للاعلان لدينا اضغط هنا


العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

منتدى الدراسات والدواوين الشعرية كتب الشعر - دواوين شعرية - دراسات شعرية

جلال الدين الرومي , مجموعة كتب و دراسات حول شعر جلال الدين الرومي

على مدى سنوات طويلة، ما كان الشاعر الاكثر شعبية في امريكا سوى عالم صوفي اسلامي من القرن الثالث عشر. فترجمات اشعار مولانا جلال الدين الرومي، المعروف اختصارا بالرومي، منتشرة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-08, 07:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 741
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11
شكراً: 0
تم شكره 126 مرة في 98 مشاركة

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
Impo جلال الدين الرومي , مجموعة كتب و دراسات حول شعر جلال الدين الرومي

 

على مدى سنوات طويلة، ما كان الشاعر الاكثر شعبية في امريكا سوى عالم صوفي اسلامي من القرن الثالث عشر.

فترجمات اشعار مولانا جلال الدين الرومي، المعروف اختصارا بالرومي، منتشرة على نطاق واسع وغناها نجوم موسيقى بوب غربيون مثل مادونا.

والجذاب في تلك الاشعار تعظيمه لقوة الحب، واعتقاده في الفائدة الروحية للموسيقى والرقص. هذا على رغم تاكيد العلماء ان الرومي كان يقصد العشق الالهي بين الرب والناس وليس الحب بمعناه الارضي.

ولد جلال الدين الرومي، الذي تحل الذكرى الثمانمئة لميلاده اليوم الاحد، في عام 1207 ميلادية في بلخ بوسط اسيا، وهي الان جزء من افغانستان.

اتيت الى تلك المنطقة لارى ان كان للرومي حضور في بلده، التي ذهبت في وقت حكم طالبان الى حد منع الموسيقى.
طلل باق

اخذني عالم الاثار الشاب، رضا حسيني، الى اطلال من الطوب والطمي للخانقاه ـ مدرسة دينية او كًتّاب ـ حيث كان والد الرومي يعلم التلاميذ، وحيث يعتقد ان الصبي الصغير نفسه تعلم، الواقعة خارج سور المدينة المبني من الطمي وربما تبعد امتار عن مكان مولده.

مكان هادئ كئيب، تاكل بناؤه واطبقت عليه الاحراش والعشب البري.

لكن قدر كبير من الطلل ما زال باقيا، يقوم منه البناء المربع والاقواس الاربعة بقممها المدببة على الطريقة الاسلامية، ونصف القبة التقليدية.

يقول رضا حسيني ان الارضيات كانت اساسا من الطوب المحروق، يكسوها سجاد كان يتبرع به من ياتون للتعلم.
خانقاه، او مدرسة، حيث درس الرومي
لا يزال قدر كبير من المدرسة طللا قائما

كانت للصوفية جذور عميقة في المنطقة قبل ايام الرومي، ويتصور حسيني ان ذلك الجزء من البلدة، قرب المدرسة، كان يمتلئ باصوات الغناء والذكر الصوفي.

لكنه يقول انه من غير الواضح مدى انتشار، او تقبل، ممارسات كالموسيقى والرقص بين بقية السكان.

وبينما كان جلال الدين الرومي يشق سني الصبا، سويت بلخ بالارض على يد الغزاة من جيوش القائد المغولي جنكيز خان.

كان الرومي قد فر مع عائلته، قبل الغزو، التي استقرت في قونيه وموقعها الان في تركيا.

وبعد مقتل اعز اصدقائه، درويش فارسي سواح يدعى شمس التبريزي، حلت الكآبة على الرومي لسنوات لكنه فيما بعد كتب اعظم اعماله الشعرية، ديوان المثنوي.

ويصف الرومي في ديوانه انفصال الروح عن الرب والتوق المتبادل للتوحد ثانية.

يقول عبد القدير مصباح، المختص بشؤون الثقافة في الحكومة الاقليمية في بلخ، ان لدى الرومي قبولا عالميا بسبب مقولاته عن الحب والتسامح، ويضيف: "ايا كان المرء من الشرق او الغرب، يمكنه ان يسمع صرخة الرومي".
العشق الاكبر

يقول مصباح: "حين يقرأ عالم الدين ديوان المثنوي، يفسره دينيا. وحين يقرأه علماء الاجتماع يقولون كم كان الرومي عالم اجتماع قدير. وحين يدرسه الناس في الغرب يرونه مشبعا بالعواطف الانسانية".

ولا تبدو التقاليد الصوفية بارزة في افغانستان الحديثة.

لكن، بمساعدة رضا حسيني، توصلنا الى مجموعة من ثمانية عازفين صوفيين في مدينة مزاري شريف يعشقون شعر جلال الدين الرومي.

في البدء كان عزف منفرد على الارغول الافغاني، الة الرومي الموسيقية المفضلة.
عازف ارغول افغاني
كان الارغول الافغاني الة الرومي الموسيقية المفضلة

ثم انضم محمد ذاكر، بقال اصلا، لعازف الارغول ليملأ الغرفة بصوته القوي مفسرا كلمات شعر الرومي "اني امرؤ لا يخشى العشق، اني فراشة لا تخشى الاحتراق".

في الاغنية الثالثة، ينضم الجميع للانشاد بصوت قوي عريض، يقول عنه ذاكر انه صادر من القلب. ويستمر الغناء مفعما لعشر دقائق.

التقيت بخبير محلي في موضوع الشاعر، البروفيسور عبدالله روحن، يقول ان المعرفة بالرومي ـ الذي يسمى ايضا مولانا ـ تراجعت مؤخرا، ويضيف: "قبل اربعين عاما كانت اوضاع الناس الاقتصادية افضل. كان الناس يعملون في الصيف في جمع طعامهم، وفي الشتاء ياكلونه. فكان لديهم وقت فراغ في الشتاء، يجتمعون في المساجد وينشدون شعر مولانا".
ازدراء الشعر

يقول البروفيسور روحن: "في السنوات الـ 10 او الـ 15 الماضية تدهورت اوضاع الناس الاقتصادية، فابتعدوا عن مولانا".

ويضيف ان حكم الشيوعية في افغانستان ادى الى ازدراء الشعر، اذ كان ينظر اليه على انه تخلف.

ثم حاول الطالبان سحق الصوفية وحظروا الموسيقى، لكنها استعادت شعبيتها فيما بعد.

وحسبما يرى روحن فان جلال الدين الرومي نقل الصوفية خارج سياج النساك الى قلوب الجماهير.

ومع ان كثيرين من مريديه الغربيين اولوا رسالته علمانيا، فانها في الحقيقة رسالة دينية، ويقول روحن ان المسيحيين واليهود توافدوا على تشييع جنازته كالمسلمين.

طلبت من البروفيسور روحن ان يلخص لي رسالة الرومي، فقال:

"يقول مولانا ـ ما كانت السماء لتصفو، لو لم تكن في حالة عشق. وما كان النهر ليجري، ولصمت ان لم يكن في حالة عشق. وما كان لشئ ان ينمو، لو لم تكن الجبال والارض في حالة عشق."

ن ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, ابحث
مخطوطة ديوان شمس تبريزي أحد مؤلفات جلال الدين بلخى
مخطوطة ديوان شمس تبريزي أحد مؤلفات جلال الدين بلخى
ضريح جلال الدين بلخى في مدينة قونية, تركيا.
ضريح جلال الدين بلخى في مدينة قونية, تركيا.

جلال الدين الرومي ، (بالفارسي, مولانا جلال الدين محمد بلخى كما يعرف بمحمد رومي ) أديب و فقيه و منظر إسلامي صوفي ايراني, ولد جلال الدين البلخي في بلخ في خراسان ايران (ما يعرف بأفغانستان حالياً) في (6 من ربيع الأول 604هـ = 30 من سبتمبر 1207م) لأسرة قيل: إن نسبها ينتهي إلى "أبي بكر"، وتحظى بمصاهرة البيت الحاكم في "خوارزم"، وأمه كانت ابنة "خوارزم شاه علاء الدين محمد".


نسبه و حياته

جلال الدين البلخي هو من الشعراء القوميين لأيران و كان و ما زال له تأثير كبير في ثقافة ايران و أفغانستان خصوصاً و بلاد فارس عموماً يعتقد أن إسمه الكامل هو"جلال الدين محمد بن محمد بن حسين بن أحمد بن قاسم بن مسيب بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق" و بذلك فإنه ينتمي بالنسب إلى الخليفة أبو بكر الصديق. وما كاد يبلغ الثالثة من عمره حتى انتقل مع أبيه إلى "بغداد" سنة [607هـ = 1210م] على إثر خلاف بين أبيه والوالي "محمد قطب الدين خوارزم شاه".وسريعا قام برحلة واسعة زار خلالها دمشق ومكة وملسطية و أرزبخان و لارند، ثم تعددت سفراته إلى حلب ودمشق وقابل العلماء والمتصوفيين واستقر آخر الأمر في قونية (في ما يعرف حالياً بتركيا) في عام [632هـ = 1226م] حيث وجد الحماية والرعاية في كنف الأمير السلجوقي علاء الدين قبقباذ، واختير للتدريس في أربع مدارس بـ"قونية" حتى توفي سنة [628هـ = 1231م]، فخلفه ابنه "جلال الدين" في التدريس بتلك المدارس.

وفاته

توفي جلال الدين البلخي في مدينة قونية بما يعرف اليوم بتركيا عام 1273م

[عدل] تأثير مؤلفاته

كانت لمؤلفات جلال الدين البلخي التأثير الكبير في الأدب الفارسي و التركي و الأوردي كما أثر في التصوف. تمت ترجمة العديد من مؤلفات جلال الدين البلخي إلى اللغات العالمية المعاصرة و من ضمنها اللغات الأوربية. كما غنى نجوم موسيقى بوب غربيون مثل مادونا ترجمات اشعار الرومي لتعظيمه قوة الحب، واعتقاده في الفائدة الروحية للموسيقى والرقص
الكتاب الاول قصص المثنوي جزئين الرابط عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ kais1975 على المشاركة المفيدة:

قديم 17-09-08, 07:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 741
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11
شكراً: 0
تم شكره 126 مرة في 98 مشاركة

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
افتراضي

 

الكتاب الثاني رباعيات الروميعفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 17-09-08, 08:19 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 741
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11
شكراً: 0
تم شكره 126 مرة في 98 مشاركة

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
افتراضي

 

الكتاب الثالث و المهم هو ثلاث اجزاء المتوفره على النت من ملحمه مثنوي وهي عباره عن سته اجزاء توفر عندي الاول و الثاني و الرابع --
المثنوي: هو شكل من أشكال الشعر الفارسي، عرف في عهد مبكلا من تاريخ الأدب الفارسي الإسلامي، ونظمت فيه أعمال خالدة. وتعني كلمة مثنوي بالعربية النظم المزدوج، الذي يتحدد به شهر البيت الواحد ويكون لكل بيت قافيته الخاصة، وبذلك تتحرر المنظومة من القافية الموحدة. والمعروف أن جلال الدين بدأ نظم المثنوي حوالي 657هـ، ثم نظم الجزء الأول بين عامي 657-660هـ، وأعقب ذلك فترة عامين من التوقف، ثم استأنف النظم من جديد عام 662 هـ. ولم ينقطع الرومي عن النظم حتى وصل إلى نهاية الجزء السادس في صورته الحالية. وللمثنوي طبعات متعددة ونسخ مخطوطة كثيرة منتشرة في مكتبات العاملة كما ا، له شروحاً كثيرة بلغات مختلفة، منها الشرقي، ومنها الغربي.

ويصنف الدكتور (كفافي) ديوان المثنوي بقوله: " إن روعة المثنوي تأتي من أنه يتناول الحياة بكل جوانبها، لا نكاد نرى موضوعاً من موضوعات الأخلاق والسلوك لم يطرقه الشاعر، ولكن سبيل معالجته لم يكن سبيل الواعظ، بل سبيل الشاعر الفنان. وكذلك حفل المثنوي بالقرآن والحديث، وقصص الأنبياء، والقصص الشعرية، والفلك، والأساطير، والعادات، والفلسفة، والكلام، والطب، بل ولا نكون مبالغين إذا قلنا أنه كشف عن معرفة جلال الدين بألعاب التسلية الشائعة من شطرنج، ونرد، وصولجان.

أما تناول هذه المسائل فقد كان بأسلوب تحليلي يتسم بالجد، ولكنه بين حين وآخر يدخل فيه عنصر الفكاهة والسخرية فيكون بالغ الأثر، ويرسل به لوحات رائعة لا تتاح إلا لمن أو في قدراً عالياً من براعة التصوير. كان كثير منها معروفاً ذائعاً، سواء منها ما كان دينياً وشعبياً، ولكن تناول الشاعر لهذه القصص جعلها تكتسب طابعاً جديداً، وتبدو وكأن الشاعر قد ابتدعها، ذلك لما كان يبثه فيها من روح فني، ولما كان يصوغه لها من حوار رائع يشهد للأوزان العربية بمدونتها واتساعها لألوان جديدة من الإبداع والفن، وقدرتها على استيعاب ملامح وسمات لم تظهر في أدبنا حتى يومنا هذا. إذن فالملاحظ في ديوان المثنوي أنه يحاول التحليق بالنفس الإنسانية من أو حال الحضيض، والتحلل والتعليق بالحياة المادية، الضيقة إلى آفاق الحياة الأخلاقية، والروحية الرحبة.

ويدرس الإنسان بعمق في رفعته وانحطاطه عارضاً عواملها بأسلوب فني. ومما يجدر الإشارة إليه أن لجلال الدين قصائد باللغة العربية، كما يلاحظ في المثنوي، فإن فيه بعض الأبيات التي نظمها جلا ل الدين نفسه باللغة العربية، ومن هنا حظي الكثير من أبيات المثنوي باهتمام العلماء والناس أيضاً. فاصبح البعض منها في الأمثال السائرة التي يستشهد بها الناس في بعض القضايا والحالات. كما أن العلماء وخاصة في الفلسفة، والعرفان والأخلاق، يستشهدون بالكثير من أبيات المثنوي في التعبير عن أفكارهم، أو في الاستشهاد أو الاستدلال عليها. كما يلاحظ القارىء بوضوح في الكتب المؤلفة في هذه المجالات، وكل ذلك يعبر عما تملكه هذه الأبيات من غزارة المادة، وجودة في الصورة، وحلاوة في التعبير والأسلوب، وعما يملكه جلال الدين نفسه من استيعاب للكثير من المسائل العلمية والاجتماعية.

ونظراً للأهمية التي يتمتع بها هذا الديوان اعتنى الشاعر "محمد جمال الهاشمي" وهو من علماء النجف الإشراف، وأدبائها بنقل هذا الديوان من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية، وبالمقابلة بين النص الفارسي والنص العربي للأبيات ويقصد بذلك أن هذا الكتاب قد تضمن النص الفارسي للمنثوي وما يقابله من نص عربي مترجم للشعر، ويلاحظ أنه اتبع في الترجمة نفس الطريقة التي يتبعها هو نفسه في النظم، من اتحاد شطري البيت الواحد في القافية، ومن الملاحظ أيضاً أن السيد الهاشمي ترجم على الغالب كل بيت من شعر المثنوي ببيت واحد، وهذا عمل صعب جداً لمثل المثنوي الحافل بالمعاني، والآراء والمطالب العلمية الدقيقة.رابط الجزء الاول عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل ------------رابط الجزء الثاني عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل رابط الجزء الرابععفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 17-09-08, 08:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 741
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11
شكراً: 0
تم شكره 126 مرة في 98 مشاركة

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
افتراضي

 

الكتاب المهم الشمس المنتصرة ، دراسة آثار الشاعر الكبير جلال الدين الرومى ، ترجمة د. عيسى على العاكوب ، طهران : مؤسسة الطباعة والنشر التابعة لوزارة الإرشاد الإسلامي ، ط1، 1421ه / 2003 م ، 816 ص .البروفسيرة أنه مارى شميل ، دكتورالفلسفة وأستاذ الدراسات الإسلامية بالعديد من الجامعات كأنقرة وبون وهارفرد-
تتناول الدراسة حياة الشاعر الصوفى الكبير جلال الدين الرومى من خلال أربعة محاور :
أولا الإطار الخارجى وتتكلم فيه عن الخلفية التاريخية وحياة الشاعر الصوفى والتقليد الشعرى ، والإلهام ، والشكل . ثانيا : الصور المجازية عند جلال الدين الرومى وتكشف فيها عن مفردات لغته الصوفية ورمزيتها من خلال العديد من الصور : الشمس – الماء – الحدائق – الحيوانات – الأطفال – الحياة اليومية – الطعام – الأمراض – النسيج – الخط الإلهى – تسليات الكبراء – الصور المستمدة من القرآن والتاريخ والجغرافية – الصور المستمدة من تاريخ التصوف – الموسيقى والرقص . ثالثا : المباحث الإلهية عند الرومى : الله وإبداعه – الإنسان وموقعه – النبوة – السلم الروحى – العشق – الدعاء . رابعا : تأثير مولانا جلال الدين فى الشرق والغرب
.
رابط رقم واحد عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل -ورابط دائم على ليلاس عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة kais1975 ; 17-09-08 الساعة 08:31 PM
عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 17-09-08, 11:52 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 19133
المشاركات: 945
الجنس ذكر
معدل التقييم: ali alik عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24
شكراً: 0
تم شكره 353 مرة في 302 مشاركة

االدولة
البلدHungary
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ali alik غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
افتراضي

 

جلال الدين الرومي بين الصوفية وعلماء الكلام ..ملف وورد


عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل


عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل

تحياتي قيس
يبدو أن أعمال جلال الدين الرومي نادرة
بحثت كثيرا ولم أجد كتاب له غير الكتب التي رفعتها أنت
وجدت هذا الكتاب عنه وصورة له وصورة غلاف الكتاب
سأبحث مجددا وإن وجدت ِشيئ أضيفه للمشاركة
تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور ali alik   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجوعة كتب و دراسات حول شعر جلال الدين الرومي, جلال الدين الرومي
facebook



جديد مواضيع قسم منتدى الدراسات والدواوين الشعرية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:11 PM.


حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية