين..
ندى : ما في بالي اني اعرفة.. ابي اخليها بعدين مره وحده..
غازي : ازين .. اللي يجي من الله حياه الله.. بس اهم شيء تنتبهين لـ صحتكـ ..
ندى : هذا انا احاول.. (سكتت شوي بعدها نطقت) ممكن تغير عطركـ ..!!
وده يقطع شعرة.. عمره ما انقهر كثر ما ندى الحين تسوي فيه .. ندى تبرر موقفها : ريحتة قوية..
غازي بـ إستهزاء على نفسة : ان شاء الله ما عاد راح احط عطور ابد.. متى يخلص ذا الوحام بس..!!
ندى : ايش فيكـ عصبت علي..!! مو بيدي الموضوع..
غازي : ليش انا قلت بـ يدكـ .. بس صدق ابي اعرف متى ينتهي وحامكـ و نفتكـ من ذا الوضع..!!
ندى : ما ادري.. الدكتورة ما قالت لي وقت قالت لي بـ يختلف من مره لـ مره..
وقف غازي : انا بـ اشوف ريما شوي..
طلع غازي امال ابتسمت : شكلكـ بـ تكرهينة إنكـ تحملين مره ثانية..!!
ندى : و الله مو بيدي عشان يلومني..
امال : ما يلومكـ بس اول مره يجرب هالشيء.. و انصدم بـ صعوبة الموقف..
ندى : اذا صعب عليه مره فـ فهو صعب علي اضعافة..
غرفة ريما..
ريما : يعني انت ما قلت لهم شيء..؟! طيب ايش معنى الحين..!؟
غازي ما يبي يقولها ان مشعل يفكر فيها يبيها تفكر بعيد عن هالشيء ما يبي يدفعها للموافقة قبل لا تفكر بـ عقلها : ما تثقين فيني..!؟ قلت لكـ اني مستحيل ارخص فيكـ و الله يا بابا ما جبت له طاري و لا قد كلمتة او لمحت له.. و الا مكذبتني..!؟
ريما : اكيد لا .. مستحيل اكذبكـ بس انا مستغربة ليش الحين بـ الذات..!؟
غازي : هذا شيء تافة تفكرين فيه.. فكري بـ مشعل كـ شخص.. يناسبكـ و الا ما يناسبكـ ..
ريما : انت فاجئتني..
غازي : انا صراحة تفاجئت مثلكـ لما كلمني ابو سعود.. لكن ابيكـ تأخذين وقتكـ بالتفكير و تستخيرين و تدعين الله يكتب لكـ اللي فيه الخير..
ريما : ان شاء الله.. طيب.. انت ما قلت لي رأيكـ ..؟!
غازي : مثل ما قلت لكـ من قبل مشعل رجال ما عليه كلام الا استهتارة بالدراسة و قلت لكـ اكيد انه تركـ هالشيء خصوصاً انه اختار القانون..
ريما : طيب بابا انا يعني احس اشياء كثيرة تداهم تفكيري..
غازي : زي ايش..!؟
ريما : كل شيء.. هو يدرس للحين.. متى مقرر يتزوج وين بـ يسكني اشياء كثير في خاطري..!!
غازي ابتسم هالشيء طمنه انها تفكر بـ عقلها و بـ تقرر بعد تفكير اكيد ما راح تتجاهل اهتمامها لكن كونها تفكر لـ قدام هالشيء ارتاح له : انا سألت ابو سعود و قالي ان شاء الله ما راح نختلف على موضوع الزواج.. اذا انتِ عندكـ مانع و بـ تشرطين تأكدي اني معاكـ بـ شرط يكون شرطكـ منطقي ما نعسر على الرجال.. اما وين بـ يسكنكـ ما ظنتي هذا يشكل مشكلة عنده لأن اكيد ابو سعود ما راح يبعد عيالة عنه.. هو يرمم بيتة القديم اللي انحرق الحين.. و يبني جنبة عمارة.. فهمت منه انها متصلة في بيتة يعني تقدرين تقولين جناح جديد في البيت وهي لعيالة كل اثنين بـ دور.. اربع ادوار.. يعني اكيد مشعل بـ يسكن هناكـ ..
ريما : لـ هالدرجة يحبهم..!؟
غازي : هههههههههههه ليش فيه اب ما يحب عيالة..!؟
ريما : لما يحكوني البنات عن ابوهم احسه مره معقد .. يعني بابا يخاف عليه بـشكل جنوني.. و هالشيء مو لايق عليه..
غازي : وبناتة يحبونة بشكل جنوني و الا..؟!
ريما : اكيد..
غازي : كل اب يخاف على عيالة.. سوا كان قريب منهم او ابتعد لأي سبب كان.. ما فيه شيء اغلى بالدنيا من الضنا.. و ما راح تحسين بـ قيمة كلامي الا ان صرتي ام.. الله يبلغني ذا اليوم..
ريما : ما ادري انا احسه هو غير.. يبي يشوفهم قدامهم على كل سفرة.. اتوقع لو بـ كيفة يأخذهم معاه دوامة..!!
غازي : لا تحللين على كيفكـ .. ابو سعود مجمع عيالة في بيت واحد عشان يكونون على قلب واحد.. لأنهم ماهم من ام وحده.. رغم ان حتى الأشقاء يختلفون.. لكن ابو سعود زرع فيهم من صغرهم انهم سند لـبعض شوفيهم ان صار عندهم شيء ما احد فيهم يقول ماهو شقيقي كلهم ينتفضون كنهم روح وحده ماشاء الله تباركـ الله..
ريما : ماشاء الله .. عليه تفكير.. رغم ان عم عامر معيش عيالة بعد في بيت واحد بس ما احسه مثل عم ابراهيم..
غازي : عامر متهاون حبتين.. الله يهديه.. اما ابراهيم يقدم عيالة على كل شيء.. تركنا مشعل و جلسنا نسولف عن ابوه..
..
بيت سعد..
عساف تنرفز : مناديني على الفطور عشان تطقطق علي..!؟
عمر : ههههههههه بالهون يا عمي ويش بلاكـ شبيت..
عساف : الله يعدي هالفطور على خير بس.. لا اخليكـ تعيّد بالمستشفى هالسنة..
عمر : هذا كله عشان سألتكـ كيف النفسية..!؟
عساف : كيف تبيها تكون..
عمر : لا صدق علمني ويش احساسكـ .. ما حبيت قبل زواجي و الا كنت عرفت احساسكـ الحين..
عساف : بـ تأخذني مصخرة..!!
عمر : ياخي ويش بلاكـ نارن شابة.. ما صدقت اخوانكـ يوم قالوا تهاد ذبان وجهكـ ..!!
عساف سحب فنجالة من الأرض : ليش اخواني شاكين لكـ عني..!؟
عمر : تصدق عمركـ الحين تحسب انكـ محط اهتمامنا.. عساف صدق احكي.. انت بـ خاطركـ شيء.. حسيت انكـ تسرعت.. عصبيتكـ يا اخوي ماهي بـ محلها..
عساف : ويش تنتظر مني..!؟ انتظر اليوم اللي تصير فيه حليلتي المفروض قبل لا توصل الـ 18 تكون زوجتي.. احسب الأيام و الساعات لـ يوم العيد .. تدري اني كنت افكر اخطبها يوم كان عمرها 16 و هي رفضت..!!
عمر انصدم : 16 ..!! انت صاحي..!؟ بزر للحين..!!
عساف : و الله ماهي بزر.. شلعت قلبي بنت العم يا اخوكـ ..
ابتسم عمر : تبي الصدق ما احسها تليق الا لكـ و لا انت تليق الا عليها.. رغم ان بينكم فارق بالعمر .. لكن ما اشوفها الا لكـ ..
عساف : الله يجمعني بها .. الله يجمعني بها..
عمر : اربط قلبكـ ويش بلاكـ انشفحت مره وحده.. انت بعد لو انكـ راكد كان قدرت تلعب على عقلها بنت 16 تفر مخها و توافق كان يمدي عيالكـ طولكـ ..
عساف : هههههههههههه على اساس انت جاهل فيها..!! دراستها عندها اهم من قلبها..!! زي ما تقول..
عمر : و الله الدراسة مهمة.. لينا طالعة لي بـ سالفة جديدة.. تفكر ما تكمل دراستها.. قهرتني..
عساف : ليش تنقهر ازين لها ولكـ ..!؟
عمر : دراستها تفيدها ما تضرها.. و تفيد عيالنا بعد.. تخيل انت يجيها ولدها يبيها تشرح له ما تعرف..
عساف : اقول بلا تعقيد انت.. اذا هي ما تبي لا تجبرها..
عمر : من جدكـ اخليها حتى بدون شهادة ثانوي.. و الله ما يكون.. غصباً عنها تدرس.. لو اصير دادا لـ البزر..
عساف : هههههههههههه شر البلية ما يضحكـ .. صدق يا اخوي ما احد مرتاح.. اللي عندكـ تبيها تدرس و هي ما تبي.. و اللي عندي شرطها تكمل دراستها و سقف طموحها ما يرضية هنا الا برا..
عمر : عاد لا تكسر بـ كلمتكـ هاه تراكـ وعدتها..
عساف : افاا و انا ولد ابوي.. و الله لا اخليها تدرس لين يطيح اللي براسها.. لين تختنق من الكتب و تقنع..
عمر : الله يتمم لكـ على خير.. هالعيد ان شاء الله بـ يكون غير و بإذن ربي انكـ تفرحني بـ عيد الأضحى بـ يجيكـ عمر صغيرون مثلي..!!
عساف ابتسم : امين افرحكـ بس مو عمر ماني عايف ولدي حتى اسميه عليكـ ..
..
بيت ابو سعود..
مكتبة..
وعد : ملاحظ انكـ ما كلمتني بعد اللي صار..!؟ رمضان بـ يخلص و انت حتى ما نشدت عني..!!
ابو سعود : زعلان منكـ يا وعد..
وعد : زعلان مني..!! طيب ميار اخطت معي .. البارح كنت تكلمها عادي و لا كأنه شيء صار.. يعني عشان هي امها عندكـ تخليكـ تحن عليها و انا ما احد يهتم لأمري..
ابو سعود التفت لها جالسة قريب منه على الكنب : تهقين عشان كذا رضيت..!؟ انتِ شايفة نفسكـ مثل ميار..!؟ وعد انا رضيت الثنتين يطلعن معاكـ انتِ اكبرهن.. لو ميار اكبر منكـ كنت لمتها هي اكثر..
وعد : طيب الى متى بـ تلومني..!؟
ابو سعود : استغفر الله العظيم..
وعد : حاسة اني فاقدة نفسي.. انا ما اقدر اعيش و انت مو راضي عني.. انت تلومني و خالة نوال تلومني.. فوق هذا سها سمعتني كلام قهرني..
ابو سعود : ايش قالت لكـ ..!؟
وعد : مو مهم.. انا ابي رضاكـ تكفى بابا لا تردني.. و الله تعذبني و انا اصوم كل يوم و ادعي اصلي بس اذكر انكـ مو راضي عنكـ احس عروق بـ تطق.. و الله لو اني انا مشجعتها على الغلط بـ اقولكـ استاهل.. و لو اني شكيت انها بـ تقابل احد ما كنت خليتها لحالها.. بس اني احسنت الظن فيها و تعاقبت على حسن ظني..
مد يده لـ كتفها قربت منه حتى تدفن نفسها في حضنة.. : انا كنت زعلان من اللي سوتة سها و تضايقت و حطيت الحرة فيكن.. ادري غلطان بس يا بابا انا جالس احاول احل الموضوع و انسيها انصدمت من اللي صار و انا واثق بإنها معاكـ ما راح تخلينها تغلط..
وعد : انا آسفة..
ابو سعود : مو خطاكـ يا بابا خطاي انا اللي وثقت فيها هي و سمحت لها تطلع قبل لا اتأكد انها مستحيل تغلط.. (ناظر بـ وعد اللي راسها على كتفة) ايش قالت لكـ..!؟
وعد : لا تهتم.. ماني متضايقة منها.. لأني حتى انا رديت عليها من وقتها..
ابو سعود : طيب علميني ويش اللي صار..
وعد : انا كنت اكلمها عن طارق و انه يشجعها تغلط و تتركـ اهلها و قد ايش انت تعبت معانا.. هي قالت لي انتِ اخر وحده تتكلمين عن بابا نسيتي قد ايش عصبتي فيه و قد ايش زعلتية و كم مره نومتية متضايق..!! حتى لما انخطفتي ما ارتاح منكـ ..!!
ابو سعود بـ خيبة وهو يسمع ان بناتة تهاوشن و يجرحن في بعض : و انتِ ويش قلتِ لها..
وعد رفعت راسها : كل اللي بـ خاطري بصراحة بابا شرشحتها.. لين صرخت علي و طردتني من الغرفة..
ابو سعود : راضية..!؟
وعد : بابا لو هي ما قالت لي هالحكي و جرحتني و الله ما كنت قلت لها شيء اساساً هو فيها.. و قبلها كانت خالة نوال تحرضكـ علي.. و هالشيء قهرني بـ زيادة و حطيت حرتي فيها..
ابو سعود : خالتكـ نوال هي اللي ربتكـ يا وعد لا تبخسينها..
وعد : بابا اوكِ ربتني و انا قد قلت لكـ اني عمري ما حسيتها امي.. انت شفت بـ نفسكـ تعاملني غير عن بناتها.. هالشيء مو بيدها ما احد يحب أي شخص اكثر من عيالة.. بس انا انقهرت تحرضكـ علي ليش..!؟ يعني هي تشوف سها مو غلطانة باللي تسويه..!؟
ابو سعود : الا سها غلطانة و كلنا ندري بـ هالشيء بس يمكن هي حز بـ خاطرها اللي العيال كلهم ضدها.. الا حاتم.. و حاتم ولدها.. اكيد بـ تأثر بـ رايه..
وعد : و هالشيء ما يبرر لها محاولتها تقحمني بالموضوع بـ أي شكل..!!
ابو سعود : ممكن تروقين.. لا تتنرفزين عرسكـ ما باقي عليه شيء.. هدي اعصابكـ ..
وعد : اذا انت راضي عني انا بـ اروق..
..
بيت عامر..
غازي : اليوم رحت له في بيتة و لا لقيتة.. بغيت افطر فيه و هو يتهرب مننا..!!
عامر : مرده يجينا بيديه و رجليه..
غازي : و الى متى بـ تصبر قلبها ناطف على عيالها..
عامر : ويش تبينا نسوي نسفكـ بـ دمة..!! (يناظر الدرج) هذا هي جات سكر على الموضوع..
انهار : مساء الخير..
: مساء النور..
سلمت على خوالها و جلست جنب جدتها : كيفكـ خالي..
غازي : بخير بـ شوفتكـ ..
انهار : جعله دوم يارب..
عامر : ليش ما رحتي السوق مع مريم.؟!
انهار : تبي تروح تجيب فستان وعد و توديه بيت ابوها ويش يوديني هناكـ ..
ام عامر : هالوعيد هي نايمة و امها رايحة جايه على السوق..
عامر : دام مروى و رنيم متونسات معاها خليهم يمه بـ راحتهم..
عهود : ماشاء الله عندهم زواج وراء زواج.. الله يعينهم بس..
ام عبدالله : حتى احنا بـ يصير عندنا زواج لو توافقين على سالم..!!
عهود تحطمت : سالم.. حرام عليكـ يمه تبين تدفنين شبابي ..!!
ام عامر : و الله ما غير سوات يدينكـ انتِ و ابوكـ اللي بـ تدفنون شبابكـ .. يا وليدي البنيات اللي بـ عمركـ عندهم عيال و انتِ كل ما جانا واحد رديتية..
عهود : يمه هذا زواج مو لعبة كيف تبوني اوافق عشان ارضيكم و بكره أتوهق.. عندكم انهار وافقت عشان ترضي ابوها و هذا هي اكلت تبن..
ناصر : بـــنت..!! استحي على وجهكـ ..
عهود : لا تفهموني غلط.. بس صدق صدق.. سالم ما فيه شيء زين عشان اوافق عليه.. ما اتخيلة زوجي.. حرام فرق بيني و بينه 16 سنة.!!
غازي : انا ما اشوف الفارق مشكلة يا عمي.. اذا انتِ متقبلة الرجال و هو ما خطبكـ الا عارف عمركـ .. عندكـ لينا و عمر بينهم فرق كبير .. حتى شوق و سعود ..
عهود : اصلاً انا نقدت هالشيء.. انا لو بـ اتزوج ابي واحد اكبر مني بـ خمس سنين ان كثرت..
ام عبدالله : يالعيارة ليش ما وافقتِ على عبدالرحمن..!!
عهود : شكلي بـ اروح افطر شوط ثاني و لا اسمع ذا الحكي..
عامر : لا تضايقونها خلوها عندي.. ماني مزوجها..
ابتسم غازي : من جدكـ ما ودكـ تشوف عيالها هالشيطانية..!!
يوسف : ويش اللي يحمس يا عمي.. بـ تجيب شياطين صغار..!!
عهود : كذا يا عمي تمسخرني..!!
غازي : خلي عنكـ .. (التفت لأخوه و امه) جاني خاطب لـ ريما..
ام عامر : ماشاء الله تباركـ الله ذا العلم السنع..
ابو عبدالله ناظر يوسف و محمد بعدها ناظر اخوه : مين هو...!؟
غازي : مشعل ولد ابراهيم..
عبدالله : تقولة صادق يا عمي..!!
غازي : ادري بـ تقول رجله.. لكن هالشيء ما يعيبة.. لا عندي و لا عند ريما.. و موضوع رجلة شيء مؤقت بـ يتجاوزة بالعلاج..
عامر: و الله كان بـ خاطري تكون لـ واحد من هالدبش.. بناتكـ كلهن راحن علينا..
محمد : يبه ويش لنا.. انا ما اشوفها الا اختي.. رابي معاها اتزوج اختي.!.! شلون تجي هاذي..
يوسف يرمش بـ عيونة : بصراحة حتى انا .. و مشعل و الله رجال شقردي.. ما عنده خوات اتزوج منهم..!!؟
ام عامر : الا عنده .. عنده ثنتين ماشاء الله .. ميار و جود.. شد حيلكـ عشان نخطب لكـ ..
غازي : جود انخطبت.. ما باقي عنده الا ميار..
ام عامر : ما شاء الله .. ما شاء الله و الله يا ابراهيم ان نسبة ينشرى بالذهب..
عامر ناظر اخوه : عطيتهم..!؟
غازي : لا للحين.. بس ان شاء الله ان قابلتة بـكره بـ أبلغة .. بس انت ويش رايكـ ..؟!
عامر : دامكـ موافق انا موافق..
غازي : و انتِ يمه ويش رايكـ ..!؟
ام عامر : الله يتمم لهم على خير و يباركـ لهم.. عطهم يا ولدي نسبهم ما ينباع..
غازي : الله يتمم على خير..
ام عامر : الا ما قلت لنا يا وليدي من هو اللي خطب جود..!؟
غازي : واحد ينقال له عصام بن خلف.. دكتور بـ مستشفى ........
محمد وقف : عن اذنكم.. بـ اروح مع اخوياي..
غازي : ابيكـ بـ سالفة لـحالنا..!!
بلع العافية محمد.. يوسف مسكـ ضحكتة .. اما عامر ناظر اخوه : ليش ويش مسوي..!؟
غازي وقف : شيء بيني و بينه.. انا بـ اكلم محمد برا و بعدها بـ امشي.. تأمرين على شيء يمه..؟!
ام عامر : سلامتكـ يا ابوي..
باس راسها غازي و راس اخوه.. و طلع حتى يلحقة محمد..
يوسف بـضحكة : شكلها صارت صارت..
ام عامر : ويش هي اللي صارت..!؟
يوسف : القاء القبض..
عبدالله : ليش ويش هو مسوي..!؟
يوسف : هاه..!! ما ادري عنه.. (التفت لـ عهود يحول الموضوع) الا صدق ما غرتي الحين ما ودكـ تزوجين و تفكينا من شركـ ..!؟
عهود : اغار من مين..!؟
يوسف : من ريما .. تزوجي يا بنت ازين لكـ ...
عهود : و انت ويش عليكـ احد طالبكـ تصرف علي..!؟

في الحديقة..
غازي : انا من زمان ابي اكلمكـ .. و كل مره اقول بـ يعقل.. اصبر يا غازي.. و عشاني مشغول بـالدوام اجلت هالموضوع.. بس الحين شغلي هادي.. و متفرغ لكـ ..
محمد : ماني فاهم عن ويش تتكلم..!!
غازي : الا فاهم و تستغبي علي يا محمد.. ابي اعرف انت راضي عن اللي تسوية..!؟ حتى بـ رمضان يا محمد..!! الشياطين تخمد و انت ما خمدت..!!
محمد ما يبي يقول شيء و يطلع عمه قصدة شيء ثاني و يتوهق : عمي تكفى بـدون الغاز .. انا صدق ما ادري ويش تقصد..!؟
غازي : عن مكالمات البنات.. ما تخاف ربكـ في رمضان شهر العبادة تعصية..!! اذا ما خفت من ربكـ .. بـ تخاف على خواتكـ ..!؟ ماني قايلكـ الدنيا دوارة يا محمد بكره يرجع لكـ اللي تسوية في بنات خلق الله في خواتكـ و بناتكـ .. لأن هالشيء اكيد ما يهمكـ دام مخافة الله ما اهتزت في نفسكـ ..
محمد فزع : عمي و الله ما سويت شيء زود عن مكالمات ما قد طلعت حتى مع وحده فيهن..!!
غازي : استهنت انت بالمكالمات بكره تستهين بالطلعة بعده تنام معها..
محمد : مستحيل اسوي هالشيء..!!
غازي : و انا كنت اظن مستحيل تكلم بناتكـ لكنكـ تكلم يا محمد.. تدري لو بكره بغيت تخطب الله يعاقبكـ و تخطب بنت تطلع تكلم شباب..!؟ بكره يجونكـ بنات ترضى يكلمون او انهم يتزوجون شباب يكلمون بنات..؟!
محمد : انا بس مأخذ الموضوع تسلية ماهو اكثر..
غازي : و هالتسلية تغرقكـ بالذنوب و تجركـ لأمور اكبر.. تكذب على البنات..!! يعني تكسب اثم.. تقطع على نفسكـ وعود بالزواج و ما توفيها و تكسب اثم.. وفوقها تكلم بنت ما تحل لكـ و تكسب اثم.. يا عمي الدنيا سلف و دين.. اليوم انت تكلم بنات الناس بكره يكلمون بناتكـ .. لا ترخص نفسكـ و عرضكـ ..
كتف محمد يدينة.. بـ خجل من عمة ما توقع ان عمه ممكن يدري عن هالموضوع..
غازي : انا ما ابي زود عن مصلحتكـ .. ما ابيكـ تلهد نفسكـ بـ نفسكـ .. احنا بـ شهر الصوم استغل ما بقى منه و توب لـ ربكـ .. اذا انت ودكـ تكلم اعصم نفسكـ بالزواج.. و انا اكلم لكـ ابوكـ نخطب لكـ ..
محمد : لا ما ابي اتزوج الحين..
غازي : فكر بالموضوع عدل.. لا تقرر الحين.. روح يا عمي توضأ و صل لكـ ركعتين اطلب من الله يغفر لكـ ذنوبكـ .. اشياء واجد تقدر تسلي نفسكـ فيها غير انكـ تكلم بنات
..
يوم العيد.. ليلة زواج عساف و وعد..
الشيخ : اين ولي امر العروس..
ابو سعود دخل وبعده غازي و مشعل : موجود يا شيخ..
الشيخ : بطاقات الشهود..
عماد وقف حتى يخرج بطاقتة و يحطها على الطاولة و عيونة بـ عيون عساف : انا حاب اشهد اذا ما عندكـ مانع..
موقفة كان صدمة لهم لكن هو ما اهتم.. عساف : ابد ما عندي مانع..
كان عساف مكلم الشهود وهم غازي و عمر.. عمر رجع بطاقتة .. و تركـ المجال لـ عماد..
ياسر : حركتة مقصودة .. لو ما هم في بـيتنا لا قلبت هالفرح لـ ترح..
خالد : هو يبي يستفزنا يبي يبين انا انه بايع.. ومو مهتم.. على اساس احنا اهتمينا..!! هذا هي اختنا بـ تزوج وهو بـ يشهد على عقدها لو ما يهمه امرها ما كان تعنى و جاء و طلب انه يشهد..
ياسر : حسبي الله..
تم العقد بعد توقيع عماد على عقد زواج طليقتة بـ كل برود..
الشيخ : مبروكـ يا ابني.. باركـ الله لكما و باركـ عليكما و جمع بينكما بـخير..
عساف ابتسم : الله يباركـ فيكـ ..
توالت المباركات على عساف جده ابوه عمامة و عيال عمامة و الحضور..
بعدها ابو سعود : ما عليكـ ام يا شيخنا.. نبيكـ تملكـ لنا على معاريس ثانين..
الشيخ : ابشر يا اخي.. اين العريس..
مشعل وقف متساند على عكازة .. ابتعد عساف و جلس مشعل جنب الشيخ..
الشيخ : و اين ابو العروس..؟!
غازي : موجود يا طويل العمر..
الشيخ فتح دفترة : على بركة الله...
سعود يكلم اخوانة : متى قرروا يملكون لـ مشعل..؟!
ياسر : علمي علمكـ ..!!
أحمد : خله ينبسط.. ويش عليكم..
سعود : و احنا قلنا لا.. قلنا ما ندري..
خالد : اول مشعل كلم ابوي و بعدها ابوي كلم غازي.. ماهو هين مشيعل..
سكتوا الشباب على صوت الشيخ : مبروكـ يا ابني باركـ الله لكما و باركـ عليكما و جمع بينكم بـخير..
شقت الضحكة وجه مشعل فقدها من بعد امر رجلة : الله يباركـ فيكـ ..
في غرفة وعد..
مصدومة و هي تسمع ابوها بالجوال يقولها انه ملكـ مشعل عليها..!! : بابا تمزح معاي صح..!؟.. شلون لا .. ليش ما قلت لي طيب.. خلاص بـ اروح بيتنا.. ما ابي اقعد في بيتهم.. بابا بليـــز مو دلع بس صدق منحرجة..
ناظرت ريما في جود اللي تغطرف و اطلق ضحكة بالأخير..
ريما : شفت بـ يطقطقون علي.. (انقهرت من رد ابوها اللي ماهو فاضي لها يوديها البيت) بـ اسوي نفسي ميتة .. مع السلامة..
جود : مبروكـ يا مرة اخي..!!
ريما : شفتِ ان ما سكتي عني لا امردغكـ هنا..
جود تناظر خواتها : تخيلوا مشعل ملكـ عليها و هذا رد وحده لـ اخت زوجها بالله هذا رد مؤدب..!!
نهى : لا صراحة المفروض تحترمنا عيب عليكـ .. كلمي مشعل بس خليه يأدبها..
ريما : بليـــز بنات خلاص اسكتوا عني..
دانه : يا حياتي .. تجنين و انتِ مستحية..
لينا : لو سمحتوا راعوا شعور اختي.. طقطقوا على اختكم.. اللي ما وقفت و هي تهز رجلها..
جود : لا صراحة انا ماني عايفة عمري و اناقتي و فخامتي ..
وعد رمقتها بـ نظرة عشان تسكت..
تأخذ نفس و تزفرة بـعد لحظتين.. تحاول بإنها تسترخي..
نهى : نص التوتر هذا..!؟
مريم دخلت : يالله يا ماما بـ تطلعين تسلمين و بعدها تروحين مع زوجكـ ..
نهى : أي تروح بدري..!!
مريم : عساف طلبها.. ويش نقوله لا ما احنا مخلينها تروح معاكـ ..
رنيم : مجنون هذا..!!؟ ما لحق يملكـ .. ما استحى على وجهة.. طيب يصبر لين يتعشون الخلق..
رؤى : و انتم ايش عليكم خلوا الناس بـ راحتها.. زوجتة و يبيها كيفة..
زوجتة.. ترددت بإذنها .. صارت له و صار لها.. ياه.. قد ايش هاليوم كان ما يزورها الا بالأحلام.. الحلم اللي انقتل ليلة خطبة عساف لـ ندى.. وقتها عرفت انه بـ يصير حرام عليها.. صحيح هي اللي دفعتة لإنه يفكر بـ غيرها بـسبب اختلاف التفكير بينها و بينه لكن ما كانت متوقعة يختار اختها.. يمكن ظنت انه بـيتنازل عشانه يحبها و يوافق على طلباتها او نقول قناعاتها.. لكن بعد اللي مرت فيه .. ايقنت انها اخطت لو رضت بـ عساف ما كان تزوجت عماد و اهانها كان بقت بـ كرامتها نفضت الأفكار من راسها لو تفتح عمل الشيطان .. بـ تنسى كل شيء صار من قبل.. بـ تبدأ حياة جديدة.. هي ملكته وهو ملكها..
وقفت حتى تمشي مع امها.. اول مره هي تشوف نفسها عروس.. صحيح مو بـ قصر و لا حفلة كبيرة.. لكن بـ قلب احب و روح جديدة.. حست بـ يد امها تضغط على كفها تطمنها.. لكنها ماهي خايفة من عساف.. و لا حياة معاه.. اللي تحسة الحين مجرد توتر طبيعي لأي عروس اول مره تتزوج.. ايه اول مره.. زواجها من عماد لاغيتة من حياتها و لا كأنها عاشت معاه ابد..
ام عساف : ماشاء الله تباركـ الله .. الله يحفظكـ و يحميكـ ..
باست وعد راسها و كفها .. و بعدها سلمت على جداتها الثنتين وسط ذكر الله و الصلاة على النبي لـ شوفتها..
ام عامر : مبروكـ يا بنتي الله يوفقكـ ..
وعد : الله يباركـ فيكـ ..
ام عبدالرحمن : اقري عليها يا مريم ..
مريم : لا تشيلين هم يا خاله قريت عليها .. الله يحفظها..
سلمت على الكل وسط اكبر هدوء تحاول تدفعة في نفسها..
سهاد وقفت جنب مريم : خالة عساف كلمني يقول طلعوها..
مريم : ان شاء الله.. بس يركد هو شوي.. وترنا الله يهديه.. (التفتت لـ نهى) روحي جيبي عبايتها..
نهى : طيب..
جود وقفت جنب وعد وهمست بإذنها : الله يعينكـ ابشركـ انا من اليوم معتبرتكـ سجينة..
وعد : ما فيني ارد عليكـ بس شوفي بابا ابي اسلم عليه قبل..
جود : على اساس بـ تروحين و لا عاد نشوفكـ .. بيتكـ ماهو بعيد شارعين..
نهى مدت العباية : يمه..
اخذت جود المسكة من وعد حتى تلبس عبايتها..
مريم : ماما اذا احتجتي أي شيء كلميني اوكِ..
وعد تلف طرحتها : طيب..
برا.. عساف يضرب رجلة بالأرض.. ينتظرها.. لا و يتفلسفون على راسة اختنا و خلها تعشا لا تأخذها الحين.. بـ يحرمهم منها شهر قدام على ذا الموقف السخيف و طقطقتهم السامجة..
وليد : صراحة هذا اليوم ما ينطوف.. ابد ابد.. ودي ارجع اعيشة من جديد..
خالد : هههههههههه انكـ تمسخر عساف وهو ساكت هذا بـحد ذاتة متعة..
وليد : بـ تصير كل يوم.. نمسخرة ويش ورانا اذا زعل اخذنا اختنا منه..
مشعل : و الله بـ نجننة في عيشتة كان كل شوي ناشبين في حلقة..
عساف : خلوني بس اشوفكم قريب من بيتي لا اثور فيكم..
سعود : اجل ما احنا جايبين اختنا .. ما عليش ما احنا عايفينها نبيها..
مشعل يناظر عساف : صراحة بقي شوي و تصير ما تسوى ريال..
عساف : ماني عايز لا اسفل فيكم الحين و اصارخ عليكم.. بس محتفظ بـ احبالي الصوتية ما ابي اهدرها عليكم..
وليد : طبعاً وشولة تصارخ تبي ينبح صوتكـ و تفجع اختي..
عساف كتف يدينة وده يرمي البشت بـ طول يده : اللهم طولكـ يا روح..
انفتح الباب حتى يطلع ابو سعود.. ماسكة يده وعد.. لا شعورياً ابتسموا اخوانها.. هذا يوم زواجها و هذا هو اللي دروا عنه و فكروا معاها و ابدوا رأيهم لهم و شجعوها هذا يوم فرحها و فرحهم فيها..
اول من تقدم لها سعود حتى يبوس راسها : مبروكـ يا روحي..
وعد : الله يباركـ فيكـ ..
بعده وليد اللي سحب المسكة من يدها : شكراً على الهدية يا احلى اخت..
وعد : وليد بلا سماجة..
طنشها و ابتعد بـ مسكتها .. و اخوانها يسلمون عليها .. و اخرهم ابراهيم ولد خالد كاشخ على سنقة عشرة : مبروكـ يا عمة..
وعد ابتسمت : الله يباركـ فيكـ ..
ابو سعود ناظر عساف .. اقترب منها باس راسها : مبروكـ ..
كان وده يقول كلمة غير.. بس بـ يحتفظ بـ كل الحكي وقت ما يكونون لـ حالهم..
وعد : الله يباركـ فيكـ ..
وليد : بـ اوصلكم..
عساف : لا شكراً .. مستغنين عن خدماتكـ ..
خالد : افااا مستغني عنا.. بـ نوصل اختنا..
عساف : ايه هي البداية كذا لا وصلتونا ممكن تميرضون علي ويش دراني لا اسلم لي تبقون هنا..
وليد : اعوذ بالله.. ما يبينا نزور اختي..!!
عساف : حسستوني اول مره تعرفون بـ اخوتكم.. مركزين على ذا الكلمة بس.. (التفت لـ عمة) صدقني عمي لو عيالكـ يلحقوني يمكن تصلي عليهم الفجر..
ابو سعود : مالي دخل انت تفاهم معاهم..
سعود : خذ زوجتكـ و روحوا ما احنا لاحقينكم لا تخاف..
عساف : ما اثق فيكم طب فيكم حبها فجأة..
وعد كانت صنم ما قالت أي شيء و عساف يناقر اخوانها..
ساعة من النقار بينهم و هم يستفزونة لين اخذها و طنشهم.. ربع ساعة بالضبط.. حتى يسكر باب الشقة بعد دخوله..
مشاعر تنبع بـ داخلة و تتفجر.. حنين .. اشتياق.. وله .. و يمكن عتاب..
نزلت عبايتها من غير لا تلتفت له.. تقدم لها رمى بشتة على الكنبة جنبها.. وقف وراها حط يده على كتفها حتى تلتفت له.. : ناظريني.. ابي املي عيوني بـ شوفتكـ ضميان حيل يا وعد..
رفعت عيونها له همست : عـساف..
عساف : يا روح عساف..
وعد : أنا آسفة..
عساف : لا تعتذرين.. ما غلطتِ اللي صار حكمة من ربي.. ما نقص من غلاكـ الا زادة..
شتت نظرها عنه .. متوتـــرة.. عساف حط يده على دقنها حتى تناظرة : ممكن تشيلين هالخبايص اللي على وجهكـ ..
وعد : ليش .. مو حلو.؟!
عساف : الا قمر.. بس ابي اشوفكـ بدونها.. اعشق ملامحكـ بـ طبيعتها..
انحرجت منه.. : طيب ممكن تبعد شوي..
ابتعد خطوة : ياليت ما تطولين.. عشان نصلي قبل لا يجي العشاء..
وعد : اوكِ..
عساف اشر على على الغرفة حتى تبتعد عنه و عيونة عليها.. ماهو مصدق .. و كأنه حلم او شيء من ضرب الخيال..
سكرت الباب اول ما دخلت.. حطت يدها على قلبها غمضت عيونها : بـشويش لا تدق بـ قوة بـ تفضحني..
..
بيت ابو عبدالرحمن..
أسيل : تعب من جد تعب خلاص ابي ارتاح..
راكان : ليش ما نمتي الظهر..!!
أسيل : تحسبون نومي بـ مخباتي اطلعة متى ما بغيت.. وراي ملكة شلون انام لا مو ملكة الا زواج..!!
راكان : ماشاء الله عسييف الضحكة شاقة حلقة هو و مشعل..
ام مشاري : الله يهنيهم و يكتب لهم الخير..
ام عبدالرحمن : العقبة عند راكان و أسيل ان شاء الله..
ام مشاري : ان شاء الله.. مشاري وينه..!؟
راكان : اخبره طلع من مجلس ابراهيم على اساس يجيب ابوي البيت.. و ما رجع هناكـ يا اما انه نام او طلع..
ابوي.. كلمة مرت على لسانة بدون شعور.. ما حس بـ نفسة لما نطقها..
: ما بغيت اسمعها منكـ ..
التفت راكان : ويش هي..!!
ابو عبدالرحمن الجالس على الأرض : اعترفت اني ابوكـ ..
راكان تنهد.. تقدم له و باس راسة.. من طيب خاطرة.. اول مره يسويها.. : ما نكرت ابوتكـ لي.. لو نكرتها و الله ما عشت معاكـ في بيتكـ و لا اكلت معكـ في صحن واحد..
ابو عبدالرحمن : قولها لي خلني اسمعها منكـ شفقان عليها يا راكان..
جلس راكان جنبة هذا الأب اخطأ.. لكنه يحاول يصلح اخطائة حتى على حساب نفسة.. يعطي و ينتظر مجرد كلمة و طيب خاطر من ولدة باس راسة من جديد : الله يطول بـعمركـ يبه..
نطت اسيل حتى تجلس جنب ابوها باست راسة : صدق يبه احنا تضايقنا منكـ .. بس كل شي سويتة لنا الحين عوضتنا فيه .. حبكـ لنا يكفينا .. يبه احنا نبي رضاكـ مثل أي عيال يبون رضى ابوهم.. صح ان احنا قلوبنا قاسية ..
ابو عبدالرحمن : ماهي قاسية يا بنتي.. انا اللي قلبي قاسي.. الله يغفر لي و يسامحني..
راكان : لا تضيق خاطركـ .. احنا ما عاتبنكـ الا من زود غلاكـ عندنا..
ابو عبدالرحمن : الله يطول بـ عمري لين اشوف عيال كل واحد فيكم..
..
بيت ابو سعود..
دخلت غرفة نهى : نمتي..!؟
نهى : لا..
سها : ابي اسولف معاكـ ..
نهى جلست بعد ما كانت منسدحة : تعالي.. لعل و عسى يداهمني النوم و اخمد بدل التفكير..
تقدمت حتى تجلس على السرير : تدرين ان انا و وعد متهاوشات..؟!
نهى بـ صدمة : نعم..!!
سها : حاسة اني جالسة اخسر بـ كل الأحوال..!!
نهى : ما فهمت ممكن تحكين بـدون الغاز..!؟
سها : انا جالسة احاول افوز بـ طارق و بـ اهلي .. لكن هالشيء مستحيل.. و هذا انا جالسة كذا لاني كاسبة اهلي و لاني كاسبة طارق..
نهى : سها جاوبيني بـ صدق.. عادي عندكـ تتزوجين بدون ابوي و خالتي و اخواني ما يرضون..!؟
سها : اكيد لا .. انا ابي اقنعهم فيه..
نهى : زواجكـ باقي له اسبوع يا سها.. اسبوع.. لا تضيعينة.. الإنسان ما يعيش الا مره وحده.. ليش يعيش حياته بـ كدر و حزن طالما يقدر يعيش بـ فرح.. لا تقولين انا مو متقبلة رجال غير طارق.. طارق ما عطاكـ شيء يا سها .. و اهلكـ عطوكـ كل شيء و لو طلبتي ارواحهم ما غلت عليكـ .. لا تجحدين النعمة.. ماجد رجال ما ينعاب ولو فيه عيب واحد حتى لو هو ولد عمي قلت لكـ ارفضية لا توهقين عمركـ ..
سها : بس ما احبه احس اني راح اظلمة..
نهى : و مين قالكـ ان الحب شرط لـ الزواج..!؟ شوفي انا تزوجت فيصل و انا احبه لكنه عافني بعد سبع سنين و انا انتظرة.. شوفي عساف بالأول ارخص وعد وهي ارخصتة و كيف هي و اياه تعبوا و سبحان الله ربي كتب لهم يرجعون.. مو شرط انه يحبكـ يعني ما يضايقكـ .. شوفي ماشاء الله عمي بندر وهنادي.. عندكـ ندى و خالي غازي رغم انها الثانية الا انها تمدح فيه و حتى معاملتة لها و كأنها الأولى.. شوفي دندنة الله يوفقها مع ثامر حنين عليها رغم انّا كنّا متخوفين من عمتي لطيفة بس ابوي كان يعرف ثامر و مستحيل يسلم بنتة له بس عشانه ولد اختة و هو ماهو رجال زين.. صدقيني يا سها لو ماجد رجال فيه عيب و ما يصلح لكـ ابوي ما يعطية انتِ اغلى عنده من أي احد ثاني و مصلحتكـ تهمة.. زواجكـ من طارق ما يقتصر على عادات وتقاليد صح هذا رفض ابوي و اخواني بس اكيد مع هالشيء هم يفكرون لـ قدام طارق غريب في ديرتنا مقيم عيالكـ هم عيالة مالهم حقوق مثل لما ابوهم سعودي.. نفس الشيء لو انعكست الحالة السعودي يبي يتزوج مصرية و يعيش في مصر ماله حقوق مثل المصري.. فتحي قلبكـ يا سها لا تسكرينة.. اعتبري طارق حب مراهقة لأنه فعلاً اندفاعكـ له و الجنون اللي سويتة بـ خروجكـ كل يوم تشوفينة وهو يشوفكـ هالشيء غلط.. الحب الحقيقي مو كذا.. انتِ بـ تنسينة ادعي له الله يوفقة مع مره تقدرة و تحترمة و انتِ الله يوفقكـ مع ماجد.. اغسلي قلبكـ و شرعي بيبانة قدامكـ حياة لا تسودينها قبل لا تبدأ..
..
شقة عساف..
وعد : بس و الله شبعت..
عساف : أي شبعتي اكل طيور ذا مو اوادم..
وعد : عساف.. لا تطقطق علي..
عساف : اخ يا زين اسمي من فمكـ..
صدت عنه و وجهها احمر : ممكن ما تحرجني..!!
عساف : ههههههههههه ما اصدق انتِ تستحين مني..!!
وعد : ليش وجهي مغسول بـ مرق..!!
عساف : انا ما قلت كذا.. بس كنت متوقع انكـ متعودة علي تستحين مني ليش..!!
وعد : حتى لو.. بـ استحي شيء طبيعي..
عساف بـ إبتسامة ساحرة : أحبكـ ..!!
تراجعت بـ ظهرها لـوراء بـصدمة.. اخر كلمة توقعت انها تسمعها هي هاذي على الأقل مو الليلة.. لكن عساف الليلة غير مقرر ما يضيع ليله وحده بدون لا يبين لها حب متغلغل في اعماق روحة.. هي سكنت قلبه و روحة و عقلة..
عساف يكمل متجاهل دهشتها : احاول اذكر متى اول مره حبيتكـ ما يطري علي غير لما طلبت من عمي اشيلكـ .. كنتِ بلفتكـ يا وعد عمركـ ايام.. من ذاكـ اليوم و لـ ذا اليوم استحليتي قلبي بـ كل اركانة.. ما احد اشغل تفكيري غيركـ .. تقتحميني حتى بـ عز شغلي.. ما اكذب لو قلت اني احس فيكـ لو انكـ تعبتي او تضايقتي..
دنقت و الدمعة عالقة بـ عينها .. مد يدها حتى يشد شعرها لـ وراء اذنها : ايش فيكـ..؟! زعلتي..؟!
وعد : لا ما زعلت.. كنت ارفض الخطاب انتظركـ .. ادري اني هبلة و غبية ضيعتكـ من يديني بـ نفسي..
قبل لا تكمل مد يده على فمها يسكتها : اشششش ما ابي اسمع هالحكي.. ما ابيكـ تحكي بـ شيء مضى .. اهم شيء انكـ عندي الحين.. لي انا..
وعد همست بدون قيود .. او قلبها اللي حكى مو لسانها : اشتقت لكـ ..
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد


ضحكة قهر..
http://up.graaam.com/img/23407876b74...eba11d9f14.pnghttp://up.graaam.com/img/c433481acf7...1de64fbad2.png


اسطورة ! 18-07-15 01:33 AM

رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر
 
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..
من بعد طول غياب غير محسوب مني رجعت لكم بـ اخر بارتين من روايتي.. بـ اجل المقدمة لين بكره عشان اقولكم كل اللي بـ خاطري.. بس ابي اعتذر عن التأخير.. و عن كل شخص وجه لي كلمة و ما رديت عليه.. عن كل سؤال جاني بالأسكـ و كل زعل سببتة لكم من تأخيري.. سامحوني و الله ما يسوى تشيلون علي بـ سبب رواية.. بالنهاية احنا اخوان و قلوبنا ان شاء الله على بعض.. و الدنيا عيد.. فيه كم رد بإذن الله بـ احاول ارد عليهم.. ان شاء الله قبل البارت الجاي ان قدرت..
الله يسعدكم و يخليكم.. و يكتب لكم الخير و يرزقكم من واسع فضلة..
يوم العيد بإذن الله اخر بارت.. بس اكيد مو الصباح..
قراءة ممتعة..


البارت التاسع و الستون..

قالت لي : آسف ! … قلت : وش غيرها ؟!
قالت : [ احبك ] … قلت : طاح الحطب !!


لـ حسن الوافي..

مكتب الفريق غازي..
الفريق غازي : انا بغيتكـ تأخذ وقتكـ و تفكر قبل لا تستعجل..!!
وليد : و انا مفكر من قبل لا اجيب طاري هالموضوع..
الفريق جابر : يا ابني لا تتسرع خذ وقت زيادة..
وليد : انا فكرت يا سيادة الفريق مره و اثنين و عشر انا ما راح اتخاذل عن خدمة وطني و لو احتجتوني في شيء مانيب مقصر .. لكني انا حالياً ابي اكمل دراستي عدا ما اخفيكم ان امي ماهي راضية..
الفريق غازي : اذا عشان امكـ احنا نكلم ابوكـ يكلمها.. اهم شيء رغبتكـ يا وليد..
وليد : رغبتي اكمل دراستي حالياً..
الفريق جابر : انت ما كنت داخل ادارة اعمال..!؟
وليد : سحبت ملفي راح ادرس قانون.. ناوي اقدم على هيئة التحقيق و الإدعاء العام..
الفريق غازي : و الله ما ودي افرط فيكـ و لا اردكـ ..!!
وليد : انا فكرت بالموضوع و ماني متراجع عن الإستقالة حالياً انا ابي اكمل دراستي على الأقل اكون فاهم مجالي بـ شكل اكبر و متعلم.. ابي اصير محقق..
الفريق جابر : مالنا فيكـ حيلة.. دامكـ مقرر من قبل لا تجي و مصمل على قراركـ اللي يريحكـ الله يوفقكـ انت خدمت دينكـ و وطنكـ بـ تضحيتكـ ..
وليد : و راح اخدمهم لأخر يوم في عمري..
الفريق جابر : الله يطرح فيكـ البركة.. و أي شيء تعتازة احنا بـ رسم الخدمة..
وليد : ما تقصرون.. عموماً انا جاني القبول و ان شاء الله الله ييسرها من عنده..
الفريق غازي يوقع على استقالة وليد : الله يوفقكـ..
..
بيت ابو سعود .. جناح سعود..
: السلام عليكم..
ناظرتة شوق مرتبكة : وعليكم السلام..
تقدم سعود بـ بطىء : ايش سويتي اليوم.!؟
شوق شدت شعرها لـ ورى اذنها : ابداً نزلت عند البنات و خالاتي شوي و طلعت..
سعود جلس : اهــا.. ويش اكلتِ بعد الغداء..!؟
شوق بلعت ريقها : ليش..!؟ تبي تتبع اسلوبكـ معاي..!؟
سعود : إذا حسيت انكـ بالغتي ايه.. علميني الحين ويش اكلتِ..!؟
شوق بـ حدة خفيفة : ما اكلت شيء..
سعود ابتسم : متأكدة..!!
شوق : وشو بـ تكذبني..؟!
سعود : لا .. بس ناظري بلوزتكـ .. (دنقت شوق تناظر لبسها حتى تشوف التشوكليت بصمة كذبتها) ودي اروح اسلم على عمتي نوره ما عيدت عليها .. ابيكـ تروحين معاي عشان بـعدين بـأخذكـ مشوار..
شوق : مشوار وين..!؟
سعود : لو ابي اقولكـ وين كنت قلت لكـ من غير لا تنشديني.. يالله البسي بـ انتظركـ تحت لا تطولين..
جمعتهم في الصالة..
جود : اول كنت اقول دندنة انظلمت مع ثامر و خطفها منّا و لا نشوفها .. طلعت المخطوفة وعيد حتى اتصال مستبخلة فيه مالت عليها..
ميار : لا إله الا الله .. اذكري ربكـ لا تصكين البنت بـعين تخربين عليهم..
جود : ماني قايله .. جعلها تحمل و تتوحم فيه عشان تجي عندنا..
ام سعود : حتى انتِ تتزوجين ان شاء الله و تختفين ما نشوفكـ غير بالإسبوع و الإسبوعين..!!
جود : لا طبعاً مستحيل اسوي الحركات هاذي.. انا ما اكشت فيكـم عشان رجّال.. بعدين ازين عشان يشتاق لي.. اما اقعد في خشتة اربعة و عشرين ساعة عز الله شهر و يطق على راسي مره..
وليد : اكيد بـ يطق على راسكـ مو بـ شهر الا بإسبوع يا قليلة الحيا .. هذا حكي وحده مخطوبة..!!
جود : مليون مره قلت لكم انا ما اعرف امثل عليكم اني مستحية.. من مين استحي.. عساه منكـ .. ما عاد الا هي..
وليد : يعني انا عادي.. و ابوي..!؟
جود : وه بس طير شلوى يا حبني له.. ما استحي منه.. ويش فايدة ان البنت تستحي من اهلها اذا استحيت يعني فيه حواجز و انا احب اشطح هالحواجز..
وليد : الله يخلف على عقلكـ اللي لو ابيعة بـ ريال ما احد شراه.... (سكت وليد متردد) امي وينها..!؟
جود : مع زوجتكـ المصونة.. سمعت انها تعبانة..!!
رفع حواجبة : نعم..!! ليش ويش فيها..!؟
ابو سعود : ما يخصكـ ويش فيها..!!
استغرب وليد : ويش اللي ما يخصني يبه..!!
ابو سعود : مو انت قلت مالكـ دخل فيها و انا توليت امرها.. اجل ما يخصكـ ..
وليد بـ حدة خفيفة : انا اللي متزوجها يبه يعني انا ولي امرها..
ابو سعود رفع يده : الله بالخير توكـ تذكر انكـ ولي امرها..!! من هنا لين تكبر البنت يا وليد ما تدخل بـ امورها لا صغيرها و لا كبيرها.. لا كبرت حزتها يصير خير..
وليد : يبه شكلكـ نسيت اني انا اللي جايبها..
ابو سعود : انت اللي نسيت انكـ رفعت يدكـ منها.. كلمتكـ يا وليد كم مره و انت ما اهتميت..
وليد متنرفز : استغفر الله العظيم.. يبه تراكـ تحدني افكر بـ شيء غلط..
ابو سعود ابتسم : وشو اللي تفكر فيه.. خلني اعرف مستوى تفكيركـ ..!!
احمد : انت ويش اللي حاركـ الحين.. مو ما تبي تدّخل في البنت ايش معنى الحين فقدتها..!! (ابتسم احمد) الا ان كان استجدت اشياء..!!
وليد بـ حدة : لا يروح فكركـ بعيد .. كل الموضوع اني فقدت امي و نشدت قالت لي تعبانة من باب الفضول بس.. ترى هالإسلوب اللي تعاملوني فيه ما يعجبني..
مشعل : اقول انت موضوعكـ منتهي ابوي بـ يصبر لين البنت تكبر و يزوجكـ اياها ..ما علينا .. يبه متى بـ تسوي زواجي..!؟
ابو سعود يستهزء : نعم..!! زواجكـ ..!!
مشعل : ايه .. زواجي و الا وشو..!!
ابو سعود : قبل لا توقف على حيلكـ ما راح ازوجكـ .. انا وعدتكـ اجيب لكـ الموافقة يا مشعل و ظنتي ما قصرت حتى ملكة ملكت البنت لكـ ماهي لـ غيركـ دوركـ الحين تردها لي و ترمي هالعكاز..!!
مشعل متحطم : ان شاء الله بـ أنتظر لين امشي على رجولي..!! فرضاً طولت .؟!
ابو سعود : خذ راحتكـ كل ما طولت كل ما تأخر زواجكـ .. خلكـ شقردي و شد حيلكـ عشان تزوج..
مشعل تحطم : ما كان هذا اتفاقنا..!!
ابو سعود : انا ما خطبت لكـ الا عشان اشجعكـ على العلاج.. بغيتكـ تطمن ان البنت لكـ و تشد حيلكـ و تمشي على رجلكـ امركـ بسيط و انت ما تبي تتعب نفسكـ ..
سعود دخل الصالة : ابوي صادق.. الرجال ما عطانا بنتة الا انه خابر امر رجلكـ بسيط و بـ تعالج .. تقوم انت تأخذ بنتة و تبقى بـ علتكـ .. ما فكرت شلون بـ تشتغل.. كيف بـ تكون محامي و انت بـ عكاز قادر انكـ ترمية.. لو امركـ يا مشعل ما له طب نقول ما يخالف حاول و ما قدر.. لكن انت حتى محاولة ما حاولت..
مشعل : سلام من قول ربٍ رحيم.. انت من وين طلعت..!!؟! وقتكـ غلط..
سعود : ما همكـ الحكي اللي حكيتة همكـ من وين طلعت.. من الأرض..!!
ابو سعود : الحكي اللي عندي قلته يا مشعل لا تفتح لي الموضوع مره ثانية و بـ يدكـ عكازكـ ..
مشعل يرمي العكاز وراء الكنب التفت لأبوه وهو يبتسم : زوجني..!! عكازي مو بيدي..
احمد : سبحان مغير الأحوال قبل لا تخطب هالضحكة ما شفناها لـ هالدرجة قلبكـ باعكـ ..!!
مشعل يحول الموضوع : اخبركـ انت اول واحد فينا خطب و ما تيسرت و من بعدها ما فكرت بالزواج خير ويش عندكـ ..؟!
وليد : كنكـ سارونه الفرع الرجالي.. ويش عليكـ تزوج و الا ما تزوج.. جعله يعنس..
مشعل : يالبى هالطاري جعلي فدا لـ مواطي رجليها..
جود : و الله شكل الحكي لـ بنت غازي مو لـ سوسو..
مشعل يناظر جود : لا هاذي حكي ثاني..!!
جود صفرت بـ حماس : قولي تكفى عشان اقولها.. اصير بينكم مرسال غرام..
مشعل : ما احتاج مراسيل.. لو بـ اقولها شيء كنت قلت لها بـ نفسي ما احتاج خدماتكـ و حتى لو احتجت مرسال ما راح اختاركـ ماني بايع نفسي..
ابو سعود بـ حدة : و الله يا مشعل يا ويلكـ تكلمها من وراء ابوها.. لا ترخص البنية..
مشعل : يبه ماني غبي هالكثر.. و بعدين هي صارت زوجتي.. يعني عادي..
ابو سعود : لا مو عادي.. لا اضويتها في بيتكـ وقتها كلمها مثل ما تبي..
مشعل : ما ادري وين اقطع نفسي انت مو راضي تزوجني..
ابو سعود : شرطي قلتة لكـ ومانيب عايدة.. فتح مخكـ عشان تزوج..
مشعل : ان شاء الله.. بس اذا اخذت اكثر من شهرين تزوجني..
طنشة ابو سعود.. ام سعود ناظرت شوق الواقفة جنب سعود : شكلكم طالعين..
سعود يفتح شماغة و ينسفها من جديد : ايه بـ اروح اسلم على عمتي نوره..
جود : خلص العيد يا حظي و الناس بـ ترجع لـ الدوامات و انت للحين تعيّد..!!..!!
سعود : بالنسبة لكـ خلص..
جود : ترى ما نسيت السفرة.. وعد الحر دين عليه..
سعود : و انا ما قلت لا.. بس بـ اشوف لي شغلة و عليها يعتمد تسافرين و الا لا..
جود اشتطت : لا تقول بـ تشوف عصام و الله لا اذبحكـ يا سعود..!!
سعود يمشي : عقلكـ مودع يالخبلة.. مع السلامة..
ام سعود : فمان الكريم.. استودعتكم الله..
جود متخصرة : ويش يقصد هاه..؟! يعني الحين بـ يستأذن من عصام و الله بـ انقهر..!!
ابو سعود : جود ما تبين تقولين لي شيء..!؟
فتحت عيونها و كل الطواري الشينة عصفت في عقلها رفعت يدها من خصرها حتى تحطها بحضنها : شيء .!!! مثل ويش.!؟
ابو سعود : شيء مخبيتة علي..!!
جود : شوف بليز قول لي ويش هو هالشيء عشان اقولكـ سويتة و الا لا.. اخاف اقولكـ شيء سويتة يطلع مو هو اللي تقصدة و اصير جايبة العيد..!!
وليد : هههههههههه فاضحة نفسها..!!
جود : لا انا واضحة على بلاطة اعطيها..
ابو سعود : طيب يا ام البلاط.. ويش دخلتِ تخصص بالجامعة..!!
جود عبست : على بالي عندكـ سالفة..
مشعل سحب الخدادية و رماها عليها : احترمي نفسكـ ..
جود مسكت الخدادية اللي ضربت في راسها : اييي وجع.. انت ويش عليكـ ..
مشعل : فيه وحده تقول لأبوها على بالي عندكـ سالفة..
ابو سعود : هاذي ما تحاسب على لسانها متبري منها.. اخلصي و قولي لي..!!
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
فارس اول من باس راس ابوه بعده خالد و ولده و رند اخرهم..
رند : يالبي انتِ تويلة..
ابو سعود : هههههههههه انتِ اللي نتيفة..
ميار : يا حرام تعاني غير تنقز على الكنب عشان تسلم..
خالد جلس : ما جابتها من بعيد.. العمة وعد..
جلس ابراهيم جنب ابوه.. بـ هدوء عكس شطانة رند و فارس اللي يتكلمون بـ حماس عن الألعاب و الحديقة..
رند : و الله يبه لعبة تبيـــرة قد السماء..
ابو سعود : هههههههه قد السماء مره وحده..!!
فارس : لا يبه تكذب عليكـ .. ما تعرف هالبزر..
رند : و الله تعلف انا.. (تعايرة) ادول انت بتيتي في اللعبة و بابا نزلتي انتِ بزل..
فارس : كذابة.. ما بكيت..
رند : و الله انتِ تتذبين انا ما اتذب صح بابا مو فالس بتى باللعبة..
ابو سعود شد خشمها : انتِ صادقة و هو صادق.. لا تسوين لنا سوالف.. و نقار بزارين شبعانين من جويد..
رند : زويد!! افف حتى هاذي بزل..
خالد : كم مره اقولكـ ما تقولين اف..!؟ انتِ ليش ما تسمعين كلامي..!؟
رند رفعت حواجبها : انا اسمع التلام.. بس هي اوف منها ما تسمع التلام..
مشعل : صدقني خل بنتكـ تسب بـ ذا و ذاكـ ان ما قضى عليها فارس بـ تقضي عليها جود.. و قول مشعل ما قال..
خالد : حديقة مره ثانية ما فيه.. لين اسلوبكـ الزفت ذا يتعدل..!!
رند : بابا حتى انتِ تدولين زفت..!! يعني انتِ تدولين تلام مو زين..!!
ابو سعود ابتسم.. يبيها ما تقول كلام شين و هو يقول اخس منه..!!
سكت خالد ما عنده رد عليها .. و اخوانة يضحكون عليه..
مشعل : حجرت لكـ البزر..
احمد : كم مره قلت لكـ تنبه بس انت ما تسمع كلامي..
خالد : يبي لها تربية من جديد..
ام سعود : حرام عليكـ يا خالد البنت صادقة ما قالت شيء غلط.. لا تنهرها عن شيء انت تسوية..
ابو سعود يلعب بـ شعر رند : خلونا نغير الموضوع الأذان مفتحة ردارات ماشاء الله.. ويش عندهم ابراهيم ساكن..؟! ما انبسطت بالحديقة..؟!
ابراهيم : لا.. انا رجال مانيب بزر عشان تودوني العاب..!!
وليد : كفووو ما تصلح لكـ الا مجالس الرجال..
جود : يا عزتي للي سرقتوا طفولتة منه.. عشان وشو عاد..؟؟ مرجلتكم ..!!!
وليد : تلايطي بس انتِ.. ما عاد الا انتِ تحكين بالمرجلة..!! ويش عرفكـ اصلاً..!؟
جود : ما راح انزل مستوى تفكيري لـ مستوى تفكيركـ و اقولكـ ويش عرفني بـ سخفاتكم حرمتوا الطفل من انه يعيش حياته..
خالد : تراكـ داخلة غلط انا اخذتة الحديقة بس هو رفض يلعب..
جود : لأنكـ انت اللي زرعت فيه هالشيء.. هو طفل من حقة يعيش حياته مثل أي طفل ثاني بـ عمرة مو تعاملونة رجال من الحين.. ماهو عايل بيت و لا هو متحمل مسؤولية من صغرة عشان نقول هاذي ظروفة عنده اب و جد و عمام يوقفون وراه لين يكبر و يشتد عودة.. مو يحرمونة حياته..!!
ابراهيم : انا ما ابي.. ما احد حرمني من شيء اصلاً ابوي حاول فيني بس انا ماني صغير عشان العب بـ العاب البزارين..
ابو سعود : رجال يا ابوي ما عليكـ من عمتكـ هاذي مخرفة تقط خيط و خيط..!!
جود اتسعت عيونها بـ صدمة : لا يكون تقصدني.؟!
ابو سعود : و فيه احد ملقوف هنا كثركـ ..!؟ في كل شيء حاشرة نفسكـ ..؟!
وليد يطقطق عليها .. بـ ضحكة : كــــاكـ لقطي وجهكـ بس.. من جد ملقوفة..!!
ابو سعود : هي اكثر وحده بس انت وراها على طول.. بالمركز الثاني..
جود : هههههههههههههههه تعال لقط وجهكـ معاي..
وليد : جعلكـ سالم يا ابو سعود.. و انتِ هيه الحرمة هي اللي تنظف البيت مو انا لقطي وجهكـ و وجهي معاكـ بس لا تقربعين ملامحي..!!
جود : هه هه هه مره ظريف يا شيخ تكفى لا عاد تخفف دمكـ علي اخاف يوقف قلبي من كثر الضحكـ ..!!
ابو سعود بـ حدة : و بـــعدين..!!!
رند : اصلاً تلهم بس يتهاوسون ماهم ساطرين..!!
خالد : بسم الله على الناس الشاطرين.. يا جعلني ما اذوق حزنكـ ..
رند بـ براءة : آميـــــن..
ام حاتم : اقول يا ابو سعود.. دامكـ موافق على البنت اللي مختارها حاتم ودي اروح اشوفها..
ابو سعود : ما عندي مانع عشان نكلم عمها و نخطبها..
حاتم : لا اصبر يبه ابي امي تكلمها اول ابي اعرف رايها من غير ما يتدخل عمها بالموضوع.. يكفي مشرفة الدار تدري حتى لو احتاجن نصيحة او شيء تلقى مين يفيدها..
ابو سعود : بس يا ابوي ما يصير نكلم البنت المفروض نطق الباب مو الدريشة..!!
حاتم : و احنا بـ نطق الباب امي تكلم المشرفات و تكلمها هي بعد.. و عمها للأخير.. ما ابي احد يجبرها علي..
ابو سعود : اللي يريحكـ .. خلاص تروح امكـ بكره و تشوف البنية..
..
بيت ابو عمر .. غرفة فيصل..
: ماني مشتهي..
ام عمر : ويش اللي ما انت مشتهي.. لفكـ بلى مريتكـ .. ما يصير يا ابوي اللي تسوية..
فيصل : يمه تكفين خليني افكر بـ حياتي..
ام عمر : ويش تفكر فيه..!؟ ليش انت ناوي تطلقها..؟!
اتعدل فيصل بـ قوة : لا .. لو تحب السماء ما طلقتها.. ما صبرت عليها كل هالسنين عشان اطلقها الحين..
ام عمر : طيب ليش ما تروح تراضيها.. البنية صار لها فوق الشهر عند اهلها.. لا يغركـ سكوت عمكـ عنكـ لا تظن ان حال بنتة عاجبة..!!
فيصل : يعني انا اللي عاجبني هالحالة اللي عايشها.. اول عيد المفروض تكون معاي هاذي طقت و راحت بيت ابوها..!!
ام عمر : استغفر الله العظيم.. يا ابوي انتم صرتوا بس تهاوشون.. هي هاللي تسوية بـ نفسها مأثر عليها و الحمدلله الحين متحسنة شوي.. لازم توقف معاها هاذي مريتكـ حتى لو اهلها معاها وقفتكـ انت معاها غير..
فيصل : دقيت عليها اكثر من مره ما ترد علي.. تسفهني ..
ام عمر : روح لها.. حتى عيد ما عيدت عليها.. ما يصير انا اعلمكـ ويش تسوي عشان ترضي مرتكـ ..
فيصل : اروح و اردها و ترجع لي مثل قبل تهمل اكلها لين تصير جلد على عظم.. خليها لين تسترد عافيتها..
ام عمر : ابوكـ ماهو مرضية اللي تسوية.. جدكـ مكلمة اول امس.. لا انت مرتاح و لا هي مرتاحة..
فيصل : يمه الله يرضى عليكـ فهميهم ما ابي احد يتدخل بـ حياتي.. انا حر فيها..
ام عمر : حياتكـ تشارككـ فيها مره لها اهل سند لها.. ماهي لكـ لحالكـ ..
فيصل : اللي يسمعكـ يمه يقول اني ارخصتها..!! انا اللي طاردها من البيت..!!
ام عمر : يا ابوي انت ما حاولت حتى انكـ توريهم بإنكـ شاري الحياة معاها.. ما نشدت عنها.. انت حتى بيت جدكـ ما تروح عشان ما ينشدونكـ عن الموضوع.. و لا تقابل عيال عمكـ .. يا ابوي بـ سواتكـ هاذي انت تقولهم انكـ المخطي..
فيصل : استغفر الله العظيم.. انتِ تدرين ليش انا تهاوشت معاها.. لو ما تهمني و الله ما التفت لها خليتها تموت بالبطيء و افتكيت منها.. انا تهاوشت معاها من خوفي عليها.. بس هي مخها تنكـ تنكـ خليها تحس بـ غلطها لا شافت اني ساحب عليها.. اصلاً بـ اسافر لي كم يوم اغير جو..
ام عمر : يا ابوي لا تزيد الطين بله.. البنت الشيطان موسوس في راسها بـ تتركها و تسافر و الله ان يزر عقلها و الا انت تشكـ انها تبيكـ ..!؟
فيصل : ما اشكـ .. بس ابيها تأدب يمه.. خليها تحس بالغلط اللي هي مسويتة.. ابيها تفكر انها هي اللي دخلت الفكرة بـ راسي..
ام عمر : انا حذرتكـ يا فصيل لا ابوكـ بـ يرضى و لا عمر و لا جدكـ وعمكـ .. الا ترخص في بنت عمكـ ..
فيصل : ما ارخصتها يمه.. ابيها تحس بـ الحياة صح..
ام عمر وقفت : على هواكـ ..
طلعت من غرفتة و سكرت الباب وراها.. : لا حول و لا قوة الا بالله..
: الغالية ويش عندها متضايقة..
التفتت له و ابتسمت : هلا ابوي..
باس راسها : هلا فيكـ ما قلتِ لي ويش مكدر خاطركـ ..؟!
ام عمر : و مين غير اخوكـ الله يهدية.. حالته قشرا..
عمر جلس : ما عليكـ منه عقلة بـ راسة و يعرف خلاصة..
ام عمر : وصلت زوجتكـ ما كنها متوخرة..!؟
عمر : ويش اسوي راحت علي نومة..
ام عمر : فقعت قلبها من كثر ما تصحيكـ ..
عمر ابتسم : ويش اسوي ما احد قالها تتفق مع البنات يسهرون.. لي كم يوم ما نمت عدل.. و حطيت راسي و ما حسيت..
ام عمر : ايه ارفع ضغطها وهي حامل..
عمر : عاد هاذي متعتي ههههههههههههه .. بس ماهي لحالها متأخرة لما طلعت الا عساف توه داخل..
ام عمر : حتى وعد معاهم.. هم بـ بيت مين مجتمعين..؟!
عمر : في بيت ام ريان.. ليش ..!؟
ام عمر : ما هقيتها من عساف يخلي وعد تروح هناكـ ..!؟ بيتها ملحق في بيت عامر..
عمر : قصدكـ عشان عماد.. يمه كل شيء انتهى.. و عساف ما راح يحرم وعد من امها و جدتها و خالها و بناتة و اخوانها عشان عماد اللي كانت زواجة وعد منه غلطة..
..
بيت مريم..
ريما تقز وعد : الخدود موووردة كنكـ حاطة بلاشر..
وعد : قل اعوذ برب الفلق.. اذكري الله..
ريما : لا اله الا الله.. بس علميني ويش السر هاه يمكن استفيد منه بالمستقبل..
عهود : ويش ذا الشفاحة اللي فيكـ كل ذا حب في مشيعل.!!
ريما انحرجت : كلي تراب..
مريم : ما بغينا نشوف ذا الخدود تحمر دايم اللسان ويش طولة..
ريما : ترى بـ ادق على بابا و بـ اطق منكـم.. و الله كذا تسفلون في بنتة..
رنيم : من حلاة هالبنت عاد.. اقول اختكـ بس هاذي الخبلة راحت تكلم زوجها انها تقعد و للحين ما رجعت.. كل ذا مكالمة فقرت الرجال..
شوق : مالكـ دخل يا قليلة الأدب..
رنيم : شكراً.. انا غبية اللي اقنعتكـ تسهرين و الا انتِ مو وجه سهرات انتِ تسع باليل شاربة طاسة اللبن و منخمدة...
لينا : اوووف انتِ تعرفين ويش معنى طاسة و منخمدة..!؟
رنيم رفعت حاجبها الأيمن : احد قالكـ اني جاية من المريخ..!؟
ريما : ما عليكـ منهم وافق سعيدان والا ما وافق..؟!
شوق : يب .. رغم اني خربت على نفسي مشوار عيّا لا يعلمني وش هو..؟!
رنيم : اوبس يعني مفاجاءت متزوجين و حركات.. (ضربت ريما على فخذها) تعلمي فتحي اذانكـ و عيونكـ ستة على ستة.. مو تطلعين مخدية..(تأشر على وعد) هاذي وجهها منور (تأشر على شوق) و هاذي لاعبة بـ عقل الرجال مسوي لها مفاجأت!!
ريما تمسح مكان الضربة : مالت عليكـ يا قليلة الأدب.. مو عشانكـ كنتِ برا تجين هنا تفسخين الحيا حلاة البنت بـ حياها..
قاطعهم بـ ضحكة وهو ينزل اكياس الحلى و الفطاير على الأرض : الحمدلله اللي الله طول بـ عمري و سمعت هالحكي من ريما..!!
ريما وقفت : يجي منكـ اكثر..
احتضنها و همس بإذنها : الله يعافي مشعل اللي مغيركـ تغيير ايجابي..
لينا فتحت يده : ترى هي بـ وجهكـ اربعة و عشرين ساعة حاضنها حتى هنا..!!
باس غازي راسها.. : غيره الله يكفينا شرها..
تركـ بناتة الثنتين حتى يسلم على الباقين..
مريم : ويش جايب معاكـ مكلف على عمركـ ..
غازي جلس : لا كلافة و لا شيء ما فيه شيء من قدركم.. متى بدت سهرتكم طافني شيء واجد..!؟
رؤى : تونا قايلين بسم الله..
رنيم : طبعاً مو بعض الناس نايمين في العسل غير احنا صحيناها..!!
وعد : ويش اسوي لكـ ما نمت الا المغرب..!!
رنيم : المفروض ما تنامين تجهزين و تجين ويش عاد باقي..!!
وعد : عاد نومي تلخبط مو بـ يدي..
رنيم : طبعاً مو بـ يدكـ البركة بـ عسييف..!!
غازي يناظر وعد مبتسم : عاد صراحة ما توقعتكـ تجين ابد.. حتى عساف ما ينشاف..!!
انحرجت وعد.. رنيم : شوفي انتِ انشديها ويش مسوية و ساحرة الرجال عشان تطبقين بـ أخوها على طول.!.!!
ريما تناظر ابوها : شوفها تخربني..!!!
رنيم فتحت عيونها : يا حمارة ابي مصلحتكـ ..!!
غازي : لا تسمعين كلامها خليها تحكي و ان كان فيها خير تطبقه لا تزوجت..
رنيم : خلاص جيب لي عريس و شوف اذا مو قبل يوم عرسي خليتها يدور بـ الشوارع و يشهق بإسمي..!!
غازي : سوري ماني عايف معارفي و البشرية عشان ادور لكـ على عريس..!!
رنيم : شفتي مامي اخوكـ صف مع بنتة و تركني..!! طبعاً عشاني ماني انهار..!!
انهار : هذا و انا ساكتة و لا قلت حرف عشان ما تحارشيني..!! ما تعرفين تبلعين لسانكـ اللي كنه راديو..!!
غازي : وين نهى..؟!
مريم : نايمة..!!
غازي تنهد : نايمة و الا تنيوم..؟!
مريم : ويش اسوي فيها عجزت معها كل ما فتحت معاها الموضوع سكرتة.. ما تقولي انا ما جيت من بيت ابوي الا عشان ارتاح عندكـ و انتِ بـ تضايقيني..!؟ تخليني اسكت..!!
غازي : لا تسكتين عنها بـ تهدم بيتها.. لا تضغطين عليها ايه بس مو تسكتين عنها..
هنادي : عمي ما يصير احد يتدخل بينهم و يضغط عليها.. و خصوصاً ان نهى صحتها للحين ماهي قوية على قدها و نفسيتها لازم تتحسن عشان نساعدها بـ تجاوز وهمها مو نزيدها..؟!
غازي : احنا للحين ما تدخلنا دام ابوها فيه هو مسؤول عنها بس ما يصير تقول انها جاية منحاشة من هناكـ عشان ما احد يكلمها.. وشو بـ تعلق حياتها..؟!
مريم : لا.. تبي الطلاق..!!
وعد انصدمت : نعم..!!
غازي : هاذي صاحية..!؟ في راسها مخ..؟!
رنيم تهمس لـ ريما : جايين نسهر عشان ننبسط و الا عشان نتكدر..؟!
ريما : احمدي ربكـ ما فيه الا مشكلة نهى و الا كان مروا عليهم بالدور و قلبوها سهرة افتح قلبكـ ..!!
وعد : مستحيل نهى تطلب الطلاق من فيصل..؟!
مريم : تهاوشت معاها و راحت بيت ابوها و لا جاتني غير امس ما تبي احد يكلمها ما ودي اتهاوش معاها من جديد و تركب راسها..
غازي : و فيصل ويش رايه..!؟
مريم : ما ادري ..!! بس هو بعد ما نشد عنها..
غازي : بنتكـ طالعة من البيت من غير موافقتة المفروض ترجع له مثل ما طلعت مو تنتظره يبوس اياديها..!!
مريم : غازي الله يهداكـ مافيها شيء لو جاء و حاول يكلمها و بين انه شاريها.. البنت من قدامكم شيء و من وراكم شيء لا يغركـ انها تجلس معاكم و تسولف..
غازي : من خوفي عليها يا مريم.. لا تندب حظها.. لو انكـ موافقة على ابراهيم ما سوت هالسواة كل مره تروح لـ بيت عشان ترتاح..!!
رنيم : هالموضوع انتهى يا خالي.. ماما ما تطلقت من بابا عشان ترجع لـ زوجها الأول..!!
غازي : انتهى بس له عواقب يا رنيم.. شفتي اللي تسويه نهى الحين هروب من مشكلتها ما تبي تواجهها و اتخذت اول حل قدامها خدمها وهو طلاق امها و ابوها.. الطلاق ماهو شيء سهل خصوصاً لا كان في البيت اطفال.. ممكن ما يخرب ايه لكن الا ما يأثر بـ أي طريقة كانت..
رنيم : يعني وشو اللي تنظلم ما تطلق..؟!
غازي : ما قلت كذا.. الطلاق ابغض الحلال و الظلم حرام.. ما احد يصبر على الظلم.. بس فيصل يبي نهى خاطبها من المتوسط وهي له.. هي من بِد بنات عيلتهم اختارها.. و رفضت تروح معاه بعثتة زوجة لما تخرجت هي من الثانوي وراء ذلكـ صبر سبع سنين حتى يرجع لها بـ شهادة و الحين تتركـ بيتها و حتى سنة ما تموا في بيتهم..!؟ هذا تشوفينة ظلم..!؟
وعد : ما تدري عن اسرار البيوت يا خالي.. يمكن فيصل مطلع عين نهى او نهى مطلعة عينة و بعد كل هالسنين ما ارتاحوا لـ بعض و ما قدروا يكونون تحت سقف واحد..
غازي : كان ما سكتت و لا هو سكت.. اللي معاه حق كان حكى.. لكن هي تجي هنا و هو ما ينشاف..
وعد : خالي بليز.. ما يصير تضغطون عليها.. هالشيء مو هين عليها حتى هي..
غازي : و رايكـ يا وعد عادي تتطلق..؟!
وعد : طبعاً لا.. لكن هذا مو اسلوب بابا و اخواني من جهة و جداني ثم هنا ماما و انت تضغطون عليها كلكم مردها تنفجر..!!
غازي : انا ما قد كلمتها بالموضوع يا وعد ولا مره عشان تقولين اني اضغط عليها.. لكن دامها ناوية الطلاق اكيد ما راح اسكت..
وعد : خالي بليـــز خل هالمهمة لـ بابا و اخواني.. خل يكون عندها شخص ثاني تلجأ له لا ضاقت فيها الدنيا.. بكره تطيح بـ مشكلة بـ تعرف ان الكل بـ يوقف ضدها.. ترى نهى ماهي بزر و ممكن تركب راسها عناد و تهدم حياتها عناد بالكل..!!
غازي : هذا دليل انها بزر.. من واجبنا اننا ننصحها و نوعيها اقل شيء..
وعد : قلتها ننصحها و نوعيها مو نضغط عليها و نخليها تسوي اللي احنا نبيه حتى لو على حساب نفسها..
مريم : انا بـ اطلع اشوفها اذا ما نامت بـ أقنعها تنزل تعشى معانا..
غازي : لزمي عليها مريم لا يصير قلبكـ رهيف.!!
ابتسمت مريم و مشت.. وعد رفعت حواجبها : كأنكـ تعبي راسها علينا..؟!
غازي ابتسم : حشى انا اعبي راسها..!؟ تراكـ ظلمتيني..!!
وعد : شوف عيني مو حكي الناس..
ريما : احم احم.. ترى عنده ثلاث بنات هنيا ممكن ينسفونكـ عن وجه الدنيا بـ لحظة..
وعد بـضحكة : صراحة ما كان ودي يعني اقولكـ هالشيء بس انتِ اللي حديتيني سمعت ان مشعل بـ يحدد العرس قريب..!!
ريما فتحت فمها اتسعت عيونها و هي تناظر وعد مصدومة.. و وعد تضحكـ عليها..!!
رنيم ضربتها على راسها : سكري فمكـ اللي كنه بلاعة.. خلاص قولي لأخوكـ ما عندنا مانع اذا يبيها بكره يأخذها بـ خلاقينها.. فشلتنا..
ريما وقفت : بابا شوفهم..!!
غازي : يعني لو مشعل بـ يحدد موعد بـ يخلي وعد تقولكـ ..!؟ و الا بـ يقولي انا..!؟
ناظرت ريما وعد .. غازي : ايش فيكـ يضحكن عليكـ كنكـ مخفة مو هذا خبري فيكـ ..!!
ريما : قولهم ما يجيبون طاري هالموضوع.. خلاص عاد ماني اول وحده تنخطب..!!
هنادي : ايش فيكـ زعلتِ يمزحون معاكـ ..
عهود : الله و اكبر نسينا ما كلينا ريوم..؟!
ريما : اللي فات فات.. و الحكي بالماضي نقصان بالعقل.!!
انهار : الحين صار نقصان بالعقل..!! و الا من قبل تطقطقين على الكل ما احد سلم من لسانكـ ..!!
جلست جنب ابوها و حضنت عضده خبت راسها وراه و تمتم : الله يقطع ابليسكـ يا مشعل خليتهم يفشلوني..!!



في غرفة نهى..
مريم : يعني..!؟
نهى : من شوي اكلت كل شوي بـ تخليني ابلع بـ انفقع و ما عاد اطلع من الباب..!!
مريم تنهدت : طيب لا تأكلين بس انزلي اجلسي معانا..
نهى : ماما بليز انا ما ابي اشوف احد.. تكفين خليني على راحتي..!!
مريم : ويش هي راحتكـ يا نهى...!؟ تطلقين من فيصل..؟! تهقين شيء سهل انكـ تطلقين..!؟
نهى : لا مو سهل ادري.. بس عاجبكـ اني معلقة ما كلف على نفسة يراضيني..!!
مريم : لا تبخسينة.. الرجال اتصل عليكـ كم مره و انتِ ما تردين عليه..!؟
نهى : ليه مشكلتنا تنحل بإتصال..!؟
مريم : انتِ ما فتحتِ له المجال لا تحكمين عليه و انتِ ما عطيتية الفرصة يا نهى..!!
نهى حطت يديها على راسها تضغطة بـ أصابعها : تكفين لا تحاكيني فيه.. خليني بـ راحتي..
جلست جنبها مريم و يدها على كتف نهى : ايش فيكـ ..؟! شكلكـ مو طبيعي..؟!
نهى : ما فيني شيء.. روحي عندهم ما ابي احد يجي..!!
مريم : وعد تحت ما تبين تكلمينها.؟!
نهى : لا ما ابي تضايق نفسها خليها لاهية بـ حياتها..
مريم : طيب علميني ايش فيكـ ..!؟ اذا ما تبين تقولين لي و لا لـ وعد و لا ابوكـ لـ مين بـ تحكين..!؟
نهى : ماما انا مو بزر لازم تحكي لأهلها كل شيء .. انا صرت انسانة مسؤولة عن نفسها..
مريم : و انا ما قلت لكـ لا يا نهى.. بس علميني انا ماني مرتاحة عشانكـ ..
نهى : ارتاحي .. ما راح يصير شيء اقصاها طلاق مو موت..!!
دخلت وعد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
وعد : كيفكـ ..؟!
نهى : عايشة..!!
مريم : ويش هالحكي تبي تذبحيني انتِ..؟!
نهى : ...............
وعد : عساف تحت.. بس كنت بـ اتطمن عليكـ..
مريم : تو الناس يا ماما..!؟
وعد : عساف بالقوة وافق.. قالي اذا ما لقيت احد اتونس معاه ما راح اخليكـ تسهرين..
مريم : الله من العيارة اللي فيه..!! ما لقى احد و الا ما يبيكـ تبعدين..!!
ابتسمت وعد : مامي..!!
مريم : الله يهني سعيد بـ سعيدة..
وعد : امين.. ان زين بـ اجلس مع نهاوي دقيقتين لحالنا..!!
مريم رفعت حواجبها : ليش فيه شيء مخبينه عني..!؟
وعد : لا.. بس حابة اجلس معاها لحالي..
مريم ناظرت نهى و وقفت : لو دريت ان عندكـ حكي كان يماني بـ اقص لسانكـ ..
وعد : لا تخافين ما عندي شيء.. طلعت مريم و سكرت الباب وراها..
وعد كتفت يديها : الى متى..؟!
نهى..!!!!
وعد : ما طلعتِ من البيت بسبة شكوكـِ اللي لعبت بـ راسكـ و ما تخليكـ تفكرين الا ان فيصل عنده مره ثانية بـ حياته..!! انتِ من قبل لا تعرسين و انتِ تحكين بـ ذا الموضوع و كأنكـ قاطعة الشكـ باليقين بـ زواج فيصل..!! ايش الشيء اللي يخليكـ تصدقين انه مو متزوج..!؟
نهى : تبين تحمليني الغلط مثلهم..!؟
وعد : ليش انتِ شايفة نفسكـ ما غلطتِ..؟!
نهى : كل الرجال طينة وحده.. شوفي ابوي تزوج بدل الوحده خمس.. و طلق ثنتين.. شوفي خوالي الإثنين عامر عنده اربع و غازي عنده ثنتين شوفي جدي مأخذ ثنتين وحده ما اعترف فيها الا بعد سنين عياله صاروا طولة.. شوفي خالد طق له مره برا كان يدري انها مسألة وقت و يفترقون و خبى عياله علينا سنين و الحين عادي يطق له مره جديدة.. شوفي عساف.. قبلكـ خطب ندى يعني عادي عنده استعداد يضحي بـ قلبه.!! كلهم طينة وحده ما يختلفون عن بعضهم..!!
وعد : ليش ما شفتي باقي الرجال.. عمي عبدالرحمن و عمي سعد و عمي بندر..!! ليش ما شفتي سعود و ياسر .. و على قولتكـ عساف خطب ندى و على استعداد يضحي مو بقلبة يا نهى بـ راحتة.. يتزوج بس عشان يرضي اهله مو عشان هو يستقر و يرتاح..!! عساف يحبني و هالشيء اشوفة بـ عيونة قبل لا يحكي لسانة.. احس بـ قلبه و روحة.. صح صار لي ثلاث ايام معاه.. بس احس كأني من سنين زوجتة.. عموماً مو حياتي مع عساف هي نقاشنا... فيصل يا نهى يحبكـ لا تضيعينة من يديكـ .. نهى قد قلت لكـ من قبل لو بـ حياته مره كان اعترف فيها اول ما رجع كان حل وثاقة منكـ ما ربطة.. نهى فتحي مخكـ انتِ تغارين عليه مواقف بسيطة منه تأثر فيكـ .. النظرة اللي ما عطاكـ اياها اول ما رجع من لهفتكـ عليه صرتي تحسين انه ما عرفكـ تغيرتي عليه و هالشيء خلاكـ تغوصين في الدايت لين تصيرين جلد على عظم.. و للحين تشوفين نفسكـ سمينة.. تحسبيني مصدقة انكـ تأكلين طبيعي..؟! ادري انكـ عايشة على المكملات الغذائية و الأكل بس تدارين عنهم و ما احد يشوفكـ ترجعين اللي تأكلينة.. انا ما اعرف كيف يطوف على ماما هالشيء او بالأصح بابا ان قلت ماما ما صار لها سنين تعرفكـ لكن بابا مو جاهل فيكـ ..
نهى : ما يخصكـ وعد روحي بيتكـ و لا تدخلين فيني..!!
وعد : ايش بـ توصلين له نهى..!؟ تنحفين..!؟ انا ابصم انكـ انحف مني.. نهى اللي فيكـ علة نفسية لازم تساعدين نفسكـ عشان تتجاوزينها..
نهى : هوووه علينا.. مين مسلطكـ علي مين اللي قايلكـ تجين تحاكيني..!؟
وعد : ما احد.. مستغربة من ضعفكـ ..؟!! عمركـ ما كنتِ كذا..!! فيصل ما غلط بـ حقكـ انتِ اللي غلطتي بـ حق نفسكـ و حملتية هو الغلط.. نهى حبيبتي الإنسان يشري الشخص اللي يحبة و فيصل كلنا ندري انه يحبكـ .. انتِ في بالكـ ما عرفكـ عشان انكـ سمنتي عن قبل كم كيلو رحتي اهتميتي بالدايت او بالأصح اتبعتية غلط لين انعدمت بشرتكـ و صحتكـ تدرين ان هالشيء ممكن يعطب لكـ اعضاء جسمكـ الكبد القلب و غيره و غيره لأنكـ ما تعطين جسمكـ حقة و كفايتة.. اللي تسوينه انتحار.. لكنكـ تشوفينه بـ منظور ازين انكـ تبين تكونين رشيقة.. ترضين انكـ تنتحرين..!؟
نهى : اطلعي برا..
وعد : نعم..!!
نهى رفعت عيونها : اطلعي برا.. و كلام بـ هالموضوع لا تكلميني..!!
وعد : ليش عشان وضحت لكـ ويش منه تعانين اساساً.. فتحي مخكـ قبل لا تضيعين فيصل من يدكـ و تندبين حظكـ كل عمركـ .. فتحي مخكـ قبل لا تخسرين صحتكـ و شبابكـ.. كل يوم تضيعينة من حياتكـ انتِ مسؤولة عنه.. انتِ اللي جالسة تحولين عافيتكـ لـ مرض..
نهى صرخت : اطلعي يا وعد ما ابي اشوف شكلكـ ..
..
يوم العرس .. نايف و اسيل.. ماجد و سها.. راكان و لمى..
اثير رافعة يدينها : يالله شهيق.... زفير... شهيـق... زفيـــر..!!
اسيل : جالسة تطبقين دروس الطب علي انقطع نفسي بـسبتكـ خليني اتنفس على كيفي..!!
أثير : الحق علي ابي اهديكـ الحين يدخل نايف..
أسيل : و اذا دخل بالطقاق خابرتة من هو بزر..!!
وعد : الله و اكبر لا تطيح علينا السماء و الله هو اللي خابركـ من انتِ بزر..!!
أسيل : تعالي صدق اختكـ النحيسة ما جات..!؟
وعد ترمش بـ عيونها : لا..
أسيل : وشولة تسبلين بـ عيونكـ كنكـ اشارة.. و ليش ان شاء الله ما جات..!؟
وعد : تعبانة.. بابا دق عليها و هاوشها و لزم عليها تجي عاد ما ادري تكمل سحبتها و الا تجي..
أسيل : يا حسافة اني حضرت عرسها لو تعيدة ما حضرت حمارة..!!!
أثير : عصبيتكـ تخرب مكياجكـ خليكـ راكدة لا تفجعين نايف..!!
أسيل : على اساس نويف ماهو خابرني .. ابد حافظني ما يحتاج.. تصدقون ودي اسوي له مسح ذاكرة ما اخليه يذكر شيء سويتة من قبل متفشلـــة من نفسي..!!
وعد و اثير : هههههههههههههههه .. وعد : ما احد قالكـ تصيرين بزر..
أسيل : لا صدق بنات انا اعرفة نذل و الله غير يذلني بـ كل شيء سويتة ويش اقوله..!؟
اثير : عادي قولي له لو سمحت هالموضوع يضايقني احكي فيه..!!
رفعت حواجبها اسيل : نعم..!! انا تبيني اقوله لو سمحت .!.! عشان ما يبقى تريقة ما يقولها علي..!! من جدكـ انا اصير مؤدبة كذا..!؟ اخاف يشكـ اني اسيل..!؟
اثير : هيه انتِ تراكـ صرتِ مره حركات البزارين اللي سويتيها من سنين انسيها.. نايف ماهو مشاري و لا راكان و لا مساعد.. فتحي مخكـ زوجكـ غير عن اهلكـ .. مو تخلينه يحس ان عقلكـ صغير ما راح يثق فيكـ بـ أي شيء بعدها.. خلي عقلكـ كبير و كلامكـ مدوزن..!!
أسيل : اللي تقولينه صعب.. اخاف يحسب اني امثل عليه..!!
وعد : انا غاسلة يدي منكـ الشيء اللي بـ ينقذكـ يكون نايف نفس طينتكـ و الا عز الله اصبحتي بـ بيت مساعد و احنا نولول عليكـ بابا وعمي ذابحينكـ ما فيها حكي..!!
أسيل : الحين هذا حكي تقولينه لـ وحده لابسة فستان عرسها.؟! انتِ ويش عاجب عساف فيكـ ..؟! من زينكـ عاد مع ذا الأحمر اللي لابستة..!!
ترمش وعد : و الله من الغيرة اللي فيكـ بسم الله علي..
..
غرفة سها..
ابو سعود : هالله هالله بـ ماجد.. لا تخلين الماضي يعكر عليكـ حياتكـ ..
سعود بـ نبرة تحذيرية لـ سها : سها بـ تفتح مخها يبه ما راح تسوي شيء يوطي رووسنا بالتراب..!!
ما كانت تناظر احد فيهم العبرة واقفة بـ حلقها ماهي قادرة تبلعها و تجاملهم.. يباركون لها بـ حياة جديدة بالنسبة لها ممات.. تحاول تقنع نفسها.. انها لازم تبدأ من جديد و تفتح قلبها.. حاولت ما تبكي اليوم كله و ما تقلب فرحها لـ ترح .. حتى اخوانها مو كلهم دخلوا مشعل معذور لكن ياسر و خالد..!!
ابو سعود : الحب ماهو كل شيء بالحياة.. الإحترام اهم.. بالوقت اللي يضيمكـ فيه ولد عمكـ تعالي لي شكاية و انا انصفكـ منه.. لكن لا تخلينه يجيني شكاي.!! لا تقصين وجهي يا سها.. لا تخلين الكلمة توقف في حلقي ما اقدر على نطقها..
أحمد : يبه لا تزيدها .. سها تعرف مصلحة نفسها .. الحب ماهو مهم عشان تقوم حياتهم.. اهم شيء تحترمة و تقوم بـ واجبة و ماجد ما راح يقصر بـ حقها..
سعود : كل شيء تسوينة تذكري انه بـ ينولنا نتاجة.. ان سويتي الفعايل الزينة و الا الشينة..
حاتم : اعتقد يكفي لا تضغطون عليها زيادة.. هي في موقف يوتر خلقة.. ما يحتاج انتم تزيدون عليها.. كلمتوها بما فيه الكفاية..!!
وليد : ياليتة ينفع..!!
جلست سها بعد ما كانت واقفة تسمع لـ نصايحهم و تنبيهاتهم..!! : ان شاء الله..
..
عبير : انتِ لموش اللي شالعة قلب عمنا الصغينون..!!!
لمى انحرجت..!! ميار : انتِ ما تعرفين تبلعين لسانكـ قولي و اخيراً تعرفنا عليكـ لازم تحرجينها من اول مره تقابلينها..!!
عبير : ياختي كنت متحمسة اشوفها قلت لأبوي بنروح لهم نسير عليها نتعرف على مرة عمنا و طبعاً عساف رفض يقول وشوله تدخلون بيوت الناس..!!
ميار : ياربي من اخوكـ المعقد هذا.. الله يعين اختي عليه..!!
عبير : خليها مبسوطة فيه ازين شيء سواه تزوج و طلع من البيت خليه يقرد اختكـ يكفي انا متحملتة 18 سنة جاء دور اختكـ ..
جود : الا بسم الله على اختي من اخوكـ اللي اخذها و لا مره شفناها..
عبير : عاد كنّا احنا اللي شفناه.. حتى اختكم اخذت اخوي الله يكثر خيرها عساها تحافظ عليه.. عشان ما يوطوط عندنا ابلشني ..!!
سهاد : انتن ما تستحن على وجيهكن بقن تنشرن الغسيل قدام البنت..!!
جود : ازين عشان تعرف على عيلتنا قبل لا تدخلها.. الله يعينكـ عاد علينا بـ نبلط عندكم لين نتعرف عليكـ ..
سهاد : و ليش ما بلطتوا عند هنادي لما تزوج عمي بندر..!؟
جود : لا هنادي نعرفها من قبل.. هاذي وجه جديد..!!
ندى بـ حدة : ما اسمها هاذي اسمها عمتي لمى..!!
حطت جود يديها على راسها : يا كبرها .. يا كبرها عمتي..!! ويش دعوة ركون ما اقولة عم بـ اقول لـ زوجتة..!!
ندى : عشانكـ قليلة ادب.. لو انكـ محترمة ما قليتي ادبكـ ..!!
جود : انتِ غازي ما اثر عليكـ ليش..!؟ الى متى هالمثالية..!!
ندى : ما راح ارد عليكـ ..!!
سماح اخت لمى : الحين انتم خوات كلكم..!؟
جود : لا .. سهاد و عبير بنات عمي.. ما عليكم اختكم لا تعرفت علينا و فككتنا من بعضنا تعلمكم ..
سماح : ماشاء الله عليكم.. احنا ما كنا نعرف الا اثير و اسيل..
: هــــاي..!! الله يا بختكـ يا خالو كل هالجمال زوجتكـ ..!!
عبير تناظر جود بـ طرف عين.. و بادلتها نظرة الإستهزاء على مها اللي اقتحمت الغرفة..
مها : مبروكـ يا عمري..
لمى : الله يباركـ فيكـ ..
مها : وي تجنين ماشاء الله ودي اكلكـ ..!!
جود كتفت يدينها : يديني تحكني ودي افردها هنا..
ندى : و الله لو تقلين ادبكـ و تكملين اللي سويتية بـ زواج دانه و تفضحينا هنا بعد لا افتن عليكـ عند ابوي و اخليه يطلع الخمير و الفطير عليكـ ..!!
جود : و مين قالكـ لو بـ اسوي شيء بـ اسوية قدامكـ انتِ اعترفتي انكـ فتانة ما يحتاج تعلميني..!!
سهاد : اذكروا الله يا بنات الحين البنت تسمعنا و تنفجع ..
مها : ماشاء الله كلكم قطعة وحده تشبهون بعض..!!
ريماس : لا عاد مو لـ هالدرجة.. بالعكس احس اننا ما نتشابة..
مها : و الله ما اعرفكم من بعض الا عروستنا تبعاً سبيشل..!!
ميار : انا بـ اروح ارقص..
مها : وين توني ما جلست معاكم عاد واحشيني مرا..
جود : تبينا نبلط عند الأدمية عيب الحين يدخلون ابوها و اخوانها..
مها : اوكِ نروح عند سهاوي..
ميار : عندها بابا و اخواني..!!
عبير : بنروح نشوف الناس ما سلمنا عليهم عيب..!!
طلعن البنات وراء بعض الا مها وسط استغراب الإسلوب من لمى و خواتها..!!
..
في الصالة..
ام سعود : وينكـ يا ميار عجزت ادور عليكـ ..
ميار : كنت عند لمى ليش يمه بغيتي شيء..!!
ام سعود : ايه يمه بغيتكـ تسلمين على ام صالح..!!
ميار بإستنكار : وشوو اللي اسلم عليها يمه.. كأنكـ تعرضيني..!!
ام سعود : يا امي عشاني طلبتكـ تسلمين عليها.. المره اعرفها من سنين و نشدتني عنكـ ..!!
ميار : آسفة مامي ماني مسلمة على احد.. لو تبي تعرفني تشوفني من بعيد لـ بعيد.. و ياليت تشيلين فكرة انكـ تعرضيني على كل من هب و دب يمكن احد ينصكـ بـ راسة و يتزوجني.. انا من بعد تركي الله يرحمة شلت الفكرة من راسي نهائياً.. مشت ميار من غير لا تعطي امها فرصة انها ترد عليها.. تنهدت ام سعود.. ندى : ما عليه يا خالة لا تضيقين خلقكـ ان كتب لها ربي نصيب بـ تأخذة..
ام سعود : ما بغيت الا مصلحتها.. خايفة عليها تونس بالوحدة لا تزوجت جود..
جود تناظر الطاولة الأخيرة : هاذي ماهي نهى..!!
ندى التفتت : الا هي..!!
جود تقدمت لـ الطاولة : خير ان شاء الله ناوية تفضحينا انتِ..؟!
نهى : افضحكم بـ شنو.؟!
جود : ما كنه زواج اختكـ جالسة اخر طاولة..!!!
رنيم : ابشركـ كانت جالسة لحالها كنها جنية غير احنا جينا جلسنا معاها..!!!
جود : يقطع ابليسكـ طحتي من عيني كل ذا عشان فصيل يا عل ما فصيل و لا طيب فال..!!
نهى : لا تدعين عليه..!!
ناظرن بعض خواتها.. رنيم : الله اكبر زعلانة منه و ما تبين احد يتكلم عليه..!! على اساس غلطان بـ حقكـ ..!!
نهى : بـ حقي مو حقكم.. ما يخصكم.. و ما ابي احد يحاكيني..!!
دانه : السلام عليكم.. نهاوي بابا عند سها و يبيكـ ..!!
قامت نهى.. جود جلست جنب رنيم : انتم ويش توكلونها..!؟
رنيم : ليش..؟!
جود : ياختي ما عرفت الأدمية نهى ما تبي احد يسب بـ فصيل..!! ايش دعوة العادة قالب ثلج لو امسح بـ خشتة البلاط..!!
دانه : يا بنت الحلال ريحي ملايكتكـ اربع و عشرين ساعة لوك لوك .. اركدي.. استغفري ربكـ بقي تحشين بـ عمركـ ..!!
جود : لو سمحت تقلعي هناكـ صفي مع حماتكـ المايعة..
دانه : استغفر الله بس..
غرفة سها..
وعد : قلت لكـ بابا البارح كلمتها و طردتني برا..!!
ابو سعود : شلون يعني..!؟ تبينا نسكت عنها..!؟ ما قلتِ لي اصبر عليها شوي خلها تروق من حالها و تفكر بـ حياتها.. هذا انا سمعت كلامكـ ..!!
وعد : يعني لو كلمتها وهي توها زعلانة بـ تسمعكـ ..!!
ابو سعود : ابيها ترجع البيت..
وعد : طيب بابا انا ويش دخلني..!! بس تحطوني بالنص..!! قلت لي كلميها و ماما كلمتني و ما قصرت.. حتى انها سفلت فيني..!!
ابو سعود : انا ما ناديتكـ عشان نهى خلينا منها الحين يبي لها جلسة هالبنت.. ناديتكـ عشان سها..!!
هزت وعد اكتافها : شنو.!؟
ابو سعود : انتِ الكبيرة يا وعد كبري عقلكـ ..!!
وعد : انا الكبيرة بس هي اللي غلطت علي..
ابو سعود : طيب عشاني..!!
وعد : ليش ما كلمتها يوم عرسي ..!! ليش ما قلت لها تراضيني وقتها كان انسب من هالوقت و هالمكان على الأقل كنا في بيتنا.!؟
ابو سعود : راح عن بالي يومها و من اعرستي ما شفناكـ .. مالي خاطر عندكـ ..!؟
وعد : اذا انت مالكـ خاطر مين له خاطر.. بس تراها ماهي من قلبي.. بـ يكون تأدية واجب عشانكـ مو اكثر..!!
ابو سعود : اجل لا تراضينها ما ابيها من وراء خاطركـ ..
: السلام عليكم..
اقتربت من ابوها حتى تبوس راسة و بعدها سلمت على وعد..
ابو سعود : كيف حالكـ ..!؟
نهى : طيبة طاب حالكـ ..
ابو سعود : على بلاطة يا نهى بدون اخذ و عطا ابيكـ ترجعين البيت مع خواتكـ ..
نهى : بس انا مرتاحة عند امي..
ابو سعود : ليش ما انتِ مرتاحة عندي..؟!
نهى تناظر وعد : انتِ قايلة له شيء..!؟
وعد : لا طبعاً..!!
ابو سعود : ناظريني هنا.. قلتِ لي بـ اروح يومين عند امي قلت لكـ ما يخالف.. لأني شايف انكـ متضايقة بغيتكـ تفضفضين لها كود تشور عليكـ بـ شور زين و تصلحين هالحال المايل.. لكني ما شفت فايدة من روحتكـ عندها..
نهى : بابا بليـــز ما ابي احد يضغط علي.. انا افكر في حياتي ما ابي احد يتدخل..
ابو سعود : مو بـ كيفكـ ما احد يتدخل فيكـ .. انتِ تبين تروحين عند امكـ عشان ما احد يحاكيكـ خير شر.. و امكـ ويش يهمها لو تطلقتي..!! ما هي تطلقت مرتين..!!
وعد رفعت حواجبها : بابا كأنكـ تسب ماما..!!
ابو سعود : ما جبت شيء من راسي هذا الواقع..
وعد : لا تشمت عندكـ بنات..!!
ابو سعود بقق عيونة فيها : افصخي كعبكـ و اهبديني فيه..!!
وعد : حاشاكـ .. بس انت غلطت بـ حقها حتى لو ماما تطلقت مرتين ما يعني انه عادي عندها بنتها تطلق وما راح تهتم لـ حياتها..!!
مشت وعد بعد كلامها .. ابو سعود التفت لـ نهى : ابي اشوفكـ بالبيت فاهمتني و الا..
..
بعد الفجر .. الفندق.. جناح ماجد و سها..
ماجد : ما امداني اقولكـ شيء بالعرس اختبصت.. مبروكـ..
ما ردت عليه و هي تفركـ يدها.. ما تجرأت ترفع نظرها تخاف تناظرة طارق مو ماجد.. حتى الصوت يداهمها صوت طارق وهي مع ماجد.. اخذت نفس تحاول تغير اتجاه تفكيرها ما راح ينولها شيء غير التعب..
ماجد يناظرها حتى رجلها تهزها لا إرادي : ماله داعي تتوترين هالكثر.. ايش فيكـ سها..!؟
سها وقفت : عن اذنكـ ..
استغرب ماجد.. لكنها مشت للحمام.. دنقت على المغسلة غسلت وجهها اكثر من مره..: مو صدق.. مو صدق..!! مو صدق..!! رفعت راسها تناظر وجهها بالمراية تشوف طارق في خيالها.. حركت راسها اكثر من مره.. ابوي.. امي.. خالد.. ياسر.. حاتم.. سعود.. احمد.. وليد.. مشعل..ابوي.. امي.. ابوي.. امي.. تردد اساميهم حتى يقتحمون بالها و تنفض كل فكرة سيئة تخطر في بالها.. ما يصير ما يصير.. حرام.. حرام افكر..
كان يسمع كلامها كله لحقها لما استغرب قومتها.. و ما سكرت الباب وراها.. انصدم من حكيها..!! لكنه ماهو فاهم تكلمها نفسها و تناديهم ليش..!؟ مد يده حتى يفتح الباب.. ناظرها و ناظرتة..
ماجد : فيكـ شيء..!؟
هزت رأسها بـ لا.. سحبت المنشفة تنشف وجهها..
ماجد : انا مضايقكـ بـ شيء..!؟
سها : لا..
ماجد : اذا خايفة بـ اكلم واحد من العيال يشوف اذا امكـ صاحية تكلمينها..!!
سها طلعت متنرفزة و تعدتة.. ردت عليه بـ حدة : لا..
ماجد عقد حواجبة بـ قوة اخذ نفس بـ يطول باله عليها : كنت ابيكـ تكلمينها يمكن ترتاحين..!! لأن شكلكـ ما انتِ على بعضكـ و هذا مو خبري فيكـ ..!!
سها : ليش و انت ويش تخبر عني..!؟
انصدم من سؤالها : نعم..!!
التفتت عليه : انت تقول خبري فيكـ .. انا بـ اعرف ويش تخبر عني..!؟
ماجد : يعني اللي اخبره انكـ حبوبة و هادية و عاقلة..
سها ابتسمت بإستهزاء : ما احد علمكـ اني انجينت..!!
ماجد بـ حدة : خيــر..!!
سها : ايه انجنيت حرام ابتلشت بـ وحده مجنونة.. الله يعينكـ ..
دارت بـ ظهرها و مشت.. ما حست غير بـ اصابع ماجد تنغرس بـ عضدها و يلفها عليه بـ اقوى ما عنده : احد جابركـ علي..!؟
سها : لا .. انا وافقت بـ رضاي وحده مجنونة و جاتها فرصة مثلكـ ليش تطوفها..!!
ماجد بقق عيونة فيها : ويش ذا الإسلوب..!؟
سها : عادي.. ما على المجنون حرج..!!
ماجد صرخ بـ وجهها : ســــها.. كلمة وحده قولي لي اذا احد جابركـ علي لا تحرمين علي لـ يوم الدين..
جاتها على طبق من ذهب.. لكنها خافت تقولة ايه.. خافت يفضحها عند ابوها و اخوانها و الثالثة ثابتها بـ يذبحونها على سواتها ما راح يصبرون.. و الا يدري ماجد عن علتها يمكن هو يذبحها..!! : لا..
ماجد : شوفي.. بـ امشي لكـ اللي قلتيه و سويتيه يا سها الليلة بـ مزاجي.. لكن تتكرر مره ثانية ما راح اضمن لكـ ردة فعلي.. احترمي وجودي عشان احترم وجودكـ ..!!
سها : ما فهمت انا اصلاً ما كلمتكـ انت اللي لحقتني..!!
ماجد كتف يدينه : لا و الله..!! هذا جزاي اللي بغيت اتطمن عليكـ ..!!
سها : ما طلبتكـ تطمن علي.. خلني في حالي..
ماجد : اسمعيني عدل يا بنت العم.. اني عايش سنين برا ما يعني ان الحال المايل يعجبني.. كود انتِ جابرينكـ توافقين هالشيء ما يرضيني.. بـ اخليكـ معي فترة انتِ بنت عمي و اللي يمسكـ يمسني.. و بـ اقولهم ما اتفقنا بـ شرط ان خلال هالفترة تحاولين تتقبلين الوضع اللي استجد عليكـ ان ما تقبلتيني كـ زوج الوجه من الوجه ابيض.. انا بـ اتحمل اللوم منهم عنكـ .. هاه ويش قلتِ..!؟
سها : .................
ماجد : اعتقد اني مسوي فوق المطلوب مني.. و بـ خاطر سمح للحين اعاملكـ لكن تأكدي يـ سها حركاتكـ هاذي ما تعجبني حتى لو هم جابرينكـ علي و انظلمتي ما فيه شيء يعطيكـ الأحقية انكـ تقلين ادبكـ عندي.. من اول ليلة في حياتنا خربتيها..
سها : ما احد اجبرني عليكـ .. انا وافقت بـ رضاي..!!
ماجد : وافقتِ برضاكـ اجل ليش تحكين بـ هالشكل..!؟
سها بللت شفايفها : انا بس تعبانة..
ماجد رفع حواجبة وهو متأكد انها تكذب عليه : طيب روحي نامي.. معاكـ وقت لـ الظهر..
..
المغرب .. جناح نايف و اسيل..
نايف : كل ذا نوم يا خيشة قومي..!!
أسيل : اول شيء نادني عدل بعدين اقوم..!!
نايف ابتسم : يعني صاحية.. ما بقى كلمة غزل ما قلتها كلها راحت هباءاً منثورا و لما بديت اقلب المود صحيتي و تهددين بعد..!!
أسيل مغطية راسها باللحاف : نايف بليز ممكن تطلع برا..!!
نايف استغرب : و ليش ان شاء الله..!!
أسيل : ما ابيكـ تشوف شكلي و انا توني صاحية من النوم..!!
اطلق ضحكتة نايف : ههههههههههههههه لا تخافين عامل حسابي انكـ بـ تفجعيني بس لا يكون الموضوع فوق الخيال..!!
قامت جالسة بـ قوة تحمر عيونها فيه و قبل لا تنطق نايف يمثل عليها مفجوع من شكلها حط يده على صدرة : سلام من قولٍ رب رحيم.. ويش ذا الخشة..!!
مررت يديها على شعرها تهدي ارسالتها الطايرة : احسن لكـ لا تعصب فيني..!!
نايف مبتسم : يعني ويش بـ تسوين..!؟
أسيل قامت : الله العالم..
نايف : لا مبين انكـ عروس وجهكـ احمر يقالكـ مستحية مني..
أسيل تحطمت : احسن لكـ و الله لا اغسل وجهي بـ مرق و اخليكـ تندم على ذا الحكي..!!
نايف : ليش انتِ تشوفين طوالة اللسان هاذي حيا..؟!
أسيل : هذا اقوى شيء عندي..
نايف : لا عز الله كدينا خير..
أسيل تخصرت : اشوف مو عاجبكـ ..؟!
نايف وقف يمشي بـ بطئ تجاهها : لا مو عاجبني..!! ويش ناوية تفقشين راسي مره ثانية..؟!
نزلت يدها و حمر وجهها : نايف خلاص..!!
نايف : بـ صراحة انا ادور على بيت في صحراء كلها رمل عشان ما تقدرين تفقشيني بـ شيء.. اخاف على نفسي..!!
أسيل : نــــــايف..!!
نايف : وشوو يا عين نايف..!؟
أسيل لفت عنه : قليل ادب..!!
انحاشت قبل لا يمسكها قفلت الباب وراها..
نايف : طيب يا اسيل انا اوريكـ عند طوالة اللسان ذي متوعدكـ من كنتِ بزر ان ما قصيت لسانكـ اصبري الأيام طوال بيننا ان شاء الله..
..
بيت عامر..
ام ناصر : العرب ردوا علينا بالموافقة بقي تروحون انت و ابوكـ و عمكـ تخطبونها..!!
عماد : ان شاء الله خير..
ام ناصر : ايه ان شاء الله خير.. انا عطيت ابوكـ العلم و قال بكره نروح يمهم..!!
عماد منصدم : ويش اللي بكره ..!! هو سلق بيض يمكن انا مشغول.!؟
ام عامر : تفضي نفسكـ كلها ساعتين..
عماد : يمه..
ام عامر بـ حدة : و صمة.. اسمع العلم اللي يجمد على شاربكـ .. البنت بـ تروحون بكره و تخطبونها من ابوها و بس تسوون هالبلوة التحاليل تملكـ عليها و بعد شهر زواجكـ ..!!
عماد : الله يرضى عليكـ يا ام عامر ويش اللي بعد شهر زواجي..!؟
ام ناصر : يوم اخذت القلعة البتول ما كنت تشوف نفسكـ مستعجل و الا بس عشان تكيد بنتينا..؟!
عماد : الله يستر على المسلمين.. خلاص كلن راح بـ حال سبيلة.. الا على طاري العرس عهيد بـ ترد اللي متقدم لها بعد..!؟
ام ناصر : و انت ويش عليكـ منها.؟!
عماد : حلوه يمه ويش علي منها..!؟ ما كنها مسختها.؟!
ام ناصر : عميد مالكـ دخل بـ اختكـ ابوكـ و مخليها على راحتها..؟!
عماد : نخليها على راحتها بس تقنعني بـ أسبابها تقولي ليش ما تبيه و انا اوقف معاها بس كل ما جاء لها واحد ردتة عن دلع لا ادق خشمها..
ام عامر : و الله حالها ماهو عاجبني هالبنية اللي بعمرها معرسات و عندهن كوكش عيال و هي للحين يا منخمدة يا متبطحة بـ هالصالة يا طالعة مع بنات عمتها.. لو ابوها يلد عليها و يعلمها السنع ماهو ازين لها..!!
عماد : الا و الله ازين.. و الا ما تعرفون السنع الا عندي..!!
ام عامر : ابكي يا وليدي بـ حضن امكـ ويش عاد بقي يومكـ تشكى..!!
ابتسم عماد : افااا يا ذا العلم .. على طاري التشكي..!! ايش صارق بـ قضية بنت العمة..!؟
ام عامر : ويش عندكـ تنشد.!؟
عماد : فضول لا اكثر.. لا يروح بالكـ بـعيد..
ام عامر : كاسرة خاطري هالبنت.. عمكـ يقول ان مشاري يقول متأمل يكسب القضية من اول جلسة..
ام ناصر : بس يا عمه ماهو معقول البنت بـ تجلس كل عمرها ماهي معرسة توها صغيرة و الحياة قدامها..
ام عامر : هي بس تطمن بـ شوفتها عيالها الحين و لاجاها نصيب فيه خير حزتها يحلها الحلّال..
ام ناصر : الله ييسرها .. الا ابوي عماد..
عماد : لبية يمه..
ام ناصر : ودكـ تشوف عروستكـ عشان اكلم امها و يكون عندهم علم..!؟
عماد : ما يهمني شكلها يمه لو هي اشين بنت بالعالم كله يهمني تجي على هواي و مزاجي..
ام ناصر : و الله البنية حليلة نسمة ..
عماد : انا بـ اشوف عهيد .. لو بـ اسمع كلامكـ عن البنت يمه بـ تطلعينها ملاكـ و بـ انصدم يوم عرسي.. عن اذنكم..
طلع عماد من جلسة بين امه و جدتة..
ام ناصر : و الله اني خايفة يعيفها..!!
ام عامر : الثالثة ان شاء الله ثابتة.. توكلي على ربكـ التوفيق من عنده..
ام ناصر : ودي اشوف عيالة يا عمه .. ما تهنيت في بنتة..
ام عامر : راحت لـ ربها ارحم فيها من ابيها و اميتها.. لا تذكرينها عند ولدكـ ما حسبنا انه يهجع..
ام ناصر : ماني مطريتها عنده..
غرفة عهود..
عهود : من متى يا عماد تنشدني ليش ما تبين فلان و علان..!؟
عماد : من اليوم.. عهود انا كنت ساكت لأني واثق بـ رايكـ و واثق بـ راي ابوي اللي مخليكـ على كيفكـ و ناصر و عبدالله ساكتين عشان ابوي.. من واجبي كـ اخ اني انصحكـ لا شفتكـ اخطيتي.. و انتِ مره عاقلة واعية مسؤولة عن رايكـ و قراركـ ما اقولكـ اني بـ اشدكـ من شعركـ و اجبركـ عليه.. بس قدمي لي اسبابكـ و اناقشكـ فيها يمكن انتِ تشوفين على الرجال شيء ماهو بـ محلة..!؟ يمكن احد موصلكـ علمٍ شين عنه..!؟
عهود : عماد ما ارتحت له.. و الله ما قدرت صابتني ضيقة لما صليت استخارة و صليت اكثر من مره ما استسغتة..
عماد : انتِ تعرفين علوم الرجال كلها..!؟ اسمه كامل عمرة مستواه شغلة دينة اخلاقة تعاملة..!؟ اكيد ابوي نشد عنه و عطاكـ العلم..!!
عهود : من قبل لا ينشد هو قالي اسمه و ويش يشتغل فكرت بالموضوع و كنت محتارة بس لما صليت استخارة انقبض قلبي..
عماد : شلون تفكرين بـ رجال ما تعرفين الا اسمه و شغلة..!؟ هذا منطق يا عهود..!؟
عهود : كان شيء مبدائي و من اولها ما ارتحت..
عماد : طيب و اللي قبلة..!؟ حتى عمي غازي كلمكـ انه رجال زين..!!
عهود : بس عمره فوق الأربعين..!! يرضيكـ اتزوج واحد بيني وبينه 14 سنة..!!
عماد : ما اشوفها اشكالية.. طالما هو يناسبكـ راح تغضين الطرف عن عمره..
عهود : عماد انا عندي قناعات.. ما ابي اتزوج واحد بيني و بينه فارق كبير ابي واحد ان كثرت مره و زودتها خمس ست سنين ..
عماد : تشوفينها زينة كل ما جاكـ واحد رديتية..؟! احنا ما راح نوافق على رجال أي كلام ابوي كان ما يقولكـ عن واحد متقدم لكـ الا وهو متأكد منه الحين صار يقولكـ عادي لأنه متأكد بـ ترفضين.. انا خايف فيكـ شيء ثاني ما ودكـ تقولينه لنا..!؟ اذا عندكـ شيء يلدكـ عن العرس علمينا و احنا اهلكـ معاكـ مو ضدكـ ..
عهود : ترى تفكيركـ مره شطح.. صدقني ما فيه شيء بس ما حسيت انه جاني رجال يناسبني هاذي حياة و عمر يا عماد ما يصير اوافق على أي شخص لـ مجرد اني اتزوج .. لازم اكون مقتنعة فيه و عارفة عيوبة قبل مزاياة..
عماد : و الله بس اني خايف عليكـ ما ودي انكـ تندمين عقب كم سنة..
عهود : اندم و انا عندكم معززة مكرمة و لا اعيش في بيت رجال ماني مرتاحة..
عماد : و الله اللي اشوفة ان لو كل بنت دققت على عيوب اللي متقدم لها و تشرطت ما احد تزوج.. لازم تغضين الطرف شوي.. شوفي خواتي فاتن مثلاً كانت جبانة و خوافة ما تمشي خطوة من غير امي وافقت على اللي متقدم لها وهو شغلة برا و اضطرت تسافر معاه ما قالت ماني موافقة عشان كذا .. و غدير تغاضت عن زوجها وهو يدخن.. فيه اشياء صح ما تقدرين تغاضين عنها مثل صلاتة دينة اخلاقة تعاملة وظيفتة سكنة بس مثل ما تقولين انتِ عمرة و خرابيط ما ادري من وين تجيبينها و مكبرتها لـ درجة ترفضين الرجال ماني شايف فيها صالح لكـ ..!!
عهود : حتى لو قلت لكـ اني ما ارتحت له..!؟
عماد : انا ما اتكلم عن اللي هي متقدم لكـ دامكـ استخرتي و ما ارتحتي انا معاكـ ارفضي ما وراء الإستخارة شيء.. لكني اشور عليكـ على الموضوع كله يا عهود عشان لا استجد علم تفكرين عدل ..
عهود : ان شاء الله.. ان ربي كتب لي رزق بـ أخذة.





بيت ابو سعود..
حاتم واقف مبتسم بـ يده شنطتة : الحمدلله يبه.. ما توقعت يردون بـ هالسرعة..
ابو سعود : زين الحمدلله متى تبينا نكلم عمها..!؟
حاتم : نكلمة و نحدد معاه موعد..
ابو سعود : زين بس انشدني ان كان الوقت يناسبني ما يكون عندي شيء يربطني..
حاتم : ان شاء الله.. يالله انا رايح المشفى تبون شيء..!؟
ابو سعود : سلامتكـ ..
ام حاتم : انتبة لـ الدرب يا ابوي..
حاتم : ان شاء الله.. (باس راس ابوه و امه) مع السلامة..
: مع السلامة..
ابو سعود : دامكم مجتمعين.. اجل خليني اقولكم يمكن نطلع المزرعة كلنا جميع..
جود : اكيد تمزح ابو سعود صح..؟!
ابو سعود : شايفتني قدكـ امزح معاكـ ..!!
جود : احد يروح مزرعة بـ هالحر..؟!
ام احمد : الله يجيرنا من نار جهنم.. الحر هناكـ مو هنا.. اغتنمي وقتكـ باللي لكـ صالح فيه مو اكل و مرعى و قلة صنعه..
جود : مالي دخل ما احد يروح مزارع بـ هالحر.. خلاص طيب عندي فكرة..!!
سعود : اتحفينا..!!
جود : نروح ينبع نأخذ شالية..!!
سعود : اكفخها هاذي..؟! المزرعة ما تبينها عشان حر يعني على البحر براد..!؟ رطوبة يا غبية..!!
جود : على الأقل منظر يبهج الخاطر مو مزرعة لو تجيبون لي فحم رسمتها على جدرانكم..!!
ابو سعود : بلا خثردة زايدة.. بـ نروح المزرعة يومين يعني بـ نروح المزرعة خلي عنكـ العنفقة..
ميار : بابا و الله صدق البحر احلى.. الله يخليكـ اهم شيء الجمعة و بدل ما تكون بالمزرعة بـ شالية..
ابو سعود : استغفر الله العظيم..
وليد : يبه لا تعطيهن وجه.. ماعليكـ منهن..
جود : انت مالكـ دخل..
وليد رمى فنجالة عليها لكنه ما ضرب فيها.. : ردي بـ ادب يا حمارة..!!
جود : ما الحمار الا انت.. احنا نكلم ابوي انت ويش حاشركـ بيننا..؟!
وليد : حلوه هاذي ويش حاشرني ناسية اني اكبر منكـ ..!!
ابو سعود كتف يدينة يناظر وليد و جود : و الله اشوفكـ حتى انت ناسي ان فيه من اكبر منكم اثنينكم جالس معاكم..!!
وليد : هي اللي قلة ادبها..
ابو سعود : اثنينكم قليلين ادب.. ولا عاد اشوفكـ ترمي عليها شيء حط هالشيء بـ راسكـ يا وليد..
وليد رفع حواجبة : حملتني الخطأ كله يبه..!!
ابو سعود : رميتكـ لـ الفنجال عليها صح..!؟
وليد : انت كم مره تضربنا بالفنجالين ما صار شيء..!!
ابو سعود : اولاً هي بنت.. ثانياً معاها السكر لو صكها الفنجال و انجرحت ما راح يبرى بـ سهولة مثل لما يكون الجرح بـ جبهتكـ اللي يبي لها تشطيب..!!
جود اللي كانت مبسوطة على تهزيء وليد عند اخر كلمة طلقت ضحكتها و لا اهتمت : ههههههههههههههههههههههه قوية و الله..
ابو سعود يناظر جود بـ إستهزاء : اعجبتكـ ..؟!
جود تحاول تسكر شفايفها بدون لا تضحكـ او تبتسم... لكنها ما قدرت انه ما يبين عليها..!!
ابو سعود : قومي حبي راسة..!!
جود بإستنكار : وشووو..!!!
ابو سعود بـ نبرة حازمة : قومي تعذري منه على طوالة لسانكـ و حبي راسة.. (بـ حدة) فـــــزي..!!
جود : و الله غش.. انت اللي طقطقت عليه مو انا..
ابو سعود : انتِ اللي قليتي ادبكـ على اللي اكبر منكـ .. قومي يا جود.. ما أبي اعيد و ازيد في كلامي..
قامت جود وهي مقهورة قربت من وليد اللي وقف.. باست راسة..
ابو سعود : تعذري منه..
جود : آسفة..
باس وليد راسها.. : مقبول آسفكـ بس لا عاد تعودينها و تطولين لسانكـ ..
ابو سعود ضرب وليد على ذراعة بـ قفى يده : و انت بعد لا تعيدها..
جلس وليد و رجعت جود مكانها .. ميار : هاه بابا ويش قلت..!؟
ابو سعود : اقول نخليها لا برد الجو شوي نروح لـ البحر الحين نروح المزرعة و يصير خير بالأيام الجاية..
ميار : الله يخليكـ بابا بس هالمره الله يسعدكـ انت جرب كلم عمامي اذا رفضوا خلاص..
ام سعود : لا تخليها بـ خواطرهن.. دام نفسهن بـ بالبحر..
ام احمد : و بناتنا التعبانات ويش نسوي فيهن..!؟ درب طويل عليهن.!!
صبا : كلها ساعتين خالتي مو تعب.. حتى انا نفسي نروح البحر..!!
ياسر : يمكن انا ماني موافق..!؟
صبا : ليش.!؟
ياسر : يمكن مرتبط بـ شغل..!!
صبا : خلاص تقضي شغلكـ و تلحقنا و انا اروح معاهم عادي عمي محرم..!!
ياسر بإستهزاء : لا و الله..!! كذا بـ كل سهولة..!!
صبا : اللي يسمعكـ يقول عمي وافق الحين و شنطنا بالسيارة..!!
ابو سعود : عاد العلم اللي يجمد على الشارب ان رحنا صبا اول وحده تركب بالسيارة..
صبا ابتسمت من وراء النقاب : الله يسلمكـ و يخليكـ يا عمي..!!
ياسر : يبه توه امي تقول تعب عليهن..
ابو سعود : ما انت مأخذها بـ سيارة مقربعة حط لها جلسة بالسيارة تمدد على راحتها..!!
صبا ترمش بـ عيونها مبسوطة .. ياسر متنرفز : عدال لا ينط لكـ عرق من الفرحة..!!
صبا : ههههههههههههه انا قلت لكـ انت اللي رفضت تبي تخليني اقعد هنا و تبقى بـ خاطري..!!
ياسر : لا ما اخليها بـ خاطركـ لا ولدتي اوديكـ المكان اللي تبينه..
صبا : انا خاطري بـ هاذي.. كلهم بـ يروحون جمعة و تبيني اقعد اعد الجدران و انت بالدوام.. و ربي اخاف..!!
ياسر : اوديكـ عند ندى.. و الا يمكن عمر ما يروحون و تبقين عندهم..
صبا : مالي دخل حتى لو كلهم ما راحوا احنا بـ نروح.. هفت نفسي على ريحة البحر..!!
ميار : هههههههههه قلبيتها وحام.. الحين يخاف لا يطلع على الولد شامة بحر..!!
ابو سعود وقف : بـ اشوف ابوي اول .. اذا ما فيه شده على الدرب ما راح نروح البحر نشوف بعد كم يوم..
جود : شكـراً لأنكـ تكسر مجاديفنا..
ابو سعود : فزي نادي لـي نهى قولي لها ابيها بالمكتب..
ناظروا الشباب في بعض.. اكيد موضوع فيصل..
جود : ان شاء الله..
سعود : يبه احد كلمكـ ..!؟
ابو سعود : لا .. بـ اسمع منها..!!
مشى ابو سعود.. ياسر ناظر سعود : بـ تروح..؟!
سعود : اكيد.. ما صارت لها شهر و زود تاركة بيتها..
قام سعود تبعة ياسر ثم وليد..
ميار تحك راسها بعد ما راحو اخوانها : اخواني واثقين ان بابا يبيهم حاضرين عشان يدرعمون هالشكل هو ما نادى احد فيهم..!؟
ام سعود : ليش يعني بـ يطردهم.. اخوانها و خايفين على مصلحتها من حقهم يعرفون ويش مكدر خاطر اختهم..!!
ميار : طيب هي بعد من حقها تقعد من بابا لـ حالها يمكن هي تستحي تحكي قدامهم..!؟ يعني ابوها غير و اخوها غير..
ام حاتم : لا غير و لا شيء.. العيال متعودين يكونون دايم مع ابوهم.. بـ كل شيء.. ماهو غريب يجلسون معاه و يعرفون مشكلة نهى.. بعد هي زودتها لا حكت و لا ردت بيت رجلها..!!
شوق : بس احس لما يكون الأب مع بنتة من غير تدخل من احد افضل.. وجود اخوانها يمكن يسبب حواجز..
ام احمد : ماهي توها تعرفهم تربت معاهم ماهم غريبين عنها ما حاكوها الا من خوفهم عليها..
المكتب..
ابو سعود : انا سكت لأنكـ كنتِ تعبانة و ما ابي اضغط عليكـ و تنلبقين عن الأكل .. بس يـا امي السالفة مصخت.. لا انتِ حكيتي و لا فيصل حكى.. ما قابلتة الا كم مره بـ مكان و وقت ما يسمح يا عيد يا عرس..
نهى بـ برود و ما تناظر احد فيهم عينها على الطاولة بـ وسطهم : ما عندي حكي زود عن اني ابي الطلاق..!!
سعود : وشوو!! انبهلتِ انتِ..؟!
ابو سعود : لحظة سعود.. ليش الطلاق..!؟
نهى : ما ابي اعيش معاه..!!
ابو سعود : وهو العرس لعبة جربتية و لا عجبكـ قررتِ تطلقين..!؟
نهى مدت لسانها لـ زاوية فمها : انا ما قلت كذا.. بس انا مو مجبورة اعيش مع واحد ما يبيني عشان احد.. الزم ما علي راحتي..
ياسر : شلون يعني فيصل ما يبيكـ ..!؟
نهى : لو يبيني ما تركني فوق الشهر و لا فكر يحاول يصلح اللي صار بيننا..!!!
ياسر : مو يمكن انتِ غلطانة..!؟
نهى : و ليش ما يكون هو الغلطان..!؟ يعني انت تشوف انه يخليني اطلع من البيت مع عمر و زوجتة هم يوصلوني عادي..!؟
ياسر : ماهو عادي بس اللي عرفناه من عمي ان فيصل ما كان يبيكـ تطلعين بس عمي لما شافكـ معصبة هو اللي سمح لكـ ..!!
نهى : انا مو مجبورة ابرر لكم كل شيء.. لأن حياتي تخصني ما تخص احد ثاني..
ابو سعود : ماهو بـ كيفكـ يا نهى.. يا تقنعيني يا اردكـ لـ بيتة بـ نفسي..
نهى رفعت حواجبها : تبي ترخصني..!؟
ابو سعود : ما ارخصتكـ لكنكـ عصيتي زوجكـ يا نهى و طلعتِ من غير شورة انتِ اللي راكبكـ الغلط.. لو هو مقصر بـ حقكـ المفروض تتفاهمين معاه بالحسنى مو شلتي شلايلكـ و رحتي لـ بيت امكـ ..
نهى : هو اللي قال انه مو طايقني تبيني اجلس على قلبه..!! انت اللي عطيتة عهد من سنين و سمحت له يفرض راية علي من كنا بزران.. و انت اللي دخلت فكرة ان زواجنا من بعض امر ما فيه شكـ .. انت اللي قطعت له عهد انه يرجع بعد سنين و يلقاني مثل ما اني انتظرة على الأطلال ما بقى احد ما يدري اني له لـ درجة ما احد فكر يتقدم لي.. العهد اللي من سبع سنين هو نفسة اللي ابتلش فيه و لقى نفسة مجبور يوفية بعد ما رجع.. ما فكرت تسألة انت بعد ما رجع ان كان باقي على العهد او لا ما فكرت تفسح له الدرب ان كان فيه خيار بـ حياته يقدر يختارة.. خليت كل شيء يمشي مثل ما خططتوا و احنا بزارن ما جاء في بالكم ان البزارن كبروا و تغيرت طموحاتهم و افكارهم..!!
ابو سعود : تبيني انشده هو انت باقي تبيها وابوه مكلمني نتمم الموضوع و جابوا المهر..!؟
نهى : يمكن هو حس نفسة مجبور يتمم العهد اللي طلبكـ ..!! كان لازم تسألة عشاني.. عشان ما ترخصني..
سعود : احنا ما ارخصناكـ يا نهى..
نهى بـ حدة : الا ارخصتوني و نص.. راح شلع سبع سنين و لا فكر فيني عشانه عارف انكم ما راح تكسرون كلمتة عشان شنو عشانه ولد عم.. راح عمري و انا انتظرة و هو هناكـ يمشي مع كل مين هب و دب..!!
وليد : الحين سؤال .. فيصل مخاوي له وحده من برا..!؟
نهى : و انا ايش دراني..!؟
وليد : كلامكـ يقول انه مو بس مخاوي الا متزوج و عنده عيال.. هذا اللي مزعلكـ ..!؟ انتِ شايفة عليه شيء..!؟
نهى : يعني لو قلت لكـ انه متزوج بـ تخليه يطلقني..!؟
وليد : لا طبعاً.. انتِ بنت عمه ما راح يرخصكـ عشان وحده غريبة.. ولو هو متزوج و يبيها هو ما ارتبكـ شيء حرام بس انه خبى علينا لو انه معلمنا من قبل و احنا نقرر يا نتمم الزواج و الا بس دام تزوجتوا ما يستاهل الموضوع الطلاق..!!
وقفت نهى : لا ما يستاهل.. عادي يمردغ كرامتي بـ التراب بعد كل هالوقت و يخلي الكل يحكي فيني عقب ما انتظرتة طلع متزوج من قبلها..!!
سعود : هذا خطاكـ انتِ اللي رفضتِ تروحين معاه..
نهى : صح كلها اخطائي هو و انتم معصومين من الأخطاء.. كل شيء تسوونة و تقولونه هو الصح.. غيركم دايم على غلط..
مشت من بينهم وقفتها يد ابوها : وين رايحة ما خلصت اللي عندي..
نهى : ويش باقي يبه .. باقي تشدني من شوشتي و ترميني تحت رجولة..!! هذا اللي تبيه..؟! تبي تذلني..!؟ ليش عشانه ولد اخوكـ ..!؟ طيب انا بنتكـ ..!!!
ابو سعود : الحين انا قلت بـ ارميكـ عند رجولة.!؟ ماني مرخصكـ يا نهى و الا كنت رديتكـ من ليلتها لـ بيتة.. فتحي لي مخكـ .. اللي تقولينه ماهو منطقي.. انتِ حكيكـ ماهو مدوزن.. تقولين الرجال خاطبكـ من سنين و ما نشدناة لما رجع و كلمني ابوه و جابوا المهر كان عنده خيارات ثانية يمكن هو تورط معاكـ.. و تقولين ان فيه مره ثانية بـ حياته و ما عندكـ شيء تستندين عليه..!! قولي لي حكي يخرط مشطي يا نهى..
نهى تحاول ما تبكي : هو اللي قالي ان طلعتِ من الغرفة اطلعي من البيت كله..! يعني طردني.. و هو اللي قالي ما عنده استعداد يعيش معاي.. هو السبب بـ كل شيء..!!
ابو سعود : يمكن كان معصب من شيء و قال هالحكي.. يا بابا ما يعني انه غلط عليكـ .. كان عرفتِ ويش وراه اول بعدين زعلتِ.. يمكن متضايق من قبل لا يتهاوش معاكـ ..!؟
نهى : و انا بـ اعيش على مزاجة متى ما عصب سفل فيني و متى ما راق رفعني لا سماء..!!
ابو سعود حط يده على كتفها : هذا انتِ قلتيها اذا راق رفعكـ لـ السماء.. يا امي المره السنعة هي اللي تعرف تعامل مع رجلها صح.. ان ما قدرت تهديه و هو معصب تتركة لين يطخ اللي براسة ما تحاول تزيد عصبيتة و يحط الحرة فيها..!!
نهى : يعني عادي عندكـ اللي سواه فيني.. انا قلت له اذا ما انتم وصلني بـ اكلم احد من اخواني لا وصلني و لا خلاني اتصل..
ابو سعود : ما كان يبيكـ تطلعين من بيتة.. صح ما ارضاني اللي سواه فيصل بس حتى اللي سويتية انتِ مو مرضيني.. المفروض كنتِ تسمعين كلمتة تنتظرين لين يهدأ و تحاكينة تصلحين اللي بينكم ما قدرتِ تصلحينة كلميني انا اجيكـ لـ حدكـ .. اما على طول تلمين قشكـ و تطلعين ثم تقولين لي ابي الطلاق..!! لا هالشيء ما يرضيني..
تراجعت نهى : انا ابي اروح عند امي..
ابو سعود : لا.. طلعة من بيتي مالكـ الا لـ بيت فيصل غيره ما عندي.. و جهزي شنطتكـ بكره من صلاة الفجر بـ نطلع..
باست راسة و دارت بـ ظهرها و طلعت.. ياسر : يبه ما يصير هالوضع الناس بـ تأكل وجيهنا..!!
سعود : مسألة ان خالتي مريم تطلقت و وعد تطلقت و الحين نهى..!! الموضوع ما راح يمر بـ سهولة..
ابو سعود : ما راح تطلق .. بس فصيل يبي لي اقعد معاه.. ما اشوفة خير شر..
..
بيت ابو عبدالرحمن..
ام مشاري مسحت دمعتها : و الله قلبي ناطف عليها..
مشاري : يمه الله يهديكـ اللي يسمعكـ يقول رايحة اخر الدنيا.. تبيني اوديكـ لها..!!
ام مشاري : لا ويش يقول عني رجلها..
ام عبدالرحمن : اركدي يا خيه ما كلمتيها و قالت لكـ ما بها خلاف.. وشوله تبكين..!!
ام مشاري : ما ادري ياوخيتي احسها شالعة قلبي معاها..
بندر : عاد صدق صدق فاقدها الشينة.. ما توقعت لها مكان هالكبر.. كنت متوقع بـ ارتاح منها..
هنادي : هذا و هي توها مالها 24 ساعة.. من كثر ما تحارشها ما عاد لكـ قلب اذا ما طفشتها ما ترتاح..
أثير : طيب نقول لـ نايف يجيبها..!؟
ام عبدالرحمن : ويش بلاكم انتم.. اتركوا البنية تشوف بيتها.. ما هولتوها.. لو تحمل ويش تسوون..!؟
ام مشاري : يا عزتي عنها و الله صغيرة استعجلنا عليها..
بندر : اما اسيل حامل..!! لو اشوف معاها عشر عيال ما اصدق انهم عيالها اكيد سارقتهم..
مشعل : هههههههههه و الله هالعمة مسوية ازمة.. لو درينا ان عرسها بـ يسوي كذا فيكم كان شرطنا على نايف يسكنون معاكم..
ابو عبدالرحمن : ادعي لها يا ام مشاري الله يوفقها و يتمم لها ماهي صغيرة اللي قدها معاهم عيال..
مشعل : اللي انسحب عليه صدق ركيين.. لا حس و لا خبر..
ام مشاري : كلمني و الله قلب امه.. الله يوفقهم و يهنيهم جميع.. و يرزق من هو عازب للحين..
بندر : ترى خالتي تقصدكـ ما ودكـ تلحلح..؟!
مشاري سحب ملف من على الطاولة : بدري علينا.. عندي كم قضية و لازم اشد حيلي و اكسبها ابي اثبت وجودي بالمجال و اركز مكاني..
ابو عبدالرحمن : عرسكـ ما راح يخليكـ تهمل شغلكـ ..
مشاري : حالياً ما افكر فيه.. لا طن براسي حزتها يصير خير..(وقف) انا رايح اقضي لي مشوار..
بندر ابتسم : بـ تنحاش..!! ما تعرف لو ما تنحاش برا السعودية بـ يتحول الموضوع من خلنا ندور لكـ على عروس لـ متى بترجع..!!
ابو عبدالرحمن : خل علومكـ لكـ .. اتركة عنكـ لا تلعب في حسبتة..
مشاري ابتسم : ويش دعوة يبه مانيب بزر.. ماني عايف اهلي عشان اتركهم و اروح لحالي..
قاطعهم صوتها منحرجة : السلام عليكم..!!
التفتوا لها مبتسمين.. ابو عبدالرحمن : يا هلا يا هلا بـ الطش و الرش..
ام مشاري : يا هلا بـ امي.. اقتربت حتى تسلم عليها هي اول وحده و باست راسها و يدها.. اتجهت لأبوها و باست يده و راسة..
ابو عبدالرحمن : زينة يا امي..!؟
اسيل مبتسمة ماهي متخيلة انها صارت تزور اهلها : الحمدلله..
بعدها دارت عليهم كلهم تسلم عليهم.. مشعل : زين اللي جيتي بقي شوي و يولولون عليكـ نايف خطف بنيتنا..!!
اسيل جلست جنب امها : بالله فقدوني..!؟
ام مشاري : جعل عيني ما تبكيكـ ..
اسيل : يا عمري يمه يومي قبل يومكـ ..
مشاري : نايف ما نزل معاكـ ..!؟
اسيل : لا.. قال بيروح مشوار و يرجع مو مطول..
مشاري : يالله اجل حتى انا طالع تامرون على شيء..!!
اسيل : وين رايح توني جيت..!!
مشاري ابتسم : و الله موعد ضروري و الا كنت بلطت عندكـ .. بس اجلسوا تعشوا عندنا و ان شاء الله اني بـ الحق اقعد معاكـ ..
ام مشاري : انتبه لـ الدرب يمه و لا تسرع..
مشاري : ان شاء الله..
مشعل : اجل وصلني على دربكـ ..
بندر : بدري تو جات عين السيح خلنا نطقطق عليها..؟!
مشعل ابتسم : ابوي بـ يهاوش لو تأخرت..
ام عبدالرحمن : اقول يا مشعل ويش رايكـ نفتح لكـ الغرفة اللي تحت و تقعد عندنا.. وشولة رايح و جاي..
وقف مشعل على عكازة : بـ افكر بالموضوع يمه..
بندر : عشان ابراهيم يزر عقلة..!! اذا ما صبح و امسى عليهم يصير فيه شيء..!!
ام عبدالرحمن : بسم الله على ولدي لا تفاول على اخوكـ بالشينة..
بندر : و انا صادق يمه ترى ولدكـ مبالغ في اهتمامة بـ عيالة.. بكرة لا صار له شيء يضيعون من وراه..
ام عبدالرحمن : تف من فمكـ ويش بلاكـ الليلة على اخوكـ ..
مشاري : يالله مشعل.. نسلم عليكم..
طلع مشعل يتساند على عكازة وراء عمة..
بندر : يمه ما قلت شيء غلط..
ام عبدالرحمن : اسكت بس اسكت عني ما عندكـ حكي زين لا تسمعني صوتكـ ..
بندر : تعلق عيالة فيه غلط يمه.. كل امورهم هو يشرف عليها حتى اكلهم و شربهم..
ابو عبدالرحمن : بندر اقصر الحكي عني..
اسيل : ياربي يا حبكـ لـ ضيقة الخلق.. يعني عشان ماني فيه ما لقيت احد تهاوش معاه قررت تهاوش مع امكـ و ابوكـ ..!! استح على وجهكـ ..!!
بندر ابتسم : لا راجعة رجعة قوية..!! هيـــه الله بالخير.. لمي لسانكـ لا اقصة من عرقة..!!
اسيل : خفت يا شيخ منكـ تصدق..
اثير : تكفون عاد لا تبدونها.. خلونا مبسوطين بـ تقلبونها خناقة..
ام عبدالرحمن : لا ما يعرفون اذا ما سندروا رووسنا ما يرتاحون.. البنت تزوجت كبرت.. و انت رجال طول بـ عرض جالس تناقر اختكـ ..!!
بندر : يعني اناقر اثير عادي بس اسيل لا عشانها متزوجة..!!
دنقت اثير بـ خيبة .. ام عبدالرحمن : ودي اشوفكـ عاقل ليلة وحده من غير شر..
ابو عبدالرحمن : و الله كنكـ ما كبرت للحين البزر اللي على خبري بـ كل شغلة يحشر نفسة خربت حتى على اخوانكـ ..
بندر : هههههههههههه عاد يبه انت اكثر واحد مستفيد.. اخبار اخواني كلها عندكـ ..
هنادي : ليش كنت فتان..!؟
بندر : مع مرتبة الشرف.. شوي و يعطوني المخابرات رتبة الله وكيلكـ .. و يا اكلت علقات منهم..
اسيل : اثريه عرق من الصغر فيكـ يعني مستحيل تغير..!!
بندر : افاا اصلي مية ميه ما يتغير بس طبعاً ما افتن كبرنا عليها..
اسيل تكلم هنادي : اقول بس انتبهي لـ رجلكـ شكله ناشر غسيلكـم على الخلق و اللي ما يشتري يتفرج..!!
بندر : انتِ بـ ارجعكـ الليلة لـ نايف طرما .. ليش جاية ان شاء الله..؟!
اسيل : كيفي بيت ابوي اجي متى ما بغيت..!!
اثير وقفت : بـ اروح اجيب الحلى و اجدد القهوة..
هنادي وقفت : بـ اروح معاكـ ..
بندر : انا شكلي بـ اطلع في بيت لحالي اريح لي اذا انتِ بـ تنطين لنا كل شوي اول كنت متأمل لا تزوجتي نرتاح منكـ طلع ما فيه امل اذا جايتنا من بكره زواجكـ ما وهلتينا حتى نحس انكـ مو موجودة..!!
اسيل : اطلع ازين وشولة مضيق عليهم.. عشان نزوج مشاري و نحطة بـ جناحكـ بعد قلبي اخوي فديت عينة..
بندر يستهزئ فيها : يعني انتِ الحين تقهريني..!؟
اسيل : وش اقهركـ ما تهمني عشان اقهركـ ..!!
بالمطبخ..
هنادي : تبيني احط من شنو..!؟
اثير واقفة على الغاز تنتظر المويا تغلي : من كل شيء.. بس لا تكثرين ما ودي خالتي و امي و ابوي يكثرون بالحلى اخاف عليهم..
هنادي : معاكـ حق.. طيب نقسمة بـ صحون ازين و نحط لهم اللي يناسبهم.. ويش رايكـ ...!؟
اثير التفتت لها : اللي يريحكـ هنوده هذا بيتكـ سوي اللي تشوفينة مناسب..
هنادي : الله يسعدكـ .. (سكتت شوي) اثير فيه شيء مضايقكـ ..؟!
اثير : لا .. ليش..!؟
هنادي : اثير انا مثل اختكـ .. اذا ودكـ تقولين لي شيء لا ترددين..!؟
اثير ابتسمت : ما فيه شيء.. يمكن عشاني كنت مشتاقة لـ اسولة ما توقعتها تجينا اليوم الله يسعد قلبها.. لا تشغلين بالكـ ..
..
السوق..
وعد : تكفى عساف الله يخليكـ ..!!
عساف : انا قايلكـ ما احب هالأسواق على اساس جايين نأخذ لنا عشاء و نطلع..
وعد : بليـــز و الله بس اسأل اذا عندهم الغرض اللي ابيه..
عساف : ماني معطيكـ مهر تقضين اللي تبينه..!؟
تركت يده : امبلى و جيت كم مره للمحل و ما لقيتة يمكن جابوه هالمره على حظي الله يخليكـ.. يعني مو معقولة ما تحب تدخل و لا محل خير شر طيب انا شلون اتقضى للعيد مثلاً او أي مناسبة الا ان كان رحت مع خواتي..!!
عساف ابتسم : روحة مع غيري ما فيه يا روحي.. لا جات الحزة اللي تحتاجين فيها السوق يصير خير.. يالله خلينا نشوف هالغرض اللي تبينه.. و على الله نلقاه عشان ما ترجعيني مره ثانية على حسابة..
مشت وعد و يدها بـ يدة اول ما انتبه لـ المحل اللي بتدخل فيه وعد شد يدها و وقفها .. عساف ابتسم اخر عمرة هو يدخل محل مكياج..!!! : وعد من جدكـ تبيني ادخل ذا المحل..!؟
وعد : ايه.. ليش ويش فيها..!؟
عساف : وعد الله يرضى عليكـ اذا هالغرض ماهو ضروري بلاها..
وعد : يعني وصلنا للباب.. طيب خلاص انا ادخل و انتظرني هنا ما راح اطول بس اسأل العامل..
عساف : لا و الله..!! و انا اوقف هنا و انتِ تكلمينة..!؟
وعد : بليزا ذا بتعصب بـ اعيفة..
عساف مشى حتى تمشي معاه و يدخلون المحل : ماني معصب..
تقدم احد البائعين في المحل بإبتسامة : اهلين..
عساف : السلام عليكم..
العامل : وعليكم السلام.. تفضلوا.. حياكم.. اذا حابين نفرجكم شيء محدد او نعرض لكم افضل ما عندنا..
عساف : وشو اللي تبينه..!؟
وعد همست له : فاونديشين سنيورة 101 ..(وهمي)
عساف عفس وجهة : وشو..!!
وعد : فاونديشين..
عساف : ويش اللي قلعيشن ذا..!؟
العامل اللي لقط حكي وعد و بلقافة تكلم : فاونديشين يعني كريم اساس..
عساف تنرفز : طيب طلع لنا ذا القلعة..!!
ابتعد العامل.. عساف يناظر وعد بـ عصبية مكبوتة : كان صعب تقولين لي كريم اساس..!!
وعد : نسيت يعني انا متعودة اقول فاونديشين راح عن بالي..
عساف : هذا هو سمع صوتكـ و انا قايلكـ لكـ لا تحكين يا وعد..
وعد : ما صار شيء عساف لا تكبرها.. بليز الله يخليكـ ما عاد اعيدها.. بس رووق..!!
اخذ عساف نفس : استغفر الله العظيم..
تقدم العامل : حابة تجربين يا مدام..
عساف بـ حدة : لا.. اعطينا علبتين منه..
العامل تراجع بعد حدة عساف و اتجه للإستاند سحب علبتين..
وعد : ليش علبتين..؟!
عساف : ما تقولين خاطركـ فيه و جيتي كم مره عشانة خلاص خذي اثنين مره وحده..
وعد : الله لا يحرمني منكـ ..
ابتسم.. تقدم لـ المحاسب.. حاسبهم و سحب الكيس و طلع..
وعد : روقت.!؟
عساف : انا مروق بس الله يرضى عليكـ الشيء اللي تعرفين انه يضايقني لا تسوينه يا وعد..
وعد : اللي صار بدون قصد لو دريت انه يسمعني كنت كلمتكـ بعيد عنه.. خلاص عاد افردها..
عساف : فاردها.. خلينا ندخل ذا المحل يمكن تشوفين شيء يعجبكـ مره وحده تشترين لـ عيد الأضحى..
دخلت وعد معاه حتى تدور عينها على الملابس : عساف من جدكـ لـ عيد الأضحى يالله العافية..!؟
عساف : ليش ويش فيها..!؟
وعد : احيان احسكـ تبالغ..!؟
عساف : يمكن تشوفين شيء يعجبكـ طيب و يصلح لـ العيد و نفتكـ عشان ما تقولين لي بـ اروح السوق..
وعد : ما توقعتكـ تكره السوق هالكثر..!!
عساف : ليش فيه رجال صاحي يحب السوق..!؟
وعد : شوفهم مليانين برا و من غير عوايل يعني جايين عشان ينبسطون عادي..
عساف : ينبسطون يروحون البر هواء زين و براحة ماهو بالأسواق غير المناكر استغفر الله..
وعد : شوف هالجاكيت.. احسه حلو..
عساف : اذا بـ تلبسينة بـ نأخذة اما تأخذينة و ترزعينة بالدولاب خليه يقعد عندهم حرام الإسراف..؟!
وعد : لو ما اعرفكـ اقول مستبخل علي..
عساف : و انا عند ربي صادق انتِ لو تبينه صدق ما قلتِ احسه حلو.. اعرف حركات البنات لا اعجبهم الشيء ما قالت مثلكـ احسه حلو كنها بس تبي تخم و السلام.. كان تسدحت عند القطعة..
وعد ابتسمت : يمه منكـ يعني انا عاجبني.. و ما اقولكـ ما راح البسة و لا اقولكـ راح احلل فلوسة..
عساف : اجل ماله داعي.. واضح مالكـ خلق تشترين..
وعد : بليز عساف الله يخليكـ ..
عساف بـ قل حيلة ما يقدر يرفض لها طلب هو يقدر عليه : أي لون و أي مقاس تبين..!؟
وعد : ابي الأبيض.. و مقاس مديم..!!
عساف يناظر البايع : عطنا من هالجاكيت اللي وراكـ لون ابيض و مقاس مديم..!!
لف البايع و طلع جاكيت مده لـ عساف : ليش مقاس مديم يا اخوي اذا لـ المدام سمول ينفع..!!
سحبة عساف بـ قهر و رماه بـ وجهة حمر عيونة فيه و بـ عصبية : خل بضاعتكـ عندكـ ما تلزمنا احمد ربكـ اللي ماسكـ نفسي و لا قلعت لكـ عيونكـ ..
طلع و ماسكـ وعد بـ قوة تمشي وراه بـ سرعة يغار عليها بـ فضاعة.. ما يتخيل ان فيه ناس بـ هالشكل هو لا شاف زول مره نزل عينة للأرض و هذا قازها لين مطلع مقاسها..!!!
ما وقفهم الا باب السيارة فتح الباب لـ وعد اللي دخلت بـ هدوء عكس عصبية عساف اللي سكر الباب بـ قوة.. و اتجه لـ باب السايق و ركب.. رمى الكيس اللي بيده وراء.. شغل السيارة و حركها من غير لا يتكلم..
وعد : ترى الموضوع ما يسوى تعصب عشانه.. هو قل ادبه ايه بس ما يعني انكـ تقلب خلقتكـ و تنرفز..!!
عساف : لا ما ينرفز قزكـ قز حتى مقاسكـ عرفة انا نفسي ما سألتكـ ليش تبين مديم وهو حضرتة ما قصر..!!
وعد : يعني هو يغلط و تقلب خلقتكـ في وجهي انا..؟!
ما رد عساف.. وعد : عساف الله يخليكـ طول بالكـ شوي أي شيء يستفز اعصابكـ ما تتحمل شيء..!! الموقف اللي صار ممكن يصير اردى منه ما تدري مو كل الناس محترمين.. الناس ماهم على شاكلتكـ و طبايعكـ.. لازم يكون عندكـ مرونة بالتعامل شوي مو كل شيء يا ابيض يا اسود..!!
عساف : بعد 35 سنة تقولين لي لازم يكون عندكـ مرونة..!؟ تسمين اني ارضى بالغلط مرونة..!؟ ويش خانتي رجال يمكـ و انا اشوفة ما نزل عينة عنكـ ..!؟ يحمد ربة اللي ما نومتة بالعناية الليلة..
وعد : كل ذا غيرة..!؟
عساف وقف على الإشارة و التفت لها : ايه اغار يا وعد.. و ما ارضى عين تشوفكـ غير عيني.. و لا احد يعرف خصوصياتكـ غيري.. و لا احد يسمع صوتكـ الا اذني.. لو بـ كيفي ما اطلعكـ من بيتي خير شر..
وعد تحطمت : اجل شلون بـ تخليني ادرس برا..؟!
عساف : حزتها يحلها الحلال.. يمكن اداوم معاكـ ..!!
وعد : و كل يوم بـ تكفخ واحد..!؟ عشان يسجنونكـ و اضيع انا..!! صدق عساف حتى لو احنا هنا و تهاوشت مع هذا العامل مثلاً و جات الشرطة ويش بـ يصير..!؟
عساف : اكيد بـ نروح التوقيف..
وعد : و انا..!؟
عساف : وشو..!؟ ناوية تخاشريني بالتوقيف..!؟ ما عاد الا هي..!؟
وعد : اهون عليكـ تتركني و تهاوش مع الخلق.. يعني زين هالموقف صار هنا و صراحة يعني صدق حسيت حركتكـ مالها داعي لما ترمي الجاكيت بـ وجهة بس الحين اقول الحمدلله اللي وقفت على كذا.. تعلمني بعد تروح السجن و انا اقعد اندب حظي..!!
عساف : بـ ادق على واحد من العيال يجيكـ ..!!
وعد : و الله و كذا الموضوع انحل..!! عادي صح انت بالسجن و انا ببيت اهلي..!!
عساف يحركـ السيارة : ويش بـ توصلين له..
وعد : ادري انه ما يرضيكـ الغلط بس احيان لازم نتغاضى عن الأغلاط عشان ما تتفاقم لما تهاوش مع احد عشانكـ تغار علي فكر قبل لو كبر الموضوع و صار لكـ شيء انا ويش بـ يصير فيني.. مو اهم تبقى معاي اهم من انكـ تغار علي بـ هالشكل و تسبب مشاكل..!!
عساف بـ حدة : ما اقدر اقولكـ ان هالشيء عادي عندي.. انا ماني طرطور معاكـ يا وعد عشان اسمعة يتكلم و اسكت..
وعد : انت عصبت حتى على العامل اللي في محل المكياج.. رغم انه ما سوا شيء..
عساف : في ذاكـ المحل انتِ اللي اخطيتي يا وعد.. و بعدين حتى هو ما يحق له يتنصت علينا دامه شاف انكـ ما تحكين المفروض يبعد مو يفتح اذانة..!!
وعد : اوكِ ممكن ما تعصب زود..
ناظرها و رجع ناظر الطريق.. وعد : ترى ادري انكـ لا عصبت ما ترحم.. و ما ودي موضوع مثل هذا يقلب مزاجكـ و يكدركـ احنا طلعنا عشان ننبسط و نستانس و نتعشى..
عساف وقف السيارة بـ مواقف العمارة : العشا عليكـ الليلة..






اليوم اللي بعده.. مكتب عساف.. اول يوم دوام له..
متعب : ايش فيكـ سيادة العميد..!!
عساف : ابي اجازة.. جالس احاول اقنع نفسي اداوم بس ماني قادر..!!
ابتسم متعب : ما اصدق انت تبي اجازة..!!
عساف : خربت صح..!؟ شكلي تعودت على الكسل..
متعب : ههههههههههه واجد خربت..
عساف : حتى انا حاس.. بس صدق مالي خلق اداوم و لا بعد عندي استلام بالليل..
متعب : ما خبرتكـ اخذت اجازة طويلة خذ اجازة و انبسط ليش تخرب شهر العسل .. العقيد سعود مو مقصر..
عساف : قريب ان شاء الله يصير العميد سعود.. بس كن الشغل يسري بدمي.. ان كنت في بيتي الا ما اتنشد ما احب يكون شغلي بـ حاجتي و انا بـ اجازة مبسط.. الا صدق انت ليش ما تزوجت..!؟
متعب : مقتدي فيكـ قبل لا اشيب ماني معرس..
عساف : يعني الحين انا شايب هين يا متيعب.. كنت بـ ازوجكـ بس ما تستاهل..
متعب : ههههههههههه مالي بالعرس و حنة الحريم..
عساف : هو شوف من ناحية الحريم حنة.. فـ هن حنة لكن ما نقدر نستغني عنهن.. ام اخت عمة خالة زوجة جدات.. هن حلاة الحياة..
متعب : الله اكبر ويش صاير بالدنيا .. كل ذا العرس مغيرة فيكـ .. انفر مخكـ ..!؟
عساف : ههههههههه من زمان و هذا رأيي و لو حصل لي من زمان اعرست بس الله ما كتب.. يمكن من طقيت 26.. ويش عاد باقي..
متعب : الله يبلغنا شوفة عيالكـ ..
عساف : آميـــن.. (وقف) انا شكلي بـ اقدم اجازة جديدة عند الفريق غازي.. و بـ اخليها على ماهي ان رضى كان بها و ان ما رضى ويش حيلتنا عاد..
متعب وقف : واضح انكـ متردد.. يا حبكـ للشغل..
عساف يطلع من المكتب وراه متعب : انا بـ اروح البيت تأمر على شيء..!!
متعب : سلامتكـ طال عمركـ ..
عساف : بلاها ذي طال عمركـ اللي احسها تنقال بـ شكل تقليدي بدون أي معنى.. تحبني صدق ادعي لي من وراي .. بلاها هالرسميات..
متعب ابتسم : و الله نحبكـ عاد لا يكون تشككـ بـ غلاكـ ..
طلع سعود من مكتبة : الله يالدنيا عميدنا مداوم..!!
عساف : على اساس ما تدري.؟! يعني ما وصلتكـ العلوم..!!
سعود يسلم عليه خد بـ خد : الا وصلتني بس مشغول شوي..
متعب يستأذن منهم : عن اذنكم..
عساف : اذنكـ معاكـ .. فكر بس بالعرس و انا عوينكـ ..
متعب ابتسم : مانبي نخرب.. خلنا حليلين لا نقدم اجازات مع بعض و يروح فيها المركز..!!
عساف بـ ضحكة : طيب يا متيعب مصر اليوم تخليني ادبغ فيكـ ..
متعب : السموحة بس عاد هذا الصدق..
سعود بعد ما راح رايد : شكلكـ طالع..؟!
عساف : و الله ما قدرت البد بـ مكاني ثلاث ساعات على بعض.. بـ اروح للفريق غازي و بعدها للبيت..
سعود ابتسم : كيف وعد..!؟
عساف : ما عليها الحمدلله..
سعود : جعله دوم.. تكفى يا عساف ادري اني زودتها بس و الله انها شاغلة عقلي..
عساف : وعد بـ عيوني يا سعود..
سعود تنهد .. عساف : ويش بلاكـ ما تثق فيني..؟!
سعود : اثق فيكـ و اثق فيها .. بس انت تدري انت نارن شابة و هي ما تمسكـ لسانها كل شيء تحكي فيه و تنقده.. اذا ما قالت رايها ما ترتاح..
عساف : ادري بـ سوالفها المجتمع و الناس و العادات اخبر هالعلوم شبعان منها..
سعود : طول بالكـ عليها..
عساف : انت ويش بلاكـ ما حسبت تشوفني كنكـ عجيز..!؟ (حرك راسة يمين يناظر سعود بـ تفحص) وشو وعد قايلة لكـ حكي..!؟ شاكية مني في شيء..!؟
سعود : لا و الله ما نقدتكـ في شيء.. بس مثل ما قلت لكـ شاغلة عقلي.. و من تزوجتها ما جبتها لنا خير شر..
عساف : قولي جيبها مو تجلس توصي كنكـ عجيز على فراشها.. ان شاء الله بـ اجيبها لكم الليلة عشان يرتاح خاطركـ ..
سعود : الله يسلم خاطركـ .. ماهو تزعل علينا عاد.. وعد غالية..
عساف : انا اشهد انها غالية.. و ليش ازعل بس طمن قلبكـ المشتعل ذا.. ما يحتاج توصيني عليها..
سعود : و الله اني واثق فيكـ يا عساف و الا ما عطيناكـ اياها.. عاد يمكن كل ذا عشان مشتاقين لها..
عساف : خلاص ان شاء الله نسير عليكم الليلة..
..
المستشفى..
شوق : من جدكـ سعود..!؟
سعود : شايفتنا بالمستشفى ننتظر دورنا يعني امزح معاكـ ..
شوق توترت : غريبة ويش غير رأيكـ ..!؟
سعود : للحين انا عند كلمتي انا ما عندي مانع متى ما ربي رزقنا بـ عيال حياهم الله الحين بعد سنة سنتين ما فيه مشكلة.. بس صراحة بعد لهفتكـ على الأكل امي شككتني انكـ حامل..
شوق : حامل..!!
سعود : يمكن.. و يمكن حالة نفسية لأنكـ متوترة عشان هالموضوع.. و مهما كان السبب هذا احنا جايين عشان ترتاحين يا شوق.. دامكـ مصرة تجين لـ دكتورة هذا انا جبتكـ و اهم شيء تتركين البلعة اللي تسوينها.. ما ابيكـ تمرضين مو كل ليلة بـ أجبركـ ترجعين اللي اكلتية..
الممرضة : شوق غازي..
سعود وقف : يالله قومي ادخلي..
شوق وقفت : ما انت داخل معاي..!؟
سعود : ويش يدخلني عيادة نسائية.!؟ شوق الله يرضى عليكـ اصطلبي الموضوع ما يخوف الدكتورة بـ تشوف شغلها و بـ تطلبكـ تحاليل و نقضي انا موصيهم عليكـ ..
شوق : طيب كان خليتيني اجيب ماما معاي اخاف و الله سعود..
سعود : ما فيه شيء يخوف.. شوفي كيف الباب عليه الحريم ما يصير اتعدا من بينهم.. يالله الله يرضى عليكـ انا منتظركـ هنا اذا ما قدرتِ تصملين لـ حالكـ اطلعي ناديني..
شوق : طيب.. ادعي لي..
سعود : الله يحفظكـ و يكتب لنا اللي فيه خير..
شوق : آمـــين.. ادارت ظهرها حتى تتجه لـ الممرضة و تدخل معاها عند الدكتورة.. و بقى سعود ينتظرها.. ما يكذب انه متلهف يكون عنده ولد لكنه ماهو مستعجل لـ درجة يكون هالموضوع هاجس بالنسبة له مثل ماهو هاجس لـ شوق.. خصوصاً انها تدرس للحين.. و بـ تنضغط لكن حتى حمل صبا اثر عليها بـ شكل سلبي.. اهم شيء تتطمن ان ما عندها شيء يمنعها من الحمل وقتها بـ يرتاح بالها..
..
بيت ابو عساف..
ابو عساف : يا حيا الله من جانا ما بغينا نشوفكم..!!
وعد : الله يحييكـ يا عمي..
ام عساف : اعوذ بالله من تزوجت نسيتنا ما تطل علينا الا كل لليلة شوي كن احد لاحقكـ و تسري هذا و انت بإجازة..!!
عساف ابتسم : ان شاء الله نطولها المرات الجاية..
وعد ما فاتها ان مرة عمها تنغزها لكنها طنشت و ما اهتمت..
ام عساف : اليوم عشاكم عندنا..
عساف : لا الله يطول لي بـ عمركـ انا اليوم مستلم و وعد بـ تعشى بـ بيت عمي انا وعدت سعود اجيبها لهم الليلة..
ام عساف : ويش دعوة يا حافظ.. كلم واحد من اخوياكـ يكمل الشغل عنكـ و وعد لاحقة على اهلها.. تسير عليهم بكرة..
عساف : يمه اليوم لازم استلم صار لي اسبوعين بإجازة..
ام عساف : اجل وعد تقعد عندنا و لا خلصت شغلكـ رجعت لها..!!
وعد ابتسمت : ما عليه يا عمه الجايات اكثر ان شاء الله مره نجيكم انا و عساف و نتعشى عندكم... بس و الله لي عن بابا و اخواني اسبوعين.. ما شفتهم.. حتى انهم زعلانين علي بس قلت دام عساف بـ يجي يمكم اجي معه اسلم عليكم..
ابو عساف : مرخوصة يا عمي.. و حياكم بـأي وقت البيت بيتكم..!!
قاطعهم صوت عبير : هـــاي..!!
عساف : وعليكم السلام..!!
عبير تسلم على وعد اللي وقفت لها : ياربي .. السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة.. كذا زين.!؟
عساف يسلم عليها و تبوس راسه عبير : لا .. ويش الفايدة ان كنت بـ اذكركـ بـ سلامكـ ..!!
عبير : لا كذا مرضيكـ و لا كذا مرضيكـ ويش اسوي فيكـ ..!؟
عساف : انثبري بـس و عطيني علوم القبول..!!
عبير : لا اله الا الله مين قالكـ ان النتايج طلعت..!؟
عساف : مثبت ماني اهبل.. يالله علميني.!!
عبير : رياضيات مثل ما تفضلت حضرتكـ ..
عساف : زين .. لكـ هدية على ذا القبول الزين..
عبير : اتمناها نقدية افضل عشان ما تجيب شيء و ما يعجبني ذوقكـ ..!!
عساف : و الله ما تستاهلين..
وعد : غريب داخلة رياضيات..!!
عبير : مثلكـ خابر الطب شيء محرم عندنا..!!
وعد : اهااا طيب على أي اساس اخترتي رياضيات..؟!
عبير : عساف قال ادخلي رياضيات و دخلت..!! يعني مثل ما طاوعتي شور عمي بـ تخصصكـ ..!!!
وعد ابتسمت : لا عاد انا غير و انتِ غير..
ام عساف : اكيد غير انتِ عصيتي ابوكـ و لا اهتميتي لـ شورة..!! و بنتي ما تسوي هالسواة..!!
عساف كتف يدينة .. مستحيل يكلم امه قدام وعد.. لكن باقي هاللي جنبة ما تنضمن ردة فعلها..
وعد بـ هدوء : كنت على خطأ و الحمدلله بابا سامحني عليها.. عرفت غلطتِ و انتهى الموضوع..
ام عساف : الله يسامحكـ خليتينا علكـ بحلوق الناس..!!
عساف : يمه الله يرضى لي عليكـ ..
ام عساف : ما قلت شيء غلط.. هذا الصدق انت وقتها بغيت تذبحها هاللي رازها يمكـ..!!
ابو عساف : اقصري الموضوع يا سلمى انتهى من وقتة..
همست وعد لـ عساف : ممكن نمشي..!!
عساف ما يبي يزعلها و لا يزعل امه.. لكن هالموضوع ما ينفع.. امه زودتها و هالشيء ما يرضيه ليش نفتح ملفات تقفلت و شطبنا عليها..!! : انتظري شوي..!!
عبير تغير الموضوع : عسافي مو تنسى هديتي بـ ارسلكـ رقم حسابي..!!
عساف كان على وشكـ يرد علها لولا دخول سهاد المفاجئ و هي تبكي..!!وقف مفزوع بعدها ابوه و عبير و وعد..
ام عساف : بسم الله عليكـ ويش بلاكـ ..
سهاد تدفن نفسها في حضنها و تبكي ما تبي ترفع راسها..
ابو عساف : خير ان شاء الله .. سهاد ويش فيكـ يا امي..!!
سهاد : ......
ابو عساف : سلمان فيه شيء.!؟ مزعلكـ في شيء..؟!
هزت راسها بـ لا من غير لا ترد بـ صوتها او ترفع راسها..
عساف تنرفز ماهي راضية تفهمهم ويش فيها بعد دخلتها بـ هالشكل.. : سهــــاد.. ارفعي راسكـ و كلمينا..
سهاد شدت على امها عشان ما تتركها.. ام عساف تناظر ولدها : لا تعصب عليها ويش بلاكـ ما تشوفها تبكي..
عساف : يمه ابي افهم ويش فيها مو داخلة بـ هالشكل علينا.!!
سهاد همست بـ اذن امها : ابي اكلمكـ لحالنا..
ام عساف : ان شاء الله يا امي.. قومي معاي..
عساف يناظر سهاد وقفت و معاها امه : مو لما نفهم ويش صاير..؟!
ابو عساف : اركد البنت تبي امها ويش حاشركـ ..!؟
عساف بعد ما طلعت امه مع سهاد : ويش اللي حاشرني يبه.. ما تدخل تبكي الا ان فيها بلى ..!! مستحيل يكون سلمان مخطي عليها..!! و الله لو تطلع علومها كلها دلع بنات و زعلانة منه على الفاضي لا اسفل فيها..!!
وعد : عساف الله يهداكـ على طول حطيتهم متهاوشين.. يمكن البنت متضايقة من شيء ثاني.. ما تدري..
عساف : متضايقة تجي بالهداوة و تكلمنا ماهو تبكي كذا و تفجعنا..!! الله يستر ما يكون سلمان صاير له شيء..!!
عبير : لو صاير له شيء كانت قالت ما طلبت امي لحالها..!!
وعد مسكت عساف من عضدة : اجلس الله يهديكـ لا تشتط و تحلل و تفسر و تضيق خاطركـ و انت ما تعرف السالفة..
في غرفة سهاد قبل لا تعرس : انتِ تقولينة صادقة..!؟
سهاد : ايه.. توني جاية..!!
ام عساف ابتسمت : و هذا اللي يبكيكـ ..؟! بدال لا تفرحين انكـ حامل تفجعينا..!!
سهاد : مصدومة يمه مصدومة ما توقعت ما صار لي متزوجة شهر و شوي..!! ما كنت منتظرة اني احمل الحين.!؟
ام عساف : ليش تبلعين لكـ شيء..؟!
سهاد : لا..
ام عساف : اجل وشو اللي ما كنت منتظرة.. يا امي طالما انكـ معرسة و ما تبلعين لكـ شيء و لا يردكـ شيء عن الحمل ان الله كتبة بـ يصير..
سهاد : بس انا ما احس اني مستعدة..!!
ام عساف : معاكـ تسع شهور استعدي فيها على مهلكـ .. خليني بس اروح اطمن ابوكـ و اخوكـ لا يدرعم على الرجال يحسبة مسوي لكـ شيء..
سهاد : يمه خليكـ معي تكفين..
ام عساف : بـ ارجع لكـ انتِ توضي و صلي لكـ ركعتين شكر لله .. ما تخلصين الا انا يمكـ ..
سهاد : ان شاء الله بس لا تطولين.. ما ودي اقابل ابوي و اخواني الحين و الله مستحية..
قامت ام عساف : خليكـ هنا بس هاه لا تسوين شيء غير اللي قلت لكـ مو تطري عليكـ شغلات عشانكـ حامل..
سهاد : طيب..
في غرفة الضيوف عساف مشتط كل شيء و لا ان اخته تنضام ما يتوقعها من سلمان ابد بس خايف تخيب توقعاتة ما راح يخلي فيه عظمة صالحة فيه لو اكتشف ان هو سبب دموعها : مو كنهم طولوا..!!
ابو عساف : ما صار لهم ربع ساعة..!!
عساف : ربع ساعة يعني لو فيه مشكلة كان حلوها..
عبير تناظر وعد : ما اقول غير الله يعينكـ عليه..
وعد : عساف الله يخليكـ و الله ضغطكـ ارتفع.. تركد شوي..
عساف : انا راكد .. بس خايف تكون منضامة و انا ما ادري عنها.. ويش بـ اسوي بـ نفسي ويش خانتي اخ لها..!؟
ام عساف : ويش بلاكـ صوتكـ واصل وين..
عساف وقف : ويش فيها يمه ويش قالت لكـ ..!؟
ابو عساف : لو البنية تبيكـ تدري كان قالت قدامكـ ..
عساف : شلون يعني ما ادري تبوني اغلي على نار و الله لا اكلم سلمان و اطلع العلم من عنده..
ام عساف : كان زين تكلمة و تبرر له سوات اختكـ الله يصلحها.. يمديه فهمها غلط..
عساف : ليش ويش سوت..!؟
ام عساف : صياحها ذا كله عشانها عرفت انها حامل..!!
عساف بـ صدمة : وشوو..!!
ابو عساف : ماشاء الله.. ماشاء الله..
عساف : وينها التبن حتى شغلي متأخر عليه افجعتني اخر شيء تقولين لي حامل..!!
ام عساف : ويش بلاكـ انت.. بدال ما تفرح لأختكـ عصبت عليها.. تراكـ خال عيالها..
عساف : خال عيالها و نص .. بس ما تفجعنا بـ هالشكل.. حامل تفرحنا معاها مو تدخل علينا تبكي..!!
وعد : عادي البنت مصدومة من الموضوع شوي ما فيها اشكالية..ان عبرت عن صدمتها بأي شكل..
عساف : لا و الله عبرت عن صدمتها.. زينة الحين حركتها يمديها افجعت الرجال ما راح يفهم الا انها ما تبي منه عيال..!!
وعد : ما راح يفهم هالشيء تلاقية حتى هو انصدم من وقع الخبر.. ماله داعي تكبر الموضوع كلمه اذا كان بـ خاطرة شيء قولة ان سهاد مصدومة شوي و الموضوع مو مثل ما في بالكـ و هي بعدين بـ تطيب خاطرة..
ابو عساف : هه و الله ان زوجتكـ اعقل منكـ ..
عساف : انا رايح الحين و راح اكلم سلمان بس بنتكم ان ما سفلت فيها ما اكون عساف..
عبير : رجاءاً انا للحين مو مستوعبة اني بـ اصير خالة خلني استوعب و افرح و تولد بعدين سفل فيها نبي اللي في بطنها.. لو ما تقابلها لين تولد ازين عشان الولد ما يطلع عليكـ بأي شكل من الأشكال..
ام عساف : يا بختة ان طلع على خالة .. (تناظر ولدها) الله يبلغني شوفة عيالكـ يا ابوي و افرح فيهم..
عساف : آمين.. يالله وعد البسي يا دوب انزلكـ في بيت عمي و الحق على الشغل..
وعد : ان شاء الله..
عساف : تأمر على شيء يبه..!؟
ابو عساف : سلامتكـ بس تركد شوي و خف من ذا العصبية لا تفجع بنت عمكـ ..
عساف ابتسم بعد ما باس راس ابوه : على اساس هي ماهي خابرتني.. هاه يمه تبين شيء..!؟
ام عساف : سلامتكـ يمه انتبه لـ نفسكـ و لا تقطعنا..
وعد اتجهت لـ عمها باست راسه و يده : تأمر على شيء يا عمي..!؟
ابو عساف : ركدي زوجكـ يمكن تسوين اللي انا ما قدرت اسوية..
ابتسمت وعد : و الله هو راكد بس عاد عنده مواضيع خط احمر ان قرب احد منها يولع علينا..
عساف : تراني اسمعكـ ..!!
وعد اتجهت لـ ام عساف و باست راسها : تأمرين على شيء يا عمه..؟!
ام عساف : سلامتكـ .. اودعتكم الله.. الله يحفظكم..
عبير : عساف مو تنسى هديتي تراكـ وعدتني..
عساف : ماني ناسي.. يالله نسلم عليكم..
..
بيت ابو سعود..
مشعل : مليت من الجلسات..
ابو سعود : تونا قايلين بسم الله..
مشعل : يبه تعب ماهي هينة..
ابو سعود : ليش كنت متوقع انكـ تمشي بـ سهولة.. لازم تتعب عشان ترجع مثل ما كنت..
مشعل تنهد : استغفر الله العظيم..
ام احمد : تحمل يا ابوي البداية صعبة بس ان شاء الله تكون سهالات بعدين..
مشعل : ترى جدتي عرضت علي عرض ما ينطوف.. شكلي بـ اسمع كلامها دام كل من شافني قالي شد حيلكـ ..
ابو سعود : انكـ تعيش في بيت ابوي..!!
مشعل تحطم : مين قالكـ ..!؟
ابو سعود : امي قالت لي.. شيل الفكرة من راسكـ ..
مشعل : ويش فيها يبه..!؟
ابو سعود : فيها ونص.. ما عاد الا هي.. انثبر بس ابيكـ قدام عيني مو تنحاش..
جالس معاهم يغلي وده ينشد عنها بس يعرف ان ما فهموه غلط بـ يطقطقون عليه ما راح يمر الموضوع بـ سلام.. اصوات تداهم عقلة انشد عنها تراها امانة بـ رقبتكـ مسؤول عنها يوم القيامة.. و صوت يقولة انت رفعت يدكـ منها و صارت بـ وجه ابوكـ انت مالكـ دخل..!! راح حتى للغرفة اللي تنام فيها مع رند وما لقاها هناكـ رند اللي رجعت تنام مع ابوها فاجئتة انها تنام عند امه..!! شلون يعرف ويش بلاها من غير لا احد يقلبة مسخرة..!! ما فيه الا يكلم امه لحالها..
حاتم : غريبة وليدان ويش عندكـ تقلي على نار..!؟
وليد رفع حواجبة : ليش انا حتى ما حكيت عشان تقول اني اقلي..!؟
ابو سعود : ما يحتاج تحكي من جلست و انت بس تفح بـ وجيهنا و ما ركدت و انت جالس..
وليد : ويش عندكم بـ تقلبون محللين نفسيات..!؟
ابو سعود : بـ خاطركـ شيء قولة ليش تحاول تكبتة..؟!
وليد : ما بخاطري شيء .. (بـ نرفزة خفيفة عشان ابوه ما يقدر يعصب عليه) يعني عشان فحيت صار عندي شيء..!!
ابو سعود يستهزء فيه : ويش رايكـ تهبدني ..!؟ (بـ حدة) تكلم عدل معاي..!!
وليد : ان شاء الله.. لكني ما قلت شيء يبه انا ما عندي شيء لو عندي شيء كنت بقيتة عندكم..
ابو سعود : على راحتكـ ..!! نوال كلمتِ سها اليوم..!؟
ام حاتم : لا و الله ما كلمتها.. دقيت عليها جوالها مقفل..
مشعل : ما سوت سوات اسيل و جات من البكرة ما عندها ذيكـ وقت و هاذي حتى اتصال مستبخلة فيه.. حتى وعيد اللي من تزوجت و لا مره دخلت بيتنا انتم متخيلين هالشيء..!؟ انا مصدوم خواتي مسرع باعنّا..؟!
وليد يناظر الباب اللي انفتح : لو انكـ طاري مليون كان استفدنا على الأقل..
وعد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
سلمت على ابوها و خالاتها ثم اخوانها.. وليد : ما بغيتِ تشرفينا حضرتكـ ما يحتاج ما عندكـ اخوان تسلمين عليهم..
وعد : بكاش من يومين مكلمتكـ ..
مشعل : تراه يكذب عليكـ لو اني معطية مليون مقابل يتبرأ منكـ كان سواها..!!
وليد : لو تعطيني الفين ريال الله وكيلكـ لا اتبرا منها ومن اللي جابوها..!!
ما حس وليد انه جاب العيد بـ كلامة.. وعد جلست جنب ابوها : ويش انتظر منكـ عاد اذا تبريت من ابوكـ على حساب الفين ريال بـ انتظركـ تقوم فيني..!! الله يغنيني عنكـ ..!!
وليد استوعب اللي قاله.. قام بـسرعة و باس راس ابوه.. : مزحة و الله..
وعد : كذاب و مشلوعة عينكـ لو انكـ مخليها على المليون اهون لكن انت ارخصتني و ارخصت ابوكـ ..!!
وليد : انكتمي يا محراكـ الشر.. يبه و الله طلعت بـدون قصد..!!
وعد : ويش عاد باقي اذا الرجال طول بـ عرض ما يتحاسبون على شين قول و فعايلهم..!!
وليد : لو ما جيتي ازين.. كنّا مرتاحين بلاكـ ..
ابو سعود يناظر وليد : ويش تبيني اقولكـ ..!؟ تهاوش معاها و تسبها قدامي و تقولي السموحة مزحة..!!
وليد يبوس يد ابوه و راسة و كتفة : يبه تكفى لا تكبر الموضوع.. ابو سعود انت تدري فيني احيان لساني يتبرأ مني..
وعد : ما ادري ويش عندكـ اليوم بـ تبرأ من الكل بقي تبرأ من نفسكـ و يصير ما عليكـ حرج..!!
وليد يطنشها : ابو سعود عاد ما نقوى على زعلكـ .. افردها الله يفردها بـ وجهكـ .. و يفرحكـ دنيا و اخرة..
مشعل : هههههههههههه ادعي لي معاكـ واضح دعوتكـ طالعة من قلبكـ ..!!
خالد : تستاهل عشان تحسب حساب الكلمة قبل لا تنطقها..
ياسر : ويش عاد باقي بـ عمركـ و انت تحكي حكي مثل وجهكـ ..!؟
وليد يسحب وعد و يقومها و يجلس هو جنب ابوه : يبه تكفى لا تشمت فيني العذال.. يا كلمة ارجعي مكانكـ ..
وعد : لا و الله مو بكيفكـ مكاني..!؟
وليد : يبه..!!
وعد : قوم وليدان ما احد قالكـ تقول كلام ما انت قده..
وليد يبوس راس ابوه من جديد و ابو سعود مطنشة : تكفى جعلني فدا لمواطي رجليكـ .. يا بعد روحي يبه بـ تزعل صدق من مزحة.. انت تدري ان هالنتفة هاذي ما ابيعها بـ كنوز الدنيا شلون عاد انت .. انت الغالي لو طلبت روحي ما غلت عليكـ ..
وعد تمد لسانها : بدينا بالسلق عاد انت ما ينقدر عليكـ يمه منكـ شغال تمسيح جوخ..
وليد يأشر بـ حواجبة على ابوه يبي وعد تقول كلمة عدلة بدل ما هي تزيد الطين بله.. وعد بـ عناد : اول شيء قوم من مكاني و تالي افكر اكلم بروو..
وليد يمسكـ نفسة ما يسبها مروقة عليه حضرتها : ماني متحركـ من هنا بـ الصق اليوم لأبو سعود لين يقولي مسموح..!!
حاتم يناظر اخوانة : انقلب حالة 180 درجة..
ياسر : لا تخاف عليه الحين ابو يقولة مسموح وليد عاد شاطر بـ مساحلة ابوي.. ما يتقن شيء كثر ما يراضي ابوي ان زعل..
حاتم : ههههههههههه ما توقعتة كذا..
ياسر : تراه هاجد الحين و الا قبل لا يدخل الأمن كان معروف بـ ذا الحركات لا بغى شيء من ابوي.. اذا ابوي ما يسمح لنا نسهر برا يسمح له.. ويش تبي زود..
ابو سعود : ماشي يا وليد لكن لو سمعت منكـ هالحكي مره ثانية لو مزح ما راح ارضى..
وليد يبوس راسة و كتفة : الله يديمكـ عز و ذخر لنا يا ابو سعود جعلني ما اذوق حزنكـ ..
وعد : خلاص عاد قوم بـ اجلس جنب بابا..
وليد : ليش يعني عشان عساف مو هنا و الا لصقتي فيه..!؟
وعد : ما يخصكـ قليل ادب..!!
يلعب بـ حواجبة : اسبوعين يالظالمة نساكـ ايانا فيها..!!
وعد جلست : ما احد ينسيني اياكم بس عشان تشتاقون لي.. الا وين ميار و جود و نهى..!؟
ام سعود : ميار و جويد من شوي صحيتهن يصلن و يمديهن رجعن نامن.. اما نهى من جات هنا ما طلعت من غرفتها..!!
وعد رفعت حواجبها من غير لا تعلق.. مشعل : خير ويش عندكـ حواجبكـ شوي و تلصق بـ قمة راسكـ ..
وعد : ويش عندي يعني..!! كنا متفقات نجي اليوم شكلي جاية بدري..!!
خالد : لا و الله اللي يسمعكـ يقول جالسة لحالكـ ما احنا عاجبينكـ .؟!
وعد : ما قلت كذا بس صدق غريبة لا ندى و لا دانه..!!
ابو سعود : و سها.؟! ما كلمتيها..؟!
وعد : لا.. اصلاً احنا حكينا بـ قروب ما ادري اذا بـ تجي او لا ما قالت شيء..!! و حتى كنت في بيت عمي من شوي و ما شفتها..
ام حاتم : يمديهم ما هم مسيرين عليهم اليوم..
وعد : ماله داعي يسيرون من ثاني يوم طلعوا من الفندق و اسكنوا في بيت عمي..
ام حاتم : غريبة..!! على اساس بـ يقعدون اسبوع..!!
وعد : ما ادري.. عادي من زين الفنادق..
وليد : اقول ماشاء الله عندكم قروب لكن..!؟
وعد : طبعاً .. لازم يكون فيه قروب خص نص لنا..
ابو سعود : دخلوني فيه..
وعد شرقت : كح كح وشو..؟!
ابو سعود : ابي اكون في ذا القروب حقكم.. و الا ما تبوني..!؟
وعد : ويش دعوة مو بس قروب الا ندخلكـ بالنت كله.. ان شاء الله اقول لـ جويد تضيفكـ هي مديرة القروب..
مشعل يلعب بـ حواجبة وهو مبتسم خرب على خواتة : راحت عليكم ابراج مراقبة حتى بالقروب..
داهمهم صوت جود المعترضة : ما عليش ابو سعود طلبكـ مرفوض هذا قروب خاص فينا و بـ مشاكلنا البناتية.. ممنوع دخول ابراج مراقبة او جنس الرجال كلش كلش..
ام احمد : الناس تسلم مو تدخل تحلطم..!!
جود : لا عشان اقنع ابو سعود من اولها..
اتجهت له هي و ميار حتى يبوسون راسة و بعدها على امهاتهم و خالاتهم..
ابو سعود : و الله شكلي كبرت اجل صرت برج مراقبة مالي لزمة..
جلست جود جنب وعد ثانية رجلها اليسار تحتها : اذا انت مالكـ لزمة اجل مين له لزمة.. بس صدق بابا هذا قروب خاص عادي ادخلكـ بس مردنا نسوي قروب غيره.. صح احنا بناتكـ بس يعني فيه اشياء ما نقدر نقولها لكـ ..
ابو سعود : وشو الشيء اللي ما تقدرين تقولينة لي الا ان كان شيء غلط..!!
جود : شفت انت نظرتكـ سلبية.. بس القروب مجرد فضفضة فرضاً لو وعد متهاوشة مع عساف و ما تبي احد يدري بس مقهورة و ودها تفضفض لو قالت لأحد فيكم المشكلة بـ تعتبر كبرت بس احنا نسمع و ننطم..!!
وعد : و ما لقيتي تضربين مثل الا علي انا و عساف..!؟ انا عن نفسي ما عندي شيء اخبية..
ابو سعود : انتِ بالذات ادري ان هالقروب ما يأثر فيكـ لو عندكـ شيء بـ تخبينة ما راح تعلمين خواتكـ كلهن بـ تضمنين اللي ما تحكي لي شيء .. اعرف حركاتكـ ..
وعد : اوبس حسستني انكـ متعقد مني..
قاطعهم دخول سعود و شوق : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
شوق : عن اذنكم..
ناظرها سعود و هي طالعة خايبة.. طمنتها الدكتورة ان ما فيها أي علة تمنعها من انها تحمل لكن هو اعطاها امل تكون حامل من شكـ امه..
سعود تقدم من بعد ما طلعت شوق : الشمس من وين طالعة وعودة عندنا..!؟
وعد : من الشرق يا عيني.. واحشيني قلت اسير عليكم..
سعود : كذابة لو ماني قايل لـ عساف يجيبكـ ما كنا شفناكـ .. وينه ما جاء معاكـ ..!؟
وعد بدون نفس : راح الدوام..!!
سعود : ويش فيكـ تقولينها و انتِ قالبة وجهكـ ..!؟
وعد : بس كذا..
وليد : يا حمارة ما انتِ جاية عشانا عشان عساف مداوم.. و لا بعد هذا و سعود طالبكـ ..!!
..
بيت ابو عساف.. جناح ماجد..
ماجد يطقطق على الايباد : ما تبيني اوديكـ لأهلكـ ..!؟
سها : لا ..؟!
ماجد التفت لها يناظرها يبصم بالعشرة زواجتهم فيها ان.. تسوي الشيء اللي يقولها عليه و بس ما طلبت تروح لأهلها او أي شيء ثاني.. و لا تسولف معاه..!!
سها : ايش فيكـ ..!؟
ماجد : ابداً.. بس عساف كان هنا و قال ان بيودي وعد بيت عمي متفقات انكن تجتمعن و استغربت انكـ ما قلتِ لي..!!
سها بـ حدة : انا ما اتفقت مع احد..
ماجد بـ حدة مشابهة لـ حدتها لكنها بـ طيبعتة اقوى منها : لا تنترين بـ وجهي..!! ليش ما تبين تروحين بيت عمي..!؟
سها : انا ما قلت اني ما ابي اروح.. قلت لكـ اني ما اتفقت مع احد.. خفت اقولكـ و ترفض و لما صحيت حسيت راسي مصدع مالي خلق اروح هناكـ و قررت ما اقولكـ ..
ماجد : الى متى مقررة تكذبين علي..!؟
سها : و ليش اكذب عليكـ ...!؟
ماجد : عشان تدارين على شيء مخبيتة علي.. انا ما احب اعيش و كني مغفل..!! ابي كل شيء بيننا يكون صريح ما يكون بيننا حواجز لا تبانين لي و لا ابان لكـ ..!!
سها : عمركـ ما بينت لي انكـ تبيني.. على اننا كم مره نتقابل في بيت جدي..!! ما عمري حسيت انكـ تبي تتزوجني..!!
ماجد : و هذا اللي مزعلكـ ..!؟ اذا قصدكـ على حركات النص كم و اكلمكـ و تكلميني من قبل العرس هذا الشيء ماهو عندي.. انا رجال صريح بغيتكـ و خطبتكـ ما ظنتي اجرمت..
سها : اخوكـ عساف بعد ما عنده حركات نص كم لكن على الأقل وعد كانت متأكدة من حبه لها.. ما اختارت حياة على عماها..
ماجد : ويش دخل عساف و وعد بـ حياتنا..!! هم لهم حياتهم و احنا لنا حياتنا.. اذا قصدكـ على الحب الحب يجي مع العشرة الطيبة.. ما اقولكـ يا سها اني ما راح احبكـ .. انتِ اللي تقدرين تحببيني فيكـ او تنفريني منكـ .. انا صار لي اسبوع معاكـ احاول ابين الحياة لكـ تغيرت معاي لكن انتِ حتى ردة فعل زي العالم و الناس ما عندكـ اذا ما نشدتكـ ويش رايكـ ما تبدين رايكـ و اذا قلت لكـ سولفي قلتِ لي ما عندي سوالف و ما تسوين الشيء الا اللي اقولكـ عليه..!! حتى لما الغيت حجز الفندق من بكرة عرسنا ما اعترضت و لا نشدتيني ليش..!؟ رغم ان اهلي كلهم انشدوني و انتِ صاحبة الشان ما كلفتِ على عمركـ ..!!
سها : انا مو من طبعي اتشرط و ارادد و اخالف احد.. انت صاحب الشور الكلمة اولاً و اخيراً لكـ يعني رأيي ما يفيد..!!
ماجد : ماني متحجر عشان اعتبركـ نعجة و امشيكـ على رأيي انا خايف ربي فيكـ ما ابي اظلمكـ معاي .. الحياة الزوجية شراكة.. شراكة يا سها مو معقول كل شيء انا اللي بـ اقولة لكـ و انتِ تنفذين طلباتي..!!
سها : ما فهمت انت ويش تبي مني الحين.. كل ذا عشان ما طلبتكـ اروح بيت اهلي..!؟ طيب يمكن صدق انا ما ابي اروح هناكـ ..!! المفروض هذا الشيء ما يعنيكـ علاقتي بـ اهلي تخصني انا ما تخصكـ ..!!
ماجد رمى الأيباد بـ قهر جنبة و ناظرها بـ قوة : وشو..!؟!!
سها وقفت و هي تشد بلوزتها البييضاء : اللي سمعتة.. علاقتي بـ اهلي ما تخصكـ اللي يخصكـ اني اقوم بـ واجباتكـ كاملة غير كذا ما يعنيكـ ..!؟
ماجد وقف : هالوضع ما يمشي عندي.. و الله يا سها ان ما علمتيني مين اللي اجبركـ علي لا اروح لـ بيت عمي الحين و اردكـ عليه..!!
سها : قلت لي انا ولد عمكـ و اللي يمسكـ يمسني..!! يعني ترجعني بيت اهلي بعد اسبوع من زواجي ما راح يخلي الناس تنقدني..!!؟!
ماجد : انا قلت لكـ فترة نقضيها مع بعض و تحاولين تقبليني فيها كا زوج لكن ماني شايف أي تقبل منكـ.. اللي تسوية مثل ما قلتِ تأدية واجب مو اكثر..!! معاكـ عشر دقايق تلبسين عبايتكـ اوديكـ بيت عمي.. ما يلزمني زوجة بس جسد و روحها ماهي معاي..
طلع ماجد تاركها بـ مصيبة حلت على راسها..!! بـ يذبحونها قبل لا تقولهم شيء .. جايتهم بعد اسبوع مطرودة من بيتها.. جلست يديها على راسها.. خالد و ياسر اول من طرى عليها..!! هالمره هي ما اذنبت اعطت ماجد كل شيء.. الا قلبها ما قدرت تفتحة له.. ما قدرت الا انها تسمع كلامة و ما تعصية في شيء .. بكت و هي تخسر كل شيء قدام عيونها.. عايشة بالإسم و بالأساس ميتة.. مين يوقف معاها هالمرة..!! مين بـ يسندها..!؟ مين بـ يهون عليها..؟! ظلت جالسة و دموعها تنزل بدون أي احساس الا بالخوف..!! الخوف اللي يحسسها انها ما زالت باقية على الدنيا.. دخل ماجد شافها جالسة و تبكي.. كسر قلبه منظرها بس ماهو عارف ويش اللي مسوي فيها الشيء مستحيل تكون كذا بـ حياتها الطبيعية..!! عدا ان كلامها عن علاقتها بـ اهلها يدلل له ان فيه مشكلة مكرهتها فيهم..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد


ضحكة قهر..
http://up.graaam.com/img/23407876b74...eba11d9f14.png http://up.graaam.com/img/c433481acf7...1de64fbad2.png





اسطورة ! 18-07-15 02:01 AM

رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر
 
بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..

كل عام و انتم بخير يارب و الله يجعل ايامكم كلها سعادة و هنا.. ما ابي اكتب مقدمة بـ اخليها للخاتمة.. اتمنى ان هالبارت يكون بـ محلة و لم كل الأحداث.. البارت طووووويل اطول من اللي قبله..

البارت السبعون..و الأخير..

جيتي بعد مسّ العطش ذابل الورد
وخذتي من أجداث الحنايا ربيعي

خلاص متنازل عن أحلامي الجرد
مابي أحبك ... ودي ارجع طبيعي


لـ خالد عايش..

طلع ماجد تاركها بـ مصيبة حلت على راسها..!! بـ يذبحونها قبل لا تقولهم شيء .. جايتهم بعد اسبوع مطرودة من بيتها.. جلست يديها على راسها.. خالد و ياسر اول من طرى عليها..!! هالمره هي ما اذنبت اعطت ماجد كل شيء.. الا قلبها ما قدرت تفتحة له.. ما قدرت الا انها تسمع كلامة و ما تعصية في شيء .. بكت و هي تخسر كل شيء قدام عيونها.. عايشة بالإسم و بالأساس ميتة.. مين يوقف معاها هالمرة..!! مين بـ يسندها..!؟ مين بـ يهون عليها..؟! ظلت جالسة و دموعها تنزل بدون أي احساس الا بالخوف..!! الخوف اللي يحسسها انها ما زالت باقية على الدنيا.. دخل ماجد شافها جالسة و تبكي.. كسر قلبه منظرها بس ماهو عارف ويش اللي مسوي فيها الشيء مستحيل تكون كذا بـ حياتها الطبيعية..!! عدا ان كلامها عن علاقتها بـ اهلها يدلل له ان فيه مشكلة مكرهتها فيهم..!!
رفعت راسها لما شمت ريحة عطرة وقفت : الله يخليكـ ما ابي اروح.. لا ترخصني يا ولد عمي.. لا ترميني بالنار.. و الله بابا و اخواني يذبحوني.. ويش اقولهم طردتني من بيتي..!!
ماجد : انا عطيتكـ و عطيت نفسي فرصة لكن انتِ رفستيها..!! ما ينجبر قلب على قلب يا بنت عمي.. اذا العيال و عمي جابرينكـ و الله انا اتحمل عنكـ كل شيء بس انتِ ما انتِ معلمتيني بالصدق..!!
سها : و الله العظيم ان بابا اعطاني الوقت اني افكر و قلت له اني موافقة و استخرت و ارتحت .. بس انا هبلة!! مالي رأي.!! ما اعرف كيف اتصرف..!!
ماجد حزنتة و هي تسب نفسها قرب منها : لا تقولين كذا عن نفسكـ .. سها اللي يهمني اني ماني مفروض عليكـ .. ويهمني بعد تفتحين قلبكـ و روحكـ لي.. لا تحبيني بس تقبليني.. انتِ شريكة حياتي مو معقول ما تبادليني نفس الإهتمام و الإحترام.. اذا انتِ جامدة بـ هالشكل بكره بـ يجونّا عيال شلون بـ تربينهم..!؟ انتِ حتى كلمتين على بعض عدلة ما قلتِ لي .. ما تصفصفين الحكي الا ان حديتي سكاكينكـ علي..!!
سها : انا آسفة.. اوعدكـ ما اعيدها.. بس لا توديني بيت اهلي.. بليز ماجد.. الله يخليكـ ..
ماجد : توعديني تحاولين تتقبليني و تغيرين من هالإسلوب اللي معيشتني فيه..!؟
هزت راسها .. ماجد : ابيها اسمعها منكـ مو تهزين راسكـ ..
سها : اوعدكـ .. بس طول بالكـ علي..
ماجد : انا بالي طويل الا عند الغلط ما اتحمل..
سها : لا ان ..شاء.. الله.. ما اغلط..
ماجد : روحي اغسلي وجهكـ ما ابي اشوفكـ تبكين..
سها تمسح دموعها : طيب..
مسكها ماجد قبل لا تمشي : ايش رايكـ نتعشى برا..
سها ابتسمت : ما عندي مانع..!!
ابتسم لإبتسامتها بداية خير : اوكِ اجل تجهزي..
سها : ان شاء الله..
..
بيت عامر..
ابو عبدالله : و الله جماعة فيهم الخير و البركة.. ان شاء الله بس تثبت هالزيجة ما تفضحنا..!!
عماد : اللي ربكـ كاتبة بـ يصير..
غازي : و نعم بالله.. بس لازم نأخذ بالأسباب.. اركد هالمرة..
ام عامر : متى حددتوا العرس..!؟
ناصر : الأخ عيّا عن العرس يقول ملكة و عشاء بسيط بـعد شهر..!!
عهود : انت ليش تبي تكدرنا.؟!
عماد : عشان لا طلقتها يكون بدون خساير واجدة..!!
ابو عبدالله : لا يالحمار.. مرخص البنية حتى عرس مثل العالم ما انت مسوي لها مو من طيب نيتكـ بعد ناوي الطلاق..!! ترضاه تتسوى بـ خواتكـ ..!؟
عماد : يبه مزحة.. ان شاء الله هالمره صامل عليها اهم شيء عندي ما تكون قشرا..
ام عامر : لا و الله ماهي قشرا الا حليلة البنت.. و نشدنا عنها واجد كله عشان هالخاطر..
عماد : الله يسلم لي خواطركم.. انا جربت اختيار ابوي و طلقت و جربت اختياري و طلقت ان شاء الله اختياركـ يمه انتِ و ام ناصر وحده بـ وحده..
ام عامر : الله يكتب لكم الخير اهم شيء انت يا وليدي خل خاطركـ سمح لا تخوف البنية منكـ ترى ماضيكـ اقشر عندها تدري انكـ مطلق ثنتين و كلهن يقربن لكـ وكاد انها تخاف منـكـ ..
محمد : عمي بغيتكـ بـ موضوع..
غازي : تأمر..
ابو عبدالله استغرب مو عادة محمد..!! : خير ويش عندكـ ..؟! ويش مهبب..!؟
محمد : ماني مهبب شيء يبه..
غازي : عندي يا عامر..
عبدالله : و الله هذا اللي ضيع اخواني الدبش.. ان واحد اشتط الثاني خلاهم يوقفون بـ صده..!!
غازي : قول كلمة زينة .. الولد ما قال شيء للحين قال يبيني بـ موضوع على طول حطيتوه مخطي..؟!
ابو عبدالله : ما هو قصة طلعناة مخطي بس ماهو بالعادة..!؟ اكيد فيه مصيبة..!!
غازي : استغفر الله العظيم.. (وقف) قوم يا عمي قوم..
قام محمد و طلع بعد عمه..
ناصر : الله يستر بس لازم نجهز انفسنا لـ مصايبهم.. الناس تكبر و تعقل و هذولي العكس يكبرون و ينهبلون..
ام عامر : ويش بلاكم على الولد.!؟ ما قال شيء بغى عمه بـ كلمة راس..!!
بالحديقة..
غازي : ايش فيكـ متردد يا عمي ..!؟
محمد : مستحي منكـ ..
غازي : لا تستحي.. انا اعرفكـ يا محمد و اعرف اخلاقكـ عدل.. صح انكـ اخطيت باللي سويتة بس ان تبت لـ ربكـ الله ان شاء الله بـ يغفر لكـ ..
محمد : من يومها ما عاد كلمت و لا رحت للأسواق.. الله يتوب علي..
غازي : اجل ايش فيكـ ..!؟
محمد : ابيكـ تكلم ابوي ابي اتزوج..
غازي ابتسم : ويش فيكـ تقولها متردد و مستحي ما طلبت الا حقكـ ..
محمد : متوقع ابوي يرفض.. و الا كنت كلمتة بـ نفسي..
غازي : ما راح يرفض خله علي.. اهم شيء فيه احد في بالكـ ..؟!
محمد : لا..
غازي : و لا وحده من البنات اللي تكلمهم..؟!
محمد : كنت يا عمي.. و بعدين كلهن كان يعرفن ان السالفة تسلية ماهو اكثر.. ما وعدت وحده اني اتزوجها..
غازي : طيب لا تشتط علي حبه حبه.. انا بـ اكلم ابوكـ و بـ اخليه يكلم امكـ تنشدكـ ان عندكـ مواصفات معينة في بالكـ .. و تالي نشوف ويش يطلع معاهم ويش يناسبكـ و ويش ما يناسبكـ ..
محمد : ان شاء الله.. انا بـ اروح لأخوياي شوي..
غازي : الحين انا بـ اكلمة و ابيكـ تكون معاي.. لاحق على اخوياكـ ..
محمد : انا ابيكـ تكلمة و ماني موجود..
غازي : ليش الموضوع يخصني و الا يخصكـ ..؟! محمد خلكـ رجال سنع لكـ كلمة في محلها.. اللي تسويه ماهو عيب عشان توسطني عند ابوكـ و تنحاش منه.؟!
محمد : ادري ماهو عيب.. بس..
غازي مسكة من يده يسحبة معاه بيدخل البيت : تعال بس خلنا نشوف امي ويش عندها.. بـ مين تشور عليكـ ..؟!
غازي : يـــا ولد..
عامر : حياكـ ما به احد يمكـ ..
دخل غازي و بعده محمد.. يوسف بعد ما شاف محمد اللي يده بـ يد عمه : اوبس سرقت الأونكل مني..!؟
غازي يجلس : احد قايلكـ اني بـإسمكـ ..؟!
يوسف : بـ ألقط وجهي من بدري.. بس ويش عنده مخقق قلوب العذارى.!؟
غازي : ويش رايكـ تبلع لسانكـ .!؟
ابو عبدالله : عطني العلم يا غازي.. ادري انه مسوي شيء ما يبيني اعرفة..!؟
ناصر : ان شاء الله بـ تأكل تبن يا محمد هالمره ما تفلت منها..؟!
غازي : استغفر الله العظيم.. انا قلت لكم سوا شيء..!؟ بلعتوا الرجال.!؟ اسكتوا لين اخلص الحكي اللي عندي.. (التفت لأخوه) ابو عبدالله..
ابو عبدالله : امرني..
غازي : ما يأمر عليكـ عدو و لا ظالم.. محمد يبي يتزوج..
كلهم ناظروا بعض بـ صدمة هذا اخر التوقعات ..!!! محمد و يتزوج..!؟
عماد : توه بزر..؟!
غازي : شواربة خاطة بـ وجهه ماهو بزر عمره 22 سنة..
عماد : ايه توه هالسنة تخرج حتى وظيفة ما عنده..!! عمي ويش هالحكي هو كل من بغى العرس قال يالله مشينا..!؟
غازي : ابوكـ يوظفة عنده لين يلقى وظيفة و الا يتعلم من ابوكـ و يشتغل معاه ماهي صعبة ذي..؟!
عبدالله : غريبة ويش الطاري.. عرس مره وحده..؟!
ام عامر : و الله ذا العلم الزين يا ولدي ما عليكـ من اوخيينكـ ..
ابو عبدالله يناظر محمد : تبي تتزوج.!؟ من جدكـ و الا جالس تتمسخر علي انت و عمكـ ..؟!
محمد : ما اتمسخر و لا شيء.. ماني اول واحد يعرس بعد ما يتخرج من الجامعة..!!
ابو عبدالله : ايه ما انت اول واحد بس انت اغربهم من متى تهتم بالعرس..!؟ محيميد تراه لأخر العمر ماهو لعبة الموضوع اعراض ناس هاذي..
محمد : ادري يبه مانيب جاهل..
ابو عبدالله : لا اله الله سبحان مغير الأحوال..!؟
ناصر : و سواد وجهكـ ..!؟
غازي : نويـــصر.. هالموضوع انتهى..
ناصر : متى انتهى يا عمي..!؟ تضمنة..؟!
غازي : ايه اضمنة.. معدنة اصيل يعرف دينة اللي صار غلطة و هذا هو بـ يصححها..!!
ابو عبدالله : أي غلطة.!؟ و أي سواد وجه..!؟
غازي : خلكـ من ذا الله يخليكـ لي انت موافق على انه يعرس..؟!
ابو عبدالله : دامه مصمل انا ما عندي مانع بس يسوي لي حركات و الله لأوكلة تراب مو بعدين يهون عن البنت و الا يسود وجيهنا..
محمد : انا مصمل.. و متربي و اعرف ديني عدل و اخاف ربي يبه..
ام عامر : انتم ويش بلاكم عليه ماهو من صغرة عشان ما تهاوشونة ما يعرس..!!
ابو عبدالله : يمه انا ما اهاوشة ابيه يتأكد من الموضوع اول يرجع يفكر و يستخير و ان ما غير رأيه يبشر..
محمد : يبه انا ما تكلمت الا اني متأكد و الا ما كنت قلت لكم بـ اعرس..!!
ابو عبدالله : عندكـ وحده بـ خاطركـ و خايف لا تطير عليكـ ..؟!
محمد : لا و الله ما في بالي احد.. اصلاً بـ اكلم امي تدور لي..
ابو عبدالله : من هنا لين تلقى لكـ امكـ على بنية فكر مره و اثنين و عشر يا ابوي ما ابيكـ تستهين بالموضوع تراه ماهو بـ هين..
محمد : ان شاء الله..
..
بيت ابو سعود..
وليد : يمه وشو انا بزر تطقطقين علي..!! ويش فيكم ما احد معبرني..!
ام احمد : نعبركـ بـ وشهو..!!
وليد : ويش فيها كانت تعبانة من كم يوم..!؟
ام احمد : وشو له تنشد..!؟
وليد : عشان انا مسؤول عنها يمه .. امانة بـ رقبتي..!!
ام احمد : لا انت حملتها ابوكـ .. مالكـ فيها يا وليد..!!
وليد : ابوي منبه عليكـ ما تعلميني صح..!؟
ام احمد : لا..
وليد : كني جاهل فيكم يمه.. طيب و ان طلع فيها مرض و الا شيء تحتاج مستشفى تخلون يصير فيها شيء كله على حساب ما ادري..!!
ام احمد : بعيد الشر عن البنت ويش بلاكـ تفاول عليها..!!
وليد : ما ادري عنكم اجل ليش ما تبوني ادري..!؟ الا ان فيها شيء..!!
ام احمد : لا ما فيها شيء..!! اركد يا وليد لا تصرقعني..!!
وليد : يمه تكفين ويش اللي اركد.!! ما يهنى لي اقعد مستريح و ان شاكـ ان البنت فيها شيء مخبينة علي..!! ويش تنتظرون ما تقولون لي..!؟ ماهي زوجتي..!!
ام احمد : توكـ تعرف يا وليدان..!! الله اكبر من متى صرت تهتم..!! ما بـ يوم نشدت عنها اكلت شربت نامت بكت..!! و البنت كله تنشد عنكـ ما تعرف احد هنا الا انت.. تراها زوجتكـ يعني مره تحت جناحكـ مالها ظهر بالدنيا الا انت لا تكسرها..!!
وليد : علميني ويش فيها طيب.. انا مُصر اعرف ليش انتم ما تبوني اعرف..!!
ام احمد : ويش تبيني اقولكـ ان البنية كبرت..!! ارتحت..!!
وليد بـ عدم فهم : كبرت..!! فجأة كذا كبرت يمه انتِ مصرة تطقطقين علي..!
ابو سعود من وراه : مالت على ذا التنكـ اللي براسكـ ..!!
وليد التفت لأبوه : يبه انت قايل لأمي ما تقولي..!؟
ابو سعود : ايه.. ماله داعي تدري طالما انكـ ما تبي البنية..
وليد بـ عدم تفكير : الا ابيها .. علموني الحين ويش اللي ما تبوني اعرفة..!!
ابو سعود يدري انه مو مهتم كل الموضوع بـ يشبع فضولة : علمتكـ امكـ ويش تبي زود بعد..!!
وليد : يبه..!!
ابو سعود : و حطبة.. ويش تبيني اقولكـ سوالف حريم يا مخدي قالت لكـ كبرت فتح ذا التنكة اللي براسكـ..!!
وليد برد وجهة : اه.. طيب اشرحوا لي بـ شكل افضل..!!
ابو سعود : ان ما انقلعت عن وجهي لا اصكـ كف يهد ضروسكـ ..!!
وليد : طيب بـ اطلع روق يا ابو سعود..
ابو سعود : مين يتكلم توكـ بـ تقطع هنا عشان تعرف ويش فيها البنية..!! خير وليدان قلبكـ تحركـ ..!!
وليد بـ إستحقار : على بزر..!!
ابو سعود ابتسم : ما عادت بزر.. حط بـ بالكـ حتى لو قلت لي بـ تمم زواجكـ عليها بـ امنعكـ لين تم البنت 18 سنة يا وليد ما راح اغير حكيي..
وليد ابتسم : انا اقول تزهب نفسكـ يمكن اجي اقولكـ تخطب لي..
ابو سعود : اطلع برا.. اطلـــع..
طلع وليد وهو يضحكـ على ابوه..
..
جناح سعود..
سعود : شوق و الله الموضوع مو مزعلني .. انتِ ليش شايلة همه..!؟
شوق : ما اعرف سعود بس ما ادري ليش في بالي طول الوقت..!!
سعود : الدكتورة مو نصحتكـ تتجاهلين الموضوع.. انتِ ما عندكـ أي شيء يمنعكـ من الحمل و بعد تونا حتى ما كملنا سنة للحين.. اذا لي خاطر عندكـ انسية..
شوق : ان شاء الله بـ احاول..
سعود : لازم تنسينة اذا ربي كتب لنا رزق بـ نأخذة لا تستعجلين على رزقكـ ..
شوق : يــــارب.. و الله سعود عشانكـ خاطري اجيب بيبي يحمل اسمكـ ..
سعود : و انا مو مستعجل لو حسيت ان الموضوع طوّل كنت اخذتكـ و رحنا حللنا و اكتشفنا ان كان عندنا مشكلة .. لكن احنا بـ اول الدرب.. الله يرضى عليكـ ما ودي اشوفكـ متكدرة يكفي اللي سويتية كل الفترة اللي فاتت..
شوق : ان شاء الله.. ودي نسوي صدقة..!!
سعود : تم بكره اذبح ذبيحة و اوزعها.. كم شوق عندنا..
شوق : الله لا يحرمني منكـ ..
سعود : الله يخليكـ لي..
..
الفندق..
أسيل : تدري ان صار لنا فوق الإسبوع هنا..؟!
نايف : طيب و اذا..!؟؟ (ابتسم) مليتي ودكـ تشوفين بيتكـ ..!؟
أسيل : مو قصدي.. بس خفت يأثر على ميزانيتكـ .!؟
نايف : عيب عليكـ استحي على وجهكـ الخير واجد الحمدلله .. و على طاري الميزانية انا ابيه يأثر الفندق هذا هدية من اخوياي و انا ناوي افقرهم..!!
أسيل : هدية..!؟
نايف : ايه مهديني اقامة على حسابهم..
أسيل : نذل و الله.. طيب يومين اسبوع انت كم ناوي نقعد هنا..؟!
نايف : شهر شهرين.؟! ما احد قالهم يخلون الإقامة مفتوحة..!! و بعدين استحي على وجهكـ تقولين لـ زوجكـ نذل..؟!
أسيل : لأنكـ صدق نذل.. اذا كان حبيبكـ عسل لا تلحسة كله.. و انت ما حسبت.. انا كنت خايفة عليكـ و انت طلعت تتملعن على الخلق..
نايف سحب العصير من الطاولة : تخافين علي من شنو..!؟
أسيل : و لا شيء..!! ما تستاهل..
نايف : نعم..!! الحين انتِ ما تعرفين تقصرين حسكـ و تحترمين اللي قدامكـ و لا تطولين لسانكـ .. استحي يا بنت صار لكـ معاي 9 ايام بالضبط حتى ما كملنا العشر و لسانكـ عندي ويش طولة..!؟
أسيل : لا و الله..؟!!!
نايف بـ حدة تمثيلية نزل الكاسة على الطاولة و تناثر شوي من العصير عليها : أسيــــل.. ايش حسبالكـ يعني..!؟ شايفتني رخمة عندكـ تقلين ادبكـ..!؟ و الا حاسبة انكـ تحطيني خاتم بـ إصباعكـ ست أسيل..؟!
أسيل استغربت من انقلاب مزاجة بـ هالسرعة كل اللي كانت تقولة مزح مو اكثر وهو يعرف هالشيء : نايف ايش فيكـ ..؟!
نايف بـ حدة اكبر عشان يرعبها : ايش فيني.!؟ سلامتكـ ..!؟ ابد بس زوجتي تطول لسانها علي.. و تقول لي حكي ما فيه مره عاقلة محترمة متربية تقولة لـ زوجها.. و لا بعد هم بـ شهر العسل اللي قلبيتة حضرتكـ لـ شهر بصل..!!
أسيل بـ حدة خفيفة ما قدرت تزودها عشان ما تبكي : انا متربية من قبل لا اعرفكـ ما اسمح لكـ تتكلم علي بـ هالشكل.. انت ما عودتني تزعل اذا مزحت معاكـ ..
نايف : لازم اعودكـ على الصراخ و الطراقات عشان تتعلمين حدودكـ ..؟!
أسيل على طرف من انها تبكي : نايف انت مو جايبني من الشارع عشان تصارخ علي..!! قولي هالشيء ما يرضيني و لا تمزحين بـ هالشكل بـ ادب مو بـ هالصراخ و ما راح اسويه..
نايف مستمر رغم انه يدري فيها حتى صوتها تغير : ويش الفايدة اذا بـ اعلمكـ و انتِ على اساس مره عاقلة تعرفين الصح من الغلط.. روحي انشدي الحريم عادي اقول لـ زوجي نذل و احنا تونا بـ اول عرسنا ..!؟ لا تقولين مزح و ما مزح انتِ للحين ما تعرفين شخصيتي المفروض الشيء اللي تشكـين انه ممكن يزعلني ما تقولينة..
وقفت أسيل : و الله..!؟ ما دريت غلطنا على حضرة جنابكـ .. آسفين اخطينا على حضرتكـ و عشيناكـ انصدمت بـ واقعنا ما نقدر و لا نفهم ويش الصح و ويش الغلط..
انفجر نايف بالضحكـ على شكلها وهي تحاول ما تبكي رغم ان خشمها احمر و رموشها تبللت من دموعها المحبوسة بـ عيونها.. اول ما شافتة قلب السالفة ضحكـ صرخت عليه و هي تبكي : يا حمار يا كلب الله يأخذكـ .. و الله ما اسامحكـ تلعب فيني بـ هالشكل..
نايف : هدي هدي يا بنت الناس.. انتِ قلتِ ما عودتني.. يعني عارفتني سوسو ويش فيكـ زعلتِ..!؟
أسيل : كل تراب..
درات بـ ظهرها و دخلت غرفة نومهم تبكي من قهرها منه.. مقلبة السخيف اللي مسوية فيها ما راح ترضى بـ سهولة بـ تجيب اجله الحمار..
دخل نايف : ويش دعوة اسول .. تبكين بعد..!؟ و الله ما يسوى كل السالفة مزح..
أسيل : و انا ما ابيكـ تمزح معي..
نايف ابتسم : ما عودتيني..!! انتِ عارفة دمي ثقيل..
أسيل : ما تخففة علي .. مو بكيفكـ تتكلم علي بـ هالشكل.. انا الحين بـ إمكاني اكلم اكبر اخواني و يجيني لـ حد عندي و اشكيكـ له..
نايف جلس قدامها و كتف يدينة : ويش بـ تقولين له كان يمزح معاي و زعلت..!؟
أسيل : بـ اقولة اني قلت ماني متربية و لاني عاقلة و لا اعرف الصح من الغلط..
نايف : اوكِ بس قبل قوليله السالفة من اولها.. ان احنا كنا نمزح بعدين انتِ زعلتِ و هددتيني في اخوانكـ .. و رفعت صوتي عليه..
أسيل : و انا ما ابيكـ تمزح معي..
نايف حط اصباعة على خشمة : على ذا الخشم..
صدت اسيل عنه.. نايف : امسحي دموعكـ هذا واحد.. اثنين اذا انتِ ما تبين المزح خلاص خلينا من البداية نحط لنا قوانين واحد اثنين ثلاثة..!!
التفتت له بـ حدة : لا و الله شايفني واحد من اللي يشتغلون عندكـ قوانين..!؟
نايف : لا كذا عاجبكـ و لا كذا عاجبكـ ست اسيل.؟! علميني ويش تبين بالضبط..؟!
أسيل : ابي اروح عند اهلي..
نايف : نعم..!!
أسيل : واضح انكـ مليت مني.. خلني افككـ من خلقتي..!!
نايف بـ حدة : استغفركـ ربي و اتوب اليكـ .. أسيل لا تجنيني ما صار شيء حتى تزعلين..
أسيل بلعت ريقها من صوتة : لا صح ما صار بس انكـ اهنتني و خليتني ابكي.. غير كذا ما صار ابد..
نايف : طيب آسف غلطنا على حضرة جنابكـ سنيورة اسيل.. ويش تأمرين فيه رضاوة انا حاضر و لكـ علي بعد اكتب لكـ تعهد خطي ما امزح معكـ مره ثانية..
أسيل : من جد تكتب لي تعهد.!؟
نايف وده يصفقها : ايه..
أسيل وده ترقص بـ تمسكها عليه لأخر عمرها : طيب يالله اكتبها لي..
نايف : يعني ما همتكـ الرضاوة و لا اني قلت لكـ آسف يا سنيورة همكـ التعهد..!؟
أسيل : طبعاً مو بـ كيفكـ لما امزح معاكـ تسوي نفسكـ معصب علي لين تخليني ابكي.. ليش دموعي رخيصة عندكـ ..؟!
نايف : و الله العظيم ماهي رخيصة و انتِ تدرين بـ هالشيء.. أسيل انا مانيب جاهل بـ حركاتكـ عارفكـ كنكـ خبز يديني..
أسيل : شفت ما انت قد الحكي اللي تقولة..
نايف : اني اكتب لكـ تعهد..!؟ ان شاء الله لا حجت البقرة على قرونها..
أسيل ضربتها على عضدة : نذل نذل نذل..
نايف ابتسم : ادري .. ويش اسوي احب اشوفكـ مبوزة و معصبة.. بس عاد مو هالكثر.. و بعدين لا تكررين حركة تهدديني بـ اخوانكـ تراها ما تمشي معي..
أسيل : ما هددتكـ بس انت قهرتني..
نايف : بسم الله على خاطركـ..
..
ينبع.. سيارة غازي..
غازي : ريوم بلا حركات نص كم.. ترى عيني على مشيعل..
ريما : بابا .. ليش ويش شايفني فاسخة الحيا..!
غازي : اعرف حركات البنات يقوون عزومكـ و يشجعنكـ على الغلط..
ريما : شكراً يجي منكـ اكثر.. اصلاً انت ما ترتاح اذا ما سفلت فيني..
غازي يناظرها من المراية : يعني زعلتِ الحين..
ريما : ايه..
امال : و وجعية.. ابوكـ صادق.. ريما حطي عقلكـ بـ راسكـ لا تخلين الرجال يشوفكـ مرخصة نفسكـ ..
ريما : شفت غازي خليتها تسبني و انت اكثر واحد تدري اني ما راح اسوي شيء ما يرضيكم.. انا لو بـ اقابلة قابلتة قدام عيونكم مو من وراكم..
غازي : احنا خايفين عليكـ و على مصلحتكـ .. كلنا في مكان واحد و لو ما حنيتي علي على ذا الروحة للبحر ما كنت جيت بس عشان خاطركـ ..
فتحت الباب و نزلت من السيارة..
ندى : لا تضغطون على البنت تعاملونها كنها طفلة.. و هالشيء ما يرضيها..
على البحر سحب من العلبة و قلبها حتى تنكب .. صبا زعلت : يــــاسر..!!
ياسر بـحزم : انا ماني منبهكـ ما تشربين بيبسي..!؟
صبا : نفسي فيه.. وشو يعني انت من جهة و ولدكـ من جهة ما يصير..!!
ياسر : يا بنت الحلال ماهو زين لكـ ماهو زين..
صبا : ترى ما يصير لازم تتفق انت ولدكـ من الحين مو من قبل لا يجي لعوزتوني..!!
ياسر رفع حواجبة : لا والله..!؟
صبا : اذا على كم علبة بيبسي تهاوشتوا بكره ويش بـ تسوون فيني..!؟
ياسر : جالسة تطقطقين علي حضرتكـ ..؟!
صبا : هههههههههههه ما عندكـ حس الدعابة.. بس صدق صدق انت مستقعد لي.. ياسر حلها شوي ما يصير كذا..!! اقولكـ متوحمة عليه يعني شيء مو بـ يدي..
ياسر : و متوحمة عليه ترمين نفسكـ للهلاكـ .؟! شربتية مره مرتين عاد خلاص ماهي فتة..!!
صبا تسبل بـ عيونها : بليـــز حبيبي عشاني..!!
حركـ رقبتة ياسر يمين و يسار يطقها : مره وحده بس.. بعد كذا ما راح ارضى..
صبا : الله لا يحرمني منكـ ..
ياسر : و لا منكـ ..!!
صبا : اقولكـ شيء بس ما تزعل..!!
ياسر : قولي..
صبا : زمان كنت اسميكـ متوحش.. كنت اخاف منكـ حيــل.. يعني انت و مجموعة كذا من عيال عماني ما احب اجلس وهم فيه اخاف اغلط و ينحروني..
ياسر كتف يدينة : مجموعة..!! مين غيري..!؟
صبا : عساف و سعود.. و عمر لو مو اخوي كنت حطيتة معاكم.. بس انت كنت بزيادة.. ما قد جاء في بالي ممكن تخطبني.. انصدمت لما بابا قالي انه ياسر خطبكـ تصدق بكيت يومها..!!
ياسر ابتسم : لـ هالدرجة ما انبلع حتى..؟!
صبا : امبلى تنبلع بس مو بـ ذيكـ الحزة من وقتها رفضت و بابا قالي بـ اعطيكـ وقت تفكرين و تشاورين نفسكـ ترى الرجال حتى لو كان شديد في بيته و مع زوجتة و عيالة غير.. يعني انتِ تبين لكـ واحد رخمة لا يهش و لا ينش ما ينشد فيه الظهر.. حكى لي كلام كثير يقنعني بـ الشخصية بـ شكل عام مع ذالكـ تركـ لي الخيار..
ياسر : و انا ما خليت لكـ خيارات..!!
صبا : خفت تسويها و تحجر علي.. اوافق بـ رضاي اهون من اني اكون مجبورة..
ياسر : هههههههههههههههه ترقعين لـ نفسكـ ..!!
صبا ضربتة من عضدة بكل قوتها اللي ما اثرت فيه مستمر يضحكـ عليها : ما اسمح لكـ تضحكـ علي.. شفتني قلبي رهيف ما اتحمل احد يصارخ بـ وجهي فرد عضلاتكـ علي..!!
ياسر : ما احد قالكـ ما تقوين قلبكـ و توقفين بـ وجهي..!!
صبا اتسعت عيونها بـ صدمة : من جدكـ تبيني اوقف بـ وجهكـ كذا و اراددكـ..
ياسر : ايه ليش..!؟
صبا : يمــــه ما اقدر..!! شلون..؟!
ياسر : كذابة و مشلوعة عينكـ كل ما قلت لكـ شيء قلتِ لي لا يعني كذا ما ترادديني..!!
صبا : اقصد قبل لما جبرتني اوافق لما اشوفكـ متوحش..!!
ياسر : يعني الحين تغيرت النظرة..!؟
صبا : حيــــل..!! رغم انكـ لعوزتني اول عرسنا بس ما يخالف فدوة لكـ دموعي اللي نزلت..!!
ياسر : الله يقدرني و اسعدكـ الباقي من عمري و اعوضكـ عن كل دمعة طاحت بـ سبتي..
صبا : يكفيني تكون معاي ياسر.. يكفيني احس بـ قلبكـ على قلبي.. يكفيني بـ حبكـ لي.. يكفيني اشوفكـ تبيني انت من طيب خاطر..
تمشي ريما مع جود.. ريما متنرفزة من حكي امها و ابوها : حسسوني اني امعة مع الخيل يا شقراء مالي راي و لا أي شخصية..!!
جود : يمه اذا انتِ مالكـ شخصية مين له..!!
ريما : يقولون لي البنات يشجعونكـ على الغلط.. منبطة كبدي..!!
جود : نشجعكـ على مقابلة مشعل..!! عشان يتعشى فينا مشعل و يخليكـ اخر وحده يحلي فيكـ..
ريما : كلي تراب لا تخوفيني منه..
جود : لا يغركـ انه يعني حليل لا شقلب الخشة شقلبها..
ريما : انقلعي.. انا اهم شيء عندي انه مو ضابط..!!
جود : غبية يدرس قانون تراه.. يعني يا اما يدخل محاماه او هيئة التحقيق..!!
ريما : اجل بـ ارفض انا راح عن بالي هالشيء ما ابي واحد يكون مشغول كل الوقت مثل بابا..
جود ناظرتها بـ نص عين : لا صدقتكـ .. يالله روحي قولي لأبوكـ ما ابي مشعل.. بـ اتطلق منه .. نسيتي انكـ مملكة يا حظي..!!
ريما هزت اكتافها : و اذا اهم شيء راحتي..!!
جود : انتِ كذابة و ستين كذابة.. قلبكـ يرقع اصلاً من طارية تقولين لي بـ اقول لبابا ما ابيه..!!
ريما : ما يخصكـ .. و بعدين انا كيفي في حياتي..!! شلون راح عن بالي شيء مهم مثل كذا..!؟
جود : انا ادري عنكـ .. عادي ترى ما احد مرتاح كل رجال لازم يشتغل و يكد و يشقى عشان يوفر حياة كريمة لـ عيلتة.. عندكـ بابا زمان كان مو فاضي بـ شكل كبير اخر كم سنة لما استقر شغلة صار يتفضى لنا.. سعود مثلاً نفس الشيء ياسر شغلة بعد ما يحكمة وقت محدد مرات تمر عليه ايام ما ينام الا قليل من كثر الضغط اللي عنده و احمد و حاتم دكاترة و تعرفين كيف دوام الدكاترة مناوبات يعني مثل عصام.. لازم يا ريوم يكون متوظف وظيفة اللي يقدر يوكل عيالة و يعيشهم عيشة زينة دام مؤهلاتهم تسمح لهم ليش يرفضون.. انا ادري انكـ تبين مشعل من كثر ما تنشديني عنه لكن اذا مشعل ما اشتغل في المحاماة او صار محقق ويش تبينه يشتغل..!؟
ريما : ما ادري.. ابي وظيفة يكون لها وقت محدد مو بأي وقت يتصلون عليه و تعال عندنا شغل..
جود : اقول طيري مناكـ انتم تزوجوا اول بعدين قولي ابي وقت..
ريما : مالت عليكـ الحق على اللي يفضفض لكـ ..
جود : ما احد قالكـ اختاريني.. اقول بس علمتِ ابوكـ انكـ قدمتِ ع الجامعة..؟!
ريما : لا للحين مسويتها مفاجأة.. اول يوم دوام راح اصدمة..
جود : يـــس لأن ما ابي اهلي يدرون الحين.. اتوقع بابا يصير فيه شيء لو درى..
ريما : ايش دعوة عاد..!؟
جود : هو اللي اصر اني ادخل علمي رغم اني بس كنت مترددة لكن هو شال الخيار الثاني.. و هو اللي اصر اني اشيل فكرة الطب من راسي.. اجيه الحين و انا داخلة رياض اطفال..!!
ريما : عادي زي أي تخصص ثاني..!؟
جود : بس علمي و ترسى على رياض اطفال تحسينة حرام تعب و شقا و اخرتها رياض اطفال بس دامني تعبت بالثانوي ابي شيء يونس كذا اطقطق على البزارين..
ريما : انا خايفة منه صراحة.. تعرفين لو ما يحطوني بـ شعبتكـ و تشجعيني لأقول لـ بابا يحولني..
جود : تحولين شعبتكـ اسهل يا غبية.. و لا يهمكـ انا اضبط جداولنا اخليها فل.. بس عساهم يريحوني و ما يضطروني عاد اطلع مواهبي و قدراتي..
ريما : ما اقول غير الله يكفينا شركـ .. الا بنت عمكـ عبير مو هي بعد متخرجة ويش دخلت..؟!
جود : رياضيات..
ريما : وييييه الله يعينها على الشقا.. ويش حادها عليه..!؟
جود : انا ادري عنها .. مادة سخيفة لأبعد حد.. هي اساساً كانت تبي طب مثلنا تحسين انه عرق بالعيلة بس طبعاً عساف رافض رفض قاطع..
ريما : ليش انتم يا بنات هالعيلة جايبات الشقا لأنفسكم انتم عارفين ان اهاليكم مستحيل يوافقون ع الطب ليش تبونه..؟!
جود : ما سمعتِ انه كل ممنوع مرغوب..!؟ عشانه ممنوع ابد حبيناه باغيات الشقا و الهواش رووسنا يابسة يبي لها تكسير..
ريما جلست على البحر : من جد يبي لها مين يكسرها.. و الا انتم عارفين ان اهاليكم ما يبونها و الا غصب تعاندون.. انا احس لو كنت قنعانة من شيء ان بابا و ماما رافضينة ما انق على حسابة.. او اني كل مره اكلم واحد لحاله لأن الإثنين يشجعون بعض بالرفض حتى لو الموضوع فيه تفكير..
جود جلست جنبها : زي فستانكـ الغبي اللي غيريتية..
ريما : لا تذكريني للحين خاطري بالفستان الأسود كنت اصورة بـ شكل مو واضح عشان ما يبان لـ بابا انه عريان ارسل لي واضح انكـ تبين تستغفليني لا تبين فستان ثاني اشتري شيء يستركـ ما عندي مانع لكن هذا لو تجيبينه اردكـ للمحل مشي..!!
جود : ههههههههه اما قوية تخيلي شكلكـ راجعة لـ السوق مشي..!!
ريما : يسويها ولد نوره.. ما استغرب عليه شيء..
..


صلاة العشا..
عمر وقف السيارة : متأخرين شكلنا اخر الواصلين..؟!
لينا : بركاتكـ ..!! اصحي فيكـ و لا انت مهتم نومكـ ثقيل ما كنت كذا.. كانت الذبانة تصحيكـ ..!؟
عمر : ما كنت مرتاح يوم كانت الذبانة تصحيني.. الحين الحمدلله مرتاح نايم بـ بيتي و عند زوجتي ويش ابي اكثر..
لينا : انت قليل ادب..
عمر : ههههههههه ويش قلت ..!؟
لينا : تدري ان عمتي قالت لي لا تتعبين قلبكـ و روحي معانا و بعدها بـ يتوب و ما يسوي فيكـ ذا الحركة..؟!
عمر : أي حركة.؟!
لينا : انكـ تطنشني و تسوي نفسكـ نايم بس عشان اعصب و اتنرفز..!؟ انا ما اعرف ليش تسوي كذا..!؟
عمر : مين قال اسوي نفسي .. النوم سلطان يا روحي ماهو بـ يدي..!!
لينا : كذاب.. و ستين كذاب.. على اساس انا جاهلة فيكـ .. عمر انا اعرفكـ من شهور مو من امس و لا قبله.. ماني غبية..
عمر : حاشاكـ ما احد قال انكـ غبية.. الحين انتِ ليش معصبة.!؟
لينا : ماني معصبة.. بس ما ابيكـ تسوي هالحركة فيني.. انا احب التزم بالموعد اللي ينعطى لي .. قلت لي صحيني الساعة خمسة العصر قلت لكـ نص ساعة توكـ راجع من الصلاة ما يمديكـ تنام لكنكـ طنشتني بس عشان تلعب بـ اعصابي.. شوف الحين بـ يأذن العشا..
عمر : ان بعض الظن اثم.. تراكـ ظالمتني..
تفتح الباب لينا : يا حرام حزنتني.. ما راح انام الليل من تأنيب الضمير.. ممكن تقرب السيارة بعدين و تنزل شنطتي..؟!
عمر : ممكن ليش لا..!؟ بس روقي ما يستاهل الموضوع عصبيتكـ ..
لينا ضربت الباب بـ قوة استفزت عمر.. اللي طلع من السيارة بـ حدة : لينــــا..!!
لينا التفتت : خيــر..!؟
عمر : الخير بـ وجهكـ .. انكـ معصبة من أي شيء سويتة ما يعطيكـ الحق تصرفين بـ هالشكل..
لينا : لا و الله..؟! و انت لكـ الحق تعصب فيني..؟!
عمر : ما عصبت فيكـ انا فعلاً كنت نايم.. ويش اسوي لكـ ما نمت الا الظهر..!!
لينا : اجل لا تعطيني موعد قولي متى ما صحيت مشينا مو اجهز نفسي و كل اغراضي و بالأخير تسحب علي و تنام انا مو على هواكـ عمر تأجل كل شيء على حساب نومكـ ..!!
عمر : و انا ماني اصغر عيالكـ ترفعين صوتكـ علي..!! الزمي حدودكـ لينا لا تحديني على شيء ما يرضيني..
لينا : ويش بـ تسوي بـ تضربني.!؟!!! بـ تضربني عمر..!؟ عادي انت اصلاً تعرف انكـ اقوى مني.. سبع شهور عشتها معاي ماني خافية عنكـ .. سبع شهور حفظتني مثل كف يدكـ و صرت تستفزني على اتفة شيء و تلعب بـ اعصابي.. سبع شهور خدعتني انت فيها ماني عارفة لكـ كل مره تثبت لي اني انا ما عشت معاكـ من قبل.. ما اعرفكـ ما ربطني شيء فيكـ .. حتى قلبي اللي كان يحب عمر اللي عاش معاه سبع شهور الحين واقف قدامكـ محتار ما يدري ويش هو شعورة تجاهكـ ..!!!
عمر : كل ذا الحكي عشاني تأخرت عليكـ ..!؟
لينا : ماهي اول مره عمر.. و لا هو اول موقف تسوية فيني.. من اول ما عشت معاكـ بـ بيت واحد و انا ما اعرفكـ بـ كل شيء تعصب فيني و تلعب بـ اعصابي تأخذ مشاعري بـ إستهزاء مرات تحكي في بنات عمكـ و مرات تستخف دمكـ علي بـ شكل يقهرني و مرات تسحب علي بـ أشياء واعدني فيها..
عمر : تراكـ مكبرة الموضوع.. لو اني مصبحكـ بـ طراق و ممسيكـ بـ مثله ويش بـ تقولين..!!
لينا بـ حدة : تخســـى..!!
عمر اتسعت عيونة : وشوو..!!!
لينا لما شافت عيونة خافت : ماهو بـ كيفكـ ليش حاسب ما وراي والي يردكـ عن ضيمي و ظليمتي.. وراي غازي بـن حمدان يغطكـ بالبحر و يطلعكـ ناشف.. و الله يا عمر ما تطول يدكـ علي و انا بنت ابوي.. لو تفكر بس تمد يدكـ علي لا احرمكـ علي كل حياتي..!!
مصدوم..!! قبل لا يستوعب أي شيء و يسفل فيها شافها مختفية من قدامة..!! لينا تقولة هالحكي..!؟ ما يصدق ان فيه انسان يتجرأ و يطول لسانة عليه..!؟ طلع جوالة يتصل فيها يبيها تطلع و يسفل فيها على كيف كيفة ويش هي متوقعة تخاف من ابوه..!؟ الأولى هي تخاف من طوالة لسانها.. لكنها ما ترد عليها و بعدها قفلتة..!!! : ماشي يالينا مردكـ لي و الله لا اوريكـ ..!!
..
جلسة الحريم..
عبير : ياربي بـ تجيني ضيقة من سوالفهن انتفخ راسي.. جاين ننبسط و الا نسمع اخبار الحريم..!؟
جود : انا ادري عنهن.. بس صدق انا ودي اعرف يعني هو حشو فيني كذا يوم انخطبت..!؟ يعني قالوا ما دريتوا بنت ابراهيم الصغيرة انخطبت خطبها واحد دكتور.. هذاكـ اللي سوا لها العملية..!!! تهقون قالوا كذا..!؟
صبا : اكيد هم اصلاً يا حبهم لـ هاذي السوالف.. ما يملون منها..
ميار : يارب ما ودي انقدهم و اصير مثلهم بعدين لا تضحكـ على صايم و مصلي.. ما اتخيل نفسي كذا اجلس و جلستي ما غير تتبع لأخبار الحريم..!! ياربي ملل..!!
دانه : طيب خلونا نطلع برا ويش حادنا نجلس معاهم..!؟
جود : انا اقولكـ ويش حادنا نجلس راقبي الوضع بس .. (وقفت جود) يالله بنات..!!
ام عبدالرحمن : وين انتن غاديات..!؟
جود : بـ نتمشى برا..
ام عبدالرحمن : انتِ صاحية..!؟ وين تمشون الرجال قدامكم..!!
جود : بـ نطلع من الباب اللي وراء..
ام عبدالرحمن : ناسية اننا بـ ديرة ماهي ديرتنا..!! انثبري مكانكـ ..؟!
جود : أي ديرة ماهي ديرتنا يمه..!؟ حسستيني اننا جالسين بـ جزر المالديف..!؟ تراها ينبع يمه من محافظات المدينة تبعد 200 كيلو مو 10000 كيلو..!!
ام عبدالرحمن : اقصري الحكي و انطقي مكانكـ ..
جود : ما عليش يمه ويش ذا احنا جاين ننبسط مو ننحبس من بيت لـ بيت اكبر.. اجل ليش نطلب نجي البحر عشان تحبسونا و الله ماني جالسة..!!
ام احمد : جـــود.. اسمعي الكلام و اجلسي..
جود : انا بـ استأذن من بابا و اذا قالي لا تطلعين وقتها بـ ارجع لـ المدينة مشي.. و لا انثبر كذا..
طلعت جود و ما اهتمت..
ام عبدالرحمن : بـ حق من يقضبني هالبنت لا اقطعها و ارمي لحمها للكلاب..!!
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
ام عبدالرحمن بـ حدة : لا هلا و لا مسهلا ما تقولين لي وين حضرتكـ لـ الحين اصبحنا و انتم ما الفيتوا..!؟ يدقون عليكم العيال و لا احد يرد فيكم لا انتِ و لا رجلكـ ..!؟
شيء واحد يشفع لها ما ترد عليها انها جدتها يعني بـ حسبة ام لو احد غيرها قايل لها الحكي كان سفلت فيه.. اتجهت لها تبوس راسها و يدها : ما عليه يمه كنت نايمة و حاطة جوالي صامت..
ام عبدالرحمن : و رجلكـ بعد يحط لـ جوالة كاتم.!؟
وعد : ايه..
ام عبدالرحمن : ويش خانة هالجوالات كود لا احد اتصل عليهم ما ردو عليه ليش يشترونها..!؟
وعد تسلم على البنات بعد الحريم : ويش عندها علي..!؟
نهى : اقلقتونا و احنا نتصل عليكم ما احد فيكم يرد..!!
وعد : لو فينا شيء كان وصلكم العلم..
ام عساف : ويش حال عساف..!؟
وعد : بخير يا عمة الحمدلله..
ام عساف : الله يهديكم اشغلتونا خبرنا انكم بـ تجون بدري..
وعد : تنزل شنطتها : و الله ما ادري كاد عساف معطي احد موعد..
ام عبدالرحمن : لا صلاة و لا عبادة استغفر الله العظيم انتِ و رجلكـ ..!؟
وعد رفعت حواجبها : يمه ما نمت الا بعد ما صليت العشا.. اخبر عساف بـ المسجد..
صبا تكلم نهى و شوق اللي جنبها : يا حياتي يا وعد توهقت.. لو انا يقولون لي كذا اجلس اصيح و الله لا انادي ياسر يرد عليهم..
ضحكوا عليها الثنتين ... حتى نهى اللي ما احتكت بـ احد من فترة .. نهى : ما انتِ صاحية اتخيل ياسر جاي يرد عنكـ ..!! يمكن يولع فيهم عاد الا عين السيح ام ولي عهدة..
صبا بـ محبة : الله يخليه لي يارب و يطول لي بعمرة جعل يومي قبل يومة..
نهى : اكل بـ قلبكـ و عقلكـ حلاوة ياسر.. يا بنت اركدي لا تجرين وراه لا يغدر فيكـ ..
صبا : رجاءاً لا تفاولين علينا بالشر .. حبيبي ما يغدر فيني.. لو بـ يغدر فيني كان غدر من زمان مو الحين..
نهى : ايه طبعاً خليتية يهبد على وجهة.. و الله ما انتِ سهلة.. جبتي راسة..!!
شوق : ياما تحت السواهي دواهي.. صدق صدق مو لايق عليكـ احسكـ كذا كيوت..
نهى : هم الكيوت ذولي اللي ينخاف منهم.. شر اعوذ بالله منهم..!!
وعد بـ حدة خفيفة : ما صار الا الخير يمه..
ام عبدالرحمن : ايه بس سكتيني يا بنت مريم..
وعد : يمه ما عرفت لكـ و الله .. يعني ويش تبيني اقولكـ ..!؟
ام عساف : اقصري حسكـ وعد هاذي جدتكـ ما يصير تراددينها..؟!
ولعــت هي ناقصها جدتها عشان تكملها ام عساف اللي عمرها ما تدخلت بـ نقاش مثل كذا ابداً.. يعني عشان صارت مرة ولدها..!! تحاول تمسكـ اعصابها عشان ما تقل ادبها : انتم معصبين عشان تأخرنا و انا قلت لكم راحت علينا نومة ما صار الا الخير و فوق ذا انتم معصبين يعني ويش بـ يدي اسوية هالحين..!؟
ام عبدالرحمن : بـ يدكـ ما تطولين لسانكـ و الا متعودة على قلة الحيا.. ترى ولدنا ما يرضية زوجتة ترادد اللي اكبر منها..!!
وقفت وعد : طيب جيبي عساف و هاوشية ليش تأخرتوا هو اللي يسوق ماهو انا..!!
طلعت وعد قبل لا تكمل وحده فيهن هواشها..!! ام عبدالرحمن : طيب يا وعيد لسانكـ ذا ان ما كلمت ولدي يقصة لكـ ما اكون فطيم..
نهى : انا ماني عارفة ليش حطيتوا الحره فيها كنكم بـ تهاوشونها و السلام البنت ما لحقت تجلس الا كشتوا فيها..!؟ خير ان شاء الله عشانهم تأخروا ليش يعني طارت الدنيا..!؟
ام عبدالرحمن : انا بنت ابوي بنتة.. هالحكي تقولينه لي يا نهى..؟!
نهى : ايه يمه.. لكـ و لـ عمتي سلمى.. قالت لكم راحت علينا نومة ويش تبونها تسوي عشان ترضيكم..!؟ اوكِ ما ردوا على اتصالاتنا و اقلقونا ما يعني انكم من دخلت و انتم تنقشعون عليها.. بدل ما تطمنون عليها تدورون عليها الشارة عشان تهاوشون معاها..!؟
لطيفه : انا اشهد ان ما فيكن حيا.. كان انتِ و اختكـ كل وحده لسانها اطول منها.. اختكـ مخطية و واقفة معاها على خطاها.. و تقللين احترامكـ لأمي و ام عساف..
نهى : ما قللت من احترام احد يا عمتي.. لا تصبين على النار بـنزين ترى ورب الكعبة اني بايعتها و لا يهمني احد.. ماني مثل وعد بلعتها و سكتت اللي يدوس علي لا ادوس عليه و اللي يخطي علي بـ كلمة اخطي عليه بـ عشر و اللي يطعني بـ نظرة اطعنة بـ سكين..!!
ام عبدالرحمن : قمي عن وجهي و لا ابي اشوف خشتكـ قدامي.. قمــــي..!!
طلعت نهى .. مها : ياربي كنا جالسين ما احلانا بس جات وعد خربت الجلسة..!!
..
لفت انتباهة جالسة مع رند و همس تلعب على البحر..!! حس انه طعن نفسة بـ نفسة بـ وسط صدرة غرزها.. ماهو حمل انه يطول باله لـ درجة يشوف وحده ينقال عنها زوجتة جالسة تلعب مع بزارين على البحر و الرجال مو بعيد عنهم..!! اتجه لهم و هو يغرس رجولة بـ الرمل بـ قوة و يتناثر حتى جزمتة امتلت.. وقف و دعس على اللي يبنونة بالرمل..!!
رند : ليــــس..!!!
وليد سحب يد سحر بـ قوة ما اهتمت لـ صغر حجمها و لا انتبة لـ كفها اللي طقت بـ يده : لو اشوفكـ برا مع رند و همس بـ احش رجولكـ ..!؟
سحر غرقت عيونها من غير لا تحكي..!!
وليد : انقلعي اجلسي مع البنات الكبار .. و تغطي المره الثانية ان شفتكـ بـدون غطاء لا اذبحكـ .. فاهمتني..!؟!
سحر هزت راسها .. وليد نفض يدها بـ قوة : انقلعي ادخلي..
طاحت على الأرض مسكت كفها اليمين تضغط عليه و تبكي.. رند و همس يناظرون وليد وهم خايفين.. تحركت رند حتى يمسكها وليد من بلوزتها من ظهرها : لو ادري انكـ قايلة شيء لأي مخلوق راح اذبحكـ فاهمة..!؟
رند هزت راسها : تيب..!!
وليد : يالله فزي سحر..!!
قامت وهي تساند على كفها اليسار مشت لـ الشالية و وجهها ممتلي دموع.. الشخص اللي وثق ابوها فيه و امنه عليها هو اللي بكاها... هو اللي نزل دموعها و المها..
وليد : و انتِ و اياها لو اشوفكن عند الرجال كسرت عظامكن فاهمـــات..؟!
همس بـ قواة عين رغم انها خايفة : مالكـ دخل و الله لو تضربني لا اعلم بابا يرميكـ بالسجن..!!
وليد رفع حاجبة : نعم..!!
همس : انا ما سويت شيء غلط بابا قالي العبي على البحر مع البنات و اذا ضربتني مثل سحر اعلمة و اقوله انكـ ولد مو زين..!!
وليد : لا تكفين..!! خفت من ابوكـ لا تعلمينة.. (بحدة) هيـــه.. سفرقي انتِ و اياها بـسرعة لعب على البحر ما فيه..!!
راحن يجرن همس و رند خايفات من وليد .. وليد يناظرهن يبعدن عنه : ما عاد الا هي بزارين يقضون على حياتي..!! راحت هيبتي..!!
رجع وليد لـ جلسة الرجال ..
ابو سعود : ويش عندكـ مع البنات..!؟
وليد : ابد قلت اسلم عليهم..!!
ابو سعود : تطقطق علي..!؟
وليد : حاشاكـ .. بس قلت لهن يدخلن ويش عاد باقي من الليل عشان يقعدن برا..!؟
غازي : قدام عيونا خلهن ينبسطن..!؟
وليد : ينامن بدري ازين لهن بكره الصبح يلعبن..!!
مشعل : طردت البنات الصغار و هذا هن الكبار طلعن..!!
وليد هز كتفة اهم شيء عنده ان سحر ماهي معاهم : كيفهم..!!
عمر وقف : عن اذنكم..!!
عساف وقف معاه : خذني معكـ ..
ابو عمر : لا توخرون شوي بـ نحط العشا..
عمر : ان شاء الله..
غازي يهمس لـ ابراهيم : ادري اني خالها و انت الخير و البركة بس ما يصير البنت تبقى برا بيتها هالوقت كله من غير حتى لا ينعرف ويش مكدرهم من بعضهم..!؟
ابراهيم : نهى راكبة راسها.. انا جلست معاها بس فيصل للحين..
غازي : كلمه الحين.. روح انت و اياه و اعرف ويش بـ خاطرة على بنتكـ ..
ابراهيم : ما احس انها وقتها .. اجلها لـ بكره ازين.. تونا جايين خلنا نعين من الله خير..
غازي : ما تدري لو يرجع المدينة.. لكـ فترة ما شفتة الى متى بـ تأجل الموضوع..!؟
ابراهيم : ماني مأجلة ولو بغيتة دقيت عليه و خليتة يجيني بـ مجلسي.. بس انا ودي يجي من خاطرة.. ما ودي نهى تحس اني مرخصها هي مأخذة بـ خاطرها انه ما اهتم من طلعت من بيتة..!!
غازي : انت ما ارخصتها تبي تصلح بيتها.. و لا انت ناديته قابلتة و كلمتة و عرفت ويش بـ خاطرة.. و ماهو ضروري تقول لـ بنتكـ كل شيء.. مو لازم تدري ان انت اللي بديت بالحكي..!! لا تنسى ان بنتكـ طالعة من غير رضاة..
ابراهيم : نصبر لـ بكره و ان شاء الله خير..
عساف و عمر..
عساف : ويش بلاكـ وجهكـ ماهو طبيعي..!!
عمر : عشان كذا نشبت لي اول ما قمت..!؟
عساف : ليش تبيني اشوفكـ متكدر و اجلس اتقهوى..!؟
عمر : ما فيني شيء..!!
عساف : علينا عمير..؟! اذا بـ تخبي علي ويش عاد باقي..!؟ هذا و انا نافض الخمير و الفطير عندكـ ..!؟
عمر : عساف الله يرضى عليكـ ماني رايق..!؟
عساف : من رجعت زوجتكـ لكـ ما شفتكـ متكدر ابد الا ذا المره..!! متهاوش معاها..؟!
عمر : مشكلتي صاير استفزازي .. ادري ان اسلوبي زفت بس يعجبني..!! حتى تعاملي تغيري مع الكل.. امي و ابوي مرات يقولون لي شاكين انهم غاسلين مخي.. و انا كل الموضوع اني كان على قلبي هم و انزاح احس اني مثل الصقر الحر..!!
عساف : افاا انت طول عمركـ حر يا ولد العم..
عمر : جعلكـ سالم.. هالشيء زعلها مني..!! عودتها على حياة يوم كنت مع العصابة و هي معاي.. هي اللي قبلت فيني بـ وقتها و انا الحين مرتاح بين اهلي و ناسي و الحمدلله مرتاح ماعندي شيء مأرقني وهي ماهي متقبلتني..!! كانت تشوفني شخص و الحين واحد ثاني و هالشيء مسبب ازمة بيننا..!!
عساف : انت تقول صاير استفزازي و معجبكـ واضح انكـ جايب العيد معاها.. عمير البنت حامل و حسب ما اعرف من معلوماتي البسيطة ان الحرمة تتغير لا حملت و تصير نفسيتها زبالة.. و لازم الرجال يراعيها..
عمر : يسمونها هرموناتها تتغير و تأثر على نفسيتها كذا صياغتها مو مثل الحكي اللي انت تقولة..!!
عساف ابتسم : نسيت انكـ تقرأ كتب.. و انا ويش عرفني بـ سوالف الحريم.. يعني هو صدق تغير نفسيتها..!؟
عمر : الأغلبية.. و الطامة لا توحمت بـ زوجها .. بـ تمسح بـ وجهة البلاط..!!
عساف : افاا و انا ولد ابوي..!!
عمر : لا تعزوى بس ادعي ربي ان زوجتكـ ما تجيها ذا الحالة و الا بـ تتركـ لكـ البيت و تسري..!!
عساف : هذا لا صار بـ كيفها..!!
عمر بـ ضحكة : بـ كيفها و من فوق خشمكـ و ابشركـ يمكن ما تركب معاكـ السيارة و لا تطيق ريحتكـ ..!!
عساف بـ صدمة هو اكثر انسان جاهل بـ سوالف الحريم : ويش ذا ليش طالع من زبالة انا..!؟
عمر : ههههههههههههه لو تشوف بس تعابير وجهكـ تفطس من الضحكـ الله يونسكـ يالشيخ..!!
عساف : طبعاً الحين انفتحت نفسكـ لقيت من تتمسخر عليه.. الحين انت من جدكـ تحكي و الا تسلقها علي..!؟
عمر : انا ما اصدق ان فيه رجال عمره 35 سنة و ما يدري ان فيه حريم يتوحمون برجالهم و يكرهونهم لين تمر عاد فترة الوحام..!؟
عساف : و كم مدتها..؟!
عمر : على هوى ما عرفت انها تختلف من مره لـ مره..
عساف من قلبه يدعي : جعلني ما اجربها..
عمر وهو يضحكـ على عساف : جعلكـ تجرب الثانية.. يقولون فيه حريم يتوحمون على رجالهم ودهم ما يفارقونهم ..!!
عساف : هاذي زينة.. ما يحتاج تناسبني..!!
عمر : ههههههههههههههههههههههه من جد غيرت نفسيتي.. لو اجيب سيرتكـ هاذي عند وليد و مشعل قسم بالله لا يخلونكـ مسخرة عشر سنين قدام..!!
عساف : و الله ان درى احد بـ ذا الحكي لا اذبحكـ و اشرب من دمكـ ..
عمر : الا ذا الأسئلة كلها ليش..!؟ ما ودكـ تبشرنا بـ شيء..؟!
عساف : كان زين.. بس مثلكـ عارف تونا قايلينا بسم الله.. الله كريم.. الله كريم..
: السلام عليكم..
عمر ما التفت.. اما عساف ناظرها الإثنين ردوا السلام : وعليكم السلام..
عساف : خير عبير ويش فيكـ ..!؟
عبير : اممم بـ صراحة و على بلاطة جدتي و امي تهاوشوا مع وعد..!!
عساف مستغرب ما امداهم..!! : وشو..!؟
عبير تنهدت : هاوشوها على حساب تأخيركم كننا جالسين بـ مدرسة!!.. اخر شيء وعد قامت و طلعت..
عساف : و ليش ما قالت لي..؟!
عبير : ويش تقولكـ ترى جدتي و امكـ يهاوشوني..!؟ مو بالعقل عساف..!؟
عساف : و انتِ ليش تعلميني..!؟
عبير : لأني ادري جدتي لا شافتكـ بـ تكلمكـ و بـ تزودها بـ الحكي حبتين و انت دمكـ حار و بـ تسفل بالأدمية.. ترى وعد ما غلطت .. كانت تقولهم حصل خير و كذا بس جدتي مو مرضيها الا تطلعها غلطانة..
عساف : استغفر الله العظيم..
عبير : ابشركـ جات نهى و كملت الناقص و تكمل الهوشة عن وعد بعد ما طلعت.. يعني اتوقع يمكن تجمعكم جدتي الثلاثة انت و عمي ابراهيم و فيصل و تعطيكم موشح عشان تهزؤونهم..
عمر وهو يناظر البحر قدامة : و الله شكلكـ محراكـ الشر يا بنت العم..!!
عبير : و الله انا جيت افيد اخوي قبل لا يفهم غلط عاد هو كبريت.. ما راح يوهل وعد تحكي له السالفة.. و اصلاً هم يحكون كل ذا عشانهم ما كانوا راضين عن زواجة عساف من وعد من البداية..
عساف بـ حدة : عبيــــر..!!
عمر : ما خلصت انت من ذا السالفة..!؟
عساف : ما شكلي خلصت.. كني توني بديت..!!
عمر ابتسم : و الله هذا الظاهر.!!
عساف : ما عاد الا انا اسمع هواش حريم..!؟ ويش رايكـ اطنش الموضوع و اسحب على جميع الأطراف..!؟
عمر : اوقف مع الحق..
عساف : ادري انه مع وعد.. بس امي و جدتي.. مو معقول بـ ازعلهن و ارضي وعد..!!
عمر : لا تزعلهن ثلاثتهن.. جدتي و عمتي الله يطول بـ أعمارهن رضن عن الزواجة كلمهن من غير وجود زوجتكـ لأنكـ لو كلمتهن قدامها ما راح يفهمنها صح..!؟
عساف : اكيد بـ يقولن ان اقوي شوكتها عليهن عاد هي خلقة ماهي ناقصة..
عبير : و الله يطلع منكـ يا ولد العم.. حركات..!؟
عساف ناظرها : خيــر..!!
عبير : ويش فيكـ ترى عمر اخوي نفسكـ عادي امدحة مثل ما امدحكـ ..!!
عساف : ان ما وريتيني عرض اكتافكـ لا اعلمكـ شلون اخوكـ ..!!
عمر : و الله ما تسوي لها شيء و لا تكلمها هي صادقة.. ما لقيت الا بعير عاد تزعلها..!؟
عبير بـ حدة : بعير اللي يبركـ عليكـ ان شاء الله و لا تقوم.. يا قليل الأدب..!!
عمر فطس من الضحكـ و عساف حمر عيونة بـ عبير اللي اول ما استوعبت نظرة عساف انحاشت..
عمر : ههههههههههههههه ماهي من جدها..!!
عساف : بالله انكـ كذا تسوي بـ زوجتكـ ..!؟ من عذرها اذا زعلت مزحكـ دفش على البنات..!!
عمر : سويت اردى ..
عساف : الله يعينها عليكـ .. روح راضيها بس..

نهى و وعد جالسات برا لـ حالهن..
نهى : زعلانة مني..!؟
وعد : لا..
نهى : عشاني طردتكـ من الغرفة.!؟
وعد : لا نهاوي ماني زعلانة..
نهى : متضايقة عشان جدتي..!؟
وعد : الحين مو بس جدتي اللي تستقعد لي .. حتى عمتي سلمى.. ما كانت كذا قبل لا اتزوج عساف كانت حليلة معاي.. الحين بس تدقني بالحكي.. ذاكـ اليوم رحنا لهم ما قصرت و انا منطمة اول شيء قلت مرة كبيرة و لها تقدير و احترام و مستعدة اصبر عليها مره و اثنين و ثلاث عشان عمرها و عشانها مرة عمي و ام لـ عساف.. لكن ما اضمن عمري اسكت على طول ما تعودت احد يحكي علي و اسكت..
نهى : ماني زينة بالنصح و الا نصحتكـ .. قولي لأمي شوفي ويش تقولكـ ..!؟
وعد : ما ابي اقول لأحد اصلاً لو مو صاير هالموقف من شوي ما كنت قلت بعد.. يكفيني ان الموقف صار قدام عساف و شاف كيف امه تنظر لي..
نهى : وما تكلم..!؟
وعد : ويش تبينه يقول يهاوش امه وقدامي بعد..!؟ مستحيل..!؟ اصلاً انا ما ارضاها..!! الا جدتي كنها كانت معصبة من قبل لا ادخل ليش.؟!
نهى : جود طلعت و هي تقولها لا تطلعين الرجال قدامكـ و من الحكي اللي ما يخلص.. عاد تعرفين حكي جدتي.. مرات تحسسني اننا ما تربينا..!!
وعد : احسها معانا بـ زيادة..!! احيان احسها تستلطفهم كلهم اكثر مني بـ ذات انا.. مرات احسها فعلاً تكرهني.. و مرات اشوفه خوفها علي استغرب شلون تعاملني بـ هالشكل..!!
نهى : انا عشان زعلت من فيصل صار ما تطيق مني الكلمة.. اما انتِ من زمان ذا الحركة فيها معاكـ عشان لسانكـ ويش طولة ما تتركين اللقافة..!!
: ويش مسويات.!؟
التفتن الثنتين لأبوهن..!! وقفت وعد عشان تسلم عليه باست راسة و يده..!!
ابو سعود : ما جاوبتوني..!؟
وعد : جدتي كلمتكـ ..!؟
ابو سعود : ايه.. ويش قايلة يا وعد انتِ و اختكـ ..!؟
وعد : ما قلت شيء غلط.. و رب الكعبة ما اخطيت عليهم..
ابو سعود : طيب ليش تشتكي منكـ ..!؟
وعد : يعني ما تعرفها هي دايم تكلمكـ عني و تشكى مني حتى لو هي على غلط..!!
ابو سعود بـ حدة خفيفة : تراها امي يا وعد .. حكيكـ ما يرضيني..!!
وعد : على عيني و راسي انت و اياها..
: احم احم..
التفت ابو سعود لـ عساف اللي تنحنح وراهم : هلا عساف..!!
نهى استغلت الفرصة عشان تنحاش وعد ما اخطت بس هي زودتها بالحكي : عن اذنكم..!!
تقدم عساف : ما عليه يا عمي خل الموضوع علي انا اتفاهم مع وعد..
وعد بـ حدة من قهرها : بعد شاكين لكـ ..!؟ ليش يعني ويش انا مسوية عشان يشكوني..!؟ ما قلت شيء غلط ما طولت لساني على احد و لا رفعت صوتي عليهم..!!
ابو سعود : مبين ماشاء الله لأنكـ رافعة صوتكـ الحين عندي.. و تبين مني اصدقكـ ..!!
وعد : آسفة بابا ..
عساف : عمي وعد ما اخطت.. عبير علمتني بـ السالفة كلها قبل لا تتصل علي جدتي..
ابو سعود : ادري يا عساف ان امي ما تبي لكـ وعد.. تبي لكـ الزين..!؟
وعد انقهرت : بابا انت تقول عني هالحكي..!؟ ويش عاد باقي اذا انت تقلل من قدري..؟!
ابو سعود مسكها من يدها قبل لا تمشي : ما اقلل من قدركـ خليني اخلص حكيي مع عساف..
وعد : ترى من جد بديت اكره نفسي مو معقول كل شيء اسوية تستقعدون لي و تنقدوني على كل شيء كل تصرف و كل كلمة و الله تعبت ما عاد اعرف ويش اللي تبون مني اسوية.!؟
عساف : اهدي.. عمي خلها تروح انا ابيكـ لحالنا..!!
ما كان يبيها تسمع ان جدته و امه رافضين زواجة منها عشانها مطلقة من قبل.. ما يبيها تنجرح من شيء.. يبي يداري على خاطرها..
تركـ يدها ابو سعود.. عساف : لا تبعدين ابيكـ ..
مشت وعد و عساف يناظر عمه : ادري ويش بـ تقول..!!
ابو سعود : تراها ماهي رخيصة عندي.. و لو ماني واثق فيكـ و الله العظيم يا عساف ما عطيتكـ اياها كان خليتها عندي معززة مكرمة و لا احد يقولها حكي يكدرها.. ادري ان اللي تحكي امي و امكـ و ما اقولكـ زعلهن الثنتين و ارضي بنتي.. جنتكـ تحت رجل امكـ مو عند بنتي.. بس ما يرضيني ان بنتي تتضايق من شيء..
عساف : و لا انا يرضيني.. امي و جدتي انا اتفاهم معاهن.. عمي صدقني ان كرامتها ما ينقص منها شيء و هي عندي.. و الله اني ما ارضى عليها بـ ربع كلمة و اللي يجرحها يجرحني قبلها..
ابو سعود : مسألة ان امي مستقعدة لـ وعد هذا الشيء انا ملاحظة امي ما تبيها تغلط خير شر و وعد بس احد يقولها كلمتين قبت عليه..
عساف : الحين بـ تستقعد لها اكثر عشانها ماهي راضية عن زواجتها مني..
ابو سعود : ما راح يطيح بـ راس امي و امكـ الا ان وعد تحمل..
عساف : الله كريم يا عمي..
ابو سعود : اذا وعد مصملة على طلبها خلكـ عند رفضكـ اللي انا خابرة يا عساف.. لا تحرم نفسكـ و تحرمها من انه يكون عندكـم ولد..
عساف : عمي انت خابرني انا ما يرضيني هالشيء.. انا ابيها زوجة على سنة الله و رسولة بـ كل شيء اذا ما بغيتها ام لـ عيالي اجل ليش اخذها..!؟
ابو سعود : عمي انا ما اقصد هالشيء .. وعد ما نست بنتها و انا اخاف انكـ تطاوعها عشان ما تتعب زود و تذكر بنتها .. ترى وجود طفل ثاني هو اللي بـ ينسيها اياه..
عساف : عمي تكلمني و كني راضي بـ اللي قالتة و كن لنا سنين متزوجين و ما جانا ضنى.. الله ما كتب لنا للحين..
ابو سعود : انا بس انبهكـ .. ما ابيكـ تطاوعها على غلط.. و ما ابيكـ ترضى بـ احد يغلط عليها.. ابيكـ عز و ذخر لها..
عساف : لا تخاف عليها يا عمي و هي تحت جناحي..
ابو سعود : الله يريحكـ يا عساف.. انت روح كلم امي و امكـ و انا بـ اراضيها..
عساف : لا خلها انا اراضيها..
ابو سعود : انا بـ اكلمها الحين لأنها زعلت مني.. انت كلمهم و بـ اقولها تستناكـ هنا لين ترجع..
عساف : طيب..
رجع عساف لـ الشالية و ابو سعود اتجه لـ وعد اللي جالسة على كرسي قدام البحر : قبل لا تحكين انتِ تعرفين ان مو قصدي اقلل من قدركـ ..
وعد : شلون اعرف و انا ادري ان كلكم تربيتوا تقللون من قدر المطلقة.. و كأنها انسانة ناقصة..!؟ يمكن عشاني بنتكـ ما ترضى علي و يزعلكـ عشاني.. لكن هالشيء ما يثبت لي انكـ تشوفني كاملة.. لأنكـ انت واحد من اللي نقدوا ماما و شفتها ان ماهي مؤهلة او ماهي محل ثقة عشانها تطلقت مرتين.. حتى جدتي قد انقدت ماما كم مره قدامكـ و لا مره نصحتها و قلت ترى عندنا بنات.. لـ الحد اليوم تناديني يا بنت مريم.. ليش يعني عشاني تطلقت صارت ما تعرف اني بنتها الا بـ هالشيء..!؟ مو انت اللي ربيتني..!؟ انا لـ حد سنة و شوي ما كنت ادري عنها..!؟
ابو سعود : بابا ادري ان امي دايم تهاوشكـ بس امي مرة كبيرة مو معقول انا بـ اكلمها و ازعلها عشان ارضيكـ .. هالشيء بعد ينطبق على عساف و امه ما راح يزعل جنتة عشان يرضيكـ ..!؟
وعد : بس عادي انت و عساف تسمعون الناس تهيني و تحكي فيني و تسكتون.. اذا اقرب الناس لكم ما قدرتوا تبينون لهم ان هالشيء ما يرضيكم .. شلون بـ تحموني من البعيدين..!؟
ابو سعود : عساف راح يكلم امي و امه .. انا ما ابيكـ تتضايقين وعد..
وعد : انا تضايقت و خلصت.. شبعت مني الضيقة.. بابا انا اعرف انكـ تحبني و تغليني بس ما اعرف ليش ما تفهم جدتي انه الشيء يجرحني.. انت الحين اللي صرت تعرف انها تستقعد لي و الا قبل كنت تهزأني و تهاوشني بس لأنها زادت حالتها مع خطبة عساف لي و زواجي منه.. صارت تهاوشني على اتفة الأسباب.. اليوم تهاوشني ليش تأخرتوا و اقلقتونا..!؟ و اهديها تقولي انت بس تبين تسكتيني..!؟ و زعلت لما قلت لها هاوشي عساف هو اللي يسوق..
ابو سعود : انتِ بعد صايرة حساسة..!! اسمعي منها و عدي لها لا توقفين لها على كل شيء.. اخبركـ كبريت و لا تسكتين على شيء..
وعد : بابا لا تحملني الغلط.. بليـــز..
ابو سعود : ما احملكـ الغلط.. راعي ان انتِ من جيل و هي من جيل بينكم اجيال يا وعد.. راعي انها حرمة كبيرة.. ما تبين تسكتين عشان خاطرها.. اسكتي عشان خاطري انا..
وعد : و مسألة الأجيال ما تجي الا علي يا بابا..!؟ بابا انت تلف و تدور ما تبي تقولي انها هي ما تبيني زوجة لـ عساف..!؟ انا اعرف هالشيء اعرف ان هي ما تبيني و ادري ان ام عساف ما تبيني.. بس هو يبيني و انا ابيه.. من حقي اعيش حياتي طالما اني ما اغضبت ربي و لا ارتكبت شيء حرام و لا عيب.. هم ما هم راضين عشان عساف ما قد تزوج و انا مطلقة يعني حاسبيني بايرة..
ابو سعود : استغفر الله العظيم ويش ذا الحكي..!؟
وعد : هذا الصدق انت تلف و تدور بالحكي عشان ما تقولي ترى هذا الواقع بس انتِ طولي بالكـ عليهم فترة و بس يقنعون عساف يتزوج عليكـ عشان يرضيهم و وقتها ترى عادي عساف ما سوا شيء حرام من حقة يتزوج وحده و ثنتين و اربع..!!
هالمرة اللي رد عساف بعد ما سمع اخر حكيها : يحرم علي اعيش مع مره غيركـ .. انا ما عرفتهم من قبلكـ تبيني اعرفهم من بعدكـ ..!؟
ابتسم ابو سعود : ويش تبين زود عن ذا الحكي..!؟
عساف : وعد و الله الموضوع ما يسوى انكـ تزعلين عليه.. انا ابيكـ و شاريكـ و غير هالحكي ما يهمني..
دمعت عيونها ما تبي تبكي لكن عبرتها خنقتها غصباً عنها : و الله انا.. بس .. تضايقت شوي..!!
عساف : بيعيني بالسوق..
وعد : اشتريكـ بالغالي..
ابو سعود ابتسم : اعتقد كذا تريحين نفسكـ .. بس طولي بالكـ بابا.. فترة و تعدي ان شاء الله..
وعد : بابا انا تعودت على نقد جدتي بس هي زايدة علي الوضع..
ابو سعود : انتِ بعد صايرة حساسة.. حاولي تمشين الموضوع..
وعد : عشان خاطركـ بس..و الا ما كان جيتها الا من فترة لـ فترة عشان ما اقطع صلة الرحم..
ابو سعود رفع حواجبة : يعني خاطري يروح لو مت يا وعد ما توصلين اهلي..!؟
وعد : يومي قبل يومكـ .. ما قصدت كذا..
ابو سعود وقف : بعيد الشر عنكـ .. ادري ويش قصدكـ لا تشيلين هم.. انا اتركم على راحتكم..
جلس عساف مكان عمه : ليش ما علمتيني..!؟
وعد : ويش اعلمكـ فيه..؟!
عساف : وعد..!! كان قلتِ لي انهم كلموكـ ليش متأخرين.!؟
وعد : ترى انا عندي لسان و اعرف ارد عساف..
ابتسم عساف : اشوا على بالي لسانكـ اكل القطو من جات عبير تعلمني..!!
وعد : قولها لا عاد تكرر ذا الحركة.. لو فيه شيء يستدعي اني اقولكـ راح اقولكـ عساف ما راح اخبي عليكـ..
عساف : ماني قايل لها خليها تعلمني..
وعد : انا اكلمها.. ممكن ما تخلي احد يتدخل بـ حياتنا..
عساف : و انا ما ابي احد يتدخل بـ حياتنا .. بس اللي سوته عبير ما يتسمى انها تدخلت.. لأنها كانت متأكدة ان امي و جدتي بـ يكلموني..
وعد : ما اصدق ان انت تبي تسمع هواش حريم..!!
عساف : ما ابي اسمع .. بس ما يرضيني انكـ تتضايقين و انا جالس مبسوط و ماني داري عنكـ ..! اذا عشانكـ انا مستعد اختم سوالف الحريم من الألف لـ الياء..!!
وعد : تراكـ تبالغ واجد.. لو اجلس فوق راسكـ و اقولكـ سالفتين من سوالف الحريم غير تهفني بـ قفى يدكـ ..
عساف : طيب جربي سالفتين مو اكثر لأني ما اضمن نفسي بالثالثة..!!
وعد : ههههههههههههه.. شفت اعرفكـ اكثر من نفسي..!!
عساف : و انا اعرفكـ اكثر من نفسي.. (تنهد وهو يناظرها) فيه احد ما يعرف قلبه..؟!
وعد : تراكـ تحرجني عساف يكفي قدام بابا..
عساف : ما احد حولنا..
وعد : لا و الله..
..
غرفة لينا..
شوق : ايش فيكـ ما انتِ طالعة ..!؟ البنات كلهم برا..؟!
لينا : ما ابي اروح مكان..
شوق : ليون ايش فيكـ .!؟
لينا : و لا شيء بس تعبانة من الطريق..!؟
شوق : تبين نوديكـ المستشفى..!؟
لينا : شوق تكفين خليني لحالي اطلعي برا..
شوق رفعت حواجبها مستغربة..!؟ : على راحتكـ..!!
طلعت من الغرفة حتى تسكر الباب : ريمـــا.. تعالي..
ريما اعطت الأغراض اللي بيدها جود : ايش فيكـ ..!؟
شوق : كلمتِ لينا..!؟
ريما : لا ليش..!؟
شوق : شكلها فيها شيء.. تقدرين تسحبين منها حكي و الا اكلم ماما..!؟
ريما : اممم.. و اذا متهاوشة مع عمر..؟! ويش اقولها..!؟
شوق : انتِ اعرفي ويش فيها بس.. لأن شكلها فعلاً تعبانة..
ريما : اوكِ.. يالله سفرقي احنا توأم ويش حاشركـ بيننا..؟!
شوق : تقلعي بس الله يعيني عليكـ لا جيتي بيت عمي و صرتِ سلفتي.. بـ اكلم سعود يقول لـ مشعل يأخذ لكم بيت لحالكم انا ما حسبت افتكـ منكـ ..!!
ريما تخصرت : خير ان شاء الله و ليش انتم ما تطلعون من البيت.!؟
شوق : لا انا احب عيلة عمي ابراهيم ماني تاركتهم..!؟
ريما : و انا احب ابراهيم بـ كبره.. تبيني اتركـ البيت عشانكـ ..!! هذا اللي ناقص من زين مقابل وجهكـ عاد..!!
شوق : اوووه و الله لو بـ اجلس اتناقر معاكـ ما اخلص و انا مو من طبعي اسلوبكـ هذا .. اخلصي بس و شوفي لينا انا بـ انتظركـ هنا..
ريما فتحت الباب و سكرتة بـ قوة عشان تقهر شوق : ويش اخبار توأمي الجميل..!؟
لينا : ممكن تطلعين برا..!؟
ريما : افا ما تعديت حتى بلاطة وحده عشان تطرديني..!! (تقدمت لها و جلست على السرير) هاه ويش فيكـ العصفورة قالت لي انكـ زعلانة..؟!
اعتدلت لينا جالسة وهي تضغط على نفسها : العصفورة اللي هي شوق..!؟
ريما : ما تليق صح..!؟ ليتني قلت نحلة تركب اكثر..!!
لينا : اخلصي..
ريما : انا كنت بـ اجي انشدكـ و امشي ابراء لـ الذمة بس صدق صدق شكلكـ تعبانة..!! ايش فيكـ ..!؟ لا تقولين ما فيني شيء لأني ما راح اصدق انتِ من جيتوا ما جلستِ معنا الا مجاملة شوي و تعتذرتي انكـ بـ تمددين و ما طلعتِ بعد لو نمتِ يمديكـ شبعتي نوم..
لينا : من متى صايرة حنة بـ هالشكل..!؟
ريما : من زمان و قدراتي الخرافية ما تطلع الا عن غازي حبيب قلبي..!! بس الحين علميني واضح عليكـ التعب ويش فيكـ ..!؟
لينا اخذت نفس : فيكـ من يكتم السر.!؟
ريما : فيني افا عليكـ سركـ في بير اهم شيء ما يودرنا مثل اسراركـ الخايسة اللي قبل لأني وقتها ما راح اضمن لكـ ان غازي ما يدري..!!
لينا : ماني جالسة اتريق ريوم..
ريما : و لا انا اتريق .. اذا سركـ اصلاً ما ينكتم ما راح اكتمة لكـ .. و اذا سركـ عادي ابشري بـ عزكـ ..
لينا : اجل انقلعي يالله ما عندي شيء..
فتحت الباب شوق : هاه ويش صار..!؟
ريما : متأكدة ان عندها شيء و كانت على طرف من انها تقولي بس دخولكـ خرب الموضوع..!!
شوق : ايش عندكـ متحلمة فيني اليوم..!؟ احترميني انا اختكـ الكبيرة..!
ريما : ويش دعوة بيننا و بينكـ سنة..
شوق : ملاقيف خربتوا علي جوي و الا كنت الدلوعة..
ريما : كذابة انتِ اللي ملقوفة كنكـ توأمنا الثالث..
شوق : لينا ايش فيكـ وجهكـ مو طبيعي..!!
لينا : و لا شيء .. لو فيني شيء كنت قلت لكم.. الحين تكفون خلوني ابي احاول انام شوي..
شوق : ماني مرتاحة..
لينا بـ حدة : قلت لكـ لو فيني شيء كنت علمتكم..
ريما : تراها تكذب ابصم بالعشرة ان فيها شيء..
لينا قامت حتى تدخل الحمام و تتركهم..
شوق : و الحل..!؟
ريما : نقول لـ مامي.. و بعدين هي ادرى مننا احنا ويش عرفنا..!؟
شوق : طيب روحي ناديها..
ريما : و ليه ما تروحين انتِ..!؟
شوق : ريمــــا صايرة مليقة..!! فزي ناديها..
ريما تطلع جوالها و تدق على امها : عشان اكسر كلامكـ ماني قايمة.. الوو مامي.. محتاجينكـ ضروري بـ غرفتنا.. لا تطولين الحين الحين.. باي..!!
شوق : الله يعين مشعل عليكـ ..!!
ريما تشد اذنها : ايش اخبار جلساتة..؟!
شوق تملعن عليها : ما ادري..!!
ريما : شووق بليـــز..!؟
شوق : ليش مستعجلة على العرس..!؟
ريما : ماني مستعجلة بس ابي اعرف..!!
شوق : اسألي جود..
ريما : بـ تمسخرني ان سألتها و يمكن تعلمة بعد.. و خلقة بابا و ماما منبهين علي مليون تنبيه ينبع مشوارها ساعتين بـ مليونين تنبيه و نصيحة و تحذير و قصص مالها اول من تالي عن ناس كانوا بالملكة و تركوا بـعض..
شوق : يبون مصلحتكـ يالخبلة..
طلعت لينا : انتم للحين هنا..!؟
ريما : يب و ما راح نطلع بدونكـ نبيكـ تنبسطين.. مو جاية حاكرة نفسكـ كان قعدتي في بيتكـ وشو له العنوة..!!
لينا : بـ أتمدد شوي و بـ الحقكم..
..
الفجر..
ابو عبدالرحمن : يالله صباح خير.. البنات ويش مطلعهن هالوقت..!؟
ابو عمر : ما نامن سهرانات..
ابو عبدالرحمن : عساهن قاعدات كل الليل برا لحالهن..!؟
ابو عمر : العيال يمهم يبه ماهم بعيد عنهم..
ابو عبدالرحمن : ويش بلاهن اصواتهن طالعة..!؟
ابو عمر يمشي مع ابوه لـ جلسة العيال : تلاقيهن يتناقرن..
ابو عبدالرحمن : دق لي على راكان شوفه متى بـ يجي..!؟
ابو عمر : ان شاء الله يبه تأمر..
ابو عبدالرحمن : و خل واحد من العيال اخويا نايف يشوفهم ان كانهم بـ يجون و الالا ..؟!!
ابو عمر : ان شاء الله..
ابو عبدالرحمن و ابو عمر : صبحكم الله بالخير..
: صباح النور..
ابو عمر : استريح يبه..
ابو عبدالرحمن يجلس : لا اله الا الله.. اصبحنا و اصبح الملك لله..
ابو عساف : شلون اصبحت يبه..!؟
ابو عبدالرحمن : يالله لكـ الحمد..
ابو عمر : مشاري ارسل لـ نايف انشده كانهم بـ يجون..؟!
مشاري : ان شاء الله..
مشعل : عشان العمة الصغيرة طبعاً.. خلوها تعيش حياتها ويش بلاكم ناشبين لها..!؟
ابو عساف : بنيتنا بـ ننشد عنها كانهم بـ يلحقونا و الا لا.. ويش بلاكـ علينا..!؟
ابو عبدالرحمن : و انت ولدكـ ما قالكـ بـ يجون الفجر..؟!
ابو عساف : تلقاهم يبه ماشين الفجر يعني يمكن على سبع , ثمان يكونون هنا ان شاء الله..
ابو سعود تذكر سها اللي سحبت عليهم من تزوجت و كأنها تعاقبهم ما يلومها على زيارة لأن وعد اخذت اكثر بس كانت كل يوم تكلمة و احيان باليوم مرتين اما سها حتى جوالها قفلتة..
ياسر يكلم جوالة : لا يعني لا.. كلامي واضح.. (وقف و ابتعد عنهم) يعني موسطينكـ عندي..!؟ مين قالكـ بـ اخليكـ تركبين..!؟عايفكـ انا.!؟ .. (ابتسم انها انحرجت و لا ردت عليه) قولي لهم ياسر رافض.. حتى لو كلهم راحوا ما ابيكـ تروحين.. يكفي جيتنا هنا..
ابو عبدالرحمن : ويش عنده ولدكـ معصب..!؟
ابو سعود : و الله ما ادري يبه..
ابو عبدالرحمن : هالحين كلكم سهرانين ما نمتوا..!؟
غازي : ايه و الله حتى انا الشايب اسهروني معاهم..!!
عمر : بعدكـ شباب يا عمي تو الناس..
غازي : أي شباب الله يرحم والديكـ..
وليد : حلو الإعتراف بالحق..!!
غازي : نعم..!!
وليد : انت قلت انكـ شايب و انا اقول كويس معترف اخاف بعد ما انت معترف..!!
غازي : ويش عندكـ تناقرني..!؟
وليد : ابد ودي اسدد دين قديم بيني و بينكـ ياما لعوزتني جات على كلمتين بـ توقف لي بالبلعوم..!!
غازي : الله يكفيني شركـ .. الا صدق قبل لا انسى ابو عبدالله موصيني اعزمكم جميع على ملكة عماد و عرسة ان شاء الله..
ابو عبدالرحمن : جعله مباركـ ان شاء الله..!!
غازي : الله يباركـ فيكـ ..
وليد يهمس لأخوانة اللي جنبة مشعل و خالد و حاتم : حليلاة من يروح و يعفس له عرسة و يطلع نافش ريشة بس ماني نذل لـ هالدرجة..!!
خالد : قصدكـ حليلاة من ينومة بالمستشفى يوم عرسة.. كذا نكون ختمنا النذالة..
مشعل : كلها حلال عليه انا معاكم..
حاتم : الله يكفيني شركم الحمدلله اني اخوكم عشان ما تملعنون علي.. خلاص اللي بيننا و بينه انحل ماله داعي هالحكي..
خالد : ياخي احس انها مثل النار تكوي صدري.. الله يعوضها بـ عساف..
حاتم : ايه حلو كذا ادعي لها بالخير .. اللي بـ تسويه بـ عماد بـ يضرها حتى هي ما يفيدها.. بـ تبينون انكم منقهرين من زواجة عماد .. وهو بايعنا و اللي يبيعنا نبيعة..
وليد : يخسى نبية.. عساف يسواه و يسوى طوايفة.. خله يقعد بس..
حاتم : اجل خلاص ماله داعي هالحكي.. ماهو فايدكم بـ ريال..
عند البنات..
نهى ما بين عالم البنات و الخيال تايهة عشر دقايق معاهم و الباقي سرحانة.. لينا ماهي احسن حالاً منها لكنها تحاول تنسجم مع البنات بـ شكل اكبر من نهى و لا تفكر باخر ما صار بينها و بين عمر..
ريما : الحين من جدها اختكم طالعة بـ هالحزة..؟!
جود : لو حصل لكـ مشعل يطلعك هالحزة ما قلتِ لا.. كان كملتِ لبسكـ بالسيارة..
ريما بـ قهر حمدت ربها انها متغطية عشان ما يطقطون عليها : كلي تراب احسن لكـ جود..!!
جود ترقص حواجبها و تضحكـ : يعني ويش بـ تسوين..!؟
ريما : و الله لا ادفن وجهكـ بالتراب و اروشكـ بالبحر..!!
جود : كان فيكـ خير سويها.. و انا بنت ابراهيم لأعاملكـ بالمثل.. عاد انتِ اللي بـ تنفضحين.. هذولي كلهم حمولتكـ بس شخص واحد ابوكـ .. اما انا كل ذولي اهلي متعودين على خبالي و عصام مو فيه.. يا انها بتتخلد في التاريخ يا ريما..!!
ندى : طنشيها يا ريما هاذي خبلها عقلها ما ينشرى بـ ريال..!!
عبير : و الله قوية جود صراحة ما ادري شلون طرى عليكـ تسكتينها..!؟
جود : انا جود بنت ابراهيم ما يخفى علي شيء..!!
عبير : عدال لا يشق خشمكـ السماء.. و اذا جود بنت ابراهيم..!!
جود : شكلكـ تبيني احول عليكـ ..!!
ندى : ممكن انتِ تهجدين عنّا شوي .. ترى صدعتي بـ رووسنا..!!
لينا : من جد جود الله يرضى عليكـ شوية هدوء بس..
نهى قامت : عن اذنكم..
شوق : وين تو الناس.. بـ نحط الفطور هنا..
نهى : مو مشتهية.. بـ اروح انام..
مشت نهى .. و اول من انتبه لها فيصل حتى يقوم وراها.. ناظروا الشباب بعضهم بعدها ناظروا ابوهم اللي تجاهل الوضع..
دخلت الشالية حتى يكون وراها و يسحبها و يدفها على الجدار.. هي صرخت و غطى فمها على طول : اششش.. لا تصارخين..
رفع يده.. نهى بإستهزاء : صباح الخير..!!
فيصل : صباح النور..
نهى : خير..!!
فيصل : الخير بـ وجهكـ ... ما مليتِ من هالوضع..!؟
نهى : مليت..!! أي وضع بالضبط ماني فاهمة ويش تقصد.!؟
فيصل : انتِ في بيت و انا في بيت..!!
نهى : انت اللي طردتني فيصل..!!
فيصل : انتِ اللي عصيتيني يا نهى.. ما طردتكـ انا منعتكـ تطلعين من الغرفة و انتِ تجاهلتِ كلامي ما بعد خرفت عشان انسى ويش قلت لكـ ..!!
نهى : ليش ما سألت عني كل هالفترة.!؟ عاجبكـ اني بعيدة مرتاح اني ما احن عليكـ مثل ما تقول و لا مكرهتكـ بـ عيشتكـ ..!!
فيصل : على اساس ما شفتِ اتصالاتي و سفهتيني..!!
نهى : شلون تخليني اطلع مع اخوكـ و زوجتة من البيت..!؟
فيصل : انتِ اللي طلعتِ من غير رضاي انا ما وافقت انكـ تطلعين..
نهى : كم وحده تعرف قبلي..!؟
فيصل : اربعة..!!
تفاجأت نهى من صراحتة.. او وقاحتة : و كذا تقولها في وجهي يا فيصل.!؟ ما همكـ شيء.!؟
فيصل : في وشو اهتم.!؟ فيكـ ..!؟ و اللي تبي رجلها يهتم فيها تعصية و ما تثق فيه و تتركـ بيتة.؟!
نهى : انت وقح و حقيــر.. الله يأخذني و يريحني منكـ .. الله يأخذني..!!
قاطعهم صوت ابراهيم الحاد : فيـــــصل..!!
التفت فيصل لـ عمة و شاف ابوه معاه..
نهى : طلقني.. طلقني ما ابيكـ .. انا اكرهكـ ما ابيكـ .. عايفتكـ ..!!
فيصل : ما راح اطلق يا نهى.. انا ابيكـ و ما بعد عفتكـ على كل حركاتكـ اللي ما تعجبني متحملكـ ..!! رجال غيري كان شرى راحة راسة و طق على زوجتة بدل الوحدة ثلاث.. لكني ما ابي الثلاث يا نهى.. ابيكـ انتِ و انتِ اللي ما انتِ راضية تثقين فيني.. الأربعة اللي قلت لكـ عنهم امي و صبا و جدتي و عمتي لطيفه.. لكن تفكيركـ منحصر بـ شيء واحد.. مو بعيد بكره يجيكـ يعلم يبي يخرب حياتنا و تصدقينة لأنكـ ما تثقين فيني ابد.. انا ما قصرت معاكـ في شيء.. يمكن اخطيت لما اسهر برا البيت بس ولا مره كلمتيني انه الشيء مضايقكـ و الا ما كنت سويتة.. بالرغم من هذا انتِ كنتِ تضايقيني بـ أشياء واجد.. واجد.. و اكلمكـ و اذن طين و اذن عجين.. كلامي ترمينة وراء ظهركـ..
ابو عمر : فيصل يا ابوي مو كذا تفاهمون ماهي حالة هاذي..!!
فيصل : و شلون..!؟ علمني يبه انا ماني عارف وشلون اعاملها..!؟ نورني..!!
ابو سعود : خلها تعلمكـ ويش مضايقها منكـ.. بس قبل لا تقولكـ هذا مو مكان تناقشون فيه..!!
دف فيصل باب اقرب غرفة و سحب نهى اللي مشت وراه بإنصياع.. : ويش مضايقكـ مني..!؟ و قبل لا تقولين أي شيء تأكدي ان عندكـ دليل.. عشان تقنعين نفسكـ قبل لا تقنعين ابوي و عمي..!!
دخل ابو عمر وراه ابو سعود اللي سكر الباب..
لو ما قالها انه يبيها و شاريها كان ردت عليه بـ شيء صار و شيء ما صار لكن كلامة ضيعها..!! حست انه نذل عرف نقطة ضعفها.. شتت روحها زود عن ما شتتها قبل و يبيها تتكلم الحين..!! حملها الغلط و وقف يتفرج..!!
نهى : تبي تبين لهم انكـ ما اخطيت في حقي ابد..؟! تبي تطلعني انا الغلطانة يا فيصل..!؟
فيصل : مو ابي اطلعكـ .. انا اقولها لكـ بـ صريح العبارة قدامكـ و قدامهم انتِ الغلطانة يا نهى.. انتِ اللي اهملتِ نفسكـ و اهملتيني.. انتِ اللي ظليتي تشكين اني متعرف على بنات و الا ويشم صبرني سبع سنين.. انتِ اللي تشوفين اني متجاهلكـ و قللت من قيمتكـ .. لو فكرتِ بـ ذا كله انا من حقي اتزوج طالما انكـ رفضتِ تسافرين معاي.. لكني خليتها في صدري و ظليت حافظ عهدي و انتِ اللي تشككين فيني..!!
ابو عمر : صلوا على النبي يا جماعة.. ما يصير اللي تسوونه انت و اياها..!! الحكي اللي تقولونة ما يحل المشكلة بـ يزيدها..!!
فيصل : اللهم صلي و سلم على نبينا محمد .. يبه كل ما قالت لي شيء و بينت لها هي ويش غلطت فيه لفت على موضوع ثاني.. ما تعترف انها غلطانة..!!
نهى : و ليش انت ما تعترف بـ غلطكـ ..!؟
فيصل : ويش الغلط اللي سويتة..!؟ ما قلتِ لي ويش هو عشان اعترف فيه ان كان صدق غلطت..!؟
نهى : انت السبب بـ كل شيء انت حديتني على كل هذا و تالي تحملني الخطأ ماني على مزاجكـ يا فيصل وين ما اشتهيت وجهتني.. كل شيء عشانكـ و على حسابكـ انا سويتة.. لكنكـ ما تستاهل.. ما تستاهل حتى ربع دقيقة من وقت افكر فيكـ ..!!
فيصل فتح يدينة يناظر ابوه و عمه : و تلوموني ليش ما كلمتها كل هالمدة..!! لأنها ما تعتبر شفت يبه قويت شوكتها و خليتها تطلع من بيتي.. شوف ويش تحكي.. سبب واحد مقنع ما عندها..!! فوق كل ذا انتم تشوفوني غلطان اللي تاركها.. و انا ليش تركتها عشان تشوف نفسها لـ وين وصلت.. تشوف صحتها اللي تدهورت تشوف اهتماماتها اللي انحصرت بـ موضوع الدايت.. كل شيء اهملتة.. نفسيتها تدمرت ويش تبون زود..!؟ عشان تقتنعون ان مخها مضروب..!!
ابو سعود : فيـــصل.. غلطانة ايه بس ما يعني انكـ تهينها..
نهى : ما غلطت .. ما غلطت انت واقف معاه عشانه ولد اخوكـ ..!! ناسي اني بنتكـ ..!!
ابو عمر : ويش ذا الحكي يا عمي .. و من متى ترفعين صوتكـ على ابوكـ ..!!
فيصل : الحمدلله قدامكم كل شيء بان..
نهى : على كيفكـ تطلعني مجنونة..!!
فيصل : اذا ظليتِ تهملين نفسكـ الا مجنونة و ستين مجنونة لأن العاقل يعرف ان روحة امانة.. ما يهملها و يحافظ عليها ما يسوي سواتكـ ..!!
ابو سعود وده يصفق الإثنين نهى اللي ماهي راضية تعترف بـ أخطائها و فيصل اللي يستفزها لأبعد مدى و مو مهتم.. بـ حدة : لو ما سكت انت و اياه لامردغكم بالعقال.. فضحتونا حسبي الله عليكم ويش عاد باقي..!؟
فيصل : الباقي اني ابي اخذها معاي..
نهى : ماهو بـ كيفكـ ..!! ماني نعجة تمشيها وراكـ..!!
فيصل : حاشاكـ .. انا ابي اسافر و ابي اخذكـ معاي.. و الا بـ تكررين نفسكـ خطاكـ من قبل سبع سنين..؟!
نهى ترددت لما اطرى السفر تخليه يروح لحاله..!!
ابو سعود : فيصل ويش ذا الحكي..!؟ الحين انتم هنا و احنا عندكم بـ تذابحون تبيها تسافر معاكـ ..!؟
نهى : انا موافقة.!!
ابتسم فيصل اللي استفزها و زودها لين توافق لو قالها اول ما شافها ابيكـ تسافرين معاي ما رضت.. وهي كل السفرة عشانها يبي يوديها طبيب نفسي برا و منها يغيرون جو عشان تتعدل نفسيتها..
ابو سعود : و ان شاء الله احنا جدران عندكم متى ما اشتهيتوا تزاعلتوا و متى ما طقت برووسكم تراضيتوا..!؟
نهى : انا ما رضيت بس بـ اسافر معاه..!! (تناظر فيصل) و الله لا اطلع قرون براسكـ ..!؟!
فيصل بـ برود : ان قدرتِ لا تقصرين.. يالله روحي لمي اغراضكـ طيارتنا الظهر عشان يمدينا ننزل على المدينة و بعدها تأخذين اغراضكـ المهمة..!!
ابو عمر : لا بالله انهبلتوا..!! انا ماني عارف اتعامل معاكم..!!
طلعت نهى و تركت ابوها و عمها بالغرفة يناقشون فيصل.. فيصل : ادري ان الموضوع مو منطقي من وجهة نظركم بس الى متى بـ اصبر عنها..!؟ انا حجزت لها عند دكتور اعرفة متخصص بـ هالنوعية من الأمراض النفسية.. و منها نتمشى و تغير نفسيتها..
ابو سعود : و ليش ما قلت لنا بالبداية..؟!
فيصل : لأنكم بـ تعلمونها و تقولون لها و ترفض لكن كذا انا اجبرتها توافق و تمشي معاي..
ابو عمر : الله يصلحكم و يهديكم..!!
ابو سعود : طيب يمكن ماني راضي يا فيصل..!؟
فيصل : زوجتي يا عمي ما منعتني و هي خطيبة اني املكـ عليها و اخذها تمنعني الحين.!؟
ابو سعود : و الله ودي أأدبكـ و أدبها بـ كفوف لين يبرد اللي بـ خاطري..!!
فيصل ابتسم : نفـداكـ .. تأمرون على شيء من كندا..!؟
ابو عمر : سلامة راسكـ .. لا تنسى تسلم على امكـ و جدتكـ و اختكـ ..
فيصل : ان شاء الله..
..



عند ام احمد..
ام احمد : و الله ما عرفت يا بنتي ليش تبكين..؟!
رند : يمه .. تلى وليد الدبا دلبها..!!
ام احمد : افااا .. حاط دوبه من دوبها هين يا وليد .. (تمسح على شعر سحر المنسدحة ع السرير) ما عليه يا بنتي اوريكـ فيه..
سحر جلست و عيونها مفقعة من الصياح مسكت يدها اليمين : يدي تعورني.. انا بـ اروح عند بابا قولي له يكلم بابا بـ اروح عنده ما ابي اقعد هنا.. ما احد يحبني اصلاً انا مو بنتكم انا بنت بابا..!!
ام احمد : حسبي الله على عدوكـ يا وليد .. ما عليه يا امي وريني يدكـ ..
سحر : تعووورني.. و الله اقول لـ بابا يضربة مثل ما ضربني..!!
ام احمد مسكت معصمها و لاحظت تغير مكان المفصل : انا بـ اكلم وليد نروح المستشفى نشوف يدكـ ...!!
سحر : لا .. لا وليد لا.. ما ابيه.. ما ابيه ابي بابا.. ابي بابا يجي..!!
ام احمد توهقت سحر للـحين ما تدري عن ابوها.. اخذت جوالها حتى تكلم ابو سعود..
رند : حلاس لا تبتين انا تدول لأبوي تدلبه.. هو حايس.!!
سحر : بابا قال انا صرت زوجة!! و هو يضربني..!!! و بابا سافر و خلاني ما احبهم كلهم..!!
ام احمد لبست عبايتها : يالله يا بنتي نروح المستشفى..
سحر : مو وليد مو وليد..!!
ام احمد : لا مو مع وليد مع عمكـ ابو سعود..
عند الباب..
ابو سعود : كل تراب و اسكت عني..
وليد : يبه..
ابو سعود : و حطبة.. انت متى بـ تربى..!؟ اعلم فيكـ و كل شيء اقولة يدخل من اذن و يطلع من الثاني.. لو اني اعلم حيوان كان فهم علي.. كم مره قلت لكـ لا تقرب من البنت و لا تنوشها..!؟
وليد : و عادي تلعب مع البزران برا..!؟
ابو سعود : و هي بزر يا وليد..
وليد : ما هي بزر خلاص كبرت..!!
ابو سعود : لا تنفخ بـ وجهي لا اعدل لكـ خرايط وجهكـ يا قليل الأدب.. استضعفتها..!؟ خلني بس اعرف ويش انت مسوي لها..
وليد : ما سويت لها شيء .. بس هي ما تحمل..!!
ابو سعود : و يومكـ عارف انها ما تحمل تكسرها و تبكيها تحسب ان ما وراها من يرد الضيم عنها الأب متوفي و باق يالأهل عايفين.. و الله انكـ مو كفو مو كفو اسمعني لو ادري بس انكـ ماشي من جنبها بس متعدي لأوريكـ نجوم الليل بـ عز الظهر يا وليد.. البنت مسؤوليتي انا ان كانكـ مستضعفها و الله لأخليكـ تحسب حساب النظرة قبل لا ترميها عليها..!!
..
سيارة عساف..
: ماجد ينشد عن الشالية..
وعد : جايين بدري شكلهم ماشين قبل الفجر..
عساف : او انه مسرع.. ماهي بعيدة عليه.. تبين شيء من هنا..!؟
وعد : ودي بـ كوفي..
عساف : صار اعتبرية عندكـ .. كم وعد عندي..!!
وعد بـ دلع : وحده..
عساف ابتسم : عن بنات حواء كلهن..
وعد : تصدق ان قلت لكـ ما توقعت تقولي كلام كذا..!! يعني انا قبل كنت ابيكـ تخطبني و نتزوج بس و لا مره تخيلت ان حكيكـ كذا..
عساف : شكلكـ تخيليتها صراخ و نياح و طقاق..!! لـ هالدرجة ما احس..!!
وعد : امبلى تحس.. بس كنت اشوف ان تعبيركـ عن مشاعركـ يختلف انا و لا مره شكيت بـ مشاعركـ تجاهي رغم ان كل لقاءتنا هواش (ما تبي تقولة لما خطبت ندى ما شكيت فيكـ) لكن و لا مره شكيت فيكـ ..
عساف : عاد كنكـ كنتِ تسمعين كلامي على طول.. تسلكين لي فترة ثم الاقيكـ مسويتة من جديد..
وعد : انت تهاوشني على اشياء حتى ما تطري علي و انا كنت بـ مرحلة مراهقة يعني بـ اقلب السالفة عناد و بس.. يا مناكير يا عباية يا نقاب..
عساف : يالله ايام عدت و انتِ عقلتي.!!
وعد : و انت هجدت..!!
عساف : ههههههههههههه يعني عشان قلت عقلتي الا لازم تردينها ما تعرفين تسكتين..!؟
وعد : لا ما اقدر.. احسها ناشبة بـ حلقي..
عساف : طيب هجدت انا من تأثير العقل اللي عندكـ صرت ما تسوين شيء يستفزني..!!
وعد تبي تنرفزة : ترى عشان ديني ما يصير اطلع زينتي لأحد مو من محارمي..
عساف : كفوو تحسبين بـ اقولكـ لا خليه عشاني..!! لا طبعاً اذا ما همكـ الدين ما راح اهمكـ انا.. يهمني ما تسوين الشيء عشان تخافين من ربكـ مو مني يا وعد.. (التفت عساف) هاذي سيارة ماجد.. غريبة ما معاه احد..!!
وقف ماجد جهة عساف و نزل حتى يسلم على اخوه و نزل عساف : السلام عليكم..
عساف : وعليكم السلام.. الحمدلله على السلامة..
ماجد : الله يسلمكـ .. كيف الجو..!؟
عساف : ما يحتاج.. وين زوجتكـ ..!؟
ماجد : نزلتها بالشالية.. بغيتكـ بـ موضوع..
عساف : امرني..!!
ماجد : ما يأمر عليكـ عدو و لا ظالم.. وعد معاكـ ..!؟
عساف : ايه..
ماجد : ابي اكلمها بـ حضوركـ ..
عساف مستغرب : ماجد ايش فيكـ ..!؟
ماجد : ابي اسألها بس عشان اتطمن سؤال واحد يا عساف..
عساف فتح باب سيارتة : وعد ماجد يبي يكلمكـ ..!!
استغربت..!! معقولة سها فيها شيء..!! نزلت من السيارة بـ هدوء .. ويش مهببة سها..! ماجد من غير لا يلتفت لها : السلام عليكم يا بنت العم..
وعد بـ هدوء : وعليكم السلام.. سلامة الأسفار..
ماجد : الله يسلمكـ .. بغيت انشدكـ يا بنت العم و عليكـ الله انكـ ما تخبينها علي.. ما جيتكـ انشدكـ الا اني متأكد ما راح تخبين علي و لا تقولين لي شيء كذب.. احلفكـ بالله..
وعد تبلهت ما عرفت ويش تسوي او ويش تقول..!! مصيبة و طاحت على راسها..!!
عساف : ماجد ويش فيكـ اقلقتني..!!
ماجد : ايش قلتِ يا بنت عمي..!!
وعد : ان .. شاء الله..
ماجد : سها جابرينها علي..!!
عساف انقهر توتر و اخر شيء يطلع ذا السؤال التافه : انت صاحي..!! ودي اصككـ مخمس ارجعكـ فيه للمدينة..
ماجد : ما رديتي يا بنت عمي..!!
عساف : ترد ويش تقول..!! ماني مصدق ان انت ذا تفكيركـ .. هذا اللي متفهم و دارس برا.. توكم قايلين بسم الله البنت ما تعودت عليكـ رحت حطيتها مجبورة..!!
ماجد : كانها ماهي مجبورة ليش ما ردت وعد..!؟
وعد : انت حلفتني اقولكـ الصدق.. و الصدق و الله ان بابا اعطها فرصة تفكر و قالت انها موافقة..
تنهدت ماجد بـ راحة هالشيء هم على صدرة اذا الموضوع على عدم تعود فـ هذا يهون عن انها تكون مجبورة عليه.. : مشكورة يا بنت العم.. اتمنى هالشيء ما يطلع ما ابي احد يدري اني نشدتكـ ..
وعد : ان شاء الله..
رجعت وعد لـ السيارة.. حتى عساف يهزئ ماجد بـ راحتة..
عساف : طاب خاطركـ انت ويش فيكـ ..!؟
ماجد : ما فيني شيء..
عساف : ماجد ماني بزر تلعب علي..
ماجد : كنت خايف ان عمي غاصبها بس..
عساف : و ليش كنت خايف من هالشيء..!؟ متهاوشين..!؟
ماجد : لا و الله.. بس ما ادري ويش فيها ما اخبرها كذا..
عساف عقد حواجبة : تخبرها.. ليش ويش اللي ما تخبره.!؟
ماجد : و لا شيء .. انا راجع الشالية..
عساف : ماهو بـ كيفكـ تفتح السالفة و تمشي كذيا.. اسمعني علم ياصلكـ و يتعداكـ ان ظلمت البنية ما تلوم الا نفسكـ ..
ماجد : انا جالس احاول ما اظلمها و لا اظلم نفسي يا عساف.. ما ادري انا اللي موسوس و الا البنت فيها بلى صدق..
عساف : بلى وشو..!؟
ماجد : خلنا نرجع الشالية و تالي اقولكـ .. انا ما سلمت على احد دوبي نزلت سها في الباب الخلفي عشان مستعجل بـ اكلمكـ ..
عساف : طيب نشوف بعدين ويش عندكـ ..
..
الشالية..
ام حاتم : يعني كيف..؟!
سها : ويش اللي كيف عادي امي ما فيها شيء ان ما زرتكم ما كنت فاضية..
ام حاتم : ماني مرتاحة .. ما لقيتي وقت تزورينا ماشي بـ اعديها ما لقيتي وقت تفتحين جوالكـ و تشوفين اتصالاتنا و تطمنينا عليكـ .؟!
سها : اطمنكم على وشو..!! ان عايشة بدون قلب..!! هالشيء انتم عارفينة من قبل ما يحتاج اعيد و ازيد فيه..!!
ام حاتم : يا امي لا تهدمين بيتكـ بـ يدكـ بـ تندمين قد شعر راسكـ .. بـ تعصين ربكـ ثم ابوكـ و امكـ و اخوانكـ ..
سها : هذا انا احاول اتقبل قد ما اقدر.. احاول اعطي و اخذ و ابين اني مبسوطة و فرحانة و اني اسعد انسانة بالدنيا.. انا صرت اكره نفسي و انا جالسة مع ماجد.. احس اني خاينة و سافلة.. مو قادرة اقوله شيء و مجبورة اعطية كل شيء.. هو ماله ذنب.. انا اللي وافقت انا الغبية و متخلفة..!!
ام حاتم : استهدي بالله .. الجئي لـ ربكـ ادعيه يغسل قلبكـ من هالرجال اللي بينكـ و بينه و لا شيء يا بنتي.. و لا شيء ما سوا لكـ أي شيء..
سها : بس يحبني..
ام حاتم : يا امي الحب مو كل شيء بالحياة.. ويش كثر الناس اللي يحبون و لا تزوجوا.. ما هدموا حياتهم عاشوا مع غيرهم و خلفوا و انبسطوا لا توقفين حياتكـ ..
سها : هاذي ماهي حياة يا ماما.. انا انهدمت حياتي من رفض بابا و اخواني طارق..
ام حاتم : ما احد غيركـ بـ يهدم حياتكـ .. ترى ماجد لاهو ابوكـ و لا هو اخوكـ صبره عليكـ ماهو مثل صبرهم.. انتبهي يا بنتي من اللي تسوينة..
سها : ان شاء الله.. بـ احاول قد ما اقدر انسى ان لي قلب..
ام حاتم وقفت : قومي اجلسي مع الحريم و البنات لا احد يشكـ ان فيكـ شيء..
سها : طيب شوي و بـ الحقكـ ..
..
على البحر..
البنات يمشون..
شوق : لا عاد حرام عليكـ سَعود مو كذا..!!
جود : لا ابداً مو كذا.. الا جلف و ما عنده مشاعر بإختصار ماهو بني آدم..
شوق : انا ما اعرف ليش تشوفونة قاسي و الله طيب.. و قلبه رهيف..
جود : عشانه حمار, معاكـ بس يمكن بني آدم..
شوق : و الله لو تسمعين كلامة عنكم و قلقة عليكم ما تقولين عنه هالحكي.. يشيل همكم و يحاتيكم احيان احسه يعاملكم كنكم بناتة مو خواتة.. حتى انا الا شوي و اغار منكم..
جود تمثل الصدمة..!! : مين هذا..! سعود..!؟ اللي تكلمين عنه شخص انا ما اعرفة..
لينا : حرام عليكـ جود يمكن هو ما يعرف يعبر عن مشاعرة و شديد شوي ما يحب الغلط..
جود : ما يعرف يعبر عن مشاعرة..!! هذا تنقال عن الأدمي سعود بعيد عن الآدمية..!!
: ليش ان شاء الله..!!
صدت لينا من سمعت صوتة.. جود و رافعة حواجبها : و انت ويش عليكـ ..!؟
عمر : هين ان ما علمتة عشان يجهز لكـ شيء يخرب عليكـ عرسكـ.. انتِ الطيبة ما تنفع معاكـ كود الواحد ما مردغ وجهكـ بالتراب ما تشوفينة آدمي..!!
جود : انا جود بنت ابراهيم من يرميني بـ كلمة ارمية بـ رصاصة..!!
عمر بإستهزاء : صح بـ دليل انكـ انحبستي بالمدرسة و صار اللي انتِ اكثر وحده عارفتة.. ما شفت منكـ رصاص..!!
جود بـ قهر : كل تراب.. هذا هم بالسجن..
عمر بـ حدة : تراب في فمكـ يا قليلة الأدب هذا الحكي لي..!!
جود : و الله لأقول لأبوي انكـ تنكد علي و تقولي كلام يزعلني.. تشوف يا عمير.!.!
مشت جود مقهورة و تبعتها شوق.. حتى تبقى لينا مكتفة يدينها..
عمر : عساكـ مروقة..!!
لينا : انت ويش متوقع..!؟
عمر : كل خير.. كل خير..
لينا : راضي عن اللي سويتة..!؟ يعني ماني فاهمة انت تبي تستفزني يا عمر و الا ويش تبي توصلة..!؟
عمر : و ليش فهمتيها كذا..!؟ مليون مره قلت لكـ بنات عمي خواتي .. خواتي.. خواتي..
لينا : اوكِ و عيال عمي اخواني بـ اشوف تحمل الوضع يا عمر و الا لا..
عمر : لينا لا تستفزيني.. يكفي اللي قلتية لي البارح تراني ساكت بـ مزاجي عن الموضوع.. و الا كنت وريتكـ شيء ما شفتية.. انا عمر بن سعد طوال الشوارب ما قالوا لي تخسى.. تجين انتِ تقولين لي هالحكي.. و ياليتة على سنع ياليتني ضايمكـ و ظالمكـ كنت اقول اني استاهل.. لكني ما استاهل قلة الإحترام ذي منكـ ..
لينا : يعني انت ما تقلل من احترامي باللي تسوية..!؟
عمر : ويش اللي سويتة..!؟ هاه..؟! حكيت في بنات عمي.. قد قلت لكـ خواتي.. تأخرت بـ نومتي طيب و اذا ما انقلبت الدنيا فوق رووسنا.. تراها طلعة تمشية نوسع صدورنا مو نقلبها نكد و نضيقها علينا..!!
لينا : يعني انا اللي قلبتها صح..!؟
عمر : انتِ راجعي نفسكـ و شوفي مين قلبها.. طول الطريق قالبة خشتكـ في وجهي.. و ختمتيها بـ قلة احترام لي.. نمتِ و لا فكرتِ حتى تشوفيني متضايق بـ سبتكـ و الا لا .. ما اهتميتِ و انا من البارح ما نمت..!!
لينا : لا تحملني الخطأ كله يا عمر.. لا تظلمني.. انت تسوي الشيء اللي تعرف انه يضايقني.. هالشيء يقهرني.. (بكت حتى ينبح صوتها) شفت نفسكـ كيف تحكي مع جود من شوي.!! ماهي اختكـ ماهي اختكـ ماهي اختكـ لا تقولي بنات عمي خواتي.. ماهن خواتكـ .. انا ما اقولكـ لا تسلم عليها من بعيد بس ما تدق معاها الميانة بـ هالشكل و انا واقفة كني ديكور ما حطيت لـ مشاعري أي اعتبار و انت تدري انه الشيء يضايقني.. طيب انا ما اهمكـ ولدكـ بعد ما يهمكـ ..!؟
عمر مسكها من يدها : تعالي معاي..
مشت معاه مستسلمة.. حتى هي ما نمت و الكلمة اللي ضنها نامت بعد ما قالتها بالعكس سببت لها ارق و حرمتها النوم مثله.. فتح باب السيارة حتى تركب معاه.. ركب مكان السايق و حركـ السيارة.. سحب علبة المناديل و اعطاها : هدي ليون ما يسوى الموضوع دموعكـ و الله.. مين قال ما تهميني.. ما يهمني الولد كثر ما تهميني انتِ.. انتِ الأساس.. قلبتيها صياح..!؟
لينا : انت ضايقتني.. انت حديتني اقولكـ حكي ما يرضيني.. و الله اني تضايقت قبلكـ .. ما تهنيت ودي ارجع المدينة ما ابي هالروحة اللي تخلينا نتضايق بـ هالشكل..
عمر مسكـ يدها و ابتسم : انا آسف .. حقكـ علي..
لينا : و أنا آسفة..
عمر : و ما احنا راجعين المدينة.. بـ احجز لنا فندق هنا نبعد عنهم كل الوقت و انتِ مع الحريم ما قعدت معاكـ ..
لينا : اللي تشوفة.. لا تزعل مني عمر..
عمر : ماني زعلان بس لا تعيدينها لينا و الله لو ان قدركـ ماهو كبير عندي ما دمحت لكـ كلمتكـ بس ويش اسوي غالية علي ما اقدر عليكـ ..
..
جلسة الرجال..
ابو سعود : ان شاء الله قريب نحدد العرس..
راكان : ماشاء الله و انا اخر من يدري ما كني واحد منكم..!!
ابو عبدالرحمن : ما احد قالكـ اتركـ البيت و اقعد بالفندق كل ذا..
راكان : ان شاء الله بعد من نرجع من السفرة نجي نسكن عندكم..
خالد : وين حجزت..!؟
راكان : تركيا..
خالد : حلوو.. لو كلنا نقط معاكـ ننكد عليكـ هناكـ ..
راكان : عشان اتبرى منكم و لا عاد اعرفكم.. منحاش منكم انا..
وليد : و الله لا تخليني اسويها عناد و اروح و استقعد لكـ وين ما رحت وراكـ ..!!
يزيد : ههههههههه قدام انا خويكـ ..
مشعل : لا تنسوني ودي انكد عليه..
ابو عبدالرحمن بـ حزم : و الله ان عتبت انت و اياه الحدود لا احش رجولكم لا رجع عمكم هيتوا وين ما بغيتوا..
راكان يرقص حواجبة و يضحكـ عليهم..
وليد : ويش عليه دلوع البابا.. روح انبسط مو مشكلة بـ انبسط عليكـ بالأيام الجاية..
مشاري يكلم غازي : الحمدلله .. ان شاء الله كل الأمور تمام.. و القاضي يحكم لـ صالحنا..
غازي : الله يسمع منكـ .. ما راح ارتاح لين اشوف عيالها معاها..
مشاري : ان شاء الله قريب..
غازي : تعبناكـ معانا يا ابو مساعد ما قصرت..
مشاري : افا عليكـ لا تقول كذا حق و واجب..
ماجد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
وقفوا العيال حتى يسلمون عليه بعد ما سلم على جده و ابوه و عمانة...
ابو عساف : سلامة الأسفار..
ماجد يجلس : الله يسلمكـ يبه..
ابو عساف : وراكم ابطيتوا علينا..
ماجد : كان عندي شغلة البارح و الوقت تأخر ما ابي نسري تالي الليل..
ابو عبدالرحمن : زين سويت..
ابو سعود : ويش حال خويتكـ .!؟
ماجد : بخير الحمدلله ما عليها..
ابو عبدالرحمن : سعد ولدكـ وين هو غادي..!!
ابو عمر : راح لـ فندق..
ابو عبدالرحمن : وشهو..!! من ضيق المكان عشان يروح فندق.!.!
ابو عمر : عادي يبه ماهو مبعد يطل علينا..
ابو عبدالرحمن : قليل الأدب ذا ما يختشي.. هو يروح فندق و ذاكـ يأخذ مرتة و يهيت بالشوارع.. هذولي اللي ما يبون العرس..!! و فصيل ما قصر اخذ مرتة و طق درب المدينة..!!
ابو عمر ابتسم : خلهم على راحتهم يبه.. كلهم معاريس توهم..!!
ابو عبدالرحمن : انا اشهد ان ما به سنع..
وليد يشيش جده : معاكـ حق يبه.. و الا الواحد لا بغاهم ما لقاهم..!!
ابو سعود : وليــدان لو حصلكـ ما قصرت خلكـ ساكت ازين لكـ دام النفس عليكـ طيبة بعد سواتكـ البارح..!!
ابو عبدالرحمن : تسكتة..!! عشانه قال الصدق..!! لا و الله ما تسكتة و انا موجود..!!
وليد ماسكـ ضحكتة : ابوي صادق ما بهم سنع و الا وشوله يجون كانهم ما يبون الجلسة معنا كان ما طقوا دربهم شلالهم فوق انهم متوخرين علينا..!!
ابو سعود يهدد ولده من غير لا ابوه يحس و وليد يضحكـ ..!!
وليد : يبه مساعد تراني بـ حماكـ كان كلمة الحق ما يبوني اقولها..!!
ابو عبدالرحمن : ما تنضام و انت وراي.. ابراهيم..
ابو سعود : سم يبه..
ابو عبدالرحمن : و الله ان دريت انكـ مزعلة ان زعلي عليكـ يكون اكبر..
ابو سعود : يبه الله يهديكـ ويش ذا الحكي انت ما تعرف حركات وليد..!!
وليد : ما سويت شيء كل اللي قلتة جدي خابرة..!!
ابو عبدالرحمن : وهو صادق مانيب غشيم.. لا تزعلة يا ابراهيم هذاني حذرتكـ ..!!
ابو سعود : ان شاء الله .. (همس لـ غازي جنبة) تكفى غير تهبدة لي لصق وجهة بـ قاع الأرض.. حمقان عليه من سواتة مع زوجتة..!!
غازي ابتسم : ويش ورى احتمى بـ عمي مساعد.. ويش مدخلة بالسالفة ما ادري.!!
ابو سعود : تنكيد الله يكفينا شره بس..
غازي : ويش مسوي معاها..!؟
ابو سعود : ماهو طايقها..!! يمكن العمر هو اللي مخليه كارهها بـ زيادة.. صحيح ان اللي سواه ابوها ما ينساه بس البنية ما لها ذنب.. و المشكلة انه هو ينقهر اذا شافها مع البزران..!! و هي بزر.. بزر للحين و البارح شاد يدها لين انفكت..
غازي : و الله ما اقدر اوقف معاه و لا اقدر الومة.. صدق الوضع صعب.. بس ان شاء الله فترة و تعدي بـس يتقبل وجودها و البنت مردها تكبر..
عند عساف و وعد..
عند عساف : انتبهي لـ نفسكـ و اذا صار أي شيء كلميني وعد لا تخليني غافل..!!
وعد : مو صاير الا الخير .. انسى اللي صار و انبسط.. تأمرني على شيء..!!
عساف : احفظي لي قلبي بين ضلوعكـ ..!!
وعد ابتسمت : تدري لو تغير علي بعد كم سنة لا اذبحكـ يا عساف..!!
عساف : وعدي لكـ يا وعد ما اتغير عليكـ احفظي قلبي و انا لكـ كل عمري..!!
وعد : جعلني ما اذوق حزنكـ ..
عساف : بعيد الشر عنكـ يومي قبل يومكـ ..
وعد : ما اتخيل حياتي من غيركـ ..
عساف : بـ اموت لو تخيلتها بـ دونكـ .. انا ما اعرف كيف كنت عايش من قبل..!!
وعد : بسم الله عليكـ .. لا تقول كذا..
عساف فتح باب السيارة من غير ما يشيل عيونة عنها : و انا صادق ما اعرف كيف عشت من غيركـ .. الحمدلله الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه..
وعد : الحمدلله..
عساف : هذا ماجد بـ اكلمة اذا احتجتي أي شيء كلميني طيب..!!
وعد : دامكـ يمي انا مو محتاجة شيء عساف..
عساف ابتسم : الله يخليكـ لي..
وقف ماجد متوتر معقولة كل اللي يتزوجون بداية حياتهم كذا..!؟ مستحيل ..!! الا ما يكون فيها شيء مخبيتة عليه.. وشو؟؟!! كيف يعرف..!؟
: اتحفني ويش عندكـ ..؟!
التفت ماجد لـ عساف : و الله ما ادري يا عساف..!! يمكن بس انا موسوس..!!
عساف : ويش موسوس فيه..!؟
ماجد : ان سها ما تبيني..!! حاسها مجبورة علي.. ما تسولف ما تسوي شيء من نفسها ما تضحكـ احسها جسد معاي بـدون روح..!! فوق هذا ولا مره جابت لي طاري تبي تروح بيت عمي و لما قلت لها تقول ماهي رايحة.. و لا مره كلمت احد فيهم لا امها و لاا ابوها و لا خواتها.. تذكر يوم قلت البنات مجتمعين بـ بيت عمي لما قلتها ليش ما تروحون عصبت و زعلت ..!! كل شيء يقولي انها مجبورة علي..
عساف : شوف انا احس انكـ تبالغ الموضوع.. هي بداية كل حياة تكون صعبة.. انت شخص متعود على نمط معين حياتكـ لكـ لحالكـ فجأة لازم تشاركها مع آدمية ثانية نفس الشيء ينطبق عليها.. و البنات مو مثلنا يبي لهم فترة يتعودون مو على طول تبي تكون حافظها و حافظتكـ كن لكم عشرين سنة متزوجين.. اما مسألة بيت عمي يمكن هي وقتها متوترة من شيء و انت فهمتها غلط.. مستحيل ما تكون تكلم اهلها.. مو منطقي يا ماجد..
ماجد : و الله ماني عارف.. بس لو ظل الوضع على كذا ما راح اقدر اصبر..
عساف بـ حدة : ويش يعني..!؟
ماجد : يعني وشو اعيش مع دُمية متحركة..!! اقولها بدون روح..!!
عساف : لا تخليني افرمكـ هنيا.. بنت العم تفهم ويش يعني بنت العم..!! ما يكون يجي في بالكـ تطلقها..!!
ماجد : و اذا ما تبيني اقولها الا غصباً عنكـ اقعدي معاي..!!
عساف : خل عنكـ السوالف ذي.. اجمد و خلكـ رجال.. اياني و اياكـ يا ماجد تفكر بالموضوع مجرد تفكير..
ماجد : عساف .. لو الموضوع تعود انا مستعد اصبر عليها فترة طويلة.. بس انا اخاف انها مجبورة علي و قلبها رافضني.. شلون تبيني اعيش مع وحده ما تبيني..!!
عساف : لا و الله و من متى احنا نفكر بـ قلوبنا..!؟
ماجد : هذا انت فكرت و اخذت اللي بغاها قلبكـ رغم ان جدتي و امي رافضين..!!
عساف : لا تحط حياتي مضرب مثل يا ماجد.. انا غير و ظروفي غير.. صدقني لو تزوجت وعد قبل و وصلنا مشاكلنا لـ الشيطان الرجيم ما طلقتها.. لو اخذ فوقها ثلاث.. ما اطلقها.. بنت عمي اللي يمسها يمسني.. اللي يجرحها يجرحني.. زينة يقولون ما عافها ولد عمها الا ان ما فيها خير..!! لا تخلي الأوادم تحكي فيها من وراكـ يا ماجد.. لا تكسر عمكـ و عيالة و كل عيلتنا..
ماجد : من سمع حكيكـ قال رميت عليها اليمين.. انا بغيت اتشكوى لكـ مو زود بـ تندمني عليها كل عمري..
عساف : انا ابي مصلحتكـ و مصلحة بنت عمي.. و انبهكـ عن الغلط قبل لا تسوية..




بعد مرور اربع سنوات..
ابو سعود دخل الصالة : كنها اصوات البنات.. جايات اليوم..؟!
ام حاتم : ايه كلهن هنا..
ابو سعود يناظر ولد ندى : و اشوف البيت منور اثر الشقردي هنا..!؟
ياسر شايل ولده : لا تحاول يبه الشقردي ولدي..!!
ابو سعود : خل ولدكـ الصياح على جنب مدلع..!! (يناظر ولد ندى يمشي بإتجاهه ويشيلة) هذا ولد الفريق.. حيا الله الشيخ عامر..
وليد : ترى غش يبه و الله ما يصير..!! باقي انا عزابي شوي و يجلسوني مع فراس و مؤيد..!!
ابو سعود : تستاهل.. ما احد قالكـ تلعوز البنية.. قبل لا تكمل 18 تحلم فيها..
وليد : يعني بـ اصبر سنتين و الله مشوار .. خلاص طيب بـ اتزوج وحده ثانية..!!
ابو سعود : تهبى و انا ولد ابوي خل عينكـ بـ كتابكـ و خلص دراستكـ ازين لكـ ..
وليد : طيب خلها على 17 ويش فيها كثير بنات يتزوجون و اعمارهم زي كذا ما تفرق 17 و 18..!؟
ابو سعود : وليدان اقصر عني الحكي و لا تزعجني.. اللي سويته فيها ماهو قليل.. كلمتي ماني مثنينها قبل ثلاث سنين لو تحب السماء ما تممت زواجكـ عليها..!!
وليد : الله يجازيني على صبري.. كان كلهم تزوجوا و انا قعدت..!!
ميار من وراه : كذاب انا قاعدة معاكـ ..!!
سعود : الله جابكـ تعالي تعالي..
ميار : لا حول و لا قوة الا بالله .. بس ما ودي اطول على خواتي بـ ودي رضاعة ريتال..!!
سعود : وديها و تعالي حضري الحين يا ميار تراني انتظركـ ..!!
ميار : طيب ان شاء الله.. انحاشت منه.. لأنها عارفة ويش بـ يكلمها فيه..!!
ام سعود : لا تشد عليها يا ابوي..!
سعود : الى متى..!؟ انتم علموني الى متى وهي ما ترفض الا عشان تركي..!؟ و الله ما ودي ادعي عليه عشان ما تسمعني.. بس ويش اقول حسبي و الله و نعم الوكيل..!!
دخلت و سكرت الباب بـ أقوى ما عندها نفسها بـ راس خشمها : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
وليد : لا هلا و لا مسهلا مدام كرشة..!!
جود تبوس راس ابوها بعدها تناظر بـ وليد : احسن لكـ تراها واصلة معي لـ الشيطان الرجيم..!! وليدان..!!
وليد يمثل انه خايف : يمه يمه خلاص توبة..!! و ليش متى جيتينا و انتِ مروقة..!! اللهم يا كافي راكبكـ ابليس.!!
سعود : تكفى اتركها لا تولد علينا..!!
خالد : لا عاد انت و اياه مو توهقونا..
جود : يبه شوووفهم..!!
ابو سعود سحبها حتى تجلس جنبة : ما عليكـ منهم.. كلهم ميتين على ذا الولد اللي مو راضي يطلع..!!
جود : ياليت متعلق وبس طفشني..!! ما صارت..!!
ام سعود : هانت يا بنتي خلاص ما عاد الا خير..!!
جود : مليت..!!
خالد : ياليتني بس مصوركـ اول حملكـ .!.! لما كنتِ مستحية منّا كان احتفظت فيها ذكرى كل حياتي لأنها ما تنعاد.. اما ذا الشكل الخايس العياذ بالله منه..!!
وليد : خسارة و الله و تو تطري عليكـ ذا الفكرة يا حضرة الكابتن..!!
خالد : توه توه بعد ذا الوجه الأقشر..!! اذا احنا كذا اجل ويش حال عصام..!! الله يعينه على ما بلاه..!!
ابو سعود : خالد وليد و بعدين معاكم ويش ناوين عليها فيه..!؟
وليد : خلها يبه عساها تولد..!! و تفكنا من ذا الدبة..
ام احمد : انتم ويش بلاكم على اختكم بدال لا تراعونها قاعدين لها.. حرام عليكم هي دوبها متحملة نفسها..!!
جود وقفت : انا اروح عند خواتي ازين.. مشعل و ريما متى بـ يرجعون..!؟
ياسر : بعد يومين .. الا مـتأكدة انكـ ما انتِ حامل بـ توأم..!؟
جود فزعت : بسم الله علي.. ويش توأمة انت صاحي..!؟
ابو سعود : لا يا امي لا توأم و لا شيء ذا ويش عرفة اصلاً..!!
جود : و اذا توأم..!؟
ابو سعود يبي يضرب ياسر على وجهة البنت ماهي ناقصة عشان يخوفها زود : لا مو توأم حتى روحي اسألي وعد.. مو هي مجربة..!؟
جود : من جد بـ أروح اشوف هي بـ ويش حست..!!
سعود : نادي ميار معاكـ ..!!
ابو سعود يناظر عيالة بعد ما طلعت جود : انتم و بعدين معاكم ما ترتاحون اذا ما رفعتوا ضغطها..!؟ ماهي ناقصة هي يكفيها السكر..
وليد : عشان ما تنسى هالأيام ابد يبه..
ابو سعود : و حطبة .. انتم شايفين كيف هي تعبانة..! حكيكم يزيدها و يوسوس فيها..!!
خالد : حصل خير يبه.. ان شاء الله ما تتكرر..!!
ابو سعود : دايم هاذي سواتكم ما تعتبرون..!!
وليد : غصب ننسى شكلها مثير لـ الطقطقة غصب يخليكـ تتريق عليها.. انا حتى لو ما نسيت بـ اتناسى بس عشان اتريق عليها..
ابو سعود : تعلمني بـعد ان السالفة عناد..!!!
وليد ابتسم : زوجني و وعد مني انسى موضوعها.!.!
ابو سعود : اولاً تحلم ازوجكـ الحين.. ثانياً ما اثق فيكـ اصلاً..
وليد اختفت ابتسامتة : افااا يا ابو سعود كذا تحطم ابنكـ الصغير..!!
ابو سعود : أي صغير و انت اطول مني لا اله الا الله..
ميار دخلت ميار متمللة .. كتفت يدينها و هي تناظر سعود : هلا امر ويش بغيت..!!
سعود : تعالي اجلسي بـ اتفاهم معاكـ ..!!
ميار : سعود اعرف ويش بـ تكلمني فيه.. و انا انهيت الموضوع و قلت لأمي ترد عليهم ان ما فيه نصيب..!!
سعود : و ليش ما فيه نصيب.!؟ نصيبكـ شخص ميت يا ميار..!؟
ميار : الله يرحمة.. ايه نصيبي تركي..!!
سعود : هذا كلام وحده صاحية.!؟ انتِ عارفة انكـ جالسة تضيعين سنين من عمركـ ..!!
ام سعود : يا بنتي فكري بـ عقلكـ اتركي قليبكـ على جنب.. فكري بـ عقلكـ شوفي البنات كلهن تزوجن و عيلن حتى اللي اصغر منكـ ماشاء الله و انتِ للحين على طمام المرحوم..
ياسر : ما فكرتِ الى متى بـ تجلسين كذا..!؟
ميار : انا ماني جالسة كذا لي حياتي الخاصة اشتغل و اصرف على نفسي ما طلبت منكم ريال واحد..!!
وليد : لا و الله و انتِ حسبالكـ همنا مصروفكـ ..!؟ من متى الفلوس تهمنا.!؟ لو تهمنا الفلوس كنّا قعدناكـ و اخذنا راتبكـ يا هبلة..!!
ابو سعود أخذ وضع المتفرج بـ يشوف كيف الحوار بينهم.. و على ويش بـ يرسى..!!
ميار : انا مو عارفة ليش مصرين اني اتزوج و انا ما ابي..!!
ام سعود : الزواج سنة الحياة و جاكـ رجال كلن يمدح فيه ماشاء الله صيتة يسبقة..
ميار : ويش يشتغل..!؟
ياسر : عنده شغلة الخاص بـ الxxxxات.. مستقل حتى عن ابوه.. يعني متحمل مسؤولية نفسة..
ميار : افكر..!!
سعود : فكرتِ واجد يا ميار تأخرنا على الرجال صار لنا شهر نساحلكـ فيكـ .. يعني وشو بـ تحرمين امي من انها تشوفكـ عروس..!؟ بـ تحرمينها تفرح فيكـ و انتِ بنتها الوحيدة..!
ميار رفعت حواجبها : هذا انت حرمتها لها سنين تحن عليكـ تزوج ما حن قلبكـ غير بعد ما كلمكـ رئيسكـ ..!!
سعود : استغفر الله العظيم.. خليكـ مني .. اهم شيء انتِ طيب.. كم يوم بـ تفكرين بـ الرجال..!؟ زود عن ما اخذتِ..!؟
خالد : ميار لا تفضحينا بالرجال.. معاكـ لين بكرة تقولين لنا رايكـ .. فكري و استخيري و علمينا ويش هو رايكـ ..!!
ياسر : لحظة انتِ لكـ شهر تفكرين.. و اكيد استخرتي ويش كانت النتيجة..!؟
ميار : بـ صراحة يعني ارتحت بس هذا مو السبب .. انا ما ابي الزواج كله..
ياسر : اجل قضينا ميار هالموضوع مفروغ منه.. خالتي الحين تكلم ام الرجال و تبلغة موافقتنا عشان يجون يخطبون رسمي..
ميار : لا اصبر .. انا مستوعبة اتزوج .. ما ابي الا تركي..!!
ابو سعود بـ هدوء : و تركي الله يرحمة.. يكفي يا ميار مخليكـ على راحتكـ على اساس تفكرين صح.. و ما ودي اجبركـ على شيء .. لكن اسلوبكـ ذا ما يرضيني.. لو ان عندكـ سبب مقنع انا اول من يسندكـ بس كلامكـ ماهو منطقي.. اللي تسوينة ماهو خير لـ نفسكـ و لا حتى بـ يفيد تركي..!!
ميار : هو خطبني من تخرجت من الثانوي.. تعودت على فكرة اني اتزوج منه ما قد فكرت بـ رجال ثاني غيره..
ابو سعود وقف و اتجه لها وقف قدامها : صار له ثلاث سنين متوفي.. و من قبلها ثلاث سنين مختفي.. ست سنين يا ميار ما حلكـ تنسينة..!؟
سعود وقف جنب ابوه : ميار انا ما ابي اضايقكـ و لا اقولكـ شيء يقلب موازينكـ ..!!
ابو سعود بـ حدة : سعـــــود!!
سعود : يبه هذا الصدق ليش تهدم حياتها عــ ....!!
ابو سعود قاطعة بـ حدة : كلمة وحده زيادة ما ابي.. فاهمني..!!
ميار : تقصد عشان واحد ميت..؟! عادي انا لي قلب واحد يبي انسان واحد ما يتغير مالي عشر قلوب عشان كل مره استخدم واحد و ارميه و الا امسح ما فيه..
ابو سعود : بابا انسي تركي.. خلاص يكفي الى متى بـ تظلين تفكرين فيه و توقفين حياتكـ عليه.!؟
ميار : حياتي ماهي واقفة هذا انا تخرجت و توظفت..
سعود : عاطفياً واقفة..!!
ميار رفعت حواجبة : الله اكبر انت تعرف عاطفياً ما اصدق..!؟
سعود بـ قهر : ويش شايفتني صخر..!! ميار احنا ما نتريق جالسين نتكلم بـ شكل جدي.. انتِ زودتيها و لا انتِ حاسة..!!
ميار : سعود حياتي هاذي اذا انا مو متقبلة اتزوج هذا شيء يخصني.. اوكِ انتم اهلي تنصحوني باللي تشوفونة مناسب بس ما تجبروني عليه..!! انا مو بزر و لاني جاهلة انا عمري 25 سنة يعني اعرف افكر..
سعود : لو تعرفين تفكرين ما كان رفضتي العرسان واحد وراء الثاني عشان تركي..!!
ميار : هاذي وجهة نظركـ و انا لي وجهة نظري..!!
سعود : هالموضوع ما فيه وجهات نظر هاذي سنة الحياة و أساسها..
ميار : و اذا انا مو متقبلة الموضوع لازم اجبر نفسي.!؟ هالشيء ما يخليني اكسب اثم بـ نفسي و بـ الرجال اللي وافقت عليه..!؟ ما راح اكون حملتها وزر انا ماني قده..!؟
سعود : انتِ حتى ما جربتي الموضوع يا ميار.. انتِ تشوفين نفسكـ تكونين زوجة.. بـس لـ شخص ميت.. لكنه غيره لا.. هذا الشيء اللي مو متقبلتة.. القصة مو انكـ تخافين تحملين نفسكـ اثم و ما تقدرين تقومين في بيت و مسؤولية لو هذا سببكـ كان من خطبكـ تركي رفضتية..!!
ميار : لأن تركي كان يحبني يعني لو اخطيت بـ يدمح لي..!!
سعود : يحبكـ ..!! هذا تفكيركـ يا ميار..!!
ابو سعود : ميار يا امي هاللي في بالكـ غلط.. ماهو عشانه يحبكـ بـ يسكت عنكـ لو افترضنا انكـ اخطيتي.. الرجال لما يتزوج مره يشوف نفسة مسؤول عنها ما يرضى احد يضرها كيف تبينه هو يضرها..!؟ الموضوع مو متعلق بـ الحب .. الموضوع دين و تربية و اخلاق.. انا ما راح ازوجكـ أي شخص و انا ما ادري عنه و ما اثق فيه..
سعود : كل الناس يتزوجون زواج تقليدي ما فيه بنت تقول عشاني ما احبه و لا يحبني يمكن ما يدمح لي زلاتي.. لأن مجرد الخطبة و الملكة بـ يكون فيه ارتباط بين مشاعركم لو بالإسم حتى لو ما شفتية يعني الحين الرجال بيستقعد لـ مرتة على كل شيء عشانه ما يحبها..!؟
حاتم : هدو اللعب يا جماعة.. مو كذا راح تقتنع ان تفكيرها غلط انتم و هي تتخذون اسلوب الهجوم ما ينفع هالوضع.. بالتفاهم و الهدوء كل مين بـ يوصل فكرتة و بالأخير احد الطرفين بـ يقدر يقنع الثاني..!!
سعود : يعني انت عاجبكـ اللي تسوية راضي عنه.!؟
حاتم : حقيقة لا.. بس ضد هالأسلوب ما راح تقدر تجبرها ترضى بـ رايكـ لكن تقدر تقنعها فيه..
سعود : و انا ما جبرتها يا حاتم هذا انا اوضح لها كل شيء هي فاهمتة على كيفها و مزاجها..!!
حاتم : اسلوبكـ غلط هذا هو اللي يخليها تتمسكـ بـ رايها و تعاندكـ ..!!
سعود : و الله ما احد مخربهن الا انت و ذا الكلام اللي حافظة من الكتب..
حاتم : ههههههههه الله يعين البنات اللي بـ يكونون بناتكـ ..
ابو سعود : ميار ابيكـ تفكرين بـ عقلكـ و ترجعين تردين لي خبر.. الرجال اعرفة و اعرف اهلة من سنين .. ان شاء الله ماهو ضايمكـ يا امي.. طيعني هالمرة لا تردين نصيحتي.. صلي استخارة من جديد..
ميار بإستسلام : طيب.. بس توعدني ما تجبرني على شيء..!!
ابو سعود : و توعديني ما يكون سبب رفضكـ تركي..!! يكون عندكـ سبب مقنع غير و انا موافق..
ميار : طيب..
عند البنات..
جود : انذل من اخواني عمري ما شفت..
نهى : و الله انتِ ملقيتهم وجه.. عصام يهدي فيكـ و تجين شايشة..!!
جود : على طاري الوجه انتِ متى ناوية تتركين الموانع..!؟
نهى : اسكتِ فيصل بدا يحن علي بـ ذا الموضوع و انا احس مالي خلق..!!
وعد : اجل ما عندكـ سالفة يا بنت ويش باقي طبيتي بالثلاثين و غردتي فيها متى ناوية تحملين..!؟
نهى : و الله ما ادري تعرفون ان الموضوع سهل و انا من فترة طويلة اخذ موانع يعني لازم الحين اخذ منشطات.. و ماني فايقة صراحة..!!
ندى : و متى ناوية تفوقين.!؟ لا صار عمركـ اربعين.!؟
نهى : ما ادري متى يمكن مره اصحى من النوم الاقي نفسي ابي اصير ام..!!
ندى : ليش هي الشغلة على كيفكـ ..!؟
نهى : مو على كيفي بس بـ افكر بالموضوع اشوف..!! لأن عمتي بعد كلمتنا انا و فيصل ما صارت عاد لنا اربع سنين و ما حنينا للأطفال..!! مو ازعاج.؟!
وعد : ازعاج ايه ازعاج و بـ قوة اصلاً بـ تنسين انكـ انسانة لكـ وقتكـ الخاص فيكـ .. بـ يصيرون هم اهتمامكـ كله.. صح انه شيء متعب بـس تعبة جميل..!!
نهى : يعني مو شيء صعب و انتِ عندكـ توأم..!؟
وعد : امبلى تعب بس شغل البيت على الشغالة انتِ لكـ التربية.. اكذب عليكـ اذا قلت اني ما احس اني اخفق بعض الأحيان في كثير من المواضيع خصوصاً ان عساف ما يعجبة اسلوبي مع العيال يقولي ادلعهم و اطلعهم خكاري..!! من جد شيء صعب بس تحدي بس يكبرون بـيكون لكـ حصاد ما زرعتي بعد الصلاح من ربي..
جود : انتِ اصلاً اللي متعبكـ عساف و الا الموضوع يسلكـ..
وعد : لو تشوفون ويش يسوي لما يشوف عبدالرحمن يده بـ فمة مرات يمسكـ نفسة لا يضربة.. انصدمت و انا اشوفة ماسكـ نفسة.. ما حسيت الموضوع يوصل لـ هالدرجة..!!
جود : احمدي ربكـ اللي ما هبدة و لصقة بالجدار.. و اذا يمص اصباعة ويش فيها توه ما وصل ثلاث سنين..!!
وعد : ايه بس تركوا الرضاعات من زمان و عبدالرحمن من هو نتفة و هو فيه ذا الحركة و عساف منقهر..
دانه : عادي يكبر و ينساها.. لا تدققون عليه..
سها : بس بـ تأثر على الفكـ و الأسنان ما يصير يتجاهلون الموضوع يعالجون بس مو بإسلوب عساف..!!
وعد : و عساف ما عنده يمه ارحميني و يشوفني مدلعتهم بالرغم من ذلكـ هو اكثر واحد مدلع ملاذ بـ شكل فضيع البنت صايرة فضيعة حتى بـ تعاملها مع اخوانها و عساف ما يشوف اخطائها.. يعني عندي كم مشكلة فوق راسي لكن بالرغم من ذلكـ الأمومة شيء حلو دام ربي منعم عليكـ بـ صحة و ما عندكـ شيء يمنعكـ من الحمل ليش تمنعين نفسكـ ..!!!
جود : صراحة وعد انتِ مشاكلكـ مو في الأمومة ربي عساف من جديد تنحل كل مشاكلكـ ينرفز..!!
سها : مين يتكلم انتِ اولدي بالأول بعدين اعرف مشاكل التربية ما وصلتِ لـ هالمرحلة للحين..!!
جود : لا يا حبيبتي ما راح اوصل انا متفقة مع عصام انا علي الحمل و الولادة وهو علي يربي..!!
وعد : ههههههههههههههههه يا مجنونة حتى هو شايل همكـ بـ هالحمل يعني غاشتة انتِ مو مخليتية بـ راحتة كل شوي تشكوين ظهري بطني رجلي..!!
جود : و الله ما تخيلت الوضع صعب.. و ما احد قاله يصير دكتور و يتزوجني.. اسكتوا من كم يوم سويت له فيلم وهو دكتور خليته ما يعرف شيء ..
ندى : و الله انكـ ما تستحين انتِ ويش مسوية لـ الرجال..!!
جود : ابد الله يسلمكم جننتة الليل كله ما خليتة ينام و انا كل شوي انقزة احس اني بـ اولد..!! لين اخر شيء قمت اصيح و اقوله دق على امي دق على ابوي و اخواني ما خليت احد احتاس ما ادري شلون لبسني عبايتي.. رحنا المستشفى و طلع ما فيه طلق مغص عادي.. رجعني البيت و راح الدوام وهو متنرفز..!!
دانه : حرام عليكـ لعوزتية..!!
جود : و انا ويش عرفني..!!
نهى : و الله شكلكـ مسوية فيه هالحركة دلع و عناد..
جود : حمارة ان شاء الله تجربين المغص اللي جربتة البارح عشان تعرفين شلون دلع و عناد بغيت اموت احس سكاكين في بطني..!!
نهى : لا شكلي بـ اكنسل ما ابي احمل..
سحر : ليش مو هم يقولون ان كل بنت ام بالفطرة يعني يكون عندها غريزة الأمومة..!!
نهى : بس هم و الهم يخليني اكنسل..
سحر : لا عاد صدق انا متحمسة أشوف عيالكـ شفت عيالهم كلهم ماشاء الله بقي انتِ..
نهى : كذابة..!! هالبنت عيني عينكـ ..!! جويد للحين ما ولدت.. و شوق توها بـ ثاني شهر يعني على ما تشوفين عيالها باقي لكـ سبع شهور..
سحر : يا ربي لا تدققين على الكلمة.. ان شاء الله نشوف عيالها الله يتمم لهم على خير و يقومهم بالسلامة..
وعد : و عقبال ما نشوف عيالكـ انتِ و وليد ياااااارب..
سحر انحرجت : وعـــد..!! لا تحولين الموضوع..!!
ميار : بكاشة يعنني مستحية و هي شالعة قلب الرجال .. كل ما شاف ابوي صرقعة بـ اسوي زواجي.. بـ اسوي زواجي.. و الله شكلكـ حتى انتِ مستعجلة..!!(ترقص حواجبها) هاه سسحسر..!!
سحر بـ الرغم من احراجها تغير الموضوع ما احد فاضحها كثر وليد من كثر ما يحن على العرس : ويش سسحسر ذي من وين جبتيها..!؟
ميار : يعني سحر و حسرة بـ قلب اخوي..!!
ندى : بسم الله عليه لا ان شاء الله بـ يتزوجون و الله يكرمهم بـ عيال و بنات..
سحر : الا وين شوق و صبا..!؟
نهى : شوق بـ بيت اهلها .. و صبا اضمن لكـ انها نايمة ولدها مطفشها قالب لها يومها..
سحر : ايه كم مره اقابلها تقول مو مخليني انام سهرانة..
جود : هي خبلة معطية ياسر وجه.. على اساس عنده دوام و ما تبي تزعجة تطلع فيه برا لا يا حبيبتي مو هو يرتاح و هي تكرف..
دانه : و انتِ ويش دخلكـ بالناس..!! هم مرتاحين ويش عليكـ ..؟!
سها : حرام عليكـ لا تظلمين بختكـ حتى ياسر مو مقصر شوفيه مأخذه عنها عشان ما يزعجها الله يهديه مره صياح ما كن عمره فوق الثلاث سنين..
..
خالد : انا قلت ابي اقولكم قبل أي احد ثاني.. حتى قبل امي و ابوي..
رند : يعني انت تبي تجيب لنا ام..!؟
خالد : ايه..
ابراهيم : ما هي ام يبه.. مرة اب..
خالد : ابراهيم ايش فيكـ ما تثق فيني يعني..!؟
ابراهيم : الا.. بس انت طلقت امي و من يومها ما شفناها.. و لا مره يبه.. و لا مره و الحين تقول بـ تتزوج.. يمكن بعدين ما نشوفكـ حتى انت..!!
خالد : اتوقع هالكلام من رند بس مو منكـ .. انا مستحيل اتركم ماني عايفكم يا بابا.. المره اللي ما ترضى فيكم انا ما ارضى فيها..
ابراهيم : احنا بـ نقعد عند جدي ابراهيم و امي ساره ما احنا رايحين مكان..
خالد : يعني بـ نبدأ نختلف من الحين..!؟
ابراهيم : ما نختلف بس ما ابي نعيش معاكـ و نخرب عليكـ ..!!
خالد بـ حدة : ويش اللي تخرب علي..!؟ ابراهيم لا تطلع لي بـ حكي ما ادري من وين جايبة..
رند : طيب بابا ابراهيم متزوج ثلاث صح..!! يعني عادي بابا يتزوج و يصير عندنا..
خالد : هذا هي قالت لكـ ابوي متزوج كم وحده.. و لا مره حسيت ان ابوي ما يبيني و الا يفرق بيني و بين اخواني.. كلنا كنّا ما نحس الا ان امنا وحده مثل ما ابونا واحد.. يا ابراهيم لو انا حاس اني بـ اظلمكم و الا ان هالزواج ما فيه مصلحة لي و لكم و الله ما كان اعرست..
رند : طيب تجيب لنا اخوان كثير..!؟
خالد ابتسم النقيض بين الإثنين حمد ربه ان رند ماهي كبيرة و الا بـتطلع غيرة البنات على ابائهن.. و امه و ابوه ما خلوا و لا بقوا كل ما شافوه يبون يزوجونة.. : ان شاء الله اذا ربي كتب نجيب لكـ اخوان..
رند : بس بنات.. نبي نصير بنات كثيرين..
خالد : ههههههههه طيب على امركـ ست الحسن و الدلال.. و الحين يالله روحي عند عماتكـ ابي ابراهيم شوي..
رند : طيب.. بس ترى ما حليت الواجب ما عرفت له..
خالد : طيب يا بابا بـ اشوفة لكـ بعد شوي خذي شنطتكـ معاكـ ..
رند : حاضر..
طلعت رند حتى يناظر خالد بـ ولده : ما تبي تقولي ليش ما تبيني اتزوج..؟!
ابراهيم : اخاف تتركنا احنا ما عندنا ام اخاف نصير ما عندنا اب..
خالد : هذا اللي تتوقعة مني..!؟
ابراهيم : امي تركتنا لما شافت رجال ثاني.. و انت تتركنا لا شفت مرة ثانية..!!
خالد تنهد : طيب ويش اللي يطمنكـ اني ما راح اخليكـ انت و اختكـ ..!!
ابراهيم : لا تتزوج.. لين اصير كبير و اشتغل بعدين تزوج.. عشان لا تركتنا اقدر اصرف على اختي..!!
خالد : استغفر الله.. شكلكـ ما تثق في ابوكـ يا ابراهيم.. انا بـ اخلي الموضوع معلق على موافقتكـ انا بـ اصرف نظر عن الموضوع هالفترة .. و متى ما حسيت اني ما راح اخليكم عشان مره ثانية قولي يبه تزوج..
..
بيت عامر..
عماد : الحين بس جات بنت محمد انسحب على عيالنا..!؟ ويش ذا الظلم..!؟
عامر : لا يكون تغار..!!
عماد : ما عاد الا محمد التعبان و بنتة..!!
محمد : الحين سب محمد و بنتة خلها تكبر ان شاء الله غير تجيني انت و ولدكـ تحفون ازوجه اياها بس حامض على بوزكم..!!
عماد ابتسم : طيب نشوف يا محيمد.. و غصباً عنكـ لأخذها لـ ولدي..!!
محمد : لا صار بـ كيفكـ وقتها خذها..
ام عامر : يارب ستركـ ما امداكم تهاوشون..!!
عماد : هو اللي جاء و خرب جونا و الا مرتاحين منه هالإسبوعين ويش جابه..!!
ام عامر : ما بقي غير تطرد اخوكـ افا و انا ام عامر..!!
عماد : لا عاد تكفين يمه لا تعزوين.. كل السالفة مزح..
يوسف : باقي انا اكمل نص ديني..!!
ام عامر : انت كمل النص اللي بيدكـ الحين.. استغفر ربكـ الصلاة ما تصليها بـ وقتها ان ما احد وقف فوق راسكـ ما صحيت..!!
يوسف يناظر محمد اللي يضحكـ عليه : خير مطوعنا نسينا ما كلينا..!؟ لا انشر ماضيكـ اخلي المدام تنومكـ برا البيت الليلة..!!
ام عامر : اعقـــب.!!
محمد : ان الله غفور رحيم.. اهم شيء التوبة الصادقة..!!
يوسف : سبحان مغير الأحوال و الله لو احد جايني و قالي ان محمد بـ يصير مطوع و ما عنده حركات كان يماني ما صدقت..!!
ام عامر : الله يباركـ فيه.. مو مثلكـ يالردي..!!
يوسف : خير نواره ويش عندكـ علي اليوم..!!
ام عامر : نوارة جعلها تصكـ في عينكـ و ما عاد تشوف النور يا قليل الحياء..
يوسف : بسم الله علي يمه ويش ذا الدعاوي..!! خلاص بـ انطم الا عيوني عاد..
ام عامر : يا زينكـ ساكت .. قال بـ يكمل نص دينة..!!
يوسف : ما اتفقنا على الإستهزاء يمه.!! تبيني اسكت لا تتريقين علي.!!
ناصر : و الله ان امي صادقة.. انت متى بـتشوف دربكـ ..!!
يوسف : اللي يسمعكم يقول كافر ما اصلي..!!
ام عامر : تصلي مير الله اعلم فيها.. الصلاة عماد دينكـ.. لا جيت انجطلت و حطيت راسكـ و شخيركـ يسمعة القاصي قبل الداني و متى ما صحيت طقيت ما فاتكـ .. مالكـ عذر ابد.. عندكـ هالبلوة حقكـ توقتة و تقوم.. عندكـ امكـ تصحيكـ لكن ما من فود.. قليبكـ ميت.. لو هو خابر ان مرده حفيرة يندفن فيها و وراه حساب و عقاب كان قام لـ الصلاة من غير ما احد يصحيكـ..!!
يوسف : ان شاء الله يمه اني احافظ على صلاتي بـ وقتها و الله اني لا قربت الصلاة ما انام بس لا نمت نومي ثقيل..
عماد يناظر ولده بعد ما نزلتة امه اول ما دخلت صالة جمعتهم : جاء الذيب هلا هلا..
منال : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
يخطي ولد عماد حتى يرمي نفسة بـ حضن ابوه..!! جلست منال جنب عماد..
يوسف : هذا ذيب..!! انت بس ناظر مشيتة كنها مشية كنغر يناقز دوبة يطب الأرض..!!
عماد يناظر يوسف : ذيب غصباً عنكـ من ظهر ذيب.. اسمع بس صوتة..! هيـــبة من هو نتفة..!!
يوسف : صوتة!! يا حظي على صوتة اللي اخاف لا اسمع قبل لا انام عشان ما اتحلم فيه.. قال هيبة هذا لو اضغط عليه بـ اصبعي الصغير دفنتة بـ قاع الأرض و وصلتة لـ نواة الكرة الأرضية.. قال صوتة هيبة..!! الله وكيلكـ صوت النياق طرب عند صوتة..!!
محمد : ما بقيت و لا خليت بالولد حرام عليكـ لو يفهم كان تعقد..
عماد : ان ما سنعت ظهركـ بالعقال يا يوسف تصبر علي.. لا اندمكـ على حكيكـ مين انت عشان تطاول على ولدي..!!
يوسف : الله اكبر مين انا مره وحده..!! يا حمار ترى ما وصل السنتين للحين تنكرت لي من الحين..!!
عماد : ما الحمار الا انت.. و الله ان ودي تزوج عشان اشوف الشيف اللي بيحقدون عليكـ لأنكـ ابوهم..!!
يوسف : لا الحمدلله واثق بـ عيالي اللي ما جبتهم للحين بـ يطلعون مزايين على ابوهم..
عماد : مزايين حمير لأن ابوهم بـ كبره حمار..
ام عامر : سمعونا انت و اياه ما مليتوا من هالهواش..
عماد يكلم منال : كأنه مسخن..؟!
منال : ايه حسيت عليه.. و اعطيتة خافض حرارة بس رجعة..!!
عماد : ليش ما علمتيني اوديه المستشفى..!!
منال : ماهي كايدة الحمدلله شوي و بـ يخف ان شاء الله.. ان ما نزلت نوديه..
عماد يكلم ولده : تعبان بابا و الا حصان..!؟
يوسف بـ إستهزاء : ماشاء الله حديقة حيوانات بسرعة تحولون اخبركم ذيابة قبل دقيقتين صرتوا حصان!!
عماد نزل ولده بـ يضرب يوسف اللي انحاش من البيت كله وهو يضحكـ ..
..
بيت ابو سعود..
ابو سعود : الحمدلله على السلامة..
مشعل : الله يسلمكـ يبه..
ام احمد : وراكم ابطيتوا..؟!
مشعل : اعجبنا الجو هناكـ قلنا نمددها..
ام احمد : عليكم بالعافية..
ابو سعود : ويش عندها بنيتنا ما سمعنا صوتها..؟! كيف حالكـ يا بنتي..؟!
ريما بإحراج ثاني مره تقابلة ما تعودت عليه : بخير يا عمي جعلكـ تسلم..
مشعل : الا بقشة بنتكم ما انفقعت للحين..!؟
ام احمد : لا و الله الله يسهل عليها.. مشغلتني اكلت شهرها كله..
ام سعود : ما هو غريب لا تنسين هذا اول بطن لها..
نجود : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
نجود تسلم على ريما : الحمدلله على سلامتكم..
ريما : الله يسلمكـ ..
ام حاتم : وين بنتكـ ..؟!
نجود : نايمة يمه..
ام حاتم : كان نزلتيها اخاف تبكي و ما احد يحس عليها و الله غير تنفجع..
نجود : لا ما عليها خلاف ان شاء الله تركت الشغالة عندها تنتبة لها..
ابو سعود : حاتم طلع..؟!
نجود : ايه.. قال بـ يروح بيت ابوي مساعد الشباب مجتمعين هناكـ ..!!
مشعل : ماشاء الله و ما احد عزمني فيهم..!!
ابو سعود : انت فز سلم على امي و ابوي.. و الا تنتظر عزيمة..!!
مشعل : لا ويش دعوة .. بـ نروح لهم ان شاء الله.. دام الشباب هناكـ بـ اروح اسلم عليهم كلهم..
ريما همست لـ مشعل : مو تروح و تخليني لحالي هنا تكفى..
مشعل : ليش بـ يأكلونكـ يعني..!؟
ريما : لا.. بس مشعل تكفى ما تعودت للحين.. مو تخليني..!!
مشعل : اهلي يعني ان ما تعودتي اليوم بـ تعودين بكره.. كأنكـ اول مره تشوفينهم..!!
ريما : شعولي بليز تعودت اجيهم ضيفة و خواتكـ يكونون فيه الحين ما احد فيه و الله استحي..
مشعل : امي فيه و مرة حاتم فيه..
ريما : طيب على الأقل وصلني جناحنا و بعدين روح مو تخليني كذا حتى ما اعرف شيء بالمكان..
مشعل : بـ اقول لـ نجود توصلكـ ..!!
ريما زعلت : مشـــعل..!!
مشعل بإستسلام : امري لله قومي..
وقف مشعل و وقفت ريما.. ام احمد : وين يا بنتي و الا بـ تروحين معاه لـ بيت عمي..!؟
مشعل : لا يمه اخذ ريما لهم بكره ان شاء الله .. بـ اوديها جناحنا تريح..!!
ام احمد : على راحتكم يمه..
ريما : عن اذنكم..
طلع مشعل حتى تطلع وراه ريما لـ مجموعة الأدوار اللي الحقها ابو سعود بـ بيتة القديم بعد الترميم و سكن عيالة كل اثنين بـ دور حتى ما يبعدون عنه..
نجود : غريبة ما احد من البنات جاء..!!
ام حاتم : ما هي غريبة احيان يغطسن مع بعضهن ما ينشافن..
نجود : خسارة ودي بـ جمعتهن.. المره اللي فاتت راحت علي..!!
ام سعود : الجايات ان شاء الله.. الا يا ابو سعود.. ميار ما كلمتكـ ..!؟
ابو سعود : لا.. ليش عندها شيء غير عن اللي خابرة..!؟
ام سعود : البارح جاتني و قالت لي انها يمكن توافق و قلت لها تكلمكـ .. ما ادري ويش فيها ذا البنية ماهي راضية تصمل على رايها..
ابو سعود : بـ تصمل هالمره ان شاء الله.. الرجال ما ينطوف ينشرى ما ينباع..
..
بيت غازي..
ندى : ابي انام ما خلوني انام اليوم..!!
غازي : اتركيهم عند امال و ريحي شوي..!!
ندى : لا طبعاً .. مستحيل اسويها الإنسان دوبه يتحمل عياله اقوم ارمي عيالي عليها..!!
غازي : ايش فيكـ ما راح تقول شيء اطلبيها اذا ما عندها شيء بـ توافق ما راح تقولكـ لا..
ندى : لا .. ماني اول وحده عيالها يطفشونها و يسندرون راسها..
غازي : كيفكـ سوي اللي يريحكـ..
ندى : تدري ان مشعل و ريما وصلوا..!؟
غازي : ايه.. كلمتني ريما.. انا طالع تأمرين على شيء..!
ندى : سلامتكـ ..!!
غازي : بس ..!
ندى : وشو..!!
غازي : تصدقين من تزوجنا و لا مره بالغلط حتى قلتِ لي كلمة حلوة..!!
ندى حكت شعرها بـ إحراج..!! غازي يكمل : شكلكـ ما انتبهتي ابد!! شوفي انا اعرف انه بدون قصد.. لأنكـ لو متقصدة كنت لاحظت عليكـ بـ تصرفات ثانية.. لكن ما لاحظت الا ذا الشيء.. مرات اشكـ ان جدتكـ هي اللي مربيتكـ ..!!
ندى ضحكت : ههههههههههه لـ هالدرجة..!!
غازي : و الله صدق حركات عجايز.. فيكـ ذا الأشياء..
ندى : و الله ما حسيت ..
غازي : يمكن عشانكـ الثانية..!! بس انا احاول اني ما اقصر بـ حقكـ ابد و اعدل بـينكم..!!
ندى : و الله اعرف انكـ مو مقصر مكفي و موفي و عمركـ ما حسستني اني زوجة ثانية بـ حياتكـ .. بس و الله استحي..!! ما احس هالحكي يوفيكـ حقكـ .. يهمني اني اقدّركـ و احترمكـ و احفظ بيتكـ بـ بـ غيابكـ قبل حضوركـ..
غازي ابتسم : و هذا يكفيني يا ندى.. انا اشهد انكـ تربية رجال..
ندى : الله يسلمكـ .. لا تنسى الأغراض اللي وصيتكـ لـ محمد..
غازي : ان شاء الله .. ارسلي لي اياها مسج عشان ما انساها.. و قبلها كلها حطي اسم هاللعبة اللي يبيها عامر لا يجنني..
ندى : ان شاء الله تأمر..

بيت نايف..
نايف : هلا بـ عين السيح..
أسيل : طبعاً كل بـ عقلي حلاوة..
نايف : و الله ما ادري ويش اسوي معاكـ مدحتكـ زعلتِ سبيتكـ زعلتِ ..!! وين اوديكـ مع ذا النفسية الخايسة مع الحمل..!!
أسيل : احس اني ندمت ياليتني اجلته لين بعد ما اتخرج..!!
نايف : يا هوه ترى كل اللي باقي لكـ ثلاث مواد هالترم..
أسيل : افففف كله من غبائي من كثر ما حذفت مواد الناس بـ تخلص بـدري و انا مأخذة الدنيا على راحتي..!!
نايف : الإعتراف بالحق فضيلة..!!
أسيل رفعت حواجبها : وشوو..!!
نايف : اقول الإعتراف بالحق فضيلة اعترفتي انكـ غبية..!!
أسيل : احسن لكـ نيوف ترى اتركـ لكـ البيت و اسري.. عاد اهلي يبوني بس انام عندهم لو نص ليلة..!!
نايف : الله اكبر ترى حتى اهلي يبوني انام عندهم لو نص ساعة..!!
أسيل : نايف بلا سماجة..!! تراني حامل و انت تعصب فيني..!!
نايف : اوووف اخطينا على سيادتكم طلعنا نعصب بإثنين مو واحد.. آسفين طال عمرك..
أسيل : تصدق احس مشتهية مرقوق..!! على اني ما قد سوته امي و اكلتة بس الحين هافة نفسي عليه..!!
نايف ضرب جبهتة بـ كفة : تكفين ما خلصنا من ذا الوحام..!! مره مرقوق و مره بـ نص الليل فطاير تركية..!! و مرة بـ عز الظهر شاهي زنجبيل..!! انتِ صاحية..!!
أسيل : ارفع صوتكـ بعد الا ارفعة.. تراكـ تأثر على الجنين بعدين يكرهكـ .. ما يحسكـ ابوه اذا من الحين ما تنفذ طلباتة..!!
نايف : يا شيخة ارحمينا ويش هالجنين اللي يفهم وهو ابو ثلاث شهور..!!
أسيل : كلهم يقولون ان الصراخ ما يصير لازم يكون هدوء عشان البيبي ..!!
نايف : من جدكـ و الا تسلقينها علي..!!
أسيل : و الله..
نايف : لا عاد الا الجنين.. طيب من وين نجيب لكـ مرقوق و الحين نص الليل..!!
أسيل : ما ادري..!! تعرف تسوية..!!
نايف يناظرها بنص عين : احد قايل لكـ اني اشتغل طباخ من قبل..؟!
أسيل : لا ما احد قالي بس صدق مره نفسي فيه مشتهيتة تكفى نايف ..!!
نايف : مالكـ الا تصبرين لـ بكره.. اكلم امي و الا امكـ ترسل لنا سفرة فيها عشر صحون كلها مرقوق و تأكلين لين يطلع مع خشمكـ حل ثاني ما عندي.. الحين غيري الموضوع عشان ما تفكرين فيه و تنسينة.. يالله ويش رايكـ ويش نسمية.!!!
أسيل : مره غيرت الموضوع!! اذا ولد على اسم ابوي..!!
نايف : خير ان شاء الله خبري الرجال يسمي على ابوه اول شيء...!!
أسيل : طيب بس اوعدني ان كان جانا ولد ثاني نسميه مساعد خاطري اسمي على ابوي بعد عمري..
نايف : خلاص ان ربي كتب هالحمل ولد فـهو مساعد.. و نعم السماية..
..
بيت ابو عبدالرحمن..
ابو عبدالرحمن : هاه ويش قلت..!؟
مشاري : اللي تشوفونة يبه.. مانيب رادكم..
ابو عبدالرحمن : خلاص ان شاء الله نخطب لكـ انت و احمد.. حتى ذا ما ادري متى ناوي يتلحلح..
مشاري : ان شاء الله بـ يوافق هالمرة..
ابو عبدالرحمن : قلت لأختكـ عن اللي جايها..!؟
مشاري : ايه يبه.. عطها فرصة تفكر و ان شاء الله خير..
ابو عبدالرحمن : نشدتوا عن الرجال انت و اخوانكـ ..!؟
مشاري : ايه انا رحت نشدت عنه بحارتة كلن يمدحة .. و راكان راح لـ شغلة و كلن يذكرة بالزين ماشاء الله..
ام عبدالرحمن : بندر يا ابوي انتبه لـ ولدكـ لا يطيح الصينية عليه..
بندر : لا يمه ما راح تطيح انا عنده..
ام مشاري : لا تأمن البزر.. ما تعيد الا الصينية بالأرض..
بندر : لا ما عليكم ولدي عاقل صح يا بابا..!!
راكان يستهزء فيه : صح يا بابا..!! لا بالله بـ يطلع يصف مع البنات..
بندر : و انت ويش عليكـ ولدي و الا ولدكـ ..!؟
راكان : بسم الله على ولدي..
بندر : لا تطريه تكفى.. عمره ثلاث شهور و للحين ملامحة ما بانت..!!
راكان : حصل لكـ انت.. تحمد ربكـ اللي انت عم لـ واحد بـ جمال ولدي..
بندر : صدق ان القرد بـ عين ابوه غزال..
راكان : و الله ما القرد الا انت و ولدكـ ..!!
مشاري : ما تملون من النقار انت و اياه.. صدعتوا بـ ابوي..!!
ابو عبدالرحمن : خلهم هالبزارين ما عاد باقي الا يلعبون مع عيالهم..
..
ماجد و سها..
سها ابتسمت بـ حب : و الله مجودي انحرقت..!!
ماجد : و طلبتي من مطعم.. كان خليتينا نأكل المحروق يكفي انه من يدكـ ..!!
سها : لا ويش دعوة الخير واجد الحمدلله..
ماجد : بس خاطري اعرف ويش اللي مخليه يحترق..!؟
سها : حطيتة و رحت احمم ريتال و نسيتة ما استوعبت الا وهو اسود..!!
ماجد : فداكـ انت و الشيخة.. الله يسعد قلبكـ اللي ما خليتينا للجوع..
سها : الله يخليكـ يارب.. ايش سويت بـ امور البعثة..!؟
ماجد : ان شاء الله قريب.. حتى يمكن عساف يسافر معنا بـ يشوف الوضع قبل لا يخلي وعد تقدم..
سها : الله يهنيهم.. بس ذا ما يأخذ وقت..!؟ اذا بـ يشوف الوضع اول..!؟
ماجد : بـ تروح على حسابهم و هو يبي يشوف حي مناسب و بيت و كيف الوضع و الجيران ما راح يـأخذ عيالة هناكـ على طول..
سها : يا قلبي يا وعد من زمان خاطرها تدرس..
ماجد : خلينا منهم .. قلبكـ لـ وعد..!! و ماجد ماله مكان.!؟
سها ابتسمت بإحراج : المكان كله لـ ماجد.. الطماع..
..
عمر و لينا..
عمر : احبكـ .. كل ما ذكرت اللي مرينا فيه احسه من الخيال.. ما اصدق كيف صرتِ زوجتي.. كيف تعرفت عليكـ و صرتِ من نصيبي..
لينا : عاد انا احياناً اتمنى اني تعرفت عليكـ بـ غير ذاكـ المكان .. بـ روحكـ الحره بـ دون قيود و لا هموم..
عمر : على انكـ جننتيني هناكـ و اول ما اخذتكـ لكن ويش اسوي القلب ما يقوى على فرقاكـ ..
لينا : يا عمري يا عمر.. انت عارف اسبابي..
عمر : ادري كنتِ تعرفيني مع العصابة و ما قد شفتيني مع اهلي.. خلينا من ذا النكد.. و علميني متى بـ تجيبين لي بنت..!
لينا : اذا ربي كتب لنا اوكِ..
عمر : لينا من جدي اتكلم.. خلاص سعد كبر الله يحفظة نبي لنا بنت حلوه..
لينا : يمكن تطلع شينة طيب..!!
عمر : لا انا اثق فيكـ يكفي ان انتِ امها بـ تطلع احلى بـنت بالعالم..
لينا ابتسمت : تنفخ فيني.. ليه ما نأجل الموضوع بعد شوف فيصل و زوجتة مأجلين الموضوع مريحين رووسهم.. سعد يكفينا الحين لين يدخل المدرسة بعدين نجيب لنا بيبي..
عمر : لا طبعاً شيلي هالفكرة من راسكـ انا اعرف سوالف ذا الحريم كل وحده تعبي راس الثانية.. انا ابي بنت لا شفت بنت عساف اغار منه الله يحفظها..
لينا : بسم الله عليها.. انا بـ اتركـ المانع و اذا الله كتب لنا رزق بـ نأخذة.. مو تقولي نراجع و أخذ منشطات لا..
عمر : انتِ اتركيها و تالي يصير خير..
..
عماد و منال..
منال : مشكور حبيبي كلفت على نفسكـ ..
عماد : افا عليكـ الغالي يرخص لكـ ..
منال : الله يسعدكـ عماد مثل ما تسعدني..
عماد : اميـــن.. سعادتي معاكـ يا منال..
منال اختيار امه و جدتة زواجة الثالث اللي صاب و ما خاب بالنسبة له.. زوجة مطيعة هادية حبوبة و حيوية.. مواصفات تروق لـ عماد تقبلها تعود عليها ثم حبها.. اول مره يحس نفسة متزوج..
منال : ترى غازي اليوم جنني..
عماد : طالع على سميه اذا ما جننا ما يرتاح..
منال ابتسمت : عاد لو غلاه مو زايد عندكـ ما كان سميت ولدكـ عليه..
عماد : يستاهل ابو عامر.. ويش مسوي اليوم غازي..!؟
منال : يمسكـ بالأغراض و يرميها على الجدار أي شيء يجي بـ يده يرميه..!!
عماد : اهم شيء انتبهي له من الحار.. و الباقي يفداه..
منال : تراكـ مدلعة وهو توه صغير..
عماد : ليش فيه اب ما يدلع عيالة.. جعلني افدا ذا الوجه يا الشيخة..
منال ابتسمت : تلعب على عقلي..
عماد : توه صغير لهيه اذا شفتي شيء بـ يده فترة و ينساها.. لا تشيلين هم..
..
شقة عساف..
عساف : حاس انها ضاقت علينا .. و شفت كم فيلا اعجبتني.. قلت اخلي القرار لكـ تنقين وحده عشان نشتريها..
وعد : الله يوسع عليكـ يا قلبي.. صدق احس الشقة ضيقة علينا كنت بـ اكلمكـ تأخذ لنا شقة اكبر و فيها غرف اكثر.. تعرف العيال يبي لهم كم غرفة..
عساف : نأخذ لنا فيلا جديدة ازين نتوسع دام الله معطينا ليش نضيق على انفسنا.. و عشان بعد اهيضكـ تتركين المانع..!!
وعد اتسعت عيونها : وشو..!!
عساف : يكفي وعد صار لكـ ثلاث سنوات..
وعد : عساف بـليز الا هالشيء لا تفكر فيه حالياً ما اقدر .. و الله ما اقدر يكفيني توائمكـ .. تبي تجنني..!!
عساف : خاطري بـ بنت صغيرة..
وعد : بنتكـ ما بعد كبرت.. لساتها صغيرة..
عساف : لا ابي مقاس اصغر ابي كذا نتفة..
وعد : لا الله يخليكـ عساف .. مو معقول طلبكـ انا متفقة معاكـ قبل خمس سنوات ما راح اتركها.. و الله عيالكـ تعبوني..
عساف : شوفي عشر سنوات كذا جيبي لي كل سنة بزر و بعدها وقفي ترتاحين عشان نربيهم مع بعض..!!
وعد : عشر سنوات يالظالم !! مع هالتوأم الثلاث يعني 13 شايفني ارنب..!!
عساف : ههههههههههههه مشكلتكـ ابي عندي عيال واجد.. الا ان كان تبيني اتزوج.!!
وعد : لفت على المراية : بـ راحتكـ ..!!
عساف : يعني عادي..؟!
وعد : عادي .. بس قبل عشان ما اكون خدعتكـ تأكد اني ليلة زواجكـ بـ اذبحكـ و اشرب الناس من دمكـ ..!!
عساف : لا بالله ماني عايف نفسي للحين..!! (وقف حتى يتجه لها وقف وراها) قلتها لكـ من قبل ما عرفت الحريم من قبلكـ .. و يحرمون علي من بعدكـ .. وجودكـ جنبي يكفيني عن جنس حواء يا روحي.. انتِ اللي تحسسيني اني انسان عندي مشاعر ما تحولت لـ صخر.. قلبي اللي ينبض كل ما لمح زولكـ .. روحي اللي ترفرف كل ما حل طاريكـ .. عقلي اللي يفرح كل ما فكر فيكـ .. قد قلتها لكـ من قبل.. لو رجع عمري بـ ارجع و ابتديكـ .. انتِ اجمل شيء عشتة يا وعد.. قلتها و انا ما عشت معاكـ زوج يا وعد.. كيف الحين..!! ما فيه أي حكي يوفي مشاعري لكـ ..
وعد دمعت عيونها : ما ادري متى بـ ترحمني من هالحكي يا عساف.. كل ما قلت لي هالحكي احس قلبي يوجعني.. احس اني ضيعت على نفسي فرصة اني اعيش معاكـ من سنين..
عساف : المكتوب ما منه هروب.. هذا اللي الله كاتبة.. ما تدرين يمكن هو اللي حسسنا صدق بـ قيمتنا لـ بعض.. هو اللي خلانا نقدم تنازلات من افكارنا عشان قلوبنا..
وعد وقفت حتى تلتفت له : اكيد ان الأمر خيرة لنا.. تدري انكـ دايم انت اللي تحكي و ما قد خليتني احكي و اقولكـ شيء في صدري..!!
ابتسم عساف : ما ابي اتعبكـ.. يهمني يا وعد انكـ تعرفين قد ايش اكن لكـ من مشاعر مرتبطة فيكـ انتِ و بس.. احبكـ و احب كل شيء يتعلق فيكـ.. حتى عيالي يمكن ما احبهم عشانهم عيالي احبهم عشانهم عيالكـ انتِ..
انفتح الباب بـ قوة و نطت من على الكرسي بعد ما حطتة حتى تفتح الباب ..
عساف : ذكرنا القط جانا ينط..!!
وتين : بابا بروو ضلبني بـدوة عولني..!!
عساف : افاا يبي له تكسير راس هالبروو.!!
وعد : و الله ما تضربة عساف يكفي قويتها عليهم.. و الله بـ اطق لو تضربة عشانها تلقاها هي مجننتة..!!
عساف شال بنتة : بـ نروح نشوف ويش مسوي برو و ويش مسوية اميرتنا..!!
وعد طلعت وراهم متنرفزة تعرف عساف بـ يوقف مع وتين لأنها بنت..
عساف نزل بنتة : تعال ابراهيم..!!
قام ابراهيم بعد ما كان جالس مع اخوه و وقف قدام ابوه..
عساف : ويش مسوي لـ وتين..!!
ابراهيم : ضربتها..!!
عساف : ليش..!؟
ابراهيم : رمت علي ززمة (حط يده على راسة) من هنا من راسي..!!..!!
عساف انتبة لـ الدم سحب ولده : تعال اشوف..
وعد بـ عصبية : قايلة لكـ هي تخطي و انت تجسّرها.. شوف ويش سوت فيه..!!
عساف : اعطيني مناديل بسيطة ان شاء الله..
سحبت وعد العلبة حتى تعطيها عساف اللي يضغط على مكان الجرح : طيب يا وتين.. راح تتعاقبين على سواتكـ ..
وتين : ماني.. الوح عند ابوي (تقصد ابو عساف).. و بابا برو..
وعد كتفت يدينها : ماهو بـ كيفكـ .. غلطكـ تتعاقبين عليه هالشيء ما يتكرر..
وتين : و الله ادول لـ بابا برو.. انتِ تهاوسيني..!!
وعد : قولي له .. بس قولي له قبل انكـ قليلة ادب و لسانكـ طويل و ضربتِ ابراهيم بالجزمة..!!
عساف غمز لـ وعد عشان تخف على بنتة : يالله روحي غرفتكـ ..
دارت ظهرها بـ دلع ومشت و لا هي مهتمة بـ الموضوع ابداً..
وعد : دلعكـ لها هو اللي مجسرها مو بس انت شفتها كيف تحتمي بـ بابا و عمي.. لأنها واثقة ان ما احد بـ يعاقبها على شيء تقل ادبها على الكل .. هذا كله و لسى ما دخلت الروضة و لا المدرسة .. ما يصير هالوضع.. يا عساف.. ما يصير اذا هي طفلة كذا لا صارت مراهقة مين بـ يقدر عليها و يوجهها و تسمع كلامة اذا هي ضربت الكل بـ عرض الجدار من الحين..!!
عساف يكلم ولد : ابراهيم امسكـ المنديل لا تتركة.. بعدين اشوفة لكـ اذا ما وقف نروح المستشفى .. طيب بابا..!؟
هز ابراهيم راسة .. عساف : يالله روح مع اخوكـ .. (لف عساف على وعد اول ما ابتعد ولدهم) انتِ مكبرة الموضوع يا وعد.. مو مستاهل هالعصبية..!!
وعد : لا ابداً مو مستاهل.. بابا و عمي انا ح اكلمهم و اقولهم ما يتدخلون في تربيتنا لها ما يصير هالشيء.. اما انت يا عساف لازم تعاملها مثل ما تعامل ابراهيم و عبدالرحمن حرام عليكـ محسسهم انهم ولا شيء عندكـ لو واحد فيهم اللي مسوي هالسواة فيها كان ضربتة و خليتة ينام يبكي..!!
عساف : لا تكلمين ابوي و عمي خليهم على جنب.. انتِ روقي بس لو الله يفكنا من هالعصبية اللي فيكـ كان احنا بـخير..
وعد : صح انا عصبية وبس هاذي المشكلة بالموضوع.. الطفل مثل العجين انت تشكلة على ما تبي.. فترة و يستوي العجين بعدها ما تقدر تغيرة.. لكن تقدر تشوهة.. عساف من جد لازم تكلم استشاري اسري.. لأنكـ مو معقول بـ تفرقتكـ بين بنتكـ و عيالكـ ..
عساف : قلتيها بنتكـ و عيالكـ هي بنت تبي تدلع و حنان و حب مو مثل العيال ان ما شديت عليهم طلعوا رخوم..!!
وعد : حرام عليكـ عمرة ثلاث سنوات ويش الشدة اللي بـ يتحملها منكـ ..!!
عساف ابتسم : خربوا علينا جونا و لا بعد خلوكـ تعصبين.. روقي يا حبي روقي و كل شيء تبينه بـ يصير .. كم وعد عندي.!! هي وحده بس و تتغلى علينا بعد..
وعد : ما تغليت.. بس من جد هالموضوع يستفزني..
عساف : تبيني اروح استشاري رحت على خشمي.. اهم شيء ما تعقدين ذا النونة افرديها.. على فكرة غيرت رايي ما ابي بزارين هونت.. ويش الفايدة اذا بـ يقلبونكـ علي و ينكدون علي..!!
ابتسمت وعد : ازين.. عشان من نفسكـ تهون..
..
تمت بحمد الله..
2/10/1436
18/7/2015
02:16 صباحاً..


الخـــاتمـــة..

امنية لـ طالما تمنيتها .. و حلم كان صعب تحقيقة لكن ابداً مو مستحيل.. الحمدلله و بـ فضل من ربي ثم تشجيعكم تم الإنتهاء من لو سألتي الورد وهو ما بين ايديكـ .. يمكن كثير ما راق لهم طول الرواية و يمكن كثير ما يرضيهم هالنهاية و يشوفونها مبكرة .. لكن اكيد ما راح ارضي الجميع و ان شاء الله تكون النهاية بـ محلها ما تخسر الرواية من نقاطها.. و ما بغيت اعرض كل الثنائيات في الرواية عشان ما يصير ملل لكن حاولت اعرض النهاية بـشكل غير ان شاء الله اكون وفيتها حقها و ما اخطيت فيها.. ما بغيت اكتب لكم فلان و فلان صار لهم كذا و فلان و فلان صار لهم كذا لأن هالشيء يملل و ما يخليكم تعيشون الجو معاي و مع ابطالي.. حاولت اعرض لكم الأغلبية و الأهم.. و ان شاء الله يكون كل شيء تمام..
هالتجربة اضافت لي الكثير الكثير الكثير و استفدت منها و كسبت اشياء واجد من وراها.. دعاوي شكر و مدح و تشجيع و تعليم بعد.. في بداية روايتي ما كنت متوقعة اخذ هالوقت كله في كتابة الرواية.. و لا كنت متوقعة بـ انتهي من الرواية بـ عدد مشاهدات اكثر من مليون و ست مية الف.. هذا بـ حد ذاتة تشجيع كبير منكم .. بـ الرغم من تقصيري لكني كنت احاول ارتقي بـ مستوى الرواية لـ ذائقتكم و اكيد اني ما وصلتها لـ مرحلة الكمال و لا قربت منها لكني اتمنى انها لاقت شيء من الإعجاب في ارواحكم.. ما تتخيلون قد ايش استفدت منكم و من حكيكم و تعليقاتكم و نقدكم الله يسعدكم و يرزقكم من واسع فضلة يارب.. اشكر كل شخص كتب كلمة في رواية مدح او نقد شكراً لكم من اعماق قلبي.. شكراً لكل شخص نبهني عن اشياء غفلت عنها و نصحني.. شكراً لكل من نشر روايتي شكراً لكل من حكى عن روايتي و اخذت جانب من حديثة.. اشياء واجد بـ خاطري اقولها لكم لكن مهما حكيت ما اقدر اختصر سنة و نص عشتها معاكم بـ كم سطر.. و لا اقدر اعبر عن كل شيء صار خلالها..
اخيــراً.. شكراً لكل شخص ساندني في روايتي و اخص اكثر الناس اللي ما تركوني من اول روايتي الى اخرها.. لأنهم كانوا معاي خطوة بـ خطوة.. و اشكركم جميعاً اللي اعطيتوني من وقتكم..
ان شاء الله ان ربي راد و كررت التجربة في اعادة كتابة رواية و نشرها ح ابلغكم على الآسك او التويتر.. بـ تضلون معاي لأني تعودت عليكم و على صداقتكم و ارواحكم الجميلة.. ما استغني عنكم ابداً.. انتم مصدر الإلهام و التشجيع و الإبداع شكــراً شكـــراً شكـــراً..

أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..
سبحانكـ اللهم و بحمدكـ أشهد ان لا إله الا انت أستغفركـ و اتوب إليكـ ..


لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

استودعكم الله..

ضحكة قهر..


http://up.graaam.com/img/23407876b74...eba11d9f14.pnghttp://up.graaam.com/img/c433481acf7...1de64fbad2.png


ندى ندى 02-02-16 05:09 AM

رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر
 
قمة الابداع والروعه والتميز

روايه جميله جدا وممتعه جدا

تسلم ايدك حبيبتي ووفقك الله


الساعة الآن 05:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية