لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-16, 05:49 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2015
العضوية: 308783
المشاركات: 132
الجنس أنثى
معدل التقييم: روتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 388

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روتيلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روتيلا المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: الفراشــــــــــــــــــة

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الريح مشاهدة المشاركة
   مباارك عزيزتي روتيلا فتح الروايه
و ان شاء الله نبارك لش بالختام
و اتمني تلاقين بين جنبات ليلاس المتابعه و الاهتمام لروايتش

حددتي اوقات لتنزيل البارتات؟؟

الأخت الغالية همس الريح
اشكرك على ترحيبك واستقابلكم الرائع للفراشة
احببت أن انزل اليوم حوالي 6 فصول حتى يكون لدى القارئ الكريم فكرة كاملة عن شخصيات الرواية وأحداثها الهامة ثم بعد ذلك إن شاء الله سيكون ثلاثة أجزاء أسبوعيا
ما رأيك ؟؟؟
جزاكي الله خيراً

 
 

 

عرض البوم صور روتيلا   رد مع اقتباس
قديم 01-01-16, 06:19 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17223

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روتيلا المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: الفراشــــــــــــــــــة

 
دعوه لزيارة موضوعي

علي بركة الله حبيبتي

في انتظار باقي الاجزاء اليوم ..

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
قديم 01-01-16, 06:32 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277449
المشاركات: 12,473
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميعهمس الريح عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 17223

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روتيلا المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: الفراشــــــــــــــــــة

 
دعوه لزيارة موضوعي

الفصل الثاني ..
غصنا في تفاصيل حياةالعائلتين
المتناحرتين لاجيال
و يبدو ان كبير عائلة الشيخ سيستمع لصوت العقل و يقبل بالصلح

هل سيتحقق حلم جمانه ؟؟ام يتحطم علي صخرة المستحيل ؟؟

اخت صقر و ابن الشيخ ..
حب محكوم عليه بالاعدام ..هل من امل ؟؟

رائعه حبيبتي ..
اسلوب رائع
و حبكة متميزة
في الانتظار

 
 

 

عرض البوم صور همس الريح   رد مع اقتباس
قديم 01-01-16, 06:49 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2015
العضوية: 308783
المشاركات: 132
الجنس أنثى
معدل التقييم: روتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 388

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روتيلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روتيلا المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: الفراشــــــــــــــــــة

 


ما يفيد الوجه لو فيه الجمال *** إذا جمال الروح معدوم الأثر
وما يفيد القول من دون الفعال *** ولا يكون الفعل إلاّ لو ظهر
ولا يفيد العقل لو ما به عقال *** يعقله من قبل يوقع في الضرر
ولا تفيد الشمس لو ما جآ الهلال *** ولا يطيب الليل إّلا بالقمر
ولا قصيف الرعد قد حقق منال *** إذا إنتهى من دون ما ينزل مطر
ولا الحقيقة مثلما وهم الخيال *** ترا الحقيقه من يحققها إنتصر

.....الفصل الثالث.......


.........بيت الشيخ راشد .........

الشيخ راشد : بس أنا موافق
يقف جمال وهو ينظر إلى والدة غير مصدق والدة أخيرا يوافق.. والدة الشيخ الكبير الذي قارب عمرة على السبعين أخيرا يقتنع
: صحيح يا حاج
: لية وأنا من إمتى بهزر معاك
جمال : لا العفو يا حاج بس مش مصدق
الشيخ راشد : العمر علمني ...وينظر لابنة بتركيز سانداً على عصاه : أنا عارف وحاسس بيك يا جمال فاهم إصرارك إنه يفضل خالد بعيد و بشوف بعينك اللي مش قادر تقولة بلسانك ..وعلى أخر الزمن عايز أورثكم الصالح من الأعمال مش الثأر

يقف جمال ويطبع قبلة على رأس ويد الشيخ : ربنا يخليك لينا يا حاج أنا عارف أن احنا معلناش دم بس دلوقتي الزمن اتغير زمان كان واحد بيروح قصد واحد ولا كان الحريم ولا الأطفال ليهم في التار دلوقتي بقت عمال على بطال وبتروح أرواح كتير

الشيخ راشد : توكلنا على الله لما يجي يوسف بالسلامة نشوف هاندبرها إزاي إن شاء الله

جمال براحة : إن شاء الله

......القاهرة .......

بعد أسبوع من عودة لميس لم تتحدث مطلقا مع يوسف

........على مائدة الإفطار .........

: ماما هاتيجي انهاردة اعملوا حسابكم
لميس تنظر له بترقب : ....
صقر يرفع رأسة لها : قلت ليها أن انتي جيتي لأن الكورس ده إتأجل شهرين وأظن إنتي فاهمة
لميس : فاهمة .....ماما هاتطول المرة دي هنا
صقر : مش عارف على راحتها إنتي عارفة انها بتحب النجع
: أه عارفة مش فاهمة ايه سبب تعلقها بيها كلنا عايشين هنا دراسة وأصدقاء وكل حاجة حتى مي لما اتجوزت استقرت هنا في القاهرة ومع ذلك ...( وتهز رأسها بمعنى لا تدري )....
صقر بحدة : ماما المكان اللي يريحها تقعد فية متفكريش كتير علشان مش هاتحسي أو تفهمي
لميس بحزن : لسة زعلان مني يا صقر هاتسامحني إمتى
صقر وهو يقف : لما تنسي يا ماما لما تنسي .....وبصوت هادي : هاجي على الغدا لما ماما توصل اتصلوا بيا اه و عرفي مي كمان علشان تيجي ..سلام
ويتوجة لعملة

......بعد الظهر .......

يقبل صقررأس أمة ويدها وتأخذه هي في حضنها: حمد لله على السلامة يا غالية
أم صقر : الله يسلمك يا حبيبي
يجلس صقر بجانب أمة ويسألها عن صحتها ويرفع رأسة ضاحكا على المسرعة على السلم نحوه : براحة براحة هاتقعي
سارة تضم أخوها : وحشني وحشني ... كدة يا وحش لا تسأل وسايبني هناك في المنفى متقلش عنده أخت غلبانة أفرج عنها

( سارة الأخت الصغرى لصقر وأخر العنقود مكتوب كتابها على عاطف ابن عمها الذي يدرس ادارة اعمال في امريكا مع اخوها مروان )

أم صقر وصقر : ههههههههههه
أم صقر : بقى كدة مش أنا كل ما قول ليكي إرجعي انتي تقولي ...وتقلدها ..لا والله يا مامي جينا مع بعض نرجع مع بعض
صقر ضاحكا : مش ببلاش يا حاجة
سارة وهي تضع يدها على فم صقر : لا بلاش يا ابية أرجوك لأ متخليش مامي تفهمني صح
أم صقر : عارفة عارفة فيها رشوة كالعادة أيه هي المرة دي
صقر : بسيطة سفرية لأاي مكان أختارة
سارة : ها يا أبيه اخترت ليا ايه ؟
صقر ينظر ليها : النجع إن شاء الله
سارة : لااااااا حرام
صقر : انتي قولتي أي سفرية اختارها وأنا اختارت
سارة وهي تقريبا تبكي : ابية علشان خاطري أنا أختك حبيبتك أخر العنقود متعملش معايا كدة بلاش لعب بالألفاظ والله هاخسر عارفة
صقريضحك ويقف : اوكي أوكي خلاص رحمتك إختاري انتي وبلغيني ..يلا أنا طالع أريح شوية لما تيجي مي ويجهز الغدا نادوا ليا
أم صقر : صقر استنى شوية
يجلس صقر : خير يا ست الكل وينظر لسارة التي تغمز له فيضحك
أم صقر : أنت عارف ضحكت أه يبقى انت موافق صح ..مش هاتلاقي أحسن من مها بنت عمك
صقر : لأ مش صح عندك مروان نفذي فيه كل خططك وكل أحلامك وأنا هاساعدك أنا شخصيا عايزة يتلم ويتجوز
( مروان الأخ الاوسط لاعبي ومتهور بس يحترم صقر جدا ويسمع كلامه )
ويكلم أمه بهدوء : ماما أرجوكي متزعليش والله مش فاضي
أم صقر : يا حبيبي العمر بيجري ونفسي أشوف عيالك قبل ما أموت
صقر يقبل يد أمه : العمر الطويل ليكي إن شاء الله بس يا ماما حاولي تفهميني الزواج مسئولية وأنا الشغل واخد كل وقتي حرام أظلم بنات الناس معايا
صقر يقف يلا سلام ويصعد لغرفتة
سارة بحزن : مش قلت ليكي يا مامي ...بس تعرفي أحسن مها متنفعوش
أم صقر : أيوة عارفة بس أعمل ايه نفسي أفرح بية ..الله يصلح حالك يا ابني ويرزقك ببنت الحلال اللي تسعدك يا رب وأشوف ذريتك يا صقر يا ابني
..........: وأنا ماليش من الدعاوي الحلوة دي
الجدة وهي تقف تستقبل مي وأحفادها أدم اربع سنوات وماجد سنة : أهلا أهلا بحبايبي أهلا
سارة تجري لتحمل أدم : لأ سيبيلي العسل دة وخليلك الوحش ماجد
مي : وحش في عينك ...أمال فين لميس وصقر


........ في يوم أخر بيت الشيخ ........

تجلس أم جمال تراقب ما يدور حولها من أعمال لإنهاء تنظيف البيت وتجهيز طعام الغداء فهي برغم عمرها الكبير الذي تجاوز ال65 عاما لازالت تتمتع بكامل لياقتها

أم جمال : بنتك لسة حابسة نفسها
أم خالد : أيوة مش عايزانا نكلمها في الموضوع ده تاني
أم جمال : لية إن شاء الله ماله ابن أمل شباب ومال
أم خالد : يا خالتي يا خالتي أنا وانتي عارفين رامي مش مناسب ليها انتي بس اللي صعبان عليكي تقولي لأ لأمل
أم جمال : إنتي كمان يا سلمى هاتيجي على أمل
: لا حول ولا قوة إلا بالله ليه يا خالتي مالها أمل ما شاء الله عليها بس رامي طول عمرة لاعبي لا فلح في دراسة ولا دلوقتي فالح في شغل لولا أبو رامي علية كان زمانة في الشارع عايزين بقة يلزقوة في جمانة حرام ده بيجلها عرسان ما شاء الله عليهم ولا بترضى نقوم نعطيها لرامي
أم جمال : أيوة هي ستر وغطى على ابن عمتها وبعدين أنا مزعلش بنتي هي اللي واقفه معايا ... وكالعادة تبدأ أم جمال وصلة البكاء والشكوى ...
: كلكم عليا محدش فيكم واقف معايا يا حظك يا بنتي ياللي حظك من حظ أمك
أم خالد وهي تداري ضحكتها : لية بس يا خالتي دا أنتي في عنينا هو في حد في البيت ده كلة له كلمة بعد كلمتك
أم جمال تتوقف فجأة عن البكاء كما بدأت فجأة وتلقي بحمم غضبها على الخادمة المسكينة التي تصادف مرورها أمامها : إنتي يا زفتة شوفي شغلك
تضحك أم خالد فهي تعلم تماما أن خالتها لا تريد رامي لجمانه لكن لا تستطيع سوى أن تبين لأبنتها أمل غير ذلك وأمل تستغل ذلك أسوء استغلال

.......عند جمانة ........

تتصل بعمتها الحبيبة و كالعادة الموبايل يواصل الرنين ولا رد : أف أف ياربي عليكي أكيد الوحي نزل عليها دلوقتي ورامية الموبايل في أي حتة
: أيوة مين نينة منيرة أزيك يا نينة..فين روتيلا
( الست منيرة اخت الحاج راشد أرملة تعيش بالاسكندرية وليس لها أبناء تعتبر أبناء واحفاد الشيخ أبنائها)
تضحك العمة الطيبة منيرة : كالعادة الوحي جالها فجأة وجرت ..لا وسابت الموبايل في الثلاجة تخيلي
جمانة : والله حالة بنت أخوكي مستعصية
إيه اللي شاغلها المرة دي
العمة منيرة : بتقول عينين شاغلاني
جمانة تضحك : عينين مين غريبة
العمة منيرة : عينين جدك ....انتظري هاروح أناديها
رورو .....رورو
لا حولا ولا قوة إلا بالله

يا روتيلا


......نهاية الفصل الثالث........



بما إن تقريبا كل الشخصيات بنهاية الجزء الثالث ظهرت هالخصهم ليكم
أولا :عائلة الجارحي
الاخ الكبير :عبد الرحمن متوفي ...........الزوجة أم صقر
الابناء صقر _ مي -لميس - مروان - سارة
العم : عبد الرحيم .....الزوجة أم ياسين
الأبناء : ياسين زوج مي بنت عمة - ماجد متوفي من عامين - عاطف خطيب سارة - مها
العمة أم عمر : عمر ظابط - د/ ريهام وزوجها الدكتور محمود وأيضا صديق عمر وصقر

ثانيا : عائلة الشيخ
الأب : راشد ......الزوجة الأولى أم جمال ....الزوجة الثانية ناديا متوفية وأم روتيلا
الأبناء : جمال زوج سلمى واولادة جمانة وخالد - أمل أم رامي - يوسف - محمد - روتيلا




قال ابن حبان في صحيحه : ذكر الأمر بسؤال المرء ربه جل وعلا قضاء دينه وغناه من الفقر: ثم ذكر بسنده عن أبي هريرة قال : جاءت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأله خادما فقال لها قولي: اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء أنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، منزل التوراة والإنجيل والفرقان فالق الحب والنوى، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء. اقض عنا الدين واغننا من الفقر.

 
 

 

عرض البوم صور روتيلا   رد مع اقتباس
قديم 01-01-16, 07:27 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2015
العضوية: 308783
المشاركات: 132
الجنس أنثى
معدل التقييم: روتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداعروتيلا عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 388

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روتيلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روتيلا المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: الفراشــــــــــــــــــة

 


جَلَسَت والخوفُ بعينيها
تتأمَّلُ فنجاني المقلوب
قالت:
يا ولدي.. لا تَحزَن
فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب
يا ولدي،قد ماتَ شهيداً
من ماتَ فداء للمحبوب
بحياتك يا ولدي امرأةٌ
عيناها، سبحانَ المعبود
فمُها مرسومٌ كالعنقود
ضحكتُها موسيقى و ورود


.......الفصل الرابع .......

......الأسكندرية .........

العمة منيرة : روتيلا ....روتيلا
روتيلا تنتبه : أيوة يا ماما سوري حبيبتي كنت سرحانة
منيرة : خدي موبايلك جمانة عايزاكي
روتيلا : السلام عليكم
جمانة : أخيرا عمتي العزيزة انتي فين من الصبح
روتيلا : ردي السلام
جمانة : هههههه وعليكم السلام والرحمة .... انتي فين من الصبح وكلمتك على الارضي كمان خالد مقلش ليكي
: لأ يا حبيبتي مشفتوش لسة بس لية الازعاج ده من الصبح
جمانة بحزن : كالعادة عمتي
روتيلا وهي تضحك : عمتي ...عمتي مالك يا بنتي دا انتي اكبر مني

جمانة : ضحكتيني يا رووروو أعمل إية بحب أناغشك
روتيلا : لأ فاهماكي بتقولي كدة لما بتكوني متضايقة ...خير في إيه ؟
جمانة : جدتي كالعادة كل ما تشوفني تكلمني في موضوع الزفت اللي أسمة رامي
: حرام عليكي متقوليش على روميو حبيبي كدة
جمانة : بقى كدة يا عمتي
روتيلا : احنا هانستعبط يا بنتي ما إنتي عارفة رد ابيه جمال وبابا على الموضوع ده يبقى إيه لازمة الخوف والكلام الكتير لأ وزعلانة ومتضايقة وأكيد حابسة نفسك ..... من الأخر كدة الفيلم ده عملاة لية
جمانة بضحكة عالية : أه يا رورو فاهماني عايزة استغل الوضع وأجي أغير جو عندكم زهقت من القاعدة في النجع
روتيلا بجدية : أنا قلت ليكي اشتغلي أو كملي دراسات عليا قلتي لأ أنا ما صدقت أخلص اشربي بقى
جمانة : ما إنتي عارفة أنا ما صدقت اخلص أرجع للدراسة وبعدين انا محتاجة الشغل ووجع القلب في ايه ..يا عمتي انا عايزة فسح مش هم وتدريس ومدرسة واسكت يا واد واقعدي يا بنت
روتيلا تضحك : أه يا فاشلة انتي عارفة احسن حرام مستقبل الاجيال القادمة يروح بسببك انتي مبتعرفيش تقولي كلمتين عربي على بعض ...وتصمت روتيلا قليلا : عارفة وافقي على أي عريس يتقدم ليكي ولا الأحسن وافقي على روميو واقفلي بقى لأني مش فاضيالك
جمانة تضحك على عمتها : طيب طيب ايه حكاية العين
روتيلا : بعدين بعدين يالله سلام
جمانة تغلق الهاتف وهي تضحك على عمتها الصغيرة روتيلا نتاج حب جدهامع ناديا الزوجة الثانية لجدها المتوفاة من ست سنوات

وتعود روتيلا للعمل الذي بيدها لوحة لوالدها ....هي فنانة صغيرة تحب الفن بجميع أنواعة وخاصة الرسم في السنة الأولى بكلية فنون جميلة - جامعة الاسكندرية وهي الأن على وشك انتهاء العام الدراسي والامتحانات هي تعلم أن والدها سوف يأتي بعد انتهاء الامتحانات وكانت تريد انهاء اللوحة وإهدائها لة ....نعم جميعهم يأتوا إليها الاسكندرية لا تذهب هي فوالدها الشيخ يمنع نزولها النجع نهائيا أخر مرة ذهبت لهناك كان وقت دفن أمها
تترك روتيلا ما بيدها وتضغط على عينها تمنع بكاءها
: الله يرحمك يا ماما وحشتيني أوي
من وفاة أمها ووالدها أرسلها لعمتهافي الأسكندرية فهي أرملة ليس لها أولاد وأيضا أحاطها بحماية مثلثة الأضلاع أخوتها يوسف ومحمد وأيضا خالد ابن جمال
كلهم يحبوها ويغرقوها بالحماية
الأن هي في أول سنة وخالد أيضا لكن كلية هندسة فهما كالتوائم ويوسف في ألمانيا يكمل دراستة ومحمد بعد انتهاء دراستة العام الماضي نزل النجع يساعد أخوة في ادارة مزارعهم لتظل مع عمتها السيدة التي اغرقتهم جميعا بحنانها حتى جعلت روتيلا لا تتردد أبدا بأن تقول لها ماما بتلقائية شديدة جعلت السيدة المحرومة من الابناء تأخذها في حضنها وتبكي طويلا سعيدة بحصولها على ابنة لم تلدها ولكنها وهبها الله لها ليعوضها .


.....وتمر الايام ......

.....عودة للحاضر .....

برفقة عمر بالسيارة

عمر بنظر لصقر : انت نمت
صقر : لأ بس بريح شوية .... أه صحيح انت سايب شغلك في القاهرة وبتعمل ايه هنا ؟
عمر صمت قليلا : قضية ماجد
صقر بحدة : مفيش فايدة فيك مش قلنا خلاص قفل الموضوع ده
عمر بحزن : مش قادر يا صقر انت المفروض تفهمني _ انا لازم اعرف القاتل
صقر بغموض : أي حد مش فارق مش هايرجع ماجد تاني
عمر بحدة : انت عارف زيك زي خالي انها مش قضية ثأر انتوا مش عايزين تعرفوا الحقيقة ولا عارفين ومش عايزني أعرف
صقر : ده أية ده بقى سؤال ولا يقين
عمر : أنا معتش عارف أنا مش قادر اقتنع - سلاح الجريمة اختفى عايز تقولي ان فلاح غلبان ليه ايد واصلة لدرجة أنه يخفي أدلة ادانة

صقر بهدوء : ماجد مات والتار هو المتهم الوحيد
عمر بعدم اقتناع بكلام صقر : انت عارف شغل ماجد وعلاقاته المتشعبة ممكن جدا يكون لهم ايد في الموضوع ولزقوها في التار
صقر : تظل مجرد نظرية وتكهنات مفيش دليل ولو صحيحة أنا عايزك تبعد عن الموضوع خالص فاهمني .....عمر اوعدني
عمر : مقدرش سامحني .... يالا وصلنا

صقر ينظر طويلا لعمر فابن عمتة لم يستطيع ابدا تقبل موت ماجد القريب الصديق المتمرد بينهم


يدخل عمر وصقر لبيت المزرعة ليجدوا ام صقر وام عمر وسارة في حالة خوف وانهيار تام
اه اذا كان هذا حالكم وانتم تحت هذه الحراسة المشددة فما بال حال أهل القريتين المساكين
جلسا عمر وصقر يهدوهم
أم صقر : احنا قاعدين ليه هنا لازم ننزل كلنا القاهرة وانت وعمر اولنا
عمر يضحك : اهدي يا طنط كل شئ تحت السيطرة
أم عمر : لأ انا مش مستغنية عنكم أم صقر عندها حق
صقر ينظر لعمر ويقول وهو يقف : خلاص ننزل انهاردة
أم صقر : أيوة يا حبيبي ربنا يريح قلبك
عمر يمشي وراء صقر ليفهم منه
صقر بهمس لعمر :اشغلهم شوية لغاية ما أعمل مشوارين مهمين
عمر : لأ طبعا أنا مستحيل أسيبك لوحدك
صقر يطمئنة : أنا مش هابعد أنا خليت أمين يجهز اجتماع هاخلصة ونسافر
عمر : فين ؟؟
صقر : قريب هنا ..يلا سلام
عمر يمسك صقر قليلا ثم يحضنة ويقول له : لا إله إلا الله
صقر : محمد رسول الله

.........بيت الشيخ ..........

الشيخ وجمال ومحمد مجتمعين
محمد : هانعمل ايه يا حاج هانفضل كدة ولا نروح نشوف أشغالنا
الحاج مستندا على عصاة : الصبر
جمال : يا حاج ..
الحاج راشد : الصبر
يقطع صمتهم رنين الهاتف
الحاج راشد : السلام عليكم
: ...........
الحاج : نعم الساعة كام
: .......
يقف الحاج ويقول : حالاً
محمد وجمال ينظرا لبعضهما ويقفا مع الحاج
جمال : على فين يا حاج
الحاج راشد : معاد كنت مأجلة لكن هو اتحدد خلاص
محمد : هانيجي معاك
الحاج راشد بحدة : لأ لوحدي وانتوا انتظروني هنا أخر كلام عندي ومحدش يعارضني

يخرج الشيخ ويذهب للقاء الهام

.......منزل الشيخ سالم ........

بعيد عن أعين المتربصين من تجار الثأر اجتمع الشيخ سالم امام المسجد بالحاج راشد وصقر
بدأ الشيخ سالم بالترحيب المعتاد والإثناء على ضيوفة لأنهما لبى الدعوة ثم بدأ بمحاولة خجولة بعرض مسألة الصلح
ولكن صمت الشيخ وصمت صقر الجارحي لم يسعفاة فصمت هو الأخر
وبعد فترة هدوء تأكد الشيخ بخبرة سنواتة الطويلة أن الصقر يريدة أن يبدأ بالمبادرة وطلب الصلح فيقول له : وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال ، يلتقيان : فيعرض هذا ويعرض هذا ، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "

ليميل صقر بفمة بضحكة خفيفة : تركنا لكم الثواب
الشيخ راشد : الحمد لله ...ايه ردك ؟
صقر : تقصد شروطنا
احتد الشيخ : احنا اتسوينا ودم العيال اختلط وواجبنا ندفنهم ونقبل عزاهم
يصمت صقر قليلا : توكلنا على الله ...لكن لازم نتفق على صورة ترضي جميع الاطراف
الشيخ سالم : عندي الحل
الشيخ راشد وصقر ينظرا له
الشيخ سالم بتردد ورهبة : النسب
يعم الهدوء مرة أخرى فيقول الشيخ سالم : نعم النسب ما بينكم عايلة الجارحي يصبحوا اخوال الشيخ وعايلة الشيخ يصبحو اخوال الجارحي وتنتهي العداوة بدون رجعة
الصقر : لكنها مهانة لبناتنا
الشيخ سالم بقوة : لأ.لأ لية مهانة خير الشباب لبعضهم بدون غصب أو إجبار مش هانعطي البنات عطية يهانوا ولكن زوجات ليصانوا
يصمت الشيخ سالم ليتركهم يفكروا
يبادر الشيخ وهو ينظر للصقر : يشرفني أن أطلب يد أختك المصون لابني الدكتور يوسف - هو غني عن التعريف عايلتك قبلنا يعرفون اخلاقة وعارفين أن نسبة يشرف
الصقر يصمت قليلا مفكراً: وأنا إن شاء الله قبلت ويسعدني خطبة كريمتكم
الشيخ : ان شاء الله
الشيخ سالم : الحمد لله نقرأ الفاتحة
يقرأوا الفاتحة
ثم يقف صقر : خير البر عاجلة ....ينظر للشيخ راشد ....بكرة إن شاء الله هانعمل جلسة صلح هايحضرها رئيس الأمن والنيابة وعضو من الأزهر
ونعقد القران ونقيم العزا وبعد اسبوع الزفاف
يقف الشيخ : عمك
الصقر : هايكون شاهد على العقود
الشيخ راشد يصمت مدركا أن الصقر أمامه مشكلة اقناع عمة لذا لم يضغط علية وهو ايضا متأكد منه : توكلنا على الله


......نهاية الفصل الرابع.......


عن أبي الدرداء رضي الله عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشتكي قسوة قلبه فقال له : " أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم ، وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك" . أخرجه الطبراني وصححه الألباني

 
 

 

عرض البوم صور روتيلا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفراشــــــــــــــــــة،صقر ،روتيلا،ثأر،غيرة ،حب،, اجتماعية, رومانسية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:27 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية