منتديات ليلاس

منتديات ليلاس (https://www.liilas.com/vb3/)
-   القصص المكتمله (https://www.liilas.com/vb3/f717/)
-   -   (رواية) ليت قلبي مثل الحجر قآسي (https://www.liilas.com/vb3/t135896.html)

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:06 AM

ليت قلبي مثل الحجر قآسي
 
سلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم عليكم
أخبآركم ..؟؟؟
ويش أمسوين ..؟؟!
جآيبه ليكم روآيتي اليديد ..وهذي أول تجربه لي ..
المهم مآ بطول عليكم ..
طبعآ أنزلته فيمنتده ثآني بـ أسم ح ـبر قلم
وأنا منزله عدت بارتآت ..
وإذآ شفت تفآعل رآح أكمل التنزيل لين أوصل ..
رآح ابتدي التنزيل ..
واتمنى اشوف تفآعل ..:friends:

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:08 AM



البأآت الأول
فتحت عيونها بصعوبه ..سمعت صوت تعرفه عدل : ماما همس فتحت عيونها
تبغى تشوف من الى تكلم بس كان مشوش زي الضباب ..سمعت صوت زغرده وسمعت صوت امها ..ايه امها تبكي : الحمد لله ياربي قرت عيني ببنتي..
سمعت اختها الصغيره :وحشتنيني هموس ..[وصارت تهزها] :هموس ..هموس
اخوها نواف بعد اختها عنها :حورووو (حور) لازالت همس تعبانه ..
تبي اتشوف اخوها ماهي بقادره لان الشمس كل على اعيونها..ماحست الا بخضن اختها الى اصغر منها بسنتين اسيل : الحمد الله على سلامتك همووس
ماهي عارفه ليش الكل يقول ليه كذا ؟! نفسها تعرف عن ايش يتكلموو ..هي ماتحس بتعب ولاحاجه..
بداات تميز ملامح لانها غطت عليها النوور الشمس..ياااه ش ـكثرهي تغيرت تحساها طولت وملامح صارت أحلى بكثير ..بس ليه تغيرت وهي كانت اياه امس
تباعدت عنها اختها على طول حطت يدها على عينها وقالت وهي تحس ثقل في لسانها :سـ..سـكــ .. ــرو.. الســ ــتاره
بعدما سكروها قعدت تطالع المكان واستغربت هي وين؟؟ومنو الي جابها؟؟وليش هي هني في المستشفى؟؟المفروض ما تكون هني ..
طالعت في اهلها:ش ـقد تغيروو اخوها صار اكثر وسامه وشكله الحين يلعب رياضه واختها حور كبيرت صارت تعرف تتكلم وكمان اختها اسيل تغيرت.. بس ليه تغير بين يوم وليله
دخلت الممرضه وقطعت افكارها ..لما شافتها تفااجأت واستانست في نفس الوقت وقامت تخربط طلعت على طول بتروح تقول لدكتوره ان همس صحت
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
همس " عمرها 20 سنه..دخلت غيبوبه سنتين..وهي للحين ماتدري
متزوجه براكان "
نواف "اخوها الى اكبر منها عمره 25سنه يشتغل وقريبا بيخطب بنت عمه الجوري"
اسيل"عمرها 18سنه ثالث ثانوي "
حور"عمرها 4سنوات شقيه درج اولا "
ام نواف "طيبه مرره وعمرها 39 والى يشوفها يقول اصغر من عمرها "
.

.
.
ليت قلبي مثل الحجرقاسي
عُمر بخبث : وين اللفلوس؟!؟
يعقوب وهو يعرف خبثه وهويمد إله الشيك :تفضل
عُمر : لا ابي كاش
يعقوب : نعم!؟..بتاخذ ولا اغير رأي ؟!
عمُروهو خايف : خلاص باخذه ...
أخذ هو يبي يتأكد من المبلغ
ابتسم بخبث : كاهي بالسيارة..احين اجيبها
يعقوب معصب: بسرعه ..تعرف ان انا مشغل حدي
مسكها من شعرها وسحبها وهي تبكي قهر تبي تضرخ بس من هول الصدمه تحس صوت من شل
عُمر وهو واقف قبال يعقوب وهو بــ بتسامته الخبيثه:هذي هي؟!
طالعها وهو رافع حاجبه:........
.
.
.
ليت قلبي مثل الحجرقاسي
في مكان ثاني ::
تركض زي المجنونه ..خايفة يصيدها او يمسكها..خايفه منه حد الموت ..تركض وكل شويه تطالع اذا يلحقها ..مرت جنبها سياره ..
جود بهمس: لا يكون عمر ..ياربي ..اذا هو بيمسكني وبضربني ضرب لما امووت..
طلع يلحقها ويهذر وهي موحاسه تركض بقوه.. طاحت
قرب منها..وهي خلاص قلبها يدق طبول..
مد يده إليها..
:اختي ..تحتاجين مساعدة..
ترك يده في الهواء وقامت وهي تمسح دموعها..
جود بخوف :لاااا(.بغى قلبي يموت من الخوف ..الله ياخذك )..
:متأكده؟!..
جود:ايييييييييييه...
رفع حاجبه : اجل ليه تركضين ؟!..
جود عصبت: ليش ماتنقلع ؟!..
:هذا جزااي وكذا تقابليني..
جود تتمسخر:محد طقك على ايدك وقالك العب معي اقصد فكر اتساعدني..
كان وده يصعفها:ها ها ها .. (وهوراص على اسنانه كأنه يذكر نفسه )والله بزر..
وطلع لسياره وراح عنها..
رجع ليها الخوف تمنت تقوله وقف ..بس وين تروح وهي هربانه من عمر
.
.
.

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:11 AM



ليت قلبي مثل الحجرقاسي

في العصر..
جاا الكل ليها يزورهاويتحمد ليها بالسلامة ..وهي موو عارفه ليه هي في المستشفى ؟!وتخاف تسأل ويضحكون عليها..
الجوري :توو مانورالمكان ..
نواره سلمت عليها وحظنتها:وااااااااي وحشتيني يالدبه.. ويكنك عناا؟؟
ماركزت على كلامها مثل ماركزت على [الدبه]..
دفتها بفاشه :انا ماني دبه..شوفيني كيف رشيقه ..مو أنتي..كرشتك قدامك..
نواره :وجعععع يوجعك..
همس:وي اسم الله علي..باقول لامي تشببني علشان لاتحسديني..
بعد نص ساعة ::
نواره :يالله بروح..
الجوري :يالله استريح جلسي >>الى يقول المكان مكانها..
نواره:لااا بروح الكويت..
الجوري :الله يوفقك..
همس : لييه؟!
نواره وهي تطلع:جوري ..قولي ليها ؟!
الجوري :شوفي..
"الجوري.. بنت عم همس وفي نفس العمر..وقريب بتتملك على نواف"
"ونواره بنت عمهم وعمرها 20 سنه وحيده امها وابوها "
.
.
.
ليت قلبي مثل الحجرقاسي
وجود وهي تمشط شعرها الكتسنائي ببرود: انشاالله ..تأمر امر ..
بكلمة اليوم ..
خلاص بكلمه تســ...
خلاص بكلمه الحيييين ..
يالـلـ..
سد في وجهها حتى بدون مايقول لابااي ولامع السلامه ..خلاص هي تعودت عليه ..وصار الشيء عادي ..موهذي عاداته ..
تذكرت متصل ليه وتوترت


مو مصدقه الى سمعته منه متصل وهو ميت قهر ..


لااا الا هو ..هو بذات ماتتوقع منه صحيح قاسي شويه بس هم إله قلب ..


قاعدت تلبس عشان تروح العمل


دقت على الرقم


انتظرت اشويه ..جاها صوته الى كل نوم


:نعم؟


وجود :صح النوم ؟!


سكت اشويه كإنه يتأكد مين المتصل


:نعم اختي ؟! شكلك غلطانه بالرقم


وجود بدلع : لا .. ماني غلطانة


مستغرب : أجل منو أنتي


وجود : أنا وحده تعرفك و معجبة فيك


رفع حاجبه وهو مومصدق:هههههههههههه..تعرفين ؟!


بلعت ريقها وجود وبغصه قالت:اييييه ..مو انت عبد العزيز ال..


عبد العزيز هو يعدل جلسته وهو رافع الحاجبين : اييييييييه ؟!



عبد العزيز "26 سنه يشتغل قي شركه العائله "


وجود" باعها اخوها عمرلواحد أسمه يعقوب وهي عمرها18سنه وبتشتغل بالواسطه في شركة يعقوب وقريب من عبد العزيز وهي تفكر في تؤامها الى من 6سنين ولا هي داري عنهاميته حيه الله اعلم"


.
.
.


ليت قلبي مثل الحجرقاسي


لابسه جينز كحلي واسع وتيشيرت احمرفيه كلام بe فضفاض


طالعت روحها في المراييه ..وبعدها لبست قبعه بعد مارفعت شعرها الي يوصل لين كتوفها ..الى يشوفها يقول انها بويه هي دائما كذا..صحيح ماهي مقتنعه بوضعها وتعرف انها بنت ..بس ..الحاجه


:الله يلعن الحاجه الى خلتني اسوي كذاا..


طلعت من الشقـة القديمة من البيت القديم من الحي القديم..


راحت تشتري ليها فطور..


في المحل..


جلست على كرسي وطلبت لي سندويش وكوفي..


شافت سعد..


جودبصريخ :سعدووووووووووووو..


طالع فيني مثل ما طالع في كل الي في المكان تقرب وهو يضحك :


هههه نعم اختي بغيتي شيء


جود : عمى..تستعبط ..تسوي روحك ماتعرفني ..هاا؟


سعد: هع هع هع..هاا[وهويتمسخر] ويش تبين لاحقتني في كل مكان


جود: احيين أنا الى الاحقك ولاأنت


سعد وهو رافع حاجبه :المـوــوــوــهم قولي شتبين؟!


جودبصريخ: هااذ زبونك الى عطيتني اياها ..ماعطاني حقي من ثلاثه اشهر


سعد:ويش دخلني فيه ؟!


جود:مو هو من اقاربك


سعد ببتسامه تقهر جود:لاااااااااااااااء


جودشهقت بقووه وضربه بيدها على الطاوله بقهر :هاااااااا يعني انا اتعب نفسي وانظف إلىه سيارته 3 اشهر ولا يعطيني ولا لطلع اعيونه قهر..


سعد خاف يصير لها شيء وهي خبلة تسوي أي شيء :جووودوو لا تسوين كذا ..تتذكرين ..أخر مره كنتي في المـخفر..لو الله كان ماتنازل عن القضيه ..


جود سكتت شويه :بس انت تعــ


يعد يقاطعها : شـ رأيك أنا وأنتي نروح نكلمه هااا ؟


جود :مــ [تذكرت شيء] سعدو يالحمار ..انا قايل إلك تناديني سرااج مو جود


سعد: مصدق روحك ولد ..مع هالكشه


جود:ايييييييييه ليه لاااااااءءءءء


سعد:ههههههههههههههههههههههههههههه


حتى الكل صار يطالعه اما هي فـ ـأنقهرت منه كان ودها تقوه تضارب وياه بس ما باليد حيله


سعد: ههههه مشكوره ياسراجوو ضحكتيني من جد


جود منقهره :.......


سعد: يالله خلنا نروح لصاحب السيارة ..


جود نسيت السالفة وقامت معها



جود" بنت تمثل أنها بوبه ..عمرها 18سنه ..وهي اخت التؤم لي وجود..بل يالله كمل دراستها .. من يوم هربت من اخوها عمر من ست سنوات وهي تدور عن تؤامه..وتشتغل في تنظيف السيارات"


سعد "عمره 18 سنه تعرفت عليه من وهوصغير وهوللحين يقعد اياها "


.


.


.

ليت قلبي مثل الحجرقاسي




:الوو


ببرود:هلا عمي


مشعل: هههههههه يعني ماوافق


كانت بـ ـتبكبي بس مسكت دموعها وحاولت تكون طبيعي:عااااد تعرف اخوك


مشعل : وانت الصاجه ؟!


نواره : يالله شوف اقرب طيارة عشان نرجع


مشعل :اوكـــي


نواره :يالله بروح باكل جوعانه ..


مشعل يحاول يغير نفسيتها:هههههههههه وانت كل جوعانه..ايه لذلك انت الدبه


نواره: وييي لا تحسدني وبعديني أنا رشيقه ..موانت عصاااه ..تتحسر لانـ ـوو ماتاكل زي الناس


رفع حاجبه : نورووه ..


نواره: ههههههههههههه يعني الواحد ما يمزح معك


مشعل : ايه..ما قلنا لاتمزحيني بس بحدود ..[غير اسلوبه وقال زي اليهال ]..ترى بشتكي عليك عند حبيبتي


نواره شهقت وضربت على صدرها بتمثيل :ومن هذي ؟!>>الى يقول زوجته


مشعل :هموس


نواره:اييي على بالي..


مشعل+نواره :هههههههههههههههههههههه..


نواره:وصلت الفندق..بروح اكل في بوفيه الفندق ..


اذا بتجي حياك


مشعل :وتّعزم ؟! يالله بشوف حجز في المطار وبعدها بجي


أوك


نواره:اوك


مشعل "عمها وعمره 25 سنه والكل يحبه لانه يمزح معا الكل"


.


.

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:15 AM



{البآرت الثآني~



الجزء الأول




في الليل كانت قاعده مع امها وابوها واخوانها اسيل ونواف



همس : اماه..غريبه ..عمي ابو راكان وراكان والبنات مااجوو



ارتبكت ام نواف ..والجو تكهرب الكل يطالع في الثاني :...



اسيل تحاول تغير السالفة : نوف ..لازم تفضي نفسك عشان توديني السوق



نواف ابتسم وعرف ان اخته تبي اتضيع السالفة وحمد ربه لـ هالشيء :عمى ..تقوليها في وجهي نووووف ..انا رجال وافتخر ماني بحرمه



اسيل : ويش فيهم الحريم ؟!



نواف :ابد يعورون الراس بحنتهم



اسيل:يماااااااا سمعتي تعني انت تعورين الراس



ام نواف تضحك على تصرف السالفه :ههههههه لا تدخلوني في هواشكم



تهاوشو ..تطاققو ..تذابحو مالي دخل فيكم



نواف(طلع السانه غشان اغيضها):....



اسيل : افااااااا يماا تخلين الاعداء يتشمتون علي



قالت همس تقطع هالهرج :يماا ..ماجاوبتيني



سكتو للحظاات همس حستها ساعات تبي تعرف لييه ماجو؟!



ام نواف كانت ببتكلم.. الا يتكلم ابوها وهو يبي ينهي الموضوع بأسرع وقت :مسافرين ؟!



همس كانت بتتكلم الا تتكلم اسيل :يماا ترى بنتك حور لسانها يبلي قص



ام نواف : ويييي اسم الله على بنت ..طيب لييه ؟!



اسيل :اليوم لما جت ودخلت على الغرفة بلا استأذاان ولاحاجة ولــمــ



قاطعها نواف : الله عليك ..الي يقول انت تستأذني



اسيل طنشته : ولما هزأتها طولت السانها على وصارت ترااددني ..



ام نواف :وانت تحطين عقلك من عقلها ..



اسيل ميلت فمها: امااااااااااه..لازم هالتفشيله يومياا



الكل:ههههههههههه




همس سألت مره ثانيه : حتى راكان ..



<<<هدوء> >>



همس: طيب ؟!ويين سافرو؟!



على طول جاوب نواف بجفاء : ماندري



همس [نزلت راسها تفكر ]..مايدروون ..ليه ؟!ويش صااير ليهم غريب احنا علاقتنا معاهم حلووه واجد بل العكس حتى صارو اعمامي يروحو معاهم المزرعه ..وبعدين ليه نواف قالها كذا بجفاء ..غريبه ..نواف علاقته مع راكان هرج وهيصه ومسخره..لما بيطلعون مع بعض لازم يتشاورون.. واحين ما يعرفون وين سافروو ش صار في الدنيا ..معقوله في يوم وليله تتغير ..لا وتنقلب فوق وتحت..



رفعت راسها الا شافت النظره عطاها غضب ابوها لنواف ..همس :[ ويش صاير حاسه ان السالفه فيها إن ]



همس بـ همس :طيب من متى؟!



اسيل : نووووووف ..جبت الفلم الى قلت لك إياه



همس :>معقول ماسمعوني ..لا ماصدق عااد كلا و لا نواف هذا الى دائما يسمع ..ولا اسيل الي تفهمها وحتى بدون ماأتكلم<كانت بتتكلم



الا يقول نواف :اييييييييييييه ..صكيت راسي ..كل يوميا جيب لي هذا الفلم الفلاني..ولا جيب هذاك الفلم العلاني ..ياعله



اسيل وهي تتبتسم : نوووف ..عجبني اسم حلو في النت شكلي بسميه في المسن اسمه بنوته فله وأخوها عله هع هع هع



نواف :ها ها ها والله محد عله غيرك ياعله



همس :أ..أ



ابو نواف .وبصوت جامد: بس خلاص ..تعبت من من هوتشكم ..بس كم عااد ..اذا انا عورتو راسي اجل كيف المريضه ..



يالله قوم بروح البيت كافي هواش




بعد ما طلعو



جلست تفكر في الى صار اليوم تحس غريب في كل شيء..ليه ابوها كان يبي ينهي الكلام لما سألته عن راكان وأهله ..والأغرب جاوب اخوها نواف بجفاء ..مستحيل يسوي كذا اخوي لان كل نواف مسخره وضحك..ماخذ الدنيا وناسه



ومانسيت نظرت ابوها لنواف ..هذي الى شغلت بالها وما خلتها تنام عدل



.



.



.



ليت قلبي مثلالحجرقاسي




هيثم :مبروك عزوز..



عبد العزيز ببـ بتسامة حلوه :الله يبارك فيك عقبالك !!



هيثم :إن شاء الله[تذكر]..الا وينه يعقوب مااشوفه ؟!



عبد العزيز ارتبك موعارف شيقول :..وا..ا.ا.الله ..مدري



هيثم عقد حواجبه :شلون ماتدري وهو؟!



يقطع عليهم هــ الهذره




تررن ..تررن



رفع عبد العزيز بدون مايطالع في الشاشه



عبد العزيز:السلام عليكم



...:وعليكم السلام ..يااهلا بزين الرجاال ..هلا..بقمر لـيلي ..هلا بقلبي



توتر عبد العزبز ماتوقعها هي توهق: الحمدلله ..وأنت ياسعيد أخبارك ؟!



وجود:هههههههههههههههههههههههههه احد جنبك ياقلبي؟! ..



عبد العزيز :....



وجود بدلع و تنعم صوتها : شلون تعقد من رهاموو ..وانا ميت عليك ..[وتتباك ]..أهئ أهئ انا اشلون ا نام وانا اعرف ان وحده تفكر فيك..ولا تطالع في صورتك ..او تكلمك



لا انا بموت من قهري..يمكن اسوي جريمه فيها



عبد العزيز فقعها ضحكه:ههههههههههههههههههههههههه




وسد في وجها




عبد العزيز [ضحك بتوتر ]:هههههههه هذا سعيدوو



هيثم : بس سعيدوو براا مع سيفوو



عبد العزيز توتر :هااا هذا واحد من ربعي اسمه سعيد



هيثم : منو هو ؟!



عبد العزيز :ماتعرفه !!




تررن نررن تررن



شافه نفس الرقم عطاها مشغول





بعد ساعة كان قاعد مع رهام



عبد العزيز :هههههههههههه شفيك رهااموو مستحيه حدك حتى شوفي وجهك صاير طماطه



رهام استحت زياده ونزلت رااسها ازياده:..



عبدالعزيز :هههههـــ



قطع عليه ضحكته صوت مبايله



تررن ..تررن



عبد العزيز لما شاف الرقم [اووف هالنشبه ..ماتخلي الواحد على رااحته..خلني ارد وافتك منها ]



:اووووووهو ..يعني الواحد مايعقد مع زوجته براحته



وجود بزعل : بل لا سلام ولاكلام على طول صريخ ..



عزوز ببرود: عادي



وجود :أي عادي عندك ..[وغيرت نبرت صوتها بدكاء] ترضااه لي اموت قهر ..وانت قاعد مع هلي مماتسماا



ومستانس ..وانا شوي وان فجر



عبد العزيز :هههههه عاادي



وجود:حراام عليك ..تسوي فيني كذاا انا مااقدر اعيش من دونك ..انا مستعده اعيش معاك في بيت من طين بس اهم حاجه ان اكون قربك



عبد العزيز ابتسم وهو يتخيل هالشيئ: والله



وجود:والله ..عزوزي ..كذا تسوي فيني ..ماني عارفه اقعد ..رايحه جايه في الغرفه ..افكر فيك قاعد تضحك معاها ولا تسولف ..وانا ميت قهر ..حتى الأكل ماني عارفه اكل ..عزوري اطلع من رهاموو



عبد العزيز : حلووه ذي ..توي جااي بعدي ما استانس واكلمها واضحك معاها ..واروح



سكر في وجهاا



وسكر الجوال كاامل عشان يقعد معاها الا بدخلت هيثم



هيثم : مثل ماتفقنا ساعة وتطلع ..



عبد العزيز : هااا أي أتفااق ..

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:17 AM

هيثم ابتسم وهو يطالع في رهام: خلك قد كلمتك يارجال.. ترى ما بطلع الا اذا طلعت ..حتى لو اضل للفجر



عبد العزيز : طيب خلنا نص ســ



هيثم :ولا دقيقه ..[وقعد في وسطهم ]..



عبد العزيز : صج أنك ما تستحي على وجهك .. ترها حرمتي



هيثم : خير إن شاء الله



عبد العزيز عرف إن هيثم بـ يلزق في كبدة : خلاص طالع .. أنا طالع




فــي السياره



دق على الرقم إلي منكد حياته



:هلا والله بنبض قلــ



عزوز قاطعها بقهر:لا عاد ت تصلين على هذا الرقم ..فاهمه؟!



وجود عوجت بوزها : لييه ؟!



عزوز بصريخ :..لييه ؟! وبعد إلك وجه تسألين ..أنا ابي اعرف من الحمار الي علمك اني توي عاقد على زوجتي



جود : حبيبي إنا أعرف كل تحركاتك وين رايح وين جااي ..والدليل أنك هالحين مو مع رهام صح ؟!



عزوز بهت وقال بهمس:ك..كيف عرفت وهي الحفلة عائلة ؟!



ابتسمت وقالت في نفسها [هههههههههههههههههه شي طبيعي انك طالع إجل بتكلمني وأنت تصرخ هذا شيء والشيء الثاني انك سكرت جوالك عشان تأخد رااحتك مع الحبيبه ..وهالحين اتكلمني ..شكلهم طردوه]ضحك بصوت مسموع على افكارها :ههههههههههههههههههههههههه



بقهر عزوز قال : وش الي يضحكك ؟



جود:هاا ..لأنك سمعت كلامي وطلعت منهاا..ههههههههه



رفع حاجبه وقال وهو الأبتسامه رسمت محاييه[مايدري ليه ابتسم معنا المفروض يكون معصب يمكن ايحسب هذي تسليه ] ..سو روح معصب :هااا لا عاد تتصلين على هالرقم فاهمه ؟!..وياريتح تمسحيه من جوالك



بدلع وهي ماده بوزها شبرين: ماني ماني ..لويقطعون رقبيتي[وسكتت أشويه ..بجديه]



المهم يالله تصبح على خير ..ابي انام وراي دوام ..اكلمك الصباح



بااي



سكر منها وهويفكر كيف درت عنه ..وكيف تعرف عن تحركاته زي ماقالت ..رفع كتفه بعنى ماأدري:انا خلنيي منها ..بروح أنا بكره على دوام انا بعد



هيثم "اخو رهام قد عزوز ..يشتغل في الاتصالات"



رهام "خطيبة عزوز عمرها20سنه تدرس في الكليه"



.



.



.



ليت قلبي مثلالحجرقاسي



واقفين قدام فله



جود: هذا هو العنوان؟!



سعد: متأكده..اخاف البيت الى جنبه



جود: تتمسخر حضرتك مو انت الى قلت في شارع ال.. بيت ال..



سعد وهو يحاول يتذكر:والله ..مـ..مـ..مدري



جود : احلف عااد ..



سعد ابتسم : والله



جود وهي تصرخ : غبي ..انت احين انت الى عطيتني العنوان ..وما تذكر ..اقول خف هالهرج الى عندك



سعد ما يدير ليه ابتسم :صدقيني ماذكر



جود: واتبتسم حظرتك .لكن هـيـ



ماشافت الاغباره



لحقته ..ركض وركضت ورااه لما تباعدو عن الفلة



والاخت حامله عصاا يبيتضربه :سعدو والله لربيك



ما وقفها الا مرور سياره سوده تعرفها من كثر ما تنظفها ..وقفت جري ورا سعد ولحقت السياره ولحقها سعد



.



.



ولما وصلوو قدام الفله قبلهم



راحت صوب السياره وطقت النافذه بقووه



نزل النافذه وهومستغرب



جود [كأني شفت هالوجه بس انا مايهمني شفته ولااااء ]بعصبيه: متى ناوي تتدفع ؟!



....:ادفع ايش ؟!



جود ضحكت بقهر:هههههههههههههه [وهي تقلد على صوته وبخشونه زايده]ادفع ايش!؟ [رجعت صوتها ]..تدفع الى عليك ياماما ..ولا انت ناسي انا انظف سييارتك



عقد حواجبه : انتي شنو تخربطين ؟!



جود: اول حاجه انا ولد.ثــ



ضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



انقهرت وقالت : ضحكت من سرك بلااا



وهو ناقع ضحك موقادر يوقف عن الضحك



جود: انت بتسكت ولا اشلون ؟!..



:ههههه يعني ويش بتسوين ؟!



:بكسر سيارتك ..



رفع حاجبه وهو مبتسم بعد ماطلع من السياره :يالله ابي اشوف



جود:بل بل بل نخله قدامي



ابتسم :قولي ماشاء الله



جود مسكت ضحكتها وقالت : اسمع اخر مره تكلمني بصيغة البنت..[ضربت على صدرها بفخر]انا ولد وانعم فيني



لازال مبتسم وهاذ الي قهرها ازياده ..دائما الى لما تقول كذا لشباب يستحقروها طبعا ماعدا سعد الى قدها :اوكي ..اجل ايش اسمكَ ؟!



جود:لاااااااا..تسخر مع كشتك ..المـــوــوــوــــــهم عطني فلوسي



بجديه : أي فلوس ؟!



جود:رجعنا طير يالي ..فلوسي الى ماعطيني اياهم لما كنت انضف سيارتك



سكت اشويه وهو مستغرب..ويراجع افكاره ..اتجه للبوابه يبي يدخل



بس وقفه صوت جود



جود:هيييييييي أنت ماتفــهم



..انا اكلمك وانت حاقرني



التفت ليها وقال :انتظري اشويه ..خمس دقايق وانا جايه



جود: ماني منتظره ولا دقيقه ..ابي حقي هـالحين



: اوك



دق على رقم



الو ..تعال براا ..ايه ..بس اشويه..ماعليه ..لاتخاف بقول ليها ..اوكي ..باي




شويه وطلع ولد عمره تقريبا قدنا يعني 17سنه



الولد :هاا عمي



مسكه من اذنه:عمي بيعينك تضحك علي وتقول انك تنظف السياره ..واتخلي غيرك



الولد وهو يحاول يخلي عمه يهده :عمي ..مين الى قالك..



هو يهزه من اذنه :ليه كذبت هاا ؟؟



جود مسكت ادونها وحست اتعورها >>تأثرت



اما سعدمغمض عيون ومفتح عيونه كأنه هو الى يتعور



طالع فيهم ..ابتسم بقوه على جود وسعد..قال وهو يكلم جود:خلاص يالأخو ترى أنا ماأدري قلت لوولد اخوي سلمان نظف سيارتي يوميا وبعطيه في الشهر 50 دينار وهوما صدق على الله وافق ..وضحك عليك ..يالله كم حقِك؟!..[وترك ادنه]



جود رافعه حاجبها :90 دينار



..:بس ..



طلع إليها مئه دينار و:هااك ..السموح أختي ..والزياده هديه اعتذار إلك



قالت بقهر :ماأحتاج لصدقتك..أبي بس حقي



ابتسم وعطاها 90 دينار: طيب ..بتكملي شغلك ولا لاااء ؟!



قالت وببتسامه :ماني مكمله الا اذا كلمتني بصيغة الولد ..[بخبث ]..و.و.وابي زياده



يعني مثل ولد اخوك 50 دينار في الشهر



رفع حاجبه :اوك ..بس يوميا



جود:اوك



..:ماتبي تعرف اسمي



جود بعد اهتمام : شو



:مساعد ناصر محمود ال....وانتي ..اقصد وانت ؟!



جود[كأن سمعت به ]: سرااج



ولفت بتروح :من بكره ..اوك



سلمان" 17 سنه ولداخوى مساعد..شقي كثير"



مساعد "عمره 24..يشتغل في نفس شركة يعقوب وهوخوه"



.


.



.





ليت قلبي مثل الحجرقاسي




رفعت راسها عن الأكل لما انتبهت إن أحد جالس بجنبها

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:18 AM

نواره وهي رافعه حاجبها :نعم أخوي بغيت شئ؟!
..:آآه ..عيونك تذبح ي ـبنت .. ناويتن تعذبيني
عقدت حواجبه :انقلعي عن وجهي ..
ابتسم :وأهون عليك
نواره :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الى جنبها :....
نواره :ههههه ومنو انت عشان اتقول كذآآ ..
..: حبيبك ..
نواره : خير .. أول مرة أشوفك و تقول هـ الكلام صدق أنك ما تستحي
..: اآآآه ياقبلبي ..احسه بيوقف ..شالصوت الحلوه ..دخيل الله لا تحرميني من هالصوت
نواره ناظرت باحتقار شديد ..وقامت بتروح بعيد بس الى وقفها وعصبها مسكته لمعصمها: وين رايحه حــ
صرخت بقوه : انت ماتستحي على وجهلك..اهلك ماربوك ..تتحرش في بنت الناس ..ياقليل الادب..
الكل طالع فيهم..تركها وهومقهور ..منها فشلته قدام الناس [اكييد سمعو الناس كلامها هالخبله]
قالها عشان يقهرها :حبيبي ..شفيك معصبه ؟!
سؤال سخيف مو في محله
وهي معصبه مسكت كأس عصير فراوله بارد من القرسون الى واقف قرب منهم مستغرب ..ورمت على وجها.. وراحت
أما هو شهق من برودة العصير ..صار الكل يطالع فيه ويضحك لان شكله مضحك
[فاتح فمه مندهش وفي راسه الحريري كم قطعه ثلج ووجه وثوبه في اثر العصير ]
الى في البوفي:هههههههههههههههههه
لما استوعب طلع وهويسب ويلعن الساعه الى شافها
في الطياره:
بعد ماجلست في مكانها
معصبه من هذا المتخلف الى مسك يدها تتذكر انها على طول راحت غسلت يدها في الحمام[اكرمكم الله]منقرفه من لمسته لها ..غسلت يدها لما صارت لون يدها من الماء الصابون مايل ابيض
قاعده جنب عمها النايم ..وهي حده اخلاقها مقفله
...:عيونك حلوه..
ش ــكلها تتخيل من كثر ماهي منقهره من هالمتخلف لفت بتتأكد ..واصله عندها وتسمع صوته مره ثاني..ولا وتشوفه هالمره بسوي جريمه
شافته يتغزل في وحده متنقبه ونص وجها طالع هي مانتبه لما قعد جنبهافي الجانب الثاني
[اووف هالغثه بيقعد وياي لما نوصل]
قالت له البنت وهي شوب وتنفجر بس مسكت اعصابها :ولك وجه بعد تغازل..صحيح انك ماتستحي ..
.... استغرب :حبيتي شيفيك؟
وهي منقهر هالبنيه ..وترص على اسنانه : وتسوي روحك ماتدري ؟!
مسك جواله واشر عليه [يعني افتح لبلوتوث]..[الطائره اربع مقاعد ويفصلها ممر وتالي ثلاث مقاعد ]
البنيه وهي خايفة من اخوها يشوفها :عمى بعينك وترد ترقمي ..صج أنك قليل الأدب..لاتخليني افضحك ..
نواره :ههههههههههههههههههههههههههه
التفت إليها:فديت الضحكه وصاحبتها
الى جنب البنيه بهمس:شفتي ..لا يحبك ولاحاجه ..وانت مصدقته ..عشان تسمعين كلامي..الله يستر على الى جنبه كان ما يرقمها

حقرته ..قال :طيب..ممكن نتعرف..أنا سعود..وأأ
أنقهرت منه بس ماحاولت تبين هالشيء قاطعته:لا مو ممكن
سعود: اآآه فديت هالصوت الحلو .بس كاني سامعه
كانت بتضحك [معقول نسى صوتي ..وهذا وانا هزأته ..شكله نسي من كثر مايغازل بنات الناس]: يمكن ..[سكت اشويه بمسخره]..يمكن في احلامك
سعود :وانا اقول صوت منو اكييد وهل يخفي القمر ؟!فارسه احلامي

[افففففففف هالزقه يلحقني من مكان لين مكان ثاني كيف افتك منه ..الأخ مصدق روحه]

طالعت في مشعل الى نايم ولاهو حاس بدنيااا :حبيبي شعلولتي ..حبيبي ..اقعد ..ابي اقولك سالف
سعود خاف ليكون هذا زوجها ..والله أبتلشت :لوسمحتــ
حقرته : حبيبي.. شفيه نومك ثقيل
:هييييييي أنت اكلمك أنا
:مشعل ..اقعد
لا حيات لمن تنادي ..شافت أنه ساد إذنه بسداده ..شالته بهدوء وبهمس جنب اذونه :عمي اقعد

سعود : ياربي ..انت ..يام البرقع
مشعل ببرود :خير إنشاء الله بغيت شي ؟؟
سعود توهق .هاا ..ايي ..كنت بسألها إذا تبي من القرسون شيء..لانه توا مار
مشعل : لا ما نبي شي
سعود هز راسه وهو خايف وبهمس اهم شيء لا يدري بسالفتي مع زوجته ..
..كذب الكذبه وصدقها
نواره ضحكت من داخلها :ههههههههههههههههههه

صارت نواره اطلع فيذا الي اسمه سعود..شافته يرقم نص بنات الطائره ..
[ش ـالتخلف ..ياربي اكفينا شره..ناس فاضين وهزت اسها بمعنى الاسف ]



تـحـدوها البشر 08-02-10 12:20 AM

في المطار :


الا يدق جوالها الى تواها مشغلته من بعد مانزلت الطياره


جوري:الوو


نواره:هلا جوري


جوري وهي تضحك:ههههههه عسب وافق


نواره :تسخر ين مع هالوجه .. [برطمت]ماوافق لا اشتغل ولا اقعد الصيف وياا امي


جوري :الله يعين يالله باي




سكرت الا بــ تصال ابوها ..استانست أكييد وافق


:هلا يباا


بإبتسامه من وراء المبايل : هلا ببنتي


..انتم في الكويت


نواره ببرود :لا يبا ..وصلنا السعوديه




وهوفرحان :كنت ابيك في موضوع ضروري بس يتــ


قاطعته وهي فرحانه ٍ:لا يباا جايتك بكره ...لان مافي حجز اليوم يالله باي


]وافق ياربي ما اصدق ياااااااااي مستانسه حدي[


مشعل :ومن الى بيروح إياك لــيكون......؟؟


نواره:بضبط أنت.. ياعمي العزيز


مشعل:لا والله ...شغال عندك اروح معاك كلما طرت للكويت ..


نواره:خخخخخخخخ لا شغال عند ابوي..


مشعل :وبعدين شلون دريت ان في بكره رحله


نواره:بسيطه..لان لما كنت بتحجز لليوم تذمر شنو قلت ..قلت[وهي تقلده]..يا اليوم ..يا بكره ..ها ويش قلتي ..؟!.وانا اخترت اليوم ..


مشعل عوج فمه:يالله خلينا نروح نحجز


نواره: اشوف ماعندك اعتراض ليه؟!


ابتسم : عشان اقهر نواف لان بيصير يومين مااشتغلت


نواره:ههههههههههه وانا اقول ليه وافقت على طول..يالله اجل


.


.


.

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:21 AM

{البآرت الثآني~

الجزء الثآني

.

في الثــــــ اليومـــــاني لكلابطلنا



.

.



لما وصلت للبيت .. وهي راسها يدور تحس أن كل شيء تغير الشورارع والمباني ..وحتى بيتهم تغير ..مسكت براسها وهي تقول في نفسها :اووف شكلي نسيت أشياء واجد ..او اني فقتدت الذاكره [ابتسمت ]..ليه لاااءء..يمكن كل شيء جاايز


اسيل بخوف:هموس شفيك ليكون تعبانه ..أمشي اوصلك لغرفتك عشان ترتاحي..




لما وصلت لغرفتها ::


همس :احسها متغيره


اسيل وهي مرتبكه مره :لا ماهي متغبره ولاحاجه


همس لاحظت ارتباكها :طيب شفيكي؟؟


اسيل :هاا ..مافيني شيء


همس ببرود:واضح ..




وطلعت اسيل منه..همس : افف احس كل شيء متغير ..حتى غرفتي احسها ناقصه


بدلت ولبست بجامه ورديه وانسدحت ..


همس : لييه احس ان شيء ناقص الكل يتصرف بغرابه ..وحتى الأماكن متغيره ..




راحت عند التسريحة و فتحت الدرج


شافت النوته حقتها : زين ما لحقت أدورها إلا وهي طالعه إلي


[وهي تفكر]


ليه مااتصل على راكان ..


طلعت همس وراحت جنب التلفون


ومسكت التلفون ..من زمان مادقت على رقمه دائما بالجوال


: يالله أجرب حظي




دقت الرقم قلبها يدق اطبو ..


: آن ـالهاتف المطلوب لا..


سدته ..اف شكلي دقيت الرقم غلط ..وردت اتصلت وجااها نفس الرد


سكرت التلفون وهي تتنهد ..تبي تعرف هـ السالفة ..تحس ان حياتها لغز ..بس الحل موعندها ..الحل عند الكل بس هي زي الأطرش في الزفه


لفت تبي تروح لغرفتها تريح شوي بس وقفها صوت نواف مبتسم:هموس ..ليه طالعه من غرفتك ..؟!


ابتسمت :كنت أبتصل على راكان بس ..


قاطعها بعصبيه .. وهو عابس على غير العاده: خلاص فهمت ..وانتي روحي ارتاحي في غرفتك


استغربت منه ..كان راايق حده بس مجرد ماا نطقت بأسم حبيب قلبها راكان عصب ..وقلب 180 درجه ..ش ــسالفه ؟؟..راحت غرفتها وهي تفكر في هالشيء




نامت ليها نص ساعه




بعد قامت ونزلت ..


سمعت صوت اسيل تكلم امها كانت رايحة بتشاركهم وبتسولف وياهم بس الى وقفها الي سمعته..


اسيل:أماااااه ..اخاف تسأل همس عن رااكان ..مثل ماسألت عنه في المستشفى ..تـــعرفيــ..


قاطعتها ام نواف : ماله داعي تفتحين الجروح..الحمد لله على سلامتها.. وماصابها ششيء في الحادث ..والشيء الى كنا خايفين منه ان ماتصحى من الغيبوبه..


اسيل وهي تشوف همس وبهدوء قالت :صدقت يماا..




دارت بها الدنيا ..اي حادث ..وأي غيبوبه..اييه لكذا احس كل شي متغير ..


ركبت بغرفتها وهي تفكر بالى قالتها امها..وفكر تجي وفكر تروح خايفه من المستقبل


بعد ..ماركبت


أسيل :يمااا همس سمعت الى دار بينا


ام نواف بحزن : يايماا مصيرها تدري ..الله يستر عليك يابنتي ويحفظك


اسيل :آميين


.

.
.



قعدت من نومها على اتصاله ..غريبه..ليه متصل


ردت وجود: هلا


يعقوب:وجود ؟! اليوم الظهر رآح أمرك جهز نفسكـ


وجود وهي مستغربه : أوكي بس ليش


عضت على شفاها نسيت إن هـ الاسأله ممنوعة عنده


يعقوب : ...........................


وجود : آسفه ... أقصد أكيد رآح أكونـ ..


و قبل ما تكمل كلامها




طوط


طوط


طوط


وجود لازالت في حالت صدمة


بعد ما تروشة ولبست


ابتسمت لما جى على بالها عزوز حبت دورها العاشقة الولهانه ..


اتصلت لرقمه

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:24 AM



عبد العزيز يتثاوب : الو



وجود: نوم العوافي يا قلبي



عبد العزيز : ما عندكـ إلا أنا في جوآلك .. روحي لعبي مع غيري لأني رجال متزوج ؟!



وجود جرحها كلامه بس كملت ولا عليها :لا بس حبيت اسمع هـ الصوت إلي معذبني في منامي و اصبح عليه



عبد العزيز و الوضع عاجبه :هههههههه المـهم شعنك ـ؟



وجود:متصله ياحبي اقعدك لشغلك..



عبد العزيز:والله فاضيه..



طوط



طوط



طوط



وجود: اففف انا ناقصه بعد ان يسكر في وجهي مثل يعقوب .



اتصلت مرررررره ثانيه



عزوز: زين ..هذا أنا قعدت



وجود بدلع و زعل :بس انا زعلانه منك لأنك سكرت في وجهي



عزوز ببرود : ويش المطلوب ؟!؟ .. بطاقة شحن لسوا ولا مبايلي



كلماته جرحتها بقوه



سكتت شوي و بعدين قالت



وجود : هذا جزاي مهتمه فيك ..وماأبيك تتأخر على شغلك



رفع حاجبه وسكت : ................



وجود : شـ فيك ؟!؟ يالله قوم عشان لا تتأخر و بعدها عمي يعصب



عزوز مستغرب : عمك منوا عمك



عوجت فمها وهي في بالها شيء : أبوك .. أبو رجلي



: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



وجود : شـ فيك تضحك ؟!



عبد العزيز : هههه عيدي الكلام ههههه إلي قلتيه هههههه والله أنتي من جدك تتكلمين .. تبيني أتزوج وحده مثلك .. < بجديه > أقول طسي



و طوط طوط






قام ووتسبح تنقع في الماي



بعد ربع ساعه



طلع في الساعه وهو يمشط شعره :..اول مره اخلص من وقت ..بالعاده هالوقت توي قاعد..بنزل وأفطر وأكل لي شي




.



.



.



قدام المبني الى ساكنه فيه جود



سعد :شفيك اليوم..شاقه الحلج ؟!



جود:قاعده اليوم نشيطه ..مدري لييه ؟!



سعدوهو مبتسم : ايييه انا خابرك من تقعد نفسك في خشمك



جود وهي تغير الموضوع :وأنت ..دائما على قلبي



سعد وهويضحك: هههههههههههههههههههه ..تعرفني عاد؟!



جود : المهم ..يالله روح اشترى لي فطور وأشوفك قدام فله مسآعد



سعد: أوك




راحت للفله ..



جود:اففففففففف ..لازم هالذله ..اي مقيوله ..بالعاده موجوده سيارته ..شكله يبي يذلني ..اففففففففففف..والله لأوريه الكريه




أتجهت للبوابه :



:هيييييييييييي يا أنت يــ بنت ..



حقرت مساعد ..



سرااج ..سراجوو ..وعمى



التفت وهي تقول : يعمــ



شافت مساعد وتوه طالع ولابس ثوب وشماغ عكس امس كان لابسه جينز ازرق وتيشيرت ابيض



تفاجأة ..كان حللو مررره بالثوب .. بصراحة




جود صارت تطالع فيه



مساعد مبتسم وبثقة زايده..همـــــــــــس : حلو أنا ..صح ؟!



جود توهقت ..جااتها فكره وهي تمثل الفهاوه..: مساعد بسألك سؤال[وعلى طول ماامنظرت يجاوب ] ..وشو شعورك وأنت لابس الثوب ..لاني بصراحة أفكر البس ثوب



مساعد فكره راح بعيد : ههههههههههههههه..



جود ابتسمت وهي تشوف ان خطتها نجحت :بس تعرف يمكن ما اقدر لان [عوجت فمها] أنظف سيارات



مساعد مبتسم :والله مدري عنك ..



جود : المهم..سيارتك وينها ..ما اشوفها [بقهر]ولا ناوي تذليني ؟!..



مساعد :..افاا عليج ما عاش من يذلج..



جود ..ناظرته بطرف عينها : وبعدييييييييييييييييين ؟!..



مساعدوهو يضحك: ههههههههههه خلاص السموح منك خييّ..



جود :اييه خلك قد كلمتك ..



مساعد ..وهويضحك وتبين اسنانه المصففه : لا انا قد كلمتي ...



مساعد بجديه: السموح منك ..ترى دخلت السيارة في القراج ..والحين بروح الشغل ..خلاص ما يحتاج تنـظـ



جود وهي فالتنها : يايباا أنا ما أخذ فلوس بالمجان ..خلاص الظهر اجي أنظفها .. اوك



مساعد..اعجب بــ عزت نفس هالبنت :اوكي



وطلعت ..





جود وهي تاكل السندويش..



قالت له السالفه بختصار



سعد: غريبه ..ماهزأتيه



جود:ياعمي ..هو يكلمني بأسلوب يجبر الواحد غصب عنه يحترمه ..حتى لو غلطان



سعد الى يعرف جود عدل..وشاف موقفها معه امس ..لو كذا ما بـ تسكت ..ابتسم : ..بقولك تعرفين صقر الى اشتغلتي عنده



جود:اييييييييه



سعد:هذا ....



وظل يهذر ويقرقر



.

.


.






انفتح الباب بدفاشه



نواره :وصلت يباا



أبو نواره : هلابنتي ..هلا بحبيبتي ..حياج قعدي



جلست على الكرسي تكتفت ولفت الجانب الثاني :لا لا أنا زعلانه



ببتسامه حلوه :تزعليين مني ؟!



مدت بوزها شبرين : ايييييييييه



ضحك:ههههههههههههههههههههههههه..



بدلع:اضحك ويش عليك مو انت الزعلان..[اييه من زمان ابوي ماضحك ..ياجعل دوم ]



قام وجلس جنبها : عندي خبر فرحني ..فأبيك تفرحين وياي



اسنانست لفرحة ابوها ونسيت انها جايه لشيء ثاني



لفت عشان تشوفه : قول يايبا شوقتني

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:25 AM

: ..جى لي واحد اسمه سعود بن طلال ال... يابنتي ..وخطبك مني ..هو ولد صديقي ..ورجال يتعتمد عليه ..كذا مره جى بدل ابوه ..[ابتسم ليهاوهمس عشان كأن يساسرها]بس ساعات..ما يجي ..ايقولك ملان..او مشغول ..زي مايقولون عياره





نواره بهمس:.... سعود..[ جى على بالها سعودالى بالطياره ..هههههههههه..مستحيل ياخذني انا يخس..لو ما بقا الاذا قي العالم ]





:: انت كبرتي وصرتي مره ..وأنا ما ببـقــــــــــــــ





قاطعته :جعل يومي قبل يومك





ابتسم لبنته الحنونه :انتي فكري وخذي رحتك ..وطبعا الرااي الاول والأخير لكـ..واكييد انا مابغصبك ..






راحت حبت راسها وقالت :تسلم يايباا





.





.





همس تنهدت :آآآه غيبوبه ..من كان يتوقع ايصيرلي كذاا ..انا شنو اخربط ..انا المفروض اتوقع ..أجل كل شي متغير ..[وهي تعدد]





اختى حور صارت تتكلم عدل





تغيرت اختي اسيل وكمان نواف





البيت وغرفتي وكل شيء..وكل شيء ..آآآآآآآآآه





هزت راسها وهي حاطه يدينها عليه وتضغط عليه ..



دخلت اسيل الى كانت متردده



رفعت راسها وكأنها لقت الحل : اسيل ..جيتي في وقتك ..



اسيل بخوف :وش فيكي؟!



همس : ابي اسألك ؟!



أسيل خايفة تتكلم عن راكان ..وتخاف تقول لهمس شيء ..



بهدوء تخفي نيران غصبها : أسألي



همس استغربت من هدوءها : كم صار لي و أنا في غيبوبه ؟!



همس كانت تتوقع انه انها تتفاجا بس هدوء اسيل اربكها : سنتين



همس بحزن : سنتين ..



[وهي تتذكر]آآه ..اسيل انا غير البنات ..ما تهنيت في عرسي




ركان : هموس حبيبي ..



همس :لبيه ؟!..



ركان : تسلمين حبيبي ..تدرين انك حلوه.. بس صاير حلووه أكثر..تدرين لييه ؟! لان اليوم عرسناا..[طالع فيها بنظرة تذوب ]صايره قمر



همس ..استحت :أ..أ.أ...تسلم ..



راكان :ههههههههههههههههههههههههه فديت الى يستحون ..تلاقيكي وجهك طماطه ..



همس وهي وجها طماطه وبدلع : رااااااااااااااااااااكان..



راكان :عيونه..




شافت ضوء قوي وبعدها ما حست بالدنيا



هذا الى تتذكرة آخر شيء في يوم عرسها




اسيل حطت يدها على كتفها وقالت بحنان :



همس ..خلاص الى راح راح ..وانسى كل حاجه ..وأبدى حياتك من جديد ..



وغيرت الموضوع :المهم ..أنا و..و..نواره ..و رهف ..ونور ..أريجو ..عبير وحميده ..وفرح ..راح نروح السوق..شريك تروح..معنا



همس :أيييه بس ليه ما تروح معنا الجوري..؟!



ضحكت وما عرفت تبدي من أي جهه : عشان نشترى لينا فساتن ..لانه عن قريب ملكتها



نطت بفرح :والله ..



ابتسمت : اييييييييييييييه ..وتتوقعين منو تعيس الحظ؟!



فتح نواف الباب : لييه تحشو عن خطيبتي ..



شهقت بفرح ..وراح تحظنه ..:مبروك حبيبي ..



حظنها ازياده وقال بحنان : الله يبارك فيك..



ابتعدت عن حظنه ..همس :ولييه ماتروح ؟!



نواف بلاقافه : اقنعيها



اسيل :مستحيل ..لانك ملقوف راح تروح معانا أنت وشلتك ..



نواف :قصدك ..ولييد ومحمد..ولؤي وحسام وسامي واخوها سعيد



نواف :بنروح في الليل خليكم جاهزات..



طلع نواف



همس :اسول وين جوالي ؟؟



اسيل [أففففف هذا وقته ]:لحظه



همس ببرود: اهم حاجه ما حوستي في جوالي



اسيل وهي تطلع الجوال من التسريحة ..بقهر : تفضلي



همس ..مسكتها من ذراعها :شفيك ؟! ليكون زعلتي ..تعرفيني ..



كملت اسيل: هذي خصوصياتي



همس : طيب شفيك؟!



اسيل وهي تفتح الباب وبنظره غريبه على همس : لو تعرفين الى اعرفه كان تمنيتي انه الجوال والى عطاك الجوال ماتعرفتي عليهم..



وطلعت وسكرت الباب



[راكان هو الى عطى همس الجوال]



همس :..افففففففف ..اسيل اسيل..ياربي الله يستر سنتين ماهي بهينه ..ممكن تزوج .او طلاقني



هزت راسها وهي ماتبي تتخيل هالشيء



:راكان يحبيني ..ومستحيل يتركني



.


.





.


.

.

دخلت الشركه بهدوءها من صباح الله .على غير عادتها ..و في يدها كيس...ومشيت إلين وصلت الغرفة المطلوب الى هي 7 ماكان أحد موجود ..








راحت وفتحت الدرج للمكتب المطلوب ..وحطته وطلعت ..وكل هذا ومحد يشوفها ..




راح لمكتبها



دخلت وكانت هناك مروج وبص ..



وجود:السلام عليكم



مروج وهي مبتسمه: وعليكم السلام ..صباح الخير



وجود :صباح النور ..[وهي تمزح]..اشوفك مبكره



مروج : عااد هزءني اخوي يعقوب الله لا يوفقه



وجود [دق قلبها بسرعه من ذكرت اسم يعقوب ]:.......



مروج :معنا هذي الشركه مثل مافيها حلاله فيها حلالي



وجود مستغربه..وقبل لا تتكلم قالت مروج : شوفي أنا ..مروج ناصر محمود ال.. يعني اعمامي هم الرئسه



وجود ..جتها رجفه في جسمها ..يعني هي اخت يعقوب ..:..



مروج :شفيك ليكون ..ترى أنا ما أخوف



وجود ضحكت على تعليقها :هههههههههههه

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:27 AM

مروج : ايييييييه خليك كذاا ..[وهي تسوى رومنسيه]..فديت الضحكة
وجود وهي بتضحك: سكتي لا يحسبونا شذوذ
مروج× وجود:ههههههههههه
مروج: يالله بروح اشتري لي فطور ..تجين معاي ..
وجود: لا ..اشتري لي
.
.
في مكان ثاني
كان يكلم رهام وهو في المكتب:صباح الورده.. والفل و..الياسمين..
رهام وهي مستحيه :صباح النور..
عبد عزيز: ليكون قعدك..
رهام وهي تحاول تكون طبيعيه معه : لا كنت قاعده ..تعرف راح اروح الجامعة
عبد عزيزوهي يحوس في مكتبه شاف كيس أستغرب ..هو ماحط كذا ..ليكون مقلب من الربع :أها ..أجل فطرتي
فتح الكيس وهو يسمع ردها : اييه فطرت ...وأنت ؟ّ
وشاف ورده روز بيضه .. وجنبها كرت
مكتوب
أحلى صباح لــ أحلى عزوزي
مع خالص حبي
رهام وهي أنقهرت انها طنشها : عزيز ..
عبد عزيز..وهو توه منتبه :هاا ..اقصد سم طال عمرك
رهام وهي بزعل : لا ولاشي بآآآي

عبد العزيز يطالع في شاشه الجوال : أوف شكلها زعوله
عبد عزيز وهو منقهر:هذا وقته .. كل منك يا..[وهويحاول يتذكر]..شنو اسمها ..هي ماقالت لى حتــ..
تررررن تررن

عبد عزيز:اعرف من اتصالك أنك رضيتي عني ..
: أيه أكيد مسامحتك يا روحي .. و أنا أقدر أزعل منك
انصدم ماتوقعها تتصل الحين :ويلك وجه تتصلين ..بعد الى سويته ؟!
ببرأءه : ويش سويت ؟!
عبد عزيز: ابد ..بس ..[وتذكر أنه راح يفضح عمره]
:هههههههه بس شنو ؟!
عبد عزيز: وأنت شكوو ..يالله فارقي

وسكر في وجهها
:اووووووف ..لازم اعلقه فيني
مروج وهي تتدخل :ومنو ذاا؟!
وجود :هاا لا بس واحد كل مره يتصل ومزهقني
مروج وهي تفتح جوالها :اعطيني رقمه
وجودوهي تمزح : اخاف تاكليه
مروج :مالت عليج وعلى الي يبي يساعدج
وجود:ههههههههههههههههههه


مرت الساعات بسرعة
وجاا وقت الغذا وجود مرره مرتبكه ..
دق جوالها
وجود : هلا

يعقوب : وينكـ
وجود: هاا أنا في الشركة
يعقوب : محمد برى ينتظركـ
و قفل الخط
وجود : .........


.
/
.
..
من بعد ماسكر من وجود دخل مساعد
مساعد :السلام عليكم
عبد العزيز :وعليكم السلام
مساعد وهو يقعد: بل بل بل ..من هالحين تفكر في الحبيبه..ليكون رايح تتغذا وياها سوى
عبد العزيز ..ورف حاجبه :انت شنو تخربط !
مساعد :انتصب بعد علي ..اقول يالحبيب ..ليه أجل مشترى هالورده البيضه
دخلها الدرج عبد العزيز..وهو يرقعها : تعرف لزوم الكشخه

مروج "اخت مساعد ويعقوب الوحييد ..تعرفت على وجود وصارت في الشركة معا بعض ..عمرها 20 سنه "
.
.
.
جلست في الطاوله الى قال ليها إياه يعقوب
انتظرت ..
وانتظرت..وأنتظرت ..
وانتظرت .. وانتظرت ..وأنتظرت ..

دخل بشموخه وقعد مقابل ليها ..
كان المطعم روعه ..وحلو مره ..
كانت أول مره تروح فيها وجود لمطعم ..
كانت سرحانه : شكثر صار حلو وسييم ..آآه من زمان ماشفته
قطع عليها سرحانها صوت يعقوب الثقيل : شنو مشتهيه تاكلين ؟!
.
.
.
في الظهر
قاعده تنظف سيارة مساعد بنشاط ..ماتدري لييه ..
جود:مساعد..مساعد
مساعد: هااا
جود رفعت حاجبها : ..ابي مفتاح سيارتك ..
قرب مساعد ..وهو يمزح : لييه بتسوقيها
جود والى صدقت: والله نفسي بس ..ما أعرف ..
هدوء
جودوهي تحس انها فلتها بزياده فقالت بجديه : اخلص جيب مفتاح ..بنظف داخل سيارتك
عطاها اياه ..دخلت تنظف سيارته ..أما هو كان بيروح يسقي المزرعه الكبيييييييييييييره
فتح المااااي على حده وصار يرش المزرعة ..ويبلل كل حاجه ..حتى وصلت لسيارته
انقهرت جود :هالغبي ..شكله توه يتعلم يسقي
طلعت من السيارة
كانت راح تسكرت المويه بس صادها شويه ماي بلل شعرها أقصد قبعتها الى تخفي شعرها وشويه من تيشيرها
جود بعصبيه :دامك ماتعرف ..لا تسقى
راح وسكرالمويه وطالع فيها بويه بريئ وهويحك شعره :متطوع
جود ضحكت غصب عنها وقالت :
بالله مطوع ..وأنت ماتعرف شيء
مساعد: الهندي حقنا فنش ..فــ تطوعت ..عشان لا يموتون الزراعه
جود: دخيلك يالرقيق ..هالحين بيموتون لوتميت كذاا ..
ابتسم : يعني أنت تعرفين لزراعة ..خلاص بخليكِ انت الى تسقيهم ..وطبعا مو كل شيء بالمجان..لذلك إلك راتب شهري وقدره 85دينار
جود: بس أنا ما أعرف شيء عن الزراعه
مسآعد:اجل لييه تنصحين وتقولين [وهويقلدها ] هالحين بتموت ومدري ايش ؟!
جود:تدري راح افنش هالحين ؟!
مساعد: لييه ؟!
جود: اول شرطي أنك تناديني.بصيــ.
ضحك : خلاص اوعدك احاول اعدل اسلوبي..كم عندنا سرااج
جود وهي ترفع كتفينها:مدري
مساعد : هاا شرايك ..بعرضي؟!
جود :من جدك
مساعد وهو يستهبل عليها :لا من عمي ..ها ها ها ..اكييد من جدي ..أجل ويش اتكلم عليه من شوي
جود وهي تفكر ..:أمممم
مساعد: وعندي لك مفاجأه اذا ما رفضتيه
جود بلقافه : وشي

تـحـدوها البشر 08-02-10 12:29 AM

مساعد: اول حاجه جاوبي ..
جود: اوكي ..خلاص تم
.
.
.
نواره : السلام عليكم
البنات :وعليكم السلام
اسيل : لا ..كان تأخرتي ..الشباب ..لعبو علينا .. مابيودنا
نواره هو مو مصدقه:والله.
اسيل وهي تضحك على شكلها : اييه بس ..أخوي العزيز نواف راح يوصلنا ..
نواره : اييه ..أشوى ..كان بقتلك ..أجل متصل على وتقولي عجلي ولا بنروح عنك ..وانا صرت أركض في الشارع..
وبعدها تقولي ما بنروح ..
اسيل : يالله تجهزو ..بروح أقوله ..عاد تعرفو اخوي[وهي تقلد على طريقته]..انا ما احب اتنطور في الشارع ...
راحت نواره جاسه جنب همس
همس بنبره حزن : ما تغيرتي يانوري خلال سنيتين الى كنت فيها في الغيبوبه ..

في السوق انقسمو البنات إلى قسمين
قسم :نواره واسيل ورهف ونور وأسيل
وقسم البقيه القسم الثاني
همس : شكله هذا المحل حلوو
نور: لا..هذا مدري ..أحسه مو حلو خلنا نروح المحل الى جنبه
دخلت نور واسيل ورهف ..
نواره تسحب همس الى كانت بتدخل معاهم :شنو فيك ؟!
نواره:ابي اقولك سالفه محد يسمعها
همس : اجل خلنا ندخل المحل ذا
ما دخلو..وهويتمشو
نواره: أحم أحم جاني عريس الغفله
همس فرحت من جد: والله ..يااي ..عرسك وعرس جوري في يوم واحد وفي نفس القاعة
نواره وهي تبتسم على كلامها :يمكن ..[وهي تناظر الفساتين الى من بعيد]يالله خلنا نختار فستانن .. وللمعلوميه تخمينك صح المحل حلوو مرـرـره خلنا نختار قبل يجون البنات وياخدو منا الفستان عاد أنتي خابره محد يبي زي الثاني
همس :يالله ..راحو قسم الفساتين السهره ..همس وهي تأشر على فستان تركوازي : بجد داا حلوو
نواره : بس شوفي الظهر كل بااين..وكانه شويه شفاف في جهت البطن
همس وبدلع : لا تنسين ان انا ..أحم..أحم متزوجه حبيبب قلبي راكان
نواره توترت بصوت نزيل :لازم هالغبي تذكرني فيه ..
همس الى ماسمعت : هاا شنو قلتي ؟!
نواره تبي ترقعها:اشوف من تزوجتي وأنت فالتها ..بلا قلت حياا ..ولا تفكري تاخديه
همس عوجت بوزها : بنشوف اذا تزوجتي أنت شنو بتسوي..عاد تعرفين جيلي غير جيلك
نواره وهي تطقها من وراا راسها بخفه : الى يقول انا انا موقدك..
همس وتقلب ثوب فوشي عاجبها : الا ما قلتي لي منو هالى امه داعيه عليه بياخدك؟؟
نواره تطالع فيها وتقول :شفيك قالب علي ..
همس :عااد امزح ..يالله قولي منو زوجك المستقبلي ؟
نواره :أدري ..اسمه سعود طلـ[تذكرت سعود الى في الفندق ]..لا يفوت ياهمس..صار لي موقف يضحك ..
همس : وشو ؟؟
نواره :امس مو رحت للكويت ؟؟..
همس :اييه ..
نواره وهي تبي تحرها:اول شيء بتشتري شيء
همس وهي حقرت السالفه عشان لاتحقق الى تبيه نواره وهو قهرها : يمكن ذا ..
نواره ماكانت منتبها للي كانت تقلب عليه همس بس هالحين لما دققت :وإآإآإآإآو روعة ..حلوو مره
همس : عيونك الحلوه ..
نواره :تسلمي ..[وهي تسوي روحها زي اليهال ]يالله ماما دوري لي انا بعد
همس بفطانه :يالله ..عشان نروح الكوفي من بعد مانشتري لينا فستان وتحكي لي بتفصيل الممل ..وش صار لك

همس شرت ليها فستان فوشي في كرستالات
اما نواره خمري لماع..

في الكوفي..

نواره حكت ليها السالفه كلها..
همس :ههههههههههههههههههههههه حلوـوـوه عجبني تصرفك معه..
نواره : قتلك للمره المليون قصري حسك ..
همس :بس أنا ماي مصدقه انك سويت كذاا ..
نواره :ترى أخر مره اقولك ..
همس وهي تمسك ضحكتها : خلاص..والله خــ هههههههههه
نواره : اففففففففف ..
همس سكتت :..
نواره : اهم حاجه لا تقولي للجوري ..
همس :لييه ؟!
نواره : انتي ادري ..تعرفها ساعات يفلت لسانها
همس :يعني ماحد يدري حتى
نواره : حتى مشعل
همس:اها..يعني امس قالك على الخطبه ولا في التلفون
نواره:لا ..اليوم رحت له 7 بضبط الرحلة
همس : بل ..يعني متى رجعتي ..
نواره :هو بصراحة عمى مشعل كان بخلينا نقعد يومين بس ..ابوي رجع..وانا رجعت معاه ومشعل غصب عنه رجع يعني العصر حنا هنا ..
همس :ايييه ..لانه ابوك معاكم فلذلك بيرجع ولا عمي راح ياكله بقشوره
نواره× همس:هههههههههههههههههه
همس : عمي وافق على طلبك
نواره :لازم هالشماته ..لا ما وافق بس طيّعت وقتي معاه..
همس : والله محد قالك روحي إله
نواره عوجت بوزها : وأنتي الصاجه
همس:كملي على عريس الغفله ؟!شنو قالك عمي عنه ؟!
نواره قالت ليها شنو قال ليها ..
همس:وانت شنو رأيك؟!
نواره :والله مدري ..بس ابوي يقول عنه رجال يعتمد عليه ومدح قدامي وقدام عمي مشعل..بس ههههههههه عمي مشعل زي الأطرش في الزفه
همس :هههههههههههههه
نواره :بروح اجيب لي بطاطس إجيب لك معاي
شافت الزحمه :لا ..بس أنت عجلي
:اوك

قامت عنها وراحت تجاهد عشان تشتري ليها بطاطس
"بابا ابي عثكريم "
سمعت صوت هالياهل وهويركض ..شكله سبق ابوه
كان الياهل ابيض وشعره اسود على وجهه كان جميل وفيه خدود حمراا .. وعمره وشكله سنتين ونص
همس: والله نفسي اروح وامسك خدود وامصعهم
راح وجر ابوه
كان ابوه يضحك على ولد ..وجنبه مره
لفت عنهم
همس مادققت عل الرجل..وهي من متى تتدقق
بس الى خلاها تلتفت بدهشه الصوت
وهو يضحك : انزين حبيبي..ولا يهمك
همس:معقوله هذا صوته ..صوت حبيبي راكان .. يمكن أتتوهم
دققت هالحين ..اييه هذا شكله وهذا صوته
..مي مصدقه ..
هي فحاله ذهول ..
همس : معقوله تزوج علي ..المفروض عمره مايكون كذا يعني .. اكثر حاجه سنه وشهرين ثلاثه ..
: يمكن لعبت على اسيل يمكن خمس سنوات كنت في الغيبوبه ..
:لا ..لا أكييد أنا احلم
جت نواره وهي حامله كيسين إليها وإلى همس
التفت إليها بقوه :نواره..هذا مو راكان صح؟!
التفت بخوف إلى راكان [لا ..ياربي ..لا مو مقعوله تتحمل هالصدمتين في يوم واحد ..سالفه الغيبوبه ..وهالحقير ] :.....
همس وهي ترتجف : هذا مو ولده ..مو ..نورووه ..جاوبي ..مو ولد صح ؟؟!
نواره وهي تطالعها بحزن : همس يالله مشينا
همس :ركان يحبني ..ماراح يتزوج علي ..نوره ..صح؟!
همس [أمتلت أعيونها دموع ..بس مب راضيه تنزل ولا دمعه]:نوروه ..هذا يشبه ..نوره قول ..تكلمي؟!

نواره مسكت جوالها ودقت:

اسيل..الحقي على همس


يالله ..ابي توفعآتكم ..
سلام

شبيهة القمر 08-02-10 06:14 AM

السلام عليكم
هلا اختي حيااك ربي في منتدى ليلاس ..
وبمولودتك الاولى بيننا ..
وان تصلي برواايتك للنهاايه على خير..
التزاامك بتنزيل الاجزاء دون انقطااع احد اسباب نجااحك ..
لي عوده بعد قراءه الاجزااء ..
تمنيااتي لك بالتوفيق ..
دمتي بود ..

بوح قلم 09-02-10 11:26 AM

حياج الله حبيبتي

عاد كمليها ولا تقطعين

بقرا القصه وبرد عليج

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:01 PM

أوك رآح أنزل بعد جزئين ..
جآآآآآآآآآآآري التنزيل ..

{البآرت الثآلث ~


نواره:اسيل..الحقي على همس..
اسيل بخوف:وش فيها ؟!..
نواره: مصيبه ..مصيبه ..تعاليى بسرعة حنا في الكوفي..
همس [لااا مستحيل ..بروح وبتأكد ]
سكرت منها ..اختفت همس ..
[يماا..وينها ذي ]..
لتفتت يمين يسار
شافتها متقربه من راكان والولد الى جنبه
وقفت بعيد شوي ..صارت تأشر للولد أيجي أما ابوه يشتريله
قرب الولد مصعت [قرصت ]خدوده ..وقالت له وهي مبتسمه من ورى لغطآء
: حبيبي ..ش ـسمك ؟؟!
:اثمي عبود
[أسمي عبود]
:هههههه قصدك اسمك عبد الله ..صح ؟!
: اييه ..بث امي وأبوي ايقولون لي أعبود
قالت : طيب حبيبي ..تعرف أسمك الكآمل
عبود:لااااء
:يعني أسم أبوك
:اييه ..اعرفه ..أثمه ركان ال..
رجفت بخوف وهي مو مصدقه ..تحس قلبها بيوقف ..
بخوف:عبودي ..يعني هذاا بابا؟؟!..[كانت تأشر على راكان ]
وهو يضحك :هههه اييه ..أليوم رحنا نثترى أغراص من الثوق ..
ماهي قادره توقف من الصدمه
[لا ااااااااا ياربي ..ماني مصدقه ..هذا راكان الى يحبني وأحبه متزوج علي ..]..
وهي ترتجف وتحس بغصه : ط..طيب ك..كم عمرك؟؟..
وهو فرحان:أمي تقول ثنتين[سنتين] وثلاثه اثهر ..أبوي ثواا..[أبوي سوى ]
ما سمعت وهو يهذر ..لأن فكرها بعييد
[سنتين ..سنتين ..يعني كااان متزوج علي ..آآآآه ياربي ..لييه حظي كذااا..لا لا أنا أكيييد في حلم أوهذا الولد يكذب عليه .. راكان يحبني ومستحيل يتزوج علي ]..
قطع عليها أفكارها تقربه منهم..
وهو يطلع فيها ..ظل فتره كذآآ
[يمكن عرفني ..أيييه شكله ..]
راكان وعيونه معلقه فيها
قال : يالله بابا خلنا نروح ..ماما تنتظرنا
:أان ثاالله
[أن شاء الله]
رااح بدون ما يعبرها ..راح وهو حاقرها ..تركها وهي مجروحه..عذبها بجفآءه..بنظرته حرقها ..>>هذا تفكيرها ..
بس الحقيقه أن ما عرفها ..

جت جنبها نواره :
لالا هذا مو راكان ..أنا أحلم أكييد..يمكن ما عرفني ..لاأكييد عرفني ..بس ليه ما كلمني ..يمكن ما يعرف ان أنا صحيت من غيبوبه..أييه أكييد..
[وصارت تهوجس بــ صوت مسموع]
نواره نزلت دموعها ..تقطع قلبها عليها ..:الله لا يسامحك يا*****

راكان :أنا كم مرـرـره قلت لك لا تكلم غريب
عبود..وهوعوج فمه : بابا هي قالت لي تعال
راكان وهو يزقره: هذي أخر مرـره إلك ..إذا عدتها مره ثانيها مافي آيس كريم..[أبتسم للعقاب الى مخططه لولده الى ما يتخلى عنه ]
عبو بخوف :لا خلاث ..والله ما أتلم أهد
[لا خلاص والله مااكلم أحد]
:يالله خلنا نروح لأمك
[كانت قاعده بعيد على الكراسي الى في الكوفي ]
راكان وهويفكر في البنيه :....[أووف ..ش ـتبي في ولدي ..ليكون ..تبي تسرقه <<هالشيء صار ..في ناس يسرقو أو بمعني يخطفو الاولاد ويربوهم ..وبعدها يخلوهم عبيد..وأنا سمعت كذآآ]

شوفواا
تفكيير رآآكان..
..وتفكيير همس ..
فرق السمآ والآرض

راكان :وصلنا..[سكت اشويه]بروح البيت ..
نجمه :بس أنا بروح الجناح ..يالله عبود تعال
عبود :لا ..بقعد مع بابا
نجمه بعصبيه: قلت لك تعال
راكان ببرود: خلييه بوديه لأمي ..تبي تشوفه
نجمه وهي منقهر:أففف
طلعت بعد ما صفقت الباب بقوه .. وأتجهت إلى الدرج
[وراا البيت درج يوصل للجناح...صحيح في داخل البيت بس هي دوم تطلع من ذا الدرج ]
دخل البيت
:السلام عليكم
هواجس..:وعليكم السلام ..وين نجمووه
[وهويقلد عليها]:نجمووه ذي .. راحت للجناح ..
:وهي ابد ماتنشآف ..كأنها مو موجوده في نفس البيت ..حتى الغرف الى جنب جناجك مآ أقربه
: يآكذآبه ..أصلا غرفتي ..وجناحي ..وغرفتك معا سمر ..في نفس الممر
.
.
.
اتصلت إلىه
عزوز:[ياربي شنو يفكني من هالنشبه ]
حقرها
أتصلت ..وهم كمان حقرها ..تكررت هالحركه 5إلى 6 مرآآآت
في النهايه طفش ورد
:اووووووووووووووووووووووفففففففففففففففففففففففففف فففففففففف .. مللتيني انت بأتصالاتــ
كل يوم ناشبه فيني ..ومتصله
بزعل : أنا زعلانه منك من أمس أجل تسكر في وجهي
وهو منقهر من حركتها أمس: عآآدي ..في ستين داهيه
احرجهاو جرحها..بس طنشت [وأنا عندي غير التطنيش ..أمري لله ]وبزعل: كذاا تصبح على زوجتك ..
بـ ستنكار وبغضب : منو ؟؟!أنتي ؟؟
:آآيـ
طوط
طوط
طوط
اتصلت مرـرـره ثانيه لقته مقفل
أوووف عادلي نفس حركت أمس
.
.
.
والله لغير رقم جوالي ..وأفتك منها
قام من نومه مثل أمس ..أففف هي الى قعدي هـ الغبيه ..ابي انام ..أمس زاعجتني وأنا أتغدى مع رهام ..

تررن ..تررن ..
ش ـاف الرقم.. تبهل..
رهام استغربت ..أنتبه لنظرتها قال يرقعها : أوووف هذا مساعد ..عرف أن بتغدى معاك من الصبح ..أففف..وأحين بيزعجني
تررن ..تررن ..
:افف شكلي برفع [عليها]على مساعد
وهو يحاول يهدي عشان رهام جنبه
بقلت صبر : شنو تبــي[افف على احذر ]
وهي تمثل القهر : هـ الحماره ..عنك صح ؟!أدري ما يحتاج تأكد لي
أنقهر منها ..فقام عشان لوكلمها على أنها بنت ما تسمعه رهام

لما تباعد
عزوز: أنتي هييي ما أسمحلك تتكلمي عن زوجتي كذاا ..هذي المره بعديها لك والمره الجاايه ..والله لرويك نجوم الليل فيعز النهار ..
طوط
طوط
طوط
رجع مكانه وهو يتصنع الأبتسامه
عبد العزيز : اووف هالنشبه ..غصب يبي يكلمني هالوقت
تررن ..تررن
وهو يحاول يهدي ..
:شعندك؟!؟
مساعد : وش فيك ..لا قوم سطرلي بعد يالله قوم
عبد العزيز :هااا[ما شفت المتصل ..صج أني دلخ]
مساعد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..والله أنك تووحفه..شكلك توهقت هاا ؟!اقول يالحبيب كمل قعدتك معاها
..يالله باااي
سكر وهو يحاول يغير الجوو
عبد العزيز ..طالع في رهام الي مستحيه : وإآإآإو تصدقين ..أنت أحلى بدون غفصه[يقصد المكياج]
استحت رهام وقالت : آ..آ..آ..تسلم
: الله يسلمك ياعثل
نزلت راسها للأكل ..بحياا :[يا ربي .. منك يا عزيز لازم تخليني استحي وأنا اقول بتشجع اليوم]بهمس: الحمد لله
: شويش لا تطيح عيونك ..ههههههــ
ترررن ترررن
شافه نفس البـ ن ـت:أوووف ..
شغله ..
وبعدها سكر الجوال ..
انسدت نفسه :مدامك شبعتي ..مع أنك ماأكلت شيء ..بشكلك تسوي رجيم ..أنا ابيك دبه ..مو عصااه
رهام : .........
عزيز وهوقايم :خلاص مشياا

بعد ما تسبح وخلص توجه الشركه .
.
.
.
:سرااج ..
جود بعربجه: نعم ؟!
مساعد : نعامه ترفسك ..
جود : وياي
مساعد :..أبي اروح الشركه ..
جود: وأنا ماسكك
مسلعد :هههههههه شكلك فهمت غلط قصدي أنت خلصت تنظيف السياره ولا لاااا...
وهي تثآوب :لاااا توي جاي ..
مساعد : صباح الخيير
جود: تو الناس .. خلاص لما أتجي الظهر أنظفها ..
مساعد : لايمكن أتأخر
جود : أجل ..بعطنيك رقمي ..عشان تتصل إلي لما توصل ومرـر وحده أسقي الزرع
مساعد : اوك
جود:خذ.................
كتب الرقم ودق عليها
مساعد :وهذا رقمي
جود أبتسمت وهي تتذكر المفآجأه: لا تنسى يوم الجمعه ..تعلمني سوآقت السيارة
مسآعد : وأنا أقدر أنسى ..[وهو يسخر]وأنت ناشبه بقلبي
ذكرت سعد هي كذا تهرج معه ..ابتسمت: عآآد تعرف أني نشبه ..الله يعين عليك
مسآعد : قولي..أقصد قول الله يعيني عليك ..

.
.
.


أنتهى البآرت

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:03 PM

ليت قلبي مثل الحجر قاسي



♡البآآآآآآآآآآآرتــ ـالربعـ ♡



.



.



.




مر أسبوع




رآكان [وهو حاظن نجمه] : زعلانه ..حبيبي..



وهي مبرطمه وبدلع : أييييييييييييييه ..



رآكان :تزعليين من حبيبك ..



وهي تسوي روحها معصبه..وتتباعد عن حظنه :أيييييه ..أجل كل يومين ..رحت مع أصحاب رحله..



رآكآن وهو يحك شعره :حبيبي..شفيك..أنا كل يوم جمعه أطلع معاهم..



لفت عنه وتكتفت وبدلع:وحنا ..ما تطلعنا..



أبتسم وحط يده على كتفهاآ:ولا يهمك..حبيبي بكره نروح البحرين ونقعد لينا يومين سياحه..هاا شرآآيك؟؟..



لفت إليه..حظنت هوبدلع زآآآآآآآآآيد:فديتك..



حظنها أزياده:تسلمي عمري..




خرب هاللحظه الرمنسيه..صياح عبود النآيم ..



قامت إليه :أكيد يبي ماآي..



رآكان :جيبي لي مآي معاكي..



.


.



.





طول هالأسبوع أونقول أن من أول مآآرجعت من السووق كآنت همس

ما بكت ..ولا صرخ ..وحتى دمعه نزلت منها..هي في مرحله صدمه ..





كلما كلموها ..تطالع فيهم بنظره غريبه ..هذي هي حآآآآآلها




أسيل وهي متضآآيقه ..وهي رآفعه صوتها شويه :أفففففففففف..نووورووه ..زهقتيني ..كل يوميآآ تجين .وتسألين نفس السؤال..



نواره بهدوء[وهي عآرفه حآلتها]:خلاص ..أسول ..والله موقصدي ..تعرفين غلات همس ..لذلك أسأل..



اسيل :وأنا أقولك نفس الجوآآب..أن همس من يوم رجعت من السوق ..ماتكلمتــ..



[بألم]ولاصآآحت ..وبكت ..ولاشئ..



كل ما كلمناها ..نآآظرت فينا وبعدها تروح ..



نواره بخوف:أهم شيء تآآكل ..



وهي تدمع على حآل أختها:شوي ..



بهدوء:أشواااااااا..



....



شوي إلا تتكلم..



أسيل :والله موقصدي أصرخ عليكـ..



نوار وهي تمزح[عشآن تغير الجو الكأيب]:أييه تو النآس ..هذا لو جوري كأن ماصرختي في وجهها..



أن فتح البآب ..ألتفتو[همس ..وأسيل ..ونواره]على البآب..



[همس من سدحه على السرير وتطآلع السقف..وسآكته .. مو معهم سرحآنه ..أما نواره واسيل في زاويه في الغرفه ..بعيد شويه ..]



وهي تمزح:وش أتحشو فيني..



نواره :طرينا القط جى ينط >>مثل



جلست جنبها ..



اسيل :هههه قصدك..الطيب عند ذكره..هلا والله بـ مرت أخوي..



أبتسمت نواره لجوري الى قدرت تطلع اسيل شويه من همها وهم أختها..



بآدلتها جوري الابتسآمه بـ خجل..وبهمس : فديته ..



نوآره بـ صوت عالي شويه:هآآآآ..وش..بدينا بالغزل من هـ الحين



جوري ضحكت بتوتر:هههه



نواره تهمس في أذن أسيل : المفروض أحنا الى نطلع همس من هـ الجو



جوري نفس طريقة نواره : عشآن تتحسن



اسيل بصوت منخفض : بحاول ..لان لما أشوفها كذآآ ماأقدر..كل سب وشتم فيه..خلاص هي ..منهاره تقريبا..



نواره :خلاص نحآول ..أوك..



اسيل × جوري:اوك..



نواره :اسول..بمآأنك نشفتي ريقي ..جيبي كآس مويه



اسيل :أفففففففففف..أنزين



لمآطلعت



تذكرت الجوري: هآ طلعت نتايج التحليل ..أيجآب مو



نواره :اييييييه ..



جوري بخبث:تلاقيك طلعتي فيه لمآ شبعتي يوم رحتو تحللو..



نواره رفعت حآجبها :كلن يرى النآس بـ عين طبعه ..



استحت جوري[ لانه كلامها صحيح]:...



نواره تنهدت :اصلا لما رحت كآن آخذ التحليل ..وطلع ..



جوري :والله؟!..



نواره :أييه ..



إلا تتدخل اسيل وتمد لـ نواره ..



جوري : وللحين مآشفتيه ؟!



نواره :ولا بشوفه ..وبعدين أنا بعرس عليه لـ شكله ولا لأخلاقه



اسيل : أحلى يـ قويه..



جوري ..ميلت بورها ,,وفامت تتحنطب بصوت مو مسموع..



نواره×اسيل:ههههههههههه



.


.





.



متردده تتصله ولا لا ..



عزيز و وجود في هـ الأسبوع



كلمآ أتصلت إليه ..مآآيرد أو يشغله ..وبعدها يسكر الجوال ..



بس أمس ..قطع الخدمه..أو زي مآيقولون ..غير رقمه وسكر الرقم الثآني ..




مآ حست أنها دقت على يعقوب



صحآها صوته الجآمد: نعممممممممممممم ؟!



وجود وهي موعآرفه تقوله شيء:هلا..آ..آ..آ



رفع حآجبه ..وينتظر ردها: ......



وجود:عبد العزيز غير رقمه..و مـ ـ ـ



قاطعها : فهمت .. برسلك رقمه




طوط



طوط طوط




سمعت صوتـ..ـالمسج..




فتحت الرسآله ..وحفظت الرقم..واتصلت إليه ...



.


.



.





عند عزيز..



كآن يسوق السيآره



ترررن ..تررن ..



رفع وشآف رقم غريب..دقق في الرقم..



صرخ بقووووووووووه :أففففففففففففف ..يآآربي



كآن بيصدم من القهر ..بس الله ستر..سفط على جنب ..وكلمها



بصريخ:أففففففففففففففف أنتي مآآتحسييييييييييييييين ..زهقتيني ..طفشتيني في عيشتي ..نآشبه فيني ..حقرتك..وطنشتك.. غيرت رقمي ..ولازلتي تلحقيني ..يآأختي مآعندك أحسآس..فكي عني ..



أنقهرتـ من كلامه الجآرح..بس سوت روحها تصيح:عزوز..أنا بس أبي أسمع صوتك..مو لازم تهذر وتسولف معي ..المهم أحس بـ وجودك..



عزيز:...................



وجود:أنا ماطلبت شيء ..بس أبي أسمع صوتك..



عزيز بزهق: أففففففففففففف ..وإن شآء الله متى بتشوفي غيري ؟!



وجود بدلع :وأنا أقدر أتخلى عنك ..



عزيز:. أنزيييين .خلاص..بس أنقلعي عن وجهي ..



طوط طوط طوط..

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:04 PM

وجود:أففففففف ..هذآ شآيف نفسه علي مدري ليه ؟!..هذي المره بمشيها لك



بس..خلك تحبني ..والله لوريك ؟!



.


.





.


كانت تسقي الزرع ..لفتها مرور مساعد ..





:مسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآعد



:نعم ؟!



حبت تردها إله :نعآمه ترفسك انت بس



ضحك :هههههههههههههه وش عندك يالحبيب؟!



أستنكرت كلمه الأخير ..بس طنشت :جى وقت الحصآد..



هزت رأسها بقهر [هذا خبل ولا شنو ]:اففففففف ..يعني ..أبي سله أو شيء أحط فيه الثمر ا



:اوكي ..ماطلبت شيء..



ولما جآبل ليها



:أييه خلص بسرعه..عشآن أتأكد أنك خلاص تعرف اتسوق



أستآنست :اوك



مسآعد :بروح ..وبرجع بعد سآعه [وهو يمزح]أبيك تكون مخلص ..فأهم؟!



أبتسمت :فاهم




:الحمدلله إن أنا نظف السياره قبل مآأسقي ..



كانت مرـره تسرع ..بقى عليها بس تودي السله جنب الباب ..



هو وصل بسياره وفتح نافذت السياره ..:هاا اشوفك ما خلصت يا سرااج



:جأأأي




من بعد ماسآآقت السيآره



سفطت على جنب



جود وهي تخشن صوت وبعربجه:مشكوور أخ مسآعد على المعروف



:الله يسلمك..بس نفسي أعرف وش شعورك أول ما سقت السياره



:بـ صراحه مآ بخفي عليك أن اول ما سقت السياره خفت اشوي ..بس [تتفآخر]عزيمتي هي خلتني أأسوق ..و..وبعدين نصآيحك



:حللوه ذي نصآيحك ..قصدك أنفع أصير مدرس سياقه



:هههههههههههههه..طبعالااا



:لييه ؟!موانا علمتك



هزت رآسها :شوف ..أنت نصآيحك زي وجهك



:الحلو؟!



:لااا ..يعني مآآتصلح تكون مدرس ..وبعدن أنت تخربط على بس أنا أعديهآ لك ..واقول في نفسي ..هذا كييف يسوق سيآره ؟!



هز رأسه [مآفي فايده ..أبد ماتخلي هرجها]:المهم أنا عآزمك على عشآء...شنو رأيك؟؟



جود ..أستنكرت ..وبعصبيه :لا طبعا ..



مسآعد:طيب..نبي نسوي حفله لانك تعلمت السوآقه..



جود:مآيحتاج..[أفف يبي لي أروح وأسويلي الرخصه..أففففففف]



طلعت من السياره



جود:بآآي



رآحت وهي تفكر في هـ الرخصه..




.


.

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:07 PM

في اليوم الى بعده..



في السيآره:



رآكآن وهو يسكر الجوآل: حبيبي ..بـ روح و راجعتلك..

نجمة:لييه ؟!..

راكان هو مبتسم : ابوي يبيني في موضوع على قولته مآيتأجل ..

نجمة[أففففففف ..مآدور الأ هـ الوقت]:طيب..أنتظرك لاطول..

رآكآن :أوك..





رآكآن وهو يدخل المكتب :السلام عليكم..

ابو رآكآان :وعليكم السلام ..هيآ يا يبآ مشغول..

رآكآان:أبدا..وحتى لومشغول افضى لك..

أبوه بجديه : يآ بوك..أبي أكلمك في موضوع

رآكان:تفضل

ابو رآكان وهومتردد : زوجتك همس قعدت من الغيبوبه ..و..

قآطعه بهدوء :خلاآص مآيهمك أطلقها..وأنت تدري آنهم يبوني آطلقهآ

ابورآكآن فيه قهر ..بس كتمها:من حقهم يـآ يباا أجل من ثآني يوم من غيبوبة همس نكتشف أأنك معرس لا وعندك ولد .. يآ يبا عآتبوني أنا بعد..ليه ماتكلمت ليه ما قلت ..يمكن مآتوآفق..أومآ يتم هـ الشيء..ومن هـ الكلام..يا ولدي

يبرر:يايباا ..أنا أخذت همس ..عشآن أمي ..هي عآجبتها ..وتقول أنها سنعه

ابو رآكآان:يعني أنت مغصوب عليها

ضحك:هههههههههه أنت كم مره قلت هـ الشيء ..أنا مآني مغصوب ولا حآجه..[وهو يعيد السآلفه الى حفظها من كثر ما يكرره لأبوه..أو لأمه .أو لأي أحد ثآني]أمي تكلمت عنها ..وهي مثل مآقلتلك ..عآجبتها ..فقآلت :بخطبها لك يا ولدي ..فقلت ليها : على رآحتك..

سكت شويه ..وبدون أهتمام:وبعدين اشرع محلل أربع

أبو رآكآن:أي اشرع محلل أربع مآ قلنا شيء بس..لازم على أقل عندها فكره يعني تعرف

راكان :خلاص بطلقها ..مو هذا الي يبوه

أبو رآكان :بس أنا أبي أرجع الميآه لمجآريها ..

سكت رآكان ..

بعد شويه ابو راكان: هاا وش رايك ؟!

رآكان وهومو دآق كرت [خبر]:والله يايباا..أنا عآدي بس يمكن هم الى يمآنعون

ابو رآكان طنش كلام ولده :متأكد ؟!

رآكان..بعدم اهتمام:ايييييييييييييه

ابو رآكان:يالله توكلنا على الله ..وخير البر عآجل

بدهشه:هـ الحين ؟!..

ابو رآكان:أييه ..أسبقني لسياره..

رآكان:بس..بس

ابو رآكان هو مبتسم يمسكه من أيده ويسحبه

رآكان:لحظه يايباا..

ابو رآكان:وشو ياولدي ..

رآكان:أنا اليوم وآعد نجمه أطلع بها..كنـ ـ ...

قآطعه ابو رآكان:خلاص المره ثآنيه

رآكان:يايبآآ..هي تنتظر في السياره ..

ابو رآكان:يا ولدي قلت لك مرـره ثآنيه ..وبعدين خلآص ودها بيت أهلها [أبتسم]موهي طول الوقت يآ في بيت أهلها او في الجنآح..

رآكان:يبآ خلاص الاسبوع الجآي أروح معك ..

ابو رآكان أنقهر من ولده: وليييه أنت مآ تآجل الطلع لوأنت تفضل تسمع كلام مرتك على ابوك..

أنصدم رآكان من كلام أبوه ..

مسك أعصآبه وقآل بهدوء : يالله خلنا نروح ..تفضل سيارتي جآهزه..

تقدم قبل ابوه ..



ركب السياره ..

قال بهدوء : أبوي بيجي يالله أركبي ورآء..

طلعت وهي مو فاهمة شيء وركبت ورآء..

الا يركب ابو رآكان :السلام عليكم ..

:وعليكم السلام ..

ابو رآكان:وش أخبارك يـا بنتي ..

نجمه:بخير يا عمي

..



هدوءأستمر لـمآ وقفو قدآم بيتها..

رآكان بهدوء بس دآخله يغلي قهر:يالله حبيبتي نزلي ..

نجمه كآنت بتتكلم بس شآفت نظرآته فهمتها [معناتها بعدين أقولك ] ..

نزلت وهي عندها فضول تعرف السآلفة الى خربت مزآجه..وغيرت رأيه بروحت البحرين ..





وصلو قدآم بيت همس ..

رآكان :بيا أتصلت لـ عمي أبونوآف..

ابو رآكان بهدوء: مآيحتآج..



دقو الجرس

فتحت ليهم حورالى كانت تلعب في الحديقة معا بنت الجيرآن

بـ صوت بريأ: السلام عليكم..

ضحكوعليها مولان المفروض العكس ..

ابو رآكان:وعليكم السلام..هنا ابوك ابو خآلد؟!..

وهي تسوي روحها سنعه وكبيرة :اييه ..أتفضلو المجلس ..

مرو من الحديقة الصغيره

ودخلوا من باب المجلس

ورآحت تقول لأبوها الى قآعد في الصآله

:بابا رجالين ينتظروك في المجلس

نوآف بتهديد: حور مو تكذبي..

حور :والله العظيم ..دق الجرس وفتح ليهم الباب وقلت السلام ..[وحكت السآلفه بتفصيل الممل]

ابونوآف يطلع في ولده:مو أنا قآيل إلك روح أفتح البآب..الحين وش بيقولون عنا

نوآف :قوم ياابو نوآف..لايقولون تأخرنا عليهم ..ويالله يا اسيل جهزي الشآي

أسيل تخصرت :أحلف عآد

نواف ويا أبوه وهو طآلعين للمجلس الى برآ :ههههههه والله

اسيل:افففففففف ..وهي تحآول [تقطع شروذ همس وهي تمزح ]..مابتسآعديني يآ هآنم

همس ما انتبهت ليها :.......

ام نوآف بحزن: خلاص بقـ ـ ..

اسيل :تكفين ياأم نوآف لاتقومين ..أنا بس أبيها تنسى بعض النآس

.
.
.

مروج:شرآيك تتغدين أياي في البيت

وجود:هاا..لا أنا المفروض أنا الى أعزمك على الغذاا

مروج:لا حبيبتي ..انا قلت أمي تحسب أحسأبك..وبعدين هي تبي تتعرف عليك..

قطبت حواجبها وجود ..

مروج:لان يا حبيبتي..أناأتكلم عنك كثييير

وجود ..اعترضت :لاأنا عآزمتك والمرـره الجآيه أنتي

مروج:لييه أنت رأسك يأبس

ضحكت :ههههههههه بس شعري نآعم مو خشن أو جآف

:ليه هالغبآطه ..وبعدين كل مره أنتي الي تعزمني ..خليني اعتزمك ..

:بس..

قآطعتها :خلاص زعلت



وبرطمت ولا كلمتها

وجود:ههههه ما ينآسب لك الزعل خلاص بروح معك..

رآحت ضمتها وبآسها في خذودها :الله يخليك لي

مشت مكان البوسه ..وقالت وهي تكتم ضحكتها..بس تسوي روحها معصبه : أووووووف هـ الحين بيحسبون شذوذ

وطلعت وهي تضحك ..

وجود:هههههههههههههههه

[أفففف ..هذي ما تشتغل ..كل هيآآته بره بس تروح وتسولف مع الرايح والجآي ..وتجي تهذر معي وقولي وش صآرليها ..وكل يومها كذآآ..مروجووهذي مفروص سموها المروجوجه ]

أتصلت

وجود:أهليييييين حبيبي..

عزيز:أوفف

وجود:شفيك قلبي ؟!

عبد العزيز:سمعتي صوتي..موهذا الى تبغي ..يالله

قاطعته بدلع:لحظة قلبي ..

سكت شويه يستوعب [هذي وش تخربط]

أبتسمت وهي تعرف ان الكلامة الحلوه هي الي بتلين هالعصبيه :مشتآقه لصوتك وصورتك :أفففففففففف

طوط

طوط

طوط

أتصلت مرـره ثآنيه وثآلث

عبد العزيز[اللهم طولك يـا روح]:هممممممممممممم..

:حبيبي ..شفيك؟!

عبد العزيز :ما فيني شيء ..بس فآرقي..

وجود:عزوزأكييد فيك شيء..

أبتسم على الفكره الي خطرت على بآله :إذا صج تحبيني ..سكر

[هالغبي ذا مصدق روحه]:اوك حبيبي ..بآيات


.
.
.

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:07 PM

.
.

جود وهي تتمشى وتطالع في الرخصه :أففففففف أشوه أن خلصت هـ الرخصه.ما بغيت أخلص ..عآد كلش ولا نظرآتهم ..يناظروني ومحتقريني ..خفت إن ما يسون هـ الرخصه بسبت نظرآتهم.. يالله بروح السوق



دق سعد..



جود:همممممممممم ..

سعد:بل بل بل ..سلام عآد..

جود:أنا مو فآضي..

سعد:وينك؟!..مآشفتك في بيت مسآعد..

جود:أنا هـ الحين مشغول لما أخلص أكلمك..سلام..



وصلت السوق وصآرت تتجول في المحلات النسآئييه..

شآفت فستآن مره نآعم عجبها وقررت تشتريه ..صارت تتلمس الثوب

وهي تتذكر أنها كلما جت السوق تشوف هـ الملابس تتحسر تتمني تلبسهم ..وتروح تجربهم وتطلع في نفسهآ وتقول:أنا احلى بـ هالملابس بـ كثير أففففف يآربي عفوك..ورحمتك يالله

وتقعدتبكي بصوت مو مسموع وبعض الأحيآن تمسك عبرتهاولا تشترى شيء ..

:عجبك ؟!



لفت بقوووووووووه لمصدر الصوت ..لدرجه ان رقبتها عورتها

شآفت مساعد يطالع فيها وهو مبتسم ..

جود:لاااااااااااااااااا

[يآربي هذا وش جآبه هنآ..أشواه أني ما صحت وأنا أفكر..والله ابتلشت معآه..ذا الغبي ..كلما شآفني في مكان لازم يسلم علي..أفففف منه ]

مساعد:أجل لييه..أشوف نظرآتك تقول كذآ

جود..تبي تطلع نفسها من سؤاله وبعدين وش جآبك لمحل النسوآن؟؟

مساعد:هـ السؤال أنا أسألك يا سراج..[وشددعلى الأسم]

سكتت مآعرفت ترد



جود تبي تفتك منه: بروح..أشترى لي أثياب

مسآعد:سرآآج..

جود:أففف نعم..

مسآعد: تصدق يارجال..أنا عآجبني ثيأبك..تعرف تنقي شرآيك أخاويك..

جود:ما يحتاج ..وبعدين انت تعرف بعد تنقي

مسآعد:طيب خليني أخاويك ..محد معك عشان تشآوره ..

جود:اففففففففف خلاص فكني ..تعال معي..

.

.

.

ابونوآره :والله ويش أقولك يا ابوسعود..حنا نمر في ظروف صعبه ..بس أول ما تلخص أكلمك..

ابو سعود:الله المعين ..يالله مع السلامه..

أبو نواره: الله يسلمك..

ابو سعود:يآ سعود ..

سعود وهو منشغل بجواله وفي فمه ابتسآمه سآحره :........[مو منتبه]

ابو سعود..بصوت عآلي:وصمه..

سعود:سم طال عمرك..

ابو سعود: صآر لي سآعه أكلمك

سعود:اسمحلي ابو سعود..كنت مشغول ..

ابو سعود:الله على الشغل ..المهم ابونوآره مكلمني ..ويقول بتتأجل الملكه ..

سعود:خيير انشآءالله



رن جوآله بنغمهـ مميزه

قآم سعود عن أبوه

ورد:هلا والله بـ الحلوووه

.
.
.

تـحـدوها البشر 09-02-10 11:08 PM

أنتهى البارت الرآبع ..
ويالله شجعو وردووو ..

ملكة القلوب 10-02-10 09:27 PM

روايتك مميزة يسلموا الايادى
و منتظرينك لا تتأخرى

تـحـدوها البشر 11-02-10 02:12 PM

هلا واللهـ
تسلمي ياقلبي ..

انتظري بس اشوف تفاعل ورآح انزل بقيت البارتات الي كتبتهم..

سافانا11 12-02-10 03:10 PM

حلوه الروايه وبدايه مشوقه ’’’’

وان شاء الله تشوقين التفاعل مع البارتات الجايه

تـحـدوها البشر 14-02-10 09:32 PM

.
.
.

ليت قلبي مثل الحجر قاسيالبآآآآآآآآآآآرتــ ـالخآمسـ
.
.
.

وآقف عند بآب المجلس وهو يشوف زوج أخته
تقدم بخطوآت سريعة لن وصل إله مسك وخنقه بقهر :أنت يآبن الذين ..[وصآر يشتم ]
أما الآخر يحآول يبعده يفك أيده...
..
هز رأسه بقهر وهويبعد هالفكره أو التخيل من رآسه شآف ابوه متقدم يسلم على ابو رآكان ..راكان هالأسم كره كره الشخص نفسه ..أفففففف ..كان معآه أخوه علاقته مرـرـره حلوه بس من أنكشف الغطآء ..خلاص صآرت علاقته كـ أعدآء..مره صآرت زفته

تقدم وهو يحآول يمسك أعصآبه ..كذا مره ابوه يهزه ويقوله ..لا تجآزي الأسآءه بمثله ..لا بل الأحسآن
سلم على أبوه ..ومن بعدها سلم على هالرآكان..مسك قبصته ويرص عليها وصار يطالعه بحتقآر ..الثآني ماقصر وعطآه نقس النظره
تبآعد وجلس عند ابوه
هدوء
هدوء هدوء خيم للحظآت
ابو نوآف :نوآف يايبا قوم جيب القهوه والشآي
ابو رآكان تكلم : لا تسلم..أنا جآي لكلمتين وبعدهااا طالع
.
.
.
وجود:هلا حبيبي ..
عبدالعزيز:......
وجود وهي تسوي ورحها خآيفه عليه : عزوز .. حبيبي..
عبد العزيز : نعم ؟!
وجود تتنهد بتصنع : اهااا ..الحمد لله ..تدري حبيبي ..خفت عليك
:هههههه ..من وش خآيفه علي ..
وجود:مدري ..بس لما مآ سمعت صوتك ..مت من الخووف ..الحمد لله ..بصلي لربي شكر ان خلاني أسمع صوتك..
ضحك عبد العزبز من جوآته :.........
وجود ..بدلع: يآربي ..لازآل قلبي يدق بقوه ..عزوز لا تخيفني عليك مره ثآنيه ..
:ههههههههههههه
وجود: فديت هالضحكة وصآحبها ..
:هههههههههههههههه تسلمي
وجود:الله يسلمك ..[سكتت شويه]عزوزي ..
:سمي ..[أففففف ..مأدري كيف رخيت معآها ..هالحين ..بتزودها ..عطيتها وجه..غلطآن أنا لما قلت هـ الكلمه ]
وجود تتصنع الفرح : تسلم حبي ..بس كنت بقولك ..الاسبوع الى كنت مآكلمتني ..فيها كآنت أصعب ايآمي ..ياربي ..أشواا انها عدت بسرعه ..تدري هالسبوع الى مضى لا ليلي ليل ولانهآري نهار ..كنت أحس بظلمه في قلبي..وفي كل مكآن ..
عبد العزيز :...........
وتزود بالكذب : لدرجه أني أخذت أجآزه ..
رفع حآجبه وهو مو مصدق ..بمسخره:صدق ؟!
وجود عرف من نبرته السخريه [عآآد صدقت ولا ماصدقت بصقآق ]: والله..اول شيء مآرضيت المدييره بس لما شآفتني
قالت : رأفتة بج أربعة ايام وأنا مآ اقدر اعطيت أكثر لان الشغل كثير ..
عبدعزيز ما يدري يصدقها ولا لاااا ..مو عآرف صدقها من كذبها..[واناوش على منها كذبت ولا صدقت ..أنا رجال متزوج ورااااااااي حرمه ..بس بكلم ذي عشانها لجتني كل مره متصله وتتمسكن مدري لييه ..أكيييد طمعآنه في لفلوس ..أففففف ..ويمكن لاااء ..يمكن هي صح تحبني ؟! ..أنا وش أخربط ..الله يخلف ]:.........

تـحـدوها البشر 14-02-10 09:33 PM

وجود :عزوز قلبي ..
عبد العزيز:هممممم
: تكلم ..مو بس انا الى اتكلم ...احكي وش صارلك ..
ابتسم بخبث:مو أنتي تعرفين وين أروح ؟!وين اجي ..فـ ميحتآج..أقولك
:صحيح ان انا أعرف ..بس أنا حآبه أعرف منك هـالحكي
:طيب ..أنا ..
قآطعته وهي مبتسمه :أنت قدآم بيتكم وقآعد في السياره ..وطبعا أنت مطفيها ..وقآعد تكلمني وأنت تطالع الرآيح والجآي
صح؟ّ!!!![مو هذي عآدته إذا كلم وما يبي أحد يدري ..]
طآح الجوال من يده ..[شنو هـ الدقه ..كل الي قآلته صح ..ما بأقي الا تقول ويش بلبس]
ضحكت بصوت مومسموع:ههههههههههههههههههههه
:عزوز ..قلبي ..حبيبي ..تكلم
رفع الجوال من حظنه وقال بلهجه غريبه : أنت شنو تبين ؟!
.
.
.
جود:وش رأيك تآخذ ذا القميص [قميص مخطط بأزرق كحلي وأصفر هآدي ونص كم ]..
مسآعد:ولييه أنت ما تأخذه
جود وهي تفكر وهي حآطه أيدها على دقنها [اصلا بيبن ذا جسمي وأنا دآيما أخذا أكبر بمقآس أو مقآسين ]:لا ما ينا سبني ..لانه ما عندي عضلات زيك ..
مسآعد حرك حوآجبه :.أعجبك ..
جود عصبت : اقول انقلع من وجهي ..[سكتت شويه ومن بعدها وقالت وهي تتصنع القهر.. ]انا ان شآء الله بتدرب حديد ..
مسآعد نقع من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه..
مسك بطنه وهو لا زال يضحك ..و دمعت عيونه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
رفعت حآجبه وهي تمسك ضحكتها : وبعدين معـ ــ ــ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
طالعو في بعض وضحكو مثل المجآنين :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مسأعد من بعد ما وقف من نوبه الضحك: بجد بجد ضحكتني اخ سرآج هههههههههه..
جود رفعت حآجب : أســ ــ ـ ـ...
مساعد:خلاص لما تصير عضلات سآعتها تكلم معي زي الناس..ههههههههههههههههههه..
جود ..أنقهرت من كلامه: انطم وأنقلع من وجهي ..
ولفت بتروح بس مسكته لـ كتفها وقفتها ..سرت في جسمها قشعريره ..كآنت بتقوله :لاتلمسني ..بس انتبهت أنها تمثل دور البويه
فقالت ببرود عكس النآر الي جوآتها : نعم ؟!
حس على عمره فتركها كآن ناوي يعتذر بس هي أعتقادها ولد فقال: خلاص أمسحها بوجهي يا سراج
[الحمد لله فكاني ..والله لو مافكاني قمت له وأنكشف ..الحمد لله]
ابتسمت بمرح :الظآهر أنك منشفه يا اخ مساعد
:هههههههههههههههههههههههههههههه سرأجو أبد ما تحلي سوالفك
:خلاص مشينا ؟؟!
هو مبتسم : لا ..بشتري لس هذا القميص الى أخترته أنت ..وأنت رح حاسب
من بعد ما طلعو من المحل كانت جود أخذت ليها جينز أسود وتيشيرت أصفر أما مسآعد أخذ نفس الجينز إلي عند جود والقميص الى أختآرته
مسآعد : افففففففففففف ..عطشت ..بروح أشتري لي مويه
جود:يالله أعزمني على سندويش شورمه ولا أي شيء ..أنا جعت
شرآء قآرورت مويه وطلب سندويشت شوآرما 2
مسآعد : مو كأنك رفضت العشــ ..الا سويت الرخصه ؟![سأل وهو يشرب مآي]
جود بعد اهتمام : اييييييييييييه
مسآعد شرق بالماي: بل مسرع ما سويت هالرخصه ..
جود بعد اهتمام لكلامه : مستعيل ابي اسوق ..
مسآعد :بس انت ما عنك سياره
سكتت ومتا عرفت ترد .[في هذي معك حق]وشويه وقالت : بجمع لي عشآن اشتري لي سياره
.مسآعد : على ما تجمع لسيارتك بخليك تسوق بسيارتي [وغمز إليها ]هاا شرآيك ؟؟!
تحس انها بطير ..لان الارض موسآيتها ..أول شيء يعلمها على القياده وبعدها بخليها ..أستانست بس ما حبت تبين إلها فقالت : صرت هندي العايله ..اول شي انظف السيارآت تطورت وبعدها أسقي ..ودالحين يمكن تخليني سواقكم
مساعد:هههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك
جود ببرود: لاخله أحسن يخاويني وأخاويه
كان بيتكلم بس جآبو سنويش

.
.
.
سعود:هلا والله بـ الحلووه
المتصلة :هلا بحبيب قلبي
:هآآأخبارك قموور
قمر:بخير وقلبي ..هاا جيت من أمريكا
ابتسم سعود ع الكذبه الى كذبه ع البنيه : أييه ...يا قلبي ..
قمر ..بدلع : عسى ما قعدت تقزقز ..
كآن بـضحك على هـ الخبه ..بس تذكر نوآره الى سكبت عليه العصير فسكت وهو مشتعل غضب :.......
قمر بخوف : حبيبي ,,شفيك سكت
قال وهو منقهر : ابدآ ما فيني شيء ..بآي
وسكر بدون ما ينتظر ردها ..
اتصلت مرم ثانيه وثالثه وهو يعطيها مشغول بزي وهي المسكينه تحآول..
فـ النهايه رد ع ليها
بينفجر :نعم ؟!
وهي تصيح :خلاص بدر والله العظيم ما اشك فيك ..بس أنا أموت فيك وما استغني عنك
ضحك ع الخبله هو في وآدي وهي في وآدي بس سوا روحه ثقيل وقال: هآآ ما سمعتك عيدي ؟!

تـحـدوها البشر 14-02-10 09:36 PM

وهي تشآهق وتتكلم بمقطع:والله ..انا ..مــأ ,,أحبك ..أنا ..ما أسـتغني ...بدونك أنا ماأقدر اعيش [وما كملت وقامت تصيح]
[هههههههههههههههههههههههههههههه ..مصدق اني زعلان ع السآلفه السخيفه ..الله المعين ع ذي ناس خبلان ]بثاقاله :أنزين أنزين ..باي
:بدور حبيبي ..لا زلت زعلان ؟؟
سعود وهو ما سك ضحكتك:.ماني زعلان ..بس لا تعديها ...
قمر:انزين[وهي تمسح دموعها ]وأوعدك ..
وهو مبتسم :هههه ايه خليك كذآ .. ع العموم آنا بسكر أوك..
بحب:بس أنا ما شبعت من صوتك
سعود بصوت سآحر: وبعديين ..
قمر : خلاص بسكر بسكر ..يالله روح نآم لانك توك رآجع من المطآر..عشآن ترتآح
وهو ماسك ضحكته :بآي

سكر منها وهو يضحك:هههههههههههههههههه ..مصدقه أن انا احبها [هز رآسه ..وتذكر]هههههههههههههه لا ومصدقه اني توي رآجع من امريكا وانا رآجع من اسبوع من الكويت ههههههههههههههههههههههههه..
الا يدق جواله ..بنغمه ثآنيه غير الى قبلها
ابتسم وهو يشوف
جوآهر يتصل بكـ
سعود:هلا والله بالزييييييييييييييين كله ..هلا بحبيبتي جوآهر ..
.
.
.
دخل ابو نواف الصاله وملامحه جامده عكس لما كآن طالع كانت الابتسىمه على وجه
أم نوآف قلب نآغزنها ::خير يا ابو نواف ..علامه وجهك متغير ..
ابو نواف وهو يطالع في همس السرحآنه:ابو رآكان وولد هناا
ام نوآف شهقت بصوت وآطي ..أما همس من سمعت أسم حبيبها التفت ليهم :يعني فتحت حور لـ ــ ـ ـ[هز رآسه ]..طيب هم ليه جآين ؟!
هذآ السؤال اربكه وغير لون وجه 180 درجه ..همس وامها ينتظرون الأجآبه
همس بلهفه أما امها بقهر ممزوج خوف
قال بعد فترت صمت :جآين عشآن همس ترجع معآهم
عم السكوت للحظآت ..
ارتسمت على فم همس ابتسآمه ما شآفوها اهلها من أول ما رجعت من السوق
أما امها في دهشه ..وابوها يطالع مره في همس ومره في ام نواف
قطع عليهم السكوت صوت فرآحان : والله؟!
:اييييييه [شآف فرحتها..وبحزن على بنته ]يبونك تجهزين ..؟!
:آنـ ،ـ ـ
سكتت وهي تتذكر أنه كآن متزوج عليها حتى قبل مآيتزوجها ..
أستقربو امها وابوها ..كآنت مبتسمه وهـ الحيين مكشره ومبوزه ..هـالشيء حيرهم ..
ماتعرف ويش اتسوي ..أنصدمت لـما شآفت بعيونها رآكان ..وجنبه زوجته وولده ..
يمكن لوقآلو ليها كآن ما صدقت أبد أبد ..هي تعرف رآكان وش قد يحبها ويموت فيها والدليل جيته هـالحيين ليها..همس قالت في نفسها [أيي أيحبني والشيء مافي شك عندي
آييه أيحبني ومتآكده .. أنا أحآول أقنع مين ..أنا عآرفه أنه يحبني]

وصآرت تفكر بالفكره الى طرت ع بآلها [ عآدي ..مأأعتقد فيها شيء لو صآر الشيء
مرـره ثآنيه ]
همس تكلمت آخيير بعد فتره من التفكيير :يبآآ أنا موآفقه بس..
أنصدمت امها من قرآرها ..أما ابوها مفتنع ان البنت ترجع لزوجها ..صحيح منقهر عشآن ماتكلمو بس الحل مو الطلاق ..الـــــــــــحل ان يتفآهمو ويتنآقشو..هذا هو رآيه
ابوها تكلم: بس شنو ؟!
ابتسمت :بس مآأبي أرجع كذآآ
قطب حوآجبه :يعني ؟!
:ابي ارجع عروسه مثل قبل سنتين ..
أمها مصدومه وموعآرفه تسوي شيء ..كآنت نآويه تخليها تنفصل من رآكان
أبتسم :مآطلبتي شيء ياقلب بابااا..[سكت شوية ]متأكده خلاص أروح اقول ليهم كذآآ
وبدلع:أكييد
دخلت اسيل وقالت ببتسآمه :وشو الأكييد ...؟!
أبتسمت وقالت بخبث :سر ..؟
رآح ابو نوآف من بعد مآخذ القهوه الشآي والتمر ..
:اففففففف همسو يالله عآد تكلمي ..
وهي مبتسمه :ماني ماني ..
:أماه ..تكلمي قولي ..همسو تبي تحرق أعصأبي ..
أمها تكلمت وهي كآبت غضبها :اختك بترجع لزوجها ..
لفت وقالت بقهر :شنوو ؟!
وهي مبتسمه:الى سمعتيه .....؟!
رفعت حآجبها وبغضب قالت : لييه ؟؟! لييه ترجعين له ..وأنتي تعرفين وش سوى لك ؟!
همس بثقه :بس هو يحبني ..
قآمت اسيل :الكلام ضآيع معك
[قألت كذآ ماتبي تكلمها الحين لانها معصبه حدها ولأنهابعض الاحيآن تقول كلام جآرح وهي في حالت الغضب ]
ركبت فوق لغرفتهاوهي شوي وتكسر الي قدامها..,أمها رآحت للمطبخ تطبخ العشآء وهي منقهره ..
جآ نوآف وهو منفجر
نوآف : شنو الى سمعته من ابوي ..
همس وهي خآيفه من أخوها :وشو ..؟!
نوآف :أنك بترجعين للحقيرالى في المجلس
همس انقهرت من كلامه فقالت بقهر:اييه ..عندك أعتراض
أنقهر من ردها فقال :ابشرك عرسك بعد سبوع ..تجهزي لموتك..
وطلع من البيت ..
[هذولي شفيهم ..أسيل ونوأف وحتى أمي ..مايبوني ارجع ..أمي ماتكلمت بس عيونها قالت كثير ..هذولي ما يبوني أكون سعيده ..أففف ..يبيلي اروح لكوآفير وأتجهز تعني أقص شعري أصبغه .. كل شيء بسويه بس أنا مآأعرف وش الجديد ..خلني اتصل لنواره واخليها تروح معي]
جى ابو نوآف :السلام عليكم ..
:وعليكم السلام ..
ابو نواف:هاا قال لك نوآف؟!
:اييه ..بعد اسبوع صح..؟![ابي اتآكد عشآن اخوي منقهر ويمكن يخربط علي ]
:اييه ..

أخذت جوآلها ودقت ع نواره
نوآره:هلا والله بالغاليه ..
:أهليين حبيبي ..وحشتيني
مستآنسه لتغير حال همس:هذآني جنب بيتكم ..

في المجلس
بعد مادخلت نواره وهي مستانسه حدها لتغير همس
همس وهي مستانسه :ابي اروح لكوفيير ..وابيك تروحين معي ..تقولي لي الجديد ..تعرفين انا مدري عن العالم لمدة سنتين ..
وهي متفآجه :والله ..؟!
هزت رآسه ..نواره :طيب وش نآويه تسوين ..؟!
:كل شيء..كل شيء..
نوآره :طيب شنوالمنآسبه..

تـحـدوها البشر 14-02-10 09:37 PM

.
.
.
ببرآه:عزيز حبيبي قلبي ..شفيك أنا مآبي منك شيء غير اني اسمع صوتك ..بس هذآ الى ابه
الا تتخل مروج
عبد العزيز وهو يفكر : طيب ..آ
قآطعته بربكه: اوك ..بعدين أكلمكم..بـ ـ ـ ــ
قآطعه هو مبتسم بشر :لحظه ..لحظه ..أحد جنبك يـ بنت
ارتبكت وما عرفت شنو تدر..تحس أن يتصبب العرق ..و وجهها حمر :آ آ..بآآ
بلعآنه[بردها لك]: تسكر في وجه حبيبك عزوز
:........[الله يلعنك ..أنت مع خشتك ...مصدق روحك ..والله ثم والله لو مآأخآف يعقوب يزعل كآن عرفت ارد عليك يا كلب]
:يــآ ..يآ ..الا ما قلتي لي اسمك ؟!
:سـ سهآ..م
: سهام ..أمممم ..عشت الاسآمي
:الله يسلمك يآ.... [كلب]
ابتسم وبنبره كلها خبث:ليكون أحد من أخونك جنبك ..هآآ؟!
:................................................. ....
:سهام
وجود كآنت تطلع في مروج الى تقول :يالله خلنا نروح ..بسبقك لسيآره ..تعالي بعدي بس موتتأخرين
وطلعت
:نعم يا قلبي سهام
تفآجآء منها ..فكر بسرعه [معقوله تتكلم كذا قدآم خوآنها لالا ما أعتقد أكييد] :اييه أكييد طردتي أخوآنك
[هذا شنو هبل ولا هبل ..قلت له أن انا في الشغل بس ماعلى المجبون حرج]
: لا يا قلبي ..أنا قلت لك انا اروح الشغل ..ولا نسيت ؟!![سكتت شويه وقالت] تنسى الى دوم تفكر فيك ..تآكل تشرب ..وش تسوي وش تفكر نمت زين ولا لا مسآنس ولا زعــ
ابتسم عضب عنه [مو هوشآيف احد يهتم فيه]:بل بل بل لجيتيني خلاص بسكر بآآي
طوط
طوط طوط
:تطور ..قال بآي..وآخير ..بدى يلين ..[تذكرت]أووه مروجو بتقتلني
ركضت بسرعه بس فجآه طلع ليها شخص مستعيل مثلها وشكله ما نتبه ليها [الشخص طويل معطل ..يعني لازوم أنها ترفع رآسها عشآن تشوف وجها ]
رفعت رآسها تبي تشو منو الى طلع ليها ذا
تفآجأت بـ يعقوب ..نزلت عيونها وقلبهايخفق بقووه ..قآمت وهي لازالت منزله رآسها :اســ
قآطعها بعصبيه..خيير ؟!
:مـ ـ ابي شيء ..مع السلامه
رآح بدون مايعبرها....أو يشوفها بخير ولا لا أو يعتذر ليها: يعتذر مره وحده تحلمين ياوجود
كملت الطريق وفكرها سرحآن
وصلت لسيآره وفتحت الباب وجلست
مروج متخصره: لا والله كآن قعدتي هنآك ..
شآفتها سرحآنه ..وما نتبهت ليها ..قاللت :لما نوصل بتفآهم معها <<لا دآخل الأخت حرب

مروج :وجووود ..
وجود أنتبهت ليهآ من بعد ما كآنت سرحانه :همممممممممم ..
مروج :افففففففففففففففففف ..ياربي مدري شفيج ..ترى وصلنا ..
بحرج : ماانتبهت
:الي ماخذ عقلك يتهنى ..
وجود نزلت وهي مطنشتنها ..
نآظرت الفله بفهآوه ..[وآآو ..بجد بجد روعه ..لا والمزرعه وآسعه ..الله بس يعين الهندي الى ينظفها ..]كانت تعبر عن روعه المكآن في نفسها
طلت ترآقب المكآن لمدة ربع سآعه ..
مروج تطلع فيها وهي مبتسمه بشر
تقربت بخفه بدون ماتقآطع افكارها ..لن ما وصلت جنب اذونها وقألت بصوت لا هو عالي ولا هو نزيل :بوووو ..
انفجعت وجود.. لدرجه انها بغت تنط من محلها
مروج :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه..
وجود أنقهر منها .... مروج من شآفت نظرتها وشآفت وجهها ركضت متجه للبيت وهي تضحك وعرفت أنها ناويا ع شر أتجهت إليهاوجود وهي بعد تركض ..

دخلت البيت وبدون ما تنتبه للآثآث... وجود ألتفتت يمين يسار ما شافتها ..الغضب مآكلها ..سمعت صوت تلفزيون فوق ..[مروجو الغبيه رآكبه فوق تتخبى وفآتح صوت التلفزيون والله لوريك يالهبله ]..شافت زهريه جمييله فيها ورود طبيعيه وفيها مويه ..شآلت الورود وركبت بخفه بالزهريه ..وبدون ماتصدر صوت لدرجه أنها حست نفسه لصه مو جآيه تزورهم وتتغدى معاهم

أول مآركبت شآفت التلفزيون قدآمها والكنب حوله ..يعني الى جالس يشآهد مايشوف الى ركب ..والي رآكب مآيشوف الى جالس يشآهد والا قآعد ع الكنب
تسللت بخطوآت سريع لدرجه انها بغت تتعرق وتطيح ..ولما وصلت قريب الكنبه وهي بعدها ماتشوف مروج[هذا تفكييرها ]كبت المويه
سمعت صوت شهقه قويه مب نآعمه زي مروج لاااااااااء خشنه ..هي تعرف ان الماي بآرد أجل سأخن وهو في مزهريه ..ليكون تتخيل أن الى سمعته مو مروج ..
توقف سيل افكارها بالي وآقف جنبها نفس الى أنقدها من أخوها ونفس الى دوم تفكر فيه ونفس الى صدمت فيه قبل مآتجي
نظرآتهم معلق في بعض
نظرتها خوف أمانظرآت يعقوب عآمضه ماتدري غضب ولاقهر ولاكره ولا ماتدري تشوف ذي النظره دوم


ماحدتكلم
بس الى كان ينسمع انفاس يعقوب

:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماقدرت مروج الى توها رآكبه من شكلهم ضحكت ع اخوها يعقوب وضحك مرتين ع وجود
التفت وجود بغضب متناسيه يعقوب
:والله لردهـ ـ ـ
سحبتها مروج وهي تهمس :خلنا ننفذ بجلدنا ..قبل...
قال بصوت عآلي :لحظه ..لحظه ..على وين هآآ
وجود بلعت ريقها بخوف وقالت بـ نفسها :جآك الموت ياتآرك الصلاه>مثل
سكتت شويه
مروج تصريفه:بنروح نتغدى تحت ..
ببرود:اوك ..أنتظروني ..
غمزت له :وحنا نقدر نتغدى عنك ..
وجود تنهدت برتاح بس يآج\خوفا بعدين يتولاها


جلست مروج ويعقوب وامهم ووجود بس البقيه يانايم يابرى ..
كآنت وجودمقابل ليعقوب هي متفشه منه لانها كبت عليه المويه ..
وهو كلما يرفع رآسه تلتقي نظرآتهم وهي ع طول تنزل عيونها ..
مروج :افف ..تصدقين ياوجود مثل ماقلتي هذا الي أسمه مآجد في غرور مب طبيعي مصدق روحه ياربي قهرني اليوم ..يتكلم من طرف خشمه بغيت اعطيه كف على غروره ..أفففففففففف ياكرهي له ..
[سكت وأنا متسمره في محلي أفف منك يامروج ..لازم هالحرآج ..اففف اخر مره اقبل عزيمتها أنا توقعت ان انا وهي بس مو امها هالي قدآمي ]
رفعت نظرها ع أخر شيء كانت تفكر فيه..شآفت يعقوب وهو يآكل وشويه ويغص
عطته امه مويه
مروج تبي تحرجها :بل بل بل عليك عيون حآره ..أول ماحطيتي عينك ع اخوي شرق وغص ..
قلب وجهها الوآن قوس قزح
مروج ضحكت ع شكل وجود لفت وشآفت على أخوها شبح أبتسآمه ..أستانست لانه مب وآجد يقعد وياهم بس هالفتره صآر يقعد في البيت ..وهي ماتشوفه وهو يضحك او يبتسم
مروج:الله يعين زوجتك عليك يا يعقوبوه
طالعها ورفع حآجبه كآنه يقول لييه ..قالت :والله ابد ما اشوفك تضحك ولا حآجه ..الظآهر يبلك نزوجك وحده مثلك كلا مكشره
أم يعقوب :وي اسم الله ع ولدي ..
مروج : امايووه ..أنتي كلا تدآفعين عنه ..ولا مره دآفعتي عني
[غريييييييييييييه ابتسم هو من سابع المستحيلات بيتسم بس شكله مروق لاني غطيته دوش سريع خخخخخخخخخخ..]
يعقوب..وهو مبتسم :وأنتي يبلك وآحد بعد مثلك خبل نزوجك أياه
وجود ضحك بصوت خآفت ... [صآر حلو مع وجه ]
مروج لفت عليها :ضحكتي من سرك بلاء
ام يعقوب : لا تدعين على بنات الناس ..
مروج أنقهر :لا والله تدآفعين عن يعقوبوه وعن وجودوه ولاتدآفعين عني ..اي والله أمهات أخر زمن
ضحك يعقوب :هههههههههههههههههههههههه..
خفق قلب وجود بقووه [..أول مره اشوفه كذآآ..فدييته..مره حلو..آآآه ياقلبي ..برغم من التنآقض ]
أما أم يعقوب أستانست لضحكت ولدها [لا اليوم مروق ..غريبه ..استغفر الله أنا وش اقول ..الله يدوم علك الضحكه ]:آن شآء الله دوم هالضحكه ..
ميلت بوزها بقهر من الكل وقبل لايتكلم يعقوب :مالت عليك أنت وضحكتك ..أمشو ..امشو خلنا نطلع برى نقعد ونسولف ..أحسن من العقد هنآآومقآبلت وجهك

أم يعقوب هذرت عليها وصآرت تدآفع عن ولدها
:بل مآتسوى علي قلت كذآ ..خلاآآآآآآآآآآآآآص سحبت كلمت بس خلنا نقعد برى

جلسو في الحديقه
ام يعقوب ومروج و وجود سوآلف وهذره أما يعقوب ركب ينآم
أم يعقوب تهذر عن ايآم زمان وتهذر عن الجرآن والاهل والموآقف الى تضحك ..أما مروج ووجود يهدرون بس قليل ويضحون ويعلقون .. لان ام يعقوب هي الي تهذر أكثر شيء

بعد ساعه ..
قآمت أم يعقوب وعلى قولتها أنه بتزور بيت الجيرآن
مروج :شويه وجآيه
رآحت
غمضت عيونها واسترخت
:أحم أحم
[فزعت من صوته مو كان فوق نايم شمطلعه ..أييه شكله طالع ..لانه متكشه ومتعطر وعطره فأح] جلس ع الكرسي

عدلت جلستها ..ومسكت جوآلها ودقت على عزيز
[مو هذا الى طلبه أخر مره مني قال انه يبي يسمعي وانا أكلمه ]

تـحـدوها البشر 14-02-10 09:37 PM

.
.
.
قآعد يآكل غذلآه أو بـ معنى سندويشت الشورما
شآفت عبد العزيز من بعييد وجنبه حرمه ..أبتسم بشقآوه وقال : شوف يـآ سرآج هذا عبد العزيز ولد عمي وصديقي
إلتفت إله وشآفته يتمشى معى مرأه لابسه عبآه مع حجآب[نآظرت ليهم بحسره هي بعدتتمنى تلبس عبآيه بس الظروف مو مخليتها ] ..صآرو يطالعو فيهم فتره [يعني لن ما خلصوو السندويش]
قآم وهو يشرب بقيت العصيير: بروح أسلم عليه..
مشى عدة خطوآت ..بس التفت اله وهو يقولها وهو مبتسم :وانت ما بتقوم معي..تسلم عليه ؟!
جود...بعد إهتمام :مب لازم ..
مسآعد:إلا لازم
جود...[أففففففففففف]
قآمت بتملل ورآحت تتمشى جنبه ..لما وصلو جنبهم ..عبد العزيز نآظر لـ جود نظرت إحتفآر ....[كرهت تسلم عليه ..و كرهت نفسها أكثر لانها مب لاأبسه عبآيه ]ومن بعدها طلع في مسآعد بنظرة عتآب[كأنه يقوله تصآحب هـ الأشكال]مسآعد كسرت خآطره جود ..وطنش نظرآت العتآب من عزوز
مسآعد:هلا والله بالنسيب..
عبد العزيز ببرود:هلا ...
مسآعد : بل بل بل عليك ..كذا السلام عندك ..هذا جزآي اجي واسلام عليك ..أقول طس بس
عبد العزيز رفع حآجبه وتناسى وجود جــــــــود:شعندك ما جيت الشغل ..
:أشتآقت لك العآفيه
:هههههههههه أنا ماقلت لك أن أنا اشتقت لك ..أنا اسئل لانه عآد ترآكم علي الشغل ..ومافي الا انا وانت في الغرفه نفس التخصص..وتعرف عآد تخصص زي تخصصك
:افااااااااااااااااا ..أفااا ..ينسيب كذا تقولي..
وهو مبتسم :أجل كيف تبيني اقولك ..
رفع جآحبه..وهو يغير الموضوع : وأنت شنو جآبك هنآآ ؟؟
:اففف ..لازم الأسئله ذي يامحقق كونآن
:هههههههههه اييه
:بتمشى مع الحرمه ..يعني حرآآم الى سويته..
:ابد
تررن ..تررن ..
مسآعد: هذا يمكن سلمــآن ..لانه يسآل ليه جيت المزرعة امس..

شآف الرقم عزيز وأعتفس وجه..
مسآعد وهومستغرب :شفيك عزوز..تغيرت من هـالأتصآل؟!
عزيز[يآريته سلمآنوه ..آآه ..الله المعين ]
.
.
.
.
.

أ
أنـ
أنـتـ
أنـتـهـ
أنـتـهـى
البـــآرتـــ...

ملكة القلوب 14-02-10 11:57 PM

بارت حلو يسلموا
همس جننتنى ايه اللى بتعمله ده ترجع له بعد ده كله
خايفة عليها تنصدم تانى لما تعرف الباقى وهو ليه رجعها
جود صعبانةعليه اللى هى فيه
مستنينك لا تتأخرى يا قمر

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:49 PM

تسلمي ياقلبي ..
وأتمنى الي بعد يقرآ يرد ..لان أكيد رآح يفرحني ردهـ

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:50 PM

ـالبآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرتــ ـالسآدسـ
.
.
.
:طيب شنو المنآسبه ؟!
همس [آخاف إذا قلت ليها لييه ؟!..تقعد تهذر فوق رآسي ..وليه ..ومدري أيش ؟!...أممممممم ..أي لقيتها ..]:لانو بيصير ملكت نوآف بعد سبوع
:والله
:يب ..
سكتت همس بـ تردد :تتتوقعين يمدين ذا الحين نروح لكوفيير عشآن أتجهز ؟!
نوآره استغرب هـ العجله :أشوفك مستعجله ؟!
:ابي اصبغ وتعرفين أن لازم الصبغه يآخذ ليها فتر ة..يعني يآخذ ليها اسبوع عشآن تصير حلوو ويعتدل اللون
:أممممممممممممممممم ..أجل يالله تجهز وخلينآ نروح ..بس منو الى بيودينا ؟!
:أنا بتجهز ..أنتي ما عليك من البآقي ..
.
.
.
عند وجود وعزيز ..
:ألووو ..هلا وغلا بــ[والله العظيم مآأقدر اقول كلمه حلو قدآم يعقوب بس بحآول ]ـك
وهو مرتبك ويحاول مايبين ليه شيء : هلا والله ..
حست وجود بربكته وتنآست وجود يعقوب فقآلت بهمس وبدلع :أحد جنبك قلبي ..
سرت قشعريره في جسده لانها أول مره تكلمه كذآ وبهمس
[مو يقولون أن الي يتكلم بصوت منخفض يكون هالشيء يجذب الطرف الآخر ]..فقآل وبآن عليه الآرتبآك :هااااااااا
أبتسمت وقالت بنفس النبره : شفيك ؟؟!..
بربكه و:خلاص أكلمكَ بعدين ؟!..
:بس حبيبي مشتآقه أسمع صوتك ..
عزيز وهو يطلع فيهم خآيف أنهم يسمعون كلامها : بعدين ؟!
وجود :بس انا مآأقدر ..
عزيز :أفففففففففففففففف ..بكلمكَ بعدين ؟!..
وجود وقلبها يترآقص فرح :وعد ؟!..
عزيز :أيييييييييييييه ..
وجود :أجل بايوو غنآتوو ..
سكرت الجوآل وهي تتبسم ..
سمعت صوت تصفيق ..إلتفت إلى مصدر الصوت ..
كآن يعقوب في وجها أبتسآمه غريبه عليها :برآفو ..عرفتين تتقنين الدور آنسه وجود
تحس أنها شوي وتصيح من الفشله
[ أنا مآكآنت أبغى يسمعني أكلم لاني عآرفه رآح أرتبك ويمكن ما رآح أتكلم معآه ..ما كنت ابي يسمع ..أفففففففففف..(وهي تحول تطنش السآلفةوتطنش مشآعرها ) بس أشوى مرت المكآلمه ع خيير ..خفت من يعقوب ..أنا دوم أخآف من تهديده معنا ولامره شآركته حديث أو تجمعت معآه إلا في مكآن عآم وحتى قبل 6سنين عطآني مفتآح الشقه وحنا قدآم المبني ورآح ..وأكثر شيء هو يأمر أنا تنفذ و ..]
قآطع تفكيرها
مروج بخبث :وين سرحتي ؟!
ألتفت يمين يسآر ما شآفته :وين رآح ؟!..
مروج رفعت حآجبها :عن منو تتكلمين ؟!
وجود أرتبكت :هاا ..أي العصفور ..
مروج :أي عصفور هآآآآآآآآآآآآآآآآآ؟!تستعبطي مع وجهك ..
[طلع يعقوب من بعد ما قال ليها هـ الكلمتين مروج طبعا ما شآفته ]
:....................
طنشت السآلفة وبدت في سآلفه جديده مروج :شفت في االســوق شيء عمرك ما شفتيه ..
وجود وهي مبتسمه :وشو؟!..
وكملو سوآلف
.
.
.

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:51 PM

جود إلتفت عنهم لما كان عزيز في نص المكآلمه ..[أفففففففففففف ..خلني إروح أحسن إلي ..بس تعالي ياوجود خلي مسآعد يوصلك بدل ماتعبي رجلينك أو تخسر كم دينآر..الله المعين ننتظر ]

لما خلص مكآلمته

مسآعد كآن بـ يكلمه بس قال في نفسه [بعدييين لما أكون وياه وحدنا ]

عزيز :يالله بنروح ..تآمر بشيء[وهو ينآظره ]

مسآعد ابتسم :سلامتك ..



وبعد مارآحو ..

جود :يالله وصلني [يووووووه نسيت ..أف أنا ماأبي ذا يعرف وين أنا سآكنه بس معليه بخليه ينزلني قريب منه الحي الى جنبه] الـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ـ يت..

مسآعد لآحظ ربكتها لما قالت البيت بس طنش :أجل يالله خلنا نمشي

.
.
.



رآكان وهو جآلس ع الكنبه لانه توه وآصل

نجمه بدلع :حبيبي ..ِ

ألتفت ليها وهو مبتسم:ياقلبي أنتي آمر وتدللي..

ابتسمت :ابي أكلمك بموضوع بس اخأف من بعدها يعتفس مزآجك ..

رفع حآجبينه وقال :أنا يعتفس مزآج والقمر موجود

:هههههههههههههه لا تغلط أنا موقمر أنا نجمه ..

بنظرت حب:هههههههههههههههه..يابعد عمري والله ..

:تسلم حبي ..وش الموضوع الى قالك ايآه عمي وخلاك تعصب

تغيرت ملامح وقاليها الموضوع بهدوء ..

ماعلقت علي الموضوع خآفت تخرب مزآجه أو تخليه يعصب عليها

فقالت بدلع :اجل همسو الخبله [وهي منقهر منها لانها بتسوي عرس]خربت علينا الرحله

حظنها بحنآن :ولا يهم ياقلبي بنروح الليله ..يالله تجهزي قلبوو ؟!

بآسته في خذه ..:تسلم يابعد عمري دقآيق وأن جآهزه

.
.
.



تـحـدوها البشر 18-02-10 10:51 PM



مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـر أسبوع..

بسرعه ع بعض من أبطآلنا..

والبعض ببطئ ..

همس في هالآسبوع

استعدت لعرسها ...

رآكان

الشيء عآدي عنده ..بس سوى شيء بعدين تعرفوه [ يوم العرس ]

نوآره والجوري

من بعد ما وآفقت نوآرة
>وذا الشي معروف

تقرر ملكتهم بعد عرس همس ..والى اصر عليهآ ابو نوآره وأبو نوآف

نوآرة لما درت عآتبت بقهرهمس ..لانها ما قآلت ليها وكذبت عليها ..هي كآنت تدري أن همس لو ماترجع لـ رآكان كان ممكن يصير ليها شيء ..فـ وقفت معاها وصآرت تعآتبها لآنها ما قآلت بحجت أنها بتسآنس ليها ، وسآعدتها في التجهزآت بعكس اسيل الى قآلت ليها من قهر ماني مسآعدتك

أما الجوري ..فموقفها زي اسيل ..

وجود

أخلف عزيز بوعده ليها وهي أتصلت عليه في الليل وما قصرت عآتبته لما قال بس خلاص فكيني أبي أنام

وظلت تكلمه

جود

صآرت مشغول حدها في أشغآلها الي دبرتهم[تبي تجمع لسيآره حتى لو مو خوش]..وما صآرت تشوف أحد ..بس سعد الي حآشر نفسه معآها

في اليوم الموعود يوم عرس همــــــــــس

زفت همس بسورة (الفلق,النآس,الآخلاص)

وبعدها صلوع النبي

الكل أنبهر من جمآلها ..ومكيآجها ..وفستآنها ..

هوآجس :صآيره هموس قمر ..

سمر : أكييد حلوه مرت أخوي مو هذي أختآر الوآلد

..بتعجب أخوي ..خخخخ

هوآجس:دآم مجوده هـ الدلوعه نجمو ..مابتعجبه

سمر :شفيج ؟! حآقد عليها ..

:أبد شآيفه روحه علينا ..ولا تجي تسلم علينا ..وأخر مره سلمت علينا في العيد الي رآح

سمر مو مهتمه لسآلف[دلع بنآت مصيرها ترجع لنا ]:طيب احترميها عشآن أخوي

:......

سمرتغير الموضوع:خلنا نسلم عليها ..

هوآجس :..آلف آلف آلف مبرووووووووووووك..

همس :الله يبآرك فيج ..

هوآجس هي مستآنسه بوجود همس وأنها برجع معآها

سمر : منك المآل ومنه العيال خخخخخ

بمرح :أقول طسي بس ..

سمر بمزآح:أنت وجهك وجه عروس ..[هزت رأسها]..أنا أول مره أشوف عروسك مرجوجه زيك ..العرآيس يستحون ..يكونون هآدين ..خآيفين موأنت مع وجهك ..

:أنا غيير ..أنا همس بنت ابوي ..

هوآجس : مشكلة الثقه ..يالله خلنا نروح و نسوي الى خبري خبرك ..

سمر :يالله

همس مودآري بالسآلفة الى نآوين يسوها ..وعلىوجهها علامه تعجب

لما شآفتهم يرقصون كل البنآت ..حتى أختهاأسيل [ لانها قآلت أنها مآبترقص ]

رقصة وحدة ..يعني موحده ..أسآنسة ..وكآنت ودها تكون ويآهم <لوووول

[كرروها 3 مرآت 3 رقصآت مختلفة عن الآثآنية ]

.
.
كآآن قآعد في السيآرة ينتظر لين تجي همس من زفتها

نوآف إلي جآ قبل لاتجي همس وطق النآفذة للمقعد الى مجآور لمقعد رآكان [السآق]

ودخل رآسة جوآته بعد مآفتح النآفذة رآكآن

نوآف قال شويه بعصبية :والله..أن دريت انك مأذي أختي ما تلوم الآ نفسك..

رآكآن :أقول يالحبيب ..أقلط ..ماني بنآقصك ..تعبآن لحد ..

بمسخره:خيير وش الي متعبك أخ رآكان ..؟!

وهو مومهتم لف ع قدآم وقال :اليوم رحت الشركة أشتغل .. ورجعت المغرب

نوآف [هـ الحقير ..قال كذآ يبيني أتهآوش معه ..ويبي يحرق أعصآبي ]

ألتفت ع الخلف ..لانه حس بحركه

شآف أخته همس وجنبها كم بنت ..هي متغطية كآمل مآعدا ثوبها الي تحت ..بسبب (النفشه)الجبونه ...

نوآرة وهي تسخر :بيوحشيني يالدبه ..بس بشوفك بكره ..خخخخ

همس الي عندها المسكه بيدها..وهي شوية متوتره :اقول انطمي بس ..

جوري بنحآسه :أهئ أهئ أهئ..همس دخيلك لا تفآقيني ..هههههه

همس كآن ودها تتوى في بطنهم

همس لما قربت

وقفو نوآرة وجوري

وظلت معآهآاسيل تسآعدها في رفع الثوب لما وصلت لسياره..

دخلت وهي مستحية قالت بصوت خآفت :السلام عليكم ..

مارد عليها ..أو يمكن ماسمعها ..

بس كآن الي ينسمع الا صوت المكينة (المحرك )لسيآرة

همس [شفيه سآكت ..ليكون من الفرحه مب قآدر يعبر لي عن حبه<أحلى ياثقه ..شكله يبفكر وش بيقولي ..أويعبر عن حبه لي ..]

همس [شفيه ماتحرك ]

كنت بسأله الا أسمع صوت فتحت الباب الي ورآي

[أفف..أشوى ماتكلمت لا أفضح مشآعري ..وروحي ..بيحسبني مستعجلة انروح البيت ..]

هوآجس وسمر:السلام عليكم

:وعليكم السلام

[ويي صوت مره خقوق ..بس مدري ليه أحس أن في شيء ]

هوآجس:الف الف مبروك

وهو يبي ينهي الكلام وهذاآ الي حسته همس :الله يبآرك فيك..

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:52 PM

ومشينآآ

[كنت أطآلع نوآف وأسيل من بعيد أشوفه يهذر ويآها وشكله معصب ..شكله مارضى يوصلها لبيت رآكان ..لان أحنا أنا وهي متفقين أن مثلا تصورني من بدآيت اليوم عرسي (من أول ما أقعد)إلى نروح الجنآح ..فيديو و..صور عآديه ..معا المصورة ..

صحيح هي كآنت مب رآضيه بس أصريت إلحيت و أتمسكنت عليها لما رضت ..وصآرت المنآوبه بينها وبين البنآت لان هـ الشغله وآآآآآيد متعبه ..يبلها تركيز

وأنا أعرف أن لوطلبت من رآكان أجيب مصورة وأتصور معآه صور حرآكات و ..و.. مستحيل يرضى هو مب عآجبته هـ الفكرة ..

أفف أبي أعرف ردت فعلة لما يشوفني

طبعا قبل سنتين ..شآفني قبل لا أدخل للقآعدة جآي بيتنا ..وسلم علي وقعد ويآي نص سآعه وطلع بس هـ المرة بيشوفني في بيتهم]

هوآجس:رآكان رفع ع المكيف ترى بموت من الحر

همس ميت من الحر ..هوآجس:[أفففف حر..ياريته يرفع ع المكيف ..أف شفيه حآقرني ..أأأأف أحسآبي بعدين معآك ]

وصلو عن البيت ..

.
.
.

[خلال هالإسبوع وجود ظلت تكلم عزيز وعزيز شويه خف علييها زي مايقولون ع حسب المزآج يعني لما يكون رآيق يكلمها عآدي[وإذا زودتها دي في نظره] يقول ليها ترى عطيتك وجه وإذا مب رآيق يا يحقرها يآ يكلمها وهو معصب ]

وجود:أحلى صبآح لـ أحلى عزوزي

عزيز:ههههههه شيفيك مروقه أمس كآن مزآجك خآيس ؟!

وجود الي قآعده ع المكتب :حرآم عليك حبي ..أمس ما ترد علي ..تدري وش صآر فيني بغيت اموت ..والله أني صرت زي المجنونه أدور في غرفتي وأصيح ..ولما ردت علي هزآتني ..وش تبيني أرد ليك .. أصفق لك و أقول برآفو [هذي الجمله جمله يعقوب ]عرفت خليت قلبي يطيح عليك من الخوف ..ولا تبيني أكلمك وأتغزل فيك وأنت مخلي دقآت قلبي توصل للمليون ..

هآآ جآوب ..

أكيد بعبر عن قهري بستقبالك ايآي لتهزيءبـ أني اقولككذآ

هذا الي صآر وهي تتذكره

وهي منقهر أن حقرها ..وبنبره غير عن الي دوم تتكلم معه :عزيز ..خلاص تعبت أنا ..؟!

[وهي تمسك أعصآبها ولسآنها عشآن لاتغلط عليه ] تعب قلبي من ماهو خآيف عليك ..وتتستقبلني كذآ ..حرآم عليك ..حس شويه فين خل عندك ذر أحساس

تخيل انك مكآني ..خآيف مثل على صديقك ولا أخوك وأنت تتصل إله مره ومرتين وثلاث

وبعدها يرد عليك :زهقتني ..طفشت عييشتي ..نغصت علي حيآتي ..أمسح رقمي ..وأنسي كل شيء عني ..ولاعادتفكر فيني

شنو رآح يكون موقفك هآآ..؟!

[هزت رآسه تمنع أنها تتذكر بقيت المكآلمه وتغير الموضع وبنبره دلع وصوت هآدي ]بس بقولك أن في مفآجآه لك من عندي.. ؟!

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:53 PM

وهو يمزح:يآكثر مفآجآتك قول لي

صآرت تلف بالكرسي الدوآر وهي تتكلم بدلع وتضحك:نو..نو.. نو..بتعرف لما توصل لمكتبك ..

لفت أنتبآهآ وجوده .. وسكرت الجوآل في وجه..من شآفته

يآه ش ـكثر شتآقت له ..ما شآفته الا قبل أسبوع في بيتهم يوم تغدى مع اخته ومن بعدها ماشافته ..

هي بالعآده صح مآتقده معآه بس تشوفه مثلا في العمل يعني مثلا يوم تشوفه ويوم ما تشوفه وكذآ سآعآت تشوفه يومين في الأسبوع يعني ع حسب الصدفه

أشتمت لريحه دوم تشمها قبل لايجي

مشتآقه لريحت عطرة الفوآحه ..هو بس يدخل محل لوثوآني ويطلع تظل الريح تطخ في رآسها ..هو كل كذآ ريح عطره يظل حتى لو مو موجود ..

إشتآقت له في هـالـأسبوع تحس ان السآعآت تمر ببطء ..لـما ماتشوفه نظل طول الليل تفكر فيه ..فين هو ولا ويش ايسوي ولاهو تعبآن ولا لاااء..وفكرة تجي وفكرة تروح

أيقها صوت الرخآمي وهو يقول :صبآح الخيييييير..

دهشت سلم عليها ..لا..لا أكييد تحلم .. بعد فترة قآلت وهي مندهشه :صبآح النور ..

ظلت سآكته وهي تطلع فيه مقعوله جآي يسلم علي ..لا أكييد أحلم ..

هلا والله ..هلا بحبيبي قلبي أخوي

رآحت تسلم عليه مروج وتحب جبينه

:الحمد لله ع السلامه ..

وهو لازآل يطلع في وجود..مأنتبهت مروج لنظرته لآنها تكون قدآم مكتب وجود

:متى وصلت من ال...؟!(أسم منطقه )

طلع فيها ورد طلع :قبل شويه

مروج :شعندك رحت ليها ؟!

يعقوب :شغل

:شنو الشغل ؟!

يعقوب :وأنتي شكو ..؟!

:ياأخي أسأل ..أخت تسأل عن أخوها حرآم ولا عيب ؟!

وهورآفع حآجبه ومبتسم ع جنب :الآثنين

شهقت وصربت ع صدرها:شنو..؟!شنو..!؟شنو..!؟ ..بعدين كآن أرتحت اليوم وجيت بكره ..

وهو لازآل يطلع فيها بنظرة وجود ما قدرت تترجمها في مخها :في شغلة مآتتأجل ..

وطلع ..

وهي تسخر ع روحها [أييه ..جاي على عشآني هذا حلمي ...جآي عشآن يسلم على أخته..ههههه ..مصدق أنا روحي..أكييد جآ ييسلم علي اخته ]

.
.
.

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:56 PM

عند عزيز قآم وتجهز للعمل بسرعه

[ صحيح هـ البنت تقهر تسد في وجهي ..بس ما عليه ..هـ الحين مشغول بآلي عندي فضول أعرف شنو المفآجآه ..مآيسمونه ذا أهتمآ لا يسمونه لقآفه^،^..أبي أعرف شنو هـ المره مخطط علي.. ]

وصلت الشركة بلمح البصر <الفضول قآتل

رن جوآله ..كآن مسآعد

[مب فآضي لك ]:نعم..؟!

مسآعد :ههههه ..شعندك مستعجل ..؟!

[وأنا أمشي بخطوآت سريعه ]:وأنت شكوو..؟!

:لاني شفتك رآيح بالسيارة ..[وهو متعجب]وأنت تسرع ..!!

يضحك بأحرآج:ههههههههههه ..المهم بسكر

وسكر في وجه

رآح لمكتبه ..بدون ماينتبه للي حوآلية ..

فتح نفس الدرج [الي ذيك المره خطت فيها الورده البيضة]

وطلع صندوق أحمر مخملي وصغيرر ..مربوط بـ شريط أحمر ومعلق علية كرت ..

كآن الكرت مكتوب فيه

كل عاام وإنت حياتي يا حياتي
أبحتفل بميلادك حتى لو طالت بيننا المسافاتي
أنا من لي غيرك يستاهل كل تضحياتي
روحي وعمري وقلبي فدوه لك يا غلايا
بقربك حلت ساعاتي وبحبك حققت أمنياتي
الله يخليك لي يا غناتي


المرسل :وحدة تحبك وماتنآم الليل إلا على صوتك [سهآم]

كآن يقرى المكتوب وقلبه يدق طبول ..يمكن لان شآف أن أحد تذكر أن عيدميلاده اليوم..وهو أصلا مايسوي هـ الآشيآء لان في نظرة أن هذي الآشيآء تخص البنآت ..

فتح اللعلبة المخملييه الحمرآء

كآن شكلها خيآلي

وخصوصا أن الهدية عبآرة عن سآعة مرة فخمة وجنبهآ ورده جورية طبيعيه مثبته بصمغ ..

صآر له فترة يطآلع السآعة

[أول مرة أشوف سآعة كذآ وتعجبني ..انا عآد مو بسرعة أختار ]

لبس السآعه وعجبته ع ايده

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:57 PM



ترررررن تررررررن
نآظرالجوآل بـ سرعه شآفه
مسآعد يتصل بك
:افففففففففف خلني أرد ..هذآ بيزهقني ..
وهو مبين أنه زهقآن :خيييييييييييييييييييييييييير ؟!
مسآعد:هههههههههههههههههههههههه عزوز ..تعآل بسرعه برى الشركه
وهو يكلم وآحد برآ :والله مدري عنه شكله مستعيل ونسى..هههههههههههههههههههه ..أدري ..أدري عنه إذا كآن مستعجل ينسى الدنيآ ومآفيها
كآن عزيز ينادري بأسمه بس ..كان مسآعد يكلم وآحد ويضحك من قلبه ..
وهو يصرخ بقوووووووووووه:مسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآعد
:هههههههه هلا ..
وهو منقهر لآنه حقره :وش تبي مني ..؟!
:عزيز ..لازم تجي بسرعه ولا ما رآح تشوف خييييييير
بستنكآر:تهددني ..!؟
:هههههههههه عزيز والله العظيم ما أهددك بس بسرعه تعآل لان مارآح تشوف الي يسرك إذا ماجيت....
أنقهر منه وسكر في وجه :أفففففففففف خرب مزآجي
أخذ الى ع طآوله وحطهم ع الآرض من بعد ما فسخ السآعه ورآح لــ برآ يشوف وش عنده مسآعد ويتوعد فيه إذا كان الشيء تآفه ..؟!
ومآأنتبه للي أيرآقبه من أول ما دخل للمكتب
.
.
.

في الليل..
طول هالأسبوع كرف من شغل لشغل تدور عشآن تشتري ليها سيآرة حتى لو مو خوش أهم شيء ..سيارة ..
وطول الآسبوع سعد يكون معآهافي الظهر لين الليل ..
دور له شغله هو بعد ..
سعد :جود متى نآوي نعشى ؟! ..
جود أنقهر منه كآنت ودها تصفعه ..رصت أسنآنها وقالت وهي يحآول تكتم غيضها بـ صوت نزيل :
سعد..والي يرحم أمك ..مرة ثأنيه اذا بتنآديني بآسم بنت لا أشوفك مرة ثآنيه ..[بزقره]فآآآآآهم ؟!
سعد وهو أول مره يشوفه كذآ معصبه ..هزرآسه
وحاول يغير الموضوع لان عآف أنها طول هـ الـآسبوع شغل يمكن بس تنآم 6سآعآت وهـ الحين بدى الشتآء الوآحد يبي ينآم أكثر
:شوف أنا عآزمك اليوم ع المطعم الــ ... (مطعم معروف ومشهر وموفي الحي الي هي قآعدة فيه..)
رفع حوآجبها مستغربه كيف هو مآ رآددها

تـحـدوها البشر 18-02-10 10:58 PM

حرك حوآجبه :هآآ وش رآيك؟!

مستغربه منه:طيب ..بس أنت تعرف أنه غآلي

:عآدي ..أدفع نص وأنت نص ..

أبتسمت ..وقالت بعربجه :لا والله ..أحلف ..بروح بس أذا بتدفع عني

ويضحك ع الفكرة الي طرت ع بآلة :أوك..بس أنت تدفع عني .؟!

:ها ها ها ..تبينا نروح أنت تدفع ..؟!

وهو ميت جوع :اوك بس خلنا بسرعة ..

بشك :كلم رجآل

:أييييه ..وعد وعد ..

وصلو جنب المطعم

جود وهي تهدل روحها :سعد ..شرآيك فيني كآشخ..؟!

هز رآسه وقآل :اقول أدخل بس ..لا يسمعك أحد وينحآش ..

دخلت وهي تضحك من قلب ..سمعها الى جنب البآب

جلسو ع الكرآسي الى جنب الآستقبال

سعد وهو يهمس لها:بصرآحه المكآن حلو ..

بنفس النبره:حلو بس ..إلآ يجنن ..وحتى المكآن دآفي بعكس برآ..

طلبو ليهم بيتزآ..لكل وآحد

جود ياحبها للبيتزآعآدي عندها تفطر وتتغذآ وتتعشى عليها ..مره تحب هـ الطبق

وصآرو تههذرون ويضحكون بصوت عآلي حتى الكل يطآلع فيهم

جود:ههههههههههههههه كفك ..كفك..جد روعه فكرتك خلنا نسويها لـ حميد (شخص كل يضآيق سعد)

:ضحكوني معآكم ..

ألتفت جود إله [يليل مطولك أففففففففف ..هـ اللزقه شنو يفكني منه ]

سعد صآفح وحيآه

جود رفعت يدها لفوق وقالت بعربجه :ياحيهم.. ياحيهم ..تفضل [وشآرت ع كرسي جنب سعد ..هي جلست ع آخر كرسي يعنو محد يقدر يقعد جنبها غير سعد ]

كآن مسآعد بيسلم عليها بس تذكر أنها بنت حتى لو تفكر نفسها بويه ..مهماً كآن فهي بنت وهـ الشيء عيب ..وحرآم

جلس جنب سعد وإلتفت إليها ببتسآمه :ياحيا الله [وهو يضحك]هههههههه سرآج..أبوهههههه ..أبو شنو ..؟

:هي هي هي وشفيك تضحك معا روحك ..

:أبد ههههههههههه

ضحك سعد معآه[بعد بتصيرين أبوههه ]:هههههههههههههه .

مب فآهمه : شفيكم تضحكون ..صآيرة بينكم زي الآطرش في الزفه.

رفع حآجبه مسآعد :مو لازم

عصبت :لا والله ..

:ههههههههههههههههه ..[وهو يغير الموضوع وهو يضحك قال]..هههههه إلأ ليه ما نشوفك يارجال ..وحشتنا ..

:ياشين لقآفك ..

وهو يكمل مزاح:ياأخي نبي نسولف معاك ..

هزت رآسها وهي تآكل قطعه من البيتزآ

وهو يمزح: ما بتضيفني ..؟!

وهي تطلع قدآم وموعآطته وجه :لاآآآآآآ

: يا بخلك ..

:أدري ..[إلتفت إلى سعد] سعد ضيف شيخ القبيلة

مسآعد أبتسم وبينت أسنانه المصففه :ههههههههه أشوفك صرت بدوي هههههههههههههه

:وأنت كل تضحك ..كل ما أشوفك كل نآقع ضحك

أبتسم [والله وتعرف تلاحظ ..مدري ليه دوم أضحك لما أشوفها يمكن أضحك ع تفكيرها ..أجل محسبه أنها ولد ..والله الدنيا غريبه..ههههههههههههه ]:وش اسوي ..أنت تفتح نفسي لضحك ههههههههههههههههه ..

وطلب له بيتزآ..[أشتهى الأخ مع أن توه مآكل شيء]..

جود:إلأا جآآي بروحك..ولا مع الشباب..؟!

مسآعد وهو يبآكل قطعه :ايا الشباب ..[وأشر على شلة الرجآال..ـطآلعو فيها بـ حتقآر ويتآهمسون كرهت هالنظرة منهم] ..جيت أسلم على بو الشباب [وهو يطلع في جود ]

بهدوء :تسلم

وقعد يسولف ويا سعد ..

لما خلصت البيتزآ جود

صآرت تطلع الي رآيح والي جآي

لفت أنتبآها بنت محتشمه بلبسهآ وحجآبها وعفتها ..صآرت تطلع فيها

مسآعدكآن يآكل البيتزآ الي جت له سريع

رفع عيونه لما قآم سعد للحمام (تكرمون )وصآرت ع جود الى شآفها تطلع في البنت وسرآحنه وغآرق من التفكير ..

إلتفت له بعد ما نآدي عليها ولا خمس مرآت

التفت له وهي مستغربه :هلا ..

غمز له وهو مبتسم بخبث :نآوي ترقم

.
.
.

أنتهى البآآآآآآآآآآرت

×وش تتوقعون ردت رآكآن لما يشوف همس ؟!وش المفآجآة ؟!

×وش تتوقعون مسآعد يبي من عزيز ..وهل رآح تستمر علاقة عزيز مع وجود؟؟ومنوالي يرآقبه ؟!

×وش سر هـ النظرة الي عطآها يعقوب لـ وجود ؟؟

×وش بتكون ردت فعل جود لمسآعد ؟!

كل هذآ رآح تشوفونه في البآرتآت اليآي

وبـ ليييييييز ..أتمني الي يقرآ يرد ..لان جآني أحبآط كنت أتمنى ردود أكثر في البآرت السآبق>برآآآآآآ

ملكة القلوب 22-02-10 05:47 PM

يسلموا على البارت الروعة
مستنين لا تتأخرى علينا

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:13 PM


البآآآآآرت السابع









وصلو بيت بو رآكان .. وقف عن البوآبه رآكآن

طلعت هوآجس عشآن تسآعدهمس أنها تنزل من السيآرة وتحمل معآها أطرآف الثوب ..أما سمر ..قالت :هوآجس بصور كيف هي تنزل من السيآرة

ما مدآها تكمل جملتها الا شغلت التصوير ..

هوآجس عصبت ..بس سكتت [أوريها الكلبه ..إجل تترك لي المهم الصعبه وهي تصور عشآن أبين أني مبهذله ..] لما طلعت همس من السيارة

دخلت البيت

هوآجس :فوق.. فوق..

الا تتدخل أسيل مع بنآت [العم والعمه والخآله والخال] من بعد ماأقنعت أخوها نوآف يوصلها مع البنآت الي تغآصصو وفطسو هم مع بعض

وأم رآكآن الي جت مع بنآت أخوتها وبنآت عم وعمة هوآجس

هوآجس :ورآنا تعآلو

أسيل :وذآ يحتآج ليها كلام ..

رقو الدرج لين وصلو لجهة الجنآح ­ رآكآن القديمه

ودخلت همس برجلها اليمين وهي تقول :بسم الله

الغرفة هي كذآ[صآلة متصله مع الغرفه بنص حآجز ..حمآم على جنب .. والصآله فيها كنب وتلفزيون وثلاجة صغيرة ..تبين أنها جنآح بس هي غرفه مقسمه ع هـ الآسآس ]

أستغربت همس [ليه حنآآ هنآ ..خطوآت ونكون في الجنآح ..خلاص لما يجي رآكآن بسآله وبعرف ش السآلفه]

سآعدتها هوآجس وأسيل في أنها تفسخ عبآتها ..عشان لايخترب مكيآجها وتسريحتها .. جلست ع الكنبه..وهي تهز رجلها متوتره شويه بس موبآين عليها..

سمر :هوآجس روحي جيبي الكيكه ..وبعدها قول لرآكان يجي

رآحت..تسوي الي قآلتها ليها

وبعد ما جآبت الكيكه وجآبت العصير في كآسآت كوشه ..وخرآبيط ..مكسرآت فوآكة ...

وكل الشيء كآن يتصور ..

:يالله ..يالله

هذآ صوت رآكآن..عشآن ينبه الي يتغطون ..

دخل والكل متغطي ..صحيح الغرفة محشورة من الآهل بس كآن جو يدل ع السعآده ..

جلس ع طرف الكنبه

هوآجس وهي تهمس له:تقرب منها ..لآتفشلنا

نآظرها نظره خلاها تنطم ..

وبدى التصويرفيديو وصور

الفيديو سمر

والصور العآديه أسيل

يصورهم كيف يآكلها وهي تآكله ...ألخ ..

أم رآكآن ..سلمت ع ولدها وحظنه :الف الف الف مبروك

:الله يبآرك فيك

ورآحت سوت كذآ لهمس

وبكذآ خلصو التصوير على هـالحضه..

أسيل حظنه همس وهي تصيح بس ما بينت كذآ:مع السلامة

وبدى الكل يسلم عليها عشآن يروحون لبيتهم

.

.

.

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:14 PM


طلع برآ الشركة وشآف مسآعد وكم وآحد وآقفين جنب سيآرته..وفي نآس بعد من الشركة قآعدين يعرفون السآلفه ويرآقبون ..حآس ان صآير شيء

[ وش عندهم ..قل ويش يبون ..هذولي ما يعرفهم ولا مره شآفهم] ..كآنت هذي الآفكآر الي تدور في رآسه

لما وصل

شآف سلما ن ومسآعد يضحون ..ويآهم هذولي الي ما يعرفهم ومبين أنهم معصبين

وبتوتر:السلام

:هههههههه وعليكم السلام وينك تآحرت وآجد ..وعطلتهم

:..[مو فآهم شيء ..والله و فآهم ..وش له عطلتهم وآنا أول مرة أشوفهم ..وبعدين شنو يبون]

وآحد منهم وهو منقهر :وش فيك وآقف يالله شوف شغلك

[لفيت وكنت برجع لشركه..على طول سمعت كلامهم ]>خوش صبي أقصد رجال خخخخخخخ

وأحد ثآني :ع وين ؟!

:بشوف شغلي..

مسآعد:ههههههههه شفيك عزيز .. ليكون فقدت الذآكرة .. يالله لا تتآخر عليهم

وهو خلاص تآيه:ماني فآهم شيء والله العظيم

سلمان فقع ضحك وتبعه مسآعد والى وياهم أي الكل وهو وآقف كآنه زي الآطرش في الزفه مب عارف ويش ايسوي:هههههههههههههههههههههههههه..

وبعدما خلصو نوبت الضحك ..

مسآعد وهو يحاول ما يضحك ويبين أنه طبيعي :سيآرتك

:وش فيها ؟!

الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

لف :أفففففففففف ..إذا خلصتو ضحك آأأ..

مسآعد الي قآطعهوهو يضحك :ههه عزيز ..تعال نقولك خلا ص ما ..[لما لف إله عزيز ]هههههههه

أنقهر [مابقى الا ذي يستهزأ علي]ومشى وهو معصب

لحقه مسآعد قبل لا يدخل وقال :عزيز

وهو معصب :وشوووووووووووو ؟!

وهو يمسك ضحكته :طآلع في سيآرتك ..[لما طلع في سيارته] ماتحس أن فيها شيء

صار يدقق

ويدقق

ويدقق

لما عرف شهق بصوت عآلي ..

رآح ع طول لسيآرته وعدلها ..وقفها هـ المره عدل

[السالفة أن عزيز من لقآفته وعجلته ..ركن السيارة في مكآن غلاظ ..كيييف ؟!

أنا اقول ليكم ..ركن السيارة قدآم سيآرة مركونه في موقف يعني ذا السيارة لا تقدر تطلع ولا تتحرك الا إذا عزيز حرك السيارة ]

لما طلع من السيارة

سلمان :ههههههههههههههه ..وآخير أستوعبت الى صآير ..

مسآعد :ههههههههه يا السلمي شكله عزيز أفكاره وعقله مع الحبيب ..ولا كلام غلط يا عزوز ..؟!

عبد العزيز وهو يحس بالفشله والى تذكر سهام (وجود) :وأنتو شكوو ؟!

سلمان:اقول يالحبيب ..أحمد ربك ..أن ما سطرولك و ضربوك ذولي ..والله ثم والله انهم كانو نآوين شر ..لانك طولت عليهم هم يحسبونك بتروح وبترجع ..

مسآعد :الفضل لله ثم لي ..لاني هديتهم ..شوف السآلف أنك لما ركنت سيارتك هني ..ههههههه ورحت دآخل طلعو ..ظلو ينتظرون وينتظرون ..لما ملو فكرو انهم يكسرون سيآرتك ويروحو ..بس الله جآبني..ولما شفتهم جنب سيارتك أستغرب ورحت ليهم ع بالي انك متهآوش معهم ..ولما ما شفتك..وعرفت السآلفه

حآولت أهديهم..وقلت ليهم باني أنا أعرف صاحب السيارة وبـ أتصل إليه

سلمان :وطبعا جيت أنا قبل لا يكلمك بشويه

عزيز وهو يغير الموضوع :خلونا ندخل لشركة ..

فهمو التصريفه :ههههههههههههههههههههههه..

حقر ضحكهم ودخل يشوف الشغل الى عنده

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:15 PM


.
.
.

:ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

مروج الي شآفته :والله شكله توحفه وهو مو فآهم السآلفه كلما أتذكرة اضحك هههههههههههههههههه

:هههههههه [شكله بدى يهتم إلي خخخخخخخخخ]

مروج :آنسه وجود ..وجودوووووووووه

أنبهت من سرحآنها :هلا ..

مروج:الي مآخذ قلبك يتهنآ

[الي مآخذ قلبي أخوك]:وش عندك..؟!

:هآآ وش قلتي ..على موضوعنا ..؟!

:لا ..أنا مآأعرفهم ..سوري

:والله يبون يتعرفون عليج بنآت عمي ..يالله

:..........

:والله هم الي قآلو لي جمعينا ..عشآن نتعرف عليها ..

:أمممممممم ..مدري ..

:أجل خلاص بروح أتصل و أقول ليهم ..

:أنتــ ـ ـ..

طلعت وهذآ الي دوم تسويه ..تسولف معآها شوي وترجع تدور وتهذر مع الي رآيح والي جآي

: خلاص هذي الي فـ رآسها دوم تسويه الله المعين ..من أسبوع وهي تهذر فوق رآسي

[يالله وجود وآفقي]

[عآد]

[وجود بلييييييييز]

تذكر ليه هي جآيه ..جيت تقول ليها وش سآلفة عزيز ..

اتصل لعزيز وهي كآتمه ضحكتها ..

:يااااااااا مرحبا يامرحبااا بالي نسي الدنيا وما نسآني ..

ضحك بتوتر وهو جآلس ع المكتب ويشوف نظرآت مسآعد المبتسمه :هلا والله..وأنتي وشلون عرفتي ..؟!

:نسيت أن الآخبآر تجيني وأنا قآعده في مكآني .. هآآ عجبتك ..؟!أقصد عيد ميلاد سعيد حبيب قلبي

:................

:هههههههههه عجبتك ..؟!

[وآآآآآآآآآجد]:..............

بمزآح:فديت الى يستحون

:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

:تسلم لي هـ الضحكه ورآعيها ..

:المهم بسكر عندي عمل ضرور ..يالله فمان الله ..

:مع السلامه..

من بعد ما سكر تذكر انه ماكلم رهام اليوم ابد ..[الله يآخدك ياسهآم أفففففففف]

:مرآحب

مسآعد :بل مامدآك تشتآق ليها ..توك مسكر ..

نآظر بنظرة وكآنه يقول ..وأنت شكووو

رهام وهي مستحيه:أهليين ..

:شـ علومك ..أخبارك ..؟!

مسآعد:أصدق ما سآلت عنها ..

:الحمد لله ..(وسكتت)

وهو مبتسم :وأنا بعد الحمد لله

مسآعد :ندري

أنقهر عزيز منه فقال :اكلمك بعدين ..مع السلامة ..

مسآعد :لااااااا أبي اكلمك ..هههههههههه

سكر منها وقام له

الا مسآعد قآم من مكتبه ..وذا لحقه خخخخخخخخخخخخ

من كآنو بيطلعون ..شآفو يعقوب ..قدآم البآب

وقفو ..

نآظرهم بإستنكآر

مسآعد وهو يسلم عليه:الحمد ع السلامه ..متى وصلت..!؟

عبد العزيز مو فآهم شيء .. [بعدين أسآله مسآعد]:الحمد لله ع السلامة

ببرود:الله يسلمكم ..وصلت توي من شوي ..وجيت عند شغل ضروري..

:مريت البيت ترى الوآلدة تحآتيك ..

:أييييييية ..مريت عليها ..

مسآعد:تجي تفطر معي ..؟

:لا فطرت في البيت ..لما مريت ..

عزيز وهو يسحبه..:أنا بفطر معآك ..

يعقوب :لا تتآخرون عندنا شغل وآجد نبي نخلصة بسرعه ..

ولما طلعو

عزيز:متى سآفر ..؟!

مآحسيت بغيآبه ..

بمزآح مسآعد:وأنت من متى تحس ..؟!هههههههههههه ..أنت كلا فكرك مع الحبيب ..ههههههههه..والدليل هو و و و و و و و [يمد الوآو وهو يقصد سآلفة السيارة]

طقه علىرآسه من الخلف ..:أتكلم بجد..

مسآعد:وأنا أتكلم بـ عم ..

عزيز:أففففففففففف..

مسآعد:خلاص بقولك ..

.
.
.

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:16 PM


:نآوى ترقم ..

أرتفع الدم لوجهها .. كانت تحس بشعورين يختلجون في بآلها ..قهر مع شعور ثآني عمرها ما حست بالشعور

مسآعد:هههههههههههههههههههه ..شفيك ؟!

أنقهر منه ونسيت هـ الآحآسيس .. ورآحت وصآرت وجه لوجه : وش شآيف ..ِشآيفني طحت ولا نغمى علي عشآن السؤال السخيف ..

قاله وهو نظر موع جود :سرآج ..شوف شوف ..

إلتفت بفضول لا أقل ولا أكثر..:وين؟!

:هذي الي بيمر هي الى حآط عينك عليها ..

أنقهر فيه ولفت إله وقالت :مسآعد خلنا حبآيب افضل ..

فقعها ضحك :ههههههههههههههههههههههه ..[وهو يستعبط]إذا ما ظلينا كذآ ..يعني تعرف الزمن عآد يغير ..ويقول المثل ..دوآم الحآل من المحآل

كآن ودها تعطيه كف ..تخليه ينقهر ..تسد حلقه أي شيء تسوي له

لفها بسرعه ع البنت ..وهذآ الشيء خلاها تصحى من تفكيرها وهو يقول :يالله هذي فرصتك ..كلمها كآهي قدآمك..

واشر مسآعد ليها

هي في

ص

د

م

ه

ك

ب

ي

ر

ه

وهو يسخر وبصوته هآمس :كآهي جنبك يا سرآج..

البنت تطلع فيهم وهي مستغربه..مو عارفه وش يوبون منها

البنت:خير وش عندج..؟؟

عصبت من حركت مساعد السخيفة ..بجد ودها تنفجر في ذا المكآن

قالت للبنت الي وآقف قدآمها وهي مآسكه أعصآبها :فآرقي

البنت ما سمعت ..فقآال:هآآ

أنفجر في وجهها وبصوت عالي شويه : قلت لك انقلعي ..فآرقي ..ماتسمعين ..ولا إذنك يبلها تنظيف

هي أبد ما كانت تسخر ..كانت في قمة غضبها ..

مسآعد ×سعد الي توه جآي وسمع وش قالت :ههههههههههههههه..

طبعا القريب منها [الزباين ]هم الي يسمعون ...أما أصدقآء مسآعد الي يطلعو وش صاير ..؟!وموعآرفين شيء

طبعا البعض ضحك ع كلامها ..والبعض مو مهتم ..والبعض تنآظرها بحتقآر ..والبعض مستآنس ولا يعلق

[أول مرة شوف هوآجش كذآ بويه وبنت ..]

[بدى هوآجش شد الشعور ..]

[ههههههههه وي بجد وناسه ]

ومن هـ التعاليق ..وبدى الآزعاج الصفيق والضحك والتصفير ..

هي كانت مرة متوتر ..والتوتر الي تحس فيه يسبب ليها دوآر ..مو من تعليقاتهم ولا منصفيقهم ..لا من حركت مسآعد الى نرفزتها وطلعتها من طورها ..تبي تفرغ غضبها بس مو ع هـ المسكينه ..

فتقدمت بخطوآت سريعة..وهي تفكر

الكل متحمس ع بالهم بيدى الهوآجش ..>مبارة ع غفلة خخخخخخخخخخخ ..

.اما مساعد عنده فضول يبي يعرف وش بتسوى و سعد متوقع منها أي شئ لان يعرفها مجنونه ..إذا اصرت ع الشيء تسويه ..

والبنت توترت ..مآهي مستعده لهوأش

تقدمت ..وتقدمت وتقدمت لــــــــــــــــــــــينما وصلت ليها وتجآوزتها ..

صآرت تتمشى وهي منقهره من مسآعد

..
..

ولما خلصت شغلها رجعت الشقة وهي موقآده من البرد تحس تحولت لقآلب ثلج

أخذت ليها شور سريع كآن ودها تتنقع في مآي زي النآس ..بس مو بيدها ..مو على عشآن المويه بارده لا ع شآن أن كل قطرة تصرفها محسوبه عليها..

لما طلعت كآنت لابسه بجآمه قطنيه وردة

:أفففففف ..أنا جوعآنه ..بس ما في شيء في الشقة ..ههههه ومن متى في شيء في الشقة وأنتي دوم أكلك من المطعم..أفففففف ..صحيح ليه مآأسوي لي أكلي

اولا أنظف

وثأنيآ بيكون التكلفه علي أقل ..

وثالث يمكن أحس أني شيء سويه صح..لاني أحس كل أسويه غلط في غلط ..وأول شيء أني أمثل دور هـ البويه..

[وبحزن]متى بس أقدر البس هـالحجآب الي أحس أني محرومه منه ..

رآح ولبسته وصآرت تطلع في روحها ..هي كل يوميآ تلبس وتبكي ولا تتحسر بس هالمره ضحكت..

وهي تتذكر كلامها محرومه من هالحجآب

وبسخريه: إذا لبسته هـ الحجآب ما بسلم من ذيأب ووحوش الآرض..ع الآقل شكلي هـ الحين يحمين منهم ..خليني انا أحسن لي


.
.
.

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:17 PM

.
.
.
مسآعد :قلتلك مآ صآر شيء ..يعني غصب ..
[مآقآليهم وش صآر ..مايدري ليه ..بعض الآحيآن يصير له ..يعني مو بس ع جود وهـ الشيء يعرفه عزيز فسكت ولا تكلم معه ]
أما سعد يحآول يكلم جود بس هي حقرته وحطته ع الصآمت
.
.
رآكآن يحآول يسكر آلبآب : يآلله يآلله فآرقي
هوآجس عند آلبآب مآسكته : آيه آيه يسوي حآله ثقيل علينآ بس آصلآ آنت مستـعـ
رآكآن مآ ترك ليهآ فرصه تكمل كلآمهآ لآنه سد آلبآب بوجههآ
آلتفت لقى همس لآزآلت قآعده على آلكنب و منزله رآسهآ
رآح و جلس بنفس آلكنبه بس بينهم مسآفه
مآ له خلق ليهآ
همس من سكر آلبآب و جآ جلس بنفس آلكنبه
كآنت تنتظر منه آي كلمة
تبي تسمع صوته وهو يكلمهآ برقه بحنآن
ظلت فترة طويله تنتظر و تنتظر
رفعت رآسهآ تبي تشوف ويش يسوي رآكآن
بس لمآ رفعته مآ شآفت آحد جنبهآ آو حوآليهآ
آستغربت وينه وقفت و صآرت تتلفت
{ هذآ وينه .. آآممم يمكن رآح يجيب آلعشى إلآ آكيد آجل وين بيكون بس كيف مآ حسيت فيه }
قعدت و صآرت تنتظر
بعد فترهـ
همس تطآلع آلسآعه إلي كلهآ آلمآس و كرستآل إلي بيدهآ : هذآ وينه تآخر ... آوووف تعبآنه
بعد فترهـ همس مآ حست بروحهآ وهي تغمض عينهآ
وتروح في سبآت طويل
.
.
.
ام سعود:هآآ شريتو الشبكة والدبله أنتي مع أخوك..؟!
سديم:أففففففف ..ياماما عور رآسي ولدك ..يالله يالله أختآر وحدة.. مدري ليه رحت معآه ..كآن رآح بروحه ..
ام سعود: عآد تعرفين أخوك ..عليه حركآت تقهر ..
سديم :الله يعينها عليه ..مدري كيف بتتحمله هـ النوري
أم سعود: فديتها ..
سديم وهي تذكرت شيء:..غريبه ..لـحد الحين ماهو رآضي يشوفها ..
أم سعود :والله علمي علمك ..
سعود وهويدخل :السلام عليكم..
:وعليكم السلام ..
سديم:خييييييير شغندك جآي ..موتقول أنك مشغول ..يالله إذلف ..
قعد جنبها ..ومعط شعرها:يمآآآآآآآآآآآآ
زآد عليها ..وهي تدمع عيونها :أهئ أهئ ..هدني
:سعود ..يولدي ..هد شعرها
هد شعرها وهو يضحك عليها ..
وهمس :حمار
مسك شعرها :وش قلتي ..؟!
سديم ..أنتفضت أما هوأبتسم وتركها عرف أنه لو يظل كذآ رآح تصيح
:والله لخبر باباو جهاد
(جهاد خطيب سديم )
وهو يقلد عليها:بابا.. بابا ..بابا
برطمت وقامت عنهم ..هو دوم كذآ يزعجها وتركب فوق عشآن تفتك منه
.
.
.

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:18 PM

.
.
.
أما من جهت العروس فهي مجهزه ليها ثوب منفوش لونه روعه ..وحجزت ليها كوفير ..
وطبعا أخذت ليها حمآم مغربي وتحنة[لخطوبتها ولعرس همس ] ..كل هـ الجهيزآت لان ما شآفها المعرس ..فـ لازم يشوفه وهي بكآمل أناقتها
.
.
.
قعدت..ورآسها يعورها ..لان مكآن نومها غلط ..نآيمة ع الكنب وعليها التسريحة وثوب الزوآج .. أكيد بيسب ليها هـ آلم ..
ألتفت يمين يسآر[ وينه ؟!..]هذآ السؤال يتردد في بآلها ..
شآفت أن الشمس طلعت ..
شهقت وهي تدور عنه ..
:شكله جى أمس وشآفني نآيمه ..ومآقعدني ..كسرت خآطرة ..وي فديته ..
[سكتت وهي تفكر فيه ]طيب هو وينه ..
يمكن قعد ونزل يفطر ..
أجل خلني أقوم وأتسبح وأنزل وأصبح عليه ..وأكلمه عن ليلة أمس ..وأعتذر له ..

وبعد ماتسبحت وخلصت
جلست تسحي شعرها الطويل الي يوصل لآخرظهرها ..المصبوغ بـ بني وخصل شقرآ.. كآنت تبي تقصة أكثر يعني يوصل لـ كتوفها بس ,,
تذكرت كلامه لما قآلت له بتقصه في فترة الخطوبة


((همس :يالله حبيبي ..
يهز رآسه وهو مبتسم:نو نو نو ..أناأحب شعرك عآجبني طوله ..وليته أطول
همس بضيق:بس هو مزعجني ..
وهو يمشك شعرها الي قريب من نص ظهرها :طيب أنا أحبه كذآ..
:يالله عمري عشآني بقصه ..والله مملنني..
:.............
:يالله حبيبي ..
:طيب..بس أبي مقآبل [وأشر لخدة]
بآسته ..قالت:فديتك ..
ولما قصت قصرته شويه ..زعل منها مآكلمها يوم .........حسته دهر ))
هذآ شيء وكلام نوآرة أقنعها
[البنت حلاتها بشعرها الطويل ..ترى هذآ من جمآل المرآة ...خليه طويل ..]ومن هـ الكلام

أبتسمت لـهـ الذكر وعجلت في اللبس..مشتآقه له ولحظنه ولسوآلف وهذرته وزعله ومزآحه ورمنسيته ..
لبست جلابية كشخه شرتها مع نوآرة في الآسبوع المآضي
ولبست كسسوآر ضخم بس روع ـه ..ورفعت شعرها الطويل بمشبك ..وهذآ الشيء أخفى طول شعرها ..وحطت ليها كحل وقلوس ومسكره وتسبحت .. بالعطر وطلعت من الغرقه

كآنت بتنزل بسرعه بس الي وقفها ونسآها شويه من شوقها باب الجنآح
[ليييييه ..ما رحنا ..يمكن صآر شيء ..خلني أروح وأشوف بنفسي]
رآحت للبآب ومسكت كرت البآب وفتحت بسرعه ..
..تمنت الآرض تنشق وبلعها ولاتشوف الي شآفته .. وقفت مصدومه ومتجمدة..

كآنت تشوف رآكآن لآبس بجآمته حرير كحليه وشكله توه جآلس من النوم وجنبه بنت حلووووووه كمآن لا بسة بجآمه حرير عنآبية ولآزقه فية وهي بعد توها قآعده من النوم ..


:
:
:
:
:
:
أنتهى البآآآآآآآآآآآآرت






توقعآآآآآآآآآآآآآآآآآآتكم...

تـحـدوها البشر 01-03-10 10:22 PM


بقلمي :
تحدوهآ البشر ..
خفقآن قلب ..
ح ـبر قلم ..

تـحـدوها البشر 14-03-10 05:46 AM

ويييييييييييييييييتكم محد رد..؟؟؟

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:16 AM

{البآرت الثآمن ~


رآحت للبآب ومسكت كرت البآب وفتحت بسرعه وهي تبي تعرف ليه مآرآحو هنآ الفضول ذآبحها ..
..تمنت الآرض تنشق وبلعها ولاتشوف الي شآفته .. وقفت مصدومه ومتجمدة..

كآنت تشوف رآكآن لآبس بجآمته حرير (سآآآآآآآآآتآن )كحليه وشكله توه جآلس من النوم وحآط رآسه على كتفها وجنبه بنت حلووووووه كمآن لا بسة بجآمه حرير عنآبية ولآزقه فية وهي بعد توها قآعده من النوم ..
مآتوقعت أنها كآنت تنتظره ..وهو معها ..
تنظره ع أحر من الجمر وهو شكله مو عآبرها ..ومو مهتم ليهآ..

بس ليه ..مو المفروض يكون معآها مآيخليها فـ لليلة العمر.. يحسسهآ أنها مهمه مو هذآ الي دوم يقوله ..

إلتفتو لمآحسو بحركه فتح البآب
وطآلعو فيهآ
نجمة بنرفزه:خير ش ـعندك جآيه لجنآحي ؟؟؟
[جنآحك ..هذآ جنآحي..]
نجمة:يالله أطلعي ولاأشوفك رقعت وجهك ...ولا عاد تقربين هنآ ..سمعتي؟!؟ وأن شفتك والله لوريك شغلك ..
أنتظرتها شويه ..بس همس مو مصدقه الي تشوفه ..
علت شويه صوتها:هييييي أنآ أكلمك ولا صمخه ما تسمعين..

كآنت بتقوم لـ همس بتتهآوش معآها إلايمسك يدها يقعددهآ..وبعدها قآم وجآ جنبها..
قرب وتكلم بصوت هآدي:همس....[سكت شويه نآظرت فيه أبي ينفي الي قآلته أبيه يقول لا هذآ جنآحك ويقول هي الطآلعه وأنتي الدآخله ]وبدون مقدمآت قال :هذآ جنآحنآ أنا ونجمة مالك خص فيه أبد سمعتي ..وغرفتك تعرفينها ..

وسكر البآب في وجههآ..

نجمه بتكشيره :بل مآتنذكر
رآكآن رفع حآجبه :مو قلتي لي أنك بتسكر البآب ..
نجمه الي قربت من رآكآن وحطت رآسها علي صدره وبدلع :سوري حبيبي
حآوطها وبآس خذهآ
.
.
.
مصدومـــــــــــــــــــــــــــــه للآخر..
كآنت وآقفه عند البآب الجنآح وعقلها مومعآها تحس أنها يآ أستخفت يآ أنها تحلم معقوله الي أشوفه حقيقي ..مشت وهي مو حآسه لدنيآ..هذآ جنآحي وجنآحك
..وهي تردد [بس هذآ المكآن الي بيجمعنآ فيه ربك ]موهذآ الي قلته..وهذآ الي دوم تردده ع مسامعي ..

صآرت تتذكر الي صآر ليهآ قبل سنتين
((
:هموس قلبي..
:لبيه ..
:تسلمي ياحبي ..المهم اليوم أتجهزي ..نروح لجنآحنآ عشآن تشوفين وش صآر فيهآ..
همس:بس اليوم علي أمتحآن ..
[سكتت شويه وقالت وهي مبتسمه وما أخفت فرحتها ]بس بروح وبشوف المكآن الي بتجمعني معآك ..
وهو يمزح:ههههههه ..لا حبيبي ..ذآكري أحسن..
همس بدلع:رآكآن
:روحه وعقله ودنيه وعيونه
همس: تسلمي ياعمري وقلبي وروحي وكل دنيتي ..
:وبعد ..
وهي تمزح:كآفي غزل ..مآ شبعت
:ههههههههههه لا ..
همس:طمآع
:هههههههههههههههه ..[وغير الموضوع]أوك تجهزي ومثل مآقلتي ..هذي الي بتجمعنآ فيه ربك ..تصدقين متشوق لليوم الي أكون معآك في سقف وآحد ..عشآن أملي عيني بشوفتك..ولا أطلع من الجنآح أبد
همس:عشآن تمل مني
:وأنا أمل من عمري..
همس:بعد عمري فديتك ..
))
هذآ رآكآن لا لا موهو مو مصدق الي يصير قدامي ..

.
.
.
طول الليل مآعرفت تنام من التعب..هـ المره التعب آخذ منها مآخذ ..تعبها هـ المرة منعها تنام
غفت ليهآ
صوت المنبه الي يقعدها لصلاة
يرن ويرن ويرن
سكرته بدون ما تحس وكملت نومها
[هي توهآ نآيمه شلون بتقدر تقعد]
من بعد نوم قعدت تعتبر قصيره في هـ البرد ..
تمغطت وهي تحس بتعب ..مآتدري السآعة كم ..؟!
طآلعت في السآعه شآفته ثمان ونص ..
:يآآآربي ..تآخرت ..الله يستر يآربي مآأخسر وظيفتي ..أفففففف..
قآمت بسرعه وصلت ..
ولبست تيشيرت أبيض [ نصف كم..وهذآ الي دوم تلبسه ويكون كذآ أو يكون كم] وجيينز أسود [الي شرته مع مسآعد ]..
ولبسه..طآقيه [قبعه] منآسبه ..
وطلعت طيرآن..
.
.
.
وجود:هآآ أفطرت حبيبي ...؟؟!
بدون نفس عزيز:أييه ..
وبدلع :بس أيييييه ولا تقولها بدون نفس أفففففففففف منك..طب قول وش أفطرت ..؟!؟
عزيز:صآرت السآلفه تحقيق ..؟؟!
: مآتسوى علي اسأل عليك..
عزيز:يا عمي أنت مآذتني ..مآتخليني علي رآحتي كل شويه متصله ورآزه فيسك ..
وجود: عزيز قلبي ..شفيك علي ..أنا مآأقدر اعيش بدونك وبدون صوتك ..وبعدين رهآمو تسوي زي مآأسوي ..هي حتى مآتفكر فيك ولا تفكر تتصل عليك ..
عزيز:مو أنت كل أتصآلآت ..حتى هي سآلت ليه كل مشغول جوآلك ..
بحمآس :وش قلت ليهآ ..أدري فيك قلت حبيبت قلبي سهآم
عزيز بقهر :نعم ..!؟نعم..؟!
وبهمس وجود :عزوزي
عزيز بنص عين:خير..
: لاتعصب ..أنا مآأقدر اشوفك معصب..قلبي مـــ
رفعت نظرهآ وشآفت يعقوب ويآ سلمآن قآعدين في الكفتيريآ الي في الشركه كآن هو يطآلع فيهآ وسلمآن عآطيها ظهره.ٍ.سكتت وهي تتآمله موقآدرة تشيل عينهآ منه [ليتك تحس فيني يا يعقوب ]
طوط..طوط طوط
:هههههههههههههههههههه ..[طآلعت في الشآشه] ..شكله زهق مني ..وسكر في وجهي
ردت تطآلع في يعقوب مآشآل عيني مني هو كل كذآ يرآقبني ..ليته يحس فيني ..ويحس بحبي ..
ردت أتصلت شآفته أنتظآر ..
.
.
.

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:16 AM

رهآم:أفففف ..أنت كل مشغول ..
عزيز:ههههه وش اسوي تعرفين أنا مهم ..
:.........[أكيد حبيبي]
عزيز:طيب أش أخبآرك ..؟!
:تمآم..وأنت ..
:وأخيرآ سآلت عني ..
أستحت :...
وهو مبتسم وعرف أنها مستحيه : الحمد لله..هههه شفيك ..
بخجل:عبد العزيز ..
وهو لازآل مبتسم:سم..
وهو مستحيه وتحآول تقول الكلمآن ورآء بعض مو مقطع :أنا كلمآ حآولت أتجرأ تحرجني ..
:ههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
:عبد العزيز ..
:لحظه ..لحظه ..بشوف عندي أنتظآر بشوف مييييييين
شآف الجوآل أنتظآر بالرقم الي دوم يتصل إله
:أفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف هـ الغثه
ببرآه:منو ..؟!
كآن نآسي وبيقوليهآ بس تذكرفقآل يبي يصرفها :مسآعد
دخل عليه مسآعد وهو يضحك :هلا ..
تفآجآ بوجوده وتوتر وقال :أنقلع شويآت ..
وهو رآفع حآجبه :خيييييييييير ..
:افففففف مسآعد ..
:مو طآلع وإذآ في أمك خير طلعني ...خخخخخ
سوآله حركه بمعني بعيدن اتصرف معآك ..
:آآآ..بعدين أكلم ..
:افففف باي ..

سكر كان بيقوم بس سمع صوت جوآله يرن ..
شغله وهو عارف انها وجود..
.
.
.
طلعت من المطعم
{الي اشتغلت في توصيل الطلبآت وهذآ كآن عملها خلال هـ الفتره }
وهي تكلم سعد ..
:ايييييييييه طردني ..والله قهر ..ليه أنا اقول تآخرت سآعه وسوى سآلفه وعطآني قيمة الي سويته بالموت في هـ ذآ الآسبوع وذلفت عنه ..هههههههههه وش اسوي ..
حآولت فيه مو رآضي يخليني اشتغل ..آممممم عطآني 100 دينار ..أيييييييه نعمه ..الحمد لله..
خلاص بجيك هـ الحين ..وبنفذ الي خبري خبرك ...ههههههههه أوكي بآيوووه
.
.
.
بعد نهآية الدوآم ..
فــــــــــــــــــــــــي شقة وجود
وهم يدخلون الشقه
وجود:بل مسرع اتفقتي معآهم ..
مروج:عآد هم متحمسين يشوفونج..
وجود:افففففف ..منك لازم تحطيني في موقف محرج
مروج :ردين للموآل ..
وجود:خلاص فكيني ..طيب متى ..؟؟!
مروج: أحنآ البنآت أتفقنا نتغدة سوآ..
بقهر:ومتفقين ..وبدون شوووري ...؟!
:ههههههه ..شفيج ..عآدي ..
يالله خلينآ نروح البيت ..تلاقيهم ينظرونآ ..وأحنا تآخرنآ بسبتج ..
تخصرت :لاوالله ..
:هههههه أي ..
ورآحت تبدل أما مروج صآرت تطلع الشقه الفخمه ..
والله حلوه مره أما عليج دوق يا بنت الذين ..
كآنت الشقه عبآرة عن غرفة نوم وغرفة تبدل وصآله شويه وآسعه ومطبخ مفتوح ع الصآله وحمآم [تكرمون] وآسع
طلعت وجود من غرفة التبديل
:طيب شرآيج فيني ..هآآ..؟
:وع ..
:عليج ..أدري فيني قمر أربع طعش ..
:أحلى يالثقة ..يالله يالله خلينآ نروح لا يعصبون علي..ومو أنتي حظرنج قلتي ..أن تبين تبدلين ..
:فيهآ شيء ..
:لاآآآآآآآآآآآآآء
:أجل أنطمي ..
رفعت حآجبها..وقالت وهي تغير السآلفه :صحيح جودي [التدلعه حق وجود] أنا من تعرفتج عليج أبد مآتكلمتي عن أهلج..هآآآ..؟؟!
[وش تبي أقولك ..أقولك أن أخوي بآعني وأني رخيصة ..وأخوك الي أنقذني منه ومن الضرب الي دوم يجيني انا جود وجآبني إلي هنآ ..ومآ صرت أشوفه الا في الآمآكن العآمه وذآ نآدر أو وإذآ يبي مني أسمع كلامه أو يبي مني شيء يرسله في رسآله أو يكلمني ..يكلمني ؟؟!؟!؟بس ذآ نآدرا..يعني في النهآيه أن بدون أهل ...أه ليتني أشوفج ياجود..بـ ]
قطعت عليها تفكيرهآ:بل لهدرجه سؤالي صعب ..
وهي متوتره وما بينت كذآ:هههه لا..بس شتبيني شقولج ..أممممممم .. تحيرت ..
:أممممممممم بعدين بنحقق معج ..ههههههه ...خلينآ نروح قبل لا يذبحوني ويآج ..
.
.
.
وصلت إلى الفلة وهي ميته ضحك ..ومع ضحكتها يشآركها..صوت سعد الي يمسك بطنه من الضحك
جود:هههههههههههههههههههههه كلما أشوف شكله مآ أقدر بصرآحة يموت من الضحك ..
سعد:ههههههههههههههه ..
مسآعد :هههههههههههههههههههه..
جود مسكت ضحكته وطلعت في مسآعد الي ضحك والي جنبه شلته ..الي قآعدين جنب مدخل الفله الي دآخل
قربو من هم ..يعني إذآ تكلمت يسمعوهم
بصوت عآلي :بالله ويش يضحكك يامهبول .. {بس هي قآلت كذآ عنآد}
بصوت عآلي :هههههههه ..مدري بس شفت شكلكم وأنتو تضحكو ..وأنا خآطري اضحك ..فـ ضحكت معآكم ..
هزت رآسهآ:خلف الله نآس مجآنين ..
سعد وهو مآسك ضحكته وهمس:في هذي صدقتي ..
أطلقت ضحكه مدويه نرفزت شلت مساعد ..
عبد العزيز بقهر :وش الي يضحك يآ هآنم ..
حقرته وقآلت لمسآعد :أقول روح مستشفى الآمل عشآن تتعآلج ..
ضحك من خآطر ع تعليقآهآ:ههههههههههههههههههههههههههههه..
عبد العزيز بنزفزه :أقول أنتي المفروض الي تروحين ..مآتشوفين شكلج شلون
أنقهر من كلامه ..كآن ودهآ تطآقق معه بس وش تسوي وهي بنت لا بآيدهآ ولا شيء ..فسكتت ..وسعد الي حس بتوترهآ ..
أبتسمت بخبث لمسآعد وقالت بصوت عآلي :اقول يا الآخو..
إلتفت إليهآ وقطع كلامه مع الشله
:سم ..
:تعآل ..
قآم من محله مستجيب ليهآ ..والشله يعآروضوه ..
لمآ قرب قآلت بصوت عآلي ..:برويك وش الي ضحكني انا وسعد ..
فتحت الجوآل وروته مقطع فيديو ..
من خلص فقعهآ ضحك مآسك بطنه من الضحك ..وكآن وده يتمدد ويكمل ضحكه ع الفيديوو ..
الشله محتآسين يبون يعرفون وش الي ضحكهم ..
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه..الله يقطع بليسك ..هههههههههههههههه ..
شلون لقطوه المقطع ذآ ..
المقلب {وكآن وآحد يركض ثم يزلق ..
ويحآزل يقوم بس يزلق ..وشكله توووووحفه وهو يحآول يقوم لان رجله تزلق ويطيح}
:ههههههههه هذآ مقلب مني ومن سعد ..لـ شخص دفش
:اييييه هذآ الي كنتو تتفقون عليه الآمس ..
تذكرت أمس وش سوآ وأرتفع الضغط عندهآ ..[والله لرده لك يامسآعد ]:أيه
حس أن تغيرت نبرت صوتها بس مآهمه هـ الشيء ..
إلتفت ع أنه بيرجع ليهم ..بس وقفه صوتها:أبي مفتآح سيآرتك ..
ألتفت ليهآ :بنظفهآ..
وأبتسمت بشر :وبسوقهآ ..
:هههههههه ..هذآ الي أنت تبيه
بعبط :كيف عرف..
:هآ هآ هآا ..المهم أبيهآ تلمع ..{وهو يمزح}أدري فيك مآتنظفهآ عدل..
طنشته كلاآمه ..ورآحت مع سعد ركبو السيآرة ولفو على كم لفه ورجعو عشآن تنظفهآ..

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:17 AM

أما لمآ تحركت السيآره
عبد العزيز : مجنون ..مآتخآف تسرق سيآرتك..
ببرود:لااااااااء
سلمآن:ليه..؟!
:لاني شفت منهآ موقف تدل ع أنها عزيزة نفس ..بس عيبهآ مصدق روحهآ بويه هههههه
عبدالعزيز:وشو ..

((

سرااج ..سراجوو ..وعمى
التفت وهي تقول : يعمــ

شافت مساعد وتوه طالع ولابس ثوب وشماغ عكس امس كان لابسه جينز ازرق وتيشيرت ابيض
تفاجأة ..كان حللو مررره بالثوب .. بصراحة
جود صارت تطالع فيه
مساعد مبتسم وبثقة زايده..همـــــــــــس : حلو أنا ..صح ؟!
جود توهقت ..جااتها فكره وهي تمثل الفهاوه..: مساعد بسألك سؤال[وعلى طول ماامنظرت يجاوب ] ..وشو شعورك وأنت لابس الثوب ..لاني بصراحة أفكر البس ثوب
مساعد فكره راح بعيد : ههههههههههههههه..
جود ابتسمت وهي تشوف ان خطتها نجحت :بس تعرف يمكن ما اقدر لان [عوجت فمها] أنظف سيارات
مساعد مبتسم :والله مدري عنك ..
جود : المهم..سيارتك وينها ..ما اشوفها [بقهر]ولا ناوي تذليني ؟!.?
مساعد :..افاا عليج ما عاش من يذلج..
جود ..ناظرته بطرف عينها : وبعدييييييييييييييييين ؟!..
مساعدوهو يضحك: ههههههههههه خلاص السموح منك خييّ..
جود :اييه خلك قد كلمتك ..
مساعد ..وهويضحك وتبين اسنانه المصففه : لا انا قد كلمتي ...
مساعد بجديه: السموح منك ..ترى دخلت السيارة في القراج ..والحين بروح الشغل ..خلاص ما يحتاج تنـظـ
جود وهي فالتنها : يايباا أنا ما أخذ فلوس بالمجان ..خلاص الظهر اجي أنظفها .. اوك
مساعد..اعجب بــ عزت نفس هالبنت :اوكي
))
سرد ليهم القصه بآختصآر
هم سكتو بس مو مصدقين أن في هـ الزمن نآس كذآ
لمآ جو نآظرهم بطرف عينه وكآنه يقول شفتووو

جلست تنظف السيآرة وفي بآلهآ فكرة خطيرة بترد لمسآعد لعتبآر مع الشخص الي أهآنها [عبد العزيز ]و كآنت متفقه مع سعدان يصورهم الي أول شيء عآرضهآ ..

وكملت ع الحديقة تنظفهآ بسرعه..وتسوي الخطه ..
ولما خلصت شآفت
ان الشله طلعو اغلبهم مآعدى..عزيز ومسآعد الي هـ الحين عآطينهآ ظهورهم ..
مسكت الدلو الي غسلت فيه السيآرة و...


طششششششششششششششششششششششششششششششششش
شهقو بصوت عآلي ..
لدرجه أن حنآجرهم شويه تطلع من مكآنهآ ..وركضت تسبق الريح ..
والهوآء يضرب في وجهها
ولمآ وصلت لعند البوآبه ..
شآفت ظل لشخص ضخم الجثه..رفعت نظرهـ تبي تشوفه
أرجفت رجلها وظلت وآقفه ...موعآرفه تتحرك
لانه شخص ذو هيبه
.
.
.
نرجع لهمس ..
:بوووووووووووو..
مآنتبهت ليهآ لآنهآ كآنت مو معآهآ ..كآنت تفكر في الي شآفته ..مو قآدر عقلهآ يترجم الي صآر ..الى صآر كآن أشبه بكآبوس ..تبي تنسآه ..
حست هوآجس أن همس فيهآ شيء..بس مآحبت تزعجها بأسألتهآ ..فختصرت وقآلت : يالله أنزلي عشآن تفطرين ..
كآنت تبي تتكلم ..بس الكلام مو رآضي يطلع منهآ فـ هزت رآسهآ..
:الا وين رآكآنو..هآآ ..؟!مآ أشوفه طلع ويآك..غربيه ..
أتجمدت في مكآنهآ ومآعرفت ترد وجى في بآلهآ الي شآفته
حست هوآجس بجمود وجهآ أستغربت وصآرت تفكر ..وشهقت بصوت وآطي :..ليكون ..؟؟!
ام هي تذكرت أنها مآصلت فـ قآمت عشآن تصلي ويمكن يخف هـ الصدمه ..
.
.
.
وركضت لجنآح اخوهآ وظربت البآب وشوي وتكسره ..بعد شويآت
[أول شيء لازم تحقرني هـ البقره..ولما أزعجها تفتح ]
فتحت نجمة وهي تقول:عمى ..
:يعميك ..وين رآكآن ..؟!
شآفته طآلع من الغرفه وهو لابس ثوب والغترة ..
طآلع خطييييييير ..
[مسكين هموس ..هذآ الي مخليهآ لحآلهآ ..والله لوريهآ هـ الخبله نجموه ..بس خله يطلع لشغلة ..لجيب ليهآ العيد خخخخخ]
:متى نآوي تنزل..؟؟
:الحين ..
وطلعت ع طول ..
شآفت همس وعليها الجلال تنزل بهدوء وسرآحآنه عورت قلبهآ .
جت جنبهآ وهي ببتسآمه تطلع منهآ غصب [متضآيقه عشآنهآ]:صبآح الخير عروس..
أبتسمت ببهت:صبآح النور ..
:هآ شلونك بعد تعبت أمس ..
:[زفت] الحمد لله ..
وصلو لصآله وشآفت أبو رآكآن وأم رآكآن ..يسولفون ..
رآحت سلمت ع ابو رآكآن حب رآسه وهي تقول :صبحك الله بالخير ياعمي ..
:صبحك الله بالنور يا بنتي ..
ورآحت سلمت ع أم رآكآن ..
:صبآح الخير عمتي ..
:صبآح نور يابنتي ..
هآآ شلونك ..؟!
:الحمد لله ..
أشر ليهآ بو رآكآن تجلس جنبه ..ورآحن جلست جنبه :ياحيا الله بنتي ..
أبتسمت :الله يحيك ياعمي..
تخصرت هوآجس :لا والله أنآ أغآر
الكل:هههههههههههههههههه..
:اشر ليهآ تجلس جنبه والطرف الثآني
جلست جنبه وهي مستآنسه بدلال أبوها ليهآ
:السلام عليكم ..

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:17 AM

أختفت ابتسآمتهآ لمآ شآفت الي قدآمها ..
كآن رآكآن وجنبه نجمه الي مآسكه ذرآعه ..وقدآمه عبود يركض لـ أم رآكآن
الكل مستغرب من وجودهآ ..هي دوم مآ تطب أو تجي هنآ ..غريبه ..
الكل :وعليكم السلام ..
قلبهآ يدق بقوه ..وسرحت في شكله شكثر هـ السنتين غيرته خلته أكثر رجوله وصآرت ملامحه أحلى ..
رآح سلم على أمه وبعدهآ جي يسلم على ابوه ..
..مآصحت الآ لمآ شمت ريحت عطرة لمآ سلم ع ابوه ..ويحب رآسه ..
رآح جهت نجمه الي قعدت ع طول
آبورآكآن بصوته زي الي يآمر:تفضل جمب عروسك ..
رآح وجلس جنبهآ وهويتأفأفبصوت نزيل ما وصل إلا لإذنه وأذنها ..
وقآمت نجمه وجست جنبه
وصآر الترتيب كذآ[أبوه همس رآكآن نجمه]

جت سمر:لا والله ..جآلسين هنآ وتهذرون وأنآ أنتظركم ..ترآني ميته جوع
هوآجس بلقآفه: سلمي اول ..
سمر :لا والله ..بآكل وبعدهآ بسلم عليكم [وطلعت ألسآنهآ ]
الكل :ههههههههههههه..
أبو رآكآن: يالله خلونآ نروح ..
أم رآكآن:بعده مآ يجي محمد..
سمر وهي تمزح:يوووووووه ..لو ننتظره مآنفطر إلا بكره..يالله بسرعه ترى بآكلكم أنتم
[محمد أخو سمر وهوآجس ورآكآن ..معروف نوم ثقيل ]
الكل قآم وجلس وصآر الترتيب
أبو رآكآن
وجلس ع يمبنه زوجته وع يسآره رآكآن وجنب رآكآن نجمه وجنب أم رآكآن سمر وجنبهم هوآجس
طبعآ همس جلست جنب هوآجس كآنت متحيرة فين تجلس كآنت تبي تجلس جنبه بس الحلوه الي بعدهآ مآتعرف أسمهآ سبقتهآ وجلس عبود جنب أمه فهي قررت تجلس جنب هوآجس
وبدى الكل يآكل
الكل يآكل بشهيه مآعدآهآ هي ..قلبهآ يعتصر ..
كآنت تشوفه يكلم زوجته ويوصيهآ تآكل وتأكل عبود ..
أما هي ليهآ ربهآ..يمكن الكل حس ليها بس وش يقولون ..
ولمآ قربو يخلصون
:يالله ..يالله
كآن هذآ صوت محمد الي صوته مبين عليه أنه توه قآعد من النوم ..
تغطت ع طول ..أما الآخر فـ هي تغطت ببرود ..لانها عآرفه أنه مارآح يدخل الا لما تتغطي
محمد:هآآآ أدخل ...؟!!
أمه:حيآك يآوليدي
دخل وهو يقول :السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
أستغرب وجود حرمتين يتغطون مآتوقع وجودهم مع بعض ..أبتسم وهويحاول يخفي ضحكته
رآح سلم ع أمه وأبوه وسلم والتفت لآخوه :هلا والله بالمعرس ..
:هلا ..
وألتفت ع هوآجس وسمر :هلا
سمر ×هوآجس:هلا واللهـ
أبتسآمته وقآل:هلاوالله بـ مرة أخوي والتفت لـثآنيه وقال ليها نفس الي قآله
همس بهدوء :هلا بك ..
أما نجمه ماردت عليه
سمر :اشوفك قآعد هـالوقت بعد الأمس وتعبته ........غريبه ..؟؟
محمد:والله..؟؟أجل انتي وياها [هوآجس]ليه قاعده ..؟؟وأنتو تعبتكم أكثر ..
سمر:والله..أحنا مانفوت الفطور ..هويكون أحلى وقت للجمعتنا ..لان الكل مروق ..مو في الظهر ياتعبآنين يا ماليكم خلق..وأنت كيف قعد ..أنت بالعآده يبلك جيك مويه تتسبح فيه ؟؟
محمد طنشه:والله وقت منبه الجوآل قبل سآعة وكل شوي احطه غفوه ..خخخخخخخخخخخخ ..
أبو رآكآن :يالله قوم رح لشركة ..
محمد :افففففف ..أنا قاعد عشان هـ الجلسة موعشان الشغل .. وبعدين ما فطرت ..
:والله الذنب ذنبك كان قعدت قبل ..
قام وهويتحنطب وتبعه أبوه

تررررررررررررن تررررررررن

رن تلفون البيت الي في الصآله
قآمت هوآجس ترد ..
هوآجس:الو ..أيه هذآ هي ..لحظة ..أنزبن أكلتيني بقشوري ..همس ..ياهمس همسوووووو..مو رآضيه تجي تقول قوليهآ نآيمه ..والله هههههههه ..أنزيييييييييين بتخليني أصمخ

همس جت لما سمعت أسمهآ ..لما استلمت التلفون رآحت هوآجس عشآن تخلي
همس ع رآحتهآ

:الو ..
أسيل :صبآح الخيرعروس ..
:صبآح النور ..
:أخبآرك ..؟!
طلعت في رآكآن وهو يكلم نجمة ويهذر معآهآ ..وهي ياتضحك أو تتبسم أحترق قلبها وقالت ببرود :الحمد لله ..
:شفيك ..؟!
ببرود:ما فيني شيء .خير وش عندك ..؟!
:افففففففففف منك نفسك خآيسه .. هذآ واليوم صبآحيتك المهم ترى بنروج للكوآفير 12 الظهر ..عشآن الملكه
ببرود:اوك ..مرو علي ..
:أنزين ..
ببرود:يالله باي ..
:همسوووووووو ..شفيك.؟؟
ببرود:ما فيني شيء ..
[مارآح تقول أفففففففف منك كتومه ]:انزين ليه جوآلك مو معآكي ..حرقت الجوآل ..منتي رآضية تردين ..
ببرود:نسيته فوق
:همسو بجد وش فيك؟؟؟
سكرت التلفون بقهر وهي تشوفه بيطلع ..مو رآضي يعبرها ..حآقرهآآ مو معطيها وجه
وركبت بحجة أنها تبي ترتآح
دخلت الغرفة وهي ودها تصيح بس دموعها مو رآضي تنزل ..تحس أنها حآمله هموم الدنيآ
وأنسدحت من القهر وفضلت أنها تنآم
بس النوم مجآفيهآ
.
.
.
السآعه 8:00
في بيت أبو نوآف
نوآرة:موآفقه ..
الشبخ:أكيد ...
:بس عندي شرط ..
ابوهآ أنصدم ليه ما قالت له الشرط ليكون شرط تعجيزي ..الله يعين عليهآ شكلها بتفشلنآ
:وشو الشرط ..؟؟!

.
.
.
أنتهى البووووورت ..
تتوقعون ويش رآح يصير في :

×ويش تتوقعون شرط نوآره ..؟؟؟
×هل رآح تظل علاقه رآكآن بـ همس نفس مآهي..؟؟
×ويش بيصير لـ جود ..؟؟ومو الي سد طريق هروبهآآ..؟؟؟

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:18 AM

{البآرت التآسع~

السآعه 8:00
في بيت أبو نوآف
نوآرة:موآفقه ..
الشبخ:أكيد ...
:بس عندي شرط ..
ابوهآ أنصدم ليه ما قالت له الشرط ليكون شرط تعجيزي ..الله يعين عليهآ شكلها بتفشلنآ
:وشو الشرط ..؟؟!
:شرطي ابي اشتغل ..
[أيييه ..هذآ الي في بآلك ..لما ما رضيت رجعت بطريقه ثآنيه ..هذي فشلتني قدآم خلق الله ..الله يعينك عليها ياسعود]
إلتفت إلى سعود الي قطب حآجبه مستغرب من هـ الشيء هم مآقآلو ليهم ..بدون أهتمآم:موآفق بس ..[كمل بعد سكوت دآم لحظآت ]بس أنا أبي العرس بعد شهر من هـ اليوم ..
نوآره [بغيت أطلع من ورآء البآب وأعطيه كف يعد له]
:هآ شنو رآيك ..؟!
[ما يمدي والله مايمدي ..شلون يمديني أجهز خلال هـالفترة القصيرافففففف ..أمري لله والله لو أعترض أبوي يطلع لي من البآب ويكسر عآفيتي خخخخخخخخخخ أمزح ]:موآفقه
[وعطآنوني الدفتر ..اشوى أن ايأي همس والبنآت وحنآ متغطيآت والله لوأنا بوحدي يمكن يعطيني أبوي موكف لا محآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآضره من هنآ لين بكرة اعرفة ثرثآر ..أسكتي يابنت عيب هـ الكلام الي تقوليه عن أبوك ..
وقعت وطيرآن للغرفه ..عشآن لاأبوي ينآديني ..وتبدي المحآظرآت خخخخخخخخخخ والزعل
الجوري كآنت قآعدةو العقد تم قبلي ..عشآن الآخت ترخي أعصآبهآ..تقول بعدين بيبدي لعبت الآعصآب عجبتني هـ اللعبه ..خخخخخخخخخ]
جت همس وحظنهآوهي:مبروك ياقلبي ..
حظنهآ وقلت :الله يبآرك فيك [وبصوت منخفظ]شفيك هموس مو ع بعضك ....؟!؟
تبآعدت عني وهي تقول :مو وقته ..
[أجل متى ..؟!والله أني منشغل بالي عليك ]
وجو البنآت سلمو عليها وهي مستآنسه حدهآ



في الفندق...
بعد عدت سآعآت الي قضوهآ رقص وفرح
قآمت الجوري ويآنوآرة من الكوشه كل وحدة بتروح لغرفه عشآن المعرس
كآنت همس تبي تحظر لثنتين وصآر حظهآ سعود قآل بيتآخر ..أما نوآف رآز فييسه عند الفندق ..مستآنس الآخ ..دخل للغرفه المطلوبه ..والجوري ميت من الحيآ وهم جآبو مصورة مخصوصه من نوآف [تحت الطلب ]
وصورو ..
والي صآر رجع الجوري ونوآف للبيتهآ
ونوآرة رجعت لـ البيت مع أهل سعود ينتظرون حظرته يجي ..
.
.
.
لمآ وصلوو جوري نوآف
جلسو في المجلس ..هي ميته من الحيآ مآ رفعت نظرهآ إله..أماهو معيد عندهآ قآزهآ قز ..
إلا شويه ..
طق طق طق ..
ودخلت حور وكل يهآل الموجود في العايله وظلو يلعبووووووووون ويسون جو ..هذآ يسآل..؟!وهذآ يبي يلعب وهذآ..وهذآ..
أنقهر نوآف وقعد يسب الي خلاهم يدخلون ..اما الجوري بغت تحب اليهآل وآحد وآحد لان خلو نوآف يصرف النظر شويه عنهآ ..فهي قدرت تطلع في شكله .. وكآن هذآ المقلب من أسيل.
.
.
.
أمآ بنسبه لنوآرة فكآنت متوتره شويه ..
ابتسمت لمآ شآفت همس وأسيل..جو وهو ميتين من الضحك ..وبنآت عمهآ معآهم
كآن ودهآ تعرف وش الي يضحكهم فضولهآ قآدهآ أنهآ تآشر لآسيل ..وأسيل شآفتهآ بس حبت تلعب بآعصآبهآ فحقرتهآ
أنقهرت وأِسوت مرة ثآنيه هـ المرة شآفتهآ همس فـ أتجهت ليهآ وأبتسآمتهآ مآأخفتهآ وتبعتهآ أسيل :هآآ حبيبتي ..
:وش فيكم تضحكون ..؟؟؟؟؟؟
طآلعوفي بعض وضحكو.كآنو يبون يلعبون بأعصآبهآ أكثر بس همس رحمتهآ يمكن يجي سعود في أي لحظة ويشوفهآ كذآ ينفجع..وبهمس قالت:خلاص بقولك..أخآف ينفجع لما يجي ويشوفك..
:هآ هآهآ..أخلصي قولي ..
لما قآلو ليهآ السآلفه
ضحكت بصوت وآطي :ههههههههههههههههههههه ..المقلب روعه
أسيل:تبين نحوله عليك ..
بصوت نزيل :لا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآء..أخآف أنآ الي أقوم وآتوطي ببطونهم ههههههههه
همس:هههههههههههههههههههههههه..طلعت ع حقيقتك ياشريرة..أجل تبي تقعدين معه..

قآلو ليهم يتغطون لان سعود بيتدخل ..
دخل سعود بشموخ وعزته وبيده بآقه كبيييييييييييييييييييييييييييييره مره حلوه وجلس ع الكرسي ..
وحط البآقه جنبهآ ..

جآبت له سديم الشبكه الآلمآس وبدى يلبسهآ ..
نوآرة كآنت منزله رآسه لما رفعته أنصدمت فـ نزلت رآسهآ
[معقووووووووووووووووووووووووووله الي اشوفه قدآمي ..لا..لا مو هو أكيد موهو ..أبوي قآل أنه رجآل زين..بس أنآمتآكده أنه هو ..]
لبسهآ شبكتهآ وهي مصدومه وتفكر [أكييييد..ان مو هو سبحآن الله ..يشبهآ ..أو يمكن ما انتبهت عدل[تقصد سعود الي شافته في الكويت والطائرة] والله مدري..لاني كنت متنزفزهذآك اليوم من حركته ]
مسك يدهآ بيلبسهآ الدبله ..توهآ حست ..كآنت بتسحب يدهآ بس هو شدهآ برقه ولبس الدبله وقبل يدهآ ..
[أيه وآضح أن غير ذآك قليل أدب وصآيع حده ..وهذآ مرة رمنسي وأخلاق ..]

وعطوهآ تلبسه الدبله ..
وبعد مآ لبسته ..
سعود بهمس :مبروك ..
ردت نوآره بهمس :الله يبآرك فيك ...
وبعدهآ نآدي على أخته بصوت ثقيل :سديم ..
[بصرآحه كآن الصوت يشبهى ..والــ ..ستووب نوآرة شفيك شفته بالكويت وجى هنا مو لآزم يكون هو ..وبعدين يمكن يشبهآ وأبوي أكد لي أنه رجآل يعتمد عليه خلاص آنس ذآك السخيف وأبتدي مع سعود..أففففففف مب قادره أفكر ويش أسوي ..]

جآبته له سديم كيس أحمر ..

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:18 AM

وقالت بخبث :يالله ألك سآعه وبعدهآ خلي عروستنآ ترتآح ..

بعد مآ طلع الكل ..
جلس عشر دقآيق لما حس أن الكل رجع ..
قدم ليهآ الكيس الآحمر ..
:مبرووووووك مرة ثآنيه ..ويالله أنا مآشي ..
قآمت إلة ..
مد يده ليهآ ..
مدت يدهآ وتحآول تخفي رجفتهآ ..
سلم عليهآ وقبل جبيتهآ قآل ..مع السلامه ..نوم العوآآآآآآآآآآآآآفي ..
لمآ طلع تنهدت برآحه ..وأستنآنست انه طلع لانهآ متوتر..وشآكه أنه سعود الي في الطآئره
.
.
.
.
وصلت بيت ابو رآكآن ووصلها وآحد من العيآل ..
هي مآ عندها رقمه يمكن لو كذآ تتصل إله ..وتقوله يجي ..

دخلت وأستقبلتهآ هوآجس ..
:الله كل هـ الحلاوه لآخوي رآكآنو..فديته أكيد بيدوب عليك ..
أستحت من كلامها بس قالتـ:شنو هـ الكلام عيب عليك ..
:ايه هـ الحين أنتظريه وتدلع عليه ومن هـ الحركآت
[يعني ما جى أه أشوآآ ..أبي أكلمه ضروري ]:هوآجس وعمي عيب هـ الكلام أستحي ع وجهك ..
:المهم عليك الآمآن أمي وأبوي نآمو وسمر قآعده عالنت فوق ولا رآح تتزحزح لو أيش ومحمد بيسهر مع الشباب ..وأنا بروح انوم ..[بخبث]خذي رآحتك ..
وطلعت فوق ..
أنتظرته شويه بس الا هو مشرف ..
:مسآء الخير ..
ألتفت إلى همس ..
كآنت مرة حلوه وفآتنه ..
مآأخفي في عينه نظرت الآعجآب بشكلهآ ..
ورد بهمس وأمآ هي أستحت من نظرآته إليهآ
:مسآء الخير ..
سكتت ومآ عرفت ترد ..أما هو فـ صآر يطلع يطلع فيهآ ..
:رآكآن ..
:هممممممممم..
:رآكآن ..أبسألك سؤآل ..؟؟!
سكتت وهو بعد سكت ومآ رد فقآلت :ليه أحسك متغير علي ..
مآ أحسك رآكآن الي قبل سنتين ..تغيرت كثير ..
هآآ..
شآفته كآنه يفكر ..







كملت وهي تقول :رآكآن ليه تحقرني ..؟؟؟؟
.
.
.
ولمآ وصلت لعند البوآبه ..
شآفت ظل لشخص ضخم الجثه..رفعت نظرهـ تبي تشوفه
أرجفت رجلها وظلت وآقفه ...موعآرفه تتحرك ..
شآفتهم يمشون متجهين ليهآ

:أمسكهآ يآ يعقوب
مآ عرفت تميز الصوت هـل هو صوت مسآعد ولا صديقه ..
بس الي صآر أن يعقوب تنحى بشمأزاز عشآن تمر بس يبي تفتك من هـ الآشكآل ..
هي ما صدقت ع الله وعلى طول قبل لا يوصلون هربت ..
وصلو ليعقوب
عزيز وهو منقهر وينآفخ من الركض :ليه خليتهآ تهرب ..
شآفهم مغرقين بالمآي أستنكر هـ الشيء ..وأشر ليهم بمعني كيف حصل ذآ ..
وقبل مآحد يرد سمعو صوت مسج من جوآل مسآعد ..وجى مسج من بعده ..
وهو كآن في جيبه بس اشوه أنه مآخترب من المويه ..لانه حآط ع الجوآل غلاف عآزل >عآد أعرفوه زي الشفآف بس موشفآف ..
عبد العزيز :بنت الـ######..وقعد يشتم فيهآ ويعقوب يبي يعرف وش سوت صحيح منقرف منهآ بس يبي يعرف ..

اما مسآعد فتح الرسآله و...

:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كآن يضحك بصوت مرتفع ونسى برودت الجو ..
يعقوب الي حس أن مسآعد استخف :شفيك تضحك بدون سبب ..؟؟!
مسك ضحكته وقال:شوف ..وعطآه الجوآل
كآن مقطع فيديو يصور المقلب ..
مآ قدر يخفي ضحكته يعقوب.. أما مسآعد ضحك ضحك الي يقول أنه ماضحك أبد ابد..

سحبه عزيز وشآف المقطع وضحك ..صحيح ضحك بس ضحك قهر من هـ الموقف ..

:عزيز ..
:نعم ..
فتح له الرسآله الثآنيه وقال شوف ..
((
أتمنى أنك مت من القهر أنت وصآحبك وهذآ جزآك لمقلبك السخيف الي صآر في المطعم ..وجزآء لصديق هـ الخكره عشآن يعرف مع من يتكلم
أوه نسيت أني رشفته معاك في السوق وآظن اسمه عبد العزيز .. صوووووح ؟؟؟
))

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:19 AM

مسك الجوآل وهو معصب بغي يكسر ..هذآ من جهت عزيز ..أما يعقوب أبتسم ومسآعد كآتم ضحكته
يعقوب :الا وش سويت ليهآ ..
مسآعد :ماعليك هي بس تبي تتهآوش ..
.
.
.
بعد مآوصلو الفله شآفت شلت الشبآب قآعدين ويسوفون ..
تقدمت وجود مع مروج ورآحو ورآ الفله ..

كآنو مسوين جلسه بعيده عن الشباب وما يقدرون يشفوهم ..

وصلو وكل الآنظآر منصبه عليهآ
وجود وهي تحآول تبعد الحرج:السلام عليكم ..
الكل رد: وعلكيم السلام
جلست وجود مع مروج ..
وبدت تعرفهم ع الموجودين ..
وهي تآشر ع كل وحده : نور ،شذآ ،منى ،فطوم،ورهآم
[هذي رهآم مآصدق ..واللهـ حلوه ..ههههههههه وأنا ليه أفكرفي ذآ الشيء ..]

:يا هلا واللهـ أكيد تعرفوني ..
شذآ:أيه من كثر ماتتكلم عليج مروج..
:فديتهآ حبيبت قلبي ..
شذآ : أخآف تصدق روحهآ..
مروج:هههههههههههههههههههه..منو أنا ..؟؟
شذآ:لا ..لجدآر ..أكيد أنتي ..
منى:لا يكثر ..خلونا نتغذآ ترآني ميت جوع ..
فطوم:أيه هذآ الي هآمج ..
منى :وإذآ ماهمني بطني بيهمني شنوو ..؟!
فطوم:أقول فآرقي ..
وظلو هذره وسوآلف ..
اكل وحده تتكلم وتهذر
والي عرفته وجود أنـ
منى محيرة لـ ولد خآلتهآ
وفطوم مخطوبه
وهو يتغذون ..
وجود وهي تمزح :يالله خلونآ نآكل وبسكم هذره فآضيه ..أنا ما أعرف أكل وأنتو تهذرون
رهآم :شف النذآله ..هي الي بدت في السآلفه ..وتسوى روحها مؤدبه ..وأنتي طول الوقت هذره
وسوآلف وانت الي فتحي هـ الموضوع ..
وجود:ههههههههه أمزح يعني الوآحد مـ ـ ـ
قطع كلامهآ رنين جوآل رهآم الي مو جنبهآ
مروج :هآآآآآآآآآآآآ ..أعترفي منو الي أتصل ..
أرتبكت رهآم وقالت بصدق ..وهي رآيحه ترد:أكيد أمي ..لانها قالت بتتصل ..
مروج:أمك ولا عزيز ..

شذآ بنذآله :ليه ..؟!وش عرفك ..هآآ؟؟وبعدين كذآ أتقولين كذآ حافيه هآآآ.؟؟!؟عيب عليج..
مروج:أنآ أعتبره أخوي
شذآ:أخوج وهو كآن بيصير...{سكتت وهي تخس أنها تجآوزت المزآح}
مروج تحس أنها كآنت بتعرف شيء مهم بس سكتو ..أفففففففف ..كآن كملتي ياشذوي ..وهي تقطع التوتر وتبدي في سآلف وهي تكذب :واللهـ توي أدري أن رهآم مخطوبه ..
الا رهآم تدخل :وش فيهآ رهآم ..
وجود:مآفيها الا العافيه ..الا رهوم ما يبين عليج أنج مخطوبه ..
:أيه مخطوبه بس تقريبن أسبوعين ثلاثه ..
[أه أدري والله ادري ..ليتني أعصي كلام يعقوب وأتركك أنت وعبد العزيز ..في حآلكم بس خوفي يقلب علي وأصير أنا الضحيه ..سآمحيني يارهآم ]
:آهآ ..يالله خلونآ نكمل غذآ نآ ..يابنآت ..
منى:بصرآحه الجو يبفتح النفس للآكل ..نآكل في الحديقه بين هـ الآشجآر..بصرآحه روعه ..
مروج وهي تحآول تغير نفسيتهآ :وانتي كلا ما هآمك إلا أكلك ..
منى أسنآنست أن مروج تحآول تغير نفسيتهآ:وأنت شكو ....؟؟؟؟!
وجود تدخلت وقالت وهي تمزح:وأنت كل كذآ ..
رهآم:مآ شيفتي شيء ...مروج كل كذآ مع الكل ..
فطوم:شوي وتآكل الي تكلمه ..
مروج : كآفي غيبه فيني ..
وجود بشر : هههههههه ..كيف نغتآبك وأنتي قدآمنآ..
مروج أشرت ليهآ بحركته أنها رآح تقتله بعد الآكل ..
الــكل :ههههههههههههههههههههههه..

بعد مآخلصو قآمو ودخلو المطبخ من البآب الخلفي عشآن يغسلون ..
سمعو صوت يعقوب وهو يكلم :أقول بسرع روح بدل لا..تمرض لينآ وتسويهآ حجه وتتغيب عن العمل ..
:هههههههههههههههه ..شلون عرفت ..؟؟
الكل عرف أنه مسآعد ..المرح بعكس يعقوب الي تغير قبل شهر وصآر أغلب وقته جدي ..صحيح أنه مآكآن يمزح بس كآنت نفسيه غير ..
:وين رآيح ..
: بروح أشرب مويه..حرآم يعني ..؟؟
: لا عيب ..ههههههههه
مروج و وجود طلعو في بعض وهم مبتسمين وفهمو أنه يقلد على مروج ..
البنآت ضبطو الحجآب عشآنهم كآنو حآطينه ع كتفهم ..مآعد وجود الي ع الدوآم متحجبه ومآفكته
دخلو مسآعد ويعقوب وشآفوهم يعدلون حجآبهم ..فطلعو ينتظروهم يخلصو
بعد شويه
دخلو وهم يسلمون
ردو السلام ..
رآحو يشربون مويه
مسآعد بمرحه المعتآد:شلونكم بنآت ..؟!
:بخير ..
مروج:الا ليه أنت متبلل
كآنت وجود تطلع في يعقوب وهو يشرب..شرق [كل مني ]لما سآلت مسآعد ..أبتسم وهو يكح..
مسآعد الي صارضحك..
قال يعقوب وهو مبتسم ويطلع جهة وجود وهي بآدلته هـ الآبتسآمة ..[هو يعرف أن مسآعد مارآح يقوليهآ]فقال :بعدين قول ليهآ ..روح هـ الحين بدل..
و طلعو وهم يهذرون عن الشغل
الكل صآريطلع في نور الي وجها قلب الوآن [مآعد وجود الي شآفتهم تطلعو فيهآ فطلعت ]
فطوم:شفيج ..هذي غير نظرة بس ....؟؟
ولع وجها نور زيآده من كلامهآ
وجود الي جنب نور ومو فآهمه شيء ..
نور وهي مستحيه :أنطمي ..وبعدين ما صار شيء رسمي..ولا حللنا ولاشيء ..ولا حتى كلمو ابوي ..
رهآم وهي بتضحك:لا حبيبت نظرة يعقوب لج تفسر لينآ الكثير ..
أنصدمت [شنو يعقوب بيخطب لا ألاه هو .. يعني مآكآن ينتظر لي وآنا اقول يبنآظرني وأنا الخبله ابتسم له ..أكيد رآح ينآظر في نور بنت عمه ]
نور:هآ هآ هآ ..يالله خلونآ نطلع لصآله
هي شويه وتصيح ..بس مسكت دموعهآوقالت :بكلم تلفون سريع وبجيكم ..
ألتفت عشآن بتطلع ..
مروج :اوك ..حنآ فوق في غرفتي ..
ألتفت بتقوليهآلا تروح أو ينتظروها ..بس ما شآفت أحد هزت رآسهآ وهي منقهر من حركت مروج
طلعت واتصل لعزيز ..
وهو معصب:نعم..
أنقهرت من أسلوبه ..بس سكتت وتكلمت بهدوء :عزيز ياقلبي شفيك معصب ..؟؟!
قآل وهو ويطلع من الجوآل من العصبيه:أنقلعي من وجهي ..
شوي ويفلت أعصآبهآ..وقالت بعصبه تحآول تخفيهآ :عبد العزيز ..لوسمح لا تعصب علي ..عصب علي الي قهرك ..ولاتكلمني بهـ الآسلوب
أنتبه لـ[عبد العزيز]هذي ثآني مره تقولهآ كذآ برسميه ..وثآني مرة تعصب ..هذي دوم تقول عزيز ..حيآتي .....ألخ..
وحس بعصبيتهآ الي تحآول تمتصهآ ..:اقول ..فآرقي ..ياشينك وشين أتصآلك ..
هذي المره طفح الكيل سدته في وجه عشآن لا تغلط عليه ..ماتبي تهدم الي تعبت في بنيآنه ..
ومشيت..وهي تفكر [خليه ع جنب ..وخليني مستآنسه معآهم ..ولا أعصب ..ولا أنقهر ]
رقت الدرج
شآفت المكآن سكون ..عكس لمآ كآنو تحت في الحديقة انوآع الآزعآج والعفسه
شآفت غرفه وحست بحركه دآخلهآ
فتقدمت ودخلت ..وخلت البآب مفتوح ..
كآن المكآن ظلمه شويه ..مآيبين عدل ..
أبتسمت وهي تفكر أنهم يبون يسون ليهآ مقلب ..

بس الي فآجأهآ صوت خشن
:ويش تسوين هنآآآ ..؟؟؟؟
.
.
.
بعد مآ طلع بدلت ولبست بجآمه من سآتآن ورديه من بعد ماتسبحت ..
فتحت الكيس الآحمر
وكآن فيه 3 صنآديق
صندق ذهب من الآسم المكتوب عليه .. فتحته و
[كآن فيه طقم ذهب مره نآعم وفخم ]،أعجبهآوبقوهـ..
والصندوق الثآني كآن فخم
فتحته وكآن
مليآن ورود مجفف ..معطيه روعه
فيه علبه صغيرة [خآتم فيهآ حجر كريم]
وجنبه قرآن ..وبخور من النوع الفخم

سمعت صوت أغنيه ..وعرف أنه جوآل في أخر صندق
أنقهر لانها مآتسمع موسيقى
فتحت بعجل عشآنها كآره الي تسمعه
شآفت الآسم سعود
ردت بهدوء بس هي منقهر ع الآغآني
:الوو..
:مسآء الورد ..ياورده جوريه ..
استحت:مسآء النور..
:شلونك ..
نوآره [توه شآيفني ويسآل ] :بخير ..
:وآنآ ..؟؟
آستغربت نوآره منه :وأنت شنو..؟؟
:وآنا ما بتسآلين عندي ..
ضحكت:ههههههه ..
:فديته الظحكة وصآحبتهآ
أستحت وقالت بهمس :تسلم ..
:الله يسلمك ..
:أقول النوري ..
:هلا..
:موأنت تبين تشتغلين
:آيه
:خلاص جهزي أورآقك ..وبكره رآح أمرك عشآ أخذهم ..
بفضول :طب ليه ..؟؟؟
:أعتبريهآ مفآجآه ..ويالله بخليك تنآمي ..لان أكيد قعدتك من النوم ..
:لا لا لا ..كنت قآعد ..تصبح ع خير ..
:وأنتي من أهله ..

[أنا لازم اتآكد هل هو سعود ذآك ولا لا آآآآآآآآآآآآآء]

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:19 AM

{البارت العآشر~..

.
.
.

أرتبك وبآن التوتر في ملامحه ..
[مو مستعد يقوليهآ ..وبعدين مو حآس أن الوقت الملائم أنه يقول ليهآ ]
قال بصوت هآمس..
:همس ..آنا تـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ـ ـبـ ـ ـآن
سرت قشعريره في جسدهآ..وتقدمت بخوف ولما وصلت جنبه
:تعبآن وأبي أنآم ..
تنهدت برآحه ..كآن خآيفه ليكون فيه شيء ثآني ..
أبتسمت:حبيبي ..يالله خلنا نروح فوق وترتآح..
مسك يدهآ ورقى معآهآ ..
دخلو الغرفه ..
هي رآحت بتعلق عباتها ع الشمآعه ..وهو دخل يآخذ له شور ..
طلع بعد دقآيق ..وهوحآط الفوطه ع رقبته ولآبس برموده لركبه وصدره مكشوف ..
وقف قدآم المرآيه وهو يتنشف شعره..
كآنت همس مب عارفه وش تسوي ..هل تبدى معاه وكآن ليله عرسهم و لاآآآآآء ..
ولما شآفته طلع من الحمآم [تكرمون]
سرحت فيه ما شآلت عينها منه ..هي تحبه وتعشه وما تقدر تعيش بدونه ..
وهوحآس بنظرآت الحب الي تنآظرهآ أيآه ..
حط له عود
ورآح أنسدح ع السرير
ما أنتبهت إله الا لما شآفته أنه مغمض عيونه ويبي ينآم ..
رآح هي بعد تسبحت وطلعت من بعد ما لبست بجآمه سآتآن [ودي ]
ورآحت تمشط شعرهآ تذكرت نوآره

ومسكت جوآلهآ وزنت ع نوآره أنها خلاص صآرت مخطوبه لـ سعود ..وأكيد هو معآها

وصآرت تفكر في خطوبتهآ
[أممممممممم خطوبتي كآنت عآئليه عكس خطوبة نوآرة وجوري الي كانت ملكه مع حفله ..ولانه رآكآن طلب كذآ مع أني كنت أتمنى كبيره بس يالله عوضته بعرس خخخخخخ..]
أبتسمت وهي تتذكر أول كلمه قآلهآ ليهآ
((
:بصرآحه مآتوقعتك بذآ الجمآل ..قمر والله قمر ..خوآتي وصفولي أيآك كثير بس مآوصلو للوصف المطلوب ..
أحمرت خدينهآ وحست أنها رآح تبكي من الخجل ..تقرب ومسك خذهآ اليسآر الي هو قريب منه وقرصه :فديت الي يستحون ..
كآنت تبي تشيل يده من خذهآ بس خجلهآ شلهآ ..
طرق البآب
هو تبآعد وجلس مكآنه
دخل نوآف وشآف أخته و وجهها طمآطم ..أسآنس وقال [هذي فرصتي ] :هههههههه شفيك هموس صرت طمآطيه ..
رآح وجلس جنبهآ [يعني الترتيب نوآف وهمس ورآكآن ]
همس :...................................لا تعليق..
مسكهآ من كتفهآ وقال :همسو يالله سمعيني صوتك لمآ تنشدين لحور ..
[ياربي ..هذآيبي يحرجني قدآمه واللهـ لوريك يانوفو ]
نوآف وهو يطلع فـ رآكآن :عليهآ صوت يذبح ..
:بس أنآ مآسمعت هـ الصوت ..
:ولا يهمك ياعم هـ الحين هموس يالله تنشد لينآ
تحس أنها اختفت من الغرفه من الآحرآج ..دموع رآح تطلع من الخجل ..
رآكآن:طيب تكلمي قولي شيء..
نوآ ف رحمهآ فقآل:اقول يالله تليطي..عطينآك وجه أنقلعي ..
وهي مآ صدقت ع الله وطلعت
بس ورت الويل لـ نوآف الي خلاهآ شوي وتصيح
))
شآفت رآكان متسمر في النوم ..
ورآحت أنسدحت ع طرف السرير[يقال انها مستحيه]
ولان السرير مو لشخصين ..يعني أضيق بشويه
هي صحيح تخيل اول ليله أن يكونون متقآبلين وكل وآحد من هم يهمس لثآني بكلامآت الحب ..
بس الي صآر أن هو معطيها ظهره ونآيم ..
قالت في نفسها وتطآلع فيه وهي مبتسمه [هو تعباآن ..وبعدين وجوده بس يكفيني ]

.
.
.
بمزآح :ويش تسوين هنآآ..؟؟
طبعآ من صدمتهآ مآعرفته أنه يمزح فـ تجمدت مكآنهآ
تقرب وهو يتوقع أنها أخته بس انصدم أنه مآشآف هالشيء ..
مآعرف ويش يقول ..؟؟!
سكت وهي سكتت ..
أنتبهت أنها في الغرفه الخطئ ولفت وطلعت من غرفة مسآعد ..تلفت يمين يسآر بسرعه وهي تتنهد برآحه لان محد شآفهآ
لفت مرة ثآنيه جهة اليمين ع طول وشآفت يعقوب يطلع فيهآ بنظرآت غضب ونظرآت أستحقآر ..خآفت الا بغت تموت..
تبي تشرح له أنها دخلت بالغلط ..ماتبي ينآظرهـ ـآ كذآ
كآنت بتتكلم ..الا تسمع ..
:جودي وينك ..؟؟!تآخرتي ..
تبهدلت ومآعرفت ترد ..ونظرآت يعقوب تربكهآ ..

:ههههههههههه شكلهآ دخلت غرفتي بالغلط ..[وهو يعآتبهآ]ياشيخه ليه تركتيهآ ..الفله تضيع ..وهي أول مره تجي
إلتفتو لمسآعد الي توه طآلع من الغرفه وهو مبدل وريحه عطره وآصله للمريخ ..
>مبآلغه
مروج وهي تدآفع عن روحهآ:وأنا شلون بعرف أنها بتتدخل غرفك ..؟؟وهي مو أول مرة تجي ..جت مره وتغدت معآنا ومآكنت أنت موموجود..تقدر تسآل يعقوب ..؟؟
يعقوب وهو معصب :أقول لا يكثر ..و مره ثآنيه لاتتركين ضيوفك كذآ..عيب عليك ..هم جآينك أستقبليهم عدل ..
:أفففففففففففففففففففف..زين زين ..كليتوني بقشوري ..
ضحك مسآعد:خلاص المره الجآيه بنآكلك بدون قشورك ..ههههههههههههه..
:هآ هآ هآ ..يالله يالله امشي ..[وهي تدفهآ وهي منقهره]
:تستآهلين وأنا بآكمل عليك ..أجل تتركيني وأنا مآ أعرف الـ
مسكته من فمهآ وقالت :شكت لا يشمتو فينآ الآعدآء
مسآعد فقعهآ ضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه..

وصلت ليهم وهي تحاول تحفظ الطريق ..
فطوم:وينك تآخرتي ..؟؟!
رهآم:أي والله طولتي ..ما صآرتلفون سريع..
أرتبكت [لو تدرين مين أكلم كآن حقدتي علي وع أماجآبتني ..لو تعرفين أني أخونج في زوجج كآن قتلتيني ..]
تكلمت مروج :طيعت ..
نور:مو أنتي غبيه تقول لين ليها تجيج لما تخلص..وهي أكيد ما تجي ..موهذآ كلامج ..
:أفففففف ..أنتي الثآنيه بتعطيني محآظره ..سكتي ..كفآيه يعقوبوه الخبل عطآني محآظره ش طولها ش عرضهآ
حمرت خدودهآ لما قآلت أسمه..إلتفت ليهآ وجود وقالت بعصبيه [أنقهرت لانها سبت يعقوب..ومو مهتمه أنها غلطت وتركتها]:تستآهلين الي يجيك ..أجل تخلين أدخل غرفت أخوج ..وع بالي..غرفتج وأنكم مسوين مقلب ومسكرين الضوء..
شذآ:جد..هههههههههههههههه ..أجل بزيدهآ ياقليله الحيآ ..يالي ماتستحين ع وجهك ..تآرك الضيفهـ ـ ـ ــ ـ
مروج تقآطعها :آيه..هذآ فرصج لشمآته..
شذآ:ههههههههههههههههههههههههه..
:سكت خلاص كفآيه الي جآ يعقوبوه ..أففففففففففف مدري كيف بتتحملينه نوروه ..
نور ..أستحت :خلاص قلت ليكم بعده ماتكلم أو لمح ..يعني يمكن يصر في نصيب بين..؟؟؟ا
[ياربي ذولي ناوين يذبحون قلبي ولا شنو ..؟؟؟؟خلاص سكتو عن هـ الموضوع ..تكلمو ..بس مب هـ الحين ]
مروج:أنتي تعرفين ليه قلت كذآ ..
وهي ماتحاول تبين حبه ليه:بس هذآ الموضوع قديم ويمكن يغير كلامه..
[أففففففففففففففففففف خلاص سكتو ]
وهي تبي تغير الموضوع وعشآنها ما تنفجر وتفضح مشآعرهآ:أقول محد فيكم يبي يشتغل ..غيري وغير مرمر ..
مروج:أففففففففففففف منك كذآ مره قلت لك لاتقولي لي كذآ ..
وجود:أصعبه أقول مروج وسط الكلام ..[إلتفت ليهم]المهم ماحد يفكر..
شذآ:واللهـ أنا فكرت أني أشتغل بس ترآجعت لما شفت حآلت مروج وهي توصف التعب الي تتعبه لـ ـ ــ ـ
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه..وأنتي مصدقتها ....؟؟؟
شذآ ببرآءه:أيه ..
طآلعت في مروج الي شآفت بعيونهآ ترجي تقول ليها لا تقولين
بس حقرتها وعشآن تنتقم منها..قالت وهي تضحك :شوفي بقولك وش تسوي وأعرفي ليه تتعب ..

طبعا لما عرفت وش تسوي شذآ مروج أنقهر وسوت سآلفه ..

قعدت ويآهم لين المغرب من بعدهآ أسأذنت ورآحت ترتآح وفي الليل أزعجت عزيز أتصآلآت
مره هو يكلم رهآم ومره يشغله ومره يكلمها ومره ومره ومره ومره
و

و

و

و

آخر شي قفل الجوآل مره وحده
.
.
.

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:20 AM

كآنت تتمشي بسرعه في الليل ..
وماسكه في يدهآ أكيآس ..من بعد مآطلعت من الشقه عشآن تشتري ليهآ عشى
كآنت تمشي وهي دآيخه الجوع مآخذ منها مآخذ هي ماتغذت وهـ الشي بعض الآحيآن يصير..يعني ع حسب الي عندهآ ..
فجآه وبدون سآبق أنذآر لصقت في لجدآر وأحد يضغط زندهآ ..
رفعت رآسهآ ونطقت بالي شآفت

:مسآعد ..
وهو يسوي روحه معصب :لا الجني ..أيه مسآعد ..؟؟؟
طآلعت فيه ببرود وشفآيفهآ ترتجف :خير شعندك ..؟؟
حس برجفتها وأبتسم بشر :شعندي هآ..قولي وش سويتي ..؟؟؟
والكلامآت تطلع منها :ما سويت شيء ..
:ابد ..كبت علي وعلى عزوز المويه وما سويتي شيء..
وهي ترتجف :أتركني آ....
..قآطعها وقال :خايف ..
جود:منو ؟؟؟؟
جود:أنا اخاف ..
جود:ومنك ..؟؟
جود:تحلم ياماما ..
:أجل ليه ترتجفين ..؟؟
:أنا ما أرتجف خوفا منك ..لا أنا أرتجف ياأخ مسآعد لان أنا بختصآر بردآن ..
:باللهـ وشلون أعرف أنج بردآنه ..
:أول ..قلت لك لاتكلمني بصيفة البنت ..لاني رجآل
:ههههههههههههههههههههه ..وثانيآ..؟؟؟
كآنت بتقوله شوف أيدي الي كآنه قالب ثلج بس لا ما رآح تقوله كذآ
وهي تمسك طرف تيشرتها :برآيك هذي ثياب شتويه ...؟؟؟
طآلع في التيشرت الفضفآض الي ما يبين من جسمهآ شي وهو صيفي [بس نصف كم ]
وهو يقول من بعد ما خآب ظنه انهآ خآيف منه [هو مستآنس أنه يخيفهآ]:لاآآ
:أنزين ياللهـ هدني ..ترآك مصختهآ ..معلقني هنآ
:مب تارك وخلني اشوف وش بتسوي ..؟؟؟
:أففففففففف..
:يعني بتضربيني ..؟؟
وهي تفكر:لا آآْ ..لاني ماآحط عقلي من عقل [وهي ماسكه ضحكتهآ]ياهل (بزر)..
وهو يسوي روحه منقهر :شنو أنــ ـ ـ ـآ الـــ
ضحكت من شكله:ههههههههههههههههههههههههههههههه..
تركهآ وهو يقول :يالله أدلف ..روح أنخمد عشآن بكره عندك شغل ..يالله
حست بالآهآنه وقالت ووجهت أصبعه إله :أنا مو محتآج لك ولآ لأشكآلك ..؟؟؟
:هدي بآلك يارجآل ..شفيك أنا ما قلت شيء غلط ..موبكره ورآك شغل ..
:.....
:جآوب ..؟؟
وهي منقهر:أيه..
:أجل ..يالله عشآن تنآم بكير ..وتصح بكسر وتروح تشغل بكير ..
حسته يسخر عليهآ :أقول أنطم ..ولا إلك شغل فيني ..ويالله فآرق ..
ومشت عنه وهي تحس بتعب ..كآنت تترنح [تتمآيل يمين يسآر ]
إلتفت لما سمعت مسآعد يقول :سرآج
طآلعت فيه تنتظر لين يقول وش يبي:...................
غمز له :شرآيك أوصلك ..؟؟؟؟
كآنت تعبآنه مرهـ فمآ عآرضت أبد ركبت قدآم وهي كآره [ومثل كل مرهـ تركب معآه]
وصلهآ مثل أخر مرهـ وصلهآ وكآن بعد بعيد عن الشقه الي تسكن فيهآ ..<~ هذآ شعورهآ وآحسآسهآ ..
قآلت :تقدم ..
طآلع فيهآ :مو هذآ...
قآطعته وهي تكذب:غيرت السكن الي أسكن فيه
:يالله أوصفي ..
وصفته إله ..

نزلت من السيارة..لما وقف قدآم المبني الي تسكن فيه
فتح النافذه الي جنبهآ:وش رآيك أوصلك لبآب غرفتك ...أدري فيك تخاف من ظلك ..
:اقول شيء..؟؟
وهو مبتسم وعارف انها ناويه تسبه :قول,,
:أنقلع بس ..يانخله بيتكم ..
:ههههههههههههههه ..مردوده لك ..يالله سلام
مشى رآيح لشباب ..
أمآ هي رآح وتعشك ع سريع..ونآمت لانها تعبت من البرد

.
.
.
قعدت ع صوت منبه
فتحت يعيونها وزين أنها مآ تحركت ..لانها لو تحركت أكيدرآح تطيح من ع السرير
شآفته يقوم يروح للحمآم [تكرمون]
أما هي قامت عشان بتجهزله فطور ..والصلاهـ صلتها لما قعدت ..وهي أصلا ما نامت ..؟؟؟الي نامته ما يعتبر نوم ..لان متقطع مآآآآآآآآآآره
لبست الجلال عشآن لو طلع مثلا محمد ..إلاهي لآبسه عليهآ أغطى
ونزلت تجهز له الفطور ع الطآوله مع الخدآمه
نزل عمها
وتفآجآء بوجودهآ بس أكتفى باآبتسآمه
:صبآح الخير عمي ..
:صباح النور..هآآأشوفك مبكرهـ في قعدت الصبآح ..؟؟؟
:لا ..أبد بس أجهز لرآكآن فطورهـ ..
:يابوك ..خلي الخدآمآت يسوون هـ الشيء وأنت لا تعبين عمرك وإذآ...
قآطعته وهي تقول :لا يعمي بس أنا متعودهـ أسوي الشي الي ابيه بنفسي [وعلى الرغم أن عندنآ خدم بس أمي عودتنآ ع هـ الآسآس]
:إجل ع رآحتك..
أم رآكآن الي جت الي كآنت مستغربه بعد ..وبعدهآ جى رآكآن ..
:السلام عليكم ..
رفعت رآسهآ وشآفته بالثوب والغتره وريحت عطره تسبقه <~كآن خطير
أبتسمت له ..وردوو :وعليكم السلام ..
جلس ع الكرسي وهي جلست جنبه وهي تقول في نفسهآ[هذي مكآنت ..موأمس قآعده حآلي حآل خوآته ]
ولمآ خلصو ..
أبو رآكآن وهو متعمد :يعطيك العآفيه يابنتي ع الفطور ..
همس :اللهـ يعآفيك
قآم أبوه وقال وهو يطلع في زوجته:قعدت محمد ....؟؟
:قول إلا تعبت وانا أقعدهـ..
ابو رآكآن:أف منه ..شكلي هـ المره بقوم له وبرويه العين الحمرهـ..؟؟؟
ورآح لولدهـ
ضحك أم رآكآن :خلني أشوف شكله وهو متفآجآه ..؟؟
ورآحت ورآه
رن جوآل رآكآن
كآن عندهآ فضول تبي تعرف من الملقوف الي يخرب صبآحيه بآتصآله ..
ومآ طآل التفكير لانها سمعت رده الي صعقهآ
رآكآن و هو شآق الآبتسآمه :هلـآ واللهـ حبيبي ..
آيه..أممممممممممممممم..خلاص أوك ..وعد ..ولا يهمك حبيبي كم نجمه عندي ..يالله سلآم
[أنقهر بجد ..كآن ودهآ تروح وتخنقهآ بيدهآ..يمكن لوهي هني مآتدري وش تسوي ..رآكآن لي مو لغيري ورآح اثبت لك في الآيآم الجآيه ..أفففففففف وينه ذآ طلع بدون ما تقولي ]
.
.
.
[[قررت أدلع عليه زي ما يقولون ..بس مو هذآ الي يدور في بالي ..ابي أتآكد لاني تعبت من التفكير ..مستحيل ببقى كذآ وزي ما قلت ليكم تدلع عليه وقلت له نفسي اتغده معاك في المطعم الفلاني ..
وكآن هـ المطعم بعيد ويكون في البحرين ..
أمممممممم خلوني أقول ليكم بالتفصيل وش صآر..؟؟
((
كلمته في الصباح من بعد ماتخذت هـ القرار السريع


:نفسي اتغذي في المطعم معاك الــــ......... .
:الي في البحرين ..؟؟
:وهو في غيرهـ..؟؟
:لا ..
:إجل تعرفه ..؟؟؟
:أكيد دوم أقصده وأنا والشباب ..
بدلع وانا منقهر ابي اتآكد:هآآ نروح..؟؟
:أكيد..وبعدهآ نروح السينمآ ونطلع لينا فلم ولا فلمين أكشن ..
ولا أنت ماتحبين أفلام الآكشن ..؟؟؟
:إلا أحب..
:اوك تجهزي ..بمر عليك بعد سآعه يعني بعد الصلاه ..
:أوك ..
:ولا تنسين هآتي أورآقك عشآن أقدم لك على شغل ..
:أوك ..
))

وحنآ هآلحين في الطريق ]]

وهو يبي يبتدي الحديث
:هآآ أخبآرك نوري ..؟؟؟
وهي ماليهآ خلق تني تتآكد :الحمد لله
:وآنأ بعد الحمد لله ..
:....
بعد سكوت:أختي سديم تسلم عليك ..
:الله يسلمهآ..
:ويسمنك ..
أستحت شويه :لا زين جسمي ..
:وين زين ..لا يبيلك تسمني شويه ..؟؟
:بس أنا عآجبني جسمي كذآ ..
:بس أحسك ضعيفه ..
وهي تجآمله :أوك ..رآح أحآول أسمن شويه ..

تـحـدوها البشر 17-03-10 08:21 AM

سكت وسكتت ..
فتح على أغنيه ..
هي أنقهر..
أما هو كآن يدندن وآهآ
بقهر قالت :سعوود ..
قصر الصوت ..:هلآ ..
:أنا مآ أسمع موسيقى..
رفع حآجبينه :جد..بصرآحه ماتوقعت ما في أحد يسمع في هـ الدنيآ..
وهي متنزفزه :خلاص طفيه ..
:بس أنا مآأحب الجو كذآ هدوء ..
:خلاص حط قنآة القرآن ..
:أمري لله ..
هو أنشغل في السيآقه أما هي قدرت تتآمله
كآن جميل بالحيل بس مآ يغلب جمآلهآ
كآن خشمه سيف وعيونه آه من عيونه لوزيه
وأسمر على حمرهـ
والي يفتن البنآت عضلاته الي مبرزنها القميص البيض
وكآن ريحه عطره فوآحه تنشم من آخر الشآرع
ولآبس جينز أزرق فآتح وسآعه مآركه لونها أسود


لمآ وصلو
دخلت وهي أنبهرت لآنه سوو فيه تعديلآت
أختآرو مكآن يطلع ع منظر طبيعي ..كآن الجو مآآآآآآآآرهـ حلوهـ لولا شكوكهآ كآن أستمتعت هنآك
جلست معآه وبدو يختآرون وجبه للغذآ ..
[الي أختآروه سمك مشوي /ورز/وسلطه/وأكيد العصير ليهآ وهو البيبسي ]
أنتظرو يجيبون الطلب ..هي طآرت تطآلع في المنظر الطبيعي
:شكلك مآشفتيه بعد التعديلات
ابتسمت من ورآء لنقاب :ايه ..
:آيه لذآلك أشوفك تطلعين في المكآن بتفحص ..
سكتت :....
وعلى سكوتهآ وصل الغذآ ..

بدو في الآكل
:ماتوقعت أنك تحبين السمك ..
:لا أنا أحب السمك المشوي ..وبالخصوص لهذآ المطعم ..
:آهآ ..

بعد فترهـ
سمعت صوت بنآت يتكلمو بميآعه ..وشكلهم يطلعو في سعود الي يطلع فيهآ أو يطلع في البنآت ما قدرت تحدد لانههم كآنو ورآهآ ..
وهي ماتنكر ان سعود شكله جميل بس مآهمها هي جمآله ..لان تعتبره من المرته الثآنيه ..
الي هآمهآ أخلاقه وتدينه ..
ألتفت ليهم كآن وقحين وقليلين حيآ وهالكلامه قليله بحقهم
وبدلآعتهم ممكن يجذبون الوآحد ..

وأبتسمت وهي تخطط[هذي فرصتي]
قالت:
عن أذنك بروح الحمآم ..[تكرمون]
وآحت للحمآم [تكرمون]موقع الحمآم [تكرمون]يكون مآشوفهآ بس هي تشوفه عدل..وأنتظرت شويه ..عشآن تخليه يحس بالآمآن ولو هو صح سعود ذآك..ويآخذ رآحته ..
طلت شآفته أول شيء ينآظر جهت الحمآم [تكرمون]..
هي أول مآ شآفته يلتفت تخبت دآخله
وردت طلعت ..
وزي مآ توقعت وتآكد شكوكهآ ع الي شآفته
كآن يطلع في البنت وأبتسم ليهآ ..هي تقدم وحطت رقمهآ جنبه وقعدت تتكلم معآه
[كآن البنت جسمهآ غزآلي وجميييييييييييييل مآآآآآآآآآآرهـ..حتى نوآره شكت أن هي أحلى منهآ ولابسه ثوب يوصل لنص فخذهآ وناشرهـ شعرها ]
تقدمت وهي نآويه شر ..
.
.
.
.
أنتهى البآرت

أتمنى إلآقي تشجيع ..

بياض الصبح 01-11-11 02:56 AM



تكمل بــ سبب تأخر الكاتبة !!!





بقلمي :
تحدوهآ البشر ..
و خفقآن قلب ..
وح ـبر قلم ..
لتنبيه لاني شفته في منتديآت ثآنيه بأسم ثآني ويارت الي ينقل ينقل ع الآقل أسمي
{البآآآآآآآآرت الحآدى عشر~
.
.
.
وجود بدلع وهي تسوي روحهآ تصحيح وتشآهق:باللهـ..ليه كنت تكلمني كذآ أمس ..خلاص أنا مآعرفت أنام ..آهئ آهئ
توتر شويه :...
وهي تشآهق :آنآ طول الوقت أفكر إذآ أنا غلط عليك..أو شي ثآني سويه أغضبك ..آهئ آهئ
هو رآفع حآجبه ويسخر:في أشيآء كثير..
[أنقهر منه ومن سخآفته ]وجود:عزيييييييييييييييييييييييييييييييييز..خلاص آنآ مآأقدر آتحمل ..آرحمني ..
:آففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف يعني شتبين أسوي..؟؟
ابتسمت وحآولت آن تبين في صوتها الأنكسار:ليه كنت معصب آمس ..خلاص انا تعبت نفسيآ ..
تنرفز من طآري أمس وقآل وكآنه فرصته يشتكي لان محد سآله من شآفوه معصب وأنطمووو وهو معصب قال :السآلفه ومآفيهآ .....
وقآل ليهآ السآلفه ..كآنت بتضحك قآلت:بس هذآ الي عصبك ..
تنرفز منهآ..:آنآ الغلطآن الي ..
تكلمت بسرعه ونستأنها المفروض تنفعل وقالت وهي تخفي ضحكتهآ..قآطعته :لا أنآ مو قصدي الي في بآلك ..لاأنا قصدي حبيبي أن هالي خبله الي سوت لك المقلب هي تبي تقهر وتحرق قلبك ..وأنت طنشهآ ولا تآخذ بخآطرك ..وهذآ يفسركلمآتي "بس هذآ الي عصبك "
يعني يقلبي لا تآخذ آخآطرك ..ولا تهم روحك ..وبعدين أنت المتضرر ..يعني أنت الي بتضآيق وبقعد معصب وهي مستآنسه ويمكن تضحك عليك ..
سكت وهو يفكر في كلامهآ شوي :.........ومن بعدهآ قآل وهو يحس برآحه أنه فضفض :يالله ترى عطيتك وجه أنقلعي
ومآخلص جملته الا سد في وجههآ ..
هي صآرت تضحك ع المقلب ..ومآ هتمت أنه شكى ليهآ أو سد في وجههآ لان تقريبآ تعودت هو ويعقوب وتالي مأتدري منوو ..وبعدين هي وآثقه أن قآل ليهآ كذآ وهو أسآس زهق من كثر مآهو كآتم ..وهو مو مهتم أنه قال ليها ولا قال لغيرهآ ..بس يبي يفرغ الي ف بآله من غضب وهو فرغه بصريخ يعني رآح غصبه كل عليهآ ..
.
.
.
مآ طلعت من الصبآح خآيفه تتجمد زي أمس ..
أنتظرت لين يجي الظهر وطلعت ..
وهي تتمشى ..رن جوآلهآ وقالت بنفس خآيسه
:نعم ..؟؟
سعد:ياربي ..وأنتَ كل نفسكَ خآيسه ..يادآفع البلاء..
جود:أخلص ش ـعندك ..مشغول أنا ..؟؟
:الله والشّغل ..تلاقيك تدور من مكآن لـ مكآن ..موأنتَ تطلع من الفجر..وتلقيك مخلص بس أنت خلاص مو طآيق حتى نفسك ..
وهي تصرخ عليه :سعد ..خلاص والله من شوي طآلع ..
سعد:غريبه ..متآكد إنك سرآج ..؟؟
بعبط جود قآلت :لا اخوه ..أكيد أنا سرآج ..وأنقلع خلني أدور لي شغله ..
:ليه..؟؟؟
:أفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف ففففففففففففففففففف..سعد وش عندك ..؟؟
بجديه:جد تبغى شغل ثآني ..؟؟
:أيه ...
:أممممممممممممممم ..بصرآحه أعتقد في شغله بس خليني أتآكد أنتظرني ..؟؟
:وأنا وش بسوي غير ذآ..
:أفففففففففففففففففففف ..خلآص روق وفكني ..ترآك صآير مرهـ ثقيل دم..عكس أمس ..أمس كنت فآلهآو...
قآطعته:أخلص ...وروح وتآكد ..؟؟
:طيب ..
بعد شويه ..
أتصل
جود:هآ بشر ..؟؟
:أمممممممممممممممممممممممم مب قآيل ..
:سعد ..
وهو يبي يضحك :خير ..آنسه [وبهمس]جود ..
شوي وتكسر الجوآل ..:سسسسسسسسسسسسسسععععععععععععععددددددددددددددددددد ددددددددددددددددددددددددددددددددددد
فطس ضحك :هآآآ ..
وهي شوي وتطلع من جوآله :كم مرهـ قلت لك لاتكلمني كذآ ..
:أوكي أخر مرهـ مآمي..
كآنت بترد سكتت وهي عآرفه أن يبي ينرفزهآ:....
سعد:بــ ـ ـ ـ ـ
قآطعته بصرآمه :بروح وبدور شغل يالله مع السلامه..
عرف آن زودهآفقال:أنتظر ..خلاص مآ يحتآج تدور ..في شغله بس مطلوبه في الليل ..وهـ ـــ ـ ـ ـ ـ
جود:سعد ..فآضي أنت؟؟
:لا ليه ..؟!؟
:خلاص لماتخلص خلنا نتقآبل في مكآن وتقولي وش هـ الشغل ..
سعد:أوك سلام
خلصت السيآرآت الي عليهآ تنظفهآ ..وبآقي سسيآره مسآعد ومزرعته ..
في توجهت للمزرعه ع أمل أن سيآره وهو مو جود عشآن تفتك من التنظيف
.
.
.
كآن يطلع في الرقم الى عطته البنت الحلوه ونسى ان معآه نوآره ..
قرآء رقمهآ وهو مبتسم ..مآحس إلا بشي بآرد يلآمس جلد شعره ..وينزل من شعره سآيل أحمر ..وبقع آحمر على قميصه
تحرك يبي يستوعب الي صآير ..
شآف نفس البنت الي سكبت عليه العصير كيف عرف..؟؟؟؟؟
نفس النظرهـ ونفس الوقفه ونفس العصير [الفرآوله]
تحركت الا يمسك يدهآ بجرآه بعد ما وقف وشدهآ ..
تكلمت وهي نفسه تصفعه وتفشله قدآم النآٍس:أتركني ياقليل الآدب ..
ضغط على يدهآ وهو مآأنتبه لـ هالشيء ..
مآتوقع أن نفس البنت تكون هي نفسهآ خطيبته ..
معقوله ..؟؟
تفشله مرهـ ثآنيه وقدآم النآس
أنقهر زيآده لان يشوف آنظآر النآس متوجهآ ليهآ
جرهآ لبرى وهي تسبه
أمآ هويضغط علي يدهآ
لما وصلو للموآقف ..ومآكآن في آحد موجود
دفهآ لين الباب الآمآمي
تكلم وهو يشد على أسنآنه:يالله أركبي ..
بغضب قالت: مجنونه أنا أركب معآك
وهو يرفع صوته :رآح تركبين وغصب عنك ..
بسخريه قآلت نوآرهـ:في أحلآمك يآقلب أمك ..ولا تفكر رآح أكمل معآك ..آنآ خلاص مآ أبيك ..!!!!
ضحك بقهر:ههههههههه ..تحلمين يانوآره .مو ع كيفك ..؟؟؟؟
وهي ترفع صوتهآ :لا..أجل على كيفك ...لا ياقلب أمك ..هذآ الشيء الى رآح يصير ..
ببرود :نجوم السمآء اقرب لك ..
ضحكت :ههههههههههههههههههه..وإذآ قلت لك رآح تطلقني غصب(ن)عنك ..
بدون آي آهتمآم : جد ..الطلاق ما رآح أطلق ..
وهي رآفعه صوتهآ قالت :بس أنا مآ ابيك ..تفهم ولا لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآء..
سعود بنص عين : لا أنا الي ميت عليك..تدرين ليه مآ رآح آطلقك ..[آبتسم]قولي ليه ؟!؟
سكتت وهي تنآظر فيه بقهر من طريقته : ...
سعود لآزآل مبتسم يسوي حآله يشجعهآ : يآلله قولي ليه ..
نوآره رآصه على آسنآنهآ و آلود ودهآ تقتله : ......
سعود وهو مبتسم لان عرف أن قهرهآ :لاني حطيتك في ذآ..[وهو يآشر على رآسه (مخه)]
رآح وركب السيآرهـ وشغلهآ ..وفتح النآفذ للمقعد المجآور لسآيق والي هي جنب نوآره
سمعت صوته :هآ رآح تركبين ولا لاآآآ..؟؟
وهي منقهر :لوعلى قص رقبتي ..
ابتسم :برآحتك ..
سكر النآفذه ومشى ..
[يمآآآآآآآآآ..هذآمن صجه بيروح وبيتركني ..لا لايمكن يهددني..لا شكله نآوي علي]
صرخت :هيييييييييييييييييي هييييييييييييييييييييييييي ..وققققققققققققققققققققققققققققققف
صآرت تهزول [تمشي بخطوآت كبيرهـ]..
بس ما سمعهآ ..مسكت شنطتهآ ..وصآرت تدور جوآلهآ مآبين شنطتهآ الصغيرهـ[شي طبيعي يصير ليهآ كذآ من الخوف ماهي قآدره تركز]
.
.
.
.



[/

أما من الجآنب الثآني فهو سمع صوتهآ لان ما كآن في أحد في الشآرع وفتح النآفذه ..
كآن ناوي تفتح على شريط موسيقى ..بس من سمع صوت طلع في المرآيآ الي على جنبه وآبتسم
سمع صوت جوآله بنغمه أغنيه مميزهـ..
رفع وهو يحس أنه أنتصر ..
وهو مبتسم ويبين في صوته الضحكه :نعم ..؟؟؟
:نعآمه ترفسك ..
وهو يسوي روحه معصب :خيير ..
بقهر:الشر بوجهك ..وين ذآلف ..وتاركني
:هههههههههههههههه..أشوفك غيرتي رآكي ..قبل شويه "لوعلى قض رقبتي"
:أخلص ..تعآل ..
:خير مو أنا قلت لك أركبي ..قلت مارآح تركبين ومن بعد ما قطع هآلمسآفه وبعدهآ تقولين بكل برود تعآل..لا
أفففففففففففففففففففففف ياربي وش اسوي :أجل وش تبيني أقولك ..
أستآنس وقال وهوطربآن من الوناسه:أولا ..لازم تعـتذـ ــ ـ ـ ــ ـ ..
قآطعته :شنووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووو أعتذر ..في أحلامك؟؟
وهو يفرك اذونه بملل :صميتن أذني ...خلاص أجل في أحلامي ..ولا تنسين جوآزك عندي يعني انقعي هني .. وبآآـ ـ ــ
رصت على أسنآنهاوهي تقول:وشنو بعد تبي أسوي..؟؟؟
:أممممممممم ..
هي ع اعصابها:...................
:..أمممممممممممممم
وهي اعصابها تعبت من كثر التوتر:يالله قول ..
:ولا أقول مو لازم تعتذرين..واقعدي واستآنسي في بحرينك ..
:سعوووووووووووووووووود ..
:هههههههههههههههههه ..وثاني شيء قولي طلبك باسلوب حلو ..مو تقولين كذآ [وهو يقلد عليهآ] تعاآل
وهي بتنفجر:طيب..آسموح على ..
:قاآطعها:وشو السموح ..لا لا ابي تقولين بس آسفه...؟؟
وهي خلاص مو قادره تتحمل قالتها وهي ميت خوف ان يتركهآ..[هذي الكلمه صعبه عليهآ بس شنو تسوي إذآ الظروف تحتم عليهآ تقولهآ لانآس ما يستآهلون شيء ]:آسفه..ويالله لو سمحت يا أخ سعود تعآل وصلني ..
بعد خمس دقآيق ..وصل جنبهآ ..
دخلت السيآره وصعفت البآب ..
:شوي شوي ع السيآره لا أخليك تنقعين هنآآ..وأغير رآي ..
أفففففففففففففففففف ذلني .....سكتت شويه وقآلت :أن شآء الله ..
:أيه ناس ماتجي الا بالعين الحمرآآ ههههههههههه
حرك السيآره
فتح ع الموسيقى ..
هي طفته ..
طآلع فيهآ ..وهي قرت أفكآرهـ ..
:قلت لك مأ أسمع موسيقى ..تسمع ولا لاآآآ ..؟؟
وهو يستعبط :طيب جريب يمكن يعجبك ..
:اللهم طولك ياروح ..
لمآ تعدو الجمآرك ..سحبت [بخفه]جوآزهآ من جنبهآ
وقالت :وقففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف فففففففففففففففففففففف ..
تفآجأ منهآ ..قالت بغضب :قلت لك وقف ..
وقف على جنب وهو مستغرب منهآ وش تبي ..
طلعت من السيآره وصفعت البآب بآقوى مأعندهآ ..لدرجه ان الزجآج اهتز ..
بغضب من بعد ما فتح نآفذه الي جنبهآ:لا أكسريهآ ..
قالت نوآره :ياريت والله وأكسر رآسك ايآه ..أقول يال#######..أنقلع ..أي والله قال ايش قال اعتذري ..في احلامك ..هههههههه ويالله فارق ..
:لا انا الي بنتظرك ..
سكر النآفذه ومشى ..
رجع لمكآن الي كآن موقف فيهآ [وش يبي ذآ بعد ]وفتح النآفذه وقآل وهو مبتسم :ولو تحبين رجلي ..
ومشى وهو يضحك ..
مسكت كعبهآ [تكرمون]ورمته عليه ..
أتصلت بالسوآق يجيهآ ..
ومآجآهآ الا بعد سآعتين لان كآن أبوهآ مخليه يسوي كم شغله ..
.
.
.
..]عند همس[ ..
في الليل بعد ماتعشووو
أمس مآشآفته الآ الصباح .. أما اليوم فللحين مآشرف ..مآ شآفته اليوم ابد ابد ..وحشهآ مره لدرجه أن كلما أنفتح الباب الي لصآله تشوفه ..وبعض المرآت تطلع في الباب يمكن ما سمعت وهو يفتحه ..
كانت قآعده مع هوآجس وسمر يهذرون ..
رن تلفون المنزل ..
سمر :الووو ..هلا رآكآن هآآ أخبارك ويش أمــ ـ ـ ..[عوجت فمها ]لا مو موجوده ..رآح لبيت الجيرآن ..أنزين ..بآآي
صفقت السمآعه بقوه وهي تقول :ياثقل طينك ..
هوآجس :غريبه متصل ليه ماجى ..
:يعني تسوين روحك مآتدري ..
كيف يحي وهو مسآفر
همس مستنكره :مسآفر!!!
:يووووو ..وين أنتو عآيشين ..أي مسآفر ..مآسمعتو أبوي يقول لآمي ..
قآطعتهآ:متى قآل أصلا ..
:أممم المغرب ..
بنص عين:وين كنآآ ..
تذكر وضحكت ضحكه سخيفه:أي صح كنتو فوق ...
هوآجس رمت عليها المخذه الي كآنت مآسكتهآ :لا بدري ..الا ليه مسآفر ..
:مسآفر الله يسلمك عنده دوره ..
[عنده دوره ..مسآفر ..ليه ماقآلي ..يعني أعرف من أخت ..والله قهر أحس رآكآن متغير علي ..آآه يقلبي ..للحين مو مستوعبه أن هذآ رآكآن الي اعرفه غيرته هالسنتين ولا أيش ..]
إلتفت لسمر وسآلتها :طيب كم بيقعد في الدورهـ
:أسبوعيييييييييييييين ..
:شنوو ..؟؟؟ومتى مشى ..لو ماتدرين ..؟؟
:أمممممم أمس بعد الصلاه ..
مر كم يوم ورآكآن يتصل وما يكلمها بس يكلم أمه ويقول ليها سلمي ع الجميع وهذآى الشيء حز في خآطرهآ كآنت نآويه تزعل منه ولما يكلمها تخليه يرآضيهآ ..بس شكله رآح يصير العكس هي الي تسآل عنه وتتصله
تتصله..؟؟؟؟
كيف تتصله وماعندهآ رقم جوآله ..
كآنت قآعده في غرفة هوآجس تتونس معآها لانها ملآنه
شويه الا هوآجس قآمت بتبدل
شآفت جوآل هوآجس جنب كتبهآ وشنطتهآ ..
أبتسمت وهي تآخذ الجوآل وتفتش على الآسمآء ..
لقت رقمه
ومسجلته
أخوي ابو عبدوش ..
أخذت الرقم ورجعته مكآنه وهي تبتسم ..
دخلت هوآجس ..الى هي تقوم ..
:وين رآيحه ؟؟؟
:هآآ بروح شوي بجي ..
طلعت وضعط ع الرقم وقلبهآ يطق طبوووووووووووووووووووووووووووووول ..
جآهآصوته الثقيل :الو ..السلام عليكم ..
سكتت وهي ماتدري ليه؟؟ :.................
:الوو ..
:هلا رآكآن..
:منو أنتي ..؟؟؟
.




][
مسآعد بملل:شفيك مستعيل ..
جود :.............. .
سكتت عنه ولا كلمته حدهآ اليوم سلمت ..وهو لاآحظ هـالشيء ..وكآن سآكت بس توهـ يكلمهآ .
لما خلصت كآمل توجهت للبوآبه ورفعت جوآلهآ وأتصل ع سعد .
:الوو ..أيه خلصت جآي ..أوك أشوفك في الكوفي ..بآي .
سمعت صوت مسآعد :يا ولد ..ولد هييييييييييييي ولد ..يابنت .
وقفت وهي منقهر ..عرفت انها المقصودهـ ..كآنت نآويه تعدي اليوم ع خير ..بس شكله مو نآوي يتركته في حآلهآ اليوم ..
لفت إله وقالت ببرود عكس الي جوآهآ :نعم..؟؟
إلتمس في كلمتهآ نوع من العصبيه ..كملت قآلت :نعم شقلت .
تقدمت وهي رآفعه حآجبهآ ..لين وصلت إله وحط عينهآ في عينه .
كتم ضحكته وقال وهو يسوي روحه خآيف:لا قوم إضربيني..
:................ [ودهآ ترد ..بس هي خآيفه تتهآوش معآه ..ويمكن تخسرهـ كـزبون]
أتعوذت من أبليس ورصت ع أسنآنهآ مآليهآ خلق أنها تتهذر ويآه:خير ش ـعندك ..؟
أبتسم ع أفكآرهـ:بصرآحه ..
تنتظر وش يبي يقول:...............
:السيآره مو [قآل الكلمه مقطع ]نـ ظـ يـ فـ هـ..ولازم تعـ ـ ــ
[هي اليوم مآليهآ خلق أبد وتحس أنها معصبه واليوم يكملهآ ويقول أن السيآره مونظيفه ]
فآرت أعصآبهآ..ومسكته من يآقته بجرآه وولزقته في السيآره:لا علمني كيف أشتغل بعد..
:..................... سآكت ..
كآن مصدوم ومستغرب من حركته ..وهذآ الشيء لاحظته
ومن بعدهآ اطلق ضحكه عآليه نرفزتهآ:سرآج شفيك أمزح معآك..
لازآلت ع وضعهآ تستوعب جملته وبعد شويه
تركته وهي تتحآشى أن تطلع في عينه ..<~متفشله الآخت
وهو يسخر :لا كآن خليت أيدكَ..والله الوضع حلوو ..
تركته ومشيت عنه وهي متنزفزه..
أطلق ضحكه قويه عشآن تنزفزهآزيآده..
[شفيني موقآدره اضبط اعصابي ..أفففففففففف..أنا شسويت لو أحد غيره كآن طردني ..ياربي منك ياجود أنت خبله تبي تقطعين رزقك ..
وهي السآلفه مو ع الرزق ع آالآخلاق معقوله تسوين ذي الحركه ..حتى لو كنت متنرفزه..أففففففففف أعتقد أن اعصآبي صآيره كذآ لان رآح تشرفني ]
تركت أفكآرهآ من تجآوزت الحي [الـ ـ..................]
ورآحت للكوفي الي متفقه هي ويا سعد يلتقون فيه
جلست ع المقعد المجآور إليه
قالت ومتونسه :يالله تكلم ..
كآن يبي يمآطل بس خآف تتهآوش معآه فقآل :أممممم شفت شغل حلوو وهو نفس الشغل الي رآح أشتغله ..
قآطعته :وشغلتك الي تشتغل فيهآ هـ الحين....؟؟؟
:هههههههههههههه ..يعني ماتعرفين ..طردوني ..
:أوووووه ع البركه ..حطمت الرقم القيآسي هـالمره في قعدتك ..أعتقد قعد في هـ الشغله أسبوعين ..
رفع حآجب :اقول عن الكذب الزآيد مرهـ أشتغلت وقعدت في شغلي 3 اشهر و..
:خلي عنك الهذره الزايده وخلينا في الجد..
عوج فمه وهو مو عآجبه أنها قآطعته بس كمل :اوك ..هذي الشغله تشتغلهآ من بعد الصلاه إلى السآعه 11 ..وهي في السبر مآركت يا تحآسب ياترتب الآغرآض والرآتب بيكون 250 دينآر ..
شهقت بقووووووووه :احلف ..
سعد:هههههههههه والله ..
:لا لا أكيد تكذب علي ..
:صج ما أكذب عليك ..
بنص عين :يويلك أن كذبت علي زي سآلفة مسآعد ..أول شيء تقول انه ولد غني في عمرنا وبعد يطلع شآب طوله طول النخله
:ههههههههههههههههه ..عجبتني ..
قآمت من ع الكرسي :يالله يالله خلنا نروح ونشوفهآ قبل لا أحد يآخذه ..
قآم معأهأ:اوك بس عليك عزومت كوفي ..
.
.
.
.
.
.
أنتهى البآرت ..


بياض الصبح 01-11-11 03:04 AM

{البآرت الثآني عشر~
.

.
.
:منو أنتي ..؟؟؟
[مآعرفني ..معقوله ]
جت على بآلهآ هـ الذكرى الي قبل سنتين صآرت

((
رآكآن وهو مستغرب:هلا همس ..
:شلون عرفت أني همس ..كنت نآويه أسوي لك مقلب ..
ضحك بعذوبه :معقوله مآ أعرف صوت قلبي الي ينبض بدآخلي ..معقوله ما أعرف صوته ..
لا..لا أكيد تمزحين ))
أتصلت له من رقم غير رقمهآوهذآ الي حصل
وكانت تبي تسوي له مقلب

((
:حبيبي رآكآن ..
:لبيه ..
: أبتدأ من السبوع الجاي .. خلاص بنسوي مقآطعه لتلفون ..
:لا ..لآ أنا مآ أقدر استغني عن صوتك ..كآفي أنك حرمتيني من شوفتك ..
بدلع :أممم رآكآن أنت تدري ليه ؟؟ما يحتآج أقول ...
سكت يقال انه زعلان :............. .
:حبيبي..ما بقى الا هالسبوع وبعدهآ بيجي عرسنآ ..وأنا أبي يجي ذآك اليوم وأنا وانت مشتآقين لبعض ..
:بس اناأقدر اتحمل ..
:حتى أنا ما استغني عنك ..يالله حبيبي ..
بتردد :بس أذآ مآ قدرت اصبر على فرآق صوتك رآح أكلمك هآآآ..؟؟؟
ابتسمت :أوكي ..
:مو اوكي وأنت تخططين تفقلين الجوآل ..
:هههههههههههه ..كيف عرفت ..
:حبيبتي ..وقلبي وروحي وعقلي ..شلون ماتبيني أعرفك ..
))


[كآن يقول أنه مايستغني عن صوتي و أنه يعرف صوتي ..احس نفس في حلم ..]
تجمعت الدموع فيعينها وقالت بغصه:أنا همس..
سكت شويه وقال بجمود:هلا همس [سكت وبعدهآ قال]هآآبغيت شيء..؟؟؟
حست بطعنه في قلبهآ وقالت ودموعهآ تنزل كآنت بتقول له بس الكلام مو رآضي يطلع من فمهآ ..
بعجله:همس ..معآي أنتي..الوو وينك الوو ..
قالت كذآ بدون ماتحس:هلا بس كنت بقول لك أبي اروح بيت أهلي ..
:..ومو لازم تتصلين وتقولي لي ..وقت ماتبي تروحين روحي
:................
وبتردد قال:همس
:لبيه ..
سكت شوي وقال وهو يحاول يرتب كلامه :مو زلام تتصلين علي أنا لما أفضى رآح اتصل للبيت ..ويالله سلام
طووووووووووووووووووووووووووووووووووط


طووووووووووووووووووووووووووط طوووووووووووووووووووووووط
.
.
.
لمآ
مر سبوعين ..

وجود:بس حبيبي توي مكلمتك بعدي مآ آشبع من صوتك ..
ويبين من صوته أنه مشغول :والله مشغول ..
بدلع :طيب ..كلمني لمآ تخلص من شغل ..
بصوت هآدي وخآلي من العنآد :طيب ..
وهي تسوي روحها مستآنسه :والله ..
:هههههه ..أي أنتظري أتصآلي..
:طيب ..انتظرك على أحر من الجمر ..
سكرت منه وهي تطلع في جوآلها ..معقوله هذآ انه بدى يحب ..ومنو يحب يحبني أنا ..معقوله ..
:جودي ..
رفعت رآسهآ تطلع في مروج ..الي دخلت وماأنتبهت ليها
:جوآلك يدق .. شفيك ..
شآفت ان المتصل

يعقوب ..

أبتسمت أبتسآمه بآهت لما جت بترد ..أنقطع ..
[شنو هالمره يبي مني ..هو ما يتصل الا لما يبي شيء ..الله يستر ]
شويه و
تشوف وميض الجوآل الي يدل على انه توه بيرن
وردت بلهفه ..

:هلا وغلآ..
وهو مبتسم :بل كل هذآ شوق لي ..
تحطمت مآتوقعت أنه عبد العزيز ..:...................
:الوووووووو ..يآهووو وينكم ..
حآولت أنها ما تبين مآتبي تكلمه فقآلت وهي تطلع في مروج الي عآقده حوآجبهآ : هآآ أخبآرك يابنت ..؟؟
وهو رآفع حآجبه ومبتسم :يعني أحد معآج..
:أممممممممم ..تقدرين تقولين كذآ قلبي ..
مبتسم ببتسآمه شريرهـ:طيب..آآ
قآطعته وهي تقول :خلاص خلاص اكلمك بعدين ..بايوو
كآنت بتسكر الا تسمع :لا..لا..أنتظري ..سهآم
:هلا ..
شآفت مروج تطلع مثل عآدتهآ
كملت :حبيبي ..هآ خلص شغلك الضروري بسرعه ..
:آه منج ..كنت نآوي أسوي فيج مقلب ..يالله المرآت الجآيه
[المرآت الجآيه ..أشوفه بدى يكلمني عآدي ..يــــــــــــــــس ..يعني بدى يتقبلني ]
كمل :خالصته وخليت مسآعد يرسله للمدير..
وهي تفكر :اممممم ..يقرب إلك..؟؟
جآوبهآ:ايه ولد عمي [عآرفه هالشيء بس كنت اتآكد انه بيكذب علي ]بس مو أنتي تقولين تعرفين عني كل شيء ...
:ههههههه ..أعرف حبيبي [وشددت على هالكلمه ]مو معنآتهآ أعرف عآئلتك وآحد وآحد ..
لفت لجهت البآب لم سمعت صوت ..


ومن بعدهآ مآ سمعت أي شيء من الي يقوله ..
كآن يعقوب يطلع فيهآ بغضب كآنهآ سوت شيء غلط ..

أشر ليهآ أنها تسكر الجوآل
سكره..وهي موحآسه لعمرهآ ..
قلبهآ يخفق بقوووووووووه لدرجه ان صآرت تسمعه مع يعقوب الي تكلم
وهو يتقدم
قال بغضب يحآول يكتمه عشآن لايسمعوه الي برى :ليه حآقرهـ..؟؟
بلعت ريقهآ بخوف ..[ شنو تقوله معقول بصدقهآ ..ان لمآ أتصل مآ انتبهت وبعدهآ لما اتصل عبد العزيز توقعته هو وردت ]..أبقظهآ صوته وهو يرص على اسنانه :أكلمج انا ..؟؟
ردت من بعد وبللت شفآيفهآ:كنـ ـ ـ ـ
تحس صوتها فيهآ بحه يمكن لانها نآويه أدموعها تتسآقط
لما شآفها لف وقال..
:يالله تجهزي وششيلي أغرآض ..
قالت وهي تمسح دموعهآ الي نآويه تشق طريق لخدينهآ :ليييييييه ..؟؟
حطت يدهآ على فمهآ وهي تقول في نفسهآ[كم مره قآلي لا أسآل أفففففف غبيه أنا..أكيد بعصب زيآده ]
استغربت انه ما علق كذآ مره تهزئها ويقولها لا تسآل


[طلع وأنا بدت اشيل أغرآضي..
وأنا افكر ليه يمكن طردني لاني ما رديت عليه ..
يمكن ..يمكن يسويهآ يعقوب ..]
.
.
.
طول هالفتره ونفسيتها زفت
من اول وآخر مره طلع معآهآ سعود وهي مزآجها معكر ..هو لا آتصل وهي ما فكرت تتصل
هي تبي تشكي لآحد بس موعآرفه لمين ..
يعني لو أمها مآتطلق من ابوها كآن شكت ليها بس هذآ قضاء الله..

قررت أنها تتغدى اليوم مع ابوهآ مع أن نفسيتها زفته بس تقريبا من اسبوع ما تغدت معاه ..
نزلت من على الدرج ..
وتجهت لغرفة الطعآم
الي كان فيها الخدم يجهزون الغدى ..

شويه ويجي أبوهآ ..
ابتسم لما شآفهآ وتقدم ..
وهو يقول:هلا والله ببنتي القآطعه ..شلونك أخبآرك ..؟؟
ردت بدون حمآس على غير عادتها :الحمد لله..
وهو يمزح:هههههه اشوفك عقلتي لما انخطبتي ...
أبوها ضرب على الوتر الحسآس ..هي مآعرفت شنو ترد عليه هي نفسيهآ زفت وتخاف تقول شيء وممكن تجرحه لانها إذآ معصبه ولا منقهر ممكن تقول كلامات جارحه :......
جلس ع الكرسي لما شاف ردها الصآمت ..
وبدو بالآكل

:نوآره ..
:سم يباا ..
:هآآ بدت تجهزين لزوآجك ..ترى ما بقى الا سبوعين ..؟؟
كآن احد سكب عليها ماي بارد نست سالفت ان كان زوآجها بعد شهر بس هالحين بعد نصف شهر ..:......
:ترى فتحت لك احساب جديد وأودعت فيه لك فلوس ..وإذآ أحتجتي لشيء قولي ...
تسمع له وهي كآنها مو في وعيها ..

بعد شويه
:الحمد لله ..
مشت بسرعه وفي بالها مليون فكرة تبي تسويها ..

مسكت جوآل سعود [الي عطآها اياها ]وفتحته لانها قفلته ..

واتصلت له
رد وقبل لا تسمع منه شيء
بصريخ:طــــــــــلــــــقـــــنـــــــــي
بملل :وأنا اقول متصله وعندك سآلفه ..أقول سكري لا تشغلين الخط ممكن بنت تتصلي بالغلط..
:طلقني ولـآ رآح أتصل ابدآ ..
يستهزآء :نعم ..؟؟؟الطلاق ومآرآح اطلق وش رآح تسوين..؟؟
:لا رآح تطلقني ..
: تجهز لعرسك بعد سبوعين ..
:أنا مآبي أكمل حياتي معآك
وهو يسخر:ياحيآتي أخاف عليك من كلام النآس
وهي منقرفه منه :لا ..لا لاتخآف ..وأطمن ..انا ما ابي منك غير انك تعطيني ورقة طلاقي ويكون سويت معرف
يسخر: لاأخاف عليك من كلام الناس زي أكيد فيها شيء البنت ..تعرفين أمووووووووووووووووووووووووت فيك
:وععععع ..
ضحك لنفعآلها :ههههههههههههههههههههه ..أنت مصدق روحك أخت نوآره ..ترآك بتكوني مثل أثآث الجنآح ..
:شنو ..؟؟
:الي سمعتيه ..يعني رآحح تكونين شكل متزوجه ..لاني مآ ابي حتى قربك
:يعني تبي تقولي أنك مآ بتآخذ حقوقك لو تزوجنا ..
:مو ما ابي لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مستغني عنهآ دآمها منك ..
أنقهرت من اسلوبه : أحسن أنك ماتبيني لاني مارـآآآح أكمـ ـ ـ
قآطعهآ:الطلاق ..أنسيه ..هذآ شيء والشيء الثآني تقبليني مو لازم كـ أخو ..كـ صديق لان حنا بنّتم كذآ ..
بقرف :أنا ما أسوي صدآقه مع رجال ..وما رآح أنتم كذآ ..
:صكيتي رآسي بموآلك ..المفروض تحمدي ربك أني مآ بآطلقك لانك رآح تصير علك لنآس إذآ صآر الي في بالك ..ليه طلاقه ..شآف فيه شيء مو زين ..
:الطلاق ورآح تطلقني يا *****..




سدت الجوال ورمت بقوه ع الجدآر بغضب ..
وتكسرالجوال الى قطع
:أنآ أوريه هـال*******..
رآح لآبوهآ الي جآلس ف المكتب ..دخلت بدون ما تطلب الدخول <~ هجوم ..
لما حس بدخولها الغير متوقع ..رفع رآسه وهو مقطب حآجبه ..ومستغرب من حركة بنته ..

قالت بغضب :يبا ابي الطلاق من سعود..
.
.
.
دخلت مروج وهي تشوف وجود تشيك في الآدرج إذا ليها شيء ..
وبقيت اغراضها حآطتهم على الطاوله ..
أستغربت منها
سآلتهآ :وش تسوين ..؟؟
التفت ليهآ بروعه وحطت يدها ع صدرهآ:بسم الله الرحمن الرحيم ..اللهم سكنهم في مسآكنهم يما شوي قلبي يوقف منك يا أخت مرمر..
طنشت كلمها [مرمر]:وش تسوين..؟؟
:أشيل اغراضي ..
مروج:ليه ..؟؟


:لانها ترقت
ألتفتو لمصدر الصوت كان يعقوب ومسند ع الباب ..
وجود:صج..!!
ألتفت مروج ليها وهي مستغربه انها ما تعرف ..أجل ليه تشيل اغراضها ..؟؟وهي ما تدري بالسآلفه ..
يعقوب أبتسم لردت فعلهآ وطلع فيهآ:صج..[وطلع في أخته وببرود ]أنا قلت ليها انها رآح تنتقل لغرفه ثآنيه بس ما قلت ليهآ أنها ترقت ..عرفتي ياست ملقوفه ..
بزعل:آيه..[جلست ع المكتب وتكتفت]أنا أبي اترقى بعد ..
ضحك ضحكه قصيرهـ:انتي اشتغلي ..وأنا اوعدك انك تترقين ..
:وأكون معآها..
:مع منوو ..؟؟
:وجود ..
:يمكن..
:وشو ..
ببرود :خلاص إذآ جى ذآك اليوم نتفآهم ..
.
.
.
قآعده ترتب الآغرآض مكآنهم ..شغلتها ابدا مو سهله وهي كانت تعتقد انها تآفهآ ..وأنها رآح تخلصها في وقت قيآسي
بس ظنها مو في محله

ألتفت لسعد الي طآلع:سعد .. أشترى لي مويه ..
سعد الي يكلمها :أقول ياولد اشترى من هنا ربح السبر ماركت..
رفع حآجب وقالت :وأنت شكوو ..
طنشها ورآح يعرف إذآ ظل يهذر معآهآ رآح تطلع من هالهذره وهي منتصره حتى لو هي الغلطآنه ..
رآحت وشترت ليها مويه وشربت وهي تتمشى سمعت صوت آنثى ينآديهآ
:جووووووووووووود
التفت إلي ورآء
رفعت حآجبهآ بدهشه وهي تشوفهآ
.
.
.

قآعده أمآم المرآيه وتحط ليها مكيآج نآعم ..[هي رآح دوره للمكيآج الثقيل و النآعم ]بس هي حبت أن تكون نآعمه..لما يشوفها رآكآن ..
صآرت تطلع الحنآء الي تزحرف يدهآ ..والي توهآ متحنيه من قبل يوم ..عشآن رجعت رآكآن ولان رآكآن يحب الحنآء ..
رفعت رآسهآ تطلع في شكلهآ
كآنت حآطه مكيآج نآعم
وشعرهآ كيرلي قعدت عليه سآعتين وهي تسويه
ولآبسه ثوب نآعم ..<~ لانها وآثق أن محمد مو موجود عنده رحله للبر مع اصدقآءه ..
وفوقه شآل من نفس الثوب ..



وقعدت تتخيل لقآءهآ مع رآكآن صحيحه أنها منقهر عشآن أن حقرهآ بس شتسوي ما تقدر قلبها الي يقودهآ يمكن لوقلبها يترك لعقلها فرصه كآن ما صآر كذآ ..

مره فتره ..
طلت من النافذة الي تبين البوآبه
شآفت ان سيآرة رآكآن مركونه وجنبهآ رآكآن وهو مبتسم بقوووه وهو يسكر تلفون [منو ذآ الفآَضي الي يكلمه]
ومتجه للبآب الصآله ..
ترآقص قلبها من شآفته من بعيد وهو يفتح الباب ..وحست أنهآ بدت تحس ان المكآن حآر ..
مشت وهي فرحآنه أنها رآح تشوفه ..


نزلت من الدرج بشويش
عشآنها لابسه كعب وتخآف تتكرفس وتطيح ..

لما وصلت تنهدت برآحه لانها وصلت بسلامه ..
رسمت أبتسآمه على شفآيفه قبل لا ترفع رآسهآ

عبست بقوه لما رفعت رآسهآ ..

لانها شآفت رآكآن وهو حآظن نجمه ..


×وش تتوقعون ردت فعل همس ..؟؟وهل بسوي شيء ...؟؟؟
×وش رآح يصير لنوآره هل تتوقعون أبوها تعآرضها ولا يوقف معاآهآ ..؟؟
×منوتتوقعو الي بتكلم جود ..


..
..
..

بياض الصبح 01-11-11 03:08 AM




{البارت الثالث عشر~
و
{آلبآرت آلرآبع عشر ~

.
.
.
مسآعد[اليوم أمي ملزمه علي آروح وأشترى من السبر مآركت للعزومه الي رآح تسويهآ في البيت ..مع أني كنت ناوي اطلع مع الشباب بس شسوي ما لقت الا انا المطيع أدري رآح تقولون ماخذ في نفسي مقلب ..
وأنا أتمشي شفت هالبنت الي مصدقه روحها ولد
تمشى وهي نافخ صدرهآ ومشيتهآ زي الصبيآن الي يسون روحهم رجآل
وبعد صوتها الي تخشنه
مع لبسهآ
الي يشوفهآ يقول ولد حشى علييها ..مآتضحكني الآ لما تقول أنا رجآل ]
أبتسم من خآطر وهو يتقرب ..
بس شآف بنت تقرب منهآ وتلحقهآ ..
جآه الفضول ولحقهآ
سمعهآ تنآديهآ..مآانتبه للآسم بسبب ضجت المكآن..وكثرت الناس ..
لما..
إلتفت جود و شآفت البنت صابتها الدهشه ..
تكلمت البنت بكلامات ماوصلت لمسامع مسآعد ..
بس لمآ شآف أن جود تسحبهآ لحقهم بدون مآ يحسون
لحقهم إلين وصلو إلى مكآن محد فيه ..
أبتعدو عن السبر مآركت وقعدو في مكآن ظلام مآعدآ مكآنتهم الي وآقفين فيهآ ..هم وآقفين جنب الآنآره الموجوده في الشآرع
آما مسآعد
فـ كآن هو في مكآن تشوفهم ويسمعهم بس هم ما يشوفوفه هومختفي مع الظلام
بعد فترة صمت
قآلت جود بدون ماتخشن صوتهاوبهدوء :هلا غيود
مسآعد ع وجه علامه استفهام ومستغرب بقووووووووه ..[ليكون أنقلب الدنيآ فوق تحت..لا ..لآ ما اصدق الي سمعته ..شكلها غلطآنه ولا صآير شيء في صوتها يمكن يعورها حلقها ..ولا شيء ثاني ..تتكلم عادي بدون ماتغير صوتها ..غرييييييييييييييييييييييبه]
غيدآء وهي مو مصدقه بصوت شويه عآلي:جود ..
مسآعد [جود معقول أسمها جود ]:....
غيدآء:معقوله أنت جود الي أعرفهآ مآكنت كذآ أبدا مآكنت كذآ ..وماكآن وضعج بهالشكل [وهي تآشر ع شكلهآ ]..ويش الي غيرج ..ويش الي خلاج تصري كذآ توصليني لهل لمستوى ..
مسآعد يسمع وهو مو مسوعب شيء ..[يعني معقول مو كذآ تفكيرهآ طيب ليه تسوي هالحركآت ...ليه أحس أنها مقتنعه أنها ولد ..]
جود:.......... .
مسكتهآ من كتفهآ وهزتهآ بقووه وهي في حآلة ذهول :جووود ..تكلمي ..قول شيء ..ويش الي صآر هآآ ..
منزله رآسه بحزن :....
مسآعدوهو يسخر [يالله تكلمي قولي ..موأنت مقتنعه أنج ولد ..قول ليها أنا رجآل وأفتخر مو هذآ الي تقوليه ..أكيد السآلفه في أن ]
وهي لازآلات تهزها :ترآكي حرقتي أعصآبي بشكلك قولي ..مآكنتي كذآ ..ويش الي غيرك ..
:.....
غيدآء:ويش الي خلآآاج تصير كذآ ..
:.....
غيدآء:أنا مآ أتحمل اشوفج كذآ بهل منظر ..
:......
غيدآء:جوود ..رآح تخليني أتجنن منك ..قبل6سنوآت وشوي ماكنت كذآ ..
:.....
غيدآء:جوود صحيح أني سآفرت قبل هالخمس سنوآت بس أعرفج ماعندك هالحركآت ..وش الي صآر ..معقوله تغيرتي..
:....
[لاجوآب]
غيدآء :جوود..أكلمج أنا..
طآلعت غيدآء في عيون جود الي تحاول تهرب بنظرهآ ..
لقت أن بدت الدموع تتجمع فيهآ ..
عرفت ان في سآلفه لايمكن جوود تتكلم فيها..هي كذآ جود كتومه بشكل فضيع ..
ع العموم هي تعرف ان جود ماتسوي شي الآهي مقتنعه فيه...معقوله مقتنع بالي تسويه ..الآيآم تعلمهآ ..
أمآ هو فلمح الدموع الي في عينهآ [معقوله بتصيح ..بس ليه ..أحس أني مضيع السآلفه ..لا لا..ما بتصيح يمكن أتوترت وهذآ عرقها الي يتصبب..بس لو كذآ ليه تتوتر ..دآمها وآثقه من روحهآ ليه يصير كذآآ..ياربي أحس أن رآسي بدى يدور من كثر ما تجيني فكرهـ وفكرهـ تروح..]
فـ فالنهآيه قآلت غيدآء :خلاص اعطيني رقمك ..
تنحنحت عشآن تروح البحه وقآلته جود
مسآعد..[معقوله كآنت بتصيح طيب ..ليه تصيح ..أنا لازم أعرف وش السآلفه ]
ختمت لقآهم غيدآء:رآح يكون بين أتصآل
شآفهم وهم يتبآعدون
أما هو ظل سآرح في الي صآر ..
:مسآآآآآآآآآآآعد ..
ألتفت بهلع إلي الصوت الآنوثي الي من ورآه ..
لما شآف البنت حط يدآه ع قلبه وتنهد ..وبعدهآ قآل:هلا جنى ..
ابتسمت جنى وقالت: تنتظر أحد هنآآ لآني اشوفك هنآ بروحك ....؟؟
:هآآ ..أي أي ..[هز رآسه زي الآهبل هع هع هع ]
ضحكت بهدوء وقالت :عبد العزيز ولا أحد ثآني ..
[صآرت السآلفه تحقيق]:لا أحد ثآني ..
بفضول:أعرفه ..
قال بهدوء عكس الي دآخل:لا ..[وعشآن مايكون فض معآها غير الموضوع..تكلم بطريقه فكآهيه ]وأنت شنو جآبك هنآآ ..هآ أعترفي..؟؟
ضحكت : شفتك.. وقلت بجي وبسلم عليك ..
:آهآ ..
جنى: تصدق أشتقت للعمل..
وهو يمزح:ههههههه ..أحد يشتآق للعمل ..أنا لو ودي أني أخذ أجآزه طويل ..اقعد مريح ..ويجني الرآتب..
جنى :أنا غير أنا طموحه ..
رفع حآجب وهو مبتسم :وآضح..
طيب أنا استآذن
تآمرين ع شيء..
جنى بدون ماتحس :سلامة قلبك ..
:الله يسلمج..
مشى شويه ..بس ألتفت شآفهآ لازآلت وآقفه وتطلع فيه..
:تببين توصيله ..
أبتسمت بفرح بس أخفتهآ:إذآ ما نعطلك ..فمآفيه مآنع ..


طول الطريق الصمت سد الموقف ..
هو بآله في وآدي وهي بالهآ في وآدي..
كآن هو يفكر في جود الي هي سرآج ..أكيد في ورآهآ سآلفه وهو رآح يكتشف هالسآلفه ..أو رآح يحاول ع الآقل ..
أما هي ..فكآنت تطلع فيه وتفكر [ياترى ويش الي يفكر فيه ..ويش الي شآغل فكرك ..هو بالعآده مو كذآ ..أبدا ما احسه يحب يسكت ..أكيد في شيء مضآيقه ...مدري أففففففف ليتيه يتكلم ويقول ويش الي يفكر فيه ]
قطع هالصمت رنين جوآلها
ردت بربكه ..
جنى:هلا سآره ..
سآرهـ :هلا وينك أدورك في السبر ماركت وما اشوفك ..ليكون رحتي وتركتيني ..
بآرتبآك وآضح:تقريبآ ..
سآرهـ:لا والله يعني أرجع بتكسي ..
جنى :لا لاما يحتآج ..
سآرهـ:يعني بتجي إلي ..
جنى:لا ..
سآره:أجل ..؟؟؟؟
جنى:.....[ويش أقول ليهآهالخبله ]
:وش فيج ..؟؟أحد جنبج ..
جنى:أيه ..
بلقآفه :منوو ..؟؟
وهي تضبط اعصآبهآ :سآره.. أكلمج بعدين ..
:خلاص ..خلاص بطلنآ لقآفه بس قول كيف أرجع وأنا ما عندي سيييـ ـ ـ
[تذكرت]صح مفتآح سيارتج عندي..
أفففففف وآخير ..ما بغيت يا أخت سارهـ : عليج نور ..أجل يالله فمان الله ..
وهي مستآنسه أنها رآح تسوق السيآره:جد عآدي اسوق سيآرتج ..[ما أنتظرت ترد]أجل باي
<~ الآخت صآبها الجنون ..
سكرت منها وإلتفت مره ثآنيه لمسآعد ..وآضح أن مآسمع من المحآدثه شيء ..خآب أملها كآنت تتمنى يسأل ويش سر هالرتبآك ...أوحتى لو يمزح أو يهدر معآها ..
وقفت السيآره عند باب بيتهآ ..
كانت تتمنى ان الطريق أطول ..بس ليس مايمنتآه المرء يجدهـ
طلعت من السيآره وهي تقول :مع السلامه ..
.
.
.
من بعد ماوصلها لبيتهم توجه للبيت ..
دخل الصآله وذهن شآذ..[شلون رآح يعرف السالفه لازم أكون معآها نصف الوقت ع الآقٌل..وهي مآتتوآجد الا سآعه سآعتين بالكثير عشآن تأدي عملهاأمممممم شلون .. ] هذآ كان تفكير قبل ما تتكلم أمه :هلا والله بولدي ..هآآ شريت الآغرآض ..
ضرب جبينه :نسييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييت ..
طآلعت فيه بغضب :أي نسيت ..قول إنك رآيح لشبآب وتآركني أستنآك ..
:والله نسيت يمآآ ..خلاص رآح أروح هالحين ..
وهي منقهره :خلاص بشوف أي أحد غيرك ..صحيح أولاد أخر زمن ..
رآح وحب رآسهآ :نص سآعه وهم عندج يالغاليه ..وشنو بعد تبين ..؟؟
من بعد مآشرى الآغرآض وهو طآلع لفته الآعلان الموجود ..
قرآه
ثم
يبتسم وهو يفكر ..
{غيدآء ..صديقة جود ووجود ..سآفرت قبل 6 سنوآت ..بسبب عمل أبوهآ
جنى ..تشتغل مع مسآعد في نفس الشركه ونفس الغرفه ..وعمرهآ23سنه
وهي كآنت مآخذهـ أجآزتهآ..ورآح تدآوم من بكرهـ
سآرهـ ..أخت جنى ..أصغر من جنى وهي آخر سنه درآسه الكليه
أم محمد [أم يعقوب ومسآعد ]طيب كثير ..عندها محمد ..ويعقوب ومسآعد
محمد جآبته ..بعدها مآعطآها الله الا بعد فترهـ طويله يعقوب وبعدعا مسآعد ومروج..
محمد عنده سلمآن وبنوته صغيره أسمها بتول }
.
.
.
وصلت الشقه القديمه والي دوم قآعده فيها ..
وصلت ومعآها دموعها تسبقهآ ..تحكي عن مأسأتها وعن القصه الي عاشتها..
غيدآء اليوم فتحت جروحها ..دآئما تحاول تنسى أوتتنآسى ماضيها ..
ما تبي أحد يمس يده عليها ..لانها اول وآخير هي المتضررهـ
جود:الحمد لله ..
حمدت ربها ع كل نعمه عطآها اياهآ الآكل والشرب وحتى النووم ..وحمدت ربها انها قدرت تكمل شغل اليوم لانها كآنت شوي وتصيح يمكن أنتبهو ليها بس ماتكلمو ..لو تكلمو يمكن تنفجر وتصيح ..
طآلعت في شكلها
بحزن وهي تدعي ان الله يعطيها الآمان والآمن...

.
.
.
قالت بغضب :يبا ابي الطلاق من سعود..
سكت شويه يبي يستوعب كلمتهآ ..
من بعدهآ قآل وهو يحآول يضبط اعصآبه :ليه ..؟؟
وهي تعيد الكلام :ابي الطلاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآق ..خلاص ما ابي اتزوج ..
:ليه سالفة الزوآج لعبه ..
وقالت كذآ بأسولب ينرفز :أيه..لعبه لاني ماأبي الزوآج .. ولا أبي اشوف وجه الـقرد..وأسوأ يومي أني وآفقت عليه ..
[قالت كذآ كآنها تقول لـ سعود بدل ابوهآ..أي تتخيل سعود وياهم ]
حآول يهديها ويهدآءهو مايبي يعصب :وش تقولين يابنتي ـ ما بقى الااسبوعين ع زوآجك..وأنت تقولين كذآ..
بعصبيه:وعسآه يوم ..خيير أن شآء الله ..المهم أتطلق من هالـقرد ..
بحلميه :يابنتي أذآ عندك مشكله مع سعود حليهآمعاه وما له داعي الطـ ـ ـ ـ
وهي معصبه:الطلاق وبنطلق ..فكني من هالسيره..
:يابنتي فكري عدل الزوآج مو لعبه ..
وهي ناسيه روحها أنها تكلم ابوها ومعليه صوتها :أووووووووووووووووه صكيت رآسي الزوآج مولعبه والزوآج مو لعبه ..أنا الي بتزج ولا أنت ..والـ ـ ـ ـ
طلع الدخآن من آذنيه وحمرت إعيونه من الغضب ورص ع اسنانه [دخلت جووو صح؟؟]
:برآآآآآآآآ ..برآآآآآآآآ..ولا عآد أشوفك هنآ أبد..وأن شفت ما رآح تشوفين خير ..بنت قليلة ادب ..صحيح أني ما عرف أربيك ..
رآفعه صوتك علي وسكتنآ قلنا معصبه ..بعد تقعدين تجرحين ..أنقلعي ولا ابي اشوف رقعت وجهك ..
برآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآ
طبعا البعض ما عرفت الشخصيآت بعرفها لما أمر عليها <~وأتذكر ..
{أبونوآرهـ .."أعتقد عرفتون شخصيته "عمرهـ43 صديق أبو سعود وأبو رآكآن أله علاقآت كثيرهـ }
.

تتصله من أمس مايرد ..
مع أن بدى يلين بس فجآءه ماصآر يرد من بعد محآولات للآتصآل
رسلت له رسآله ..
[حبيبي ..شفيك ماترد ..ويش الي مزعلك حبيبي]
رد عليهآ برسآله ..
[أنتي ]
وجود: ههههههههه ..
[أنا ..ليه ويش سويت ]
أنتظرت شويه مآرد ..
:هههههههههه ..الآخ يتغلى ..
أتصلت ومآرد ضحكت مره ثآنيه
[حبيبي ..قول أقصد أكتب ..ويش الي مزعلك ..لاتخليني أقعد محتاسه]
[أجل وأنا أكلمج تسدين في وجهي]
من وصلتها الرسآله نقعت من الضحك ..ماتوقعت أن هذآ السبب ..سبب سخيف بالنسبه ليها ..
أتصلت وهي كآتمه ضحكتها مارد ..رسلت له رسآله
[بشرح لك قلبوو ]
أتصلت
وقالت بدلع مآصخ:ألوووووو ..
بزعل :وش تبي..
كتمت ضحكتها وفي صوتها وآضح :بل عليك ..كذآ تستقبل حبيبتك ..هههه
:ولج عين تضحكين بعد بدل ما تعتذرين ..
[ههههه ..أنا اعتذرهههههههههههه]
وفي صوتها الضحكه:انت أعرف السبب وبعدها عآتبي ع كيفك أذآ ماكنت معذورهـ
بزعل:طيب..
وجود وهي تآلف له قصه :أممم وأنا اكلمك دخل أخوي لي وع طول سديته وأنا مختبصه ..وطبعاسمعني وأنا أكلمك ..
كآن بيقتلني ..بس قلت له أن الي كنت أكلمه بنت بس مآصدق ..
والي انقذني أتصآل صديقه لي ..قلت له شفت هذي أتصل لي
وتبي تعرف ليه سديت في وجههآ..
قال لي طيب ليه سديتي ..
قلت له أني تبهذلت وماعرف ويش اسوي لذآلك سديت
أعتقد أنا معذورهـ
عزيز:زين أن مآكفج ..
وهي متشققه أن تغير :أي والله ..
عزيز:طيب ليه كنت تضحكين لما كنت أكلمج..
أبتسمت بقووه :لانك تضحك وأنت زعلان ..أتخيل شكلك مبرطم وماد بوزك شبرين ومتكتف وشوي وتصيح..شكلك تحفه ..
وهو يسخر:والله !!..
:ههههههههههه ..والله!!.. أجل أكلمك بعدين ورآي شغل باي حبيبي ..
طلعت من السياره وتوجهت للغرفه الجديده الي رآح تشتغل فيهاوهي مقابله لغرفه 7 الي الغرفه الي يشتغل فيها عزيز ..
وتعرفت ع الموجودين ..
وبدت الشغل ..
.
.
.
من صدمه ع الآخر ..
تجهزت له ..وتعبت عمرهآ وهي تتجهز ..وبعدها تتلقى صدم من العيار الثقيل
ما قدرت تتحمل أكثر .. توجهت للغرفه بدل ما تتوجه للجناح الي المفروض يكون ليها ..
سكرت الباب ..وتسندت عليه ..مو مآقدره تسوعب شيء ..تبي تصيح بس دموعها متحجره في عيونها ..
شويه الا يخليها تنقز صوت طرق الباب ..
طق طق طق
كآن طرق الباب متوآصل
هوآجس:همس رآكآن وصل..
ماردت عليها تحس حلقها جآف وفي بحه كآنها كانت تصيح :.........
:همـــــس..همسووووو هموووووس
تحممت بصوت نزيل ..والي خلاها ما ينسمع طرق الباب القوي..
قالت:أوكي سمعت يابنت ..
:مخلصه..
:هآآ ..أي ..
دخلت :بالله ويـ ـ ـ [أنقطع كلامها من أول ما شآفتها.. صفرت بقووووووووه ..وقالت وهي تغيير من حكيها ]:والله قمر ..أخوي بيذوب عليك
حمر خدودها من تعليقها..وفي نفس الوقت تذكرت اللقاء الغرامي لرآكآن وزوجته...
مسكتها هوآجس وقالت :يالله خلنا ننزل..
ركضت هوآجس والي خلت همس بعد تركض ورآهآ ..نزلو الدرج بسرعه .. وع اخر كم درجه تكرفسو وطآحو ..
بس أشوهـ محد شآفهم ..
همس نآظرت فيها بعتآب..وبعدهاقالت :نسيت الجلال ..
:أتطمني لا محمد وابوي بيكونو موجودين فـ ماله دآعي ..
:أوكي
كآنت بتمشي بس بعدها قالت
:بس يمكن يجي عمي وأنا لابسه كذآ [الفستآن]
:يوووووه قلت لك ابوي ما بيجي الا في الليل وفي منتصفه ومحمد عنده رحله مع الشباب [في هذي أدري ]..
:طيب ..طيب أكلتيني بقشوري..
تقدمت لصآله وقلبها تخفق بقوه ..وصورة راكان ونجمه في حظنه ما فارق خيالها
دخلت لصآله وكل الآعين صآرت عليها ..حتى هوآجس ..
حمر وجهآ وهي تقول [ويش صآير ..ليه يطلعون فيني كذآ]
تقدمت لرآكآن الي طآلع فيها وفي الحنآء ..والي تحب شكله ع الآيد ..



كآن يطآلع فيها وهو مستآنس ع الحنه ..
حآول في نجمه تتحنى إله بس مآرضيت ..
هي ماتحبه ..أبد ..وهو يعرف بس وش أيسوي ..هذي رغبتها ..؟؟؟
وطآلع في شكلها المرتب ..مكيآجها ..و فستآنها..خصوصىا الحنآآء
كآنت حلوه أعترف في قرأرت نفسه أحلى من يوم حفلت بنت عمها لانها صايري ناعمه ..وما قارنها بليله الزفه لان ماشافها ..يمكن لمحها بس ما تمنقل فيها..
وصلت له ..ومدت يدها المرتجفه إله ..وهي تقول :الحمدلله ع سلامتك ..
أبتسم ولأول مره في وجهها من أول زوآجهم..ومد يده ليها وسلم عليها وهو يطآلع في يدها المزخرفه بالحنا :الله يسلمك ..
شويه وترك يدهآآ..وهو مبتسم ..
لازآلت وآقفه في مكآنها..أزآحت سمر ليها مكآن وهي تكون جنب رآكآن ..عشآن تجلس ..لاكنهآ هالمره تبآعدت عنه ..حست ع روحهآ ولآول مره ما طآوعت قلبها ..حست أنه جآف معآها في لقآءهآ مقآرنة بلقآه مع نجمه ..
أستغربو لما شآفوها تقعد في أبعد كنبه عنهم ..
طآلعت في نجمه الي استانست بقوه للي سوته برغم ان أنقهر أن رآكآن أستانس للحنا الي في يد همس ..لان كان وآضح للكل ..
كآنت هي لبسه جلابيه فخمه ..ومسويه ليها تسريحه فخمه ومكيآخ ثقيل ..بس مو متحنيه ...مثلها ..ومبين أنها رآيحه لكوآفير عشآن رجعته ..
هي عكسها هي الي متعدله ناعم ..
{رآكآن ..عمرهـ 28سنه وأتزوج نجمه من ثلاث سنوآت وحبها ..
سمر ..أكبر من هوآجس بسنتين وتدرس كليه..عكس أختها هآديه ..بس تحب تمزح
هوآجس ..18 سنه في أول سنه كليه مرجوجه
نجمه ..زوجة رآكآن الآولى يحبها بقوووووه ..وما يستغني عنها أبد أبد هذآ قوله ..
وعمرها 22سنه
عبد الله ..[عبود ]ولدهم وعمره تعرفونه أكيد سنتين وأربع أشهر }
.
.
.
طلعت من السيارة مع مروج ..وأتجهت لبيتهم ..
مرت عن البوآبه والي كآنت جنبها سياره مساعدة الي جود تنظفهآ ..
حآنت منها ألتفآته لشخص الي ينظفهآ ..وطالعت في هيئتها ..ومادققت
آبتسمت بسخريه وقالت بهمس :أعتقد أنها مصآبه بالجنون ..أو مخها فيه شيء ..
شو هالتفكير ..
أما بالنسبه لجود فمآ أنتبهت للي يمر..لآنها مبحره في أفكآرها
تذكرت لقآءها بغيدآء الي قلب المواجيع ..
من شآفت غيدآء تذكرت وجود أختها ..لانها كآنت صديقتهم ثنينهم ..
هي صحيح ما تفكر وآجد في أختها بسبب أمورهآ ..من الشغل وتنكرها كـ بويه ..وشووووووووقها للحجآب وللعفه ..وتدور الآمان
تنهدت بآلم وهالآشيآء تدور في بآلها ..
هل أختها مثلها ولاسعيدهـ...؟؟
مرتآحه ولامتضآيقه ..
مريضه ولا بعافيه ..
تفكر فيها ولا لا..
مآتدري عنها ..بس الي عليها تسويه انها تدور عنها ..وهذآ المفروض الي من زمان سوته ..
دعت ربها ان يجمعها بينهم ..وحتى لو كآن آخر ايامها
.
.
من جها أخرى
مرة طيف أختها وهي صغيره على بالها ..حست بشووووق كبير لـأختها كيف غفلت عن هالشيء ..كيف نسيت آخر شخص من ريحه أهلها ..
أختها الي من لحمها ودمها وتنسآها ..
تذكرت ويش الي خلاهم يتفارقون..
سرت شعريره في جسدها ..على الفكره الي جت ع بالها
يمكن
يمكن
يمكن
أختها طآحت في ناس ماترحم يمكن أخوها سوآ لـ أختها نفس الشيء الي سوها ليها [بآعها] بس لآناس ماعندهم أي ذمه ولاضمير ..تنهدت بآلأم وحست أن رآسها يدور ..
[سبحان الله صحيح تؤآم ومايتشآبهون بس القلوب دآئمآ ع بعض ..]
قعدت تسآعد أم محمد [أم يعقوب]مع مروج في التجهيزآت ..
تسآعدها وهي مهمومه ..لامت نفسها مليون مرهـ على غفلتها ونسيآنها أمر أختها التؤم ..
.
.

طلعت من مكتب ابوها مخذوله ..ماتوقعت منه ردت الفعل ..يمكن لو تكمت معاه بهدآوه لربما يوآفق ..بس الي صار العكس ..هي مآقآدره تضبط اعصابها وتكلمه بهدوء ..لآن سعود قهرها وطلعها من طورها .. تمتمت بشتيمه [هالقرد ]
..وحتى لو حاولت معاه مره ثانيه بهدوء فمستحيل يلين ..زي سآلفة شغلها ..نفس الشيء ..بس هالمره عصبيتها تجآوزت الحدود ..وهالحين أبوها وقف ضدها ومن سابع المستحيلات يوآفق ..هي تبيه عون صآر فرعون ..
خسرت صوت ابوهآ ..
يمكن لوقآلت له ع سوآيآ سعود وهي هآديه ومو معصبه..فآكيد أنه بيوقف معاها ..وبطلقها منه بس هالحين لو تقول له بيقول طلعت ع الرجال مئه الف عيب ..أو الآكيد بيقول أنها تفترى عليه عشآن بس تتطلق ..
لو ما ما عصبت وكلمت ابوها بالعصبيه كآن وآفق ..
بس بعد ما فآت الفوق ما ينفع الصوت
وصلت لغرفتها ..
وشآفت الجوال المكسور وقطعه في كل مكآن ..
قآلت بعصبيه وهي تضرب الجدآر الي ع يسآرهآبيدها اليسآر
:والله ثم الله لوريك يسعود لخلي حياتك جحيم ..بعدك ماعرفتني ..أنا نوآره بنت ياسر
لخليك تندم ع الساعه الي تزوجتني ..والسآعه الي رفضت تطلقني ..بخليك تعض اظآفرك ندم ع أنك عآندتني ..
والله ..وهذآني حلف ..بخليك تتمنى موتك ولا تشوفني ..
أما هالحين بستعد [بقرف]ظآهرين لزوآجنآ
.
.
.
بعد ما أزدحم المكآن من مدعوين أهل مروج ..
كآنت هي الغريبه بينهم ..
كآنو مسوين دآئرهـ وهي جنب نور ورهآم وبعدها مروج وشذآ ومنى وفآطمه [فطوم]
مروج :متى بس متى نتجمع كذآ بس تكون حفلت ملكت أخوي يعقوب ..
حمرت خذود نور ..
أما وجود بلعة ريقهآ بغصه ..
[إذآ جى ذآك اليوم رآح يكون أعدآمي مع حبي ..وجود..المفروض تتقبلين هالشيء ...يعني هالشيء هو الي بيصير ..رضيت ولا لاء ..]
تنهدت وهي تستمع لـكلامهم
رهآم:نوروهـ وأنتي وجهك دآئما محمر ..
مروج:مشتغل مع أشآرآت المرور ههههههههههههههههه ..
الكل ضحك ع تعبيرهآ ..أما نور فحمر زيآده ..وهآذآ زآد جنون الضحك ..
:أتخيلك أنتي ويعقوب بمجرد يتكلم أنتي وجهك شغال مع أشآرآت المرور ..ههههههههههههههههه
نور وهو محمر وجههآ :اقول أنطمي ..وأنا قلت لك ما صآر شيء رسمي ..للاصآر سآعتها قرقري ع كيفك
وجوود:[ويش سآلفتها ذي "ما صآر شيء رسمي "..لازم أعرف من مروج ]
ميت فمها وقالت :طيب ..
وهم يهذرون شآفت يعقوب ..وسرحت فيه ..
[تحبه وتموت فيه ..بس تخآف منه تحس بالآمآن لما تشوفه ..بس تموت من الرعب من نظرآته ..شعور غريب ..لما يصر لك كذآ ..نحف هالفتره بقوه..بس بدى يرجع لوزنه ..هي ماتعرف من طبآعه غيرأنه بآرد ..وشديد وعمره ما تغبر عن كذآآ..كيف يقول أنه تغير ..]شآفته يهذر مع سلمآن صديقه
سلمآن يضحك والآخر سآكت ..حتى أبتسآمه ممحيه من قآموسه ..من النآدر تشوفه مبتسم ..
مروج تهمس وكآنها عشآن لآيوصل لمسآمع يعقوب :غريبه موجود ..بالعاده ما يحضر ..
منى بنفس الهمس :أي والله ..يمكن جى عشآنها [طآلعت في نور]..
مروج وهي تفكر:يعني تتوقعين كذأ..
نور ضربتها ع رآسها بخفه :وش قلنآآ.؟؟
مروج :أووهوو ..خلاص فهمت.. فهمت ..
وجود [تبي تسأل مروج بس ..لما تكون معاها لوحدها]
مسآعد قآعد جنب عزيز ويهذرون ..
شذآ تكلم رهآم :شوفي هذآ هو عبد العزيز ..
وجود:[أففففف ..ماتكلمو إلإ عنه هالغثه]
رهآم :صآير اليوم كآشخ ..فديته..
مروج وهي تدوره:وينه أبي أشوفه..؟؟
طآلعو فيها ..مروج توترت وقالت :مو قصدي شي ..بس قصدي أبي أشوف ولد عمي ..
منى:وخـــ ـ ـ ـ
مروج حطت يدها ع فم منى ..وقالت بقهر من تصرفآت منى :خلاص أنسي السآلفه..ويش قلنا ..مارآح نفتح الموضوع ؟؟
وقآمت وهي متنرفرهـ ..
شذآ :زين كذآ خليتها تقوم ..أنتي تعرفين أنها ماتحب تتكلم في هالموضوع ..الموضوع رآح وأنتهى ..لازم تجرحينها ..
منى:والله موقصدي آ..
شذآ تقآطعها:أنتي كل كذ..موقصدي ومو قصدي..
قمت منهم بدون ما يحسون ورحت أدور مروج ..
شفتها وشكلها رآجعه ..
تقربت منها وقلت
بمرح:أخبآر الحلوهـ ..؟؟
[أبتسمت لي] :تمآم ..
وجود:شفيك قمت ..
:منى الله يهديها دآئمآ كذآ ..
وجود:مروج ترى أنا مو فآهمه شيء ..
أبتسمت:أدري ..
:لا والله أجل تقول لي ..ويش السآلفه ..؟؟
:بعدين ..
:لا هالحين ..
:بعدين يابنت ..
:لا ..لا ..لا ..أبي هالحين ..
:يوووووووه ..ما عهدك حنانه كذآ ..خلاص بكره أنا عآزمتك ع الغذآ وبقولك ..
:طيب ..أجل خلنا نرجع..
:لا مآ أبي أرجع ..
شآفت مسآعد قآم ..
وهي تهتف وتآشر:مسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآعد
:مآيشوفنآآ..خلنا نروح له ..
[مشينا إليه وشفنآ وآقف جنب يعقوب ..بين وبينكم كنت أتمنى أرجع بس مرمر ..ماسكه فيني]
وصلت ليهم وأنا معآه
:أففف ..وأخير وصلت
طآلعو فيها وفي وجود ..
توترت وجود وقالت بتردد:السلام
ردو عليها ..
مسآعد رآفع حآجب ويقول :شعندها الملقوفه هني ..
شهقت وضربت ع صدرهآ وقآلت :أنا ملقوفه ..
هز رآسه:أيه ..وأكبر ملقوفه في العآلم ..
:أفففف ..منك ..جآي أقعد معاكم ..أنتو صرتو ماتتجمعون إلأ نادرا فـ جيت أقعد معآكم ..
مسآعد مسك يعقوب وقعده وقآل :وهذآ وجلسنآ ..وش رآح تسوين ..
جلست :رآح أقعد أهذر وأقرقر ويآكم ..ويعسآه عن الشغل ..بقعد وبستهبل عليكم ..
مسآعد:ههههههههههه..قولي كذآ من البدآيه ..
[أنا جيت بروح ..أحس مافي موقع بينهم..]
مروج :وين رآيحه ..
[إلتفت ليهم وشف يعقوب يطآلع فيني توترت]وقالت :هآآ ..بس بروح بشرب لي مويه ..
مروج :خلاص جيبي لي عصير ..أحس أن حلقي نشف..
مسآعد بمرح المعتآد:إيه..لانك بالعه رآديو ..كل هذره وماتوقعين ..أشك أنك وأنت نآيمه تهذرين
هذآ آخر شي سمعته لانها تبآعدت عنهم ..
إخذت ليها عصير المآنجو..الي تحبه مروج ..
ورجعت ليهم ..
لما وصلت جنبهم ..هي تمد يدها لمروج عشآن تعطيها إيآه ..الآ تذزها بنت ..
وينكب عــــــــــــــــلــــــــــــــــى ..
مسآعد الي جنبه مروج ..
مروج:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
مآسكه بطنها وهي تضحك ع مسآعد الي انكب ع تيشرته وع شويه من لحيته ..
تفشلت وأنقلب وجها ألوآن من الفشله ..:مآآآأقصد آ
مسآعد قآطعها بمرحه :لا عآدي ..بس عليك تغسيلهآآآ..
قآلت كذآ بعفويه :من عيوني ..
قآلت كذآ وهو رآآآآآح ولا سمعها ..
بس لما ألتفت شآفت يعقوب يشتعل غضب..
صح نسينا
يعقوب 26سنه ويشتغل في الشركه مع اعمامه
<~رآح تعرفون عنه أكثر فالآحدآث القآدمه
شذآ وفطوم ومروج ورهام ونور ومنى :كلهم عمرهم 20 سنه
.

[طبع ـا ما قلت ليكم خلال الآسبوعين الي سآفر فيه رآكآن ..
سجلت في معهد للفن ..
أنا أموت ع حآجه أسمها رســم
سجلت فيه ..والي شجعني هوآجس
والآهم
وأن رآكآن في أيآم الخطوبه ..شجعني]
مرت هـ الذكرى ع بآلهـ ـآ
((
كآن يطلع ويتصفح في دفتر رسم .. كآن يبين ع ملامحه الآعجآب أو الدهشه ..
:بصرآحه مبدعه أنتي هموسه حبيبي [وهو يمسك خذهآ ويقرصهآ خفيف ]
أستحت لانها اول ايام الخطوبه :مشكور
:بس مشكور ..مآفي كلمه نسيت ها زي حبيبي ..قلبي ..عمري ..
أستحت زيآدهـ :....
رآكآن: يبيلك تروحي دوره للفن ..لانك مبدعه ..
وهي مستحيه شويه :والله فكرت أروح بس قلت بعد الدرآسه يآ أدخل جآمعه ولا معهد
وهو يشوف آخر ورقه
في الدفتر ..
كآن رسمت وجه بس لسه مو مكتمله ..بس وآضحه شوي من ملامحه
شهقت وقالت بصوت مو مسموع[نسيت مآ نزعت الورق]
قال وهو يدعي البرآءهـ:وش نآويه ترسمين..؟؟
سحبت الدفتر ..وولع وجههآ الوآن قوس قزح
ضحك بهدوء ومسكت خدهآ مرهـ ثآنيه وقرصها بس أقوى :ابيك ترويني أيآها لما تخلصيهآآ ..[ويسوي روحه يـآمر وهو يضحك..ويضغط ع خدها أكثر]فآهمه هههههه
))
أبتسمت له الذكرهـ
وطآلعت في رآكآن الي تمدد ع الكنبه ..يبي يغفي من بعد غذآء
وتتمنى تعرف ويش سر هالجفى ..
مر الوقت سريع
لما جى الليل ..طبعا رآكآن طلع شويه في العصر وعبود موجود مع همس وعمآته ..أما نجمه فرجعت للجنآح بمجرد أن نآم رآكآن ..
كآنو قآعدين في الصآله مع عبود ويلعبون معآه الا يدخل رآكآن
:عبود تعال ..
عبد الله وهو يركض ويروح جنب هوآجس
رآكآن وهو يقرب:تعال لا نتآخر ع الماما ..
هوآجس بلقآفه:ليه وين رآيحين ..؟؟
تنهد بضيق ع لقآفة أخته :يعني وين بنروح بنروح المطعم ..
همس وهي مقطبه حآجبهآ..[المطعم ..وأنا ..مو المفروض أنا الي تطلع معاي ..مو أنا العروس المدلل..]
تكلمت هوآجس :نعم..؟؟تروحون بدوني ..لا ..
:لا جآي أخذ الآذن منك ..
هوآجس:أكييد ..أحم أحم
رآكآن:زوج ورآيح مع زوجته ليه حآشره روحك معانآ ..
طآلعت في همس الي وآضح أنها متضآيقه :نسيت أن زوجتك همس مو بس نجموهـ ..ولا مونآوي تآخذهآ..
همس حست بطعنه في قلبها [لان جى ع بالها أن رآكآن مو بس ليها وحدهآ]
سكت شويه وكآنه مو متوقع هالمفآجآءه
بعدهآ قآل وهو يرقعهآ:هي يمكن مآتبي تروح..!!!!
وهي رآفعه حآجبهآ:ويمكن تبي تروح..صح؟؟ [وهي تذزهآ بيدهآ همس الي جنبهآ ]
وبعدهآ قالت :تعرف عروس وتستحي ..وبعدين السكوت علامة الرضآ..
[مآتدري ليه سآكته تستمع ليهم ..ودها تتكلم بس تحس ألسآن ثقيل ..موقآدره حتى تهز رآسها ..زين أنها قدرت ترمش ..
مو مستوعبه أن رآكآن الي مدللهآ طول فترة الخطوبه يطلع كذآ ..أو ربما تغير من هالسنتين ..]
حك رقبته بتوتر وقال :طيب ننتظرك في السيآره..
ضحكت هوآجس :طيب في مجآل لضيف ثآلث..
بضيق ووآضح في صوته :فيه فيه ..بس عجلو ..لا بغير رآي..؟؟
وطلع ..
دخل السيآره وقعد بقهروعصبيه ..وضرب ع الدركسون بغيض
نجمه :شفيك حبيبي معصب ..؟؟
قال :ما رآح نروح بروحنا ..
نجمه رفعت حآجب وقال :منو الي رآح يروح معنا ..
سكت :.............
فتحت عينيها بقووهـ ..وهي تنطق بالي توقعته:همس!!
.
.
.
من بعد مآطلع رآكآن ..
هوآجس :يالله قومي وتجهز ..ولا رآكآن رآح يروح عنآآ ..
قآمت وهي تفكر في معاملته معآه لازآلت تحس أن نظرآته قآسيه ..غير الي كآنت تشوفها أيآم الخطوبه كآنت نظرآته حنونه وتنبض بالحب ..
ع العموم هي رآح تكلمه لما يرجعو ..سوآء كآن تعبآن ولا لاآآء ..لان السآلفه مصخت ..وهي مو عآرف سر هالمعامله الشينه ..
لبست عبآتها وأخذت حقيبتها وطلعت من بعد مآتغطت بالكآمل وجنبها هوآجس الي ماسكه عبود..
كآن رآح تتجه لا إرآديا للمقعد الي قدآم بس الي أنقدها مسكت هوآجس ليهآ وسحبتها معاها لــ ورآء..
[تمنت لو أنهآ تقتل ه نجمووهـ الي قدآمهآ ..
أجل قآعده مكآنها ..]
وصلو المطعم
وأختآرو ليهم جلسه منفرد عن الكل ..
جلست نجمه وجلس جنبهآ ..
أما عبود بينهم ..
وهي وهوآجس مقابلين ليهم ..
لما صآر موقعهم كذآ حس أنها تشتعل غيط ..المفروض يقعد جنبها ..مو يترك [العروس]
ويروح لهالنسرهـ ..
فتحو وجههم لما سكرو الستآرهـ
رآكآن مسك قآئمة الطعآم وتقرب من نجمه وقآل :هآآ حبيبي ..شنو تبين ..؟؟
أبتسمت بدلع زآيد [عشآن الضره (همس)موجوده]:الي تشوفه حبيبي ..
أبتسم لدلعها :يعني نفس كل مرهـ ..
وهي تسوي روحها تفكر..وبدلع:آممممم ..لا أبي ع ذوقك حبيبي ..
:طيب ..
طلب القرسون ..وطلب ليهم [الآربعه]..
بس الشيء الي قهر همس وهوآجس أنه مآ سألهم أو أستشآرهم ..
وصل الآكل ..وكآنت نفسية همس أنسدت من موقف رآكآن
رآكآن يكلم نجمه :يالله حبيبي أكلي زين ..أحسك ضعفآنه..
نجمه بدلعها :طيب قلبي ..
هوآجس وهي منقهره:بس أنا مآابي هذآ ..
أنقهر رآكآن [يبي يسكتها بس موقدآم زوجآته ..ما يبي يفشلهآقدآمهم ]فقآل :ويش تبين ..؟؟
هوآجس :أمممم ..همس ويش تبين ..؟؟
أنقهر وعرف ليه سوت كذآ عشآن همس ..لان يعرف انها عآدي تآكل أي شيء:..........
ببرود :أمممممممم ..هآتي قآئمة الطعآم ..
مسكو القآئمة ..
هوآجس تدور ع أغلى وجبه ..
أشرت ع الوجبه ..وأشرت ع الثمن ..
أبتسمت هوآجس لما شآفت أن همس أرتسمت ع شفتها طيف أبتسآمه ..
حطت قآئمة الطعآم ع الطآوله ..
وطلبت آغلى شيء ..
من العصير والوجبه والمقبلات ..
قآلت كذآ عشآن تقهرهـ مثل ما يقهرهآ ويقهر همس ..
لما تعشو ..وخلصو ..
مع أن همس مآأكلت عدل لانها متضآيقه من معاملة رآكآن ..
قآمو بيروحون لسيآره
هالمره همس ما اهتمت..لانها تبي ترجع البيت تكدرت من رآكآن وتصرفاته معاها ..
نجمة:أبي أتمشى عند البحر ....
رآكآن :حآضر ومن عيوني ..كم نجمه عندي أنا ..؟؟
همس كآنت تشتغل غيظ ..وزين أن السياره مانفجرت لانها منقهره ومحترق قلبها


سلك طريق مو لـ لبيت ..
توجه لكورنييش ..يتمشو شويه [هذي رغبت الهانم نجمه]
هو وهي مآسكين يد بعض ويتمشون ..ويتقدمهم عبود الي يركض وهو مستآنس ..بيروح للآلعآب ..
وورآهم هوآجس وهمس الي يمشون وهم منقهرين من رآكآن ومعاملته ليهم ..
وقفو قدآم البحر ..
:رآكآن حبيبي ..
:لبيه ياقلب رآكآن ..
بهمس :أشتقت لك ..
شد علي يدهآ :أنا كآنت ايآمي تعدي بدونك كآنها جحيم حبيي..
من سوء حظها كآنت همس قريبه منهم وسمعت هالكلام ..كآنت تبي ترمي نجموهـ في البحر وترتآح من همها..
جى جنبهم عبود وجرب هالجو ..
:بابا ..ألعب معاي ..
نجمه :عبود حبيبي ..روح ألعب ونبجيك بعدين ..
عبود برطم :لا ..ابي بآبآ يجي معاي ..
رآحو وهو يهذورون معاه..
كــــآن
يلعبه رآكآن ..ونجمه قريبه من رآكآن ..ترآقبهم وتهذر مع رآكآن
كآنو شكلهم بدونها وبدون هوآجس عآئله مكتمله ..كآنهم متطفلين جو معاهم ..
أنقهرت ع هالفكرهـ ..وأنقهر أنها جت ع بآلها ..
هوآجس حست عليهآ ..
فقآلت :هموس ..شرآيك نروح ونقعد عن البحر ..
:.......
سحبتها معاها ..
بس كآنت عيون همس وقلبها معا رآكآن وولده وزوجته..
قعدو لين 30 :11..
وبعدها رجعو ..
لما وصلو ..
نزلهم عند الباب ..وهورآح يسفط السيآرهـ
نجمه رآحت لجنآحها بولدها الي نآم في حظنها في السيآرهـ
همس وهوآجس دخلو البيت ..
هوأجس توجهت لغرفتهانعست وتبي تنآم..
وهمس..بتنتظر رآكآن تبي تكلمه
شويه الي يدخل رآكآن ..
كآن بيرقى الدرج ويتركها ويطنشها
بس هي تكلمت
:رآكآن ..
إلتفت ليهامن بعد ما وقف ..:هممممم ..
:ابي أكلمك شويه ..
تنهد وقآل وهو وآقف عن الدرج:طيب بس موهنآآآ ..؟؟
دق قلبها طبول..يعني يعرف أنها رآح تكلمه ..او هو مستعد ..مآ تدري بس رآح تتكلم معاه ..
رقت الدرج ..
ولما وصلو الغرفه ..
دخلت الغرفه ودخل ورآها ..
علقت العبايه ع الشمآعه ...
أما هو تكتف وانتظرها عشآن تتكلم ..
سكتت وهي موعارفه تتكلم أوتبي من أيش..
رآكآن بعجله :ويش تبي تتكلمين فيه ..؟؟
أنصدمت منه ومن عجلت[أيشـ فيه هذآ] :ليييه تعاملني كذآ؟؟ ..ليه دآئما حآقرني ..رآكآن أنـــــــــــــــــــــأ اابي جوآآب ..يبرر تصرفآتك ..
تنهد وهو متوقع أنها رآح تسآل السؤآل ..وحان الوقت عشآن تعرف ..
.
.
.

أنتهى البآرت ..


..
..
..

بياض الصبح 01-11-11 03:12 AM



{البآرت الخامس عشر ~
.
.
.
همس:ليييه تعاملني كذآ؟؟ ..ليه دآئما حآقرني ..رآكآن أنـــــــــــــــــــــأ اابي جوآآب ..يبرر تصرفآتك ..
تنهد وهو متوقع أنها رآح تسآل السؤآل ..وحان الوقت عشآن تعرف ..
:..................
كملت همس:ليه..ليه يار آكآن ..مو أنت تحبني ..؟؟موهذآ الي قلته ليش تحسسني عكس هالشيء ..
قال بقسوه و برود : لآآآآ..أنا ماأحبك ..ولا في يوم حبيتك ..وكأنت أيآم الخطبه ..بس تمثيل ..عشآن أرضي أمي ..وأنا ماتزوجتك إلا لما قآلت لي أمي ..أنها تبيك زوجه لي..فتزوجتك ..بس السآلفه موغصب ..أنا رآضي ..ولعلمك أنا أحب نجمه.. فهمتي آلحين ؟!؟
همس حست آنه إلي تسمعه يتكلم مو رآكآن هزت رآسهآ يمين يسآر وهي مخنوقه : لآآآ آنت مآ تقصد إلي تقول يآ رآكآن .. لآآآ ؟!؟
[سكت شويه..وتسند ع التسريحه ووحط جواله ومفتاح سيارته وهو يتجنب يطآلع في عينهآ ]..ولما صآر الحآدث ورحتي في غبيوبه ..قلت لآهل أني متزوج ..لانهم مآيعرفون ..ولما عرفو أهلك ..طلبو الطلاق ..صآرت سآلفه طويييييييييييييله عشآنك ..
همس حطت آيديهآ ع آذنيهآ وهي تصآرخ مو قآدرهـ تتحمل كلآمه : بس خلآص مآبي آسمع شي
كمل رآكآن ببرود مع شوي من آلتوتر : بس في النهايه قالو أنك لما صحيتي من الغيبوبه ..رآح يكلموكي ويطلبوآ الطلاق ..وأنا عندي عآدي لو أطلق .. لو حآبه آطلقك..لاني مثل ما قلت لك أنا ما أحبك و مآ آجبرك تعيشي معآي..بس أبوي هو الي يبي أن يرجع الميآه لمجآريهآ ..
وطلب رجعتك
مآ تحملت رجليهآ آكثر من كذآ
و آنهآرت ع آلكنبه .. بعد آخر كلمه قآلهآ
وهي تقول بصوت بآل يالله طلع : خـ ـ .. ـ ـلـــ .. ـآآص .. بـ ــ ـ س


قآل وهو مآيدري ليه حآس آنه كآنه مخنوق شوي : آنآ مآكنت رآح آقولك دآم آهلك مآ قآلوآ لك .. بس بمآ آنك آصريتي
آنسحب رآكآن من الغرفه بهدوء
أمآ هي آنهآرت حصونها خلآص ....مآتوقعت الحقيقه كذآآ ..
ليتها ماعرفت ..ليتها ظلت ع وهم أن يحبها ..
هي تموت فيه ..وهو يعتبرها متطفله ..مآيحبها ..
تبي تصيح بس دموعها متجره في عيونها بعد آلدموع آلي نزلت
وعندها شهقه مكتومه موقآده حتى تتكلم تحس ان الكلام الي سمعته كفيل أن يخرسها ..
مآ عرفت ويش تسوي .. آخر شي توقعته من رآكآن هآلشي
في هآللحظة مرة عليهآ ذكرى
<~طبعا بذكركم هذآ لما جى رآكآن يطلب همس ترجع إله وهي قآلت تبي عرس ..
((
أمهاتكلمت وهي كآبت غضبها :اختك بترجع لزوجها ..
لفت وقالت بقهر :شنوو ؟!
وهيمبتسمه:الى سمعتيه .....؟!
رفعت حآجبها وبغضب قالت : لييه ؟؟! لييه ترجعين له ..وأنتي تعرفين وش سوى لك ؟!
همس بثقه :بس هو يحبني ..
قآمت اسيل :الكلامضآيع معك
[قألت كذآ ماتبي تكلمها الحين لانها معصبه حدها ولأنهابعض الاحيآنتقول كلام جآرح وهي في حالت الغضب ]
ركبت فوق لغرفتهاوهي شوي وتكسر اليقدامها..,أمها رآحت للمطبخ تطبخ العشآء وهي منقهره ..
جآ نوآف وهو منفجر
نوآف : شنو الى سمعته من ابوي ..
همس وهي خآيفه من أخوها :وشو ..؟!
نوآف :أنك بترجعين للحقيرالى في المجلس
همس انقهرت من كلامه فقالت بقهر:اييه ..عندكأعتراض
أنقهر من ردها فقال :ابشرك عرسك بعد سبوع ..تجهزي لموتك..
وطلع منالبيت ..
[هذولي شفيهم ..أسيل ونوأف وحتى أمي ..مايبوني ارجع ..أمي ماتكلمت بسعيونها قالت كثير ..هذولي ما يبوني أكون سعيده ..أففف ..يبيلي اروح لكوآفير وأتجهزتعني أقص شعري أصبغه .. كل شيء بسويه بس أنا مآأعرف وش الجديد ..خلني اتصل لنوارهواخليها تروح معي]
))
طبعآ هذآ صآر لما رجعت من الكوآفير ..
((
آسيل :همس ..أطلبي أطلاق ..ترى رآكآن..
قآطعتها همس:يموت فيني وما يستغني عني ..
بمسخرهـ :وآآضح لذآلك كـ ـ ـ ـ
همس بحدهـ:خلاص ..فكيني من هالسيره ..أنا رآضيه أنتي شنو قآهرنك..أنا الي بتزوج ولا أنتي
اسيل كانت بترد بس سحببها نوآف الي كآن يسمع ليهم وقال بغيط
:أسول خلاص خلها ع رآحتها ..
آسيل تطالع فيه :ع رآحتها ..قول أخليها عشآن تعيش تعاستها ..
نوف تنهد تهيده طلعت من قلبه المهموم:هذآ الي بيريحها ...[وبصوت وآطي ]وبعدين ما رآح تصدقنا لو آيش ..
آسيل :أفتحي عيونك عدل ..ترى حبك له معميك عن حقآئق أنت غآفله عنها ..
همس قطبت حآجبها وهي تفكر في كلامها ..
أسيل :..رآكآن
همس [أفففففففففف مليت من هالحكي الفآضي وأنا عارفه غلاتي عن رآكآن ]:خلاص عآد فكوني من هالسيرهـ..
وطلعت من الصآله الفوقيه ..وأتجهت للغرفه تريح
))
ومرة عليها كلامآت اسيل لما طلبت الجوال [لو تعرفين الىاعرفه كان تمنيتي انه الجوال والى عطاك الجوال ماتعرفتيعليهم..]
ليني مآ حبيتك يآ رآكآن ليتني مآ تزوجت
ليتكمـ قلتي لي يآ آسيل قبل ليتك مآ تركتيني ع غبائي
آرجع له
و مرت عليهآ كلمآته " وأنا عندي عآدي لو أطلق .. لو حآبه آطلقك..لاني مثل ما قلت لك أنا ما أحبك و مآ آجبرك تعيشي معآي..بس أبوي هو الي يبي أن يرجع الميآه لمجآريهآ ..
وطلب رجعتك "
[صآرت تتخيل حيآتها من بعد مآ تطلق منه ..]أكيد بيطلقون عليها أسم مطلقه ..
ورآح ينآدون عليها ..
المطلقه همس ..
أحتآرت شو تسوي ..
كرآمتهآ عند أهلها أذآ تطلقت رآح تروح ..وإذآ ماتطلقت رآح تنهان هنآآ لان أكتشف أن مآلها مكآن في قلبي رآكآن ..
وحتى لو تطلقت رآح يكون آسم [مطلقه] رآح يكون له جزء من شخصيتها..
بس يآترى هل قلبها بيتحمل فرآقه ..معقوله أن كل هالحب بيندفن ..
لو تطلقت من رآح هل تنسآهـ ..لآ مآ تقدر تنسآه وهو أسآس قلبها الي ينبض ..مستحيل تقدر تنسآه لو أي شيئ صآر
بس هذآ مو رآكآن إليي تحبه .. هذآ شخص مآ تعرفه حتى
تمت تفكر بحل يرضيها ..بس موعآرفه شي ء ..
وع هالآسآس أطلق العنان لنقسها وتقعد تبكي بحرقه ..
تبكي ألمها ..
كرآمتها ..
كبريآها..
وآخير
حبها ..

.
مآسكه بطنها وهي تضحك ع مسآعد الي انكب ع تيشرته وع شويه من لحيته ..


تفشلت وأنقلب وجها ألوآن من الفشله ..:مآآآأقصد آ



مسآعد قآطعها بمرحه :لا عآدي ..بس عليك تغسيلهآآآ..



قآلت كذآ بعفويه :من عيوني ..



قآلت كذآ وهو رآآآآآح ولا سمعها ..



بس لما ألتفت شآفت يعقوب يشتعل غضب..



وجود أرتجف قلبها خوف [شكله كآنه يبي يدفني وأنا حيه ..نآوي يقلب اليوم لحزن ..وتكون جنآزتي هنآآ...يمآآ]




مروج تقدمت وهي تضحك ومآأنتبهت لشكل وجودالمرعوبه ..ومسكتها عشآن يمشون ..



كآنت بتمشي ونظرآتها متعلقه ع يعقوب يشتعل غضــــــــــــــــــــب



ويمكن المقعد الي قآعد فيه أحترق ..نظرآته قآتله..نظرته كآنها تقول " حسابك بعدين "..



ومثل ما كآنت تفكر ..كآن يأشر ليها أنها توقف ..



وجود بخوف :مروج ..



:هلا ..



كآنت تطآلع في يعقوب بخوف ..مروج وهي مستغربه منها :شفيج ..؟؟



طآلعت في نظرآتهآ شآفتها تطلع في يعقوب فـ قآلت وهي فكرهآرآح بعيييييييييييييدبعييييييييييد:ليكون متضآيقه من نقتلج في الشغل وتبين تكلمينه ..



وهي ميته من الخوف منه:هآآ ..أي أبي أكلمه ..



قآلت وهي ماشيه :مو لازم أنتظرج صح ..؟؟



ومشيت قبل لا تسمع رآيهآ ..



وقفت وقلبها يخطو خطوآتها للموت من الخوف ..



شآفته يقوم ويقرب ..



بدت تنتفض بشكل مو ملحوظ ..



لمآ وصل قبآلها وقآل وهو يحاول يكتم غيضه وبصوت نزيل:برآآ أنقلعي من هنآآ..



فتحت عيونها بقووهـ ..



تقدم ..



لين صآرت جنبه وقال بصوت مقهور بس بهمس:بيكون بين أتصآل ..



هذآ الي قآله خلاهآ تتيبس من الخوف ..



يعني مو بس طردهـ ..لا باقي أتصال وتهزيء..




صحآهآ صوته وهو يقول ويرص ع أسنآنه :وهالحين أنقلعي من وجهي..



من قآل ليها كذآ ..



رجلها هي الي قآدتها لشقتها..



وبدون ماتحس ذرفت الدموع ..خآيف منه حد الموت ..



مره تقعد ومرآت تتمشى في الشقه من التوتر والخوف ..




شوي الآ يرن جوآلها ..



.

.

.





نوآره في اليوم الثآني ..أتصلت لهمس ..تبيها تسآعدهآ في الآختيآرو روحت السوق ..




شآفت جوآلهآ أن مآ في أرسآل ..أنقهر وقعدت تسب وتلعن حظها ..



كفآيه أنها مو مستعده نفسيآ لزوآجها من هـ الزفت ..بعد ماتستعد ظآهريآ لزوآجهآ ..




وصلت لسوق ..رآح تدور ليها فستآن زفآف ..هي ماتعتقد تشوف ..لكن رآح تدور..




صآرت تفتر ع السوق ..رآحت من مكآن لين مكآن ..



شرت ليهآ كم قطعته تيشرت وكم جينز جددا فخمين ..عشآن تبينها عروس مو أي شيء ..<~أحلى يا الكشخه




وشرت شويه أغرآض مكيآج وأكسسوآرآت نآعمه ..



أتصلت لسوآقهم عشآن أغرآضها تفلتهآ عليه ..



لانها ناوي تريح وتآكل ليها شيء..





بعد ما صآرت يدها فآضيه من ألآغرآض الي شرتها ..



رآحت للكوفي ..بتشرب ليها شيء ..



شآفت من بعيد شخص ودها تقتله وترتآح منه ومن أسمه ..



شآفته يضحك وهو يرقم ..وجنبه صديقه المبتسم ..



مآأهتمت إله أبد ..ولا حتى كلفت ترفع جفنها تشوفه مـرهـ ثآنيه ..



خلصت من شربها للعصير ..وأكلت ليها شيء ..



وقآمت..وبتـــــكمل تسوق ..موهذي الي بتفضي نفسها عشآن تشتري ليهآ ..لو شويه ..




توجهت للجهة الثآني [الي ماتسوقت فيها]وكآن هنآك سعود وصديقه ..



سمعت صوته البغيض وهو يضحك وهو يكلم جوآل :هههههه ..جد ..



صديقه وهو يسآله :ويش أسمها ..؟؟



سمعت هالكلام بس ما غآرت عليه ..



بس منقهر من حظها أن زووجها من هالنوع ..



نوع وقح لآبعد حدود..




رآحت لمكآن فسآتين سهرهـ ..



كآنت تدور ليها فستآن ..




:هلـآ حبــيـبــــ/ـــي ..



سمعت هالصوت الي تكرهـ ..كآن بصوت سآخر ..



كآن هالصوت الي تبي تخرسه ..مآتحبه ولاتحب صآحبه ..



إلتفت بقهرعن الفستآن الي كآن تشوفه ..



قالت بقهر وبصوت منخفض :خير سعود شعندك جآي مكآن ملابس نسآئية ..ولا جآي تشتري للي تكلمهم ..



كآن متوقع أن لهل البنت لسآن طويل ..ومتوقع آنها كلام كذآ أو كلام أقوى من كذآ:هههه ..لا جآي أسآعدك حبيبي ..[شدد ع الكلمه الآخيرهـ ]



تنهدت بقهر وقآل :روح كلم البنت الي كنت تكلمها .. لآ تفكر إن كلآمك آلمعسول رآح يآثر علي
طنشتها سعود:آممم نوري ..شرآيج أكلم منو سآره و.........لا نوآره
وبالذآت نوآره هذي


طنشتها سعود:آممم نوري ..شرآيج أكلم منو سآره و.........لا نوآره

وبالذآت نوآره هذي وحدهـ عسل تعرفين كيف عسل

نوآره تعض ع شفآيفهآ بقهر : آلله يلعـ ...
وقبل مآ تكمل قآل : ويش رآيك تتعرفين عليهم ..ترى صدقيني بيعجبوك
:ويييييييييييع ولآ عآد إلي آسمهآ نوآرهـ ..آحس حآلي مآ ببلعهآ

وحدهـ عسل تعرفين كيف عسل
نوآره تعض ع شفآيفهآ بقهر : آلله يلعـ ...
وقبل مآ تكمل قآل : ويش رآيك تتعرفين عليهم ..ترى صدقيني بيعجبوك
:ويييييييييييع ولآ عآد إلي آسمهآ نوآرهـ ..آحس حآلي مآ ببلعهآ آبد
آبتسم :بالعكس تدري آن آحلى وحدهـ آكلمهآ هي نوآرهـ .. آخخخ آحسهآ تدوخني
صرخت :أنقلع من وجهي ..لا أسوي فيك جريمه .. و تف عليك آنت و نوآرتك
:فدآك أنا وخلاني وأعمآمي .. بس هدي آعصآبك يآ بعد آمي آنآ
كشرت بوجههآ : آسكت آسكت لآ تخليني آرجع بس
:ههههههههه .عمري وآلله تبي تروحي آلمستشفى .. " و قبل مآ ترد قآل " لآآ لآ مآ آحس إله دآعي ..أقول بس كملي تجهيزك لعرسنآ مآ بقى شي يآ قلبي
[بنقم منك ..وبخليك تندم ياقليل الآدب ]:خير أن شآء الله..
:هههههه ..مآ تدري قد آيش مشتآق نعيش مع بعض يآ حيآتي ..
كلامها خلاها تحس بدورهـ ..تبي ترجع من كلامه قآلت في نفسها [آلله يلعنك يآ شيخ صج آنك وقح ].:....
سعود وهو يغمز ليهآ : إذآ محتآجه شي في آلتجهيزآت آنآ في آلخدمة قلبي
:سعوودو مو فآضيه لك ولوجهك القرد ..
رفع حآجبه ..:وجهي قرد ..أوكي ..
مسك يدهآ وجرها ورآهآ ..
أما هي مستغربه أول شيء ..بس بعدها حآولت تفك يدهآ
وصل لسيآرته وهي تبي تحرر يدهآ ..ومو مهتمه وين بيودها ..
:أدخلي ..
تحاول تفك يدها وبآحتقآر :مو فآضيه لك ..أبي أكمل وأخلص ..
بتهديد:لا برويك منو القرد ..
مآاتهز قلبها خوف وقآلت بغرور :خير ..؟؟
وهو يستهبل من بعد ما تركها :لانك ماتشوفين عدل ..بوديك حديقة الحيوآن وبرويك ايآه ..
بصوت متنرفز ومنقهر :هآ هآ هآ ..ما يضحك ..
ضحك بصوت بصوت عالي عشآن ينرفزهآ:ههههههههههههههههه ..
وهي شوي وتكفخه :سخيف ..
مشت شويه الا ينآديها سعود ..
:حيــــــــــــــــــآتي ..لحظة شوي ..
من تكلم سرت قشعريره غضب فيها الود ودها تتوطى في بطنه ..
[تطنشه ولا لا..]
هذآ الي تفكر فيه
قررت تطنشه ولا تحرق أعصآبها ولا تقهر روحها [وهالشي صآر في ثوآني]
شآف منها التطنش وتقدم ليها لين مآ صآر قدآمها وقف وهو مبتسم لانها مفوحه ،وآصله حدها منه ..والشيء شآفه لما صآر قدآمها شآف نظرآت الآحتقار والقهر في عيونها ..
قال وهو مبتسم :حبيبتي شفيك منقهرهـ ..
وهي تحاول تكون طبيعييه وهي بتنفجر ..وتضغط ع يدها من الغضب :لا مو منقهره ..بس أنت شو تبي ..
أبتسم وقال :لا بس شكلك منقهره مني ..
[إلآ بموت من القهر وكلامك بينرفزني ]قالت وهي خلاص مو متحملته ..قالت بقلة حيله:خلاص وش تبي..؟؟
:ههههههههههههههههههههههه ..
هزت رجلها وهي تنتظر ويش آخرته ..
أما هو من شآف حركتها زآد في الضحك عشآن يقهرها ..
تبي تروح من قدآمه بس سد الطريق بجسمه وقال :خلا ص بقول ..
وقفت تنتظر ويش يبي يقول
:خلاص الشغل ورآح تشتغلين ..بس متى تبين ..؟؟
قالت بدون تردد :اليوم ..
رفع حآجب وهو مبتسم:بس أنتي ورآك تجهيز عرسنآآآ ..
هالكلمه نرفزتها وقالت بعصبيه :مو لازم ..
مسك يدها :إلآ لـ ـ ـ
سحبت يدهآ قآطعته وهي تقول بعصبيه :لا تلمسني ..وجع ..
بهدوء قآآآتل :أوك حبيبي ..
أحترق أعصآبها وقالت وهي تبي بس الفكه من وجهآآ
:وع العموم أنا أبي أشتغل من بعد أسبوعين..
لفت عنه معلنه نهآية كلامها ..
قال بسخريه :أنتبهي لنفسك ..
بصوت مسموع:حقير
:هههههههههه
مشيت عنه قبل لاتسوي جريمه ..وسمعت صوته وهو يكلم صديقه ويقوله أن وآقف عند سيآرته
رجعت للمكآن الي كآن فيه
وقعدت تدور ليها ثوب
شآفت ليهآ فستآن فخم [وفيه نفشه خفيفه]..بس رآح يكون هذآ لليوم الثآني ..لانها رآح تتجلس ويجون النآس يسلمون عليها ..هذي عآدهـ عند آهل سعود
وشرت إليهآ
وشرت ليها صندل وأكسسوآرآت تنآسبه..
ورجعت لانها حست بتعب من كثر لدوآره
.
.
.
شوي الآ يرن جوآلها ..
رفعت برعب ..تبي تشوف المتصل ..
تنهدت برآحه لما شآفت أنه عبد العزيز ..
ترددت أنها ترد ولا لا ..خآيفه يتصل وهي تكلمه ..
ولما يتصل يعقوب يلاقيه مشغول
وبعدهآ يعصب عليهآآآ يعقوب..
تركته يرن مرهـ ومرتين وثلاث وبعدهآ وقف ..وطبعا مابين فترآت متبآعدهـ
:أفففف منه ويش يبي ذآ مو نآقص مشآكل كفآيه الي فوق رآسي ..
الاتسمع أتصآل ..
وقالت : برد ووبفتك من أتصآله
رفعته
وهي ماليها خلق عبد العزيز قالت بقهر :نعـــ ـ ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـــــــــــــم ..ويش تبي ..ترى أنا مو فآضيه لك ؟؟؟
: ..............
شآفته سآكت فطلعت في الآسم والي متوقعه أنه عزيز ..
شوي قلبها يوقف وهي تشوف ان الآسم يعقوب ..
تلعثمت وماعرفت شتقول :آ.آ. أ.أنآ
: ......
برعب وجود قالت :مآآ كنـ ...
قآطعهآآيعقوب ببهدوء و برود : آممم يعني آلحين آلآنسة وجود مو بفآضية إلي .. ؟!؟
" ضاقة فتحت عينيه " تعرفين معنا كلامك صح ؟!؟
وجود بخوف : لآ أنا ..
يعقوب ببرودهـ : تعرفي مين آنآ و تعرفين مين وجود صح ؟!
:...........[الآخت أنكتمت]..
يعقوب : صح ؟!؟
مرعوبه : ..........
يعقوب رفع حآجب و قال و كآنه مل من سكوتهآ : آمممم يعني تبغيني آعلمك
ردت بسرعه : لآآ لآ .. آعرف
يعقوب : حلو آجل في تفسير منطقي لآسلوبك من شوي .. ؟؟!
: آيه .. آيه آنآ كنت
يعقوب مستنكر : آنتي ؟!؟
بلعة ريقهآ و الكلمة إلي كآنت بتطلع من فمهآ ردت دخلت
تدري آنهآ تكلمت ولآ لآء نفس آلشي : .....
: آممم مآ فيه .. إلآ شي وآحد يفسر هـ آلشي آلعصيآن آو آلتمرد
و قبل مآ يكمل قآطعته : لآآ لآآ مآ كنت آقصد آلتمرد آو آلعصيآن
آنآ .. آنآ .. آنآ
يعقوب ببرود : آنتي آيش ..
.
.
من جآنب ثآني
كآن عبد العزيز في بيت مروج ..
ويحآول يتصل فـ ـ ـي سهآم [وجود] الي من قبل أتصل ولقآهـ مشغول ..
ردت عليه ببرود :الوو ..
حس بحركه قريبه منه بس مآ أهتم
أستغرب من تحيها الغير معتآده:هلا سهآم ..ويش فيج ..؟؟
سكتت شويه وقالت ومبين من صوتها أنها كآنت تصيح:عبد العزيز ..أنسى الي بينآآآ..وتابع حيآتك مع رهآم ..
كآن أحد صفعه ..متفآجآء من كلامها ..بس سآلها عن نفسها ليه كآنت تصيح هذآ الي هالحين شآغل بآله :أحد ضربك أو أذآك ..وخلاج تنزفين الدموع ..
تمسك شهقآتهآ:....
:ترى دموعج غآليه ..
:خلاص عبد العزيز كفآآيـ ـ ـ ـ ـ
:سهآم أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ
وقف كلامه لما سمع شهقه ..
إلتفت إلا رهآآآآآآآم جنبه ...
.
.
.
لما قعدت جود تجهزت عشآن بتطلع فـي الصبح ..
وهي تطالع في الجوآل ..
شآفت ان فيه رسآله ..
وكآن اسم المرسل m
[مولآزم تجي بكرهـ تنظف الحديقه]
كآنت الرسآله من أمس
والوقت 12 في الليل ..
أنقهرت من كلامه وهي موفآهمه ليه مو لازم تروح وتنظف ..
هي ماتحب تآخذ فلوس بدون ماتشتغل لذآك رسلت له رسآله
وكآن محتوآهآ ..
[أنا مآ أخذ أفلوس كذآ بالمجآن ..لا أنا اشتغل بعرق جبيني ]
وطلعت من الشقه ..
كآن الجو بآرد ..
بس هي متفقه مع سعد أنهم يقضون الوقت ونآسه ..
.
عندهآآ تقريبا 200 دينآر بس بتجمع أكثر عشآن تشتري ليها سيارهـ زينه ..
بس شكلها رآح تشتري ليها جآكيت يدفيها لبقيت البرد ..
صحيح ما بقى شيء ..بس ويش تسوي البرد بيآكلها
.
.
.
قعد الآمير النآئم ع صوت المسج الي جآي من سرآج ..
[تأفأف وهو يلعن هالحظ نومه خفيفه ]رفع الجوال يشوف الساعه كم ..
قال بصوت نآعس:بعدهآ وقت ..[وهو يرجع رآسه ع المخذهـ]صح نسيت اشوف من هالعله الي ارسل لي هالرساله اللعينه ..
رفع الجوال وفتح الرساله ..
لما قرآهآ غط عينيه بـ يده
وفطس ضحك ..
:ههههههههههههههههه ..والله مدي ليه دآئما لما أتكلم معاها ..أو أشوفها تجيني الآبتسآمه ..
يالله هذي عنها عزة نفس كبيرهـ ..مآتدري بالسآلفه وتقول كذآآ ..
كتب ليها رسآله..
[بس أنا صج أنا مآ أبيك تنظفيها اليوم ..مو مسألة تشتغل ولا لا..ما ابيك تنظفهآ اليوم ..هي نظيفه وبس..]
وبعدهآ قآم وتسبح ..
وهو يصفف شعره ..
طآلع في جوآله وصفر بقوهـ..
:بل 6 مكآمات لم يرد عليها ..منو هالي يتصل ..
أبتسم وهو يشوف أسمها الي مسجله [الآخت سرآج]
أتصلت للمره السابع
رفع الجوآل..ومسكه بكتفه ..ورد
قالت بعصبيه :أتصلك وماترد حضرتك ..بالله ليه ..؟؟
وهو يحط له جل ..ويرجع شعره ع ورآء ..وخلى خصلتين ع وجه
:هههههههههه ..تصدقين تذكرني بآختي مروج لما تقعد تحآسبني ..
طنشت كلامه وقالت :يالله جآوب ..
:يعني لازم ..
:أفففففف..من اسلوبك الغثيث ..أيه لازم ..
:كنت أتسبح ..
تبهدلت وتوتر وماعرفت تقول شيءوقالت حروف مقطعه ومنحرجه:آ.. م..س.. آ آ
:ههه ..أيه فهمت ..وبعد ..
أنقهرت :تستهبل مع وجهك ..
:هههههههههه
قالت وهي تغير الموضوع :يعني ما أجي أنظف الحديقه ليه..؟؟
طنش سؤالها وقال ينهي الحكي :آيه لا تجي..
:ليه موكآن أتفآقنآ أنـ ـ ـ
:افففففففف ياربي ..قلت يا سرآج ان أنا الي ما ابيك تنظفها ..أففففففففففف ..
بنرفزهـ:طيب..موهذآ حقك..
:ياأخي أنا متنآزل اليوم عن حقي ..
:بس..
قآطعهآ :لا بس ولا بسبست ..أنكتم ..
:زين [سكتت وبعدها قالت وهي تغير الموضوع]بس كأنك نسيت شيء ..
وهو يفكر:لاآآآء
أفففففففف والله مذله التعامل مع الناس :الا نسيت ..وهويخصني ..
وهومو عآرف وشو :أممممممم..والله مو ذآكر
:أفف ..ياربي من الناس ..ينسون حقوق غيرهم ..
من قآلت كذآ تذكر ..وعرف ويش تقصد ..
:كآني فهمـ ـ ـ
قآطعته:خلاص تعال للــ.....[أسم مكآن]وجيبهم معآك ..
عوج فمه وقال بتذمر مصتنع:طيب جآي..
طلع من البيت وفتح السياره ..ومشى ليهم
وصل ليهم ..ونزل من السيارهـ وقال :صبآح الخير ..
قالت ببرود مثل جسمها الي يرتعش من البرد..ومع سعد:صبآح النور ..
رفعت عينها تطآلع فيه ..
كآن وسيم بحييييييييييل ..
وهو أول مره يسوى هالستآيل ..
كآن لآبس برموده رصآصي ..وتيشيرت ابيض ومكتوب عليه بالرصآص والاسود بخطوط عريضه ..
طآلع فيه فترهـ ..وهو يهذر مع سعد ..ويضحك ..
ومن بعدهآ نحت بصرهآ ..مآتبي تبين أنها أعجبت بستآيله اليوم ..
رآح تكون مشكله بالنسبه ليهآ ..بعدين يصدق روحه ..وعآد تبتلش فيه أكثر من قبل..
وصآرت تطآلع في الاشيء ..
إلتفت ليها وقال وهو يشوفها مو مركزهـ معاهم وقال بصوت عالي :سرآآآج..
أنتفضت ..شكل لاحظ سرحآنها ورآح مايقصر في مزآحه ..
طآلعت فيه وقالت ببرود :هلآ..
[لما شآفها تذكر لقآءهآ بغيدآء ..وهو مو مستوعب الي سمعه]
طآلع فيها فترهـ وبعدها قال :تفضـــــــــــــل [وهو يمد ليها حقها لشهر الي رآح ]..
رفعت حآجب :وآخير فهمت ..
وهو يمزح:عآد ويش أسوى فهمي بطئ..[وقبل لا تجآوب عليه]أكيد ما فطرتو ..لذلك [بطريقه رسميه و مضحكه ]أحم أحم مسآعد الـ.... عآزمكم ع فطور ..
ببرود:ما يحتآج ..
وهو رآفع حآجبه :إلآ يحتآج زين..
بعنآد:لا مو زين ..وبعدين أقدر أصرف ع روحي ..
وهو يطآلع في سعد:سعد شوف لك صرفه معآه ..هذآ يجيب المرض بعنآدهـ..
رفع كتفه بمعنى ما يقدر يسوي شيء :.....
جود ضحكت من قلب :ههههههههههههههههههههههههه .. خلاص خلنا نطلب وبعدها نتفق ..
مسآعد بملل:طيب ..بس موهنآآ ..
مستنكرهـ:أجل ..؟؟؟!!!
من بعد مآطلبو من مكآن يبين أنه بآهض الثمن ..
وقعدو ينتظرون ..وطبعا مسآعد أخذهم للمكآن بسيآرته
سعد يسآل :غريبه مآ دآومت في الشركه ..؟؟
:أحــــــــــم عندي أشغآل ..
جود:هههه الله والشغل

جلست ع الطرف وهي تفرك يدهآ من البرد..وبعدها جلس مسآعد والي جنبه سعد ..


أنقهرت من غثته ..


[أفففففف..الله يعين عليه متى ينقلع لشغله ]


إلتفت ليها مسآعد وشآفها تفرك يدهآ


[توه منتبه لثيآبها الخفيفه الي ما تدفيها..وخشمها الي مولع بالون الآحمر وأطرآفها الي مايله للون الآزرق..وشفايفها الي يرتجف ]..




أشفق عليها :سرآآج ليه ما لبست شيء يدفيك ..


طآلعت فيه ببرود وقالت :وأنت شكوو ..؟؟


[بل عليج ..مآتسوى علي أسآلج ..خلني سآكت وبلا شفقه ..بلا هم ..هي تنجآز بروحهآ ]


وصلت الطلبيه ..وقعدو يآكلون ..


مسآعد:هآآ شو رآيكم بالآكل حلو صح ..؟؟


جود مآتنكر ان هالمطعم أكله مررررررره حلوه ..بس أكيد بكسر ظهرها بالثمن ..ياآآه الله يعينها بس ..قالت بمزآح :زين ..


سعد أبتسم وعرف أنها مو رآضيه تعترف :زين بس ..الا قول يجنن ..


مسآعد رفع حآجبه وصآر يطآلع في جود وقال هو يمزح معاها :أقول ياولد كفآيه عنآد ..


سعد:يالله أعترف ..


جود وهي تسوى روحها خآيفه :بل عليكم ..ثنينكم علي ..!!!!!!!!!!!


سعد :لانك شآطر في الكذب وبس ..


جود الي خلصت سندويشتها وقآعده تشرب العصير :أنت أنكتم ولا لرويك الويل فآآهم ..


سعد عوج فمه وقال :زين ..


أبتسم مسآعد وإلتفت له وهمس في أذنه :تسكتك بنت ..


همس سعد :أخآف منها ..


فقعها ضحك :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


وهي منقهرهـ لانهم تهامسو وما قدرت تسمع شيء :ضحكت من سرك بلا ..ويش الي ضحكك..؟؟


هو زآد في الضحك وتبعد سعد ضحك الي فآهم السآلفه ..


جود تكلم سعد :في ويش تهامســتون..هآآ ..


مسآعد االي يحاول يمسك ضحكته :أسرآر رجآل ..ههههههههه ..


بقهر جود قالت:هآ هآ هآ ..وأنا شنو تشوفوني ..


زآد في ضحكه ..


ضربت ع صدرها وقالت :أنا رجال وافتخر..


سكت من الضحك


لما قالت كذآ لان جى على بآله لقآءه بغيدآء..لازال لقاءهم ببعض مرسوخ في مخه ..


جود وسعد أستغربو سكوته من الضحك كذآ فجآءه ..


أنتبه لنظرآتهم وقال :شفيكم ..؟؟


سعد :أنت الي شفيك سكت من الضحك كذآ فجآءه ..


مسآعد توتر شويه :لا بس تذكرت الآشغال الي ورآي وقعدت أعددهم ..أن شآء الله يمديني اخلصهم عشآن ارجع ادآوم في الشركه


قآمت من عندهم وتوجهت عشآن تبي تدفع الي أكلته




ولما قالو ليها الثمن أنصعقت ..


توقعته أكثر وأنه بيكسر ظهرها

تنهدت برتيآح ..

طلعو من المطعم ..وكل وآحد دفع الي أكله




.

.
.



من جآنب ثآني


من طلع من همس ..وهو متندم ع الكلام الي قآله ..حسآه قآسي برغم من أنه صحيح ..بس هي أنثى وأكيد جرحها ..


كآن جآلس ع الكنبه ووسند رآسه وهو يطالع في السقف ..


ويفكر ..


مآكآن يبي يقولها بهالطريقه لان من المؤكد أنها جآرحها ..


أسلوبه في نوع من الوقآحه ..


بس ويش أيسوي ..كآنت أعصآبه تعبانه مررررررررررررهـ ..وما له خلق وهي أكيد تريد تعرف سبب تغيره عليها ..


:السلام عليكم ..


شآف أبوه وهو يقرب :وعليكم السلام ..


ابو رآكآن :الحممد لله ع السلامه يـ ولدي ..


بتعب :الله يسلمك ..


:شكلك يولدي تعبآن ..


هز رآسه ..


أبو رآكآن :قوم أرتآح يولدي ..




مر من عند غرفتها [غرفته القديمه]


كآن نآوي يمر بس غير رآيه ..


فتح بآب الجنآح ولقى نجمه في آستقبآله ..


أبتسم ليها ...


و نسى همس وطوآيفها ..


يعني بس تنآنيب ضمير ع طريقة كلامه وبس


.
.
كآنت تشتغل في الليل ..وهو توه يبدي الدوآم
رن جوآآآآآلها
بصوت عآدي وبدون تخشين :هلا غيود ..شلونج أخبآرج..؟؟أنا الحمد لله ..
تسلمي غلاي ..هههههههه ..
والله مشغوله ..لا ..لا شرآيك بكره أشوفج في العصر ..في كوفي الـ ـ ــ ـ ......
أوكي أشوفج بآجر ..هههههههه
بآآيآت ..
سكرت منها وهي تضحك رفعت نظرهآ الا تشوف مسآعد يطآلع فيها
.
.
.
توهآ طآلعه من الحمآم [تكرمون] من بعد مآ أخذ ت ليها شورو يهدي أعصآبها
أشوى بدت عيونها تهدآ بسبب بكآءهآ ..
طبعا ما قدرت تنآم وكلام رآكآن ينعآد عليهآ ..
إخذت ليها غفوآت متباعده ..
تفكر ..
تلملم بآقي كرآمتها من هنا وتروح لبيت أهلها ..
ولما تروح بيت أهلها تنطعن أكيد في كرآمتها ..
يعني مآ سوت شيء ببقآءها هنا ولا هنآك ..
يمكن لو تبقى هنآآ رآح ينطعن قلبها من شوفتها لرآكآن ونجمه مع بعض ..
ولو ترجع لآهلها بيطلق عليها مطلقه ..
مو عآرفه تختآر مآ بين هالشئين
مسكت لستشوآر وشورته ومن بعد مآ خلصت
رفعت نظرهآ
وشآفت روحهآآآ من مرآية التسريحه ..وجههآ طفولي ..
وشعرها المصبوغ مرفوع بمشبك و ع جبينها كم خصلت شعر مخلي شكلها أكثر رونق ..
ولبست ليهآآ قميص أبيض مررهـ روعه مع تنوره سوده ..
تذكرت شيء صآر ليها في أيآم الخطوبه ..
هزت رآسهآ كآنها تمنع الذكريآت تجي ليهآآ ..
مآتبي تفكر في رآح تبي تشوف ليهآ حل ..بس غصب عنها صآرت تفكر في الي تذكرته
((
كآنت توهآ دآخل للمجلس الي فيه رآكآن ..
وكآنت لابسه قميص وتنورهـ
أبتسم وقال :وآآآآآآآآآآآآآآو أيش ذي الحلاوه هموس ..صآيره خطيرهـ ..
بالقميص والتنوره ..عجبني عليك حبيبتي ..
أبتسمت بحيه :تسلم ..
قرص خذهآآ وقال :فديت أنا الي يسـ ـ ـ


قطع تفكيرهآ رنين الجوآل ..
بس مآ كآن رنة جوآلها ..
طلعت يمنها [مصدر الصوت]
شآفت جوآل رآكآن ..وجنبه آغراضه
رفعته وشآفت أن المتصل ..
روح ـي و ح ـيآتي
فتحت عينيها بصدمه
.
.
.
أنتهى البارت ..


..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 03:16 AM




{البآرت السآدس عشر ~
و
{البآرت السآبع عشر ~

.
.
.
:\:مسآعد :\:
خلص شغله [بعدين تعرفون]ورآح مبآشرة لشركه
وكآن الوقت الظهر
دخل وهو مو منتبه للي موجود ..
وقعد يبي يخلص شويه ..لان بعد ورآه شغل كثير
:صبآح الخير مسآعد ..
إلتفت ليهآآ ..أستغرب موجوده جنى ..[أي ..صح أكيد خلصت الآجآزه ]
طلع فيهآآ وأبتسم قآل :صبآح النور ..كيفج ..؟؟
:الحمد لله ..
رجع عيونه ع شغله ..شويه هدوء آقلقه صوت جنى
لما سآلته :أجل اليوم مشغول الصبآح ..ومآجيت ..؟؟
وهو مآ رفع عينه :آيه..بعدين لمآ يخلص الشغل بقولك ويش هو ..؟؟
أبتسمت وقال جنى :متشوقه أعرف ..
رفع عينه وهو يدور عن عبد العزيز الي مآ شآفه ..أستغرب ..
قآلت جنى الي كآنت ترآقبه ..وكآنهآ قرت أفكآرهـ:عبد العزيز طلع..وقال ما بيرجع بقيت الوقت..مدري شفيه ..شكله متضآيق..
أكتفى بآنه هز رآسه و
كمل شغلة وهي كملت شغلهآآ ..
بعد فترهـ ..
جنى :مسآعد ..
رفع عيونه إليهآآ :هلآ..
جنى غمزة إله:مآودك نتغدى سوآآ..
أبتسم بهدوء :والله مشغول قد شعر رآسي ..لازم اخلص الي في يدي
حس أنه أحرجها فقآل بمزآح:بخلص وبقوم معاج نتغذآآ..بس ع شرط ..
بدون ماتحس:آمر بس ..
وهو يمزح ويضحك [لانه تذكر جود وأنها ماتحب أحد يدفع عنها]:هههه ..العزومه عليج.. آوكي..؟؟
أبتسمت بفرح:أوكي ..
وبعد مآ خلص شوي من الي في يدهـ ..
رآحو سوآآ مطعم ..
وتغدو ولما قآم بدفع الحسآب ..
جنى :لا حنآآ ما تفقنآآ كذآآ ..
مسآعد رفع حآجب :كنت أمزح معآج ..
ودفع الحسآبهم ..
بــــــــــــــــــــــــــــعد سويعات .........!!!
[طبعا هالحين أنا في السبر ماركت ..بشتغل مع جود عشآن يمكن أعرف شيء هذآ الحل الي شفته أحسن شيء ..وهالحين أنا ادورها
يعني في الليل موجود معاها في الظهر رآح أشوفها هي تشتغل عندي ههههه ]
وهو قريب يلف
بصوت عآدي وبدون تخشين :هلا غيود .. [ليكون أنا أحلم هذي المره الثانيه أسمعها تكلم بصوت العآدي ..أما ع صوتها فهو حلوووو ..لاتطآلعوني كذآآ أنا قلت صوتها ..مومعنآتها أحبهآآآ لفيت بسرعه بس شفتها قدآمي ..كنت بتحرك بس شفتها تطآلع تحت ..كتفت يدي وصرت أسمع ليهآآ ..]
جود وهي مندمجه ونآسيه روحهآآ: شلونج أخبآرج..؟؟أنا الحمد لله ..
تسلمي غلاي ..هههههههه ..
[مآشآء الله مآخذه رآحتها..لا وتضحك ..صح حظ مافي أحد منتبه ليهآآآ طبعا الا انا ]
جود:والله مشغوله ..لا ..لا شرآيك بكره أشوفج في العصر ..في كوفي الـ ـ ــ ـ ......
[بكون معآكم ..هع هع ]
جود:أوكي أشوفج بآجر ..هههههههه
[أوكي..هههه <~ أستهبل ]
جود:بآآيآت ..
[بآي ]
سكرت منها وهي تضحك.. رفعت رآسها..الا تشوف مسآعد يطآلع فيها وهو مبتهدل من بعد وأسبل يده وكآن نآوي يفر من نظرهااا
جودبخوف[هذآآ ويش جيبه ..ليكون سمعني وأنا أتكلم ..والله لو سمعني رحت في ستين دآهيه]
[أنا الغبي الي قآعد وأسمع وبعد أعلق ع كلامها ..المفروض ما أكون في وجه المدفع<~ دخلت جوو ..وهالحين ويش أسوي أممم..بس طآلع وجهها والله يضحك كآنها مسويه جريمه ..أو قآتله أحد ]مسآعد هو يمسك ضحكته:شفيك ترآني مآ أكل ..
جود :.....
مسآعد :أول مره تشوفني ..
جود هزت رآسها بهبآله وبهدوء ..
مسآعد :لا أنت تخبلت ياسرآج ..
جود بلعت رقيها وقالت :من متى وأنت هنآآ ..؟؟؟
ضحك [خآيف أكشفج ..وأنا من زمآن كآشفج <~مآ صآر يومين ]:من أول مآ رفعت رآسك ..وبعدين شفيك ..[تقرب منه وبحركه عفويه حط يده يده ع جبينهآآ..]ليكون مسخن [مرتفعه درجه الحرآرة]..؟؟
جود وهي مرتبكه ومنقهره من يده الي ع جبينهآآآ..قالت بهدوء يتخخله عصبيه :لا
شآل يدهو حس بالغلط الي سوآه بروحه ..جود ترآجعت كم خطوه وقالت بهدوء :شعندك جآآي هنآآ ..
أبتسم وهو متسند بجسمه العريض:جآآي أترزق الله
قطبت حوآجبها :شنووو ..؟؟؟
بملل:الي سمعته ..
وهي مو مصدقه :ليه موعندك شغله ..؟؟
ببلاه:أيه بس أنا آبي أشتري لي بيت وأعرس ..
جود وهي تستهبل :أنتظرني لين ما أجمع وأعرس معاك في نفس الليله ..
فقعه ضحكه:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
ماتدري ليه أنقهره من ضحكه :ليه أنا مو قد المقآم
هز رآسه وع وجه أبتسآمه عريضه
سوت حركه بيدهآآ:أقول مآلت عليك ..
لفت عنه بـ تعدل وقررت أتطنشه:خلني أخلص من شغلي مو فآضي لهذرتك ..
وهو بيسآعدهآآ:يالله خلنا نخلص ..
لفت عليه وهي مستغربه :أنت من جدك تتكلم أنك بتشتغل هناا..
مسآعد لاف وجه ويسوي روحه يعدل عشآن لايضحك لما يشوفهآآ:أي..
جود[الله يعيني ع هالغثه ..أفففففففف ..لزقه ....ياربي مو مصدقه أن بيشتغل معاي ..أنا بل يالله أفتك من وجه ..بعد بشوفه هنآآ الله المعين ..]
.
.

وجـود ..&؟!
يعقوب :آنت آيش ..؟؟؟
وجود كآنت ترتجف من بقووه خآيفه منه :.........
ظل يعقوب ينتظرردها ..
أنتظر وآنتظر وأنتظر ..
أنتظر تقريبا نص سآعه والآخت منكتمه ..فالنهايه سكر
طووووووط
طوووط
طووط
فكرة بكلآمه
أنا أيش ..؟؟؟!\
أنا وحده غبيه وهبله وماعندي آحسآس ومشآعر ..أنا أستآهل الي يجيني
أجل ترضين تفرقين ما بين الرجال ومرته ..بس لانك خآيفه منه
بالله ما خفين من ربج ..مانسيتين أن فيها خرآب بيوت
أنا مو متربيه [غرقت عيونها بدموعهآآآ]
أي أكيد مو متربيه
أنا..
شوفي ويش سوآأخوج بج
وهو المفروض هو الي يربيني
[شهقت بققووه]
بدآيت الآمر ..
لما أتصل ليها يعقوب وقال ليها أتصل في عبد العزيز وكلميه وعقيه ..
وهي من غبائها ومن خبآلتها سمعت كلامه بحجت أنها خآيفه ..
بس أتصآل وآحد قلب كيآنها وخلآها تموت من الخوف منه
وطبعا هي نست أن الله فوق وما خاف من ربها وأنها بكذآ رأح تفرق ما بين زوجين..وتمكن منها شيطآنها ..
وحبت دور الولهآنه وكذب على روحها وقال أنها تسليه ..
وتذكر سآلفه الورد..وكآن فكرة مين ..كآنت فكرته
لما صبحته بالورد
[البارت الثاني الجزء الثآني ]
ولما خلى محمد يمر عليها وتغذت معاه .. [البارت الثاني الجزء الثآني ]
قال ليها أن يبي يشوفها وهي تكلم عبد العزيز في ذيك الحزهـ
وشآفها تكلمه بعد فترهـ
وكان هذآ في الجزء [السآدس ولا الخآمس]
ولما كا ن يبي يفتك منها لما قفل رقمه ..وهي بحجت أنها خايف منه أتصلت ليعقوب
عشآن يعطيها الرقم ..
[الرآبع]
وغير هذيه الميلاد
الي شكله عجبته ..
وشكله بدى يهتم عليها لان ترك سيآرته مسفوطه بشكل غلط
[البارت السادس]
لا والآدهى أنها ما أستحت على وجهها لما شآفت رهآم ..
لا كلمته في نفس اليوم ...
وغييييييرهـ
وغيييرهـ
وغيرهـ
نزلت الدموعها بغزآره ..
كيف نفذت خطط يعقوب ..
وهي ما تدري ليه هو يسوى كذآآ
توها تستوعب الي سوته ..
وهو أكبر غلط في حيآآآآآآآتها
ظلت تبكي فتره ما تدري كم المدهـ
كآنت ندمانه بققوه ..
وكآنت تفكر كيف ترجع علاقة رهآم مع عبد العزيز
.

%نوآرهـ %
شآفته أتصل من سعود
وطبعا ما اتصل ليها من بعد ما رجعت من السوق
[أفففففففف ..شيبي ذآآ..هذي المرة الثانيه ..خلني أسكر الجوآل مالي خلقه ]
سكرت جوآلها وتركته ع الكمدينه ..
نزلت من ع الدرج وهي لابسه بجآمه قطنيه ..وهي مخليه شعرها مسدول ع ظهرهآ وكآنت تلعب بآطرآفه الي توصل لين نهاية أردآفهآآآ
قعدت ع الكنبه وفرفرت ع التلفزيون ..وأستقرت ع فلم عجبها نمطه ..
شوي وسمعت الجرس يرن ..
شآفة جو [الخدآمه ]تروح وتشوف من الي جى مع أنها متأكد أن أبوهآآ ..
[يالله يبلي آعتذر له ع اسلوبي الوقح ..وأن شآء الله يرضى علي..
بس أحس اني منقهره منه
ليه مو رآضي يطلقني من هالتلخ سعودوو
بس ياترى لو اعتذرت هل رآح يوآفق ع طلاقي ..
لا لا ما اعتقد ..خلاص ابوي بيحط اني معانده وابي الطلاق ومستحيل ايسوي الي ابيه ..ويمكن إذآ اصريت ع طلاقي رآح يغضب علي ..هالشيء ما بيه ..
آآآهـ..شكله هالزوآج رآح يتم غضب عني ]
شويه الا تشوف أيد يغطي عينيهآآ ..
وتكلم بهمس هو قريب من أذنهآ :منو أنآآآ..؟؟؟
[أرتفع الضعظ عنها للمليون من عرف أنه سعود ..مع صوته الزفت .. <~مشاعرها]
شآلت يديني بعصبيه وقآمت من الكنب تطآلع فيه بآحتقآر ..
نوآره:لا تلمسني ياحقير ..
تآملهآآ كآن شكلها حلو مع أنه تضحك مع ملامحها المعصبه مسك ضحكته وأخفآها ببتسآمه تقهر ..
كآنت لابسه بجآمه [برموده /وبلوزه ربع كم]
وشعرها متنآثر حولهآآ ..وملامحها الي مبين أنها لو عندها سكين قتلته ..
تكلمت لما شآفته يتآملهآآ :خير أن شآ ء الله ..ويش جآآبك ..؟؟
كآن ورآء الكنب لفت وقعد وهو حآط رجل ع رجل ورآسه مسندنه ع يديه الي ورآء رآسه وقال سعود وهو مبتسم:جآي زيآره..
نوآره وهي وآقفه قدآمه وتطالع فيه بآحتقآر:نعم ..نعم ..نعم ..ما سمعت عيد ..
سعود وهو رآفع حآجب وع فمه ابتسآمه سخريه:نعامه ترفسك ..
:وترفسك ويآي ..ويالله انقلع مآ أبي اشوف وجهك ..صج قليل أدب ..؟؟
بهدوء :شفيك حبيبي معصبه ..كلما شفتك لازم أشوف أعصآبك تعبآنه وكل معصبه ....
وهي تآشر عليه :لان اشوف القرف..
طنش كلامها وقال وهو يسوي روحه يفكر :ليكون متوتره عشآن الزوآج..
قالت بهدوء وعلي فمها شبه ابتسآمه:ليه اتوتر ..ما في دآعي أتوتر ..لاني مثل مآقلت شكلي شكل عروس..
بمكر :يمكن آغير رآي ..
مسكت أعصآبها وتقدمت خطوه وقآلت وهي تغط ع آسنآنها :لا أنت مستغني عني
قآل وهو يعرف أنها رآح تنقهر زيآده قال وهو مبتسم
:رآح نقرر بعدين ..[رفعت حآجب وطآلعته بستنكآر..أما هو أتشقق من الونآسه ]وأنا مو جآي لذآ السبب
طآلعت فيه وكآنت بتتكلم الا هو يسبقهآآآآ وقال :
جآي عشآن اقولك أن اليوم بنروح نغدى في البيت مع اهلي ..
تكتفت وهي تهز رجلها قالت :وإذآ ما رحت ويش بتسوي ..؟؟
رفع كتفه قال :ولا شيء ..بس لان اهلي يبون يشوفك ويقعدون معآك..وإذآ مابتروحين فأنا أفضل كذآ لان ببسآطه ما أبي اشوف وجهك ..
وهي تطرده وهي تقول ببرود:طيب أنقلع ..لو بروح بقول لسوآق يوديني ..
حس أنها تكلمه ببرود قآم وقال ببرود أكثر:آحسن ..بآآي ..
توجه للبآب بس شآف أبو نوآره ..
أبو نوآره سلم عليه وحيآه ولح عليه يدخل ويشرف فنجآن قهوه أو شآآي ..
دخل وهو مستجيب له
.
.
.
أما بنسبه لنوآره ..فهي ركبت من قآل آخر جملته ..
وهي تفكر وبقهر هالكلام يدور في بالها ..
[المفروض لا أقهر روحي ولا شيء ..لان أنسآن وقح ومتعود ع الشيء ..
والمفروض أكلمه ببرود ..وهذآ الشيء الي مفروض من زمآن اسوي كذآآآ..بس ما اقدر من اشوفه خلاص اتنرفز ..لكن رآح أحآول ..]
دخلت غرفتها وآخذت ليها دش سريع وهي تفكر..
[مع ماأن ما لي خلق أروح بس أول مره يقولو لي ..فشله ..الله يعني لازم أجآملهم ..ملانه أروح وورآي الف شغله ..ورآي أكمل السوق وأروح الكوآفير وادور لي فستآن ..مو عشآن هالتلخ سعودو..لا عشآن أكون عروس قدآم النآس وعشآن لا أكون أقل من غيري ]
وطلعت من بعد ما لبست ليها جينز ابيض وبلوزه بنفسجيه بدون كم..
حط ليها بوده..و لمعه بنفسجي ع جفنينها..وبودره خدود وقلوس هآدي ومسكره ..آلخ ..
ولما جهزت خذت ليهآآآ شنطتها وحطت فيها العطر ..[عشآن لما توصل تحطه لان الي بيوصلها السوآق ]
خذت عبآتها والغطآآء ..
نزلت عشآن بتتصل السواق ..وهي وسط الدرج
شآفت شوي من جسم سعود ..عصبت ..هذآ ويش ينتظر والله لطرده أشر طرده
وبعدهآآ أخلي السوآق يوصلني ..
أبتسمت بشر وهي تدور وتجهز كلام عشآن تهزئ ..
بس أنتبهت أنه كآن يكلم ..
[قليل أدب ..أكيد يكلم جوآآل ..أي أدري ما يقصر ..والله ما شفت مثل وقآحته ]
نزلت والشر ركبهآآآ ..
كآنت بتتكلم بس الي وقفها لما شآفت أبوها يكلمه ..رآح بتسلم عليه ..
تقدم وهي تشوف أبوها ينآظرهآآآ
رآح مدت يدهآآ عشآن تسلم عليه وتبوس رآسه ..
بس وقفت لما تذكرت أن في فمها قلوس ..
همست وهي قريبه منه ومنزله عينيهآآ :يبا سآمحنى ...أنا آسفه كنـ ـ
لما شآفته يضغط ع يدها بحنآن رفعت رآسها وشآفت وكآن يقول ليها بعدين هالكلآم مب هالحين..
أما سعود فكآن يطآلع فيها ويبي يسمع ويش تقول لآبوهآ بس ما سمع شيء
قعدت جنب أبوهآ وهي تلبس عبآتها مسكت جوآلها وكآنت تكلم السوآق يجيهآآ ويوصلهآآ..
إلا يسآلها ابوهآآ بقتضآب :ليه ما بوصلك سعود للبيتهم ..؟؟
[شكله قال لآبوي عن العزومه]توهقت:هآآ..لا بس ما نبي نتعبه ..
سعود وهو عارف ان رده ليها رآح يقهر..:لا تعب ولا شيء..[وهو مبتسم ]تعبك رآحه حببيتي
[حبتك القرآده أن شآء الله ]هي ترص ع أسنآنهآآ:طيب ..
أما ابوها يرآ قب الوضع ويقول في باله [أنا ابي اعرف ليه نوآره ما تبي سعود مع أن هو رجآل والنعم وشكله متحمل عصبيتها ويحبها]<~ بس لوتدري عن سوآيآه هل رآح توآفق ولا لا..؟؟؟؟
قآم سعود وقآل :خلاص جهزتي ..صح ..؟؟
قآمت وهي تقول :أيه


من جانب
!؟..عزيز،ورهام..؟!
عزيز:سهآم أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ
وقف كلامه لما سمع شهقه ..
إلتفت برآسه إلا رهآآآآآآآم جنبه ...
أما وجود كآنت بتسد فس وجها ..خلاص هي تبيه يتهنآآ مع زوجته بس سمعت
تكلم عبد العزيز :رهآآم ..
وجود دق قلبها بقوه [لا لا ..ليه ياربي ..ما كنت أبي تعرف رهام كنت ابي اقطع مكالماتي وانهي هالشيء ..]
أسبل يده وهو ماسك الجوآل ..ولف ليهآآ
وحط يده الثانيه ع كتفهآ ..
فتح فمه بيتكلم ..
..
شآلت يده من على كتفها بقرف وقالت :كيف ..كيف قدرت تسوي جذي فيني ..؟؟؟[بصوت عالي شوي ]تخوني ..تخوني ياعبد العزيز ..؟!؟!
عبد العزيز سكت :............
رهآم أمتلت عيونها دموع وهي تسآل :أجل ليه خطبتني..... دآم عليك هالحركآت ..؟؟
عبد العزيز بهمس :أبيج..
رهآم وهي كآنها ما سمعت إله..وسآلت دموعها على وجنتيها
:كآن ظلت على حركآتك ولاخطبتني وونسيت فكرة الزوآج
و خليتني محيره [محجوزهـ]لولدعمي يعقوب ..وريحتني وريحت عمرك ..
عبد العزيز بضعف :رهآم أنا أبيج
قآطعته :وآآضح ..وأضح أنك تبيني ..والدليل أنك تخوني..وتكلم وحده غيري [بسخريه]وتتغزل فيها
سكتت شوي ..
كآنت تطلع فيه وتحآول تتمآسك ..
لانها حبت هالشخص ..
وشآفته يخونها ..
وهي تمسح دموعها الي تنزل بغزآره
وتضغط على شفايفها عشآن لا تصدر شهقه ولا ونه
:عبد العزيز ..
أتركني أروح في حآل سبيلي وطلقني ..
لفت عنه
ومشت ..
ولما أبتعدت عن نآظريه ..
طلع في الجوآل ..
وشآفها لازآلت على الخط ..
تكلم من بعد ما تنحنح :الوو ..
سمعها تشهق بقوووه وصوت نحيبها وآآضح:...
تكلم وقال :سهآآم ..
وجود :عبد العزيز ..أرجوك أمسح رقمي وأنسآني ..
وتصآلح مع رهآم ..لانها ما تستآهل كل الي يصير ليها ..
والله العظيم ما تستآهل ..
أنا أعرفها طيبوبه ورآح تسآمحك ..أعتذر ليهآآآ
عبد العزيز :بعد ما خليتيني أحبج
تطلبين أني أتركج
أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..
يهون عليج ..؟!؟!
وجوج زآد نحيبها وصآرت تشهق بقووه :هذآ الي كآن مطلوب أنك تحبني و..
[قطعت كلآمها..لانها فهمت ويش كآن يبيمنها يعقوب ..تنتقم من عبد العزيز.. وقالت
]بس
أنا والله العظيم ندمآنه ..
وأتمنى أنك تسآمحني لاني بجد رآح أموت من الخوف من ربي ..
سآآمحني ..
سآآمحني ..
سآآمحني ..
وسكرت ..
ومع تسكيرت جوآلها ..
قفلته..
.
.
.
.
%نوآرهـ %
دخلت سيارته
وهي تتذكر آخر ركبت معاهـ ورآح البحرين ..
[آآآآآآآآآآآآهـ الله يعيني عليه ..مدري كيف رآح أتحمل وجوده جنبي ..]
مشت السياره
كآن ناوي يحط شريط موسيقى ..
قآلت له نوآره وهي متنرفزه أسآسا من وجودهـ
:أنا ويش قلت لك أنا مآآسمع موسيقى ..تفهم ولا لا...
ببروده:لا ..
ودخل الشريط ..
وبدى صوت الموسيقى يتردد في السياره
سكرت الصوت وهي تطلعت الشريط وتحطه ع جنب ..
رفع الصوت آعلي شي ..<~ أستغربت الآخت ويش نآوي
طآلع فيهآآ وفي شفته أبتسآمه شرر ويحط شريط ثآني :..هذاجديد وتوه طآلع ...وبيعجبك
ودق رقبه وهو يسمع ويدندن معاه
وكآآآن الصوت عآآلي
طآلعت الشريط وكسرته قدآم عيونه..عشآن تقهره
وقال :فدآك ياقلبي ..
قالت وهي منقهره لانه ماتحرك شعره منه :عسى قلبك يوقف ..
وهو يضحك ع أنفعالها :هههههههههههههههه
..كلامك عسل ع قلبي ..ياقلبي ..
وحط شريط ثآني عنآآد ..
فهمت أن السالفه عنآآد
فطلعته وكسرته
وتكررت هالحركه ثلاث اربع مرآت
وقال وهو يستهبل عليهآآ :لا هذآ آخر شريط عندي..ههههههههههههههههههههههههههههه..حرآم هالحين ويش أسمع ..[وهو يفكر]
شرآيك تغنين لي حيآتي
طلعت فيه بحتقآر وكره وحقد
وردت تطلع قدآم
ترك الدركسون وسوى زي حركآت اليهال مع صوته الي يضحك <~بس يقهرهآ
:يمآ خوفتيني [وقلب للجد]...هههههههه ..أنتي خلك تخيفي دجآجه وخيفيني ..ههههههههههه
هزت رجلها بعصبيه ..وهي تردد في بآلها
: لو أنا رآيحه مع السوآق أحسن لي بدل ما أحرق أعصآبي مع شخص مثل هذآ المريض ..
بسخريه تكلم سعود:أشوفك ماتتكلمين ..ليكون أكلت القطوهـ لسآنك
زفرت بقهر وهي تضغط ع فمها عشآن لا تتكلم ..لانها تبي تفتك من هذرته ..
رن جوآله بنغمه سخيفه
رد وهو يدعي اللهفه: هلا بقلبي ..هلآ بعيني ..هلآ بروحي ..هلا بجوهرة قلبي ..
البنت خقت عليه:هلا بيك حبي ..
سعود وهويطلع في نوآره الي مفوحه منه :أخبارك جوآهر ..؟؟!؟!
جوآهر وهي تدلع:مو تمآم
[يآشين دلعك]وهو يسوي روحه خآيف :ليه ياقلبي ..؟؟
جوآهر :لاني مشتآق موت أشوفك
سعود وهو مبتسم ويطلع في نوآره الي زآيغه :حتى أنا ميت أبي أشوفك ..
نوآره ذيك الحزه حست صج أن خلاص رآح ترجع :....
ضحك بقوه وهو يشوف ردت فعلها الوآضحه:هههههههههههههههههههههه ..
سآلت جوآهر بفضول :ويش الي يضحك ياقلبي ..؟؟
أبتسم وهو يرد :والله خوّيّ نوآر زآيغ من السيآره ..
شهقت وقالت :وين رآيحين
نوآره :نوآر فعينك يا القرد
تكلم وهو يكلم جوآهر :لحظه شوي
حط يده على المايك
الي للتلفون عشآن لا تسمعه
ورد عليهآ :الظآهر أنك ما تشوفين عدل ..أو عندك ألتبآس ..ههههههههههههههه
عصبت وقال :سكر الجوآل يا البقره ..
وهو مستآنس ومروق ع الآخر
:لا الظآهر أن الآلتبآس زآد عن حده ..مره قرد ومره بقره ..ومآ أدري شنو المره الجآي رآح تشوفني ..آظآهر دينصور هههههههههههههههههههههههههههههههه
ورجع كلم جوآهر :أقول قلبي بعيد أكلمك ..نوآر مرررره زآيغ الظآهر بوديه المشفى ..بآي ..وسكر بدون ما ينتظر ردهآآ ..
نوآره بهمس:وقح ..وقح ..ما شفت مثلك ..
وهو يدعي أنه ما سمع وقال: هآ..ماسمعت حبيبتي ..عيدي ..؟؟
لفت قدآم وهي تقول :[انا الغبيه الي حرقت أعصآبي ..وبينت له ]
.
.
.
%همس%


روح ـي وح ـييآتي
أنصدمت ..
ظل يرن الجوآل لين ما وقف ..
وطول الوقت تطلع في الجوال وهي مصدمه ..
هذآ الآسم كآن مسجل بآسمها قبل سنتين
((
في مره من المرآت الي كآنو يهذرون..
همس :حبيبي ..
:هلا قلبي ..
:آممممممم حآبه اسألك سؤال ...!!
رفع حآجبه وقال وهو يقرصهآآآ:ياشيخه ويش سر هالآدب ..؟؟[وضغط زيآده]
بدلع قالت همس :آآآآآآآآآآآي ..رآكآن حبيبي تعورني ..
وهو يشيل يده عن خدها:هههه..آخ منك دلوعه ..
وهي مبرطم:يعني ما أسآل ..
:فديت الزعولين ..[تنهد]اسالي ياقلبي
وكآنها تفكر :آممممممممم
شو مسميني في جوآلك ..؟؟
وهو يقلد ع حركتها:آمممممم مارآح ااقول ..
بدلع :رآكآن ..
:هههههههه اموت ع الرقه انا ..طيب ويش تتوقعين ..؟؟
وهي تفكر:. مسجله بـ أسمي ..
رفع حآجبه وقال بشويه أنفعال :لا والف لا ..
:آممممممم ..زوجتي!!
وهو مبتسم:نو نو ..
وهي تتوقع:بنت أبو نوآف..
:هههههه ..أكيد لا ..
برطمت وبدلع :يؤؤؤؤ ..ماآعرف ..
:هههههههه[قرص خدها برقه وقالوهو يفتح الجوال ]شوفي ..!!
أبتسمت وهي تقرآء الآسم وبصوت مسموع :روحي وحياتي ..
:وأنتي شو مسجلتني ..!!
وهي تحرك حوآجبها بسرعه:تتوقع ..!!
ضحك وقال :حبيبي ..!!
وهي متخصره:ياشيخ وآثق ..!!
ضحك وقال وهو بوس خذهآآ:مشآعرك مفضوحه..
:صح أنت حبيبي وقلبي وروحي وعقلي بس أنا مآ سميتك كذآآ ..أنا سميتك !![سكتت شوي ]و لا اقولك انسى السالفه ..
:يعني مصره ما تقولين ..
:يب ..
))
.
.
.
>>رآكآن<<
رآكآن وهو يمشط شعره :هآآ حبيبي ..دقيت ع جوآلي..
نجمه :أي حبيبي ..بس ما سمعت صوت الجوال يرن ..
ترك المشط وهو متنزفز قالت وهي تتقرب منه وتحط رآسها ع صدره
وبدلع :حبيبي ..لاتعصب هالحين بدوره معاك ..
بس
فين أخر مره حطيته ..
وهو يفكرقال رآكآن :مآآآدري..بس انا بالعاده أحطه مع مفتاح السياره والبوك ..
نجمه:بس انا ما شفتهم معاك ..يمكن نسيتهم في بيتكم ..
وهو يفكر رآكآن:أممممممم مـ ـ ـ ـ [وسكت وتذكر فين تركهم ]
شآفته سكت فجآءهـ أستغربت ..تكلم وقال رآكآن:أي نسيتهم في البيت ..يالله بروح البيت وبآخذهم وبفطر معاهم
تجين معاي
نجمه تغير وجههآ وقالت :لاآآ
توجه للغرفه وهو يحس بتوتر خفيف ..بسبب الكلام الي قاله ليها ..
وصل للغرفه ودخل بدون ما يطق الباب ..
شآفها سرحآنه بنظرآت حزينه وهي ما سكه جوآله
كسرت خآطره وحس بآنقبآض في قلبه ..لآنها دوم مبتسمه حتى لوشوي مهمومه
رآكآن قال في نفسه :
[الكلام الي قلت ليها أثر شويه عليهآآآ]<~ بس شويه يا رآكآن إلآ كثير ورآح تشوف ..
تقرب لين صآر مقابل ليها
وسحب المفتآح والبوك ..
ومعا سحبته أنسمع صوت المفآتيح وهي تتصآدم ..
وكسر الصمت ..
طآح الجوآل من يدها بـ فزعه
وشآفت جزء من ثوبه ..شمت ريحت عطره القوييه ..
نزلت رآسها زيآده عشآن
لا تشوفه ..تحس أن كلامه يرن في أذنها ..
وأنتبهت للجوآل ..
نزلت بتلتقطه ..عشآن تشغل نفسها عنه
الا تصتدم برآس رآكآن الي بعد أنحنى عشآن يآخذ الجوآل
طآلعت فيه لا أرآديا ..وإلتقت إعينهم
وكانت نظرآتها كآن أول مره تشوفه
كآنت مو نظرآت الحب الي دوم تنآظر فيه
غير ..
غير عن كل مره ..
حتى رآكآن حس بنظرآتها الي تغيرت ..
أخذ الجوآل من بعد ما كسر نظرآته ليها وأعتدل
طلع فيها ولقى نفس النظرآت
طلع فيها فتره ..
مستغرب من النظره
وبعدهآآ طلع بهدوء ..
.
.

وجود....$!
مسحت دموعها وبخوف قالت :هذآ هو الحل الوحيد عشآن أرتآح من كل المشآكل ..
لازم
لازم أنفذه
وهالحين ببدي فيه ..
طلعت من الشقه
وهي حآمله شنطه يد[حجمها وسط ] ..
فيها بعض الثيآب
وبعض الآغرآض الممكن تحتآجها
نآويه تهرب
وتفك عمرها من كــــــــل المشآكل ..
رآح تبتعد عن يعقوب وآهله ..
أما جوآلها فتركته في الشقه ..
وبقيه آغرآضهآآ
فتركتها
ما تبي فـي لحظة ضعف
تستلم وتتصل له ..
خلاص هي عزمت أنها تبدي من جديد ..
بدون يعقوب وبدون آخوها ..
ورآح تبحث عن آختها الي ما تدري وين هي..؟؟؟!؟!
كآنت تمشي في الشآرع وهي مهمومه ..
كآنت تفكر هل رآح يتصآلحون ..
رهآم وعبد العزيز ولا لا..
ووين رآح تشوف أختها ..
ومن وين تبيدي فالبحث ..
وما وعت من تفكيرهآآ ..
إلا ضوء سيآرة غشى عيونها
وصوووووووووت بوري
ينبهها من سرحآنها
وقفت وهي ترتجف
ورجولها مو رآضيه تتحرك ..
والسيارة كلما يآليها تقرب منها وهي مو قآدره تتحرك
مر شريط ذكريآتها قدآمها ..
من وهي ويآ امها وابوها ..
إلين هاللحظه ..
.
.
.
بعد آسبوعين
وبالتحديد في يوم عرس نوآرهـ
كآنت جآلسه ع الكنبه وقآعده جنبها همس
تهذر معاهآ
دخلت عليهآ سديم
ورآحت تحضنها وتبوسها:آلف آلف مبروك حبيبتي ..
والله أخوي بيخق عليك ..
صآيرهـ مررررهـ حلوه.
أبتسمت مجآمله ليهآ وقآلت :عيونك الحلوهـ ..
:تسلمي ياقلبي ..
:الله يسلمك
هذرت شويه وطلعت
نوآره بسخريه :قآلت بيخق ..مآلت عليه وجه القرد ..
[وبقهر ]
والله أني مو مصدقه ..أني رآح أتزوج أزفت سعود ..
همس وهي مو عارف ويش تسوي تخليهآآ تتكلم وتطلع حرتها ولا آيش:............
نوآره سكتت فتره
..وبعدهآ تكلمت :همس ..
:هلا ..
:حلوهـ أنا ..؟!!
أستغربت بقووووووووووووهـ ..أول شيء تتحرطم معصبه وهالحين تسآل هالسؤآل الغريب قالت وفي صوتهآ الدهشه :نوري شفيك ليكون أتجننتي ..؟؟؟
ضحكت نوآره :هههههههههههههههههههه..لا ياقلبي ..بس شكلي بـ آخذ السالفه فرررري ..
لان اكيد هالتلخ سعودو مستآنس ولا حآط في باله ولا شيء ..
وبعدين بعتبر السالفه أنتقلت لمسكن جديد وبس ..يعني تعرفين ما يحتآج أكمل لك ..صح .؟!؟!
[سكتت شوي وتكلمت وهي تغير الموضوع]
وآنتي يآهمس آكيد رآح تسوي الي قلتيه
همس بعزم :آيه أكيد ..
همس وهي تغير الموضوع :المهم ان اليوم المفروض نرقص ونستآنس ..[وبنذآله]مو اليوم عرسك ..هههههه
نوآرهـ وهي عارفه انها تبي تقهرهآ :وآحلى عرس بعد ..
همس :يالله رآح تجي المصور ..
هديه زوآجك الي من عندي ..وإذآ مآ قبلتيهآ رآح أزعل منك
عوجت فمها نوآره وقالت :مآلت ..
ومن بعد التصوير ..
دخلت القآعه ..
بدعآء
والصلاة ع النبي ..
.
.

خلنا نترك العرس شوي ونروح
لمسآعد و جود ..
الوقت: 9الليل ..
المكآن :السبر ماركت
كآن يشتغل وجنبه جود الي تمللت من وجوده وسعد..
مسآعد :رآح أشتري لي شندويشة شوآرمآ ..تبون شبآب .؟!؟!؟
سعد : يالله جيب لي سندويشتين..
جود وهي ميت جوع بنرفزهـ:لا ما نبي شي مشكور..
أنسمع صوت بطنهآ الي يصفر من العصر ..
طلعت في مسآعد هل سمع ولا لا..
بس شكله ما سمع ..[أف الحمد لله خفت أن يسمع..ويهذر لي ]
رآح وطلب
من المطعم المجآور لـ السبر مآركت..
،،
،،
،،
دخل الكوفي المتفقين عليه
وكآن هالكوفي ومطعم قليل الي ينوجد فيه في وقت العصر
برغم ان معروف ..
بس هو آكثر شهره في الليل في وقت العشى ..مشهور بآكلآته اللذيذهـ ..
وصل وطلب له كوفي ..لان الوقت توه في بدآية العصر ..
وجلس ينتظر ..وينتظر ..وينتظر ..وطبعا بآله مشغول
شوي إلا تدخل البنت..
وكآنها تدور ع آحد ..
تنهدت برآحه وهي تتآكد أن مآتآخرت ..
وبالصدفه
جلست قدآم الطآوله الي فيهآ مسآعد
ويكونون متقابلين بس كل وآحد في طآوله بروحه
مسآعد :[يعني لو تجي وتقعد جود قدآم هالبنت رآح تكشفني .؟!؟!
]
قآم وجلس في كرسي ثآني ]
:السلام عليكم ..
نقز بفزعه ..هذآ صوتها الحقيقي ..
بس هل الشآفته ..ولا لا...؟؟؟
إذآ شآفته فـ رآح يخسر كل الي تعب عليه ...
وما أنبه أن البنت ردت عليهآ
سمع صوت آزأحت الكرسي وهي تجلس وتقول بمرح :كيفج غيود .؟!!؟
ببتسآمه بآهته قآلت غيدآء وقالت ويبين أنها مو بطبيعتهآآ:بخير ..
:شفيج غيود .؟!؟!
سكتت فتره مو طويله ..
و جود ينتظر ردها
وبعدهآ قآلت غيود تغير السالفه :شنو تبين تشربين ..
أنا طلبت لي ولج كوفي ..بس ما أدري هل لازلتين ما تحبينه ..ولا لا..؟!!؟
أبتسمت جود وقالت :يؤؤ ..شكلج نسيتي ياغيود أنج الي خليتيني أحبه ..
وهي تحاول تتذكر :أممممممم مآ أتذكر ..
جود وهي تسرد الي صآر :أنا وأنتي ووجود أختي لما جينا بيتكم وعزمتينآ عليه وجود تحبه بس أنا لا ..ومن بعد ما أصريتين علي آشرب ..شربته ..عجبني بس أنكرت ..والآكيد أنج عآرفه أني كنت أكذب عليكم ..
غيدآء:لا مأ أتذكر ..
آما بالنسبه لـ مسآعد..فكآن فقط مستمع
وع نهايه كلمتها
كآن عندهم الكوفي ..
جود برآحه نفس تنهدت بقوه:ذكرتيني بآشيآء وآيد حلوه تعمد أتنآسآهآ ..
وكآن غيدآء قريت أفكآر مسآعد الي يصطآخ ليهم وكآن رآح يفضح عمره ويسآل
وقالت وهي مقطبه حوآجبهآ : وليه تنتنآسيهم.؟!؟!!
تنهدت بآلم وهي شآردهآ:القدر ..القدر ..
غيدآء سكتت شويه وتكلمت وقالت الكلام الي كآنت رآح تقوله قبل شوي لما سآلتها جود " شفيج غيود .؟!؟!"
غيدآء وهي تتمعن فيهآ : جود آبي أسآلج سؤآل وأتمنى تجآوبين عليه .؟؟!
جود سكتت وهي تنتظرهآ تسآل :....
غيدآء أنتظرت رد منها بس ما لقت ..بس من إلتقت عيونينهم شآفت أنها تحثهآ تنهدت بضيق وقالت بدون مقدمات:جود حبيبتي ..ويش الي غيرج ..ويش الي خلاج تصير بويه أو تدعين أنج ولد
كآنت ع طآول مسآعد وهو منفعل [يبي يشوف ردت فعلهآ]
طلع في آرضية المكآن الي تلمع وينعكس عليهآ كل شيء
شآف أنعكآس وجها الي تحول للجمود من سمعت هالسؤال الي ذبحها مليون مرهـ
مآ كآن ودهآ تجدد الآوجآع والهموم ..خلاص تبي تنسى ..
تبي تنسى ....
تفقد الذآكرهـ
آي شيء يخليهآ تمحى الي شآفته
من
خوف
وآلم
وغربه ..
أهم شيء ..
تنسى آيش صآر ليهآ ..
تنسى وبس ..
جود :......
غيدآء شآفت ردت فعلهآ وأن الدموع متحجره في عيونهآ :جود ..
طلعت فيها من بعد ما سرحت إلى المآضي..
ومآ أصعبهآ من كلمه ..
:أنا أعرفج ..أعرف أفكآرج المجنونه ..بس ما توصل لـ هالشيء ولـ هالدرجه ..
تكلمت بصوت خالي من المشآعر وفكرهآ ونظرهآ بعيد وبهمس:توصل ..توصل إذآ كآن له سبب ..
مسآعد وهو فآتح عيونه ومتفآجآء من ردت فعلهآ ..
السؤال الوجيه ..
ويش السبب ..؟!؟!؟
:ويش السبب .؟!؟!
هل هو يتهئ له أو أي شيء ثآني ..
هل قالها وكشف عمرهـ ولا يتخيل ..
طلع في أنعكآسهآ والي طول الوقت يسوي كذآ يبي يعرف هل تكلم ولا يته
بس تآكد لما شآف جود تبعد نظرهآ عن غيدآء بحزن ..أنه ما نفضح
وسمع غيدآء ترد تسآل وبنفس الآنفعال قالت: ويش السبب ؟؟تكلمي قول شيء ..
غيدآء ومسآعد قآعدين ع آعصآبهم متوترين ع الآخر
ظلت فتره سآكته
وأخير تكلمت جود بهمس:مـ ـ ـولازم تعرفين ..
غيدآء وهي مقطبه حوآجبهآ وهي مستنكرهـ:مو لازم .؟!!؟لـ ـ
قآطعتها جود بهدوء غريب ع شخصيتهآ المعروفه عند مسآعد
: أيه..
غيدآء :جود أنتي تعرفين زين..
وأنا صديقتج ..وآعرف عنج كل شيء ..
[وسكتت شويه ]ما عدآ 6 سنوآت الي رآح ..وأنتي تعرفين ليه ..صح .؟؟!!
جود :.................
غيدآء مآ شآفت رد من عندها
فقالت : لان سآفرت مع آهلي عشآن شغل أبوي الي انتقل
جود شوي وتكلمت
جود: لان حتى لو عرفتين هالشيء مارآح يغير شيء من حيآتي
غيدآء بحنيه أفتقدها جود
قالت :جود حبيبتي ..
ليه ما تفضفضين لي ..أنا غيود الي تعرفينهآ ..؟؟!!؟
آنا غيود صديقتج وأختج ..
بدت عيونها تفضحها
و دموعها الي كآنت تلمع مع أنعآسهآ ع الآرضيه
قآلت وصوتها المحتشر :خلاص غيدآء ..مآ أبي أتكلم
كسرت خآطر غيدآء ومسآعد في نفس الوقت ..
غيدآء قآمت وحضنهآ


أما مسآعد كآن وده أن يعرف أكثر عنها عشآن يمكن يقدر يسآعدهآآ
ولما حست غيدآء أن جود هدت
وجلست غيدآء ع الكرسي من بعد ما قربته ليهآ
قالت جود أبتسمت وهي تحاول تخفي حزنها
: طيب مآ رآح تتكلمين لي عنج ..؟؟!؟!
غيدآء وهي تستهبل عليهآ :أنا غيدآء بنت أبوي ..
الي أنولد في يوم 1 من ربيع أول
و...
قآطعتها وهي تطقتهآ ع رآسهآ من ورآء وهي تضحك :ههههههههههه ..تتمسخرين مع وجهج ..
غيدآءبحركآت طفوليه:يوووو خليني أكمل لج
وهالحين عمري 18سنه..
وعندي صديقة حلوه أسمها جود ..و..
جود وهي تنرفزت منها:اتكلم معاج عن جد ..
غيدآء:لا أنا عن عم ..
:يؤؤؤؤؤؤؤؤؤ ..
:ههههههه ..خلاص لا تعصبين
:يعني رآح تتكلمين ..؟!؟!
:وهي تسوي روحها برئيه :أتكلم في شووو..؟؟!؟
قآمت جود :أنا أقوم أحسن لي ..
مسك غيدآء يدهآ وقالت :خلاص رآح أتكلم ..
جود وهي تطلع في سآعتها وتقول :ترى تآخر الوقت رآح أمشي ..
غيدآء:ياشيخه ماصآرت سآعه زمآن ..
جود تنحني وتبوس خد غيدآء :مع السلامه ..ولا تنسين أدفعي الحسآب ياشآطرهـ هههههههههههه ..
وطلعت ..
طبعا كآن مسآعد طول الوقت يرآقب هالشيء وهو مذهول من الي يسمعه ..
معقوله ممكن الحآجه أو الظروف توصل إلانسآن لـ هالشيء ..
وليش لا
كآهي جود ظروفهآ [وهذآ الي حس فيه مسآعد من خلال أنفعالهآ ]
خلتها تتصرف بكذآ
بس ياترى ويش سر هالشيء
اكيد رآح ينكشف في يوم من الآيآم وزي مايقول المثل ..
الخبر اليوم بفلوس بآجر ببلآش
ظل وهو يفكر لين صلاة المغرب ..
وطبعا طلع من بعد ما قالو له أن وقت الصلاة وأن رآح يسكرون ..
طلع من الكوفي وسديييييييد للبيت ..
وطبعا أعتذر أن ما رآح يشتغل في السبر ما ركت لان تعبان
وهو اسآس يبي يستوعب الي سمعه
،،
،،
،،
مرررت هالذكره ع بآله وهو يشتري الشوآرمه لازآل يتذكر هالشيء يوميآ ..وبالخصوص لما بينآم لانه يتذكر ويش أيصير له في اليوم كله ..
مع أن مر على هالشيء اسبوعين بس كآنه أمس ..لآزآل متآثر وبقوهـ
أخذ السندويش وشرى له 2 بيبسي ..
و2 عصير كوكتيل ورد رجع لسبر ماركت ..
لما وصل أرتسم ع شفايفه أبتسآمه حلوه وهويشوف جود تتهآوش مع سعد
تقرب وهو يبي يشوف ويش السبب
سعد وهو يتخبى ورآء مسآعد ويقول بطفوليه:أنقذني منه والله رآح يبذبحني وأانا حي ..
كتم ضحكته وهو يشوف جود الي يطلع الدخآن منها :أنت ما تستحي ع وجهك بعد الي سوته وبعد تعتبر نفسك مظلوم..
هز رآسه وهو ورآء مسآعد الي مآسك ضحكته :.....
تكلمت وهي تحرك رجلها بعصبيه :لوكنت رجآل تعال..
وهو يستهبل عليهآ وفي نفس الوقت عارف أنها رآح تكفخه :
أنا مو رجآل أنا بنيه ..[وطلع ألسآنه]
أنقهر زيآده :تعال
هز رآسه بمعنى لا ..
وهي ترص ع أسنآنها :أقولك تعال..
سآكت وهو يطلع في مسآعد الي وآضح أن لو طلعت فيه رآح ينفجر من الضحك :.....
جود:يعني تبيني أجيك ..هآآ..؟؟؟
تقربت منه وسحبت أذنه بقوووهـ
وبعدته عن مسآعد
سعد يتلوى من الآلم
أما مسآعد فـ خلاص ما قدر يستحمل وفقعهآ ضحك :هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
حآول يهدي نوبه الضحك الي اعترته
مسكت سعد وهو يسحبه بهدوء وقال وهو يحآول ما يبين أنه يبي يضحك:سرآج..اتركه ....؟؟
:مآ ابي ..خله يتآدب ..
وهو يسآل :ليه هو ويش سوآ ..؟؟؟
وهي معصبه :أقول له يعد الرف هذآ لانه أطول مني [وهي تآشر بيدهآ من بعد ما تركت سعد ]
بس هو الآخ ولا كآن يسمع رآح يهذر مع فلان وعلان
مسآعد :طيب أنا أعدله ..
جود: لا أنا ابي سعد..
سعد وهو متنرفز: شفيج علي جـ ـ ـ..[جود]
طلعت فيه بحقد لان كلمهآ ع أنها بنت وكآن رآح يفضحهآ
وهو طبعا فهم عليهآ
و مسآعد الي ما غآبت عنه هـ النظره..
وبعدهآ قالت :أنا مآ أبي يخسر وظيفته ..لان ورآه آهله يصرف عليهم..وهو كل مره ويخسر الوظيفه عشآن أستهتآره ..
سعد الي حس ع دمه : خلاص هي أعصآبك يارجال ..ورآح أنتبه لهـ الشئ ..أمر والدلل كم عندنآ من سرآج [وغمز له]
طنشته ورآح تتكمل شغلهآ وهي منقهره فيه ..
سعد كآن رآح يكمل إلايكلمه مسآعد ..
.
.
.
جود,،,,
لما كآنت تتبآعد عنهم شمت ريحت الشوآرمآ وبدى بطنها يغرد ..
كملت شغلها وهي مفتقده سعد الي كآن ويآهـ ومسآعد ..وريحة الشوآرمآ[الي كىنت تشمها وهي منقهره من سعد]
:وين ذلفوو ...؟؟
دورت عنهم
وشآفتهم قآعدين يآكلون
مسآعد الي كآن بيخلص السندويشه وسعد الي يآكل ومآخذ رآحته ..كآنت تتمنى هي تآكل لو نص سندويشه بس هي الغلطآنه ما قآلت لـ مسآعد يشتري ليها وبعدها تدفع له ..
قربت منهم وهي منقهره :بالله قآعين تآكلو وأنا أكرف هنآآك ..
سمعت مسآعد يقول :الحمد لله ..
سعد وهم مطنشينها ولا كآنها وآقفه قدآمهم :عآفيه ..
مسآعد :تسلم ..
جود:لا والله مطنشيني وأنا صآر لي سآعه وآقفه هني ..
مسآعد وهو يسخر عليها :لا قول 10 ساعات ..
جود وهو جوعآنه متنرفزه لهـ الشيء :عن السخآفه ..
مسآعد وهو يمد لهآ الكيس الي فيه السنويش وعلبة بيبسي:أقول سرآج مآلك نفس تآكل هالسندويشتين الشوآرمآ..
لاني أنا وسعد شبعنآآ ..وحرآم أرميه ..
بعزة نفس..بس هي ميت من الجوع :وليه شآري وآجد ..
:من الجوع توقع أني أنا وسعد نآكل كل وآحد 3 سندويشآت بس الحممد لله شبعنآآ ..
وهي تآكبر بس عيونها رآح تآكل الكيس : طيب رجعهم البيت..
:مآ رآح يآكلهم أحد لان الكل يكون متعشي..يعني رآح يكونون وأنت بكرآمه في الزبآله
:طيب ..مع أني مآلي نفس آكل رآح أكله..
وسحبت الكيس بدفآشه
مسآعد [أي هين ..لو مآ قلت لج جذي مستحيل تآكلين ..وأسآس الجوع مقطعنج..لذلك طآلب لج هالسندويشتين ]: طيب ..هني وعآفيه ..
قآم وهو يشرب بقيت العصير
أشتغل هو في الرف الي كآنت متهآوشه ويا سعد عليه ..
لان الشغل ترتيب آشيآء جدد
.

من بعد مآ خلصت دوآمها طلعت وهي تآرك سعد الي دوم تطلع معآه <~وهذآ حآلهآ من سبوعين ..
كذآ مره يكلمها سعد ويسآلها وينها وهي تجآوبه وصلت لشقه ..
وهو يندهش ..
يعني كل مره يمشون مع بعض
ونادرا ما كل وآحد يروح بروحه ..
من تكلمت معاهآ غيدآء وهي حآلها كذآ ..
بس أول يوم وثآني يوم من بعد لقآءهآ ..كآن أيآم صعبه بنسبه ليهآ ..
ومن رجعت من بعد لقآءهآ مع غيدآء الشقه وفرغت كل دموعهآ ..
مآ قدرت تبكي قدآمها تخآف تغلط أو تقول ليهآآ ..
حط رآسهآ ع المخذه وهي ميته من التعب وماهي إلا دقآيق ورآحت فـي سآبع نومه..
؟!.....رهآم وعبدالعزيز ....!؟
كآنت حآلها مره مدهور ..
بسبب شخص وتحبه ويخونها
وعاشت قصة حب كآذبه
وخلاها مجروحه
والي صآر أنها نحفت بسبب قل أكلها ..
ومو عآرفه ويش تسوي بحيآتها بدونه ..
أمـــآ عبد العزيز ..
كآن يحآول يتصل بسهآم الي جوآلها مغلق ..
كآن يبي يكلمها لو مره وحدهـ..
يحبها ومجروح منها..
.
.
.
||..هوآجس..||
كآنت قآعده ع السرير وتتذكر الي دآر بينها وبين رآكآن قبل تقريبا اسبوع وشويه ..
{{
هوآجس تكلم ببرود:قلت ليهآ يقولك رآكآن أرجعي البيت ..
رآكآن :طيب وهي ويش قآلت ..
هوآجس :مآ هي رآجعه ..؟؟!؟
رآكآن وهو معصب :شنوو .؟؟؟!؟!!؟
هوآجس :هذآ الي قآلته ..؟؟؟!!؟!
رآكآن :كلميها هالحين وقول ليهآآ أن رآكآن مو يخيرك يآمرك ..
هوآجس رفعت ودق ع همس
وردت عليها نوري
هوآجس :هلا نوري ..أخبارك ..الحمد لله أمممم أبي أكلم شوي همس ..
:هلا همس ..
همس الي حآطته سبيكر :هلا بيك ..أخبآرك يا بنت ..وحشتنيني قوي .؟؟!؟!
أشر ليهآآ رآكآن تحط سبيكر ..
هوآجس[يمآآ هذآ شنو نآوي ]
حطت سبيكر وهي خايفه
:حتى أنآ وحشتنيني بقوهـ ..
تكلمت وهي تطلع في رآكآن الي يستمع ويطلع فيها
همس:يالله أشوفك في عرس النوري
هوآجس تكلمت بتردد :أقول همس شرآيك ترجعين ..ترى رآكآن معصب حدهـ ..
همس وهي تشوف تشجيع نوري ليها :مآ أبي
رآكآن أشر ليهآ وقآل ليهآآآ بهمس
: تكلمي قولي ليها ترجع ولا
وأشر ع رقبته وكآنه يقول ليها بقتلك ويآها
:همس ترى رآكآن معصب لانك ما سمعتي كلامه ..تعالي وأكسري الشر ..
بعنآد:مآ رآح أجي أنا قلت لك أني رآح أجهز مع النوري ..
وهي تعيد كلامها الي قال ليها ايآه رآكآن من قبل وقالته أيآه ليهآآآ في المكالمه الي قبل
:أوك جهزي ويآهآ بس بآتي هنآآآ ..لا تبآتـ ـ ـ ـ ـ
مسكت النوري الجوآل وقالت وهي معصبه من سآلفة زوآجها
:خلاص ما رآح تجى ..عآد رضى ولا ما رضى
تكلمت هوآجس من بعد ما دزآهآآ رآكآن بقهر:أنا أقول أقنعيها ترجع لان
رآكآن ركب رآسه الشر ومعصب
نوآره :تدرين تقول همس ..عنده أقرب جدآر أو عآدي كل الجدآرآن ..
خليه يطق رآسه فيه ويبرد حرته
وخلاص زهقت البنت من السالفه ..
همس ما تبي ترجع وهذآ قرآر نهائي
[سكتت شويه وبعدها و
تكلمت بهدوء]
أوكي.. جوجو أكلمك في وقت ثآني ..
بآآي
سكر الجوآل
وهي مرتبكت و تشوف ردته فعل رآكآن
قآلت بخوف :ليه ـ ـ ــ
طلع فيها
وخلاها تسكر وتبلع كل الكلآم الي تبي تقوله
طلع رآكآن والقهر مالي عينه ..
ولو ظل مع هوآجس
كآن ممكن يسوي جريمه ولا
رآح يموت من الغيظ
.
.
.
نوآره
لازآله في الآسترآحه
سديم :أخوي هالحين بيدخل ..
نوآره وهي حس أنها رآح تنتحر لو شآفته..فقآلت بحقد وهي متنآسيه وجود سديم:لا ماأبيه يدخل ..
سديم وهي تحسبها غآيرهـ ع سعود..أبتسم :طيب رآح أقوله ..
بس ترى هالحين بنزفك له ..
نوآره بملل :عآآدي ..
من بعد ما زفزها
وصلو ..
للجنآح الخآص بها وبـ سعود ..
وهي منقهر من تصوير اسيل
ومتوعده تحرق الصور والفيديوو


من بعد ما خلعت العبايه وعدلت نفسهآآآ
ومع هذرت البنآت معاها دخل سعود بكشخته وشموخه وحلاوته الي تذبح البنآت ..بس ما حركت شعره من نوآره ..
ومعاه أمه الي تزفه لنوآره
مد يده ليهآ ..طنشته ..ومآدت يدهآ ليه ..
الكل قآل أن هذآ خجل ..
إلا نوآره نفسها وسعود إلي أبتسم ورفع حآجب
<~إلآخ مروق ع آخر
وهمس
مسك رآسهآ من الخلف
وقبل جبينها وهو يهمس الآبتسآمه محلتنه
ويحرك حوآجبه بنذآله
طبعا الحركه ذي تمت في ثوآني تيبست من شآفته يقبل جبينها ..
بس ثوآني واستوعبت الي صآر
حمر وجهها من الغيض ..
والناس تشوفه العكس خجل × خجل ..
ضغط ع يدها وهي تحاول لاتفضح روحهآ وأنها منفجره من القهر ..
سعود فعشآن يقهر زود قعد جنبها ومسك يدها وتصآر يطلعها وشوي ويآكلهاويمثل دور الولهآن
آما همس لو ماتدري ويش مشآعرهم لبعض لآجزمت أن هم ذ يبين في الغرآم وميتين ع بعض ..
لان وضعهم أن نوري محمر وجهها من القهر والغيط والكل يشوفها خجلانه ..
وتطلع تحت عشآن لا نضرآتها تفضحهآ
أما سعود فمسك يدها ويطلع فيهآ ومآسك ضحكته ع شكل النوري..
والكل حآس أنهم يليقون لبعض<~موكآني هذرت وآآآآآآآآآآآآىيد
وبعد ماخلصو تصوير
وسلمو عليها
همس كآنت حآضته النوري وتقول ليهآ :
آنتبهي لعمرك ..مآ أوصيك
نوري :الي يقول أن بسآفر ..لا رآح تشوفين بكرهـ هنآ ولا نسيتي ..
همس وهي تهز رآسهآ بمعنى ما في فآيدهـ
:طيب..طيب [سكتت شويه وقالت ]
لا تتحرقين آعصآبك عـ ــ
نوري أبتسمت وقالت وهي تقآطعها :هذي النصآيح السنعه ..
تبآعدت عنهآ:مع السلامه
وطلعو جميع ..
طلعت فيه بحقد الدنيا وما فيهآآآ
و سعود يطلع فيهآ وهو مبتسم أنها منقهرهـ طول جلستهم وهو يسمع وقع رجلها الي تهزها بغيض
فتحت فمها بتتكلم
إلا سديم تدق الباب وتتكلم من ورآهـ
:سعود ..لا تنسى العشى ..؟!؟!!
سعود بخبث وهو يطلعها ويحرك حوآجبه
وعارف أنه رآح يقهرهآآ :بعدين ..بعدين ..بآجي بعد سآعتين .. مشغول سدوم
سديم وهي متنرفزهـ:سعوووووووود يالله تعال خذه ..مآ بيآخذ منك دقآيق..يالله أنا رآيحه ولا تتأخر
أما النوري قالت وهي متنرفزهـ : وقح..
سعود وهو يمسك يدها من بعد ما تركهآ لما سلمت عليهم :ششو قلتي حبيبتي ..ما سمعتك ..؟؟!!؟!؟!
أنتزعت يدها منه بخشونه وقآمت
سعود :ويش رآح تغسلين يدك لاني قرف ...[تتذكرون أكيد متى قآلأت هالكلمه صح ..؟؟!؟!؟!]
طلعت فيه بحتقآر :آيه
ومشت للغرفة
سمعت صوته السآخر :بآروح أجيب العشى وبيجيكي ..أبيك تكوني جآهزه لي حبيبتي ...
دخلت وهي معصبه بس من شمت ريحت دخآن[البخور]
أرتخت أعصآبهآ لان كآن الريحه مره روعه
تسبحت ولبست ليها بجآمه قطنيه
أنسدحت ع السرير برآحه
وما هي ثوآني إلا هي
في سآبع نومه
.
.
.
....همس.....
وصلهآ نوآف للبيت أبو رآكآن
كآنت بتتكلم وبتقوله لا ودني أيآكم بس لسآنها كآن ثقيل ومآ تكلمت
وهي بالآسآس نست هالسالفه رجعتهآ له ..لآنها طول هالسبوع والشوي مريحه بآلها من التفكير
لانها بالاسآس أنشغلت ويا النوري
مشت بخطوآت ثقيله وهي تتذكر يوم هوآجس تكلمها وتقول ليها تهديد رآكآن ..
رجف قلبها بخوف ..
وهي تتفحص الصآله الي مآ فيها آحد
فسخت الشيله<~لانها حست بحر..ما فيه تكيف ولا شيء
والكعب [وأنتو بكرآمه ]
وتسللت ورآحت
تشرب ليها مويه ..
وهي تفكر في النوري ..
يآترى ويش بتسوي ويآ سعود هل رآح تسلم نفسهآ له أو رآح تخليه يطلقهآ في آسرع وقت بدون ما يسويليها شيء
مثل مآ قآلت ..
:وآخيرا رديت بيتك يامدآم همس
.
.
.
نوآرهـ
حست بحركه ع آنفها ..
حركت رآسها بآنزعآج ..لكن ظل هالشيء ..
وتكررت الحركه كذآ مره ..
فتحت عيونها بتعب وبضيق ..
طلعت تبي تستوعب الي قدآمها ..
سعود ..سعود ما غيرهـ ..
أعتدلت وهي معصبه بقوووه..
وإلتفت لـ سعود:حمآآر و وبقرهـ وقرد و..
وهو مروق ع الآخر : بل كل هذولي تشوفيني ..
[حط يده ع جبينها وقال ]
حبيبتي أنتي مسخنه ..؟؟؟!!
شآلت يده بقرف وقالت :الله يقرفك..
خير ليش مقعدني من نومي
بخبث:ليش نسيتي ان اليوم عرسنآآ
أرتبك بس تكلمت ببرود:لا ما نسيت ..بس شكلك أنت الي نسيت أنك قلت رآح يكون شكلي شكل اثآث..
قرب وجه من وجهها:بس أنا قلت أن يمكن أغير رآي ..
بآن التوتر في وجهها
ضحك وهو يشوف وجهها ويتبآعد: ههههههه ..مصدقه أني رآح أقرب من [ويسخر]من حشرهـ
أنسدح وهو يضحك بقووه ..وعارف ان نوآره رآح تنقهر وبقووهـ
طلع فيها وهي متنرفزه وتضغط ع يدها تمسك أعصآبها ..
بس هو زآد ضحك ..
مسكت المخذه و حطتها ع وجه بقهر
تمنع صوت ضحكته
أما من جآنب سعود ..
فكآن يضحك بقووه ع نوآره ومغمض عيونه
ومـآحس إلا بالمخذه ع وجهه
ضحك زيآده وهو يبعدها وهي ترد ترجعها بقهر ..
كآن الوضع بالنسبه له ممتع وهو مره يشوفها متنرفزه..ومره تغطي عليه بالمخذه
مسك المخذه وسحبها بقوه من عندها ..
تبهذلت وكآنت بتطيح عليه من قوة سحبته ..
وكآن وضعها وجها قريب من وجه سعود المنسدح
ومثبته يدينها على السرير وبجنب جسمه ..وشعرها الطويل على وجهها..
طلع فيها وهي تتنفس بسرعه أو بمعنى أخر تمعن فيها للحظآت وهومبتسم
أما نوآره لازآلت تهدي أعصآبها ..وسآكته
من بعد ما رفعت نفسها
آخير تكلمت من بعد مآ رجعت لقدآم وتسندت ع السرير وهو حط لمخذه تحت رآسه
نوآره : يآالله أذلف خلني أنام ..
طبعا لازآل منسدح
رفع نظره لفوق وشآفها تطلع فيه بقهر :بالله وأنا وين أنام ..
نوآرهـ تكلمت بحقد:في الزبآله ..
يالله أطلع برى وخلني أنام ..
وأنسدحت من بعد ما سحبت ليها مخده
ولفت على الجآنب الثآني
وكملت :ولاتنسى سكر الضوء والباب ورآك


وتلحفت بالحآف ..
أعتدل وجلس وقآل وهو يعرف أنها رآح تقوم : والله أنا بنآم هنآآآ
رضيت ولا أنرضيتي ..
وأنتي الطآلعه وأنا الدآخل ..
ومثل ماتوقع قآمت :أحلف ..
لا هذآ بل المشمش ..
وهو يستهبل:ليش مايكون بالخوخ
:أوووه ..ياعمي اطلـ ــ ـ
سعود وهو يقلب السالفه لمسخره:لو سمحتي أنا مو عمك أنا زوجك[وحرك حوآجبه بسرعه ]
بهمس:الله ياخذك
سعود:خير
نوآرهـ..وهي تحآول تهدي أعصآبهآآ وهي تصر ع أسنآنها :يعني مارآح تطلع ..
سعود :نو نو ..أنا ما أقـ ـ ــ
مسكت المخذه وفرته عليه بشكل سريع وقالت بصريخ:أنقلع برآآآ
بعد المخذه وبصوت طفوليه:يعني ما بنبطل حركآت الآطفآل ..<~ما أدري منو الي يسوي حركآت الآطفآل
طلع منها الدخآن قآمت بعصبيه
ومسكت الباب وتقول :برآآآ..أقولك بررآآ
..[وهي تآشر لبرا]
الآخ من شآف حركتها مات من الضحك ..
قآل بتحدي :مو طآلع وريني ويش رآح تسوين..؟؟؟؟!؟!
:أقولك أنقلع برررا
تكتف وطلع فيها بتحدي
وهي معصبه بقوووهـ:برررآآ
ببرودوهو يطلع فيها :موطآلع
زهقت منه
وهي آسآسآ تعبآنه حددددددددددهآ من اليوم نفسه
قآلت بحقد :هالمره بعديها لك والمره الجآيه رآح تعرف ويش رآح يصير ..
رآحت وآخذت ليهآآمخذه واللحآف بكبره
وهي بتطلع مرة من صوبه وهو كآن رآيح صوب الكبت وآخذ له شورت .
طلعت فيه بآحتقآر ومشت
أما هو أبتسم
وأتجه للحمآم [وأنتو بكرآمه ]
يآخذ له شور ع السريع ..
وبيرد ينآم
.
.
.
ما نآمت طول الليل ..
لانها مب عارفه تنام ع الكنبه
وتوها غفت عينها
ع صوت جوآل سعود ..
قآمت وهي ناويه الشر ع الجوال
إلا تنتهي الرنه..
أنقهرت وبقووه وظلت تسبه وتشتم في المتصل ..
قآمت تشرب ليهآآ مويه من المطبآخ
وهي رآده
شآفت سعود وهو توه قآعد من النوم وبلبسه الشورت ..
وعضلاته المفتوله ..
وهو ماسك الجوآل ويطلع في الشآشه ومبتسم ..
إلتفت ليهآآ وشآفها تطلع فيه وفي عيونها نظره أستخفآف ..
سعود وهو مبتسم:اشوف الحشره معجبه فيني
تحولت النظره من استخفآف إلى لوعه ..
نظرتها بس تكفي ..كآنت نظرة أحتقآر شديد..
إلا تسمع صوت آغنيه
وكآن صوت جوآله ..
قال سعود:صبآح الورد ياورد..
نوآره رآحت وقعد على الكنبه وهي تقول :رحمتك يآربي ..متى الله يفرجها لي ..
سعود..وهو يقعد ويجلس جنبها ويحط يده على كتفينهآآ :أنا صرت تمام من سمعت صوتك يا قلبي
نوآره وهي تدفه :تباعد عني سعودو ..
سعود وهو يطلع فيها وابتسآمته منوره وجهه ويرد على البنت :منو ذي ...؟؟ّ؟ّهذي أخت المجنونه
نوآره تكلمه وهي معصبه وهي تدفه عنها بس هو لازآل مآسك كتفهآآآ:محد مجنون غيرك
وفيه الضحكه :أي مجنونه ..وتخربط ..ويش أسوي بعد ياحبي..؟؟؟!؟!..
قلت لآمي توديهآآآ للمشفى بس مآطآعت ..
[عضته على كتفه بقوووه بس هو بس أبتسم وكمل هذرته مع البنت ]الله يعني قآعده ع كبدي
مشكوووووووووووووووورهـ ياقلبي هالحين بروح أدآوم ..أي اليوم آحلى صبآح نج قعتيني من نومي ..ههههه ..يالله حيآتي بآآآي ..
[وهي تضربه على صدره لان مو رآضي يتركهآآآ]حتى أنا مشتآق اسمع صوتك بس تعرفين أني مشغول وآآجد لذلك أكلمك بعدين
بآآي
طلع فيهآ وهو يسكر ويقول :أوديك المشفى حبيبتي ..أدري مجنونه بحبي ..
نوآره :الله يآخذك
وتقرب منها بسرعه وثبت رآسهآ نوآره توترت تحآول تبعده بدون فآآيده
وووو وعضآهآ في رقبيتهآآ ..
:آآآآآآي
تبآعد عنها وهو مبتسم..:بس أرد لك العضة حبي..
وهي تفرك العضه بيدهآآ وهي متنرفزه:آححح ..مردوده ..
ومسكت شعرهآ وفركته مكآن العضه عشآن لا تبين آثر اسنآنه ..الي كآنت وآضحه
<~وترى مجربه ..تنفع
أم هو كآن يضحك عليهآآآ :بالآحلآم ..
رن جوآله بنغمه ثآنيه ..
شآفت الآسم ..
أخوي جسآر ..
:هلا جآسر ..أي تمآم [وطلع في نوآره وقال بخبث]عآآلي العآل ..
أفآآآ عليك تعرفني رجآآآل والنعم
بصرآحه الزوآآآآآآآج وآآآآآآآآآآآيد حلووو
ههههههههه
يالله الفآل لك ..
أي جآآي
مع السلامه
سعود تروش ع السريع
كشخ ويبين أنه معرس
وهو عند الباب ..
نوآرهـ:بالي ما يحفظك ..
أبتسم وهو يطلع فيهآآآ:جميعآآآ
ههههههههههههههههههههههه
نوآره من بعد ماطلع
تروشت وتجهزت عشآن تروح لكوآفير ..
لان أم سعود رآح تجلسهآآ في المجلس ورآح يون الضيوف ويبآروكون
وأكيد آهلهآ موجودين ..



×ووجود ..ويش رآح يصير ليهااا..؟؟
×وعبد العزيز ويش رآح يصير معاه مع رهام..؟؟؟!
×ومسآعد هل رآح يكتشف المزيد من حياة جود..؟!؟!
×ونوآره..وهل رآح تتغير حيآتها...؟؟؟
×همس ..شو المنتظرنها ..؟؟

..
..
..



بياض الصبح 01-11-11 03:20 AM



{البارت الثآمن عشر ~
.
.
.
..
همس
:وآخير رديتي يآ مدآم همس ..
كآن طولتي أكثر ولا جيت..
حست بغصه المآي وهي تسمع صوته ..
[هو ما غيره ..هذآ صوته صوت رآكآن الي
ذآبحني بحبه وبقسوته...]
شربت الماي
وكآنت بتمشي عنه <~بتحقرهـ
مسكها
من كتفها وصآرت عينهآ في عينه
طلعت فيه وكآن توه يطلع له لحيه ..
معطيه شكل رهيب ..
صحيح أنها مشتآق له ..
مشتآآآآآآآآآآآآآآقه له ...!.!!.!.!..!.!.؟؟؟
لا لا..تغلط هي مشتآقه لرآكآن الي قبل سنتين مو ذآ المجرد من الآحسآس
لان هذآ المخلوق
كلامه طعنها
تصرفآته عذبتها ..
آحآسيسهآ قتلهآآ
قآل رآكآن بغيض وبصوت شويه عآلي وهو ماسك كتفها :أنا أكلمك يآمدآم ..
همس رجف قلبها بخوف منه .. بس هي وعدت نفسهآآ أنها رآح تتغير رآح تصير شخص ثآني
فقالت ببرود:أجل هالكلام لبكره ..أنا تعبآنه وأبي أنام
وحآولت تتملص من قبضته ..
قال وهو يقرب وجهه منها:إلا وقته هالكلآم..أبي أتفآهم معآك
بلعت رقيها [أنا لازم أكون قويه] وقالت ببرود :بس أنا مو مستعده لـ هالآشيآء التآفه..
أنفعل:تآفه ..تآف أنك تسمعين لـ كلامي يامدآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم ..
وهي تحآول تبين أنها مو مهتمه :يؤؤ يآ رآكآن خلني أروح أرتآح وبكره يحلها ألف حلال ..
بصوت عآلي :همس ..!؟!؟\
من نآدي على أسمها بهالطريقه
طلعت فيه بنظره غريبه وقالت
:شـ ـ ـ
كآن ورى رآكآن وهي تسآل:شفيها همس..؟؟
كآنت هذي هوآجس
لف ليها وهويحاول يخفي مشآعره بالغضب وكآن بيتكلم ..
إلا همس تكلمت وهي تتبآعد عن رآكآن وتتوجه لهوآجس:ما فيني شيء جوجو
بس آحس بدوره في رآسي يمكن من التسريحه..
شرآيج تسآعديني في فكآكهآ
:أفآآ عليك يالله نركب الغرفه..ونفكهآآ
رآكآن قآل :هوآجس أسبقي همس أبي أكملمه 5 دقآيق ..
هوآجس : لاعآآدي أقـ ـ ـ
نظرآته خلتها نتكتم
همس :يووه يا رآكآن بعدين أنا تعبآنه وما لي خلق ..
ومشت وهي تسحب هوآجس الي مستغربه منهم..
.
.
.
يوم جديد بالنسبه لـ مسآعد
الساعهa.m10:00
كآن نآيم لانه مقرر اليوم ما يدآوم بسبب تعب والشغل الي تعب فيه أمس ..
أشتغلو في السبر ما ركت وآتآخرو ..
لذلك قرر يدآوم من بعد مآ يآخذ كفآيه في النوم ..أو يمكن ما يدآوم عآد ع حسب مزآجه
بس رنت الجوآل قعدته ..رفع الجوآل ورد بدون ما يشوف الآسم
بصوت كله نوم :آلوو ..
أرتبك المتصل وسكر في وجهه ..
مسآعد مآ أهتم ورد يبي ينآم ...
سمع مره ثآنيه رنت جوآله فقآل [لا الظآهر أن أنا ما بآنآم ]
رد ولازآل صوته يبن أنه توه قاعد من نومه :خيير ..؟؟؟
:الخير بوجهي والشر بوجهك ..
رفع حآجب وهو يتآكد من المتصل ويطلع في شآشه الجوآل
:سرآج ..؟!!؟
جود:لا ولد عمه ..ايه سرآج ..الظآهر أن النوم مآثر عليك ..
وهو لازآل منسدح :تقدر تقول جذي..المهم شو عندك متصل قبل شويه بعدها تسد في وجهي ..
جودوهي مستغربه :أنآآآ..؟؟!!
مسآعد يأكد من بعد ما أعتدل في جلسته :أي أنت ...؟؟
جود:الظآهر أنك كنت تحلم .. يالنخله أكلمك بعدين ..
مسآعد :بلا استهبال مع وجهك
جود:لا والله هذي أول مره أتصل فيها عليك
وهو يفكر ويقول بصوت مسموع:أجل منو الي اتصل قبل شوي
:الجني ..هههههههههه ههه شفيك مسآعد أحس أن النوم ف رآسك وبعدين آكيد كنت تحلم ..
وهو ينفي :لا ..لا ما كنت أحلم ..
وهي تمسك ضحكتهآآ :خلاص أتآكد من الي أتصل قبل وأعرف أنك كنت تحلم ..
وهو بيحوس في الجوآل ويبي يتآكد:أنتظر بتآكد ..
:لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..أتآكد من بعد ما أخلص الي ابيه
مسآعد ينتظرها تكمل :...
:أنا عند بآب بيتكم ورآح أدخل عشآن أنظف الحديقه ..
أنفعل وقآم وهو يقول :أنتظر دقيـ ـ ـ
:ولا ولا دقيقه ..صآر لي أسبوعين مآنظفة الحديقة و وأنت رآح تعطيني حقي كآمل وهذآ كلامك ..
[فكرت بسرعه]ليكون ما تبين أنظف عندكم ..
مسآعد وهو وآقف في وسط الغرفه:لا أبيك تنظف الحديقه ..بس [سكت شويه وقال]هالحين رآح تعرف ليه مآ خليتك تنظفها خلآل هالسبوعين
:طيب أنا عند باب الخآرجي لبيتكم بدخل وبشوف..
وهويطلع من غرفه و ينزل من الدرج :أقول أنتظر شويه ..لازم استقبلك ..
رفعت حآجب وهي تقول بستنكآر :شنو تستقبلني ..
وصل للبآب وفتحه وشآفهآ تتمشى بهدوء وتنتظر رده وهي تطلع في الحديقه وتبي تعرف ويش تغير في الحديقه
سكر في وجههآ وقآل بصوت عآلي :صبآح الخير ..
طلعت فيه ..
كآن لازآل لابس ثيآب الي نآم بها ..
وكآنت عبآره عن بلوزه بيضه وبرموده وآسعه زيتوني
وشعره متنآثر في كل مكآن ..
كآن شكله عكس شكله الي تشوفها دوم مرتب وآنيق ..
قآلت وتطلع فيه وهي تبين الملل :خير ليه سآد في وجهي
ولا لازلت تعتقد أني أنا الي أتصلت
كآن يمشي بتجآههآمن بعد
ماحس بنظرآتها الي تتفحصه وقال وهو مبتسم
:صح ذكرتني بشوف منو الي أتصل ..
وشآف المكآلمات المستلمه
وكان آخير مكآلمه من جود
والي قبلها بثوآني
قآل بصوت مبين أنه مستغرب:جنى...!!!!!
بفضول جود :ومنو ذي جنى ..؟؟
طلع فيها بنظره أربكتها بقوووه :وليه تسآل ..
تعرقت جود:هآآ لا بس فضول
وهو يستهبل عليهآآ:متآكد ..؟؟!!؟
جود وهي تخفي أرتبآكهآ عنه بنظره بآرده :آيه
وهو مومتهم بارتباكها :طيب يآأستآذ سرآج خلني أوريك المفآجئه
تفضل ..
تقدم قدآمها لين مآوصو ورآء البيت
طلعت ع المفآجآءه
وردت طلعت ع مسآعد الي إلتفت ليها وضع يد ع خصره..
طلعت في بآستنكآر
وردت طلعت في القفص الكبييير ..وبجنبه ..
مجموعه من النبآت الجديده والي ما كآنت موجوده..


ونظرها لازآل معلق ع المفاجآءه وتقدمت لين ما صآرت بـ جنبه
قالت :يعني هذا المفآجآءه ..
مسآعد رفع حآجب وتكتف :ليه مو عآجبتك أستآذ سرآج ..
جود وهي تسخر :ومن بعد ما تقدمت كم خطوهــ :وآآآآآآآآآآآآآآيد حلوه ..وخصوصا الطير هذآآ [وهي تآشر ع طير رصآصي ]
مسآعد وع شفايفه ابتسآمه خبيثه :آهم شيء أنها عجبتك ..[وسكت شويآت] يالله ع شغلك
جود وهو مهتمه :يآلله
ومشت عشآن تبدي في الحديقه
مسآعد وهو لازآل وآقف :بس عندك شغله هنآآ
إلتفت ببلاه وقالت:وشو..؟؟!؟
همس بـ كلمآت وهو مآسك ضحته لا تطلع
جود وهي تطآلع بخبآله:شنوووووووو قلت آنا أنظف [وهي تآشر ع الطيور وقفصهآ الكبير ] ليهم ..
مسك ضحته وقال :يب ..
سكتت تستوعب الي قآل ليهآآ
بخوف تحاول تخبيه :لا لا..سوري أنا ما اقدر أنظف ليهم
طلع فيها عآرف انها خآيفه ..
وقال بصوته الي يبين أنه بيضحك:بس ذي تعتبر من الحديقه ..
بلعت ريقها بخوف وهي تفكر هل من الممكن أن تنظفها
بخوف : لـ لا لـ لا مـ ما اآآآقدر ..وخـ خلاص م ـمولازم أأأأنظف الحديقه ..وإذآ السالفه كذآوو أفصل منك أحسن
مسآعد يطلع في الطيور عشآن إذآ طلع فيهآ رآح يضحك وقال بتحدي :تخآف ..تخآف يا سرآج ..
وهي تحآول تخفي خوفها وتقول بشجآعه :لا أكيد ما أخآف ..
مسآعد :يالله أجل شوف شغلك..
جود:بس أنا فيني حسآسيه من الطيور ..
:هههه شكلك خآيف..أي أعترف أنك خآيف ..اعترف هآآآ
عصبت وقالت :لا مو خآيف ..بس زي ماقلت لك عندي حسآسيه ..
بنص عين قآل كذآآ:أي أشك فيك ليكون تخآف زي [وشدد ع الكلمه ]البنآآآآآآآآآت
:يعني أنت ماتفهم ولا شنووو أقووــ
بملل يطلع فيها قآطعهآآ وهو يحاول يستفزهآآآ :لا بديت أشك فيك أنك ولد يآآ [وتعمد يقولها بطريقه غريبه]سرآآج
تنرفزت بقووه من أسلوبه وقال بتحدي ومتنآسيه خوفهآآآ:أنا قلت لك أنا ماأخآف..يعنى مااخاف
قال وهو مبتسم :طيب أثبت لي..وآدخل القفص نظفه ..
بتحدي:طيب ...
مشت لين القفص وهي تبي تثبت له أنها ما تخآف
لما وصلت لعند البآب الي يفتح هالقفص الكبيير ..
فتحه ليها مسآعد الباب..
ودخلت بتحدي
ولما تسكر الباب
أنتبهت للغلط الي سوته
بلعت رقيها بصعوبه
ولزقت في الباب بخوف
يعني هـ الحين المفروض تثبت أنها مآ تخخآف وتنظف القفص ..
وهي مو قآدره تتحرك من الخوف ..
أجل كيف بتثبت أنها ما تخآف صج هي غبيه
سمعت صوت الطيور
أرتعدت ..
وقالت بدون آحسآس وبصوت يرتجف:خـ ـ ـلاص أعترف أني أخآف
سمعت صوت مسآعد وهو يقول: وشو
لفت بـ طريقه آليه وشآفته
قآعد ع الجلسه الي قدآم القفص
وهويحوس في جوآله ..آو [....]
رفعت صوتهآآآوقالت :أنا أستسلم ..
ضحك بصوت عآلي:ليه حنا في مبارآه عشآن تتستسلم..
بخوف وهي ترآقب الطيور :عن السخآفه
وهو يدعي انه مو فآهم :بس أنا صج مو عآرف أنت تتكلم عن آيش ..
بلعت ريقهآآ وقالت :خلاص أنا أعترف اني مو قد هالشيء ..
:ويش تقصد هآآآ...؟!؟!؟!؟!
وبهمس:أفففف ولعنـــه
تحركت الطيور في القفص وسوت جو رعب لـ جود..
أنتفضت جود وصآرت تحآولت تختبي ..
:يممآآآ ..آهئ آهئ ..
أنفتح الباب وسمعت صوت ضحكته وهو يقول
:والحين ما رآح تعترفين آنج تخآفين ..
طلعت من القفص
وهو سكر الباب ..
وقآل :مـ ـ ـ
ضربته ع صدره بقبضت يدهآ
وقآلت وهي لازآلت منفجعه وجنبه
بصوت عآلي:بعّد ..بعّد ياااااا نخله
<~بالله هذي سبه
قال : هههه شفيج ..؟؟؟!!
وقالت بصوت عآلي :لا وبعد تسآل ..
أحد قآلك أنك سخيييييييييييييييييييييييييييييييف ..
وهو يسوي روحه يفكر ووده يضحك:أممم لا ..
أنتي أول وحده تقول لي ..
وهي مو منتبه أنه يكلمها ع أنها بنت خزرته بقوه :..
:يمآآآآ..أهئ أهئ
عرفت أن يقلد عليهآآ
أنقهر وقالت بصووت عالي جد :غبــــــــــــــــي
سمعوو
:محد غيرج غبيه..
إلتفتو إلى البنت الي كآنت تتقرب منهم وفي يدهآآ مستندآت
ومبين أنهآ منقهر وتطلع بستحقآر إلى جود
أنقهر جود وتكلم وهي تخزرهآآ :إذآ أنا غبيه أنتي أغبى مني [ضحكت عشآن تقهرهآ]هههههه..
تقربت وهي تطله فيها بستحقآر:بذمتج أنتي مصدقه أنج ولد ..ياغبيه
:وأنتي مصدقه أنج بنت ..
مسآعد مسك ضحكته
أما جنى فتحت عيونهآ وتردد في بآلها هذي مجنونه ولا شو.
كملت بستهزآء بعد ما شآفت ردت فعلها :الي أقصده أن أسلوبج أسلوب بنت..؟!؟؟!!؟ ..[وهي تشدد ع الكلمه الآخير ]
يعني أنا ما اشوفج بنت لان أسلوبج ما يدل على هالشيء يآ استآذه غبيه ..
بحقد:أحترميني يابنت الشوآرع
جود:ومنو أنتين عشآن أحترمج
لذلك آحترم الحيوآنآت ولا أحترمج..<~ يا قويه
فتحت عيونها بغيض :والله أنج قليله أدب يآ$$..
فتحت عيونها جود وهي تسمعها تطعن في شرفهآآ
تقدمت عشآن نآويه تكفخه..وتبرد حرتها
لكن الي مو متوقع أن
جنى عطت جود كف محتـــــــــــــــرم وقوي
جود وقفت مدهوشه ..
وطبعت يد جنى ..
إما الآخرى تكلمت :مآرآح أسمح لج تكلمين بهالطريقه ياشآذه
مشت وتخطتهآآ
وتروح لمسآعد الي يبعد عنهم بشوي
الي موعآرف يبتصرف مع هالآنثتين المتصآرعين
جود وقفت مبهوته تستوعب الي صآر ليهآ ..
وثوآني آنقلب حآلهآآ
لفت بغضب وششر الدنيآآ ..
و
و
و
و
و
وووو
سحبت شعر جنى ..
ولانها مو متوقعه ان جود تسوي شيء
فكآن ردت فعلهآآآ
أنها رجعت من السحبه وصرخت . وطآحت المستندآت من يدهآآ.قربتهآ جود منها وعطتهآ كف..
والثانيه ماقصرت عطتها كف ثاني
جود شدت على شعرها زيآده
وعطتها كف قووي بالمعنى
جنى :آآآآآآآي ياغبيه
جود شدت زيآده وقآلت : منو الغبيه هآآآ..؟؟
وعطتها كف ثاني وثالث ..
جنى مسكت بالقبعه وسحبتها بقهر ..
تنآثر شعرها الكستنآئي الحرير على وجههآ
وباليد الثانيه مسكت شعرهآ وشدته باقوى ما عندهآآ
دمعت عين جود وهي تحس بشعرهآ يتقطع:آآآآآآي
وصآرت كل وحده تشد على الثآنيه
ومن الجهتين
يعني باليدين ..
بس جود مرآت ترفسهآ وتسطرهآآأ
وصآر لهوآش مره شد شعر ومره كف ..



جى دور البطل سوبرمان خخخخخخخخ
^
^
^
مسآعد تقدم لما حس أن مآ في فآيده لاجنى رآضيه تستلم ولا جود رآضيه توقف من التكفيخ وشد الشعر ..
مسك كتفين البنتين
وحآول يبعدهم مو بقوه ولا بخفيف
إلتفتو إله وكل وحده خفت مسكتها لثآنيه ..وهم يطلعون في مسآعد
مسآعد سحب جنى
ووقف ما بينهم
بهدوء :ما أكتفيتون من الهوآش
جنى فهي طآريه من الونآسه ..
آحسآسها تجآه مسآعد كل يوم يكبر
وبالذآت هـ الموقف زآآد من مشآعرهآ تجآه وآآيد
وجود حست بشعور غريب أول مره تحس فيه ..
أول مره تحس بقهر وغضب مو طبيعي من مسآعد ..
نست ليه كآنت معصبه ومنقهر من جنى ومشآهرهآ هالحين تشتعل من مسآعد
لفت بتطلع من هالمكآن
وعشآن لاتشوف مسآعد
ما تدري ليه حست أنها ودها تخنقه وتقتله..ودها تصيح من القهر..؟!؟!!؟!؟
ودها تسطر وتكفه ..
بس له ..؟؟؟
دآست على شيء ..
شآفت أنها قبعتها ..
ألتقطتها ولبستها بعصبيه ..
إلا جنى تضحك :ههههههههههههههههههههه
يعني لازلتين مصدقه أنج ولد ..
لفت عليهآآ وطلعت فيها بقووهـ وقالت وفي نبرت صوتها تهديد :آيه
جنى وهي تسآل وتستعبط :أبي أعرف شيء وآحد
بس وآحد
بما أنج مصدقه نفسج ولد ليه آجل مطوله الشعر ..أحلقيه
وبكذه تثبتني أنج متخلفه عقليآ هههههه
تقدمت بخطوآت سريعه ..
بس الي وقفهآآ
أن
أن
مسآعد وقف قدآمها
وهز رآسه بمعنى [لا تحاولين]
رفعت نظره إليه
وطلعت فيه بنظره غريبه
كآنت الدموع متحجره في عينينها
مدت يدينها
و دفته بضعف
لفت بسرعه بتطلع من المكآن
وهي تحس بخنقه
وغصه
وقهر
.
.
.
. و
من الصبآآآح
قعدت بنشآط مو طبيعي ..
شآفت سعود قدآم المرآي وهو يمشط شعره
وكآن جآهز ومخلص بيروح للعمل..
واكيد أن ما في شهر عسل أقصد بصل لان الي بينهم كل هوآش ..وهي طلبت أن يكون دوآمها من بعد عرسها على طول لا أجآزه
سرحت في البآرح ..
[أول ما وصلت الجنآح بدلت بسرعه
وتسبحت ..
ورمت روحه ع السرير ونآمت ..
ما شآفهآ هالمخلوق الي قدآمها ..
وآسآس ليش يشوفهآآآ وهو ما يعتبرها أنثه ..]
تهجزت بسرعه
ومشو لشركه
لما وصلو ..
كآنت تمشي ورآه بمسآفه بعيييييييييييده ..
محتقرتنه
شآفته وقف وهو يكلم بنت ..
وبعدها آشر ليهآآآ ..
لما وصلت
قآل سعود ببتسآمه جآنبيه وهوقآلب لغه خليجيه :هذي ندى رآح تدربج هالفتره ..
لين ما تتقنين المطلوب عليج..
وهذآ هو مكتبج ..
[وهو مآسك ضحكته..ويشككهآ في نفسها ]
أتمنى أن نستفيد من قدرآتج ..
وهي موعآجبنها كلامه :آيصير خير
سعود وهو يمشي :يالله تعالي كملي الأجرآءآت في مكتب
دخل المكتب
أما هي طنشته وقعدت ع الكرسي للمكتب حقهآآ ..
نوآره دقت ع همس
همس وهي مغيره لهجتهآ:هلا ومرحبآآ السآع ..
هلا بشيخة القبيله ..
هلا بالنوري..
نوآره وهي مفخمه روحهآ :هلا ..
همس :وآيد عليج هالكلمه [هلآلآ]
نوآره:آي تعرفيني مشغوله هالحين أنا ..لان جد مهمه
همس :ههه ..إيه وآضح ..
رحتي لشركه صح..؟؟
:يب
:ما قلتي لي في آي شركه تشتغلين ..؟؟؟
نوآره :مممآآدري
همس :ههههه حلو ذي عجبتني حتى آسم الشركه ماتدرين صج أنك...
نوآره وهي رآفع الحآجب :أني أيش
همس :ولا شيء ..أنزين ويش وظيفتك ..؟؟؟!!؟
:I don't Know
:ههههه أدري ..مقيوله
ماتعرفين ويش وظيفتك أكيد ما بتعرفين اسم الشركه
وقبل لا تجآوب النوري
صآح التلفون الي جنبهآآآ
نوآره:أرد ع التلفون ..
همس وهي تستهبل :لا أنتظري لين ما أجي وأرد عليه أنا
نوآره :أقول أنقلعي ..
همس وهي تضحك :بااي..
وقف رنين



آنتظرته شويه عشآن يرن ..
بس مافي فآيده ..
فتحت شنطتها وطلعت مبرد الآظآفر
وآشتغلت في آظآفرهآ
شويه إلا تحس أن في آحد قدآمها ..
لان أن حجب الضوء عنها ..
رفعت رآسهآآ
وشآفت سعود بطوله الفآرع
وقميصه الآزرق [كم]..ورآفعه لين مرفقه
مع الجنيز الي لآبسه ومتنآسق مع ستآيله ..
تمعنت فيه للحظآت ..
يمكن لو مآ عنده حركآت أو أي شيء من هالقبيل وقعت في غرآمه ..
بس هي يبعيونها شآفته يتغزل في بنت ..وقبلها بفتره كآن
قطع عليهآ تفكيرهآ
سعود وهو وآضع أيدينه ع خصرهـ..
وهو يتكلم خليجي وهو يستهزء:شرآيج بعد نحول الشركه لصآلون نسآئي
وهي مروقه :هههههه..أيكون آحسن ..
وهو يآمر..ومبين أنه مروق :أقول قومي أذلفي للمكتب أبي أكلمك ..
حطت رجل ع رجل وتكتفت برآحه وهي متوقعه أنه رآح يعصب :مب قآيمه ..
رفع كتفه بلا مبالاه وقآل هو يمشي للمكتب :عآدي ..بس هالحين وجودك كآ زآئره ..يعني وجودك ماله أي معنى
وقفت وهي منقهره :شنوو ..
وهو يكمل طريقه ومروق :الي سمعتــ ـ ـ
وآنقطع الصوت لانه دخل ..
حطت المبرد و الجوآل في الشنطه..
مشت لين الغرفه
ودخلت وكان الباب مفتوح
شافته قاعد على الكرسي
ومنكس رآسه ومنشغل في الاورآق الي عنده ..
النوري تهمس :بل أمدآه يعقد
تفحصت المكآن وهي تتقرب بكل هدوء ..
ولما وصلت لعنده
تكلمت :خير ويش كنت تبي ..؟؟
وعيونه لازآلت ع الورق :ليه ما ردتي ع التلفون الي جنبك ..
طلعت فيه بقووه :وأنت شلون عرفت ..
ورفع رآسه وقال بمكر :ههههه العصفور قآلت لي
نوري عصبت :ومن هي هذي هالـ ..
قآطعها وقال :لا لا مآ أرضى على حبيبتي العصفورهـ ..
نوآرهـ :الله يلعنك أنت ويآهـ
فقعهآ ضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوآره عصبت زيآده وهي معليه صوتها :ويش الي يضحكك..؟؟؟
:هههههههههههههه
:مآ تتكلم ياسعوودو
زآد في ضحكه :هههههههههههههههههههههه
ضرب رجلها بالآرض بعصبيه ولفت
قآم سعود وهو آنهد حيله من الضحك ومسكهآآ وهو يمكسك ضحكته وقآل ومبين في صوته الضحكه:آقعدي بتكلم معآك شويه ..
حقرته ومشت كم خطوه ..
بس سحبهآ سعود وجلسهآ ع الكنبه الي جنب المكتب بالغصب
وهو جلس ع ركبه
وصآر يطلع فيهآ
وهو لازآل ماسك يدينها عشان لاتقوم..
ظلو فتره سآكتين ومقابلين بعض وعيونهم ع بعض ..
النوري معتله كبده منه ووها تخنقه وتفتك منه وتطلع بحقد
أما سعود يطلع فيها وهو مبتسم
قال في النهايه وهو يترك يدنيها :وآآآي هالهدرجه أنتين معجبه فيني ومنتين قآدره تشلين عيونك من عيوني
رصت ع آسنآنها وضيقت عيونها ..
وفتحت فمها بتتكلم
بس سبقها سعود وقال ومبتسم:هذي المره الثانيه في اليوم تسرحين [وهو يفتخر]أحم أحم فيني
سكتت وهي
تحآولت تهدي آعصآبها بس ما في فآيده
حآولت تتكلم بهدوء :آي وآآآضح
سعود وهو يستهبل عليهآآ:يعني لهدرجه أنتين مستحيه تعترفين بحبك إلي ..
غمضت عيونها بقهر وقالت بصوت آعلى :سعود عسى الله يآخذك وأفتك منك
قول أمين
سعود وهو يدعي يآهآ:جميعا
فتحت عيونها :سخآآآآآآآآآآآآآآفه..
وبعدين جآيبني هنآ بس عشآن أتهآوش معاك ولا شنو
سكت شويه
وبعدها قآم وهو يطلع فيهآآ
وأتجه للمكتب وفتح درج وطلع منه ملف وفتحه وقال:يالله
وقعي هنآآ
قآمت وهي تتسآل ونست عصبيتهآ:ليه ..؟!!؟
سعود:ليه..؟!؟!؟
نوري :آي ليه ..
سعود وهو مبتسم :عشآن يا صغيرة العقل نعتبرك موظف رسمي هنآآ
فـ لازم توقيعك وبصمتك
النوري [أسكتي أحسن لك ..هو يبي ينفزك ]وهي تحاول تكون هآديه:طيب بهالسهوله التوظيف عندكم ..
آبتسم بقووووه :صج أن عقلك علبه صلصل ..
بسخريه:الي يقول عقلك يوسع مدينه ..
بفخر:آحم آحم ..شهد شآهد من آهلها.. زوجتي الحبيبه تعترف ..
عصبت ..مسكت الملف..ووقعت ع السريع..
وبصمت
ولفت عشآن تطلع ..
خلآص هي مو قآدره تتحمله ..وتتحمل وجودها بجنبه
سعود تكلم :مره ثآني تردين لما أتصل للمكتب يا سكرتيرتي العزيزه ..هههههههه
وقفت تستوعب الي قآله ..
[يعني لما رن تلفون المكتب كآآن هو
وخلاني آعصب وأتهآوش معاه
ع الفاضي
آففففففففففففف
لحظه لحظه ..هو ويش قآل
وأنا سكرتيرته ..
آووففففففففففففففففففففففففففف يعني أبي أفتك من وجه ليوم ما آقدر
ولعنه تآخذك وأفتك ]
وكملت مشيها للمكتب
وهي تتحرطم
إلا كآن في أنتظآرها ندوش[ندى]
.
.
.
...عند رآكآن ...
رجع للبيت لانه نسى معامله
الي كآن يشتغل فيهآآ هـ الييومين ..أو زي مانقول يشغل نفسه لانه
كآن منفجر من حركت همس ..
أنها حقرته وضربت بكلمته عرض الجدآر
نزل بسرعه من السياآره
ومشى بسرعه باتجآه البيت ..
إلا يمر بجنب سوآد
عند قريب البوآبه الدآخليه
لف وهو مستغرب ..
منو بيطلع في هالوقف ..7:30في الصبآح ..
كآن مو متآكد من الي يشوفه
دقق
وعرفها
هي هي أكيد
يعرفها ..
بس وين رآيحه
:همس ..
حقرته وكملت مشي ..
رد قال بصوت آعلى ..لان توقع انها ما سمعته ووصوته كلما يآه يعلي:همـــٍس..همس ..[وبصرخ]هـــــــــــــــــــــــــــــــمس
أنقهر شوي
تحقره وطنشه وتخليه كآنه يهذر بروحه
مشى ورآءها بخطوآت سريعه
ولفها بقووهـ
بعصبيه ..وهو يرص على اسنانه ..وهو مآسكها من كتفها بقووه:ليش حآقرهـ ..؟؟
همس :...
بصريخ :أنا أكلمج..ليش ما تردين علي لما نآديتك ..
ردها شعلل نيرآن الغضب دآخله :مآ سمعتك ..
بصريخ..وهو يرص على كتفهآآ:مآسمعتيني هآآآ ..
صآر لي سآعه وأنا أنآدي فيك ..وبكل تفآهه تقولين [وهو يغير صوته]مآ سمعتك ..
يعني تبين أصدق وآنا بح صوتي من كثر ما صرخت ..
همس ببرود وهي تتآلم..بس ما بين في صوتهآآ:آنا تآخرت ..
رآكآن كآن يطلع فيها بقووه وهو يفكر [تضرب بكلآمي بعرض لجدآر..وتحقرني ..وبعدها تكلمني ببرود يقتلني ..يآربي رآح أوريك ياهمس..أنا هالحين مشغوله ..بس رآح يكون لي تصرف ثآني بعدين]
همس :أنا تآخرت ..
ضبط آعصآبه وترك يدهآآ قال :ع ويين ..؟؟؟
طلعت فيه وببرود آكثر من الي قبل :يهمك تعرف
بصوت مقهر :لا ..
ببرود:آجل مو لازم تعرف
وكملت تمشي وحقرته ..
هذي أهنته بما فيه الكفآيه
مشى بسرعه ليها ولفها بقوه..
:قلت لك وين رآيحه ..
طلعت فيه ..رآكآن:أكلمك أنا ..؟!؟!؟
همس:المعهد
قطب حوآجبه
همس:الي سجلته قبل شهر
طلع فيها بقهر ..وهو يدفها بس مب قوي :أنقلعي
وهو نآوي يكمل طريقه ..
همس ببرود :أنا مو همس الآوليه ..
ورآح تشوف الوجه الثآني لهمس ..
رآكآن وآخير تكلم يمثل أنه مو مهتم بس هو منقهر حده:إذآ رآح تتغير تغيري مب مهم بس كلمتي تمشي ..
همس وهي تقلد ع أسلوبه :مو كلمتك هي الي تمشيني
طلع فيها بهديد
طلعت فيه ببرود وقالت :لا تقول همس ما قالت ..
ومشت وتركته يغلي
.

وجود ..!$
وجود وهي قآعده :أبي أطلع أحس بخنقه ..
ليآل :والله تعرفين أن أمي مآ رآح ترضى
وجود وهي تبتسم بمكر:أعرف كيف رآح آخليها ترضى
بس أهم شيء أنتي فآضيه العصر
ليآل وهي تحوس بالآبتوب:يب..
بس كيف ..؟؟
وجود وهي تلبس حجآبها :قومي معاي ورآح تشوفين
وطلعت
ليآل وهي تقوم :أنتظريني ..
دخلت المطبخ وهي تسلم ..ردت السلآم أم ريآن ..وبنتها
وكآنت تجهز الغذآآ..وجنبها قمره بنتها تسآعدهآآ..
ووصلت ورآهآ ليآل ووقفت جنب وجود ..
طل الوضع كذآ فترهـ
تكلمت ليآل بهمس
ليآل :ويش ..ما رآح تكلميهآآ
وجود جآوبتها بنفس النبره :أمم ما أدري أنتظر اللحظة المنآسبه
ليال:ومتى رآح تجى ..؟؟
وجود وهي تبتسم :والله مدري ..
ليآل أنفعلت بس تكلمت بنفس النبره المنخفضه :آحلفي ..مقيمتني عن النت ومآتدرين متى رآح تتكـ ــ
قمر وهي تتقرب منهم وبصوت عآآآلي :لا يتنآجى أثنآن دون ثآلثهم ..
فـ آيش تتكلمون ..؟؟؟
ليآل بنذآله :أول شيء حنآ اربعه مب ثلاثه ..
وثاني شيء أني ما رآح أقولك
وجود دزتها همست:
رآح تخربين علي اللحظه المنآسبه
[وبعدها تكلمت بصوت الكل يسمعه]لا نخطط عشآن نطلع العصر
ألتفت أم ريآن ليهم :وشووو ..؟؟
مو أنا قلت مآ كو طلعه دآم صحتج كذآآ ..
وجود بهدوء وهي مبتسمه :بس عشآن أتذكر وترجعل لي ذآكرتي أكون مرتآحه نفسيآآ
وأنا أحس بضيقه في قلبي ..لذلك رآح نطلع اليوم أناوليآل ..[بنذآله]ولا عندج كلآم ثآني
... في السيآره...
تنفست بققووه وجود وهي تشم الهوآآء الي مآ شمته من طلعت من المستشفى
ليآل:أاوووف وآخير طلعنآآ بس عليج أفكآر خطييييييييره
وجود :هههههههههههههه ..
ليآل :رآح نروح السووق ..
وجود :أففف مع أني ما لي خلق أسوآق بس أهم شيء طلعه
ليآل :ولا يهمك بكره نروح مكآن ثآني
وجود وهي ميله فمهآ:طيب ..
بعد عشر دقآيق
وصلو ..ومن محل لمحل ..وكل وحده تشتري الي يعجبهآآ
وعند محل أسمه ........
وجود :بس أنا الي شفتها ..قبل لذآلك أنا الي رآح أشتريهآآآ
البنت :أنا زبونه دآئمه هني لذلك أنا الي رآح أخذهآآآ
ليآل الي توها جآيه :ويش السآلفه ..؟؟
البنت :وأنتي شكووو ..؟؟
ليآل وهي طلع فيهآ بكره ..وطلعت أنهم عن بلوزه كشخه وشكلهم يتهآوشون من الي يآخذهآآ لانها من سوء الحظ كآنت آخر بلوزه ..
سحبت البلوزه وقآلت :وآآآآآآآآآآآو هذي وآآيد حلووه آبشتريهآآآ لآختي جودي ..[تقصد وجود]
البنت :وبعد طلعت لي ذي تبي تشتريهآآ ..
أقول هآآتيهآآ ولا رآح تشوفين شغلج ..
ليآل بنذآله :ويش رآح تسوين ..يعني رآح تشكين لشرطه مثلآ..ههههههه
البنت أقهر وهي تحآول تسحبهآآآ بقوووه:هآآتيهآآآ
جآى العآمل المدني لما حس بآزعآج
قآل :أنتو شو تسون بالبضآعه...؟
وجود تكلمت وهي تبي تنتقم من هالبنت
:والله يآخوي شفنآ هالبلوزه وقلنا رآح نآخذهآآآ ..وهذي الآخت جت فجآءه وصآرت تسحبها ..مدري شكلها نآوي تقطعهآآآ ومو عآجبنها المحل
شهقت البنت :حوووووووووووووو يا كذآبه ..
بس العآمل مآ صدقها لانها هي الي كآنت تسحبهآآ ..فقآل:أتركيها يا أختي ولا رآح نطلب الآمن ..
تركتها وقآلت أنا أخرر مره رآح أشتري من بضآعتكم ..
وطلعت بقهر
حآسبو
وطلعو وهم يضحكون ..
ليآل :عجبتيني يآ بنت ..
وجود :أحم أحم أدري ههههه..
ع العموم خلينآ نرتآح ونآكل لين شيء ..
وقفو عن الكوفي
قعدو من بعد ما شآفو ليهم طآوله فآضي ..
ومن سوء حظهم أنهم كآنو قدآم طآوله كلهآآ شبآب
وكآنو 3
وطبعا كآنو الطآولات متقآربين ..
ليآل :رآح أطلب لك ع ذوقي ..
ورآح أجي ومعاي الطلب ..لا تتحركين ..
أوكـــ
وجود :أوكـــ
رآح ليآل تطلب ..
أما وجود من الملل..
صآرت تطلع في الي رآح والي جآآي ..
وأطلع في الطآولآت .. الي يصرخ والي يضحك والي مستمع بوجبته والي... والي ...والي
بس لفت أنبهها أن الطآوله الي قدآمها من الشبآب ..في وآحد منهم يطلع فيهآآ ..
طنشته ومآأهتمت له ..
شويه
شآفت وآحد رآيح جهت هالطآوله ..
وقفو الثنين والآخير قآعد
سلموعليه
وجودبهمس:هذآ الثآلث شكله مغرور وشآف نفسه
وشآحت ببصرها عنهم..وصآرت تحوس بجوال ليآل
بس كآنت تسمعهم لان أصوآتهم قريبه
الثآني :وينك مختفي فيه يامسآعد ..؟؟؟
مسآعد :ههههه والله مشآغل الدينآآآ
الآول بمكر :أعترف في أيش منشغل ..
مسآعد ضحك وقال : سلمآآنو يالنذل أنآ مآ عندي حركآت مني منآك
[وهو يآشر ]أنا أمشي سيده ..
الثآني :هههه عجبتني أمشي سيده ..[وهوتذكر شيء]إلا شفيه عزوز هاليومين
مسآعد وهو يرفع كتفه وطلع في الثالث بقلق:والله مدري ياوآئل
وأنقطع الصوت عنهآآ لانهم نزلو صوتهم
أما الثآلث ما سمعت له أبد حس ..
ليآل شوي وجت ..
ليآل :تآخر صوووح ..؟؟؟
وجود وهي ترفع بصرها ليهآآ..وتترك جوآل ليأل:وآآيد ..شفيج تآخرتين ..
ليآل :لاني مريت دورة الميآة [تكرمون]قبل
وجود :هآآتيه أنا جوعانه
قعدو يآكلو ..
شوي
إلا بآتصآل قمرهـ
ردت ليآل:أنززين ما صآرت سآعتين ..
ههههه..يعني منقهره أنج محبوسه بالبيت ولا أحد معاج ..مآآلت
..أي أي ..بآآي أقولج بآآي أففف لما نفضى رآح نجى
أنقلعي ..
سدت في وجهها وهي تضحك:هههههههه
رفعت وجود عيونهاعن الآكل وهي تضحك :ههههه حرآم عليج ليه سآده في وجههآ
شآفت هالثآلث لازآل يطلع فيهآآآ ..
وشكله مآشآل عيون عنها وكآنه مثبت ..
ليال :تستآهل ..أجل غآثتني ومتصله لي ..وتقول من أول ما رفعت [وهي تقلد عليها وتغير صوتهآآ]متى رآح تجين ..
ضحكت وجود :هههههههه ..أقول لولو أنتي تنتقمين منها عشآن أمس قآلت لـ أمج أنج سهرتني أطلعين فلم ولا نمتي واليوم ورآج جآمعه
ليآل :هههههه دوم كآشفتني
ظلت تآكل وهي تهذر مع ليآل ومره تطلع فيه ومره تطلع فيهآآآ
وكل مره تشوفه كآن مثبت عيونه عليها كآنه تمثآل ولا مصنوع من حجر <~عليش تعليق يابنت
بهمس :هذآ ما يستحي ع وجهه
ليآل:شنوو ..
مسحت بالمنديل فمها وقآلت بهمس وهي تقوم :بنشوف ويش آخرتها معآك ..
ليآل وهو مو فآهمه شيء:أنتي شو تخربطين ..؟؟؟
وجود وهي تمشي وتسحب ليآل ..:ولا شيء ..مآرآح تقومين ..
ليآل :أكييييد
.
مشيو بهدوء ..
لفت وجود وشآفت هالشخص يلحقهم ..
مشو ومشو ..
وهو لازآل ورآهم بس بمسآفه لا هي بعــــــــــــــــــــــــــيده ولا هي قريبه ..
دخلو كم محل وهو لازآل ورآهم ..
وجود قعدت تسب فيه وتلعن ..
هذآ ويش يبي شكله من الشبآب الي يرقمون ..وهذآ شغلتهم
وهم كآنو يمشووون بهدوء
وبدون سآبق أنذآر
وبحركه سريعه مسكت يد ليآل و ركضت بسرعه
بسرعه عشآن تفتك من هالمغآزلج
لييين ما أختفتو بين النآس ..
ليآل سحبت أيدها من بعد مآ أختفوو عنه وطلعو من السوق :شفيج أستخفيتي ..
وجود وتطلع في كل مكآن قآلت من بعد ماتنهدت الصعدآء :لا بس أنا كنت أبي أسوي تمرين ركض ههههههههههههههههه
ليآل بملل: سخيفه..
وجود :يالله خلينا نرجع لاتتوط ببطنج قمورهـ
ليآل..عمرها 22سنه..
ريآن..عمره 25سنه..
وأم ريآن..عمرها 43سنه..
قمره..17 سنه..
طبعا هالعائله جديد ع القصه ..وهي الي بتعتني بوجود لما فقدت ذآكرتها والسبب أنها طلعت على ريآن فجآءهـ ..وبدون سآبق أنذآر
أنتهى البارتــ

..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 03:26 AM




{ البارت التآسع عشر ~





كلهم مجتمعين على الطآوله ..



[أبو رآكآن وأم رآكآن وهوآجس وسمر وهمس]



هذولي الي يجتمون على السفر آغلب شيء ...



كآنو توهم رآح يتغدون




:السلآآآآآآآم






كآن هذآ صوته ..



صوت رآكآن



همس أنكمشت في مكآنها ومحد حس ليهآآآ



كآن الكل يطلع فيه وما أنبهو ليهآآ ..



ما تقدر تقوم وتحقره وتطنشه مثل كل مره ..



لانها دائما تتغذى.. وشيء غريب ان هالمره لما جى رآكآن هي تقوم



رآح تسوي بلبله هني ..



و أمس حرمت نفسها من العشى لانه موجود..وكآن رآح يتعشى




رفعت نظرهآ إليه شآفته يتقرب ..



ليه ..



لانها قعدت محله ..



جلس جنبها



وكآن الوضع مو عآجبه كآن وده يقول ليها قومي ..وهو يقعد في مكآنه الي لازم هو موجود فيه



بس ما باليد حيه




لما خلصو



جلسو هم يشربون شآي وقهوه ..



بس همس أعتذرت بحجت أنها مشغوله ..



و رآكآن شرب له بيآله شآي وقآل انه بيمر لربعه




طلع رآح لسيآرته ..



تحسس جيوبه ..



ضرب جبينه:آآآفف نسيت المفتآح ..




تحرك رآجع للبيت ..



شآف عن بوآبة البيت الدآخليه ..



كيسين لزبآله ..استغرب ..هو ما شآفهم وهو طآلع ..



وقف عن البوآبه وقبل لا يفتحه شآف الباب ينفتح




إلا يشوف في وجههآ همس ..



وبيدها صندوق ..



همس تكلمت ع طول :جيت في وقتك ..أبيك ترمي لي هالزبآله ..[وهي تآشر على الآكيآس]



ومعاهم ذآآ



ومدت له الصندوق ..



ومن أخذه على طول دخلت..ولا تكلمت ولا فتحت بثمها بكلمه ثآنيه



جآه فضول ويش دآخل الصندوق



فتحت وآنصدم ...



كآن



دآخل الصندوق ..



الآشيآء الي عطآهآ أيآهآ لهمس في آيآم الخطوبه ..




[جوآلهآ الي تستخدمه هالحين /ودبوب الآبيض /وعطر /ودفتر عشآن خوآطرهآ /دفتر آخر /ثوب طويل أحمر/عقد كرستآل فخم..]




ترك الصندوق على جنب



وهو يقول في بآله [أجل هذولي أيش]



وفتح كيس الزبآله



وشآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآف الي ما توقعه أبدآآ ..



كآن دآخل الكيس ..



.



.

.



نوآآرهـ....!؟!!؟



جلست على الكنبه برآحه ..



توهآ وآصله من الشغل ..



طول وقتها ندوش تعلمها



وهي تطبيق ..



وطبعا اليوم الصبآح كآن مزآجها معكر



لـأنها ما نآمت عدل ..بسبب هوآشها مع



سعود على من ينآم في الغرفه ..وهذي حالهم هالفترة..



وطبعا في النهايه



آستسلمت السآعه 2 الفجر ونآمت ويآه ..



وآكيد أنها مآ نآمت موكفآيتها ..



لانها قعدت 6 ونص



وتهجزت عشآن الدوآم ..



أما الآخ فهو نآيم في العسل وبالموووت قعد ..<~ألعن ابو الكذب



تذكرت كيف قعد ..




//



لما خلصت تجهيزها لروحها ..طلعت في السآعه ..



وكآنت السآعه 7 وربع ..يعني ما بقى إلا ربع سآعه ويبدي الدوآم ..



وهي لسى ما رآحه ..



ولا والآدهى ان المدير سعود نآيم ..



تقدمت له



وشآفته نآيم ويبين عليه الوسآيم والجمآل حتى هو نآيم



وسيم و عنده فلوس ..يعني هذي حلم أي وحده



وأي بنت تتمنى تكون بـ مكآنها ..



بس شو الفايده لما يكون هو نفسه فآسد




أشمآزت من روحهآ كيف قدرت تنآم معآه ..



كآنت رآحت تبيد لوم وعتآب على روحها بس تذكرت أنها كآنت مجبره



لانها تعبآنه من الشغل والساعه متآخره




تذكرت هي ليش كآن يآيه ..




فكرت بخطه جهنميه عشآن تقعده



كآن هو مو على الطرف لذلك قعد على طرف السرير ومآلت له



بحيث تكون قريبه من آذنه بس مو قريبه وآجد



عشآن لا يصيبه الصمخ..وبعدين يدعي عليهآآ ليل أنهار <~تفكيرها



تنهدوعمضت عيونها عشآن تصرخ بآقوى مآ عندهآآآ <~ ما سوت شيء صح ..؟!؟!؟




بصوت خفيض وفي بحه من النوم:ويش نآويه عليه ..؟؟؟!!؟




وأنقلب السحر على السآحر



نقزت بفزعه




حطت يدها على قلبها بفزعه وهي تسمي بالله..



شآفته يطلع فيها وفي وهو رآفع حآجب ينتظر الآجآبه ..نوآره لفت وجها عنه :بآقعدك لدوآم..



أعتدل في جلسته وكآنه يستعد لـ شيء



وبين صدره العآري ..



وشعره المتنآثر بطريقه مهمله



وعيونه المتنفخه من النوم ..



سعود وهو يتكتف ويقول بستهزآء :صحيح ..؟؟!؟!



كنتي نآويه تقعديني بطريقه رومنسيه ..



ألفت له بقووه وكآنت ببتكلم إلا هو يتكلم وهو مبتسم:زي مثلا تصريخين بآقوى ما عندك عند آذوني وتخليني آصمخ صح ..؟!؟!؟



بس أنا خربت المفآجآءه..




بنذآله :هههههههه ..أن شآء الله المرآت الجآيه ..



ويضحك لما لمعت له فكره وهي تتكلم :ههههه ..وأن شآء الله أنا بعد ما أقصر ويآك بقعدك بحركه حميمه كـ أحملك للبآنيو وأرش بالمآي رش ..



نوآره بتهديد وقهر :قسم بالله يآ ويلك لو تسويها ..



سعود وهو قآيم وهو يضحك:رآح أشوف هههههههه




فتحت الـdvd
أختآرت وآحد من الافلام ..والبارحه مقرره تشوفه
طلعت ليها كم شبس وعصير
جلست تتآبع
سعود :بوووو
نوآره وهي تطلع في الفلم :هآ هآ هآ ما تخيف ..وبعدين سمعت صوت الباب وهو يتسكر
سعود مسك الرموت
وسكر الفلم ..
وفتح على الدش [الستليت]
وقال بنذآله:أبي أطلع شويه ..
نوآره تآفآفت
تتهاوش معا ولا لا
تتهاوش ما تتهآوش
تتهآوش ما تتهآوش
تتهآوش ما تتهآوش
تتهآوش
ما تتهآوش
ما تتهآوش
هذآ الي قررته
وهي تكلم نفسها :خلاص كفايه عوآر رآس
وخليه ينقلع ولما يطلع استلميه ..
يعني
لازم أضيع وقت لين ما يذلف ..
أممم ويش أسوي
تذكرت همس واتصلت ليها من بعد ما قامت ..
ورآحت للمطبخ وهي ترأقب هالسعود ..
همس:أهلللليييييييييييييييين النوري ..
نوري ببتسآمه حلوه :آهلين غنآتي ..
همس :أخبآرك..!؟!؟
النوري :والله من سمعت صوتك ردت فيني الروح ..
همس :هههههه مسوي فيها غرآميآت ..
النوري وهي تفتح الثلاجه وتصب ليها مآي :ههههه ..هآ ويـ ـ ـ
قآطعتها همس :لا لا..هالمرهـ أنا الي رآح أسوي أستجوآب ..
النوري وهس تشرب المويه :أمرنا لله ..
همس : أوكي أحم أحم ..
ويش ويش صآر في لليله زفتكم ..؟؟؟
النوري بمزآح:ههههه ..لازم هالآسئله الحسآسه ..
همس ضحكت :هههه ..أيه وياريت بالتفصيل الملل جدآ
نوري :هههه عجبتني جد ذي ..
بدت تسرد ليها ويش صآر ..
ما مدآها تكمل السالفه كلها لانها
إلتفت لسعود وشآفته لازآل يــيكلم تلفون من أول ما قآمت لين هالحين يعني بس نذآله فيه يخليها تقوم وهو لا يبي يطلع ولا شيء
عصبت بقووه وقالت : رآح أسوي الحرب العالميه الرآبع هني
همس :وشوو
نوري : سوري همس رآح أسكر ..
همس :لحظـــ
النوري :بعدين رآح تفهمين كل شيء ..بآآي
سكرت منها ..
من جهت سعووود
شافها وهي تطلع من المطبخ و
وآضح انها ناويه على هوشه ..
وهذآ الي ينتظرهـ
قال بصوت عآلي :حتى آنا بشتاق لك ..باي حياتوو
نوآره :روح كمل غرآميآتك ويآربعك الخايسين ..
سعود ببرآءه كآذبه :أنا أطلع هذآ الفلم[وهو يأشر على شآشه tv]
هي شافت ويش القناة الموجوده
كانت قناة تذيع الآخبآر
طلعت في بحتقار وزآد قهرها
وبحركة مفاجآءه سحب يدها وجلسها ع الكنبه
بنذاله :وبكذآ آكتملت الجلسه
لفت له
كآن ودها تصفه تعطيه كف بوكسات طراق ..أي شيء يبرد حرتها ..
بس شآفت الرموت الدش ع حظنه..والرموت الثاني لـdvd كآن ع الكنبه بجآنبها
مسكت الرموت الي بجنبها
و
سحبته بـيده خفيفه وسريعه
أنتبه لحركتها وتكتف وكآنه يقول :ورين ويش رآح تسوين ..؟؟؟
ببسآطه فتحت الـdvd وهي تطلع فيه ببرود
وردت تطلع في الفلم
كآن يبي يسحب الرموت بس هي أنتبهت له وأبعدته عنه ..
نوآره ومحتقرتنه وببرود :أنا ابي أطلع هالفلم وأنت روح كمل غرآميآك ..
سعود ببرود وبيسوي روحه يآمر :هآتي الرموت ..
هزت رآسهآ وهي تطلع في الفلم ..وترآقبه بطرف عينها ..
:نوآره هآتيه ..
طلعته فيه وقآلت مبتسمه :أنا مآرآح أعطيك أيآه ..
وإذآ عدت وقلت لي مره ثآنيه رآح أكسره ع رآسك ..
قآلت :يعني مصره ..
هزت رآسه وهي مستمتعه أنها قهرته <~هذي عندها
ضحك بقوووه ..
طلعت فيه ومستغربه ..المفروض يكون مقهور بس هو يضحك ..
سعود قآم وأتجه لـtv
وقال وهو يفصل الـdvd:أنتي أحتفظي بالرموت وأنا رآح أحتفظ بالجهآز..هههههههههههه
هي ما تحركت لان وآضح فرق القووهـ ..لو تحاول بالقوه اكيد ما رآح تقدر ..
أتجه للبآب
وقآل: بآآي هههههه
وآرسل ليها بوسه في الهوآء ..
مسكت الرموت بقووه ..
وقالت
أففففففففففففففف ما أبرد أعصآبه ..
والمفروض أعرف أنه ما رآح يعدي اليوم بدون هوآآش
.
.
.
.
.
.
مسآعد ..
كآن قآعد بملل ..مره يشتغل ومره يفكر كيف يهرب من العمل ..
وبجنب مكتبه عبد العزيز الي يبين أنه شآرد ..ومبين عليه الآرهآق..
رفع نظره عن المعامله الي في يده بملل وهو عافس وجه
شآف جنى وهي تمشي بهدوء ونآويه تروح للآدآره
ووخدودها متنفخين ..أبتسم مسآعد وقآم ورآح صوبها ..يضيع وقت ..
:صبآح الخير ..
أبتسمت جنى وهي تلتفت صوبه :صبآح النور ..
:كيفج ..؟؟
جنى:الحمدلله
:شكلج يآيه تآخذين أجآزه كم يوم ..
جنى :أي والله ..بسبب هالعلامه الي على وجهي
[وهي تآشر على خدودها ..كآنو متنفخين شويه ..ومحمرهـ..وفيه أثر يشبه الآصآبع ..<~بس مو كل الآصآبع ..]مآ أقدر أدآوم وشكلي كذآآآ ..الله يآخذهآ هالشآذه خربت وجهي ..
مسآعد أبتسم مجآمله :الله يعينج
جنى :يالله عن أذنك
مشى مسآعد رآجع لمكتبه ..
وهو يتذكر شكلهآآآ
وهي في السبر مآركت ..
أبد ما تتغيب مثل جنى
دآومت مع الآخلآق الزفته


مسآعد:رآح أحكي ويش صآر ..؟؟
دخلت السبر مآركت وكعآدتي هاليومين متآخر ..
المهم رحت سيدهـ للمكآن الي دآئما حنآ نعقد فيه أو كل نشتغل فيه ..
كآنت الآنسه تكلم جوآل
جود وهي تهزء المتصل :وليش مآ جيت.؟؟؟ ..
[وهي تستهزء]أي صحيح كنت مشغول ..
الله والشغل أقول مآلت عليك..
[وهي تّآمر ]خمس دقآيق وتكون موجود ..
سلآم ..
وسكرت الجوآل
أكيد عرفتوه ..سعد ماغيرهـ
تكلمت وقلت :سلآم
ردت علي ووآضح في صوتهآ القهر بدون ما تلفت لي :وعليكم السلآم ..
قلت وأنا اسأل سؤال أستهبآلي : أخبآرك سرآج ..
ردت علي وكآنها ودها تسطر لي [وكمان بدون ماتلفت لي ]:مآ لك شغل فيني ..وحآلي مب زين..زفت لانك موجود هني ..يعني أذلف أحسسن لاني مو نآقصه اتهاوش معاك أنت الثآني ..
أووه أووه الآخت مفوحه بس ليش ..؟؟
مآ أدري عنها بس وآضح في صوتها أنها موصله حدهآآآ
سكت عنها وأشتغلت وما هي ثوآني إلا وسعد يسلم ويحي ..
لفيت له أنا و جود وقآلت :ليه الآخ متآخر عسى المآنع خير <~الي يقول هي رئيسة العمل ..
شفته يطلع فيها وهوفآتح فمه ..
كآنه مو مصدق الي يشوفه ..
لفيت بدور أنا بعد ..وشفت خدودها متنفخه ..والآحمرآر كآن وآضح بس مو وآجد ..<~عكس جنى ..وجنى يوم ثاني ..
أبتسمت بقوووووووووووووووهـ..وطلعت في سعد الي يهز رآسه بعدم تصديق ..
عآد أنا من شفت حركته فطست من الضحك ..
طلعت فيني بقهر وردت طلعت فيه<~الآخت ما تبي تسوي هوآش
سعد وهو فآح عيونه بقوووه :منو الي سوآ فيك كذآ يا خوك ..؟؟
جود ونفسها في خشمها :سعدو أنقلع من وجهي وأشتغل ..لا أسوي فيك جريمه ..
سعد :سرررآجو ..منو الي قدر عليك ..منو الي قدر يسطر لك كذآآ..من الي قدر يتغلب على شرآستك يآ خوكـ
لو شفتوها وهي تطلع فيه وكآنها نآويه تآكله ..
أما أنا مآسك ضحكتي
سعد طنش نظرآته ولاخلى في قلبه حسآفه وقال : بصرآحه هو صآر بطلي ..على هالآنجآز الي سوآه يستحق يآخذ كآس العآلم ..
أنا:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه
بصرآحه ضحك من قلب ..لان كآن أسلوب سعد يفطس من الضحك ..
كآنت نآويه تمسكه بس هو هرب لا تدفنه هنآآآ..
أنتقلت النظرآت لي يقآل أنها بتخيفني بس أنا طلعت فيها وأنا رآفع حآجبي [ يعني ويش رآح تسوين يابنت] ..
طلعت فيني بقهر وبغصب وبتهديد وبعدها أبتعدت تشتغل بعصبيه وآآضحه بعيد عني وعن سعد وبروحها
وكل من شآفها طلع فيها بحتقآر ..وبنفس الوقت يضحك على الي على وجهها ..
<~مسكينه صآرت مسخره لي رآيح والي جآي
//
ركب مساعد السيآره وطلع في السآعه ..
كآنت توهآ11:03
مسآعد وهو يشغل السيآره :رآح يعصب يعقوب لما يشوفني مو موجود.. خخخخخخخخخخخخخخخخخ
وهاليومين الآخلاق مقفله مآ أدري ليه ..
أكيد رآح أحصل تهزءه هههههههه ..
توجهت للبيت ووهو يفكر يروح البيت ويلبس ثوبه ويرد للمسجد يصلي ويرجع وينام ..
بعد فتره من مشيه ..
شآف في طريقه جود تتمشى..ومبين انها سرحآآآآآآآآآآآآآنه في عآآآلم ثاني
خفف السرعه وفتح النآفده الي بـ جنب السيت سآئق
مسآعد وهويفخم صوته :يالله أنك تحيهم ..هلا الله بـو شباب
جود أنفجعت:أعود بالله منك يا مسآعد ..
:ههههههههههههه
جود:وأنت ليش كل مره أشوفك في وجهي ..ليه كل مره تلآآحق فيني
مساعد:.وآآآآآآآآآآآثق من روحك ..أناكنت رآجع للبيت وشفتك..قلت اسلم عليك
جود بنفعالها المعهود:مووووووووووووووووووووو لازم ..وعآدي شفتني في وجهك الزفت تحقرني
مسآعد وهو يتحنطب:بل ماتسوى على الوآحد يسلم ياسرآآج
مشيت وقالت:أي ما تسوى زين ..
صآر يمشى على ورى بالسياره وهو يقول :أقوول بو الشبآب
لفت له وقالت وهي لازآلت تمشي :خيير
وهو يتكلم بصوت عالي شوي:أبي أقول لك شيء ..
وقفت :ويش تبي..؟؟
وقف هو الثآني: أركب ورآح أقول لك
جود:مآرآح أركب ..قول وش عندك وأخلص
نزل من السياره
وجى جنبها
مسآعد وهو يتبسم:كيفك ..؟؟!
جود تنرفزت:موقفني على هالشيء
وكانت بتمشي بس هو مسكها من زندها
طلعت فيه بقهر
تركها وقال وهو مبتسم بمكر:برويك شيء بس هآآآآآآآآآآآآآ أذآ عجبك تعشيني
جود بحمآس :أوك
فتح من جوآله فيديو
شآفت روحها يوم كانت في القفص الكبير ..أو نقول لما كآنت خآيف
صورهآآ لين ما قالت يمآآآ أهئ أهيئ
طلعت فيه بقهر وهي تحآول تسحب جوآله عشآن تحذفهآآ وقالت:يالنذل..يالخآيس ..
مسآعد يطلع فيها بنتصآر ويحط الجوآل في جيبه :آحم أحم ..
جود بتهديد:رآح أتنقم لروحي ..
مسآعد وهو يسوي زي اسلوبها :وأنا بعد ..رآح أرد لك ولا نسيت لما كبيت علينا مآي الي تنظف به السيآره ..وطبعا هذ ـ ـ ـ ـ ـ
قآطعته جود :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بصرآحه كلما أتذكر وأنتو تشآقون مآ اقدرأـ ـ ــهههههههههههههههههههههه
مسآعد وهو يستسخف :وأنا مآ أقدر أسمك ضحكتي لما أتذكرج وأنتي خآيفه [ضحك متعمد]ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.قالت:هآ هآ هآ ما يضحك ..
مسآعد :إلا يضحك ها ها ها ..
مسآعد طلع في سآعته الي على يده :بالله أنا بآروح آصلي في المسجد
ولف عشآن بيروح ..
بس رد لف وقال :شرآيك سرآآجو تروح ويآي المسجد نصلي ..
جود بربكه :لا لاما يحتآج ..مآ أبي أروح ..بصلي في الشقه
مسآعد بنذآله :اقول بو الشباب ترى الصلاة في المسجدأفضل بـ75 درجه ..يالله تشجع وخلنا نروح
وهي مو مهتمه :مسآعدو توكل روح.أنا مارآح أروح
مسآعدوهو يتقرب منها وتخصر :ليه يعني ماتبي تروح..
جود وهي تبلع ريقها وتتباعد خطوهـ:مالي خلق
مسآعد وهو مو حآط شيء في باله: ليكون في شيء يمعنك
جود..أرتبكت بقووهـ وبين عليها كذآآ:مثل أيش ..؟؟
مسآعد وهو يرفع كتفه..وهو مستغرب ليه هالربكه يعني :مــآدري ..
جود بربكه : أنا رجآل ..ومافي شيء يمعني
تكتف وقال :أجل ويش تنتظر
جود :بس أنــآ
تقرب منها لين صآر جنبها ويدفها من كتفها :يالله أمشي قدآمي ..المسجد قريب ..
لفت له وترآجعت خطوآت ..لانها كآنت قريبه منه ..وقالت وهي تسوي روحها معصبه..عشان تخفي الربكه :اووه مسآعد ..أنت تدري أن في النهايه اني مارآح أروح فلا تضيع وقتك ..وأنقلع روح صلي ..
[وبفضآضه ]وأنت مالك شغل فيني ولا أنت مسؤول عني فلا تدخل فيني
مسآعد طلع فيها ثوآني
مشى وتخطآهآ..وقال بهمس:أوكـ
شآفته وهو يتبآعد ..
تندمت على الكلآم :أووف شكله زعل..
يزعل ..أنزين أنت ويش لج شغل زعل ولا لا..
أفف ما أدري ليه احس اني متندمه أني قلت له ..
وليه تنتدمين عآآآدي ..خلاص انسي السآلفه ..
هزت رآسه وهي تحاول تنفض كل الآفكآر الي في رآسهآآآ
.
.
وجــــــــــ ،،ـــــــــــــــ ،،ـــود



وجود وهي تعدل حجآبهآآآ..مستآنسه رآح تطلع اليوم ..وتتعشى في المطعم مع قمره ..و لولو [ليال]



ورآها أمتحآن لذلك رآح تقعد ولا بـ تطلع ..وهي منقهر وتقول ليهم يأجلوها ..



بس قمره تبي تحرها لانها رآح عنها في السوق وكان هذآ قبل كم يوم..وتحآول تخلي الطلعه اليوم ..




طلعت من الغرفه ..ورآحت الصآله ..



شآفت ليآل فآرشه اورآقها وكتبها على الطآوله وهي تطلع فيهم وكآنه تحآول فيهم ولا آخر مره أن ينثنون عن الي هم نآوين عليه ..



قمره وهي تحره :ريآآآن ينتظرنآآ برى ..



وجود وكسرت خآطرهآآآوقالت :ويش رآيج نخليهآ بكره ..



قمره وهي تسحبهآ :لا لا..أمشي لا ريآآنو يذبحنآآآ





ركبت ورآء وقمره قدآم



وودآهم لمطعم



وكآن طول الطريق ريآن يهدر ويسولف



أسلوب ريآن حلو يخلي الوآحد غصب ينتبه لهدرته ..




ريآن :يالله وصلنآآآ



قمره:يعني مابتزل ويآآنآآ



ريآآن :لا بكون قريب ..وإذآ أتصلتو خمس دقآيق رآح أكون عندكم



كآنت المطعم مررررررررره فخم بس عيبه أن مآكآنت فيه حق عوائل <~رآي وجود




المهم قعدو على طاولتهم ..



وطلبو أكلآت صينيه ..وقالو ليهم شوي ويكون عندكم الطلب..




وجود :الجو رهيب ..بس ينقصنآآ ليال ..



حطت كاس الماي بقووه قمرهـ <~كآنت تشرب ماي



وقالت وهي منقهر:مآشآء الله ..مفتقده الهانم ..آما انا لما رحتو السوق ولا ما حسيتو بالذنب..لانكم تركتوني بروحي ..



ضحكت وجود وهي منحرجه :ههههه ..أنتي غيوره بالقوووهـ ..



قمره منقهره:وآآيد ..



سكتو شوي



وكانت وجود تفكر وقمره تطلع في الموجودين



تكلمت



وجودوهي مبرطمه:أحس اني محبطه ..مب قادره اتذكر شيء..



كآنت تطلع ع يسارهـآ وردت تطلع في وجود:لا لا لا تتحبطين جذي ..مآ رآح تتذكرين شيء إذا مزآجج مو حلو ..



وجود :أدري ..بس أنا مآ أعرف حتى وين كنت أعيش ..



قمره وهي ترفع كتفها :عآدي ..نخلي ريآن يسأل عنج..



وجود أبتسمت وقالت بحمآس:أي والله ..ليه ماخطر على بآلي ..



قمره :هههه..الليله نقول ليه ..



وجود أبتسمت وهي مرتآحه لانها ممكن إذآ ريآن عرف وين كآن تعيش ..ممكن تتذكر شيء ..




وصل العشى ..



أكلو العشى وقمرهـ ملآحظه شيء




قمرهـ:جودي في أحد معجب فيج



وجود وهي تمزح..وتحسبها تمزح :ومنو سعيد الحظ ..؟



قمرهـ :وآحد ميت في هوآج..من أول مآ قعدنآ وعيونه ما فآرقت خيآلج



وجود وهي تضحك:هههههه ..أقول وآآيد عليج أحلآم..ويالله أكلي وأنت سآكته وبلا مزآح بلا خرآبيط فهالآمور ..



قمره:بس أنا مآ أمزح ..



وجود أرتبكت ..وما تدري ليه تذكر هذآ الشخص الي لحقهم يوم يروحون السوق ..



قمره بصوت منخفظ :الطآوله الي على يمينج ..شوفيه ..ماشآل عيونه عنج ..



لفت وهي تدعي ربها أن يطلع شخص ثآني ..



إلتقت عيونهم ..



كآن يطلع فيها ومآنزل عيون عنها حتى لما طلعت فيه



أما هي لما إلقت عيونهم ثوآني



بعدت عيونهآ عنه




شهقت من دآخلهآ وقالت بهمس : هو والله العظيم هو نفسه ..



نفس النظره ..ونفس الجلسه ..أففف ويش هالمصبيه ..




قمره:تدرين أني لا حظته من أول مآ دخلنآآ ..



كآن يطلع فيج ..



ولما قعدنآ ما شآ عيونه عنج مع أن كآن معاه شخص ثآني ويهذر معاه بس عيونه عليج وشوفي عندهم أورآق وآآيد يعني المفروض يكون مشغول



بس هو مآ شآل عينه عنج ....[وبحلميه ]يآربي ريلي يكون جذي رومنسي يموت فيني ولا يطلع غيري ..



وجود وهي منقهره وتصحح لـقمره عشآن لاتآخذ فكره خطأ:هذي النوعيه ما تبي إلا ترقم ..وتلعب بمشآعر بنآت النآس ..وتطلع من حيآتهم في لحظآت



قمره بخوف :أحلفي ..يمكن يحبج ..



وجود وهي تطلعه بكرهـ..وردت تطلع في قمره :لا ياقلبي ..هذآ وآحد صآيع ضآيع ..ولو يخآف على أهله ما طلع فينآآ كذآآ..خلينا نطلع آحسن



قمره :اوك بس بروح الحمآم وبغسل يدي ..ونفس الوقت بتصل على ريآنو يجي ويآخذنآ..



وجود قالت بسرعه :بس لا تقولين له شيء



قمرهـ بخوف :ليه..؟؟



وجود أبتسمت :عشآن مره ثآنيه نقدر نطلع على رآحتنآآآ..



قمره أبتسمت وعجبها تفكيرهآآآ:آوكــ




قآآمت قمرهـ..وجود قآمت ورآهآ رآح تدفع الحسآب ..




رآح عن الآستقبآل ودفعت الحسآب ..



لفت بترجع إلا تشوفه في وجههآ ..



حطت يدها على قلبها ..أنفجعت منه ..ما توقعت يكون في وجهها ..




أكككيد عرفوتو ميين هوو ..




يعقووب..




بصوت ماهو عالي ولا منخفض:صج أنك قليل أدب..



أستغرب هذي تكلمه ولا شوو .. قال في نفسه اكييد أنه يتهيأ له ..



طلعها بنقس النظرهـ الي دآئما يطلع فيهآآ وببرود:خير ..قلتي شيء ..



وجود [هذآ آكيد يستعبط ويستهبل] تضبط أعصآبهآآ ..:أظن أنك مو أصمخ ..[بأسلوب قهره]بس رآح أعيد لك لان بجد هالكلآم ينطبق عليك ..أنت شخص قليل أدب



طلع فيها يبي يستوعب هذي شتقول ..معقوله هذي هي ..شك في روحه ..يمكن تكون ..



لالا أكيد هي..بس أكيد هي مو في وعيها



شآفهآ بتتخطآه



وقف قدآمها وبرآكين الغضب بدت تشتعل :أنا مآ أسمح لـ أي أحد كآآن يكلمني جدي ..سمعتيني .وأحترميني لا أعلمج درس مارآح تنسيه طول حيآتج.؟؟؟



ضحكت:أنزين .. ويش رآح تسوي ..



أنت مآ لك سلطه علي ..



لانك لا ولي أمري ولا وزوجي



بالعكس أنت وآحد صآآيع ضآيع..تلآحق ورى البنآت



ومآورآك الآ البــ ـ ـ ـ



قآطعهآ وهو يتقرب منها وبنظرته الباردبس صوته تعكس مشآعره المتفجره غضب: أنت يبيلج تربيه من جده وجديد ..



طلعت فيه من طرف خشمها وقالت بصوت عالي :لا تخليني ابلغ عنك في الشرطه ..وأفتك من أشكآلك



صج نآس فآضين ..وما يخآفون من ربهم ..



أنت أنقلع وروح دورلك بنآت مثل أشكآلك لانك ..[سكتت ومآهي نآويه تسب ]أستغفر الله



مشت بعصبيه ..بس هو رد وقف قدآمها



عصب بقووه وظهر العرّق الي في وسط جبينه :شوفي أنا تحمل كلآمج وأيد..أمشى قدآمي ولما نوصل لشقه أعرف أربيج وأعلمج الآصول ..



مسكها من زندهآآآ ..وكآن رآح يسحبها لسيآرهـ



طلعت فيه بحتقآر..:أتركني يا صآيع ..




سحبت يدها بقووه



كآنت رآح تمشي بس رجعت وقالت بصوت عالي أغلب الي في المطعم سمعوه:أنا رآح أسكت عن هالمره ..بس المره الجآآآي إذآ عدت الحركه رآح أبلغ في الشرطه عنك قآعد تتحرش في بنآت النآس ..[وهي تدعي ومن قلب ]وأن شآآآآء الله يسجنوكـ..



وبعدهآدفته بقوتهآآآ ترآجع كم خطوه لانه تفآجآء بحركتهآآ..وبعد كلآمه ..هو قآعد يتحرش فيهآآآآآآآآآآآآآآآآ..!!!!.!!.



رآحت بعصبيه تشوف قمره على الطآوله ..مآ شآفتهآآ ..



بس لما أتجهت للحمآم شآفتها طلعت ..



كآنت رآح تتكلم ..بس قآلت قمره وهي تشوفها معصبه [وتحسبها أنها معصبه لان هي أتآخرت]:ريآن ينتظرنآ برى ..




طلعت من المطعم وهي موطآيقه روحهآآ



وطبعا قبل لا تطلع طلت عليه شآفته لازآل وآآقف مكآنه عند الآستقبآل ..
عندهـ..



وآقف مب مستوعب ..



هو قآعد يتحرش ..



يتحرش ..



لا .. لا شكله يحلم ..



لف دورآهآ ..



شآف الناس الي سمعو صوتها وهي تصرخ عليه وتهزءه ..يطلعون فيه والي يتبسم أو الي يضحك والي يتكلم عنه ..



أنقهر ..ضغط بقبضته بقووه ..هذي رآح تخرب سمعته



لكن خلهآ تطيح في يده رآح تشوف كيف تحترق بنآره ..




دآر عيونه على المطعم مآ شآف ليها أثر ..



رآح وجلس على الطآوله



بقلت صبر



طلع بدون نفس على الي جآلس جنبه ..



شآفه شكله فآطس ..نظرة وحده منه خلآه يموت من الخوف ويوقف ضحك ..



قآل في نفسه:هذآ طيحت هيبتي بنت الذين ..



قال بدون نفس :خلنا نكمل شغلنآآآ يكون أحسن


.
ركآآآآآآآآآآآآن
كآن فيه ملابسه ..
وفتح الكيس الثآني بعجله
شآآآآآآآآآآآآآآفت بقيت أغرآضه الموجوده في الغرفه<~الغرفه الي فيها همس
وقف يبي يسوعب الي يصير له ..مخه مو قآدر يترجم شيء ..
لحظآت صعبه مرت عليه ..وهو يحاول يستوعب ..
دخل من بعد ما حمل الصندوق وشيآطين العآلم معاه
رق الدج في لحظآت ..
وهالحين هو قدآم غرفتها أو بمعنا أخر غرفته القديمه
دخل وصفق بالبآب ..
نقزت بالقوووه ..
ولفت وشآفت الي قدآمهآ هالرآكآن ..
حطت يدها قلبها ..وكآنها تهدي الرووعه الي فيها ..
هي كآنت قآعده على السرير وبيدها دفتر رسم وجنبه قلم رصآص ..تشخبط بملل..
رآكآن حط الصندوق المفتوح على السرير
وقعد يطآلعها بقهههر
رآكآن: ليه رميتين الآغرآآض
همس :لان ما لهم معنى أو وجود في هني حيآتي
رآكآن تنفس بقووه
[شنو يعني كلامها..هذي رآح تجنني ..] :بس أنا أبيهم يكونون موجودين هني
همس طلعت فيه وقالت وهي تآكد :وأنا مآآأبيهم ..
جلس رآكآن وحط عينه في عينها
وقال وهو معصب بقووه :همس قلت لك أني أبيهم يكونون موجودين هني ..
همس :وأنا أظني قلت لك أني ما ابيهم لان وجودهم مثل عدمهم ..وأظن أنك تسمعني ..
رآكآن تكلم بعصبيه مخيفه :رآح تخليهم هني وغصب عنك..سمعتي ولا لا
همس وكآن الخيآر ليهآآ :خلاص ثيآبك وأغرآضك خلهم هني..بس هذولي [وتآشر على الصندوق ] أرميهم مآ أبيهم ..
رآكآن وهو يقرب وجه من وجههآ وبتهديد:الصندوق والي فيه رآح يظل هني ..
همس لفت وجهها عن وقالت وهي تتكتف :أنا مآ أحتآجهم ..لذلك الزبآله أولى بهم ..
رآكآن رص على أسنآنه ومسك يدها بقووه وقال :همس ..أسمعي كلآم أحسن
همس وكآنها ملت من هذرته ومحآيلته ليهآآ هذآ الي حسسته له :خلاص ..خلآص رآح أحط هالآشيآء في أدرآجك..لان ما أبي حتى أشوفهم ..
رآكآن وهي يضبط أعصآبه :والثيآب أشوفهم الليله في الكبت ..
وقآآم بيطلع ..
همس تكلمت وهي بشخبطه بملل :تبيهم جيبهم ..
لف ليها بقهر ..شآفها ماأطلع فيه ..
هذي لو بتهآوش ويآهآ رآح ينتحر من برودها ..
وحقرآنها له ..
لذلك طلع وهو يصفق الباب بقووه ..
وهو يتوعد فيهآأأ
بس هالحين بيركب آغرآضه قبل لا تفضحه الآخت
.
أنتهى البارت

..
..
..



بياض الصبح 01-11-11 03:28 AM





{البارت العشرين ~


جوود ..
كآنت في السبر مآركت ..تشتغل ..
وهي تفكر أن مسآعد صآير يومين ما يشتغل في السبر مآركت ..
وحتى لما تروح بيتهم ما تشوفه ..
بس سيآرته مركونه مكآنها وشكلهآ مآ تحركه من أول ما ركنها هذآك اليوم الي تكلمه ويآه بفضآضه ..
وماتدري له صآرت تحآتيه ..
هالشيء في نفس الوقت يضايقها
تنقهر وتعصب من روحها لما تشوف روحها تفكر في موآقفها معاه..
سمعت صوت فيه بحه :سلآم ..
إلتفت ورآهآ وهي تكلم روحها هل هو يتهيآ ليها من كثر ما تفكر فيه
شآفته وآقف ..
ووجه مصفر ..وحالته حاله
شكله كآن مريض ..
وكآن لابس البدله الي شرآهآ معاهآ لما شآفها في السوق [البارت الرآبع]
ردت بعد فتره :وعليكم السلآم ..
كآن بيروح يشتغل بدون ما يتكلم ..
جود : ليه ماترجع البيت ترتآح ..شكلك تعبآن
مسآعد لف عليها وهورآفع حآجبه
جود بربكه من نظرآته:المفروض ما تدآوم إلا لما تتعافى ..
مسآعد ويبين في صوته المرض:تعافيت أنا ..أنت ما شفتني قبل يومين ..كنت حتى ما أقدر اقوف على طولي ..طول الوقت على السرير ..
جود :إي..كآن وآضح لان أنا لما كنت أروح أنظف سيارتك والحديقه ..كآن يبين أن سيآرتك ما تحرك ولا شبر ..
مسآعد أبتسم وقال بنذآله:أي شفتك ..وولما كنت تظف الحديقه كنت ترفع نظرك وتطلع فوق في البيت
أرتبكت جود وكآنت رآح تتكلم بس هو كمل كلآمه..وبنذآله قآل:مآ أدري يمكن تطلع في أحد أو [وهو يسوى روحه برئ]أو تطلع في السمآء الصآفيه
جود بلعت ريقهآآ بربكه:بل عليك ..هذآ وأنت تقول طول الوقت على السرير ..
مسآعد فطس من الضحك على شكلها المتبهدل وهو بس يبي يحرجهآ زيآده :لا كنت أتآكد أنك جيت ولا لا..
بس أستغرب لما شفتك تطلع ..وتطلع بالذآت عند غرفتي..
قلت شكله تخبل ..ههههههههه
جود وهي تسوي روحها عآدي بس من دآخلها متبهدله من مشآعرهآ الغريبه :قلت يمكن سيآرتك خربآنه ..لذلك طلعت في بيتكم وقلت عندكم خير ولا رآضي تصلح سيآره ..وأكيد مو غآليه ..
مسآعد :ههههههههههه شفيك أمزح معاك ..
جود وهي تطلع فيه بملل: وأنا بعد أمزح
مسآعد حس أنها تقولها وهي منقهرهـ لذلك ضحك وهو يقول :رآح أشتغل في مكآن ثآني ولا رآح تنحرني ..ههههههههههه
ورآح
أشتغلت سآعه سآعتين..وهي تفكر:سعد ويينه ..؟؟؟
ررفعت نظرها لما شآفت ظل وآحد قدآمها ..
شآفت سعد بس مو على بعضه ..كآن وآضح عليه الهم ..وهالهم مكبره عشر سنين ..
جود شهقت بقووه بخوف :شفيك..؟؟
من جهت مسآعد ..
أبتسمت لما لمح طيف سعد
وقال في نفسه أكيد جود رآح تهزءه ذيك التهزيء المحترمه
الي تخليه يتأدب ويشتغل عدل
لف عنه بدون ما يلآحظ شيء
ولما سمع شهقت جود رآح جهتهم
وهو أسآسأ كآن ورآء السيد الي تشتغل فيه وجود ..
يعني يسمع كل شيء ..
طل بوجهه
شآف جود منخطف لونهآآآ
وسعد ووجه ما يبشر بخير ..
سكت وهو متردد يتكلم ..
تكلمت جود:سعد والي يرحم أمك تكلم لاتخليني كذآآ أغلي
سعد تنهد بـ هم:الوآلد يبيلها عمليه ..وأنـ ـ ـ
خفق قلبها بقووه و بصوتها العآدي:آيش ..
سعد وهو ينزل رآسه وعيونه تدمع
جود وهي توها تسوعب الكلآم الي قال ليهآآ:عمليه أيش ..؟؟
سعد :الزآيد ..يبـيلي أدـ ـ ـ
قآطعته جود بخوف:وكم ..؟؟
طلع فيهآ بحزن:جود أنت حآلج صعبه مثلنآآ
جود بنفعال :سعد أنا ابي اسآعدك لانك دآئمآ تسآعدني ..ودآئما انت بجنبي ..
سعد :بس..
جود قآطعته وهي تقول :أنا مآ أنسى الليله الي اول مره تسآعدني فيهآآآ
تتذكر ويش صآر ..
أنا كنت جوعآنه في ذيك الليله ..
وكنت رآيحه أشتري لي شيء وفي
مجموع من الشبآب ..شآفنو وسرقتو من الفلوس ..
وكنت أنت قريب ..وشفتني وآنا أنهآر من الجوع والتعب ..
سآعدتني ..
صحيح أني كنت مو نآويه أقبل مسآعدتك..بس قبلتها في النهايه ..
دبرت لي مكآن ..وعطيتني شيء آكله ..
سكتت وتحس أنها تجرعت من الم كثير ..
لما تذكرت هالحآدث بالذآت لانها تذكرت كيف كآن خوفها وهي تهرب من آخوهآآ
سعد أبتسم بآلم وقال :أنا مآ نسيت يآجود ..بس أنتي حآلج من حآلي حآلتج وآيد صعبه ..
جود :سعد أنت دآئما تسآعدني ..فخليني مره أسآعدك ..
[هي تهدده ]أذآ مآ رآح تخليني أسآعدك رآح أسآعدك من بعد ما استخدم عليك طريقتي العجيبه<~يعرفون كيف تهزءه وتغسل شرآعه ويمكن كم كف ..وبعدها تقتنع
سعد أبتسم برغم حزنه وقال :أنا أعرفج ما رآح تتنآزلين إلا لما تنفذين إلا في رآسك..
أبتسمت وهي تحس أن شوي من الهم أنزآح :أككيد..وبكم العمليه ..
سعد عض على شفآيفه:بـ 850 دينآر
فتحت عيونهآ وقالت في بالها:أنا مآ عندي حتى النص ..
قالت :أنا عندي 280دينآر وأنت ..
سعد بآنحرآج :ولا شيء ..
تنهدت بآلم وهي تقول :والحل..
سعد :رآح أتسلف ..
جود بسخريه من قدرهم
:ومن رآح يسلف حآفي منتف زيك ..
سعد وعيونه حمرآء:العمليه لازم الليله ..ولازم أندبر هالمبلغ ..
لازم الليله يسون العمليه
بصوت رآيح:أجل ويش تنتظر خلنآ نروح ..؟؟
إلتفتو وشآفو مسآعد يطلع فيهم وهو متكي
أعتدل وأتجه صوبهم وقال وفي صوته البحه:أنا رآح أسآعد وأسلفك ..
وطلع في سعد الي شكله المهموم ..مايقدر يكمل صرفيت أهله لششهر شلون يتسلف ويرد له..
:شرآآيك ..؟؟؟
تكلمت جود :ما يحتآج تشآورهـ ..أنا بسآعده عشآن نرد لك فلوسك..يعني إذآ ما قدر يعطيك في الشهر أنت تخصم من عندي ..ورآح أعطييك الـ280 دينآآر الي عندي
مسآعد طلع فيهآآآ..:يعجبني فيك ياسرآآج وفآآئك لربعك ..
لفت عنه عشآن لاتنحرج..
وهي بالاساس مالها خلق ..
ورد طلع في سسعد :وأنا بسآعدك ياسعد عشآآن هي أمك
لان وأنا لو كنت مكآنك كنت أسوي المستحيل على شآنها ..
هذي أمك ..وأكيد تكون غآليه وما أتوقع تتمنى أن يوم من الآيآم تصبح بدونهآآآ
سعد سكتوت ماأعترض
أما جود ترتجف ..بس رجفتها خيفيه ..
ووآضح أنها تمسك دموعهآآ
كآنت هي تتذكر لما قآلو ليهآآ أن أمهآ توفت في حآدث ..
هالذكرى قلبت كيآنهآآآ
لانها من بعد ماتوفت أمها وأبوها ..
مآ عآشت إلآ بخوف ودموع...
حط يده على كتف سعد وقال :يالله خلينا نروح بسيآرتي ..

.
همس ..
اليوم الخميس ..
قدآم المرآيه ترتب روحهآ وهي تفكر ويش سوت اليوم ..
قعدت 11 إلا ..متعمدهـ
وفطرت بروحها لان الوقت مو وقت فطور
هي تخطط أنه يكون عن فطور وغذآآ ..
لان أكيد اليوم رآكآن رآح يتغذآ ..
شغلت روحها بترتيييب الغرفه وتنظييفها
ولما خلصت كآن تقريبآ خلصو الغذآآ..
تسبحت ..
وكآهي تعدل روحهآآ وهي تفكر أن أكيد رآكآنو طلع
نزلت بجلآلهآآ ..وهي مبتسمه..
سلمت على أم رآكآن وأبوه ..وسمر وهوآجس
وجلست على الكنبه
وهذرووسولفو ..
شوي إلا يسحب ابو رآكآن وأم رآكآن
وكل وأحد عند شغله ..
وفضى الجو مثل العآده ..بس هالمره كآن أبكر
بس الشيء الجديد الي صآر
كآن دخلت رآكآن مع نجمه
سلم ..وهو يطلع في همس
شآف همس تطلعه ببرود ..وهي ترد وكآن ما ليها خلقه
تأفأفت من دآخلهآآ
أبتسم بنذآله وأتجه وجلس جنبهآآ
كآنت هي على طرف الكنبه ..وهو قعد جنبها ..
ححست بضيق لانه يحآول يضيق عليهآ بآنه يلزق فيهآآ وهي تحآول تتبآعد..
جت نجمه وقعد جنبه وهي منقهره ..
قرضته بدون ما حد يلآحض ..
طلع فيهآآ ..أما هي طلعت فيه بقهر ..
همس ضحكت عشان تقهره وبصوت بس هو يسمعه :هههههههه ..
رد طلع فيهآآ
وعرف أنها درت بالي صآر ..
أبتسم وهو يفكر يقهرهآآ بآنه يلزق فيهآآآ زيآده
حست بخنقه
كآنت رآح تقوم بس هو مسك يدهآ وطلع فيها وهز رآسه بخف وكآنه يقول ليها لا ..
حآولت تقوم مره ثآنيه ..بس هو كآن مآسك يدهآآ
أنقهر حآولت تسحب يدهآآ ..
بس هو مآسكنهآ بقووه ..
أستسلمت وهي منقهره منه ..
بس شآفت نجمه معصبه لذلك
أبتسمت باصطناع
وتحآول تبين أنها عآدي لو سوى كذآ بالعكس رآح تستآنس ..
هوآجس :رآكونو ..شفت الجوآل الجديد حق همس ..
سمر وهي تضربها على رآسها :اأكيد شآفه يالخبله ..مو هو زوجهآآآ
هوآجس بنص عين :أي صح [وتغير محور الحديث]
في بعض من النآس بخيلين ..وبعض من النآس كريمين..
وهومو فآهم شيء :وأكيد أنا الكريم وأنتي البخيله ..
هوآجس :وآثق ..
لا
قصدي أخو همس نوآف ..
شوف كيف كرمه شرى لـهمس جوآل جديد هديه ..
طلع في همس بقهر ..مآ كآنت تطلع فيه ..
يعني هالحين معناتها أنها ما رآح تستخدم الجوال الي عطآهآ أيآه وشكله حطت اغراضها بدون ماتآخذ الجوآل ..لا والآدهى أنها أكيد طلبت من نوآف جوآل..
كآنت تطلع في هوآجس قالت بمرح وهي تحآول تكون طبيعيه قدآم هم :أكييد أخوي كريم ..
[وهي تحسرهآ]
بس تدرين أن هالجوآل إله خصآيص حلوه ..خسآره مب عندك ياهوآجس ..
أبتسمت هوآجس :اوآآيد نفسي فيه ..شرآيك رآكآن تشتري لي هديه ..
رآكآن رفع حآجب وقال وهومتنرفز من همس وحركآتها :السنه الي ما فيها عيد رآح آشتري لك
عفست ويههآ وتتحنطب
سمر وهي تسحب جوآل همس من يد هوآجس:أحم أحم خليني أفتش فيه
سمر وهي تطلع في الآسمآء
:وآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..عندك أسمآء وآيد حليوه ..
زي
بريق الآلمآس ..
أتعبني غروكـ..
تآج رآسي ..
سكرهـ
حبر قلم <~أحم أحم
lovemy
عند هالآسم أبتسم رآكآن ..وتذكر أيآم الخطوبه <~أكيد عرفتون القصه هآآآ..
سحر الشوق
هوآجس وهي تمزح وتقطع تعدد سمر للآسمآء :أعترفي ..منو سحر الشوق ..
[بدون ما تعطيها فرصه وهي تمزح ] لا لا لازم تعترفين ..أنا مأأبي أي أعذآر..
أبي أعرف منو الي في جوآلك أسم أسم
تكلمت همس بمرآح
:أشخآص عزيزين على قلبي
أبتسم رآكآن وكآنه المقصود <~الآخ وآآثق ..
طلعت فيه همس وأبتسمت بستخفآف ..
وهو مو منتبه ليهآآ
حطت الجوآل سمر
وقالت :هينآ لهم ..
وفتحت tv..
قآمت همس وهي تحس بتحرر ..
:رآح أكمل شغلي فوق ..
هوآجس :أنتظريني أبروح معآك ..أبي أشوف رسومك الجديده ..
سمر :أقول هموس ليه تنزلين الصور عشآن الكل يشوفه ..
همس أبتسمت :من عيوني ..
لما ركبت
مسك رآكآن الجوآل
وفتح على الآسمآء
على طول ودون ما يشوف الآسمآء الي قدآمه نزل لين ما شآف اسمآء بالنجليزي ..
شآف lov e my
أبتسم وهو يطلع في الآسم ..
وبالغلط فتح على الرقم ..
كآن رآح يرجع بس شآف أن هالرقم مو رقمه ..
الي قآله في نفسه :هذآ رقم أخوهآآ نوآف..
أكيد يعرف الرقم مو هو صآر صآحبه بالقووه ..قبل فترهـ
بس كل شيء أنقلب ..
أجل ويش أسمه ..كآن عنده فضول
يعرف ويش أسم المسجلته إله ..
طلع ودق على رقمه ..
شآف أسمه ..
بركـــــــــــــــــــــــــآن
.
.
.
.
نوآرهـ
رجعت من شغلهآآآ من بدري..
..
حطت الغسيل في الغسآله .. ورتبت المكآن ..وكنست الجنآح ..وبخرتهآآ ..
وكوت أقمصت سعود..وأقمصتهآآآ
وجهزت ليها شيء تآكله ..
طبعا كل هالآشيآء سوتها مو لسوآد عيون سعود ..لا عشآن يحرق دمها ويغثها ..
لانه بس من يجي الجنآح شغلته رفع ضغطهآآ ..وما يطلع إلا لما تصرخ باعلى صوتها سعوووووووووووووووووووووود ..انقلع من وجهي..أو يحسهآ صح منقهرهـ
يطلع وهو متونس ..
كل هالشغل أستغرق 3 سآعآت وشوي..
وهالحين هي ملآنه ..
الـdvd مآرجعه ..
والـtv ما في شيء عآجبها ..
..
فكرت أيش تسوي ..والسآعه لازآل 3 الظهر ..
أبتسمت وهي تتذكر أن اللآبتوب حق سعود موجود ..
فتحته ..وصآرت تفتش فيه ..
فتشت في صورهـ ..وعندها فضول آي الصور الي عندهآآ
يمكن عنده صور لوحده من الي يكلمهم ..
عنده صور وآجد من هو تقريب في آيآم الدرآسه إلين هالحين ..لان شآفت صور زوآجهم ..


صوره مع الشباب ..شكله كآن متونس ..وأبتسآمته محلته ..
دققت ..توها تنتبه إن إله غمآزه صغيرهـ عن خده اليسآر ..بس ماتنبين عدل ..
أنتبهت آأنها قآعده تفكر فيه
علقت على روحها:مادورتي إلا تسرحين في الزفت سعود
كآنت رآح تغلقت ملف الصور
بس طلعت ليها محآدثه من أحدى المعجبين بـ سعود
[يعني من اول مافتحت اللابتوب شبك المسن]
نوآره بملل :هذآ بس شغلته مغازل..ما يستمل ..
مره في الجوآل ومره في المسن
]أبتسمت بنذآله [بس أنا رآح أعطيهم درس في الحيآه وأخلي سعود يغلي من القهر
ردت على المعجبه الي اسمها [فاتن]
وهي تهزءه وتغسل شرآعهآآ
طبعا على أنها سعود ..
وظلت ترد ع البنات الي يشبكون
مره تقول لوحده من البنآت
أنا مليت منج ..وأنتي قليلت أدب
وأنا كنت ألعب بمشآعرك ..
ومره تقول للبنت أنه رآح يكلم أهلهآ أنها تكلم شبآب ..
ومرره تقول ليها أنها زوجته ..
و..و..و
[كآن سعوود يكتب اسم كل بنت عشآآن لا ينسى خخخ]
فتحت النت وقعدت تصفحه ..
إلا تطلع ليها محآدثه ..
وكآن كآتب الاسم Gasser
جآسر:هلا ابو الشباب ..
هآآآ متى بتجي ..ترآك تآخرت وآآجد


ردت عليه وهي مبتسمه :ش دخل أما جآآبتك ...؟؟<~طبعا تعمدت تدخل أمه ..عشآن تشتغل الغييرهـ ..
أنا بجي بالوقت الي يريحني ..ولا تقعد تحآسبني متى بجى ومتى برووح
جآسروشكله عصب :ابو سلطآآن ..لا تستفزني تعرفني شخصا عصبي في هالشيء وما أحب أحد يكلمني كذآآآ[يقصد سآلفه أمه]
ردت عليه من بعد ما ضحكت وكتبت له :ههههههههههههههههههههههه آحلف ..مآكنت أدري هههههه
أقول بو الشبآب أنقلع والي يرحمك ..
جآسر رد:سعودو ..والله بذبحك إذآ جييت ..
:وأنت تقدر ..أنت خلك تقرب وأعلمك من ابو سلطآن ..أخليك مرقد في المستششفى شهر ويمكن سنه ..ههههههههههههههههههههههههههه
سكرت المسسن وهي تضحك وتتمنى تعرف ويش رآح يصير مع سعود ..
كملت تفرفر ع النت ..
سمعت صوت جوآلهآ يرن
شآفته سعود
هذآ شنو يبي ..
ردت بدون ما تتكلم ..
سعود :هلآ والله بحبوبتي نوري
عفست ويهها :ليكون تحسبني وحده من خوياتك الخايسين ..
وهو مآسك ضحكته :مقعوله ما اعرف صوت حبيبتي نوري ..لا لا أغلط في كل الآسآمي إلا اسم زوجتي وحبيت قليــــــــبي نوري
:سعييدآن عن هالهذره الفآضيه والكلآم الي ماله معنى ...وبعدين متوقع أني أصدق حكيك ..
:والله يآآنسه ,مدآآآمـ بصرآآآحه ..
سكت شويه عشآن يحمسهآ لرده وبعدها قال وهو يضحك:آكيييد لا ..تدرين ليه ..؟؟
بملل وهي تطلع في آظآفير يدها :ليه ..؟؟
:لانك آنسه خاليه من المشآعر ..
بدت تعصب نواره وهو كمل:يعني بالله عليك زوجك يتغزل فيك وآنت مثل اللوح ماتتحرك مشآعرك
نواره وتهي تحاول تضبط اعصابها قالت :والله هالكلآم ما قلت لـ زوجتك بس قلتها لـ بنآت غيري .. وخلصني شعندك متصل حظرتك ..؟؟
قال بكل بسآطه وهو يعرف أنها رآح تنجر معاه..وتنسى هالقهر :ويش تسوين ..؟؟
:ما لك شغل فيني
رد عليها وهو يضحك :مآ شآء الله..معتقده أني ما أعرف ويش تسوين ..؟
رفعت حآجبها:صججججججججج ..أجل أنا ويش اسوي [وحطت رجل على رجل وهي متونسه]
سعود: بس بس تفكييني من البنآت الي في المسسن
شهقت من دآخلهآآ وهي تقول بهمس :هذآ شلون عرف ..
:العـفصورهـ قآلت لي ..
بفضول تكلمت:صج صج كيف عرفت
سعود :تكلمينهم تفكيني منهم لاني مليييت منهم جزآك الله خير ..
[وقال لها وهو يضحك]وفوق هذآآ تبي تكملين كلآمك مع جآسر كملي ..
شهقت بصوت منخفض ..وبعصبيه مفرطه:يخسي لاهو ولاعشره من أمثآله ..
كآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن متعمد يقول جذي ومتوقع ردت فعلها ففطس من الضحك وقآآل :أجل أقول اعمالك الخييريه ..أي بنت تدخل نحشيهآ
لاني مليت منهم ..
نوآرهـ بشمأزآز:اقول أنقلع ..وأنا بطلع
وسكرته في وجهه
أكلت ليها شيء ..
ورآح تسبح على السريع ..
ولبست جينز تركوآزي
وتيشرت أبيض بدون أكمآم
وما مدآهآ تطلع روحها في المرآيآ ..
إلا تسمع صوت سعوود
:مشكلة الثقه ..
لفت بقووه وهي تقول :بسم الله ..جني ..اعوذ بالله منك
طنش كلآمها ورآح أنسدح على الآريكه ..
سآلته وهي تشوفه من مرآية التسريحه ..وكانت تنشف شعرهآآآ:متى جيت يا سعيدآن..؟؟
طلع فيها بنظره وقال على فمه أبتسآمه :مآآآآأدري
أرتبكت ..بس حآولت تبين أنها عآدي ..
لما خلصت تنشف شعرهآآ ..
مسكت الشوآر وممررته على شعرهآ الطويل ..
ولازآل نظر سعود عليها ..
وهي كلما تشوف عيون سعود عليها ترتبك زيآآده..
سويت ليها تسويحه سرريعه ..<~شوفو من النت وآختآرو هع هع
وحطت ليها مكيآج خفيف
وتعطر من عطرها المفضل
وشآفته لازآل يطلع فيها
هي أبدآ ما تحب أي أحد يطلع فيها ..كآن في شكلها غلط ..لان هالسعيدآن يطلع فيها وما شآل عيونها عنها ..وهالحركه تربكهآآ ..
لفت له وقال :خير مدير سعود ..ليه تطلع فيني ..
هز رآسه وهو مبتسم ونظرته لازآلت عليها :........
بقهر:ليه مو شآيف خير ..قرف ..
ولفت عنه وهي تدخل الآغرآض
وهي تتحنطب
سمعت صوت عن اذونها ..:لا مو شآيف خير
لفت من بعد ما حست بأنفآسه وهو يتكلم ..
وشآفته في وجهها ..ما يبعد عنها إلا بشبر ..
أرتبكت وبين في وجههآ ..
كآن قريب منها أكثر من كل مره ..
وهالشيء بحد ذآته ربكه .. ونظرته العاديه ..
بس نوآره تتخيل أنها كريهآآ
بلعت ريقها بصعوبه..
سعود وهو عآجبها الوضع :متعدل ألي أنا فديتج حبيبتي
ومسكه يبي يحظنها ..دفته بس ما تحرك ..
وصار الوضع ان يدينه على كتفها وهي قريبه منه ..
شآفت غمآرزته..لانه كان مبتسم..
أبتسمت بدلاآل برغم ربكتها
قرب وجهها بهدوء..وعضت مكآنهاا ..
ومن حس بآسنآنها ..بعّد عنها..وتركت له المجآل لانها مآ عضت بقووه ..
طلع في المرآيآ ..
وتنهد برآحه لان ما بآنت..
ورد طلع فيهآآآ بنذآله وقالوهو عآض على شفايفه :أنا بردهآ لك بس موعضه ..
وما مدآهآ تستوعب إلا تشوف سعود
يبوسه في خدهآ ويبينها
لما بعد ..ضحك وقال :ورين كيف رآح تطلعين وشكلك كذآآآ ..
لفت للمرآياا : رآح أطلع يعني رآح أطلع [قالت كذآ وهي شوي وتصيح]
ضحك وهو يشوفهآآآمنقهره ..:تبين تطلعين يآالله أجل أوديك ..بس لازم نمر على أهلي ..
طلعت فيه بقهر:يالنذل كنت نآوي كذآآآ هآآآ ..
طلع فيها وهوميل رآسه جهتها وشآق الحلج ..
وهي شوي وتصيح:ندل والله نذل..بس أنا بطلع ..
سعود أبتسم :يالله أجل نمر على الآهل وبعـ ـ
قآطعته بقهر وهي تحآول تبين أنها هآديه.. تتوعد فيه:أنا مريت علي أهلك قبل لا أجي ..يالله خليني أطلع أرـ ـ ..
مسكها من كتفها الآبعد وقال وهو يآشر باليد الثآنيه على مكآن البوسه: وهآآآآآذي..
شآلت يده عنها وهي منقهر وتحس أنها رآح تنحره:أنا نفسيت زفت وأبي أطلع لو أروح مشي..
إلا أنت ويش عندك..ليه ماتمشيني ..
طلع في سآعته وقال :مشغول ..
[سكت شويه]بس..
رآح أصير كريم معاك وأمشيكي ..لانك شوي وتصيحي ..هذآ إذآ ما صحتين ..
حطت يدها على فمها عشآن لاتسبه ..هي تبي تطلع ..ومنقهره منه..
وهي مو مهتمه وين رآح تطلع
كآنت نآويه تروح لهمس ..
بس تستحي يعني لو شآفوها أخوآت رآكآن ..
ما رآح تقدر تحط عينها في عينهم ..
وهو شآف حركتهآ وأبتسم عرف من حركتهآ أنهآ بتسكت عشآن تطلع بس ..
فبيستغل هالشيء طول الوقت ..
وقال :أول شيء سوي لي عشى ..
فتحت فمها بتتكلم
حط صبعه على شفايفها وقال :خليني أكمل ولا رآح أغير رآي ..
طلعت فيه بقهر وقالت :كمل ..
سعود وهو يحوس بشعرها :فديت مرتي المطيعه ..أبي العشى فخم مو حيا الله ..يعني مثل بيض ولا شيء ثآني أبيه يكون دسم
عضت على شفايف بقهر وقالت :أنزين ..
.
.

.
.
.
.
همسس ورآآكآن
بركــــــــــــــــــآن
بركــــــــــــــــآن
بركـــــــــــــآن
بركــــــــآن
بركــــآن
بركـآن
قرآه مره ومرتين وثلآث ..
نبه صوت جوآله ..هو دق من جوآل همس لجوآله ..
الغى الآتصآل .. وركب
لما وصل لغرفتها..فتحها وهو يحاول يضبط أعصآبه ..
تكلمت وهي تلفت وكانت مبتسمه :أدري تآخرت يآجو[سكتت وهي تشوف أن الي موقدآمها هوآجس ..أبتسآمتها اختفت..ولفت عنه ولاكآنها تشوف حد]
هالحركه بس تنرفز ..ما تعتبره شيء يعني أو ما يهمها وجوده
قرب منها ومسكهامن زندها ولفها بقوه خفيفه
لما لفاهه رخت رآسهآ وما طلعت في عينه :خير شعندك ..؟؟
لحد هالحين ما طلعت فيه..رفع رآسها بعصبيه :لما تكلمين حطي عيني في عينك
أبتسمت بسخريه :ليه يعني ..عشآن أشوف شخص كرهته ..
لا أنا ما أبي أطلع فيك ..لاني أنقرف من نفسي يوم أني [بسخريه]حبيتك..
رآكآن وهو مترفز :أحشميني يآ بنت ..أنا زوجك ..
طلعت فيه بتحدي :أنا محترمتك ..بس أنت الي مو محترمني ..يآ زوجي
وهو لازآل مآسك يدهآآ وشد عليها شويه: شقصدك..؟؟
بملل:والله كل وآحد يرقب تصرفآته ..أنا مو مسؤوله عن أغلآطك..
وطلعت في يدها وكآنها تقول وهذي مسكتك مو غلط ..
تركها ولفت تكمل شغلها
تذكر هو ليه رآكب وقال بسخريه:صحيح ..أنت محترمتني ..
والدليل اسمي الي مسجلته في جوآلك
لفت وهي تحاول تخفي الآبتسآمه :وأنت شكو ..سميتك باسمك ولا بلقب؟؟
:أنا شكوو..؟؟
مسمتني [بركآآن] وهذآ تعتبر أحترآم يآ مدآم ..
شوفو مين الي يتكلم عن الآحترآم..يعني هذآ تعتبرينه أحترآم ..
طلعت فيه ببرود :الآسم يعكس مشآعر تجآآهك ..
وهو يبي يقهرهآآ مثل ما هي تحره..:أنا مآ يهمني مشآعرك تجآهي
أهم شيء أنك تحترميني ..
:أنا وآثقه أني محترمتنك زين ..
:ألي أبيك تسوينه بس أنك تسميني رآكآن
عشآن أحس [بسخريه شديده]بآحترآمك الوآضح..
لفت عنه بملل وقالت :ما رآح أغير شيء ..
ولو تحآول من هنآآ لين بكره ..
الجوآل جوآلي ..وأنا اختآر آسمآء الآرقآم الي أسجلهم
أنت سجل رقمي بآي أسم يخطر على بآلك ..ما يهمني هالشيء
وأخذت أغرآضها ومرت من قدآمه بغرور..
نزلت ترويهم بعض رسومآتها
وتركته يغلي
.
.
.
جود...!؟!؟!
السآعه 1الفجر
كآنوموجودين في قآعةالآنتظآر ....
وترتيبهم جذي ..سعد,جود,مسآعد ..
ومآبين كل وآحد كرسي فآرغ..
جود طلت على سعد الي نام من التعب وهو ينتظر لين ما تنتهي العمليه..وحورت نظرها لـ مسآعد الي مرخي رآسه على الكرسي وموقآدر يشل رآسه ..ومغمض عيونه لان يحس بحرآرهـ فيهم
تعبآن بقووه ..
كآن نآوي يرجع البيت بس هو خلآص يحس أن لوقآم رآح يطيح من على طوله ..
//
قبل سآعيتن ..
وهو قآعدين ينظرون ..رن جوآل مسآعد..من جآنب ..ومن جآنب ثآني رن جوال سعد ..
مسآعد وهو يرد على الجوال:الووو..هلآ مروج ..أي رآح أتآخر ..مآ أدرري متى أرجع ..مآلج شغل ..هههههه ..أنزين سلمي ع الوآلده وقول ليها لاتحآتي ..رآح أرجع ..أنزين يالله أذلفي ..
سعد كآنو خوآته الي اصغر منه ..وكآنو هوالمسؤول عنهم ..
لما سكر مسآعد إلتفت لـ جود شآفها وهي قآعده وحآطه يدها في حظنها ومنكسه رآسه ..حس بآنكسآرها .. أكيد هوعارف ليه هالآنكسآر ..بس هالآنكسآر دآم لحظآت ..تغيرت معالم وجهها ..وهي تخفي حزنها ..
//
جود حسبت أن ثنين نآمو ..
جود تنهدت بآلم ..مسآعد أنتبه ليها بس لازآل غمض عيونه..هالحين اغلب تصرفها مكشوفه بالنسبه لمسآعد ..
جود تكلمت بهمس :لين متى رآح تظلين وحيده ياجود ماتعبتي من هالوحده ..من هربتي من آخوج من قبل6 سنين ..وأنت وحيده ..هربتي وهالشيء مو بآرآدتج ..غصب عنج ..
ومن هالشيء تغيرت حيآتج وصرتي [تهجد صوتها]بهـ المظهر غصب
مسحت ادموعها الي تنزل بغزآره ..وقالت:بس أختج ما تدرين يمكن حآلتها اسوء ..أدري انج من وحدتج..بس أكيد رآح تشوفيها
.. الي فرق بينكم أخوج الظآلم ..شردج وخلآج بلا سند وبلا عون
[سكتت فتره] أصلا هو متى كآن سندي ..من مآتو ابوي وأمي رآح الآمآآن ..
يمكن حيآتي جذي أحسن..؟؟؟
[جآوبت على روحها]
أكيد رآح تكون أحسن لانج عآرفه أخوج زين ..
أخوج ياجود ماعنده ذمه ولا ضمير ..أنسآن فآسق عاصي ربه ..أكيد ما يكون سندج ولا سند غيرج
مسآعد كآن يسمع وهو مندهش
وكآن أحد كب عليه سطل مآي ..
مرت عليه ذكرى قديمه جدا..هالذكرى نآسيها ..بس هي هالحين ذكرته ..
كيف ...؟؟؟ مايدري ..
قآمت فجآءه ..فتح عيونه بتعب ..ويحس بدوره في رآسه..وجسمه يآلمه [مفاصله]
شآفها وآقفه قدآمهم وهي مسنده بكتفها بحيث تعطيهم ظهرها ..أستغرب ليه قآمت فجآءه ..
أكيد حست بحركه من سعد وهو نآيم وموحآس بالدنيآآآ..
لان شآفها تطلع فيه من بعد مامسحت دموعها بكفها
وشآفته رد نآم ..
وطلت على مسآعد ..تقدمت وهي تتآكد من الي تشوفه ..شهقت وهي تقعد جنبه ..
قالت بصوتها العادي..وبنفعال:مسآعد ..عيونك حمره ..ووجهك مصفر..وحالتك حاله ..
غمض عيونه بقووه..وهو يحس أنه بيرجع ...
سعد قعد لما شهقت ..
قال وهو يبي مو مسوعب شي ء:شصآير
جود:سعد روح نآدي له أحد ..مسآعد مره تعبآن
ورآح
فهمت من حركته الآخير وهي لما حط يده على فمه واليد الثانيه على بطنه ..
جآبته له الزبآله الي على جنب ..
كسر خآطرها وهي تشوفه يستفرغ ..كآن ودها تسآنده بس ما بل يد حيله ..بس الي سوته وقفت بآلم تشوفه ..
شآلت الزبآله على جنب ..شافته مميل رآسه ..ومو قآدر يشيله ..
دزته بهدوء عشآن يسند رآسه على الكرسي ..
وماهي ثوآني الي هو على السرير ..والممرضه بتضربه إبرآه..
شآف جودتضرخ ع اممرضه وتهزءها بس ما قدر يركز..وغط في نوووم عمييق ..
هي كآنت تقول
قالت جود وهي تصرخ على الممرضه :شوي شوي عليه ياغبيه ..
.
.
.
يعقوب...@!!
كآن جآي عشآن يآخذ أمه من المشفى ..لانها جآية تزور مسآعد الي طآح من بعد ما ارتفعت درجه حرآرته للـ40 ..وصل أمه وهورد لشغله ..من بعد ماتحمد له بالسلآمه ..
وبعد سآعتين ..أتصل له ..يجي ..
لما دخل المشفى ..
كآنت متجه لغرف مسآعد ..
بس شآفهآآآ ..
شآف وجود ..
وآقفه تنتظر.. بس منو ما يدري ..
توجه ليها ..والكلآم في رآسه يدور ..
ولما صآر مقابل ليها ..تكتفت لما شآفته ..
وجود :الظآهر أنك نسيت فشلتك في المطعم ويآي تبي تتفشل مره ثانيه ..وأخترت المكآن الزين ..هني في المستشفى ..
شد علي قبضته لما تذكر إلي صآر له في المطعم وقال :أنتي متى رآح تعدلين أخلآقج ..وتتكلمين معاي بأدب ..؟؟؟
وجود طلعت فيه بستصغآر وقالت وهي تحقر كلآمه:وأنت متى رآح تتركني في حآلي وتوب عن المرآهقه ..؟؟؟
يعقوب كآن وده يعطيها كف بس أكتفى بنظره تسم البدن
بس هي تكلمت قبل لا ينطق بكلمه [وتقول في بالها مستحيل يبطل عن حركآته ]:يآ أخي أنا مو من النوع الي مثلك أروح أكلم شبآب ..أنا أخآف ربي ..وبعدين أهلي ربوني زين وما أتبع هالحركآت ..
مسكها من يدها وقال :وجود أحترمي نفسك..ترى بعدك ماتشوف الوجه الثاني لي ..
طلعت فيه بصدمه يعرف أسمها ..شلون وكيف ..؟؟
ما يهمها أبدا
الصدمه دآمه لحظآت ..سحبت يدها وقالت بقووه:أنا محترمه نفسي ..بس أنت الي ناسي نفسك منو أنت ..أنت وآحد سخيف وفآضي وماعندك إلــ ـ
رن الجوآل الي عندها رفعته
برسميه:الو ..هلا ليال ..أي يالله أنآ جآيه .. مع السلآمه ..
طلعت فيه ببرود وقالت :لو سمحت هذي أخر مره أبي أشوف وجهك مره ثآنيه ..
شآفها تتجآوزه وتتجه للخآرج ..لما تجآوزت البآب ..لحقها ..
وشآفها تركب ورآء مع ريآن الي كآن مبتسم..وجنبه وحده مايعرفها [ليال]..
بحد ذآته أسلوبها الزفت معاه يقهرهـ ..
سمع صوت جوآله يرن رد بنفس خآيسه وصريخ:خير ..
ما أنبه للمتصل ..بس لما سمع صوت أمه وهي تهزءه تبهدل وصآر يلعن في نفسه قال وهو يضبط أعصآبه :يماا أنا جآي ..
لما وصل أمه البيت..
أتجه للشقه الي تسكن فيها وجود ..وهونآوي يذكرها بـ منو يعقوب ..
وصل للعمآرة ..وركب المصعد ومعاه كم شخص..
وقف المصعد في الطآبق 3
وكآن متسند على الجدآر ..ومنزل راسه..
إلا تتدخل وجود وليآل ..
وطلعو وما بقى إلا هم الثلآثه ..
هو ما أنتبه للي دخلو ..
بس لما سمع صوت وجود تتكلم بصوت منخفض:أقولج مزهقني ..يلآحق ورآي ..كلما طلعت شفته في وجهي ..وأنا متآكده أنه من لشبآب هالزمن ..ماعندهم الآ الترقيم ..
إلتفت ليها وهو متفآجآء ..وصآر يطلع فيها بدهشه ..
إلتفت ليها ليآل وقالت وهي تشهق :لاتقولين شفتيه اليوم في المشفى ..
وجود وهي مليه فمها :أيه شفته ..لا وبعد ويقول لي [أحترمي نفسك..ترى بعدك ماتشوف الوجه الثاني لي ..]معتقد تهديدآته بتآثر فيني ..يخسي ما عآش من يهددني وأنا وجود بنت أبوي ..
فتح عيونه بقووه ..هذي تهدر عنه ..ولا تدري أنه موجود ..
تحش فيه وهو قدآمها ..وهي مو دآريه بالدنيآآآ..
ليآل :أنزين وإذآ شفتيه مره ثآنيه ويش رآح تسوين ..؟؟
وهي تفكر وتهز رآسها :أتوقع بتصل بالشرطه ..؟؟؟
طلع فيها وقال في نفسه [أستخفت البنت]
وصلو لطآبق 7 وطلعت ليال و وجود
متجهه لشقتها ..
وهو ظل في المصعد يفكر
أكيد في حل عشآن يآدبها وخليها تعرف منو يعقوب ..
شنو تتوقعوون ..؟؟؟
.
.
.
أنتهى البببآآآرت ..

· يعقووب ..ويش رآح يسوووي ..كيف يأدبها..؟؟
· ووجود.. إذآ شآفته مررهـ ثآنيه ..هل رآح تبلغ عليه صججججججج..؟؟؟
· ورآكآن هل بيظل كذآ بدون ردت فعل لبروودها ..؟؟؟
· همس هل بتقدر تظل بقنآع بروودها ..؟؟؟
· ؟؟؟!

مقتطفآآت من البااارت الجآآي
سعوود..
قعد من النوم على صوت المنبه..
مامدآه يصيح إلا سكره..نومه خفيف على طول يقعد من اقل حركه ..
وقآم وتسبح و..كشخ ..وترتب ..
والآخت مسمره في النوم..ولا هي حآسه بدنيهآآ
أبتسم وهو يفكر كيف يقعدها بطريقه ..أحم ..
قعد جنب النوري بهدوء وفي يده .....<~مشفر
.
.
وقالت :خير ليه أنتين هني [ورفعت صوتها ]يآآآشآذه
رفعت رآسها بقووه أخر همها تشوف وحده غبيه مثل جنى
قالت في نفسها إذآ ما أروح هالحين ..أكيد رآح أتهآوش معاهآ ..وإذآ تهاوش معاها أكيد الناس رآح يتجمعون علينآآآ ..وبعدها أنفضح فضيحتين ..أنسحبي ولا تخليها تجرحج ..
قآلت جود وهي تبتسم بمجآمله:جآيه أزور خآلتي ..هذي غرفتها ..؟؟؟
طلعت فيها بحتقآر:لا ..أذلفي أحسن ..لان لازلت منقهر منج يا وقحه ..
نست الكلآم الي قالت لنفسها قبل شوي وردت عليها .....
.
.
دخل رآكآن وهو يسلم ..وكآنت الآبتسآمه منوره وجهه..
لما طلع فيها وهي ترد عليه ببرود مو حآبه وجودهـ
حب رآس أمه..
رآح جنب همس وأنسدح وحط رآسه عند حظنها
عنآآآد فيهآآآ..
.
.
نوآرهـ
بهدوء:حبيبتي ..يعني ما رآح تفتحي لـ حبك سعود ..
بضحك أنتصآر :ههههه ..الآكيد لا ..
وهو يستعطفها : حرآآم عليك ..يطآوعك قلبك أنك تسوين كذآ بي
النوري وهي متونسه على الآخر [وتسخر]:أكيييد حبي ..
سكت شوي وبعدها فطس من الضحك :ما ينآسب لك أبد الرمنسيه نوري ..
.
.
وجود
فتحت الظرف وطلعت الصوره ..مو عشآن هي مهتمه ..بس عشآنهم ..متحمسين عشآنها وجذي تقابلهم ..
لما وقعت عنها على الصوره فتحت عيونها بندهاش وسمعت صوت شهقه قويه كانت قمره
وجود: مو معقوله ..
ليال الي ضايعه ومو فآهمه شيء طلعت فيهم وقالت شصآير ..؟؟؟
.
.
مسآعد:بس بصرآحه ماتوقعت منكم جذي ..حتى زيآره لي ما تجوو ..
تكلم سعد:والله رحنا لك بس
جود إلتفت وهي تبي تسكته :سعد ..
مسآعد ما إلتفت ليها ولازآل يطلع في سعد عشآن يكمل
:وشووو ..أنا ما بقول الا الي صآآر ..وما علي منك رضيت ولا لا..[وكمل] كل مره نبي ندخل يكون عندك ضيوف ..وما ندخل ..الآنسه سرآج ماترضى ..
لفت بسرعه لما شآفت تغيرآت وجهه..وكآن رآح يلتفت ليهآآآ ..


خلللصنآآآآ


..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 03:31 AM




البارت الوآحد والعشرين..~



.



.



سعود ..



قعد من النوم على صوت المنبه..



مامدآه يصيح إلا سكره..نومه خفيف على طول يقعد من اقل حركه ..



وقآم وتسبح و..كشخ ..وترتب ..



والآخت مسمره في النوم..ولا هي حآسه بدنيهآآ



أبتسم وهو يفكر كيف يقعدها بطريقه ..أحم ..




قعد جنب النوري بهدوء وفي يده ثلجه[مكعب ثلج] ..



وهو مبتسم بنذآله ..حط بهدوء الثلجه على رقبتها



أنزعجت ..وفتحت عيونها وهي مترفزه ..وتسحب يد سعود بهدوء..وتقول :أووووهووو ..



بس هو مثبت الثلجه عليها ..



لما فتحت عيونها عدل وأستوعب الي حوآليها ..سحبت يد سعوود بقووه ..



مكعب الثلج في دخل دآخل ثيآبها ..



لما حست فيه .شآلته بسرعه ..وهو متسدح من الضحك ..



وماسحك بطنه مو قآدر من الضحك..



خلآص قفلت الآخلآق عندها ..



تقربت وهي نآويه ترد له الحركه ..



مسك يديها بقووه ..وآعتدل ..



وقرب اليد الي فيها قطعت الثلج إلى فمه...مسك الثلجه بفمه ..



صآرت تسحب يدها ..بس هوماسكها عدل ..أكيد رآح يغلبها من حيث القووهـ ..



تكلمت وشعرها متنآثر على وجهها ..معطيها شكل رهيب :هدني ..



أتأملها متعمد وبحركه مفآجآءه سدحها وثبتها وقرب فمه الي فيه الثلج



حطها على خذها ..وهو يبي يضحك على شكلها ..



نوآره صرخت بقووه :سعووووووووووود



مسك ضحكته ..وخله الثلجه عليه شوي ..والآخت تهدد



رآح أرويك ..وبتشوف ..ومدري أيش ..



رجع الثلجه لفمه وآكلهآ وهو لازآل مثبتهآآآ



وهي ترفس :قسم رآح تندم ..



ضحك عليها وقال وهو يقررب



نوآره دق قلبها طبول :بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد



وتحآول تنزع يدها بس هو أقوى ..



قرب



ويبوسها ع خدها طوووووووووووووويله ..



:أففففففففففففف ياشين طعمك ..أعوذ بالله مرر ..ههههههههههههههههه..



وهدآهآ



قآمت وهي تعآين مكآن البوسه ..



من خلآل مرآية التسريحه الي قدآمها



تنهدت برآحه لان مافي أثر ..مو مثل المره السآبقه ظلت ليها يومين تقريب يالله رآح الآثر ..



طلعت فيه بقهر :والله العظيم بنتقم منك



نزل من السرير وقال وهو يتمغض ويحس بنشآط مو طبيعي [لان قهرها هع هع ]:أعلى مافي خيلك أركبيه..



[ومشى لبرى الغرفه وهويقول ]



أنا بنزل بشغل السيآره ..وقدآمك 10 دقآيق تتجهزين ..وتنزلين ..ولا ما بتروحين الشغل ..



.



جود



.وآقفه قآم غرفة 17..وهذي الغرفه الي فيها مسآعد..سمعت صوت الجمآعه الي دآخل ..



سعد تكلم :يعني ما رآح ندخل صح ..؟؟



جود هزت رآسها ..سعد:ترى من طآح مسآعد ماجينآ له ..مو حلوه ما نزوره وحنا شفنا وهوتعبآن ..



إلتفت له جود وقالت :ما رآح ندخل ..لان



قآطعها وقال وهو يقلد عليها :لان أهله ..وأصحآبه موجودين ..[ورجع لصوته]أنزين وبعدين هذي المره الرآبعه نجي وأهل موجودين ..لازم نزوره ..



نكست رآسه بآلم وهي تطلع في عمرها وتقول في نفسها [أكيد لوتدخل رآح تموت من الصيآح اليوم لان نظرآتهم مارآح تتحملها ..مسآعد مارآح يضرر بشيء ..بس هي من الآلم يمكن ماتنآم ..]



سعد شآف حركتها وكآن فهمها لذلك سكت ..حس لويتكلم معاها رآح تصيح ..وهو ما يبي يشفها أبد تصيح ..ليه لان جود القويه رآح تنتكس في نظره ..



سعد قال:رآح أروح شوي وأجي ..




كآنت تسمع صوت ضحكهم ..ما سمعت صوته



عندها حنين تمسع صوته ..بس ما تقدر تتصله جوآله مغلق ..



ولما تتصل على نفس الغرفه يردون عليها أهله ..لان أخته تنآم ويآه ..



ودائما أهله حوآليه ..




حست بحسره بعيد كل البعد عن أهله ..حتى أقرب أناس ليها وهي أختها موجنبها ..


ما حست إلا ووحدت تكلمها


وقالت :خير ليه أنتين هني [ورفعت صوتها ]يآآآشآذه



رفعت رآسها بقووه أخر همها تشوف وحده غبيه مثل جنى



قالت في نفسها إذآ ما أروح هالحين ..أكيد رآح أتهآوش معاهآ ..وإذآ تهاوش معاها أكيد الناس رآح يتجمعون علينآآآ ..وبعدها أنفضح فضيحتين ..أنسحبي ولا تخليها تجرحج ..



قآلت جود وهي تبتسم بمجآمله:جآيه أزور خآلتي ..هذي غرفتها ..



طلعت فيها بحتقآر:لا ..أذلفي أحسن ..لان لازلت منقهر منج يا وقحه ..



نست الكلآم الي قالت لنفسها قبل شوي وردت عليها وهي ترد العتبآر ليها :شوفي ياجنو ياغبيه ..أنا أعرف أن منو المريض في هالغرفه ..ولو أبي أدخل ..أدخل وريلج فوق رآسج ..بس أنا مارآح أحط عقل من عقلج ..يامريضه ..



عصبت ونوت تقرب ..



قالت ليها وجود :لا تحآولين لاأخلي لج علآمه مره ثآنيه ..مارآح [بقهر وأحتقآر من الي بتقوله]ينقذج بطلج مسآعد يابابا..




لفت وهي رآفعه رآسهآ ..بس من دآخلها تغلي .. سمعت صوت مسآعد وهو يضحك ويقول بصووت عالي :قوووووووووول قسم..




فـ هاللحظه كرهت صوته وكرهت شوفته ..



تحس بقهر كلما تتذكر لما ووقف في صف هالغبيه جنى ..



وصآر ضدها ..



مشت بسرعه بتطلع من المستشفى ..



.



.



همس ..



كآنت قآعدة في الصآله مع أم رآكآن وهوآجس وسمر ..



كآنو يهذرون عن أيآم زمآن ..



إلا دخل رآكآن وهو يسلم ..وكآنت الآبتسآمه منوره وجهه..



لما طلع فيها وهي ترد عليه ببرود مو حآبه وجودهـ



حب رآس أمه..



رآح جنب همس وأنسدح وحط رآسه عند حظنها



عنآآآد فيهآآآ..



أنحرجت بقووه من حركته..قالت ومبين أنها منحرجه: رآكآنوو قوم..[وبصوت مايسمعه إلا هو ]أستح على وجهك ..



قال وهو يطلع في وجهها المصبوغ باللون الآحمر وهو مبتسم :تعبآن وأبي أنسدح ..



همس بنفور:أنسدح في الكنبه الثآنيه



رآكآن تمغض بتعب مصطنع..وقال بدلع :أووه ياهمس أنا تعبآن..



أم رآكآان تكلمت:أشوفك فصخت الحيآآآ ..



الكل ضحك على طريقة امه..



تكلم رآكآن وهو يمسك ضحكته:يمآآآ ..شفيك ..عآدي ..



أم رآكآن:بتكسر رجول البنت ..



رآكآن وهو يطلع في همس المنحرجه :عآآآد ..مو لهدرجه أنا ثقيل ..



:إلا ثقيل ..أنت أكثر وآحد تعبتني في حمآلك ..وتربيتك ..



رآكآن وفيه الضحكه ويطلع في أمه :يمآآ هذآ كآن أول ..شوفي شلون رشآقتي هالحين ..



:قولي كم وزنك ..أكيد أكثر من الستين ..وهي ما أعتقد تجآوزت الخمسين ..



عوج فمه بطريقه حلوه :بل ماتسوى علي ..أكيد أنا وزني بيتجآوز الستين مو أنا رجآل ..



وبعدين يا يمماا لاتكبيرين السآلفه ...



قالت وهي تقوم:أنا أقوم أحسن ..قبل لا أشوف مصآختك ..




ضحك الكل على كلمتها الآخيره .. سمر أبتسمت من رآكآن وهي تحسبه يستغل خجلها ..ويبي يحرجها



أما هوآجس ..ترآقب بصمت ..لازآلت الآخت تحقق..



طبعا رآكآن مانسى هوآشه أخر مره ..بس بما أن هو قدآم أهله فهو قرر يحرجها ..ويستغل أنها ما رآح تقول لا ..قدآمهم ..




رآكآن :رفع رآسه شوي وهو ينآدي يمآآآ ..يمآآآ



هوآجس :أسكتت والي يرحمك ..مسوي السآلفه كآنها فلم درآمي ..



رآكآن رد حط رآسه على حظن همس:هآهآ هآ وآيد يضحك ..



هوآجس وهي تسحب الرموت:أكيد



فتحت هوآجس tv وقالت وهي تكلم همس :اليوم بيجوبون الفلم الهندي الي قلت لك عليه ..بيعرضوه تقريب هالحين ..



أبتسمت وقالت :ونآسه ..




وهم يتآبعون الفلم



كآنت قدآم همس طآوله ..وفيها سله فيها فوآكه ..



مدت يدها وأخذت فرآوله



قرب الفرآوله لفمها بتآكلها ..



إلا يد رآكآن تمتد ليدها وتمسك يدها وتسحبها ..وتقربها لفمه..وياكلها ..



حست بآحرآج..وكآن ودها تخنقه ..لان متعمد هالحركه..



وطلعت في سمر وهوآجس المندمجين ..ومو حآسين أبد بالي حوآليهم ..




وأبتسم ..وقرب يدها الي لازآل ماسكها ..



وقبلها في البآطن ويطلع فيهآآآ....



سحبت يدها من يده بعد محآولات عديده ..وهي منحرجه..



قال بهمس :أكليني ..



همس وهي مشآعرها متلخبطه قالت :مستحيل ..



طلع فيها ..ورد طلع في خوآته الي مندمجين وفتح فمه بيتكلم ..



إلا هي تحط يدها على فمه بقووه وتقول وهي تضربه بخف على رآسه :أنزين ..




أخذت حبة عنبه أبتسمت بمكر



قربت منه ..



فتحت فمه..



سحبتها بسرعه وأكلتها وهي تضحك ..



ضحك معاها وهو متونس بالجووه



طلع في خوآته وكآن بيتكلم ..[يبي يتكلم ويحرجها]



فهمت حركته



إلا تحط همس بسرعه في فمه أكبر فرآآوله في السله ..وهي مبوزه..وطبعا أخونا في الله كآن مرتآحآ





مسكت ليها كرزهـ وقربتها من فمه و بدفآشه أكلته ..



طلع فيها وهو رآفع حآجب ..



هي ما أهتمت أو تدعي ذآك ..



أكلته فتره ..



من كل شيء في السله ..وهو متدلل عليها



وبعدها تآبعت الفلم ..وأندمجت حدها ..



قرصها في فخذها



بس هي تسمرت في الفلم ..لما قرصها من خصرها ..



طلعت فيه بقهر وكآنها تقول شو تبي ..



طلع فيها وهو رآفع حآجبه ..ورد طلع في سلة الفآكهه..





مسكت ليها أي فآكهه وحطته في فمه بقووه ...وبقهر لان خرب عليها أندمآآجها



وهي تطلع في الـtv



ما حست إلابـ ....



صرخت :آآآآآآآآآي



طلعو فيها سمر وهوآجس وكآنها يقولون شفيك ..



همس وهي شوي وتدمع عيونها ..:لا بس ما أتنبهت وحطيت يدي عند السكين..



[لانها لما أكلته أخت صحن تقطع فيه]



هوآجس :أهم شيء ما تأذيتي بقووه ..



همس وهي تطلع بحقد في رآكآن الي يرآقب الوضع:لا الحمد لله حتى ماطلع دم ..



سمر :متآكده ..



همس أبتسمت ليهم :أيه ..



هوآجس :تآكدي شوفي ترى بعض الآحيآن ما يطلع على طول ..



همس وهي تعاين يدها :ما أتوقع ..لاني من حسيت [وهي تشدد بطريقه غريبه]بـ السكين..على طول شلت يدي ..



سمر :يعني ما أقوم أجيب لك مرهم أو شيء ..



همس :أقول خلونآآ نتآبع الفلم لا يفوتنآآآ..




كملو الفلم ..



همس طلعت في رآكآن



وقالت بهمس:ليه عآضني ..؟؟



رآكآن بتحدي:أكليني ..مو بدفآشه بهدوء وما بعآضك ..



همس طلعت في يدها ..كآن مبين أُثر أسنآنه .بس مووآضح ..لان ماعضآها بقووه



قآلت وهي منقهره:نجوم السمآء اقرب لك ..


مسكت كلنكس ونشفت يدها ..سحب يدها بهدوء ..



هي ما قآومت ..طلعت فيه وهي رآفعه حآجبها ..وكآنها تقول[ع أيش نآوي]



وقبل صبع صبع ..



وكآن يرآقب وجههآ البآرد ..بس من دآخلها تحس كآنت مشآعرها تغلي




وفي النهايه ..



حط يدها على شعره وقال بهمس :نوميني ..



حوسي في شعري ..




طلعت قدآم وهي رآفضه ..



وشآلت يدهآآ..




بصوت منخفض:همسووو ..والله تعبآن ..



سرت قشعريره في جسدهآآ ..بس هي وعدت نفسها أن هالقلب ما يلين لصآحبه ..



مسك يدها وحطآها على شعره الكثيف :يعني يهـ ــ ـ



قآطعته وهي تطلع فيه ببرود وتقول :أنزين .. بس فكني من هذرتك الفآضيه ..



طنش كلآمها وغمض عيونه ..



وهي تحوش في شعرهـ ..



[ شيفيك يآقلبي ..دآيما تخوني ..يعني كل هالسوآيآ ولازلت تحبه ..لازلت تخفق بجنون لما تحس بقربه ..ما عندك أحسآس ..حس شوي بصآحبك ..أنهنت وأنذليت ولازلت تحبه..




يعني توقعت أنك نسيت حبك له ..بس الي شكلك نسيته جرحك العميق..



لا لا ..أنآ مانسيت بس في بعض الحآلأت يكون فيها الآنسآن ضعيف ما يقدر يتحكم بمشآعرهـ..



أنا حتى هاللحظآت ما ابيه تكون عندك ياقلبي ..كفآيه هالجرح الي قلب لك عالمك ..كفآيه ..كفآيه




ليت قلبي مثل الحجر قآسي



عشآآن ما أتآثر بك بوجودهـ..عشآن أقدر أنسى حبي له.. عشآن أقدر استمر الحيآه بدونه..



عشآن قربه لايقلب لي كيآني ..ويبعثر لي أحآسيس .. وعشآن أشيآآء وآآجد ]



.



.




نوآرهـ





بهدوء:حبيبتي ..يعني ما رآح تفتحي لـ حبك سعود ..



بضحك أنتصآر :ههههه ..الآكيد لا ..




وهو يستعطفها : حرآآم عليك ..يطآوعك قلبك أنك تسوين كذآ بي



النوري وهي متونسه على الآخر [وتسخر]:أكيييد حبي ..



سكت شوي وبعدها فطس من الضحك :ما ينآسب لك أبد الرمنسيه نوري ..



نوآره وهي تتبسم..وتتوقع يعصب على ردها البارد :وهل في شك في هذآآ..



عوج فمه والسآلفه وعنده السالفه عآدي :لا ما في شك ..لانك بآرده مثل الثلج ..ماعندك مشآعر ..



وهي مومهتمه له ..وببرود:أنزين وبعد ..



سعود ضحك وقال :وسخيفه ..والمخ عندك قفل



نوآره وهي تجآريه :من يوم يومي وأنا مخي مقفل ..خلآص خلصت كلآمك ..بروح وبكمل شغلي ..



سعود ضحك عليها :لا ..



إلا حبيبي أنا تعبت من الوقف برى الجنآح ..تفتحين ولا لا..



نوآره وهي تحس بآنتصآر وتتباعد من الباب : عسآى رجولك الكسر ..مو فآتحه ..[وهي تقلد عليه] وأعلى مافي خيلك أركبه..





ما سمعت له رد



أكيد رآح ..



تمنت أن يحآول أكثر بس هذآ الي قدر عليه ..أكيد ميت من القهر




بعد فترهـ ..



نوري وهي متونسه:ونآسه لما تحس أنك أنتصرت على عدوك ..



همس:هههههههههههههه أكيد..[بوزت]يآريتني قويه زيك ..



نوري:ههههه أعجبك ..إلا شخبآرك معآه ..



ضحكت وقالت :شديت شعره ..



نوآره وهي مو مستوعبه :شنووو ..



//




كآن توه مخلص الفلم ..



قآمت الطبآخه سمر بتسوي فشآر..و هوآجس قآمت بتذآكر ..أو بتنزل كتبها عشآن الجو تحت أفضل للمذآكره..خخخخخخ<~قولي افضل للهذره .




ورآكآن لازآل نآيم وشكله صج تعبآن ..




سمعت صوت سمر الي وآقفه قدآم المطبخ



و تقول :هموس ..تبين عصير برتقآل صح ...؟؟



إلتفت ليها وهي مبتسمه :أييه ..



لما حست بحركه لفت وهي مبتسمه على بآلها أنها هوآجس :أقول ذآكـ ـ ـ




شآفتها موو هوآجس ..كآنت نجمه زوجة الثآنيه..اقصد الآولى



كآنت نجمه منصدمه يمكن من الي قدآمها .. شآيفه الحبيب نآيم على حظن همس ..



كآنت نآر تشتعل في كيآنها تحرق بآقي جسدهآآآ..(نجمه)



همس من شآفتها مدري حست بشفقه عليها لانها هالحين تذكرت صبآحيتها ..أن رآكآن كآن عندها ..كآن شعور كريه ..



بس فآجآه تحول نظرتها لأزدرآء ..لما شآفتها همس جاهآ شعور كرهته



تقرب نجمه بهدوء مع أنها ودها تركض مب تمشي على مهلها ..لما وصلت



طلعت فيها بقهر وقالت وهي تمسك يده ..وتقعد على الطآوله الي قدآم ..



:رآكآن إلي أنا ..و..



طلعت فيها ببرود:أنا مو ميت عليه ..هو الي جآني وقآل لي بنآم في حظنك .. مع أني مو رآضيه..بس هو ناآآم ..



نجمه وهي تزم شفايفها بقهر والكلآم ذآ مو رآضي يدخل مخههآ:صحيح حآسه أنك أبدا أبدا مو رآضيه ..حآسه فيك حبيبتي..



طلعت همس في المكآن الي في نهآية الكلآم طلعت فيه نجمه..



وشآفتها تطلع في يد همس الي كآنت دآخل شعر رآكآن الكثيف ..



حست بقهر يسري في جسدها ..هذي تكذبها



شدت شعره بقهر بدون ماتحس :وليه أكذب ..



فتح عيونه وهو يسمع الجمله ذي ..ويحس بهمس وهي تشد بشعره ..



مسك يدها ..يبي يسحبها ..بس هي كآنت تطلع في نجمه الي جآوت ..ومو منتبهين أن رآكآن قعد:مآ أدري ..تخآفين تسبيبن مشآكل بيني بين حبيبي رآكآن ..



أبتسمت بسخريه وشدت على قبضتها (شعره)وقالت : قلتيها حبيبك مو حبيبي



سمعت صوت رآكآن :همس



إلتفت له من بعد ما رخت يدها ..وشآفته معصب ..



دف يدها وأعتدل وهو يطلع في همس الي تطلع فيه ببرود وقال بنفس خآيسه :وبعدين معاك يعني دآئما أسلوبك كذآآ



ابتسمت ببرود وقالت بهمس بس هو سمعه : صج بركآن ..



تقرب منها وقالوهو متنرفز على الطريقه الحلو(خخخ) الي قعد فيها :همس ..



همست :هالهمس ذي مو فآضي إلك بس ..



قآمت وهي رآيحه للمطبخ..



فجآءه شآف نجمه ..كآن يرآقب تحركآت همس بقهر وخصوصا جملتها الآخير لانه نوى يتهاوش معاها ..وما أنبه للي قدآمه ..ما أنتبه إلا لما إلتفت كآمل ..



فتح عيونه يستوعب ..وبعدها قآم وهو يرجع شعره لـ ورى ..



وقال بربكه: نجمه



نجمه والي حست أن توه أنتبه ليها وقالت بضيق :أي نجمه ..جيت أشوفك لانك ماترد على جوآلك ..



رآكآن وهو يطلع جوآله من جيبه ويقول ليها :كآن صآمت ..لان كنت قبل في أجتمآع ..



:كأن بآمكآنك تتصل فيني وتقول لي أول مآوصلت بيتكم..كنت أحآتيك بقووه ..



قال وهو يشوف يرآقب همس الي قربت من المطبخفقآل عنآد فيهآآآ:فدييتك




دخلت المطبخ وع شفتيها أبتسآمه سخريه وتقول في بآلها :مسوين فلم هندي ..[وتكلمت بصوت جهور]سمور في ضيف ..



سمر لفت ليها ببتسآمه :أدري

//



سكتت شوي من بعد ما روت ليها ويش صآر ليها وقالت بعد فتره مو طويل :أنا منقهر من نفسي ..أحس بقهر بآهآنه أحس أن قلبي يخوني ..



[ابتسمت..]بس طرقتك عجيب..خليت رآكآن يعصب ..



النوري :ههههههه أدري إلاتتوقعين سعود منقهر ولا يشتعل ..



أبتسمت همس وهي تحآول تحس هم ونزآح عنها لما فضفضت لنوري :أتوقع يحترق خخخخخ ..




مر الوقت..




طلعت همس من عند نوآره..




في اليوم الي بعده ..



سعود مادآوم ..



هي وسديم رآح الشركه ..



بس لما رجعت من الدوآم هلكآنه ..



و



لما دخلت المفتآح في قفل الباب..ومارضي يفتح أو بمعنى ثآني مو رآضي يحرك لا يمين ولا يسآر




وقفت وهي تفكر



وأستوعب شنو صآر ..



وفي بالها :سآلفه أمس أنعكست علي....



.



.



وجود
موقآدره تستوعب الي قالته ليها ام ريآآن قبل كم يوم
إن هي
أ
ن
خ
ط
ب
ت
أنخطبت ..
لما قالو ليها أنها أنخطبت
كآنت موعارفه تحدد شعورها ..
بس لما شآفت كيف شكل ليال وقمره وحتى أم ريآن كآن جد فرحانين ..حست أن هم بحسبت أهلها
لذلك كآنت فرحتها غير..
تذكرت ان ليال باستها بونآسه ..أما الخباله قمرهـ شو وتنآطق من الفرحه..<~أنا مبالغه شويه ..خخخخ
وأم ريآن حظنها كآنها بحسبت أمها..
هالشيء بحد ذآتها كآنت فرحه لانها حست أنها مووحيده في دنيآآآها ..
وريآن ماقصر سال عنه ..
وقالو عنه ..أنه رجال ويعتمد عليه ..
أنسآن جآد في عمل ..ويشتغل في شركة أبوه وأعمآمه وهو رئيس على فرع كبير ..
أنسآن عصبي وبارد ..بسأنه رجآآآآل والنعم ..
رغم أنها عرفت أن مالها أحد في هالدنيآآ ..إلا أن أكيد ربها عوضها بهذول الي بحسبت أهلها وهذآ الشيء كآن في بآلهآآآ
كآآنت محتآره ..وصآر لها السالفه يومين ..
تفكر هي فآقده الذآكره ..
وفوق هذآ تتزوج..؟؟!؟!؟!؟!
هل كآن يعرفها أو يدري هالحين بحآلها ولا شنو ..
ماتدري توافق ولا لا..
طلعت وجود في ليال الي تهذر فوق راسها
قالت بضجر:أفف ..يعني أنتين من جهه وأختج من جهه ثآنيه ..
ليال:هههههههههههههههههههههههه ..بل كل هذآ توتر ..
وجود لفت عنها :عن السخآفه ..أنا حتى بعدي ما اوافق ..
ليال بمكر:يمكن لان ما قررت عينج بشوفت حبيب القلب ..بس ماآ يهمج شيء .. قمروه قالت لريان يجيب صورته [لفت ليها وهي فاحه عيونها بقووه..غمرت ليها ] بدون ما احد يدري
وهي عاقده حوآجبها :أنت من صجج ..
ردت قمره إلي توها دآخله الغرفه:أي من صجها
وريآن توه عآطني الصوره وحلف علي ان أعطيج أياها بدون ما اطلع شيء..
عطتها الظرف الآبيض ..ووهي تترقب ..
وجود طلعت في الظرف الآبيض فتره وهي تفكر تشوف صورت ولا لا ....لانها أبد مو مهتمه..
أما ليال وقمره ع أعصابهم يبون يشوفوه
بعد شويه ..
طلعت وجود في قمره وقالت وهي تمد الظرف ليهآآ :مو لازم ..
قمره بوزت وقالت:يعني لازم تخربين فرحتنآ فيججج ..
أبتسمت وجود وقالت :ماعآش من يزعل حبيبتي قمووور
فتحت الظرف وطلعت الصوره ..مو عشآن هي مهتمه ..بس عشآنهم ..متحمسين عشآنها وجذي تقابلهم ..
لما وقعت عنها على الصوره فتحت عيونها بندهاش وسمعت صوت شهقه قويه كانت قمره
وجود: مو معقوله ..
ليال الي ضايعه ومو فآهمه شيء طلعت فيهم وقالت شصآير ..؟؟؟
قمره طنشتها وكلمت وجود وهي مبتسمه :يعني طلع مو من نوع شباب الصييع ..
طلعت يحبج ويموت فيج ..وفي نهايه حبه لج خطبج .. [بحلميه]يآعيني ع الحب..هالحظ ياجوجو..يــ ـ
قآطعتها ليال :افففففف فهموني ش الي صاير مو صآيرهـ زي الآطرش في الزفه ..
تكلمت قمرهـ::تتذكرين لما رحنا المطعم بدونج ..
كآن هذآ الي خطبها طول الوقت يطلع فيها وما شال عين عنها مع ان يبين ان عنده شغل كثير..
وهي كانت حظرتها تحسبه من المغازلجيين ..<~لين هني تعرف الآخت
لفت ليال لـ وجود :لاتقولين هذا الي شفتيه فـ المشفى لما رحتين لموعدج ..
وهي تبي تبتسم :ايه ..
قمره بحماس :شصآر ..؟؟
ليال :ابد ..بس غسل شرآعه ..وهددته أن إذآ ما وقف عن ملاحقتها رآح تكلم الشرطه ..
لفت قمره لـ وجود الي ضحكت ..
ليال :إلا صحيح ما توقعين أنه يعرفج قبل لا تفقدين ذآكرتج..لان يعرف اسمج ..
وجود وهي توها منبهبه قالت بتمهل :يمكن ..
قمره لفت ليال:شلون عرفت ان يعرف اسمها ..
وجود ابتسمت :نادآني بآسمي ..
قمرهـ:زين أنج شفيت صورته ..عشآن قرآرج يكون صحيح ..لآنج وآآضح مترددهـ
وجود الي ابتسمت ورفعت حآجبها :حلفي..
مامداها تكمل كلآمها إلا قمره:أي صح ..نسيت ما اقولج ..ريان يقو لج ..أن لاتخليهم ينتظرون وآآجد ..قرري بسرعه ..شكله الرجآل مستعيل..
أبتسمت برآحه :الليله بجآوبكم ..
كان من صيغة كلآمها أن هي موآفقه بس..
قمرهـ بونآسه :يعني موآفق يآآآآآآآآآآآآآآآآآآس ..
ورآح تبي تبشر أمها وريآن ..
وجود وهي تصرخ عليها :آنتظري ..
لفت ليها وهي مبرطمه :ويش ..
وجود تنهدت :أنا لازلت متردد ..لاني لازلت فآقده الذآكره ..و
قآطعتها ليآل:عآدي .نتـ ــ .
قآطعتها وجود:لا بصرآحه ..لو أوآفق ..ما ابيه يعرف ..
قمره :لييييييييه ..
وجود :مدري ..لذلك أنا متردده ..
أنسدحت وهي تفكر
هي عآيشه مع هذولي الي هل حين تعتبرهم أهلهآ
مهتمين فيها .. وهم بالاساس ما يعرفون إلآ أسمها
وبعد فتره ريآن سأل عنها وعن مكآن أقآمتها في كل مكآن ..بطلب منها ومن أهله
هي تسكن في الفندق نفسه ..وحيده ومحد وياها من فتتتره يعني اكثر من سنتين
وتشتغل في شركه ..
هي ما عندها أهل يعني بالعربي مقطوعه من شجره
رآح للجنآح الي تسكن فيه ..وشآفت ان المكآن مو مرتب أبد كل شيء في مو في مكآنه .. ..وأسآس هي قبل الحآدث كانت تحمل شنطة فيها كم لبسه ليها ..يعني كآنت مسافر ولا ماخذه اجآزه ..
.
.

جود ..



كآن الشغل اليوم بالذآت وآآجد ..لان البضآعه نزلت ..ولازم يكون فيه ترتيب ..



وأسآسا هالشغل بس خمسه يعملون عليه جود ومسآعد وسعد وشخصين مايحتكون فيهم ..



والسوبرماركت كبير جدآ



واكيد راح يكون متعب ..




:سلآم ..



وقفت عن العمل وهي تسمع سلآمه ..



أكيد جى من بعد ماتعافه عدل لان حتى صوته ما يبن عليه إلا الصحه ..



ما إلتفت له وهي تحاول تكون طبيعيه ..ردت السلآم وكملت شغلها ..



بس سمعت صوت المصآفح القوويه وكان سعد يصافح مسآعد :الحمد ع السلآمه ..



:الله يسلمك ..[وهو يعاتب]بس بصرآحه ماتوقعت منكم جذي ..حتى زيآره لي ما تجوو ..



تكلم سعد:والله رحنا لك بس



جود إلتفت وهي تبي تسكته :سعد ..



مسآعد ما إلتفت ليها ولازآل يطلع في سعد عشآن يكمل



:وشووو ..أنا ما بقول الا الي صآآر ..وما علي منك رضيت ولا لا..[وكمل] كل مره نبي ندخل يكون عندك ضيوف ..وما ندخل ..الآنسه سرآج ماترضى ..



لفت بسرعه لما شآفت تغيرآت وجهه..وكآن رآح يلتفت ليهآآآ .. تبهدلت بقووهـ ..ماكآنت تبي مسآعد يدري ..؟؟



مسآعد شآف حركتها وقال مبتسم:ترى عيآدة المريض [على صوته عند ذي الكلمه ]وآآجبه .. [ورفع حآجب ]وأنت شفتني وأنا تعبآن دخيل الله قول لي كلمه زينه..



لفت وقالت ببرود :الحمد للـ ـ ـ



ما سمعت إلا ضحكت مسآعد نآقع من الضحك ..



ترآجع على ورى وهو يضحك عشآن يتسند على الجدآر..



أما هي طلعت فيه ببرود وسعد مآسك ضحكته هو يعرف ليه يضحك ..؟؟؟



مسك ضحكته وتقرب بخطوآت هآدئه ..لين ماصآر جنبها مو مقابلها ..



وصآر يشتغل وهو وآضح أن لو آحد يتكلم بس بكلمه يضحك



سمع همس جود :مستخف الرجال ..



زم على شفايف ..وهو يطلع ويش مسويه ..



كآنت حآطه كحل ورآسمته على شكل شوآرب



[المنطقه الي ما بين الخشم والشفايف]



وفتح فمه وقال وهو يبي يضحك:مآ شآء الله والله وكبرت يا سرآج وبدى يبن على وجهك ..



طلعت فيه وهي شبه مبتسمه وقالت :وآضح ..؟؟؟



مسآعد وهو مبتسم بقووه :وضوح الشمس ..شكلك كذآآ تححححححححححححححححفه ..



رفعت حآجبها :أعجبك أخ مسآعد ..[وطلعت فيه وتشوف شلون تحس وآيد.. قالت برآحه]الحمد لله ع السلآمه ..



:الله يسلمك..مع انها متآخره بس رآح أمشيها ..



جود وهي تكمل شغلها :غصب(ن) عنك ..مو طيب ..[وهي تآمر سعد ]يالله روح جيب بقيت الآغرآض



ميل فمه بأنزعآج:حآضر مستر سرآج..




طلعت في مسآعد وهو يشتغل وسرحت في ذيك الليله ..




من بعد ما ضربوه إبرآه ..



أتصل لـ أهله ..من بعد ما أخذت الرقم من المشفى ..كآنت هي الي تبي تتصل ليهم ..



هي الي تطمن ان وصل ليهم الخبر علي طول لان مو لازم يقون ليهم على طول ممكن يمر فتره يالله يتصلون <~وذي تحصل في بعض المستشفيات



ولما اتصلت ردت عليها اخته ..كلمتها ع انها ممرضه وخبرتها في أي مستشفى وفي أي غرفه ..



وسكرت أنتظرت عند مسآعد وهي سرحآنه مو منتبهه لنفسها ..كآنت سرآحنه وتتذكر كيف كآن مسآعد حده هلكآن ..



قعدت اياه شوي وطلعت وآلتقت مع سعد



وطلعوو...




مسآعد :سرآج ..سرآآجو ..



أبدآ الآخت سرآحآنه ..



رفع صبعه ووضعه على جبينها ودزآهآ :شفيك ..؟؟



طلعت فيه وأرتبكت :لا بس كنت أخطط أخلي سعد يكرف وأنا مرتآح ..



مسآعد :ومافكرت تسرح الي في وجهي ..



:من زينه عآآد ..قرف الله يخسك ..وجهي احل بكثير ..



:شوف من حيث وجهك فآن غآسل يدي منه مع شوآربك الخآسيه..شوف وجه سعدو أحل منك يآ أخي.



وهي تجآريه : عآد إلا وجهي عآد ما أسمحل لك ..



:سمحت ولا لا..مو بكيفك [ويآمر بنذاله]ويالله أذلف أشتغل ولا نسيت أن أنا خلوني مدير عليك وعلى غيرك..



عفست وجههآ:زين زين..[همست]مسوي فيها مدير ويعرف يدير ..



مسآعد الي سمع وحب يستنذل عليها:أشوفك يا اخ سرآخ مطيح في الهذره وناسي أن ورآك شغل ..يالله اشتغل ..لا أخليهم يفصلوك ..



طلعت فيه باستسخآف وقالت:أن شآء الله ..



من بعد ما لفت عنه ..



طلع فيها وهو يفكر في كل الي عرف وشافه ..



تذكر كلآمها قبل كم يوم ..وهي تكلم روحها ..[في المشفى]




أنها هرب من أخوها الظآلم وصار بويه لان ما عندها أحد تعتمد عليه ..وأختها ماتدري وينهي ..



وشكلها تتعذب بحيآتها ..


..
..
..

بياض الصبح 01-11-11 03:33 AM




{البارت الثاني والعشريين ..~
.
.
.
مسكت كرة الباب وحاولت تفتح الباب ..
وضرب الباب بهدوء وبتعب ..
بصوت رقيق ويشبه البنات :منووو ..؟؟
وهي ما ليها خلق سخآفته: أفتح الباب ..
ضحك بضحكه قصير قال وهو متبسم:حبي المفتآح ضآع ..مو شآيفه ..
وهي عاقد حوآجبها بتعب :سعود ياالقرد ..أفتح الباب ..
:أفآآآ ..حبيبت قلبي ..تقولي قرد ..ماهقيتها منك أبد ياروحي ..ماتشوفيني مغطي ع نور القمر..وتشبهيني بالقرد ..خلآص أنا زعلت ..
تافأفت بقهر :زعلت وما زعلت عندك الجدرآن تقدر تضرب رآسك فيه ..
وهو يبي يضحك ويتكلم بلغه خليجيه بحته:ترى زعلي جآيد..مآحد يتمنى زعلي ..
:إلا أنا
ويالله أفتح الباب ياسخيف..لاني حدي تعبانه ..ومالي خلق سخافتك ومزآحك الثقيل ..
ببرآءه :أنا سخيف ومزآحي ثقيل ..كذآ تقولين عن حبك ..
وبآخلآق مقفله :سعود وعمي يعميك آن شآء الله ..قول آمين ..أفتح الباب لان نفسي في خشمي ومالي خلقك ..
قال وهو يقرب من الباب ويشرب له بيبسي:حبيبي اليوم شوفي لك مكآن تنآمي فيه .. وزي ما قول المثل كما يوما لك ويوما عليك .. [ويقصد بهالكلآم شيء..أحم أنتو تعرفونه]
وهي بدت تعصب:ليه أنا مشرده ولاقطوه[قطه] عشآن أشوفي مكآن أنا فيه ..هذا هو بيتي ..
وهو عآجبه الوضع:هههههههههههه ..هذآ المكآن جنآحي أناوموأنتي ياقطوتي العزيزهـ
وهي تصر ع اسنانها عشآن لاتصرخ وتنفضح..وتضرب الباب :سعود ..أفتح الباب..
:نوآره لا تزعجيني ..خليني ارتآح لاني حدي تعبان ..
: اليوم ومادآومت.. ويش مسوي اليوم عشآن تتعب..
بمكر:مشآغل ..أنتي شكوو ..؟؟
:أكيد أنا مالي دخل في حيآتك الخربآنه ..ع العموم ..أفتح الباب ابي ارتاح ..
تأفأف بملل مصطنع وقال :يا قلبي ياقلبي أنا شنو قلت لك..قلت لك أن اليوم ما رآح تنآمين هني ..أبي اشتاق لك ..
وهي متنرفزه:سعود عن الفضآيح أفتح الباب ..وخلنا نتفاهم دآخل ..
سعود وهو بقعد على الكنبه قال بصوت عالي :أنقلعي ..[وفتح tv..ورفع الصوت حده ]
وهي تسمع صوت التلفزيون ضربت الباب بقووه وقال :أفتتتتتتتتتتتتتتتتتتح الباب ..أقولك افتح الباب
فجآءه سكت الصوت وسمعت صوته يقول :أفف يعني الوآحد ما يرتآح حتى لو زوجته مو موجوده ..افففففففففففف..
وهي تستند ع البآب بتعب :سعود ياتفتح الباب أو تشوف شيء ما شفته في عمرك ..
سمعها وهي تستند ..
ضحك بقوووه :ويش رآح أشوف ..؟؟
وهي تضبط اعصآبها :مأ أنصحك تختآر هالخيآر ..أختار الخيار الآول ..
:ههههههههههههههههه ..لا ياحبي ..أبي أشوف شيء ما شفته في حيآتي ..
حكت اسنانها بقهر:وبعدين معاك يعني ..
وهو طآير من الونآسه وعارف ان كلآم هالحين بيرد العتبار ورده قوووي :وبعدين معاك أنتي ..يعني لازم تذلين وتهينين روحك ..قلت لك مارآح أفتح لك الباب ..يعني مارآح أفتح ياحبي..يعني كفايه مذله ..أحفظي ماي وجهك
بقهر وآضح:الله يلعنك ..[وبصريخ]يعني أنا وين أنام هآآآ ..؟؟
سعود:والله أنا ما أدري دبري عمرك ..وإلا اقو لك ..تبي تنآمين هني عند الباب ..بجيب لك لحآف ونآآآآآآآآآآمي هههههههههههههههههه
:قسم بالله رآح أنتقم منك يا قليل الحيآآآ


ضربت برجلها الباب بقوه

ورآح عند سديم وهي تعرج وهي تفكر بفكره وأنشآء الله تمشى على سدوم ..

.
.
.
همس
العصر السآعه 3 ونص..
المكآن :غرفة همس ..

هاليومين مشغوله غصب ..ترسم رآكآن وهونآيم ..
غصب عنها ترسمه ..هي إذآ كآن في بالها ترسم شيء ترسمه ..
لان هالفكره بتظل في رآسها لين ما ترسمها ..

تنهد بقهر ..أنها تحب شخص مخدوعه فيه ..غصب قلبها يلين ..
بس لازم تتقنع بقنآعها الجديد والي يناسبها فهالوقت..

سمعت صوت الباب ينفتح بعجله ..
إلتفت شآفته هو هو ..تنفست بقووه عشآن تستعد للموآجهه ..

هو مادخل هالغرفه ذي من فترهـ طويله
وهالحين شلي خلآه يجي ويدخل ..أكيد لشيء مهم..
ومانآم معاهآ إلا يوم ..ويمكن صدفه ولا متهاوش مع نجمه ..
بس أنتي ياهمس طنشيه ولا كآنك تشوفيه ..
إلتفت للي في يدها ..وأنتبهت أن هي قآعده ترسمه ..
[هذآ لو يشوفه أكيد بيفخر روحه ..وبحسبني همس الي يقدر يلعب عليها بكلمتين ..]
مسكت الدفتر ..وسكرته بعصبيه

كآن عند الكبت ..يطلع له ثيآب ..
لما حط ثيآبه ع السرير ..
كآنت وآقفه عند السرير ..والجهه المقابه لرآكآن ..
تكلمت همس ببرود: شعندك جآي هني [وبسخريه]ولا زوجتك نجمه زعلآنه وطردتك ..
حس بقهر منها ومن أسلوبها الآستفزآزي..فحب يقهرهآ :أنا موجآي عشآنك .. لا..أنا جآي أبدل وأطلع..
ببرود:وليه ماتبدل هنآآك ..[بستفزآزيه..ومن بعد ماتكتفت]ليكون صح طردك وأنك متفشل ترجع بدون ماتكون رآضيتها
:لان ببسآطه نجمه عندها صديقآتها ..
ما تدري ليه حست بآهآنه ..يعني ماجى إلا لما ما قدر يدخل الجنآح لان فيه ضيوف ..صج السآلفه تقهر ..
بصوت مقهور:وأنت من سمح لك تدخل غرف مو غرفتك ..هذي غرفتي أنا موغرفتك ..
طلع فيها مو مستوعب كلآمها :أنتي في عقلك شيء ..كيف تقولييـ ـ ـ
وهي تحاول تتكلم ببرود :رآكآن عن الغلط ..ولا تنسى أن هذي موغرفتك ..يالله توكل..
رآكآن قرب منها وهو يقول :همس ..
قآطعته تكلمت وهي تحس برجفه في جسمها:قلت لك توكل ..أطلع برآآ ..

نزلت رآسها تبي تبكي..بس [كوني قويه كوني قويه كوني قويه] ردتت هالكلآمت في بآلها ..وحست أنها أحسن
رفعت رآسها بشموخ وهي تشوف رآكآن قدآمها
تكلمت ببرود شديد:أظن أني قلتك لك ان تطلع
رآكآن وهو مقهور :وبعدين معاك يعني ..متى رآح تغيرين أسلوبك ..متى رآح تتكلمين معاي بدون هالبرود ..
همس:همس الآوليه أنسآها ..ماتت على أيدك ..قتلتها بقسوتك بدون أحسآس حطمتها ..همس الآوليه مالها وجود من ذآك اليوم..وهمس البارده نتيجت أعمآلك السوده
سكت شويه ولما جمع أفكآره..تكلمت همس وهي تلف :يالله أطلع مو فآضيه لوجع رآس ..

تذكر أيآم الخطوبه شلون كآنت تنتظر منه بس يتكلم وهالحين تقول أن هذرته تعور الرآس ..شـ هالنآقيض الغريب ..

قطعته ليه سرحآنه لما لفت له وهي تضرب بخفيف عند مخه :ليكون ما استوعبت لحد الحدين اني أطردك ..
مسك يدها وهو يحس بغضب شديد وقال :أذآ عدت هالحركه مره ثآنيه بقص لك يدك ..
وترك بعصبيه تحسست مكآن مسكته
من وين جتها هالجرأءه لاحد يسآل أسآس هي مو مستوعبه أنها سوت كذآآ..كيف سوت هالحركه الي تعتبر بايخه ..وتعدي للحدود ..شلون تمردت ..؟؟
كآن يطلع فيها وهو يتنفس بغضب ..حس أن وده يخنقها ..
أرتجتفت رجلها وحست أنها بتطيح من الخوف ..
جلست على السرير ومسكت الدفتر وفرفرت فيه تشتت تفكيرها ونظرهآآ..أهم شيء تشغل نفسها عنه ..
رآكآن كآن في قمه غضبه ....وخصوصا لما شآف حركتها الاخير لما فتحت الدفتر الي عندها وصآرت تطلع فيها بأهتمآم <~خخخخخ

كآنت أنفاسه مسموعه ..
بينما همس ترتجف وهي قآعده ..
رفع نظره عنها وهو تعوذ من الشيطآن ..وحآل يهدي ..بس لما رجع نظره عليها ماقدر يسيطر ع اعصآبه فنآدآهآ






وماحست إلا بيد رآكآن تسحب الدفتر ..وترمي ع الآرض بقووه ..ومن سحبته ورميته تمزعت شوي من الورق
بعدها ماترفع نظرها له [همس هذي الموآجهه مهمه إذآ ضعفتي فهآذ أكبر مشكله ..كذآ مآرآح ثبتين أن تغيرت..مآرآح ثبتين أنك تقدرين تكملين حيآتك]


جلس رآكآن على ركبته وقال وهو يرفع رآسها بعصبيه :لما أناديك تردين ...مو كآنك مثل الجدآر سآكته ..
إلتقت عيونهم ..بلعت ريقها وقالت ببرود:شتبي ..؟؟
رآكآن :همس ..أنا بديت أفقد صبري ..وإذآ فقت صبري أتحملي إلا يجيك ..
وقلبها يدق قبول :.........
رآكآن لما شآف سكوتها كمل:يعني ماحد متضرر غيرك ..
تكلمت بهمس :أكثر من الي جآني شنو رآح يجيني ..هآآآ ..؟؟
:بخليك تعضين أصآبعك ندم على تحديك لي ..
ببرود:ومتوقع أني ما أغض أصآبعي ندم على زوآجي منك ..أنت أكبر غلطه في حيآتي ..
رآكآن بتحذر:همس ..أنتبهي لكلامآتك..
همس وهي تذكرهـ:رآكآن ..أنت الي جبت لك كل هذآ ..أنت ..مو أنا
مو أنا الي خليتك تكرهني ..
مو أنا الي حطمتك
مو أنا الي جرحتك بالكلآم
ومو أنا الي أهنتك..
مو أنا ..
مو أنا
مو أنا
مو أنا
[رددته فتره وشوي شوي تلآشي صوتها وهي تقول مو أنا ]
رخت قبضته
سكوتتتتت عم للحظآت وأفكآر تجي وتروح عن كل من همس ورآكآن ..
همس قالت ببرود :بدل ..وأطلع ..
وقآمت للحمآم ..
هذي رآح تجننه أكيد أبدا ماتسمع الكلآم ..كيف تكلمه كذآ ببرود ..وكيف تطرده ..
تعرف كيف تخليه يعصب وهو شخص مو عصبي بس مو بارد
:أوريها ..
شآف الدفتر الي رماه ..وسحبه يبي يرميه عشآن تنقهر ..بس لفت أنتبآهه شيء ..
أبتسم بقوووه ..
كآنت ..كآنت ..
<~مآرآح أقول ..
وحط الدفتر ع التسريحه ..كآن هذآ كفيل أن يرضيه ..
طلع في الساعه وبدل وطلع ..لانه مستعجل..
.
.
.
نوآرهـ
[المآيك عندها]
قضيت مع سدوم الوقت لين الفجر ..
أقترحت عليها أن حنا نسهر عزآبيه وبكره ماندآوم ..هي طآرت من الونآسه.. ومايحتآج تسآل عن هالغثه ..لاني قلت ليها نبي نسهر مع بعض ونتعرف ع آكثر وأنطنش سعود<~خخخخ
أول شيء سوينآآه..
قعدنا نهذر ونسولف ..ولاتنسون اني كنت توي رآجعه من العمل ..يعني قريب العصر ..
هذرناا وآآآآآآآآيد ..لان حنا مانقعد مع بعض كثير ..هي مشغول بخطيبها ..
ووطبعا لازم نذكر هالعله سعودوهـ
أمم ..عرفت من سدوم أنه دآئما حآط دوبهآ ودوبه..بس تقول أن أول ماخطب خف عليها ..الظآهر أنتقل إلي[أعوذ بالله ع غفله وبآء[مرض]خخخ]
ماتكلمت عنه وآجد بحكم أني زوجته والمفروض أني أعرف عنه كل شيء ..
لما كلمت جهآد وكآنت السآعه 10 ونص
أبتسمت بنذآله وقهر
وآرسلت له رسآله ..وأنا أخطط طول الوقت أني ارسله
[[
حط
يدك
على
رآسك
تحس بشيء ..
ترى في ثيرآن بدون قرون]]
مامدآني رسل له الرسآله ..
إلا يرسلي يرسآله ..وكآنه منتظري مني شيء ..
[ههههههههههههه حلوهـ
ترى إذآ الثور مايتزوج إلا بقره يابقرتي العزيزهـ
ههههههههههههه]
عصبت وقمت اسبه بصوت مسموع بس من حسن حظي أن سدوم كآنت غرقآنه مع جهاد زوجهها في الهذره ..
طلعنآ كم فلم وقعدنآ ع النت والمسن و..و..و...
..وطبعا انا قآعده ..فالبدآيه كنت مو مركزه..بس شوي شوي حآولت أتنآسى ..وأستآنس ..كنت منقهر من سعود ورسالته الزفته..
بس مع تآخر الوقت تعبت ..وبين وبينكم أنا اتعب من السهر ..بس مافي إلا هالحل ..
أحم أحم ..بآخذ المآيك من عند نوآرهــ
قعدو لين السآعه تقريبآ 7 ..وكآنت قآعده أقبآل النآفذه ..تنتظر يطلع ..[طبعا سيارته تبين وتعرف إذآ طلع ولا لا ..لانها بتشوفه وهو يركب السيارهـ]
كآنت يبين وع وجهه أنها هلكآنه..حتى سديم حست بها وكلمتها..بس نوآره قالت ليها أنها من زمآآن ماسهرت في لذلك أكيد بيبين عليها ..
لما صآرت تسع وهي عيونها شوي وتسكر ..
سديم وهي توها تدخل وفي يدها صحون الفطور ..:أووه أووه ..الآخ سعود شكله توه طآلع ..
نوآره فتحت عيونها بقوه وطلعت في النآفذهـ الي قبآلها..شآفته وهو وآقف قدآم بيتهم وكآنت وآقفه سيآره بس مو سيارته..
طلع الي كآن يسوق وكآن يهذر مع سعود ..وشكلهم يتجآدلو في شيء..
لماشافته نوآره حست وآخير برآحه لانها نآوية تروح وتنآم..
تكلمت سديم الي ورآها وتتقرب عشآن تصير جنبها : أكيد سعود يقول لجآسر ان هو الي بيسوق ..دآئما كذا ..لما يمر بسياره آخوه سعود لازم هو الي يسوقها ..
لفت ليها :وأنتي شلون عرفتي..؟؟
أبتسمت:مره سمعت جآسر يقول كذآآ..وكآن منقهر ..أتوقع يبي يسوقها بس سعود عنيييييييييييييييييد ..مستحيل يتنآزل ..اللهم نآدرآ ..
أبتسمت بسخريه وهي تقول في بآلها من حيث عنيد فهو آكبر عنيد فالدنيآآ كلها ..
فطرت معاها ع السريع
وطلعت من عند سدوم ورآحت لجنآح..
بدلت ولبست بجآمه ..وحطت رآسها ..ورآحت في سابع نوومه..
.
.
يعقوب ..
كآن قآعد قدآم اورآق وآآآآآآآآآآجد
ووآضح أنه مشغول..
سمع رنين جوآله ..
رفعه وهو لاآزآل يحوس بالآورآق
بجمود:السلآم..
:وعليكم السلآم ..
رفع الجوآل يتآكد أن هو مايتوهم ..وقال بشبح ابتسآمه وفي صوته شوي من السخريه:هلآ ريآن
رآيآن :هلآ ..اخبآرك ..؟؟علومك ..
يعقوب وهو يهد الي فيده ويقول:الحمد لله ..وأنت ..؟؟
إلا يدخل عليه مسآعد..
طلع في أخوه إلا يحيه بدون كلآم ..بحركآته وأستهباله
وذآك مو معطيه وجه
:تمآآم ..آآآ
شآف تردده فقآل:شيفك ياريآن..
:بصرآحه ..مو عآرف كيف أبدي ويآك بالموضوع ..
تكلم يعقوب ببرود:يعني مافي نصيب ..؟؟
هز ريآن رآيه وهو يقول :في أن شآء الله نصيب..هي موآفقه ..بس
وهو مقطب حوآجبه و:بس شنوو ..
ريان:بصرآحه الموضوع مايتحمل النقآش في التلفون ..يعني إذآ أنت فـ ـ ــ
قآطعه وهو يأمر:تعال في مطعم الشرقي الي في وسط المدينه ..[سكت شوي]يعني إذآ أنت فآضي ..<~تو الناس..[طبعا اسم المطعم من عندي]
ريآن:أمبلا فآضي ..عشر دقآيق ..وأكون موجود ..
زم شفايف:أوك ..
سكر الجوآل وأبتسم بسخريه ..وسرح
مسآعد :يآآآآآآآآآآآآآهو ..
لف له وقال بضجر:ويش تبي ..أنت بعد ..؟؟
مسآعد :بطلع ..
يقعوب بدى يعصب :لا ..
مسآعد يرفع كتفه بلامبآلآه :جرب أمنعني ..
تنهد بضيق وقال :طيب لين الساعه 1..
مسآعد الي قدم رآسه وقال وهو يسوي روحه جدي :طيب ..ماابي أشتغل أبدا وآقت أضآفي ..[وضحك]عندي أشغآل ..
يعقوب وهو يقوم :اذلف زين ..لايجيك كف ..وأغير رآي وأخليك هني
قام مسآعد وهو يسويي روحه خآيف :لا بووووويآ ..مابي الكف خلآص بصير خوش ولد ..
سوى روحه يضحك يعقوب :هآ هآ هآ..
ضحك مسآعد ع أخوه ..:أبدا ماينسبك هالدور ههههههههه



لما وصل المطعم


دخل وشآف ريآن جآلس يشرب له




رآح وسلم وجلس ولما سالو عن الحآل..



بدى وياه بالموضوع ..قال ريآن :طبعا انا قلت لك أنها وآفقت ..وإذآ تبي يتم العقد بعد تحليل الدم ..بس في مشكله بسيط



وهو حس بملل منه ومنكثر مايعيد في كلآمه[مآصآرت مره ثآنيه]: إلا هي ..؟؟



زم شفآيفه:لازم يتم العقد بوجود ولي آمرهآ ..وهـ ـ ـ



توه متذكر هالشيء ..نسى الشيء..



خطبها رسمي من بعد ماسوى تحقيقات وعرف انها تعيش معاهم ..فـ لازم يدخل من الباب ..وهم صايرين زي أهلها والي يهتمون فيها



قآطعه يعقوب :خلآص أنا بتصرف وبرد لك خبر ..



ريآن :مآتتوقع أن تطول السالفه..لآن أنا سـ ــ



يعقوب ببرود:أترك هذي المهمه لي ..مابيصير إلا كل خير




.



.



.



رآكآن ..




السآعه :8



اليوم بالذآت جمعت الشباب ..وهو بالعاده يسهر وياآهم تقريبا لـ أكثر من منتصف الليل ..



بس هو رآح يخالف هالشي اليوم ....عشآآن ..



وشوفو شنو رآح يصير ..



دخل غرفه همس ..أقصد غرفته القديمه ..<~لاتجيني شوته منه خخخخ ..



وشآفها ع ماهي ..



يعني من أول ماطلع ما تغير شيء



أنسدح ع السرير وهويسمع صوت المآي ييكت ..



أكيد همس تتسبح ..



تذكر دفتر رسومآتها نقز بقووه



قآم بيجيبه ..إلا همس في وجهه ..



كآنت تطلع فيه بدهشه ماتقل عن دهشته لانهآ قدآمه ..



أكيد كآنت تمشي وهي سرحآنه ..وماانتبهت إلا توها..



لفت عنه ورآحت عن التسريحه ..



كآنت نشف شعرها الطويل المصبوغ بالفوطه..



وهي مو مهتمه بوجوده أو بالآحرى ماكآنه موجود ..



تقرب منها وصآر خلفها وقال وهو يحوس بآطرآف شعرها الي لازآل مبلل :جوعآن ..



إلتفت له وهي رآفعه حآجبه ومستغربه من تصرفاته هاليوم :خيير ..؟!؟!



أبتسمت على شكلها :جوعآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ..



لفت وفيها الضحكه :أشتري لك من المطعم ..ولا تحسبني أكلك ..



ببتسآمه هي فآمتها عدل :ايه ..



أرتبكت بس حاولت تخفي ارتبآكها وقالت أنها رآح تطنشه ..




تقرب ولما صآر جنبها مد يده ومسكها من كتفها البعيد وقربها لصدره ..



نفضت يده منها ولفت له وقالت بربكه تحآول تخفيه خلف برود:زين هالحين بروح وبسوي لك شيء ..أففففففففففف يعني الوآحد مأيرتآح في غرفته..[لفت عنه وقالت ببرود يقتل ]إلا صج ليه دخلت الغرفه بدون ما تستأذن ..



رآكآن وهو مومهتم بالي تقوله:وين العشى ..؟؟؟



همس وهي منقهر بس تكلمت ببرود: ليه ماتروح لمرتك الآولى ..تسوي لك عشى ولا صديقآتها لازآلو موجودين ..



ابتسم رآكآن :ش دخل نجمه في السالفه ليكوووووووووووون صجججججججججج الي فبالي صح أن تغارين منها..؟؟



.



.



.



.




جود ومساعد




:يعني أنتو متفقيين علي ..؟؟متفقين على ان نجي البحر



قالت جود بسكتنآر وهي تطلع في البحر



والهوآء الي بدى تخف بروده لآن هذآ أخر شهر من اشهر الشتآء ..



تكلم سعد الي يبي يقهر ها لانها دآئما مستقويه عليه ..:أي كنا نخطط لـ هالرحله من فترهـ



ومسآعد يرآقبهم وكآن ورآهم



لفت له :أحلف ..



تهيأ له تنظر فيه بتهديد فـ سكت وطلع في مسآعد ضحك وتقدم لين صآر جنبها وقال :يعني ش يخصك..كنا نخطط له من زمان ولالا..؟؟



ميل فمها وهي تقول : صج دفش ..



ضحك عليها وقال:الدفاشه من صفآتي أخ سرآخ ..




جلست على الصخر الي وآقفه عليها وطلعت بتجآه البحر ..



جلس ع ركبه بس بعيد عنها وقال:أحم ..رآح نصيد ..



لفت له ورمشت بقووه:من صجك ..؟؟



أبتسم وهو يطلع في البحر :أي ..



ولف لجنبه وقال لسعد الي جلس هو بعد بجنبه ..



عطآه المفتآح :روح جيب عده الصيد ..



جود:حتى هذي متفقين عليها ..



ضحك سعد وهو يروح لسيآره وقال :أي ..شآف أنك متحمس لصيد وأنا متحمس اروح البحر .. فأقترح و...



[طبعا مره من المرآآت مسآعد كآن يهذر معاهم ..وطرى الصيد ..



وتكلم وسولف عن وعن ربعه ..



وسعد متحمس يطلع للبحر



جود تحمست بقوووهـ وكآن ودها تروح..لذلك أخونا في الله قرر يسوى مفاجئه لسعد وسرآج..لما خطط وخلص قال لسعد ع أنه اقترآح والآخر ماصدق ع الله ..وصار هذا سرهم الصغير ..]



وأنقطع الصوت لانه ابتعد



تكلم مسآعد وهو يطلع في البحر وشبه سرحآن:أول مره تجي البحر ..



وعيونها ع البحر هي بعد:لا جيت كذآ مره ويآ أهلي ..وآخر مره جيت قبل أسبوع من وفآت ابوي وأمي في حآدث سيآرهـ



لف ليها وشآف عيونها غآرقه في البحر وكآنها تسترجع الي صآر



كملت :كآن آخر ذكرى سعيدهـ لينآآ ..أتذكر ابوي و اخوي كآنو يتسبحون وحنا نشوف ومتونسين ليهم ..كنآ نبي نتسـ ـ ـ [نسبح ويآهم ]



أنتبهت لروحها وأنها تهذر مع مسآعد فقآل وبربكه وعيونها لازآلت ع البحر عشآن لايشوف مسآعد ربكتها:مو كآني هذرت [وشددت ع الكلأمه ذي ]وآآآآآآآآآيد ..



شآف ربكتها أبتسمت وقال وهو يمثل ببرآعه:هآآآ ويش ..شنو كنت تقول سرآج ..



لفت له وهي مو مصدقه ..أبتسم وقالوهو يمثل الآحرآج :سوري بس أنا كنت سرحآن في البحر ..



ضحكت ضحكه قصير وقالت : مو شيء مهم ..



لف مسآعد ورآه وشآف سعد وهو يقرب ..وقف وقال وهو يتمغط :ونآآآآآآآآآآآآآآآآآآسه الجو حلو ..



تصدق آخر مره جيت مع الشبآب آكثر من شهر



رفعت رآسها وشآفت طوله :صج نخله ..وليييه ماتروح معاهم ..



وعيونه ع عيونها:هههههههههههههههههه..والله مشغول مثلك .. وبعد في نفس شغلك ..



ضحكت ..وبعدها قآمت :خبل ..أحد يفوت ع عمره طلعه مثل دي ..



طلع فيها بطرف عينه :شوو قلتَ ..؟؟



أرتبكت من نظرته ذي ولفت قدآم وقلبها يدق طبول:أظنك سمعت ..



مآحست إلا بقطرآت على وجهها



لفت بنرفزه للمصدر شآفت شآفت مسآعد مبتسم ..



[عرفتو ويش سوآآآ..؟؟



بلل يده ورش القطرآت الي فـ يده عليها ]



طلع فيها لتحدي وكآنه يقول وريني شنو رآح تسوي ..؟؟



رخت نظرها من بعد مآلمعت في بآلها فكره وقالت وهي ميل فمها :مذله..



ضحك وقعد على الصخره :بنعطيك دروس عن الصيآد ..



[حركت حوآجبه بسرعه]مثل ما علمتك السيآقه



:والي يرحم أمك أشرح..وعن الهذره الفآضيه



بدى يعلمهآ ..بدون ما يعلق على كلآمها



:فهمت ..؟!؟!؟!



وهي منقهر من كلمته ومنه :يعني شآيف لوح قدآمك ..أي فهمت ..فهمت ..



وفيه الضحك:بل ماتسوى على الوآحد يتآكد أنك فآهم ..



ومسآعد مد لها صنآرة صيد :هآآك ..هذي حقك ..



طلعت في الصنآر وهي تآخذها ..



مسآعد لما شآف ردت فعلها ..حسبها منقهر مثل عوآيدها أنها ماتقبل شيء من أي أحد كآن اللهم نادرا



فقآل:يآآآآآآآآآأخي أعتبرها هديه مني ..



طلعت فيه شوي وردت طلعت في الصنآره ..هي متررده كآنت تقبلها ..



بس لما قآل ليها كذآ زآل التردد وقالت بتآخذها ..لانها هدية مسآعد من



[لو هي جود الي نعرفها قبل مستحيل تتقبلها لو أيش يصير صحححححححح..؟؟]



تكلمت جود لما رمو الطعم [الجمبري]:سعد ماتبي تـجرب ..



سعد :لا أنا مو حآب اتعلم الصيد ..مسآعد حآول فيني ..بس أنا من نفسي موحآب الفكره ..



تكلم مسآعد:أوووووووووووص ..السمك يحس بآي حركه..وحتى لما تتكلمون تهتز الصنآرهـ




قعدو سآعه بدون ما يصيدون ..سآكتين ..بس سعد بعض الآحيآن يهذر لان ماعنده صنآره ..



تحركت صنآرت جود قآمت بونآسه :افففففف وآخير بصيد لي شي ..



قآل ليها مسآعد وهو يقرب منها شوي .:يالله اسحبها بهدوء ..



وبل يالله طلعتها جود ..



كآنت صغيرهـ تجآوزت صبع اليدهآآ ..



فطس مسآعد من الضحك : بصيد سمك ..وبصيد سمك ..وتصيد تكون آصغر من كف أيدك مآآآآآآآآآلت ..[وبدى استهبال عنده ]ههههههههههههههههههههههههه



وضحك معاه سعد



أنقهرت من مسخرته وقآلت :بنشوف شنو بتصيد ..



طلع فيها :بصييييييييييد أن شآء الله حوت .. <~~بل ..



سعد:أن شآء الله ..



طلعت في سعد الي جنب مسآعد <~أي الجهه الثانيه ..



:وأنت احسآبك بعدين ..



سعد:أمبـيه ..رحت في ورطه ياسعدآن..



لف له مسآعد يوتكلم معاه بهمس



ومطنشينها..وضحكو جميع ..



وهي تذكرهم أنها موجوده:هييييييييييي أنا هنآآآي ..



لف ليها مسآعد وهو يآشر ع البحر :لا أنا هنآآآك ..خخخخخخخخخ



إلا تتحرك صنآرة مسآعد الي ثبتها بــ [بصرآحه ما أعرف اسمه بس هو يثبت الصنآره]ثبتها لما صآدت جود ..



سحب بسرعه الصنآره الي أبتعدت من مكآنها وقربت من البحر..



[كآنت نآويه تسبح في البحر خخخخ]



سعد :جوآلك ..



وهي تطلع جوآلها من جيبها:لـــ



مآمدآها تقول شيء ..لان سعد سحب الجوآل وفتح تصوير الفيديوو



[طبعا سعد أتفق مع مسآآعد ان يصوره وهو يصيد]



وصور مسآعد وهو يصيد ..



طبعا نرجع للبطل مسآعد



صارتموآجهه عنيفه بي مسآعد والسمكه <~خخخخخخخخخخخخخخخخخخ



.بعد محآولآت عديده ..



سحبها ..وكآن سعديصور و يقرب مع جود الي فآتحه عيونها بقووه وتتقرب وبيدينها السطل [وعآء] وصنآرتها ..من أول ما حآول مسآعد يطلعها ..أنتبهت لحجمها أكيد انها كبيره ..أكبر من كف يدها بمرتين ..



مسآعد بعد ماتنهد ووقال وهو يحطآها بالسطل :شوي شوي لاعيونك طيح ..



قآل هالكلآم بدون مايطلع فيها بس لما رفع رآسه:ههههههههههههههه



وأبتسم بنذآله :هذآ الصيد ولا بلاش ..مو أنت ..أسم سمكه ..شوف شلون هي صغيره ..



<~ارزآق ربك



مدته السنآره وله:يالله شيل السمكه ..خلني اكمل الصيد



أخذ الصناره وهو رآفع حآحبه ولما حط السمكه بالسطل ..مامدآه يرفع رآسه



وإلا تدفه جود باقوى ماعندها ..



طآح ع وجهه في المآي ..



قالت بشمآته :عشآن تعرف نتظري بتحدي قبل شوي ..؟؟؟وتستهزء علي هالحين..



ولفت وهي تضحك ..ومشت خطوتين



وماأنتبهت ليد الي تمتد وتسحب رجلها ..



وتطب في المآآآآآآآآآآآآي



أعتدلت وهي متبلله :آخخخخخخ ..[لفت له وشآفته لازآل منسدح ع المآي بس مو ع وجهه لا ع جنب ومسند رآسه برآحه يده ..عشآن يشوفها وهي تطيح ..كآن الآخ مبتسم وبالقووووووووووه]أنت غبي..؟؟؟



أعتدل وجلس ع المآي وقال:والله محد غبي غيرك ..آجل تسوي فيني كذآ فهالبرد ..



وهي تقوم :والله أنت الي جبت لك هالشيء ..



رد عليها بتحدي:وأنت بعد ..أنت الي جبت لك الشيء ...



:أفففففففففففففففففففففف



رفست المآي ..وتطشر ع وجهه ولفت



غمض عيونه وهو يتلق الماي ..ومسك بكفين ماي ورمآه عليه بس مآوصلها شيء ..:



قآم وهو مررررررررره متسبح بالمآي ..وبيده صنآرة جود ..



شآف سعد وهو شآق الحلج ..



قآله وهو رآفع حآجبه ::لا تقول



هز رآسه سعد:أييه ..برسلها لك هالحين ..ولا ماتبي هالمقطع ..



:أفكوووووووووورس أبيه ..[وبنذآله]خلنا نشوف ردت فعله لما يشوف المقطع هههههه ..




شآفها قآعده ع الضخور وهي متنرفزه من بلل ثيآبها ..[بس من قدآم]



وضآمه رجلها ليها ..



لما صآر مقابل ليها :قوم بعطيك لحآف عشآن تتغطى به ..



قالت وهي ترتجف وبآصرآر عجييييييييييييب ..:مآني قيآم ولا تحآول



مشى متجهه لسيآره من بعد مآسحبه من جيبوب بنطلونه ..



وفتح الصندوق وطلع له لحآف وجآكيته



مرت عينه ع المرآيآ السيآره ..وعرف لي هي أكيد مابتقوم لان ثيآبه لازقه في جسمه..وآكيد هي نفس الشيء



سحبهم وهو متوهج ليها



حط الجآكيت عليها وقال :أدفى لاتموت من البرد ..



حست بدفى وغمضت عيونها بس من شمت ريحت عطره الخفيف .شآله بنرفزه وقالت :ريحت عطرك خآآآآآآآآيسه ..مآابيه



طلع فيها وهو مستغرب منها وقال:أنزين خذآ ذآآ..



جود وهي مبرطمه وبصوت عالي :جيبه ..



رآمآه عليها بقووه وقال وهو يسوي روحه معصب :عطيتك وجه وآآآآآآآآآآيد ..



غطت روحها بالغطى ..وقآمت متجهه له وهي تضحك..



طبعا هو قعد بعيد وبجنب سعد ..



لما صآر قريبه :مايلوق لك العصبيه ..



:هآهآهآهآ هههههههههه مآ أسخف يارجآل ..[وتذكر أخوه يعقوب]



هي تطلع في البحر وتقول له :يالله خلنا نروح ..



مسآعد :المفروض نقعد لين الليل ..بس بما أنا حنا تبلننا خلنا نرجع من بعد ما ننشف شوي ..[لف ليها]ماابي تتبلل السياره بعد ..



جود :عآآآدي أطلب



مسآعد:شعندك بعد



جود:بطلب طلب بسسسسسسسسسسسسسسسسسسيط



مسآعد وهو يطلع في البحر :إالآ هو ..؟؟؟



جود:بسوق في رجعتنآآآآ



.



سعود ..



رجع لشقه من دوآرته معه جآسر ..



ومن بعد مارآح صآلة تمرين الحديد الي مارآح ليها من فترهـ طويله تقريب من شهر ..بسبب تجهيزآته لشقه ..والشغل من جهه ثآنيه ..



وطبعا هذآ ثآني يوم يغيب فيه أمس واليوم ..بس مر المكتب وما شآف المدآم نوآرهـ مو موجودهـ ..كآن عنده فضول يعرف ويين طست ذي كيف دبرت عمرهآآآ ..شنو سوت ..



شآفها نآيمه ع الكنبه ومستغرقه في النوم ..رآح وجلس عند رآسها ..لان نومتها ع جنب وأتضم رجليها لصدرها

يعطي مسآحه كبيرهـ ..


كآن نآوي يسوي ازعآج ويفتح التلفزيون ..مع ان شكلها تعبآنه وهلكآنه بس برضو هو يبي ينكد عليها ..



يحب شكلها المعصب والمتنرفز ..ولان يعرف أنها ماتقدر تسوي شيء بحكم أنها بنت وهو رجآل ..فعادي عندهـ ..



وهو يفكر يكف ينكد عليها ..غير أن يتفح التلفزيون ويعلي الصوت ..يحسها طريقة بدآئيه ..



يبي ينرفزها حتى الجنونـ زي لما قعدها بقطعة ثلج ..



سمع صوت جوآلها الي ع الطآوله يررن ..



طل ع الآسم شآف



هموس قلبي ..



يتصل بك ..



مآردت ..أتصلت مره ثآنيه ..



ولما قريب تنتهي الرنه سحبت الجوآل بثآقل



وردت بدون ماتطلع في الآسم



بصوت نآعس :ألوووو ..هلآ همس ..أي الحمد لله ..نآيمه ..أجل ليش تسآلين ..



أففف ..[بقهر ..بس يبين أنها مره شوي وتنآم] الله يلعنه تخيلي ..تخيلي ..يطردني من الجنآح ..قسم بالله ..والله والله والله



بعدت الجوآل لان صوت ضحكها عالي ..حتى سعود سمعه وكآن وده يضحك ع شكل نوآره المتنرفز ..



كملت:مآآآآآآآآآآآآآآلت ..أبيك تصرين عون صيرت فرعون ..أنقلعي لايجك كف تخليك تنسين حليب أمك[بل]بعدين أكملك ..خليني أنام لاني مانمت إلاالصبح ....أففف شفيك لحوحه ..خليني أنام قبل لا يجي الخبل سعود ..



وسدت في وجههآ



وحطت الجوآل ع الطآوله ..



سعود وهو يبي ينبها بوجودهـ:آحم آحم ..



تجمدت نوآره في مكآنها ..ورخت وقالت وهي دآيخه من النوم :النوم مآثر علي ...ومخليني أتخيل صوته الزفت..



ضحك بصوت خآفت [بل لهدرجه]..ونوى يتنذل عليها بماآنها بين النومه واليقضه وقال بصوت خيفيف:بس أنا موجود قدآمك ياحبي..



وهي تتحنطب:أففف..من زين صوته عشآن اتخيله ..شفيني تخبلت ..



كآن نآوي يفطس بس قآل بصوت منخفض:حبيبتي ..مآ تشوفيني ...



غطت روحها بالغطآء وتحنطبت بصوت مو مسموع ..



رفع حآجب وقال بصوت عالي:قومي سوي لي العشى ..



وقفت حركتها وهي تحآول تستوعب هل هي تحلم ولا لا..



رفعت لغطآء وقالت :الظآهر أن السهر خلآني مخرفه عدل ..أجل أتخيل صوته وكآنه موجود هـ ـ ـ



ما سمعت إلا صوت ضحكه ..وشوي إلا وجهه عن وجهها



لان هو قرب منها وأنحنا وطلعها بالمقلوب وقال وهويقرص خدها :فديت المتخبله علي



ثوني وأستوعب أن كآن يلعب لعبته ..



دفته وقآمت وهي تبي تتهآوش معآه ..



بس لحظه فكرت ..هذآ هو الي يبيه ينرفزها ويطفرها ويخليها يموت من القهر والحره الي في قلبها ويطلع هو يتونس ..تبي تتهاوش معاه بس أكيدهو المنتصر ..لازم تنتقم فيه ..بس شلون ..



هالحين تتصرف معاه ببرود مثل ماتسوي همس مع رآكآن <~موهذي نصآيحه لهمسس



ليه هي ماتتقيد فيها..بصرآحه هي ابداماتوقعت همس تتقيد فيها ..



لانها أنسآنه تتبع قلبها ..قلبها هو دآئما الي يحكمها بس شكلها هي الي بتفوز إذآ ظل نوآره ع هالشكل ..



غمض عيونها بقووه ولفت عنه وقالت بهدوء :شنو تبي ..؟؟



طلع فيها للحظه :ههههههههههههههههههههههه ..بصرآحه أبدآع أنتي ..



لفت لهوهي مستغربه كمل:كذآ تعطيني حآفز ..



تكلمت بنوع من الحذر:شقصدك ..؟؟؟



أبتسم:قصدي ..أنك بكذآ رآح تخلين أتونس أكثر وأنا أنرفزك ..[وهو يمثل النفور..وطبعا عآف أنها بتفور..برغم من انها تبي تبين العكس]مو ع طول تفوري مثل البركآن ..أعوذ بالله منك



كآنت بتتكلم بس زمت شفآيفها بقووه[أنا الي بفوز بهالتحدي مو أنت]:بسوي لك معكرونيه بالبشمل ..ولا عندك أعترآض..؟؟؟



أبتسم :أهم شيء عشى منك ياحلوو




قآمت بتعب بتسوي له عشى ..لانها تعرف أنه عنيد



هذره بيخليها تطلع من هالهدوء المزعوم ويحرق أعصآبها لانها منقهر بالآسآس منه ..



وهي أسآس تطبخ له في هالفتره ..أكثرشيء عشى ..بس مره يطير مالح أو ما تسوي الطريقه أوكـ ..أو تخليه نآقصنه ملح ..<~يعني كل يوميه مشكله..



أما هو فـ عارف أنها مترفزهـ ..أبتسم وهو يشوفها تظبخ وهي مكشرهـ



ورفع الجوال بيكلم وحده من الي يكلمهم ..



وهو عآرف أن بعد شوي أكيد بتهآوش مع أختنآ في الله ..


>>>>


بياض الصبح 01-11-11 03:35 AM




{البارت الثالث والعشرين ~
.
.
رآكآن وهمس
أبتسمت :تغارين منها..؟؟
إلتفت له بوجهه خآلي من المشآعر أوهذآ الي تهيأ له :تتكلم عني ..
رآكآن رفع حاجبه :لا أتكلم عن الجدآر ..أي عنك..
رفعت شعرها بمشبك وقالت وهي تلبس الجلآل وتغطي جسمها وقالت ببرود :ليه السالفه لعب يهال عشآن اغار..شفيك رآكآن صآير سخييف ..
لفت عنه وهي تتبسم ..من وين ليها هالقوه ..؟؟؟خخخخ..
الظآهر أنها صآرت قويه بسب رآكآن ..وتصرفآته ..
رآكآن أنصدم منها ..وشكله توقعها تعصب ..أو تنفي الشيء وبقووه..مو هو يعرف تصرفاتها أيآم الخطوبه ..
بس أبد ماتوقع تستهزء في آلاخت ..
طلعت من بعد ماشافت ردت فعله فعله وهي ودها تفطس من الضحك ..اليوم يوم أنتصآرآتها ..خخخخ ..
رآحت المطبخ ..وشآفت بقى من العشى سخنته..وهي كلما تذكرت ردت فعلته ضحكت ..
إلا تدخل هوآجس :آكيد تجهزين عشى رآكآن
لفت ليها مستغرب شلون عرفت :آيه..
:ههههههه ..شفيك ترى انا مو يني [جني]..مرت غرفتك وتفآجآءت بوجوده كآن سرحآن ..وشكله منقهر ومتضآيق ..
ابتسمت همس غصب(ن) عنها :ايه كآن كذآ لما طلعت ..
هوآجس :يالله ركبي عشآه لايعصب زيآده ..عشآن التأخير..
همس[كآنت نآويه تخليه ينزل بسس خآفت يعصب وخصوصا بعد كلام هوآجس ]:آجل جي دورك ..أحملي الصينيه عني ..أخوك موجوده في الصاله
آخذت الصينيه منها لما وصلت فوق ..وتركتها بحجت عندها كم شغله بس الحقيقه ..بتخليهم ع رآحتهم لان ابد مايجتمعون إلا نادرا
دخلت الغرفه
وشافت رآكآن أخذ دفتر رسوماتها تصفح فيه..
كآنت مبتسم بقووه وهو يشوف الرسومات يمكن لانه...<~آحم ..
آشتاقت تشوف هالآبتسآمه ..
لححححححححححظه أتسوب ..
شفيها مره تصير ضده ومره تسرح فيه ..
رفع رآسه إلا يشوفها وهي تحط الصينيه ع الطآوله ..قدآمه
وهو يتعشى
طلع في همس الي منشغله بنظرها بآظآفيرها وكآنها ملانه من جلوسها كذآآ ..
:همس
طلعت فيه وقالت بهدوء :هلا..
أبتسمت ابتسآمه ارتبكت همس وحست أن في سالفه في رآآسه وبدون مقدمات :شنو ناوية ترسمين في آخر رسمه لك..لانك ماكمليتها ..
سكتت وهي قلبها ينبض بقووه ..كآنت حآسه أن في السآلفه أن ..وأكيد يتوقع هو لان أيآم الخطوبه ..شآف ليها كم محاوله عشان ترسمه ..
صحيح الرسم مو آضحه بس أسآسيآت ..بس كآنها كآنت وآضحه بالنسبه ليها..
بلعت ريقها وقالت من بعد مالمعت في رآسها فكره جنونيه :مصر تعرف ..؟؟
وهو ياكل شويت خبز وهو لازآل متبسم ويطلع فيها :أي أكيد .
وهي ترخي نظرها :أكييد..أحس أن مو لازم ..
طلع فيها بونآسه :أكيد مئه بالمئه ...
رفعت نظرها وأبتسمت بهدوء وهي ودها تتشقق :رسمت ...رسمت ..ممثل عجبني شكله بمسلسل ..
طلع فيها بقهر وترك الخبز الي بيده..
أما هي طلعت في العشى الي قدآمها وهي تكون مقابها لـ رآكآن ..
زم شفايف بقهر وقال: الحمد لله ..
رفعت نظرها له وقالت ببرود شديد:مآأكل شيء ..
قآم وكآن بيغسل :سديتي نفسي ..
قالت له وهي تشوفه يمر من جنبه
:الله ويآك..لاتنسى تسكر الباب ورآك ..
لف ليها بقهر من بعد ماسمع الطرده وقال :بنآم اليوم هني ..سمعتي
سكتت موعشآن سوآد عيونه ..لآ لانها بتفطس من الضحك ..
حلو شعور لما تقهر شخص قآهرك ..
نزلت الصينيه وهي متآكد أن محمد أكيد مو موجود ..هذآ أبد دآئما مع ربعه ..حتى أبو رآكآن يهزء فيه كل يوم ..لانهم مايشوفوه ..
بس ماكو فآيده ..
من شغله للبيت تغذى ويقعد له نص سآعه ..
ومايرجع بعض الآحيآن إلا لنوم ..
وبعض الآحيآن ما يرجع هني ابد ..ياددآفع البلايآآ
بس اليوم ابو رآكآن هدده
لذلك قعد..
لما دخلت الغرفه ..شآفتها ظلمه
والمكيف شغال حد الصقيع..<~يعني رفع لدرجه البروودهـ
ورآكآن منسدح بقهر يبي ينآم ..مع ان مو وقفت نومه في هاليوم بالذآت ..
جلست ع الكنبه وهي تعرف ان الليله النوم بيجآفيها ..
.
.
جود..
في السبر مآركت
كآنت مآسكه جوآلها ومتردده تتصل له
غمضت عيونها بنرفزه وهي تهز رآسها وتبي تنسى تفكيرها في مسآعد ..أمس مادآوم واليوم بعد ..شفيها تحس أنها تبي تسمع صوته ..تبي تشوفه ..ليكون أنها ..
هزت رآسها بقهر وهي تقول في نفسها:مستحييييييييييييييييييييل مستحيل أكون حبيته ..أكون فعل خبله لما أكون حبيته ..
ع العموم هي بتقول له الي في جعبتهآ
وضغطت ع اتصآل
سمعت أزعآج ومايبين صوته عدل :هلــآ و...
أبتسمت غصب(ن) عنها وقالت:هلآ مسآعد ..شلونك ..؟؟
وهو تكلم بصوت عالي بس مو وآضح لانه يقطع :الحـ ـ مـــ د ..وأنـ ـ ـ..
فهمت له :انا بخير ..اممم حبيت اقولك أن أنا أستلمت رآتبك ..تبيه تعال آخذهـ
والصوت لازآل مشوش :والله هالحين مشغول شوي ..[وأنقطع الصووت ..]
تكلم بعد ما سمعت صمته وصوت الهذره الي في مجلسهم
بفضول :ليه ويش عندك ..؟؟
ضحك: بآرك لي ..
:ولييه ..ويش المناسبه ..؟؟
وهو ما سمعها :الووو ..ترى مااسمــ ـ[اسمعك]
بصوت عالي :ولييييييييييه ..
وهو يتحمحم:اليوم ملكتـ ــ...
فتحت عيونها ع وسعها وهي تقول بهمس :بتتزوج..؟؟
وهو يضحك:يب ..ونـ ــ
حست أنها بتبكي ..وقالت بصوت محتشر:ع البركه ..
وهو يطلع من المجلس عشآن يسمع عدل :بل كآنك تقولها مو من قلبك ..
وهي مو ع بعضها :لا عآد شدعوه ..أتمنى ليكم كل خير ..وأن شآء الله ربي يتمم ع خير ..
[وبتردد]ومن متى ذآ ..؟؟
:خبر قديم..حتى سعد يعرف ..بس أنت ما أدري وين كآن عقلك وأنا أتكلم قبل يوميين..
سكتت وهي تحس انها مهمومه..ليه
لان مساعد بيتزوج..
ليه هي تحس بحزن ..وبهم وغم ..
ليه تحس بوجع بقلبها معقوله الي كانت تفكر فيه صحيح انها تحبه ..
هذا هو التفسير الوحيد بقهرها وحرقت قلبها..



بس مامدآه يجمع لعرسه مثل ما يقول ..يمكن مستعيل يبي يعرس..ويمكن يحب ..لا هو قال ان بيجمع وبيعرس ..يمكن مدآآه ..
<~شفتو شلون التفكير متلخبط
نست ان مساعد ع الخط وسكرتـ
طلعت من السبر ماركت ..
من بعد ماخلص دآومها الي كآن يمرر شوي شوي ..كآنت نفسيتها زفت ..ماتكلم مع سعد وطنشته ..بين الضيق في وجههآ ..
طلعت وهي تحس بخنقه في صدرها
.
.
وجود ..
اليوم عقد قرآنها[ملكتها/خطبتها]
وهي لبست فستآن نآعم فيه نفشه خفيفه ..وسوت ليها تسريحه ومكيآج نآعم ومايغير في ملمحها
هي متوترهـ حدها ..لانها ماتتذكر شيء ..وشكل يعرفها ..
كآنت ضآمه يدينها وحآطتنها في حطنها وسرحآنه وهزت رآسها وتقول:أبد مابقوله ..
لفت ليال الي تعدل شعرها ..وهي تعرف بشنو تفكر:وليه ..؟؟
وهي بعدها عيونها عن حظنها :مآ أدري.. مآأدري ..مرهـ أقول بآقوله ومرآآآآآآآآآآآآآآت أقول مارآح أقوله ..أحس أحسن أني ما أقوله وخصوصا ان الدكتورهـ تقول حآلي فـ تحسن
قمره صفرت وقالت: والله قمر..يعقوب اليوم ماينآم ..
قمره كآنت توها دآخله..
رفعت رآسها وطلعت في المرآيآ الي قدآمها
أبتسمت وهي ودها تضحك ع كلآم قمرهـ:قمروه عن الخبآله ..وبعدين أحس روحي عاديه
و مافي شيء مميز فيني ..جمآلي عآدي ..
وهي تقعد جنبها قمره وتضربها بخفه عند كتفها :أنا ما شفت آحلى منك ..وبعدين المهم جمآل الروح مو الجمال الظآهر ..وجمال الظآهر ممكن يروح ويجي بس يبيله أهتمآم ..
وجود وهي تضحك عليهم :بل عليك هذآ لو أنا قآيله أني أبد مو حلوه شنو رآح تسون ..
قمرهـ:أفطس وأذبحك..
ليآل وهي تطلع في المرآيآ:أمآ أنا رآح أوقف معاك ..[ولف ليها وهي تبتسم بمكر]كلمت الحق ماتزعل..
عفست وجهها وجود ..ليآل وهي تقعد جنبها:اقول لايشوفك المعرس ويغير رآيه ..وبعدين أنت حلوه ..خليك وآثقه من روحك ..
ترى الرجآل مايحب يشوف زوجته مو وآثق من روحها ..
قمرهـ:أووه ..أووه..من وين طآلع الشمس اليوم ..ليالوو تتفلسف ..وتسوي روحها البنت الكبيره العاقل بينه ..
:جب ..جب ..خلينآ نستآنس ..اليوم عقد آختي جودي
وسلمت عليها ..باليد وبآستها في خذها
بس وجود سحبتها وحظنت ليال وهي تدعي في بالها:عسآني مآ أنحرم منكم ..
دخلت عليهم أم ريآن
وقالت ليهم ان الشيخ يبي يسمع موآفقتها ..وأن أهل يعقوب وصلو..
دخلت وسلموع ام محمد [ام يعقوب]وع مروج ومرت محمد ..والي موجودين من أهله ..
هي طلبت عآئليه قوي ..ماتبي تحتك بالناس ..
لما قعدت جت جنبها مروج
وهي تدزها بدفآشه:وأنا أقول ويين أختفت الدبه..طلعتين مع أهلج ..مو أنا قلت لج أني ابي اشوفه ..خنتي بصديقتج الوحيدهـ يالدبه ..
أبتسمت برتبآك [معقوله أعرفها بس أنا ما أذكرها ..وهي تطلع صديقتي]:...
:حتى أمي سألت عنج ..
لفت لـ أم يعقوب الي تطلع فيها تمعن..أبتسمت وجود ليها ولفت لمروج وقالت :يعني مفتقدتني طول هالفترهـ..
مروج وهي ماده بوزها شبرين:يب يب ..مآفي أحد أهذر معاه في الشركه ..[قالت وهي تغير السآلفه وبحمآس]بس بصرآحه ماتدرين ش ـقد فآجآنا يعقوب لما قآل [وهي تخشن صوتها وتقلد ع اسلوبه الكريه]أناخطبت ..بس تفآجآنا أكثر لما قآل أنه خطبج ..بس أستآنسنآ وآيد بهالتطور ..وأستآنسنآ وآآيد أن قرر يخطبج بالذآت..و...
قآطعتها قمرهـ وهي تجلس جنب وجود وتقول:مروج..سمعت أخوكـ مارآح يجي ..؟؟؟
مروج أبتسمت بنذآله :إذآ مآرضى ..أجيبه غصب..وقولي مرووج ما قالت ..
.
.
يعقوب ..
كآن قآعد في المجلس وهو يهذر مع اولاد عمه ..
وجنبه مسآعد أخوه .. مآ عرف أن أخوه يعتمد عليه إلا في هالفترهـ..لان أخوه دآئما فله ومستهتر أغلب الوقت ..
بس هو في هالشيء نفآه
لان هو الي قآم بالعزيمه وتجهيزها ..بصرآحه لولا وجوده كآن بروح في ورطه ..ومساعد ساعده بدون ما يقوله يعقوب شيء
شوي يجي مسآعد اتصال ..
:هلــآ والله.....الحــمـد لله..وأنـت..والله هالحين مشغول شوي ..لما أفضى بجييك [ضحك].بآرك لي ..الووو ..ترى اسمعك[وهو يتحمحم]اليوم ملكت آخوي..[وهو يضحك]يب .ونآآآآسه
وبعدهـ قآآم يكمل مكآلمته لان مايسمع عدل..
طل بنظرة ع عبد العزيز شافه يهذر مع وآحد من الربع ..وشكله هالفترهـ متغير ..ما عآد هو نفسه
أتصل له مروج
ببرود:هلآ..
:هلآوالله هلآ بالمعرس ..أخبارك ..
:أخلصي ..ش تبيين ..؟؟
:بل بل بل ..الآخلآق لازآلت مقفله ..مع أن أنت هالحين متزوج ..والمفروض الابتسآمه ماتفآرق وجهك ..
ببرود:أنزين ..والمطلوب ..؟؟
:يابرودت أعصآبك ..أمممم مآتبي شيء من منآآك [تقصد تشوف العروسه]
وهوفآهمهآ:لا..
مروج:آفآآآآآآآآآآ..كذآرآح تحطم العروسه ..
يعقوب بملل:افف ..ويعني ..؟؟
هزت رآسها وقالت :لاتفشلنا قدآم الناس ..
وهو رآفع حآجبه:وخير أن شآء الله ..
هزت رآسها وقالت بلآ مبآله:حتى لو عشآن العروسه ..تدري أنها تبي تشوفك ..
سكتت فتره وقال:رآآآآآآح افكر ..
:ونآآآآآآآآآآآآآآسه [وهي تكلم البنآت]بيجي..
سكر في وجهها ..وهو يقول بهمس :هذي الي بتفضحنآآآ
لما حطيت الجوآل في جيب الثوب ..
:يعني بتروح ..
[لفيت مستغرب ..هذآ من متى هني ..مسآعد أنا أتكلم عنه ..مو قبل شوي طلع ..شفت نظرآته وعآرف تفكيرهـ]
كآن مسآعد يطلع في يعقوب بمكر وكآن يعقوب جآوبه [بـ آيه]:متى ..؟؟
طلع فيه ببرود:مابروح ..
:ليكون تستحي تقولي ..
جته الضحك واتبسم شبه ابتسامه:مسآعد عن الهبآله..
وهويفكر:ليكون تبي تروح ليهافي نص الليال ..[شهق..وكآنه يكلم يآهل ]عيب ياولد ..لايفكرون الجيرآن انك حرآآمي ..
عبس يعقوب :مو رآآآيح زين ..
مسآعد بنذاله:مو زين ..ترى إذا ما رحت بقول لـلـ هني تستحي من الشباب تروح لمرتك ..
طلع في بقووه وقال وهويهدد:جرب ..
اخذ نفس عميق وقال بصوت عالي :شبآآآآآآآآآآآب ..عندي ليكم خبر بمليوون دينآآر..
الشباب تحمسووو وصخو..
رفع حوآجبه وهو مو مصدق ..هذآ بيطيح هيبته مثل ماسوت وجود:......
مساعد همس له :ويش اقو ليهم..؟؟
يعقوب بقهر:أنكتم ..وعشآن أثبت لك أني مااستحي برووح بس ياويلك أن أفتريت علي بـ شيء يا وجه النحس


ضحك وقال بنذآله :بقوول..[بصوت عآلي..ويعقوب يآشر له بـ لا]في وآآآآآآآآآآآآآحد



هدوووء..



المجلس في هدوء







































..مآت من الحيآآآآ ..ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



تكلم وآحد من الشبآب وهو يضحك ويرمي علبه لكلنكس:الله يغربلك ..ع بآلي بتقول حآجه يديدهـ..



ووآحد ثآني قآل :الله يخسك ع هذي مزحه ..طآح قلبي في بطني يوم قلت مآت



ومسآعد الي يضحك مع الشباب:ههههههههههههههههه ..أف الوآحد ما يعرف يمزح هني ..



وثآلث ورآبع ..وخآمس ..الكل علق ع مزح



في هالآثنآء قآم يعقوب



متجهه ليهآآ



وأفكآر تروح وتجي ..




لما دخل الشقه..



أستقبلت اخته ..<~طبعا اتصل ليها ..



وأتجهو للمجلس أو الغرفه المفصوله..



معلومه بسيطه::قصدي أن هو الشقه مقسومه لنصين ..جزء فيه مجلس أو غرفه وحمآم ..وجزء ثآني فيه الصآله والمطبخ....الخ




شآفها وآقفه وهي منزله رآسهآ بحرآج



تقرب بجمود ونظرآته ماتقل عن البرود ..



جلس بدون مايسلم على وجود الي كآنت وآقفه تنتظرهـ



وطلع قدآم



مروج :يعقوبوهـ خلي عنك الخشونه ..قدآمك مرتك ..وبعدين موعيب عليك تجي بدون سلآم ولا كلآم..



طلع فيها ببرود وقال:ممكن تنقلعين برى ..هذآني جيت ..مو لازم تقعدين معانا وتعلمين شنو اقول وشنواسوى ..




من جآنب وجود ..أستغلت أن صآرف النظر عنها وطلعت فيه ..



كآن وآآضح ع نظرته الجمود وشويه قسوهـ ..



بس ما أخفت أن كآن وآضح أن معرس ..معرس مكشر ..معرس بس بدون أبتسآمه ..<~هذآ مايسموه معرس ..



كآن لابس ثوب وغترته ومشخص ..صآير رزهـ



سمعت صوت في أعمآقها ..كآن الصوت مو آضح ..والرؤيه معدومه ..والكلآمآت مقطعه



وهذآ الي قدرت تستوعبه ..البقآيه مشفر ..أو مو وآضح بوضوح هذآآ




ترى دموعج غآليه ..



أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ



تطلبين أني أتركج



أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..



يهون عليج ..؟!؟!





وهي تفكر منو هذآ الي يكلمها ..هل هو يعقوب ..؟؟



معقوله هو ..أجل ويش يفسر أن يعرفها وآهل بعد ..



ويش ايفسر انها تذكرته لما طلعت فيه ..



أكييد هو ..



لان هو الشخص الي شآفها وعرفها ..



شكلها جرحته..جرحت مشآعره..



وخصوصا لما تذكرت بنرته الحزيينه




أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..



يهون عليج ..؟!؟!






مآحست أن هم طلعو



وهو لازآل يطلع قدآم ونظرته الجآمده ماتغيرت



ظلت فتره تفكر في الكلآم الي قدرت تسترجعه ..تتذكره ..



غمضت عيونها وهي معزمه ومآيده أنها ماتتكلم معاه في اي شيء عن ماضيهم ..



تكلمت وهي تقطع جوالصمت ..بتوترو:خ..خلينا بندء بصفحه يديدهـ



لف ليها و فمه ابتسامة سخريه وكآن كلآمها نكته :الظآهرانج خلال هالشهر وشوي تعلمتي ع التمرد والعصيآآن



كملت بتوتر زيادهـ..وهي موفآهمه ش ـقصدهـ..:يعني شفيه كلآمي ماقلت شيء قلت أن نبدى صفحه بديد كزوجين و...وننسى المآضي ..



طلع فيها ببرود وقال :هذآ موقت نتكلم فيه عن الماضي أو نعاتب أو[وشدد ع هالكلمه]نعاقبه هذآ موقت هالكلآم ..لما يجي الوقت المناسب انا الي ببدي بتكلم



تنهدت برآحه وأبتسمت وقالت بعفويه :أحسسن مو حلوهـ أن نتهآوش في يوم ملكتنآآآ



طلع فيها ببرود بدون ما يعلق ..وهو مستغرب من تصرفآتها الغريبه:....



قآم وهو نآوي يطلع:رقمي أتوقع تعرفيه..مآغيرته ..يعنــ ـ



بعجب:عندي ..؟؟؟؟!؟!



لف ليها وهو مستغرب من مقآطعتها إله وهومايرضى تسآل لما يآمرها..وفوق هذآ تسآله أن رقمه عندها ..



تكلمت وهي ترقعها :أقصد ..أن أنا حذفت بالغلط كل الآرقآم الي في جوآلي ..



تنهد وقال:طيب سجلي في جوآلج ..96



وهي تقاطعه بآحرآج :جوآلي ..تركته في الغرفه ..



طلع الغرفه يشوف ورقه يكتب فيها رقمه..<~زي ورقة تقويم ولا مفكرهـ



قآمت وتقربت منه ومدت يدها له..



طلع فيها بستغرآب وقال :شنوو ..؟؟



أبتسمت بشويه آحرآج:أكتب في ايدي رقمك ..



طلع فيها برهه.. وجته الضحكه ..بس نظرته ماتغيرت



مآ أهتم ..



سحب القلم من جيبه العلوي ..وتقرب منها لين صآر جنبها



حبست انفاسها من قربه..



وبدى يكتب رقمه ..



وكل ما كتب رقم كان قلب وجود ينبض بعنف ..



لما رفع وجه ووقعت عيونه ع عينها الي مرخيته بآحرآج بس هي تحس برآحتها من وجودهآ معاهـ ..



تمعن فيها وهويقول [هي نفسها ..أجل ليه أحسها متغيرهـ..صحيح المكيآج الي صآبغه وجهها مغيرها بس هي ..هي وجود]..



رفعت نظرها وشآفته سرحآن صحيح نظرته لازآلت جآمدهـ بس مومثل قبل أكيد أخف..



أنتبه من سرحآنه..وشآفهآ تطلع فيه ..مآآهتم..



ولف وطلع بدون مايقول ليها مع السلآمه ..




تنهدت ..



وهي تفكر ..أكيد كآنت تكن له لو شويه مشآعر لانها هالحين تحس بقلبها يترآقص بوجوده وبقربه ..



وتحس أنها عآدي تتكلم معاه بطلآقه بس تحس بآحرآج خفيف..عادي ماتتكلم معاه زي هوآجس ولا ليال..ويمكن أكثر رآحه منهم



تحس برآآحه كبيره معاه ..وأنها تعرفه من فتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتره طويله ..



وأن هو آقرب ليها من كل أحد ..

.
جود
كآن رآفع جود من طرف العلوي للبلوزه..وبقبضته ضربها عند خذهـآ
طآحت ع الآرض وهي تتآلم ..
تكلم الشآب:يعني مآرآح تعترفين ..؟؟
وهي تتآلم :قلت لك أن أنا ما كسرت زجآج سيآرتك..وماخذشتها
رفع رجله وررفسها ع بطنها بقسوه ..
كحت بآلم وحطت يدها ع بطنهآوهي تتآوهـ
تكلم الشااب :والله أنج غبيه ..ليه مو رآضيه تعترفين ..هذآ الشيء مآ بكسرمن كبريآءج شيء ..
:والله العظيم أن من الصبيآن الي يــ[يلعبون في حيكم]
رفسها مره ثآنيه:لاتعيد(ن) وتكذب(ن) ..قلتج أن انا لما رجعت البيت المغرب شفتها سليمه ..
بآلم :لانك اعمى وما تشوف..
مسكها من كتفها ..
ووقفها وضرب بظهرهآ بالجدآر بقووه..
رفع يده بضربها بقبضته:الظآهر ان لازم آعطييج درس ..
غمضت عيونها مستسلمه لضربته ..
لما كآن نآوي يضربها ..حس بآحد يمسك يدهـ
لف له الشآب ومع الشآبين الي ويآآهـ..
وهم مستغربين ..
بهدوء تكلم:هدو بآلكم يآجمآعه
فتحت عيونها جود وهي تتآكد أن الي سمعته صوت مسآآعد ..هذآ ليه موجود هني ..مو المفروض يكون مع زوجته ..وهالشيء زآد من ألمها فوق ألم جسمها
الشاب كآن نآوي ينتزع يده و يضرب جود..
بس مسآعد نزل يده بخشونه ..
ودفه من صدرهـ عن جود ..
تحرر جود ..
ووقفت بترآخي
وتقرب وصآر بين جود وبين الشآب ..
وقال:هالحين تفآهمو ..ويآريت بهدوء ..
الشآب بعصبيه :وأنت شكو ..؟؟يآخي لاتتدخل في شيء مايخصك ..؟؟أنا وهالغبيه الي ورآك نتفآهم وبطريقه الي تعجبني ..
مسآعد:مو كذي التفآهم ..تفآهمو بدون ضرب ..
:أنت شدخلك ..أنا اتفآهم معاها بالطريقه الي ابيها ..آضربها ..أقتلها ..أنت شيل أيدك من السالفه
:أقول يا أخي الناس تحظرو ..وماحد يستخدم الضرب إلا اليهآل ..
:قلت لك يخي ..تبآعد وخلني أتفآهم مع هالي مصدقه روحها رجآآل
مسآعد الي تكتف وابتسم بسخريه : أنت قلتها يعني أنت عارف انها مرآآه
..وتفآهم معاي أنا آجللل,, [وبستهزآءٍ]وخلك رجآل
بصوت عالي تكلم:أنا رجآل وغصب(ن) عنك ..
:لو أنك رجآل مامديت يدك ع مرآهـ..مآ أستخدمت قوتك ع الي اضعف منك ..يآآرجآل ..
كليمآت مسآعد أستفزت:أنآ أرويك من الرجآل فيينآ..
:شنو رآح تسوي ..تضربني يعني مثلآ ..؟؟
.
.
نوآرهـ
الخميس..
نوآرهـ [اليوم آجآزتنا الآسبوعيه..وأنا قررت اسوى شيء اسبيشل..هو مو اسبيشل اسبيشل ..لا..بس أنا أحسه كذآآ..
قررت ألعب بالسوني [بلآستيشن 2] الي حقي
أدري قديمه ممكن تقولون أو تقولون يهاله بس أنا أبي أغير شوي من جو اليوم ..طبعا أنا كنت آخطط لهالشي من فترهـ
وأدري أنكم تتسآلون شنو صآر من بعد ما سويت له العشى أو كيف مرت أيآمنآآ..تقدرون تقولون أني أحآول أضبط اعصابي وأقلل عصبيتي ..بس أحس ان هالحركه تكبت كثير من مشآعر ..
أعصب ..وأصرخ ..بس أقل..بس لما يطلع أقعد اصرخ بروحي أفرغ غضبي ..كآني مجنونه ..وهالحيين خلوني أكمل لعبي ]
وهي تلعب ومندمجه ..
وقف قدآم التلفزيون سعود :مسآء الخير
[متى دخل ..؟؟ماسمعت صوت الباب وهو يتسكر]جآوبته ببرود:بعد أبي أكمل لعبي..
سعود متكتف:أنا قلت مسآء الخير ..
:ردت :مسآء النور ..يالله أنقلع تبآعد خليني أكمل لعبي ..
:بشرط ..؟؟
:ويش ..؟؟
ابتسم :اللعب معآك ..
عضت طرف شفايفها بونآسه:أوك..بس بغير وبلعب معاك مصآآرعه ..
تقرب وقعد ع الآرض جنبها وطلع فيها:من صج..؟؟
:مافي أشطر مني في هاللعبه ..
بدو اللعب .وأنوآع الآزعآج ...الي يقول ..أضربه ..لالالالا..أنتبه ..والي يقول ..بافورك ..وبنشوف ومن هالكلآم ..
ونوآرهـ فآزت عليه 3 مرآت ..لما فازت المره الربعه
نوآره:قآلت بونآآآآآآآآآآآسه:هيييييييييييييييييييييييييييييييي ففففففففففففففففففزت
وهو يرآقب حرآكتها قال وهو متبسم :لا هذآ عش ..أنا ما العبها وآييد ...وأنتي شكلك من كثر ماتلعبين فيها مليتي ..
:لامامليت ..بس أنا وبنآت عمي دآئما نلعبها..وأنا الي افوز
رفع حآجبه ع كلآمها..بس ماعلق عليها :غيري وحطي سيآرآت وانا اعلمك كيف اللعب ع أصوله ..
[للمعلوميه هو شافها وهي تطلع شريط المصارعه ..شاف شريط سيارآت]
ولعبوها وفآزته..
تكلمت نوري وهي تقلد ع اسلوبه:بآعلمك كيف اللعب ع اصوله ..[رجعت صوتها ]ههههه ..والله حآله ..يقال أنه يبي يفوز ..أنت خلك تعرف تضغط ×
عشآن تعرف تفووز ..
أبتسم وقال :هالمرهـ بفوز وبتشوفين ..
لعبو مرهـ ثانيه ..
وكآنو السيارآت الي يلعبو فيها قريبين من بعض ..
:مووووووووووووووووووووووهـ ..
طبع سعوود بوسه ع خذ نوري وهم يلعبوونـ
عشآن يخليها تعصب..بس هي تفآجآت ..
وطلت نظرها قدآم بس ماكآنت تطلع في التلفزيون..
كآنت ضربآت قلبها متسآرعه ..وكآنها في سبآق سيآرآت j
:وآآآآآآآآآآآآآآآآآآو فزززززززززززززززززت ..ههههههههههههههاي
طلت عليه وهي تبي تتحكم بضربآت قلبها وقالت وهي تحآول تكون طبيعيه:عشششششششششش..هذآ غش..
بنص عين وبـاسلوب استفزها:في أيش غشيت ..؟؟
وهي تحط جهاز التحكم وهي تعيد كلآمه :في ايش غشيت ..؟؟[تنفست بعنف..وقالت وهي تحاول تضبط اعصابها]كان االمفروض اني اعرف انك بتفوز بطرقك الملتويه
ابتسم بنذاله:المفروض مرفوض ..[وقام]وخليني أطلع كفااايه مبتلش بك بياهل افف..
:ماشاء الله ..وانت ..؟؟
:أنارجال ..والنعم ..بس انتي شطولك وشعرضك ..وتلعبين سوني ..صج آنك خبله..
:لا أنت أثبت لي أنت رجآل وتلعب سوني ..
:وانا كنت اسايرك..آخذك ع قد عقلك الصغير ..يآشآطرهـ هههههههه.
قآمت معاه ووتخصرت :والله في ناس ما يمشوني ..ومخليني بين اربعه جدرآن..
:محد منعك تروحين لآبوك ..
:أنا اروح له يوم ويوم لا ..وأطلع اروح لبنآت عمي..بس انا ابي آطلع ابي اشوف الناس ابي اشوف الطبيعه..
ضحك :عجبتني الطبيعه..خزرته بقووهـ
قال بمكر:موآفق امشيكي باقرب وقت بس ابي نلعب لعبه ..وإذا نجحتي فيها بدون ما اعترض ..المكآن الي تبيه اوديك ايها..
:موووافقه..
:اللعبه مو بالسوني ..لا ترى اللعبه صعبه ..ويبي ليها تركييز ..
:إلا هي..
زم شفايف وقال :ترى صج ..صج مارآح تعجبك ..اللعبه تخصنآآ ..تخص حيآآتنآآ اللعبه وهي ....

سووووووووووووووووب رآح أوقف هني ..





همس




[أقول ليكم آخر أخبآآرنآآآ



رآكآن زعلآن ..هالفترهـ كذآآ ..



نظرته ..تصرفآته ..حركآته ..



دل ع كذآآآ ..بصررآحه حسيت بالذنب ..أدري أدري ..لاتتوقعون أني أروح أوعتذر له ..



يمكن أسويها ..افففف شفيني ..مدري أحس أني قهرته وآآجد ..وأحس أني مذنبه ..بس أنا لازلت منقهر فيه



بس شنو أسوي ..



مدري ..؟؟]



وهي تلبس جزمتها..



فتحت الباب بتطلع ..



:ع ويين ..؟؟؟



لفت شآفته وآقف ويطلع فيها بقهر ..تكلمت ببرآءه:بروح بيت آهلي ..



:بدون آذني



لفت عنه وهمت بتطلع..وقالت وهي تتصنع البروود ..بس قلبها يدقق طبول :ليكون نسيت آنك قلت لي أطلعي بدون ماتعطييني خبر ..



:هذآ أول ..هالحين ماتطلعي إلا بشوري ..وبموآفقتي ..



لفت له وقالت بهدوء :الحين عرفت ..ويالله باي ..



ولفت بتطلع



:بس أنا مو موآآفق ..



لفت له..:لييه ..؟؟؟



كآن يشوف ردت فعلها ..بس لسآتها ماأنقهرت [أوريك ياهمسسو ..أن ما خليتك تموتي من الغيظ مآ أكون رآكآن]



وهو يآشر ع رآسه:بس كذآآ مزآج..



:بس أنا ابي أروح البيت ..



هز رآسه لما حس أن بدى يعصبها : ..بس أنا ما ابيك تروحي



زمت شفايفها وقالت :اليوم العشى في بيت آهلي ..وأنت تـ ـ ـ



هز رآسه وقال بسلوب أستفزآزي وع شفايفه ابتسآمه نصر:همس أنت تسمعين الكلآم ولا لا..قلت مافيه طلعه لا يعني لا أنا مآ أثني كلمتي ..



ويالله أذلفي فووق ..مآابي أشوف وجههك ..



مشت بقهر وهي تقول :لا أنا الي ابي اشوف وجهك ..



لف ليها لما تعدت وقال بصوت عالي :لما بتطلعين أي مكآن أعطيني خبر ..وأنت تعرفين أن إذآ تطليعي بدون ماتخبرين بتلعنك الملآئكه ..



فتحت عيونها ع وسعها وهي متندمه ع تفكرها قبل شوي..أكيد نآوي يذلها ..يقهرها..هو يعرف أنها تخآف من ربها ومستحييل تعانده ..فآكييد بتسمع كلآمه بالحرف الوآآحد



لفت له وقالت بصوت مقهور:أن شآء الله ..[وكآنت بتكمل طريقها]بس من هالحين أقولك أني يوميا بطلع للمعهد ..فما يحتآج أكلمك ..



وكملت طريقها



من زمآآن ما شافها معصبه ..من زمآن ماسمع النبره الوآضح الي فيها القهر ..



لانها دآئما بآآآرده



أبتسم وهو نآوي يكمل أنتصآآرهـ



بس هي اختفت



دق ع رقمها



وهي تتنفس بقهر:نعم..؟؟



رآكآن :أبي عشى ..أبي اتعشى فالغرفه معآآك..يعني فضي روحك شوي يا همس..



طوووط ..



ضحك بقوووووووووووووووووووووووووووووووووه ..وحس وأخيرا بالآنتصآآر







أنتهى الباارت ..




×تتوقعون شنو يصير لـحيآة يعقوب ووجود ...؟؟وهل بيكتشف أنها فقدت الذآكره ولا لا..؟؟؟وكيف تم العقد قرآآنهم ..؟؟؟



×وهمس ورآكآن ..كيف بيكون الصرآآع ومنو بينتصر فيه ..هل هو رآآكآن ولا همس ..؟؟؟



×جود ..وأكتشفت أنها تحبه ..هل بيغير علآقتها معاه ولا ..؟؟وكيف بينتهي جذآل مسآعد مع الشباب ..؟؟؟



×شنو اللعبه الصعبه الي يتكلم عنها سعود ..؟؟وهل بتقبل لعبت سعود ولا لا..؟؟؟؟




وأي تعليق ع الآحدآث أكييد بفرحني ..فلا تبخلون عليي

.
..
..
..



بياض الصبح 01-11-11 03:37 AM




{البارت الرآبع والعشرون~

وجود..@!

من بعد ماطلع منها يعقوب..
تسبحت وبدلت..
طلعت من الحمآم /تكرمون/وجلست على السرير ..
وفي يدها جوآلها ..الي من قفلته يوم الحآدث ومافتحته..كآنت خآيفه من انها لما تفتحه تزيد وضعها سوء لانها ماتذكرت شيء وخافت ماتتذكر لكن لما شافت يعقوب وتذكرت ..
واليوم تشجعت أنها تفتح الجوآل يمكن مره من المرآت تتذكر
دقت ع رقمه من بعد ماحفظته في قلبها <~مالآخت وآثقه
ولآحظت أن زي ماقال ليها يعقوب
ان عندها رقمه..
توترت شوي ..وحاس بشعور بضيق ..لانها ماتتذكر شيء ..
بس من سمع صوته وهو يقول ليها لآول مره قال ببرود:آلوو
أبتسمت ونست كل هموها :هلا يعقوب ..
شلونــ
قآطعها بضيق :وجود أنا مشغول هالحين وبـ ـ ـ
طلت ع الساعه وكآنت تقريبا 1 وشوي الفجر..قالت وهي مستغربه :ليه ويش عندك..؟؟
قال وهو يغلي بس بهدوء:آخوي في المستشفى وبرـ ــ ـ
قآطعته:بروح معآك ..
قطب حوآجبه وبقهر من حركآتها الي كل يوم ومصختها زيآآده :شنو...؟؟
.
.
.
نوآرهـ وسعود..

:أقعد ..سعود حبيبي أقعد ..
[أي الي تقروه صح ..أنا نوآرهـ..بكآمل قوآآي العقليه والجسديه ..
بس لايروح بآلكم بعييد ..أنا مآ أحبببببه
أحنآ أنا وسعود نعلب لعبته ..نلعب أن حنآ عشآآق ليوم وآحد بس أكيد بحدود ..وهو تحدآني أني أكمل اليوم بدون ماشآكل وأن نتعامل كعشآق ..أدلعه وأطبخ له ..وأتعدل وأكششخ ..وأهم شيء أتغزل فيه طول الوقت ..
وفي البدآيه كنت متردده ..بس هو تعرفونه ..يعرف تستفز ..بطريقته كرييييييييييييه ..والمقآآبل وأن هو يمشيني يوم متى ما بغييت ..والمكآن الي ابغاهـ
وطبعا أنا مآ أحب أحد يتحدآني ..أحس أن يقلل من كرآمتي إذآ ماقبلت التحدي..فقبلت ..لاني مستحييل أجرح كرآمتي]
فتح عيونه ببطء والآبتسآمه منوره محييياه
شآفها سرحآنه وتفكر ..كآنت أول مره تلبس فستآن ..كآن بآكمآم
وقصير لنص السآآق ..
ولبست كسسوآرآت نآعمه ..وتعطرت بعطرهآآآ المميز..ومكيآآجها النآعم ..
نقزت بفزعه لما حست بيد سعود تمسكه تقبلها ..لفت بقهر وبتمكشرهـ
تكلم سعود وهو مستمتع بقهرهآآ:صبآح الخير قلبببي ..
ردت وففي صوتها القهر:صبآح النور ..
سعود ابتسم وكآن يقول ليها كملي:يآآ.....
:يآسعود ..
قآم وصآر مقابل ليها ورفع حآجبه وكآنه يقول أحنآ ماتفقنآ ع كذآآآ..طلعت فيه وهي مبتسمه بقهر:حبيبي الفطور جآهز ..خلنا نآكل قبل لايبرد ..
ضحك وقرص خذها وقال:دقايق عمري وانا موجود ..

لما قعدو السفرهـ وبدو الآكل ..
كآن الفطور ..
زيتون ,قشطه,فوآكه مقطعه,كوب حليب لنورري,وكبتشينو لـ سعود ,وبيض,وخبز ,ماي
سعود :أكليني زيتونه نآني ..
وقفت اللقمه في حلقها وخصوصا لما قال[نآني ]..مد ليها كوب الماي الي قدآمها
شربته وهي تحس ان ردت فيها الروح ..
رفعت رآسهآ وشآفت أن سعود متبسم لأ مو مبتسم يحآول يمسك ضحكته..
كشرت..وكملت أكلها ..
:يعني ما بتآكليني
طلعت فيه وقالت ببرود:أمري وأدلل قلبي ..
مسكت الزيتونه..مدتها له
ولما أكلها:آممممممممم صآيرهـ هالزيتونه مررره حلوهـ تدرين ليه ..؟؟؟
[حط يده ع خذها ]لآن أحلى زوجه في العالم آكلتني ..
مآكآنت تطلع فيه ..كآنت تآكل وقفت أكلها ..
دقآق قلبها تتسآرع وتحس بحر ..وسرت شعريرهـ في جسمها من لمست يدهـ
شفيها ليكون صججج بدى كلآمه يآكثر فيهآآآ ..لا مستحييل ..مستحييييييييييل ..
رفعت رآسهآ وببتسآمه بآهته:تسلم
ضحك لما شآفها متفآجآءه .. قال :ليكون أثر عليك الكلآم ..تدرين أنه تمثيل ناني ..
حست بآحرآآج ..شلون هي نسيت هالشيء ..وحست أنها سخييفه حدهآآآ..أن ممكن تتآثر بكلآم تمثيل ..
بس هي بترد له الصاع صاعيين ..
أبتسمت بنذآله وقالت :أكييد أعرف ياعمري
.
.
.
همس ورآكآن ..


:أحلمي ..
زمت شفآيفها بقهر ..هذي 3مره تقول له بتطلع ويردها ..أكييد يبي يذلها ..
طلعت فيه بقهر بس بدون ما تتكلم..
ابتسم بـ مكر:شفيك تطلعيني كذآآ..إذآ مو عآجبك كلآمي تقدريين تقوليين ..
همس بتنفجر ..وعدت وحدهـ من الي ويآآهآ في المعهد أن تروح لعزوممتها ..وهالحين بتخلف بوعدها شل الحل ..؟؟لازم تحآول بطريقه تطلع ..ماتبي تتففشل لانها عزمتها مره بس ماكآن ليها خلق ..ومارآحت
:بس أنا وعدها أني أرـ ـ ــ
قآطعها وكآنه يكلم يآهل :همس أنا شنو قلت قبل شوي بابا..قلت لك مافيه طلعه ..يعني مافي طلعه وبعدين يابابا أخاف عليك تطلعين وتضيعين ههههه..
رمشت بقهر وقالت وهي ترص ع اسنانها :رآكآن أنا بعد اعرف ما احترمك ..
طلع فيها شوي وقال وهو مومهتم:كيف يعني ..؟؟
همس بقهر:كل وآحد إله طريقته ..مثلآ حركته هالحيين أعرف أكلمك أنا بعد [وتسوي زي طريقته]فهمت ياماما ..لو أعيد لك بطريقه أبسط ..
أستفزته كلآمتها الآخيرهـ:همس أنت الي بتخسرين لو تخوصين هالتحدي ..أنت تعرفيني أنا ما أحب أحد يحسسني بس يحسسني أنه يعآند ..ومابآلك هو يعترف أنه يعاندني ..ترى من هالحيين أقولك أنت الخسرآنه ..
همس ببرود:أول شيء أنا ما أعرفك ..أنت شخص ثآني عن الي أعرفه قبل سنتين
وثانيا قلت لك بعد أني خسرت سعاتي فما بغير خسرآني لهـ التحدي شيء من حيآتي ..
أبتسم بسخريه :صججججج ..يعني لو أمنعك من روحتك للمعهد ..مابغير شيء من حيآآتك ..
أختفى قنآع البروود وبآنت عصبيتها :ما تقدر..
:أقدر ..
حست برجفه في جسمها :لاما تقدر
: أنا لو اقول لك ماتطلعين ماتقدرين تتعصييني..
سكتت ع كلآمه وهي تحس بقهر وبدت تتجمع دموعها في عيونها:أنت بس تبي تذلني ..
ضحك ع كلمتها ووماجت هالفكره في باله أبد ..وقال عشآن يقهرها :ههههه أي ابي اذلك وأكسررآسك
تنفست بقهر ..وقال بنكسآر :ما رآح تنجح في هالشيء ..
ورآح تشوف ..
ولفت بتروح عنه تحس بخنقه ..بقهر..بآلم ..
ومشت وهي تفكر في آي شيء تفرغ غضبها
أي شيء ..
أي شيء ..
شافت صورته الي معلقه ع الجدآر

كآن يضحك وشآق الآبتسآمه
مشت بتجآآه
:طررررررررررررررررررررررررررآخ ..
تنفست بقهر وهي تشوف صورة رآكآن متكسرهـ
وقطع الزجآج متنآثره بجنبها
:أكرهـــــــــــــــــــك..


وآقف يطلع فيها بصدمه
هو يييمكن زودها حبتيين بس ماتوقع ردت فعلها كذآآ أبد أبد ماخطر في باله انها بتعصب لهدرجه..هو لحقها لان بحجت آن يكمل كلآمه معاها يس هو يبي يشوفها شنو بسوي
تقرب منها وهو مقطب حوآجبه
رفعت رآسها وإلتقت عيونهم ..
همس بنفعآآل:آكرررهك ..
أكرهك ياقاسي ..
ومشت عنه ودموعها بدت تسيل ع خدينها..



كآن مصدوم ..
متفآآجئ..
مقهور ..
مهموم..
حركت همس ..
كسرت شيء في دآخله ..
.
.
.

جووود..#$

كآنت وآقفه وتطلع في السقف ..
تحس برجفه في جسمها ..تبي تبكي ..موعآرفه ..
صحيح هي صآحت بس شوي ..بعدها ماتفرغ دموعهآآ
تبي تصيح عشآن تخف رجفتها ..رجفت قلبها
يمكن مع دموعها تغسل حببها لمسآآعد ..أكتشف اليوم شقد تحبه ..وشقد أنها تعشقه وتعشك طآريه ..أول شيء بسالفه الخطبه وهالحين بخوفها عليه وأنها تفقدهـ..
لحد هالحين تحس بخوف ..بخوف أنهم يجون يضربوه ..
يمكن هالشيء مستحييل ..كلما تغمض عينها تشوف مسآعد وهو مغطى بدمه ..
هالشيء بحد ذآتها يخليها ترتجف..
ودها تبكي ع حآلها ..ع حيأتها بدون آهل ..بدون عزوه ..لولا مسآعد اليوم كآن صآر هي مكآنه في المستشفى ..لا ..لا أكيد صآرت في عدآد الموت ..
ضربوه لين مافقد وعيه ..
كآن بيكملو عليه ..بس هي عطتهم الفوس الي عندها ..وكآن من ضمن الفلوس ..رآتب مسآآعد ..عشآآن يذلفون ويتركونه ..
كآنت في ذيك الحزه مو في وعيها ..لو كذآآ شآلت ..مستحيل تعطيتهم حقه ..لا لا أكيد هي بتعوضه ..وهي تعرف كيف ..؟؟؟!!؟

وماحست بيعقوب ووجود وصلو ..كآنت بعيده عنهم بس أكييد لو تطلع جهتهم تشوفهم .
صآر ليها فتره موجوده بس غآرقه في أفكآرها ,عآلمها,حزنها

من جهه ثآنيه ..
وقفو ينتظرون أي من الدكآتره يطلع يبشرهم ..
يعقوب كآن يهز رجله بعصبيه ..
لان وصلتهم آخبار ان هو في العنايه ..
أنتظرو شوي
إلا توصل اخته وأمه ..
أخته:بشر ..
طلع فيها بقهر بدون ماتكلم ..
فهمت من ردت فعلته أن ماعنده خبر..ماعلقت لانها خآفت من ردت فعله
تسند ع الجدآر بآرهآق ..
وهو يفكر في أخوه ..ومين الي سوى فيه كذآآآ ..وويش السبب..و و و و
حست وجود بتعبه ..حست بآلم في قلبها أن تشوف يعقوب بهالحآل ..
لازم تهديه وتزيحه همه ..
تقربت منه وبعفويه ومسكت يده وشآبكت أصآبيعها بصآبيعه..وسندت طرف رآسها ع كتفه بخفه..
وقالت بهمس وبعفويه :هدي بالك حبيبي..أن شآء الله ربي يطلعه سآلم ..وبصحه وسلآمه
طلع فيها بقهر وسحب يده بعنف وتكتف ولف ليها وكان شآد على قبضته ورآص ع اسنانه ..تكلم بصوت منخفض:وجود أنت تعرفيني زين ..بلا حركآت المآصخه..
مارمشت وهي تطلع فيه..وفكرت
[أنا كنت ابي اهون عليه بس
انتي خبله ..مسويه فيها رومنسيه وغرآميآت وأنك حآسه فيه وهو وآصل حده ومتضآآيق]
كآن يطلع قدآم بجمود: حركآتك إذآ ماتعدلينهآ والله بتندميين
طلعت في الآرض وتحس بضيق
شافتته يهزء رجله..تبيه يهدي بس شلون ..ماتعرفون شباب طريقه تهديه ..؟؟
قولو أبيه يهدي ...بلييز ..ماأحب أشوفه جذي
طلع الدكتور
وتكلم عن حآلة مساعد..
أن حآلته أستقرت ..وفيه كسر خفيفه في يذرع يده..وبيظل الجبس اسبوعيين ..
وفيه جروح ورضوض..
والزيآآره بككرهـ

تكمله البارت..





في اليوم الي بعده
كآن قريب موعد الزيآآرهـ..
وكآن يكلم أخته مروج
مسآعد:أبي تجيبن شيء ينآكل ..ههههه ..أي مافي شيء أكله ..عآد تعرفين أكل المستشفيآت مو حلو ..أي أبي من غدآكمـ ..
رفع الجوآل من أذنه ويتآكد أنها سكر في وجهه..
هز رآسه بمعنى مافي فايدهـ..:أوريها لما تجي هالخبله
وأنسدح وغمض عيونه..

:الحمد لله ع السلآمه ..
فتح عيونه بققوه ..وهو يتآكد أن الي يسمعه صوتهآآآ..
وشآآف قدآمه جود متلثمه..وعيونها حمرآآآء..
أعتدل وعيونه ملعقه ع عيونها الي تطلع في الغطآْ الي عليه ورد :الله يسلمممك..
سكتت شوي ..
ورفعت نظرها وشآفته يطلع فيهآآ أرتبكت ..
تكلم مسآعد:وأنت أخبآرك ..؟؟؟
بتهمل قآلت:زين ..
مسآعد بمرح:أنزين ليه متلثم ..شيل اللثآم ترآك جذي تخرع ..
[ وهو يرفع يده ويشل اللثآم]
بآن وجههآ كآمل ..وكآنت وآحد من خدها متورم ..ومتنفخ..حبس شهقه كآنت بتطلع منه
أبتسمت بألم وقالت :جذي أخرع أكثر..مووو؟؟
مسآعد وماهتم للي تقوله:حطيت لك مرهم وولا شيء..
جود وهي تحس بضيق :لا ..
مسآعد :لييه ..؟؟كذآ ومابيروح الاثر بسرعه ..
بغموض تكلمت جود:مآكآن عندي وقت لهـ الشيء ..
أبتسم ورفع حآجبه:أجل ويش كنت تسوي طول الوقت [وهو يسخر]تنتظرني أقعد و تسلم علي ..
بصوت منخفض:أييه ..[طلع فيها بقووه]أحس بالذنب ..لان كل الي صآر لك بسبي ..[بآلم]ماتهنيت بملكتك وفوق هذآ تترقد في المستشفى ..
طلع فيها
[ملكتي ]كآن بيفقع ضحك عليها بس لما شآفها مآده يهدها إله بسلسله ذهب
قطب حوآجبه:وشو ذآآآ...؟؟
وفي يدها السلسله:أسمحلي ..رآتبك الي المفروض تآخذه من عندي ..أخذوه..
بيعها وآخذ ثمنها وأن شآء الله يجي ثمنها رآتبك .
وحطتها ع الغطآآء..وماكآن ودها تتركها لان هذآ الشيء الي يذكرها بآختها وبآهلها وبعالمها وماضيها..
هذآ الشيء الي بقى ليها من ذكريآتها مع آهلها وبتعطيه مسآعد لانها ماتتحمل أن يكون عليها ديين ع أي أحد ..غصب عنها بتسوي جذي..
جود أبتسمت :أفففففف خنقه ريحه المستشفيات ..الله يعنك ..أنا طآلع
وهو يستهبل :لا ..لا تطلع ..أخآآف بروحي
وهي كآنها تكلم ياهل :قدآمك يومين تخيـــــــــيس هني بابا ..
شهق وفيه الضحك :يوووووووووووووميييين ..حررررررآم وآآآآآآآآآآآآآآآآيد ...
ضحكت وهي تكمل الدور :أي بابا الله يعينك ..
مسآعد بجديه:إلا انت شلون عرف ..؟؟
أرتبكت: شيء طبيعي تقعد يوم يوميين ..
بمكر: أنا أعرف اني بعقد يوميين قآلي الدكتور ..بس أنت شلون عرف ..ليكون الي في بالي صح ..؟؟
ضحكت بربكه:وويش الي في بالك ..؟؟
:أنك دكتووووووووووووووور
:هههههههههههههههههههههههههههههه ..صصصصصصصصصصصصصج سخييف ..
:هههههههههههههههههه ..وأنت اسخف ..الي في بالي أنك سآلت الدكتوووووووووووووووووور ..ياذكي ..ولا أنت ويهك مو ويهك دكتور ..
رفعت حآجبها وقالت ببتآسمه:مآآلت..
ببتسآمه:عليك ..
لفت لثآمها وقالت :يالله أنا طآلع ومآتشوف شرر ..
تكلم وهو يرسم الابتسآم ع وجهها المرضوض :الشر مايجيك .
وطلعت
أختفت الآبتسآمه الكآذبه من ع وجهه
وطلع في السلسه الي جنبه ..

من شآف هذآك الشاب يضربهآ حس أن عروق دمه تغلي كآنه بركآن بيتفجر ..
مآقدر يستحمل يشوفها تنضرب ..حس بالمسسؤوليه تجآآهآآآآآ ..حس ان اعصابه تلفت من العصبيه ..
برغم من هدوء المزعوم ..كآن وده يضربه ..يبرد غليله ..
كآن يمثل دور الشخص المصلح ..بس هو كآن جآي يدآفع عنها ..كآن هو يبي يضربه يفتعل هوشه ..
بس ماتوقع أن ضعييف ..
[ضرب بقبضته ع الغطآآء..]
هو يعرف ليه وقفو ضرب ..لان عطتهم كل الفلوس الي عندهم ..سمعهاوهي تقول ليهم جذي..
واليوم لما شاف خدها المضروب ..أشتعل من دآخله ..وده يسوي أشيآآء وأشيآآء ..
بس هو مربوط في المستشفى ..
شد ع قبضته بقووهـ وهو يحس انه بحترق هو والمستشفى ..
سمع صوت أخته مروج وهي تسخر عليه :شوي شوي لاتقطع الغطآء من القهر خخخخخ
لف ليها وهو متفآجآء من وجودها:وأنتي من متى هني ..؟؟
:من أول ماطلع من عندك المتلثم ..دخلنا[هي وأمه] وسلمنا بس أنت [وبالفصحه تكلمت]غآرقا في اففكآرك
وهو مكشر:اللعن ابو الفصحه الي عندج ..
:الا شفيك مالك خلق ..ليكون هالملثم هو سبب مزآجك المعكر ..
ضحك غصب عنه:هههه..لا أنت سبب مزآجي المعكر ..
:يا دفآشتك ياأخي ..
:يعني ما تدري أن الدفاشه من صفآآتي ...تذكر أن قال جذي لـجود وتذكر شنو صآر في ذآكـ اليوم [البارت 22]:..وفجآآآآآآآآآءه ضحك ..
مروج تكلم أمها :الظآهر أنه مستخف ..والضرب أثر في مخه ..
:اسم الله ع ولدي ..[وهي تكلم ولدها وتقبل جبينه]الحمد لله ياولدي ع سلآمتك ..يعل يدهم الكسر قول آميين
أبتسم بحنان لآمه:آميين ..بس أنت يا يما أنتبه بعد لروحج ..ولاتحآتيني وآآيد ..أنا رجآل ومايحتآج تشغلين بالج فيني ..
مروج:والله وطلع آخوي حنون ..
مسآعد :أنت جب جب [وومسك الكلنكس ورماها عليه]
ضحكت وهي تتباعد:هههههههه..الحمد لله ع السلآمه ..
مسآعد:صبآح الخيير[يعني تو الناس]
وهي تغير مجرى الحديث:إلا اقول هالملثم اقصد الملثمه شعندهـآآ جآآيه ..
ليكون جآآيه تترجآآك تعطييها فيس ..
فطس من الضحك وهو يخيل هالشيء صح أن جود جآيه تترجآآه :ههههههههههههههههه..
:بس عيونها تخرع ...مرهـ حمرهـ ..
ليكون رفضت حبها ومسكينه ماتحملت الصدمه وتبجبجت عنك ..
رفع حآجبه :بل أمدآج تقزينها ..لا جآيه زيآآرهـ ..تعرفيين آحم آحم مشهور
:مشهور الطل ..أقول أنثبر أنسدح .. وهالحيين يعقوب مع زوجته جى ..
مسآعد بفضول:صح ذكرتيني ..يعقوب رآح لـ ربيعتج ..خطيبته ..
مروج:أفآ عليك ..خططك دآئما تنجح ..خليته يجي وغصب عنه ..
استند برآحه:أعجبج ..يالله تكلمي قولي لي شنو صآآر ..ولاتنسين ابي التفآصيل ..مو رؤوس اقلآم ..
.
.
سعود والنوري..


قآعدين يتآبعون ليهم برنآآمج
تكلمت نوآرهـ:متى بتطلع ..؟؟
لفت ليها :لييه تمللتي مني حبي ..؟؟
ابتسمت وودها تقول أي:لا بس اليوم أمي وخالتي بنآت خآلي وخالتي بيجوني يزورني ..
سعود يسآل:الي سآكنين في المنطقه .......
نوآرهـ:أييه ..
سعودقآم:أجل أنا بطلع هالحيين ..
وقآآمت وهي مستآنسه بتفتك منه :وأنا بتجهز هالحيين ..
:بل تبين تفتكين مني ..
كآنت تمشي بتجآه الغرفه ..لفت له وقالت وهي مبتسمه غصب:لا حبي بس أنت تعرف أن لازم أجهز قبل ..
ورآحت الغرفه ..
سمعت صوته : بآخذلي دش سريع..جهزي لي ثياب يا قلبي .. وأبي ألبس ثوب ..
ما سمع ردها فـ جى بدخل الغرفه بيآكد عليها..ماحس إلا بالثيآب ع وجهه ..ووسمع ضحكت الشمآته..طنشها ..
وتسبح ع السريع ..ولبس ثيآبه الدآخليه مع السروآل..
وطلع وهو ينشف شعره..وقف قدآم المرآآيآآ ..وشآفها تحط ليها مكيآآج ..ترك الفوطه تطيح ع الآرض..
سعود تكلم:نآني ..أبي أحط لك ذآآ [وأشر عن شفآيفه]
طلعت فيه وهي تقول :من صجج ..؟؟
وهو يطلع الآروآج وقال :أي روج تبي أحط لك ..
نوآره وهي متفآجآءهـ:ليه ش المناسبه..؟؟؟
سحب وآحد وفتحه :هذآآ ينآسب صحح..؟؟
بسرعه :لا لا ..هذآ ماينآسب ..
وهو يحوس في الآروآج:أجل أي وآآحد ينآسب..
أشرت ع روجه:هذآآ ..
سحبهآآ وقال وهو متبسم:بحطلك ..
رفعت حآجب :شسالفتك أنت..؟؟
سعود:بس أبي أجرب ..يالله سكر فمك ياحلووهـ
ابتسمت وهي تسكر فمها ..ماتدي ليه سمعت كلآمه ..يمكن حابه تعرف شنو بيسوي
وهو يدقق ويحط القلوس بحذر
وهي بتلف:ويشش خلصت ..؟؟
لف وجههآ جهته:لا لسه ..يووه خربيته شوي..
لما خلص قال وهو مقتنع أنه حطها عدل :خلصت ..
طلعت في المرآآآآآآآآآآآآآآيآآ.. من بعد ماحط ليها الروج بالمووت الي يقول عمل فني ..

نوآرهـ:هههههههههه يمشي الحآآآل ..
سعود لفها جهتها وقال :ويش الغلط الي فيه ..

مسكت الكلنكس وهي تبي تضحك ومسحته وقالت :ههههههههههههههههه .. قول الآغلآط ..
لفها مره ثانيه جهته :بس أنا أحس أوك ..ومافيه أغلآط
أبتسمت :لا..غلط..ولانك ماتعرف لـ هالشغلآت ..شوف أنا بحط وأنت شوف الفرق ..
لما حطته وهي مآسكه ضحكتها :فرق صح..؟؟؟
أبتسم وقال :صجج فرق ..؟؟يمكن أنا طلعت القلوس شوي ..
:لاتضكني سعود ..طلعته أكثر من اللزم ..المفروض ع حدود الشفايف ..يعني مو تطلع القلوس برررى
سعود :خيرها بغيرهآآ ..شرآيك آجرب مره ثآنيه يمكن آنجح في الآختبآر..[وغمز ليهآآآ]
ضحكت وقالت :مسستحيييل ههههههههه
ضحك معاها..ولآول مرره يتضحكوون مع بعض ..ع سآلفه غريبه ..والغريب انها هي ضحكت وياه من قلبها


لما وقفو نوبه الضحك ..
قآل غمز:أحط لك بعد كحله..
ضحكت وقالت :مجنونه اخليك ..تبي تخبق عيوني ..
:مآ عآش من يأذي حبيبي ناني ..
لفت له ببتسآمه دلال..وبآلها أفكآر شيطآنيه..وان الوقت المناسب لتنفيذ خططها
وحوآطت بيدها ظهره ..وتقربت وجهها من وجهه
بآست خذه ع السريع وهي تتبسم بشر ..
سعود ماصدرت من أي حركه..
تكلم بهمس وع شفايفها أبتسآمت نصر :حبـــــــــــــيــــــــــــــــبي لاتصدق كل شيء يصير..ترى السالفه مجرد تمثيل ..
وتباعدت عنه وكملت ترتيبها لنفسها..وهي تضحك.
سعود تكلم وهو يضحك :المشكله أنك حتى ماتعرفيين تمثليين ..
لفت له وقالت ببتسآمه نصر:وآآضح ..
تقرب وسند رآسه برآسهآ: :تبين آثبت لك ..
وهي تطلع في عيونه ومتبسمهـ: سعود ياعمري ياحياتي ..مو فآضي لتحدآيآت ..
أنا أبي أجهز قبل لا يجون ..
رآح يآخذ ثوبه الي ع السرير عشآن يلبسه هو يقول :قول أنك خآيفه تخسرين هالتحدي ..
ضحكت وقالت :توكل حبيبي أمك ..
بطرف عينه وبمكر وهو يتعطر..وبعدهامشط شعرهـ
:مايصير حبيبك ..
بدون ماتفككر:أكييد لا..
لف ليها وهو رآفع حآجبه وكآنه يقول[خسرتي]بس موهي الي تخسر في تحدي تآفه مثل ذآآ
قالت وهي ترقعها :أنت مو بس حبيبي ألا معشوقي

مسك وجهه وباسه في خذها..وأتجه للباب بيطلع : فديتك حبيبتي ..أدري ياعمري..
أرتجف رجفه خفيه ..
تكلم:ع العموم أنا طآلع بروح للمزرعه ..تآمرين ع شيء ..
نوري:..........
طلع لما ماسمع ردها
كآنت تحآول تهدي ضربآت قلبها ..وتنفس السريع ..كآنها كآنت تركض لآميآل ..كل هذآآ لان سعوود كآن قريب منهآآ ..
بس ..
بس ..
بس..
بس..


مآكآنت مشآعرها كذآآ ..
شفيها اليوم ..أكيد بتخلط الدنيآآآ
أذآ فكرت تهتم بحركآته ..

وجود

اتفقت مع يعقوب انهم يروحون مع بعض وهو اتفق معاها
أنتظرته ..بس هو تآخر نص سآعه عن موعد روحتهم..
دقت عليه ..
:هلآ يعقوب ..
ببرود:هلا
:وينك أنا أنتظرك من نص سآعه ..؟؟
يعقوب بنفس اسلوبه:أنا هالحين في المستشفى ..
شهقت وقالت بهدوء:حررآم عليك ..ليه ما مريتني ..اول ماسكرت منك تجهزت
:أنزين ..والمطلووب .؟!!!؟!؟
:تعال لي ..
قطب حوآجبه وقالوفي صوته الرفض:نعم ..؟؟
بزعل:خلآص ..خلآص ما ابي منك أي خدمه ..مع السلآمه
وسكرت:كرييه
أخذت ليها تكسي ..
لماوصلت ..رآحت الغرفه من بعد ما سألت كم رقم الغرفه ..دخلت وهي تسلم ..
ردود السلآم ..
:الحمد لله ع سلآمتك ..
أبتسم مسآعد وهو يطلع في يعقوب الي يعطي الباب ظهرهـ:الله يسلمك يا مرت آخوي..
وسلمت ع امه ومروج وتتحمد ليهم بالسلآمه..وهي تتجآهل نظرآت يعقوب الي ترآقبها
مسآعد وهو يهمس لآخوه :شوي شوي ..لاتآكل البنت ..
طلع فيه بحقد ..مسآعد وهو يضحك وهمس:هذآ وأنا ماقلت لك البنت حلوهـ أجل لوقلت لك شنو رآح تسوين ..؟؟
يعقوب ببرود:جرب وشوف شو يصير لك..
مساعد بستخفاف:يماا خوفتني خخخخخخ..
مسآعد يعرف ان أخوه بيطنش كلآمه ولا كآن سمعه

كآنت وجود تحط الورد الي جآبته في المزهريه
لفت جهتهم وشافت يعقوب يطلع فيها ببرودد..
طنشته ولا كآنه يطلع فيها ..
جلست جنب مروج وأم محمد ..
مقابل ليعقوب الي نظرته بااارده..
ولآحظت السلسه الي ماكآنت تبين ..
أنتبه لحرف j..هذي السلسآل مألوف ..
مروج :مسآعد شوف كيف يطلع فينآآ ..شكله بقتلنا أنا وأمي عشآن حنآ قعدنآآآ جنبهآآآ ..
مسآعد الي شآف أخوه وكيف يطلع وتكلم:أنتبهو لروحكم ..أنا بعد مااقدر أدآفع عنكم ..
ميل فمها مروج:أقول وجود قومي جنبه ..
وجود همست بصوت مسموع:مأأبي ..
مروج :لييه ..؟؟[بمكر]ليكون اخوي مزعلك ..
مسآعد أستلمه:بلللللللللل عليك توهآ أمس ملكتك وزعلته في اليوم الثآني ..بصرآحه مالك حق تزعل مرت أخوي ..
يعقوب بقهر منهم طلع فيه وهو ورده يخنقه قال ببرود: أنثبر يكون أفضل لك حبيبي ..
مسآعد وهو يسوي زي اليهال:أماااااااااااااااااااااااااه ..ششوفيه ..قآعد يهددني يبي يضربني ..عشآن أبدا ماآطلع من المستشفى ..
آم محمد :اسم الله عليك حبيبي..في عدوينك ان شاء الله
مروج أبتسمت بنذآله:حرآآم عليك تزعل مرتك من ثاني يوم ..قوم رآضيها ..
طلع يعقوب في مروج كآنت تبي تضحك عليه ..تكلم بستخفاف:أنت خليج بعيد عن السالفه ..وأنا وهي نتفآهم ..[بتهديد]فهمتي..؟؟
مسآعد همس له :حرآآم جذي ..بتكسر بخآطرهآ ..
يعقوب تآفآف مره أخوه ومرره أخته ..الظآهر أول مره يشوفون وأحد خآآطب ..ببرود قاتل همس بس هو يغلي:مسآعد ..؟!؟!؟
مسآعد يهمس:أقول لاتسوي روحك ثقيل..وأنت أمس متلهف تشوف المررهـ
رفع حوآجبه وهومستغرب :من وين جبت له هالكلآم
ابتسم بصوت منخفض:مروج قالت أنك طردتها ..عشآن تتفرد بـ مدآمك ..[ضحك ضحكه شريره بصوت عالي ]نهههههااااااااااااااي ..
مسكه من أذونه وقال بقهر:أنكتم أحسن
وهو يبي يضحك ويتآلم :يمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..شوفي ولدج ..نآوي علي
مروج شهقت :حووووووووووووووووووووووووووووو.. [سحبت السلسآل..]من وين لك ذي ..؟؟؟
وقفو حركتهم ..
يعقوب ترك إذونه وطلع في السلسال بقتضآب ..
.مسآعد غض شفايفه بأحرآج :[أوووووه نسيت ما أشيلها..هالحيين شنو يفكني من لسانها..لالا هذ تهون ..نظرآت اخوي يعقوب شنو يفكني منها ..وهو آكيد متوعد فيني ..مو كفايه حركاتي الاستهباليه الي قبل شوي]
وجود كآن تتدقق في السلسال ع وعسى تتذكر شيء ..كآنت سآرحه ومو دآريه عن هوى دآرها
لانها كآنت مألوفه بقووهـ..
مسآعد مد يده ليها :أعطيني أيآه دقيقه ..
مروج :مآني ..
مسآعد :دقيقه ...دقيقه..بشوف شيء ..
عطت أيآه ..طلع في السلسال ..رفع رآسه ببتسآمه :كنت أتآكد الحرف جي ولا جآي..
مسكت علبة الكلنكس وفلعته به :سخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخيف ..[فكرت شوي]ليكون هذي حق الملثمه ..
تكلم يعقوب بشبه ابتسآمه :أي ملثمه ..؟؟
مسآعد يآشر ليها لالالالا..
مروج بنذآله :اقول ..
مسآعد :بذبحج إذآ تكلمتي ..
يعقوب وهو لازآل يطلع في مروج :أي ملثمه ..؟؟..
مروج خآفت منه :أنا مالي شغل ..اتفاهم أنت وأخوك ..ولا تدخلني بقهرك فيه..
مسآعد لف له ببتسآمه جآنبه ..وهو يخبي السلسه :تفآهم معاي يالآخو ..
وهويطلع في مروج وهمس بصوت يسمعه مسآعد:مصيري أعرف بطريقتي ..
مسآعد يعرف أخوه ..
بس يبي يقهره مثل ما هو استلمه ولعب في اعصابه اللعب
.
.
.
رآكآن وهمس ..

اليوم الخميس ..
الوقت :اول الصبآح ..
همس كآنت منسدحه ع السرير..
همس [أحب أزف ليكم بشآره أقصد خبر سيء ..
رآكآن..من هذآ اليوم الي نآم فيه معاي وهو زعلآن[البارت السابق]
صآر ينآم معاي يوم وتركـ ..خبر غريب ..صح..؟؟]
حست به يقوم ..ويتروش ..
همس تكلم روحها :أكيد بيروح العمل ..أحسن ..مابي اشوف وجهه
لما بدل ولبس ..
مآ تغير حركتها ..لازآلت ع الطرف ..
[لما ينآمون مع بعض كل وآحد يعطي الآخر ظهرهـ..ومايلف أي وآحد منهم أبدا]
تكلم رآكآن وهويمشط شعرهـ:آعرف أنك قآعد..
سكتت وماردت عليه :....
:يعني مآرآح تروحين اليوم المعهد ..
اعتدلت وقالت بقهر:والله أنت مو رآضي أروح ..
لف ليها ..:أناآآ..؟؟
:أي أنت ..ولا نسيت كلآمك ..؟؟
وتقرب منها وقعد ع السرير :لا مآ نسيت كلآمي ..انا قلت أن أنا أقدر أمنعك ..ما قلت لك لاتروحيين ..
أنقهر ..لانها غابت كم يوم بسبب هالهوآش:.....
:يالله قومي تجهزي ..عشآن تلحقين ع الباص الي يوصلكم ..
أبتسمت وهي تقوم:اليوم الخميس ..
:ويعني ...[واستوعب] نسسسسسسسسسسسسسسسسيت أن اليوم أجآزه عندك ههههههههههههههههههههه
همس قآمت رآيح تكرمون للحمآم وهي تضحك..رآكآن:آجل أنا بعد بغييب
لفت له من بعد مااختفت عنها الآبتسآمه ..
أبتسم لما شآف حركتها :ابي افطر معآك في الحديقه ..تغير عن الروتيين ..شرآآيك ..؟؟
سكتت فترهـ وهي تفكر ..
بعدها تكلمت ببتسآمه غآمضه :يعني أعتبر هالحركه اعتذآآر ...؟؟؟


أنتهى ..

..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 03:39 AM



البارت الخآمس والعشرين ..~
.
.
همسس،،
:يعني أعتبر هالححركه أعتذآر ....؟؟؟؟؟
رفع حآجبه وقال :وأحد قالك أن بحركتي هذي أعتذرلك ..
رفعت كتفها وقالت :لا ..بس غريبه حركتك ..
أبتسم بتكلف وقال:عآدي زوج يفطر مع زوجته ..مافيها شيء ..
همس[فيها أشياء وأشيآآء]..رآكآن :ولاتبينا نفطر في مطعم ..
أبتسمت بسخريه وهي تهز رآسها :لا ..أنا بقول للخدآمه تحط لينا الفطور في الحديقه ..
.
.
وجود ويعقوب..،،
من طلع يعقوب.. أستأذنت ولحقته ..
مشت بخطوآت سريعه ..
لما وصلت قريب له ..
:يعقوب ..
لف ليها ليها وهو عآقد حوآجبه وتكلم لما وقعت عينه عليها:نعم ..!!
طلعت فيه وقالت لاأرديآ وأبتسمت:تدري أني منقهر منك وأبي أزعل منك بس غصب عني لما أشوفك أبتسم
ابتسم بسخريه بدون مآيعلق ..
بمرح:بأخذ من وقت نص سآعه وبفطر معآآآك..
:عند شغلآت مهمه ولاـ ـ ـ
قآطعتته وهي تمسك ذرآعه وتمشي ويآه وقالت بمرح:ما أبي أعذآر مشتهيه أفطر معآك
رص ع أسنآنه وطلع فيها ببرود
.
.
مسآعد..
خلصت وقت الزيآآرهـ..
كآن منسدح وهذآ يوم ثآني له ..يحس روحه مو مرتآح في المستشفى ..
فكره مشوش ..ودآئما مشغول وخصوصا اليوم ..
اليوم ما شافها..ولا سمع صوتها
[ليكون أحد ضربها ..أو مد يده عليها ]بس هذالفكره مرت على باله حس بعروق دمه بتتفجر ..
بس لو آحد يمد يده عليها بيذبحه وبيدفنه وهو حي ..الشباب الي ضربووهـ ما تكلم عنهم وتنآزل ليهم..عشآنها بس
خآف يدخلوها في السالفه ..والله لوكذآآ مستحييل يتنآزل عنهم ..بس هو بيرويهم نجوم القايله..بعدهم مايعرفون مسآعد ولد أبوه وأمه بس يصبرون لما يطلع من المستشفى ..ويشوفون الي ماشافوهـ
بس هو أكيد بيتآكد من سلآمتها..
فتح جوآله وأتصل ليها ..
ردت :هلآ ..
ابتسم وهو يسمع صوتها:هلا فيك أخبآرك ..؟؟
ببرود:عآيشيين ...
بمررحه المعتآآد:وأنا بعد بخير ..
بأسلوب استفزازي:أحد سأل عن حآلك ..
كشروقال بضجر:ياشينك يارجآل ..
ببرود:أخلص شعندك ..ترى أنا مو فآضي لهذرتك
حس بقهر ..هو يحآتيها وهي بسلوبها تجيب له القهر ..بصوت مقهور:أبدا ..بس حبيت أسأل إذآ قلتوون ليهـ ــ [عن شغله في السبر ماركت]
وهي فاهمه له ..قآطعته بفضآضه :أيه ..قلته ..ارقد وأنت مطمن ..أي شيء ثآني مسآعد ..
سد في وجهها وتنهد بقهر
طلع السلسال..وشاف حرفها
تكلم وهو يطلع في الحرف:تعرفيين تستفزين ياأنسه ..بس أنا بعد بقهرج..وبتشوفين ما أطلع بلعوزج وبزهقج ..
[باس(قّـــبل) الحرف بقهر]أحبج ياالكريه

فتح عيونه بقوووه وهو سمع :وأنا أحبك أكثر ..؟؟؟
.
.سعود ونوري ..
في شآليه من شاليه منطقه.......
كانت تطلع منظر الغرووب ع البحر ..
طلبت من سعود أنها تروح الشاليه لانها أكييد فآزت بتالحدي..حجر ليها من الظهر لين آخر الليل ..
الجو رهيب ..وخصوصا ان الهوآآء ربيعي ..

غمضت عيونها تسمع صوت البحر ..
حست أن اعصابها أرتخت ..أبتسمت برآحه..
سعود جى من خلفها ..حوآطها من كتفها ..
ووجه جنب وجهها ..
تكلمت وهي لازلت مسكره عيونها :انقلع سعود ..لاتخليني أعصب..
طلع فيها..وبعده مايتبآعد :عيونك تعجبني ناني..ما أقدر اتباعد عن جمآلها ..
فتحت عيونها ببطء وقالت :ترى بديت أعصب ..دخيل الله أنقلع من وجهي وخليني أتهنى في يومي ..
ضحك وشد عليها :حظنك دآآفي ..مأ أقدر أتبآعد عنه..
دآست ع رجله ..
تبآعد عنها ..ومسك رجله..وهو لازآل وآقف:آآآي عورتيني نآني ..
:أحسسن ..

دخلت لان وقت الصلآه قريب

لما خلصو صلآهـ
شآفت سعود يكلم جآسر ..
:هلآ فيكَ..عآل العال ..وأنت ..؟؟؟
أي دآومت ..بس طلعت عند الساعه 12 ..
رحت الشاليه ومع المدآم..
ههههههههههههههه ..عجبتني ..
لا مفتقدكـ ولا شيء ..
أحد عنده الزين[طلع في نوآره ببستآمه] وماينسآآكـ..أكيد بينسى حتى أمه ..
ههههه ..يالله عطيتك وجه ..وترآك مخسرني ..يعني انت المفروض الي تتصل لي ..موأنا الي أتصل عن آحوآلك..
بعدين آكلمك ..تعرف هني الوزآرهـ[يقصد موجودهـ نوري ]
باي ..
لما أشوف قسسم بالله بذبحك ..
بيجي يوم وأردها لك ..باااااي
تفهوم والله لا لاابي اسكر ..
يااخي بلانذاله ..
تدري ...
وسكر في وجهه ..لف ليها وهو يتبسم بتصنع
تكلم نوري وهي مكشرهـ:تبي أحط العشى بعد شوي ..ولا تبي تتعشى مثل عآدتك 10 ..
وهو مستغرب:متى سويتي عشى ..؟؟
:اليوم ..أجل ليه مآدآومت اليوم ..وليه العفسه الي جبتها معآآي ..
رفع كتفه:مآ أدري ..قلت يمكن عيآآرهـ..مليتي من الدوآم ..وعفستك أبدا ماشغلت بالي ..
:كنت أخلص العشى ..والغذى أنت جبته من برآآآ
:حمستيني للعشى حطيه هالحيين ..
:بنتعشى برآآ

حطت غطآآء ..
وحطت
العشى من بعده وجلسو مقابلين بعض ..
ابتسمت غصب عنها النوري لما إلتقت عيونهم ..
ولما بدو العشى ...
بدت تعليقآت سعود الي ماتنتهي ..تندمت أنها سوت العشى ..
وتمنت أنها خلته يشتري عشى ..
.
.
عند مسآآعد ..

تتقعوون منو الي تكلم..
لا لا موجنى ..
وأكييد مو جووود ..
أجل منووو ..؟؟
فطست ضحك:منو الي ميت عليها ..
غض ع شفايفه بحرج وقال:خليج في حآلج يامروجوو..ولا تتدخلين في امور ماتخصج ..
مروج أستغلت أحرآجه الي نادر ماتشوفه ..:لا أبي أعرف ..منو الي قدرت تجيب رآسك وتخليك تعترف لروحك أنك تحبه ..
:أنت لو منخمده أحسسن ..
:قول أحسسن أني عرف ..منو هي لاتقول جنى ..؟؟
ضحك :أنت من صجج ؟؟
ليه مستخف أنا ..
:ليه البنت مافي أحسسن منها ..
:أحلفي ..أنا ما أعتبرها إلا زمييييييييييييييييله
بمكر:أي زميله وتصير حبيبه وزوجه ..
بنفعال:مستحيييييييييييل ..
تكتفت :أجل منو هي ..؟؟
لف عنها :وحده ماتعرفينها ..
وهي تحرك حوآجبها:ليه مو رآضي تعترف انها جنى الحلوهـ..
لف ليها وقال بعصبيه خفيفه:وليه غصب مصره أنها هي ..
بنذآله :ولييه هالعصبيه والآنفعال في هالموضوع..
وهو مقهور منها :لان ببسآطه مو هي ..
:إلا هي..والسلسال خير دليل ..أول حرف من أسمها j..[وهي تسوي روحها تفكر]لاتقول أنك طبت السلسا من عندها عشآن ماتغيب لحظه من باك ..
بقهر:مروج أسكت ..لا صدقيني أنا اعرف اسكتك بطريقتي
.
.
النوري وسعوود
كآنت منسدحه وتسمع صوت الآموآج ..وتطلع في النجووم ..
وجنبها سعود ..
نوري :لوهني همس كآن جآبت فرشآتها ورسمت منظرالبحر ..
لف ليها سعود يطلع في وجهها :وليه ماترسمين ..
لفت له :أنت تستهبل مع وجهك ..انا ماأعرف أرسم شجرهـ أرسم لك بحر ..
سعود:أنا أعلمك كيف ترسميني ..؟؟
أنتظري بجيب دفتر من السيارة وقلم ..وأعلمك الرسم ع أصوله

لما جى ..
جلس ع البحر وهي لازآلت منسدحه تطلع فيه وقال :برسم لك البحر ..وحنا منسديين قربه
وهي مصدقته :بتآخذ وقت طوويل ..
:لا بآخذ وقت طويل ولا شيء ..خمس دقايق وتكون جآهزه ..هذآ إذآ مو أقل ..
طلعت فيه وهي تقول في بالها:معقوله يعرف يرسسم ..مآآأصدق ..

:خلصتتتت

:شوفي أبدآآعي..
أعتدلت ..ومسكت الرسم ..
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
[وهي تدقق]هههههه لاتقول لي هذي أنا ..ههههههههههههههههههههه والله أنك تححححححححححفه والله اليهال يرسمون أحسن منك ..
ضحك معاها وتكلم:عآآآآآآآآد مو لهدرجه أسآسا لو يشوفها محترف ..اخذها وعلقها في متحف ..
:هههههههههههههههه ..والله أنا أعرف أرسم أحسن منك ..
:يالله وريني ..هذي الي تقول أن هي ماتعرف ترسم شجرهـ
أخذت الدفتر ..وبعدت عنه شويآت
:لما أخلص شوفهااا..

رسمعت سعود بشكل كرتوني ..وشكله يضحك وظريف...عيونه كبار وشعره كشه..
وبنسميه سعود2
ورسمت روحها بريئه وآحلى..وبنسميهآآ نوآرهـ2
<~مستغربين شدخل ..؟؟؟هآآآ
بتعرفون قريب..

لما خلصت
:شوووف شلون رسمي أحسسن ..
:هههههههههه رسمي أحسسـ[وشآف كتآبه جنب سعود2..قرآآه]أنا مخآدع
سحب القلم والدفتر وكتب جنب[نوره 2]:أنا خبله..
سحبت القلم والدفتركتبت جنب(نوآره 2):أنت شخص تآآفه..
سحب القلم منها بقووهـ سعود2:وأنت مافي أبد مثل جنونك ..

تركو الرسممه وقالت وهي رآفعه حآجبها :تجننت منك ..من هبآلتك ..
رن جوآله :هههههههههههههههههه ..قولي متجننه من حبك لي ..
:مغتــ ـ ـ
حط صبع يده ع شايفها ورد ع الجوآآل:هلآلآ بغلآلآي سويرهـ..
لما سمعت كلمتها حست

حست
بغربه
بقهر ..
بحزن ..


قآمت وهي تردد في بآآلها

هل مازلت أجهل شعوري ..
أحآول جآهد جمع شتآت أفكآري ..
لتتضيح الرؤيه..
آه كم هو صعب أن تجهل ذآتك..
وأن يخآلجك أحسآس لاتعرفه..


من النت


نوري تكلم وهي تتمشى ع طول البحر وهي تبلل رجلها بمآي البحر
:شفيييني ..؟؟ليه عندي أحسآس بضيق في صدري ..
ودموع في عيني وصرخه مسرقه..وونه مكبوته ..
ليه .؟!؟!
هل ..هل ..هل بديت آحبه ..
معقوله كيف قدرتي تنطقيين هالكلآمه ..لا ..لا ..إلا أنك تحبيه ..
كل شيء يصير..إلا هالشيء ..
لان مستحييل يبادلني هالمشآعر ..
يمكن مثل كلم مره يكلم فيها بنت قدآمي..
أصرخ عليه ..وأهزءه ..بحكم ان الي يسويه غلط لا أكثر ولا أقل
أنزين شنو تفسرين تأثرك بقربه ..ولا نسيت كيف تكونين بقربه
لما صحيتي من نومك وشفتيه في وجهك ونآيم ..كآن حآط يده ع كتفك بطريقه مهمله .. ماتحركتي بسبب أنك تحسي روحك ثقيله ..وظلتي ع وضعيك لين تحرك ..
ومانمتي إلاا لما هدييتي ..
ولا قبل شوي في الغروب ..
حتى لما حظنك ..نسيت كيف كآنت حالك وأنك تسمعين دقآقت قلبك وكآنها قرع طبول ..
بس مقعوله أحبببه..!.!!.
حتى لو ماحبيتيه ..بس يقدر يأثر بمشآآعر ..
ويلعب في فيها

غمضت عيونها وهي تحس بوجع قلبها ..
حتى لو أني أحبببه
لازم أصد ..
لان سعود مستحيل يبآدلها لو شوي من مشآعرها و أكييد بسخر منها ..
وبستهزء بمشآعرها
.
.
مسآعد و جود
مسآعد طلع من المستشفى قبل يومين ..
تعشى مع ربعه بمنآسبه طلعت بالسلآمه ..

:يالله ياربع بطلع ..
وآحد من ربعه :ويين ع الله ..تو الناس بعدها ما تبدي السهره..
:تعبان شوي وبرجع البيت
سلمآآن:تبيني اوصلك ..
:لا شدعوه ..أقدر اسوق يالله شباب تصبحون ع خير ..

ركب السيار ومشي ..
رآح لسبر ماركت ..ودخل يدور عنها ..
وينها..؟؟
وينها ..
ماشافها ..
:لايكون صاده شيء
من فكر بهالشيء شوي ويتجنن ..
طلع من السبرماركت وركب السياره
ودق عليها ..
ماردت ..
هالحركه خلت راسه يدور ..وأفكآر تجي وتروح
دق ع سعد..
:هلا مسآعد ..الحمد لله ع السلامه
قآل بقلت صبر ..ويحآول يهدي :هلا بالساعدي ..الله يسلمك ..أخبآرك ..؟؟
:الحمد لله ..آ آآ
قآطعه :وأنت أخبارك وأخبآر يدك ..؟؟
:الحمد لله ..إلا أقول ويش فيه سرآآج ..
:مآفيه شيء ..
:إجل ليه مايرد ..
:تعرفه ..وتعرف نذآلته ..
غض ع شفايفه بقهر وقال :إلا أجل ليه مادآومتو ..
:ههههههههههههه ..الظآهر الآجآزه الي إخذتها نستك الآيآم ..اليوم أجآزتنآآآ ..
ضحك بمجآمله:ههههههه ..يمكن ..الآ أنتو ويين ..؟؟
:حنآآآ في المكآآآن في المكآن المعتآآآد ..
: دقآق وجآآي ..
شغل السياره ..ورآح ليهم وهو يحس أن وده يقتلها ..يعني لو ما سعد يقعد معاها وكلمه..كآن شنو هالحين حآلته ..
وصل لمقهى في الحي الي تسكن في جود ..

دخل وشآفهم في نفس الطآوله الي يقعدون دآئما فيها
:سلالالام شبآب ..
ردو السلآم ..وقآم سعد يسلم عليه ..والآخت مطنشته ولا كآنه موجود ..
وقف قدآمها مايفصل بينهم ألا الطآوله الي قدآمهم :وأنا مالي سلآم ..
رفعت نظرها وهي تحس أنها مشتآقه له:كيفك..؟؟
كشر وطنشها:قعد مقابل ليها ومركز عيون عليها ..
يبي يشفي غليله منها وبعد مشتاق ليها
صج رفعت ضغط اليوم..
حست بنظرآته ليها
تنرفزت من نظرآآته:خيير
رفع كتفه :أبد..
برتبآآك ونرفزهـ:مطيع في وجهي شيء ..
بقهر:أي كف بيجي أذّآ ماتسكت..
حطت يدها ع خذها بخوف ..حركتها ذي ذكرته بخدها المتورم
طلع في خذها وشآآف أنه خف شوي ..أحسن من هذآآك اليوم ..
بعد فتره سكوت
تكلم بستهزآء وكآنه يحآسبها :ليه ماترد ع اتصالآتي..
بقهر:أتصآلات ..؟؟!!؟
هو ماكو إلا أتصآل أتصلته ..كيف صآرت ذي..؟؟
تكتف:أنزين ليه ماردت ع أتصآل..
طلعت الجهه الثانيه وقالت وقلبها يدق طبول :ماكآن لي خلقك ..يآخي أنت غثيث ..
مسآعد بنرفزهـ:خيير
ضحك سعد وقال:الله يعنك سرآآج لما يقلب ع أحد الله يعنه ..
مسآعد طلعها بنص عين وقال :قول الله يعينه ..لاني مابعدي حركآته ..أنا مو زيك ..
رنين جوآله تصآعد
شآف المتصل وكشر وهو يرد:هلآ ..
عن السخآفه يعني بكون مع منو مثلا ..
أنكتمي
شدخل جنى في هالسآلفه ..
لا لاتقولين ..
يآربي عليج يامروج ..بتجنيني ..
مآ أدري متى..؟؟؟
أففففففففففففففففففففففففففف..

قآمت وطلعت برى ..قبل لايكمل مكآلمته..
كآنت تحس بآلم في أعضآء جسمها ..
مآ تدري شو سآلفه ..بس من أول ماجى وشكله معصب ..
ذكرها بـ لما تهاوش مع الشباب ..
ألمها أكثر لما ذكر أسم جنى ..
ما تدري لين متوقعه أن هي زوجته ..هي بتمتلك قلبه ..بيكون ملكهآ ..
أكييد أجل ليش بذكرها ..أكيد في سبب.. وأنها زوجته..

سكر في وجهها من بعد ماهزآءها..
كآن متنرفز لحده .. أخته مروج دآئما تستفزه بهالموضوع ..
موضوع جنى حبيبته المزعومه ..
طلع قدآمه وتوه منتبه أنها مو موجودهـ ..
دآر بعيونه ع المكآن وشافها برى عند البوابه
مسآعد :شعنده برى
سعد :هاليومين متضايق ..ويقول أنه يفكر يدخن ..ويمكن يسويها الليله
مساعد بضيق:شنوو ...؟؟؟يدخن ..!!
سعد وهو عارف حركآتها:أي يقول سراج سمع ان يبعد الضيقه والعصبيه..عآد تعرف ينونه


قآم وهو متضآآيق :بروح وبكلمه ..قبل لا يتهور
مشى لين عند الباب وقبل لا يتخطه سمع صوتها

كآنت حآطه السجآره في فمها ..وتوها مولعتها
:لييت قلبي مثل الحجر قاسي ..

حتى أنسى احاسيسي..
وتجف دموعي..
والحزن يختفي ..
حتى مااشوف كلمه الهم في قاموسي ..
ولا للخوف مكآنه في قلبي ..
والآمبالآه هي حيآآآتي ..
والقسووه دما يجري في قلبي ..
كلمآتها آلمته قووي ..
ووقعت في الصميم ..لان عارف معاناتها ..
طل عليها وشآفها بتهم وتولع السيجآآره..
أرتفع عنده الضغط ...وحس برعشه الغضب تسري في عرووقه ..
سحب اسجآره ..ويرميها في الآرض ويدوس عليها بقسووهـ
بقهر:عن لينون [لـ جنون]سراج اترك السجاره وادخل ..
طلعت فيه بحقد :مالك شغل فيني.. خلك في حالك يا اخي
وهو يآشر له ع دآآخل :يالله دآآخل ..
بقهر:ماآظنك المسؤول عني ..
قال وهو يحآول يهدي..بس نبرته ماكآنت إلا عصبيه:بكون المسؤول عنك لما تتصرف زي اليهال..
بتطنيش:توكل..خليني أجرب ادخن برآحتي ..وابعد ضيقة عني ..
تنرفز منها:بلا هباله انت جذي تقتل روحك ..
تكلم بآلم ولأول مره تفضفض:وهذآ هو المطلوب أنا مليت من دنياي ومالقيت فيها غير
الهم والغم ..
الذل والآهانه ..
الآلم والحسره ..
هذي موحيآآه يستحق الوآآحد يعيش فيها الافضل انه يموت ولا يعيش يوم وآآحد ..
تكلم بآلم لألمها:خاف ع روحك سرآآج ..وعن تصرفات اليهال..
وهي منزله رآسها:بس انا تعبت من دنياي تعبت ..وأبي ارتآآح لو شوي
مسكت السيجآر وحطتها بفمها ..مساعد ..سحب السجاره بشرآسه ورمها بعيد ..
طلعت فيه بكرآهيه وقبل لاتتكلم ..مسكت كتفها ووهزآآها :شفيج انتي ماتفهمتي ..
لاتسوين في روحج جذي ..أنتين تقتلين روج ببطء ..تعذبين روحج
تذبحني عمرج بقسووه ..
:..............
:أنتين ماتدرين انه يجيب أمرآآض الدنيآآآ..
وأولها السرطآآن..
:..........
:وبعدين ليه ماتدعين ربج يفرج همج وضيقتج هآآآآ..؟؟؟..اصبري
و ربج بين يوم وليله يفرجه ..
أصحي من نومتج ..ولاتضيعين عمرج ..
ترى مابتعيشين إلا مره وحده
آصحي ..
وقف هزها ..


بسبب أضآءه الشارع ماقدرت تميز ملآمحه ..ودها تشوفه عدل
كآنت كلمآته ترنن في رآسها ..
أصحي ..
أصحي ..
أصحي ..
سمع صوت بل يالله ينسمع:أصحي ياجود ..اصحي ..
هالصوت ايقضها من غفلتها ..
ماكانت تظنه إلا صوت يصدر من اعماقها ..
يمكن أيقظه مسآعد..
وماكآنت تدري أنه هو نفسه قآل هالشيء..

لما أنتبه لروحه شآل يده ..
وعطآها ظهر ..سمعت صوت أشبه بالخيآآل :آسف ..
مآكآنت متآكد أنها سمعته لولا لا..
شآفته يمشي ووآضع يده اليسار ع ذرآعه اليمين..شكله موقآدر من الآلم ..
عورها قلبها وهي تشوف يتألم وهي ماتسآآعده ..
وهو يحاول يوقف ينونها ..ونسى كسر يده وآلمها
في هاللحظه صحت من غفلتها ..ولحقته
لما كآن بدخل سيارته الي مقابل للمقهى
سمع صوتها ورآه بخوف :أوصلك
لف وهو يحآول يرسم ابتسآمه :مايحتآآج
:بس شكلك مو قآدر من الآلم..
وهو يتآلم:آآي وآآيد ..
بعتآآب:مو الدكتور قآلك لاتضغط ع يدك يا المجنون ..
:آي ..بس أنا بعد نسييت أشرب المسكن ..
وهي تستهزء عليه<~ماتخلي عادتها: واللحيين مو قادر تتحمل الآلم..؟؟
:آيه ..
قالت بمزآآح:خلآص بتكرم عليك وبآآوصلك لبيتكم ..
يالله اعطيني المفتآآح ..خليني أسوق
:بس أنت كيف بتقدر ترجع ..
جاوبته:أدبر عمري ..يالله [مدت يدها ]
ركبت السيآره ..وفتحت له بابه من الدآخل:مشكوور ..
ومزآآجها فجآءه صار أحسن:تصدق أشتقت اسوق سيآرتك..ريحتها منعشه ..أي عطر سياره تستخدم ..
ابتسم شبه ابتسآمه :هذآآ عطري ..
تبهدت..وماعرفت ش ترد..
شغلت السياره ومشت بتجآآه بيت مسآعد ..
كآن مسآعد شآد ع قبضته وعاقد حوآجبه ..كان يحآول ان مايبين أنه يتآلم ..بس هي كآنت حآسه فيه..كآنت متوتره وع اعصابها ..

تكلم مسآآعد :أشوف خذك المتورم صآر أحسن ..
طلعت فيه وهي تسوق شآفته يطلع فيها :أي ..لاني أول ماطلعت رحت الصيدليه وشريت لي مرهم ..وبعد حطيت عليه ثلج ..
ابتسم ابتسآمه جآنبه :زين ماسويت ..

لما وصلت ..
نزلت معاه وعطته مفتآح السيآره
همست:مشكوور ..
طلع فيها وهو مو مستوعب ليه تقول جذي ..
ولما كآن بيسآلها ..مآ شآفها ..
ويين أختفت ..؟؟
.
.

وجود
في المطعمـ
لما دخلو هالمطعم ..
حسته مألوف ..وكآنها تعرف المكآآن ..
أبتسمت بفرح ..يعني أن شآء الله قريب تتذكر ..
جلسو مقابليين بعض في كبــيـنه ..
يعقوب وهو يخفي القهر الي في صدره ببتسامه صغيره تكلم بهدوء:ش نفسج تفطرين ..؟؟
ابتسمت:ابي اذوق من آختآركـ
ماعلق ..طلب لما وصلت الطلبآآت
وبدو يفطروون ..
تكلمت وجود:تكلم لي عن يومك ..كيف تقضيه ..وين تروح ووين تجي ..
طلع فيها ووده يخنقها :أنـ ـ
قطع كلآمه وهو يكلم روحه[لا تخرب كل شيء يا يعقوب ..
هالحيين ع قد ماتقدر سآيرها ..ومعاملتك ليها بتكون غيير ..
بيكون حالنا مثل أي مخطوبين
بس
بس
بس
بيكون حسابها بعدين..
لما يجي الوقت المناسب ..
واللحظه المناسبه ..
بتعرف من هو يعقوب ..
وبتتندم أنها تحدتني..
بتتأدب ع يدي ..وبعرف أنها لو تحآول تتمرد ع اسيادها ماتلاقي غير العذآآب]
تكلم بمزآآح : سؤالي صعب..؟؟
بلع قهرهوقال ببرود :يومي عادي ..
:كيف يعني ..؟؟
:لما أخلص من العمل أرجع البيت ابدل واقعد مع الوالده شوي ..وبعدها اروح لسترآآحه مع الشباب ..
:مآ أدري بس توقعت فيه أكششن أكثر ..
:متى بدآومين [أنتبه لآسلوبه وأنتبه لنظرآتها المستغربه فـ لين أسلوبه]أقصد لآنك شهر ونص مادآومتي .. ولآني خلال هالفتره خليتها أجآآزتج ..؟؟
[شلون أدآوم وأنا ما أتذكر شيء..وما أعرف وين أشتغل ..وويش شغلتي وفي أي شركه و. .و. .و]تذكرته وطلعت فيه وشكله ينتظر آجآبه :آآآ ..بصرآآحه مآ أدري ..أحس أني مو مستعدهـ هالحيين ..
سكت شوي ..وبعدها تكلم:طيب ..بس في حآلة غيرتي رآآيج ..خبريني ..عشآن ألغي أجآزتج ..
[يعني أنا أشتغل ويآآه ..ويمكن في نفس المكتب ..أو هو رئيسي ]:طيب..
وبدت آحلام اليقظه ليها ..
ظلو فتره ساكنين ..
بس قطع الصمت سؤال وجود :أممم تكلم لي عن نفسك أحس أني ما أعرفك [عضت ع شفايفها وهي تقول الكلمه الآخير]كـ ـ ـ ـ ـ ـثير
[ياربي انا ش اقول ..
فضحت روحي ..أكييد عرف و]
قطع تفكيرها بسآل ليها :يعني ويش تبين تعرفيين ..
حاولت تخفي صدمتها :آحم ..مآآ أدري ..بس تكلم لي عن نفسك ..
زفر بضيق:شرآآيج تخليينا نأجل الكلآم لوقت ثاني ..لان أبي أرجع الشركه..ورآي شغل طوييل
بدلع:أنزيين ..
كملت أكلها
رفع حآجبه وطلع فيها بستخفآف..بدون يآكل او يسوي أي حركه
وجود طلعت فيه وهي ماده شبرين:يالله خلص فطور عشآآن تلحق ع أشغالك ..أنا شبعت ..الحمد لله
طلع في أكلها ..كآنت خلصت أغلبه ..
:الحمد لله ..نمشي..؟؟
:أيه..
لما طلعو من المكآن
:أسبقيني لسياره..أنا بروح شوي وبآآجي
تقدمت عنه ..
سمعت صوته :وجووود..
لفت له بشبه ابتسامه:هلا ..
مد يده بالمفتآآح ..أخذته:ما بطول ..
:أوكــ
فتحت السياره ودخلت السيت الي جنب السايق
شوي إلا يدخل يعقوب وفي يده كوبين ..
مد ليها كوب:تفضلي ..
أخذته ..وقربتها منها ..شمت ريحته :شلون عرف أني ما أشرب إلا حليب بالشاي ..[حليب مركز]
أبتسمت بسخريه وقال:لانج ماتطلبين إلا ذآآ ..
[ياربي شفيني أنا أكيد يعرف عني كل شيء ..لاني أنا الي فقدة الذآكره مو هو ..وأنا أسأله أسأله سخيفه ..أكيد بيقول أني أستهبل عليه..]:آآآ ..طيب أنت شو طلب لك ..
شرب ليه رشفه وقال :قهوووه فرنسيه ..
:ريحتها طيبه ..عآآدي أتذوقها ..؟؟؟
بهدوءبس من دآخله متفجر:تبينها.. خذيها ..
:لا.. لا.. قلت بتذوقها يمكن ماتعجبني
مد ليها الكوب بقهر ..
شرب منه شويه ومدت له الكآس :أمممم ..لذيذه ..
قطب حوآجبه ..وقبل لا يتكلم قآلت وهي مبتسمه ابتسامه صغيره :لانك أنت الي ذوقتني أيآآهآآآ ..
لف قدآآم وقال بهدوء شد ع الدركسون بتزعآآج..وشغل السياره ومشى
أنتبهت لحركه ..أبتسمت ابتسآآمه عريضه ..وكآآنت بتضحك وهي تفكر [ليكون أنحرررج..خخخخخ ..لو صآآر جذي ..صايره السالفه العكس ..أنا اغآزله وهو يستحي ]
فجآآءه ضحكت ..لف ليها وهو يسووق ..ومستغرب من حركتها
أنحرجت وهي ترقعها :تذكرت نكته ..بعدين بقولك أياها..؟؟
لف قدآآم ببرود
وبدون مايعلق ..
.
.
همس ورآكآن..
كآن رآكآن قآعد على الكنبه بملل:مآخلصتي ..؟؟؟
همس ترتب عمرها :مآ حد قآلك أنتظرني ..
رآكآن قآآم وسحبها وقال وهو ميل فمه:خلاص وآآيد عليك..أنا جوعان ..وأبي افطر هالحيين ..
همس بعترآآض:بس ..
طلع فيها : مافي اعترآض مدآم همس ..
وابي افطر في الحديقه ..

جلسو برى في الحديقه ..
من بعد ماجآبو ليهم فطورهم ..
ماتكلمو ولانطقو بشيء خلال فطورهم..
بس خلصوو ..
وكأنت همس بتقوم بتشيل الآطبآق..
مسك يدهآ ..وجّلسها بهدوء:أممم أبي أتكلم معاك شوي ..
همس تنفست الصعدآء وهي تقول [الله يستر منك ..]شآف سكوتها ونظرتها الي احتدت شوي
رآكآن :تبين نتكلم ولا شنو ..؟؟؟
الخيآر لك ..
همس تكلمت بهدوء :تكلم ..
تكلم بتمهل وهو يرآقب حركآتها :أول شيء بتنكمل كلآمنا في موضوع ماسكرناه..[بلعت ريقها الوهمي]مثل ماقلت لك قبل لما بتطلعيين لازم تخبريني يعني مثلآ برساله ..
وأطلعي
وإذآ أنا معارض بتصل لك ..أوكـ..؟؟؟
[لما فتح الموضوع كأنت تحس بنقباض ..بس لما خلص كلآمه حست برآحه لان معنى كلآمه أنها تطلع عآآدي ]طلع صوتهآ المنخفض:أوك
رآكآن يتكلم بمهل:ثآني شيء ..إذآ كآن المكآن بعييد ..مولازم تتصليني تقولين لـأخوك نوآآف يوصلك..
أستغربت من تصرفاته وقبل لاتفتح فمها تكلم وع شفايفه سخآره: أنا زوجك والمسسوؤل عنك ..
همس[ببرود]:مو لازم توصلني ..عآدي أخوي مستعد يوصلني ..
بحدهـ: ولييه ..؟؟
لفت عنه :ما أطيقك وجودكـ..
تنهد بضييق قال :في ذيك الوقت تحملي الله يعنك ..
لفت وطلعت فيه وقبل لا تتكلم قال:هذآآ الآمر خآلصنآ منه ..
ما ابي نتفآهم في شيء انتهيت من النقاش فيه ..
تنفس بعصبيه وقالت بهدوء:ولو ما تقدر توصلني ..
رآكآن بهدوء:تروحين ساعتها خليه يوصلك ..وياحبذا لو ما تروحيين ..
:يصير خير ..
فجآءه تحول اسلوبه سخريه شديده :ثالث شيء..اسلووبك معآآي أنا بالذآت غيريه ..البرود بطلييه ..وتكلمي معاي باسلوب ثآني ..
:مآ أقدر أكلمك إلا كذآ..
:ولييه ..؟؟
طلعت في ببرود:الناس الي ما أحبهم ..أكلمهم كذآآ
تنفس بقهر بس تكلم بهدوء:حآولي ..
:ان شآء الله
رآكآن:وآخر شيءء أبي أتكلم فيه ..تبين تعبرين عن مشآعرك تجآهي ..
وتصرخييين قد ماتقدرين وبآعلى صوتك آكرهك ..
يكون في حدود الغرفه ..[بتهديد]تسمعيين ..؟؟
:ليه يعني ..؟؟[بسخريه]تخاف من أحد يعرف عن حياتنا الآسريه المثاليه..؟؟
ابتسم بقهر :لا ..بس هذي تعتبر من اسرارنا يازوحتي الحبيبه..
غص ع شفايفها بقهر
رآكآن:آوكك...؟؟؟
همست:أوكـ ـ ـ
قآمت بتشيل الآطبآآق ..
إلا يررن جوآآلها..
شآآآفت المتصل
ردت بوناسه وهي تتباعد عنه :هلا نور قلبي ..
أخبآآرك يالقآآطعه ..؟؟؟
أنا بخيير
والله تعرفيين الحآآل
أثنآآء ماتتكلم همس مع النوري ..رآكآن طلع فيها جته فكره شيطآنيه ..[اليوم الآخ مروق]
وأبتسم بشرر ..
قآآم ..وتقرب منها ..
أنتبهت له همس ..وسوت له حركه بمعنى[ويش عندك..؟؟]
ابتسم بنذآآله..وبدى يدغدغها ..وينغزها ..

همس:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه..رآآكـ هههههه ـآآن هههه بس خلاص ..
وهي تكلم النوري:لا..لا بس تعرفيـ ـ ـ ههههههههههههههههههههه ..[بعدت الجوآآل وطلعت في رآآكآن الي وقف دغدغه قالت]افف ركآآن بس أبي أكلم البنت ..
رفع كتفه وهو يحآول يخفي ابتسآمته:كلميها ماحد ماسكك..
همس:أففف [ولفت عنه]ألووو [وبدى يدغدغها]هههههههههههه..
تبآآعدت عنه بالمووت
قالت بقهروعصبيه :افففف ..ترى بتسكر البنت إذآ ما بتخليني أكلمها..
رفع يده بستسلام مصطنع:خلاص والله ما بسوي شيء ..
ردت تكلم نوآره ..
تقرب رآآكآن بهدوء ..لين صآآر جنبها ..
وحط أذنه ع الجوآآل ..طلعت فيه همس وهي مقطبه حوآجبها ..بس هو سوى روحه مايشوفها ويحآول يسمع ..
بعدت وهي مكشره ..همس وهي تكلم النوري :هالسبوع تقريبا مادآومت [همس بقهر] كنت تعبانه شوي..
أما رآكآن في اللحظه الي قالت فيه جذي كآن قرب إذونه مرره ثآآنيه للجوآآآل ..
تبآعدت عنه وقالت وهي تضحك بقهر :رآكآن لا تلعوزني..خليني اكلم البنت وبعييد يحل ها الف حلال .. :لا والله.. بس ماأدري شفيه ..؟؟
بس هو لازآل معند..ورد سوى ليها نفس الحركه وقبل لاتتتكلم النوري سدت في وجههآ..
ماتبيه يسمع كلآمهم مع بعض ..يمكن نوآره تتكلم عنه ..

في هذي اللحظه تذكرت همس أن كآآن في أيآم الخطووبه ..لما تكلم أي أحد ..
كآن يخليها تتضحك طول الوقت حتى الي يكون متصل يتملل ويسكر..يلعوزها أو
يرد عليها وكأنه هو الي تكلم ..
وبعد يسوي ليها هالحركه ..
طلعت فيه ببرود وقلبها ينتفض : يعني ماأعرف أكلم ع رآآحتي ..
رآكآن أبتسم :لا ..
وبحركه مفاجآءه..
قرب يده من شعرها الطوويل ورجع الخصله ورآء أذونه ..
وقرب شفايفه من أذونه همس :شعرك آحلى وهو أطول ..
رجف قلبها من قربه ..وقرب انفاسه ليها ..
غمضت عيونها ..كآنت خآآيفه مشاعرهاتفضحها ..
لفت ع جنب وقالت :مايهمني رآآيك ..
بعد عنها وطلع فيها ببتسآمه:عآآدي ..بس أبي أسألك سؤال ..؟؟؟
طلعت فيه وهي مستغربه :وشو ..؟؟
:ش الي خلاك تطوويله ..أنا الي اعرفه أنك تنتظرين أي فرصه عششآآن تقصيه ..
[تذكرت يوم النوري تقول ليها لاتقصيه ..قبل لاتسوي عرسها الثاني]
همس[شكله راكآآن يبي يلعب بمشاعري آو يحسبني هبله ..
بترجع همس اللي تحبه..
لا ..أبد..]
أحتدت نظرتها ..وردت عليه :مزآآجي ..
مشت عشآآن تشييل الآطبآآق
مسك يدها رآآكآآآن ..
لفت له وهي مستغربه منه
:همووس
نسيت ما اقول لك
استغربت منه :وشو؟؟
قرص خذها وقال بمرح:رسومآآتك لعبود وآآيد حلووهـ ..
كانت ترمش وهي مو مصدقه:......
:صرتي تعرفين ترسمين أحسن
:آآآ ..
شآفها وهي متبهدله:أقصد الصور الي شفتهم في فترهـ ..
تذكرت رسمته الي كملتها[ ليكون شآآفهآآ لذلك مروق..ومستآنس أني رسمته] :و..و شفت رسمت الممثل الي كملته ..
أحتدت نظرته وقال وهو يترك يدها بعنف:لا ..ولاأبي أشوفه ..
ابتسمت بسخريه:أنزين ماتبي تعرف اسمه ..ترى هو ممثــــــــــــــــــــل باارع ..
ومعرووف ..لو أقولك أسمه ..ع طول تعرفه..
طلع فيه بهدوء بدون مايتكلم..
:أقولك اسمه..؟؟؟
جآوب:لا ..
مشى بتجآآه الطآآوله
يآخذ اغرآآآضه ..
:رآآكآن ..
لف ليها إلا يسمع صوت الكآميره
قالت بسخريه:عشآآن ماتزعل برسمك ..
طنشها ومشى بقهر عنها ..
طلعت في الصوره وشآآفت صورته
نظرته الحآآده دخلت مزآآجها ..
من شآفت نظرته وهي رآسمه في بالها أنها ترسمه ..<~الآخت عطول تفكر في الرسسم
صج أن يقهرها بس هي تحبه ..مو قآآدرته تنسى حبه ..
وهي هالحيين ترد له الصاع صااعيين ..وبدآآل الوجع وجعيين ..

وجود ..
رجعت ونآآمت ليها ..
لانها وآآصلت ..
قعدت المغرب
شآفت في جوآآلها مليآآن مكآآلمآآت ..
ورآآسآئل
أبتسم وهي متوقعه أن هو يعقوب ..
بس أختفت ابتسآآمتها لما شآفت ان من رقم غريب ..
[سهآآم حبي ..وآآخير فتحتي الجوآآل ..أبيك أكلمج ضروري]
[حبيبي ..حرآآم علييج ..جذي تعذبيني ]
[بس ابي اسمع صوتج لو مرره وحده ..]
[بليييز ردي..]
[والله ..اني مو قآآعد أركز ..لا ليلي ليل ولا نهاري نهار ..حبيبي ..بلييز أبي أكلمج واسمع صوتج]
[سهآآم عمري ..ردي ..أرحميني ]
رن جوآآلها ..
طآح من يدها من الخووف ..
لانها كآنت ترتجف وهي تقرآآ الرسآآيل ..
شآفت أن المتصل ليها كآآن يعقوب ..
ردت وفي صوتها النوم :هلا والله..
:هلا ..
:آخبآآرك..؟؟
:الحمدلله ..وأنتي ..؟؟
:بخير ..
لحظت سكوت ..
:توي قآآعده من النوووم..نمت من بعد مارجعتني ..
سكت وكان بيطنش كلآمها بس أنتبه لروحه وقال بصوت اقرب للهمس :نوم العوآآفي ..
:الله يعافييك ..
:......
:إلا اقول فيين أنت ..؟؟
تنرفز من أسألتها:قريب..
:لاتقول أنك تكلمني وأنت في السيآآره ولما تخلص من المكآلمه بتنزل لشباب..
جآوب وفي نبرته الآستغرآآب :آي ..
:ههههه ..كآن مجرد آفكآآر مآتوقعتها تكون صح ..؟؟
طنش كلامها وقال بهدوء:أمم بعد يوميين بيسون جمعه للآهل في البيت ..وبيكون في غده ..[بأسلوب أمر]أكييد بتتوآجدين هنآآك ..؟؟
:آي أكييد ..عشآآن اتعرف ع أهلك ..؟؟
:طيب بآسكر هالحيين ..
[قال بغصه]مع السلآمه
:يعقوب ..
:....
:الوو ..
:نعم ..
:ما اوصييك .. اتحمل بعمرك وأنت رآجع البيت.. وماأبي يصير لك شيء ..
:طيب.[ويطلع بملل في جهة النافذه الي يطرقها مسآآعد وهو يتبسم بمكر ]تآمرين ع شيء ..
:سلامتك ..
طلعت في الجوآآل ..
وشآفته سكر ..
.
.
سعود والنوري

لفت وشآفته لازآل يكلم ..
جلست ع ركبها ..وغسلت وجههآ بمآآي البحر ..
وحآولت تكون طبيعيه..
أتجهت إله وقالت :متى رآح نطلع..
سعود : أوكي حبي ..أكلمك بكره ..بآآي ..[وسكر ]شنو قلتي نآني ..؟؟؟
رصت ع أسنآنه وحست أن عيونها بدت تتجمع الدموع في عينها ..
:أبي أرجع البيت ..



وهم في طريق الرجعه
:أربط حزآم الآمآن ..
:لييه ..؟؟
:نآني ..أربط لحزآم أخآف الشرط تمر وتعطينآآ مخآلفه ..
ربط لحزآم وهي مصدقته ..
غير مسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرهـ وأتجه صوب الرمآآآل..وهو يزيد في السرعه
[طبعا كآنو هم في شآرع السريع ..وبجآنبينه رمآآل ]
تكلمت:ع أيش ،،نآآ,,,,,,[مامدآآها تكمل جملتها إلا صرخت بقووهـ]
.
.
آنتهى
..
..
..



بياض الصبح 01-11-11 03:43 AM





{البارت السادس والعشرون~



.



.



وجوود..!@@



من بعد ماسكر من يعقوب ..



فتحت قائمة المكآلمات التي لم يرد عليها ..



شآفت أول رقم [الرقم الغريب]



دقت ع اتصال ..وقبل لا يرن ..قفلته ..



:يمكن الرسلي بـ الغلط ..



ويمكن لا ..



دخلت الرسائل وشافت ان في رساااايل وااايد كانت مرسلتها إله وهو بعد في رسايل من عنده ..



ما قرت من الرسايل وآآآيد ..



ع طول اتصلت له ..



كان قلبها يدق طبول ..وآخييير شافت احد يعرف عنها شيء ..



ردت بخفوت:الوو ..



قال عبد العزيز وهو مستآنس أنها ردت عليه:هلا والله ..وآخيير فتحتي جوآلك وآتصلتي ..



ما اهتمت له أو لكلآمه ودخلت ع طول في الموضوع:تعرفني أنت ..؟؟



أستغرب منها وجآوب:آكيد



بشغف:طيب منو أنا ..؟؟



وهومستغرب رد عبد العزيز:هآآآ..؟؟سهآآآم شـ ـ ـ ..



قآطعته وهي تقول لاإرآدي وبخفوت :انا وجود مو سهآآم ..



فتح عيونه بمفاجاه:.....



وجود:طيب ..ويش الي تعرف عني وكيف كان علاقتنآآآ ..؟؟



بحزن:سهـ وجود أنا أحبببج أحببج مع أني خآآآطب رهام ..شنو الحل ..؟؟



فتحت عيونها بقووه :بس انا مخطوبه



إلا تدخل ليال ..



سدت في وجهه ..



ليال لما شافتها متبهدله تكلم بنذاله :شفيييج..؟؟ليكون الحلووو كلمج وقط عليج كم كلمه حلوه خلاج متبهدله ..



مسكت المخذه وفرتها صوبها :إذلفي ..



ضحكت:ههههه ..يالله قومي لان قرب الإذآن ..وورآج تصلين الظهر والعصر ..



:طيييب



قآمت للحمام [تكرمون]



كآن يومها طوويل ..



مانامت من امس ..



لما رجعو الفجر ..



حاولت تنآم ماقدرت ..يمكن أخذت ليها غفوه ..بس مانآمت ..لانها كآنت متفقه مع يعقوب يمر عليها ..وهي كانت تحاتي أنها ماتقدر تقعد من التعب ..



وقفت عند المغسل وغسلت وجهها.. طلعت في روحها في المرآآيآآآ..



اليوم منصدمه من روحها ..معقول هي جذي ..؟؟؟!!؟



هي من هالنوع من البنات الصايعات..



حست بضيق..



وجود..إذآ الماضي أسوء ماأبي أتذكر شيء ..



وحتى لو جذي انا بتغير ..لاني انا موعاجبني الحال جذي ..



بس لا لا تفكرين جذي ياوجود لا تفكرين بشكل سلبي ..




أنا لازم اطوي صفحت الماضي..ولا أفكر فيه لان الي راااح راااح



وإذآظلت افكر في هالشي مابتذكر



لازم أكون متفائله ..لاني جذي مابتذكر شيء ..



وآنا ان شآء الله بتذكر

جود ..



وآقفه قدآم بيت مسآعد ..تتمعن وتتذكر كيف ألتقت ويآآه ..



ضحكت فجآآءه لما تذكرته وهو يطلع من سيآرته ..كآن تعليقها جد سخيف [بل بل بل نخله قدامي]..



طلع فيها سعد وقال بملل :شفيج أستخفيتي آنسه سرآآج ..؟؟تضحكين بروحج



تكلمت بنفس اسلووبه وقالت :لا بس شكلي بتجنن ..



:كييف ..؟؟



تقدمت وطنشته ..



بدت بسقي الحديقه ..وقطفت بعض ثماربعض الاشجآر ..



مآآكآن فيه سله [أو اي شيء]تحط فيه الثمر ..



توجهت للبوآبه الدآخليه..



وهي تحطهم ..كانت بترفع عيونها شآفت حذآء مسآعد قدآمها ..رفعت عيونها شوي شوي كان مسآعد في وجههآ..



فتحت عيونها بصدمه ..ورجعت كم خطوه..تفآجآءة بوجوده..متى طلع ..؟؟



حاول ما يتضحك وأكتفى بأبتسآمه :هلا سرآآج ..



ماردت عليه كآنت تتذكر ذيك الليله لما كآنت مو في وعيها ..جنونها سيطرت عليها ..



ماقدرت تنآآم وهي تتذكر كلمة مسآعد [آسف]ليه يتآسف ..؟؟



هل لان حط يده ع كتفها ..



بس هو يعاملها صبي ..أو كـ شخص غبي يبي يصير رجآآل..



هالشيء شغل بآلها كثير ..



مانست أن كلامآت صحتها



نست أنها تتقرب من ربها عششآن ربها يفرجها ..



في ذيك الليله ..ولـ أول مره تصلي ركعتين تتقرب لربها ..



وتدعي وتشكتي لربها ..



تدعو أن ربها يفرج ليها ..



وفي اليوم الي بعده كان نفسيتها غييييييييييير ..غير كانت نفسيه منشرحه ..و . ..




صحت من تفكيرها ..



وهي تشوف يد مسآعد تلوح قدآمها :يآآآآآآآآآآآهو ..



رمشت بسرعه وهي تقول :ويشش..؟؟



ضحك مسآعد:شفييك ..صآر لي سآعه أكلمك ..وأنت سآهي إلا في ايش سرحت ..؟؟



أنحرجت :أفكر أن متى طلعت في وجهي ..يآأخي أرعبتني ..



مسآعد طلع فيها لبرهه ..وفجآءه ضحك :هههههههه أنت تخآآف ..هذي قويه ..



رفعت حآجبها وقالت :ليه مو بششر ..؟؟!!



وهو يحآول يمسك ضحكته:لا بس أنت ما شآء الله سبع وماينخآف عليك ..ماتشوف كيف الساعدي يخاف منك ..أتوقع يخاف منك أكثر مني



:هآ هآ هآ..ماتعرف تنكت ..[سألت بحذر]كيف يدكـ هالحيين ..



سكت شوي وهو يطلع فيها ..رد بمرح :بعد يوميين ولا ثلاثه بشيل الجبس ..



أستآنست:صججج ..؟؟



أبتسم ..وقبل لايتكلم قآلت عشآن ترقعها :وآآخير بتدآوم عشآآن تفكنا من شغلك ..



كشر بقهر ..



سعد :هههههههههههههههه ..الي يقول أنه شآيله الشغل فوق رآسه ..



مسآعد وهو مميل فمه:مآآلت ..



لفت وهي تضحك ..بتكمل شغلها ..



.



.



.


نوري و سعوود



النوري:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآ..



كآنت الآخ سعود يحفط ..ماتوقعتون يوصل جنونه لهدرجه



كآنت هي تصرخ بخوف وهو يصرخ وهومتونس ..



نوري:سعود وقف عن التحفييط ..



لاتصيير شخص غبي ..



لف ليها :أنا حرآآم علييك ..ليه مأ تقدرين الفن ..



لفته لقدآآم :أي فــــــــــــــن والي يرحمك..؟؟



لف ليها وهو يتبسم : فن تعرفيين يعني شنو فن ..



لفت وجهه:اي أي أعرف معنى فن ..بس وقف ..أخآف أموووت بسب تحفيطك..



سعوود:هههههههههههههههههههههههههههه ..بس بشرط بوسييني ..



وصوتها يتهجد:سعوود عن الخباله ..وقف..



مسكته من مرفقه بخوف ..



ولماقف عن تحفيط



رفع الغطآ من ع وجهها ..وهي مستغربه من حركته..



كآن المكآن ظلآم ..يعني ماتقدرين تميزين الملآمح من الوهله الآولى ..بس قدر يشوف لمعآن دموعها الي عن عيونها



تكلم سعوود وهو يضحكت:شـ ــ [تغيرت لهجته للستغرآآب]تصييحين ..؟؟



تغطت وتكلمت بغيظ وتركت يدهـ: معلوم أنك بتستهزء ..لانك مو أنت الي خآآيف ..أنت متونس وأنا شوي وروحي تطلع ..



:بللل ماتسوى علي ..كنت أبي اسوى أكششن ..



ودموعها تنزل ع خدها :سوي الآكششن مع ربعك ..مو معاي ..



وهو يشغل السياره ويمشي:تبي تعرفين شيء ..قلت لجآسر ان نروح ونحفط ..الرجآآل مارضى ..وع قولته..أنت متهور وماتوقف عن تحفييطك لييننا كفرآت السيارت تحترق ..



النوري وهي لفت عنه :وجآآي تسوي هالآجرآآم علي ..حرآآم علييك ..كآآن سويت هالتحفيط بروحك ..



:والله أنا ما استآنس بروحي وأنا أحفط .لازم أحد معاي ..وتدرين



ماكآن نفسي افحط ولا حاط هالشيء في بالي



بس لما شفت الرمل..تشجعت بوجودك ..وماتوقعتك خيييييييييييييوفه ..



لفت له بعصبيه :غبي ..أنا أخآف بس بس بس وانا اشوفهم ..مابآلك أعيش التجربه ..زين أني مامت من الخووف ..



:هههههههههههههههههه ..خلاص ناني آخر مررهـ إلا أذآ أنتي تبين أعلمك ..



:تخسي وتعقب ..



:ههههههههههه ..خلاص مابعلمك بس بعلم ولدنآآآ المستقبلي ..



طلعت فيه وهي عاقده حوآجبه وتكلمت بهمس :تحلم أيجي هاليوم ..



:ليه لا الآحلآم بـ بلاش ههههههههههههههههههههههههههههههه...



.



.



رآكآن وهمس ..



كآن يلعب عبوود ويهذر مع أبوه ..وكآنو مجلسسين في الصآآله ..



هو وأبوه وأمه وأختينه وهمس..



في لحظة سكوت..



سمع همس وهي تكلم هوآآجس بصوت منخفظ



هوآجس:صج بتطلعيين ..؟؟



:أي ونآآآآسه ..قلت لآخوي نوآآف..يطلع معاي اليوم انا واسيلوو والجوري ..



هوآجس..ميل فمها :ويين بتروحييين؟؟



:ما أدري ..أفكر ..أروح مدينه الملاهي ولا مدينه الدولفيين..



:ونآآسه ..ليت راكانو يويناااا..




حس بعروقه تغلي ..



هذآآ وهو موصيها ..بس مآكو فآآيه ..



إلتقت عيونه مع أبوه ..



حس من نظرآت أبوه الي تعاتبه وتهزأءه..



حركة أبوه خلته يتنرفز بقووه ..أكثر من ماهو متنرفز ..



حآول يهدي عمره ..بس ما قدر ..



لف لهمس وتكلم وعيونه بتآكلها :همس ..



سكتت من هذرتها مع هوآجس ..



وردت عليه :هلا..



قآآم :أبي أتكلم معاك شوي ..



هوآجس بنذآله:جآآك الموت يا تارك الصلاه ..شنو مسويه أعترفي ..؟؟



رفعت كتفها وهي تقوم



.



.


مساآآعد وجود





نظفت السياره ..وكانو يسولفوون ويهذون بوناسه..





وهي قريب تخلص تنظيف سيارته..





مسآعد الي قآعد مع سعد تكلم وهو يحوس في جوآله :أقول سرآج..





لفت له وقالت :هلا





مسآعد وهو يحاول مايضحك :برويك شيء ..





جود :بس أنتظر لين ما أخلص تنظيف سيآرتك ..





نظفها ع السريع ..وهي متحمسه تعرف شنو بيرويها..؟؟





لما خلصت جت عنده قالت بكبريآآء:ويش تبي ..؟؟





ابتسم بقووه مسآعد ..وفتح جوآله ..





كان فيديو [الصيد]





في البدآيه كآنت تطلعه بملل ..





بس بعدين بدت تعصب ..





طلعت في سعد بآجرآآم ..





سعد ع طول هرب ..





هي كأنت بتلحقه ..إلا تشوف مسآعد في وجهه ..





مسآعد:مو أقول لك أنك سبع ..؟؟





جود لفت بتروح تكفخ لسعد:عن المسخره ..بعّد خليني أأدبه..





رد وهو قدآمها ..قال وهو يستهبل :ولييه ..؟؟





بقهر :ليه ماوقف تصوير لما خلصت صيد ..ليه يكمل ويصورنا وحــنآ [ووقفت كلامها وهي تحس بآحرآج ] ..





فهم ليها :بس أنا الي قلت له ..خلاص أأدبني بدآله ..





كشرت:نخله ..شلون أقدر عليك ..





فقع ضحك :ماتترك عنك المسخره لو شوي ..





تكتفت :طبعي كذآآ ..





عوج فمه وهو يفكر :خلينا نسوي فكره جنونيه ..





:هآآآ.؟؟





ضحك :عن الهباله ..





أقولك خلينا نغامر ..و..و نطبخ لينا غدآآء ..





ضحكت بقووه :مسآعد ..أنت في عقلك شيء ..





أنت رجآآل وتبي تطبخ ..أول مرره أسمع جذي ..





:أي عآآدي ..ويش فيها ..؟؟





تكلمت وهي ناسيه روحها:ألا فيها اشياء واشياء.. الي اعرفه الرجآآل يبي يرتآآح ..والغدى يكون جآهز ..مو يطبخ ..





مسآعد: أدري ..بس أنا هاليومين كنت أفكر أني أجرب شيء يديد وهو الطبآخ ..





:بس أنت ماتعرف شيء ..





:لا ..أخذت خبره ..لما يطبخون غذآآ أروح وأشوف الاهل وهم يسونه ..





رفعت حآجبها وهي شبه مبتسمه :ومع ذآلك مابيضبط ..





كشر وقال وهو يسوي روحه معصب :وإذآ ضبطه..؟؟





وهي تفكر:مآ أدري ..يمكن أعشيك ..





بنظره مجرمه:أوك ..





فهمت له :أعشيك من المطعم ..مو اسوي لك ..؟؟!!؟





:أنزين أترك عنك سعد..وخلينا نبي في الطبخ ..





:بتركه في حاله ..إذآ حذت هالمقطع ..





ابتسم وقال:يبي تحذف المقطع ..أحذف المقطع الي عندك ..





أما أنا مابحذف شيء ..





شهقت:صح أنا نسيت أن صورتو في جوآلي ..





بس حركتكم وآآآيد نذآله





ابتسم بغرور:....





:سعدو بـ خليه يعض أصآبيه ندم ..





:ههه بس مو اليوم ..اليوم اسبشل ..خلينا نطبخ ..





:نشوف مهارتك المزعومه





مسآعد ..رفع الجوال ودق ع سعد:عليك الآمآآن ..تعال ..والله ..هههههههه ..مايقدر ..





تعال وبقوللك شيء خطيير ..





.





.





همسس ورآكآن ..





دخل مجلس الرجآآل..وأنتظرها لين تدخل وسكر البآب ..وتقرب ليها ..





وتكتف وطلع فيها بقهر وهو رآفع حآجبه..





أرتبكت منه:وشووو..؟؟





وهو لازآل ع وضعه:تسوين روحك ماتدرين ..؟؟أنا ويش قلت لك هآآآ..؟؟





:ويش قلت..؟؟





غض ع شفايفه :تستهبليين ولا شنو سآلفك ..؟؟





ببرآءه:لا والله ما أدري عن شنو تتكلم ..





:ماتعرفيين ..لا بصرآحه صدقتك ..





:والله ..والله أني مو عآرفه شيء ..





وهو يحك اسنانه ببعض ويكلم بهدوء:طيب ..





أنا مو قلت لك أن في حآلة أنك تبين تطلعيين لمكآن وتبيني أوصلك ..تقولين لي





عضت ع صبعها وقالت بفشله:نسييت ..!!





:وفيين أصرفها ذي ..





:مآآدري





:أتصل لأخوك وقول له ..أني أنا الي بوديييك ..أوك





:....





عرف سكوتها يعني [أيه ]





قرب وجهه من وجهها وصآرت عيوننه في عيونها:يالله تجهزي





هزت رآسهآ





تبآعد ..وأنتبه أنها منحرجه شويه ..





أرتسم ع وجهه ابتسآآمه صغيره..





طلعت من المجلس ..





وشآفت في وجهها هوآجس ..





:وآخيرا طلعتي من الآمتحآآن ..؟؟





ضحك ع تعليقها: الله استجآب دعائك ورآح نروح جمييع ..





:كييف ..؟؟..





همس سحبت هوآجس





وركبو وهي تقول ليها :ان رآكآن هو الي تطوع يوديناااا..








.





.





سعود وناني ..





سمع صوت المنبه يررن ..





سكرهـ..وظل متمدد ع السرير أما نوري كآنت في الحمآم[تكرمون] ..





مانآم عدل ..لان طول الوقت نوري كآنت تتقلب بنزعآج في آثنآء نومها ..وتون بعض الاحيآآن ..مآيدري شفيها بس أكييد أنها تعبانه





أعتدل و يحس بحرآره في عيونه لان مانآم إلا شوي ..دلك رقبته بنزعآج ..





طلع جنبه [مكآن الي تنآم فيه النوري]وهو يقول:كل منك يااالكـ ــ





لفت أنتبآهآ بقعه حمرآآه ..أبتسم وهو رافع حآجبه ..وفهم كل شيء ..





قآم بملل يطلع له ثوب وثيآب الدآخلييه والفوطه..





عشآن بروح العمل ..





سمع صوت رنين جوآآله ..





وفجآءه سكت ..





إلتفت لمكآن جوآآله وشآفهآ عنده ..تقدم وقال بملل :أنت شدخلك في جوآآلي..؟؟





خزرته بقووه :أنا أبي أعرف متى بتوب ..؟؟





:أنت شدخلك ..؟؟كل وآحد يسوي الي يريحه ..





طلعت فيه بقهر وعصبيه ..





سعود وضع قآئم صبعه في جبينها ودزاها :تجهزي بسرعه ..ترى تآخرنآآ..؟؟





نوآره تكتفت:مآ بروح ..تعبآآنه ..





أبتسم بمكر وقال :شفيه الحلووهـ تعبآآنه ..؟؟؟





بنفسيه خآآيسه:مالك دخل فيني ..





سعود بمكر:يعني تتوقعيين أني ماآعرف ليه ما بتروحين





قطبت حوآجبه وقالت بكرآآهيه:يآأخي لا تتدخل في شؤون غيركـ..





:بقولك ش فيك ..بكلمه وحده بتفهميين قصدي ..





طلعت بدون نفس وماعلقت همس :الدورهـ ..





في لحظه تغيرت آلوآن وجهه وحست بآحرآآج ولفت عنه ..





ضحك ع تعابير وجههآ ..قرصها وقال:حبيبي أبي تجهزين لي فطور بما أن ماعندك شيء تسوويه ..؟؟





شآلت يده عن خدها وقالت :وأنت طآلع أشتريك لفطور ..مو فآضي لك ولفطورك..





بمكروهو يدعي البرآءه:شعندك مشغوله يعني مثلا بتصليين [وهو يضرب جبينه بمثيل]أوووه نسيت أن ماعليك صلآهـ





حست بآحرآج وقهر في نفس الوقت تبآعدت عنه بدون ماتتكلم لان آكيد هو يبي يحرجها ويقهرهآآآ.نوري [.ماكان موعد الدوره بس بسبب مغامره آمس ..والخوف الي جاني آكيد نزلت الدوره]





حس بمشآعرهآ ضحك وهو رآح يآخذ له دش سريع ينشطه ..لت بيت





العصر ..





في السووق ..





(طلبت من سعوود يوديها السووق ..





تشتري بعض الاغراض الناقصه..





ولما تخلص بيرجعها ..أما هو بنتظرها في السووق لين تخلص )





شدت ع اسنانها :يعني برقم ليين ما يشبع





أشترت بعض الاغراض وهي ماليها خلق ..





كانت نفسيتها متأزمه ..





بسبب تصرفاته ..





طلعت من المحل وشافته من بعييد خويه جاسر ..يكلم جوآل





وسعود متباعد عنه وشكله متوجهه لمككآآن ..





أبتسمت بمكر وفي بالها فكره جهنميه ..لازم بتطبقها





.





.








جود و مساعد






:كل شيء موجود ..





وهي تتمسخر عليه:يالله بدي ياشف مسآعد ..





ابتسم بدون مايعلق .





لف لـ سعد قال وهو يمد جوآله :يالله صورني وأنا أطبخ ..تعرف أول مرره أطبخ خليها ذكرى <~الآخ متولع في التصوير ..خخخخخخ





لما بدو الطبخ في المطبخ الخارجي لبيت مسآعد ..





طول الوقت مسآعد ماسك ورقه [كتب فيها الطريقه] ويعطي الآوآمر ..





و جود هي تسآعده <~طبعا مارضت في البدآآيه ...





وسعد مرره يصور مسآعد ..ومرره يسآعدهم





كان الجو مسخره وضحك ..





الكل يعلق ع الثاني لما يسوي شيء ..وكان مسآعد دائما يعلق ع جود ..يبي يلعوزها ..مايخلي عليها تعلق إلا وعلقه ..





لما خلصوو
حطو الغذى في 3 اطباق ع الطآوله وجلسوو ..





ظلو فتره مره يطلعو في الغذى ويطلعون في بعض ..





مسآآعد كان متحمس يذوق بس لما شاف وجهتهم تردد





تشجع وآكل أول لقمه ..





سعد وجود أنتظرو ردت فعله ..بس هو ماتكلم





جود ميل فمها : ويش ..؟؟؟ضبط ..!!!؟





مساعد ماعطاها رد:ذوق وبتعرف كيف أنه لذيذ وحلو مثل طعم العسل ..





:ههههههههههه أشك بصرآآحه أخآف أنه مالح ..





وهي يآكل:بكيفك ..؟؟أنت الخسرآآن ..





شافت سعد وهو شكله تشجع وبيآكل ..





تشجعت شوي :يالله اذوق ..ويش خسرآن؟؟





وهي تاكل أول لقمه ..





سعد اشر له بآوكي وماعلق ..





جود:بصرآآحه ..بصرآآحه





تحمس مسآعد :ايووو ..





:ولا اقول لك مايحتآآج تعرف ..





مسآعد:عن النذآله وقول ..





وهي تسخر:أنزيين لاتصرخ





بصررآحه الرز مو مستوي عدل ..وماصخ





رفع حاجبه بستنكآر كملت جود :بس بما أنها اول مرره بهالشيء مرره مقبول ..يعني اعطيك علامه نص من عشرره





تكلم ويآكل ويطلع فيها :اقول لاتتفلسف وأنت ماتعرف تقلي بيضه ..هو صجج الرز مو مستوي عدل بس طعمه حلو ولذيذ ..





:وآآيد وآثق من روحك ..





:عجبك أكل ووأنت سآكت ..ماعجبك سد حلقك وأكل وأنت سآكت..





طلعت فيه بااستخفاف وفيها الضحكه:الله يتممك ع عقلك ..





وهو يسوي روحه يهددها:أكل ..أكل ترى أعرف اخليك تآكل غصب ..





ضحكت :خلاص باكل شف مسآعد لاتصيييح ..والله بآآكل ..





:ها ها ها ماتعرف تنكت





.





.





همس ورآكآن ..





لبست العبايه بسرعه ..





وهي تنزل شافت رآكآن رآكب ..





لما تقربووو ..





التقووو





ابتسم :جهزتي ..؟؟





ضآعت مع ابتسامه ليها ..





ونست الدنيا ومافيها ..





كانت بتتبسم بس لمحه ..هوآجس وسمر ووووو نجمه وعبووود عند الدرج ..





نزلت وهي تقول بجفآآء :أنت ويش تشووف ..؟؟





ووهم طآلعيين برى ..





هوآجس تكلمت بصوت منخفض :نجمووموو ..غريبه مررت وسلمت ..





:كل مره تجي تقولين كذآآ





:بس جيآآتها كثرت ..قبل مانشوفها إلا بالنادر ..وهالحيين كل يومين جآآيه ..شكلها تغار منك





:أنا ..؟؟





:أي ..هذي هالغيره الي يقولون عنها بين الضراتيين ..





:أنزيين ..ويش تبين اسوي ..؟؟





:شفيك قآلبه وجهك ..ليكون متضآيقه من وجود نجمه





:....





:ترى بس بيوصلها بيت أهلها ...





تكلمت هوآجس بصوت عالي لما وصلو لعند السياره :همس الي بتقعد قدآآآم ..





رآكآن قطب حوآجبه وتكلم بهمس:عن الصريخ ..لاأغير رأي ..ولاأخليكم ترجعون تقعدوون





هوآجس أنقهرت :أي دآفع عنها ..؟؟





رآكآن:لا أنا ما أدأفع عن أحد ..





هوآجس:بس هي نآويه تقعد قدآآم ..و





قآطعها :من قآلك بخليها تقعد قدآآم ..لان مشوآرنا طوييل ..وهي دقيقه وتوصل ..فبتقعد آكييد ورا





حركة حوآجبها وهي تطلع في نجمه عششآن تحرها ..أما همس أنقهرت يعني موعششآنها لا لان المسافه قصيره ..





لما ركبو .. لما مشى..





تكلم رآكآن بصوت رزيين: مرره نجمه تقعد قدآم ومرره همس ..





همس من قآل أسمها خفق قلبها ..





حآولت تتجآهل خفقآن قلبها ..بس لما تذكرت كلآمه ..





حست بالحرر..





ذكرها مشآعر قدييمه ..مر عليها الزمن ..ونست هالشعوور ..





بس شو معنى حركآته ..





هل بدى مثلا يهتم فيها ..؟؟





ولا بدى يتغيير..؟؟





لما وقفو عند بيت نجمه ..





:شرآيك تخلين عبود يروح ويتونس معانا ..





:خلي التعب لبعد كم يوم ..مع السلامه





ونزلت ..





هوآجس :ليه ما خليتها تجي معانا ..





رآكآن:عشآآن تشب نار في السياره ..كفآآيه أن في البيت ماتسكتون من هوآشكم..وبعدين بعد كم يوم بـ نطلعها مع عبود ..





هوآجس :بس مابتستآنس كثر اليوم...؟؟





رآكآن وهو عاقد حوآجبه:ليييه





سمر:لاني موجوده





هوآجس:هههههه ماخذه في روحك مقلب ..[بنذآآآله] لآن هموس موجوده





همس أنحرجت وهي تشوف ابتسآمة الصغيره ونظرته الجآنبه ..





همس ضحكت بنحرآج:هههههه ..بنستانس لان بنروح لمكآن حلووه ..





رآكآن وهو يستهبل :يمكن مانروح مكآن حلوو..؟؟





لفت له وقالت وهي تعدد: بس أنا ابي اروح لمدينه الملآهي وأبي أتمشى ع البحر وأكل آيس كريم بآسكن





بنظر همس تفهمها :المقآبل ..؟؟





تبهدلت وماردت ..





[هذي النظره كان ينظرها وهالكلمه يقولها في ايام الخطوبه ..وقصده المقابل بوووسه ]





جآوبت سمر :ونآستها ..





راكان بمرح:أهم شيء وناستها ..أحنا كم عندنا همس ..؟؟





استحت لان تغزل فيها قدآآمهم وقالت هوآجس بلقافه:مو بس وناستها ..أهم شيء وناستنا كلناا..





:نعمم ..؟؟!؟!لا أهم شيء وناسة زوجتي وإذآ مو عاجبك هالحيين أرجعك البيت ..استآنسي بروحك ..





هوآجس :لا خلاص اهم شيء وناسة رأئستنآآآ هموس ..





رآحو مدينه الملآهي ولعبو ليهم كم لعبه وبعداه تمشوو ع البحر وآكلو بآسكن هنآآك





كآنت في رجعتهم لبيتهم تفكر





ش صآآآير ..؟؟..هل هو يمثل قدآم أهله ولا أنه هو بيتغير صحيح ..





لان هذي الطلعه ..ذكرت همس بآيآم خطوبتها ..





كيف يدلعها ..؟؟وكيف يتغزل فيها..؟؟





كيف تكون مرتآحه ومستآنسه ..





حآولت تكون همس البارده ..بس ماقدرت تصير كذآآ ع طول ..





مره كذآآ ومرره كذآآ ..





رآكآن :ألووو يآهوو همووس ..





أنتبهت وردت عليه:هلا ..





:في ويش سرحتي ..؟؟





:هآآآ..؟؟





ضحكو عليها الي في السيآآره ..





:أكييد سرحآنه فيني ..





أستحت وردت وحاولت تتكلم ببرود:ولييه وآثق في روحك .. مولازم سرحآنه فييك..؟؟





:لان عندي أنتين ..فبـ كون وآآثق بنفسي ..





همس بغرور:تحاول تقنعهم بهالكلمتين ..؟؟؟





رآكآن :ههههههههههههههههههههههه....





حطو الغذى في 3 اطباق ع الطآوله وجلسوو ..





ظلو فتره مره يطلعو في الغذى ويطلعون في بعض ..





مسآآعد كان متحمس يذوق بس لما شاف وجهتهم تردد





تشجع وآكل أول لقمه ..





سعد وجود أنتظرو ردت فعله ..بس هو ماتكلم





جود ميل فمها : ويش ..؟؟؟ضبط ..!!!؟





مساعد ماعطاها رد:ذوق وبتعرف كيف أنه لذيذ وحلو مثل طعم العسل ..





:ههههههههههه أشك بصرآآحه أخآف أنه مالح ..





وهي يآكل:بكيفك ..؟؟أنت الخسرآآن ..





شافت سعد وهو شكله تشجع وبيآكل ..





تشجعت شوي :يالله اذوق ..ويش خسرآن؟؟





وهي تاكل أول لقمه ..





سعد اشر له بآوكي وماعلق ..





جود:بصرآآحه ..بصرآآحه





تحمس مسآعد :ايووو ..





:ولا اقول لك مايحتآآج تعرف ..





مسآعد:عن النذآله وقول ..





وهي تسخر:أنزيين لاتصرخ





بصررآحه الرز مو مستوي عدل ..وماصخ





رفع حاجبه بستنكآر كملت جود :بس بما أنها اول مرره بهالشيء مرره مقبول ..يعني اعطيك علامه نص من عشرره





تكلم ويآكل ويطلع فيها :اقول لاتتفلسف وأنت ماتعرف تقلي بيضه ..هو صجج الرز مو مستوي عدل بس طعمه حلو ولذيذ ..





:وآآيد وآثق من روحك ..





:عجبك أكل ووأنت سآكت ..ماعجبك سد حلقك وأكل وأنت سآكت..





طلعت فيه بااستخفاف وفيها الضحكه:الله يتممك ع عقلك ..





وهو يسوي روحه يهددها:أكل ..أكل ترى أعرف اخليك تآكل غصب ..





ضحكت :خلاص باكل شف مسآعد لاتصيييح ..والله بآآكل ..





:ها ها ها ماتعرف تنكت





.





.





همس ورآكآن ..





لبست العبايه بسرعه ..





وهي تنزل شافت رآكآن رآكب ..





لما تقربووو ..





التقووو





ابتسم :جهزتي ..؟؟





ضآعت مع ابتسامه ليها ..





ونست الدنيا ومافيها ..





كانت بتتبسم بس لمحه ..هوآجس وسمر ووووو نجمه وعبووود عند الدرج ..





نزلت وهي تقول بجفآآء :أنت ويش تشووف ..؟؟





ووهم طآلعيين برى ..





هوآجس تكلمت بصوت منخفض :نجمووموو ..غريبه مررت وسلمت ..





:كل مره تجي تقولين كذآآ





:بس جيآآتها كثرت ..قبل مانشوفها إلا بالنادر ..وهالحيين كل يومين جآآيه ..شكلها تغار منك





:أنا ..؟؟





:أي ..هذي هالغيره الي يقولون عنها بين الضرايين ..





:أنزيين ..ويش تبين اسوي ..؟؟





:شفيك قآلبه وجهك ..ليكون متضآيقه من وجود نجمه





:....





:ترى بس بيوصلها بيت أهلها ...





تكلمت هوآجس بصوت عالي لما وصلو لعند السياره :همس الي بتقعد قدآآآم ..





رآكآن قطب حوآجبه وتكلم بهمس:عن الصريخ ..لاأغير رأي ..ولاأخليكم ترجعون تقعدوون





هوآجس أنقهرت :أي دآفع عنها ..؟؟





رآكآن:لا أنا ما أدأفع عن أحد ..





هوآجس:بس هي نآويه تقعد قدآآم ..و





قآطعها :من قآلك بخليها تقعد قدآآم ..لان مشوآرنا طوييل ..وهي دقيقه وتوصل ..فبتقعد آكييد ورا





حركة حوآجبها وهي تطلع في نجمه عششآن تحرها ..أما همس أنقهرت يعني موعششآنها لا لان المسافه قصيره ..





لما ركبو .. لما مشى..





تكلم رآكآن بصوت رزيين: مرره نجمه تقعد قدآم ومرره همس ..





همس من قآل أسمها خفق قلبها ..





حآولت تتجآهل خفقآن قلبها ..بس لما تذكرت كلآمه ..





حست بالحرر..





ذكرها مشآعر قدييمه ..مر عليها الزمن ..ونست هالشعوور ..





بس شو معنى حركآته ..





هل بدى مثلا يهتم فيها ..؟؟





ولا بدى يتغيير..؟؟





لما وقفو عند بيت نجمه ..





:شرآيك تخلين عبود يروح ويتونس معانا ..





:خلي التعب لبعد كم يوم ..مع السلامه





ونزلت ..





هوآجس :ليه ما خليتها تجي معانا ..





رآكآن:عشآآن تشب نار في السياره ..كفآآيه أن في البيت ماتسكتون من هوآشكم..وبعدين بعد كم يوم بـ نطلعها مع عبود ..





هوآجس :بس مابتستآنس كثر اليوم...؟؟





رآكآن وهو عاقد حوآجبه:ليييه





سمر:لاني موجوده





هوآجس:هههههه ماخذه في روحك مقلب ..[بنذآآآله] لآن هموس موجوده





همس أنحرجت وهي تشوف ابتسآمة الصغيره ونظرته الجآنبه ..





همس ضحكت بنحرآج:هههههه ..بنستانس لان بنروح لمكآن حلووه ..





رآكآن وهو يستهبل :يمكن مانروح مكآن حلوو..؟؟





لفت له وقالت وهي تعدد: بس أنا ابي اروح لمدينه الملآهي وأبي أتمشى ع البحر وأكل آيس كريم بآسكن



بنظر همس تفهمها :المقآبل ..؟؟


تبهدلت وماردت ..


[هذي النظره كان ينظرها وهالكلمه يقولها في ايام الخطوبه ..وقصده المقابل بوووسه ]


جآوبت سمر :ونآستها ..


راكان بمرح:أهم شيء وناستها ..أحنا كم عندنا همس ..؟؟


استحت لان تغزل فيها قدآآمهم وقالت هوآجس بلقافه:مو بس وناستها ..أهم شيء وناستنا كلناا..


:نعمم ..؟؟!؟!لا أهم شيء وناسة زوجتي وإذآ مو عاجبك هالحيين أرجعك البيت ..استآنسي بروحك ..


هوآجس :لا خلاص اهم شيء وناسة رأئستنآآآ هموس ..


رآحو مدينه الملآهي ولعبو ليهم كم لعبه وبعداه تمشوو ع البحر وآكلو بآسكن هنآآك


كآنت في رجعتهم لبيتهم تفكر


ش صآآآير ..؟؟..هل هو يمثل قدآم أهله ولا أنه هو بيتغير صحيح ..


لان هذي الطلعه ..ذكرت همس بآيآم خطوبتها ..


كيف يدلعها ..؟؟وكيف يتغزل فيها..؟؟


كيف تكون مرتآحه ومستآنسه ..


حآولت تكون همس البارده ..بس ماقدرت تصير كذآآ ع طول ..


مره كذآآ ومرره كذآآ ..


رآكآن :ألووو يآهوو همووس ..


أنتبهت وردت عليه:هلا ..


:في ويش سرحتي ..؟؟
:هآآآ..؟؟


ضحكو عليها الي في السيآآره ..


:أكييد سرحآنه فيني ..


أستحت وردت وحاولت تتكلم ببرود:ولييه وآثق في روحك .. مولازم سرحآنه فييك..؟؟


:لان عندي أنتين ..فبـ كون وآآثق بنفسي ..


همس بغرور:تحاول تقنعهم بهالكلمتين ..؟؟


رآكآن :ههههههههههههههههههههههه....
.
.


يعقوب و وجود


ركبت السياره وهي تسلم ..رد عليها السلام ..
:بـا تعبك معاي شوي ..وبخليك توصلني لبيتكم ..
شد ع الدركسون وقال بهدوء :تعبك رآحه ..
أبتسمت:الله يعطيك العافيه ..ويخليك لي ذخر ..
:آمين ..
شوي وصلو للبيت ..
مدت له كرت
:أتمنى تكون موجود في الوقت ..وتلبس ثوب ..لانك آحلى بالثووب ..
أخذ الكرت وهو يتفحصها ..
كانت دعووه لعشى رونصيه >- <ليله الجمعه ..
الساعه 7 ونصف ..
في شقتها ..
دخّل البطآقه ..
بالمقابل هو مد ليها ورده روز مربوط في ساق الورده شريط حمره ..
بدون مايعلق ..
حمر وجهها ..ونزلت راسها ..بدون ماتأخذيها ..
مسك ساق الوره بعنف وقال بهدوء مزعوم..وهو يمثل دور الخطيب:يعني ماعجبتج الورده ..ولا ماتبيها..؟؟
رفعت راسها بآحرآج وقالت وهي تآخذهآآ :إلا حلووه ..وأحلى ورده شفتها بحيآتي [بهمس]لانها من عندك ..
لف عنها بآمر: وأطلعي[أنتبه لروحه وقال لما لف ليها بسرعه وهو يرقعها ]عـ عشآن لاتتآخير ..
أبتسمت وهي تقول :فآهمه قصدك ..
طلعت وهي تودعه ..
لما أختفت من عينه..رجع شعره وهو يسند رآسه
صعب انك تمثل ..لين متى بيظل ع هالحآآل ..؟؟
هو كذآآ مرره ماينبه ويرجع لآسلوبه القدييم ..
لازم يصبر شويه
.
.
دخلت الورده في شنطتها ..
ودخلت وهي تحس أن البيت مألوف..
شفيها كل مكآن تتدخله مألوف ..ومو قآدره تتذكر شيء..
شآفت مسآعد ومروج قآعديين يطلعوو tv..
سلمت عليهم وردو..
سآل:ش خباركم ..؟؟
مروج وهي قايمه :الحمد لله ..يالله ورآنا شغل وآآيد تعالي ساعديني فيه..
كآنت طول العزمه مو مريحه..
لان وآآآيد ينغزوها بكلآم وآآيد ..
ماارتحات كثير لان حتى نظرت البنات ليها تنغزهم ..
كانت وجوهم بعد مألوفه ..بس لما شافت كيف هم أنحيآزييين حآولت تتجنبهم وتقدم الضياف وتشغل روحها
.
.
النوري وسعود ..
كانت قاعده مع سعوود في الصااله
يتعشووون ..
رن جوآآلها بنغمه مميزه ..
أبتسمت بقووه وبشكل ملفت
قامت رآيحه الغرفه
تكلمت بغنج ودل:هلا بجوجي
أنا بخير عمري ههه ..وأنت ...؟؟ دووم ياعيوني ..
والله مشتآآآقه...مشتآآآقه ..
أكييد إلك ياقلبي .. اتعشى ..أمممم اتوقع من لمطعم الــ...... .
خلاص اخلص عشاي وآكلمك ..
موووه ..باااي..
سكرت وهي مبتسمه بقووه ..
مارفعت رآسها إلا وتشوووف سعووود قدآم باب الغرفه ..
.
.
باقي جزء بسييط من البارت بنزله ويا البارت اليديد
ما بغيت اطول عليكم ..
انتظر تقيمكم وردودكم الحلوه




..
..
..
[/
ننتقل للبارت ..
تكمله الجزء ..
وجود,,
كانت تمشي في ممر الحديقه ..بتطلع من بيت يعقوب ..
مرره تطلع قداأأمها ومرره ورآآها ..
ماتدري ليه تحس بخوف غريب مو طيبعي ..كانت تدوره ..لانها أتصل لـ يعقوب..وقالت له يوصلها ..لان الوقت مممره تأخر ..
ماتدري متى بدت تخاف من الظلام بس هي متآكده انها ماكانت تخاف منه ..
ماحست إلا بيد ع كتفها ..
نقزت بخوف وهي تصرخ ..
لما لفت ..شآفته بطوله الفارع وجسمه العرييض ويطلع فيها بستنكآآر ..
مسكت من ذرآآعه ..وغرزت اظافرها فيه وهي ترتجف :يعقوب ..
طلع فيها وهو مستغرب من حركآتها قال وهو يضبط نفسه :شفيييج ..؟؟؟
قالت وهي تحط راسها ع كتفه وتتشبث فيه بخووف:ما أدري بس خايفه من الظلآم ..
تنرفز منها وحاول يسحب يده:بس المكان مو مظلم
:يعقوب ..جد والله خاايف..لا تتركني ..
طلع فيها وقال بملل:ومن متى أنتي تخافين من الظلآم ..؟؟
:ما ادري ..ماأدري بس بليييييييييييز يعقوب لاتهدني ..
تنهد بضيق :طيب ..
مشو لين السيارة ..
أنتظرها لين تدخل ودخل هو الاخر


تنهد برآآحه لما دخلت ..
ولما وقف السياره عند العماره الي تسكن فيها ..
قال يعقوب بدون مايطلع فيها :تصبحيين ع خيير <~خوش طرده
وهي تطلع :تصبح ع خيير ..أنتبه وأنت تسوووق حبيبي..؟؟؟
بهمس:طيب ..؟!؟!


.

بياض الصبح 01-11-11 03:46 AM




{البااارت السابع والعشرين ~

وجود,,!!


وصلتها ليال السبر ماركت تشتري الاغراض الناقصه وهي بتنتظر ..
حاولت فيها تنزل معاها بس هي قالت ليها انهم مستعجليين لذلك هي بسرعه بتروح وتشتري وبتجي ..
دخلت السبر ماركت ..
وهي تتفحص المكان
دورت ع السريع ع الاغراض الي تبيها ..
بس ما شافت شيء ..
لازم تسأل ..وماشافت قدامها غير وحده هبله بووويه ..
تشتغل وتنظف الارضيه .. اشمأزت منها..
هزت راسها وهي تقول :مستحيييل اتكلم مع هالوصصصصصصصصصصصصجه ...
لما تجآوزتها تذكرت أنها لازم تسآل ..لان يعقوب بيجي اليوم ..
لفت وشافتها مندمجه في شغلها تقربت منها وقال بشمأزآز :فييين المعطر ..؟؟
رفعت راسها بقوووه .. ولما وقعت عيونها عليها..طآح الي في يدها ..
وتكلمت وعيونها مليآآنه دموعها وقالت بونآآسه:وووجووود ..
وبسرعه حظنتها ..وقفت مصدومه أنها تعرف وحده مثلها
بس لحظآت ودفتها بقوووه وقالت بحقد:منو أنتي ..؟؟؟أنا ما أعرفج ..
قالت وهي بتصيح :من أنا ...؟؟؟أنا جود أختج ..
ترددت صدى الكلمه في بال وجود ..
أختي ..أختي ..عن أحد من أهلي ..أحد يعرف عن شيء ..بس...
قالت وهي مو قادره تخفي صدمتها :أختي ..؟!؟!؟
مقعوله أنت أختي ..؟؟!؟!
بوناسه :أي وآآخ ـ ـ ـ
قآطعتها :وجايه تفتخرين انج أختي ..؟!!؟
بصدمه :...................
بحتقار:ما أدري تفتخرين بافعالج الحلووه ولاشكلك الي اللهم ياكافي ..
طلعت وجود فيها وشافت منصدمه ومتأثره :.....................
:ليه متوقع أيي والوي عليج وأطبطب عليج وأقول أشتقتت لج يا جود ..
ليه أنا متخبله ولاعقلي طار ..[بستحقار شديد]أنا أقعد مع اشكالج ..
:طآآآآآآآآآآآآآآآخ<~
لا أرآآدي جود رفعت يدها وعطتها كف جآآآآمد قالت وهي منزله رآآآسها ودموعها تسبقها:جب ..أنت ولا كلمه ..أنتي ماتعرفيني شنو مريت به ...
انذليت وانهت ..وعشت في عماااره قديم وقذر بروحي محد فيها .. عشت في حي مايعيشوون فيه الا المشرديين ..
[رفعت راسها وطلعت فيها ودموعها تنزل بغزآآره]
وأنت ولاهامج شيء ..مافكرتي فيني ..
مافكرتي فـ تؤأمج حي ولا ميته ..
مافكرتي أنا وييين ..؟؟؟و شنو مرت من بعدج ..؟؟
قالت بعصبيه وهي تشد ع اسنانها :أنت أبدا ماهميتيني ..ولاعمرج رآح تهميني ..


ومن هاللحظه بنسى أن عندي أخت ..
أختي جوود ماتت في نظري ..
لفت بغضب ..وطلعت من السبر ماركت ..
دخلت السياره ..
:ماعندهم الي نبيه .. أمشي خليني ألحق اجهز عمري ..



عندهآآآ..



لا ماني مصدقه أن هذي اختي وجود ..
أختي الي عشت معاها 12 سنه ..
أختي توأمي الي كنت اشاركها اسرآري ...
أختي من دمي ولحمي ..




اختي وجود ..


ذلتني بنظرآتها ..
أهنتني ..؟؟!
أنكرتني ..
كرهتني ..؟؟



ظلت وآقفه تطلع في المكآن الي كانت فيها أختها ..
وما دمعت عيونها ولا صاااحت ..مو مصدقه ان هذي هي اختها ..وهذي ردت فعلها من عقب 6 سنوآآت فرااق ..وخوف ..وحسره وألم ..وأهآنه ..ذل ..
تحس أنها في حلم ..
حلم بشع تبي تصح منه ..
.
.


سعوود


كانت نظرآته مرعب ..
ولآول مره حست بخووف منه وأنه ممكن يخلي كل خليه في جسمها ترجف ..
بس بس نظرته خلتها ترتجف ..
تقدم ليها..وقلبها يدق طبول ..تبي تهرب بس رجلها مو رآضيه تتحرك ..من متى هي تخاف منه ..؟؟؟
لين صار مقابلها ..
بلعت ريقها بخوف وقالت وهي تحاول تخفيه بس صوتها ماساعدها :خيير..؟!؟!
حك اسنانه في بعضها ..حاولت تبعد الخوف منها بآخذ نفس طوويل :منو كنت اتكلميين ..؟؟


حاولت تخفي خوفها ببتسامه سخيف لها قالت بثقه مهزوزه: شدخلك ..
حاول انه مايفقد اعصابه ويتهور :نوآره ..أنا سألت سؤال صحححح ..؟؟
النوري:.............
علىّ صوته:صححححح..؟؟
هزت راسهآ وهي تبلع ريقها الوهمي سعود قال وبدون مايرفع صوته: و..وأبي جوآآب ..؟؟؟
حاولت تهدي الخوف الي فيها وهي تقول بغرور:الجوآآب ...الجوآآآب ..مشفر [وضحكت بغبااء]
تقرب اكثر ونظراتها تتوعد قال وهو يصرررخ بقوووه :نوآآآآره ..
فز قلبها بخوف وقررت تعترف ..بس دق عرق العنااد وقالت بدلع وميااعه :حبيبي جوجي ..
ماقدر يتمالك عمره ومسك يدها بعنف :شنوووو ..؟؟
عضت ع شفايفهآ بقووه عشآآن ماتصرخ بالم ..:جسآر خوييك ..الوسيم و الــحـ و آآآي
شد عليها آكثر وهو يتنفس بقووه قال بعصبيه جنونيه :وبعد ..؟؟؟!؟!
وهي تتلو من الآلم :أنت الي قلت كل وآحد يسوي الي يبه ..
حك اسنانه بعصبيه شديده وقال وهو يحط عينه في عينها :نواره ..أنتي تبغين تموتين ع يدي ..
بقهر :ياريت اموت وأفتك من وجهك ..آييي ..أترك يدي ..بتكسرها
وقال :ياجعلها الكسر ..أن شآء الله عشآن ماتكرريها ...
سحبت يدها مره ومرتييين وفي المرره الثالثه تركها فجآآءه ..رجعت كم خطوه وكانت بتطييح بس مسكت روحها..حطت يدها ع صدرها بخوف
شآفت يدها حمره قوي قالت وهي تحس روحها بتصييح بس مسك روحها وقالت بسخريه :كيفي ..اكلم الي ابيه ..أنا مو أقل منك ..؟؟
تقرب بخطوآت سريع ومتباعده لين صار قبالها وماتبعد عنه شبر
قالت بجنون مثل جنون دقات قلبها الي كانها عاصفه:تبي تضربني ..؟؟؟!؟!
شد ع يده لين ماغرس اظافيره في كفه:............
كملت جملتهاوهي تتكتف :هذا مو تصرف رجال ..
رفع سبابته في وجههآ:أنت موبس تستاهلليين الضرب بس ..
قآطعته ببرود:ليه ..؟؟لاني أكلم وآآحد ..[رفعت كتفها]عآدي أنت بعد تكلم بنات..
سعود :يعني وحده بوحده؟؟؟
:الوضع كذآ آحلى ..


ماقدر يضبط روحه وهي تستفزه ..لوى يدها ورآآء ظهرها..[مسك يدها ولزقها بظهرها] ولزقها بالجدار <~بصراحه الوضع عذاااب الآخت مجررربه بس ما ادري فهمتون ولا لا..؟؟؟
نوآره :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ..سعووود هدني ..
وهو يرفع يدها [المثنيه]شويه قال بشكل آرعبها :تستاهلين والجاي آحلى..
قالت بالم :ليه تعاملني جذي ..كل هذآ لآني أكلم جسووور[بدلع] حبيب قلبي [كل ماله يزد شويه ويزيد عذآآبها]أيييييييييييييييييييييييييييي
قال وهو مبتسم بشر:شرآآيك ..؟!؟!؟آحلى صح..؟!؟![وهو يقصد بـ تعذبيها والم يدها]
فهمت له,, وقالت بآنتقام :بصرآآحه ..من حيث منو آحلى ..؟؟؟هو آآآكيد ..فديـتـ ـ ـ [صرخت بأعلى صوتها]آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
طل عليها وشافها دموعها تنزل ع وجهها وهي مغمضه بقووه..ومو قااادره من الآلم ..
فتحت فجآءه عيونها وابتسسمت بآلم :بسأل سؤال بسيط وابي جوآب ..؟؟
طلع فيها وقال ببتسآآآآآآآآآآآآآآآمه كريهه ..وقالت بدون ماتعطيه فرصه :ليه هالحيين تسوي فيني كذآآآآ..
ليكون أنك [همست بشكل ساخر]تغااار منه لانه آحلى..
رفع يدها بشكل ألمها بقووه :آييييييييييييييييييييييييييييي [قالت بستسلام]آآآآي سعوود هدني ..أييييييييييييييييي والله العظيم اني ما كنت أكلم أحد ..
قال بصرريخ :لا تحلفيين وأنت تكذبين ..؟!؟!
وهي تصييح من ألم:والله العظيم أني ماكلمت أحد غيرك ..أتآكد وشوف في الجوآآل ..
تركها وهو في قمه غضبه ..
لفت وهي تطلع الجوال من جيبها بالموت [من الآلم]ورمت ع الآرض : شوف تأكد اني ماكلمته إذآ مو مصدق ..؟!؟؟!
أخذت رقمه من عندك وسجلته ..بس ما كلمته ..
انا مو مثلك ..أنا أخاف ربي ..
[سكتت وصدى كلامها ترنن]
آخاف ربي ..
أخاف ربي ..
أخاف ربي ..
أخاف ربي ..



[نزلت راسها ]
اخآف اني اكلم شاب غيرك ..
أخاف ان ربي يعذبني بناره ..


كانت هالتمثليه كلها عشآآن يمكـــــــــــــــن [شددت ع الكلمه ]تحس بغلطك ..
وتعرف انك تلعب بعقول بنات الناس ..
ويمكن تترك هالطريقه الغلط الي تتبعها ..والي تغضب وتسّخط ربك


جسلت بتعب وهي ترجفت و تكتم شهقاتها ..
رفعت نظرها وشافته مشى و
طلع بدون مايعلق


انسدحت وهي تغموض عيونها وهي تهمس ..


ليت [قلبي]مثل الحجر قاسي ..
ليتني اقدر أنتزعك قلبي..لـأنك حبيته ..
ليتني أقدر اعيش من دونكـ ..
ليته طلقني ولاتزوجته ..
ليتني ماوآفقت عليه لما خطبني ..



بدت نوبه الـ صييآـآح


وجود..

كانت جآآهزهــ قبل لايجيها ..تنتظره تآخر شويه ..
كانت تفكر



"انا شفيني ..؟؟!؟!


ابغى اعرف أحد من أهلي ..لما جتني الفرصه رفسستها ..


ويمكن مو من أهلي ..يمكن وحده غبيه ..تدعي وتكذب..


بس كيف تعرفني وتعرف أسمي ..هذآ عزوز[كذآ عرف الاسم من الرسايل ]وقال لي سهآم ..بس هذي تعرف اسمي وشكلها تعرف عني كل شي ..


هذآ أختي تؤآمي [ع حد علمها]..وكذآآ أعاملها ..ليه ماحآولت أتعامل معاها غيررر..؟؟وأفهم من سالفتها..ليه ماخليتها تتكلم ..؟؟


بس شوفي ياوجود كيف شكلها .. الواحد من يشوفها يتقرف ويشممأأأز من شكلها ..والله انها هبله ..


هذي اخت ينرفع الراس بيها والله لو يعقوب وأهله وامي أم ريان وخوآتي [ليال وقمره]يعرفون أنها أختي


ما أقدر احط عيني في عينهم من الفشله والآحرآآج ,,قسسم أن السالفه تفشله وتحرج..


بس ياوجود يمكن عنها اسبابها ..يمكن في اسباب خلتها تصير جذي ..شكلها مو رآضيه عن روحها..يعني شكلها اول ماشافتني ..ودموعها الي غسلت وجهها وتصرفاتتها وكلامها تدل انها تعيسه وحزينه..


وويش براييج اسبابها وعذارها الغبيه ..


هي تبي تلعب وتتونس ..مصدقه هالغبيه روحها ولد ..


لا ..لا مااتوقع جدي اساسا شكلها تكسر الخاطر ..وماهي مقتنعه بحاالها ..


..أووف ياربي انا الغبيه ليش تسرعت..ليه ما خليتها تتكلم ع راحتها ..وفهمت سالفتها..هذا مو اسلوبي ..وتعاملي مع اي كآن ..ما أدري كيف قدرت اعاملها جذي ..وقسيت عليها ورميتها بكلام جآآرح ..ويمكن كنت اعرف عنها شيء عني ..وليش تسرعت ..؟؟؟ليش ليش ..؟؟؟"



رن جررس شقتها ..


قصع عليها لومها وندمها على تسرعها ..


وجود :منو الي بيـ ـ [ضحكت ]والله اني خبله ..يعني منوالي بيي أكييد ماغيره يعقوبي..




خفق قلبها بقوووه .. تأكد من شكلها المرتب ..


وأتجهت لباب تفتحه وهي تفكر "بعجبه اليوم..؟؟ولا لا.."

فتحت الباب بهدوء ..وطلت براسهآ صوبه ..
شآفته لابس ثوب ..ومآسك في يده باقه ورد ..
أبتسمت وهي تقول برقه :أدخل ..
دخل وهو ملاحظ تغير الاجوآآء ..كآنت الآضآءه خآفته .. كم شمعه تعبي المكآن ..



مدت يدها بتسسلم عليه :هلا فييك ..


صآفحها وهو يقول :هلا ..

مد ليها باقه الورد ..أخذتها وهي تقول :تسلم يعقوب ..
ببرود :الله يسلمك ..
قالت وهي تمشي بتجآآه الطآوله الي جهزتها :صاير حليوو بالثووب ..
ابتسم ابتسامه صغيره طلعت بالمووت: تسلمي ..
:الله يسلمك ويخليك لي ..
.
.
.



لما جلسسووو ..


وبدو يآكلون بصممت ..

تكلم يعقوب من بعد ماتنحنح:نبي نقدم عرسنا ..؟؟
ابتسمت :يعني متى ..؟؟؟
قال برزانه وبهدوء :متى مانخلص من تجهييز شقتنآآ..
وبنبدي التجهييز من بكره ..
بنروح السووق ونشتري آلاثآث ..
وقفت عن الاكل قالت وهي تفكر في التجههيزآآت الطووويله الي ناطرتها :بس يمكن انا مايمديني أتجهز ..
بملل :عآآآآدي ..مومهم ..
بوزت :شنو يعني مو مهم ..
تدآرك الوضع وقال ببستامه مجامله:قصد كملي تجهيزك بعد العرس ..
:بس ..
يعقوب:وجود ..أنا مو عآجبني الوضع جذي ..فأبي اقدم العرس..
قآطعته بحزم: لازم أخلص اغلب الآغراض ..
شآفت تعابير وجهه الي تغيرت فقالت بدلع:خلاص بكرف عمري يا عمري صبآح وعصر وليل بكون في السووق ...وأن شآء الله أخلص كل شيء ..بس لا تكشر ..
طلع فيها وهو رافع حاجبه تكلمت وهي تبتسم بدلال :ما اقدر ع زعلك ..
مدت له ملقعه آكل .."صحيح يمكن أكون جريئه وهو الي المفروض يبي بهالحركآت ..بس هالاشياء تآسر الرجال " : ذوق




طلع في الملعقه بدون مايظهر له ردت فعل ..طلع فيها كانت مبتسمه ..تقرب وأكلها ببطء

:شرآآيك ...؟؟
قال ومن بعد مامضغ لقمته قال بعفويه :حلوو ..
:صجججججججججججججججججججججججج ..؟؟
أستغرب منها :آي ..
:ونآآسه ..زين أن عجبك ..
طلع في الاكل :لا تقولييين أنج انتي الي طبختيه ..
أبتسمت بقووه :آيوو ..



كمل يأكل وقال ببرود:خييير..

بتذمر مصطنع:أنزيين قول تسلم أيدج ..يعطييج لعافيه ..عشآن أستآنس آكثر [تطلع لسانها]..خخخخخ ..
قال بدون مايرفع راسسه :بس أنتي تعرفين أنه حلووه خلاص ..مو لازم أقول هالكلآم ..
:لا أنت هالكلام منك غيير ..
رفع رآسه من الآكل وقال ببرود:ليييه ..؟؟؟
نزلت راسها بحراج وهي تقول :لان منك حبيبي يعقوب ..
كانت تبي تعرف ردت فعله وهي تقوله جذي بيبتسم ولاعادي عنده ولا كآنه يسسمع شيء:.............................



فتره صمت دآآمت دقايق

طلع في الأكل وقال وهو يشد ع اسنانه وبهمس:تسلم ايدج ..
قالت بوناسه وهي ترفع راسسها :وآآآآآآآآآآآآآيدك ..
ماعلق التزمو الصمتت لين ماخلصوو الآكل ..














بعدد 15 دقيقه












لما قآمو وجلسسو في الصاله


وهي متردده تتكلم:آممم ..يعقوبي حبيبي..


طلع فيها بدون مايرد:..............


:أممم أبي أتكلم معاك في موضوع بس موعارفه من ويين ابدي ..؟؟؟


يعقوب "الله يستر "قال بجديه: في ايش ..؟؟


:يمما تخيف وأنت جذي ..خخخخخخخخ


ابتسم لاإرآدي وقال بنفس الاسلوب وهورافع حآجبه:كيف يعني تبيني اكلمج ..


ضربته بخفه:صججج يعقوب ..مااحبك وأنت تكلمني جذي ..


ضحكت ع حركاتها الطفوليه وقال بهدوء:يالله تكلمي ..


:أي جذي فديتك ..أمممم ..


بعد 5 دقايق قال وهو متكتف وبدى صبره ينفذ:بتطوليين يعني ..؟؟

:لا لا...لا..طيب ببدي ..[قالت بعفوبه]أممم أنت كنت تعرفني قبل لاتخطبني ..؟؟



يعقوب:....................


:وهل انا كنت أعرف ...؟؟


:............................


:وكيف كانت علاقتنا مع بعض قبل لاتخطبني ..؟؟


:................................


:وشنو السبب الي خلاك تخطبني وتترك بنات عمك وأهلك ..؟؟


يعقوب ماكان مستوعب الي تقوله وجود كان يحسها تنكت ولاتمزح ..


معقوله ماتعرفه ..كيف ذي ..


وجود قالت لما شافت ردت فعله قالت بصوت حزين :لان ما اتذكر هالشيء ..


"هالحيين قدر يستوعب الي يصر حوله ..وقدر تفهم سبب تصرفاتها


تذكر حركاتها قبل لايخطبها لما شافها في السوق والمطعم وكمان المستشفى..وكيف نكرآنها له وجفاءها وعدم مبالاتها لآوآمره..


وتصرفاتها لما انخطبت وكيف دلعها وهدوءها وحيويتها وخجلها لماتكلمه


تذكر كل المواقف الي مررت عليه وفكر وفكر وفكرر "




طلعت فيه وشافت اللوآنه تغيرت وفكره شارذ ماقدرت تسأله بشيء ..أوتتكلم ..




أنتظرت رده




فتره طوويله ,,كانها دهرر ..


فجآءه طلع صوته وهو يتحمم:آحم آحم..


[قآآم]يالله انا استأذن ..


وجود:ويين ..تو الناس بعدي ما اقدم الحلى ..؟؟؟


يعقوب مشى وهو شارد ذهنه : مولازم..


لما طلع ..


والله اني غبيه ..يعني لازم اساله ..شكله تضايق أو انقهر من اسئلتي ..


أوووووووووووووووووف منج ياوجود نكدتي ع روحج يا الخبله ..


.


.


جووود




خلال الايام الي مررت كانت طول الوقت ساكته ..ماتضحك ولا تتبسم ..بسبب صدمتها بآختها ..وبعد ماصاح ..لانها تعبت من الصيااح ..


بس مع مرور الوقت ..أنقهر من روحههها ..وتنرفزت أنها اعطت السالفه اكبر من حجمها ..أختها الي هي اختها وهي قالت ليها "أنها بتعتبرها ماتت"..فكرت تنسى ان عندها اخت ..بس ما قدرت وذكرياتها مع اختها ترجع ليها وتحننها لآختها ..


فقررت لمآآآ


بس هي لما تشوفها راااح تتكلم معاها وماراح تعطييها فرراصه بتشرح ليها شنو سوت من بعدهااا ..ماراح تتركها ..ولو أيش ..حتى لو تختطفها ..خخخخخ ...


بدور عنها وبتشووفهااا ..


وجود..
شيكت ع روحها في المراييااا
وبسرعه نزلت ليعقوب الي ينتظرها تحت ..
مثل ماتفقوو ..
بدو يجهزون للعرس الي مابقى عليه شيء ..
تقريبا جهزت كل شيء
وخلال هالفتره عرفته أكثر ..وهي تقدر تقول أنها عرفت بعضض اطباعه
وتحسس انه تغيير تغيير كثيير ماتدري بس تحسه يبتسم اكثر ..ويحآول يتكلم ..
وحتى كلامه ونبرت صوته متغييره ..
بس في شيء مشتت تفكيرها ..
تقريبا يوميا تحلم حلم مزعج ..والحلم يتكرر ..
تشوف روحها في غرفه اطفال ..
وتشوف طفله تلعب بدميه ولما تتقرب منها تشوفها جود ..
و
تقعد من النوم وهي خايفه ومعرقه ..
هالحلم وااااايد يتكرر ..ويخليها تكره ان تنام ..
دخلت السياره وهي تطرد كل الآفكار من بالها ببتسامه :السلام ..
طلع فيها ببتسآمه:وعليكم السلام ..نمشي ..؟؟؟
:يب ..
أبتسمت وهي تسرح بخيالها ..
بذكرى صارت ليها في الايام الي مضت ..
" كانت تنتظره في كوفي ..
وهو تآخر عليها ..
عاد جى شاب يتمييلق عليييها ..ويتمييلح ..حاولت تقلعه ..بس هو لازق ..
ويعقووب تآخر ..نص ساعه ..
واتصلت له وعطاها مشغول ..
تطلع الرايح والياي ..
وجود"وهالغبي موراضي ينقلع..ويعقوب بيجااي الله يستر "
فجآءه حست بظل وآحد عند رآسها وقفت وقالت بخوف :يعقووب ..آنـ ــ
قاطعها بلباقه وقال وهو يطلع في الشاب اللزقه من بعد ما حآوط كتفها بيده وقال بهدوء :شتبي من خطيبتي ..؟؟؟عندك شيء تبي تتناقش معاها ..تناقش معاي ..
كانت هذي اكثر لحظه حميمه بالنسبه ليها ..طلعت فيه وسهت عن العالم كلهه ..وسرحت بخياله ..ش قد قربه عذاب وفراقه عذاااب ..
ماانتبه ويش صار بعد كذآآ ..
لما ترككها ورآح يجلس حست بشعور كريه لانه تركها
ماانتبه الا لما كلمها يعقوب وهو مقابل ليها :وجود مابتقعديين ..
لا زالت مفهي :...........
رفع صوته عشآن ينبهها :أكلمج آنآآآ ..؟!؟
أبتسمت بآحرآج وقعدت قالت بفهآوه :ها ..كنت أفكر فييك
[انتبهت لروحها ]قصدي في يمكن جت ألك افكار سوده مني منآآآك..
ابتسم ابتسامه جانبه صغيره :جووودي ..أنا وآثق فييج..
خقت:هآآآ ..؟؟
ضحك ضحكه صغيرره:انا واثق انج فييج يا بعدي..
أبتسمت بونآآآسه :وأنا بعد ..؟!؟!
هذآ من أسعد ايامها الحلووه..لانها حس بقرب يعقوب
مسسك القائمه:تبين أطلب لج عصيير برتقال ولا كوكتيل
:ممآ أدري بكيفك ..إلا صجج ليه تآخرت وآآيد..؟؟
تافأف من داخله وماقدر يخفي استنكاره :ليش السالفه تحقيق ..؟؟
هزت راسه بايه:يب ..لانك زوجي الغالي ..
أختصر الكلام في كلمه وحده :اجتماع ..
رفع يده بيطلب لهم "
.

مسآعد وجود ..
دوآمها تغير بسبب ان شخص استقال وصار في نقص ..فصآر دوآمها من العصر لين بعد الصلاه بـ سآعه ونص ..تتعشى وتشغل شوي وتطلع ..
أنقهر لما اختاروها هي ,,هي تاخذ وقت العصر وقت الهيااصه والمرح والمقالب ..
كانت تتملل تشتغل لانها بروحها وهي تعودت ان سعد ومساعد يكونون ويااها في الشغل ..يعني دآئما هذره وسالف ومسخره ..وع قولتهم [الثلاثي المرح]<~خخخخ
أنتظرت سعد ومساعد برى ..
بتعشوو ..هم راحو يطلبوو وهي راحت ع المكان المعتاااد الي صار رسمي يتعشووون فيه ..
برى السبر ماركت وع الرصيف يجلسوو ع الارض في الجو الي هالفتره حلووو..
مامداها تقعد وإلا وشافت سعد ومساعد جوو ..
جلسو ع الآرض ..وبدو العشى ..
مسآعد تكلم فجآءه..قطع فيه الصمت و بصوت غريب :أنتو معزومين ع عرس اخوي يعقوب بعد يومييين
قالت بدون اهتمام:ع البركه..
تكلم معاها سسعد بفرح:ع البركه ..وعقبالك ..؟؟؟
قال وعيون عليها: هههههه الله يبارك فيك ..وعقبالك ..؟؟
جود طلعت فيه فترره وقالت بسخريه :بل عليك .. دي قول عقبالكم جميعا..؟؟؟..نبي دعآآء ..[وهي رافع حاجبها وطلعه بطرف عينها] يقال ان دعا المؤمن لآخيه المؤمن مستجآآب ..
قال بتهديد:ويقال ان بجيك كف اذآ مابتنطم ..
[طبعا مساعد هاليومييين حاط دوه ودوبها وهالشيء ملحظته]
وهي تضرب خذها بخفه وقربت خده جهته:جربب ..
لف بقهر [والله انج غبيه ياجود ..ياأنج تقهرني وحرقي لي قلبي ..يعني هذي سواتج يالميونه]:ورآك ماتسكت..
انتبهت لحركته ومااهتمت لان مافي معنى لحركه غير انه تنرفز من هبالهآ او بمعنى آخر هبالة سرآج
ردت بنفخه وشموخ وهي تخشن صوتها اكثر من كل مرره :والله ثم والله لو تعطيني كف لجيك بدل الكف كفيين ..
سعد وهو ينفخها زيااده :كفوك ..هذآ العشم فيك يا ابو جوود ..
لفت عليه وهي ودها تكفخه:سعدو ياكلب وياحمار يانذل ..ويا ويا ويا [مآخلت سبه حافظتها إلا وقالتها]
مسسآعد أستغرب منها ومافهم مغزى سعد وقال:هذآآ وهو صاف معاك وأنت مشتغل سب فيه..[قال بستنكار]يا اخي شفيك معصب ..؟؟؟
تنرفزت زياده:بس جذي مزآجي ..
قال بهوآجش :لا أكييد في سبب ..أنا ما شوووف في كلامه شي يقهر ..
تكلم سعدو وهو ماسك ضحكته :لاني قلت له في كلامي .[بو جوآآد]
سكت شويه وضحك وتبعده سعد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه..
:والله انكم سخيفين ..
قال لما تعب من الضحك:آخخ يا قلبي ..تعبت من الضحك يابو جوآآد
تحنطب بصوت منخفض وكملت أكلها وهي منطمه..
بعد فتررهـ سكوت ..
تكلمت جود:سعدوو..شف شف ذآآك المعضل ..
سعد وهو يدوره بعيونه:وينه ..؟؟
جود وهي تاشر عليه:هذآآ الي لابس قميص ابيض..شفته ..؟؟
سعد هز راسه:اي ..
جود بحماس:شف شف كيف معضل وحركآت ..شكله حلوو...
سعد بحسرهـ:اي والله ..يارتني والله اصير جذي ..
طلعت فيه وقالت ببتسامه جانبه:والله وجهك مووجهه رياضه ..
مسآعد كان من دآخله يغلي غليااان ..غيرته اشتعلت فل هذي قال بنقمه:وييييع..
جود إلتفت له:وشو هذي وييع..
بالعكس شحلاته ..والبنات يموتون في الشباب المعضليين [نست روحهاأنها بنت..وفلتها بزيآآده ]
قال وهو وده يخنقها من القهر:هذا هو ..البنات ماهمه الا الشكل والعضلات..
جود بستفزآزيه :قول أنك غيرآآن أنك مو معضل هههههههههههه
[مسساعد ويعقوب ..اجسامهم ضخمه ]
جد رفعت ضغطه وحس انه يرتجف من القهر والغييط
طلع في الارض ..يدور اقرب حاجه يرميها علليها ..مسك قاروره الماي ورمااه بقووه: جــــــــــــــــــــــــــب..
ماتوقعت انها بتكون الرميه قويه وردت فعله اقووى فمآآ تباعدت ..وصابتها الضربه في فخدها:آآآآآي ..[وهي تمسّح على المكآآآن]بل عليك ..كنت أمزح معاك ..
قال وهو معصب :صججج ..؟؟!؟!؟أنا بعد امزح معاك بعد..
كشرت بدون ماتعلق ولازآلت تمسح في المكآن ..
فجآءه
أبتسم بنذآله وقال :أنت يعجبك الشاب معضل ..؟؟!؟!.
حست كآن أحس كب عليها ماي بااارده .. لان حست سؤاله غريب ..
مسكت القاروره الي رماها بأقوى ماعندها رمتها.. [صآبته الضربه في كتفه ..]وهي تقول بقهر :جــــــــــــب
ضحك لما شاف ردت فعلها وقال لانه يبي يعرف ردها:لان اشوفك مهتم ..؟؟
قالت بتكشيره وهي تقول :لا بس كذآ نسولف..يالله قومو ترى انها وقت العشى من 10 دقايق ..
لما كانو بيدخلون
مسآعد فجأه قال بعجله:دقيقه وبجي ..؟؟؟
لما لفت قرب يوصل لـ بنت
جود حست بقهر وغيرره[لهدرجه كان مستعجل يبي يكلمها ..هي بعييده وهو شكله ركض لين ماوصل ليها ..وملمحها ما كانت وآآضحه ..بس كآنها غ غ غـ ــ ـ ـيدآآء
مامدآني ادقق واقعد اتآكد لان سعدووو تكلم وقال :ويش نآطره انسه جود ..دخلي ..
دخلت وقلبي وعقلي وفكري هنآآآك]
بعد اقل من خمس دقايق ..
جاي مساعد وهو شاق الحلج ..ومستانس ومروق ..
ماقدرت تمنع لقافتها وفضولها:منو كنت تكلم ..؟؟
قال برواقه:شدخل امك ..؟؟
جود عصبت:وانت شدخل ابوك ..؟؟؟!؟<~هع هع ..
لف بتشتغل تكلم وهو رفع حاجب وقال بستنكار:ليه تسآل ..؟؟
لفت له قالت من البهدله:ها ..؟؟لا قلت يمكن ذي خطيبتك ...؟؟؟
مسآعد×وسعد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فقعووها ضحك..كانو بتسدحوون من الضحك ..
ضحكووو ..وضحكوو..ومو راضين يسكتووون..
[الحقيقه انها ماتعرف ان بعد مايخطب ..وهم ضحكو لان هو لازال عازب ..وكلامها يدل ع خبالتها]
طلعت فيهم بقهر وطلعت تاركه شغلها الي ماانتهى دوآمه ..وماهمها فصلوها ولا خصمو من الراتب ..لانها تنرفزت من مسخرتهم عليهااا
وكانت تفكر منو الي كان يكلمها مساعد معقول غيدآء...؟!؟!؟!
غيرتها أشتعلت ..
.
.
ركآن وهمس
دخل راكان الصاله وماشاف احد حتى عبوود الي سبقه ..كان الشيء غريب ..
لان بالعاده لازم أحد موجود ..
يعني لازم هوآجس وسمر يتهاوشونع الـtv وينهم غريبه ..؟؟
وامه وابوه وينهم ..؟؟
حـــــــــتى همس مو في الغرفه ..
سمع حركه صوت يجي من المطبخ ..توجه لهنآآك ..
وقف يرآقب عند الباب
شاف همس منحيه تكلم عبود والي سبقه وجااي قبل ساعه كانت متبسمه ..
ورآكآن ملاحظ شلون معامله هموس له ..
تتعامل معاه بحب ..يعني ماتقسى عليه ..[لان ولده من زوجه ثانيه]
بالعكس تتعامل معاه مثل ماكان تتعامل مع أختها حور
لحد هالحين لسى ما انتبهت له بسبب انشغالها مع عبدوو ..
لما عطته ظهرهآ
تقرب بخفى ..وحط يدينه ع عيونها
من حست يدين ع عيونها [توقعها هوآجس]بس الايادين كبااار ..لما حط يدها ع يد رآكآن عرفت أنه هو ..أرتبكت وحست ان الجووو ناار
بربكه:رآكآن عن حركآت اليهال ..
ترك يدينه ع كتفها ..طل وعليها وهو يقول ببتسسآمه مرحه :مفآآجآءه ..
كشرت :ويآشينها من مفآجآءه ..
زآدت ابتسآمته:قول انك وآآيد اشتقتي
ببرود:وآآضح ..؟؟؟
تركها ورآح ..قعد جنب عبوود :وضوح الشمس ..
همس :عبوودي ..تبي عصيير وشبس؟؟
جاوبها عبدوو بحركات يهال: اي
أبتسم رآكآن وقال بطفولييه :وأنا بعد..
قالت ببرود :يصير خير ...
رآكآن وهو يتشرط :ويا ريت يكون العصير عصير برتقال طبيعي ..
قالت وهي تحاول تستفزه:اي اوآآمر ثانيه مستر رآكآن..؟؟
ببتسامه حلووهـ:بس سلامتك هموس[غير الموضوع]إلا غريبه مافي أحد ..؟؟
ردت علليه:أمك وأبوك طلعوو ..وهوآجس وسمر عندهم اعتكاف مذآآكره
رآكآن :هههههههه وأنت ماراح تعتكفين ..
طنشته:.....................
أنتظر شوي
قال وهو يضبط اعصابه ..تكلم بمرح:يااا هووو ..انا انتظر جوآآآبك ..
طلعت فيه فتتره
وردت بعد فتره صمت :بكره ماعلي امتحآآآن ..
:أحسسن تآخذين لك فتره رآآحه ..
:....................
سكتووو فتره ..
همس كانت تطلع ليهم الشبس وتعصر العصير ..
تكلم :ويش تسوين..؟؟
لفت له باستغرآآب كان مبتسم :تستعبط مع وجهك ..
زدآت أبتسآمه بدون مايعلق :يعني أنت ماتشوف اني اجهز عصيرك..
رآكآن:لا أنا قصدي قبل ..يعني شكلك كنت تطبخيين ..
بوزت وقالت :وأنت شكوو .؟..
طلع فيها بتحدي :أنا زوجك وحبيبك [همس ليها ]وراح أكون أبو عيالك ..
تنرفزت وأنحرجت بنفس الوقت :كنت حبيبي ..
:وهالحييين ....؟؟؟
:شخص غبي ووآثق من روحه ..
:هههههههههههههههههههه[أستند ع ع الطآوله]وبعددد ..؟؟؟
قالت بعصبيه :رآكآن ..
يسخر :وبعد
:رآآآكآن
قال وهو مروق :عيوونه
طلعت فيه بقهر :.........
طنشها وكمل :هموس ما قلتي لي شـ كنت تسوييين هااا ..؟؟
ردت عليه بضجر:أسوي حلى لـ بنات عمي ..
رآكآن:ليييه بيجوون..؟؟
قالت بضجر آكثر:يعني السالفه تحقيق..
رآكآن برووواقه:أي ..
تأفأفت وردت:أي بيجوون ..أنا عزمتهم لان ماعندي أمتحان ..
رآكآن:غريبه..
همس:أنا اشتقت ليهم وعـ ...
قآطعها :بس اشتقتين ليهم ما اشتقتي لناس ثانين..
تقربت وحطت العصير والشبس ع الطآوله الي كانو قاعدين حواليها ..
وكانت بتتباعد ..بسس رآكآن مسك يدها وقال :ممكن تجلسين شوييه ..؟؟
:ليييه ..؟؟؟
رآكآن :أعطيني من وقتك شوي..
جلست شوي وقالت :شتبي ..؟؟
عوج فمه ..وقال وهو يتحنطب:لازم يعني ابي شي عششان اقعد معاك ..
همس وهي تطرده:أكل عشآآن تطلع مع عبوود ..
طلع فيها شويه بدون مايتكلم وبعدها بدآآ يآآكل ..
هي ..مسكت دفترها الي ع الطآوله وفرفرته وطلعت فيه بملل ..
فجآآءه سحبه رآكآن بسرعه..حآولت تآخذه بس هو رفع فوق ..وطالع فيه
كان دفتررسومات جديده ..
ماكان فيه رسومات غير شخآبيط
فرآآه السريع ..وهو لازآل رافع لا
همس تحآول تأخذ الدفتر..
فجآآءه قال بصوت غامض :يهمك زعلي ..؟؟؟
ونزل الدفتر ع الطاوله ..سحبت الدفتر
فمهمت معنى كلامه ,,وقالت بربكه:عمرا ماهمني ..بس تدري أنا ليه رسمة صورتك ..
:أمممممممممممممم..
قالت بغرور:عشششآن لما انهيها أحرقها مثل مااحترق حبك في دآخلك ..
سحب الددفتر منها ..مزق الورقه ..
تفآجآءة وأنقهرت..كانت تكذب عليه ..
رآكآن :تدرين ويين بحط هذي..؟؟ [وهو ياشر ع الرسمه الي ماأكتملت[تتذكرون لما فطرت معاه وقالت له ان بترسمه هذي هي]]بحطها في البووك..
فتحت عيونها بقوووه وقالت :وشوووووووووووووووووووووووووووو..؟؟؟
ضحك على ردت فعلها ..
حاولت تسحبه..بس هو رفعها فوق من بعد ماقام ..قآمت تتنطط تحآآول تسحبه ..وهو مستانس بالوضع ..طوآآها ..
طلع بووك ورفع فوق ودخلها ..ودخله في جيبه:رآح أحتفظ فيهاااا ..
قال بقله حيله:طيب خليني أكملها ..[قآعده ع هالرسمه آكثر من 5 ايام ..ومعتكفه عليه حرآآم أبيها ولو يعطيني اياها ماراح ارجعها ]
رآكآن:لا ,,هذآ هو مكآنها حتى لو ماكملتها ..[طل ع عببود]عبوود حبيبي قوم ..
:جيب الرسمه..
طنشها ..وأخذ كوب العصير شربه بسسسرعه ومسك يد عبوود مشى ..
أنقهر بقوووه ..وظلت تتحنطب ع رآكآن ..
فجآآءه سمعت صوت سيارت
وسمع صوت رآكآن وهو يصرخ بقوووه:عبوود ..
أرتعدت من الخوف ..
عدلت الجلال ..وركضت بتشوف وش صااير ..
بس تجآوزت البوابه الدخليه ووقعت عينها ع رآكآن وعبوود
فتحت عيونها بقوووه ..
وحست بدورت راس ..ومو قادره توقف ..


وجود ويعقوب ..
كانت بكامل اناقتها ..
مثل كل عروسه تجهزت لعرسها ..
كان فرحانه بقووه برغم من
نظرآت من آهل يعقوب الي ماعجبتها بس ما أهتمت ..
سلمت ع ام ريان وقمره وليال ..
وأم محمد [أم يعقوب] ومروج ..
من بعد وصاايا ..
لانها بتطلع مع يعقوب الي ينتظرها برى ..
لبست عباتها والشيله وعطت وجهها ..
ورآح لسيارته ومن بعد ماساعدوها البنات ..
دخلت وهي تسلم :السلام ..
رد عليها يعقوب:وعليكم السلام ..
قالت وهي تمد لسانها :أحم أحم مبروك عليك أنا ..
جآوب وهو مشوش :الله يبارك فيج ..
بتسأول :فيك شيء حبيبي ..؟؟؟
:لا ..
:آجل ليه تحاجيني جذي ..
:متضآيق ..؟!؟!
قالت :وويش الي مضايقك يامعرس ..؟؟؟
تنهد بضييق:والله شـ اقولج ..
[سكت شويه وكمل ]أحس اخوي مسساعد فيه شيء ..حتى نظرت لي اليوم وكلام لي اليوم غريب ..
وجود:ليه شنو قالك ..؟؟
يعقوب:قال لي بنبره غريبه حرآم عليك تكسر بخاطر زوجتك ..أو تزعلها ترى انت الي مسسؤول عنها ..
ابتسمت :عآآدي ..ما أحس ان كلامه في شيء ..
ما اقتنع بكلامها..لان مسآآعد مو من هالنوع :..........
:ترى ..حتى أنا وصوني عليك ..؟؟؟
بفضول :ووشو قالوو..؟؟
أستحت : آحم ..مابقول ..أسرار ..[وهي تغيير الحديث ..وهي ملتفت صوبه]يعقوب وآآيد آشتقت لك وآآآآيد وآآآيد ..
لف ليها وهو مبتسم:منج أنتي ..محد قالج قآطعييني 3 ايام ..عشآن العرس ..
بوزت:يعني ماأشتقت لي ..
:أنا مو بس اشتقت لج بس أنآآآآآ..........
صوووووووووووت هررررررررن قوي قطع عليهم الحور ..
ألتفتو جميع لقدآآم ..
وكان نور السيااره قوي ..وغشى عيونها
مررت صور من ذكرى مرسوخه في بالهااا
"
كآنت تمشيفي الشآرع وهي مهمومه ..
كآنت تفكرهل رآح يتصآلحون ..
رهآم وعبدالعزيز ولا لا..
ووين رآحتشوف أختها ..
ومن وينتبيدي فالبحث ..
وما وعت منتفكيرهآآ ..
إلا ضوءسيآرة غشى عيونها
وصوووووووووت بوري
ينبهها منسرحآنها
وقفت وهيترتجف
ورجولها مورآضيه تتحرك ..
والسيارةكلما يآليها تقرب منها وهي مو قآدره تتحرك
مر شريطذكريآتها قدآمها ..
من وهي ويآامها وابوها ..
إلينهاللحظه .."
وشوي شوي بدى النور من حواليها يختفى ..
.
.
يوم جديد
يعقوب ..
فتح عيونه شوي شوي
وحط يده ع الجهه الثانيه ..يدور عنها..
لف يتآكد ..وهو يقول في باله "وينها ذي ..؟؟؟"
اعتدل وهو يحس راه بينفجر ..مانام عدل وهو يفكر
امس فجآآءه أغمي عليها ..ما يدري وشو صار ليها ..
شاف ثوب الزفاف مرمي ع الآرض..والابواب الكبت مفتوحه باهمال ..وفي حوسه ف غرفه الفندق..
قآم بسرعه ودوره في كل مكآآآن بشقه ..بس ما لقآآهآآآ..
قعد ع كنبه الصاله وهمس وهو مو مصدق الآفكآر الي تدور في مخه "وييين رآآآح ذي..؟؟؟"
.
.
أنتهى الجزء ..
نلتقي في الجزء الآخيير ..
أدري ان الجزء ذا يتكلم عن وجود بس هذا الي طلع ليكم ..
وابي توقعات وردود تشرح الصدر ..
سلملم ..

..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 03:50 AM



البارت الاخيير ..



آعترافآت ..




::



لما هربت من يعقوب ..



ماعرفت وين بيوصلها هروبها ..فكرت في اختها الي كانت قاسيه معاها ..



هي عارفه انها أكييد جرحتها ..تذكرت كيف كان شكلها وهي تسمعها كلامها الجارح ..أكيد ماراح تسامحها ..



لا لا..هي يمكن تكون معذوره ..كانت فاقده الذاكره ..وماتتذكر أحد ..



بس مع ذالك المفروض اسلوبها مايكون قاسي كذآآ..



لازال كلامها لأختها يرن في مسامعها ..



كلامها مؤلم ..



مؤلم جدا..



::



جب ..أنت ولا كلمه ..أنتي ماتعرفيني شنو مريت به ...


انذليت وانهت ..وعشت في عماااره قديم وقذر بروحي محد فيها .. عشت في حي مايعيشوون فيه الا المشرديين ..

[رفعت راسها وطلعت فيها ودموعها تنزل بغزآآره]
وأنت ولاهامج شيء ..مافكرتي فيني ..
مافكرتي فـ تؤأمج حي ولا ميته ..
مافكرتي أنا وييين ..؟؟؟و شنو مرت من بعدج ..؟؟





::



كلام أختها دلاها ع مكان وجودها ..ولما تشوفها



وأكيد بتصلح كل اخطآئها ..




::





كانت جالسه في كوفي حيهم..ومقابل ليها سعد الي يتكلم ولا هي منتبه له ..




تفكر ترسل الرساله ولا لا ..



كانت رسالتهآ تهنئه بمناسبه زوآج اخوه ....رسلتها ورفعت راسها ..



سعد وهو يأشر ع بنت:سرآج ,,ماتلاحظ ان هالبنت رايحه راده هني..



طلعت جهتها وهي تقول :ش دخلـ ـ ـ ـ..



ما أن وقعت عينها ع الشارع وع البنت حتى فتحت عيونها ع اوسعها ..



قامت وهي مذهوله ومشت بدون وعي وهي تقطع الشارع..



معقوله الي قدآمها صحيح ..



مو مصدقه ابدا..



كانت افكار واايد في بالها ..عتاب ,,شوق ,,حنين



كانت بس تشوف اختها وجود وتتمنى انه مو حلم .. ومو منتبه لقطعها لشارع والسيارت الي تمر ..



لما قربت لـ وجود وحست وجود باحد يقرب ليها



طلعت صوبها,, همست:جود..



وارتمت في حظنها ..كانت اللحظه ابدا مو متوقعها جود ..



تذكرت كيف لقائها في السبر ماركت ..تجمعت دموعها’’



فرق عن آخر مرره شافتها ..



شافت البعض يطلع فيها ..ماتدري ليه حستهم يطلعون فيهم بغرابه ..



فكرت تبعدها ..بس فكرت ان هذي اللحظه الي تتمناها وماتبي تفارق اختها حتى لو كانت تحلم ..وماعليها من القيل والقال ,,





نوآرهـ,,
كانت تآخذ ليها دش طويل من بعد نوبه لصيآـآح
وكانت متمدده في البآنيو مغمضه عيونها ..
فتحت عيونها بشويش وهي تسمع صوت فتح الباب بالمفتآح..
حست بخفقان قلبها الي زآد..حطت يدها تسمعه وقالت بهمس:
لازلت يا قلبي متيم به..
مع ان من المستحييل قلبه ينبض بحبك ..
ويش الحل عشآن اقدر واخليك تنسى حبك ..؟؟.
قآمت بكسل ولبست ..
وقبل لاتطلع شافت روحها في المرايه ..ماكان يبين ع وجهها انها كانت تصيح ..وهذا ريحها شوي..
فتحت الباب وقلبها يرقع ..
في لمحه طلت عليه وهي متوجهه للغرفه
كان ماسك جوالها ويحوس فيه ..تنزفزت منه ..يعني لازال شاك فيها ..؟!؟!؟
تقدمت بقهر ..
أنتبه ليها سعود أبتسم ببهت ومد ليها الجوال قبل لا تتكلم ..
سحبته منه ورآح الغرفه وهي ودها تبدي وتصكها صيااح ..
::
همسس ,,
كانو ينتظرون رآكآن وأبوه يجون من الطبيب..
عشان يعرفون ويش صار ع عبود ..
لما تقرب رآكآن وأبوه
قآموو بيروحون جهته يعرفون شصار ..؟؟؟
بس نجمه بخطوات سريعه سبقتهم ..
لما صارت قبالهم
سألته بشغف وبصوت رايح من لصيآح :وينه ولدي ..؟؟؟ليكون صار له شيء ..
رآكآن والي يرحم أمك لاتخبي علي شيء
تنهد بضيق وقال :الجرح عميق ..وهو نزف وآييد فـ لازم يخيطون له ويركبو له دم...
كانت صدمه قويه بالنسبه لـنجمه ..
أغمي عليها ..
قبل لاتطيح مسكها رآكآن
ونادى بصوت عالي : ياسستر..


::
التوأم,,
من جت لآختها وشافتها وهم مافارقو بعض لحظه وحدها فرحتهم ببعض مثل فرحت الولد بحظ امه ..
كانت كل وحده تتكلم كيف حياتها السابق ومعاناتها في حياتها وفي غربته,,..
كانت جود ماتطلع إلا بالنادر ..
هالشيء صار في يومين ..
كانو يتعشون وكل وحده تدردش وسوالف ومسخره ..
اندق الباب..كانت جود مطنشه وماليها خلق تقوم ترد
بس دق الباب كلما ليه يزيد قوووه ..
تكلم وجود :قومي شوفي من الي ع الباب
:أفففف
قامت بتفتح الباب ..
وقالت بضجر :خيييييييييييييير ..
لما وقعت عينها ع الي عند الباب فتحت عيونها بصدمه ..
وقال بصوتها العادي :أنت ..؟؟؟
طلع فيها يعقوب وقال :وينها وجود ..؟؟
بحتقار :أي وجود تقصد ..؟؟؟
يعقوب جاوب وهو مقطب حوآجبه:عن الاستهبال وجود زوجتي..
جود بمسخره:صججج..تعال دورها في جيبي يمكن منخشه هني..
:..............
وهي رافع حاجبها :خليني اعرفها بالاول وبعدها اسأل هل هي عندي ولا لا..
رمش بقووه وهو ماتوقعها بهالجرآءه والقووه ومثل ماقال اخوه [مابتخيفها بنظراتك]..كان يبي يدخل :بعدي وخليني ادخل ..
لازآلت وآقفه مكآنها ..تكتفت وقالت :خيير ..هو بيت ابوك تدخل وتطلع على كيفك ..أحترم ان لهالبيت حرمه يا اخ يعقوب ..
حس بكره قوي ..هذي قاعده تستهبل ..كان بيرد عليها بس تذكر ليه هو جآء قال بأحترآم:لو سمحتي يـ ـ ـ
فقعتها ضحك :هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..والله مايلوق لك ..
وبعدين منو الحمار الي علمك ان هني وجودك ..؟؟؟
طلع مساعد الي كان ورآ أخو :ههههههههههههه أنآ ,,عندك أعترآض اخ سرآج
كان ورآء أخو يبي يعرف شنو بيسوي اخوه مع وجود وهل بيقدر عليها
فتحت عيونها بقووه :......
مسآعد ضحك ع شكلها وقال :شوي شوي لاتطيح عيونك ..
جود بعصبيه :يالحمآر ..
مسآعد قال :هههههههههههههههههههههههه ..
كان يعقوب طلع فيهم وحس ان مساعد بيكون له دور فـ تلين راسها لان وآضح انها تبهدلت منه..
مسآعد: اخوي يبي يكلم وجود بس شويه ..
جود نست حالها والمفروض انها ماتقول جذي[يعني تخبي مكان وجود]:ولا في الاحلام ..هي ماتبي تكلمه..أساسا هي نست انها متزوجه ..؟؟
يعقوب حس بألم فيه ان ممكن صحيح هالكلام؟؟
تكلم مسآعد وهو يغمز :معقوله تنسى القمر [وهو يأشر بنظره ع اخو]
طالعت في يعقوب بشمأزآز : وجود أنساها ..
طلع فيها بقووه :خيير ..شنو انساها ..؟؟انسى زوجتي ..
بغرور :وتنسى امك بعد ..أنقلع ..
ماعندنا كلام غير كذآ ..برآآآ..
مساعد كان بيضحك بس شاف نظرات اخو حاول يبين أنه مترفز :طيب يمكن رآيها غير رآيكَ..؟؟؟ ..
,,
من جانب وجود ..
أول ماسمعت صوته جتها قشعريرة خوف..
قآمت خايفه وتلبي دقات قلبها الي تنشد بأسمه ..
وجود:ليت قلبي مثل الحجر قاسي
[غمضت عيونها بقوووه ]
ليه أطوعك ياقلبي ..وأخون عقلي ..
ليه مشآعري هي الي تحكمني ..
ليه ما افكر بعقلي ..
ليه دآئما انا ضعيفه ..وأخليه دآئما يعتبرني وحده من خدمه ..
ليه ما اكون قويه ..
ليه اخليه يعرف اني موجبانه ..
وأخليه يعرف منو هي وجود’’
فتحت عيونها وبعزم رتبت حجآبها :لازم أنهي الموضوع ..
تقربت من الباب وسمعت صوت اختها الخشن وهي تقول :انا قلت كلامي وماابي اعيده ..
لما صارت جنب اختها ..
تكلمت جود بعصبيه وهي موجه ليها الكلام:ما فيـ ـ ـ
طلعت فيها بثقه وأمتنان ..
أختها الي قست عليها تدافع عنها دفاع مستميت ..شقد اكتشفت ان هي سند وعون أكثر من أي شخص في العالم ..ومن حبها المزيف لهالشخص البارد الي قدامها ..
لازم تبعد أختها عن هالموضوع عشان لاتأذيها ..
يعقوب ماتضمن تصرفاته ..
طلعت في يعقوب الي أرتبك من نظرتها الغريبه
وقبل لا تتكلم وجود
جود بتحكم:موآفق بس يكون مكانكم في كوفي هالحي
::
همسس..

:بس ابي اتطمن عليه..
كانت هذي نجمه الي تكلم رآكآن ..
من أول ماقعدت من اغمائها وهي تبي تشوف عبد الله ..
تكلم بهدوء وهو متضايق:يا نجمه ياعمري والله لو ودي خليك ..بس ممنوع ..خلينا نرجع البيت وبكره نجي ونتطمن عليه ..
وعيونها ممتليه دموع :والله مايطآوعني قلبي اطلع بدون مااتطمن ..
حاول فيهم يمكن يرضون ..بس بشوفه من عند الباب وبطلع
بستسلام:والله حآولت فيهم ..بس هم مو رآضين ..
مشت وهي تمسح دموعها الي تنزل بقووه:........
وهمـ رآجعين البيت
تكلم رآكآن :هوآجس ..بكره ما بوصلك للمدرسه ..روحي للمدرسه مشي..طيب .؟؟؟!؟![رآكآن يوصل هوآجس أيآم الاختبارات..لان مدرستهم قريبه بس تعرفون ايام الاختبارآت زححححمه الوقت]
تكلمت سمر وهي مستغربه من رآكآن:رآكآن هوآجس مو هني ..عندها امتحان وماخلصت شيء لذلك ماجت ..
طلع في المرايه جهتهم وقال :أجل منو الي ايااك ..؟؟
سمر وهي مو مصدقه ان ماعرف همس..بستنكار:همس ..؟!؟!؟
رآكآن:.... ..
همس حست بالضيااع والاحرآج وقهر وضيق..
ماحس بوجودها ..
معقوله ماعرفها ..
كأنها موجوده في العدم ..
هالمشاعر ذكرتها بمشآعر قديمه ..قديمه ..
تذكرت لما ماعرفها في السووق..
ولماكلمته بعد الغيبوبه
وهالحيين بعد..
غمضت عيونها بالم بدون ماتنزل منها دموع ..
همس وهي تكلم روحها :احس بشيء وآحد بسس
أني ماتنتمي لهالعيله كآني دخيله وطفيليه عليهم ..
ركآن وزوجته وعبد الله يكونون عائله من دوني ..عائله سعيييده
مالي اي اهميه بينهم ..غير اني اخرب عليهم سعادتهم ..
المفروض ماأكون بينهم المفروض اكون بين آهلي..
[غمضت عيونها بقووه تبي تصيح بس دموعها متجحره]
ماكآن علي اني اثق ان بحبي واحاسيسي الغبيه ..
ماكان علي اطاوع قلبي ..
ليه تمسك بـ رأيي ..
وماحاولت افكر كيف رآح تكون حياتي ..
حياتي أنا الي حولتها للجحيم..
وأنا الي بنيت احلامي ع وهم ..
وعشت بدون ماافكر في العواقب ..
وجى اليوم الي أتندم ع كل لحظه وكل وهم وسراب تخيلتهآ ..
أنا لازم أطلع من هالسراب والوهم ..
لازم ارجع للوآقع وآعيش حياتي مثل ماالمفروض اعيشها..

لما وصلو نزلوو ..
قبل لايدخلون البوابه الداخليه
تكلمت همس وهي تحاول تستمد القووه:رآكآن ممكن شويه ..
لف ليها راكآن وقبل لايتكلم قالت له:بس خمس دقايق ..
تنهد بضيق ووقف ..
لما دخلوو ..تقربت منه وقالت :رآكآن..
طلع فيها وهو مستغرب شتبي..؟؟:همممم ..
,وقالت بقلب يرتجف وهي مومتوقعه ان في يوم من الايام تطلب هالشيء :رآكآن ..[قالت بقووه]طلقني ..
فتح عيونه ع اوسعه وهو مو متوقع هالشيء ..
كملت وهي تحاول ماتصيح وتحاول تقنع روحها بهالكلام: ما اقدر مو اعيش معاك لحظه وحده ..
خلي كل وآحد يروح في طريقه ..
لان هالحل الافضل للجميع ..
أنا ماابيك وأنت ماتبيني ..
لذلك الحل الوحييد انك تطلقني ..
ومن بكره باخذ اغراض وبروح البيت ..
::
قدآم الكوفي كانت جود ومساعد قاعدين ع الرصيف [الفاصل بينهم شارع]
جود كانت ترآقب أختها مع يعقوب الي بدوا يتكلموو ..
تكلم مساعد وهو يطلع فيهم :أخوي تغير ..
طلعت فيه باستغرب وقالت: شقصدك ..؟؟
طلع فيها ببتسآمه صغييره :أنا اعرف اخوي ..
قطبت حوآجبها وقالت :بس أنا مااعرفه..
ضحك وهو يتذكر الحادثه:ههههههههههههههههه ..أجل اسمع شو بقولك ..
"كلما مساعد يتصل لـ يعقوب .. مايرد ..
ويعقوب مآدآوم ..مع ان هو الي قال بيدآوم شهر وبعدها بيآخذ أجآزه ..
وكآن مصر في هالشيء لان ع قولته ان بعد ماينهي اشياء ..
مساعد اتصل للفندق سأل عن اخوه ..قالو له انه يطلع بعد كم ساعه يرجع ..ومايمديه يرجع الا يطلع ..ولا طلب لافطور أو أي شيء ..
مسآعد حس بصدآع رهيبه "شفيه أخوي":وهو هالحين موجود..؟؟
ردو عليه انه موجود
بسرعه راح للفندق..
ولما وصل للجناح اخوه ..
دق الباب..وفكر يكسر الباب ..بس ظل يدق الباب ..
جرب يمسك كرت الباب ويفتحه المفاجآءه انه انفتح ..
لما وقفت عينه ع اخوه الي قاعد الكنبه ..
تقربت بهدوء وهو حاس ان اخوه مو طبيعي ..
وشاف المكان في حالة فوضى ..
يعقوب رفع راسه وبين وجهه الاصفر وشكله المتعب
وشعره المنفوش ..
تفآجأ بوجود أخوه بس مسآعد صدمته أكبر منه قال : يعقوب شفيك....؟؟
لف عنه وقال :مافيني شيء ..بس تعبان ..
لف يدور عن مرت اخوه:طيب ..وينها وجود ..؟؟
بتوتر :رآح بيت آهلها ..
طلع فيه باستغرب وبعدم تصديق:آهلها ..؟؟؟!؟!أنت من جدك يعقوب ..
يعقوب طلع فيه وقال له :يعني وين بتكون يعني ..؟؟؟
طلع فيه بشك :يعقوب ...متأكد من كلامك..ليكون فيها شيء وماتبي تقول ..
يعقوب بحييره: شقصدك ..؟؟
مساعد بسخريه خفيفه: أنت أدري
طلع فيه بقهر:شنو معني كلامك ..؟؟؟
:هي وينها ..؟؟؟


نزل راسه :................
مساعد يعتب:يعقوب وينها .. هذي امانه عندك ..
يعقوب سكت فتره وبعدها قال بستسلام وبصوت منخفض وهو يبي يفضفض: ما أدري ..اول ماقعدت من النوم ماشفتها ..وـ ـ ـ
قاطعه وقال بشويه عصبيه :كذآ تسوي في الامانه ..
ماتحافظ ع الامانه ..لان ماعندها اهل..
رفع راسه بقووه :أنت...
قآطعه بحزم:ليه هربت ..؟؟؟
:.............
سكت فتره طويله وهو يفكر وبعدها قال بغموض:أنا اتوقع اعرف مكانها ..بس ابي تقولي قصتك معاها ..
أنا اعرف جزء من الحقيقه ..
يعقوب:..............
مساعد ينتظر رده:.................
قام وماكان له خلق يتكلم..:مو لازم ..؟؟بس قولي هي وينها
مساعد وهو بيروح:طيب ..يالله مع السلامه
بقله حيله مسك من كتفه قبل لا يروح:طيب بقولك ..
وقال له قصته معاها بختصار ..
كيف أنقذها من اخوها ..وكيف كانت معاملته إليهآ.. وفقدآن ذآكرتها وزوآجه منها في فقدآن ذآكرتها وهربت لما اتذكرت كل شيء كان يخص حياته معاها ..
"
قال ليها ان كيف كان حالة أخو خلال هاليومين الي هربت فيه اختها
جود ماعلق وظلت تفكر في كلامه:...........
لما ماشاف ليها ردت فعل ..
طلع قدآم وشاف اخو يعقوب ووجود لازالو يتكلمون
::
خلونا نروح لقدآم لـ ـ ـ يعقوب و وجود..؟!؟!؟
اول ما دخلو الكوفي طلبو ليهم كوفي ..
وطول الوقت ساكتين لين ما جابو الطلب ..
كانو قاعدين قبال بعض ..
تنحنح يعقوب وقال بصوت هآدي :أمم ..ما أعرف من وين ابدي ياوجود..
وجود ما علقت ..
يعقوب عرف انها بس تبي تنهي الموضوع وبسس:وجود ..
سكت شويه وبعدها تكلم وهو يحاول ينظم افكار:أدري اني غلط وآآيد في حقج ..وأدري أنج مو طايقه وجودي معاج ..بس ابيج تسامحيني ..وتخلينا نبتدي صفحه يديده ..
وجود قالت بقووه:أنت مو بس غلط في حقي ..أنت اهنتني ..ومسحت في كرامتي القاع ..وتتوقع مني أسآمحك ..أسآمح كلمه وآآيد سهله و تنفيدها اصعب من ماتتوقع
يعقوب بلع ريقه الوهميه : أدري معاج حق ..أنا الي سويته ابدا موسهل ..
أنا غلطت وهالحين ادفع ثمن غلطتي ..
وجود بحزن نزلت عينها ع الكوفي الي جنبها :وأدفع ثمنها معاك ..
لما شاف حزنها قرب ايده وحطها ع ايدها الي كانت ماسكه الكوفي بقووه :غلطتي الكبيره ..أني اشركتج بجريمتي ..وخلتيج تكلميني عبد العزيز..بسبب حقدي عليه ..
حقدي عليه من اليوم الي اخذ اشياء كانت ملكي ..
رفعت عيونها وسحبت يدها قالت بسخريه :وشو هالشيء لاتقول فلوس ولا سياره ..
أرخى عيونه وقال :لا ..شيء هالحين من أملكه وحلاله..
سكتت تفكر وقالت لما مرت عليه فكره قالت بتكشيره :رهآآآم صح ..؟؟
هز راسه وهو يطلع في ملامحها الي كرهته في نفسه :انا ورهام كنا لبعض والكل يدري ..كنا شبه مخطوبين لبعض ..
قطبت حوآجبها :................
قال وهو يراقب تغيرات وجهها :بس عبد العزيز خطبها ..وكنت من صدمتي ماتكلمت في الموضوع ..وصار الي صار
:.......................
:فقررت انتقم منه
ارتجفت شفايفها وعيونها مغرقه دموع وهي تقآطعته: وكنت أنا وسيلتك ..صحح ..؟؟
:..............
:ليه يا يعقوب دخلتني في سالفة انتقامك ..؟؟؟
مو حرام عليك ..خلتني افرق مابين زوجين..
حاول يقاطعتها بس هي كملت :حرآآآم عليك ..بسبب اهوآك أنا وهم دفعتنآ الثمن ..
قامت بتروح بس هو مسك يدها وقال :عبد العزيز ورهام متصالحين ..وزوآجهم بعد شهر ..
طلعت فيه بعدم تصديق ودموعها تسيل ع خذها :...........
مد ليها لكلنكس وقال :ماأبي اشوف دموعج الغاليه ..
زآدت دموعها :يعقوب ..بس كفايه لعب بمشاعري ..أنا تعبت ..
قآم وأجلسها بهدوء وأزآح الكرسي لجنبها وقال وعيونه تقابل عيونها الغرقانه :وجود أنا رحت واعتذر لعبد العزيز ..ماكان يعرف بالضبط سبب اعتذاري ..
ورجعت علاقتنا الي كانت مقطوعه..
أنا صج تندمت ..تندمت ع كل شيء ..
وهي ترتجف ودموعها تنزل :.............
مد ليها كلنكس وقال: مابتمسحين دموعج يالغاليه ..
وهي منزله عيونها همست:يعقوب يكفي ..
يعقوب مسك يدها :أنا الي اعرف انج تهميني ..
وهذا اهم شيء عندي ..
رفعت راسها بتتكلم بس هو حط صبعه ع فمه بمعنى :أووش ..
وكمل :أنا اعترف ان لما فقدتج وهربت المره الاولى دورت عنج ..يمكن لاني احس بمسؤليتج .. بس لما هربتين هالمره دورت عنج لانج حياتي كلها ..
ماقدرت اقعد في مكاني وأنا مااعرف وين ارضج ووين سماج..؟؟
:.................


ابتسم ابتسامه صغيره وقال: تدرين في شيء ماقدرت انسى في كل الاحادثه الي مرت علينا لما شفت دموعج في المكتب ..ما ادري شنو صابني ..لذلك لفيت ع طول عشان لااشوف دموعج ..تتذكرين ..؟!؟! [مد لكلنكس ليها ]امسحيهم لاني مااتحمل اشوفهم ..




أخذت منه ومسحت دموعها..بدون ماتتكلم لانها تفكر ..




بعد صمت ..




وجود:يعقوب ابي الحقيقه..ليه خطبتني..؟؟


زم شفايفه شوي ورد وقال بشبه ابتسامه :لانج لي ..


قالت بحزم :يعقوب ..أبي الحقيقه ..؟؟وبلا مسخره زآآيده ..


تنهد وقال وهو يبي يخفي الجواب:ما ادري ..ليه السبب ..


طلعت فيه وهي مومصدقته ..لما شاف ردت فعلها عرف انها فآهمته,, تكلم بعد صمت:طيب ..بقوولج بس ماابيج تقآطعيني أبدا ..


هزت راسه بمعني أي ..


:قبل ما اقولج أنا اعترف اني كنت متسلط وآآيد ..لذلك لما ماعجبتني افعالج معاي ومعاملتج لي لما فقدتين ذآكرتج..قررت اخطبج ..


شاف كيف ملامحها انكمشت :...............


تنهد بضيق من نفسه وكمل :وماكنت ضآمن الموآفقه ..كن بس افكر اني ءأدبج ..


وهذا يفسر تصرفاتي قبل لاأدري أنج فاقد الذآكره..


كانت عاقده حوآجبها ووشكل صبرها نفذ وودها تتكلم : بس لما دريت ..تغيرت نظرتني ..وحسيت أن الحياة فتحت لي مجال لسعاده ..


لاني بحد ذاتي كنت انكر سعادتي مع وجودج ..


كنت أنكر أني أنتمي لج ..


أنكر انصياعي لج بحجه تافهه ..


وأنكر مشاعري تجاهج


شاف كيف المفاجآءه في وجههآآ:.........




كمل وهو مبتسم وعيونه تفيض بالحب :لذلك تغيرت جذري ..وهالشيء اسعدج ..


ارتسمت ابتسامه صغيره ع وجههآ:...........


زادت ابتسامته:وهالشيء أسعدني أكثر من انه يسعدج..


[ضغط ع يدها بحنان ]وأنا ما أدري هالشعور لازآل وياج هالحيين ولا لا..؟؟!؟!


بس أنا ابيج تكملين وياي مسيرت دربي ..وأبي مايفرقنا إلا المووت ..


وجود ممكن تسآمحني ..؟؟؟


صدى هالكلمه في بالها ..


تسآمحيني ..؟؟!؟!؟


تسامحيني ..؟؟؟!؟!؟


..,,,


أبتسمت تهز راسهآ "بـ أيه"


عيونه الي مليانه محبه اقوى من انها تكذبه ..


هالنظره دآئما كان يطلع فيها لما فقدت ذآكرتها وعرف انها ماتتذكر شيء من ماضيها ..


وهي تعرف كيف كانت نظرته ليها قبل ..


مستحييل تغلط في بس نظرآته ..


لان حتى كلامته كانت نابعه من قلبه ..


كان كل شيء وآآضح بالنسبه ليها ..


وليه ماتسامحه دام انه متندم ..


لان وضح كل شيء بدون مايكذب ..


ولو هو يعقوب الي تعرفه ..قبل 6 سنين ..


ما عاملها جذي ..


كان بس أمرها ..وما حاول يتفاهم معاها..


وجود : يمكن تستغرب من كلامي .."سكتت شويه وردت كملت " مكانك في قلبي ..كان قبل لاافقد ذآكرتي ..نفسهآ لما تزوجتك..كنت أنت الوحييد الي سآكن أفكآري..


يعقوب وما أدرآك مايعقوب ..حالته ماتنوصف <~يعجز الوآحد يوصفه من الوناسه خخخخ


وجود :بس لما أدرك خطأي[تقصد مكالمتها لعزيز]..كرهتك ..ونسيت كل مشاعري تجآآهك ..لان الي سويته جرم عظيم وكان بمعونتك ..وآظن أنك موغافل عن الي سوناه في عبد العزيز ..لانك تراقبني في تصرفاتي معاه ..


عقد جواحبه بضيق:........


جود وهي تراقب وجهه:وأقل حاجه أن خليته يميل لي بدل مايميل لـ رهام ..ويوم هديه عيد ميلاده والعفسه الي صاارت بسببي..


:.................


:ما تدري شنو صار فيني لما انتبه لخطأي


كنت اتمنى ان مانوجت في الحياه و اموت مع ابوي وآمي ..


يعقوب كان بيتكلم بس هي ابتسمت ابتسامه صغييره وقالت :بس هذا مايمنع اني اسامحك ..


لان كلنا معرضين للخطاء ..وأهم شيء أننا لما نخطئ ندرك خطأنا ..


ابتسم ابتسامه جانبه بدون مايعلق ..


فجآءه ,,تحولت ملامحه لجديه وقال :صحيح هذا مو وقته بس ابي اقول لج شيء ..ما أدري يهمج ولا لا..


سكتت ونظرآتها تحثه ..قال :يوم الي اخوج تركج وخذلج ..وبعد ماأخذ الي يبيه ..في طريقه صابه حادث و و و مات ..


برجفه من طاريه :مااات ..؟؟و و كنت تدري ..؟؟


يعقوب هز راسه بالنفي وكمل:لا..بس لما خطبتج ..ذكرني ريان به "بولي الامر"..دورت عنه عشان نتمم الخطبه ..وأكتشفت انه مات في نفس اليوم الي تركج ..


بفضول :أجل كيف تم العقد ..؟؟


يعقوب ابتسم ع جنب:ولي امرك الي من بعيد ..والمفروض تكونين معاه خلال 6 سنين ..بس القدر جمعنااا يا وجود..


قطبت حوآجبها بدون ماتعلق وهي تفكر ..


"مارح أكذب عليك واقول اني متأثره لموته ..


لان اخوي كان شخص ماعنده ذما ولا ضميير


كنا انا و جود نعيش في رعب ..نخاف حتى من ظله ..


بس الشيء الي يحزني ..


أن هو أخوي من لحمي ودمي ..من امي وأبوي وعاملنا جذي ..


وشردنا وهو المفروض يكون أحن وآحد علينا ..


شيء يحز في الخاطر"


ابتسم يعقوب وقال وهو يحاول يغير الجو المشحون :الله يعني ع تعليقاته ..


:منو تقصد ..؟؟


اشر براسه ع مساعد :وفي أحد غيره ..هالحين مابسلم من لسانه ..


[وهو يقلد ع كلام مسآعد ]يا رومنسي ..والله طلعت شاعري ..


ضحكت وهي تطلع جهتهم :هههههههههه


شافت جود ومساعد جنب بعض بس فيه مسافه كبيره بينهم ..


كانو يراقبوهم ..


مسآعد وهو ياشر بـ أوكي [كل شيء اوكي]


يعقوب وهو مبتسم ع جنب رفع كتفه بماأدري ..


مسآعد رفع حاجبه وحط السبابتين جنب بعض وأشر عليهم


اشر له يعقوب أنه مافهم له ..


مسك مساعد جواله ورسل [انت راز فيسك عند وجهها والحال مو أوكي ..معقوله.؟!؟!]


رد عليه :والله مابسلم من لسانك سوآء راضيتها ولا لا..


لما قرآها اطلق ضحكه مدويه ..
التفت له الكل ..
جود بتكشيره :يآدآفع البلا ..مثل المجنون تضحك بروحك ..
أخوي روح تباعد عني ..أخاف تعديني ..
مسآعد:ههههههههههههههههههههههههههههه
لما وقف ضحك وماعلقت قالت وهي أطلع في يعقوب و وجود:هالحين تصالحوو صح ..؟؟
مساعد الي يراقبها:أيه ..
قالت دموعها ع وشك تنزل:الله يوفقهم ..
ما تدري ليه تصيح هل انها فرحانه لاختها ..ولا حاسه انها بترجع وحدها ..
بعد فترة صمت
وكل وآآحد فكره في وآآدي ..
قال بصوت هادي ومنخفض : تتزوجيني..؟؟
قالت بـ غباء وهي ملتفته له :وشو رجال يتزوج رجال..
فطس ضحك :هههههههههههههههههههههههه ..يامينونه[قال بصوت اعلى] اقصد ابي اتزوجج انت جود الـ . . ..
فتحت عيونها بصدمه وقالت بصوتها العادي :ش ش شلون عرف بـ ـ ـ..؟؟؟
وقطعت كلامها
ابتسم بقووه:يا مينونه ..كيف مااعرف ..وأنت أخت مرت أخوي ..؟؟
وهي مقطبه حوآجبها وقالت بصوتها العادي:وكيف عرفت اني اخت مرت اخوك ...؟!؟!
:غيدآء قالت لي ..[تتذكرون البارت السآبق..تذكرت لما شافت مساعد مع غيدآء ]
اصريت اعرف كل شيء عنج منها..لاني ابي اساعدج ..
بنرفزهـ:بس أنا م ـ ــ
قآطعته بلباقه:لاني اعرف عنج كل شيء ..ابي اتزوجج ..
وهي عاقده حواجبه:وبكذا تساعدني ..؟؟
تنهد وعرف انه غلط في اسلوبه ..هو يعرف انها اهم شيء عزة نفسها وفكر كيف يطلع من هالورطه الي حطته فيها جود:.........
قالت وهي تفكر : طيب كيف عرفت أنها معاي..؟؟
ابتسم:وجهك قالي ..
قطبت جبينها:شنوو ..؟؟
مساعد وهو لازال مبتسم :الجوآب مافي اسهل منه .. انج ماصارتين تشتغلين ..لا في السبر ماركت ولا في تنظيف السيارآت ..بدون ماتتعذرين بشيء وـ ـ ـ ..
سكت وشافها تنتظر تكملت كلامه زآدت ابتسامته : ولما كلمتج لمحت في صوتج نغمه غريبه ..
وهالشيء زآد في شكوكي ..حسيت ان عندج شيء
:.........
: لذلك سألت سعد رد انج مو مريض ولا فيج شيء ..وسبب غيابج مايعرفه ..
وهالشيء ابدا ماصدقته ..
سعد مايدري.. مستحييل
أعرفه واعرف اسلوبه لما يكذب ..
ابتسمت لطاري سعد ..لان سعد بحد ذآته مايعرف من هي كانت وجود ..وسألهآ بس هي ماجاوبته :..........
أنتبه لابتسامتها واستغرب بس كمل :ولما رحت لاخوي ..وصار الي صار فكرت استنتجت شيء وآآحد وهو مكآن وجود ..
بس الي ما اعرفه هو كيف التقيتووو مع بعض..؟؟؟
لفت قدآم وهي مبتسمه ابتسامه صغيره بدون ماتضيف شيء ..
بقتضاب :شفيج قبل شوي ابتسمتي ...؟!؟!
قالت بخشونه:أمر مايخصك ..
رفع حاجبه بقهر:يامينونه ..كل شيء فيج يهمني ..
لفت له وقبل لا تتكلم
قال بصدق :أنتي ملكتي روحي ..[وهو ياشر ع صدره]ونبض قلبي[بالرغم ان المكان مو مضوي كان يرآقب وجهها الي تغيرت الوآنهآ]:...............
:كيف ماتهميني ....؟؟؟؟
لاني احبج كنت ابي اعرف عنج كل شيء ..
أنا ماحبيتج إلا لما أكتشفت في اشياء ماأحد يعرفها ..
موآقف دلتني انج موو [قآل بحذر]مثل ما انتي تزعمين..
ملامحها كانت هاديه وخجل طفيف:...........
مسآعد بصوت هادي:تهميني وتشغليني فكري وحتى في المستشفى قبل شهر وشوي ..
كنت أحآتيج ..أخاف احد يتعرض لج ..[بـ انفعال]وأنت تردين علي بكل تفآهآتج ..
ياأنج حرقتي اعصابي بحركاتج الصبيانيه ..
جود عضت شفايفها بأحرآج وخبت وجهها في يدينها :....................
مسآعد :ماجآوبتيني ..تتزوجيني ع سنه الله ورسوله..؟؟؟
::

::

رآكآن ..
ظل وآقف متسمر ع الكلام الي قالته ليها همس ..مو مصدق ابد ابد ان هذي هي همس الي يعرفها ..
رفع راسه بشويش ..ماشافها ..ولاحس أنها مشت ..
دخل بسرعه بدون ماينتبه للموجودين ..وركب بسرعه لين وصل للباب
تنهد بقووه وحاول يهدي ضربات قلبه ..
فتح الباب بسرعه ..ودخل وسكر الباب وراء بالمفتآآح
إلتفتت بمفاجآءه وشافها ترتب الثياب في شنطه..
تقرب بهدوء لين صار قدآمها وقال بحذر:ويش هالكلام الي قلتيه ,,تبين .......[وسكت]
ردت عليه :اي لانها هذا هو الحل..
تكلم رآكآن بألم:أجل وينها همس الي ماتستغني عني ..؟؟؟
ارخت عيونها وقال بهدوء:مآآآتت ..
بألم آكبر:ووينها همس الي تحبني وتعشقني وماتقدر تعيش من دوني ..؟؟
وهي تحس بدموعها راح تتجمع:مآآآتت..
:طيب شنو مناسبه هالطلب؟؟
رفعت راسهآ وقالت : لان أتمنى فراقك..وما اقدر أكمل معاك ..
طلعو في بعض وماحست إلا تغوص في احظآنه همس :إذآ همس تقدر تعيش من دون رآكآن فـ رآكآن مايقدر يعيش يومه من دونها ..
دموعها بدت تسيل ع خذها ماقدرت تمسك روحها
لازم تتباعد بس اول شيء لازم تمسح دموعها بدون مايحس.. وتكون قويه :................
قال وهو يحضنها زيااده:همس ..آنآ أسف ..
رمشت بعدم تصدق وجمدت مكانها قالت بهمس :وشوو ..؟؟؟
تنهد وهو يتمسك فيها بقووه :أي آنآ آسف ..أني قصرت في حقك..
آسف أني جرحتك ..
..آسف أني اهملتك ..
آسف اني هجرتك ..
آسف اني أهنتك ..
آسف آني قسيت عليك ..
آسف اني نزلت دموعك ..
آسف آني سببتك المعاناه ..
آسف ع كل شيء غلطته عليك..
ماشاف ردت فعل ليها كمل وقال بهدوء: انتي مالاحظتي كيف كانت معاملتي لك في اوآخر الايآم ..ماكآنت متغيره ..
وهي مغمضه عيونها :................
رآكآن:ماكنت اتودد لك ..
ماكنت أحاول اتقرب ..

لاني عرفت بغلطي ..
وغلط آكثر لان ماجيت وآعتذرت لك ..
لاني متوقع انك راح ترضي ..مثل قبل ..مثل ايام خطوبتنا
تأكدت ان موفي وجهها دموع ..وتباعدت ..لما وقفت عينها عليه :رآكآن ..؟!؟!؟
رآكآن حط يده ع كتفها :انت الي نبهتين لـ هالشيء ..
لمـآ كسرتي صورتي وقلت اكرهك ..
هالشيء ضايقني ..
ضايقني ..وخلاني انتبه شنو سويت فيك ..
وأرآجع تصرفاتي ..
ونبهني أن انا طريقتي غلاط ..ومعاملتي لك مو صحيحه
همس وهي تطلع في عيونه:.............................
رآكآن :همس ادري اني مااستحق أطلب منك تعطيني فرصه ..
بس إذآ عطيتني هالفرصه بعوضك عن كل الايام الي راح ..
همس نزلت راسها وابتسامه بتشق طريقته بس لحظه ..
رفعت راسها وقالت :أنا شنو يضمني انك ماتكذب علي ..لان طلبت الطلاق..
ابتسم ع جنب :الايام بتثبت لج ..
همس وهي ترفع كتفها :يمكن تمثل علي ..
رآكآن:لا أنت رآح تميزين إذآ أكذب ولا لا..؟؟
لانج تعرفيني ..
كانت تبي تبتسم بس قالت وهي تحاول تقطب حوآجبها
:بس إذآ ماعجبك تصرف مني فهذي ردت فعل طبيعيه من برودك جفاءك معاي ..
"رآح اعيد فيك خخخخخخ"
رفع حاجبه وعرف من جوآبه الموآفقه قال وهو مبتسم بقووه :الله يعني ,,انا الي جنيت ع روحي ..طيب انا بنزل وبشوف نجمه
كشرت متعمده وقالت :خيير .؟؟
لما طلع سكرت الباب ..وتسندت عليه وهي مبتسمه بقووه ..
همست" أحبه"
صحيح يمكن البعض يعترض ع قرارها ..
بس في ناس كثيره حياتهم كذآ تكون زوجه ثانيه ..
ويمكن مثل قصتها او اسوء ..
ووش فيها لو كانت زوجه ثانيه ..أهم تكون عزيزه ..
والكل يقدر ..
وهالشيء تحقق هالحيين ..
كلامه ماعليه كلام ..لان صار يتقرب منها بس هي الي تنفرمنه وهالشي أكييد ردت فعل طبيعيه من فعايله فيها ..
هي متآكد ان هالحين راح تنزفزه وترد له ايام النكد الي كان تعيشه..أو بعضها ..بس في النهايه رآح يبين حبها له ..
ولما تنكشف هالاوراق ..رآح يروح كل المتعه ..
ويمكن تحصل ليها لوم من رآكآن ..

::
نوري وسعود..
علاقتهم مع بعض كانت شبه معدوم ..
كأن كل وآحد يعيش بروحه ..
كانت ملانه بقوووه ..وهي تطلع في التلفزيون ..
وسعود مطول ..هو في الغرفه من تقريبا ساعه ..
ودها تعرف شنو يسوي ..
شوي الا هو طالع وكان كاااشخ مرره..
حلق وتسبح ولبس الثوب والشماغ ومشخص..
كان شكله يذكرها بيوم خطبتهم كيف كشخته وحلاته
حست برجفه في جسمها ..
تبي تصيح ..صاير هاليومين حساسه بقوووه ..ع اقل شيء دمعتها تسبقها ..
قال وهو مبتسم بقووه وفرحته ماليه وجهه:شرآيك ..كأني المعرس ..هآ..؟؟؟
كانت بـ تطنشه بس لسانها خانها قالت باستغرب :معرس ..؟؟؟؟
ابتسم وقال :رآيح اعرس ..خخخ
مسك الرموت بقووه وارخت عيونها بقووه :آهآ..
سعود وهو مركز عيونه عليها :أبيك تسوين بخور وتبخريني ..
رفعت نظرها وطلعت فيه بقووه ,,همس سعود :ممكن..؟؟؟
تكتفت :كل وآحد يخدم روحه بروحه..
سعود وهو رافع حاجبه ببتسامه جانبه صغيره:بس انتي زوجتي ولازم تسمعين كلامي..
قآمت بقهر وجهزت البخور ..وبدت تبخره ..مارفعت عينهآ عليه ..
ماتدري ليه سمعت كلامه ..هي غبيه هالحين هو رايح يتزوج وهي تبخره ..
سعود تكلم وهو مانزل عينه عليها ..يحس فيها شيء موطبيعي..:نوري ..
رفعت راسها وتطلع فيه قالت ببرود:هلا ..
ارتجف قلبها منه ..من فتره طويله ماحطت عينها على عيونه وماكانت بقربه مثل هاللحظه ..حس سعود ان عيونها تقول اشياء واشيااء
تكلم تقرب منها وهمس :شفيك ..؟؟؟أحسك مو ع بعضك ..
من سالها غصب عنها تجمعت في عيونها دموعها
كانت بتلف عنه بس هو مسكها ولفها جهته وقال بهمس:نوري شفيك ..؟؟؟يعورك شيء ..تحسين بتعب ..
هزت راسهآ بهدوء:..............
قال وهو يفحص وجهها بهمس:طيب ليه هالدموع ..؟؟أكييد في سبب..
وعيونها ع الارض:مافي سبب ..بس في دخل عيوني دخان البخور ..
رفع راسها وحط عيونها في عيونه ..ومسك ذقنها عشان لاتنزل راسها :نوري ..كيف دخلك وأنت طول الوقت منزله راسك ..
ارخت نظرها:مممآأدري ..
سكت شوي وفكر ..وترك ذقنها وحط يده ع كتفها ..قطب حوآجبه وقال :أحد مضايقك في العمل ..؟؟ولا مو عاجبك الشغل ..
رفعت راسها وانتفضت بين ذراعه كانت تحس بكتمه :انت قاعد تسخر علي صح ..
هز راسه بمعنى لا ..
قالت وهي بقهر:أي تسخر ..
سعود:لا ناني ما اسخر ..أنا ابي اعرف سبب كآبتك ..
ردت عليه وهي تنفض أيده من كتفها وقالت بهمس وهي منزله راسها وهي مقرره تعترف بالشيء الي يدور في بالها :إلا تسخر علي ..
تسخر علي لاني وقعت فيي حبك ..وأنت تعرف ..
:أنت كنت تنتظر هاللحظه من اول يوم أكتشفت فيها اني انا الي فشلتك قدآم كل الناس..
كانت ملامحه جامده وهي تكمل وترفعت صوتها وراسها :أكييد تبي تستهزء وتسخر علي لاني اعرف انك رجال مغازلجي ومع ذآلك حبيتك ..
سعود :....................
كملت نواره بسخريه:أكييد رآح تستانس ..أن انا اول وحده ما انصاعت لحبك ومع ذآلك حبيتك ..
سعود لف بنظره عنها وقال :نوري شهالكلام الي تقوله ..؟؟؟
نوآره وهي تتباعد عنه :مو هذا الواقع ..لاتحاول تخفي انتصرتك ..
سحبت الجوال من الطاوله : قوم شغل الموسيقى وارقص..عبر عن انتصارك ..
كان لازال واقف مكانه موعارف كيف يهديها ..
سحب جواله وهو يستغفر تنهد وقال وهو مو عارف شو يقول : نوري ..أنت تتوقعيني اسوي كذآ ..؟؟
عضت ع شفايف وقالت بنفعالها :للأسف أي ..
نزل راسه وهو يفكر ..
:شو متوقع اني غبيه ومااكشف خطتك ..
رفع راسه وقال بهمس:كفايه ..
كملت وبدون ماتصغي له قالت بألم :أممم شكلي اختربت لاني انكـ ـ ـ
حط يده ع فمها وقال بحزم:كفايه ..أكتفيت أنا ..
طلعت فيه وشافت لمحت حزن وآلم في عينه ..
ليه ..؟؟
سعود :أنا عرفت كيف تفكيرك .. مستحيل اتكلم وكذآ تفكيرك ..
لان عارف أن إذآ تفكيرك كذآآ مستحيل تصدقيني
قالت وقلبها يرقع :وشنو تبي تقول ..؟؟
طنشها ومشى
فكرت في كلامه شافته ناوي يطلع
نست حزنها وآلمها
وراحت بتجاهآ وقفت قبل لايطلع حطت عينها في عينه وبلقافه:وش كنت ناوي تقولي ..؟؟
شال عيونه من عيونها :مولازم تعرفين هالحيين ..
ردت حط عينها في عينه:أبي اعرف هالحين وقبل لاتطلع ..
قال ببرود :الايام الجايه بتعلمك ..
رفعت حاجبها وقالت وهي تفكر بجنون وبصوت عالي وعيونها مشتته:شو الي مو راضي يقول لي اياه ومابصدقه ..معقوله أنــه ..
تقرب منها وهي تتكلم لين قرب وصار مايبعد عنها شبر وهي مومنتبه
قرب لأذونها :يا مجنونه انا مجنون فيك ..
إلتقت عيونهم..
دقات قلبها طبول ..صارت تسمعه مثل ماتسمع صوته قالت بفهاوه: هآآآ..؟؟
سعود الي استسلم لمشاعره’’ مسك شعرها ويحوس باطرافه : انتي شو سويتي فيني ..ترآك عذبتيني ..
رجعت خطوه وهي تحس انها اختنقت :أنت شو تقول ..؟؟
سعود بحب: ماحسيت إلا بحبك يحتل كل كياني ..
وماصرت افكر الا فيك ..
نوآره بلعت رقيها :أنت تقول كذآآ للتكلمهم ..
ابتسم بجنون:انا غيرت رقمي عشان هالخصوص ..ماابي اسمع أو أكلم غيرك ..
نوآره:لا تكذب لو كذآآ أنآ مـ ـ ـ
[تذكرت لما كان يحوس في جوآلها ..في نفس اليوم الي تهاوشت معاه ..]
سعود :انا كنت صحيح ابي اترك مكالمتي للبنات ..لان احس اني مااحب اتكلم إلا معاك ..ماأحس بحلاوه إلا وأنا أكلمك .. بس انت فتحتي ذهني لشيء اكبر ..هو خوفي من الله ..
ابتسمت ع جنب :...................
سعود ابتسم بامتنان :انا اشكرك نوري ع كل الي سويته لي ..
اشكرك أنك ذكرتيني بشيء أنا نسيته ..
ذكرتيني أن ربي فوق يحاسبنآآآ ..
اشكرك من كل قلبي ..
لان لو أي بنت كانت ماراح تتحمل حياتي ..مابتسكت عن افعالي ..
وبس الي اقدر اسويه احبك باخلاص ..
قبل جبينها ..
سكتت شوي
أبتسمت وقالت بنذآله :فيه شيء ثاني تقدر تسويه ..؟؟
رفع حاجبه وهو مبتسم :وشوو..؟؟
:تشيلني وتدور بي في الشقه ..
حط خشمه ع خشمها وقال :أمري واتدللي بعد ماارجع من خطبة أخوي جآسر..
تخصرت بقهر وقالت وهي تقلد عليه:بروح بعرس..؟؟
سعود بنذآله :يمكن بعد سنه ..أذآ مملتيني ..
ضربته في صدره :أنقلع ما ابيك..
سعود وهو يضحك من قلب:ههههه ..
هي صدقته ..صدقته بدون ما تتأكد قبل لا تقول الي قالته ..
وسلمت مشاعرها له بكل سهوله..
لانها شافت ندمه ع الي سوآآآه
وانتباه لاغلاط ..
وهالشيء يكفيها
ويكفي انه تعهد بحبه ليها ..
::
جود ..
كان الايام الي راحت من أحلى الايام
عاشت في شقة وجود وصارت معاها مروج ..
حتى أختها وجود اغلب الوقت معاهم ..
[طبعا مروج لما عرف انها اخت وجود استغرب وسالت ليه هي ماحظرت زوآجج وملكتها..جآوبتها وجود ..في اشياء الأفضل انها تظل مبهمه]
خلال هالايام حست بنشوه فرح ..حست بجو عائلي ..وحست وأخير بالامان
وتجهزت لخطوبتها بـ مساعدت هالثنتين ..
مسآعد كلما حاول يشوفها مايقدر ..أخته متصدرته ..ومانعته ان يشوفها ..
ووقت التحليل ..رآحو قبله ..
والي شجعع هالشيء ..جود نفسها ..لانها لازالت مستحيه منه ..لانها كل ماتتذكر انها جاوبت عليه لما سألها وبعد اصرار..تحس روحها مينونه مثل ماقال هو..
وتتذكر كيف فرحته في عيونه وآآضحه..
كان هذا اليوم الي تنتظره الكل ..
مسآعد فرحته وآآضحه للكل ..شوي ويرقص من الفرحه ..
واخوه يعقوب ماخلاه في حاله ..
كان ينتظر الكل يطلع ويظل هو مع جود
ساكت وهو يحترق ..
مو قادر يطلع في جود ..عارف ان أخته نشرت اخبار ..
رآح تنشر شنو صار للعائله كلها ..
كان الوضع لما لبسها الدبل والشبكه حدث ولا حرج
جود شوي تطيح عيونها من الحيآآآ..
ومسآعد متبهدل وخصوصا لما قالو له لبسها العقد ..مارضى ..بس رضخ لما قالو له انهم مابيطلعون إلا لما يلبسها العقد..
وتعليقات أخته وعماته وآهله ..خلتهم ينحرجون وآآيد..
ولما طلعوو ..
سكت فتره وهو يحترق يبي يشوفها بس هي مطوله عشان ترفع راسها
:جووود..ياااهووو ..
ع قولت اخوان الاماراتين مآآآشي رد ..
بعد فتره شهق بقووه :جود وش ذآ آآ ..؟؟؟
التفت له والتقت عيونه في عيونها ..رمشت كذآ مرره وهي تنتظر يقول شـ فيه ..
بس فهمت ابتسامته الماكره ..ان غصب عنها خلاها ترفع راسها وتطلع فيه ..
لفت عنه بحرج ..
أنقهر منها وكان وده يفطسها
سكت فتره وهو يقول هذي مو جود الي اعرفها ..
مو هذي جود العنيده..موهذي جود الي تخبل عليها ..
أمممم
قال مسآعد :أي صح نسيت اقولج ..
التفت له بدون ماتحط عينها في عينه
قال بنذآله:نسيت ماعطيتج راتبج حق الشهر ذآآ..
فتحت فمها بصدمه وقالت بقهر خفي وبهمس سمعه:سخييف ..
مسك ضحكته وقال :هذا حقج وأنا مايصير مااعطيج وياااه ..
حكت اسنانها ببعض وقالت بهمس : والله بذبحك
سمعها بس سوى روحها ماسمعها :لازم أعطيج اياه..آممم خلاص بكره بعطيج اياه ..بوكي ماجبته ..
قالت وهي ودها تخنقه وتطلع فيه ,,.بقهر: صدقني بذبحك..
أبتسم وهو يشوفها :ههههههههههههههههههه ..
عضت ع شفايفها وقالت بنفآذ صبر:هذا وقت سخافتك وهرجك..
مسآعد :فديتج لما تكونين ع طبيعتج ..أحبج لما تتكلمين بعفويه ..
لذلك طريت هالموضوع ..ولافلوسي وحلالي كله تحت اشار منج ..
جود وهي ميله فمها:مااقدراتكلم وأنت تطلع فيني جذي ..
رفع حوآجبه وقال :نظآراتي عآديه ..ومافيها شيء ..ولا تبيني اغمض عيوني ..
ابتسمت بمجامله:ياريت ..
بنذآله:إذآ أنت بغمضين عيوني بأيدج ماعندي مانع ..
طلعت قدام وهي مكشره بدون ماتعلق :.....
بعد شويه وسكوت دام دقايق
حست بأنه قاعد يطلع حاجه ..طلعت بطرف عينها شافته يطلع بوكه ..ما تدري شنو ناوي مسآعد هل هو صحيح بعطيها راتبها المزعوم ..ولا هذا يلعب باعصابها
وقبل لاتفكرو واايد
لفها جهته والتقت عينهم ابتسم ب عذوبه ..ورفع يده شافت فيها شيء غالي وعزيز عليها شافت سلسلتها الي عطتها ويااه..قال وهو يلبسها وياها :هني مكانها ..
جود:مسآعد ..
وهو حاط يدينه ع كتفينها :أدري انها عزيزه ع قلبج لذلك مافي احلى من تكون هديه لج ..
هزت راسها وقالت بحلميه : لا ..حياتي بدونك جحيم ..آحبك ..
النهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااايه..


..
..
..



بياض الصبح 01-11-11 03:52 AM




بعد كم سنه ..
::
جود:أحب اعرفكم ع عائلتي الصغيره ..
أنا ومساعد وتوأميني سرآج وجوآد
عائلتنا حلوه صح..؟؟..
جبت بعد زوآجنا المبارك تؤأمين ..
لما عرفت اني حامل بتؤأم ..زعلت ع مساعد وقمت اصايح وانايح ..
بس لما ولدت ..حبيب قلبي الاول والاخير ..
ساعدني وآآيد ..صار هو ماسك وآآآحد وأنا وآآآحد ..
وأصر يسمي وآحد منهم سرآآج والثاني جوآد ..
سرآآج ع قولته يذكرني بحبي لج ..
بس جوآآد ..ماأدري ليه..؟؟؟!؟!
تتوقعون لان سعد قال لي ابو جوآآآد ولانه يقولي من بعد خطوبتنا ام جوآآد.. كنت احسبه يبي يقهرني
وسعد تغيرت علاقتي معاه ..صارت سطحيه وعلاقته مع مساعد صارت اعمق..
علاقتهم حلووه ..هالحين خطب ..ورآح يتزوج قريب..
أما بالنسبه لـ تؤأمي ..
هي بتتكلم هالحين ..
وجود: هآآآي جمآعه ..
أنا وجود وعائلنا اصغر من اختي ..
أنا و يعقوبي وبنوتتنا الحلوه شيرين
عشت مع يعقوب أحلى ايامي ..
هو تغير كثير ..وهالشيء من صالحي ..بس بعض الاحيان احسه يكون بارد ..ومايكون كذآآ إلا لما يبي يقهرني ..
أياامنا ماهي بحلوووه ع طول ..فيها أيام اكييد مرره ..
ووآصلت اشتغل بتشجيع من يعقوب ..
بس طلبت منه ان مانكون مع بعض في نفس القسسم ..عشآن نشتاق لبعض ..
بس الشيء الي يقهرني ويبط جبدي ..وهو
لو أمر من قدآمه ما كآنه يشوفني ..عشان يسلم من لسان الشباب ..أفطر في الشغل مع مروج الي متزوجه خوي يعقوب سلمان ..
بس الغذآآ أختي جود هي الي تطبخه مع امه ..
و لو محد ما يسمع كلامها يويله .... مثل مابتشوفون هالحيين ..
خالتي أم محمد تحبهآ وآآيد ودائما واقفه في صفها ومعوضتها عن حنان امي الي فقدته ..خخخخ ..


والي يهتم في بنتي آختي وجود..
الي مفرغه روحها للبيت..
علاقتي بـ جود صارت اقرب ..
هي جو العائله مع زوجها ..دائما كل وآحد مايخلي الثاني في حاله ..
:السلام ..
الفتو ليهم ..كان يعقوب ومساعد توهم راجعين من الشغل..
يعقوب الي ماله خلق من الحر ومساعد الي يبين عليه التعب بس لازآل مبتسم ..
مسآعد جلس وناوي يبدي :اشوف الغدى جاهز..
جود:أي ..
مسآعد بدى في الآكل ..جود وهي معصبه :مسآعد ماكآنك نسيت شيء ..
مسآعد إلتفت ليها وهو مبتسم:هاا ..وشو ..
بقهر :قوم غسل ايدك ..قبل لاتكمل ..أنا ما احب تأكل وأيدك مو غاسلها ..
بضجر:أففف ..لازم هالموال يوميا ..
وهي تقرب منه وتدز راسه قالت وهي متنرفزه من استهباله:والله أنت الي دائما تعيد الموال ..غسل ايدك وخلاص..
وهو يمد يده يرآويها :شوفي يدي مو وسخه..؟؟
سحبت يده وهو قام راضخ للوضع ..
طلعت في يعقوب قالت وهي رافعه حاجبها : الكلآم موجهه للجميع ..
وماكان فيه غير يعقوب الي قاعد حول الطاوله ..
مسآعد رآح جهته و سحبه وقال يستهبل:قوم لاتحرمنا من الغداا
يعقوب يهمس بصوت عالي وهو يبي يقهر جود الي ماتخلي احد في حاله: الله يعينك عليها ..كيف صابر عليها...؟؟؟
همس له بصوت منخفظ :مشكلة القلب ومايهوى..
::
رهآم وعزيز ..
من اول ماقطعت وجود علاقتها معاه ..قرر يصلح مع رهام ..مع ان قلبه مع وجود أو مثل مايظن سهام ..بس
لما كلمها بعد مافتحت جوآلها .. ..تندم ان علق حبه عليها ..وعرف انه أخدع
وصار مايطلع إلا في رهآآآم ..
::
نوآره..
كانت واقفه قدآم مرايا تعدل روحها ..اليوم فيه جمعت اهل ..وبتشوف امها ..علاقتها بأمها صارت احسسن بكثير ..
ودائما تتأخر بسبب بنتها آيه الي عمرها سنه..
بنتها ماتخليهآ تخلص شيء ..تحوس وآآآيد ..
وهي هالحيين عند سعود ..عشان تخلص اسرع ..بس شكلها رآح تتأخر وهالشيء رآح يقهر سعود ..وآكييد لمايرجعون راح يتهاوشون ..
آيه ,,دلوعه ابوها ..دآئما يبي يقهرها بـ آيه
يدلع آيه عشآن يثير الغيره عند النوري..
و
هي تركت شغلها من اول ما ولدت ..
حست انها لازم تتفرغ لبيتها وزوجها..سعود في البدايه عادي عنده لو اشتغلت او لا ..بس لما شافها أكثر أهتمام له اعترف ليها انه كذآ افضل ..
سمعت نغمة المميزه جوالها
ردت بخوف: والله بخلص ..خمس دقايق بس..
سعود :طيب خمس دقايق ..وأنا عند الباب ..
نوري:آشوفك مروق..شو الطاري..؟؟
بنذآله:بس شفت بنت في الـtv..وعجبتني ..شرايك تخطبيها لي ..
.. إلتفت لباب الغرفه وشافته وآقف ويسكر الجوال ..يعني يكلمها وهو في الشقه ..
عضت ع شفايفه بقهروهي تقول :يصير خير [وهي تغير الموضوع بمزآج معكر]إلا وينها آيه ..؟؟
وهو يبي يقهرها :فديتهآ قلب ابوها ..عندي أمي ..
نوري بدلال :وآنآ..؟؟
بستهبال:أنتي ..شنوو ..؟؟؟
بقهر :آآآآآآففففففففففففففف
تقرب لين صار جنبها وهو يغير الموضوع:ماتبين تشوينها ..؟؟
:منوو ..؟؟آيه ..؟؟
سعود:لا زوجتي الثانيه الي بتخطبيها لي
بتكششيره :لا ..
وهو يحوس في وجهها بدفاشه:طيب شفيك مشكيره يابعدي..
سمعت صوت جوالها ينبها بوصول رساله ..فتحتها هي تقول :أنا مو مكشـ ـ ـ ..[ابتسمت بقووه وقالت بوناسه]
يآآآي وناااااااااااااااااااسه همس ولدت ..وآخييرا جابت لينا حمود فديته..
وهو يقلد عليها وبسخره:يآآآآآآآآآآآي صحيح ..
نوآره بنرفزه وهي تدفه:سعود اقلب وجهك ..
بنذآله:طيب يازوجتي الاولى ..
::
همس كانت تتجهز لانها بتطلع من المستشفى ورآكآن يخلص الاجرآءت :آوآخيير ولدت محمد ولدي القمر ..
تأخر في الحمل شويآت.. كان الوضع عندي عادي بس رآكآن أنقهر ..الي يقول ماعنده ولدي تارس له عينه ..
ولما حملت أستانس وآآآيد ..يمكن آكثر مني ..
وخلال حملي دللني ..بين وبينكم أتوقع لانها الحمل الاولى ..بس ماادري يمكن أطلع غلطانه
بس تعتب وآآيد في ولادتي ..وكل مابين فتره أروح المستشفى لان آلام الولاده ملازمتني من الشهر 7..
حتى لما قعدت رآكآن يودني في وقت الفجر لان بولد
رد علي :متأكده انك رآح تولدين مـ ــ
بس انا قآطعته وانااصيح من الالم :رآكآن بسرعه عجل ..
المسكين مو مصدق من كثر مايوديني المستشفى ..خخخخخ

محمد اخو رآكآن مرتبش به ..لان يقول نسخه منه .. وهو أحم أحم ..خطيب اختي اسيل ..
آمآآآ
نجمه طيوبه ..وما أدري ليه هوآجس كانت ماتحبها ..
بس ابشركم صار علاقتهم احسسن لانها أخذت أخو نجمه ..
وسمر بعد مايجي رزقها أدعو ليها ..

وبالنسبه لعلاقتي فيها ..صرنا صديقات ..
وعلاقتنا ماعليها كلام ..
الغييره موجوده ..بس مو مثل ماتتوقعون ..
وهي صارت علاقتها في أهل رآكآن أكثر يعني يجي آكثر عن قبل..


رآكآن الي دخل الغرفه قال وهو يقرب :ويش خلصتي ..؟؟
ابتسمت في وجهه:اي ..مشينآآآ ..
..
وآخيييييييييييييييييير بنكتب ..
تـــــــــــــــــــمــــــــت
هالله هالله بردود ..
وياريت من المشرفات ينقلوها للروآيآت المكتمله
..
وابي منكم رايكم في شخصيات الروآيه ..؟؟؟
سلآم ..


بعد كم سنه ..



::



جود:أحب اعرفكم ع عائلتي الصغيره ..



أنا ومساعد وتوأميني سرآج وجوآد



عائلتنا حلوه صح..؟؟..



جبت بعد زوآجنا المبارك تؤأمين ..



لما عرفت اني حامل بتؤأم ..زعلت ع مساعد وقمت اصايح وانايح ..



بس لما ولدت ..حبيب قلبي الاول والاخير ..



ساعدني وآآيد ..صار هو ماسك وآآآحد وأنا وآآآحد ..



وأصر يسمي وآحد منهم سرآآج والثاني جوآد ..



سرآآج ع قولته يذكرني بحبي لج ..



بس جوآآد ..ماأدري ليه..؟؟؟!؟!



تتوقعون لان سعد قال لي ابو جوآآآد ولانه يقولي من بعد خطوبتنا ام جوآآد.. كنت احسبه يبي يقهرني




وسعد تغيرت علاقتي معاه ..صارت سطحيه وعلاقته مع مساعد صارت اعمق..



علاقتهم حلووه ..هالحين خطب ..ورآح يتزوج قريب..




أما بالنسبه لـ تؤأمي ..



هي بتتكلم هالحين ..



وجود: هآآآي جمآعه ..



أنا وجود وعائلنا اصغر من اختي ..



أنا و يعقوبي وبنوتتنا الحلوه شيرين



عشت مع يعقوب أحلى ايامي ..



هو تغير كثير ..وهالشيء من صالحي ..بس بعض الاحيان احسه يكون بارد ..ومايكون كذآآ إلا لما يبي يقهرني ..



أياامنا ماهي بحلوووه ع طول ..فيها أيام اكييد مرره ..



ووآصلت اشتغل بتشجيع من يعقوب ..

بس طلبت منه ان مانكون مع بعض في نفس القسسم ..عشآن نشتاق لبعض ..


بس الشيء الي يقهرني ويبط جبدي ..وهو





لو أمر من قدآمه ما كآنه يشوفني ..عشان يسلم من لسان الشباب ..أفطر في الشغل مع مروج الي متزوجه خوي يعقوب سلمان ..



بس الغذآآ أختي جود هي الي تطبخه مع امه ..



و لو محد ما يسمع كلامها يويله .. .. مثل مابتشوفون هالحيين ..



خالتي أم محمد تحبهآ وآآيد ودائما واقفه في صفها ومعوضتها عن حنان امي الي فقدته ..خخخخ ..




والي يهتم في بنتي آختي وجود..


الي مفرغه روحها للبيت..






علاقتي بـ جود صارت اقرب ..



هي جو العائله مع زوجها ..دائما كل وآحد مايخلي الثاني في حاله ..





:السلام ..



الفتو ليهم ..كان يعقوب ومساعد توهم راجعين من الشغل..



يعقوب الي ماله خلق من الحر ومساعد الي يبين عليه التعب بس لازآل مبتسم ..



مسآعد جلس وناوي يبدي :اشوف الغدى جاهز..



جود:أي ..



مسآعد بدى في الآكل ..جود وهي معصبه :مسآعد ماكآنك نسيت شيء ..

مسآعد إلتفت ليها وهو مبتسم:هاا ..وشو ..





بقهر :قوم غسل ايدك ..قبل لاتكمل ..أنا ما احب تأكل وأيدك مو غاسلها ..



بضجر:أففف ..لازم هالموال يوميا ..



وهي تقرب منه وتدز راسه قالت وهي متنرفزه من استهباله:والله أنت الي دائما تعيد الموال ..غسل ايدك وخلاص..



وهو يمد يده يرآويها :شوفي يدي مو وسخه..؟؟



سحبت يده وهو قام راضخ للوضع ..



طلعت في يعقوب قالت وهي رافعه حاجبها : الكلآم موجهه للجميع ..

وماكان فيه غير يعقوب الي قاعد حول الطاوله ..





مسآعد رآح جهته و سحبه وقال يستهبل:قوم لاتحرمنا من الغداا



يعقوب يهمس بصوت عالي وهو يبي يقهر جود الي ماتخلي احد في حاله: الله يعينك عليها ..كيف صابر عليها...؟؟؟



همس له بصوت منخفظ :مشكلة القلب ومايهوى..




::



رهآم وعزيز ..



من اول ماقطعت وجود علاقتها معاه ..قرر يصلح مع رهام ..مع ان قلبه مع وجود أو مثل مايظن سهام ..بس



لما كلمها بعد مافتحت جوآلها .. ..تندم ان علق حبه عليها ..وعرف انه أخدع



وصار مايطلع إلا في رهآآآم ..



::



نوآره..




كانت واقفه قدآم مرايا تعدل روحها ..اليوم فيه جمعت اهل ..وبتشوف امها ..علاقتها بأمها صارت احسسن بكثير ..



ودائما تتأخر بسبب بنتها آيه الي عمرها سنه..



بنتها ماتخليهآ تخلص شيء ..تحوس وآآآيد ..



وهي هالحيين عند سعود ..عشان تخلص اسرع ..بس شكلها رآح تتأخر وهالشيء رآح يقهر سعود ..وآكييد لمايرجعون راح يتهاوشون ..



آيه ,,دلوعه ابوها ..دآئما يبي يقهرها بـ آيه



يدلع آيه عشآن يثير الغيره عند النوري..



و



هي تركت شغلها من اول ما ولدت ..



حست انها لازم تتفرغ لبيتها وزوجها..سعود في البدايه عادي عنده لو اشتغلت او لا ..بس لما شافها أكثر أهتمام له اعترف ليها انه كذآ افضل ..




سمعت نغمة المميزه جوالها



ردت بخوف: والله بخلص ..خمس دقايق بس..



سعود :طيب خمس دقايق ..وأنا عند الباب ..



نوري:آشوفك مروق..شو الطاري..؟؟



بنذآله:بس شفت بنت في الـtv..وعجبتني ..شرايك تخطبيها لي ..



.. إلتفت لباب الغرفه وشافته وآقف ويسكر الجوال ..يعني يكلمها وهو في الشقه ..



عضت ع شفايفه بقهروهي تقول :يصير خير [وهي تغير الموضوع بمزآج معكر]إلا وينها آيه ..؟؟



وهو يبي يقهرها :فديتهآ قلب ابوها ..عندي أمي ..



نوري بدلال :وآنآ..؟؟



بستهبال:أنتي ..شنوو ..؟؟؟



بقهر :آآآآآآففففففففففففففف



تقرب لين صار جنبها وهو يغير الموضوع:ماتبين تشوينها ..؟؟



:منوو ..؟؟آيه ..؟؟



سعود:لا زوجتي الثانيه الي بتخطبيها لي



بتكششيره :لا ..



وهو يحوس في وجهها بدفاشه:طيب شفيك مشكيره يابعدي..



سمعت صوت جوالها ينبها بوصول رساله ..فتحتها هي تقول :أنا مو مكشـ ـ ـ ..[ابتسمت بقووه وقالت بوناسه]



يآآآي وناااااااااااااااااااسه همس ولدت ..وآخييرا جابت لينا حمود فديته..



وهو يقلد عليها وبسخره:يآآآآآآآآآآآي صحيح ..



نوآره بنرفزه وهي تدفه:سعود اقلب وجهك ..



بنذآله:طيب يازوجتي الاولى ..




::



همس كانت تتجهز لانها بتطلع من المستشفى ورآكآن يخلص الاجرآءت :آوآخيير ولدت محمد ولدي القمر ..



تأخر في الحمل شويآت.. كان الوضع عندي عادي بس رآكآن أنقهر ..الي يقول ماعنده ولدي تارس له عينه ..



ولما حملت أستانس وآآآيد ..يمكن آكثر مني ..



وخلال حملي دللني ..بين وبينكم أتوقع لانها الحمل الاولى ..بس ماادري يمكن أطلع غلطانه

بس تعتب وآآيد في ولادتي ..وكل مابين فتره أروح المستشفى لان آلام الولاده ملازمتني من الشهر 7..


حتى لما قعدت رآكآن يودني في وقت الفجر لان بولد


رد علي :متأكده انك رآح تولدين مـ ــ


بس انا قآطعته وانااصيح من الالم :رآكآن بسرعه عجل ..


المسكين مو مصدق من كثر مايوديني المستشفى ..خخخخخ




محمد اخو رآكآن مرتبش به ..لان يقول نسخه منه .. وهو أحم أحم ..خطيب اختي اسيل ..


آمآآآ


نجمه طيوبه ..وما أدري ليه هوآجس كانت ماتحبها ..


بس ابشركم صار علاقتهم احسسن لانها أخذت أخو نجمه ..





وسمر بعد مايجي رزقها أدعو ليها ..




وبالنسبه لعلاقتي فيها ..صرنا صديقات ..

وعلاقتنا ماعليها كلام ..





الغييره موجوده ..بس مو مثل ماتتوقعون ..

وهي صارت علاقتها في أهل رآكآن أكثر يعني يجي آكثر عن قبل..







رآكآن الي دخل الغرفه قال وهو يقرب :ويش خلصتي ..؟؟

ابتسمت في وجهه:اي ..مشينآآآ ..





..







وآخيييييييييييييييييير بنكتب ..



تـــــــــــــــــــمــــــــت



..
..
..


بياض الصبح 01-11-11 02:39 PM

لـــ تحميل الرواية كاملة على ورد و تكست


http://www.liilas.com/vb3/t147664-29.html



..
..
..


الساعة الآن 08:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية